PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : أرق نهاري



همـ قمر ـسة
10-03-2011, 22:38
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مبدأيا واهم شي
القصة من تأليف ℓσғтџ (http://www.mexat.com/vb/member.php?606493-ℓσғтџ)


أرق نهاري


تثاءب وهو ينظر لكأس الشاي الساخن الذي بعث الدفء لكفيه ليتشبث به ، صفّت زوجته الحسناء الإفطـار أطباق الإفطار الشهية ومنحته ابتسامـةً نقية ، لترغم شفتيه على الانحناء ليسري التفاؤل مع خلاياه ، تبادل معها كلماتٍ محبة بينما يتناول طعامه ، ثم وقفت مدبرةً لتجيب على الهاتف بعد أن ودّعته بجملة " إياك أن تفتح غرفة استقبال الضيوف " وهي تضحك .

دفع الملعقة بين شفتيه بحيرة هامساً لنفسه " مالذي تخبئه في غرفة الاستقبال ؟ " ، ثم وقف وهو يصيح : وداعاً سهـام ، سأذهب الآن .

سمع صوتها الناعم يجيبه : وداعـاً سعود .

اتجّه إلى الباب مروراً بباب المجلس ، تردد هنيهةً وراودته نفسه أن يلقي نظرة ، فتح الباب ودفعه قليلاً ، أطل برأسه بتردد ، ليرى صندوقاً صغيراً وبجانبه أوراقٌ ملونةٌ منقوشة بأجمل النقوش ، تقدّم بخطىً بطيئة ، فاتضحت له ملامح بطاقةٍ صغيرة ، رفعها بأنامله ليقرأ اسماً واضحـاً كان [ مــاجــــد ! ] .

أربكه صوت سهام فأعاد البطاقة بسرعة وخرج من المنزل بعد أن أغلق الباب بهدوء ، اسودّت الدنيا في عينيه ، أصبح لهو الأطفال مزعجاً وصارت ألحان الكبار مقرفة ، صفق باب مكتبه بغضب وهو يسّب ويشتم الازدحام الفظيع ، رمى بجسده المثقل على كرسيه الجلدي وهو يعقد حاجبيه ويتذمر : ماجد ؟ لا تعرف سهام شخصاً يدعى ماجد ، فلماذا تُهديه ؟!

أصابه الصداع لتفكيره المفرط ، ضغط أزرار الهاتف بقوةٍ ثم رمى به على الأرضية الرخامية ليتحطّم وتتنافر أجزاؤه ، وعصر دماغه بين كفيه .

دخل العم عبد العزيز مبتسماً كعادته ، بشيباته البيضاء الوقورة ، قال بحيويةٍ وتفاؤل : السلام عليكم يا سيد سعود ، أحضرت قهوتكَ الساخنة ، كما أخبرتكَ من قبل ، كثرة القهوة ليست ..

كانت كلماته قد اخترقت دماغ سعود وفجّرت خلاياه ، رفع رأسه ليلقي عليه بنظراته الناريّة وهو يصرخ : يكفي يا عم عبد العزيز ! ما هذه الثرثرة ؟! ضع القهوة وانصرف ؛ فلستُ في مزاجٍ لأحاديثكَ السخيفة هذه .

صُبغ لون وجه العم ليتخضّب أحمراً ، أُحرِج وترّحم على شيباته ؛ فلم تعد تعود عليه بأي احترام ! وضع صينية القهوة وهو يضع كبرياءه معها ، جرّ خطواته بتثاقل وأغلق الباب بهدوء .

أكمل سعود صراخه بغضب : أناسٌ أغبياء ! أفٍ منكم ؛ هل يظنون أن كل الناس خالين من الهموم مثلهم ؟!

غاص في دوامةٍ من التفكير ، اتصلّ على كل إخوته ليسألهم عن هذا الماجد ، لا فائدة ، لا أحد ! لا يوجد محرمٌ أو قريبٌ لزوجته من قريبٍ أو بعيد ، قلّب أوراق ذاكرته منذ أول يومٍ في حياتهم الزوجية ! لا أحد ، لم يطرأ على بالِه أبداً أن سهام الحبيبة ستخونه في يومٍ من الأيام ، أو حتى تفكر برجلٍ غيره .

جثت الهموم على صدره ، وارتدى ثوب الحداد المعتم ، ليهدي بشرته سواداً واضحاً ، سمع جلبةً مزعجة ، فوقف بغضبٍ وهو يجزُّ على أسنانه ويزأر ويتوعّد ، اقتحم غرفة الموظفين كأسدٍ جائع ، صرخ بكل حباله الصوتية " خيــر ! " .

قلّب أنظاره بينهم ، تفرّس وجوههم المتفاجئة وأفواههم المفغورة ، ثم أكمل صراخه : هل نحن في زريبة حيوانات ؟ هذا مكتبٌ محترم يا أفاضل ، فلتحترموا ذواتكم يا عديمو الأخلاق !

قال أحدهم ضاحكاً بمرح قاصداً أن يلطف الجو : أفاضل وعديمي أخلاق ، كيف ..

قاطعـه سعود قبل أن يكمل : خاصةً أنت يا مهرجنا الأبله خالد ؛ أنت الزر الرئيسي لكل هذه الضجة !

التزم الجميع الصمت استنكاراً وخوفاً من هذه الحالة المُرعبة على قوت يومهم وأجورهم البسيطة ، لكن سعود لم يكتفي بهذا ، بل صاح ما إن نظر للأطباق المصفوفة على الأرض : ما شاء الله ؛ تأكلون أيضاً ! منذ متى افتتحنا مطعماً هنا ؟

قال خالد بصوتٍ خافت : لقد سمحتَ لنا في يومِ الثلاثاء من كلِّ أسبوع .

التفت له سعود بنظرةٍ تشتعل غضباً جعلت قشعريرة تقتحم جسده .

خرج وأغلق الباب وهو يصيح : أياً يكن .

بعدها عمّ السكون أرجاء الغرفة وتبادل الموظفون نظرات مستنكرة .

كان يضغط على دواسة البنزين وأعصابه التي شعر أنها ستنفجر لتتناثر على مقاعد السيارة ، حزم أمره ، سيواجهها وينهي هذا كله .

أوقف السيارة بتهور ، ترجّل منها وصفق بالباب مصدراً صوتاً مزعجاً وعالياً كما فعل مع باب منزله ، كان يتقدم ودمه يغلي في شرايينه ، ثم اقتحم غرفة المعيشة مستعداً لحربٍ ضروس .

قابلته زوجته بكل بهائها وأناقتها ، ناولته الهدية المغلّفة بابتسامةٍ مشرقة ، عقد حاجبيه وأخذ يفكّها بسرعةٍ واستغراب ، قالت برقة : لم أجد أفضل من متجر " ماجد " لتغليف الهدايا لأضعها عنده ، رغم أنه غالٍ إلا أنكَ الأغلى .

شعر بفظاعة أفعاله ، وابتسم ، سيكون من المحرج تقبيل رأس العم عبد العزيز والاعتذار لموظفيه ، لكن لا بدّ منه !

همـ قمر ـسة
11-03-2011, 11:00
طبعا أهم شي رأيي أنا في القصة
بما أني سمعتها بصوت لوفتي مباشرة :d


قالت برقة : لم أجد أفضل من متجر " ماجد " لتغليف الهدايا لأضعها عنده ، رغم أنه غالٍ إلا أنكَ الأغلى .


ههههههههههه
مآره حبيت النهاية

الباقي قلتو عالمسن :d << حاسه الرد مال امو داعي

ميرا اوي شهر
11-03-2011, 11:05
قصة جميلة جدا


عباراتها سهلة وحيوية


وفيها عنصر الغموض وقد اعجبني ذلك كثير


لقد احببتها ^^

فجزى الله من كتبتها خيرا والله يسعدها

وَهْج
11-03-2011, 19:29
ششكرآ جزيـلاً هموسس .. ^^

وأعتذر لإزعـآجك بوضعهـآ بدلاً عني .. ~

لي عودة

خيال ماطر
11-03-2011, 20:02
قصة جميلة..
استمري حتى تصبح الافضل دوماً..;)
موفقة..
::جيد::

وَهْج
16-03-2011, 16:23
طبعا أهم شي رأيي أنا في القصة
بما أني سمعتها بصوت لوفتي مباشرة :d

ههههههههههه
مآره حبيت النهاية

الباقي قلتو عالمسن :d << حاسه الرد مال امو داعي


ههههههههه ..
أهم شي صوتي المباشر ،
أفرحي يَ بنت :p

أهمم شي أني كتبتها وأنا في آخر درجات الروقان ..

مشكورة حبيبتي + تعبتك معآي :أوو:

كورابيكا-كاروتا
17-03-2011, 01:32
هههههههههههههههههههههه
حلو
السلام علييكم ورحمة الله وبركاته >>> متأخر شوية
كيف الحال عزيزتي ؟ بألف خير كما ااتمنى

القصة جميلة بحق
و اسلوبك رائع خصوصا البداية رائعة جدا جدا
اعجبتني النهاية

ننتظر جديدك
و اعذريني على الرد المختصر

Sạnơ
17-03-2011, 04:46
السلام عليكم

قصة راااااااااائعة أختي..
عنوانها جذبني بشدة

استمري عزيزتي على هذا المنوال دائماً

في انتظار جديدك


دمتِ بحفظ الرحمن

وَهْج
29-03-2011, 18:53
قصة جميلة جدا


عباراتها سهلة وحيوية


وفيها عنصر الغموض وقد اعجبني ذلك كثير


لقد احببتها ^^

فجزى الله من كتبتها خيرا والله يسعدها



يَ هلا بك أختي ~
جزاك الله خير ردك أسعدني :أوو:

تسلمين ع المرور ~

وَهْج
31-03-2011, 10:00
قصة جميلة..
استمري حتى تصبح الافضل دوماً..;)
موفقة..
::جيد::



شكراً حبيبتي عيناكِ الأجمل ^^

أشكرك على المرور ~

♥ .. Blue
31-03-2011, 10:57
انااه :أوو:

قووصه خووقاااقييه من اوني تان :أوو:

مبدعه كالعاده ::سعادة::

< معندي تعهليق لني كنت اقرا النهاية قبل البدايه ><"

وَهْج
07-04-2011, 12:26
هههههههههههههههههههههه
حلو
السلام علييكم ورحمة الله وبركاته >>> متأخر شوية
كيف الحال عزيزتي ؟ بألف خير كما ااتمنى

القصة جميلة بحق
و اسلوبك رائع خصوصا البداية رائعة جدا جدا
اعجبتني النهاية

ننتظر جديدك
و اعذريني على الرد المختصر


:أوو:

وعليكم السسلآم ، يَ هلا !!
الحمد لله بخير ، أنتِ كيفك ؟

أنتِ الأجمل والله ~

حياك حبيبتي

وَهْج
09-04-2011, 15:48
السلام عليكم

قصة راااااااااائعة أختي..
عنوانها جذبني بشدة

استمري عزيزتي على هذا المنوال دائماً

في انتظار جديدك


دمتِ بحفظ الرحمن





يَ هلا بك قلبي ~
العنوان عنوان هموسسة :أوو: < كل عناوينك مزروفة من هالمسكينة !

مشكورة حبيبتي ::سعادة::

وَهْج
28-06-2011, 21:45
انااه :أوو:

قووصه خووقاااقييه من اوني تان :أوو:

مبدعه كالعاده ::سعادة::

< معندي تعهليق لني كنت اقرا النهاية قبل البدايه ><"


ههههههههههه يَ معكوسة ليه تقرين النهاية اول !!
يَ حبي لك والله مرورك يعني لي الكثير ..
وآه تفاجأت لما شفت القصة بقسم القصص المميزة ..
الحمد لله :d

winx blo0om
29-06-2011, 12:42
قصة رائعة

Yϋкı ₡hสи ❀
02-07-2011, 18:19
السلام عليكم و رحمهـ الله و بركــآته

كيف الحــآل و الأحوآل ؟ أتمنى أن تكونوا بخير

يــآآي مــآ شــآء الله .. القصة تووحفة ^^

ليس لدي أي تعليق عليهــآ .. غير ان النهاية فاجئتني نوعــآ مــآ هع ^^

شوكرا على الدعوهـ ^^ .. بانتظآآر جديدك ^^

تقبلوا مروري

☂Rain
08-07-2011, 13:20
حلوة القصة كتييييييييير..
عجبتنس النهاية..
ابدعت^^

وَهْج
21-07-2011, 12:03
وينكس ، يوكي ، زيتونة ^^

ما انحرم من طلتكم الحلوة ~