PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : اعلنت حبي(الافضلية لفوق 16)



s!scely
23-02-2011, 23:21
اعلنت حبي

في البدايـــــة مرحبا اتمنى ان يكون الكل في تماما الصحه والعافيـة
عدت من جديد في قصة جديدة واسلوب جديد
لكن كما وضحت في العنوان
افضل ان الاشخاص الذين يقرأوها اكبر من سن السادسة عشر
كتبت هذا لكي لا اكون مسؤوله اذما قرأ احدكم شئ جرح حيائه

بسمه تعالى

♥○● المقدمة●○♥


احيانا تدفع الشهره البعض للقيام بأعمال فضيعه من اجل صورة في مجله او خبر صغير في صحيفة لكن لم يحدث ان الا نادراً شخص يحب عمله ويحاول ان يقوم به على اتم وجه يذكر في الصحيفه .
تعيش ترو معاناة المشاهير رغم انها مجرد رئيسة تحرير قسم مشاهير المجتمع في الديلي تلغراف البريطانية اذ ان قصة حبها ستتناقل في كل الصحف والمجلات ليس لانها مشهوره الى هذا الحد وانما الاشخاص الذين تتعامل معهم مشاهير .فاللورد و رجل الاعمال المهم اشخاص يحب المجتمع دائماً معرفة اخبارهم.
وبين حبها الماضي وخطيبها الحالي سيجمعهما القدر في اسوا الظروف تماما كما فرقهما في ظروف اسوء .
ستحكي لكم ترو قصتها منذ البدايـة والى ان اعلنت حبها الحقيقي لكن على حسب ماذا قلبها ،ام عقلها؟.

الشخصيات الرئيسية

ترو داشر :- بطلة القصة ، فتاة في السادسة والعشرين من عمرها تعمل كرئيسة تحرير قسم مشاهير المجتمع في صحيفة ديلي تلغراف البريطانية .

هنري ماكغرين :- رجل اعمال في الثلاثين من عمره ، يقدس الاسره وحلمه بأن يكون اسره كبيره .

فيليب اولدنهايم :- لورد في الثالثه والثلاثين من عمره انسان طيب قلب ولا يمتلك غطرسة البلاط الملكي.

تشاد داشر :- اخ ترو الاصغر يعيش معها منذ ان توفي والديهما في حادث سياره ،رغم ان في 16 من عمره الا انه دائما يحاول ان يوفر الحمايه لأخته الكبيره.

الشخصيات الثانويه

لوري بلاسكي :- مصممة ازياء معتزله ،زوجة والد هنري وتربطها علاقه غريبه بلورد فيليب سنكتشف ماهيتها خلال القصه .

ليندا وجاك :-توأم ،ابناء لوري بلاسكي من والد هنري.

سوزي :-صديقة ترو المقربه .
السيد ويتني :- رئيس ترو في العمل.
اولغا :- المساعدة الخاصه بترو.
اريكا بانت :- عدوه قديمه لترو .
كامي او كاميلا :- خطيبة هنري الفرنسية / عارضة ازياء مشهوره

اقتباسات من القصة

(1)
"ترو عزيزتي انا اعرف انك فتاة بعيده عن كل هذه الامور المخلة بسمعة الصحافة لكن..هناك صور لكِ وانت تدخلين منزله وصور لكِ وانت تخرجين من منزله الساعة الواحده بعد منتصف الليل ماذا تريدين مني ان افكر"

(2)
نظرت لها بأستغراب وكأنني لأول مرة ارى هذا الجنون الذي تنطقه وقلت
"لن اجادلك في امر خارج حدود عقلك لكن اريد ان اعرف سواء قضيت ليلة جامحة مع هنري ماكغرين او لا ما همك انت؟؟"
"هل هذا اعتراف؟؟"

(3)

فكرت كم هو نادر ان يعترف رجل بهذه الامور لفتاة غير حبيبته لم اعرف ماذا اقول فقط انني حاولت ان ابتسم واحاول ان ادعم افكاره الايجابية وانا اقول
"بما انكما تحبان بعضكما هكذا فأكيد ستفهم بعد ان اتحدث معها"


(4)
نظرت الى الرقم الذي اعطاني ايها كان المفتاح تابع لباريس اعرفه لانني كثير ما اذهب لحضور ندوات ولقاءات هناك.
"اين نذهب؟"
"لكي نرى كامي"
"في باريس؟؟"
"اجل"
حسنا يا سيد ماكغرين انت جننت رسميا "

(5)

"مارأيك ان ترقصي معي ؟"
بالكاد استطيع تحمل وضعه يد واحده علي ، كيف سأتحمل ان يأخذني بين ذراعيه ليراقصني؟.لم اعرف ما خطبي ؟ما الذي اصابني ؟متى حصل هذا ؟لا يمكن ليومين ان تجعلاني غارقه في بحر هواه.

(6)

"ارجوك نادني هنري فقط ،وثانيا انا وترو لم نتعرف الا منذ مدة قصيره "
كان هذا القول كفيل بأن يحطم صورتي امام اخي اذ كيف لي ان اقبل شخص لم اتعرف عليه الا منذ مدة قصيره فقط ؟

(7)

فجاة جلس على السرير امامي وقال
"لا تخجلِ ابداً من قول كلمة احبك لشخص يحبك هو بدوره "
امسك يدي وطبع قبله رقيقه عليهما وقال
"انت جوهره يصعب ابعاد النظر عنها ،انت بريق كل نجمة في السماء ينير الي دربي في ليالي الكاحله ، احبك ترو"
"وانا احبك ايضا فيليب"

(8)

"هنري هل انت مستوعب لما حدث؟"
"طبعا ،واخبرتك بانني اسف "
"اسف!!اسف تقولها لشخص اصطدمت معه في الشارع ،تقولها لشخص تأخرت على موعد معه ،هنري انت معرض للسجن لمدة خمس سنوات في حال رفعت ضدك دعوه"


(9)

"ياللهي ترو اين انت بحق السماء؟لقد كنت احاول الوصول اليك منذ يومين لأخبرك اننا عدنا لكننا لم نجدك لذلك ابلغ فيليب السلطات ،وشرطه لندن تبحث عنك في كل مكان الان "

(10)

فجاة حملني بين ذراعيه وركض بي الى الداخل وهو يقول
"لا بد ان السماء شعرت بالاسى من اجلي"
انزلني وسط الصاله لكنه لم يبتعد عني ،منظره كان في غاية الروعة بعد ان تبلل شعره بقطرات المطر .وضعت يدي على وجنته واعدت في مخيلتي ماقاله لي عن قصة حبه لي ،في هذه الاثناء اقترب مني اراد تقبيلي لكن صوت الرعد جاء ليرفض اقترابه مني مما جعلني اجفل وابتعد عنه .

غــــداً باذنه تعالى سوف اقوم بوضع اول بارت :مرتبك:
طبعـــا في حال راقت لكم القصة وانجذبتم لشخصياتها والاقتباسات :لقافة:
تحيــــــاتي ولقائي يتجدد بكم غــــــــــــــــــــداً

s!scely
24-02-2011, 12:41
يبدو ان القصــه ممله نوعا ما
48 مشاهده ولا رد واحد (ولا حتى نقد واحد *_*) sweet
"]المهم

نجي لجد

**البــــــــــــــــ(1)ـــارت **

ترودي داشر

منذ ان كنت طفلة ولطالما شدت انتباهي تلك العنوانين الرنانة التي غالبة ما لا تعكس جوهر المقال وربما يكون حديث متصل لكن تجزئته تسبب بعض الحيرة، تلك الكلمات التي تجعلك تسرع الى ان تفتح الجريدة وتبحث في محتواها آملاً ان تجد من مواد صالحة حقا للقراءه والاستمتاع.لكن ما شدني اكثر من هذه الكلمات (زاوية ماذا افعل؟) تلك الاسطر التي تجسد معاناة بعض الاشخاص ويطلبون الحلول لمشاكلهم التي نادراً ما تجاب بشكل صحيح من قبل ما يطلقون عليه اخصائي في معالجة المشاكل الحياتية
انا احب فلان وانفصلنا بسبب كذا وكذا فماذا افعل؟ المرسل م.س
انا احاول ان افهم عائلتي لكن لا احد يحاول فهمي فماذا افعل؟ المرسل س.ي
والكثير من الامور التي لو اجيبت بشكل صحيح لكان الكثير من هؤلاء الاشخاص سعداء في حياتهم الان.
لذلك فكرت ان ارسل لهم رساله اعبر لهم عن مدى استيائي من اجوبتهم الركيكة فيما يخص مشاكل القراء كتبت فيها
"انا الصحفية ترودي داشر ابلغ من العمر 25 عام اعمل في صحيفة (ديلي تلغراف) رئيسة تحرير قسم مشاهير المجتمع .
انا امقت طريقتكم في الاجابة على مشاكل القراء فماذا افعل؟؟"...


كان هذا الصباح غير كل صباح لم اكن اعرف لماذا لكن كان شعوري سئ حتى انني فكرت بعدم الذهاب الى العمل لكن بقليل من العزم والكثير من القهوة تشجعت وذهبت الى العمل.
"صباح الخير انسـة داشر"
"صباح الخير اولغا"
اولغا كانت فتاة من اصل روسي والدتها امريكية، ظريفة فضولية الى ابعد الحدود لذلك تحب العمل لدي في قسم المشاهير حيث تتبع حياتهم بشكل لا يمكن ان يقال عنه "فضول".
"ماذا لدينا اليوم اولغا؟"
لديك اجتماع طارئ مع السيد ويتني واخبرني ان الغي كل اجتماعاتك لهذا اليوم"
"هل لديك فكرة عن السبب؟؟"
"لا.. لكن لم يكن صوته يبشر بخير"
حسنا هذا يؤكد شعوري الغريب هذا الصباح لم يكن السيد ويتني المدير العام للصحيفة يطلبني الا عند حدوث شئ خاطئ جدا لذلك كنت اقلق دائما عندما يطلبني لكن تشجعت وذهبت اليه...طرقت بخفة على باب مكتبه لكنه لم يجب كان صوت نقاش حاد ينبعث من الداخل رغم ان المساعده الخاصة به اخبرتني انه طلب منها ان تدخلني فور وصولي لذلك قبل ان اسمع الجواب فتحت الباب ودخلت وجدت السيد ويتني يتناقش مع شخص اخر لم اكن اعرفه وما ان رأني حتى قال
"ترودي عزيزتي ترو الجميله ادخلي ارجوكِ"
زاد خوفي الان لماذا يطلق علي القاب تدليلية الان؟؟ لم يكن يفعلها لما الان؟؟
"شكرا لك سيد ويتني ،لقد سمعت انك طلبتني كيف استطيع ان اخدمك"
"انظر الى رقتها.. كيف تتصور ان احد مثلها يستطيع فعل هذا الشئ ؟"
استغربت ماذا فعلت دون ان اعرف لكن لم اقل شئ اكتفيت بنقل نظراتي بين السيد ويتني والسيد الاخر الذي لم اكن اعرفه
"سيد ويتني اقسم لك وصلتنا هذا الرسالة من عنوان منزلها وبخط يدها مع اعتراف انها ترودي داشر،وتدخلكم في شؤون صحيفتنا (التي انتم جزء من افرعها المنتشره بالبلاد) سبب الازعاج لمديري والان يريد اعتذار خطي منها مع الاخذ بعين الاعتبار ان صحيفتنا لها قادرة تماما ان تغلق هذا الفرع لذلك يرجى القيام بالواجب مع الانسة ترودي داشر"
من خلال هذا الحديث الطويل اكتشفت ان الرسالة التي ارسلتها الى الصحيفة والتي انتقد بها اسلوبهم كانت السبب في اغاضة المدير ،حسنا اين المشكلة الى الان؟؟لكن فيما بعد وعند ربط الاحداث اكتشفت ان صحيفتنا لها اسهم في السوق ومدير الصحيفة الاخرى له منها حصة وهذه مشكلة...كبيــرة
"ترودي هل حقا ارسلتي رسالة تنتقدين فيها اسلوب صحيفة صاني؟"
"اجل..الصباح الماضي،لما هذا الانفعال انه مجرد رأي "
"هذا الرأي وجب انزاله اليوم في الصحيفة انسة داشر لان هناك نمط متبع ان يقوم احد القراء بسحب الرسائل التي سيجاب عليها وكانت رسالتك واحده من الرسائل التي سحبت"
ظهرت دون قصد مني ابتسامه على زاوية فمي على سخرية القدر لو كان شئ فيـه بعض المال ما كان اسمي يسحب لكن عندما يكون في الموضوع شئ سئ لي طبعا اكون في اعلى القائمة.
"ترودي ..انا اسف عزيزتي لكن يجب ان تتركي ادارة قسم المشاهير"
قال السيد ويتني هذا بمرارة كبيرة كيف يعقل ان يحدث هذا لمجرد رأي اين حرية الراي التي تتصف فيها البلاد اين حرية السلطة الرابعة غلا الدم في عروقي واردت الصراخ في وجه المندوب الذي ارسل لكن استجمعت افكاري ليس له دخل في الموضوع انه مجرد رسول ، نظرت الى السيد ويتني بحثا عن استهزاء بحكمه الغبي علي الا ان ملامحه كانت جدية للغاية،لم يبقى لي شئ الا القليل من الكبرياء لكن هذا الكبرياء لن يكون شئ يذكر في حال فقدت وظيفتي لذلك قلت
"حسنا سيد ويتني ماذا تريدني ان افعل الان؟"
اجابني السيد الغريب
"انسة داشر نحن لا نريد اذيتك لكن نريد ان نخبرك لديك حدود ويجب ان تتقيدي بها لذلك سنكون شاكرين اذا تنحيتي عن منصب الادارة وعدتي الى عمل كمراسلة صحفية"
"اذا..من ادارة قسم بأكمله سأضطر ان اكتب عامود واحد فقط "
فكرت بالموضوع ،كان الموضوع ليكون اسوا حمد للرب وصل الى هنا فقط ،لكن لا زلت لا اصدق مدى تخلف مدير الصحيفة الثانية كيف يجرأ ان يهدد البشر بماله ولو لا انني احتاج المال في ذلك الوقت لكنت قدمت استقالتي فوراً لكن ما واساني بعد خروج السيد الغريب ان السيد ويتني اخبرني ان مرتبي لن يقل سوف يبقى على حاله وان هذا الامر سيستمر لبعض الوقت فقط ثم سأعود لأستلام منصبي في غضون عدة ايام او اسابيع قليلة.
عدت الى مكتبي لكي اجمع اشيائي واذهب الى مكتب صغير في الزاوية، المكتب الذي اعتدت ان استعمله قبل ان اصبح المسؤوله عن القسم ،ساعدتني اولغا بجمع كل متعلقاتي وفي عينيها دموع مكبوته .عندما انتهينا ارتمت بين احضاني وقالت
"كان شرف لي ان اعمل تحت امرتك انسة داشر"
ابتسمت وقلت لها
"لطالما طلبت منك ان تناديني ترو وكنت ترفضين لانك تحبين المحافظة على المناصب ،ها انا اليوم اصبحت مثلك فهل استطيع ان اسمعك تقولين اسمي ؟"
"سوف اشتاق الى مزاحك الغريب ..ترو"
"هذا افضل وانا ايضا سوف اشتاق الى فضولك اولغا ،لكن لا تجزعي لا يفصل بيننا الا عدة مكاتب متى ما سمح لك الوقت تعالي الي"
"سوف افعل بالتأكيد"
خرجت من مكتبي" السابق" وانا احمل صندوق فيـه بعض اشيائي وباقي الاشياء كانت تحملهم اولغا في صندوق ثاني، نظرت الى وجوه الموظفين كان الكل يبدو عليه الحزن والاستغراب ومنهم من كان يحاول ان يخفي دموعه لطالما شعرت انهم يحبونني حيث ان اعياد ميلاد الثلاثة الماضيه اقيمت هنا من قبل موظفي الصحيفة والكل كان يخبرني بمدى روعتي كمديرة وكأنسانه انا لا احب الحديث عن نفسي لكني لا احب اذيت الاخرين لا بد ان هذا السبب الوحيد الذي دفعهم للحزن على تركي مكتبي،كان لابد لي ان اقول شئ تعبير عن روحي الرياضية لا بد ان ابث فيهم الامل دون ان اخبرهم انني سأعود في غضون ايام لذلك قلت
"اسمعوني جميعكم اعرف انكم الان تشعرون انني مضطهدة او شئ من هذا القيبل ولا بد ان احد منكم فكر بالتمرد لكن اتمنى ان لا تفكروا هكذا فكروا على انني سامضي معكم وقت اطول فبدل ان امضي معضم وقت على مكتبي لوحدي سامضيه على مكتبي برفقتكم ولكي لا تجعلوا احد يفكر ان ترودي داشر هي السبب وراء روعة قسم المشاهير اريدكم ان تثبتوا عدم صحة هذا لان الحقيقة، ما كانت ترودي داشر لتكون لو لم تكونوا الى جانبها شكرا لمشاعركم النبيله"
اتجهت صوب مكتبي ببطئ وانا انظر الى عيونهم التي امتلئت بالدموع والتي تحاول ان تمدني بشئ من التشجيع لكن الحقيقة هم من كانوا يحتاجون الى التشجيع اكثر مني.
جلست على مكتبي الجديد القديم الذي كنت استخدمه كان نظيف تماما عرفت ان اولغا ارسلت احد ما ليقوم بتنطيفه كي لا اشعر انني ارسلت الى الجحيم ابتسمت لهذا التصرف الجميل منها وجلست افرغ حاجياتي على المكتب واوزعها في ارجائه كما اخذت افكر بكل هذه الاحداث.هل تستحق كلماتي الى كل هذا هل تستحق ان ابعد عن منصبي ماذا جرى لماذا قبلت بهذا الوضع بكل خضوع وكأن لا يوجد لدي اي تبرير ماذا لو فكر مدير الصحيفة الاخرى انني مستسلمة وانه يجب ان يستغل هذا الشئ بي ماذا لو طلب من السيد ويتني ان يرفضني هل سأبقى صامته الى الابد ،مع ذلك ماذا سأستطيع ان افعل؟ طالما وعدني السيد ويتني بالعودة الى مكتبي في ايام او اسابيع قليلة سأصمت واكون حذرة للمستقبل...

عدت الى المنزل وانا في حالة نفسية سيئة للغاية لم اكن اعرف كيف استطيع اخفاءانزعاجي عن تشاد بعد ان يعود الى المنزل بماذا سأبرر انزعاجي الواضح .
تشاد اخي الاصغر يبلغ من العمر 16 عام جاء للعيش معي بعد ان توفي والدنا قبل عامين لم يكن لدينا احد سوا بعضنا البعض كان يعتبرني كل شئ بالنسبة له وانا ابادله هذا الشعور حتى احيانا اتصرف معه على انه ابني اكثر من كونه اخي.
كنت اجلس في الصالة كعادتي اطالع كتاب عن فن التعامل مع الازمات فقط لكي اعرف كيف اتصرف بدون ان اكون انا المخطئه ، في هذه الاثناء دخل تشاد مع صديقته جيني ما ان القى عليا نظره حتى اختفت الابتسامه من على شفتيه وقال لجيني
"لا اتصور اننا سوف نستطيع الدراسة مع بعض اليوم حبيبتي "
"لماذا ؟؟"
القت علي جيني نظره وقالت
"ترو ؟هل انت بخير؟؟"
"اجل عزيزتي جيني ،لماذا تريد الغاء مخططاتكما تشاد ؟"
"لا تبدين بخير اختي"
"لا عزيزي لا اعاني من شئ ،اذهبا للدراسه وانا سوف اعد لنا بعض الطعام"
قالت جيني بصوت كأنها ترجو تشاد ان يقبل عرضي
"اذا...كان وجودي يضايقك تشاد سوف انصرف"
قال بعد تردد واضح
"لا جيني ، لكن اختي يجب ان نتحدث فيما بعد"
"حسنا كما تشاء"
غفوت على الكنبه وانا اطالع هذا الكتاب الذي اطلعني ان افضل طريقة للتعامل مع ازمات العمل هي الصمت رغم ان هذه الطريقة خطرت في بالي مسبقاً الا انها طريقة غير مجدية بالنسبة لي اذ انها لا تثبت شئ غير الضعف..
ايقظني رنين الهاتف من تلك الغفوة البسيطة التي تخشب جسدي بسببها ،نهضت بثاقل رفعت سماعة الهاتف ثم قلت بصوت تعمدت ان اجعله منزعج
"نعم."
"ترو؟؟هل انت نائمة الساعة الثامنة مساءاً؟"
كان صوت السيد ويتني على الطرف الثاني من السماعة لذلك غيرت من صوتي وقلت
"لا مجرد غفوة قصيرة..كيف استطيع ان اخدمك سيد ويتني؟"
"لن تخدميني بقدر ما ستخدمين نفسك كما اخبرتك سوف تعودين الى منصبك خلال فترة بسيطة ولكي لا يشوب الامر شائبة اريدك ان تذهبي الان الى (نادي اكورينا) وتحاولي بشتى الطرق الحصول على مقابله مع السيد هنري ماكغرين"
" هنري ماكغرين؟"
"انه صاحب مشروع بناء اكبر استوديوهات في العالم حتى اكبر من استوديوهات هوليوود"
"اجل اجل حقاً قد تذكرته لكن انه مختفي منذ مده ،هل حصل على ثروه جديده"
"ترو ..لن اناقش معك حالته المادية اريدك ان تذهبي وتحصلي على مقال بسرعـة اني اعتمد عليك بهذا"
"حسنا سيد ويتني وشكرا لك على كل شئ تفعله من اجلي؟"
مر زمن طويل منذ ان خرجت في مثل هذه الساعة لملاحقة احد المشاهير لأجبره على عمل لقاء صحفي معي ،لكن الان يجب ان اعود واتذكر كيف كنت افعل هذا لانني بكل تأكيد فقدت مهارتي خلف المكتب الذي كنت اجلس خلفه واقوم بتحرير مقالات الغير..

http://www.iraqup.com/up/20110224/Vo55M-Nnj5_524471211.gif (http://www.iraqup.com/)
]...

s!scely
24-02-2011, 12:52
http://www.iraqup.com/up/20110224/Vo55M-Nnj5_524471211.gif (http://www.iraqup.com/)

فكرت بما اني ذاهبة للقيام ببعض الاعمال فلا حاجة الى التأنق لذلك ارتديت جينز اسود اللون مع قميص ذي لون اصفر باهت مع حذاء منخفض الكعب لانني اردت ان اشعر بالراحة قدر الامكان.
كان المكان يعج بالمصورين والصحفيين شعرت لوهلة بالجزع وقلت لنفسي استسلمي وعودي الى المنزل لكن كان يجب ان اكون اكثر ثقة بقدرتي على اختراق كل هذا الحشد والحصول على تلك المقابلة التي يريدها السيد ويتني فأن لم يكن هذا بموهبتي الصحفية فلا يوجد رجل يستطيع مقاومة فتاة ذات عينان زرقاوتان حليبية البشرة وصهباء لست مغروره لكن هناك الكثيرين من اخبروني بأنني جميلة واستطيع الحصول على اي شئ بجمالي هذا مع ذلك لم استغل جمالي سوا مره او مرتين كحد اقصى ..
وصلت الى بوابة النادي ووقفت امام الحارس ثم اخرجت هوية الصحافة الخاصه بي لكن لم ابتسم،عندها نظر الي الحارس وقال بصوته الخشن
"غير مسموح للصحافة بالدخول"
اعدت هويتي الى الحقيبه ثم نظرت حولي وبعدها اقتربت منه وهمست في اذنه
"لا اتصور ان الجميلات ممنوعات من الدخول"
ابتعد عني قليلاً ثم رسم على وجهه القاسي ابتسامه قبيحه وقال
"ادخلي"
"شكرا"
هذا التصرف من قبله اثار استياء الجميع من حولي لكني دخلت دون ان اهتم فهذا ما يتطلبه عملي ،وقفت في مكاني لانني تذكرت شئ لم افكر به من قبل.."ما هو شكل السيد ماكغرين؟؟لا اتذكر كيف يبدو "جلت بنظري المكان لم يكن هناك احد مميز مجموعة من الاثرياء يحتسون ارقى انواع الشراب وكأنه يوزع بشكل مجاني...وفجاة وقعت عيني على احدهم كان يبدو منزعج من هذه الاجواء لكنه مجبر على البقاء اذ ان هذه الحفلة اقيمت على شرفه .اقتربت منه ببطـأ شديد وقلت
"ارى انك منزعج من الاجواء الصاخبه"
نظر الي في البداية وكأن ما سينظر اليه ليس بشئ ذي اهمية لكن بمجرد ان وقع نظره علي حتى تجمد في مكانه وبعد عدة ثواني من الصمت الغريب قال
"اجل لا احب الاجواء الصاخبـة لكنني اضطررت ان اتي لان هذه الحفلة اقيمت على شرفي"
"اذاً انت السيد ماكغرين"
"ألا تعرفينني ؟؟"
"بت اعرفك الان"
"اسمعي ..في البداية لا تأخذي كلامي بشكل سئ لكن اعرف من تكونين واعرف ما تريدين مني فما رأيك ان تأتي معي الى منزلي وسوف اعطيك مقابله حصرية"
اردت فقط ان اتأكد انه يعرف من انا رغم ان مقالتي اليومية في صفحة المشاهير ترافق صورة صغيره لي الا ان من النادر ان يتعرف علي بسرعه هكذا.
" ومن اكون؟؟"
"انت ترودي داشر مديرة قسم مشاهير المجتمع في صحيفة ديلي تلغراف"
"جيد حسنا سيد ماكغرين اذا تبين ان عرضك الذي قدمته قبل قليل يحتوي ولو حتى على شئ بسيط من البذائة صدقني لن ترى يوم جيد في حياتك"
"سأعتبر هذا تهديد وسوف اخاف منه لكن مع ذلك انا مصر على الذهاب الى منزلي حيث الاجواء اهدء"
وافقت على مضض لان كل ما اريده الان هو الحصول على تلك المقابلة الحصرية التي وعدني بها ،خرجنا امام كل الصحفيين وانا اشعر بشئ من الفخر لانني سرقت مادتهم الدسمه التي ينتظرون الحصول على كلمة واحده منه والان انا سوف اجري معه مقابله ركبت معه في السياره وانطلقت بنا الى منزله.....

هنا نهايـة البارت الاول
منتظره ردودكم .....

D a l a l ♡
24-02-2011, 15:57
هلا حبوؤبتيششن
عدتي من جديد بجديد متأإلق =)

لقد عششقت سسلسلتك من القصصص
كآنت تجذبني وبت أإتششوق لجديدكــ بحقق

وهآ أإنآ أإرآهـ الآأإن
المهمز .. بدآية رآئعة من قلم مبدع

كآن البآرت قميلآأإ أإد الدنيآ دهـ
بأإنتظآر البآرت الثآني

للعلم رآقت لي بحق
سسعدت بفتحكـ لهآذهـ الروآيةة

بأإنتظآركـ =)

™Sonny
24-02-2011, 21:09
هلا حبوؤبتيششن
عدتي من جديد بجديد متأإلق =)

لقد عششقت سسلسلتك من القصصص
كآنت تجذبني وبت أإتششوق لجديدكــ بحقق

وهآ أإنآ أإرآهـ الآأإن
المهمز .. بدآية رآئعة من قلم مبدع

كآن البآرت قميلآأإ أإد الدنيآ دهـ
بأإنتظآر البآرت الثآني

للعلم رآقت لي بحق
سسعدت بفتحكـ لهآذهـ الروآيةة

بأإنتظآركـ =)

نفس حااالتي..:d
مشكووووره على الروااايه اللي من بداايتهاا تووحفه..=)

s!scely
24-02-2011, 23:47
هلا حبوؤبتيششن
عدتي من جديد بجديد متأإلق =)

لقد عششقت سسلسلتك من القصصص
كآنت تجذبني وبت أإتششوق لجديدكــ بحقق

وهآ أإنآ أإرآهـ الآأإن
المهمز .. بدآية رآئعة من قلم مبدع

كآن البآرت قميلآأإ أإد الدنيآ دهـ
بأإنتظآر البآرت الثآني

للعلم رآقت لي بحق
سسعدت بفتحكـ لهآذهـ الروآيةة

بأإنتظآركـ =)


اسعدني مرورك الجميل وفي نفس الوقت اخجلني
لم اكن اعرف ان لدي اشخاص ينتظرون قصصي:o
والا ما كنت اتأخر كل هذه المده :D
لكن المهم بالموضوع راقت لك المقدمه
واتمنى ان تنال الباراتات القادمه استحسانك :o
دمتي بخيــــــير عزيزتي

s!scely
24-02-2011, 23:48
نفس حااالتي..:d
مشكووووره على الروااايه اللي من بداايتهاا تووحفه..=)


يا هلا والله مرورك التحفه ...::جيد::

john conner
25-02-2011, 00:44
بسم الله ....

بدايه.......

روايه جميله ملخص لذيذ
بارت اول مميز

اندمجت في الاحداث تمامآآآآ
ستذهب ترو الى منزله يا ترى ماذا سيحصل..؟
اشياءه سئ برأيي
منتظره البارت الثاني
لمزيد من الاثاره

مع حبي

captive
25-02-2011, 01:34
مرحبا ...

كثير جميلة القصة ... مثل قصصك الأولى .. صحيح لم أرد عليها للأسف ولكني تابعتها باهتمام ..
تحياتي لك ... بانتضار البارت التالي بشوق

s!scely
25-02-2011, 23:40
بسم الله ....

بدايه.......

روايه جميله ملخص لذيذ
بارت اول مميز

اندمجت في الاحداث تمامآآآآ
ستذهب ترو الى منزله يا ترى ماذا سيحصل..؟
اشياءه سئ برأيي
منتظره البارت الثاني
لمزيد من الاثاره

مع حبي



يا هلا والله بجون القمر
يا عيني ع الافكار السيئه
هههههههههههههههه
نشوف بكرى نورتي ياقمر

s!scely
25-02-2011, 23:48
مرحبا ...

كثير جميلة القصة ... مثل قصصك الأولى .. صحيح لم أرد عليها للأسف ولكني تابعتها باهتمام ..
تحياتي لك ... بانتضار البارت التالي بشوق


يا هلا والله
نـــــورتي
شكرا لمتابعتك لقصصي السابقه
واتمنى تعجبك القصه الحالية
بكرى ان شاء الله البارت الثاني

queen of nada
26-02-2011, 08:44
هاي
القصة كتير كتير حلو
مثل قصصك كالعاده
بانتضار البارت التالي

$فانيلا لوسي$
26-02-2011, 09:17
واااااااو حبيت القصة كتييييررررر بليز البارت الثاني بليز

s!scely
26-02-2011, 16:41
هاي
القصة كتير كتير حلو
مثل قصصك كالعاده
بانتضار البارت التالي

نورتي كيوت يا هلا ...
تسلمين والله يا جماعه خجلتوني بكلامكم

واااااااو حبيت القصة كتييييررررر بليز البارت الثاني بليز

يا هلا والله
نورتيني بردك وان شاء الله اليوم راح ينزل البارت الثاني..بأذنه تعالى

بنوته زي التوتة
26-02-2011, 17:01
و أخيراً رجعتي لكتابة قصة جديدة =)
البارت كان أكثر من رائع
أعجبتني القصة من بدايتها
أنتظرك بفارغ الصبر

s!scely
26-02-2011, 19:23
و أخيراً رجعتي لكتابة قصة جديدة =)
البارت كان أكثر من رائع
أعجبتني القصة من بدايتها
أنتظرك بفارغ الصبر


يا هلا والله بنوته
نورتي يا عمري ::جيد::.

s!scely
26-02-2011, 19:49
[]مرحبــــــــــــــــــــــــا بكل قراءي المفضلين
بدون مقدمات
البـــــــــــــــــارت الثانـــــــي


http://www.iraqup.com/up/20110224/2Dqsu-1L3D_791316766.gif (http://www.iraqup.com/)

رحلة غير متوقعه

كم هو جميل ان ارى تشاد يتخرج من الثانوية وينظر الي كأنه ينظر الى والدته وانا اشعر بالفخر به لانه تخرج بمرتبة الشرف وابكي تأثراً في الموقف ،فجاة افتح عيني لأستوعب ان هذا حلم راودني منذ وفاة والدتي والى الان وهو ان ارى تشاد شخص مهم ويلقى الاعجاب من الجميع،جلست على السرير لأجد سوزي تجلس على مقعد امامي وعلى عينيها نظرة ترقب وكأنها تتنظر ان تعرف نتيجة مباراة الفريق المفضل لديها.
سوزي صديقتي منذ 15 عام فتاة جميلة خفيفة الظل ولطالما ساعدتني في اعتنائي بتشاد وفي كل شئ في حياتي تقريباً حتى اصبحت اعتبرها اخت اكثر من مجرد صديقة.
"صباح الخير سوزي"
"اجل اجل ....صباح الخير ،اريد الاخبار بالتفصيل"
لوحت في اللحظة التي قالت بها كلماتها الاخيرة في الصحيفة التي كانت تمسكها في يدها.
"اي اخبار"
فتحت الصحيفة امامي على الصفحة الاولى لأجد صورة لفتاة تشبهني وهي تدخل عبر بوابة قصر تشبه الى حد كبير بوابة قصر السيد ماكغرين الذي ذهبت اليه ليلة البارحه ،لحظة هذه الفتاة لا تشبهني...هذه الفتاة هي انا،اخذت الصحيفة من يدها لأقرا العنوان (ترو داشر العشيقة الجديدة لرجل الاعمال هنري ماكغرين).:eek:.
فغرت فاهي لهذا العنوان الكاذب ثم نظرت الى سوزي التي كانت بدورها تحتاج الى تفسير او ان تلك النظرة التي ارتسمت على عينيها هي مجرد فضول لتعرف كيف تصرف معي هنري ماكغرين ليلة البارحة .
"هذا كذب كل الذي حدث ليلة البارحة هو انني اجريت معه لقاء صحفي ومن ثم خرجت وارسلت المقال الى الصحيفة لكي ينشر."
"هنا تكمن المشكلة ترو،عدد اليوم الخاص بصيحفتك لايحتوي على اي مقال لك والمكان الذي كان عامودك ينشر فيه هناك مقال اخر لفتاة تدعى ايركا بانت"
"ماذا ..هذا مستحيل"
نهضت من السرير لأرى بنفسي وما ان رأيت الصحيفة تأكدت حقا من حديث سوزي،لكن كيف يسمح السيد ويتني لأيركا ان تأخذ مكاني في الصحيفة والافضع من كل هذا رأيت مكتوب اسفل صفحة المشاهير حيث كان يكتب اسمي (رئيسة تحرير قسم مشاهير المجتمع الانسة إيركا بانت) شعرت بالخيانة لماذا يحدث لي هذا لذلك ارتديت ملابسي وتركت سوزي في المنزل وتوجهت الى الصحيفة،ما ان وصلت حتى توجهت الى مكتب السيد ويتني ،مع اني حاولت تجاهل تلك النظرات الغريبة التي يرمقني بها الموظفين لكني شعرت بالاحراج اكـيد هناك فكرة واحده تطرأ في بال كل من ينظر الي الان (كيف كانت ليلتها مع هنري ماكغرين).استفزني هذا الشئ وقبل ان ادخل المكتب رمقتهم بنظرة حاولت ان اسلط كل الاشمئزاز الذي اشعر به اتجاههم.دخلت دون ان اطلب الاذن .
"سيد ويتني احتاج الى تفسير ..ما الذي جرى وجعلك لا تنشر مقالتي؟"
"ترو ..ارجوك اهدأي ..كل شئ سيكون بخير "
"لا لن يكون كل شئ بخير لانك لو نشرت المقال لكانت تلك الشكوك الغبية التي تتمحور حولي لا مجال لها من الصحة وسيعرفون انني كنت معه في دافع العمل فقط"
"حقــاً؟؟"
شعرت بخنجر يخترق قلبي فحتى الرجل الذي توقعت انني استطيع الوثوق به يشك بي ويتهمني بأنني منحطة الى هذه الدرجة اردت ان اقول شئ دفاع عن نفسي لكن كلاماته سبقتني.
"ترو عزيزتي انا اعرف انك فتاة بعيده عن كل هذه الامور المخلة بسمعة الصحافة لكن..هناك صور لكِ وانت تدخلين منزله وصور لكِ وانت تخرجين من منزله الساعة الواحده بعد منتصف الليل ماذا تريدين مني ان افكر"
"لكن..لكن ..لقد سلمتك المقال لا بد لك ان تعرف انني كنت هناك لمجرد العمل فقط اقسم لك"
"انا اصدقك ..لكن من لا يعرف مدى اخلاصك لعملك لا يعرف"
"حسنا استطيع التصرف مع هذا الموضوع هناك شئ اخر"
"إيركا بانت؟"
"تماماً..ما الذي حدث لماذا إيركا بالتحديد؟"
"انها انسب فتاة ممكن ان تملئ مكانك لوقت مؤقت "
"انت تعرف مشاكلي مع ايركا سيد ويتني "
"لا يهم ستكونين قادرة على محي كل الامور التي لا تتعلق في العمل وتصبِ تركيزك على وظيفتك فقط"
"هذا صعب جدا"
"اسمعي..ما رأيك ان تأخذي اجازة لمدة من الزمن واعدك بعد ان تعودي سوف اكون قد حللت كل شئ "
شعرت بأنه يطلب مني ان اتنحى عن وظيفتي بشكل مؤدب شعرت بغرابة وانا افكر بهذا الموضوع فبعد ان اشتهر اسمي في عالم الصحف جاءتني عروض كثيرة افضل من مما يقدمه لي السيد ويتني اتذكر حينها كان يترجاني ان ارفض وابقى معه وما ان يتحسن وضع الصحيفة سوف يزيد مرتبي، خاصة بعد ان جاءت إيركا بانت الى الصحيفة فكرت ملياً ان اترك المكان واغادر لكن كلمات السيد ويتني هي من ابقتني .
ايركا بانت انسانة في قمة الغرور لطالما اصابها وجودي بالتهديد ولطالما قالت لي بصريح العبارة (كل ما سيكون لك حافظي عليه بكل قوتك لانني ساسعى للحصول عليه) لا اعرف منذ متى تكونت هذه المشاعر الغريبة اتجاهي لكني متأكده انها بدأت تتمحور في الثانوية حيث كنا مع بعض في الفصل ذاته...
ذهبت الى مكتبي عند الزاوية حاولت ان اهدأ وان اجد العذر للسيد ويتني انزعجت كثيرا كيف اني في الاونة الاخيرة اصبحت اقدم اعذار كثيرة للسيد ويتني هل يا ترى هذه بداية النهاية هل يجب حقا ان انسحب هل..وقبل ان اكمل تلك الافكار المتطرفة في خيالي سمعت صوت اولغا وهي تقول
"ترو ..عزيزتي الانسة بانت تريد ان تراك فوراً"
نظرت اليها فرغم انها تعرف الخلاف الذي بيننا فهي هنا تقوم بعملها ليس الا ولا تستطيع اخبارها انني لا استطيع الحضور
"حسـنا اولغا سوف آتي حالا".
دخلت الى المكتب الذي كان قبل يوم واحد فقط لي ورأيتها تجلس على مكتبي وهي تنظر الي بعينيها الخضراوتان اللتان تناسقتا بشكل مخيف مع لون شعرها البني وبشرتها الباهته كأنها مصاصة دماء كان قصر قامتها يظهر وان كانت جالسة حيث كان اعلى معدتها بالكاد يظهر من خلف المكتب ،ابتسمت لهذا المشهد وقلت
"صباح الخير انسة بانت"
"صباح الخير ترو ارجوكِ منذ متى هذا الاحترام لي"
"منذ ساعة تقريبا منذ ان اخذتي مكاني في الصحيفة":D
"أحب صراحتك،المهم طلبت رؤيتك لكي اخبرك بنفسي ان مقالتك لم انشرها في عدد اليوم لاننا سنكون نتستر على مذنبة "
نظرت لها بأستغراب وكأنني لأول مرة ارى هذا الجنون الذي تنطقه وقلت
"لن اجادلك في امر خارج حدود عقلك لكن اريد ان اعرف سواء قضيت ليلة جامحة مع هنري ماكغرين او لا ما همك انت؟؟"
"هل هذا اعتراف؟؟"
"ما..ماذا؟؟إيركا ارجوك ماعدنا في الثانوية انضجي قليلا "
"لا اعرف عن ماذا تتحدثين لكن ما اعرفه عنك كفيل بأن يقضي على حياتك الصحفية"
فاض الكيل لن اجلس هنا واسمعها توبخني فقط لاني احب عملي بدون شروط ومستعده ان افعل كل شئ من اجله لذلك نهضت من مكاني وانا احضر لكل تلك المفردات التي من الممكن ان لاتفهمها ولكي اصوغها بطريقة تجعل عقلها غير قادر على التفكير لكن قبل ان انطق بكلمة رن جرس هاتفي المحمول،كان الرقم غريب فتحت بسرعة وقلت
"ترو داشر تتحدث من معي"
"اريدك ان تنزلي فورا امام مبنى الصحيفه انا انتظرك "
لم اتعرف على الصوت لكن نبرة الغضب التي تنبعث من صوته ارعبتي
"هل من الممكن ان اعرف مع من اتحدث؟"
"انسة داشر انا هنري ماكغرين"
اغلق الهاتف بسرعة ،ماذا يريد مني فجاة شعرت ان الغضب الذي اشعر به اتجاه إيركا قد زال تماما وحل محله غضب اتجاه تصرف هذا المدعو ماكغرين معي .نظرت الى إيركا وقلت
"اسمعيني يجب ان تتأقلمي مع فقرة انني اعمل معك "
"عندي"
"ماذا ؟؟"
"انت تعملين عندي ليس معي "
اخذت نفس عميق لانني لا اريد ان اجادلها وقلت
"حسنا ..لكن السيد ويتني اعطاني اجازة مفتوحة لذلك لن اراكِ لمد من الزمن طاب صباحكِ"
http://www.iraqup.com/up/20110224/ojOO4-aH44_231981403.gif (http://www.iraqup.com/)
اتجهت فورا الى مكتبي ومن ثم خرجت وجدت موظف الاستقبال يقف في الطريق على غير عادته وما ان وصلت حتى قال
"انسة داشر هناك رجل يقول بأنه يريد ان يراك ولم يكن يستطيع ان يبقى في الخارج لذلك ادخلته لصالة الاستقبال"
"شكرا لك"
دخلت الى صالة الاستقبال لأجد رجل يجلس لوحده على احدى الكنبات الموضوعة في تلك الصالة كان يرتدي حلة بنية اللون ينحني الى الامام عندما اصبحت امامه وجدت انه يضع رأسه بين يديه
"مرحبـا سيد ماكغرين"
نظر الي وشرر الغضب يتطاير من عينيه وقال
"ما هذه المهزلة التي حدثت ،اخبرتني انك تريدين مقال عن مشاريعي واعطيتك اياها لماذا تفعلين هذا بي ،كيف؟"
"ارجوك سيد ماكغرين لا تتحدث هكذا انا مثلك ضحية ليس لي يد في كل هذا اقسم لك"
"لا اريد ان اسمع تبريراتك الذي اريده ان تتصلي فورا بخطيبتي كامي وتقولي لها لا يوجد اي صحة من هذا الكلام"
"ماذا؟ لكنـ؟؟"
"بدون لكن ،نفذي فقط ما اقول لك "
اخرجت هاتفي وانتظرت ان يملي علي رقمها وحقا فعل بسرعة ،اخذ الهاتف يرن انتظرت لعدة ثواني الى ان جاءني حديث بالفرنسي (كان مفاده ان هذا رقم الانسه كامي) فهمته لانني اعرف الشئ القليل من الفرنسية لذلك اجبته باللغه الفرنسية طبعا بشئ من التردد (انا ترو داشر ارغب بالحديـ.) وقبل ان اكمل سمعت صوت انثوي ناعم يقول بلكنة غريبة ومحببة
"ماذا تريدين مني يا حقيرة "
حسنا اسحب كلمة محببة قلت لها بسرعة :موسوس:
"اتصلت لكي اخبرك ان كل ما سمعته هو كذب ولم يحدث شئ بيني وبين السيد ماكغرين"
لم اسمع جواب سوا صوت انقطاع الخط،نظرت الى السيد ماكغرين وقلت
"لقد اغلقت الهاتف"
"سحقاً..يجب ان نذهب لها"
نظرت الى الرقم الذي اعطاني ايها كان المفتاح تابع لباريس اعرفه لانني كثير ما اذهب لحضور ندوات ولقاءات هناك.
"اين نذهب؟"
"لكي نرى كامي"
"في باريس؟؟"
"اجل"
حسنا يا سيد ماكغرين انت جننت رسميا "
"اذا لم تأتي معي سوف اجن حقا لو اضعت كامي من يدي لا اعرف ماذا من الممكن ان افعل"
"هل هذا تهديد؟؟"
"سمهِ ما شئتِ لكن الان يجب ان نذهب الى باريس"http://www.iraqup.com/up/20110224/ojOO4-aH44_231981403.gif (http://www.iraqup.com/)

نهايـــــــة البارت
قراءه ممتعه ..

$فانيلا لوسي$
26-02-2011, 20:08
فضيحة فضيحة ههههههه كيف حتصدقها خطيبة السيد ماكغرين
مسكينة ترو داشر كيف حتتعامل مع الفضيحة هاذي
والحيوانة ايركا والله قهرتني :mad:

يسلمو خيتو على البارت روعة واااااه قصة ممتعة صراحتا

captive
26-02-2011, 20:35
مرحبا s!scely كيفك ؟؟
كثير مسلية القصة .. ومع أ،ك لسى بالبارت التاني , بس كثير جذبتني
تحياتي لك ....
كمان الشخصيات رااائعة , كثير حبيت ترو ..
بانتظار البارت التالي بشوق .. :)

مجوكـهـ
27-02-2011, 06:29
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شلونج ؟

شخبارج ؟

ان شاء الله تمام


قصة جميلة حقاً ^^

لم أكن لأتخليها هكذا حتى بعد قراءتي للشخصيات والمقتطفات

حالما بدأت القراءة لم أستطع التوقف فقد كان الفضول يقودني لأكملها

وكم شعرت بالأسى لأن البارت الثاني قد انتهى !

لكن لدي بعض الأشياء التي أود قولها


امم .. أستغرب فعل هنري

فكيف له أن يأخذ صحفية لمنزله ورغم أنه أحد المشاهير

كان يجب أن يعلم أن ذلك هو ما سيحصل !

كان من المفترض أن يكون متعوداً على هذه الأشياء

لذلك كان يجب أن يكون مكان المقال الصحفي في أحد المطاعم أو

الأماكن الخاصة به غير المنزل !


في أمان الله ورعايته وحفظه

queen of nada
27-02-2011, 07:23
فضيحة ههههههه كيف حتصدقها خطيبة السيد ماكغرين
مسكينة ترو داشر كيف هتتعامل مع الفضيحة هاذي
والحيوانة ايركا والله قهرتني

يسلمو خيتو على البارت روعة واااااه قصة ممتعة صراحتا

D a l a l ♡
27-02-2011, 14:19
مسسكينةة تروؤ تحزن حييل والله

وذآ الهنري مآبقىآ ششوي الا ويسسفعهآ

يوؤم قآلت حقيرة كرهتهآ آ آ من قلب

حبيت تروؤ وهنري ,, عآد نبيكـ تنزلي البآرت النيوؤ

بأإسسرع وقت ممكن ,, أإبيه اليوؤم أإو بكرة

حييل متحمسسة ويآريت يكوؤن بآرتن طوييل

سسلـآمز

بنوته زي التوتة
27-02-2011, 15:37
وااه مسكيينة ترو ..
كيف حتخليها تصدق !!
انتظر البارت القادم ^_^

s!scely
27-02-2011, 16:24
فضيحة فضيحة ههههههه كيف حتصدقها خطيبة السيد ماكغرين
مسكينة ترو داشر كيف حتتعامل مع الفضيحة هاذي
والحيوانة ايركا والله قهرتني :mad:

يسلمو خيتو على البارت روعة واااااه قصة ممتعة صراحتا

يا هلا والله..
والله شكل السالفه راح تتطور يا خيتوو
هههههههه
نورتي بردك الجميل

مرحبا s!scely كيفك ؟؟
كثير مسلية القصة .. ومع أ،ك لسى بالبارت التاني , بس كثير جذبتني
تحياتي لك ....
كمان الشخصيات رااائعة , كثير حبيت ترو ..
بانتظار البارت التالي بشوق .. :)

نــورتي
انا سعيده لان القصه تروق لكم
ان شاء الله البارت الجديد راح يكون كل week end يكون احسن :لقافة:
وما يأثر على دراسة احد (ولا على دراستي) :d




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شلونج ؟

شخبارج ؟

ان شاء الله تمام


قصة جميلة حقاً ^^

لم أكن لأتخليها هكذا حتى بعد قراءتي للشخصيات والمقتطفات

حالما بدأت القراءة لم أستطع التوقف فقد كان الفضول يقودني لأكملها

وكم شعرت بالأسى لأن البارت الثاني قد انتهى !

لكن لدي بعض الأشياء التي أود قولها


امم .. أستغرب فعل هنري

فكيف له أن يأخذ صحفية لمنزله ورغم أنه أحد المشاهير

كان يجب أن يعلم أن ذلك هو ما سيحصل !

كان من المفترض أن يكون متعوداً على هذه الأشياء

لذلك كان يجب أن يكون مكان المقال الصحفي في أحد المطاعم أو

الأماكن الخاصة به غير المنزل !


في أمان الله ورعايته وحفظه



اسعدني كثيرا مرورك الكريم
وردك الرائع
اما افعال هنري فسوف تبرر في البارت القادم
والذي سيكون ان شاء الله في نهاية الاسبوع ::جيد::
ومن تابع لي قصص سابقة سيعرف انني مضبوطه في مواعيدي

s!scely
27-02-2011, 16:29
فضيحة ههههههه كيف حتصدقها خطيبة السيد ماكغرين
مسكينة ترو داشر كيف هتتعامل مع الفضيحة هاذي
والحيوانة ايركا والله قهرتني

يسلمو خيتو على البارت روعة واااااه قصة ممتعة صراحتا

يسلمووو ع المرور

مسسكينةة تروؤ تحزن حييل والله

وذآ الهنري مآبقىآ ششوي الا ويسسفعهآ

يوؤم قآلت حقيرة كرهتهآ آ آ من قلب

حبيت تروؤ وهنري ,, عآد نبيكـ تنزلي البآرت النيوؤ

بأإسسرع وقت ممكن ,, أإبيه اليوؤم أإو بكرة

حييل متحمسسة ويآريت يكوؤن بآرتن طوييل

سسلـآمز

يا هلا والله
نورتي يالغاليه ، انا كثير مسروره لان الشخصيات عجبتك وان شاء الله راح تحبيهم اكثر
بس موضوع ان البارت بكرا شوي صعبه لاني لسه ما طابعته هو موجود لكن ما مطبوع
ههههههههه
ان شاء الله ع نهاية الاسبوع
نحيـــاتي

وااه مسكيينة ترو ..
كيف حتخليها تصدق !!
انتظر البارت القادم ^_^

نورتي يالقمر
المشكله الي راح تصير هو مين راح يكون صاحب الحق بالاخير
ترو ولا كامي لان القصه فيها ان
هاهاهاها

john conner
01-03-2011, 21:36
يا بنت انت مجنونه رسميآآ
شو هالجنون الرائع
وااااااااو باريس سوف تكون بالنسبه ل ترو رحله الحب
ههههههههههه
وبالنسبه لخطيبته ف قول لها باي
لانك ستقع في غرام ترو
منتظره البارت ال3
تحياتي

s!scely
03-03-2011, 08:54
يا بنت انت مجنونه رسميآآ
شو هالجنون الرائع
وااااااااو باريس سوف تكون بالنسبه ل ترو رحله الحب
ههههههههههه
وبالنسبه لخطيبته ف قول لها باي
لانك ستقع في غرام ترو
منتظره البارت ال3
تحياتي


يا مية اهلين بجون الروعــه
تسلمي ع الرد الجميل نورتي ياعمري
ويمكن عن جد نقول لخطيبة هنري باي باي
خخخخخخخخخخخخخ ويمكن نقول لغير شخص باي باي
المهم
ان البارت بكرا بأذنه تعالى

القصة الأسطورية
03-03-2011, 10:19
خسارة ليش كذا رحمتها ترو وهنري احس اني بصفقة مدري ليش حقدت على خطيبته وايركا ذي كملي

Яσsє Јυσяч ✿
03-03-2011, 11:26
مَرحَبا
[ سِيسلِي ] !!
عُدتِي بِـ [ إبدَاع ] جَدِيد :أوو:
✿حَجز✿
وَلِي عَودة بِإذنِ الله :أوو:

مـرحبا مِن جَدِيد [ سيسي ] :d
إبدَآآآع بِصرَآآآحة إبدَاع
إحب قِصصَك مَرررّة :أوو:
حِلوّوة فِكرَة إنهَا تَدور حَول الصَحافَة بِما أنّ [ ترُو ] صَحفِية :لقافة:
القِصة بَدأتّ تِتعَقد مِن البَارت الثَانِي :مكر:
وَِِ[ إيركَا ] هَاااذي :غول: وَالله إنّ وِدي اذبَحهَا
عَ إيش هَاذَا الغُرور بَس >> وَمِن الوَصف شَكلهَا تِخوّوف
امَا [ كَامِي ] مَع إنِك بَا قِي مَا وَصَفتِيهَا إلَا إنِي احَسّ انِي حَبيتّها هِي وَ [ مَاكغرِين ] :p :d
أممممّ بَأقُول إنِي باغسِل ايدِي مِن [ مَاكغِرين ] مِن الحِين انو يصِير مَع [ ترُو ] حَتى لَو انفَصل عَن [ كَامِي ]
ولأنُو [ فِيلِيب ] احس انو أحسَن منه :لعق:
وَمِن المقَطع المُقتَبس إلِي فِيه اسمّه يبين إنُو نَبيل >> مِتشَوقَة مَرّررة لِظهُورِه :أوو:

>> أسفَة عَ الثَرثرَة الزَايدَة بَس أنَا مِتحمِسة للقِصة :مرتبك:

red vampire
03-03-2011, 17:31
مرحبا انا متابعة جديدة للقصة
و ان شاء الله دائمة
القصة رائعة
احببتها كثير انتظر البارت الجاي بفارغ الصبر

s!scely
04-03-2011, 18:45
خسارة ليش كذا رحمتها ترو وهنري احس اني بصفقة مدري ليش حقدت على خطيبته وايركا ذي كملي

يا هلا والله نورتي
يا يا ايركا مكروه من قبل الكل
ههههههههه
نورتي بردك يا عسل


مَرحَبا
[ سِيسلِي ] !!
عُدتِي بِـ [ إبدَاع ] جَدِيد :أوو:
✿حَجز✿
وَلِي عَودة بِإذنِ الله :أوو:

مـرحبا مِن جَدِيد [ سيسي ] :d
إبدَآآآع بِصرَآآآحة إبدَاع
إحب قِصصَك مَرررّة :أوو:
حِلوّوة فِكرَة إنهَا تَدور حَول الصَحافَة بِما أنّ [ ترُو ] صَحفِية :لقافة:
القِصة بَدأتّ تِتعَقد مِن البَارت الثَانِي :مكر:
وَِِ[ إيركَا ] هَاااذي :غول: وَالله إنّ وِدي اذبَحهَا
عَ إيش هَاذَا الغُرور بَس >> وَمِن الوَصف شَكلهَا تِخوّوف
امَا [ كَامِي ] مَع إنِك بَا قِي مَا وَصَفتِيهَا إلَا إنِي احَسّ انِي حَبيتّها هِي وَ [ مَاكغرِين ] :p :d
أممممّ بَأقُول إنِي باغسِل ايدِي مِن [ مَاكغِرين ] مِن الحِين انو يصِير مَع [ ترُو ] حَتى لَو انفَصل عَن [ كَامِي ]
ولأنُو [ فِيلِيب ] احس انو أحسَن منه :لعق:
وَمِن المقَطع المُقتَبس إلِي فِيه اسمّه يبين إنُو نَبيل >> مِتشَوقَة مَرّررة لِظهُورِه :أوو:

>> أسفَة عَ الثَرثرَة الزَايدَة بَس أنَا مِتحمِسة للقِصة :مرتبك:

في البدايـــة
يا هلا ومية مرحبــا بالعسل كلو
اسعدني ردك من جد
وبالعكس انا استمتع بالردود الي تناقشني بالقصة وتحاول تحللها
لذلك لا تعتبري كلامك ثرثرة ولا شئ لانها احلى ثرثرة
ههههههههه
نورتي

مرحبا انا متابعة جديدة للقصة
و ان شاء الله دائمة
القصة رائعة
احببتها كثير انتظر البارت الجاي بفارغ الصبر


يا هلا بكل المتابعين
نورتي وربي
ان شاء الله البارت بعد شوي
تحياتي

s!scely
04-03-2011, 20:43
مرحبــــــا
كيفكم ان شاء الله تكونوا بخيــــر
يلا بدون اطـــــــــــــالـــة
اترككم مع البــــــارت الثالـــــــث
http://www.iraqup.com/up/20110304/c4TBj-t06V_859629080.gif (http://www.iraqup.com/)

راهنتُ عليكِ
http://www.iraqup.com/up/20110304/7SnEr-yS36_726005954.gif (http://www.iraqup.com/)


بقيت انظر اليـه عله يستوعب ماذا يطلب مني ،انه يطلب ان اترك كل شئ لكي اسافر معه واقنع صديقته انه ليس على علاقه بي.لكن دون جدوى لم يستوعب بل انه استغرب لصمتِ وقال
"ماذا بك؟...لا اريد ان اعرف الان، لكن كوني مستعدة الساعة الخامسة عصراً سوف اتي لأقلك"
قبل ان اقول شئ غادر الصالة سرت خلفه علني اوقفه وما ان وصلنا الى الباب الرئيسي للصحيفة وجدنا المصوريين المرتزقـة ، تجمدت في مكاني ولم اخرج لكن السيد ماكغرين خرج بسرعة وتوجه الى سيارته وانطلق بها ما ان اعدت هذا المشهد في مخيلتي حتى بدأت اتخيل عنوانين صحف اليوم التالي..
(لم يستطيعا الافتراق ماكغرين وداشر ضد كاميلا ، داشر توصل حبيبها الى سيارته بعد زياره مفاجاة لها )
عدت الى المنزل وانا أمل ان احصل على فسحة من الهدوء تجعلني قادره على ايجاد جواب حازم وقاطع اعطيه للسيد ماكغرين وما ان بدأت افكر حتى دخل تشاد ، استغربت وجوده في مثل هذه الساعة في المنزل
"تشاد..ماذا تفعل هنا عزيزي؟؟"
"جئت اجمع اشيائي طبعاً بعد ان تسمحي"
اسمح لك!! اسمح لك بماذا؟؟"
"حسنا تعلمين انني دخلت في مسابقة للذكاء واخذت المركز الثاني "
"اجل.."
"الفائزين في هذه المسابقة لهم جائزة وهي رحلة الى اشبيلية بأشراف المدرسة"
"اشبيلية!!"
"اجل ...ارجوك الرحلة سوف تستغرق اربعة ايام فقط"
"هل تريد الذهاب بشكل يائس؟"
"اجل اجل اجل"
ضحكت من شدة الحماسة المنبعثة من عينيه وصراحة رغم القلق الذي سوف يصيبني الا انني لا اريد افساد هذه الفرحة عليه لذلك قلت له
"حسنا..اذهب لكن ارجوك خذ حذرك "
"ترو حبيبتي لست في الرابعة من عمري وشكرا لكونك اروع اخت في العالم"
"اجل اجل كفى تملقاً هيا اذهب"
سار خطوتين ثم نظر الي وكأنه اكتشف شئ وقال
"ترو ..ماذا تفعلين انت في المنزل؟؟"
"لقد اخذت اجازة "
"هل بسبب ما نشر في الصحف؟"
"نوعا ما"
"من هو هنري ماكغرين؟؟"
"رجل اعمال ارسلني له السيد ويتني مساء الامس لكي اجري مقابلة لكنهم لم ينشروها لسبب تافه"
"حسنا انا اعرفك جيد واعرف انت لا تقومين بعملك بهذه الطريقة"
"اي طريقة؟"
"هناك احاديث بين المدرسين في المدرسة يقولون انك.....ربما فعلت هذا الشئ..اقصد ربما ذهبتي معه للحصول على مقابله"
"ياللهي.."
"انا لم اصدقهم"
"ربما سيكون افضل عدم نشر المقالة والا تأكدت هذه الشكوك"
"لا تشغلي بالك سوف ينسون كل شئ بمجرد بزوغ فجر يوم الغد"
◦◦●●●●●●◦◦○○○○○○○◦◦●●●●●●◦◦
تذكرت الصورة التي اخذت لنا وهو يخرج من الصحيفة ،لن ينتهي هذا الموضوع ولن يتركني السيد ماكغرين الا بعد ان انفذ له ما يطلب واذا كنت حريصة على عملي يجب ان انهي كل شئ واطلب منه بالمقابل ان يقدم تبرير للصحافة عن سبب ذهابي معه الى منزله..
كانت هذه الخطة في بالي وانا اطلب رقمه لكي ابلغه بشرطي للذهاب معه...
"منزل السيد ماكغرين من معي؟؟"
"انا ترو داشر هل لي ان اتحدث مع السيد ماكغرين؟"
"لحظة من فضلك"
بعد ثواني قصيرة سمعت نفس الصوت الذي اتصل بي هذا الصباح
"انسة داشر هل هناك خطب؟"
"سيد ماكغرين اوافق على الذهاب معك بشرط"
"وهل كنتِ غير موافقه؟"
"لا لم اوافق؟"
"حسنـا وما هو شرطك؟"
"بعد ان نعود اريدك ان تعمل مؤتمر صحفي تعلن فيه انك طلبت مني الذهاب الى منزلك لأجراء مقابله لا اكثر ولا اقل"
"حسنا كما تشائين،هل هناك شئ اخر؟"
لم اجب على الفور لانني كنت متوقعه ان يقول ليس لدي الوقت او ربما لن اعود وهذه الاشياء لكن بعد ان استوعبت كلامه قلت
"لا شكرا لتفهمك"
"الساعــة الخامســة كوني جاهزة"
لم اعرف كيف مضى الوقت حتى حانت الســاعة الخامســة كنت قد حزمت حقيبتي بعد ان غادر تشاد وجلست انتظر في صالة الجلوس اي اشارة على وصوله ،هنا تذكرت انه لم يكن يعرف اين اقطن كيف سيأتي هممت بأن اتصل به لكن سمعت صوت جرس المنزل ذهبت لأفتحه لأجد السيد ماكغرين يقف وعلى وجهه ابتسامة مجاملة حاولت ان اعرف كيف حصل على عنوان منزلي لكنه لم يكن يرغب بالحديث اصلا، بعد ان القى التحيـه اخذ حقيبتي رغم انها لم تكن ثقيله ونزل السلم برشاقة ،لأول مرة انتبه لكونه يمتلك جسد رياضي يبدو انه يمارس الجري كل يوم لتكون لديه هذا الرشاقـة في هبوط السلم ، لم تكن العمارة التي فيها شقتي تحتوي على مصعد الكتروني ربما لانها تتكون من ثلاث طوابق فقط لم افكر في هذا الشئ من قبل كون الشقة واسعـة وتؤمن مكان مريح لتشاد .
لم يكن السيد ماكغرين من الاشخاص الذين يحبون الحديث حيث طوال فترة الطريق من منزلي حتى المطار كان صامت بشكل مربك كنت احاول ان لا افكر بالموضوع ألا انه ما ان دخلنا طائرته الخاصـه حتى بدأ ينظر الي نظرات غريبه الى ان دار في خلدي انه ربما يريد ان يختطفني ولن يشك احد في شئ اذ انني خرجت معه بأرادتي ،اقلعت الطائره والشكر للرب انه ابعد نظره عني مما جعلني اخرج كتاب من حقيبتي وبدأت اطالعه فجاة سمعت صوته وهو يقول
"لا يبدو عليك الحماس"
جلت بنظري دون ان يلاحظ علني اجد الشخص الذي كان يكلمه، لكني لم افلح اذا كان يكلمني انا اغلقت الكتاب بعد ان وضعت علامة تدلني اي وصلت في حال عدت اطالعه فيما بعد ،نظرت له وقلت
"ولماذا الحماس؟"
"لا اعرف ..باريس..طائرة خاصـة..وهذه الامور التي بالعادة تبهر الفتايات"
ابتسمت لانه كان متلهف ان يراني متحمسه من اجل الذهاب الى باريس وهو على غير درايــة بأنني اذهب الى باريس بشكل دوري كل سنة
"طبيعة عملي تحتم علي الذهاب الى باريس اكثر من مرة واحده خلال السنة واحيانا اذهب في طائرة خاصة"
"لم اكن اعرف يبدو انك مهمة في الصحيفة التي تعملين لديها"
"لا لكن لدي الكثير من الاصدقاء الذين يهمهم ان يكونوا معي صداقات طيبة"
"اذا انت مرعبة؟"
لم يطلق علي احد هذا اللقب يوما ما لانني بكل بساطة النقيض منه لا احب ان اؤذي الناس ،لم اجب على سؤاله الا بأبتسامة ...عادت لحظات الصمت المزعجة لانني لا اريد ان اعاني منها من جديد قلت له
"كيف تعرفت على كامي؟"
نظر الي نظرة تأمل وكانه كان يتذكر تلك اللحظة التي وقعت عيناه عليها ثم قال
"كنت مع ليندا اختي الصغرى في عرض ازياء في باريس،ليندا كانت مولعة بالازياء وكل ما يدور حولها ، في هذا اليوم كنت قد وصلت هناك لكي التقي بليندا لكنها كانت مشغوله ولكي اقضي معها الوقت دون ان اتأخر على مواعيدي اخذتني معها الى دار عرض الازياء كانت احد الوجوه المعروفة هناك لذلك تستطيع الدخول خلف الكواليس لكي تحجز اي فستان يعجبها وفي ذلك اليوم اعجبت في الفستان الذي كانت ترتديه كامي ،ما ان وقعت عيني عليها عرفت انها.... الفتاة المناسبة لي"
فكرت كم هو نادر ان يعترف رجل بهذه الامور لفتاة غير حبيبته لم اعرف ماذا اقول فقط انني حاولت ان ابتسم واحاول ان ادعم افكاره الايجابية وانا اقول
"بما انكما تحبان بعضكما هكذا فأكيد ستفهم بعد ان اتحدث معها"
انقضى وقت الرحلة بملل فظيع حاولت ان اشغل نفسي بأي شئ حتى انني فكرت بالحديث الذي سأقوله لكامي لكن دون جدوى خاصة وان السيد ماكغرين انشغل بغرفــة القيادة لا اعرف بماذا وتركني وحدي ،كل الشوارع التي مررنا بها كانت مألوفة بالنسبة لي لكن هناك شئ غريب اصابني ،شعور بــ..بالخوف ..اجل الخوف ليس له تفسير اخر خوف من ان لن يكون كل شئ كما خططت له..خوف على مستقبلي الصحفي هل..هل ربما اقدم استقالتي واتقاعد مبكراً كل هذا في حال لم يوافق السيد ماكغرين ان يقوم بالمؤتمر الصحفي في حال رفضت كامي الاستماع لي،لكن ما ذنبي انا في هذه الحالة..لم انتبه الا والسيارة تتوقف امام قصر كبير جدا لم استطع رؤيـــــة قمة بوابته وانا جالسة في مقعدي في السيارة خلف السائق ....
"هيا بنا انسة ترو"
تسارعت ضربات قلبي وانا اومئ له برأسي موافقة على كلامه،سرت خلفه وانا اتعثر بخطواتي المتردده وكأني منساقه الى مقصلة لتنفيذ حكم الاعدام بي واخيرا وصلنا الى صالة كبير جدا زينت جدرانها بلوحات معروفـه وكلها نسخ اصلية وفرشت ارضيتها بأرقى انواع السجاد بينما كنت انظر منبهره الى اسيجة السلالم الذهبيــة الواقعه في نهايـة الصالة سمعت صوت شخص ما يتحدث بلكنة فرنسية
"مسيو ماكغرين ،مادموزل كاميلا في عشاء عمل سوف تعود بعد ساعة ..هل تريدني ان اعد لك شئ؟"
نظر السيد ماكغرين الي ثم قال
"اجل بير اجلب لنا طعام العشاء "

يــتبع.....

s!scely
04-03-2011, 20:50
http://asaaayl.com/vb/upload/3240/asaaayl_1602102415.gif

◦◦●●●●●●◦◦○○○○○○○◦◦●●●●●●◦◦
غادر هذا الشخص بعد ان انحى انحناءة احترام .نظرت الى السيد ماكغرين الذي فك ربطة عنقه وفتح الزر الاول للقميص قبل ان استيقظ من صدمتي بكل ما حولي قال
"كامي لم تدخل في مجال عرض الازياء لانها تحتاج المال والدها من اثرى اثرياء باريس لكنها دخلت الى هذه المهنة للمتعة فقط لذلك ترين كل هذا الثراء الفاحش ،هذا القصر كان هدية والدها في عيد ميلادها الحادي والعشرون كهدية للاحتفال بأستقلاليتها "
لم اتحدث واكتفيت بالصمت وانا افكر اذاً انها حقا تحب السيد ماكغرين وليست تبحث عن امواله ،تناولنا الطعام او بالاحرى تناول السيد ماكغرين الطعام بينما انا شاركته شرب النبيذ فقط لم اكن قادرة على تناول الطعام ،سمعنا اصوات سيارات تتحرك في الخارج وبعد اقل من ثلاث دقائق دخلت فتاة في قمة الروعــة بجسدها الممشوق ،شعرها كأنه خيوط من اشعة الشمس ،بشرة نظرة، وعينان زرقاوتان فكرت لوهلة وانا التي افكر بنفسي انني جميلة كيف استطيع ان اقارن بجمال هذه الفاتنة. الان فهمت لماذا السيد ماكغرين متعلق بها .
جلست في مكاني ولم اتحرك علهما ينسيا وجودي معهما بينما قام السيد ماكغرين واتجه نحوها بينما هي لم تعره اي انتباه وقالت
" ماذا تفعل هنا هنري؟"
"كامي عزيزتي لماذا هذا البرود"
في هذه اللحظة نظرت الي وقالت
"ارى انك جلبتها الى هنا ..لماذا لكي تخبرني لقد فزت بالرهان"
استفزتني هذه الكلمة الاخيرة (رهان!!) اي رهان عن ماذا يتحدثان ،نهضت من مكاني واتجهت نحوهما وقلت
"سيد ماكغرين عن اي رهان تتحدث"
لم اكن اقصر منها بكثير او ربما لا يكاد الفرق يكون واضح لكنها تعمدت ان تنحني امامي وهي تقول
"هذا السيد ،راهن انه قادرعلى ان يجعلك تقضين معه ليلة واحده بدون اي مشاكل لم اكن اعرف انه سيأخذ الموضوع بهذه الجديه،ماذا؟؟ الم يخبرك؟؟"
شعرت بصدمة كبيرة كيف يفكر وبمجرد التفكير بمثل هكذا شئ..لم ارغب ان اكون متسرعـــة واحتجت الى اي اجابة تنفي هذا الشئ اذ لم تكن لتحسين صورته امامي فلكي استرد كرامتي التي رميت بها بمهب الريح بمجرد قدومي معه
"هل ...هل هذا صحيح سيد ماكغرين؟"
شعرت من النظرة التي القاها علي ان كل الكلام الذي ذكر صحيح ولا يشوبه شئ ومما اكد هذا الشئ عدم تحدثه واكتفى بأن نظر الي بوجه مليئ بالشعور بالذنب،لم استطع الوقوف مكتوفة الايدي يجب ان اتصرف، ان اثأر لكرامتي لكن لم تكن لدي القوة اللازمة للهوجم عليه واسحق رأسه فأنا لا شئ مقارنة بجسده الرياضي ولم استطع ان انهال عليه بالشتائم لان هذا سيكون شئ منافي لأخلاقياتي لكن ما كنت قادرة عليه هو الخروج ..الخروج فقط من هذا القصر الملعون الذي جعلني اصدم بصاعقة شلت اوصالي.
اتجهت صوب البوابة الكبيره ولم اسمع شئ سوا صوت كامي وهي تتحدث لبيير وتطلب منه ان يأمر السائق بأيصالي حيثما اشاء
نظرت الى الطريق الطويل الذي يجب ان اقطعه حتى اخرج خارج القصر لأخذ سيارة اجرة وبعد التفكير لبرهة صعدت في السيارة التي دعاني لأاستقلها بيير ، ذهبت الى الفندق الذي اعتدت ان انزل فيه كلما جئت الى باريس وكالعادة رحبوا بي اشد الترحيب ووفروا لي افضل الغرف المتاحه لم اكن انوي البقاء اكثر من يوم واحد اذ انني ما ان دخلت الى غرفتي حتى اتصلت بشركة الطيران وحجزت مقعد للعوده الى الوطن...
◦◦●●●●●●◦◦○○○○○○○◦◦●●●●●●◦◦
كل شئ كان كئيب على غير عادة في هذه الغرفة رغم المساحة الواسعة التي تتوسط الغرفة الا انني شعرت انها كقبر بالنسبة لي خرجت الى الشرفة الخاصة بها والتي تطل على ساحــة لبيع الخضروات رغم بساطة المكان الا انه في قمة الجمال وانت ترى الاشخاص يقومون بالمشتريات لأعداد وجبات الطعام لزوج عاد من العمل، لابن عاد من مدرسته تعب فجاة سمعت صوت طرق على الباب..استغربت هل من الممكن خدمة الغرف؟. فتحت الباب لأجد امامي السيد ماكغرين ويبدو انه غاضب جدا ،بدون ان يقول شئ دخل الغرفة دافعا اياي جانباً ثم نظر الي بحنق وقال
"لماذا خرجتي قبل ان تسمعي التوضيح؟"
صدمت من جديد هل انا المخطئة هنا اما ماذا هل انا من راهن على شئ غير اخلاقي مثل الشئ الذي راهن هو عليه
"ماذا؟؟"
"كان يجب ان تبقي وتسمعي لماذا فعلت هذا؟"
"وهل كان لديك سبب ،لنقل شريف لفعل هذا؟"
"كلياً..اقسم لك "
"حسنا كلي آذان صاغية"
"لدي صديق خسر كل ماله في احد البورصات واصبح تقريبا مشرد ،لم يكن يقبل المساعدة منا لذلك فكرت ان اراهن على شئ واتعمد الخساره لم اجد شئ استطيع تعمد الخساره فيه غير ان اخرج مع فتاة غير كامي واخبره اذا اخذت صوره واحده لها اخسر واذا لم يحدث افوز .وافق هو بالرغم من انه كان يعرف دافعي لكنه لكي يزيد الموضوع اكثر تشوقيا حدد هذه الفتاة الا وهي انت "
"لما انا؟؟"
"حسنا انه شئ محرج اخر لكن يجب ان اخبرك ،لانني منذ مدة وانا معجب بكتاباتك واتابع اخبارك اينما كنت لذلك قال انه لن يقبل الا اذا كانت هذه الفتاة هي انت .صراحـة لم اكن انوي القيام بهذا الشئ لكن بعد ان رأيتك في الحفل وانت من جاء الي فكرت ان القدر يريدني حقا ان اساعد صديقي"
"اي انك كنت تعلم انهم سوف ينشرون الصور تحت هذا العنوان "
"لم اكن اعرف وانما تنبأت "
"ياللهي .حقا اني اخاف من هذا العالم "
"وهل اتيت من عالم اخر؟؟"
"لا لكن لم يكن يحتوي على مثل هذه الاشياء كل هذه الهرطقة جديدة علي"
"صديقني انها موجوده منذ الازل لكن يبدو انك كنت مغمضة عينيك لذلك لم تريها"
"حسنا سأقول لك الحقيقة..هدفك سامي لكن التصرف كان.."
"منحط..أعرف صدقيني ومنذ ان حدث ما حدث وانا اندم لانني زججت بأسمك بهذا الموضوع"
من طريقة كلامه شعرت انه شعر بالذنب كان هذه يرضيني في الوقت الحالي لكن ما لفت انتباهي انه قال انه معجب بكتاباتي
"منذ متى وانت معجب ...بكتاباتي ؟؟؟"
شعرت انه نظر الي بأستغراب وكأنه لم يصدق ما سمع لكنه حاول بمهارى ان يخفي هذا الاحساس اذا قال بسـرعة
"منذ ان اصبحتِ المسؤولة عن قسم مشاهير المجتمع في صحيفة الديلي تلغراف،وبدأتي تكتبين تلك المقالة التي يشرق صباحي عندما اقرأها احب كيف تجعلين من المشاهير ابطال لقصص خيالية لكن لا تكون نهايـة الكل نهايـة سعيده"
التقيت بالكثير من المعجبين بي لكن لم التقي بشخص يتحدث عن مقالتي بهذه الدرجة من الشغف،شعرت بالخجل صحيح انني عرفت انه اهانني قبل قليل لكن كلامه الان كفيل بأن يجعلني اشعر بخجل فضيع ،لم اعرف بماذا اجيب وساد الصمت لعدة ثواني في المكان شعرت انه لاحظ الخجل المستولي علي لذلك قال بسرعـة
"حسنـا غدا في الصباح الباكر سوف اتي لأقلك سوف نعود الى الديار"
هنا شعرت بفضول حول موضوعه مع كامي ،ما الذي حدث وهل وافقت على العودة اليه وبدون وعي مني قلت
"ماذا حدث مع كامي؟؟"
شعرت بعد ان نطقت بهذه الكلمات انني اتدخل في شئ لا يعنيني خاصـة بعد ان نظر الي دون ان يجيب ،لكن بعد فترة قصيره قال
"لم تقتنع..لكن لست انتِ السبب ،صراحـة شعرت انها كانت تنتظر لي زله لتتركني وهذا ما حدث معها"
لم اعرف لماذا لكن شعرت بالاسى عليه كان يبدو حقا يحبها لكن الان يبدو انها لم تعد تروقه كليا ،لم اعرف ماذا جرى معهما بعد ان غادرت لكن كيف تستطيع امراه ان تمحي حب رجل لها خلال وقت قصير كهذا ،ابتسمت له محاولة مني لمواساته
"انا متاكده انها ستندم يوما ما"
"لا اريدها ان تندم اريدها ان تعيش حياتها فقط"
"لا اريد ان اكون فضوليه وان اسألك ما هذا التغير ،اقصد كيف تغيرت فجاة ،امس كنت على حافة الجنون وانت تصرخ بي قائلاً لا اريد ان اخسرها واليــوم اراك بارد جدا اتجاهها"
لاحظت النظرة التي ارتسمت على وجهه بعد ان انهيت حديثي ..مرت عدة ثواني بدون ان يقول شئ ،اخيرا نظر الي رسم على وجهه ابتسامه عذبــة ثم قال
"الى اللقاء غـــدا..."

s!scely
04-03-2011, 20:53
انتهى البارت الثالث اتمنى يكون عجبكم
تحياتـــــــــــــــــــــــي

john conner
04-03-2011, 22:25
الاولى ياهوووو
انا سعيده ياهوو انا الاولى مين قدي كلكم تغارون مني ياهووو (صرت متكبره ههههههه)
شو هالجابتر الروووعه
انا اقول لكم سبب عدم اهتمامه ب كامي هو انه مغرم ب تروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
واذا انا على خطآ اروح لبيتكم سيسلي واشرب دمك فهمتي :mad:بدون كذب ههه
منتظره الجمعه القادمه على الجمر اوووج قدمي احترقت هههههههههههههههههههههههههههههههههه

تحياتي يا سوبر قيرل

D a l a l ♡
05-03-2011, 14:30
حجز

red vampire
05-03-2011, 18:19
البارت روعة حبيتو كثير
انتطر الجاي بفارغ الصبر

شمس اليقين
05-03-2011, 20:28
واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو الرواية روووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة
بليييييييييز عجلي بالبارت
سلمت يداكي

s!scely
07-03-2011, 10:16
الاولى ياهوووو
انا سعيده ياهوو انا الاولى مين قدي كلكم تغارون مني ياهووو (صرت متكبره ههههههه)
شو هالجابتر الروووعه
انا اقول لكم سبب عدم اهتمامه ب كامي هو انه مغرم ب تروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
واذا انا على خطآ اروح لبيتكم سيسلي واشرب دمك فهمتي :mad:بدون كذب ههه
منتظره الجمعه القادمه على الجمر اوووج قدمي احترقت هههههههههههههههههههههههههههههههههه

تحياتي يا سوبر قيرل
يا هلا بجون الورده
نورتي يا عمري
يعني يمكن يكون معجب فيها او انه يخطط لغير شئ على المدى البعيد :لقافة:
نشوف البارت الجاي و نحكم
يسلموووو ع الرد

حجز
وانا ناطرتك

البارت روعة حبيتو كثير
انتطر الجاي بفارغ الصبر
مرورك الروعه
يسلمووو ع الرد

واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو الرواية روووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة
بليييييييييز عجلي بالبارت
سلمت يداكي
يا هلا والله بشموس
نورتي
ان شاء الله البارت القادم الجمعه بأذنه تعالى
يسلمووو ع الرد

™Sonny
09-03-2011, 15:20
التكملــــــــــه توووحفه..
مدري ليـــه حسيت مَاكغِرين طفش من كااامي وحااب يغير الحين..
بس مرررره قهرني غير ان شاء الله على كيفك مراااهن عليهااا..وجهه قووي صراااحه..

يسلمووو على التكمله..=)

D a l a l ♡
09-03-2011, 16:25
بآكـ هلا غلاتي البارت كان روعة والله بسس المششكلة انه قصصير بالنسسبة لي

المهمز صرآحة حسسيت ماكغرين بدأإ يميل لتروؤ بعد تلك الابتسسامة العذبة اللي مدري ششنوؤ يخبي وراها

وحبيت البارت كتيير ..


