PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : Beyond the Silver moon [ خيال + غموض ]



Đάrkήεss Άήgεlά
19-01-2012, 14:32
بسم الله الرحمـن الرحيـم
السلآم عليكم و رحمة الله و بركاته }~


http://up.arab-x.com/Dec11/nIE82494.png (http://up.arab-x.com/)

كيف الحال جميعا ؟! ^^
أتمنى بأفضل حال :سعادة2:

و أخيراً عدتْ و بين يدي رواية جديدة , خطيرة هذه المرة :تدخين:
و بها نوع من الرعب ..
و سأترك لكم استكشافها أكثر شيئا فشيئا ..

سوف نستمتع جيمعا معاً ^^

و أنا بحب أقول عن متابعين القدماء الأعزاء أني ممتنة جداا لكم و شاكرة بعد الله
عن انجازاتي حتى الآن في هذا المجاال :سعادة2:
< أكششخ عاد الانجازات لا تحصى :تعجب: !

هذه روايتي الرابعة على ما أظن :لقافة: !! <~ تظن ><"..؟!
و راح تكون مختلفة و أفضل من الي قبلها ^^"..

ما أعرف أحكي مقدمات ,صح :لقافة: ؟؟!
<~ بدري :تعجب: !!

يلآ في الرد التاني جزء بسييط كمقدمة و البارت الأول بيكون غدا أو مساء اليوم لكن بوقت متأخر :جرح: !!
<يعني بكرآ يآفالحة :تعجب:

+ملاحظة تجاهلوا شخصيتي الثانية الي تنرفز :05.18-flustered: !!

Đάrkήεss Άήgεlά
19-01-2012, 14:40
http://www.mobdi3ine.net/up/13269839321.png (http://www.mobdi3ine.net/)



{ الجزء الأول / شيءٌ مريـب }


بدايةً أنا فتاة يتيمة لم أعرف أما و لا أباً... عشت في الميتم كل طفولتي,
أدرس بالمدرسة الملحقة الخاصة بالفتيات فقط , و أعمل فيها أيضا , كنت أخيط و أطبخ و أنظف.. و أبيع الأشياء التي نصنعها و الملابس التي نحيكها..
مع الفتيات الأخريات ... تربينا جيداً و بشكل هادئ , ألا من بعض الاستثناءات...

مع أنني شخصية هادئة لكني كنت فضولية بشكل صامت كما تقول السيدة "ماري" ,
كنت أركض كالبلهاء خلف الفراشات الجميلة الكبيرة التي تجرني نحو الغابة المظلمة.. و تحلق بي السيدة و تجلبني بسرعة قبل أن أضيع , وقتها كنت في السادسة من العمر..
أجلستني بجانبها على الطاولة الكبيرة في الخارج داخل الساحة المسورة أمام بيت الأعمال اليدوية التي يصنعها الجميع حتى أستاذاتي و الفتيات يحكن خيوط الصوف الآن ..

قلت بملل : لقد حِكتُ ثلاث أزواج من الجوارب في يومين .. أرجوك سيدة ماري أريد أن ألعب قليلا..!
قالت السيدة ماري – وهي سيدة محترمة في الأربعين من العمر تخلت عن الزواج و اعتكفت طويلا هنا لأجل عمل الخير-
_ عزيزتي الوقت قد تأخر الآن , و سنعود للنزل قريباً , هيا أصنعي وردة جميلة حتى نضعها في اللوحة الكبيرة بالردهة..

صمت وأنا منزعجة , أمسكت بكرة صوف وردية اللون و أخذت الصنارة الصغيرة ثم بدأت سريعا و انتهيت قبل كل الفتيات..
بينما تثني علي السيدة ماري , التفت خلفي و أنا أحدق طويلا في الأشجار البعيدة الداكنة و من بينها بدأ الظلام يسيطر...
سرت رجفة غريبة في عظامي..

و ظللت أنظر بتركيز بين شجريتين خلف شجر الصفصاف الضخمة... هناك شيء ما.. يراقبنا !
يختفي في ستائر الظلمة لكنه ينظر نحونا... أنه صامت جداً و ساكن , لم يكن موجوداً قبل ثانية , لقد أتى مع النسيم الباردة قبل قليل..
عدت بالنظر إلى الفتيات التي انتهت و التي بقي لها القليل لتنهي قبعة ربما أو رباط للشعر... و السيدة ماري تجمع الأدوات قالت

_ هيا يا فتيات علينا العودة للداخل فالظلام قد بدأت يحل..
وقفت و مجددا نظر نحو الشجيرات البعيدة هناك ... و كان لا يزال يراقبنا ذلك الشيء المجهول , لا أدري هل ينوي خيراً ؟!
همست بدون شعور : ماذا تريد ؟!.
لكن شعرت به يحدق بي أنا الآن ... خفت لأنني أحسست بتركيز نظراته عليّ... من تلك المسافة الكبيرة..
تشبثت بثوب السيدة ماري بجانبي , فقالت لي : (ريمــي) هيا ساعديني هنا..!
التفت عليها و أنا أهز رأسي بارتباك.. ثم عُدت بالنظر.. و لم أجد شيئا !..

لقد اختفى المجهول ؟!..

Đάrkήεss Άήgεlά
19-01-2012, 14:45
بآقي الآسئـلة إيها الأعزااء :سعادة2:
< هذي ما تتوب ؟! :جرح:

هو سؤال واحد يآ جماعة و أن شااء الله ما يزعجكم , عارفة البعض للتو يتمتعون بالاجازة :تدخين:
و البعض بدوؤ درااسة :ضحكة:
< يازين الي يشوتك برا :غول: !!

و خصصت للأسئلة فااصلة محترم قميل آأوووي :أوو:

http://www.mobdi3ine.net/up/13269839322.png (http://www.mobdi3ine.net/)

1- أيش رايكم بالفواصل :d ؟؟

2- أنطباعكم الأول عن القصصة ^^؟

3- أنطباعكم الأول عن البطلة..؟!

* عارفة ما توضح شيء حتى الآن , بس عنوان القصة غامضض , صح :b ؟
* سوري حسبت نفسي بحط سؤال وااحد :غياب:
* و أحببب أششكر الأعزاااء المصممين , حتكون القصة أجمل بمساعدتهم :أوو: !
و أنصصح الجميع بطلب فواصل من أنامل الابداع [هنــا (http://www.mexat.com/vb/threads/932100-مَقر-قلعَة-القِصَص-وَالروآيات-لطلبات-آلتصَآميم-أنامل-ترسمُ-الإبدآع-!)] .. :)

{ بالانتــظار .... :أوو: }

SΛRO
19-01-2012, 16:50
حجز .. :أوو:

لي عودة غدا بإذن الله..!؟

إذا كان بإمكانك إزالة خيال + غموض من العنوان فافعلي
فهي تفسده جماله ،
ودعي القراء يكتشفون نوع القصة بأنفسهم
فهذا افضل ^^

LOVE (:
19-01-2012, 17:52
حجز"
ليوم غدٍ إن شاء الله
"

Marsilla
19-01-2012, 18:03
حجز للقرائة

Kakiro Dono
19-01-2012, 19:27
السلام عليكم ورحمة الله :أوو:
أخبآرك أختي ؟ :موسوس:
أسلوبك حلو في الوصف ! كأني أقرأ روآيه كتبت من قبل كآتبه محترفه :eek:
مشاء الله بالإضافه لترتيب :أوو: بعض كتابات الأعضاء تطلع مرصوصه ببعض وملخبطه مره :جرح:
بس مع الأسف قهرتيني بشيء وآحد :محبط:
حطيتي مقدمه حمآسيه زي كذا وخليتيني أتحمس حتى الموت :غول:
أكتبيهآ بسرعه ::غضبان:: > بدت تتأمر :تعجب:
بالنسبه لأسئلتك :غياب: :
- أيش رايكم بالفواصل :d ؟؟

خطيره :أوو: مرتبه الموضوع مررآ :أوو:

2- أنطباعكم الأول عن القصصة ^^؟

أكثر من رآئعه :بكاء: بس أنتي شريره حمستيني بزيآدة :غول:

3- أنطباعكم الأول عن البطلة..؟!

مآ أمدآني أتعرف عليهآ والله :ضحكة: بس أحسهآ تحب الإستكشآف :ضحكة:
كملي يا دوبآ , لأن الإنتظآر سيقتلني ::غضبان:: > مآفي صبر :نوم: :تعجب:
يلا بآي بنتظآرك على أحر من الجمر :أوو: :بكاء: :غول:

Đάrkήεss Άήgεlά
19-01-2012, 21:24
طيبْ , باِنتَظار أصصّحابَ الحُجوزآت :غياب: !!

Đάrkήεss Άήgεlά
19-01-2012, 21:30
السلام عليكم ورحمة الله :أوو:
أخبآرك أختي ؟ :موسوس:
أسلوبك حلو في الوصف ! كأني أقرأ روآيه كتبت من قبل كآتبه محترفه :eek:
مشاء الله بالإضافه لترتيب :أوو: بعض كتابات الأعضاء تطلع مرصوصه ببعض وملخبطه مره :جرح:
بس مع الأسف قهرتيني بشيء وآحد :محبط:
حطيتي مقدمه حمآسيه زي كذا وخليتيني أتحمس حتى الموت :غول:
أكتبيهآ بسرعه ::غضبان:: > بدت تتأمر :تعجب:
بالنسبه لأسئلتك :غياب: :
- أيش رايكم بالفواصل :d ؟؟

خطيره :أوو: مرتبه الموضوع مررآ :أوو:

2- أنطباعكم الأول عن القصصة ^^؟

أكثر من رآئعه :بكاء: بس أنتي شريره حمستيني بزيآدة :غول:

3- أنطباعكم الأول عن البطلة..؟!

مآ أمدآني أتعرف عليهآ والله :ضحكة: بس أحسهآ تحب الإستكشآف :ضحكة:
كملي يا دوبآ , لأن الإنتظآر سيقتلني ::غضبان:: > مآفي صبر :نوم: :تعجب:
يلا بآي بنتظآرك على أحر من الجمر :أوو: :بكاء: :غول:






و عًليكمْ السّلآم و رحمَة الله وبركَاتُه..

أهليّين يآ هلاً بـ" ficition " القمرة :أوو:

أنا الحمَد لله بخير , و أنتِ :) ؟! ,

يآ لبىً :أوو: , ربيّ يسسّعدكْ :سعادة2:

منورة يآ روحيّ , و كمآن وديٍ أحطَ البَارتْ اليٍوم , بس بديٍ أياهً طويًل مآرة :موسوس:..!

هههههـ سوريَ =="..!

آوكيْ آن شآء الله مآ أطًول عليكم :)

وديّ لقلبِك ~ :أوو:

ωinly
20-01-2012, 11:33
حجز~لي عوودة~>>::سعادة:::eek:

السلآم عليكم~
كيفك أنجيلآ؟؟ان شاء الله تمآآم^^
وأنا بخير ولله الحمد~
وآآو لاأصدق~لقد عدتي لنآ بقصة جديدة~
وأنا في قمة الحمآآسة لهآآ::سعادة:: وبالتأكيد سأكون من متآبعيك~
مالفتي اسم قصتك~للدخول لهآ ومادريت أنهآ أنتي إلا يووم قريت اسمك~بغت تطلع عيووني~
اسمهآآ جمييل Beyond the Silver moon~نوعهآآ أحبه ولكن هل هنآآك رومنسية :موسوس:~صرآآحة أتمنى ذلك ولو قليلآ~
أوه رعب سيكوون ذلك مثيرا :مكر:
البآآآرت روووعة جدا~:smug:
1- أيش رايكم بالفواصل ؟؟
الفوآآصل أنهآ مررعبة يافتاة تعبر عن جو القصة المرعب ~لكن تصميمهآ رآآئع أهنئ من صمتهآ~:eagerness:
2- أنطباعكم الأول عن القصصة ^^؟
اممم...يوم قريتهآآ لقيت فيهآآ غمووض و و ..الباقي لاأدري^^" بس أنها أعجبتني أكيد~
>>اعذريني لاأجيد التعبير أحيانا~^^"
3- أنطباعكم الأول عن البطلة..؟!
فآجأني أن اسمها ريمي~يمكن عشان ماتوقعتك تختآرين ذا الاسم كمآ أن الاسم ذكرني بفلم الكرتوون ريمي~بس في النهآية الاسم حلوو~:black_eyed:
طبعا أعجبتني البطلة وشخصيتهآآ~

وآآصلي ابدآآعك~
بآآنتظآآآر البآرت الجديد~
ودي لك~:أوو:

иǿиĩ-čнαи
20-01-2012, 12:25
أهلن
كيفكـ؟؟إن شاء اللهـ بخير :rapture:
كيف الإجازه معكـ؟؟ يا ليتها أسبوعين عشانهم كرفونا أسبوعين :congratulatory:
فرحت لما دريت إنك سويتي الرابعة ^.^
عجبني إني فيها رعبـ :غياب:
ممم وجد غموض متحمسه للبارت الأول أبي أعرف مين اللي كان يراقبها :موسوس:
وأجوبتي :


- أيش رايكم بالفواصل :d ؟؟ إبداعـ :pride:

2- أنطباعكم الأول عن القصصة ^^؟ غموض :صمت:

3- أنطباعكم الأول عن البطلة..؟! عجبتني :encouragement:


وأشكركـ إنك علمتيني :أوو: لأن لي فترهـ أقرأ قصص رعب :ضحكة:
بانتظآر البآآآرت الأول بفآآآرغ الصبر ><
ويلآآآ بآآآي في أمآآن اللهـ :سعادة2:

LOVE (:
20-01-2012, 14:42



يبدو أنك تنوين قتلنا بهذا الابداع..آنجيلا

ماذا تريديني أن اقول غير أنك مبدعة في الثلاث الفائتة...وماذا عن الرابعة؟(قنبلة نووية يافتاة)


عنوان القصة غامض ورائع لكنني اوافق{ŠĄŔŌ} فيما قالته عن جملتي خيال + غموض


ايضاً اريد أن اضيف بأن المقدمة قصيرة لكن حماسية..وقت الاسئلة



1- أيش رايكم بالفواصل ؟؟

رائعة لكن مخيفة

2- أنطباعكم الأول عن القصصة ^^؟

حماسية ويملئها الغموض

3- أنطباعكم الأول عن البطلة..؟!
لا أعرف انطباعها...لكن مع مرور الوقت سأرى(لذا لاتحذفي السؤال في البارت القادم)



جــانــا



Ṛ σ 7
20-01-2012, 18:07
وااااااااااو اخيرا ولو اني عتبااانه عليك

يسعدني اكون من اوول الردود وبإذن الله بكون من المتابعين


1- أيش رايكم بالفواصل ؟؟
صرااحه مسويه جوو شي خطييير

2- أنطباعكم الأول عن القصصة ^^؟
امم مرعبه

3- أنطباعكم الأول عن البطلة..؟!
اممم مابعد جا ببالي شي

Đάrkήεss Άήgεlά
20-01-2012, 23:30
ح أرد عليكوو بكرـآآ إن شَاءَ الله ^^"..

+

أضَع البـَارتْ الجديَد.. =)

miss.shosho
21-01-2012, 01:37
عوداً حميداً عزيزتي انجيلاآ..
بدايه محمسة ..
اجمل ماآوضعتي الصوره..معبره بالفعل<<برااآ:chuncky:
بانتظار المجهوول وبانتظارك عزيزتي..
ضعيني ع قائمة المتابعين..
دمتي بخيرْ..
-بالتوفيق

ṦảṪảἣ
21-01-2012, 14:23
السَلآم عليُكم وَ ؤحمَة الله وبركآتُه
كيف الحآل أنجيلّآ ؟ نرجو الله ان تكوني بخير و عآفية ,
مبآرك افتتآح الروآية الرآبعَة ..
فبدآيتها مُثيرة و محمّسة للإكمآل , بانتظآر إكمالكُم رعآكم الله ~

تم تعديل عنوآن قصتك - إزالة الزخرفة الغير ضروريه منه - فهو يٌعد مخالفه تؤدي إلى عقوبة حآل تكرارهآ ،
و ذلك استناداً لأحد قوانين مكسآت العآمّة :
- يمنع زخرفة العنآوين بالأحرف الذكيه أو استخدام الرموز بغير حاجه
نرجوا تفهمكم وإنتبآهكم في المرة القادمه ، بآرك الله فيكم !

- في حفظ المولى -

Đάrkήεss Άήgεlά
22-01-2012, 22:50
السلآم عليكم~
كيفك أنجيلآ؟؟ان شاء الله تمآآم^^
وأنا بخير ولله الحمد~
وآآو لاأصدق~لقد عدتي لنآ بقصة جديدة~
وأنا في قمة الحمآآسة لهآآ::سعادة:: وبالتأكيد سأكون من متآبعيك~
مالفتي اسم قصتك~للدخول لهآ ومادريت أنهآ أنتي إلا يووم قريت اسمك~بغت تطلع عيووني~
اسمهآآ جمييل Beyond the Silver moon~نوعهآآ أحبه ولكن هل هنآآك رومنسية :موسوس:~صرآآحة أتمنى ذلك ولو قليلآ~
أوه رعب سيكوون ذلك مثيرا :مكر:
البآآآرت روووعة جدا~:smug:
1- أيش رايكم بالفواصل ؟؟
الفوآآصل أنهآ مررعبة يافتاة تعبر عن جو القصة المرعب ~لكن تصميمهآ رآآئع أهنئ من صمتهآ~:eagerness:
2- أنطباعكم الأول عن القصصة ^^؟
اممم...يوم قريتهآآ لقيت فيهآآ غمووض و و ..الباقي لاأدري^^" بس أنها أعجبتني أكيد~
>>اعذريني لاأجيد التعبير أحيانا~^^"
3- أنطباعكم الأول عن البطلة..؟!
فآجأني أن اسمها ريمي~يمكن عشان ماتوقعتك تختآرين ذا الاسم كمآ أن الاسم ذكرني بفلم الكرتوون ريمي~بس في النهآية الاسم حلوو~:black_eyed:
طبعا أعجبتني البطلة وشخصيتهآآ~

وآآصلي ابدآآعك~
بآآنتظآآآر البآرت الجديد~
ودي لك~:أوو:


و عليكم السلآم }~
الحمد لله تماام قلبوو و أنتِ ؟! ^^
.
ههههه :غياب: , الله يخليك حؤوبي و يسلمك :أوو:

لآ آن شآء الله تعجبك , آممم تكتشفين بنفسك ^^"..
.
آيوه ^^".. أصلوو اسم "ريمي" عاجبني من زماان :مرتبك: , بس حلوو و لا :موسوس: ؟!.
.

هذه البداية فقط وبعد رؤيتكم لهذا الجزء ابدوؤا بالحكم ^^"..

منووورة حوؤبي بمرورك الجميل :أوو: فشكراً لك :سعادة2:

~

Đάrkήεss Άήgεlά
22-01-2012, 22:56
أهلن
كيفكـ؟؟إن شاء اللهـ بخير :rapture:
كيف الإجازه معكـ؟؟ يا ليتها أسبوعين عشانهم كرفونا أسبوعين :congratulatory:
فرحت لما دريت إنك سويتي الرابعة ^.^
عجبني إني فيها رعبـ :غياب:
ممم وجد غموض متحمسه للبارت الأول أبي أعرف مين اللي كان يراقبها :موسوس:
وأجوبتي :


وأشكركـ إنك علمتيني :أوو: لأن لي فترهـ أقرأ قصص رعب :ضحكة:
بانتظآر البآآآرت الأول بفآآآرغ الصبر ><
ويلآآآ بآآآي في أمآآن اللهـ :سعادة2:





اهلين نوني-تشان ::سعادة::

منوورة ياا قمرة :أوو: ~

آهااا هههه طيب رعب :ضحكة: !! , أنا مو نوعي المفضل الرعب بس بحب الغموض الي يصاحبه :لقافة: !

,

يسلموو ع المرور القميييل ^_^

MISS.NOSH
22-01-2012, 23:00
الله عليكي يا انجي روياتك دائما روعهيلا حمستني
طبعا لسى انا من المعجبات بامير الظلام ارثر ^^ ولا احلا منها
تقبلي تحياتي

Đάrkήεss Άήgεlά
22-01-2012, 23:01



يبدو أنك تنوين قتلنا بهذا الابداع..آنجيلا

ماذا تريديني أن اقول غير أنك مبدعة في الثلاث الفائتة...وماذا عن الرابعة؟(قنبلة نووية يافتاة)


عنوان القصة غامض ورائع لكنني اوافق{ŠĄŔŌ} فيما قالته عن جملتي خيال + غموض


ايضاً اريد أن اضيف بأن المقدمة قصيرة لكن حماسية..وقت الاسئلة




جــانــا






آهلآ و سهلآ بـ "love :) " الجميلة ::سعادة::

منورة يا قمررر ^^

.

هههههه , شكراا للأطرااء ^^".. خجلتيني , آآخ قنبلة نووية دفعة وحدة :غياب: !
لآ هي القصة ترى مش كبيرة و معقدة =="... ممكن ما تتجاوز 15 جزء , بس فيها غموض يعني :غياب: !

.
منوورة آوووي يآ عسلة ~ و آن شآآء الله أفضل عن حسن ضنكم :أوو: ~
.
جـآآنـآ ^________^

Đάrkήεss Άήgεlά
22-01-2012, 23:03
وااااااااااو اخيرا ولو اني عتبااانه عليك

يسعدني اكون من اوول الردود وبإذن الله بكون من المتابعين


1- أيش رايكم بالفواصل ؟؟
صرااحه مسويه جوو شي خطييير

2- أنطباعكم الأول عن القصصة ^^؟
امم مرعبه

3- أنطباعكم الأول عن البطلة..؟!
اممم مابعد جا ببالي شي





آهلييييين رووح ::سعادة:: ~

منووورة يآآ قمييل :أوو: ~

آخخ , عارفة من آيه عتبانه علي:ميت: و سوري مشان هيك !.

.

يآآقلبي مروورك اسسعدني مررة , الله يسسعدك دوم =)

,

شكرااا حبيبتي ^_^

Đάrkήεss Άήgεlά
22-01-2012, 23:07
عوداً حميداً عزيزتي انجيلاآ..
بدايه محمسة ..
اجمل ماآوضعتي الصوره..معبره بالفعل<<برااآ:chuncky:
بانتظار المجهوول وبانتظارك عزيزتي..
ضعيني ع قائمة المتابعين..
دمتي بخيرْ..
-بالتوفيق



اهلين "شوشو-تشان" :أوو:
شكراا لكِ عزيزتي , لمرووورك الجميل دهـ ^^..
.
ههههه , ربي يسعدك =) !
يسعدني أني أملك متاابعة عسسل متلك :أوو:~
.
شكراااا لك ::سعادة:: ~

Đάrkήεss Άήgεlά
22-01-2012, 23:10
السَلآم عليُكم وَ ؤحمَة الله وبركآتُه
كيف الحآل أنجيلّآ ؟ نرجو الله ان تكوني بخير و عآفية ,
مبآرك افتتآح الروآية الرآبعَة ..
فبدآيتها مُثيرة و محمّسة للإكمآل , بانتظآر إكمالكُم رعآكم الله ~

تم تعديل عنوآن قصتك - إزالة الزخرفة الغير ضروريه منه - فهو يٌعد مخالفه تؤدي إلى عقوبة حآل تكرارهآ ،
و ذلك استناداً لأحد قوانين مكسآت العآمّة :
- يمنع زخرفة العنآوين بالأحرف الذكيه أو استخدام الرموز بغير حاجه
نرجوا تفهمكم وإنتبآهكم في المرة القادمه ، بآرك الله فيكم !

- في حفظ المولى -




و عليكم السلآم و رحمة الله وبركًاته..
:موسوس: !

آووهـ.. أهلييين جدوو :سعادة2: ~
الله يسلمك و يبارك فيك و بأحفادك , شكراا لك ^^"..
.
آييي , طبعاً , و معذرة :مرتبك: !! , لن يتكرر الأمر بالتأكيد :جرح: !
.
بالطبع شكراً لكم :)

Đάrkήεss Άήgεlά
22-01-2012, 23:13
الله عليكي يا انجي روياتك دائما روعهيلا حمستني
طبعا لسى انا من المعجبات بامير الظلام ارثر ^^ ولا احلا منها
تقبلي تحياتي



آهلين بالفرآشة الدمييلة:أوو: ~

يسسعدك ربي مآآحلآ مرووكـ ^_^..

هههه يااليت يطلع هالشخص الي ينسيكم آرثـر :ضحكة:
و آنا أعرف مين يكون بالضضبط :d
تابعوا معايا و انتو تعرفونه ^^..
.
منوورة طبعااا يا عسل ^^

♥ cαиdч
22-01-2012, 23:17
بدآيه رآئعه وغآمضه أيضاً :love-struck:
بإنتظارك ياجميله : )

Đάrkήεss Άήgεlά
22-01-2012, 23:19
-( الجزء الأول )-

*[ المجــهـول ]*


http://up.arab-x.com/Dec11/qHW71418.png (http://up.arab-x.com/)

***

http://up.arab-x.com/Dec11/Ojz71418.png (http://up.arab-x.com/)

مرت سنتين ,أنني في الثامنة.. و الحياة كما هيّ ؛ أولاً دراسة ثلاث فصول في الصباح الباكر ثم عمل
ما بعد الظهر و التي تنتهي أولاً تحظى بوقت كثير للعب لكن ما أن تلامس الشمس خط الأفق ينتهي اليوم و يجب أن ننام باكراً...
..المزعج في الأمر و الذي يعكر علي حياتي الصافية هو أنني بدأت أعاني من الأحلام الغريبة التي تزورني في فترات متفاوتة ,
كنت أحلم عن الغابة و كانت حالكة في الليل , و لم يكن هنالك من قمر...

و لقد رأيت ظل المجهول الذي لم أقدر على نسيانه ... لقد كان كابوساً و كنت خائفة حتى الموت منه...
بدا و كأنه قد ظهرت حقيقة ما يريد... كان يريد أكلي في الحلم ..!!
دوما ما أفيق مرعوبة جداً و أشهق ... بالرغم من أنها مرات نادرة ربما خلال أشهر كابوس واحد غامض...
لكنه كان كفيلاً بإيقاظ الفتيات اللاتي معي في الغرفة و قلقهن علي...!


_ (ريمــي) من هنا !!.
ردت بمرح وهي تنوي القفز فوق صخور النهر : لكن المياه جميلة جداً , أنها شفافة جداً ... آوه آوه سمكة !!
كانت تارا الطفلة الشقراء ذات العشر سنوات واقفة فوق جسر خشبي صغير يمر فوق الجدول . قالت بضيق : سوف تتبللين !!
جلست القرفصاء فوق الصخرة و أخذت تحدق بكل تركيز بالمياه العذبة الباردة التي تسير بسلاسة بين الصخور..
قتلت ريمي بسحر ذات الشعر الأشقر الفاتح جداً : يمكنني أن أرسم هذا... أنه منظر خلاب.. تارا أمعنِ النظر.. أنه جميل ..
جلست تارا على حافة الجسر و تدلت قدماها وهي تكاد تلامس سطح المياه..
قالت بمرح : نعم جميل من هنا أيضا و آمن ألا تتبلل ثيابي.. ريمي تعالي بجانبي...
ردت بإصرار : بل أنتِ تعالي هنا..!
_ لا .. أنتِ تعالي إلى الأعلى !
_ لن أفعل..!
_ أنا أكبر منك , أطيعيني..!
التفتت نحوها وهي تقول بابتسامه : سأفعل لكن.. أن واقفتِ أن تأتي معي إلى المرج !^^
اختفت ابتسامه تارا قليلا , و قالت بضيق : لا طبعاً , المكان بعيد..!.
وقفت و قالت وهي تقفز إلى صخرة قريبة منها : ليس بعيدا أبداً أن ركضنا نصل سريعاً..
كانت تضع يداها على ركبتي تارا لأنها كادت تنزلق بسبب قفزتها السريعة...
قالت تارا بعصبية وهي تقرب وجهها من وجه صديقتها محاولة أن تؤثر بها : لن أفعل.. ما أن نصل إلى هناك حتى تغرب الشمس..!
قالت ريمي برجاء و عيناي الزرقاوان تلمعان : أنه مرج جميل به كل أنواع الأزهار في العالم الأزهار الخضراء و الحمراء و الصفراء...
_ مهلاً مهلاً !! , لا وجود لأزهار خضراء ريمي !!
حدقت بها قليلا ثم قالت : ما يدريك تارا ؟! , توجد أزهار سوداء أيضا !.
أبعدت تارا رأسها و قالت بتعجب : ماذا ؟! , توجد بيضاء لكن لا سوداء ! مالذي تتفوهين به؟!.
قالت ريمي باعتراض : لم توجد بيضاء و سوداء لا ؟!.
_ لا أدري .. لكن لم يرى احد زهرة سوداء يا ذكية !!.
_ لكن اللون الأسود ليس سيئا و يصلح أن يكون للأزهار..
_ آوف منك..!! , اللون الأسود لا يعجبني و لا الحديث عنه :نوم: !.
_ ألأنه لا يعجبك لا توجد أزهار بهذا اللون ! , إذن هذا خطأك أنتِ ><"..
_ ممـ ماذا ؟!!! , ريمي لا تخرفي ! ما شأني بهذا..!
_ لكن اللون الأسود لا يعجبك وهو لون جميل !
_ مالجميل فيه؟! أنه أسود جداً كالليل ! كالأشياء المخيفة !.
_ آهـآآ ..و أيضا تكرهين الليل !! لأنه أسود !.
_ ريمي من فضلك !! أننا نتشاجر على أمور تافهة !!
_ لا لو لم تكن الليل أسود لم استطعنا رؤية القمر و النجوم !.
_ رأسي يؤلمني >>".. حسنا اسمعي أنا لا أحبه لكني لا أكرهه أيضا ! لذا توقفي عن النظر إلي بهذا الشكل !!.
نفخت ريمي وجنيتها ثم قالت ببرود : و ماذا عن الأزهار الخضراء ؟!.
حدقت بها تارا بيأس و قالت بعصبية : و ماذا بها أيضا ؟! . دعيني من هذا الحديث السخيف !.
أخذت ريمي تحك شعرها وهي تقول بخجل : هل تكرهين اللون الأخضر أيضا..؟!
_ آآع ريمي !!! , أنا لا أكره الأسود !.
_ لكني سألتك عن الأخضر , ماذا عنه ؟! ( قالت ريمي ببراءة )
_ سأجــنّ ><!!!
_" يا فتيــات !! , مالذي تفعلنه وســط النهــر ؟!! يا ألهي "تارا" " ريمـي" تعالا من عندكما !!.
التفت بفزع و كذلك تارا لتريا السيدة (مــاري) تناديهما بعصبية وهي على الجانب الآخر من الجسر...
قفزت "ريمي" بسرعة بجانب "تارا" التي نهضت.. و ركضتا إليها معاً...
قالت بفزع وهي تمسك بذراعيهما و تسحبهما : هل تردن أن تصبن بالبرد ؟! ,
لقد بحثت عنكما طويلا , سأعاقبكما المرة المقبلة أن تأخرتما عن المجيء لقد قرب وقت المغيب !!.





يتبـع...~

Đάrkήεss Άήgεlά
22-01-2012, 23:22
كانت غرفة النوم التي تبيت بها "ريمي" كبيرة مساحتها ستة أمتار و أربعة , مكونة من ستة أسرة و دولاب كبير للملابس من ستة أقسام , ثلاث نوافذ كبيرة مسدولة الستائر..
و درج صغير بثلاث رفوف به قصص منوعة و بعض الأدوات ..
ظلت "ريمي" مستيقظة لوقت طويل و لم يتسلل النوم لجفنيها.. بعدما نام الجميع حتى تارا التي تبيت بجانب سريرها...
جلست على السرير و سحبت طرف الستارة لتجعل ضوء القمر ينساب داخلاً على وجهها و ثوبها الأبيض .. ظلت تحدق في السماء
ثم همست فجأة وهي ترى القمر كاملا : متى أكبر و أخرج من هنا..!

بعد أن أطلقت زفرة خفيفة حارة , هبت نسمة رياح باردة فجأة , جعلت أوصال "ريمي" تتجمد !!
ضمت الطفلة نفسها و قالت بقلق و تعجب : لكن النافذة مغلقة !! آه... آه..!!
اتسعت عيناه التركوازيتان و هي ترى من خلال النافذة , ظلا أسود بعيداً عن طرف الغابة واقفا و طويلاً...و قد بان تحت ضوء القمر..
خافت ريمي بشدة و لكنها لم تقدر على الحركة كأنها تجمدت !!
حاولت أن تغمض عينيها على الأقل عن منظره المخيف لكنها لم تقدر قط على فعل شيء.. كان الظل واقفا يحدق بها من بعيد..
ثم أخذ يقترب ببطء... شعرت ريمي برعب لا مثيل له... و أيقنت بأنها ستموت إذا لم تفعل شيئا..!!
هذا الشيء بلا شك جمدها..!!
فاستجمعت قواها و صرخت بكل ما تبقى من هواء داخلها : آآآآآآآآه ! ... آآآآآه !!.
قدرت أخيرا على أن تغمض عينيها و تسحب غطاءها بقوة تحضنه !! , ثم سمعت صوت تسكر الزجاج بقوة و تناثره عليها !.
فتح باب الغرفة بقوة جعلته يرتطم بالجدار و يعود.. دخل أشخاص كثيرون.. و صرخن الفتيات اللاتي أفقن فزعات !!
كانت ريمي متكورة بشدة حول نفسها و الغطاء معها...
_ مالذي حدث يا ألهي !!.
_ النافذة ! النافذة , الزجاج محطم ! , هل هي بخير ؟!!.
اجتمع الكل حولها و صوت السيدة ماري وهي تصرخ : ابتعدوا عن الزجاج , ابتعدوا !, آه ريمي تعالي إلى هنا يا صغيرة !
حملتها السيدة ماري من بين الحطام و وضعتها على سرير "تارا" التي رفعت الغطاء الى فوق "ريمي" و جلست خلفها بقلق
_ هل أنت بخير ؟! , مالذي حدث عزيزتي..؟!
استجمعت ريمي شجاعتها ثانية و صرخت بهم و هي ترفع رأسها : لقد رأيته .. لقد رأيته !! , رجل في الخارج يحاول أن يدخل.. لكنه لم يقدر وهو يحاول أذيتي !! أنه شرير .. أنه شرير !!
كان الجميع في حالة صدمة شديدة... فجأة دخل أحد الحارس و قال : أين المديرة ؟! , أن الكلب ينبح بشدة و كأنني لمح شخصا في الجوار خلف هذا المهجع !! هل أحدث مكروه؟!. و كان يحمل سلاحا بيده "بندقية" !
قالت السيدة ماري بسرعة : أذهب و اتصل بالشرطة لص حاول الدخول , ونحن سنرى الأمر..
خرج الحارس و بعض الفتيات خفن بشدة فأخذت المعلمة و الفتيات كبار السن التي قدمن بتهدأتهن...
بعد دقائق هدأ الجميع قليلا , فسألت السيدة ماري "ريمي" قائلة بعطف : عزيزتي , مالذي رأيته ؟! أخبريني بهدوء...
تنفست الطفلة بعمق و قالت : لقد كان بعيداً قرب طرف الغابة لكنه ..رأني من النافذة فاقترب كثيراً...و أفزعني..!!
قالت السيدة ماري : لا تخافي أنت بخير الآن , أخبريني أهو رجل أم امرأة أم شاب ؟!.
قالت ريمي بسرعة : رجل طويل مخيف !! , لم أرى ملامحه مع أن القمر مكتمل الليل و كان قريبا جداً , ينظر نحوي!!
حدقت بها السيدة ماري فأخذت تحتضنها قليلا تهدأها فقلب الطفلة أخذ يرف مثل عصفور صغير فزع !!
قالت المعلمة بتعجب : كيف تحطم الزجاج ؟!
حدقت ريمي برعب و هي تقول : لا أدري ..!
هدأ الجميع أكثر بمرور الوقت الثقيل , لكن السيدة ماري و المعلمة أخذتا تتبادلان النظرات... الطفلات هنا لم يقدرن على النوم لوحدهن.. فبقي الجميع هنا...

..::*::..

صباح اليوم التالي كان الجميع مرهقون من السهر و الأحداث التي حصلت , حضر بعض رجال الشرطة لتقصي الأمر..
فهذا الميتم خارج البلدة المكون من ثلاث أبنية عريق جداً و لأنه يعتبر أيضا كمدرسة داخلية , و له حراسه !.

ظلت "ريمي" صامتة لم تتحدث لأحد و لا حتى تارا التي جلبت لها الكعك و أشفقت عليها...
قالت لها مشجعة : من الجيد أن مستيقظة و رأيته سوف يقبضون عليه , لا تخافي !.
لكن ريمي ردت بجمود : لقد هبت نفس الرياح الباردة التي تجمدني..!
حدقت بها تارا بقلق , ثم قالت : لا تقلقي رجال الشرطة هنا .. و سيبقون حتى صباح اليوم التالي..!
ظلت ريمي جامدة لا تطرف بعينيها.... و مرت ساعة كاملة و هي بوضعها هذا .. لم يتكلم معها أحد في غرفة الطعام
الفتيات الصغيرات يشعرن بالخوف بسببها ... تناولن طعام الإفطار و خرجن بسرعة من عندها إلى الردهة الكبيرة .
بينما بقيت هي جالسة على الطاولة...
فجأة أتى أحدهم و جلس أمامها... سمعت صوت رجل يهمس لها بعطف : صباح الخير ريمي !.
رفعت بصرها نحوه , أنه رجل الشرطة !
قال لها مجددا بابتسامه : هل تحدثينني عما رأيت ؟!.
ردت عليه ببرود : أنه نفس ما قالته لك السيدة ماري !.
_لكني أريد السماع منك , ربما غفلت السيدة ماري عن شيء ما..!
ردت بهدوء : كلا , فهي تعرفني جداً..
شعر الشرطي باليأس لكنه سأل : هل شاهدتيه من قبل ؟!.
طرفت ريمي بعينيها ! , فهي قد شعرت به من قبل , لكن هل شاهدته ؟! ... كان مختفياً , لكنه أظهر نفسه و بعد مرور سنتين !!
همست بخفوت : كـ..كلا..!

[ أنه ليس شخصا عاديا ً , هل يمكن أن يوقفوه ؟! , صاحب الرياح الباردة يريد القتل فقط ... لقد شعرت برغبته الشديدة بقتلي ! ]

لم تدرك بأن الشرطي نهض و خرج ... لكنها سمعته يقول لأحد ما عند الباب :
_ أنها لا تزال خائفة , الطفلة المسكينة , و لا تود الحديث..!
و أتى المساء و لم يحدث شيء غريب... و صباح اليوم التالي , فرقة بحث في الغابة لم يجدوا أي شيء.. أو أي علامة على وجود أشخاص حول المكان لمسافة بعيدة..
و مر أسبوع كامل... و عادت الأجواء لطبيعتها... و هدأت نفسية ريمي كذلك.. أصبحت تضحك و تلعب في الخارج...
و الغريب ... لا كوابيس...
في فترة الظهيرة خرجن الفتيات إلى الغابة قليلا لأجل التمشية و جمع التوت و الأزهار... كذلك ريمي و تارا.. كلاً معه سلته !
كانت السيدة ماري تراقب ريمي كثيراً بقلق... فقالت فجأة : ريمي لا تبتعدي.. ممنوع الذهاب إلى ما خلف الجدول..أسمعتِ ؟!
فسمعت صوتها يرد بمرح : أجل , سيدة ماري..!



http://up.arab-x.com/Dec11/bZz71418.png (http://up.arab-x.com/)

Đάrkήεss Άήgεlά
22-01-2012, 23:27
http://up.arab-x.com/Dec11/wpt71418.png (http://up.arab-x.com/)

* و الآن الاسئلة وهي الجزء المفضل لدي :ضحكة: <~ كفف ><"..

1- هل طول الجزء منااسب أم أجعله أطول :موسوس: لأنني أضنه قصير قليلا , أم خالي من الاحداث المهمة :لقافة: ؟!

2- رأيكم بشكل عام بالقصة >>"..؟!

3- ما انطباعكم عن "ريمي" الآن :D ?!

4- و بس مخي قفل عن الاسئلة :غياب: !!

***

ودي و تحيااتي :سعادة2:

ωinly
23-01-2012, 08:17
حجز~المقعد الأول^^


السلآم عليكم~
كيفك أنجيلآ؟؟
بآآآآرت رووووووعة لكنه قصير قليلآ~وغآآمض~
بآآنتظآآر معرفة المجهوول :d


1- هل طول الجزء منااسب أم أجعله أطول :موسوس: لأنني أضنه قصير قليلا , أم خالي من الاحداث المهمة :لقافة: ؟!
أجعليه أطول قليلآ~لاحظت أنه فقط يوجد حذث وآآحد يعني لو تضيفي شي ثآآني~
2- رأيكم بشكل عام بالقصة >>"..؟!
رآآئعة~::سعادة::
3- ما انطباعكم عن "ريمي" الآن :d ?!
لازالت تعجبني بس توقعتهآ أكبر من كذا مو عمرهآ 10:موسوس:

كان ودي أكتب أكثر بس وقتي ضيقي الحين:ميت:
بآآنتظآآر البآرت القآدم~
ودي لك~
:smug:

Ṛ σ 7
23-01-2012, 11:19
مرحبآآآ انجي

1- هل طول الجزء منااسب أم أجعله أطول لأنني أضنه قصير قليلا , أم خالي من الاحداث المهمة ؟!
لو يكون اطول افضل .. طبيعي بيكون خالي من الاحداث بما اننا بالبداية<<برااا

2- رأيكم بشكل عام بالقصة >>"..؟!
رآآآآآآئعه وأحببت ريمي<<تمنيت اكون مكانها

3- ما انطباعكم عن "ريمي" الآن ?!
عجزت اعبر ^_^

4- و بس مخي قفل عن الاسئلة !!
وأنا مخي قفل عن الاجوبة

***

بانتظار الباارت

ṦảṪảἣ
23-01-2012, 12:23
السّلامُ عليكم ورحمَة الله وبركآته
كيف الحآل مُجدداً يا مُبدعة ؟ إن شاء الله بخير ..

تبآرك الرحمن !
بآرت مشوّق فعلاً عل الرغم من غموضه القآتل , ^_^
أصبحتُ متحمّس لمن يختبئ خلف رُعب ريمي الصّغيرة , و سُؤال يطرأ بالذهن :
هل سيكون هنآك بطلُ مخيف ؟ أم بطلة و وحش , xD

ننتقل لوآجبآتك المنزليّة :
1- نعم , أكيد xDD
2- لا نستطيع إعطآء إنطبآع مُحدد حتى تكتمل الصورة , xD
3- لا تزال تلك الـ little girl و المشآغبة جدّاً >> الله يعين السيّدة مآري , ^^


بآنتظآر التكمَلة ..
و اعذرينآ على الردّ القصير لكن أحببنآ تسجيل مشآهدة !
في أمآن الله و رعآيته

MISS.NOSH
23-01-2012, 21:36
روعه بس في غموض مرا مافهمت بس يلا حماس

Đάrkήεss Άήgεlά
23-01-2012, 23:02
السلآم عليكم~
كيفك أنجيلآ؟؟
بآآآآرت رووووووعة لكنه قصير قليلآ~وغآآمض~
بآآنتظآآر معرفة المجهوول

1- هل طول الجزء منااسب أم أجعله أطول لأنني أضنه قصير قليلا , أم خالي من الاحداث المهمة ؟!
أجعليه أطول قليلآ~لاحظت أنه فقط يوجد حذث وآآحد يعني لو تضيفي شي ثآآني~
2- رأيكم بشكل عام بالقصة >>"..؟!
رآآئعة~
3- ما انطباعكم عن "ريمي" الآن ?!
لازالت تعجبني بس توقعتهآ أكبر من كذا مو عمرهآ 10 كان ودي أكتب أكثر بس وقتي ضيقي الحين
بآآنتظآآر البآرت القآدم~
ودي لك~


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ~
آهليين قلبوو ~ ^^
الحمد لله تمام , و آنتى =) ~
.
منوورة حبيبتي , و شكراا للأطرااء تسلمي :أوو: ~
آوه قصير >>"... سأحاول آن أجعله أطول المرة القادمة ^^"..
آها آيوه معك حق بالنسبة للأحدااث ^^"..
... آآمم , لآ ريمي يعني ممكن تقولي طفلة ذكية ,بس بتعرفووا قريب
لآ عمرها 8 سنوات :d .. مو صغيرة مرة تراا :غياب: !
.
منووورة كتير قلبو ~ آسعدني مروورك ^^

آهلآ بك~

Đάrkήεss Άήgεlά
23-01-2012, 23:06
مرحبآآآ انجي

1- هل طول الجزء منااسب أم أجعله أطول لأنني أضنه قصير قليلا , أم خالي من الاحداث المهمة ؟!
لو يكون اطول افضل .. طبيعي بيكون خالي من الاحداث بما اننا بالبداية<<برااا

2- رأيكم بشكل عام بالقصة >>"..؟!
رآآآآآآئعه وأحببت ريمي<<تمنيت اكون مكانها

3- ما انطباعكم عن "ريمي" الآن ?!
عجزت اعبر ^_^

4- و بس مخي قفل عن الاسئلة !!
وأنا مخي قفل عن الاجوبة

***

بانتظار الباارت





آهلين "روح-تشان" :أوو:
إزااايـك ::سعادة:: ~؟!
.
منوورة ياا عسسل ^^
شكرااا ليكي كتيير , و الاجوبة على الأسئلة ^^..
مروورك جميل هههه مخك قفل عن الاجوبة :ضحكة:!!
.

آوك , آن شآء الله مآ أطول عليكم ^^
ودي~

Đάrkήεss Άήgεlά
23-01-2012, 23:11
السّلامُ عليكم ورحمَة الله وبركآته
كيف الحآل مُجدداً يا مُبدعة ؟ إن شاء الله بخير ..

تبآرك الرحمن !
بآرت مشوّق فعلاً عل الرغم من غموضه القآتل , ^_^
أصبحتُ متحمّس لمن يختبئ خلف رُعب ريمي الصّغيرة , و سُؤال يطرأ بالذهن :
هل سيكون هنآك بطلُ مخيف ؟ أم بطلة و وحش , xD

ننتقل لوآجبآتك المنزليّة :
1- نعم , أكيد xDD
2- لا نستطيع إعطآء إنطبآع مُحدد حتى تكتمل الصورة , xD
3- لا تزال تلك الـ little girl و المشآغبة جدّاً >> الله يعين السيّدة مآري , ^^


بآنتظآر التكمَلة ..
و اعذرينآ على الردّ القصير لكن أحببنآ تسجيل مشآهدة !
في أمآن الله و رعآيته








جدوو هوون :eek:
يآلهوولتي ::سعادة:: , قصدي يآفرحتي :غياب: ~
.
آهلين و عليكم السلآم و رحمة الله و بركاته ~
الحمد لله بخير و صحة دآمك بخير جدو :D
.
ششكراً لمرورك و تشجيعك , يعني لي الكثير ~~"..

آها سأجيبك عن هذآ فقط , ربما بطلة و وحوش <~ ليس وآحداً فقط :جرح: !
.
لآ شك بآن أسئلتي المنزلية تزعجكم :تعجب: !
< لكن لا تقلقوآ لآبد منها و لن أترك وضعها أبداً :ضحكة: !!
.
شكراً لمرورك الجميل , أسعدني ربيّ يسعدك ^^

وديّ ~ :)

Đάrkήεss Άήgεlά
23-01-2012, 23:16
روعه بس في غموض مرا مافهمت بس يلا حماس



آهلين بررفلآي-تشان
<~ أحاول اكتبها زي ما نطقتها :غياب: !!
.
إزاايك يآ عسسل :أوو: ~

:d

آن شآء الله ينقششق الغمووض كما تنقشع السحب عن القمر الفضي الذي يقبع في سماء الليل الحالكة دون حراك !

منووورة كتير ^___________^ :cupcake:

ǍήĐяėα
24-01-2012, 15:00
سلام

آووه أنجيلا نزلت روايه :eek: ..!!
متحمسة من أول ماقريت اسم الكاتبه ق1

آمممم
عنـوان جميـل ;)

للوآقع تفاجئت وقت عرفت ان البطله " طفله "
ان شاء الله تكبر في البارتات الجايه >> بـرآآ

والرجل الغامض ماقصته ..؟!
على انني اتمنى ان يكون وسيمـاً مثل آرثر .. أمير الظلام ق1 ق1

وأتمنى يكون فيها رومنسيه مثل رواية امير الظلام

نروح للاسئله :

1- هل طول الجزء منااسب أم أجعله أطول لأنني أضنه قصير قليلا , أم خالي من الاحداث المهمة ؟!
قصير شوي .. نعم نعم أجعليه اطول ، ظنك صحيح فهو قصير قليلاً ، لسآتنا في البداية .. بعدين تجي الاحداث المهمة

2- رأيكم بشكل عام بالقصة >>"..؟!
أخطر من خطيره ، غامضة بشكل كبيره ، وحماسيه جداً

3- ما انطباعكم عن "ريمي" الآن ?!
أحسها شجاعه على انها مجرد طفله ،
لو انا بدل البطله كان بدت الحاله النفسية تتدهور وتنحدر وتتدحرج وتطعس و .. >> بـرآ

آمممم
في النهاية احب أقول لك كم انتي مبدعه وتحمسين الواحد بشكل ينرفز
ما احب يكون الحدث في أوج تشويقه وحماسه وينتهي البارت >> تلمح :p

لا أطول عليك حووبي
نزلي البارت بسرعه لاني متحمسه إلى حد الموت << خبص الفصحى بالعامي
سجليني من متابعي روايتك :)

تحيتي ~

Miss saw
24-01-2012, 19:59
أحم أحم ... وسسسعووووولي أنــــ,ــــآآ شوي ...:afro:
اجيييييييييييييت لفترة مؤقتة وسريعة وخاطفة وبهرب بعد 20 ثانية لهذا انا بكتب على السسرررييييييييييع !!>>>اذا لقيتي خطأ في الكتابة هون ولا هوووون ... سسكلوووو :sentimental:
شووووو يلي صاير هون بالمنتدى ماشالله تغييير كثيرررر كأني دخلت لغير مكان >>>او لكون انا ملخبطة :barbershop_quartet_ .... هههههههههه عجبتني هالسمايلات كثير على فكرة بقيت دقيقة كاملة افكر فيها ههههههههههههههه ...
المهم سيبك مني ومن حكيي الفاضي كالعادة يعني ... واسمحولي احجززززززززززززز هووون .. ورراااااجعة بعد اسبوعين و4 ايام ... ربي يعديهة على خير لان اختباراتي تبدي يوم الاحد وتخلص بيوم 9-2 ....!! هئ هئ .... ادعيلي انجوووووو حياتوووو ...


مقدرت ابصص للقصة لكني لمحت شي فيه ... [رعــــــ,ـــــــب !!!!! :love_heart:]

وه وه ياقلبي ... منين بتعرفين اني اعشق هيك نوووع من القصص اساسا انا يلي جذبني بقصة امير الضلام:love_heart: هوة اني فكرت فيها رعب ولقيتها شي ثاني وجناان ومتشوقة مشان اعرف هالقصة ... بسسس ادعيلي تخلص الازمة يلي فيها انا واوعدك ارجع زي الاول واحلى كمان ... ههههههههههههههههههه شفت حالي كثير انا فين سمايل كشخة ماني لاقيتو ...

مممممممممممم شكلي تجاوزت العشرين ثانية يلي حكيت عنها موهيكــ:bull_head::bull_head::bull_head:

المهم .. شو كآن بدي أقووول ؟؟؟ نسيييت وربي ..
اهااا .. ايوة ايوة ..:butterfly:

حجززززززز لحين انتهاء الاختبارات ...
اشوووفك بخير حبيبتي وميرسي ع الدعوة

Đάrkήεss Άήgεlά
24-01-2012, 21:51
ممشْ مصصَدقةْ عينيااا :eek:

دقيِقًة لأرجـ،ع :جرح: ~!

MISS.NOSH
25-01-2012, 21:47
ممشْ مصصَدقةْ عينيااا :eek:

دقيِقًة لأرجـ،ع :جرح: ~!






ايش فيكي انجي؟!!

Ṛ σ 7
30-01-2012, 12:45
فييينك حبيبتي تأخررتي علينا..

إن شاء الله تكوني بخيير..

بأنتظارك..

golden lady
30-01-2012, 17:36
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك يا اختي؟ ان شاله اتكوني بخير والله معرفتش وش نهدر رروووووعة عجبتني القصة بتجنننن
تسلم يداك يااختي انسجمت معها للاخر....وشدني حول دلك الرجل المجهول وسببه حول مراقبة الصغيرة
لاتطولي علينا يا اختي وتهلاي في روحك بااااااااااااااااااااااي :peaceful:

✲ αиɪи cнαи
30-01-2012, 22:16
حجز

شكل القصة رائعة كالعادة أنا دوبني قرأت أول سطرين من الفصل الأول والحماس قاتلني ~> :witless:واللهـ ..

أنا كنت من متابعيك في القصة السابقة :أوو: :redface-new: واللي كانت نهايتها تجنن ..~

لي عودة أول مااقرأها يا عسل :love_heart:

Đάrkήεss Άήgεlά
31-01-2012, 14:27
معليش كلو من الدرآسة الغبية و تحضيراتها ><"..

و آختى ما تخليني أدخل النت إلا لم أخلص من كول شيء >>"

لآن الجهاز حقهاا :مرتبك: فـ مانقدر نزعلها , صح :d !!

اوك الباارت مساءاً آن شاء الله + أرد على الحلوووين :أوو:

✲ αиɪи cнαи
01-02-2012, 07:31
حجز

شكل القصة رائعة كالعادة أنا دوبني قرأت أول سطرين من الفصل الأول والحماس قاتلني ~> :witless:واللهـ ..

أنا كنت من متابعيك في القصة السابقة :أوو: :redface-new: واللي كانت نهايتها تجنن ..~

لي عودة أول مااقرأها يا عسل :love_heart:







http://up.arab-x.com/Dec11/wpt71418.png (http://up.arab-x.com/)

* و الآن الاسئلة وهي الجزء المفضل لدي :ضحكة: <~ كفف ><"..

1- هل طول الجزء منااسب أم أجعله أطول :موسوس: لأنني أضنه قصير قليلا , أم خالي من الاحداث المهمة :لقافة: ؟!

2- رأيكم بشكل عام بالقصة >>"..؟!

3- ما انطباعكم عن "ريمي" الآن :D ?!

4- و بس مخي قفل عن الاسئلة :غياب: !!

***

ودي و تحيااتي :سعادة2:








أولا أعتذر لكي لأني لم أفك الحجز و أرد عليكِ بسرعة ..

لأنه أصبح لدينا أخت جديدة عسولة :redface: تبلغ 23 يوماً ( الله يحفظها )

و والدتي تحتاجني بما أني البكر وعلي مساعدتها

لكن المهم إني قرأت البارت اليوم .. ~


إحم إحم وقت الإجابة عن الأسئلة ( وهو جزء مفضل لدي أيضاً ) ~> كفين :tongue-new:

1. بالنسبة لي أتمنى لو كان أطول قليلاً .:peaceful:. ولكن لا أعتبره قصيراً فلقد كان مليئاً بالأحداث - ماشاء الله -


2 . روووووووووعة فقد شعرت بالرعب حتى أخمص قدمي .. مع أني قد قرأته بالصباح ~> فكما تعلمين لا تحلوو قصص الرعب إلا بالليل :moon: .. لكن لولا الظروف


3 . أمممممم ريمي لم أكون صورة كاملة لها حتى الآن .. فهي تبدو لي غامضة على الرغم من صغر سنها
ولكن أرغب في التخمين بالنسبة للمجهول .. أنا أتوقعه حارساً خاصاً أو ماشابه ذلكـ ولكن طريقة مراقبته لها مرعبة بحق .. و أن البندقية التي كسر برصاصتها زجاج النافذة فهناك تفسير واحد منطقي في رأسي .. الا وهو أنه كان ينوي التصويب على أحد أو شئ كان ينوي إيذاء ريمي

4 . ~> وأنا أقول لك ماعليك من تخريفي اللي موجود في رقم 3 :friendly_wink:





معليش كلو من الدرآسة الغبية و تحضيراتها ><"..

و آختى ما تخليني أدخل النت إلا لم أخلص من كول شيء >>"

لآن الجهاز حقهاا :مرتبك: فـ مانقدر نزعلها , صح :d !!

اوك الباارت مساءاً آن شاء الله + أرد على الحلوووين :أوو:



كذا هم دايماً الأخوات :tongue: ,,
لكن المهم إنكـ تهتمي بدراستك فكما تعلمين فهي بوابتك لمستقبل مشرق بإذن اللهـ تعالى :rolleyes2:

يااااااااااااااي متحمسة :أوو: .. إن شاء اللهـ في إنتظارك :lemo:

Ṛ σ 7
01-02-2012, 10:20
بالتووفيق حبيبتي

بانتظااارك

Đάrkήεss Άήgεlά
01-02-2012, 21:39
سوري ع التأخير حباايب ألبى :جرح:
تصيير آشيااء كتيرة تعطل الششخص :جرح: !!
بس اهم شي أنني عدتْ :غياب: !!


ǍήĐяėα
اهلييين و عليكم السلام
نعم لقد نزلت رواية , الكتابة تجري بعروقي:ضحكة: !!

يالبى شكرااا :أوو:

شكرا لأطرائك على العنوان :سعادة2:
هههههههه أيوه آن شآء الله تكبر :غياب: !!

الرجل الغاامض سوف تعرفون بهذا البارت حقيقته :غول: !
كلآ لآ أحد بوساامة آرثر :ضحكة: !!

الرومانسية ^^".. سوف تعرفون قريباً ^^"

يسلموو ع اجابتك للأسلة :أوو:
هههههههههههه
:ضحكة: ليس هناك أسوأ من تدحدر الحالة النفسية :غياب:

^_^
منووورة ياا سسكرة :أوو:


myth of love

آووني ميمووووو ::سعادة::
:أوو:

آآآآخ مش مصدقة :ميت: , وووووووهـ أنا أقوول من فيين كول هالنووور
::سعادة:: سعادتي لآ تووصف :بكاء: !

هههههههههههههههه

يالبى :أوو: , نووو بروبلم رووحي ^^ أنتِ خودي وقتك و لا تضغطين على نفسك
أحناا مو طاايرين :D

اشوووفك ع خير حبيبتي آآلبووو :أوو:
^^
طمنيييني على نفسك من فترة لآفترة لآتنسيين آنجي :بكاء:

Ṛ σ 7
سوووري حبيبتي ع التأخييير

و الكل ^^"

golden lady

و عليكم السلام و رحمة الله بركاته
:)
الحمد لله بخير و صحة ^^
و آنتى يآآ عسسل :أوو:
الله يسسلمك و يخلييك , يسسلمووو ع المرووور الراائع
أشكرك كتيير :أوو:
آن شآآء الله مآ أطووول ^^"..

فمااان الله =) !

Anin-chan
لآلآ عآآتي قلبوووشي ^^
آهليييين و سهليين فيك آنين-تشاان
منوورة في كللل وقت :أوو:
وه عنجددددد ...::سعادة:: ألف مبرووك و الحمد لله على سلآمة الماما
الله يحفظها و يخليها إلكوو ^^
لآ آوصيكي كوني آختاً كبرى جيدة :d

ههههههههه كويس بتحبي الاسئلة لآنها تساعدني على معرفة وجة نظركو الى القصة ^^"

آن شآء الله ما يكون إلا الي يرضيكم ^^
ريمي مش غامضة هي طفلة مشاكسة قليلا بالنسبة للي حولها :لقافة:
هي طفلة عادية بس اللي صار لها مش عادي :رامبو:
بآقي كتير لتعرفووو =) !

آسسعدنيي مروورك كتييير كتير ^^
وبدي منك آنك ما تردي على القصة في هذه الفترة ممكن تقري طبعا
بس بعدين لم أمك ترتاح و أنت تتفضي ردي على كيفك ^^

يكفي أعرف أنك متاابعة معي عسوولة :أوو:

ودي و تحيااتي لك ^^


Ṛ σ 7


آنـآ هوون قلبوو :أوو: ~





البــــارت الثالث بالطريييق :سعادة2:

Đάrkήεss Άήgεlά
01-02-2012, 21:51
http://up.arab-x.com/Jan12/cIJ30654.png (http://up.arab-x.com/)


[ الجزء الثانـي / هجمة ]

http://up.arab-x.com/Jan12/6TI30654.png (http://up.arab-x.com/)


كانت تارا تضحك وهي تلوح لأحدى الفتيات و لم تسمع ما قالته السيدة ماري .
فلتفتت على "ريمي" وهي تسألها : ماذا قالت السيدة ماري ؟!.
قالت ريمي بمرح : ألا نبتعد فقط !. هيّ قرب منبع النهر توجد شجرة توت ضخمة !.
صححت لها تارا بكبرياء : شجيرة توت , ثم أن منبع النهر بعيد !.
_ كلا قريب جداً , أنتِ دوما ترين الأشياء بعيدة !!
كانتا تتحدثان وهما تشقان طريقهما بين الأشجار...
قالت تارا بغضب : ماذا ؟! , أنني أرى الواقع يا صغيرة كما تقول المعلمة جودي !
قالت ريمي بتساؤل : لم تتحدثين مثلها ؟! , أنا لا أحبها ! , أنها لا تصدق بأنني رأيت ..آ.. ذلك الشيء.. و تظنني كاذبة..!
تغيرت ملامح تارا وهي تقول : أنا لا أتحدث مثلها , لا تفكري بها , أنني لا أحبها أيضا.. لكنها تعلمنا الكثير !!.
ردت ريمي ببرود : مهما يكن.. آوووه .. آآووه فرااشة...
و كادت تنطلق خلفها و كأن ألقي السحر عليها فجأة... لكن تارا أمسكت بثوبها الواسع من الخلف بقوة وهي تقول
_ ريييمي !!! , دعك من الفراشات أنت فتاة كبيرة ! .
صرخت ريمي وهي تقاوم : لاااا ... أنها فراشة ذهبية !.
لكن تارا سحبتها بقوة أكبر ثم تعثرت بحجر من خلفها فسقطت و معها ريمي من فوق الحشائش التي تبين أن ما خلفها
سوى منحدر...!!
_ آآه !!
تدحرجتا معاً حتى الأسفل و سقطتا فوق الحشائش لحسن الحظ , لكن الحشائش شائكة من الجانب الآخر ~~"!!
صرخت تارا وهي تنهض : آآه يا ألهي... لقد جرحت يدي !.
نهضت ريمي أيضا وهي تتأوه و تقول : آوه تارا .. لقد سقطنا !
_ بالطبع سقطنا هنا ريمي ! ما رأيك إذن ><.. هيا لنصعد .. ما أن وقفت ريمي من الصخور التي زلقت عليها حتى تأوهت مجدداً , همست بألم : آآوه قدمي !..
فرفعت ثوبها قليلا و رأت بقع دم أحمر على جوربها الأبيض بدأت تظهر.. قالت بنفسها " آوه لو رأيت السيدة ماري هذا ! فسوف تعاقبني أسبوع ! ".
صرخت بها تارا مجدداً : ريمي هيا تعالي .. تسلقي من خلفي ! سوف نعود ><..
كانت غاضبة جداً و من صوتها أنها تنوي أخبار السيدة ماري بسقوطهن ..!
أخذت ريمي تتعثر بسرعة من خلفها وسط منحدر من التراب , وقفت تارا فوق وهي تشجعها و تمد يدها..
_ هيا ريمي.. ما بك ؟! , هل أصبت بشيء..؟!
قالت ريمي وهي ترفع رأسها بصعوبة : لـ...لا...
ثم عقدت الصدمة لسانها و جمدت حركتها و بؤبؤي عينيها وهي ترى ظلا أسود طويلا يقف خلف صديقتها الغافلة !
سحب الهواء كله من رئتيها و سرت رجفة الرعب الباردة كالسكاكين في عظامها.. كل شيء توقف !
هذه المرة هو هنا ... قريب جداً , جداً ... خلف صديقتها التي تمد يدها لها ...!
حدقت بوجهه المظلم خلف الغطاء الأسود الطويل... و كان هو يبادلها التحديق بدون عينان..!!
اقترب أكثر و أكثر وهو يطول فوق كل شيء .. وهي لا تزال متسمرة بين يديها التراب البارد..!
فعل شيئا ما خاطفاً لـ تارا التي سقط فجأة بلا حراك و بلا صوت..!!
_ آآآه !!!
صرخت بكل ما تملك من هواء في خلاياها... لكنه هذه المرة لم يختفي كالسابق... بل مد ذراعه !!
الطويلة من تحت عباءته السوداء نحوها و كأنه يقول حان دوركِ...ذراع بيضاء كالرخام عارية و قاسية كما بدت!
ثم قفز من فوقها , أدركت ريمي أن نهايتها قد حانت بالفعل... لكنه اختفى بعيداً...
بعد اختفائه ذهبت البرودة , و اختفى الشعور بالألم بالحاد في العظام... لكن ما أن حاولت التحرك
حتى سقطت منزلقة مجدداً إلى الأسفل لكنها صرخت متألمة و رافضة وهي تتشبث بصخرة ما
_ آآآه لا... لا...
ثم صعدت بصعوبة و يداها ترتجفان... قالت و دموعها مستعدة للهطول : تارا... تـ..تارا..!!
أخيراً زحفت نحوها وهي تلمس جسدها الذي أثلج و أبيضّ كلون الطباشير...بدا وجهها أبيضا جداً و خالي من الحياة
قدماها لم تساعدانها على النهوض و الركض لطلب المساعدة ... فـ
صرخت ريمي بقوة : ساااعدوناااا...
أتى شخص يصرخ من بعيد : تاراا ... ريمي...!!
لكنها لم تكن السيدة ماري أنما المعلمة "جودي" !.. عندما رأتهما اقتربت سريعا وهي ترفع ثوبها.. و تصرخ
_ ريمي مالذي حدث الآن... يا .. ألهي...!!
شهقت و هي ترى تارا ... دفعت ريمي جانبا و هي تتفحص الطفلة المسكينة .. شهقت بشكل مكتوم ثم حملت تارا بين ذراعيها , و صرخت بـ ريمي : هيا لنذهب..!!
بكت ريمي بشدة وهي تمشي بأسرع ما تستطيع بين بكاءها و جرح ساقها...

.......... بعد ساعة /

طااخ...!! < صوت صفعة !
صرخت المعلمة جودي : ألم أخبرك ألا تكذبي , قولي الحقيقة ريمي ؟!
صرخت ريمي ببكاء و ألم وهي تضع كلتا يدي على خدها الذي تورم : قلت لك لقد هجم علينا ذلك الشرير و قد ضرب تارا..
صرخت بها المعلمة : تارا الآن مغشيا عليها في مستشفى البلدة. و لم يكن هناك أحد بالغابة.!
صرخت ريمي مجدداً بصوت باكي : لن أتحدث إليك , سأنتظر عودة السيدة ماري من عندها..
قالت المعلمة بغضب : لا أريد مزيداً من القصص.!! , ربما تشاجرتِ مع تارا و ضربتها !
لم تقدر ريمي على الرد من شدة صدمتها و بكاءها... فخرجت المعلمة بغضبها من الغرفة تاركة خلفها شهقات الطفلة !
بكت ريمي حتى أنهكها التعب و نامت , كانت على سرير صديقتها تارا...

Đάrkήεss Άήgεlά
01-02-2012, 21:54
أفاقت في وقت ما.. يبدو ليلا , لكنها بقيت مستلقية بلا حراك.. سمعت صوت الفتيات يتحدثن بقلق
_ ... أنها في المستشفى يالا المسكينة ..!
_ لقد ضربتها ريمي من خلف رأسها !
سدت ريمي بسرعة فمها بكلتا يديها كي لا تبكي مجدداً ...
_ ماذا ؟! , ريمي صغيرة لا تؤذي أحد ..! المعلمة جودي كاذبة كبيرة..!
_ إذن من ضرب تارا ؟!!..
_ ربما آذت نفسها !! , ألن تنمن الآن لقد تعبت !..
_ لكن متى ستخرج من المستشفى ؟!
_ لا أحد يعلم... أنها بغبوبة كما قال الطبيب..
_ غيبوبة يا ناصحة !.. أنتن أدعن فقط لها بالشفاء.. آوه صوت أحدهم قادم !! أطفئي المصباح لويس..!
و سالت الدموع بحرارة على وجنتي ريمي... حتى أن عينيها انتفختا بشدة ..! ثم لا تدري كيف نامت...

استيقظت في اليوم التالي على ألم شديد في قدمها... لقد نسيت أن تنزع حذائها حتى !! و كل ذلك بسبب المعلمة جودي !! ..
جلست على السرير بصعوبة و هي تحك عينيها المحمرتان.. لم تجد الفتيات .. كان الصباح قد أطل منذ وقت..
ولم يوقضها أحد..! هذا أفضل فهي لم ترغب برؤية أحد الآن..
نزعت حذائها الأول و ألقت به على الأرض ثم جوربها يتبعه.. بعدها حدقت بقدمها , التي تورمت من تحت الجورب
خافت بشدة و قالت بألم : آوه ماذا أفعل..؟! علي... الذهاب إلى السيدة ماري ..!
وقفت بصعوبة و أخذت تعرج بسبب الجرح الذي لم تعالجه أولاً... و عرجت إلى غرفة السيدة ماري..
قبلها مرت بالردهة و رأينها الفتيات... و لم ينادين عليها أو أي شيء.. بل تهامسن
_ تلك الطفلة غريبة .. أنظري أنها تسير بحذاء واحد في قدمها !.
_ربما سينقلونها إلى دار خاصة أو....
ولم تسمع كلمة أخرى من هذا الحديث , فتحت باب غرفة السيدة و لم تجدها في مكتبها... فدخلت و وجهها عابس حزين...
ثم جلست على أقرب أريكة و بعد أن استراحت قليلا... فتح الباب..
دخلت السيدة ماري و من خلفها المعلمة جودي و واحدة أخرى...
حدقن بصدمة بـ ريمي !.
قالت السيدة ماري بسرعة : ريمي عزيزتي..
نظرت ريمي نحو السيدة ماري و هي تكاد تبكي.. قالت السيدة ماري للمعلمتين : أتركانا قليلاً .
فخرجن جميعاً... أتت السيدة ماري بسرعة نحوها وهي تضمها... قالت بقلق: آآوه يا صغيرة لقد أخفتني .. عندما عدت بالأمس قالوا لي أنك نائمة..!!
كادت ريمي أن تبكي حقا... لكن لا مزيد من البكاء...
قالت بصوت يرتجف : سيدة ماري.. ممـ ماذا حدث لـ تارا ؟!
اعتدلت السيدة ماري بوقفتها و قد بان شحوب وجهها قالت بحزن : أنها بغيبوبة غريبة , لا يدرون كيف يفيقونها !!
سالت دموع ريمي رغما عنها , فكيف تخبرهم أن السبب شخص مجهول أو وحش بهيئة شخص في الغابة...
قطعاً لن يصدقونها !!.
فقالت وهي تريها قدمها : لقد سقطنا أنا و تارا في منحدر , و تارا تأذت كثيراً و أنا جرحت هُنا..!!
صعقت السيدة ماري فقالت : يآ ربي !! , أيتها الطفلة ! , دعيني أجلب الضمادات !!.
أخبرتها ريمي بكل شيء ما عدا ذلك الجزء المظلم الغامض..!
قالت السيدة ماري موبخة و في عينيها الدموع و الحزن : لا تفعلن هذا مجدداً بي أنتن كبناتي ! مالذي سيحدث لي أن أصابكن مكروه شيء كهذا.. و الآن أ....
قاطعتها ريمي بصوت باكي : دعيني أذهب معك لرؤية تارا.. أرجوك أن أذهب... أرجوك سيدة ماري..!
حدقت بها السيدة ماري بحزن ثم تنهدت و قالت سأآخذك و لا أدري أن كانوا سيسمحون لك برؤيتها.
مسحت ريمي دموعها.. فقالت السيدة ماري : تعالي لتأكلي شيئا.. أنتِ مرهقة جداً..!
يوم غدٍ في قوت باكر جداً من الصباح , أتت السيدة ماري و هي توقظ ريمي و تقول : هيا لنذهب الى المستشفى !
نهضت ريمي سريعا و هي تسحب لباسها الذي جهزته على طرف السرير ..
ركبوا بسيارة قديمة الطراز و كانت معهم المعلمة فنيسا .. و السائق الخاص بالميتم هو من يقود..
رفض الطبيب رفضاً قاطعاً أن ترى ريمي صديقتها تارا , لأنهم قلقون مما أصابها يخشون أن تصاب الطفلة به.. حتى مع توسلاتها و دموعها , كادت السيدة ماري أن تبكي أيضا لكنها هدئت ريمي و تركتها جالسة على الكرسي في الممر...

ظلت ريمي صامتة لا تتحدث و جامدة لم تقدر على رؤية صديقتها و ليس لها أي حول أو قوة على أصرار الكبار !.
اختطفت نظرة من زجاج باب الغرفة لكنها لم تقدر على رؤية ملامح تارا أو أي شي آخر سوى الستارة البيضاء...
بعد أن خرجت السيدتان و أشارت فينسا لريمي أن تسير معهما.. مشت ريمي خلفهما و عندما غرقتا في الحديث التفتت و سارت بسرعة و صمت على أطراف أصابعها تركض الى غرفة تارا... فدفعت الباب بلهفة و بالكاد سيطرت على نفسها كادت تزلق ساقطة لكنها تمسكت بطرف السرير...
أخيراً .. سوف أراك صديقتي العزيزة.. رفعت ريمي نفسها و نظرت بوجه صديقتها.. ملامحها كما هي لا تبدو بها الحياة ! لكنها تتنفس بالأنبوب...!
اغروقت عيناها الزرقاوات بالدموع فالتمعت .. قالت وهي تمسح على يد تارا الباردة كالثلج
_ تارا ... أرجعي.. هيا... لم أنتِ نائمة هكذا..! هيا عودي..!
و دموعها تسيل وهي تحدق بوجه صديقتها... لمحت حركة خفيفة ف رموشها... فكادت تصرخ..
لكن دخلت الممرضة مصدومة و من خلفها السيدة ماري و فينسا ..!
_ مالذي تفكرين به ؟! , ريمي تستطيع رؤيتها لآحقاً !
كانت السيدة ماري تسحبها من ذراعها وهي توبخها بينما ريمي تقاوم و تصرخ : أريد العودة .. أنها تحتاجني.. تارا تريدني .. أريد العودة.. أريد العودة !.
قالت فينسا بقلق : ماذا لو أصبتِ بشيء سيء ! أنتِ لا تزالين طفلة !.

http://up.arab-x.com/Jan12/yi130654.png (http://up.arab-x.com/)

Đάrkήεss Άήgεlά
01-02-2012, 21:58
مرحبا ^^
كييف الحال جميعاً , أتمنى بخير و صحة و سعادة :سعادة2:

إليكم الآسئلة :D
< مآعندهآ وقت آبدآ :غياب: !!

http://up.arab-x.com/Jan12/aj030654.png (http://up.arab-x.com/)

1- توقعاتكم للقادم ؟!

2- الآن عرفتم آن المجهول شرير و ليس الجانب الطيب الذي نتلهف لرؤية , ترى من يكون ’ أخبروني بما تظنون :d !!

3- لآ تنسون النقد البناء , و الآقترحات بالنسبة لـ طول لابارت أو قصره , ترتيبه ... تأخره ألخ ^^"


ودي لكم جميعاً =)

ωinly
02-02-2012, 08:39
السلآم عليكم~
أهلين...كيفك أنجيلآ؟؟ان شاء الله تمآآآم~
المقعد الأول ::سعادة::
آرقآآآتو ع التكملة الغامضة~والرووعة~

اذا المجهول شرير >للأسف<بس لازال غامضا بالنسبة لي من هو وماهدفه؟!
بس يمكن ذا مو شكله الحقيقي يعني يخفيه بحسب قرأتي للبآرت~اذا فهمتي قصدي
أووه ريمي المسكينة~وتآرا أيضا كانت الضحية:بكاء:
بالنسبة لطول البآرت فلا بأس به مع أنه يحتوي على حدث واحد~
ماأقدر أتوقع يمكن أن تحدث أشياء كثييرة :غياب:
لاتوجد انتقادات لدي حتى الان~


ووآآصلي ابدآآعك~^^
ودي لك~

Ṛ σ 7
02-02-2012, 09:38
اهليين حبيبتي

كنت متلهفه للبارت وبشده ولكن للاسف نمت
البارت راااائع ولكن احزنتني تارا
امم بصراحه هو شخص غامض جداا

اما بالنسبه للاسئله اعذريني

Đάrkήεss Άήgεlά
03-02-2012, 16:19
السلآم عليكم~
أهلين...كيفك أنجيلآ؟؟ان شاء الله تمآآآم~
المقعد الأول ::سعادة::
آرقآآآتو ع التكملة الغامضة~والرووعة~

اذا المجهول شرير >للأسف<بس لازال غامضا بالنسبة لي من هو وماهدفه؟!
بس يمكن ذا مو شكله الحقيقي يعني يخفيه بحسب قرأتي للبآرت~اذا فهمتي قصدي
أووه ريمي المسكينة~وتآرا أيضا كانت الضحية:بكاء:
بالنسبة لطول البآرت فلا بأس به مع أنه يحتوي على حدث واحد~
ماأقدر أتوقع يمكن أن تحدث أشياء كثييرة :غياب:
لاتوجد انتقادات لدي حتى الان~


ووآآصلي ابدآآعك~^^
ودي لك~




اهلييين و عليكم السلاام و رحمة الله ~

هاي حبيبتي جوجو ~أنا بخير الحمد لله
آنتى كيفك يا عسسل :أوو: ~

^^"..
آييوه بدري شوي ع الغمووض لساا جااي بالطرييق :رامبو:
و ريمي المسكينة ماشافت شي >>"..!!

الباارتات الجااية حتكوون اطوول و افضل بالنسبة للأحداث ..

منوورة كتيير قلبووشي , لآتحرميني هالطلة الحلووة :أوو:

وديي ^^

Đάrkήεss Άήgεlά
03-02-2012, 16:21
اهليين حبيبتي

كنت متلهفه للبارت وبشده ولكن للاسف نمت
البارت راااائع ولكن احزنتني تارا
امم بصراحه هو شخص غامض جداا

اما بالنسبه للاسئله اعذريني



اهليين رووح ::سعادة::

كيفك يآ دوبـآآ :سعادة2:
هههههه ماكووو مششكة ابد ^^"..

سوري انا المتأخرة , بس ماحصلت وقت أفضل :مرتبك: !

بدري ع الاحدااث لساتي بالبداية ^^"

عاآتي روحي ^^~
آهم شي طلتك الحلللوة و متاابعتك لي ربي مآيحرمني منك :أوو:

ودي لقلبـكـٍ =)

ǍήĐяėα
04-02-2012, 19:09
سلام

وصل البارت ::سعادة::

تــآرا المسكينه صارت ضحيه للمجهول
وكل ذا بسبب ريمي وتصرفاتها المتهوره :نوم:

أمـآ هذا المجهول .. آه كم أود طحن يده الرخاميه على مافعله لتارا البريئه :mad-new:
وعلى إخافة ريمي

أرغب بشده معرفة هدف هذا المجهول ومالذي يريده ومن ريمي
إنها مجرد طفله يتيمه لا تملك شي :موسوس:

وش سوآآ ذا المجهول لـ تـآرا حتى يدخلها في غيبوبه مااحد يدري كيف يقومها منها :موسوس:
إن شاء الله تقوم تارا بالسلامه >> أحبها ذي المخلوقه :مرتبك:
أحسها عاقله وتتحمل المسؤوليات ومؤدبـه وأخلاقها تجنن :courage:

أما ريمي ذي الشر بعينه بس تنعذر ,, فهي مجرد طفله :نوم:
وكم كرهت المعلمه جودي على صفعها لريمي >> اهي ناقصه بعد كفايه اللي سوواه المجهول فيها
محد مصدقها المسكينه .. كم اشفق عليها

المهم نروح للاسئله >> كدت انساها :مرتبك:


1- توقعاتكم للقادم ؟!
اتوقع ان المجهول لن يكف عن تصرفاته وألعابه السخيفه .. وحركاته اللي ما لها داعي :نينجا::مكر:

2- الآن عرفتم آن المجهول شرير و ليس الجانب الطيب الذي نتلهف لرؤية , ترى من يكون ’ أخبروني بما تظنون !!
نعم هو شرير .. شرير سيء وقليل الادب :لقافة::ميت: .. من يكون آمم من يكون .. يمكن يبغى يخوفها وبعدين يقتلها لانها الوحيده اللي شافته في
ذاك اليوم وقت كان يراقبهم اهي وربعها وباقي حريم المسكن :D هع

3- لآ تنسون النقد البناء , و الآقترحات بالنسبة لـ طول البارت أو قصره , ترتيبه ... تأخره ألخ ^^"
آمم ماعندي نقد .. إقتراح : طولي البارت أحيه قصير حيييل على عكس رواياتك الأوليه :رامبو: .. ترتيبه : مرتب وكله تمام .. تأخره : في مجال تبكرين نزول البارت :لقافة:

أنتظر البارت يالغلآ

تحيتي "

Miss saw
09-02-2012, 14:01
وسسسعووووووووووووليييي آنـــآآآآ

رجعتتتت ...,.,,.,,,,, وادعوووولي انجح لانه امور الامتحانات ابد لا تبشررر بالخيررررررر هئ ...

الموووهممممم ....

حجز .. لقراءة البارتات ...

Miss saw
09-02-2012, 15:10
بآآآآآآآآآآك .... @@
وششششش هذااا يا بنتييي رووووعةةةة عن جد ابداع ..
تفوقتي بطريقة السرد والوصف كثير عن القصص السابقة وهذا دلالة على سرعة بديتهيتكـــ

عمومآ البارت لا يلم باحداث كثيرة سوى جآنب الوحش السيء وتارآ المسكينة :(

اما بالنسبة للأسئلة ...




1- توقعاتكم للقادم ؟!

ممممممممممممم اعتقد أنا انو ريمي بتكبر وتصير مراهقة او اكبر .. وبتضل تارا بالغيبوبة ... تتغير شخصية ريمي ... وربك يستر ..
مممممممممممممم او يمكن يعني تضل ريمي وهي صغيرة تروح على تارا وتكتشف شي عن هذا الوحش او يتدخل شخص غريب بحياتها يبين الها بعض الحقائق

2- الآن عرفتم آن المجهول شرير و ليس الجانب الطيب الذي نتلهف لرؤية , ترى من يكون ’ أخبروني بما تظنون !!

أضن انو في بلاوي سووودة في الطريق جآية :calm:


3- لآ تنسون النقد البناء , و الآقترحات بالنسبة لـ طول لابارت أو قصره , ترتيبه ... تأخره ألخ ^^"

عمومآ مافي شي الحين سوى انكـ تأخرتي بتنزيل البارت الجديد كما ارىىىىى !!!!
فينووووووووو ماني شايفتووو؟؟!!!!!

بانتضارك حوبي


ودي لكم جميعاً =)

ودي لك قلبو

Miss saw
10-02-2012, 17:47
فينك يابنت .؟!!

محبه رلينا
11-02-2012, 13:20
مرحبا
حجز للقراء

Miss saw
17-02-2012, 12:59
قلبوووووو
بالي معاكي ..
فينك؟!

Đάrkήεss Άήgεlά
17-02-2012, 13:28
هوون حبااايبي ,, بس شوي تعبت " دخلة برد" هالاسبوع =="

انا بسرعة امرض مدري شفيني :جرح: !!

بس عادي عدت على خير و راحت لآختي هع :ضحكة:

الله يحفظ الجميع و يقومهم بالسلآمة :o

بس الباارت لساا ماجههز >.>"...!!!

و كل عدد بارتاات قصتي اصلوو ثمانية و ناويه اقللهم بس القى وسيلة :موسوس:

سوري اني قلقتكم علي ^^"..

ان شااء الله البارت ما يطووول =)

Miss saw
17-02-2012, 15:22
my love <<< Is here ~
unbelievable

as you can see I'm writing in english now ,,, the reason is my laptop is sick as I see ,,, perhaps you gave the illness to it ?! hhhhhhhhhhhhhhhhh

no problem ,,, wish that you became better now ,,,, ^^

about the part :
well I am shoked !
only 8 !!

whyyyyyyyy h2 h2

since I am very good in math ,,, that makes for the end of the story in 6 parts only ,,, maybe more and as I sow from your last words (may be less )

that is realy bad news !
h2

any way

I'm wating 4 you 7ayatee

don't be late ^^

take care sweetie

Ṛ σ 7
17-02-2012, 18:45
الف الحمدلله ع سلاامتك
والله يقوم اختك بالسلامه يّ رب

بانتظارك حبيبتي

Miss saw
18-02-2012, 18:41
قلبووووشتي لا تتأخري ,., :love-struck:

لؤلؤة الاناقة
18-02-2012, 19:19
السلام عليكم آنجيلا
كيف الحال؟؟
أولاً:مبارك افتتاح روايتك الرابعة<<أعلم أني متأخرة
ثانياً:القصة راااااااااائعة بكل معناً للكلمة
اتمنى تقبلي كمتابعة جديدة لقصتك

Miss saw
19-02-2012, 11:02
me is waiting ~ :pirate:

Đάrkήεss Άήgεlά
19-02-2012, 20:27
مرحبااا ^^

جيت أضع بااارت ع السريع و صغير..

لان البارت الجااي هو القنبلة هوع :رامبو: !!

و آسفة لاني ما اقدر ارد عليكم بسرعة ^^"..

بس اشكركم كتيييييييير :أوو:



me is waiting ~ :pirate:

هههههههههههههههه
:ضحكة: آوني تان :أوو:

Đάrkήεss Άήgεlά
19-02-2012, 20:31
الجزء الرابع / عقد الأزهار ! }


أصبحت ريمي في الثانية عشرة من عمرها و الحال يتدرج إلى الأسوأ ببطء بالنسبة إليها ,
الفتيات الصغيرات و الاتي بمثل سنها يكرهنا , لأن تارا لم تفق حتى الآن ..!

و مرت الأيام و ريمي تحرم من الخروج في النزهات الكبيرة أو التخييم لليوم التالي مع البقية , أحيانا تجلس وحيده في الغرفة لا تريد فعل شيء.. و أحياناً أخرى تحاول العبث بأي شيء , و غالبا تقوم بالصراخ بصوت عالي عندما تصعد إلى السطح , فهي تهوى الخروج و اللعب لكنهم قاموا بقص جناحيها و حرمانها مما تحب...
و عندما تفرح للخروج في النزهات الصغيرة لا يقبل أحد الخروج معها.. لكنها لم تنزعج كثيراً .. و قد زارت تارا مرة أخرى لكن بلا أمل في رؤيتها مباشرة..

كانت آيملي و جانيت الفتاتان الأكبر منها بخمس سنوات لطيفتان معها جداً و دوماً يدعونها إلى مشاركتهن الشاي و الوجبات الخفيفة .
لكن للأسف جانيت خطبت من شاب طيب و آيملي وجدت لها عملاً ممتازاً في وسط المدينة و هن لن يعدن إلى هنا مرة أخرى بعد الانتهاء من الاستعدادات ..
بعد حفلة توديع الفتيات الكبيرات و حل المساء كلٌ أوى إلى فراشه... و ريمي لا تنفك عنها الكوابيس تزورها من وقت لآخر ... ظلام و وحش مجهول يطاردها... كل ليلة تسري تلك الرجفات في جسدها لعله يعود لزيارتها في الواقع ليقضي عليها يوما ما... لكن أن الكوابيس تنتهي ما أن تفيق ريمي فزعة و هي تشهق بقوة..

و ذات مساء مشت بلا وعي نحو المخزن راغبة ببعض الماء بشدة, و هي تشعر بأن حرارتها قد ارتفعت و كان عليها أن تخرج من المهجع و تسير وحدها إلى المبنى الآخر
و خشيت أن يكون الباب مقفلاً لكنها ستطرقه و توقظ الطباخة"ليزيا" التي ستغضب لرؤيتها لكن مالسبيل و الفتاة الصغيرة عطشى جداً و قد ارهقتها الكوابيس.. لكن ما أن لمست الباب حتى فتح تلقائياً ..
فدخلت غير آبة كثيراً و ما أن وصلت إلى المخزن و رفع كأس من الماء حتى رأت انكاساً للون مضيء أحمر عليه ..
التفتت بسرعة و شهقت برعب وهي ترى الظل الطويل يقف أمامها قريباً جداً منها..
كادت تصرخ لكن الهواء سحب من رئتاها بقوة و سقط الكأس على الأرض محدثا ضجيجاً ...
أين الهرب الآن ؟!

كانت عيناه تومضان بلون أحمر خطر.. و همس فجأة بنبرة جليدية مخيفة : ألتقينا مجدداً , لكني سأقول وداعاً بسرعة...

و هجم عليها فجأة..!!! فألقت ريمي بنفسها تحت الطاولة و زحفت بأقصى قوة قد تملكها بهذا الموقف المريع... لكن الطاولة قسمت إلى نصفين من فوقها فهرعت إلى برميل كبير تحتمي به... فضرب هذا الرجل البرميل كذلك ليتحكم قطعاً و يملء العصير ريمي كلها...
شدها من ثوبها و ألقى بها إلى الركن.. تأذى ظهرها بشدة... فرفعت رأسها و وجدت قديمه يقفان أمامها... قالت بغضب لا تدري من أين جاء : دعنــي و شأنــي أيها الوحش..!!
قهقه الرجل المرعب و شد شعر ريمي بقوة حتى أوقفها أمامها و فجأة برزت أنيابه وهو يقول:
_ لا ألعب مع ضحاياي في العادة لكنك مختلفة , ستموتين الآن..
صرخت ريمي برعب وهي تضع يديها أمام وجهها و شعرت بشيء حار ينساب من رسغها فجأة تركها الغريب و سقطت أرضا بقوة و إذا به يترنح وهو يضع يديه على فمه المرعب و يحدق بها ...
ثم اختفى !! .. درات الأرض برأس ريمي و أخيرا رأت أن رسغها قد جرح بشكل سيء.. و الدم يسيل بغزارة...عندما حاول عضها وضع يدها بسرعة أمام أنيابه تحمي وجهها ..!!
نهضت فزعة و هي تترنح حتى خرجت من الباب راكضة... فدخلت السكن و أقفلت بنفسها في الحمام ثم لفت الجرح و نزعت ثيابها المملؤه بالعصير و ألقت بها في الغسالة ثم أخذت حماما سريعا و لفت الجرح مرة أخرى بقماش كبير وهي تبكي و تتألم بدون أن يعلم أحد...
بقيت جالسة تبكي بالحمام حتى ظهر النهار.. سمعت أصوات فزعة في الخارج لا شك بأنهم رأوا المخزن..!! فجأة طرق الباب بقوة و نادت أحدى الفتيات : لم الحمام مقفل...!!
فردت ريمي بصوت باك : آسفة سأخرج...
و ارتدت ثيابها التي جفت و خرجت وهي مطأطأة الرأس ... و جمهور الفتيات يحدقن بها بتعجب...
و مرت أيام على الحادثة , لقد ظنوا بأن لصوصاً اقتحموا المكان.. ولم يعثروا على أثار دماء ريمي التي اختلطت بالعصير الأحمر... لحسن حظها..!
أما هي فبقيت طوال هذه الأيام لا يطرف لها جفن و لا تدري ما تفعل فكرت بالهرب مراراً من هذا المكان لكنها صغيرة و لن تقدر... مالذي يمكنها فعله..؟!
لا أحد يقدر أن يفهم بأن هذه الطفلة المنكمشة الصامتة قد واجهت الموت , كم مرة..؟!

Đάrkήεss Άήgεlά
19-02-2012, 20:36
و جاءت عطلة الربيع , و الفتيات يردن الخروج لأجل التبضع على دفعات ... فكرت ريمي بأن تخرج معهن و بدون أي نية بالعودة إلى هذا المكان... فجهزت حقيبة ظهرها الكبيرة و وضعت بها ثوبين فقط و بعض البسكويت و حذاء آخر وقليل من النقود التي تجمعها بعد بيع أعمالها و رسوماتها , لبست تيور طويل إلى نصف ساقيها و جوراب بيضاء طويلة و قميص داكن طويل الأكمام يغطي جرحها الذي يتماثل لشفاء بطيء.. تجاهلت نظرات الفتيات نحوها وهي تخرج معهن... و لم تعلق المعلمة جودي عليها...

بينما الجميع أفترق عند أول محل... انسحبت ريمي بصمت و ظلت تسير مبتعدة عن الجميع ...
كانت تفكر إلى أين أذهب...بيأس شديد.. لم لا أكبر بسرعة و أجد عملاً و أهرب من ذلك المكان المرعب ...!
و لا تدري كيف قادتها أقدامها الصغيرة إلى محل مريب صغير و قديم الواجهة ...
كانت تقف فوق اللوحة المعلقة بومة بيضاء غريبة و كبيرة و عينيها الصفراوتان متسعتان جداً لدرجة أن ريمي رأت أنعكاس صورتها عليها... ظلت ريمي تبادلها التحديق لفترة ...

_ هيه يا صغيرة !
التفتت وهي تشهق و تحدق بوجه رجل عجوز منحني الظهر قليلا تملء التجاعيد و العلامات الغريبة وجهه يلبس معطفا رثاً جداً بقبعة متصله على رأسه .. عيناه رماديتان غائمتان ضيقتان تحدقان بها بتركيز و حذر...
حاولت ريمي أن تبتعد عن طريقه لكن قدميها تسمرتا وهي تقول معتذرة : آسفة.. كنت...
_ اشتم رائحة الشـر تجري من خلفك أيتها الطفلة ! .
أنقبض قلب الصغيرة و أنكمش جسدها وهي تحاول أن تتحسس الطريق بقديمها كي تهرب إلى أي مكان , لقد ذكرها هذا العجوز بأسوأ الأيام و الكوابيس..!! فجأة نعقت البومة و طارت عالياً , لتنظر ريمي إلى السماء التي تلبدت بالغيوم بشكل غريب مخيف...
_تعالي يا صبية و اخبريني منذ متى وهو يلاحقك.. حتى أرى كيف يمكنني مساعدتك..!

أخيراً مشت ريمي خلفه بدون أن تشعر كأنها منومة مغناطيسياً حتى دخلت هذا المحل الصغير الغريب.. كان مترباً قديما و أعشاش العناكب في كل الأركان.. و تلك الرفوف الكثير فوقها أنواع لا تحصى من البرطمانات و الأنابيب الزجاجية الغريبة المغبرة لآ ترى ما بداخلها !!.

دار العجوز خلف الطاولة الكبيرة التي تكدست عليها الزجاجات الغريبة و أخذ يصدر ضجيجاً في الأسفل باحثا في الأدراج... و نعبت البومة مجدداً فلتفتت ريمي فزعة نحوها و كانت تقف على أطر النافذة المتهشم و عيناها الواسعتان تحدقان بها...
رفع العجوز رأسه و هتف بصوته الأجش : يا صبية اقتربي..!
اقتربت ريمي بكل بساطة منه , رفع في وجهها خيطاً رفيعاً من الصوف القديم معلق بنهايته كرة من القماش تفوح منها رائحة عطرية غريبة لكنها جميلة ..
قال بغموض و عبوس : هذا قد يساعدك في الاختفاء لحين...
ثم زأر فجأة في وجهها جعلها تجفل : ضعي حول عنقك فحسب.. تحت ثيابك هذه.. لعله لا يتبع رائحتك...!!
حدقت به ريمي بصدمة و مدت يدها ليلقي بها العقد الصوفي الغريب ... قال ببرود : و الآن أخرجي من هنا...
بدا و كأنه يطردها.. لكن ريمي ركضت خارجاً بسرعة وهي تتعثر...
ثم توقفت في منتصف البلدة و دست العقد في جيبها.. سمعت صوتا حاداً غاضبا يناديها : ريمـــي !! أنتِ يا فتاة أقبلـي إلى هنا ><

مشت ريمي بارتجاف نحو تلك المعلمة الغاضبة و من حولها بعض الفتيات في أيديهن أكياس بلاستيكيه بها مشترياتهن...
بينما ريمي لم تشترٍ شيئا..

شد المعلمة جوديّ على ذراعها بقسوة وهي تجرها : أياك أن تختفي مجدداً لن تخرجي من الدار لأسابيع عقاباً لك...!!
و لكن مرت سنتين أخرى بالفعل...
و لم تخرج ريمي كثيراً كانت تمضي جل وقتها في الدراسة و الغرق في الرسم و تأمل الطبيعة من بعيد دون أن تخوض وسط الأشجار و الحشائش...
بينما لم ترى كابوساً واحداً أبداً منذ أن لبست القلادة المعطرة بحفنة الأزهار الغريبة المحشورة في لفافة القماش المكورة..
حتى أن بعض الفتيات همسن بين بعضهن بأن لها رائحة عطرية جميلة.. ولا أحد يدري من أين..!!

لم تفكر ريمي بأن تعبث بها قط... تركتها كما هي و كلما رأتها تذكرت ذلك العجوز الغريب.. أنه غريب و غامض كيف من نظرة واحد عرف ما تواجهه من مشاكل ... مميتة !!

و أعطاها هذا الحل... لكنه حل مؤقت أليس كذلك... ,
ذكر جملة ما لكنها لا تتذكر... فكرت ريمي بأنها تود أن تزوره ... و ظلت هذه الفكرة تنمو بعقلها... هل ستتسلل .. ؟؟
لقد ملت من الخضوع لهذه القوانين العصيبة و منذ أن غادرت السيدة ماري الملجأ لأن لها صديقة عزيزة مريضة و قد مر على غيابها سنة كاملة ... ترى ماذا حدث للسيدة ماري

و بقيت المعلمة جودي و التي لا تطيق رؤية ريمي هي المسؤلة عنها... فتعاقبها على أي شيء لكنها لا تقسو بشدة عندما ترى ريمي هادئة بلا حراك...!!
فكرت كثيرا بـ تارا صديقتها المسكينة التي ترقد سنوات غير معلومة فاقدها لوعييها..
شعرت بالألم و مجدداً تبكيها على وسادتها بلا أمل... لكن فجأة عزمت بشدة على تنفيذ فكرتها القديمة...
و في منتصف الليل حيث الكل نيام...

تسللت ريمي.. و حبل حقيبتها الصغيرة حول عنقها , فكرت هل ستهتدي إلى الطريق الصحيح بعد سنتين كاملتين من زيارتها الوحيدة لمحل الرجل العجوز..؟؟
بما أنه المكان الوحيد الذي زارته فلا شك بأنها سوف تعرف الطريق عندما تخطوه..

سوف تخبره بكل القصة.. و تأمل بقلبها لعله يساعدها ...

اسطورة قلم
19-02-2012, 20:39
حجز

لي عودة بعد القراءة

Đάrkήεss Άήgεlά
19-02-2012, 20:40
إلى هنا اتووقف :o

يلا يا حلوين حان وقت الاسئلة بما انه بارت قصير , فأنا سوف أضع أسئلة قليلة ^^
< شفتوا قد آيش أنا طيبة و عسلة لزيزة :أوو:
< برآ بس :نوم:

1- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!

2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ :موسوس: ؟!

3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!

4- رأيكم بشخصية العجوز :ضحكة: ؟!



يلا سلام يا حلوووين :redface:

^_^

اسطورة قلم
19-02-2012, 20:43
لقد احببتها للغاية
اتمنى أن تكملي عما قريب
واتمنى أن تهتدي ريمي للطريق الصحيح وتجد ذلك العجوز

Đάrkήεss Άήgεlά
19-02-2012, 21:00
لقد احببتها للغاية
اتمنى أن تكملي عما قريب
واتمنى أن تهتدي ريمي للطريق الصحيح وتجد ذلك العجوز

اهليين حوبو :أوو:
^_^
آن شاء البارت الجاي نهاية الاسبوع , أو الاربعاء >.>"

^^

منوووورة يا عسل ::سعادة::

ǍήĐяėα
20-02-2012, 10:39
يـآآه نزل البارت :sneakiness:

كبرت ريمي :nevreness: صار عمرها 14 تقريباً
يلا عقبال ماتكبر زياده > هع

المهم .. بارت رآآآآئع جداً
حبيت جزء مهاجمة الوحش لـ ريمي المسكينه
و تـارا لم تُفِق بعد :موسوس: ياقلبي عليها الله يقومها بالسلامه :مرتبك:
يبدو ان الوحش مصـاص دمـاء :نينجا: هذا ما إستنتجته من محاولته لـ مص دمها :لقافة:

يلا نروح للاسئله :

1- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!
رائع جداً .. ومرتب ومنظم .. وكل شي حلو :مرتبك:

2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ :موسوس: ؟!
يمكن يصير شي وتفقد القلاده :نينجا:

3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!
يس .. مدري ليه بس احس كيذا

4- رأيكم بشخصية العجوز :ضحكة: ؟!
اعجبتني .. واحسه إنسـان ينوثق فيه بسهولـه :نوم:


انتظر البارت القـادم بفارغ الصبر
لاتتأخري

تحيتي ’’

Miss saw
20-02-2012, 15:47
ححجــــ,ـــــــــــ....ــززززززززز !!!!

يافرحــــ..ــــتي :congratulatory:

Miss saw
20-02-2012, 16:21
بآآآآآآآآآآآكـــــــ:love_heart:ـــــــ

رجعت أنا ,,,,^_^ ,,,, الباااارت كان خورافي وخطير مرررة تسلم ايدكـ حووبي ,.,

تطورات خطيرة حصلت في هذا البارت ,,, متشوووقة كثير للبارت الاتي :tan:


1- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!

رووووعة كثير اعجبني , اسلوبك جميل ويخلي القارئ مندمج بالاحداث بدون مايحس ع حالوو :beaten:

2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ ؟!

بتهرب >>>ههههههه جبت التايهة ماهيكـ ^^

3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!

مممممممممم هوووة يعني يمكن بتنخبط بشي صخرة كبيرة (لاتسالي من وين اجت هالصخرة المهم انها انخبطت ) ويمكن يعني تتعثر بشي حاجة تخلي القلادة تبعها تنزع عنها وتنكشف للوحش ,., وربك يستر من افكاري الباقية خبيتها عنكو لاسباب صحية :emptiness:

4- رأيكم بشخصية العجوز ؟!

ممممم شخصيتو مريبة :nonchalance: ,., اعتقد انو موش عجوز بالحقيقة , يمكن بعيدن يطلع شَبْ :love_heart: زي الائمر ,., ويعيش مع ريمي فِ تبات ونبات هههههههههههههه
سيبك من هالفكرة الخطيرة ,,,:afro:
ممممم ,., ما اعرف بس يمكن كون الو علاقة بماضي ريمي ,., او يكون يعرفها ومسؤوليتو حمياتها من بعيد , مين عارف
بسس الشي الي خلاني انهدش هو (دم ريمي) ,, بعدين يطلع دمها نقطة ضعف هذا الوحش الملعون , لانه لم دخل دمها في فمو ابتعد عنها , حسيت انو ريميي بتشكل خطر على هذا الوحش ( اذا كان هو العدو الحقيقي ) , لهيك عاوز يقتلها , مين عارف :witless:

وبسسسسسسس افكار جهنمية مني خليني ساكته بعد كل هالحكي ههههههههههههه

منتضرة البارت الجديد قلبوووو

تيك كير ^^

رميلة
20-02-2012, 16:28
السلام عليكم
القصة روعة والاحداث متميزة
- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!
منظم حسن سبك وصياغة وسرد
2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ ؟!
مدري والله ما عندي فكرة
3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!
اعتقد انها رح تلتقي مرة ثانية والله اعلم
4- رأيكم بشخصية العجوز ؟!
مبين حنين ومسكين بس المظاهر خداعة

مزيد من التالق

Ṛ σ 7
20-02-2012, 16:28
يااااااه اخيرررا

قرأت البارت من فترة لكن ماحصل لي ارد

وااااو كبررت ايمي<<لكن لسى ما استووعبت>_>


1- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!
حلوو كتيير

2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ ؟!
امم ما اعررف لكن احساسي يقوول مابيعدي تسللها ع خيير

3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!
لا اعتقد الا اذا فقدت القلاده

4- رأيكم بشخصية العجوز ؟!
مرعبه!!

سلاااام

ωinly
22-02-2012, 20:18
السلآم عليكم~:نوم:

مآآذا مآآذا...نزل بآآرت وأنا آخر من يعلم :بكاء: ..أنجيلآ سأريكِ :غول:

كيفك أنجيلآ؟؟ان شاء الله تمآآم:أوو: >>انقلبت>.>

ندخل بالمهم...~
:سعادة2:
يافتاة ابدعتي بالبآآرت..رآآئع.. الرعب والتشويق~
وتسلسل الأحداث رآآئع~وآآه ريمي كبرت وأصبحت في 14 ~شي ماتوقعته~:rolleyes:
ولازالت تآآرا المسكينه في غيبوبة :بكاء:
ناويه تخلينها ثمآآني بآآرت >>توقعت أكثر من كذا>< بس يلآ لابأس >>دخلت العآمية مع الفصحى:ضحكة:<<

1- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!
قد تكلمت عنه فوق..:p
2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ ؟!
يمكن أن يحدث أي شيء:d ..>>مخهآ مقفل اليوم~:ميت:
3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!
ربمآآ..من يعلم~>>أنتي بالتأكيد تعلمي:p
4- رأيكم بشخصية العجوز ؟!
لاأدري..لازالت غآمضة إال الآآن~

أتمنى إذا نزل بآآرت جديد ترسلي دعووة~اتفقنا~>>هالمرة مشيتها :غول: وسآآمحتك
>شفتي كيف قلبي كبيير >برآ:ضحكة:
وآآصلي آبدآآعك~
بآآنتظآآر البآآرت القآآدم~بشوق قآآتل~
>>وركزي على كلمة قآآتل ^^
ودي لك~حووبي~
:cupcake:

Đάrkήεss Άήgεlά
23-02-2012, 18:49
يـآآه نزل البارت :sneakiness:

كبرت ريمي :nevreness: صار عمرها 14 تقريباً
يلا عقبال ماتكبر زياده > هع

المهم .. بارت رآآآآئع جداً
حبيت جزء مهاجمة الوحش لـ ريمي المسكينه
و تـارا لم تُفِق بعد :موسوس: ياقلبي عليها الله يقومها بالسلامه :مرتبك:
يبدو ان الوحش مصـاص دمـاء :نينجا: هذا ما إستنتجته من محاولته لـ مص دمها :لقافة:

يلا نروح للاسئله :

1- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!
رائع جداً .. ومرتب ومنظم .. وكل شي حلو :مرتبك:

2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ :موسوس: ؟!
يمكن يصير شي وتفقد القلاده :نينجا:

3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!
يس .. مدري ليه بس احس كيذا

4- رأيكم بشخصية العجوز :ضحكة: ؟!
اعجبتني .. واحسه إنسـان ينوثق فيه بسهولـه :نوم:


انتظر البارت القـادم بفارغ الصبر
لاتتأخري

تحيتي ’’


^^
اهلييين بالحلوووة اندريااا :أوو:

ههههه و الله انك دمووية هذا الجزء الي حبيته بسس :جرح: !!

الباارت الي بحطه بعد شوووي حتحبوووووه كتتيير :مكر:

يسسلمو يا سووكر منوور كتيير :سعادة2:


شكرااا لاجااابااتك الحلوة متلك ^^

ودي :أوو:

Đάrkήεss Άήgεlά
23-02-2012, 18:56
بآآآآآآآآآآآكـــــــ:love_heart:ـــــــ

رجعت أنا ,,,,^_^ ,,,, الباااارت كان خورافي وخطير مرررة تسلم ايدكـ حووبي ,.,

تطورات خطيرة حصلت في هذا البارت ,,, متشوووقة كثير للبارت الاتي :tan:


1- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!

رووووعة كثير اعجبني , اسلوبك جميل ويخلي القارئ مندمج بالاحداث بدون مايحس ع حالوو :beaten:

2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ ؟!

بتهرب >>>ههههههه جبت التايهة ماهيكـ ^^

3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!

مممممممممم هوووة يعني يمكن بتنخبط بشي صخرة كبيرة (لاتسالي من وين اجت هالصخرة المهم انها انخبطت ) ويمكن يعني تتعثر بشي حاجة تخلي القلادة تبعها تنزع عنها وتنكشف للوحش ,., وربك يستر من افكاري الباقية خبيتها عنكو لاسباب صحية :emptiness:

4- رأيكم بشخصية العجوز ؟!

ممممم شخصيتو مريبة :nonchalance: ,., اعتقد انو موش عجوز بالحقيقة , يمكن بعيدن يطلع شَبْ :love_heart: زي الائمر ,., ويعيش مع ريمي فِ تبات ونبات هههههههههههههه
سيبك من هالفكرة الخطيرة ,,,:afro:
ممممم ,., ما اعرف بس يمكن كون الو علاقة بماضي ريمي ,., او يكون يعرفها ومسؤوليتو حمياتها من بعيد , مين عارف
بسس الشي الي خلاني انهدش هو (دم ريمي) ,, بعدين يطلع دمها نقطة ضعف هذا الوحش الملعون , لانه لم دخل دمها في فمو ابتعد عنها , حسيت انو ريميي بتشكل خطر على هذا الوحش ( اذا كان هو العدو الحقيقي ) , لهيك عاوز يقتلها , مين عارف :witless:

وبسسسسسسس افكار جهنمية مني خليني ساكته بعد كل هالحكي ههههههههههههه

منتضرة البارت الجديد قلبوووو

تيك كير ^^

اهنننننننن اوني تشااان :أوو:

يوووه يسسلمووو حوووبي الله يخليك و يسعدك ^^

ههههههه اهم شي توقعاااتك اتحمسس إلهااا و الله :d

ياااا لبى الله يسعدك ههههه ^^"...

مششكووورة يا حوبي على المرووور العسسلي ده
الله يفررحك زي ماتفرحيني :أوو:

الباارت مو بعيد و ان شاء الله يعجبك :أوو:

ودي لك ^^

Đάrkήεss Άήgεlά
23-02-2012, 18:58
السلام عليكم
القصة روعة والاحداث متميزة
- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!
منظم حسن سبك وصياغة وسرد
2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ ؟!
مدري والله ما عندي فكرة
3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!
اعتقد انها رح تلتقي مرة ثانية والله اعلم
4- رأيكم بشخصية العجوز ؟!
مبين حنين ومسكين بس المظاهر خداعة

مزيد من التالق

و عليكم السلام ..
اهلا يا قمررة ~

منوورة حبيبتي ششكرااا ليكي ^.^
و شكراا ع اجابتك للاسئلة عارفة تقلت عليكم ^^"..

ودي لقلبك :أوو:

Đάrkήεss Άήgεlά
23-02-2012, 19:00
يااااااه اخيرررا

قرأت البارت من فترة لكن ماحصل لي ارد

وااااو كبررت ايمي<<لكن لسى ما استووعبت>_>


1- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!
حلوو كتيير

2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ ؟!
امم ما اعررف لكن احساسي يقوول مابيعدي تسللها ع خيير

3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!
لا اعتقد الا اذا فقدت القلاده

4- رأيكم بشخصية العجوز ؟!
مرعبه!!

سلاااام


اهلييييين روووح ::سعادة::
كيفك ياا دوؤبااا :أوو:

نو بروبلم حوووبي , امتى ما تحصلي وقت ردي :)

مروورك عسسل متلك , شكرااا ليك ^.^

ودي لك حبيبة البووو ~ :أوو:

Đάrkήεss Άήgεlά
23-02-2012, 19:03
السلآم عليكم~:نوم:

مآآذا مآآذا...نزل بآآرت وأنا آخر من يعلم :بكاء: ..أنجيلآ سأريكِ :غول:

كيفك أنجيلآ؟؟ان شاء الله تمآآم:أوو: >>انقلبت>.>

ندخل بالمهم...~
:سعادة2:
يافتاة ابدعتي بالبآآرت..رآآئع.. الرعب والتشويق~
وتسلسل الأحداث رآآئع~وآآه ريمي كبرت وأصبحت في 14 ~شي ماتوقعته~:rolleyes:
ولازالت تآآرا المسكينه في غيبوبة :بكاء:
ناويه تخلينها ثمآآني بآآرت >>توقعت أكثر من كذا>< بس يلآ لابأس >>دخلت العآمية مع الفصحى:ضحكة:<<

1- رأيكم بتسلسل الاحداث...؟!
قد تكلمت عنه فوق..:p
2- ماذا سيحدث لـ ريمي بعدما تسللت من الملجأ ؟!
يمكن أن يحدث أي شيء:d ..>>مخهآ مقفل اليوم~:ميت:
3- هل ستقابل الوحش مجدداً ؟!
ربمآآ..من يعلم~>>أنتي بالتأكيد تعلمي:p
4- رأيكم بشخصية العجوز ؟!
لاأدري..لازالت غآمضة إال الآآن~

أتمنى إذا نزل بآآرت جديد ترسلي دعووة~اتفقنا~>>هالمرة مشيتها :غول: وسآآمحتك
>شفتي كيف قلبي كبيير >برآ:ضحكة:
وآآصلي آبدآآعك~
بآآنتظآآر البآآرت القآآدم~بشوق قآآتل~
>>وركزي على كلمة قآآتل ^^
ودي لك~حووبي~
:cupcake:


اهلين و عليكم السلام ^^"

هلا قلبووو جوجوو ^^"... سوووري طب انا ايش ذنبي :جرح:
ههههههه
انا بخير ياا روحي و انتى كييفك :أوو: ؟؟

^^
ايوووه و ياليت اقدر اقصصرهم :موسوس:
يسسلمووو ع الرد القمييل السوكرييي :أوو:

ههههههه اوك برسلك الحين دعوة لاني بنزل بارت ^^"
الله يستر بسس علي :جرح:

و ودي لك قلبوووش :أوو:

Ṛ σ 7
23-02-2012, 19:07
اهلييييين روووح ::سعادة::
كيفك ياا دوؤبااا :أوو:

نو بروبلم حوووبي , امتى ما تحصلي وقت ردي :)

مروورك عسسل متلك , شكرااا ليك ^.^

ودي لك حبيبة البووو ~ :أوو:

هلااا فييك حبيبتي

الحمدلله تمااام ..انتي كيييفك؟؟

تسلمي حبيبتي من ذوووقك..

بانتظاااارك حبيبتي لا تتاخري
منتظررين مصير ريمي..

Đάrkήεss Άήgεlά
23-02-2012, 19:34
http://up.arab-x.com/Jan12/I7425562.png (http://up.arab-x.com/)

{ الجزء الخامس / ريــديك }~

http://up.arab-x.com/Jan12/5dp25563.png (http://up.arab-x.com/)

هرعت تركض بين الأشجار بسرعة تريد أن تتم ما خططت له قبل أن يطلع النهار.. وهي ليست بطفلة صغيرة لقد تعدى سنها الرابعة عشرة.. و الفتيات بالملجأ يعاملن كسيدات و ليس كطفلات مدللات بالطبع... لكن أن اكتشفوا الأمر فلعقـاب سيكون قاسياً جداً ربما سيبعدونها من هنا..!!

خرجت من الغابة و هي موقنة بأنها بأمان حقاً بسبب القلادة الغريبة التي تخفى رائحتها حتى عن الحيوانات.. أخذت تلتقط أنفاسها وهي تمشي ببطء منهكة في شوارع البلدة..
طبعا الوقت تجاوز منتصف الليل و يبدو كل شيء مخيفا و مريباً و ظلال الأشياء تبدو كوحوش غامضة صامتة...جاهدت حتى تتماسك و أبقت صورة صديقتها في عقلها حتى لا تخاف أكثر.. خشيت أن يظهر شخص ما سيء و يؤذيها.. فأخذت تمشي بكل حذر وهي تحاول أن تتذكر الطريق إلى محله القديم... كان بطرف البلدة لكن بأي اتجاه..
أي حماقة جعلت من هذه الطفلة تخرج منتصف الليل من ملجأ يبعد أميال من القرية متجاوزة الغابة كي تقابل رجلا عجوزاً قد لا يقدر على مساعدتها... لكنه الأمل هو الوحيد الذي يجعل الشخص يقوم بكل هذا و الوفاء للصداقة ..

نعبت البومة فجأة من فوق أحد أعمدة الشارع المكسورة... حدقت بها ريمي... أنها تلك البومة البيضاء كانت تحدق بريمي بعينيها العسليتين الكبيرتين.. فجأة طارت البومة عالياً و سمعت ريمي صوت مشي خلفها.. فلتفتت فزعة.. و صدمت وهي ترى... رجلاً طويلاً يقف في نهاية الشارع.. تحت عمود أنارة
كان يلبس معطفاً بني داكن طويل إلى أسفل ساقيه و هو يمسك بيده اليسرى عصا خشبية لامعة و بان وجهه تحت الضوء – بينما ريمي تقف تحت عمود إنارة مكسور – كانت ملامحه هادئة شعره بني داكن طويل قليلا و عيناه رماديتان تنظران نحوها بكل هدوء و بشرته بيضاء صافية , يبدو من ملابسه بأن ثري جداً.. لكنه أكبر منها ربما بخمسة عشر عاما أو أكثر... في نهاية العشرين من عمره..

أومأ لها من بعيد كي يزيل الصدمة التي احتلت وجهها و كي تطمئن... و قد ارتاحت بالفعل بعض الشيء... اقترب خطوتين بكل وقار وهو يحرك عصاه بحركة رشيقة مع ساقيه ..
همس بصوت هادئ عذب : سيدتي الصغيرة , أليس الوقت متأخر على التنزه ؟!.
و توقف على بعد مترين أو أكثر منها... قالت ريمي بصوت يرتجف لا تدري برداً أم رهبة : أريد الذهاب.. لمكان ما... لكن...
_ " أضعت الطريق سيدتي..؟! , أين تريدين الذهاب ؟! "
كانت نبرة رقيقة و دافئة و راقية.. اطمأنت ريمي أكثر وهي تهمس : إلى رجل عجوز.. كي يساعدني..
طرف بعينيه و قال بهدوء : الرجل العجوز الوحيد الذي أعرف يسكن في آخر البلدة بمحل صغير مترب يثير الاشمئزاز , صحيح ؟!.
حدقت به مصدومة هو يعرف مكانه, قالت بخجل : أرجوك قدني إليه.. فأنا لا أدل الطريق..!
أخيراً ظهرت ابتسامته العذبة و هو يتقدم خطوتين و يمد يده ذات القفاز الأسود إليها : حسنا سيدتي الصغيرة لا تخشي شيئا.. أنا سآخذك إلى عمي "براون"..
حدقت بيده أولاً ثم عندما سمعت ماقاله صدمت مجدداً و قالت : عمك..!!
أمسك بيدها برقة و حثها على السير وهو يقول بمرح و خفه : أنها قصة مملة لا تودين سماعها وإلا نمت ونحن بمنتصف الطريق.. ما اسمك سيدتي..؟!
شعرت ريمي بالأحراج الشديد , فهو مهذب جداً , لكن لا ينبغى أن يناديها سيدتي طوال الوقت..!
قالت بخجل : ريمي..
_ اسم لطيف.. أنا أدعى "ريديك آيدنس ".. من أين أتيتِ تبدين مرهقة ؟!.
أجابت ريمي و كانو قد بدؤا السير معا : من الملجأ...
_ آوه يا صغيرة.. أتعلمين أنك في خطر شديد عندما تخرجين هكذا و بكل بساطة ! , حمداً لله أن رائحة أزهارك قادتني إليك.. لقد كنت أشعر بالريبة منذ أن دخلت البلدة قبل قليل..
حدقت به ريمي لثانية , فنظر نحوها و كانت عيناه الرماديتان توحيان بالكثير.. لكنه قال بعبوس
_ عمي أعطاك إياها صحيح , لا شك بأنك مررت بوقت عصيب.. هل أخبرتي أحداً ؟!.
لم تفهم ريمي لثوان ما يقول.. لكنها قالت : ليس تماماً , لقد... أخافني بشدة و آذى صديقتي..
حدق بها بشدة و قال بنبرة فزعة قليلا : حبا بالرب !! لا أصدق بأنك على قيد الحياة حتى الآن , كيف آذى صديقتك مالذي فعله..؟!
أنكمشت ريمي على نفسها و سحبت يدها وهي تقول بارتجاف : لقد كان يريدني أنا لكن تارا كانت بوجهه و قد جعلها نائمة طوال الوقت !!
حدقت بوجهه المصدوم و قالت : ماهو هذا الشيء ؟؟, و مالذي يريده مني ؟؟ لا أفهم شيئا فقد عشت أياما خائفة منه...
في الحقيقة عاشت سنوات...
قال الرجل بحدة وهو يمسك بيدها مجدداً : لا تخافي منذ الآن أنا سوف أتعامل بهذا الأمر.. لكن بالنسبة لصديقتك سوف نرى عميّ الآن..!
و فجأة وجدا نفسيهما أمام باب المحل المتكسر.. كان نور المصباح الزيتي القديم مشتعل فوق الباب..
رفع "ريديك" أحد حاجبيه وهمس : يبدو بأنه يتوقع زيارتنا...
و نعبت البومة من فوقهما قرب شجرة السرو الكبيرة.. نظرا نحوها و همس الرجل : هه و بومته لا تكف عن نقل الأخبار إليه..!!
قالت ريمي بلا شعور : لكني أحببت عمك , لقد ساعدني بدون أن أنطق شيئا..!
حدقت بها الرجل و قال محاولا أقناعها بطريقه مضحكة : من الذي يستطيع أن يحب وجها متجهماً ؟!
فجأة فتح باب المحل و أطل العجوز بوجهه المتجهم وهو يقول بغيض : أنت تشتمني عند باب بيتي..!! هيا عد أدراجك يا ولد لن أساعدك..!!
شعرت ريمي بالسعادة وهي ترى العجوز , بينما قال ريديك ببرود : لست قادما من أجلك بل من أجل أمي.. في كل الأحوال ساعدت هذه السيدة اللطيفة على بلوغ الباب..
قالت الفتاة : هل تسكن هنا عميّ ؟!
حدق بها العجوز متفحصاً ثم أفرج عن الباب كله و غمغم بقسوة : أدخلا..!! هذا محلي و بيتي بنفس الوقت يا طفلة...
همس ريديك باستفزاز : أنت لا تسكن هنا بل في الطابق الأعلى حيث الوضع أفضل قليلا من هذه الـ....
قاطعه العجوز بتهكم : هل تخشى على سترتك الفاخرة هذه من أعشاش عناكبي الصغيرة...
ثم حدق بالطفلة و أكمل: لكنها لم تتشكى مثلك..
وقف "ريديك" بخيلاء وسط ساحة خالية من الفوضى قرب تلك الطاولة الكبيرة و أخذ يتفرس بكومة من الأوراق المطوية القديمة... تقدمت ريمي و قالت للعجوز : أنني آسفة لقدومي بمثل هذا الوقت سيدي.. لكني.. بحاجة إلى مساعدتك...
حدق بها العجوز لثانية ثم نظر إلى ريديك و صرخ به : هل تعرف أن مصاص دماء متوحش يلاحق هذه الصغيرة منذ مدة طويلة.. لقد أعطيتها حماية لكنها لن تدوم...

استعت عينا ريمي وهو يتحدث... مالذي يقوله .. مصاص ماذا ؟!! ما يعني هذا ؟! هل هناك... أمر لا يصدق....!!! لا وجود لمصاصي الـ... دماء !!!..

Đάrkήεss Άήgεlά
23-02-2012, 19:51
قال ريديك بنبرة باردة : سوف أهتم بأمره.. لكن أخبريه يا سيدتي الصغيرة عن صديقتك..!
أفاقت ريمي من غرق أفكارها و قالت بصوت ضعيف :لقد.. آذى صديقتي وهي بغيبوبة.. لكن.. آ...
أخذ العجوز يعبث في أغراضه من الزجاجات مصدراً ضجيجا مزعجا... فحدقت ريمي بالرجل الآخر..
كان يمسك بورقة قديمة مصفرة ... ثم رفع بصره نحوها و ابتسم بخفه.
همس : لا تقلقي.. هو عصبي قليلا... , ثم عاد لتأمل الورقة أو قرائتها...
وضعت ريمي يدها على قلبها.. لا تدري كم من الوقت مضى ... لكن الوضع لا يبدو سهلاً..
فجأة رفع العجوز وجهه عن كومة الزجاجات و الأتربة و قال محدثا ريمي بنبرة غريبة : لن تفيق صديقتك أبداً...
حدقت به ريمي مصدومة و كررت بيأس : لن... تفيق... أرجوك قل أي شيء آخر.. أرجوك سيدي.. أرجوك ساعدها...
قال ريديك فجأة بعصبية : سوف تفيق إذا قتلته , أن قوته ستتلاشى و سيعود كل شيء كما كان..
حدقت به ريمي بتلك الصدمة التي لم تزول...
صرخ به العجوز : أنت لست بوعيّك قط...!! لا يمكنك قتل مصاص دماء...
رفع ريديك حاجبيه وهو يهز كتفيه بلا مبالاة و قال : لقد قتلت أربعة من قبل.. ولا مانع من أن أزيد القائمة..!
لا تزال ريمي مصدومة... قال العجوز باستخفاف : لا تغتر بنفسك.. فأنا من علمك.. لكن هل تعرف أن الذي يلاحقها هذا يقدر على التحكم بالعقل.. لن يكون سهلا و خطأ واحد منك سوف يقتلك...
ضيق ريديك حاجباه و بانت لمعة غريبة في عينيه الرماديتين الباردتين.. قال بنبرة غريبة و ثقة
_ سوف يؤذي الصغيرة مجدداً إلا أن أوقفته أنا...
قال هذه الجملة وهو يتعدل بشموخ وعصاه يضرب على الأرض المتربة مصدراً صوتا مكتوماً...
أفاقت ريمي من صدمتها و شعرت بالغضب ينمو وهو يناديها هكذا.. السيدة الصغيرة... السيدة الصغيرة ><... أنها ليست سيدة و ليست صغيرة ~~".. كيف يمكنه أن يجمع بين هاتي الكلمتين ؟!!.
" أنا لم أعد صغيرة...>< " قالت ريمي هذا بدون وعيّ.. حدق بها العجوز بغرابة و كأنه ينتبه لوجودها أول مرة و ابتسم ريديك بلطف وهو ينظر نحوها و كأنه فخور بها ... صر العجوز بين أسنانه و حك شعره الرمادي الخفيف.. و للتو تلاحظ ريمي أن لون عينيه مشابه للون عيني ريديك..!
قال ريديك بنعومة وهو يطرف بعينيه اللامعة : صحيح , أمي تسلم عليك عميّ براون.. تتسائل أن كان بأمكانك أن تأتي يوما ما إلينـ...
قاطعه بحدة وهو يكشر بوجهه و كأنه ذئب : بالطبع رولينا العزيزة هي الوحيدة من تهتم بعجوز مثلي أيها العاق , على العموم لا يمكنني الذهاب إلى قصركم ذاك الذي لا يعرف نافذته من بابه !!
بدا ريديك مستمتعاً جداً وهو يبتسم برقة بوجه عمه المتجهم العابس بينما ريمي متفاجئه جدا و مصدومة قليلا... قال برقة : سأبلغها سلامك بالطبع .. لكن فكر بالقدوم بجدية أرجوك...^^
قال العجوز وهو يحرك يده بقرف كأنه ينف ذبابا : حسنا.. حسنا أيا يكن... أخرجا من هنا هيا...
و طردهما ببرودة وهو يصفق الباب المترب من خلفهما .. وقفا خارج البيت و نظرت ريمي إلى الرجل الذي أخذ يتفحص رداءه لعل الغبار أصابه .. قالت بهدوء : سيد ريديك , لم يسكن عمك هنا وحده ؟!.
اعتدل و نظر نحوها رسم ابتسامه لطيفة و همس وهو يمسك بيدها برقته : ألم أذكر بأنه مهووس و مجنون تقريباً لكنه طيب.. ولا يؤذي السيدات الفاتنات مثلك..
رفعت ريمي أحد حاجبيها ثم تداركت الأمر و سألته بقلق : أنني لا أصدق بأن مصاص دماء كان يلاحقني لسنوات و ... لا أصدق بأنه يوجد أصلاً.. ماذا علي أن أفعل , ماذا علي أن أفعل ؟!!
بدت فزعة جداً وهي تتلفت حولها في الظلام.. هدأها ريديك بسرعة وهو يمسك بيدها مجدداً : لا تقلقي قط.. قلنا بأنني سأهتم بالأمر.. و الآن دعيني أوصلك إلى الملجأ..
مشوا قليلا و بدت ريمي مخدرة و صامتة .. حتى وصل إلى سيارة من طرازٍ حديثة سوداء قابعة في ركن مظلم من الشارع , فتح لها الباب وهو يقول بلطف : تفضلي سيدتي..
صعدت ريمي بلا أدنى أعادة تفكير و صعد هو سريعا ثم أنطلق بها بخفه و سرعة ...
سألها بتهذيب : الملجأ الذي بطرف الغابة , بدا مكانا جميلاً , هل كنت بخير هناك ؟!.
وجدت ريمي صعوبة حتى استردت صوتها و قالت بنبرة خفيضة طفولية و خجلة : أنني.. كنت سعيدة..
همهم بهدوء و قال وهو يلقي بنظرة سريعة عليها :كنتِ ؟! , لا تفكري كثيراً و حاولي النوم جيداً , بالرغم من أنه لم يتبقى وقت طويل على الفجر..
ظلت ريمي صامتة وهي تشعر بأنها وسط حلم مزعج...
قال الرجل بهدوء : مالذي يزعجك الآن يا صغيرتي ريمي ؟!.
أحمرت وجنتاها وغطست في مقعدها الجلدي وهي تهمس : لا شيء.. لكن لو تعلم المعلمة جودي سوف تطردني هذا إن لم تقتلني..!
ظهرت ابتسامه خفية وهو يلقي بنظرة سريعة عليها رد هامساً : هذا ليس سيئا , سوف تتخلصين من سلطتها... ثم أنه لن يمسك أحد بأذى.. أنت الآن تحت حمايتي..
و لأنها طفلة لم تبلغ الخامسة عشرة بعد فهي لم تفهم طبيعة كلامه جيداً ,قالت بتهذيب : شكرا سيد ريديك..!
نظر نحوها ثم أرخى أحد ذراعيه و بقي بيد واحدة يقود السيارة... رد بهدوء : لا تشكريني , لكن ناديني بـ ريديك فقط..
صمت قليلا ثم قال بمرح : نحن أصدقاء صحيح ؟!
أحمرت وجنتا ريمي بشدة و قالت بخجل : إذا توقفت عن مناداتي بالسيدة و الصغيرة..!
ضحك فجأة بصوت خفيض و ظهرت أسنانه اللؤلؤية.. أومأ برأسه وهو يقول : حسنا , هذا صعب قليلا.. لكني سأحاول...
تبسمت ريمي و هي التي قد نست الابتسامة فترة طويلة , فجأة قالت : لا شك بأنك قوي جداً قلت بأنك قتلت بعضهم , لماذا ؟!!.
كانوا يسيرون في طريق بين أشجار الغابة الآن.. شعرت بقوة عظلاته من تحت المعطف الفاخر .. و قبضة يديه الشديدة ... نظر نحوها مندهشا قليلا و قال : آوه صغيرتي ماذا قلت ؟!.
توترت وهي تعيد كلامها بصوت خفيض : هل يجب أن.. تقتل آ...
قاطعها ببرود غريب اجتاحه : بالطبع يجب التخلص منهم أنهم قتله لا يرحمون ! , لقد قتلوا صديق قديم و أنا أخذت بثأره !.
نظرت نحوه فكان يحدق بالطريق المظلم الحالك... شعره بغضب كبير يكتمه و شعرت بخوف غريب منه .. من يكون هذا الشخص..؟! أنه يقدر على قتل مصاصي دماء !!! عيناه بلون القمر الفضي ~ كم هما ساحرتان ..
أخذت تعبث في يديها بخجل وتوترها يزداد.. همست بعد دقائق ثقيلة من الصمت : آسفة..
هدأت سرعة السيارة و هو ينظر نحوها بهدوء رسم ابتسامه عذبة و قال وهو يغمز لها : لا تأسفي و لا تحزني منذ الآن ستتحسن الأمور..
قالت بقلق دون أن ترفع رأسها نحوه : لكن.. قد تتأذى...
توقف بالسيارة فجأة و نظر نحوها بشفقة وحزن , همس يطمئنها بصوت حنون : لا عزيزتي.. لن يمسني حتى.. هل أنت قلقة علي.. , أنني أفكر الآن كيف يمكنني تركك في هذا المكان الغير آمن قط..
اختطفت نظرة نحوه و هي تتنهد بحزن... رفعت يدها لتمسح على شعرها الفاتح.. لكنه رأى طرف جرح ما.. فأمسك بيدها فجأة... نظرت ريمي نحوه فزعة...
فقال مصدوماً : مهلا .. ما هذا ؟؟!!..
و رفع كم قميصها قليلا ليرى أثر جرح مريع من بداية رسغها حتى مرفقها...وهو قد تماثل للشفاء لكنه قد رسم ندبة لن تمحها السنين !!
ظل يحدق مشدوها مصدوماً , ثم رفع بصره إليها.. كانت عيناه تومضان بضوء فضي لا تعلم من أين أتى , و بدا غاضباً جداً , لكنه متماسك... قال بنبرة خفيضة : لقد... هاجمك !!.
سحبت ريمي يدها و قد بدت خائفة جداً وهي تسترد ما حدث و خائفة من هذا الرجل أيضا.. بدا و كأن عينيه تشابهان عينا ذلك الوحش.. باختلاف اللون فقط..!!
قال ريديك بغضب : ظننته هاجمة صديقتك فقط... لكنه استطاع الوصول إليك... ريمي أخبريني كيف ؟!!
خافت ريمي بشدة و دموعها بدأت تلمع.. قالت بارتجاف وهي تضم نفسها كآلية للدفاع : لقد.. كان يظهر فجأة.. لا أعرف حقا..!
أدرك ريديك أنه أفزعها و رأى الدموع تتجمع في عينيها الزرقاوات فأعاد بسرعة نبرة صوته الحنونة
وهو يمسح على يدها برقة : آوه يا صغيرة أنا آسف لإفزاعك..! كان عليك أخباري حتى أعرف إلى أي مدى قدر على الوصول إليك..هلا أخبرتني ؟!
هدأت ريمي قليلا ثم قالت بصوت ضعيف : كنت أراه فقط و أشعر بالبرودة.. ثم شيئا فشيئا يقترب .. ثم آذى صديقتي و قبل سنتين تقريبا قبل أن يعطني العم هذه التعليقه وجدته أمامي فجأة فهجم علي و...
أخذت تبكي فجأة وهي تشهق و تقول : ضربني بقوة و حطم الطاولة و تسبب بقلع شعري و أراد أكلي لكني وضعت يدي أمام وجهي فـ...فجرحني و.. لكنه اختفى بعدها فجأة مثلما ظهر...
_ آوه يا صغيرتي....
ضمها ريديك إليه وهو يمسح على رأسها برفق... و أخيراً أفصحت ريمي عن سر الكابوس الحقيقي الذي كان يلاحقها منذ سنوات حياتها الأولى ... منذ أن كانت غضة لا تفقه شيئا... هجم عليها بكوابيسه فحرمها الراحة أولاً ثم قرر بنفسه الظهور ليتخلص منها...
أخذت تبكي وهي تقول : لماذا أنا...؟! , و لم تارا... نحن... لم نفعل شيئا.. أنه... شرير....
ألتمعت عينا ريديك بوميض مخيف وهو يصر بين أسنانه و يضمها بقوة إليه : لا تخشي شيئا منذ الآن.. ليتني كنت هنا قبلاً... لم تخبري أحداً بهذا صحيح , و بقيت تواجهينه وحدك...يا سيدتي الشجاعة..
تركها بلطف فمسحت عينيها و نظرت إليه وهي تقول : آسفة , لقد أفسدت سترتك..!
ضحك وهو يضع يده على كتفها الضعيفة و قال : أنتِ أهم منها بكثير...
ثم نظر نحوها بحنان و قال : سأوصلك حتى فراشك كي تنامي بأمان بدون كوابيس..
نظرت نحوه بامتنان و همست : اوه شكرا سيد ريـ....
قاطعها وهو يفتح بابه : لا تقولي سيد.. أنني ريديك فقط.. نحن أصدقاء تذكري..!
انتبهت ريمي لتوها أنها ترى أمامها الثلاث مبانِ التابعة للملجأ ... فتح ريديك لها الباب و أخذ حقيبتها من ذراعها.. وهو يسير معها بهدوء و كأنهما يتمشيان في حديقة بوضح النهار كانت تلاحظ بأنه يتكأ قليلا على عصاه اللامعة المصقولة , ثم نظرت إلى قدمه...
عندما رفعت عينيها كان ينظر نحوها , فأحمر وجهها بشدة... قال بابتسامه لطيفة : أنه جرح صعب شفاءه , لدينا قاسم مشترك , أنها علامات لمحاربة تلك الوحوش..!
قالت ريمي بألم حقيقي وهي تمسك بيده : اوه هل يؤملك الآن..!
شعر بالسعادة للمستها فرفع يدها و قبلها برقة وهو يبتسم بسحر و يقول : كلا صغيرتي هذا منذ زمن بعيد.. يالي من محظوظ سيدتي الشجاعة متهمة بأمري..!
قالت ريمي بقلق : لكني لم أكن شجاعة لقد خفت حد الموت.. و أردت الهرب..
شد برفق على يدها و قال بعينين تلمعان بلون فضي : و ماذا عن خروجك في منتصف الليل وحدك لأجل انقاذ صديقة معرضة نفسك لخطر مميت..!
صمتت ريمي و لم تقدر على الرد... فضحك بصوت رقيق.. و همس : سوف تدركين الأمر عندما تكبرين قليلا بعد يا صغيرتي..!
أخذت ريمي تقوده إلى ما خلف المهجع... قال متسائلا وهو يرفع أحد حاجبيه: حسنا...؟!
قالت بهمس : سأدخل من نافذة الحمام التي خرجت منها خلسة...
وقفا أسفل نافذة صغيرة عالية مفتوحة نصف فتحة.. أخذ يحدق بنفس نظرته إلى محل عمه !!
قالت ريمي وهي تبحث حولها في الظلام : كان هنا كرسي مكسور أستخدمه للصعود.. آوه..!!
فجأة قال ريديك بثقة : سيدتي الصغيرة , تعالي من هنا.. خيل لي أننا مررنا من عند باب الـ....
قالت ريمي بقلق : ليس ذلك الباب الأمامي.. أنا لا أريد الموت قتلاً على الأقل..!
تنهد ثم قال : حسنا صغيرتي.. تعالي سأحملك على كتفاي..
أحمرت وجنتا ريمي و اقتربت بخجل ثم قالت : آسفة لأنني سببت لك...
_ لا تأسفي مجدداً و إلا سأغضب..
ثم انحنى نحوها و رفعها من وسطها بسرعة إلا بها جالسة على كتفه..
قال متعجبا : آوه وسادتي الريشية أثقل منك.. تناولي طعامك بشكل جيد المرة المقبلة...
ضحكت قليلا ثم تشبثت جيداً في النافذة و جلست عليها...
نظرت نحوه و ابتسمت حتى ظهرت أسنانها الصغيرة بادلها الابتسام بحب كبير , قال وهو يسلمها حقيبتها : كوني بخير , هل أقدر على زيارتك في الغد , لأنني لا أعرف نظام الملاجئ..
قالت ريمي بتردد : أظن نعم.. لقد رأيت بعض الزوار يأتون...لكن..أن تأتي آ...
وبدا عليها الخجل.. ابتسم نصف ابتسامه وهو يقول : نعم بصفتي ماذا ؟! , سيحققون معك و يقولون من أين لك بصديق !!.
قالت ريمي بخجل : آسفـة لكني لا أعرف...
رفع حاجبيه بثقة و قال : مهما يكن , سنتقابل غداً .. نامي جيداً اتفقنا و تناولي الطعام جيداً أيضا..
رفع يده يحييها ثم غادر في ستار الظلام...

Đάrkήεss Άήgεlά
23-02-2012, 19:53
ظلت ريمي تحدق به بسعادة بالغة... آوه و أخيراً ظهر شخص ما يخلصها من الكوابيس..

وضعت رأسها على وسادتها الباردة و لأول مرة تبتسم وهي تنام .. أخيراً لا دموع لا خوف .. لا ألم.. لقد أُنقذت... و فوق هذا أزاحت الحمل الثقيل... فكرت بـ تارا... سوف تكون بخير مؤكد... شعرت بثقة غامرة تحيطها تجاه ذلك الرجل الغامض الواثق و المهذب "ريــديك" ..
_ ريميييييي أفيقي لقد تأخر الوقت..!
فتحت ريمي عيناها الزرقاوان كالسماء بتثاقل.. و قالت : مالأمر...؟!
قالت الفتاة الصغيرة : لقد عادت السيدة ماري وهي تحمل أخباراً عظيمة...
نزلت ريمي بسرعة وهي لا تزال بثوبها النوم.. كانت الفتيات متجمعات حول السيدة ماري.. التي قالت بمرح : أنا أرفض أن أتكلم قبل أن تأتي ريمي...!
قالت ريمي وهي تهبط السلم بسرعة : سيدة مااااري...
و ألقت بنفسها عليها.. فعانقتها السيدة ماري وهي تضحك .. قالت بمرح : أنظري يا عزيزتي...
و أخرجت أوراقا غريبة و صورة قديمة... حدقت ريمي بالأوراق ثم بالسيدة ماري و قالت بعفوية : ماذا ؟؟ ظننت بأنه خبر عن تارا...!
و صمت الجميع يحدقون بها... صدمت السيدة ماري قليلا... فقالت ريمي بسرعة و قلق : لكن.. لكن ما هذه ... آوه .. آوه صوورة..!!
قالت السيدة ماري و قد تظاهرت بالمرح : أنها إثباتات لهويتك الحقيقية .. بالطبع اسمك الحقيقي هو "ريمي دانيل كراوس " و قد ترك لك والدك ثروة ليست بقليلة و هذه أوراق المحامي الذي سيأتي اليوم في وقت ما... وهذه الصورة لك و لأمك عندما كنت رضيعة .. أنظري إليها..
كانت ريمي مصدومة بشدة و أخذت الصورة و فاها مفتوح .. كانت بالأبيض و الأسود.. أمرأة جميلة للغاية تبدو شقراء تحتضن رضيعة وهي تضمها بكل دفء و عيناها تفيضان حبا...
شعرت ريمي و كأنها في أحضان أمها حقيقة .. فدمعت عيناها و ضمت الصورة.. أخذن الفتيات بالتأثر بسرعة و الدموع بدأت تترقرق... قالت السيدة ماري وهي تمسح دمعة خفية : هذا ليس كل شيء لديك عم يا ريمي لقد قابلت المحامي الذي وظفه في طريق عودتي و كان ينقب عنك.. لكني تكلمت عنك وشك بالأمر فأراني الصورة و قرنتها بهذه الصورة التي معي و جلبتها من الميتم التي تديره صديقتي وجدتها مع أغراض قديمة و كانت الصورة لك و مكتوب عليها اسمك بالكامل... و عمك في بلد بعيد وهو في طريقه إلى هنا ربما يصل بعد يومين أو ثلاث هو متلهف جداً لرؤيتك , يقول المحامي أنه كان يبحث عنك لفترة طويلة ثم يأس و وظف المحامي لأجل أكمال المهمة..!
أظهرت الصورة الأخرى و أعطتها ريمي... كانت في سنتها الثانية ربما.. تلبس ثوباً زهرياً و عيناها الواسعتان تحدقان أمامها ... و رأت مكتوب في الخلف "ريمي نيكولاي كراوس عام :::: " !!
أخذن الفتيات يصرخ بمرح... بينما قالت ريمي ببراءة : صورتي جميلة...
فضحكت السيدة ماري و قالت : حسنا..عزيزتي.. عندما يأتي المحامي سوف تتحدثين إليه و سيخبرك بكل شيء..
قالت ريمي بصدمة : لكن تقولين لي عم .. ما اسمه ؟!.
_ ذكر المحامي اسمه كاملاً " كريست كراوس "للأسف لم يكن لديه صورة له..!
فجأة أتت المعلمة جودي تركض وهي ترفع ثوبها و تقول : سيدة ماري... لقد تلقيت أتصالاً من المستشفى ..يريدون التحدث إليك حالاً...!!
هرولت السيدة ماري خلف المعلمة ومعها أوراق ريمي التي ركضت خلفهم أيضا.. فدخلت غرفة المكتب و هي ترى السيدة ماري تمسك بالسماعة.. حدقت بها بقلق..
ظلت السيدة ماري صامتة مصدومة تستمع... ثم قالت بتعثر: نعم.. أجل أيها الطبيب سآتي حالاً..
كانت المعلمة جودي تضع يدها على قلبها بينما ريمي تحدق بكل تركيز على وجه السيدة ماري..
التي هتفت فجأة بسعادة : لقـد أفااااقت تـــارا من الغيبوبة ...!! لقد أفاقت وهي بخير تماما و كأن شيئا لم يكن كما ذكر الطبيب..
صرخت ريـمي بقوة لا تصدق ... بينما شهقت المعلمة جودي وهي تبكي سعادة فدخلن الفتيات مصدومات .. قالت السيدة ماري مجددا وهي تمسك بالمعلمة جودي كي لا تسقط أرضا : ستعود تارا إلينا يا فتيــات .. استعدن للاحتفال اليوم من أجل تارا و ريمي كذلك...
فأخذت الفتيات يصرخن و يقفزن سعادة... فوضعت ريمي يدها على وجهها وهي تبكي و انسحبت بهدوء إلى الخارج... كل هذه الأشياء السعيدة حصلت فجأة... منذ أن ظهر ريديك..!
وجدت ريمي نفسها في الخارج وهي ترى الرجل يسير بهدوء على العشب الندي .. هتفت ريمي بصوت عالي : ريديك..!!
كان يبتسم لها.. و يبدو بخير تماما مثل الأمس.. ضحك وهو يقول : صغيرتي الشجاعة ريمي..!
ركضت ريمي نحوه دون أن تدري و تعلقت به... فضمها وهو يضحك و يقول : لقد انتهى الآن الكابوس.. ثم بداخل نفسه همس " لقد أريته الجحيم لأجلك..!! ".
ابعدها برقة و جلس القرفصاء أمامها وهو يمسك بيديها بين يديه اللتان بلا قفاز .. شبك عينيه الرمادية بعينيها الفاتحة, و قال : لكن علي المغادرة.. و لن أعود قبل ثلاث سنوات.. أنه أمر هام.. أمنحيني شيئا كذكرى..!
تلاشت الابتسامه بسرعة من وجه ريمي.. فقالت بحزن : ماذا ؟؟, لكني لم أخبرك.. لقد عرفوا هويتي الحقيقية.. و نحن.. نستعد للاحتفال.. ليتك تبقى..!
قال بحنان : سأعود لأجلك صغيرتي.. آوه خذي هذه الهدية مني..
و وضع بيدها سواران ذهبيان يلمعان تحت الشمس بشكل رائع.. صدمت ريمي و قالت : جميلة جداً..
ضحك وقال : هيا.. ماذا عني..؟!
شعرت ريمي بالخجل فقالت : هل تنتظر هنا قليلا..!!
نهض وهو يقول بصوت حالم : سأنتظرك طوال حياتي إذا لزم الأمر..
لكن ريمي لم تفهم و لم تسمعه بل ركضت عائدة إلى المبنى..دخلت غرفتها و أخذت تثير أدواتها و تخرج أغراضها.. حتى وجدت دبوس ملابس نحاسياً على شكل قمر .. بدا أقل من عادي..لكنها لم تجد شيئا يمكنها أن تعطيه لشخص كـ ريديك..
فهبطت عائدة وهي تسمع الفتيات ينادين عليها لكنها تجاهلتهن.. و رأته واقف بهدوء ينتظرها.. فابتسم بسحر لها وهي تركض إليه تمنى لو يمد يديه كي تتعلق به مجدداً لكنها توقفت على بعد خطوات قبل أن تصطدم به..!
قالت بخجل : انحنِ قليلا...
فاتسعت ابتسامه و انحنى نحوها.. اقتربت منه و علقت الدبوس على سترته الفاخرة..
استقام بوقفه وهو يمسك بسترته كي يرى الدبوس.. شعر بالسعادة و قال بعذوبة : هذا أجمل شيء رأيته في حياتي... شكرا صغيرتي..!
بينما هي مشغولة بالخجل من إطراءه .. ضمها إليه و قبل رأسها ثم قال : أنني سأودعك الآن لكنني سأعود... لا تنسينني يا سيدتي..
خجلت ريمي بشدة و قالت : لن أفعل.. لكن أريد سؤالك..
جلس القرفصاء مجدداً وهو يحدق بعينيها و كأنها سحرته بنظراتها البريئة..
أمسك بيديها مجدداً و قال : أسأليني أي شيء..
قالت بارتباك : لقد قتلته صحيح ؟!, لكنك بخير.. ألم يؤذك..؟!
رفع حاجبيه و قال و عيناه الرماديتان الباردتان تلمعان بشيء من الدفء : آوه صغيرتي قلقة عليّ ! , أنني بخير تماماً و ذلك الكابوس.. –تبدلت نبرته إلى نبرة مخيفة قليلا- زال إلى الأبـد... ستعيشين هنا بالأمان إلى ذلك الحين..!
ثم ابتسم بسحر أخاذ... خجلت ريمي قليلا لكنها قالت بمرح : كنت أعرف أنك قويّ..
ضحك و أمسك بوجهها وهو يركز نظرته في عينيها قال : عليك أن تأكلي جيداً لأنك لا تزالين صغيرة , و تنامي جيداً لقد عادت إليك صديقتك و غاب الخطر.. سأعود بعد ثلاث سنوات و سنتقابل هنا في نفس هذه البقعة , أليس كذلك..؟!
ضحكت ريمي و ضمته قليلا وهي تقول : أجل...


http://up.arab-x.com/Jan12/RrD16513.png (http://up.arab-x.com/)

Đάrkήεss Άήgεlά
23-02-2012, 19:58
عارفة ان البطل تأخر ظهوره كتير ^^"... بس اعمل ايه القصة بارتاتها قصيرة ^^"


و الحين الجزء الاهم....

الاسئلة بالطبع :o

http://up.arab-x.com/Jan12/IbN16513.png (http://up.arab-x.com/)

1- ايش راايكم بالبااارت ^^؟؟

2- رائكم بشخصية "ريــديك" ؟؟

3- توقعاااتكم للبارتاات الجاية ؟؟


و بسسسسسسس :غياب:
< اقلد بعض الناس يعرفون انفسهم :d



تحياااااتي ^^

ǍήĐяėα
23-02-2012, 23:08
أول رد ::سعادة::

بــارت خطيييير
وأهم شي انه طويل ;)

وأخيـراً مـآت مصـآص الدمـآء الشرير :ضحكة:
الحمدلله مافي كوابيس بعد اليوم لـ ريمي
و ريديك ذلك الرجل الغريب
تخيلته مثلما وصفته في نهاية العشرينات
يمكن يطلع ابوها في النهايه
لان في الصوره كانت مع امها بس
وكمان مااقدر اتخيل شي رومانسي بين ريمي و ريديك :موسوس:
< يعني لو بتسوين شي بينهم ^^

المهم نروح للاسئله

1- ايش راايكم بالبااارت ^^؟؟
خطييير .. كل جزء منه شدني حييل
يعني ابد ماشردت ولا تركت ولا كلمه او جمله منه
حسيته بـآرت مهم ^^

2- رائكم بشخصية "ريــديك" ؟؟
عجييب .. ومتقلب .. كان حنون وطيب فجـأه قلب معصب ومتنرفز ومدري ايش :محبط:
في البدايه ماارتحت له ابد .. بس بعدين مشى الحـآل :سعادة2:

3- توقعاااتكم للبارتاات الجاية ؟؟
اتوقع ان تـآرا ماراح تتذكر شي أول ما تقوم من غيبوبتها
وكمـآن يمكن يجي عمها ويطلعها من الملجـأ > يمكن يعني :موسوس:

الموووهيم انتظر البارت الجاي
احس ان الروايه بتخلص بسرعه :مذنب:
على انك ماخذتي فتره وانتي تنزلينها

إن شاء الله يكون البارت القادم طوويل كهذا

جـآنآآ

ωinly
24-02-2012, 07:42
السلآلآم عليكم~
كيف الحال؟؟؟
لم أتوقع أن ينزل البآآرت بهذه السرعة أو أني أنا التي قرأت البآرت اللي قبله متأخر:موسوس:
لايهم فلنأتي للمهم هنآ...:d
بآآآآرت رآآئع وخرآآآفي~خآآصة ظهوور البطل ديريك:أوو:
حبيته كثييير وخآآصة شخصيته:love_heart: ~لكن لم سيغيب عن ريمي ثلاث سنوات :موسوس:~>>يافرحة ماتمت~
كمآ أن طوله منآآسب بنظري~ويوجد بعض الأخطاء القليلة في الكتابة>>مالومك اذا كنت بتكتبي بسرعة:غياب:
وماجاء على بالي أن يكون اللي يلاحقها مصآآص دمآآء~
وريمي لسه صغيرة عشان كذا مافهمت كلآم ديريك أنا لو ماكانها بنهبل...يابختهآآ >>داخله جو مع القصة^^"
توقعآآآتي~
امممم...ماعندي شي الحين..>>مخهآ مقفل:ميت:

أعجبني البآآرت ومتحمسة و متشوقة للبآآرت الجآآي~

وآآآصلي آبدآآعك القميـل جوجو~>>>شو رآآيك باسم الدلع :ضحكة:
بآآنتظآآرك~ودي لك~
:redface-new:

Ṛ σ 7
24-02-2012, 11:04
اهلييين انجي

كيييفك يّ عسسل؟؟!


1- ايش راايكم بالبااارت ^^؟؟
واااااو الاحدااااث رووووعه
اخيرررا ريمي حترتااح واااي يا فررحتي
اللباارت روووعه كعااادتك

2- رائكم بشخصية "ريــديك" ؟؟
واااااو حبيييته بجد واااااو خطيير<<ذكررني بتووم!!

3- توقعاااتكم للبارتاات الجاية ؟؟
امم مو عاارفه احس مو باقي شي

وبانتظاارك حبيبتي

سلاام

محبه رلينا
24-02-2012, 17:14
مرحبا
القصه مرة تجنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــن
1- ايش راايكم بالبااارت ^^؟؟
البارت رررررررررررررررررررررررررررررررروعه
2- رائكم بشخصية "ريــديك" ؟؟
تجنن مرة حلوة وقوي خلصه من شرير

3- توقعاااتكم للبارتاات الجاية ؟؟
الاحداث مشوقه


و بسسسسسسس
< اقلد بعض الناس يعرفون انفسهم
اعرفه ميوث

Miss saw
25-02-2012, 17:54
وه وه وه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

في بارت !@؟؟؟!!!

يلهويتي

حجز ><

Miss saw
25-02-2012, 18:01
اهنننننننن اوني تشااان :أوو:

يوووه يسسلمووو حوووبي الله يخليك و يسعدك ^^

ههههههه اهم شي توقعاااتك اتحمسس إلهااا و الله :d

ياااا لبى الله يسعدك ههههه ^^"...

مششكووورة يا حوبي على المرووور العسسلي ده
الله يفررحك زي ماتفرحيني :أوو:

الباارت مو بعيد و ان شاء الله يعجبك :أوو:

ودي لك ^^


وه وه حياتي ....

لوتعرفي اديش اتحمس لقصصك بشكل عام , من يوم امير الضلام وانتي دخلتي في قلبي الاسود هع

تسلمي ياعمري هذا من ذوقك وربي

والحين سيبيني اقرا البرتوت هذا ههههههههههههه

Miss saw
26-02-2012, 14:00
:mad2:
لا !!!!!!!
ما ابي اي احد يحاكيني الحين لأنيييييييييييييييييييي :mad2:
وه !!!!!!!!!!!!!!
ووشششششششش هذااااااااااااااااااااا
الباااارحة دخلت وقريت البارت باندماج خطير وخطرت على بالي افكار جهنمية ومن شدة حماسي منتبهت على حالي وكانت الساعة 12 وربع بعد منتصف الليل والداهية لازم اصحة بعد اربع ساعات مشان استعد للجامعة الزفت , نزلت رد محترم معتبر متكون من ردين على طول البارت لاني كنت وبدون اي مجاملةةةةةةة سرحانة بالبارت وكتبت تعليقاتي وانا ولا على بالي الوقت وكنتتتتتتتتتت مندمجةةةةةةةةةةةة ووشووووووووو يلي وقفني ّ!!!!!!!!!!!!!!

لاتحكي معي انا اخبرك

النت الزفت الله يحرق بيتو ويخرب يومووو ضيع علية تعب 15 دقيقة من الكتابة المتواصلة ناهيكي على انو انااا ( واعوذ بالله من كلمة انا ) اخذتلي 3 دقائق اشوفلي كم خطأ املائي ,., وانام بحسرتي لانو الرد مانزل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ليه يعني انا شو يلي عملت للنت أنا !!!!!!!!!!!!!!!!

آآآآآآآآآآآآآآآآآه

سيبكــــــــــــــ من كل الحكي هذاااااااااااااااا وتعالي خبريني يابنتي شووو هذا البارت الخطير

ومين هذا ريديكـ :o صاحب العيون الرمادية , ذكرني بحبيبي ويليام , حتى اني حبيتو اكثر من ويلي ع الاقل هذا محترم حالو شوي ويعامل الفصعونة باحترام ومخليهة عايشة احلام وردية:rolleyes: موووش زي الافندي تبعي عامل حالو هوة وماغيروو حدااا:لقافة:
يخرب بيتو !!
آآه ,., حبيتووو انااا حبيت :love_heart: ريديكـ

لكن :confused: , في شي صغنطوووط أد كدااا صووغير بيخوفني منّو , ما اعرف ليه لكن البارت الاتي ماني مرتاحة ليه بحس انو في شي مو منيح بيصير من تحت راسك انتي انا عرفاكي يا حبيبتي تجربة قصتين وبأختم الثالثة معاكي الحين وانا شعري مابقى فيه شعراية ثاتبة :تدخين:!!!!

شو اعمل الحين انا افكاري تبع البارحة تبخرت .,,,, مممممممممممممممممم سيبيني افكّر , اصبري علي شوي وادعي افتكر لي شي كلمة من هون ولا هون ( بين ما افتكر , تفتكري انتي يوم انا دخلت بالقصة تبع امير الضلام وسحبت معي صاحبتي الثانية مسار جنح الضلام مشان تقراهة معي ^_^ واجبرتها ترد عليكي رد معتبر يوم كنت غايبة هههههههههههههه اليوم الصبح حكيت لها عن قصتك وكنت حاملة القصة معي بالفون وكنت اعيد قرائة البارت من nots هههههههههههههههههههههههه مجنونة اعرف بس اشوف انا قراءة البارت هذا اهون من قرائة heat transfer ) يلعن ابوه :ميت:,

المهم سيبك من حكيي الفاضي وديني انا يعمل فيكي سكتة من كثر حكييي


هههههههههههههههههههههههههههه

تعالي اخبرك افتكرت شو كنت ناوية اقول ,,, اييييييووووة ايوووووووة كنت باقول البارت هذا كان قووونبلةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة خطيرةةةةةةةةةةةةة اوووي اووووي اوووووي
يعني ديريك ,, وه وه ,, نو وييي آند نووو كومنت , حبيتو بدون اي مجاملة , وحبيت اناملك الي وصفتو الي :d

بخصوص الاسئلة >>>تو الناس !!!:mad2:




1- ايش راايكم بالبااارت ^^؟؟

2- رائكم بشخصية "ريــديك" ؟؟

3- توقعاااتكم للبارتاات الجاية ؟؟


و بسسسسسسس
< اقلد بعض الناس يعرفون انفسهم



تحياااااتي ^^

البااااارت كآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن:eek: ,., يلهووووووووووووووووووووووييييييييييييييييييييييييي ي خووورافي رهيب من شدة الهربة الترهيبية رهبتن !!!!

بدك احكيلك عن ريديك ؟؟:o الاحسن ما احكي ,,, خجلتيني بهيك سؤال :tongue-new:

البارت الاتي ؟؟
مممممممممممممم شوفي ياروحي يعني انا افتكر انو ريديك فيه وراه انّة :صيني: ,, اعتقد انو مصيرو مرتبط بمصير ريمي , يعني يمكن بيكون قريب منها :صمت:, يعني قريب من عائلتهة , يمكن هيك , يعني قدرو يجدها وتكون اله , قدرو مرتبط معاها هذا الي حاسة فيه انا والله يحميكي من احساسي يعني عندي احساس الله لا يخليه لعدوّي لأنه ينخرب بيت ابوي هههههههههههههههه

اما بخصوص ريمي , اعتقد انو واضحة تطورات الاحداث , يعني تستقبل عودة تارا وتجد عائلتها وتعيش برخاء وتجعل تارا معها والخ الخ ,

اما بخصوص بعد 3 سنوات وشو يلي بدو يصير هالشي مرتبط بنوع الاحداث الي بتصير خلال هالـ 3 سنوات , اعتقد انو بتلاقي اصدقاء جدد , لكن حبها لريديكـ يكبر يوم بعد يوم بدون ماتحس واشتياقهة لشخص شافتو لمدة يوم واحد على الاكثر يزداد بشكل غريب :D.

اما بخصوص الـ بس!!!!!!!!!!!:غياب:
هههههههههههههههههههههههه ايوة ايوة هذه مني انا تؤبرين البي شو بحبك :love_heart:

اعتقد هذا الي كان في بالي امس البارحة ويمكن اقل لكني كفيت ووفيت خخخخخخخخخخخخخخ

حياتي بليز لا تتأخري بالبارت الاتي ومشكورة ع الطرح الرائع من وصف رائع وكلمات انتقيتها ببراعة , وسرد أخاذ::جيد:: ,

دمتي بذات الابداع ياروحي ,,

ودي لقلبك :*

محبه رلينا
01-03-2012, 17:35
متي البارت

Đάrkήεss Άήgεlά
01-03-2012, 19:04
بكرااـا انــ شاء اللهـــ الباارتــ ^^"

مافينيـــ حيييلــ ابد اليووومــ سوريـــ يآحلوينـــ=.="

Miss saw
01-03-2012, 20:02
حياتي ,,, سلامة قلبكـ ,,,

بانتضارك ^^

Miss saw
02-03-2012, 15:26
اليوم صار (بكرا) ومافي البرتوت ><

Đάrkήεss Άήgεlά
02-03-2012, 18:25
اندريا , الاجنحة الساحرة ,روح , محبة ريلينا ,ميمو-تشان ,

أشكركم على المرور و الردوود الجمييلة حبااايبي ^^"..
و اووني تشان اوووووه حوبي عاتي دااايم تصير و هالحركة دي تررررفع الضضغط :ميت:
بس نعمل اييه ... عادي قلبووو لا تعصبي و لا شيء ^^".. اصلوو بس اعرف ان انساانه روعة زيك تابعني
احسس انو محد قدي اناااا واااو ههههه :أوو: ,, شكراا حبي اوني.. و بالنسبة لـ ويلي حبيب أألبي ذير أز نو وي يتقارن
مع ريديك من الناحية التصرفاتيه هع , بس يكفيني عيونو رمادية بمووووووت انا بالعيووون الرمااادية وهـ بس :أوو: ~~
مو كافي ويلي يدوخني , عم اكتب عن ريدي كماان :ضحكة: , الله يعين بسس :ضحكة: !!

و عنجد عنجد مش عارفة ارد على كل وحده فيكم , النت مرررة يقطع مدري شسالفته
< تلقى العدوى من نت ميمو -تشان :أوو:

و سورري على التأخير كنت أكتب كل البارتات و باقي ده الباارت و بارت تاني و بسس
< خليني أوفر الـ بس دي لنهاية البارت :غياب:


انتظروني دقاائق فقط :nevreness:

Đάrkήεss Άήgεlά
02-03-2012, 18:30
http://up.arab-x.com/Feb12/Aux10559.png (http://up.arab-x.com/)

الجــزء السادس / كريست كرآوس }~

http://up.arab-x.com/Feb12/86M10559.png (http://up.arab-x.com/)


شعرت ريمي بسعادة غير كاملة على العشاء الفاخر الذي أقيم على شرفها و شرف "تارا" التي لن يسمحوا بخروجها قبل أيام حتى يتأكدوا من صحتها تماماً...!
و كذلك ريديك يقول بأنه سيغادر فترة ثلاث سنوات فكيف ستصبر لثلاث سنوات لشخص أنقذ حياتها و حياة صديقتها.....؟!
فكرت بأن تزور العجوز متسللة قبل أن يعلم أحد ... بعد المساء فجأة.. أتت السيدة ماري و قالت بابتسامه ذات معنى لـ ريمي : ريمي عزيزتي تعالي لمكتبي ما أن تنهي طعامك...!
كانت هي الوحيدة الجالسة على الطاولة بعد أن أنفضن الفتيات وهي تمسك بقطعة خبز كبيرة .. كانت تنفذ ما قاله ريديك لها حرفيا عن تناول الطعام جيداً... فألقت بالقطعة و هبت واقفة
وهي تقول بحماس : أنا انتهيت...!!
رفعت السيدة ماري أحد حاجبيها و قالت : لكن أغسلي وجهك جيداً و رتبي ثوبك حتى تقابلي المحامي أنه ينتظرك..!

بعد دقائق قليلة وقفت ريمي أمام مكتب السيدة ماري وهي تحدق بنفسها , أخذت نفسا عميقا ثم طرق الباب ثلاث مرات بطيئة.. بعدها سمعت صوت السيدة ماري تقول : تفضـ....
لكن الباب فتح بسرعة و ظهر رجل طويل بسترة سوداء كالليل يقف أمامها بطول فارع , كان شابا صغيراً في السن ربما بمنتصف العشرين.. لكنه رجولي جداً.. في البداية حدق بالأعلى باحثا..!

ثم تكرّم و نظر إلى الأسفل حيث ريمي تقف فظهرت ملامح وجهه الحادة التقاسيم بوسامة غريبة و عيناه بلون عسلي محروق أما شعره فهو أسود كالليل وهو أسمر البشرة قليلا... اتسعت نظرته و ابتعد مفسحا لها وهو يفتح الباب بشدة...
قال بصوت مندهش : الآنسة ريمي كراوس..!! تفضلي أرجوك...

تعجبت ريمي بشدة وهي تمر و رقبتها مرفوعة تحدق بطوله الفارع.. منذ متى و الناس ينادونها بالسيدة و الآنسة..؟!!.
أغلق الباب بالوجوه المتطفلة خارجاً و سار بخطى واسعة تجاوز بها ريمي ثم سحب الكرسي الوثير لها وهو يقول باحترام :
_ أجلسي من فضلك هنا..!
كانت ريمي تحدق به كالبهاء , ثم آلمتها رقبتها بسبب رفعها و تشنجها.. تنحنحت السيدة ماري كي تنبهها... فانتبهت فعلا جلست بسرعة و بأدب..!!
جلس على الكرسي أمامها و قال بابتسامه خفيفة : أنا المحامي "بلاك ريندر" آنسة كراوس..!
نهضت السيدة ماري فجأة و قالت بمرح : سأذهب الآن و أترككما تتحدثان بحرية.. سيد ريندر أرجو أن تقدر سن ريمي أثناء الحديث..
قال بدون أن يبعد عينيه عن ريمي : أجل سيدتي..!
ثم بعد أن أغلقت السيدة ماري الباب خلفها شعرت ريمي بالقلق و بدأ قلبها يضرب بقوة... ثم نظرت نحو الرجل الذي كان يحدق بها...
قال بهدوء : أنني لست محام فقط بل رسول من عمك السيد "كريست" , حمداً لله تبدين بخير..!
ثم تنتح وقال باختصار : السيد كراوس سوف يأتي ليأخذك من هذا المكان للعيش معه طبعاً ..
حتى تكبرين إلى سن قانونية وتستملي أموالك والدك , لم نكن نعرف أنك تعيشي في ميتم بقرية نائية.. هل كل شيء بخير ؟!.
طرفت ريمي بعينيها قليلا لتستوعب ما يقول فهو يتحدث بسرعة و يبدو بأنه تجاهل ملاحظة السيدة ماري..!!!
قالت ريمي بهدوء : هل سيأتي عمي الآن ؟!
_ كلا , ربما غداً ..
_ أريد معرفته , هل لديك صور ؟!.
حدق بها المحامي لثوان و اعتدل و قال : آسف لا أملك صورة للسيد كريست..!
سألت ريمي بسرعة و بلهفة : هل عمي متزوج ..؟ هل له ابنة بمثل عمري...؟!
قال مجيباً بصبر و هدوء : أنه متزوج منذ زمن بعيد و لديه "سامنتا" أكبر منك بسنتين و "اريك" بمثل عمرك آنستي , زوجته هي السيدة "إليسيا"..
قالت ريمي بمرح : أريد رؤية صور لهم...!!
فكر بضيق ماقصتها مع الصور , قال بصبر : قلت لك يا آنسة لم أجلب أي صور معي..!! لأن السيد كريست قادم بالفعل إليك و سترينه وجها لوجه..!!
شعرت ريمي بالأحباط , ثم قالت : ماذا عن أبي و أمي...؟!
تغير وجهه و ظل ينظر نحوها بنوع من الشفقة , قال : لم يتسنى لي مقابلة والديك قبلاً.. آسف..
نظرت نحوه بيأس و سألت: ألا تعرف مالذي حدث ؟!.
نظر نحوها بغموض و قال : سوف يخبرك عمك بكل شيء من هذه الناحية .. أنا أتيت فقط لمقابلتك و لأخبارك بصورة عامة عما سيأتي.. أنتِ لن تعودي للسكن هنا مجدداً سوف تأتين طبعا للسكن لدى عمك !
صمتت ريمي تحدق نحوه , فقال متعجباً : أهناك أمر ما تريدين السؤال عنه..؟
هزت رأسها نفيا ببطء قليلا و عيناها تحدقان بعينيه , قالت بهدوء : تذكرني بشخص ما.. لكن هل علي ترك كل هذا خلفي إن رحلت !.
زم المحامي شفتيه و عيناه تبرقان بوميض غريب... هز كتفيه ببرود و قال : أنه تغيير إلى الأفضل.!

في صباح اليوم التالي /

أفاقت ريمي على لا صوت ..!!
لأن الجو هادئ جداً... و يبدو الأمر مريباً.. نظرت إلى الأسرة الفارغة !..
أين الفتيات في هذا الوقت الباكر.. قررت الاغتسال و تبديل ثيابها .. ثم رفعت شعرها بشريط وردي يليق بلونه الأشقر...
و هبطت السلم... ثم لا أحد حتى بالردهة... أين الجميع...؟!

نادت بخفوت : سيدة ماري ......؟!

Đάrkήεss Άήgεlά
02-03-2012, 18:35
ثم راحت تسير بسرعة و فتحت باب المخرج الذي يطل على المرج.. و الطريق البريّ..
و صدمت لرؤية سيارة سوداء طويلة واقفة عند بداية الطريق و هناك رجلان واقفان... أحدهم التفت بسرعة و حدق بـ ريمي الواقفة على عتبة الباب..
كان الرجل كبيراً في السن لكنه يبدو قوي الجسد واقفا باستقامة وبلباسه أسود .. عيناه زرقاوان باهتة و شعره أسود يتخلله البياض..!
ظلت عيناها معلقه بعينيه الضيقة و يبدو تعبيره غريبا... التفت بكامل جسده ببطء و تقدم خطوتين..
فزعت ريمي فلتفتت بسرعة و أرادت الدخول و أقفال الباب...

لكن الرجل ناداها بسرعة : ريــمي ..!!

نظرت ريمي بقلق نحو الرجل الذي أخذ يتقدم بسرعة بسيطة كي لا تفزع منه...كانت تحتمي بالباب
قال لها بعطف : ريمي .. أنا عمّك كريست.. هل تريدين أقفال الباب بوجهي يا ريمي ؟!
ارتبكت ريمي بسرعة و قالت بتردد : اوه ؟! آسفة لكني لا أعرف...
قاطعها صوت المحامي القادم من خلف عمها : آنسة كراوس.. هذا السيد هو عمك..!
اطمئنت ريمي و حدقت بالرجل... كانا كلاهما ينظران نحوها وكأنه صاحبة القرار..
قالت بتلعثم : هل يمكنك القدوم بوقت لاحق !!.
نظر السيد كريست نحو المحامي ببرود و قال : لقد قلت لي بأنها فتاة ذكية , هذه تبدو حمقاء..!!
قال المحامي : يبدو بأنها واجهت صباحا غريباً.. فلا أحد هنا لقد ذهبوا جميعا للمشفى حتى يجلبوا زميلة لهم.. كما أخبرتني السيدة ماري !!
حدقت ريمي بصدمة و قالت : ماذا ؟؟؟ ذهبوا لجلب تارا و لم يوقظوني ؟!.
قال كريست ببرود : لا يهم أريد التحدث مع ابنه أخي..عزيزتي..-وهو ينظر إلى ريمي- أين تريديننا أن نتحدث في الداخل أم نجلس هنا... لقد جلبت صوراً لوالديكِ..!
قال جملته الأخيرة ليغريها حتى تنتبه له..و فعلاً..
فغرت ريمي فاهها و فتحت الباب بكبره وهي تقول : آسفة جداً... تفضلوا...!
فجلس الرجلان بالردهة , قال المحامي بمرح لا يليق به : لقد أتينا باكراً جداً أليس كذلك , نأسف لأزعاجك..!
كانت ريمي تحدق بعمها بتعجب وهو كذلك ينظر نحوها بهدوء.. فابتسم بحنان و قال وهو يشير إلى جانبه : تعالي عزيزتي أجلسي بجانبي.. آه لم تبدين نحيلة جداً.. هل تناولت إفطارك..؟!
هزت ريمي رأسها نفياً... فلتفت السيد كريست على المحامي و قال : ريندر اتصل بـ"جو" ليجلب بعض الطعام إلى هنا.. الكثير منه...
نهض المحامي و قال : سوف أفعل هذا بنفسي سيدي عن أذنكم..
و خرج "بلاك" بسرعة و خفة كأنه ذئب ... ظلت ريمي واقفة بهدوء.. قال كريست : أجلسي على أي كرسي يناسبك عزيزتي.. لقد تأخرت كثيراً أليس كذلك لكني سأعوضك عن كل شيء..
جلست ريمي على كرسي قريب منه , فأخذ ينظر إلى ملابسها و شعرها.. همهم بحزن و قال : تشبهين أمك أكثر... لكنك ضعيفة يجب أن تكوني قوية مثلها.. و مثل والدك "دانيل".. أنظري لهذه الصورة..
وهو يفتح الحقيبة السوداء التي كان المحامي يحملها و أخرج ملفا قديما..
قربت ريمي نفسها وهي تحدق بلهفة.. لاحظ حركتها فتبسم و أزاح لها مكانا واسعا... فنهضت بسرعة و جلست بجانبه.. أخرج الصور و أخذ يقلبها واحدة واحدة وهو يشرح ..
_ هذه صورة أمك "ماريان" و والدك"دانيل" معا خلف حديقة الأزهار.. أنظري كم تشبهين أمك.. لكن تصرفاتك المشاكسة كتصرفات أبيك..
حدقت ريمي بالمرأة الشابة الجميلة و بالرجل الوسيم بجانبها كانا جالسين على كرسي طويل ويحدقان ببعضهما و ليس على المصور ..!! . كم كانا رائعين مع بعضهما..
ثم أراها صورة أخرى لهما معاً متشابكين اليدين ويبدوان في داخل منزل ما من اللوحة الرائعة خلفهما
ثم أرها صورة أخرى لأباها فقط : هذا دانيل وهو شاب في بداية العشرين ربما آه.. في الثالثة و العشرون من عمره... يبدو جديا أليس كذلك ؟!.
ضيقت ريمي عينيها و سألت بخفوت : لم يلبس أبي هذا اللباس الغريب ؟! ماهذه خلف ظهره ؟!.
كان "دانيل" يلبس ملابس سوداء من عنقه حتى قدميه و كأنه محارب..!
توتر فك كريست قليلا و كأنه ارتكب غلطة لكنه أجابها بهدوء : أنه لباس عمله.. هو حارس في قصر كبير.. آ.. وخلف ظهره هذه بندقية.. أنها سلاحه..!
صمتت ريمي مفكرة و قالت : والدي كان يعمل حارساً...؟!
ثم حدقت بعمها و بلباسه الأسود الفاخر و قالت مستنكرة : و ماذا كنت تعمل عميّ ؟!.
أخذ ينظر نحوها بعمق.. ثم قال ببطء : في ذلك الوقت أنا أكبر والدك بخمس سنوات , كنت أعمل صياداً في منطقة بعيدة.. بينما أخي حارساً في قصر أسرة ثرية و أمك كانت تعمل كخادمة بنفس القصر...!
شيء غريب شعرت به ريمي ... قلق قادم ...فقالت بخفوت : و ماذا حصل ؟!.
صر "كريست" على أسنانه الحادة حتى ظهر صوتها و بدأت عيناه تلمعان حزنا أم غضباً لا تدري...
قال بهدوء : سأخبرك بالقصة كاملة لاحقاً...سأخذك لمنزلي الليلة و ستعيشين معنا ريمي , أنتِ ابنة أخي العزيز و لن أتركت هكذا في ملجأ مثير للشفقة.. ربما لم يعيش والداك حياة مريحة ولم أقدر على فعل شيء لأجعل أخي يسعد و يرتاح لكنني سأعتني بابنته وهذا أقل شيء أقدر على فعله.. يا ريمي أجيبيني , هل أنا مخطئ ؟!
صدمت ريمي وهي ترى الدموع تلمع في عيني عمها الداكنتين.. فأغمض عينيه متألماً وهو يزفر الهواء بشدة... أمسكت بيديه و قالت : لا .. لكن سآتي معك عمي.. لا تحزن...
ففتح عينيه وهو يتنفس ببطء ابتسم بصعوبة ثم قلب الصورة بسرعة و أظهر لها صورة أخرى..
لفتاة جميلة ذات شعر بني داكن و عينان عسليتان و صبي أصغر من عمر ريمي , نفس لون الشعر لكن العينين داكنتين.. كان عابسا بينما أخته مبتسمة للكاميرا..
قالت ريمي بمرح : أهذه سامنتا و اريك ؟؟... يبدوان لطيفين.. أنهما يشبهانك عميّ..!!
ضحك كريست بمرارة و قال : من أخبرك باسميهما ؟!
قالت بمرح : السيد بلاك..!
ضيق جبينه و قال : هذا الشاب الذي لا يسمع الكلام...

فجأة صدرت أصوات عديدة مزعجة و فتح باب الملجأ .... ليدخل الفتيات وهن يصرخ بأصوات مرحة
فنهضت ريمي و عمها وهما يحدقان... أتت السيدة ماري و المعلمة جودي ...
قالت السيدة ماري متفاجئة : لا شك بأنك السيد كراوس .. آوه يا ألهي لو نعلم أنك قادم الآن لاستقبلناك , أنني آسفـة للغاية...
قال كريست بوقار : لا بأس , لقد تلقيت استقبالا ممتازا من ابنة أخي العزيزة..
وهو يضع يده على كتف ريمي التي كادت تغلق الباب بوجهه و بوجه المحامي..!!
قالت السيدة ماري بمرح لـ ريمي : استعدي لرؤية أعز الأصدقاء...
فابتعدن الفتيات بشكل مسرحي من عند الباب لتدخل فتاة شقراء جميلة تبدو بكامل الصحة و الحيوية
صرخت ريمي : تــارااااا...
و صرخت تارا : ريميييي..

Đάrkήεss Άήgεlά
02-03-2012, 18:38
فركضت إلى بعضهما وهما تتعانقا بسعادة و تدوران...حدقت ريمي بوجهها الناعم وهي تقول بسعادة لا توصف : لقد خفت عليك...
ضمتها تارا وهي تقول : أنا كنت أحلم بك دائما و أسمع صوتك... ثم...
تركتها وهي تمسك وجه ريمي بين يديها : لقد كنت تبكين.. وشعرت بأنك خائفة... هل أنت بخير..
قالت ريمي و دموعها تسيل على وجهها : أنا الآن بخير جداً...
فجأة فتح الباب وظهر رجل بمنتصف العمر و معه امرأة جميلة.. قدمتهما السيدة ماري بمرح : هذان السيد و السيدة لوغان هما من تكفلا بمصاريف المستشفى و قد اعتنيا بـ تارا..
ثم بابتسامه ذات معنى قالت : و سوف يتكفلان بها و يتبنيانها لديهم.. لأن تارا فقدت سنوات من عمرها و تحتاج لعناية خاصة..لقد كبرت لكن فاتتها بعض الدراسة و الأمور الحياتية لذا يجب أن نتقبل أنها سوف تذهب الآن...
تأوهن الفتيات بحزن وهن يتلفت حولهن ما يعني هذا... الميتم شبة خالي لم يتبقى فيه الكثير من البنات.. قالت ريمي بصدمة : اوه ماذا ؟!.
قال فجأة السيد لوغان بتفهم و عطف : سوف تبقى تارا هنا بعض الوقت لأجل صديقاتها , ثم على الجميع أن يكمل حياته و ليست هي فقط..
حدقت ريمي بعمها لثانية و وجدت ينظر نحوها فرأى الدموع في عينيها , فقال برزانة : أنا أوافقك سيد لوغان , كنت أريد أن آخذ ابنة أخي الليلة لكني سأترك لها بعض الوقت حتى تتهيأ للوضع...
نظر نحوه الرجل فقال متفاجئا : السيد كراوس...؟! الرئيس الأول لشركات كراوس الصناعية !.
فحدق الكل بـ عم ريمي... الذي أجاب بهدوء : أنا الآن ولي أمر صغيرتي ريمي..
كانت ريمي لا تهتم إذا كان عمها ملكاً.. المهم هو ما منحه لها من وقت كي تقضيه مع صديقاتها..
أتى المحامي بوقته و من خلفه سيارة ضخمة لمطعم فاخر... دخلوا الخدم و رتبوا سفر طويلة
و كبيرة مليئة بأصناف الطعام الفاخر .. فجلس الجميع يشربون احتفالاً بـ ريمي و تـارا...
بعد وجبة الطعام الشهية أدخلوا أصناف الحلويات ففرحن الفتيات أيما فرحة... و ضحك "كريست" وهو يقول : لو كنت أعلم لاستأجرت أيضا فرقة غنائية لأجل الفتيات...
أتى المساء سريعا... و ودع كريست ريمي وهو يحتضنها بخفه : سوف أتى بعد أسبوع لأخذك..
قالت ريمي بتوتر : أسبوع.. آوه ..حسنا...
قال متعجبا : ماذا ؟! أهو قليل ؟! لأننا يجب أن نسافر إلى بلدنا الأساسي...
فجأة تذكرت ريمي "ريـديك" عندما قال (...سأعود بعد ثلاث سنوات و سنتقابل هنا في نفس هذه البقعة , أليس كذلك..؟! ) وهي أجابته بـ نعم !! لم تكن تدري أن لديها أقرباء.. و ظنت بأنها ستبقى هنا...!!
قالت بتلعثم : ح..حسنا...
قضين الفتيات أسبوعاً رائعا مليئا بالمرح... و أتى المحامي بعد يوم ومعه أربعة من الخدم يحملون أكياساً من الهدايا من عم ريمي ..لكل الفتيات و كذلك السيدة ماري و بعض الأجهزة للملجأ أيضا...
أخذن الفتيات يتوددن و يحببن ريمي أكثر بكثير... و ريمي عندما تفيق من النوم أول النهار وهي تسمع الجميع يناديها... ريمي تعالي معي... ريمي لنتناول الحلوى... ريمي لنلعب خارجا....
بالرغم من سعادتها لكنها ملتصقة بـ تارا و كذلك تارا لم تتركها..
و مر الأسبوع سريعا... فكرت ريمي بقلق كيف يمكنها ترك صديقاتها و أخذت تبكي مساء يوم السبت..
عندما استيقظت صباحاً... و جلست على الإفطار.. كان الجو متكوما و الفتيات حزينات..
حتى السيدة ماري لم تقدر على التحدث جيداً... الجميع سيفقدون ريمي..!
حدقت ريمي حولها ثم سألت : أين تـارا ؟!.
قالت السيدة ماري وهي تضع أمامها طبقا من الفطائر : لقد خرجت لتتمشى قليلا.. آوه عزيزتي تناولي إفطارك أولا.... ريمي !!
لأنها نهضت بسرعة و خرجت... و هي تركض في الغابة...
مشت قليلا... حتى وصلت إلى الجدول الصغير .. و وجدتها... تارا كانت تجلس على الجسر الخشبي
و قداماها يغطان في الماء ... لأنها كبرت بالفعل..
مشت ريمي نحوها و جلست بجانبها ثم خلعت حذائها و حاولت غطس قدميها في المياه الباردة لكن أصابعها فقط لمست الماء..
_ آوووه أنه بارد...
فتنهدت تارا و لم تنظر نحوها... قالت ريمي بيأس : تحدثي إلي...!
تارا تكون في السادسة عشرة , لكنها تبدو هزيلة قليلا... و شاحبة بعض الشيء بعد أن اكتسبت خديها حمرة في بداية الأسبوع عاد شحوبها مجدداً قبل رحيل ريمي..
قالت تارا بصوت مخنوق : أنني لا أقدر على الكلام جيداً.. لكني لا أريد أن نفترق هذا كل شيء..
احتضنتها ريمي بعفوية وهي تقول : سوف نتقابل كثيراً بالمستقبل بعد أن تتزوجي و يصبح لديك منزل جميل...
لا تدري تارا هل تضحك أم لا... فابتسمت وهي تعانق ريمي وكلاهما تنظران إلى صورتهما المنعكسة على الجدول الصغير , قالت : نعم يا أختي الصغيرة .. بالطبع سنرى بعضنا..
ثم سكتت قليلا.. و أكملت : لقد.. رأيتك ذات مرة في حلم غريب...
ثم تركت ريمي التي حدقت نحوها.. قالت تارا بنبره هادئة : لقد رأيتك تمشين في شارع مجهول وكأنك تائهه و قلقه لست خائفة لكنك تنادين باسمي... ثم توقفت عند مفترق طرق فظهر رجل ما و هو...
قالت ريمي مصدومة : حقا...؟! – كانت تفكر بذلك اليوم الذي هربت به من الميتم.. - !
أكملت تارا بخفوت : ظهر شخص ما و أمسك بيدك ليقودك إلى طريق مضيء و به أزهار جميلة..
قالت ريمي متعجبة : أزهار , ماذا عن الفراشات ؟!
ضحكت تارا بمرارة ... لكنها رفعت أحد حاجبيها و أكملت بقلق : أنتِ تخفين أمراً فضيعاً..!! أخبريني ماذا حدث ؟!.
قالت ريمي بقلق : لا شيء مهم .. كنت حزينة فقط.. و مرت أيام صعبة هذا كل شي..!!
اقتنعت تارا قليلا ثم أخذت تلعب بالمياه بقدميها...و فجأة بدأت بالغناء فأخذت ريمي تغني معها بمرح..
و مساءا قبل العشاء.. ورد اتصال من المحامي أنه قادم لاصطحابها , و تذكرت ريمي أنها لم تحزم امتعتها ولم تستعد أبداً ... لقد كانت تلعب مع الفتيات غير آبهة لرحيلها اليوم !!!
فصعدت ركضا إلى المهجع... و عندما دخلت الغرفة الخالية ... و توجهت نحو خزنتها..
نعبت بومة بيضاء فجأة قرب النافذة المفتوحة..
ففزعت ريمي و حدقت بها... آوووه أنها بومة السيد "براون" !! و مهلا... كان هناك لفافة ورق مطوية بقدمها.. اقتربت من البومة و أخذت الورقة المطوية و فتحتها.. أنها رسالة !!
( إلى العزيزة السيدة الصغيرة / ريمي .
كيف هي أحوالك في الميتم ؟! , اتمنى أن تكوني بصحة جيدة و تتناولين طعامك بانتظام .
أنني مشتاق لسيدتي الصغيرة المرهفة الأحاسيس , أخبريني عن نفسك ..
هل تذكرتني أم آتي لأذكرك ؟!
المخلص / ريديكـ.. )
هتفت ريمي بمرح وهي تقفز حول نفسها... أنه لم ينسني..!!
ثم أخرجت ورقة آخرى و كتبت بسرعة ..
(كلا أنا لم أنسك سيد... أقصد ريديـك...! أنني آكل جيداً ... و أنا بخير لقد خرجت صديقتي تارا من المستشفى و سوف تتبناها عائلة رائعة اهتموا بها ... و أنا يجب أن أغادر الميتم اليوم مع عمي كريست... ليتني أراك قبل أن أغادر... آسفة سيد ريديك ربما لن نتقابل لاحقا هنا...! )..
وشعرت بالحزن لأنها لن تراه قريباً... ربما أبداً.. فكتبت و الدموع في عينيها
( أشكرك جداً لقد ساعدتني و أنقذت حياة تارا.. )
ولم تجد ما تكتبه فتوقفت و ربطت الرسالة بقدم البومة البيضاء الجميلة و تركتها تطير عاليا في الليل
وهي احتفظت برسالته في حقيبتها... و استعدت ثم نزلت .. إلا بالسيدة ماري تنادي عليها...
بكت الفتيات جميعا و ودعنها و كذلك السيدة ماري لم تستطيع أن تتمالك نفسها و تارا أيضا لكنها حاولت أن تكون شجاعة ... و بأمل أن يلتقيا في المستقبل..!
فأمسك الخادم بحقيبة ريمي الصغيرة ,و مشى إلى السيارة السوداء و كان "بلاك ريندر" واقفا بجانب ريمي بعد أن احتضنت تارا.. لم يقدر عمها على المجئ لأنه مرهق قليلا فتطوع بلاك للقدوم..
و كان صامتا بلا مشاعر متأثرة أمام الفتيات اللاتي يبكين.. و ريمي تجاهد كي تتماسك..
_ هيا آنسة كراوس ... علينا الذهاب لقد تأخرنا بما فيه الكفاية..



http://up.arab-x.com/Feb12/OOd10559.png (http://up.arab-x.com/)

Ṛ σ 7
02-03-2012, 18:45
حجز

Đάrkήεss Άήgεlά
02-03-2012, 18:46
:D
بقول سر , ولو كنت مكان ريمي كان كتبت نسسسيتك تعال و ذكرني :غياب:
< يازين الي يرسلك كفف بس :ميت: !!

المهم المهم... الاسئلة هلأ... :o

http://up.arab-x.com/Feb12/u5z10559.png (http://up.arab-x.com/)

1* رأيكم بالباارت طبعا بشكل عاام ^^ ...

2* توقعات للبارت القادم ؟! < هذا السؤال معفي عن الست آوني -تشان لأسباب هي تعرفها :غياب:

3* هل ستقابل ريمي ريديك في المستقبل ؟!

4* برأيكم شنو قصة والد ريمي.... و هل له علاقة بمصاصي الدماء ؟!

و

بسسسسس :D


سلآم يا حلووين :أوو:

فَراغ
02-03-2012, 18:48
حجز
لي عودة بعد قراءة جميع الفصول :غياب:

Miss saw
02-03-2012, 19:03
يلهووووي ,, حجزززز

,,,......>>>ما افكر بالاعتقادات يعني.؟؟

يعني ما افكر ؟؟؟

يعني ... هئ ,, طيب هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

كلووو من تحت راس افكاري هية السبب وربي .><

Miss saw
02-03-2012, 19:10
اووني تشان اوووووه حوبي عاتي دااايم تصير و هالحركة دي تررررفع الضضغط :ميت:
بس نعمل اييه ... عادي قلبووو لا تعصبي و لا شيء ^^".. اصلوو بس اعرف ان انساانه روعة زيك تابعني
احسس انو محد قدي اناااا واااو ههههه :أوو: ,, شكراا حبي اوني.. و بالنسبة لـ ويلي حبيب أألبي ذير أز نو وي يتقارن
مع ريديك من الناحية التصرفاتيه هع , بس يكفيني عيونو رمادية بمووووووت انا بالعيووون الرمااادية وهـ بس :أوو: ~~
مو كافي ويلي يدوخني , عم اكتب عن ريدي كماان :ضحكة: , الله يعين بسس :ضحكة: !!

و عنجد عنجد مش عارفة ارد على كل وحده فيكم , النت مرررة يقطع مدري شسالفته
< تلقى العدوى من نت ميمو -تشان :أوو:

و سورري على التأخير كنت أكتب كل البارتات و باقي ده الباارت و بارت تاني و بسس
< خليني أوفر الـ بس دي لنهاية البارت :غياب:






حبيبة البي :) ياروحي انا ...^^
تراااا ترااااين اخجلتني هههههههههههههههههههههههههه
كووول هالشي من ذووقك ياروحي ,,و انتي كمآن ليكي معزتوووون كبيرتوووون في قلبييي أنا .. هههههههههههههه طبعا قلبي الاسودووو هههههههههههههههههههههه

وربي يحميكي ليّا هع

Đάrkήεss Άήgεlά
02-03-2012, 19:11
يلهووووي ,, حجزززز

,,,......>>>ما افكر بالاعتقادات يعني.؟؟

يعني ما افكر ؟؟؟

يعني ... هئ ,, طيب هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

كلووو من تحت راس افكاري هية السبب وربي .><


ههههههههههه , آووني لآ تزعلين مني حوبي :بكاء:

خلآص توقعي متل مااابدكـ~ أزعععل الدنيا كلها و لا ازعل أوني-تان :( !!

محبه رلينا
02-03-2012, 20:03
حجز

Miss saw
02-03-2012, 20:14
ههههههههههه , آووني لآ تزعلين مني حوبي :بكاء:

خلآص توقعي متل مااابدكـ~ أزعععل الدنيا كلها و لا ازعل أوني-تان :( !!

حياتي .. تؤبرين البي .. ازعل شوووو كنت امزح هههههههههههههههههههههههه وربي امزح

Đάrkήεss Άήgεlά
02-03-2012, 20:48
حياتي .. تؤبرين البي .. ازعل شوووو كنت امزح هههههههههههههههههههههههه وربي امزح

:فيس يغطي عيونو: !!

^^" هههههههه عارفة , بس انت عقلك دمار بسم الله عليك + الله يستر منك :playful:

فديك قلبووكـ :أوو: , اننتظر رأيك و ردك و توقعات و كل شيء :غياب: !!

Đάrkήεss Άήgεlά
02-03-2012, 20:51
عآرفة أن البـآآرتاات تقييلة دم و تطفشش ^^"

بس أعمل آيه , لآني هي القصة اجزاءها قليلة و مليااانه ~~"

بس الاهم انكم تستمعتوون ^^

Miss saw
03-03-2012, 07:59
وه ,,,:frown-new:

ليش؟
متى
كيف حصل كذا :blue:

أنا الحين ,., مبسوووطة ^__________:highly_amused:__________^

هههههههههههههه لاتكوني فكرتي اني حزنت مع ريمي عشان طلعت من الميتم , في ستين دآهية اصحابها المووووهيم حبيب الالب ريديكـ ,.., يؤبر البي شو محلاتو وهو عن يكتب بهيك خط حلو ومنسق ,., وبقلم فآخر يناسب الورقة الدميلة >>لاتقولي كيف عرفت هذا سر ههههههههههههههههه

البآآرت كآن مو بس روعة ياروحي لا لا بقمة الروعان (كلمة جديدة:D )

لطالما اعجبني اسلوبك في الكتآبة , خصوصا كيف وصفتي خطوآت السيد بلاك الواسعة وهو يمشي امامها وكيف جلس على الكرسي الوثير ,., اعجبني للغاية تصويرك لبعض المواقف ومايزال يبهرني الصراحة ,, دمتي بذات الروح المرحة في الكتابة والمبهرة والي تخليني ابتسم لا ارادياً مع كل كلمة تتبعها اخرى , لا اعلم ولكنه فعلا سحر خاص يخصكـ ولهالسبب انا ارى انعكاس شخصيتك العسل في كل كلمة , ربما صحيح وربما خطأ ولكنني اراكي في كل حدث وهذا ما يقرب الكاتب من قرآئه لهذا احسنتي ياروحي ..^_^


بخصوص الاسئلة ^^



بقول سر , ولو كنت مكان ريمي كان كتبت نسسسيتك تعال و ذكرني
< يازين الي يرسلك كفف بس !!

المهم المهم... الاسئلة هلأ...



1* رأيكم بالباارت طبعا بشكل عاام ^^ ...

2* توقعات للبارت القادم ؟! < هذا السؤال معفي عن الست آوني -تشان لأسباب هي تعرفها

3* هل ستقابل ريمي ريديك في المستقبل ؟!

4* برأيكم شنو قصة والد ريمي.... و هل له علاقة بمصاصي الدماء ؟!

و

بسسسسس


سلآم يا حلووين


البارت كآن رووعة كما قلت ولا غبار عليه بتاتاً ,., احسنتي حبيبتي ,,

مممممممممممممم اعتقد انو بتمر الايام عند ريمي وتعتاد على جو الرفاه كمآ اضن , ولكن اتصور هناك مشكلة ستتعرض لها وهي احد افراد عائلتها الجيدة ربما ستكون الغيرة موضعها في وقتها , لا اضن ولكنني لمست هذا الطابع من قول بلاك عن ابناء عمها وزوجته إليسا ,, لست مرتاحة هع

مممممممممممم بخصوص ريديكـ اضن انو الـ 3 سنوآت تمضي ,., ويأتي اليوم الموعود وهي تنتضر قدومه , لرسالتها الاخيرة له تأثير سنراه بالبارت الاتي لأنها اخبرته عن غيابها فأكيد سيلاحقها اينما ذهبت خصوصا من جملته (هل تذكرتني أم آتي لأذكركـ ) اعجبني وقع هذه الجملة وتحمست لها للغاية ^^

احلى مقطع جذبني هو لقاء ريمي مع عمها والمحامي , اعجبني للغاية ,,,>>لكن ياويلك ويا سواد ليلك لو خليتيه يحب ريمي لم تكبر اموتك ههههههههههههههههه

بخصوص فقدان ريمي لعائلتها وتشردها , يمكن كون هذا سبب يعني لهم علاقة مع مصاصين الدماء يمكن هم بالاساس من قتلة مصاصين دماء , يمكن يكون عند ريمي سحر خآص مين عارف ,,

لا يزال جرحها بسبب الوحش يربكني قليلاً ,., اعتقد انو بيطبع شيء لها تجاه الوحش , واعتقد بقدوم وحوش اخرى او وحش على الاقل كون هناك العديد منهم كمآ قال السيد برآون لريديكـ حبيبي الي يدوخني معاكي >>يازينو يازينوووو :acne:

يكفيني توقعات للحين , ههههههههههههههههههههههههه

سلمت اناملك وما خطت ياروحي وبالعكس كان هذا البارت ضروري لاكتمال لوحتك المبهرة باسلوبها المتقن , ابدعتي :*

ودي لك يا قلبي وبانتضار البارت الاتي على احر من الجمر والفلفل الحار ههههههههههههه

Ṛ σ 7
08-03-2012, 10:24
مرررحبا

اوولاً اعتذر ع تأخرري اعتقد مشكلة النت انتقلت لي للاسف

والباااارت روووووعة استمتعت فييه بجد

وتبغي الجد انا معك لو انا مكانها كان قلت مو متذكرتك

وبالنسبه للاسئلة:


1* رأيكم بالباارت طبعا بشكل عاام ^^ ...
روووووعة اخيييرا ارتحنا من العذااااب

2* توقعات للبارت القادم ؟! < هذا السؤال معفي عن الست آوني -تشان لأسباب هي تعرفها
اممم انا بطلت اعتقادات

3* هل ستقابل ريمي ريديك في المستقبل ؟!
اعتقد

4* برأيكم شنو قصة والد ريمي.... و هل له علاقة بمصاصي الدماء ؟!
صرااحه غررريب اثار حيرتي بجد<<لاااه.. ممكن تكون له علاقه

وسلاااام

ωinly
08-03-2012, 10:34
السلآم عليكم~
كيفك أنجيلآآآآآآ؟؟؟؟؟؟^_^

1* رأيكم بالباارت طبعا بشكل عاام ^^ ...
أكيد روووعة وآآبدآآآع وطوويل......بس استنى ريديك لم يرجع~:أوو:..
2* توقعات للبارت القادم ؟!
عمهآآ ذا اشك فيه أحس وراه شي.....
3* هل ستقابل ريمي ريديك في المستقبل ؟!
ايه..^^
4* برأيكم شنو قصة والد ريمي.... و هل له علاقة بمصاصي الدماء ؟!
همممم....ممكن كل شي جاايز^^

سوري لردي القصير بس وقتي الحين مايسمح كان ودي أعلق أكثر ع البآآرت :o
بآآنتظآآر ابدآآعك الجديد~أقصد بآرتك الجديد^^"
>>المهم كلها وحده:d
ودي لك~

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 15:35
هاااي أيها الدميييلوون الادميلااء الـلزيزوون :tongue:

اليوم بنزل الباارت ماقبل الاخير و ارد عليكم طبعا :rolleyes2:

فاستعدووو هع :مكر: !!

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 16:24
حجز
لي عودة بعد قراءة جميع الفصول :غياب:



تراااي بالانتظــار :black_eyed: !!

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 16:24
حجز

انتظرك حبيبتي :أوو:

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 16:40
وه ,,,:frown-new:

ليش؟
متى
كيف حصل كذا :blue:

أنا الحين ,., مبسوووطة ^__________:highly_amused:__________^


هههههههههههههه لاتكوني فكرتي اني حزنت مع ريمي عشان طلعت من الميتم , في ستين دآهية اصحابها المووووهيم حبيب الالب ريديكـ ,.., يؤبر البي شو محلاتو وهو عن يكتب بهيك خط حلو ومنسق ,., وبقلم فآخر يناسب الورقة الدميلة >>لاتقولي كيف عرفت هذا سر ههههههههههههههههه
البآآرت كآن مو بس روعة ياروحي لا لا بقمة الروعان (كلمة جديدة:D )

لطالما اعجبني اسلوبك في الكتآبة , خصوصا كيف وصفتي خطوآت السيد بلاك الواسعة وهو يمشي امامها وكيف جلس على الكرسي الوثير ,., اعجبني للغاية تصويرك لبعض المواقف ومايزال يبهرني الصراحة ,, دمتي بذات الروح المرحة في الكتابة والمبهرة والي تخليني ابتسم لا ارادياً مع كل كلمة تتبعها اخرى , لا اعلم ولكنه فعلا سحر خاص يخصكـ ولهالسبب انا ارى انعكاس شخصيتك العسل في كل كلمة , ربما صحيح وربما خطأ ولكنني اراكي في كل حدث وهذا ما يقرب الكاتب من قرآئه لهذا احسنتي ياروحي ..^_^


بخصوص الاسئلة ^^



البارت كآن رووعة كما قلت ولا غبار عليه بتاتاً ,., احسنتي حبيبتي ,,

مممممممممممممم اعتقد انو بتمر الايام عند ريمي وتعتاد على جو الرفاه كمآ اضن , ولكن اتصور هناك مشكلة ستتعرض لها وهي احد افراد عائلتها الجيدة ربما ستكون الغيرة موضعها في وقتها , لا اضن ولكنني لمست هذا الطابع من قول بلاك عن ابناء عمها وزوجته إليسا ,, لست مرتاحة هع

مممممممممممم بخصوص ريديكـ اضن انو الـ 3 سنوآت تمضي ,., ويأتي اليوم الموعود وهي تنتضر قدومه , لرسالتها الاخيرة له تأثير سنراه بالبارت الاتي لأنها اخبرته عن غيابها فأكيد سيلاحقها اينما ذهبت خصوصا من جملته (هل تذكرتني أم آتي لأذكركـ ) اعجبني وقع هذه الجملة وتحمست لها للغاية ^^

احلى مقطع جذبني هو لقاء ريمي مع عمها والمحامي , اعجبني للغاية ,,,>>لكن ياويلك ويا سواد ليلك لو خليتيه يحب ريمي لم تكبر اموتك ههههههههههههههههه

بخصوص فقدان ريمي لعائلتها وتشردها , يمكن كون هذا سبب يعني لهم علاقة مع مصاصين الدماء يمكن هم بالاساس من قتلة مصاصين دماء , يمكن يكون عند ريمي سحر خآص مين عارف ,,

لا يزال جرحها بسبب الوحش يربكني قليلاً ,., اعتقد انو بيطبع شيء لها تجاه الوحش , واعتقد بقدوم وحوش اخرى او وحش على الاقل كون هناك العديد منهم كمآ قال السيد برآون لريديكـ حبيبي الي يدوخني معاكي >>يازينو يازينوووو :acne:

يكفيني توقعات للحين , ههههههههههههههههههههههههه

سلمت اناملك وما خطت ياروحي وبالعكس كان هذا البارت ضروري لاكتمال لوحتك المبهرة باسلوبها المتقن , ابدعتي :*

ودي لك يا قلبي وبانتضار البارت الاتي على احر من الجمر والفلفل الحار ههههههههههههه





ميمووووووو تشااان ::سعادة::

اهننن حوووبي ,, :أوو:

هههههه خووفتييين هههههههه منييييح ^^"...!!!




هههههههههههههه لاتكوني فكرتي اني حزنت مع ريمي عشان طلعت من الميتم , في ستين دآهية اصحابها المووووهيم حبيب الالب ريديكـ ,.., يؤبر البي شو محلاتو وهو عن يكتب بهيك خط حلو ومنسق ,., وبقلم فآخر يناسب الورقة الدميلة >>لاتقولي كيف عرفت هذا سر ههههههههههههههههه
البآآرت كآن مو بس روعة ياروحي لا لا بقمة الروعان (كلمة جديدة:D )

:ضحكة:
ههههههههههههه اعمل ايييه بسس بخيااالك آووووننننننني :abnormal: :غياب: !!
اعرف ريدي دووخكووو بس بلاك دمييل كمااان وهو مو محجوووز :d
لا ما حيكون لـ ريمي ^^"...< اخاااف تنطي علي اذا ما طمنتك و تآكليني حييية :غياب:

يسسسلمووو يسسلموو ياا روووحي و الله انك عسسل , وي خجلتيييني ^^"...

ايوووه بجد هوون معك حق لانوو كل كااتب مبدع و حسااس يضع من نفسسه في كتاابته ^^ اقصد مشااعر خاااصة مع قصته :أوو:

اوووه بحب قصصي :غياب: <~ براا بسس :موسوس: !!


// المهم المهم...

ياا دلبوو و الله اسعدنيييي ردك الخياااااااالي دوووم بحبوووو وجوودك و مسااندتك لي :أوو: الله يخلييكي لي دووم :05.18-flustered:


اوووك بنشووووف بهذااا الباااارت يحصصل اييه ^^"..


منووووووووووووورة روووح آنجوووؤ :أوو:


ودي لقلبكـ ^^

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 16:54
مرررحبا

اوولاً اعتذر ع تأخرري اعتقد مشكلة النت انتقلت لي للاسف

والباااارت روووووعة استمتعت فييه بجد

وتبغي الجد انا معك لو انا مكانها كان قلت مو متذكرتك

وبالنسبه للاسئلة:


1* رأيكم بالباارت طبعا بشكل عاام ^^ ...
روووووعة اخيييرا ارتحنا من العذااااب

2* توقعات للبارت القادم ؟! < هذا السؤال معفي عن الست آوني -تشان لأسباب هي تعرفها
اممم انا بطلت اعتقادات

3* هل ستقابل ريمي ريديك في المستقبل ؟!
اعتقد

4* برأيكم شنو قصة والد ريمي.... و هل له علاقة بمصاصي الدماء ؟!
صرااحه غررريب اثار حيرتي بجد<<لاااه.. ممكن تكون له علاقه

وسلاااام



اهنيييييين روووح تشاان :أوو:

ووووه بس من زمااان عنك دوؤوووبااا :بكاء: !!
كداا تعمليي فيني انااا :بكاء: !!
وحشتييييني كتيير ,,,
اووه معليشش حووبو , ده النت كلوو بسبب اوني ميمو , نتها خرب و انتقلت العدوى إلنا كلنااا هع :ضحكة:
< يا ويلي من ميمو تان :ميت: !!

ياالبى منووووووورة قلبووووشي رووحوو :أوو:

ربي ما يحرمننني هالطلللة الدمييلة دي :love-struck:

شكرااا ليكي عسسلة ^^

دوي لقلبكـ ~

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 16:58
السلآم عليكم~
كيفك أنجيلآآآآآآ؟؟؟؟؟؟^_^

1* رأيكم بالباارت طبعا بشكل عاام ^^ ...
أكيد روووعة وآآبدآآآع وطوويل......بس استنى ديريك لم يرجع~:أوو:..
2* توقعات للبارت القادم ؟!
عمهآآ ذا اشك فيه أحس وراه شي.....
3* هل ستقابل ريمي ريديك في المستقبل ؟!
ايه..^^
4* برأيكم شنو قصة والد ريمي.... و هل له علاقة بمصاصي الدماء ؟!
همممم....ممكن كل شي جاايز^^

سوري لردي القصير بس وقتي الحين مايسمح كان ودي أعلق أكثر ع البآآرت :o
بآآنتظآآر ابدآآعك الجديد~أقصد بآرتك الجديد^^"
>>المهم كلها وحده:d
ودي لك~

جوجو-تشاااان ::سعادة::

و عليكم السلااااام , اهليييييين فيكي
منوووورة الحتتتتة يااا دميييييييل :أوو:

بخيير ياا روحي دااامك بخير :سعادة2: ~

^^ لييه الاحظ أن بعضكم تخلبطوون بين اسمي ريديك و ديريك..^^"..
احسس ريدي احسن :d
ديريك كمااان حلووو .... بس لان بطلي ريدي :أوو: خق1

يالبووو سسسكرااا على الرد الدميل السوووكري :أوو:

منووورة حبيبتي جوجوو ^^

ودي لك ^^

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 17:05
http://up.arab-x.com/Feb12/0xB23790.png (http://up.arab-x.com/)

[ الجزء الســابع / الحقيقة ! ]

http://up.arab-x.com/Feb12/Xw823790.png (http://up.arab-x.com/)

كان الجو مظلما جداً و الغيوم قد غطت ضوء القمر.. و ريمي تجلس بجانب المحامي في المقعد الخلفي..
حدثها بهدوء : نحن ذاهبان إلى فندق قريب و غدا بالطائرة سوف نعود إلى الديار التي ولدتِ بها آنسة كراوس.. وهي بعيدة.. و هناك منزل السيد كراوس وعائلته التي ستسكنين لديهم.. أنه منزل رائع و كبير جدا...
قالت ريمي بصوت مخنوق : هل.. لن أرى صديقاتي أبداً مجدداًً ؟! هل سيسمح لي عميّ بزيارتهم ؟!
ضيق بلاك عينيه و قال : يمكنك بحث هذا الأمر معه , لكني سأقول لك شيئا آنسه كراوس هذه هي الحياة... هل تفكرين بأن يمضي الجميع حياتهم في الميتم إلى أن يشيبوا... كلهم سوف يبحثون عن حياتهم الخاصة..
سالت دموع ريمي وهي تلتفت بعيدا و تمسحها بيديها كلامه قاسي حقاً و بلا شعور...
مد لها المحامي منديلا و قال متعاطفا أكثر : حسنا..سوف يتحسن كل شيء و ستزورينهم عدة مرات..

فصمتت ريمي طوال الرحلة... و عندما دخلت الفندق مع بلاك... انبرهت به و بأضواء المدينة..
فدخلت غرفتها الخاصة وهي مندهشة جداً..كان الفندق فاخراً جداً و ضخماً .. وهي قد نسيت حزنها قليلا...

قال لها المحامي :أن غرفتي بجانبك.. هذا هو الهاتف سوف أكلمك صباحا حتى تستعدي و نذهب بالطائرة...
قالت ريمي مصدومة : بالطـائرة ؟؟؟ , كانت تقرأ عن الطائرة لكنها لم ترها قط !.
أجابها : نعم آنسة كراوس... و الآن هل تحتاجين لخادمة تساعدك...!
قالت بسرعة : لا .. لا أنا بخير .
فخرج وهو يقول : حسنا إذن تصبحين على خير , نامي جيداً...
في الصباح افاقت ريمي بصعوبة بسبب راحة السرير الناعم على رنين الهاتف... فنهضت و ردت بصوت ناعس جدا و خافت : مرحبا...
ظهر صوت بلاك المتعجل : آنسة كراوس هل أفقت للتو ؟... يا ألهي هل يمكنك تبديل ثيابك خلال خمس دقائق أني قادم إليك..
قفزت ريمي فزعة و قالت : آوه صحيح , أجل.. أجل..
فأغلقت الخط و فتحت حقيبتها ثم بسرعة ركضت إلى الحمام و بدلت ثيابها.. عندما خرجت سمعت طرقا على باب الغرفة ففتحت الباب.. دخل بلاك و معه خادمة..
نظر إليها و قال : آوه جيـد.. للأسف ستتناولين الإفطار في الطائرة آنستي... خذي حقيبتها..
قال للخادمة , ثم حدثها : الجو بارد قليلا في هذا الوقت , ألديك معطف..؟!
قالت ريمي وهي تنظر إلى ثوبها الخفيف البسيط : لكني لا أشعر بالبرد..
_ حقا ؟! السماء تمطر بالخارج...
قال هذا ببرود... ثم رفع هاتفه الخاص و قال : أجلب معطفا للآنسة بسرعة..
ثم أغلق الهاتف و قال لها : لنجلس في ردهة الفندق قليلا , هل تشربين العصير الطازج..
لم يكن يسأل بل أعطاها كأس من العصير الطبيعي .. و وضع يده خلف ظهرها حتى يعجلها بالخروج...
جلسا على كنبات فاخرة في الصالة اللامعة و كان هناك القليلون يتحركون في هذا الوقت الباكر..
قال أن السيارة سوف تأتي لتقلهم إلى المطار بعد دقائق قليلة...
ثم رفع الجريدة إلى وجهه وهو يقرأ... بينما ريمي تتأمل الفندق الفاخر و الواسع...

قالت : ياله من فندق جميل..
_أنه فندق " آيــدنس" أحد سلسلة الفنادق هذه المشهورة على مستوى عالمي..
فجأة نهض وهو ينظر خلفها.. فنهضت هي أيضا... رأت خادما يأتي و معه معطف فاخر أحمر داكن اللون مغلف بكيس شفاف..
أخذه بلاك و نزع الكيس بلا رقة وهو يلتف من خلف ريمي بسرعة و يضعه على كتفيها..
قال : همم كبير قليلا.. لكنه مناسب..
لكن ريمي فغرت فاهها وهي ترى من خلفه ... رجلا تعرفه...
كان "ريـديك" يقف مشدوها وهو ينظر إليها ثم إلى بلاك...
كان يلبس معطفا أسوداً طويلا.. و بيده عصاه اللامعة و لون عيناه الفضيتان تلمعان.. حوله رجلان يتحدثان.. لكنه لم يعرهما اهتمام بل تقدم نحوهم..
انتبه بلاك إلى نظرت ريمي فلتفت إلى الخلف و اعتدل بوقفته.. وقف ريديك بشموخ قريبا منهما بينما طاولة زجاجية ضخمة...

قال ريديك وهو يحدق بـ بلاك بريبة : لقد أتيتُ سريعا بعدما...
ثم قطع جملته التي كان يحدث بها ريمي... وقال ببرود محدثا بلاك : رايندر.. إلى أين ؟!
قال بلاك بتهذيب : أخشى أن السيد كراوس لا يحب أن تعرف..!.
نظر ريديك إلى ريمي المصدومة و كان تعبير وجهه غريباً و كأنه يعرف شيئاً و بدا عليه القلق لثانية ..
لكنه انحنى نحوها و قام بتبديل كل نظراته الباردة و نبرة صوته إلى حنان شديد و لطف وهو يقول :
_ سيدتي الصغيرة لقد اشتقت إليك , كيف حالك ؟!.
ابتسمت ريمي وهي ترى يده ممدودة نحوها فسلمت عليه وهي تقول : أنا بخير..و أنت ؟!
ثم تذكرت و قالت : ..هل وصلتك رسالتي ؟!.
ابتسم بحب و أجاب : نعم و فور استلامي لها أتيت لأجل توديعك على الأقل..
لكنه لم يترك يدها .... سألها : هل أعجبك الفندق..؟!.
قالت ريمي مندهشة : الآن تذكرت..! عندما سألت السيد بلاك قال لي اسم الفندق.. و كان مألوفاً.. لم هو على اسم عائلتك ؟!.
أجابها ضاحكا : ليس الأمر هاماً جداً بالنسبة إليك عزيزتي..
ثم انحنى و همس بأذنها : لا تخبري أحداً عن بومتنا اتفقنا..! أنه سر..
ضحكت وهي تلعب بيده و تأرجحها : أجل...
قال بمرح : تبدين جميلة بهذا المعطف أن لونه يظهر جمال شعرك ولون عينيك...
ضحكت ريمي بسعادة و قالت : شكراً و أنت أيضا معطفك جميل !!.

فابتسم لها بسحر غامر وهو يغرق في بحر ضحكتها البريئة أنها لا تفهم شيئا الآن ,
لكن بعد أن تكبر قليلا فقط سيكون من الصعب أن يتحدث معها كما الآن... سوف تحمر خجلا و لن تبادله الحديث..
ربما لن تضمه ببرائه هكذا أو تسمك بيده...!! , أو ببساطة قد تنساه بما أن عمها هو "كريسـت كراوس"!!

اختفت ابتسامته بسرعة لهذه الأفكار السوداء ... و قطع عليه صوت "بلاك" الهادئ البارد :
_ سيد آيـدنس ..يجب أن نلحق بالطائرة..!
اعتدل ريديك واقفا و قال بحسرة : آوه.. حسنا..
تفاجئ و ريمي تضمه برقه وتقول : جيد أن رأيتك كنت أريد توديعك..
ضمها بذراع واحده و قال وهو يغمض عينيه متألماً : أنه ليس وداعاً سوف أحرص على رؤيتك مجدداً..
تركته و أخذت بيد بلاك و ابتعدت وهي تنظر في عينيه الفضية .. لم يتحرك من مكانه حين ركبت
سيارة الأجرة و غادرت بعيداً...

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 17:10
http://up.arab-x.com/Feb12/HuE23790.png (http://up.arab-x.com/)

توقفت السيارة السوداء الصغيرة أمام منزل كبير من طراز راقي لكنه عتيق و تحيط به الأشجار من كل الجهات , أخذت ريمي تحدق به متعجبة بينما المحامي بجانبها يتصفحه أوراقاً ببرود..
كان الوقت ليلاً..! و الجو بارد جداً و الكثير من الغيوم تروح و تجيئ حول القمر الكامل..
قالت ريمي بخفوت: هل عمي و عائلته يسكنون هنا..؟
_ أجل , أجاب المحامي بهدوء وهو يقرأ ورقة ما..
دخل السائق بالسيارة من البوابة الكبيرة التي فتحت... و شعرت ريمي برجفة في أوصالها و برودة تسري...
هنا حياة آخرى تنتظرها...
وقفت السيارة أمام مدخل البيت الكبير و كان هناك ظلين واقفين فوق المنصة ...
فتح "بلاك" بابه بسرعة و هب قافزا منه حتى قبل أن تتوقف السيارة بشكل كامل..
حاولت ريمي أن تفتح الباب لكنها عجزت عن فهم كيف..؟!, لكن المحامي فتح لها الباب بسرعة و ساعدها على الخروج.

مشت على الأرض الحجرية و التفتت لتلتقي بعمها و امرأة جميلة في منتصف عمرها و شبابها , كانت بشعر داكن و عينان خضراوان تفيضان دفئاً "إليسيا".... استقبلت ريمي بالأحضان وهي تقبلها على وجنتيها بحنان أم...
_ آوه ريمي , حمداً لله على سلامتك..
تركتها وهي تبتسم برقة بينما عانقها عمها بخفه وهو يحييها : أهلا بك بيننا يا بنتي..
ثم استقام و وجه حديثه لـ"بلاك" : شكراً لك بلاك..لقد حملتك مسؤلية كبيرة.
_ على العكس سيد كراوس , ريمي متعاونة جداً وهي فتاة طيبة..!
أمسك الخادم بحقيبة ريمي وهو يعود داخلاً , و قال المحامي : يجب أن أعود للمكتب لدي عمل.. استئذنكم..
قالت السيدة كراوس وهي تضع يدها على كتف ريمي برقة : لكننا سنتناول العشاء الآن..
قال كريست بهدوء و عيناه تلمعان : أبقى قليلا بلاك , أود التحديث إليك لاحقا..!
نظر نحوه بلاك قليلا ثم أومأ برأسه موافقاً.. و اتجه الجميع إلى المدخل الكبير ... كان المنزل فخمـاً جدا من الداخل و الأضاءة تبعث الدفء , كان يعج بالتحف و اللوحات الرائعة الكبيرة و الستائر المخملية الثقيلة... و السجاد في البهو فاخر و أصيل جداً..
همست السيدة كراوس بحنان لـ ريمي التي تقودها من يدها : سترين "اريك" و"سامنتا" على المائدة وهما متلهفان لرؤيتك و الحديث معك.. و "سامنتا" تريد أن تدلك بنفسها إلى غرفتك..
ابتسمت ريمي بمرح حقيقي , هي بين عائلة رائعة ...... بل هي فرد منهم..!!

عندما توقفوا جميعا في الردهة أمام السلم الكبير الذهبي , نزلت منه فتاة مراهقة جميلة للغاية بشعرها الطويل الناعم و ثوبها الواسع الجميل و هي مبتسمة بمرح شديد .. كانت تسرع من خطواتها وهي تقول بصوت عذب و مرح شديد و عيناها متعلقتان بريمي
_ لقد وصلتِ أخيراً , أختي العزيزة... أهلا بك...
و أخذت ريمي بعناق شديد , تركتها وهي تقول بسعادة : تعالي لأريك غرفتك حتى نبدل ثيابنا و نستعد للحفلة..!
قالت السيدة "إليسيا" بصوت ضاحك : أنه عشاء عزيزتي , و رويدك على ريمي..
قالت ترد بمرح وهي تتمسك بذراع ريمي : لكن هناك حفلة بالفعل في غرفتي..^^
_ تعالي ريمي تعالي...
جرت ريمي بمرح و شعرت ريمي بتشابه غريب بينها و بين صديقتها "تـارا" , لكن تارا متعقلة أكثر أما "سامنتا" فمنطلقه تحيط بها هالة من المرح و الرقة في آن واحد...
صعدا الدرج بسرعة تاركين الكبار خلفهم و مشتا في ممرات واسعة مضيئة حتى وصلتا أمام باب الجناح الخاص...
قالت سامنتا بمرح : هنا غرفتينا..مع غرفة للملابس وآخرى التزيين و البيانو و كذلك الرسم لأنني أحبه , و غرفة صغيرة بها مكتبة عندما يقرر والدي أن أدرس بجد فهو يتوقع أن أقفل على نفسي هنا...
ثم ضحكت برقة , كان وجهها ناعما طفوليا و بسمتها جميلة... فابتسمت ريمي لها بمرح..
_ لا تخجلي , دعينا نكون أختين...
قالت ريمي بمرح : أنا لست خجلة , لكني سعيدة ..
_ جيد فأنا اتمنى أختا لي منذ أمد بعيد.. آوه هيا لندخل غرفتك.. لقد رتبت الخادمة حقيبتك هنا.. لكن والدي حدث أمي بشأن أمورك الخاصة و وصف قياسك تقريبا...
وهما تدخلان الغرفة الواسعة الجميلة... يغلب على ديكورها و أثاثها اللون الوردي الفاتح و الذهبي الرائق
فدخلت ريمي مبهورة جداً... وهي تحدق بكل شيء... و السرير المريح... و التسريحة الجميلة..
حثتها سامنتا لتمشي معها حيث خزانة الملابس الكبيرة التي تغطي جدارا كاملا... ففتحها سامنتا على مصارعها كلها...
فرأت ريمي مصدومة كل الفساتين الرائعة و الملابس المريحة و صف من البيجامات الناعمة...
فأخرجت سامنتا بعض الثياب الناعمة الهادئة وهي تقول بخجل : بعضها ثيابي عندما كنت بمثل سنك لم أترك أمي تلقي بها و كنت نحيلة جدا مثلك و أظنها مناسبة تقريبا إلى أن تعدل أمي مقاسات هذه الثياب..!
قالت ريمي بمرح : لكنها تعجبني جداً , شكرا سامنتا..
ردت سامنتا بسعادة : لكننا أخوات ولا يجب أن نشكر بعضنا , هيا أنها جديدة لم ألبسها سوى مرة و بعضها اتخذته زينة فقط أنظر إليه .. هاها أرأيت كم كنت بلهاء صغيرة !
ضحكت ريمي وهي تقول : لست كذلك.. أنا أحببتك..
ضمتها سامنتا بحب وهي تقول : و أنا أيضا ..
فجأة طرق الباب و ظهرت خادمة لطيفة الوجه بمنتصف العمر , قالت لهما بمرح وهي تقترب قليلا
_ أهلا بسيدتنا العزيزة الصغيرة , جئت لكي أساعدكن السيدة كراوس قالت بأن اتفقدكن لكن صوت ضحكاتكن ملئت الممر عزيزتي الصغيرتين , آوه لم أعرفك بنفسي أنا السيدة لوسيا .
قالت ريمي بمرح : سعدت بمعرفتك سيدة لوسيا .
ضحكت لوسيا و قالت لسامنتا : كم هي مهذبة و لطيفة , و الآن آنسة سامنتا عودي لغرفتك كي تستعدي و أنا سأهتم بالآنسة ريمي..^^
بعدما خرجت سامنتا قالت السيدة لوسيا بمرح وهي تمسك بثوب ذهبي ناعم : كم هما جميلان هذان السواران عزيزتي .. سيليقان بهذا الثوب..

/

على مائدة العشاء الكبيرة .. جلست ريمي على يمين عمها بينما على يساره زوجته و بجانبها ابنتها سامنتا الرائعة و كانوا جميعا يتكلمون عن ريمي و يمتدحون أخلاقها ... لكن "بلاك" لم يحضر العشاء لقد استئذن و خرج ... و بينما ترتب لوسيا الطعام أمامهم مع خادمة شابة أخرى ..
فتح الباب و ظهر فتى يافع تحيطه هالة من السكون و عيناه عميقتان و شعره مصفف , لباسة مرتب و فاخر... قال معتذراً وهو يغلق الباب من خلفه بهدوء : آسف على تأخري.. لقد كنت اتدرب..!
قال السيد كريست بنفس صافية : لا بأس بني.. تعال و ألقي تحية على ريمي..!
نظر الفتى إلى ريمي بالرغم من أنه بنفس عمرها لكنه يبدو أكبر من عمره الحقيق و كأنه في السادسة عشرة .. فهو طويل و رشيق , وسيم الطلعة لكنه بارد قليلا كما شعرت..
قال وهو يقترب و عيناه في عيني ريمي : أهلا بك ابنة عميّ , سعيد بك بيننا , أنا اريك !.
و مد يده مصافحاً فصافحته ريمي بهدوء وهي تقول : شكراً..
قال يعتذر : آسف لأني لم استقبلك , كنت غارقا جداً بتدريبي اختباري قريب جداً...
قالت ريمي : لا بأس أبداً...
و تساءلت أين نوع من التدريب الذي يمارسه ؟!.
سحب الكرسي بجانبها و جلس وهو يحدث أمه بصوت عذب مختلف : أمي لقد انهيت ما طلبته مني..
قالت الأم برقة : لا بأس عزيزي تناول عشاءك الآن , تبدو شاحباً..
ثم بدأ الجميع بالأكل.. كان الطعام كثيراً و شهيا .. و قالت السيدة إليسيا عن حسرتها لأن المحامي رايندر لم يبقى لأجل العشاء... و شعرت ريمي بالتخمة و هي تأكل كل هذه الأصناف اللذيذة..
و أرادت بعض الماء لكن كأس الماء بعيد قليلا عن متناولها و هي لا ترغب بمد ذراعها , نظر نحوها اريك ثم إلى كأس الماء و بثانية فهم ثم مد ذراعه و قربه أمامها.. أمسكته بيدها وهي تقول خجلة
_ شكراً..
_ لا بأس , أترغبين ببعض العصير.. تفضلي..
وقرب منها كأس من العصير اللذيذ ثم بدأ بتقريب طبق من الأرز و اللحم.. و وضع لها جانبا منديلا أخر غير الذي وضعته لوسيا وقام بتقريب سلطة الفاكهة ..
فقالت ريمي بخجل وصوت هامس : هذا يكفيني.. , شعرت بأنهم جميعا يراقبونها ..
قالت السيدة إليسيا بمرح : املأ طبق المكرونة لـ ريمي اريك .
انكمشت ريمي بخجل بينما ضحكت سامنتا برقة و اريك بملء طبقها بروح طيبة وهو يقترح بأن يضع لها الكثير من الصلصة ...
قال السيد كراوس بمرح : سوف نقيم غداً عشاءا خاصا على شرف ريمي ندعو بها أم بلاك وعائلة "لوكاس"..
ثم نظر إلى ريمي و قال بهدوء و ابتسامه خفية : أنهم أصدقاء قدامى و السيد لوكاس يعرف والديك ريمي..!
توقفت ريمي وهي تحدق به ثم أومأت برأسها...

قال اريك فجأة وهي ينظر إلى ريمي ثم إلى أخته : سوف تعزف سام على البيانو بعد تناول الحلوى , أنها عازفة ماهرة..
وهو يخبر هذا ريمي ابتسم بمرح... بدا لطيفا جداً لكنه هادئ بعكس أخته المشعة كالوردة تحت الشمس..

و تمنت ريمي بحزن لو أنها كانت تعرفهم منذ زمن بعيد.. بكل ما يغمرونها به شعرت برغبة في البكاء.. لكنها اكتفت بالابتسام بخجل و سعادة...

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 17:12
بعد الحلوى جلسوا جميعا في غرفة البيانو الكلاسيكية الرائعة و الدافئة بفضل المدفئة الفاخرة الكبيرة..
أخذت سامنتا أو سام كما دعاها اريك تجلس على البيانو باحتراف و تقوم بطقطقة أصابعها الرشيقة..
جلس السيد كريست و زوجته متجاورين على أريكة طويلة معهما فنجانين من الشاي و ريمي على أريكة وحدها و اريك واقف قرب أخته يهمس لها و يضحكان أنه ليس بليدا جدا كما ظنتْ ...
ثم تقدم و جلس على أريكة بجانب ريمي ثم سكب لنفسه بعض الشاي التفت على ريمي و قال باسما : هل أملء فنجانك..؟
قالت ريمي وهي تهز رأسها : لا شكرا...
جلس و ابتسامته تشق وجهه الرائع و قال : أني استرخي تماما على عزف سام , لقد تفوقت على معلمها..
قالت ريمي بفضول : و من معلمها...؟
ضحك وهو يجيب : والدي... لقد خاب أملي به !
سألت ريمي بابتسامه : هل عمي عازف ماهر ؟!
ابتسم قائلا : أنه يمتلك العلم , لكنه لا يمتلك الشغف كما تقول أمي لأنه ليس شاعرياً..

فضحكت ريمي بمرح... و بدأت سامنتا تعزف برقة بالغة و روعة شديدة وهي تهز رأسها و شعرها الرائع برقة...مع أنغامها... فاسترخى الجميع منصتون...
مرت دقائق و ريمي تشعر بأنها تغرق في سعادة مخدرة, صوت البيانو رائع وهي لم تسمعه من قبل أبدا..

نهضا السيد و السيدة كريست بعد فترة , قال السيد كريست : سوف نذهب قليلا لتحضير بعض الأمور و رسائل إلى ضيوف الغد...
بعدما خرجا بدقائق قليلة . التفت اريك نحو ريمي و قال بمرح : هل أنتِ على وشك النوم ؟!
هز ريمي نفيا و قالت : آوه لا أني مستمتعة جداً..!
اعتدل اريك بجلسته و سألها بشكل طبيعي : هل ترقصين ؟!.
تفاجئت ريمي و قالت : لكني لم أتعلم الرقص ! , أنه صعب وهو حكرا على الفتيات الكبار فقط..
ضحك اريك بصوت خفيض كي لا يزعج أخته و قال : يسرني أن أعلمك أن أردتِ .
هزت ريمي رأسها و قالت : آه لا أريد حالياً..
فاسترخى اريك و قال وهو يشرب قليلا من الشاي : كما ترغبين... كما أنني لست ماهراً جدا لكني أعرف الأساسيات..
ضحكت ريمي بلا صوت وقالت بتهذيب : شكرا لعرضك اللطيف..
ابتسم بغموض و هو يرد : لا بأس عليك... أنهما جميلان !.
حدقت به ريمي متعجبه.. فأشار اريك برأسه على سورا يديها.. فحدقت بهما..
قالت بخجل : أنهما هدية ..
_ ذهب حقيقي منقوش... جميل . صمت ثانية ثم قال : الفضة ليست جيدة لنا..!
ضيق جبينه و قال : هدية من من ؟!
_ صديق يدعى ريديك...!
... فقال اريك بغموض : من الأفضل ألا يراه والدي إذن..
حدقت به متعجبة مجدداً ..بدا أنه يفكر , وهي غرقت بالأفكار أيضا..
قال بهدوء فجأة : هل تعلمين ما الحقيقة ؟!
حدقت به ريمي و عينيه الغريبة تلمعان , قالت باستغراب و صوت خفيض : حقيقة ماذا ؟!
_ ظننت بأن أحدهم أخبرك , والدي أو بلاك... آوه بلا شك تعرفين أصحاب العيون الحمراء..!!
اتسعت عينا ريمي وقالت بصوت يرتجف : لكن... أنا لا أفهم... ما دخل..؟!
قال اريك بتعاطف : أنا أرى هذا.. أنتِ لا تعرفين ماهو موقعك بين كل هذه الأمور السريّة , حقيقتنا سرية يا ريمي ... و هم أيضا سريون . لكن خطرون أما نحن ... نحن الوحيدون من يقدر على الوقوف بوجوههم , أليست حواسك شديدة التركيز عندما يكون أحدهم قريب..؟! هذه حقيقتك يا ريمي من الأفضل أن تعرفي هذا و أنت صغيرة حتى تتأهبي جيداً...
ظلت ريمي مصدومة تحدق فيه , قال بضيق : هل تظنين حقا بأن كل شيء سيكون طبيعي..! مؤكد بأن أبي سيتكلم عن الأمر قريبا..
قالت ريمي وهي تحاول الاستيعاب : اوه.. كنت أود معرفة ما جرى لوالداي..
_ سوف يخبرك أبي بكل تأكيد.. لا تقلقي..
توقفت سامنتا عن العزف و التفتت إليهم بمرح... قالت فجأة : هه أين أمي و أبي ...!
_ لقد خرجا يا ملاك البيانو !! و أنت غارقة جداً..
ضحكت سام و هي تنهض و تقول : حان وقت الفتيات الخاص قبل النوم... هيا ريمي لنذهب و لأخبر لوسيا أن تأتي ببعض الحلوى إلى غرفتي كي نحتفل..^^
ضحك اريك و قال : ألست مدعواً...
_ لا طبعا أيها الرجل . أنه وقت الفتيات... هيا ريمي تعالي..
قالت مازحة وهي تخرج مع ريمي : هذا الولد أصغر مني و يتصرف و كأنه سيد المنزل.. لا تعيريه اهتماما.. كأنني سمعتكما تتحدثان لكن هذا لا يهم سأريك مجموعتي من الأقراط الجميلة..!
بعدما أكلتا الحلوى و شربتا العصير , عرفت ريمي أن سامنتا تذهب إلى مدرسة خاصة جدا للفتيات الأثرياء , بينما اريك يدرس في المنزل و يصاحب والده إلى بعض اجتماعات العمل و أمهم إليسيا تعمل منسقة في نفس الشركة و مصممة ديكور محترفة , كانت سامنتا تتمتع بالكثير من المواهب كالعزف و الرقص و الرسم و الغناء كذلك لكن لم تذكر شيئا عن تدريب اريك...
لكن كلامه ظل يدور في عقلها عن الحقيقة !

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 17:16
في صباح اليوم التالي.. /
بعد الإفطار الشهي و شرب القهوة بالحليب استدعى "كريست" ريمي إلى مكتبة الخاص في القصر و اصطحبها اريك إلى هناك .. مكتبة في جناح بعيد و خاص و هادئ للغاية..
كانت ريمي ترى لوحات غريبة مظلمة في الممر ذا الأضاءة الهادئة ..
قال اريك بهدوء : أن بلاك موجود أيضا , قلت لك بأن والدي سوف يخبرك بكل شيء...
قالت ريمي بتوتر : و.. ما دخل بلاك بالأمر ؟!
_ آووه له علاقة قوية طبعاً فهو واحد منا , أنه سليل رايندر , قوي جداً سترين أن له مهام أخرى غير المحاماة !.
حدقت ريمي به و قد داهمها قلق شديد , فقال اريك متعاطفاً : لا ينبغي أن يخيفك الكلام بل العكس !
قالت ريمي : بلى , سيبدأ عمي من الماضي أليس كذلك , و هذا هو المخيف !.
صمت اريك وهو يقف أمام باب كبير مزخرف كان يشبه والده إلى حد كبير في هذه اللحظة ,
ثم قال بهدوء : حسنا لكن هذا فقط كي تعرفي , و عندما تعودين إلى الوقت الحاضر تجدين أن كل شيء على ما يرام !.
_ شكراً لك اريك..!
_ لا بأس عزيزتي , تفضلي الآن ... و علي العودة للتمرين.
فتح لها الباب متبسما بخفه... بعدما دخلت , أغلق الباب من خلفها و عم الصمت وهي تتأمل الغرفة الكبيرة المهيبة ,
يغلب على ديكورها و أثاثها اللون البني العسلي و البيج في الزخارف...
كان المكتب الكبير أمامها و قد وقف عمها وهو يحييها بهدوء.. بينما وقف بلاك أيضا بصمت..

جلست على الأريكة الجلدية الداكنة , أمام بلاك و عمها على مكتبه.. قال لها بصوت حنون :
_ كيف حالك ريمي ؟! , لا تكوني قلقة هكذا فالموضوع ليس صعباً..
قالت بتوتر خفيف : أني بخير , لكني لا.. أفهم...
_ ستفهمين الآن كل شيء... < قال بلاك هذا بهدوء .
قال السيد كريست : أشربي بعض الشاي عزيزتي..
هزت ريمي رأسها وهي تقول : آوه لا لقد شربت قبل قليل , شكرا عميّ..
ابتسم كريست لها كي تطمئن ... فبادلته الابتسامة مما جعله هو مطمئناً..!
قال بخفوت : سأبدأ بأخبارك عنّا ما نكون , ثم عن والداك ..
انصتت ريمي بكل جوارحها... فقال عمها ببطء : نحن عشيرة قديمة من الذئاب . أي أننا رجال نقدر على التحول في وضع معين إلى شكل يشابه ذئاب البرية لكننا مدركون و مسيطرون تماماً على حالتنا هذه.. و مختلفون من حيث الحجم و القوة كذلك..
حدقت به ريمي و عينيها تتوسعان... لكنها لم تصدم بشدة , و الشكر يعود إلى اريك مهد لها المفاجئة..!
_... يدعوننا بالمذؤوبين , لأنهم ظنوا بأننا وحوش لا ترحم أو مصابين بداء , لكننا في الواقع و الماضي السحيق كنا نجابه الوحوش الحقيقية التي لا ترحم وهذه طبيعتنا كما الأشجار طبيعية و موجودة نحن كذلك !.أما الوحوش ذات العيون الحمراء... فـلا أحد يقدر على ردعها سوانا.. و لأننا طبيعيا دمائنا شديدة عليهم كالسم فهي تؤذيهم و لكن هذا لا يمنعهم من قتلنا..!
_ و سيداتنا من عشيرتنا لديهن تلك القدرة على الشعور بأن الوحش قريب فنتبدل نحن الرجال الأشداء و بعض النساء كذلك كي نحمي حياتنا و حياة الغير معظم الأوقات...لا أحد يشعر بهم سوانا لذا هم يحقدون علينا لأننا نعرف حقيقتهم !.

صمت قليلا , ثم أتبع : مع مرور الوقت أصبحنا قليل و تفرقنا بسبب نزاعات و أمور الكبار.. هاجرت أنا وزوجتي "إليسيا" و أخي "دانيل" بعيداً عن الزعيم المتشدد.. و بمنتصف الطريق هوجمنا !. من قبل ثلاثة من أصحاب العيون الحمراء فجرحت إليسيا و كانت حامل أيضا فأسقطت حملها ,وأنا بجانبها لا أقدر على الابتعاد عنها و من وقف بوجوه هؤلاء بشكل أكبر هو والدك "دانيل" ,صغير السن لكنه قوي للغاية , إليسيا المتعبة جدا لم تقدر على التحول بل أنا و دانيل و لم أقدر على الابتعاد عنها قط فراوغهم دانيل و سحبهم خلفه بعيدا عنا... لقد جازف بحياته بشكل أخافني... فحملت زوجتي إلى بر أمان بعيد..
توقف هنا ليتنهد و كانت عيناه تومضان ببريق حزين...
لم تقدر ريمي على النطق بشيء... مالذي حدث بعد ذلك لأباها !!.
همست بخفوت : عميّ...
نظر نحوها ثم تنفس وهو يكمل : لقد نجا بالطبع دانيل و قد أنقذه أحدهم...
من هو الأحدهم هذاااا ؟! صرخت ريمي بداخلها... من يكون ؟! فجأة ترائت صورة "ريديك" .. لا لقد كان صغيراً....!!!
فجأة أكمل "بلاك" بينما عمها قد لازم الصمت , قال بصوت هادئ بارد قليلا : لقد دخل دانيل منطقة ممتلكه لـ آل آيدنــس ! , و قد ساعده السيد "لويسس آيدنس" وهذا السيد هو عميّ و والد "ريديك" !!.
اتسعت عينا ريمي بصدمة شديدة ... آوووه ... صرخت بداخلها... والد ريديك أنقذ والدي !!
أكمل بلاك وهو يلقي بنظر عميقة على عمها الشارد الذهن .
_ لويسس اعتنى بالسيد دانيل و وطبب جراحه و كانت عنده خادمة خاصة و التي هي لاحقا أصبحت زوجته , أمك "ماريان" كانت فتاة طبيعية و ليست واحد منا ... لكن آل آيدنس هم مثلنا ذئاب لكنهم مستقلون جداً و مغتنون عن قصة العشائر الملتصقة بعقول العجائز !.
وهكذا بقي دانيل مع زوجته و طلب بأن يكون حارساً شخصيا للسيد لويسس تحت تدريبه , لكن لدى لويسس ابن أكبر مني وهو "ريديك"... كان مراهقاً غامضاً فهو لم يقدر على التحول لذئب بينما يفترض به هذا في هذه السن.. و والده لويسس كان طيبا حانياً و ظن بأن ابنه ريديك يعاني مرضا ما.. لكن ريديك في الحقيقة لم يكن راضيا بأنه ذئب و ينتمي إلى هذا ربما لهذا السبب لم يكن لديه الدافع للتحول..!!
وضع "كريست" فنجان الشاي بشكل قويّ , و قال ببرود : المهم بأن والدك قتل بسببه !
صدمت ريمي بشدة , و كأنها فقدت الأحساس بكل شيء... والدي قتل بسبب ريديك ؟!!! كيف يمكن أن يكون هذا , أن ريديك عذب و لطيف ... مالذي حدث..؟!.. كيف قتل وااالدي ؟؟!! .
بدا بلاك متضايقا بشكل خفي.. شعرت به ريمي فقط... حدقت به مستنجدة الحقيقة !!
و كانت عيناه تلمعان في عينيها... فأومأ برأسه وهو ينظر بعيداً هاربا عن عينيها..!!
قالت بصوت مبحوح : مالذي حدث ؟!.
قال عمها بانزعاج : لقد غضبت منه لِم يعمل بهذا الشكل لدى هؤلاء وهو لا يقل درجة عنهم !! , هو أحب ماريان ! و طلبت منه المجيئ معها إلى منزلي المتواضع البعيد.. لكن كان قصرهم آل آيدنس هؤلاء بمكان خطر... فرفض دانيل الاستماع لي و بقي بمهمة هذه... و حدث ذلك الهجوم فجأة !!
فصمت وهو يشد على قبضته...
ثم قال ببرود و خطر : قتل وهو يدافع , لطالما يحب أن يدافع عن الجميع.. لكنه كان لا يزال شابا.. و كانت لديه ابنة رضيعة أصبحت يتيمة بسبب اؤلائك الغرباء الوضيعون...
قالت ريمي فجأة : لا..!!
فحدقا بها مصدومين , قالت بتوتر : أن ريديك أنقذ حياتي.. لقد هاجمني مصاص دماء و هو خلصني منهم..
قال عمها وقد التمعت عيناه بشكل مخيف : أنه شعوره بالذنب يقتله , أليس كذلك ؟!.
عض بلاك على شفتيه و بقي محدقا بـ ريمي.. فقالت بضعف و صوت خفيض : لكنه...
قاطعها عمها : أنه خطر!.. لقد قال لي بلاك أنكما قابلتماه في الفندق.. و بدا جليا بأنه يعرفك !!
حدقت ريمي بـ بلاك.. فبدا منزعجا من نظرتها.. قالت له : أنه.. ابن عمك ..كما.. ذكرت..
قال بلاك وهو يبعد عينيه عن عينيها الواسعة : بالطبع و أنا احترمه لكن مكاني هنا..
قالت ريمي بتوتر وهي تنظر نحو عمها : آووه لكن عميّ , ريديك كان ضعيفا كما ذكرت.. و...
قاطعها عمها بحدة غريبة : هو من أراد هذا الضعف في البداية ! , فبسببه فقدت أخي الوحيد الذي أحببت و هو من أنقذ حياتنا أنا و إليسيا... ريمي .!! لا أريدك أن تقابلي ذلك الرجل مجدداً...
أخذت ريمي تتنفس بسرعة وهي علامة على بدأ البكاء...
قالت بحزن يقطع قلبها الصغير : لا عميّ ... أرجوك... ريديك... صديقي..!
نظر عمها إلى بلاك و قال له ببرود : أكتب خطاباً لـ ريديك أن الويل له أن حاول أن يقترب من منطقتنا... أو من ريمـي..!
ثم نظر إلى ريمي و قال بشفقة : يابنتي العزيزة..! أنظري إلى حالي .. كنت تعيساً و بصعوبة و قتال وصلت إلى هذا المركز ... أريد حمايتك مع ابنائي.. أريدك أن تكوني قوية...
نهضت ريمي و قالت بحزن : لكن.. كيف استطيع هذا.. ريديك كان يحمني..!
_ لا حاجة لك به..!! سوف أحميك أنا و بلاك و كلنا...
قالت ريمي بصوت حاد و حزين : لا يمكنني ألا أراه !! هو صديق طيب و كيف أمكنك أن تطلب من بلاك أن يرسل إليه وهو قريبه ؟!
تأوه "بلاك" وهو يغمض عينيه بقوة و يضع يده على جبينه , بينما قال كريست بحدة وهو يتمالك نفسه : ريمي يا بنتي , أفهمي هذا ! أنهم أنانيون ! هم لا يهتموا إلا بأنفسهم و أنت صغيرة لا تفهمين أمور الكبار لكني هنا لذا لا أريدك أن تخافي!.
_ لست خائفة َ, و لولا أن والد ريديك هو من أنقذ والدي في المقام الأول..!!
نهض عمها غاضبا وهو يقول : لكنه جعله خادماً وضيعاً و حارساً لابنه اللعين..!!.
شهقت ريمي ودموعها تلمع بشدة : لكنه...
_ لكنه ماذا ؟! . ريمي لقد ماتت أمك بسببهم أيضا... لا يمكنك أن تحترمي أشخاصا مثلهم و.... آه ريمي..!.. ريمــي !!!
ركضت ريمي خارجة بقوة وهي تبكي بحرقة و ألم.... بينما نهض المحامي و هو يقول بهدوء :
_ أنا سأذهب...


http://up.arab-x.com/Feb12/7Hl23790.png (http://up.arab-x.com/)

Đάrkήεss Άήgεlά
08-03-2012, 17:19
http://up.arab-x.com/Feb12/Dxa23790.png (http://up.arab-x.com/)

و الان ^^

1-أوصفوا هذا البااارت بكلمتين ^^ ؟

2- مالذي سيحدث لـ ريمي ؟

3- رأيكم بالشخصيات الجديدة ( سامنتا , اريك , إليسيا ... لويسا ) =)

و تكلمووو بشكل عااام عن الاحداااث ^_^

ودي لكم =)

Miss saw
08-03-2012, 18:37
يا حلآآآت قلبكـــ قلبوووشتي ~
تؤبرين البي شوووو بحبكـ ,, لومآ كنت كآتبة على مستوى مآ كنتي لاقيتيني الحين متحمسة لكل سطر يتلوه الاخر من تحت ايديكي حووبي ,,~~
بحبكـ كثير ^^

~~

للحين ,, لي حجز 1 ,., بي رآيت بآكـ ^^

Miss saw
08-03-2012, 21:57
لااااااااااااااااااااااااااااا
مووووووش معقوووولة توقعاتي الي في داخلي تحققت وربي وربي عرفت بسس خفت اكتبو مشان مايروح بريق الغموض هههههههههههههههههههههههههه
الموووهيم انا الحين مصدوووومة وبشدةةةةة !!
ريديك يعني كآن يعرف ريمي مين بتكون ولشعورو بالذنب قرر يحميها !
ياحلاتكـ يا ريديكـ
وفينو هذا العم !!>< بعدّي عن ريديك يعني انتي لازم تحطي عراقيل بينهم يؤبشون البي ليييه هيك لييه مووو انا احبك ليه تعملي فيني هيك !! هئ هئ
البارت هذا من اخطر البارتات اعجبني للغاية وبشدة ولدرجة رهيبة مخيفة مرعبة فضيعة ههههههههههههههههههههههههه

نجي للهومووورك^^

و الان ^^



1-أوصفوا هذا البااارت بكلمتين ^^ ؟

هآدئ وخطير ><

2- مالذي سيحدث لـ ريمي ؟

بتهرب الحين , اريدك يحكي معاها ويقنعها , ريديك يشوفها من بعيد ويحاول يحكي معاها واريك يبعدو , بعد 3 سنوات يلتقو ويكون العم نجح بان ينسيها ريديك لكن على مين انا وراهم وراهم باخليها تحب باخليها ههههههههههههههههههههه


3- رأيكم بالشخصيات الجديدة ( سامنتا , اريك , إليسيا ... لويسا ) =)

حبيتهم كلهو على بعضهم ^^

و تكلمووو بشكل عااام عن الاحداااث ^_^


تكلمت فوووق ههههههههههههههههه
ودي لكم =)


ودي لقلبك ياروحي

Ṛ σ 7
09-03-2012, 09:21
اهليييييين

اسسفه والله مو قصدي بسس عارفه اختبارات والنت وكذا

تسلمييين وربي انتي اكثثر يّ حلووة

البااارت روووووعة
يااااااااا حياااتي ريديك<<اقولك توقع خطييير والد ريمي هو صديق ريديك الي انتقم له<<توقع خطير مو!!

بالنسبة للأسئلة:


1-أوصفوا هذا البااارت بكلمتين ^^ ؟
روووووعة اكششن

2- مالذي سيحدث لـ ريمي ؟
اممم اسكت احسن

3- رأيكم بالشخصيات الجديدة ( سامنتا , اريك , إليسيا ... لويسا ) =)
سمانتا و لويسا و إليسيا اممم اعجبوني صراحه حبوبين كتييير
اما اريك احسه انسان غريييب!!

و تكلمووو بشكل عااام عن الاحداااث ^_^
خطيييرة


وسلاااااااام حلوتي

Đάrkήεss Άήgεlά
09-03-2012, 15:48
يا حلآآآت قلبكـــ قلبوووشتي ~
تؤبرين البي شوووو بحبكـ ,, لومآ كنت كآتبة على مستوى مآ كنتي لاقيتيني الحين متحمسة لكل سطر يتلوه الاخر من تحت ايديكي حووبي ,,~~
بحبكـ كثير ^^

~~

للحين ,, لي حجز 1 ,., بي رآيت بآكـ ^^

يآآلبووو يآ آووونييي ~ شو تؤبووورين آلبي :أوو:

و آنا كمآآ بحببببك كتيير , أعمل آيه من غييركـ بس ××~

:
مش عارفة بس ردووودك تخليني ارجع اقرأ البااارت مرررة تانية اشوف ايه الي تشووفوه انتو
و توصفوه بس مش قادرة =.="..!!

يعني بجد عاجبكون اسلووبي , مع انه اختللف كتييير و كل مالو يختلف :ميت: !!

اذا فييي اي شششي غللط كدا خبروووني :موسوس: !!

و اكون مررة سعيدة :سعادة2:

محبه رلينا
09-03-2012, 20:28
حجز

Miss saw
11-03-2012, 18:07
يآآلبووو يآ آووونييي ~ شو تؤبووورين آلبي :أوو:

و آنا كمآآ بحببببك كتيير , أعمل آيه من غييركـ بس ××~

:
مش عارفة بس ردووودك تخليني ارجع اقرأ البااارت مرررة تانية اشوف ايه الي تشووفوه انتو
و توصفوه بس مش قادرة =.="..!!

يعني بجد عاجبكون اسلووبي , مع انه اختللف كتييير و كل مالو يختلف :ميت: !!

اذا فييي اي شششي غللط كدا خبروووني :موسوس: !!

و اكون مررة سعيدة :سعادة2:


أأللبـــوشة آوني تشآن آنآ <3

يآ حلاتكـ يا عومري , تعرفين أني مآ عم جآملكـ ابدآ ,,

بالطبع هذا حآل كل كآتب , ان يرى هو شيئاً لياتي القارئ ويرى شيئاً اجمل وهنآ يأتي دور ( شخصية الكآتب) التي يطبعها دون ان يشعر مع كل حرف ,

قلت لك هالشي من قبل ياروحي لهيك لا تستغربي سبب تعلقنا بالقصة والسبب وآضح ,,

أنتِ:love_heart:

محبه رلينا
11-03-2012, 20:31
أوصفوا هذا البااارت بكلمتين ^^ ؟
حلو جدا

2- مالذي سيحدث لـ ريمي ؟
اكيد مشاكل

3- رأيكم بالشخصيات الجديدة ( سامنتا , اريك , إليسيا ... لويسا ) =)
حلوة كثير

ωinly
14-03-2012, 11:50
هآآيآآت~أوني تشاان|~
حجززززز قوووووووووووووووووي~بآآرت خطيير><

السلآم عليكم~
كيفك أوني تشاان؟؟؟::سعادة::
لقد عدت~:angel:
أول شي اعذريني لردي المتأخر بس ظروف الدراسة~
بس عادي كما يقولون وصول الأخير يلفت الأنظآآر:d
وآآآسفه ع الغلط باسم ريديك >< وعلشآآنك عدلت بالرد وكتبته صح~
صرآآحة مدري وش فيني ذاك الوقت أعرف اسمه بس شكلي لخبطت أو كنت نايمه..مدري>>خخخ
خلينآ بالمووهم~
آآه البآآآرت خطيرررررر وفيه صدمااااااااات عشان الحقيقة~
وحلو أن عائلة عمها كانت طيبة معها بالبداية~يعني شي جميل ومطمئن ~
ماتوقعت كذا~يعني يتحولون لذئاب بس حلو يحاربون اصحاب العيون الحمراء ~وأبوهآ حزنت عليه:culpability:
~وريمي ليكون بعد بتسير زيهم تقدر تتحول صدمة ماأتخيل على شخصية بريئة زيهآ~:moon:
ايه صح ذا يفسر ليه الوحش لما هجم على ريمي بالمطبخ تأذى من دمها ~وريديك آه منهم ~وصراحة مالوم ريمي ع تصرفها اللي بآخر البآآرت~:upset:
>>كنت بسوي زيهآآ
وريديك طلع محايد عن العائلة ان صح تعبيري:d بس أتوقع يستخدم قوته قريبآآ:مكر:
وطلع أن أمها خآآدمة صدق بس خآآصة >>:p
سامنتا عجبتني ومرحة وحلو أنها حبت ريمي^^وآآه عازفة بيانوو >>تحب البيانوو
اريك في شي غامض فيه ولا...بالبدآآية حسيته باارد بس انقلب بعدين:D ...عجبني نوعا ما
إليسيا امم مآخذت عنها فكرة مرة بس حنونة وطيبة~
لويسا لطيفة^^

>>ماتشوفين أني زودتها بتحليل البآآرت~^^"
وأيضا لازلتي مبدعة بالبآآرت:star:~و القصة قربت من النهاية اهئ ~
هذا اللي قدرت اكتبه الحين وأتمنى أني مانسيت شي~^^
وآآصلي ابدآآعك~متشوووقة للبآآرت الجآآي~:cupcake:
ودي لك~
:soap:

Miss saw
15-03-2012, 13:23
حوووبي لآ تتاخري ^^

Miss saw
16-03-2012, 12:44
اليوووووم جمعــــ,ــــة ,,, اريد بآرت ^_^

Đάrkήεss Άήgεlά
16-03-2012, 21:46
سووووري مررررررة أني ماقلت لكم هذاا بدري بس

البااارت بنصف الاسبووع ان شااء الله ^^"

يعني يوم الاثنين أو يوم الاحد ما اعرف بالضضبط ^^"

الي أقدر اوعدكم فيه ان البااارت قمة في الخطوورة هههه < ثقة عمياء :غياب: !

و حيكون خاااتمة جيدة ان شااء الله ^^"


سلالاام يا لغوااالي :أوو:

Miss saw
17-03-2012, 08:41
سووووري مررررررة أني ماقلت لكم هذاا بدري بس

البااارت بنصف الاسبووع ان شااء الله ^^"

يعني يوم الاثنين أو يوم الاحد ما اعرف بالضضبط ^^"

الي أقدر اوعدكم فيه ان البااارت قمة في الخطوورة هههه < ثقة عمياء :غياب: !

و حيكون خاااتمة جيدة ان شااء الله ^^"


سلالاام يا لغوااالي :أوو:


شششوووووو
لاه
لاااااااااااااااه !!

البارت الاخير ؟؟!!

الاخير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لاا بلييز طووولي بالاحداااث لانييي ما اتحمل بعد ما ادخل لقصتك :(

هئ ,,,شوو اعمل الحين ,,!

✲ αиɪи cнαи
17-03-2012, 11:59
الخامسة @@" ~> حجز و لي ع ـودة بعد قراءة البارت السابع الخطير d×










http://up.arab-x.com/Feb12/Dxa23790.png (http://up.arab-x.com/)

و الان ^^

1-أوصفوا هذا البااارت بكلمتين ^^ ؟

2- مالذي سيحدث لـ ريمي ؟

3- رأيكم بالشخصيات الجديدة ( سامنتا , اريك , إليسيا ... لويسا ) =)

و تكلمووو بشكل عااام عن الاحداااث ^_^

ودي لكم =)






1 . حماااااااااااااااااااس × حماااااااااااااااااااااااس ..:wink-new:
2 . في الحقيقة لا أعلم .. ولكن أتمنى أن تكون النهاية سعيدة :مرتبك:
3 . في الحقيقة رأيي في الشخصيات بقدر روعة ما كتبتي عنهم


أولاً أعتذر و بشدة لأني لم أرد على عدة بارتاتِ فائتة ..ولكنني كنت أتابعك و أتحراها يوماً بيوم ..
قصتكي يا ع ـزيزتي هي بالفعل بالفعل مذهلة .. يشعر القارئ معها بالإنسجام التام
أحسست مع كل حرف كتبته أناملك .. وكأني كنت ريمي المعجبة بالمائدة العامرة التي أكلت منها لكم شعرت برغبة في تناول الطعام حينها
و عندما عزفت سامانتا تذكرت مقطوعة جميلة لبتهوفن حينها ~> لا والله :تعجب:
أو عندما تفاجئت ريمي المسكينة بالأشياء الغريبة التي كان يتحدث عنها عمها ( مستذئبين ؟ , و تضحية والدها , إصراره لريمي بالإبتعاد عن ريدرك .. ألخ )
اتمنى أن أكون قد رددت بشكل لائق .. استيقظت أختي الصغيرة الآن :أوو:.. ~
أنتظر البارت الأخير
جأاآنا .. ~

لؤلؤة الاناقة
17-03-2012, 13:30
حجز

حفيدة جدتي
17-03-2012, 15:13
حجــز :unconscious:

Đάrkήεss Άήgεlά
18-03-2012, 11:06
^^
خ ـبر هـآم !

رآح أزيـد كماان باارت و يصير الباارت الجاي ما قبل الاخير و ليس الاخير
تلبية لآمنياات بعض الناس الغواالي الاونيييين < جمع آوني :غياب: !

و الله يعين بس :miserable: ~~"
< الحب و مايفعل :unconscious:

امنحوني وقت حتى أعدل شوي بالباارتات الجاية يعني اذا تأخرت اعذروني ^^"

سلآم :redface:

رميلة
18-03-2012, 15:46
السلام عليكم
كالعادة دوما متاخرة<<ما رح ابطل هالعادة نهائيا ههههههههههه

-أوصفوا هذا البااارت بكلمتين ^^ ؟
روعة جوناااااااااااااااان
2- مالذي سيحدث لـ ريمي ؟
انشالله ما يصير الا يلي فيه خير مع اني متاكدة انها رح تتورط بمشاكل <<صايرة منجمة وما عندي خبر هههههه
3- رأيكم بالشخصيات الجديدة ( سامنتا , اريك , إليسيا ... لويسا ) =)
شخصيات رائعة من خلال وصفها

زعلت كثيييير يوم سمعت انو البارت الجاي هو الاخير
بس فرحت كثيييييير لما قريت انك رح تزيد بارت كماااااان
حبوو صدقيني كنت اقرا الرواية بارت ببارت ومتابعة
بس ما كنت الاقي الوقت لارد عشان هيك اعذريني
حقك علي والله
بس اوعدك اني رح اتابع قصتك لاخر قطرة حبر <<مفكرة حالي بدراما ههههههه
في انتظار البارت بليييييييز لا تطولي

Ṛ σ 7
18-03-2012, 16:54
وااااااااااااااااااااو

تبغي الجد افضل ان لاتنهينها الان سافقد ريديك 3>

بانتظااارك وبالتوفيييق اوني تشان

لؤلؤة الاناقة
19-03-2012, 18:10
السلام عليكم^^..
كيف الحال آنجيلا؟؟

كالعادة الفصول أكثر من مذهلة..
أعجبتني شخصية ريديك كثيراً..
لكن لا يزال آرثر يعجبني أكثر:ضحكة::مكر:

وحمداً لله على سلامة تارا..
مسكينة هي ريمي..
غادرت الملجأ بعد فترة قصيرة من عودة صديقتها:محبط:..








http://up.arab-x.com/Feb12/Dxa23790.png (http://up.arab-x.com/)

و الان ^^

1-أوصفوا هذا البااارت بكلمتين ^^ ؟

2- مالذي سيحدث لـ ريمي ؟

3- رأيكم بالشخصيات الجديدة ( سامنتا , اريك , إليسيا ... لويسا ) =)

و تكلمووو بشكل عااام عن الاحداااث ^_^

ودي لكم =)



1.البارت حزين قليلاً لكنه مذذذذذذذذذهل

2.للأسف لست أعيش في عقلك كي أعرف ماذا سيحصل لـ ريمي

3.
أ- سمانثا:لا أعلم لمَ،ولكنني أشعر بأنها نسخة عن ريمي,ولكنها أكبر قليلاً:ضحكة:
ب-ايريك:أعجبني هدوءه ومرحه كثيراً,وجديته أيضاً"باختصار ايريك محجوز إلي:cool:”
ج-إليسيا:أحببتها كثيراً جداً،خاصة وأنها تحاول أن تعوض ريمي عن حنان الأم الذي لم تعرفه قط
د-لويسا:طيبة+لطيفة<< :مندهش:
فقط،يكفي اليوم
تعبت:D

ωinly
20-03-2012, 13:55
^^
خ ـبر هـآم !

رآح أزيـد كماان باارت و يصير الباارت الجاي ما قبل الاخير و ليس الاخير
تلبية لآمنياات بعض الناس الغواالي الاونيييين < جمع آوني :غياب: !

و الله يعين بس :miserable: ~~"
< الحب و مايفعل :unconscious:

امنحوني وقت حتى أعدل شوي بالباارتات الجاية يعني اذا تأخرت اعذروني ^^"

سلآم :redface:




يآآآآه ...خبررر قمييل لن نودع القصة بالبآآرت القادم~وسانبقى مع ردريك أكثر:love_heart: >>أهم شي
بآآآآنتظآآآرك أوني~.^..وشكرا~
ودي لك~

محبه رلينا
20-03-2012, 20:45
مرحبا
كيفك
بنتظارك

Ṛ σ 7
25-03-2012, 12:58
أوني تشاااان

مر اسبوع تقريباً

إن شاء الله تكوني بخير

ṦảṪảἣ
25-03-2012, 13:12
السّلامُ عليكُم ورحمَة الله وبركآتُه
مساء الخير حفيدة جدّها :D آنجيلا تشآن , بإذن الله في سعادة ورضى , ^^

قصّتك إحدى القصص الجميلة التي أتابعها بحقّ , لكن من وراء الكواليس , :p
فسامحيني على هذا النوع من المتابعة :o
التشابترات الفائتة كانت بديعة لحد بعيد , وصفك و قوة الشخصيات المرسومة لنا جعلني اتخيّل شخصيًا
كل حركة و كل حدث قد يحدث , أجزاء حماسية و أخرى تجعل البسمة تتسلل لنا لا شعوريًا ! :D
خصوصًا لما خرج البطل الحقيقي - و اللي بطبيعة الحال نسيت اسمه ×_×" - فعلًا هذا البطل أعطى جو جمالي للقصة أكثر , :تدخين:

التشابتر الأخير ..
شمل صدمَة لكن على خفيف و لله الحمد ! :d
شكرًا جزيلًا على الإطالة التي استمتعنا بها حقًا و ننتظر الأجزاء الأخيرة المتبّقية , ^_^

إجابات الأسئلة :
1- ( غريبْ جدًا ) هذا وصفي الفعلي له xD
2- توقّعي و احساسي يقولان : أنّ ريمي حتى و ان عرفت حقيقتها لنْ تقف في ذلك الصفّ , ^^
ربّما في يوم ما يتكفّل بطلنا الحقيقي بتربيتها و عدّها ابنة له أو شيء من هذا القبيل ! :d
3- هذه الشخصيات لا أستطيع التعبير عنها حاليًا , ممكن لأني مأخوذ بقوة ثلاث شخصيات لا غير =_="


أسعدكِ الله و يسّر دربك في إكمال هذه القصّة و تتمتّها بشكل لائق
يناسب جودتها و روعتها , ^_^
فـ شكرًا جزيلًا لحروفك التي جعلتنا نستمتع بقراءة كل حدث جرى و سيجري بحول الله !

في أمان الله و حفظه و توفيقه

Miss saw
30-03-2012, 21:23
^^
خ ـبر هـآم !

رآح أزيـد كماان باارت و يصير الباارت الجاي ما قبل الاخير و ليس الاخير
تلبية لآمنياات بعض الناس الغواالي الاونيييين < جمع آوني :غياب: !

و الله يعين بس :miserable: ~~"
< الحب و مايفعل :unconscious:

امنحوني وقت حتى أعدل شوي بالباارتات الجاية يعني اذا تأخرت اعذروني ^^"

سلآم :redface:



حياتييي
ورووحي أناااااااااااا
ياقلبي ,,, كل هذااا مشاني ,, تؤبرين البي شووو بحبك أنا ,^^

بسسسسسسسسسسس فينك يابنتييي
فينك مختفية معي ؟؟
هههههههههههههههههههههههههه
ياروحي طمنيني عليكي تراني قلقت ,,

دورت ع قصتك ولقيتها بالصفحة ال 3 ,.؟؟!!

من امتى قصصصة حبيبتي تووصل هووونيك!
انا اعتررض
بدياكييييي بسسرررعةةةة !!!

Ṛ σ 7
01-04-2012, 16:36
حبيبتي ووينك!!

إن شاء الله المانع خيير ..

بانتظاااارك قلبوو

Miss saw
03-04-2012, 13:08
:غياب: آنجي تشآن ,, ويتنكـ ترآ :غياب:

Đάrkήεss Άήgεlά
06-04-2012, 22:21
مرحباا ^^"

سووري على التأخير الفضييييع أعزااائي , بس مو برغبتي و لا بيدي ~~"

مرييت بووقت عويص شوي و فشيت خلقي "على قولهم" في بارتاات القصة الاخيرة
فجأة ماعجبووني فـ حذفتهم :نوم: !!

و أن شااء الله اعووضكم سريعاا جدااا و بأقرب وقت ,, و سأخبركم وقتهاا بموعد البارت :مرتبك:


اعذرووني :dispirited:

Miss saw
06-04-2012, 22:47
بانتضاااارك حووووبي خوودي راحتك بسس بليز ابغاه قبل نهاية هذا الاسبوع لانه الفترة الاخيرة لي بالمتدى وبعدها بنقطع لفترة طوووويلة الى ان تنتهي ازمة الامتحانات النهائية :(

Ṛ σ 7
07-04-2012, 10:12
بانتظارك حبيبتي
خووذي راحتك

محبه رلينا
09-04-2012, 14:41
بنتظارك

Đάrkήεss Άήgεlά
12-04-2012, 21:07
http://up.arab-x.com/Feb12/0xB23790.png (http://up.arab-x.com/)

[ الجـزء الثـامن / ذئــب وحيــد ! ]


http://up.arab-x.com/Feb12/Xw823790.png (http://up.arab-x.com/)



اسرعت ريمي نحو غرفتها و أمضت بها بقية اليوم و قد غفت نائمة عن موعد الغداء ... و كأنها سمعت صوت إليسيا الحنون قريب منها تحاول إيقاضها لكنها لم تفق ... كانت عيونها مرهقة جدا من شدة البكاء لقد صدمت من عمها و من الحقيقة كما قال اريك..... هل عليها أن تتأقلم بسرعة و بدون أي اعتراض على هذا الوضع...؟!
لقد حلمت عن ريديك .. رأته كثيراً , و كان عابساً غير سعيد... بكت وهي تناديه بألم... لكنه لم يسمعها . كان هناك حاجز من ضباب أسود بينهما ... تكثف الضباب بشدة وهي تحاول الصراخ من غير جدوى ..!!
شعرت بنفسها تهوي في ظلام ... ثم عيون حمراء مخيفة كثيرة تتكون من حولها... شهقت بقوة ..
_ ريمي عزيزتي...!
كان صوت إليسيا القلق قرب أذنها , ففتحت عينيها و رأت الأم جالسة قربها... مسحت على شعرها و قالت بقلق
_ آوه عزيزتي هل أنت بخير ؟! , لا شك بأنه كابوس ! خذي بعض الماء يا ابنتي .
تناولت ريمي الكأس بيد مرتجفة... كانت تتصبب عرقاً و صورة الضباب الأسود و العيون الحمراء تهتز بعقلها..
_ هل تحسنت الآن ؟! , أتريدين العودة للنوم ؟!.
هزت ريمي رأسها وهي تغمض عينيها و تجلس ببطء : لا أنا سأنهض ..
_ لا بأس عزيزتي... سأرسل لوسيا لتساعدك ..
لكن لوسيا لم تأتي بل دخلت سامنتا مندفعة وهي تحتضن ريمي بقوة : آووه ريمي هل أنت بخير ؟!
_ قالت ريمي مختنقة : بخير .
_ هيا سأساعدك على تبديل ثيابك أتعلمين أن هناك ضيوف يودون رؤيتك , ربما أمي لم تخبرك خوفا من أن تنزعجي.. لكن لا تقلقي أنهم ليسوا غرباء..
لبست ريمي ثوبا جميلا هادئا بلون البحر و نزلت مع سامنتا إلى غرفة الضيافة.. كان هناك صوت رجلين يتكلمان بهدوء...
طرقت سامنتا الباب بتهذيب ثم دلفت و من خلفها ريمي...
نهض عم ريمي "كريست" و رجل آخر و كذلك إليسيا و امرأة أخرى جميلة وكان هناك بلاك يجلس بجانب امرأة تبدو في منتصف العمر تشع بالحنان.
شعرت ريمي بالاحراج ليس من الضيوف بل من عمها , تقدم منها و أمسك بكتفها وهو يقدمها إلى الزوجين
_ هاهي ابنة أخي ريمي , أليست جميلة ؟!. – ثم وجه حديثه اللطيف إليها – عزيزتي هؤلاء هم عائلة لوكاس , و هذه السيدة هي "رولين رايندر" أم بلاك .
قالت ريمي بخجل : مرحبا...
حيوها بلطف شديد و أجلسها عمها على أريكة طويلة بجانب أريكته هو و جلست سامنتا بجانبها مما جعل ريمي تشعر بالارتياح..
أخذ الجميع يتحدثون عدة دقائق عن حياتهم لـ ريمي و فجأة تحدثت السيدة مارجريت بصوت رقيق وهي تنظر نحو ريمي بحنان : تبدين رائعة جداً عزيزتي أنتِ خليط من رجل عظيم و امرأة عظيمة . سوف تكونين فتاة عظيمة أيضا.

كان الجميع قد صمتوا يحدقون بها , و قد احمرت وجنتا ريمي بشدة بسبب اطراء أم بلاك.. كان لطف شديد منها لكن هل حقا سوف تكون عظيمةً , أنها تكاد لا تقوى على الوقوف على قدميها من هول ما عرفت من حقائق !
قالت بعد أن جمعت أشتاتها : شكرا سيدة رايندر , لكني لست أسطورة . لا أريد تخييب آمالكم , أني أشعر بالقوة فقط بينكم... أنا ... في الحقيقة ضعيفة .
أنكست رأسها وهي تقول جملتها الآخيرة بصوت خفيض للغاية , لكن الأكيد بأن الكل سمعها..
_ أنت لست كذلك , لقد أخبرني أحدهم بهذا وهو محق !.
صدمت وهي تنظر نحو بلآك بعدما تحدث بصوت هادئ واثق.. عيناه الغريبتان تخفيان أسرار آخرى..
ودت ريمي بشدة أن تتحدث إليه و تستفسر أمور كثيرة يكره عمها الخوض فيها..
لكن لا تقدر الآن..!
...............
افاقت في وقت ماقبل الفجر .. و كان الجو مظلماً.. و الهدوء يعم الأرجاء... ليس هناك أي صوت.. أو حتى حفيف الأشجار في الخارج !.
رأت أن ثيابها قد بدلت بثوب نوم وردي فاتح واسع وقصير قليلا إلى منتصف ساقيها.. دخلت إلى الحمام لتغسل وجهها..
ثم خرجت إلى الممر... حدقت بباب غرفة ســامنتا ... لا يوجد ضوء في الأسفل.. نائمة مؤكد... و للتو تنتبه إلى الساعة الجدارية في الرواق الصغير هذا... كانت تشير إلى الثالثة...
يا ألهي هل نمت كل هذا الوقت ؟؟!!... و الآن ماذا أفعـل ؟!.
نزلت إلى الردهة الفاخرة , و كان كل شيء يغرق بالسكون و الظلام , ضوء القمر الفضي ينساب من النوافذ الكبيرة المسدولة عنها الستائر , كان ظلها خفيفا و هي ترى جيداً ...
توقفت مندهشة قليلا وهي ترى ضوءا من باب غرفة المكتبة..!!
تعجبت جداً.. هل عمها مستيقظ..؟!
اقتربت قليلا من الباب لكنها لم تسمع شيئا... ثم ابتعدت بهدوء خطوتين حتى سمعت صوت الباب يفتح من خلفها.... التفتت بسرعة و صدمت وهي ترى ... بلاك هو من خرج من الغرفة ؟!.
هل يبيت هنا الليلة ؟! لديه عمل كما بدا من مظهره....!!
رفع حاجبيه تعجباً , و بهدوء شديد نطق: صباح الخير ..!!
ردت ريمي بعد ثانية الصدمة : أ..أهلا..!!
_ لم أنتِ مستيقظة في هذا الوقت المتأخر ؟!.
قالت بحذر وهي تراقب بدق ردات فعله : لقد اكتفيت من النوم...
فجأة ابتسم لها بشكل خفيف لطيف , فقال : أنني ذاهب لصنع فنجان من الشاي , أترغبين بالمشاركة ؟!
فكرت ريمي أن هذه فرصتها في الحديث , فقالت بمرح خفيف : أجـل..
جلسا في غرفة المكتب و بلاك يحمل صينيه الشاي عليها فنجانين من الخزف ..
وضع أمامها الفنجان وهو يسأل : سـكر ؟!.
_ آوه.. سأضع أنا , شكرا سيد بلاك..
وضعت بعض السكر ثم تذوقت الشاي الدافئ اللذيذ , آنه يجيد الصنع !.
رفعت بصرها إلا به يراقبها بأدب ... فكرت بقلق , هل لديه قدره على قراءة الأفكار مثلا...؟!!
قال بابتسامه خفية : هل أعجبك ؟!
_ أجل.. شكرا لك..
رشف قليلا من فنجانه و قال وهو ينظر إلى المكتبة بعيداً : لو كان هناك بعض البسكويت , لكن لا يهم..!!
قالت ريمي بتردد خفيف : آ... سيد بلاك , بما أننا هنا أود أن .. أتحدث !.
عاد ينظر نحوها و قد ابتسم بشكل واضح أخيراً قال :
_علمت بأنك تودين الحديث , بكل سرور أطلب منك أن تسألي ما تشائين آنسة كراوس..
طرفت ريمي بعينيها ثانية , ثم هزت رأسها ... أنه ذكيّ.. و هادئ الطباع... يشبه ريديك في الصفات , لكنه أصغر سنا بالطبع و بارد التعامل بالرغم من تهذيبه.. ريديك يملك عينان فضيتان ساحرتين كالقمر بينما هو يملك عينين ذهبيتين حادتين..!
قالت بعد أن تنفست بعمق : أريد أن أعرف كامل القصة ,و عن عائلتكم أن لم تمانع..!
رشف من فنجانه قليلا ثم قال وهو يسند ظهره إلى كرسيه : بالطبع لا أمانع .. همم حسنا , كيف لي أن أبدأ... علاقاتنا ممتازة جداً , فنحن اجتماعيون للغاية .. لا تتصوري بأن السيد كريست عمك يكره عائلتنا بشدة.. لا هو متحفظ قليلا و قلق عليك فقط... كم مرة شاهدته يتحدث إلى أمي يدعوها...
تذكرت السيدة الرائعة الحنونة , فقالت وقد لمع في ذهنها شيء غريب : مهلا.. أمك تدعى السيدة رولينا صحيح ؟!.
ضيق جبينه ثانية وهو يجيب : حسـنا.... ؟!
اعتدلت في جلستها و قالت غير مصدقة : لكن ريديك عندما تحدث إلى السيد براون قال بأن أمه تسلم عليه و قد ذكر السيد براون اسمها آنذاك وهو السيدة رولينا.. كيف يمكن أن تكون أم ريديك أيضا...؟!.
في البداية بقي جامداً لثوان... ثم ظهرت أسنانه بابتسامه ضاحكة وهو يقول : لا أصدق !. هل قابلت عمي بــراون ...سأخبرك يا صغيرة ...!
ظلت مصدومة منه , فقال بهدوء و رزانه : عمنا أنا و ريديك براون هو الأخ الأوسط و والد ريديك "ليكسس" هو عمي الأكبر ... أم ريديك توفيت بمرض سيء فتولت أمي "رولينا" تربيته معي وهو يناديها بـ أمي لا بأس بهذا لكنه لا ينادي والدي بـ أبي ...!
سألت ريمي مبهورة : هل والدك على قيد الحياة سيد بلاك..؟؟
طرف بعينيه و قال بعذوبة : أنا المحظوظ هنا , نعم كلا والداي على قيد الحياة و بأفضل حال.. والدي "رايندر" و ريديك يعملان في الفندقة .. و أنا لا أراهما كثيراً ..
فكرت ريمي بنفسها "كيف يبدو والد بلاك "عم ريديك" الأصغر... الوضع يبدو طبيعيا للغاية... و لكنه يستخدم اسم أبوه و ليس اسم عائلته "آيدنـس" ؟! , هل يحاول التخفي مثلا... يبدو محققا أكثر من أن يكون محامياً... يالا الغرابة , و لا تزال عيناه تخفيان الأسرار مثل عينا ريديك..!
وهم من يظنونها لا تزال طفلة ..! بالرغم من أنها في الرابعة عشرة لكنها شديدة الملاحظة..
سألت بهدوء : هل يأتي السيد رايندر هنا؟!.
_ مرتين أو ثلاث خلال السنة.. أن والداي يسكنان في قصرنا في الريف بمنطقة بعيدة قليلا.. ريديك يسكن و يعمل لوحده و أنا كذلك.. لكننا متواصلون دوماً..
فهمت ريمي الأمر... و فكرت في الماضي.. هل كان ريديك مريضا حقا أم....
سألته بصوت يشوبه قلق : ما أمر ريديك... هل كان مريضا جدا..؟!.
عبس بلاك قليلا ثم قال بهدوء : في الحقيقة ... لا .. لكنه كان يائسا وليس مريضا بالمعنى الحرفي... كان مراهقا و أنا كنت لا أزال في التاسعة لكني أذكره تماماً ...
صمت ثوان ثم أكمل : كان منعزلاً و لم يحب أمي في البداية ولا أنا... ثم قدرت أمي لاحقا على معالجه حزنه , لكن بعدها بفترة بسيطة ... حدث هجوم سيء .. قُتل فيها والده "عمي ليكسس" و كذلك والداك .... فأصيب ريديك بصدمة عنيفة مكنته من التحول و السعي للأنتقام.. !
أردف سريعا : كم أنا آسـف لكل هذا...
أدريك ريمي أن ريديك عانى طفولة صعبة و مراهقة مؤلمة ..
قالت بهدوء حزين : لقد ذكر لي أنه قتل من قبل بعضهم , و أظنه لهذا مصاب في قدمه...
رفع بلاك عينيه العسلية نحوها وهو يقول مستغربا : حقا ؟! , قال لك هذا , أنه لا يتحدث بالموضوع قط ..!! متى أخبرك ؟!.
حدقت به ريمي بقلق و قالت بتوتر : منذ زمن طويل... آ... أول لقاء لنا...!
ظل بلاك يحدق بها مفكا بعمق.. فشعرت ريمي بالتوتر أكثر...
قال بلاك بنبره هادئة غريبة : آنسة كراوس هو لم يعرف هويتك تماما إلا عندما أرسلت له الرسالة كما أظن و قابلنا في الفندق.. هنا كان يعلم من أنتِ .. لقد قابلته بالأمس و تحدثنا... آ..!!
صمت فجأة عندما جاء بذكره ... أتى دور ريمي لتحدق به بريبة...
_ قابلته بالأمس...؟! – كانت مصدومة , ثم بنبرة عاديه سألت – كيف حاله ؟!.
أشعرت نبرتها بلاك بأنه مذنب... فقال باقتضاب : أنه يسأل عنك ..
شعرت ريمي بالسعادة فقالت و عيناها التركوازيتان تلمعان : حقا ..^^
أكمل بلاك و قد عاد إلى بروده القديم : نعم وهو يريد أن يبعث برسالة إليك عن طريقي... فقلت له أن يوصلها لك بنفسه لأنني لست ساعي بريد !!.
لأول مرة شعرت ريمي بأن بلاك شخص راائع... ثم شعرت بالخجل بشدة.. ما قصده من هذا الكلام ؟!.
فسألت بتردد : و حتى بعدما... انتقم ريديك من اؤلائك.. لا يزال عمي غاضباً منه فقط ..؟!.
نظر نحوها و هنا بدت عيناه متعبتان قال بصوت هادئ : حتى بعدما انتقم و عضه أحد الملعونين أولائك و أصيب بشكل دائم , فالسيد كريست لا يحب رؤيته !. أنه لا يكره عائلتنا أبداً بل هو غاضب فقط من ريديك.. و قد تشاجر مع عمي براون منذ سنوات لأنه حاول أن يصلح بينهما..
قالت ريمي بحزن : غضبه بلا مبرر ليتني أقدر على التحدث إليه هذه الفترة...
_ لا تفعلي.. أنت لا تزالين صغيرة و قد لا تفهمين دوافع الكبار.. دعي الأمر كما هو وإلا سيسوء..
شعرت ريمي بالغضب من عمها .. لقد عانى ريديك بما يكفي... متى يمكنها أن تتدخل..
فجأة سألته بضيق : كيف يمكنني أن أتحدث إلى ريديك..؟!
نظر نحوها بلاك بغموض.. ثم استرخى وهو يرد : آممم.. اعتقد بأنه سيأتي لرؤيتك.. لكن لست واثقاً من سهولة الأمر.. و أظن بأنه يجب على ريديك أن يدعك و شأنك..!
طرفت ريمي بعينيها و قالت بضيق شديد : ماذا ؟! , لا.. لا أفهم ماهو شأنكما أنت و عمي بنا..! لا أظن بأن ريديك سيقتلني حتى بعد أن علم بأنني من عائلة كراوس..
قال بلاك سريعا : اوه كيف فهمت الأمر هكذا .. , كلا عزيزتي.. كل مافي الأمر هو يجب الصبر على الوضع و انتظار بعض الوقت..
_ سنوات مثلا...؟؟؟ قالت ريمي بغيض.. أكملت : يريد أن يتحدث معي و أنا لا أرفض أن نكون أصدقاء مهما كان.. ظننت أن القصة مريعة لكن سبب كل هذا الغضب سخيف مع احترامي لك سيد بلاك..
حدق بها بلاك مصدوما قليلا.. قال بهدوء مجدداً : أرجو أن تكوني عاقلة قليلا آنستي , احترمي رغبة عمك لبعض الوقت..
رفعت ريمي حاجبيها الدقيقين و قالت ببرود اكتسبتها منه :
_ حقا لبعض الوقت ؟! , أنا سأحترمها دوماً , لكنه تمادى في كرهه لـ ريديك الذي لا ذنب له..
ضيق بلاك جبينه و قال ممتعضا بضيق : أهذه رؤيتك للأمر , حسنا بعدما تتحدثين إلى ريديك سترين الحقيقة من الجهة الأخرى.. سيتبين الوضع قريبا لذا أنا أطالبك بالصبر..!
شعرت ريمي بالقلق... فقالت بهدوء أكثر : طيب , شكرا لنصيحتك سيد بلاك..
ابتسم لها ابتسامه سرعان مااختفت ثم نهض وهو يقول : لقد طلع الفجـر...!
كان ينظر خلفها .. إلى النافذة ... فنظرت هي أيضا و تبسمت.. الفجر الجميـل..
لقد مر الوقت بسرعة معه... بلاك شخص يستحق التقدير و أهلا جدا للثقة..
لكن بالنسبة لـ ريديك... فهو شخص قوي مخلص جداً... و
حساس... و يصعب عليه الوثوق بالآخرين و قد كره في البداية وضعه الحقيقي..
لكن هل لا يزال يكره ما هو عليه..؟! مع كل هذا... عرفت ريمي كيف تصفه..
هي لم تره على تلك الهيئة... لكن تخيلته... ذئبــاً..
ذئــب يقف وحيداً و شامخاً أمام القمـر الفضيّ..~

Đάrkήεss Άήgεlά
12-04-2012, 21:10
مر أسبوعان و لم تتلقى أي نوع من الرسائل أو التلميحات من بلاك عندما يأتي لتناول العشاء في بعض الأيام... و لم ينطق اسم ريديك أبداً ... لكنها هي أرسلت مرتين للميتم مع هدايا بسيطة للجيمع ... تسأل عن صديقاتها و السيدة ماري .. و قد ردوا لها الرسالة مع الكثير من الهدايا المشغولة يدويا خصيصا لها...
بدأت السيدة إليسيا بالتحضرات للسنة الجديدة حتى تدرس ريمي مع اريك في المنزل لحين بلوغها الخامسة عشرة حتى تدخل بنفس مدرسة سامنتا ...
كان اريك لطيفا جدا معها و يعاملها بطريقة لطيفة أكثر بما أنه الأقرب لها سنا فهو متفهم كثيراً و قد أيقض فيها روح الفضول و المغامرة مجدداً عندما اصطحبها مع سامنتا ذات يوم للغابة كي يتمشون و يمرحون...

في صباح اليوم التالي... /

نزلت ريمي الدرج بمرح , كانت تلبس تنورة داكنة إلى أسفل ركبيتيها كنزة من الصوف الخفيف بلا أكمام نقشت عليها حرف
اسمها الأول و حرف اسم تارا الأول كانت هذه هدية من تارا لبست من تحتها قميض خفيف ..وقد تركت شعرها متطاير ...
كادت تسقط لكن لحسن حظها كان عمها واقف يتحدث مع زوجته عندما تعثرت قريبا منه... فأمسك بها بسرعة و ثبات..

قال معاتبا : آوه لا.. عزيزتي هل أنت بخير , كدت تتأذين..!!
قالت ريمي ضاحكة : آسفـة عميّ..
قالت السيدة إليسيا و يدها على قلبها : انتبهي جيداً لخطواتك صغيرتي , ثم لا أريد منك أن تكوني نسخة آخرى من سام...
كانت سامنتا لا تعرف شيئا يدعى المشي ... فهي دوما تركض... صحيح أن اريك مغامر لكنه متعقل أكثر من أخته الأكبر سناً..
ضحكت ريمي و سألت : كنت أريد أن أسأل عنها فهي ليست بغرفتها..
قالت السيدة إليسيا : آوه عزيزتي.. سامنتا قد بدأت الدراسة اليوم في المدرسة... لأنهم يبدؤون باكرا قليلا , لكنهم ينتهون قبل الجميع...
تأوهت ريمي وقد شعرت بالضجر.. فهي لن تبدأ الدراسة إلا قبل أيام..
_ يمكنك أن تذهبي لـ اريك فقد انتهى تدريبه..
سألت ريمي : ألا يغفو في هذا الوقت...؟؟
كان اريك ينام ساعة واحدة بمنتصف الظهيرية كي يرتاح بعد تدريبه الصباحي المبكر..
أجابها هذه المرة عمها بهدوء وهو ينظر من النافذة الكبيرة : لقد رأيته خارجاً في الحديقة..
قالت ريمي بمرح : حسنا.. سأذهب إليه..
ودعتهما وهي تهرع نحو الباب...
خرجت تتمشى في الحديقة الرائعة حتى وصلت إلى النافورة .. ولم ترى أثراً لـ اريك...
فكرت بضيق , أين هو ؟!.

_ مرحبـا ريمــي...!

التفتت فوجدته , قالت بمرح وهي تراه يقبل نحوها و بيده سيف حقيقي :
_ لا تقل لي أنك كنت تتدرب..
أجابها معترفا : حسنا... كان تدريبا خفيفاً..
ألتمعت عينا ريمي وهي تقول : ليتني أراك أثناء التدريب..
ضحك و قال : آوه أفضل ألا تفعلي...و لا تسأليني لماذا ؟ , بالمناسبة معلمنا سيأتي اليوم على العشاء .. والدي داعاه و هو متشوق للتعرف إليك..
قالت ريمي بدهشة : حقا ؟! , رائع... صفه لي..!!
توقف قربها وهو يقول : همم .. يدعى "ماركوس ديلان" وهو من أهل الشمال البعيد.. لكن لديه بيت و عائلة هنا.. معلم قدير لكنه صلب جداً يجيد تعليم كل شيء. و بصراحه والدي قلق عليك يفكر في البحث عن معلمة خاصة لك.. لكني أقترحت دعوته للعشاء اليوم حتى تتعرفي إليه أن كنت مرتاحه معه قلا بأس.. على العموم نحن سنكون معا ندرس ولن يكون مضطراً لتعلم كلا منا على حده..
قالت ريمي بارتياح : معك حق.. لا أظن بأن هناك أي داع للقلق.. آ.. بالطبع هو....أ..
أكمل اريك جملتها بابتسامه : منا... بالطبع هو منا و هو مدربي أيضا بالمناسبة.
قالت ريمي بإعجاب : راااائع , يبدو بأنه يعرف الكثير بالفعل...
تحدثا كثيرا عن الدروس و التدريبات و المعلم الجاد القاسي.. لكنه سيظطر لتتغيير أسلوبه قليلا لأجل ريمي...
قالت فجأة وهي تنظر إلى السماء : أحـب أن أتمشى بالغابة.. الجو جميل جداً..
نظر اريك للبعيد.. ثم تنهد و قال : للأسف لدي تدريب كثير.. و سامنتا ليست هنـا لـ....
قاطعته ريمي بتفهم : لا بأس ... سأكون وحدي بخير ثم أنني لن ابتعد.. ويمكنك الوثوق بي..
قال مندهشا : بالطبع ريمي , لكني كأخاك الأكبر أنا سأقلق عليك و سأنتهي تدريبي بسرعة ثم ألحق بك...
قالت ريمي وهي تمشي إلى البوابة : سأخبر السيد "فلاد"بأنني سأتمشى هنا لا تقلق.. سيعلم الجميع أين أنا..
الحارس "فلاد" رجل بالاربعين قوي و شديد الملاحظة وهو زوج السيدة لويسا و حارس المنزل مع بعض مساعدينه الذي لم تره ريمي كثيراً سوى عندما تستيقظ منتصف الليل و تنظر من النافذة لتجد حارس أو اثنين يمشون و على ظهورهم بنادق أو سيوف بأحزمتهم..
... لوح لها اريك مودعا فبادلته التلويح...

تمشت كثيرا بالغابة وهي تغني مع نفسها و للعصافير على الأشجار.. و تجمع بين يديها أزهارا صغيرة ... جلست تحت ظل شجرة قرب الجدول الجميل...
وهي تسمع تدفقه استرخت كثيراً فالوقت لا يزال في الظهيرة ... ثم دون أن تشعر... غرقت بالنوم...
حلمت بالظلام الشديد... البارد... ثم تضايقت بشدة و لم تقدر على التنفس...
شهقت وهي تفتح عينيها... فصدمت رعبا مما رأت...







..

http://up.arab-x.com/Feb12/7Hl23790.png (http://up.arab-x.com/)

Đάrkήεss Άήgεlά
12-04-2012, 21:16
مرحبااااا يا حلوووووووووين :أوو:
كيفكم ^^......؟؟
وحشتووني قاامد , و سووووووووووري مرررررررررة قوووومييين على التاااأخييييييييير :(

و الباارت كمااان مش طوويل بس اعمل اييه ~~"... أوول مررة تحصصل .... اتخرربط بالنهاااية :مذنب: !!
مش عاارفه ايه اللي حصل لي بالضبط... بس اعذرووني ~~

و كماااان سووووووووري قاامد لاني ماردييت عليكوو ~~"ربييي يسعدكم على الردووود الروووووووووعه :أوو::love_heart::sorrow:
... ما حصصلت وقت الا الحيين بس لحتى انزل الباارت و افووت على المنتدى كذا على السسريييع ~~"

و بكراا ان شااء الله بدخل...

بس الباارت الاخير بيكون امممم قبل نهاية الاسبوع ان شاء الله ,,, ممكن بعد يومين ثلاث يعني ^^"
و اذا بتأخر بخبركم ^^"..


و مشااني مرررة فضييعه معكم هالوووقت:غياب: , رااح احذف وضع الاسئلة...^^"
بس لازم تخبروووني رااائكم بالباااارت و بكووووول شششي ^^"...

اوووك ... يلا باااااي يااااحلوووين:love_heart::أوو:

Ṛ σ 7
13-04-2012, 08:09
أهلاً أوني سان
الحمدلله تمااااااااااااام بشوفتك
وأنتي حبيبتي؟

وحشتيييييني أكثر بجد

ولو بانتظارك قلبو

رميلة
13-04-2012, 10:25
مكان رمولة
لي عودة

Miss saw
14-04-2012, 14:15
وهــ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ل ـي عوووودة بعد شي كم سااااعةةةةة ياويليييي البارت نززززل **

Miss saw
14-04-2012, 19:54
وهــ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ل ـي عوووودة بعد شي كم سااااعةةةةة ياويليييي البارت نززززل **




بآآآآكــ ... رجعت يعني
هع

وه وه وه يابنتي شووو هذا البارت الخطيررر مررررة ,
اووه ريديك :( حبيب البي وبتحكي على عذاب ويلي حبيب البي , ده مصيبة بالنسبالوووو يابنتي ,,
انا عاوزة اعرف حاكة وحدةةة بسسس , يعني هذااا عمها لـ الافندية (ريمي ><" ) يلعن بيت ابوهة الميت , شو دخلو بينو وبين ريمي آه ؟!
ولا اقلك خلي يبعدها عنو شويتين لحين ماتكبر ويصير عمرها 18 هيك شي يكون زواج شرعا وقانوناً وحلال وبالتي هية احسن يتزوجو احسن انا صارت فية ازمة نفسية من كثرة النهايات التعيسة في الحكوتيات , (حكايات يعن :d)

هممممم عدااا عن غضبي الشديد من عمها الحين
تعالي يابنتي .. هذا بلاكـ , يووه شو حبيتو هون , فديت لون عيونوو الي هية شبه لون عيوني انا بالموناسبة , ليكون اخي هع هع

احداث فلّة شمعة منورة , حبيتو ع قولة ناصر ب آربز كوت تاليند هع

شو بدي اقول بعد

اها توقعاتي للبرتوت الاتي
امممم ,, اعتقد انو اللظة الاخيرة في البارت موحمسة لدرجة حامسلة تشعل الدونيا شعل اريد البااااارت بسرعة اني تريني رحت ىبافكاري السوودة لبعيييد وصرت اشوف ريمي في مكان على اعلى قمة شي جبل وبتسقط منوو ويجي هذا الفمابايررر ياخذها ويبعدها عن ريديك وتعالي يابنتي اريد ريديك فينو هاه؟
ايوة ايوة اريدو ..
اممم اتوقع يعني حلمها هذا بيكون مرتبط بالواقع يعني معقولة يكون الوحش تخلل احلامهة من جديد؟
واذا هيك من جد فين ريديك حبيب البي ديجي ويساع\ها يابنتي تراني ضعيفة بهيك مواقف هاه !!!


اهملي الاخطاء الاملائية وسللكي عليها لاني نعسانة كثير الحين وماني اصلا شايفة الشاشة واكتب وعيني مغمظة من التعب المهم بعبر عن شعوري الاسود الي زي الزفت الحين ,,
هئ ارييد النهاية قريبا انجي ,, لاني متحمسسسة مرررة

بانتضارك حوبي
وسوري على الثرثرة الطولة لكن شو اعمل هذاااا مخزون تأخرك خزنتو جواات البي الاسود أنا

تيك كير حوووبي ^^

محبه رلينا
14-04-2012, 20:32
مرحبا
كيفك
البارت يجنن يستحق الانتظار

Ṛ σ 7
16-04-2012, 14:12
اهلا

بالنسبه للبارت
ماقريته الا امس بسبب ضروفي

والاكيييييد انه روووووعة

مو عارفه اعبر او اتكلم
اعذريني حبيبتي


سلام

رميلة
17-04-2012, 15:56
بااااااااااااااااااك
البارت روووووووووووعة وخطير حبيبتي
وايد امور اتضحت فيها
تدري قكعت الاثارة كان بدي اعرف شو شافت ريمي
اكيد حاجة مرعة يالله بيني وبينك خبريني ما رح اقول لحدا <<ترى لا تصدقين امزح هههههههههه
في انتظار البرات الجاي قلبوشتي
لا تطولي بلييييييييز

ωinly
19-04-2012, 07:49
السلآم عليكم~
كيفك أنجي تشآآن؟؟؟
وأخيرا عدت مع بآآرت جديد~
روووعة جدا أبدعت أناملك خيتو^^
متشوقة للبآآرت الأخير وأيضا بنفس الوقت أحس بالحزن لما أتذكر أنه آخر بآآرت~
اممم ريمي فعلا ذكية اعجبني ذكائهآ^^
وأعجبني بلاآك أيضا في هذا البآآرت لكن المشكلة ببروده أحيانا^^"وللأسف ريدرك ماطلع للبآرت~
آآه بس رحمته ريدي عانى كثيرا~
كان ودي أعلق أكثر بس وقتي ضيق حتى أني ماصدقت أخيرا أرد على قصتك~
أتمنى ماتطولي خيتو~><
وبآىنتظآآر البآرت الأخير بشوق قآآتل~^^
ودي لك~
:friendly_wink:

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 11:56
أناااا جييييييييت ::سعادة::

و جبت معاااايااا البااارت الاخييييييير الدمااااار ::سعادة::

بس شوووي لما أرد على الحلوووووين انزززلوو :أوو:


دقااائق بسس :love_heart:

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 13:53
رووح ~

رميــله ~

آووني "ميموو" ~

محبة ريلينا ~

الآجنحـة السـآحرة ~


شششكرااً ألــففف على المرووور السسكري داا :أوو:
مش عااارفه آعمل آآيه من غييركم :أوو:

مررررة شششكراااا ^_^

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 14:01
http://up.arab-x.com/Feb12/0xB23790.png (http://up.arab-x.com/)

( ماوراء القمـر الفضـيّ ! ) الجزء الثامن و الأخير ~

http://up.arab-x.com/Feb12/Xw823790.png (http://up.arab-x.com/)

عينان حمراوان...
عينان حمراوان مريعتان , تحدقان بها بشكل مريع مميت...!!
كانت مقيدة بشكل غريب , جالسة بلا حراك على الأرض , بلا قيود حقيقية..
كانت مشلوشة..!!
لأن ليس فقط زوج العينين هذه من تحدق بها , بل ثلاث أزواج من عيون الرعب و النيران..
المكان شديد الظلمة... شديد القذارة.. شديد البرودة !
لا تدري مالجدار الذي مستند ظهرها إليه.؟ , شيء صلب فقط خلفها..
و امامها كل تلك العيون المرعبة...
فقدت صوتها و عقلها شل من شدة الرعب... أنها ترى عيون الموت..
_ هل سيأتي ؟ لقد مضى وقت طويل .. " صوت فحيح مخيف من أحد أصحاب العيون المريعة.
_ بالطبع , هذه الصبية مهمة .. أنها من عائلة كراوس اللعناء
نسيت ريمي كيف تتنفس أو تفكر , لم تقدر على الحركة أو تحرك لسانه للنطق..
كانت أحد العيون تلتمع محدقة بها بشكل مرعب ..
_ هاها ها , لا تحاولي صنع أي شيء .. أنت بائسة تماماً سوف تموتين قريباً لا تقلقي , لكن بعد أن ننتقم منه..
عما يتحدث هذا الوحش ؟!...
فجأة مر ضوء فضي باهت من الأعلى يسير على الأرض و ألقى بالظلال على وجهها و من يحاصرونها.. كانت وجوههم مرعبة بيضاء شاحبة متجهمة ... كأنها منحوتة من الرخام الصلب ..
تحرك عقل ريمي بتعب و فهمت الكثير مما هي عليه...
نطقت فجأة بصوت خفيض : لا تقدرون على أذيته.. ولن تؤذوني !.
كانت تشعر بثقة عمياء للغاية.... عرفت أنهم يتحدثون تماماً عن [ريديــك] !.
ضاقت زوج من العيون الحمراء , بينما بقي الآخرون جامدين كالصخور..
_ أهذا ما تظنينه , أيتها الهجينة الضعيفة الهشة.. لقد أوقعناه بالفخ.
رفع صاحب العيون هذا يده فجأة عالياً فشعرت ريمي بألم شديد و كأن كهرباء قوية عبرت جسدها ... فتلوت متألمه بشدة على الأرض الباردة... وهي تنتفض لم تكن ألم شديدا لكن عقلها شكل مجدداً..!!!
_ لا تفعل هذا... أنها ضعيفة جداً و ستموت قبل أن نحقق مرادنا..!
توقف سيل الكهرباء و أخذت ريمي تجاهد حتى تستنشق الهواء... مهما كان قذرا ثقيلاً..!!
فجأة سمعوا صوتا غريبا في الخارج... زمجرة أو عواء بعـيـد...
رأت ريمي ضوء القمر الفضي مجدداً يلقى عليها...و على يديها... فالتمع السوران في رسغها..
و كان في الضوء لمعان غريب و هبت رياح تحمل شذى أزهار ليست غريبة الرائحة...
رفعت رأسها على الأرض و عينيها عن الضوء الملقى و لم تجد سوى شخص واحد يقف مراقبا إياها بعينيه الحمراوين الحادتين..
_ لا أطيق الصبر حتى أغرس أسناني في لحمك و أقتلك..
شعرت ريمي بقلبها يقف من شدة الرعب... و لكن صدر الصوت مجدداً...
صوت ذئـب...!
عوى الذئب بصوت عالي رهيـب و غاضـب... و هو قريب جداً..!
فجأة أصبح مصاص الدماء بجانبها , فحملها بشدة بذراع واحدة ثم ألتفت يريد القفز
لكن هدم سقف الكوخ المهترىء و هبط شيء أبيض مضيء لامع بقوة من الأعلى..
اهتزت الأرض بشدة و الذئب الفضي يقف بشموخ و قوة وسط المكان... و ضوء القمر
ينعكس عليه ليضيء الظلام...
حدقت ريمي بلا أنفاس بالعينين الرماديتين الفضيتين الكبيرتين... لذئـب ضخم لم ترى له مثيل..!!!
كان ذئبا كبيرا جدا طوله إلى رأسه الشامخ يقارب المترين بينما جسده عريض طويل رشيق و ساقيه ضخمتين مخالبه ظاهره و ملطخه بالدماء..!!
أصدر زمجره مرعبة قوية من حلقه بدون أن يكشر بأنيابه... و عينيه تلمعان بتحذير ..
فقال مصاص الدماء بصوت فحيح رهيب : ربما قتلت رفيقيّ , و ستقتلني بلا شك لكن ليس قبل أن أريق دماء هذا الكائن البائس بين يدي..!!
إذن رفيقيه الذين خرجا قبل ثوان... لم يعد لهما وجود ؟!!!
و شعرت ريمي بالألم و يدي مصاص الدماء كالسكاكين حول جسدها...لكنها قاومت الألم و ظلت صامته..
هذه المرة كشر الذئب الفضي عن أنيابه الحادة الكبيرة و صدرت زمجرة مخيفة وهو يقترب خطوة واحدة في المكان الضيق جدا عليه...!
صرخت ريمي فجأة وهي تشعر بأشياء تطعن في جنبها و تنغرز في جسدها..!! في نفس الثانية قفز الذئب مزمجراً بقوة ... سقطت هي على الأرض... سمعت صوت عالي.. ثم أنهار المكان فوق رؤوسهم!!
ظنت بأنها ماتت ... لكنها شعرت بشي ناعم تحتها يتحرك...
فتحت عينيها و رأت نفسها ملقاه بكل ارتياح فوق ظهر الذئب الذي ظنت بأن لونه فضي.. لكنه رمادي لامع و ناعم جداً... و عميق جداً...
انحنى و زلقت ريمي تحت شجرة في الظلام الدامس.. قرب وجهه منها وهو يتفحصها...
كانت بخير تماما و لا تشعر بأي ألم ... وجهه كبير جداً و جميل للغاية و عيناه رماديتان و كأن الفضة منثورة في وسطهما تلمعان..
همست ريمي وهي تمسك وجهه : ريـديـك ؟!.
ظلت عيناه تحدقان بعينيها... ثم وضع رأسه على رأسها وهي تضحك و تعانق رقبته...
أغمضت عينيها وهي تقول بمرح : أنت رائـع.. كيف استطعت حمايتي عندما انهار البناء ظننت أنني سأموت .
كيف يمكنها أن تقول بأنها سوف تموت وهي تضحك ؟!!!
سمعت همسه في أذنها : ريمي صغيرتي !.
حدقت بعينيه الرائعة و هي متفاجئة , قالت : تتحدث معي ؟!.
لكن فمه لم يتحرك... أنما سمعت الهمس العميق مجدداً وهو يغمض عينيه لثانية
_ صغيرتي العزيزة..
عانقته ريمي بسعادة وهي تردد : ريــديك .. لقد عدت.!
فجأة انتفض الذئب و التفت و قد أشتدت عضلاته بقوة و ألتمعت عيناه و أسنانه برزت بحدة...
_ هه و أنا كذلك ظننت بأنني سأموت.. لكنني عدت أيضا !.
ثم فجأة و بلا سابق أنذار قفز مصاص الدماء تجاه الذئب... و اشتبكا في صراح أثار الغبار إلى الأعلى
و تساقطت جذوع الأشجار... شهقت ريمي فزعه وهي ترى شجرة ضخمة تنهار فجأة باتجاهها
أرادت الهرب سريعا لكنها تعثرت و سقطت أرضا ثم شيء ما قوي قبض على ملابسها من الخلف و شدها عاليا بقوة و سلاسة...
وضعت قدماها على الأرض و رأت من بين خطوط ضوء القمر ... ذئب آخر .. بلون داكن جداً بدا أسود و عيناه ذهبيتان ... تبادلا النظرات لثانية... ثم شهقت مجددا و الذئب يظهر أنيابه القوية و يمسك بملابسها و يلقيها على ظهره الضخم...
أخذ يركض بين الأشجار برشاقة لا مثيل لها... فصرخت ريمي فجأة : لا .. ريديك هناك.. أنه...
فزعت وهي ترى ظلا طويلا يعترض طريقهم... مصاص دماء آخر !!!
هجم عليهم بسرعة خاطفة ... و قفز الذئب الأسود "بلاك" عالياً جدا في جزء من الثانية لدرجة أن ريمي رأت سماء الليل..
و ركض بلاك و ريمي متمسكه بشدة بشعر الأسود الطويل... لن يقدر على القتال وهي فوق ظهره..!!
و مصاص الدماء خلفهم تماماً... ثم فجأة التفت بقوة و قفز فوق صخور جانبية مما جعل مصاص الدماء يصطدم بالأشجار بشدة.. كادت ريمي تضحك... بلاك مراوغ بارع !!
لكن .. سمعت عواءا مرعبا غاضبا من بعيد... فزمجر الذئب الأسود و عيناه تحذران...
لكن مصاص الدماء تجاهل التحذير و قفز باتجاههم بسرعة... شهقت ريمي و لم تقدر على أغماض عينيها...!!!
رأت الضوء الفضي ينقض عليه في وسط قفزته و ظل آخر من الجهة الأخرى...
فغرت فاهها وهي ترى ذئبين يمزقان مصاص الدماء إلى أشلاء بين أنيابهما... الذئب الصغير الذي تدخل .. كان بلون الشوكولا الداكنة , و عيناه تلمعان بشدة و بدا أصغر من الذئبين الضخمين...
صدمت وهي تبادله النظر... كان هذا [ اريــك] !!!
اصدر زمجرة لطيفة من حلقه , كأنه يحييها... قفز بلاك إليهم في الأسفل... و هبط ريمي من ظهره.. اقترب منها [ريديك] و هو يقف بجانبها و يميل برأسه إليها يتفحصها بنظراته العميقة...
أغمض عينيه الفضيتين و بدا مرتاحا قليلا...
فجأة أتى صوت صهيل حصان !!!!!

ثم أحدهم يصرخ : ريمــي ... تباا... لقد تأخرت...!

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 14:04
هرعت ريمي إلى أحضان عمها الذي قفز من ظهر الحصان و عانقها بقلق بالغ...
أخذ يصرخ على الذئاب وهو يخبئ ريمي تحت ذراعيه :
_ بحق الـ..... آريك عد لأمك ستموت قلقاً... و بلاك.... آه...!!
زمجر عمها بغضب شعرت بأنه ينظر نحو "ريديك"... فهتفت ريمي وهي تتملص منه
_ عميّّ مابك ؟!! ريديك أنقذ حياتي.. و بلاك أنقذني و اريك أ....
أسكتها وهو يهزها قليلا و يصرخ : هل تأذيت ؟! هل جرحت ... هل أصـ....
قالت ريمي بصوت عال : عميييي ><!! أنا بخير لم أجرح حتى.... حتى....
و شعرت بدوار فضيع.... و ألم شديد برأسها...
سمعت صوتا فزعا يقول : لقد أذوها اؤلائك الـ......
ثم غابت عن الوعي...
مر يومين... و عندها أفاقت... عندما كانت نائمة سمعت صوتا مألوفا و شجارا دار قرب رأسها..
صوت عجوز متذمر مألوف جداً... همست وهي تفيق : آوه .. مالذي حدث ؟.
سعمت شهقه ثم عانقتها إليسيا بشدة... و صرخت سامنتا معلنة بفرح
_: ريمييي استيقظت...!!
فدخل أشخاص كثيرون الغرفة... حدقت بوجه عمها الشاحب من شدة الغضب..ثم آه بلاك.. لكنه واقف قرب أطر الباب و لم يتقدم أكثر... تفحصها بتهذيب بعينيه الذهبيتين ثم ابتسم نصف ابتسامه و أومأ برأسه.. التفت و غادر...
أما الشخص الذي فاجئها هو .... براون...!!! و بومته واقفة على كتفه ... بدا كأنه قرصان معه ببغاءه... قرصان عابس...
قال بعبوس : حمدا لله !!.
حدثها عمها بصوت حاول جعله طبيعيا من شدة قلقه : هل أنت بخير عزيزتي..؟!
نظرت إليه مباشرة في عينيه و قالت بهدوء : أين ريديك ؟! أين اريك ؟!
قالت إليسيا عندما عبس عمها بعبوس ينافس عبوس براون
_ أ.. أنهما بخير عزيزتي...!
قالت ريمي وهي تحاول الخروج من السرير : أني بخير . جدا .. جدا.. هيا لنخرج...!!
كانت تفكر بالكثير من الأشياء ... مالذي حدث ؟! ماذا عن ريديك و الآخرين !.
زمجر العجوز فجأة : قلت لكم بأنها ستتجاوز المحنة !! قلت لك بأنك....
قاطعه كريست بزمجرة أيضا : كنت بحاجه إليك و قد مددت يد العون... شكرا لك.. و الآن أقفل موضوع أصحاب العيون ال....
قالت إليسيا مقاطعة بلطف : عزيزي.. اهدئا أرجوكما.. سيد براون أبقى للعشاء..
عبس براون و قال بصعوبة جعل صوته مهذبا : كلا و شكرا سيدة كراوس !.
هربت ريمي دون أن يشعر بها أحد خلال هذه الثانية...
و رأت بلاك ينزل آخر الدرجات... فهرعت خلفه... و نادت : سيد بلاااك..!!
التفت إليها مذهولا... قال : هل أنت بخير حتى تغادري الفراش...؟!
قاطعته مبهورة الأنفاس وهي تقفز الدرجات : نعم... جداً...
قررت الدخول في صلب الأسئلة : أين ريديك ؟!! و مالذي حدث لا أفهم...
رفع حاجبيه و قال ببرود : لا أدري... و آسف يجب علي الرحيل فوراً..!
ثم اختفى بسرعة من الباب... صدمت وهي تصرخ من خلفه : فليخبرني أحد !!!!.
_ ريمي !!
التفتت بسرعة و رأت اريك واقف عند مدخل الردهة...
هتفت وهي تقترب منه : هل أنت بخير , هل أصابك مكروه...؟!
قال ضاحكا : كانت تجربة رائعة , لكني بخير ريمي لا تقلقي..! المهم هو أنتِ..
حدقت به ريمي لثوان... يبدو طبيعيا جداً... مسترخيا جدا...
قالت له بتعب : كنت أنت الذئب البني اللون صحيح ؟!.
نظر نحوها و قال مبتسما بثقة و فخر : أنني كنت لآشكر ريديك.. لكنه اختفى سريعا جدا.. هو من نبهني .. فتحولت بسرعة.. مصاصي الدماء تجاوزا حدودهم و دخلوا إلى أرضنا ..بينما بلاك يهرب بك.. كنت و ريديك فريقا رائعا...
قالت ريمي سريعا : أخبرني كل شيء... لقد كنت غافلة صحيح !! و أنا من سبب كل هذه المتاعب..!!
ضيق جبينه وهو ينظر خلفها... قال بسرعة وهو يلتفت : لنتحدث يا ريمي لكن ليس الآن.. و ثقي بأنها ليست غلطتك .. كنت مستهدفة منذ فترة... آوه والدي أتى سأذهب...!
عندما خرج من الشرفة الكبيرة... قالت سامنتا بغموض من خلفها
_ والدي غاضب من اريك...
التفتت ريمي و قالت بتعب من كل هذه الفوضى : عميّ دائما غاضب إليس كذلك..
هزت سامنتا كتفيها و قالت برقة وهو تمسك بيدها : تعالي لتأكلي شيئا.. أنت ضعيفة جداً..
_ ماذا عن براون...؟!
_ لقد غادر العم براون للأسف.. لقد تشاجرا هو و والدي .. دوما يتشاجرا لذا لا تقلقي...
قالت ريمي بحذر : كيف أتيت إلى هنا.. ؟!
_ لقد جلبك والدي... و كان من خلفه بلاك و اريك.. هل رأيتهما ؟!
قالت ريمي وهي تجلس على كرسي خشبي وثير في مطبخ فاخر " أجل".
قربت منها سامنتا أطباق طعام كثيرة و قالت بهدوء : لقد أثروا عليك بنحو خفيّ , آذوك بشكل غير ظاهر.. آوه عزيزتي...
نظرت نحوها ريمي وقالت بسرعة وهي تقضم من الفطائر اللذيذة : لا أنا بخير جداً... أنني بخير كما ترون..!!
تنهدت سام و لم تنطق... بينما شعرت ريمي برأسها ثقيل جداً ولا تقدر على التفكير..!
--------
في وقت مبكر جدا من الفجر..
كانت لا تقدر على النوم... نهضت ثم نظرت من النافذة.. كانت قد سمعت همسا خفيفاً..
الحديقة مظلمة جداً و هادئة... ستائر الشرفة تتراقص برقة مع نسيم الفجر..
رأت عينان فضيتان تلمعان خلف أحواض الزهور الضخمة..
اتسعت عينيهاو قالت شاهقة : ريديـك..!!
نزلت من شرفتها على السلم النباتي .. حتى لمست قدماها الأرض.. ثم هرعت إلى الأحواض..
قالت بسعادة غامرة وهي ترى ظل الشخص الطويل خلف الأشجار..
_ ريديــك...!!!
انحنى باتجاهها وهو يمد ذراعيه.. فقفزت إليهما وهي تعانقه بمرح.
مسح على شعرها وهو يقول : ريمـي صغيرتي العزيزة..
جلسا على الأرض بجانب أحواض الأزهار الكبيرة متقابلين , وهي تحدق بعينيه الرمادية..
أمسك بيديها الصغيرة وهو يقول بحزن : لقد تأذيـت و أنا السبب..
هزت رأسها بعنف و قالت : لا ... لست السبب بأي شيء .. أنني غاضبة فقط لأنك نسيتني..!!
اتسعت عيناه : أنا لم أنسك قط..!
_ بلى , و لم ترسل لي أيضا!! , ألسنا أصدقاء ؟! , لقد تخليت عني !!
شعر بالألم الشديد وهو يهمس بحزن : سامحيني صغيرتي.. أنا آسـف..
فجأة ضربته ريمي على ركبته وهي تضحك و تقول : هاها كنت أمزح معك..
لكن ريديك بقي عابسا و حزينا.. تنهد وهو يقول : أنني جديّ آنستي الصغيرة , بسببي أرادوا الانتقام و قتلك..
حدقت به ريمي و قالت : لكنك أنقذتني..
قال غاضبا : بعدما آذوك , لو تأخرت ثانية.. لو لم يتنبه آريك لاختفائك .. لولا سرعة بلاك..!!
قاطعته ريمي بعصبية : لكن هذا في الماضي , كنت أريد معرفة كل شيء.. لكني الآن بعدما رأيتك لا يهم ما حدث..
طرف بعينيه ثم هدأ و قال : لا يمكنني زيارتك , أبقي في حماية عائلتك إلى أن تكبري و....
قاطعته ريمي : لكني لا أفهم .. أريد رؤيتك دوماً..
تنهد مجدداً وهو يقول : ستكبرين و تعرفين كل شيء صغيرتي..
نفخت ريمي خديها بغضب و نهضت وهي تقول متذمرة بشدة : لا ... أريد أن أعرف الآن !!
نهض ريديك ببطء و كأنه يتألم... قال وهو يستند على عصاه الذي لم تلمحه :
_ عمك هو كبيرنا في هذا المكان و يجب حتى علينا نحن اللذين لا علاقة لنا أن نحترم قرارته و نتبعها أن كنا بأرضه..
لكن ريمي كانت تنظر إلى ساقه.. قالت بقلق : لقد أصبت..! لقد أصبت صحيح ؟!.
_ هذا لا يهم.. المهم سلامتك..
_ لكنك تدخلت بأرض عمي لحمايتها مع بلاك و اريك.. على عمي أن يكون ممتنا جدا لك.. و كذلك.. و كذلك براون.. لقد أتى ...
_ براون آتى لعلاجك.. و الأطمئنان عليك عزيزتي.. و كلانا يجب أن يرحل..
ألتمعت عيناها الزرقاوان بالدموع وقالت بحنق : أذهب لا أريد رؤيتكم لقد اكتفيت منكم أيها الكبار أنتم قاسون جداً..
اتسعت عيناه وهو يهدأها : صغيرتي.. لا أرجوك.. لا تبكي...
ضمها بهدوء لتهدأ... قالت ببكاء : هل أصابتك خطيرة ؟!.
_ كلا صغيرتي , أنه الجرح القديم فقط آلمني بعدما تحولت.. أنني بخير صدقيني..
قالت ريمي بصدق : أنني لا أحب أن تغادر..
_ سوف أعود عندما يحين الوقت.. كوني كما كنت دائما فتاة شجاعة..

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 14:08
http://fantasyflash.ru/anime/lines/image/lines10.gif

~ بعد مرور أربع سنوات.. بلغت ريمي الثامنة عشرة من العمر...
طوال تلك السنوات... لم ترى ريديك أبداً و لم تتلقى أي رسالة منه... فقط قابلت بلاك كل سنة مرة و كان يأتي فقط لأجل العمل و الاجتماع بعمها.. يلقي تحية عابرة سريعة عليها و يغادر..
و لكن هذه المرة أتى ليقابلها هي في غرفة المكتبة...
كانت ريمي فتاة كبيرة جميلة جدا و مهذبة و رسمية التعامل مع عمها الذي كان يحدق بها أحيانا وهو غارق بالتفكير... كانت تريد أن تفتح معه عشرون موضوعا للنقاش على الأقل.. لكنها قررت أن تتريث قليلا.. و تتركه يراها تكبر و تتخذ قرارتها الصائبة..
الليلة كانت احتفالاً بتخرجها من المدرسة ... و كذلك بلغت الثامنة عشرة..
بعد أن ذهبوا الضيوف , كانت تجلس في غرفة المكتبة الهادئة الفاخرة..
و أتى "بلاك" داخلا بخفه و خطوات واسعة.. بدا تعبيره هادئا , فكرت ريمي بأنه موضوعه ليس مهما لكنه قال بعدما جلس مقابلا لها...
_ ميلاد سعيد...
_ لقد هنئتني قبل ساعات..
_ حقا فعلت ؟! , هذا يجعلني أدخل في صلب الموضوع إذنً..
ابتسمت له ريمي... فشعر بالارتياح لأنها كانت باردة التعامل معه و مع عمها أغلب الأحيان..
قال وهو يخرج أوراقا كثيرة من حقيبته السوداء..
_ رسميا آنسة كراوس.. الليلة ترثين ثروة والديك..
اتسعت عيناها.. آه لقد بلغت السن القانونية لترث والديها..
قال بهدوء : أنا محامي آل كراوس الشخصي أم أنك نسيتِ , لم أنت مصدومة آنسة كراوس.. كان يفترض بك معرفة هذا الأمر..
هزت ريمي رأسها و قالت بهدوء : لقد نسيت فقط.. تابع أرجوك.
_ كان السيد كريست يستثمر نصف الثروة التي تركها والداك لك.. و المجموع الآن قد وصل إلى 20 مليونا مع الاستثمارات طبعا.. عليك التوقيع على ممتلكاتك عزيزتي هذا كل شيء.. و سيتكفل السيد كريست و أنا بحماية الثروة إلى أن تقدري على أدراتها كما تشائين..
عادت ريمي مصدومة مرة أخرى... عشرون مليونا... ليس مبلغا قليلا أبداً..
ضيقت جبينها و سألت بخفوت : و كم كانت ثروة والداي قبل أن يستثمرها عميّ..!
_ كانت عشرة ملايين.. و قد أخذ منها السيد كريست خمسة ملايين ليديرها كما أمنية والدك..
اتسعت عيناها و قالت : ما أمنية والدي...؟!!!
تنفس بلاك بعمق و قال : أمنيته أن تعيشي بسعادة..
حدقت به ريمي : لكني أعيش بسعادة..
_ ليس تماماً , المهم الآن... هل استدعي السيد كريست لأجل مناقشة الاستثمارات ؟.
تنهدت ريمي مفكرة... فقال بلاك متفهما : تبدين مرهقة , سنأجل هذا لوقت لاحق...
نظرت نحوه بامنتان فهي لا تريد مناقشة أمور مالية سخيفة.. هي لا تفكر إلا بـ ريديك.. و مالذي حدث معه خلال هذه السنوات..
ألقى عليها تحية المساء و خرج... نهضت ريمي متذمرة وهي تفكر , أريد مناقشة أمور مع عمي لكنها لا تتظمن قط كلمة مال أو استثمار !!
خرجت خلف بلاك بدقيقة... و فوجئت وهي تراه واقفا في الممر مع عمها يتهامسان...
رمقتهما بنظرة خطيرة وهما ينظران نحوها صامتين...
تقدم عمها وهو يقول بحنان : عزيزتي.. هل يمكننا التحدث معاً ؟!.
لانت نظرتها لـ عمها فقط و قالت وهي تحدج بلاك بنظره جعلته يبعد عينيه الذهبيتين عنهما
_ أجـل عمي..
_ أعلم بأنك متعبة حبيبتي .. لكن يجب أن أقول لك شيئا.. ليس هنا دعينا نجلس في الردهة..
جلسا معا يشربان الشاي , ثم أخذ يتحدث عن سامنتا التي تدرس مع بنات معروفات من عشائر الذئاب في كلية معروفة يديرها شخص يعرفونه.. وعن اريك الذي أنظم لاصدقاء له أيضا في رحلات دراسية بعيدة أحيانا , ثم ينظم إلى أبيه في العمل ليساعده في الأدراة..
لكنهما هنا الليلة... سامنتا و آريـك و آصدقاء كثيرون للأحتفال بيوم مولدها..
فكرت ريمي " آآآووه ليت عميّ مثل بلاك يدخل مباشرة في الموضوع ~~" "
و لكن عمها صمت و هو عابس فجأة , نظرت إليه ريمي و حاولت الابتسام..
حدثت نفسها " و لكنه يملك عبوس براون... اوه هذا يفتح الموضوع ! "
قالت بهدوء : أتدري أنك تشابه السيد براون في عبوسه.. و هذا يذكرني.
خفف عمها من عبوسه و ظل يراقبها..
قالت بهدوء و جدية : أنا لم أعد طفلة صغيرة عميّ !.
حدق بها عمها و توترت عيناه لثانية... ثم ... عبس مجدداً و بان الحزن.
قال بصوت خفيض وهو ينظر إلى المدفئة و النيران تنعكس على عينيه
_ أنتِ تشبهين دانيل , .. و كذلك أمك.. جميلة جداً .
شعرت ريمي بقلبها يعصر ... فصمتت و عينيها تتأمل خطوط الحزن في وجه عمها..
رفع بصره إليها : أنا... ليس لدي أي سلطة الآن عليك... أو على آريك , سامي.. لقد كبرتم و حان الوقت..
كانت عيناه تلمعان بالحزن و الحب الأبوي الشديد..
همست ريمي بعذاب : آوه.. عميّ..
أكمل " على كل واحد منكم أن يطير إلى عالمه الآن.. كما فعلت مع ابنائي.. دانيــل يحبك بشدة لقد غمرك بحنانه لكان أب رائع و لكانت أمك إلى جانبك الآن .. لشعروا بالفخر و السعادة.. كما أشعر أنا الآن صغيرتي..
نهضت ريمي من مقعدها و جلست بجانبه وهي تضمه وهو يحيطها بذراعه و يمسح على شعرها .
_ تتحدث و كأننا نتركك إلى الآبـد.. لا تقل هذا , أنا أحبك عميّ..
_أنا آسـف عزيزتي لأنني كنت شديدا معك..
تنهدت ريمي و قالت : إذن ستتصالح مع ريديك و براون ؟!.
رفع ذراعه عنها و حدق بها , قال : ما خبطهما ؟!.
قالت ريمي بتوتر خفيف أمام نظرات عمها : لا تقل لي أنك لا تزال تكره ريديك..
نهض كريست و حدق بعيداً , همهم و قال : لا تزال هذه شؤون الرجال..!
نهضت ريمي و قالت ببرود : إذن لا شأن لي بكم... سأحاول لاحقا أن أرسل لـ ريديك و براون كي أزورهما.
ألتمعت عينا كريست و قال بحدة غير مقصودة : ريمي ! أنت تعرفين ما فعل.. تعرفين القصة ! , كيف يمكنك مسامحته و....
قاطعته ريمي مندهشة : أنت لم تغفر له خطأ لم يرتكبه !! عمي عليك النظر إلى الموضوع من الجانب العادل !.
غضب عمها و قال بصعوبة : لايزال هذا الموضوع صعب الفهم عليك ..!
تماسكت ريمي وهي تقول : آسفة عمي لكنك خاطئ , أنا أفهم تماماً ما عليه الوضع قبلاً و حتى الآن..
_ ريمي أنا لا أقبل نقاش هذا الموضوع معك , ألأنه أنقذك تدافعين عنه ؟!. أنسيه فقط اتفقنا و كذلك العجوز !.
هزت ريمي رأسها و عمها يلتفت ببرود و يغادر بدون أن يسمح لها بالرد..
همست بغضب : آآوه كيف استطيع تغيير رأيه ؟! .
عندما خرجت و تمشت قليلا في الحديقة وحدها كي تفرغ شحنات غضبها , رأت ظلا واقفا قرب النافورة..
اقتربت أكثر و رأت "بــلآك" ....... قالت بهدوء : سيد بلاك..
سمعته يأتأوه هامسا : آوه لا...~~"
التفت إليها بعبوس... قالت بحدة : لم الجميع يعبس بوجهي اليوم >< ؟!.
هز كتفيه و عيناه الذهبيتان قاتمتان : المعذرة...
_ لا يهم , هل يمكنك تقديم خدمة لي... قلت بأن أموال والدي باسمي الآن..
طرف بعينيه و قال بخفوت و بطء : حســنا ؟!.
توقفت ريمي شامخة أمامه و قالت بجدية : أريد السفر بدون علم أحد , لقد تخلى عمي عن مسؤلياته تجاهي رسميا هذه الليلة..
طرف مجدداً بعينيه و قال مستنكراً : ليس كل المسؤليات آنسة ريمي..!! أنت لا تقدرين على أدارة الأموال حتى تضعي يديك عليها و....
قاطعه ريمي بجدية و حدة : أنا لا أتحدث عن تلك الأموال.. أريد الجزء كمصروف خاص , النصف الغير مستثمر.. ثم... ما شأنك أنت أريد بعض المال لأسافر..!!
حدق بها بلاك مصدوماً , ثم...
ضحك فجأة... لأول مرة يضحك..!!!
قال بعد أن هدأ و ريمي تحدق به كأنها تراه أول مرة..
_ حسنا سيدتي.. معك كل الحق.. و في الحقيقة أظنني سأسافر قريبا لنفس الوجهة , لذا لنذهب معا..
قالت بمرح و عيناها التركوازيتان تلمعان : أيناسبك غداً فجراً ؟! , لا أريد من عمي أن يدري.. سأخبرك عمتي إليسيا كي لا تقلق و كذلك ابنا عمي.. لكن ليس هو.. حتى...
رفع أحد حاجبيه ساخراً وهو يقول : حتى تعلميه درساً..؟!
غضبت ريمي لأنه رأى هذا الجانب , لكنها قالت بعصبية : أنا احترم عميّ.. ربما حتى يتفهم ما أراه.
أومأ باحترام و رصانه وهو يقول : بالطبع آنسة كراوس.. بالطبع.
اعتدل قائلا : يناسبني الفجر.. سوف آتي تمام الرابعة..
_ أجــل و...آه شكراً لك..
_ في أي وقت آنسة كراوس.
http://fantasyflash.ru/anime/lines/image/lines10.gif

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 14:14
http://www.alfrasha.com/up/1575015325949690951.gif


نزلا من السيارة الفورد السوداء معاً , قال بلاك بهدوء مخاطباً ريمي : أنت متأكدة بأنك لا تريدين النزول بفندق ؟!.
كانوا وسط بلدة صغيرة هادئة و الوقت مساءاً
... استنشقت ريمي الهواء النقي بسعادة و دارت حول نفسها وهي تقول : واااااه لقد عدت هنا مجدداً...
قاطع لحظة مرحا ببرود : آنسة كراوس !!.
توقفت و نظرت إليه .. قالت بتعجب : ماذا ؟!.
_ بعدما زرنا الميتم , إلى أين الآن ؟!.
_ أنت تعرف إلى أين ؟!.
_ لا , لا تقولي بأنك ستمكثين عند عميّ براون ؟! , كوخه غير قابل لاستقبال أي شخص آخر غيره..!
_ و بومته أيضا !.
اعتدل بلاك في وقفته و قال بهدوء : أنت مسؤليتي ! , و يجب عليك التفهم أكثر آنسة أنتِ لم تعودي صغيرة..!
فكرت بلاك هو الشخص الوحيد الذي لا يعاملها كطفلة , بل كشخص مسؤل ناضج..!!
قالت ريمي بمرح : سوف يكون سعيداً برؤيتي !!.
...بعد دقائق قليلة جداً..
ظل براون يحدق بـ ريمي و كأنه رأى شبحاً مريعاً ..
قال بحدة و بعبوسه الذي لا ينافسه سوى عمها"كريست"
_ أغربوا من هنــا....!!
و أغلق الباب المغبر في وجهيهما..!!
ظلت ريمي واقفة بينما قال بلاك ببرود : سعيداً برؤيتي هاه ؟!.
ضحكت ريمي بمرح و قالت : حسنا.. أنه لم يتغير..! هيا لنحاول مجدداً..
و كانت تمسك بحقيبتها الصغيرة بينما يحمل بلاك حقيبة ملابسها و أغراضها..لم تكن كبيرة جداً.
قالت وهي تطرق الباب : سيد برااااون... عمي براون أرجوك أفتح الباب لنتحدث.. عمي بر....
فتح الباب و حدق بها بعينيه الرماديه الحادة و قال بحدة :
_ ماذا تريدين ؟!
قالت ريمي ببراءه : هل يمكننا المبيت عندك ليلة واحدة فقـط..!
حدق بها بلاك وهو يهمس : لا تستعملي كلمة الجمع !! < مع نفسك يعني :ضحكة:!!
قال براون بحدة في وجهها جعل شعرها الأشقر يتطاير : لااا...
غضبت ريمي و قالت : يجب أن تسمح لي بالدخول لأن هناك أمر مهم ><..!!
حدق بها و رأى أصرار مرعبا في عينيها.. زم شفتيه بشدة و رفع بصره نحو بلاك الذي
اخفى ابتسامته بصعوبة...
عبس بوجهيهما بشدة ثم تنحى جانبا بصمت و عدم رضى كبير..
فتبسمت ريمي بعذوبة في وجهه الحاد وهي تتقدم من جانبه و تقول
_ شكرا لك عميّ , أنت طيب القلب..
مر بلاك وهو يكافح ألا يضحك... انحنى له قليلا محترما عمه الذي كاد أن يغلق الباب على
طرف سترته الثمينة..!
وقفت ريمي بسعادة بين الطاولات و الأرفف المغبرة المتربة و المكان الكئيب...
بينما وقف بلاك بجمود وهو قلق من أن تمس سترته الغالية أحد الأشياء الغريبة في الكوخ..
توقف براون أمامهم لثوان يحدق بهم ثم قال بصوته البارد الحاد
_ أجلسوا أيا كان..!!
همس بلاك : أفضل الوقوف...
بينما مشت ريمي إلى أريكة لا تدري كيف لاحظتها وسط الفوضى و نفضت عنها الغبار
ثم قالت بمرح : شكرا عميّ... تعال سيد بلاك.
جلست على الأريكة و اقترب بلاك فقط من داعي التهذيب و جلس قربها..
قال براون بعبوس : مالموضوع الذي تريدين الحديث عنه بالضبط ؟!.
توترت ريمي لثوان.. همس لها بلاك ببرود على أساس تشجيعها: هيا أيتها المصلحة الاجتماعية !.
فضحك ريمي و قالت بقلق : جئت للأطمئنان عليك..
همهم براون ببرود... فكرت ريمي ما خطب هذه العائلة الباردة.. غير أن ريديك لم يكن باردا و حاداً معها كان مهذباً و رقيقاً.. لكن كان هناك بالفعل بعض الحدة و البرود الذي لا يوجهما إليها..!
تنهدت ريمي و قالت بخفوت : أنا في الحقيقة لا أشعر بالانتماء إلى أي مكان !.
أخيراً طرف العجوز براون بعينيه اللامعة العميقة.. فنهض بلاك فجأة و قال
_ تذكرت لدي عمل ما... سآتيك آنسة كراوس غداً.. إلى اللقاء..
و غادر بهدوء... فتنهدت ريمي مجدداً..
فجأة قال براون بصوت خفيض : هل تودين شرب شيء ما ؟!.
حدقت به ريمي و تبسمت بشكل لطيف... أخيراً بان هناك أمل..!
بعد دقائق قليلة...
_ يا صغيرة يا بلهاء !! , لا يجب عليك أن تتحولي كما تشائين !!
حدقت به ريمي بيأس.. كان بين يديها كوب خزفي قديم بهم ايشبه الشاي الأخضر ذو رائحة عطرة.
قالت بحزن : أنا مختلفة !.
_ بالطبع أنتِ مختلفة هل تريدين أن تكوني نسخطة طبق الأصل عن أحدهم ؟!.
فتنهدت ريمي ببطء... عاد للتكلم معها بحدة و عبوس..!
قال : أنت لست نقية الدم , والدتك العزيزة ليست من العشيرة !. , لكن لديك الحس.. لديك حس عالي بأصحاب العيون !!
نظرت نحوه ريمي : لا أحب هذا ..!
_ ريديك لم يحب أبداً ما كان !!.
طرفت بعينيها.. سيرة اسم ريديك غريبة عليها.. فلا أحد ينطق اسمه في منزل عمها ولا حتى بلاك..
أكمل ببرود : لكن عليكم هذا... شئتم أم أبيتم ! , هذه حقيقتكم.. يجب أن تتعايشوا معها.. و تستفيدوا منها , أفهمي هذا يا صغيرة !.
قالت ريمي بيأس : لكني لم أشعر بشيء عندما اختطفني مصاصوا الدماء قبل سنوات !.
زم براون شفتيه و قال بحدة : مؤكد بأنك رأيتي علامة أو شعرتي بشيء لكنك بلهاء لم تلاحظي..!
شعرت ريمي بالغضب يتصاعد.. لأنه لا يزال يراها طفلة و بلهاء أيضا..
فجأة همهم ببرود : أنتما حمقاوان..!
لم تكن متأكدة تماماً , أهو يقصدها و ريديك.. أم بلاك أم أي أحد آخر...
قالت ببطء : هل رأيته ؟! , قريباً..
رفع حجابه الخفيف الأبيض و قال بعبوس : بالأمس كان هنا.. فقط يبحث عن الشجار !.
ابتسمت ريمي... فضيق عينيه بحدة و قال : لم تبتسمين ؟!.
هزت ريمي كتفيها و شعرت بالتعب من طول الرحلة.. قالت بمرح : لا شيء , أين سأنام ؟!.
زاغت عينا براون و كأنها ستخرج , شعرت ريمي لثانية بأنه سيرميها خارجاً..
لكنه عاد لهدوءه و قال ببرود : في الأعلى , توجد غرفة جيدة كفاية !.
كانت الغرفة في الطابق العلوي جيدة جداً , نظيفة لكن خالية , فتح لها الباب.
و قال بهمهمة : سأجلب لك غطاءا ما..
خرج و رأت ريمي البومة البيضاء الجميلة تقف على أطر النافذة.. تنظر نحوها بعينين كبيرتين صفراوين.. التفتت ريمي و مشت قليلا خلف براون.. فرأته ينزل درجا طويلا إلى أسفل..
ثم سمعت صوت تكتكة .. بعدها عاد يصعد.. فعادت ريمي بسرعة إلى مكانها.. فكرت هل لديه مخزن سريّ للأسلحة في القبو.. هذا لن يكون غريباً..
نظرت نحوه , كان يضع بندقية طويلة على ظهره.. و بين يديه غطاء ثقيل أبيض , استلمته منه..
قال ببرود : أنا مستيقظ بالاسفل أن أردت شيئا..
ثم غادر... التفت ريمي بالغطاء و هي تشعر براحة عميقة في أوصالها..
ابتسمت و نامت بعمق...
مرت ساعات... و تغيرت الراحة التي تشعر بها... حلمت عن الظلام مجدداً..
و رأت للغرابة .. آريــك.. كان ذئبا بنياً.. و من حوله عيون حمراء كثيرة.. حاصرته هذه
العيون ثم هجمت عليه...
صرخت ريمي وهي تنهض : لاااااا ..
اقتحم براون الغرفة و بندقيته موجة أمامه , حدق حوله بسرعة ثم هتف بـ ريمي
_ يا ألهي ! , ظننت أحدهم هاجمك.. استيقظي يا طفلة ...
لا تدري من أين لكنه رش على وجهها الماء..!!
شهقت ريمي بخوف : آريك.. آريـك.. في خطــر..!!
حدق بها براون مصدوماً.. ثم التفت وقال بسرعة : تعالي إلى الأسفل , يجب أن استدعي ريديك..
نهضت ريمي تتعثر بالغطاء و نزلت خلفه..
صدمت وهي ترى باب الكوخ مفتوح على آخر و هنالك ذئب... ذئب باهت داكن كبير..
يقف في الخارج وسط الحشائش.. كان ينظر إلى السماء ثم فجأة فتح فمه الكبير و عوى..
ادركت ريمي أنه براون قد تحول.. و عواءه عميق عالي و غير مخيـف أبداً..
فجأة رد عليه بعواء آخر بعيد... وضعت ريمي يدها على قلبها و هي تحدق بأشجار الغابة
المظلمة... ظهرت عينان...
لكن عينان ذهبيتان كبيرتان تلمعان ... شعرت باليأس... هذا ليس ريديك.. أنه بلاك..!!
تقدم الذئب الأسود بسرعة و خفة ... ثم قفز إلا به يهبط على الأرض بقدمين !!.
ظهر بلاك يمشي نحوهم بسرعة و كان بمثل ملابسه بالأمس... بدله سوداء..
عندما التفتت ريمي إلى براون وجدته كما رأته... ببنطال جينز باهت و قميص رمادي قديم..
فكرت بصدمة ... كيف يتغيرون بهذه السرعة ؟؟؟!!!
قال بلاك قلقاً وقد وقفوا كلهم عند باب المدخل عند ريمي
_ اشتم رائحة غير مطمئنة في الأجواء...!
قال براون بعبوس : لقد شعرت ريمي بهذا... ابن كريست..
صرخت ريمي برعب : هل حدث لـ آريك شيئ...؟!!
قال بلاك بسرعة : هناك مصاصوا دماء منتقمون لكني لست واثق بـ...
شهقت ريمي وهي تحدق خلفهما...

http://www.alfrasha.com/up/1575015325949690951.gif

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 14:19
http://www.alfrasha.com/up/1575015325949690951.gif

رأت الذئب الرمادي الذي يلمع شعره كالفضة يمشي إليهم و على ظهره فتى مستلقي بلا حراك..
هرعوا كلهم إليه... و هتفت ريمي بخوف : آريك.. هل هو بخير...
رأت دماءا كثيرة تلطخ آريك المغشي عليه و على ظهر ريديك أيضا.. حمل بلاك الفتى و ركض به إلى الكوخ و لحق به براون بسرعة ... التفتت ريمي لتلحق بهم لكن.. توقفت وهي تعيد النظر برعب..
الدماء هذه كانت تخص ... ريديك.. الذي جلس منهاراً على العشب...
أغمض عينيه الفضية ببطء... فصرخت ريمي : ريديك... ريديك... هل أنت بخير..؟!
أنه لايبدو بخيراً أبداً..
جلست بجانبه وهي تمسح عليه و تحاول أن تضم الجسد الكبير البارد...
بكت وهي تقول : لا ..لا... ريديك...
رفعت يديها بدماء حارة متدفقة... فصرخت مجدداً : عم براااااون...
و رأته يخرج من الكوخ هارعاً إليهم , كان يصرخ.. لم تفهم ما يقول..
اقترب أكثر و قال بغضب : لا يمكنني علاجه وهو يهذه الهيئة.. يجب أن يعود... لم لا يعود...!!
زاغت عيناه وهو يتفحص ريديك : لقد عضه مصاص دمـاء ...!!!
اتسعت عينا ريمي الباكيتين و قالت : كيـ...ف... لا أفهـ...م..!!
قال بقلق مريع وهو يمسك برأس ريديك : مصاص الدماء سام لنا كما نحن مسمومين له..لا شك بأن الذي عضه مات.. لكنه سيقتل ريديك..
صرخت ريمي : لا... لن يموت..
_ عليه أن يعود .. لكنه لن يستطيع...!
فجأة ظهر صوت بلاك الخفيض : هناك حل..
التفتت إليه ريمي بسرعة و كذلك براون... قال و عيناه تلمعان بتوتر وخوف رهيب:
_ تخاطري معه ريمي.. أنت تستطيعين و ايقضيه بسرعة..
هزت ريمي رأسها مصدومة و يائسة : ماذا ؟! , لا أقدر...
_ بلى يمكنك أنت الحل الوحيد الآن..!!
فجأة قال براون بقلق بالغ لأول مرة وهو يشد قبضتيه على جسد ريديك
_ أرجوك حاولي... أنه ابن أخي , و أنت جئتِ من أجله أليس كذلك ؟!.
شعرت ريمي بألم شديد...براون بدا خائفا جداً و لأول مرة يهتم بـ ريديك أنه يحبه.. وبلاك بدا شاحبا جداً و عيناه تلمعان و تهتزان بتوتر..
فقالت : سأنقذه حتماً..
تنفست بقوة و أغمضت عينيها وهي تضم الذئب المتحضر..
_ آآآوه ريديك عد.. لا يمكنك الذهاب هكذا.. أنت قوي جداً .. هيا عد الآن سيصبح كل شيء بخير.. أنت عزيز جداً , أرجوك عد من أجلي... أن كنت أعني لك شيئا..
_ بالطبع... تعنين الكثير لي... سيدتي الصغيرة...
سمعته... همسه في عقلها... ففتحت عينيها و كذلك فعل هو .. و صرخت فرحاً..
وهي تلقي بنفسها عليه بعدما عاد إلى طبيعته البشرية...
عانقها بشدة وهو يقول بلا تصديق : ظننت بأنني أحلم..
_ آوه يا ألهي أنت لا تزال جريحاً..
اتكأ ريديك على بلاك و ساروا جميعا إلى الكوخ... لقد أفاق آريك من اغماءه و كان واقفاً عندما دخلوا
قال بسرعة وهو يساعدهم على وضع ريديك على الأريكة :
_ هل أنت بخير , لا أكاد أصدق.. لقد قتلتهم وحدك.. و ذلك اللعين...
قاطعته ريمي وهي تعانقه : آريك.!!
انتبه آريك لـ ريمي مصدوما : أنت هنا..! آوه آختي العزيزة لدينا العديد من الاعترافات لأبي !!
حضر براون سريعا علاجا من الأعشاب و وضعه على الجرح ثم لفه بقماش نظيف.. و أعطى آريك شرابا مقوياً ...نام ريديك دون أن يشعر بشيء..
أخذ آريك يشرح ماحدث لـ بلاك و براون و ريمي... لقد كان مع مجموعة من أصدقاء عاديون.. و شعر بمصاصي الدماء يلاحقونهم... فقرر أبعاد اصدقاءه عن الخطر و التضحية بنفسه..
و لكن ريديك كان في الجوار.. فأنقذه و أصيب هو... كانوا خمسة من مصاصي الدماء مجتموعين معا ذو قوى شديدة... لكن ريديك قوياً للغاية و آريك كان لا يزال صغيراً..
قال بأسف شديد : لو كنت أقوى .. لو كنت أسرع...
قاطعه براون : هون على نفسك بني.. أنت قوي جداً , لكنهم كثيرون..
قال بلاك بهدوء : يجب أن تعودا...
زاغت عينا ريمي و قالت : ماذا ؟! مستحيل..
_ لا لن أعود... قال اريك ببرود.. " أريد البقاء هنا حتى شفاء ريديك.. لقد أنقذ حياتي..و لا يهمني والدي.."
_ أنه سيقلق حتى الموت عليكما... قال براون.
اشاحت ريمي بوجهها بينما قال آريك ببرود : عليه أن يفهم أنه على خطأ...
صمت فجأة ثم قال : مهلا.. علي أن أعود حقا إليه.. و سأخبره الحقيقة ثم أعود إلى هنا...
و هكذا فعل آريك.. ذهب لمدة يوم واحد فقط ثم عاد مساء اليوم الآخر..
قال ضاحكا لـ ريمي : يكاد يجن قلقا... أنه لا يعرف أن نحن .. لكنه يعلم بأننا معاً.. قلت له بأننا بخير و عليه أن ينسى أمرنا.. تركته بسرعة وهو يصرخ من خلفي..
ابتسمت ريمي لكنها شعرت بالحزن لتعذيب عمها هكذا..
أكمل آريك بهدوء وهم جالسون في الأسفل بينما ريديك لا يزال نائما في غرفة التي كانت تنام بها ريمي بالأعلى..
_ قلت له أن ريديك أنقذ حياتي.. لكنه فهم الموضوع بالعكس طبعاً.. فغضبت و شرحت له كل شيء.. صمت قليلا" قلت له أنه لن يرنا إن لم يصدق مع نفسـه..
كان براون و بلاك قد خرجاً ليتفحصا المنطقة و يتأكدا من هدوء الوضع..
سمعت ريمي طرقات خفيفه على الباب.. فنهضت و كذلك آريك.. فتحت الباب بخفه و هي تنظر..
صدمت وهي ترى عمها واقفاً بجلال أمامها..
شهقت بخوف وهي تقول : عمي ّ..؟؟؟!!!
أتى آريك و تجمد واقفاً و قد ضيق عينيه بتوتر...
قال بصوت هادئ جداً : مساء الخير..! ألن تسمحي لي بالدخول ؟!.
ابتعدت ريمي بصمت و ذهول وهو يدخل بهدوء.. وقف بينهما و تنهد.. وهو يتأمل الكوخ..
_ لم يتغير كثيراً , لا تنظران إلي هكذا كنت هنا مرات عدة , أين صاحب البيت عزيزاي ؟!.
كانت ريمي لا تقدر على النطق... هز آريك كتفيه و قال : سيعود قريباً..
تنهد كريست و قال : أنا مدين بأكثر من الاعتذار للعديد من الأشخاص هنا..
شعرت ريمي بأنها ستضعف و تضم عمها.. لكنها تمسكت بالباب بقوة..
قال آريك ببرود : أجلس أبي..
جلس كريست على الأريكة الوحيدة بتهالك.. بدا مرهقا جداً و يائسا أيضا..
فجأة دخل براون وهو متذمر و من خلفه بلاك الهادئ...
صمت و حدق بـ كريست... همهم : لقد رأيتك قادماً , مالأمر كريست ؟!.
نهض كريست واقفا وعينيه مثبتتين على براون : لقد حدثني أبنائي كثيراً و حاولا أن يبعدا العصابة عن عينيّ.. لكني...
زفر بحدة و هو يغمض عينيه بقوة , أكمل بعد ثوان
_ لقد اكتفيت... براون , لقد سئمت من هذا.. كل فترة حياة , لا أريد أن يتكرر التاريخ.. حقيقة أنه يجب أن يضحي أحدهم بهذا و أنت تعرف قطعاً !!!
قال الكلمة الأخيرة بحدة و غضب يلمع في عينيه و أخذ يتحرك بخطوات ضيقة دائرية..
أشار على ابنه بعصبية على طول ذراعه وهو يكمل بنفس الحدة : هذا الولد !! يريد أن يقتل نفسه لأجل حماية الآخرين !! , بمن ذكرني سأخبركم جميعا...
نظر ريمي نحو اريك بتوتر عاصف , كان آريك ينظر نحو والده بألم مخفي..
_ ابني الوحيد هذا و الذي أعتز به على كان وشك الموت... يريد أن يلقي بنفسه كما فعل والدي من قبل لأجل حمايتنا أنا و دانيــل , و كما فعل دانيل من قبل عندما ألقى بنفسه لحماية ابنته و ريديك و كما فعل الكثيرون من قبل أعرفهم , لقد سئمت من التضحيات !! لقد اكتفيت من فقدان من أحبهم هكذا...! براون و أنت تعرف تماماً ما أعني..
كان براون العجوز ينظر إليه بعينين ضيقه مركزة صامتة , بينما تنفس كريست بصوت عميق مسموع , و قال بصوت أكثر هدوئاً :
_ لا أريد أن أفقد أبنائي... أريد تحقيق أمنية آخي.. أريد أن نحيا بسلام.. لا أريد قتال لا أريد تضحيات.. و أنا أعرف تماماً أنك فقدت أتزانك عندما رأيت ريديك يحتضر..
طرف براون بعينيه.. و شحب وجه بلاك...
_ أنه نفس شعوري عندما رأيت ريمي على الفراش قبل سنوات كنت مرعوباً بل أكاد أموت خوفاً.. أما ماذا عن ما أصابني عندما أتاني هذا الشاب...!!
و أشار على اريك بحدة فاقترب اريك و ريمي من بعضهما خوفاً
_ و قال لي القصة ... كدت أجن مما يحدث !!
همس اريك لـ ريمي بصوت مرتجف مازحا : لقد قلت لك بأنه جنّ !!
فكتمت ريمي الضحكة بصعوبة
_ أنهم يبحثون فقط عن التضحيات و الغباء ><..!!
همس براون فجأة بصوت أجش غريب : لا بأس على قلبك كريست , أنت أب مفجوع و أنا أتفهم هذا !
تنحنح قليلا و حول اريك و ريمي ابصارهم من كريست إلى براون..
قال براون بتعب : أنا أيضا تعبت من هذا.. لويسس "والدك ريديك" كان أن يفقد حياته من أجلي عدة مرات.. و كدت أجن من شدة شعوري بالذنب.. لكني سأتخطى الأمر أن مات ريديك بدلا عن آريك..!
اتسعت أعينهم جميعاً... فهز كريست رأسه مصدوما وهو يقول
_ لا.. لا .. لن يموت أحد بدلا عن أحد , ريديك ثمين علينا.. و أنا قادم هنا لأجل الكثير من الكلام معه خاصة.. كان يتقبل أوامري و يحترم رأيي بينما أنا تجاهلت ما عاناه في الماضي و لا يزال يعانيه.. أنني أود الاعتـ....
_ لا تفعــل سيد كراوس..
سمعوا صوت خطوة على الدرج الخشبي و رفعوا أبصارهم... لقد كان ريديك واقفا متكأ على الدرج.. لم يلبس قميص كان جسده كله ملفوف بالقماش الأبيض...
قال ريديك بهدوء : لا اعتذارات... أنا أيضا تعبت من ثقل الذنب فوق كاهلي.. قد نحاول نسيانها لكن أحيانا تكون هناك وصمة لا تمحى من حياتنا..
كان ينزل بحذر وهو يعرج بشكل طفيف متمسكا بسور الدرج المهترئ..
قال كريست بهدوء : ريديك.. هذا يكفي عد إلينا لا تهرب إلى الظلام و عندما ترى أننا بحاجة إليك تظهر فقط لتختفي مجدداً بعدما تنتهي.. و أنا آسف...
قال كلمته بسرعة قبل أن يقاطعه ريديك الذي وقف لثانية و عبس...
أكمل كريست : لكل ما اتهمتك به..
رفع ريديك أحد حاجبيه وهو يقول ببرود : اتهاماتك صحيحة..
شعرت ريمي بأنه يشبة براون و بلاك بعبوسه و بروده... هه حتما من عائلة واحدة..!!
قاكعه كريست بحدة كما يفعل مع ابنه : لا ليست صحيحة !! رولينا قالت كل شيء.. أنت كنت مريض حقاً.. و كنت تحتاج لدعم شديد , لذا من له الحق في الشعور بأنه السيء هنا فهو أنا..!!
توقف ريديك أمام كريست و قد بانت عيناه الرماديتان تلعان كالفضة..
همس ريديك بعمق : أنني أعرفك سيد كريست أنت لست السيء لهذا أنا تابع لك أنا لا أخالف أوامرك لا أتجاهل تعليماتك .. أنت سيدي هناك . و هنا سيدي هو عمي براون.. أنني أريد منح ولائي لك لا تهم مشاعري.. أنا...
قاطعه كريست بعصبية : هل لك أن تتوقف ابن لويسس ؟! , لا أريدك أن تشعر بالذنب و تلقي بنفسك للموت , أريدك أن تعود معي منطقتنا واحدة..
فجأة قال براون بعبوس : مهلاً , هذا الشاب هو ابن أخي !! يجب أن يبقى هنا..
التفت عليه كريست وهو يقول : ماذا ؟!.
فجأة همس ريديك و بلاك و ريمي و آريك قربه : لم أصبحت مهما فجأة...؟!
ابتسم بلاك و ضربه بقوة على ظهره ثم التفت و غادر.. بينما ضحك اريك بصوت مسموع..
فجأة التفت كريست و حدق بابنه بحدة قال : لكن حديثنا سيكمل لاحقا أيها الشاب !!.
ففقد آريك كل حسه بالسعادة هذه اللحظة..!! و قرر أن ينسل هاربا مع بلاك..
التفت ريديك نحو ريمي و بدا مندهشا و حائراً قليلا.. قال بصوت رقيق :
_ العزيزة ريمي.. سبب عودتي للحياة..
قال كريست بفخر عالي : بالطبع ابنة أخي رائعة و جميلة أنها هي على عكسكم تمنح الحياة..
قال براون متذمرا وهو يخرج إلى الغابة ليلا : أنها لا تنتمي إليك.. ما دامت تمنح الحياة..!
التفت إليه كريست قائلا بغضب : مهلا أيها الرجل..!!
شعرت ريمي بالحرج لوحدها مع ريديك فلتفتت تريد اللحاق بعمها..
لكن ريديك قال بصوت ضعيف : ريمـي.. اسمعيني.. أنا..
التفتت إليه مبتسمه , فأكمل : أنا آسف صغيرتي..!
ضيقت جبينها و أحمرت وجنتاها : لا تقل لي صغيرتي..
ظهرت أسنانه الرائعة وهويتقدم منها خطوة : لا تزالين سيدتنا الصغيرة الغالية..
أمسك بيدها : أسمحي لي..
و قبل يدها برقة.. شعرت ريمي بقلبها يجن.. فقالت بخجل : هل تحسنت..؟!
جلس القرفصاء أمامها وهو يمسك بكلتا يديها و يتأملها بعينيه الرائعة :
_ نعم عزيزتي , بفضلك.. أنا أعيش الآن.. لكنني أريدك أن تكوني سعيدة... أنت لا تزالين غاضبة مني صحيح ؟!.
قالت ريمي بهدوء : كلا..
_ لقد تركتك كثيراً و لم يكن هذا خياري.. كان خيار عمك الذي احترمه..
زمت ريمي شفتيها و قالت ببرود : لقد أوضحت هذا..!
_ أرأيتِ ..أنت تكرهينني !.
اتسعت عينا ريمي التركوزايتان و قالت بصدمة : أنا لا أكرهك , أنا أحبـك..!
شهقت و أحمر وجهها بشدة وهي تبعد عينيها عن عينيه الفضية..
لكنه ضحك برقة و نهض وهو يعانقها بحنان و يقول : و أنا أيضا أحبك.. لكن آه..
تركها وهو يلف ذراعه حول كتفيها الرقيقة و يسيران معا خارجاً
_ لكنك لا تزالين طفلتي الصغيرة.. هل تدركين كم أكبرك..؟!
همست ريمي : لا يهم.. لكنك لا تزال تعاملني و كأن الزمن لم يتقدم..!
ضمها إلى جانبه وهو يقول بسحر : لأنني حقا لا أشعر بالوقت و أنتِ معي صغيرتي , لكني سأنتظر الوقت الذي عنده سأسألك ذلك السؤال الذي ستقتلني أجابتيه أحداهما سترسلين إلى السعادة و الأجابة الأخرى إلى الجحيم...!
ضحكت ريمي بخجل و قالت وهي تلكزة : أنت حقا تظنني طفلة لا أفهم.. أنا أكرهك..
_ و أنا أحبك صغيرتي..
ثم قبلها على رأسها وهما يراقبان مشاحنة الرجلان الكبيران قرب الغابة..
و تحت ضوء القمر الفضي.. الذي ينعكس على عيونهم الصافية الملئية بالحياة..~



http://up.arab-x.com/Feb12/7Hl23790.png (http://up.arab-x.com/)


--- تمت بحمد الله ---

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 14:30
موولآنووو بااارت أخيييييير معنااهاا مافي اسئلة =)
البارت الي قبل ما حطيت اسئلة مشاان انه قصير و انا متأخررة .. بس ماعلي منكم الحييين ههههه ...


يلا نبدأأ :أوو:

0 رأيكم بالباااارت الآخير ^^ , طوويل صح ؟!.

0 فصفصوووولي الششخصيااات الي تعجبببكم كلهااا و رأيكم فيهااا أبغى قرقرةة كتيرةة أبغااكم محللين نفسييين ههع !:غياب:!

0 آآيش رااايكم بأسسلوووبي في النهااياات :سعادة2: ؟!

+ ملاحظة / خليت بلاك أعزب مشاانكم ههههههههههه الي بدهاا ايااه بس الله يعينكم على بروده :ضحكة: !!
و آريك كماان ترااه شب ملييييح :أوو: ~


+ أنا بششكر أحللى نااااس لدعمهم الرااااااائع الجممييل مثلهم :أوو: ربي مااا يحرمني منكم و لا يحرمكم
من الي تحبووونهم :أوو:



ووو بسسسسسسس


بالانتظااااااااااار :أوو:

Ṛ σ 7
22-04-2012, 14:47
حجز الأولى ^_^

Miss saw
22-04-2012, 17:16
ياربي ><" كيف وامتى وليش, متى نزلت النهاية متىىىىىىىىىىىىىىى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وانا الي عندي امتحان وداخلة عرض مشان اشوف شو صاير لقيتها نازله ,,,
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

حجزززززززز وفكّو ان شاء الله قريييب ادعولي بسسسس هئ

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 17:57
حجز الأولى ^_^



اهلييييييييين ^^
بالانتظاااار حووووبي :أوو:

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 18:00
ياربي ><" كيف وامتى وليش, متى نزلت النهاية متىىىىىىىىىىىىىىى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وانا الي عندي امتحان وداخلة عرض مشان اشوف شو صاير لقيتها نازله ,,,
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

حجزززززززز وفكّو ان شاء الله قريييب ادعولي بسسسس هئ

حبيبتي ميييمو تاان :أوو:

آآآوه لو كنت اعررف ان عندك امنتحاان كاان اجلته لبكرا أو بعدوو ^^"

هلأ قبل ساعات قليله نزلتوو , لآن ما اتحمل اخلص الباارت و ما انزلوو حتى بدون مرااجعه جدية ههههه :afro:

معلييييه حوبي خوذي وقتك كلوو و اهم شي درااستك :ghost:

سو يو قرريب ان شاء الله :أوو:

Đάrkήεss Άήgεlά
22-04-2012, 18:14
أنا كمااان مو مصدقه أنهااا النهااية ههههههه :p

بس اعمل اييه ~ طوولت عليكوو صح :d ؟!

ان شاء الله اعجبتكم القصصة و استمتعتووو :أوو:
اتمنى من كل قلبي :love_heart:

<< اووف راح افقد ريدي و ريمي :sorrow:

سي يوو ليتتر ياا حلوووين ~

آآآآآآآآوه نسسيت الهديية :لعق:

http://files.fatakat.com/2010/1/1264864074.gif

Miss saw
23-04-2012, 14:09
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ,, ياااا لهوووووويتييي أناااااااااااا ,,!!!

وووووش الي صاير هوووون ووووووش الي صاير ,,

قنابل نووية ارض ارض ساحقة مدمرة تراني مصدوووومة الحييييين

قآلها , قآآآآآآآآآآآلها ابن الإيــــهـ !!

قآلها وبالقلم العريض وياريتني لوكنت مكآن هالفصعونة ,!

كبير أيه ياعمي الحوووب مابيعرفش العمر , دهـ مشآعر شعورية تتشعر من شعور منشعر لاشعوري لشعور يشعره مستشعرون ( تحشيش خارج نطاق التغطية هع هع )

وبلحظة وحدة صار (ريديكـ) غالي على كريست وعلى براون , من كم دقيقة كان الموت وشوفتو وآحد ,!

شو احنآ هون , آه ,!

آآآآآآآآآآآآآنجييييييييييييييي ياقلبييييييييييييييي أناااااااااااااااااااااااااااااااااا ,, اروع اروع اروع قصصصصة هذه ليكي من بعد امير الضلام اكيد مهو اصلو آرثر حوبي الي مبينزلش خالص دنة حبيتو وحبو لساتو جوآت البي الاسود , هع هع


تسلم انامك الذهبية الي خطت لي عن اجمل الااحداث بخيالك المرهف واحساسك الراقي والناضج والخفيف مررره ,,

مابعرف شو اقول اكثر من هذا تعجز ايدي عن التعبير عن شعووووووري الحين اكثر من كدة , مابعرف شو بقول غير , اني بحبك هئ ,

والحين الاسئلة >> تراني مانسيتها لا تقولي نسيتها هع هع


0 رأيكم بالباااارت الآخير ^^ , طوويل صح ؟!.

قووولت رأيي فوووق واعيدووو روووعة روووعة الى ابعد حد , طولو جميل ووناااااسة مرررررررررررره , واحداثو خفيفة ووصفو بسيط ومرة كيوت , تسلم الانامل واخطت حوبي

0 فصفصوووولي الششخصيااات الي تعجبببكم كلهااا و رأيكم فيهااا أبغى قرقرةة كتيرةة أبغااكم محللين نفسييين ههع !!

هممممممممممم ,, نجي على اول شخصية دخلت فـ قلبي ,,

ريديكـ , ياناسو , شخصيتو , برودو , الرقة , الابتسامة الي اعشها وهو يعطيها لريمي , كيف يعاملها لوحدها , بانعزال عن البقية , من بداية احداث القصة ومن بداية ضهور رييديكـ المبهرة وكيف وقف لجانب ريمي وكيف تكونت مشارعها تجاهو , كانت مبهرة حقيقة , ابدعتِ حوبي
~
ريمي , شخصيتها المرحة والباردة في نفس الوقت غريبة ومرررة مميزة ,
طيبة قلبها وضعفها الانثوي يليق فيها ,
وجود ريديك سند لها يبعث عن الراحة , حبيتها مرررة

~

برآون , هالمجنون هذا , ههههههههههه شخصيتو حآدة لابعد حد يذكرني بـ استاذ هآري بوتر mad eye وربي يشبهو ههههههههههههه

اريك وسمانثا وبلاك حبيتهم مررررررررررررة خصوصا بلاك يؤبر البي شو بحبو ومادامو مو محجوز خلاص انا قابلة فيه ممكن تنسقين معو لقاء هع

اليسا كمان حنووونة مرررة تنحب هالمرة

لاتفكرين اني نسيت صاحبات ريمي بالميت ومس ماري , كمان ينهضمون باستثناء مدرستها الحادة هذيك شو اسمها اكررهها ><" !!


بشكل عام شخصيات طيوبة كثير ^^



0 آآيش رااايكم بأسسلوووبي في النهااياات ؟!

هآدئة وجميلة للغاية , ^^

+ ملاحظة / خليت بلاك أعزب مشاانكم ههههههههههه الي بدهاا ايااه بس الله يعينكم على بروده !!
و آريك كماان ترااه شب ملييييح ~

ايوة ايوة قولت ليكي انا اريدو احب البرود انا ^^



+ أنا بششكر أحللى نااااس لدعمهم الرااااااائع الجممييل مثلهم ربي مااا يحرمني منكم و لا يحرمكم
من الي تحبووونهم



ياروحي انا وما يحرمني منك اكيييييييييييد :*


كتبتِ فأبدعت ياروحي
كثير يقهرني انو هذا بيكون اخر حوار قصصي بيني وبينك بهذه الفترة الله يعيني بسس على فراقك الحآلي ,
اتمنى الك الموفقية بالدراسة والنجاح المبهر واشوفك بخير دوم الهي ,

دمتِ بذات الروح

محبه رلينا
23-04-2012, 15:42
حجز

Ṛ σ 7
24-04-2012, 12:31
مررحبا

اعتذر عّ التأخير
بس يالله بكرا اخر يوم من الاختبارات ولله الحمد

اممم بالنسسبه لشعوري اتجاه البارت الاخير
صحيح كنت انتظره من فتررة
ومتحمسسه معه حييييييل
بس تمنيت ماينتهي اببد
بفقدهم بجد

ونروح للأسئلة :


0 رأيكم بالباااارت الآخير ^^ , طوويل صح ؟!.
يب يب طووووويل <<لوماكان طويل ذبحتك
اما رأيي فيه
أكيييد رووعة وهذي مخلصين منها
كان فيه اكششن
وكان نفسي اقتل عمها<<معليه صايره انسى الاسماء كثير هالفترة
بس الحمدلله النهاية حلووة بجد
والاهم ريديك طلع منها سلييم


0 فصفصوووولي الششخصيااات الي تعجبببكم كلهااا و رأيكم فيهااا أبغى قرقرةة كتيرةة أبغااكم محللين نفسييين ههع !!
هههههههههههههههههههههههه
بحاول قد ما أقدر كم عندنا من انجي
اول شخصيه ريديك طبعاً
حبيته من اول وهله
اممم حسيته حبوب وطيووب والاهم وسييم<<براا
وطبعاً هو يكون كذا مع ريمي بس <<هذا الي استشفيته من شخصيته

اممم تارا <<اتمنى اسمها صح :ميت:
اعجبتني علاقتها بريمي
حسيتهم من الصداقات النادرة

اممم ومييين
اعجبني برضو اريك
اممم ما ماقدرت اعبر عنه بجد

وووو براااون
بجد هذا الششخص تحفففه
معطي جوو في الرواية
هو حبوب بس يظهر العكس
وغامض شويتين
والاهم اني حبييته <<برررا

كذا حلوو!!
لاني بجد ما اعرف اعبر
بس لعيوونك


0 آآيش رااايكم بأسسلوووبي في النهااياات ؟!
اسلوبك في النهايات بجد يعجبني
البعض نفقد فيهم مثل هالقفلات
البعض لايجيدها<<واحس انها اصعب شي
يعني بجد تخلينني انهيها وأنا مبسوطه
والاهم انها تكون سعيدة


+ ملاحظة / خليت بلاك أعزب مشاانكم ههههههههههه الي بدهاا ايااه بس الله يعينكم على بروده !!
و آريك كماان ترااه شب ملييييح ~
لااااااا بلاك ما ابغاااه باااااااارد ينرفز
اممم لا بأس بـ آريك :لقافة:

+ أنا بششكر أحللى نااااس لدعمهم الرااااااائع الجممييل مثلهم ربي مااا يحرمني منكم و لا يحرمكم
من الي تحبووونهم

ولو ياااقلبي روايتك بجد تستحق الدعم
ولو بيدي شي اكثر سويته لك
امييييييين ويااك يّ قلبي


في النهاية
أحب أشكرك
مو عارفة وش اقوول بالضبط
بس اششكرك من الاعماق
وبفقدهمم بجد وخاااصه ريديك

وأتمنى اقرأ لك روايات غيرها<<وركزي عّ روايات مو رواية


ودي لك

ωinly
25-04-2012, 20:21
السلآم عليكم~
كيفك أنجي تشواان؟؟؟:cupcake:
وآآآه ماهذا البآآرت الخورآآفي يافتاة جميل جدا وطوووويل وكذلك النهآآية جميلة وراقت لي~
وألاحظ تحسن في أسلوبك و الاحداث الرومنسية والمعركة اللي فيه قصدي يوم يتقاتلون مع مصاصي دمآآء~
وصفك رآآئع في وصفها وكأني أشاهدهآ^^~
نهاياتك دائما جميلة :أوو: لديك بصمة خاصة بالنهايات~
الروآآية رآآئعة جدا سأفتقد بعض الشخصيآت:grumpy:وهي أحلى رواية عندي لك من بعد أمير الظلآم طبعا^^
أعجبتني شخصية ريمي الجميلة والطيبة وبرائتها وحتى وهي كبيرة أعجبتني زياادة~
ريديك مايحتاج كلام تعرفي رأيي فيه كله روعة على بعضه:love_heart: ~سأفتقده~حتى حبيته وهو ذئب~

وبلآك هذا هو بروده في بعض الاحيان يعجبننننني :أوو:وخآصة بالبارت ذا ~^^
حلوووة أعزب ههههه ~نشووف مين يفوز به في النهاية :مكر:
و ماأنسى اريك القمممميل وشخصيته ^^واللي سواه بالبارت
وباقي الشخصيات سامنتا روحها النشيطة وطيبتها واليسيا ..لطيفة ^^وعمها أخيرا تغير يوم قربت النهاية ..مابغى ~

العفو حوبي روايتك تستاهل ~لديك مستقبل بآهر باذن الله~^^
:panda:
أتمنى ألقاك برواية ثانية~وماأكون نسيت شي~
ودي لك~

رميلة
26-04-2012, 14:43
السلام عليكم
اسفة على التاخر بس تعرفوا مشاغلي الكثييييييييرة <<لا يغركم مظهري اني سيدة اعمال ههههههههههه
البارت رووووووعة بجد عجبني
بس للاسف الاخير قلبي تقطع عشانو
واخيرا تنازل عمها واعترف بريدريك <<هاد هو اسمو ما غلطت هههههه


يلا نبدأأ

0 رأيكم بالباااارت الآخير ^^ , طوويل صح ؟!.
البارجوناااااااااااان وحماااااااااسي يب يب طوييييييييييييل
0 فصفصوووولي الششخصيااات الي تعجبببكم كلهااا و رأيكم فيهااا أبغى قرقرةة كتيرةة أبغااكم محللين نفسييين ههع !!
هههههههههههههه اوك رح احلل على كيف كيفي
انا احب شخصية ريدريك احب حنانو مع ريمي <<بيني وبينك ابي اسرقو منها ههههههه
وكمااااان احب بلاك وبرودو الغير عادي بيخليه جذاااااب ههههههههه
يالله بس هالشخصيا يلي احبها
0 آآيش رااايكم بأسسلوووبي في النهااياات ؟!
اسلوبك من البداية حتى النهاية روووووعة
متالقة بكتاباتك والله
+ ملاحظة / خليت بلاك أعزب مشاانكم ههههههههههه الي بدهاا ايااه بس الله يعينكم على بروده !!
و آريك كماان ترااه شب ملييييح ~
لا ما ابيه انا ابي ريديريك خليه اعزب عشاني هههههههه
اخاف انا باردة وهو بارد نخلي الدنيا جلييييييييد ههههههههههههه

يعيطك العافية قلبوشتي عبى الصة الحلوة مثلك
عشتها بكل فصولها حتى بنت من الشخصيات <<طبعا بالكواليس هههههههه
في انتظار مزيد من ابداعاتك
دمت بود

عدالة الإنتقام
26-04-2012, 18:13
روووووووووووووعة
لقد أتحفني ابداع قلمك
شكرا في انتظار مزيد من الإبداعات الجديدة

Đάrkήεss Άήgεlά
26-04-2012, 20:31
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ,, ياااا لهوووووويتييي أناااااااااااا ,,!!!

وووووش الي صاير هوووون ووووووش الي صاير ,,

قنابل نووية ارض ارض ساحقة مدمرة تراني مصدوووومة الحييييين

قآلها , قآآآآآآآآآآآلها ابن الإيــــهـ !!

قآلها وبالقلم العريض وياريتني لوكنت مكآن هالفصعونة ,!

كبير أيه ياعمي الحوووب مابيعرفش العمر , دهـ مشآعر شعورية تتشعر من شعور منشعر لاشعوري لشعور يشعره مستشعرون ( تحشيش خارج نطاق التغطية هع هع )

وبلحظة وحدة صار (ريديكـ) غالي على كريست وعلى براون , من كم دقيقة كان الموت وشوفتو وآحد ,!

شو احنآ هون , آه ,!

آآآآآآآآآآآآآنجييييييييييييييي ياقلبييييييييييييييي أناااااااااااااااااااااااااااااااااا ,, اروع اروع اروع قصصصصة هذه ليكي من بعد امير الضلام اكيد مهو اصلو آرثر حوبي الي مبينزلش خالص دنة حبيتو وحبو لساتو جوآت البي الاسود , هع هع


تسلم انامك الذهبية الي خطت لي عن اجمل الااحداث بخيالك المرهف واحساسك الراقي والناضج والخفيف مررره ,,

مابعرف شو اقول اكثر من هذا تعجز ايدي عن التعبير عن شعووووووري الحين اكثر من كدة , مابعرف شو بقول غير , اني بحبك هئ ,

والحين الاسئلة >> تراني مانسيتها لا تقولي نسيتها هع هع


0 رأيكم بالباااارت الآخير ^^ , طوويل صح ؟!.

قووولت رأيي فوووق واعيدووو روووعة روووعة الى ابعد حد , طولو جميل ووناااااسة مرررررررررررره , واحداثو خفيفة ووصفو بسيط ومرة كيوت , تسلم الانامل واخطت حوبي

0 فصفصوووولي الششخصيااات الي تعجبببكم كلهااا و رأيكم فيهااا أبغى قرقرةة كتيرةة أبغااكم محللين نفسييين ههع !!

هممممممممممم ,, نجي على اول شخصية دخلت فـ قلبي ,,

ريديكـ , ياناسو , شخصيتو , برودو , الرقة , الابتسامة الي اعشها وهو يعطيها لريمي , كيف يعاملها لوحدها , بانعزال عن البقية , من بداية احداث القصة ومن بداية ضهور رييديكـ المبهرة وكيف وقف لجانب ريمي وكيف تكونت مشارعها تجاهو , كانت مبهرة حقيقة , ابدعتِ حوبي
~
ريمي , شخصيتها المرحة والباردة في نفس الوقت غريبة ومرررة مميزة ,
طيبة قلبها وضعفها الانثوي يليق فيها ,
وجود ريديك سند لها يبعث عن الراحة , حبيتها مرررة

~

برآون , هالمجنون هذا , ههههههههههه شخصيتو حآدة لابعد حد يذكرني بـ استاذ هآري بوتر mad eye وربي يشبهو ههههههههههههه

اريك وسمانثا وبلاك حبيتهم مررررررررررررة خصوصا بلاك يؤبر البي شو بحبو ومادامو مو محجوز خلاص انا قابلة فيه ممكن تنسقين معو لقاء هع

اليسا كمان حنووونة مرررة تنحب هالمرة

لاتفكرين اني نسيت صاحبات ريمي بالميت ومس ماري , كمان ينهضمون باستثناء مدرستها الحادة هذيك شو اسمها اكررهها ><" !!


بشكل عام شخصيات طيوبة كثير ^^



0 آآيش رااايكم بأسسلوووبي في النهااياات ؟!

هآدئة وجميلة للغاية , ^^

+ ملاحظة / خليت بلاك أعزب مشاانكم ههههههههههه الي بدهاا ايااه بس الله يعينكم على بروده !!
و آريك كماان ترااه شب ملييييح ~

ايوة ايوة قولت ليكي انا اريدو احب البرود انا ^^



+ أنا بششكر أحللى نااااس لدعمهم الرااااااائع الجممييل مثلهم ربي مااا يحرمني منكم و لا يحرمكم
من الي تحبووونهم



ياروحي انا وما يحرمني منك اكيييييييييييد :*


كتبتِ فأبدعت ياروحي
كثير يقهرني انو هذا بيكون اخر حوار قصصي بيني وبينك بهذه الفترة الله يعيني بسس على فراقك الحآلي ,
اتمنى الك الموفقية بالدراسة والنجاح المبهر واشوفك بخير دوم الهي ,

دمتِ بذات الروح





اهلييييييييييييييييييين اونييييييييييييييييييييي اووني الدوباا الغااالية الشريرة ههههه :أوو:

اوووه اوونيتي ~
داائما تصدميني برردك هههههههه :غياب: !

ههههههه :ضحكة: !! للحظة مافهمت ايش قصدك..!! مين الي قالهااا هههه :غياب: !!

مافهمت الكلماات الي باللهجة الخااصة بتعتك هههه :D !! بسس حبيييت كتيير حروووفك العسسل :أوو:
داااائما عسسل على قلبي :أوو: ~ آوووه آآوني بجد افقدك بعديين ~~"...

و انااا كماااان بقوووووة تمنييييت لووو اني مكااانها بمووت هههههههه :أوو:
اوووفف بسس برضوو ريدي ما عطيتوو حقوو كتيير هالادمي خققق !! و عششق برااءه ريمي :غياب:
بسس كتير عقلاني و مستحييل يتخطى حدوده معاهااا ....... يعاملها كسيدة محترمة زي ماتشوفوو
بس مصير ريمي بتكبر و تفهم اكتتتر نغمة صووتوو الخاااصة لهااا :ضحكة: ~
لان اشياااء كثيير انااا تركتهاا لكوو تخمنوووهاا و تتوقعوو المستقبل بانفسسكم لكل الشخصيااات :o

يااا حيااااااااااااااااتي يااا اوننني :أوو:
انااا عااارفه و ربي ~ اصلوو قصة آرثر دي دمااار صرااحه ~~" عن نفسي مدري ايش اقوول
مستحيل يكون في ابطاال قصصي المختلفة تشااابه طبعا... يعني قبل جايك "اذا تتذكروه ...الي يحب اليزابيث الاميرة في فوول موون"
كتيير محترم بس موو بااارد نفس ريديك ...و سيااسي نوعا ما لانه وزير :أوو:
أما آرثر معذب القلووووب ~~لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ تعليييييييييق :غياب: !! مش عارفه اجيب شخصية متله
و احيانا احس بالاحبااط كلووو بسببوو ههههههههههه :غياب:!!
<شكلي بنجن من كتير ماكتبت قصص :جرح: !!

يسسسسلمووو الللللففففف ياا روووح أأنجي ~ و اووونيتي الغاالية العسسل البااارد على قلبي :أوو:
بجد بجد بفضضلك بعد ربي كتيير دعمتييييييييني و ششجعتيييني اناااا كتيير بحبك أعمل ايييه من دووونك ^^:أوو:

ربي يخلييييك لي و للكل :أوو:
مااا يحرمني منك ياااااااااارب :love_heart:
و انتى كمااان قلبوووووو ~ ربي يوووفقك و يسسهل عليكي كل شيء
و ماا ننحرم منك ابدددد :أوو:

Đάrkήεss Άήgεlά
26-04-2012, 20:52
مررحبا

اعتذر عّ التأخير
بس يالله بكرا اخر يوم من الاختبارات ولله الحمد

اممم بالنسسبه لشعوري اتجاه البارت الاخير
صحيح كنت انتظره من فتررة
ومتحمسسه معه حييييييل
بس تمنيت ماينتهي اببد
بفقدهم بجد

ونروح للأسئلة :


0 رأيكم بالباااارت الآخير ^^ , طوويل صح ؟!.
يب يب طووووويل <<لوماكان طويل ذبحتك
اما رأيي فيه
أكيييد رووعة وهذي مخلصين منها
كان فيه اكششن
وكان نفسي اقتل عمها<<معليه صايره انسى الاسماء كثير هالفترة
بس الحمدلله النهاية حلووة بجد
والاهم ريديك طلع منها سلييم


0 فصفصوووولي الششخصيااات الي تعجبببكم كلهااا و رأيكم فيهااا أبغى قرقرةة كتيرةة أبغااكم محللين نفسييين ههع !!
هههههههههههههههههههههههه
بحاول قد ما أقدر كم عندنا من انجي
اول شخصيه ريديك طبعاً
حبيته من اول وهله
اممم حسيته حبوب وطيووب والاهم وسييم<<براا
وطبعاً هو يكون كذا مع ريمي بس <<هذا الي استشفيته من شخصيته

اممم تارا <<اتمنى اسمها صح :ميت:
اعجبتني علاقتها بريمي
حسيتهم من الصداقات النادرة

اممم ومييين
اعجبني برضو اريك
اممم ما ماقدرت اعبر عنه بجد

وووو براااون
بجد هذا الششخص تحفففه
معطي جوو في الرواية
هو حبوب بس يظهر العكس
وغامض شويتين
والاهم اني حبييته <<برررا

كذا حلوو!!
لاني بجد ما اعرف اعبر
بس لعيوونك


0 آآيش رااايكم بأسسلوووبي في النهااياات ؟!
اسلوبك في النهايات بجد يعجبني
البعض نفقد فيهم مثل هالقفلات
البعض لايجيدها<<واحس انها اصعب شي
يعني بجد تخلينني انهيها وأنا مبسوطه
والاهم انها تكون سعيدة


+ ملاحظة / خليت بلاك أعزب مشاانكم ههههههههههه الي بدهاا ايااه بس الله يعينكم على بروده !!
و آريك كماان ترااه شب ملييييح ~
لااااااا بلاك ما ابغاااه باااااااارد ينرفز
اممم لا بأس بـ آريك :لقافة:

+ أنا بششكر أحللى نااااس لدعمهم الرااااااائع الجممييل مثلهم ربي مااا يحرمني منكم و لا يحرمكم
من الي تحبووونهم

ولو ياااقلبي روايتك بجد تستحق الدعم
ولو بيدي شي اكثر سويته لك
امييييييين ويااك يّ قلبي


في النهاية
أحب أشكرك
مو عارفة وش اقوول بالضبط
بس اششكرك من الاعماق
وبفقدهمم بجد وخاااصه ريديك

وأتمنى اقرأ لك روايات غيرها<<وركزي عّ روايات مو رواية


ودي لك





اهليييييييييييييييييين و سهلييييييييييييييين بـ روووح العسسل :أوو:

اهلين قلبوووشي منووورة يا سسكرة ^^

^^
ايووه نفس الشي ما تمنيت اخلصص القصة هييك , لطول البااارت حسبت اني بقسمه نصفين
بس قلت لا خليني احطه كلوو احس مايكون باارتين قصيرين ~~" !

ياااحووبي ^^ و انا كمااان بفقدهم كتييييييير :بكاء:!!
لان القصة خيااليه و فيها مصاصي دماء بس ما حسستكو هيك صح :محيط: ؟!
< كان مفروض اسأل السؤال ده في البدااية :جرح: !!

ياااحياااتي يسلمووو ألفففف , شكرااا كتير دعمتيني كتيير رووح ~ بجد الله يخليكي لي بسس :أوو: !!
< انانييه هع تبي الناس كلهم بس لها :غياب: !!

ردك يعني لييييييي كتيييييييير كتيييييير دااائم اتحمسسس اشوووف حروووفك ياااحبي لك :أوو:
<مالي شغل انتو عودتوني عليكوو لازم أنششب انااا :redface: !!

^^
عاررفه اريك اعججبك هاه ههههههههههههه :غياب:
خلالالاص محجووز ليكي هالود ده ~ كتير عسلي يصلح للسكر روح الحلووة :أوو:

ربي يسسعدك دوووومم حياااتووو انتى من متاابعي و اصدقااائي المخلصيين

ششكرا لك ^_^
هههههههه طيب ان شاء الله بالاجاازة افكر اكتب مرة تانية ^^

ودييييييي لقلبــك :أوو:

Đάrkήεss Άήgεlά
26-04-2012, 21:34
السلآم عليكم~
كيفك أنجي تشواان؟؟؟:cupcake:
وآآآه ماهذا البآآرت الخورآآفي يافتاة جميل جدا وطوووويل وكذلك النهآآية جميلة وراقت لي~
وألاحظ تحسن في أسلوبك و الاحداث الرومنسية والمعركة اللي فيه قصدي يوم يتقاتلون مع مصاصي دمآآء~
وصفك رآآئع في وصفها وكأني أشاهدهآ^^~
نهاياتك دائما جميلة :أوو: لديك بصمة خاصة بالنهايات~
الروآآية رآآئعة جدا سأفتقد بعض الشخصيآت:grumpy:وهي أحلى رواية عندي لك من بعد أمير الظلآم طبعا^^
أعجبتني شخصية ريمي الجميلة والطيبة وبرائتها وحتى وهي كبيرة أعجبتني زياادة~
ريديك مايحتاج كلام تعرفي رأيي فيه كله روعة على بعضه:love_heart: ~سأفتقده~حتى حبيته وهو ذئب~

وبلآك هذا هو بروده في بعض الاحيان يعجبننننني :أوو:وخآصة بالبارت ذا ~^^
حلوووة أعزب ههههه ~نشووف مين يفوز به في النهاية :مكر:
و ماأنسى اريك القمممميل وشخصيته ^^واللي سواه بالبارت
وباقي الشخصيات سامنتا روحها النشيطة وطيبتها واليسيا ..لطيفة ^^وعمها أخيرا تغير يوم قربت النهاية ..مابغى ~

العفو حوبي روايتك تستاهل ~لديك مستقبل بآهر باذن الله~^^
:panda:
أتمنى ألقاك برواية ثانية~وماأكون نسيت شي~
ودي لك~




و عليكم السلاااام و رحمة الله ~

اهلييين جوجو - سااان :أوو:
كيفك ياا قمررر =)

يسسلمووو حوووبي كلك ززووق ~ ^^
طبعااا , اووه كلناا بنفقدهم ~~" بس اعمممل اييه :( ~
طبعاا ريدي المفضضل نمبر وون هههههه :ضحكة:

طيب بلاك هههههههههههه :غياب: ممكن اتركه لنفسسي و بصرااحه مالقيت له شخصية تناااسبة
كنصفه الآخر يعني ههههههههع :ضحكة: ~
بس هو شخصية عملية مررة و جادة , بس لطيف مع ريمي احيانا ^^"

اريك كماان زي السكر و أهو كتير يحب ريمي كأخت و توأم له ^^"

يااا حوووبي لك ~ منووورة كتييييييير و رررردك اسعدنييييييي جددددددااا ربي يسعدك جوحو-ساان :أوو:

أناااا كتيير فرحااانه أنو انسااانه راائعة متلك تتابعني و تدعمني بجد مين قدي هههه :أوو:~

ربي يحفظك و يخليييك حياااتوو ~
ماا ننحرم منك ^_^
آن شااء الله ^.^ ~

ودييييييي لروووحك :أوو:

محبه رلينا
27-04-2012, 20:48
مرحبا
رأيكم بالباااارت الآخير ^^ , طوويل صح ؟!.
يجنن وطوله حلو تسلم يدك

0 فصفصوووولي الششخصيااات الي تعجبببكم كلهااا و رأيكم فيهااا أبغى قرقرةة كتيرةة أبغااكم محللين نفسييين ههع !!
ريديك شخصيه مرة حلوة
وريمي تجنن

0 آآيش رااايكم بأسسلوووبي في النهااياات ؟!
جميل وحلو سعيد

بنتظار جديدك

محبه رلينا
27-04-2012, 20:49
مرحبا
رأيكم بالباااارت الآخير ^^ , طوويل صح ؟!.
يجنن وطوله حلو تسلم يدك

0 فصفصوووولي الششخصيااات الي تعجبببكم كلهااا و رأيكم فيهااا أبغى قرقرةة كتيرةة أبغااكم محللين نفسييين ههع !!
ريديك شخصيه مرة حلوة
وريمي تجنن

0 آآيش رااايكم بأسسلوووبي في النهااياات ؟!
جميل وحلو سعيد

بنتظار جديدك

Đάrkήεss Άήgεlά
09-08-2012, 00:27
السلام عليكم ^^

الحمد لله بما أن القصصة اكتملت

اتمنى نقلها لقسم القصصة المكتملة :rolleyes:

شششكراً ;)

اكاري بيير
02-10-2015, 17:57
روووووووعة كل يوم تبدعينا في رواية جديدة :em_1f607: >_<