PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : ? So What ( قِصة قَصيرةُ )



.Swan
24-01-2012, 00:21
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1620977&stc=1&d=1328187365



بسم الله الرحمن الرحيم
السَلآم عليكم ورحمة الله وبركاته




http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1613407&stc=1&d=1327656074





كل يوم هو نفس كل يوم . .

كل ليله هي نفس كل ليله . .

كل ساعة هي نفس كل ساعه . .

عدد الدقآئق الفاصلة بين ساعة وآخرى هي نفسهآ لا تتغير

حتى لو تغيرت سرعة دوران الأرض كل فترة !

لا أحد يشعر بأي إختلاف ! لا أحد يشعر كما لو أنه قطعة حلوى في خلاط عظيم !

لذلك ، في الساعة 12 من كل ليله يغط الناس في سبات عميق .. فمالذي سيفوتهم على أية حال ؟!

وحتى لو أن أمراً مثيراً يستحق الأهتمام يحدث في تلك الساعة ماكانوا سينهضون بالطبع

فالأعمال والمهمآت التي تنتظر إفتراسهم عند عتبات أبواب غرف النوم كل إشراقة شمس

لن تعذرهم حتى لو رأتهم يترنحون مرهقين بعد صحبة الأرق الثقيله !

لكن هذه المرة شخص ما سمح لنفسه أن يكسر القاعدة ، فاختبأ تحت غطاء فراشه الدافئ

متظاهراً بالنوم .. وأنتظر وأنتظر ..

سمع عدة خطوات تصعد السلم .. تمشي فوق الممر المؤدي لغرفته ثم تفتح بابه برفق

وماهي إلا برهه حتى شعر بـ شفتين دافئتين تلثمان خده بخفة .. لكنه رغم ذلك لم يرتبك

وبقي متظاهراً بالنوم .. ينتظر وينتظر !

حتى دقت الساعة إثنتاعشرة مرة معلنة قدوم منتصف الليل كالعاده ، دقات مدوية أختلطت بالصمت المطبق

لكن لم يسمعها أحد ككل مرة .. إلا (بِنْ) الصغير .


رمى بالغطاء الدافي جانباً بقوة وجرى نحو نافذته بلهفة ، صعد بحرص على عتبتها العريضة ورفع الزجاج

ببطء ثم أحنى رأسه الصغير فوقها وعينيه تجوسان في مايقع خلفها لتتوقف فجأة بدهشه وتتسعان

بسرعة شديدة كأنما تلبيان رغبة صاحبهما الصامته في أن تكونا بحجم يتسع لكل مايريد رؤيته دفعة واحده

ذلك المشهد الذي رأه ( بِنْ ) الصغير هو مشهد إستثنآئي .. مشهد فريد ..

مشهد من المشاهد التي تحدث سوى مرة واحدة ، والتي يعرف الطفل أنه سيعيش على ذكراها طوال حياته !

ماهو هذا المشهد ؟

مالذي رأه ( بِنْ ) الصغير ؟

أعتقد أنك تتسأل عن ذلك لو أنك قد واصلت القراءة حتى هذه الجملة ، صحيح ؟

ويسعدني أخبارك بهذا :


( أنتظر حتى منتصف الليل وسترى بنفسك )





[ تمت ]

- في آمان الله ورعايته -

*طيار الكاندام*
24-01-2012, 16:21
و أخيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييراً :تعجب:
المقعدٌ الأوّلْ xD

السلامٌ عليكمٌ ورحمة الله 3=
سررتٌ كثيراً بمجرّد رؤية قصة قصيرة جديدة :ضحكة:

/

تساؤلاتٌ (بنْ) الصغير طافت بنا إلى البعيدِ ..
بل أعني فضولهٌ :تعجب:
أشعرٌ برغبةٍ بفعلِ الشيء ذاته الذي قامَ به :جرح:
< قد يكونٌ هنالكَ أقزامٌ صغيرة تقوم بتحريكِ العقارب و الـ...
< :تعجب: < :ضحكة: < :جرح:
غموضٌ لطيف ، ليسَ لدي شيءٌ أقوله غير أنني استمتعتٌ بقراءةِ الأقصوصة وليتها كانت قصّة قصيرة
على الأقل :تعجب:


في حفظِ المولى

Đάrkήεss Άήgεlά
24-01-2012, 16:53
آآع المقعد الثاني :غول: !!