"منذ متى وانت معجب ...بكتاباتي ؟؟؟"
شعرت انه نظر الي بأستغراب وكأنه لم يصدق ما سمع لكنه حاول بمهارى ان يخفي هذا الاحساس اذا قال بسـرعة
"منذ ان اصبحتِ المسؤولة عن قسم مشاهير المجتمع في صحيفة الديلي تلغراف،وبدأتي تكتبين تلك المقالة التي يشرق صباحي عندما اقرأها احب كيف تجعلين من المشاهير ابطال لقصص خيالية لكن لا تكون نهايـة الكل نهايـة سعيده"
مآتوآفقوؤني الرأي

مرسسي حبوؤبة ع البارت عسسى ماننحرم3>

blue snow
10-03-2011, 11:46
ترووو تهبل فديتها

انتظر التكمله يا قمورة

queen of nada
10-03-2011, 13:49
بآكـ هلا غلاتي البارت كان روعة والله بسس المششكلة انه قصصير بالنسسبة لي

المهمز صرآحة حسسيت ماكغرين بدأإ يميل لتروؤ بعد تلك الابتسسامة العذبة اللي مدري ششنوؤ يخبي وراها

وحبيت البارت كتيير ..
3>

s!scely
11-03-2011, 08:24
تسلمووووون ع الردود الجميلة
ان شاء البارت الرابع بالطريق (ليه هو وين كان :لقافة: )

s!scely
11-03-2011, 11:01
مرحبــــــــــــــــــا
كيفهم احلى قراء بالعالم :d
ان شاء الله الكل بخير :)
جمعــــة مباركة ع الكل يارب

بدون تأخير البارت الرابـــــــع



غموض بلفاست

انا من الاشخاص الذين يحبون الالتزام بالوقت ولا احب ان اتأخر ولو لثانية واحدة وبما انه اخبرني انه سيقلني في الصباح الباكر تأهبت من الساعة السادسة صباحاً وجلست انتظره في غرفتي ،اصبحت الساعــة السابعـة ولم يأتي قلت ربما مفهوم الوقت المبكر لديه يبدا من الساعة الثامنة لكن دون جدوى اذ حلت الساعة الثامنة ولم يظهر كذلك .
بدأ صبري بالنفاذ، اصبحت الساعة التاسعة ولم يتصل حتى وما ان هممت ان اغادر الى المطار لكي اعود لوحدي سمعت طرقات خفيضة على باب غرفتي . كان يبدو على وجهه الانزعاج لكنه بمجرد ان نظر الي اغتصب ابتسامه من بين شفتيه وقال
"اسف على التأخير"
لم يكن يحاول ان يكون صادق لا بل انه حقا صادق ويبدو ان هناك شئ اكثر اهمية هو الذي جعله يتأخر ،هممت بالخروج حتى لا نتأخر اكثر لكنه دخل الى الغرفــة بدون ان اسمح له بالدخول نظرت له بدون ان اظهر اي مشاعر استغراب على وجهي الى ان رمى بنفسه على الكنبة وقال
"لا استطيع العودة الى لندن الان يجب ان اذهب الى بلفاست"
لو لم اكن جيده في مادة الجغرافية لما عرفت اين تقع بلفاست ،لكن لوهلة شككت في موقع بلفاست،هي عاصمة ايرلندا الشمالية اليس كذلك؟؟؟لكن...ماذا سيفعل في ايرلندا الشمالية؟
"تقصد ....في ايرلندا الشمالية؟"
"تماما"
"هل كل شئ على ما يرام سيد ماكغرين؟"
اخذ نفس عميق ثم نظر الي وقال
"جاك ،وقع له حادث وهو الان في غيبوبة "
بدون ان اعرف من هو جاك قلت
"ياللهي انا اسـفة جداً"
رغم اعصابه المتوترة ابتسم وقال
"من هو جاك؟"
شعرت بالخجل لانني حقا لم اكن اعرف من هو جاك وبعد صمت دام عدة ثواني قلت
"بما انك منزعج هكذا لابد ان يكون جاك شخص مهم بالنسبة لك ومن اللياقة ان اظهر انزعاجي تضامناً معك"
"شكرا لنبل اخلاقك انسة داشر،جاك اخي الصغير يعيش مع توأمه ليندا في بلفاست مع والدتهما"
فهمت من جملته الصغيره هذه انهما من والده مختلفه اذ قال والدتهما ولم يقل والدتنا ، لم افتح هذا الموضوع الان وبقيت صامت الى ان هو تكلم وقال
"ما رأيك ان تأتي معي انقله الى لندن ونعود معاً "
"لكن.."
"ارجوك..لا استطيع ان ادعك تذهبين لوحدك لانني انا من جلبك الى هنا ويجب ان اذهب الى بلفاست"
شئ في داخلي رق لهذا التوسل رغم انني استطيع ان اقول له لا يوجد مشكلة واني سوف اعود لوحدي لكن لم اكن اريد ان اجعله يشعر بسوء اكثر لذلك قلت بدون اي تردد
"حسنــا سوف اذهب معك.."
"اعدك لن نتأخر، يومين على الاكثر "
طوال الرحلة كان السيد ماكغرين صامت وترتسم على محياه نظرة تدل على انه يغوص في اعماق افكاره لذلك لم احاول ان اقاطعه او شئ من هذا القبيل ...
كل شئ كان مشابه تقريبا للندن نفس المباني من ناحية التصاميم ،ونفس الطرق اذا جاز التعبير لكن مع ذلك لم اتمكن من اخفاء نظرة الانبهار التي ترتسم على وجه الشخص عندما يرى شئ لأول مرة ،وفجاة توقفت السيارة نظر الي السيد ماكغرين وقال مع ابتسامه باهته
"لقد وصلنا اتبعيني"
وقفنا امام منزل كبير نوعا ما يبدو عليه الرقي رغم بناءه البسيط الخالي من اي نوع من الفخامـة . سار السيد ماكغرين الى باب المنزل بخطوات ثابته وكبيره اضطررت ان اجري حتى اجاريه بالمسير واخيراً ظهرت على الباب الخارجي فتاة ترتدي تنورة بيضاء قصيره جدا مع بلوز كريمي اللون ذي رقبه عالية وتنتعل حذاء ذو ساق تصل الى ركبيتها وتضع على رأسها قبعه من الفرو الابيض،كان منظرها بريء جدا وقد ارتسمت على وجهها ابتسامه رقيقة للغاية خاصـة بعد ان اندفعت نحو السيد ماكغرين وارتمت بحضنه لم اكن ارى ملامحه لانني كنت اقف الى جانبه لكني كنت اراها هي بعد ان اقتربت منهما نظرت الي ثم عادت للنظر الى السيد ماكغرين وقالت
"من هذه اخي؟"
ادركت انها ليندا اخته الصغرى ، لقد اخبرني انها صغيره لكنه لم يقل لي انها مراهقة لم تتجاوز الخامسه او السادسة عشر .
نظر الي السيد ماكغرين ثم قال
"انها ترو داشر .."
"ياللهي ..لقد رأيت الصحف لكني لم الاحظ مدى جمالك ،انت رائعة حتى مع ثيابك البسيطة هذه"
نظرت الى نفسي حقا كانت ثيابي بسيطة لكن لا يوجد داعي لقول هذا الكلام فعندما اخترت الجينز الازرق الغامق مع البلوز البنفسجي الباهت والسترة الزرقاء لم اكن انوي الذهاب الى عرض ازياء وانما كان غرضي ان اشعر بالارتياح لكن رغم ما شعرت به من ضيق حاولت ان اخذ الموضوع بروية فأكيد انها لم تقصد وقالت هذا الشئ من حسن نية .
"شكـرا لك"
"اين جاك ليندا في اي مشفى؟"
توقعت ان تتغير ملامح وجهها الباسم الى وجه حزين لكن ما فاجئني العكس تماما اذا انها اطلقت ضحكة عالية وقالت بشكل متقطع
"ياللهي ..الم يخبرك ؟؟ألم يتصل بك فيليب؟؟احقاً حافظ على السر؟؟؟"
وهنا ظهر من الباب فتى يبدو في عمرها ويشبهها لحد كبير الا انه فتى حتى انه يرتدي تقريبا ملابس ذات الوان متشابه مع الوان ملابسها ،ما ان رأه السيد ماكغرين حتى تطاير الشرر من عينيه بسبب الغضب الذي شعر به وبدون ان يقول كلمة دخل الى المنزل بعد ان قال لي
"اتبعيني انسة داشر"
كانت الصالة التي جلسنا بها كبيرة جدا نقش سقفها بلوحة لمايكل انجلو ،يجعل الجالس تحته يشعر انه في متحف اللوفر اما الارضيـة فقد كانت مفروشة بسجاد فاخر احمر اللون تماشى بشكل انيق مع لون الاثاث الصاجي عم صمت مطبق في الصالة مما اتاح لي الفرصة ان انظر بشكل اعمق للوحات الموضوعة على جدارن الصالـة ،كلها كانت لمشاهير الرسامين .
فجاة وبينما كنت مشغولة بالنظر الى لوحة الرجل ذو القبعة الصفراء لباخ سمعت صوت السيد ماكغرين يقول .
"من فيكما خطط لهذا الغباء؟؟"
كان منظره وهو يقف امامهما بينما هما جالسان على احدى الكنبات يشر الى انهم يحترمانه كأب لهما .قبل ان يجيبا دخلت امراه شكلها مألوف بالنسبة لي في منتصف الاربعينيات من عمرها تبدو متألقة جدا ما ان نظرت الى السيد ماكغرين حتى ابسمت ابتسامه كبيره واتجهت نحوه قائلة
"ياللهي حتى زيارتك السريعه مفاجاة ،كيف سنراك بهذه الحاله؟"
"لوري..كيف حالك؟"
"بخير لمن ندين بشرف هذه الزياره يا ترى ؟"
نظر الى المراهقين ثم قال
"هذان المشاغبان دبرا لشئ استطيع ان اقوله عنه مزعج"
"ما الذي حدث هنري؟"
"اليوم في الصباح الباكر اتصلت بي ليندا لتخبرني ان جاك في غيبوبة جراء حادث سياره "
"ياللهي ليندا كيف تقولين مثل هذه الاشياء لأخيكِ"
"اقسم لك فعلنا هذا قبل ان يصلنا اتصال روزالي مدبرة منزله لتخبرنا انه يقوم بالتحضير لحفل بمناسبة عيد ميلاده ويطلب قدومنا....لقد اشتقنا اليك كثير هنري"بدأت ملامح السيد هنري بالهدوء لكنه لم يقل شئ لهما واكتفى بان نظر الى المراه التي دخلت منذ قليل وقال
"لوري ..هذه ترو داشر صحفية في ديلي تلغراف البريطانية ، انسة داشر هذه لوري ماكغرين زوجة والدي الراحل"
عرفت الان لما هي مألوفه بالنسبة لي لانني اعرفها سابقاً لكن بأسم لوري بلاسكي صاحبة ماركة بلاسكي للأزياء ،كانت هذه الماركة رائجة جدا قبل الالفية الجديدة بسنوات قليلة لكن المصممه اعتزلت فجاة بعد ان تزوجت،كل شئ منطقي الان تركت العمل لانها تزوجت والد السيد ماكغرين
"سعدت بلقائك انسه داشر "
"وانا اكثر سيدة بلاسكي ،اقصد ماكغرين"
قبل ان تجيب سمعنا صوت ليندا وهي تقول
"ياللروعه ،لقد تعرفت عليك يا امي ..هذا رائع"
نظر اليها السيد ماكغرين وقال
"لم انتهي منكما بعد"
لأاول مره سمعت صوت جاك الذي قال بصوته الهادئ
"اخي اقسم لك لم نفعل هذا لأغضابك،كل م في الموضوع اننا اشتقنا اليك وانا احتجت الى نصيحه في موضوع ما لم اكن قادر على الحديث فيه على الهاتف"
"وما هي؟؟؟"
نظر الي بخجل ثم قال وهو يشيح بنظره
"ليس هنا"
خرج السيد ماكغرين وتبعه جاك تاركاً اياي برفقة لوري وليندا التي قفزت لتجس على مسند مقعدي وهي تقول
"كيف يعاملك اخي ..اقصد هل هو رقيق معك ..هل هو حقا رومانسي؟؟"
ارتبكت كثيرا من سؤالها لم اعف لماذا لكنني اجبت
"اجل ..انه لطيف ومهذب للغاية"
"مهذب!!!!!!!اقصد كيف هو معك كونه حبيبك،هل هو رومانسي لانني سمعت من كامي انه رومانسي للغاية معها ويقول بعمل مفاجات لها لا تخطر على بال احد"
كل الذي جال في خاطري ((ياللهي انها تصدق كلام الصحف))..
"انسة ماكغرين انـ...."

s!scely
11-03-2011, 11:03
ارجوكِ نادني ليندا او لين افضل لين"
لين...لايوجد شئ بيني وبين اخاكِ صدقيني ما نشر كان كذب "
"حقاً!! اذاً ما الذي جاءبك الى هنا معه؟"
"مان من المفترض ان يعيدني الى منزلي بعد ان حاولت ان اقنع كامي انه لا يوجد شئ بيننا لكن انت اتصلت وزففت له الخبر الذي اجبره على المجيء الى هنا وجلبي معه"
"ياللهي انا اعتذر بالنيابة عن ابنتي انسة داشر "
"لا داعِ انه مجرد سوء فهم وارجوكما نادياني ترو"
"حسنا ترو ..هل ستأتين الى حفل اخي بعد غد ؟"
اذا اخبرتها انني لم اتفلى الدعوه سأظهر لها انني راغبه بالذهاب واريد دعوه واذا اخبرتها انني لا اريد الذهاب ستفكر انني اتجنبهم لانني لدي شئ مع اخيها لذلك قلت
"لا اعرف بعد"
قبل ان تقول شئ عاد السيد ماكغرين الى الصالة وهو يضع يده حول جاك وعلى وجهه ابتسامة لم استطيع تفسيرها الا بانها ابتسامة فخر لكني لم افكر بماذا هو فخور لانني لن اعرف وسأتعب عقلي كالعادة بالتفكير بامور لا تعنيني...وقفت ليندا في وسط الصالة وقالت
"يبدو انك سامحتنا اخي لذا ما رأيك ان نقيم حفل عيد ميلادك هنا ؟"
"لا لين .غدا سوف نعود كلنا الى لندن لحضور الحفل الذي تقيمه لي روزالي هناك"
"لكن اسمعني..انا بالفعل حضرت لكل شئ وارسلت الدعوات كل ما عليك فعله هو ان تكون هنا هذا المساء ،بالاضافة ان امي لن تستطيع الذهاب معنا لانها منشغلة دعها تحتفل بك هنا ارجوك ارجوك اخي "
نظر بتفكير الى لوري ثم ألي ،اضطررت ان اضحك لانه رسم ملامح مضحكة على وجهه اخيراً قال
"حسنا ..لكن اتمنى ان يكون المدعوين اشخاص ظرفاء"
قالت لوري بحامس اشد من حماس ابنتها
"فيليب سيصل الى هنا اليوم "
فجاة نظرت الي ثم الى السيد ماكغرين كأنها ادركت شئ ثم قالت
"اقصد اللورد فيليب"
كذلك لن اتعب تفكيري بهذا الموقف الغريب واكتفيت ان ابتسم ببساطة .
************
كان الكل مشغول في التحضيرات للحفل الا السيد ماكغرين طبعاً اذ انه بعد ان اوصلني الى غرفة لأخذ قسط من الراحة غادر المنزل ليرى اصدقاء له هنا في بلفاست ، شعرت بملل فظيع وانا اجلس في تلك الغرفة الكبيره لوحدي لم يكن لدي ما يشغلني سوا النظر من النافذة التي تطل على الحديقة الخلفية للمنزل ..انتظرت وانتظرت الى ان حانت الساعة الثالثة مساءاً حيث دخلت ليندا وعلى وجهها ابتسامه مشرقة وقالت
"اتمنى انك لم تشعري بالملل لوحدك لانني انشغلت عنك لكن الان انا كلي لك عملي الان سيبدأ بك "
استغربت من كلماتها ،ماذا تقصد عملها سيبدأ بي ؟؟
"حسنـاً!!!!"
"تعالي معي ."
سحبتني من يدي وخرجنا خارج الغرفة الملله كانت تسير بسرعه لذلك اظطررت ان اجاريها بالمسير الى ان توقفت فجاة بعد ان سمعت صوت زمور سياره جاء من خارج المنزل ،
"لقد وصل فيليب"
وتركتني وانصرفت عذرت طفولتها البريئة لذلك استمريت في التجول في المنزل واكتشف غرفه لم يكن الخدم ينتبه الى وجودي حتى اذا لم يكن احد مهتم ماذاافعل او من انا حتى سوى انني ضيفة السيد ماكغرين .
بعد برهه سمعت امراه تقول لي بصوت حنون
"الانسة لين تبحث عنكِ انستي "
"اين ؟؟"
"اتبعيني من فضلك ِ"
قادتني تلك الامراه الى غرفه كبيره اشبه بان تكون خزانة ملابس كبيره جدا لكن بعد ان سرت فيها قليلا اكتشفت انها مشغل لخياطة الملابس كانت لوري تجلس في احد زوايا هذه الغرفة على مكتب بينما ليندا التي كانت قد غيرت ملابسها لترتدي بنطال من قماش الكتان الابيض مع قميص من الحرير الاحمر تبهرني هذه الفتاة بمدى اناقتها ،كانت تحمل فستانين في يدها وتبدو كانها تتفحصهما ،ما ان رأتني حتى قالت
"لقد اخبرني اخي انك لم تستعدي لحضور مثل هكذا مناسبات وطلب مني ان اساعدك في اختيار ثوب مناسب لحفل الليلة "
لقد جذبني بمدى مراعاته لكل صغيره وكبيره في حياة من حوله حتى انا .
"هذا صحيح لم اجلب معي اي فستان سهره "
"حسنا ..ما ترينه الان هو مجموعة والدتي الجديدة لقد قررت العوده الى تصميم الازياء ،وبما انك تمتلكين جسد نحيل كعارضات الازياء وتقريبا بطولهن اذا لابد ان نجد لكِ ثوب هنا "
"ماذا عن السيدة ماكغرين هل تقبلين ان ارتدي شئ لم يعرض بعد؟"
"عزيزتي كل ما هنا هو تحت تصرفك اختاري ما شئتي ولا تقلقي بهذا الشأن "
"لقد اخجلني كرمكم معي "
"لا داعي للخجل انسة داشر "
ارجوكِ لين نادني ترو فقط"
"حسنا ترو....بشرتك بيضاء تناسبها اللوان الغامقة للسهره انا افضل لوني الاحمر الغامق والرمادي الغامق لأثواب السهره لذا لا بد لك ان تختاري بين هذين اللونين "
صمتت ليندا قليلا وضننت انها تتركني اقرر لكنني كنت مخطئه اذا يبدو انها كانت تفكر بصوت عالي حيث اردفت قائله .
"لون عينيك ازرق لذا ربما نختار الرمادي لكن يجب ان نضيف للفستان شئ من تدرجات الازرق كأن يكون شال باللون الازرق الفاتح لكن في نفس الوقت نريد ان نظهرك بشكل مثيره لذا الاختيار الافضل هو اللون الاحمر الغامق .........."
كنت استمع اليها وانا مستغربه من كيفية تحليلها للألوان ومايناسب لون البشرة والعينان كأنها ..كأنها مصممة ازياء في الرابعة عشر من عمرها ...كنت شارده في التفكير بمدى براعتها عندما سمعتا تقول لي
"والان اي لون تفضلين؟؟"
ياللهي لم انتبه لكلامها عن الاحمر الغامق لذلك سوف اختار الجانب الذي سمعت عنه
"انا افضل الرمادي الغامق"
نظرت الي باستغراب وقالت بعد ان اطلقت تنهيده صغيره
"آه ..يبدو انكما حقا مجرد اصدقاء "
لست غبيه انا اعرف عن من تتكلم لكن كان لابد ان اسأل هذا السؤال
"من؟"
"انت وهنري"
"آه ..الم اقل لك من قبل ؟"
"على العموم اتبعيني"
قادتني بين المانيكانات المكتسيات بأثواب خلابه من تصميم لوري بلاسكي ،رغم اني لا اهتم بالموضه كثيرا او لدرجة الهوس الا انه شرف لي ان اتنقل بهذا المكان ،فجاة توقفت ليندا واعطتني ثوب رائع من الحرير الطبيعي ذو لون رمادي غامق قصير نوعاً ما بدون حمالات ضيق من منطقة الخصر وينسدل عريضاً حتى الركب . من المنظر الاول للثوب يبدو انه بريء الشكل لكن ما ان ادرته حتى ادركت ان ظهره خالي تماما من القامش حتى شكتت ان الثوب ربما لم يكتمل بعد نظرت اليها لأجد على وجهها ابتسامه تدل على ان تصميم الثوب هكذا ويبدو انها فهمت ما فكرت به لذا قالت
"ربما سيعيد اخي التفكير بشأن صداقتكما هذه الليلة"
اردت ان اعترض واقول اننا لا يمكن ندخل في علاقة في الوقت الحالي لكن فكرت قبل ان انطق بكلمة ،ولما لا بما انه حر الان ما المانع من عدم اقامة علاقة معه لذلك ارتديت الفستان وانا متلهفه لأرى ردت فعل ليندا ولوري عليه ،هل سأكون جميلة بالنسبة لهما وانا ارتديه . بعد ان انتهيت من ارتداء الفستان خرجت لأقف امام ليندا ولوري اللتان نظرتا الي نظره كانت كفيلة بان تخبرنني بأنني ابدو رائعة الجمال.شعرت بالتوتر لصمتهن لذلك قلت
"ها..مارأيكن؟؟"
لم تتكلم ليندا واكتفت بأن اشارت لي بسبابتها بأن استدير حول نفسي لكي ترى الفستان من كل جانب ،فعلت هذا وانا مستمتعه بأرتدائي فستان خلاب كهذا ..واخيرا قالت لوري
"لم اكن اعرف انني صمتت شئ بهذا الجمال"
اجابتها ليندا ولم ترفع عينيها من علي وقالت
"امي فستانك عادي ،ترو رائعة الجمال"
"انت محقة لين ،انها جميلة للغاية "
كان حديثهن عني بهذا الشكل يوترني خاصة وانهن لم يعتبرنني موجوده معهن.لذا قلت
"شكرا لكِ سيدة ماكغرين لانك سمحتي لي بأرتداء هذا الفستان"
"لا عليك عزيزتي ، يبدو ان هنري سيبقى مدين لي طوال حياته "
نظرت لها ليندا وقالت بصوت طفولي يائس
"امي انهما حقا مجرد اصدقاء"
"لااتصور ان يستمر الحال كما هو بعد الليلة"
نظرت الى نفسي في المراة الكبيره المعلقة على احد جدران الغرفة بينما قالت السيدة ماكغرين جملتها الاخيره ،شعرت لوهلة بالغرور وانا اسمعهن يمتدحن جمالي بهذا الشكل.
ماان دخلت الى قاعة الاحتفال حتى انجذبت عيون كل من فيها الي شعرت ان وجهي يحترق من شدة الخجل ،حاولت ان ابحث عن السيد ماكغرين لانه الشخص الوحيد الذي اعرفه هنا ولانني اذا بقيت لوحدي هكذا سوف اترك الحفل واعود الى غرفتي لكن اخيرا لمحت عيناي صاحب العيد ،لكنه كان منشغلبالحديث مع احدهم لكن بعد ثوان قليلة نظر الي ودون تردد تقدم الي واخذني من يدي وقال
"تبدين في غاية الجمال انشة داشر"
لم اعرف بماذا اجيب لذا اكتفيت بان اشكره .
عاد الى حيث كان يقف بجانب الشخص الذي كان يحدثه منذ قليل كان وجه هذا الشخص مألوف بالنسبة لي لكني لم اعرف من يكون الابعد ان قال السيد ماكغرين
"انسة داشر اعرفك على اللورد اولدنهايم ،فيليب اولدنهايم اصغر عضو في مجلس اللوردات البريطاني ،صديق مقرب لي وللعائله.لورد اولدنهايم الانسة ترو داشر رئيسة تحرير قسم مشاهير المجتمع في ديلي تلغراف البريطانية .

s!scely
11-03-2011, 11:11
نهايـــة البارت الرابع
اتمنى ما يكون طويل جدا
بس اريد اعرف شو توقعاتكم عن اللورد فيليب اولدنهايم
خاصـة وانها حاليا تعرفت عليه :لقافة: لا والمشكلة :محبط: ان هنري هو الي عرفهم على بعض !!!

D a l a l ♡
11-03-2011, 14:39
حجز ~< قبل ششويتين


نهايـــة البارت الرابعلا ياششيخة اشبك علينا البارتات قصيرة مرة بث حليوة:d:d:d

اتمنى ما يكون طويل جداليشش :mad:؟؟!مليت دوم اتحمسس يكون البارت قصيير:محبط:بث حليوة:d:d:d

بس اريد اعرف شو توقعاتكم عن اللورد فيليب اولدنهايمكرهته بسس احسس ليندآ تحبه من كثر ما تقرقرقر عنه:مكر::mad:

خاصـة وانها حاليا تعرفت عليه لا والمشكلة ان هنري هو الي عرفهم على بعض !!!اعرفي انك رح تموتي في اي لحظة لو تجمعي بين فيليب المقزز وترو
عرفت من كلمتك عن بداية قصة حبهم بسس احس ان فيليب بيخونها لو رح تجمعي بينهم
لان عالم الاغنياء ماينتهي الا بهيك ششئ برضوا من اقتباساتك للقصة في البدآية
تري احبك واحب رواياتك بسس ارجووك مابي اتفحم كذاو احسس ترو وهنري مشش لبعض:مذنب:
وبارتات قصيرة:بكاء:بسس حلوة

< سوري لو ازعجتك البارت حلو بسس اتمنى تكون النهاية سسعيدة لترو وهنري

سسلام

بنوته زي التوتة
11-03-2011, 15:32
بارت أكثر من رائع ^_^
بدأت الإثارة من دحيين ^^
متحمسة للباارت القادم بشكل لا يصور ::سعادة::
ننتظرك يا قمر

blue snow
11-03-2011, 17:11
الباااارت رووووعة

احستني الوصف

Яσsє Јυσяч ✿
11-03-2011, 22:38
صَباحِك / مَساءِك وَرد [ سِيسِي ]
اوَلاً : سُوورِري لِأنِي مَا رَدِيت عَ البَارت السَابِق بَس كِنت شِوي مَشغُولَة :ميت:
ثَانِيا : البَارِت هَذا [ رَوّووعَة ] بِكل مَا تَعنِيه الكَلمَة مِن مَعنَى :أوو:
أحسَن شَي عَجبنِي فِيه حَركَات [ لِين ] :d خَاصةً حًركتهَا مَع [ هِنرِي ]
عرّفَت كِيف تِجيُبو مِن [ فَرنسَا ]
[ فِيلِيب ] :أوو:
أخِيرًا بِيظّهر ... نِجي لِتوقُعَاتِي :
أنَا اتّوَقَع إنُو [ هِنرِي ] مُجرد حَلقَة وَصل بِين [ فِيلِيب ] وَ [ ترُو ]
وَمَا اتّوقَع بِفتِرقُوا إذَا صَارُوا مَع بَعض لأنِه عَ حَسب وَصفِك مُو مَغرُور
وَانَا اتمَنَى إنَهُم يِصيرُوا مَع بَعض [ فِيلِيب ] وَ [ ترُو ] لأنُو وَاضِح انُو مِتوَاضِع
لأن العَائلة تِنَادِيه [ فِيلِيب ] مِن دُون [ اللوّرد ] :d

>> أُوخصّ عَ التَوقعَات بَس XD



نهايـــة البارت الرابع
:بكاء:


بس اريد اعرف شو توقعاتكم عن اللورد فيليب اولدنهايم
خاصـة وانها حاليا تعرفت عليه لا والمشكلة ان هنري هو الي عرفهم على بعض

احِس إِنه مِتوَاضِع مَرّررة :أوو: وَ مُو مَغرُور أَبَدَا :سعادة2:
لاَ لاَ مُو مُشكِلة :d وَ خَلي [ هِنرِي ] يِبعِد عَنهُم أحسَن :لقافة:

و بِانتِظار اكتِشَاف شَخصِية [ فِيلِيب ] فِي البَارت القَادِم عَ احَر مِن الجَمر :غياب:

red vampire
13-03-2011, 19:13
البارت رائع ما بعرف شو بدي قول
كلو حلو ما في انتقادات
انتظر البارت الجاي بكل شوق

john conner
14-03-2011, 00:01
اوهاااااااااااااايو ..
بارت سو ديليشيز..
يا الهي شو هالمراهقان ذوله ..حبيتهم مووووووووووووت..
وهنري انت مجنون اذا مقبلت ترو ..
وفيليب راح يكون الشخصيه الشريره واعتقد انه راح يحاول يتحارش ويتصرف بطريقه غير لائقه مع تروو وهنري راح ينقذها..>>>تفكيري شئ لابعد الحدود هههههههه
منتظره الجمعه القادمه

سبللللللللللي

s!scely
15-03-2011, 20:39
< قبل ششويتين

لا ياششيخة اشبك علينا البارتات قصيرة مرة بث حليوة:d:d:d
ليشش :mad:؟؟!مليت دوم اتحمسس يكون البارت قصيير:محبط:بث حليوة:d:d:d
كرهته بسس احسس ليندآ تحبه من كثر ما تقرقرقر عنه:مكر::mad:
اعرفي انك رح تموتي في اي لحظة لو تجمعي بين فيليب المقزز وترو
عرفت من كلمتك عن بداية قصة حبهم بسس احس ان فيليب بيخونها لو رح تجمعي بينهم
لان عالم الاغنياء ماينتهي الا بهيك ششئ برضوا من اقتباساتك للقصة في البدآية
تري احبك واحب رواياتك بسس ارجووك مابي اتفحم كذاو احسس ترو وهنري مشش لبعض:مذنب:
وبارتات قصيرة:بكاء:بسس حلوة

< سوري لو ازعجتك البارت حلو بسس اتمنى تكون النهاية سسعيدة لترو وهنري

سسلام



في البدايــة نورتي ياعمري
والله ردودك رهيبه
تعالي قليلي ،ليش تكرهي فيليب ماهو انسان منيح وواعي وللورد وغني
شو بدك اكتر من هيك ؟؟ههههههههه
ثم ان هنري لو كان يهتم لترو ماكان تركها مع فيليب المهم
راح نشوف في البارات القدامه كل شئ
يسلموووو ع الرد يا عسل

بارت أكثر من رائع ^_^
بدأت الإثارة من دحيين ^^
متحمسة للباارت القادم بشكل لا يصور ::سعادة::
ننتظرك يا قمر

انت الاكثر من رائعة يا عمري
الاثارة بدت ،،هو انت لسه شفتي حاجه ههههههه
ما هو الخير جاي في الطريق
ههههههههههه
نورتي

الباااارت رووووعة

احستني الوصف


يا هلا والله
يسلموو هذا من ذوقك
يسلمووو ع المرور

s!scely
16-03-2011, 09:32
صَباحِك / مَساءِك وَرد [ سِيسِي ]
اوَلاً : سُوورِري لِأنِي مَا رَدِيت عَ البَارت السَابِق بَس كِنت شِوي مَشغُولَة :ميت:
ثَانِيا : البَارِت هَذا [ رَوّووعَة ] بِكل مَا تَعنِيه الكَلمَة مِن مَعنَى :أوو:
أحسَن شَي عَجبنِي فِيه حَركَات [ لِين ] :d خَاصةً حًركتهَا مَع [ هِنرِي ]
عرّفَت كِيف تِجيُبو مِن [ فَرنسَا ]
[ فِيلِيب ] :أوو:
أخِيرًا بِيظّهر ... نِجي لِتوقُعَاتِي :
أنَا اتّوَقَع إنُو [ هِنرِي ] مُجرد حَلقَة وَصل بِين [ فِيلِيب ] وَ [ ترُو ]
وَمَا اتّوقَع بِفتِرقُوا إذَا صَارُوا مَع بَعض لأنِه عَ حَسب وَصفِك مُو مَغرُور
وَانَا اتمَنَى إنَهُم يِصيرُوا مَع بَعض [ فِيلِيب ] وَ [ ترُو ] لأنُو وَاضِح انُو مِتوَاضِع
لأن العَائلة تِنَادِيه [ فِيلِيب ] مِن دُون [ اللوّرد ] :d

>> أُوخصّ عَ التَوقعَات بَس XD



:بكاء:



احِس إِنه مِتوَاضِع مَرّررة :أوو: وَ مُو مَغرُور أَبَدَا :سعادة2:
لاَ لاَ مُو مُشكِلة :d وَ خَلي [ هِنرِي ] يِبعِد عَنهُم أحسَن :لقافة:

و بِانتِظار اكتِشَاف شَخصِية [ فِيلِيب ] فِي البَارت القَادِم عَ احَر مِن الجَمر :غياب:

يا هلا والله بجوري
واخيرا شخص يحب فيليب المسكين
هههههههههه بس ان شاء الله يكون يستحق هذا الحب
توقعاتك رهيبه على فكره
يسلمووو ع المرور يا قمر

البارت رائع ما بعرف شو بدي قول
كلو حلو ما في انتقادات
انتظر البارت الجاي بكل شوق

ياهلا ياهلا
نورتي ياعمري البارت الجاي يوم الجمعة ان شاء الله
يسلمووو ع المرور

اوهاااااااااااااايو ..
بارت سو ديليشيز..
يا الهي شو هالمراهقان ذوله ..حبيتهم مووووووووووووت..
وهنري انت مجنون اذا مقبلت ترو ..
وفيليب راح يكون الشخصيه الشريره واعتقد انه راح يحاول يتحارش ويتصرف بطريقه غير لائقه مع تروو وهنري راح ينقذها..>>>تفكيري شئ لابعد الحدود هههههههه
منتظره الجمعه القادمه

سبللللللللللي


نورتي ياجون الحلوه
هههههههه يعني اكيد راح تحبي البارتات القادمه
لان راح يكون لليندا دور مهم فيهم
لا يا مسكين يا فيليب ليه حاسين فيك انك شرير؟؟؟ ما بعرف :لقافة:
يسلموووو ع المرور

شمس اليقين
16-03-2011, 10:48
جاري الإنتظار.................................

queen of nada
17-03-2011, 11:45
اوهاااااااااااااايو ..
بارت سو ديليشيز..
يا الهي شو هالمراهقان ذوله ..حبيتهم مووووووووووووت..
وهنري انت مجنون اذا مقبلت ترو ..
وفيليب راح يكون الشخصيه الشريره واعتقد انه راح يحاول يتحارش ويتصرف بطريقه غير لائقه مع تروو وهنري راح ينقذها..>>>تفكيري شئ لابعد الحدود هههههههه

s!scely
18-03-2011, 08:25
http://www.iraqup.com/up/20110318/3x4Cn-3OlN_750055228.gif (http://www.iraqup.com/)

مرحبــــــــــــــــــــــــا
كيفكن ؟؟ان شاء الله الكل بخيــــــــر
جمــــعة مباركـــة
بدون اطالـــة
البــــــــــــــــ5ـارت


اللطف البادي على وجه اللورد فيليب يذكرني كثيراً بوجه تشاد حيث كانت البراءة تشع من عينيه وكأنه طفل لكن،في الثلاثين من عمره تقريبا .
"سعدت بلقاءك حضرة اللورد "
"انا اكثر انسة داشر ، في الحقيقة يسعدني ان التقي شخص ينقل اخباري الى شعبي "
ابتسمت لكلامه وقلت
"لا ،اذا لي الشرف ان التقي بصناع القرار في بلدي"
لم اكن منتبهة عندما تركنا السيد ماكغرين وذهب ليتحدث مع مجموعة من الرجال ،شعرت ببعض الانزعاج اذ انني فكرت ربما هو عرفني على هذا الشخص ليتخلص من مرافقتي ،هل يا ترى لم اعجبه ؟ هل ازعجته دون قصد مني؟ ..ماذا جرى لك ترو لماذا بت تهتمين لأراءه فيك ، سمعت صوت اللورد وهو يقول
"هل ترقصين معي؟"
يبدو سؤال كانه شئ عابر وكأني اذا لم اوافق ستذهب لترقص مع غيري" :موسوس:
رسم على وجهه ابتسامه ظريفة للغاية ثم قال
"ولما الكذب ؟اذ لم توافقي سوف اقف الى جانبك حتى تأتي لوري او ليندا لأترككِ مع احداهن وانا سأذهب لأشعر بالخزي لوحدي " :ميت:
"لا داعي الى هذا كله ،سارقص معك "
لم اكن افكر كثيرا بامور الملكية رغم انني اعيش في مملكة لكن ما ان رقصت مع فيليب حتى فكرت
جميل ان ارقص مع (لورد) كيف سينظرن الى الفتيات في حال كان الوضع في العصور الوسطى ،اكيد سيحسدنني. رغم اكتظاظ الساحة المخصصة للرقص لكن بمجرد ان اصبحنا فيها حتى فتح لنا المجال والكل قدم احترامه لفيليب .شعور جميل ان ترافق شخص يقدم له هذا النوع من الاحترام ، كان فيليب على درجة عالية من الاحترام ليضع مسافه بيننا ونحن نرقص كانت خطواته مليئة بالكياسة ومن باب كسر الملل في الرقص فتح حديث عابر
"اتعرفين انني احسدك على وظيفتك؟"
شعرت بالفضول كيف يحسد شخص اقل منه مرتبه وظيفيه على وظيفته ؟. :موسوس:
"ولماذا؟"
"لانني وببساطة يا سيدتي الجميلة في حال احببت ان اصرح بشئ سوف اخطط لمؤتمر صحفي وهذا يعني تحضير قاعة اتصال بالصحفيين واتصال بالمطعم لتحضير وجبات خفيفة حتى لا يقال عني بخيل ومن ثم اقدم التصريح اما لو كنت في منصبك بمجرد ان اكتب في الصباح انني اعلن اليوم انني سوف افعل هذا وهذا وسوف انشره في الصحيفة"
"وهل تتصور هكذا يسير عملي؟؟" :confused:
"اجل ،والا كيف"
"حسنا اولا يجب ان يرضي المقال مدير الصحيفة..."
"لكن انت هي المديره "
"لا، انا مديرة قسم فقط هناك شخص اعلى مني هو المسؤول عن المقالات التي اكتبها "
"حسنا بدأ الموضوع يزداد صعوبة"
"اما ثانيا فيجب ان يتمحور المقال عن شئ تابع للقسم الذي تعمل فيه "
"حسنا انا اسحب كلامي وانا اسف"
ضحكت لتراجعه بسرعة .قال
"هل احببت ان تعلني شئ في مقالك لم يكن يتمحور حول القسم "
"في الحقيقة لا ، لكن فكرت في احد الايام انني في حال وقعت في الحب سيكون هذا شئ يستحق ان اعلنه في مقالي "
"هل انت مستعده ان تعلني حبك في الصحيفة ؟ وماذا لو لم يدم هذا الحب؟؟"
"لا افكر بهذه السلبية حضرة اللورد"
"ارجوك نادني فيليب "
"لكن..."
"بدون لكن ، انا الاشخاص الذين اشعر معهم بالارتياح احب ان ينادونني بأسمي الاول وبدون القاب"
"حسنا ..شكرا لك لانك اعتبرتني من الاشخاص الذين ترتاح في الحديث معهم "
"لاداعي للشكر ترو ...طبعا اذا وافقت ان اناديك ترو"
"ارجوك نادني هكذا":مرتبك:
ابتسم لي دون ان يقول شئ وكأنه يفكر بالشئ الذي سيقوله واخيرا قال
"ترو سوف اسالك شئ محرج نوعا ما"
تنبأت تقريبا ما هو السؤال لكن مع ذلك قلت
"تفضل لكن مع احتفاضي بحقي بعدم الرد"
"طبعا طبعا ، هل ما كتب عنك انت وهنري صحيح؟"
رغم اني كنت اعلم انه سوف يسال عن هذا الموضوع الا انني شعرت بخجل فظيع وقلت
"لا انا والسيد ماكغرين مجرد اصدقاء لا غير "
"حسنا لسوء حظه ولحسن حظي ،اخبريني هل تنوين البقاء هنا طويلا؟"
"لا كان بودي ان اعود اليوم لكن جئت مع السيد ماكغرين ويجب ان اعود معه وهو سيعود غداً"
"انا سوف اعود بعد الحفل الى لندن هل ترغبين بالانضمام الي "
"لا اعذرني ،رغم رغبتي الشديدة بالعوده لكن من غير اللائق ان اعود لوحدي واترك السيد ماكغرين هنا اليس كذلك؟؟؟؟"
"هل..."
وقبل ان يكمل اصطدمت بشخص استدرت لأجده السيد ماكغرين وكان يرمق فيليب بنظره غريبة ثم قال
"انا صاحب العيد ولي الحق بأن اختار اي شخص للرقص معه "
ابتسم فيليب وقال
"اكيد لن تختارني للرقص "
اطلق السيد ماكغرين ضحكة مجاملة ثم قال
"هل تسمحين لي بالرقص معك انسة داشر؟"
شعرت بالخجل من فيليب ،هل سيكون لائق ان اترككه واذهب للرقص مع السيد ماكغرين؟ كان اللورد فيليب على قدر كبير من الاخلاق لذلك قبل ان يدعني اختار اي شخص ارغب الرقص معه قال
"آه .لقد جاءت ليندا سوف اذهب لألقي عليها ارجوكِ اعذريني ترو سأدعك مع هنري"
ابتسمت له باحترام ثم ذهب ...
كنت ارقص منذ قليل مع اللورد فيليب وكان يضع يده على ظهري العاري لكني لم اكن اشعر باي لمسات كهربائية كتلك التي شعرت بها عندما وضع السيد ماكغرين يده علي اخذت نفس عميق حتى اهدأ قليلا ،ما الذي يجري لي ؟؟.وما زاد الامر سوء اننا قريبين للغاية من بعضنا البعض حتى خشيت ان يسمع دقات قلبي المرتفعة جراء لمسته لي ، لابد ان السيد ماكغرين لاحظ هذا التوتر لذلك حاول ان يخفف هذا الجو وقال
"ارى انكما اصبحتما اصدقاء ليناديك بأسمك الاول"
حسنا هذا موضوع استطيع الانشغال به عن ما تحدثه لمساته بي
"اجل لاحظت ان اللورد فيليب شخصية متواضعه للغاية وطلب مني انا انادية بأسمه الاول":cool:
"واذا طلبت منك انا هذا هل توافقين ؟"
"اجل ،ولما لا اوافق؟"
"حسنا ترو من الان فصاعداً انا هنري فقط "
"هذا جيد بالنسبة لي، انا لا احب الالقاب بمجمل الامور "
"انا ايضا اكره ان يرفق اسمي بكلمة سيد ، ياللهي لو لا الرسميات لكنت محيت هذه الكلمة من القواميس "
ضحكت لعصبيته التي ابداها اتجاه اللقب وكأنه امر شخصي ، لكن ضحكتي لم تدم طويلا اذا انه فجاة نظر الي بشكل غريب وتغيرت ملامح وجهه ثم نظر الى الساعة وقال
"ترو ..انا اسف جدا لكن يجب ان اذهب بسرعه الان سوف اعود باسرع وقت ممكن"
"آه ..لا عليك ساكون بخير "
"ما رأيك ان تنتظرينني في الشرفه"
ما ان ابتعد حتى ظهرت ليندا وقالت
"اين ذهب هنري؟"
"لا اعرف ..فجاة تغيرت ملامح وجهه ونظر الى الساعة ثم انصرف"
بقيت ليندا تنظر الي بفضول ثم قالت ضاحكه
"ارجو ان لايكون في مخيلتك شئ عن سندريلا وانتهى الوقت " :مرتبك:
ابتسمت لها بهدوء وقلت
"هل هو بخير،هل تعرفين ماذا حدث له؟"
"لا تقلقي ما ان ياخذ الحقنه سوف يعود الى طبيعته ، لابد ان وقتها قد مر ولم يتذكر"
"حقنه!!!"
"من يتذكر الدواء عندما يراكِ"
شعرت بالخجل من كلاماتها فرغم انها صغيرة السن الا ان لها قدرة على جعل اكبر شخص يشعر بالخجل من كلماتها المنمقه،ومع ذلك بقيت انتظر جواب على استغرابي
"اي حقنه تقصدين؟"
"حقنة انسولين،هنري يعاني من داء السكري منذ ولادته"
ياللهي ،كم هو مسكين ..كم هو مروع ان يعاني شخص من هذا المرض ،ومنذ ولادته شئ محزن للغاية..
"ياللهي ..ترو لاتخبري احد انني اعلمتك "
"لماذا؟"
"لانه لا يحب ان يشعر اي احد اتجاهه بالشفقه" :محبط:
"حسنا"
"ما رأيك ان أعرفك على اللورد فيليب انه لورد ووسيم للغاية "
"لقد رقصت معه منذ قليل"
"كيف تعرفيه؟"
"لقد عرفنا هنري على بعض"
"مع الاسف كنت ارغب ان اكون انا صاحبة الفضل في تعريفك عليه،،سوف اتركك الان ترو لقد جاء اصدقائي" :محبط:
نظرت حولي علني اجد هنري او فيليب او حتى لوري لكن لم افلح وبالمقابل ظهر امامي مراهق بهي الطلعة وقال
"هل ترقصين معي انسة داشر"
جاك كان شبيه بهنري من ناحية طريقة تحدثه وطريقة تحركه حتى ، شعرت انه يحاول ان يقلده لانه اتخذ منه قدوه يحذو حذوه..
"طبعا .."
"سمعت ان لديك اخ كم عمره؟"
"انه يكبرك بعامين، يدعى تشاد"
"سيسرني ان اتعرف عليه"
"ما ان تأتي الى لندن حتى احرص على ذلك "
"شكرا لك...اخي شخص محضوظ "
هل هناك احد في هذه الحفلة لن يحدثني عن علاقة هنري بي ..لقد شعرت بالملل من تقديم الاعذار لذلك هذه المره ابتسمت فقط وشكرا للرب اذ توقفت الموسيقى فجاة وانحنى لي جاك كسيد محترم وانصرف قبل ان اقول اي كلمة..في هذه الاثنان

s!scely
18-03-2011, 08:31
لاحظت شبح احدهم في الشرفة من بعيد يشبه هنري كثيراً وما ان اقتربت لأدخل الشرفة حتى تأكدت انه هنري حقا ..اردت ان اسأله عن حاله لكن ما قالته لي ليندا اوقفني وقلت
"هل كل شئ بخير؟؟"
نظر الي وقد عادت ملامح وجهه الطبيعية ابتسم غير مصدق انني جئت وقال
"اجل شكرا لأهتمامك"
لاحظت انه يشعر بالاسى من شئ ما لذلك تقدمت من سور الشرفة التي تطل على منظر جميل لبركة السباحة وقد ملئت بالشموع الطافية لتعطي بريق متلئلئ تعكسه المياه لتضفي شئ من الخيال للجو الخارجي للحفل،حاولت النظر في عينيه عندما قلت
"لماذا تبدو مستاء في عيد ميلادك ، او تراك تكره اعياد الميلاد؟"
اخذ نفس عميق من السيجاره التي كان يدخنها ثم قال
"لا اعرف بماذا يحتفل البشر في اعياد ميلادهم ، اننا كائنات غريبه نخاف الموت ونحتفل بقربنا منه "
"لماذا تفكر هكذا ؟ربما يحتفل الاشخاص بالانجازات التي حققوها خلال العام الذي مر"
"هذا شئ تحتفلين به في نهاية السنه ترو"
ادرت ظهري له واخذت انظر الى بركة السباحة وقلت
"ربما ..وربما لا هنري ..انت تحتفل بالانجازات التي حققتها في عمرك هذا ولم يحققها غيرك في مثل هذا العمر"
"انت فيلسوفه اذا"
شعرت به تحرك لكن لم ادرك الى اي اتجاه ، استدرت اردت ان اعرف اين وقف لأجد انه يقف خلفي مباشرة وبفضل الكعب العالي الذي ارتديه كان وجهي قريب من وجهه بشكل غريب،لم يكن لدي المجال لأبتعد اذ ان سور الشرفة خلفي وهو امامي مباشرة.
نظر الي بنظره اعرف معناها وكانه يخبرني انه سوف يقبلني ،مع انه لن يتكبد اي عناء فبمجرد ان يحرك شفتيه سيصل الى شفتي هذه درجة القرب التي كان يقف بها مني ..اغمضت عيناي لانني اريد الهرب من هذا الموقف المحرج وادركت انه سوف يقبلني لامحال لذلك بدأت استعد نفسيا لهذا الشئ لكني شعرت بأبتسامته وابتعد لتضرب انفاسه فجاة اذني هامساً
"تبدين رائعة الجمال في ضوء القمر"
لم ادرك كم من الوقت مضى حتى فتحت عيني اذ انني لم اجده امامي عندما فعلت هذا حتى شككت انني ربما كنت احلم احلام يقضى .

http://www.iraqup.com/up/20110318/nhX83-Yt2U_688730544.gif (http://www.iraqup.com/)

لم تمضي دقيقة واحده بعد ذلك وكنا بها لوحدنا ، حتى في صباح اليوم التالي عندما كنا نستعد للعودة الى الديار كان الكل مستيقظ والكل يودعنا ويطلب مني ان اكرر هذه الزيارة ، كما ان ليندا قررت العوده معنا الى لندن لانها كانت قد قررت ان تكمل دراستها هناك لذلك ايقنت انه لن تمر لحظة واحد ساكون قادره على الحديث مع هنري لوحدنا .
طوال الرحلة وليندا تحدثني عن كل عروض الازياء التي زارتها وايهم راق لها اكثر وحدثتني عن كم المصممين الذين تعرفهم والذين على استعداد ان يصمموا لها ثوب خلال 24 ساعة فقط ..
وما ادهشني ان المدرسة التي ستدرس بها هي نفسها مدرسة تشاد لذا اخبرتها انها يجب ان تتعرف عليه حتى يساعدها في التأقلم بسرعه ...
"حدثيني عن اخيكِ ترو"
"حسنا انه شاب ظريف ، يحب الموسقى الهادئ،لطالما احب تشاد سماع الاوبرا ، مجتهد للغاية وهو قائد فريق كرة السلة في مدرسته ،حاليا هو في برشلونه في رحلة اقامتها المدرسة كجائزه لمسابقة فاز فيها هو في المرتبه الثانية ..ماذا بعد ..لديه صديقه تدعى جيني جميلة وهي الاخرى ظريفة "
"لقد شوقتني ان اتعرف عليه"
"سوف تفعلين بالتأكيد "
رغم انني كنت منشغلة مع ليندا الا انه كان من الصعب عدم ملاحظة نظرات هنري لي اذ كلما نظرت اليه ابتسم ابتسامه شيطانية تجعلني اتذكر ماجرى ليلة البارحة واشعر بالخجل واشيح بنظري عنه ..
عندما وصلنا اصر على ايصال ليندا اولا الى منزله ثم ايصالي الى منزلي ومع انه في طريقنا الى منزلي كنا لوحدنا الا انه لم يتكلم..شعرت بالارتياح وانا ارى منزلي من بعيد لكن في نفس الوقت شعرت بالحزن ربما لانني سوف اترك هنري..
ما ان وصلنا حتى هبط من السياره انزل حقيبتي من الصندوق الخلفي للسياره واوصلني الى باب الشقة ، لم اعرف ماذا اقول ولكي لا اكون فتاة متسرعة في الاستنتاجات قررت التروي وقلت
"انا اسفة لان كامي لم تقتنع هنري"
"لقد انتهى الموضوع دعكِ منه ، ما اريده الان ان نكون اصدقاء وان لا تنسي هذه الرحلة "
اصدقاء.!!!!! حسنا اذ كان هذا ما يريده
"طبعا لن انسى "
طبع قبله على وجنتي تجمدت في مكاني على اثرها ثم انصرف...دخلت الى البيت لأجد كل شئ كما تركته هذا يدل على ان تشاد لم يعد بعد تفقدت المجبيب الألي لأعرف ان تشاد اضطر ان يبقى ليوم اخرى هناك بسبب سوى الاجواء وعدم قدرة الطائرات على الطيران وهناك رسائل من سوزي تسأل عني .....
شعرت بملل فضيع فبعد ما عشته في بلفاست من الصعب ان اعود لأجلس لوحدي هنا واستمتع بالوحده بينما في بلفاست لم يكن هناك وقت قضيته لوحدي لذا اتصلت بسوزي وطلبت منها ان تأتي لنتناول طعام العشاء مع بعض واخبرها عن كل شئ جرى في بلفاست .....
جحظت عينا سوزي بعد ما اخبرتها بكل ما جرى لي خلال الثلاثة ايام الماضية وكانها غير مصدقة ،وبقيت صامته لفترة من الزمن قبل ان تقول
"انت اكثر الناس حظاً في هذا الكون"
"وكيف ؟؟"
"لورد اعلن لك اعجابه من النظره الاولى عندما قال لك لسوء حظ هنري ولحسن حظه ،ورجل اعمال وقع في غرامك لدرجة جعلته يترك خطيبته من اجلك "
"لا ، ان هنري يحب خطيبته لكن ما حدث بسبب الرهان كان ل الكلمة الفصل"
"لا ايتها الحمقاء تركها من اجلك"
"حسبما سمعت ان هنري رجل مخلص وكان يعشق خطيبته ولم يفكر بخيانتها "
"نداء من المريخ لترو ...لايوجد رجل مخلص ،يوجد رجل يحب امراه واحده دون سواها لكن الاخلاص شئ اخر"
"لا اتصور هذا ..."
"انتِ تخافين ان تتصوري هذا اليس كذلك ؟؟"
"سوزي .انا خائفه من مشاعري اتجاه هنري "
"ماذا عن فيليب ؟؟"
"انه رجل وسيم لكن لا استطيع التفكير بشخص اخر الان غير هنري"
"مارأيك ان تعرفيني عليه ؟"
"من؟؟، فيليب ؟؟"
"اجل "
"ليس نوعك المفضل ، لا يحب ارتداء الجلد ولا يقود الدرجات"
"مع الاسف"
ذهبت الى المطبخ بينما بقيت سوزي تجلس في صالة الاستقبال (هل تشربين شئ؟)
"لا شكرا ارغب بالذهاب لدي موعد مع مديرة الشركة التي اعمل فيها "
في هذه الاثناء رن جرس الهاتف وطلبت من سوزي رفعه سمعتها تقول
"منزل آل داشر من المتصل؟"
وصمتت لانها تسمع من المتحدث،عدت الى الصالة بعد ان جلبت قنينة مياه لي ونظرت اليها وقد رسمت على وجهها ملامح اعجاب ..ثم قالت
"سوف تحدث معك ترو ، انا سوزي صديقتها سعدت بالحديث معك سيد ماكغرين"
اعطتني سماعة الهاتف وهي فاغرة الفاه وذهبت لتجلس على الاريكة ...وضعت السماعة على اذني وقلت بصوت متردد
"مرحبا هنري"
"ترو كيف حال صديقتي المفضلة "
"بخير شكرا لأهتمامك ،هل هناك شئ؟؟"
سمعت ضحكاته العالية بسبب ما قلت ثم قال
"لا لكن نسيت ان اقول لك غدا انت مدعوه للحفل الرسمي لعيد ميلادي "
"ربما تكره اعياد الميلاد لانه يتحتم عليك الاحتفال بها مرتين"
"لا ..هذه اول سنه يحدث هذا ،ربما حدث لصالحي لكي اراكِ ،والان اخبرني.زهل ستأتين ؟"
نظرت الى سوزي التي كانت تنظر الي بتلهف لتعرف ماذا اتكلم معه ثم قلت
"ربما"
كان صوته يشوبه شئ من اليأس عندما قال
"ارجوكِ انقذيني من دمار يدعى حفلة الغد وكوني موجوده لكي يكون دمار جميل "
فكرت بسرعة بحديث سوزي وطالما ان خطيبته ابتعدت عن الصورة فلما لا اقترب منه لن يكون شئ غير اخلاقي لذلك قلت
"حسنا ،سأتي فقط من اجلك"
"هذا ما اريده"
أغلقت الهاتف ثم نظرت الى سوزي التي قالت
"يبدو ان عليك الذهاب الى التسوق "....
http://www.iraqup.com/up/20110318/RvnW4-tP85_622294821.gif (http://www.iraqup.com/)

s!scely
18-03-2011, 08:37
نهايـــة البارت الخامس
شكل ترو راح تروح لحفلة ثانية مع ماكغرين
شو قولكم راح تلتقي بفيليب...؟؟؟ :لقافة:
طيب في اعلان صريح بالاعجاب من قبل ماكغرين لترو
قولكم ما راح يعمل شئ بهذه الحفلة
ع العموم
انتظروني الجمعة الجاية في بارت بيني وبينكم راح يكون خطــــير :cool::

Яσsє Јυσяч ✿
18-03-2011, 09:58
حَجز الأوّلَى ::سعادة::




مرحبا [ سيسي ]
:أوو:
:أوو::أوو:
:أوو::أوو::أوو:
البارت هذا فعلا فعلا [ رهييييب ]
احس انه قلب توقعاتي رأسا على عقب :ميت:


"حسنا انا اسحب كلامي وانا اسف"
في هذا الموقف حسيت انو طفل كبير :ضحكة: مبين انو ظريف :أوو:

"حقنة انسولين،هنري يعاني من داء السكري منذ ولادته"
:بكاء:
ما توقعت ابدا هذا :بكاء:

كلما نظرت اليه ابتسم ابتسامه شيطانية تجعلني اتذكر ماجرى ليلة البارحة واشعر بالخجل واشيح بنظري عنه
:ضحكة:
حسيت انو زي الشيطان في هذا المقطع :ضحكة:

"لورد اعلن لك اعجابه من النظره الاولى عندما قال لك لسوء حظ هنري ولحسن حظه ،ورجل اعمال وقع في غرامك لدرجة جعلته يترك خطيبته من اجلك "
محظوظة زي ما قلت [ سوزي ]:ضحكة:

]"ليس نوعك المفضل ، لا يحب ارتداء الجلد ولا يقود الدرجات"
:eek:
التوقعات :
شكل [ فيليب ] و[ ترو ] ما راح يكونو مع بعض في احساسي يقول انها بتكون معهم قصة حب قصيرة :)
وهي بتحب [ هنري] بعد ما تنفصل عن [ فيليب ] :موسوس:
أما [ تشاد ] و[ لين ] راح يكونو مع بعض :موسوس: ع حسب توقعاتي :D

نهايـــة البارت الخامس
شكل ترو راح تروح لحفلة ثانية مع ماكغرين
شو قولكم راح تلتقي بفيليب...؟؟؟
طيب في اعلان صريح بالاعجاب من قبل ماكغرين لترو
قولكم ما راح يعمل شئ بهذه الحفلة
ع العموم
انتظروني الجمعة الجاية في بارت بيني وبينكم راح يكون خطــــير :
نعم راح تلتقيه لأنو قال بيرجع لندن بعد الحفلة وما بيكون ذوق لو [ هنري ] ما دعاه كمان :موسوس:
الى هنا وانتهى ردي الطويل العريض
في حفظ المولى ~[/COLOR]

blue snow
18-03-2011, 12:30
يااااااااااي

ترو تحب هنري

فيليب عجبني محترم

هنري قليل ادب ما صدق افتك من اكامي

بنوته زي التوتة
18-03-2011, 22:01
باارت أكثر من رووعة
يعطيكي ألف عاافية
ننتظرك

john conner
19-03-2011, 22:09
hi super girl....!!!

شو هالبارت الخطير المدمر
لكن زعلت لمن مقبلها ..زعلت كتير ...لازم تعوضيني بالبارت السادس والا...احذرك
فيليب اذهب للجحيم هنري وبسس..
وهنري يغار من فيليب
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مع رومانسيتي الفائقه
باااااااي

red vampire
20-03-2011, 17:11
باااااااااااااااااااااااااارت راااااااااااااااااااااائع
كثير قميل هالبارت
يعني هي اكيد لما تحب تكتب بالجريدة انو حبت هنري
انا احب هاذ الهنري كثير
انتظر البارت الجاي

شمس اليقين
22-03-2011, 09:44
مرحبا
جاااااااااااااااري الإنتظار
دمتي بخير

s!scely
23-03-2011, 07:12
حَجز الأوّلَى ::سعادة::




مرحبا [ سيسي ]
:أوو:
:أوو::أوو:
:أوو::أوو::أوو:
البارت هذا فعلا فعلا [ رهييييب ]
احس انه قلب توقعاتي رأسا على عقب :ميت:


في هذا الموقف حسيت انو طفل كبير :ضحكة: مبين انو ظريف :أوو:

:بكاء:
ما توقعت ابدا هذا :بكاء:

:ضحكة:
حسيت انو زي الشيطان في هذا المقطع :ضحكة:

محظوظة زي ما قلت [ سوزي ]:ضحكة:

]"ليس نوعك المفضل ، لا يحب ارتداء الجلد ولا يقود الدرجات"
:eek:
التوقعات :
شكل[/COLOR] [ فيليب ] و[ ترو ] ما راح يكونو مع بعض في احساسي يقول انها بتكون معهم قصة حب قصيرة :)
وهي بتحب [ هنري] بعد ما تنفصل عن [ فيليب ] :موسوس:
أما [ تشاد ] و[ لين ] راح يكونو مع بعض :موسوس: ع حسب توقعاتي :D

نعم راح تلتقيه لأنو قال بيرجع لندن بعد الحفلة وما بيكون ذوق لو [ هنري ] ما دعاه كمان :موسوس:
الى هنا وانتهى ردي الطويل العريض
في حفظ المولى ~[/COLOR]

اهليـــــن بجوري القمر::سعادة::
توقعاتج كلها خطيره ههههه:لقافة:
نورتي ياعمري

يااااااااااي

ترو تحب هنري

فيليب عجبني محترم

هنري قليل ادب ما صدق افتك من اكامي

اهلين ..هههههه حلوه هاي قليل الادب
هو انت لسه شفتي حاجه خخخخخ
نورتي يا عمري

باارت أكثر من رووعة
يعطيكي ألف عاافية
ننتظرك

اهلين ..مرورك الاروع يا بنوته
نورتي

s!scely
23-03-2011, 07:24
:)

hi super girl....!!!

شو هالبارت الخطير المدمر
لكن زعلت لمن مقبلها ..زعلت كتير ...لازم تعوضيني بالبارت السادس والا...احذرك
فيليب اذهب للجحيم هنري وبسس..
وهنري يغار من فيليب
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مع رومانسيتي الفائقه
باااااااي



يا اهلين بجون القمر
ههههه لاتزعلي الجايات اكثر من الرايحات:لقافة::لقافة:
هههههههه نورتي ياعمري

باااااااااااااااااااااااااارت راااااااااااااااااااااائع
كثير قميل هالبارت
يعني هي اكيد لما تحب تكتب بالجريدة انو حبت هنري
انا احب هاذ الهنري كثير
انتظر البارت الجاي
اهلين ..والله يمكن كل شئ راح يصير بهذه القصة ههههههه
نورتي

مرحبا
جاااااااااااااااري الإنتظار
دمتي بخير

مراحب اهلين ^_^
ان شاء الله ما راح اتأخر وينزل البارت الجمعة بأذنه تعالى ^_^

s!scely
25-03-2011, 11:43
مرحبــــــــا جمعة مباركه ع الكل
طبعا اليوم البارت راح تنطبق عليه الافضلية
لذلــك :o قراءه ممتعه

البـــــــارت السادس

بعد ان غادرت سوزي للقاء مديرتها جلست امام خزانة الملابس الخاصة بي قرابة الساعة ،لم تتغير وتتحول الى غرفة مليئة بالاثواب كتلك التي رأيتها في بلفاست والتي ارتديت منها الفستان في الحفلة الاولى .واخيرا قررت ان اول شئ سافعله في الصباح الباكر هو الذهاب للتسوق وطبعا بعد ان سألت سوزي ان ترافقني وافقت بسرعة وهي تشعر بالسعادة لي ..
بمجرد النظر الى الانوار المشعة من قصر هنري تعرف تلقائيا ان هناك حدث كبير يجري هناك حيث كان الكثير من الاعلاميين والفنانيين ووجوه المجتمع مدعوين لذلك الحفل ،اوصلتني سيارة الاجرة امام بوابة القصر فتجمهر كل المصوريين لألتقاط صوره للقادم الجديد لكن بمجرد ان رأوني حتى توقفت عدساتهم عن التصوير ولم يتحركوا وكانهم دخلوا في صدمه الى ان قال احدهم
"انها ترو داشر ..هل ستدخل ؟؟"
"طبعا والا لما ترتدي ملابس سهرة ؟"
وبين قول هذا وذاك اغمضت عيني من شدة الضوء الذي سلط علي من كاميراتهم ليلتقطوا لي صورة بينما كنت اسير متأبطه ذراع احد المرافقين الموجودين في البوابة فكرت بان الثوب ربما لن يعجب هنري خاصة وانني لم اكن مقتنعه به عندما اشتريته ولكن سوزي اقنعتني به واصرت علي لأشتريه ..
مشيت بهدوء الى ان وصلت الى الصالة التي يتواجد بها المدعوين حسبت انني ما ان ادخل حتى اجد هنري الا انني لم اكن على حق اذ انني حاولت العثور عليه بين الحضور لكني لم اجده عدت الى جو الضياع رغم انني اعرف اغلب المدعويين لكن لا تجمعني علاقة شخصية معهم لذلك بقيت واقفة في مكاني الى ان رايت فيليب لم اصدق عيني لكن لم يكن فيليب الذي رايته في بلفاست ،كان شخص جدي ولديه تلك الملامح التي توصف الشخص على انه غامض حاولت ان اقترب منه الا انني شعرت انه لا يريد الحديث معي لذلك بقيت في مكاني الى ان اقترب هو مني وقد رسم على وجهه ابتسامته العذبه وقال
"اسف ، لم آتي بمجرد ان رأيتك لقد كنت اتحدث مع بعض الاشخاص عن العمل "
"لم يحدث شئ"
امسك يدي وبعد ان قبلها نظر الي ثم قال مبدياً اعجابه بثوبي
"تبدين فاتنه بهذا الثوب ترو":o
شعرت حقا اننا اصدقاء لذلك استدرت حول نفسي لكي يرى الثوب من كل جانب واخيرا قلت
"شكرا لك فيليب ،تبدو شخص مختلف بعيد عن اصدقاءك ":موسوس:
اشرقت ابتسامه طفولية على وجهه وقال
"مع الاسف معضم الاشخاص عندما ينظرون الي يرون لقبي لا يرون روحي وهذا يؤلمني"
"هل تمنيت ان تتخلى عن لقبك في احد الايام ؟"
نظر الى مكان ما في الصالة ثم قال
"من اجل شخص ما كنت سوف اتركه "
لكنه استدرك كلامه وقال
"اقصد لو كان من اجل شخص ما احبه كنت تركته "
تعمدت النظر الى المكان الذي نظر اليه عندما قال جملته الاولى فهو الى الان يبدو يستخف بقدرتي الصحفية على كشف الامور الغريبه والمفاجاة:رامبو: عندما نظرت الى الناحية التي نظر اليها ، لم يكن احد يقف هناك سوا ليندا :eek:و ..واخيرا رأيت هنري:) رغم انشغالي بالتفكير بالكيفية التي سوف اسلم بها عليه الا انني لا زلت مستغربه لماذا فيليب نظر الى ليندا عندما قال هذا الشئ، بدأ موضوع علاقتهم يثير فضولي ولا يريد اي احد اثارت فضول ترو داشر وبما اني رأيت هنري يقترب منا امحيت هذه الفكره من بالي استعداد للقاء هنري .
"مرحبا ايتها الجميلة"
لم اعرف من الذي بادر اولا انا ام هو في طبع قبلة بريئة على الوجنه بين اي اصحاب ، كما يبدو ..لكن في الحقيقة هذه القبلة دمرت كل ذرة تفكير باقية في رأسي منذ ان تعرفت على هنري والى الان ، جعلتني تلك القبلة البريئة بالكاد اقف على قدمي .استغليت فرصة انشغاله مع فيليب بالحديث لكي استرجع انفاسي لكن يده التي وضعها على ظهري منعت هذا الشئ من الحدوث ونظر الي قائلا
"كيف كان لقاءك بمنزلك بعد العوده من بلفاست "
اخذت نفس عميق وكأنني سالقي خطاب طويل ومهم ثم ابتسمت كالبلهاء وقلت
"جيد":confused:
وسكتت.:ميت:.شعرت بالسخف بعد ان قلت فقط هذه الكلمة وصمت لكن نظرات هنري لي جعلتني اشعر انني شئ لا يضاهى وحتى كلمتي الغبية لم تكن ذات اهمية طالما الكون يجمعني مع هنري ..واخيرا قال هنري
"ما رأيك ان ترقصي معي ترو ؟"
بالكاد استطيع تحمل وضعه يد واحده علي ، كيف سأتحمل ان يأخذني بين ذراعيه ليراقصني؟.لم اعرف ما خطبي ؟ما الذي اصابني ؟متى حصل هذا ؟لا يمكن ليومين ان تجعلاني غارقه في بحر هواه خاصة وانه انهى للتو علاقته بخطيبته .
حاولت ان افكر بشئ اخر يبعدني عن وجودي بين ذراعيه لكن نظراته لم تدعني افكر بشئ اخر ،اذ بانت كأنه يتفرس بي مغرماً بتقاطيع وجهي وكأنه يحاول ان يحفظ كل قسمة من قسمات وجهي .واخيراً كسر الصمت المزعج وقال
"لماذا تبدين مرتبكة "
هل شعر بي ،بالطبع سيشعر بي ،اي طفل سيعرف انني لست بحالتي الطبيعية حاولت ان لا ابين انني اخذ نفس عميق قبل ان اجيبه وقلت
"لا اعرف ربمـــ...ربما لان هناك الكثير من الاشخاص الذين اعرفهم ولم اتحدث معهم بعد"
انقذت نفسي بالحظة الاخيرة ...كما فكرت حينها
"هل هذه حالتك كلما رأيتي شخص مشهور ولم تتحدثي معه من قبل ؟"
كيف سأجيب لم يحدث لي هذا عندما التقيت به هل اخبره انني لم اكن اعرفه من قبل لا ..ستكون وقاحة من قبلي .
"لا اعرف ربما "
ابتسم لي ابتسامة ساحره وقال
"تعالِ معي ترو ،اريد ان اريك شئ ":rolleyes:
امسك يدي واراد ان يأخذني الى مكان ما حتى ظهرت لين متألقة كعادتها بثوب وردي كأنها احدى دمى باربي وقالت.
"ترو..ياللهي تبدين جملية ،يبدو انك تحسنين اختيار الملابس لوحدك "
اطلقت ضحكه طفولية ثم قالت موجه كلامها الى هنري
"الى اين انت ذاهب اخي ؟"
"اننا ،"مشيراً الي والى نفسه "ذاهبان لمكان ما "
"اريد الحضور"
"لا ليندا لن تأتي لن نتأخر مجرد بضع دقائق "
نظرت ليندا الي نظرة شيطانية قالت
"الى اين انتما الاثنان ذاهبان ":مكر:
"ليندا لا تكوني فضولية ، جدي فيليب ودعيه يعرفك على الحضور"
سحبني من يدي دون ان ينتظر جواب اخته ، تصورت انه سوف ياخذني الى مكان خارج القصر لكنه ادخلني الى غرفة ذات بوابة زجاجية تطل على الصالة التي يتواجد فيها المدعوين اتضح من اول نظر اليها انها غرفة المكتب . ما ان دخلت حتى اغلق الباب وسار الى ان وصل الى لوح كبير مغطى بالقماش الابيض ،طلب مني ان اقترب لألقي نظره بعد ان رفع القماش من عليه وحقاً فعلت من باب الفضول البحت ...
لم افهم ما هي ،مجرد مجموعة من الاسماء وعلى رأس هذه الاسماء كان اسم اللورد فيليب اولدنهايم .نظرت له مطالبه بالتفسير واخيرا قال
" لقد عجز اصدقائي عن اهدائي شئ لا امتلكه لذا قرروا اليوم انهم يوقعون اسمائهم على لوحة كبيره معلنين بانهم مستعدين ان يتم اختيار اي احد منهم من قبلي لأحرجه امام الاخرين ،لمجرد المزح لا اكثر ولا اقل ".:confused:
اول شئ خطر في بالي (فكرة غريبة للغاية ) وانا التي اشتريت له رواية الاوقات الصعبه لانه اخبرني ان يرغب بقرائتها لكن لم يجد الوقت للذهاب الى المكتبه لشرائها . قرأت الاسماء واحد تلو الاخر ،كلهم شخصيات مشهوره وانا لوحدي اعرف عنهم امور كفيلة بأن تحرجهم امام اصدقائهم وتجعلهم يعتكفون عنهم فما بال صديقهم .نظرت اليه وجدته ينظر الي بطريقة لم تسرني ابدا لانني اعدت صياغة الاحداث في بالي وكل كلامته، وجدت انه لم يحضرني الى هنا الا لسبب واحد ..
"هنري انت لم تحضرني الى هنا لكي تخبرني بانك اخترتني لتحرجني امام الجميع اليس كذلك ؟"
"كنت اعرف انك ذكيه لكن ليس لهذه الدرجة "

s!scely
25-03-2011, 11:50
للحظة فكرت بكل الاخطاء التي ارتكبتها في حياتي لم اجد شئ يدعو للحرج امام اشخاص لا يعرفونني سوا بالاسم لكن مع هذا شعرت بالفزع .
"هنري ماذا ستفعل ؟"
"هذا عيدي وهذه هديتي لذا ستعرفين بالتأكيد"
قال هذه الجملة وهو يخرج من تلك الغرفة ،وقفت اتلفت في مكاني ماذا علني افعل ؟؟هل اترك الحفل ؟ لا سيكون تصرف فظ م قبلي ، هل اغلق على نفسي الباب ولا اخرج الا بعد انتهاء الحفل ؟؟ ياللهي ماذا افعل .فجاة جاء فيليب بأبتسامته الجميلة البريئة وقال
"انا اسف لكن تم اختيارك لهنري كهدية عيد ميلاده"
شعرت لوهلة انني مجرد اضحية تقدم الى الالهة في الازمنه الغابره قلت
"ماذا ؟"
"لا تقلقي هنري انسان جيد لن يفعل لك شئ محرج ،انه لا يعرف عنك الكثير لذلك كوني مطمئنه تماماً"
"لكن .."
"ثقي بي ..لن يقول عنك شئ يجعلك تندمين انك اتيتِ الى الحفل "
مد لي يده طالب ان امسك بها لكي نخرج من تلك الغرفة وفعلت بتردد اذ ان كل الذي كان يشغل تفكيري ماهي الامور المحرجة التي اخجل من اظهارها لعلن ...عندما وصلنا الى منتصف الصالة الكبيرة وجدت المدعوون يشكلون حول هنري دائرة وينتظرون وصولي .ما ان رآني هنري حتى تقدم مني وسحبني من يدي الى داخل الدائرة ثم قال .
"حسنا في البداية شكرا على هديتكم الغريبة ،لكن مع ذلك انوي تطبيقها ولقد اخترت الشخص الذي سأحرجه اذا صح التعبير امامكم، اكيد الكل يعرف الانسه ترو داشر وانا لقد اخترتها .
نظر الي بصورة غريبة ،نظره محببه نوعا ما وقال
"لا تخافي "
"ماذا ستفعل؟"
"سوف...."
شعرت بأن قلبي توقف وفجاة اختفى المدعوون من حولنا شعرت انني ..انني حقا في عالم وردي :oوهو يأخذني بين ذراعيه ويمنحني اروع قبله:eek: ممكن انني حصلت عليها ، جعلتني افكر بقبلتي الاولى مع ذلك الفتى في الصف السابع . كان يقبلني بشغف كأنني حبه الوحيد ولم اعي انني ابادله قبلته الا بعدما شعرت انني رفعت يدي لأضعها على عنقه حينها سمعت صوت تصفيق وصفير .عدت الى الواقع وعاد المدعوون معي ،ابتعد عني وكانت ترتسم على وجهه ابتسامة رضى كلي ،نظرت من حولي وجدت الكل يصفق ويضحك حتى ليندا التي كانت ترسم ملامح اندهاش على وجهها وتصفق بحراره ، ألا شخص واحد كان ينظر الي ويرسم على وجهه ابتسامه حزينه نوعا ما ،كان فيليب يمسك بيده قدح فيه مشروب شفاف اللون كانه ماء وما ان نظرت اليه رفعه لي دلالة انه يشرب نخبي ثم شرب ما في القدح واختفى بين الحضور ، لم افهم لما فعل هذا حينها لانني كنت مشغولة بالشعور بالحرج من نظرات الكل الي ...طوال السهره لم اتحدث الى فيليب ولا الى هنري ربما لانني كنت اتجنب هنري كما كان يفعل فيليب معي .حتى اصر هنري على اعادتي الى منزلي بعد انتهاء الحفل .طوال الطريق كان هنري صامت ،لم يتحدث في اي موضوع وانا ايضا لم اتحدث لانني كنت اخشى ان اول شئ ساقوله له اذا تحدثت (قبلني:مرتبك:) .عندما وصلنا الى المنزل اطفئ السياره ونزل منها بسرعة ليفتح لي الباب ابتسمت له وقلت
"لقد استمتعت كثيرا اليوم ، كل عام وانت بخير مرة اخرى "
"شكرا لك انا ايضا استمتعت"
"هذا جيد هذا ما يفعله الاصدقاء مع بعض ،الاستمتاع بالوقت ..الى اللقاء "
اتجهت نحو المنزل دون ان انظر اليه ..وما ان وصلت الى الباب وفتحته حتى سمعته يقول .
"ليس الليلة ..لا اريد ان اكون صديقك هذه الليلة استدرت مستغربه وفجاة بدأ بتقبيلي .هذه المره لم اكن اشعر بالحرج مما سيقوله الناس عني لا بل كنت راغبه لهذه القبلة مما جعله يدفعني الى داخل المنزل ويغلق الباب بقدمه مما اصدر صوت مرتفع جدا ضحكت وقلت
"سوف يقدم الجيران بي شكوى "
دفعني على الحائط وقال
"لا يهمني اي احد سواك في هذا الكون " وعاد الى تقبيلي ، لكن حدث شئ ،انا احاول ان اتجنب حدوثه منذ عامين...بينما كنت مستمتعه بقبلات هنري لمحت تشاد يقف في الصالة وينظر الي بأشمئزاز .منذ ان توفي والدي وانا اخشى ان يراني تشاد بهذه الصورة لذلك لم ادخل باي علاقات منذ ذلك الوقت .بسرعة دفعت هنري عني واتجهت نحو تشاد اردت ان اخذه بين ذراعي لانني اشتقت اليه كثيرا ولم اعلم انه وصل اليوم لكنه رجع الى الخلف وقال
"ليس الان"
شعرت بخجل فظيع لا بل بندم فظيع لانني تركت مشاعري تنجرف بصوره متهوره فجاة ادركت ان سحاب الفستان الخلفي:مندهش: كان مفتوحاً توترت اكثر لهذا الموقف اذ انني لا اريد ان يعلم اخي انه منذ لحظات قليلة كان احد ما يحاول تجريد اخته من ملابسها ،وبلمسه ظريفة تقدم هنري منا ووضع يده خلف ظهري والاخرى قدمها لتشاد ليصافحه في هذه الاثناء رفع السحاب ..
"لا بد انك تشاد اخ ترو الاصغر انا هنري ماكغرين "
لم يكن تشاد فظ ابدا في مقابلة البشر لذلك صافحه رغم نظرة التقزز التي كان يرسمها على وجهه ثم قال
"اجل انا هو "
"لقد سمعت عنك الكثير "
لا لم اتحدث له ابدا عن اخي وبعد ان اجريت مسح لذاكرتي وجدت انني لم اخبره ابدا ان لي اخ ،لكن ربما ليندا اخبرته .
"لا استطيع القول عنك المثل سيد ماكغرين"
"ارجوك نادني هنري فقط وثانيا انا وترو لم نتعرف على بعض الا منذ مدة قصيرة"
كان هذا القول كفيلبأن يحطم الصورة الجيدة المتبقية لدى تشاد عني فكيف اقبل شخص لم اتعرف عليه الا منذ مده قصيرة .قال هنري موجها كلامه لي لانه شعر انني لا اشعربالارتياح لحديثه مع اخي
"سوف اذهب الان ترو سوف تقتلني روزالي اذا لم اهتم بالهداية الكثيرة التي وصلتني اليوم "
لم ابتسم هذه المره رغم انني اعرف ما يقوله كذب مطلق وانما اكتفيت بان اقول له
"حسنا اوصل تحياتي لليندا "
"الى اللقاء تشاد سعدت بالتعرف عليك "
"الى اللقاء"
بعد ان اوصلت هنري الى باب المنزل وغادر عدت الى تشاد الذي جلس في صالة الاستقبال ،كان يبدو انه منزعج ويعتريه الهم تصورت انه يشعر بذلك بسبب ما حدث وما رأني عليه لذلك حاولت ان اجد كلمات تحاول ان تخفف عنه ... لكن لم افلح .
"تشاد عزيزي، هل انت منزعج مني ؟؟"
نظر الي متحير وقال
"لن اقول لا ولن اقول نعم "
"اسفه تشاد"
"لم اكن احبذ ان اراكِ بمثل هذا المشهد ترو خاصة مع هذا المدعو هنري ماكغرين "
شعرت بالفضول ،لما هو بالتحديد.
"لماذا ؟؟"
"بعد المقالات التي نشرت عنكما انت تأكدين هذا الشئ الان "
"حسنا هذا صحيح لكن انا متاكده ان بيننا اعجاب متبادل "
"منذ متى ؟؟"
"حسنا عندما سافرت انت الى برشلونه ذهبت انا معه الى باريس لأقنع صديقته انه لا يوجد شئ بيننا لكن طبعا لم تصدق ،ثم اضطررنا الذهاب الى بلفاست في رحلة لم يكن ضمن مخططاتها ان نعجب ببعض لكن هذا ما حدث "
"حسنا"
"ماذا بك ....لم اتصور ان انك تمتلك عقليه رجعيه الى هذه الدرجه "
"يبدو انني امتلكها لانني عندما رأيت هذا الرجل يقبلك وددت ان احطم رأسه "
"تشاد عزيزي انت تعرف انني كنت على علاقة بشبان اخرين وليس شئ افخر به لكن لم تكن علاقتي بهم بريئة"
"ياللهي ارجوك لا اريد ان اعرف تفاصيل حياتك الحميمية "
ضحكت لانه اغلق اذنيه كأنه طفل وصرخ بجملته الاخيره
"حسنا حسنا "
مع ذلك بقي تشاد مستاء من شئ اخر شعرت انه لم يكن موضوعي مع هنري .
"تشاد هل استمتعت بالرحلة لم تخبرني "
"اجل كانت ظريفة "
"هل هناك شئ اخر يزعجك ؟؟؟"
"حسنا ستعرفين سوا الان او فيما بعد ،انا وجيني انهينا علاقتنا "
"ماذا ؟؟..لكن لماذا؟؟"
"جيني استاءت لانني لم اخذها الى برشلونه لم تخبرني في وقتها لكن عندما عدت وجدت رساله في البريد الصوتي الخاص بي تخبرني بأنها لا تريد الحديث معي "
"هل اتصلت بها هل سالتها لماذا؟"
"اجل اخبرتني انني لا اراعي مشاعرها وذهبت لاقضي وقت ممتع بدونها "
"لكن هل اخبرتها انك فزت بهذه الجائزه وانت لم تدفع تكاليفها "
"اخبرتها كل شئ ، لكن يبدو ان هناك شخص اخر لان صديق لي اخبرني طوال فترة سفري وهو يراها مع شخص اخر "
"انا اسفه "
"لا داعِ ..هذا افضل خاصة وانا في سنة التخرج لا اريد اي شئ يشغلني عن الدراسه "
"كم انت مدهش بتفكيرك الناضج "
"سوف اعود الى النوم ، تصبحين لى خير "
"تصبح على خير عزيزي"
جلست حتى ساعت الصبح الاولى وانا افكر بقبلات هنري وهل كان حق معجب بي ام انه يفعل هذا لمجرد النزوه لا اكثر ، لانني اخشى ما خشاه ان يستخدمني كأداة لتسلية ويتركني بعدها لم امر بهذا الشعور من قبل لكن مجرد التفكير به يجعل بدني يقشعر ...
كانت الساعة العاشره عندما استيقظت في الصباح لم اكن قد نلت قسط وافر من النوم وكنت لا ازال بحاجه الى الى ان اعود الى السرير لكن سيكون هذا تدمير لموعد نومي لذا ذهبت الى المطبخ واعددت ابريق قهوه كبيره استعداد ان اشربه كله علني ابقى صاحيه ،فجاة سمعت جرس الباب لم اكن اتواج في مثل هذا الوقت من اليوم في المنزل لذا لم اعرف من هو الزائر؟؟ ذهبت لأفتح وارى من هناك ، وجدت هنري يقف بكل تألقه وبكل وسامته امام باب منزلي قال
"كنت سأجلب لك الزهور لكن لم اجد زهرة واحده لن تخجل امام جمالك من نفسها لذا تجبناً لاحراج الزهور لم اجلبهم معي "
ابتسمت لكلامته المعسوله وقلت
"جيد انك لم تجلب الزهور لانني اتحسس منها "
"انت اول شخص اراه يعاني هذا النوع من التحسس"
كان كل شئ جميل كل تصرفاته مي رائعه لم اعرف ما اصابني فانا بالعادة لست مندفعه لكن مع هنري اشعر بان هناك شئ يحثني على التخلي عن حذري والعيش بحرية حتى اكون مع هنري واكون له حيث الكون بين ذراعيه يتلاشى ونكون لوحدنا في عالم خاص لا يهمنا سوا بعضنا البعض ......
الساعة الرابعة عصراً ،كنا لا نزال مستلقين على سريري بينما كان يقص لي كيف كان قاهر قلوب المراهقات في مراهقته ويضحكني بأحكايته عن الفتيات المسكينات اللواتي كن واقعات في غرامه ..فجاة رن جرس هاتفه نظر الى الرقم بتملل وقال كلمة واحد فقط
"نعم"
ولم يقل شئ بعدها لكن من ملامح وجهه ادركت ان شئ حدث شئ جعله يرتدي ملابسه بسرعه ، نظر الي بنظره غريبه وقال
"انا اسف ترو حقا اسف .........يجب ان اذهب "
ضمني اليه وهمس بأذني
"سأعود اعدك "
ثم غادر ..لم تسنح لي الفرصه ان اسأله ماذا حدث لانني كنت لا ازال غارقة في تلك اللحظات التي قضيتها بين ذراعيه .......

s!scely
25-03-2011, 11:52
نهايــة البارت
حبيت بس اسألكم عن توقعاتكم عن الشخص الي اتصل :موسوس:..
مين بيكون ؟؟؟؟ :موسوس:
وليه استاء هنري كثير من هذا الاتصال؟؟؟ :confused:
في امان الله ^_^

D a l a l ♡
25-03-2011, 15:26
حجز انا الاولى الحين خخخ < امزح

بنوته زي التوتة
25-03-2011, 17:34
حجز

...(ساكو)...
25-03-2011, 20:31
روووووووووووووووووووووعهـ

red vampire
25-03-2011, 20:43
حجز

s!scely
29-03-2011, 15:43
يسلموو ساكو ع المرور
وانا ناطرته البقية :لقافة:

blue snow
29-03-2011, 16:14
باااااك

لااااااا همري ما عندي ادب كللللش الله يعينك تروو

طيب قبلها بس مو قدام الكل

اتوقع انه بيقهر فيليب

وان ليندا بنت فيليب

والي اتصل اكيد كاميلا

شمس اليقين
29-03-2011, 16:49
حجز

بنوته زي التوتة
31-03-2011, 13:00
بااك ^^
بارت مخجل لدرجة مو معقووولة ><
مسكيينة ترو .. اتبلشت بواحد محرررج !!
أمم بالنسبة للأسئلة للأسف ما عندي جواب لأي واحد منها ^^ ..
ننتظرك يا قمر

red vampire
31-03-2011, 22:28
مرحبا البارت حققة كثير جنان
انتظر البارت الجاي على احر من الجمر

D a l a l ♡
01-04-2011, 03:59
نهايــة البارت
احلى بارت <كف
مثير جدا وحميم لكن وشش قصدك بالملابس
حذاء وسسترة .. يوم كانوا مسستلقيان ع السسرير
<هل اقاموا علاقة :
<مجرد استفسار

حبيت بس اسألكم عن توقعاتكم عن الشخص الي اتصل ..
مين بيكون ؟؟؟؟
ممكن يكون فيليب او ليندآ

وليه استاء هنري كثير من هذا الاتصال؟؟؟
اكيد صآر ششئ .. ^^

في امان الله ^_^
الله معك
ننتظر البارت اليوم وسسوري ع الرد المتآخر
جآنآ

Яσsє Јυσяч ✿
01-04-2011, 21:26
صَباحُ الخِير سِيسِي
البَارت حِلُو ومُخجِل :ميت: ، مِسكِينَة ترُو :بكاء:
شَكل تَوقعِي لِـ تشَاد و َلِين صَح :لقافة:
أمَا عَن فِيلِيب وَ هِنرِي
أِحسّ أنّ رَاسِي يُوجِعنِي إِذَا فَكرّت فِيهُم :ميت:
أعتَقد إِن اللِي اتصَل هُو فِيلِيب
أمَا لِيش أستَاء هِنرِي مَا عنِدي فِكرَة :confused:
أنتَظرِك فِي الجَاي
فِي حِفظ الرَحمّن ~

s!scely
02-04-2011, 09:34
مرحبا :(
في البداية انا اسفة لان ما نزلت البارت يوم الجمعة لاني مسافره
والقصة مو تحت ايدي حاليا لانها بالكومبيوتر الخاص تبعي :(:(:(:(
لكن اوعدك بس ارجع راح عوضكم :لقافة:
ولي عوده حتى ارد عليكم :مرتبك:

D a l a l ♡
02-04-2011, 16:02
مرحبا :(
في البداية انا اسفة لان ما نزلت البارت يوم الجمعة لاني مسافره
والقصة مو تحت ايدي حاليا لانها بالكومبيوتر الخاص تبعي :(:(:(:(
لكن اوعدك بس ارجع راح عوضكم :لقافة:
ولي عوده حتى ارد عليكم :مرتبك:

