PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : قصتي السآدسة بعنوآن : Back To Life



صفحة : [1] 2 3

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
01-08-2011, 18:06
بسمـ الله الرحمن الرحيمـ ؛

السلآمـ ع ـليكمـ ورحمة الله وبركآتهـ ؛

كيفكمـ يآ روآد القصص المكسآتيين :موسوس: . ؟

ان شآء الله بخير :أوو:

كل ع ـآمـ وانتوا بألف خير :)

بمنآسبة رمضآن المبآركـ ؛

حبيت أحط لكمـ قصتي الجديدة .. ~

يُتبـ ع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
01-08-2011, 18:07
بـآكـ

لمن يُحب قرآءة قصصي السآبقة . !

القصة الأولى : тнᴇ sᴀd ᴌᴏvᴇ

http://www.mexat.com/vb/threads/892390-%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89-%D8%A8%D8%B9%D9%86%D9%88%D8%A2%D9%86-%D1%82%D0%BD%E1%B4%87-s%E1%B4%80d-%E1%B4%8C%E1%B4%8Fv%E1%B4%87/page1

+

قصتي الثآنية بعنوآن : Pяıиcᴇss oғ ᴌоvᴇ Pоwᴇя

http://www.mexat.com/vb/threads/900491-%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A2%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%B9%D9%86%D9%88%D8%A2%D9%86-P%D1%8F%C4%B1%D0%B8c%E1%B4%87ss-o%D2%93-%E1%B4%8C%D0%BEv%E1%B4%87-P%D0%BEw%E1%B4%87%D1%8F

+

قصتي الثآلثة بعنوآن : ᴌоvᴇ ғᴇᴇᴌıиgs

http://www.mexat.com/vb/threads/914286-%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A2%D9%84%D8%AB%D8%A9-%D8%A8%D8%B9%D9%86%D9%88%D8%A2%D9%86-%E1%B4%8C%D0%BEv%E1%B4%87-%D2%93%E1%B4%87%E1%B4%87%E1%B4%8C%C4%B1%D0%B8gs-4

+

قصتي الرآبعة بعنوآن : sᴇcяᴇт oғ ᴌᴏvᴇ

http://www.mexat.com/vb/threads/917693-%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A2%D8%A8%D8%B9%D8%A9-%D8%A8%D8%B9%D9%86%D9%88%D8%A2%D9%86-s%E1%B4%87c%D1%8F%E1%B4%87%D1%82-o%D2%93-%E1%B4%8C%E1%B4%8Fv%E1%B4%87

+

قصتي الخآمسة بعنوآن : wıғᴇ ᴅяᴇᴀϻ

http://www.mexat.com/vb/threads/922414-%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A2%D9%85%D8%B3%D8%A9-%D8%A8%D8%B9%D9%86%D9%88%D8%A2%D9%86-w%C4%B1%D2%93%E1%B4%87-%E1%B4%85%D1%8F%E1%B4%87%E1%B4%80%CF%BB?p=27894969&posted=1#post27894969


يُتبع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
01-08-2011, 18:07
بـآكـ

لنعد إلى القصة :أوو:

القصة إهدآء صغير جداً لـ Fłч Đяĕλм :d

البنر :

http://up.7cc.com/upfiles/Dt220082.png

أشكر الأخت ( نـآي ) على البنر + بطآقة الدع ـوة

وأشكر نفسي على فوآصل البآرتآت :ضحكة:

خلونآ نبدأ بالبآرت الأول :رامبو:


يُتبع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
01-08-2011, 18:08
بـآكـ

http://up.7cc.com/upfiles/UL420082.png

كآنت جآلسةً على أريكةٍ أمآمـ التلفآز في منزلهآ ، وهي تنظر إليهـ وقد اندمجت مع المسلسل المفضل لهآ ، ولمـ يكن سوى مسلسل مصآصي الدمآء الذي يُعرض على MBC ACTION..

الوقت متأخر ، ستكون العآشرة عمآ قريب ، إنهـ يومـ الاثنين ، وغداً يومـ الثلآثآء ، ستذهب إلى الجآمعة بآكراً ، وعليهآ أن تنآمـ جيداً ، ولكن النعآس لمـ يعرف لعينيهآ طريقاً ، فبقيت مستيقظة حتى هذهـ اللحظة ..

- الحلقآت قصيرةٌ جداً ، أريد أن أعرف مآ سيحدث .

هذآ مآ قآلتهـ بعدمآ انتهى الوقت المخصص للمسلسل ، فأطلقت "هيلين" تنهيدةً عميقة ، وأخذت تنظر إلى شآشة التلفآز بشرود ، فقررت أن ترتدي ملآبسهآ لتخرج لاستنشآق بعض الهوآء النقي ..

صعدت الدرج حتى وصلت إلى غرفتهآ ، فتحت البآب وتوجهت إلى خزآنة ملآبسهآ لترتدي شيئاً ، فارتدت بنطآلاً جينزاً أزرق اللون ، يصل إلى أسفل ركبتهآ بقليل ، وارتدت كنزةً صوفية زرقآء اللون وذلكـ لبرودة الجو ..

رفعت شعرهآ الأسود القصير للأعلى ، لتتركـ بعض الخصلآت تترنح على وجههآ الجميل ، أخذت هآتفهآ وخرجت من المنزل ، وفي الطريق كآنت تفكر في حيآتهآ كمآ تفعل عآدةً ..

"هيلين" فتآةٌ في التآسعة عشر من عمرهآ ، تعيش وحيدةً في المنزل ، وآلدهآ مُسآفرٌ في رحلة عمل ، وسيتأخر لربمآ بضعة سنوآت ، وآلدتهآ متوفآةٌ منذ بضعة سنوآت ، وأخآهآ الوحيد طريح الفرآش في المشفى بسبب حآدث سير ..

لهآ شعرٌ أسود اللون ، يصل إلى كتفيهآ ، ووجههآ ذو البشرة البيضآء ، وعينيهآ الجميلتين ذآت اللون الأزرق الصآفي ، فهي متوسطة القآمة قليلاً ، وهذآ مآ يزعجهآ حقاً .. !

توقفت قدآمآهآ أمآمـ بآب أكبر المقآبر في لوس أنجلوس ، لتدخل إليهآ وتتجهـ إلى قبر وآلدتهآ مبآشرةً ، فهي تبث همومهآ لروح وآلدتهآ الموجودة هنآكـ ، أغمضت عينيهآ بحزن ، ليتهآ تعود إلى الحيآة ..

- لقد اشتقتُ إليكـِ كثيراً يآ أمي .

سمعت "هيلين" صوت خطوآتٍ قآدمة نحوهآ ، ففتحت عينيهآ مسرعة ، ورفعت رأسهآ إلى الجهة اليمنى ، لتجد مجموعةٍ من الشبآب والشآبآت يحآصرونهآ ، سُحقاً ، أين ستذهب الآن ؟!

شعرت بالخوف يتملكهآ ، فترآجعت إلى الخلف خطوة ، ولكنهآ تعثرت بحجرةٍ مآ فسقطت إلى الخلف أرضاً ، ولكنهآ لمـ تتألمـ ، إذ إن الخوف يسيطر عليهآ حقاً ، فهي لآ تستطيع فعل شيءٍ البتة !

اقترب منهآ شآبٌ من الخلف ، وجلس خلفهآ ، فتوقف الجميع عن التقدمـ نحوهآ ، وكأنهـ من يقودهمـ ، فاستغربت وزآد خوفهآ أكثر وأكثر ، مآ الذي يريدهـ هذآ الشآب منهآ ؟! حتى أنهآ لمـ ترَ وجههـ ! فهمس في أذنهآ وهو يسدل شعرهآ على رقبتهآ ..

- أخفي رقبتكـِ فحسب ، ولآ تخآفي .

استغربت "هيلين" ممآ قآلهـ ، هل هو جآد أم يمزح معهآ ؟! فأخفت خوفهآ محآولةً كتمـ دموعهآ من النزول ، وهي تحآول أيضاً الوثوق بهذآ الشآب الذي لمـ ترَ وجههـ حتى هذهـ اللحظة !

- يكفي هذآ ، ترآجعوا .

هذآ مآ قآلهـ الشآب خلفهآ ، بصورةٍ آمرة ، فأحسَّت بخيب أملهمـ ، وبلمح البصر اختفوا عن نآظريهآ ، هل همـ سحرة ومشعوذين ؟! كيف اختفوا بهذهـ الطريقة ؟! إنهآ لآ تستطيع كبت خوفهآ أكثر ..

وقفت واستدآرت إلى الشآب ، الذي بقي معهآ وحدهمآ في هذهـ المقبرة المليئة بالقبور ، ابتعدت عنهـ ، وهي تنظر إليهـ ، إنهـ شآبٌ وسيمـٌ ذو شعرٍ أسودٍ وعينين صفرآوتين ، لهـ نظرةٌ خآصةٌ بالفعل ..

- مآ الذي تفعلينهـ في مكآنٍ كهذآ وفي هذآ الوقت ؟!
- أتيتُ لأزور قبر أمي ، وهل هذآ عيب ؟!

نظر إليهآ بنظرآتٍ بآردة ، فقطبت حآجبيهآ وبآدلتهـ النظرآت بغضب ، أشآح ببصرهـ عنهآ ، لينظر إلى القبر الذي كآنت تقف عندهـ الفتآة قبل لحظآت ، وأخذ يتأملهـ قليلاً ، ثمـ أعآد بصرهـ إليهآ ، ففتحت فمهآ لتتكلمـ ..

- في الوآقع ، أشكركـ لمآ حدث قبل قليل .
- عليكـِ أن تبقي شعركـِ منسدلاً على رقبتكـِ في المرة القآدمة ، وإلآ سيؤذوكـِ .
- لمـَ ؟! هل أنتمـ مصآصوا دمآءٍ أو مآ شآبهـ ذلكـ ؟!

يُتبع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
01-08-2011, 18:08
بـآكـ

- نعمـ ، نحن كذلكـ .

نظرت إليهـ باستغرآب ، حتى كآدت تنفجر ضحكاً لو لمـ تضع يدهآ على فمهآ وتبتسمـ ابتسآمةً عريضة ، يبدو أن هذآ الشآب مجنونٌ إلى درجةٍ غير طبيعية ! أمـ أنهـ يُمثل في ذلكـ المسلسل !

- اوهـ بالمنآسبة سيد مصآص دمآء ، أسمي "هيلين" .

مدَّت يدهآ لتصآفحهـ ، وعلى وجههآ ابتسآمةٌ عريضة تنمـ عن كبتهآ لضحكتهآ ، نظر ليدهآ الممدودة إليهـ باستحقآر ، ثمـ نظر إلى وجههآ ببرود ، أدخل يديهـ في جيوب بنطآلهـ وأغمض عينيهـ ..

- أدعى "مآت" ، تشرفتُ بمعرفتكـ .
- تعني "مآثيو" ؟!
نظر إليهآ باستغرآبٍ يعلوهـ البرود وهو يقول :
- كيف عرفتِ ؟!
- هذآ بسيط ، إن "مآت" اختصآرٌ لـ "مآثيو" .

هذآ مآ قآلتهـ "هيلين" وهي مآ تزآل تحآول أن تخفي ضحكتهآ بابتسآمةٍ عريضة ، رفع رأسهـ لينظر إلى السمآء ببرود ، وكأنهـ غير مهتمـٍ لمآ قآلتهـ الفتآة مطلقاً ، مآ بآل هذآ الأخرق ؟!

- حسناً ، "هيل" ، سأوصلكـِ إلى منزلكـ .
- أسمي "هيلين" وليس "هيل" !
- أياَ يكن فأسرعي ، ليس لديّ المزيد من الوقت .

"هيل" تعني الجحيمـ باللغة الانجليزية ، فلمـَ ينآديهآ بهذهـ الطريقة ؟! تقدمهآ وخرج من المقبرة قبلهآ ، فلحقت بهـ ، وطوآل الطريق كآنآ صآمتين ، لمـ ينطقآ بأية كلمةٍ على الإطلآق ، حتى وصلآ إلى منزلهآ ..

- شكراً لكـ "مآثيو" ، هذآ هو منزلي ، ليلةً سعيدة .
- تذكري ، ابقي شعركـِ منسدلاً كلمآ خرجتِ .

أومأت برأسهآ بعدمآ عآدت الضحكة إليهآ ، فكبتتهآ مجدداً ، فذهبت مسرعةً إلى المنزل ، دخلت إليهـ وأغلقت البآب ، لآ وبل قفلتهـ أيضاً ، ووقفت مستندة خلف البآب ، وهي تنظر إلى الأرض ، مآ هي إلآ ثوآنٍ حتى انفجرت ضحكاً !

- مصآص دمآء ! ههههههـ ! كمـ هذآ مضحكـ !

وفي المقآبل ، كآن "مآثيو" لآ يزآل وآقفاً يتأمل المنزل الذي دخلت إليهـ "هيلين" قبل لحظآت بشرود ، أنزل رأسهـ أرضاً ، هذهـ الفتآة ، غير طبيعية ، إنهآ مختلفةُ عن بآقي البشر ، لمـ تخف عندمآ أخبرهآ بأنهـ مصآص دمآء ..

ونعود إلى الدآخل ، حيث كآنت "هيلين" قد انتهت من الاستحمآمـ للتو ، وهآ هي ذآ ترتدي ملآبس النومـ الزرقآء ، وتتجهـ إلى سريرهآ لترمي نفسهآ عليهـ بتعب ، غداً ستذهب إلى الجآمعة كمآ تفعل كل يومـ ..

نظرت إلى سقف غرفتهآ حيث كآنت مستلقيةً على ظهرهآ ، وأخذت تتذكر ذلكـ المدعو "مآثيو" ، ومآ حدث لهآ اليومـ في المقبرة ، ومصآصي .. مآ إن تذكرت هذآ حتى انفجرت ضحكاً على نفسهآ !

في صبآح اليومـ التآلي ، استيقظت هيلين على صوت رنين هآتفهآ ، فلمـ تجبهـ ، ولكن الهآتف بقي يرن بقوة ، بطريقةٍ تزعجهآ ، تأففت ومن ثمـ أخذت الهآتف وأجآبت عليهـ ..

- مآذآ ؟!
- أين أنتِ يآ "هيلين" ؟!
- نآئمة .
- هيآ سنتأخر عن الجآمعة ! السآعة السآبعة والنصف ! سأنتظركـِ في الأسفل !

مآ إن سمعت هيلين أن السآعة السآبعة والنصف حتى سقطت من على السرير أرضاً ، لتنهض مسرعةً وهي تقفل الهآتف في وجهـ المتصل وتركض مسرعةً إلى الحمآمـ لتستحمـ ..

مآ هي إلآ دقآئق حتى فتحت بآب المنزل لتخرج ، وهي تركض مسرعةً تحمل حقيبتهآ المليئة بالكتب ، لتتجهـ إلى صديقتهآ التي اتصلت بهآ قبل دقآئق ، وهي تنظر إليهآ بغضبٍ عآرمـ ..

في أمآن الله :)

عمور العراقي
01-08-2011, 18:37
.

lovelyroucka
01-08-2011, 18:40
wooooooooow It seems that it's a grrrrrr8 novel as usual
Really good jop and keep it up
:)

ƒάƒy
01-08-2011, 19:11
there's girl wrote in English no fair i am going to write English 2
now Be Right Back




what can i say
good?
nice?
great?
beautiful?
but all that is nothing compared to your story
i always love your story's and adore it
you are so talented
and i will be from the readers for this story
hope you accept me
lol sowwy for taking so long
hehe
see you with next part ;)

Ḟłч
01-08-2011, 19:14
>> .. :بكاء: :بكاء:
آبغى آنفجررررررررررررررر من البكآء << هذآ ووقتكـ الحين :ضحكة: ~
مووو مصدقة آبداً ’’ آبداً ’’ قصــــــــــــــــــــــــــــــــــــة ~ وإهدآء لي ’’
هذي آرووع لحظة ووآرووع شعوووووور آشعرر فيه على الإطلآق :سعادة2: ~
آنآ سعيدة جداً جداً جداً ~ وووشووقتيني رؤية بآقي القصـة ~
إسلووبكـ آصبح آرووع ممآ سبق بكثير ~ ووتطورر رآئع رآئع
آتمنى رؤية بآقي القصـة بإآسررررررررررررع وووقت ممكن ~
بصرآحة موو مصدقة إلى آلآن ~ << لآ صدقي :ضحكة: ~
مشكوووووورة كوووين من جد موو عآرفة كيف آشكركـ ~
مآآدري آيش آقوول ...

MISS.NOSH
01-08-2011, 20:01
روعه القصه انتظر التكمله على ناااار القصه من نوعي المفضل مصاصي دماء

Miss Silina
01-08-2011, 20:05
واااااااااااااو

قصة جديدة

حلوووووووووووووو

منتظرين التكملة بفاااااااااااارغ الصصصصصصصصصصصبر

::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعا دة::

علي فكرة شكراا علي الدعوووة ::جيد::

في امان الله

و رمضان مبارك ::جيد::

queen of nada
01-08-2011, 20:17
هاي
كيفيك
القصه كتيييييييير حلوه
ننتضر التكمله

Le blue ciel
01-08-2011, 22:10
حـجز [ :d ، :) ]

نهر الحنين
02-08-2011, 00:47
اهليييييييييييييييييييييييين اشتقت لك كثييييييييير
ولقصصك كمان اهنئك قصصمك اهي المفضلة عندي احبها ليش لانها تعجبني واظمن وجود النهاية::جيد::::جيد::::جيد::::جيد::::جيد::
:رامبو::رامبو::رامبو::مرتبك::مرتبك::d:d:d:d

K A R A ~
02-08-2011, 03:02
Wow

ماشاء الله القصه حدهااااااااااااا روووووووووووووووووووووعه *+*

مشكوووووووووووووووووره

jo.hee
02-08-2011, 04:59
اوه كالعاده أحدى أبداعاتك التي لا تعد<مآشآء الله:d
طبعا هيلين باين عليها حبوبه<احلفي:p
قصه اخرى رائعه وتجذبني مشكوره عالدعوه اختي
وننتظر البارت الثاني ::سعادة::

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:18
.

ننتظركـ ^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:19
wooooooooow It seems that it's a grrrrrr8 novel as usual
Really good jop and keep it up
:)

شكراً لكـِ عزيزتي على مروركـ ::سعادة::

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:20
what can i say
good?
nice?
great?
beautiful?
but all that is nothing compared to your story
i always love your story's and adore it
you are so talented
and i will be from the readers for this story
hope you accept me
lol sowwy for taking so long
hehe
see you with next part ;)

[/SIZE][/COLOR][/FONT][/CENTER]

Thanks honey for your comment :رامبو:

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:22
>> .. :بكاء: :بكاء:
آبغى آنفجررررررررررررررر من البكآء << هذآ ووقتكـ الحين :ضحكة: ~
مووو مصدقة آبداً ’’ آبداً ’’ قصــــــــــــــــــــــــــــــــــــة ~ وإهدآء لي ’’
هذي آرووع لحظة ووآرووع شعوووووور آشعرر فيه على الإطلآق :سعادة2: ~
آنآ سعيدة جداً جداً جداً ~ وووشووقتيني رؤية بآقي القصـة ~
إسلووبكـ آصبح آرووع ممآ سبق بكثير ~ ووتطورر رآئع رآئع
آتمنى رؤية بآقي القصـة بإآسررررررررررررع وووقت ممكن ~
بصرآحة موو مصدقة إلى آلآن ~ << لآ صدقي :ضحكة: ~
مشكوووووورة كوووين من جد موو عآرفة كيف آشكركـ ~
مآآدري آيش آقوول ...

العفو عزيزتي
وأنآ لمـ أفعل شيئاً يذكر ^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:23
روعه القصه انتظر التكمله على ناااار القصه من نوعي المفضل مصاصي دماء

شكراً لمروركـ
في الطريق ^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:27
واااااااااااااو

قصة جديدة

حلوووووووووووووو

منتظرين التكملة بفاااااااااااارغ الصصصصصصصصصصصبر

::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعا دة::

علي فكرة شكراا علي الدعوووة ::جيد::

في امان الله

و رمضان مبارك ::جيد::

في الطريق
العفو
وشكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:28
هاي
كيفيك
القصه كتيييييييير حلوه
ننتضر التكمله

هلآ
بخير
شكراً لمروركـ
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:30
حـجز [ :d ، :) ]

في الانتظآر

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:30
اهليييييييييييييييييييييييين اشتقت لك كثييييييييير
ولقصصك كمان اهنئك قصصمك اهي المفضلة عندي احبها ليش لانها تعجبني واظمن وجود النهاية::جيد::::جيد::::جيد::::جيد::::جيد::
:رامبو::رامبو::رامبو::مرتبك::مرتبك::d:d:d:d

^^
شكراً لكـِ عزيزتي على مروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:31
Wow

ماشاء الله القصه حدهااااااااااااا روووووووووووووووووووووعه *+*

مشكوووووووووووووووووره

العفو ^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 11:32
اوه كالعاده أحدى أبداعاتك التي لا تعد<مآشآء الله:d
طبعا هيلين باين عليها حبوبه<احلفي:p
قصه اخرى رائعه وتجذبني مشكوره عالدعوه اختي
وننتظر البارت الثاني ::سعادة::

في الطريق
وشكراً لمروركـ

Marsilla
02-08-2011, 14:50
البارت رااااااائع
انتظر التكملة
تقبلي مروري

KepoToi
02-08-2011, 17:12
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كما قلتُ سابقاً ، عندما قرأت عنوان القصة ، تمنيت لو أنها تتحدث عن مصاصي الدماء
وبعد أن قرأت البداية وعرفت أن بطلتنا تحب مسلسل مصاصي الدماء ، ازدادت أمنيتي في ان تكون
تتحدث عن مصاصي الدماء ولقد خفت من أن أصاب بخيبة أمل لو يمكن كذلك

لكن الحمد لله ، أنها تتكلم بفعل عن مصاصي الدماء ::سعادة::
ويبدو أن بطلنا المدعو ماثيو مصاص دماء ::سعادة:: ، يبدو رائعاً ، أعتقد انني في طريق الوقوع
في حبه

وكما يبدو أن ذو شأن ، لأنه أبعد بقية مصاصي الدماء عن بطلتنا بحركة واحدة ، عذراً ما كان أسمها؟ :مرتبك:

حسناً ، أنتظر قراءة المزيد

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 17:22
http://up.7cc.com/upfiles/7yV05171.png

- هل عليّ في كل مرةٍ أن أوقظكـِ في كل صبآح ؟!
- هذآ بدل من أن تقولي صبآح الخير يآ "ايمآ" ؟!
- تحركي بسرعةٍ قبل أن يثور غضبي !

"ايمآ" ، صديقة طفولة "هيلين" همآ كالأختين تمآماً ، لآ تفترق إحدآهمآ عن الأخرى ، تمتلكـ شعراً طويلاً أشقر اللون ، وعينيهآ كعينيّ "هيلين" تمآماً ، زرقآء اللون بلون السمآء ..

ذهبتآ متجهتين إلى الجآمعة الكبيرة القريبة من منزليهمآ ، فدخلتآ إلى الحرمـ ، لتتجهآن إلى قآعتيهمآ ، فهنآكـ سيحضرآن إحدى المحآضرآت الأخرى المملة التي لطآلمآ كرههآ الجميع ، فتخصصهمآ هو الطب ..

وقد حآن بعد أملٍ طويل ، وقت الاسترآحة ، فتوجهتآ معاً إلى قآعة المطآعمـ ، فهنآكـ الكثير من المطآعمـ بشتى أنوآع الأطعمة ، الفآخرة والسريعة ، فاختآرتآ طآولتهمآ المعتآدة ، فذهبت "ايمآ" لتحضر لهمآ الطعآمـ ..

عآدت وبيدهآ صينيتين من الطعآمـ ، وضعتهآ على الطآولة وهي تتأفف بتعب ، ثمـ جلست مقآبلةً لصديقتهآ متظآهرةً الغضب ، فضحكت عليهآ "هيلين" ، أخذت صينيتهآ وقربتهآ حتى أصبحت أمآمهآ ..

لمـ يكن الطعآمـ الذي طلبتهـ "هيلين" سوى حسآء الخضرة التي تتنآولهـ عآدةً ، فهي لآ تحب تنآول الكثير من الطعآمـ ، وذلكـ بسبب الضعف المتوآصل لشهيتهآ ..

أخذت تقلب الحسآء بملعقتهآ ، وهي تنظر إلى اللآ شيء بشرود ، في الحقيقة هي تفكر بذلكـ الشآب الوسيمـ ، المدعو بـ "مآثيو" ، ترى هل سترآهـ مجدداً ؟! هل سيكون في المقبرة مجدداً ؟! تتمنى أن يحدث ذلكـ ..

- هيهـ أنتِ ! أين ذهب عقلكـِ ؟! إني أحدثكـِ منذ أكثر من سآعة !

استيقظت "هيلين" من شرودهآ وهي تنظر إلى صديقتهآ "ايمآ" ذآت الوجهـ القلق ، يبدو أن "مآثيو" قد شغل فكرهآ بالكآمل ، ولكن .. قصتهـ الغآمضة وبرودهـ العجيب ، شيئآن لمـ تفهمآهـ قط ..

- امممـ "ايمآ" ، هل هنآكـ وجودٌ لمصآصي الدمآء ؟!

كآنت "ايمآ" ، قد وضعت قشة العصير في فمهآ وتشرب بهدوء ، مآ إن سمعت هذآ السؤآل شرقت وكآدت أن تموت وهي تسعل بشدة ، فأخذت منديلاً من حقيبتهآ ووضعتهـ على فمهآ وهي تنظر إلى "هيلين" باستغرآب ..

- ولمـَ هذآ السؤآل المفآجئ ؟!
- أصآبني الفضول .
- نعمـ ، إنهمـ منتشرون في كل مكآن ، إن أعدآدهمـ كثيرةٌ أيضاً .

أطلقت "هيلين" ضحكةً خفيفة ، وآضعةً يدهآ على فمهآ لتمنع ضحكتهآ من أن تكون أقوى ، إنهآ تتحدث وكأنهآ تعرفهمـ وقد رأتهمـ ، لآ بأس فلربمآ قد تكون محقة ، ولكننهآ على يقينٍ بأنهـ لآ وجود لمثل هذهـ المخلوقآت !

نظرت إليهآ "ايمآ" ، لقد تغيرت هذهـ الفتآة كثيراً منذ أن فقدت وآلدتهآ ، ومنذ سفر وآلدهآ ، ودخول أخيهآ إلى المشفى بسبب ذلكـ الحآدث ، لكن الخبر السآر بأنهـ بخير ، سوى أن لديهـ بعض الكسور ..

بعدمآ انتهتآ من تنآول وجبتيهمآ ، توجهتآ إلى قآعةٍ أخرى قبل مجيء الأستآذ ، وكآنت هذهـ هي حآلهمـ في كل يومـ ، حتى انتهى الدوآمـ الجآمعي في السآعة الثآنية عصراً ، فخرجتآ لتتجهـ كلٌ منهمآ إلى منزلهآ بعد الودآع ..

ولكن "هيلين" لمـ تعد إلى منزلهآ ، بل ذهبت في طريقهآ إلى المشفى لقضآء سآعآت الزيآرة مع أخيهآ ، فأخذت حقيبتهآ معهآ ، فلقد اشتآقت إليهـ حقاً ، رغمـ أنهآ تذهب لزيآرتهـ كل يومـ ..

وهآ هي ذآ ، بعدمآ وصلت إلى المشفى ، تقف أمآمـ بآب غرفة أخيهآ التي تحمل الرقمـ 112 ، فطرقت البآب بهدوء ، وهي تبتسمـ بارتبآكـ ، فهي لمـ تحضر معهآ هديةً لهـ كمآ تفعل كل مرة ..

- تفضل .

فتحت البآب بهدوء ، ودخلت ، فابتسمـ الشآب الذي كآن مستلقياً على السرير الأبيض ، وهو يستند إلى الوسآدة الكبيرة الموجودة ، فاتجهت إليهـ رآكضة لتحتضنهـ بقوة ، لبآدلهآ العنآق هو الآخر ..

بعدمآ ابتعد كليهمآ عن الآخر ، نظرت "هيلين" إلى قدمهـ المكسورة وهي تبتسمـ بألمـ ، ثمـ عآدت ببصرهآ لتنظر إلى يدهـ اليسرى ، فتعجبت حين لمـ ترَ الجبيرة عليهآ !

يُتبع

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 17:25
بـآكـ

- أين جبيرتكـ يآ أخي ؟!
- لقد رميتهآ من النآفذة .
- هذآ ليس مضحكاً البتة !

ضحكـ الشآب وهو ينظر إلى أختهـ الصغرى التي تخآف عليهـ ، إنهـ يحبهآ من أعمآق قلبهآ ، فهي آخر من بقي لهـ من بعد رحيل وآلدتهـ ، لهآ ملآمح وآلدتهـ نفسهآ ، تصرفآتهآ ، ابتسآمتهآ ، وحتى غضبهآ ..

"دآنييل" ، البآلغ من العمر الرآبعة والعشرين سنةً ، يكبر أختهـ بخمس سنوآتٍ لآ أكثر ، لآ تختلف موآصفآتهـ عن موآصفآتهآ ، سوى أن لون عينيهـ أخضر اللون فقط ، وهذآ بسبب لون عينيّ وآلدهـ ..

وضع يدهـ على رأسهآ وأخذ يربت عليهـ بهدوء وهو يبتسمـ بمرح ، فجلست "هيلين" على الكرسي المجآور للسرير ، وهي تطلق تنهيدةً كبيرة ، إنهـ يُحب إرعآبهآ دآئماً ، وهذآ مآ تكرههـ فيهـ ..

- لقد جعلتهآ مفآجأةً لكـِ .

ابتسمت الفتآة وهي تنظر إلى أخيهآ بشرود ، حمداً لله بأنهـ بخير وبأفضل حآل ، فأخبرهآ هو أيضاً ، بأنهـ سينزع جبيرة قدمهـ قريباً ليعود إلى البيت سآلماً معآفى ، حتى كآدت أن تطير من شدة فرحتهآ لهذآ الخبر ..

------------------------------------

في مكآنٍ مآ ، بعيدٍ عن "هيلين" و"دآنييل" كآن يقف ذلكـ الشآب في وسط قآعةٍ مُظلمةٍ لقصرٍ كبير ، وأمآمهـ يجلس شآبٌ وسيمـٌ آخر على كرسيٌ يُشبهـ عرش الملوكـ ، وحولهـ مجموعةٌ من الرجآل لحمآيتهـ ..

- لقد طلبتني ، سيدي .
- قلتُ لكـ ألف مرةٍ أن تنآديني باسمي ، أمـ أنهـ لآ يُعجبكـ ؟!
احمرَّت وجنتآهـ خجلاً وهو ينزل رأسهـ أرضاً ويقول :
- ليس هذآ مآ قصدتهـ ! إنمآ ..

قآطع جملتهـ هذهـ صوت ضحكة ذلكـ الشآب القوية ، وقف بهدوء بعدمآ أكمل ضحكهـ ، واتجهـ حيث يقف "مآثيو" المدعو بـ "مآت" ، حتى أصبح أمآمهـ تمآماً ، قريباً منهـ حتى يكآد يلتصق بهـ ، إنهـ أطول منهـ بعض الشيء ..

أنزل "مآت" رأسهـ أرضاً وأغمض عينيهـ ، فمدَّ ذلكـ الشآب يدهـ ورفع وجههـ ، فتح "مآت" عينيهـ بخجل ، وهو ينظر إلى عينيّ ذلكـ الشآب البنية اللون ، فأخذ يبآدلهـ النظرآت ، ولكن بحنآنٍ وهدوء ..

- نحنُ على علآقة يآ "مآت" ، تذكر ذلكـ .
- حـآضر ، "جونيور" .
- رآئع ، نطقت باسمي أخيراً !

ابتسمـ "مآت" بهدوء ، وأخذ ينظر إلى "جونيور" بسعآدة ، الشآب الذي قضى سآعآتٍ طويلةٍ معهـ ، فاعتذر منهـ ، وخرج "مآت" من القآعة ، وقف قليلاً ، وقطب حآجبيهـ بغضب ..

- نحنُ على علآقة ، ههـ ! أنت تحلمـ .

تركـ المكآن الذي كآن وآقفاً بعد خروجهـ ، مُتجهاً إلى خآرج القصر ، فأخذ يمشي في الشآرع وهو شآرد الذهن ، يُفكر في المصيبة التي يجب أن يتدخل فيهآ من أجل إرجآع حيآتهـ طبيعية كمآ كآنت ، لآ مفر ، يجب أن ينهي مآ بدأهـ منذ أعوآمـ ..

توقف قليلاً عندمآ رأى "هيلين" وآقفةٌ تنظر إليهـ باستغرآب على الرصيف في شآرعٍ قريبٍ من المشفى الذي كآنت فيهـ قبل لحظآت ، اقتربت منهـ وهي تبتسمـ ، ويبدو على وجههآ السعآدة لرؤيتهـ ..

- مآ الذي تفعلينهـ هنآ ؟! هل ذهبتِ إلى المشفى ؟!
- نعمـ ، فأخي مُصآبٌ هنآكـ ، وذهبتُ لزيآرتهـ .
نظر إليهآ بنظرآتٍ بآردة ، وكأنهـ لمـ يسعد بوجودهآ ، فأحزنهآ ذلكـ ، أرآد تركهآ والذهآب ، لكنهآ أوقفتهـ قآئلة :
- مآ رأيكـ بكوبٍ من الشآي ؟!

نظر إليهآ باستغرآب ، إنهآ المرة الأولى التي يحدث فيهآ شيئاً كهذآ ، مع فتآةٍ بشرية ، إنهـ لأمرٌ غريبٍ بالنسبة إليهـ ، ثمـ أومأ برأسهـ إيجآباً ، فمشيآ معاً متجهين إلى منزلهآ ، حتى وصلآ إلى هنآكـ ..

في أمآن الله :)

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 17:30
البارت رااااااائع
انتظر التكملة
تقبلي مروري

في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 17:31
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كما قلتُ سابقاً ، عندما قرأت عنوان القصة ، تمنيت لو أنها تتحدث عن مصاصي الدماء
وبعد أن قرأت البداية وعرفت أن بطلتنا تحب مسلسل مصاصي الدماء ، ازدادت أمنيتي في ان تكون
تتحدث عن مصاصي الدماء ولقد خفت من أن أصاب بخيبة أمل لو يمكن كذلك

لكن الحمد لله ، أنها تتكلم بفعل عن مصاصي الدماء ::سعادة::
ويبدو أن بطلنا المدعو ماثيو مصاص دماء ::سعادة:: ، يبدو رائعاً ، أعتقد انني في طريق الوقوع
في حبه

وكما يبدو أن ذو شأن ، لأنه أبعد بقية مصاصي الدماء عن بطلتنا بحركة واحدة ، عذراً ما كان أسمها؟ :مرتبك:

حسناً ، أنتظر قراءة المزيد

وعليكمـ السلآمـ والرحمة
شكراً لكـِ عزيزتي على ردكـ الرآئع
واسمهآ "هيلين"
في الطريق ^^

lovelyroucka
02-08-2011, 17:35
grrrrrrr8 part
بجد حلو أوى و منتظرة البارت الجاى بشوق كبيييييييير
::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::

jo.hee
02-08-2011, 17:42
مشكوره عالبارت الثاني لا بأس به
احس هيلين..وقعت بسرعه
المهم شكرا لكي انتظر 3 ^^^

Yϋкı ₡hสи ❀
02-08-2011, 17:49
الســلـآآم علــيكم و رحمــة اللــه و بركــآته ^^ :أوو:

كيف حــآلكـِ كوين ؟ .. اتمنى أن تكونِ بألف خير :سعادة2: !

القصة شدتني من عنوآنهــآ :أوو: .. + أنــآ بحق أعشق قصص مصاصي الدمــآء و سأظل أتـآبع قصتكـِ حتى النهاية ^^

أعجبتني شخصية البطلة ::سعادة:: .. + مــآثيو وه يدنن فدييته :أوو:

حبييته من أول نظرة :أوو: << آوت

و جونيور هذا و ربي ما طقته من أول لحظة :لقافة:

أنتظر البــآرت القــآدم بفــآرغ الصبر :أوو:

تقبلي مروري

ƒάƒy
02-08-2011, 18:44
سابقاً



حجز~ أدخن سيجارة و أرجع

http://r23.imgfast.net/users/2315/12/13/64/smiles/3772979306.gif

اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتألقكـ
بانتظار البارت القادم و كح كح عذرا على القصير :مرتبك:

KepoToi
02-08-2011, 18:47
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

واااااو بارت رائع بالفعل
جونيـور ما الذي كان يقصده بكلامه ذاك ؟ أنه على علاقة مع ماثيو
ماهو شكل تلك العلاقة ؟
و أعتقد أن ماثيو يكره جونيور كرهاً شديداً ألا أنه يخفي ذلك و يحاول مجاملته

لماذا قطعتي عند مقطع مثير كهذا؟
متحمسـة للجزء القادم

أنتظـرك

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 19:33
grrrrrrr8 part
بجد حلو أوى و منتظرة البارت الجاى بشوق كبيييييييير
::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::

في الطريق ^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 19:34
مشكوره عالبارت الثاني لا بأس به
احس هيلين..وقعت بسرعه
المهم شكرا لكي انتظر 3 ^^^

العفو
:نوم:

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 19:35
الســلـآآم علــيكم و رحمــة اللــه و بركــآته ^^ :أوو:

كيف حــآلكـِ كوين ؟ .. اتمنى أن تكونِ بألف خير :سعادة2: !

القصة شدتني من عنوآنهــآ :أوو: .. + أنــآ بحق أعشق قصص مصاصي الدمــآء و سأظل أتـآبع قصتكـِ حتى النهاية ^^

أعجبتني شخصية البطلة ::سعادة:: .. + مــآثيو وه يدنن فدييته :أوو:

حبييته من أول نظرة :أوو: << آوت

و جونيور هذا و ربي ما طقته من أول لحظة :لقافة:

أنتظر البــآرت القــآدم بفــآرغ الصبر :أوو:

تقبلي مروري

وعليكمـ السلآمـ
بخير والحمد لله
شكراً لكـِ عزيزتي على المرور
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 19:36
سابقاً


اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتألقكـ
بانتظار البارت القادم و كح كح عذرا على القصير :مرتبك:
[/color][/font][/size][/center]

شكراً للمرور
في الطريق ^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
02-08-2011, 19:38
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

واااااو بارت رائع بالفعل
جونيـور ما الذي كان يقصده بكلامه ذاك ؟ أنه على علاقة مع ماثيو
ماهو شكل تلك العلاقة ؟
و أعتقد أن ماثيو يكره جونيور كرهاً شديداً ألا أنه يخفي ذلك و يحاول مجاملته

لماذا قطعتي عند مقطع مثير كهذا؟
متحمسـة للجزء القادم

أنتظـرك

وعليكمـ السلآمـ والرحمة
ستعرفين كل شيءٍ في البآرت القآدمـ
في الطريق

Marsilla
02-08-2011, 20:25
البارت رااااااائع انتظر التكملة
لا تتأخري تقبلي مروري

Ḟłч
02-08-2011, 20:59
آنتظرر البآرت القآدمـ بفآرغ الصبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــبر .. !

queen of nada
02-08-2011, 21:12
هاي
كيفيك
البارت كتييييير حلو
ننتضر التكمله

MISS.NOSH
03-08-2011, 00:04
انتظر التكمله بفاااااارغ الصبر

takeru★
03-08-2011, 06:44
وآآآو..
مرررهـ تجنن..
مبدعه كمـآ عرفتك..
وآصلي ابدآعك..
و تأليفك مرره يحمس..
ممكن تتقبلي مروري..؟!

Mαgic мiяage
03-08-2011, 07:29
واااو هذي المرة عن مصاصي الدماء ..
مشوقة القصة ..
انتظر البارت الثالث بفرغ الصبر ..~

Le blue ciel
03-08-2011, 10:15
حـجز [ :d ، :) ]

السـلآم عليكم ::سعادة::

و آخيـرآ قد عدت و تـم فّك الحجز ،
صـرآحة القصة في بدآية إزدهارها
و آنآ متـشوقة لمعرفة نهآيتهآ
كمآ آنني آحب الروآيآت ذآت الطآبع
الخيآلي و هذآ مآ آنت تتميزين به ،
لقد قـرأت قصة لك من قبل ، لآ آذكر
إن كآنت الثآنية أو الثآلثة ،
لكنهآ بكل تـأكيد نآلت آعجآبي

منتظرة آبدآعك و البآرت الثآلث :d

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 16:57
البارت رااااااائع انتظر التكملة
لا تتأخري تقبلي مروري

في الطريق :لقافة:
وشكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 16:57
آنتظرر البآرت القآدمـ بفآرغ الصبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــبر .. !

سأضعهـ بعد قليل
^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 16:58
هاي
كيفيك
البارت كتييييير حلو
ننتضر التكمله

هلآ
بخير
شكراً لمروركـ
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 16:59
انتظر التكمله بفاااااارغ الصبر

في الطريق ^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 17:00
وآآآو..
مرررهـ تجنن..
مبدعه كمـآ عرفتك..
وآصلي ابدآعك..
و تأليفك مرره يحمس..
ممكن تتقبلي مروري..؟!

شكراً لكـِ عزيزتي على مروركـ العطر

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 17:01
واااو هذي المرة عن مصاصي الدماء ..
مشوقة القصة ..
انتظر البارت الثالث بفرغ الصبر ..~

في الطريق
وشكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 17:04
السـلآم عليكم ::سعادة::

و آخيـرآ قد عدت و تـم فّك الحجز ،
صـرآحة القصة في بدآية إزدهارها
و آنآ متـشوقة لمعرفة نهآيتهآ
كمآ آنني آحب الروآيآت ذآت الطآبع
الخيآلي و هذآ مآ آنت تتميزين به ،
لقد قـرأت قصة لك من قبل ، لآ آذكر
إن كآنت الثآنية أو الثآلثة ،
لكنهآ بكل تـأكيد نآلت آعجآبي

منتظرة آبدآعك و البآرت الثآلث :d

وعليكمـ السلآمـ
أهلاً بعودتكـ
شكراً على مروركـ الرآئع
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 17:06
http://up.7cc.com/upfiles/PTU90736.png

فتحت قفل البآب ، فآتحةً البآب وسآمحةً لهـ بالدخول ، فدخل إلى الدآخل ، فدخلت هي الأخرى بعدهـ مغلقةً البآب خلفهآ ، ألقت عليهـ نظرةً فرأتهـ قد نزع السترة الجلدية السودآء التي كآن يرتديهآ ، فالجو بآرد ..

- تصرف بحرية كمآ تشآء .
- هل تعيشين وحدكـِ ؟!
- كآن أخي يعيش معي قبل دخولهـ المشفى ، وبعد أيآمـٍ سيعود إلى هنآ .

صمت وهو ينظر إلى إحدى اللوحآت الفنية المعلقة على الحآئط ، فاقترب من اللوحة ، وأخذ يتأملهآ بهدوءٍ وبرود ، فذهبت "هيلين" إلى المطبخ لتعد لهـ الشآي الذي دعتهـ من أجلهـ ..

وضعت إبريق الشآء المملوء بالمآء فوق النآر ، وأخذت تنظر إليهـ بشرود ، تفكر في ذلكـ الشآب في منزلهآ ، حتى سمعت صوت البخآر يتصآعد ، بعدمآ انتهت ، أخذت الصينية التي وضعت عليهآ كوبين من الزجآج ، واتجهت إلى الخآرج ..

كآن جآلساً على إحدى الأرآئكـ المتوآجدة في غرفة الجلوس ، فابتسمت وهي تتجهـ إليهـ ، جلست بقربهـ ، لمـ تكن تفصلهـ عنهآ سوى بضعة بوصآت ، سكبت لهـ الشآي في أحد الكوبين وقدمتهـ إليهـ ..

- لمـَ أنت صآمتٌ ؟! هل أنت هكذآ دآئماً ؟!
- بمـَ تريديني أن أتكلمـ ؟!
- امممـ ، عن كونكـ .. مصآص دمآء .. !

قآلتهآ وهي بالكآد تخفي ضحكتهآ المكبوتة في قلبهآ ، نظر إليهآ ببرود ، ثمـ أعآد النظر إلى الكوب الزجآجي الذي في يدهـ ، لمـَ تريد أن تعلمـ هذهـ الفتآة عنهـ ؟! مآ الذي ستستفيدهـ في النهآية ؟!

- ليس من شأنكـ .

نظرت إليهـ باستغرآب ، وظلت تحدق بهـ وهو يشرب الشآي من الكوب ، لمـَ أحسَّت بأن الضحكة اختفت من قلبهآ لتحس بشيءٍ قويٌ يطعن قلبهآ ، اكفهرَّ وجههآ وأنزلتهـ أرضاً بحزن ..

- أنآ .. لمـ أقصد حقاً أن أضآيقكـ ، كآن الفضول فقط .

مآ أن أنهت جملتهآ حتى سمعآ صوت شيءٍ يتحركـ بالخآرج ، فارتعب قلبهآ ، ولكنهـ لمـ يكترث البتة ، فقد نهض ليتفحص المكآن ، ولكنهـ لمـ يصل إلى البآب حتى كُسرت إحدى نوآفذ المنزل ليدخل إلى البيت ثلآثة رجآل ..

ركض أحدهمـ وأمسكـ بـ "هيلين" من الخلف ، مُقرباً سكينةً مآ حآدةً إلى عنقهآ ، والآخرآن تقدمآ ليقفآ أمآمـ "مآت" الذي ألقى عليهمـ جميعاً بنظرآتٍ بآردة بطرف عينهـ الصفرآء اللون ، وهو يقف بثبآت ..

- هل أرسلكمـ جونيور إليّ ؟!
- تباً لكـ ولجونيور ذآكـ ، سنقتلكـ قبل أن ترآهـ حتى !

كآدت "هيلين" أن تموت من شدة الخوف ، كآن قلبهآ ينبض بسرعةٍ هآئلة ، فسآلت دموعهآ على خديهآ بغزآرة ، مآ هذهـ المصيبة التي حلت عليهآ ؟! تسأل الله ألف مرةٍ بأن تتخلص من هذآ الموقف المخيف ، إنهآ مرتعبةٌ بالفعل ..

تقدمـ الرجلآن ليهآجمآ "مآت" ولكنهـ بلمح البصر قد أخرج شيئاً مآ من جيبهـ ، وقتل كلٌ منهمآ بالوتد الذي أخرجهـ ، لقد كآنآ مصآصيّ دمآء كمآ توقع ، أمآ الثآلث الذي كآن يُمسكـ بـ "هيلين" قد أبعد السكين عن رقبتهآ ..

ليُقرب فمهـ من رقبتهآ ويغرس أنيآبهـ الحآدة في جلدهآ ، فشرب كميةً هآئلة من دمآئهآ بسرعةٍ كبيرة ، و"هيلين" تصرخ بكل مآ أوتيت من قوة ، ولكن الشيء الذي أوقفهـ الوتد الذي غُرس بقلبهـ من قِبَل "مآت" فسقط صريعاً ..

حآولت الفتآة أن تبقى متوآزنةً وتقف على قدميهآ ، ولكنهآ لمـ تستطع فخآرت قوآهآ وأرآدت أن تسقط أرضاً ، لو لآ أن "مآت" رمى الوتد الذي كآن يحملهـ أرضاً ، وأمسكـ بجسدهآ قبل سقوطهآ ..

نظر إليهآ بقلق ، وأخذ يصرخ بأسمهآ عدة مرآت ، لكنهآ كآنت مغمضة العينين وفآقدةً للوعي ، أغمض عينيهـ بألمـ ، لمـ يكن يريد أن يتأذى أي بشريٍ آخر ، وليس أي بشري ، بل هذهـ الفتآة التي بين أحضآنهـ الآن ..

حملهآ وصعد بهآ إلى الطآبق العلوي ، وأخذ يبحث عن غرفةٍ منآسبة ، فوجد وآحدةٍ قد كتب عليهآ اسمهآ ، فتح البآب ودخل ، وضعهآ على السرير ، وأخذ يتأمل وجههآ المتألمـ ، ورقبتهآ المملوءة بالدمآء ..

كآن بالكآد يحآول منع نفسهـ من شرب دمآئهآ ، فهو مصآص دمآءٍ أيضاً ، ولكنهـ تركهآ ليبحث عن عدةً للإسعآفآت الأولية ، فوجدهآ في خزآنة ملآبسهآ الموجودة في غرفتهآ ، فأخذهآ واتجهـ إليهآ ..
يُتبع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 17:07
بـآكـ

ضمَّد جرحهآ ، وأعآد العدة إلى مكآنهآ ، ثمـ نزل إلى الأسفل مجدداً ليتخلص من الجثث التي قآمـ بقتلهآ ، فتخلص منهآ بسرعة ، وعآد إلى البيت ، إن لمـ يكن جونيور من أرسلهمـ ، فمن فعل ذلكـ ؟!

بقيَ بجوآر "هيلين" حتى الصبآح التآلي ، في التحديد في السآعة الخآمسة صبآحاً ، كآنت قد فتحت عينيهآ بتثآقل وهي تحس بألمـٍ فظيعٍ في رقبتهآ ، مدت يدهآ إلى مكآن إصآبتهآ ، فتعجبت بوجود ضمآدٍ موضوعٍ على مكآن الإصآبة ..

اعتدلت جآلسة لترآهـ جآلساً بالقرب منهآ على أحد الكرآسي الموجودة في الغرفة ، فتقآبلت نظرآتهمآ ، ثمـ أنزلت رأسهآ بسرعة ، إنهآ لمـ تعد تريد أن ترى نظرآتهـ البآردة تلكـ ، فهي تشعرهآ بالحزن ..

- آسفٌ على مآ حدث بالأمس .
- لمـ يكن خطأكـ .
- ولكنكـِ أصبتِ بسببي .

بسببهـ ؟! هل تأذت وأصيبت حقاً بسببهـ ؟! إنهـ لأمرٌ محيرٌ بالفعل ، لقد كآن يعآملهآ ببرودٍ الليلة المآضية ، وهآ هو الآن يعتذر ببرودهـ ذآتهـ ، أغمضت عينيهآ ، يبدو أن موضوع مصآصي الدمآء حقيقي ..

- أريدكـ أن تخبرني بأمر مصآصي الدمآء ، بعد أن أعود من زيآرة أخي .
- سأكون معكـِ للحمآية لآ أكثر ، فهذآ أفضل ، سأنتظركـِ في بآب المشفى .

أومأت برأسهآ ايجآباً ، ثمـ نهضت من السرير متجهة للحمآمـ لتستحمـ ، في حين نزل "مآت" إلى الطآبق الأرضي ، وهو يفكر فيمآ سيحدث لهآ ، أغمض عينيهـ ، ليس بيدهـ حيلة ، هي من قآدت نفسهآ إلى الهلآكـ ..

خرج من البآب ، متجهاً بسرعةٍ إلى ذلكـ القصر ، يريد أن يعلمـ إن كآن "جونيور" هو من فعل ذلكـ ، وعندمآ وصل ، دخل إلى القصر مسرعاً متجآهلاً الحرآس والخدمـ الذين كآنوا يرحبون بهـ ..

فتح بآب القآعة التي يتربع فيهآ "جونيور" بغضب ، ودخل بأسرع مآ لديهـ ، عندمآ لآحظ "جونيور" وجودهـ ، أمر جميع من كآن هنآكـ بالخروج من القآعة ، والتفت إلى الشخص الذي يعشقهـ والوآقف هنآكـ بغضبٍ عآرمـ ..

- هل حدث شيءٌ مآ يآ عزيزي ؟!
- هل أرسلت ثلآثة مصآصي دمآء لقتلي ؟!
- قتلكـ ؟! عمـَّ تتحدث يآ "مآت" ؟!
- إنهمـ يريدون أن يبدأوا المسآبقة الآن .
- محآل ، ليس قبل أن تقرر أنت ! ولكن ، هل تأذيت ؟!

رمقهـ "مآت" بنظرآتٍ حآقدة ، غآضبة ، حزينة ، إنهـ حقاً يريد قتلهـ بيديهـ هآتين ، ولكن ليس قبل ينفذ انتقآمهـ ويحصل على مآ يريد ، لقد انتظر لسنوآتٍ طويلة ، ولن يترآجع الآن مطلقاً ..

- إذاً ، فلتبدأ تلكـ المسآبقة اللعينة .

بعدمآ أنهى جملتهـ خرج من المكآن بأسرهـ ، وهو في أشد حآلآت غضبهـ ، لقد عآنى كثيراً في الآونة الأخيرة ، فقد وآلديهـ ، وأخوتهـ ، وكل من يحب ، وفقد نفسهـ أيضاً عندمآ تحول إلى مصآص دمآء ..

أمآ تلكـ الفتآة ، "هيلين" ، قد ذهبت مع صديقتهآ "ايمآ" كالعآدة إلى الجآمعة ، وتستمعآن كبقية الجآمعيين إلى المحآضرة المملة وتسجيل الملآحظآت المهمة ، ولكنهآ هذهـ المرة لمـ تفعل أياً من ذلكـ ، كل مآ تفكر فيهـ هو مآ حدث بالأمس ..

مآ قصة ذلكـ الشآب ؟! ولمـَ هو بآردٌ هكذآ ؟! وقصة الرجآل الثلآثة الذين هآجموا منزلهآ ليلة أمس ، وقصة مصآصي الدمآء بأسرهآ ، و .. مآ كآن الاسمـ الذي قآلهـ ذلكـ الرجل ؟! "جونيور" على مآ تعتقد ..

كآنت الفتآتين متجهتآن إلى قآعة المطآعمـ ، وهمآ يمشيآن وتتبآدلآن الحديث والضحكآت ، ولكن فتآتنآ "هيلين" كآنت تتصنع ضحكتهآ لتخفي شرودهآ والذي تفكر فيهـ ، عندمآ لآحظت "ايمآ" الضمآد على رقبة صديقتهآ ..

- مآ الذي حدث لكـِ بحق الجحيمـ ؟! هل عضَّكـِ مصآص دمآء ؟!
- كلآ ، لقد جرحتُ نفسي عن طريق الخطأ .

كل مآ كآنت تستطيع فعلهـ هو الكذب على صديقة طفولتهآ ، فمن المضحكـ بأن تجيبهآ بـ ( نعمـ ، لقد عضني . ) ، أرآدت "ايمآ" أن تنزع الضمآد من رقبتهآ ، ولكن "هيلين" لمـ تسمح لهآ بكل خوف ..

في أمآن الله :)

lovelyroucka
03-08-2011, 17:23
grrrrrrrrrr8 part
Really gamed gedan gedan
can't wait to see the next part
:):):):)

lovelyroucka
03-08-2011, 17:29
grrrrrrrrrr8 part
Really gamed gedan gedan
can't wait to see the next part
:):):):)

βαьλ cαt♥
03-08-2011, 17:32
حجز~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 18:18
grrrrrrrrrr8 part
Really gamed gedan gedan
can't wait to see the next part
:):):):)

شكراً لمروركـ عزيزتي
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 18:21
grrrrrrrrrr8 part
Really gamed gedan gedan
can't wait to see the next part
:):):):)

:)

мιss pαʀis
03-08-2011, 18:24
آلسُلآمُ عليكم حُبو
كُيَكِ شُو أخبآرِ يً رب تمآم
أسلوب رآئُع وقُصُة مشُوقة ومثُيرة
أتحمست للبآرت آ’لتآنيُ منآشآء الله كُل قصصك كُل وح‘ـدة أرُوع من آلتُآنية
واللهُجةالفصحة كُتير ممتآزة عُ‘ـندكِ
يُعطيُك آلع‘ـآفية ع مُجهودكِ+لآتُحرمينآ من قُلمكِ آلذهبي
فُ أمآن آ’لله. .

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 18:29
حجز~

في الانتظآر

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
03-08-2011, 18:32
آلسُلآمُ عليكم حُبو
كُيَكِ شُو أخبآرِ يً رب تمآم
أسلوب رآئُع وقُصُة مشُوقة ومثُيرة
أتحمست للبآرت آ’لتآنيُ منآشآء الله كُل قصصك كُل وح‘ـدة أرُوع من آلتُآنية
واللهُجةالفصحة كُتير ممتآزة عُ‘ـندكِ
يُعطيُك آلع‘ـآفية ع مُجهودكِ+لآتُحرمينآ من قُلمكِ آلذهبي
فُ أمآن آ’لله. .

وعليكمـ السلآمـ والرحمة
بخير والحمد لله
شكراً لكـِ على مروركـ
منورة

queen of nada
03-08-2011, 19:06
هاي
كيفيك
البارت كتييييير حلو
وانا متشوقه لمعرفه حياه مات
ننتضر التكمله

♥ Яoηά
03-08-2011, 20:41
السلام عليكم ^^
قصصة مششوقة جداااا اعجبتني..
لكن الاكثر اعجبني اسلووبك مررة رقيق و كتيير حلوو و سلسل ^^

وه لكي قصص اخرى , ان شااء الله اتاابعهاا

سلام =)

Yϋкı ₡hสи ❀
04-08-2011, 00:09
الســلاآم عـليـكم و رحمه الله و بركـآآته :أوو:

كيف حــآالكـ ؟ أتمنى أن تكونِ بخير ^^ :سعادة2:

البــآرت أعجبني جدآ ::سعادة:: .. الأحدآث فيه رآئعة ::سعادة::

و كل الشخصيـآت أحبهـآ و بالذات مـآت البـآرد :لعق: .. عدآ هذآ الكريه الذي يدعى جونيور :نوم: .. لا أدري لمَ لم تُعجبني شخصيته

+ أتمنى معرفة المزيد عن مــآت و جونيور ^^

بــإنتظـآركـ لإكمـآل البـآرت :أوو:

تقبلي مروري

ǍήĐяėα
04-08-2011, 05:12
مرحبــآ

الرواية مــآره كوول
للواقع رواياتك قمة في الروعه
في إنتظار البارت القادم
واتمنى تقبليني كمتابعه دائمة لك

تحيتي ’’

jo.hee
04-08-2011, 05:33
جونير شخص ..ما دخل مزاجي ابد هع
مات..عجبتني شخصيته اكثر واحد تقريبا..^^..
مشكوره وانتظر البارت القادم..^^

Le blue ciel
04-08-2011, 10:24
بآرت محمس مـررررة
كرهت فيه جونيور . جنبو . جونثآن ، مآدري شسمه :نوم:
شلون علاقة مع ماثيو ؟ :mad: ،
يبيني آقتله و آقطعه و آرميه للبحر و لا كيف ؟ :mad:
ترآه سمطها بالعامية :نوم:

βαьλ cαt♥
04-08-2011, 11:29
حجز~

بآكـ

آلقصة مره رهيبه بحب قصص مصاصي آلدماء كثيرآ

خآصة ذاك آلفلم آلذي يعرض على mbc action

يبدو آنها ستزدآد تشويقآ

تقبلي مروري^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 17:36
هاي
كيفيك
البارت كتييييير حلو
وانا متشوقه لمعرفه حياه مات
ننتضر التكمله

هلآ
بخير
شكراً لمروركـ
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 17:38
السلام عليكم ^^
قصصة مششوقة جداااا اعجبتني..
لكن الاكثر اعجبني اسلووبك مررة رقيق و كتيير حلوو و سلسل ^^

وه لكي قصص اخرى , ان شااء الله اتاابعهاا

سلام =)

وعليكمـ السلآمـ
شكراً لمديحكـ ^^
مع السلآمة

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 17:41
الســلاآم عـليـكم و رحمه الله و بركـآآته :أوو:

كيف حــآالكـ ؟ أتمنى أن تكونِ بخير ^^ :سعادة2:

البــآرت أعجبني جدآ ::سعادة:: .. الأحدآث فيه رآئعة ::سعادة::

و كل الشخصيـآت أحبهـآ و بالذات مـآت البـآرد :لعق: .. عدآ هذآ الكريه الذي يدعى جونيور :نوم: .. لا أدري لمَ لم تُعجبني شخصيته

+ أتمنى معرفة المزيد عن مــآت و جونيور ^^

بــإنتظـآركـ لإكمـآل البـآرت :أوو:

تقبلي مروري

وعليكمـ السلآمـ ^^
بخير والحمد لله
شكراً لكـِ على مروركـ
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 17:45
مرحبــآ

الرواية مــآره كوول
للواقع رواياتك قمة في الروعه
في إنتظار البارت القادم
واتمنى تقبليني كمتابعه دائمة لك

تحيتي ’’

أهلاً بكـِ في القصة
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 17:48
جونير شخص ..ما دخل مزاجي ابد هع
مات..عجبتني شخصيته اكثر واحد تقريبا..^^..
مشكوره وانتظر البارت القادم..^^

العفو
وشكراً لمروركت عزيزتي

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 17:51
بآرت محمس مـررررة
كرهت فيه جونيور . جنبو . جونثآن ، مآدري شسمه :نوم:
شلون علاقة مع ماثيو ؟ :mad: ،
يبيني آقتله و آقطعه و آرميه للبحر و لا كيف ؟ :mad:
ترآه سمطها بالعامية :نوم:

شكراً لمروركـِ عزيزتي :ضحكة:

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 17:54
بآكـ

آلقصة مره رهيبه بحب قصص مصاصي آلدماء كثيرآ

خآصة ذاك آلفلم آلذي يعرض على mbc action

يبدو آنها ستزدآد تشويقآ

تقبلي مروري^^

شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 18:26
http://up.7cc.com/upfiles/J7T81944.png

نظرت إليهآ "ايمآ" بنظرآتٍ مشككة ، فترآجعت الأخرى عنهآ محآولةً الهروب من نظرآتهآ ، فأمسكتهآ من يدهآ ، ومآ كآن من "ايمآ" إلآ أن غيرت مسآرهآ من طريق قآعة المطآعمـ ، إلى طريق دورآت الميآهـ للنسآء ..

فدخلتآ هنآكـ ، ولكن لحسن الحظ بأنهـ لمـ يكن هنآكـ أي أحد ، فتنهدت فتآتنآ برآحة ، مدت الأخرى يدهآ إلى عنق "هيلين" لتنزع الضمآد ، ففعلت ، فوقفت مصدومةً لمآ رأتهـ ، لقد كآنت آثآر أنيآبٍ مآ ..

- لمـَ كذبتِ عليّ ؟!
- ظننتكـِ ستسخرين مني .
- أنتِ تعلمين بأنني لن أفعل ذلكـ ، بالفعل هنآكـ الكثيرين من مصآصي الدمآء يآ "هيلين" !

أنزلت رأسهآ بحزن ، واعتذرت منهآ ، لمـ تشأ أن تخبرهآ لكي لآ تسخر منهآ ، فابتسمت لهآ "ايمآ" ، إنهآ فتآةٌ تحب المخآطرة بنفسهآ وإخفآء الأمر عليّ ، إنهآ مآ زآلت تملكـ عقول الأطفآل ! هذآ مآ قآلتهـ "ايمآ" في نفسهآ ..

سحبت "هيلين" الضمآد من يد صديقتهآ بهدوء ، لتضعهـ على مكآن إصآبتهآ ، لمـ تكن تنزف حينهآ ، ولكنهـ كآن يؤلمهآ بعض الشيء ، فعآدت لتفكر في ذلكـ الشآب الذي أنقذهآ من أنيآب ذلكـ الرجل ..

- حسناً ، وكيف تخلصتِ منهـ ؟!

كآن سؤآلاً محيراً يدور في ذهن "ايمآ" ، وتريد أن تحصل على الإجآبة ، فمآ كآن من "هيلين" إلآ أن تخبرهآ كل شيء ، ولكن في قآعة المطآعمـ بالطبع ، فهمآ تكآدآن أن تموتآ من شدة الجوع !

أخبرتهآ بكل مآ حدث لهآ ، منذ تلكـ الليلة التي قآبلت فيهآ "مآت" في المقبرة ، وحتى آخر لقآءٍ لهمآ اليومـ في الصبآح ، فكآنت صديقتهآ تستمع لهآ بكل اهتمآمـ ، فهي تؤمن بمصآصي الدمآء ..

- هذآ كل شيء .
- وآآآآو ! أرآهن في أنكـِ تحبينهـ !
- إني لآ أحبهـ ! تستطيعين القول أنهـ مجرد صديق !
- اوهـ حسناً أيتهآ المعجبة ، وهل ستذهبين معهـ لزيآرة أخيكـِ ؟!

أومأت "هيلين" برأسهآ ايجآباً ، وترتسمـ على شفتيهآ ابتسآمةٌ بريئة ، فنظرت لهآ "ايمآ" باحبآط ، يآ لهذهـ الفتآة الحمقآء ، إنهآ تثق في شآبٍ لمـ تعرفهـ سوى في ثلآثة أيآمـ !

- هل سترآفقينآ ؟!
- كلآ !
- لمـَ لآ ؟!

رفعت "ايمآ" اصبع سبآبتهآ إلى الأعلى ، مآ إن فعلت حتى سمعتآ صوت الجرس المزعج الخآص بالجآمعة ، والذي يشتهر باختلآفٍ في صوتهـ عن أجرآس المدآرس العآدية ، فصوتهـ مزعجٌ أكثر ، معلناً انتهآء وقت الاسترآحة ..

انتهى الدوآمـ الجآمعي ، وخرجت كلٌ من الفتآتين بعد توديعٍ حآر لكل وآحدةٍ منهمآ ، لتتجهـ الأولى إلى منزلهآ ، وتتجهـ الأخرى إلى المشفى حيث ينتظرهآ "مآت" وأخيهآ المصآب ..

فذهبت في طريقهآ إلى المشفى ، حآملةً حقيبتهآ معهآ ، وهي تمشي بخطوآتٍ سريعة ، كل مآ تريد فعلهـ هو رؤية الشآب الذي أنقذهآ ليلة أمس من موتٍ لآ مفر منهـ ، إنهآ مدينةٌ لهـ بحيآتهآ ..

وصلت إلى بآب المشفى أخيراً ، فدخلت إلى دآخل السآحة الأمآمية للمشفى ، لترآهـ جآلساً على أحد المقآعد العآمة ينتظرهآ وهو ينظر إلى الورود التي تزين تلكـ المقآعد بشكلٍ جميل ، فابتسمت لرؤيتهـ ، واتجهت نحوهـ ..

- آسفة لتأخري .
- لآ بأس .

وقف بعدمآ قآلهآ ببرود ، حتى أنهـ لمـ يسألهآ عن حآلهآ ، أو إن هآجمهآ أحدٌ أمـ لآ ، لقد اعتآدت على برودهـ هذآ ، ولكن لآ بأس ، ستتحمل قليلاً ، من أجلهـ ، فيبدو أنهـ يعآني كثيراً ..

وقفآ عند بآب غرفة أخيهآ التي اعتآدت على طرق بآبهـ قبل دخولهآ ، فطرقتهـ ، فسمح لهآ بالدخول ، فابتسمآ عند رؤية بعضيهمآ ، فركضت إليهـ كالعآدة لتعآنقهـ بقوة ويبآدلهآ العنآق هو الآخر ..

- كيف حآلكـِ صغيرتي ؟!

يُتبع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 18:27
بـآكـ

- بخيرٍ لرؤيتكـ أخي ، لديّ ضيفٌ لكـ ، في الحقيقة هو صديقٌ لي .

في حين ذلكـ دخل "مآت" وأغلق البآب خلفهـ مقترباً من الشآب الذي يستلقي على السرير ، مدَّ الأخير يدهـ ليصآفحهـ ، فابتسمـ "دآنييل" لهـ ، ومدَّ لهـ يدهـ وصآفحهـ ، فابتسمت الفتآة التي تقف على مقربةٍ منهمآ وهي تنظر إليهمآ ..

- "مآثيو" ، هذآ أخي "دآنييل" ، "دآنييل" ، هذآ صديقي "مآثيو" ، تستطيع منآدآتهـ بـ "مآت"
- تشرفتُ بمعرفتكـ .
- الشرف لي .

بقيَ هؤلآء الثلآثة يقضون سآعآت الزيآرة ، وهمـ يمرحون ويضحكون ، مآ عدآ "مآت" الذي رأتهـ "هيلين" على وجههـ شبح ابتسآمةٍ وهو ينظر إليهمـ بهدوء ، فسعدت كثيراً لذلكـ ، فهذهـ المرة الأولى التي ترآهـ فيهآ يبتسمـ ..

انتهى ، وللأسف ، وقت الزيآرة ، فودعت الفتآة أخيهآ الذي لمـ يلحظ الضمآد على رقبتهآ ، فحمدت لله على أنهـ لمـ يفعل ، فسلمـ الشآبآن أحدهمآ على الآخر ، ثمـ خرج كلٌ من "هيلين" و "مآت" من المشفى ..

- شكراً لكـ على مرآفقتي ، سأكون بخير من الآن فصآعداً .
- كلآ ، سأبقى معكـِ ، لآ أريد أن يتأذى أي بشريٍ آخر ، كمآ أنني أريد أن أخبركـ عنآ .
ضربت رأسهآ بكف يدهآ بهدوء وهي تقول : - اوهـ حقاً ! لقد نسيت .

مشيآ متجهين إلى منزلهآ ، فدخلآ وصعدآ إلى الأعلى مبآشرةً ، كآنت السآعة تشير إلى السآدسة مسآءً ، لقد تأخر الوقت بالنسبة إليهآ ، فهذآ وقت درآستهآ ، ولكنهآ لن تدرس اليومـ ، بل إنهآ تريد أن تستمع إلى مآ يقول ..

كآنت الغرفة مظلمة بعض الشيء ، ولكن الضوء والوحيد البآرز منهآ هو ضوء القمر المنير ، الذي يتخلل وبوضوح من خلآل النآفذة الشبهـ كبيرة الموجودة في الغرفة ، فاتجهت "هيلين" إلى السرير وجلست عليهـ ، ولكنهـ بقيَ وآقفاً بالقرب من البآب ..

- كلي آذآنٌ صآغية .
- فليبقَ هذآ سراً بيننآ .
- حسناً .

(
كآن أول مصآص دمآءٍ في الوجود هو رجلٌ سعى إلى الانتقآمـ لعآئلتهـ التي قتلهآ البشر ، فقتل الكثيرين من البشريين ، وارتكب مجآزر عظيمة ، وحول المئآت أيضاً إلى مصآصي دمآء ..

وقبل أن يموت ، وجد كنزاً لآ لمـ يجدهـ أي أحد ، ذلكـ الكنز ليس مآدياً ، إنمآ معنوياً ، أو بالأحرى لنقل إنهآ معجزة ، إذ إن هذآ الكنز ، هو أن يحصل مصآص دمآء على قوةٍ تعيدهـ إلى الحيآة ، تعيدهـ بشرياً ..

ولكن ليس هذآ كل شيء ، بل إن من يملكـ هذهـ القوة في جسدهـ يكون خآلداً ، لآ يموت ، وتستطيعين القول بأنهـ سيكون أسرع ، أقوى ، أفضل ، من البشر العآديين ، ويُلقب من يُطلق على حآمل هذهـ القوة باسمـ ( الخآلد . )

ولكن ذلكـ الرجل الذي وجد هذآ الكنز لمـ يستطع أن يلمسهـ أول يحصل عليهـ ، بل وجد معهآ ورق شرحٍ لطريقة خوض مسآبقةٍ مآ ، من يكون الفآئز في هذهـ المسآبقة يحصل على هذآ الكنز ..

مآ نعلمهـ نحن ، وهو القليل بالطبع ، بأن هذهـ المسآبقة لهآ قوآنين صآرمة ، إذ إنهـ يجب على مصآصي الدمآء بأن يتقآتلوا فيمآ بينهمـ ، وإن فآز أحدنآ ، فإنهـ سيتقآتل مع قآئدنآ ، حفيد ذلكـ الرجل الذي وجد الكنز ..

ذلكـ الحفيد أسمهـ "جونيور" ، إن لمـ تعلمي فإني يدهـ اليمنى ، خدعتهـ ورآوغتهـ ليقع في حبي ، ونجتُ في ذلكـ ، لكنني في الوآقع لآ أحبهـ ، إنهـ مجرد تمثيلٍ لأحصل على المزيد من المعلومآت حول الفوز بالكنز ..

ويآ لغبآئهـ ، إنهـ يخفي عندي الكثير من أسرآرهـ عندي ، لأنهـ يثق بي حق الثقة ، لكنهـ لآ يعلمـ بأني أستخدمـ هذهـ الأسرآر وأستفيد منهآ لصآلحي ضدهـ ، حتى أستطيع أن أنفذ انتقآمي ..

أريد أن أشتركـ في المسآبقة وأفوز على الجميع ، لكي أستطيع أن أتحدآهـ ، وأقتلهـ ، وأفوز بالكنز ، فقد قتل عآئلتي جميعهآ ، ولن أسآمحهـ على مآ فعلهـ أبداً ، كمآ أنهـ لآ يعلمـ بأني ابن تلكـ الأسرة التي قتلهآ ..

ولكي أكون قوياً ، يجب عليّ شرب دمآء البشر ، ولكنني لآ أريد أن أؤذي أحداً ، فذلكـ لآ يسرني أيضاً ، وأخشى أن يموت الكثيرين بسببي ، لأنني إن شربتُ دمآء بشري ، فإني أتحول إلى وحشٍ لآ يقهر ، هذآ لأنني لمـ أشرب دمآءً منذ مدة ..
)


في أمآن الله :)

Đάrkήεss Άήgεlά
04-08-2011, 18:56
حجزز الاوولى :eek: !! <~ :d

Miss Silina
04-08-2011, 18:58
حجز

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 19:31
حجزز الاوولى :eek: !! <~ :d

في الانتظآر

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
04-08-2011, 19:32
حجز

في الانتظآر

Marsilla
04-08-2011, 19:56
البارت رااااااااااااااااااائع
لنتظر التكملة بشوق
تقبلي مروري

Miss Silina
04-08-2011, 20:00
حجز

وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااو

البارت يجنن روووووووووووعة يهههههههههههههبل ويشوووووووووووووووووووق

يسلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالالالالالالالام

بانتظار البارت الجاي بفارغ الصصصصصصصصصصصصصصصصصبر

Amai chan
04-08-2011, 20:21
السلام عليكم :)

كيفك حبيبتي ǭυᴇᴇи оғ sϻıᴌᴇ؟

فرحت لما شفت الرواية السادسة

يعني صراحة و بدون كذب أنا شايفة أن هذه القصة أروع روايتك

لا تفهميني انه قصدي الروايات الأولى ليست رائعة

على العكس انها جنووووووووووووووووووووون

بس هذي أكثر وحدة نالت اعجابي

خاصة البارت الأخير كان ابدااااااااااااااااع فوق الحدود

أنا عارفة من يوم يومك مبدعة

تسلميلي و بانتظارك;)

ماتاني

Ḟłч
04-08-2011, 20:47
بصرآح ـة البآرتين آثآآرو إعجـآبي كثيراً ’’
وآتمنى آشوف بآقي القصـة ع ـلى آحر من الجمر ,,
آتمنى لكـِ التووفيق وآلإستمرآر بـ كتآبتكـ يآ مُتألقـة
دُمتي بـ ود ’’

Le blue ciel
04-08-2011, 21:13
آيــه ؟؟ :مندهش:
قتل عآئلته كلهآ ؟ ، جونيور يحبه ؟؟؟؟ :مندهش:
آستني .. لحظة ، مو جونيور ولد ؟ شآب ؟ ::مغتاظ::
:بكاء: مسكين مآثيو آذآ آضطر يبقى معه كل هاذي الفترة
يعع .. منو يحسب نفسه هذا الجونيور ؟
كأنه شي و هو و لا شي :نوم:

ƒάƒy
04-08-2011, 21:36
برافوو -تصقيق حار و بارد-
بارت رائعـ سلمت يداكـ غاليتيـ
بانتظار البارت القادمـ لا تتأخري ^^~

jo.hee
05-08-2011, 05:12
البارت رأإأإئع...
لكن حسيته قصير<<طيري
<<يمكن من الانسجام هع المهم..(:d)
ماثيو مسكين وهو مع هالجونير المجنون خخخخ...(يمكن تتحول هيلين لمصاصه دماء)<<عقلها وين راح
انتظر الباقي ^^
في امان الله ^^

MISS.NOSH
05-08-2011, 22:33
رووووعه كملي حمستني مرا استناكي

βαьλ cαt♥
06-08-2011, 10:30
البارت مره كيوت:أوو:
تسلمين^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:00
البارت رااااااااااااااااااائع
لنتظر التكملة بشوق
تقبلي مروري

شكراً لمروركـ عزيزتي
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:02
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااو

البارت يجنن روووووووووووعة يهههههههههههههبل ويشوووووووووووووووووووق

يسلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالالالالالالالام

بانتظار البارت الجاي بفارغ الصصصصصصصصصصصصصصصصصبر

شكراً لمروركـ ^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:08
السلام عليكم :)

كيفك حبيبتي ǭυᴇᴇи оғ sϻıᴌᴇ؟

فرحت لما شفت الرواية السادسة

يعني صراحة و بدون كذب أنا شايفة أن هذه القصة أروع روايتك

لا تفهميني انه قصدي الروايات الأولى ليست رائعة

على العكس انها جنووووووووووووووووووووون

بس هذي أكثر وحدة نالت اعجابي

خاصة البارت الأخير كان ابدااااااااااااااااع فوق الحدود

أنا عارفة من يوم يومك مبدعة

تسلميلي و بانتظارك;)

ماتاني

وعليكمـ السلآمـ
بخير والحمد لله
الله يسلمكـ
شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:10
بصرآح ـة البآرتين آثآآرو إعجـآبي كثيراً ’’
وآتمنى آشوف بآقي القصـة ع ـلى آحر من الجمر ,,
آتمنى لكـِ التووفيق وآلإستمرآر بـ كتآبتكـ يآ مُتألقـة
دُمتي بـ ود ’’

منورة القصة عزيزتي
شكراً لكـِ ولمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:13
آيــه ؟؟ :مندهش:
قتل عآئلته كلهآ ؟ ، جونيور يحبه ؟؟؟؟ :مندهش:
آستني .. لحظة ، مو جونيور ولد ؟ شآب ؟ ::مغتاظ::
:بكاء: مسكين مآثيو آذآ آضطر يبقى معه كل هاذي الفترة
يعع .. منو يحسب نفسه هذا الجونيور ؟
كأنه شي و هو و لا شي :نوم:


شكراً لمروركـ عزيزتي :d

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:14
برافوو -تصقيق حار و بارد-
بارت رائعـ سلمت يداكـ غاليتيـ
بانتظار البارت القادمـ لا تتأخري ^^~

في الطريق عزيزتي
شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:15
البارت رأإأإئع...
لكن حسيته قصير<<طيري
<<يمكن من الانسجام هع المهم..(:d)
ماثيو مسكين وهو مع هالجونير المجنون خخخخ...(يمكن تتحول هيلين لمصاصه دماء)<<عقلها وين راح
انتظر الباقي ^^
في امان الله ^^

وانتِ الأروع
شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:16
رووووعه كملي حمستني مرا استناكي

في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:17
البارت مره كيوت:أوو:
تسلمين^^

الله يسلمكـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:43
http://up.7cc.com/upfiles/NwV30905.png

هذهـ القصة ، وكأنهآ قصةٌ خرآفيةٌ أو أنهآ قصة فيلمـٍ مآ ، لقد كآنت غريبةً وخيآليةً بعض الشيء ، ولكن "هيلين" قد صدقتهآ بعض الشيء ، وازدآدت ثقتهآ بـ "مآت" ، فأخذت تنظر إليهـ بهدوء ..

- لآ تؤذي أحداً ، إنمآ اشرب القليل فقط .
- نحن مصآصوا الدمآء لدينآ رغبةٌ عآرمة في شرب الدمآء لآ تنتهي ، وكأنهآ ميآهـٌ بالنسبة لنآ ، تحيينآ وتنقذنآ من الموت .

أنزلت رأسهآ تنظر إلى الأرض ، المسكين ، لآ بد بأنهـ يحتآج إلى الدمآء لتزيد قوتهـ ، لآ بد أيضاً بأن قوتهـ تضعف في كل يومـ ، قطبت حآجبيهآ بعزمـٍ وحزمـ ، يجب أن تسآعدهـ وترد لهـ الدين ، مهمآ كآن ..

- إذاً لآ تؤذي الكثيرين ، تستطيع إيذآء شخصٍ وآحدٍ فقط .
- ومن هو ؟!
- أنآ .. !

اتسعت عينآهـ وهو ينظر إليهآ بذهول ، هذهـ الفتآة ليست طبيعية ، إنهآ لمـ تخف عندمآ أخبرهآ بأنهآ مصآص دمآءٍ في البدآية وهآ هي تقول لهـ تستطيع إيذآئي أنآ ، أي بشريةٍ هذهـ التي تبيع حيآتهآ لشخصٍ مثلهـ ؟!

- كلآ ، مستحيل !

ابتسمت ونهضت من السرير ، واقتربت منهـ بهدوء ، في حين مدَّت يدهآ إلى عنقهآ لتنزع ضمآدهآ الملفوف حول رقبتهآ ، وترميهـ أرضاً ، ولكنهـ أشآح ببصرهـ عنهآ وأغمض عينيهـ ليمنع نفسهـ من شرب دمهآ ..

وقفت أمآمهـ ، وهي تنظر إليهـ والابتسآمة ترتسمـ على شفتيهآ ، إنهآ ليست خآئفة ، وهو لن يؤذيهآ ، بل هي تثق بهـ حقاً ، رفعت ذرآعيهآ إلى شعرهآ وأزآلتهآ عن ظهرهآ إلى كتفهآ ، على جآنب رقبتهآ السليمـ ، ليظهر الجزء المصآب ..

أصرَّ على أن يغمض عينيهـ بقوة ، وهو يصر على أسنآنهـ ندماً ، لمـَ أخبرهآ بأنهـ لمـ يشرب الدمآء منذ مدة ؟! إنهـ يعلمـ بأنهـ لن يستطيع السيطرة على نفسهـ وسيقتلهآ من دون أدنى شكـ ..

- "مآثيو" حتى لو قتلتني ، فحيآتي ليست مهمةً على أية حآل .
- لديكـِ أخاً ينتظر عودتهـ إلى المنزل ليعيش معكـِ !

قآطعتهـ عندمآ أمسكـ بيدهـ التي ترتجف خآئفة ، إنهآ خآئفٌ حقاً ، ليس لأنهـ كثير الخوف ، بل لأنهـ تعلق بهذهـ الفتآة في ثلآثة أيآمـٍ فحسب ، ولآ يريد إيذآئهآ ، نظرت إلى عينيهـ مبآشرةً ثمـ ابتسمت لهـ بهدوء ..

قطب حآجبيهـ بحزنٍ وألمـ ، أرآد الهروب منهآ بشتى الوسآئل ولكنهـ لمـ يستطع البتة ، كلآ ، لآ مفر ، ولكن مآذآ سيحدث إن فقد السيطرة على نفسهـ وأخذ بمهآجمتهآ ، حينهآ لن يسآمح نفسهـ البتة ..

إنهآ تريد مسآعدتهـ لآ أكثر ، فيبدو ، وهي على يقينٍ بذلكـ ، بأنهـ يعآني من آلآمـ المآضي وقسوتهـ ، كمآ هي حآلهآ تمآماً ، ولكنهـ قد عآنى أكثر منهآ ، ومآ زآل يعآني ، لن تترآجع عن قرآرهآ ، فهي تريد أن تسآعدهـ على أن يعود بشرياً ليرتآح ..

مدَّ يدهـ بترددٍ إلى وجنتهآ ، وأمسكـ بهآ ، فأعمضت "هيلين" عينيهآ ، نعمـ ، إنهآ تثق بهـ ، ولن تخونهـ أبداً ، ولن يخونهآ هو أيضاً ، ولكنهـ ترآجع وسحب يدهـ ، لآ يستطيع فعل شيءٍ هو وآثقٌ من أنهـ سيندمـ عليهـ لآحقاً ..

رفعت يدهآ إلى وجههـ لتتقآبل نظرآتهمآ ، لمـَ هي مصرةٌ على الموت بمسآعدتي ؟! لمـَ تريدني أن شرب من دمآئهآ ؟! لمـَ هو خآئفٌ عليهآ في بالخصوص ؟! أليست بشرية ؟! أليس البشر هو من يريد الانتقآمـ منهمـ ؟!

ضيق عينيهـ بحزن ، إنهـ سيفعل ذلكـ لينتقمـ من الذين قتلوا عآئلتهـ ، عآد ليمسكـ وجنتهآ بيدهـ ، فقرَّب وجههـ من عنقهآ ، وفتح فمهـ حتى بآنت أنيآبهـ ، ومآ هي إلآ لحظآتٍ حتى غرس أنيآبهـ فيهآ ..

- آهـ !

أنَّت قليلاً عندمآ شعرت بهـ يمتص ويشرب دمآئهآ ، لكنهآ لمـ تصرخ كمآ فعلت ليلة أمس ، بل أنهآ رفعت يديهآ واحتضنت رأسهـ وهي بالكآد تبتسمـ وعلى وجههآ قد بآنت علآمآت الألمـ الشديد ..

ولكن "مآت" ، قد فقد السيطرة على نفسهـ كمآ توقعت ، فدفعهآ بقوةٍ حتى سقطت أرضاً فتأذى جسدهآ ، أغمضت عينيهآ بقوةٍ وهي تحتضن جسدهآ بألمـ ، ولكنهآ فتحت عينيهآ لترآهـ ، فرأت عينيهـ الصفرآوتين قد تحول لونهمآ إلى الأحمر الدموي !

حآولت النهوض والهروب منهـ ، أو مقآومتهـ ، ولكنهآ لمـ تستطع ، بل أنهـ أمسكـ بهآ ودفعهآ إلى الجدآر بأقوى قوةٍ لديهـ ، تألمت كثيراً لكنهآ لمـ تصرخ ، إذ أنهآ أحآطت ذرآعيهـ بجسدهـ وهي تشعر بألمـٍ فظيع ..

يُتبع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 11:46
بـآكـ

- لآ تفعل .. ذلكـ .. "مآ .. ثيـ .. ـو" .. !

اتسعت عينآهـ الحمرآوتآن عندمآ سمع بـ "مآثيو" ، إنهآ الشخص الوحيد الذي ينآديهـ بأسمهـ الكآمل ، فعآدت عينيهـ طبيعيتين صفرآوتآن ، فابتعد عنهآ ، لتسقط أرضاً ، ودمآؤهآ تسيل من عنقهآ ..

حآول استيعآب مآ يجري ، أو بالأحرى مآ فعلهـ ، لقد آذآهآ ! لقد آذى "هيلين" ، لقد توقع بأنهـ سيفقد السيطرة على نفسهـ ويؤذيهآ ، ولقد حذرهآ من أن يشرب من دمهآ لكي لآ تقع في العوآقب ..

جلس بقربهآ ، ورفع رأسهآ إلى حضنهـ بقلق ، وهو ينآدي اسمهآ ولكن مآ من مجيب ، تباً ، هذآ آخر مآ كآن يريدهـ أن يحصل ، حملهآ بين ذرآعيهـ متجهاً بهآ إلى السرير ، فوضعهآ عليهـ برفق ..

أخذ الكثير من المنآديل الموضوعة على المنضدة بقرب سريرهآ ، ووضعهآ على عنقهآ ، ولكنهآ سرعآن مآ امتلأت بالدمآء النقية ، فأغمض عينيهـ وأشآح بوجهـ ، ليقآومـ رغبتهـ في شرب دمآئهآ مجدداً ..

فمآ كآن منهـ إلآ وضمد إصآبتهآ التي لمـ تلتئمـ مجدداً ، وأبقآهآ في غرفتهآ لترتآح إلى حين استعآدتهآ لوعيهآ ، فخرج مغلقاً بآب غرفتهآ خلفهـ ، ونزل إلى الطآبق الأرضي ، لن يسآمح نفسهـ على مآ فعلهـ بهآ أبداً ..

ولكن هنآكـ شيءٌ غريبٌ وغير اعتيآديٍ في جسدهـ ، إنهـ يحس بأنهـ أقوى وأفضل من ذي قبل ، حتى عندمآ كآن يشرب من دمآء بشريين آخرين فإنهـ لمـ يشعر بهذآ الشعور الذي يرآودهـ الآن ..

أرآد أن يذهب إلى غرفة الجلوس ، لكنهـ فوجئ بوجود غرفةٍ كتب على بآبهآ لآفتة ( غرفة الملآبس ) ، نظر إلى ملآبسهـ ، إنهآ ملطخةٌ بدمآء "هيلين" ، مدَّ يدهـ إلى مقبض البآب وفتحهـ ، ثمـ دخل الغرفة ..

---------------------------------------

((
- أبي ، إلى أين أنت ذآهب ؟!
- لديّ رحلة عملٍ يآ عزيزتي .
- لكن ألمـ تمل من العمل ؟! إنكـ لآ تبقى معنآ البتة !

تركـ الأب حقيبة سفرهـ واقترب من ابنتهـ الصغيرة الوآقفة عند بآب غرفتهـ ونزل إلى مستوآهآ ، وضع يدهـ على رأسهآ وأخذ يطبطب عليهـ بحنآن ، إنهآ مآ زآلت صغيرة ولآ تعلمـ بمآ يحدث الآن ..

تركهآ من غير رغبةٍ منهـ ، وخرج متجهاً إلى الدرج ، فنزل منهـ ، ولحقت بهـ الصغيرة على أملٍ من إيقآفهـ ، لكنهآ لمـ تستطيع فعل ذلكـ عندمآ فتح بآب المنزل وأرآد الخروج منهـ ، بين صيحآتهآ وشهقآتهآ ..

- ودآعاً ، "هيلين"
))

فتحت عينيهآ بسرعةٍ واعتدلت جآلسةً على السرير ، وهي تتنفس بصعوبة ، والخوف يتملكهآ من كل الاتجآهآت ، تتسآئل في نفسهآ ، أكآن ذلكـ حلماً ؟! أمـ أنهآ ذكرى جديدة أذكرهآ عن وآلدي ؟!

التفتت يميناً ، لتجدهـ جآلساً على الكرسي بجآنب السرير ، وهو ينظر إليهآ بصمت ، أرسلت نظرهآ إلى النآفذة ، لقد حل الليل ، فأخذت تتذكر مآ حدث قبل سآعآت ، مآ حدث معهآ هي و"مآثيو" ..

- أأنتِ بخير ؟!
- نعمـ ، منذ متى وأنآ هنآ ؟!
- منذ الأمس .
- لقد فآتتني زيآرة أخي .

أخذ ينظر إليهآ بتعجب ، إنهآ .. ليست غآضبةً منهـ أو مآ شآبهـ ذلكـ ، بل إنهآ حتى لمـ تتحدث عن الأمر أسآساً ، هل يعقل بأنهآ لآ تريد الخوض في الأمر ؟! أمـ أنهآ تريد حقاً مسآعدتهـ .. ؟!

- لآ تفكر فيمآ حدث بالأمس كثيراً ، فأنآ لمـ أفعل سوى الوآجب ، وهآ قد رددتُ إليكـ الدين .

أنزل بصرهـ منهآ إلى الأرض ، حقاً هذهـ الفتآة عجيبة ، بعد شربهـ للكثير من دمهآ ، يعرف حق المعرفة بأنهآ إن نهضت ستصآب بالدوآر ، كمآ أنهـ آذآهآ جسدياً ، وهو يعلمـ أيضاً بأنهآ تتألمـ الآن ..

في أمآن الله :)

Marsilla
06-08-2011, 12:27
البارت راااااائع
انتظر التكملة
تقبلي مروري

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 13:01
البارت راااااائع
انتظر التكملة
تقبلي مروري

في الطريق
وشكراً لمروركـ

βαьλ cαt♥
06-08-2011, 13:27
^^

Miss Silina
06-08-2011, 13:29
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه

باااااااااارت يجنننننننن و حلللللللللللووووووووووووووووووووووووو عن جد رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووع ة

مرسييييييييييي علي البارت اللي يجنن

في انتظار البارت الجااااااااي علي اححححححححححححر من الجمرررررررررررررررررررررررررررر

queen of nada
06-08-2011, 17:43
هاي
كيفيك
البارت كتييير حلو

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 18:49
^^

:)

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 18:54
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه

باااااااااارت يجنننننننن و حلللللللللللووووووووووووووووووووووووو عن جد رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووع ة

مرسييييييييييي علي البارت اللي يجنن

في انتظار البارت الجااااااااي علي اححححححححححححر من الجمرررررررررررررررررررررررررررر

شكراً لمروركـ الرآئع
في الطريق

Ḟłч
06-08-2011, 18:56
][ ح ـجز .. ][ ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 19:04
هاي
كيفيك
البارت كتييير حلو

هلآ فيكي
بخير والحمد لله
شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
06-08-2011, 19:08
][ ح ـجز .. ][ ~

في الانتظآر

♥ Яoηά
06-08-2011, 20:11
وآو بـآرت جميل جدآآ ..

آعتقد آن ماثيو ما رااح يكتفي من الدمآء :ميت: مسكيين !

و كماان هيلين ماضيها يبدو حزينا

انتظر البارت القادم , و سجليني متاابعه دائمة لك ^^

سلام

ǍήĐяėα
06-08-2011, 22:45
بارت رائع جداً

الحمد لله ان هيلين صارت مهمة له :d

في إنتظار البارت القادم

تحيتي

BLOŠŝŏm
07-08-2011, 01:11
واااااااو ماشاء الله عليكِ
قصتك روعة خلتني اندمج معاها
بالأحداث والشخصيات والقصة جميلة
وأسلوبك بالكتابة خطير الصراحة
بالفعل دخلت قلبي هالقصة
بانتظار البارت القادم بفارغ
الصبر ولي تعليق على كل بارت تنزلينه
بإذن الله + جاري متابعة قصصك السابقة
الله يسلمك ويقويك
تقبلي مروري اختك بلوسوم

lovelyroucka
07-08-2011, 12:50
طبعاً كالعادة إبداااااع مالوش حدود
Really i love it very much and can't wait to the next part
::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::

Эđđอгδภฮ
07-08-2011, 14:20
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..

كيف حالك ؟ أتمنى ان تكوني بخير ..

فكرة القصة جميلة جدا ~ والبارتات مليئة بالأحداث ورائعة ..

مع تمنياتِ لكِ بمواصلة التقدم ..

وأعتذر اذا كنت قد تأخرت في الرد ..

وبانتظار التكملة بفارغ الصبر ..

في أمان الله ..

MISS.NOSH
07-08-2011, 17:32
رووووعه البااارت
اسفه حبيبتي على التاخير

smile of angel
07-08-2011, 18:46
شكرا على الطرح المميز
سلمت اناملك

jo.hee
08-08-2011, 03:05
وااااو وربي روعه هالبارت احلى بارت الى لان متحمسسه للباقي...^^ مشكوره

Λ X Σ L
08-08-2011, 05:47
حجز لـ بعد قرائه القصة =)

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:01
وآو بـآرت جميل جدآآ ..

آعتقد آن ماثيو ما رااح يكتفي من الدمآء :ميت: مسكيين !

و كماان هيلين ماضيها يبدو حزينا

انتظر البارت القادم , و سجليني متاابعه دائمة لك ^^

سلام

شكراً لكـِ عزيزتي على مروركـ
في الطريق
أهلاً بكـِ بيننآ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:02
بارت رائع جداً

الحمد لله ان هيلين صارت مهمة له :d

في إنتظار البارت القادم

تحيتي

في الطريق
شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:03
واااااااو ماشاء الله عليكِ
قصتك روعة خلتني اندمج معاها
بالأحداث والشخصيات والقصة جميلة
وأسلوبك بالكتابة خطير الصراحة
بالفعل دخلت قلبي هالقصة
بانتظار البارت القادم بفارغ
الصبر ولي تعليق على كل بارت تنزلينه
بإذن الله + جاري متابعة قصصك السابقة
الله يسلمك ويقويك
تقبلي مروري اختك بلوسوم

شكراً لكـِ على ردكـ الرآئع
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:06
طبعاً كالعادة إبداااااع مالوش حدود
Really i love it very much and can't wait to the next part
::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::

شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:08
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..

كيف حالك ؟ أتمنى ان تكوني بخير ..

فكرة القصة جميلة جدا ~ والبارتات مليئة بالأحداث ورائعة ..

مع تمنياتِ لكِ بمواصلة التقدم ..

وأعتذر اذا كنت قد تأخرت في الرد ..

وبانتظار التكملة بفارغ الصبر ..

في أمان الله ..



وعليكمـ السلآمـ والرحمة
بخير والحمد لله
شكراً جزيلاً لمروركـ
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:09
رووووعه البااارت
اسفه حبيبتي على التاخير

لآ بأس
خذي رآحتكـِ
شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:11
شكرا على الطرح المميز
سلمت اناملك

العفو
وشكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:13
وااااو وربي روعه هالبارت احلى بارت الى لان متحمسسه للباقي...^^ مشكوره

العفو
وشكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:16
حجز لـ بعد قرائه القصة =)

في الانتظآر

queen of nada
08-08-2011, 13:21
وييين التكمله ؟

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:27
http://up.7cc.com/upfiles/gFR09567.png

نظرت إليهـ بهدوء ، والابتسآمة تشق طريقهآ على شفتيهآ ، إنهـ نآدمـٌ على مآ فعلهـ بهآ ، لقد عرفت هذآ من خلآل النظرآت الحزينة التي تشوب عينيهـ الصفرآوتين ، وهآ قد انتهى يومهمـ الرآبع ، منذ أن تقآبلآ لأول مرة ..

أشرقت الشمس لتعلن بدآية يومـٍ جديدٍ وهآدئٍ بالنسبة للنآس ، أمآ بالنسبة لـ "هيلين" ، فإنهآ لآ تعرف مآذآ سيحدث لهآ اليومـ ، أخذت تنتظر صديقتهآ "ايمآ" كمآ تفعل كل صبآح ، فذهبتآ معاً متجهتآن إلى الجآمعة ..

لقد أخبرتهآ مآ حدث في ذلكـ اليومـ الذي لن تنسآهـ أبداً ، ومآ زآل الضمآد موضوعاً على عنقهآ ، فتعجبت الأخرى من كل مآ تسمعهـ ، وعزمت على أن ترى ذلكـ الشآب الذي يدعي بأنهـ مصآص دمآء !

- صدقيني ، فلربمآ أقع في غرآمهـ !
- مـ .. مآذآ ؟! عيبٌ عليكـِ أن تقولي هذآ !
اقتربت "ايمآ" منهآ وهي تبتسمـ بخبث وهي تقول :
- مآذآ ؟! لآ تقولي أنكـِ تحبينهـ !
- كـ .. كلآ ! أنآ لآ أحبهـ ! إنمآ أريد مسآعدتهـ !

نظرت "ايمآ" إلى "هيلين" باستغرآب ، إنهآ المرة الأولى التي ترى وجههآ وهو يصطبغ باللون الأحمر الخجل ، ابتسمت قليلاً ، ثمـ انفجرت ضحكاً ! وهي تشير بأصبعهآ إلى صديقتهآ ، ثمـ هدأت من الضحكـ ..

- حسناً ، كيف تريدين مسآعدتهـ ؟!
- سأجعلهـ يشرب من دمي كل يومـ ، حتى يعتآد على ذلكـ ، ويستطيع السيطرة على نفسهـ .
- مآذآ لو فقد سيطرتهـ على نفسهـ حينهآ ، فمآذآ ستفعلين ؟!

أنزلت رأسهآ بحزن ، وأطلقت تنهيدة عميقة ، واخذت تقلب الحسآء الذي اعتآدت تنآولهـ كل يومـ في قآعة المطآعمـ وقت الاسترآحة ، حقاً ، كيف ستتصرف حينمآ يفقد سيطرتهـ على نفسهـ مجدداً ؟!

بعد انتهآء الدوآمـ ، ركضت مسرعةً إلى المشفى ، إنهآ لمـ ترَ أخيهآ منذ يومـٍ كآمل ، وهي تموت شوقاً إليهـ ، لمـ يبقَ أحداً في عآئلتهآ غيرهـ ، ولآ تريد أن تفقدهـ هو الآخر ، كلآ ، ليس هو ..

دخلت بآب المشفى إلى السآحة الأمآمية ، ووقفت قليلاً لتلتقط أنفآسهآ وهي مغمضة العينين ، فتحت عينيهآ ورفعت رأسهآ ، جآبت المكآن بأكملهـ ، ولكنهآ لمـ تجدهـ ، لمـ تجد الشخص الذي ظنت بأنهـ ينتظرهآ ..

أنزلت رأسهآ بحزن ، حتى كآدت أن تبكي ، ولمـَ تفعل ذلكـ ؟ّ! إنهـ لآ يطيقهآ على أية حآل ، ولآ يريد وجودهـ معهآ ، فلديهـ من يهتمـ إليهـ أكثر منهآ ، شدت على قبضتهآ ، إنهآ لآ تريد سوى البقآء معهـ ومسآعدتهـ ..

فلمآذآ هو لآ يريد ذلكـ ؟! لقد عرضت نفسهآ للخطر ، وحيآتهآ للموت ، وفقدت الكثير من دمآئهآ وهو يشربهآ ، أغمضت عينيهآ وهي تطلق تنهيدتهآ المعتآدة ، كلمآ تعلقت بشخصٍ مآ ، تفقدهـ أو يتركهآ ..

دخلت إلى المشفى متجهةً إلى غرفة أخيهآ التي اعتآدت الوقوف أمآمهآ قليلاً ، وهي ترفع يدهآ لتطرق بآب الغرفة بهدوء ، فتسمع صوت أخيهآ الهآدئ ، فابتسمت بحزن ، ومدت يدهآ إلى مقبض البآب وأدآرتهـ ..

دخلت وهي تغلق البآب خلفهآ ، من دون أن تلقي نظرةً إلى دآخل الغرفة ، فقد كآنت تغمض عينيهآ بحزنٍ وآضح ، فتحت عينيهآ لتلقي نظرةً على أخيهآ ، لترى شيئاً لمـ تتوقع رؤيتهـ هنآ البتة !

لقد كآن "دآنييل" ممدداً على سرير المشفى كعآدتهـ ، ويجلس بجآنبهـ على الكرسي "مآت" ، الذي لمـ تتوقع وجودهـ هنآ أبداً ، سآد الفرح وجههآ الحزين ، فركضت كمآ تفعل عآدةً إلى أحضآن أخيهآ الدآفئة ..

- لقد اشتقتُ إليكـ أخي !
- لقد أخبرني "مآت" بكل شيء ، كنتُ خآئفاً عليكـِ حقاً ، أيتهآ المتهورة !
ابتعدت عنهـ لتنظر إلى وجههـ متظآهرةً الغضب وهي تقول :
- مآذآ ؟! لمـ أفعل شيئاً مخآلفاً لأوآمركـ !
- بلآ فعلتِ ، لقد جعلتهـ يشرب من دمكـ ليفقد السيطرة على نفسهـ !

احتضن رأسهآ وهي تضحكـ بمرح ، أمآ هو فيعبث بشرهآ ليبعثرهـ لهآ ، و"مآت" ينظر إليهمـ مبتسماً ، إنهـ لمـ يكن يعلمـ بأن البشر هكذآ طيبين ، بل إنهمـ رآئعين ، ليس الجميع ، بل إنمآ القليل منهمـ فقط ..

أغمض عينيهـ مبتسماً ، وهو يتذكر مآضيهـ مع عآئلتهـ ، ويتذكر إخوتهـ ، لقد كآن بشرياً قبل فترةٍ طويلةٍ جداً ، تقدر بعشرآت السنين ، ترى هل سيستطيع أن يحصل على ذلكـ الكنز ويفوز على "جونيور" ؟ّ

يتبع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:28
بـآكـ

في هذهـ الأحيآن ، كآن هآتف "مآت" قد رنَّ معلناً عن وصول رسآلةٍ جديدةٍ إليهـ ، فأخرجهـ من جيب بنطآلهـ وفتحهـ ، وأخذ يقرأ الرسآلة التي وصلت إليهـ ، ثمـ عقد حآجبيهـ بغضب ، سحقاً لهمـ !

- مآذآ هنآكـ ؟! "مآثيو" .
- ستبدأ المسآبقة الليلة ، الجولة الأولى ، السآعة العآشرة مسآءً ، في المقبرة .

رفعت يدهآ إلى فمهآ بحزنٍ وخوف ، لآ يمكن أن يكون في الجولة الأولى ، أبداً ، أغمضت عينيهآ وأنزلت رأسهآ ، ثمـ فتحتهمآ وعينيهآ تمتلآن بالدموع وكأنهآ لآلئٌ مستعدةً للهطول ، فلآحظهآ "مآت" ..

- أنآ لمـ أقل بأنني سأكون في الجولة الأولى ، ولكن عليّ الذهآب إلى هنآكـ من أجل القوآنين .
- سآتي معكـ .

هذآ مآ قآلتهـ وهي تنظر إليهـ بحزمـ ، لقد عآهدت هذهـ الفتآة نفسهآ على أن تسآعدهـ مهمآ كآنت العوآقب ، نظر إليهآ متظآهراً بالبرود ، ولكنهـ في الوآقع يشتعل خوفاً من الدآخل ، لمـَ هو خآئفٌ عليهآ بهذهـ الطريقة ؟!

منعهآ أخيهآ من فعل ذلكـ ، لكنهآ لمـ تستمع إليهـ ، فعندمآ خرجآ ، ذهبآ متجهآن إلى المنزل بسرعةٍ فلمـ يبقَ على البدء سوى بضع سآعآت ، ارتدت ملآبس جديدة ، وجلست تدرس في كتبهآ تنتظر الوقت للذهآب ..

كآن يجلس بقربهآ "مآثيو" وهو ينظر إليهآ وهي تضع عينيهآ في كتبهآ وتمسكـ قلمهآ وتكتب من حينٍ لآخر ، أغمض عينيهـ وهو يبتسمـ ، إنهآ عنيدةٌ منذ أول لقآءٍ لهمآ ، فتح عينيهـ وعآد يتأملهآ مجدداً ..

نظرت "هيلين" إلى السآعة الدآئرية الموضوعة على الطآولة الموجودة في غرفتهآ ، إنهآ تشير إلى التآسعة والنصف ، ألقت نظرةً على "مآت" الذي ارتدى ملآبسهـ وجهز نفسهـ للذهآب ..

- ابقي هنآ ، مآ إن تنتهي المبآرآة سأعود بأسرع مآ لديّ .
ضربت يدهآ بقوةٍ على الطآولة ، ووقف والغضب يتملكهآ ، قآئلة :
- لقد اتفقنآ على الذهآب معاً !
- لمـ نتفق على شيء ، بل أنتِ الغبية التي تفكرين في المجيء معي .

وقفت وهي تنظر إليهـ باندهآشٍ وحزن ، بعد كل مآ فعلتهـ لهـ يقول عنهآ بأنهآ غبية ، كمـ جرحت مشآعرهآ هذهـ الكلمة ، أنزلت بصرهآ عنهـ ، وأخذت تنظر إلى اللآ شيء بحزن وضيق ، حتى غطت خصلآت شعرهآ السودآء وجههآ ..

- إن كنت تظن بأنني غبيةً إلى هذهـ الدرجة ، فلمـَ لمـْ تقتلني عندمآ فقدت السيطرة على نفسكـ ؟!
- لآ تحآولي اللف والدورآن ، قلتُ لآ يعني لآ ، انتهينآ من ذلكـ .
- أجبني على سؤآلي هذآ فقط ، ثمـ تستطيع الذهآب وحدكـ .

نظر إليهآ ، ستقودهـ هذهـ الفتآة إلى الجنون حتماً ، صحيحٌ بأنهآ خآئفةٌ عليهـ وتريد الذهآب معهـ ، ولكنهـ لآ يستطيع أخذهآ معهـ ، فستكون هي البشرية الوحيدة بين المئآت من مصآصي الدمآء ..

تنهد بتعب ، إن بقى هنآ ثآنيةً أخرى يتجآدل مع هذهـ الفتآة ذآت العقل الصغير فإنهـ سيكون مثلهآ من دون أدنى شكـ ، وضع يدهـ على رأسهـ ، وأغمض عينيهـ ، يجب عليهـ أن يستسلمـ لهآ ..

- حسناً تستطيعين الذهآب ، ولكن أسدلي شعركـِ على عنقكـِ فقط .

نظرت إليهـ باستغرآبٍ حقاً ، ثمـ ارتسمت ابتسآمة الفرح على وجههآ ، فاقتربت رآكضةً منهـ ، حتى احتضنتهـ بمرح ، فضمهآ هو الآخر إليهـ وهو يبتسمـ بهدوء ، لآ يدري بمـَ يشعر ، ولكنهـ شعورٌ رآئع ..

- حسناً ، "هيل" ، أسرعي ، فلمـ يعد لدينآ وقت .
- اسمي "هيلين" ، وليس "هيل" !
- أياً يكن فأنتِ كالجحيمـ تمآماً .
- لستَ مضحكاً !

أرآدت أن تضربهـ حقاً ، لو لآ أنهآ رأت الابتسآمة تعلو شفتيهـ ، إنهآ المرة الأولى التي تشعر فيهآ "هيلين" بشعورٍ غريب ، ليس فرحاً ، ولآ حزناً ، بل إنهـ أفضل وأجمل من هذين الشعورين ، مآذآ يكون ؟!

خرجآ من المنزل بعدمآ انتهت "هيلين" من ارتدآء ملآبسهآ ، متجهين إلى المقبرة ذآتهآ التي تقآبلآ فيهآ لأول مرة ، إنهآ في الوآقع لآ تستطيع إخفآء خوفهآ ، فتتسآئل في نفسهآ ، كيف ستكون تلكـ المبآريآت ؟!


في أمآن الله :)

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
08-08-2011, 13:29
وييين التكمله ؟

لقد وضعتهآ ^^

queen of nada
08-08-2011, 15:14
ححححجز الاولى
البارت كتييير حلو
واتقد ان هيل ومات بيحبوا بعض
واجمل جزء :
في هذهـ الأحيآن ، كآن هآتف "مآت" قد رنَّ معلناً عن وصول رسآلةٍ جديدةٍ إليهـ ، فأخرجهـ من جيب بنطآلهـ وفتحهـ ، وأخذ يقرأ الرسآلة التي وصلت إليهـ ، ثمـ عقد حآجبيهـ بغضب ، سحقاً لهمـ !

- مآذآ هنآكـ ؟! "مآثيو" .
- ستبدأ المسآبقة الليلة ، الجولة الأولى ، السآعة العآشرة مسآءً ، في المقبرة .

رفعت يدهآ إلى فمهآ بحزنٍ وخوف ، لآ يمكن أن يكون في الجولة الأولى ، أبداً ، أغمضت عينيهآ وأنزلت رأسهآ ، ثمـ فتحتهمآ وعينيهآ تمتلآن بالدموع وكأنهآ لآلئٌ مستعدةً للهطول ، فلآحظهآ "مآت" ..

- أنآ لمـ أقل بأنني سأكون في الجولة الأولى ، ولكن عليّ الذهآب إلى هنآكـ من أجل القوآنين .
- سآتي معكـ .

هذآ مآ قآلتهـ وهي تنظر إليهـ بحزمـ ، لقد عآهدت هذهـ الفتآة نفسهآ على أن تسآعدهـ مهمآ كآنت العوآقب ، نظر إليهآ متظآهراً بالبرود ، ولكنهـ في الوآقع يشتعل خوفاً من الدآخل ، لمـَ هو خآئفٌ عليهآ بهذهـ الطريقة ؟!

منعهآ أخيهآ من فعل ذلكـ ، لكنهآ لمـ تستمع إليهـ ، فعندمآ خرجآ ، ذهبآ متجهآن إلى المنزل بسرعةٍ فلمـ يبقَ على البدء سوى بضع سآعآت ، ارتدت ملآبس جديدة ، وجلست تدرس في كتبهآ تنتظر الوقت للذهآب ..

كآن يجلس بقربهآ "مآثيو" وهو ينظر إليهآ وهي تضع عينيهآ في كتبهآ وتمسكـ قلمهآ وتكتب من حينٍ لآخر ، أغمض عينيهـ وهو يبتسمـ ، إنهآ عنيدةٌ منذ أول لقآءٍ لهمآ ، فتح عينيهـ وعآد يتأملهآ مجدداً ..

نظرت "هيلين" إلى السآعة الدآئرية الموضوعة على الطآولة الموجودة في غرفتهآ ، إنهآ تشير إلى التآسعة والنصف ، ألقت نظرةً على "مآت" الذي ارتدى ملآبسهـ وجهز نفسهـ للذهآب ..

- ابقي هنآ ، مآ إن تنتهي المبآرآة سأعود بأسرع مآ لديّ .
ضربت يدهآ بقوةٍ على الطآولة ، ووقف والغضب يتملكهآ ، قآئلة :
- لقد اتفقنآ على الذهآب معاً !
- لمـ نتفق على شيء ، بل أنتِ الغبية التي تفكرين في المجيء معي .

وقفت وهي تنظر إليهـ باندهآشٍ وحزن ، بعد كل مآ فعلتهـ لهـ يقول عنهآ بأنهآ غبية ، كمـ جرحت مشآعرهآ هذهـ الكلمة ، أنزلت بصرهآ عنهـ ، وأخذت تنظر إلى اللآ شيء بحزن وضيق ، حتى غطت خصلآت شعرهآ السودآء وجههآ ..

- إن كنت تظن بأنني غبيةً إلى هذهـ الدرجة ، فلمـَ لمـْ تقتلني عندمآ فقدت السيطرة على نفسكـ ؟!
- لآ تحآولي اللف والدورآن ، قلتُ لآ يعني لآ ، انتهينآ من ذلكـ .
- أجبني على سؤآلي هذآ فقط ، ثمـ تستطيع الذهآب وحدكـ .

نظر إليهآ ، ستقودهـ هذهـ الفتآة إلى الجنون حتماً ، صحيحٌ بأنهآ خآئفةٌ عليهـ وتريد الذهآب معهـ ، ولكنهـ لآ يستطيع أخذهآ معهـ ، فستكون هي البشرية الوحيدة بين المئآت من مصآصي الدمآء ..

تنهد بتعب ، إن بقى هنآ ثآنيةً أخرى يتجآدل مع هذهـ الفتآة ذآت العقل الصغير فإنهـ سيكون مثلهآ من دون أدنى شكـ ، وضع يدهـ على رأسهـ ، وأغمض عينيهـ ، يجب عليهـ أن يستسلمـ لهآ ..

- حسناً تستطيعين الذهآب ، ولكن أسدلي شعركـِ على عنقكـِ فقط .

نظرت إليهـ باستغرآبٍ حقاً ، ثمـ ارتسمت ابتسآمة الفرح على وجههآ ، فاقتربت رآكضةً منهـ ، حتى احتضنتهـ بمرح ، فضمهآ هو الآخر إليهـ وهو يبتسمـ بهدوء ، لآ يدري بمـَ يشعر ، ولكنهـ شعورٌ رآئع ..

- حسناً ، "هيل" ، أسرعي ، فلمـ يعد لدينآ وقت .
- اسمي "هيلين" ، وليس "هيل" !
- أياً يكن فأنتِ كالجحيمـ تمآماً .
- لستَ مضحكاً !

أرآدت أن تضربهـ حقاً ، لو لآ أنهآ رأت الابتسآمة تعلو شفتيهـ ، إنهآ المرة الأولى التي تشعر فيهآ "هيلين" بشعورٍ غريب ، ليس فرحاً ، ولآ حزناً ، بل إنهـ أفضل وأجمل من هذين الشعورين ، مآذآ يكون ؟!

ننتضر التكمله

BLOŠŝŏm
08-08-2011, 20:26
روعة البارت ، تحمست حق البارت الجاي
بانتاظره بفارغ الصبر
بس اقتراح صغير :
أممم تقدري لين توصلي
لجزئية الحوار تحطي لكل شخصية
لون معين خاص ابها ؟
وآسفة اذا أزعجتك ><

MISS.NOSH
08-08-2011, 20:27
رووووعه حمااااس استنا التكمله حبيبتي

ƒάƒy
08-08-2011, 21:41
حجز الأولى>>إحلفي
صحيت من نوم:مكر:>>أنصحك تهربي
http://www.mexat.com/vb/images-cache/c/f/6/a/4/f/6/cf6a4f64e52fc9431927a3e7feb1fcda.gif>>>مجنونة تدخين
السلام عليكم إحم إحم نبدأ المحاضرة
وقبل كل شيء آسفة للتأخير بالرد و عدم ردي بالبارت السابق>>:مذنب:

أرآدت أن تضربهـ حقاً ، لو لآ أنهآ رأت الابتسآمة تعلو شفتيهـ ، إنهآ المرة الأولى التي تشعر فيهآ "هيلين" بشعورٍ غريب ، ليس فرحاً ، ولآ حزناً ، بل إنهـ أفضل وأجمل من هذين الشعورين ، مآذآ يكون ؟!
:لقافة: الـ>>بس راح تخربي القصة


- حسناً ، "هيل" ، أسرعي ، فلمـ يعد لدينآ وقت .
- اسمي "هيلين" ، وليس "هيل" !
- أياً يكن فأنتِ كالجحيمـ تمآماً .
- لستَ مضحكاً !

لأ مضحكـ>>غصب عنك

- أبي ، إلى أين أنت ذآهب ؟!
لبيتي:D>>خلاص وقفي المحاضرة ستقودين الفتاة إلى الجنون
خلاص خلاص
وفي الختام>>أخيرا
بانتظار البارت الجاي يا مبدعة يا متألقة يا سكرة يا عسل يا متميزة>>:ميت::ميت:
و مع السلامة :مرتبك:

smile of angel
08-08-2011, 22:00
البارت جدا رائع

Le blue ciel
09-08-2011, 10:04
ثآنكس مـرة على البآرت الحـلو
منتـظرة بفآرغ الصبـر الجـولة
الآولى لمآثيو و كيف ستكون ؟
مع آني مستغربة آنه يـأخذهآ لمكآن
مآ فيه الا مصاصي دمآء ، يعني
آنهم مآ يحسون فيهآ ؟
مشكـورة على البآرت مرة ثآنية
و في آمان الله

Mαgic мiяage
09-08-2011, 12:12
جميل حلوة البارتات ..
واعتذر عن التاخير بالرد ..
عجبتني هيلين و ضحكتني بنفس الوقت ههههههه
وبانتظار البارت الجديد ..~

Эđđอгδภฮ
09-08-2011, 12:36
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

بارت رائع كالعادة ..

وبانتظار التكملة ..

في أمان الله ..

Marsilla
09-08-2011, 12:52
البارت راااااائع
انتظر التكملة

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:07
ححححجز الاولى
البارت كتييير حلو
واتقد ان هيل ومات بيحبوا بعض
واجمل جزء :
في هذهـ الأحيآن ، كآن هآتف "مآت" قد رنَّ معلناً عن وصول رسآلةٍ جديدةٍ إليهـ ، فأخرجهـ من جيب بنطآلهـ وفتحهـ ، وأخذ يقرأ الرسآلة التي وصلت إليهـ ، ثمـ عقد حآجبيهـ بغضب ، سحقاً لهمـ !

- مآذآ هنآكـ ؟! "مآثيو" .
- ستبدأ المسآبقة الليلة ، الجولة الأولى ، السآعة العآشرة مسآءً ، في المقبرة .

رفعت يدهآ إلى فمهآ بحزنٍ وخوف ، لآ يمكن أن يكون في الجولة الأولى ، أبداً ، أغمضت عينيهآ وأنزلت رأسهآ ، ثمـ فتحتهمآ وعينيهآ تمتلآن بالدموع وكأنهآ لآلئٌ مستعدةً للهطول ، فلآحظهآ "مآت" ..

- أنآ لمـ أقل بأنني سأكون في الجولة الأولى ، ولكن عليّ الذهآب إلى هنآكـ من أجل القوآنين .
- سآتي معكـ .

هذآ مآ قآلتهـ وهي تنظر إليهـ بحزمـ ، لقد عآهدت هذهـ الفتآة نفسهآ على أن تسآعدهـ مهمآ كآنت العوآقب ، نظر إليهآ متظآهراً بالبرود ، ولكنهـ في الوآقع يشتعل خوفاً من الدآخل ، لمـَ هو خآئفٌ عليهآ بهذهـ الطريقة ؟!

منعهآ أخيهآ من فعل ذلكـ ، لكنهآ لمـ تستمع إليهـ ، فعندمآ خرجآ ، ذهبآ متجهآن إلى المنزل بسرعةٍ فلمـ يبقَ على البدء سوى بضع سآعآت ، ارتدت ملآبس جديدة ، وجلست تدرس في كتبهآ تنتظر الوقت للذهآب ..

كآن يجلس بقربهآ "مآثيو" وهو ينظر إليهآ وهي تضع عينيهآ في كتبهآ وتمسكـ قلمهآ وتكتب من حينٍ لآخر ، أغمض عينيهـ وهو يبتسمـ ، إنهآ عنيدةٌ منذ أول لقآءٍ لهمآ ، فتح عينيهـ وعآد يتأملهآ مجدداً ..

نظرت "هيلين" إلى السآعة الدآئرية الموضوعة على الطآولة الموجودة في غرفتهآ ، إنهآ تشير إلى التآسعة والنصف ، ألقت نظرةً على "مآت" الذي ارتدى ملآبسهـ وجهز نفسهـ للذهآب ..

- ابقي هنآ ، مآ إن تنتهي المبآرآة سأعود بأسرع مآ لديّ .
ضربت يدهآ بقوةٍ على الطآولة ، ووقف والغضب يتملكهآ ، قآئلة :
- لقد اتفقنآ على الذهآب معاً !
- لمـ نتفق على شيء ، بل أنتِ الغبية التي تفكرين في المجيء معي .

وقفت وهي تنظر إليهـ باندهآشٍ وحزن ، بعد كل مآ فعلتهـ لهـ يقول عنهآ بأنهآ غبية ، كمـ جرحت مشآعرهآ هذهـ الكلمة ، أنزلت بصرهآ عنهـ ، وأخذت تنظر إلى اللآ شيء بحزن وضيق ، حتى غطت خصلآت شعرهآ السودآء وجههآ ..

- إن كنت تظن بأنني غبيةً إلى هذهـ الدرجة ، فلمـَ لمـْ تقتلني عندمآ فقدت السيطرة على نفسكـ ؟!
- لآ تحآولي اللف والدورآن ، قلتُ لآ يعني لآ ، انتهينآ من ذلكـ .
- أجبني على سؤآلي هذآ فقط ، ثمـ تستطيع الذهآب وحدكـ .

نظر إليهآ ، ستقودهـ هذهـ الفتآة إلى الجنون حتماً ، صحيحٌ بأنهآ خآئفةٌ عليهـ وتريد الذهآب معهـ ، ولكنهـ لآ يستطيع أخذهآ معهـ ، فستكون هي البشرية الوحيدة بين المئآت من مصآصي الدمآء ..

تنهد بتعب ، إن بقى هنآ ثآنيةً أخرى يتجآدل مع هذهـ الفتآة ذآت العقل الصغير فإنهـ سيكون مثلهآ من دون أدنى شكـ ، وضع يدهـ على رأسهـ ، وأغمض عينيهـ ، يجب عليهـ أن يستسلمـ لهآ ..

- حسناً تستطيعين الذهآب ، ولكن أسدلي شعركـِ على عنقكـِ فقط .

نظرت إليهـ باستغرآبٍ حقاً ، ثمـ ارتسمت ابتسآمة الفرح على وجههآ ، فاقتربت رآكضةً منهـ ، حتى احتضنتهـ بمرح ، فضمهآ هو الآخر إليهـ وهو يبتسمـ بهدوء ، لآ يدري بمـَ يشعر ، ولكنهـ شعورٌ رآئع ..

- حسناً ، "هيل" ، أسرعي ، فلمـ يعد لدينآ وقت .
- اسمي "هيلين" ، وليس "هيل" !
- أياً يكن فأنتِ كالجحيمـ تمآماً .
- لستَ مضحكاً !

أرآدت أن تضربهـ حقاً ، لو لآ أنهآ رأت الابتسآمة تعلو شفتيهـ ، إنهآ المرة الأولى التي تشعر فيهآ "هيلين" بشعورٍ غريب ، ليس فرحاً ، ولآ حزناً ، بل إنهـ أفضل وأجمل من هذين الشعورين ، مآذآ يكون ؟!

ننتضر التكمله

وعليكمـ السلآمـ والرحمة
شكراً عزيزتي على هذآ المرور العطر
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:09
روعة البارت ، تحمست حق البارت الجاي
بانتاظره بفارغ الصبر
بس اقتراح صغير :
أممم تقدري لين توصلي
لجزئية الحوار تحطي لكل شخصية
لون معين خاص ابها ؟
وآسفة اذا أزعجتك ><

شكراً عزيزتي لمروركـ
سآمحيني عزيزتي
سأحآول قدر الإمكآن
فأنآ متعبةٌ هذهـ الأيآمـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:10
رووووعه حمااااس استنا التكمله حبيبتي

في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:11
حجز الأولى>>إحلفي
صحيت من نوم:مكر:>>أنصحك تهربي
http://www.mexat.com/vb/images-cache/c/f/6/a/4/f/6/cf6a4f64e52fc9431927a3e7feb1fcda.gif>>>مجنونة تدخين
السلام عليكم إحم إحم نبدأ المحاضرة
وقبل كل شيء آسفة للتأخير بالرد و عدم ردي بالبارت السابق>>:مذنب:

:لقافة: الـ>>بس راح تخربي القصة


لأ مضحكـ>>غصب عنك

لبيتي:D>>خلاص وقفي المحاضرة ستقودين الفتاة إلى الجنون
خلاص خلاص
وفي الختام>>أخيرا
بانتظار البارت الجاي يا مبدعة يا متألقة يا سكرة يا عسل يا متميزة>>:ميت::ميت:
و مع السلامة :مرتبك:

شكراً لمروركـ العطر عزيزتي
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:12
البارت جدا رائع

شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:13
ثآنكس مـرة على البآرت الحـلو
منتـظرة بفآرغ الصبـر الجـولة
الآولى لمآثيو و كيف ستكون ؟
مع آني مستغربة آنه يـأخذهآ لمكآن
مآ فيه الا مصاصي دمآء ، يعني
آنهم مآ يحسون فيهآ ؟
مشكـورة على البآرت مرة ثآنية
و في آمان الله

العفو
إذآ مآ طلعت شي من جسمهآ أكيد مآ يحسون فيهآ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:15
جميل حلوة البارتات ..
واعتذر عن التاخير بالرد ..
عجبتني هيلين و ضحكتني بنفس الوقت ههههههه
وبانتظار البارت الجديد ..~

شكراً لمروركـ نآيس
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:17
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

بارت رائع كالعادة ..

وبانتظار التكملة ..

في أمان الله ..

وعليكمـ السلآمـ والرحمة
شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:21
البارت راااااائع
انتظر التكملة

شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:53
http://up.7cc.com/upfiles/Qiu12289.png

وصلآ إلى بآب المقبرة ، حيث كآنوا يتوآفد إليهآ الكثير من مصآصي الدمآء كمآ توقع كليهمآ ، فدخلآهآ ، فأخذت "هيلين" تجوب المكآن بعينيهآ بخوف ، حتى كآدت أن تموت خوفاً ، إنهآ لآ تستطيع فعل شيءٍ البتة ..

- ابقي بقربي .

مآ إن سمعت هذهـ الكلمآت حتى أمسكت بذرآعهـ بقوة ، لآ بل احتضنتهآ ، فاستغرب "مآت" من ذلكـ ، ألمـ تكن تريد المجيء بكل جرأةٍ وبلآ خوف ؟! مآ الذي حدث الآن وجعلهآ ترتعش بهذهـ الطريقة ؟!

اتخذ كليهمآ موقعاً ، فقد كآن الجميع وآقفاً على شكل حلقةٍ حول السآحة الخآلية ، فوقف اثنآن من مصآصي الدمآء في وسط تلكـ السآحة الخآلية ، الأول شآبٌ والثآنية فتآة ، لآ يبدوآن عليهمآ بأنهمـ مصآصآ دمآء !

تقدمـ شخصٌ مآ ليقف في وسط المسآفة التي يقفآن فيهآ هذآن الاثنآن ، أخذ يجول بنظرآتهـ نحوهمآ ، من اليمين إلى اليسآر ، ثمـ وقع بصرهـ على "مآثيو" ، الذي بدآ عليهـ الضيق من ذلكـ ..

استغربت "هيلين" من هذين الاثنين ، وأخذت تنقل نظرآتهآ بينهمآ ، هل يعرفآن بعضهمآ أو مآ شآبهـ ؟! نقلت بصرهآ إلى ذلكـ الشآب الذي يقف في الوسط ، فنظر إليهآ ثمـ أغمض عينيهـ بضيقٍ هو الآخر ..

- باسمي أنآ ، "جزنيور" ، حفيد الرجل العظيمـ الذي وجد هذآ الكنز المقدس ، أعلن عن بدآية هذهـ المسآبقة .

تقدمـ اثنآن من خدمة "جونيور" إلى المقآتلين ، حآملين إليهمآ سيفين ووتدين لكل وآحدٍ منهمآ ، فأخذ كلٌ منهمآ وآحداً ، فترآجع الشآب الذي كآن يقف بينهمآ المدعو بـ "جونيور" بعيداً عنهمآ ، وهآ همآ ذآ يستعدآن للقتآل ..

فتصآدمـ الاثنآن بالسيوف ، وأخذآ يتقآتلآن بقوةٍ كبيرة ، حتى شعرت "هيلين" بهآلةٍ من القوى العجيبة تحيط بكلٍ منهمآ ، وهذآ مآ جعلهآ تشد من قبضتهآ على ذرآع "مآت" التي كآنت تتحتضنهآ ، فألقى عليهآ نظرةً سريعة ..

- أأنتِ بخير ؟!
- أعتقد .. ذلكـ .. !

أبعد نظرهـ عنهآ ليعود إلى القتآل الطآحن الذي يجري هنآكـ ، إن المبآرآة تشتد حمآسة وإثآرة وقوة وخوف ، فأخذ ذلكـ وقتاً لآ بأس بهـ وهمآ يتقآتلآن ، ولكن بحركة مرآوغةٍ من الفتآة أسقطت الشآب أرضاً لتطعنهـ بوتدهآ في قلبهـ ..

اتسعت عينيّ "هيلين" عندمآ رأت ذلكـ الشآب بلآ حرآكـ ، هل هذآ مآ سيحدث لـ "مآثيو" عندمآ يدخل القتآل ؟! كآن ذلكـ السؤآل الفظيع بالنسبة إليهآ يدور في ذهنهآ ، ولكنهآ لآ تستطيع الاجآبة عليهـ ..

- انتهى الأمر ، لنذهب .
- مآ زآل الوقت مبكراً ، عزيزي "مآت" .

التفت كليهمآ إلى مصدر الصوت ، لقد كآن "جونيور" ومعهـ اثنين من حرآسهـ ، يقف أمآمـ "مآت" و"هيلين" وهو ينظر إليهمآ في قمة الضيق والحزن ، لكن ، لآ أحد يعلمـ مآ سبب ضيقهـ هذآ ..

- هل وجدت لنفسكـ فتآةً وتخليت عني ؟!
- كلآ سيدي ، من المستحيل أن أفعل ذلكـ .

أشآح "مآت" ببصرهـ عن "جونيور" وأغلق عينيهـ ، فاقترب منهـ الأخير حتى وقف أمآمهـ ، رفع يدهـ إلى وجنتهـ كمآ يفعل عآدةً ، ورفعهـ للتقآبل نظرآتهمآ ، ففتح "مآت" عينيهـ لينظر إليهـ متظآهراً الخجل والغضب في آنٍ وآحد ..

- أمآ زلت غآضباً مني ؟! حسناً ، مآذآ تريد أن أفعل لكي تسآمحني ؟!

نظر إليهـ "مآت" باستغرآب ، هذآ الأحمق صآدقٌ بحبهـ لهـ ، لآ يعلمـ بأن "مآت" يخطط لقتلهـ من دون علمهـ ، فكآن مآ سيفعلهـ الآن مجرد تمثيلٍ وكذبٍ على "جونيور" لآ أكثر ولآ أقل ..

اقترب منهـ حتى وضع رأسهـ على كتفهـ ، فابتسمـ "جونيور" لهـ بحنآن ، ورفع يدهـ إلى رأسهـ واحتضنهـ ، وأغمض عينيهـ ، ثمـ ابتعد عنهـ "مآت" لتتقآبل نظرآتهمآ مجدداً ..

- أريدكـ أن تبقى سآلماً ، هذآ كل مآ أريد .
- لكـ ذلكـ ، عزيزي .

ابتسمـ لهـ "مآت" بهدوء ، فأشآر إلى "هيلين" التي تقف بذهولٍ وهي تنظر إلى الموقف الذي لآ يصدق بين "مآت" و"جونيور" ، فذهبآ ليخرجآ من المقبرة متجهين إلى المنزل ..

يُتبع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
09-08-2011, 17:56
بـآكـ

مآ إن وصلآ ودخلآ المنزل ، وأغلقآ البآب خلفهمآ ، حتى انفجرت "هيلين" من شدة الضحكـ ، إنهآ لآ تستطيع أن تكبت ضحكتهآ تلكـ أبداً ، لقد حبستهآ لمدةٍ طويلة وحآن الوقت لإخرآجهآ ، فبآدلهآ "مآت" هذهـ الضحكة بابتسآمةٍ وآسعة ..

- تصلح لأن تكون ممثلاً يآ "مآثيو" ! كمـ كآن ذلكـ مضحكاً !
- إني لمـ أفعل ذلكـ إلآ لمصآلحي ، وإلآ لرأيتي الجآنب الآخر مني .

رفعت يدهآ لتمسح دموع ضحكتهآ تلكـ ، فذهبت متجهةً إلى دآخل المنزل وهي تنزع سترتهآ التي كآنت قد ارتدتهآ مسبقاً ، ولكنهآ سرعآن مآ عآدت إلى المكآن الذي كآنآ يقفآن فيهـ معاً ، فوجدتهـ مآ زآل وآقفاً ..

- لمـَ لآ تدخل ؟!
- لآ أستطيع البقآء هنآ .
- لمآذآ ؟!
- أخشى .. أن .. أؤذيكـِ .

طغى الاستغرآب على ملآمح وجههآ الجميل ، ولكنهآ ابتسمت ابتسآمةً مشرقة ، ومشت متجهةً إليهـ ، ووقفت أمآمهـ ، فأخذآ يتبآدلآن النظرآت ، كآنت نظرآتهآ مبتسمةً إليهـ ، أمآ نظرآتهـ هو حزينةٌ بعض الشيء ..

- أريد مسآعدتكـ يآ "مآثيو" ، أرجوكـ .
- ولكنكـِ قد تعرضين حيآتكـِ للخطر .
- لآ أهتمـ .

أغلق عينيهـ قليلاً ، ثمـ فتحهمآ ، وأخذ ينظر إلى عينيهآ الصآفيتين بهدوء ، فرفع يدهـ إلى الضمآد في عنقهآ المصآب ، ونزعهـ منهآ ، فاتسعت ابتسآمتهآ وهي تنظر إليهـ ، إنهآ فخورةٌ بهـ ، هآ هو ذآ سيتخطى محنتهـ وخوفهـ ..

رفع يدهـ اليسرى إلى وجنتهآ اليمنى ، وأمسكـ بهآ ، فأنزل رأسهـ إلى عنقهـ وأظهر أنيآبهـ ، فغرسهآ في جلدهآ بهدوءٍ ورقة ، فأنَّت "هيلين" بألمـ ، ولكنهآ تنسى الألمـ بسرعةٍ حين يكون هو بجآنبهآ ..

بعدمآ انتهى أخرج أنيآبهـ بلطفٍ عنهآ ، فقلقت عليهـ رغمـ ضعفهآ ، فأمسكت بوجههـ بكلتآ يديهآ ، وأخذت تنظر إلى عينيهـ الحمرآوتين ، فعآدتآ إلى طبيعتهمآ الصفرآوتين بسرعةٍ حينمآ علمتآ بأنهمآ تنظرآن الفتآة أمآمهمآ ..

- رأيت ؟! لمـ يحدث شيء .
- الفضل يعود إليكـِ ، "هيل" .

ابتسمت "هيلين" في وجههـ ، لقد عآد إلى طبيعتهـ والحمد لله ، فلمـ تستطع الصرآخ عليهـ وذلكـ بسبب الدوآر الذي شعرت بهـ فجأةً جرَّآء شربهـ لدمهآ ، فلمـ تستطع أن تحآفظ على توآزنهآ ، سقطت مغشياً عليهآ ..

---------------------------------------

في صبآح اليومـ التآلي ، وفي مكآنٍ بعيدٍ عن بطلينآ ، استيقظت الفتآة على ضوء الشمس الذي دخل عنوةً إلى عينيهآ ، ولكنهآ سرعآن مآ نهضت من فرآشهآ وذهبت إلى الحمآمـ لتأخذ حمآماً منعشاً ..

((
- "دآنييل" ! انتظر ! لآ أستطيع مجآرآة سرعتكـ !
- عليكـِ الإسرآع وإلآ لن تحصلي على الحلوى !

كآنت تلكـ الطفلة الصغيرة تركض خلف "دآنييل" الصغير ، ولكنهآ لمـ تستطيع الوصول إليهـ ، فقد سرق حلوآهآ ليمرح معهآ لآ أكثر ، ولكنهآ تعثرت بحجرةٍ مآ كمآ تفعل عآدةً لتسقط وتجرح سآقهآ ..

مآ إن سقطت حتى بدأت بالبكآء بهدوء ، ولكن رغمـ ذلكـ فقد كآنت شهقآتهآ مسموعة ، فسمعهآ "دآنييل" وتوقف عن الجري ، التفت إليهآ ليلقي نظرةً عليهآ ، لقد سقطت مجدداً وآذت سآقهآ ، لقد اعتآدت على ذلكـ ..

ابتسمـ لهآ بهدوء ، ثمـ اقترب نحوهآ مآشياً بخطوآتٍ سريعة ، حتى وصل إليهآ ، جثى أمآمهآ ، وأخذ ينظر إليهآ وهي تمسح دموعهآ التي لآ تتوقف أبداً ، فمدَّ لهآ يدهـ ، التي كآنت تمسكـ حلوآهآ ، وقد كآن يمسكـ حلوىً أخرى ..

- خذي حلوآكـِ ، وخذي حلوآي أيضاً .
- شكراً لكـ "دآنييل" ، أحبكـ !

في أمآن الله :)

MISS.NOSH
09-08-2011, 20:06
رووووووعه الباااارت استنى التكمله
ردي هوا الاول مواهههها<<< انهبلت البنت

BLOŠŝŏm
09-08-2011, 23:50
روعة البارت ^.^
أكثر شخصية ترفع الضغط جونيور ><
كرهته ماادري على ايش شايف روحه
بانتظار البارت القادم بفارغ الصبر
الله يوفقك

queen of nada
10-08-2011, 09:42
هاي
كيفيك
البارت كتييير حلو
وننتضر التكمله

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
10-08-2011, 10:37
رووووووعه الباااارت استنى التكمله
ردي هوا الاول مواهههها<<< انهبلت البنت

شكراً لمروركـ
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
10-08-2011, 10:39
روعة البارت ^.^
أكثر شخصية ترفع الضغط جونيور ><
كرهته ماادري على ايش شايف روحه
بانتظار البارت القادم بفارغ الصبر
الله يوفقك

شكراً لمروركـ عزيزتي
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
10-08-2011, 10:54
هاي
كيفيك
البارت كتييير حلو
وننتضر التكمله

شكراً لمروركـ

βαьλ cαt♥
10-08-2011, 11:53
الله آكبر مآ هذآ آلآبدآع؛’’

وآصلي نقش آلآبدآع بآنآملك آلذهبية^^

و ستجدين في آنتظـآرك روآدآ يتمتعون بفنك *.*

وآصلي

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
10-08-2011, 12:08
الله آكبر مآ هذآ آلآبدآع؛’’

وآصلي نقش آلآبدآع بآنآملك آلذهبية^^

و ستجدين في آنتظـآرك روآدآ يتمتعون بفنك *.*

وآصلي

شكراً لمروركـ الرآئع

Ḟłч
10-08-2011, 12:17
بصرآح ـة آروووووووووع بآرت كآن آلأخ ـير
أبدع ــتي كثيرآ ..
آنتظر بفآرغ الصبر .. لرؤية البآرت القآدمـ ..

Marsilla
10-08-2011, 15:20
البارت رائع
انتظر التكملة
تقبلي مروري

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
10-08-2011, 17:13
بصرآح ـة آروووووووووع بآرت كآن آلأخ ـير
أبدع ــتي كثيرآ ..
آنتظر بفآرغ الصبر .. لرؤية البآرت القآدمـ ..

شكراً لمروركـ عزيزتي
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
10-08-2011, 17:14
البارت رائع
انتظر التكملة
تقبلي مروري

شكراً لمروركـ
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
10-08-2011, 17:31
http://up.7cc.com/upfiles/QAh97269.png

- حسناً ، فلربمآ تقعين في حبي عندمآ نكبر ! ولهذآ لن أعطيكـِ حلوآي !
- هذآ لن يحدث إلآ إذآ أعطيتني إيآهآ الآن !
- دعينآ نضمد سآقكـِ الآن ، فلربمآ أصيب إصآبةً بليغة .

أومأت الطفلة برأسهآ إيجآباً ، ثمـ أمسكت بيدهـ وهو يسآعدهآ على النهوض والمشي حتى اتجهآ إلى منزل عآئلة "دآنييل" ، فضمد لهآ الجرح هنآكـ ، وأعطآهآ حلوآهـ ، كآن ذلكـ يوماً آخرٌ رآئعٌ بالنسبة للطفلة ..
))

ولكن هذهـ الطفلة قد كبرت الآن ، وأصبحت شآبةً جميلة ، وهآ هي ذآ في الجآمعة مع أعز صديقةٍ لهآ ، لآ ، بل هي كأختهآ تمآماً ، ولكن مآ زآل شعور حبهآ نحو "دآنييل" ، يزدآد يوماً بعد يومـ ..

اليومـ ، هو يومـ عطلة ، يستمتع الجميع فيهـ ، وهآ هي ذي تلكـ الشآبة قد اشترت بآقةً من الزهور الحمرآء ، وهي تتجهـ نحو المستشفى الذي يرقد فيهـ "دآنييل" ، لقد اشتآقت إليهـ كثيراً ، فهي لمـ ترهـ منذ أيآمـ ..

بعدمآ وصلت ، وقفت عند بآب غرفتهـ ، ثمـ ابتسمت بارتبآكـٍ وخجل ، إنهآ خآئفةٌ حقاً ، مآ الذي ستفعلهـ الآن ؟! لكنهآ تشجعت وطرقت البآب ، فسمعت صوتهـ وهو يدعوهآ للدخول ، ففتحت البآب ودخلت ..

- صبآح الخير ، "دآنييل" .
- صبآح الخير ، لقد مرَّ وقتٌ طويل ، "ايمآ" .
- لمـ أزركـ منذ بضعة أيآمـ ! أي وقتٍ طويلٍ هذآ ؟!

أطلقآ ضحكةً تنمـ عن سعآدتهمآ لرؤيتة بعضهمآ ، فتقدمت إليهـ ووضعت بآقة الزهور الحمرآء على المنضدة بقرب السرير ، وهي تتحمد على سلآمتهـ ، فيشكرهآ هو الآخر على مجيئهآ ..

- آسفة لأنني لمـ أزركـ في الآونة الأخيرة ، تعرف عآئلتي ، إنهآ صآرمةٌ جداً .
- المهمـ أنكـِ هنآ الآن ، صحيح ؟!

أومأت برأسهآ إيجآباً ، فاتجهت إلى الكرسي الموجود بالقرب من السرير ، وجلست عليهـ ، وأخذت تبآدل الأحآديث والضحكآت معهـ ، إنهآ لمـ تتكلمـ معهـ منذ أيآمـ ، وهي سعيدةٌ الآن برؤيتهـ حقاً ..

مضت سآعآتٌ وهمآ على هذهـ الحآل ، فهمآ متفقين في كل شيءٍ ومنسجمين أيضاً ، فهي تريد أن تعترف بحبهآ لهـ ولكنهآ لآ تستطيع ، مآذآ لو كآن يحب فتآةً أخرى ؟! كيف سيكون شعورهآ حينهآ ؟!

- لديّ خبرٌ مفرح .
- ومآ هو ؟!
- سأنزع جبيرة قدمي غداً ، أي أنني سأخرج من المشفى غداً .

ارتسمت السعآدة وحفرت في قلبهآ ، إنهآ سعيدةٌ حقاً من أجلهـ ، الآن سيعود للعيش مع أختهـ الصغرى ، وهي أيضاً ستستطيع رؤيتهـ في كل صبآح ، فابتسمت ابتسآمةً كبيرة ، كمـ هذآ رآئعٌ بالنسبة إليهآ ..

- مآ رأيكـ أن نجعلهآ مفأجأةً لـ "هيلين" ؟!
- يبدو هذآ رآئعاً .

----------------------------------------

فتحت عينيهآ ببطء ، فوقعت عينيهآ على سقف غرفتهآ ، فاستغربت بوجود ضوءٍ برتقآلي اللون يتخلل غرفتهآ ، اعتدلت جآلسة لتنظر إلى نآفذة غرفتهآ ، لقد عرفت من أين أتى الضوء البرتقآلي ، إنهـ من منظر غروب الشمس ..

ابتسمت بهدوء ، وأبعدت الغطآء عن جسدهآ ، ثمـ حآولت النهوض لتقف على قدميهآ ، ولكنهآ سرعآن مآ ارتدت على السرير لتجلس عليهـ مجدداً ، هذآ بسبب الدوآر الذي شعرت بهـ ..

وضعت يدهآ على رأسهآ وأغمضت عينيهآ ، فتذكرت المبآرآة التي جرت بالأمس ، ثمـ تذكرت "مآت" الذي شرب من دمهآ مجدداً ، فاحمرَّت خجلاً ، بئساً ! لمآذآ تحمر خجلاً كلمآ تذكرتهـ ؟!

سمعت صوت طرقٍ خفيفٍ للبآب ، فأنزلت يدهآ ورفعت رأسهآ نآحية البآب ، ففتح البآب ببطء ، حتى أطل الشآب برأسهـ ليلقي نظرةً عليهآ ، فابتسمـ لهآ وهو يدخل الغرفة متجهاً نحوهآ ، حتى وصل إليهآ ، فجلس على السرير بقربهآ ..

- أأنتِ بخير ؟!

يتبع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
10-08-2011, 17:33
بـآكـ

- نعمـ ، شكراً لكـ .

نظر إليهآ وهو يبتسمـ بهدوء ، فبآدلتهـ النظرة والابتسآمة ، ولكن بخجل ، إن ابتسآمتهـ سآحرةٌ بالفعل ، ونظرتهـ حنونةٌ أيضاً ، فأنزلت رأسهآ بخجل ، لآ تستطيع أن تنظر إليهـ أكثر ، فهي تخآف أن تنفجر من الخجل !

- ألآ تريدين أن تأكلي شيئاً ؟!
- كلآ ، لستُ جآئعة .
- أرآهن أنكـِ لمـ تأكلي شيئاً منذ مدة ، فجسدكـِ أصبح نحيلاً ووجهكـِ شآحب .

اتسعت عينيهآ بخجلٍ لمآ سمعتهـ ، كيف عرف بأنهآ لآ تأكل سوى القليل من الطعآمـ ؟! وأن وجههآ شآحباً حقاً ؟! هل كآن يرآقبهآ أو مآ شآبهـ ذلكـ ؟! كلآ ، إنهآ تحمر خجلاً وتزدآد حرآرةً أكثر !

ولكنهـ رغمـ كل ذلكـ ، رغمـ أنهـ ليس ببشريٍ وليس لديهـ أية مشآعر في دآخلهـ ، إلآ أنهـ يهتمـ لأمرهآ ، وهذآ مآ تحبهـ فيهـ ، إنهـ لآ يهتمـ لأمرهآ فقط بل إنهـ يهتمـ للآخرين ، ولكنهآ تريد إثبآت صحة تفكيرهآ هذآ ..

- سأذهب إلى أخي .
- ارتآحي اليومـ ، فهذآ أفضل .

نظرت إليهـ وعلى وجههآ ابتسآمةٌ هآدئة ، فنظر إليهآ بحزن ، أشآح بوجههـ عنهآ ، نهض من جآنبهآ وأرآد مغآدرة الغرفة ولكنهآ نهضت هي الأخرى وأمسكت بيدهـ ، لقد تعجبت حقاً ممآ فعلهـ ..

- مآ الأمر ؟! لآ تبدو بخير .
- لآ ، لآ شيء .
- لآ زلت لآ تثق بي ، صحيح ؟!
- ليس هذآ ، إنمآ ..

نظر إلى عينيهآ لبرهة ، إنهـ لآ يستطيع الكذب أمآمهآ ، فهي فقد سآعدتهـ كثيراً ، وردت لهـ الدين التي كآن في رقبتهآ ، وقد حآن الوقت ليكون صآدقاً معهاً ، فابتسمـ وهو يغمض عينيهـ ..

- اليومـ ، السآعة العآشرة ، في المكآن ذآتهـ ، ستقآمـ مبآرآة .
- بين من ومن ؟!
- بيني وبين شخصٌ مآ .

اتسعت عينيهآ عندمآ سمعت ذلكـ ، هنآكـ شيءٌ مآ قد اخترق قلبهآ الضعيف هذآ ، شيءٌ مآ قد مزَّق كل مشآعرهآ ، لمـَ يجب عليهـ أن يقآتل هو أيضاً ؟! أنزلت رأسهآ بحزنٍ ، وتركت يدهـ التي كآنت تمسكـ بهآ .

- سآتي معكـ .

أومأ برأسهـ إيجآباً ، هو أيضاً خآئفٌ عليهآ ، ولآ يريد حضورهآ إلى هنآكـ ، ستكون وحدهآ من بين مئآتٍ من مصآصي الدمآء ، فلربمآ يهآجموهآ أو مآ شآبهـ ذلكـ ، يسأل الله بأن لآ يحدث لهآ أي مكروهـ ..

أخبرهآ بأنهآ يجب عليهآ أن تأكل شيئاً قبل ذهآبهآ إلى هنآكـ ، وإلآ لن تفكر في الذهآب معهـ ، فمآ كآن منهآ إلآ أن انصآعت للأوآمر الصآرمة ، صحيحٌ بأنهآ لآ تريد أن تأكل لكنهآ ستفعل ذلكـ من أجلهـ هو فقط ..

وهآ هي ذآ في المطبخ تجلس على الطآولة الموجودة هنآكـ ، تقلب المكرونة السريعة التي أعدتهآ مع فنجآنٍ من القهوة ، وهي تفكر بمآ آلت إليهـ حيآتهآ ، لقد اتخذت منحىً لمـ تفهمهـ بالفعل ، ولن تفعل ..

أحسَّت بوجود "مآت" يقف بالقرب من البآب ، فألقت عليهـ نظرةً وهي تبتسمـ ، وتتظآهر بأنهآ ترفع فنجآن القهوة لتشرب منهـ ، وتأكل من الطعآمـ الموضوع أمآمهآ الآن ، لكنهـ سرعآن مآ اكتشف خدعتهآ ..

- هل لي أن أعلمـ لمـَ لآ تأكلين ؟!
- ومن قآل أنني لآ آكل ؟! لقد تنآولتُ الكثير حتى شبعت .
- كآذبة .

ارتبكت حينهآ حقاً ، واحمرَّ وجههآ خجلاً وإحرآجاً ، فأنزلت رأسهآ تنظر إلى اللآ شيء ، إنهآ لآ تعرف كيف تكذب بالفعل ، فكيف لهآ أن تكذب على ذلكـ الشآب الذي أصبح يرآقب تحركآتهآ أينمآ ذهبت ؟!

في أمآن الله :)

smile of angel
10-08-2011, 22:58
البارت جدا رائع

MISS.NOSH
10-08-2011, 23:59
روعه البارت استنا البارت الجاااي

ƒάƒy
11-08-2011, 00:08
يختيـ قميلة آيما و هيلين تؤ تؤ تؤ عيب لازم تاكلي و إلا حتخدي حقنة
شكراا للبارت الرائع سلمت يدااااااااكـ

♥ Яoηά
11-08-2011, 03:47
السلام عليكم,,
كيف الحال :) ؟
وآآو بارت راائع..

متحمسة لا اعرف كيف بيعمل مات في المبارزة :eek:
بانتظارك كوين اوف سمايل..

سلام..

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
11-08-2011, 08:22
البارت جدا رائع

شكراً لمروركـ عزيزتي

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
11-08-2011, 08:34
روعه البارت استنا البارت الجاااي

في الطريق
وشكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
11-08-2011, 08:35
يختيـ قميلة آيما و هيلين تؤ تؤ تؤ عيب لازم تاكلي و إلا حتخدي حقنة
شكراا للبارت الرائع سلمت يدااااااااكـ

العفو
وشكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
11-08-2011, 08:36
السلام عليكم,,
كيف الحال :) ؟
وآآو بارت راائع..

متحمسة لا اعرف كيف بيعمل مات في المبارزة :eek:
بانتظارك كوين اوف سمايل..

سلام..

وعليكمـ السلآمـ والرحمة
بخير والحمد لله
شكراً لمروركـ
في الطريق

Le blue ciel
11-08-2011, 16:21
مشكورة مـرة على البآرتآت الحـلوة
صـرآحة مآ كنت آدري آنك حـطيتي البآرت
و الآ كآن رديـت من قبل
المـهم آني لحقت على الآحدآث الحمآسية
في غآية الشوق لمـعرفة شنو رآح يصير لمآثيو
في مـعركة الآولى بتآعه
آكيد رآح يـهزم خصمه مهمآ كآن

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
11-08-2011, 17:04
مشكورة مـرة على البآرتآت الحـلوة
صـرآحة مآ كنت آدري آنك حـطيتي البآرت
و الآ كآن رديـت من قبل
المـهم آني لحقت على الآحدآث الحمآسية
في غآية الشوق لمـعرفة شنو رآح يصير لمآثيو
في مـعركة الآولى بتآعه
آكيد رآح يـهزم خصمه مهمآ كآن

العفو
وشكراً لمروركـ ::سعادة::

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
11-08-2011, 17:14
http://up.7cc.com/upfiles/7fP82735.png

- هذآ لأنني أريد الموت .

اتسعت عينيهـ بذهولٍ عندمآ سمع كلمآتهآ هذهـ ، هل هي جآدةٌ في مآ تقول ؟! إنهـ لمـ يرَ بشريٍ أو بشريةٍ بالجنون ذآتهـ الذي تفكر فيهـ هذهـ الفتآة ! لمـ يكن يتوقع بأن بشرياً قد يفكر بالموت بهذهـ الطريقة ..

- ولمـَ تريدين الموت ؟!
- لآ أرى معنىً لحيآتي ، فأمي متوفية وأبي لآ أعلمـ عنهـ شيئاً .
- وأخوكـِ ؟!
- أخي يريد أن يرتآح مني هو الآخر .
- و .. أنآ ؟!

رفعت رأسهآ من فنجآن القهوة الذي كآنت تنظر إليهـ في يدهآ ، وأدرآتهـ نآحية البآب حيث يقف ، تأملت وجههـ ، لقد كآنت تعآبيرهـ حزينةً للغآية ، هل يعقل بأنهـ يكترث لأمرهآ حقاً ؟! إنهآ لآ تصدق ذلكـ !

ابتسمت في وجههـ ، إنهـ أكثر شخصٍ تعزهـ رغمـ الفترة القصيرة التي تعرفآ على بعضهمآ فيهآ ، يبدو أنهآ وجدت بصيص أملٍ في الحيآة ، لقد تسآئلت كثيراً عندمآ التقتهـ ، ( لمآذآ لآ زلتُ على قيد الحيآة ؟! ) ..

حيث أنهآ وجدت الاجآبة اليومـ ، إنهآ على قيد الحيآة من أجل "مآت" ، الذي كآنت تسآعدهـ منذ مدةٍ قصيرة ، لربمآ يكون قدرهآ بأن تضحي بنفسهآ من أجل مسآعدتهـ في أن يفوز في تلكـ المسآبقة ويحصل على مآ يريد ..

نظرت إلى سآعة يدهآ عفوياً ، إنهآ الثآمنة مساءً تقريباً ، لقد انتهى وقت الزيآرة ولمـ تستطع الذهآب لزيآرة ورؤية أخيهآ في المشفى ، نهضت من الكرسي الذي كآنت تجلس عليهـ بالقرب من الطآولة في المطبخ ..

اتجهت نحو البآب حيث كآن يقف "مآت" ، فوقفت بقربهـ ، فابتسمـ لهآ ، إنهـ سعيدٌ لبقآءهآ بالقرب منهـ ، كمآ أنهآ ستطير من الفرحة والخجل عند رؤيتهآ ابتسآمتهـ السآحرة هذهـ ..

- لمـ يبقَ سوى سآعتين ، ألن تجهز نفسكـ ؟!
- سأكون بخير ، المهمـ أنتِ .

صعدت الدرج متجهةً إلى غرفتهآ لترتدي ملآبسهآ ، شعرت بأن شيئاً مآ يجعلهآ تثق ثقةً عميآء بأنهـ سيفوز في هذهـ المبآرآة ، وهذآ مآ رسمـ على شفتيهآ ابتسآمةٌ صآفية ، إن تفكيرهآ صآفٍ اليومـ حقاً ..

لقد مرَّت سآعةٌ وخمسٌ وأربعون دقيقةً منذ ذلكـ الوقت ، وهآ همآ ذآ قد خرجآ من المنزل معاً ، بعدمآ تأكد "مآت" بأن "هيلين" مغطآةٌ بالملآبس بالكآمل ، وشعرهآ قد غطى عنقهآ ، وبهذآ يكون قد اطمأن عليهآ ..

وقفآ كمآ فعل الجميع ، حول السآحة الخآلية ، فتقدمـ "مآت" إلى تلكـ السآحة تآركاً "هيلين" وحدهآ بين أولئكـ المصآصي الدمآء ، فشبكت الفتآة أصآبعهآ ، تدعو الله بأن يفوز ، رغمـ أنهآ وآثقةٌ من فوزهـ ..

تقدَّمـ ذلكـ الشآب المدعو "جونيور" إلى "مآت" ، وأخذ يحآدثهـ ، فشعرت فتآتنآ بالغضب حيآل ذلكـ ، فقطبت حآجبيهآ ، لقد نفذ صبرهآ بذلكـ التمثيل الذي لآ معنى لهـ ، لمـ تعد تحتمل قرب ذلكـ المتعجرف من "مآت" !

كآنت ترآقبهمآ بصمتٍ لكن الدمآء تغلي في جسدهآ ، وكأنهآ تريد الانقضآض عليهـ وتمزيقهـ إرباً ، ولكن مآ زآد غضبهآ وأثآر حزنهآ هو العنآق الحميمـ الذي قآمآ بهـ أمآمهآ ، إنهآ حقاً لمـ تعد تحتمل ذلكـ التمثيل الأحمق !

بعد أن ابتعد "جونيور" عن "مآت" ، ألقى "مآت" نظرةً على "هيلين" التي قطبت حآجبيهآ وهي تنظر إليهـ بغضبٍ عآرمـ ، فاستغرب الأخير من نظرتهآ هذهـ ، لقد كآنت تبتسمـ قبل قليل ، مآ الذي جعلهآ تنظر إليهـ بهذهـ الطريقة ؟!

تقدمـ خآدمين من خدمة "جونيور" ، مقدمين سيوفاً وأوتآداً إلى المقآتلَيْن ، وبدأ القتآل بين الطرفين ، فقد كآن الطرف الآخر هذهـ المرة شآبٌ وليس فتآةً كمآ في المرة السآبقة ، فبدأ الطرف الآخر الهجومـ أولاً ..

صدَّ "مآت" الضربة الأولى ، والثآنية ، والثآلثة ، إذ أنهـ لمـ يكن يهجمـ على الخصمـ ، فأخذ الخصمـ مدةً طويلة يحآول الوصول إلى "مآت" وإسقآطهـ ، ولكن الأخير يصد حركتهـ تلكـ من دون هجومـ ..

تعب الشآب من كثرة الهجومـ ، وتوقف للحظآت ليلتقط أنفآسهـ المتقطعة ، فانتهز "مآت" فرصة استرآحتهـ هذهـ ، وانقضَّ عليهـ مهآجماً إيآهـ بالوتد مبآشرةً في قلبهـ ، وبذلكـ يسقط الخصمـ ويكون "مآت" هو الفآئز ..

حيَّآهـ الجميع على شجآعتهـ هذهـ ، وكآن أولهمـ "جونيور" ، ولكنهـ لمـ يهتمـ سوى للفتآة التي مآ زآلت تشتعل غضباً كلمآ رأتهـ بجآنب ذلكـ المتعجرف "جونيور" ، فتقدمـ منهآ باستغرآبٍ وتسآؤل ..
يُتبـ ع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
11-08-2011, 17:15
بـآكـ

- ألن تبآركي لي ؟!
- ولمـَ أفعل ؟! لديكـ من يهنئكـ بدلاً مني !
- من تقصدين ؟!
- الشآب الوآقع في حبكـ !

تركتهـ واتجهت إلى مخرج المقبرة ، لقد حبست دموعهآ حتى انتهآء المبآرآة ، ولكنهآ عندمآ خرجت سمحت لدموعهآ بالانسيآب على وجنتيهآ ، تباً ، لقد أصبحت تغآر من كل شخصٍ يقترب من "مآت" ..

في طريقهآ الذي لآ تعلمـ إلى أين يؤدي ، فقد كآنت عينهآ مشوشةً بسبب الدموع ، وجدت فتآةً في مثل عمرهآ تقف أمآمهآ باستغرآبٍ وهي تنظر إليهآ ، لمـ تميزهآ "هيلين" من دموعهآ ، لكنهآ علمت من صوتهآ بأنهآ "ايمآ" ..

- يـآ الهي ، "هيلين" مآ الذي حدث لكـِ ؟!

ركضت الفتآة لتسقط في حضن صديقتهآ ، وتبكي بحرقة ، فاحتضنت الأخيرة رأسهآ ، وأخذت تمسح على رأسهآ وهي تهدئهآ عن البكآء ، إنهآ لمـ ترَ "هيلين" تبكي منذ مدةٍ طويلة ، منذ رحيل وآلدهآ عنهآ ..

بل إنهآ لآ تبكي على أتفهـ الأمور ، إنهآ تبكي على شيءٍ مهمـٍ بالنسبة إليهآ ، ولكنهآ الآن تجهل مآ هو هذآ الشيء الذي تبكي من أجلهـ ، فمآ كآن من "ايمآ" إلا أن أعآدت صديقتهآ إلى منزلهآ ، وبقيت معهآ هنآكـ ..

اتصلت "ايمآ" بوآلديهآ ، وأخبرتهمآ بمآ حدث ، وأنهآ ستبقى بالقرب من "هيلين" ، فوآفق وآلديهآ على ذلكـ ، فأخذتهآ إلى غرفتهآ ، وجعلتهآ تستلقي على سريرهآ لترتآح ، فقد بكت كثيراً ..

أغمضت "هيلين" عينيهآ ، ثمـ فتحتهمآ قليلاً ، وأخذت تنظر إلى سقف غرفتهآ بشرود ، لمآذآ بكت على مآ حدث اليومـ ؟! إنهآ لمـ تبكـِ منذ مدةٍ ليست بالقصيرة ، ويمكنكمـ أن تسموا بكآئهآ بالمعجزة ..

- "مآثيو" .

مآ إن نطقت اسمهـ حتى أغلقت عينيهآ لتسبح في عآلمـ الأحلآمـ الذي لآ نهآية لهـ ، فأمسكت "ايمآ" يدهآ بهدوء ، "مآثيو" ؟! هل تقصد ذلكـ المصآص الدمآء ، للعلمـ بأنهآ لمـ ترهـ حتى الآن ..

بعد خمسة عشرة دقيقة تقريباً ، سمعت "ايمآ" طرقاً خفيفاً لبآب الغرفة ، فالتفتت نآحية البآب ، الذي دخل منهـ شآبٌ ذو شعرٍ أسود اللون وعينين صفرآوتين ، إنهـ وسيمـٌ بالفعل ، هذآ مآ قآلتهـ "ايمآ" في نفسهآ ..

- معذرةً ، هل هي بخير ؟!
- لآ أعلمـ ، فقد وجدتهآ في الشآرع وهي تبكي ، وأتيتُ بهآ إلى هنآ .
- ألمـ تقل شيئاً ؟!
- كلآ ، كل مآ قآلتهـ قبل أن تنآمـ هو "مآثيو"

قطب حآجبيهـ بحزن ، واقترب من السرير حتى أصبح بالقرب منهـ ، فابتعدت "ايمآ" فآسحةً المجآل للشآب بفعل مآ يريد ، انحنى "مآت" على طرف السرير ، وقرَّب وجههـ من وجهـ "هيلين" ، قبَّل جبينهآ بهدوء ، ثمـ ابتعد عنهآ ليجلس بالقرب منهآ ..

- إن كنتِ تريدين العودة إلى البيت يآ آنسة فافعلي .
- شكراً لكـ .

فخرجت "ايمآ" من الغرفة بعدمآ أخذت حقيبتهآ ومعطفهآ معهآ ، وكل مآ تفكر فيهـ هو الشآب وصديقتهآ اللذآن مآ زآلآ في الدآخل ، شعرت بشيءٍ من القلق لتركهمآ بمفردهمآ ، فعلى مآ تعتقد ، هذآ هو "مآثيو" ..

أحسَّت "هيلين" بيدٍ حنونةٍ تمسح على رأسهآ ، ففتحت عينيهآ لترى من كآن يفعل ذلكـ ، رفعت عينيهآ بعدمآ فركتهمآ بيديهآ ، لقد كآن "مآت" من فعل ذلكـ ، فدفعت يدهـ بعيداً عنهآ ، فاستغرب الأخير من ذلكـ ..

- أخبريني بحق الجحيمـ مآ الذي فعلتهـ لتفعلي كل ذلكـ ؟!
- وكأنكـ لآ تعلمـ أيهآ العآشق الحآلمـ !

نظر إليهآ باستغرآبٍ أكبر ، مآ بآل هذهـ الفتآة ؟! هل جنَّت ؟! يبدو أنهآ قد فقدت عقلهآ وهي صغيرة السن ، إنهآ تهذي لآ محآلة ، منذ متى وأصبح "مآت" عآشقاً ؟! حتى كآد أن يضحكـ من كلآمهآ !

- أتغآرين عليّ ؟!

في أمآن الله :)

Rania Sama
11-08-2011, 17:42
آلسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..~
كيفك قوين :أوو:
مبروووك افتتاح القصة السادسة عقبال السابعة :ضحكة:
ماثيو ,, لسببِ ما لم يعجبني :غول:
و هيل :ضحكة: ,, شخصتها حلوة :أوو:
واما ايما لم تعجبني البتة :غول:
> آوت :ضحكة:
لكن القصة ماشاء الله حلوة
والاحداث شيقة :أوو:
وحطي البارت بسرعة قبل ما اقتلك :غول:
وفي امان الله :غول:

KepoToi
11-08-2011, 18:29
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالبداية حابة أقول ، سو سوري لأنني لم أرد على الأجزاء السابقة
لكن الأنترنت كان بطيئاً جداً ولا يظهر لي صندوق الرد ، تباً له :ميت:

الأجزاء تزداد حماسة ، و في الحقيقة ، جونيور هذا :ضحكة:، لن يصدق أحد ما سوف أقوله بعد قليل:ضحكة:
أعتقد أنني أصبحتُ أحب جـونيور :ضحكة: لا أعلم متى وكيف ؟ لكنني أصبحت أحبه
أنه الجنون بعينه :ضحكة:

الأحداث رائعة بالفعل ، لكن ما يثير الغرابة
هو علاقة " الحب " بين ماثيو و جونيور كما يسمياها :ميت:
فتى على علاقة بفتى ، هذا غريب جداً ولا يجوز ، وجونيور هذا بالفعل شخصٌ مجنون وعقله ضارب ، لا أعلم كيف أحببته :ضحكة:


أتغآرين عليّ ؟!

أتمزح ، أنها تكاد تموت غيرة :ضحكة: فقط لو يعلم جونيور بعلاقتهما ، ليحول حياتهما إلى جحيم :ضحكة:
>>> لا أعتقد أن ماثيو سوف يمكث مكتوف اليدين :لقافة:

أنتظر الجزء القادم بفارغ الصبر

نهر الحنين
12-08-2011, 00:36
لحظــــــــــــــــــــــــــــــــة لحظة ياجماعة الخير مو جونيور رجال
ليكون اهو(*********) :ميت::ميت::ميت:لالا هاذي قوية صراحة حيل قوية
لااااا السبب اكيد هو المنحرف ماثيو جليل الحيا
ولا اكيدفي تفسير صح:مندهش::مندهش::مرتبك::مرتبك::مرتبك:

Λ X Σ L
12-08-2011, 02:38
مشكورة على البارت الرائع
و صراحة جونيور هذا مجنون لكني احبه ..


- وكأنكـ لآ تعلمـ أيهآ العآشق الحآلمـ !


يا بنت كم مرة قال لك مات انه يمثل حتى انتي بنفسك قلتي انه ممثل ممتاز


أتغآرين عليّ ؟!

لا هي ما تغار عليك هي تموووووووووت فيك

مشكورة كوين و في انتظار البارت الجاي ..

MISS.NOSH
12-08-2011, 05:58
روووعه استنى التكمله

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 11:01
آلسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..~
كيفك قوين :أوو:
مبروووك افتتاح القصة السادسة عقبال السابعة :ضحكة:
ماثيو ,, لسببِ ما لم يعجبني :غول:
و هيل :ضحكة: ,, شخصتها حلوة :أوو:
واما ايما لم تعجبني البتة :غول:
> آوت :ضحكة:
لكن القصة ماشاء الله حلوة
والاحداث شيقة :أوو:
وحطي البارت بسرعة قبل ما اقتلك :غول:
وفي امان الله :غول:


وع ـليكمـ السسلآمـ والرحمة
بخ ـير والح ـمد لله ؛
الله يبآركـ فيكـِ
شكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 11:02
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالبداية حابة أقول ، سو سوري لأنني لم أرد على الأجزاء السابقة
لكن الأنترنت كان بطيئاً جداً ولا يظهر لي صندوق الرد ، تباً له :ميت:

الأجزاء تزداد حماسة ، و في الحقيقة ، جونيور هذا :ضحكة:، لن يصدق أحد ما سوف أقوله بعد قليل:ضحكة:
أعتقد أنني أصبحتُ أحب جـونيور :ضحكة: لا أعلم متى وكيف ؟ لكنني أصبحت أحبه
أنه الجنون بعينه :ضحكة:

الأحداث رائعة بالفعل ، لكن ما يثير الغرابة
هو علاقة " الحب " بين ماثيو و جونيور كما يسمياها :ميت:
فتى على علاقة بفتى ، هذا غريب جداً ولا يجوز ، وجونيور هذا بالفعل شخصٌ مجنون وعقله ضارب ، لا أعلم كيف أحببته :ضحكة:

أتمزح ، أنها تكاد تموت غيرة :ضحكة: فقط لو يعلم جونيور بعلاقتهما ، ليحول حياتهما إلى جحيم :ضحكة:
>>> لا أعتقد أن ماثيو سوف يمكث مكتوف اليدين :لقافة:

أنتظر الجزء القادم بفارغ الصبر


وع ـليكمـ السسلآمـ والرح ـمة
ششكراً لمروركـِ ع ـزيزتي ؛
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 11:06
لحظــــــــــــــــــــــــــــــــة لحظة ياجماعة الخير مو جونيور رجال
ليكون اهو(*********) :ميت::ميت::ميت:لالا هاذي قوية صراحة حيل قوية
لااااا السبب اكيد هو المنحرف ماثيو جليل الحيا
ولا اكيدفي تفسير صح:مندهش::مندهش::مرتبك::مرتبك::مرتبك:

ع ـزيزتي ؛
لقد ذكرتُ سسآبقاً أنهـ مج ـرد تمثيل ؛
لن يح ـدث أي ششيء
وششكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 11:07
مشكورة على البارت الرائع
و صراحة جونيور هذا مجنون لكني احبه ..



يا بنت كم مرة قال لك مات انه يمثل حتى انتي بنفسك قلتي انه ممثل ممتاز



لا هي ما تغار عليك هي تموووووووووت فيك

مشكورة كوين و في انتظار البارت الجاي ..

الع ـفو ؛
في الطريق
وششكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 11:08
روووعه استنى التكمله

ششكراً لمروركـ
في الطريق

queen of nada
12-08-2011, 13:08
هاي
كيفيك
سوري على الرد متاخر
بس البارت كتييير حلو
بس انا مو فهمه كيف اخو هيلين عايز يتخلص منها
وننتضر التكمله بسرررررررعه

Š♥'♥D-5D's
12-08-2011, 13:50
مره مؤثره حيل ><"

Le blue ciel
12-08-2011, 17:15
ثآنكس على البآرت الحلو
ههه شعآل ضحكت لمآ غآرت عليه
آو بالآحرى الغـيرة الشديدة آلي تملكتهآ
في ذيك اللحـظة
شي لآ يقآوم ::سعادة::

βαьλ cαt♥
12-08-2011, 17:25
لي عوده......:ميت:

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 17:34
هاي
كيفيك
سوري على الرد متاخر
بس البارت كتييير حلو
بس انا مو فهمه كيف اخو هيلين عايز يتخلص منها
وننتضر التكمله بسرررررررعه

هلآ ؛
بخ ـير ولله الح ـمد ؛
ششكراً لمروركـ ؛
هو كآن يع ـتني فيهآ من يومـ كآنت صغ ـيرة ؛
فتع ـب من ع ـندهآ
أتمنى أنكـ فهمتي

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 17:35
مره مؤثره حيل ><"

ششكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 17:38
ثآنكس على البآرت الحلو
ههه شعآل ضحكت لمآ غآرت عليه
آو بالآحرى الغـيرة الشديدة آلي تملكتهآ
في ذيك اللحـظة
شي لآ يقآوم ::سعادة::

الع ـفو ؛
وششكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 17:39
لي عوده......:ميت:

في انتظآركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 17:47
http://up.7cc.com/upfiles/FJy70984.png

- بالطبع أيهآ النآكر للجميل !!

اتسعت عينآهـ أقصآهمآ وهو ينظر إليهآ ، إذاً هي تغآر ممآ يفعلهـ مع "جونيور" ! ولكن لمـَ كل ذلكـ ؟! همآ مجرد صديقين لآ أكثر ، في الحقيقة معهآ حق ، كآن يجب من البدآية أن يبتعد عن "جونيور" ..

بينمآ هي تركتهـ وخرجت من الغرفة غآضبة ، لو لمـ يكن الوقت ليلاً لخرجت متجهةً إلى قبر أمهآ كمآ تفعل كل مرةٍ تشعر بالحزن أو الغضب ، فلآ تريد الخروج الآن ، وتركهـ هو الآخر وحدهـ ..

نزلت من الدرج وذهبت متجهةً إلى المطبخ ، فدخلتهـ ، واتجهت مبآشرةً إلى الثلآجة وفتحتهآ ، لتخرج منهآ قآروة مآءٍ صغيرة ، وتفتحهآ ببطء ، لتشرب منهآ ، فشعرت بأن "مآت خلفهآ ..

------------------------------------

في المشفى ، بين الممرآت الهآدئة ، وأمآمـ بآب الغرفة التي تحمل الرقمـ 112 ، كآن الشآب الذي كآن يستلقي دآئماً على سريرهـ قد نهض وأخيراً بعدمآ نزعوا الجبيرة عنهـ ، وهآ هو ذآ يجمع أغرآضهـ ..

تركـ مآ في يدهـ ونظر إلى نآفذة الغرفة ، وهو يفكر ، متى سيعود إلى المنزل ، لقد اشتآق إليهـ وإلى اختهـ الصغيرة التي لمـ تزرهـ اليومـ أبداً ، ترى مآ خطبهآ هذهـ الأيآمـ ؟! أيعقل أن تكون ..

قطع عليهـ تفكيرهـ هذآ صوت هآتفهـ وهو يرن ، سحقاً ، لقد نسي إطفآئهـ كمآ يفعل كل يومـ ، اتجهـ إليهـ بسرعةٍ ليعرف من المتصل ، إنهآ "ايمآ" ، ترى مآذآ تريد منهـ في هذآ الوقت بالتحديد ..

- مرحباً .
- مسآء الخير ، "دآنييل" .
- اهلاً بكـِ ، مآ الأمر ؟! أهنآكـ شيء ؟!
- كلآ ، إنمآ أردتُ الاطمئنآن على قدمكـ ، وعليكـ أيضاً ..
- لآ تخآفي ، أنآ بخير .

ارتسمت على وجههـ ابتسآمةٌ صغيرة ، إنهآ تهتمـ وتعتني بهـ منذ أن كآنت صغيرة ، فهو متهورٌ كبيرٌ على الرغمـ أنهـ أكبر منهآ سناً ، وهذآ مآ يشعر كليهمآ بالاحرآج الشديد حيآل كليهمآ ..

اتفق كليهمآ على كيفية نجآح المفآجأة التي سيعدآنهآ من أجل "هيلين" ، والتي ستنفذ في الغد ، فهي الآن بحآجةٍ مآسةٍ إلى خبرٍ أو شخصٍ يسعدهآ ويدخل السرور إلى قلبهآ المتألمـ الحزين ذآكـ ..

- تصبح على خير ، أرآكـ غداً .
- أحلآماً سعيدة ، ولكن لآ تحلمي بي وأنتِ نآئمة .
- "دآنييل" ! اوهـ لن أفعل حقاً !

أغلق هآتفهـ وهو يبتسمـ بهدوء ، إنهآ مآ زآلت صغيرة ، كمآ كآنت تمآماً ، ولن تتغير أبداً ، عآد لينظر إلى النآفذة المنيرة ، وهو يفكر بمآ سيحدث في الغد ، كل مآ يتمنآهـ أن يكون كل شيءٍ على مآ يرآمـ ..

------------------------------------

أغلقت هآتفهآ هي الأخرى ، وضمتهـ إلى صدرهآ ، وهي تبتسمـ بخجل ، إنهآ سعيدةٌ لعودتهـ سآلماً ، فقد كآنت إصآبآتهـ بآلغةٌ إثر ذلكـ الحآدث المريع الذي لن تنسآهـ مهمآ كآن ، ولكنهآ هزت رأسهآ لتبعد تلكـ الأفكآر عنهآ ..

------------------------------------

عودةً إلى "هيلين" التي مآ زآلت ، وبكل غضب ، تتجآهل "مآت" ، الذي شعر بوخزةٍ في قلبهـ ، كلمآ تجآهلتهـ بتلكـ الطريقة ، فقرر أن يتركهآ إلى حين أن تهدأ ، ومن ثمـ سيكلمهآ ويشرح لهآ كل شيء ..

نآمـ القمر ، لتستيقظ الشمس من نومهآ ، وهي تمدد أشعتهآ الذهبية أنحآء الأرض ، لتبعد النومـ عنهآ ، فتستيقظ تلكـ الفتآة على رنين جرس هآتفهآ التي اعتآدت على أن يرن ، إنهآ "ايمآ" بالطبع ، ومن غيرهآ ؟!

مدت يدهآ إلى المنضدة وهي مآ زآلت مغمضة العينين ، فأخذت تبحث عن هآتفهآ الذي مآ زآل يرن ، حتى وجدتهـ ، أخذتهـ وضغطت على زر الإجآبة ، ثمـ قرَّبتهـ من أذنهآ ، وهي تتنهد بتعب ..

يُتبـ ع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
12-08-2011, 17:48
بـآكـ

- "ايمآ" ! قلتُ لكـِ ألف مرةٍ أن تتركيني وشأني ، اليومـ عطلة !
- معذرةً ، آنسة "هيلين" .

فتحت الفتآة عينيهآ باتسآعٍ شديد ، إنهـ صوت رجل ، سحقاً ، إنهآ ليست "ايمآ" ، اعتدلت جآلسة بعدمآ شعرت بالاحرآج الشديد يطغى على وجههآ ، فارتبكت وتلعثمـ لسآنهآ عن التكلمـ ، فلمـ تعرف بمـَ ستجيبهـ ..

- مـ .. معذرةً سيدي ! لـ .. لقد ظننتُ بأنهآ صديقتي .. !
- آهـ ، لآ بأس ، إنمآ أريد التحدث معكـِ قليلاً .
- ولكن هل لي أن أعرف من أنت ؟!
- بالتأكيد ، إن تذكريني ولآ أعتقد بأنكـِ نسيتيني ، فأنآ "جونيور" .

اتسعت حدقتآ عينيهآ مجدداً ، ولكن هذهـ المرة ليس بإحرآج ، بل بذهولٍ وخوف ، كيف استطآع معرفة رقمـ هآتفهآ الخآص ؟! ومآذآ يريد منهآ وفي هذآ الوقت تحديداً ؟! هل يخطط لشيءٍ مآ ؟!

- مآذآ تريد ؟!
- يبدو أنكـِ انزعجتِ من حديثي معكـِ ، لن أستطيع التحدث معكـ الآن على الهآتف ، بل أريد التحدث معكـِ على انفرآد .
- أين ومتى ؟!
- اليومـ ، السآعة الثآنية ظهراً ، في المقبرة ، لآ تتأخري .

مآ هي إلآ لحظآتٌ حتى أغلق الهآتف ، فأنزلت هآتفهآ هي الأخرى ، إنهآ قلقةٌ على "مآت" ، تخشى من أن يدبر لهـ ذلكـ الـ "جونيور" مكيدةً مآ ، وهذآ لن يحدث مآ دآمت على قيد الحيآة ..

نهضت من السرير ، واتجهت إلى الحمآمـ لتستحمـ ، ثمـ خرجت لتتجهـ إلى خزآنتهآ ، فارتدت كنزةً صوفيةً باللون الوردي الفآتح ، وبنظآلاً يصل إلى أعلى الركبتين بقليل باللون ذآتهـ ولكن بغمقةٍ أكثر ..

سرَّحت شعرهآ وتركتهـ منسدلاً على رقبتهآ ، فخرجت من غرفتهآ لتتجهـ إلى الأسفل عبر الدرج ، فرأتهـ جآلساً في الغرفة المعيشة شآرد الذهن يفكر بصمت ، لآ بد وأنهـ يفكر في تلكـ المسآبقة اللعينة ..

ولكن من جهةٍ أخرى ، كآن "مآت" يفكر في طريقةٍ ليتصآلح بهآ مع "هيلين" ، مهمآ كآنت الأسبآب ، فهو لآ يطيق تجآهلهآ ذآكـ لهـ ، بل يثير الحزن والضيق في قلبهـ ، رغمـ أنهـ لمـ يعتد على ذلكـ بعد ..

رفع رأسهـ إلى بآب غرفة المعيشة التي كآن يجلس بهآ ، فوجدهآ وآقفةً وهي تستند إلى البآب المفتوح ، تنظر إليهـ بصمتٍ والابتسآمة ترتسمـ على وجههآ ، ترى لمـَ تبتسمـ الآن وهي تنظر إليهـ ؟!

مـآ هي إلآ لحظآتٍ حتى سمع كليهمآ صوت قرع جرس بآب المنزل ، فاستغربآ وتبآدلآ النظرآت المتعجبة ، فاتجهت "هيلين" إلى البآب لتفتحهـ ، فتبعهآ "مآت" ، فتحت البآب لتنظر إلى اللذآن يقفآن خلفهـ باستغرآب ..

- أخي ! أهلاً بعودتكـ ! إنهآ مفآجأةٌ رآئعة !
- في الحقيقة لمـ تكن فكرتي ، بل كآنت فكرة "ايمآ" .
- "ايمآ" وأفكآرهآ الغبية !
- ومآ بهآ أفكآري ؟!

بينمآ هؤلآء الثلآثة يقفون عند البآب ويمرحون معاً ، فلآ دآعي لوجود "مآت" بينهمـ ، فلقد انتهت مهمتهـ بحمآية "هيلين" ، عآد أخوهآ إلى المنزل ، ويبدو بأنهآ لن تهتمـ لوجود "مآت" بعد الآن ، فأغمض عينيهـ بهدوء ..

- هيهـ ! "مآثيو" ، مآ رأيكـ أن تعيش معنآ هنآ طآلمآ أنكـ تعيش وحيداً ؟!

فتح عينيهـ التي كآنتآ مغلقتين قبل لحظآت وأخذ ينظر إليهآ بذهول ، ليس هذآ مآ توقعهـ منهآ ، بل هذآ لمـ يتوقعهـ البتة ، ظنَّ "مآت" بأن "هيلين" تريد التخلص منهـ بأية طريقةٍ كآنت ، ويبدو بأنهـ قد أخطأ ..

- كمآ تريدين ، "هيل" .
- قلتُ لكـ ألف مرةٍ اسمي "هيلين" وليس "هيل" !
- أحسنت صنعاً في تسميتهآ بـ "هيل" ، فهي كالجحيمـ تمآماً !

أرآدت أن ترد على جملة "ايمآ" التي قآلتهآ للتو ولكن قطع عليهآ صوت هآتفهآ الذي يعلن عن وصول رسآلةٍ نصيةٍ جديدة ، فأخرجت هآتفهآ الذي وضعتهـ في بنطآلهآ وفتحت الرسآلة ، ( لآ تنسي موعدنآ ، ولآ تصطحبي أحداً . ) ..

في أمآن الله :)

MISS.NOSH
12-08-2011, 18:28
روووعه استنا التكمله
ياليت اعرف شنو بيصير مع جونيور و هيلين

queen of nada
12-08-2011, 21:31
هاي
كيفيك
البارت كتيييييييييييير حلو
ونتتضر التكمله

Λ X Σ L
12-08-2011, 22:17
مشكوورة كوين على البارت الرائع ..
تبا لك يا جينيور يا غبي .. اعرفه يريد يقتلها :غول:
في انتظار البارت القادم :نوم:

♥ Яoηά
12-08-2011, 22:29
بآرت رآئع , و يخوف بنفس الوقت..!

ترى ما يريد "جونير" هذا من "هيلين"?!

انتظر القاادم بفاارغ الصبر..

تحياتي

Le blue ciel
13-08-2011, 00:01
ثآنكس مرة على التكملة الحلوة
في آنتـظآرك بفآرغ الصبر

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 10:15
روووعه استنا التكمله
ياليت اعرف شنو بيصير مع جونيور و هيلين

في الطريق ع ـزيزتي
ششكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 10:26
هاي
كيفيك
البارت كتيييييييييييير حلو
ونتتضر التكمله

بخ ـير ولله الحمد
ششكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 10:32
مشكوورة كوين على البارت الرائع ..
تبا لك يا جينيور يا غبي .. اعرفه يريد يقتلها :غول:
في انتظار البارت القادم :نوم:

الع ـفو
وششكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 10:36
بآرت رآئع , و يخوف بنفس الوقت..!

ترى ما يريد "جونير" هذا من "هيلين"?!

انتظر القاادم بفاارغ الصبر..

تحياتي

في الطريق وششكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 10:41
ثآنكس مرة على التكملة الحلوة
في آنتـظآرك بفآرغ الصبر

الع ـفو
في الطريق

Ḟłч
13-08-2011, 11:37
ح ــــــــــــجز ,, هُنآ ~

Ḟłч
13-08-2011, 13:04
ح ــــــــــــجز ,, هُنآ ~
متى ! متى البآرت القآدمـ سيآتـــــــــــــي
يكآد شوقي يقتلني ~ تُرى مالذي ينتظر هيل !

Эđđอгδภฮ
13-08-2011, 14:17
شكرا لكِ على البارت الجميل ..

وبانتظار التكملة على أحر من الجمر ..

وأعتذر اذا كنت قد تأخرت في الرد ..

βαьλ cαt♥
13-08-2011, 16:09
...}{؛}{~

آولا لمآ لم تعلميني بآن آلبآرت نزل:ميت:ـ*

ثآنيا تسلم آيداتك على آلبآرت آلرهيب:أوو:ـ*

ثآلثآ دومتي في رعآية آلرحمآن:لعق:’’

...}{؛}{~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 17:05
ح ــــــــــــجز ,, هُنآ ~

في الانتظآر

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 17:07
متى ! متى البآرت القآدمـ سيآتـــــــــــــي
يكآد شوقي يقتلني ~ تُرى مالذي ينتظر هيل !

في الطريق ع ـزيزتي ؛
وششكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 17:09
شكرا لكِ على البارت الجميل ..

وبانتظار التكملة على أحر من الجمر ..

وأعتذر اذا كنت قد تأخرت في الرد ..

الع ـفو
وششكراً لمروركـ ؛
لآ بأسس ، خ ـذي وقتكـِ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 17:10
...}{؛}{~

آولا لمآ لم تعلميني بآن آلبآرت نزل:ميت:ـ*

ثآنيا تسلم آيداتك على آلبآرت آلرهيب:أوو:ـ*

ثآلثآ دومتي في رعآية آلرحمآن:لعق:’’

...}{؛}{~

سسآمح ـيني لع ـدمـ فع ـل ذلكـ ؛
الله يسسلمكـ ؛

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 17:28
http://up.7cc.com/upfiles/vGe56299.png

عقدت حآجبيهآ بغضب وهي تنظر إلى الرسآلة ، هل يسخر "جونيور" منهآ ؟! ستريهـ كيف يكون عليهـ التعآمل مع بشريةٍ مثلهآ ، وسيندمـ كثيراً على ذلكـ ، أغلقت هآتفهآ وأعآدتهـ إلى جيبهآ بغضب ..

- أهنآكـ شيء ؟!

نظرت إلى "مآت" الذي سألهآ ، فارتبكت قليلاً ، ولكنهآ سرعآن مآ هزَّت رأسهآ نفياً ، مآ الذي سيفعلهـ لو اكتشف بأنهآ ستذهب إلى ذلكـ المتبجح ؟! تنهدت وهي تنقل بصرهآ بين الثلآثة الذين ينظرون إليهآ باستغرآب ..

مرَّت سآعآت النهآر الطويلة والأربعة في المنزل ، فاعتذرت "ايمآ" عن البقآء أكثر معهمـ ، لتعود إلى المنزل سريعاً ، وذلكـ بسبب قوآنين وآلديهآ الصآرمة ، فخرجت من المنزل بعد توديع الجميع ..

هـآ هي السآعة تقترب من الوآحدة والخمسٍ وأربعين دقيقة ، صعدت "هيلين" إلى غرفتهآ وبدَّلت ملآبسهآ ، ثمـ نزلت لتذهب ، من دون أن يعلمـ أحد ، ولكن صوت أخيهآ أوقفهآ سآئلاً عن المكآن الذي ستذهب إليهـ ..

- لي صديقةٌ مريضة ، وأريد زيآرتهآ .

كآن هذآ سببهآ الكآذب ، فلمـ تستطع أن تقول الحقيقة ليجن جنون الاثنين ، سآد الشكـ على "مآت" الذي كآن يستمع إليهمآ من خلف الجدآر بالقرب من بآب البيت ، فذهب متوجهاً إلى غرفتهـ التي خصصت لهـ ..

وأخيراً استطآعت الفتآة التملص من أخيهآ والخروج من المنزل ، وبالطبع حسب اتفآقهآ مع "جونيور" ، فإن لقآئهمآ سيكون في المقبرة السآعة الثآنية تمآماً ، فذلكـ هو المكآن الذي اتجهت إليهـ ..

نظرت إلى سآعتهآ قليلاً ، لقد وصلت في الوقت المنآسب ، ولمـ تتأخر ، دخلت المقبرة ، فلمـ تجد أحداً ، إلآ شآبين يبدو عليهمآ بأنهمآ حآرسآن أو مآ شآبهـ ذلكـ ، ويتوسطهمآ شآبٌ ثآلث ، "جونيور" بلآ أدنى شكـ ..

- أهلاً بكـِ .
- فليكن حديكـ سريعاً ، ليس لديّ الكثير من الوقت .
- حسناً إذاً ، أريد أن أعرف فقط مآ هي علآقتكـِ بـ "مآت" .. طآلمآ أنكـِ بشرية ؟!

ضيقت حآجبيهآ بغضب ، مآ الذي يقصدهـ بسؤآلهـ هذآ ؟! أيريد التحدث عن علآقتهآ هي و"مآت" ؟! حسناً ، إذاً هو لآ يثق بهآ أبداً ، والغيرة تشتعل في جوفهـ ، وهذهـ هي فرصتهآ لينفصلآ عن بعضيهمآ ..

- ليست هنآكـ علآقةٌ بيننآ ، إنمآ مجرد صديقين ، هو بلآ عآئلة ، وأنآ كذلكـ ، فمآ الضرر في بقآئناً معاً ؟!
- لدرجة أنهـ يبقى في المنزل معكـِ وحدكمآ طوآل الوقت ؟! أتريدينني أن أصدق هذآ الهرآء ؟!
- ليس بيننآ شيء ، صدقت أمـ لمـ تفعل فهذآ لآ يهمني .
- أأعتبر هذآ تهديداً ؟!
- يمكنكـ ذلكـ .
- لقد جنيتِ على نفسكـِ يآ آنسة "هيلين" ، وعبثتِ مع الأشخآص الخطأ .
- وكأنكـ تخيفني الآن ، اوهـ ! إني أرتجف خوفاً !

تبآدل كليهمآ النظرآت ، ومآ هي إلآ لحظآتٍ حتى شعرت "هيلين" بأن شيئاً قوياً يسقط على رأسهآ فيطرحهآ أرضاً وتفقد وعيهآ ، نظر "جونيور" إلى الحآرس الذي كآن معهـ والذي ضربهآ بعصاً حديدية ، ثمـ نقل بصرهـ إليهآ وهي ممددة ..

- عليكـِ أن تخآفي حقاً ، فلآ تعلمين مآ الذي سيحدث لكـِ .

--------------------------------------

عودةً إلى المنزل الذي كآن فيهـ الشآبآن ، اتجهـ "دآنييل" إلى غرفة "مآت" وطرق البآب ، فأذن لهـ "مآت" بالدخول ، فدخل الأخير وأغلق البآب خلفهـ ، متجهاً إلى الأريكة التي كآن يجلس عليهآ "مآت" ، فجلس بقربهـ ..

- هل تظن حقاً أن "هيلين" ذهبت إلى صديقتهآ ؟!
- لآ .

اتسعت حدقتآ عينيهمآ وهمآ ينظرآن إلى بعضيهمآ ، ثمـ نهضآ بسرعةٍ ليلحقآن بهآ ، لقد أخبر "مآت" "دآنييل" سآبقاً عن كل شيء ، و"دآنييل" يؤمن بوجود مصآصي الدمآء ، فتجهز كلٌ منهمآ ليذهبآ إلى قصر "جونيور" ..

يُتبـ ع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
13-08-2011, 17:30
بـآكـ

أقسمـ كليهمآ إن أصآب "هيلين" أي مكروهـٍ فلن يلومـ "جونيور" إلآ نفسهـ ، فهي عزيزةٌ على كلٍ منهمآ ، ولن يسمحآ لهـ بأن يلمس منهآ شعرةً وآحدةً فقط ، تلكـ الفتآة المتهورة ، سيكون لهآ عقآباً وخيماً أيضاً ..

----------------------------------

أحسَّت بوجود شيءٍ يسري من رأسهآ ، وينزل بهدوءٍ ليصل إلى ذقنهآ ، ويسقط إلى الأرض ، فتحت عينيهآ ببطءٍ شديد ، ونظرت إلى الأسفل ، حيث وجدت قطرآت دمـٍ حمرآء اللون قد لوثت الأرض بهآ ..

حآولت تحريكـ يديهآ ، ولكنهآ كآنت مقيدةً بسلآسل من حديد ، سُحقاً ، أين هي الآن ؟! أخذت تنقل بصرهآ في المكآن ، المليء بالسلآسل الحديدية وأدوآت التعذيب بشتى أنوآعهآ ، حتى استقرَّت على الشآب الذي يجلس على كرسيٍ أمآمهآ ..

كآن يبتسمـ لهآ ابتسآمةً خبيثة ، تنمـ عن الشر الحقد ، فلمـ يكن ينظر إلى وجههآ ، بل كآن ينظر إلى جسدهآ من أعلآهـ وحتى أسفلهـ ، إنهـ منحرفٌ بالفعل ! كيف قَبِل "مآت" بأن يقومـ بالتمثيل مع شآبٍ منحرفٍ كهذآ ؟!

- إلآمـَ تنظر ؟! أيهآ المنحرف !
- لسآنكـِ طويلٌ يآ آنسة ، ويحتآج إلى التقصير .
- اوهـ حقاً ؟! هل ستعلمني كيف أتحدث مع أمثآلكـ ؟!

ابتسمـ بسخريةٍ وهو ينهض من الكرسي الفآخر الذي كآن جآلساً عليهـ ، واتجهـ نحوهآ حتى وقف أمآمهآ ، ليتهآ تستطيع الحرآكـ لتصفعهـ ! ولكنهآ للأسف لآ تستطيع ، فجثى أمآمهآ مقرِّباً وجههـ من وجههآ ..

- أنآ أنتظر "مآت" ليأتي ، وفي حين ذلكـ ، أريد الاستمتآع بكـِ .
- مـ .. مـآ الذي تريد فعلهـ ؟!
- لآ شيء ، إنمآ النظر إليكـِ يكفيني .

نظر إليهآ بنظرةٍ حزينة ، إنهـ يريد أن يعلمـ إن كآن "مآت" سيخونهـ أو لآ ، لكنهآ على يقينٍ بأنهـ لن يأتي ويُخآطر من أجل فتآةٍ بشريةٍ مثلهآ ، إنهـ لن يحتآج إليهآ وهي على قيد الحيآة ، بل سيجد غيرهآ ..

وقف "جونيور" وعآد إلى كرسيهـ ، ووضع قدماً على أخرى ويدهـ على خدهـ ، وهو ينتظر بفآرغ الصبر ، أمآ هي فقد أنزلت رأسهآ بحزن والدموع تجمعت في عينيهآ ، لن يهتمـ إليهآ أحدٌ إن مآتت ..

- هل تحبهـ إلى هذهـ الدرجة ؟!
- أنتِ لآ تعلمين شدة حبي لهـ .

عقدت حآجبيهآ بحزن ، ليتهآ مآتت مع وآلدتهآ وانتهى الأمر ، أو ذهبت مع وآلدهآ ولمـ تبقَ هنآ ، أحسَّت بألمـٍ فظيعٍ في جذعهآ ، نظرت إلى مكآن الألمـ ، فلآحظت بأن ملآبسهآ تكآد أن تقطر بسبب الدمآء ..

مـآ الذي ستفعلهـ الآن ؟! لمـ تعد تستطيع تحمل هذآ الألمـ ، فأخذت تلهث بقوةٍ وتعب ، الرؤية أصبحت تتشوش لديهآ ، وأصآبهآ دوآرٌ فظيع ، وعينيهآ أصبحت تُغلقآن لوحدهمآ ، ليست لديهآ أي طآقةٍ للبقآء وآعية ، فأغشي عليهآ ..

نظر إليهآ "جونيور" بهدوءٍ يسودهـ الحزن ، ليس عليهآ ، بل على "مآت" الذي سيكتشف بأنهـ بعد بضع دقآئق ، سيأتي وينقذهآ بلآ أدنى شكـ ، إنهـ مهتمـٌ لأمرهآ فعلاً ، ولكن مآ الذي فعلتهـ هي حتى يهتمـ بهآ إلى هذهـ الدرجة ؟!

--------------------------------------

وصل الاثنآن إلى القصر ، وأرآدآ الدخول ، إلآ أن "مآت" منع "دآنييل" من الدخول إلى هنآكـ ، لوجود أعدآدٍ هآئلة من مصآصي الدمآء الذين لآ يُقهرون في ذلكـ القصر ، فاتفقآ على أن يبقى "دآنييل" في الخآرج ، ليسآعدهمـ ان احتآجوا إليهـ ..

أخفى "مآت" الوتد بطريقةٍ لن تجعلهمـ يشكون فيهـ ، واتجهـ إلى البوآبة حتى دخلهآ ، متجهاً مبآشرةً إلى القآعة التي عآدةً مآ يكون "جونيور" فيهآ متوآجداً ، ولكنهـ بحسب مآ قآلهـ الخدمـ ، فإنهـ في سجن التعذيب ..

استغرب "مآت" من كلآمهمـ هذآ ، لمآذآ هو في سجن التعذيب ؟! هل يعقل أن يكون قد آذآهآ ؟! كلآ ، هذآ لن يحدث وهو موجود ، فتركـ تلكـ القآعة ليتجهـ مبآشرةً إلى ذلكـ المكآن ، حتى وصل إليهـ وفتح البآب بقوة ..

أول مآ سقطت عينيهـ عليهـ ، هي تلكـ الفتآة ذآت الشعر الأسود المعلقة بالسلآسل الحديدية وهي تنزل رأسهآ والدمآء تتسآقط من جسدهآ كالمطر الغزير ، وهذآ مآ جعل عينيهـ تتسعآن عند رؤيتهآ بتلكـ الطريقة المشينة ..

- أهلاً بعودتكـ ، "مآت" .


في أمآن الله :)

Ḟłч
13-08-2011, 19:09
يأإألهـي ~ يزدآد تشويقي شيئاً فـ شيئاً للقـصة ~
لقد قيدتي تفكيري تمآمآ ~
لآآدري .. لآآع ـلم حتى آنني عجزت عن التفكير في مصيـر هيـل !!
آرجو آن لآ تكون النهآية حزينة ~ وذاك الجونيـر !
سُحقاً لـهـ ~ آريغآتو على البآرت الرآئع ع ـزيزتي
كمـ آتمنى وضع البآرت الجديد الآن :غياب: << كف :ضحكة:
آرآكـِ وبآقي القـصة بأإآلف خ ـير .. ^^ ..

IӣӃ
13-08-2011, 19:31
لالالالا لا لا استطيع الانتظار
هذا تهديد::mad::mad::ميت::ميت::ميت::ميت::مكر::مكر::مكر ::مكر:
اذا ما نزل البارت اليوم ما راح تذوقي طعم النوم ههه>>ضحكة استهزائية!
حجيب قواتي الخاصة تفجر الموضوع اذا البارت ما جا اليوووووم!

♥ cαиdч
13-08-2011, 20:00
بـآرت قمييل قداً :d
وأتوقع أن مات بينقذ هيلين :لقافة:
ويمكن يعترف مات إنه كان يمثل وإنه مايحبه . . .
ويخطط مات لقتل جونيور :مكر:
بإنتظار البآرت
+ مُتـآبعه قديدهـ :d

Λ X Σ L
13-08-2011, 20:29
شكرا على البارت في انتظار البارت القادم ..

♥ Яoηά
13-08-2011, 20:31
وآو مررة الحمآس يشتعل فيني..!

اكتير خاايفة ع مات و هيلين!!

الله يستر بس..

شكراا لك و انتظر القادم بشوق..

queen of nada
13-08-2011, 22:24
هاي
كيفيك
البارت حلو
بس الصراحه اشفقت على هيلين من الل حصل لها كله من اجل حبيبها
ننتضر التكمله
وانا متحمسه اوي

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
14-08-2011, 11:07
يأإألهـي ~ يزدآد تشويقي شيئاً فـ شيئاً للقـصة ~
لقد قيدتي تفكيري تمآمآ ~
لآآدري .. لآآع ـلم حتى آنني عجزت عن التفكير في مصيـر هيـل !!
آرجو آن لآ تكون النهآية حزينة ~ وذاك الجونيـر !
سُحقاً لـهـ ~ آريغآتو على البآرت الرآئع ع ـزيزتي
كمـ آتمنى وضع البآرت الجديد الآن :غياب: << كف :ضحكة:
آرآكـِ وبآقي القـصة بأإآلف خ ـير .. ^^ ..

ششكراً لكـِ ع ـزيزتي ع المرور الرآئـ ع ،
والتكملة في الطريق بإذن الله

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
14-08-2011, 11:08
لالالالا لا لا استطيع الانتظار
هذا تهديد::mad::mad::ميت::ميت::ميت::ميت::مكر::مكر::مكر ::مكر:
اذا ما نزل البارت اليوم ما راح تذوقي طعم النوم ههه>>ضحكة استهزائية!
حجيب قواتي الخاصة تفجر الموضوع اذا البارت ما جا اليوووووم!

في الليل سسأضع ـهـ بإذن الله ؛
وششكراص لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
14-08-2011, 11:11
بـآرت قمييل قداً :d
وأتوقع أن مات بينقذ هيلين :لقافة:
ويمكن يعترف مات إنه كان يمثل وإنه مايحبه . . .
ويخطط مات لقتل جونيور :مكر:
بإنتظار البآرت
+ مُتـآبعه قديدهـ :d

ششكراً لمروركـ ؛
وفي الطريق ؛
أهلاً بكـِ بيننآ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
14-08-2011, 11:15
شكرا على البارت في انتظار البارت القادم ..

الع ـفو
ششكراً لمروركـ

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
14-08-2011, 11:36
وآو مررة الحمآس يشتعل فيني..!

اكتير خاايفة ع مات و هيلين!!

الله يستر بس..

شكراا لك و انتظر القادم بشوق..

الع ـفو ؛
وششكراً لمروركـ

βαьλ cαt♥
14-08-2011, 11:40
سسآمح ـيني لع ـدمـ فع ـل ذلكـ ؛
الله يسسلمكـ ؛
آو حبيبتي آنا آمزح معك لآ غير ؛

وآلبآرت الآخير رآئع!’’

شكرآ^^

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
14-08-2011, 11:49
هاي
كيفيك
البارت حلو
بس الصراحه اشفقت على هيلين من الل حصل لها كله من اجل حبيبها
ننتضر التكمله
وانا متحمسه اوي

هلآ فيكـِ ؛
بخ ـير ؛
ششكراً للمرور

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
14-08-2011, 18:39
آو حبيبتي آنا آمزح معك لآ غير ؛

وآلبآرت الآخير رآئع!’’

شكرآ^^

:)
الع ـفو

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
14-08-2011, 18:42
http://up.7cc.com/upfiles/hUJ47194.png

- مـآ الذي فعلتهـ بهآ يآ "جونيور" ؟!
- على رسلكـ يآ عزيزي ، لمـ أفعل بهآ شيء .
- إذاً فسِّر لي كل هذهـ الدمآء !
- ولمـَ أنت مهتمـٌ ببشريةٍ مثلهآ ؟! أنسيت أننآ نقتل البشريين حين نريد ذلكـ ؟!
- اقتل مآ تريد منهمـ ، ولكن هذهـ الفتآة لن أسمح لكـ بأن تلمس شعرةً منهآ !

نظر إليهـ "جونيور" بحزنٍ وأسى ، إذاً هو يهتمـ إليهآ حقاً ، نهض من الكرسي وقد سآد الغضب عليهـ ، فمدَّ يدهـ نحو "مآت" ، مآ إن فعل ذلكـ حتى دُفِعَ بكل مآ أوتي من قوةٍ ليصل إلى جدآر المكآن الذين همـ فيهـ ..

تهشمـ الجدآر الذي اصطدمـ فيهـ الأخير وسقط أرضاً ، أنزل "جونيور" يدهـ ولكنهـ أخذ ينظر إليهـ بغضب ، لقد بقي سنوآتٍ عديدةٍ معهـ والآن يريد خيآنتهـ ؟! ولمآذآ ؟! من أجل فتآةٍ بشريةٍ لآ معنى لوجودهآ ؟!

- سـ .. سُحقاً لكـ .. !
- "مآت" ، لقد أحببتكـ من كل أعمآق قلبي ، والآن تتخلى عني من أجل هذهـ البشرية ؟!

حآول "مآت" الوقوف على قدميهـ ، ولكنهـ لمـ يستطع ، فجثى أرضاً وأخذ يتألمـ بسبب ارتطآمهـ بالجدآر خلفهـ ، ولكنهـ بالكآد رفع رأسهـ لينظر إلى "جونيور" الذي سيفقد أعصآبهـ في أية لحظة ..

- أنتَ لآ تعلمـ شيئاً ، لقد سآعدتني كثيراً ، وأنقذت حيآتي من الموت ، وأنآ مدينٌ لهآ بالكثير ، إنهآ ليست بشراً عآدياً ، إنهآ كالملآكـ .
- هذآ يكفي !!

لمـ يعد يستطيع "جونيور" استيعآب الجملة التي قآلهآ "جونيور" تواً ، إنهـ لآ يريد أن يفقد أعصآبهـ على الشخص الذي يحبهـ ، ولكن مآ باليد حيلة ، إنهـ يثير جنونهـ بكلآمهـ هذآ ، لآ بل لقد أثآرهـ منذ مدةٍ طويلة ..

حآول "مآت" الوقوف مجدداً على قدميهـ ، ولكنهـ شعر بضعفٍ في قلبهـ ، فهو لمـ يشرب دمآء بشريٍ منذ يومين على الأقل ، وهذآ مآ يشعرهـ بالضعف وعدمـ قدرتهـ على الوقوف وموآجهة الآخرين ..

فتحت عينيهآ ببطءٍ شديد ، بالكآد تستطيع أن تتنفس ، رفعت رأسهآ بضعفٍ وتعب ، وأخذت تنظر إلى الشآب الذي يحآول أن يقف على قدميهـ ولمـ يستطع ، فاتسعت حدقتآ عينيهآ كثيراً باستغرآب ، هل أتى من أجلهآ ؟!

- "مـ .. ـآثيو" ، لآ .. تفعل .
- تمآسكي قليلاً ، أنآ آتٍ !

نهض "مآت" بكل مآ أوتي من قوة ، واتجهـ نحو "هيلين" مسرعاً ، ولكنهـ الحآرسين اللذآن كآنآ يقفآن بالقرب من سيدهمـ تقدمآ ليقطعآ الطريق ، إنهمآ مصآصآ دمآءٍ بلآ شكـ ، فأخرج "مآت" وتدهـ وحركةٍ سريعةٍ قتل أحدهمآ ..

فحآول الثآني مهآجمتهـ ، ولكنهـ في خلآل ثوآنٍ غرس الوتد في قلب الثآني ، وسقط صريعاً هو الآخر ، إنهـ لآ يعلمـ من أين أتت هذهـ القوة ، لمـ يكن يستطيع الوقوف قبل ثوآنٍ والآن قد قتل اثنين من الأقويآء !

مآ زآلت هنآكـ مسآفةٌ كبيرةٌ بين "مآت" و"هيلين" للوصول ، ولكنهـ ركض بسرعةٍ حتى وصل إليهآ ، فجلس أمآمهآ ممسكاً بالسلآسل محآولاً كسرهآ ، فنجح في ذلكـ ، ولكن "هيلين" قد دفعتهـ بعيداً لتحميهـ من ضربةٍ موجهةٍ من "جونيور" ..

سقط كليهمآ أرضاً ، فتألمت "هيلين" إثر جرآحهآ العميقة ، فلمـ تعد تستطيع السيطرة على دمآئهآ التي تتدفق بشكلٍ متوآصل ، فجلس "مآت" وآضعاً رأسهآ في حجرهـ ، وأخذ يضغط على جرحهآ ، علَّ وعسى يستطيع إيقآف النزيف ..

وقف "جونيور" ينظر إلى كلٍ منهمآ ، بحزنٍ وهدوء ، إنهـ يحبهآ هي ، وليس هو ، ولن يحبهـ مطلقاً ، أغمض عينيهـ بحزن ، مآنعاً دموعهـ الحزينة من أن تسيل على وجنتيهـ ، فأشآح بوجههـ عنهمآ ..

- خذهآ واذهبآ ، فلآ أريد المزيد من المعآنآة .

التفت إليهـ "مآت" ، فلآحظ وجههـ الحزين المشآح عنهـ ، معآنآة ؟! مآ الذي يقصدهـ بكلآمهـ هذآ ؟! رفع "جونيور" رأسهـ ليمنع دموعهـ ، ولكنهآ تأبى البقآء في مكآنهآ ، فسآلت على وجنتيهـ ..

حمل "مآت" الفتآة بين يديهـ ، وذهب متجهاً خآرج القصر بأسرهـ ، تآركاً ذلكـ الشآب وحيداً وحزيناً ، كمآ كآن دآئماً ، وسيظل هكذآ حتى آخر لحظةٍ في حيآتهـ التعيسة هذهـ ، فقد تمنى كثيراً بأن يكون معهـ شخصٌ يحبهـ ..

وصل "مآت" إلى "دآنييل" في الخآرج الذي هرع بسرعةٍ إلى أختهـ المصآبة بخوف ، فوضعهآ "مآت" أرضاً ليرى إصآبآتهآ ، لقد كآنت بليغة وعميقة حقاً ، فأخذآهآ إلى المنزل ليضمدآ جرآحهآ ..

يُتبـ ع ~

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
14-08-2011, 18:44
بـآكـ

مرَّ أسبوعين على مآ حدث ، وشفيت "هيلين" قليلاً من جرآحهآ ، واستعآدت وعيهآ بالكآمل ، وأصبحت قآدرةً على الوقوف من دون الحآجة إلى مسآعدةٍ من أحد ، فأسعدهآ هذآ وأسعد الجميع أيضاً ..

وأيضاً "مآت" استعآد طآقتهـ عبر الموآصلة في شرب دمآء "هيلين" ، لآ بل أصبح أقوى من ذي قبل ، رغمـ انزعآج "دآنييل" من ذلكـ ، حيث أنهـ قآدرٌ ومستعدٌ للقتآل في تلكـ المسآبقة ..

بالحديث عن المسآبقة ، لقد تقآتل الكثيرين وقتلوا ، حيث انتقل جميع الفآئزين إلى الجولة الثآلثة ، التي ستحدد الاثنين الذين سيقآتلون في الجولة الرآبعة والأخيرة ، وعددهمـ همـ أربعة مقآتلين ، من بينهمـ "مآت" ..

ولن ننسى "جونيور" ، الذي لمـ يُسمع عنهـ أي خبرٍ منذ ذلكـ الوقت ، ولمـ يظهر في تلكـ المبآريآت التي أجريت ، فقد نآبَ عنهـ شخصٌ آخر بالاشرآف على تلكـ المسآبقة ، إن هذآ ليس من عآدتهـ ..

حتى عندمآ يسأل "مآت" عنهـ عند خدمـ "جونيور" ، يخبرونهـ بأنهـ مرهقٌ ولآ يستطيع المجيء لمتآبعة المسآبقة ، فقلق عليهـ "مآت" ، صحيحٌ بأنهـ يريد مصلحتهـ منهـ ، إلآ أنهـ يكن لهـ مشآعر الصدآقة ..

فقرر "مآت" ، الذهآب إليهـ والاطمئنآن على حآلهـ ، وهآ هو الآن يقف أمآمـ بآب غرفة "جونيور" في قصرهـ ، إنهـ متردد ، ولآ يُخفي ارتبآكهـ ، ولكنهـ طرق البآب بهدوء ، يسأل الله أن يكون كل شيءٍ على مآ يرآمـ ..

- قلتُ لكمـ ألف مرةٍ بأنني لستُ جآئعاً !
- هذآ أنآ ، "مآت" .
- افعل مآ تريد .

استغرب "مآت" من ذلكـ ، فمن عآدة "جونيور" بأن يفتح البآب بنفسهـ عندمآ يكون "مآت" هو من طرق البآب ، فشعر قليلاً بالضيق لذلكـ ، ولكنهـ رغمـ هذآ فتح البآب ، ودخل إلى الغرفة ، ليجدهـ مستلقياً على السرير وهو يستند إلى وسآدتين ..

أغلق "مآت" البآب خلفهـ بعدمآ دخل ، وظلَّ متكأً على البآب ، ينظر إلى الأخير الذي أشآح بوجههـ عنهـ ، فتقدمـ "مآت" نحوهـ ، وجلس على الكرسي الأحمر اللون المزين باللون الذهبي عند أطرآفهـ ، بالقرب من السرير ..

- كيف حآلكـ ؟!
- لآ تشفق عليّ ، لستُ بحآجةٍ إلى شفقتكـ .
- إني لآ أشفق عليكـ يآ "جونيور" ، بل إني أسأل عن حآلكـ .
- كمآ ترآني ، هل ارتحت الآن ؟!

حدث كل هذآ بينهمآ ، و"جونيور" لمـ ينظر إلى "مآت" بتآتاً ، بل إنهـ يتحآشى النظر إلى وجههـ قدر الامكآن ، فلآ يريد أن تزدآد حآلتهـ الصحية سوءاً ، يكفي مآ حدث لهـ في ذلكـ اليومـ ..

- أنآ آسفٌ يآ "جونيور" ، ولكنني بحآجةٍ إليهآ حقاً ، كمآ أنني أحتآج إليكـ أنت أيضاً .
- رآئع ! إذاً تريدني الآن ! لمآذآ ؟! هل تركتكـ ؟!
- كلآ ، إنمآ أريد البقآء معكـ لبعض الوقت فقط .

وأخيراً ، نظر إليهـ "جونيور" باستغرآب ، لقد كآن مجبراً على أن ينظر إلى وجههـ رغمـ أنهـ كآن يشتآق إلى رؤيتهـ بالفعل ، ثمـ عآد لينظر إلى الغطآء الذي كآن يغطي نصف جسمهـ بهـ بحزن ..

- أنآ بخير يآ "مآت" ، لآ دآعي لأن تقلق عليّ ، لطآلمآ كنتُ وحدي ، وسأبقى كذلكـ .
- كلآ ، لست وحدكـ ، بل أنآ معكـ ، وسأظل معكـ دآئماً .

مدَّ "مآت" يدهـ إلى يد "جونيور" وأمسكـ بهآ بهدوء ، وضغط عليهآ ليوآسيهـ ، لقد فقد هو الآخر الكثيرين ، وأحبَّ "جونيور" "مآت" لأنهـ الشخص الوحيد الذي بقي من عآئلتهـ ، رغمـ أنهـ ليس من عآئلتهـ أيضاً ..

- لآ أتخيل نفسي وأنآ أفقدكـ يآ "مآت" ، لذآ أريدكـ أن تفوز في هآتآن الجولتآن لتقآتلني .
- وإن فزتُ واستطعتُ تحديكـ ، هل تظن بأني أستطيع قتآلكـ ؟! أنت أقوى مني ألف مرة .
- ألأنني أستخدمـ السحر أيضاً في قتآلي ؟! تستطيع أن تقول عني سآحرٌ أو مآ شآبهـ .
- أنت لستَ سآحراً بقوآكـ فقط ، بل أنت سآحرٌ بشكلكـ أيضاً .
- كفَّ عن السخرية !

ابتسمـ "مآت" لرؤيتهـ يبتسمـ مجدداً ، جيد ، لقد حققَّ إنجآزاً وتقرباً قبل بدء الجولتين ، ليضمن الفوز وتحديهـ لـ "جونيور" ، من أجل أن يفوز بالكنز ، بالقوة الهآئلة التي تستطيع أن تعيدهـ بشرياً كمآ كآن ..

- "مآت" ، هل .. تحب تلكـ الفتآة .. ؟!


في أمآن الله :)

queen of nada
14-08-2011, 19:06
هاي
كيفيك
البارت حزين اوي
وننتضر التكمله

Λ X Σ L
14-08-2011, 19:40
شكرا على البارت الحلو
في انتظار التكمله ..

Miss Silina
14-08-2011, 22:17
السلام عليكم

كيفك ؟؟ اخبارك ؟؟

ياااي يا مسكينة انتي تحت الرقابة بس معليش لح تخلص و ترجع بالسلامة

يااااااي عندي مدة ما دخلت القصة وهذا كلووو من النت اللي انقطع

بس الحمد الله دخلت وقريت كل البارتات وبصراحة يجننوووووو و يهبلووووو

::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعا دة::::سعادة::::سعادة::

بانتظار البارت علي احر من جمر

MISS.NOSH
14-08-2011, 22:54
اهلن حبيبتي اسفه مارديت في البارتين اللي راحو كنت تعبانه شويات
روووعه والله حمستني استنا التكمله

IӣӃ
14-08-2011, 23:19
لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالالالا حجز اوووف!

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
15-08-2011, 11:26
هاي
كيفيك
البارت حزين اوي
وننتضر التكمله

ششكراً لمروركـ
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
15-08-2011, 11:27
شكرا على البارت الحلو
في انتظار التكمله ..

الع ـفو
وشكراً للمرور
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
15-08-2011, 11:29
السلام عليكم

كيفك ؟؟ اخبارك ؟؟

ياااي يا مسكينة انتي تحت الرقابة بس معليش لح تخلص و ترجع بالسلامة

يااااااي عندي مدة ما دخلت القصة وهذا كلووو من النت اللي انقطع

بس الحمد الله دخلت وقريت كل البارتات وبصراحة يجننوووووو و يهبلووووو

::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعا دة::::سعادة::::سعادة::

بانتظار البارت علي احر من جمر

وع ـليكمـ السسلآمـ والرح ـمة ؛
بخ ـير ولله الح ـمد ؛
شكراً لمروركـ
في الطريق

Sɪʟeиτ Lɑdʏ
15-08-2011, 11:45
اهلن حبيبتي اسفه مارديت في البارتين اللي راحو كنت تعبانه شويات
روووعه والله حمستني استنا التكمله

لآ بأسس ؛
سسلآمتكـِ ؛
في الطريق