PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : فجرٌ دافئ، إشراقةٌ مثاليّة، كأسٌ حليبٍ... وصحيفة.



black hero
29-04-2011, 05:34
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

فجر الجمعة.. له مناسك خاصّة عندي.. يكاد يكون مقدّسًا -وفي الحقيقة، كفاه أنّه يوم الجمعة ليكون مميزًا!-..اجتماع بالأصحاب في صلاة الفجر.. فإفطار جماعي..
ثمّ.. وجبات أدبيّة ساحرة.. من الصحف الأسبوعية..

هذه المراسيم، تنسيك عالمك.. هموم الحياة، الجامعة، الوظائف والواجبات، الامتحانات إلى غيره من الالتزامات التي تكلّ المتن وتزهق النّفس وتفعل فعلتها بالحال وغيره..

وكان ألذّ وأطيب ما أبدأ به يومي.. بعد الأمور "المفروغ منها".. -من الصلاة والأذكار وغيره..كوني إنسان مسلم-..! فجريّة فاتنة من فقرات أدبيّة في صحيفة أسبوعية أتابعها.. مع أشعة الشمس الدافئة بعد ليلة ماطرة.. كأسٌ من الحليب والقهوة.. وإنشادُ العصافير في سيمفونيّة تعجز عن فهمها لكنّك ببساطة.. تستسلم أمام روعتها منصتًا مصغيًا..

وكانت هذه هي كلماتُ زاوية الكاتبة مها فتحي في صحيفة "المسار" المحليّة الأسبوعيّة.. التي.. شكّلت بداية يومٍ تريح البال وتسرّ النفس وتنسي سوء الحال.. باعد الله بينكم وبينه.. اللهم آمين..


نامت المدن تحت أجنحة الحمام...!


في الطريق إلى درعا، حيث الأسود تقتنص أجنحة الحمام الوادع...
رشاشات ثقيلة تثبّت على فوّهة المدافع المدجّجة بالحقد، فيصير الحمام عاجزًا عن الطيران،
لكنه يقف بحركة عينين دائريتين ويهدل بكلمات غرامية: "كنتُ أسقط أحيانًا من السماء ضعفًا وجوعًا، لكنّي أسقط اليوم
مُضرَّجًا بالعزّة والإباء، بعد أن نتفتُ ريش الطاووس وكبرياءه"..!
الطريق إلى درعا يشبه الطريق إلى مصراتة، وإلى أجدابيا، وإلى القامشلي وحمص.. أسود جارحة، وطواويس مفتونة بكبرياءها،
ولعنة رصاص لا تهدأ، سفوح ووديان، حقول وبيادر، ينابيع، قمر، سنجاب، ضفدع، وموج يلهو بمده وجزره، وبلبل
يغرّد على فننه..!
الكل يقول: ارحلوا، احزموا حقائبكم وارحلوا، حتى ولو تركتم قانون الطوارئ من ورائكم، فلنا شأن معه، إلا أننا لا نريد سحناتكم المتجعدة بالاستبداد والتسلط..! ارحلوا رجاءً، أما هذه المدن فاتركوها لنا لنطويها تحت أجنحتنا ونحميها منكم..!!




في الطريق إليك

أعوام ونحن نتفقد لغة الرجوع إليك، اعوام ونحن في الطريق نتدرب على حبنا لك مرّة أخرى،
الحبيبة مصر.

هادئًا متعاليًا بخلقه، قام رئيس الوزراء المصري -عصام شرف، بدفع قيمة مخالفة مرورية ارتكبها نجله في شارع عام، ليقول للجميع أن الناس
سواسية.
وواثقًا، قام بإحضار نعل سيدة ريفية دخلت مكتبه حافية دون حذاء لتشتكي له أمرها.
ومطمئنًا دون كاميرات، دخل مع عائلته إلى أحد المطاعم الشعبية ليتناول الفول المصري.
انتظرنا منذ زمن بعيد هذا الحلم، انتظرنا أن يلتيس علينا من هو الشخص الذي يقف في الطابور أو الدور، هل هو الرئيس أو المواطن؟!
هل هو الوزير أو واحد من عامة الشعب؟!
منذ زمن، منذ أن نام عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- على سعف نخلة ملتحفًا السماء ليثير الدهشة
والذهول في الرسول الذي بعثه إليه أحد الملوك.
نحن مسرعون إليك مصر، نعبّد الطريق شوقًا وحبًا،
فافتحي لنا باب حضنك..!



وجه واحد وطرق عدة

في الطريق إلى صفاقس وتونس وسيدي بوزيد، رأيت كل الوجوه تشبه رجلًا واحدًا..!!
في الطريق إلى ميدان التحرير والسويس والإسماعيلية رأيت كل الوجوه تشبه أيضًا ذات الرجل..!
وفي الطريق إلى تعز وصنعاء وبنغازي وأجدابيا ومصراتة ذُهلتُ أن كل الوجوه ما زالت مصرّة على الشبه بذات الرجل، وفي الطريق
إلى درعا وحماة واللاذقية وبانياس لم أنتظر المفاجأة،
فقد تأكدتُ أن الوجوه كل الوجوه في العالم
العربي، المنتفض من تحت الركام، تشبه رجلًا واحدًا اسمه محمد البوعزيزي..!!


الجمعة 29\4\2011
مها فتحي



أمّا الشاي.. فأحبه في أجواء عائليّة..


جمعة خير على الجميع إن شاء الله..
كونوا بخير..


الجميع مرحّب به ليشاركنا بداية يومه..

b.s.d
29-04-2011, 13:33
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

فجر الجمعة.. له مناسك خاصّة عندي.. يكاد يكون مقدّسًا -وفي الحقيقة، كفاه أنّه يوم الجمعة ليكون مميزًا!-..اجتماع بالأصحاب في صلاة الفجر.. فإفطار جماعي..
ثمّ.. وجبات أدبيّة ساحرة.. من الصحف الأسبوعية..

يا لبدايتك المثالية التي تبعث على النفس الطمانينة وصفاء البال..
حقا احسدك على هذا الصباح..وعلى نفسيتك الباردة اتجاه يوم الجمعة الذي يليه السبت..
بالنسبة لبدايتي كانت مثقلة بالواجبات والاختبارات الدراسية لذلك اعاود النوم بعد كل استيقاظ مصحوب بتثاؤب كبير تهربا من المذاكرة>>بما ان فيني عرق دوافير
مؤكد ان النوم ليس بمهرب فليس باستطاعتي النوم طيلة اليوم لذلك وجدت شيئا آخر الا وهو المنتدى والرد على موضوعك الرايق الذي قام بمساعدتي على استقبال جو المذاكرة.. ^^

تسلم على الموضوع ::جيد::

H I N A T A
29-04-2011, 13:41
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ما شاء الله موضوع خطير

ما شاء الله بدايتك ليوم الجمعه بدايه جميله صافيه ما شاء الله
اللهم أدمها عليك

أما بداتي ليوم الجمعه يكون مثل أيامي العاديه ليس فيه شيء مختلف
الشيء المختلف أنه يوم الاجازه أستيقظ فيه متأخره على صلاة الجمعه:بكاء:

مشكور أخوي على الموضوع:)

✿Elissa
29-04-2011, 14:13
موضوع مميز صراحة كم اعجبني ...
لاكن الشيء الذي زاده جمالا هو ثورة الاحرار
....||°~ شكرا جزيلا على طرحك لهذا الابداعـــ ~||>>