<عآدي يآبت خذي رآحتسس
ولآتآكلي هم .. نسستودعكـ الله

s!scely
04-04-2011, 12:23
<عآدي يآبت خذي رآحتسس
ولآتآكلي هم .. نسستودعكـ الله


تسلمي كلك ذوق

...(ساكو)...
07-04-2011, 01:12
عشان لا أخجلك راح أقول خذي راااااااااحتك
بس بلييييييييييييييييييز بسرعه><

s!scely
07-04-2011, 07:17
عشان لا أخجلك راح أقول خذي راااااااااحتك
بس بلييييييييييييييييييز بسرعه><

اهلييـــــن
شكرا كلك ذوق
وان شاء الله البارت ينزل الجمعه لان اليوم رجعت ::سعادة::
وفي بعض التعديلات اكملها وينزل بأذنه تعالى

s!scely
07-04-2011, 07:38
باااااك

لااااااا همري ما عندي ادب كللللش الله يعينك تروو

طيب قبلها بس مو قدام الكل

اتوقع انه بيقهر فيليب

وان ليندا بنت فيليب

والي اتصل اكيد كاميلا


هههههه
اهليـــن نورتي
الاخ كتيـــر جريء اما عن انو يحاول يقهر فيليب
فما اتصور ان الامورلحد الان منيحه بين هنري وفيليب
يسلمووو ع المرور

s!scely
07-04-2011, 07:44
بااك ^^
بارت مخجل لدرجة مو معقووولة ><
مسكيينة ترو .. اتبلشت بواحد محرررج !!
أمم بالنسبة للأسئلة للأسف ما عندي جواب لأي واحد منها ^^ ..
ننتظرك يا قمر


ههههه ما انا قلت لفوق الـ16 هههههه
هنري مندفع كتيـــر اشخاص يحبون يكون شريك حياتهم
مندفع لكن هلا يا ترى ترو وحده منهم؟؟؟ هذا هو السؤال
يسملموووو ع المرور

s!scely
07-04-2011, 07:46
مرحبا البارت حققة كثير جنان
انتظر البارت الجاي على احر من الجمر


اهليـــن فيكِ
نورتي ان شاء الله البارت الجمعه بأذنه تعالى

s!scely
07-04-2011, 07:51
احلى بارت <كف
مثير جدا وحميم لكن وشش قصدك بالملابس
حذاء وسسترة .. يوم كانوا مسستلقيان ع السسرير
<هل اقاموا علاقة :
<مجرد استفسار

ممكن يكون فيليب او ليندآ

اكيد صآر ششئ .. ^^

الله معك
ننتظر البارت اليوم وسسوري ع الرد المتآخر
جآنآ


اهلين بالغالية
ههههههههه واللبيب بالاشارة يفهم
نورتي يا عمري
وبكرى اكيـــد البارت ينزل
يسلمووو ع المرور

s!scely
07-04-2011, 07:58
صَباحُ الخِير سِيسِي
البَارت حِلُو ومُخجِل :ميت: ، مِسكِينَة ترُو :بكاء:
شَكل تَوقعِي لِـ تشَاد و َلِين صَح :لقافة:
أمَا عَن فِيلِيب وَ هِنرِي
أِحسّ أنّ رَاسِي يُوجِعنِي إِذَا فَكرّت فِيهُم :ميت:
أعتَقد إِن اللِي اتصَل هُو فِيلِيب
أمَا لِيش أستَاء هِنرِي مَا عنِدي فِكرَة :confused:
أنتَظرِك فِي الجَاي
فِي حِفظ الرَحمّن ~


اهليــــن بالورد كلو :سعادة2:
نورتي ياعمري
هههههههه البارت مخجل ما هيك ...؟؟؟ ماانا اقلت لفوق الـ16 ههههههههههه
ههههه اهم راسك لايوجعك اتركي الكل عليا وانا بحللكم الموضوع بالاخير
ههههههههههههههههه
يسلمووو ع المرور

s!scely
08-04-2011, 01:15
جمعــــــــــــــــــــة مباركــــــــــــــة
مرحبـــــــــــا طبعا انا اعتذر عن الجمعة الي فاتت ما نزلت بارت جديد
لان كنت مسافرة لكن.....
يلا بدون تأخير البارت الســــابع
http://www.iraqup.com/up/20110408/c1nTY-jV34_470856041.gif (http://www.iraqup.com/)

بعد ان خرج هنري ذهبت الى المطبخ لانني تذكرت انني كنت جائعة قبل ان يأتي لكن نسيت كل شئ وانا معه ، وقفت امام البراد وكأني افكر فيما سأختاره لكي يكون وجبة الغداء ، لكن في الحقيقة كنت شاردة التفكير في هنري رغم انني شعرت بالفضول عن شخصية المتصل الذي جعله يهرع هكذا بسرعه ،هل من المحتمل ان يكون العمل ؟؟ لا اعرف.. عدت لأبتسم وفجاة ظهر تشاد وهو يحمل حقيبته المدرسية ،نظرت الى الساعة كان متأخر عن موعد عودته ساعتين قلت
"مرحبا تشاد ..اين كنت ؟؟"
"الم تسمعي الرسائل التي تركتها لك على المجيب الالي ، انت اين كنتِ لما لم تجيبي على هاتفك ؟؟"
ضحكت بخجل ولم ارد ان اجعله يعرف اي شئ
"لقد استغرقت في النوم "
"حسنا لقد اخبرتك انني اليوم تتطوعت للذهاب للقراءة لفاقدي البصر ":نوم:
"ياللهي كلما افكر انك لا يمكن ان تكون افضل تدهشني بأفعالك الرائعة "
"كما اني تعرفت على فتاة جديدة في المدرسة انها اخت هنري "
"ليندا... اذا لقد التقيت بليندا ..":مرتبك:
"اجل لين ..انها ظريفه كلعبة باربي "
"لحظة لحظة انت لا تطلق هذا اللقب الا على الاشخاص الذين لا يعجبوك "
"لا لم اقل هذا لكن اناقتها مبالغ بها ، ثم انها بقيت معي طوال اليوم مما جعل جيني تنظر الي بحقد "
"هذا افضل لتعرف انك لن يحدث لك شئ في حال تركتك"
"دعينا منهما سوف اطلب بيتزا هل اطلب لك ؟"
"اجل لما لا.."
.................................................. ...............................
ما اقلقني طوال اليوم ان هنري لم يتصل بدأت اشعر بالفزع وخشيت ان اتصل به فأجده مشغول واضعه في موقف محرج لذا بقيت انتظر اتصال منه الى ان اصبحت الساعة الحادية عشر ليلاً..توصلت لحل مثالي انني اتصل به في منزله واستعلم عن مكانه من روزالي..
لم يستغرق الهاتف في الرنين كثيرا اذا ان روزالي رفعت الهاتف بسرعة وقالت
"منزل السيد ماكغرين من المتصل؟؟"
"روز..هذه انا ترو داشر"
"آآه مرحبا انستي "
كان صوتها فيه شئ من الشفقه ..فيه شئ جعل قلبي ينبض ببطئ منتظراً شئ سوف يؤلمه..
"هل ..هل عاد هنري ؟"
"لا اتصور انه سيعود اليوم "
"لما؟"
"حسنا الرحلة من باريس الى هنا ليست بسيطة ":ميت:
باريس ..شعرت بهذا ، شعرت ان الموضوع سوف يؤلمني ...
"ماذا يوجد في باريس؟ لما ذهب هناك؟"
"صراحة الخبر صعق الجميع حيث توجه كل افراد العائلة الى هناك "
"روزالي تحدثي بسرعه"
"الانسة كامي حامل بطفل السيد هنري":(
حاولت ان اضع قصص تبرر ذهابه خاصة وانها لا تحتاج اليه الان على الاقل ليس قبل 9 او 8 اشهر لكن لما يذهب اليها الان؟؟..
"ذهب ليكون معها خلال فترة الحمل "
هذ اخر شئ سمعته من روزالي اذ ان سماعة الهاتف سقطت من يدي :(وفقدت توازني لأسقط على الارض ولم يدر في خلدي شئ غير انه عاملني كأنني فتاة شارع قضى معها بعض الوقت وانصرف دون ان يقدم اي تبريرات وغادرها كأنه لا يعرفها مطلقا .....:(
لم احسب الوقت الذي قضيته في البكاء في مكاني وانا ملقية على الارض ولم اشعر بنفسي الا وانا بين ذراعي احد نظرت بسرعة لانني لوهلة تصورت انه عاد لكن........... كان تشاد اخذني الى غرفتي ووضعني في السرير وبقي جالس الى جانبي ويأخذني بين ذراعيه وانا ابكي ليس لانه تركني هكذا وانما ابكي لكرامتي التي حطمت، واخيرا ابعدني تشاد عنه وقال وهو يمسح دموعي
"لقد ..لقد اتصلت ليندا واخبرتني بالخبر ...وهي الان متجه هناك ايضا "
"ما بها هل سيحدث لها شئ ارجوك اخبرني انها في حالة خطره لذلك ذهب اليها وتركني لانني في هذه الحالة سأغفر له "
"اختي ارجوكِ.."
"لا ارجوك اخبرني ما قالت ليندا لم هي الاخرى تذهب هناك لابد ان هناك شئ اصاب كامي...اجل هذا هو السبب"
"لا"
"اذا لابد انها تطلب منهم ان ياتوا كي يقفوا الى جانبها عندما تسقط الجنين"
"كامي تقيم حفل بهذه المناسبة وبمناسبة عودتها الى هنري"
بعد كلام تشاد هذا شعرت انني افقد كل قوتي ولا اذكر شئ بعدها اذ انني استيقظت لأجد تشاد وسوزي وفيليب وشخص اخر لا اعرفه يقفون في غرفتي لم استطيع قول اي شئ ولم استطع التحرك لذا عدت الى النوم لأستيقظ فيما بعد وانا وحدي في الغرفة ، نهضت بصعوبه من السرير واتجهت الى الصالة وجدت سوزي وتشاد فقط جمعت كل قوتي وقلت
"ألم يتصل هنري؟؟"
اتجهت سوزي نحوي واخذتني بين ذراعيها وهي تقول
"لا تفكري به الان اهتم بصحتك ....لما نهضتي من السرير ؟"
"سوزي ....لقد لقد..."
"اهدئي ...سوف تنسيه اعدك بهذا ، والان عودي الى السرير "
عدت الى السرير ولم اتحدث لكني بقيت ابكي بصمت لان لا احد يفهمني ..انا لا اسأل عليه لانني مجروحة من هجره لي وانما انا متالمة من كيفية المعاملة التي عاملني بها ....لم يحدث لي شئ من هذا القبيل طوال حياتي لكنه اعتبرني كفتاة هوى ولم يتكبد عناء الاتصال.....
مر اسوبعين على هذه الحادثة بدت اشعر بشئ من الراحة الجسدية رغم انني اشعر بأن روحي محطمة عادت الحياة الى ما كانت عليه ولذا اقنعتني سوزي بأن اعود الى عمل خاصة وان السيد ويتني طلب مني العوده لانه قرر اعادتي الى منصبي .طوال المدة الماضيه كان تشاد يحرص على عدم ادخال اي صحيفة الى المنزل لذا لم اكن اعرف ما كان يقال ..وبما انني بدأت اهدء ولا ارغب بالبكاء كلما ذكرت اسم هنري قررت ان اقرأ كل ما فاتني من اخبار تتعلق بهذا الموضوع .....
(حمل العارضة كامي من رجل الاعمال هنري ماكغرين هل هو حقيقة او مجرد حيلة للعودة لبعض)
(ما سيكون رد ترو داشر على الموضوع؟؟؟)
(ترو داشر تترك عملها لتعزل نفسها في المنزل بعد الاحداث الماضية)
(هنري ماكغرين"انا انتظر يوم ولادة الطفل بشكل يائس")
اخر عنوان جعلني اعود عن فكرة انني اريد معرفة ما جرى لذا قررت العودة الى العمل وليعود كل شئ الى ما كان عليه انا قادرة على فعل هذا ..
كل شخص في الصحيفة كان يعاملني بشكل خاص ولم استطيع معرفة هل هي شفقة بسبب ما حدث مع هنري او لانني عدت بعد غياب طويل حتى اريكا التي لم اكن اعرفة ابتسامتها ها هي اليوم تنظر الي وعلى وجهها ابتسامة مشرقة وترحيب بي اشد الترحيب..كان يوم العمل هذا ممل لأبعد حد لكن عرفت ان اريكا تعرفت على مدير قسم الاخبار السياسية وبدأت تخرج معه ويقال ان تصرفها منذ ان تعرفت عليه والى الان متغير كثيـراً ..
انتهى هذا اليوم لأول مره كنت سعيدة جدا بأن ينقضي اليوم في العمل لأعود الى المنزل شعرت بالاسى لانني بسبب هنري كرهت اكثر شئ كنت اهواه (مهنتي).في اليوم الثاني عندما ذهبت ابلغني السيد وتني انه ابتداء من الاسبوع القادم سوف اعود الى مكتبي وان اريكا هي من قدمت استقالتها لان عرض عليها عمل في مكان اخر .شعرت بالنشاط نوعا ما بسبب هذا الخبر وقررت ان اسلط كل طاقاتي لأرجاع القسم الى ما كان عليه خاصة وانه تم تقديم الكثير من الشكوى بعد ان تولت اريكا منصب المديرة ..وبينما كنت اجلس في مكتبي عند الزاويا سمعت صوت اشخاص كثيرين يتحدثون وكل ثانية يقترب اكثر لم ارفع رأسي لارى ما هناك فجاة رأيت احد ما يقف امامي هنا رفعت نظري لأجد اللورد فيليب.
"مرحبا انسة داشر"
كانت نبرته رسمية لكن ما ان نظرت الى عينيه وجدت ينظر الى الاشخاص الذين يقفون خلفه مستغربين من زيارة لورد للصحيفة..لذا فهمت بسرعة
"مرحبا حضرة اللورد سعدت برؤيتك"
"شكرا ..هل استطيع التحدث معك على انفراد ؟"
نظرت الى الموظفين الذين تبعوا اللورد من الدور السفلي والى هنا ثم قلت.
"انتظرني فقط دقيقة"
ذهبت لأريكا وطلبت منها ان تعطيني بقية اليوم اجازة وبسبب تغير حالها الكبير وافقت بدون تردد لذا اخذت هنري وذهبنا الى احد الحدائق العامة القربية من الصحيفة.
"كيف اصبحتي ترو؟ "
ضحكت من طريقة معاملته لي منذ قليل والان ..
"انت ممثل بارع"
"انا مسرور لرؤيتك بخير...لقد قلقت عليك جدا"
"اخبرني ما الذي جاء بك الي؟"
"ماذا بك ترو ؟؟انا احدث بموضوع وانت تحدثيني بأخر"
كنت اعرف تماما ما يقصده وانا كنت متعدمه ان اغير الموضوع لانني اكتفيت من شعور الاشخاص بالشفقة اتجاهي ..
"انا افهمك تماما لكن لا اريد الحديث بالموضوع "
"حسنا اذا كما تشائين ، لقد اشتقت اليك كثيرا منذ مدى لم اراكِ"
"انت الذي كنت مختفي انا موجده في منزلي ، اين كنت؟"
"في باريس ....آآه ..أسف لم اقصد...."
لم اهتم لكونه ذكر باريس وانما لما هو هناك ؟؟ما هي العلاقة التي تربطه بعائلة ماكغرين لتجعله مقرب هكذا منهم ؟؟..
"حقا ."
"مجرد عمل"
"اجل اجل"

s!scely
08-04-2011, 01:19
http://www.iraqup.com/up/20110408/42Jyu-u7NY_275795500.gif (http://www.iraqup.com/)
اسمعي انا حاليا لدي عمل ويجب ان اعود لمجلس اللوردات .ما رأيك ان نتناول طعام العشاء مع بعض اليوم؟"
"اليوم؟"
"اجل ، منذ مدة لم اخرج لتناول الطعام مع صديق وانت صديقتي الوحيده هنا خارج مجال عملي"
فكرت لما لا وانا ايضا احتاج ان اغير الروتين الذي بات يأسروني ..
"حسنا "
"سوف امر لأصطحبك الساعة 7 هل هذا مناسب ؟"
"اجل "
"حسنا الى اللقاء طبع قبلة على وجنتي وانصرف"
لم اقضي مثل تلك الامسية الهادئة والجملية التي قضيتها مع فيليب منذ مدة طويلة جدا لكن ما ازعجني خلالها انني دائما اضع هذه الامسية في موضع مقارنه مع تلك الايام القليلة التي عشتها مع هنري:( ،لن انكر انني انجذبت الى هنري واجل اعترف انني احببته منذ اول ابتسامه ابتسمها لي في بلفاست لكن بالنظر الى الوراء هنري لم يعاملني بطريقةه فيها شئ من التميز ربما انا بنيت في مخيلتي الخصبة تلك الافكار التي جعلتني اقع في غرامه خلال فترة قصيرة للغاية ...
بعد هذا العشاء بدأت علاقتي بفيليب تأخذ منحى آخر تعرفت الى شخصيته اكثر واكتشفت انه حق رجل نيبل في تصرفاته اذا انه كون علاقة صداقة مع تشاد واخذا يلعبان السكويتش مع بعض بشكل منتظم كل هذا كي يجعلني افهم انه الصديق الذي استطيع الاعتماد عليه فيما لو احتجت له يوما ما حتى انه في احد المرات جلب معه ليندا رغم ما حدث مع اخيها الا انني لا استطيع ان اكره هذا الوجه الملائكي الجميل حيث اول لقاء قالت لي
"انا اعتذر عن ما بدر من اخي ترو ،ارجو ان هذا لا يؤثر على علاقتي بك"
"لديك عقل كبير بالنسبة لعمرك عزيزتي ليندا ، لاتقلقي ما حدث مع اخيك لن يؤثر ولو بشئ القليل على حبي لك ، وبأمكانك دوما ان تعتبريني اختك الكبرى"
ارتمت بين احضاني وقالت
"لا اعرف ذلك الغبي لما فعل ما فعل ":مذنب:
عرفت من قصدت بحديثها لذا ابتسمت وقلت لها
"يجب ان لا تتحدثي عن اخيك الاكبر هكذا"
"لكن..."
في هذه الاثناء ظهر تشاد ابتسمت لي وفي عينها بريق لامع ثم اتجهت نحوه ، لم يعلنا علاقتهما الا بعد مضي 7 اشهر على حادثة هنري حيث كانت ليندا بالكاد تذهب الى منزلها لانها تشعر بالخوف لبقائها لوحدها مع الخدم والمربية الخاصة بها وبعد ان اخذت رأي لوري كانت تأتي كثيرا لتبقى لدي وكنت ارى تشاد معها سعيد للغاية حيث انه استطاع كبح جماح هوسها بالازياء وبدت تكون كأي مراهقه عادية تهتم لأمور الموضة لكن بأعتدال ..
بينما كان الحب بين تشاد وليندا يملئ اجواء المنزل كانت علاقتي بفيليب الى الان لا تزال غامضه فنحن نخرج مع بعض ،نسهر مع بعض ينزعج عندما يراني اتحدث مع رجل لا يعرفه او يراني اتقرب من رجل اخر لكن مع ذلك لم يصرح ابدا بمشاعره ..
في احد الايام كنت في المكتب احاول ان اكتب العمود الخاص بالصحيفة فجاة رن جرس الهاتف.
"مرحباً"
"ترو جميلتي كيف حالك ؟"
كان صوت فيليب مليء بالحيوية والنشاط كأنه طفل
"فيليب ..انا بخير "
"اسمعي اريد ان اسألك شئ"
"حسنا"
"سوف يقيم مجلس اللوردات حفل على شرفي بسبب امور سوف ارهق تفكيرك اذا قلت لك ما هي ؟ الحفل سيقام يوم الجمعة القادم لذا اريدك ان تحضري معي على انك رفيقتي"
هذه اول مره يطلق علي هذا اللقب فبالعادة كان دائما يقول صديقتي فقط لكن رفيقته اي الفتاة التي على علاقه معها في الوقت الحالي هذا شئ جميل حقا..
"حسنا"
"اعرف انني فاجأتك خاصة اننا اليوم الاربعاء وربما انتم الفتيات تحتاجون الى وقت اطول لكي تستعدن لحفلة ما لكن هل ستوافقين من اجلي ؟"
قلت بدون اي تردد
"طبعا ..سوف اكون مسروره لانني ساذهب معك "
"انا اسعد رجل في العالم في هذا الوقت ..حسنا عودي الى عملك وانا يوجد لدي عمل اهتم به الى اللقاء "
"الى اللقاء"
طبعا بدون ان اطلب مساعدة ليندا هي عرضت علي هذا الشئ عندما علمت بالموضوع وشعرت انها انزعجت نوعا ما لانه يبدو ان فيليب لم يدعوها الى هذه الحفل لكن حاولت عدم اظهار انزعاجها ...لكني شعرت به رغم ذلك.
كنت اشعر بالفخر وانا اسير متأبطه ذراع فيليب ويعرفني على المدعوين الى ذلك الحفل على انني صديقته لكن بعد مرور ساعة ونصف على الشعور بالفخر حان وقت الملل اذ انني لم افعل شئ سوا الابتسام وقول كلمة (تشرفت بمعرفتك).لذا خرجت الى الحديقة المتصلة بالقاعة المقام بها الحفل لأخذ قسط من الراحه بعيدا عن جو التكلف بالمعامله الموجود في الداخل ، وبعد دقائق قليلة تبعني فيليب الى حيث كنت اقف ..
"يكفي قمر واحد في سماء الليل الكاحل ، فماذا يفعل قمري هنا ايضا؟؟":لقافة:
حتى كلمات عشقه متكلفة ويحاول ان ينتقيها بشكل صحيح يختلف تماما عن هنري ...
هنري!!ما الذي جعلني اذكره الان؟؟؟
"ترو اريد ان اقول لك شئ."
"ماهو فيليب؟"
"انا ...اقصد ...لا اريد ..طبعا بعد موافقتك لا اريد ان نكون اصدقاء بعد الان "
استغربت ...ماذا؟؟هل حدث شئ وبمجرد اني اردت ان اقول شئ قال:موسوس:
"اسف لم اكن اقصد لكن ..اريد ان نكون اكثر من مجرد اصدقاء ..ترو انا ..احبك..ولن اخجل من ذلك "
حقاً فاجأني بهذا ..كان لدي شعور بأن هذا اليوم سيأتي لكن ليس الان ليس في هذه الحفل .
"فيليب انا.."
"لا ..لا اريدك ان تكوني مجبره على اعطائي الجواب الان لكي حرية التفكير من اليوم الى اجل غير مسمى لكن ارجو ان لا تفكري بصداقتي بهنري عندما تفكرين بحبي لك "
استدار متجهاً الى القاعة كان يسير ببطئ حتى اوقفته وقلت
"فيليب ...انا ايضا"
لا اعرف كيف فكرت هكذا هل هناك شئ دفعني الى حبه ، هل انا حقا احبه ام انني اشعر بالامان معه واذا كان هذا الوضع فلقد اقترفت جريمة لن يدفع ثمنها احد سواي ..
نظر الي بأستغراب ثم اقترب مني بسرعة وقبلني:o ، حتى قبلته كانت هادئة ورقيقة تماما كشخصيته وابتسامته التي تبث بي الحياة كل مرة اراها ..عندما ابتعد عني قال
"لا اريد جواب الان لكن قبلتك لكي يكون لديك شئ تبدأين التفكير به بشأني "..
ثم انصرف ..الغريب بالموضوع انه لم يكلمني ابدا في الموضوع وكأنه حق يرغب ان يمنحني شعور بالحرية بألاختيار،حتى عندما رقصنا مع بعض خلال الحفل كان يتحدث بمواضيع لاتمت لحبه لي بصلة ابداً لكني تعمدت ان لا اترك مسافة بيننا عندما كنا نرقص،فجاة وبينما كنت مستمعه مع فيليب لمحت شبح احد ما ، كاد قلبي يثور ويخرج من بين اضلعي من شدة عنف ضرباته ، حتى انني تجمدت في مكاني عندما رأيته ينظر الي ، استغرب فيليب من تصرفي ثم نظر الى المكان الذي انظر اليه ليجد هنري يقف وهو يرتدي حلة رمادية ،ورباطه لم يكن مرتب حتى ان منظره كان متعب للغاية ، اعاد فيليب النظر الي ثم امسك بيدي وقادني الى حيث يقف هنري
"مرحبا يا رجل ..لم ارك منذ مدة طويلة جدا كيف حالك؟؟"
"مستغرب"
كان يحدث فيليب لكن نظراته لم يرفعها عني.اجابه فيليب
"من ماذا؟"
"من ان صديقي المقرب المزعوم على علاقة بفتاتي":ميت:
"ماذا؟..اولا انها ليست فتاة احد ما هذا المصطلح مات منذ زمن بعيد ثم انك تركتها لما الاهتمام يجب عليك ان تهتم الان بصديقتك وطفلكما "
ما ان قال فيليب هذه الجملة حتى نظر اليه هنري وعلى وجهه نظرة غضب ثم قال
"ترو اريد الحديث معك "
امسك يدي واراد سحبي من القاعة لم اكن اشعر انني هنا شعرت كأنني اشاهد حلم من نسج خيالي سمعت فيليب يقول وهو يأخذ يدي من يده
"الم تفكر ربما هي لا تريد الحديث معك بعد كل ما فعلته بها "
هنا عدت الى الواقع ،حقا انا لا اريد الحديث معه بعد كل ما جرى وبعد كل هذه المدة يأتي بكل بساطة ويقول مرحبا هل لي ان اتحدث معك ،اجد ان في الموضوع شئ من قلة التهذيب.
"لا اريد الحديث معك سيد ماكغرين "
"ترو انا هنري"
"لا ...انت السيد ماكغرين"
"انت تعرفينني جيدا لتعرفي انني لا احبذ لقب السيد"
"انا كنت متصوره انني اعرفك،فيليب دعنا نذهب":محبط:
ابتعدنا عنه وانا امسك بذراع فيليب وكأنه سوف يطير او شئ من هذا القبيل لم نبتعد كثيرا حتى سمعنا هنري يقول
"ترو ستسمعين ما اريد قوله يوما ما سوا بارادتك او لا"

s!scely
08-04-2011, 01:23
نهايـــة البارت السابع
واذا الله خلانا عايشين راح ينزل بارت بنص الاسبوع هذه المره تعويض عن يوم الجمعة الفات
نرجع للقصة ....
هل حقا ترو احبت فيليب ام شعرت بالامان معاه بس...؟؟:موسوس:
طيب هنري ليه رجع ...وليه انزعج لما فيليب ذكر كامي وابنها (الي من المفترض ان يكون ابنه لحد الان)؟؟:ميت:
فكروا في الموضوع بس ان شاء الله ما راح يطول تفكيركم لان بالكثير يوم الثلاثاء ينزل البارت الجديد ^_^

queen of nada
08-04-2011, 04:24
حجز الاولى
البات كتير كتير حلو
والصراحة شعرت بالاسى ناحية ترو من الذي فعله لها هنري
هل حقا ترو احبت فيليب ام شعرت بالامان معاه بس...؟؟
اعتقد انها تشعر معه بالامان فقط
طيب هنري ليه رجع ...وليه انزعج لما فيليب ذكر كامي وابنها (الي من المفترض ان يكون ابنه لحد الان)؟؟
الكاتبة اعلم

D a l a l ♡
08-04-2011, 04:36
هل حقا ترو احبت فيليب ام شعرت بالامان معاه بس...؟؟

بلأإمآن فحسسب مآتوقع تحببه
لكن .. مع البارتات القآدمة نتعرف أإكثر
صرآحة حبيت فيليب لكن مشش بقدر حبي لهنري


طيب هنري ليه رجع ...وليه انزعج لما فيليب ذكر كامي وابنها (الي من المفترض ان يكون ابنه لحد الان)؟؟

لان اتوقع واحسساسي دائما يكون معي ان ولد كامي
مو ابنه مو منه يعني عالم المششاهير دوم يكون خيانه
مسستحيل يجي بعد هل مدة كلها ويششرح لها الوضع
احسساسي ان ليندا وفيليب كانوا على علاقة .. 3>
لكن انتهت طبعآ .. بسسس اتوقع انتهت لسبب وبنعرفه ,
بدآية حب ثنائي ظريف ورائع وبريئ .. تششآد ولين توقعته من جد
تسسلمي حبوؤبة ع البآرت ونآطرة بارت نصص الاسسبوع ان ششاءالله
وان ششاءالله نعرف سبب انزعاج هنري من قول كامي والطفل
وسسبب عودته .. تسسلمين .. والحمدالله ع سسلامتك

بنوته زي التوتة
08-04-2011, 12:00
حجز

أريج الروح
08-04-2011, 13:16
مرحباااااااااااا

رواية حلوة كتير وروعة وجنان

هل حقا ترو احبت فيليب ام شعرت بالامان معاه بس...؟؟

لا انا ما اعتقدت انها حبت بس يمكن شعرت معه بالامان مو بالحب ، اما حبها الحقيقي هو هنري . وان شاء الله ترجع الو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟:confused:


طيب هنري ليه رجع ...وليه انزعج لما فيليب ذكر كامي وابنها (الي من المفترض ان يكون ابنه لحد الان)؟؟

اظن انو ما في ولد ولا كامى حامل هادا رايي يمكن بدها اباها يرجع الها بس وكمان انو عارضات الازياء ما بيخربوا جسمهم بالحمل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ :)

خليها طويل البارت الجاية اوكى خيتو

وشكرا على رواية الحلوة

Яσsє Јυσяч ✿
08-04-2011, 14:02
مساء / صباح الورد [ سيسي ]
البارت من جد رررااائع
حمل [ كامي ] صدمة كبيرة :eek:
مع أني أشك أنه طفل لـ [ هنري ] :موسوس:
[ فيليب ] و [ ترو] :لقافة:
[ فيليب ] وكما يبدو يحب [ ترو ] بس [ ترو ]ما تحبه وتشعر معه بالأمان بس
بس عندي إحساس أنها بتحبه >> وعندي إحساس إنها ما تحبه :بكاء:
توقع عابر ~
مع كل الدوشة اللي صارت [ هنري ] و [ ترو ] لبعض >> مع أني ابغاها مع [ فيليب ] :بكاء:
بس يناسبو لبعض على كل حال

"من ان صديقي المقرب المزعوم على علاقة بفتاتي"
فيه اعتراف من أن [ هنري ] لسى يحب [ ترو ]، صح ؟؟
أما [ تشاد ] و [ لين ] :أوو:
توقعت صح عشانهم :سعادة2:

هل حقا ترو احبت فيليب ام شعرت بالامان معاه بس...؟؟
UP

طيب هنري ليه رجع ...وليه انزعج لما فيليب ذكر كامي وابنها (الي من المفترض ان يكون ابنه لحد الان)؟؟
لأأنو علم أنو مو طفله =ـ=
أكره [ كامي ] ::غضبان:: :ميت:

هذا ما في جعبتي من توقعات وثرثرة :ضحكة:
بانتظارك يوم الثلاثاء الجاي
في حفظ الرحمن ~

...(ساكو)...
09-04-2011, 04:20
حماااااااس
و أنا ما أعرف الأجوبه^^

s!scely
09-04-2011, 10:10
حجز الاولى
البات كتير كتير حلو
والصراحة شعرت بالاسى ناحية ترو من الذي فعله لها هنري
هل حقا ترو احبت فيليب ام شعرت بالامان معاه بس...؟؟
اعتقد انها تشعر معه بالامان فقط
طيب هنري ليه رجع ...وليه انزعج لما فيليب ذكر كامي وابنها (الي من المفترض ان يكون ابنه لحد الان)؟؟
الكاتبة اعلم

لك يا اهليـــن ومية سهلين ههههه
والله انا لما كتبت الي صار بترو انا شعرت بالاكتئاب
هههههههه عجبتني سالفة الكاتبة اعلم
نورتي يا عمري

s!scely
09-04-2011, 10:39
بلأإمآن فحسسب مآتوقع تحببه
لكن .. مع البارتات القآدمة نتعرف أإكثر
صرآحة حبيت فيليب لكن مشش بقدر حبي لهنري



لان اتوقع واحسساسي دائما يكون معي ان ولد كامي
مو ابنه مو منه يعني عالم المششاهير دوم يكون خيانه
مسستحيل يجي بعد هل مدة كلها ويششرح لها الوضع
احسساسي ان ليندا وفيليب كانوا على علاقة .. 3>
لكن انتهت طبعآ .. بسسس اتوقع انتهت لسبب وبنعرفه ,
بدآية حب ثنائي ظريف ورائع وبريئ .. تششآد ولين توقعته من جد
تسسلمي حبوؤبة ع البآرت ونآطرة بارت نصص الاسسبوع ان ششاءالله
وان ششاءالله نعرف سبب انزعاج هنري من قول كامي والطفل
وسسبب عودته .. تسسلمين .. والحمدالله ع سسلامتك


اهليــــــــن بالغالية
فيليب حبوب بس ما عنده حظ معاكم هههههههههه
يعني كلامك كلو معقول
بس انو فيليب على علاقة بليندا شوي صعبه لان
ليندا يادوب عمرها 14 سنه وفيليب اكبر حتى من هنري
اكيد راح تعرفو ليه انزعج بس ما اتصور بالبارت القادم
نورتي ياعمري

s!scely
09-04-2011, 11:14
حجز

ناطرتك


مرحباااااااااااا

رواية حلوة كتير وروعة وجنان

هل حقا ترو احبت فيليب ام شعرت بالامان معاه بس...؟؟

لا انا ما اعتقدت انها حبت بس يمكن شعرت معه بالامان مو بالحب ، اما حبها الحقيقي هو هنري . وان شاء الله ترجع الو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟:confused:


طيب هنري ليه رجع ...وليه انزعج لما فيليب ذكر كامي وابنها (الي من المفترض ان يكون ابنه لحد الان)؟؟

اظن انو ما في ولد ولا كامى حامل هادا رايي يمكن بدها اباها يرجع الها بس وكمان انو عارضات الازياء ما بيخربوا جسمهم بالحمل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ :)

خليها طويل البارت الجاية اوكى خيتو

وشكرا على رواية الحلوة

اهليـــــن
نورتي ...ههههههه عجبني انك تحبي يرجعوا لبعض رغم ما عمل فيها
يلا خلينا نشوف عندو مبرر قوي لهذا الشئ او لا ..
يسلمووو ع المرور

s!scely
09-04-2011, 11:31
مساء / صباح الورد [ سيسي ]
البارت من جد رررااائع
حمل [ كامي ] صدمة كبيرة :eek:
مع أني أشك أنه طفل لـ [ هنري ] :موسوس:
[ فيليب ] و [ ترو] :لقافة:
[ فيليب ] وكما يبدو يحب [ ترو ] بس [ ترو ]ما تحبه وتشعر معه بالأمان بس
بس عندي إحساس أنها بتحبه >> وعندي إحساس إنها ما تحبه :بكاء:
توقع عابر ~
مع كل الدوشة اللي صارت [ هنري ] و [ ترو ] لبعض >> مع أني ابغاها مع [ فيليب ] :بكاء:
بس يناسبو لبعض على كل حال

فيه اعتراف من أن [ هنري ] لسى يحب [ ترو ]، صح ؟؟
أما [ تشاد ] و [ لين ] :أوو:
توقعت صح عشانهم :سعادة2:

UP

لأأنو علم أنو مو طفله =ـ=
أكره [ كامي ] ::غضبان:: :ميت:

هذا ما في جعبتي من توقعات وثرثرة :ضحكة:
بانتظارك يوم الثلاثاء الجاي
في حفظ الرحمن ~


اهليــــن بالورد
انت راح تتفاجئين لما تعرفي شو صار وماهي مشاعر هنري اتجاه ترو
هههههه اما عن الطفل راح تكون صدمة اخرى هههههه
نورتي

blue snow
09-04-2011, 11:31
هااااي قلبووووووش

واخيييييرا

هنري الحقييير والله كنت متوقعه

فيليب حبيب قلبي امووووت فيه

ترو فقعت مراراتي اتركية و وروحي لفيبووو

لين و تشااد يهبلون مع بعض

ننتظرك يوم الاربعاء

s!scely
09-04-2011, 11:42
حماااااااس
و أنا ما أعرف الأجوبه^^


يا اهلين
نورتي ياعمري

s!scely
09-04-2011, 11:49
هااااي قلبووووووش

واخيييييرا

هنري الحقييير والله كنت متوقعه

فيليب حبيب قلبي امووووت فيه

ترو فقعت مراراتي اتركية و وروحي لفيبووو

لين و تشااد يهبلون مع بعض

ننتظرك يوم الاربعاء


يا هلا والله
هههههههه هنري حقير والله كل شئ يستاهل
ههههههههههههههه ما هي تركت هنري حاليا وما نواية ترجعله
هههههههههههههه يسلموووو ع المرور

D a l a l ♡
10-04-2011, 07:20
البارت بككرة اتلهف له وبققوووووووووووووووووووووووووووة دام فيه صدمات

بسس اتمنى ان هنري يحب ترو حب صادق مابي انصدم اكثر :(

s!scely
12-04-2011, 07:14
http://www.iraqup.com/up/20110412/Qxs00-DAm8_274014120.gif (http://www.iraqup.com/)
مرحبــــــا
مثلما وعدتكم اليوم الثلاثاء واليوم البارت الثامن :D
راح تلاحظوا احداثة سريعة شوي كل هذا حتى نوصل للموضوع المهم ^_^ بسرعة :لقافة:
بدون تأخير :سعادة2:
البــــــــــــــــــــــارت الـــــــــثامن



طوال طريق العودة الى منزلي كنت انا شاردة التفكير بالشئ الذي يريد هنري قوله لي ،اما عن فيليب فهو الاخر كان صامت ينظر الى الطريق ويبدو عليه ان يفكر بشكل جدي ،انتهبت اخيرا على صوت فيليب وهو يقول للسائق الخاص به .
"توقف هنا للحظة"
ثم نظر الي وطلب مني النزول من السيارة ..توقفت السيارة الى جانب حديقة عامه لكن بما ان الساعة الان الـواحده بعد منتصف الليل فهي تبدو مهجوره تماما،جلس فيليب على احد المقاعد المتناثرة في تلك الحديقة ثم نظر الي وقال
"انا احبك ..سوف تفكرين اجل قلت لي منذ قليل هذا الشئ لكن ساخبرك بشئ ..انا اتمنى ان اقول لك هذه الكلمة طوال ما حييت اتمنى ان ..رؤية هنري لم تزعجك ،لانني اشعر بالذنب الفظيع لانني انا من احضرك الى هذه الحفل ولو لا انني لم اصر عليك ما كنت حضرتِ "
ابتسمت لان تفكيره جدا لطيف ومراعي لمشاعري تماما فهو يلقي اللوم على نفسه لانني رأيت هنري في حفله هو دعاني لها وربما اكون قد انزعجت كم عدد الرجال الذين يفعلون هذا ؟..جلست الى جانبه وامسكت يده وقلت .
"فيليب انت لم يكن لديك اي دخل في الموضوع هذا اول شئ ، ثم انا احبك "
"حقا؟؟"
"اجل ..وظهور هنري الان لن يغير ما اشعر به اتجاهك "
"وانا ايضا احبك "
كان لقبلات فيليب لي اثر غريب حيث بعد ان قبلني في تلك الحديقة شعرت انني اعود طفلة وهو شخص يهتم لي ويحاول توفير كل ما احتاجه ، كانت طريقته في وضع يده على رقبتي والابتسامه الظريفة التي يبتسمها كل مره يحاول فيها ان يقبلني وكأنه يأخذ الاذن لفعل ذلك ، كانت تجعل قلبي ينبض بشكل سريع وكانني اجد شغفي بين عينيه ..
في صباح اليوم التالي للحفل بعد ان وصلت الى العمل بقليل وصلت باقة ورود حمراء كبيره فيها بطاقة صغيره جلبتها اولغا وهي تتراقص بمشيتها وتقول
"يبدو ان اللورد لا يستطيع الابتعاد عنك كثيرا "
ضحكت واخذت منها البطاقة وطلبت منها ان تضع الورد في اناء جميل خاص بالازهار ،فتحت البطاقة كان مكتوب فيها
"لقد اشتقت اليك كثيرا"
اخذت الهاتف اريد الاتصال بفيليب كي اشكره فجاة رن جرس الهاتف في يدي شعرت بانه فيليب المتصل لذا فتحت الهاتف وقلت
"وانا ايضا اشتقت لك "
"حقا؟"
فجاة رأيت اولغا التي تتحرك بسرعة بدأت تتحرك ببطئ وشعرت كأنني اهوي على الارض لانه لم يكن فيليب بل كان هنري ..
"هنري؟"
"هل كنت تنتظرين اتصال من غيري ؟"
"ماذا تريد هنري؟"
"احببت ان اعرف هل اعجبتك الزهور ؟"
ادركت ان فيليب لم يرسل الزهور بل هنري
"هنري ماذا تريد مني ؟"
"اريد ان اتحدث معك فقط "
"وانا لا اريد "
"كل الذي احتاجه هو بعض الوقت معك لكي اخبرك بكل شئ"
"وانا لا اريد ان اعرف ، هنري اتركني ارجوك انا احب فيليب"
"لا مستحيل ان تحبي شخص بارد مثل فيليب بعد ان كنت معي "
لم استطع تحمل اهانته لفيليب لذا اغلقت الهاتف وجلست على المقعد وكأنني خرجت لتوي من سباق طويل وقلبي يكاد يتوقف لشدة تسارع ضرباته .نظرت الى اولغا نظرة استغراب ثم قالت
"ترو هل انت بخير عزيزتي؟"
"اجل اجل شكرا لأهتمامك اولغا"
"حسنا..اين تريدين ان اصع هذه الزهور ؟"
"لا اريدها ارميها اوجوك"
"لما انها رائعه وباهضة الثمن ايضا؟"
"خذيها اذا لكن لا اريد ان اراها هنا امامي "
"حسنا حسنا "
مر اسبوع على اتصال هنري لم اخبر فيليب عنه لانني لا اريد ان ازيد الامور تعقيدا .كانت هذه سنة تشاد الاخيره في المدرسة وبفضل درجاته المرتفعه تم قبوله في منحه كامله في جامعة اوكسفورد شعرت بالاسى لانه سيفارقني وانه سوف يعيش بعيد عني حتى ليندا بدأت تشعر بالحزن لانه سوف يبتعد عنها رغم انه اخبرها انه سيراها كل عطلة نهاية الاسبوع سوف يأتي ليتناول معها الغداء ويقضي معها اليوم بطوله .اوصلناه انا وفيليب وليندا الى مكان اقامته في مهجع الطلاب في الجامعه فقط لكي اطمئن عليه وكيف سيكون الجو المحيط به ،بعدها اوصل فيليب ليندا الى منزلها ثم عدنا الى منزلي.فجاة قال السائق
"حضرة اللورد هناك سياره تتبعنا منذ ان اوصلنا الانسه ليندا هل تريد ان اتصل بالحرس لكي يلاقونا هنا؟"
استدار فيليب لكي يرى السياره ثم اخذ نفس عميق وعاد الى جلسته قائلا
"لا تتصل بأحد وخذنا الى منزل الانسة داشر "
نظرت له كان يبدو شاحب ومستاء للغاية خاصة بعد ان نظر الى السيارة .
"هل انت بخير فيليب ؟"
نظر الي ثم اخذ يدي وقبلها وقال
"انه هنري"
استدرت الى الخلف لانني وددت ان اتاكد بانه هو وحقا وجدته يسير خلفنا بسيارته البورش السوداء حتى انه يسير بمسافة قريبه منا .
"ياللهي هذا الرجل لا يعرف معنى الاستسلام"
"هذا ما اخشاه حقا حبيبتي "
"ماهو؟"
نظر الي ثم ابتسمت وقال
"فيما بعد سنتحدث "
والقى نظرة بطرف عينيه على السائق ،فهمت انه لا يرغب ان نتحدث امامه لذا انتظرت حتى وصلنا الى المنزل وقلت له
"ما تقصد بان هذا ما كنت تخشاه ؟؟"
"اقصد ان هنري منذ ان كان صغير وهو يحاول بشتى الطرق ان يحصل على الشئ الذي يريده ولا يستسلم ابدا ،وانت شئ يريده "
"وانا اين ذهبت ايرادتي الحره "
"عاجلا ام اجلا سوف تكتشفين ان ما يفعله لك رومانسي للغاية وكل الفتيات يحببن هذا النوع من الرومانسية"
"وهل تعتبرني احد الفتيات التافهات اللواتي يجرين ورى هكذا امور؟"
"لا ..طبعا لا لكن .....ترو لا اعرف كيف افكر حقا انا خائف حتى انني افكر في هذه الايام ربما حقا انني اخذت شئ كان له ربما استغليت فرصة غيابه وجعلتك تقعين في حبي "
"فيليب انت تهينني وانت تفكر هكذا "
لا اعرف ما افكر الان ، المهم هل رأيتِ اين ذهب ؟"
"لا"
"انتظري سوف اسأل السائق "
خلال خروج فيليب من المنزل ذهبت اغير ملابسي ارتديت جينز اسود مع قميص قطني احمر اللون ، عندما عاد كنت قد انتهيت نزلت الى الطابق السفلي لاجده يجلس في الصالة بشكل متشنج ومنزعج للغاية .
"ماذا هناك؟"
"يقول السائق انه انعطف قبل ان نصل الى منزلك بثلاث شوارع"
"هذا جيد اليس كذلك؟"
"لا ..سوف ينبغي ان اتصل به لأعرف ماذا يريد "
جلست الى جانبه وفككت ربطة عنقه وقلت
"فيليب ارجوك لا احب ان اراك متشنج الاعصاب هكذا ، ما رأيك ان اعمل لك تدليك للعنق هيا استدر لا تجادل "
خلال الفترة التي عرفت فيليب فيها ادركت انه رجل تقليدي للغاية ولا يرغب بالقيام بأي امر خارج عن الامور الشرعية اي ان فكرة العلاقة قبل الزواج شئ محرم بالنسبة له تماما عكس هنري ..بدأ يشعر بالاسترخاء وانا ادلك عنقه الى ان امسك يدي وقال
"هل اخبرتك اليوم كم انا احبك ؟"
كنت اجلس على ركبتي كي اكون اعلا منه حتى استطيع تدليك عنقه لذا ارجعت رأسه الى الخلف وطبعت قبله على شفتيه ما ان استدار في جلسته حتى يستطيع تقبيلي بشكل افضل حتى طرق الباب نظر الي بشكل مرتعب ثم نهض بسرعة ليفتح الباب.وجدنا السائق
"سيدي ربما تحب ان تعرف ان السيارة التي كانت تتبعنا مرت من هنا مرتين منذ ان وصلنا والى الان "
"حسنا شكرا لك "
عاد الى الداخل ثم قال
"هنري يريد الحديث معك بشتى الطرق "
"وانا لا اريد الحديث معه "
"ماذا سنفعل ؟؟"
"ابقى هنا اليوم فيليب "
"ماذا ؟؟"
"ارجوك خاصة بعد رحيل تشاد وتصرفات هنري الطفولية "
"حسنا طالما هناك كنبه مريحه "
كان منظره مضحك نوعا ما بملابس تشاد المتبقية هنا لانه كان اضخم من تشاد و اطول منه ،اصر على ان يضعني في السرير ثم ذهب للنوم على الكنبه الموضوعه في غرفتي.بعد ان جلس على الكنبه ثم قال
"لن يدعنا هنري نعيش بسلام "
"لكني احبك انت"
شعرت بخجل فظيع بعد ان قلت هذه الكلمة وانا في سريري فجاة جلس على السرير امامي وقال
"لا تخجلِ ابداً من قول كلمة احبك لشخص يحبك هو بدوره "
امسك يدي وطبع قبله رقيقه عليهما وقال
"انت جوهره يصعب ابعاد النظر عنها ،انت بريق كل نجمة في السماء ينير الي دربي في ليالي الكاحله ، احبك ترو"
"وانا احبك ايضا فيليب لكن ماذا سنفعل؟"
"سوف اذهب في رحلة الى بلفاست مع ليندا ما رأيك ان ترافقينا؟ "

s!scely
12-04-2011, 07:17
اعاد فضولي فيما يخص ليندا وبلفاست كما انه يعيد لي ذكريات احاول ان انساها لكن ما هي الحكاية وهل يحق لي الان ان اسأله عن طبيعة هذه العلاقة ؟.
"لدي سؤالين لما بلفاست وماذا تريد ان تفكر بي الصحافة في حال ذهبت معك؟"
"كنت اتمنى ان تسألي هذين السؤالين لذا سوف اجيبك .. لكن اولا انت تعرفين عائلتي المتكونه من اخ واخت وام واب "
"اجل اخت قالوا انها خارج البلاد تدرس في مدرسة داخلية "
"منذ ان كانت هي في الرابعة عشر ؟ وهي اكبر مني "
"حقا ؟؟"
"الم يثير فضولكم اين ذهبت اختي لورينا اولدنهايم منذ 33 عام ؟":مندهش:
"ياللهي انها مدة طويلة للغاية اين تعيش الان ،هل انتما على وفاق ام انكما متخاصمين لذا لا نراها ابد في لندن ؟"
"دعينا منها للحظة انت تعرفين لوري؟"
"اجل طبعا "
"ما اسمها ؟"
"لوري ماكغرين وقبل الزواج لوري بلاسكي"
"هل انت متأكده ؟"
"اجل "
"كيف ؟"
"كثير من الصحفين بحثوا في ماضيا وجدوا انها تربت في ميتم وهذا الميتم حرق بعد ان غادرته بثلاث سنوات لذا لم يجدوا لها اي اثر "
"حسنا معلومه لم يعرفها اي صحفي من قبل وانت ستكونين اول واحد يعرفها لوري بلاسكي هي لورينا اولدنهايم ":eek:
شعرت ان دماغي توقف عن العمل وبعد مرور عدة دقائق وكلنا صامت قال
"كانت لورينا شغوفه بالازياء تماما كليندا الان او كما كانت عليه قبل ان تلتقي بأخيك ، لذا قررت ان تدرس في مدرسة داخليه لتتعلم تصميم الازياء، وافق ابي فقط لانه شعر انها مجرد نزوة مراهقة وارسلها الى باريس في مدرسة خاصة لتصميم كانت هي في الرابعة عشر وانا كنت ابلغ من العمر حينها بضعت اشهر فقط كانت نادرا ما تأتي لتزورنا في اغلب الاحيان والدي ياخذاني لها حتى اصبحت في العشرين من عمرها وطلب ابي منها العودة الى رشدها ودراسة شئ اكثر اهمية من الازياء لكنها رفضت مما جعل والدي يتخلا عنها ويسحب منها لقب العائلة استطاعت بمعارفها التي كونتها في باريس ان تبني لها ماضي بعيدا عن عائلة اولدنهايم ليكون لها مستقبل حر ونجحت في هذا واعلنت ان لورينا اولدنهايم تزوجت وهي الان مستقره في باريس ، بعد ان اصبحت في الثالثة والثلاثون تزوجت من والد هنري كنت حينها في السابعة عشر وهنري الرابعة عشر كان قد مضى سنيتن على وفاة والدته لذا كان عنيد معي جدا خاصة وانا كبرت لكي اتعلق بأختي كثير وازورها بأستمرار تحت حراسة مشدده كي لا افضح سر احد وها انا اليوم كل ما سنحت لي الفرصة اذهب الى بلفاست لكي اقضي الوقت مع اختي وولديها"
كانت قصة مؤلمة حقا كيف جاهدت من اجل ما تحبه لوري وضحت بوالديها في سبيل عمل ما تحبه .
"لكن الان الا تخاف ان يكتشف سركما وانت تذهب الى بلفاست بشكل منظم ؟"
"لا لانني قمت بفتح شركة هناك لذا اذهب الى هناك لكي ادير شركتي "
"وهي ما رأيها الان بكل هذا الا تندم؟"
"ابدا حتى انني طلبت منها بعد ان توفي والدي ان تعلن صلة قرابتها بنا وان اعيد لها اللقب لكن هي رفضت وقالت انها مرتاحه هكذا وهذا هو الشئ المهم عندي"
شعرت بالحزن من اجل لوري لانني استيطع القول عنها ان حياتها كانت محكومة بعقل رجعي.
"حسنا عرفت الان لما بلفاست وما هي طبيعة علاقتك بليندا ،الان اخبرني ماذا ستقول الصحافة في حال شاهدتنا معاً ؟"
"حسنا انا لا افهم بأمور الصحافة انت الاعلم قولي لي ماذا ستكتبين في حال رأيتي اثنان مثلنا ؟"
فكرت قليلا ثم قلت اول شئ خطر في بالي
"ترو داشر لم تحصل على ثورة ماكغرين بدات تبحث عن لقب اولدنهايم"
نظر الي مبتسم وكانه يحاول ان يقول شئ في عينه لكنني لم اعرفه
"ماذا بك؟"
نهض من على حافة السرير واتجه الى طرف الكنبه حيث وضع حلته اخرج شئ من جيبها ثم عاد الى مكانه وقال
"ماذا لو انا اطلب منك ان تأخذي اللقب ؟"
"ماذا؟؟"
"اعلم اننا لم نلقي الا منذ مدة قصيره وربما لم تعرفي عني كل شئ لكن انا واثق انك انت الفتاة التي اريدها ان تشيخ معي واتمنى ان هذا الشئ ما تريديه ايضاً"
فتحه علبه مربعة الشك سوداء اللون يكشف عن خاتم ماسي رائع جعلني افغر فاهي عندما رأيته ،استوعبت طلبه الان وقلت
"ياللهي فيليب.."
"سوف اتفهم الموضوع اذا احتجت وقت للتفكير لان هذا من حقك "
"انا موافقه "
"ماذا ؟؟....انت موافقه على اخذ وقت للتفكير ام انت موافقه على الزواج مني ؟"
"انا موافقه على الزواج منك "
قفز في مكانه كانه طفل صغير ثم البسني الخاتم وطبع قبله على رأسي ثم قال
"لا اعرف كيف انام هذه الليل ان اندفاع الادرينالين في جسدي الان سوف يمنعني من النوم الى بعد غدا ،كل هذا من فرط السعادة التي اشعر بها الان ..ياللهي كم احبك "
"هل حقاً انت سعيد؟"
"طبعا ..بدون ان افكر لان ما تمنيته منذ اول لقاء لي بك قد حدث "
"هذا جيد ...."
"اسمعي الساعة الان الثانية عشر يجب ان نخلد الى النوم لان غدا ينتظرنا يوم مهم سوف اعلن خطبتي بك في مؤتمر خاص "
"لماذا ؟؟"
"هذا ما متعارف عليه بين معشر اللوردات "
"كانت راغبه ان ابقى طوال الليل اتكلم معك ، لانك لا تبقى ابدا هنا ؟"
"سوف نتزوج وسنكون مع بعض كل يوم،احلام سعيده ارجو ان تكون بي "
طبع قبله على شفتي وذهب لينام..مثلما قال كان اليوم التالي مرهق من كثر اللقائات التي توجب علي اجراءها مع كل الاشخاص الذين حضروا المؤتمر والجلوس معه واهم شئ انني التقيت بوالدته لأول مره كانت امراه يدل مظهرها حقا انها من الطبقة النبيلة حتى تصرفاتها ذكرتي بأفلام العصور الوسطى حيث كل شئ تفعله حسب التقاليد ، عندما كانت تتحدث علمت انها كونتيسه لذا فكرت ماهذه عائلة الالقاب التي انا على وشك الارتباط بها من الغريب جدا انها لم تشترط ان يكون لي لقبي الخاص ،لكن انا لدي لقب خاصة انا (مديرة قسم مشاهير المجتمع في صحيفة الديلي تلغراف ) حتى ان لقبي اطول من لقبها ضحكت عندما فكرت بهذه الافكار وشكرت الرب على ان احد لم يكن ينظر الي والا قالوا عني ليس لديها لقب ومجنونه تضحك لوحدها ؟هذا شئ كثير ...
بعد اسبوع من اعلان خطبتي بفيليب وصلتني باقة زهور تهنئني بالخطوبه لكن لم يكن معها اي بطاقة تعرف عن هوية المرسل سألت عنها فيليب لم يكن هو الذي ارسلها ، كنت في قرارة نفسي اعرف من هو لكن كنت احاول ان ارفض تصديق هذا الشئ واحاول ان اقنع نفسي بأنني سوف اتزوج من فيليب لذا قرر هنري الانسحاب لكن هذا الشئ طبعا كان خاطئ اذ انني تلقيت بعد يومين من وصول الازهار بطاقة مكتوب عليها(( انظري من النافذه ))..اتجهت الى النافذه بتردد واذ بي ارى مجموعة كبيره جدا من البالونات كتب على كل واحده منهم (تحدثي معي )وكان هنري يقف امام مبنى الصحيفة ..شعرت بالفزع لا اعرف لماذا ..لا اعرف لما كلما رأيت هنري ارتعب وكانني اخشى انني اقع في حبه من جديد ، بعد ان نظرت له من النافذه ابتسم لي ثم انصرف لم افهم حقا ما كان يقصد بحركته هذه..اخبرت فيليب بالموضوع حتى لا يعرف من احد غيري ويفكرانني لا اقول له كل شئ ...
"هل تتصورين انه لا يزال يحبك ؟"
"لا اعلم حقاً لااعلم ماذا اتصور "
"لدي اقتراح .."
"ماهو؟"
"ربما لو تزوجنا سوف يبتعد وينسحب من حياتنا "
"حقاً؟"
"اجل ..اكملي كل شئ تحتاجينه وحددي الموعد وانا سأقبل به متى ما كان "
"حسنــا ما رأيك بعد شهر من الان اكون قد اكملت كل التحضيرات اللازمة "
"جيد وانا موافق "
الاسبوع التالي انشغلت كثيرا بامور التحضير حتى انني نسيت موضوع هنري لمدة قصيرة وكل ما كان يشغل بالي هو يوم زفافي من فيليب ، في احد المرات كنا انا وفيليب نتناول العشاء في منزلي ورأني شاردة التفكير لذا قرر ان يجعلني انشغل بشئ غير الزفاف حتى يستطيع ان يحدثي .
"اتعرفين اليوم شاهدت فيلم المكتب؟"
"ياللهي لم اعرف ان مجلس اللوردات تحول الى دار سينما "
ضحك وقال
"لا لكن في الاستراحة التي من حق كل شخص يعمل في مجلس اللوردات "
"حسنا "
"المهم في الموضوع رأيت في هذا الفيلم حركة اعجبت بها كثيـرا ، فتاة تقف فوق مقعد خشبي وتميل به ليقف على ساق واحده فقط لذا قررت ان اقلد هذه الحركة "
"فيليب الى ماذا تريد ان تصل بهذا الحديث"
"اريد ان اريك شئ"
"ماهو ؟"
"هل لديك مقعد خشبي "
"اجل "
بعد ان اعطيته المقعد الخشبي حاول ان يقف فوقه ويسنده على ساق واحده ضحكت وقلت له
"الذي يراك الان لن يصدك ابدا انك لورد "
بدأ يضحك هو الاخر لكني كنت اعلم انه يفعل كل هذا فقط ليجعلني اضحك وابعد تفكيري عن امور الزفاف ولو قليل من الوقت ..فجاة سقط على الارض لم يقل شئ جلست بسرعةالى جانبه رغم انني كنت اتصور انه يدعي هذا الشئ لكن ما ان رأيته وجهه وكيف كان شاحب ويبدو عليه انه متألم حتى اخذت سماعة الهاتف واتصلت بالاسعاف طبعا لم يهتموا للموضوع الا بعد ان اخبرته ان الشخص الذي يحتاج سيارة اسعاف هو اللورد فيليب اولدنهايم . عدت الى الجلوس الى جانبه لم اعرف ما اقول هل الومه على القيام بمثل هكذا امور بالطبع لا ليس في حالته هذه لذا انتظرنا سيارة الاسعاف لتأتي وتأخذه ..
في المشفى ...
بعد ان اهتم به الاطباء اكتشفوا ان لديه كسر في عظم الترقوة وتحتاج الى تدخل جراحي ازعجه هذا الموضوع خاصة عندما جاءت والدته واصرت على اخذه الى المانيا حيث طبيب العائلة المهتم بالكسور ، ادرت الذهاب معهم لكنها قالت انها ستذهب وستتصل بلوري لتأتي الى هناك لذا يجب ان ابقى انا هنا حتى اهتم بالاشخاص الذين يسألون عن صحته رضخت للموضوع وقيت في لندن في حين خطيبي ذهب الى المانيا ، كان موعد الزفاف بعد اسبوعين وكل شئ جاهز تقريبا لكن الان العريس لم يكن جاهز فكرت ان الغي كل المخططات وان هذا الموضوع بحد ذاته يحتاج كل تركيزي ..لذا في احد الايام كان السائق الذي عينه لي فيليب يقف امام الصحيفة وكنت على عجلة من امري للعودة الى المنزل حتى اذهب الى اجتماع مع متعهدين الطعام الذين كانوا مقرر ان يقدموا الطعام في حفلة الزفاف لذا صعدت الى السيارة وبدات اكتب بعض الامور في مفكرتي الالكترونية فجاة نظرت وجدت اننا تجاوزنا المنعطف الذي يؤدي الى منزلي لذا قلت وانا انظر الى مفكرتي
"سام ..لقد عبرنا المنعطف واريد العودة الى المنزل بسرعة لانني يجب ان اذهب الى مكان اخر اريد ان اغير ملابسي والخروج مرة ثانية".
لم يجبني سام لذا نظرت له وقلت بصوت عالي
"سام لقـ............."
لم يكن سام من كان يقود السيارة .....
http://www.iraqup.com/up/20110412/ula57-3IMG_957470810.gif (http://www.iraqup.com/)

s!scely
12-04-2011, 07:21
نهايــة البارت الثامن
شو رأيكم بالمفاجات الي صارت ؟؟ :d
طيب مين كان الي يقود السيارة اذا مو سام السايق الي عينه فيليب لترو ؟؟

Яσsє Јυσяч ✿
12-04-2011, 10:50
حَجزّ :cool:

صَباحِك / مَسائِك وَرد سِيسِي
البِارت راِئع رُغم أنّ الأحدَاث سَريعَة واحتِجت وَقت لفِهمَه :ميت:
خُطبَة فِيلِيب لِـ ترُو مُفاجِئة :eek:
الأحَداث سَرِيييعَة :eek:
أمَا عَن الحَركَة الِي سَواهَا فِيلِيب حَسِيت أنُو طِفل :ضحكة:
وَالكَسِر اللِي أصَابه وَبسَبَبه رَاح المَانيَا :موسوس:
أحِس بِيكُون تَغير فِي مَجرَى أحَدَاث القِصَة
لأن أكَيد هِنري رَاح يِستِغل المَوضُوع
عَلى فِكرَة عَجبَتنِي فِكرَة البَالونَات :D ظَريفَة مَرة :أوو:
تَوقع عَابِر ~
الزِفَاف بِيكُون فِي مَوعِده بَس هِنري يِكوُن بَدل فِيلِيب :سعادة2:

شو رأيكم بالمفاجات الي صارت ؟؟
انصَدمت مِنها صَراحِة :eek:


طيب مين كان الي يقود السيارة اذا مو سام السايق الي عينه فيليب لترو ؟؟
أنَا مُتأكِدَة 100% أنُو هِنري
وَراِح يتكَلَم مَعهَا ، مُتأكِدَددددة >> أوِخص عَ الثِقَة بَس xD

انتَظِر البَارت الـَ 9 عَ أحَر مِن الـجَمِر :غياب:
فِي حِفظ المَولَى وَرعَايتِه ~

queen of nada
13-04-2011, 05:35
لبِارت راِئع رُغم أنّ الأحدَاث سَريعَة واحتِجت وَقت لفِهمَه
خُطبَة فِيلِيب لِـ ترُو مُفاجِئة
الأحَداث سَرِيييعَة
أمَا عَن الحَركَة الِي سَواهَا فِيلِيب حَسِيت أنُو طِفل
وَالكَسِر اللِي أصَابه وَبسَبَبه رَاح المَانيَا
أحِس بِيكُون تَغير فِي مَجرَى أحَدَاث القِصَة
لأن أكَيد هِنري رَاح يِستِغل المَوضُوع
عَلى فِكرَة عَجبَتنِي فِكرَة البَالونَات ظَريفَة مَرة
تَوقع عَابِر ~
الزِفَاف بِيكُون فِي مَوعِده بَس هِنري يِكوُن بَدل فِيلِيب
شو رأيكم بالمفاجات الي صارت ؟؟
انصَدمت مِنها صَراحِة

طيب مين كان الي يقود السيارة اذا مو سام السايق الي عينه فيليب لترو ؟؟
أنَا مُتأكِدَة 100% أنُو هِنري
وَراِح يتكَلَم مَعهَا ، مُتأكِدَددددة

D a l a l ♡
13-04-2011, 06:20
نهايــة البارت الثامن
نهاية حلوة وبداية خققة <العكسس
والله روايتك خقة وقسسم والتكملة حليوة تصصدقين هالفيليب ححبيته
بث مو مثل هنري <مليتو من هالموال صحح .. خططبتهم ماتوهقت عليها وزواجهم رح ينتهي رأي

شو رأيكم بالمفاجات الي صارت ؟؟ http://www.mexat.com/vb/images/smilies/biggrin.gif
صصدمة صراحة بسس اللي فهمته ان هنري علاقته بالعائلة الا هي
اخته لورينا تصير لهنري زوجة أب صصح ع العموم
المفآجآت حليوة قدآ وعاجبتني طفوؤلية هنري وقسسسم يالبيه
خاصصة البالونات ..3>

طيب مين كان الي يقود السيارة اذا مو سام السايق الي عينه فيليب لترو ؟؟
انا مع جوري .. 100% انه هنري من جد تتوضضح السالفة وهوبيسستغل ذآالششئ
اللي صآر .. يعججبني فيك هنري وقسسم اهم ششئ يخخبر حبيبتي ترو
بالسالفة .. ^^"

سسؤال !

بتنزلي البارت يوم الججمعة لأني أإخآف تنزلينه الثلاثاء
وتسسحبين ع الجمعة .. لاني ابي اعرف ششنوؤ يبي يقول ><"

blue snow
13-04-2011, 07:16
سوسي تعالي ابوسك على الاحداث الخطيره

فيبوووووووو حبيبي فدييييتك انا :أوو: (فيبو دلع فيليب :ميت: )

ولا ترووو يا لبى قلبها بس

هنري ارتكها لحالها ما تفهم

اكيييييييييد الي يسوق هو الحقير هنري بس ترو راح تمصخره

وفيبو يتعالج بسرعه عشان يرجع لها

بنوته زي التوتة
13-04-2011, 09:41
بارت رائع !!
صراحة مفاجأة من جد تصدم !!
السائق هنري >< ..
مسكين فيليب في المستشفى ومو داري ترو ايش صاير فيها ><
ننتظرك يا قمر

s!scely
13-04-2011, 22:26
حَجزّ :cool:

صَباحِك / مَسائِك وَرد سِيسِي
البِارت راِئع رُغم أنّ الأحدَاث سَريعَة واحتِجت وَقت لفِهمَه :ميت:
خُطبَة فِيلِيب لِـ ترُو مُفاجِئة :eek:
الأحَداث سَرِيييعَة :eek:
أمَا عَن الحَركَة الِي سَواهَا فِيلِيب حَسِيت أنُو طِفل :ضحكة:
وَالكَسِر اللِي أصَابه وَبسَبَبه رَاح المَانيَا :موسوس:
أحِس بِيكُون تَغير فِي مَجرَى أحَدَاث القِصَة
لأن أكَيد هِنري رَاح يِستِغل المَوضُوع
عَلى فِكرَة عَجبَتنِي فِكرَة البَالونَات :D ظَريفَة مَرة :أوو:
تَوقع عَابِر ~
الزِفَاف بِيكُون فِي مَوعِده بَس هِنري يِكوُن بَدل فِيلِيب :سعادة2:

انصَدمت مِنها صَراحِة :eek:


أنَا مُتأكِدَة 100% أنُو هِنري
وَراِح يتكَلَم مَعهَا ، مُتأكِدَددددة >> أوِخص عَ الثِقَة بَس xD

انتَظِر البَارت الـَ 9 عَ أحَر مِن الـجَمِر :غياب:
فِي حِفظ المَولَى وَرعَايتِه ~

يا اهليــــــن بالقمر
هههه تعرفي هذا البارت كان من المفترض ان يكون بارتين بس انا اكتشفت ان قريبا في اختبارات نهاية السنة ::مغتاظ::
لذا قلت خلي اخلص القصة قبل هذا الوقت
لذلك صارت الاحداث سريعة بعتذر :محبط:
اما عن السائق يعجبني الثقة الي عندك :لقافة:
خخخخخخخخخخخ يلا ان شاء الله بكون هو :لقافة:
يسلمووو ع المرور نورتي

لبِارت راِئع رُغم أنّ الأحدَاث سَريعَة واحتِجت وَقت لفِهمَه
خُطبَة فِيلِيب لِـ ترُو مُفاجِئة
الأحَداث سَرِيييعَة
أمَا عَن الحَركَة الِي سَواهَا فِيلِيب حَسِيت أنُو طِفل
وَالكَسِر اللِي أصَابه وَبسَبَبه رَاح المَانيَا
أحِس بِيكُون تَغير فِي مَجرَى أحَدَاث القِصَة
لأن أكَيد هِنري رَاح يِستِغل المَوضُوع
عَلى فِكرَة عَجبَتنِي فِكرَة البَالونَات ظَريفَة مَرة
تَوقع عَابِر ~
الزِفَاف بِيكُون فِي مَوعِده بَس هِنري يِكوُن بَدل فِيلِيب
شو رأيكم بالمفاجات الي صارت ؟؟
انصَدمت مِنها صَراحِة

طيب مين كان الي يقود السيارة اذا مو سام السايق الي عينه فيليب لترو ؟؟
أنَا مُتأكِدَة 100% أنُو هِنري
وَراِح يتكَلَم مَعهَا ، مُتأكِدَددددة

اهليــــن نورتي
يسلمووو ع المرور

s!scely
13-04-2011, 22:37
نهاية حلوة وبداية خققة <العكسس
والله روايتك خقة وقسسم والتكملة حليوة تصصدقين هالفيليب ححبيته
بث مو مثل هنري <مليتو من هالموال صحح .. خططبتهم ماتوهقت عليها وزواجهم رح ينتهي رأي

صصدمة صراحة بسس اللي فهمته ان هنري علاقته بالعائلة الا هي
اخته لورينا تصير لهنري زوجة أب صصح ع العموم
المفآجآت حليوة قدآ وعاجبتني طفوؤلية هنري وقسسسم يالبيه
خاصصة البالونات ..3>

انا مع جوري .. 100% انه هنري من جد تتوضضح السالفة وهوبيسستغل ذآالششئ
اللي صآر .. يعججبني فيك هنري وقسسم اهم ششئ يخخبر حبيبتي ترو
بالسالفة .. ^^"

سسؤال !

بتنزلي البارت يوم الججمعة لأني أإخآف تنزلينه الثلاثاء
وتسسحبين ع الجمعة .. لاني ابي اعرف ششنوؤ يبي يقول ><"

اهليـــن نورتي يا الغالية
يعني فيليب بيكون اخ زوجة اب هنري
اما عن توقعاتكم بأن هنري هو الي يكون السايق
والله انا خايفه لا توقعاتكم تروح في مهب الريح :لقافة:
هههههههه يلا ان شاء الله الجمعة ينزل البارت ونعرف
بس يمكن راح يكون بارت صغير نوعا ما ..يمكن ما في شئ اكيد لحد الان
يسلمووو ع المرور
نورتي

سوسي تعالي ابوسك على الاحداث الخطيره

فيبوووووووو حبيبي فدييييتك انا :أوو: (فيبو دلع فيليب :ميت: )

ولا ترووو يا لبى قلبها بس

هنري ارتكها لحالها ما تفهم

اكيييييييييد الي يسوق هو الحقير هنري بس ترو راح تمصخره

وفيبو يتعالج بسرعه عشان يرجع لها

ههه اهليـــن نورتي يا عمري
انت الوحيدة الي تجبري بخاطر فيليب المسكين
ههههههههههه يسلمووو ع المرور


بارت رائع !!
صراحة مفاجأة من جد تصدم !!
السائق هنري >< ..
مسكين فيليب في المستشفى ومو داري ترو ايش صاير فيها ><
ننتظرك يا قمر

يا اهلين نورتي بنوته عمري
نشوف الجمعة مين بيكون السائق ^_^
يسلمووو ع المرور

S.R.H
14-04-2011, 01:20
ط®ط·ظٹط±ط±ط©

D a l a l ♡
15-04-2011, 18:51
اين التككملة ><"

s!scely
16-04-2011, 12:14
http://www.iraqup.com/up/20110416/aVf44-j3NS_829993577.gif (http://www.iraqup.com/)مرحبــــــــــــــــــــــــا http://www.iraqup.com/up/20110416/aVf44-j3NS_829993577.gif (http://www.iraqup.com/)
سوري والله سوري (يعني مش عراقي :لقافة:) لاني ما نزلت البارت امس
لان عن جد صار فيا مقلب ظريف
امس كلو كنت معتقده انو يوم خميس لذا ما فكرت افتح الكومبيوتر حتى انزل البارت
عذروني بليـــز
وبدون تأخير اكثر البارت التــــاسع
http://www.iraqup.com/up/20110416/Et58H-4ptG_950855235.gif (http://www.iraqup.com/)


قلت وانا انظر الى مفكرتي
"سام ..لقد عبرنا المنعطف واريد العودة الى المنزل بسرعة لانني يجب ان اذهب الى مكان اخر اريد ان اغير ملابسي والخروج مرة ثانية".
لم يجبني سام لذا نظرت له وقلت بصوت عالي
"سام لقـ............."
لم يكن سام من كان يقود السيارة .....


شعرت بأستغراب شديد وانا اراه يرتدي قبعة السائق الرمادية مع سترته ايضا فأنا اخر مره رأيته منذ شهور لم يكن هذا الزي يستهويه او نوع الازياء التي من الممكن ان يفكر ان يرتديه يوما ما .
"تشاد ماذا تفعل هنا؟"
"اوصلك."
"ياللهي لقد اشتقت اليك لما لم تبلغني بأنك اتيت الى هنا "
"انا لم آتي لأبقى اختي ..انا اتيت في مهمة "
"حقا !! دخلت الى الجامعة واصبحت لديك مهام لا اعرفها انا "
"مهمتي هي انت "
لم افهم ما كان يعني كيف اكون انا مهمته ؟..
"ماذا تقصد ؟"
"لحظة من فضلك"
، فجاة اوقف السيارة وصعدت ليندا في المقدمة نظرت الي وقالت بصوت حزين نوعا ما
"عندما اكتشفت ان هذه اخر فرصة لنا لكي نخبرك طلبت من تشاد ان يأتي لكي نقوم بالامر مع بعض من اجلكما فقط "
"من تقصدين ؟؟؟"
"ترو اختي ...لقد اخبرتني ليندا ان هناك شئ هنري يود ان يقوله لك لكنك مصره على عدم الاصغاء له ، وبعد ان سمع هو انك سوف تتزوجين لقد اعلن استسلامه ورضخ لكونه سيعيش العمر كله دون ان يخبرك "
"وما هو هذا الشئ ؟"
نظرت ليندا الى وجه تشاد الذي كان منهمك بالتركيز على الطريق المزدحم بالسيارات ثم قالت بعد تنهيده صغيره
"للأسف لا نستطيع ان نقول لك ، لكن سوف نأخذك الى هنري لكي يخبرك بنفسه "
"انتما طفلان ، ليندا ان من تحاولين ايذاءه الان بتصرفك هذا يكون خالك لماذا تفعلين هذا؟ "
"ومن احاول ان اساعده اخي ، ترو ارجوك افهميني مهما كنت مقربة من فيليب لن يكون بالدرجة التي انا مقربه بها من هنري ، هنري بمثابة الوالد بالنسبة لي احبه كما لم احب قبل ولا بعد احد ، هنري انسان رقيق المشاعر يحب بشغف كما ان همه ان يكون عائلة ولسوء حظه لم تكن المراة التي احبها هي التي ستهبه عائلة "
"ليندا يكفي وارجوكما كفيا عن هذا التصرف وانزلاني حالا "
اوقف تشاد السيارة ونظر الي ثم قال
"حسنا لقد وصلنا على اية حال هيا انزلي معنا ...ارجوك اختي "
نظرت حيث توقفت السيارة وجدت انه قصر هنري شعرت بالانزعاج مما فعله تشاد وليندا وتوعدت لهما ان ارد هذا الموقف لهما يوما ما ، نزلت من السيارة وقلت لهما بعد ان نزلا هما بدورهما
"اين ستذهبان ؟"
" سندخل لبعض الوقت ثم سنذهب سنتناول الطعام مع بعض وانا اغادر الى اوكسفورد وليندا ستغادر الى بلفاست حيث ستجتمع مع اخاها لانه الان وحيد في المنزل وستذهب لتؤنس وحدته "
"لنرى الى اين سوف يقودني جنونكما "
اطلقت ليندا تنهيده خفيفة وقالت
"الى اسعد ايام حياتك "
نظر تشاد الى ليندا وقال بعد ان طبع قبلة على وجنتها
"كم انت حالمة حبيبتي لين "
ابتسمت ليندا ودخلت راكضه الى القصر كأنها طفلة في السابعة من عمرها ، تبعناها انا وتشاد الى ان وصلنا الى الصالة التي اقيمت بها حفلة عيد ميلاد هنري ، شعرت كأنني افتح باب للذكريات عندما وطئت قدمي ارضية هذ الصالة هنا حيث قبلني هنري وسط الحضور هنا كانت قبلتي الاولى معه وهنا حيث رقصنا، كل زواية في هذه الصالة لي فيها ذكرى من تلك الليلة التي اكتشفت فيها انني وقعت في غرام هنري ماكغرين ، بينما كنت سارحة في الذكريات ظهر امامي هنري تسحبه ليندا من يده ويبدو عليه ان كان معترض على مرافقتها لكن ما ان رأني حتى اعتدل في وقفته، اغلق عينيه واعاد فتحهما وكانه بحاول ان يتاكد بأن هذا ليس بحلم لذا قلت له
"كيف حالك هنري ؟"
"ترو .....لا اصدق انت هنا حقا "
"يجب عليك ان تصدق بسرعة كي ننتهي من الموضوع بسرعة "
رفع شعره الاسود الى الخلف بأصابعه وقال
"اين حسن ضيافتي ..مرحبا ترو ...تشاد لم ارك منذ مدة لقد تغيرت كثيرا ، كيف حالك "
"بخير شكرا لسؤالك هنري ، والان بعد اذنكما يجب ان نذهب الى اللقاء هنري الى اللقاء ترو "
بعد ان غادر تشاد برفقة ليندا قلت له بدون تأخير
"هيا اخبرني ما تريد قوله لي بسرعة"
نظر الي بأستغراب وقال
"لما اشعر انك تقدمين لي معروف وانت تقفين هكذا وتطلبين مني ان اتحدث معك؟"
"اريد الذهاب لذا تحدث بسرعة "
اشر بيديه الى الباب بصورة مسرحية وقال
"اذهبِ ..الطريق مفتوح امامك حضرة الاميرة "
"هنري ....."
"ماذا ؟ لم اقل شئ ربما ستمنحين لقب اميرة بعد زواجك من اللورد طبعا سيكون لقب شرفي لكنه يبقى لقب اميرة"
اتجهت نحو الباب لأخرج من هنا وحقا ما ان وصلت امام السيارة التي اتيت بها والتي كانت هدية من فيليب في عيد ميلادي والتي وظف سائق خاص لي بها فقط لكي يكون مطمئن علي ، في طريقي اليها رأيت روزالي التي ما ان رأتني حتى قال
"ياللهي انسة ترو كنت اعرف انك ستأتين ما ان تعرفي بالموضوع "
"اي موضـ...."
قطع صوتي صراخ هنري اذا قال بعلو صوته وهو يقف على بوابة القصر الداخلية
"روزالي اذهبي الى عملك "
نظرت اليه باشمئزاز واردت الصعود الى السيارة عندما قال
"نسيت ان اتمنى الشفاء العاجل لمهرجك الخاص"
استبد بي الغضب ووددت ان احطم رأسه لذا اتجهت اليه حتى وقف امامه وقلت
"اياك ان تتحدث امامي عن فيليب بهذه الطريقة "
"ماذا تقصدين ؟؟هل لي الحق ان اتحدث عنه هكذا في غيابك مثلا ؟؟.."
بدون وعي مني صفعته بقوة ، في البداية لم اكن انا نفسي مصدقة انني فعلت هذا حتى نظراته كانت متفاجئه للغاية الى ان اخذ نفس عميق وكأنه يحاول ان يكبت غضبه وقال
"اذا كنت ترغبين بالخروج من هنا سالمة لكي تتزوجي من المهرج فيليب ، انصحك بالمغادرة فورا "
"فيليب حبيبي ولن اسمح لك ان تقول كلمة واحده عنه "
"اجل استمري في قول هذا لربما تصدقين "
"انت انسان مريض مغرور ومتكبر ، تهوى السيطرة على الناس ولا يهمك بهذا الكون سوا نفسك تدعي اللطف بينما في داخلك يقبع وحش مفترس لا تحب احد سوا نفسك ولن يحبك احد لصفاتك هذه "
كانت ملامحه جامده لم تكن تدل على اي شئ وبعد ثواني من قولي هذا الكلام قال
"انت لا تحبين فيليب ، انت هي المتكبرة ومغرورة تحبين ان تسيطري على قلوب الرجال بجمالك ، تدعين القسوى بينما في داخلك اللطف بذاته لن يكون احد جدير بحبك ،وحتى ان احبك احد يوما ما فهو لن يستطيع ان يتركك للحظة لانك تخشين الوحده لذا سترمين نفسك بين يدي اقرب رجل اليك دون ان تهتمي لما يحصل لذلك الشخص الذي احبك "
حاولت ان أاسر دموعي لكنها حاربت لتخرج ويراها هنري اردت ان اقول شئ لكنه اردف قائلا
"هذا مدى لطفك ، انت رقيقة كندفة ثلج،بكيتِ من الحقيقة الجارحة فقط ..الان استطيع ان اقول انني احببت فتاة ضعيفة الشخصية "
هذه المره كنت بكامل وعي عندما صفعته وبقيت انظر الى عينيه وهي تشتعل غضبا لكنني لم اتحرك وقلت له
"انت جبان لانك لا تريد ان تخبرني بماذا حدث معك بعد ان طلبت انا ان اعرف "
فجاة سحبني من يدي وقادني الى السيارة ادخلني اليها بالقوة واغلق الباب ثم استدار ليجلس في مكان السائق وقاد السيارة بسرعة مبتعد عن القصر.
"الى اين نذهب هنري ؟؟"
"سوف تعلمين ، كما انك سوف تعلمين الكثير من الامور خلال وقت قصير صدقيني "
كان يسير بسرعة جنونية لم اكن متوقعه انني اغضبته الى هذه الدرجة ، نظرت الى النافذة وجدت اننا نبتعد تدريجياً عن المدينة وبدأت المباني تختفي من خلفنا ، كان وقت الزوال لذا لم استطيع التعرف على الطريق الذي يأخذني منه، حاولت ان احفظ اي اشارة حتى تدلني على الطريق وبدات اتفحص كل شئ على الطريق رغم ان كل ما اراه حاليا هو مجموعة من الاشجار .فكرت بملايين الافكار السيئة التي من الممكن ان تحدث لي حتى انني فكرت ربما يكون هنري مجرم وهو الان ياخذني لكي يقتلني ، من منا لم يسمع بقصص الفتيات اللواتي يؤخذن الى الغابات لغرض التسلية ولا يعدن ابداً اذ يجدوا جثثهم باردة وخالي من الروح ..لا يمكن ان يكون هنري هكذا انه انسان مثقف ولا يجب ان افكر به هكذا ..
"الى اين سنذهب ؟"
"سنصل في غضون ساعة تقريبا اهدئي فقط "
"ســاعة ؟؟!!"
"اجل يجب ان اخبرك بشئ ولا اريدك ان تهربي بمجرد ان تعرفي اريدك ان تفكري بالامر ملياً "
"هنري ..طالما لدينا من الوقت ساعة ، ما رأيك ان تخبرني بشئ على الاقل حتى نقلص الوقت الذي سنبقاه هناك حيث ستأخذني "
"لا ..اريد ان انظر الى عينيك عندما اخبرك والوقت اصبح مظلم الان يجب ان اركز على القيادة "

s!scely
16-04-2011, 12:17
بدأت حقا اشعر بالخوف من الذي ممكن ان يفعله بي هنري ، هل لدرجة ما يكرهني سوف يقتلني ؟ هل استحق القتل ؟....حقا ما ان انقضت ساعة كاملة تماما توقف ونزل من السيارة ليفتح لي الباب بسط لي يده اراد ان استعين به عندما اخرج من السيارة لكنني لم اقبل ، اذ وقفت الى جانبه دون ان المس يده نظرت حولي مما رأيته في ذلك الظلام هناك منزل كبير نوعا ما تحيط به الاشجار ، بينما كنت منشغلة كان هنري منشغل بشئ اخر في سيارتي ، فجاة قفز منها ووقف الى جانبي بينما هي اندفعت لوحدها لتختفي بعد ذلك بثواني قليلة جدا ..ثم سمعنا صوت انفجار نظر الي ثم ابتسم وقال
"ياللهي لقد انفجرت ، ربما يجب ان اتعلم كيف اركن سيارة بدون ان افجرها ؟":لقافة:
اتجه الى المنزل وهو يبتسم ابتسامة استهزاء بينما بقيت انا منذهلة مما فعل بعد قليل رأيت البيت يضاء بالاضواء ويظهر بصورة متألقة ، كان يبدو كوخا رومانسياً على الطراز الحديث ، وقف هنري في بابه الخشبي وقال
"تعالِ الى الداخل سوف تصابين بالرشح اذا بقيتي هكذا "
سرت ببطئ له وقلت
"ماذا فعلت بسيارة فيليب؟"
"تقصدين تلك الخردة التي انفجرت للتو ؟":rolleyes:
"انها هدية من فيليب "
"لا اعرف اين تذهب كل امواله حتى انه اشترى لك سيارة خردة مثل تلك:d ، على العموم سوف اشتري له اسطول كامل من هذا النوع ..لكن انتِ تعالِ الى الداخل ارجوكِ"
كنت ارتدي تنورة قصيرة نوعا ما بنية اللون مع قميص بلون البيج وسترة بنية ايضا لذا شعرت بالبرد خاصة وان كل ما يحيط بي هو الاشجار لذا سرت خلفه بتردد ، كان جو المنزل من الداخل اشبه بأن يكون احدى غرفة في حلم ما كل شئ باللون الابيض المقاعد ، الستائر ، الجدران ، كلها باللون الابيض والشئ الوحيد المغاير لهذا اللون هو ارضية المنزل اذ كانت بنية ..عندما دخلت لم اجد هنري امامي فجاة ظهر من خلف الباب وهو يمسك بأحدى يديه قهوه وباليد الاخرى شال من الصوف الناعم ، اعطاني القهوه وقال
"لا بد انك تحتاجين الى هذه ، كما انك اكيـد شعرت بالبرد بملابسك هذه "وضع الشال على كتفي واتجه نحو الكنبات البيضاء الموجوده في صالة صغيرة تقع امام الباب الذي كنت اقف فيه ، ما ان جلس حتى اشار بيده ان اتي واجلس ايضا ، كنت حقا اشعر بالبرد خاصة مع هذه الاجواء التي لاتوحي بالدفئ ابدا لذا لففت الشال حول كتفي وتبعت هنري الى حيث جلس ، قبل ان اجلس قلت له ..
"حسنا اخبرني بسرعة عن الشئ الذي تريد ان تقوله لي لانني انوي العودة الان "
نظر باندهاش لي وقال
"وكيف ستعودين ؟":confused:
شعرت بالخوف وقلت
"انت ستعيديني "
"كيف؟":confused:
بدأت اشعر انه يتصرف بغباء لذا قلت له
"هنري انت سوف تعيدني مثلما جئت بي الى هنا "
"اعرف هذا لكن بماذا سأعيدك ؟؟؟ السيارة الوحيده الموجودة في هذا المكان هي التي تحترق الان في الوادي الذي يطل عليه المنزل ":eek::لقافة:
"ماذا تقصد؟"
"لن تستطيع العودة اليوم ":d
كنت متأكده ان هنري كان يقصد هذا الشئ بفعلته تلك لكني كنت ارفض ان اعترف في وقتها لكن الان ماذا تفيد معرفتي ..اخذت نفس عميق وقلت لانني لا اريد ان اظهر له ارتعابي الشديد من بقائي معه طوال الليل
"حسنا ..اخبرني اذا "
نظر الي بنظرة استهزاء واغمض عينيه وكأنه يفكر ثم قال وهو ينهض
"امم لا ..ليست لدي رغبه بالحديث الان اريد ان اتناول شئ ما ما رأيك ان تتناولي معي طعام العشاء ؟ البيت مجهز بكل شئ تقريبا ، يهتم به احد الاشخاص الذين يعملون لدي وكل اسبوع يأتي لتنظيفه وتزويده بالمستلزمات ومن ثم الانصراف"
"هنري ارجوك تحدث .."
"وما الفائده ..لن نعود على كل حال "
"حسنا ارغب بالنوم "
نظر الى الجدار الذي خلفه حيث كانت ساعة بيضاء معلقة عليه ذات اميال ذهبيه وقال
"لكن الساعة السابعة ليلا الان"
"اجل اعرف .."
"حسنا كما تشائين تعالِ معي "
سرت خلفه بحذر لسببين اولهما اننا متجهان لغرفة نوم ولا اريد ان اوحي له بأي شكل من الاشكال انني ارغب بانضمامه لي فيها ،ثانيا انني اشعر بتوتر شديد لا اعرف ما سببه ، صعد على السلم ومن ثم استدار علي لتأكد انني خلفه ومن ثم اكمل طريقه ،والغريب في الموضوع بان حتى السلم لونه ابيض شعرت بالفضول بسبب هذا الشئ لكنني لا اريد ان افتح مع هنري موضوع نقاش خاصة الان .
بعد وصلنا الى الدور الثاني توقف امام احد الابواب وقال
"هذه ستكون غرفتك ....لهذه الليلة "
شعرت انه يقصد شئ من كلامه هذا ..لكن هل من الممكن انه يقصد انني سأبقى اكثر من يوم واحد هنا ؟؟فتحت باب الغرفة لأجد هذه المره كل شئ باللون الذهبي ما عدا الجدران اذ كانت بللون الابيض ..غرفة واسعة جدا يتوسطها سرير كبير على الطراز الملكي اذا انه مفروش بشراشف ذهبية اللون من قماش غالي النوع اما زواياه فمتكونه من اعمده ذهبيه اللون يمتد فيما بينها خيط ابيض سميك معلق عليه قماش من التور الابيض لينسدل و يشكل ستار حول السرير ، لم ارى هذا النوع من الأسره الا في الافلام التي تتحدث عن المماليك ، هذا الشئ الوحيد الذي استرعى انتباهي اول دخولي الى الغرفة لم انتبه لأثاث الغرفة المتكون من كرسي عثماني* كبير (الكرسي العثماني هو المقعد الذي لا يحتوي على مكان للاتكاء فقط مساند جانبية ) ، موضوع امام السرير في حين يشغل الزاوية مجموعة صغيره من المقاعد تتوسطهم طاوله من الزجاج المنقوش باللون الذهبي هذا كل ما كان في تلك الغرفة ..نظرت الى هنري ثم قلت
"حسنا شكرا لك "
"احلام سعيدة "
ابتسم ومن ثم انصرف اغلقت الباب بالمفتاح الموجود فيه واتجهت نحو السرير لانني وددت كثير تجريبه قبل ان اصل سمعت طرق خفيف على الباب عدت لأفتحه وجدت هنري يقف وهو يبتسم ثم قال
"يوجد ملابس نسائية في الخزانة وضعها الموظف في حال جاءت لوري او ليندا الى هنا وهذا ما لم يحدث ابداً ، اذا اردت يمكنك ارتدائها ربما لن تشعرِ بالراحة في ملابسك هذه "اعدت النظر الى الغرفة لم ارى اي خزانة عرف من حركتي هذه انني لا اعرف اين الخزانة لذا دخل دون ان يطلب الاذن واتجه الى باب الى جانب السرير لم انتبه له لانني انشغلت في النظر الى روعة السرير الملكي ، فتحه لتظهر غرفة صغير ثانية لم يقل شئ فقط ابتسم واتجه نحو وقال
"هذا الحمام وغرفة التبديل التي توجد فيها خزانة الملابس "
"شكرا مرة اخرى"
"وقف في مكانه وهو ينظر الي بنظرات اربكتني حقا كان ينظر الي كأنه لا يصدق ما يرى امامه ثم ابتسم من جديد تلك الابتسامة التي بدأ تأثيرها الساحر يعود من جديد ليوقض دقات قلبي ويجعلها تنبض وكأنها في احتفال ..وقال قبل ان يخرج
"اني انتظر الصباح بفارغ الصبر حتى اراك من جديد ، تصبحين على خير "http://www.iraqup.com/up/20110416/aVf44-j3NS_829993577.gif (http://www.iraqup.com/)

s!scely
16-04-2011, 12:21
نهـــاية البارت التـــاسع
انتظروني الجمعة الجاية لا اكيد راح تكون يوم جمعة راح اعمل تذكير بتليفوناتي وحتى ع الفيس حتى اعرف انو يوم جمعة ^_^
ناطره تخبروني شو رأيكم بالبارت وبتصرفات ليندا وتشاد " :لقافة:
سؤال ليـه كان المنزل كلو ابيض ؟؟
ســـــــــلامhttp://www.iraqup.com/up/20110416/aVf44-j3NS_829993577.gif (http://www.iraqup.com/)

red vampire
16-04-2011, 12:22
حقز

بنوته زي التوتة
16-04-2011, 13:29
حجز

...(ساكو)...
16-04-2011, 17:39
رووووووووووووووووووووعهـ
حماااااااااااااااااااااااااااااااااس
و تصرفات تشاد و ليندا مرره نايس
و البيت أبيض ما أدري ليش!

s!scely
19-04-2011, 05:31
حقز


حجز

ناطرتـــــكم


رووووووووووووووووووووعهـ
حماااااااااااااااااااااااااااااااااس
و تصرفات تشاد و ليندا مرره نايس
و البيت أبيض ما أدري ليش!


يسلمووو ساكو ع المرور الجميل
ان شاء الله نعرف ليه البيت ابيض قريبا ^__^

بنوته زي التوتة
19-04-2011, 17:40
فك الحجز ..
بارت راائع !!
بس تصرف تشاد قهرني >< ..!!
بس مع ليندا مررة كيوت هما الاتنين !!
سر اللون الأبيض ما أدري ليه
و تسلم أناملك ع البارت الرئع
ننتظرك

D a l a l ♡
20-04-2011, 14:36
سؤال ليـه كان المنزل كلو ابيض ؟؟

رحح اسستخخدم استراتيجية حل المسألة
لححل الججعبة اللي قلتيها .. خخخخخ

ع العموم كان البارت حلو واهم ششئ اهم شششئ
انه بيقول السالفة وانططر الدقيقة والثانية اللي بيخبرها فيها بالسالفة

تصصصرفهم عججبني اهم ششئ
رح يقولها .. سسسلام

<<أإقصصصر رد ولأإول مرة خخخ :>

queen of nada
21-04-2011, 14:25
بارت راائع !!
بس تصرف تشاد قهرني >< ..!!
بس مع ليندا مررة كيوت هما الاتنين !!
سر اللون الأبيض ما أدري ليه
و تسلم أناملك ع البارت الرئع
ننتظرك

blue snow
22-04-2011, 15:25
??????????

D a l a l ♡
22-04-2011, 15:31
البــــــــــــــــــــــــــــآرت أإكآد أإموت

queen of nada
22-04-2011, 18:29
البارت بلييييييييييييز

s!scely
22-04-2011, 20:48
مرحبـــــــــــــــــــــــــــــــا
صحيح تأخرت لكن لسه اليوم جمعه :d:لقافة:
ههههههههههههههههه
طيب بدون تأخير
البارت العاشر

http://www.iraqup.com/up/20110422/4mPnR-0bS2_491987013.gif (http://www.iraqup.com/)
بعد ان قال لي هذا غادر الغرفة واغلق خلفه الباب ، وقفت في مكاني افكر لوهلة بما كان يعنيه ،هذا يعني انه لا يزال يحبني حتى وان كنت انا من تخلى عن حبه لكن هذا لا يغفر له ما فعله بي عندما غادر الى باريس دون ان يكلف نفسه عناء الاتصال بي .
اغلقت الباب بالمفتاح الذي كان فيه ومن ثم اخرجته ووضعته على الطاولة الزجاجية حتى اراه ولا افقده في الصباح .ذهبت الى الخزانة التي قال عنها لانني بالطبع لن اشعر بالارتياح وانا ارتدي هذه الملابس . لقد قال ان هناك ملابس للوري وليندا لذا تصورت ان الملابس اما ستكون اكبر من مقاسي بقليل او اصغر كون ان لوري وليندا ليستا بنفس قياس جسدي لكن ما فاجئني ان كل شئ كان موجود في تلك الخزانة على مقاسي تماما . اخذت منامة قطني ذات لون ابيض ، غيرت ملابسي وذهبت الى ذلك السرير الكبير الملكي ، كان المنظر من داخله اشبه بغرفة صغيرة للغاية لذلك لم اشعر بالارتياح داخله وبقيت ساهره لوقت متأخر ، انشغلت في التفكير بما هو الشئ المهم الذي يريد ان يخبرني به هنري ، وهل هناك شئ حقا ام ان كل هذا مجرد عبث عاشق ....عاشق ؟؟!! هل لايزال يحبني ؟اذا حقا يحبني وتكبد عناء فعل كل هذا من اجلي لما لم يتصل ؟انهكتني كثرة التساؤلات لذا غفوت لأستيقظ في الصباح وانا اشعر بأن جسدي متكسر تماما لانني لا اعتاد بسهولة النوم في سرير غير سريري .ذهبت حيث تركت ملابسي يوم امس لكني لم اراها بحثت عنها في كل ارجاء غرفة التبديل لم اراها .كيف استطاع الدخول طالما انني اغلقت الباب. شعرت بالغضب وعندما قررت الخروج رأيت ملابسي موجوده على الكرسي العثماني ،ابتسمت عندما تذكرت انني انا من وضعها هنا ، ما الذي يجري لي لما وجود هنري بقربي يجعلني شاردة التفكير وان لم يكن فيه غيرت ملابسي بسرعة ونزلت الى الدور الارضي شممت رائحه زكية وهناك صوت لشخص يبدو من صوت تحركه ان يطهو تبعت هذا الصوت لأجد هنري ومعه امراة عجوز يطهوان ما ان رأني حتى نظر برعب للمراة ثم الي تقدم بسرعة اتجاهي وطبع قبلة رقيقة على وجنتي وقال
"حبيبتي هذه ماري المراة المسؤولة عن اعداد الطعام في هذا المنزل "
احاط خصري بذراعه وهو يهمس باذني
"ارجوك مثلي كونك زوجتي لانها اذا علمت انني لا اقربك بشئ سوف تقتلني فهي من قامت بتربيتي نوعا ما وتظنني الى الان الطفل الصغير ، وهي امراة مسنه ولا اريد اذيتها "
نظرت له بسخط رغم ان جسدي كان يرتجف من كل لمسة يلمسني اياها ثم ابعدت يده عن خصري وقلت له بصوت منخفض
"استطيع تمثل كوني زوجتك من بعيد ......وقلت متعمده بصوت عالي نوعا ما ....يا حبيبي "
نظرت ماري الي وقالت
"الان عرفت لما كان يصرعني بحديثة عنك منذ الصباح والى الان ..الان اعطيته العذر امام جمالك "
"مرحبا انا ترو داشر "
"اعلم ...وانا ماري هل تحبين ان تتناولي شئ معين على الفطور "
"لا اي شئ سيفي بالغرض "
جلست على طاولة المطبخ بينما كان هنري يساعد ماري في اعداد الفطور نظرت حولي رأيت ابريق القهوة ، رغم ان ما يشاع عن البريطانيين انهم مولعين بالشاي الا انا مولعة بشرب القهوة لذا ذهبت لكي اسكب لي بعض من القهوة لكي استعد لأي مفاجات ممكن ان يفعلها المجنون هنري لكن ما ان رأتني ماري حتى قالت
"ياللهي ..عروس تخدم نفسها هذا لا يجوز اخبريني بما تريدين وانا تحت تصرفك لمدة اسبوع "
نظرت الى هنري الذي كان مندهش هو الاخر لذا اقترب من المراة بلطف وقال
"ماري ...عزيزتي نحن متزوجان منذ ما يقارب الشهر لذلك لم تعد عروس "
واطلق ضحكة استهزائية واردف قائلا وهو يقترب مني
"لكني ساراها دائما عروسي الجميلة "
وطبع قبلة على وجنتي لكن هذه المرة عاد تأثير قبلاته علي بالكامل لذا ابتعدت عنه بسرعة وقلت
"هنري ..في الصالة.... الان "
كان باب المطبخ يطل على الصالة الكبيرة التي وقفت انتظر فيها هنري وظهري الى المطبخ لذا عندما جاء وقف امامي ليكون باب المطبخ امامه .
"هنري متى ستنتهي هذه المسرحية السخيفة ؟"
"اي مسرحية ؟"
"ارجوك ..لست مستعده لغباءك اليوم "
نظر الي بغضب نوعا ما وقال
"عندما تتكلمين معي بأحترام سوف انهي هذه المسرحية "
وعاد الى المطبخ ...لم استطع البقاء هناك اكثر لذا رأيت باب المنزل مفتوح خرجت بسرعة دون ان يشعر بي احد ، كما تصورت اذ انني ما ان ابتعدت قليلا حتى سمعت هنري يقول
"اخبريني في حال وجدتي صيدلية قريبة من هنا احتاج بعض الامور "
بالطبع لن يقول هذا الشئ ما لم يكن متأكد انه لا يوجد مثل هذا الشئ قريب من هنا لكن مع ذلك سرت دون ان استدير حتى ..مضى على مسيري ساعة حسب ساعة هاتفي الذي لم يفارقني لانني كنت ابحث عبثاً عن اي نوع من التغطية الخاصة بشبكة الاتصال . واخيرا سمعت صوت قرع اجراس كنيسة سرعت من خطواتي لاني وددت ان اعرف مكانها قبل ان يجدني هنري لكن في هذه اللحظة سمعت وقع اقدام خلفي لم اشعر بالخوف او الفزع لانني كنت متأكده انه هنري استدرت لأجده يقف خلفي وهو يرتدي بنطال قصير بلون الكاكي فيه الكثير من الجيوب مع قميص قطني ابيض اللون ويرتدي صندل اسود في قدميه كان يسير بشكل واثق الى ان وصل الى حيث كنت اقف وقال
"انه صوت اجراس كاتدرائية سان بيتر ، للوصول اليها تحتاجين شيئن اولها حذاء غير حذاءك العالي هذا والثاني يومين من المسير المتواصل على الاقدام "
"انت تكذب ، والا كيف استطيع سماع صوتها طالما هي بعيدة كل هذا البعد ؟"
"انها تقبع فوق جبل وهذه المنطقة جبل اخر لذا بمساعدة الرياح يصل صوت المدينة الى هنا لو احببتي "
"سوف اسير ولن اهتم لكلامك "
وضع الغص الصغير الاخضر الذي كان يعبث به في يديه على فمه وقال
"حسنا لكن .....غريب ان تقرع الاجراس في هذا الوقت من العام ؟"
كنت احاول ان اقول وما الغريب بالموضوع لكن اردف قائلا
"بالعادة تقرع الاجراس فقط بالاعياد وفي حال وفاة احد البلاط الملكي "
ما ان سمعت اسم البلاط المكلي حتى تذكرت فيليب ، انه في المشفى
"ماذا تقصدبالبلاط الملكي ؟"
"اقصد ربما الملكة ماتت او امير او اميرة او دوق او لورد ، اي احد منهم "
"انت تعبث بأعصابي "
"حقا ؟؟..على اية حال رحلة موفقه "
عندما قال هذا الشئ يبدو عليه الاستهزاء بعض الشئ و لانني لا احب الاستهزاء بأفعالي قررت المضي في المسير وان كان هذا الموضوع سوف ينهي حياتي، بينما هو عاد من حيث اتى .حاولت ان اتبع صوت اجراس الكنيسة التي استمرت بالقرع لمدة نصف ساعة مما جعلني حقا افكر بكلام هنري عن موت احد من البلاط الملكي . مرت ساعتين منذ ان غادرت المنزل تذكرت انني لم اتناول اي شئ ويوم امس لم اتناول العشاء لذا بدأ جسدي يشعر بالضعف الشديد الى ان تغلب علي شعرت بالدوار ووقعت في مكاني لم يكن فقدان للوعي بالكامل اذ انني اشعر برطوبة الارض واشم رائحة العشب الرطب كما ان الاغصان الصغيرة قد اذت يدي وفجاة شعرت انني احمل من مكاني حاولت ان اعرف من لم اكن قادرة على التفكير او حتى الاعتراض ................................
كنت على حافة هاوية والهوى يعصف بي انظر الى الاسفل ولا ارى نهاية الوادي استدرت لأجد هنري يقف خلفي ويقول لي (هيا .ارمي نفسك وسنرى من المحق فيما بعد ) فجاة ظهر ضوء اضطررت ان اضع يدي على عيني من شدته وبعدما تأقلمت نوعا ما فتحتهما لأجد نفسي نائمة في ذلك السرير الملكي والنافذة التي امامي مفتوحة على مصراعيها لتدخل اشعة الشمس وتعكس اللون الذهبي الرائعة الموجود في كل ارجاء الغرفة كان هنري يقف الى جانب السرير ويبدو عليه القلق .
"ترو ...حمد للرب..هل انت بخير ..كيف تشعرين ؟؟"
"هنري .."
اردت النهوض لكن جسدي لم يساعدني وكأن كل عظمة فيه مهشمة لذا بقيت على حالتي وقلت
"ما الذي حصل ؟"
"لقد فقدت الوعي بينما كنت تسيرين في الغابة لقد اصاب جسدك ضعف عام ، منذ يومين وانت نائمة لقد شعرت بالفزع لكن ماري قالت ان هذا شئ طبيعي كونك لم تتناولي الطعام لمدة يوم كامل وبذلت هذا المجهود في المسير "
لم اهتم لكل ما قال ما عدا شئ واحد .......يومين ؟؟؟؟ هل انا هنا منذ يومين او بالاحرى اصبحوا ثلاثة....
"يومين ؟؟"
"اجل ...كدت اخذك الى المشفى لكن ماري وعدت ان تعتني بك "
"اريد العودة "
"ماذا ؟"
"هنري يكفي ما سيكون رد فعل فيليب اذ علم انني هنا معك ؟"
"فيليب، اليوم اعلنوا ان حالته في تحسن مستمر وانه سيعود الى البلاد خلال هذه الايام "
"هذا سبب اخرى يدفعك الى اعادتي هنري "
"لا .."
"سوف اقول لماري عن كل شئ "
"لقد ذهبت ماري مساء الامس لان ابنها سوف يتزوج "
"ارجوك هنري اني اتوسل اليك دعني اذهب"
"لقد تركتك تذهبين ماذا تريدين انت من شعر بالضعف وانهرتي ماذا افعل لك ؟"
"كم انت حقير هنري اني اكرهك "
"حسنا ..."
"اتعلم انني يوم امس فكرت لوهلة فقط انني من الممكن ان احبك ، لكن الان اشكر الرب لانني لم اقم معك علاقة الا مرة واحده فقط والا لكنت اشمئز من نفسي اكثر من الان "
نظر الي بشئ من الاستهزاء وقال وهو يخرج من الغرفة
"انت غائبة عن الوعي منذ يومين الا تتوقعين انني فعلت بك شئ خلال هذه المدة، لنكن واقعين انها فرصتي "

s!scely
22-04-2011, 20:51
خرج من الغرفة تاركاً اياي في حالة ذهول كامل ، هل حقا فعل بي شئ ، هل هو حقير لهذا الدرجة نسيت الم جسدي لذا نهضت من السرير دون ان انظر ما كنت ارتدي وذهبت خلفه لكي أتأكد ان كان كلامه حقيقة او مجرد مزحة من مزاحه السمج .
"هنري توقف ، قلي انك تمزح "
"لا لما امزح ؟"
"ياللهي ..انا لا اصدق ما يحدث لي "
"حسنا انا اسف لم يكن في يدي حيلة امام جمالك "
اشار على جسدي ، هنا ادرك انني ارتدي ملابس نوم فاضحة نوعا ما متكونه من سروال قصير جدا من الحرير الابيض مع قميص شفاف ايضا ابيض اللون ، ما ان نظرت الى نفسي حتى عدت بسرعة الى الغرفة ابحث عن شئ ارتديه ، ذهبت الى الخزانة اخرجت جينز اسود مع بلوز من الصوف الناعم ، كل الملابس تدل على انها من اجود الماركات واغلاها غيرت ملابس اردت ان اخرج لكن فكرت ما سأقول له بماذا ساحدثه جلست على السرير وانا ابكي ،في هذه الاثناء دخل بعد ان قرع الباب . جلس امامي وقال
"انا اسف ترو "
اردت حقا ان احطم رأسه ، كيف يعتذر لشئ كهذا ، هل يستطيع اي احد الصفح عن مثل هكذا امور .
"هنري هل انت مستوعب لما حدث؟"
"طبعا ،واخبرتك بانني اسف "
"اسف!!اسف تقولها لشخص اصطدمت معه في الشارع ،تقولها لشخص تأخرت على موعد معه ،هنري انت معرض للسجن لمدة خمس سنوات في حال رفعت ضدك دعوه اغتصاب"
"رغم ان هذا لن يكون اذ انه لايوجد دليل ممانعه من قبلك لكن مع هذا انا اعتذر ليس لما فعلت ، اعتذر لانني كذبت عليك .لم يحدث مثل هكذا امر قلت هذا فقط لانني شعرت بالغضب اقسم لك "
كل كلمة قالها وهو ينظر الى عيني كان صادق حقا لم اشعر بالارتياح لا اعرف لماذا لكن استطعت مسامحته على كذبته .
"لما تفعل هذا بي ..هنري لنكن واقعين لقد قضينا وقت ممتع مع بعض واحببتك اجل لكن الان انا مع فيليب "
"وانا لا اتحمل ان اراك مع فيليب "
"لا اعرف ما اقول لك غير انك من فعلت هذا بنا "
"لا تعرفين السبب "
"اشك ان هذا سيغير شئ "
اسمعي ما رأيك اليوم تتصلي بفيليب وبالمقابل اريد منك شئ "
"ماهو ؟"
اريدك ان تتناولي معي العشاء ، سوف اطهو لك "
نظرت له نظرة تفكير ، من جهة اذما وافقت على طلبه سوف استطيع الاتصال والاطمئنان على صحة فيليب ومن جهة اخرى سوف يقول لي ما يريد قوله لذا كلا الطرفين انا المستفيدة الوحيدة .
"هيـــا هذا العرض لن يتكرر مرتين ترو "
"حسنا "
"حسنا ماذا ؟"
"حسنا سوف اتناول معك العشاء ، متى سأستطيع الاتصال بفيليب "
" الان ان شئتِ "
طلب مني اللحاق به الى غرفة في الدور الثاني كانت تبدو كمخزن او شئ من هذا القبيل اخرج علبه من تلك العلبه التي يحفظ فيها الاجهزة الالكترونية الحساسة فتحها واخرج منها هاتف غريب الشكل لكنه اخبرني انه ليس هاتف عادي وانما هاتف مرتبط بالاقمار الصناعية . لم يكن يهمني اين متصل طالما سيجعلني اكلم فيليب . لم يكن يجب على هاتفه لذا اتصلت بلوري لانني علمت من ليندا انها معه .
"مرحبا"
"لوري هذه انا ترو "
"ترو !!؟؟ ياللهي ترو اين انت بحق السماء؟لقد كنت احاول الوصول اليك منذ يومين لأخبرك اننا عدنا لكننا لم نجدك لذلك ابلغ فيليب السلطات ،وشرطه لندن تبحث عنك في كل مكان الان "
"لا يهم الان اخبريني كيف حال فيليب ؟"
"جسديا فيليب بخير لكنه مشغول البال ، لايأخذ دواءه وكل ما يفكر به هو انت "
"سوف اعود لا تقلقوا علي "
نظرت الى هنري الذي ترك المكان وانصرف .
"ترو اذا كنت مختطفة لا تقولي شئ حتى لا يشعر الاشخاص الذين بقربك و لكي افهم انا "
"لوري عزيزتي لم يختطفني احد ، انا احتاج لهذه الرحلة قبل ان اتزوج من فيليب لنقل رحلة تصفية ذهن "
"آآه حسنا طالما هكذا الموضوع اتصلي بفيليب "
"سوف افعل لكن ليس اليوم ، ابلغيه تحياتي واطلبي منه ان يوقف البحث ويامر الشرطة بذلك ايضا "
"لا اعدك بشئ فهو اخي وانا اعرف كيف يفكر اذ لم يجدك لن يهدا"
"حسنا ..اعتني بنفسك "
"انا من يجب ان يقول هذا لك ، الى اللقاء عزيزتي ترو "
"الى اللقاء "
اغلقت الهاتف واعدته الى مكانه ونزلت ابحث عن هنري وجدته في المطبخ وقد بدا بأعداد الطعام لم يحاول ان يذكر شئ عن الموضوع بل تصرف بشكل عادي للغاية ...
"لا تتصور انك بعد كل هذا التعب تجدني بثوب سهره لانني لم اكن اخطط لمثل هذا الموضوع عندما خطفني اخي "
"وهل كنت سترتدين ثوب في حال كان لديك واحد الان "
"اجل لما لا "
"اذا اذهبي الى الخزانة وافتحيها على مصراعيها ستجدين مفاجاة "
لم يكن لدي ما يشغلني لذا ذهبت الى الخزانة وحقا فتحتها لاجد مجموعة من فساتين السهرة الرائعة لم اعرف ما ارتدي كلهم رائعي الجمال لكن فستان واحد شعرت انه سيكون مناسب لهذه الامسية خاصة وانا لا اريد ان اجعل هنري يتعلق بي اكثر لذا اخترت ذلك الفستان من الستان الاصفر طويل وتصميمه محتشم جدا وبسيط للغاية .بينما كان هنري يعد الطعام خرجت انا من المنزل واخذت امشي قليله فالبرغم من انني لم أتي الى هنا بارادتي لكن سأقول ان هذا المكان ساحر ولو عرض علي هنري هذا البيت هدية كنت سأقبله بدون اي تردد ، وقفت انظر الى حطام السيارة في قعر الوادي وافكر كيف ستكون ردة فعل فيليب في حال اخبرته ، وهل يجب ان اخبره ام لا ؟...
حل المساء ارتديت ذلك الفستان الاصفر الباهت ورفعت شعري في طريقة تقليدية للغاية لم اكن ابدو خلابة في نظري على الاقل كنت ابدو عادية للغاية . لم اجد هنري عندما نزلت الى الدور الارضي حاولت البحث عنه في المطبخ لم اجده لكنني وجدت شمعه والى جانبها ورقة مكتوب عليها اخرجي خارج المنزل ....
عندما خرجت من الباب الرئيسي وجدت هناك طريق على حافتيه هناك شموع سرت في هذا الطريق لأصل الى طاولة رائعة وصوت موسيقى منبعث من جهاز تشغيل اسطوانات موضوع بعيد عن الطاولة وفجأة ظهر هنري وهو يرتدي حلة رسمية لم اعرف لونها بسبب الاضاءة المعتمدة على الشموع فقط لكنه كان يبدو وسيم للغاية ابتسم لي وسحب احد المقعدين اللذان بجانب الطاولة وطلب مني ان اجلس ...
رغم ان الطعام لم يكن شهي كما يبدو الا ان المكان اعطى الطعام نكهة خاصة .لكن لم اكن انتظر هذا الشئ كنت انتظر شئ اخر .....كنت انتظر ان يبدا بالحديث .
"هل استطيع ان اسألك سوال هنري ؟"
"اي شئ ..اليوم انا رهن اشارتك ايتها الجميلة "
نظراته الحالمة لي تجعلني افقد التركيز لأغوص في اعماق عينيه الزرقاوتين واتذكر كل شئ عن علاقتنا ..
"لما البيت احادي اللون ، اقصد كل ما فيه اما باللون الابيض او اللون الذهبي "
كنت متأكد انك ستسألين هذا الشئ لذا حضرت كل شئ "
نهض من مكانه واتجه الى حقيبه كانت موضوعه الى جانب جهاز تشغيل الاقراص اخرج كتاب وعاد الى مقعده امامي فتحه وقرأ
"التاريخ 23\3\2004 المكان اذاعة مونتي كارلو البريطانية الساعة الثانية ظهرا البرنامج وجه من المجتمع ...هل يذكرك هذا بشئ معين ؟"
تذكرت انني اجريت لقاء مع هذاالبرنامج في هذا التاريخ لكني لم اتذكر اذ ما كان نفس الوقت او لا .
"تقريبا "
"انه موعد لقاء معك سالتي فيه عن الالوان التي تحبيها ، قلتي انك تحبين اللون الازرق الفاتح تحبين لون المحيطات .سألك المذيع وهل تتمنين ان يكون بيتك بهذه الالوان قلت لا انا افضل اللون الابيض ارغب ان يكون بيتي كله باللون الابيض مع لمسات بلون اخر لا اعرف ما هو "
انه محق انا قلت هذا الكلام مع ذلك المذيع ابتسمت لانني بدأت افهم الموضوع تقريبا .
"بعد عامين من ذلك اللقاء في لقاء لك نشر في مجلة بيبل ايضا فرع بريطانيا سألتي لو اعطوك اللون الابيض وقالوا لك انك تستطيعين رؤيته لوحده مدى الحياة مع لون انت تختارينه ما سيكون هذا اللون ؟."
اجبته ..دون ان اسمع التكملة
"الذهبي "
"منذ ذلك الوقت وانا ابني منزل احلامي معك ،هذا المنزل الذي كنت اتمنى ان نعيش به مع بعض ..لقد بنيته لك وصممته بالالوان التي تحبينها .انا احبك لدرجة انني كنت مهوس بمتابعة اخبارك احبك قبل ان تعرفي حتى بوجدي احبك قبل ان يكون لي اسم في السوق وقبل ان يموت والدي ..احبك منذ ان كان عمرك 19 عاماً "
صدمت عندما صرح بهذا الشئ لقد اخبرني انه يتابع اخباري لكن لم اكن اي شئ بعد عندما كنت في التاسعة عشر .
"اول يوم التقيت بك كان يوم احد في مقهى الجامعة التي كنت تدرسين فيها كنت متعبة للغاية من عمل ما اكتشفت فيما بعد كنت متعبه من كتابة مقال شاركتي به في مسابقة ما وقد فزتي فيما بعد بها "
كان الذهول يستولي علي كليا وانا اسمعه يذكر امور عني وكان معي بها الا انني لا اذكره اطلاقاً .
"ما ان دخلت مع صديقي للمقهى حتى وقعت عيناي عليك سالت صديقي عنك ولم يكن يعرفك وقتها لاننا كنا من خارج الحرم الجامعي ، جلبت لك القهوة واردت ان جلس لكي

s!scely
22-04-2011, 20:56
احدثك لكنك لم تريني وانما نهضت بسرعة وقلت الطاولة لك كنت تضنين انني اريد الطاولة "
ابتسم ابتسامه فيها شئ من الالم شعرت ان سبب هذه الابتسام هو عدم حديثه معي وقتها .
"المرة الثانية التي التقيت بها بك ولم نتحدث في حفلة تخرج ، كنت قد جمعت عنك معلومات بسيطة اسمك وهوايتك وهكذا امور لذا حضرت الحفلة تخرجت بصفتي رفيق اخت صديقي كنت قد تخرجتي بمرتبة الشرفة الى الان اتخيلك تسيرين بثوب التخرج والشريط الاصفر الذي يدل على انك تخرجت بمرتبة الشرفة ، بعد ان القيت خطاب التخرج ضاع منك ذلك الشريط بحثت عنه لكنك لم تجديه لكنني وجدته وعندما حاولت ان ابحث عنك لم اجدك كنت قد غادرت الحفل اردت ان اعطيك هذا "
اخرج من الكتاب شريطي الاصفر اغرورقت عيناي بالدموع فلو كانت قصته فيلم رومانسي لكنت ابكي بشدة الان لكن قصته بطلتها انا .
"المرة الثالثةكنت للتو قد انهيتي دراستك وبدأت تختلطين بالناس وبالمجتمع حتى تستطيعين ان تمارسي عملك وكنت في حفلة لوجوه المجتمع .وقتها كان والدي يحاول ان يعرفني على رجال الاعمال لكي استطيع ان اتعامل معهم بعد ان استلم العمل ورأيتك هذه المره عقدت العزم ان اراكِ اخذت نفس عميق واتجهت نحوك لكنك رأيت احد ما وقفت الى جانبه وبدأته تحاورينه بلباقة اكتشفت انه السيد ويتني "
اتذكر هذه الحفلة جيده فهي المكان الذي تعرفت لأول مرة بالسيد ويتني.كم هو غريب ان يحاول القدر ان يفرقنا في كل مرة نجتمع .
"هنا بدأت اخشى من لقائنا لعلى القدر يرسل الي رسالة يخبرني بأنه لا يجب ان التقيك لذا بدأت ابحث عن حب اخر..اجل حب اخر ...لانني وقتها كنت قد اعلنت حبي لكِ لكل اصدقائي منهم من ضحك ومنهم من قال انك بعد ان تعملي في الصحافة لن يعجبك اسلوب حياتي بين رجال الاعمال ..التقيت بكامي احببتها لكن دائما في باطن افكار كنت تحتلين مكانه كبيره وجاء الرهان ولم استطع التملص منه ، بشئ من ارادتي وبشئ من اصرار اصدقائي "
لو فكرت بالموضوع سأجد انني انا من ظلمته لانه يحبني منذ 7 سنوات وانا احبه منذ عام واشعر انني انا المضطهدة ...منذ عام ؟؟؟ ترو الم تنسي حبك لهنري ؟؟هل فعلت مع فيليب كما فعل مع كامي ؟؟..لم اجد جواب على اسئلتي لذا اخذت نفس عميق وسلمت للامر على انه خطأ لفظي .
"لا اعرف ما اقول لك هنري بعد كل هذا "
"لا تريدين قول شئ لأنك تنتظري ان تعرفي لما تركتك عندما اتصلت كامي واخبرتني انها حامل بطفلي ......لكن ما لا تعرفيه انه لم يكن طفلي ؟"

http://www.iraqup.com/up/20110422/iL7XH-6vi4_178056540.gif (http://www.iraqup.com/)

نهايـــة البارت
والي يقول ان البارت كان قصير راح ارتكب فيه جريمة
لاني تأخرت بتنزيله مشان اضيف التكملة
هههههههههههههههه
المهم رومانسي الاخ هنري ما هيك :لقافة:
لسه ما شفتوا شئ من هنري واديش هو طيب قلب وحبوب
بس فيليب كمان مسكين ..يلا نشوف شو راح تعمل بعد الي راح يخبرها بي في البارت الجاي
تحيـــــــــــــــــاتي

بنوته زي التوتة
23-04-2011, 02:12
حجز

D a l a l ♡
23-04-2011, 13:43
حجز لي باك يوم الخميس خخخ

queen of nada
28-04-2011, 12:59
هاي
كيفيك
اسفة على التاخير بالرد
كله بسبب الامتحانات
البارت كتير كتير حلوه
وهنري كتير رومانسي الصراحة
وحزنت عليه كتير وهوا عم يحكي حبوا لها
ننتضر البارت

D a l a l ♡
28-04-2011, 16:00
اليوم الخميس مع ان كان ودي ارد بكرة عسسان الوقت ضيق
والله شئ هالبارت رومنتيسسي اوي اوي

.,

لمن حككى عن قصصة ححبه الاليمة تألمت انا ايضا
فلزة تسسبدي ححزين وكما توقعت الم اقول ان عالم الاغنياءوالششههرة ملئ بالخخخيانة

.,

ترو ان لم تقبل به فهي لاتستحححق العيشش
وقسسم لاححذف ابوها كللش

سلام ننطر البارت بكرة

D a l a l ♡
29-04-2011, 07:54
اليوم البارت متحمسسة ححيل

™Sonny
29-04-2011, 21:14
وين البااااارت..؟؟><

...(ساكو)...
07-05-2011, 18:51
روعه
حماس
فله

&waody&
10-05-2011, 00:16
رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووعه
القصة اكثــــــــــــــــــــــــــــــــر من رائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعة
انتظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر التكملة على احر من الجمر

s!scely
11-05-2011, 07:10
مرحبـــــا طبعا انا جدا جدا جدا جدا
اعجز واقول جدا اسفة لاني ما نزلت بارت جديد
لكن والله لظروف قاهرة اهمها ان كومبيوتري احترق بفعل تماس كهربائي
واحترقت معاه القصة
فعلى ما اشتريت كومبيوتر جديد واعدت كتابة القصة وهلا رجعتلكم
القصة بقالها فقط بارتين فيوم راح انزل بارت وبكرى الثاني

s!scely
11-05-2011, 07:23
"لا اعرف ما اقول لك هنري بعد كل هذا "
"لا تريدين قول شئ لأنك تنتظري ان تعرفي لما تركتك عندما اتصلت كامي واخبرتني انها حامل بطفلي ......لكن ما لا تعرفيه انه لم يكن طفلي ؟"

(11)

