PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : أرَشيِفْ ذِكرَياتْ فَروُوسَة الّرمَضانْيةَ...



ΐηѕρΐяαтΐση
09-08-2011, 21:26
http://dc13.******.com/i/03256/zu6igjrq3dad.png


الّسلاَمُ عَلِيكُم وَ رَحمةُ اللهِ وَ برَكَاتُهـ..

يبدو أنني متأخرة يمكن لمدة أسبوع كامل :موسوس: و لكن للأسف
النت كان بيهزر معانا حبتين :ضحكة:
عامة صدقوني لن أقصر في رواية ما حدث منذ بداية رمضان :لقافة:
خاصة و أن الدراسة قد بدأت لدى طلبة الثانوية المساكين بمصر :غياب:
سوف نبدأ استعراض الذكريات الافتتاحي بداية من الرد الجاي..
و ليعرف كل العالم ما معنى الدفء الرمضاني بين جدارن المنازل الصغيرة
بمصرنا الحبيبة...❀


تابعونا بالرد القادم..:أوو:

ΐηѕρΐяαтΐση
09-08-2011, 21:52
الْيَوم الْأول بِالَّشهْرِ الْكَريِم...❀


ارتبط اليوم الأول لدي أنا و إخوتي الفتيات بمنزل جدتي الصغير :أوو: بالإضافة إلى رائحة البط المطبوخ
و المحشو بالزبيب و البصل..:لقافة:
إنها عادة دمياطية من حيث أكون أنا ، نأكل البط أول أيام رمضان..عادة غريبة لم يستطع أهل المحافظة تغييرها
مهما حدث..على الرغم من التطور المذهل بالأكلات الجاهزة :ضحكة:
عادة ، كنت أعود من مدرستي بينما السماء لدينا ملبدة بالغيوم و الهواء بارد و جاف ، فتستقبلني شقيقتي الصغيرة
ذات السبعة أعوام (الآن) على الباب بابتسامة واسعة تظهر أسنانها المخلوعة و التي بدأ يظهر مكانها أخرى بالفعل !
أمي تحضر البط بالمطبخ بالإضافة إلى القلقاس مع حساء البط المذهل..بصراحة اختراع أروع من القنبلة الذرية !
أما إخوتي ، فهم يحضرون حقيبة الملابس الصغيرة التي سنأخذها معنا إلى منزل جدتي حيث سنقضي بقية اليوم لديها .
أغير ملابسي على السريع ، ثم تبدأ عملية تغليف الطعام لنقله إلى منزل الجدة_نظراً لسنها الكبير هي لا تستطيع تحضير
هذا الكم من الطعام_ ثم نتصل بابن عمي العزيز ليأتي حتى يساعدنا بنقلها إلى هناك !
ما هي إلا دقائق حتى كنا بمنزل الجدة ، ارتصت المقاعد حول الطاولة الكبيرة و عليها ارتصت أدوات الطعام .
يأتي والدي من عمله الذي لا ينتهي إلا بالساعة السادسة مساءً أي قبل الفطور _بالشتاء حيث النهار قصير جداً_ بحوالي
عشر دقائق...!
أسعد لحظات أقضيها بحياتي كلها كلها هي تلك التي نجتمع فيها حول الطاولة التي اعتاد والدي أن يجتمع عليها مع
إخوته_أعمامي_ أثناء صغره !
أشعر و كأننا نكرر المشهد نفسه ، و لا أنفك أقنع نفسي بأن هذه علامة ما تدل على حظي السعيد بالحظو بمثل تلك العائلة !
عندما ينتهي الطعام (سريعاً) نهم جميعنا حتى والدي و ابن عمي لمساعدة والدتي في إفراغ الطاولة من بقايا الطعام..
طبعاً عندما نتخلص أخيراً من أكوام الصحون بحوض المطبخ ، تحين ساعة الراحة و الحديث..
و الحديث لا يكمل إلا بفنجان من القهوة ذات البن المحوج مع بضعة أكواب من الشاي لجميع أفراد العائلة !
و لا أعرف لماذا ، يمر الوقت دوماً في هذا المنزل كأنه ثوانِ معدودة...ربما لأن الأوقات الجميلة لا تدوم طويلاً..!
فتحين ساعة العشاء ، فينزل والدي للتراويح و معه ابن عمي و نحن نبقى بالمنزل مع أمي و جدتي حتى يعود الرجال .
تحلو الدقائق كثيراً في ذلك الوقت الرائع ، حيث نستغرق نحن بألعابنا و أمي و جدتي مستغرقتان بالحديث عن فنون الطهي
و الديكور و السؤال على الأحباب !
ينتهي هذا اليوم بحلول منتصف الليل ، و أقسم بالله العظيم الذي لا إله إلا هو أنا لم أرغب أبداً بانتهاء هذا اليوم !!
لم أرغب و لو للحظة بأن أعود لمنزلي و أترك هذه الصالة الدافئة..
هذه السنة كانت مختلفة عن كل ما رويته بالأعلى ، فقد توفت جدتي إلى رحمة الله تعالى بشهر يناير الماضي قبل الثورة بعدة
أيام بسيطة..كم أشتاق إليها و كم أحن إلى تلك الأيام الرائعة !
أنا لم أبالغ في وصف أي شيء مما قلته ، و لم أخترع أيضاً...ربما نحن نتشاجر و نتضايق من بعضنا كثيراً
لكن بهذا اليوم...نضع كل هذا جانباً و لا نهتم بشيء سوى جمال هذا اليوم !
أتمنى أن أكون قد وفقت في إيصال ذلك الشعور الرائع إليكم بحديثي..و أتمنى ألا تكونوا قد شعرتوا بالملل
أثناءه..!
أراكم غداً بإذن الله...و سوف تكون الذكرى أجمل بإذن الله :أوو:
دمتم بحفظ الرحمن~

€v€
10-08-2011, 13:35
{

السلام عليكم ..

كيف حالك يا فروسة ؟!

رحِمَ الله جدتك و أسكنها فسيح جناته ..

يا له من يوم جميل جدا .. تتعناق فيه القلوب المحبة في بداية رمضان المبارك ..

و حول مائدة طعام الافطار .. يلتف الأحبة ..

و يتسامرون و يتحادثون فيما بينهم مع كل لقمة لذيذة ..

ياااااااااااااااه ... ذكرتني بجدتي ايضا عندما كنا نجتمع في بيتها كذلك .. لكنها توفت قبل خمس سنوات .. رحمها الله ..

كنا دائما نجلس على سفرتنا و نضحك و نقهقهـ .. ذلك اليوم بالذات تشعرين بأنه يمضي سريعا مع بقية الأيام ..

لكن ذكراه تخلد في عقولنا .. لا تنسى و لا تهدر ..

رحم الله جداتنا و أجدادنا .. و اسكنهم الله الفردوس الأعلى .. آمين .. !!

راق لي ما خطته أناملك يا فروسة .. و قد وصلت مشاعركم و داعبت قلبي بحلوها .. ::جيد::


لم أذق البط في حياتي .. هل طعمه لذيذ ؟ :موسوس:

و لا تتحدثي عن قنابلي الذرية .. و الا اتت و فجرتك بنفسها :مكر:

أراكِ في ذكرى أخرى جميلة ... أرسلي لي سلامي الى والدتك و عائلتك :أوو:

في أمان الله ..

}

ΐηѕρΐяαтΐση
14-08-2011, 19:24
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتهـ...

ذكرى اليوم قريبة :لقافة: حدثت بأول رمضان أثناء السحور..
والدي يعمل خارج حدود محافظتنا بالعاصمة ، لذا هو يبقى طوال أيام الأسبوع هناك
و لا يأتي إلا يومي الأربعاء و الخميس !
معظم حاجيات المنزل يجلبها هو يوم الخميس ، و نظراً لأن الحاجيات كانت بذلك الأسبوع
كثييييرة لدرجة كبيرة :غياب: حيث أن أمي لم ترحمه بذلك اليوم<<<لا تخبروها رجاءً :بكاء:
فقد نسي إحضار الخبز :غياب: ، و لأن سحورنا في بيتنا المتواضع معتمد على الجبن الأبيض
و البيض المسلوق و الخبز فقد كان ذلك السحور في هذا اليوم سحور لا ينسى :ضحكة:
اجتمعنا كلنا حول مائدة الطعام و شرعنا بتناول الطعام دون أن ننتبه إلى نقص العيش<<<ملاحظة بسيطة ||| من شدة أهمية الخبز
بمصر سميناه العيش أي الحياة !
قالت شقيقتي الصغرى : عايزة عيش يا ماما !
فقالت أمي بلا اكتراث : ناوليها العيش يا نورا..!
قلت أنا بكل فخر : مفيش عيش ! خلص ! هو بابا ماجبش النهاردة ؟؟!
كلنا حدقنا ببعض بكل براءة ، و ما كانت ثوانِ حتى انطلقت صرخات أمي تدوي بالمنزل :ضحكة:
- إزاي ينسى يجيب عيش ؟؟! أمال هيتسحر إزاي ؟؟!
طبعاً بابا كان نائماً لأنه سيسافر مبكراً بالخامسة فجراً ، فظلت أمي تصرخ و تصرخ كأننا نحن المخطئون :غياب:
الظريف أننا سمعنا صوت قطة الجيران على باب شقتنا ، قالت أختي بكل براءة : ماما ماما ! ممكن أدي القطة شوية عيش
بلبن عشانها أكيد جعانة !
قالت أمي و بكل فخر لتسمع أبي : مش لما نلاقي عيش إحنا الأول يا بنتي !!
بس..يمكن ما تكون مضحكة لكن كلنا ضحكنا و بشدة عندما قالت نوران جملتها :d
دمتم بحفظ الرحمن~

ΐηѕρΐяαтΐση
14-08-2011, 19:30
{

السلام عليكم ..

كيف حالك يا فروسة ؟!

رحِمَ الله جدتك و أسكنها فسيح جناته ..

يا له من يوم جميل جدا .. تتعناق فيه القلوب المحبة في بداية رمضان المبارك ..

و حول مائدة طعام الافطار .. يلتف الأحبة ..

و يتسامرون و يتحادثون فيما بينهم مع كل لقمة لذيذة ..

ياااااااااااااااه ... ذكرتني بجدتي ايضا عندما كنا نجتمع في بيتها كذلك .. لكنها توفت قبل خمس سنوات .. رحمها الله ..

كنا دائما نجلس على سفرتنا و نضحك و نقهقهـ .. ذلك اليوم بالذات تشعرين بأنه يمضي سريعا مع بقية الأيام ..

لكن ذكراه تخلد في عقولنا .. لا تنسى و لا تهدر ..

رحم الله جداتنا و أجدادنا .. و اسكنهم الله الفردوس الأعلى .. آمين .. !!

راق لي ما خطته أناملك يا فروسة .. و قد وصلت مشاعركم و داعبت قلبي بحلوها .. ::جيد::


لم أذق البط في حياتي .. هل طعمه لذيذ ؟ :موسوس:

و لا تتحدثي عن قنابلي الذرية .. و الا اتت و فجرتك بنفسها :مكر:

أراكِ في ذكرى أخرى جميلة ... أرسلي لي سلامي الى والدتك و عائلتك :أوو:

في أمان الله ..

}



السلام عليكم لولوش :d
نورتِ موضوع الذكريات و الله و عطرتِ الصفحة بتواجدك الجميل :أوو:
شكراً جزيلاً لكِ عزيزتي....أقدر لكِ تلك الكلمات الجميلة !
لقد شعرت بالفعل أنكِ تدركين ما أتحدث عنه تماماً :سعادة2: لقد كانت جدتي تعني
لي أكثر مما قد يتصور أي شخص يعرفني !
هل تعرفين أنني تذكرتك على الفور عندما خطرت القنابل الذرية على بالي :ضحكة:
صدقيني بط والدتي ليس له مثيل أبببببداً فلا تحاولي ، بمجرد أن تتذوقيه ستتفجرين
و يتفجر عقلك باحثاً عن سر الوصفة :d
رحم الله جدتك و أدخلها فسيح جناته..! الواحد منا لا يعرف قيمة هذا الصدر الحنون
إلا بعد أن يفقده..قلب يجمع كل العائلة بمكان واحد..!
جمعنا الله بهم جميعهم في جنانه في الآخرة بإذن الله :سعادة2:
دمتِ بحفظ الرحمن جنرال~

Sleepy Princess
15-08-2011, 17:57
من الجميل أن أقتنص قليلا من الدقائق لمسموحه لدي لأزور سطورك الدافيه يا فروسه

وصف دافىء شعرنا به ...وأجواء الرمضانيه على السفرة فعلا ولا أحلى ..أعجني عادة تناول أطباق البط في أول أيام رمضان

يعني بصراحه وضعتلكم جو فيه نسمات من الذكريات لرمضانياتكم الفائتة ..

الله يرحم جدتك ويسكنها في فسيح جناته ...

دمتي بألف خير ~:أوو: