PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : عصافير خضـراء



•Lίιꞌƒeιια•
26-03-2012, 13:00
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1672809&d=1336156535






في خلال فترة قصيرة، مات عصفوران في قفصيهما محزونان، فكل ما كانا يتمنانه هو الحرية.

الأول مات بطريقة بشعة، فقد اقتنص قط كان في الجوار وحدته، وهجم على قفصه الذي سقط بقوة من على الطاولة و تفكك ليسقط العصفور بلا حول ولا وقوة ويموت بين فكي القط ودماءه تقطر على الأرض.

الثانية، كانت أنثى بلون أخضر فاقع جميل.عاشت في القفص زمناً لا بأس به وحيدة، فكانت تنوح و تبكي حظها الى أن جاء في أحد الأيام عصفور أخضر آخر يشاركها سكنها.
لكنها لم تكن متوافقة معه بحكم أنها شهدت قبل مجيئها الى هذا المسكن وفاة زوجها من الغم.لقد كان يحاول الحصول على الحرية أيضاً دون أمل.
مع مرور الأيام تمكنت من التعايش مع واقعها، وتقبلت ضيفها الجديد.لكن الأيام تمضي و العمر معه، فماتت العصفورة دون أن يعلم أحد ما كان خطبها.

أما العصفور الجديد، الذي ما لبث أن تأقلم على مسكنه الجديد حتى ماتت شريكته، فكان يعيش في خوف وهلع.فكلما عبرت أطياف تلك الوحوش الضخمة من حوله صار كالمجنون يضرب القفص، يحاول الفرار، ينادي و يصرخ!لكنه في قفصين!
مرت الأيام، وهو لا يزال كالمجنون يبحث عن الحرية في أركان قفصه الصغير.الى أن أتى هذا اليوم.
اليوم.
اليوم فقط، من بعد كل محاولات من سبقوه، تمكن هو من الحصول على حريته!فقد رقت قلوب تلك الوحوش حتّى أخذوه الى مكان طلق، و فتحوا سقف ذلك القفص للسماء الزرقاء و الهواء المنعش!
لقد كان العصفور متردداً في البداية، فهو لا يعلم ان كان يستطيع الطيران من جديد، فقد مضى زمن طويل على الحرية!
رفرف بجناحيه قليلاً و الوحشان يراقبانه في سكون.لقد كان متعجباً مما يحصل.هل هو حلم آخر يا ترى، في وضح النهار؟
ما ان ارتفع عن الأرض حلق الى السماء و صار يتقلب في الهواء المنعش يمنة و يسرة!
لقد كان سعيداً جداً.والغريب والمضحك، أن الوحشان ارتسمت على مقلتيهما ابتسامة عريضة، و تلألأت عيني أحدهما بفرح!
اليوم فقط، أدركت أن السعادة، تهبها، لتهبك نفسها.

اختفى العصفور خلف لأفق، و عاد الوحشان الى قفصهما الضخم.وما استطاع كلاهما محو صورة ذلك العصفور السعيد من مخيلتيهما.
فصار احدهما يحكي لوحش آخر ما حصل، و يصف خفقان أجنحة ذلك الطائر في سعادة!

أما الوحش الآخر، لم يستطع أن يستحمل ذلك الموقف الجميل، فلا يزال قلبه ينبض في فرح و سعادة حتّى صار يكتب هذه الكلمات وألّف منها قصة!
وقد تعلم الكثير من عصفور صغير.

zax 3
26-03-2012, 16:46
الحمد لله رجع العصفور لبيئته من غير بكاء ووداع ::سعادة::محزن عندما قرأت وحوش راجعت هل انا في القسم الصحيح :confused2::ضحكة:

اوه ليه وحوش وامور غريبة عادي المهم تغير موقفك وصرتي عكس الوحش :rolleyes2:

أذكر قبل كام سنة كان عند اخوي الكبير عصفور كنت احاول فتح القفص ومحاولات لتهريب العصفور باءت بالفشل :culpability:قلت في نفسي وقتها افضل ان يعيش هنا ربما لايجد طاعاما

ومالبث كم يوم حتى اتى نفس القط :livid: وافترس العصفور ((مسكيف )) اتمنى ان لاتكون محاولاتي هي التي جعلته يستطيع الدخول :upset: اوه طلعت وحش :غول:

قصة جميلة ومبعبرة وفي انتظار قصة جديدة والى ذلك الحين

ابهري العالم بإبداعك::جيد::

•Lίιꞌƒeιια•
26-03-2012, 18:56
هههههههه

أهلاً أخي زاكس~
أشكرك جداً على مرورك الكريم~
نعم انه قسم القصص الواقعية، لكن بلمسة من الخيال :d
كلمة وحش هنا لديها معنى آخر~:)

و بالنسبة لقصة العصفور المسكين، لولا حبي للقطط لكنت قد ارتكبت جريمة في قطنا الأبله<<انه أبله بالقعل ولديّ أدلة و براهين:غول::d
لكن هذا المكتوب....:نوم: <<:بكاء:

سعيدة بمرورك الكريم أخي.
دمت في أمان الله~

أَثِـيل
30-05-2012, 10:24
تربية الحيوانات أمر متعب ليس من حيث العناية بها فقط بل متعب للنفس ، نعتاد النظر إليها و مداعبتها و نشعر بحضورها حتى تغدو جزء من حياتنا اليومية و فرد من العائلة ثم ترحل فنحس بالنقص ، و ربما يكون ذلك مفيد إذا اعتبرناه نوع من التدريب على التصبر عند الفقد


والغريب والمضحك، أن الوحشان ارتسمت على مقلتيهما ابتسامة عريضة، و تلألأت عيني أحدهما بفرح!

و الله ذول الوحوش يبدو أنهم لطفاء جداً ، ظلمتيهم بوصفهم بالوحوش
الوحوش حقاً من يظنون أن البشر عصافير تُحبس و لا حق لها إلا الأكل و الشرب و حتى هذه يضنون بها أحياناً

نسيم الأيام
08-06-2012, 21:02
كما نتمنى نحن الحرية يتمناها غيرنا و ما تشتهيه انفسنا تريده انفس الكل
ولكم هي اروع اللحظات حين تكون سببا في رسم بسمة الفرح لآخر

نسيم الأيام
08-06-2012, 21:05
كما نتمنى نحن الحرية يتمناها غيرنا و ما تشتهيه انفسنا تريده انفس الكل
ولكم هي اروع اللحظات حين تكون سببا في رسم بسمة الفرح لآخر

•Lίιꞌƒeιια•
12-06-2012, 15:24
ثقب ضوء، نسيم الأيام، شكراً لمروركن اللطيف~~!^____^
و يا لها من مفاجأة من ادارة القصص، للمرة الثانية.
أشكــــــــركم حقاً، أسعدتموني مرة أخرى!:')

هَستُـورةْ ..♥
14-06-2012, 16:56
هم أمة أيضا , مشـآعـر وأحاسيس تُخالجهم , حـب وكره , فرح وبكـآء , طيـــبة ولطف كما تميـز بـه الوحشـآن في كنانة أنفسهم , فلـم يباتا وحشان بل أظهرها انسانيتيهما
الحبـس , السجـن , القيود , لا يرضى بـه كائـن ما كان !
فعلـى بـعض من البـشر ممن لـه الأمـر فعـل ما عَمل الوحشان بإعطاهم الحريـة لغيـرهم , والا لكانوا كالقط الأبلـة ينهـش حياة الغـير بظلْـم :highly_amused:
أختـي لايفيو :welcoming: بوركت يا فتاة , خططت بيديك معان قدْ صورتها بجمـآل :applouse:
في أمان الله ~

NααD&24
15-06-2012, 02:12
هدا يدل على انوو ممكن لبني ادم انهم يتعلمون حتى لومن قبل حيوان

وانا كدالك كان لدي كتاكيت صغار احدهم مات امام عيني والاخر وضعته عند دجاجة لا اعرف لمن كانت

والى الان انا احتفظ بي صوري وصور الكتاكيت كان احدهما اصفر والثاني فوشي :grey::distress:

silent flower
18-06-2012, 05:52
قصه رائعه

يسلموووووووووووو

روح تشاد
06-08-2012, 20:21
السلام عليكم اختي قصة جميلة جدا هههه ما اجمل العصفورين الاخضرين الذي نال احدهما حلم كل عصفور محبوس وكم هما الوحشان لطيفان جدا عندما اهديا للعصفور الاخضر حريته دمتي اختي بكل خير ولا تحرمينا جديدك

امين ابو هاشم
07-11-2012, 03:36
جميلة جدا شكرا لك

Sleepy Princess
26-01-2013, 17:25
جميل
غاية في الانسانية والرقة
مع بساطتها أثرت في نفسي
دامك قلمك نابض للإحساس

ناروتو x ساكورا
06-04-2013, 11:53
السلام عليكم
ماشاء الله ابداااااع
جميله جدا القصه
خيالك واسع وانيق !!!!
اول اعجابي هو اختيارك العصافير
تسلسل الأحداث وطريقة الالقاء راقت لي ايضا
بالتوفيق ان شاء الله
ان اردت كتابة قصه أخرى ارجو ان تعلميني لكي اقرأها ^.^

~ Jasmine charm
17-04-2013, 13:39
السلام عليكم ...
كيف حالكِ عزيزتي ؟؟
قصة رائعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى
بالفعل الحرية شيء لا يقدر بثمن
وصفكِ للموقف جميل
وكل شيء في قصتكِ جميل بل رائع
بانتظار ابداعات أخرى
بالتوفيق

ليث ارينا
25-05-2013, 00:23
السلام عليكم قصة رائعة