PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : إن سقطت .. لن أُمسكك



هِندامُ رُوحْ ,
17-07-2011, 22:28
http://4.bp.blogspot.com/--SS3GvPxEzY/Th3_wFDsFEI/AAAAAAAAAEQ/eNalOU7y6FM/s400/79f6d0869d3bb524800b925e8dcdd23e.jpg

قبل أن أبدأ :
أنا لا أدري من منّا ينطقُ الآخر أولاً , أنا أم اسمك ؟ أكره أن أضطر إلى تخيلّك في كلّ مرة أمسكُ فيها لجامَ القلم أو أبادر بذرفِ الكلمة من مزرابِ فمي , أنا أشمّ رائحةَ وجهك في ملامحِ كلّ البشر المكدّسينَ حولي , أبدو كالمجنونة حينما أغلقُ عيناكَ الرفيعتان بأحاديثهم المُبتلّة بالملل , قصاصات الشعر المبعثرة في وجهك أتحسسها في نتوءات الهواء الذي أتنفّسه , عظمتي وجنتيكَ تدثّرُ الظلام وأنفاس الليل التي ترضع نور المصباح الفاتر على طاولتي , كلّ الأشياء تبدأ بخطوة ما عداكَ فقد بدأت فيني درباً شاسعاً ذيلهُ سمينٌ جداً ورأسهُ يضيقُ حتى يختفي ! أنتَ الصفحات كلها وأنت ما تحتويهِ هذهِ الصفحات , أنجبتَ بكفيّ هذهِ الرواية التي تُفرزُ خريفَ أغصانٍ يذرفُ دموعي المتيبّسة , أنا لم أرغب بك ولم أتخيّل نزوحك العنيف على صدري بهذهِ الطريقة مطلقاً , أنتَ قريبٌ منّي كالرقصةِ المُستأنفة في حفلٍ مات كلّ مدعويّه وعُزِف على ذكراهم موسيقى الحُرقة التي إلتصقَ بسببها جسدي بجسدك !


بعد أن إنتهيت :
صدى رحيلك في الأزقّة لازال ينتحب , أنت رفضت المبيت في عيني وتركتني مستلقيةً على الباب الذي صفعتهُ خلفك بقسوة , حتى أنّكَ لم تتئد حينما أنفجرت دهشتي صارخةً في حاجبيّ اللذانِ بزغا عالياً جداً حتّى إرتفعتُ خلفهما وأرتطمتُ بظهرك المُدار ! لماذا قد يهجرني صدرك ؟ لماذا قد تهجرني شفتاك ؟ هل هكذا هو الحُب ؟ يشعّثُ رئتيّ نهاراً .. ويطرز السهد بوسادتي ليلاً ؟ يطبقُ بوجهي هذهِ الغمضة , يُضرم السماء المُسدلة بنافذتي , يحطّم المرايا ويذرُ وجهي المرسومُ بها في بحرِ القاصراتِ عن الحياة ! الحُب يقترفُ بظهورنا إنعقافٌ جسيم ! الحُب يُسمّرنا خلف الباب المُشبّك لننتظر من الساعي ذو البذلةِ الصيفيّة أن يأتي ويُسلمنا البرقيّةَ السوداء ! الحُب نبضة تتعملق بالوتين حتّى تسدّه ! الحُب دُعابة مُدستره بدساتيرِ الألم , ضحكنا عليها حتّى بكينا فبترتنا عن نهجِ الضحكات .. فبكينا مجدداً !


بعد أن بدأت , وقبل أن أنتهي :
أنا أستعرتُ كرسياً , ولكنّي ملكتُ الطاولة .. وصاحبها .

مَلآمحِے يوڛفيه
17-07-2011, 22:46
هندام روح..
بأي لغات العالم تتحدث روحكِ يا نقيه..
أشعر بكلماتك تتغلغل بجسدي..لأعيشها
وما الحُب الا سرداب ..قد تسكنه أشباح الغياب
حين يلقون بنا في أزقته الموحشه ويرحلون..
يزرعون بذار محبتهم بـ ارواحنا..لتنبت وجع يروي الورق
بغيثٍ قاسٍ..يغرقنا ويغرق أمل العودة..


. . .

تهت بحقْ بين بوحكِ..
لا اريد أن اهذي كثيرا..كي لا أعًكر نصكِ
فهو نقي...كـ انتِ..

. . .

لروحكِ يا جميله بساتين ود ..
http://www.viafy.com/uploads/f9faed68d4.gif (http://www.viafy.com)

عاشق الناى
18-07-2011, 01:05
ماهذا النزف
بغضب تفوح كلماتك
تسمع الاذان
وتهز القلوب
عقد اجتماع الفراق
على طاولتك؟
حقا مدهشه مربشه
المعنى لايضيف لك شى
انتى تضيفين على المعنى اشياء
اكاداجزم ان هذه حقيقه
انتهت مع البرقيه السوداء؟
لكنها اشعلت نار الابداع فيك
ياله من وهج لانتمنى وقفه ونسال الله لك السلامه
وياله من قلم يصرخ بين اصابعك
وياله من قلب عصى الدمع شيمته الصبر
اهنيك نص مذهل ونزف جميل


عاشق الناى

النظرة الثاقبة
18-07-2011, 17:18
هندام روح يارائعة ..
اعتذتُ على كلماتك الملوكية الفخمة
وكأني أراك من إحدى الطبقات الأرستقراطية
حرفك عريق ، ومشاهدك راقية حزينة يعبق بها الحب وينشر اريجه
كم يروقني ماتكتبين
وفي كل مرة أرى مايبهرني منك
راعئة دوما وأبدا
بوركتِ

mas1king
18-07-2011, 19:11
حجز متجمد :d

هدوء الملاك
18-07-2011, 19:25
حروفِي واقِفة تَجمدت كَالجليد
أمام كلماتك الَتي عَجزت عَن وصفِها
مَمزوجَة بالحُب وسُط سَرَاج الآلام
مُتألقة بِما كَتبته حَقاً أبدعُت بما خَطته يَداك

دُمتِ ..=)

جُلّسَانْ،♥
18-07-2011, 20:08
أكثر أكثر أكثر من رائعة..
ترميزاتك و تشبيهاتك صعقتني..:eek:
أودذ قراءتها حتى تملّني الحروف..

عظيمٌ هو ألمكِ..يا راقية..
دمتش كما تحبين أن تكوني..

أكيجينو
18-07-2011, 20:09
رائعة آيسي
لحرفك بريق , ولشعورك رحيق

دمتِ مبدعة

(يثبت)

نَيرُوز
18-07-2011, 20:19
هِندام روح
كم لحرفك جمال
كم انتِ رائعة

آبنــــوس
19-07-2011, 15:14
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

أختي العزيزة هندام روح

لكلماتكِ بريقٌ يبهر الألباب، و يُذهبُ بالعقول!

و كأننا نسبح في فضاءات واسعة، شاسعة من الكلمات المنتقاة بعناية و لكنها مع ذلك

جاءت عفوَ الخاطر ... فلا هي متكلفة و لا هي بسيطة خالية من الشعور

ذلك الشعور المتدفق تشربته حتى شراييني و عروقي

أحببت هذه السطور جداً،

رغم كوني أكره اللغة القاموسية المتكلفة إلا أنها هنا توشحت بالبساطة لأنها امتزجت بالعاطفة الصادقة

عزيزتي،

لكنّكِ رغم ذلك قد أثقلتِ النص بالصور الفنية

فجعلتِ القارئ مشتتاً بين الربط بينها و بين الموضوع الرئيسي، لا بأس بالصور الفنية و التشبيهات لكن لابد لها من تجعل النص متماسكاً ...

صحيح كأنكِ قسمتِ الموضوع إلى قبل أن تبدأي و غير ذلك

لكن لابد لها من أن دعم الموضوع الرئيسي و أنا لا أنكر أن لغتكِ الرمزية المشحونة بالمعنى جميلةٌ جداً!!!

فضلاً عن احتواء النص بعض الأخطاء النحوية مثلاً:


\

أبدو كالمجنونة حينما أغلقُ عيناكَ الرفيعتان

الصحيح: أبدو كالمجنونة حينما أغلق عينيكَ الرفيعتينْ.

فقد بدأت فيني درباً شاسعاً ذيلهُ سمينٌ جداً
الصحيح: فقد بدأت فيّ درباً شاسعاً ذيله سمينٌ جداً.

\


أحسنتِ غاليتي ::جيد:: سعدت بالقراءة


آبنـــوس

[Nemesis]
19-07-2011, 15:54
هه كالعادة..هل كان سطرك الفارغ محور النص
لقد اثقلتي الحب مدحاً ولو عرف الراحلون بذلك لإغتالوا قلمك قبل ان يعلقوك رهينة لأفكارهم على جدار الحقد..

Hajer Esam
19-07-2011, 17:45
كلماتك صادقة
ومشاعركي جياشة
حتى ان لم استطع منع دموعي
كلماتكي راقية كأنها نسمة في هذه الصفحات
علمتي الايام ان لا احب فما هو الا نزوة من المشاعر لا نهاية لها سوى الفراق ومصيرها الالم

moonlight11
19-07-2011, 18:36
بعد أن بدأت , وقبل أن أنتهي :
أنا أستعرتُ كرسياً , ولكنّي ملكتُ الطاولة .. وصاحبها .


وانا استبدلت قلميَ .. بهِ !!
يشتاقكِ .. قلبيَ ^_^

P R ! N C E
19-07-2011, 19:31
ولا تبو تلك المرة الأولى
هــــــــــمممم
أصلنا وأصلحك الله ^_^

أقحوان
19-07-2011, 19:37
,,

دائمة الهُطول يا هندام ()

هِندامُ رُوحْ ,
19-07-2011, 19:56
مَلآمحِے يوڛفيه
سأشيدُ بهذا الحضور المُرهف بيني وبين نفسي كثيراً , شكراً لكِ .http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

عاشق الناي
هاكَ النايَ وغنّي , فأنت تشدُو كالسماء المُجنّحة .. كلي إمتنان لك () http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

النظرة الثاقبة
يا مواعيد الصباح في روحي http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

ماسْ
لا تُطل ولا تُثقل عليّ بلهفتي http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

هدوء الملاك
رياحين , رياحين .. http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

همس الأحلام
سأقطفُني وردةً يانعة لأجلكِ http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

أكجينو
حضوركِ النور بعينه http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

Broķέή αŕroώ
حظيتُ بكِ وكفى .. http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

مـاركيز
19-07-2011, 20:32
أنا أشمّ رائحةَ وجهك في ملامحِ كلّ البشر المكدّسينَ حولي

أنا لم أرغب بك ولم أتخيّل نزوحك العنيف على صدري بهذهِ الطريقة مطلقاً

لماذا قد يهجرني صدرك ؟ لماذا قد تهجرني شفتاك ؟ هل هكذا هو الحُب ؟

الحُب يقترفُ بظهورنا إنعقافٌ جسيم !

الحُب نبضة تتعملق بالوتين حتّى تسدّه ! الحُب دُعابة مُدستره بدساتيرِ الألم , ضحكنا عليها حتّى بكينا فبترتنا عن نهجِ الضحكات .. فبكينا مجدداً !







تلك الحالة الحافة الحادة كنصل
حتما تقسمك
و إن لم تفعل..فماذا عساي أصدِّق من سطور بعد !!

بهية اللغة
و لكن هذا الادراك و الوعي القابع بين ضلوعك...يضيق مساحاتك بقسوة..هو كنزك و أعدى أعدائك

اللهم سلاما لهندام روح

ḾOOИ ΆИIMΞ♣
19-07-2011, 20:45
طرقتُ أبواباً كَثِيرةً هُنا .. كُنتُ أتحدثُ بِحُروفٍ خَرسْاء ..

أَنْطَقني سِحْرُك ...

دُومْي رائِعَة ..

*طيف أميرة*
20-07-2011, 07:57
وكما هو الحب .. لن يتغير ~ شديدة القساوة يقتل بصمت

ولكِ من الشهادات مايكفي ~

أن نعلم أنكِ لستِ كالبقية ..

:: وكأني الأم تفخر بنجاح ابنتها ؟!!

كل حروف المودة مني ~ لهندامك ..

هِندامُ رُوحْ ,
20-07-2011, 13:41
آبنوس
هذا القلبُ ممتن , واللهِ ممتن http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

نيمسس
لأنّ السكرات في جوفي مُتعة لأحدهم , أنا لا أنفك عن الموت http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

لافي
نحنُ نحتاج الحُب بقدر ما نستهجن عذابه ! http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

نور
أكثر مني ؟ http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/ggL.gif

برينس
لم أفهم .

أقحوان
ما حالُ الصباح يا رفيقة ؟ http://www.qnadeel.net/vb/images/smilies/flowr.gif

dr_aoday
20-07-2011, 17:14
الله...
كتبت فأجزت صور فنية تنافس بعضها بجرأة وقوة..
تلهب نفس القارئ وتستفز حواسه وعقله..
أعيب على النص بعض الأخطاء النحوية هنا وهناك..

سرني المرور بحق..
ودي والتحية

حلا الشام
20-07-2011, 17:34
روعه
تسلمين يآآعسسل
ودي لـ قلبك..

عيون جارحة
20-07-2011, 22:00
ابداع مميز
وطرح راقي
كلمات جميلة ومعبرة
اشكرك جدا ...دمت بود

سغما
21-07-2011, 06:07
عجبا لأمركِ لقد وقفت متجمدة..!

بقايـا إحسـاس
22-07-2011, 15:28
.

هنــدام ..

لن أقول كآلعادة لأنكِ تجاوزتِ حدود المعتآد
و لو أنّ بي ثغرة بلاغية و لكن ..
تفاصيل همسك فاقت تصورات رسمي

لكِ الفجر و ميدان الكلام
بسمة لروحكِ الطاهرة
و بآقة عطرٍ لكِ


|
:
|