لم افكر كثيرا لان كل ما جال في خاطري تلك اللحظة هو طالما ان الطفل لم يكن له وكان متاكد ، لما تركني كل هذه المده؟
"اعرف ان استغرابك زاد بكلامي هذا لكن سأشرح لك كل شئ "
لا اعرف لماذا رغم اني حقا احب فيليب لكني حقا تمنيت ان يكون السبب الذي لديه مقنع بالنسبة لي .
"الاتصال الذي وردني عندما كنت معك كان من والد كامي ، اذ لم تعرفي والد كامي فهو انسان محافظ دينياً نوعا ما "
رغم ما امر به حاليا من مشاعر مختلطه الا انني استهزئت بالتدين الذي يدعيه والد كامي ، فكيف هو متدين وابنته عارضة ملابس داخلية ؟
"اتصل بي وقال ، اذا لم تأتي فورا الى باريس لن تجد ما يهمك في بلفاست "
كان مهدد ..اجل كان مهدد من قبل والد كامي بأن يقتل عائلته اذ لم ياتي ويتبنى الطفل..لكن هناك قانون لا يمكن ان يكون هذا صحيح؟
"هل كان يقصد ان يقتل عائلتك؟"
"لا..وانما كان قد طلب منهم الحضور الى باريس واقنع الكل بانني تركت كامي رغم معرفتي بأمر الطفل "
شعرت ان العذر طفولي نوعا ما لم اصدقه مع ذلك بقيت انتظر ان يقول شئ يؤثر بي ويجعلني اغفر له ما فعل.
"وافقت على الذهاب الى باريس وبمجرد ان وصلت توفي والد كامي انهارت هي طبعا لانها فكرت ان موته كان بسببها دخلت في حزن فظيع والكل بدا يوجه الي اصبع الاتهام بانني انا شريك بهذا الموضوع ، اتصلت بك مره ولم يجب احد وبعدها بأسبوع عاودت الاتصال بك وفيليب رفع السماعة"
لم يخبرني فيليب بهذا الموضوع من قبل ، هل من الممكن ان يخفي عني امر كهذا او ربما هنري يكذب .
"لم اقل شئ ما ان تعرفت على الصوت رغم انني وددت ان اعود لأحطم رأسه الا انني تمالكت اعصابي واغلقت الهاتف دون ان اقول كلمة واحده ، لا اعرف حقا ما حدث لي في هذه الفترة كل الذي كان يشغلني كيف اعود لك الى ان تم فتح وصية والد كامي طلبت مني بحكم الاوقات التي قضيناها مع بعض ان ابقى معها لفترة من الزمن لحين فتح الوصية وهنا كانت المفاجاة . والدها اوصى بأن املاكه كلها بما فيها القصر الذي تعيش به كامي تمنح الى الجمعيات الخيرية حتى وان كان هذا يجعل من ابنته مشرده .الكل دخل في صدمه كامي وريثته الوحيده لما يفعل هذا بها ، اخبرنا المحامي انه قبل وفاته بيومين فقط قام بتغير كل شئ وقال مثلما لطخت سمعة العائلة بالعار فهي تستحق ان تعيش بحالة من الذل . عقلية متحجرة لكن هذا الكلام لن يعطي كامي الماوى خاصة وانها توقفت عن عرض الازياء وكل اموالها كانت في البنوك التابعه لوالدها والتي امر بوصيته ايضا ان يغلق حسابها ، في النهاية اكتشفت انني وحدي اعرف القصة كاملة والكل يفكر بي انني شخص غير مسوؤل حتى انني خسرت صفقة كبيره بسبب هذا الشئ لذا اجرت شقة في باريس ووظفت امراة تخدم كامي وتلبي كل احتياجاتها وقررت العودة بعد شهر من مغادرتي لندن هنا اصاب كامي انهيار عصبي حاد ادخلت الى المشفى وطلب منها الطبيب ان تقضي فترة حملها في المشفى كيفما نظرت الى الموضوع سأجد ان البشر سوف ينظرون الي بعين الاحتقار لانني لم اقف الى جانب فتاة جعلتها حامل.ولم يكن هناك شئ افعله غير ان انتظر مولد الطفل واجري فحص الابوة الـ ( دي ان اي ) وانشر نتيجة الفحص في الصحف وفي نفس الوقت اعلن حبي اليك ، لذا بقيت هناك اجاريها في كل شئ لكني متلهف ان يولد الطفل ليس لانني اريده وانما لانني اريد ان اثبت الى الجميع انني ظلمت وان كامي ليست بالمراة الشريفة ...كل يوم يمر وانا اعرف اخبارك وانا قلبي يتقطع اتصلت مرة ثالثة في المكتب رفعت السماعة اولغا اخبرتها ان تعطيك الهاتف لكنها قالت ( اعذرني سيدي لن افعل لانها لم ترى يوم جميل منذ تعرفها بك والى الان :eek:) واغلقت الهاتف زاد اصراري على معرفة نتيجة الفحص اردت بشتى الطرق ان اعرف قبل ولادة الطفل لكن لم يكن هناك جدوة ، كلمتي ضد كلمة كامي وهذا ليس بعدل ....
جاء الطفل بعد مخاض عسير ادخلت كامي اثره غرفة العناية المشددة والطفل .....الطفل ولد مريض نظرت الى والدته انها حتى لا تستطيع ان تهبه الحنان وهي في هذه الحالة ولا يعرف من هو اباه لكي يحميه ويحتضنه كل الذي كان موجود هو انا ..لم يمضي اسبوع الى ان توفي الطفل كنت انا الى جانبه عندما فارقت روحه جسده الصغير لم اكن قد طلبت بعمل فحص الابوة بعد رغم انني كنت متأكد انه ليس ابني الا انني سجلته بأسمي وقمت بدفنه وهو يحمل لقب ماكغرين فقط لانني شعرت انه لم يرى احد يهتم به تعاطفت معه كثيرا اما عن كامي فأنا اشفق على هذه المسكينة فمن وفاة والدها الى الانهيار العصبي الذي اصابها الى المخاص العسير والعناية المشددة الى وفاة طفلها لم ارى شخص يتجاوز كل هذه الامور حتى هي اذ دخلت بحالة هستيرية جدا اضطررت ان ادخلها مصح لأعادت التأهيل لم يبقى لديها اي شئ وبعد ان اصبحت حر نوعا ما وقررت العودة سمعت خبر خطوبتك ..لم اعرف ما يجب فعله غير انني يجب ان اراك واطلب منك عدم الزواج بفيليب "
رغم انني تعاطفت مع الطفل واشفقت على كامي الا ان كل هذا لا يعطيه الحق بأن يتركني كل هذه المده بدون اتصال اذ لم يكن يستطيع مكالمتي لما لم يرسل رسالة ام ان زمن الرسائل انتهى ..نظرت الى الشريط الاصفر الذي كنت امكسه بيدي وقلت
"يبدو انك تأخرت ، انا سوف اتزوج فيليب "
"لكنك لا تحبيه الا تتصورين انك سوف تخطأين في حقه ؟"
"انا احبه صحيح ليس بقدر حبي لك لكني احبه ":مندهش:
لم اكن اعي ما اقول لكنني كنت انظر الى ملامح هنري التي تحولت فجاة الى ملامح استغراب وكأنه لا يصدق ..اعدت ما قلت في مخيلتي لاجد انني اعترف له بأنني احبه ولم انساه .
"هل حقا تحبيني ؟؟هل لا زلت تحبيني رغم كل ما فعلت ؟"
حاولت ان اجد شئ اقوله ولا يجعلني خائنه لفيليب على الاقل امامه ، لكني لم اجد لقد استولت مشاعري على تفكيري وبت ارغب بأن اصرخ واقول له (نعم احبك ايها الابله ) لكن اوقفت جموح افكاري في اللحظات الاخيرة وقلت له
"هنري حتى وان كنت احبك فهذا لا يغير من كوني خطيب اللورد فيليب والذي سأتزوج منه بعد اسبوعين ".
"ترو ..هل انت متأكده انك تعرفين فيليب جيداً؟"
"اجل لما تقول هذا الكلام ؟"
"لانني ارى انك لا تعرفين عنه اي شئ "
"اعرف انه يحبني "
"كما احب كل شئ انا امتلكته"
هل يعتبرني شئ يمتلكه ؟، هل يظن انه يمتكلني بتصرفاته الطائشة ، رغم كل ما قال ورغم انني كنت على وشك الاستسلام واقول له نعم انني احبه ولم احب فيليب مثلما احببته ، كنت على وشك ان اقول له انني احببت فيليب هرباً منك ..يأتي ويقول انني شئ يمتلكه .
وقفت بسرعة وقلت له
"لم اكن اتصور انني احدى انيات الزهور الفخمة التي تمتلكها في منزلك ."
اتجهت الى المنزل وانا استشيط غضبا لم اعرف لما كل هذا الكبرباء ام تراني غضبت حقا من نفسي ليس منه لانني كنت على وشك الاعتراف له بالحقيقة ..كنت على وشك الدخول الى المنزل حتى امسكني من ذراعي واوقفني في مكاني .
"لم انهي كلامي حتى تذهبي وتتركيني هكذا "
"هنري اتركني "
"ابدا ..منذ اول تعارفنا وانت تفكرين بي بشكل سيء وكأنني الشيطان بينما فيليب الملاك الطاهر ، اتعرفين من هو فيليب ؟؟..هل اخبرك انه المالك الرسمي لمجموعة الصحف التي تضم الصحيفة التي تعملين انت بها ..وهو من اصدر قرار فصلك فقط لانك تجراتي وقلت كلمة اسائت للصحيفة بشكل عام ..هاا ..اخبريني هل اخبرك بهذا ؟"
لم اكن احقد على الشخص الذي امر بتنحي عن منصبي حتى هذه اللحظة لانني كنت دوما اقول لو لا هذه المشكلة لما تعرفت على فيليب وهنري ..لكن ان يكون فيليب هو المسؤول هذا ما لم اكن قد وضعته في الحسبان .
"ماذا ؟...ماذا تقول ..هذا مستحيل "
"لما هو مستحيل هل لانني انا من قلت لك .او لانك كنت تظنين ان فيليب لم يخفي عنك اي شئ ؟"
"هنري ارجوك "
"على الاقل انا لم اخفي عنك شئ "
"لقد تركتني هذا ما انت فعلته ..تركتني بعد ان اقمت معي علاقة كأنني فتاة هوى انتهيت منها لتذهب الى خطيبتك ..لم يؤلمني انك ذهبت بقدر ما المني انك لم تتصل حتى ولو لتقول مرحبا ...هنري عندما سلمتك نفسي كنت شبه واثقة انك الرجل المناسب لي وانك الرجل الذي سأقضي طول حياتي معه ..هنري انت لم تضع كل هذا في حسبانك "
"وها انا قد عدت نادما رغم اني لم اخنك وانما ابتعدت فقط ..اقسم لك بقبر ابي انني لم اخنك ولم افعل اي شئ يجعلك تندمين على العودة الي "
"هنري انا مخطوبة لشخص ."
"شخص كاذب اخفى عنك امور مصيرية "
"ارجوك "
"انتظري اعطني خاتمك الذي اعطاك اياه فيليب "
"لما؟"
"فقط اعطني اياه "
خلعت الخاتم من اصبعي واعطيته اياه ، لم افهم لما وضعه في اصبع يده الصغير ورفعه امامي وقال .
"هل هو مناسب لك تماما؟"
"انه كبير بعض الشئ ..لكن لا افهم ما دخل هذا في الموضوع الذي نتحدث عنه الان ؟"
اخرج علبة مربعة الشكل سوادء اللون من جيبه ثم فتحها ليظهر خاتم من الالماس الازرق رائع الجمال لم ارى قط خاتم بمثل روعـته.لكن الغريب انه هو من ارتاده ايضا في اصبع يديه الصغير ثم قال .
"لقد لقد طلبت من صانع خواتم متخصص بالنوادر ان يصنع لي اروع خاتم على الاطلاق ، كان هذا بعد عودتنا من بلفاست لانني انا ايضا ادركت انك الفتاة التي ارغب بأن اعيش معها بقية عمري .لقد اخذت قياسه من اصبع يدي الصغير اذ يقال ان الرجل اذا ناسب المراة فأن خاتم زفافها سيلائم اصبعه الصغير وها هو خاتمي يلائم اصبعي دعينا نرى ان كان يلائم اصبعك انت ايضا

s!scely
11-05-2011, 07:34
خلع الخاتم والبسني اياه ، كان قياسه ملائم جدا لأصبعي ما ان رأى هذا الشئ حتى تراجع الى الوراء وقال ..
"خاتم فيليب اكبر من قياس اصبعك وخاتمي بقياسه تماما . هل ترين ما ارى انا ؟"
اخذت انظر الى الخاتم ليس بانبهار وانما بحزن فلو لم يكن قد تصرف بغباء ولم يخبرني بماذا كان يفكر لما وصل بنا الامر الى هنا لربما كنا خلال هذا الوقت متزوجان بالفعل لكن الان انا اعطيت فيليب وعد بالزواج وانا لست من الاشخاص الذين يركضون وراء اهوائهم لذا خلعت الخاتم واعدته الى هنري وثم اخذت خاتمي من اصبعه ، فعلت هذا وهو لم يعترض بشئ وانما كان ينظر الي بحزن شديد حتى تخيلت انه سيبكي ، سقطت قطرة ماء على ذراعي نظرت له لم يكن يبكي وانما السماء بدات تمطر لاحت ابتسامه خلف غشاوة الحزن الذي يغلف وجهه ثم قال
"يبدو ان حتى السماء قد رقت لي ، وانت لم تفعلي "
كنت على وشك ان ارتدي الخاتم عندما اوقفني وقال
"انتظري ...شئ اخير ، قبل ان ترتدي هذا الخاتم ..اريد ان اقبلك لأخر مرة حتى اودع كل ذكريات ايام شبابي معك اودع الماضي علني يوما استطيع العيش كما انت ستفعلين بعد ان نعود "
كنت مدركه انه لن يقبلني لهذا السبب ، كنت اعرف انه يخطط لشئ وانه لن يستسلم بهذه البساطه كنت مدركة لكل هذا تماما كما اني مدركة مدى تأثير قبلاته لي مع ذلك وقفت امامه مستعده ان يقبلني على امل ان يتحقق حقا ما قال وان كنت اعلم في قرارة نفسي انه كذب .
كل لمسة منه كانت تبعدني عن فيليب اكثر لانني كنت اقارن شعوري مع فيليب وشعوري الان وانا بين ذراعيه كل لمسة منه باتت تغرقني في بحر من السعادة الامتناهية وتدفعني ان اتصرف بشكل لا يليق بكوني خطيبة فيليب.كل هذه الافكار جالت في خاطري بينما كان هنري يقبلني بشغف حقا كأنها قبلت الوداع ..الى ان ابتعد عني ابتسم وهو ينظر الي وانا مبللة تماما من المطر وقال
"اني انوي ان اودعك لكي تعيشي مع شخص اخر لا ان تموتي ، تعالي ندخل قبل ان نصاب بالزكام .."
قبل ان اتحرك حملني ودخل راكضا بي الى الداخل انزلني وسط الصاله لكنه لم يبتعد عني ،منظره كان في غاية الروعة بعد ان تبلل شعره بقطرات المطر .وضعت يدي على وجنته واعدت في مخيلتي ماقاله لي عن قصة حبه لي ،في هذه الاثناء اقترب مني اراد تقبيلي من جديد لكن صوت الرعد جاء ليرفض اقترابه مني مما جعلني اجفل وابتعد عنه .طبع قبله رقيقه على وجنتي وقال
"اذهبي وغيري ملابسك وسوف اعد لنا شئ دافئ"
عدت الى الغرفة ذات الطابع الملكي لأغير ملابسي تذكرت كيف انه من كلمات لي صمم هذا البيت وكل ما فيه يحمل اسمي لانه كان يخطط ان يعطيني اياه لم اكن راغبة ان ابقى اكثر في هذه الغرفة لذا بسرعة غيرت ملابسي وعدت الى الاسفل لأجده يقف وسط الصالة وعلت ملامح وجهه جدية غريبة اذ كان يشاهد شئ على التلفاز.
اقتربت لأجد مقدمة الاخبار تقول (( هذا واضاف اللورد انه لن يشعر بالراحة الا بعد ان يلقي القبض على المختطفين اذ ان شرطة لندن بأكلمها تبحث عن خطيبته الانسة ترو داشر )).
اقتربت منه ووضعت يدي على ذراعه لانه اذ لم يعدني في اقرب وقت سوف يدخل في مشاكل هو في غنى عنها .
"هنري .."
"لا تقلقي لن يجدنا احد هنا "
"لكن .."
"قلت لا تقلقي ..ثم اني سأعيدك قبل موعد ......زفافك ......اعدك "
تذكرت الزفاف لم يبقى على موعده سوا اسبوعين وها انا هنا مع هنري ..
لم نتحدث بعد ان شاهدنا الاخبار اذ انه ذهب الى غرفته وانا بقيت في الصالة قليلا ثم عدت الى تلك الغرفة التي سلبتني النوم وانا افكر كيف ان هنري صممها لي وها انا اتركه لكي اتزوج من رجل اخر .
رغم اني لم انم مبكراً الا انني استيقظ الساعة السابعة صباحا لم يكن هنري قد استيقظ بعد حاولت ان اصنع القهوة لكني لم اجد البن ،جلست امام نافذة كبيرة تطل على الوادي الذي يطل المنزل عليه لم يمضي كثير من الوقت حتى شعرت بخطوات هنري المتهادية وهو يقترب مني ابتسمت واستدرت لكي اخبره انه لن يحاول اخافتي لانني اعرف بوجوده لكني وجدته شاحب اللون وبالكاد يستطيع التنفس .
"ياللهي هنري هل انت بخير ؟"
"لا..ترو "
اجلسته على احدى الكنبات وقلت
"مابك اجبني ؟"
"يجب ان نعود الى المدينة بسرعة "
"ياللهي ..الاونسلين..لم تأخذ جرعتك اليس كذلك ؟"
"هــ...ل ..تعرفين ؟"
"اجل..لكن اين هي حقنك ؟"
"لم يعد لدي اي حقن لذا يجب ان اعود حتى احصل على الجرعة "
اردت ان احطم رأسه رغم انه في هذه الحالة اذ انه حطم وسيلة نقلنا الوحيدة .
"وكيف سنعود...اين الهاتف اعطني اياها دعنا نتصل بفيليب حتى يأتي ويأخذنا "
"لا..نحن سنذهب "
"كيف ونحن لا توجد لدينا اي وسيلة نقل "
"ابي كان دائما يقول اذا كنت تريد ان تخفي شئ عن اعدائك فجعله امامهم ، طبعا انت لستي عدوتي لكن ..شخص لا اريده ان يرى شئ انا امتلكه ، هل دققت النظر اعلى المنزل "
"ماذا هناك "
"تعالي معي .."
اسنتده حتى صعدنا السلم حتى وصلنا الى سطح المنزل لاجد طائرة مروحية تقبع هناك وطوال هذه الفترة وانا لم اراها .
"ياللهي ...لكن كيف سنطير بها ؟"
"انت تقللين من شاني ..الطيار المدني هنري ماكغرين في خدمتك ، لدي شهادة ملاحة مدنية دولية حلقت في الجو لأكثر من 10000 ساعة خلال اربع سنوات "
"حسنا دعنا من الاحصائيات ولنأخذك الى اقرب مشفى "
رغم انه كان واهن القوى الا انني لم اكن خائفة على حياتي فيما لو فقد الوعي وسقطنا ومتنا نحن الاثنان ، كان كل ما يشغل تفكيري هو متى سنصل الى المشفى لكي يأخذ العلاج وفجاة بدأ بالهبوط نظرت الى الاسفل كانت حديقة عامة فيها القليل جدا من الاطفال فقط الذين ابهرهم منظر الطائرة .
"هنري ماذا تفعل؟"
"ادعك تذهبين بسلام "
"ماذا؟"
"اذا رأك اي احد معي سيفكر بك سوءاً وانا لن اسمح لأحد ان يفكر بك بهذه الطريقة .لذا يجب ان تنزلي من الطائرة الان وتذهبي الى منزلك وتخبري الكل انك كنت في رحلة وانا اعدك لن اقول شئ لأي كان .لانني ........لانني احبك رغم كل شئ ترو "
"انت مجنون "
"اجل بما فيه الكفاية لكي ادعك تتزوجين من شخص غيري ..هيا انزلي "
كان كلامه منطقي ثم انه لو رآنا احد مع بعض اذ لم يفكر انني كنت اخون اللورد ، سيفكر بأن هنري اختطفني وربما يدخل في مشاكل شتى لذا طبعت قبله على جبينه ثم نزلت بسرعة من الطائرة ووقفت اراه وهو يحلق مبتعد عني .
ما ان وصلت الى منزلي حتى وجدت الشرطة وفيليب وليندا هناك والكل كان في حالة صدمة عندما رأوني، اتجه نحوي فيليب ببطئ بسبب اصابته اخذني بين احضانه ثم قال
"ياللهي..اين كنت ترو ؟؟ لقد قلقت عليك كثيرا؟؟هل انت بخير ؟؟هل اصابك مكروه؟"
كنت انظر الى ليندا التي كانت تتنظر دخول اخيها خلفي لكني اشرت لها بأنه لن يدخل ثم ابتعدت عن فيليب وقلت
"انا بخير..كنت ...ذهبت في رحلة لتنقية افكاري بعيدا عن الكل "
"لماذا تفعلين هذا بي؟"
"كنت احتاج هذا الشئ "
سمعت صوت هاتف ليندا لذا بين كل الاحاديث التي كان فيليب يجريها مع رجال الشرطة الذين كانوا في المنزل حاولت ان اسمع ماتقول
"نعم انا ليندا ماكغرين .....اجل ....هل هو بخير ...ياللهي ...اين ؟؟؟؟؟حسنا ان في طريقي "
لم يكن الحديث الذي سمعته مبشر اردت الاقتراب منها حتى اسألها ما الذي جرى له لكن فيليب عاد واخذني بين احضانه حاولت ان اقرا ملامح ليندا لكني لم افلح اذ انها كانت تضع يدها على فمها وكأنها تحاول ان تسكت نفسها من قول شئ

s!scely
11-05-2011, 07:37
نهايــة البارت بكرى بأذنه تعالى راح يكون البارت الاخير ^_^
خبروني اذا كان عندكم وقت
هل راح تكون النهاية سعيدة رغم ابتعاد هنري من الصورة ؟؟:بكاء:

Яσsє Јυσяч ✿
11-05-2011, 10:12
حجز ~

D a l a l ♡
11-05-2011, 13:56
معذورة والله

البآرت أإظهر ششئ , خخرج من الخخفى والله

ججد البآرت ححيل يححزن ,

أإنتظر النهآية بنظري رحح تكون سسعيدة لهنري وترو ششعور

اسستودعك الله

&waody&
11-05-2011, 14:53
مرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررة يخبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
اتوقع ترو ترجع لهنري
وبنسبة للسؤال
اتوقع او احساسي يقول اكيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــد سعيـــــــــــــــــدة

mai-chan
11-05-2011, 16:27
السلام ..
قصة رائــعة .. ما شاء الله
وانا شكلي وصلت عند آخر بـارت .. :o
قصتك مبدعـة ..
بس والله اني منقهرة ليش تروو كذا تسوي بفيليب ..؟؟؟؟؟!!!!!
والله انه عجبني فيليب .. :(
وهنري ينرفز .. :mad: <<ادري اني مالي دخـل ..
بس حبيت احط رأيي ..
انا متوقعـة بتكـون حـزيـ:مذنب:ـنة بالنسبة لفيليب ..:بكاء:
وبتكـون سعيـدة للطرف الآخر .. :محبط: << اللي يسمعني يقول "ليش تقرين القصة.."
واتوقع يمكن فيليب من نفسه يحس ان ترو تحب هنري وللآن لها مشاعر له ..
ويتركها عشانه يحبها ..
والله انه بريء ذا الـ[فيـليـب]
بس إاذا كذا لازم اتقبل مشـاعر فيليب الطيـب :نوم:
وشكـراً على تنزيل البارتات مررة حـلوةة ..
وبإنتظار البارت القادم ..
في أمــان الله ..

s!scely
11-05-2011, 20:18
تسلمــــون ع الردود
وتسلمون ع المتابعه صراحة لا استيطع تمني قراء افضل منكم
سعدت كثيرا وانا اكتب لكم هذه القصة
كما اتمنى انكم استمتعتم بها

s!scely
11-05-2011, 20:26
مرحــــــــــــــبا
اتمنى من الله ان الجميع بخير
بدون مقدمات (لاني قلتها بالرد السابق *_*)
البـــارت الاخيـــر
http://www.iraqup.com/up/20110511/G5B11-wXwv_151415971.gif (http://www.iraqup.com/)
راودتني ابشع التخيلات عن مصير هنري حتى سقطت دموعي وانا انظر اليها صامته وقد شحب لونها مما سمعت، لذا ابتعدت عن فيليب واتجهت اليها اخذتني بين احضانها وهمست في اذني ، انه ليس بخير لقد دخل في غيبوبه بسبب نقص الانسولين في جسده سوف اذهب اليه "
ابتعدت عني وقال لفيليب
"يجب ان اذهب خاصة بعد ان اطمئنيت على ترو ، ربما سأعود في المساء "
لم اكن اطلب من الدموع ان تسقط لم اكن ابذل اي جهد لفعل هذا وانما كان تسقط لوحدها ، نظر الي فيليب وقال
"هل حدث شئ لك حبيبتي ؟ اخبريني .."
لم اكن افكر غير بسلامة هنري لم اكن افكر بمشاعر فيليب حتى، لذا قلت له
"اريد ان اخذ قسط من الراحة فيليب اريد ان ابقى لوحدي"
شعرت انه استغرب من طلبي هذا لكنه لم يعترض اذ انه اقترب مني اراد ان يقبلني لكني اشحت بوجهي لانني حقا لست في مزاج يسمح لي ان اقبله ، لذا طبع قبلة سريعة على وجنتي وغادر بسرعة .
لم استطع البقاء اكثر في المنزل دون ان ارى هنري ، دون ان اعرف اخباره لذا اتصلت بليندا حتى استعلم عن المشفى الذي هو بها لكنها نصحتني ان لا اتي لان هناك الكثير من المصورين والصحفيين. بقيت انتظر بفارغ الصبر الاشارة من ليندا حتى استطيع الذهاب الى المشفى ولم يحدث هذا الا بعد يومين اذ انها اتصلت بي الساعة الواحده صباحا واخبرتني انها قد دبرت كل شئ مع الممرضات لكي اتي واراه دون ان يراني احد ..
كان نائما كأنه طفل صغير اخبرتني ليندا انه استيقظ من الغيبوبة ظهر اليوم سألها اذما واجهت مشاكل في عودتي ثم عاد لكي ينام . كنت اود ان اخذه بين ذراعي علني اخفف عنه لكني لم اشئ ازعاجه لذا امسكت يده قبلتها ثم انصرفت .
كنت اسمع اخباره فقط من ليندا لم تتسنى لي الفرصة مرة ثانية لزيارته ، تقول انه اخرج من المشفى مع بقاء العناية الطبية معه في المنزل ، هناك اشبه بأن يكون مراقبة طبية له على مدار الساعة لكي يـتأكدوا انه يأخذ علاجه بانتظام..حتى حان موعد زفافي ..
فيليب كان في قمة سعادته في ذلك اليوم اتصل بي اكثر من 20 مرة اذ حسب التقاليد يجب ان لا اراه في يوم الزفاف الا عند المذبح في الكنيسة ، لوري قامت بتصميم فستاني ال>ي حقا اجادت في تجسيد شخصيتي فيه حسبما قالت فهو من الحرير الناعم الابيض مع تطريزات رائعه على التنورة التابعه له بلون ابيض ذي درجة مغايرة للون الفستان . كل شئ سار كما كنت قد خططت له قبل ان ياخذني هنري اذ ان لوري وليندا اهتمتا بكل شئ بعد ان عدت ...
لكن هناك شئ واحد لم يكن كما اردت ..رغبتي بالزواج من فيليب ..شعرت انني مرغمه على الزواج منه اكثر من لو انني قبلت بملئ ارادتي .مع ذلك لم اتردد عندما جاء تشاد الى غرفتي وقال
"اختي ..الكل في انتظارك ...هل نذهب ؟"
كان تشاد يبدو وسيما جدا بحلته الرسمية السوادء وشعره المصفف بطريقة رسمية ايضا للغاية .اخذته بين ذارعي وبكيت .شعر بما كنت اشعر اذ قال لي
"امامك وقت ترو ..لن يجبرك احد على شئ طالما انا على قيد الحياة "
ابتعدت عنه فقط لكي ارى نظرة الحماية التي يعرضها علي ، ها هو اخي الصغير يشجعني ان اتخذ القرار الصحيح ويتعهد بان يبقى الى جانبي مهما كان ذلك القرار.
"شكرا لك حبيبي تشاد كنت احتاج ان اسمع منك هذا الكلام ، لكن الاوان قد فات على التراجع "
"لا لم يفت "
"تشاد ارجوك ..دعنا نذهب ..لا استطيع ان اخذل فيليب "
"هل انت على استعداد ان تخذلي نفسك ؟"
"تشاد ..لا تشغل بالك بمثل هذه الامور ، ارجوك .هيا بنا "
اتجهت نحو الباب واردت الخروج حتى يسير خلفي تشاد ولا يتحدث بهذا الموضوع اكثر لكنه قال
"هنري هنا .."
تجمدت اطرافي بالكامل ولم اقوى على الحراك ، لماذا يأتي ، لماذا يكبد نفسه عناء الحضور وهو لا يزال مريض ؟ لماذا يحاول ان يؤذيني بقدومه ويجعلني اراه وهو يتألم ؟ .لن اتراجع عن قراري اشرت لتشاد بالوقوف الى جانبي حتى نسير الى المذبح . وهو لم يضف شئ سوا انه امسك يدي وفتح الباب ..
الكل وقف عندما دخلت ، كان تقريبا كل مجلس اللوردات هنا حتى هناك ممثلين من البلاط الملكي لكني لم اكن ابحث عنهم ، وانما كنت ابحث عن شخص معين كنت ابحث عن هنري نظرت الى تشاد الذي ابتسم لي بحزن واشار بعينيه الى احد الاعمده الرخامية الموجوده خلف صفوف المقاعد ، كان يقف هناك شاحب اللون يرتدي حلة رمادية ويتكئ على العمود علت وجهه ابتسامه حزينة للغاية كنت ارغب ان استمر في النظر اليه لكني وصلت الى فيليب يجب ان انظر اليه الان، كان يرتدي زيه العسكري الرسمي المكون من اللون الاسود والابيض وقد تقلد بكل الاوسمه الممنوحه اليه ، ما ان وقفت امامه حتى همس في اذني ،
"تبدين فاتنه انا جدا محظوظ ."
اردت ان اصرخ واقول لا .لكني لم اعرف لماذا سأقول لا ..وبماذا سأبرر موقفي ،واخيرا سمعت الاسقف يتكلم
( لقد اجتمعنا بمحبة الرب لكي نجمع روحي هذين الشابين برباط الزواج المقدس، ليمدهما الرب بضياءه الغير متناهي والسعادة الابدية .لذا ارجو من لديه اعتراض على ارتباطهما ليتحدث الان او ليحمل صمته الى القبر ......................"
كنت منكسه رأسي لكن ما ان قال الاسقف هذا الكلام انتظرت من هنري ان يقول شئ ، لانني حقا وددت ان يقول شئ نظرت الى حيث كان يقف لكني لم اجده نظرت الى الباب وكان يهم بالخروج وهو يضع يديه في جيوب بنطاله ..
اراد الاسقف ان يكمل مراسيم الزفاف لكني لم اعد احتمل اكثر ولم اعرف ماذا اتصرف لذا قلت بصوت منخفض للغاية
"لحظة ......لحظة ارجوك ابتي "
استغرب الكل من تصرفي هذا لكن لم يكن احد مستغرب مثل فيليب اذ نظر الي وكأنه على استعداد ان يصفعني في حال فعلت شئ خاطئ ، استدرت على سوزي وطلبت منها ان تعطيني خاتمي الذي طلب فيليب به الزواج مني اعطتني اياه بتردد ،ما ان اصبح بيدي حتى اخذت يد فيليب والبسته الخاتم في اصبعه الصغير لم يلائمه لا بل كان رغم كبره على اصبعي كان صغير على اصبعه.
"انه لا يلائمك "
انطلقت الدموع من عيني دون وعي مني وانا اكرر هذه الجملة
"انه لا يلائمك.."
. اقترب مني وقال
"طبعا لن يلائمني ترو انه خاتمك ما اصابك بحق السماء ؟"
"طالما الخاتم لن يلائمك فأنا ايضا غير مناسبة لك فيليب "
ضجت الكنيسة بأصوات الاستغراب نظر بخجل اليهم ثم اقترب مني اكثر وقال
"ترو ..هل انت بخير ؟؟هل انت مدركة ما تفعلين الان ؟"
"ربما..ربما انا مخطئه لكن...فيــ ...فيليب انا اسفة "

s!scely
11-05-2011, 20:33
ركضت بأقصى قوتي باتجاه باب الكنيسة غير آبهة بما كان الكل يفكر بي كنت امل ان ارى هنري لا يزال في الخارج ، لكنه كان قد غادر منذ مدة ....
مضى اسبوع على يوم الزفاف وانا في حالة تشتت كامل فكل شخص لديه وجهة نظر مختلفة ليندا كل يوم تتصل وتخبرني انني فعلت الصواب ، تشاد يلومني لانني تصرفت هكذا بينما كان في يدي ان اتصرف بشكل اخر يجنب الكل هذا الاحراج سوزي تلومني لانني تركت فيليب الشخص الذي وقف الى جانبي ولا تعرف ما حدث مع هنري لوري مندهشة من تصرفاتي وتلتزم الصمت اما فيليب فلقد اتصل مرة واحده واخبرني انه يجب ان نتحدث مع بعض وافقت لكنه لم يحدد الموعد ، بينما الكل كان يفكر بيوم زفافي انا الوحيده التي كنت افكر بهنري المختفي منذ ذاك اليوم لا احد يعلم اين هو لا اخته ولا زوجة والده ، مكان واحد من الممكن ان يكون فيه الان بعيدا عن الكل ولا احد يعلم بوجوده اكيد انه في منزل الغابة .
لم اعرف الطريق له فعندما ذهبت اليه كان الوقت ليلا ولم اعرف الطريق وعندما غادرته لم احفظ الطريق من الاجواء لذا قررت ان اجد ماري حتى اطلب منها ان تقلني الى هناك ..وبمساعدة ليندا استطعت ان اجدها واتفقت انني سوف امر لأصطحابها الساعة الثالثة عصرا حتى نذهب الى هناك رغم اندهاشها التام لطلبي هذا .
عندما عدت ذلك الصباح وجدت فيليب ينتظر امام المنزل لم يكن قد تغير به شئ لا يزال بأناقته المعهوده ووقفته الرزينة ابتسم لي وكانه لم يحدث شئ ، دخلنا الى المنزل وانا صامته لم اكن اعرف بما اتحدث واخيرا قال
"جئت اسألك سؤال واحد فقط "
"ماهو ؟"
"طالما لم تذهبي الى هنري .لما تركتني ؟"
اردت ان اخبره انني لم اذهب الى هنري لحد الان لكني انوي الذهاب له ، لكن التزمت الصمت اتجاه هذا الموضوع وقلت
"فيليب ...الرحلة التي اخذتها كانت لغرض ان اصفي ذهني من كل شئ وافكر بالمنطق ، فيليب انا لست مستعده للزواج منك مع الاسف اكتشفت هذا الموضوع متأخر وسببت لك احراج كبير لكن هذه الحقيقة وانا اسفة "
"هل كنت معه ؟"
"ماذا ؟"
"هل اخذتي هذه الرحلة معه ؟"
لم اكن اعرف ما اجيب حاولت ان اجد اجابة لا تجرحه لكنه قال بسرعة
"كنت معه ...لقد علمت هذا ..ما هذه الصدفة الغريبة التي يختفي بها هنري بالوقت الذي انت تختفين به ايضا ، حاولت ان اكذب نفسي حتى صدقت كذبتي "
"يبدو ان كذبك قابل للتصديق بسرعة "
"ما تقصدين ؟"
"اقصد انني علمت انك مالك الصحيفة وانت الشخص الذي ابعدني عن منصبي "
"كيف علمتِ...؟"
"لا يوجد سر محفوظ..طبعا ما عدا سر اختك ".
هذا كان اخر حيث اجريته مع فيليب ، لم يتسطع ان يبرر موقفه في عدم اخباري لذا غادر دون ان يقول كلمة ، صراحة انا شعرت بالارتياح ايضا .
كان الطريق من منزل ماريا الى منزل الغابة اشبه بالرحلة من الارض للقمر كأن الطريق لا يرغب بالانتهاء وكل شئ بات بعيد حتى بدأت اشعر بالحزن على حالي هذا ، لاحظت ماريا هذا الشئ وحاولت ان تخفف عني قليلا بصورة ادهشتني.
"لقد كنت رائعة الجمال في يوم زفافك "
نظرت لها بأستغراب، هل هي تعرف انني لست زوجة هنري ؟
"ماذا ؟"
"انتم الشباب ، هل كنت متصورة ان خدعة زفافكما انطلت علي ، حتى لو كان عمري مئة عام لن تنطلي علي هذه الخدعة "
ضحكت وقلت لها
"هل انت منزعجة من هنري ؟"
"لا ...بل انني فخورة به ، انه رجل رومانسي للغاية ،كيف انه اختطفك لذلك المكان فقط ليكون معك قبل زفافك "
"رغم ان هذا الشئ فيه تصرفي منحظ نوعا ما "
"اجل ..لكني متأكده انه لم يجد غير هذه الطريقة "
ابتسمت وانا اتذكر كل محاولاته التي كنت اصدها فقط لانني كنت خائفة من انني ربما اعود لأقع في حبائل عشقه ، وهذا ما حصل بالفعل ، شعرت بيد ماريا تمسك يدي وتقول
"لا تقلقي سوف نجده هناك ، كلما انزعج من شئ ذهب الى هناك ولا يخبر احد"
بعد ان انهكني الطريق بدأت اضواء البيت تظهر تنفست بعمق لانني واخيرا سوف اراه وصلنا امام الباب لأجده مفتوح ابتسمت لماريا ثم نزلت بسرعة واتجهت نحو البيت .
وجدت هنري يجلس امام النافذة الكبيرة المطلة على الوادي ويمسك بيده شئ ما ، وقفت خلفه دون ان يشعر بي اكتشفت ان ما كان يمسك بين يديه الخاتم الماسي ، خاتمي الماسي ، كنت اريد ان اقول شئ لكنه سبقني ليقول وهو يضع الخاتم في اصبعه الصغير
"كنت على وشك الرحيل "
لم اندهش لانه عرف بوجودي رغم انه لم يستدر ليراني.جلست الى جانبه ثم قلت
"لم اجدك في اي مكان واخر مكان توقعت ان تكون به هو هذا "
"لماذا ؟"
"لانني فكرت انك لا تريد الرجوع الى الماضي كما قلت "
"انت مجنونة اذ صدقتي كلمة واحده من كلمات الوداع ذلك اليوم... لو لا مرضي لما عدنا حتى في موعد زفافك ."
اطلقت ضحكة خفيفة ثم نظرت له وقلت
"خشيت انك حقا تعني ما قلت ، وخشيت ان اخسرك مرة اخرى "
اقترب مني وطبع قبلة على شفتي ثم ابتعد وقال
"كان هذا شعوري وانا اراك تتجهين نحو فيليب في الكنيسة "
.نظرت الى الخاتم في صبعه وقلت
"اعتقد ان هذا الشئ يخصني "
لم يقل شئ وانما خلعه ليضعه في اصبعي واخذني بين ذراعيه ،اغرورقت عيناي بالدموع فمدى اشتياقي له لا يمكن ان افسره بقبلاتي له ولا كيف اخذه بين ذراعي فأنا لن اكتفي من الوجود الى جانبه مدى الحياة لان حبي له لايمكن ان يحتويه قلب واحد وانما احتاج اكثر من قلب لأحتواءه.

s!scely
11-05-2011, 20:40
the end
تحـــــــــــــــــياتي

&waody&
12-05-2011, 00:53
مادري صراحة شنو اقول
القصة رائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــعة لا بل اكثر من رائــــــعة
الله يوفقك في جميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع كتابتك وفي جميــــــــــــــــــــــــــــــــع حياتك يارب
تحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــاتي لكِ ( محبة الأنمي 1 )

queen of nada
12-05-2011, 13:06
هاي
كيفيك
القصة كتييييييييير حلوه

Яσsє Јυσяч ✿
12-05-2011, 14:13
مرحبا سيسي
كيفك ؟
إن شاء الله في أفضل حال وأفضل مزاج
طبعا اعتذر على عدم فك الحجز :ميت:
واعتذر على عدم ردي على البارتات السابقة
بس الظروف أقوى مني :بكاء:
البارت الأخير :بكاء:
والله باشتاق للقصة حيل :بكاء:
لأنها بصراحة قصة قمة في الإبداع :أوو:
وهذا البارت كلمة رااائع ما توفيه :أوو:
بجد إنتِ كاتبة رائعة ومتميزة
وإن شاء الله لك مستقبل باهر في الكتابة :سعادة2:
كلماتي ما تستطيع توصف مدى روعة القصة :أوو:
من أكثر القصص اللي اعجبتني ،فتسلمي عليها :أوو:

التعليقات على البارت الجوونان :d


كان يقف هناك شاحب اللون يرتدي حلة رمادية ويتكئ على العمود علت وجهه ابتسامه حزينة للغاية
يا قلبي عليه :بكاء:
من جد أحس شكله مررا يحزن :بكاء:


ضجت الكنيسة بأصوات الاستغراب نظر بخجل اليهم
ما ألومه والله :ميت:
لو كنت كانه ما راح اخرج من البيت من زود الفشلة :ميت:


ابتسم لي وكانه لم يحدث شئ
يعجبني في فيليب التسامح :o

هذا ما عندي من تعليقات على هذا البارت الـ الأكثر من رائع :أوو:


the end
راح اشتاق للقصة مرررة :بكاء:
بانتظار إبداعك وجديدك ;)

في حفظ المولى ورعايته ~

...(ساكو)...
15-05-2011, 21:38
حماااااااااااااااااااس
رووووووووووووووووعهـ
أحس ودب أصاااااااااااااارخ
من الحماس هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه

red vampire
16-05-2011, 09:41
اااااااااااااااااااااااااااا
كثـــيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــر حلوة النهاية اااااااوه حماس
نشوفك في قصص ثانية

s!scely
23-05-2011, 20:39
شكرا لك من تابع قصتي هذه :o
وتسلموون ع الردود الجميلة *_* التي اسعدتمني بها *_* :o
لكم خالص ودي

hamsalareej
03-06-2011, 11:28
شكرا عالقصة الرائعة وتستحق القراءة ويا ليت تكتبين قصص ثانية

♪Ċląssįc Ṩọuήd
05-06-2011, 19:34
السلام عليكم ,,

كيف حااالك سيسلي ^^؟؟

قصتك بالرغم من قصرها فحملت من الروووعه الششيء الكثيير ~

تسلم ايدي كتبت هااي الابدااع ^^

بسس هو كاان للكباار بسس :موسوس: !!!

ششكراا الك كتيير حبيبتي

و ان شااء الله اشووف لك قصص تانية لانو اسلووبك مررة يجنن مثلك ~ ^^

وديي لك ~

حكاية انثى
02-07-2011, 19:30
اعتقد بأنني لن اندم على حجزي لهذه القصة :)

(حجز):d

بنوته زي التوتة
15-07-2011, 21:23
بصراحة كانت نهااية لا توصف ::سعادة:: ..
أعتذر عن التأخير في الرد ::مغتاظ:: لكن مع السفر ما شفت البارت ^^
سملت أناملك الرائعة
و ننتظر جديدك المتألق
لكِ ودي

همس المشاعر 999
16-07-2011, 20:45
يسلمو حيآآآآآتي على الروآية الجميلة
من جد تستحق القرآآآءة حتى شخصياتها حلوة
وآن شاء الله نتقابل في روآآآيتك آالثآآآآنية
بآذن الله يلآ سلآم..~

♥ṩᾄʀᾄмὄὄή♥
26-11-2011, 15:09
قصه راااائعه جدا

اشكر لك ابداعك

سوسة الانمي
02-12-2011, 15:31
يؤؤؤب
سلام حبيبتي
كيفك

دائما قصصك رائعا
وتحمل افكار جديدة
شكرا وووايد على الابداع

lala234
10-01-2012, 00:48
القصة رائعة بكل معنى الكلمة كثيييييييييييييييييييييير عجبتني

انين الورود
14-02-2012, 18:08
ووووووووووااااااااااااااااااااوووووووووووووو


تحفه

تحفه


روعه


جميله

بجد الكلمات متبعبرش عن روعتها


بجد سلمت اناملك :love_heart:

Miss saw
18-02-2012, 10:11
السلام عليكم ,.,
ايام نشرك لهذه القصة كنت فيها غير متواجدة بسسبب الجامعة الله يحرقها !!
لهيك اعتذر عن ردي المأخر واسفي على عدم تواجدي اثناء تنزيلك لها ,.,لكنت اشدت بقدرتك الجميلة على الابهار .,
ابهرتين كما ابهرتي غيري من زوار ومتصصين وروواد ,., لهيك اهنيكي ,.,
^^
قصصك بشكل عام مبهرة وعجبتني كثير وافكارهة جميلة
لهذا وجدت من اصول التقدير ان ارد على كل قصة قرأتها لك (حتى وان اتت متأخرة ) ,.,
ودي لك حياتي وامل ان تبهرينة بقصة جديدة واكون من الحاظرين,.و ^^

Dina Ashraf
24-05-2012, 15:14
السلام عليكم أنا عضوة جديدة بامنتدي و بصراحة كتييير جذبتني روياتك و إن شاء الله موفقة
و كمان حبيت أقولك إن أنا كتييير عجبني أسلوبك و بتمني نصير رفقات

Marsilla
11-10-2012, 18:33
الرواية قمة في الروعة
حقا لا استطيع وصف مدي
هذا الابداع الرائع
طريقة السرد والوصف جميلة
بالاضافة الي فكرة القصة
جميييييييييييييييييل جدا
اعجبتني كتير
استمري في ابداعك

ياسمين اسماعيل
25-02-2013, 20:37
قصة قمة بآلروعة لآ يمكن وصفهآ بآلكلمآت !!

آنهآ تشعرك كآنك كنتي دآخلهآ .. تشعرك بكل مآ فيهآ من آحآسيس ..

آنهآ ذآت آسلوبي آدبي محترف .. و آلخيآل مبهر .. و آلوصف ممتآز ..

آنآ آشعر بآسف شديد لتآخري بقرآتهآ .. و لكنني آستطعت آكمآلهآ آخيرآ ..

آتمنى آن تقبليني متآبعة لآبدآعآت :سعادة2: