PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : نقاش القراءة الجماعية للروايات العالمية...الجلسة الثالثة ( خيال الظل)



الدونا جوجو
20-12-2011, 02:32
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
نأسف على الخلل الفني السابق :d
اليوم عندنا رواية جديدة ان شاء الله تناسب ذوق الجميع
رواية بوليسية
من تاليف الروائي الفرنسي جورج سيمنون


شروط الجلسة
في حملة لتحفيز بعضنا على القراءة و النشاط
قررنا نحن مجموعة ( بعدين نخترع اسم) ان نقوم باختيار رواية نقراءها بشكل جماعي
بحيث نحدد فصول معينة ثم نتناقش فيها بعد ان ينتهي الجميع من قرائتها
وعلى هذا فإنه يمنع منعاً باتاً تجاوز هذا الشرط المتفق عليه من البدايه
يعني الي ما عنده صبر و يبغى يكمل الرواية قبلنا فلينسحب من المجموعة
لان الهدف هو القراءة الجماعية واعطاء وقت لبقية القراء لمناقشة الجماعية عندما يتوفر لهم الوقت


عندما ننتهي من هذه الروايه سننتقل إلى روايه اخرى من اختيار شخص اخر ان شاء الله
هذا في حال تحمستم معنا و شاركتمونا



راح نقراء 22 صفحه ان شاء الله
لتحميل الرواية من هنا (http://download1645.mediafire.com/homnjm4x82mg/l0e4dkhaam5k9vl/%D8%AC%D9%88%D8%B1%D8%AC+%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%86% D9%88%D9%86..%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D9%84+%D8%A7%D9%84 %D8%B8%D9%84..%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9.pdf)

Seiya
20-12-2011, 06:35
قررنا نحن مجموعة ( بعدين نخترع اسم)

مجموعة العشرين :d

خيال ماطر
20-12-2011, 09:40
أحسن إنها بوليسية وليست رعب لإني لا أميل لقصص الرعب.:d
أوك .::جيد::

**نامي سان**
20-12-2011, 16:17
آن شآء الله فيهآ ضرب ومضآربه , وحماس و مطارده مجرمين :رامبو::تدخين:< الحماس الحماس :d!!

رفيعة المقام
20-12-2011, 16:26
آن شآء الله فيهآ ضرب ومضآربه , وحماس و مطارده مجرمين :رامبو::تدخين:< الحماس الحماس :d!!

أهم شي الحماس :d و هرقل :mad:

Miia
20-12-2011, 18:36
يالله ببدأ اقرئها مع ان ماتجذبني الروايات البوليسيه

الدونا جوجو
21-12-2011, 16:28
قرات الجزء المحدد و اعجبتني الرواية حتى الان


الوصف في بداية القصه كان بليغاً جداً خصوصاً عند جملة ( تتكرر على منوال واحد على صفحة السماء)
العجوز المزعجه تحكي بالتفصيل الامور الازمه و الغير لازمه :lemo:

جريمة في المكتب و المقتول هو شخص مالك لمصنع الامصال الطبيه
التقدير المبدئي الجريمة وقعت ما بين الساعة 6 و الساعة 8
تصرف المراة العجوزة فيه نوع كبير من الحكمة فهي قدرت كل الظروف من حولها
تعطل كل شيء بسبب حالة الولادة تلك
بداية فريدة من نوعها جريمة قتل و كل شيء يسير بهدوء الحياة الليلية اليومية لم توقف في العمارة و لا احد يفكر بان هناك قتيل في العمارة و كان الصلة مقطوعه جذرياً بين الجميع
تصوير الفترة من قدوم المفتش إلى ان ولدت السيدة سان مارك
كان تصويراً عجيباً عشتوا الجو الهادئ:مرتبك:

فور استشعاري لهذا الهدوء و استكمالي للقراءة
وجدت ان المؤلف يلاحظ و يتعجب من ذلك الهدوء في العمارة:D
فعلاً ابدع في ادخالي لهذا الجو ::جيد::

احب هذه الاجواء ان يكون المكان ممتلئ لكن شخص بسيط مثل الحارسه يرى شيء لم يراه بقية الناس:p

صديقة المقتول
تصرفها غريب لم يذكر لنا الراوي اي انفعال سوى محاولتها التخلص من قبضه ميجريه! بطريقة توحي بالهمجيه
:مندهش: لم تبكي لم تنهار من موت صديقها هذا هو الانطباع الاول
حتى كشف لنا عن عملها الاصلي فبطل العجب

اعجبني اسلوب الكاتب هو قادر على ان تزويدنا بكلمات بسيته نستطيع ان نحركها على شاشة عرض خيالنا
مثل دخول الشرطه واحد جالس يكمل قصه بداها في وق لاحق و الاخر يسال اين الجثه

**راااااية
21-12-2011, 22:39
22 صفحة هي غموووض ورجل مباحث وسيع صدر :d !
كلمات قليلة تشد القاري يتابع سطر وراء سطر بتمعن .. الحارسة عجوز او لآ؟ :موسوس:
اتوقع متوسطة السن .. عموما من الوصف استوعبت مكتب كوشية + مسكن الحارسة ..

لفت نظري عدم اهتمام البماحث والنيابة بالقمامة .. مو ممكن يرمي القاتل فيها مثلآ القفازات
أو سلاح الجريمة ؟ :موسوس:


ماعندي إنطباع معين مين يكون القاتل , بس من 28 اتوقع , كون السيد المقتول طريقة قتله بسيطة
رصاصة في الصدر انهت حياتة لكن النقطة الاهم ان شخصين تعاقبوا على السيد كوشية
الأول سرق والثاني قتل ...كان يوم اسود علية >> نحتاج توقو موري


" نين " غريبة ومريبة بالوقت نفسة , السفير السابق , مارتان , الحارسة وعدم تبليغها مباشرة
كلهم غريبين بردات الفعل



جوجو

فور استشعاري لهذا الهدوء و استكمالي للقراءة
وجدت ان المؤلف يلاحظ و يتعجب من ذلك الهدوء في العمارة:d
فعلاً ابدع في ادخالي لهذا الجو

آتفق معاك , الكاتب وصف الهدؤء بعبارات بسيطة حسسنا فيه
+
الحارسة تقول الضروري والا ضروري ,, بمعنى اخر عارفة كل صغيرة وكبيرة

أوركيد
21-12-2011, 23:41
جو بائس غريب
جريمة تحدث في احدى الاحياء القديمة هكذا استطعت تخيله شبههته باحياء باريس الضيقة زي الي شفناها في اوسكار:D

مبنى يضم 28 مستأجراً وهناك في القبو المكان الذي تعيش فيه الحارسة ومن ثم الفناء حيث يقابل المبنى
مباني اخرى صغيرة داخل بعضها البعض احداها هو المكان الذي شهد قتل فيه الطبيب كوشيه .

ظلام, ابواب مغلقة, اثار عربات, حوانيت وفي وصفه للسحب التي يغمرها ضوء القمر قال يلوح عليها شحوب غامض,
مصباح قوته خمس وعشرون شمعة دكن لونه من اثر التراب
جو بارد وهناك خيال لجثة ما والغريب أن هناك طفل يوشك ان يولد !

وصف المباني والظلمة تشعر القارئ انه داخل متاهة بالاضافة الى ظلمة المكان فشدة تداخل المباني بعضها ببعض
ميدان الفوج ومن ثم الفناء والحوانيت الى جانب المباني وداخل المباني مباني اخرى صغيرة وهكذا .



وفي عبارة غريبة قالتها الحارسة :

اننا نرى بوضوح اليد التي تمسك ريشة او قلما

اشعر بانها عبارة لها مدلولها , فالنوافذ الكبيرة التي حرص المؤلف على التأكيد على وجودها عدة مرات كانت إحدى الطرق التي
استخدمت للتعريف ببعض الشخصيات عن طريق ظلالهم ,تلقينا انفعالاتهم كما رأينا مع السيدة مارتن فالجداران التي تفصل
بين بيوت المستأجرين هي بلا فائدة لأنهم يرون مايحدث داخلها
ورغم ذلك كان اغلبهم غافلا عما يدور في المبنى ,وهذا مايسمى ب السخرية الأدبية .

كل مايميز تلك الجريمة هو ذلك الصمت الغريب ,
المستأجرون الثمانية والعشرون كانوا يمارسون حياتهم العادية حول الجثة !




الشخصيات :

المحقق جيرميه : بطلنا
القتيل الدكتوركوشيه :رجل انيق , غني ,معتاد على العطاء بسخاء ,
الحارسة مدام بورسيه :امرأة نحيفة , تكره رجال الشرطة , تشغل بالها بمن حولها كثيراً وخاصة بالسيدة سان مارك
اظن انها تخفي شيء:موسوس:
السيد مارتن :موظف مكتب التسجيل , مااتطمنت له ابدا :نوم:
السيدة مارتن : امراة عصبية من النوع الذي يخشاها زوجها
السيد سان مارك : شفناه يحوم في الأرجاء كتير
السيدة سان مارك
الحاكي
المجنونة : حسب وصف الحاسة لها
نين مونار: ماقدرت امنع نفسي من التعاطف معاها , امراة جميلة حسنة الهندام ,تعيش يومها
ولا تحب ان تفكر في مستقبلها ,من الواضح انها متهورة .

--

وكان الميت لايفتأ يرسم قطوعا من خيال الظل فوق الزجاج الخشن
عبارة تنشف الدم :nightmare:



ماذا يادكتور , ولد؟
شوفو العنصرية :نوم:


عجبني وصف الكاتب هنا :sorrow:

http://www.uqu1.com/up/uploads/e5c5a725d6.jpg (http://www.uqu1.com/up/)

أوركيد
22-12-2011, 00:08
جوجو



الوصف في بداية القصه كان بليغاً جداً خصوصاً عند جملة ( تتكرر على منوال واحد على صفحة السماء)
العجوز المزعجه تحكي بالتفصيل الامور الازمه و الغير لازمه
اشاركك الرأي الوصف كان رائع جدا يخليكي تعيشي الجو بقوة بس الترجمة ملخبطة وخاصة في البداية
حزنتني تفكيرها مشتت تلاقيها تفكر في دا ودا وتتكلم هنا وهناك يسألها عن شي ترد وتدخل في هرجة السان مارك حقتها
ضحكني موقفها لمن واقفة عند الباب خايفة تدخل غرفة الميت
تعرفي في دي الحاجتين فكرتني بنفسي :D



التقدير المبدئي الجريمة وقعت ما بين الساعة 6 و الساعة 8
المحقق قال انها حدثت بين الساعة الثامنة والتاسعة
حسب كلام الحارسة انها شافت ظله الساعة 8 وقالت الحارسة كمان
صناديق قمامة لايحق لهم افراغها قبل الساعة السابعة مساءا
يعني نقول القاتل سوى نفسه بيرمي القمامة بعدين راح قتله فلمن مرت الحارسة شافت الدكتور كورشيه
فاتوقع كلامك صح :chuncky:



احب هذه الاجواء ان يكون المكان ممتلئ لكن شخص بسيط مثل الحارسه يرى شيء لم يراه بقية الناس
وعشان كدا خايفة انها تكون الضحية التانية >_<



اعجبني اسلوب الكاتب هو قادر على ان تزويدنا بكلمات بسيته
طيب يابسيتة :glee:




رايه



الحارسة عجوز او لآ؟
انا زيك اتخيلتها متوسطة العمر



لفت نظري عدم اهتمام البماحث والنيابة بالقمامة .. مو ممكن يرمي القاتل فيها مثلآ القفازات
أو سلاح الجريمة ؟
لاتستبقي الاحداث جينيك في الطريق :D
الا متوقع مرة وممكن يحصروا المشتبه بالثلاثة اشخاص الموجودة اكياسهم



الحارسة وعدم تبليغها مباشرة
قالت رأيها بس تحسي كلامها مو مقنع
كمان الشي الغريب الاخر الي صدمني انها عارفة التفاصيل الصغيرة بس لمن سألها المحقق اتحججت بمكان مسكنها انه مايتيح لها تراقب .
انا مااشك فيها كقاتل بس احسها مريبة وتخفي معلومات :numbness:

الدونا جوجو
22-12-2011, 01:12
رايه
انا اتخيلت الحارسة عجوز :D اصلاً خلاص صورتها مطبوعه في عقلي صورة عجوزة كانت تطلع في الافلام المصرية عجوز مرعبه

اما نقطة القمامه صحيح حتى بعد ما تكلمت عنها الحارسة و بعد ما قالت ان مارتن يبحث عن قفازه
مع هذا المفتش ما اهتم او انه واضع الامر في باله لكن يوحي بانه غير مهتم
القتل و السرقة يعني عندنا قضيتين و دوافعهم مختلفه


اوركيد
:love-struck: نجمة الرد خخخخخ اخذت لك صورة من الموضوع بالوقت و التاريخ للرد التاريخي

القتيل الدكتوركوشيه :رجل انيق , غني ,معتاد على العطاء بسخاء

و كمان صفة من ملاحظات المفتش قال انه يسبه نين في التكلف يعني ممكن كان رجل فقير و صار غني فجاة يعني النعمه جاته في وقت متاخر

شوفو العنصرية
ههههههههههه حتى انا قلت حتى الفرنسيين زينا

حزنتني تفكيرها مشتت تلاقيها تفكر في دا ودا وتتكلم هنا وهناك يسألها عن شي ترد وتدخل في هرجة السان مارك حقتها
ضحكني موقفها لمن واقفة عند الباب خايفة تدخل غرفة الميت
:D شحصية حنونه و طيبه و في نفس الوقت ملقوفه و فضولية لدرجة ان الواحد ينصدم انها تخاف خخخخ

طيب يابسيتة

ههههههههههههههههه تصدقي كنت كاتبتها بصيته
بعدين قلت لا غلط هي سين
منجد دايخة


:onthego:سيا و رفيعه و نامي و ميا عندكم فرصه لبكرة:ضحكة: يا تشاركون يا ننتقل للجزء الجديد

خيال ماطر
22-12-2011, 09:12
سيا و رفيعه و نامي و ميا عندكم فرصه لبكرة يا تشاركون يا ننتقل للجزء الجديد

وأنا مو محسوبة .::غضبان::

سقط سهواً.:غول:صح:ضحكة:


أنا كملتها من أمس أعجبني ناقشكم كثيراً.

بس سؤال .

هناك شخصية لم ألمحها في تعليقاتكم ،أو ربما لم انتبه لها .

هي شخصية نائب كوشية في مكتبه .

صح هو الدكتور فيليب؟أما أنا أخطات .

خيال ماطر
22-12-2011, 11:21
وأضيف أيضاً الدكتور رفيير الذي لقى مصرعه في حادث سيارة قبل 5 سنوات .

والذي كان كوشيه يدعمه ...

الدونا جوجو
22-12-2011, 11:38
:d معليش والله نسيتك سقط سوهاً>_<

صح هو الدكتور فيليب؟أما أنا أخطات .

صحيح ما اعرف ليش ما تكلمنا عنه مع ان الكل مشتبه فيهم
بس ممكن لان التحقيق معاه كان عادي ما حسينا بشيء مريب اصلاً هو ما اعطى فاصيل كثيرة كل الي عرفناه منه ان الضحيه كان شخص يدير الاعمال ببراعه حتى كون ثروه



وأضيف أيضاً الدكتور رفيير الذي لقى مصرعه في حادث سيارة قبل 5 سنوات .

والذي كان كوشيه يدعمه ...

::جيد:: صح ذكرتيني بهذي النقطه
اول ما قرات القصه حسيت ان حادثة كوشيه راح يكون لها علاقه بحادثه الخمس سنوات هذه

جين أوستين
22-12-2011, 11:39
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد الله لحقتكم هذه المرة و شكر لله و من ثم شيري الحلوة التي نبهتني للموضوع .. إن شاء الله سأقرأ الاثني و عشرين صفحة و أعود لأقرأ النقاش ^.^

رفيعة المقام
22-12-2011, 22:45
ما شاء الله نقاشكم رائع شامل لكل شي تقريبا :05.18-flustered:

حبيت أجواء القصة أجواء الغموض و الهدوء فيها حماسية

بذكر نقاط لفتت نظري لم تذكر في النقاش,,

حارسة العمارة مب غريبة أن وحده من الخوف رفضت أنها تدخل الغرفة مع المفتش
لكن رغم هذا لما شافت الجثة سكتت و ماصرخة من الخوف!!

حتى لو بنقول عشان السيدة سام مارك لكن اي شخص في هل الموقف أتوقع بينسي كل شي و بيصرخ:crushed: >>> تأثير المحقق كونان XD



جوجو


صديقة المقتول
تصرفها غريب لم يذكر لنا الراوي اي انفعال سوى محاولتها التخلص من قبضه ميجريه! بطريقة توحي بالهمجيه
:مندهش: لم تبكي لم تنهار من موت صديقها هذا هو الانطباع الاول
حتى كشف لنا عن عملها الاصلي فبطل العجب



امممم بس بعدين بكت و ذكر الكاتب هذا مرتين مره في المكتب أظن و مره و هي مع المفتش و هم رايحين
فـ يمكن سبب عدم بكأها أول مره هو الصدمة خصوصا انها شافت المحقق في نفس الوقت و حسبته القاتل:نينجا:


رايه


ماعندي إنطباع معين مين يكون القاتل , بس من 28 اتوقع , كون السيد المقتول طريقة قتله بسيطة
رصاصة في الصدر انهت حياتة لكن النقطة الاهم ان شخصين تعاقبوا على السيد كوشية
الأول سرق والثاني قتل ...كان يوم اسود علية >> نحتاج توقو موري




و هنا السؤال الحارسة قالت أنها مرت عليه و حصلته يشتغل و طلعت شوي و رجعت حصلته مايتحرك
فمتي تعاقب عليه الأثنين!
متى دخل الرجل الأول و سرق و بعدين متى جاء الرجل الثاني !
و صوت الرصاصة الذي لم يسمع !
لا تقولون لي المسدس فيه كاتم صوت أحس لسه ما كان عندهم ذيك الأيام :crushed:


أوركيد

نقاشج حلوو ما عندي أي تعليق :05.18-flustered:
بس حلو حصرج لجميع شخصيات القصة يساعد على ترتيب الأفكار :cocksure:


شيري


أحس الحادثة الي مات فيها الدكتور قبل 5 سنين لها علاقة مباشرة بالجريمة ,,

**نامي سان**
22-12-2011, 23:00
مــآآ شآء الله يآ صبــآآيآ كل شي مثير و مريب جبتوه و تكلمتوآ عنه :love_heart:!!
وصفكم وتخيلآتكم للمكــآن والاحدآث و الشخصيات , سآعدني آعبي الثغرآت و آجمع الصوره :أوو: ..


بس انا اللي شدني كثره الاحدآث و الشخصيات في وقت قصير ..
يعني .. وصل آلمحقق لمكآن الجريمه الساعه 10 و رجع البيت آلسآعه 1 ..
وخلال هـ الساعات .. احس صآرت احدآث حق آيآم :غياب: !!
يعني انسانه ولدت و طبيب دخل و طلع و وحده تخاصمت مع زوجها و الثالث طلع ياخذ صندوقه و الرابع كان يحوس في الفناء
و وحده مجنونه تصرخ وموسيقى شغاله و المحقق يبحث و نين وصلت و الشرطه و صلوا و حققوا و المساعد جاء و راح و تكلموا عن رفيير ..
يعني سراحه درزن احداث في كم ساعه بس :غياب: .. وفوق هذآ كله محد درى بـ السالفه :disillusionment: !!


جوجو



احب هذه الاجواء ان يكون المكان ممتلئ لكن شخص بسيط مثل الحارسه يرى شيء لم يراه بقية الناس:p

يب يب بالفعل .. على الرغم من ان المكآن مليئ بالاشخاص .. يعني 28 مستآجر ..
و ناس دآخله و طالعه و ضبآط الشرطه و التحقيقات و الموسيقى .. لكن .. ضل الكاتب يردد الهدوء و الظلام المحيط بالمكآن ..
وكآن في جدار معزول بين كل شخص و الثاني و كلن عآيش بلحآله .. ماعدآ مدآم بروسيه اللي تشوف الكل:nevreness: ..


رآآيه


الحارسة تقول الضروري والا ضروري ,,


خخخ عرق آلحريم لي طق , تهرج ولا تسكت :d


بمعنى اخر عارفة كل صغيرة وكبيرة


هـ الحارسه عندهآ اسرآر اهل آلعمآره كووولهم , و في هـ الخمس سآعآت نص الاسرآر حكتها للمحقق :d
وتقول مآ اعرف شي :تعجب: < بجد حريم :نوم: xD


آوركيد



فالنوافذ الكبيرة التي حرص المؤلف على التأكيد على وجودها عدة مرات كانت إحدى الطرق التي
استخدمت للتعريف ببعض الشخصيات عن طريق ظلالهم


غير آلنوآفذ آلكبيره آللي خلت آلحآرسه مطلعه ع كل شي وآستخدمت للتعريف بالشخصيآت , في وقع الاقدآم في الفنآء .. آستخدمهآ الكآتب لنفس الغرض :لقافة:
كآن يُعَرًف بالاشخآص بوصف وقع آقدآمهم و كآنت الحآرسه تميز الآشخىص و تعرفهم منهآ ..


شيري




صح هو الدكتور فيليب؟أما أنا أخطات .




آنــآآ هـالرجآل مآ ارتحت له واحسه اكثر شخص ممكن يكون قادر ع ارتكاب الجريمه :نوم: !!

أَثِـيل
23-12-2011, 07:19
نقاش رائع >> ما خليتوا شي ينقال ::جيد::::جيد::



أكثر شي حيرني الملاحظة الغريبة اللي قالتها الحارسة عن مارتن وأنه ما يخرج بدون قفازه ولو لشراء السجائر >> إش مشكلته ؟
وفردة قفازه اللي ضاعت و كان يبحث عنها باصرار >> هل لها دور في الجريمة ؟

ومثل ما قالت نامي سان (( آنــآآ هـالرجآل مآ ارتحت له واحسه اكثر شخص ممكن يكون قادر ع ارتكاب الجريمه !! )) المقصود الدكتور فيليب
بما أنه كان يتحمل كل مسؤليات العمل لدرجة إنه تمر 15 يوم دون أن يرى كوشيه ( القتيل)
فهو صاحب الدافع الأكبر

و بالنسبة لصوت الاحتكاك اللي سمعه المحقق ميجريه فوق رأسه لما اغلق أنوار المكتب ... غريب

http://up.arab-x.com/Dec11/Q0e28241.jpg

ومن جهة الأجواء الباردة المحيطة بالقصة أعتقد ماهي إلا تصوير للطبيعة الأوروبية الباردة واللامبالية

أرجو أن تقبلوا تواجدي معكم في مجلسكم الروائي هذا ....

خيال ماطر
23-12-2011, 08:28
جوجو:


صح ذكرتيني بهذي النقطه
اول ما قرات القصه حسيت ان حادثة كوشيه راح يكون لها علاقه بحادثه الخمس سنوات هذه


احتمال كبير ..^^


نامي


آنــآآ هـالرجآل مآ ارتحت له واحسه اكثر شخص ممكن يكون قادر ع ارتكاب الجريمه !!

حتى أنا أتفق معكِ ،لانه بيعرف أمور كثيرة وخصوصا الحادثة التي صارت قبل 5 سنوات ..

استمتعت بناقشكم كثيراً..^^

مِـدَاد`
25-12-2011, 12:25
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عساكم بخير ^__^
موضوع جميل جدا...
يليق بالكسالى أمثالي :d
إنها أول رواية بوليسية أقرأها فالله يستر من التخريف ××

.

في البداية ولأني عادة لا أحب أن أناقش نص كاتب ليست لدي خلفية عن سيرته..
فقد حملت الرواية وقبل قراءتها بحثت عن تقرير حول الكاتب..
وفي هذا الاقتباس أهم ما وجدته، (تقريبا كل التقرير :d) وأذهلني (وحتى صعقني @@) في الحقيقة...


يقول توماس اديسون في عبارته الشهيرة «العبقرية هي 1 في المئة إلهام و99 في المئة عرق جبين» وإذا كانت هذه العبارة تصدق أو تنطبق على احد ما فإنها ملائمة اكثر ما تكون للكاتب والروائي الفرنسي المعروف جورج سيمنون الذي كانت يده لا تتوقف عن الكتابة إلا ليلا، فهو طول يومه يكتب وفي سفره وأينما يحل يكتب في اليوم عشرات الصفحات ولم يكن يخلد إلى الراحة أو التوقف قط وهو يعد واحدا من اغزر الكتّاب انتاجا، فقد كتب جورج سيمنون 450 رواية، ومئة ألف قصة قصيرة، وسيرة ذاتية أطلق عليها (إملاءات) في عشرين مجلدا من المجلدات الضخمة.

- ولد في بلجيكا عام 1903 في عائلة بسيطة متوسطة الدخل، توفي والده فاضطر لترك المدرسة في عمر 11 والتكفل بمصاريف أسرته.

- لهذا لجأ للعمل صحافيا لإحدى الصحف حيث نشر أولى قصصه.

- في سن 16 عمل صحافيا محترفا وأجرى العديد من المقابلات مع مشاهير العالم على غرار : أدولف هتلر وتشرشل...

- في سن 19 سافر إلى فرنسا وهناك بدأ إنتاجه الغزير.

- في سن 21 كتب أول رواية (سر الغربة الصفراء).

- كان ينشر في البداية بأسماء مستعارة وحين سئل عن السبب قال :
"هناك عشرات الاسباب لهذا، منها انني اردت ان اتخفى خلف الشخصيات التي ارسمها في كتبي وان اتصرف على غرارها، ومنها انني كنت غزير الانتاج فرحت اتعامل مع اكثر من ناشر."
وقيل أنه نشر 200 كتاب بأسماء مستعارة.

- كان سريع الكتابة جدا، عندما يكتب الرواية يكتبها مرة واحدة ويعود إليها للتصحيح والمراجعة ثم لا يلتفت إليها على الاطلاق، مهما قيل عنها.

- كان يستيقظ صباحا من الساعة السادسة ويظل يكتب ساعات متواصلة من دون توقف حتى الساعة السادسة مساء، اي 12 ساعة يوميا، كان يكتب ثمانين صفحة (80) كل يوم، وكان يكتب رواية من عشرة الاف سطر في ثلاثة ايام فقط، وينتج حينها خمس روايات شهريا، اي بمعدل ستين رواية كل عام، بجانب قصصه القصيرة.

- وهو لم يتجاوز سن الاربع والعشرين سنة كان رصيده من الاعمال 60 رواية وألف (1000) قصة قصيرة.

- كان دافعه إلى هذا الهوس الشديد في الكتابة سعيه وراء الحصول على الثروة، وفعلا تحقق له ما أراد وجنى الملايين وامتلك 32 قصرا لرواج كتبه بمختلف لغات العالم حتى أن بعضها حول إلى أفلام سينيمائية.

- بعد هذا الزخم الأدبي الحار بدأ هذا الغليان يهدأ، فكتب روايات اقل طولا وحجما، وتخلى شيئا ما عن رواياته البوليسية واتجه إلى كتابة الرواية الوجدانية الواقعية، والرواية النفسية التحليلية بموهبة لا تقل عن كتاباته في الرواية البوليسية، وبقيمة فنية عظمى.

- في 1960 أصبح جورج يكتب تحت إشراف طبي، وفي 1972 توقف عن الكتابة نهائيا بعد ان انغمس فيها مدة ثمانية واربعين عاما وكان آخر ما كتبه رواية بعنوان اوسكار.

- بعد عام واحد من توقفه اخذ يروي سيرة حياته وذلك في العام 1973م عن طريق اشرطة الكاسيت، لذلك اسماها فيما بعد «إملاءات»وأنهاها في العام 1982م وخرجت في عشرين جزءا من المجلدات الضخمة.

- في العام 1978م حدث له حادث غيَّر مجرى حياته، حيث انتحرت ابنته وقد ذكرت أنه أحد أسباب إقدامها على الانتحار.

- بعد ذلك اعتزل الناس وباع كل قصوره وصرف ثروته واشترى بيتا منعزلا عاش فيه مع زوجته وظل يرفض أي إجراء أي لقاءات معه.

- توفي في الاسبوع الاول من شهر سبتمبر سنة 1989م عن عمر ناهز السادسة والثمانين. وقد بيع له 550 مليون نسخة في 55 لغة ومازالت كتبه تطبع ويعاد طبعها.

-رشح اكثر من مرة لنيل جائزة «نوبل» في الادب من خلال رواياته «اغلال الخطيئة»، «الثلج الاسود»، «فتاة في ماضيه» وغير ذلك إلا انه رفض ذلك ويقول انه ليس اديبا، وإنما يكتب روايات كثيرة.

المصدر.. (http://www.alwasatnews.com/151/news/read/195353/1.html)
ولأنه مضغوط حاولت كتابته في نقاط حتى لا تحول عيونكم من تداخل الأسطر فضلا عن الانصعاق من جنون هذا الكاتب.. :أحول:

...

نأتي الآن للرواية أو الصفحات الـ 22 >> لأول مرة لا أكمل رواية أبدأها في جلسة واحدة :d
رغبت حقا في استكشافها معكم.. :لعق:
ما شاء الله لم تدعوا شيئا نعلق عليه.. خارقون!!
ومع ذلك سأثرثر قليلا.. :d

.

كعادة الروايات الأجنبية وبداياتها، وصف بإيقاع هادئ للبيئة ...
يقفز بالذهن من زاوية لزاوية في تناغم وبشيء كثير من الغموض...
وهو ما يدفعك لالتهام الأسطر حتى تشكل الصورة الكاملة لهذه المقتطفات المبعثرة التي تصف البيئة في النص...
راقتني أيضا آخر جملة في المقدمة :

ومقاطع أسطح متشابه كلها، تتكرر على منوال واحد على صفحة السماء.

.

في العموم أربكني السرد والحوار قليلا في البداية..
كان متداخلا بعض الشيء كما قالت أوركيد على ما أذكر...
ولا أدري إن كان من الكاتب -وسرعته الخارقة في الكتابة- وبالتالي عدم التدقيق،
أم أن الحبكة اللغوية والسردية قد سقطت من النص الأصلي -لحد ما- بسبب ركاكة الترجمة (ولو أنها كانت على قدر كبير من الجودة حتى الآن على الأقل)
وعن نفسي فأرجح الاحتمالين معا، أي سرعة الكاتب في الكتابة وأيضا ركاكة الترجمة.
كهذا المقطع :موسوس:

http://dc10.******.com/i/03660/dwgz60kway0r.jpg




ميجريه قال : إنها بالغة الوهن،، ومن الذي قال : عجبا وسأل عن الداخل للمكتب؟ أليس هو ميجريه أيضا؟؟؟ :confused:
هذا المقطع دوخني .. :صمت:
وفي العموم كنت أعيد بعض المقاطع بالقراءة عدة مرات حتى أفهمها ××
لكن في المقابل كانت هناك أيضا عبارات أعجبتني فكرّرتها..

.


بالنسبة للشخصيات..
سأعلق على ما قيل أكثر مما سأعلق على الشخصيات بحد ذاتها ..

أوركيد


المحقق جيرميه : بطلنا
بطلنا يبدو شغوفا بعمله -كأي بطل قصة بوليسية- وصاحب ضمير كذلك (من حرصه على البقاء في مسرح الجريمة حتى النهاية) ..
وربما هو هوس التحقيق وحب اكتشاف الحقيقة بدافع تحدي غموض الجريمة وحسب، هما ما يجعلانه حريصا على التحري بذلك الشكل...
على العموم أرجح الاحتمالين أيضا،، أي المهنية بضمير وكذلك الهوس بتحدي غموض الجريمة..
لأنه يبدو إنسانيا جدا من مشهد عطفه على نين وإعطائها مبلغا من المال... رغم ما هي عليه!!
.


القتيل الدكتوركوشيه :رجل انيق , غني ,معتاد على العطاء بسخاء ,
ليس لدينا أكثر من هذا فيما أظن..
ولو أنه ربما لا يكون عطاء إنما إسرافا... وهناك فرق...
ولا أدري لماذا بدا لي شخصية شريرة عكس ما بدا للبعض... :موسوس:
ليس شريرة تماما إنما فيها شيء من اللؤم...
.



الحارسة مدام بورسيه :امرأة نحيفة , تكره رجال الشرطة , تشغل بالها بمن حولها كثيراً وخاصة بالسيدة سان مارك
اظن انها تخفي شيء:موسوس:

أضحكني أن جوجو تخيلتها عجوز...
أنا تخيلتها في الأربعين أو الخمسين...
مع أن طفليها صغيران :غياب:
ربما حركاتها في مسرح الأحداث وثرثرتها وعطفها الكبير على زوجة سان مارك و(إحساسنا "بارتجافها" لخوفها من الجثة ومقتل الطبيب أثناء كلامها وتحركها) هو ما جعل انطباع العجوز يكون تصورا واردا في مخيلتنا لهيئتها...
تخفي شيئا؟
ربما، مع أنها تبدو لي ساذجة بعض الشيء..، فربما تخفي شيئا لجبنها وربما هي المظاهر الخداعة!
.


السيد مارتن :موظف مكتب التسجيل , مااتطمنت له ابدا :نوم:
عكسي...
مسكين مغلوب على أمره، يبدو لي أنه سيكون الشخصية (المهتزة البلهاء) في الأحداث...
ذكرني بقوة بأبو بدر في باب الحارة.. :d
مع أننا لم نتبين من ملامحه وتعابير وجهه شيئا.. بسبب الظلام!
.


السيدة مارتن : امراة عصبية من النوع الذي يخشاها زوجها
الله يعينها هي فربما تكون العلة في غبائه هو ::مغتاظ:: >> مجددا صورة أبو بدر الغبي في ذهني :d
.


السيد سان مارك : شفناه يحوم في الأرجاء كتير
هذا من يبدو لي مريبا حقا... ××
لطريقة كلامه مع جيرميه...
.


الحاكي
ما معنى هذه الكلمة بالمناسبة؟ :موسوس:
.


نين مونار: ماقدرت امنع نفسي من التعاطف معاها , امراة جميلة حسنة الهندام ,تعيش يومها
ولا تحب ان تفكر في مستقبلها ,من الواضح انها متهورة .
صحيح، ولا أنا!
الأمر عجيب مع هؤلاء الكتاب الأجانب...
يجعلوننا نشفق على أناس نزدريهم في العادة :غياب:
أعجبتني ملاحظة تعيش يومها دون التفكير في مستقبلها...
ولكن هذا ليس من التهور دائما!!
أحيانا يكون ذلك من السذاجة والغباء وقلة الخبرة في الحياة، بمعنى إنسان قصير نظر لا حيلة له فهو لا يرى ما دون أنفه...
ونين لا تبدو لي متهورة وإنما ساذجة...
وأجد في استدرارها عطف جيرميه (بطريقة نوعا ما غير مباشرة)، وبكائها أيضا، ما يدل على أنها ساذجة وغبية في شؤون الحياة وصروفها المفاجئة أكثر من احتمال كونها متهورة..، لا يهمها الآتي!


.


رااااية


لفت نظري عدم اهتمام البماحث والنيابة بالقمامة .. مو ممكن يرمي القاتل فيها مثلآ القفازات
أو سلاح الجريمة ؟
صحيح،، أرجعت الأمر في البداية إلى استهتارهم الواضح بعملهم ..
وهو حال أي عامل يستدعى في وقت متأخر من الليل.. وخصوصا الشرطة :d
ولكن فعلا حتى جيرميه الحريص على عمله لم يتفقدها :موسوس:

.

جوجو


صديقة المقتول
تصرفها غريب لم يذكر لنا الراوي اي انفعال سوى محاولتها التخلص من قبضه ميجريه! بطريقة توحي بالهمجيه
:مندهش: لم تبكي لم تنهار من موت صديقها هذا هو الانطباع الاول
حتى كشف لنا عن عملها الاصلي فبطل العجب

أوافق رفيعة المقام في رأيها حول رد فعل نين
لكن ما أثار استغرابي حقا، أنها في مسرح الجريمة أثنت على القتيل، بينما خلال المحاورة بينها وبين جيرميه في طريق عودته لمنزله.. بدا وكأنها تكشف -ضمنيا- حقيقة أخفتها سابقا، الوجه الآخر للسيد كوشييه..
في قولها :
http://dc10.******.com/i/03660/b4gin1k1wkm9.jpg
عبارة : كنت أنتظر منه أن يفكر في الأمر..
وكأنها نبرة عتاب ولوم؟ :موسوس:
فهو كان سخيا نعم، لكن هي كانت تطلب أقل ما يمكن من مستحقاتها وهو لم يكن يكترث أو ينتبه على ذلك، وفقط يعطيها بقدر ما طلبت (مهما كان قليلا)...
لا أدري لما أحسست أنها تلومه في كلامها هنا :موسوس:

.

رفيعة المقام


و صوت الرصاصة الذي لم يسمع !
لا تقولون لي المسدس فيه كاتم صوت أحس لسه ما كان عندهم ذيك الأيام :crushed:
صح ملاحظة في مكانها...
إلا إن كان المكان صاخبا وقت حدوث الجريمة :موسوس:
ومع ذلك يبدو ذلك غير معقول خصوصا مع واحد مثلي خياله البوليسي محدود جدا ومحصور في حلقات كونان.. :d

.

نامي سان


آنــآآ هـالرجآل مآ ارتحت له واحسه اكثر شخص ممكن يكون قادر ع ارتكاب الجريمه :نوم: !!
وأنا أيضا :موسوس:
وأكثر شخص بدا أن له دافعا لقتل السيد كوشيه...
لأن كلامه يدل على حقد ما..
إذ أن السيد كوشيه يلقي عليه بكامل أتعاب العمل...
وقوله فيما معناه لا أريد أن أسيء إليه ..
أي أن هناك ما يسوء السيد كوشيه في نظره ولولا وقوفه أمامه ميتا الآن لكان التحدث في عيوبه أمرا واردا جدا..

.

ثقب ضوء


أكثر شي حيرني الملاحظة الغريبة اللي قالتها الحارسة عن مارتن وأنه ما يخرج بدون قفازه ولو لشراء السجائر >> إش مشكلته ؟
وفردة قفازه اللي ضاعت و كان يبحث عنها باصرار >> هل لها دور في الجريمة ؟

صحيح احتمال وارد لحد ما، وهذا ما يثير الحيرة أكثر حول عدم محاولة جيرميه تفقد القمامة حتى بعدما اتضح أن مارتن يبحث عن قفازه :موسوس:
أقرب تسويغ (والوحيد في خيالي البوليسي الضيق) أن جيرميه يعتقد باحترافية المجرم :d
ثم إن المستأجرين جميعا هم موضع اشتباه ما لم يتم التأكد من أماكنهم وقت وقوع الجريمة..
فكيف أرجئ التحقيق لليوم التالي وقد يكون سلاح الجريمة مع أحدهم وإعطاءه هذا الهامش من الوقت كفيل بتمكينه من التخلص منه ليلا...؟!!
يبدو أن محققي تلك الأيام كانوا أغبياء :موسوس: >> كف أليم :d
أم أن استهتارهم بكشف الحقيقة جاوز حدود المعقول @@
وبأي حال سنعثر على الإجابة مع إكمال الرواية ..

...

أتوقف هنا عن الثرثرة.. :d
في العموم راقتني البداية حتى الآن بشكل معقول لحد بعيد..
وأخمن أنها ستروقني أكثر عندما سنكمل إن شاء الله..
في انتظار صافرة انطلاق الدفعة الثانية بفارغ الصبر :سعادة2: ~
ولن يفوتني القول ..
الله يرحم خاصية استرجاع الرد في الصندوق وإلا كنت انتحرت بسبب انقطاعات التيار المفاجئة وأنا أكتب الرد :تعجب:
موفقين ~

أوركيد
25-12-2011, 21:38
مسكين مؤلفنا حياته بائسة :miserable:
اتوقع لو أي شخص حيعيش على نفس نمط حياته حيتحول لشخص مهبول
الحياة فيها متع ماجات ع التأليف بس
عبقري مجنون :D


بالنسبة لنقطة مسدس كاتم الصوت
تم اختراع كاتم الصوت على يد العالم (هيرام ماكسيم ) عام 1908م
ومؤلفنا اتولد عام 1903
يعني مداه يدرجه في القصه :D




نامي



آلنوآفذ آلكبيره آللي خلت آلحآرسه مطلعه ع كل شي وآستخدمت للتعريف بالشخصيآت , في وقع الاقدآم في الفنآء .. آستخدمهآ الكآتب لنفس الغرض
كآن يُعَرًف بالاشخآص بوصف وقع آقدآمهم و كآنت الحآرسه تميز الآشخىص و تعرفهم منهآ ..
صح يعني بطريقتين سمعية وبصرية




ميدان التحرير

اهلا وسهلا
على العكس ثرثرتك كانت حلوة استمتعت بقرائتها :D



هذا المقطع دوخني ..
انا الي دوخني لمن يوصفولك شخص كانه قاعد معاهم وبعدين يطلع انهم شايفينه عبر النافذة
كنت اعيد عشان استوعب كل مرة



ولا أدري لماذا بدا لي شخصية شريرة عكس ما بدا للبعض...
ليس شريرة تماما إنما فيها شيء من اللؤم...
مبدئيا الجميع مدحه ماعدا الدكتور الاخر زي ماقلتي كان في كلامه شي من الحقد
ع العموم نحتاج نعرف اكتر عن ماضيه عشان نحكم متاكدة انه انطباعاتنا عن الشخصيات في الاجزاء القادمة حتتغير



ما معنى هذه الكلمة بالمناسبة؟
على بالي انها كلمة تطلق على الشخص الي يستعمل الة الحاكي الموسيقية
فاتخيلتوا شخص معاهم وكلام الحارسة وهيا تقول "فقد لو انهما يوقفان هذا الحاكي الملعون "
"هاهما والحاكي مرة اخرى!"

مارتن يمكن تكون له يد في الجريمة او مثلا عنده عاهة في يده أصباع ناقص او حرق او شي مشابهه

من جد شي عجيب انهم ماجريو يدروا عن سلاح الجريمة :موسوس:

رفيعة المقام
26-12-2011, 00:30
أوركيد

يب يب مسكين حياته بروحها أصلن قصة شبه مأساوية:crushed:



بالنسبة لنقطة مسدس كاتم الصوت
تم اختراع كاتم الصوت على يد العالم (هيرام ماكسيم ) عام 1908م
ومؤلفنا اتولد عام 1903
يعني مداه يدرجه في القصه :d



صدق شكرا على المعلومة بس أهم شي بسببي دورتي عليها :witless:XD

الدونا جوجو
26-12-2011, 00:59
تجربه

أَثِـيل
26-12-2011, 06:14
ميدان التحرير

شكراً على التقرير >> الجنون سمة الأدباء


يبدو أن محققي تلك الأيام كانوا أغبياء

هذا يفيدنا :d

وبالنسبة لكاتم الصوت .... أليس من الممكن استخدام قطعة من القماش لكتم المسدس مثل القفاز >> دخلت جو التحقيق :cool:

في انتظار الجزء القادم .

الدونا جوجو
26-12-2011, 13:52
:wink: حياكم الله جميعاً ليت بدبد حط لنا سمايلات متحركة
نورتونا و سعيده بمشاركاتهم::سعادة::


رفيعة المقام

حارسة العمارة مب غريبة أن وحده من الخوف رفضت أنها تدخل الغرفة مع المفتش
لكن رغم هذا لما شافت الجثة سكتت و ماصرخة من الخوف!!
هم كرروا حكاية خوفها من الدخول في مشهدين
لكن عن نفسي عزيت امر عدم صرخها لما قراناه عن شدة اهتمامها بالسيدة التي كانت تلد
فاي ازعاج او خبر عن وجود قتيل فهذا سيصعب الامر على عائلة سان مارك
ممكن كون صرخت لكنها استدركت نفسها :موسوس:

بغض النظر عن الجريمة
الضوء كان مشتعل و كل من بالخارج راح يرى الظل
فكيف السارق حرك الجثه و اخذ الاموال من خلفها!
الظاهر ان السرقة كانت قبل وقوع الحادثه ممكن ما كانت سرقه لكن احتيال من شخص ما

:sour: و لازم نخلي في بالنا ان بعض الاحداث مجرد تضييع لنا من الكاتب ممكن القفازات في النهاية تطلع مثل ما قالت اوركيد ناتجه عن تشوه يد الادمي
لكن الكاتب وضعها بشكل مريب خخخخخ


ميدان التحرير
الله يعطيكي العافية شكراً على نقل السيرة الذاتيه
اثناء بحثي فهمت انه لم تترجم سوى 3 روايات إلى العربيه ~_~
من المدهش ان يكون آله كاتبه تمشي على الارض و لكن كل سطر يكتب بعناية في الوصف و التعبير

إلا انه رفض ذلك ويقول انه ليس اديبا، وإنما يكتب روايات كثيرة.

:D هذه الجملة تكفيني بعد ما قرات قصة حياته و اهدافه

اما الترجمه انا معاكي فيه مقاطع كثير ما عرفت من المتحدث و ما المقصود بس مشيتها
و بالعكس استمتعنا بمشاركتك معانا اضفتي الكثير من حيث لا تدرين:D

ان شاء الله غداً راح نحدد الجزئية الثانية
لان هناك من طلب مني الانتظار

ضربة النمر
27-12-2011, 01:28
قرآت تسع صفحات و تعبت بكره اقرآ الباقي :مرتبك:

رووينا
27-12-2011, 16:23
هو جو من الغموض.....
فالمفتش اتى للمسرح على اثر مكالمه لم تكن واضحه في البدايه
بحث ان صوت المتحدث لم يكن واضح


ثم يأتي ليجد مكان معجوج بسكان يربط بينهم شيء خفي وهو لايدرك ذلك

وليقابل المفتش الحارسه التي زادت الروايه اضطراب
لم يخفى ذلك من وصف حركاتها ونظراتها عدا عن خوفها من دخول مكان الجريمه ورؤية القتيل
وغير عذرها الذي شرحته للمفتش بأن السيده سان مارك التي توشك على الولاده
وزوجها المرفوع المقام
فهي يبدو شخصيه تحب اتكبت خوفها في داخلها غير عن امكانيه جباره في ا حتواء الامر

ثم شرحها لتفاصيل البناء
حيث انه الكل يجب عليه ان يمر في الفناء لكي يصل للداخل غير الحانوتيين

هذي انا ما فهمتها ^^
وتأتي نين ...
ولتذرف الدموع في جو غريب فهي تحب ولا تحب المال ما فهمتها ^^ ^^
وكان تقريبا الشخص الوحيد اللذي اثناء على القتيل ......


وهناك فيلب

الذي اكد وجود مال في الخزنه التي يتكأ عليها القتيل
لكن المال لم يعد موجود ....


المفتش تدور في رأسه فكره
بأن اللذي قتل

ليس هو الذي سرق


انا تحمست وعشت الجو ...
مشكله هذي ^^
لكن اختيار موفق للروايه

اقحمت نفسي
لكن ارجو اني لم اضيق عليك
وسأكمل معكم بإذن الله ...

إلى الآن انتم واقفين على 22 صفحه
اجد الموضوع مريح بحيث استطيع المتابعه معكم

كل الشكر لكم
ولجوجو اللتي احضرتني من طفشي إلى هنا

ضربة النمر
27-12-2011, 21:53
قرآت 15 صفحه مدري ليه صار معايا كذا رغم اني احسها حلوه
بس انسى الاسماء و طريقة كتابة اخر الحروف مقطوعه حاسه اني مو فاهمه
و مو قادره افهم الشخصيات فلو جلست بهذا الشكل مارح افهم مين الي مات و مين الي قتل
انتوا لا تحسبوني معاكم في القراءه و انا بحاول اقرآها بعدين لحالي و احاول افهمها :ميت:

>> او اقرآ الملخص حقكم :anonymous:

الدونا جوجو
27-12-2011, 23:06
طيب الان موعد الجزء الجديد للقراءة راح نقراء ان شاء الله
من حيث توقفنا إلى الصفحة رقم 65 يعني راح نقراء فصلين
(ثنائي بيجال - الطابق الثاني )

بسامية اقراي مشاركة اوركيد لانها فصلت الشخصيات:d

نورتينا رووينا:d احنا ما نبغى نتاخر كثير علشان ما ننسى و في نفس الوقت ما راح نستعجل ممكن نعطي 4 ايام لكل جزئية نقراها^^

white dream
28-12-2011, 18:17
مرحبا ...!
الفكرة رائعة والرواية المختارة أروع ,
..
ممكن أدخل النقاش ؟! ..
ولو كان متأخر ، لكن قرأت للآن 28 صفحة ، وأعتقد أنه يمكنني الوصول لـ 65 في الغد :smile:
..
أحببت تفكير الكاتب ^^ ، وطريقة وصفه ..
لن أعلق الآن ، لكن بعد أن أنهي القراءة ^^

تحيااتي ^^

أوركيد
29-12-2011, 12:27
انضمت لنا ضيفة جديدة :chuncky:
اهلا وسهلا white dream


انا اشطر وحدة قرات لصفحة 37 :glee:

رووينا
30-12-2011, 20:56
مساء الخيرات

اكملت الجزء المخصص ....

جوجو ...
احنا قرأنا
ثنائي بيجيل
ونافذة الطابق الثاني
وجزؤ من المجنونه


ماشيه صح انا ؟؟؟؟؟

[]بصراحه اشعر اني في دوامه جالسه احاول اعرف مين ا للي عمل عملته دي ...

بس شخصية السيده مارتان .. اشعرتني بالقرف فهي كشفت عن امراءة لا تهتم إلا بنفسها هذا رأيي طبعا ...

ونفس الوقت شيء محزن الحاله الماديه التي تعيش فيها مع زوجها السيد مارتان
على خلاف طليقها الذي اصبح يسبح في النعم
لاشك ان الحسد والغير ومع شيء من الندم دخل قلبها
غير الغيره التي لابد أن تظهرها في حديثها عن زوجة القتيل الحاليه انتظر تحديد الجزء القادم ..

أوركيد
31-12-2011, 06:02
انا وروبينا اول الواصلين ::سعادة::
الا ماشية صح بس لسا مابدأنا في فصل المجنونة :wink-new:


--

توضحت لنا بعض الافكار وظهرت على الساحة شخصيات جديدة

روجيه : ابن القتيل "كروشيه" وفي نفس الوقت ابن السيدة مارتن
شخص مدمن عاش مع والدته طيلة 17 سنة حتى قابل والده مؤخرا فابتعد عن والدته واصبح يعتمد على والده ماديا .
لايبدو سخيا كوالده كما قالت عنه سيلين .
في حواره مع المفتش كان يبدو واثقا وبعض اجاباته كانت كانها تحدي .

سيلين : عشيقة روجيه وتشاركه ادمان المخدرات تعيش مثلها مثل نين معتمدة على غيرها .


كما توضحت لنا علاقات بعض الشخصيات ببعض

السيدة مارتن ظهر انها طليقة القتيل وان لديهما ابن يدعى روجيه
وغصنا لماضي السيدة مارتن ومعاناتها مع زوجها السابق
ومرة اخرى تعاطفت جدا مع السيدة مارتن امراة عصبية عانت في حياتها في حوارها مع المفتش كانت تتكلم بصدق من خلال دموعها
لااستطيع ان ادعي بانها دموع التماسيح لانني شعرت بمأساتها ومدى صدقها
ولكن ذلك قد يجعلها في نظر القانون من اوائل المشتبه بهم اذا مانظر اليها على انها امراة غيورة اقدمت على قتل طليقها
فبعد ان كان يقتر عليها في العيش أصبحت ترى بانه يرمي فلوسه في الهواء .
يعني زي ماقالت جوجو كروشيه كان فقير الين ربي فتحها في وجهه :D

هل تلقيت خطابا من مجهول ؟!
اول فكرة تباردت الى ذهنها ,غريبة حقا اعتقدت ان هناك من يهددها او ربما لانها شخصية غير محبوبة ولها اعداء :موسوس:



صدمتي كانت في شخصية نين اتوقعناها مرأة فاتنة عصرية ولكن طلع العكس تصرفاتها غير حضارية اول ماصحيت اكلت بدون ماتغسل وجهها وتفرش اسنانها ~_~
كمان كيف قدرت تاكل قدام الناس بدون ماتعزم عليهم حتى لو مجاملة ><

ومرة اخرى نين تجيب نفس الاجابة عندما تسأل :
-هل تحبين كوشيه كثيرا؟
-قلت لك بالامس لقد كان نموذجا للرجل الانيق والمرأ لايعثر على امثاله كثيرا.
اذا هي لاتحبه بقدر ماكانت تعده مصدر دخل تعتمد عليه ولكن حسب شخصيتها لااعتقد بانها قد تضره وحتى الان لم يظهر اي دافع :wink-new:



وصف الكاتب للتغيرات والتعبيرات التي تصيب الاشخاص جميلة ومعبرة

فمثلا حينما كان يصف حالة الهلع التي اصابت السيد مارتن لانه راه في غرفة روجيه قال :

لم يكن الرعب هو الذي حل وانما كان الخيال.

وفي موقف اخر يصف السيدة مارتن

لم تشحب لان ذلك كان امرا مستحيلا بل ظل لونها رماديا على درجة واحدة غير ان تموجا ما طرا على نظراتها.


بعد قراءتي لهذين الفصلين اكتملت فكرتي عن المكان الذي حدثت فيه الجريمة الفناء والشقق
حسيت انه الكاتب حاول يفمهنا بأنه حالات الاشخاص المادية متعمدة على الطابق الذي يعيشون فيه
فسكان الطابق الاول كمدام سان وزجها اغنياء اما السيدة مارتن وزجها العكس توقعت ان تكون السيدة مارتن غنية .





روبينا

انطباعك عن السيدة مارتن مشابه لانطباع المفتش :D
السيدة مارتن تركت انطباع عميق في نفس المفتش لدرجه انه اتخيلها وهو يطالع في مرتو , من جد تركيبة شخصيتها معقدة وغريبة مسكينة :frown-new:

زهرةُ الثَلجْ
31-12-2011, 15:20
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،


أود الانضمام في نادي الروايات العالمية إن أمكن *^^*
متى تنتهي مهلة القراءة إلى الصفحة 65 ؟

خيال ماطر
01-01-2012, 19:43
السلام عليكم ..
شخصيات جديدة مثل ما قالت أوركيد
سلين +روجيه
نين رجعت شخصية أساسية ومهمة كثير ..

مدام مارتن هي الأكثر الأهمية في فصلين .

حتى لو كانت تغار منه وتحسده بس لا أظنها القاتلة ،ولا أعرف السبب .

ميجريه راح واجي على الجماعة ..^^

وظهور المجنونة واختها ..

بقي الحاكي ..

مدام كوشيه ..

هذا الي عندي..:cupcake:

الدونا جوجو
02-01-2012, 23:08
مسكينة مدام مارتن
على هذا الحال هي كل يوم تشاهد كوشيه في مكتبه و ممكن شاهده و هو يخرج كمية من الاموال و يودع كمية اخرى في خزانته
فعلاً الخيوط الخفية لعبت دور كبير في حياة مدام مارتن و كوشيه فهم مربطين مع بعضهم رغم عنهم

طبعاً كانت اكثر المشاهد ادهاشاً هو ما جرى في النُزل

العمارة الغريبة فواجهتها نضيفة بنظافة الاثرياء ثم من جوى يعلم الله:D يعني الدور الاول الي يواجه الداخل للعمارة راح يشوف الاثرياء ثم من ورائهم العالم الاخر
و محققنا يبدو انه شخص ذو قلب طيب جداً و سريع التأثر

مؤلفنا رائع خلاني اعيش الشخصية بكل فاصيلها النفسيه العميقة
الفريق بين هذا المفتش و المفتشين في روايات اغاثا ان هذا يعمل لوحده حتى اني احس انه يعمل لحسابه الخاص و بعيد عن الشرطه
بعكس محققين اغاثا غالباً يكون المحقق و له صديق او صديقة يتناقشون الامر بينهم

:congratulatory:اعتقد نين شخصيتي المفضله هههههههههه عجبتني كيف انها رغم ظروفها لكن لازم ترجع الاموال و بطريقة لطيفه

من اجمل المشاهد التصويرية هي جملة
( وراح يزيح ستار خيالات الظل )
و كانه من هذي الشقة الي تعتبر مسرح لعرائس خيال الظل راح نكتشف الجريمه


رووينا
انا المفروض اني حددت إلى 56 لكن عكست الارقم:D مو مشكلة استمتعنا بالجزء الزائد

طبعاً السيده مارتن واضح انها شخص غير صبور و قصيرة النظر و قراراتها سريعه حاسمه من دون تفكير في العواقب
و مع هذا ما اعتقد انها نادمه لكنها شعر بالحقد لانها هي الي تعبت و هو الي اغتنى


اوركيد
انتي اصلاً بطله مو زي رايه لازم نناديها علشان تشارك:نوم:


صدمتي كانت في شخصية نين اتوقعناها مرأة فاتنة عصرية ولكن طلع العكس تصرفاتها
هم قالوا انها تبدو كفاة ريفية
يعني مو وجه نعمه دوبها الي عاشت حياة العز

صح ما نتوقع انها راح تضره بس برضو تحت السواهي دواهي:D



يا اعزائي الي يبغى ينضم لنا اهلا و سهلاً بس لا يتأخر علينا و بسرعه يقرا الاجزاء
لان بكرة ان شاء الله نهاية اليوم نحدد الجزء الجديد:لعق:

white dream
03-01-2012, 01:10
السلام عليكم ..!
كيفكم ؟!
..
سوري كان المفترض أن أسرع بالرد لكن النت مفصول من ثلاث أيام ع البلد :miserable:
..
..
لكن أحم نبدأ :)
لكن بس مممـ " مجرد تعليق " :
اولا ميدان التحرير ^^
ماحسيت أنه غريب كونهم لم يبحثوا عن السلاح ، فالمفتش ليس له علم أصلا إذا كان القاتل من داخل المبنى أو من الخارج ..
والحارسة لم توضح شيئا بهذا الخصوص ، ولو أنه افترض أن القاتل من الخارج سيكون البحث عن سلاح الجريمة مجرد عبث ، فهو بالتأكيد لن يتركه في مكان قريب ..
..
أيضا القفازات ، ربما كان الأمر أبسط من كونه مشوه ، فالفترة الزمنية التي عاش فيها الكاتب كان الرجال مهتمين بارتداء قفازات وقبعة ، والقليل منهم يترك هذه التفاصيل لكن
فكرة أنه يمكن أن يكون مشوه منطقية ، لكن ألن يلاحظ المفتش شيء كهذا ؟ وخاصة أنه كان واضح أنه دقيق الملاحظة وخاصة بالحركات المحيطة .!!
لكن الكاتب بين أن السيد مارتان هو من نوع الأشخاص المنظمين أو من يهتمون بمظهرهم في نهاية الجزء " 65" .

..
دونا :
استغرابك أنها لم تصرخ ، فعلا غريب لكن الكاتب صورها أنها تروي ما شاهدته لمفتش المباحث ، ولم يصور الجريمة من بدايتها ، أيضا الصراخ شيء طبيعي ولا ارادي في مشهد كهذا ..
ولابد أن الكاتب تعمد نزع هذه التفاصيل لكونها معلومة تلقائيا .. وأيضا لأنها لم تدخل فهذا دليل أخر على خوفها وربما دهشتها وبالتالي يكون الصراخ أمر منطقي الوقوع وإن لم يذكر ..
إلا إذا كانت متحجرة الإحساس ولم تصرخ بالفعل ..
ولكن فكرة أنها كانت قلقة على السيدة سان - مارك التي تلد لا أعتقد أنها منطقية ، لأن الشخص لن يفكر في هذه التفاصيل في لحظة كهذه ..
ومن ناحية أخرى لن يحدث فرق في السيدة كون المجنونة معهم في نفس البناء وهم متعودين على صرخاتها " المجنونة " ..
..
نسيت من علق على القمامة ، وكيف أنهم لم يبحثوا عن سلاح الجريمة فيها ..
وبرأيي لا أستغرب هذا ، فلو كنت مكان القاتل ، أخر مكان أفكر فيه بالقاء السلاح هو القمامة ، مادمت ارتكبت الجريمة بنجاح وكان لدي الوقت للهرب فلما أتركه في مكان كهذا .
ألن يكون من الأفضل أن أخذه معي وأرميه خارج حدود المبنى ؟! .
..

بالعودة للجزء المحدد " حتى 65 " ..
أول شخصية جذبتني هي روجيه كوشيه ، إبن الضحية ، لكن لا أتوقع أن يكون هو القاتل لأنه وعلى حسب كلامه مع المحقق يدل على أنه يعيش على نفقة والده
ولذلك لو قتله لفقد هذا المال !! ، إلا إذا كان هو السارق ..
لكن بذكر الجريمة ، الطبيب الشرعي قدر أن الرصاصة أطلقت على بعد ثلاث أمتار من الضحية ، وأنها كانت رصاصة واحدة قاتلة ..
هههههههه لو أردت أن " اتفلسف " وأدعي دور المحقق :witless: فسأقول :
أن ثلاثة أمتار مسافة قريبة وهذا دليل على أن القاتل كان يعرف السيد كوشيه ، وهذا الأخير كان يثق فيه أو ربما حتى يطمئن لجانبه .. وربما لم يخطر له أنه سيقتله ..
لأنه كان قريب من المكتب ، وأيضا كان مطمئن في حركته فلو كان شخص بعيد ربما كان الأمر سيسمح للسيد بالتحرك من المكتب ولو خطوات قبل أن تقتله الرصاصة ..
والشيء الأخر أنها كانت رصاصة واحدة وصوبت باتقان ناحية الصدر ، فهل يمكن لشخص متعجل أن ينجح في هذا ؟ ، قتل السيد وهو لايزال جالس على مكتبه وانكفائه للأمام دليل على أنه كان يجلس بصورة طبيعية على الكرسي فربما لو كان ارتاب من الشخص ربما حاول الوقوف أو التحرك .. لكن لا ..
وهذا ربما دليل على أن القاتل شخص يعرفه السيد ولم يتوقع منه هذه الحركة ..
..
وإذا كملت فلسفة هههه ^^
لا أتوقع أن القاتل والسارق شخص واحد ..
فعلى حسب كلام الحارسة ، أن السيد كان يجلس في مكتبه ، وبعدها غادر فترة قصيرة وهي الفترة التي انطفأ فيها الضوء ، ثم عاد ..
ربما يكون السارق دخل في فترة مغادرة السيد لمكتبه ، وفور أن خرج دخل القاتل ، هذا قد يفسر لما كانت الخزانة مقفلة خلف ظهر الضحية ..
وأغلب الظن أنه لم ينتبه لكون المال سرق ، عندها ماكن سيعود للجلوس بل ربما يتصل بالشرطة او يخرج من المكتب بحث عن أحد في الجوار ...!! .
..
هههههههه دخلت جو القضية بالفعل ^^
..
لكن حول الشخصيات :
سيلين ، غبية جدا ، فقد صرحت بكل شيء حتى نوع المخدرات التي تتعاطاها بدون أن تذرك أن من تخاطبه محقق ، إلا في اللحظة الأخيرة >< ؟!!
لكن بما أنها صرحت " بكل شيء " فلا أضن أن المفتش قد يشتبه بها ، لأنه وعلاوة على أنها مستفيدة من كوشيه .
إلا أنها لم تحاول اخفاء شيء عن المحقق وهذه صفة لا يفعلها قاتل " بتوقعي طبعا " ..

نين : ههه أنا الأخرى في البداية توقعتها جميلة كونها " عشيقة " كوشيه .. لكن الحقيقة هههه !! .
ولو كنت مكان المفتش ما كنت لأشتبه بها ، لأنها عادت لمسرح الجريمة بعد أن تخلف كوشيه عن الموعد ، لو كانت القاتل أليس من الأفضل أن تبتعد وتثبت وجودها في مكان أخر ..
وبغض النضر عن هذا ، كانت متأثرة لموته رغم كونها مجرد " عشيقة " .. لكن هي لم تصرح بأنها تحبه ، لذلك ربما فقط هي تحتاجه ، وربما تكون هي السارق ! .

والسيدة مارتان : هذه المرأة متناقضة جدا .. فمن حديثها مع مفتش المباحث ، بينت له كم كانت حياتها صعبه مع كوشيه ، لدرجة أنها تحتفظ بالقبعة لثلاث سنوات ..
بعدها طلبت الطلاق لتتزوج شخص أخر لأنها ملت الفقر ، وما أن حدث هذا أصبح كوشيه ينعم بالمال ..
ورغم هذا فهي لم تكن تريد من الميراث شيئا .. ورغم أنها صرخت حانقة بلا .. فإنها عادت تبين مدى حاجتها للمال ..
ههههه ، أول ما قرأت المشهد طرأ في بالي كلمة واحدة فقط " كاذبة " ..
فجنس النساء رغم كل شيء لن يرفض شيء كهذا لو عرض عليها ، وخاصة أنها من طريقة سردها لحياتها معه وأنها كانت الزوجة الأولى التي تحملت معه مشاق الحياة وساندته .. و .. و ..إلخ .
تبين أن لها الحق في هذا الميراث ، ورغم هذا تصرح بـ لا ؟!! .
هههه شعرت أنها كاذبة ويبدو أن السيد ميجريه " مفتش المباحث " كان له نفس الإحساس حيت أنه لم ينبهها على مضلتها التي نسيتها .. وعندما نبهه الموضف إليها بدا أنه تعمد عدم تذكيرها ربما لأنه يبحث عن عذر يلتقيها به مجددا ... وحدث هذا بالفعل فعندما أكملت القراءة عاد المفتش ليزورها في البيت مدعيا أنها نسيت مظلتها .!!
وبعد أن قرأت هذا المشهد ، فكرت أنها قد تكون السارقة وليس نين لأنها أحوج إلى المال .
..
لكن المشهد الغريب " حتى هنا " .. أن الكاتب أظهر السيد مارتان شخصية منظمة يهتم لمظهره ، فلماذا كان يبحث عن قفازه في علبة القمامة ..
لو كان منظم هل يلقي بملابسه في أي مكان حتى يرميها هو أو السيدة سهوا في القمامة ؟!
وكان يبدو متوتر في حديثه مع المفتش في غرفة روجيه ... ربما بطريقة ما له علاقة بالجريمة ؟؟
لكن ههههههههههه كل ما حاولت افهم الأمر زاد تعقيد .. لذلك سأتوقف هن التكهن وانتظر البارت التالي ربما حمل بعض التوضيح

..
..
حسنا ثرثرت كثيرا ..
لكن هذا كل ما أتذكره إلى الآن ، قد يكون ردي غير منظم فقد ذكرت في البداية أشياء حدثت في نهاية الجزء وبالعكس ، ..
وربما لن استطيع الرد على الجزء التالي لو فصل النت من جديد ..

لكن لكم أحر تحياتي .. وعذرا للإطالة في الثرثرة ^^

**راااااية
05-01-2012, 00:18
عارفين في افكار كثيرة واقتباسات عجبتني وانفعالات اكثر من مجرى القصه ..بالفصلين اللي قرأتهم
وأكثر شئ عجبني ردة فعل المحقق بعد اللقاء الأول للسيدة مارتان
--
لقد إنتابه بوجه خاص ذلك الإنحراف المزاجي الغامض الذي يشعر به المرء عندما تضطره الظروف
إلى ان يطلع على بعض مظاهر الحياة يفضل عادة أن يكون جاهلا بها
لم يكن أمرا مُحزنا لم يكن امرا منغصا

ما اخفيكم ان ظهور ابن للسيد المقتول بالفندق اللي تقيم فيه نين شكل لي صدمة لكن الغرابة الحقيقيه ان تكون السيدة مارتان زوجة السيد ابو قفازات
هي زوجة سابقة للقتيل ..:untroubled:

الأمور تشعبت وردات الفعل والتقارير زادت ابهام للقضية وتعقيد ..الأهم هو ان مُحقق المباحث شخصية بانفعالاتها وطريقتها جذابة بقوة
وكأنها هي من تصوغ الأفكار وينقلنا لوضعه وانفاعالاته بشكل جدي وقوي
أعتقدر الفصلين ماوضحت بقدر ماتشعبت الأمور وكشفت تفاصيل قد نحتاجها وقد لانحتاجها

السيدة مارتان وزوجها وشقتهما ووضعهما الحقيقي المزري وردات فعلهما غاية بلفت النظر إليهما
لاأنكر أن شخصية السيدة مارتان تبدو في نظري انها الشخصية اللي سلبت شئ سعت له فهي ظاهرة لي بمظهر من يعيش دور الضحية !
لاحظوا فيه نقاط كثيره وتفاصيل تعيشها ذاكرة السيدة مارتن رغم عنها رغم مكابرتها رغم كل شئ ,لانلوم سيدة تزوجت من اجل قناعه برجل ومن ثم خذلها
تزوجت من رجل وخاب ظنها لكنها تفأجات بإن كل ماكانت تطمح له صنعه بعدها ..ويقيم امامها وفوق كل شئ افسد إبنها
طبيعي ان السيد مارتان ماهو لها إلإ ظل رجل وتكذب إن رات فيه زوج لها -_-

الحارسة بدأت متواريه عن الثرثرة هذه المره

الجميل وبإختصار الكاتب عميق الفكرة عميق الشخصيات , حتى ادق التفاصيل تحدث عنها بشراهة رائعه
تفاصيل التصرفات الملامح النفسيات .. حتى ردات الفعل الصعبة ذكرها

المحقق فطن متذاكي متغافل , وله جوانب كثيره بشخصيته تنم عن طيبه
نين يبغالها حافز والله :موسوس:


جوجو

العمارة الغريبة فواجهتها نضيفة بنظافة الاثرياء ثم من جوى يعلم الله

بالضبط !
واللي يفجع اكثر منزل ال مارتان مقارنه بشخصياتهم


أوركيد

صدمتي كانت في شخصية نين اتوقعناها مرأة فاتنة عصرية ولكن طلع العكس تصرفاتها غير حضارية اول ماصحيت اكلت بدون ماتغسل وجهها وتفرش اسنانها ~_~
كمان كيف قدرت تاكل قدام الناس بدون ماتعزم عليهم حتى لو مجاملة ><

لو جينا على التصرفات الحضارية , كيف تفتح الباب بملابس النوم؟
بالإضافة الى انها وحده مطفره لازم تقدم بحافز عشان تعرف تعزم ع الفطور
على طاري فرشة الاسنان تذكرت قصة المسواك حقك :D



white dream


والسيدة مارتان : هذه المرأة متناقضة جدا .. فمن حديثها مع مفتش المباحث ، بينت له كم كانت حياتها صعبه مع كوشيه ، لدرجة أنها تحتفظ بالقبعة لثلاث سنوات ..
بعدها طلبت الطلاق لتتزوج شخص أخر لأنها ملت الفقر ، وما أن حدث هذا أصبح كوشيه ينعم بالمال ..

بالضبط بس اتوقع ان هي تحمل مراره اكثر من انها راغبة بماله ..!

.Swan
05-01-2012, 11:14
:بكاء:

كيف ؟ وَ متى ؟ وَ لمآذا ؟ ، لماذا لم يدعني أحد وأنا من تمنيت جلسة ثالثه =( !!!
خلاص زعلت بقفل الموضوع :تعجب: >> آوووت xSSS

/

جلسه مبآركه إن شآء الله ، ^_^ . . عرفتنآ على روآيه لم أسمع بهآ
لدي روآيه أسمها " الكلب الأصفر " لنفس الكاتب .. عندي من زمآآن لكن لم أتحمس لقراءئها إلا عند إطلاعي
للموضوع وقراءة التقرير الذي أتت به مدآد الله يجزآها خير . . =)
شكراً لك دونآآآ ، بآرك الله فيك ووفقك لكل مآفيه خيَر . .
إن شآء الله ، سنتمكن مرة من اللحآق بكم منذ البدآيه ، ^_^

قرآءة ممتعه ~

الدونا جوجو
05-01-2012, 13:03
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته


الجزئية القادمة
المجنونه و حرارة اربعون درجة
يعني إلى نهاية الصفحة رقم 86

white dream
::جيد: استنتاجاتك عن عائلة مارتن جميلة

ومن ناحية أخرى لن يحدث فرق في السيدة كون المجنونة معهم في نفس البناء وهم متعودين على صرخاتها " المجنونة " ..
طبعاً لما وصلنا لهذه الجزئية استغربنا لامور كثيرة
معاهم شخص يصرخ في اوقات غير معروفه و شخص فضولي جداً
فبالتاكيد هذه المراة الفضولية ستكون لها مهمه في كشف جزء من اللغز
اما الصراخ فمليون علامة استفهام~_~

الي يدور في بالي يا ترى لو اصيب احد برصاصة فهل يتجه جسده إلى الامام ام يستند إلى الكرسي:موسوس:
لان احس ان ميلان الجثه إلى الامام كان مقصود حتى يتم خدع الناس في الخارج بان كوشيه مازال يعمل

رايه

الجميل وبإختصار الكاتب عميق الفكرة عميق الشخصيات , حتى ادق التفاصيل تحدث عنها بشراهة رائعه
تفاصيل التصرفات الملامح النفسيات .. حتى ردات الفعل الصعبة ذكرها
بس فيه ثغرات:D و اذا ما سدها بسرعه راح تفسد علي الرواية


سوان
لسى دوبنا في البداية لو حابة تشاركينا

رفيعة المقام
05-01-2012, 14:40
السلام عليكم يااجماعة :distant:

بس حابة أعتذر أني ما بقدر انتظم معاكم بسبب أنتهاء الأجازة عندي ><
بحاول أناقش معكم كل ما قدرت أن شاء الله :encouragement:

دعواتكم يمر الشهر القادم على خير :courage:
أشوفكم على خير ياحلوين :love_heart:

white dream
07-01-2012, 23:51
...
مرحبا جميعا ..!
كيفكم ؟
مممـ قرأت الجزء المحدد ^^
ولكن للأسف ما فعله هو زيادة حيرتي أكثر ,,
لا أملك الكثير من التعليق هذه المرة << الحمد لله لن تثرثر ^^ ..
سوى أن كلام مفتش المباحث مع السيدة كوشيه عن تقصد السيدة مارتان اعتراض طريقه لتؤذيه وأنها لم تطلب منه المال ..
وكلامه مع السيد سان - مارك حول بحث السيدة مارتان في القمامة عن ملعقة الفضة ،
وعندما زارهم المفتش في الشقة ليطمئن على السيدة !! ، عندما ذكر أمر القضية أوقع مارتان فنجان القهوة من يده !! ألهذه الدرجة هو متوتر !!
يزيد من توقعي أن لها عالقة بالأمر .. >< ..
وتلك السيدة التي تتنصت على الأبواب !!!!!!!!!!!! ..
لا تعليق حولها ^^
وأخيرا عن كل ما اكتشفه مفتش المباحث عول كوشيه ..
من انه كان يتخذ صديقات وعشيقات " ساءت تربيتهن " مثل نين فقط ليتصرف على طبيعته معهن ..
وكيف أنه يدفع المال لـ روجيه فقط ليبعده عنه وليس لأنه مهتم به أو أن ضميره يعذبه ..
كل هذا جعلني أشعر بشعور مغاير تماما عن شعوره المفتش عندما دمدم في الشارع " كوشيه أيها الجليل !! "
..
وأمر الوصية والعقيد " نسيت ما أسمه ^^ " دوروموري أعتقد !!
تزيد الأحداث في التشويق ، ^^
لذلك سأوقف ثرثرتي هنا معتذرة عن الإطالة ..
وفي انتظار التالي ^^
..
أوه . دونا ، حول تعليقك عن إذا ما كان الشخص سيرتد للأمام أو يتكيء للخلف ،
فربما إذا كان غير مستند لظهر الكرسي سينكفيء للأمام ، حتى أنه في الأفلام وحتى الصور الحقيقية أن من يطلق عليه الرصاص من الأمام يسقط على وجهه " صحيح ؟! " ..
ولو كان أمر متعمد أليس من الأفضل إسناده للخلف وتثبيت يده أو ما شابه ليوهم الجميع انه بخير وانه لا يزال يعمل ، خير من انكافئه للأمام لشتبه الناس حوله كما حصل مع الحارسة إذ جاءت تتفقده ظنا منها أنه نائم !! ..

على كلِ ، عذرا للإطالة ..
ولكم أحر تحياتي ^^

رووينا
10-01-2012, 19:57
مساء الخير ....
امس جلست احلم جرائم ومفتش
يمكن لاني كنت اوعد نفسي اني راح اخلص الجزئيه الجديده

خلصت الجزئيه الجديده




ظهرت شخصية المراءة المتطفله متلدا والعجوز المجنونه التي معها ....
ملتدا شخص يضع اذنه خلف كل باب ...
من وجهة نظر المفتش ربما تعرف او عرفت شيء
لكنها لم تبح بأي شيء
ربما لأن الكل في البنايه يستحقرها
فهي لا تبالي بما جرى وربما في نفسها هي سعيده بذلك

واهم شيء الإفاده التي ادلى بها سان مارك للمفتش
حيث ان السيده مارتن كانت تبحث عن ملعقه فضيه في المهملات
وفي يوم الجريمه ظهر السيد مارتن يبحث عن قفازاته .....

ربما كان الخيط الذي سيكشف كل شيء ....


انا بس مقهوره ليه كلهم خايفين على مدام سان مارك ...
يعني علشانها تعبانه ...
وظهر ضعف السيد مارتن امام زوجته عندما ذهب المفتش ليزور السيده مارتن في مرضها
مع انها كانت مريضه إلا انها كانت تريد ان تبدوا قويه ...
انتظر الجزئيه القادمه ^^

الدونا جوجو
10-01-2012, 23:06
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

كوشيه ايها الجليل
المؤلف يقول على لسان ميجريه الكلام الي نفسي اقوله بالضبط
نفس الاحاسيس الي يحسها ميجريه

و اخيراً اهتموا ببراميل القمامه لكن بعد فوات الاوان
فعلاً الامر محير ما ودي اشكك في قدرات الكاتب:D لكن شيء لفت نظرنا كقراء كيف يسهوا عنه فقط ليطيل من القضيه!

white dream

عندما ذكر أمر القضية أوقع مارتان فنجان القهوة من يده !! ألهذه الدرجة هو متوتر !!
الكاتب اوضح لنا فكرة ميجريه في هذا المشهد و كان السيد مارتن لا يريد للمفتش ان يخرج لانه لا يريد ان يبقى مع زوجته لوحدهما
اذاً السيدة مارتن بالتأكيد ليست سهله ربما هي لها علاقة بالقضية بشكل او اخر
ربما هي تتستر على القاتل او السارق

فربما إذا كان غير مستند لظهر الكرسي سينكفيء للأمام
:مندهش: طيب لو كان مسند إلى الامام فكيف ستصيب الطلقة صدرة
لانه بالتاكيد سيكون متئك على يديه
لكن اذا كان مستند على الكرسي فاحتمال وصول الطلقة اكبر


رووينا
ههههههههههه انا بدات احقد على عائلة سان مارك
مثل ما خمنت يبدو ان العجوزة الملصصه تحمل الكثير من الاسرار و هذا ما يشعر به المفش




رفيعه
موفقه ان شاء الله

رووينا
12-01-2012, 00:03
رافعين ضغطي يا شيخه ...
ايوه تحسين المتطفلين عندهم أخبار الدنيا ...

شوفي انا الحين مره متأثره لدرجة اني احس انه في من صدق مجرم فار من العداله ..

white dream
12-01-2012, 15:43
مرحبا ..!

جوجو ..^^
" طيب لو كان مسند إلى الامام فكيف ستصيب الطلقة صدرة
لانه بالتاكيد سيكون متئك على يديه
لكن اذا كان مستند على الكرسي فاحتمال وصول الطلقة اكبر " ...
..
توجد أكثر من وضعية للجلوس من دون أن يستند للخلف ..
يمكنه الجلوس للأمام ووضع يديه على المكتب من دون أن يستند على مرفقيه ..
ويكون احتمال وصول الرصاصة كبيرا إذا كان يجلس بانتصاب أو بإستقامة كما لو أنه يتكئ للخلف .
وأيضا الكاتب لم يوضح في أي جهة أصابته الرصاصة ..
ولكن برأيي أنها من الجهة اليسرى أي اصابت قلبه ، ولذلك مات من فوره دون أن يتحرك ..
لو أصابت رئته في الجهة اليمنى لكان هناك على الأقل ثلاث أو أربع ثوان قبل أن يموت وربما تكون كافية ليبدي أي حركة أخرى أو أن يرفع يديه وليس كما وجد تماما .
وبذلك يمكنه الجلوس مستندا لمرفقه الأيمن ، ويموت فينكفئ للأمام .
..
صحيح أم لا ؟! ..
عذرا للإطالة ^^
ولك أحر تحياتي ..

**راااااية
13-01-2012, 10:36
فصلين غامضة وتزيد الحيرة لاشئ واضح .. فقط زيادة الشك بآل مارتان وعلى وجه الخصوص
السيدة مارتان .. وإبنها روجية كوشيه , الأحداث طوال فصلين من المُحقق تزيد حيرة

تولد عندي فكرة أما ان السيدة مارتان تحمي ابنها كونه سارق المال أو ان أحد ال مارتان سرقوا المال ..


ماتيلد وأختها العجوز ع علم بما حدث لكوشية ولو كنت كان المُفتش لما اكتفيت بالحديث فقط
وطلبت منها الدخول للمنزل .. فلهم نفس نافذة ال مارتان .. ومن تعودت التلصص في ممرات البناء
لابد وإنها استرقت النظر من النافذة في حين نزول السيدة مارتان للقمامة ...
طلبت غاز وكأنها تساوم المفتش اعطيني غاز واعطيك معلومة .. طبعا مُجرد تخمين :صمت:

المُفتش شخصية باردة نوعا ما ولايتصرف الإ إذا ادرك نقطة ما ,, كأنه إنجليزي مو فرنسي :d
تاخر عن القمامة طوال فترة ليست ببسيطة وقد يكون فيها دليل الجريمة

وهنا اتوقع الكاتب تعمد عدم لفت النظر للقمامة الا في الفصل ال6 ليزيد التشويق ~_~



جوجو
لما تضربي شخص من قدام يرتد كردة فعل اولية لكن بمجرد ماتنتهي ردة الفعل
يرجع ع الأمام ياينحني يانخبط ع وجهه يايكون في وضعية انحناء امامي بحت .., ولكن في مثل حالته والسرقه
قد يكون تم ارجاعه بوضعية الإنحناء لعدم لفت النظر للجريمة باكر ..:موسوس:

واتفق معاك جوجو كل ماتقدمنا بالفصول طلعت لنا ثغرات =_=


روبينا
خايفين عليها لانها صديقة زوجة كوشيه الثانية ال مدورودي >>كذا اسمها لو ماخانتني ذاكرتي~_~
بس خوفهم مُبالغ فيه وحرص الحارسة عليها ماله اي مبرر


رفيعه
شدي حيلك بإختباراتك وموفقه يارب ^^

أوركيد
13-01-2012, 23:42
تسجيل حضور بعد الخط الاحمر مع اني قرات من زمان بس ظروف عاد :D


حتى الان اشعر بان المؤلف يحاول وضع السيدة مارتن في وجه المدفع بجعلها من اوائل المشتبه بهم بتصرفاتها المريبة وكلماتها الصريحة

لو أردنا حصر المشتبه بهم الاخرون حسب دوافعهم بعد السيدة مارتن فسنبدأ بـ

روجيه ودافعه الورثة التي ستنهال عليه بعد موت والده

مدام كروشيه كذلك لا استبعد ان تكون تقتله رغم انها لم تتكلم عنه بالسوء كما فعلت الاخرى الا أن مااستطعنا استنباطه انها لم تكن سعيدة معه وكان يبدو من كلامها
انها على علم بعلاقاته .

الشخص الاخر السيد مارتن وهو كذلك لايمكن استثنائه , لنقل انه يحب زوجته بشدة ولكنها ماكانت لتقنع بحياتها معه بينما لم يكن قادر على توفير الحياة المرفهة لها
فكان يراها دائما تنظر الى طليقها ومن يدري ربما كانت تقارن بينهما كثيرا فولد شعور العجز في نفسه حقدا على كروشيه فقتله :D




رووينا

من جد كلامك عن ماتليدا عين العقل محد داري انها المفتاح الي حيفتح لهم الابواب للوصول للقاتل , لفتة حلوة :smile-new:
جات في بالي فكرة مجنونة من اخر مسلسل تابعته انه ماتيلدا دي تكون هيا الي جننت اختها , اشمعنى هيا ماخدة راحتها تتلصص من باب لباب واختها مقفل عليها
محد يعرف شكلها حتى او تكون قصة تضحية مثلا :D
انا مرة متحمسة لقصتهم :unconscious:

اعتقد انه السيدة مارتن كانت تحكي عن اخواتها وبرضو قالت انه وحدة منهم جننها زوجها , كترو المجانين تقولو في علاقة :موسوس:



جوجو

انا عكسكم مرة مني حابة شخصية القتيل الشيء الوحيد الملفت في شخصيته انه صاحب عزيمة قوية
أنسب وصف له زي ماوصفه المؤلف " دموي ,قوي ,سوقي
تزوج ليبرهن لنفسه ان كل شيء أصبح جائزا له منذ الان ! "


وايت دريم

ماشاء الله عليكي تحليلاتك دايما تكون حلوة .


رايه
انتي دوري ع السارق وانا ادور ع القاتل ونشوف مين يوصل اول :D

الدونا جوجو
15-01-2012, 14:12
:nevreness: نسيتت امر الموضوع

الفصل الجديد
سيكون الفصلين النساء الثلاث - الممرض
يعني إلى نهاية الصفحة 111

الحلم الابيض
كلامك مقنع
و مع هذا احساسي يقول انه مات في مكان ما و تم نقل جثته إلى المكتب :D
شكلي جالسة اجيب العيد :snowman:


راية

لما تضربي شخص من قدام يرتد كردة فعل اولية لكن بمجرد ماتنتهي ردة الفعل
يرجع ع الأمام ياينحني يانخبط ع وجهه يايكون في وضعية انحناء امامي ب
:موسوس: لما اضرب احد من الامام بالعكس راح ينثني لقدام ويمسك موضع الالم بعدين تبدا اعصابة بالارتخاء و يرجع للخلف :مرتبك:
تعالوا نضرب اخواتنا :ضحكة:


اوركيد

حتى الان اشعر بان المؤلف يحاول وضع السيدة مارتن في وجه المدفع بجعلها من اوائل المشتبه بهم بتصرفاتها المريبة وكلماتها الصريحة
بالضبط::جيد:: علشان كذا انا ابغى اسوي فهلوه و اقول لنفسي ما راح تخدعني و تخليني اشك في السيدة مارتن:D

شكلها في النهاية راح تطلع باتفاق من زوجته و شريكة في العمل ايش كان اسمه:موسوس:

أوركيد
15-01-2012, 21:29
, مع هذا احساسي يقول انه مات في مكان ما و تم نقل جثته إلى المكتب
تصدقي جايز مرة ويكونو نقلوه باحدى صناديق القمامة بس المشكلة مو اي احد مصرح له ينقل الصناديق غير الحارسة
يمكن في الاجزاء الجيا يقولو في احد اشترى اثاث بيت جديد :موسوس:

هي الزوجة ماتحتاج فلوس بس سوو خطة السرقة تمويه عشان يبان الغرض من القتل السرقة :gorilla:
خلاص جزمنا :glee:

أوركيد
17-01-2012, 01:58
يالها من وصية زينت بأسماء نساء كوشيه الثلاث !
ليس الغريب في اسم الزوجه ولا العشيقة بل في اسم السيدة مارتن, اذا كوشيه كان يشعر بتأنيب الضمير تجاهها
اما نين فلا اتعجب من اضافته لها فربما انه قد تعاطف مع حالها حيث رأى انها فتاة ساذجة متهورة مثله فلم يرد لها أن تتعذب من الفقر مثله .

أنت تعرف جيداً انني لن اكون ثرية ماحييت ! فأنا لم اخلق لذلك !
الأغرب من ذلك هو أن ميجريه كان يشعر نفس الشعور .

في بادئ الامر تخيلتها كسيدة ثرية ومن ثم اتضح بانها لم تكن كذلك والمحزن أنها حتى لاتستطيع أن تتخيل نفسها في ذلك المنصب ابداً كم أنا حزينة لأجلها :miserable:


الان فقط استطيع ان اهتف معكم "كوشيه ايها الجليل ":d


الحدث الاخر والاكثر صدمة هو انتحار روجيه
للتو كان على قائمة المشتبه بهمم والان اصبح في عداد الأموات
روجيه العابث اللامبالي الهادئ حين وجهت اليه اصابع الاتهام لم يتمالك نفسه فتحول لشخص اخر , لحظة العراك بينهما تخيلتها كما لو كنت اشاهدها في فيلم
هل حقاً انتحر روجيه ؟ يبدو لي وصف سيلين غريبا كيف اختفى فجأة هل تعني انها أشاحت ببصرها عنه لثواني لتجده اختفى اي القى بنفسه للأسفل ؟
وهل هو من قام بسرقة الاموال ولذلك والدته كانت تحاول التغطية عليه ؟!, اذا مالذي يفسر تصرفات السيد مارتن العجيبة حتى انه كان على وشك الاعتراف؟!
يبدو كمن حمّل بسر دفين وسرقة روجيه وحدها لاتكفي لتفسير ماقام به:موسوس:
حتى الان لم نعلم سر مرض السيدة مارتن ولكن خبر انتحار ابنها لابد أنه سيكون القشة التي ستقصم ظهر البعير كان الله في عونها :d



نحن على وشك التعرف والاستماع الى شهادة ماتيلدا واختها همتكم ياصبايا :D

الدونا جوجو
17-01-2012, 22:47
منتوا حاسين ان الرواية يغلفها جو الوحدة:dمو حزن لا وحدة
كويشه طلعت تصرفاته قضية مستقلة بحد ذاتها :d
ما ادري ليش انصدمت من تصرفات المفتش حسيته زي وكالة الانباء على طول من يوم عرف خبر الوصية شال نفسه و راح يخبرهم بالموضوع

الان ظهرت لنا قضية جديدة لماذا انتحر روجيه وما سبب هذا الهدوء الممزوج بالانفعال !
في البداية توقعت ان روجية مأمن نفسه علشان كذا ما انفعل لما سمع عن الوصية فجزمت انه هو السارق
لكن انتحاره ! هل هو انتحار او ان سيلين لها يد بالموضوع
و ما ننسى الموقف الي حصل من قبل لما حاول يثبت انه كان في الحانة في ليلة مقتل والده

مشهد خروج ميجريه من شقة ال مارتن إلى دخولة لشقة ماتيلدا مشهد سينمائي صراحة:d


اما نين فلا اتعجب من اضافته لها فربما انه قد تعاطف مع حالها حيث رأى انها فتاة ساذجة متهورة مثله فلم يرد لها أن تتعذب من الفقر مثله
انا اشوف انه اشفق عليها لانه افسدها هي كان فتاة فقيرة و عودها على العز
فلو مات و تركها راح يكرر نفس المأساه الي صارت لمدام مارتن
كوشيه احس انه انسان عنده ضمير:d

أوركيد
18-01-2012, 22:08
كيف يعني وحدة قصدك كل واحد عايش همومه ومشاكله لحاله ؟:d

المفتش صدمته كانت قوية في تطورات الاحداث فيمكن كان عنده فضول يشوف ردة فعل كل واحد فيهم
وفعلا ردات فعلهم كانت مختلفة ومثيرة للعجب

لو ماطلعت الفلوس المسروقة فاحتمال لها يد :موسوس:

الفرق هنا انه السيدة مارتن عاشت معاه حياة الفقر وبعدين فكر يعوضها بعد مماته لكن نين العكس انتشلها من الفقر وكمّل جميله معاها .

**نامي سان**
18-01-2012, 22:19
الســـــلآم عليكم :أوو:
كييييييييييييف الجميع هنــآآ :لقافة: , آن شاء الله بـخيير ::سعادة:: ؟!

آعتذر و بشده عن الغيـــآب المفآجئ :(
انقطعت بسبب امتحاناتي :بكاء:

نقآشكم محمممممس ما شاء الله ::سعادة::

3 آجزآء فآتتني :frown-new: لو آمدآني آلحقهآ قبل مآ تخلصون الروآيه جيت نطيت لكم برد :d
و اكيد بتم متابعه لتعليقاتكم الى النهايه باذن الله :أوو:

تُشكورآآت للجميع 3>

في آمآن الله :redface:

رووينا
20-01-2012, 21:43
السلام عليكم ..

تأخرت هذي المره ...

كوشيه أيها الجليل ..

بصراحة اكثر شيء تفاجئت فيه ...
هو انه الوصيه شملت زوجته الأولى

ترى هل هو ثمن الأيام القليلة التي صبرتها معه
ام لقهرها
ترى ما كان قصده .....


المفاجئه الثانيه انتحار ابنه
اذا كان القاتل لم ينتحر خصوصا ان ابيه قد اقصاه في الوصيه ...
كوشيه ايها الجليل
اعتقد ان المفتش كون صوره ما عن قتيله ....
ربما هو كان شخص بحب من عاشره ...
من يدري ...
فقد عاشر نساء ثلاث ..
وحصر ثروته التي تعب في جمعها لتلك النسوه ...
وضهرت نين اللطيفه في تلك اللحظه وهي تقريبا الوحيده التي كانت تعرف عن مرض كوشيه ...
والوصيه وقت كتباتها ايضا مثير للجدل .. فهي قبل اسبوعين من مقتله
هل تلقى تهديد هل شعر بشيء من التهديد

ثم السيد مارتن اللذي هو في نظري اجبن من ان يكون رجل
فهو يخشى زوجته
والسر موجود بين شفتيه ...
لكنه لم يفصح عنه .....
وسيدته التي لم تظهر اي تأثر ربما لمرضها او لكبريائها لدى سماعها بأنها حصلت على ثلث اموال زوجها السابق ...

هل هي ممتنه : ا م نادمه :: ام سعيده ...كلما انكشفت اشياء كلما زاد الغموض ...ز

الدونا جوجو
21-01-2012, 00:00
روينا

ترى هل هو ثمن الأيام القليلة التي صبرتها معه
ام لقهرها
::جيد:: نقطة تستحق الوقوف عندها
كنا فرحنا انه اعطاها شيء من ثروته لكن ما فكرنا انه ممكن فعل كذا علشان يذلها او يقهرها لشيء بينه و بينها


نامي
:d اذا لحقتينا فناقشينا عند اخر شيء وصلنا له مو في الفصول الاولى لاننا ما راح نتعاون معاكي

اوركيد
:d لا مو كل واحد منهم وحيد
الجو كله يحسسك ان كل شيء في الرواية وحيد بما فيهم انتي:d

الدونا جوجو
01-02-2012, 01:21
السلام عليكم
تاخرنا عليكم صح :d يارب ما احد نسي الاحداث:مرتبك:



طيب الفصل الجديد ان شاء الله راح يكون
من فصل صاحب المعاش إلى نهاية الرواية::جيد::

أوركيد
02-02-2012, 00:53
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وصلنا لاخر صفحة في روايتنا الممتعة :hypnotysed:

امتعتني حوارات استجواب ميجريه لماتيلدا
كانت لاتستطيع الانتظار حتى يتم الاستجواب ربما ذلك أشعرها بأهميتها فهي دائما مايتم تهميشها واحتقارها
ومع ذلك كانت تقطر المعلومات تقطيرا كما قال ميجريه

العجيب أنها كانت تحفظ الحوارات وتصمها أمام المفتش وكانها أحد افراد عائلة مارتن تعيش وتنام معهم وليس مجرد فضولية تجمع معلوماتها من استراق السمع
والمضحك أن جرس الانذار كان صراخ أختها الذي يعني أن ماتيلدا بالخارج تتصلص فاحذروا ياسكان الدار :D


خدعنا المؤلف حين جعل الشخص الاكثر شبهه هو القاتل حقا على عكس الروايات الاخرى
حتى أن القتل لم يكن مخطط له كما توقعت وانما حادث عرضي .

اذا هكذا حدث الأمر , انه سحر الزن أو الإيحاء
ايحاءات من السيدة مارتن لزوجها اتت ثمارها اخيرا
تتابع الاحداث كان عجيب فالمحركة الرئيسيه له كانت مدام مارتن , القت بكلماتها وبدأت تراقب زوجها من النافذة وهو يسرق حين كان يظن بأن زوجته لاتعلم بما يفعله
ولأن مارتن يفتقر الى الشجاعة كما قالوا قام برمي الاموال في نهر السين كل ذلك والزوجة تظن بأن الأموال معه حتى انها اضطرت الى القتل بسبب غلطة زوجها
احاول تخيل موقفهما صامتين كل منهما يظن بأن الاخر لايعلم عن فعلته .

يظهر جليا حب السيد مارتن لزوجته فرغم أنها كانت تحمله نتيجة ماحدث ماحدث وتشير الى كونه عديم المسؤولية
إلا أنه وحتى في اللحظة الاخير كان يقول :

لايمكن ان يحقد احد عليها, فهي لم تكن ابدا كسواها تماما , اليس كذلك ؟!


منظر الاستجواب الاخير كان محزنا , وكأن ميجريه يستجوب اناس من عالم اخر
امرأة لاحول لها ولاقوة ترقد فوق السرير ورجل اعجزه الخوف عن التحرك من مكانه

ترى مالذي تطلع اليه في اماكن ليس بها إلا الأشياء المألوفة في الحجرة؟! ماهذا الذي تتابعه باهتمام في الحجره؟

اتوقعت انها بتودع غرفتها وتقارنها بمكانها في السجن بس طلع العكس بدأت تهلوس ويمكن كانت تتخيل الحياة الي طول عمرها كانت تحلم بيها


أتساءل مالذي شعر به كروشيه وهو يرى طليقته توجه فوهة المسدس تجاهه وهو قد شملها في وصيته ؟! أتراه شعر بالندم أو ربما تبدد شعوره تجاهها بتأنيب الضمير!

اخر شي قالو لمن شالها الاسعاف يعني حية ولا ماتت ؟:موسوس:

بالنسبة لي عجبتني النهاية :D



نأتي لتوقعاتنا الي صابت :D



رايه



لفت نظري عدم اهتمام البماحث والنيابة بالقمامة .. مو ممكن يرمي القاتل فيها مثلآ القفازات
أو سلاح الجريمة ؟
شي يضحك مارتن ومرتو كلهم راحوا ينبشو القمامة واحد يدور على قفازه الي اساسا حرمته اخدته والتانية دست المسدس




http://www.uqu1.com/up/uploads/6a0260cfb4.png (http://www.uqu1.com/up/)

رد مشابه لجوجو

منتوا حاسين ان الرواية يغلفها جو الوحدةمو حزن لا وحدة

وأصابت حين توقعت


مع هذا احساسي يقول انه مات في مكان ما و تم نقل جثته إلى المكتب
في وصفهم للأحداث قالو بأن كوشيه قام بمباغتة مدام مارتن وحين اراد ان يبلغ عنها قتلته
لااتوقع انه قتل على كرسيه بل قريب منه وهي من قامت بتجليسه على الوضعية التي ارادتها



رووينا


المفتش تدور في رأسه فكره
بأن اللذي قتل ليس هو الذي سرق



white dream



لا أتوقع أن القاتل والسارق شخص واحد ..
فعلى حسب كلام الحارسة ، أن السيد كان يجلس في مكتبه ، وبعدها غادر فترة قصيرة وهي الفترة التي انطفأ فيها الضوء ، ثم عاد ..
ربما يكون السارق دخل في فترة مغادرة السيد لمكتبه ، وفور أن خرج دخل القاتل




وكلامه مع السيد سان - مارك حول بحث السيدة مارتان في القمامة عن ملعقة الفضة ،
وعندما زارهم المفتش في الشقة ليطمئن على السيدة !! ، عندما ذكر أمر القضية أوقع مارتان فنجان القهوة من يده !! ألهذه الدرجة هو متوتر !!
يزيد من توقعي أن لها عالقة بالأمر .. >< ..


أنا



السيد مارتن وهو كذلك لايمكن استثنائه , لنقل انه يحب زوجته بشدة ولكنها ماكانت لتقنع بحياتها معه بينما لم يكن قادر على توفير الحياة المرفهة لها
فكان يراها دائما تنظر الى طليقها ومن يدري ربما كانت تقارن بينهما كثيرا فولد شعور العجز في نفسه حقدا على كروشيه فقتله
قربت :D





نين يبغالها حافز والله
هههههههههههههههههههه دوبي انتبه لرد رايه موتتني ضحك :glee:

الدونا جوجو
11-02-2012, 22:57
@_@ يا إلهي ما هذا الحزن و الشقاء عندما يصل عقل الانسان إلى اقصى مراحل الشتت والضياع
من المؤسف ان الجريمه جائت في هذه العائلة المليئة بالصدمات النفسيه و الانتكاسات و انعدام الثقة بالذات و بالقدرة على حل المشاكل
الموضوع اشبه بلما نبحث عن مفقود و يكون هو يمشي في الشارع المجاور و نحن لا ندري عنه

نهاية ليس كباقي النهاياتت لم ننتهي بكلمة سجن ابداً بل انهينا بالنحيب
ومازال ميجريه حتى النهاية يتعامل بلطف مع عائلة مارتن و كانه منهم و يفكر بنين و كانها تعني له كل شيء

اوركيد عجبني كلامك عن النهاية فعلاً انخدعنا وحاولنا نسبعد عائلة مارتن و توقعنا انه مو ممكن كل التركيز عليهم هذا من اجل ان نخدع بانهم لا علاقة لهم بالجريمة



كانت لاتستطيع الانتظار حتى يتم الاستجواب ربما ذلك أشعرها بأهميتها فهي دائما مايتم تهميشها واحتقارها
ومع ذلك كانت تقطر المعلومات تقطيرا كما قال ميجريه
ههههههههه صحيح و ما تبغى المشهد ينتهي تبغى تستمتع باهمية نفسها


لااتوقع انه قتل على كرسيه بل قريب منه وهي من قامت بتجليسه على الوضعية التي ارادتها

كوشيه ايها الجليل:d ليش احس انه هو من اجلس نفسه على الكرسي
احس انه جلس بنفسه و فكر بانها امراة بائسه اعطيها مزيد من الوقت حتى يكتشفوا جثتي:d

رووينا
17-02-2012, 01:38
النهايه ... اخيرا .....


ما استطيع ان اقول .....
هل اني لم اكن لأتوقع .....
كانت الشكوك منذ البدايه تحوم حول آل مارتان ....
وفي كل فصل تزيد تلك الشكوك ...

القفازان ...
وماذا كانت تبحث عنه السيده مارتن في صندوق المهملات (( الملعقه الفضيه ))=>يا شيخه اجل ملعقه :beguiled:
وبعد ذلك ظهور روجيه .... واللذي يتبين بعد ذلك انه ابن لكل من السيده مارتن والقتيل
وكان ذلك نتيجه لزواج فاشل بين الإثنين ....
وما ابدته السيده مارتن من تذمر حول حياتها الماضيه مع كوشيه
وتذمرها مع حياتها الحاليه مع مارتن ....
ومن ثم المشهد الذي ظهر فيه ضعف السيد مارتن أمام زوجته التي لم تخفي قوتها وهي على فراش المرض ...
والوصيه
والتساؤلات التي خلفتها بعدما عٌرف بأن ثلث املاكه للسيده مارتن التي تخلت عن كوشيه ليس لشيء سوى انه ليس غني .....

كل هذه الامور كانت تلميحات قويه على أن القاتل لم يكن ليبعد عن منزل آل مارتن ابدا ....


لكن المفاجئه هي ان السيد مارتن وشاربيه المشمعين ..... احد يفسرها لي بس كيف يعني مشمعين ..لاني اتخيل شوارب ابو شهاب :rapture:
هو اللذي بدا بكل شيء لينسى في النهاية قفازه هناك .....
وطبعا مفتشنا من البدايه اخذ سلاح الجريمه .... لكنه يبدو انه كان يبحث عن دليل او ربما كان بطريقه او اخرى يدرس شخصيات القتيل والسارق لانه من البدايه ادرك ان السارق غير القتيل ......




كانت القصه ممتعه .... لكني لم افهم اضطراب السيده مارتن في ا لنهاية ......

سلمتم جميعا استمتعت معكم كثيرا


جوجو اعزميني اذا فيه روايه ثانيه ...طيب
استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

الدونا جوجو
18-02-2012, 00:40
ههههههههههه حتى انا اتخيلها زي ابو شهاب و هي كذا اعقد
مارن شخصيه مهزوزه و ضعيفة لهذا هو دائم الارباك و بإختصار هو لا يعرف كيف يعيش وحده لابد من شخص قوي الشخصيه بجوارة و الان سنده ذهبت بلا عودة

:d الجريمة و العقاب راح اعمل لها فحص و تدقيق و اشوف اذا كانت مناسبه للعرض في المنتدى و للنقاش
ثم سأفرضها عليمن فرضاً

black space
25-12-2016, 09:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دندونه أدري إني واصله متأخر :d وما شاء الله عليكم خلصتم الرواية كمان :ضحكة: ..
بالنسبة لي لو قررت إني أقرأ رواية فبنعكف عليها لحتى أخلصها يعني مقدر أسيطر على نفسي :ضحكة: وبالذات البوليسية :تدخين: ..
لكن لا أنكر إني تحمست مع نقاشكم وحسيت إنكم راح تقلبوها روايه كوميدية :d ..
شكراً جزيلاً لدعوتك اللطيفة عزيزتي :أوو: ..

دمتِ بود