,

عشر دقاائق و راااجعة جدة "سوآن" :أوو:



السلآم عليكًم و رحمَة الله و بركَاته }~

كيف حالك جدتي العزيزة :أوو: ~ بخير و سعادة كمآ آمل ^^..

.

لآ أدري لمَ تخلل عظامي الرعبْ بينما أقرأ :موسوس: !

لكنني جذبت بشدة بأسلوبكْ الرائع و السلس =) ~

رآآقت لي بشدة ::سعادة:: , و أود أن أعرف مالذي رأه بن الصغير :لقافة:
من وجة نظره هو...^^"..

لكني سأنتظر لمنتصف الليل و الله يستر :جرح: ~ أحس شيء مرعبْ :غياب: ~

.

ششّكرااً للطرح الرآـأآئع ::سعادة::

ṦảṪảἣ
24-01-2012, 16:56
ليش المقعد الثالث من نصيبي ؟ :تعجب:
[ حجزُ ]
بإذن الله عَودة قريبَة : )


السلامُ عليكُم ورحمَة الله و بركآته
مساؤكُم خيرات ..
كيفَ الحآل و الأحوال ؟ كآتبتنا المتوارية بكتاباتها عن الأنظآر .. :p

لستُ أعلَم إذا كانت كل ليآلي أهل الأرض مُتساوية , أنا أشعر بأن كل ثانية
في كل يوم تختف عن كل الثواني السابقة أو التي تليهآ !
شعور الحلَوى في خلّاط عظيم .. مسمّى عجيب و لكن لا أحد يتمنّى أن يكون قطعة حلوَى مع ذلك .
لن أكذب إن قلتُ أجمل تسبيه مرّ بي في هذه القِصَة هي الجملة السابقة ذاتُهآ ..

زوآيا هذه القِصّة لهآ اختلاف في كل تفآصيلها ..
الوصف و الغموض الذي يختبئ خلفها جميلة بل و أكثَر : )

ذكّرتني هذه القِصّة بأفلام الأطفال ما قبل المِيلاد ..
تلك التي تكون بالأبيض و الأسود و قلم الرسم كان واضح على الشخصيآت ..
احساس عجيب و رائع .. خصوصاً لما نأتي لتخيّل الطفل بن و هُو يطلّ ( عبر النآفذة ) .. :بكاء:
و يسألونني بعد ذلك لم أنتَ متعلّق بلعبة القفز عبر النآفذة ؟ :D


هل يُمكن أنّ ما رآه [ بِن ] لم يكُن سِوى عآلم أخر ؟
بتفاصيل جديدة و قمر آخر .. سفُنٌ طآئرة .. و حيوانات مائيّة طيآرة .
أم كان فعلاً مثل ما قال طيّار [ أقزام صغيرة ] تحرك عقارب الساعة تآرةً و تشربُ لبناً تارةً أخرى .. :d
أو عفواً ..
كل مافي الأمر أنّ بن كان يحلُم بالسهر و مشاهدة ما يقبع خلف النافذة ثمّ استفاق على حين غرّة ! :لقافة:


أحياناً نكتفي بجعل ما رأينآه سرّاً صحيحْ !!
لذا إن فعلتُهآ و نظرت من خلف النّافذة بعد أن تعود عقارب الساعة للوراء و أكون مثل عمر بِن
سيكون هذا سرّي الصغير للأبَد , :تدخين:

شُكراً جزيلاً لإمتآعنآ بهكذا حكايَة .. دُمتِ مبدعة و بقلمٍ نآبِض دوماً


في أمان الله و رعآيته

*Kyuubi Mimi*
24-01-2012, 18:19
سأضعُ ردّاً حتّى لا أضيّع الموضوع , :d

لي عودَة إن شاء الله ~ =)


السّلامُ عليكُم و رحمَة الله

كيفَ الأحوالُ [ سوانْ ] ؟
نرجُو أن تكُوني بخيرٍ دائماً ^_^

سأدخُل مباشرَة في التعليق , و سأبدأ بالأخطاء أولاً xD
و من ثمّ الأمور التي أعجبتني , p:

×
بدايةً , و لأني قررتُ أن أشدّ أكثر من ناحيَة الأخطاء الإملائية و النّحوية , xD
إليكِ هذين المقطعين كمثال على مجمل الأخطاء الموجودة , و التي تكمن فقط في موضِعَينْ !

