PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : اعادة احياء"محكمة كيلوا القصصية"



Sleepy Princess
19-03-2012, 20:05
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649009&d=1332166745

تمردنا على قوانين الفن الأدبي (مرة ) ....وجربنا اختلاس بعض الجواهر الأدبية من عظمائها ،
اقتحمنا عوالم الروايات والقصص بأبعاد ونظريات جديدة
قد استلهمناها من عاطفة شغفنا التي تعكس جمال أرواحنا ونقاوتها
أو حتى مشاكستها وجرأتها لتخلق من موهبتها نظرياتها الفريدة !! ...

و"لعل الأميرة المتردة" التي كانت تمارس نشاطاتها عكس مسار قوانين التيار الأدبي
والتي ظلت تحرضكم بالتخلص من القيود والقوانين الثابتة في هذا المجال لتطلقوا عنان ابتكاراتكم
قد عادت لتجرب نوعا آخر من الجلسات الأدبية ...جلسات "تحكمها قوانين والتزامات وثوابت ..وكلمة واحدة " تصدرها مطرقة القاضي ..."
..!!

Sleepy Princess
19-03-2012, 20:11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~

طابت أوقاتكم بكل خير أحبتي...
لا شك أن البعض هنا ما يزال يتذكر المحكمة القصصية التي كان يفتتحها المراقب السابق كيلوا من فتره لأخرى ..
تلك المحكمة التي تفجرت فيها الكثير من المتعة والفائدة والقدرات الفذة العبقرية لأعضاء قسم القصص
والتي كانت تقيس مدى تميز القصص المختارة بكل وجوه الفنون الأدبية ...ولهذا....
قررت أن أتبنى اعادة فتحها لكم لفسح المجال أمامكم مرة أخرى لتمارسوا طقوس الابداع . ...

بعض النقاطة التوضيحية وطريقة مجرى الموضوع كالتالي :

_سينقسم المشاركون إلى فريقين .... كل عضو يختار إما أن يكون محامي أو مدعي عام :

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649008&d=1332166745

يقوم بانتقاد القصة التي سأضعها الآن( تبين نقاط الضعف فيها) باستخدام الحجج والبراهين الواضحة...

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649010&d=1332166745

يقوم بــ اظهار (مزايا القصة بالانتقاد الايجابي ، تبين مزاياها ونقاط قوتها ) والرد على هجوم المدعي بحجج وبراهين مقنعة ..


..

قوانين المحكمة :

_عدم الاساءة على الأعضاء المشاركين بأي شكل من الأشكال
-يمنع الاساءة الى القصة المشاركة بطريقة غير أدبية ولا مقنعة أو من دون أسباب نقدية بحتة لعلاجها .
-عدم تحويل الموضوع الى نقاش خارج عن المضمار الأساسي .
-العضو الذي تعرض قصته يمنع عليه المشاركة في الهجوم أو الدفاع بقصته .
-ردود الحجز ممنوعة منعا باتا ..
_ من لم يتلتزم بقوانين المحكمة ستتم معاقبته من قبل الادارة ، فأرجوكم أحبتي التزموا !!





تابع يرجى عدم الرد

Sleepy Princess
19-03-2012, 21:00
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649006&stc=1&d=1332166397

الاسم : mystory

الجريمة :
http://www.mexat.com/vb/threads/994722-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D9%82%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%28%D8%B5%D8%B1%D8%AE%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%AD-%D8%AA%D8%AA%D9%83%D9%84%D9%85%29


ملاحظتين أخيرتين :

_ لكل من يختار دور المحامي عليه أن يضع الفاصلة الخاصة بالمحامي (أعلاه ) وكذلك المدعي العام في كل رد.
_ ان كنتم تتسائلون عن القاضي ..فسوف أترك هوية مفاجئة لكم عند لحظة اصدار الحكم ..


شكرا خاص لـــــــــــــ :

المصممة المبدعة الفذة والرائعة والمتألقة دائما وأبدا أميرة قلبي (صدى الابداع ) على البنر واالفواصل الخارقة :أوو:


فلتبدأ الجلسة .....~

Aisha-Mizuhara
19-03-2012, 21:01
السلام عليكم ورحمة الله
اولا ما كنت ابغى ارد
بس عناد للي كانوا متسابقين على المقعد الأول :ضحكة:

ثانيا..

مثير للاهتمام
القصة التي وضعتها حجزت فيها منذ ما يقارب الشهر ربما .........!!:d

عموما سأكون من هيئة المحلفين واراقب من بعيد

بالتوفيق لكم ..^^

رائحة السماء
19-03-2012, 21:02
حجز أول مدعي عام :تدخين:

باك
تم تهديدي لفتح الحجز :بكاء:

بالطبع مشتركة [كمحامي ]

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649010&d=1332166745
مسابقة جميلة اشتقنا لأيام كيلوا :غياب:

المهم أنا قد رددت سابقا على الجريمه أأرد مجدداً؟

€v€
19-03-2012, 21:02
حجز مدعي عام :مكر:

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649008&d=1332166745

مِـدَاد`
19-03-2012, 21:09
سبقتن جدتكن أفسحن لها المجال أيتها المشاكسات :تعجب:
احم.. :d
يقال أنه ممنوع الحجز :موسوس:
لذلك سأضمن رقبتي وأقول :
مبآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآرك الافتتاح الثاني لهذه المحكمة المدهشة!!
اييييييييييه أيام زمان :أبونملة:
بوركت فوشتي على البادرة والطرح الرائعين، وكذلك المصمم ~
موفقين مدعين عامين ومحامين، ونتمنى البراءة يعني التميز للقصة :سعادة2:
نسيت القول، أسجل حضوري في مقاعد جمهور النظارة :d
سلام ~

Sixi_chan
20-03-2012, 10:30
:cool2:

Sleepy Princess
20-03-2012, 19:36
مع أني ما أدري ايش الجزء من جمله الحجوز ممنوعه لم يكن مفهوما بس ما عليه راح أعديها لكم عشان الحماس:playful:

طيب راح أحاول أن ألعب هنا دور المحامي علشان أحرككم شوي

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649010&d=1332166745

وكما نرى يا حضرة السادة ....فإن قصة موكلي تتميز بكثير من نقاط القوة التي تتسم بها قصص الرعب ...

ولعل كاتبتنا هنا ...كانت ذكية لتستخدم العامل النفسي والذي يعد من أهم العوامل المؤثرة في قصص الرعب

ذلك عندما بدأت القصه بدايه مطارده من مجهول ...!

نقطة القوة الثانية التي تضاف لجانب موكلي هو أن البيئة التي استخدمتها للقصة كانت مناسبه جدا لقصص الرعب
غابة ورحلة مدرسية ونباتات غريبة وبيت مهجور ..

قوة ثالثة استخدمتها هنا هو عامل التشويق عندما بدأأت القصة بكابوس مخيف ..ثم بدأت بوضع دلالات وايحاءات

تجعل القارىء يزيد في الفضول عن كيف سيحتحقق الكابوس ومتى وماذا ستكون النهاية ...


تلك هي الأوراق التي سأكشفها الآن منتظرة من المدعين أن يجدوا حججا مناسبه :tranquillity:ليردعوها ان استطاعوا

خيال ماطر
20-03-2012, 19:54
ممممممممممممممم..

جميل ..^^


متابعة بصمت ..^^

mystory
20-03-2012, 21:55
السلام عليكم
وااااو انا المتهمة هنا:غول:
شكر لك اميرة على المحكمة
لم اتوقع هذا ان اكون اول المتهمين
حسناً انا انتظر المرافعات ورأى المحكمة
شكرا لك سمايل ولا انسى اميرة على الوقوف بجانبى>>>سأدفع ثمن اتعابكم:أوو:
وننتظر ادعائك يا برقية
انتظر بجانب شيرى وصدى

أَثِـيل
21-03-2012, 00:00
ما شاء الله فكرة متألقة ،،، شكرٌ ذهبي لصاحبة الإحياء

و شكر يعبق بنسائم الربيع لجميلة الصدى و جميلة اللمسة

ماي ستوري كنت قد وعدتك بالرد على القصة و شاء الله أن يكون الرد هنا و بما أن أميرة بدأت المحاماة لابد أن أكون ،،،

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649008&d=1332166745

أشارت المحامية " أميرة الخيال " إلى العامل النفسي في القصة و عنصر التشويق ،،، نعم كانا يظهران بشكل قوي في البداية بلا شك و لكن هذا الأمر بدأ في الخفوت مع التدرج في السرد إذ كيف لهيلين بعد ذلك الكابوس المرعب أن تهدأ بسرعة و تندمج مع صديقتها في المزاح و الأحاديث دون أن يبقى و لو أثر بسيط في نفسها من ذاك الكابوس ،،، و تمضي فترة طويلة من الهدوء حتى يتجدد الرعب بسماع ذلك الصوت ينادي على هيلين .

و بما أن القصة تُصنّف كقصة رعب كان ينبغي الإكثار من مشاهد الرعب و التعمّق في وصفها و تلك المشاهد كانت أقل حظ من المشاهد الأخرى الفرعية التي ظهر فيها كريس و الأستاذين هنري و ماري و الحوارات التي دارت بين الصديقتين ،،، و تلك الحوارت لم تلعب دور في تنمية الحدث الأساسي .

و سأكتفي حالياً بهذا القدر ،،،

الموسوعة الحرة
21-03-2012, 00:12
الله يخلف سبقتون
اذا بغيتو ا شاهد انا :single_eye: >>:pride:

مميزه في انتقاء الموضوع

لحظة خيال
21-03-2012, 13:36
رائع جدا موضوع مميز ومفيد

متابعه للاستفاده ~

Sleepy Princess
21-03-2012, 18:20
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649010&d=1332166745

وآما عن افادة المدعي العام ثقووبه عن غياب شعور التوتر النفسي للبطله بعد الكابوس فلا آجد من ذلك حرجا ولا نقطه ضعف تدكرحيث آن سبب اختفائه طبيعيا مع اختلاطها بصديقاتها ومغالبة جو الحماس على اجواء التوتر وهذا طبيعي حتى في العالم الواقعي

و بعد ذلك لاحظنا استمرار اجواء المرح فتره وعوده الصوت والتوتر وهذه الموجه يستخدمها الكتاب كثيرا عند كتابه قصص الرعب

آما عن جانب وصف المشاعر بعمق فنرى هنا ان الكاتبه لجئت الي وصف احداث ،تحركات ،مشاهد حركيه
افبعض الكتاب يختلفون في اساليبهم من حيث التدقيق علي وصف المشاعر الداخليه آو مشاهد تحركيه
هذا ونتتظر المزيد من الحجج

أَثِـيل
23-03-2012, 14:59
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649008&d=1332166745



فلنفترض أنني أقررت بأن نسيان هيلين لأثر الكابوس كان أمر طبيعي و لكن كيف لقصة مرعبة ألا تركز على وصف المشاعر إذ الرعب في حد ذاته حالة نفسية لها علاماتها الظاهرة و لو كان الأمر أمام شاشة لربما اختلف الأمر لأننا نستطيع أن نرى تلك المشاعر في حركات الشخصيات و انفعالاتهم و حتى طريقتهم في الحديث أما الكاتب لا يمتلك إلا الكلمة ليعبر بها .
و لنأخذ على سبيل المثال ذلك المشهد الذي دخل فيه الأصدقاء الثلاثة و التقوا بالشبحين ادوارد و لينا كانت ردة فعلهم هي :


فزعت هيلين فأطلقت صرخة دويت فى المكان فالتفتت لها ليندا لترى المشهد ذاك ثم وضعت يدها على فمها محاولة ان تمنع الصرخة من الخروج
ولكن كريس نزل من اعلى سريعاً عندما سمع تلك الصرخة وقال:ماذا هناك؟ فتفاجأ بالمشهد ايضا فقال فى رعب: ما ....هذا الشئ؟

إذا كان نسيان الكابوس طبيعي كيف يكون وصف الخوف إثر لقاء الأشباح هادئاً و طبيعياً هكذا؟
و سألفت انتباهك هنا إلى طريقة سرد القصة أو بالتحديد تركيب الجملة فيها ، لاحظت اعتمادها على الفعل الماضي بشكل مكثف رغم أن صيغة المضارع تمتلك القدرة على رسم الأحداث بطريقة حية و كأنها تحصل أمامنا ، كما أن التراكيب ظهرت في صورتها البسيطة بمعنى أنها كانت سليمة نحوياً و لكنها تفتقر إلى البلاغة و فنونها التي لا غنى للأديب عنها ، و نذكر هنا على سبيل المثال مقطع من القصة عندما يظهر ذلك الوحش المخيف أمام الأصدقاء ، فتصف الأحداث كالتالي :


نطق ادوارد بحروف خرجت بصعوبه:لقد... اتى.
التفت الجميع نحو مكان اشارة ادوارد فوجد ذلك الضخم قابع عند الباب ويمسك بفأسه الضخم فى يده اليمنى والاخرى تحمل تلك الحقيبة
اتسعت حدقتى هيلين من الدهشة ... انه هو من كان يلاحقها فى الكابوس، انه ذلك اللعين ذو الخوذة الحديدية
قالت لينا بصوت منخفض: اهربوا.


كان من الممكن أن تصور الأحداث بطريقة درامية و أكثر جذباً لو صاغتها مثلاً و قالت :

تخرج الحروف من فم ادوارد بصعوبة : لقد .. أتى .
يلتفت الجميع إلى مكان إشارته ، فتصطدم أعينهم و قلوبهم بذلك الكيان ممسكاً بفأسه الهائل في يد و يقبض في الأخرى على حقيبته المشئومة .

يمتد الرعب إلى أحداقهم المذهولة .. إنه وحش الكابوس اللعين بخوذته الفولاذية ، " اهُـ .. رر.. بوا "، انطلقت تلك الكلمات المرتعشة من جوف لينا

€v€
23-03-2012, 21:53
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649008&d=1332166745
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

أهلا يا قصتي .. ننتظر حكم الإعدام و نضمنه ثم نغدق بأدلتنا و حججنا حتى تتعذبي بعد الموت :ضحكة: !

امزح .. المهم ,.. أنا إلى جانبك يا ثقب في كل بست شفة نطقتِ بها .. :مكر:

و سأزيد .. !

من الناحية العربية [ كلمة رعب لا يمكن أن تطلق على هذه القصة .. فمعنى الرعب في اللغة : هو الفزع و اللع و شدة الخوف .. و بصراحة الفتاة كانت خائفة و لكن ليس لدرجة الارتعاب !ففي النهاية كلهَا أضغاث أحلام .. و الدليل أنها عادت الى حالتها الطبيعية أسرع من السريع :ضحكة: !
و أيضًا الرعب خوف هستيري يخرج الإنسان عن عقله الثابت كالذين تأتيهم حالة هستريا في حال وجودهم داخل كهف مغلق :d و ليس هناك مفر للخروج .. فيبدأون بالضحك بهستريا رعبًا و خوفا من مصيرهم المحتم <~ مجرد مثال :ضحكة:

المهم .. لذا فان عنصر الرعب ملغيٌ هنا .. و كل القصة محض مخاوف ..

1_ أزيد على صديقتي المدعية و أشير إلى عنصر [ الداعم النفسي ] في القصة بأنه مفقود في معظم المناطق المهمة .. مثل فكرة [ الغابة ] و ما بها .. إن أتينا في جانب الحياة بعيدا عن القصة .. فإن البعض قد يظنها مغامرة شيقة للبحث عن مهد الحياة و أسرار الطبيعة .. و لكن غن راينا كابوسًا مريعًا قبلها و تذكرنا ما المجاهيل الموجودة داخل الغابة .. فلا أظن بأننا سنخطو الامام ال ىالغابة و لو حتى على جثثنا :d <~ و هذا ليس من اختراع عقلي ..

نكمل في نفس النطاق ..

وآما عن افادة المدعي العام ثقووبه عن غياب شعور التوتر النفسي للبطله بعد الكابوس فلا آجد من ذلك حرجا ولا نقطه ضعف تدكرحيث آن سبب اختفائه طبيعيا مع اختلاطها بصديقاتها ومغالبة جو الحماس على اجواء التوتر وهذا طبيعي حتى في العالم الواقعي

الطبيعية الإنسانية لا تنسى المخيف .. حتى الأفلام لا تنساها .. و تبقى في حالة ذعر مزمن حتى تحاول التعالج معها او التوافق .. او حتى الانتحار !
دعينا .. المهم : أرى أن اختفاء عنصر التوتر ليس بطبيعي بتاتًا .. فمن المفترض ان تكون خائفة على الأقل لوقت أطول .. حتى تطرد هذه المخاوف و يتسنّى لها العودة سريعا الى الحالة الطبيعية . !


افبعض الكتاب يختلفون في اساليبهم من حيث التدقيق علي وصف المشاعر الداخليه آو مشاهد تحركيه
هذا ونتتظر المزيد من الحجج
2 - في قصص الرعب أيتها المحامية .. عليكِ بوصف كل شيء .. لأن الخوف ناتج عن سبب وجيه .. و ليس بمجرد شيء صغير .. عليكِ بوصف مشاعر , أحداث , تحركات , و حتى التفكير !


ولكن ما قطع تلك الضحطات هو صوت هادىء يأتى من بعيد ينادى بغموض : هيلين..... هيلين.

3- هنا أخطأت المتهمة خطأ فادحًا .. كيف لصوت أجش [ على حد علمي ] و ثخين غاضب أن يكون هادئًا و ان كان بعيدًا !
نقطة في صفنا :d

4_ في فقرة [ وصف هيلين للكابوس لليندا ] لم تبدِ المتهمة أي تعبير لهلين في حالة السرد .. من ارتعاش او قشعريرة خوف او حتى مشاعر متناقضة . ؟! فأين الارتعاب من الكابوس في القصة اذا ؟

5- و أيضًا أرى بأن المتهمة أكثرت من الكلام عن الرحلة التي هي ليست محور الحديث في القصة .. حتى كاد القارئ أن ينسى الأصل و الفضل من الفكرة الأصلية ..

6 - الصوت .. عندما ولجت ليندا و هيلين الى الغابة .. و نادى الصوت على أختنا هيلين :d كانت تتبع الصوت .. بينما ان كانت مرتعبة منه فيفترض بها الابتعاد عنه قدر الإمكان .. و أيضًا كانت في كامل عقلها عندما كانت مع ليندا و كريس حيث أنها أجابتهم بعدم المعرفة لذلك الصوت .. بينما يفترض بها من شدة الهشتريا خوفا من هذا الصوت ان تحادثه هو بتركها و شأنها ..


تفاجأ الاصدقاء كثيرا من هذا الكلام وقالت ليندا بخوف بعد ان ابتعدت خطوة:ا ااارواح ...حية؟.... يا الهى


7 - سؤال : ان انبثق من العدم أرواح هائمة .. ألا يجدر بنا في أول المقام أن نصرخ و نجري هربًا من هذه الأشياء الغير معقولة ؟!

هنا .. صرخت و هذا ممتاز !
أين الهرب في الموضوع ؟ أين [ محاولة ] ابقاء النفس حية الى آخر رمق ؟!


و لدينَا مزيد .. فهل من ردّ على أقولنا حضرة المحامية ؟! :مكر:

أَثِـيل
24-03-2012, 21:44
أين المحامي ؟ هل انتهت أقواله أم سقطت أمام أدلتنا ؟!

€v€
24-03-2012, 22:46
لربمَا ارتعش خوفًا أمام حججنا القوية :مكر:

بالمناسبة يا مبتكرة الفكرة .. ألا يوجد قاضي ليحكم بالفوز لمن و يسدي الحكم [ النصائح ] ؟ ؟؟؟

Sleepy Princess
26-03-2012, 11:23
السلام عليكم ورحمة الله ...

عذرا يا سادة ...انقطعت بسبب بعض الظروف الصعبة ، نسال الله الصبر والثبات ..

بعض الملاحظات المهمة :

1) ربما لم أوضح من البداية التهمة التي نحاول اصدار الحكم عليها بطريقة مباشرة ..وهي ( هل تستحق تلك القصة لقب قصة مميزة للكاتب ) حيث يقوم المحامين بتوكيد النقاط التي بصالح الكاتب المتهم التي تجع من قصته مستحقه لذلك اللقب ، وأما المدعين العامين يقومين بذكر نقاط الخلل والضعف التي تجعل الكاتب يخسر ذلك اللقب

2) مالي لا أرى عدد المحامين مكافئا لعدد المدعين العامين حتى نرى أن المحاكمة تسير بطريقة عادلة ؟
وهذا ان أخذنا بعين الاعتبار أن لعبي لدور المحامي ما كان إلا افتتاحية للمحكمة ؟

3)كما سبق وأن ذكرت أن هوية القاضي تظل سرية حتى لحظة اصدار الحكم ...

لي عودة ..

€v€
26-03-2012, 12:39
آها .. القاضي سرّيٌ اذا .. ظننت انه لا وجود للقضاة في عالمنا :ضحكة:

بالنسبة للمحامين .. فلا يوجد تفاعل أصلاً في الموضوع :موسوس:
[ عملنا انا و ثقب كـمدعين صحيح اذًا ؟ ]

رائحة السماء
26-03-2012, 20:15
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649010&d=1332166745

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
سيدي القاضي و السادة المحلفون
بعد قرأتِ للقصه و النظر لكافة جوانبها و التدقيق فيها
آبهرتني الكاتبة بعدة جوانب للقصة
[1]

عادة ً تكثر الأشباح و الأمور الفوق طببيعية في الأماكن المهجورة -حسب ما نر في عدد من القصص- فقد إعتمدت على الغابة المهجورة و المنزل كذلك حتى أنها قابلتها هناك
[2]
لم تكثر الكاتبة من الشخصيات فقد إكتفت بثلاث شخصيات معها و هذا لم يمنعها من إضافة شخصيات ثانوية
بحوارت ليست مملة و ليست مبالغ بها
[3]
سيدي القاض أعترض على إتهام برقية متفجرة حول الرعب الهستيري فلو نظرنا إلى مفردات الخوف سنجد
أنها مفردات لذات الكلمة
أَخَافَ، أَرْهَبَ، أَفْزَعَ، أَرَاعَ، رَوَّعَ، رَعَّبَ، أَذْعَرَ، أَرْعَبَ.
[4]
حصول مواجهة-تقريبا- بين البطلة و مخاوفها فذلك شدني فعادةً تهرب الضحية لأقصى مكان -مع أن هذا حدث- لكنها حاولت يائسة لمحاربة ذلك


و حتى بعد هذه النقاط آر ان هذه القصة مميزة سيادة القاضِ
و آرئف بمتهمتنا البريئة من فضلك.

Sạnơ
26-03-2012, 20:21
http://im12.gulfup.com/2012-03-26/1332793148481.png (http://www.gulfup.com/show/Xcv4gg0k9juh)


أرجو أن لا أكون قد تأخرت كثيرا :غياب:
نأتي لقضيتنا ...
لدي هنا أقوال أخرى دفاعية عن قصة المتهمة ، تعالج زاوية أخرى ......
ألخصها بنقطتين ...
النقطة الأولى ...هي نقطة السؤال التي نتناقش عليها أساسا :
( هل يمكننا أن نلقب هذه القصة كقصة رعب مميزة للكاتب )
حتى قصص الرعب لا تنحسر بأساليب معينة ....وما ذكرته المدعيتين ثقب وبرقية كان فيه بعض التحيز في الأساليب ...
مثال على ذلك

اقتبست ثقب هذا السطر من القصة (فزعت هيلين فأطلقت صرخة دويت فى المكان فالتفتت لها ليندا لترى المشهد ذاك ثم وضعت يدها على فمها محاولة ان تمنع الصرخة من الخروج )
ولكن كريس نزل من اعلى سريعاً عندما سمع تلك الصرخة وقال:ماذا هناك؟ فتفاجأ بالمشهد ايضا فقال فى رعب: ما ....هذا الشئ؟)
ثم قالت ثقب :

إذا كان نسيان الكابوس طبيعي كيف يكون وصف الخوف إثر لقاء الأشباح هادئاً و طبيعياً هكذا؟ اقتباس ثقب >>
لا أدري لماذا وجدت المدعية ثقب أن حالة الشخصيتين كان طبيعي وهادىء مع وجود الكلمات الملونة في النص !!!!!!
الاقتباس الثاني لثقب أيضا :

لاحظت اعتمادها على الفعل الماضي بشكل مكثف رغم أن صيغة المضارع تمتلك القدرة على رسم الأحداث بطريقة حية و كأنها تحصل أمامنا
في هذه أيضا انحياز لرأيي شخصي فأنا شخصيا لا أفضل أن تكون القصص مكتوبة بالمضارع ...لهذا فإن تلك نقطة لا يمكن حسابها
وأيضا بريقة متفجرة وجدت أنها تفرض أسلوبا واحدا دون غيره ...عندما عرفت قصص الرعب والعامل النفسي فيه ...
فبعض الكتاب يجعلون قصة الرعب دائرة مفرغه ككابوس يبدأ ولا ينتهي
ولكننا وجدنا الكثير من الأفلام التي اعتمد كتاب قصصها على جعل قصة الرعب حدث يبدأ بالتسلل المعروف ... عقدة القصة ونهايتها
ولهذا وجدت أن في تحيزها لفرض أسلوب واحد لقصص الرعب غير مقبولا

الطبيعية الإنسانية لا تنسى المخيف .. حتى الأفلام لا تنساها .. و تبقى في حالة ذعر مزمن حتى تحاول التعالج معها او التوافق .. او حتى الانتحار !
دعينا .. المهم : أرى أن اختفاء عنصر التوتر ليس بطبيعي بتاتًا .. فمن المفترض ان تكون خائفة على الأقل لوقت أطول .. حتى تطرد هذه المخاوف و يتسنّى لها العودة سريعا الى الحالة الطبيعية .
أنا لا أستطيع أن أقول هنا أنك مخطئة ...لكني لا أستطيع أن أقول أن ما تقولينه قانون يسير على كل البشر !!
فبعض البشر لديهم طبيعه استهتاريه خاصه ما يتعلق في الاحلام !!
وأنا شخصيا أعرف الكثير من الأصدقاء الذين لا يتأثرون بالكوابيس أو الأفلام المرعبة وإنما يستمتعون بها !!

- هنا أخطأت المتهمة خطأ فادحًا .. كيف لصوت أجش [ على حد علمي ] و ثخين غاضب أن يكون هادئًا و ان كان بعيدًا !
نقطة في صفنا
بل نقطة ضدكم يا عزيزتي برقيه ، ها أنتي ذا تفرضين وتتحيزين لرأيك الشخصي
الصوت الذي سمعته هيلين كان كهمس غامض يناديها من مكان بعيد .... فلماذا نصر على أنه صوت أجش وعالي ؟
وكأننا هنا نقول أن الكاتب كان عليها أن تقول أن البطلة رأت قطة ولم ترى كلبا !!

و أيضًا أرى بأن المتهمة أكثرت من الكلام عن الرحلة التي هي ليست محور الحديث في القصة
الرحلة كانت الحلقة التسلسلية التي ربطت بين الكابوس ...وكيفيه حدوثه ...الرحلة هي المحور الذي دارت به الأحداث ..والتي أوصلت بها حدوث الكابوس

هذا ما لدي بانتظار المزيد

*Kyuubi Mimi*
26-03-2012, 20:57
السلام عليكم ورحمة الله ...

أنا أتحدّثُ هُنا بـ مُسمّى
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649010&d=1332166745

قرأت القصة وقرأت جميع التعليقات عليها ...واستنتجت نقطة كبيرة ربما غابت عن الكل ...

و هي أن جميع الفرضيات مبينة على تنصيف القصة ..... ( قصة رعب )
و لعل الكاتبة أخطأت خطأها الأكبر هنا عندما أفادت أن قصتها هذه قصة رعب بحت، و من هنا انطلقت كل التحليلات
و الافتراضات على أساس خاطئ جدا !!
بمعنى آخر ....
أنا لم آتِ لأدافع عن ( قصة الرعب ) التي كتبتها المتهمة ... لأني لا أرى أن أمامي قصة رعب بحت و إنما أرى قصة
طغى عليها عنصر المغامرة و التشويق بنكهات خفيفه من الرعب، و هي قصة ذات تصنيف شائع جدا ...حيث يخلق
الكتاب أحداث متسلسلة و يجعلون الأبطال يقتحمون بعض المغامرات الخيالية ، من رحلة في غابة و بيت مسكون
بالأشباح و مطاردة وحوش.. و يختمونها بنهاية سعيدة،، على عكس قصص الرعب البحت التي تصور كل شيء
بنظرات مخيفة و كئيبة و مرعبة تنتهي إما بنهايات مفتوحة أو نهايات مخيفة و حزينة أو حتى غامضة ، و هو الأمر الذي
غرق الجميع هنا في مناقشته
و الخطأ الذي وقعت فيه الكاتبة أنها فكرت أن تكتب قصة بتصنيف ما . ثم وجدت أن قصتها اتخذت منحنى آخر ..
أمر يحصل مع الكثير، فكمن يحاول أن يكتب قصة رومانسية، فيجد نفسه قد دخل غياهب القصص البوليسية و الألغاز ...
و لهذا أرى أن النقاط التي ترصدها المدعون ليسقطوا لقب المميزة من القصة ليست في مكانها الصحيح، لأن الأساس الذي
بنوا عليهم حججهم كان خاطئاً ، و كأن الأمر هو أنكم أحضرتم طبق من الرز و الدجاج ، و تبحثون فيه عن نكهات كيكة الشوكولاتة >> أهم شي المثال :ضحكة:.!!
لهذا فأنا أطالبهم بمزيد من البراهين و شكراً :redface:

Sleepy Princess
27-03-2012, 13:25
احتد الصراع ما بين المحامين والمدعين ...

ينظر من تحت نظارته نظرات غامضة المغزى ..

.تشتد قبضته على مطرقة الحكم الأخير ...

نهاية الجلسة قد اقتربت ...~!

raazan
27-03-2012, 18:26
موضوع جميل .. الف شكر

كرستال آيز
28-03-2012, 12:17
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649008&d=1332166745
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

سيدي القاضي ، سيادة المحلفون ..

هناك مدعي عام آخر يطلب السماح لسرد ما رآه من قصة ( صرخة ألم و روحٌ تتكلم )
لنبدأ
بسم الله الرحمن الرحيم

_ كما رأينا و استنتجنا من أقول المدعين السابقين أنه لا يمكننا أن نلقب هذه القصة بقصة مرعبة ! ، لحجج و أسباب أرى أنه لا داعي لإعادة سردها ، ولكــــــــن ! إن لم تكن مرعبة فما تصنيفها ؟! ، قد يقول البعض ربما غامضة ؟! في حين أتعارض معهم في كونها غامضة لأن قصتها لم تتصف بالغموض أبداً فقد كانت الأمور واضحة بدءاً من الحلم ، فعادة الرواة أن لا يصفوا حلماً إلا و هو سيلعب دوراً في القصة ، إما أن يتحقق أو يكون تجسيد لشيء أو شخص بالفعل سيكون له دور في يوم الفتاة .... إذاً كل الطرق تعود للوراء لا نرى تصنيفاً آخر سوى أن تكون مرعبة ! ، و السؤال هنا هل هي مرعبة ؟ ، بإفادة المدعين السابقين لم تكن القصة بمستوى الرعب اللازم ! ...



فزعت هيلين فأطلقت صرخة دويت فى المكان فالتفتت لها ليندا لترى المشهد ذاك ثم وضعت يدها على فمها محاولة ان تمنع الصرخة من الخروج
ولكن كريس نزل من اعلى سريعاً عندما سمع تلك الصرخة وقال:ماذا هناك؟ فتفاجأ بالمشهد ايضا فقال فى رعب: ما ....هذا الشئ؟

فكما أفادت ثقب ليس للقصة واقعٌ مرعب لكون الكاتبة قد قصرت في وصف إنفعالات و مشاعر أبطال القصة فقد قالت :



إذ الرعب في حد ذاته حالة نفسية لها علاماتها الظاهرة و لو كان الأمر أمام شاشة لربما اختلف الأمر لأننا نستطيع أن نرى تلك المشاعر في حركات الشخصيات و انفعالاتهم و حتى طريقتهم في الحديث أما الكاتب لا يمتلك إلا الكلمة ليعبر بها .

و هنا نرى تقصير الكاتبة في وصف و رواية مشاعر و حركات و اضطرابات شخصيات القصة مما أدى إلى بساطة السرد الذي لم يوفي القصة حقها في كونها مرعبة ...
اعترضت المحامية I C Σ O و قالت


اقتبست ثقب هذا السطر من القصة )فزعت هيلين فأطلقت صرخة دويت فى المكان فالتفتت لها ليندا لترى المشهد ذاك ثم وضعت يدها على فمها محاولة انتمنع الصرخة من الخروج (
ولكن كريس نزل من اعلى سريعاً عندما سمع تلك الصرخة وقال:ماذا هناك؟ فتفاجأ بالمشهد ايضا فقال فى رعب: ما ....هذا الشئ؟)

لم يكن لرأي ثقب أي انحيازية فمثلاً ( و لكن كريس .... ماذا هناك فتفاجأ بالمشهد ) ما رأيكم بكلمة فتفاجأ أليس من الأفضل أن تقول ففزع أو فارتعب ، لهذه كلمات قوة أكبر في وصف المفاجأة و لوصف طبيعة البشر التي ترتجف و ترتعد من الأشياء التي لا تفهمها كالأرواح و الزومبي .. إلخ ، فهل تعتقدون أن هناك من بشر قد يقوم بالتحدث إلى الأرواح دون أن يفقد وعيه ..


لا أدري لماذا وجدت المدعية ثقب أن حالة الشخصيتين كان طبيعي وهادىء مع وجود الكلمات الملونة في النص !!!!!!

السؤال هنا هل حقاً كان هناك دور للكلمات الملونة ؟ هل كانت قوية لتصف المشهد ببراعة ؟ هل كانت تفي المشهد حقه ؟
فكما رأينا نحن المدعين و القراء لم تكن للكلمات هذه القوة و لم تفي المشهد حقه !


و إنما أرى قصة طغى عليها عنصر المغامرة و التشويق بنكهات خفيفه من الرعب، و هي قصة ذات تصنيف شائع جدا ...حيث يخلق
الكتاب أحداث متسلسلة و يجعلون الأبطال يقتحمون بعض المغامرات الخيالية ، من رحلة في غابة و بيت مسكون
بالأشباح و مطاردة وحوش.. و يختمونها بنهاية سعيدة،، على عكس قصص الرعب البحت التي تصور كل شيء
بنظرات مخيفة و كئيبة و مرعبة تنتهي إما بنهايات مفتوحة أو نهايات مخيفة و حزينة أو حتى غامضة ، و هو الأمر الذي
غرق الجميع هنا في مناقشته

معك حق لكن كأحد قراء القصة لم أرى التشويق و المغامرة الكافي ، و لكن هذا تحيز للرأي الشخصي ! ، لكن السؤال هنا هل أدخلتنا الكاتبة في جوٍ من التشويق ؟لم استعملت الوحش ؟ لم يحتاج لرؤوس البشر ؟ لم انتهت القصة سريعاً بالقفز و الهرب و من ثم طعنة و مات الوحش ؟ هذه ليست من سمات الوحش فكما رأينا من وصفها له أنه أقوى من طعنة سكين ! لم قد تحمل طالبة سكين ؟ ، لم لم يتبعهم الوحش ويقوم بمجزرته على الطلاب ؟ ، لم كريس هو الوحيد الذي تأذى ؟ فالأرض نفسها و الارتفاع نفسه ؟! ، لم كريس جرح ألي من الأفضل أن نقول قد كسرت أو التوت قدمه ؟، لم المدرس لم يلحظ غيابهم طول هذه الفترة ؟ ، هنا نرى تساؤلات عديدة جعلت الغموض و التشويش يلف القصة مما أدى إلى إخفاء رونقها المشوق فقد كان من المعروف أنهم لن يموتوا و لن يصيبهم مكروه و هذا الخطأ الذي يصيب الرواة كثيراً فليس من الضرورة أن ينجون ، فالكاتب عندما يبدأ بكتابة قصة عليه أن يرى الجانب البشري أو الواقع ليرى هل حقاً هذا ما سيحدث ؟!


سيدي القاض أعترض على إتهام برقية متفجرة حول الرعب الهستيري فلو نظرنا إلى مفردات الخوف سنجد
أنها مفردات لذات الكلمة
أَخَافَ، أَرْهَبَ، أَفْزَعَ، أَرَاعَ، رَوَّعَ، رَعَّبَ، أَذْعَرَ، أَرْعَبَ.



أعترض ! ، فكيمياء عقل الكاتب هي التي تضفي للقصة روحها و ليس بضرورة أن نوجه أبصارنا للكلمات فقط دون رؤية مكانها و قوة تأثيرها ! ، فقد أخطأت الكاتبة من ناحية كونها لم تستخدم عنصر البلاغة الرائج في الكتابة وهو التشبيه فمن وجهة نظري أنا لم أرى تشبيهات كافية في القصة ، في الواقع لم نرى الكثير من عناصر البلاغة " السجع ، حسن التقسم ، الطباق ، الاستعارة .. إلخ "
_ أيضاً رأينا أنها استخدمت فعل الماضي بكثرة في حين كان من المستحب أن تستخدم الفعل المضارع لدلالة على الاستمرارية و التجدد و إعطاء المشاهد رونقاً مفعماً بالحياة ... ولكن في النهاية أسلوب القصة يعتمد على رأي الكاتب وحده لا يمكننا الجدال فيه !
_ بالإضافة كونها استخدمت التكرار بشدة ، تكرار الأسماء و لم تحاول و صفهم كثيراً مثلاً


نظرت لها ليندا وقالت فى قلق : ما الامر هيلين؟ قالت لها هيلين بريبة

_ لم تستخدم كثيراً علامات الترقيم ، و أيضاً من أكبر الأخطاء التي أرى أن الجميع تغاضى عنها " الأخطاء الإملائية " فهي غزت القصة بشكلٍ كبير من مثل :


فهى ، ضقات ، الفانى ، فهى ، اكثر ، الجرى ، احست ، انفاسها ، وقامن ، الانصات ، الضحطات

في الحقيقة نحن نرى أنها لا تضع الهمزات و لا نقاط الياء في غالب القصة ، ربما لكونها من مصر ، لكن تضل الكتابة عامة للعالم أجمع و قد وضعت قواعد و حروف لا نقاش بها !
_ و نرى أيضاً أنها أهملت أهم عناصر القصة وهو الوصف و اعتمدت كثيراً على الحوار فهي لم تصف إلا المنزل المهجور ، فكان من المفترض أن تصف الجو ، تصف الغابة ، تصف جميع ما حولها ، تصف منزلها ، تصف شكلها ، تصف مشاعرها ....
و أخيراً هناك جمل لم أفهمها منها


شعرت بالهواء الذى كان يتزاحم حتى يدخل صدرها منذ قليل انه بدأ ينعدم شيئاً فشيئاً


في النهاية أرى الكاتب : مذنب بالتقصير في حق القصة :

و أخيراً انتهيت من سرد شهادتي داعيةً أن لا أكون قد أثقلت بالكاتبة أو بمن قرأ حديثي ، أتمنى للجميع بالتوفيق :eagerness:

€v€
28-03-2012, 22:26
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

ألم تكن جابانيز معنا :ضحكة: ؟ ؟

سيداتي و سادتي .. شهودًا , محلفين , محامين , و قضاة .. !

أعترض على أقوال المحامين الغير منطقية او مدعومة بحجج قوية . !

و أبتدئ بقول المحامية [ رائحة السماء ] بقولها أن القصة مرعبة نظرًا لتضمنها للمفرادت المواجهة لكلمة [ رعب ] .

و من الجهة الأدبية فإن المفردات غير مهمة بقدر اهمية الفكرة ... حيث أنني يمكنني أن أقول كلمات أخرى تتضمن الرعب من غير استخدام كلمة [ أرعب ] ..

بمعنى الفكرة أهم من المفردة بكثير ..

[ مثلاً : أخافها حد الموت ] <~ الوصف هنا أشد من أرعبها فقط . .!

و أيضًا قولها لــ : للإكثار من الشخصيات و الحوارات المملة ..

أستميحك عذرًا .. لكنها اقتصرت على ثلاثة شخصيات , و مع ذلك الكثير من الحوارات المملة سادت القصة .. في ذهابهم الى الغابة مع المعلمة و شرح المعلمة للأحياء .. هذا ليس بمهم في القصة .. و مع ذلك تحدثت عنه بشكل مفرط .. !!

أشير الى نقطة غفلنا عنها جميعًا ..

ألا و هي .. : العنوان ,, !

[ صرخة ألم ,, و روح تتكلم ] .

الجزء الثاني من العنوان صحيح و واقعي داخل القصة بدليل تحدث الفتاة و أخته الصغرى الذين هم أصلا أرواح ..

لكن الجزء الأول .. مناقض !

من اللفتة الأولى عند قراءة العنوان و النظر إليه حرفيًا فالقصة خالية من الآلام ! و هي كلها خوف في خوف ..

و عند النظر إليه معنويًا فإن اول ما يتبادر الى الأذهان هي انها قصة حزينة .. و هي في الأصل مخيفة !

لذا استخدام مفردة [ الألم ] هنا تعتبر خطأ في حق القصح القصة بأكملها .. نظرًا الى ان العنوان هو مفتاح القصة الرئيسي و الذي افتقد كل من عنصر : الغموض , الصحة , و قوة المعنى ..


[ عذرًا على ردي غير المكتمل لكن النت على وشك الفصل , اكمل فيما بعد ]

blue_ocean
28-03-2012, 22:41
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصلت المحامية بلو ستوري لا تقلقي :تدخين: ان شاء الله براءة <<<لو مكانك ابدء اخاف

بسم الله نبدء المرافعة :ضحكة:
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649010&d=1332166745



حضرة القاضي ...إن الحجج التي أدلى بها المدعين يمكنها أن تكون صحيحة ويمكنها أن تكون خاطئة وهذا يعتمد على حالتين لا ثالث لهما
أنا أرى أن العمل الروائي ودقته تقيم على حسب خبرة الكاتب في مجال معين ، وكما أدلت المتهمة mystory فإن هذه أول محاولة لها لكتابه قصة رعب
هنا يجب علينا نحن كأدبيين أن نستخدم مقاييسس أخرى لا نسختدمها مع المتمرسين في كتابة قصص الرعب !
اذ أنه ليس من العدل في مكان أن ندقق على الكماليات والعناصر الدقيقة ...بل يجب النظر إلى العناصر الأساسية التي اعتمدتها الكاتبة



لكن السؤال هنا هل أدخلتنا الكاتبة في جوٍ من التشويق ؟لم استعملت الوحش ؟ لم يحتاج لرؤوس البشر ؟ لم انتهت القصة سريعاً بالقفز و الهرب و من ثم طعنة و مات الوحش ؟ هذه ليست من سمات الوحش فكما رأينا من وصفها له أنه أقوى من طعنة سكين ! لم قد تحمل طالبة سكين ؟

ها أنتِ ذا وقعتي في فخ التحيز لرأيي شخصي !! الكاتبه يمكنها استخدام ما تشاء من وحوش ...أشباح عفاريت ...أقزام وليس لنا أن نتدخل في اختيار شخصياتها دام أنها لم تخرج عن منطقية نوع القصه




_ و نرى أيضاً أنها أهملت أهم عناصر القصة وهو الوصف و اعتمدت كثيراً على الحوار فهي لم تصف إلا المنزل المهجور ، فكان من المفترض أن تصف الجو ، تصف الغابة ، تصف جميع ما حولها ، تصف منزلها ، تصف شكلها ، تصف مشاعرها



في القصة القصيرة لا يمكننا وصف كل شي !!!!
بل عادة الكتاب يركزون على شيء واحد ليصفوه !!


في النهاية أرى الكاتب : مذنب بالتقصير في حق القصة :



ولأنني كما قلت في البداية أننا كروائيين لا يمكننا أن نقيس الأعمال الأدبية بمقاييس أكبر من أصحابها فإني أرى بأن هذه القصة محاولة مميزة لكاتبة لم تجرب هذا المجال مطلقا
فما أنها أسست قصتها على بعض العوامل المعروفة التي تأسس عليها قصص الرعب ابتداءا بالكابوس وصولا إلى مطاردة وحش ..لا غبار عليه
أما المقاييسس الأخرى التي بنى عليها المدعين حججهم فأنا لا أنكر صحتها وإنما أنكر مكانها !!

و هنا تنتهي مرافعتنا لليوم :تدخين:
بحفظ الرحمن أيها السادة الموقرين :ضحكةك

رائحة السماء
29-03-2012, 00:04
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته




ألم تكن جابانيز معنا :ضحكة: ؟ ؟


حرة غيرت مكاني :D


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649010&d=1332166745
سيادة القاض و السادة المحلفون

و أبتدئ بقول المحامية [ رائحة السماء ] بقولها أن القصة مرعبة نظرًا لتضمنها للمفرادت المواجهة لكلمة [ رعب ] .

عزيزتي [برقية] ليس فقط لتضمنها مفرادات الرعب بل لتصوير الكاتبة لكل معاني الرعب
فكما قلت هي إستخدمت المفردات لكن لكل مفردة معنى و بطريقتها المذهلة إستطاعت جمع أكثر من معنى
ففي الرهب
الرَّهْبُ، جزم، لغة في الرَّهَب؛ قال: والرَّهْباءُ اسم من الرَّهَبِ، تقول: الرَّهْباءُ من اللّهِ، والرَّغْباءُ إِليه.وفي حديث الدُّعاءِ: رَغْبةً ورَهْبةً إِليك
^

الخوْفِ لأَنَّ الذي يُنَبَّه لا يخلو من فَزَعٍ مّا.
^
المصدر :~ لسان العرب
فكاتبتنا إستخدمت مفردات بذات المعنى و لكن إن نظرنا إلى تعاريفها فنجدها مختلفة
كما أنوه سيادة القاض و المحالفون إلى العنوان كما ذكرت المدعية [برقية]
فلو نظرنا إلى القصة فجد عدة صرخات ^^"

.اسرعنا بالهرب منه وكان
الصراخ يهز ارجاء المنزل
لم تكن مجرد صرخة بل عدة صرخات و جعلت الألم مبهم ليستشعره القارئ اثناء قرائته للقصة

و حول العنوان لم يكن بتاتاً عن "هيلين"-البطلة- إنما كان حول ما حصل في ذلك المنزل المهجور
و جعلت منه مركزاً تتمحور عليه القصة و أساسا ترتكز عليه

كما أعترض سيادة القاض على ما قالته برقية <~حاقدة الأخت عليك :ضحكة:


و أيضًا قولها لــ : للإكثار من الشخصيات و الحوارات المملة ..

أستميحك عذرًا .. لكنها اقتصرت على ثلاثة شخصيات , و مع ذلك الكثير من الحوارات المملة سادت القصة .. في ذهابهم الى الغابة مع المعلمة و شرح المعلمة للأحياء .. هذا ليس بمهم في القصة .. و مع ذلك تحدثت عنه بشكل مفرط .. !!
بعد تلك البداية القوية لحلم الفتاة فهي تحتاج إلى العودة إلى الفكر الأصلي للقصص القصيرة
و تصعد ببطء حتى تصل إلى التأزم و ترتخي تدريجياً إلى الحل
لذا حتى تعود لنقطة البداية إستخدمت هذه الحوارات
و لم تكثر من الحوارات -المملة كما تقول- فقد إحتاجت لشيء طبيعي
فلن نستطيع القول أن البطلة إستيقظت لتجد نفسها بالغابة ضائعة ::سخرية::

و هكا سيادة القاض آر أن المدعية لم تحضر الحجج و البراهين القوية اللازمة

أَثِـيل
29-03-2012, 01:50
تحية طيبة للجميع >> أرى أن نقابة المحامين تعاونت علينا ،،، أرجو ألا تغلبنا الكثرة :smile:

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649008&d=1332166745


اقتبست ثقب هذا السطر من القصة (فزعت هيلين فأطلقت صرخة دويت فى المكان فالتفتت لها ليندا لترى المشهد ذاك ثم وضعت يدها على فمها محاولة ان تمنع الصرخة من الخروج )
ولكن كريس نزل من اعلى سريعاً عندما سمع تلك الصرخة وقال:ماذا هناك؟ فتفاجأ بالمشهد ايضا فقال فى رعب: ما ....هذا الشئ؟)
ثم قالت ثقب :
إذا كان نسيان الكابوس طبيعي كيف يكون وصف الخوف إثر لقاء الأشباح هادئاً و طبيعياً هكذا؟ اقتباس ثقب >>لا أدري لماذا وجدت المدعية ثقب أن حالة الشخصيتين كان طبيعي وهادىء مع وجود الكلمات الملونة في النص !!!!!!


هل الكلمات الملونة تكفي ؟ لو قابلت شبحاً ثم أتيت لتسردي علينا القصة هل ستقولين صرخت و فزعت فقط ، أم تصورين الاضطراب الذي اعتراك في ذلك الموقف بتفصيل أكثر و انفعالات أقوى ، إذ أنك لو سردت لقائك بشبح بتلك الطريقة لن يتأثر بقصتك أحد ،،،


الاقتباس الثاني لثقب أيضا :
لاحظت اعتمادها على الفعل الماضي بشكل مكثف رغم أن صيغة المضارع تمتلك القدرة على رسم الأحداث بطريقة حية و كأنها تحصل أمامنا
في هذه أيضا انحياز لرأيي شخصي فأنا شخصيا لا أفضل أن تكون القصص مكتوبة بالمضارع ...لهذا فإن تلك نقطة لا يمكن حسابها

ليس الأمر انحيازاً إنما حقيقة تثبتها كتب اللغة العربية و القرآن الكريم يشهد عليها في مواضع كثيرة منه و من ذلك قوله تعالى " فلما ألقى موسى عصاه فإذا هي تلقف ما يأفكون " لماذا لم يأتي الفعل " تلقف " بصيغة الماضي مثل " ألقى " و من خلال ما قرأت في بلاغة القرآن الكريم يشرحون ذلك بقولهم : " ذلك لاستحضار الصورة وكأن اللقف حالة تحدث أمام القارئ وبين يديه, بخلاف لو قال : لقفت بالماضي " .
و في الآية الكريمة : " والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا " يقولون : " مجيء الفعل المضارع (فتثير) بدلا من : فأثارت , وكأنك ترى بأم عينيك تلك الإثارة وتكاد تمد يدك نحوها " .

إذن ينبغي ألا ننكر دور الفعل المضارع في نقل المشاهد الحية .


أنا لم آتِ لأدافع عن ( قصة الرعب ) التي كتبتها المتهمة ... لأني لا أرى أن أمامي قصة رعب بحت و إنما أرى قصة
طغى عليها عنصر المغامرة و التشويق بنكهات خفيفه من الرعب،و الخطأ الذي وقعت فيه الكاتبة أنها فكرت أن تكتب قصة بتصنيف ما . ثم وجدت أن قصتها اتخذت منحنى آخر ..
أمر يحصل مع الكثير، فكمن يحاول أن يكتب قصة رومانسية، فيجد نفسه قد دخل غياهب القصص البوليسية و الألغاز ...
و لهذا أرى أن النقاط التي ترصدها المدعون ليسقطوا لقب المميزة من القصة ليست في مكانها الصحيح، لأن الأساس الذي
بنوا عليهم حججهم كان خاطئاً ، و كأن الأمر هو أنكم أحضرتم طبق من الرز و الدجاج ، و تبحثون فيه عن نكهات كيكة الشوكولاتة

و لنعتبر القصة من قبيل المغامرة كما أشرتِ ، المغامرة دعامتها التشويق و أي كان نوع القصة كنا نتحدث أيضاً عن عنصر التشويق و الذي رأيناه باهت في حضوره ،،،، أما مسألة العامل النفسي التي كنا نلف و ندور حولها لا أراها أمراً مقصوراً على قصص الرعب إنما هي جزء من كل شخصية في كل قصة ، و لم نكن نقصد بها تحليلاً نفسياً عميقاً لكل شخصية إنما أردنا أن نشاهد انفعالات الشخصيات و ردود فعلهم على قدر المواقف و المفاجآت .

لم نكن نبحث عن نكهة الشوكلاتة في طبق الأرز و الدجاج إنما كنا نريد أن نتذوق النكهة الخاصة و المميزة لذلك الطبق ;)


أنا أرى أن العمل الروائي ودقته تقيم على حسب خبرة الكاتب في مجال معين ، وكما أدلت المتهمة mystory فإن هذه أول محاولة لها لكتابه قصة رعب
هنا يجب علينا نحن كأدبيين أن نستخدم مقاييسس أخرى لا نسختدمها مع المتمرسين في كتابة قصص الرعب !
اذ أنه ليس من العدل في مكان أن ندقق على الكماليات والعناصر الدقيقة ...بل يجب النظر إلى العناصر الأساسية التي اعتمدتها الكاتبة

نقد القصة على أساس خبرة الكاتب فكرة جيدة لتشجيع الكتّاب المبتدئين لا أختلف معك ، و لكن أنا أرى أن الكاتب سيستفيد أكثر عند معرفة الأخطاء التي وقع فيها و يكون السبيل مفتوح أمامه ليبدع أكثر و يتطور أكثر و يتجنب كل العثرات التي كان يقع فيها ، نحن أيضاً و بأقوالنا النقدية نعتبر مبتدئين و ننظر إلى القصة بعين الذائقة الأدبية التي لا تتكأ على تلك المقاييس الكبيرة و الحجج الدامغة ، نحن نقاد مبتدئون و الكاتبة مبتدئة إذن نحن متساوون ...


اذ أنه ليس من العدل في مكان أن ندقق على الكماليات والعناصر الدقيقة ...بل يجب النظر إلى العناصر الأساسية التي اعتمدتها الكاتبة

ما هي العناصر الأساسية ؟ أكنت تقصدين الحبكة و العقدة و الفكرة و الشخصيات و ما إلى ذلك من عناصر أساسية في أي قصة ؟،،، أعتقد أننا لم نخرج عن تلك الحدود


ها أنتِ ذا وقعتي في فخ التحيز لرأيي شخصي !! الكاتبه يمكنها استخدام ما تشاء من وحوش ...أشباح عفاريت ...أقزام وليس لنا أن نتدخل في اختيار شخصياتها دام أنها لم تخرج عن منطقية نوع القصه


برقية متفجرة كانت تقصد أن الكاتبة لم تقدم تفسير لخيالاتها ، لم تقدم تفسير لوجود هذا الوحش من الأساس ولم تفسر اقتصار الكابوس على هيلين فقط دون أصدقائها ،و لم تقدم نهاية تليق بحضوره المرعب و المخيف ، قد يدافع جانب المحامين و يقول أن الغموض ميزة تحسب في جانب القصة ، الغموض قد تكون ميزة و قد تكون عيب إذ أن الكاتب المتمرس يعلم متى يستخدمه في قصته و أظنه يفعل ذلك حينما يقدم للقارئ كم كبير من التشويق و الإثارة تجعل القارئ مع رغبته في معرفة الحقيقة يستمتع في وضع الافتراضات ، و أنا كقارئة أحصّل المتعة الأكبر حينما يقدم لنا الكاتب تفسيراته و يصورها حتى لو كانت خيالية و كأنها حقيقة و هذا ما سأطلق عليه خيال منطقي لا يقوم على المصادفات .


في القصة القصيرة لا يمكننا وصف كل شي !!!!
بل عادة الكتاب يركزون على شيء واحد ليصفوه !!

إذن عليك يا بلو أن تقولي مالشيء الذي ركزت الكاتبة على وصفه ؟!
إذ أرى السرد صاحب النصيب الأكبر في القصة ، قالت هيلين ، ضحكت هيلين ، نظرت هيلين ، خرجت الفتاتان ، تكلمت الفتاتان ، سارت الفتاتان و هكذا تمضي القصة في سرد الأحداث .



عزيزتي [برقية] ليس فقط لتضمنها مفرادات الرعب بل لتصوير الكاتبة لكل معاني الرعب
فكما قلت هي إستخدمت المفردات لكن لكل مفردة معنى و بطريقتها المذهلة إستطاعت جمع أكثر من معنى
ففي الرهب
الرَّهْبُ، جزم، لغة في الرَّهَب؛ قال: والرَّهْباءُ اسم من الرَّهَبِ، تقول: الرَّهْباءُ من اللّهِ، والرَّغْباءُ إِليه.وفي حديث الدُّعاءِ: رَغْبةً ورَهْبةً إِليك

^
الخوْفِلأَنَّ الذي يُنَبَّه لا يخلو من فَزَعٍ مّا.

^
المصدر :~ لسان العرب
فكاتبتنا إستخدمت مفردات بذات المعنى و لكن إن نظرنا إلى تعاريفها فنجدها مختلفة

كثير من الكلمات يعدها أغلب الناس من قبيل المترادفات ، و لا ننكر المعنى الخاص الذي تختزنه كل كلمة في لغتنا العربية و هذه الخصوصية لا يدركها إلا من يطلع على المعاجم ، أما ما يهم القارئ سواء كان عادياً أو محترفاً هو التركيب الذي يقوم بالدور الأكبر في تجسيد و تشخيص الصور و المعاني ،،، و التركيب في القصة كما سبق و أشرت يظهر بصورته البسيطة ، و كان دور الكاتبة كمذيع الأخبار الذي ينقل إلينا الحدث دون أن يضفي عليه مسحة فنية و جمالية و لا أقصد بذلك خلو القصة تماماً من هذا الجانب إنما كان حظه قليل جدا ،،،

و أشير أيضاً على ضرورة إعطاء بعض الحرية للشخصيات كي تعبر عن نفسها دون تدخل من الكاتب في السرد حتى لا تظهر الشخصيات مثل الدمى ،،،
و سأورد هنا مقطع من القصة لتوضيح الأمر : " ظل كريس يلتفت حول نفسه وقال بصوت مرتفع : من هناك؟ نظرت ليندا الى صديقتها الخائفة وقالت:ماهذا ياهيلين؟ نظرت هيلين اليها وقالت بخوف شل حركتها: انا لا اعرف ... لا اعرف. اقتربت ليندا من هيلين وامسكت بيدها التى اصبحت مثل الجليد ووجهها الشاحب من الرعب. ذهب كريس الى الفتاتين وقال :يجب ان نرحل من هنا قبل ان يحدث شيئا سيئاً
"

" ظل كريس يلتفت " ، " قال بصوت مرتفع " ، " نظرت ليندا إلى صديقتها " ... نرى في الجمل كيف أن الشخصيات كانت تتحرك بخيوط ظاهرة تمسكها " ماي ستوري " ، و القصة كلها تسير على هذا المنوال ، و هذه الطريقة في السرد و إن كانت مستخدمة إلا أن الإكثار منها و بناء القصة كاملة عليها يفقد القصة حيويتها و يجعل الشخصيات جامدة في حركتها ،،،،

رائحة السماء
29-03-2012, 05:09
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649010&d=1332166745

ما شاء المدعيين شادين حيلهم

و لنعتبر القصة من قبيل المغامرة كما أشرتِ ، المغامرة دعامتها التشويق و أي كان نوع القصة كنا نتحدث أيضاً عن عنصر التشويق و الذي رأيناه باهت في حضوره ،،،، أما مسألة العامل النفسي التي كنا نلف و ندور حولها لا أراها أمراً مقصوراً على قصص الرعب إنما هي جزء من كل شخصية في كل قصة ، و لم نكن نقصد بها تحليلاً نفسياً عميقاً لكل شخصية إنما أردنا أن نشاهد انفعالات الشخصيات و ردود فعلهم على قدر المواقف و المفاجآت .
السادة الحضور و آعزائي المدعين
آر أنكم مصرون على الفكرة الرعب ولكن الكاتبة لم تعتمد عليه وحده فقد سترت بعض العيوب بإستخدام بعض الرمنسية و حبكتها ببعض الغموض
كما أن العامل النفسي الذي ذكرته فهو موجود ولا آر أوضح منه
فكما رأينا عندما صرختا الفتاتان حين رؤية الشبح ماذا كنت تتوقعي آن تفعل تنظر و تقول:واو إنه شبح ^^"
و حتى إرتجافات هيلين حين سمعت ذلك الصوت فقد إنعزلت باقي الأصوات -بالنسبة لها-

لن تجدن في طبق الأرز و الدجاج إلا الرز و الدجاج و بعض البهارات :P
لكن الأهم في ذلك طريقة تقديم الطبق

نقد القصة على أساس خبرة الكاتب فكرة جيدة لتشجيع الكتّاب المبتدئين لا أختلف معك ، و لكن أنا أرى أن الكاتب سيستفيد أكثر عند معرفة الأخطاء التي وقع فيها و يكون السبيل مفتوح أمامه ليبدع أكثر و يتطور أكثر و يتجنب كل العثرات التي كان يقع فيها ، نحن أيضاً و بأقوالنا النقدية نعتبر مبتدئين و ننظر إلى القصة بعين الذائقة الأدبية التي لا تتكأ على تلك المقاييس الكبيرة و الحجج الدامغة ، نحن نقاد مبتدئون و الكاتبة مبتدئة إذن نحن متساوون ...
لا آختلف معكِ يا أختي فهذا الهدف من الإنتقاد
لكن آشك بكوننا متساوون فهذه تجربة الكاتبة الأولى بينما قمت بإنتقاد الكثير من القصص كهذه^^ <~وكنت تنقدين بمهارة
مع آن تجربة الكاتبة لم تبدو كتجربة آولى فقد آبدعت بحق

ما هي العناصر الأساسية ؟ أكنت تقصدين الحبكة و العقدة و الفكرة و الشخصيات و ما إلى ذلك من عناصر أساسية في أي قصة ؟،،، أعتقد أننا لم نخرج عن تلك الحدود
آعترض
فقد خرجنا و إبتعدنا كثيراً فأراكن تطالبن بأكثر من ذلك آيتها الأنسات
فقد إعترضتن على الحوارات و الوصف التي لا آنكر آهميتها
و آلححتن عليها مع أنها ليست من آساسيات

كثير من الكلمات يعدها أغلب الناس من قبيل المترادفات ، و لا ننكر المعنى الخاص الذي تختزنه كل كلمة في لغتنا العربية و هذه الخصوصية لا يدركها إلا من يطلع على المعاجم ، أما ما يهم القارئ سواء كان عادياً أو محترفاً هو التركيب الذي يقوم بالدور الأكبر في تجسيد و تشخيص الصور و المعاني ،،،
آجل و ما زلت آتفق معك عزيزتي
و لأنكم ركزتم على الجانب المرعب فلذ آخبركم أن الكاتبة لم تحصر كتابتها التجسيد فكما لونت آيسو تلك الكلمات فإنها قد وصفة طريقه الحوار آي جمعت آمرين في واحد

دمتم متألقات:star:

اِنسياب قَلم
29-03-2012, 19:20
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649008&d=1332166745


آر أنكم مصرون على الفكرة الرعب ولكن الكاتبة لم تعتمد عليه وحده فقد سترت بعض العيوب بإستخدام بعض الرمنسية و حبكتها ببعض الغموض
كما أن العامل النفسي الذي ذكرته فهو موجود ولا آر أوضح منه
لا نستطيع ان نقول على الموقف الذي حدث بالقصة انه رومنسي فقد كان موقف عادي بين فتى وفتاة وحبكة الموقف نفسه اضعف من القصة ,


لن تجدن في طبق الأرز و الدجاج إلا الرز و الدجاج و بعض البهارات :P
لكن الأهم في ذلك طريقة تقديم الطبق
ولكن يجب ان يكون الطبق كامل المكونات :subdued:


آعترض
فقد خرجنا و إبتعدنا كثيراً فأراكن تطالبن بأكثر من ذلك آيتها الأنسات
فقد إعترضتن على الحوارات و الوصف التي لا آنكر آهميتها
و آلححتن عليها مع أنها ليست من آساسيات
ليست من اساسيات ..!
الوصف من اهم الاساسيات وخصوصا ان كانت قصة رعب فيجب ان تركز الكاتبة على
وصف المشاعر,

هذا ما لدي للان:)

رائحة السماء
01-04-2012, 20:15
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649010&d=1332166745


لا نستطيع ان نقول على الموقف الذي حدث بالقصة انه رومنسي فقد كان موقف عادي بين فتى وفتاة وحبكة الموقف نفسه اضعاف من القصة
عزيزتي ماذا تتوقعين بقصة رعب
لن نستطيع القول بأنها رعب بنسبة100%
الحبكه الرومنسية يجب آنا تكون ضعيفة لكيلا تشد نظر القارئ إلى هذا التصنيف و تنسى الرعبفقط مزيد من البهارات على الطبق

ولكن يجب ان يكون الطبق كامل المكونات :subdued:
لن آجادل ذات المهمات المطبخية :D
+لن تجدن طعما غير موجود بالطبق ^^

ليست من اساسيات ..!
الوصف من اهم الاساسيات وخصوصا ان كانت قصة رعب فيجب ان تركز الكاتبة على
وصف المشاعر,
ليست من الأساسيات في نظر ثقب
آتفق معكِ لكن الكاتبة آستخدمة العديد من الكلمات مثل الكلمات التي لونتها آيسو


هذا ما لدي حتى الأن

بإنتظار عودتك

و آنا آر أن الكاتبة آحسنت بم قامت به
سيادة القاض آحكم بيننا رجاءً

Sleepy Princess
01-04-2012, 21:20
سيادة القاض آحكم بيننا رجاءً


أعتذر نياية عن القاضي أيها الحضور ...لقد كان من المفترض أن ينزل الحكم اليوم لولا ظرف طارىء

سأحاول احضاره غدا ان شاء الله :eagerness:

خيال ماطر
03-04-2012, 14:40
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1649008&d=1332166745


السلام عليكم

كيفكم؟

قصة ماي ستوري كبداية للرعب جيدة ،وهذا الأمر جيدجدأ بالنسبة لأي كاتب،بأن يعرف أنه في بداية الطريق لتحسين وتطوير ما يكتب.

لقد قرأت قصتها من قبل ،وأتذكر بإني أعطيتها على قصتها المرعبة تلك خمسة من عشرة .

المهم ..

بعض النقاط التي أضعها هنا من وجهة نظري العامة في حالة إذا فكرت تكتب قصص مرعبة في المستقبل :

1-إلا تشعر القارئ بالتنقل السريع في الأحداث ،خصوصا في وصف مشاعرها أي كانت ريبة أو خوف أو قلق ووو.

فهيلين بطلة القصة كانت تنتقل في القصة بسلاسة ويسر وبعض المشاهد افتقرت للوصف ،ولهذا أضعفتها .

2-عدم التكرار الأحداث :
بمعنى أن نبتعد عن الروتين المعتاد في قصص الرعب ،يعني ظهر الوحش وركض وهم هربوا منه ،صحيح أغلب مشاهد الرعب تكون هكذا قصصها، ولكن لازم يكون في شيء مختلف نوعا ما يجعل من طريقة الهرب لها وجه مغاير عن المألوف والذي أعتدنا عليه.

3-تسلسل البطيء:

بمعنى إن القصص المرعبة يكون فيها بعض المشاهد البطيئة في سرد المعلومات ،وهكذا تضفي عنصر مهم وهو تشويق وهو أهم شيء .
وكانت قصة ماي ستوري تفتقد لبعض النقلات البطيئة لوصف أمر ما ..

هذا إلي عندي ..^^

ومهما كان كلامنا ستوري ،استمري عزيزتي ،ولا تدعي قلمك يرتعش بسبب كثرة المدعيين حولك .. :ضحكة:

سكون ~
22-04-2012, 17:06
و الله أنكم تخوفون :جرح:
ما أقول إلا الله لا يورطني معكم :ضحكة:
متابعة من بعد .

Sleepy Princess
23-04-2012, 21:50
حبايب قلبي أنتوا .. ما ادري من وين طلعتوا ولكن المحكمة أقفلت من زمان وتمت القضية :غياب:

هنا الحكم اذا حابين تعرفون
http://www.mexat.com/vb/threads/1002247-وهَوَتْ-مِطْرقَة-القَاضِي-محكمة-كيلوا-نهاية-القضية-1

يغلق :witless: