PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : و أشكُو للأرقْ تفاصيل خَرابِي...



مَلآمحِے يوڛفيه
28-07-2011, 01:35
http://th04.deviantart.net/fs32/300W/i/2008/217/5/d/__alone_with_the_waves___by_utopic_man.jpg



أتسَكع علىْ أرصفةٍ من ضبابٍ..

لأشكُو للأرقْ تفاصيل خَرابِي....حناجِر أحرُفي المبحُوحةْ على ضفـافٍِ من عَدم..

تتخثر بـدمي كـرائحةٍ كريهه...أتقيْأها ..وجعاً...ألماًُ..بـمرارةْ الغيابْ..

لكُل شيئاً جِهةْ..

للحُب جهة..

للألم جِهة..

للوجع جهة..

للجنـون جهةْ...

للنـاس جِهة..

الا أنـا ..أظِلُ الطَريقْ بـِدول اللا عـودة...

مًوؤودة هي فَرحِتي حين تُحنط بـ جُثث العابرين على جسدي...

فصل خارجْ الفُصـول هُو وجعـي ..

أشعـره يتثاقلْ بي بـ أوديةٍ من جُنونْ.....وأهذي...لا أجُيد الا طقوسْ الإحتـراقْ..






http://www.weldrak.com/vb/picture.php?albumid=198&pictureid=636

مللتُ الوقوفْ بـ محاريب الإنتظـارْ..

أترقبكَ أيها القدر البعيد..

يشتاقكَ غَيْمي..

يشتاقكَ فرحي...

جنين العِشق في رحمي..

أوااه ربي..

متى ألقـاه..؟!...

بقايا عطِرك الباقي على جَسدي..

أُتمتمْ اليْك يا قدري..

متى تنَهار المَسافات بيْن مداكْ ومداي..؟

تتوه أنـفاسي عًبر مدارات الإغتـِراب..

تناجيكَ أيها المُهاجر بـشرايين قلبي..

سَقيم هو الليْل بدونكْ..

القمُر ينوحُ...والنجوم تُشيْع بقايا انتِظاري..

وبكتْ السمـاء....وأجثو أنـا..

حُطاماتْ بقتْ..تكُنسها ريـْاح الإشتيْاق..

جُنون بقـى ..يصرعني بـ كوابيس من شقـاءْ..

وأبقى أنـا..

طفلتكْ اليتيمه...تظل الخُطى اليْك..







http://www.nicetalk1.com/images/uploads/8f99193c0c10b9d1e0aa6cf5a1d1f686.jpg


مُختلة عقلياً في زمنْ تساوتْ فيه النفُوس..

سَندريلا هي أنا ..أضاعت حذائها في عالمٍ تطابقت به المقاسات وتُصنع به
الجمـال..

و زٌف الأميـر الى مقـابر النسيْان..

وطال الوجَـع..

ومات الأمـلْ..

وبقيْت أُلملمْ خيباتي التي أندثرت بعالم التنـاسي..

وبعضٍ من شتاتْ الروح على ورقٍ..

وأصحُـو على تباريحٍ من وجعٍ..

تزأر في مأاتم الجسد...صارخة..حارقة..مُلتهبةْ ..تزفرْ...

أيْن أنتَ يا قدِري..؟
أيْن أنتَ يا قدِري..؟
أيْن أنتَ يا قدِري..؟







أحرفْ وليدة هذا المساءْ..
28/7

[Nemesis]
28-07-2011, 01:41
سنكون هنا ..

مَلآمحِے يوڛفيه

في كل مرة احاول فيها ان اعيد ترتيب الوجع في هذا النص اتعثر بين آلامه

وأنتِ تزفين الشوق بلغة فريدة لا يتغنى بها سوى من ذاق لذعة حروفها

لا تقلقي سأبث الامل بين سطورك وإن كانت خطاه كالسراب

لأني احسست بإثنين تصدق عليهم القدر بهوية لإيجاد يوم للقاء

لا تحزني إن كان عيبها انها فُقدت على رصيف اللقاء..

قد يجدها احد الماره وقد يثيره الفضول بها وقد يكون هو احد الحضور يوم اللقاء

dr.samir
28-07-2011, 01:41
مهما سأكتب لن اوفيكي حقك فيما سطرته اناملك

ما اروع ما كتبتي وما اسعدني بكتاباتك

جفت اقلامي وفقدت حروف اللغه فلم استطع اقول ما اود قوله

اقول الحق رااااااااااااااااااااااااائعه

ارجو المزيد من نهر اشعارك ايتها الرائعه

تقبلي مروري شاعرتي الجميله

وكل عام وانتي بالف خير

*طيار الكاندام*
28-07-2011, 04:59
بسمِ الله و حجزٌ ،.,ِ~

سحر القوافي
28-07-2011, 05:23
الأحرف هنا ترتجف من هول شعورها
ورغم الألم القابع بين حناياك
الا أنك أبدعت هنا ..~

دمت بخير وأمان .. وقلب لا يعرف للحزن عنوآن ... !

يكفي شموخي
28-07-2011, 06:27
واو روعه وماأدري إشلون برد بس بجرب
كلمات لها حضور خاص فهي وليده لمساء
طرح الحزن بين الحنايا برغم من توجدها في سماء
الأبداع وتعاني ألم الأقدار وقد سرتُ معها
بكل من عقل وقلب فآهاتها تحكي الحزن على
جدران تعاني الصمم ولا تلفت لها أي إهتمام
ملامح أعجبتني خاطرتك كثيراً لكن أحرفها تعاني
الألم فأتمنى أن يكون أخر ألم تعاني بعون من خلقك
تقبلي إعجابي بما خطت أناملك هذا ولك كل التحايا
دمتي لي بكل حروفك حتى بالأمها وإني في إنتظار
هلة جديد من ملامح يوسفيه سلام

همــ الربيع ــس
28-07-2011, 12:45
وتبقى حُروف الإشتياق جاثِمةً بإنتظارها
يتمددُ الطَريق كُلما اقترب الوصول
ويبقى حَنين الدِفئ يراودني
ويشتاقُ القَلب لِمن مَكثه
منتظرة وصول َ القَدر

moonlight11
28-07-2011, 14:54
تكبرينَ ..مع الوجعَ
ويكبر يحرفكـَ ..


دمتِ اختاهُ
توأمتيَ

أحمد محمود فرج
28-07-2011, 17:38
أيتها الفراشة المحترقة
حبا في ضوء الشموع
فالأرق يأتي من الرقة
والألم مقبرته الضلوع
والجنون منبعه الوحدة
وكفى بصوتك المسموع


تحياتي فيلسوفة المنتدى

العشق الممنوع
28-07-2011, 18:00
طرح راقي واسلوب متمكن
كلمات رائعه جدا
لا اعرف ما اقول تمتلكين
قلم موهوب وذو قدره رائعه

مـاركيز
28-07-2011, 18:49
و إلى متى؟
أما من جزر؟
رغم الفقد
و كومة الوجع
و الأرق و الخراب
عجز لون الحزن عن أن يصبغك في خيالي
مازال الوردي أقوى حضورا

اللغة الآسرة
و احتراق الصدق
لم يكونا كافيين أبدا..ليطغيا على السؤال:

إلى متى؟
أما من جزر؟أما من جزر؟

*طيار الكاندام*
29-07-2011, 02:28
بسمِ الله و حجزٌ ،.,ِ~

أشعرٌ بالعجز ، حقيقةً لا أعرفٌ ما أكتٌبٌ لكِ
قلمٌك -ما شاء الله- ينزفٌ فصاحةً وبياناً
منذٌ أن حجزتٌ و أنا متسمّرٌ أمامَ هذه الأفواجِ
من الحروفِ والكلماتِ المتبعثرة من بؤرةِ فؤادِكِ ،
صدقاً لم أعرف ما يجبٌ أن أكتٌبَ لكِ

يوٌسٌفــــيّةَ المَلَآمِــــحِ

لله درّكِ يا أختاهٌ أبعدّ اللهٌ عنكِ كلّ هذه اللوعة و الأرق !
أتمنى رؤية المزيدِ و المزيدِ

بوركتِ و حفظكِ الله

~

عاشق الناى
29-07-2011, 03:06
صوت الوجع
ليسى له صدى
حتى نفهمه
ونعيشه معك
حتى انينك والجراح
تسكن فى قلبك وحده
ليتنى استطيع
العيش داخل هذا القلب
الشامخ رغم ما اصابه
من وهنات الالم
وقسوة الفراق
وشح الفرح
ليتنى استطيع
وقف النزف
ونبضك الخافق بشدة اللهفه
ليتنى استطيع تحمل العناء
عن اختى
ليتنى استطيع
تحمل مابك
لكنى مجرد حروف
اصنعها كى اواسى
ماتقاسى
ولكن سوفا
احرس باذن الله
على رفع يدى
كى تذهب الغصه والحسرات
عن قلبا مل الانتظار وما زال
ينتظر؟؟؟؟
وفاء عجيب
وصدق سريره
هكذا اراك واشكرك لصفاك


اخوك ..عاشق الناى

شموخ قلم
29-07-2011, 14:09
أختي الفاضلة
تقف صامتة منصته قرى اللغات هيبه لقارة لغتك , وأسأل الله بقوته وعظمته ورحمته طمس الكدر عنك
ودمتي في حفظه

أرفآلون
29-07-2011, 14:49
حينما ..
يشّتد الألم
حينما
يموت

القلم من شدة
الهّم!

حتى الأحلام..
تموت
كـ موت الأطفال
الأبرياء!

حينما..
تنتهي فرحة الحروف!
نلجأ إلى الفرح
الطارىء.. لأننا نعلم!
بأننا وصلنا إلى
طرق الخيبه!





مَساءُ الياسمين يا مرآة http://ae-id.com/vb/images/smilies/004.gif
حقاً مرآة , شفافة و تعكس نفسها بكل أريحية

تهتُ بين السطور
و توقف قلمـي عن الكتابة
لا أعدكِ بردٍ أطول من هذا
فلا أستطيع سوى
التصفيق بحرارة يانقيه

حُروف تّبهر.. كـ وردة فاتنه جداً!

كونـي بألفِ خير

http://ae-id.com/vb/images/smilies/F.gif

وشكراً لكِ لأنكِ هُنا!
دمتِ بلا حزن وبلا هّم

هدوء الملاك
29-07-2011, 15:55
مِن بَين كَلماتك لآمست الألَم الذِي أحآطها

ومَازال يَنتظر بشوق

سطرت كَلمات رَائعة أخذتني مَعها

ملآمح ...رائعة أنتِ بروحكِ الشفافة النَقية

بالتوفيق =)

*طيف أميرة*
29-07-2011, 17:27
إسمحي لي أن أعود ..

*سهر*
29-07-2011, 22:15
إن الابداع ليس وليد فكر منير فقط وإنما وليد نفسا وقلما مشرقان

حقا انتى مبدعة

ولكى منى كل احترام :)

مَلآمحِے يوڛفيه
30-07-2011, 17:06
;28382727']سنكون هنا ..

مَلآمحِے يوڛفيه

في كل مرة احاول فيها ان اعيد ترتيب الوجع في هذا النص اتعثر بين آلامه

وأنتِ تزفين الشوق بلغة فريدة لا يتغنى بها سوى من ذاق لذعة حروفها

لا تقلقي سأبث الامل بين سطورك وإن كانت خطاه كالسراب

لأني احسست بإثنين تصدق عليهم القدر بهوية لإيجاد يوم للقاء

لا تحزني إن كان عيبها انها فُقدت على رصيف اللقاء..

قد يجدها احد الماره وقد يثيره الفضول بها وقد يكون هو احد الحضور يوم اللقاء


ايها العابر بـ زورق الأمـل..
أسعدت نوارسي وحمـائم ذاتي..
وسعُد بك المكـان..
فـاضلي..
دامت انفاسك عبقاُ ..يفوح لألف عام..
ود ورياحين وجنائن شُكـر

مَلآمحِے يوڛفيه
31-07-2011, 16:54
مهما سأكتب لن اوفيكي حقك فيما سطرته اناملك

ما اروع ما كتبتي وما اسعدني بكتاباتك

جفت اقلامي وفقدت حروف اللغه فلم استطع اقول ما اود قوله

اقول الحق رااااااااااااااااااااااااائعه

ارجو المزيد من نهر اشعارك ايتها الرائعه

تقبلي مروري شاعرتي الجميله

وكل عام وانتي بالف خير

ومهما فتشتُ عن لغُـات...
لن تفي هذا المرور حقـه..
سميـر..
لروحك حقول ياسمين..
ود

مَلآمحِے يوڛفيه
01-08-2011, 19:45
أشعرٌ بالعجز ، حقيقةً لا أعرفٌ ما أكتٌبٌ لكِ
قلمٌك -ما شاء الله- ينزفٌ فصاحةً وبياناً
منذٌ أن حجزتٌ و أنا متسمّرٌ أمامَ هذه الأفواجِ
من الحروفِ والكلماتِ المتبعثرة من بؤرةِ فؤادِكِ ،
صدقاً لم أعرف ما يجبٌ أن أكتٌبَ لكِ

يوٌسٌفــــيّةَ المَلَآمِــــحِ

لله درّكِ يا أختاهٌ أبعدّ اللهٌ عنكِ كلّ هذه اللوعة و الأرق !
أتمنى رؤية المزيدِ و المزيدِ

بوركتِ و حفظكِ الله

~

مرورُ عذب كـ قلبكْ أخي
و..
عجزتْ أحـرفي عن شكرك..
لروحك...الود

مَلآمحِے يوڛفيه
03-08-2011, 22:16
الأحرف هنا ترتجف من هول شعورها
ورغم الألم القابع بين حناياك
الا أنك أبدعت هنا ..~

دمت بخير وأمان .. وقلب لا يعرف للحزن عنوآن ... !

مُرهف هـو مروركِ يا ضيْ..
دُمت بـروحكِ محلقه هـا هنا..
و..
قٌبله لكِ

Ḟłч
04-08-2011, 00:27
بصرآح ـة ’’ لآآدري ’’ آشعرُ آنني آقفُ عآجزةً آمآمـ بحرٍ من الكلمآت لآ آع ـلم من آين أبد ’’
بصرآح ـة خآطرتكـِ آكثرُ من رآئعة لم آجد آي عبآرة تُنآسسب

آغربُ عبآرة وآول عبأإأرة تمرُ عليَ بـ تلك القوة ~



مللتُ الوقوفْ بـ محاريب الإنتظـارْ..

أترقبكَ أيها القدر البعيد..

يشتاقكَ غَيْمي..

يشتاقكَ فرحي...

جنين العِشق في رحمي..

أوااه ربي..

متى ألقـاه..؟!...

وآو بصرآح ـة آبدعتي قمة قمة ’’ قمة آلإبدآع ~
آتمنى آن آرى ج ـديدكـ دآئماً بالتووفيق ~ ..^^..

مَلآمحِے يوڛفيه
04-08-2011, 22:35
واو روعه وماأدري إشلون برد بس بجرب
كلمات لها حضور خاص فهي وليده لمساء
طرح الحزن بين الحنايا برغم من توجدها في سماء
الأبداع وتعاني ألم الأقدار وقد سرتُ معها
بكل من عقل وقلب فآهاتها تحكي الحزن على
جدران تعاني الصمم ولا تلفت لها أي إهتمام
ملامح أعجبتني خاطرتك كثيراً لكن أحرفها تعاني
الألم فأتمنى أن يكون أخر ألم تعاني بعون من خلقك
تقبلي إعجابي بما خطت أناملك هذا ولك كل التحايا
دمتي لي بكل حروفك حتى بالأمها وإني في إنتظار
هلة جديد من ملامح يوسفيه سلام

يا من هي للشموخ مُسمى
انرتْ زوايا النبض اُختاه..
وأهلاً بطيفكِ
محبه واكاليل سوسنْ..

مَلآمحِے يوڛفيه
07-08-2011, 20:13
وتبقى حُروف الإشتياق جاثِمةً بإنتظارها
يتمددُ الطَريق كُلما اقترب الوصول
ويبقى حَنين الدِفئ يراودني
ويشتاقُ القَلب لِمن مَكثه
منتظرة وصول َ القَدر




صغيرتي وصديقتي هًمس..
يشتاقكِ حرفي..وتشتاقكِ الـ أناْ..
و...أحبكِ

nana-san
07-08-2011, 20:34
كلماتك روووعه يامبدعه ♥
والى الامام ^ــــــ^

مَلآمحِے يوڛفيه
09-08-2011, 18:09
تكبرينَ ..مع الوجعَ
ويكبر يحرفكـَ ..


دمتِ اختاهُ
توأمتيَ

ودمتِ ضياء ينـير عتمَة الدربْ..
و..أحبكِ جداً ..وجداً..

صدى القلب
09-08-2011, 20:59
ملامح يوسفية
ليس الاحتراف فقط
إنني أرى حُروفا تأتلف وتتآخي لتنزف بعداً قد لايصل
إلى مقاماته إلا القليل ، وقد أجدُ نفسي ألهث وراء سراب كلما عدوت أكثر
يزداد ظمئي وأعدو من جديد
سيدتي لله درك : فكل مساحات الدنيا لاتكفي لأن تكون
مضماراً لهذه الأحرف الأصيلة التي تسابق الريح
لتصل لقمة الأدب وستصل إن شاء الله
تقبلي مروري وبالتوفيق وبارك الله بك

مَلآمحِے يوڛفيه
16-08-2011, 22:12
أيتها الفراشة المحترقة
حبا في ضوء الشموع
فالأرق يأتي من الرقة
والألم مقبرته الضلوع
والجنون منبعه الوحدة
وكفى بصوتك المسموع


تحياتي فيلسوفة المنتدى


تعلمنا رونقة الحرف منك سيدي..
دمت ودام لك الخير
اينمـا كُنت...

مَلآمحِے يوڛفيه
17-08-2011, 03:48
طرح راقي واسلوب متمكن
كلمات رائعه جدا
لا اعرف ما اقول تمتلكين
قلم موهوب وذو قدره رائعه

مرورگ انقى واروع من أي حرف گتبته
دمت بود آنستي

الزهرة المضيئة
17-08-2011, 13:38
أختاه.. هنا كان شيئاً من ملامحك

عبق، شفاف، طاهر..

فحرفك بكلّ ما فيه كأنتِ..

تُجيدين نسج الألم بخيط إحساسك..

وعساه يزول قريباً..

في انبثاقٍ نورٍ يُدنيكِ من ملامحه..

دمتِ بخير..

مَلآمحِے يوڛفيه
21-09-2011, 13:55
و إلى متى؟
أما من جزر؟
رغم الفقد
و كومة الوجع
و الأرق و الخراب
عجز لون الحزن عن أن يصبغك في خيالي
مازال الوردي أقوى حضورا

اللغة الآسرة
و احتراق الصدق
لم يكونا كافيين أبدا..ليطغيا على السؤال:

إلى متى؟
أما من جزر؟أما من جزر؟




ماركيًز..
ايها النقيْ..
آسر المرور أنتَ...
دُمت لصفحتي ضياءْ..

moon#light
21-09-2011, 20:30
وأصحُـو على تباريحٍ من وجعٍ..

تزأر في مأاتم الجسد...صارخة..حارقة..مُلتهبةْ ..تزفرْ...

أيْن أنتَ يا قدِري..؟
أيْن أنتَ يا قدِري..؟
أيْن أنتَ يا قدِري..؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كلمات صادقة

معبرة ومؤثرة

تقبلي مروري

سديم فج ـر ..ღ
22-09-2011, 17:55
|
:
|


انزواء معكّـر

ضآعت فيه سويعآت الأمل

هي حالنا الموءودة قبل ميادين الجنون

حتى احتوت نفوسنا التائهة ,

و كانت هي وحدها .. ملاذنا

ملاذنا من سقوط !



و يظل حرفكِ يروق لي .. و يتلائم وآهي

لكن تعابيركِ لطالما علت , ملونة لوحتكِ السوداء الزافرة أوجاعاً

كوني بخير عزيزتي .. فالأرق لا فجر فيه إلا لوعة في الخراب




قُبلة لتقاسيم روحك ~

مَلآمحِے يوڛفيه
23-09-2011, 17:26
صوت الوجع
ليسى له صدى
حتى نفهمه
ونعيشه معك
حتى انينك والجراح
تسكن فى قلبك وحده
ليتنى استطيع
العيش داخل هذا القلب
الشامخ رغم ما اصابه
من وهنات الالم
وقسوة الفراق
وشح الفرح
ليتنى استطيع
وقف النزف
ونبضك الخافق بشدة اللهفه
ليتنى استطيع تحمل العناء
عن اختى
ليتنى استطيع
تحمل مابك
لكنى مجرد حروف
اصنعها كى اواسى
ماتقاسى
ولكن سوفا
احرس باذن الله
على رفع يدى
كى تذهب الغصه والحسرات
عن قلبا مل الانتظار وما زال
ينتظر؟؟؟؟
وفاء عجيب
وصدق سريره
هكذا اراك واشكرك لصفاك


اخوك ..عاشق الناى

ايها الفاضليْ..
كم لحرفكَ من صدقْ..
وطُهر يتجلى به المكانْ
راقي المرور أنتْ..
حرسكَ الله وحماك..

رميلة
24-09-2011, 06:57
مررت عليها فقيدتني
حاولت ان ارد عيها فشتتتني
نظرت الى جمالها فارقتني
كلماتك مهما وصفتها ما ليقت ما يليق بها
مهما سالت نفسي ما وجدت الجواب
لو قلت انك مبدعة ما وفيتك حقك
يجدر بي ان اناديك يا استاذة
فوالله قد نطق لسانك بما ليس يحكي به الادباء
انتهجت طريقا ما رايت مثيلا له
كيف لا ؟؟ وانت من يصير من الجماد احاسيسا
شكرا على كلماتك الرائعة مزيدا من التألق

ظلال الشآم
29-09-2011, 15:53
ويلاه أيّتها الملامح الآسرة لطالما وقفت عند قلمك فلم أجد سوى التسلل خارجًا بين طيّات الأشعار وتعانق الأوراق و الأحبار ... .

أثمر صبري يا ملامح أثمر صبري يا ملامح .. خاطرتك هذه رائعة استمرّي يا عزيزتي
على هذا النحو وانظري إلى عدد الرّدود قبلي فهي ستفسّر لك شعوري تجاه خاطرتك إذ أنّ إعجابي لا يقلّ عن إعجابهم ..

و

لو كنت مشرفة لثبّته ... ^0^

Ệήặś
29-09-2011, 19:13
لي عودة ان شاء الله ~

Attractive Smil
29-09-2011, 20:18
راائعة ياجميلة ...سلم إحساسك الرآقي ونزف قلمك العذب ...

مَلآمحِے يوڛفيه
14-12-2011, 09:47
أختي الفاضلة
تقف صامتة منصته قرى اللغات هيبه لقارة لغتك , وأسأل الله بقوته وعظمته ورحمته طمس الكدر عنك
ودمتي في حفظه

شموخْ...
شامخْ المُرور أنتْ..
دام لكْ الخير أينما كٌنت..

ود ..

° ساحرة النجوم°
14-12-2011, 14:02
http://www.zwjte.com/s/media/images/9c78249d48.gif

Claudia Recari
20-07-2014, 18:43
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كيف حالك، يا آنسة؟

نص جميل للغاية، منذ بدأت قراءته لم أتوقف قط، لكأن الكلمات تجذبني والحروف تنهاني عن البعد!
وأستعيد ذكريات مع جمالية التعبير لوصف شيء في نفسك.
سبق لي سماع قصة ذلك الرجل الذي تغير قدره، ليس لفرقه وغناه من بعده، ليس لنجاحه وقد كان الأكثر فشلاً؛
بل لأنه ترك العمل ويأس، انحنى أمام كلمة "لا" ورفض الاعتدال واقفاً مجابهاً، سقط كما الكثيرين غيره ولكنه لم ينهض كقلة ذكية وبطموحها كانت راغبة في النجاح، بل استسلم وتمدد على الأرضية الباردة، ثم بدأ يلوم الناس، العالم ... قدره.
نصك سلس للغاية، يجذب المرء ليكمل متابعة ما يقرأ، ويموج بمشاعره في تلاطم هائل.

لكن هذا لا ينفي بعض الأخطاء الإملائية، النحوية:

أرجح أن السكون شيء تلقائي أو ليعطي مظهراً ما،
ولكنه خطأ نحوي في كل الأحوال، صحيح!

"كريهة" -----> تاء مربوطة، لا هاء.

"بمرارةِ الغيابِ" -----> مكسورتان، لكنك جعلتهما ساكنتان.

الا أنـا ..أظِلُ الطَريقْ بـِدول اللا عـودة
"إلا"، بهمزة قطع مكسورة.
أتوقع أنك تقصدين الضياع أو التيه في تلك الدول، صحيح!
لأنها تكتب بالضاد: "أضل".

خارجْ
مفتوحة لا مسكونة.

الا طقوسْ الإحتـراقْ
"إلا"، همزة قطع مكسورة.
"الاحتراق"، همزة وصل.
"طقوسَ الاحتراقِ"، مفتوحة، ومكسورة.

مللتُ الوقوفْ بـ محاريب الإنتظـارْ
"الوقوفَ" بالفتحة.
"الانتظار"، همزة وصل.

متى ألقـاه..؟!...
علامتيْ التعجب والاستفهام لا توضح بعدهما نقطة أو نقاط.

عطِرك
الكسرة عند حرف العين!

مداكْ
فتحة.

الإغتـِراب
همزة وصل.

بدونكْ
الحركة الأخيرة فتحة.

تُشيْع
أليست الياء مشدودة!

وبكتْ السمـاء....وأجثو أنـا..
بما أن المقطع كامل يحوي ضمائر مضارعة، لماذا "بكت" بمفردها ماضي!

حُطاماتْ بقتْ..تكُنسها ريـْاح الإشتيْاق..
التاء مضمومة أو منونة بالضم، و "الاشتياق" همزته وصل.
لا أعرف بشأن الخواطر، لكن في مواضع كهذه، توضع الفاصلة مكان النقاط في الشعر.

جُنون بقـى ..يصرعني بـ كوابيس من شقـاءْ
همزة الألف مكسورة أو منونة بالكسر.

طفلتكْ اليتيمه...تظل الخُطى اليْك..
الكاف مفتوحة، التاء مربوطة، "تظل" عائد لها نفس الأمر السابق، "إليك" همزة قطع.
هذه الجملة أعجبتني كثيراً.

مُختلة عقلياً في زمنْ تساوتْ فيه النفُوس..
"زمنٍ" بتنوين الكسر.

حذائها
بل "حذاءها" أو "حذاؤها" ؛ فموضع الكلمة لا يسمح بمجيء الهمزة مكسورة، هي مفتوحة، وعندما تكون كذلك ويسبقها ألف ممدودة، تكتب على السطر.

سَندريلا هي أنا ..أضاعت حذائها في عالمٍ تطابقت به المقاسات وتُصنع به
الجمـال..
أليس العالم جامع للأشياء، يحوي مقاسات ويحوي جمال!
أم أنك تقصدين أن عن طريق العالم كانت المقاسات متطابقة وصنع الجمال!
لا أجد الثانية منطقية، ولو كان قصدك الأولى؛ فمن المفترض استبدال "به" بـ "فيه".
في كلتا الحالتين، "الجمال" مذكر، مما يعني أن "يصنع" بالياء تعبيراً عن التذكير، لا التاء.

النسيْان
أليست الياء مفتوحة!

وبقيْت أُلملمْ خيباتي التي أندثرت بعالم التنـاسي..
"اندثرت"، همزة وصل.
"ألملم" مضمومة.

شتاتْ
بالكسرة.

تزفرْ
مضمومة.







× يتبع ~

Claudia Recari
20-07-2014, 18:45
تقريباً، الخطأ الوحيد الذي فعلاً لاحظته، وقد يكون سلبيّاً إلى حد ما، هو اختلاف الأفعال!
أعني المضارع والماضي؛ فإن بدأت الجملة بمضارع وكان فيها تعداد وصفي لحالة أشياء مترابطة، اجعليها بأكملها مضارع؛ وبالمثل إذا بدأت بالفعل الماضي، اجعلي بقية الكلم كذلك.

العنوان كان مدهشاً للغاية، أراك أخذت جزءاً من بداية القصيدة وجعلته عنواناً لها؛ لكنه وصف فحوى النص كاملاً؛ لغتك زاخرة وقيمة للغاية، المشاعر التي ملأت نصك زادته بهاءً فقط، تلك الهالة المحيطة بحروفك تثير فينا رغبة بالفهم وقيماً لا تندثر، ليس من المفترض أن تفعل فقط.

أتسَكع علىْ أرصفةٍ من ضبابٍ..

لأشكُو للأرقْ تفاصيل خَرابِي....حناجِر أحرُفي المبحُوحةْ على ضفـافٍِ من عَدم..

تتخثر بـدمي كـرائحةٍ كريهه...أتقيْأها ..وجعاً...ألماًُ..بـمرارةْ الغيابْ..
البداية ساحرة فعلاً، تجبر المرء على أن يكمل القراءة؛ إذ تدخله العالم الذي صنعته أنت، تذهب به إلى بعد ضبابي، وترسم أمامه ما توحي به كلماتك.

وبقيْت أُلملمْ خيباتي التي أندثرت بعالم التنـاسي..

وبعضٍ من شتاتْ الروح على ورقٍ..

وأصحُـو على تباريحٍ من وجعٍ..

تزأر في مأاتم الجسد...صارخة..حارقة..مُلتهبةْ ..تزفرْ...

أيْن أنتَ يا قدِري..؟
أيْن أنتَ يا قدِري..؟
أيْن أنتَ يا قدِري..؟

وأتت النهاية تثير فينا الوجع، تملؤنا تساؤلاً وقلق؛
أظني أريد أن أسمع يوماً نهاية هذه الحيرة.

أحرفْ وليدة هذا المساءْ..
أنا فعلاً عاشقة للمساء.

تلألأ قلمك كالنجم آنستي، آمل أن أرى اسمك مرات قادمة – بمشيئة الله –.
بلغك الله ليلة القدر في أحسن حال.



× انتهى ~

جبل الأمل
20-07-2014, 20:35
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كما أرى هنا تحفة أدبية باذخة الترف
تستحق مِنَّا التمعن بها لنستخرج منها ما يَعلق في قلوبنا بكل حريَّة دون خوف أو نقصان

الانتقاد لا يعني قلة جودة ما نكتبه
ولكن حتى نرفع مستوى كتابتنا الأدبية لتستوطن العقول دون رحمة

أولاً قولك أتسكع على أرصفة من الضباب
إستوقفتني هذه الجملة قليلاً

الضباب هو عبارة عن تكاثف بخار الماء بالقرب من سطح الارض
والسراب هو أننا نرى شيئاً غير موجود
بمعنى أنه يخيل لنا أننا نرى ماء <<< على سبيل المثال

وأنتِ قلتِ أتسكع على أرصفة من الضباب
وهنالك فرق بين الضباب والسراب
فالضباب لا يجعلنا نرى الشيء رغم وجوده
ولكن السراب يجعلنا نرى شيئاً غير موجود في الأصل
ولربما هذا ما قصدته
لذلك إستبدال الضباب بالسراب أفضل
كلمة السراب توصلك لذات المعنى الذي تسعين له



تتخثر بـدمي كـرائحةٍ كريهه...أتقيْأها ..وجعاً...ألماً..بـمرارةْ الغيابْ..

وصفتي أن الأحرف المبحوحة تتخثر بدمك
وتخثر الدم يعني أن يصبح الدم جامداً لكي يمنع النزيف مستقبلاً
ما استوقفني هنا أن تخثر الدم لا يكون رائحه كريهه ولربما أصبحت الجملة ضعيفة العمق هنا

واكملتي بقولك اتقيأها وجعاً ألماً
أتقيأها أخطأتي في كتابتها
لأن أتقيأ فعل مضارع مرفوع بالضمة
وانتِ كتبتِ أتقيأها منصوبة ودلالة ذلك حرف الألف
وكما ذكرت سابقاً أن الفعل المضارع مرفوع لذلك تصبح الكلمة هكذا ( أتقياؤها )
ودائماً يرمز للضم بحرف الواو

الوجع والألم كلاهما يحملان المعنى نفسه
فلو أخذتي كلمة الوجع وحذفتي كلمة الألم دل على ما ترمين إليه
والعكس صحيح لو أخذتِ كلمة الألم وحذفتِ كلمة الوجع لحصلنا على نفس المعنى
حتى لا تصبح الجملة طويلة دون فائدة
لان في الأدب يفضل إختصار الفكرة بمجملها في أقل الكلمات حتى يزيد جمال الجملة



لكُل شيئاً جِهةْ..

لنعيد إعراب الجملة سويةً
اللام حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب
كل إسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة الظاهرة وهو مضاف
شيء مضافٌ إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على اخره
وهذا يعني ان الجملة نحوياً خاطئة
بعد تعديلها تصبح هكذا ( لكلِ شيءٍ جهة )
وليس شيئاً ، فالجر يكون بالكسر وليس بالنصب أي الفتحة
لأن كلمة شيء كان موقعها بالجملة مضافٌ إليه
والمضاف إليه يأتي مكسورٌ دائماً



أظِلُ الطَريقْ

سنعيد إعراب الجملة
أظل فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمه الظاهرة على اخره
والفاعل ضمير مستتر تقديره انا
الطريق مفعولاً به منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهرة على اخره
وتصبح الجملة بعد التعديل النحوي على هذا النحو ( أظلُ الطريقَ بدولِ اللاعوده )

حبذا لو تهتمين بالجانب النحوي قليلاً
فلديك أخطاء نحويه في معظم الجمل بخاطرتك
فالنحو الصحيح أساس بناء الجملة بناءً صحيحاً يتوافق مع الإعراب ، وهو ما يهمله البعض
بحجة أن الجملة تبقى جميلة وإن لم تكن صحيحةَ النحو والاعراب
ولكن الكتابة الأدبية لا تكتمل في ظل إهمال النحو
فالنحو مادة أدبية ايضاً ، لذلك كانت لغة أهل قريش هي الافصح ، وبها نزل القرآن الكريم
فالفصاحة بحرٌ مهم من بحور العلوم الادبية


الا طقوسْ الإحتـراقْ

سنعيد إعراب الجملة هاهنا ايضاً
الا اداة استثناء
طقوس مستثنى بإلا منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
وتصبح الجملة هكذا ( إلا طقوسَ الإحتراق )


مللتُ الوقوفْ بـ محاريب الإنتظـارْ..

مللتُ ملَّ فعل ماضي منصوب وعلامة نصبه الفتحة
والتاء تاء الفاعل مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على اخره
الوقوفَ مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على اخره
وتصبح الجملة ( مللتُ الوقوفَ بِ محاريبِ الإنتظار )


بقايا عطِرك الباقي على جَسدي..

هنا لو تم حذف كلمت الباقي التي تكررت ستكون الجملة رائعة ومتوازنة
لان كلمة بقايا هي نفسها كلمة الباقي
لذلك تكرارها أحدث خللاً وطولاً بالجملة
فلو إستبدلناها بـ ( بقايا عطركَ على جسدي )
صارت الجملة متوازنة بلا تكرار أو طولٍ مبالغٍ فيه


أُتمتمْ اليْك يا قدري..

أتمتِمُ فعل مضارع مرفوع وعلامة رفع الضمة على اخره
إليكَ إلى حرف جر
والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر
والجار والمجرور متعلقان بالفعل أتمتِمُ



متى تنَهار المَسافات بيْن مداكْ ومداي..؟

متى إسم إستفهام مبني في محل نصب على الظرفية الزمانية متعلق بمحذوف خبر مقدم
تنهارُ فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على اخره
المسافات مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على اخره
بين ظرف مكان في محل رفع مبتدأ
وهذا يتعارض مع جملتك السابقة
فتصبح الجملة ( متى تنهارُ المسافاتَ بينُنَا؟ )

لأن إضافة كلمتا مداك ومداي أحدث خللاً إعرابياً بالجمله
ولاحظت لديك يا عزيزتي عدم وضع علامات الترقيم في معظم الكلمات
وهذا يجعل القارئ يتوه أثناء القراءة
ولديك اختلالات كثيرة من الجانب النحوي
كإضافة بعض الكلمات التي تكسر الرباط النحوي بالجملة
وهذا يحتاج إلى إعادة صياغة الجملة إعرابياً حتى يتم أخذ الكتابة الصحيحة للجمله ، وحذف ما يسبب خللاً بها
وفي النص بأكمله إما أجد تشكيلاً خاطئاً بعلامات الترقيم
وإما أن لا يكون هنالك تشكيلٌ على الأحرف حسب موقع الجملة من الإعراب
لذلك إذا إستمررت اُعرب كل جمله فإن ردي سيكون أطول مما ينبغي
لذلك سأقوم بتشكيل الجمل واعادة صياغة الجمل المهزوزه نحوياً



تتوه أنـفاسي عًبر مدارات الإغتـِراب..

تًتُوهُ أَنفَاسِيَ عَبرَ مَدَارَاتِ الإِغتِرَاب



سَقيم هو الليْل بدونكْ

سَقِيمٌ هُوَ الَّيلُ بِدُونَك


القمُر ينوحُ...والنجوم تُشيْع بقايا انتِظاري..

في البداية قلتي القمر ينوح وقمتي بتقديم الفاعل على الفعل
وأساس الجملة النحوية الصحيحة ( فعل , فاعل , مفعولاً به )
ويصبح القمر مبتدأ والفعل ينوح يصبح في محل رفع خبر
ولا يجوز تقديم الفاعل على الفعل لأن هذا يؤدي إلى تحوير الجملة وجعلها إسمية
فلذلك ستصبح الجملة بعد تعديلها نحوياً
( يَنُوحُ القَمَر...وَ تُشَيِعُ النُجُومَ بَقَايَا إِنتِظَارِي )



وبكتْ السمـاء....وأجثو أنـا..


تعديل الجملة ( وَ بَكَتِ السَمَاء... وَ أنَا جَاثِيَه )
لأنه يستحيل وقوع الإسم بعد الفعل
وأنا إسم إشارة وأجثو فعل مضارع



حُطاماتْ بقتْ..تكُنسها ريـْاح الإشتيْاق..

الجملة هذه لها اكثر من صياغة نحوية
وعلى سبيل المثال ( بَقَايَا الحُطَام..تَكْنُسُهُ رِيَاحُ الإِشْتِيَاق )
هنالك جمل أفصح وأقوى وتصل للعمق بكل سلاسة



جُنون بقـى ..يصرعني بـ كوابيس من شقـاءْ..

هذه الجملة كسابقتها من التعديل النحوي والجمل الأفصح
وتصبح هكذا ( وَ يَبْقَى الجُنُونُ..يَصْرَعُنِي بِكَوَابِيسِ الشَقَاء )



وأبقى أنـا..

طفلتكْ اليتيمه...تظل الخُطى اليْك..

ذات الخطأ الذي تقعين به يا عزيزتي
وتعديل الجملة هكذا ( وَ أَبْقى طِفْلَتُكَ اليَتِيمَه...الَّتِي تَظِلُ الخُطَى إلَيك )


مُختلة عقلياً في زمنْ تساوتْ فيه النفُوس..

تشكيلها سيكون هكذا ( مُخْتَلْةٌ عَقْلِيَاً فِي زَمَنٍ تَسْاوَتْ فِيهِ النُفُوسْ )


سَندريلا هي أنا ..أضاعت حذائها في عالمٍ تطابقت به المقاسات وتُصنع به
الجمـال..

سنعيد صياغة الجملة ( وَ أنَا السَانْدْرِيلَا .. الَّتِي أضَاعَتْ حِذَاءَهَا فِي عَالَمٍ تَطَابَقَتْ بِهِ المَقَاسَات )
وقمت بحذف ما أتى بعد كلمة المقاسات لأنني أرى أنه يسبب إختلالاً في توازن الجملة


و زٌف الأميـر الى مقـابر النسيْان..

وصياغتها ستكون هكذا ( وزُفَّ الأَمِيرُ إِلَى مَقَابِرِ النِسْيَان )
الياء مفتوحة وليست مسكونة في كلمة النسيان


وطال الوجَـع..

ومات الأمـلْ..

صياغتها ستكون هكذا ( طَالَ الوَجَعْ... وَ مَاتَ الأَمَلْ )
وقمت بحذف واو العطف التي تقع في بداية الجملة
لأنها تسبب ثقلاً أثناء النطق


وبقيْت أُلملمْ خيباتي التي أندثرت بعالم التنـاسي..

وبعضٍ من شتاتْ الروح على ورقٍ..

سنعيد صياغة الجملة هاهنا ايضاً ( بَقِيتُ أُلَمْلِمُ خَيبَاتِي الَّتِي إِنْدَثَرَتْ بِعَالَمِ التَنَاسِيْ... وَ بَعْضَاً مِنْ شَتَاتِ الرُوحِ عَلَى الوَرَقْ )


وأصحُـو على تباريحٍ من وجعٍ..

تزأر في مأاتم الجسد...صارخة..حارقة..مُلتهبةْ ..تزفرْ...

أيْن أنتَ يا قدِري..؟
أيْن أنتَ يا قدِري..؟
أيْن أنتَ يا قدِري..؟

سنعيد الصياغة ( أَصْحُوَ عَلَى تَبَارِيْحٍ مِنْ وَجَع...تَزْأَرُ فِي مَأْتَمِ الجَسَد...
صَارِخَةً...حَارِقَةً...مُلْتَهِبَه
أَيِنَ أَنْتَ يَا قَدَرِي..؟ )




وهكذا أكون قد إنتهيت من الفصل الأول وهو إستكشاف الأخطاء
وننتقل الى اكتشاف التصويرات الجمالية بالنص

جبل الأمل
21-07-2014, 17:29
أتسَكع علىْ أرصفةٍ من ضبابٍ..

لأشكُو للأرقْ تفاصيل خَرابِي....حناجِر أحرُفي المبحُوحةْ على ضفـافٍِ من عَدم..

تتخثر بـدمي كـرائحةٍ كريهه...أتقيْأها ..وجعاً...ألماًُ..بـمرارةْ الغيابْ..

لكُل شيئاً جِهةْ..

للحُب جهة..

للألم جِهة..

للوجع جهة..

للجنـون جهةْ...

للنـاس جِهة..

الا أنـا ..أظِلُ الطَريقْ بـِدول اللا عـودة...

مًوؤودة هي فَرحِتي حين تُحنط بـ جُثث العابرين على جسدي...

فصل خارجْ الفُصـول هُو وجعـي ..

أشعـره يتثاقلْ بي بـ أوديةٍ من جُنونْ.....وأهذي...لا أجُيد الا طقوسْ الإحتـراقْ..

اولاً وصفتِ أنكِ تتسكعين على أرصفة من سراب
أي تسيرين دون هدف أو ضللتِ الطريق الذي تَصبين إليه

وهنا شرحتِ كم أنتِ حقاً تائهة بلا هذا المحبوب الغائب الذي تبحثين عنه
صورة جمالية رائعة لمدى التشرد الذي نعيشه دون أحبتنا
وأننا نعيش بعدهم طقوساً سرابيه ونرى أشياءً غير موجودةٍ بالأصل
وايضاً وصفتِ بأنكِ كنتي تشكين للأرق والأرق هو الإمتناع عن النوم
صورة اخرى جمالية جعلتِ الأرق كالانسان ورغم أنه يصيبنا فيضعف قوتنا البدنية
إلا أنكِ جعلتيه هو المستمع لك في هذا الوضع
وهذا يدل على مدى الألم الذي تعيشينه ، والذي جعل من الأرق مستمعاً لهذه القصة المأساويه
وجعلتِ للحروف أفواهاً وحناجر وقد أصابتها الغلظة والخشونة من مرض الغياب
أو صياحها على هذا المحبوب الذي ببساطه لا يستطيع سماعها لأنها تقف على ضفاف غير موجوده ، وبهذا لن يُسمع نداءها
ثم وصفتِ أن هذه الاحرف ذوات الحناجر المتوجعة والمبحوحة
تتخثر بالدم لتكون جامدة ثم تتقيَّئينها بذلك الوجع الذي يختلط بعلقم ومرارة هذا الغياب المؤلم
ثم وصفتِ أن لكل شيءٍ جهة في أطلس النفوس
وجمعتِ فيها بعض الكلمات والمشاعر
فجعلتِ هنالك جهةٌ للحب ، وجهةٌ للألم ، وجهةٌ للوجع ، وجهةٌ للجنون ، وجهةٌ للناس كَكل

رغم أنني كما قلت مسبقاً الألم والوجع يؤديان لنفس المعنى
فلو حذفتِ الألم ستكتفين بكلمة الوجع والعكس صحيح
وجعلتِ من نفسك دون وجهةٍ محددة ، وتائهة في طريق اللاعودة
أي أننا لا نستطيع العودة من طريق الحب الذي سلكناه ، وهذا هو الألم حقاً

وصفتِ أن فرحتك وئِدت ، وكأن هذا الغائب يعيد عصور الجاهلية ، فوأدها وكأنها فتاة
يخشى أن يصيبه الفقر والعار منها ، وكأنه دفن هذه الفرحة التي كانت تداعب شريان الحياة في قلبك ، وجعلها تموت وهي حيه دون أدنى رحمه
ووصفتِها بأنها محنطة أي أنها حفظت من البلى بجثث العابرين على هذا الجسد
شبهتِ العابرين بالجثث وكأنهم لا يسمعون ، لا يرون ، لا يتكلمون ، ولا يتحركون رغم عبورهم على جسد فرحتك
شبهتِ أن الوجع الذي يغتال كل فرحة في داخلك بأنه دخيل على الفصول الحياتيه التي نعرفها ( أي فصول السنة )
وأصبح خارج هذه الفصول وإستقر في أعماق قلبك ، وتشعرين بمدى ثقله عليك
وجعلتِ للجنون أودية وأنكِ بقمة الإضطراب أو مرض هذا الحب ، كنتِ تتكلمين بكلام لا يستوعبه العقل
وأنكِ لا تتقنين إلا طريقة إحتفالات الإحتراق ، أي أنكِ تحترقين من الداخل على هذا الغائب الحاضر
وهذه الصور الجمالية التي تواجدت بالجزئية الاولى من النص



مللتُ الوقوفْ بـ محاريب الإنتظـارْ..

أترقبكَ أيها القدر البعيد..

يشتاقكَ غَيْمي..

يشتاقكَ فرحي...

جنين العِشق في رحمي..

أوااه ربي..

متى ألقـاه..؟!...

بقايا عطِرك الباقي على جَسدي..

أُتمتمْ اليْك يا قدري..

متى تنَهار المَسافات بيْن مداكْ ومداي..؟

تتوه أنـفاسي عًبر مدارات الإغتـِراب..

تناجيكَ أيها المُهاجر بـشرايين قلبي..

سَقيم هو الليْل بدونكْ..

القمُر ينوحُ...والنجوم تُشيْع بقايا انتِظاري..

وبكتْ السمـاء....وأجثو أنـا..

حُطاماتْ بقتْ..تكُنسها ريـْاح الإشتيْاق..

جُنون بقـى ..يصرعني بـ كوابيس من شقـاءْ..

وأبقى أنـا..

طفلتكْ اليتيمه...تظل الخُطى اليْك..

في هذه الجزئية وصفتي أنكِ قد مللتِ من الوقوف في قصر أو غرفة اللإنتظار
وتنتظرين هذا الشخص البعيد عنك
وجعلتِ من نفسك سماء وأن غيمك يشتاقه ، وأن فرحتك تشتاقه وجعلتيهم كالأشخاص يشتاقون للغائب
وأصبحتِ تحملين في رحمك جنين هذا العشق الذي أصبح يكبر بداخلك
ثم سألتِ الله سبحانه عن موعد لقائك به ، والخير سيأتي من عنده سبحانه
ثم وصفتِ بأن بقايا عطر هذا الغائب ، وهذا ما تبقى لك
لا زالت تقبع على جسدك وملتصقة به
ثم وصفتِ أنكِ تعجلين بالكلام لهذا الغائب
وتتسألين عن وقت تهدم هذه المسافات التي تفصل بين مجالك الذي يحيط بك ، والمجال الذي يحيط به
شبهتِ أنفاسك بالمرأة التائهة في مسارات الغربة دون هذا المحبوب
وأنها أسررت لهذا الغائب الذي إختطف شرايين قلبك وذهب مبتعداً

شبهتِ الليل بالرجل المريض دون هذا المحبوب وكم هو حقاً مؤلمٌ هذا الغياب
وشبهتِ القمر وكأنه يصرخ ويبكي على هذا الغائب فما أصعب هذا التشبيه

شبهتِ النجوم وكأنها أشخاص يحملون جثمان ما بقي من إنتظارك ، ويشيعونه إلى مثواه الأخير
وصفتِ بأن السماء تبكي وأحياناً هي حقاً تبكي عند موت العبد الصالح
وهنا وصفتِها بأنها تبكي على هذا الحال الذي تتعايشين معه ، وعلى هذا الراحل دون كلمة وداع
ووصفتِ بأنه حين بكاء السماء كنتِ تجلسين على ركبتيك من وجع الغياب المرهق
وصفتِ بأنه ما تبقى منك ليس سوى حطامات ، ووصفتِ بأن رياح الإشتياق كأنها مرأه تكنس هذه الحطامات وترمي بها بعيداً

وصفتِ أن الجنون هو الحاضر معك في حالة الإغتراب ، وعند النوم يهلكك بتلك الأحلام التي تولد من رحم التعب فتنغص عليكِ نومك
شبهتِ نفسك بالطفلة اليتيمة وأنك أضعتِ الطريق الذي يوصلك إليه

تظل = تضلّ هذه كتابتها الصحيحة بمعنى أنكِ ضعتي وتظل بمعنى بقيت فأعتقد أنك تقصدين الضياع

وها قد إنتهينا من شرح الصور الجمالية في الجزئيه الثانية
وسنبدأ في الجزئيه الأخيرة لنرى الصور الجماليه بها



مُختلة عقلياً في زمنْ تساوتْ فيه النفُوس..

سَندريلا هي أنا ..أضاعت حذائها في عالمٍ تطابقت به المقاسات وتُصنع به
الجمـال..

و زٌف الأميـر الى مقـابر النسيْان..

وطال الوجَـع..

ومات الأمـلْ..

وبقيْت أُلملمْ خيباتي التي أندثرت بعالم التنـاسي..

وبعضٍ من شتاتْ الروح على ورقٍ..

وأصحُـو على تباريحٍ من وجعٍ..

تزأر في مأاتم الجسد...صارخة..حارقة..مُلتهبةْ ..تزفرْ...

أيْن أنتَ يا قدِري..؟
أيْن أنتَ يا قدِري..؟
أيْن أنتَ يا قدِري..؟

لنستعرض هنا الصور الجمالية والتشبيهات الرائعه التي وضعتها كاتبتنا المميزة ^^

وصفتي نفسك بأنك أصبحتي مجنونة في زمنٍ تساوت فيه لربما تقصدين العقول هنا وليس النفوس
لأن النفوس لا يصيبها الجنون
وهنا أقف على حالتان وهي :

إما أنك وصفتي نفسك بأنك أصبحتِ مجنونة في زمنٍ تساوت فيه العقول ، أي من أصابهم الجنون بلا أحبتهم
أو انك وصفتي نفسك بأنك اصبحتِ مجنونة في زمنٍ تساوت فيه النفوس ، أي نفوس من أحببناهم بأنهم أصابهم الكبر علينا وخدعونا ثم رحلوا

وهذا يعتمد على مقصد كاتبتنا الرائعه ولذلك أحببت أن اُوضح نظرياتي في هذا الجزء

شبهتِ نفسك بساندريلا التي أضاعت حذاءها رغم أن قصة ساندريلا تقول بأن حذاءها سقط منها ولم تضيعه
ولكنك جعلتِ من نفسك ساندريلا أضاعت حذاءها وهذا تشبيه رائع يدل على مدى الضياع الذي تتعايشين معه دون هذا المحبوب
ووصفتِ بأن العالم تطابقت فيه المقاسات رغم أنه يستحيل في الحقيقة ، ولكن الخيال يجعل منه ممكناً ، لذلك الخيال مهم لنشرح للغير مدى الألم الذي نتعايش معه

شبهتِ هذا الغائب بالأمير الذي يبحث عن ساندريلا في القصة
ولكنك جعلتي هذا الامير الغائب يُزف ، وجعلتِ للنسيان مقابر وأنه دفن هناك
وصفتِ بأن الوجع طال أمده عليك أو على المخذولين من أحبتهم بصفة عامة
ووصفتِ بأن الأمل الذي كنتِ تحملينه بين جنبات قلبك قد مات
فبتِ تعيشين بلا أملٍ تسعين له

وصفتِ بأنك ظللتِ تجمعين خيباتك التي دُفنت بعالم التناسي
وتجمعين بعضاً من شتات روحك الذي انسكب على الورق
وصفتِ بأنك تستيقظين على مشقة ولوعة هذا الوجع
وشبهتِها كالأسد تزأر وصوت الاسد هو الزئير ، وشبهتِها بأنها تزئر في إجتماع الناس للتعزية بهذا الجسد
ثم وصفتِ بأنها حارقة وملتهبه وتزفر بـ
أين أنت أيها الغائب...؟

طبعاً غيرت كلمة القدر لأن الأقدار هي بأمر الله وأنتِ تقولين بأن هذا الغائب هو قدرك ، والله وحده يعلم أقدارنا لذلك غيرت كلمة القدر بالغائب ، منعاً من أن نقع في عدم الإيمان بالقضاء والقدر


وبالمجمل أنتِ كاتبة بارعه حقاً
وإستخدامك للمفردات الكثير جعل من كتابتك ذات جمالٍ مختلف حقاً
ولأنه من شروط مسابقة كنوز أدبية هو الإنتقاد الأدبي بطريقه رائعه
أحببت أن يكون إنتقادي شاملاً لما سبق كتابته
ليس إنقاصاً في قيمة ما كتبته
ولكن لتوضيح الأخطاء التي غالباً ما نقع فيها
سواءً كانت نحوية أو إملائية
لأن الأدب يتطلب منّا الإلمام باللغة والنحو ايضاً
ولا نستطيع إهمال هذا والإبداع في هذا

كاتبة مميزة ومتشوقه لرؤية الجديد من محبرة هذا القلم الفذ
كونِ بخير دوماً يا عزيزتي

كانتا معكم جبل الأمل + barbara**** من فريق { جَدَائِلُ فِكْر }
دمتم في رعاية الله وحفظه

شبح الواحة
06-05-2016, 10:20
وان من الكلام لسحر .ابدعت اختاه وحركت فينا خنجر الغربة التي نعيشها في انفسنا في اوطاننا في ديننا اسف في كل مدى حياتنا

نابليون الكورة
29-05-2016, 05:02
لآتعليق
كل التقدير لكي اختي