لا أحد يشعر بأي إختلاف ! لا أحد يشعر كما لو أنه قطعة حلوى في خلاط عظيم !

لذلك ، في الساعة 12 من كل ليله يغط الناس في سبات عميق .. فمالذي سيفوتهم على أية حال ؟!
اختلاف : همزتها همزة وصل و ليسَت قطع , :rolleyes:
و ليلَة: بالتاء المربوطَة , صحيح أننا نقف عليها فتُنطق هاء , لكن الكتابة الإملائية بالتاء ~
+
فما الذي : نحنُ ندمجها قراءةً , لكنّها في حقيقة الأمرِ حرفانِ و كلمَة, ^_^


فالأعمال والمهمآت التي تنتظر إفتراسهم عند عتبات أبواب غرف النوم كل إشراقة شمس

لن تعذرهم حتى لو رأتهم يترنحون مرهقين بعد صحبة الأرق الثقيله !
مجدداً دون همزة : افتراسهم , و مجدداً تاءٌ مربُوطة: الثقيلة =)


دقت الساعة إثنتاعشرة
نقُول هنا اثنتي عشرَة مرّة، لستُ واثقة من الإعراب تماماً لكن "اثنتي" من المفترض أن تكون منصوبَة,

×
جمالياتُ القصّة كثيرَة , من ناحية السرد السلِس و الأسلوب المميّز
و الكلمات المُنتقاة جيّداً ، هناك قوّة في النّص إثر الثراء اللغوي < لا زلنا نتفلسف :D
الغموض في النّص جميل جداً ، و يُلقي العديد من الأسئلة هُنا و هُناك
تلكَ كانتْ أقصُوصَة ناجحَة حقّاً , :أوو:

×

عُذراً إن نقدنا بشكلٍ مُخيف xD
دُمتِ مُبدعَة . و حفظكِ الله ~

أَثِـيل
24-01-2012, 23:48
(( عدد الدقآئق الفاصلة بين ساعة وآخرى هي نفسهآ لا تتغير ))
يا إلهي ... كم شعرت بثقل الوقت و سكونه


((فالأعمال والمهمآت التي تنتظر إفتراسهم عند عتبات أبواب غرف النوم كل إشراقة شمس

لن تعذرهم حتى لو رأتهم يترنحون مرهقين بعد صحبة الأرق الثقيله ! ))

جميلة هذه العبارة ... صورتِ الأعمال كوحش ينتظر الافتراس و مما زاد صعوبة الأمر أن الافتراس عند باب غرفة النوم عندما نرغب في الراحة و رمي الهموم على الشماعة


صحيح كما قالت ميمي اثنتي عشرة لأنها وقعت مفعول به


أختي ... سقى الله قلمك كل خير

صمتي عذابه
25-01-2012, 02:30
سلآم ...
جميل هذآ الشيء آلغآمض وآلذي يستحق منآ آلآنتظآر لحين رؤيته ...
يآله من رأئع ومثير حين ترآ شيء مآ وتعجز عن وصفه ...
آآآآه <<حقآ آعجبني ذآك آلغموض .....
آتخيله وكأنه آمامي ... >> خلص وآلله غثيتي آلبنت خلص فهمنآ آنه عجبك هههه...
لكن هنآلك مآينقصهآ <<ولآبأس بهآ ....
تقبلي مروري ....
تشآأإاو ......

.Swan
25-01-2012, 18:06
• Āηģîlą●


بخير مادآمك بخير أيتهآ الحفيدة الطيبه
--> مبَآرك لك إفتتآح قصة جديده ، بإذن الله تكون لكِ نجآحاً أكبر من سآبقآتها :redface:
مرورك وتعليقك اللطيف والمبهج أدخلا السرور لقلبي أكثر ممآ أستطيع
التعبير عنه الآن ، رغم أني لم أقصد إثآرة الرعب لكنك جعلتني أكشف
شيئاً جديداً عن أسلوبي .. حفظك الله أنجولتنآ .. =)
العفوو :redface:










هذآ الرد يعتبر - بالنسبة لي - =) :

الـرد الـذهبي

وذلك لأنه أستطآع الحصول على لقب " أول رد " مبهج لهذه القصه
رغم أنه ليس كذلك بالإسآس :D

.Swan
27-01-2012, 02:27
- لي عوَدة بإذن الله -

^_^

.Swan
27-01-2012, 10:37
[ بقية الردود السعيـــده ] - 2 - :D







طيَآرنـا :

الحمد الله على ذلك ، أدآم الله عليك الفرح والسرَور
إذاً الأقزام تحرك العقآرب ثم . . !! :موسوس: ~> تحمست @_@"
دعنَآ نعرف ماالذي تعتقد أن (بِنْ) رأه أو مآتعتقد أنك أنت سترآه [ أتوق لذلك كلمآ رأيت رداً على القصه :D]
و .. إذاً هي " أقصوصه " :لعق: شكراً طيآرو .. بإذن الله قد يكون لي شيء مآ أطول
من هذه القصص . . :غياب:
دعوآتِـك ، =)






----






حفيدتنآ الشريرة :


بخير يآربِ لك الحمد ، ودعوآتي لكِ بالمثل [ ميمي تشآن ] ، =)
لابأس تفضلي بـ سدح مآتريدين قوله بأي طريقة شريرة تنآسبك :تدخين:
أولاً : جزآك الله خيراً وأعآنك دآئماً لإستخرآجك كل هذه الأخطآء الإملائية والنحوية
وَ .. بصرآحة أنآ نشرت القصه بأسلوب جديد تماماً علي ، وأعني به هذآ :
" كتبته كمَآ أنهمر من عقلي إلى صندوق النص ثم نشرته بلا تردد " أسلوب إنتحآري ، xD
رغم معرفتي ( التامة ) بوجود أخطآء كالتآء المربوطة والهمزآت وغيرهآ وذلك لأني
لم أراجعه . . و لم أكن أنوي أصلاً تصحيح الأخطآء :) ! >> [ أعلم ، هذآ ليس من شيَم الجدآت لكتي أتبع الموضه :D ]
لكن بالنسبة لـ ( فماالذي ) وَ (أثنتي عشرة ) فـ عُذراً لأرتكآبي هذآ الجرم مع شعوري أنها خطأ إلا أنني
لم أفكر ولو للحظة أن أعدلهآ أو أبحث عن تصحيحهآ ، فشكراً جزيلاً لتنبيهي عليهآ شريرتي ، http://www.mexat.com/vb/images/icons/icon11.png
العفو ، يسعدني أنهآ أعجبتك ونالت على رضآك رغم كل هذه الأخطآء المرعبه =)
ولابأس فإنتقآدك ليس مخيفاً على الإطلاق وأرحب به - وأكثر -على الدوآم :سعادة2:
وَ .. إذاً هي " أقصوصه " مجدداً . . شكراً جزيلاً ، :D








----









وَ الثقب المضيء :
( كأنك مآ أنتبهتي ع التخريف ) ، xDDDDD


أتعلمين أيتهآ المضيئة أن مآ أنتقيته من عبآرات هي نفسهآ التي حآزت على أعجآبي الشخصي ، أثنآء كتابتي لهَآ :D
[ قلت سآبقاً أنك أنتظرتي ولم تري شيئاً ، مآرأيك بسؤآل (بِنْ) عمآ رأه .. أو ربمآ مآرأيك أن تصطحبيه معك عند النافذه ] :لقافة:
أنا متأكدة أنك سترين شيئاً ، و أتمنى عندئذ أن تخبريني به >> مآ تترك الفضول أبداً
إذاً هي ( أثنتي عشرة ) ، جزآك الله خيراً عزيزتي :غياب:
آمين وآيآك ، أسعدني ردك كثيراً ، ^__^






----






صمتي عذآبه :

أسعدك الله وألبس أيامك كلهآ بهجه كمآ أبهجنآ تعليقك :ضحكة:
سعيدة والله أن القصه أعجبتك هكذآ وعَآدي خذي رآحتك في التعبير xDD
وهنآلك مآينقصها .. أكيد هنآك ، ربمآ تكون تكمله ؟!! مع أنهآ قصة قصيرة .. آحم أقصد " أقصوصة " :D
تشآآآو ، حفظك الله - http://www.mexat.com/vb/images/icons/icon11.png










[ تم ] http://www.mexat.com/vb/images/icons/icon14.png

.Swan
27-01-2012, 10:48
[ تمت إضآفة بنر ] ، السَآعه الـ 5 فجراً !
تو النآس عليه ، ولم أفكر بوضعه مسبقاً لكنها الحآله الأوف لآينيه :d

ṦảṪảἣ
27-01-2012, 11:36
[ تمت إضآفة بنر ] ، السَآعه الـ 5 فجراً !
تو النآس عليه ، ولم أفكر بوضعه مسبقاً لكنها الحآله الأوف لآينيه :d


تمّ فكّ حجز التعليق ..
و بِنر متناسب للغاية مع بِن الذهبي , :d

أَثِـيل
27-01-2012, 14:31
أتعلمين أيتهآ المضيئة أن مآ أنتقيته من عبآرات هي نفسهآ التي حآزت على أعجآبي الشخصي ، أثنآء كتابتي لهَآ
[ قلت سآبقاً أنك أنتظرتي ولم تري شيئاً ، مآرأيك بسؤآل (بِنْ) عمآ رأه .. أو ربمآ مآرأيك أن تصطحبيه معك عند النافذه ]
أنا متأكدة أنك سترين شيئاً ، و أتمنى عندئذ أن تخبريني به >> مآ تترك الفضول أبداً
إذاً هي ( أثنتي عشرة ) ، جزآك الله خيراً عزيزتي
آمين وآيآك ، أسعدني ردك كثيراً ، ^__^

عجيب كيف ننتقي نفس العبارات !! ... لا لا ليس عجيباً فتلك العبارات فعلاً رائعة و لا يختلف على ذاك ولا مئة شخص ممن يبصرون
اصطحبت ( بن ) معي و لكنه كان يقول لي : انظري هنا و هناك و كنت لا أرى شيئاً إلا النجوم :d

جميل البنر ما شاء الله ... إذن ذاك هو بن يبدو لي ولداً شقياً و لطيفاً :)

PinkSoul
27-01-2012, 14:44
أهلاً عزيزتي سوان :أوو: ..*!

القصـة جميلة جداً ,, لكن لدي الفضول لمعرفة

ما هو الشيء الذي رأه بن الصغير :heart-borken: ؟!!؟!؟!

وصفك و طريقة كتابتك للقصة رائع

نالت أعجابي لأن سلس و مافي تعقيدات :topsy_turvy:

شكراً أختي على القصة الجميلة :أوو: ..*!

.Swan
27-01-2012, 16:01
[ لنَآ عودة بإذن الله ] =)

مِـدَاد`
28-01-2012, 19:18
وأخيييييييرا جددنا اشتراك النت.. :فيس ملهوووف:
بدا وكأنني غيبت عنكم دهورا وكلها خمسة أيام @@
لي عودة :لعق:

Sleepy Princess
28-01-2012, 20:32
طيار :ضحكة:



قد يكونٌ هنالكَ أقزامٌ صغيرة تقوم بتحريكِ العقارب و الـ...

لطالما كنت أتخيل أن الأقزام يسكنون القمر ويصنعون الشوكولاته والحلوى :ضحكة:

غاليتس سوان ...اسمحي ليأن أتررجم بعض المشاعر الضبابية التي انتابتني في قصتك

شعرت بالدفء ....والحنين ...مع علامة تعجب صغيره ....أسلوبك بحد ذاته أستطيع وصفه هنا بأنه كـــ(ترنيمة ما قبل النوم ) مثل اهمس الناعم والخافت على القلوب
بن الصغير ....ما رآه هناك من يعرف ....فالطفل يرى بمخليته أشياء لا يمكن للكبار أن يرونها بأعينهم ....وربما رأى ما قد رأيته في طفولتي
لككنا الحين عجزنا وخانتنا الذكريات :ضحكة:
سنننتظر غفوة الليل ...:أوو:

"a.e.o"
30-01-2012, 12:39
آمم ..
آآآ ، آوه يـآ آلهي ..
مـآهذآ آلآحرآج ..
.!!
حسنـآ ، سـآبدآ كلآمي ..لقد قرآت قصتك منذ آن وضعتيهـآ تقريبـآ 4 مرآت ..
وكلمـآ قرآتهـآ وآردت آلوصف تضيع كلآمتي بلمح آلبصر ..
وقد قررت عدم آلرد عليك لعدم آيجـآد آلكلمـآت آلمنـآسبـه آلتي توفيك حقك ..
لكن .!
آبدآع كهذآ لآ يمكن تجـآهلــه آبدآ .!!
لذآ آكتفي بقول :
(( لآ تعليــــق )) << xd
حقـآ حـآولت عصر مخي مرآت عديده .
لكن لآ جـوآب .. عقلي يرفض آخرآج آلكلمـآت .!!
كل مـآ آستطيع قولـه بعد هذه آلثرثــرة .
شكرآ لك .. فقد آبدعتي بحق .. وجعلتني آستمتع وآتخيل مـآقد يحصل ..
قد تفتح بوآبـه آلى عـآلم آخر لآ يجري فيه آلزمن << xdd
وقد تخرج مخلوقـآت غريبــه تبحث عنـآ وتـآخذنـآ آلى عـآلمهـآ << بيتر بـآآن .!!
آمم آكتفي بقول هذه آلكلمـآت آلبسيــطه ..

شكرآ مجددآ .،
لك كـآمل مودتي .،
آحبك كـآيبـآ .،،

رائحة السماء
11-02-2012, 23:51
كم اكره هذه الكلمه لكن مضطره لها
لي عوده بعد القراءه

Flight Risk
12-02-2012, 16:34
هلو
يالهي قصتك قمة في الروعة
تسلمي عزيزتي
جسدتي الواقع بكل معانيه
في الحقيقة شعرت بالفضول لتلك الساعة
دمتي بحفظ الرحمن عزيزتي

RoDa♥
13-02-2012, 18:46
مشكووووووورة على القصه الرائعه
حجز لي عودة بِ اذن الله

الفارسة الحزينة
14-02-2012, 18:26
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..~


أشكرك أختي العزيزة سوان على هذه القصة القصيرة ..
استمتعت حقا بقرائتها ..

بخصوص ما رآه " بن " فأنا أتفق مع جدي الكريم إيتاشي، حيث يمكن أنه رآى عالماً آخر و قمرا آخر .. سفُنٌ طآئرة .. و حيوانات مائيّة طيآرة ..


.


أدام الله قلمكِ الذهبي ولا حرمنا منه ^_^..

في أمان الله ..~

رائحة السماء
01-03-2012, 11:39
كم اكره هذه الكلمه لكن مضطره لها
لي عوده بعد القراءه
بااااك
أساسا نسيته :غياب:

بن يالك من فتى لو أنك أخوي علي كان مسكتك و طحت فيك ضرب <~ قمة التوحش :ضحكة:
جدة سوان كم أشعر بالحنين لكتاباتك و قد ملئتي هذا الحنين بهذه القصة :أوو:

ولم تملئ الخنين فقط بالفضول كذلك مالذي رأيته يا بن
تملكني الفضول و سهرت كما فعل وبقت و انتظرت و انتظرت حتى دقت الساعة الثالثة صباحا :غياب:
أنطلقت نحو نافذة غرفتي لأرى الشارع خاوي ولا يوجد سيارات تمر
إنتقلت لنافذة الصالة التي تطلع على الشارع العام و أرى موقفً لن أتساه
إشارة المرور التي إعتدت رؤية الزحام أمامها تضيئ بالأحمر ولم تظهر سيارة تحولت للأهضر و لا شبح سيارة ثنم الأصفر و مرت سيارة مسرعة مخالفة للقانون :جرح:<~ العمة صدى بالفراري :ضحكة:
وهدووووووووء مخيم على أركان المدينة المنورة
كم أنت محظوظ يا بن لرؤية هذا المشهد ::سعادة::

كتبت فأبدعتي جدتوو لم أرى لهذه القصة مثيل فقد هجر الكتاب هذا النوع مع الأسف ذو الطابع البسيط الخفيف ^^
نود جزء أخر لرؤية بن مجددا

وأعتذر على التأخير بالرد نسيت الحجز :مرتبك: