PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : شغب في مدارس الرس روعة



صمتي غروري
31-01-2011, 11:27
خلف اسوار المدارس .......اشياء نجهلها .....
ونتمنى كشفها وتخيلها .....
تفتح بوابة المدرسه ......ونعيش خيالا خلفها
حروفي اسطرها لتنسج من الخيال والحقيقه ....
حروف تعايشت مع الفتيات ....وقد تكون مع الشبان
روايتي ستكون ....من واقع الخيال .....

بسم الله الرحمن الرحيم ..........

الكاتبه : H.m

البـــــدايـــــه...:)

اول يوم لها بالمدرسه
شيء يخوف ...بتصيرين وحيده ما تعرفين احد بتصير غربه ....
سحبت كرسي وطاوله وبنات الفصل كل عيونهن عليه ....
اكيد هذي جديده....واللي تحس به شيء مرعب
جلست وحطت الشنطه بحضنها ....
دخلن من جهة الباب بنات اصواتهن عاليه ...
-ايه مير انتي ماخذتن بنفسك مقلب
-يابنت اسفهيها
-وجع اصغر عيالها تسفهني
-بنات بنات ....بنت جديده......
اتجهن لها وهن يطالعنها
طالعت فيهن ....
وحده من البنات- انا سهام وانتي
ابتسمت وقالت- انا مها
الثانيه- وانا فاتن.....وهذي زهره
مها- عاشت الاسامي....
تركنها وراحن
مها بقلبها- يا اشرافه ..بس يبن يعرفن اسمي
التفتت عليها اللي قدامها وقالت- اهلين
طالعتها قالت- هلا....
ابتسمت وقالت- امممم تعالي جنبي ترى ماعندي احد.....
وقفت مها وقالت- عادي....
قالت- ايه اكيد....
سحبت الكرسي والطاوله وجلست جنبها
مها- انا مها
البنت- هلا بك مهاوي انا ندى .....مجربه من قبل .....تحسين بغربه
مها- أي والله مشتاقه للمدرسه القديمه
ندى- ايه......انتي من وين
مها- انا جيت من مدرسه ثانيه ....غيرنا بيتنا
ندى- اها....انا من كذا غيرت مدرستي
مر اليوم على خير ومها صارت مع ندى وصديقاتها صحيح ماتكلم كثير بس يعني احسن من انه تصير لحاله
................................................
دخلت ورمت الشنطه والعبايه
امها من بعيد- الغداء
مها بصوت عالي – جت مرام من الكليه
مرام دخلت وقالت- تراي ميته جوع تعالي ...
مها- كولوا لا تنتظروني ...بغير واغسل واجي......
مرام- اصلااذا انتظرتك
طلعت
مها-اوووف من هالمدرسه...وع ياحوبي لمدرستي القديمه...
.......................................
على الغداء
مها- السلام عليكم....
الجميع- وعليكم السلام
مها- يوه بيخلص عني امدا ...
جلست وبدت تاكل
اخوها حاتم – قولي ما شاء الله...
مها- بسم الله عليكم ...اقول حاتم ....اخبار الدراسه اليوم
حاتم- والله تهبل المدرسه هذي ....ايه كذا الدراسه ....
مها- ياحظك لقيت اصدقاء
حاتم- ايه عرفت الفصل كله....ليه انتي مالقيتي احد...
مها بضيق- لا ...انا نادتني وحده اسمها ندى ...ورحت مع شلتها بس يا اخي ما تأقلمت
حاتم وهو ياكل- امسكي أي بنت وسولفي عليها
مرام- عيشتنا حنا يالبنات ماعندنا تعالي سولفي....اذا تعرفت عليك وعرفت اسمها تجي تسولف معها ...
حاتم- الحمد لله والشكر
مها- اخبار الجامعه......
مرام- خقق ...تجنن....البنات هناك اجتماعيات
حاتم- ابوي وينه؟؟
امه- انا وياه متغدين ....نام...
حاتم- اها يعني غداء رومانسي....
امه عصبت – اعقل يا ولد
مها ومرام بقوة ضحكن ......
حاتم- وانا وش قلت .....وش معنى ما تنتظروننا
مها- اسكت والله ان يجيك الكاس اللي بيدها
امه- ما انتظرناكم رجع بدري ....ليش ننتظركم
حاتم- ايه صدقت صدقت
امه- حاتم...
حاتم –عنوني
امه- اسكت دام النفس عليك طيبه
مرام- بس حاتم احرجتها
امه- وانتي بعد.....
تركتهم وهي معصبه
مها- الله يهديكم زعلتوها...
مرام بصوت خفيف- الظاهر بيجينا اخو صغير ....


مها- ايه هالعشيات الرومانسيه وراها بلاوي
حاتم ضحك ولا تكلم ....
اعرفكم بشخصيات البيت

اول واحد
الاب ...وشخصيه قويه عصبيه بس انه طيب
الام ....حالها حال عيالها ...وعيالها مطلعين الشيب براسها
مرام......بالجامعه مرتبه مؤدبه من بينهم ...كلامها مو مثل كلام حاتم ومها
حاتم....بثالث ثانوي ...اوم الزحف ...لا اجتمع هو مها صارت كارثه ..يستحي من مرام ولا يستحي من مها
مها..........بثاني ثانوي ....ومثل ماقالوا عن حاتم ومها انهم تؤام مختلف .....تمووت بحاتم ...ومعه ميانه قويه ...يعني ما تستحي ابد ....تقول كل شيء على بلاطه وطبعا معلمها حاتم ....طيبه ونعومه ...
بعدهم فارس وهذا بسادس ابتدائي بس نايم قليل ما ينشاف ...دبيب يعني دوب ...من كثر ما ينام ما احد يسأل عنه ....

.....................................
كانت على الكمبيوتر .....
دخلت .....
ندى – سلام
فايزه- وعليكم السلام ....تعالي شوفي تصميمي الجديد......
ندى – وين......الصوره هذي...
فايزة- تعبت عليها
ندى تتأمل وقالت- حلوه ....حطيها بجوالي......
اتسطحت على السرير وقالت- اليوم جتنا بنت جديده....ياشينها اذا صار اول يوم ولا تدرين وش تسوين .....
فايزه- ياقلبي .....اخذتيها معك
ندى- اكيـــــد...اسأل مجرب ...كنت ابي احد يجي ياخذني ....
فايزه- هههههه تدرين اليوم عندنا بنات تهاوشن
ندى- ايه سمعت انا بمبنى المتوسط هوشه .....وش عليه
فايزة- لو تشوفين الضرب تقولين عيال مو بنات
ندى – اكيد شله ناصر
فايزه- ايه راعيت المشاكل......مسترجله ....الله يهديها
ندى- معقوله ما يدرن انه حرام...
فايزة- الا اكيد.....اقولك الهوشه فيه بنت سبت وحده من شلت ناصر ...وتقوم ناصر وتكافخ معها .....وتدخل كل الشلتين ....وجت المرشده والمديره يفرقنها
ندى- قهر راحت علي .....
فايزة-قويه قويه .....
ندى- اقول ماقالوا متى يجي فيصل ؟؟
فايزه- امي تقول يمكن بعد شهر ما كلمته....
ندى- يا انا مشتاقه له......

<<<<^_*
لا الــــــــــــــــــــه الا اللــــــــــــــــــــه
>>>>>^_*

................................
مها كان معها كتاب وتقراه بحماس ....
دخل حاتم غرفتها وقال- مهاوي .....
جلس قدامها وقال- اخبار المدرسه؟؟
مها- قلت لك على الغداء
حاتم- لا اقصد صديقاتك والبنات حلوات
مها ابتسمت ورمت الكتاب وعدلت الجلسه بتسولف – تبي زين تلقى زين تبي شين تلقى شين...
حاتم- من الزينات....
مها- وحده آآخ بس لو اقدر اصورها لك....بس المشكله حرام....
حاتم- يعني لهدرجه حلوه
مها- يااااا الله تجنن ....
حاتم- كم رقمها
مها رمت عليه المخده وقالت- ايه بدينا ...بتجمع ارقامهن اصلا ماتعرفت عليها ....انتم فيه عيال حلوين
حاتم- وش دخلك....اقول اعقلي
مها- عشنا وشفنا....حاتم....من وين نزل عليك العقل....اقول اخلص ابي بكره صور احلى واحد عندكم
حاتم – ابي افهم يالبنات انتن لازم يصير زوج المستقبل حلو
مها- انا عني ايه....يا سلام هو يدور البنت الحلوه وانا ما ادور الرجال الحلو...
حاتم- اصلا لا شافك بيهج...
مها- مخليه الحلا لاخوي...
حاتم- واثق اني حلو.....وري بكره البنات صورتي شوفي وش يقولن
مها- هيه ياقمر تراي اشبهك..
حاتم- حاس فيك انك تتمنين وتحلمين بس هذا ما يعطيك الثقه تقولينها
مها- اووه حركات....ما راح اعلمك بالبنت اللي يقلون لقبها حليمه بولند
حاتم طير عيونه- تشبها.....ياشيخه تبطي تصير تشبها
مها- سبحان الله فرق ذيك انها عمليات تجميل وهذي لا طبيعي ..
حاتم يفكر
مها- بس لو تموت ما اقولك وش اسمها

حاتم- بدينا ...
مها- مثلك
حاتم- لا تبين الجد فيه اربع خمس الحلوين طبعا انا اولهم
مها- ايه صدقت ....
حاتم- اللي مره ماشاء الله شكله اخو شبيهة حليمه ...يطيح الطير من السماء
مها- صوره لي....انت خلك صديقه ...
حاتم- هو معي بالفصل ...جلست اسولف معه ...ماشاء الله عليه اخلاق..
مها ابتسمت وقالت- المهم خلك معه
حاتم- هو يبيني ...بس انا ما اعطيه وجه
مها- اووخص ...تكفى خلك صديقه...
حاتم- وانتي تصيرين صديقه حليمه...
مها- اسمها مو حليمه
حاتم – ادري ...
مها – وع حليمه مغروره....هي واللي تشبها
...........................................
من بكره

الصبح....
حاتم- ابي حليب....
مها- هييييه ابي الجبن وين راح
مرام- السلام عليكم ........وين ابوي ؟؟
مها- ما ادري.......انا بروح للمدرسه بتأخر....ما اشوف فارس
مرام- امي عجزت عنه بتقومه مو راضي
حاتم- بروح مشي اليوم.....تعالي مهاوي يمكن اشوف حليمه....
مها- خخخخخ ما اعرفها .....وشلون بتشوفها

طلع من البيت هو ومها يمشون
حاتم – معقوله ولا بنت تروح مشي....
مها- الا امس انا مع بنتين جايات مشي....بس صراحه ماادري وين بيوتهن
حاتم- أيـــه......
اخذوا لفه
مها- لو تحبك وحده من بنات مدرستي بتصير كارثه
حاتم- اطب عندكم بالمدرسه من شان عيونها ......
-مها ....
التفتت ....وطالعت شنطتها وقالت- ندى ....انتي هنا.....
حاتم التفت بعدين صد وكمل....
ندى- صباح الخير......عرفتك من شنطتك.....
مها- اهلين....مشينا .....
ندى- هذا اخوك....
مها- يس ...حاتم.....
مشن وراه ....وحاتم يرز نفسه قدام البنت وهو يسمع سواليفهن
مها- يختي مدرستكم زفت ....
ندى- مالك بالقصر الا امس العصر ... وش دراك تحكمين عليها ....
مها- أيـــه ...ماشاء الله بقالتكم تفتح الحين
ندى- اكثر البنات يشترن فطورهن .....
مها بصوت قصير وش تبين ابي اورط حاتم...
ندى- لا لا وخزياه
مها- وش وخزياته خخخخ اقول قولي وش تبين....
ندى- سنكرس ....
مها- حاتم ...حتوووم....
حاتم- سمي
مها – سمي !!!اقول نبي من البقاله سنكرس وجالكسي وببسي ثنين....
حاتم بقلبه- الله ياخذ بليسك ما معي اليوم الا خمسه ....بتخلي لي ريال....
حاتم- طيب حاضر.....
دخل مها ضحكت وهي تقول- يستاهل .....


<<<<<<*_^
لا الــــــــــــــــــه الا اللـــــــــــــــه
>>>>>>>^_*

صمتي غروري
31-01-2011, 11:29
ندى- كم عمره ؟؟
مها- بثالث ثانوي ....عمره 19.....
ندى- بعمر فصول ..اخوي فيصل .....
مها- وينه ما يدرس.....
ندى بضيق- لا مسافر .....يسوي عمليه ...
مها-جد....الله يشفيه يارب ....بس وش فيه؟؟
ندى- ما يشوف .....
مها بحزن- الله يعينه.....
ندى- امين ....مع ان نسبة نجاح العمليه 30% بس حنا نتمنى يشوف.....
مها- الله يعينه....
-مها....
حاتم من عند باب البقاله يناديها .....
ندى ضحكت وقال- شكله معصب....
مها اتجهت له وقالت ثانكس ....
حاتم بهمس وعيونه حمر من القهر- ايه انا اوريك
رجعت مها لندى ....وحاتم غير طريقه وراح.....
ندى- وش قال؟؟
مها- يهدد.....
ندى- خخخخ....
مها- مشينا ....تبين ببسيك الحين
ندى- لا يالله صباح خير...
مها ابتسمت وقال- الله يالصحه...
دخلن للمدرسه .....نزلن عباياتهن ......ومشن للصف....
- تعااالي انتي وياااااه....
التفتن للمديره
ندى- اللهم طولك ياروح.....
المديره- ليش متأخرات
ندى بدون نفس- اسفيييين
المديره- كلمين باحترام
مها ببرائه- استاذه اخوي اخرنا .....
المديره- أيـــش....ندى هاذي تقرب لك
مها- اسمي مها .....ما امداني قبل امس جيتك.....
المديره- خير اصغر عيالك تكلمينن بهالطريقه
ندى ابتسمت على اسلوب مها
مها- لا بس ما احب احد يقول لي هاذي ....
المديره- عشنا وشفنا .....ايه تأخرتن ليش...
مها – اخوي كان معنا وشراء لنا اغراض وتأخرنا
المديره- تقربن لبعض؟؟
مها- لا لقيتها بالشارع .....قريبه من البيت
ندى- يعني باختصار ..جارتها...
مها التفتت لندى وقالت- أي والله انك جارتـــ.....
المديره بصوت عالي- متأخرت ويسولفن ....قدامي انتي وياه على مكتبي....
مها عصبت- خير ان شاء الله ....لا تصرخين....
ندى طقتها وقالت بصوت خفيف- اسكتي ....
مها- هاه وش اسكت عليه ....انا بزر تصارخين علي ....اقول لا يكثر....
تعدت المديره وكملت طريقها ....
المديره منصدمه من طريقة مها ...ندى فاتحه فمها ....
ندى طالعت بالمديره وابتسمت على ان الشخصيه القويه خرطي خوفتها مها ....
لحقت مها ......
ندى- ياخذ بليسك ما عمري شفت طالبه تكلم المديره هذي بطريقة مثل طريقتك....
مها- ليش......ايام كنت بمدرستي سابقا ما احد يقدر يتكلم على البنت لا معلمه ولا مديره ....انتم عادي ترفع صوتها عليكم.....
ندى- لا حنا نرد على المدرسات وعلى غيرهن والمديرات اللي راحن بس هذي من اول ما جت وهي تهاوش
مها- أيــــه اسمعي اللي اول ما تجي وهي تهاوش اعرفي انها خوافه .....هذا فصلنا صح؟؟
ندى- ايه الظاهر عندنا معلمه .....
مها طقت الباب ودخلت ....
مها- السلام........
معلمة الدين- وعليكم السلام ....ليش متأخرت
ندى- عند المديره
معلمة الدين- ليش؟؟؟
مها – تأخرنا ومسكتنا المديره وتأخرنا زياده
معلمة الدين ابتسمت وقالت- اتفضلن ....
دخلن ....جلست مها ....
ندى – كل يوم بتأخر عشان اجي معك ....
ابتسمت مها .....


<<<<<<*_^
لا الــــــــــــــــــه الا اللـــــــــــــــه
>>>>>>>^_*




..............................................
حاتم..............
كان ازعاااااااااااااااااااااااااااااج ......
حاتم يسولف مع مجموعه – لا ريال مدريد نزل مستواه
خالد- ايش ريال مدريد ينزل ....اقول لا يكثر اللي نزل مستواه برشلونه
حاتم- لا ....بالعكس بالمرتبه الثانيه .....وسبق الريال...
فهد- ومن قاله .....الدوري الاسباني السنه هذي كلهم بالارض ....انا ما اتابعه...شوفوا اليوم الدوري الايطالي يوفنتس والانتر ....
حاتم- اقول ضف وجهك....
فهد- الاسباني خايس ....
وحد من بعيد- اقول الايطالي ما مثله ......
خالد- انت من سمعت انك تتابع الدوري الفرنسي وانا غاسل يدي منك....اقول اكرمنا بس..
حاتم كان جالس على الطاوله ....نزل وقال – الظاهر الاستاذ غايب .....قوموا....
قام خالد وقال- يالله فهد....
وقف فهد وطالعوا من الفصل وقال- وش سالفه معلم الكيمياء ....ليش كل ما جاء وهو معصب.....والمشكله لاصرخ كلن يسكت ....شايفنا بزارين
فهد- قد تضارب هو واحد....يا اخي شوي والولد يموت ....
خالد- عاد عليه جسم ما بوه اكبر منه ...تقل فيل...
حاتم- مسوي فيها شخصيه......
طلع طلاب ثاني ثانوي ..كانوا اربعه....
كلهم عربااابجه...

حاتم- الحين اكيد هذا بثاني ....غريب عمره بالعشرينات
فهد- ايه هذا دايم راسب....قد درس مع اخوي الكبير....تبي الفزعه ....اتجه له...
حاتم ابتسم وقال- سلااام...
ابتسم العربجي وقال- وعليكم السلام والرحمه ...انت الجديد...
حاتم- وصلت...
قربوا منه وقال- حياك الله.....
خالد- اقول منصور......اخبار الوكيل معك؟؟
منصور- الخايس ....جاي يقول بكلم ابوك..يا اخي شايفني بعمره ....
فهد- ما حصل كم ضربه؟؟
خالد- ابد....صفقتين....
ضحكوا ومنصور يقول- اجل بعمره انا عشان يتصل على ابوي.....شكلي بلحقه بأبوي .....بحط قبره جنب قبر ابوي ....
حاتم ابتسم وقال- الله يرحمه ...
معلم الانجليزي من وراهم- انتم وش مجتمعين عليه قدامي على فصولكم....
حاتم- اقووول .....تراك ما تدرسنا
معلم الانجليزي – اذا محترم بتروح وتدخل فصلك احتراما لي بس لاني اكبر منك
منصور- يا استاذ ....عشاني بس ...هالمره...
معلم الانجليزي- طيب اصواتكم قصروها .......الطلاب يختبرون.....
منصور- من عيوني يا استاذ

صمتي غروري
31-01-2011, 11:30
دخل الاستاذ
حاتم- شكلك محبوب عند المدرسين....
خالد- أيـــه واضح....شف اللي ما يسوي له شي هو حبيب .....لكن اللي رافع خشمه هذا دايم هوشات
حاتم- ما عندكم استاذ ...صفكم مسكر بابه وهادي...
منصور- لا بس طردنا الاستاذ.....
حاتم وخالد وفهد-هههههههههههه
حاتم- احسن ...وش تبون بالحصص...
..............................
بالحصه الثالثه كانت حاطه راسها على الطاوله ونايمه ......
مها التفتت على ندى وابتسمت ...... .....
معلمة العربي- ياللي ورا .....اوقفي...
مها طالعتها وقالت- انا؟؟
المعلمه- ايه...
وقفت ....
كانت ماتشوف ندى
المعلمه- توزيع ابتسامات ما ابيها..... هذي حصه علم لازم تنتبهين....
مها ابتسمت ...
المعلمه كانت بتشوف اللي بجنب مها ....وقالت- انتي ياللي بجنبه.....
مها- ندى؟
المعلمه- ما ادري صحيها
مها- ندووو ندوو...
ندى صحت مفزوعه- هااه..
مها-اوقفي
وقفت ندى وهي تطالع
المعلمه- المفروض تحترمين حصه العلم ....
مها بصوت خفيف- غثتنا بحصة العلم.....
المعلمه – وتتخالون .....انقلعن برا
مها طيرت عيونها وقالت- هيه انتي .....خير....انا انقلع.....وش انتي ...
المعلمه ارتبكت
ندى- نطلع...
مها- لا تقول تفضلن مو انقلعن.....
جلست وقالت- ما راح اطلع
المعلمه بربكه- وش اسمك انتي ...ما ينفع الا تنقيص الدرجات ....
مها- ندى انثبري
ندى جلست وقالت- بس ليش ما نطلع نستانس...
المعلمه- أيـــش تكلمن بصوت عالي....
مها- ترانا مو بزراين ......لازم تحترميننا عشان نحترمك ....
سهام- أي والله صداقه .....كل وحده تحترم الثانيه
زهره- يوه يوه ....يا استاذه ....شوي شوي علينا ما نتحمل
الاستاذه- بس خلاص بنات لو سمحتن.....
مها ابتسمت وهي تقول بقلبها- ما يمشن الا بالعين الحمرا .....هه...
رجعت المعلمه تشرح ......
.............................................
بالفسحه........

كانت فايزه مع صديقاتها ......
فايزه- بنات هذا المويا .....أوووف ...ترا اخر مره بجيب لكن .....
عبير- انثبري يابنت .....ترى كله مويا .....
فايزه- بس المقصف يطووول ...
عبير- اقول بنات ...شفتن استاذه فاطمه ....الدب القطبي....
نوره- ايه الله يقررفها هي وذوقها .....وووع شكلها نصراويه لابسه تنوره زرقاء وبلوزه صفرا ....
مريم- انا الظاهر شايفه البلوزه عند ابو عشره ....يا اختي هالمعلمه....الذوق عندها عدم
فايزه- القهر انها نصراويه ....مو لااايق ....آآآخ ياللوان
مريم- أيـــش اقول ...انتي ما ادري وشلون عايشه .....اللي ما يشجع الزعيم المفروض ما يشجع
فايزه- جتني ندى الثانيه ...بالعكس النصر وووه ياقلبي عليه
عبير- اسكتي انتي وياه ...اذا بتشجعن شجعن الاهلي.....
خلود- بناااات بس عن الرياضه .....شوفن شله ناصر...
التفتن....
عبير- يوومه ....ذا البنات لا شفتهن كل شعر جسمي ياقف....
فايزه كانت تطالع بناصر طبعا اسمها غيداء ....لكن اسمها المستعار ناصر....
ناصر طالعت بفايزه وهي رافعه حاجبها وابتسمت ....وكلمت صديقتها
فايزه بعدت عيونها وقالت- صبايا ...وشلون يدخلن مبنى المتوسط وهن ثانوي .....
خلود – قومي ....انا اوريك من وين يدخلن....اصلا ما يدخلن الا عشان حبيباتهن....
فايزه وقفت وقالت- يالله...
عبير ومريم- وين؟؟؟
خلود- مالكن دخل....
راحن يركضن ....للورا المدرسه .....وطبعا بين مبنى المتوسط والثانوي سور حديد فيه فتحات صغيره طويـــــــل وفيه بوابه .....
خلود وقفت وبعدت اغراض وقالت- هذا ما احد يدري عنه
فايزه- يومه .....من فاتحه....
خلود- انا اذكر سمعت اصواتهن وهن يكسرنه ...
من وراهن صوت فيه رجوله- عاد هذا بينا وبين الحلوين ....
انهبلن وهن يبلعن ريقهن ........
التفتن ....
خلود ابتسمت وقالت- اهلين نويصر.....
غيداء- من القمر هذا....
خلود- هذي فايزه ....
وحده جنبها اسمها حمودي ابتسمت وقالت- اوووه عليه عيون.....
ضربتها ناصر وقالت- انت لا تطالعها.....
طالعت فايزه وقالت- وش جايبكم هنا ؟؟
فايزه- اسفين ...
قالت وهي مبتسمه وكانها ذايبه- والله؟؟روح انت وياه....واذا دايم بتجون....حياكم....الله لا يحرمني من هالطله
فايزه بخوف- مشينا خلود......
تركنها وراحن ...
غيدا- اويلااااه
...............................
ندى- بنات بنات.....اختبار النحو اليوم
فيروز- ايه.... ذاكري....تراه الحصه الخامسه
مها- روحي ذاكري....
ندى- امممممم يا اختي سهل....
رغد كانت دلوعه- تراها بتجيب النص الثالث....
البنات-ههههههههههه علمتك حبيبة القلب....
رغد ضحكة بخفه- ايه ...اكيد....
ايمان- المعلمه ذي ما تستحي على وجهها
رغد- مو انتن مستفيدات.....
مها بتعجب – وش السالفه؟؟؟
ندى- ما تدرين؟؟؟
ايمان- بلاااااوي بمعلمة النحو
مها- شو!!!
فيروز- البنت معجبه برغد...اقصد تحب رغد....لو رغد تطلب اسئله الجغرافيا تجيب لها اسئلة الجغرافيا ...وكل البنات يدرن ...
مها- اووف .....لهدرجه ؟؟؟
ندى- واكثر......تدرين ايام الاختبارات ما ذاكرنا ابد
ايمان- انا ما اخذت اسئلتها الخايسه.....والله ما ابي اغش...
مها- صح.....حرام عليها ....يعني نغش وزياده على ذلك هي خاينه
رغد – يوووووه خلونا نستانس لانجيب سيره الخبله
مها – ما شفتها ...وش اسمها ؟؟
رغد- نهوووله ....
مها- نهله؟؟؟ يعني توقعون كم عمرها ؟؟
رغد- عمرها 24 توها متوظفه ولا تزوجت ....
مها- البطاقه الشخصيه عندك 
رغد- من زمااان ...


<<<<<<<<*_*
سبحــــــــــــــــــــــان اللــــــــــــه
>>>>>>>>>>*_*

صمتي غروري
31-01-2011, 11:32
.....................................
ندى ومها وفايزه راجعت مشي....
مها- فوفو ليش الصبح ما تجين معنا
فايزه- يوووه وش صبحه اتعيجز
ندى- هذي على جنب ....عجوووز لا والله جدتي انشط منها ....شغلها الكمبيوتر .....
مها- دارسه حاسب؟؟؟
فايزه- نو....بس لاني عليه 24 ساعه عرفت اصمم وعرفت اسوي كل شيء
مها – تصممين ...حلو وبدون دراسه .....اقول ندى ....البنت اللي اليوم مجعده شعرها ومسكتها المديره ....ليش تمسكها
ندى- لانها مجعده
مها- التجعيد ممنوع!!....ايه هين ...بكره بجعد...
ندى- جد ترى مخالفه
مها- ايه انا بخالف
ندى- تراك نسبه
مها – كيفي....هذا مو حاتم....اي والله حاتم......يالله اشوفكم على خير.....
استعجلت وقربت منه ....وقالت- حاتم....
التفت وقال- خيييير
مها- يووومه منك....
حاتم- هذي اللي اليوم تبي ببسي؟؟؟
مها- ايه...انت زعلان علي؟؟
حاتم صد وقال- لا تكلميني
مها – خسااااره كنت بقول لك وش قالت عنك....
حاتم- لا لا....جد...
مها- ايوالله....بس دامك زعلان مو لازم ...
حاتم مسك يدها- وقال يابعد قلبي يا اختي....بكره وبعده وكل يوم بروح معك عشان اشتري لك
مها- وعد...
حاتم – لا مو كل يوم لكن اذا طلبتيني...
مها- وعد؟؟
حاتم- وعد ....
مها- قالت انه عصبي.......
رفع حاجبه وقال- بس....
مها – انت واعدتني...
التفت يمين ويسار يشوف فيه احد او لا ......
وضربها بكتابه مع راسها وقال- تعرفين تستهبلين....
دخلوا البيت ومها تقول- هيه يا دوب .....المتني
حاتم- لا تخلينا ...المتني ...
دخلوا .....
حاتم- سلااااام....
مها- سلااااااام ......هل من احد هون؟؟
فارس- انا هنا....
مها- المنعون....الحين امي عادي عندها يغب وحنا ....محال ان نغيب...
حاتم- انتي وش فيك ماسكه على الفصحى ......اخر حصه اخذتوه عربي؟؟
مها- والله يا عندنا معلمه ما تحتسي الا عربي .....تخيل تقول ...انهضي وقفي امام السبوره لحل الواجب....
حاتم- خخخخخخخخخخ.....وش ذا المعلمه.......بروح اغير ملابسي...معي ريحة عرق
مها بقرف- وووووووووع تروش ياوسخ
حاتم- ايه اجل وش بسوي...
دخلت غرفتها ورمت الشنطه على السرير وهي تنشد- نور في الاجواء تألق هب نسيم يحمل طيبا .......
طرررررررررخ .......دخلت مرام وقالت- مها مها مها ....
طالعتها وقال-هاه ....
مراام- فيه عرفت بنت ...ويم سألتها وين بيتكم قالت انه بنفس حينا ...وصفته وصار اللي قدامنا ....
مها ابتسمت وقال- وش ذا الصدفه !!!! غريبه ......قلتي لها ....
مرام- لا بفاجئها
مها- طيب ممكن تعطيني مقفاك ببدل
مرام- اخلصي انتي واخوك ابي الغداء
...................
ندى تاكل سلطه .....
ندى- مامي ...متى يجي فيصل...
امه- ياقلبي عليه ....العمليه وما نجحت .....
ندى بضيق- الله يعين...طيب متى بيجون ؟؟
امها- على كلام اخوك بعد اسبوع ...
ندى انا مشتاقه لفيصل ماآآآآآآره ....
امها- الله يرجعهم بالسلامه ....
ندى نزلت الصحن وراحت لغرفتها هي وفايزه واتسطحت كانت فايزه ما تحس بالناس ناااايمه
وندى .....تذكرت ايام فيصل وهو صغير....كانت مثل ظله .....لكن كان يشوف ....وعيونه عيون غزال ...كان جميــــــــل وعيونه احلا ما فيه
كانوا بالاستراحه .......وكل البزارين مجتمعين حول المسبح......والرجال عيونهم على فيصل .....
ابو فيصل كان يقول- فيصل ندى لا تقربون .....
مسكت يده ....وهي تقول –لا تقرب.....
كان عمره 12 ..... قال – لا تخافين انتي روحي بعيد عشان ما تطيحين ...
قرب شوي وكان فيه على حافة المسبح سراميك عليه مويا ....رجله مالت وطاح على راسه ضرب حافة المسبح وطاح ...وكان ثلاث امتار ......المسبح امتلأ دم منه ....وصرخوا البزارين ......

نزلت دموعها وهي تتذكر .....
رجعت تتذكر لما كان بغيبوبه شهر ....فتح ولا شاف النور بعدها .....
شهقت وتغطت بالبطانيه وهي تصيح.........كان اعز اخوانها .....ما فيه احد مثله ........ومن صغرهم مع بعض......
ندى – الله يشفيه .......
................................
على الغداء
حاتم- يمه ابوي وينه ......
امه- ما جاء بيتأخر اليوم ....
فارس- من اخذ منه الوجبات ؟؟
امه- ما ادري عنك....مير انت لا نمت من يصحيك...الماء وهو الماء ما تصحى به
فارس- وش اسوي ...من الله
مها- انا لو اتفضى لك كان اعلمك وش تسوي
مرام- بس انتم لا كلام على طعام
حاتم- من متى وانتي الثرثاره دايم ....
مرام- اوووص
مها تطير حاوجبها فوق وهي مبتسمه وتقول- حتومي ....تدري من شفت اليوم؟؟
حاتم يطالعها وهو يفكر .......
مها- اللي بالي بالك....
حاتم ابتسم وقال- اسكتي....لا تفضحينا
مرام- وش بينكم؟؟؟
امهم- مها وحاتم ما ينعرف لهم مره مع بعض ومره يتضاربون
فارس- حنا خوان ....قولوا لي وش بينكم

صمتي غروري
31-01-2011, 15:21
حاتم- اسكتي ماهوي هذا سر ...وشدخلك انت واختك؟؟؟
مرام- الحينانتم اعوذ بالله ...مها انا اختك ...مو هو اختك المفروض تعلميني بكل شيء....مو تعليمن الولد...
مها- ياحبيبي يا اخوي....
حاتم- شيء خاص....
..................................
بالليل كانت متسطحه وتفكر.....
وتقول بقلبها- ليش غيدا كذا .....البنت حلوه بس لو تطول شعرها وتحط كحل كان طلعت احلا المدرسه.....لو اقدر اقولها ....بس اخاف منها نظراتها تخوفين وشلون لو اكلمها
ندى- فيافي .....نمتي؟؟
فايزه التفتت لها- لا....
ندى- ما اشتقتي لفيصل؟؟
فايزه- الا حتى احمد اشتقت له .....مشتاقه حتى لساره ....
ندى – آآه بس .....أنا مآآره مشتاقه لفيصل ....والله ابي اكلمه....
فايزه- كلميه....
ندى- ما معي رصيد....
فايزه- جوال امي....
ندى- بس يمكن نايمين...
فايزه- مثلك هم....الحين هم الصبح ...قومي.....
ندى- طيب....
طلعت وهي تركض ....دخلت غرفة امها واخذت الجوال وطلعت بهدوء ...
جلست بالصاله وهي متردده ......
ندى- بتصل....
اتصلت على احمد.......
كان يرن ...يرن ....
رد احمد......- هلا يمه....
ندى- الو....
احمد- هلا....ندى.....
ندى- اخبارك احمد....وشلونك...واخبار ابوي
احمد – الحمد لله.....اخبارك واخبار فايزه ؟؟؟
ندى – بخير....
احمد- تبين فيصل....
ندى- ياليت...
احمد – طيب بس لا تطولين ممنوع عنه الجوال ...بس لانك متصله بهالحزه .....الساعه كم عندكم....
ندى- الساعه 12 ونص...
احمد- طيب......فيصل ...فيصل.....
فيصل- هلا...
احمد- فيه وحده تبيك...
فيصل ضحك وقال- وحده ....
اخذ الجوال وقال- هلا ندى ....
ندى امتلت عيونها دموع وقالت- اخبارك فيصل......
فيصل- بخير...ندو مو مثل دايم تقلبينها نكد.....خلاص قريب بنجي....بس لا تبكين ...
ندى- اشتقت لك ....والله اني مشتاااقه لك...
فيصل- وانا مشتاق لكم....ليش صوتك كذا ...اقولك حتى عيونك لا تمتلي دموع
ندى- تحس فيني بعد......
ضحكت ضحكه خفيفه وقالت- ابيك ترجع سالم.....والله اشتقت لكم....
فيصل- خلاص قريب كلها اسبوع ....
ندى – ارجعوا بسرعه بقولك اشياء مآآآره رهيبه صارت لي...
فيصل- تحملتي شهري مو قادره تتحملين اسبوع....
ندى- بتحمل ...
فيصل- يالله لا اطول عليك......
ندى- سلم لي على ابوي ....واحمد....
فيصل- من عيوني ....سلمي لي على امي وفايزه وسامي...
ندى- ان شاء الله....مع السلامه ....
سكرت وهي تمسح دموعها ابتسمت وهي تاخذ نفس.....
نزلت الجوال وارجعت لغرفتهن ...
دخلت ....
فايزه- هاه كلمتيه؟؟
ندى- يس....
فايزة- كنت انتظرك تجين عشان اكلمه
ندى- ياعجووز ....
اتسطحت وقالت- يسلم عليكم .....
فايزه- الله يسلمه من كل شر ....
............................................
الصبح .....
كان حاتم ماسك الكتاب ويقرا ....ومها تمشي جنبه ......
مها- حتوووم...من متى انت تذاكر
حاتم- انا مو مثلك ادبي ....ضفي وجهك.....
مها- اوف ...وين ندى ......هذه ...ندو....
تقدمت بسرعه لها وقالت- اخيرا بلقى احد اسولف معه طول الطريق....
ندى – ماشاء الله اخوك يذاكر.....هو علمي؟؟
مها- يس.....
تقدم حاتم عليهن ومشن وراه ....
مها- وين فايزه؟؟
ندى- ما تجي الصبح قليل تجي مشي....تتعيجز ....يجيبها سامي اذا راح لدوامه....
مها- لك اخو اسمه سامي؟؟كم عمره؟؟
ندى- كبير عندنا بالبيت فوق ....متزوج...
مها- الله يوفقه....عنده عيال؟؟
ندى- ايه عنده بنت اسمها اسرار ...
مها- الله يخليها له....
ندى- تعالي لنا اليوم العصر ....
مها- لا صعبه
ندى- وش صعبته.....عاتي عاتي .....تقهوي وروحي ....
مها- لا يمكن بابي ما يرضى .....
ندى- طيب حاولي....
مها- اوك احاول.....
سكتت ندى .....وهي تتذكرفيصل
مها- شو بنا ؟؟ليش سكتي ....احكي؟؟
ندى- تدرين الفرق بيني وبين فيصل مثلك ومثل حاتم....
مها- يعني انتم قريبين من بعض؟؟
ندى- ايه قرابه قويه......
مها- الله يشفيه.....
ندى- فشلت العمليه.....
مها بضيق- الله يعينه...يعني هو تحسينه مكتئب.؟؟
ندى ابتسمت بضيق وقالت- لا والله.....لو تشوفينه تنهبلين تقولين هذا مو اعمى حنا العميان....اخذ الدنيا بوناسه مو طبيعيه ....دايه يقول وش لي اذا تكدرت وضيقت بخاطري...أستانس وارتاح بالدنيا ....وان شاء الله ارتاح بالاخره ....يعني ما تتصورين ان اللي تكلم قدامك واحد الله اخذ منه نعمة البصر.....حتى اذا بتسولفين معه ....يطالع فيك...بس ما يشوفك....
مها غرقت عيونها دموع وقالت- الله يشفيه ....من جد ضايق خاطري عليه....ناقف معه ان شاء الله بالدعاء ..


ندى تطالع بمها مع ان مها متغطيه وقالت- بتصيحين؟؟
مها- لا لا ...
ندى- الا اكيد عيونك مليانه دموع...
مها مسحت دموعها وقالت بتعجب – وشلون تدرين.....
ندى- افا عليك تربية فيصل....يحس فيك والصيحه واصله بحلقك....يحس فيك اذا مرتبكه ...او ضايق خلقك كله من صوتك....ولو ضايق خلقك وانتي تضحكين يدري....
مها- سبحان الله......
دخلن المدرسه .....
ندى- ان مسكتنا المديره اليوم.....مها ...ليش التجعيد انا قلت لك لا تخالفين.....
مها- احسن....ابي اخالف .....
اخر شي دخلن ولا طلعت لهن المديره ولا شيء.......
............................................
كان عندهم معلم .....حاتم التفت على خالد وقال- والله ملل ...هالاستاذ حصته دايم كذا؟؟
خالد- ما شفت شيء.....
الاستاذ- بس......
حاتم- استاذ طفشنا.....
الاستاذ ببتسامه- اللي طفشان يطلع لساحه يلعب كوره ....
يحسبهم بيستحون منه....
حاتم – يالله يالله ...خالد ....بسرعه قبل يغير راييه
قاموا الفصل كله .....
الاستاذ بصدمه – لحظه انتم.....
فهد- الكلمه كلمه ......
طلعوا والاستاذ متوهق ......
حاتم- ههههههههههههههه يستاهل ....يعرف وشلون يتكلم وهو مو قدها....
فهد- شفتوا وجهه .......متوهق ...شكله بيجيب لنا المدير.....
خالد- شفتوا مباراة اليوفي والانتر.....

صمتي غروري
31-01-2011, 15:23
وقف واحد من العيال اللي يمشون وقال- انا عارف ان اليوفي بيكسر روسهم....
حاتم- تبونا نلعب.....
فهد- الكوره فوق السطح عقب ما رماها منصور امس.....
حاتم- ولا احد جاب غيرها ......
.....................................
فايزه طالعه هي ونوره من الفصل.....
نوره- وش فيها .....يعني ما تفرق .....
فايزه – انتي وش تقولين اللي يكلم عادي.....لا جد انهبلتي .....اول شيء علاقتك حراام...بعدين ماتخذينك لعبه...
نوره- لا ...ماعاش من اتخذني لعبه ....انا نوووووني
فايزه- وان حبيتي احد وتورطتي معه....
نوره- لا لا انا قلبي مو بيدي ...قلبي هو عقلي
فايزه باستحقار- بس للاسف عقلك اصغر من النمله.....انتي صغيره لا تدمرين حياتك....
نوره- عاد انا فضفضت لك عشان استانس مو اتنكد
فايزه- بس هذا شيء ما يونسني.....
نوره- اجل اسفه كأنك ماسمعتي شيء
تركتها وراحت ....فايزة واقفه على الدرج مصدومه وتقول بنفسها- انتي يا نوره معقوله ...
من وراها – فيافي ....شفتي استاذه فاتن؟؟
فايزه بضيق- لا .....الظاهر غايبه ...
صعدت الدرج ودخلت الفصل ....
جلست وهي تفكر ....خلود- فوفي ...شو بنا ؟؟
فايزة ابتسمت وقالت- سلامتك.....
دررررررررررررررررن الفسحه...
.....................................
كانت جالسه تاكل جالكسي ومعها ندى يسولفن ....
مها – يوم شاف ان مافيه امل .....وهو يصيح .....
ندى- خخخخخخخخخ اووما هاللي مسوي فيها ثقل وشخصيه كان يصيح.....
مها- ايه حاتم مهايطي ....
ندى- اذكار ايام فيصل كان يدافع عني ....
مها- وشلون؟؟؟؟!!!!
ندى ابتسمت وقالت- قبل كان عمره 12 ...و11 ....كانوا اذا شاف ان العيال يخطون علي كان يتضارب معهم....
مها- الله يشفيه ......
-هااااااي
ندى ومها- وعليكم السلام
رغد- يوه منك انتي وياه ...ماعندكن لباقه بالكلام
ندى- لا لا ياحبيبتي انا مسلمه
مها- ههههههه وانا بعد مسلمه ...
رغد- يوووه وين الصبايا .....
جلست عندهن
مها- ما ادري قالن انهن بيشترن ....ولا شفناهن ...
رغد- اووف اليوم حر...
ندى- الشتاء دخل وانتي تقولين حر
رغد بحماس- بنوتات تدرن وش جبت...
ندى – قولي اسئلة االتاريخ
رغد- صح .
مها ابتسمت وهي تراقب ....
ندى- قومي قومي ابيهن ....
رغد- الاختبار بكرا ....مو لازم الحين...مهاوي تبينهن ؟؟؟
مها تفكر- اممممم
رغد- عادي عادي .....ما يعتبر غش.....
مها- لا لا ...اذاكر وش بيضرني.....
ندى تطالع بمها بتعجب ....
مها قامت وقالت- بروح اذاكر الحديث .....
رغد- تعبين نفسك ...انا اقولك الاسئله معي .....
مها- بس ابي انجح وانا مرتاحه ....... سي يو
تركتهن وراحت .....ندى ابتسمت وهي تراقب ندى
رغد- هاااه انتي وش فيك ؟؟؟
ندى- تعجبني ....
رغد- اووه بالعكس معقده ...
ندى – سكتت ولا تكلمت اكثر بموضوع الغش ...
.......................................
قام وقال بروح للحمام ...
فهد وخالد – ننتظرك
كان يمشيء ....وهو يطالع الطلاب ....دخل دورات المياه
رفع حاجبه ...يوه ريحه دخان ......
اتجه للمغاسل وغسل يديه واخذ منديل ......انفتح باب الحمام وطلع منها ولد كان بثالث ثانوي ماسك بيده دخان قال- هيه انت ....ثاني مره تكلم عشان ما ندخل ......
طلع ولد واضح انه بالمتوسط رمى الدخان ودعس عليه وقال – ابو سالم ...مشكوور ....
غمز له وقال- بنكررها ...
حاتم يطالع وعلى وجهه علامة تعجب ....
طلع الولد
الولد اللي هو ابو سالم- عاد بيننا هذا هاااه
حاتم طير حواجبه بتعجب وطلع وهو ساكت .....اوف وش هالدمار ....لاعب براس البزر
دخل الفصل
حاتم- سلام ....
الجميع- وعليكم السلام
حاتم- اقول من اللي بثالث ثنوي يسمونه ابو سالم
فهد- ايه هذا داشر ....لاعب على عيال المتوسط .....لو يعزلون المتوسط عنا اتوقع ينجلط
حاتم- ابن الذين قبل شوي معه ولد من المتوسط الظاهر انه هو معطيه الدخان
خالد- الله لا يبلانا بما ابتلاهم به .........اقول حاتم نشوفك اليوم بالمزروع ...
حاتم- بالليل؟؟
خالد- ايه بعد العشاء .....
حاتم- اجل نصلي بالمزروع
..........................
فايزة جالسه مع البنات وتضحك عادي .....
نوره ساكته ولا تكلمت ....
خلود – نوني ...وشفيك اليوم مو على بعضك
نوره تطالع فايزه باستحقار وتقول- ابد سلامة قلبك
خلود- وقلبك ياقلبي
نوني طالعت بخلود ابتسمت وقالت- بديناا خلود......
خلود- قومي نتمشى ....
مريم- كل يوم انتن كذا ....
عبير- اتركيهن هن وبلاويهن ....
فايزة تطالع فيهن عرفت ان خلود مثل الخبله نوره ......
نوره- وش دخلك ......
راحن وهن يسولفن ...
فايزة- مريم .....اخبار العلوم معك
مريم- اوووف صعب مو قادره اركز
عبير- اصلا كله من المعلمه الخبله هذي ......مسويه فيها انها احسن معلمه
مريم- ايوالله اني ما افهم معها ...
فايزة- صممت اللي تبينه عبوره.....
عبير –جد؟؟
فايزة- يس ..اليوم ابي اشوفك بالايميل عشان ارسله لك
عبير- ما اضمن ادخل ايميلي .....ارسليه برساله ....
مريم- ليش ما تدخلين؟؟؟
عبير- النت مقطوع وفواز مسافر ....متى بيرجع عشان يشترك
فايزة- خلاص .....برسلها لك ......خلصت الفرصه مشينا لا توقفنا المديره
..................................................
وبالطلعه ...
طلعن راجعات للبيت .......
مها- غريبه ما طلعوا العيال .....التفتت ورى لو حاتم ومعه واحد على قولتها خقق ......
مها- ايي المنعون حويتم
ندى وفايزه من الشرافه التفتن...
ندى- يوه من المزيون هذا !!
صدت ندى لانه عيب تطول وهي تطالع
اما فايزه رقبتها بتنكسر وهي تطالع .....
ندى- وجع
فايزه- يا ويلي كلهم يهبلون
ندى- غضي البصر
مها- وع حاتم مو حلو
فايزه صدت وقالت- ايهم اخوك مهاوي
مها – اللي شعره مو طويل .......مو اللي شعره ناعم لا شعر حاتم عادي .....
فايزة ترجع وتلتفت وتقول- يهبل يهبل
حاتم رفع عيونه يطالع يشوف الملقوفه تطالع ...يدري انها مو اخته ولا ندى ...حفظ شناطهن دايم معه كل صبح
ابعد عيونه على انه ماشاف فايزة
ندى- عيب لا يشوفك ....
مها- لو يدري انك تطالعين بيرفع خشمه
ندى قرصتها وقالت- اآآآآآي
ندى- لا تجين معنا دامك كذا
فايزه- عز الله جيت معكم كل صبح
ضحكت مها وقالت- انتي تعاجزين......
ندى- ياللا باي مهاوي ...وحاولي تجين لنا العصر.....
مها- اوك اوك
دخلن بيتهن ......وكملت طريقها مها ......
دخلت البيت ونزلت عبايتها بالصاله ......ورمت شنطتها على الكنب ........
دخل حاتم وقال- مهاااااوي ...
مهاوي وهي تفك ربطات جزماتها – هاه ....
حاتم- من الثالثه اللي اليوم معكن
مهاوي ابتسمت وقالت- وش ثالثته انا وندى بس
حاتم- ايه هين بالله مين ...
مهاوي- علمني ليش وانا اقولك......
حاتم- ابد سلامتك بس ابي اعرف من ......
مها قامت وقالت- لا ......
دخلت غرفتها وسكرت الباب ......
حاتم- يانذله...
طلعت وقالت- من اللي معك اليوم؟؟
حاتم ابتسم وقال- قولي لي من اللي معكن انتي وندى
مها- طيب بس وعد تعلمني من....
حاتم- وعد.
مها- هذي فيافي ...اخت ندى
حاتم- وش اسمها مو دلعها
مها- فيافي ما احد يناديها الا فيافي ....
حاتم- لا يشيخه ....اسمفها فاتن؟؟
مها- لا .....
حاتم – اجل ....اشوفها تقزني
مها- اجل شفتها ....اسمها فايزة تقول انك تهبل ......
حاتم- أيــــــــه ادري هذي قديمه
مها- وانت؟؟
حاتم- وش دخلك .....
مها- ايه هين ...بس قل لي مين ....
حاتم- واحد بأول ثانوي ......
مها طيرت عيونها وقالت- وراه اطول منك
حاتم- ما ادري ......
مها- ياعومري عليك ما دريت انك قزوم
حاتم- هو اطول واحد بالمدرسه ....اطول من المدرسين ...
تركها وراح ......
.............................
قامت العصر ....مدت يدها للجوال شافت رساله من مها انها بتجي ....
ندى نطت وقالت- اكيد الحين على الابواب .......
دخلت الحمام غسلت وتوضت وصلت والبست ....حطت كحل ومرطب وطلعت تعلم فايزه ..
دخلت المطبخ وهي تقول- فايزة فايزه ....سمعت صوت مكيف المجلس ....قالت- يافشله جت ولا استقبلتها .......
دخلت وهي مبتسمه .....اختفت ابتسامتها .........تطالع مو مصدقه ...ماقدرت ترمش بعيونها ..امتلت عيونها دموع
اخوها سامي- تعالي وش فيك واقفه ...
قالت بهمس والصيحه واصله – فــ... فيصل ....
فيصل- اهلين ندو ....وقف وهو يشوف اللي حوله ظلام بس انه يطالع لجهه صوت ندى
وكانه يطالع فيها
قربت منه وهي تقول – الحمد لله على السلامه ......

صمتي غروري
31-01-2011, 15:24
ضمته وهي تصيح ......

فيصل- الله يسلمك ...اخبارك...
بعدت عنه وقالت- بخير من الله ..
سلمت على ابوها واخوها احمد وقال- المفروض على ابوي اول
ندى ابتسمت وقالت- والله مو مصدقه ان فيصل قدامي......
جلست جنبه وقالت- والله اني مشتاقه لك مآآره...
فيصل يطالع الارض ويقول- وانا مشتاق لك مره.....للحين تصيحين ؟؟
ندى- والله فرحانه بشوفتك...
ابوها- وحنا .....مو فارحانه فينا
ندى- الله يخليكم لي .....اخبارك احمد واخبارك يبه
ابوها واحمد- بخير
فيصل- ابلوشني كل شوي يقولون لي انت وش تبي بالسعوديه
ابوه- انت اللي ابلشتنا تقول ابي ارجع ....
فيصل- آآه تو ما عرفت اتنفس زين .....هو ندى بالسعوديه بتصير السعوديه جنه
ندى- ياقلبي.....
دخلت فايزة وقالت- ندو ....وش رايك بالمفاجئه ؟؟
ندى- تجنن ....
فايزه- من عازمه؟؟
ندى نطت وقالت- جت؟؟
فايزة- تدرين .....ليش ماقلتي لي البس ...
ندى- ما دريت
ضحكوا
سامي- انتي عازمه احد؟؟
فيصل- ونسيتي
ندى- فشله والله فشله
طلعت تركض ......
......................................
ندى- يوووه اسفه ......مهاوي اخوي فيصل جاي اليوم
مها- الحمد لله على سلامته ...
ندى- تعالي لغرفتنا ......وبلا هالرسميات .........ارمي عبايتك.....
مها- يوه بس مو كذا اصبري لازم ثقل ....
ندى- اخواني كلهم بالمجلس ما نقدر نروح للمجلس ..تعالي لصاله الداخليه ....اقلطي حياك الله
مها ابتسمت ودخلت لصاله وجلست على الكنب ........
فايزه – هلا والله ....
كانت ببجامتها .....
مها- اهلين فيافي ...
فايزة- علومك ؟
مها – بخير...
فايزه- والله ما علمتني ندى الا يوم قالت لي ناني ان فيه بنت يبغى ندى ....ولا يمدين اغير..
مها- عادي حنا اهل......
فايزه- اخبار اخوك
ضحكت مها وقالت- الله يهديك عرف انك كنتي تطالعينه
فايزة وجهها حمر وقالت- لا تكفين ....يافشله ؟.....
ندى دخلت ومعها القهوة وقالت- نزلي عبااايتك
مها- طيب طيب ......
وقفت ونزلت عبايتها وقالت- اخبار اهلك بعد السفر ....
ندى- تمام.....
مها – متى وصلوا؟؟
ندى- قبل ما تجين لقيتهم جالسين بالمجلس ....والله انصدمت
مها- اجل انا وش جايبني ...روحي استانسي مع اهلك جايه بوقت غلط
فايزه- لا لا وين...لاحقين على اخواني
ندى- أي والله انثبري لا تروحين
مها- صعبه صعبه ....
ندى- لا صعبه ولا هم يحزنون كلها العصر ولو تكملينها عشاء وسهره بعد احسن
مها- لا تكفين العصر وبس ...بحرمكن من اخوانكن ....
فايزة- لا ماعليك
.....................................
فيصل- ابو اسرار
سامي- سم ...
فيصل- وين اسرار
سامي- يوم انزل نايمه
فيصل- مشتاق لها .....
سامي- اروح اجيبها
قام وراح يجيبها من فوق
احمد- من صديقه ندى اللي جايه هذي
امه- هذي بنت جيراننا مالهم سبوعين
احمد- اجل في بيت ابو عبد الله ؟؟
امه- ايه...
فيصل- اخبار البنات ....
امه- بخير ....
ابوهم- اخبار امتس؟؟
امهم- امي ...اليوم بروح ازورها
فيصل- بروح معك.....
كان اخوه احمد يطالع فيصل ....يالله عليه عيون مو على احد......عيونه وساع مكحله رموشه كثيره عدسته مثل لون شعره الاسود......ومع ذلك فاقد نعمتهن....فيصل مو بس عيونه حلوه الا هو كله وسيم ....احسن من خواته ...
..........................
على اذان المغرب ....رجعت مها لبيتهم ......
ندى دخلت غرفة فيصل وقالت- سلاااااام.........
جلست على السرير وهو كان متسطح ويسوي لنفسه مساج براسه ....
ندى- تعبان خيو
فيصل- لا........بس تعودت على ان الممرضين يسون لي مساج.......
ندى- انا اسوي لك.....بعد يديك.......
فيصل- تسلمين ....
حطت يدينها على جبينها وهي تضغط بخفيف على جبينه ...
فيصل- استانستن مع صديقتكن
ندى- ايه البنت ونيسه .....
فيصل- هاه وشهي السوالف اللي بتقولينها لي.....
ندى- كثيييير....
فيصل- اسمعك......
كان يطالعها ....لكن ما يشوف ....عيونه تتبع الصوت وبس ......
ندى امتلت عيونها دموع وهي تطالع فيه كان مبتسم وتقول بقلبها- مين اللي عطاك عين ياعسى عيونه تختفي .......ياليته يموت عشان ترتاح .....
فيصل- وشفيك سكتي....وشهي السوالف...
ندى اخذت نفس وقالت بصوت مبحوح- لا حقين .......
فيصل بعجب- وشفيك؟؟
ندى- مافيني شيء...

فيصل سكت وهي كملت له المساج ........
.................................................. ............
مها دخلت ورمت عبايتها ......
امها- عبايتك وديها لغرفتك...
مها- يومآآآآآآآآه ......
امها- بلا دلع ...
مها- نبي خدامه نبي خدامه ........
امها- لو بنطلب توها .....اخلصي علي ودي عبايتك للغرفه لا تحوسين
مها اخذت عبايتها وراحت لغرفتها ...ورمتها على السرير وطلعت لغرفة حاتم ....
دخلت وقالت- حاتم.....
مو موجود....
مها- يوماآآآآآه ....وين حاتم؟؟؟
امها- طالـــع ....
اتجهت لصاله وجلست تتابع التلفزيون.....
فارس دخل ومعه كورته ويقول- ابي مويا
مها-وين كنت؟؟
فارس- العب مع العيال ....
مها- اها....
................
اليوم الاربعاء .......
مها- ما ابي اروووووووح
امها- بتروحين قومي البسي
مها- يمه شوفي شعري ...ما تروشت
امها- غسليه وجعدي....تروحين يعني تروحين ......
مها رمت البطانيه وقامت وقالت- لا اله الا الله للحين بزر ......

حاتم كان بالمطبخ ياكل من هذا وهذا ..........
مها- سلاااااام
رمت شنطتها وجلست تفطر
حاتم- وش فيك؟؟
مها- ما ابي اروح.....
حاتم- ايه ....احسن روحي
مها – ليش ما تجهزت وين ثوبك ...وكتبك
حاتم- ماراح اروح.....
مها- يوماآآآآآآآآآآآه.......ما ابئ اروح ليش حاتم ليش......وين مرام
حاتم- تقول عندها اوف
ماه وقفت معصبه وقالت- كل شيء على مها ...مها فيها بلاوي الدنيا ......
اخذت شنطتها وطلعت .....
كانت تمشي وهي تكلم نفسها ومعصبه ....
مها- وانا اللي انغصب وانا اللي اسمع لكلام واخواني ماعمرهم سمعوه وانا اللي مستقوين عليها .....الله يستر بعد ندى لا تغيب....اخذت الفه وقربت من بيت ندى وقفت تنتظر انها تطلع .....انفتح الباب وطلعت فايزه ....اتجهت لها وقالت- صباح الخير
فايزه- هلا .....صباح النور.....
مها- وين ندى ....
فايزه- وراي ....اخر شيء شفتها فيه وهي تسولف مع فيصل.....
سمعن صوتها بتطلع- يابعد قلبي يا اخوي مو مثلك يا احمد....
وصوت ولد من وراها – بوصلكن .....
ندى طلعت وقالت- اهنين مهاوي ....
ندى- هلا ......
طلع فيصل وقال- ندى
ندى- عيونها
فيصل يطالع مكان ندى ويقول-....جيبي لي معك من مدرستك هديه ....
مها تطالع بفيصل يطالع ندى ماتوقعت انه فيصل
ندى- وش تبي الهديه ..طالع الارض وقال- اللي تبين ...هديه يعني ذوقك...
فايزة- فيصل....
فيصل-هااااه....
فايزة- ترى معنا بنت
مها انصدمت ؟((فيصل))
فيصل رجع على ورى ودخل بهدوء ...انحرج
ندى- يادبه ....ليش تقولين له احرجتيه لو مشتيها
فايزة- عادي...
مها تطالع مكان الباب وقالت- جدكن هذا فيصل.....
ندى- يس...
فايزه- كل من شافه قال هذا مو اعمى ...
ندى تنرفزت من كلام فايزة وقالت- لا تقولين اعمى .....ياللا مشينا....
مها بتغير الموضوع- وش مغير الاحوال يافايزة ...ليش الصبح تجين معنا...
فايزة- ايه تعالي ...وين اخوك؟؟
مها- ههههههههههههههههه يادبه اليوم غايب....
فايزة- قهر قهر قهر
ندى ساكته وتمشي ....
مها- لايكون حبيته من اول نظره
فايزه- لا بس كنت ابي افتح نفسيتي على هالصبح ...
مها- وانتي الحين منسده نفسك
فايزة- يص ...
مها- اجل عمرها مانفتحت دام اخوي اللي يفتحها ....الولد اللي معه امس احلى ...تراه يصلح لك بأول ثانوي...
فايزة- يووه اجل اخوك قزوم ....الولد اللي امس اطول من اخوك....
مها- ايه قزوم....ندى .....ندى
ندى- خير..
مها- شوي شوي والله ما قلت شيء.....استاذه نهله اليوم علينا؟؟
ندى- ايه ما تشوفين رغد امس مستانسه ....
مها- ايه زين بحضر لها حصه ...
ندى- ما انصحك ...كله عيونها على رغد...استغفر الله جد انها مو بصاحيه...
فايزه- اصلا رغد تحبها بعد....اذا تكلمت عنها كلامها يصير غريب....
مها- انتي وش عرفك ...ماعمرك جلستي مع رغد...
فايزة- الا دايم تجينا ونجيها .....او نجتمه بقريه المراجيح
مها- ما ادري..
.......................
كان جالس وهو يفكر
احمد – بروح اليوم لدوام....تبي شيء فيصل ؟؟
فيصل- سلامتك...
احمد- يالله....اذا بغيت شيء اطلب ....
فيصل- ما ابي الا سلامتك..
كان للحين منحرج من انه طلع قدام البنت ...يعني اعمى وش بتقول عنه........
.............................

صمتي غروري
31-01-2011, 15:26
كانت مها حطاه يدها على خدها وتفكر.....ماسكه خط....
تقول بقلبها((فيصل....سبحان الله كأنه يشوف.....يعني لهدرجه العين اللي صابته قويه ...الله لا يوفق من كان السبب مسكين ....))
زهره- بنااااااااااات ابشركم اختبار الادب تأجل ....
ندى- الله يبشرك بالخير.....لولوووووووليش
زهره- بس تراه يوم السبت ....وتقول اديبه انوه اذا ماجبتن العشرات فتوبه ااجل لكن...
سهام- ياشيخه عاد انا اللي بذاكر ....مناها...
زهره- اللهم اني بلغت الله فشهد
دخلت نهله
البنات- يوووووووه .....
رغد حطت يدهاعلى خدها بدلع ..
ندى- مها مها....شوفي نهله...
التفتت وهي تطالع .....كانت المعلمه مرتبكه ...ورغد تطالع فيها بابتسامه ...وتلعب بشعرها...
فيه بنت اسمها ابتهال ....كانت تطالع المعلمه بحقد ...تطالع رغد وهي معصبه.....
ابتهال- ما نبي درس...نبي فرقاك...
نهله بربكه- اجل وشوله اخذ راتب واجي من بيتي...
رغد- الله يخليك لنا يا استاذه ....
ابتهال- ووع ....
رغد افتحت ازره صدرها وطلعت عقد حرف نهله
مها مصدومه وهي تشوف هالمنظر.....قالت لندى-ابتهال تحب رغد؟؟
ندى- ايه تغار من نهله لان رغد ماتعطيها وجه
مها- الله لايبلانا
ندى- عادي.....
مها- لا مو عادي ....حرام
ندى سكتت ما تقدر ترد بالدين ...
مها- بالله عندك عادي
ندى- صراحه منظر تعودت اشوفه
مها- الله يهديهن
ندى كانت تطالع بمها باعجاب.....البنت عاقله دينه مع انها لاعابه ....يعني دين وعقل مع فرفشه وضحك ...
ندى بصوت خفيف- بسألك ..
مها- هلا....
ندى- وش رايك فينا ....ونهله تعطينا الاسئله
مها ابتسمت وقالت- لو تبين الصح ...بتعرفين انه حرام ودرجاتك كلها بالحرام
ندى- بس...
مها- بكره اذا تبين تكفرينها .....لازم تصدقين او ان المعلمه تسامحك ...كم بالله اختبار كان غش
ندى طالعت الارض وهي منحرجه وقالت- كثير...
مها ابتسمت وقالت – توبي .....واعترفي للمعلمه انك غشيتي .....كل المعلمات .....راح يسامحنك....
ندى- بس انا ما احفظ بسرعه
مها- بس اذا نجحتي تحسين بلذة نجاحك.....غريبه هالمعلمه البنات يسولفن ولا كأنها موجوده
ندى- ايه شوفي من تطالع ....ذايبه عند رغد...
مها رفعت عيونها وقالت- الله يهديهن ....
................................................

مها- الله يهديهن
ندى كانت تطالع بمها باعجاب.....البنت عاقله دينه مع انها لاعابه ....يعني دين وعقل مع فرفشه وضحك ...
ندى بصوت خفيف- بسألك ..
مها- هلا....
ندى- وش رايك فينا ....ونهله تعطينا الاسئله
مها ابتسمت وقالت- لو تبين الصح ...بتعرفين انه حرام ودرجاتك كلها بالحرام
ندى- بس...
مها- بكره اذا تبين تكفرينها .....لازم تصدقين او ان المعلمه تسامحك ...كم بالله اختبار كان غش
ندى طالعت الارض وهي منحرجه وقالت- كثير...
مها ابتسمت وقالت – توبي .....واعترفي للمعلمه انك غشيتي .....كل المعلمات .....راح يسامحنك....
ندى- بس انا ما احفظ بسرعه
مها- بس اذا نجحتي تحسين بلذة نجاحك.....غريبه هالمعلمه البنات يسولفن ولا كأنها موجوده
ندى- ايه شوفي من تطالع ....ذايبه عند رغد...
مها رفعت عيونها وقالت- الله يهديهن ....
................................................
................................................
فايزة جالسه بالفصل وهي تسولف ...كانت نوره بجنبها .....
نوره- فيافي تدرين .....امس حمودي يقول لي انه يحبني
فايزه طالعتها بنظره تعجب وقالت- وانتي صدقتي هاه؟؟
نوره- لا ....بس اعيش جو واغيره شوي ....
فايزة سكتت وبعدت عيونها عنها .......
نوره- والله وناسه الدنيا وش تبي منا ........
فايزة- بس حرام.....
نوره- الله غفور رحيم......
فايزه بقلبها- ناس ما تفكر.....وش ذا النفاق ....الله غفور رحيم ...معتمده على مغفرة الله .....يعني على كيفها بتقول يارب اغفرلي وبس....
مريم- نواره تدرين ان عندنا اليوم حصه سابعه
نورة- ايه داريه .......
مريم- آآآخ بس ....لا ورياده بعد.....بتجينا الموزه ....
فايزة- اهون من معلمة التفصيل تشرح لنا وحتى بالرياده
مريم- وع كلهن وع .....
خلود جلست جنب فايزة وقالت- فيافي .....
فايزة- هلا...
خلود بهمس- ناصر قالت لي شيء عنك
فايزة – وش قالت؟؟
خلود بصوت خفيف- شكلها تحبك
فايزة طالعتها وقالت- لا تفكر حتى ...
خلود- انا وصلت لك....تقول كل ماشافتني وين فايزة ما اشوفها اخبارها اشتقت لطلتها
فايزة تنرفزت وقالت- بس انا ما احبها ....يختي اخاف منها بقوة
خلود- غيريها.....هي ماكانت كذا .....اذكرها بنت عاديه ...
فايزه- جد....وش اللي قلبها
خلود- بعد ما اختلطت مع الشله ..
فايزة تفكر ......
.................................................
بمكان ثاني غير الرس ......بالتحديد عنيزة ...
كان جالس يشرب قهوه .....
اسما- يبه ....ابي عدسات لعيوني....
ابوها- وشوله ؟؟
اسما- العدسات تكبر العين


ابوها- والله لونك عيون ولد ابو سامي ....كان ما احتجتي عدسات....
اسما- لا بسم الله علي ....ذاك اعمى
ابوها – لا بس عيونه ....ما ادري من عطاه عين...
اسما- ايه اذكره ....هو بعد ماطاح بالمسبح .....
دخل حمد وقال- السلام عليكم .....
الجميع- وعليكم السلام
حمد- هاه يبه نروح نشوف الفحص ...ابي اخلص من هالامور بسرعه
ابوه- على ايش اعجله....
حمد- ابي اخلص
اسما- حماده ...وش رايك من احلى عيون انا والا ولد بوسامي فيصل الاعمى
حمد- وفيه احد مثل عيونه ...
ابو حمد- انا قايلك ....
حمد – يبه ...يالله ...
ابوه-يالله بس هالفنجال....
شرب القهوة وقام ....


ملااااحظة ((ابو حمد هو اللي معطي فيصل عين ))

...............................................
طلعن من المدرسه
فايزة- قهرررر ليش اخوك ما درس اليوم لازم يغيب يعني
مها- لو بيدي مع شوشته سحبته عشان يدرس ...بس العين بصيره واليد قصيره ...
ندى- ههههههه ...اقول فايزة ...فيصل وش يحب اكثر السنكرس او الجالكسي او الكتكات
فايزة- ما ادري
ندى- اذكر كان يحب الكتكات بس اخاف يحب شيء ثاني
مها- انتي شريتي المقصف كله .....
ندى- عشان فيصل ..كل شيء يهون ....
........................................
دخلت البيت ورمت شنطتها وقالت- سلااااااام .....
كان متسطح على الكنب ....وقال- وعليكم السلام....ابئ الغداء بسررررعه حطوووه
مها- لا وتشرط وانت غايب
حاتم طالعها وقال- ليش الغيره
مها- اغار انا اغار......هه اغار عاد على مين اغار.....اقول اروح اغير ملابسي احسن لي....
راحت لغرفتها وطرررخ بالباب .....رمت عبايتها وطاحت على السرير وهي تقول-آآآآه ...
اخذت نفس عميق وطلعته وقالت- الله يعينه ......
رجعت تتذكر اللي صار اليوم الصبح
مها- سبحان الله ارتحت له من اول ماشفته.....ما الوم ندى على انها تحبه بقوه......
فتحت ازارير مريوله وقامت ..
.......................
فيصل ماسكهن بيده وقول- وش كل هذا
ندى- هذا كتكات وهذا سنكرس وهذا جالكسي وهذا ريبل ...وهذا....
فيصل يقاطعها- ماراح اكل كل هذا نتقاسمهن بيننا
ندى- جبتهن لك...حتى صديقتي تقول ماخليتي شيء للبنات
فيصل ابتسم وقال- لاتكون اللي اليوم معك ....
ندى بضيق – الا هي...
فيصل بتعجب- وليش تقولينها بضيق ....
ندى- ولا شيء...
فيصل- لاجد وش فيك....
ندى بتردد- حسيت...
وسكتت
فيصل – اني انحرجت يعني ؟؟
ندى ماردت ابتسم وقال- ياقلبي ياندو .....انها هذا قدري....يعني واذا كنت اعمى ...مافيها شيء....هي قالت شيء عني؟؟
ندى – لا ...بس ماصدقت انه انت ....
فيصل- هي اللي امس عندكم
ندى- ايه
فيصل- ومالهم سبوعين ساكنين وعلاقتك صارت معها كذا ....ماشاء الله عليك لهدرجه اجتماعيه
ندى- تصدق ..والله احسها احسن من بنات الفصل كله حتى اللي امشي معهن هي احسن منهن..
فيصل- عرفتيها بهالاسبوعين
ندى- بهالاسبوع هذا بس....هي بدت تدرس من السبت ...وانا من شفتها ارتحت لها بقوة عشان كذا خليتها معي.....
فيصل- وتشوفينها احسن من البنات الثانيات......طيب بايش؟؟
ندى وهي تطالع لفوق وتقول- بدينها ...اخلاقها ...مزحها....يعني تخيل ...حنا نغش ...والاسئله تجينا ومانعترف نذاكر...هي تقول ابي انجح بتعبي عشان يصير راتبي حلال ....وتخيل فيه بنات يحبن بعض ...هي تقول الله يهديهن ..وشلون يفكرن كذا...وتدعي لهن بالهدايه...
فيصل- لحظه ...انتي تغشين....
ندى حطت يدها على فمها وقالت- لا البنات انا لا ....
ضحك وقال- لا ياشيخه .....جد ندو ماتوقعت ان الغش هين عندك....كلام صديقتك صح...بكره اذا توظفتي راتبك مو حلال......وبعدين الرسول قاله ((من غشنا فليس منا))
ندى- انا صراحه بتركه ..لان مها اقنعتني اليوم ....كلامها حلو
فيصل- ماشاء الله عليها...هذي خليك معها دايم...بعدين وشلون البنات يحبن بعض..يعني اشوفه شيء عادي؟؟
ندى ابتسمت وقالت- مو انها تحب صديقتها انا احب مها واحب صديقاتي ...بس العاده ان البنت لها حبيب مو حبيبه....هن كل وحده تختار حبيبتها....
فيصل- اوووف....
دخلت فايزة وقالت- بسرعه بسرعه الغداء ينتظر...
فيصل- جايين ....
طلعت وتركتهم
فيصل- طيب وشلون ...اكيد انه حرام...
ندى- منظر متعودين عليه .......
فيصل- غريبه...البنات تفكيرهن بريء
ندى- أيــــه واضح بسم الله على البنات .....البنات اوووف ما تدري وش وراهن....
فايزة دخلت وقالت- انتم بسرعه تعالوا....
ندى- جينا...
وقفت ومسكت يد فيصل وهي تمشي معه ...
فيصل- اجل البنات مو على نياتهن....
ندى- نهائيا ...انتبه للكنب لا تصدمه.....
..........................................
..........................................

صمتي غروري
31-01-2011, 15:28
بالليل .....
مها تنزل مع الدرج وهي تقول- بررررد ....الشتاء دخل .........
مرام قدام التلفزيون- مووت مو برد....اليوم الصبح اهون من الحين
مها- انتي غايبه مادريتي هو برد او حر
مرام- وش هالغيره....
دخل ابوهم – السلام عليكم......
مرام ومها- وعليكم السلام....
مها سلمت عليه وباست راسه ....
مها- اخبارك بابي
ابوها- بخير ...هاه وش تبين ....
مرام-ههههههههههه اكيد ماورى هالحركه وبابي الا طلبات
مها ابتسمت وقالت- حركات ابوي فاهمني.....يبه ...ابي بكره نكشت للبر تكفى ...من الصبح نطلع دام الجو مو حار...والشتاء دخل ....
ابوها – ايوالله انها زينه.....خلاص بكره الصبح القاكم جاهزين.....وين فارس وحاتم
مها- مع امي .....رايحين لجدتي ....
ابوهن- وليش مارحتن معهن عشان تسلمن .....
مها- بكره نبيها تروح معنا هي وخالتي وخالي ....
ابوهن- وعمكن ؟؟
مها- لااااا
مرام- الا
ابوهن بعصبيه- أيــــش
مها – يبه كلهم عيال ....نمل ماشاء ومامعه الابنت وصغيره يعني ماراح نستانس......
مرام- خليهم يجون نتجمع ونستانس ...بعدين حنا ماتجمعنا من زمان ...بلا تجمعات البيت ...نتجمع بالبر احسن
ابوها- بدق على عمك ....وعياله كلهم بيجون ...
تركهن وراح
مرام- ايووووووه.....
مها- يانذله مستانسه هاه .....
مرام وهي تغني- طارق وينك تعال ابغاااك
مها تصارخ- ووووووع ....اكرهه اكرهه ....
مرام- استانسي معه.....بعدين والله الولد حليو ليش ما تحبينه دامه يحبك
مها- ما اطيقه هو وحركاته البايخه ....واحد غزلنجي .....مسوي فيها رومانسي
مرام- ايه واضح ما تحبينه...
مها- ما احبه...
مرام- الا انتي تحبينه
مها- ما اواطنه
مرام- انتي تحبين واحد بس مين ما ادري...
مها- ما احب احد...انا قلبي فاضي...
مرام- مو للاجار حتى
مها- لا اجار ولا بيع
مرام- اتحداك اذا ماكان فيه احد....مو شرط تحبين ...يمكن معجبه....
مها تفكر وقالت- ولا معجبه ...يمكن فيه واحد استلطفه ....
مرام فتحت فمها وقالت- شووووو
مها- ياغبيه استلطفه يعني احس انه طيب واذا شفته استانس .....لايروح فكرك بعيد....
مرام- منهو؟؟
مها ابتسمت وقالت- فيصل.....
جلست جنب مرام
مرام- اخو ندى؟؟
مها- ايه...
مرام بتعجب- الاعمى!!!او الكبير اللي مافيه الا العافيه
مها- لا الاعمى اصلا ما شفت الا الاعمى ...
مرام- الحمد لله والشكر .....تكلمين جد.....
مها- مو حب ولا اعجاب ..استلطااااف
مرام- آآآها ...طيب وش بعد الاستلطاف
مها- اعجاب ...بعد الاعجاب حب ...بعد الحب ..هيام ...وبعد الهيام عشق وبعد العشق جنون..وبعد الجنون موت....
مرام- يارومانسيه انتي .....
مها-ههههههه افا عليك انا بس لو القى لي حبيب....
مرام- لا تحبين الا زوجك.....وشوله خرابيط الحب
مها- ايه هذا اللي في بالي ...اصلا ماراح احب الا زوجي العزيز
كملتها مرام – طارق
مها- اووووه....
..................................
فايزة- والله فشله لازم نسوي لهم عشاء لانهم صاروا جيران .....
امها- خلاص انا بقول لابوك واخوانك....وهم يحددون اليوم ونعزمهم .....
فايزة- اشوى...
ندى- ايه فايزة اللي بتطبخ كل شيء....بتجيها حالة حب الشغل
فايزة- يادبا اسكتي
ندى- من الدبه انا والا انتي ....
فايزة – انا انحف منك
ندى- ومن قاله ...انتي دووووبه...
فايزة – لا ...يمه من اسمن
امها- ما ادري عنكن .....
فايزة- قومي ندى شوفي من اسمن
وقفت ندى ووقفن جنب بعض وقالت- هاه .....
امها- ندى انحف....ياعمري يا بنيتي قاضيه وانا ما دريت عنها
فايزة- لا ندى دبه انا انحف منها....
دخل ماجد وهو ماسك فيصل .....
فايزة- ماجد ماجد....
طالعها وقال-هاه
فايزة- من انحف انا والا ندى
ماجد- امممممم يطالع بينهن وقال- كلكن مثل بعض ...بس ندى اطول....
فيصل ابتسم وقال- من الصوت احس ان فايزة انحف
ام سامي وندى تضايقن انه يقول كذا ...
ماجد- ليش؟؟
فيصل- صوت فايزة ناعم مآآآره ....انعم من صوت ندى ...وندى صوتها ناعم ..بس فيافي انعم
فايزة- لا الاصوات مالهن فايده ...عندنا بنت صوتها يالله ينسمع من نعومته ....
بس والله ياهي كبر الباب
ماجد- اخطبيها لي.....
ندى- خلاص بنخطبها لك....بس ماتروح تزوج عليها ثانيه
ماجد- لا ماعليك....
.............................................
اسماء – حددتوا الملكه؟؟
حمد- ايه....بعد سبوعين ....
اسماء- اشوى ....مع ان خطيبتك هذي خبله ومهبوله بس وش نسوي
حمد- من الحين بتمشكلين ...ترى ان قلتي لها شيء بذبحك
اسماء- يعني تهون عليك اختك...........
حمد- خلاص لو اخطيتي انتي بكفخها...
امهم- ايه هذا الكلام.....اجل مرتك تقدمها على اختك...ما صارت ...
حمد- كلهن مثل بعض ...بعاملهن نفس المعامله ....
امه- لا لا الأولى اسماء
حمد- لا والله انا ماعندي دلعك لها انتي وابوي
اسماء- اوووه انت متكبر على ايش.....ايه يدلعوني فيها شيء
حمد- وانا ادلع زجتي ولا ادلعك....
..............................
الصبح
مرام بالسياره نايمه .....مها تصفق وتقول وناااااصه وناصه ...من زمان عن الركض في البران
التفت حاتم عليها طبعا هو جنب ابوهم وقال- اشوفك راكضه قدام العيال......تفضحينا مثل الطلعه اللي راحت بقص رجولك
مها- ما علي منهم....وانت مالك دخل..
ابوها-هي طالعه للبر يعني لو تنزل عبايتها كيفها ....
مها- بس مشكله لابسه بجامه....لو لابسه قميص انزل عبايتي
حاتم- انتي ما تستحين على وجهك....يابه انت بتخربها علينا...بتفشلني قدام عيال عمي
امه- والله اني مانمت ....
ابوهم- ما اسمع فارس وينه
مها- تبيه يصحى ....والله مثل دب الباندا ...بس نايم.....
حاتم- مالها طعم الروحه اذا ماتفرجوا على البر.....
مها- يمه ....خالتي منال بتجي؟؟
امها- ايه ...
مرام بصوت كله نوم- اووووه باللهي مها ابلعي لسانك...مقوميني من الصبح ...وجالسين يسولفون....
مها- مالي دخل انا طالعه للبر....
مرام بصراخ- الساعه تسع ...تسع وانا ما نمت الا اربع الفجر....
حاتم- ليش سهرانه
مرام معصبه- مالك دخل
مها- تتباع فيلم مثل وجهها
فارس نااايم ما يدري وش السالفه
ابوهم- تبون هنا ....
مها- لا
حاتم- الا...
امهم- مو كأنه بعيد عن الجبل...
مها- ايه بعيد
حاتم- احسن عشان مايروحن للجبل....
مها- ليش
حاتم- كل طلعه لازم يطيح وجهي وهم يضحكون عليتس وانتي تركضين وتنطين.....ياتصيرين عاقله ولا تركضيــ...
ابوه- حاتم....انا موجود....واشوف بناتي....بعدين بالبر خلهن يستانسن ....
مرام تمغط وتمد يدها وتضرب راس مها وهي تقول_آآآآآآآآه......حلو الجو اليوم....
مها- ابعدي يدك....
كانت مها بالوسط ...مطلعه راسها من بين ابوها وحاتم....ومنزله غطاها .....
حاتم- ومتى عمي ناوي يجي.....
وقفوا ونزلوا
وابوه يقول- بيجون الحين ....بس خالك وجدتك وينهم ...بيضعون ....قوموا فارس....
كان فارس نايم بالصالون ورى ....لحاله متسطح وشبعاااان نوم...
امهم- نزلوا العزبه......حاتم شب النار....
......................
فايزة- ندى اصحي ....يالله اصحي....
ندى – انقلعي ...
فايزة- الساعه تسع....
ندى-اوووه وتصحيني بهالوقت ...
فايزة- طفشانه لحالي.....نايمه امس بدري...
ندى- انقلعي...
فايزة- يادبه
طلعت وهي طفشاانه ....
جلست على التلفزيون ......فتحت اسرار الباب ودخلت
فايزة بوناسه-هلااااااااااااااا
ركضت لها وضمتها .....
فايزة- بابا وين؟؟
اسرار- بابا نايم ...
فايزة – افطرتي ؟؟
اسرار بطفوله- لا...
اسرار عمرها 3 سنوات ونص
فايزة- تعالي نسوي فطور ..وناكل.....يللا تعالي ....
دخلن المطبخ ...
.................................
مها – خاالــــــــــــــــــــه ... تو مانور البر
خالتها- هلا بك.......
مها – لموو
ضمتها ولمى تقول- لك فقده يادبه
مها- ماتفقدين غالي يانحيفه
لمى- احلفي
مها ابتسمت وقال-ايه.... وين فارس ؟؟؟
خالتها- عند ابوك....
راحت للفرشة الرجال تركض ...وكان ابوها وحاتم وفارس خالها وفارس اخوها....
مها- فروسي ...
فارس قام وقال- اهلييين مهاوي ...
سلمت عليه..
مها- عاش من شافك
فارس- تعيش ايامك الحلوه ..وش هالحلى ...حتى وانتي بالبر تجننين
مها- اكيد ...
فارس الصغير- نصااابه قبل شوي تحط كريم
فارس طالعها بنظرة شك وقال-افااااا
مها- حطيت واقي شمس .....ما ابي بشرتي تتضرر
فارس- اشوى
حاتم- يالله ضفي وجهك ....عمي جاء ...وتغطي....
فارس- كيفها
مها- شفت كلهم يقولون كيفها الا انت ليش....
حاتم عصب وقال- انقلعي وتغطي...
.................................................. ......
بعد السلام .....الحريم تجمعن والرجال تجمعوا .....
عند الحريم
مها- لمى ...نروح للجبل طفشت ...
لمى- ميخالف....مرااام
مرام التفتت لهن وقالت- هلا
لمى- بنروح للجبل ....تجين؟؟
مرام- بجي وراكن روحن انتن والله ماروقت
قامت لمى ومها وراحن للجبل....
مها- ايه مرام بتجلس عند مرت عمي تبيها تخطبها
لمى-هههههههههههههه ياويلك من الله
مها- اجل وشوله تجلس .....
لمى- قالت مو رايقه ....المهم انتي اخبار المدرسه
مها- حليوه ....بس ياحوبي لمدرستنا الاولى مافيها بلاوي مثل هالمدرسه
لمى- المدارس تختلف على حسب المديره ......
مها- ايه مديرتهم خوااافه ......قلت لها... اها بس...قالت حاضر
لمى- يادوبه...
مها- وتخيلي....عندنا بنت .....تجيب اسئلة الاختبار ...لان فيه معلمه معجبه فيها وتجيب لها الاسئله والبنات مرتاحات مايذاكرن
لمى- اعوذ بالله ....
..........................

صمتي غروري
31-01-2011, 15:30
..........................
الرجال....
كانت اصواتهم عاليه هذا يتناقش بهواش وهذا ينادي وهذا...و...و...
طارق كان يطالع الجبل....فيه بنتين راحن اكيد انها مها ومعها وحده ....يعرف مها زين تموت على الجبل....
كان اخوه جنبه واخوه كبر مها ...يعني عمره 17 ........
طارق- ابيك تقول بنروح للجبل ...
اخوه عزام- لا ...وشوله نروح كلنا ....
طارق- قل ومالك دخل ....بسرعه....
عزام طالع للجبل وقال- أيـــه طيب طيب....
عزام بصوت عالي- شباب من يروح معنا يتمشى ؟؟؟
حاتم- مو الحين
الخال فارس- نطلع بعدين كلنا....
طارق- انا اروح معك
وقفوا ...فارس وولد عمه اللي بخامس كانوا يلعبون كوره .....
طارق وعزام راحوا يتمشون مثل ماقالوا .....
طارق- الحين تضف وجهك عني ...انا مو رايق لك....
عزام- والله ما اروح ...مقومني من الرجال وتبين ما اروح معك....
طارق- انت امسك الجهه اليسرى ....وبجيك بسرعه ....بس بشوفها تكفى ...
عزام- طيب.....
..............................................
مها ولمى...
مها نزلت طرحتها والهواء كان يطير شعرها على ورى وهي ماسكته بربطه ...
لمى- آه تعبت
مها- يجنن الهواء .....
رفعت يدينها وتقول- ياحوبي للبر....ياشينها مرام ماجت ...
جلست ....
لمى- الظاهر مانامت زين...
مها- نامت بالسيراه وامس نايمه الساعه اربع ...تستاهل هذا ارخر السهر...
لمى- وانتي متى نمتي
مها- بعد صلاه العشاء
لمى-هههههههههههههههه يادجاجه
مها- شوفيني نشيطه ....
وقفت وقالت- بكمل الطريق وهذا انتي تعبانه ...
ركضت بتروح تكمل الطريق وتصعد...وقفت مصدووومه ...جتها قشعريره ....كان يطالع بعيونها وابتسم بخفه ......ما تحرك وهي ما قدرت تحرك.....
لمى وقفت وقالت – مرام ماراح تاصلنا...
طبعا لمى ما تشوفه بس تشوف مها انها واقفه ....لانه ورى حجارة كبيره ...
مها التفتت للمى ورجعت على ورى وتغبت عنه وتغطت ...
لمى تطالع فيها ......وتقول- وش فيك....
مها بصوت خفيف- اوووص....
لمى- وشو؟؟؟
مها- طارق...
طاررق سمع اسمه وابتسم وقال- يازينه من شفاتك....
رجع وراح للعزام...
لمى – وش فيه....

مها تغطت وقالت- هنا ....والله مايستحي على وجهه...
لمى تطالع مافيه احد...وقالت- تخيلين؟؟
مها- لا
لمى ابتسمت –ومن الحب ماقتل....لهدرجه تخيلينه
مها- وجع....كولي تبن ...
مشت قدامها ومافيه احد....
مها- والله كان هنا
تلتفت يمين يسار مافيه احد......طلعت بوجيههن مرام ...مها انهبلت وقالت- قولي ياولد مو تخوفيني
لمى –ما خفت بس انتي خايفه يطلع حقيقه
مها- كولي تبن يانذله
مرام- وش السالفه....لا مها متغطيه بالبر؟؟
مها- ماتدرين وش سوى ولد عمك الصايع ......جاي يتسمع وطلعت بوجهه ...لا واخذ راحته وهو يطالع
مرام-ههههههههههههه اصلا هو عندهم تحت بس تخيلينه
مها- وووع ما اتخيل الا طارق......
............................................
طارق- عزام....
عزام- هاه نرجع؟؟خلصت
طارق- والله ماشبعت
عزام- ابتسم وقال- المهم من قدك شفتها ...
طارق- قوم بنرجع...
رجعوا ونزلوا......
........................................
الساعه وحده الظهر ....
كانوا على الغداء....
مها- يجنن الجوا اليوم
خالتها-ايوالله بس الله يغيثنا ....
مها- امين ...
ام حاتم- يهبل الجو ....
مرت عمهم- الله يبارك بالجوا اللي جمعنا ...ماشفنا بعض لنا شهور
مرام- ياخاله لنا شهرين بس مو شهور
مرت عمهم- وهذا اللي اقوله...
مها- الحمد لله ...
قامت تغسل ....وبعدها لمى ....كانن يغسلمن من جيك
مها -صبي لي
لمى- انا اول
مها- كولي تبن ...انا قبلك...
غسلن وجلسن وكانوا يسمعون اصوات الرجال والرجال يسمعونهن .....
مها- اخر المقاطع ياعسل...
لمى- افتحي بلاتوثك....
.............................
من اول ماسمع بلاتوث نط وغسل.....وجلس وهو يطقطق بجواله
جاري البحث عن مستخدم .....
لمووووو
*_^
ابتسم وقال- اكيد انها هي .....وان صارت اختها؟؟

.........................
لمى- مها...عندي نكين مثل بعض .....ايهم انتي ....
مها- من اللي فاتح بلاتوثه ومثلي....
لمى- غيريه مها بسرعه
مها – دقيقه .........غيرته...
..............................
ابتسم وقال- عارف انها مها ....
هو سواها عشان تغير نكها ومتوقع انها بتكتب اسمها سواء كانت مرام او مها .....
ارسل لها وبكل جراءه ....
مقطع اغنيه .....ومها ماتسمع اغاني .....
...........................
مها(( استقبال ))
استقبال
استقبال
استقبال.....
ما تدري من وين يجيها بلاتوث تستقبل دون ماتفتح .....
لمى- تفرجي عليهن
مها- لا لا ابي اتفضى لهن بالبيت .....
مرام- نحرق الدهون ونروح للجبل ......
مها- لا ياشينه...
لمى- الا....انا بروح...مشينا مروومه....
مها- وانا وشوله اجلس...
قامت .......
...........................
العيال كل واحد متسدح....
فارس- ما احد ركب على قمته؟؟
حاتم- صعب
طارق- لا ....
عزام- اتحدى اللي ياصل له ..
فايز اخو طارق – تبونا نتسابق
فارس قام وقال- يالله .....
طارق قام وهو يطالع شاف البنات راحن مع جهه ....قال- خلاص وكل واحد يختار جهه ومن اول واحد بياصل....
فارس- لا صعبه واحد لحاله...انا وحاتم وفايز ....وانت وعزام وسالم.....
طارق- خلاص.....
مع ان ماوده بسالم لانه اكبر منه وبيهاوشه لو بيسوي أي حركه مالها داعي....
.........................................
ندى معها كاس حليب ....وتطالع التلفزيون

سمعت صوت خطوات خفيفه ...وقفت ونزلت كاسها وركضت ....كان فيصل يمشي بهدوء
مسكته وقالت- صبااح الخير
فيصل- هلا صباح النور
فايزة طلعت من المطبخ وهي تقول- فيصل....يا اخي ليش ما تسمع كلام ابوي وتاخذ العصا اهون من انك تتعب ندى
ندى بعصبيه- وانتي وش دخلك من قال اني تعبانه عشانه...بالعكس استانس اذا ساعدته
فيصل ابتسم وقال- فيافي ...انا ما احب العصا ...خلاص ما احبها...بعدين اذا مشيت بدون عصا استانس ...
ندى تطالع فيه وتحس ان ودها تصيح ...ودها تذبح فايزة....
ندى- اجلس...
جلس
ندى تأشر لفايزة تجي للغرفه .....راحت للغرفه وفايزة وراها ...
سكرت الباب
فايزة- شو؟؟
ندى- انتي ما تحسين ...ماعندك احساس ....لا تقولين لفيصل كذا ....هذا يجرحه
فايزة- طيب هو متقبل انه اعمى ليش ينجرح...
ندى- ينجرح بس يبتسم ....عشان مايحسس احد انه جرحه


فايزة- طيب هو اعمى ايه هو اعمى كلنا تقبلنا هالكلمه وش فيها
ندى- بس مو قدامه قدري مشاعره ....
فايزة- لو بينجرح بيقول لا تقولين كذا ...
ندى- وليش يقول....حطي نفسك بمكانه ...بجي واقول استعملي عصا تعبتيني وانا اساعدك...
فايزة سكتت حست ان مالها داعي
ندى- عامليه بشويش ....ترى فيصل حسااااس ...
طلعت من الغرفه وراحت ...
فايزة تفكر بكلماتها اللي دايم تجدعهن على فيصل....هن عندها عاديات بس يمكن عنده لا


جلست جنبه وقالت- بكلم مها ....
فيصل- ماشفتيها بالمدرسه؟؟
ندى- الا بس امس تقول ان عندهم كشته ......
اتصلت......
دوووووووووود دووووود دووو......
-هلا
ندى- هلا وغلا ...
مها- اهلين ...ياخبله فااااتك الجو....خقااااااق يجنن...
ندى- قهر ...ياليت نكشت
مها- ان شاء الله بعدين نكشت مع بعض ....
ندى- ما احد صحى من البيت الا انا وفيصل وفايزة
مها- أيـــه فيصل...ياحوبي له ...
ندى – افا يا مها ...وش هالكلام.....
مها- والله انه جايز لي....
.............................
ابعدن عنها مرام ولمى وهي جلست وكملت سوالفها
مها- يوم شفته ذاك اليوم ارتحت له ....
ندى ضحكت وقالت- اجل حب من اول نظره ....
مها- ههههههه ايه ايه احبه ....اذا نمت اتحلم فيه ..واقول آآآآآآه ياحبيبي يافيصل.....
هالكلمه كانت باذن طارق......انصدم......
مها- اقول ضفي وجهك .....لا تصدقين عاد.....
....................
طارق وقف يفكر بكلمتها ......
تحب واحد اسمه فيصل ....

صمتي غروري
31-01-2011, 15:32
عزام – يالله.....
طارق- تعبت ......
سالم- الحقنا حنا بنسبقهم......انتبه ترى اسمع اصوات البنات ....
طارق جلس.....الى ما ابعدوا .....
.......................
كانت جالسه تفكر ......وتشم هواء ....هي تفكر بفيصل
كانت حاطه الطرحه على شعرها بس ...ورافعه عبايتها ورابطتها عند خصرها
طارق لقى مكان يقدر يطالعها منه دون ما تشوفه ....كان يطالعها
ويقول بنفسه- وكل هالسنين اللي راحت ما حبيتيني وانا اهين نفسي عشانك....تحبين غيري...بس مستحيل تروحين من يدي ....انتي لي ...ومن فيصل اللي بياخذك مني...يخسى ما يخذك...
وقفت وهي تنشد- مهما الليلي والزمان متحني
لحقت مرام ولمى .......
.................................................. ..
طلعت من الحمام وهي متروشه وعلى راسها منشفه ....
دخلت غرفتها ونشفت شعرها واتسطحت وامسكت جوالها ..تفتح المقاطع ....
انشوده انشودة وصوره وصوره
اغنيه...مقطع كله حروف (ام )احبك واغنيه وراها .......
انصدمت لمى ماراح ترسل لها اغاني ....تذكرت الغمزه اللي نفس نكها ....
مها- معقوله ......
شهقوت وقالت- من غيره .....والله ما يستحي على وجهه .....
مسحت المقطع ونزلت الجوال ولا كملت
.......................................
وطارق من رجع للبيت وهو متضااااايق وشايل هم......
ولا قدر ينام .....كله مها قدام عيونه وصوتها وهي تقول – آآآآآه ياحبيبي يافيصل......
............................
الجمعه ......
كانوا متجمعين ...دق جوال ابو حاتم .....
رد- هلا ....وعليكم السلام ...هلا بك ...عاش من سمع صوتك .......
مرام – اقول قومي جيبي الغداء
مها- وانتي ملاك ماتشتغلين ...امشي معي
مرام- لا انا اكبر منك
حاتم- اوووص ...ابوي يكلم
مها- وش فيها ؟؟؟
حاتم- كولي تبن
مها- اوووف مسوي فيها شخصيه ....
ابوهم- ان شاء الله ....ان شاء الله ...الوعد الخميس الجاي ...مع السلامه...
سكر .......
ابوهم- هذا ابو خويتك يامها
مها- ابو ندى....
ابوها- ايه....مسوين لنا عشاء يوم الخميس الجاي....
مها صرخت بوناسه- يــــــــــس
مرام- والله الفاضين
ابوها- عيييب هذا لانهم اكرموك
مرام- سوري ...
ابوهن- وش تسون جالسات ....قومن جيبن الغداء امكن تشتغل لكن....
مها- ايه عادي ...
ابتسمت بخبث وقالت- لا هي حامل ولا شيء....
ابوها بتعجب- علمتكم؟؟؟؟
الجميع- ههههههههههههههههههههههههههههههههه
مها- صدناهم ....ليش ماتعلمونا
مرام- قوييـــــــــــه
ابوهم انحرج وقال- كنا بنطلعكم لمطعم ونقولكم ....
مها –لا لالا ماسمعنا شيء نهائيا...مرام اومي حامل؟؟
مرام- من قاله ...
حاتم- العبن غيرها....راحت الطلعه ....
مها- نقوم نساعدها الحين ....بس اذا بنت اسمها صيته
مرام- ووووووع ....
دفتها وقالت- قدامي للمطبخ...
................................
ندى- الخميس الجاي.....
ابوها- ايه ....وترا الخميس اللي بعده ملكة ولد ابو حمد
فيصل حس بألم في راسه .....ومسك راسه
ندى لاحظت...
ندى- وش فيك..
امهم- ميخالف بس من بيروح معـــ.....؟؟
التفتوا كلهم له .....
فيصل- ولا شيء...بروح انام ...
وقف وهو يمشي بشويش ويمد يديه لقدام خايف من أي شيء قدامه....نطت ندى ومسكت يده ....
فيصل- ارجعي اجلسي تعبتك..
ندى-تعبك راحه ......
استغربوا....هو تعبان او بس دايخ؟؟
....................
من بكره الصبح ......
مها تسحب البطانه وتغطى وتقول- الله يخليك يمه ما ابي اروووح...
امها- وشوله ماتروحين .....اكيد عندكم اختبارات
مها- لا ماعندنا
امها- السبت ومايصير عندكم...مو معقوله...
مها- عادي يمه من بكره يعدونه ...الله يخليك يمه ما ابي....
امها- خلاص.....
طلعت وسكرت الباب
بالمطبخ.......
حاتم يفطر .........- وين مها؟؟
امه- ماتبي تروح
حاتم- ليش ما تروح.....
امه- ما ادري...كيفها ماعمرها غابت...
مرام- السلاااام عليكم....
جلست ....وقالت- مها ؟؟
امها- ماهي برايحه .....
فارس دخل وقال- مو على كيفها ما تروح...أنا ما ابي اروح...
امه- اقول يالله ....على كيفك...انت غايب يوم الاربعاء
فارس- ماشبعت نوم....بعدين اذا تغيب مها ...انا....
من وراه ابوه- وش عليك من مها.....
فارس بخوف- لا كنت امزح
حاتم ابتسم وقال- ايه واضح......
..........................................
طلعت ندى من البيت وهي تمشي متوقعه تشوف مها .....لكن ماشافتها....دخلت للمدرسه .....
فيروز من بعيد- ندووووو
التفتت وهي تنزل عبايتها ....
جتها تركض ووقفت عندها وقالت- توقعت مها بتجي......
رغد جت من ورى وقالت-احسن ياليتها ماتجي...
ندى وفيروز بتعجب- هاااه
فيروز-بالعكس مهاوي حبوووبه...وونيسه
رغد- يوه ياكرهها
ندى- لا تغتابينها ....قولي هالكلام بوجهها مو بظهرها ...
اخذت عبايتها وشنطتها وراحت لفصلهم...
فيروز- ياخبله تدرين ان علاقة ندى بمها حلوة....ليش تسبينها ...
رغد بدلع –انا اقول اللي ابي.....
فيروز- انتي تكرهينها لانها دينه وماتحب حركاتك بس....
رغد- معقده .....اصلا ايمان ومها غلط انهن معنا.....حتى ندى صايره مثل الخبله مها...
فيروز-خخخخخ الصاحب ساحب...
...........................
وقبل ماتبدا الحصه اسابعه...
فايزة- مو رايقه لهالحصه ....
مريم وعبير بصوت واحد- نهررررب
فايزة ابتسمت وقالت-نوره خلود معنا
نوره –لا ما ابي....
خلود –خلاصــ....
قاطعتها نوره- خلووود...
كانت تطالعها بنظرات مو مفهومه ....
سكتت خلود وقالت- لا ماراح اروح....
فايزة عصبت وقالت- تخلين نوره تستقوي عليك....
نورة- وش دخلك
خلود طالعت الارض وسكتت ....
فايزة –مالك شخصيه ياخلود
نوره- وش محرق رزك
فايزة- انا ما اكلمك ...اكلم خود...
نوره- اصلا انتي اخر من يتكلم....
عبير- بس صبايا اللي تبي معنا ...تمشي...واللي ماتبي تجلس.....
فايزة تطالع خلود وهي منقهره انها تخاف من نوره ....
طلعت من الفصل....
مريم بصوت عالي للفصل- بنااااااات حنا غايبات خلاص....
بنت من الفصل- انتظروني بهرب معكن ...
طلعت معهن كان اسمها الماس.....
................................................

كانن بالساحه الخلفيه
الماس- يا اختي صديقتكن نوره هاذي ما اهضمها ما ادري وشلون تهضمنها
فايزة- انا اكرهها وتدري اني اكرهها ...
عبير- عاد احس انها طيبه ماعمري شفت منها شيء...
مريم- والله انها حبوبه ...لا نغتابها ....
فايزة- اصلا لازم تتركنا...
مريم- لا مستحيل نورة عسل
عبير- أي صح نورة مستحيل...
فايزة- راح تكشفنها على حقيقتها....
الماس-نروح لسطح ...؟؟
فايزة-مشينا..
...................
بنص الحصه...
وقفت نوره وقالت- استاذه ...تسمحين اروح للمديره ....
المعلمه- وشوله
نوره- ابي اروح لها
المعلمه- روحي
خلود- وش بتسوين؟؟
نوره- مو شغلك...
طلعت وراحت للمديره .......
.....................................

صمتي غروري
31-01-2011, 15:35
.....................................
بالسطح
الماس- لا تطيح....
كانن يلعبن كوره بعلبة مويا...
مريم- انا هلاليه احسن من لعبكن كلكن ...
الماس- يالبى الهلالين ....
عبير – ياحوبي للاهلي...


فايزة- اقول خوذي الكوره ....
طررررخ باب السطح.......
التفتن ونصدمن ........
...........................
ندى جالسه طفشانه وكانت جنبها ايمان .....جالسه بمكان مها
ايمان- وشفيك...
ندى بصوت خفيف لان عندهم معلمه- ما ادري...تصدقين تعودت على مها ....
ايمان- صح ..مها لها فقده ....
ندى- افكر اني اطلع من الشله انا ومها ...واذا انتي تبين عادي...تعالي....لانهن يأثرن علينا...
ايمان سكتت وهي تفكر....
ندى- طبعا انا فكرت ولا حتى قلت لمها ...
ايمان- رغد هي اللي بتوهقنا لو بيمسكونها مع نهله ...
ندى- انا مو هذا اللي اقصده ....
-ياللي ورى...وش عندكم ...
سكتن وقالت ندى بصوت اخف – اقصد مها ...ما ابيها تتأثر منهن ...مها ما تغش ماتسمع اغاني...اخاف انها تنقلب منا ....
ايمان- ماتسمع اغاني ؟؟؟؟!!!!
ندى- ايه....وانا فكرت اتركهن ..دام صديقتي ماتسمع فأكيد انا ماراح اسمع.....ولا اتحمس
ايمان بتعجب- فيه احد مايسمع اغاني
ندى- الله يهدينا ....فيه ناس ماشاء الله عليهم مايسمعون ...صراحه اتمنى اتركهن ....
.................................................. .......
بالاداره
المديره- لا وتلعبن كوره...عيال والا بنات
الماس- الكوره مو لعيال بس
المديره- لا تراددين
الماس- طيب لا تعاملينا كذا
فايزة تفكر وش عرفها انهن هربن مو معقوله بنات الفصل قالن للمعلمه ...دايم يهربن ....
المديره- لا علومكن زينه انتي.....
طلعت اوراق تعهد....
مريم- استاذه اخر مره....
عبير- تووووبه ياوخيه استاذه....
المديره- اقول اكتبن.....
كتبن ووقعن
فايزة اخذت القلم وهي تقول بقلبها- مافيه غيرك يانوره .....
وقعت وقالت- استاذه اللي قالت لك طالبه صح؟؟
المديره- وش دخلك
فايزه- مجرد سؤال....
المديره وانتي يا الماس....اذا ماعقلتي عن حركاتك هذي...ترى بتصرف معك تصرف ثاني ...
الماس تطالع السقف وهي مو مهتمه ....
المديره عصبت وقالت- روحن لفصلكن ....
طلعن من الاداره
وفايزه معصبه وتقول- من غيرها ...ادري انها هي ....
مريم- من؟؟!!!
فايزة- نوره .....لو هي اللي قالته ....
عبير- مستحيييل نوره حبوبه
الماس- كثري لي....نوره شيطان بهيئه انسان ....
فايزة- شوفي وهي ماتعرفها تقول كذا ....انا اصلا كنت اتعامل معها عادي...بس هي اللي تغيرت ...مغروووره...
درررررررررررررررررررررن انتهت الحصه السابعه .....نزلت المعلمه اللي كانت على فصلهم ....وراها الطالبات ونروه تكلم خلود وتضحك.....التفت لهن وابتسمت ....
خلود طالعتهن بشفقه .....يعني مو راضيه باللي سوته نوره ...بس نوره تمشيها ...
فايزة بقهر- اكيد هي .....
عبير ومريم يطالعن بعض مو مصدقات ...وش معنى النظره هذي
الماس- انا اوريكن فيها
اتجهت لها ووقفت قدامها وقالت- خيييير ليش التحريش انتي وجهك.....
قربن فايزة ومريم وعبير ...
نوره بابتسامة تكبر- انا كيفي....مالحد دخل فيني ...احرش ما احرش وش دخل امك ياشيخه..
الماس- ماتستحين ...جد والله انك شيطان ...
فايزة بنظرة استحقار- الغيره تسوي اكثر.....
نوره- أيـــــــــش انا اغار ...ومنكن...
مريم وعبير منصدمات
عبير- والله وطلعتي على حقيقتك....ولنا ثلاث سنوات مع بعض ولا هامك شيء بيننا....
نوره- اصلا انتن من اول ماعرفتكن ...وجودكن مثل عدمكن .....
مريم- يامنافقه...تضحكين بوجهنا ومن ورانا ....
قاطعتها فايزة- النفاق طالع منها
الماس- قطع لسان لك ان شاء الله .....بسهذا وجهي ان ارتحتي وانتي تسوين شيء بالمدرسه ...
نوره- اعلا مابخيلك اركبيه.....
الماس دفتها عن طريقها وراحت نوره- ياحقييييره ...
الماس- ما الحقير غيرك....
ورااحت لصديقاتها...
فايزة- وانتي ياخلود....
قاطعتها نوره- انتي وش دخلك بخلو...
قاطعتها فايزة- انا ما اكلمك....ماعندك كرامه....انسان مايكلمك لا تكلمينه...
نوره- شوووو ...انتي اللي مالك كرامه...
فايزه- كرامتي فوقك ......خلود لا تصيرين خاتم بيدها ...والله بتضيعين ....
راحت ...
عبير- منافقه...
ولحقت فايزة
مريم واقفه تطالع فيها..
نوره- خير ...وش عندك كلمه بتقطينها بعد؟؟
مريم- انتي مالك امان...ولا لك عشره....الخبل اللي يفكريصادقك....
.................................................. ...
دخل حاتم ....
ومها جالسه على الارض ....وحولها اللوااان والكراسه على الارض وترسم....
حاتم وقف فوقها يطالع وش ترسم
مها- خترعوا شيء اسمه السلام
حاتم- السلام عليكم....وش ترسمين.....
مها طالعته ...وجلست وهي تعبانه وقالت- لهدرسه مو واضح.......يووووه ما اعرف ارسم ما اعرف ....
حاتم- وش هذا ؟؟
مها- حديقه.....
حاتم-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تصدقين ما عرفتها ...والله العظيم ...
مها- وش اسوي اتدرب على الرسم وانا دجه فيه ...
حاتم- قولي لفارس يرسم لك...تراه احسن من رسمك.......رجعت مرام
مها بعصبيه- فارس هاااااااه هين يانذل......مرام عندها محاضره ما تخلص الا وحده ونص ...يعني الغداء انسى الحين....
حاتم- طيب جوعان...ابوي هنا...
مها ابتسمت وقالت- تغديت مع امي وابوي ...
حاتم بهمس- خربتي الجو ..
مها- ايش؟؟
حاتم- سلامتك...
مها ضحكت وقالت- علينا....سمعتها...
حاتم – ايه وانا صادق...المفروض ما تغدين معهم ...
مها- كل يوم يتغدون مع بعض ماشبعوا من بعض....
حاتم جلس عندها وقال- شمي ريحة العطر....حطه الولد المزيون اللي قلت لك....
مها بسرعه قربت وهي تشم ...وصرخت وقالت- وووووووووووووووووع.......
حاتم يضحك ويقول- هذا عطري المفضل...
مها- وسخ وسخ وسخ....رح تروش....اكيد لاعبين رياضه
حاتم-ايه رياضه ...مع مضاربه ....
مها- ابعد عني...ووع ريحتك تقرف...
حاتم وقف وقال- بروح اتروش...
..................................................
فايزة- تخيلي هذا ما يقهر.....المنافقه الانانيه ....
ندى- شوي شوي قطعتي البنت ...
فايزة- اكرررررهها......مو لهدرجه تسوي كذا .....
ندى- بزارين ...
اتسطحت ...
فايزة- لا ياشيخه من كبرك انتي....غريبه انتي مو مع فيصل....مير فيصل وينه؟؟؟
ندى- عند خالي .....
فايزة- رايح لحاله؟؟؟
ندى- ايه...قلت بروح معك قال لا....يحب يعتمد على نفسه...
فايزة- وهو ماياخذ عصا .. يمكن احد يشوفه مو اعمى وبالطريق....
ندى- لا ان شاء الله....يسمع زين بسم الله عليه.....
فايزه- مو كل شيء بالسمع..
ندى- الله لا يقوله ان فيصل يجيه شيء....بس انتي لا تفائلين عليه كذا
.................................
العصر......
مها- ابي حمضيات....
فارس- انا مالي دخل.....
مها- تكفى اعطيك الفوس بس تروح تشتري لي...
فارس- لا لا لا ....
مها- يانذك......حاتم مو موجود ياعومري.....
فارس- روحي انتي ....
مها- مير فرصه ....اروح وامر ندى ....
طربق طربق طربق......
اخذت عبايتها ومرت من عند امها وقالت- يمه بروح اشتري من البقاله ....
امها- قولي لفارس...
مها- مو راضي يروح....انا عادي اروح...با اخذ الواجبات من ندى ....
امها- من متى الشطاره واجبات ...
مها- من زمااااان...
امها- روحي...
..............................
كانت تمشي بالشارع ..مستانسه ماعمرها طلعت بهالحزه ....كان فيه رجال بيدخل البقاله قدامها وهي متجهه للبقاله كان طوووويل وعليه جسم كبير......وقفت تنتظر يطلع ....شد نظرها اللي يمشي بهدوء ويطالع الارض....
حست بقلبها يدق بسرعه....بس مو عشان انها تحبه ....لا لانها تشوفه يمشي لحاله ..ومامعه عصى ...
متجه للبقاله يمشي بهدوء .....
يلمس الجدار لانه قرب من باب البقاله ....طلع الرجال بوجهه ...وصدمه ...فيصل نحيف...وهذا جسمه كبييير....
طاح على الارض ......
الرجال- ماتشوف......
فيصل- اسف...
مها تشوفه قدامها كذا رحمته...
الرجال- انتبه ....
تركه....
فيصل...وقف وهو ياخذ نفس......دخل .....
هي تنتظر تصير البقاله فاضيه ...مروا من وراها بزارين يركضون ....طلع وصدمه بزر بعمر فارس....
طاحت الكيس اللي بيده....وتفرقت اغراضه ....
الولد- اسف...وكمل ركضه....
انحنى يلمس الارض ....بيجمع الاغراض...
نزلت دموعها ....واخذ اغراض بسيطه وفيه اغراض طايحه ...راح يمشي..مابعد...مها مشت وجمعت اغراضه وهي تصيح....يسمع وراه صوت ....التفت وكأنه يشوف....صوت خطوات بنت ووحتى يسمع شهقات خفيفه مو لولد... لبنت ....
مها رفعت عيونها وحست ان الدم وقف ....بقلبها- يشوف....لا مايشوف.....ليش يطالع كذا ....
قال – تحتاجين مساعده اختي؟؟
مها وقفت من الصدمه.....
قال- احس انك بنت ...صح؟؟
مها بارتباك – لا شكرا.....بــ...بــس هاذي اغراضك طاحت منــ...منك..
عطاها ظهره وقال- حلالك...........جزاك الله خير...
وراح.....كانت تطالع مو مصدقه....تطالع اللي يبدها كان فصفص جالكسي وحلاو وعلك وتتأمل فيهن
رجعت للبيت من دون شعور وعلى غرفتها......
...........................................
فيصل دخل........واسرار وابوها كانوا بيطلعون ...
اسرار- عموو...
مسكت رجليه وهي تطالعه فوق...
فيصل- اهلييين عمو....
سامي- لحالك ماشاء الله؟؟
فيصل- ايه ...افا عليك....
سامي- حنا بنروح لسوق...تبي شيء؟؟
فيصل- ياليت تشتري لي جزمات جديده..
سامي- ان شاء الله...
طلعوا ..دخل ....كانت فايزة وندى يسولفن
فايزة نطت واخذت الكيس من يده وقالت- شوكريا خيو
فيصل- عفوا...
فايزة- مالك شيء؟؟
فيصل- ما ابي.....
ندى- وش فيك؟؟
فيصل- سلامتك...
جلس عندهن ويسمع سواليف البنات ....هو الوحيد من اخوانهن فاهم البنات وعارف طريقة تفكيرهن ....
..........................................
كانت متسطحه وتفكر....
اللي قدامها عيون فيصل....اخذت نفس عميق
دخلت مرام وهي تقول- مهاوي ...قولي لاخوك هذا يودينا لسوق...ماعندي لبس للكليه
مها طالعتها وقالت- وش ماعندك لبس....انتي ماتبين تعيدين....
مرام- لا مو قصدي....بس ابي اشتري شتوي ....الصبح يصير بررد...
مها- روحي قولي له
مرام- يؤيؤ وش السالفه ماتبين السوق....
مها- ما ابيه....لو نروح لبريده احسن من سوق الرس....ملينا من السوق هذا
مرام- عندك اختبار بكره؟؟
مها-ما ادري..
مرام- لو عندك امي ماتوافق ابوي يودينا....بعدين امي لا تشتغل....حنا نشتغل
مها- فيك حرة شغل ...اشتغلي...انا متى ما فكرت اشتغل اشتغل....ولو بجي عند امي اقول لا تغسلين تقول لا عادي روحي .....امي تحب الشغل....وافيد لها
مرام- لا ياشيخه ....المهم- اقنعي ابوي انتي عندك اسلوب....لا اله الا الله...
دخل فارس وقال- مها...وحده تبيك على التلفون ...
مها بربكه-ندى ...
فارس- ما ادري....
قامت وراحت لصاله رفعت السماعه وقالت- الو...
ندى-هلا والله
وقف قلبها اكيد فيصل قالها ...علاقتهم مع بعض حلوه ....لو بتسألها وش بتقول.....
كانت خايفه على شيء ماله داعي
مها بربكه-هـ هلا...
ندى بتعجب- تعبانه ؟؟؟
مها- لا ابد....
ندى- داقه اشوف ليش غايبه بدون سابق انذار ...
مها- تعيجزت اصحى الصبح..
ندى-اجل وناسه بس

صمتي غروري
31-01-2011, 15:36
مها- ايه...اختبرتوا؟؟؟
ندى- يس...تقول ان بكره اختبارها....يعني انتي عليك ثلااث اختبارات وحنا لا...بس اختبارين
مها- اها....
ندى- انتي مو على بعضك
مها- مافيني الا العافيه ...بس اني تعرفين امور بنات
ندى-خخخخخ اها قولي انه هيك......عسى ماتتعبين ؟؟
مها- لا لا ....الحمد لله
ندى- اجل تعالي بكره ...ترى لك فقده مآآآآره فضيعه...ياليت تجين...
مها- ان شاء الله.....
ندى- ايه وفايزة تقول حاتم يجي معك الصبح...
ضحكت مها وقالت- ووع وش تبي فيه ....
فايزة من ورى- نصااابه والله ماقلته
مها- يالله بقوله لازم يروح معي بكره ...فيه بنت بتشوفه ...لازم يغير لوكه ويكشخ ....بس ياليت مايلبس جينز ...يطرده المدير...
ندى-خخخخخخخ شوفي فايزة منحرجه....شكلها بتقوم علي...آآآآآآي مع السلامه...
طررررررخ سكرت بوجهها...
مها سكرت وهي مبتسمه واخذت نفس وقالت- اشوى شكله ماقالها....طيب انا ليش خايفه...يووه ماله داعي خوفي....
................................................
كانت عند نوره ...
خلود- تكفين فكيني من شرك....شوفي البنات استقون علي وكله لانهن يشوفني ضعيفه قدامك...
نوره- وش اسوي لك...تدري حبيبي يقدر وهقك ويخلي اهلك يقصون رقبتك...والرقم عندي...ورقمك عنده ..انتي اللي قلتي بتصل عليه
خلود- كانت لحظة غباء
نوره- وانا خبله اخليك تروحين بسالفه لي مثل كذا ببلاش...خلينا بالهواء سوى ...اقولك ترى له صديق حبوووب وشكله حليو...تبينه كلميه ...ونصير انا وانتي اصحااااب ما فيه احلى منا...
خلود- ولو دروا خواني....
نوره- انتي غبيه بتقولين هيه انت شفني اكلم ....كل شيء بالسر...بعدين مو تقولين انهم واثقين فيك مره
خلود- اخون ثقتهم ....ما اقدر...
نوره- اجل استمري كذا ...وانا بستمر اهينك.....
خلود سكتت وهي متردده ...
نوره- استانسي وش لك بالضيقه والملل....توك صغيره اذا كبرتي اتركي السوالف هاذي...
((توك صغيره اذا كبرتي اتركي السوالف هاذي))
هالكلمه تتردد بتفكير خلود قالت بقلبها- صح...هي وناسه ...وعصفورين بحجر واحد...
يعني افتك من اهانة هالمنافقه ....واستانس ....بعدين اتركهم ......
نوره –هاااه؟؟
خلود- خلاص.....
نوره- اجيب رقم صديقه الحين.....طبعا تراه هو بالرس...وش تبين باللي برا الرس...
خلود- خلاص....
اتصلت على حبيبها
رد- هلا وغلا ...هلا بنوني الحلوه ...
نوره بدلع- اهلين حبيبي...كيفك؟؟
ركان- بخير دامني اسمع هالصوت ....
نوره-دووم...حبيبي ممكن طلب...
ركان- لو تطلبين روحي جتك هديه ...
نوره- صديقتي اللي قلت لك عنها .....خلود.....تبي رقم صديقك احمد....
ركان- اووه وش مغير الحوال
نوره- اقنعتها ...
كان يقول بقلبه- ادري انك شيطاااان ....والا بعمرك تسوي كذا .....صدق ماتنفع التربيه لك...
ركان- ياعيني عليك.....آآآخ يا انا مشتااااق لك...
نوره- وانا اكثر.....يللا عطني رقمه ....
.................................................. .....
مها كانت بالمطبخ وبفمها حلاوة مصاص...وتجفف الكاسات والفناجيل....
فارس دخل وقال- ابي ...من وين لك الحلاوه...ابي...
مها- عندي ...انت اليوم مارحت تشتري...
فارس- تكفين عطيني....
مها- لا ....
فارس- كش عليك...اروح اشتري احسن من حلاوك....
طلعت الحلاوه من فمها وهي تطالع فيها وقالت- مافيه احسن من هالحلاوه ابدا....لو تموت...هذي غيييييير
فارس- ايه صدقت...
طلع .....رجعت الحلاوه وحطتها بفمها وهي تجفف بالمنشفه ....
دخلت امها وقالت- الله يعطيتك العافيه....خلاص تعبتي ....
مها- تعبك راحه يامو .....انتي ارتاحي.....
جلست على الكرسي قدامها وقالت- ياحليلك....
مها – يمه.....لو ولد وش بتسمونه؟؟
امها- ما ادري.....
مها- وش رايك فيصل...يعني فارس وفيصل....
امها- فيصل حلو....بس يمكن ينظلم الولد باسمه
مها- بالعكس يجنن اسم فيصل...شوفي من زمااااااان وهم يسمونه وللحين فيه بزارين اسمائهم فيصل....
امها- وش الطاري؟؟
مها- بس كذا معجبني هالاسم...
امها- طيب وان كانت بنت؟؟
مها- ان كانت بنت ....اسمها آآآآ كِنانه
امها- لا لا وش هالاسم...
مها- هذا رايي....
امها- باقي سبع شهور ويحلها الف حلال.....
مرام دخلت وقالت- يومااااااه تكفين قولي لابوي يودين لبريده
امها- قولي له
مرام- ما وافق....اتي مدلعه ..تعرفين يدلعك...ولانك حامل مو رافض طلب ...
امها- لا لا انا مالي دخل...
مها- عندي اختبار....
امها- اجل بتروحين يامرام لحالك....يامها معك يالا ...
مرام- نذله والله قبل شوي تقول لو فيه اختبار بروح.....
امها- عاد غيرت رايها
مها مبتسمه ومستااانسه ....
مرام- هين هين ....
.................

treecrazy
31-01-2011, 15:50
تنقل إلى المحلية ...~

cloud evil
31-01-2011, 15:54
القصة مررررررررررررررره روعة بس لسا ماقريتها

صمتي غروري
01-02-2011, 09:38
.................
بالليل الساعه 12 ونص.....
ما احد منهم نام...كانوا جالسين حول بعض ....
سامي وزوجته ....واسرار تلعب مع فايزة ...وندى واحمد وفيصل يسولفون....
ندى- الله يعيننا ...نسبه ...ويصعبون المنهج...واختبارات تضغط علينا ...
احمد- الحين الدراسه دمآآآر ...ماتمشي الا بالواسطه ....حتى اللي بيذاكر بيمل اخر شيء
ندى- مهاوي ...تذاكر قبل الاختبار بالمدرسه ....وماشاء الله عليها تحل...
احمد- يمكن حفظها سريع
فيصل- ماشاء الله عليها....انا سامع معلومه ....ان اللي مايحفظ اشياء كثيره ...يحفظ بسرعه...
ندى تفكر- صح....يمكن...لانها ماتسمع اغاني...ولا تحفظ منهن شيء....وحنا لو نسمع الاغنيه حفظناها...
احمد- ما تسمع اغاني ماشاء الله عليها...
فيصل- انا قايل لها تصير صديقتها ولا تتركها....هالبنت ماشاء الله عليها...
احمد- طيب ...يعني عاقله
ندى- اوووف لا اله الا الله....تخيل كلنا نغش ...نجيب الاسئله ..ومانذاكر....هي تقول لا ابي انجح بحلال مو بحرام....
احمد مستغرب ...فيه بنت معقوله كذا ....بهالوقت اكثر البنات دمار...
ندى- لا واقولك اذا شافت البنت على خطاء كلمتها الله يهديهن....حتى يوم سالتها وش رايك باللي نسويه اللي هو الغش.....قالت انتي تعرفين مصلحة نفسك....بس بقولك بكره لا كبرتي راتبك ماراح يصير حلال.....يعني تنصح ولا تدخل.....البنت اخلاق....
احمد بقلبه- والله هالبنت شيء .....الله يثبتها يارب...
احمد- هي اللي جتكم ذاك اليوم.....
ندى- ايه....
احمد- حلو اتمنى تصيرين مثلها...من كلامك عنها ...ماشاء الله عليها....هذي بتزوجها
ضحكت ندى وقالت- تبطي ياشيخ...عاد مايتزوجها الا انت ...
فيصل- ليييش وش فيه....؟؟
ندى- ما ادري عنه....
دق جواله.....
احمد طلعه وهو يطالع بالرقم وابتسم.....وقام وقال- دقايق....
طلع عنهم
ندى- هه ...بهالوقت من يكلم......
فيصل ضحك وقال- لا تظلمينه...
ندى- ايه واضح....
فايزة- اقول ندو.....قررت بكره اتضارب مع التبن نوره
ندى- لا لا انتي بس قولي غيدا هي بتشرشحها شرشحه...
فايزة- كولي تبن
فيصل- وش سالفه غيداء
سامي يقطاعهم- فيصل.....موعدك متى؟؟
فيصل- انا ماراح اروح.....خلاص .....نصرف فلوس ولا نطلع بنتيجه
زوجة سامي- لا الله يهديك يافيصل....خل املك بالله كبير....
فيصل- لا مستحيل.......اكثر من عشر مرات ولا فاد.........هاذي ثاني عمليه ولا نجحت...بعدين انا لو ما اشوف اهم شيء اني مرتاح
ندى- بس يافيصل..
فيصل بضيق- خلاص ..انا قلت كلامي ....روحه ماراح اروح معكم.....مليت ....
سامي- صعبه ....تبي تبقى طول العمر كذا ....انت ما تبي تزوج....
فيصل تضايق ونزل راسه وقال- وش قصدك......يعني مافيه وحده تبي ترضى فيني...
ندى وسامي- لااا.....
ندى- كثير اللي يتمننك.....ومن الخبله اللي ترفضك....ان شاء الله تزوج....
سامي- لا لا ماقصدي كذا ابدا.....اقصد عشان الوظيفه...وتفتح بيت .....وتجيب عيال...وشلون تصرف عليهم.....تبي طول عمرك عاطل؟؟
فيصل- خلاص خلاص سكروا الموضوع
سامي- بتروح....
فيصل مارد...
ندى تضايقت ....
.........................
بغرفته ....
احمد- ليش لهدرجه مستحيه.....تراك مو قدامي تستحين....
بصوت وحده خايفه وربكه- لا بس....ما تعودت ....
احمد- حنا مابيننا شيء صح......يعني لا حب ولا شيء...بنصير صداقه بس....يعني مانحب بعض ولا شيء...لا تستحين ...اعتبريني مثل صديقتك نوني ...
خلود – ان شاء الله....تبي شيء؟؟
احمد- وين....ما بعد سولفنا...
خلود- لا بس بنام عندي مدرسه.....
احمد- خلاص بتركك ترتاحين......اقري وردك.....
كان يقول كذا عشان يكبر بعينها ....والا احمد ...مافي بقلبه دين...عيشته دمار....
خلود-جزاك الله ...خــ..خير.....
احمد- مع السلامه.....
سكرت ....وقف واخذ نفس وقال- زيييين صغيره وتنفع .....
........................
كان قلبها ينبض بقوه .....
اتسطحت وقالت- صح صديق وبس......مشاء الله عليه...ينبهني اقرا وردي......ايه كذا الصداقه
ابتسمت وسكرت عيونها ...
...................................
الصبح..
حاتم ومها يمشون مع بعض ...مها ساكته وتفكر....وحاتم يفكر....
طلعت ندى وفايزة ....
حاتم- هاذي اللي طالعتني...
ابتسمت وقالت- ايه هذي حبيبتك.....
حاتم تقدم......
مها- هلا والله....صباح الخير...
ندى وفايز- صباح النور ..
مها- هاه فيافي ....شفتي حبيب القلب...
فايزة- يوووه صدقتي هالخبله ...
مها- ايه واضح....
ندى ضحكت وقالت- كفختني.....
.........................................
الفسحه .....كانت تركض ...
تركض شافت فايزة من بعيد...وصرخت وقالت- فاااايززززززززه....
التفتت فايزة ...
الماس- تعالي بسرعه.....
راحت تركض معها كانت الماس ماسكه يد فايزة وتركض...
فايزة- الماس وش السالفه...طيب بشويش....
وقفن بالساحه ....
لو غيداءاللي هي ناصر....تهاوش مع نوره ..
نوره- اقول ان قلت للمديره وش سويتي ...رمت الملف بوجهك....عشان حبيبتك...
غيداء- ايه عشانها.... يالبى قلبها....انت وش عليك...يبيلك قطع لساان...
نوره- مو انتي اللي تقطعين لساني ...
نوره كانت خايفه ...غيداء اطول منها واعرض منها ....غصب عنها نزلت دموعها وصاحت
فايزة تطالع مصدووومه...
الماس- من قدك ناصر يحبك....
فايزة عصبت....
وهي تطالع ...التفتت غيدا....لها.....وابتسمت .....اتجهت لها ...وقالت اوامر ثانيه ياقلبي....
فايزة – مشكوره...
صدت وراحت ......
الماس- فايزة.....
غيداء تطالع مو مصدقه....جرحتها.....مع ان ذا النوع ما احد يقدر يجرحه....
...........
ندى- بتنزلين....
مها- ايه.....
كانت تقراء كتابها ...وقالت- خوذي....حطيه على الطاوله .....
نزلت وقالت- بختبر وارجع ...
ندى- انتظرك......
كانت واقفه عند الدرج ...جت ايمان وقالت- غريبه لحالتس...وين مهاوي....
ندى- نزلت تختبر اختبار امس.....
ايمان- ترى اسئلة الجغرافيا مع رغد......
ندى تفكر...وقالت- لا ....ما ابي اخذهن...بجرب هالمره...
ايمان تطالع مو مصدقه.....
ايمان- افاااا ليش؟؟؟
ندى- نجرب ...اذا نفعت ...ما ابي اغش...
رغد من وراهن- عشنا وشفنا....ايوووه سوت مها اللي براسها....هالبنت خرااابه منااافقه...اتوقع انها قدامنا ديييين ومن ورانا بلاوي...
ندى- عاد حدك...هالبنت اللي مو عاجبتك....صارت صديقتي.....واحسن منك.....
رغد بضحكه عالي- احسن مني.......لا حياتي ...لا تفكرون كذا ....انا مافيه احد احسن مني
ندى- على فكره ...انتي ماخذه بنفسك مقلب ...على شو ..ما ادري....
رغد عصبت وقالت- قلبتك مها...ماكان تعاملك كذا ...
ندى – هذا تعاملي....بس مها وضحت الصح من الغلط....وانا ماقلت شيء لكن انتي فتحتي الموضوع وبديتي تسبين مها....
رغد- هيييه انتي مالكن اسبوع....وانا معك لي سنه كامله....
ندى- انا ماقلت شيء...لكن انتي ليش تغلطين على مها...ماتبينه بالشله بقولها ..البنات مايبنك...
رغد- ياليت والله .....
ندى- خلاص...بلاش النفاق ....اللي يتبسم بوجهك...ويطعنك بظهرك ...
رغد- لاتحسبين اني اذا ضحكت لها احبها ....اصلا بعض الناس احتقرهم بابتسامه
ندى عصبت وقالت- تحتقرينها.....قولي لي من الاول انك ماتبينها....انا وش يضمن لي انك ماتكلمين فيني بظهري
ايمان- محشومة ياندى
ندى- ومها مو محشومه....وش غيرك يا ايمان...كنتي العاقله بالشله اللي مايعجبك اللي نسويه الحين صار صح..
ايمان- هذا الواقع .....اذا صديقاتي كذا فانا اكيد بصير كذا
ندى- براحتكن ...بقول لمها انكن ماتبنها....
ايمان- جت استاذه خديجه ....يللا بلا هالمشاكل عاد.......
راحن لفصلهن
.......................................

cloud evil
02-02-2011, 15:59
اما للحين مانتهت اجل قولولي لما تنتهي:mad:

صمتي غروري
06-02-2011, 06:12
حاتم.........
خالد- اليوم بشتري سياره....
حاتم- ع البركه ...
فهد- اقتنع ابوك
خالد- الله يبارك فيك...ايه اقتنع.....عاد يالله انتم اشتروا...عشان نروح لعنيزة ونهجول....
حاتم- لا انا ما احب عنيزه..وتبيني اهجول فيها...
خالد- تعزز لي...
فهد- وانا يالخاين....
حاتم- من عيوني ..اعزز لك....
خالد- وفهد ورى....عزز لنا ...حاتم ضحك وقال- يالله ....نبي نشوف ....وش قلت تبي سيارتك...؟؟
خالد- كورد....
فهد- ابيض؟؟
خالد- لا ....سكري....
فهد- طول عمرك ذوق ...
خالد- تسلم لي........
حاتم- كم بقى ونطلع .....
فهد- والله ان وراه شيء....
خالد ضحك وقال- ليش تشك؟؟؟
حاتم- شفت ...بس يشك فيني....
خالد- الا جد وش عندك تبي تطلع ...
حاتم ابتسم وقال- ولا شيء
درررررررن وخلصت الحصه ......
........................
كانت تلبس عبايتها ......
من وراها- مهاااا...
التفتت وقالت- سمي؟؟
ندى- اشوى توقعتك طلعتي...
مها- امري.....
ندى- تجين عندنا اليوم...
مها- ما اعتقد....
ندى- لزووم اشوفك...
مها- تعالي انتي لنا......
ندى- لا صعبه فيصل ما اقدر اتركه .....
مها من جاء طاري فيصل وقلبها طبول وقالت بربكه- خلاص اجي....
ندى- الحمد لله.....متى...
مها- المغرب...
ندى- اوك المغرب المغرب......
مها- ماتبين تطلعين معي؟؟
ندى- مشينا...لازم تجي فايزة معنا....
مها- ايه نمرها...اقول....وش رايك نتأخر....ادري ان حاتم وده يكشخ قدامها...
ندى بتعجب- انتي علمتيه عنها؟؟
مها- لا بس هو شايفها يوم تقزه ...ومستانس...
ندى-هههههههههههه.....ياحليلهم.....خلاص....نتأخر... وش عليه...احرق قلب فوفو....
مها- والله انك نذله
ندى- احلفي ...وانتي وش تصيرين
.................................
حاتم متوقع يصيرن قدامه ....ويتمشى مو مستعجل على شيء.....
حاتم انقهر ...يدري انه من تحت راسها...
حاتم يطالع الساعه وحده ....معقوووله للحين ..
حاتم- من تحت راسك يامها....ادري...سمع اصواتهن وراه.....

.........................
مها-هههههههههههههههه ينتظرك يافايزة ....
فايزة- كولن تبن انا ما احبه ....
ندى- ايه صدقنا صدقنا...
مها- ترى عندنا عادي حبي على راحتك.....
فايزة بضيق- كرهتوني فيه ....
مها- ايه واضح ....
ندى- كلانا مظهر للناس بغض.......وكلن عند صاحبه مكين...تبلغنا العيون بما اردنا...وفي القلبين ثما هوى دفين....
مها-هههههههههههه قويه ......شوفي وقف...يقالي من الحنان ينتظرني...نصااااب....
اتجهت له بسرعه وقالت- وش تسوي ...
حاتم- انتظرك......
مها- ايه علومك زيييينه ....
حاتم ابتسم وقال- امشي امشي.........
دخلوا البيت ...طرررخ <<الباب
حاتم- اسألك بالله وش تقول عني؟؟؟
مها- ماقالت شيء.....
حاتم- اكييييييد
مها- من زينك....
حاتم- آآآآ ماقالت عني شيء؟؟؟
مها- ابدا....
حاتم تحطم وقال- طيب.....
تركها وراح ...
مها كاتمه ضحكتها ....وتقول بنفسها- يامسكين ....يحسبها تحبه ....
................................
فايزة بدلت ملابسها وجلست على السرير وسهت باللي صار اليوم بالمدرسه .....
وبقلبها- غيداء....معقوله اقدر اغيرها .......
ندى دخلت وقالت- فيافي.....آآآآآآ من تفكرين فيه....بحتووم؟؟؟؟
فايزة تذكرته وقالت- تكفين لا تذكريني فيه كل شوي....
ندى- اهااا...يللا الغداء....يا حتوومه
فايزة اخذت نفس وقالت- والله ما احبه .....
طاحت على ورى واتسطحت ...
.........................

صمتي غروري
06-02-2011, 06:16
على الغداء ....
مها- يوماه ....
امها- سمي؟؟
مها- اليوم بروح المغرب لندى....تقول انها تبيني...
امها- وهي ليش ماتجي...
مها- عطيتها كلمه
امها- لا لا ...مو لازم
حاتم- خليها تروح عادي.....
مرام- لا وشوله تروح....
مها تاطلعها بنظره ...
فارس- يوماه انا اوصلها...
مها- خلاص فارس يوصلني...
امها- كيفك.....
مها- قولي لابوي...اخاف يزعل لو يسأل عني ما يلقاني ...
امها- ان شاء الله...
حاتم- لاوصيك عاد...
مها ضحكت
امها- انتم ما ادري وش وراكم


حاتم- وشووو؟؟؟....انا اقولها لا اوصيك خليك عاقله ....مو هبله مثل دايم
مها- ايه ايه مو هبله مثــ...مثل ايـــــش.....
حاتم- الحمد لله
قام ....
فارس-ههههه هبله هبله

مها- هييييييين هين ....
........................................
المغرب ......
ندى بصوت عالي من ورى الباب افنحي البااااااب ...بسرعه .....
فايزة- لا ....
ندى- يانذله بلبس....بسرعه ...
فايزة- لاا...
احمد جاء وقال لندى- كسرتي الباب .....وش تبين فيها ؟؟
ندى- ابي البس...
احمد- انتظريها....
اتجه لغرفته ..وقالت بصوت عالي وهي تطق- يالله البنت بتجي.....
فايزة- لاااا
احمد التفت لها وقال- من اللي بتجي؟؟
ندى- مها......بتجي الحيـن......
احمد باهتمام – اها....طيب...فااايزة ...افتحي لها الباب...
فايزة-لا
احمد- اخلصي افتحي لها....
فايزة فتحت بعد ما خافت من احمد....
ندى- شوكرن احمد....
دخلت وهي تهزء فايزة ...
احمد نزل لصاله...كان جالس فيها فيصل لحاله.....يسوي لراسه مساج...
احمد جلس قدامه وقال- فيصل......
فيصل- سم!!
احمد- قالي سامي عن....
فيصل- تكفى يااحمد لاعاد تجيب طاري السفره ....
احمد- بس انت محتاج تراجع...
فيصل- ما ابي....الله يشفيني بدون ما اسافر...
احمد- بس....
درررررررررن<<الجرس
احمد- دقيقه.....
قام ...
فيصل- لالا هذي صديقة ندى...
احمد- وش دراك؟؟؟
طلع للحوش ...
فيصل استغرب....
..................................
مها واقفه مرتبكه ...خايفه .....من بيفتح لها......
فتح الباب ....
وطالع وقال- هلا...حياك...ندى داخل......
راح قدامها.....دخلت وطالعت فيه ...واحد طويل...نحيف..
طلعت فايزة وقالت- اهليييين ..تعالي..
سلمت عليها وقالت – سوري ما فتحنا لك...
مها- لا عادي....
دخلن .....
مها قلبها ينبض بقوة...معقوله بتشوفه مره ثانيه......
دخلت المجلس وجلست ...
فايزة- ندو تلبس....بروح اجيب لنا عصير....وش تبين
مها- أي شيء....
فايزة وش أي شيء...تبين قلم أي شيء....
مها ابتسمت بخوف وقالت- لا يعني على ذوقك...
فايزة – تيب.....
وقفت تنزل عبايتها......
وترتب شعرها...
كانت بالمجلس مرايه على جنب ....قربت منها وهي تسرح شعرها .....
.........................................
دخل من باب الصاله وكان يشوف المرايه...يعني يشوفها ...
وقف لحظاات وهو يطالع ......
شافها التفتت مفزوعه.....
رجع وهو مبتسم....
............................
جلست وقلبها ينبض بقوة ....
مها- جالس يطالع هو وجهه.......
دخلت فايزة ومعها العصير....وقالت- قومي لغرفتنا...وشوله تجلسين هنا...
مها- ما يحتاج...
فايزة- يابنت الناس.......
سحبتها...
مها- فيافي الله يخليك لا تحرجين ندى.....
دخلن صاله رئيسيه ....واللي فيها فيصل....
مها- دامها تلبـــــ.....
سحبت يدها بقوة ورجعت للمجلس....
فايزة دخلت عليها وقالت- هذا فيصل....ما يشوف....
مها بخوووف وربكه- لا لا...حــ....حتى ولو....
فايزة- مايشوووف...
مها- لا حرام عليك....
فايزة- ياشينك...تغطي وتعالي....
.....................................
فيصل بقلبه-الصووت!!!...... هي نفسها اللي عند البقاله....اوووه...والظاهر هي اللي عند الباب كانت...
قام وهو يمشي بشويش عشان يدخلن.....ودخل المطبخ....
فيصل- يمه....
امه التفتت له ...وقالت- اجلس هنا....
سحبت له كرسي.....
فيصل- وين الشغاله ماتجي تساعدك....
امه- لا هذا العشى ....ما ابيها تسويه...
فيصل- اها.....
.......................
فايزة- والله مافيه احد......
مها- طيب باخذ عبايتي....
فايزة- والله فيصل راح...
مها – وين رااح؟؟
فايزة- وش عليك منه...المهم فتح الطريق لك.....
مها- بس باخذ عبايتي....
اخذت عبايتها....وبس ماسكتها.....
وقفن قدام باب الغرفه...
فايزة- افتحي ...مها معي......
ندى- هااااه...دقيقه ...برتب....
مها ابتسمت ...وقالت- لا ترتبين ...اتوقع مثل حوستي واشد......
ندى- ولو .....لازم نصير قدامك سنعات ......
فتحت الباب لهن وقالت- عشان تخطبين اختي لأخوك.....
فايزة اخذت نفس بملل....
ندى- شفتي ..الحب....
مها ابتسمت اكثر وقالت- ااخبار ندو..
ندى- تمام التمام...تفضلي....
دخلت .......
فايزة- الظاهر احمد ينادي....بروح اشوفه ...

صمتي غروري
06-02-2011, 06:18
راحت .....
جلست مها وقالت- وش الكشخه.....
ندى- عاد اسمعي انت وجهك...ثاني مره لا تجينا كاشخه...تعالي بقميص وبجامه....
مها- لا عاد دورك انتي وفايزة تجن.....
ندى- ان شاء الله .....بتجي اختك مرام للعشاء؟؟
مها- اكييييد.....
ندى- اتمنى اشوفها.......
..............................
فايزة- هاااااه....
احمد- من اللي عندكم؟؟؟
فايزة- صديقة ندى
احمد- طيب جيبي لي ....
دق جواله...
احمد طلعه وطالع وقال- بلاش انا طالع .....
طلع للحوش ورد وهو يقول- هلا والله...
خلود- اهلين......
احمد- اخبارك ياعسل....
خلود- تمام...انت اخبارك...
احمد- عال العال...اخبار نوني....
خلود- تمام....بس ليش تسأل عنها...
احمد- نوع من الاهتمام...يعني صدبقة صديقتي ....لازم اهتم فيها....
طلع لشارع وركب سيارته ...وجلس....
خلود- اها....
اخذت نفس وقالت بضيق- احمد....
احمد- عيونه...ليش تقولينها كذا.....صاير شيء....
خلود- أنا اللي اسويه غلط؟؟
احمد- لا...أنتي ما حبيتيني عشان تسوين غلط....الغلط انك تحبين....
خلود- يعني لو اختك تسوي مثلي ....عادي ؟؟؟
احمد بقلبه- هاه ....ياحليلك....خواتي مربيات ...مو مثلك التربيه ماتنفع معهن ...
قال- اكيييد...اذا اتخذن صداقه بس....اما الحب لا....
خلود- اشوى ارتحت .....
احمد- وهذا اللي مضيق خلقك ياقلبي.....
سكتت ماردت عليه
قال على انه ما انتبه- اوه اسف....يا صديقه ....
ضحكت .....
قال- صديقه ...كأني بنقالي.....
ضحكت بقوة ...
قال بهمس لها- تجنن ضحكتك....
سكتت وكان قلبها ينبض بقوة ....
قال- هذا عادي....ابداء رأي لا غير....
خلود بهمس-اها....
سكتوا ثواني.....
خلود بربكه- تامر شيء...لازم اسكر...
احمد- لازم؟؟
خلود- ايه....
احمد- طيب....يللا ...باي صديقه ...
خلود- باي....
سكرت .....
احمد اخذ نفس وقال- وتسألني عن خواتي...هه......وهن مثل تربيتك...
>>ياشين الواثق اللي يشوف غيره ولا شيء...
..................................
مها تفكر ...وندى تتكلم.....
ندى- انا وان طلعتي عن البنات....انا معك...
مها التفتت لها وقالت- لا تتركينهن عشاني...المدرسه مليانه بنات
ندى- لا لا....اصلا انا ابي معك.....صراحه تعجبيني.....عشان كذا ابي اصير معك...
مها- بس انتي تتركينهن ولك مده معهن...وانا لي سبوعين معك....يعني ما عرفتيني....
ندى- يكفي اخلاقك.....تدرين يوم قلت لفيصل عنك وعن شخصيتك....قال خليك معها....لا تاخذين صديقه غيرها....يعني لو انتي ولد....كان صرتي صديقه ....
مها- يعني البنات ما يبني لاني ملتزمه!!!
ندى- ايه...
مها- انا ملتزمه!!
ندى- ايه...
مها بتعجب- والله ما اشوف الاتزام عندي...انا صحيح ما اسمع اغاني....لانها تغطي على القلب.....ولا اغش....لان ابوي معودني من صغري.....بس هذا يسمى الالتزام.....الله يثبتنا يارب...بس غريب تفكير البنات....لا نصحت عن شيء قالوا ملتزمه....
ندى- احسن ياخبله خلي سمعتك طيبه...بعدين اذا اللي ما يسمع اغاني مو ملتزم ...وشو الملتزم....
مها- الملتزم اللي يصوم كل اثنين وخميس...ما يترك النوافل....ينهى عن المنكر....وانا اشوف منكرات انكرهن بقلبي ولا اقدر انكرهن لا بلساني ولا بيدي .....
ندى- اها......
مها- تركتي الاغاني!!
ندى- تقريبا.....صرت اقلل...
مها- تكفين تركيهن....
...................................
............................
مها – امي قالت لي ارجع بدري...صعبه اطول اكثر من كذا ...
ندى- بس شوي ..ماشبعنا منك
مها- بكره المدرسه ان شاء الله اشوفك
ندى اخذت نفس وقالت- خلاص...براحتك...
مها تلبس عبايتها ...وقالت- اشوفك على خير...وخوذي لي طريق
ندى- تعالي...
مشت وراها وهي تلف الطرحه...
ندى – لحظه مها....ابو اسرار جالس بالصاله مع ابوي....بقولهم...
وقفت تنتظر....
سمعت صوته وهو يقول لندى- عادي عادي قولي لها تنزل ...انا اعمى .
حست لن االعبره خنقتها....
امتلت عيونها بدموع....رجعت لها ندى وقالت- يالله تعالي........
مشت وراها الى ما طلعت ...
كان احمد بالسياره .....يطالع فيها بس ماكانت تدري ان بالسياره احد......
وهي تمشي...مسحت دموعها اللي ماسكتهن ...
احمد- تصيح !!...اكيد هي تصيح والا بس كذا ......لا لا شكلها تصيح......وش فيها...عسى مافيهاا شيء.....
راحت لبيتهم ........
احمد بقلق- ليش تصيح!!...اكيد انها ماجت الا عشان تقول لندى شيء.......ايـــه نسحب الكلام من ندى ....نزل وسكر الباب ...وهو يطالع فيها ...الى ما ابعدت .......
دخل البيت
قال- السلااام عليكم....
الجميع- وعليكم السلام....
جلس وكانت ندى قدامه....كان يطالعها ويشوفها تفكر بعمق واضح انها متضايقه ....
احمد- ندو ...وش فيك ....
ندى طالعت فيه وقالت- سلامتك...
فيصل- وش فيها؟؟؟
ندى- ولا شيء...
أبوها- أكيد انها تبي خويتها تجلس عندها وراحت البنت ......
ندى ابتسمت وقالت – اصلا مافيني شيء...
سامي- ما فيها الا العافيه...وين فايزة .
..................
فايزة تكلم بالجوال بخوف- لحظه ...لا لا...أنا ما قصدي....تكفـــ....
-أنا ما ابي منك الا شيء واحد....لا تكسحيني مثل ذاك اليوم....
فايزة- ياغيدا وش فيك انتي.....تدرين اني ما احبك.
غيداء- طيب صداقه بس صداقه ....
فايزة اخذت نفس وقالت- اصلا من وين جبتي رقمي؟؟
غيدا- ماعلينا من هذا ....انا علي ان بكره لااازم اسولف معك...
فايزه- فترة الاستراحه بس ...وبعدها ...لا تطلبين شيء....
غيداء بضيق- طيب خلاص....اوامر ثانيه يا عسل....
فايزة- ولا شيء ...مع السلامه
سكرت وهي ما تدري من وين جتها كل هالقوه ....بس انها ردت عليها....
فايزة – نشوف وش عندها بكره ....
......................
دخلت البيت ودموعها ما جفت .....
مرت من عندهم ولا كلمتهم ولا سلمت ...
مراام- فيه شيء اسمه السلام عليكم.....
حاتم التفت لها وهو يطالعها مو طبيعيه ..أكيد فيه شيء مضيق خلقها ...اخته ويعرفها...دايم ضحكتها على وجهها ......
امها- وش فيها....
حاتم- كيفها كيفها.....غيري القناه
امه- لا وش تغير...وش زين هالمسلسل
حاتم- يمه من متى طحتي بالمسلسلات .....
مرام- كيفها وش عليك منها....
امه- وش اسوي ....لاصرت فاضيه اقابله...
حاتم- تراه حرام
مرام- من متى تعرف الحرام والحلال انت وخشتك...ايه جيد بالنذاله....
امه- بس ما اتابع حرام...بدايه وبس....
حاتم-خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ اجل حتى انتي ...آفآآآآآ وش تقرين يمه؟؟
امه-ههههههه بلاوي الحريم وانا امك...
مرام ابعدت عيونها عن حاتم باحراج...
حاتم- حطي بدايه بدال هالمسلسلات ...نشوف سوالف البنات والحريم....
مرام- يا سامج....
قامت ورمت الريموت عليه .......
حاتم-ههههههههههههاي اخذت اللي ابي....
...........................

صمتي غروري
06-02-2011, 06:35
...........................
مها ....نزلت عبايتها ...وجلست تفكر بفيصل....فعلا اعمى ....ليش تحس اذا شافته ان قلبها ينبض بقوة ...هي متأكده إنها ماتحبه ....
مها ودموعها بعيونها وقالت- طيب ليش اصيح عشانه...أنا ما احبـــه ...ما أحبـــه ....
دخلت مرام بسرعه وقالت- يوووه من اخوتس هذا ...ما ينعـــ......
سكتت وهي تطالع فيها مصدومه ....
مها مسحت دموعها بسرعه وقالت- ما تعرفين تطقين الباب....
مرام- مهاوي.....شو بنا....
مها- ولا شيء......اطلعي ...أنا مانمت ...ابي انام ...ما نمت الظهر ...
مرام- لا جد ميمو شوبنا؟؟؟
مها- يابنت الناس والعالم مافيني شيء فارقي...
اتسطحت وغطت نفسها بالبطانيه وقالت- اطلعي وطفي النور وسكري الباب....
مرام تفكر وقالت- طيب...
طلعت وسكرت النور والباب .....
......................................
فايزة- تتوقعينه عادي.....
ندى- انتي ما سويتي غلط...البنت بتجلس تسولف معك شوي ...يعدين كلها ربع ساعه وتفتكين منها....
فايزة- فيه بنت قالت لي....يمكن اقدر اعدلها....
ندى- هي اكبر منك وشلون تعدلينها ....
فايزة- ما ادري........
ندى- المهم ماعليك ...لا تصيرين خوافه ....اصلا هي عادي بنت مثلك...
فايزة- نشوف بكره ....
ندى- بروح اشوف العشاء....قبل شوي امي تصلحه ....وفيصل مو معجبه الوضضع ان امي تطبخ
فايزة – ياهالفيصل...طفشنا ترااه
ندى- بروح....
طلعت ...مرت منعند احمد وكان بالصاله جالس وماسك الجوال ....قال- ندى تدى ...
طالعته وهي تمشي وتكمل مشيها- وات؟؟؟
احمد- تعالي....ابيك بسالفه ....
ندى قربت منه وجلست جنبه وقالت- وش عندك...مو بالعاده...
احمد- وش فيك انتي ...اليوم مو معجبتني ؟؟؟
ندى- مافيني الا العافيه
احمد- الا من جت البنت وانتي مو على بعضك...
ندى- سالفه تخص البنت ..وش دخلك...
احمد- لا بس لاني شفتها تصيح وهي طالعه
ندى طيرت عيونها وقالت- تصيح......مها تصيح؟؟؟جدك انت؟؟؟
احمد- ما ادري....بس اشوفها تمسح عيونها...تبين اساعدك بمشكلتها....
ندى نطت وقالت- فيصل...
احمد- قلت انا مو فيصل...
ندى التفتت له وقالت- وانا وش ابي بمساعدتك...بعد قلبي فصولي...
تركته وراحت ....
احمد- يامال الوجع ....انا اللي ابعرف السالفه ....مو فيصل....ليتني سكت ..
......................
فيصل- وليش ندمانه.....بالعكس....احسن نفعتيها....اكيد هي بنفسها ما تبي ناس ما يبونها...
ندى- بس ما توقعت انها بتصيح....
فيصل- يوه ...وش يصيحها؟؟
ندى- احمد يقول شفتها وهي تمسح عيونها...يعني صاحت ...
فيصل- لا ما اتوقع انها تصيح
ندى- فيصل....يشينك عاد.....وش اسوي...
فيصل- اسئليها بكره ...قولي انتي صحتي عشان البنات ....بعدين انت تخيلي نفسك مكانها...بتصيحين على بنات ما يبنك....
ندى تفكر- آآآآآ لا
فيصل- خلاص انتهينا...
.....................
حاتم فتح الباب بشويش ...كانت الغرفه باااارده ....طالع بالمكيف كان مشغل....اتجه لريموت وطفاه وقال- مها ...قومي العشاء ......
التفتت له وقالت وهي تصنع ان فيها نوم- أيـــش ...عشاء هالحزه ؟؟؟
حاتم- ايه ...قومي...بعدين تراك ماتعرفين تمثلين...
صدت عنه وقالت- اقول ...ممكن تطلع بكمل نومتي ...
حاتم ابتسم وقال- ومن متى نومك خفيف من اول ما تسمعين اسمك تنطين ؟؟؟
مها نست ان هاذي فيها وقالت- ما نمت غفيت بس....
حاتم- ايه ايه ماشاء الله عليك....
مها- يووه ياشينك اطلع بنام....
شغل الانوار وقال – عينك بعيني....
تغطت بالغطاء ....صعد على السرير وهو يسحب الغطاء عنها....
وهي تصارخ ....
حاتم- مسويه قويــــــه ...
مها- اتحداك تسحبه....
سحبه بقوة ....تركته فجأة.......و.........طررررررررررررررخ من فوق السرير ...قامت وهي تضحك.....هربت برا وقالت- قوي هاااااااه...
قام وهو متكسر.......
حاتم- مافيها شيء الدبه وانا متعني وقايم عن العشاء عشانها .....
.......................................
جلست وقالت- سلاااام...
الجميع وعليكم السلام....
جاء من وراها وضربها مع راسها بخفيف وقال- الخبل اللي يتعنى عشانك ...
مها ابتسمت وقالت- ثانكس خيوو....
سكتوا وهم ياكلون ......
ابوهم- الا عمكم ....بينقل لبريده ....
مها قلبها يرقص من الوناسه ...طارق بينقلع .....
مرام طالعت مها وابتسمت ....
امه- افا ليش؟؟
ابوهم – يقولون كل اشغاله ببريده ...بس طارق اللي يدرس...وطارق كيفه ...مو مجلسهم وهم كل شيء لهم هناك....بعدين البيت اجار.....يعني بريده اجار واريح ...
امهم- الله يوفقهم.....
حاتم- وطارق وين بيروح؟؟
ابوه- وين بيروح يعني......قسم مجلس الرجال كله له ...
مها..كح كح كح ......ايـــــــــــــــــــــــــــــــــش........ يبه ....
مرام- عندنا!!!
حاتم- يعني هنا؟؟
ابوهم- ايه ..عيب عليكم هذا ولد عمكم ...بعدين ...خميس وجمعه يروح لأهله ...
حاتم- اها...
مها مصدوومه – شــ شــ شــ شووو....يبه انت ..انت تكلم جد؟؟؟
ابوها طالعها بنظره ...
بلعت لسانها من الخوف ....
امهم- هذا ولد عمكم ..عيب عليكم انكم ماتبونه....
مرام- انا عندي عادي....بس مها ....
فارس- الحمد لله....انا بروح انام....
حاتم- نعل ابوك بليس....انت ماتشبع نوم...دب البندا ما يسوي اللي تسويه ....
فارس-كيفي وش دخلك....
امه – انت وش جايك على خوانك اليوم...
حاتم- نشاط زائد...
طالع مها كانت مصدومه وتطالع الارض....
حاتم- كولي كولي....مو حاصل لك غيره ....
مها صرخت وقالت- لااااااااااااا ...
وقفت وقالت- الحمد لله
ابوها- ما يمديك اكلتي لقمتين ...
مها- ما ابي ما ابي...
حاتم يضحك ويقول- دلع ....يقولون ان مها تسوي رجيم ....متعقده من السمنه ...
مرام-هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ...
امها- كولي ما عليك منهم ....
مها- لا انسدت نفسي..
وراحت ...
حاتم- تستاهل...عن حركتها البايخه ....
.....................
الصبح......
وتحديدا بالفسحه او بالاستراحه ......
مها وندى يتمشن بالساحه وهن يسولفن ....
وصديقاتهن السابقات ...يطالعن فيهن منصدمات ....ولا اهتمن لهن ...
رغد- هه ...والله ما توقعتها من ندى ....
ايمان- انا كنت ملاحظه ان ندى من اول ماشافت مها وهي تبيها......
فيروز لا جينا للحق ...مها اللي يشوفها يرتاح لها
رغد- وووع ماعندك ذوق
فيروز- قلت ارتاح لها.....
ايمان- مها حلوه
رغد بعصبيه- اووووه يا انا ما اطيقها....لا تجلسن تمدحنها قدامي....
ايمان- الحق ينقال....
رغد بتهديد – ايمــــان ....ما احب هالاسلوب...
ايمان ما طالعت فيها .....ولا اهتمت ...
.............
مها- ما راح تحسين فيني...تخيلي طاارق بيسكن بالبيت عندنا....
ندى-خخخخخخخخخخ شكله هو اللي مقنع اهله بالروحه
مها- ما ادري بس انا اكرهه ليش ما ادري....اصلا غزلنجي ....استغفر الله ...انا خايفه على حاتم يصير مثله...عشان كذا ما ابي اتكلم عليه ....
ندى- اجل لا تغتابينه .......نروح لمبنى المتوسط؟؟
مها- لا تكفين بلا هالمخالفات.....بعدين اذا كنا طفشانات بيحدنا الطفش على الروحه ...فخلي التعهد على شيء زين.....
ندى-هع هع شي زين؟؟
..........................
فايزة – خلاص اشوفكن بعد ربع ساعه....
مريم- رووحي الله معك.....جاء ناصر...
التفتت فايزة وهي حاسه بخوف....بس تسوي نفسها قويه ....
غيدا- صباح الخير...
مريم وعبير- اهلين....
فايزة- صباح النور....
غيدا- عن ذنكن شوي...بغيت فايزة...
مريم وعبير طيرن عيونهن ......وهزن راسهن بايه
هو مو انهن منصدمات انها بتروح معها ...فايزه قالت لهن....انصدمن من الاسلوب .....
..............................
جلسن على الكرسي...
فايزة- امري...وش بغيتي؟؟
غيددا اخذت نفس وقالت- تبينا ندخل بالموضوع على طول؟؟
فايزة- ياليت
غيدا- لهدرجه ماتبين تجلسين معي لربع ساعه بس...
فايزة بهدوء- غيداء....تدرين ان هذا يضرك ويضرني...
طالعتها وقالت- يضرك ليش؟؟؟
كان اهتمام غيدا ان فايزة مايضرها شيء....
فايزة- انتي مقتنعه باللي تسوينه؟؟
غيدا – وش سويت؟؟
فايزة- انك تغيرين من شكلك....
غيداء عصبتت بس سكتت ...
فايزة- والله يا غيدا الناس يطالعونك بنظره مو حلوه....ليش تخلين الناس تشوفك كذا ....خلي نظرتهم لك حلوه...
غيداء تطالع بالارض ولا تكلمت ....
فايزة- لا تقولين انها تجرحني او انها تسبني....بالعكس انا ابي مصلحتك....لو ما الناس ينادونك ناصر....يمكن اصير صديقتك.....تدرين انك تتشبهين بالرجال.....
غيداء- بس اشوف الناس تهابني....
فايزة- مو كذا الناس تهابك.....انا الحمد لله لي هيبه وانا بنت....افرض احترام البنات لي...اذا احترمتي اللي قدامك ...هو بيحترمك....انتي اخذه فكره غلط عن الهيبه ....
غيدا- بس...تدرين فايزة....بقولك شيء.....بس تكفين لا يطلع لأحد....
فايزة- في بير...
غيداء- انا اتمنى ارجع مثل اول....واترك البنات اللي انا معهن...هن السبب....
فايزة- قصدك صديقات؟؟

صمتي غروري
06-02-2011, 06:37
غيداء- ايه ماراح القى.....ما عندي امل ان القى صديقات
فايزة- انتي بأول ثانوي ....وانا بثالث متوسط....كلها كم شهر واصير في مبناكم...
غيدا تطالع بتعجب....
فايزة- غيري من شكلك وارجعي للبنت الناعمه ...انا ما اقول غيريه مره وحده...يعني تجين بكره وانتي حاطه روج وكحل و و و ......بكره لا تجعدين....شوي شوي...عشان البنات مايلاحظن التغير بسرعه....ويصير تغير مفاجئ...
وصديقاتك خلي علاقتك معهن سطحيه .....ويحلها الف حلال.....انتي فكري....المتشبهات بالرجال وش عقابهن....اللعنه.....وش بعد رحمة الله يا غيدا...
طالعت بالارض.....وانصدمت فايزة منها.....ناااصر يصيح....غيدا تمسح دموعها....
((كلنا كذا ...نطالع الجانب الاسود بالشخص...وننسى الجانب الابيض منه....اي شخص صاحب اعمال سيئه ...لابد له اعمال صالحه.....))
فايزة ما قدرت تكلم.....ابعدت نظرها وهي تطالع بالبنات....تشوفهن يطالعون فيهن...
فايزة- لا تصيحين....لا تخلين الناس يشوفونك وانتي تصيحين.....
غيدا- وش اسوي طيب....ليش بالبيت ما احد قالي من اول ما غيرت نفسي لا ياغيدا....ابوي بعض الاحيان يضحك علي ويناديني ناصر.....
فايزة نصدمت ....
غيداء- وامي لو قلت بقص شعري بوي قالت احسن ...يليق لحركاتك الدفشه....اخواني اذا تهاوشت معهم يخافون مني ويقولون هذي ولد لا احد يقربها....
فايزة- بس اذا غيرتي نفسك بشويش ...بيلقونك البنت والاخت اللي مافيه احسن منها...ما اكذب عليك انا اتضارب مع اخوي...اتهاوش معه....بس شيء طبيعي اني ما اقدر ادافع عن نفسي اذا جاب قوته....
ابتسمت غيدا وطالعتها وقالت- يعني انتي يا النعومه تتضاربين؟؟
فايزة ابتسمت وقالت- ايه....
دررررررررررررررررن
غيداء- لاااااااا
فايزة- الايام الجايه اكثر ان شاء الله...
غيدا بفرحه-جد....يعني عادي تجلسين معي...
فايزة- اذا لاحظت انك متغيره....وعلاقتنا صداقه وبس....
غيدا خفت ابتسامتها وقالت- طيب...
فايزه وقفت وقالت- فكري بكلامي زين....ادري ان ورى هالشخصيه بنت مافيه احسن منها....يالله سي يو..
كانت بتروح.... غيدا- فايزة .....جزاك الله خير....ريحتيني...
فايزة – بالخدمه.....
وراحت ......
غيدا كلام فايزة براسها يدووووور......
.............................
على الغداء كانوا مجتمعين حتى ابوهم .....
حاتم- هاه ما شفت متى بيجي طارق؟؟
مها طالعت فيه وهي منقهره تدري انه بس وده يقهرها ....
ابوهم- الاسبوع الجاي
مها ضاق صدرها .....اذا جابوا سيره لطاري هذا او تذكرته ...يضيق صدرها تحس ان الوسيعه تضيق عليها
مرام- حياه الله .....
امهم- عاد حاتم مو اذا جاء تطلع وتتركه....يصير معك وين ما تروح...
حاتم- لا افا عليك ...ما اتركه ...
مها- الحمد لله .....
امها- انت وش فيتس ؟؟؟
مها- مافيني شيء
فارس- احسن توفر...
وقفت وراحت تغسل .....
حاتم استغرب ...يدري انها تكرهه بس لهدرجه ما تبيه .....قام وقال – الحمد لله ........
...................
دخلت الغرفه وسكرت الباب .......
مها – اوووووف ياشينه هو وخشته ...اكيد مستانس انه بيجي عندنا.......الله يصبرني بس.....
طق طق ودخل .......
مها- ليش ما تتغدا
حاتم- الحمد لله ...خير ان شاء الله ....وش فيك؟؟
مها- ولا شيء
حاتم- علي هااااه
مها- طارق ليش يجي ...انا ما ارتاح له ابد
حاتم- وش ماترتاحين له هههههههههه هذا ولد عمك...ونسيت اقول ...ذاك اليوم ...يوم كنا بالبر ...قال ابوي ترى مها لك
مها طيرت عيونها وقالت- والله لو يقوله ابوي ....ان يشوف من مها شيء ثاني
حاتم- لو بيقوله ...مايرجع عن كلمته....
مها- بس يدري اني ما اطيقه......انت وش رايك فيه ؟؟
حاتم جلس جنبها وهو يفكر ويقول- تبين الصراحه....مايعجبني .....
مها- ليش؟؟
حاتم- الولد صايع .....
مها- اهااا
حاتم- اخبار فيافي
مها انفجرت ضحك وقالت- انت لا فكر ان البنت تحبك ...ما تحبك...
حاتم تحطم وقال ولا تهتم لي؟؟
مها- لا
حاتم – الله ياخذ بليسك وانا تحت هالشمس انتظركن .....
مها- ادري انه مو حنان .....بس ودك تكشخ ....حاتم
حاتم- هلا....
اتسطح على سريرها
مها – تخيل من اول ماجيت وندى كانت معي وعرفتني على بنات تمشي معهن...وامس قالت انهن يقولن ما يبنك...
حاتم يطالع لها بتعجب وقال- لا تروحين لهن ابد....حتى ندى ماتبيك....
مها- لا ندى تركتهن عشاني...
حاتم- تعجبني ....احسن....
مها- ندى حبوبه.....
ولق ولق ولق لق ...وتسولف عليه .....
مها- ويم دخلنا على الاستاذه ...لقـــــــيــ........أووه قوووووم رح لغرفتك....لا تنام عندي...
كان نااايم...
مها- ياربي وين اانام انا ..؟
طلعت من الغرفه ونزلت لصاله واتسطحت على الكنب ....
؟...........
فايزه كانت جالسه ومعها كاس شاهي اخضر ...وتفكـــــــــــر
فيصل متسطح على الكنب وكأنه نايم ....
فايزة اخذت نفس عميق ..وطلعته بضيق
قال بصوت هادي- فيافي....
فايزة طالعته وقالت- ما نمت؟؟
قال- لا ...وش مضيق خلقك...؟
فايزة- سلامتك....
فيصل – اعتبريني ندى...احس انه ضايق خلقك بقوة ...
فايزة- مافيني شيء
فيصل جلس بسرعه وهو يمسك راسه ....وانفاسه تتسارع ...
فايزة تطالع فيه مستغرفه......
فيصل- راسي.........آآآآآآآآآه.....
فايزة وقفت وقالت- فيصل وش فيك....فيصل.......احمد........يمــــــــــــــه... يبــــه...
فيصل طاح مغمى عليه ........
............................
العصر ...
امها- قومي صلي....
مها بصوت كله نوم- دقيقه بس
امها- قومي ...تعوذي من بليس
مها- اعوذ بالله من الشيطان ....
جلست بملل وهي تتحرك يمين ويسار....ودها ترجع تنام ...
امها- الصلاه
مها وقفت بملل ....واتجهت للحمام ...ووضت ...دخلت غرفتها صلت وطلعت ....وهي متجهه للمطبخ....درررررررررررررررن دررررررررررن
مها- جااايه
مرام- انا انا....
ركضت مها عشان تسبق مرام ...ورفعت السماعه بسرعه وقالت- الووو مها تتكلم
صوت واضح اللي يصيح....- السلام عليكم
مها بتعجب- وعليكم....ندى؟؟
ندى- أي..
مها- سلامتك ياقلبي شو بنا؟؟
ندى- ما راح اجي بكره....حبيت اخبرك بس...
مها- ندو وش فيك....
ندى- مافيني شيء...
مها- لا وش مافيك شيء...
مرام- وش فيها...؟؟
مها- مالك دخل...ندى الله يخليك وش فيك؟؟؟
ندى شهقت بقوة وقالت- فيــ فيصل.......
مها بلعت ريقها بخوف وقالت- و ..وش فيه ؟؟
ندى- ما ادري...دخلوه المستشفى ....يقول احمد...دخل غيبوبه
مها طيرت عيونها ...قلبها بدا ينبض بقوة ....دموعها اجتمعت بعيونها
ندى- مــ مع السلامه ...
سكرت .......
مها للحين حاطه السماعه على اذنها ....وثابته على حركه وحده....
مرام تطالع فيها بتعجب وقالت- وش فيك؟؟
مها نزلت السماعه ....و مرت من جنبها ولا كلمتها...
مرام- الحمد لله والشكر
دخلت المطبخ وجلست على الكرسي ....و ...و....
حطت راسها على الطاوله وهي تشاهق بقوووة....
...........................
حمد يركض من عند الدرج يختصر الدرج وينط ثلاث درجات ...مر من عند اخته ....
قالت- شو بنا....وش فيك؟؟؟
ما رد عليها وهو يركض......
طلع ......
حمد بقلبه- الله يستر الله يستر....الله يحفظه...
ركب السياره ...وعلى طوول على المستشفى .......
..............................
ابو سامي دخل المستشفى وهو يقول – وش فيه ....
احمد- كل خير...ارتاح انت....لا تشيل هم...
أبوه- وش اللي ارتاح....وش فيه....وش صار له
احمد- الله يخليك يبه .....اهدأ انا افهمك...
ابوه- قل وش صار بخوك....
كان معصب ومو بواعي بنفسه ....
احمد- ما يفيد جلستنا مشينا....
ابوه- ما اطلع الا وانا عارف وش صاير له....
احمد سكت ...يدري ان ابوه بينصدم .....
ابوه- والله ان تكلم...سألتك بالله ياولدي.....وش فيه فيصل...
احمد- د....دخـــل غيبوبه .....


انصدم ابوه....رجليه ماقدرت تشيله .....حس انه يتمايل مو موازن جسمه.....
احمد اسنده وجلسه على الكرسي....
ابوه نزل راسه وقال- ولدي....ولدي الغالي......
نزلت دموعه
احمد – اذكر الله ...هو بغيبوبه ....احمد ربك وادعي ان الله يشفيه....
ابوه- الله يشفيه
قال بضيق- طيـب ليـــــــش ...طاح ...وش منه طاح....
احمد- يايبه الله يخليك لنا بس ...لا تسوي بنفسك كذا ...

صمتي غروري
06-02-2011, 06:51
..........................
حمد دخل على ابوه بالغرفه وقلبه ينبض بقوة
الدكتور والممرضين طلعوه برا وهو يقول – بدخل....تكفون بس شوي .....دقيقه ...
الممرض- اسف....ما نسمح....انتظر شوي بس
الدكتور طلع وقال- امنعوا الزياره 24 ساعه
حمد بسرعه وبخوف- أنا ..انا ولده...تكفى بشوفه....
الدكتور يطالع فيه وقال- تعال معي....
راحوا للمكتب....حمد ما جلس وهو واقف وخااايف ....
الدكتور- ابوك له مزرعه صح ؟؟
حمد – ايه...
الدكتور – وفيها بير.....
حمد عيونه امتلت دموع وقال- ايه....
الدكتور- ادعي ان الله يشفيه
حمد- طيب وش فيه.....
الدكتور- طاح بالبير.....الكسوور مره خطيره...ز
حمد انصدم .....
الدكتور- ادعي له.....
حمد بصدمه- طــ..طيــب ...ويــ..وين الكسور....
الدكتور اخذ نفس بضيق- بالعامود الفقري .....واليدين ....وفخذ ....ونزيف بالراس....
والحمد لله وقفنا النزيف.....
حمد جلس على الكرسي وشهق وهو يصيح....
الدكتور- اذكر الله ....
حمد بصوت متقطع- لا إلـــه الا..الا الله......
الدكتور- بنسمح لك بالزياره...بس خمس دقايق.....
حمد مسح دموعه وقال- حاضر...
قام وهو حاس بان فيه شيء على صدره ......
...............................
حاتم دخل وطالع مها ....كانت بالصاله لحالها ....متسطحه وتفكر ...
حاتم بضيق- مها .....
طالعته وحست ان دموعها بتخونها.....اكيد بتقوله....هي ماتخبي عليه شيء...
حاتم جلس جنبها وقال- وش فيك هاليومين مو على بعضك.....
كانت فاتحه عيونها وتحاول ماترمش عشان دموعها ماتنزل .....
حاتم- و شفيك؟؟؟
سكتوا وهو يطالعها ......
مرت دقيقه ...دقيقتين وهي ولا ارمشت ما تبي الدموع تطلع ....
سكرت عيونها بشويش ونزلت دموع كثيره ...وقامت وتركته ...
حاتم- لا اله الا الله....
حاتم متعود ان كل شيء بقلب مها يعرفه....ولا يحب يشوفها ضايق خلقها ....
على انه يتهاوش معها يعكر مزاجها بس ما يضيق صدرها ....
......................
مها قفلت باب الغرفه وطاحت على السرير وهي تصيح......
وتقول – الله يشفيه الله يشفيه .......
اخذت نفسه ومسحت دموعها وهي تفكر....ليش تصيح...
اصلا ماتدري هي تحبه او لا.....هي تضيع اذا شافته.....اذا سمعت صوته قلبها كانه طبول
واوقات ...تحس انها تميل له بس....يعني ماتحبه .....بس ليش كل هذا ماتدري....
مها- الله يشفيه ....
تذكرت يوم كانت عند البقاله ......نظرته تجاهها ...حست بشيء بقلبها كل ماتذكرت نظرته...
اتسطحت وهي تتذكر – أنـــا اعمى ....
ضاق خلقها ورجعت دموعها تجتمع بعيونها.....
مر الوقت .....وهي جالسه بغرفتها ومو مشتهيه شيء....
الساعه 12 ونص بالليل ....ماقفلت جوالها ولا شيء.....
دق جوالها ......كانت تطالع بالارض والتفتت للجوال ورفعته وردت بدون ماتنتبه لرقم....هو رقم غريب...
ردت- الوو...
مافيه صوت .....
مها رجعت لوعيها وقالت- الوو....
قال- مها......
طيرت عيونها ....مو ناقصه ....
كان يقول بهمس- أنا بجيكم.....لا تجرحيني وانا اللي احبك......
نزلت دموعها وشهقت ....
سكت وهو منصدم .....
كانت تحاول تسكر يدها مو قادره تضغط على الزر ....
قال- وش فيك....مها ليش.....


طاح الجوال من يدها وهي تقول بضيق – الله يشفيك يافيصل ...
سمع فيصل .....
..........................
طالع بالجوال وهو معصب .....رمى الجوال باقوى ماعنده على الجدار وتفرق ......
طارق- الله ياخذ فيصل واهله بعد.....ما عمري سمعت صوتها وتقول فيصل....
اخذ نفس وقال- ليش ماتحس فيني....
وعلى فكره ....طارق مآآآره ناعم وغزلنجي ورومانسي...
.......................
مها- يارب تشفي فيصل يارب..يارب اشفيه...يارب قومه بالسلامه ....
طق الباب ومن وراه- مهااا افتحي انا حاتم....
مها ارتبكت ...تلتفت يمين يسار ..الجوال .....بتقفله لا يدق طارق ...هذا مجنون ...
تمسك الجوال يطيح منها ...وترجع تحاول تمسكه يطيح...
حاتم- مها.....
مها- وش تــ...تبي؟؟؟
حاتم- افتحي لي...
مها- ما ابي ....وبكره مو رايحه للمدرسه ....
حاتم- طيب لاتروحين ...افتحي لي...
مها- لا ....
قفلت الجوال وتغطت بالبطانيه ......
حاتم- مها ...ادري ان فيك شيء مضيق خلقك...افتحي لا تخليني اقوم اهلي....
مها- ارجع نم...لا تهتم لي....
حاتم-ما اقدر انام وانتي كذا....
مها مسحت دموعها ...وقامت تفتح له .......
فتحت ودخل وابتسم لها وقال- وش فيتس انتي ؟؟
مها- انا اقولك مافيني شيء بس ...بس انت الله يهديك....
حاتم- تبيني ادخل؟؟
مها- ياليت تطلع
حاتم- طيب ليش ضايق خلقك
مها- مو بضايق ...بس مزاجي متعكر...
حاتم- طيب خلاص ...بتروحين بكره؟؟
مها – للمدرسه ؟؟
حاتم- ايه
مها- لا لا ندى ماراح تجي...ما ابي اصير لحالي...
حاتم- اوك ....نشوفك على خير ..

طلع سكرت الباب وراه ..
...................
الصبح ...
ندى- ما ابي ....
امها- ليش ماتبين قومي يابنت الحلال
ندى- يمه لا تحاولين...ما ابي...
فايزه كانت قدام التسريحه وقالت- كل هذا عشان فيصل....احمدي ربك انه بغيبوبه بس.....وادعي ان الله يقومه يالسلامه
ندى بصوت عالي- انتي وش دخلك اروح ما اروح مالك دخل....
امها- ماقالت لك شيء
ندى غطت وجهها وقالت- انا مو رايقه ....
فايزة- خلاص مامي ماصار شيء....مو لازم تروح اليوم
امها- خلاص براحتك.....
تركتها وطلعت ...
فايزة- الله يهديك
ندى- ويهدي الجميع يارب ....
فايزة- اووف...
...................
بالمدرسه ....
ابتهال كانت تطالع برغد ....
رغد واقفه عند الباب مع الاستاذه نهله ويتكلمن بصوت خفيف....
وابتهال معصبه واااصله حدها.....
ابتهال- انا ماتعطيني وجه يارغد.....وش لاقيه بهذي ....مصلحه بس...
رجعت رغد وهي مبتسمه وتمشي بدلع .....
صديقة ابتهال- خخخخخ قولي لها اليوم....واذا ماعطتك وجه خبله تركضين وراها
ابتهال تفكر ؟؟؟؟
صديقتها- قولي لها بالاستراحه .....
ابتهال- تتوقعين عادي...
صديقتها- ايه عادي....بس صارحيها...
ابتهال- خلاص ....بقولها.....اقول مها وندى تركن رغد وصديقاتها؟؟؟
صديقتها- الظاهر .....
.......................
بالفسحه

فايزة مع صديقاتها
مريم- الله يشفيه يارب.....
عبير- عاد لا تشيلين هم....ان شاء الله يقوم بالسلامه ....
فايزة- امين........بس ندى مآآآره متأثره ....
قاطعتها- فايزة..
التفتت فايزة ....وطالعت فيها....وابتسمت .....
عبير ومريم- بتروحين؟؟
فايزة- يس....
اتجهت لها .....وقالت- صباح الخير غيدا....
غيدا ابتسمت وقالت- صباح النور.....
فايزة- والله بالاستشوار احلى من التجعيد والكدش ....
غيدا استحت وقالت من ذوقك......
جلست فايزة مع غيدا طول الفسحه .....
بدا اعجاب غيدا بفايزة يخف شوي شوي
................................

صمتي غروري
06-02-2011, 07:02
رغد تمشي بالطريق ومعها علبة مويا وتمشي بشويش ....وقفت قدامها ابتهال......
ابتهال- رغد...
رغد تطالع فوق وقالت- اوووه بدينا....
ابتهال- رغد بس باخذ من وقتك دقايق......
رغد- خييير
ابتهال بخجل –تدرين...اني... أنا أحبك.....
رغد- انا عارفه هالشيء ليش تعنين وتجين تقولين لي...
ابتهال بصدمه- طيب ...لا تحبيني ....بس لا تجرحين كذا ...
رغد – اقول ابعدي.....
ابتهال بضيق- تكفين رغد...
رغد طلعت علك وفتحته ....وغلاف العلك....حطته بيد ابتهال ....وقالت بابتسامه- ارميهن بالزباله ...
طيرت ابتهال عيونها....كان أحد صفقها كف ....
تركتها وراحت .....
التفتت تطالعها وانقلب هالحب .......حقد.........

........
مها
الساعه وحده .....
كانت تفطر ...دخل ابوها وقال- مها .....روحي رتبي الملحق ...بيجي اليوم طارق..
مها التفتت وقالت- يوبآآآه
قال- قوومي ....
مها- عاد ما ارتب الا لطارق...طيب بس بكمل فطوري...
ابوها- استعجلي....
راح....كانت تاكل بشويــش تبي الوقت يروح ولا ترتب ......
مها- من زينه هو وخشته ...الي مايستحي......مسوي فيها عاقل....اكرهه اكرهه ...اكرهه ...
ابوها من بعيد- مهااااااا ...الرجال بيجي اخلصي...
مها- يالله يالله ...انا رايحه....
قامت واخذت منشفه عشان تمسح .....وطلعت للحوش وعلى قسم الرجال ودخلت الملحق ..نزلت جوالها على جنب ....وبدت تنظف ....تمسح وهي تكلم نفسها – وما انظف الا لطارق....الله يسامحك يبه ...الله يسامحك.
...................
حاتم متجه للبيت ....قرب من الباب ....الا طارق ينزل من سيارته ...
حاتم- هلاااااااا والله ...
طارق- هلا بك
سلموا على بعض
حاتم- اخبار عمي ...
طارق – تمام ...اخبار الاهل .؟
حاتم- تمام ....حياك حياك ...
دخلوا .....
حاتم- بغير واجيك ....البيت بيتك.....
مها سمعت صوت حاتم ...بتطلع ...رجعت...وقالت- معه طارق....وش اسوي ...ياليت يروح للمجلس....لا يجي لا يجي....
اتجهت لشباك الملحق وهو على الحوش ....فتحت منه شوي ...ما فيه احد ....رمت المنشفه على الارض وقالت- الحمد لله ....راح....سكرت الشباك...ولفت لجهة الباب ....وطيرت عيونها ...
كان يطالعها من فوق لتحت ...بعدين يطالع بعيونها ....
مها ما تدري وش تسوي ....التفتت يمين يسار ...شيء بتتغطى فيه ...
وهو مانزل عيونه عنها ......وده يمسكها ويقولها حبيني بدال فيصل ...لا تفكرين بفيصل فكري فيني انا
مها سحبت المنشفه وتغطت فيها ...عليها بجامتها وحطت المنشفه على راسها وتغطت
اخذ نفس وطلع من الملحق .....
طلعت وهي تمشي بسرعه ...
كان واقف عند باب الشارع يشوفها وهي تطلع ....
رجع يدخل الملحق ......ويجلس فيه ...اخذ نفس وهو متضايق ......طالع الشباك اللي كانت فاتحتها ..وقال- كل هذا تغلي وكبر علي ........
ابعد عيونه وهو يدور بالملحق ...هي نظفته له .....ابتسم وقال- احسن شيء ان يديها لمست اكثر الاغراض .
شد نظره الجوال ...اتجه له بسرعه ....رفعه وهو يطالع فيه...كان عليه من ورى حرف m وتعليقه للولو كاتي
ولونه اسود محدد بفوشي.....
فتحه وماكان فيه رمز قفل......فتح الرسايل .....
كانت من ندى اخر رساله
((مهاوي بليز لا تغبين عشاني بكره عندنا ثلاث اختبارات ....بس ادعي لفيصل ينشفي ))
ابتسم وقال- ايه زين....هذي وش علاقتها بفيصل....
اخذ الرقم ....وحفظه بجواله ...
وكمل الرسايل ....اكثرها من ندى ...وفيه رساله ثانيه
((ما اقدر اجي ...فيصل بيجلس لحاله ))
ابتسم بزياده وقال- اخته يعني ؟؟.....المهم تقرب له...
سكر الجوال ورجعه لمكانه....سمع صوت احد يقرب....جلس وهو ينتظر...دخل حاتم ومعه قهوة ....
....
حاتم- حيا الله طارق
طارق- الله يحييك....
حاتم- خلاص عمي ترك الرس....
طارق- ايه ...يالله كلها كم سنه والحقه ...
حاتم-ماتستغنون عن الرس
طارق- اكيد....وين عمي...
حاتم- الحين يجي...
دررررررن درررررن ...التفت حاتم على جوال مها ...وقف واخذه وطلع ...
..............................
دخل حاتم على مها وقال- وين جوالك؟؟
مها كانت جالسه بالصاله التفتت له وقالت- هنا...
طالعت على الطاوله مافيه شيء...شهقت ....وقالت- لا ..
حاتم- مها لا تجلسين تلعبين ...
مها- والله مالعبت ...انا نسيته لاني انظف .....حتى دخل علي وتغطيت بالمنشفه...
حاتم- هااااااه ...دخل عليك وانتي كذا ...عليك بجامه ...
مها بخوف قالت- ايه....
حاتم- لا ماشاء الله عليك
مها- هو دخل ولا قال ياولد ولا تكلم...
حاتم- علومك زينه
مها عصبت وقالت- ما تبي تصدق ...لا تصدق طقاق ..
حاتم- اعقلي...اتوقع انك تدرين الولد وش فيه...لا تزيدينه
مها – اوووه الحين انت اللي تقول كذا ياحاتم...
حاتم رمى الجوال على الكنب وقال- نبي الغداء ...
مها عصبت .......
.............................
ابتهال كانت جالسه بغرفتها وهي تقول- طيب يارغد ...انا الحين تعتبرين مثل الزباله ....يصير خير ...
كانت تعض على شفايفها من القهر
..............
العصر....
ندى- ابي اروح....مالي دخل ابي اروح....
ابو اسرار- لا مافيه روحه...تروحين وين...الولد بغيبوبه ما يدري عنك....
ندى- بس ابي اشوفه...تكفى سامي....
سامي – لا تحاولين ....
دخل احمد وقال- السلام عليكم.....
فايزة وسامي- وعليكم السلام...
ندى- احمد الله يوفقك ابي اشوف فيصل....
احمد بتعب وضيق- يابنت الناس فيصل مايحس باللب يجونه واللي يروحون عنه....
فايزة- خلاص ندى
ندى امتلت عيونها دموع وقالت بصوت مبحوح- بس ابي اشوفه .....
احمد- مالها داعي روحتك......
سامي التفتت لاحمد وقال- عسى ابوي ارتاح.....
احمد- احسن من اول...الا ماقلت لدكتور اننا بناخــــ...
صوت شهقات ...التفتتوا لها منصدمين .....
فايزة- ندى الله يهديك خلاص.....لا تصيحين....واحد منك يوديها....
احمد يطالع بتعجب وقال- طيب ....البسي عبايتك...
سامي- ماراح تستفدين شيء....
ندى راحت تلبس عبايتها وهي تمسح دموعها .....
............................
حمد كان جالس عند ابوه ....
ومايسمع الا ((آآه....آآه ...أأأي....))
حمد بصوت خفيف- يبه....
ابوه- آآآه....
حمد- يبه ...تسمعني.....
قرب منه وعيونه مليانه دموع وقال- تسمعني يبه.....
ابووه- آآآآه.....

صمتي غروري
06-02-2011, 07:12
حمد نزلت دموعه واسن راسه للكرسي وطالع لسقف وهو يقول- يارب اشفيه.....
..............
كان على السرير لا حركه ولا هم يحزنون......يسمع اصوات حوله ...كأنه داخل مويا ...اصوات بعيده ...
يحاول يفتح عيونه مو قادر....فتح عيونه شوي ورجع يسكرهن بقوه ....نور ألم عيونه بقوه...فتح طرف شوي وهو يشوف نور ابيض....
سكر عيون وهو يحس بالاصوات البعيده ......بس مو قادر يسوي شيء...
.............................
دخلت ندى واحمد ....ندى تمسح دموعها وهي تطالع فيه....مسكت يده وباست راسه ...وقالت- الله يشفيك...
احمد- الحين ارتحتي....
اخذت نفس وقالت- الحمد لله ...


احمد- طيب ما يصلح نطول عنده ...اصلا جينا متأخرين...الزياره خلصت....تعالي...
طلعت ندى وهي تطالع بفيصل .....
احمد- مشينا...
ندى هزت راسها بايه ومشت ...
وهي تقول بقلبها- الله يشفيه ..الله يشفيه...
ارتاحت بعد ماشافته ورجعت ندى الطبيعيه ....لكن لابد ان صدرها يضيق لا تذكرت حالته..
.........................
الساعه تسع ......بالليل
مها- بدق على ندى....بشوف اخبار اخوها...
مرام- أي الله يعينهم...دقي اسألي....بسوي لي كابتشينو تبغين معي؟؟؟
مها- يس....
قامت مرام للمطبخ.....ومها دقت ......انتظرت
ردت ندى- الو ...
مها- سلااام
ندى- وعليكم السلام...
مها- اخبارك ندو ؟؟
ندى- ماشي حالي...انتي اخبارك؟؟
مها- تمام....اخبار....اخبار....اخبار فيصل...
ندى اخذت نفس وقالت- على حاله ....ليش تسألين وانتي خايفه....
مها بخووف.- عشان..عشان خايفه...خايفه انك..يعني انك تصيحين او تحزنين....
ندى بتعجب وقالت- ما اعتقد انه عشان كذا ...
مها بربكه- اجل يعني قصدك احبه؟؟هه ما اعتقد...
ندى- وانا قلت انك تحبينه...
مها شوي وتصيح وقالت- لا بس...يمكن فكرتي هيك...يعني بس...
ندى- ولا فكرت بشي....بس انتي شكلك يامها.....
مها- لا لا ...لا تخافين...ما احبه...
ندى- وانا قلت انك تحبينه.....
ضحكت ندى وقالت- انتي جاده .....
بعدين تغير صوت ندى وقالت بنبره جاده- مها...اذا تحبينه...أنا ...انا ما انصحك...ابعديه عن بالك قبل تتوهقين...تدرين ان فيصل...ما يشوف....والحين ...ما ندري يحيا او يموت ....
شهقت وهي تصيح وتقول- اذا انتي تحبينه انصحك لا تتعلقين فيه اكثر...
مها بصوت واضح ان الصيحه واصله قالت-ندى لا تصيحين ...الله يخليك.......
ندى- شفته اليوم.....كان ماره تعبان..ما ادري ليش كذا...وش سبب هالغيبوبه.....كان بخير...وفجأه ...طاح....
مها- الله يشفيه ...ادعي له .... ..الله يقومه....
شهقت وهي تصيح وسكرت السماعه....راحت لغرفتها وقفلت الغرفه ....
...................................
الساعه ثنتين باليل ....
اتصل على رقم ندى .....كان مقفل....
طارق- آآخ قهر....سمع صوت بالحوش اللي ورى ...مو حوش مجلس الرجال....لا حوش ورى الملحق.....طلع من الملحق والجو بارد.....وكان بين الحوشين باب يفصل....اللي يفتح يشوف اللي بالحوش الثاني.....فتحه بشويش ...وهو يطالع ........كان معها كاس وعليها جاكيت .......حطت لها كرسي وجلست عليه ورفعت راسها تتأمل القمر...
فيصل- مها!!....لا يمكن مرام....لا شعر مها كذا ...كان يشوف مثل الظل ...يعني ملامح شوفها سودا .. يحاول يطالع زين وقال- هاذي مها ....مها كذا طرف انفها ....
من قوة التدقيق يعرف طرف الانف.....ويعرف الشعر...
..............................
كانت تطالع فوق وهي تاخذ نفس ......تحس بشيء على صدرها....تبي تصيح ...بس مو قادره تصيح ..مها- يارب اشفي فيصل....
طارق يحاول يسمع وش تقول..يسمع همس ...بس ما يدري وش تقول....
مها تشرب من الكاس وتاخذ نفس طووووويل وتطلعه ...
طارق بنفسه- مهمومه ....ياليت اللي فيني فيك.....بس انتي ما تقدرين ولا تدرين على اللي بقلبي ....ليتك مو قاسيه ....من خمس سنين وانتي كل شيء بحياتي ...ولا حرك شيء بمشاعرك...كل هذا تكبر....بس مستحيل تصيرين لغيري....آخر شي افكر فيه انك مو لي....
.....................
كانت متسطحه بالغرفه .....

خلود بهمس- ما ادري ...لكن شخصيتك حلوة....صراحه تعجبني
احمد- ياقلبي انتي....انتي شخصيتك مآآره رهيبه.....خلود...
خلود بخجل- عيونها....
احمد- بقولك شيء....بس ما تزعلين ...
خلود- قل....ما اقدر ازعل منك؟؟
احمد- تحبيني؟؟
سكتوا دقايق وقلب خلود ينبض بقوة وهي تقول بنفسها- ايه احبك...والله اموت فيك...بس ما ادري كيف اقولك...
احمد قطع الصمت وقال- طيب تعتبريني صديق يعني....
خلود بربكه- لا...احمد........
نزلت دموعها وهي تسمعه يقول- عيون احمد وقلبه ...
خلود- انـــا...انا احبك..
احمد ابتسم ويتصنع الوناسه –جد خلود...لا لا...أنا مو مصدق...
خلود ساكته ...
قال بهدوء- تدرين ياقلبي....انا كنت ابي اعترف لك....
خلود- يعني انت تحبني....؟؟
احمد- إيه احبك.......تدرين ...بسمعك قصيده...تعرفين محمد الشهري...
خلود- ايه ..
قال- اسمعي....
شغل لها مقطع قصيده ...
(((مــع احتـرامـي ْلآنـسـات وسـيّــدات المجـتـمـع
حبيـبـتـي عـنــدي وبـــس الآنـســه والـسـيّـده
هـذي قناعـه واجــب انّــه يحترمـهـا المستـمـع
حـتـى ولــو مــا كـانـت ْبـرأيـه قـنـاعـه جـيّــده
أنـا ومـع كــل النـسـا اطـبّـق سيـاسـات القـمـع
لكـنّـي اضـعـف يـالـربـع قـــدّام بـنــت وحـيّــده
مدري هي احلى من خُلق او انّي اطمع من طِمَع
الـزبـده ان البـنـت هــذي فــي حـشـاي ْمعـيّـده
يا هي عبـاره عـن خليـط مـن الفواكـه والشمـع
أحـلـى مـجـسّـم إمـــرأه سـبـحـان ربّ ٍ شـيّــده
مـالا تشـوف العيـن أو حتـى مـع الإذن انسمـع
حاجـه تجيـب العيـد فــي قـلـب الـرجـل وتقـيّـده
حاولـت اجمّعـهـا بعيـونـي والبـلـى مــا تنجـمـع
صــوره تـفـكّ الأنسـجـه.. والكنـتـرول ْ تـبـيّـده
يامـا شكـن منهـا البنـات وسـال مدمعهـن دمــع
لا حـاولـن تقلـيـد بـعـض اوصافـهـا المتـسـيّـده
أجمـل جميـلات البشـر والشاعـر اللـي قـد لمـع
نجـمـه.. مطـيّـح عـنـدهـا والعـاطـفـه تتـصـيّـده
الـرأي رأيـه والنتيجـه نـاس ضـدّ.. ونـاس مـع
يـعـارض الـلـي عـارضـه ويـأيّــد الـلــي أيّـــده
يقـول:- مافيـه آنـسـه أو سـيّـده فــي المجتـمـع
حبيـبـتـه عـنــده وبـــس الآنــســه والـسـيّــده
وعـنـده بـعـد كلـمـه يـبـي تقديـمـهـا للمسـتـمـع
يـقـول لــه: قــل للبـنـات \" مْحاولتـكـم جـيّـده\" ))



سكتت وهي تسمع ...وعينها تدمع .....
خلصت القصيده وقال- وش رايك......خلود...........خلوده...حياتي وش فيك سكتي ؟؟؟
خلود بربكه- انا ابي انام....
احمد- نوم العوافي....كل هذا حيا والا نوم؟؟
خلود بخجل وهي تمسح دموعها- كلهن ....
احمد- طيب....روحي نامي.....وتغطي زين...ترى الجو بارد....
خلود- انتبه لنفسك ....
احمد- ان شاء الله ...اونتي انتبهي لنفسك ....,
خلود- تصبح على خير....
احمد- تلاقين الخير ياعسل...
سكرت ......واخذت نفس ...واتغطت وهي تضم البطانيه وتقول ياحوبي له.....من جد مافيه احد مثله ....
....................................
احمد رمى الجوال وهو يمد يديه لفووق بقوه ويقول-آآآه ما بغت تسكر....
قام وطلع من الغرفه ....نزل لصاله لقى فايزة جالسه عند التفزيون ....
احمد- فايزه؟؟...وش مصحيك لهالحزه؟؟
فايزة – مافيني نوم....
احمد – روحي نامي....الحمد لله ....وراك مدرسه ....
فايزة- بكره الاربعا يعني لو اغيب احسن ....
احمد- لا وليش تغبين؟؟
فايزة- ياشينك......متى ماجاني النوم نمت ....
احمد جلس عندها واخذ جوالها وهو يدور بالرسائل والاستديو ......
احمد طالع بفايزة ويقول- الا اقول....ندى بتروح بكره؟؟
فايزة- نو...ما ادري عنها...يمكن ماتروح...
احمد- طيب وصديقتها...
فايزة- صديقتها ماراح تروح اذا ندى ماراحت ..
احمد- اها....بسألك صديقتها حلوة ..
فايزة طالعته بخبث وقالت- وش تبي فيها؟؟؟
احمد- بس كذا ....أنا شفت اخوها....ابعرف هي مثله او لا...
فايزة ابتسمت وهي مستانسه تدري انه يقصد حاتم
وقالت- واخوها حلو...
احمد عصب وقال- وش دخلك...انا اسألك...
فايزة- هههههه وانا اسألك....
احمد سكت شوي وقال- ايه اخوها مملوح...بس مو حلو....
فايزة- مها ...آآآآآ......حلووه....اي والله حلوة..
احمد- اها....طيب ...تصلح لي...يعني لو ...
فايزه- هيه انت ...البنت صغيره ...
احمد- انا ثلاث سنوات قدام ماراح اتزوج....يمديها دخلت الكليه ....
فايزة- لا لا...اصلا ماله داعي ....هي مو لايقه عليك.....
احمد- لا تصير لايقه....
كمل تفتيش الجوال.....
فتح الاسماء وهو يدور يشوف رقم رقم....وهذي عاده الاخوان اللي يسون غلط ويشكون بخواتهم...
وصل عند رقم نوره ......شاف الرقم وقال بنفسه- انا وين شايف هالرقم.....ايه رقم يشبهه اكيد..
غير ومشى ......وكمل الارقام....وصل عند مهاوي....طالع رقمها .....وده ياخذه ...قال-لا لا ما اقدر..
فايزة التفتت له وقالت- هااه؟؟؟
احمد- ولا شيء....
ويشوف الارقام.....وقف عند خلود...
احمد يفكر ...يطالع الرقم طير عيونه .....ويقول بنفسه- هذي وش جابها لفايزة ....
رفع عيونه وقال- فايزة......من صديقاتك؟؟؟
فايزة- اللي انا معهن ؟؟؟
احمد- لا كل اللي معك وتماشينهن...
فايزة- اللي دايم معهن بنتين ....عبير ومريم....وبعض الاحيان مع غيداء ...وبعض الاوقات مع الماس......بس
احمد – ومن خلود هاذي؟؟
فايزة- اووه هاذي كيفها ...اكنت معي هي وصديقتها نوره....بس تركناهن...
احمد بارتياح- وليش تركتوهن ؟؟؟
فايزة- خلها على الله ....
احمد- لا جد ليش؟؟؟
فايزة- ما لك دخل....
احمد سكت وقال- يعني مو معكن الحين ....
فايزة- ايه ...
احمد- اها ...
نزل الجوال وقال- زييين زيين ...
فايزة تطالعه بتعجب ...
احمد- بروح انام...ما تبين تروحين تنامين؟؟
فايزة- لا.....
تركها وراح .....وهالموضوع شاغل تفكيره ...خلود ....تعرف فايزة ....
.....................................

صمتي غروري
06-02-2011, 07:29
الصبح....
مرام دخلت الغرفه وفتحت النور
وقالت- مهاوي ...بتروحين؟؟
مها غطت وجها وعطت مرام ظهرها وقالت- لا
مرام- طيب شوفي لبسي.........حلو؟؟
مها- مو رايقه لك...اطلعي...
مرام- ياشينك ما كأنك اخت ....
مها بصوت- عالي- اطلعي ..
مرام سكرت النور وطلعت ...
دق جوالها.......تركته......ودق مره ثانيه ....
مها- اوووف ....من ؟؟
سحبت الجوال ..وطالعت بالرقم وهي مضيقه عيونها عشان تقرأ الاسم .....
ردت- هلا....
ندى- صباح الخير....
مها- صباح النور....
ندى- نايمه......قومي ...تعالي للمدرسه يالشينه....
مها طيرت عيونها هذي ندى اللي من امس تصيح...
ندى- يللا انتظرك...تمرين علي .....
مها- بس ما معي وقت....
ندى- الا معك....تعالي
مها- ندو بعد قلبي ما نمت الا متاخره ...ما حسبت حساب الدراسه ...بكمل نومي...
ندى- خلاص اجل...حتى انا ماراح اروح...
مها- ارجعي نامي.....
جلست وقالت بربكه- اكيد ان فيصل بخير عشان...عشان كذا انتي مستانسه..
ندى اخذت نفس وقالت- والله فيصل هو فيصل...بس اني من امس ادعي له وارتحت اني شفته
مها- خلاص...ارجعي نامي....
ندى- وليش تسألين عنه..
مها- هذا وقته....
سكرت بوجهها ورجعت تتسطح وهي تطالع السقف.....تتذكر يوم تشوفه عند البقاله...
كان اللي قدامها يشوف....واحد يطالع فيها...وعيونه كأنها تشوفها......للحين ذيك الحظة في بالها ...سكرت عيونها بشويش وناااامت.....
كان واقف عند الباب ....يطالع بالساعه ينتظر يسمع صوت مها اذا طلعت بيطلع معها.....
سمع صوت الباب ...وعدل القميص ...ومسح على شعره ...وبعد ما كب العطر على نفسه ...فتح باب الشارع ....وحاتم بوجهه ....
حاتم وقف يطالعه وقال- صباح الخير.....
طارق يطالع مو مستوعب....يفكر ...متى بتطلع....لازم يرجع عشان اذا طلعت هي يطلع ...
حاتم استغرب....
طارق انتبه وقال- صباح النور......
حاتم- دوامك الحين؟؟
طارق- ايه ...عندي محاضره سبع ونص ...
حاتم يطالع الساعه وقال- الساعه سبع....بتروح قبل المحاضر بنص ساعه....
طارق بربكه- تعرف انا دقيق بالمواعيد ...
حاتم- اها ....طيب افطرت....
طارق- ايه ماقصر عمي....عطاني حليب
حاتم- نشوفك على خير....
تركه وراح.......
طارق بقهر ضرب الباب بيده وقال- مو حاله....اكيد انها بتطلع....انتظر الى سبع ونص....
وفقد الامل......وراح للمحاضر
وطبعا الدقيق بمواعيده تأخر ربع ساعه ....
..................................................
ندى كان معها كاس حليب.....وتدور بالبيت .....
شافت احمد طالع لدوامه قالت- حماده ...حماده ...
التفت لها وقال- وش عندك ؟؟
ندى- نروح لفيصل اليوم.....
احمد- مو لازم تروحين ....شفتيه امس...
ندى- بس ما شبعت منه ...
احمد- خلاص يمكن تروح امي...اذا راحت ميخالف....

صمتي غروري
07-02-2011, 12:10
...................................
خلود كانت حاطه يدها على خدها وتفكر ..
نوره- هييه وين وصلتي؟؟
خلود- آآه يانوره ....ياحوبي لاحمد
نوره ابتسمت وقالت- حبيتيه !!
خلود- تقريبا.....والا وشوله اكذب...اي والله احبه ....
نوره- تهني معه
خلود بتعجب- أيــش...وشلون يعني ...
نوره- اكيد انه يبي يشوفك ..موتقولين له لا ....
خلود طيرت عيونها وقالت- لا لا مستحيل...اما بشوفها وجها لوجه ...
نوره- اجل وش معنى تحبينه؟؟
خلود- احبه بس اقابله صعبه
نوره- اجل لا تقولين احبه.....أنا قد قابلت حمودي بعد روحي ...
خلود بتعجب- وشلون قابلتيه ؟؟؟
نوره- بمطعم ****
خلود- جد؟؟
نوره- ايه ......وش رايك بريحة عطري؟؟
خلود- ايه حلوه....
نوره- هديه منه...............
خلود سكتت
نوره- والله وناسه ..وش كلام وش وناسه ....ولا حتى يقرب منك...بس يتغزل فيك....
خلود- جد...
نوره- حبوبين ..واتوقع احمد مثله
خلو سكتت وهي تفكر....نزلت عيونها
نوره ابتسمت وهي تقول بنفسها- لقيت احد مثلي اخيرا...
نوره- تبين اليوم نروح لسوق....
خلود- بس يمكن اخوي ما يسمح....
نوره- وش هالغبى هذا ...اخوك بيدري ماشاء الله عليه...تعالي عندي بالبيت ....
خلود- اها.....ززالحين انتي وشلون تفكرين كذا ...صراحه ذكيه ...
نوره- افا عليك....تجين اليوم
خلود- خلاص....
.................................................
محمد صديق احمد- بقابلها....
احمد ابتسم وقال- من عرفتك وانت ملعون ...
محمد- هههههههههه افا عليك...بزر ...كم كلمه تقلب راسها...غريبه اللي معك ما قلبت راسها؟؟
احمد- الا ...بس شوي شوي ....ابي الدنيا كلها تصير احمد...بعدين بالراحه نلعب....
محمد- ايه بتصبر كل هذا ....الحين بتتصل علي..ما تصدق ترجع من المدرسه الا وهي متصله...
احمد- اجل وين بتقابلها...
محمد- ببعدها اليوم شوي....بنروح لعنيزه ...
احمد- مهبول انت ...
محمد- دامها صغيره افر فيها بالالعاب ...وارجعها....وبعدها احلى ليله ....
احمد- اها هذا تفكيرك....
محمد- ايه بس لا تروح تقلد.....ما ابيها تقول انه يلعب علي ويقول كل شيء لصديقه...
احمد- لا ماعليك....انا ابي من اول شيء ....مو رايق اصبر اسمع سواليفها ..اكلم وحده عمرها 10 سنين.
محمد- تحمل.....
احمد- ميخالف
دررن
محمد- هه ماقلت لك.....
قام وقال- ما اقدر اخذ راحتي ....
ضحك احمد وقال- تفضل.....
..................................
مها كانت تكلم ندى بالتلفون
مها- ان شاء الله بكره ...
ندى- اوك...بكره ان شاء الله .....اخبارك مع طروق؟؟
مها- اووه يابنت الحلال ...اقول لك بكره...قاهرن رافع ضغطي
ندى- وش سوى
مها- اقولك بكره.....مو رايقه الحين جوعانه .....انتظر حاتم .....
ندى- طيب ...اقول سمعتي اخر خبر....
مها- شوو
ندى- بيطلع لنا باص.....يقولون لاننا نتأخر....مو بس حنا حتى البنات الثانيات ...
مها- احسن ....ياليت يجي....عشان حاتم بينقهر ....
ندى-خخخخخخخخخخخ....بس ترى الخبر مو اكيد.....اقول مها ...اكلمك بعدين ...باي باي..
.....................
دخل حاتم – السلام عليكم ...
مها سكرت السماعه وقالت- وعليكم السلام ....
حاتم- ابي الغداء....حطوه بالمجلس....
مها- بجهزه ...وتعال خذه ...
حاتم- حطيه بالمجلس...طارق بالملحق ...
مها- اوووه ...كل شيء ناط وداخل...
حاتم- انتي اللي تنطنطين وتروحين له ....
مها عصبت .....وسكتت ...
حاتم- انا ما قلت روحي للحوش....المجلس هنا......
مها- اها ...طيب...
حاتم- وخوذي معك غطا...
مها- لا ....تعال وده والا بروح بدون غطا.....
حاتم- بلاك انتي وغداك...جهزيه ...باخذه انا....
مها- وبعدين معك انت.....تشوفن اروح واجي عليه ....من زينه هو وخشته ....
حاتم- والله اشوف الجوال عنده ....كل شوي طايحه بوجهه ....وش تسمين هذا ....
امهم- خيير ...وش السالفه ؟؟
حاتم- ولا شيء...نبي الغداء ...
مها معصبه .....راح حاتم .....
مرام دخلت وهي تقول- سلام عليكم....أوووف من هالدوام....وربي زهق.....
تخيلي ثلاث محاضرات ....
مها سفهتها وراحت للمطبخ ...
مرام بتعجب- وش السالفه ...
امها- علمي علمك ...
................................
العصر .....احمد- يالله يمه ...وين ندى ؟؟
ندى من بعيد- جيت جيت ......
دخلت عليهم وقالت- يللا...
احمد- مشينا.....
امهم – يا بعد قلبي يافيصل.....يالله انك تشفيه ...
احمد- آمين ....
ندى- يارب....يلله...
...............................
اسماء كانت جالسه على الكراسي...وحمد يدور ....رايح جاي....
اسماء تصيح...
....
حمد- بس يا اسماء ......ادعي له....
اسماء بين دموعها- الله ...الله يشفيه.....بس ليش حالته تغيرت فجأة....تكفى اسألهم...
حمد- يطلع الدكتور....ونسأله ......
ويمر الوقت بخوف وقلق.....
طلع الدكتور .....حمد اتجه له ....
حمد- بشر يادكتور ....عسى الامور تمام....
الدكتور يطالع اسماء وامها ...وقال- للأسف........الدنيا واحوالها......ادعي له بالرحمه ....
حمد طير عيونه .....
صرخة اسماء بكل المستشفى ......وهي تقول- لالالالالالا ....ابوي ما يتركني ....
جتها حاله هاستريا .....
حمد يطالع بالارض ....طالع باخته ....كانت تضرب الارض وتصيح .....
اتجه لها وجلس عندها وهو ماسك دموعه وقال- ادعي له ......لا تسوين كذا ......
طاحت بحضنه وهي تصيح تقول- ابوي ما يتركني ......
حمد- الله يرحمه....يخلي لنا امي....
.....................................
فتح عيونه بشويش...وهو يقول- آآآه....راسي....راســـ....
جالس بسرعه ...يتلفت يمين ويسار...
قال بهمس- انا ...الحمد لله لك يارب...الحمد لله ......الحمد لله
نزلت دموعه ...بعدين انفجر وهو يصيح....كان يصيح كأنه بزر.....
ويقول- انا اشوف.....اشوف.....انا اشوف.....


انفتح الباب ....وقفت ندى مطيره عيونها...احمد وقف مستغرب...
وامه قالت- صحى ...ولدي صحى ...
ندى ركضت له وقالت بخوف- فيصل ....فيصل وشفيك.....ليش تصيح....
احمد- بنادي الدكتور...
فيصل طاح بحضن امه وقال- يمه تشافيت....
امه تصيح معه وتقول- الحمد لله ...
بعد عنها ....وهو يمسح دموعه ......واتسطح ويقول- راسي....راسي بينفجر ....
ندى لاحظت انه يتأملها.....وقالت- الحمد لله ع السلامه.....
قال- الله يسلمك....كبرتي ياندى ....ما تخيلتك كذا .......
انصدمن....
امه – وش تقول يا فيصل.....
فيصل نزلت دموعه وهو مبتسم وقال- انا اشوف......
مرت دقيقه وهن ساكتات .....ندى تطالع في فيصل......
فيصل- استانسن عشاني......
ندى مو قادره تتكلم ....حطت يدها على فمها وشهقت ....وطاحت على الارض وهي تصيح...
دخلت الدكتوره وقالت- الحمد لله على السلامه......
احمد دخل ويطالع بندى ....بعدين بأمه....كان واضح على امه الصدمه.....تطالع بفيصل ....ولا هي قادره تبعد عيونها او تكلم.....
يطالع بندى ....كانت تصيح...
احمد بخوف- فيصل......فيك شيء...
الدكتوره ....حطت يدها على جبينه وقال- احمد انا اشوف ....
احمد تغيرت ملامح وجهه......
الدكتوره بعدت يدها وهي تطالع فيه.........الكل مصدوم....
فيصل- افرحوا لي....
الدكتوره- تشوف ايش؟؟؟
فيصل- اشوفكم.......
ندى وقفت وقالت- فيصل ....لا تستهبل...جد والله ما اسامحك لو تمزح....
فيصل خفت ابتسامته وقال- والله اشوفكم.....احمد....صح انت لابس ثوب .......
احمد بفرحه ضمه بقوة وقال- الحمد لله على سلامتك.....
الدكتوره رجعت مستغربه وقالت- لا زم نفحصه ...
امهم- الحمد لله ...الحمد لله ....
.........................................
سامي بفرحه – جايين جاييين ......
سكر وقال- يبه ....يبه .....
دخل البيت وهو ينادي ....
ابوه جالس بالصاله بتقهوى
سامي- يبه ...ابشرك.....
ابوه- بخير....
سامي- فيصل......يشوف.....رجع يشوف....
ابوه يطالع فيه مو مصدق.....
سامي- مشينا بنروح نشوفه ....
ابوه- سامي وانا ابوك....من قالك.....
سامي- احمد عنده...
ابتسم وقال- الله يشفيه ...
سامي- الحمد لله انه رجع يشوف.....مشينا...
ابوه مو مصدق وقال- وش اللي تقوله انت .....
سامي- يبه ليش ما تصدق.....بنروح نشوفه ......يافااايزة .......
...............................................
ندى تطالع فيه وتبتسم كان نايم وتقول- للحين مو مصدقه ......للحين مو مصدقه....
امه تمسح دموعها وتقول- الحمد لله
احمد- ابوي الحين بيجي....
ندى- وش تقول الفحوصات...
احمد- سلييم.....بس ان راسه بيتعبه ...النور القوي ما يصلح له ...
ندى- وانا قول غرفته ظلام ليش......بتصل على مها...عطني جوالك احمد....ما معي رصيد
احمد- من بتتصلين عليه؟؟
ندى- مهاوي.....ببشرها ......
احمد – وهي مهتمه عاد لفيصل......
ندى- يس مهتمه لكل اللي بالعايله ....لازم ابشرها ....
احمد سكت وهو يطالع بفيصل.....
......................................
مها كانت بالمطبخ ترتب الاغراض ........
دق جوالها...اتجهت له ...وطالعت وهس تمسح يدينها بالمنشفه ...رقم غريب....
رفعته وردت وهي متردد وقالت- الوو
ندى- مها.....ابشرك ابشرك
مها كانت في قمة التعجب
ندى بدون ما تعطي مها فرصه تكلم- فيصل رجع يشوف.......
مها جتها حاله من الصمت مو قادره تتكلم ..مو قادره تتحرك....تحس بشيء ضغط على قلبها
ندى استغربت وقالت- مهااا؟؟ مهااوي....لا أكون غلطانه بالرقم
مها بصوت متقطع- ا...ايـــ ش؟؟؟
ندى – فيصل رجع يشوف.....
مها ماتدري وش تقول ....سكتت...مو مستوعبه كلامها بدت تلخبط بالكلام ترتب كلام بس ما تدري وش تقول
ندى بداخلها- وش قلت لها....المفروض تستانس....
ندى- مها فيك شيء....
مها- الله يخليه لكم...مبروك...من جد فرحتيني....
ندى- انا عارفه ان وراك بلا .....تجيني بكره
مها- ما اقدر.....
ندى- اصلا بكره خميس...لازم تجوننا....
مها بربكه- اوك بجي.....تامرين شيء؟؟
ندى- سلامتك....
سكرت مها........طالعت بالجوال وهي للحين تحاول تتذكر كلام ندى .....
وتقول بنفسها- فيصل يشوف....فيصل رجع له بصره...فيصل....
اخذت نفس وحطت يدينها على وجهها .....والدموع اللي تنزل وقالت-الحمد لله لك يارب.....
ابتسمت وقالت – يشوف ......فيصل.....
طارت من الفرحه وتقول- رجع يشوف .....
رمت المنشفه وطلعت تركض ...دخلت غرفة مرام وقالت وهي متشققه من الوناسه – مراام ...فيصل رجع يشوف.....
مرام كانت نايمه .....
نطت عليها وهي تبعد عنها الغطا وتقول- رجع يشوف ...
مرام نهبلت ونطت وهي خايفه وقالت- وشو ....وش فيك....من اللي طاح...
مها وهي تضحك بقوة وتقول- هذا همك....اقولك فيصل ...يشوف....
مرام تغيرت ملامح وجهها وقالت- فيصل مين....مها وش فيك...استخفيتي...قبل ما انام وانتي معصبه ولا لك خلق احد....لا اختي استخفت ...
مها وقفت وقالت- وربي مستااانسه .......
.............
ابو سامي- العشاء بكره .....سامي دور لنا استراحه ...واعزموا العالم....الحمد لله الحمد لله
سامي ابتسم وقال – أي والله الحمد لله ....بتشوف اسرار اجل...
ندى كانت جالسه جنبه وماسكه يده ...
فيصل- ابي اشوف البيت ....فايزة ليش ماجت ....
سامي- فايزة لقيتها نايمه
امهم- بعزم الحريم.....
ندى- طيب عشاء اهل مها؟؟؟
ابوها- العشاء لسلامة فيصل.....وللجيران....
احمد دق جواله....طلع....
فيصل التفت لندى وابتسم وهو يتأملها ..
ندى كانت منزلها عيونها وتفكر...مو منتبهه له ...
فيصل- ندى....ماتغيرتي مره ....
ندى طالعته وابتسمت وقالت – وتذكرني يوم كنت صغيره
فيصل- ايه ....اذكرك ....ابي اشوف فايزة ....بطلع اليوم....
ابوه- لازم تسوي اللي يقولك الدكتور ....
فيصل- لا ماعلي منه ....
دخل احمد ....
فيصل- احمد ....اسأل الدكتور ..متى اطلع
احمد- ان شاء الله ...
ابوه- ابيكم تشوفون لنا استراحه بكره ...
احمد- لا يبه.....صعبه تسويها بكره ...
ابوه يطالعه بتعجب- ليش؟؟
احمد- ابو حمد ...عطاك عمره ....
ابوه يطالع فيه ويقول- ابو حمد.......

صمتي غروري
07-02-2011, 12:24
سامي- الله يرحمه ....متى؟؟
احمد- اليوم...
ابوه- ابو حمد....الله يرحمه ....
فيصل- الله يرحمه ....
ابو سامي يطالع بفيصل وهو يقول بنفسه - العين يمكن تنشفي اذا مات صاحبها.....ابو حمد متسبب على ولدي......
امه- الله يرحمه ...
ابو فيصل- بنسوي العشاء بكره ...
سامي- لا يبه تراه من جماعتنا
ابو فيصل- بكره يعني بكره ...
فيصل- لا يبه اذا ماله داعي....
ابو فيصل- العشاء بكره ....
احمد- بكره بنعزيهم ...
ابو فيصل- لا ...انا ابيه بكره
ام سامي- وشو له العجله ...
ابو فيصل- انا ابي بكره
احمد- بس....
ابو فيصل عصب وقال- ابيه بكره
سامي- خلاص...ما يصير الا اللي تبيه ....
..........................................
كان واقف عند باب البيت هو وحاتم ...
طارق – يعني بكره تروحون ....
حاتم- ايه .....تروح معنا...
طارق – لا صعبه ......انا بروح لسوق...بشتري ملابس شتويه .....
حاتم- خلاص بروح معك......
طارق- يالله عشان نرجع بدري.....
حاتم- بغير ملابسي واجيك....
دخل بسرعه ......
.......................
مها – وش البس لبكره؟؟
مرام- ما ادري...انا ما ادري وش البس ......
دخل حاتم..
مها- حاتم....نبي السوق....
حاتم طالع فيها وقال- وش دراكم اني بروح لسوق...
مرام- بترووح....خلاص والله محتاجين اغراض...

حاتم- لا صعبه ...بروح مع طارق....
مرام- عادي...نزلونا وروحوا....
حاتم- يالله ...بلبس واطلع ...اذا ماجهزتن ماراح ننتظركن ....
مها تفكر- اروح او لا .....
مرااام- قوووومي....
مها- طيب....
.....................
طارق كان ينتظر .....ركب حاتم وقال- البنات يبن السوق ...
حاتم ابتسم بفرحه وقال – خلاص .....
طلعت مرام وركبت ورى حاتم وقالت- السلام عليكم ...
حاتم وطارق- وعليكم السلام ...
طارق- مساء الخير يامرام....
مرام- مساء النور.....
طارق ينتظر .......يطالع الباب.....
حاتم- الظاهر ما راح تجي....
طارق- لا ان شاء الله تجي....
انتبه لنفسه وقال- وش ورانا ننتظر ....
طلعت ....وركبت ورى طارق وقالت بصوت خفيف مرام ما سمعتها- سلام.....
طارق- وعليكم السلام.......
مرام بتعجب همست لها – انتي سلمتي؟؟
مها- ايه بس ما ادري وشلون سمع .....
طارق – مساء الخير ...مها.....
مها سكتت .......
مرام قربت من مها وقالت- ردي.....
مها بربكه- مساء النور....
طارق- اخباركن ..ان شاء الله تمام ...
مرام- الحمد لله ....
طارق بنفسه- هاذي ماتسكت...مها ليش ما تكلم ....
رفعت الطرحه عن عيونها وهي تطالع السيارات ......
طارق يطالع بالمرايه ....وحس بقلبه ينبض بقوه ......
وقفوا عند الاشاره .....وكان يطالع بالمرايه .....
السيارات من وراه
طااااااااااااااااااااااااااااط طااط
حاتم- فتحت ....
طارق- ايه ...
كمل طريقه ....
مها طالعت قدام....وشد نظرها عيونه....طاحت بعيونه ....حست بلسعة كهرب.....
غطت عيونها وكأنها بتصيح....قلبها ينبض بقوة ......
حاتم – وش فيك...انتبه لطريق ......
طارق بربكه- ان شاء الله

صمتي غروري
07-02-2011, 14:53
حاتم يطالع فيه بتعجب ....يدري انه مرتبك....ويدري انه يحب مها ....بس مو لهدرجه ...
وقفوا قدام الرس مول ......حاتم- التفت عليهن وقال- اذا اذن تطلعن .....
طارق- لا عادي....خوذن راحتكن ....لو ارجع لكن الساعه 12 ....
حاتم- لا ماله داعي
مرام- انت وش عليك..خلاص الرجال قال خوذن راحتكن .....
حاتم عصب على مرام
طارق- ايه ...خوذن راحتكن ....
نزلت مها وهي تعدل عبايتها ....
طارق يطالع بالمرايه اللي على جنب .....كان يقول بقلبه- وش ناقصني انا ....ليش ما تحبيني مثل ما احبك.....والله اني احبك......وربي انك دايم في بالي....
راحت مها مع مرام
حاتم- يالله .....
طارق – يالله ......
..............................................
مرام-هههههههههههه
مها- كولي تبن
مرام- بنركب فوق راسه ....وكل يوم بيودينا ويجيبنا....
مها ساكته وهي تمشيء ....
مرام- والله ارحمته ....حرام عليك....
مها بعصبيه – اسكتي واللي يرضا لي عليك
مرام- طيب طيب.....
............................................
حاتم اشترى اغراض وطارق ماله نفس يشتري شيء ....يمشي وهو يفكر.....يروح ويجي .....
حاتم بعد ماحاسب......
حاتم- نرجع للبيت ؟؟
طارق- انابروح لكوفي ...تجي معي او ارجعك للبيت
حاتم- لا ابي البيت ....
........ نزل حاتم وقال- انتبه لطريق ...
طارق- ان شاء الله
........دخل مقهى وهو يسمع صوت الاذان ...اذان العشاء طبعا
جلس وطلع جواله .....ودور على رقم ندى ....
اتصل عليه .......دوووود دوووود دووووود ......
ندى- الو
طارق ابتسم وقال- هلا والله بهالصوت ....
ندى- قلة ادب...
سكرت ....
طارق- ايه هين قلة ادب .....
اتصل مره ثانيه ....وثالثه ...ورابعه ....
ردت وقالت- خير...
قال- وش فيك معصبه .....
ندى – وش تبي .....ابلشتنا .....
قال- انا احبك ياندى ....
ندى ...ندى ....ندى .....
تصلبت ولا قدرت تكلم ....يعرفها .........
سكرت الجوال وهي خااااايفه .......
اتصل ولا ردت ....ومره ثانيه وثالثه ورابعه ...ومسج .....
فتحته وهي خايفه
((لا تهربين ....انا اعرفك...واعرف فيصل ....لا تخليني افضحك بالاسم كامل .....))
ندى امتلت عيونها دموع ما تدري وش تسوي ......
كانت بالغرفه لحالها ....
اتصل...وردت وهي ساكته .....
طارق- ايووه ابيك كذا ......ندى ...ندى......لا لا مو كذا ....تكلمي....
ندى – وش تبي ....وش مسطلك علي .. ..من انت ...من وين اخذت الرقم .....
طارق- كل هالاسئله مالها داعي ...المهم انتي ....وش اخبارك....
ندى سكتت
طارق- افاااا
ندى بخوف – تمام ....قبل ما اسمع صوتك...
طارق –ههههههههههه قويه صراحه ...
ندى- تدري...مالك حل غير اخوي ......
طارق باستحقار- من فيصل؟؟؟
ندى فهمت قصده ان فيصل اعمى مايشوف وقالت وهي معصبه – ايه فيصل...اللي اعمى مايشوف .....رجع يشوف ....الحين مو اعمى....الحين كلكم ماتجون مثله...
كانت اقوى صدمه لطارق......
طارق سكت وقال- اعمى .....
ندى وهي تصيح- مو اعمى .....
سكرت الجوال......
طارق بصدمه- اعمى ........تحبين اعمى ...وانا اللي اشوف ولا تشوفين الفرق ...من الاعمى انتي والا هو ........لهالدرجه تحبينه ...حتى وهو اعمى ....اصلا من متى تعرفينه ....ليش....وانا ...انا معك من صغرنا ....ولا حتى تفكرين ان فيه احد يلاحقك ويحبك.....
ضرب طاوله المقهى وقال- والله اني اعشقك.....آآه بس لو اشوف فيصل هذا.....لا اقطعه بيديني...
وقف وقال – نروح لسوق ندور عليها
..............................
مها- هاااااااه انا تعبت ........ما خلصتي
مرام- لا.....باقي الاكسسوارات ...
مها- انا بجلس ....ما ابي ادور معتس ....
مرام- اجلسي ....
تركتها مرام وراحت ......شرت كابتشينوا وجلست على كرسي ....وهي تتفرج على الرايح والجاي ......وكان فيه بزران يلعبون على السلم المتحرك ...كانوا صغار ...بنت وولد ...كانوا مثلها ومثل حاتم .....يدفون بعض والبنت خايفه وهو يضحك عليها ...ابعدوا عن السلم عشان يمر....طيرت عيونها وهي تشوفه يلتفت يمين ويسار....
ابعدت عيونها عشان ما يدري انها هي ....بس على مين ....على طارق اللي يعرفها من بين عشر مثلها ...طاحت عينه عليها ...وقرب منها وقال- سلام
مها بقلبها- وش ناوي عليه الخبل هذا .....وين حاتم....
قالت بهمس- وعليكم .....

صمتي غروري
07-02-2011, 15:02
طارق- اذا تبن شيء اشيله عنكن احطه بالسياره
مها- لا لا مافيه شيء ...مشكور .....
نزلت الكابتشينو ...كان باقي فيه نص الكاس......
وقفت وهي تاخذ الاكياس.......
طارق- وين.....عطيني...انا اخذهن عنك...
مها- مايحتاج ......
مها قلبها ينبض بقوة ....خاااايفه ......
طارق- على راحتك.....
اتركته مها ودخلت محل الاكسسوارات ...جلس بمكانها وطالع الكاس ...واخذه وابتسم وهو ضايق خلقه وقال- ياسعدك لانها شربت منك.......
قربه لشفايفه وهو يقول- ياليت اذوق عسلها ....
..................
مها – مرام ...
مرام التفتت لها وقالت- هاه....ترى دقيت على حاتم قلت له اننا خلصنا...
مها- طارق هنا.....
مرام التفتت وطالعت لبرا وقالت- أي والله ...
مها طلعته وشهقت ....
مرام – وش فيتس....
مها بربكه- ولا شيء....
امتلت عيونها دموع وهي خايفه وقالت- بنروح ....بسرعه ابي البيت.....قولي لحاتم هو يجي ياخذنا ....
مرام- ما عنده سياره ...وابوي مو موجود....بنروح معه اكيد...
.................
طارق- يالله ...الحين بمر عليهن ...
سكر ووقف .....وهو يطالعهن ....ويشرب من الكاس ولاكأنه حق مها ....
اتجه لهن وقال- خلصتن ...
مرام- ايه....
طارق- عطيني الاكياس ....
مها بخووووف- لا لا ...مو ثقيلات .....
كان يطالع فيها ....واضح الخايفه ....
مرام- مانكلف عليك....
عطاهن ظهره ومشى ...
مرام مشت ......ومها تمشي شوي شوي ........
ركبن السياره .....والجوو مخنوووق عند مها .......وهو يكمل قدامها شرب الكاس .....
.......................
ندى جلست عند احمد وقالت- خلاص العشاء بكره؟؟
احمد- ان شاء الله ....مو هنا ...يعني من العصر تجهزن .....
دق جواله ....قام وقال- تأخرت ....
طلع لشارع وركب مع صديقه.......
محمد- يا اخي تأخرنا
احمد- اسف ...هاه اكيد بتجي معها ....
محمد- ايه ...ينتظرن .....احمد ابتسم وقال- اشوى ....
.........................
خلود تتلفت يمين يسار وهي خايفه ....
نوره- انتي ماتعقلين ..بس تشككين الناس فينا ....
خلود- والله صغار على هالحركاات ...
نوره- انتي شايفه نفسك بزر فاارقي عني
خلود- لا خلااص ....
نوره- استانسي ...بتشوفين احمد....وش الفايده من العصر وحنا بالمشغل ...
خلود سكتت......
وقفت سياره ...ونزل منها ثنين ....
محمد ابتسم وهو يأشر ....
احمد التفت وهو مبتسم ويطالع ببتسامه جذاااابه .....
نوره- شوفي احمد.....اللي لابس برموده
خلود استحت وقالت- يا الله ...وسيــــــم ...
نوره تقدمت ورتكتها ....وقف احمد يطالع واسند ظهره على السياره ...


كانوا بجهه خلفيه لسوق ....يعني فاضيه ....ما يمر الا عامل عاملين ....
محمد اتجه لنوره
محمد- هلا وغلا .....مرحبا بقدوووم خلي مرحبا والفين سهلا ...
ضحكت نوره بخجل....
محمد- آآآآآآه يازين هالضحكه ....
احمد يطالع خلود وهو مبتسم......
خلود تقطعت من الحيا ....شوي ويغمى عليهااا ...
محمد مسك يديها وقال- وش رايك نروح لعنيزة
نوني- لا صعبه ياقلبي...
محمد- ياااويل حااالي من قلبي هذي......هاه يالغلا ...نروح نفرفر ...دريم لاند ومطاعم ...شرايك
نوني – اممممممم تيب والبزر اللي وراي .....
محمد- حبيبها هنا .....
نوني- تيب....
احمد اتجه لخلود وقال- مرحبا ....
خلود بربكه- هــ...هلا....
احمد- ما توقعتك تجين معها.....
خلود ساكته
احمد-اممم اخبارك ياقلبي....
خلود بيغمى عليها وقالت- تمام ...
احمد قرب شوي منها ...رجعت عنه وهي خايفه
احمد يتصنع انه تضايق وقال- خايفه ....
خلود بخوووف- لا....بس ...بس...مستحيه
احمد- يالبى الحيا واهل الحيا ...
محمد- احمد....تراي رايح....
احمد- يا الخاااين .....
نوره- خلوود ..
قربت منها وهي تكلمها باذنها- تراها مره وحده بالعمر .....يعني ان شافك ساكته وماتسمعين كلامه ...والله يتركك ويدور غيرك....تدلعي عليه .....
خلود مسكتها مع يدينها وقالت- لا تتركيني ....ليش اجي معك دامك بتخليني ..
نوره- بلا مبزره ....وش فيها يعني ....
سحبت يديها وقالت- احمد لا وصيك عليها ...انتبه لها ...
احمد- افا عليك...خلود بعيوني ...الا خلود بقلبي ....
نوره ضحكت وراحت ...خلود الصيحه وصلت ....
احمد- هاه ...للحين مستحيه .....
طاحت على ركبها وهي تصيح ....
احمد بقلبه- انا لله....وش يسكت هالبزر الحين
قال لها- حياتي....لا تبكين ....شفتي انك خايفه مني
خلود بترجي- تكفى خلها ترجع ...ابي اروح للبيت .....
جلس عندها ...بعدت عنه بسرعه وقالت- الله يخليك ....
احمد- ما اقدر....هم بياخذون راحتهم...اعكر الجو عليهم...تبيني اوديك للبيت ؟؟
خلود- لا لا....
احمد- ليش؟؟
خلود بخوف – ما ابي ....
احمد- لهدرجه ماتثقين فيني.....
خلود سكتت وهي تشفاهق شهقات خفيفه .....
احمد تضايق وقال- طيب ...ندخل احد المطاعم الى ما يرجع ...جلسات عائليه عادي....
خلود- لا لا
احمد- ياقلبي لا تخافين ....
وقفت وقالت- بجلس انتظرها .......
احمد قرب منها وهي تبعد....
قال- ماصدقت اشوفك...حتى وانتي بالغطاء تجننين .....عيونك مرره تذوبني ....خلود تدرين اني ما احبك وبس ....الا انا مجنونك ...الا اتنفس هواك.....كل نبضه بقلبي تقول خلود ...
خلود تطالع فيه وقلبها ينبض ينبض ينبض .....
احمد- الله يخليك ياقلبي ....ندخل نتعشى ....
خلود بربكه- بس....

صمتي غروري
07-02-2011, 15:13
مسك يديها وقال- لا ترفضين اذا تحبيني .....
خلود سكتت وتطالع يده وكان ودها تصيح تصارخ كل شيء .....مستانسه خايفه ....
احمد- يالله ....مشينا

.................................................. .....
مها

دخلت الغرفه طررررخ الباب ......
وطوووب على السرير...رمت نفسها على السرير وهي كاتمه صيحتها ....
مها- ليش يحبني ....انا ما ادري ليش ما احبه ...من اربع سنوات وانا ادري ليش ما حبيته ...
قالت بضيق- ما اقدر ما اقدر.....ما اقدر افكر فيه حتى ....اكرهه قليله عليه ....حبيت واحد اعمى ولا حبيت اللي له اربع سنوات يحبني .....ليش طيب...وش اللي كان مانعني...لا يعلق الامل فيني ...انا ما احبه .....ليش ما يكرهن ....ينساان.....
نزلت دموعها وقالت- يارب ينسان ...ما ابيه يحبن ....هو مايفهم اني ما احبه ...
...........
نزل ومعه الكاس بيده ....دخل الملحق .....ونزله على المكتبه ......وهو يطالعه ويقول- يالله يازينك ....
نزل جواله .....وكان له سرير بالملحق ينام عليه ومجلس ....يعني مثل غرفته ..
اتسطح وهو يفكر فيها ....
ويقول بنفسه- لوتدرين انا وش كثر احبك....ولو تحبيني مثل ما احبك...كان انسيك فيصل واهل فيصل ....وانسيك من انتي .....لهدرجه ما تشوف الفرق ....هو اعمى وانا معافى ....فرق كبيييير ....ما تشوووفه ....
اخذ نفس عميق وطلعه بضيق ....
.................................
حاتم كان عند البقاله يشتري....
دخل فيصل واسرار ....فيصل يطاااالع بكل شيء حوله ...يطالع بهذا ويطالع بهذا ....يتأمل كل شيء....
حاتم يعرف ان فيصل اعمى ولا قد احتك معه او تكلم معه الا سلاام وبس ...طالع فيه وهو مستغرب...طاحت عيون فيصل على حاتم وابتسم.....
حاتم في غاااااية الاندهاااش .....
فيصل- سلام....
حاتم وعامل البقاله يطالعون وهم مطيرين عيونهم...
اسرار- عمي عمي...ابي فثفث....
فيصل طالعها وابتسم وقال- ما يصلح لك....
حاتم- فيصل!!!
فيصل طالع وقال- اذا ما خاب ضني انت .....انت حاتم او طلال.....
حاتم طير عيونه وقال- انت تشوف؟؟؟
فيصل ابتسم بقوة وقال- الحمد لله ......
حاتم بفرحه- الحمد لله على السلاامه .....الف الف مبرووك...
سلم عليه وقال- والله فرحت لك....
فيصل- الله يسلمك...مشكور ....بس ماقلت لي انت حاتم صح....
حاتم- ايه .....وشلون عرفتن؟؟
فيصل- صوتك...
حاتم- ماشاء الله عليك....من متى ؟؟
فيصل- اليوم والله........صحيت من غيبوبتي وانا اشوف...والحمد لله انا بخييير ولا فيني أي شيء....

حاتم- دووم ان شاء الله....والحمد لله على سلامتك مره ثانيه....تجي عندي للبيت....قهوه بس تكفى قهوه ...
فيصل- لا تكفى ...
حاتم- عشان سلامتك...
فيصل- بس...
حاتم- تكفى ...
فيصل- خلاص....
حاتم طالع باسرار وقال- هااه وش تبين ياحلوه ....
اسرار- فثفث .....
ضحك حاتم وقال- فثفث ...تيب بثتري لك فثفث...وش تبين بعد...
فيصل- ههههه لا ماله داعي .....
حاتم- انا ماشريت لك....اشري لها ...
......................
دخل حاتم وقال- حياك....دخله المجلس ....ورجع لفيصل ودخل وقال- طارق...ولد الجيران....هنا..اذا تبي تجي عندنا ...
طارق طالعه وقال- طيب اجي بعد شوي...
حاتم راح وقال لامه يبي قهوه وحلا .....
حاتم- تكفين يمه بسررعه....
مها من وراه- وشو ليش بسرعه ؟؟؟
حاتم-توقعي من عندنا؟؟؟
مها- من طارق؟؟؟
حاتم- لا
مها- ما ادري...
حاتم- اخو صديقتك ....
مها- من صديقتي؟؟
حاتم- الاعمى ...اقصد فيصل....
مها سكتت .....وقلبها يخفق بشده <<قلبت
حاتم- مو اعمى ...الحين يشوف....سبحان الله ...تصدقين يمه ...انه يقول اليوم طلعت من المستشفى ؟؟
امه- سبحااااان الله....الحمد لله على سلامته ...
مها بربكه تحاول تضيع الموضوع لان حاتم لاحظ وجهها- طيب .....يمه عنك...انا اسوي القهوة...
حاتم يطالعها وابتسم وقال- أيـــه .....
مها- وشو؟؟
حاتم- سوي القهوة ...
مها- قصدي شريف ..
حاتم بنظرات خبث – وانا قلت شيء...وش قصدك؟؟
مها ضاااع وجهها....
حاتم تركهم وراح.....
دخل على فيصل وجلس...
حاتم- يالله حي فيصل...تو مانور البيت ....
فيصل- الله يسلمك...
كانت عادة فيصل انه حيوي مآآآآره .....
- السلام عليكم ...
التفتوا ...قام فيصل......يسلم ....
حاتم- هذا ابوي ....
ابوه- اخبارك....علومك..
فيصل- الحمد لله تمام ..
ابو حاتم – انت ولد ابو سامي؟؟
فيصل- ايه ...امر ...
ابو حاتم- الحمد لله على سلامة اخوك...اتصل ابوك علي يعزمني للعشاء على سلامة اخوك...عساه بخير الحين ...
فيصل ابتسم وقال- هذه قدامك بخير وعافيه .....
سكت ابو حاتم .....يطالع بدهشه ...هذا كان اعمى مو مصدق ....
حاتم- يبه هذا فيصل...
ابو حاتم- الحمد لله على السلامه ......مبرووك...
فيصل- الله يبارك فيك.....
ابو حاتم- اترككم ...تامرون شيء؟؟
حاتم وفيصل- سلامتك...
طلع وتركهم وهو في اشد حالاة التعجب ...
فيصل- انا اشوف اشكالكم اذا عرفتوا ...
ضحك حاتم وقال- والله ماصدقت اول شيء...
-السلام عليكم ....
فيصل وقف وقال- وعليكم السلام ....
سلم عليه ...
طارق- اخبارك....
فيصل – تمام....

صمتي غروري
07-02-2011, 15:23
جلس طارق وهو يطالع فيصل....اللي قدامه واحد على طوول يدخل القلب....كان طارق مبتسم .
حاتم- هذا طارق....طارق هذا فيصل...
اختفت ابتسامة طارق ....
فيصل- تشرفت ..هلا بك ...
طارق يطالع فيه .....مو مصدق....هذا مو اعمى .....وش اللي قالته ندى ....هذا عيونه لحالها فضيعه .....
طارق كان يطااالع وهو مصدوووم ...
طق طق طق....
صحى طارق من الصدمه ...
حاتم قام يجيب القهوة ...
حاتم بصوت خفيف- الحلا ...
مها- دقايق بس....
طارق حس بضيقه ماعمره جربها ابد......مها هي اللي تجيب القهوه وتجيبها اكيد ..هذا فيصل...
وقف وقال- نشوفكم على خير....طلع بسرعه ...
حاتم- طارق طارق..
مارد عليه ....حاتم سكت وهو منحرج من فيصل.....
فيصل استغرب .....
..................................
طارق ركب سيارته وسكر الباب بقووة ....
طارق بعصبيه- الله يلعن فيصل ويلعن اللي يحب مها .....فيصل من هذا .......اعوذ بالله منك يا ابليس ....يمكنه مو هو....
تذكر كلام ندى ((رجع يشوف ))
قال- هو ومن غيره .....ايه هين ....هيين ..........تشوف من اللي بياخذ مها ....مها لي انا....لي انا لحالي...وابن امه ياخذها ........اموت ولا اشوفها مع غيري ....
امتلت عيونه دموع من القهر وقال- يصير خير
............................
كان جالس قدامها ....وهو يطالع فيها وقال- للحين خايفه ....
خلود بربكه- لا ...
احمد- طيب قلبي...بروح اشتري لنا شيء نشربه ..وش تبين ....
خلود- على ذوقك...
احمد- طيب بارد والا حار
خلود- بارد...
احمد- تبين موكا؟؟
خلود- على ذوقك...
احمد- من عيوني ..
طلع وقال- لازم اجيب السياره ......
اتصل على واحد من اصدقاه ....وقال يبي سيارته ....لازم يكشخ .....
احمد- اوك ...اطلع لك بعد عشر دقايق....تامر شيء ....مع السلامه ....
احمد- ايوووه ...

................................

صمتي غروري
07-02-2011, 15:27
......
خلود اخذت نفس عميق وقالت- ياقلبي عليه....والله اني خايفه....مو لازم اخاف معه....اصلا هو اكيد انه بيحافظ علي....هو قال انا احبك....
كانت مستاااانسه ...وبنفس الوقت خااايفه .....
..................
فيصل- نشوفك على خير....
حاتم- مع السلامه.....تدل الطريق؟؟
فيصل ضحك وقال- افا عليك....
طلع .....
احمد شافه كانت نااار داخله ...شغل سيااارته .....وهو يطالعه ...اكيد بيقطع الشارع ....
احمد بنفسه- لازم يمووت ....هذا ما ياقف بطريقي.......مها بتنساه....
تنبه لكلامه وقال- لو مها تحبه ...اكيد بتتضايق عشان موته....لا لا صعبه ..مها ما ابيها تتضايق..الله لا يجيب الضيقه لها....
نزلت دمعه ومسحها وقال- بتركه عشانك....
طالع البيت وقال- الله يهديك ...ياليتك تفكرين فيني بس...
طفى السياره ونزل ...وقف ياخذ نفس .....يبي شيء يبعد ضيقة صدره ...مو عارف وش يسوي....كالعاده مسك الجوال ...يشوف اسماء صديقاته ...ويتصل عليهن ....هذا اللي يبعد الضيقه ..
جد ناس داايخه
...............................
مها جالسه بالصاله وهي مستااانسه .....مبتسمه وتطالع باللي حولها ...
مرام كانت ع الابتوب....ومشغوله ولا تلتفت لها .....فارس يلعب بلاستيشن قدامها وجالس على الارض
دخل حاتم وقال- السلام عليكم...
مها- وعليكم السلام....هلا وغلا....
حاتم طالعها وقال- الحمد لله والشكر...مره تضحك ومره تصيح ومره معصبه ...وش تحسين فيه ...
مها- هههههههه لا الحين مستانسه لا تنكد علي...
مرام- ايه داريه ليش مستانسه ......عشان اللي جاك تو ...هو فيصل صح....
حاتم ضحك وقالت مها بربكه- الحمد لله ...اقول كملي شغلك....
حاتم جلس جنبها وقال- تدرين انه اعمى من اول ؟؟
مها- ايه ادري.....قد طلع عند الباب لندى يوصيها ولا شافن ...
حاتم بضيق- بس ياليت ماتفكرين فيه....
مها انصدمت وقالت بربكه قووويه- هاا....اصلا....اصلا انت تصدق ....مرام...كلامها ما احد يصدقه......
حاتم- ادري ادري...لا تلفين وتدورين.....بشوف طارق يبي العشاء ...
مها سكتت ...
مرام كملت شغلها ع الابتوب
............................
ندى حاطه يدها على خدها وتفكر ..كانت خااايفه .....
هذا يعرفها ...يمكن لو بيفضحها يقدر ...
فايزة بالجوال- زين ..من عيوني ....غيدا...وش دخل غيدا بالموضوع.....لا ياقلبي غيدا ما تدخل بشي اتركوها بحالها ......اصلا انا ماراح اسمح...راح تدري المديره عنها ...المهم اقولك غيداء ما احد يجيب سيرته .. تدرين انها صديقتي ...ايه صارت صديقتي اللي يفكر غير كذا يطق راسه بالجدار ......يالله اشوفك بكره رصيدي بيخلص....
سكرت ...وقالت- يووه من هالبنات .....تخيلي اتفقنا نوسع الفتحه اللي بيننا وبينكم...ويقلون لغيدا تساعدهم ...ما ابي غيدا تنمسك وهي دايم تدخل عند المتوسط ....ندى ...معي؟؟
ندى انتبهت لها - ايه معك ....
فايزه- وش فيك؟؟؟
ندى – مافيني شيء ...
فايزة- ما ادري عنتس....
دخل فيصل...
فايزة-هلا والله هلا وغلا باخووي الغالي...
فيصل ابتسم وجلس عندهن وقال- وش تسولفن به؟؟
فايزة- ابد ما نسولف....
فيصل- ندى ....صديقتك لها اخو اسمه حاتم؟؟
ندى التفتت له ...
فايزة سبقتها وقالت- ايه ايه ....
فيصل- يطالع بفايزة وقال- اسالها...ما اسألك
فايزة- طيب وش فيه؟؟
فيصل- قبل شوي كنت عندهم
ندى ابتسمت ابتسامه صفرا وقالت- جد....
فيصل- ايه....وش فيك؟؟
ندى- مافيني الا العافيه ....
فيصل سكت وهو يطالع فيها....
بعدين طالع فايزة وقال- تدرين انك اسمن من ندى
ضحكت ندى وقالت- مانسيت ذيك السالفه
فيصل – لا
فايزة- ومن قاله ....انا انحف منها بس انت للحين ماتشوف زين
ندى عصبت وقالت- انتي ماتكلين تبن .....وش هالكلام....
فيصل- ندى وش فيك انتي....اصلا انتي مو على بعضك ...روحي اخمدي ونامي....
ندى- لا بس مو تقول كذا ......
........................................
احمد كان يشرب الكوفي وكانت تطالع فيه بنظرات خجوووله ...طبعا مافتحت وجهها....
احمد- ممكن طلب....
خلود بخجل- امر...
احمد- ابي اشوفك...تكفين....بشوف مثل اللي تخيلتك او لا...
خلود نزلت عيونها وقالت- بس.....
احمد- وش بس ...اذا تحبيني ...نزلي الطرحه والنقاب...
خلود بخوف- طيب مثل ماتبي بس ....
احمد – امري ياقلبي....
خلود- بنزلهن طيب....
فتحت نزلت النقاب والطرحه ....وكانت فاكه شعرها وطاح على اكتافها ..وهي تطالع بالارض...
احمد ابتسم وقال بنفسه- لازم اضبط التمثيل......
كان يطالعها ...خلود تطالع بالارض ....قال وكأنه بيصيح- حبيبتي...
رفعت عيونها.....
قال وهو يطالع الارض- ملااك مو بشر....
نزلت دمعه منه وقام ومسك يديها وهي خافت وطالعت فيه وقال- يارب تكونين من نصيبي ...يارب .....
خلود بخووف قالت- احمد....انت تصيح!!!
احمد رجع وجلس على الكرسي وهو يمسح دموعه وقال- عسى الله مايحرمني منك....انا احبك...الا اعشقك....
خلود امتلت عيونها دموع من الوناسه وقالت- انا احبك احمد...والله اني احبك.....
قام واتجه لها وهي خافت بس حست انها بتتعود عليه يعني عاادي ....جلس جنبها وبعدت عنه شوي .....قال- يابعد هالدنيا ياخلود....
حط يده على يدها وقال- انا اللي اموت فيك....
خلود تطالع بعيون وهي ذاااااايبه وبشده ......
احمد كل شوي يقرب منها....الى ما استندت على الجدار ....قرب وهو يقول – انا اعشقك قليله عليك...الا انا ميت فيك....انتي ملاك....
حط يده على شعرها وهو يلعب باطرافه ...ويتعمد يلمس ظهرها ....
دررررررن
التفتوا للجوال ..احمد- هذا وقته....
رفعه وطالع الرقم...وقال- حبيبتي ...بس دقايق.....
قام وتركها .....
طاحت على الطاوله وقالت- ياويل حالي منه ....يهبل ....يازينه ...يصيح عشاني ...معقووله
................
................
احمد طلع من عندها وهو مبتسم ....وعاض على شفته ويقول – آآه بس ...شكلي بخربها اليوم واسوي اللي براسي.....
نزل عند صديقه
صديقه- هلا والله...
احمد- هلا بك....اخبارك.....
صديقه- تمام....
احمد- المفتاح....
صديقه- والله انك صريح ...رحب فيني قل شيء بعدين قل المفتاح...
احمد-هههه مستعجل .....انت من بتروح معه...
صديقه- اخوي وراى ينتظرني اخلص...تامر شيء؟؟
احمد- سلامتك.....
صديقه- مع السلامه....
تركه وراح....
احمد يطالع بالسياره وقال- صح ....لازم اليوم نستانس...
.....................................
مها ومرام يجهزن العشاء ........
مرام- اقول مها.....بسألك....وش اللي ما يخليك تحبين طارق....صراحه غريبه واحد له خمس سنوات يحبك....
مها- اربع.....مو خمس
مرام- ومن قاله ....يمكن اكثر....بس انتي الدلخه تحسبينه اربع ....
مها طالعتها وقالت- وش دراك....
مرام- اذكره اذا ماكنتي معنا بالكشتات ....يروح ويجلس لحاله ....واذا صرتي معنا ..يكوون قريب منا.....هذا الكلام قبل خمس سنوات وانا ادري عنه ....كنت اسمع امه تقول لامي- ولدي عاشق من بناتك ...والله هالكلمه مانسيتها ....
مها سكتت وماردت عليها

صمتي غروري
07-02-2011, 15:38
مرام- طيب ليش ما تحبينه ....يعني ماتملين له ؟؟
مها بضيق- لا...
مرام- ولا عمرك فكرتي فيه؟؟
مها بضيق اشد- لا
مرام- ليش؟؟؟
مها شوي وتصيح وتطالع الصحون اللي بيدها وتقول- انا مثلك ما ادري....احس لا احد جاب اسم طارق يجيني شيء يكتمني....كذا ما احب طاريه ولا احب اشوفه ......
مرام – ليش متضايقه طيب...ماعليك...ماتحبينه لا تحبينه
مها- بس خايفه منه ...اذا كان يحبني لهدرجه ...وشرب من الكاس اللي شربت منه ...اكيد انه يحبني بقووة ....ما ابي لو بكره بتزوج اللي في بالي ...يجي ياقف قدامي ويقول لا ماتزوجه انا ابيها .....
مرام- لحظه ....لحظة ....متى شرب من كاسك
مها سكتت شوي ....بعدين قالت- مالك دخل.....خلاص خلاص انسي انسي ....
مرام- الله يوفقك قولي لي وش السالفه
مها- ولا شيء ........
مرام- مهاا...الله يخليك لا تخبين علي شيء...
مها- خلاااص ...ما تفهمين ....
تركتها وطلعت من المطبخ وهي معصبه ....مرت من جنب حاتم وقال- هه هاذي اللي قبل شوي مستانسه .....
مها بصوت عالي- انت وش دخلك بعد استااانس ما استانس ما احد يتكلم اوووه .......
سمعوا ضربة باب قويه
حاتم- وش فيها هاذي ؟؟
مرام- علمي علمك !!!
......................................
دخل وجلس قدامها ....وقال- اسف تأخرت ...
خلود بخوف- احمد...انا خايفه ...امي اتصلت وقالت لي نص ساعه وتعالي.....اخاف نوره تطول
احمد- يابعد هالدنيا لا تخافين .... انا وشوله موجود.......
خلود- طيب اتصل خلها ترجع ...
احمد- انا واصلك ولا تخافين ..اهلك ماراح يشوفونك....انزلك بعيد شوي...واقف الى ماتدخلين البيت ....
خلود تفكر ((هو يحبني ....ماراح يسوي لي شيء ...قبل شوي يدعي اني اكون من نصيبه ...))
قالت بربكه وتردد- اوك...
احمد وقف بسرعه وقال- طيب ياللا لا نتأخر على اهلك .....
وقفت وهي تلبس الطرحه وتعدل النقاب....
...احمد- يالله ...
مد يده لها ....مدت يدها بخجل ومسكت يده ...
.............................................
كانت جنبه وهي مستحيه وتدله الطريق ....
قالت – تاخذ الدوار هذا ...وتروح يمين .....
اخذ الدوار وراح يسار ...تغيرت ملامح وجهها وقالت- وين رايح
احمد- والله مانتأخر بأخذ لي غرض من استراحتنا وارجعك ...
خافت زياده وقالت- استراحه
احمد- لا تخافين دقيقه ......
دق على واحد من اصدقاه وحط ع السبيكر
احمد- الووو معااذ ...
معاذ- هلا ......
احمد- فيها احد الاستراحه
معاذ- لا ...حنا طالعين نلعب طائره تعال انت ومحمد....
احمد- يالله ربع ساعه واجي ....مع السلامه ...
سكر....وقال- شفتي مافيها احد...انا ما ابيهم يشوفونك ...اخاف انهم...يحاولون يأذونك او يضايقونك ...
ارتاحت وعدلت جلستها ...
احمد ابتسم وهو يطالعها وقال- فكرتي اني اسوي لك شيء؟؟
خلود سكتت
احمد- يارب اموت اذا سوي لك شيءء....انتي الغاليه ....
شغل لها اغنيه هاااديه .....
.....وقفوا عند الاستراحه وقال- تراها فاضيه اذا تبين تنزلين تشوفينها ....من داخل انا مصلحها على ذوقي....
خلود- لا لا......بنتظرك ...
نزل وسكر الباب ...
كان اللي حولها كلها استرااحات وضلااام ....خافت وهي تلتفت يمين ويسار...
فتحت الباب ...التفت احمد وقال- تعالي اذا خايفه ....
قربت منه ووحط يده على كتفها وقربها منه بقووة حتى هي خافت ...
دخلوا قال- هاذي الصاله ...وش رايك فيها ....
فتح الانوار
خلود بسرعه- حلوه ....هاه وش اغراضك
احمد- تعالي بوريك المطبخ عاد المطبخ على ذوق محمد...عشان تعلمين نوني ان ماعنده ذوق ...
خلود طفشت تبيه يخلص بسرعه ....
احمد- شفتي المطبخ ...اصبري هنا بدخل الغرفه هاذي ....هاذي خاصه بالنوم ...اللي بينام يجي هنا....

دخل وسكر الباب .....وبسرررعه يفتح الادراج ويقول وينه وينه ........فتح الدلاب الكبير وطلع الكاميرا ......وطلع الاشرطه ...
..................................
..................................
خلود انتظرت وانتظرت ....وقالت- احمد...احمد...تكفى بسرعه والله تأخرنا .....
احمد من داخل – طيب تعالي ساعديني ...ما لقيت الاغراض ...

دخلت وقالت- وش دوور عليه؟؟؟
احمد يفتح الدواليب ويقول- على علبه صغيره لونها اسود...
خلود – طيب....
احمد- نزلي طرحتك....ما شبعت منك ....
خلود ابتسمت بخجل وقالت- طيب....
نزلت الطرحه وبس تركت العبايه ...احمد يطالعها ويبتسم لها....
عطته ظهرها وهي تفتش بين الاكياس ....
جاء من وراها ومسك اكتافها ....التفتت بخوف وقال – وش فيك ....بسم الله عليك...بس كنت بقول ياليت ....العبايه ....تنزلنيها
خلود- طيب تأخرنا...
احمد- اوعدك اوعدك اذا نزلتي عبايتك نفتش الدرج هذا واذا مالقينها نروح .....
ابتسمت بخجل وقالت- طيب....
نزلت العباينه وكانت لابسه جينز وبدي .....
احمد نوم مغناطيسياااا .....
قالت بخجل – يااللا فتش ....
احمد- هااه ...لا لا انتي كملي....بس كملي درجك هذا ونروح...
عطته ظهرها وهي تكمل التفتيش بسرعه .....
و...و......
.................................................. ...
محمد ونوره كانوا راجعين من عنيزه
دق الجوال....
محمد- هلا احمد....
احمد- اقول اذا بتستانس لا تجي الا واانت مستانس...تراي ستانست ....
محمد ضحك وقال- والله انك ملعوون ....خلاص دامها درت اللي عندك ...بتدري الحلوه اللي معي .....انا بجي الحين فرغ لي المكان ....يالله مع السلامه اكلمك بعدين ...
سكر ....التفت لنوره وابتسم
........................................

صمتي غروري
07-02-2011, 15:44
احمد رمى عبايتها عليها وقال -قومي اوديك....
خلود طايحه على السرير...وهي ما تتكلم عيونه ذبلاااانه من الدموع ...وهي مصدوومه ...مو قارده تتكلم .........
احمد- قومي بسرعه مو فاضي لك....حاولت تمسك نفسها وتاقف وتغطي نفسها بالعبايه ....شهقت وهي تصيح بقوة وتقول- حقيييير والله حقيييييير ....سافل....
احمد سحبها بقوة مع يدها وقال- ايه هين ....اخلصي علي ....
......... دفها بالسياره ورى وهي تصصيح ......وتقول- الله ينتقم منك ...ياكلب يامنحط....الله لا يوفق نوره ولا اللي يعرف نوره ...
ركب السياره ...وهو يصرخ عليها ويقول- اسكتي ....انطمي ياحيوانه .....
وهي تزيد بشهقاااته ....الى ما اختفى صوتها من قوة بكاها ....صوت شهقات خفيفه ....وهذا اشد البكاء ....من النار اللي بقلبها تطلع هالشهقات .....صعب انها تشوف نفسها باهالموقف ...وزياده على ذالك يهينها
وقف عند السوق وقال- انقلعي ...بسرعه انززلي ....
مو قادره تحرك.....صاارت ثقيييله ...
نزل وفتح الباب وسحبها ودفها بنص الشارع .... حاولت تمسك الطرحه وتغطي وجهها .....
احمد- والصور والفيديو عندي...لا تحسبيني ما اعرفك ...انتي خلود عبد الله الـــ... واخوك اسمه سالم والثاني سعد.....واذا ماسمعتي كلامي ....ترى الفديو بيطيح بيديهم .......اووه نسيت الكاميرا ....
ركب السياره وهو مبتسم وشغل اغنيه ....وطوولها لا خر شيء ....
......................
محمد ضحك وقال- احبك.....قويه هاذي.....اقول قومي ضفي وجهك.....
نوره وهي بتموت من الصياح- الله لا يوفقك.....
محمد- ولا يوفقك....قومي ضفي نفسك خليني ارميك بالمكان اللي اخذتك منه ...عند صديقتك...
هااه ....صدق انكن زبايل
نوره صرخت وهي تصيح- ياوسخ ....الله لا يوفقك لا دنيا ولا اخره ....
......................................
احمد يغني- وبلا حب وبلا وجع قلب ..
والصوووت عااالي وبسررررعه جنووونيييييه ....وهو متجه للاستراحه ....طلع بوجهه محمد.....
يحاول يتحكم بالسياره وصرخة الكفراات مزعجه ومرعبه ...و....و......
تصادمواا .....
.............................
خلود بين شهقاته كانت تكلم امها- يمه انا بالسوق .....تعــ.. تعاالوا ..خذ ونــ...ـي
امها بخوف- جايين جايين ...
...........دخل البيت وهو يضربها بالعقال ......


وهي تصارخ وتصيح .........
.................................................. .
سامي بالمستشفى

سامي- هااااه ....دكتور....
الدكتور- وللاسف البنت والشاب ماتوا ....
سامي بصدمه- تكفى دكتور....قل غيرها....
الدكتور- اسف ماعنديش كلام تاني ....
سامي – لا حول ولا قوة الا بالله .....
الدكتور تركه...دخل الغرفه بهدووء ...كان متسطح على سرير ابيض ...الشاش في كل مكان في جسمه ...
فتح عيونه وقال بصووت مبحووح من كثر ما بكاء – ساامي....سامي ...ليش ما اقدر ..ليش ما اقدر اتحرك..
شهق احمد بقوه وماكان يقدر يحرك شيء الا ملامح وجهه .....عيون فم وبس ....
سامي نزلت دموعه وقال- اذكر الله ....اذكر الله ....
احمد يصيح كانه بزر .......
.........................................
من بكره ........ عرف الكل بحادث احمد....حادثه مع صديقه ....صديق عمره ...
ام حاتم- الله يعينهم....
مها- كل ما فرحوا بواحد شالوا هم الثاني.....
حاتم- مع صديقه الحادث....صديقه مات ...
مها- الله يرحمه يعني صديقه كان معه؟؟
حاتم-لا ...صديقه بسياره وهو سياره ....
مرام تأثرت- يالله .....يعني سبب وفاة صديقه هو ...وشلون بيعيش ....كل ماتذكر صديقه يقول انا السبب بموته ...
مها- حاتم وشلون عرفت ؟؟
حاتم- قابلت اخوه ......والله ماكان مرتاح...واضح انهم متضااايقين...
مها- اخوه من؟؟؟
قالتها بعفويه ماكانت قاصده .....
حاتم- اخوه الكبير....
امه- المتزوج...وين قابلته ...
حاتم- لا لا فيصل.... قابلته بالبقاله ....
مها مااظهرت شيء ....خلت الوضع عادي...
حاتم يطالعها وابتسم ...
مها طالعته وقالت- خير...
حاتم- انا بطلع مع خالد.....تبون شيء ...
امه- سلامتك ...
قام وطلع ..

صمتي غروري
07-02-2011, 15:51
مها- ابي من هرفي عشاء ...
امه- طيب قولي لحاتم....
مها قامت تركض وتقول- حاااتم...حاتم....فتحت باب قسم الرجال ووقفت ما تقدر تتجاوز هالمكان .....طارق موجود
مها- حاااتم....
.....................................
فتح باب الحمام بشويش وطلع .....وقف يطالع بمرايا المغاسل ....كانت قدااامه ...كان يتأملها ....
مها – اوووف ....حاااتم....
رجع حاتم وقال- خير...
مها- اببي عشاء من هرفي ....
حاتم- وش تبين؟؟
مها – اممممممممم ابي تورتيلا ...
حاتم- اقول هنااا .....وين ترتيلا ....ما معي الا 15 تبين تاكلينه .....تبين شورما بريلين خير وبركه ....
مها- ياشينك....ما ابي لك شيء.....فيه احد المجلس؟؟؟
حاتم- لا ...ضفي الاغراض ....
مها- طيب.....اتجهت للمجلس ...
وكان يطااالع...طلع حاتم وسمعه سكر باب الشاارع.....

طلع حاتم وسمعه سكر باب الشاارع.....
......
مها دخلت المجلس وكان فيه لابتوب طارق مفتوح..... لقافه ....جلست قدامه .....وعطت الباب ظهرها
دخللت على الصور ......كانت اكثر الصور أحبك m واضح ان هو مصلحها ....
وفيه صورة .....عليها شعر
((حبيبتي او للاسف حبيبته
وشلون بنسى لاصرتي العين وجفوني البرواز))

ابتسمت وقالت- والله ياهو روماانسي .....
كملت الصور .....صور عليها مها وعليها m.....
مها فتحت ملف خاص كله مقاطع فديو .....فتحت مقطع
كانت اغنيه .....وعرض صور وكلها مكتوب تحتها ((مجنونــــك m))
مها كتمت الصوت ......وهي تتفرج على المقاطع .......
كلهن اغاااني ...
اخذت نفس وقالت- الله يهديه ...مجنون اغاني مو مجنون إم .....
لقت ملف اسمه مذكرات ......
بسرررعه اتجهت له وفتحته ......لكن طلع لها رقم سري.....
مها- قهر قهر...وش اكتب..طارق...
كتبت طارق ....ولا نفع ...
مها- اكتب مها....
كتبته ما نفع ......
مها – اجل....مهاوي .....
كتبتها ....وانفتح .....
مها ابتسمت وقلت- يس....
...كان واقف يطالعها .....
طارق بنفسه- هه تدري اني احبها ....خلها تقرا المذكرات يمكن تحس فيني ....
...مها لقت ...ملف مستند ورد ....اسمه ....ذكرياتي القديمه ....
دخلت ......
كان كاتب ....
(( اليوم وانا جالس اتذكر الماضي ....جت في بالي مها...جت في بالي حبيبتي ....قلت اتذكر كل المواقف اللي جمعتني فيها من صغرنا ........
تذكرت موقف ...ياليته يتكرر الحين ......

كان موقفي ........اإنا كنا عند عمي ......وانا واقف على الباب .....
كان عمري يمكن 15 سنه......وبالتحديد هذا وقت بداية حبي لها .....
كنت واقف اطالع البقاله وهي قدام البيت......جت ومعها ايس كريم ...وقفت قدامي وقالت لي احمد ليش ما تدخل ....قلت لها انتظرك ترجعين ....ضحكت وقالت لي شكرا ...تبي اايسكريم ..
قلت لها معك ثاني ...قالت لي لا بس ناكل مع بعض .....

مها حطت يدينها على وجهها وقالت- انا قد سويتها .....آآآه مني يوم كنت بزر ...والله ما استحي على وجهي .....وهو يتذكرها للحين....آآخ فشله ...

كملت ..
(( وقتها جلسنا على عتبة الشارع اكل بالملعقه اللي تاكل منها ....وبعدها هي تاكل بعدي ...
ياالله يازين ذاك اليوم ....ليته ينعاد علي وانا بهالعمر .....معقوله هي تحبني ....؟؟
ليت لي اخت عشان ادري هي تحبني او لا .....))
مها – ياحليله ....شكله كاتبها من زمان ...ايه وش بعد ...
فتحت ملف اسمه خواطري ......
ومكتوب ...
(((جرحتني ......ضننتها تحبني كما احبها .....ما اقسى الجرح منها ...
كنت اعتقد بأنني انا من يملك قلبها وعقلها ....
للاسف لم اسمع منها الا ((أنا أحبه ))
هل تقسى علي ....ام انها نسيت أنني اعشقها بجنون ....
لكن حتى وان علمت انها تحب غيري .....اريدها ان تعلم أنها
هي وحدها ...من امتلكت مساااحت الهوى ....ورمتني على شواطئ العاشقين مجروح منها ...
حبيبتي ......اعلم انك لا تحبينني....لكن انا اقسم لك .....بأن في داخلي حب عظيم ...
حبك جعلني كالمجنون ....جعلني بالهوى مسجون .....عشقتك....فوضعتك في داخل قلبي..
مها ....يامن امتلكتي قلب عذبتيه وجرحتيه ....قلب انسان ...يحبك ...ويعشقك ...وفي كل ثانيه يتذكرك ....))

مها انصدمت- معقوووله هو كاتبها .......والله اسلوووب ....
سكرت الخواطر ورجعت للمذكرات ....
وفتحت مستند ثاني .....
((قهر قهر من جد بداخلي نار ....معقوله تحب غيري......
سمعتها باذني تقول حبيبي ......
اكيد مايستاهلها .....انا بس استاهلها ....مها لي ....مو لا لفيصل ولا غيره ....
ومن فيصل هذا ....))
حطت يدها على فمها وشهقت....وقالت- وش عرفه لفيصل ...ومتى سمعني ....انا حتى ما اعترفت لندى .....
سكرت الملف بخوووف .....ووقفت ...والتفتت على ورى .....

--------------------------------------------------------------------------------

صمتي غروري
07-02-2011, 15:58
وعيونها بعيونه.....جتها قشعريرها بجسمها .....كانت تطالع بعيونه....لهدرجه جرئ ....ياقف ولا هامه ....
قال- عرفتي الباسورد ....
مها شوي وتصيح ....له عين يتكلم ....
طالع بالارض وقال- فيصل....
سكت .......وهو يطالع الارض .....
مها التفتت يمين يسار ....وش تتغطى فيه ...ابد ابد مافيه شيء تتغطى .....
رفع عيونه وقال- ما يستاهلك.......
مها كأنها مصفوقه كـــــــــف ..........تطالع فيه وهي مطييررررره عيونه..
مسح دموعه بسرعه وطلع .......

مها قلبها ينبض بقووووة......ماقدرت تاقف اكثر من كذا .....جلست على الكنب ...وللحين مصدومه ...
............................
طلع وكأن اللي على صدره جبل مو هم وضيق....جلس على سيارته وهو يطالع الرايح والجاي....ويفكر ....
طارق- مهما صار .....مها لازم تصير لي....لازم......
اخذ نفس وقال- اروح اتعشى .....
تذكر انها اطلبت من حاتم ولا راح يجيب لها....
ركب سيارته.......
..................................
ابتهال وصديقتها حنين ....
ابتهال- انتظري يوم السبت وشوفي وش يصير....والله لا أعلمها الزباله مين...
حنين- ما توقعتك حقوده ...
ابتهال- انا تهينن بهالطريقه...من هي عشان تهينن ....
حنين بتعجب- وش ناويه تسوين؟؟
ابتهال- اصبري هاليومين......والله لا اخليها ترجاني وهي تصيح
حنين- هاذي كانت حبيبتك....
ابتهال- هه كانت .....والحين لا....اكرهها....
حنين – يوه...وهذا وكنتي انتي اللي تزعجيننا فيها ....
ابتهال- اووووه منك انتي .....خلاص ...لو جت بدالك افراح ...كان احسن منك .....
حنين- الله يسامحك وهذا لاني جايه اونسك.....خلاص زعلت ....
ابتهال ابتسمت وقالت- انتي الحلا كله.....عاد مو تصدقين كلامي اذا عصبت ....
حنين- ايه خلاص رضيت ....خخخخ
.................................................. ....
ندى وفايزة......جالسات بغرفتهن....
فايزة- الله يعين....ياقلبي عليك يا احمد......
ندى امتلت عيونها دموع وقالت- الله يشفيه.....ابوي شفتيه بعد ما عرف ؟؟
فايزة- لا والله....كنت اشوف سامي يقوله....وانا للحين ما ادري وش سوى ...الله يعينه.....
ندى قامت
فايزة – وين؟؟
ندى- لفيصل......
تركتها وطلعت لصاله .....ولا لقت احد.....
طلعت للحوش لقت فيصل جالس يطالع بالسماء....قربت منه وقالت- اجلس والا اروح؟
فيصل- تعالي...
جلست جنبه ورفعت عيونها لنجوم وقالت- يقولون العشاق والرومانسيين يطالعون السماء..ياحليلك يا انت عاشق او رومانسي.....
فيصل طالعها وقال- طيب المتضايق والحزين وش يطالع ؟؟
ندى- البحر ......
فيصل- ههههههه والقصيم فيها بحر؟؟
ندى بتعجب- وانت متضايق....
فيصل اخذنفس وقال- احمد ...الله يعينه .....شفته اليوم....ما توقعته كذا ...طول الوقت يصيح ..واضح انه للحين مو متقبل او ان فيه شيء يخليه كذا
ندى- مثل ايش؟؟
فيصل- ما ادري.....اذكر كنت اسمع احمد ومحمد....واضح انهم مع بعض بقوة....اكيد عشان كذا ..
ندى اخذت نفس وقالت- أي والله صادق...هو اللي تسبب بموت صديقه...والله صعبه...
فيصل- الله يعينه...
ندى تطالع السماء ..وتتأمل النجوم...
فصيل- حاس بصداع....بروح اتسطح شوي....لا تطولين بالحوش الجو بارد....
ندى- طيب....
...........................
خلود.......
كانت بغرفتها تشااهق.....
وتقول بصوت مبحووح – الله لا يسامحك احمد...الله لا يساامحك....
دخلت عليها امها ومعها اكل...وكانت امها خايفه ان احد عيالها او ابو خلود يشوفها...
امها وهي تمسح دموعها- بسرعه كولي.....قبل لا يشوفك احد خوانك...
خلود تطالع بامها ....وهي مو حاسه بنفسها ........
قالت وهي تصيح- يمه...ابي اموت....
امها ضمتها وهي تصيح وتقول- الله يخليك لي....الله لا يقوله......انتي ليش تسوين كذا ليش..
خلود وهي تصيح تقول- قسم بالله ان نوره هي تركتني لحالي....انا ماكنت ناويه اروح....
امها- نوره....
طالعتها وقالت- صديقتك.....
خلود وهي تمسح دموعها- ايه...


امها- الله لا يوفقها...ومالقت الا انتي....هالبنت ماتربت ....
انفتح الباب....
التفتن ....دخل اخوها ...سعد...
طالع فيها بحقد...وقال بعصبيه- يمه ...طلعي عنها...
خلود رجعت تصيح...
امها- وش تبي فيها......
سعد- يمه الله يخلتس لي اطلعي....
امها بخوف – هاذي اختك...
سعد- مو اختي....هاذي وحده ماتستحي على وجهها....اطلعي يمه ...بتفاهم معها....
خلود بتتكلم تقول لامها لا تطلعين .....مو قادره تكلم من الخوف....تنطق حروف وتاكل حرووف..
امها – ان شاء الله...بس تراها اختك...تكفى لا تسوي لها شيء.....
سعد- طيب...انتي اطلعي....
طلعت وهي خاايفه على خلود...سكر الباب وقفله.....
سعد يطالع بخلود....
اتجه لها ...ومسكها مع شعرها ....وهي تصيح .....
وقال- انتي التربيه ماتنفع معك.....انتي حثاله....
خلود- آآآه .....تكفى سعد...والله...والله اني...
ضربها كف...طاحت على الارض منه...وقال- نزلتي روسنا ياحيوانه .....
...............................
امهم تسمع صراخ بالغرفه .....سمعت صراخ خلود يعلااا ...وفجأة ....سكتت .....
هدت الغرفه...ولا صوت ...لا صوت سعد ولا صوت خلود.....
امهم اتجهت ...للباب.....حاولت تفتح.....طقت بقوه وقالت- سعد ...سعد افتح...
بدت تصارخ بخوف- افتح ياسعد....افتح.....
وتطق بقوووة .....
جاء سالم وقال- تركيها الحيوانه....
امه وهي تصيح- سعد عندها....ياويلي كانه ذبحها....
سالم قرب من الباب وهو يطق ويقول- سعد .....سعد...افتح.....
ضرب الباب برجله وقال- افتتح.....
سالم- لازم اكسره ....
رجع شوي ...ودفه برجله....ويضربه بكل قوته بكتفه .......وضربه برجله مره ثانيه وثالثه ورابعه ....الى ما انكسر القفل....
دخل ..وقف عند الباب يطالع بصدمه...
امه دخلت ....وشهقت....بدت ترجف....وطاحت مغمى عليها....
سالم- سعد...
كان كل مكان بالغرفه ..مليان دم......
والسكين بصدر سعد ..

صمتي غروري
07-02-2011, 16:07
وخلود نص صدرها مفتوح والدم مغطيها كلها ....قتلها وهو يدري انه مو متحمل انه قتل اخته بيده .....فقتل نفسه معها ...
.....................................
مها متسطحه على كنب الصاله وهي تفكر......
دخل فارس وقال- العشاااء ....
جلس على الارض وهو يفتح اكياس هرفي ...طلع البرجر وقال – بسم الله ...
مرام جت وكانت حاطه السماعات باذنها ....طالعت فارس وقالت- عشاء......من مين؟؟
فارس- من طارق .....
التفتت مها وطالعته....وقالت- ايش......
فارس- العشاء من طارق......
مرام ومها طالعن ببعض ....
فارس- ايه...الترتيلا لمها.....
مها !!!!!!!!
مرام- هيه انتي لا يكون قلتي له مو قلتي لحاتم....
مها- لا انا قلت لحاتم....بس يمكن سمعن ....
مرام- ايه جزاه الله خير...
جلست وقالت- تبين الترتيلا....
مها اخذتها وقالت- ايه.....
اخذت علبة ديو ....وطالعت بالترتيلا وتقول بنفسها((غريب هالطارق......الا انا الغريبه.....سبحان الله ....ليش ما اميله بس...انا احب فيصل ....مع اني شفته مرتين...وهذا دايم طايح قدام خشتي ولا حبيته.....وادري انه يحبني...وادري انه يبي يشوفني دايم...هذا وانا ما احبه يسوي كذا ....اجل لو حبيته وش بيسوي .....))
مرام- هيييه ياعسل...وش فيتس؟؟
طالعتها وقالت بتعجب واااضح على وجهها- ليش يحبني وانا ما احبه...وليش انا ما احبه وهو تعامله معي كذا؟؟؟
فارس-هااااااااااااه ....
مرام غمضت عيونها وقالت- مطب طب طب طب طب طب مطبااات ......مطبااات توجهنا تجي فجأة بدون انذار ...
مها ضحكت وقالت- اقصد الـــبسه اللي بالشارع....هي تحبن وانا ما احبه ....
فارس- ياحليله ذاك القطو ....بالله يحبك....
مها- ايه ....ذاك اليوم دخل ويجي عند رجولي ....بس انا طردته ...
فارس- احلفي....وشلون يحبتس ...انتي تقصدين الاسود؟؟
مها- ايه...
فارس- أيـــه ووع ....
مها ابتسمت لمرام ...
مراام- منعووونه ....اووخص يا ذكيه ...
فارس- اييييه تكذبن علي...
مرام- اقول كل وانت ساكت .....
سكت فارس لانه يخاف من مرام ......
......................................
كان بالملحق يتفرج على التلفزيون ومعه ترتيلا ...لانه يبي ياكل الاكل اللي تاكله مها....يعني يبي يصير هو ومها واحد....
طارق ياكل ويقول- طعمها رهيب ....والله ياقلبي عندك ذوق ....دق جواله .....
طالع بالرقم.....ورد وقال- هلا .....
صديقه- هلا فيك وينك؟؟
طارق- اوووه نسيت ....يا اخي مالي نفس......روحوا انتم.....
صديقه- لا لا انت طارق والا مغلط بالرقم ....
طارق- تبي شيء....اخلص علي......
صديقه – هاذي بليااردوو ....وشلون ما انت بجاي.....
طارق- لا ....مع السلامه ...
سكر...وهو يقول- كره ....فاضي لكم ....
ا
....................
يوم الجمعه الساعه خمس العصر .........

مها جالسه بالحوش على البساط ومتكيه على الجدار وتطالع لسماء ....
كان الجو فضييييع ......شمس دااافيه ...كان بيدها كاسة شاي....والقهوة وعندها ...
مها تفكر بفيصل
مها بنفسها- اخاف اقول لندى وتقول حبته بعد ما تشافى ....لا صعبه اقول لندى .....
اخاف تفهم غلط ......طيب انا جد احبه من قبل لاينشفي .....آآآآه ....ما اتوقع ندى تفكر كذا ...
جت مرام وقالت- السلام عليكم
مها- وعليكم السلام .....
جلست جنبها وطالعت السماء ...وقالت- يقولون ان السماء للعشااق ...والرومانسيين ...
مها- آآه أي والله اني اعشق.....
مرام طالعتها وقالت- من جدك انتي....؟؟
مها تطالع السماء وقالت- أي والله ....
مرام- اكيد حبيتيه بعد ما تشافى .....
مها هزت راسها بــ لا ....
مرام- تحبين واحد اعمى .....مايسويها العاقل....
مها- كان اعمى ....ولله الحمد رجع يشوف.....
مرام – وش هالغبى اللي يخليك تحبين واحد اعمى ....
مها- ما ادري.....كذا من الله .....شفته عند البقاله ....وطاحن منه جلكسيات ...اخذتهن والتفت علي وقال تحتاجين مسااعدهـ........... كانت نظرته لي رهيبهـ........... تخيلي واحد اعمى يطالعك.....تحسين انه مو اعمى .....عيونه يامراام مانسيتهن....يجنن....وربي يذبحن...
مرام بتعجب شديددد !!!- أوووف.....تحيبنه من متى ...
مها- مالي فتره....بس والله كان ضايق خلقي عليه يوم يطيح ويدخل غيبوبه...
مرام- أيــــــه عشان كذا كان ضايق خلقك....
مها- ايوه....
مرام- ياعوومري عليك ....
مها ابتسمت تحسبها بتقول يا مها.....او يا اختي .....
مرام- يا طارق.....عز الله مها ماشافتك....
اختفت ابتسامة مها وقالت- وش جاب طاريه.....انا اخاف منه....
مرام- وانتي من جدك ماتبين طارق....لو انك تكرهينه ما تبينه لو خطبك؟؟
مها- الله لا يقوله ....
مرام- اعذريني مها.....بس انتي بجد غبيييييه ........كلن يعرف ان طارق يمووووت فيك...ولو خطبك ماتوافقين .....تدرين انه بيدللك.....لو قلتي ابي القمر قال خوذي....
مها- بس كذا من الله ما احبه .......لا ويقول يارب يتكرر موقف سويته معه يوم كنا صغار ...
مرام- شووو ؟؟؟
مها- انا قريت مذكراته ....كاتب فيه موقف سويته يوم كنت صغيره ...كان معي ايس كريم واكلت معه بنفس الملعقه ...تعرفين الايس كريم ابو نص ريال.....هو اكلت بعده من نفس الملعقه......ويقول يالله ....ليته يتكرر..
مرام-خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ياحوووبي له ...يتذكر للحين ...اقول الله يرزقني بحبييب مثله ....بس وش مذكراته .....يالملقوفه تفتشين دفاتره؟؟
مها- يوه قديمه دفاتر....لابتوبه ....له مجلد خاص له باسورد ....
مرام- وشلون فتحتيه....
مها- افا عليتس اختك ذكيه....كتبت اسمي .....مهاوي ...وفتح....
مرام طيرت عيونها ....وقالت بعصبيه – انتي غبيه والله العظيم غبيه ...شفتي انه مجنوون فيك بس ما تفكرين زين .....غبيييه ..تحبين اعمى وتتركين هذا على جنب....
مها طالعته بنظرة ضيق وقالت- فيصل مو اعمى ....
مرام- الا اعمى ....حبيتيه وهو اعمى .....
مها امتلت عيونها دموع ومرام تقول- جد ابفهم انتي وش تحسين فيه .....جد انك نفسيه ..ماعندك ماعند جدتي .....
مها نزلت عيونها وقالت- ما اطيق طارق....لو بيدي كان حبيته ...بس شيء من الله اني اكرهه..
مرام- لا ياشيخه ....اجل تحبين واحد عشان عيونه ...وتقول عيونه تذبح وهو اعمى ...
مها نزلت دموعها ومسحتهن قبل لاتشوفها مرام.......
ووقفت وقالت بصوت عالي – كيفي ...مالك دخل باللي احب....
مرام سكتت وهي تطالع بمها .......
مها- طارق ما احبه ما اطيييقه.....وش اسوي عاد احب فيصل غصبن عني...
مرام بهدوء- انا اتفاهم معك بس....
مها- هذا اسلوب تفااهم ....لا تلوميني كذا ....هذا شيء مو بيدي ....غصب والله غصب....
مرام – طيب ليش تعصبين ....
مها بعصبيه اشد- اتفاهم معك .....هذا تفااهم ....
تركتها وراحت وهي معصبه....
مرام- يوومااه بتاكلن هاذي....
.................................
كانت ندى وفايزه وفيصل وسامي جالسين عند احمد بالمستشفى .....
واحمد ماكان يتكلم....كان كئـــــــــــــــــيـــــــب
سامي- لا اشوفك زين اليوم...مافيك الا العافيه....
مارد عليه....
فيصل- احمد تغديت اليوم...
احمد بهمس- ايه....
فيصل- طيب سولف معنا.....
احمد ما يرد عليه ....
فيصل- هذا قضاء وقدر....لا تتضايق من هالشيء......
فايزه بهمس لندى- ياعومري عليه...الله يشفيه .....
ندى- امين ...

صمتي غروري
08-02-2011, 07:51
ددددنددن ....
فايزة طلعت جوالها بتقراء الرساله....
قرتها....وطيرت عيونها....وتغير وجهها...
فيصل- وش فيك؟؟
فايزة سكرت الجوال وقالت- ولا شيء....
سامي بتعجب- وش الرساله......
فايزة بضيق وخووف – الله يرحمها.....زميلة بفصلي توفت.....
الجميع – الله يرحمها....
احمد وجه عيونه لفايزة وده يسألها من البنت ....
سبقته ندى وقالت- من؟؟
فايزة – خلود.....
شهق احمد وهو يصيح....
طالعوه...وقمة التعجب.....
سامي- مشينا نتركه لحاله...
فيصل- بجلس عنده ...
احمد من بين شهقاته- تركوني ....
فيصل- لا يا احمــ....
احمد- تركني....
فيصل – ان شاء الله...وقف وطالعه ....
احمد يحاول يبعد عيونه عنهم.....يصد بوجهه...ما يقدر....

طلعوا من عنده ....
سامي- هذا وقته تقولين هالخبر ...
فايزة- انتم سألتوني .....
سامي- اووف...
فيصل يمشي وهو يفكر وبقلبه- احمد ما يسوي كذا عشان سالفه مثل هاذي...فيه سالفه مراه...الله يستر يا احمد.....

............................
حاتم جالس بالصاله عنده مرام .....
...
مها تلبس عبايتها .....
حاتم- وين؟؟
مها- لندوو ....
حاتم يطالعها ويفكر ....
مها خافت من نظراته .....
مرام- سلمي لي عليهم ....
مها -اوك ....
حاتم- مها ....
خافت وطالعته ...
قال- سلمي لي على فيافي
ضحكت بقوة من الوناسه وقالت- ايه طيب بقولها .....تيب تيب بقولها
حاتم- عاد صدقت ....اعقلي
مرام- وش السالفه ......هااااااااااه ...يانذلكم ما كأني اختكم ....
حاتم- وش هالفضووول ....
مرام- اختكم انا ....انا اختكم ....
حاتم- اجل بنت الجيران ...
مرام- اووووه نذاااله .....
مها- سي يووو ....
.................
ندى- فيصل ...تكفى رح اشتر لي حلاو ....البنت بتجي ولا فيه شيء نحلي فيه
فيصل- عجزاان
ندى- الله يخليك....يالله هاذي مهاااوي...
فيصل طالعها بتعجب وقال- واذا مهااوي ؟؟
ندى ابتسمت وقالت- قم احسن لك ...ترى احس ان البنيه مو طبيعيه ....
فيصل طالعها بتعجب وهو سااكت ...
ندى- وش فيك....
فيصل ابتسم وقال -وشلون تحسين انها مو طبيعيه ؟؟
ندى ابتسمت وقالت- سلامتك بس رح للبقاله ....
فيصل ابتسم وقال- قولي واروح ....
ندى- ما ادري ...هي ماقالت شيء....بس احس انها تحبك...
فيصل طالع ومو مصدق....
ندى جلست جنبه وقالت- يوم تدخل بغيبوبه ....كان ضايق خلقها....اقولك اشك فيها ....
فيصل وقف وقال- من عيووني الحين اجيب لتس...يالله ...
وبسرعه طلع ......وهو مبتسم ابتسامه شاااقه وجهه ....
فتح الباب .....وقف فجأة ...ووقفت تطالع فيه ...
اختفت ابتسامته ....وحاس بربكه ...من زمان ماشاف بنت مو اخته بهالقرب منه ...
رجع على ورى ....ونزل عيونه .....وقال- ندى داخل....تفضلي....
دخل للبيت قبلها....
................
مها واقفه تفكر....مو مصدقه.....
كانت ترجف من الربكه ....قلبها كانه طبول....
مها - يمه..يمه....ياويلي...كان مبتسم .....كلمني ...يدري اني صديقة ندى ...
طلعت ندى للحوش وقالت- هلاااااااااا .....ادخلي.....
دخلت مها وهي طايره من الفرحه ....بس ترجف من الموقف اللي تو .....
سلمت عليها ...
ندى ماسكه يدها وقالت- وش فيتس ..وراتس كذا ؟؟
مها تبلع ريقها- لا سلامتك ...مافي شيء...
ندى طالعتها بنظرات خبث وابتسمت وقالت- طلع بوجهك فوفو....
مها طالعتها وقالت بربكه- بس مو عشان كذا ارجف....انا بردانه
ندى -ههههههههه وانا قلت عشان فيصل والا لا ....قلت هو طلع بوجهك ....يعني اسألك ...فضحتي نفسك....
سكتت مها....
ندى- امشي....ندخل.....
دخلت ومها كانت مستاااااحيه ......اول شيء من فيصل ...وثاني شيء لان ندى كفشتها
ندى بصوت عالي- فيصـــــــــــــــل .....لا تتأخر بالحلااااو .....
مها تنتظر تسمع صوته ....
فيصل من بعيد- من عيوني.....
التفتت ندى لمها ....مها نزلت عيونها بالارض وقالت- صوته يجنن ....
ندى-هههههههه ايه ميخالف ...الحين اتفاهم معك يادبه ....
.......................
فيصل طلع للبقاله وهو مبتسم....
ويقول بنفسه ((يعني معقوله كانت تحبني وانا كنت اعمى ....هالبنت من زمان تعجبني ....ماتوقعت انها تحبني ))
طالع لسماء وقال- الحمد لله اني تعافيت ....الحمد لله
.....................
فايزة ع التلفون ....
عبير -حتى نوره يقولون توفت ....فقدوها اهلها....لقوها بالمستشفى مسويه حادث...
فايزة- لاحول ولاقوة الا بالله...الله يرحمهن....
عبير- آمين....شكلهن طالعات....هاذي واخوها ماتوا.....ويقولون مطعونه...وذيك فقدوها ...ولقوها ميتــ...
فايزة- وجع....اقول ورى ماتسكتين...حرام عليك....البنات تحت الارض ...ادعي لهن بالرحمه....والميت ماتجوز عليه الا الرحمه
عبير- استغفر الله ....بس شي واضــ....
فايزة- عبير استغفري....اتقي الله في نفسك بالله عليك لا تقولين عنهن هالكلام وهن قد ماتن...
عبير- اسفه ...هاه وش قلتي ...نقول لغيدا ؟؟
فايزة- اووووه ماتفهمييييييين غيدا مالها دخل.....افهمي....الا انتي بكره بتجين؟؟
عبير- ان شاء الله ....وانتي؟؟
فايزة- ايه لازم اجي...غيداء تبيني بسالفه ....
عبير- اول نتطلبك تجين ....والحين لاقالت غيدا تعالي تجين ...
فايزة- عاد انتي وش فيك ....احس مو معجبكن ان غيدا صارت صديقتي ...
عبير- الا وش التغير المفاجئ فيها....صارت تستشور الشعر ....وتلبس حلق...
فايزة- مو بنت هي عشان ماتستشور....عادي بنت مثلك مثلها لازم تلبس حلق وتهتم بنفسها...
عبير - والله انك غريبه ....
فايزة- يالله مع السلامه.....
عبير- يالله باي
سكرت
...................

صمتي غروري
08-02-2011, 19:45
...................
ندى- جد ....عطاك الجالكسي ....يانذلك ...ليش تاخذينه وهو شاريه لنا ...
مها-هههههه اكيد بيقول حلالك...اجل لو قال هاتيهن ...كان قلت خذ يابخيل هع هع
ندى- الا قولي لو بيقول هاتيهن كان طحتي مغمى عليك ...
مها- خخخخخ لا مو لهدرجه ...
ندى- كثري لي ....بس سمعتي صوته خقيتي ....
دخلت فايزة معصبه ومتنرفزه من البنات والفكره اللي اخذينها عن غيداء ....
مها- هلا وغلااا ...
فايزة- اهلييين مهاوي....
سلمن على بعض...
مها- وش فيتس معصبه؟؟؟
فايزة- سالفه ....تعدي على خير....
ندى- تركيها الحين تضحك
مها- طيب وش لي لو ونستها...
ندى- اتحدااااااااك
فايزة تطالع فيهن وساكته
مها- آآآآآآآ حاتم .....
فايزة ابتسمت ....
ندى-ههههههههههههههههههههههههههه
مها- ماكملت السالفه ...
فايزة - فيه سالفه ....بسرعه تكلمي...
مها- يسلم عليك....
فايزة طاحت على السرير واتسطحت وقالت0 اغدي ملح .....اغدي كشنه ....يازينه زينــــــــــــــــــاااااه
ندى بضيق- ياويلي عن اختي ...اثر الحب مسوي فيها كذا ....ابي احب ....كل وحده لقت فارس الاحلام ....وانا ...
فايزة بشهقه- مها ...تحب ....
مها - ومن قاله
فايزة- وش معنى كلامها ؟؟؟
ندى- ايه تحب ...وش تبين...ماراح تعلمك...
فايزة- لا تكفين علميني من تحبين ....
ندى- انقلعي ...وش جابك للغرفه
فايزة- انا اكلمها ما اكلمك
ندى- اقول طسي ....
مها ابتسمت وقالت- تصدقين ندى ....بوه احد يصدق ندى ؟؟
ندى بدون اهتمام- ايه ايه ..صح....
التفتت لها بسرعه وقالت- يادوووبه ...تسبينن وانا قدامك
مها- هههههه سوري سوري...
فايزة- مصيري عارفه....
ندى- شوفي فيصل جاب الحلويات ...وجيبي لنا القهوة ...
فايزة- ترى عشان مهاوي بقوم...ادري انها بعد قلبي بتقول لي..
تركتهن وطلعت ....
ندى- ياااويييلي يالشرااافه ....وش دخلها ...

مها- يعني لو كنتي بمكانها ما ودك تعرفين ...
ندى ابتسمت وقالت- لا
مها- ايه هيين ..كثري لي منها
ندى- قومي قومي ...تعالي شوفي غرفة فيصل....
مها- لا لا صعبه ...
ندى- قووومي ....مابيننا رسمياات
سحبتها مع يدها ....وطلعن لغرفته ....
ندى دخلت ...
مها وقفت عند الباب وهي تقول- لو يدري ابوك او امك انك متلقفه ....
ندى- عادي عادي....
مها- لا لا...امشي نطلع ...
طالعت لدرج الصاله ..وقف عنده وهو يطالعها....
حست ان الدنيا تدور فيها ...
نزل عيونه ورجع ....
مها بخووف - ندى ....
ندى- تعالي شوفي درجه ...
مها- ندى فيصل جاء...
ندى- وش دراك انتي ...واذا جاء..
مها- شافني ...
ندى - جدك ...وين جاء...
مها- عند الدرج يادوبه...
ندى- يوووه يافشله عاد انتي اللي بتتفشلين مو انا ...
مها- الله يقلع بليسك يادووبه...
.....
نزل وقابلته فايزة وقالت- بس حلاو سنكرس ....لا تصير بخيل...
فيصل- اللي عند ندى مها؟؟
فايزة- ايه ....
فيصل- اها...
تركها وراح....كان بيتأكد هي مها او لا....
طلع للحوش واجهه سامي وقال- بكره احمد بيطلع .....قل للبنات يجهزن له غرفته....
فيصل- امي بتنزل غرفته بجنب غرفتها...عشان لو احتاج شيء..
سامي- المهم بكره ...يجي والغرفه جاهزة فوق تحت ....ابوي داخل


فيصل- ايه بغرفته
سامي اخذ نفس بضيق وقال- الله يعين ....

تركه وراح .....فيصل طلع لشارع وهو يفكر...
الله رجع له نعمة البصر ...بس اخذ من احمد نعمة الحركه ....سبحان الله ....دوام الحال من المحال....
كان يمشي وهو يفكر...حاس بضيقه بصدره ....جلس بالحديقه القريبه من بيتهم....هي تعبر بعيده ...بس اللي بيتمشى بياصل له ....
جلس على الكرسي...ويطالع ...كان فيه شباب بعمره يلعبون كورة ......
فيصل يطالع طريقتهم باللعب ...مايعرف يلعب....كان يحب الكوره قبل يصير اعمى .....بس نسى كل حركه كان يتعلمها.....
وصار يتذكر ويتذكر ويتذكر ....
قاطعه صوت- حيااا الله فيصل...
رفع عيونه له ...وقف وقال- الله يحيك ....
صافحه وقال- اخبارك..عاش من شافك....
فيصل- تعيش ايامك...
حاتم- العب معنا.....
فيصل باحراج- ما اعرف...
حاتم غمز له وقال- اعلمك....
من بعيد صوت خالد- يارجال اخلص علينا ....من الدين صلة الرحم ....
فيصل طالعه وابتسم ...
حاتم- ماعليك منهم ...بعدين انا وفهد وخالد بس....يعني بنعلمك كلنا...
فيصل- والله؟؟
حاتم- ايه ...
فيصل متردد...

صمتي غروري
08-02-2011, 19:56
حاتم- عادي ...
فيصل- بس لا تضحكون علي
حاتم- اكسر اسنان اللي يضحك ...انا موجود ماعليك من احد
فيصل- ههههههههه طيب يالله ؟؟؟؟
اتجهوا لهم ...
فهد وخالد سلموا عليه وقالوا- الحمد لله على السلامه ...
فيصل- الله يسلمكم ..
فهد - تلعب معانا؟؟
فيصل- تراي ما اعرف ...بس حاتم بيعلمن ...
خالد- انا اعلمك ...
فهد- انتم الحين شوفوا لعبكم عشان تعلمونه...انا اعلمك...
حاتم- ههههههه ....اقول لا يكثر...يالله ....
رجع شوي على ورى ووقف ...وهو يطالع فيصل...ابتسم وهو يتذكر مها ....
فيصل طالعه وابتسم له وقال- اصير معك ...
حاتم ضحك وقال- وش معي ومو معي....هاذي قديمه...الحين حنا نتحدى بعض ...يعني خذ الكوره اخذ الكورة .....طارق جاء شباااب ...
خالد وفهد- هلااااا...
طارق ابتسم وهو متجه لهم.....بعدين وقف يطالع بفيصل....واختفت ابتسامته .....
سلم على فهد وخالد
فهد- لا اجل اكتمل اللعب...
طارق بدون نفس - ايه واضح ...
مر من جنب فيصل...
فيصل رفع يده له بيسلم عليه ...
طالع فيه ...ومر من جنبه ولا كأنه شافه ....
انصدموا العيال ....حاتم ما يدري وش يسوي ....من قوة الصدمه ما احد تكلم ....
طارق- يالله ...بنلعب ...مع مين الكوره ....
فيصل طالع طارق ....وقال- انا استأذن ....بروح للبيت ..
حاتم بربكه- بدري...
سفههم وراح ....
حاتم التفت على طارق وقال- صراحه مالك داعي....
طارق طالع بحاتم ...وقال- يا اخي ما احبه....اكرهه...
حاتم- بس مو تسوي كذا

خالد- يا اخي كسرت خاطره
فهد- المهم يالله بنكمل ....
حاتم- صراحه مالك داعي ابد....لو تكره ماتسوي كذا .....
سكت حاتم وهو يتذكر....
طارق يحب مها....ومها تحب فيصل....
عصب وقال بنفسه- هذا وش دراه عن مها .....كل شيء يعرفه عنها....
......
فيصل يمشي ....انقهر من طارق....
فيصل- وقسم انه سفيه ...واللي يحط راسه براسه اسفه منه .....
دخل البيت ......وجلس بالصاله ...عند سامي ....
سامي- وش فيك...ورى ما تسلم ...
فيصل- السلام عليكم
سامي- وعليكم السلام....وراك انت ؟؟
فيصل- لا سلامتك....
سامي- طيب ما تبي جوال؟؟
فيصل طالع فيه وقال- الا...وبكمل دراستي...
سامي- متى!!!
فيصل- العصر...
سامي- بس...
فيصل- بكملها...
سامي- براحتك...تبيني اسجلك؟؟
فيصل- ايه ....
سامي- خلاص...تبدا من سادس ان شاء الله....الا الملف عند امي؟؟
فيصل- اعتقد انه عندها....
سامي- خلاص....اشوف لك حل...
................
دق الجوال....
رفعته مها وقالت- آآآ ما اعرف الرقم ....
عطته صامت ..وقالت- وش قالن؟؟
ندى- يقولن اللي يقولن .....انا اعتقد انهن يغاررن منك ....
مها-خخخخخخخ على ايش يغارن؟؟؟
ندى- انتي شــ...
دق الجوال...
مها- من هاذا؟؟
ندى- قولي هاذي...ردي عليها ...
مها- طيب....
ردت- ألو ....
سكتت .....ولا صوت ...
ندى- خلاص خلاص سكري ...يمكن غلط...
مها-يمكن ...
سكرت ....
.....................
طارق ضغط على الجوال بيده وقال - ايه ادري ليش ماوده يلعب...ادري ليش انقلع وتركنا ....ما صدق تصير سالفه عشان يروح لبيتهم .....
مسح الرقم ومسح السجل ...وقال- مشكور يافهد....
فهد ابتسم له وقال - العفو ..
طارق طالع بالساعه وقال - تسع ونص.... انا بروح...يالله نشوفكم على خير...
حاتم يطالع طارق وهو شايل عليه بقلبه ليش يسوي كذا بفيصل....

تركهم وراح.....
.....................
مها وقفت وقالت- عاد الحين يالله مع السلامه...
ندى- ياشينه انثبري وين تروحين هالحزة
مها- لا لا ما اقدر جد وربي طولت ....
ندى- آآآآآ طيب تروحين لحالك؟؟
مها- ما علي الطريقي فاضي...
ندى- وهاذي المشكله ....خلاااص لازم احد ياقف لك او يوديك....
مها- قومي البسي وتعالي معي....
ندى- ايـــــــــــــــــــه يعني قولي خلي فيصل ياقف لنا...
مها- لا تكفين وربي احراج...
ندى- اجل اذا رحت معك من يرجعن؟؟
مها- يوووه...خلاص مو لازم....ندى- الا الا ....
تركتها وطلعت بسرعه ومها تقول- لا ما ابيه يجي معنا...
ولا حياة لمن تنادي....
.............
ندى- فيصل فيصل.....مها بتروح ...وخايفه ...بروح اوصلها وارجع ....
فيصل يطالع فيها ويقول- وانتي من يرجعك ....
ندى- انت اوقف لي انا وياها....
فيصل ابتسم وقال- من فكرته هاذي؟؟؟
ندى- والله العظيم انها على نيااتها وانا اللي قلت لها ....هي تقول بروح لحالي ....
فيصل- يالله ...اطلعن قبلي ....
ندى تركته وهي تركض....
..................
مها تمشي وهي حاسه انها مو قادره تمشي باي لحظة بتطيح....
كانت ندى جنبها وتقول- لا تخافين بعيييد عنا...
مها- لا لا ولو بعيد...يانذلك...هييين حسابي معك بكره بالمدرسه.....ياربـــــــــي
ندى-خخخخخخخخخخخ الحين يحسبك انتي اللي تبينه ...يعني انتي اللي قترحتي الفكره يادبه
مها بخوووف- الله يخلي لك ابوك وامك واخوانك....تكفيييين قولي له ...
ندى- آآآ لا بقول هي ...اكيد بقوله ما عليتس منه ولو فكر كذا لا تخافين ...
مها- اشوى ...الله يستر بعد لا يكون طارق عند بابــ.......
سكتت ووقفت هي وندى ...
فيصل يمشي ويطالع بالارض وسااااااهي...الى ماصار قريب منهن ..
طارق يطالع بفيصل....
فيصل رفع عيونه ...وطالع بطارق....
مها قلبه ينبض بقوووة ...
طارق- جزاكم الله خير...وصلت لبيتها....
طالع بمها يبيها تمشي....

مها بقلبها- هذا يحسبن زوجته عشان اروح معه ....

صمتي غروري
08-02-2011, 20:09
فيصل- للحين ما وصلت ...ما اتركها الا اذا دخلت البيت
طارق- ماتلاحظ انك تلقف اكثر من اللزووم
فيصل- والبنت كأنها امانه معي....انت مو اخوها ...
قرب من طارق وصارن وراه...
طارق- بنت عمي وانا اولى فيها...
استغرب فيصل من كلمته ....
مها- خلاص انا رايحه ...مع السلامه ندى ...
تركتهم وراحت ...طارق التفت يطالعها....وفيصل التفت يطالعها...
رجعت ندى شوي شوي للبيت ....
طارق طالع بفيصل وعصب....
وقال- انت وش تطالع ....
فيصل طالع فيها الى ما اختفت عن عيونه وطالعه وقال- وفيه فرق بيني وبينك....
طارق دفه على ورى وقال- قسم بالله ...لو تفكر مجرد تفكير فيها...ان تندم ....
ابتسم فيصل وقال- ايــه هين ....انت شفها من تبي....
عطاه ظهره وكان بس وده يحرقه مثل ماطيح وجهه وحرقه قدام العيال...
طارق عصب بقوووة ...وقال- ايه هين هاااه .....مستهين فيني ولاعب بعقلها.....انت اعمى ...والا وشلون تفكر بواحد مثلك...
فيصل انجرح من الكلمه التفت عليه وقال- المهم فكرت فيني ....ولا فكرت فيك
طارق انجرح وطالع بالارض بضيق ......
فيصل ابتسم واستانس انه شافه كذا .....تركه ورجع لبيتهم ....
طارق يطالع بالارض ....وهو ماسك دموعه ...واخذ نفس طويــــــــل...
وقال- ليش يامها...وش لاقيه فيه احسن مني ...ياليتني اعمى ياليتني اعمى ....بس تحبيني لو كنت اعمى ...
.......................
دخلت البيت وسكرت الباب واستندت عليه من الخوف ....كانت تطلع نفس وتاخذ نفس .....
مها- الله يستر الله يستر من طارق....هذا وش خلاه يجي .....ياربـــــي....
مسكت جوالها ودقت ندى .....طووووووط طووووووط طووو ...
-الو ....
مها- ندى ....رجعتوا للبيت ...
ندى- انا رجعت بس فيصل لا....ما ادري وينه...
مها بخوف- لا تستهبلين تكفين .....
ندى- ما استهبل....جد ...ما جاء...طيب عادي ....الحين يجي ان شاء الله ....
دخل طارق من عند باب قسم الرجال ...وهو يسمع صوتها بالحوش الثاني....
مها- لا جد والله خايفه عليه .....
..طارق وقف يسمع وش تقول...وقرب اكثر عشان يسمعها ..
مها- ياشينك ...تكفين لا تستهبلين وربي اني خايفه ....
ندى- والله العظيم ماجاء....ايــه هذاه دخل .....هذاه قدامي...
مها براحه- الحمد لله ...صراحه خفت عليه من طارق.....
طارق عض شفايفه
ندى- هع شوفيه مستانس ....اسكتي لا يدري عنك بس...
مها- غبيه ....انتي لا قلتي كذا بيدري....يللا باايو ...
سكرت واخذت نفس وقالت- الحمد لله الحمد لله ....
طارق وقف يفكر.......سمعها تدخل البيت ....ورجع للملحق ...
.......................
فيصل- مها؟؟
ندى- ايه..
فيصل ببتسامه- وش تبي فيك وهي توها طالعه
ندى بخبث- لا ياشيخ احلف ....وش اقول لها تو ...
فيصل- والله تسأل عن؟؟
ندى- ايه ....
فيصل نزل عيونه للارض وهو مبتسم ...بعدين طالعها وقال-من متى ...يعني ...متى حبتن..؟؟
ندى- وش قصدك ؟؟
فيصل بتردد- قبل ما اشوف وهي ....تحبن؟؟
ندى- ضحكت وقالت- ايـــه ...اذكرها يوم قلت انك بغيبوبه جلست تصيح...ايه قبل ما تشوف ....
فيصل ابتسم براحه وقال- هالبنت تجوز لي..
ندى ابتسمت وقالت- وش سويت مع ولد عمها الخايس هذا ...
فيصل- ابد ولا شيء...
ندى- اشوى ...هي خافت انكم تضاربون ....
فيصل- طيب...آآ..
سكت
ندى- شوو !!
فيصل- ولا شيء....
ندى- كيفك....
فيصل- هو ...يحبها صح؟؟
ندى ابتسمت وقالت- ادري انك بتقول ...على ما اظن ...ايه
فيصل- اكــــــيــــــد....؟؟!!
ندى- ايه..يحبها...
فيصل طالع بالارض وقال- ولد عمها هذا
ندى- بس هي ما تحبه ابدا....تكرهه كره اليهود ...
فيصل طالعها وقال- جد؟؟؟
ندى- اي والله ...
فايزة- من من ؟؟؟
ندى وفيصل- وعليكم السلام ..
ندى- وش اللقافه ....وش دخلك
فايزه- اوووووه ما كأني اختكم ...
فيصل- سر بيني وبينها
فايزة- سر في بطنك يا الدب...
ندى-خخخخخخخخخ
فيصل- خخخخ كل هذا قهر ..
فايزة- ومن انت عشان انقهر منك...
............................

صمتي غروري
08-02-2011, 20:15
حاتم

كانوا جالسين .....
خالد ماسك الكوره بين يديه ويدحرجها يمين ويسار ...ويقول- بكره بروح لعنيزة الصبح...تروحون معي....
فهد- والمدرسه...انت انهبلت ...تراك بثالث ثانوي ....انتبه لنفسك ...
حاتم- وش بتسوي بعنيزة ...
خالد- التفحيط ...
حاتم وفهد- انت من جدك؟؟؟
حاتم- لا والله اللي انهبل ...
فهد- يا ابن الحلال ترى اول ماقلت لي توقعتك تمزح ...
خالد- يا اخي الى متى بتمسكني القوانين ....بروح كلها تفحيطتين وراجع ...
حاتم- رح لحالك...وش يوديني
خالد- لا ماعليك مو لحالي....معي منصور...
حاتم طالع فيه بتعجب...وقال- منصور ماغيره؟؟
فهد- وأنا اقول من اللي مغيره ....
خالد- وش فيكم عليه....
حاتم- ومن متى العلاقة ...
خالد- دايم اطلع معه ....
حاتم- عارف مادشرك الا هو
خالد- لا لا لاتظلمه ....
فهد- ومن متى انت تفكر كذا
حاتم- يا ابن الحلال ..انا عارف ان من ماشاه ما رجى منه خير
خالد- طيب لا تسبه ...
حاتم- انا اقول الحق...واحد عمره 26 لا وبكل سنه يرسب ...تبي اللي يمشي معه يشوف خير...انتبه على نفسك ...
فهد- ايه والله انا مع حاتم...
خالد وقف وقال- انا ما شفت منه الا كل خير....واذا انتم بتسبونه ...تراه عندي مثلكم ...يعني ما اسمح لأحد يسبكم...فاحترامن لي لا تسبونه...
حاتم- وش عندك انت طايح بالاحترام....يا ابن الحلا اجلس....حنا ما نبي الا مصلحتك....
فهد- عاد انت لا تاخذ السالفه جد
حاتم - تعوذ من بليس واجلس
خالد- بس احترموني ...
فهد- نحترمك بس انثبر انثبر ...
خالد-اصلا انا بمشي ...تامرون على شيء
حاتم يطالعه بنظرات خالد مافهم معناها ....
حاتم- سلامتك بس انتبه على نفسك ...
خالد طالع بنظرات نفس نظراته وقال- ان شاء الله ....
تركهم وراح
حاتم- ما ادري وش اللي خلاهـ يصاحبه ...انا من شفته وعرفته ما اعجبن
فهد- انا اعرفه ...مو بعيد عن بيتنا ....كل من صاحبه دشر...
حاتم- الله يعين ...ويهديهم ...
..............................

مها بعصبيه- انهبل انهبل ....
مرام- اكيد بيعصب ...يعني يشوفه يمشي معكن ...
مها- بس انا اصغر عياله....والا قولي انا زوجته ...يبيني امشي معه ...اقووول هذا والله ماعنده كرامه ...أكرهه...أكرهه ...
مرام- هو يدري انك تحبين فيصل؟؟
مها- ايه
مرام- وش درااه
مها- ما ادري....يوم افتش لابتوبه لقيت انه يدري ...بس وشلون درى ما ادري
مرام- اللي يحب صدق...يجيب اخبار حبيبه لو من تحت الارض ...ياليته يحبني ...آآآه يا انتي غبيه ....
مها تطالع بمرام وتفكر ...((هو يحبها صدق...خمس سنوات او اكثر يحبها ...لو تحبه وش صار...ماتشيل هم ...انها بتتزوجه او لا....))
مرام- يللا تعالي نحط العشاء ...ترى امي بتتعب...لا تنسين انها حامل..
مها وقفت وقالت -يالله ...
...........
دخل حاتم البيت وسمع اصوات بالملحق ...كأن أحد يلعب بالاغراض داخل....
قرب وطالع ....
كان يفتح الدواليب والخزنات ...ويطلع منها الملابس..ويسكرهن بقوه...
كان معطي حاتم ظهره ...ويشيل الملابس ...وبالشنطة .....
حاتم بتعجب- طارق!!!
تعدل بوقفته ولا التفت له ..... مسح دموعه وقال- وش بغيت
حاتم دخل وقال- وش تسوي؟؟
طارق- بروح لبريده
حاتم- بكره دراسه يعني عندك دوام؟؟
طارق- لا...ما ابي ادرس خلاص....
سكر الشنطة ...
حاتم- وش تقول انت ..يعني ماتبي تجلس...
طارق طالع فيه وقال- يا اخي انا ابي ارجع لاهلي...اشتقت لهم....مالي غنى عنهم...
حاتم- انت ضايق خلقك...ارتاح ...وخذ لك وقت قبل ما تروح ...
طارق بنبرة ضيييق- ما عاد فيها راحه ....
حاتم بخوف- وش فيك ياطارق....طيب على الاقللا تروح وانت بهالحاله ....اتسطح وخذ لك غطه بتقوم وانت مرتاح ان شاء الله ...
طارق- لا ...بروح لبريده ....سلم لي على الاهل ...
حاتم- لا الله يحفظك لا تروح هالحزه ...الساعه عشر...
طارق- بس تكفى ....ما ابي اجلس..مع السلامه ....
وقف عند الباب وهو يفكر...
حاتم يطالعه بتعجب شدييييد ...
طارق طالعه وقال- سلم لي على الاهل...فردا فردا...أمانه...سلم لي عليهم...
حاتم- ان شاء الله
طارق- واعتذر لي من عمي....مع السلامه ....
طلع ....
.................

صمتي غروري
08-02-2011, 20:23
الصبح ....
بالفسحه ...
مها- الله يعين على طارق...من جد راحمته
ندى- اصلا انتي مالك ذنب....المفروض يجمع اللي بقى من كرامته ..
مها- ليته يفهم .....أشك انه دلخ ...
ندى-يستاهل هو وجهه امس احس طاح وجهي يوم قال جزاكم الله خير....وصلت


مها-ههههههههه ماعليك منه ...طقاق يطقه .....
-ندى ندى
التفتن ...
ندى- فايزة!!
مها- خبله انتي وش جابك ...
فايزة- تكفن تعالن معي....شلة غيدا الاولى مسكن غيدا بيضربنها.....تكفن تعالن معي
مها- يوه بنات والا عيال !!
فايزة- بويآت
ندى- لو تشوفك المراقبه قصت رقبتك ...انتي انهبلتي ...
فايزة- تعالن ساعدنها...
مها- يالله ....
ندى- اروح لمبنى المتو...
مها- امشي ياخبله ...
....................
فهد وحمودي ...ونصوري...
قدام غيدا

غيدا- انا كيفي ...مو انتي وياه تتحكمن باللي اسويه واللي ما اسويه ...
قربت منها فهد وقالت- انتي تخربين سمعتنا
غيدا- يا هالسمعه النظيفه .....الكل يهرب من قدامكن يخافن يختلطن فيكن ؟؟
دفته بقوة ....غيدا دفتها مثل ما دفتها واقوى ...طاحت ....
فهد- والله لا اخليك تعظين الارض وتقولين تكفين ...
وقفت وبكل ماعندها....ضربتها مع بطنها....
طاحت غيدا على ركبها وهي تتألم ....
ناصر- هه وش السالفه ....صارت نعومه
غيدا وقف وعطت ناصر كف بقوووة ....
كانت حاطه يدها على بطنها ...
ناصر- حيوانه ...
قربت منها بتضربها ....
- المديــرة ...
التفتن ...
وقفتن مها وندى وفايزة ...
مها- بننمسك...
فايزة- غيدااا...غيدااا .....تعالن بسرعه .....
ركضت غيدا لهن ....
فايزة- الحقني ....
راحن عند كان غرفة تاخذ على درج ورى المدرسه ...
فتحته ودخلن معه ....
ندى- الله يستر الله يستر.....
..................
فهد- الركضوا اركضوا ...
راحن يركضن مافيه مكان ...ولو بيرجعن ورى المديره وراهن ...
وقفن ولا بيدهن حيله ...
...............
طلعن على السطح وقالت فايزة- بآمان ان شاء الله
ندى- ياحماره كله منتس بتروح الحصه الرابعه علينا
غيدا- احمدي ربك انها انقذتنا
مها- اي والله صادقه ...شوي وننزل.....
ندى- اووووف وش اللي جابني
غيدا- اي والله وش جابكن
فايزة- انا ابيهن يساعدنك ...وللأسف...
غيدا ابتسمت - ياقلبي يا انتي ...
ندى رفعت حاجبها وهي تطالع ...
مها- ياسلاام غريب بالثانوي والمتوسط صداقه ...من متى وانتن صديقات ؟؟؟
غيدا ابتسمت وقالت- اسبوع
فايزة-ههههههههههه صح يمكن اسبوع
ندى- صداقة !!
فايزة طالعتها معصبه وقالت- كوووولي تبن ....
غيدا- ما عليك منها فايزة يقولون اللي يقولون ...
مها- ايه الله يخليكن لبعض
..................
فهد- مو بس حنا...فيه بنات هربن
المديره- اوووص وين يهربن ...تكلمين بزر قدامك
ناصر- استاذه ثلاث بنات من الثانوي ....انا شفتهن ...
المديره اقول ورى ما تسكتن
حمودي- استاذه بالله ما تعرفين تحترمين ؟؟
المديره ضربت الطوله وقالت- والله وطولت اللسان ...لا هين ....شوفن وش بيصير...
ناصر- طيب مو بس حنا...
المديره- اقول ما تسكتين ...وين هربن عشان اصدقك....اكيد جنون اجل...اختفن ...مالهن مكان يهربن له ...لا لازم تجي مديرة الثانوي ....
................
وعند مديرة الثانوي
ابتهال- والله انا ابي اوصلك خبر وبس ...اللهم اني بريئه
المديره- طيب بس هي....يعني بس رغد تاخذ الاسئله
ابتهال- ايه ....وبينهن علاقة حب...
المديره طيرت عيونها وقالت- انتي متأكده ...استاذه نهله ...
ابتهال- اذا كانت حصتها عندنا ....بكشفها لك ....والا وشوله ...اذا جت لفصلنا ونادت رغد وطلعت رغد لها ...بجي اقولك
المديره- انا ما اصدق ....
ابتهال- انا بخليك تصدقين ...يالله استاذه عندي حصه ...
طلعت وهي مبتسمه ...وتقول- يصير خير
مها - ابتهاال....
التفتت لهن وقالت- هلا...
مها-- عندنا احد
ابتهال- لا...
ندى- الحمد لله اشووووى
مها- بنرووح فيها..لو يقولن اسمائنا للمديره
ابتهال- وش مسويات انتن
ندى- سلامتك سلامتك ولا شيء خليها مستوره ...
غيدا- نشوفكم على خير بنات ...
راحت لفصلها
ابتهال- يالله ...لا تجينا معلمه ...
...............
حاتم ....
فهد- الله يستر على خالد والله اني خايف عليه
حاتم- الله يستر عليه ...التفحيط مشكله ...وان تعلق بالتفحيط بيندمر....
فهد- الله ياخذ بليس منصور ....هذا وش جابه له ....
حاتم- الله يعين ....
سكت حاتم وهو يفكر....طارق محيره ....ليش فجأة سوى كذا ....
...................
طارق متسطح بالحديقه ....وحاط السماعات باذنه ...ويسمع اغنية ...
ومغمض عيونه ....
قال بهمس- ليش تسوي فيني كذا ...والله أحبها...واللي خلقني وخلقها اني اعشقها....ابي اصير اعمى ...ابي اصير اعمى ...ياليتني اعمى مثله...وش اللي حببها فيه وماخلاها تحبني ...انا من ست سنين ومانا متعلق فيها ولا هي حاسه
قلبها من ايش هاذي...اي بنت تحب اللي يحبها....ليش هي غير....
ابتسم وقال- اي والله هي غير عن كل البنات ...ما اعتقد فيه بنت مثلها....فريده من نوعها...
جلس واخذ نفيس وقال- الله يشيل حبها من قلبي...يارب اني انساها ...
حاول انه يبعدها عن تفكيره ويفكر بشيء ثاني ....أبد مايقدر.....
..........................
الظهر ...
يمشن مع بعض راجعات للبيت ...حاتم وراهن وكان جدا عادي مافكر ان فايزة معهن او لا اصلا هو ناسي االسالفه ...
مها- ايه واضح ماشاء الله عليه مسوي فيها عاقل...
فايزة- ابي اشوفه...
مها- لا لا مو وهو كذا لازم يكشخ ....صح ندو؟؟
ندى طالعتها وقالت بدون نفس- ايه ...
مها - وش فيك؟؟
ندى- سلامتك مافيه شيء...
فايزة- آآآآ



.................

صمتي غروري
08-02-2011, 20:38
التفتت وطالعت فيه ...
مها- هيه انتي ....اصلا هو من شاف الكيس اللي معك مارجى من وراك خير..كيس بقالات هع هع .
فايزة- صدز ...هو ما يحب...اصلا الكيس والله فيها اكسسوارات ...
مها- وش عرفه ان فيها اكسسورات او لا....اصلا واضح انه مو مهتم لك لا تحاولين تراه يحب له وحده
فايزة بتحطم- قهـــــــــر مايمديني اجل...
مها- وناويه عليه ...بعد بعد ......
مها التفتت عليه وكان مبتسم ويمشي شوي ...ودنق للراض ويشيل من على الارض اشياء صغيره ...
مها- اقول شكله ناوي يضربنا بالحصى اللي يجمعه
فايزة-خخخخخخخ تخيلي
مها طالعت بندى وقالت- وش فيك انتي اليوم مو طبيعيه انتي ...
ندى- تدرين ان أحمد بيجي اليوم ....ماراح اقدر اشوفه ...من جد خاطري ضايق عشانه ...
مها- ولو يا ندى ....المفروض ما تقولين عنه كذا ...
وقفوا عند بيت ندى ...
فايزة- اترككن لحالكن ..
دخلت للبيت ...
مها مسكت يد ندى وقالت- لا تضيقين خاطرك عشانه....لكن ادعي له ...ادعي له ...والله ماراح ينساه ...هذا امتحان لكم ...وله بعد....انجحي بهالامتحان ...وادعي له ...لعل وعسى تستجاب دعوتك
وتكونيني انتي اللي بعد الله خليتيه ينشفي...
ندى تطالع بالارض وتفكر....
مها- قولي الله يشفيه
ندى- الله يشفيه ...مع ان هذا شلل كامل...
مها- شلل كامل غيبوبه ..موت ...الله قادر على كل شيء.....
حاتم كان مار من عندهن وهو في غاية التعجب...وكمل طريقه للبيت ...
مها- ما تدرين ...يمكن ترجع له قوته وييرجع مثلاول ...مو الله اللي اخذ كل هالنعم منه....هو الوحيد اللي قادر على انه يرجعها له ...
ابتسمت ندى وقالت- صح...الله يشفيه ....
ضمتها ودموعها ماليه عيونها وقالت- عسى الله لا يحرمني منك...من جد انا فرحانه اني عرفتك...
مها قالت بخجل- بلا دلع ...خفي علي شوي تراي خقيت ....لا تخلين هالصداقه تنقلب حب
ندى-خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ياحماره ....قويه كلمتك ...
مها- يالله بروح اخاف يتغدون عني ....
ندى- ناس ما تهمهم الا بطونهم ...
مها- ايه لو خلص الغدا ماراح تسألين تغديتي والا لا...اقول انقلعي ....يللا مع الثلااامه ...
ندى- مع السلامه ....
دخلت
........................
قبل الغداء ...
ابو حاتم- يالله حطوا لنا غداء ...اكيد طارق بيجي ...
حاتم- يبه ...طارق رجع لبريده امس....قال سلم لي على عمي واعتذر لي منه
ابوه- وش تقول انت ....لا والله انهبلت ....وشلون تتركه يروح ...
حاتم- انا قلت لا تروح بس كان متضايق وطلع ...
التفتت مها وقالت- واللي يتضايق يطلع ....
حاتم- يمكن ما ارتاح هنا....يقول مشتاق لاهلي
مها سكتت وهي تفكر باللي صار امس...كانت تطالع بالارض....التفتت لحاتم ...وقالت- طيب....
وسكتت .....كان حاتم يطالعها ويفكر...
مها بربكه- ضايع بوجهي شيء؟؟؟
حاتم انتبه وقال- سلامتك....يمه...طارق يسلم عليك...ويسلم عليكم كلكم نسيت اقولكم....
مرام- الله يسلمه ...
امه- الله يسلمه...والله عيب انه راح كذا ....حنا المتفشلين مو هو ...
مها- عادي هو قال اشتاق لاهله وش فيها...
حاتم- عطونا الغداء....
قامت مها على طول وقالت- الحين احطه ...
حاتم يفكر ويقول بنفسه- والله اني عارف انه عشانك ...بس ولد عمي ولو خطبها غصبن عنها بترضى ....ابوي ماراح يرفضه ...
..............
فيصل كان جالس على الكنب ويفكـــــر....من امس وكل اللي في باله ((مها مها مها مها مها ))
طالع يمين واخذ نفس وقال- لا اله الا الله وش جايها ماسكه معي ...
تذكر احمد انه بيجي اليوم ...تضايق...
جت عنده فايزة وجلست واخذت ريموت التلفزيون وبدت تدور بالقنوات ....
التفتت لفيصل وقالت- تدري ...ان اليوم صارت هوشه؟؟؟
فيصل طالع فيها وقال- بمدرستك...
فايزة- ايه ....تخيل صديقتي غيدا ...مع ثلاث بويات
فايزة عدلت جلستها بتقوله السالفه ....
فايزة- اول شيء هواش بالكلام ...أنا عرفت انها بتزود رحت اركض لمبنى الثانوي ....والقى ندى ومها يتمشن ...
ابتسم فيصل وقال- ايوه ...
فايزة- وراحن معي .....ويوم وصلنا عند البنات لو المديره كانت جايه ....واخذهن واهرب فيهن لفوق السطح ....انمسكن البويات احسن ....وسمعت انهن انفصل لمدة اسبوعين لانهن داخلات مبنى الثانوي
فيصل- وش سوت ندى يوم هربتوا فوق السطح....اكيد صاحت ...
فايزة- لا لا بس جلست تهزئن ....وغيدا ومها يقولن عادي عادي ...
فيصل- الحمد لله ما احد مسكهن ...
فايزة - بروح اصلح لي شاهي اخضر...تبي معي؟؟
فيصل- لا لا الحمد لله مو دب انا مثلك ...
فايزة عصبت وقالت- آآآه يانذلكم وياحبكم لتحطييييم
تركته وراحت ....
جت ندى وقالت- وش فيها عصبت ؟؟
فيصل- مثل العاده قلت لها دبه ...
ندى-هههههههه احسن ...
جلست عنده وقالت- اخبارك اليوم ...
فيصل- تمام...ايوم بروح للمدرسه العصر...انا بسادس ابتدائي...
ندى انفجرت ضحك وقالت- الله يخلف بس..خخخخخخخخ سادس يابزر...
فيصل- بس اسكتي ولا تعلمين احد....
ندى طالعته بنظرة شك وقالت- ومن متى تستحي انت ...آيــــــــــــه قل لا تعلمين مها ولا تقول لا تعلمين احد...
فيصل انحرج وقال- لا بس انتي لا تعلمين احد ..
ندى- اها طيب طيب.....ومتى بتتتعلم السواقه ؟؟
فيصل- عما قريب باذن الله ...
ندى- زين عشان نروح ونجي على راحتنا ...مو سامي اللي طايح بشقته مايدري وش اللي حوله ...ولا احمد ......
سكتت ....
فيصل- الله يشفيه ...
ندى- امين ...تدري اليوم ضايق خلقي عليه بس كلام مها رجع لي الامل....خلاني ارتاح....هالبنت عجيبه صراحه ما ادري من وين تجيب هالكلام ...
فيصل بفضول- وش قالت؟؟
ندى- يعني انا قلت ان احمد بيجي وضايق خلقي عليه ومن هالكلام ...هي جلست ترفع من معنوياتي وقالت اللي اخذ منه هالنعم يقدر يرجعهن له...وانتي معه بالدعاء ومن هالكلام المقنع ...
فيصل- ماشاااء الله عليها ...
ندى- اي والله ماشاء الله عليها ...
.........
بعد صلاة المغرب ......
كانوا جالسين حوله وندى خانقتها العبرهـ........
كان على سريره وهو كئيـــــــــــــب...
سامي بيلطف الجو- هاه فيصل متى بتدرس
فايزة ضحكت وقالت- بسادس ابتدااائـــي
فيصل- ما تدرين يمكن اعيد اول وثاني وثالث
ندى-ههههههههههههههههههه احلف ...تخيلوا فيصل يجبن ويقول ...ذاكري لي هع
فيصل- كولي تبن يا نذله ...يمه يمه يرضيك انها تضحك علي
امه بضيق- لا
ابوه- بس يا ندى ...عاد مايروح يدرس
ندى-خخخخخخخ ليش وهو بزر يصدق هالكلام ..
ابوه- أحمد ...تبي عصير...
احمد- لا سلامتك يبه...
سامي تضايق من احمد ليش لهدرجه كئيب....
دق جوال سامي....سامي طالع بأحمد وقال- معاذ...
أحمد ضاق صدره أكثر....
سامي- هلا والله معاذ...
معاذ- هلا فيك..أخبارك واخبار الاهل
سامي- تمام ...
معاذ- بالله ما تعطين أحمد
سامي - طيب....
حطه عند أذن أحمد
أحمد- هلا معاذ...
معاذ- هلا فيك ...أخبارك...
أحمد- الحمد لله بخير...
معاذ- واخبرا الوجع اللي دايم يجيك ...ان شاء الله زال؟؟
أحمد- اللحمد لله ....

معاذ لاحظ ان أحمد ما يبي يكلم والكلام يصعب عليه ...
معاذ- كنت ابي اسلم ..تامر شيء ...
أحمد بتردد- سلامتك...
معاذ- يالله ...
أحمد- معاذ...
معاذ- أمر ياقلبي...
أحمد بضيق والعبره خنقته - الاستراحه .....أبيك تروح لها...و..و....وشف الدواليب اللي بغرفة النوم.....بتلقى كاميرا فيها...تكفى كسرها ...ولا أحد يشوفها..
ندى وفايزة وفيصل وسامي وامهم وابوهم في اشدحالات التعجب...
معاذ- ما طلبت شيء يا أخوي ...الحين اروح .......أي أموامر ثانيه؟؟
أحمد- سلامتك
ندى بهمس- وش السالفه
معاذ- مع السلامه

سكر ...رجع سامي لمكانه وجلس .....
فيصل-أنا بطلع تامرون شيء
ندى- جب لي هديه معك من البقاله
فيصل- انتي كل يوم تبين شــ....
قطع كلامه شهقت أحمد ..
التفتوا له كان يبكي ...
امه زادت عليه وبكت معه ....
سامي- الله يهديكم وش فيكم انتن
فيصل وندى وفايزة انسحبوا من الغرفه على طووول
..............................
مها كانت بغرفتها معها كتابها تذاكر...
دخل فارس وقال- مها...خالي جاء...يبي يسلم عليك...
مها- جد؟؟؟
فارس- بسرعه تعالي...
رمت كتابها على السرير وقامت ....
طلع فارس وغيرت بجامتها ...
...........
فارس- وين مها يافارس ؟؟
فارس- الحين تجي ....
مرام- ايه واخبارك....
الخال فارس- تمام...انتي اخبارك ياقلبي....
مرام- بخير دامك قدامي...
ام حاتم- وشلون امي؟؟
فارس- تمام....والله ودها تجي تشوفك....بس انتي الله يهديتس ما تجينها....
ام حاتم- ويني وين البدايع ...أنا يالله اصل للسوق ...وتبي احد يوديني للبدايع ....ابو حاتم مو فاضي...وحاتم بعد يقول وشلون اوديك وانا ماعندي سيارة ....
فارس- طيب ليش ماتشترون له
ام حاتم- يطلع من الثانوي ونشتري له ....هاذي اخر سنه ...
فارس- الله يوفقه ....
دخلت ...
فارس-هلااااااااااااااااااااااااااا والله ....هلا وغلا ...
مها- هلا فيك ....وينك وين اياامك ...
قام يسلم عليها ....
فارس- بالبدايع وما ورائها....
مها-هع وماورائها ...وش عنده مدرس اللغه العربيه ..
مرام- هذا هم المدرسين .....
فارس- تطنزون علي...ايه وانا اللي مشتاق لكن وجاي اشوفكن ...
مها- تشتاق لك العافيه ....
جلس وجلست جنبه وقالت- هااه ...متى؟؟
فارس-خخخخخخ قريب ان شاء الله
مرام- يوووه وش فيكم انتم مع مع مها الغاز ...يمه شوفيهم
امه- وش تبين بهم...خليهم على راحتهم
فارس- اذا كبرتي نقول لك ...يوه مها اصغر من مرام ...أجل خلاص ما أقول لمها بقول لمرام
مها-هع هع ميخالف رح قلها ...
فارس- مرومه لا تزعلين هي تسألني متى ناوي اخطب...
مرام- ياسخفكم وهاذي فيها الغاز ...
امه- الا سمعت امي انها تبيلك بنت جيرانا بالبدايع...
فارس- لا لا ما ابيها...
مها- صديقتي ...وش رايك؟؟
فارس طالعها وقال- اذا اعجبن اسمها ميخالف ...
مها- ندى ...
مرام- لا لا صديقتي انا...
فارس- خلاص اتزوج ثنتين وبليله وحده ...
مها- لا والله خلاص ما ابيك لصديقتي ...تجرح مشاعرها..
فارس- خلاص ما ابيها...
مها- اصلا ابيها لحاتم ...
فارس- ماشاء الله من الحين تحجزين له ...
امه- حاتم ما يبي الا من طرف مها...
مرام- بزارين ...وصاروا يعرفون هالخرابيط...
فارس- مو خرابيط...اصلا حاتم ومها عقولهم اكبر من اعمارهم ...
مرام وش قصدك يخال...
فارس- ولا شيء...
مها- فارس ...من جد من تبي تتزوج؟؟؟
فارس- ما ادري...ابي وحده مثلك...
مها-خخخخخخخ ماراح تلقى ...انا فريده من نوعي
مرام- يآآآآآآآآي وش انتي؟؟ بعدين وش السالفه ماسكين على الفصيح ؟؟
...........................
حاتم وفهد بالحديقه ...
فهد- وينه؟؟؟

صمتي غروري
08-02-2011, 20:54
حاتم- حتى ما يرد ...ما ادري وش سالفته ....
فهد- يعني يخلينا ننتظر نص ساعة ....
حاتم وهو يتصل ويتصل....أخر شيء قفل...
حاتم- الجوال مقفل....لا اله الا الله ....
فهد- خلاص نلعب انا وياك...
حاتم- لا ....بروح اشوفه في بيتهم...انا لازم اشوف وش فيه ...
فهد- لا تخاف ...
حاتم- لا ...مشينا...
..............
طق طق طق ...طق طق طق ...
فتح اخو خالد...
حاتم- سلام عليكم ...
اخوه- هلا...وعليكم السلام ...
سلمو عليه ...حاتم- ننتظر خالد بالحديقه ولا جاء....بالله وينه؟؟
اخوه بتردد- هاه...انتم..ما تدرون...
فهد- لا اليوم ما شفناه ...وش صاير...
اخوه- الشرطه مسكوه...وهو بعنيزة ....
حاتم وفهد انصدموا...
اخوه- الله يطلعه بالسلامه
فهد- امين ...
حاتم- مسكوا معه احد...
اخوه- وانت تدري وش السبب ؟؟
حاتم- هاه...لا بس هو امس قالنا...انه بيروح مع منصور...لعنيزة ...
اخوه- ايوه...
حاتم توهق وقال- وقال ان منصور ناوي يفحط ..وهو معه ...
اخوه- منصور مين ؟؟
حاتم- واحد بمدرستنا ..
فهد- اي والله هو امس قالنا ....وما قدرنا نقنعه انه يترك منصور...
اخو خالد- المهم جزاكم لله خير....تامرون على شيء ثاني؟؟
حاتم وفهد- سلامتك ...
دخل وسكر الباب
حاتم- مو مصدقنا..يظن اننا السبب ....انا هذا اللي مخوفني من منصور ومصاحبته ....الله يستر لايكون فيه شيء ثاني ...
فهد- الله يعين ....ان شاء يطلع ؟؟؟
حاتم- ان شاء الله .....
..................
الصبح....
الحصه الثالثه .....
بفصل مها.........

خلصت استاذه نهله من شرح الدرس ووقفت عند الباب ونادت رغد تسولف معها ....ومو بس سوالف بعض الاحيان رغد تتجرا وتمسك يد نهله ....
ابتهال تطالع ....
مها تطالع بابتهال وقالت- احس ان ابتهال مو على بعضها...
ندى طالعت بابتهال...
وقالت- ايه اكيد بتصير كذا ..هي تحب رغد...
مها- لا ما اعتقد...احس ابتهال غير...
ندى- الا والله تحبها....
مها- ما ادري....
ابتهال قامت واتجهت للباب ......
ابتهال- استاذه ...ممكن اروح لستاذه الرياضيات ...عندي اختبار ما اختــ....
نهله قاطعتها- روحي روحي....
ابتهال ابتسمت وهي تطالع برغد ورغد تطالع بابتهال بغرور ...
ابتهال ابتسمت لرغد وغمزت لها وارسلت لها بوسه بالهواء....طبعا نهله ماتشوف ...مفهيه برغد ....
رغد ابتسمت لبتهال وبعدت عيونها عنها ...
ابتهال راحت تمشي وهي قمة الوناسه....
.................
طارق....

امه اكنت فوق راسه - طارق....ياولدي قم....وش فيك انت قم صل الفجر....ياطآآآرق...طارق...مير الله يهديك....طارق...طارق...
طارق فتح عيونه بشويش وطلع فيها وقال- تركيني انآآآم...
امه- طيب ماصليت الفجر...والساعه تسع ....
طارق اخذ نفس وقال- ما نمت زين ....
امه- ما ادري وش جايك ياوليدي...انت من جيت وانت مو مستانس...
طارق جلس بملل وعجز وطالع فيها....
امه-اطلب اللي تبي ...بس لا يضيق خاطرك.....
طارق ساكت ويطالع فيها...بعدين غمض عيونه وطاح على ورى ..
امه- عمك قايل لك شيء...
طارق- عمي ماقصر ...بس انا كذا ...ما ابي ادرس...
امه- كيف الدراسه بس انت وش اللي قلب حالتك
طارق- مافيني الا العافيـــآآآآآآه....
حط يده على شفاته وهو يتثاوب ...وقام وقال بصلي...
امه بتغير الجو عليه تبي تونسه- اجل اكيد تبي تتزوج...
كان بياقف ....ثبت على حركته .....
امه استغربت ...تشوفه يفكر....قالت- انت تبي تزوج؟؟
طارق طالعها......ويفكر بعمق....
امه-تبي نخطب لك واذا خلصت الدراسه تزوجها؟؟
طارق يفكر بكلام امه....ابتسم....
امه ابتسمت وقالت- وهذا اللي مضيق خلقك...بس من تبي ....وانا بقول لأبوك...
ضحك بخفيف وقام عشان يصلي....
..................
رغد تلعب بخصل من شعرها وتقول بدلع ...وهي جالسه على الطاوله والاستاذه نهله واقفه عندها وبشكل كانت قريبه منها...ما انتبهت للي حولها....ماتشوف الا رغد ...
ابتهال جت تمشي وهي تطالع فيهن...ضحكت بقوة ودخلت الفصل...
رغد حطت رجل على رجل وقالت- بالله نهوله...مو ساذجه هالبنت ...
نهله- ايه...ايه..مره...
- أستــــاذه نهلــــــــــه....
صوت ملا الصاله وصداه بكل مكان ....
نهله انهبلت ...والتفتت للمديرة بخوف...
رغد ماقدرت تحرك....
المديره- لا لا عشنا وشفنا.....هاذي المعلمه المحترمه ....
التفتت رغد للفصل...كانت ابتهال من بينهن تضحك....
ابتهال طالعت برغد وحطت عينها بعينها وقالت- العلك هاه....الحين الزباله انتي....
رغد عظت على شفايفها بخوف وقهر ...وامتلت عيونها دموع
المديره بعصبيه - وانتي جالسه على الطاوله....ونعم الادب والاحترام....انزلي قدامي للاداره ....
الاستاذه نهله- أنــا أنــ....
المديره- امشي امشي لاتحاوليــن....حسابي معتس...ما ابي امسح الارض فيتس قدام البنات.....
صرخت بقوة- قداااامي...
.....................
مها تطالع جهة الباب وتشوف المنظر المؤثر جدا....
التفتت لابتهال وكانت ابتهال مستااااانسه...
مها- هاذي تحب رغد...
ندى- والله كانت تحبها...اذكر كانت رغد تطيح وجهها قدام البنات
مها- اذا كانت تحبها ليش سوت كذا ....واضح ان هي السبب...
ندى- يمكن حقدت ...
مها- ان كيدهن لعظيم....عالم ما ادري وشلون تفكر....
............
وبعد ما انتشر خبر خالد انه بالسجن ...وطبعا كل السبب على منصور...نشر الخبر لانه ما امسكوه الشرطه ...
حاتم وفهد جالسين على الطاولات يسولفون...جاء واحد من الفصل الثاني اسمه عبد الرحمن....مر من عند حاتم وفهد طالع فيهم بتعجب وقال- مامسكتكوم الشرطه مع خويكم ...
التفت حاتم له بسرعه وهو معصب ....
فهد- ومن الل وصل لك الخبر ...هالجزيره ماشاء الله عليه...
حاتم قرب منه وقال- احفظ لسانك....كأني اسمع سبه...
عبد الرحمن ابتسم لهم ابتسامة استحقار وقال- كلكم سواسيه....يعني هربتوا من الشرطه اليوم بكره بتمــ...
دفه حاتم وطاح على الطاولات ...
عبد الرحمن وقف معصب وهو يمسك ظهره وقال- والله انك واطي....


دف حاتم ...وحاتم ضربه...وهو ينط حلى حاتم ويضرب .....
فهد يحاول يفرقهم ...
جا صديق عبد الرحمن ودف حاتم ...حاتم طاح على الارض....

صمتي غروري
08-02-2011, 21:04
جا صديق عبد الرحمن ودف حاتم ...حاتم طاح على الارض....
فهد يطالع ...مصدوم....طاح صديق عبد الرحمن وهو يضرب حاتم...
فهد سحب عبد الرحمن ودفه على صديقه وقال- والله حيوانين....
طاح عبد الرحمن على صديقه ...وقام حاتم وهو متألم من الضرب....
قام عبد الرحمن وصديقه وقال- مسوي فيها رجال...
ركض لحاتم...وحاتم ضربه مع بطنه ....
عبد الرحمن مسك بطنه وطاح على الارض وهو يتألم بقووووة....ويحاول ياخذ نفس...
صديقه- ياملعوون....
نط على حاتم وضربه...
حاتم وفهد طاحوا عليه ضرب ويقول حاتم- موب رجال...انقلع انت وصديقك..
الطلاب متجمعين عليهم.....دخل استاذ الدين ...وقال- حاتم فهد...وش اللي سويتوه....هالكبر وتضاربون...
جلس عند عبد الرحمن ....وقفه وقال- قدامي انتم على غرفة الوكيل....
فهد- استاذ جيين بفصلنا يدورون الضرب...
الاستاذ- قدامي انتم الاربعه ...
عبد الرحمن يطالع بحاتم بحقد .....وقف وقال- هين...هين ...
......................
رغد تصيح- والله يا استاذه انا ..انا....مالي دخل هي لعبت علي...دايم تنادين...
نهله- كذااابه...والله هي .....استاذه عهود انا ...
المديره- اوص انتي وياه...هاذا حبكن اللي عايشاته...استاذه نهله...ما ابي اشوفك مره ثانيه بالمدرسه...وبرفع للاداره انك ماتستحقين اسم المعلمه ابد....
انهارت نهله وهي تبكي وتقول- استاذه عهود الله يخليك هاذي اول سنه لي...الله يخليك ..لا تحرميني من الوظيفه الله يخليك....
المديره- ماعندي كلام غيره...دوري لك احد يجي ياخذك من المدرسه .....
نهله- استاذه سامحيني الله يخليك لعيالك ويخليهم لك.....كل السبب هي....كل السبب هي...
المديره- وش سوت هي...هاااه...
رغد ابتسمت ب وناسه ...يعني ماراح تسوي شيء...
المديره- ابيك تستدعين امك يارغد....وانتي مفصوله اسبوعين ...لا اشوفك بالمدرسه ....
كانت مثل الصاعقه على راس رغد....
المديره- وياليت بهالفتره تدورين لك مدرسه غير هالمدرسه ...
رغد- استاذه انا مالــ....
المديره- مليت من مالي دخل مالي شغل....هي السبب لا هي السبب....
بسرعه انتي وياها....كل وحده تدق على ولي امرها يجي ياخذها....
رغد وهي تصيح- الله يخليك امي لا تدري....
المديره- لا تجين المدرسه وامك مو معك...ترى بطردك برا
نهله- استاذه وانا....وانا وش اسوي....لازم اشتغل....
المديره - ما تستاهلين هالوظيفه...
..................
الوكيل - هالكبر ..طول وعرض وتتضاربون بنص الفصل....كم اعماركم انتم...استحوا على وجيهكم ....ما ادري نضجتوا والا لا....كم اعماركم هااه...
طالع بعد الرحمن وقال- كم عمرك هاه ...راح تهاوش...
طالع صديق عبد الرحمن وقال- كم عمرك انت الثاني....
صديق عبد الرحمن يطالع الارض وساكت ....
طالع حاتم وكان حاتم يطالع فيه ...طالع بنظره قويه وقال- قلي كم عمرك وانت تهاوش..
حاتم ابتسم وقال-19 وبدخل الــ20...
الوكيل يطالع فيه ....فتح عيونه لاخر شيء...
فهد بقلبه- رحت فيها ياحاتم
الوكيل- وترادد بعد
حاتم- انت سألتن كم عمري...
الوكيل- لا ....احلف ياشيخ...
حاتم - تراي مو اصغر عيالك تكلمن بهالطريقه ...
الوكيل بعصبيه- لا تقلل احترامك معي...
حاتم- انا محترم...
الوكيل يزيد بصراخه- احترم نفسك...اذا تكلمت انا تسكت وتنزل عيونك بالارض...
حاتم بعصبيه- وش انت عشان انزل عيوني بالارض عشانك....مثلك مثل اي واحد


الوكيل باستهزاء- وانت ماتحترم ابوك وتكلمه بهالطريقه...يمكن تكلمه بهالطريقه لانه معودك....
عض حاتم على شفته من القهر وقال وهو يضغط اسننانه ببعض ويقول- احترم نفسك...دام النفس طيبه...
الوكيل يطالع حاتم كان من جد معصب....يمكن يسوي اي شيء ويذبحه....
الوكيل سكت وقال- تعال انت وياه اكتبوا تعهد...
حاتم اخذ القلم من يد الوكيل بعصبيه وكتب الاسم والتارخ ووقع ...
ورمى القلم على الطاوله وطلع ....
الوكيل يطالع بحاتم ويقول بنفسه- لا والله كملت المدرسه...جاني منصور الثاني...
........................
طارق اتسطح على السرير وهوو مبتسم ويفكر...
طارق- اي والله امي كلامها صح..اقد اخذها الحين ...ولا اخلي فيصل يستانس..عمي مو رادني...بس هي اكيد بترفض....
قال بضيق- وانا ماودي اضغط عليها واخليها تكرهني زياده....مو ناقص انها طول هالسنين ما حبتن....هالبنت مافيه مثلها...كل البنات يحبن اللي يحبهن بس ليش ما تحبن ...
اتسطح على جنبه وقال- اذا تزوجتها وعاملتها مثل الملكه بتحبن اكيد....ابي احجزها بس....
مابيها تروح مني
دخلت امه عليه وقالت- طارق...تبي فطور.....تعال افطر معي....
طارق- يالله....
قام.........بالصاله.......
كان ساكت وياكل ...ولا يسولف...
امه- من تبي ياولدي...اللي فيك عشق ...مو هم...
طالع فيه وضحك وقال- تعرفين العشق من الهم...
امه- اي والله ياولدي....انت تبي مها
طارق يطالع فيها متردد يقول ايه او لا
امه- قل يا ولدي...انا حاسة فيك...
طارق أخذ نفس وقال- أنا يمه....ابي...
سكت
امه- ياولدي لا تسكت...الخير كثير وحنا نبيك تحجزها بس عشان ما يضيق خاطرك...انا ادري انها مها
طارق نزل عيونه وقال- وان هي ..ماتبيني...
امه- ما تبيك...اجل من تبي اذا مابغت ولد عمها...
طارق- لا يمه هالتعصب الحين مو موجود...
امه- لا لا ابد ماعليك...اصل سلمان يبي مرام وناوين نخطبها له....ونخطبهن كلهن لكم بيوم واحد..
طارق- يمه اخاف ..
امه- وش تخاف منه...البنت مو لاقيه احسن منك...
طارق طالع الارض وقال- ما ابي عمي يغصبها..
امه- مو غاصبها ...بعدين خطبه خطبه...
طارق- لا لا ....الله يكتب لي اللي فيه الخير...
امه سكتت وهي تطالع فيه ولا علقت ....
..........................
بالفسحه

مها- تخيلي بس اصير حرم الشيخ طارق....انجلط ياشيخه
ندى-خخخخخخخ ما تدرين
مها- على جثتي
ندى- اجل حرم الشيخ فيصل هع هع
مها- ايه كذا حلو ...
ندى- منعوووونه
مها-خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ الله يرجتس يادووووبه....
ندى- الله لا تبتلينا بما ابتلاهم به ...
مها - وش اللي فيني هاااه
ندى- انك تحبين.....انا ما ابي احب الا رجلي...
مها- ان شاء الله ماتحبين الا رجلك ...
ندى- يابعد قلبي يامها ...لا يكون ضايق خلقك انك خايفه انك ماتخذين فيصل....
مها بملل- لا مو على هاذا...انا خوفي كله من طارق...
ندى- لا ما اتوقع...اكيد عنده كرامه ...
مها- ايه واضح الكرامه طاله من عيونه...والله ماعنده كرامه ...
ندى- ما اقول الا الله يعينك
مها طالعت السحاب.....وكان الجو غيوم....
وقالت بنفسها- لو بتزوج طارق....معقوله راح احبه.....يعني هو يحبن واكيد بيعاملن وكأني اميره...بس ليش كل هالخمس السنين اللي مرت ما حبيته....يعني مو معقوووله ابد...انا ماراح احبه ابد ابد..
سكتت شوي وقالت بتعجب بصوت خفيف- وانا ليش افكر كذا ....اكيد ماراح اتزوجه...
ندى-هاه....
مها طالعت فيها وابتسمت وقالت- اخبار فايزة وغيدا
ندى ابتسمت وقالت- اكيد هاذا اللي قلتيه
مها- اي...
ندى- ايه تمام وبخير وعافيه ....الجو حلو اليوم ...
مها- اي مااره خقق ...اقول تعالي لنا اليوم يا الشينه.....دايم انا اجيكم وانتي ما تجين ...
ندى- آآآآ اليوم؟
مها- ايه....ترى ابوي يطلع ...وحاتم يروح يلعب مع اصدقاه...
ندى- آآآآ اوك ....بس بشوف امي....وارد لك ...
مها- خلاص ...
.............

صمتي غروري
08-02-2011, 21:13
فيصل كان جالس يفطر....
وقال- يمه...ندى راحت للمدرسه ؟؟
امه - ايه....وانت تشووفها هنا؟؟؟
ابتسم وقال- لا الله يخليتس لي ...بس قلت يمكن غايبه ابيها تونسني...
اخذ نفس ...
امه- انت تعبان؟؟
فيصل - الحمد لله ....لا والله مو تعبان....الا اقول يمه...الحين اهل مها...صديقة ندى ....ماعزمناهم ولا تعرفنا عليهم...انا اعرف ولدهم وقد عزمني على القهوه وتقهويت معه..لازم يتعشون معنا..
امه- بقول لابوك...مير حنا الله يعيننا...بهالوقت ما نقدر...
قالت هالكلام بضيق...فيصل يطالع فيها..وتضايق وقال- هذا قضاء وقدر...حنا ان شاء الله صابرين ومحتسبين الاجر...
امه- ان شاء الله.....بروح اشوفه اذا كان صاحي....
قامت امه وراحت....جلس يفكر....لو يعزمون اهل مها...وتجي هي...بيحاول يشوفها زين...هو شافها عند غرفته بس ما شاف ملامحها صح...هاذي تعتبر مهمه له دامها تحبه ...
اخذ نفس وقال- انا وش يخليني افكر فيها بهالطريقه....مايصلح افكر كذا ....حرام علي اني اشوفها...استغفر الله ....اللهم لا تأخذني بما قلت ...الله ما رجع لي شوفي الا لازم احمده واشكره...استغفر الله
قال بقلبه- بس ليش افكر فيها كثير...أخاف احبها..وأنا ما....
غمض عيونه وقال- اعوذ بالله منك يا ابليس.....ما ابي اشوفها ولا ابي احبها ابد.....
اخذ نفس وتذكر طارق واضح ان طارق هو بياخذ مها....ولو بيخطب مها وش معه شهادة ....حتى الابتدائي مامعه ...ولو بيدرس ..البنت ماراح تنتظره ...سادس واول متوسط وثاني وثالث والثانوي ...
هاذي كلها سبع سنين...وطارق بسن الزواج....يعني يقدر يخطبها ....وولد عمها اكيد ماراح يرفضونه الا اذا كانوا ماعندهم هالتفكير....
فيصل- لا انا لها ولا هي لي...اصلا وش خلاها تحبن...
تذكر كلام ندى انها قبل ماينشفي...
هنا سكت....وتفكيره راح لمها نفسها ....يحاول بقدر المستطاع يتذكرها....كان شعرها لتحت اكتافها او اطول ..وحاطه بشعرها شباصه حمرا صغيره....كان بياضها واضح...وحاطه روج احمر...ولبسها كان اغلبه احمر ....
فيصل وهو يضرب راسه بخفيف- هاذا اللي قدرت تجيبه .....عيونها وملامحها الباقيه كيف....أووووه ....
دخلت امه وقالت- تسولف على نفسك ....
سكت وهو يطالع ويفكر...ضحك وقال- اي اسولف....هاه احمد صحى؟؟؟
مه- لا ....
....................
العصر....
دخلت مها غرفة حاتم وقالت- وين راح هاذا ....اخاف يجي ويدخل على البنت ....
جلست على سريره وهي تطالع بالحوسه ....
مها- يييييع وشلون يتحمل كذا .....وين لابتوبه....
اتجهت لدولاب...وفتحته ...لقت الابتوب ...اخذته ولقت وراه اكسسوارات ...
طارت عيونها .....وقالت من له ...مسكتهن وهي تطالع فيهن .....كان فيه اكسسوار عليه حرف f....تذكرت ان ندى لابسته عشان فيصل...
مها- من وين اخذه ....هاذا من ندى ..
دخل ...وجلس على السرير ولا انتبه لمها ....نزل جزماته ورفع عيونه ...وانصدم ....
مها وهي تفكر ...
حاتم بربكه- وش تسوين انتي.....وش القااااافه ....
مها التفتت له وقالت- من وين جاك هذا....
حاتم- كنت بعطيك اياه تعطينه فايزة ...
مها طيرت عيونها وقالت- فااااايزة ....
حاتم- لا يروح تفكيرك بعيد....
وقف وقرب منها ....وابعد الابتوب وااخذ خواتم وقال- طاحن منكن ذاك اليوم وكنت وراكن....اخذتهن ...
مها تطالع فيه بشك
عصب وفتح يدها وحطهن بيدها وقال- اللقافه مااالهاا داعي.....تجين من الباب لطاقه وتفتحين دولابي
مها تذكرت انها متلقفه طلعت لسانها وابتسمت وقالت- ماصار شيء ماصار شيء
حاتم ابتسم وهو يضحك عليها وقال- اقووول ....بلا استعباط....
مها- خخخخخخخ لا بس اذكر ان ندى لابسه هالاسواره ...ايه صح ...ترى ندى بتجي ..ما ابيك تدخــ...
حاتم- بتجي اللي تحبن؟؟
مها - ومن اللي قالك انه تحبك ....اقول اعقل ...
حاتم- لا مو معقوله ...اكييييد تحبن.
مها- انا لله .....خلاص ماراح اخليها تجي معنا ...دام تفكيرك كذا
حاتم- لا بس....بس انها ...
مها- وش فيها...
حاتم- خلاص خلاص...انا بطلع مع فهد
مها - اوك...
..........
ندى- بروح....
فيصل- خلاص انا بوصلك ....
فايزة- ابي اروح معك ...
ندى- اقول انثبري وين تروحين ...
فايزة- يا الله وش فيها ان رحت باكلكم
ندى- لا لا بس انثبري...
فيصل- مشينا.....
طلعوا يمشون ..كانت تمشي جنبه وقالت- فيصل.....

قال- هاه

قالت- يعني من كلامي عن مها.....وش رايك فيها.
طالع فيها وابتسم..وقال- بتقولين لها..
قالت- لا لا ماعليك...في بير...
فيصل- عادي ...
ندى- يوووه فيصل ياشينك....قل يعني مشاعرك...
فيصل انحرج- وش مشاعره...
ندى- معقوله مافيه مشاعر يعني ...كذا ما ادري وش اقولك بس اكيد فيه مشاعر تجاهها...
فيصل - هي تحبن اكيد؟؟
ندى طالعت فيه....وقالت- البنت مو تحبك...الا تعشقك...
سكت وطالع لسماء ...
ندى- ايــــــــــــــــــه اللي يعشقون ويطالعون اسما ان كانوا يفكرون بحبيبتهم ...
فيصل يطالع فيها وهو معصب وقال- لو مو بالشارع كان كسرت راسك ...
ندى- هع هع ....ابي علك...ادخل البقاله واشترلي ...
فيصل- لازم...
ندى- ايه.....
وقفت عند الباب ودخو وهو يقول- هالعالم نفسيه ...
ندى -هع هع خذ لمها هديه ..
ابتسم وقال- من عيوني...
اخذ جلكسي وعلك ...وقال- العلك لك...والجالكسي لها..
ضحكت بقوة ...
فيصل- وجع اسكتي....اسكتت وقالت- طيب..
ابتسم وهو متوقع انها ماراح تعطيها...يعني ماتاصل انها تعطيها وتقول هديه لك من فيصل...هاذي قوووويه
قربوا من البيت ...طلع حاتم وهو ماسك الكوره وكان لابس نظرات ...
نزل راسه شوي ونزل النظرات عن عيونه وهو يطالع ....وابتسم وقال- فيصل...حيااااا الله من جانا....
فيصل- الله يحيك...
ندى تطالع فيه وتقول بقلبها- وينك يافايزة ...يكشخ قدامي بالنظارات هع هع ...والله لا اقهرها...

دخلت ندى للبيت ...
حاتم- ورى ماتجي معنا وتلعب....
فيصل باحراااج - ما اقدر...
حاتم- كلها نص ساعه
فيصل- ما اقدر
حاتم- وش عنده المشغول..
فيصل- عندي مدرسه ....
حاتم ابتسم وقال- ايــــه ...بأي صف الحين؟؟
فيصل- بسادس...ادخل المتوسط ولا يحتاج اروح واجي..انتسب وبس
حاتم- الله يوفقك
فيصل- نشوفك على خير..
...............

صمتي غروري
10-02-2011, 18:08
مها- هلاااا والله بالطش والبيض المفقش ....
ندى- هلا بك ...
سلمت عليها
مرام سلمت- اخبارك .....واخبار الاهل...
ندى-تمام ....وانتي؟
مرام- الحمد لله
ندى- أحلى من اللي تخيلته
مرام- الله يسلمك غلاتي .....وانتي بعد ما تخيلتك كذا ...
مها- بتوقفين البنت عند الباب ....تفزلي ندو ...
دخلته المجلس وقالت- سويت انا ومرام صلح ....انه تسوي القهوة والحلى وتجهز كل شيء هي بنفسه عشان انا اذا جن صديقاته بسوي كل شيء...
ندى-ههههه ياحوبي لكن زين انكن تتفقن ....مير انا وفايزة ماتنفع الاتفاقيه بيننا...وين أمك بسلم عليه ...
مها- اصبري مو على طول....بخليك تسلمين حتى على ابوي ....
ندى تمثل انه تستعد وقالت- يالله حتى حاتم ناديه ...
مها ضحكت وقالت- تفكيركم خايس يالبنات
ندى - ليش وانتي مو بنت ...
مها حطت يديها على شفايفها وقالت- فضحت نفسي
ضحكت ندى بقوة وقالت- الله يستر بكره اشوفك جايه عند بيتنا تخطبيني ...
مها -ههههههههههههه اقول لا يكثر عاد ما ألقى إلا ندى ....شوفي رغد حلوه أخطبها ...إلا وش صار عليه
ندى- يقولون إنها انفصلت اسبوعين ....وان لازم تدور على مدرسه ثانيه ونهله بيطرونها
مها بضيق- يا الله ....هاذي فايدة العب.....
ندى تذكرت الجالكسي وطلعته وقالت - خوذي..
مها ابتسمت وقالت- شووووكرن ...والمناسبة ؟؟؟
ندى- مو مني ....من فيصل....
مها تجمدت ...تطالع بندى ....وهي تفكر....
ندى ضحكة بقوة كانت تدري انها ماراح تصدق انه من فيصل....
مها اخذت نفس وقالت- بتلعبين بأعصابي....
ندى بجد- ما أمزح والله دخل البقالة واشتراه لي وقال عطيه مها ...
مها تبلع ريقها وقالت- أسألك بالله ...مو مزح؟؟؟
ندى ابتسمت وقالت- انا عمري كذبت ...انا ندوو عمري كذبت ....شوفي البرا....
قاطعته وقالت- اتكلم معك بجد...منه....
ندى- اي اي منه ....
مها تطالع بالجالكسي....كان بالكراميل وعضت شفته وهي مبتسمه ...يعني طارت من الفرح ....
ندى بتغير السالفه لان مها مسكت الخط السريع بالجالكسي قالت- شفت حاتم.....يكشخ بالنظارات ....
مها طالعتها وقالت- ياحليله اخوي ....وين فايزة عنه
ندى- اي والله اني قلت ياليته معي .....عشان تخق عنده ..
مها- وووع حاتم عاد !!!
ندى- حرام عليك والله حلو ....لا تحطمينه ...
مها- يؤ يؤ لا تخونين اختك يا دوبه .....
ندى- سمعتي اخر خبر ....استعدي بكره الباص يجي ....
يعني اوقفي عند الباب من بدري
مها - لا لا انا بروح مع حاتم واجي مع حاتم ...
ندى- بنجرب اول يوم ...
مها- اول يوم بس
ندى- اذا ما اعجبنا اوك ....
مها- خلاص...
..........
حاتم واقف عند باب البقاله ينتظر فهد يطلع ....كان ماسك جواله ويطالع فيه ....
فجأه ....جته ضربه على ضهره بقوة وطاح على ركبه وهو يحاول يتوازن ....
التفت على ورى .....فما شاف الا شيء يلمع انغرس بكتفه ....وطلعت صرخه منه ....قويه ...
عبد الرحمن- اهرب اهرب بسرعه ....
هربوا يركضون ....
طلع فهد وهو يركض انصدم من شكل حاتم ...كا طايح وهو يطلع أهات طالعه من قلب كان شبه واعي....أهات خفيفه ؟...
فهد يطلع بعبد الرحمن وصرخ على اللي بالبقاله وقال- بسرعه اتصل على الاسعاف...
جلس عنده وقال- والله ما اخليهم لك....حاتم...حاتم....
حاتم بصوت خفيف- آآآه ...آآه
كان الدم ينزف .....لمس فهد السكين وصرخ حاتم بقوة وغمض عيونه واغمى عليه ...
...............
ابتهال وهي ترقص عند صديقاتها كانت جمعه عند حنين
ابتهال - والله لا أوريكم فيه والله والله ما اخليه ...
وكانت ترقص وهي مستانسه ...سوت اللي في بالها خلاص
حنين تضحك وقالت- شوي شوي على نفسك ....
عهود - يا اختي شفتي وجهها ....وقسم بالله ما نشرى بريال...
فاطمة- أووووه الحين شوفي وش صاير لها ...بتضف وجهها عن مدرستنا....هذا ان لقت مدرسه بتقبلها ....
ابتهال بوناسه- تصدقون عاد....ما عمري حقدت ...تو ما ادري اني اذا حقدت اسوي كذا ....
نطت وهي قالت- ولو ترجع واشوفها رافعه خشمه ...اكسره له ....واسوي فيها اكثر...
حنين-هههههههه يا عيني على القوية .....يمكن هي تكون انذل منك ....وتحقد وتسوي...
قطعتها وهي تقول- نهي نهي مستحيل نيفر ابدا محال ...هاذي رغد ((قالت بنعومه ودلع)) حبيبتي ....
طلعت الضحكه من قلبها....كانت جد مستانسه ...
........................
رغد تصيح هي ما تدري وش تسوي ...تقول لأمها....امها بتسوي لها شيء ...مستحيل تسكت على هالشيء...
رغد بضيق- وش اسوي وش اسوي .....الله يلعن نهله ويلعن العب كله ...هاذا اخر شيء اتوقعه ....الله لا يوفقك يا ابتهال ...
قامت وقالت- تنتقمين يعني .....تسمي نفسها تحبن .....كذااابه ....
اتسطحت وقالت- من أقوله .....وشلون برجع للمدرسه ...كيف بلقى مدرسه لي....
كانت تمسح دموعها ..ماعمرها حست بالوهقه هاذي....ان قالت لامها امها بتفتح عليها باب ما راح تسكره
وان قالت لابوها اكيد بيزعل لانه مدلعها
اخذت نفس وطلعته ببطء وقالت- الله يعين ...
.......................
ندى - اوك ذاكري زين ...ترى بكره ثلاث اختبارات ...
مها- والله بدري تأخري لو شوي ...
ندى- آآآآ ما أقدر....بعدين لازم اروح فيصل اكيد جاء من مدرسته الحين ...بشوف اخر الاخبار...
مها-خخخخ سلمي لي عليه
ندى- ان شاء الله
مها بخوف - لا لا لا اعرفك تقولين له ...
ندى- خليه يستانس
مها- لا ندو تكفين الله يوفقك لا تقولين له انا والله امزح ....
ندى- لا ماعليك ما راح اقوله ....
مها- اوك ...
طلعت معها لحد الباب وقالت- نشوفك على خير ...انتظرك بكره بالباص خخخخخ
ندى- - متحمسه له ماااره ابي اركبه باي طريقه ....بكره من الساعه خمس بصير جاهزة ...
مها- طيب من اول وحده بياخذها....
ندى- اللي سمعتوه انه بياخذ الحي بس ..يللا سي يو
طلعت ندى من عندها وسكرت الباب ....استندت عليه واخذت نفس ...تذكرتالجالكسي ...وبدونشعور منها ....نطت وقالت يس يس يس ...والله اني احبه ..
ركضت للمجلس ...واخذته وقالت ويعرف ذوقي بعد.....ياحوووبي له
............
حاتم كان على السرير وشبه واعي ....
الشرطي- أكيد تعرفهم...
فهد- ايه اعرفهم....ومتأكد انه هم ...ومن غيرهم بيسوي كذا
الشرطي- بننتظر حاتم وناخذ باقي التحقيق معه ...
فهد بقهر- انا متأكد.....والله اسمه عبد الرحمن وصديقه الغبي علي...
الشرطي - انت اهدى ....نكمل التحقيق ماراح يهربون لو كانوا هم ...
دخل أبو حاتم وقال-هاه عرفتوهم؟؟؟
الشرطي-ننتظره يصحى عشان ناخذ افادته
ابو حاتم- طيب فهد ما يكفي..يعني يعرفهم
الشرطي- يا ابو حاتم ....انا عارف ان فهدشافهم..بس حنا ما نبي اخطاء نتأكد من حاتــ...
فهد بعصبيه- لا حول ولا قوة الا بالله
ابو حاتم- ماعليك يافهد والله مايضيع حق ولدي ...
اخذ نفس وهو يطالعه وكانت العبره خانقته على ولده ...كان واضح ان حاتم متألم مو هينه تدخل سكين بظهره أكيــيد بيتعذب...
قال وهو يطلع زفره- الله يشفيه ....ويقومه بالسلامه
الشرطي وفهد- امين ....
الشرطي - بصير برا ومتى ماصحى بجي...
...............
مها جالسه ع الكرسي بالمطبخ وقدامها الجالكسي وتتأمله ...
مها تاخذ نفس وهي مبتسمه- يالبى هالجالكسي واللي شراه لي....وقسم مامثله احد....
دخلت مرام ووقالت بسرعه- وش تفكرين فيه ....
انهبلت مها من صوتها وقالت بسرعه - وش فيه ؟؟
عصبت وقالت- يا خبله والله حرام عليك تخوفين كذا ....
مرام بخبث- احلفي ...لا ياحلوه ....اكيد تفكرين بطارق عشان كذ...
ماكملت الا ومها معصبه وقالت- مرام والله ما اطيق اسمه ....لا تعكرين جوي باسمه
مرام سكتت شوي وهي تفكر
مها اخذت الجالكسي وكانت بتمر من جنبها قالت- بيرجع ...ويكمل دراسته
مها جمدت مكانها وهي تطالع بمرام
مرام رحمت مها وقالت- ماعليك منه لا تعطينه هالاهميه ...
مها بخوف - بس والله مجنون ...والله العظيم انه مجنون ...
مرام بتعجب - وهو قد سوى شيء لك؟؟
مها طالعتها بعصبيه وقالت- تذكرين يوم كنت مع ندى وفيصل كان يوصلنا
مرام اخذت نفس وقالت- هو ولد عمك...والله عادي...
مها كانت حابسه دموعها وقالت- بس اذا كان موجود اتضايق منه بشكل...
مرام- ماعليك منه اذا انتي عطتيه اهميه ماراح ترتاحين ...
مها بتغير الموضوع باي طريقه- حاتم وينه؟؟
مرام- مارجع ...
طلعت من عندها وخلقها ضايق ..
فارس وقفها وهو يقول - جالكسي....ابي والله ان تعطيني
مها بعصبيه- انقلع يادب الباندى ....
تحطم فارس وقال- مخلي النحف لك...
كملت طريقها وهي تحاول تكتم عصبيتها ....
..............
فيصل يطالع بندى ....يقوم يضربها والا يضحك على جرئتها ...ما يدري وش يسوي ...
ندى تطالع فيه وقالت- وش اسوي ...يا اخي الدنيا وناسه خلها تستانس...
فيصل يطالع فيها مو مصدق...
ندى طفشت من نظرته لها وقالت- انت وش فيك...خلاص راحت السالفه
فيصل - انتي مهبوله....حرام عليك....انتي بتعلقين البنت فيني...
ندى تفكر بكلامه وقالت- البنت متعلقه فيك من اول...
فيصل- بس مو انها تعلق فيني كذا ...المفروض ماتسوين كذا ...
ندى- خله تعلق....ماراح تاخذ غيرك فاهم...
فيصل اخذ نفس وقال- اظلم البنت يعني ...
ندى طالعته بتعجب وقالت- بايش تظلمها....فيصل لا تقول كذا والله ازعل
فيصل- لا ما اقصد شيء...بس هي لازم....
كان منحرج شوي انه يتكلم معها ...بس لازم يفهمها انها ماراح تكون من نصيبه
اخذ نفس وقال- كم عمرها؟؟
ندى- 17 ...ليش؟؟
فيصل- وأنا 19 داخل العشرين صح...طيب ...انا الحين....انا الحين بسادس ...وباقي المتوسط والثانوي وبعدها الجامعه ومتى باخذ الشهاده عشان احصل وظيفه...ويمكن ما القى وظيفه ..تتوقعين
اظلمها ولو تحبن بتنتظرن ست سنين او أكثر...بعدين ولد عمها....ولد عمها باين عليه انه يحبها ...يعني أنــ....
قاطعته- بس هي ما تحبه ...
فيصل- اذا تزوجته بتحبه ...
ندى بضيق- فيصل حرام عليك...البنت متعلقه فيك...
فيصل- وأنا ابيهاتنساني ...
ندى_ طيب انت ؟؟
فيصل بتعجب - أنا..
ندى- تحبها؟؟
فيصل يطالعها وقال- أبيــك تفهمــ.....
دخلت فايزة - السلام عليكم ...
فيصل- وعليكم السلام ...
ندى تطالع فيه ....لهدرجه متحطم ...يعني لو يحبها ماراح يتزوجها عشان مصلحتها ...
فايزة جلست ومعها فصفص وقالت- ايه كملوا سالفتكم ...
طالعت بندى ....كانت نظره ندى ماتنفهم ....
فيصل طالع ندى وابتسم بربكه
ندى طالعت بفايزة بتغير الموضوع وقالت- بكره انا ومها بنروح مع الباص ...اذا بتروحين اصحي بدري ..
تركتهم ...
فيصل يطالع فيها وضاق خلقه مافهمته ...كان يبي يفهمه بس متوقع انها ماراح تقتنع باللي راح يقوله لها...مع انها اقرب الناس له ...ولو بيقولها ماراح تفهمه بهالشيء....تفكير البنات غير
..........
طارق بالسياره ....دخل ....ابتسم وقال- والله اني احب الرس عشانها ...
فتح شباك السياره ...والهواء دخل واخذ نفس وتذكر كلام امه ....
ابتسم اكثر ...كل ما تذكر كلامها يرجع له الامل انها بتصير له ...وماراح تصير لغيره ...هذا كل تفكيره ...
.........
الساعه 11 مها بغرفتها تحاول تنام ومرام بغرفتها وفارس بغرفته ...
دخل ابو حاتم على ام حاتم...
وقفت وقالت- حاتم ماجاء...
اخذ نفس ...الحين وشلون بيقولها ...مايبي احد يدري الحين لان بكره يقدر يطلع ...
ابو حاتم- اذكري الله ...
ام حاتم- لااله الله بس هو وينه

صمتي غروري
10-02-2011, 19:28
ابو حاتم اخذ نفس وقال- حاتم بالمستشفى ...
شهقت ....ابو حاتم بسرعه- بكره بيطلع لا تخافين ...
ام حاتم بخوف والكلمات ما تدري من وين تجمعها - ..وش ..صار وشف فيهــ...هـ ...
ابو حاتم نزل شماغه وعقاله وجلس على السرير وقال- متهاوش هو واحد...وجاين له وضاربينه ...
ام حاتم- طـ...طيــيب ...فيه شيء؟؟
ابو حاتم- اذكري الله ...مافيه الا العافيه ...بيحققون معه ويطلــ...
شهقت وقالت- تحقيق ...يالله انك ترجعه لي سالم ...
ضحك عليها وقال- يابنت الحال انتي وش فيك....كلها اسماء اللي متضاربين معه وخلاص ...بعد بالمستشفى التحقيق ...
مسحت دموعها وقالت- ابي اشوفه
ابو حاتم- تشوفينه هالحزة ....الساعه 11...
اخذت نفس وقالت- والله ما ارتاح الا اذا شفته...
ابو حاتم - عاد مو حاصلك ...ترى كلها ضربتين مع الظهر ..
طالعت فيه بتعجب وخوف- ليش مدخلينه المستشفى ...
قال- عشان التحقيق...
ارتاحت وقالت-الحمدلله....طيب ما يكلمن؟؟
ابو حاتم-لا....وبكره اذا صحن البنات وسألن عن حاتم قولي بغرفته ماهو بدارس...
ام حاتم- ان شاء....بكره بيجي...
ابو حاتم- ان شاء الله ....
ام حاتم- وطارق بينام
ابو حاتم- ايه اشوفه يرتب سريره....
ام حاتم- الحمد لله انه رجع ...طيب حاتم تعشى ...
ابو حاتم تعب وهو يكذب عليها- ايه تعشيت معه...
ام حاتم- اشوى....طيب من اللي ضــ....
قاطعها- بكره يجي واسأليه...أنا بنام...بكره عندك موعد كشف..؟؟
قالت - ايه.....بمر على حاتم ...
قال- انا لله...مو بالمستشفى اللي تكشفين فيه
قالت- ايه نمر عليه
قال- انتي لا تشيلين هم حاتم...ِشيلي هم اللي بطنك ...
قام ينزل ثوبه ....
...................
الصبح مها تركض وتلبس طرحتها وهي تقول- من اول يوم كذا ...خلاص ما عاد اسمع كلام ندى
مرام- ما افطرتي
مها-ما يمدي....
طلعت للحوش وهي تصارخ على مرام تبيها تسمعها ...
كان يسكر المنبه ..وغمض عيونه ....سمع صوتها خفيف ...فتح عيونه زين ...وقام ...
وقف الباص لما شافها تفتح الباب ....وطبعا لازم تشوف سواقهم من اول يوم..طالعت فيه ...كان شاب ..ركبت وهي في غاية الذهول..
اخترت كرسي وتسمع البنات الي قريبات منها - يجنن ..
- مو كل هاذا
- بالعكس قسم ان بشرته خقه
مها ابتسمت وقالت- مراهقات هع هع
............
ندى .....
فايزة- اسمع صوته يقرب ....تعالي ...
ندى تعدل غطاها ...اطلعي له قبل...
ثقلت الغطاء اكثر من الازم وحست انها ماتشوف زين ...طلعت فايزة ...اتجهت للباب وطلعت .....حطت رجلها على درج الباص ...بس لانها ماتشوف..ما انتبهت وين حطتها...كانت على النص ...يعني جزء من جزمتها ((تكرمون)) بالباص ...والجزء الثاني برى ...
وبكل حيلها ركبت ...و......انقلبت وطاحت على الارض وكأنها جالسه ..
مها وفايزه-ههههههههههههههه
بنات الباص-هههههههههههههه ......
السايق صد وهو كاتم الضحك .....
ندى بتصيح ...وقفت واخذت شنطتها ورجعت للبيت .....
مها- العن ام الاحراج ....لا وهي اللي ابلشتن على الباص الا وتركبه ...
فيه بنت بصوت عال- خلاص والله ماترجع ...اتركته
السايق وقف شوي...
فايزة- طقاق ...خليها تجلس ...

صمتي غروري
10-02-2011, 20:26
..................
ندى دخلت لوهي للحي ماسكه دموعها ...سكرت الباب ....ورمت الطرحه وشهقت شهقه خفيفه ونزلت دموعها ....
ندى وهي تحاول انها تمسك دموعها - فشله فشله ...ماعاد اروح معه ماعاد اعيده ....
مسحت دموعها ....ودخلت ....
امها- ورى ما رحتي ؟؟
ابوها- اكيد الباص راح عنها...خلاص انا اوديك...
ندى- ما ابي اروح..
امها- ليش؟؟
ابوه- خلاص كيفك...روحي نامي...
امها- وش تنام ..تغيب بس كذا ....الغياب لازم عذر....وانتي نسبه
ندى بضيق- يمه تكفيـــن...
تركتهم وراحت للغرفه ..
ابوها- اتركيها ...ماتشوفينها ضايق خلقها...
امها- بس الدلع مايصلح ...
.................
مها تطالع مع الشباك ...
فايزة للحين تضحك على ندى ..
مها- خلاص فيافي...ترى والله ان يصيرلك نفس هالموقف
فايزة طالعتها وهي مبتسمه وقالت- مو بزر انا....انا امشي شوي شوي ...
مها- ايه كيفك....شفتي السواق...تراه صغير....
فايزة طلعت راسها من بين الكراسي وقالت- ما اشوفه ..
مها- عيب....تخونين اخوي....
فايزة-خخخخخخخخ احلفي بس....
سكتت وهي تفكر بكلام مها ..
مها ابتسمت وقالت بنفسها- انا وش اللي خلاني اطيح نفسي بهالورطه ...
وقف ...ركبن بنتين ..قالت الاولى- آآآآآخ ياقلبي وش هالزين...
قالت الثاني- تراي حجزته ....
مها انقهرت ...لهدرجه جريئات يقولن وقدااامه بعد ..
قربت من مها قالت مها- بنات ....ترى هذا حرام....
التفت عليها وقالت- يالله صباح خير....جزاك الله خير
قالت الثانيه- بعد بعد...وش دخلك باللي نسوي ...


فايزة - خلاص هي قدمت نصيحه
قالت - ايــــش ....وهي وش دخلها ...
مها- امر بالمعروف وانهى عن المنكر...
فايزة- اسفهيها ياشيخه ...
البنت- مابقى الا انتي وياها اموت عشان اتكلم معك...
صديقتها راحت وجلست تدري انهن بيتهاوشن ...
مها- قصري صوتك فيه رجال....
وبأعلى صوتها - كيفي ....امي انتي ...مالك دخل...
فايزة تطالعها بستحقار وقالت- طيب طيب مالنا دخل ممكن تفارقين ...
البنت تطالع بشنطة مها وتطالع بشنطة فايزة وقالت- نتقابل بالمدرسه ....
.......
ركان...وهو السواق كان مومعجبه اللي يسونه ....وقف قدام المدرسه وكان سنه وهو يدور بالباص ...طفش ...
فتح الباب ونزل قبل ما ينزلن البنات ....
مها- يالله نشوفك على خير...ان شاء الله ندى تجي....
فايزة- ما اعتقد...
نزلت مها وراحت لبوابة مدرستها ...فايزة راحت لبوابة مدرستها ...
.........................
حاتم ....
ان متسطح على جنب ...ما يقدر يتسطح على ظهره اكيييد بيعوره ...
حاتم- حسبي الله ونعم الوكيل عليهم..
الدكتور - الشرطه بتاخذ حقك ماعليك....الحين بنعقم الجرح..
حاتم سكت ولا تكلم بس تفكيره راح بعيد ...
وقال بنفسه- الشرطه!!!....بتسجنهم يومين ويقولون عاقبناهم ...مستحيل اترك عبد الرحمن والله لا امسح فيه الارض...
.................
مها ماسكه شنطتها ومتجهه لداخل ...كان عند البوابة اللي تدخلك جوا المدرسه بنات متجمعات ...
مها من بينهن تمشي

تسمع حولها ضحك....البنات كلهن يضحكن ...مشت خطوات وبعدت عنهن شوي ....ووقفت...وطالعت فيهن ...وابتسمت باستحقار
وعطتهن ظهرها وهي ترجع شعرها على ورى
قالت وحده بصوت عالي- من زيـــنك ...الغرور عليتس مو لايق....ياخوافه ..
مها تبتسم وتقول بصوت يسمعنه البنات ولا التفتت لهن- ))واذا خاطبك الجاهلون فقل سلام))
كل البنات صارخن بقوة وهن يسبنها ...ودهن يقومن ويكسرن راسها .....ومها تدري مافيه اكثر من هالكلمه ترفع الضغط...
.................

الساعه 11 ......
ابو سامي جالس عند احمد وبحضنه اسرار وهو يلعب معها ...وام سامي كانت تتقهوى عندهم.....
احمد يطالع السقف ويفكر...حياته انقلبت فوق تحت ...وكل ما تذكر وش سوى بخلود...كل ماتذكر كم بنت كلمها ....حس انه بيختنق ...
ابو سامي- اشتري لتس فثفث ومثاث واللي تبينه
...
اسرار - وآآآو يللا يللا...الحين بستري...
ابو سامي- لاااااااا مو الحين .....الحين بيأذن....... العصر خــ..
-يبه...
كان صوته ماااره يقطع القلب....
ابوه- امر يا ولدي...
احمد- ابي اروح للمسجد....
دمعت عيونه ..من زمان ما دخل المسجد..
ابوه شاف ادموعه وحس انه ما يقدر يمسك دموعه وهو يشوف ولده بهالحاله...
امه قالت وهي ماسكه دموعها- باقي ع الاذان ســ...
قاطعها- ابي اروح الحين...

ابوه- اللي تبيه...اوديك الحين...
أحمد اخذ نفس ....وطلعه بضيق...
...........
بالطلعه ....
مها ...
كان يوم عادي ...اكيد ندى مو معها ...بقت مع بنات الفصل تسولف معهن.....
لبست عبايتها ...واخذت شنطتها ...مرت وحده من وراها وضربتها مع ظهرها بقوة...التفتت مها وعصبت لما شافتها تضحك هي وصديقتها...
ابتسمت وهي مستغربه من تصرفها كأنها بزر
مها- حسبي الله ونعم الوكيل...
قالتها لا اراديا اطلعت منها
طلعت....وكانن يمشن وراها....التفتت مها لما سمعت ضحك البنات...شافت اللي ضربتها طايحه من عند عتبات البوابه ...مها ضحكت...
البنت قامت وهي منحرجه وقالت- ول ...ما يمدينا سوينا لها شيء.....
مها-بسم الله علي...
عطتهن ظهرها وكملت طريقها....كانت تنتظر فايزة ...فايزة ما طلعت
مها- تروح مع الباص...
تركتها وراحت ..
..............
طارق بعد ماعرف كل السالفه من حاتم ..
طارق-اطلع بالسلامه وانا اوريك فيهم...
حاتم- وانا بتركهم لك لحالك..
طارق- كلنا ...تبين لحالي...ماعندي مشكله... لحالي
حاتم بعد الدوام اذا طلعنا من المدرسه..
سكت طارق...وهو يفكر...جت في باله مها ...حس بخوف عليها
قال بخوف- كم الساعه تطلعون؟؟
حاتم- وحده...
التفت لساعه...وحده...
قام بسرعه وقال- اعذرني حاتم اجي لك بعدين....
طلع وهو يركض وحاتم استغرب منه..
............
فيصل طلع من بيتهم رايح للبقاله يجيب اغراض للغداء...

........
مها وهي تمشي تحس فيه صوت سياره كل مالها تقرب وتمشي بشويش...
مها هالحظة خافت بقوة وهي تقول بقلبها- ليتني انتظرت فايزة ...وش جابني لحالي...
قربت من بيتهم...
سمعت فتحت باب السياره..تسمع خطوات تقرب...اسرعت بمشيها...
........
فيصل.....كان يطالع الاغراض اللي بالكيس...وهو راجع ليتهم...ورفع عيونه ..وقف ...
رمى الاغراض ...وركض بتجاههم...
عبد الرحمن- اركب اركب...ما يمدي...
رجع صديقه ...يركض وركب السياره...
وقف فيصل قريب ..مها وقفت مكانها ...صدمه....قبل شوي فيه احد بيخطفها...كان وراها....
....وقفت السياره عند البقاله نزل طارق وهو ..ووقف يطالع...السياره هربت...يعني شاف ان فيه سياره حاولت تأذيها...
طالع مها... كان ياخذ نفس ويطلع نفس.....
طاحت الشنطه من يدها....وبدت شهقاتها...
فيصل كان اللي يفصلها عنه كلها متر او مترين ...
طارق طالع بالولد...ما يدري مين..اتجه لجهة مها...
التفت فيصل يشوف من اللي يقرب...وقف طارق من الصدمه...
فيصل اخذ نفس وطالع مها وقال- الحمد لله اني كنت طالع...الحين ماله داعي تجين على رجولك...الباص موجود...
شهقت بقوة ولا قدرت تشيل نفسها ...كانت ترجف...مو ناقصها انه يكلمها...
طاحت على ركبها...
طارق قرب وقال بربكه- مهــ..ـا...قومـ...ـي..
قال بقلبه- والله كنت حاس وخايف عليك..ليت هذا ينقلع عشان اقول لها...
فيصل رجع على ورى وقال- انتبهي لطريق مره ثانيه....
عطاهم ظهره وراح لبيتهم ...
وقف طارق عندها ولا تحرك....ينتظرها تقوم...
كانت تحاول انها تتنفس ببطء...لكن نبضات قلبها سريعه...حست ان فيصل مو موجود...وقفت ...وشالت شنطتها ...ومشت..
مرت من جنب طارق ولا حاسه بنفسها عشان تحس فيه...كان راسها بينفجر من الخوف...
كان واقف يطالـــــع فيها...إلى ما اخذت لفة الطريق واختفت عن عيونه ....
أخذ نفس وقال- والله حسيت....
رجع للبيت وهو يمشي شوي شوي...
طلع فيصل وقف قدامه وقال واضح الحقد بعيونه- تعرفهم؟؟
طارق طالع فيه وكان بيتعداه
فيصل وقف قدامه وقال- انت تعرفهم....والى كيف جيت ....
طارق- باللهي لا تحشر نفسك بسالفه مالك دخل فيها....انا بتصرف معهم ...
فيصل بعصبيه- طيب قل منهم...
طارق بعصبيه مثله- وانت وش دخلك...
اخذ نفس وقال- بس حاتم لا يدري....
فيصل ابتسم وقال- ما اخليها تعدي....هاذي اخته....يعني لو أختي معها كان مو بس مها....
سكت فيصل وهو مصدوم من نفسه ....كيف يقول اسمها كذا ..على بلاطه ...
طارق يطالع حقد عليه وقال-لا زانت علومك انت ....
طالعه من فوق لتحت وقال- حاتم بالمستشفى ....هم ضاربينه وبينهم هوشه ....عشان كذا انا خفت عليها...فلا تدخل احسن لك ...فاهم...لانك مو قد المضــ....
فيصل قاطعه- حاتم...!!
تركه ورجع لبيتهم...
طارق يضرب الارض بقهر ويقول- ويقول اسمها بعد...الله يلعنه....الله يشيله عن هالدنيا كلها....
مشى بخطوات واسعه وسريعه وهو معصب....
..............
دخلت الصاله ....ماكان فيها احد....راحت لغرفة مرام وهي بين شهقات صغيره ..
طقت الباب ومسكت مقبضه ..كانت تحاول تضغط عليه ....يدها تطيح...مافيها قوة بعد اللي صار...
مرام من داخل- ادخل...الباب مو مقفل...
قامت وهي تتأفف وفتحت ....-نعــ ..م ...
كانت مها واقفه اصلا حتى ما نزلت عبايتها ولا شالت غطاها..
مرام ابتسمت على شككلها وقالت- جايه تستهبلين....
مسكت الطرحه ورفعتها ...وتغيير وجهها ....
مرام- مها.....وش فيك...
مها شهقت بخفيف بعدين بأعلى واعلاى الى ما قعدت تصيح وتقول- بيخطفوني...
مرام استغربت ومسكتها ودخلتها قبل لا يسمعها احد...درت ان السالفه فيها إنا..
مها جلست على السرير وهي تمسح دموعها ...ورمت طرحتها على الارض وقالت وبصوتها ربكه ورجفه ...للحين خايفه من اللي صار
- أنـا ..كنت أأاسمع صوت السياره....حـ .. حسيت انه يمشي شوييي شوييي....بس ...بس ماخفت...سمعت الباب ينفتح ...
جلست جنبها مرام وحطت يدها على ظهرها وهي تطالع فيها...كانت مها خااايفه وتطالع بالارض ...وهي ترجف ..
كملت- حسيت انه يـ يــ .. يمشي وراييي ...و ..وزدت سرعتييي ...تخيلي..كـا .. كــا ..كان يبي يخطفني ...والله..
سكتت شوي وهي تاخذ نفس وكأنها تذكر اللي صار...
مرام كانت مصدومه ...وقالت- ايه...كملي...
مها طالعتها ....نزلت دمعه وقالت- فيصل..
مسحت دمعتها واببتسمت ابتسامه خفيفه
مرام تطالع فيها وقالت- لا عز الله انهبلتي....قولي وش فيك...وش فيه فيصل.....
مها اخذت نفس وقالت براحه ..هو جاء وشافوه وهربوا...تخيلي كان واقف قريب مني ...
مرام جلست تطالعها وقالت- الحمد لله لك يارب ..قسم بالله ان قلبي طاح بسروالي منك...اخرتها تضحك وتقول فيصل قريب مني ...

صمتي غروري
10-02-2011, 20:26
مها طالعتها وحست بنفسها وقالت كأنها تذكرت - بس كانوا يبون يخطفوني ..
مرام اخذت نفس وقالت- الحمد لله على السلامه ....والله خفت يوم شفتك...خلاص دام فيه باص روحي مع الباص ...
مها- اي تخيلي ....فيصل قاله لي..قال روحي بالباص..
مرام طيرت عيونها وقالت- شكلك انتي وياه دقيتوا حنك ...
مها بضيق- لا كان طارق موجود....
تغير وجه مرام وقالت- طارق...!!
مها- جاء بعد فيصل..
مرام بتعجب- وش جابه ...
مها- ما ادري...
مرام- الحمد لله ان ماجاك شي ...هذا اهم شيء
ضمتها مها وقالت- والله للحين احسهم قربين مني ...
مرام- قومي صلي ..وخوذي لك شاور ...ونامي..
مها ابعدت عنها وقامت وطلعت لغرفتها...
مرام تطالع فيها الى ما طلعت وقالت- الله يعينك ياطارق..وتبيها تحبك بعد....الله لا يوفق هالحرميه ..وش يبون في بنات الناس..الله يهديهم
...........
دخلت الغرفه ...سكرت الباب ....نزلت العبايه وعلقتها ...وحست ان فيه احد وراها....بلعت ريقها ومتردده تلتفت ..وحست بقشعريرها بجسمها..
امتلت عيونها دموع وغمضت ونزلت دموعها ...جلست على الارض وقالت بصوت عالي- ....حـــاتم....حاتم تكفى تعال...مرااااااااام...يمااهـ
جت على صوتها وفتحت الباب ...وشافتها جاسه على الارض وتصيح..
طالعت فيها بصدمه وتعجب وخوف ...ركضت لها وقالت- بسم عليك مها وش فيك...مها...
طاحت بحظنها تقول وهي تصيح مثل البزران - خايفه ...بانخطف ...
مرام بخوف - بســ... بســم الله عليك.....وش فيك...مها ...انتي مو بزر....تستهبلين صح...
امتلت عيون مرام دموع ...حاولت تبعدها عنها....بس مها متمسكها فيها بقوة وتصيح...
مها وهي تضغط على ملابس مرام بقوة ...وتدفن نفسها بحظن مرام وتقول- لا لا ما ابي اشوفهم....
انزلت دموع مرام ...وحطت راسها على راس مها وهي تقول بصوت خفيف- مها ...الله يخليك لا تسوين كذا ..

صمتي غروري
13-02-2011, 15:16
..............
كان جالس باملحق ما يدري ايش يسوي ...
طارق - يحط راسه براسي....وهذوول المبزره عشان هوشه يسون كذا ....وقسم مراهقيــن ...
كان يضغط على اصابعه وبصوت واحد يطقن اكثر من مره ...
حط يدينه على وجهه وهو يهز من التوتر وقال- والله قلبي قالي يا مها....وربي اني حسيت ان بيصير لك شيء.....يا الله ...
سكر عيونه بقوة وهو يحاول ما يذكر اللي صار...صورة فيصل ومها طايحه قدامه ...والسياره مو راضيه تفارق عيونه ....
وقف وقال- لو امسكهم ...والله ما اخليهم يعيشون....
اتجه لبرا ...ووقفه ابو حاتم وهو يقول- طارق...وين بتروح...
التفت طارق وقال بربكه - هلا بك عم ....بروح...بروح بطلع اتمشى ....
ابو حاتم- الغداء ...اكيد انك تعبان وتبي تغدا....طيب تغدا ونم....وش بتستفيد من التمشي...
طارق يطالع الارض وياخذ نفس وقال- أن شا الله...خلاص ماراح اطلع ...
ابو حاتم- وش فيك؟؟
طارق طالعه وقال- ولا شيء...
ابو حاتم- بس بغير ملابسي واجيك....بقول يحطون الغدا...
تركه وراح...
فيصل استند ع الباب وقال- أوووف ....انا وش يصبرن لبعد الغداء...
................
فيصل جالس على الكنب وكان يفكر ومو مع اللي حوله...
رتبت ندى الاغراض ونزلت الفواكه وقالت وهي تعلي صوتها- يبـــه الغدا...
طالعت فيصل واستغربت منه وقالت- خل اللي ماخذ بالك على جنب...تعال تغدا...
طالع فيها وقال بضيق وهو يطلع زفره- مو مشتهي....
طالعت فيه واستغربت ...وقالت- لا لا مو فيصل اللي ما يبي...تعال يا ابن الحلال اجلس
وقف وقال- خلاص ما ابي...
تركها وراح...
ندى استغربت بقوووة ماعمرها شافته كذا ...
فيصل وهو يصعد الدرج بنفسه((حاتم بالمستشفى ...وصارت هوشه ...وعشان هالسبب يسوون كذا ....وش هالعقول الصغيره ...انا اول مره اشوف عيال يفكرون كذا عشان بس هوشه ...
الله يستر عليها ..الحين وش صار فيها....معقوله للحين خايفه...مليون بالميه بتصير خايفه ...كانت بتنخطف..))
دخل غرفته وسكر الباب ...اتسطح وقال- طارق كيف جاء...وشلون عرف ....كذا صدفه معقولة ..لا ما اعتقد..كان خايف عليها .....واضح عليه ..الحين دام ندى ما تدري بسالفه ما اقدر اعرف عنها شيء..
وش صار لها ...يارب ما تصير خايفه للحين...
غطى عيونه بيدينه وهو يحاول يبعدها عن تفكيره...
......................
العصر ....

كان فهد يرتب اغراض حاتم...كانت اغراضه قليله ...
فهد- ما عليك والله ما اتركهم...
حاتم طالعه وقال بيغير الموضوع انه يدري ان فهد حاااقد عليهم
قال- ما شفت خالد...
فهد طالعه وقال بضيق- لا والله....
حاتم- ومنصور ...
فهد- امس شفته بس اليوم لا...
حاتم- الله يهديك ياخالد....
وقف ودخل طارق - السلام عليكم
فهد وحاتم- وعليكم السلام...
طارق طالع حاتم وقال- بتطلع!!
حاتم- ايه....وين ابوي...
طارق- سمعت انه بيجي ياخذك ...
حاتم- اجل بتصيير مفاجئه ....
حاتم طالع طارق...كان طارق متغير..يطالع بحاتم ويفكر...
طارق طالع فيه ...نزل عيونه وقال- حاتم..انت تدل بيتهم او وين القاهم...
حاتم- لا ....بس ابي اتعافى ... وراح نتفاهم معهم
طارق بعصبيه- بس ابيهم الحين
حاتم سكت وهو يطالع بطارق ...
فهد يطالع فيهم وقال بيغير الموضوع - بتقلبونها هواش....اطلع واستانس وتعافى ....
وطالع بطارق وقال- لاحقين على عبد الرحمن ...
طارق اخذ نفس ومسك براسه وسكر عيونه وقال- حاتم قل لي...وين القاهم ...
حاتم- لا...
طارق- انا لله ...فهد ....قلي وين القاهم...
حاتم- ما يعرف وين مكانهم ....فهمت
فهد- بس بس لا تتهاوشون ....الناس يسمعون ...والشرطه اكيد بتاخذ الخبل عبد الرحمن وصديقه الحين ...يعني ماراح تلقاهم يا طارق...
حاتم- اخذوا افادتي تو ...يعني مو لااازم تعب نفسك...اكيد الشرطه اخذتهم
طارق طالع فيهم وقال - مو اصغر عيالكم انا تلعبون علي ...فاهميــــن ...
طلع وتركهم وهو معصب....
حاتم ابتسم وقال- ياحبي له...كل هذا حماس للمضاربه
فهد- ياحظك عندك ولد عم بياخذ حقك ...من قدك
حاتم ابتسم ....
.......
مها كانت ناااايمه ...
ومرام جالسه جنبها ....
سكرت القرآن واخذت نفس وقالت- الحمد لله انه نامت...
طالعت مسجل اللي جنب السرير ...وفتحت الادراج اللي تحته ...لقت كاست لشيخ ماهر المعيقلي ...طلعته وشغلته ...وخلت الصوت خفيف...
طالعتها ورحمتها ....تدري ان مها خوافه وحساسه بقوة ....ويمكن اللي صار اليوم كان صدمه لها...واللي خلاها تنصدم اكثر ان فيصل شافها..او هي شافته
كانت مرام تفكر هالتفكير...
طلعت وسكرت الباب نزلت تحت وهي تقول- يمه حاتم ماشفته اليوم
امها التفتت لها وقالت بيجي الحين ان شاء الله
مرام- وينوه ماشفته من امس
امها ما ردت عليها وهي تعدل جلستها ..
مرام جلست جنبها وقالت- كشفتي اليوم علي خيتوو
امها ابتسمت وهي مو رايقه لها وقالت- ايه
مرام - يومااااااه وش فيك علي..
امها بنزره- بس انتي....ورى ما تسكتيــ....
-السلام عليكم....
نطت امهم وقالت- الحمد لله ....
اتجهت له وضمته
مرام تطالع وهي في اشد حالات التعجب...
حاتم سلم على امه وقال- ابوي قال لك...
امه وهي تمسح دموعها - حسبي الله عليهم....
حاتم- مافيني الا العافيه....
زادت بضمه ...
حاتم- آآه يمه الله يخليك لي للحين ما تشافى الجرح...
مرام بتعجب- وش تقولون انتم....
حاتم ابتسم ورفع يده ببطئ لنها توجعه لو بيحركها بسرعه وقال- آآه ...شوفي...
نزل التيشرت اللي لابسه
مرام طيرت عيونها وقالت- وش فيــك
امه وهي تطالعه- ياعمري عليك....للحين يعورك؟؟
حاتم- يعني...
جلس جنب مرام وقال- امس انا بالمستشفى ...ماقال لكم ابوي..
مرام وقفت وقالت -جد....يؤ يؤ وربي ما قال لنا....الحمد لله على سلامتك...وش فيك طيب..
حاتم- مافقدتوني...
جلست جنبه امه وقالت - الا والله ...
مرام- وش فيك طيب...
امها- متضارب هو واحد...
طالعت حاتم وقالت- وكل هذا من هوشه...
حاتم ابتسم وقال- هذا اللي قاله لك ابوي..
امه سكتت وهي تنتظره يتكلم ...عاجلا ام اجلا راح تعرف انهم ضربوه بسكين
حاتم- طعنوني مع ظهري

صمتي غروري
13-02-2011, 15:25
شهقت مرام وامه ما قدرت تستوعب
حاتم ابتسم وقال- بس هذان قدامك
مرام طالعت فيه وهي مصدومه وتقول بقلبها- متهاوش مع واحد....اكيد انه هو اللي نوى مها...
حاتم- الله يلعنه ...والله ما اخليه
امه بخوف- اتركه ..اتركه الله يحاسبه ...اخذوه الشرطه ...
حاتم- ما ادري...
طالع مرام وقال- مرام هيييييه ...وين مها؟؟
مرام انتبهت لنفسه وقالت- نايمه..اي كيف ضربوك
حاتم- ماصار الا كل خير...مشتاق لمها قوموها
مرام بربكه- لا لا لالالا ماله داعي ..حـ..حرام دوبها نامت
.....................
طارق ماترك شارع ما مر فيه...فيه نااار بصدره ....حاتم مو راضي يقوله وين مكانهم ...هو يبي ينتقم منهم بأي طريقه ...
طارق - يصير خير يالمبزرة الخايسين ...
اخذ نفس وقال بصوت عالي وكأنه يهاوش احد قدامه- انا ما ادري وش هالتفكير ....من الغبي اللي بيفكر كذا عشان هوشه ..
من جد بزران ...بزارين وربي...
قرب من البيت ...وقف سيارته ...نزل ...وسكر باب السيارة ...لو يشوف فهد وفيصل وخالد...
طارق عينه على فيصل وهو في قمة التعجب وش جابه هذا معهم
خالد- هلا طارق...
طارق سلم عليه - هلا بك اخبارك....وين الغيبه
خالد- بهالدنيا ...انت كيفك...؟؟
طارق- الحمد لله ...حاتم داخل..
فهد- للحين تعبان
طارق- ماشفته بعد العصر....
دخل طارق قدامهم وهو يقول- حياكم..
خالد - حاتم ماقال لاحد؟؟
فهد- السالفه ما طلعت مني ومنه...بس طلعت من منصور...
خالد اخذ نفس من القهر اللي فيه وقال- حسابي معه بعدين
فيصل- انا بسلم على حاتم واطلع بالله استعجلوا ..
خالد - يالله ...
................
حاتم دخل غرفة مها وكان الكاسيت قد خلص .....جلس جنبها وقال- مهااوي ...مهااوي...مها...
حط يه على كتفها...تحركت خفيف وفتحت عيونها بسرعه والتفتت له..
طالعها بتعجب وقال- بسم الله عليك..
مها تطالع فيه بخوووف ...امتلت عيونها دموع ...وغطت نفسها بالغطاء عشان ما يشوفها
حاتم- وش فيك؟؟ما دريت اني بخوفك...
مها مسحت دموعها قبل ما تبعد البطانيه ...ابعدتها وجلست وقالت- شفت حلم يخوف ...
طالعته كان مبتسم على شكلها...رجعت دموعها تملا عيونها ...ضمته بقوة
حاتم- آآه ...مها الله يهديك ...
ابعدت عنه ومسحت دموعها ووقفت بسرعه وتركته ..
حاتم كان باشد حالات التعجب...وش هالحلم اللي يخليها كذا ...
دق جواله ...
طلعه من جيبه - هلا طارق..
طارق- فهد وخالد تحت يبونك...
حاتم وهو مو مصدق- خالد...يلله انا جايك .....
.................
مها دخلت الحمام وهي تمسح دموعها ....وقفت عند المغسله وفتحت المويا وغسلت وجهه واخذت نفس وقالت- اعوذ بالله من الشيطان ...
تذكرت انه ماصلت الظهر والعصر والمغرب ....
توضت وطلعت وهي تستغفر ...
امها شافتها وقالت- تعالي عشان تسوين لاخوك وصدقاه قهوة ...
مها طالعتها وقالت- قولي لمرام...بصلي....يارب سامحني ما صليت الظهر والعصر والمغرب
امها بعتاب- الله يهديك ...هماي اقولك لا تنامين وانتي ما صليتي ...
مها دخلت الغرفه وقالت- وربي غصب....
دخلت عليها مرام وقالت- صحيتي ياعسل.....صلي وقري قرآن ...عشان تبعدين بليس عنك ولا يخوفك...
مها - ان شاء الله
مرام- دقت ندى ...
التفتت مها بسرعه لها وقالت- وش تبي...فيصل قال لها شيء؟؟؟
مرام سكتت وهي تطالعها بتعجب وقالت- لا وانا وش دراني ...بعدين مستحيل يقولها الا اذا كان غبي ...ولا اعتقد راح يقول لها ..
بعدين لازم ما احد يدري....بالذات حاتم لا يدري.....
مها بضيق- ليش؟؟
مرام- لانهم متضاربين مع حاتم ....هذا اذا كانوا هم....وحاتم اليوم جاء من المستشفى لانه متاهوش مع واحد وبعدين صار لك اللي صار اليوم...

يعني اكيد هم....وان عرف حاتم بيذبحهم مليوووون بالميه ...
مها تطالع فيها وقالت وكانها معصبه- احسن يذبحهم ...
مرام- اذا ذبحهم بينذبح وراهم....اسمعي ....اذا كانوا هم نفسهم...طارق بيطلع حرته فيهم ...ولو عرف انهم هم راح يقتلهم ..واعرفك
انتي وحاتم لازم يدري بكل شيء....انتبهي تقولين له...ترى مو لصالحه ...
مها بخوف- لا لا ما راح يدري ...بس ...طارق يدري ...
مرام- طارق ما يسوي شيء ولا راح يقول شيء....بعدين لو شافك ...ما اعتقد بيسوي لهم شيء...
مها - بس خايفه يقول له
مرام- ان شاء الله ما يقول ....بعدين طارق كبير يعرف وش العواقب ...يعني مستحيل يقول....
مها اخذت نفس وقالت- ان شاء الله ...
مرام- صلي ولا تشيلين هم .....يالله ...
طلعت وهي تاخذ نفس عمييق وتطلعه ....
................................
حاتم- خالد.....
ضمه ...وخالد ضم حاتم
حاتم- آآي ....
تركه خالد وقال- اسف....الحمد لله على سلامتك...
حاتم- انت اللي الحمد لله على سلامتك....
خالد- الله يسلمك....
فيصل- الحمد لله على السلامه حاتم...
حاتم- الله يسلمك..
فيصل- والله ماصدقت ...جيت بسلم عليك وشوفك انا اكثر من كذا ما اقدر اجلس
حاتم- وش اللي ماتقدر ...اجلس لو تشرب معنا فنجال ...
فيصل- كثر الله خيرك...انا قلت بشوفك واسلم عليك..
طالع طارق لو طارق يطالعه ...بنظرات مالها معنى ...
فيصل- واخليك ترتاح ..تامر شي
حاتم- والله بدري...
فيصل- من عمرك...
حاتم- سلامتك...
فيصل- مع السلامه ...
طلع ولبس نعاله ....واتجه للباب وفتحه ...
وقفه طارق- فيصل...
وقف يطالعه ...
وقف قريب منه ....والتفت ورى يشوف فيه احد والا لا ...
قال- اطلع ...
فيصل رفع حاجبه وطلع قدامه ...طلع معه طارق ...وقف ينتظره يتكلم ...
طارق اخذ نفس وطالع لداخل وقال- السالفه اللي اليوم ...
فيصل- نسيتها ....
طارق- ايه احسن ....انا ابيك تنساها...بعدين ...ما ابيها تطلع ....ولا ابيك تدخل..
فيصل- والله مو بانت اللي تعلمني وش اسوي وش اللي ما اسوي
طارق وهو بدا يعصب- اسمعني زين ...حركات البزارين هاذي ما لي دخل فيها
فيصل بعصبيه- اصغر عيالك تكلمن كذا ....ومن البزر انا والا انت ....
طارق مسكه من عند صدر قميصه وقال- انا حذرتــ..كـ
دفه فيصل وقال- احترمني قبل ما تحترم نفسك ....
طارق يطالعه وهو معصب وقال- انا عارف وش بتاصل له ....بس والله ما اخليك تاصل ..
فيصل- ويقول بزران ....والله ما الزر غيرك....ماتشوف تفكيرك كيف...وش هالتفكير ..
عطاه ظهره وقال- قصدي شريف...لو كنت ابيها....الحين اخذتها ...لان واضح اللي تبيه...
طارق بدون شعور بنفسه ...سحبه ...وخلاه مقابل له ....وضربه بقوة ...طاح فيصل على الارض
طارق- والله ما تاخذها...والله ...
تركه وركب سيارته .....
فيصل كان منصدم حط يده على مكان الضربه ...لو فيه دم ينزف من داخل الفم....كانت الضربه على خده ...
فيصل قام وهو معصب ...
.........................
حاتم- بالله قل لي وش صار...
خالد- بس لو يطيح منصور بيدي ....لا اقطعه ...يعني تخيل ....تعطلت السياره فينا...نزلنا بنص الطريق والشرطه تلحق اللي معنا...
وقفت سياره ملياانه شباب ...ركب منصور وتركوني يعني كنت بركب قبله بس دفني عن المكان وركب...ما تجي بالعقل..


فهد- قايل لك من ماشاه ما سلم منه ....
حاتم- سيارتك تعطلت؟؟
خالد- ايه بالتوقيف الحين ....وانت جد عشاني تضاربت مع عبد الرحمن وعلي ؟؟
حاتم ابتسم وقال- سالفه بايخه ...
فهد- تراهم دايم مع منصور ...
حاتم- حسابي معهم بعدين ...
.....................
بعد ساعه تقريبا ...
دخل طارق البيت ....
طارق- السلام عليكم ...
الجميع- وعليكم السلام..
سلم على ابوه وحب راسه وسلم على امه وحب راسها وجلس جنب خوانه
كلهم مستغربين وش جابه وهو امس رايح ...
ابوه- وشوله جيت
طارق- الشوق ..
امه- الشوق...لا والله تشتاق لاهل الرس اكثر منا....وش جابك ياولدي...
عزام- ماتتعب من الطريق ...
سالم- طيب جااء بيرجع بكره خلوه على راحته
طارق- الله يعين ...بعدين انا ما تعبت ...جيت اشوفكم وبعد شوي راجع
سالم- ومن بعد الرس...مالعيه ان شاء الله ...
عزام- بتنام هنا اليوم
طارق- يمكن ....
ابوه- لا تروح وتجي مع الطريق ...والله خطر ...مير بزوجك بنت عمك واخليك هناك...
التفت لابوه بسرعه ...كانت نظرة مع ابتسامه ...طالع امه وكانت مبتسمه ....يعني قالت له ...
ابتسم بوناسه ...بدون شعور منه قدام اخوانه ...قام يبوس راس ابوه ويقول- الله يخليك لي يبه ...تكفى اليوم ...
الجميع-هههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
طارق التفت ورى وهو يشوف شكل خوانه وهم يضحكون عليه ...وشكل امه وابوه .....انقلب لون وجهه احمــر
ابوه- اليوم !!...لا والله ولدي انهبل
فايز- يا طارق خلك ثقيل ...
ابتسم وقال- ومن عندي...وانت فايز....متى ناوي ...ما ودي اتزوج قبلك..
فايز- انا بزوجك وزوج عيالك بعدها اتزوج...بس انت وسالم الحين فارقونا
...................
صرخت عليها امها- والله ماتستحين ....
رغد نزلت دموعها وقالت- ماما تكفين بس ...وربي شلت هم انك تزعلين
امها- وين اودي وجهي من المديره تغش وتاخذ اسئله من الاستاذه ...
رغد بقلبها- اجل وش بتقولين لو بتقول لك المديره السالفه ...
رغد- المهم لازم تروحين ...تكفين ماما انا نسبه
امها- بروح بس ابوك لازم يدري بالسالفه ....وش المدرسه اللي بتقبلك ...وانتي مسويه كذا ..بنات مايستحن والله ما تخفين من الحرام
رغد اخذت نفس وبدت ترتاح ان السالفه انحلت ...
................
فايزة
دخلت وسكرت الباب بقووة وهي معصبه
ندى كانت قدام التسريحه وهي تنشف شعرها عن المويا وقالت- وش السالفه ...سلمي ...
فايزة بعصبيه- تخيلي غيدا اتصلت تقول ان شلتها الاولى مهددتها...بكره بيتضاربن معها
قالت لها ندى وهي تطالعها بالمرايه- شووو ...انا لله وش يحسن بوه هالبنات ....طيب قولي لغيدا تقول للمرشده ...
فايزة- غيدا بتغيب الاسبوع هذا كله
ندى- ليش؟؟
فايزة- متمشكله بين ابوها وامها...ابوها بياخذها وامها ما ادري وش تقول ...المهم السالفه طويله
ندى بشفقه- ياعمري عليها ...الله يعينها ...
فايزة- على انها تعتبرني صديقتها الوحيده اللي اني ما اعتبرها صديقتي ...ليش وثقت فيني على طول
ندى بخبث- تحبك...
فايزة وقفت وطيرت عيونها وقالت- انتي وش تقولين ....اذا اختي قالت كذا وش قالوا غيرها....ليش ما احد يفكر بعقل...يعني صديقتي لازم تكون بفصلي ...ماتجي صداقه اصغر او اكبر بشوي ..
ندى- اعصاابك اعصابك ...لا يطق فيك عرق وتطيحين علينا ...اقول مها شكله تعبانه ...اتصلت مرتين
ردت علي اخته تقول انه تعبانه ونيمه
فايزة- طيب عادي ... اتصلي عليها الحين ....
ندى- بعد شوي ....
.................................

صمتي غروري
13-02-2011, 15:55
مها جالسه مع اهلها وهي تفكـــــر ...كانوا يسولفون
ابوهم- طارق اتصل علي يقول مو بجاي اليوم ...
ام حاتم- رجع لبريده ....بهالسرعه ...ودراسته
مرام- حرام عليه اخر سنه له ...عمره كله دراسه ....الا كم عمره ؟؟
ابو حاتم – بين 24 و25
ام حاتم- والله كبير لو يتزوج
ابو حاتم – يبي دكتور ...الله يوفقه بس يتعين ويتزوج اكيد
ام حاتم- اخوانه اكبر منه ما تزوجوا
مرام- الله يرزقهم ...
طالعت بحاتم ...كان يطالع بمها ...طالعت مها كانت سااااهيه ...
مرام بتضيع حاتم قالت- اقول حاتم ....ما...ما قد سألته ...
حاتم طالعها وقال- من؟؟
مرام –آآآ طارق ...
حاتم- اسأله عن ايش...
امه- والله لو انك مو معنا
حاتم- أيـه عن انوه بيتزوج....لا ما سألته وشوله اسأله ...مها ...
رفعت عيونها له ....
حاتم – وش فيك؟؟
مها قامت وقالت- ما ادري...احس بضيق...
طالعتها مرام ... بتفهمها انهم بيشكون ان فيه شيء صاير
قالت- يا شيخه...روحي اقري قرآن ...اكيد مسوي ذنب...
مها طالعتها وفهمت وتركتهم وراحت ...
حاتم وقف بيلحقها...
مرام – اتركها ...مو الحين ....
حاتم يطالع فيها وسكت بما ان امه وابوه موجودين ...
ابوهم- فيها شيء يا مرام ؟؟؟
مرام- لا ..
امها- من جت من المدرسه وهي مو عاجبتني....احد قال لها شيء بمدرستها ...متضايقه مدرستها...
مرام- لا بس اعتقد ان ندى غايبه ...يمكن ندى تعبانه ...
حاتم بدا يزول الشك بس مو متأكد من كلامها...
...................................
فتح لابتوبه وعلى شفاته ابتسامة وناسه .....
فتح له المذكره ...
وكتب..

احسن شيء صار اليوم 20\3\1431هـ....بعد ما كنت خايف وضايق خلقي ومعصب من كل شيء مر علي بس بهاليوم
...بمكن اقول بداية اليوم الله لا يعيدها ....لكن الحين اقول ...وناسه ...
بس يارب هالوناسه تكتمل وتوافق.....لهدرجه عنيده ولا تفكر فيني....
وربي عنادك يا حياتي يعجبني ..لو انك تعاندين....ولو تكرهيني بعد انا حبي لك كل يوم يزيد....الله حطك في طريقي وامر قلبي يحبك ...مو انا اللي قلت شف ملاكي واعشقها......ولو حاولت انساك....ما اقدر ابد...انا قلت قلت بنساك ونسيتك ....لكن قلبي هو اللي مانساك....اذا ما وقفتي يا مها علي ...

((وقف وهو يكتب هنا واختفت ابتسامته وأخذ نفس ))....

بفكر بشي اسويه بنفسي...اذا ما حصلت عليك انا ....ما راح ارتاح طول عمري...وانا عارف انك لو بياخذك فيصل بتكونين سعيده ...بس انا بسعدك بكل شيء لي.....كل شيء تبينه آمري حاضر ...ما يغلا عليك..حتى روحي لو بتطلبينها ...مستحيل اقول لا ....ولو بموت عشانك....راضي بالموت ...

وقف لحظات عن الكتابه ...وهو يفكر...غمض عيونه وهو يتذكر..مها ما تسمع اغني ...مها فيها دين واكيد ملتزمه ...
سكر المذكره وحفضها وسكر الابتوب وطاح على السرير ...وقال- دامه ما تسمع ....ليش انا اسمع....
طالع الساعه كانت 11 وربع ....قام وقال- ماصليت ...
قبل ما يدخل وقفه ابوه وقال- طارق....ارجع للرس...دراستك ..
طارق- يا يبه ....
ابوه- ارجع ...والا ترى اسالفه اللي تبيها...
طارق قاطعه- لا لا عاد يا ابو سالم الله يهديك ..بدينا بالمنه
ضحك ابوه وقال- ادراسه الوظيفه بعديـــن الزواج....
طارق- بس يا يبه ...لا تنسى ابي ملكه من بدري...
ابوه بتعجب- وشوله ...خطبه واحمد ربك
طارق- لا ...والله ما ابيها كذا .....ابي املك...
ابوه حاس فيه ...لانه يحبها يبي يشوفها ويكلمها ...قال- ان شاء الله ...بس دراستك...
طارق بوناسه – ان شاء الله ....مالك الا طيبة الخاطر ...
ابوه- الله يوفقك.....
..................................
كانت متسطحه على السرير وتلعب بشعرها وتطالع السقف ....
تتذكر اللي صار...
وش جاب طارق لها....ليش جاء هو بالذات...ليش يطلع لها بكل مكان ... اخذت زفره طويـــله وطلعتها ..
بدت تتذكر كل موقف جمعها بفيصل ...
لما طلع من البيت وهو يقول لندى جيبي لي هديه وهاذي اول مره تشوفه فيها....وصارت تفكر فيه وتشفق عليه ...

بعدها يوم كانت عند البقاله ....يوم رفعت عيونها وطاحت بعيونه ...كانت تحس بقبضه على قلبها من نظرته ..بعدها حست انها تفكر فييييه كثير...وتحس انها تحبه .....

يوم شافها عند غرفته ...وبعدها وصلها هو وندى لبيتهم ...

تذكرت لما فتح الباب وكانت قدامه ...وقريبه منه

صمتي غروري
13-02-2011, 16:02
تذكرت ان طارق وقفهم ووقف قدامه ...كانت تحس انه بطل....

مها اخذت نفس وقالت- ياربي من طارق هذا ....ياليت اللي سواه لي سواه فيصل ......

تذكرت يوم كانوا بسوق ....لما شرب من كاسها ....كانت تقول بقلبها كان يقصد انه يثبت حبه لها....لو يحبها مايسوي هالشيء قدامها ...

تذكرت لما كانوا بالجبل وشافها....كان ما يطالع شيء الا عيونها ....

لما كانت تفتش لابتوبه ...كان كاتب فيها اشعار ومسوي صور وكل ذكرياته وباسورد ملفه اسمها ...

لما جاب لها العشاء .... لما جاب لها من هرفي ...وهو حتى ما يستلم الا مكافئة الكليه

تذكرت اللي صار لها اليوم وكان واقف عندها ....

حست ان دموعها بتطلع ...غمضت عيونها ونزلت دمعه ...
طق الباب ودخلت مرام وقالت- ندى تبيك بالتلفون ....للحين مقفله جوالك؟؟
مها- ايه....
وقفت ومرت من جنبها وقالت لها مرام- اذا احد سألك وش فيك..قولي ندى تعبانه ...وضايق خلقي عليها...
مها طالعتها وقالت- بعد بتتفائلين على البنت ...
اخذت نفس وقالت- اسكت وبس....بسم الله على ندى ...
راحت لتلفون ورفعت السماعه- الو
ندى- هلااا والله ...سلامات ...يقولون تعبانه ...
مها- لا الحمد لله مافيني الا العافيه ...
ندى استغربت تتوقع انها تعلق على اللي صار اليوم الصبح بعد الطيحه..
ندى- بتجين بكره
مها- ما اعتقد.....ندى تامرين شيء لازم اسكر....
ندى- لا سلامتك بس كنت بسلم عليك ...
مها- الله يسلمك...نشوفك على خير....
سكرت ...ونزلت تحت ...شافت فارس على الكنب طايح ونايم ...

مها ..اتجهت لمجلس الرجال...فرصه طارق مو موجود...تتمشى بالحوش...لان حوش الرجال اكبر من الحوش العادي.......
طلعت وهي تمشي بخفيف سكر باب المدخل...طالعت ..مافيه مفتاح ...يعني لازم تطق...
قالت- لا اله الا الله ...وش هالورطه ..
تقدمت وحست بالبرد...الجو بارد..نزلت العتبات ...وجلست على عتبه وهي تطالع بالسماء ...اخذت نفس وقالت- لا اله الا الله ...وش هالضيقه ...ياربي ...برررد.....
وقفت ورجعت للباب وطقت طقت ...ما احد فتح لها...
راحت للملحق بتتصل من التلفون اللي فيه ....
فتحت الباب وكان ظلام....شغلت النور ...ودخلت وسكرت الباب....طالعت بالملحق وين التلفوون ؟؟؟
كان جنب السرير....جلست على السرير ورفعت السماعه.....
انفتح الباب ....حست بقشعريره من دون ما تلتفت ....
وقف بمكانه يطالع ...
بلعت ريقها ولا تتجرا ترفع عيونها....بدت تتذكر اللي صار اليوم .....طاحت السماعه من يدها ...
وامتلت عيونها دموع ....
اخذ نفس وابتسم ...رفع عينه ساعه ...كانت 12 ونص ....وقت نوم عمه ...ونوم حاتم....يعرفهم زين ...ويعرف ان مها ما تنام الا متأخره حتى مرام مثلها....
التفت على صوت شهقاتها الخفيفه ...تحس انهم العيال اللي اليوم ....
نزل شنطة الابتوب عى جنب ...وسكر الباب .....
التفتت بسرعه له ..... ما تدري وش كان شعورها...راحه ..و.الا خوف...المهم انه طارق....يعني مو العيال اللي اليوم هذا اللي كانت تقوله بقلبها ....
بدت ترجف بقوة ودموعها ما تاقف ...
كان يتأملها وقال- تقدرين تطلعين...
عطاها ظهره وجلس يحرك الاغراض اللي على المكتبه وينتظرها تحرك تطلع ...مسك الكاس اللي كان لها بعدين صار له ...اللي شربت منه وبعدين شرب منه ...التفت كانت على حالها تصيح...حس بسهم بقلبه وهو يشوفها كذا ...مو قادره تحرك من الخوف...اصلا هو ما يبي يطلع ...مستانس انها معه ...وبغرفه وحده ...ابتسم وماكان حس باللي حوله ....قرب منها ومو بحاس بنفسه ...اصلا ..
هي تحاول ترجع على ورى مالها قوة ..تحس انها مشلوله ...حتى الزحف ما تقدر عليه ...
جلس جنبها وهو يطالع فيها...
هنا مو قادر يحس بنفسه او يمسك اعصابه او يفكر باللي يسويه ...
رفع يده لوجهها ورفعه وخلاها تطالع فيها ...شهقت بقوة وهي تصيح ...وتقول – اتركني تكفى ...
مسح دموعها وعلى وجهه الابتسامه ...رفع شعرها الطايح على وجهها ...
مها كانت تصيح وهي مسكره عيونها بقوة ...حطت يدينها على وجهها ونزلت راسها ...ماتقدر تحرك ...نست كيف تمشي نست كيف تقوم ....
مسح على شعرها ومبتسم بوناسه وقال- يا الله يا مها ...معقوله انتي اللي معي...ما اصدق ان روحي صارت قدامي...
مها ما قدرت تحرك بعدت يديها عن عيونها ...او يمكن طاحت يدينها وطالعت فيه وكانت نظرته لها ..سكين انغرس بقلبها ....
قرب اكثر لها وهو يقول- انتي قاسيه...اذا تستانسين بتجريحي ..اجرحي الى ما تشبعين ...بس لو تدرين وش كثر انا اعشقك..كان حبيتيني او رحمتيني...
قرب وجهه من وجهها وهو يغمض عيونه ويقول- انا لك ...ولو انتي مو لي..
كان قربه منها فضيييع ...قريب بقوووة فتح عيونه وكانت عيونها تطالع فيه بنظرات الواحد اللي مصدووم مو مصدق ...مو قادر يسوي شيء....ما بيده أي شي...
حط يده على خدها ...مسح دموعها وقال- ابتسمي تكفين...خليني اشوفها بس مره قبل ما تختفين ...والله لو انتي حلم....قسم انه احلى حلم تحلمت فيه .....ويمكن ما اشوفه مره ثانيه ...ابتسمي قبل لا تختفين ...تكفــ.....
صوت الجوال صحاه ...
ثبت على حركته وهو يطالع فيها وش جابه قريب منها كذا ...
وقف بسرعه وقال- الباب مفتوح ...اطلعي ...
عطاها ظهره وطلع الجوال وطلع للحوش.....
.................................................. ................
طلع وهو ينتفض من اللي صار قبل شوي ....رد وسكت
-الوو الو ...الووو طارق تسمعني...
طارق- أي.....مو حلم....كانت حقيقه
طالع باب الملحق ...كان مفتوح ...
سكر الجوال ودخله بجيبه ...اتجه للملحق...وهو متردد يدخل او لا...يمكن ما يلقاها ...يعني يتخيل ...كل اللي صار خيال...كان هذا اللي خايف منه انه يصير خيال ....


دخل وهو يطالع الارض...رفع عيونه ...انصدم ....اتجه لها بسرعه وهو يطالعها ...ما يدري وش صار عليها ...
طارق بربكه- مـ م مها ..مها ...
رفع راسها وقال – مها ...
نزلت دموعه نسى وش يسوي فيها عشان تصحى ...نسى وضع الإفاقه ...نسي المويا نسى العطر ...عشان يخليها تصحى ......
طارق يمسح دموعها ويقول- وش فيك...اصحي...اصحي يا قلبي .....
كان مغمى عليها ....حركها يمين يسار...ورفع راسها ومسكه بين يديه ويقول – ياروحي اصحي ....عساي اموت ولا يصير فيك كذا ...
حاول يهدي نفسه ....لكن مو قادري يستوعب....هي الحين ميته او حيه ....اخذ نفس عشان يهدا ....تذكر كيف يحطها على وضع الإفاقه ...خلاها تتسطح على جنبها وحط يدها تحت راسها ...وعدل وضعها ...وجلس على ركبته بالارض وهو يطالع فيها....فتحت عيونها بخفيف ورجعت تغمضهن ....
حط يده على وجهها وقال- روحي.....
فتحت عيونها شافته قريب منها ماااره فتحتهن بقوة وشهقت ...على طول جلست وقالت- ..بعد عني ....بعد
بعد يده وهو يطالع فيها ...
نزل عيونه ووقف .....طلع للحوش وهو ياخذ نفس ...للحين اللي صار لها مخوفه...يطالع الباب ...ده يدخل يتطمن عليها ...قطع تفكيره صوت الجوال ....طلعه وهو يرتجف اخذ نفس قبل ما يرد وطلعه
- هلا
عزام – وش فيك؟؟
طارق- ما فيه شيء...
عزام- قبل شوي ليش سكرت ...مو معي ؟؟
طارق بعصبيه- يا اخي اخلص علي ...وش تبي؟؟
عزام- وصلت ؟؟
طارق- ايه الحمد لله ...يالله مع السلامه
سكر وطالع الملحق...قرب من الباب وقال- طلعتي؟؟
مها بسرعه وبخوف انه يدخل- لا لا ....الباب ...مسكر...
ابتسم على اسلوبها ورتاح لما سمعها وقال- اتصلي ...
....................
مسكت السماعه وهي ترتجف وراسها بينفجر ...وتمسح دموعها وتاحول تتذكر رقم بيتهم ...مو قادره
شهقت وتقول بصوت خفيف تذكري ...تذكري..
كان يسمعها ...توهق فيها يدخل والا لا ...اخذ نفس وفتح جواله وقال- اسمعي الرقم
التفتت لجهة الباب بخوف وهي تتنفس بسرعه ...
طارق-333.....
سكت
دق التلفون ...مسكت السماعه بقوة وهي تمسح دموعها ...
-نعم
مها شهقت لما سمعتها وقالت- مرآآم...افتحي الباب ...
مرام تجمدت مكانه وقالت- مها وينك...
طالعت التلفون رقم الملحق....
مها تصيح مو قادره تكلم ..
مرام- جايه ..
مها بربكه- ..جيــبي ..ع ...عبايه .....
مرام انصدمت وقالت- طارق...
سكرت وبسرعه اتجعت لغرفتها واخذت عبايتها وعبايه ثانيه لمها....طالعت غرفة ابوها وامها مسكره واضح نايمين ...وحاتم غرفته مسكره..
..............
طارق يحس بشي يضغط على صدره وهو يسمعها كذا ....
سحب نفسه وطلع لشارع ....
طلعت مرام وقربت للملحق...دخلت ....نطت مها من مكانها بخوف ...لما شافتها....حست انها بتطيح
قالت- مرام..
طاحت على رجولها مرام جلست عندها وضمتها وقالت- بسم الله عليك ....مها...قومي على حيلك خلينا نطلع ...
مها بدون شعور ضمتها وهي تقول – كان قريب من ....شهقت بقوة وهي تصيح
مرام- مها اسكتي ...اخاف احد يصير قايم ....
وقفت وقفتها وقالت- بسرعه ....
......................
كان يطالع يده .......يتذكر اللي صار قبل شوي ...مو مصدق....ابتسم بضيق وقال- ياليت اقدر المسك مره ثانيه ...ياليتني اضمك ..
مسك يديه بعض وهو بردان وقال- بدفى بس...
سمع صوتهن بالحوش وشهقات مها الخفيفه كانت واضحه عنده ..غمض عيونه ما يبي يسمعه تصيح ....
دخلن وسمع صوت الباب يسكر...
وقف واخذ نفس ودخل للملحق...يطالع السرير...كانت هنا ...
جلس بهدووء على السرير وهو يمسح عليه ...اتسطح وحط راسه بمكان راسها لما كان مغمى عليها....كان مو على المخده ...ونصر رجوله بالارض...ابتسم ....وهو يسبح بخياااال ....الى مانام....نام بملابسه ....والجو بااارد مااره ما حس فيه .....
.....................................
كانت على السرير ترتجف....
غطتها مرام وهي حاسه ان ودها تصيح على شكلها....وجهها لونه غير عيونها لونها احمر والسواد تحتهن ..وجه ذبلااان ...
جلست جنبها وقالت- للحين بردانه ....
مها هزت راسها بايه ...ودمعه دمعه تنزل منها ....
حطت مرام يدها على جبهتها ...وقالت – لااااا ....حراره....
وقتف...سمعت مها تقول- لاا لا تخليني...والله خايفه ...
مرام مسكت يدها وقالت- بجيب مويا واكمدك...حرارتك مرتفعه ...
نزلت دموعها ...وتركتها مرام وطلعت ....
غمضت مها عيونها ....حست انه يقرب منها ...كل شوي يقرب ...كل شوي يقرب...مثل قبل شوي...عيونه كانت تلمع وهو يطالعها ....
غمضت بقوووة وغطت نفسها بالبطانيه وهي تصييييييح .....
..................................
كان يتقلب يمين ويسار على فراشه ...سمعها تصيح ...غرفته الجدار بالجدار ....
وقف وطلع لغرفتها ...طق الباب ودخل.....
شافها معلقه عيونها على الباب واااضح الميت خوف...كانت مليااانه دموع ...
طالعها وقال- مها ....
تغطت وقالت- لا لا ....مافيه شيء....
سكت وهو يتأملها....سكر الباب ...وهو يقول بنفسه ما اطلع الا اذا عرفت السالفه ...
............

صمتي غروري
13-02-2011, 16:15
قرب منها وجلس جنبها ومو راضيه تبعد البطانيه او تطالع فيه ...
قال- تخبين علي شيء يا مها...
مها ضمت البطانيه بقوة وهي تحاول تكتم شهقتها
حاتم- انا حاتم اخوووك ...
مها سااكته ...
دخلت مرام وانصدمت من حاتم وش مصحيه ...
طاحت المنشفه الصغيره من يدها وبسرعه نزلت تاخذها وقالت- وش مصحيك
حاتم طالع فيها وقال- وش فيها مها
مرام- عليها حراره ...
فتح البطانيه على انها ماسكتها بقوة ولمس جبهتها ...
مها ..لما لمس جبهتها حست انها لازم تقوله هاذا حاتم ما تخبي عنه شيء حست بحناااان
حاتم- ياحياتي ...كمديه والا بنوديه للمستشفى
مرام- انت اطلع ..وانا بتفاهم معها ...ما عليك ما تقوم بكرى الا والحراره نازله ان شاء الله
حاتم- لا بجلس عنده
طلعت شهقت مها بقووة ورجعت تصيح...
مرام ما تدري وش تسوي .....بيدري اكيد بيدري .....
حاتم عصب ووقف وقال- مرام وش فيها مها ...
مرام بربكه- ما فيها ...شيء ..حراره بس ...لا تكبــ...
حاتم التفت على مها وبعد البطانيه وقال بهدووء- مها الله يرضا لي عليك...قولي وش فيك...اذا انتي بمشكله انا حلها لك ان شاء الله ...ااذا محتاجه شيء انا...
قاطعته بصوت عالي- ما ابي شيء ما ابي شــ...ي....
غمضت عيونها ...وفجأة وانقلب لونها ازرق....
بسرعه قال- روحي قومي ابوي بسرعه ...
ضربها على خدها بخفيف وهو يناديها ...مو راضيه تصحى
مرام متصلبه بمكانها ....
حاتم- تشنجت ....جيبي مفتاح سيارة ابوي بسرعه ....
سحب اقرب عبايه ....وشالها وهو بيموت من الم ظهره بمكان الطعنه .....طالع بمرام وصرخ- جيبي المفتاح...
طاح المويا من يدها ورجعت شوي شوي وهي تطالع ....وركضت لبرا ....
دخلت بسرعه ولقت المفتاح على التسريحه طلعت تركض وحطته بيد حاتم وهي ترتجف من الخوف....
حاتم نزل الدرج ....وهو خلاااااص ظهره بيموووته من الالم كان يشيلها وهو مغمض عيونه بقووة ...
اقرب باب ....باب مجلس الرجال... فتحه ودفعه برجله ...طلع للحوش وضرب الباب وراه بقوة ...
............
فتح عيونه بشويش ...على صوت الباب ....جلس وسمع باب الشارع يفتح وضرب بالجدار...
طلع بسرعه ما لحق يشوف من اللي طلع ......
قرب للباب وقف عنده يشوف حاتم يسكر باب السياره اللي ورى ...
حاتم بنفاااذ قوة وتعب – طارق ...الله يخليك ودنا للمستشفى ....
طارق ركض لجهته وقال- وش بك تعبان.؟؟
حاتم تمسك فيه وهو مغمض عيونه بقوة ويقول- بسرعه ...
عطاه المفتاح وركب السياره ....
اتجه طارق للباب ركب وشغل السياره بسرعه ..وقال- وش فيك طيب...
حاتم استند وهو ساكت ...
طارق يطالعه ...بعدين يطالع الطريق..خاف انه مغمى عليه .قال- حاااتم ...معي...
حاتم- مها..بس تكفى بسرعه ...
حس ان الدنيا تدوووور فيه ....يحاول يركز بالطريق...
حاتم- طارق انتبه لطريق....
طارق التفت لطريق ...بعدين التفت ورى وهنا كانت الصدمه ...
حاتم بصوت همس- متشنجه ...بسرعه تكفى ....
طارق امتلت عيونه دموع .....وشغل الاشارات ومشى لاخر حد تقدر عليه السياره ...
....وقف عند باب الطوارئ بسرعه ونزل يركض ...وقال للحارس- سرير بسرعه ...
بثواني السرير واقف قدام السياره ...فتحن الممرضات الباب وكان واقف ...حطنه على السرير وكان مغمى عليها
حس الدنيا تدوووووووور وهي قدامه بهالشكل...ما غطوها ...يعدلون السرير ...
كان ما يسمع شيء الا صوت قلبه اللي كأنه طبووول...انفاسه بدت تتسااارع ...
مشوا فيها ...
نزل حاتم ومشى جنبها وغطاها...كانوا يركضون ...
طارق واقف بمكانه يراقب وين راح السرير ....الى ما اختفوا عن عيونه ...
استند على السياره وغمض عيونه ...وقال- ياارب احفظها..
حط يده على عيونه قبل لا احد يشوف دموعه ....
الحارس- بعد السياره لو سمحت..
طالعه وقال بضيق- خير ان شاء الله ....
اتجه للباب ....وصعد واخذ نفس ...كان يحاول يشغلها ...قوة يده اختفت ...قوته كلها خانته ...يمسك المفتاح ويحاول يمشيه يده تطيح ....
نزلت دموعه واستند على ورى وقال- يارب احفظها ...
............
كان يطالع السقف ويفكر....
سااارح وبشده بتفكيره ....قطع تفكيره صوت الأذان
وغمض عيونه وقال- الله اكبر...
وقف وطلع من الغرفه....فتح باب غرفة ندى وفايزة ...كانن نيمات بعمق...
سكر الباب ونزل الدرج....اتجه لغرفة احمد لما سمع صوت بغرفته...
فتح الباب بخفيف ودخل ...لقى احمد يكتم شهقاته ...ويردد مع الاذان ...
حس بقبضه على قلبه وهو يشوفه كذا ...
سكت احمد بعد ما خلص الاذان...
فيصل بيغير الجو- صاحي....
فتح النور وقرب منه وجلس عنده وقال- تبينا نروح نصلي؟؟
احمد وجه عيونه له وقال- تقدر علي؟؟
فيصل- افا عليك...اصلا انت ماشاء الله عليك تساعدنا...
احمد سكت ...
فيصل- بنروح للمسجد..
احمد- طيب...وش مصحيك؟؟
فيصل- ما قدرت انام...
احمد- ليش؟؟
فيصل- حاس بضيق...

صمتي غروري
14-02-2011, 11:03
احمد بصوت غريب اول مره يسمعه فيصل – استانس يافيصل...لا تجيب لنفسك الهم دامك بخير ...خذها مني...يمكن ماقدامك سنوات تعيشها وانت مستانس....ماتدري بكره بتشوف او لا...يمكن ترجع...
فيصل نزل عيونه وقال- مو هم....سالفه شاغله تفكيري..
احمد- اترك هالسوالف عنك كلها.....اضحك لدنيا تضحك لك...
فيصل سكت ...واحمد كان يطالع فيه بعدين ابتسم وقال- انصلي
طالعه فيصل استاااانس انه يشوفه مبتسم ...قام بسرعه وقال- يالله
...........................
كانوا جالسين على الكراسي بالانتظار ...طارق كان يجلس يقوم رايح جاي مو هادي متوتر اخر درجه
حاتم- اقولك ارجع ...مافيها الا العافيه
طارق- لا لا مستحيييل
حاتم- جاي من بريده وتتعب الحين
طارق- مو تعبان....
حاتم يطالعه ويقول بقلبه- لهدرجه يحبه ....لو غيره كان ما جلس بالمستشفى ثانيه وحده ...ومن يحب جو المستشفى .....
طارق طالعه وقال- عنايه مركزه وشوله
حاتم- هاذا تشنج ...مو أي كلام...الله يشفيها...
طارق- يعني كم بتبقى ...
حاتم تنرفز من اسلوبه ...كأنه زوجها او اخوها...
حاتم بدون نفس- ما راح تطول ان شاء الله ...
طارق اخذ نفس وطلعه وقال- ان شاء الله ....اوك انا طالع برى بغير جو ...اذا .....
سكت وهو يشوف نظرات حاتم ....عرف انه تهور بس ماكان حاس بنفسه نزل عيونه عن عيون حاتم وسحب نفسه من المستشفى
..........................
الصبح الساعه 7....
ندى –هاااه فوفو بتروحين معي والا على الباص؟؟؟
نزل فيصل الدرج وهو يطالعها وقال- كلكن بتروحن بالباص
ندى – لاما ابي اروح ..عقب اللي صار امس
فيصل قلب مزاجه على طول وقال- ما تطلعين الا مع الباص
ندى عصبت وقالت- لا ما راح اروح...
فيصل- غصب...انسي تروحين على رجولك وتجين على رجولك
ندى وبدت تعلي صوتها- ماعلي منك ....الباص ما ابيه
فيصل- وانا اقول بتروحين معه
طلعت امهم من عند غرفة احمد وقالت بتعجب- وش فيكم ...عاد مايتهاوش بالبيت الا انت وندى يا فيصل...
فيصل بعصبيه- انا قلت لها تروح مع الباص مو راضيه
ندى- طيب انا ما ابي
امها- اريح لك ترى
ندى- بس انا ما ابي
فيصل- وانا ابيك تروحين
ندى – وانت وش دخلك...


فيصل عصب بقوة وقال- تسمعين الكلام والا لي حساب ثاني
ندى طالعت فيه مو مصدقه ان هذا فيصل اللي قدامها
نزلت فايزة تركض وقالت- الباص بيجي ....بسرعه ندووو ...
ندى واقفه بمكانها تتامل ملامحه وهو معصب....ابد ماعمرها شافته يعصب عليها
امها- روحي اليوم عشانه بس
ندى ساكته وتطالع فيه
فايزة – يؤ يؤ وش السالفه ....شكلكم تهاوشتوا....من اللي عاطكم عين ...
فيصل اخذ نفس وقال بتهديد – اسمعين زين....موب احسن لك تروحين وتجين على رجولك فاهمه
عطاها ظهره وراح
ندى بصوت عالي- اشك انك شارب شيء ...وش تحس بوه انت ...
وقف وعض على شفته وقال- ندى بلا استعباط وحركات المبزره
امهم- بس انت وياه ....انتي روحي اليوم مع الباص
ندى بترجي- يومه بس انا ...
امها – تروحين غصب معه ....
طلع ابوهم على ازعاجهم وقال- يالله صباح خير....
فيصل- يبه خل بنتك تسمع الكلام قبل لاتشوف شي مايرضيها ....
تركهم وصعد الدرج
ندى- ما ابي اروح
امها- والله ان تروحين مع الباص غصب....
ندى تطالع فيهم مو مصدقه على هالصبح مستقوين عليها...
سمعوا صوت الباص ...
فايزة- بلا زياده مشاكل ....يالله
طلعت ...ندى سحبت شنطتها بقوه ...وطلعت
صعدت الباص وهي معصببببه حتى من طريقة مشيها واضح المعصب ...

ابتسم راكان وهو يطالع قدام ولا حط عينه عليها ...
جلست جنب فايزة
فايزة- شوي شوي بينقلب الباص من خطواتك
جلست وقالت- اكرميني بسكوتس
فايزة ضحكت وقالت- لا ما اصدق فيصل يتهاوش مع ندى ...سبحان مغير الاحوال
ندى اخذت نفس ...وقالت – فايزة اسكتي دام النفس عليك طيبه
فايزة- طيب...
.................................
حاتم عند الدكتور- طيب تقدر تطلع اليوم ؟؟
الدكتور – لا ما تطلع ....لانها تعبانه ...
حاتم بضيق- الله يعين ...مشكور ...
راح الدكتور وقف يفكر وهو شااايل هم مها ....
- حاتم ....وين اختك...
التفت وشاف ابووه واضح الخاااايف مره ....
حاتم – الحمد لله تراها بخير...
ابوه بنفاذ صبر- طيب وين القاها؟؟
حاتم تردد يقول ...لكن غصب يقول – بالعنايه
واضح على وجه ابوه الصدمه ....تخدر او مو مستوعب ...
حاتم- بس الحمد لله حالتها زينه...
ابو حاتم ماقدر يطلع الكلام ...
حاتم- يبه لا تخاف عليها
ابو حاتم – انا لله وانا اليه راجعون ....ابــبـــبــ ...ابـي اشوفها ...
حاتم- طيب بقول لدكتور...
مسكه وخلاه يجلس على الكرسي .....وراح لدكتور ...وهو حده حده تعباااااان هلكااااااان ...الم بظهره ...وبالذات مكان السكين.....صداع .....وسهران ....
دخل على الدكتور
حاتم- دكتور ...الولد لازم يشوف اختي...
الدكتور طالعه وقال- بس ممنوعه الزياره..
حاتم- بس لازم يشوفها....
الدكتور طالع بشكل حاتم وقال بضيق- انت واضح انك تعبان....
حاتم قاطعه- ماراح اروح الا اذا شافها الوالد...
الدكتور رحم حاله وقال- دقيقه...
حاتم- طيب....مشكوور ...
طلع بسرعه ....
ابوه شافه وقف وقال- ودني لاختك ....ابي اشوفها...
حاتم – يالله سمح لنا بدقيقه بس....
................................
كان جالس بالسياره ....وحاط راسه على المقود اللي قدامه ....وفاتح نص عيونه ...
يتذكر اللي صار اليوم بالليل .....ماكان يحس بنفسه وهو معها ....قلبه ينبض بقوة وهو يتذكر ...انها كانت معه بهالقرب
طارق بهمس – يارب شافيها وخلها لي يارب...
كان حاس بانه بينكتم على قلبه شي ثقييييييييل ما يقدر يخليه يروح ....
التفت بخفيف وهو ماغير طريقته بالجلسه ...مستند والتفت برى للشمس ...دوبها طالعه....
همس بصوت خفيف وكانه يكلم الشمس- طلعتي الحين....تو ماتصحين ...بس شمسي للحين ما صحت....ايه شمسي ...انتي فايدتك على الناس كلها تنورين عليهم كلهم...لكن انا ما اعتبر يومي يوم الا اذا كانت بخير
فتح الشباك وهو ياخذ نفس ...باي لحظة بيمووت من الكتمه ....
.....................................
دخلوا ..
كانت متسطحه على السرير....وعلى افنها وفمها اكسجين ....وعلى صدرها جهاز القلب
عشان يقسون النبض ...ومغذي بيدينها الثنتين ...
انقبض قلب ابو حاتم وهو يشوف بنته كذا ....كانت تعبانه ...واضح عليها ....اللي تحت عيونها اسود ..وذبلااانه
قرب منها وطبع بوسه على جبهتها وقال – الله يشفيتس يا بنتي ...حط جبهته على جبهتها وغمض عيونه ...حس انه ارتاح لانه شافها ....
..........................
ندى وقفت عشان تنزل من الباص وطلعت من بين البنات ....قدامها بنتين وراها كثير ...فيه وحده من اللي وراها وطت على عبايتها ...وانسحبت ...وانسحبت معها الغطا ...
ندى- لوسمحتي عباتي...
طالع على طول بالمرايه ....كانت تسحب الطرحه وتغطت ...هي متأكده انه مشافها لانه مايطالع ...لكن هو شافها بس شافها على اخر لحظة ...
نزلت وهو يطالع فيها الى ما دخلت المدرسه ....
هالبنت داخله مزاجه بقوة ....ابتسم وطالع للجهه الثانيه ينتظر البنات يخلصن ....بقى ثلاث بنات ورى كل البنات نزلن الا هن جالسات ...ويضحكن ويسولفن بصوت عالي...
ضاقت به الدنيا ..ما يدري وش يسوي ....مستحي يقول انزلن ...ولا يقدر يمشي...
......................
ندى نزلت الطرحه وتذكرت شيء...
طالعت شنطتها وقالت –أوووه ....
جلست بسرعه وهي تدور على كتابها بشنطه هي متأكده طلعته تذاكر فيه بالباص بس ما دخلته.... لبست الطرحه بتشوف اذا الباص موجود والا لا....
طلعت وكان واقف ..اتجهت له واصعدت ...استغرب ..؟.! راحت لكرسيها ولقت الكتاب طايح تحت ...اخذته وطالعت بالبنات ....البنات يطالعن فيها...
ندى التفتت ورى وطالعت فيه ...رحمته متوهق فيهن بقوة ....
قربت من البنات وقالت- انزلن ...لا تأخرن الرجال....
ارتاااح بقوة لما سمعها تقول كذا .....اكيد بينزلن ...
وقفت بنت وقالت- ليش ياقلبي ....ترى مالك دخل....
طالعت فيهن وقالت- بنات متوسط.......
وقفن وبدن يهاوشن ويصارخن ....عطتهن ظهرها وقالت- اسمعن...ترى اعرفكن ....انزلن قبل لا تاصل السالفه للمديره ....
سكتن فجأة ......مشت خطوتين ....انسحبت عبايتها من ورى ...وسحبن طرحتها....انصدمت ...وش ذا التفكير ...
التفتت لهن وقالت- عطين الطرحه يابزر ...
رفعت عبايتها عشان ما يشوفها ....
سحبتها من يدها وقالت- اوك ...يصير خير ..تغطت ورجعت تمشي ...نزلت الباص ...
وحده من البنات- يالله بننزل لا نتوهق اكثر...
قالت الثانيه – والله لا اوريها الشغل الخايسه...عرفتنه؟؟
قالت- اعتقد انه ندى ....اللي بثاني ثانوي...
قالت – تقولي بزر...اليوم شغلي معها....انزلن الحين ...
نزلن بسرعه .....ضحك خفيف وقال- يا الله يالبنات ...
.................................................. .
ندى وهي تمشي- الله يستر لا يكون شافن ....اووف بزر ذا البنت قسم بالله ....
جت عنده ايمان وقالت- ندو
التفتت ندى
ندى- اهلين
ايمان- صباح الخير...
ندى- صباح النور اخبارتس...
ايمان- تمام....وين مها ما اشوفه
ندى- ماجت اليوم تعبانه ...وين البنات ؟؟
ايمان- فوق...
كملن طريقهن للفصل
ندى- اخبار رغد
ايمان- اليوم بتجي مع امها....دورت لها على مدرسه ثانيه ....ولقت
ندى- حلوو الله يوفقها ويهديها....
ايمان- تستاهل ماجاها...
ندى- لا حرام كانت تستانس بس
ايمان- الوناسه مو بكذا ...كنت اقول لها بس ما تفهم....اصلا السبب كله من ابتهال
ندى- غريبه مع ان ابتهال تحبه وتموت فيها..
ايمان- هذا اول ...الحين لا...
دخلن الفصل.....وجلست ندى وقالت- اووف ...ما ذاكرت

صمتي غروري
14-02-2011, 11:48
فتحت الكتاب وبدت تذاكر
...............................
طلع حاتم وابوه طارق يطالع فيهم من بعيد ...راحوا وطلعوا برى المستشفى ...اكيد هناك سياره بيروحون فيها..
بس هو مايقدر يروح ....مها داخل من عندها ...نزل وسكر الباب ...حتى ماقفله ...دخل المستشفى واتجه لغرفة العنايه وهو خايف احد يشوفه ...لكن الممرضات يظنن انه اخوها لانه من جت وهو معها ...كان جالس على الكرسي ومحتظن راسه بين يديه ....مرت ربع ساعه ....نص ساعه...رفع راسه يطالع بالباب ..التفت يمين يسار..الممر شبه فاضي...
وقف ومشى بخطوات بطئيه لداخل....دفع الباب ...,دخل لقسم العنايه...قرب من غرفتها وهو يرجف يدخل اولا
اخذ نفس ودخل.....لما شافها قلبه بدا ينبض بسررررعه .....صعب انه يشوفها كذا ....
قرب منها ووقف جنب السرير وهو يطالع وقلبه يحترق عليها...لهدرجه البرد اثر عليها ...او الخوف اللي صار من سالفة امس ....او...او ...مسك يدها وكانت بارده واطرافها حمراء
حط يده تحت يدها ...يعني يده تحت كفها...وكان يطالع فيها ...وهو سااااهي...حس بيدها تغط على يده بخفيف...
ثبت على حركته ...بتصحى ...طالع بيدها ..ضغطت مره ثانيه...وارختها سحب يده بخفيف ...واتجه للباب قبل تصحى
طلع وسكر الباب واخذ نفس....
.................................................
رغد ...
كانت تطالع بامها والمديره ...والمديره قالت كل شي لامها ...كانت نظرات ام رغد لبنتها تهديد ...نزلت عيونها بضيق وماسكه دموعها ..


المديره – وانا صراحه ما ابي اقبل عندي وحده بالمدرسه مثلها
ام رغد- ما اقول لا ....بدور لها مدرسه ثانيه ...
المديره- على الله اجل...
رغد – استاذه اخر مره والله توبــ....
امها- بس انتي ....
المديره – امك هنا يارغد....خلاص مالك كلام
رغد- بس..
امها بعصبيه- قلت خلااص...
سكتت وهي خايفه من امها ...واضح انها معصبه ...
المديره- اعطيكم الملف الحين ....
قامت وطلعت من المكتب
رغد مارفعت عيونها تدري وش بتسوي امها لها بالبيت ...ولا هي قادره تشوف النظرات الحين ...اكيد طاحت من عينها
ام رغد- علومك زينه .....خلي ابوك يجي ياخذنا ....بقوله على كل شي....
رغد بخوف- لا لا ابوي تكفين لا...
امها- تستاهلين ...لازم يربيك من جديد....والله ماتستحين
رغد امتلت عيونها دموع وقالت- خلاص مو هنا تهاوشين ...تراي مو بزر
امها- ايه ما فيه اكبر منتس واكبر منتس ....وين اودي وجهي من المديره ماتستحين ....
رغد اخذت نفس وطلعته بضيق ...هذا وهي بالمدرسه ...اجل بالبيت وش بيصير ...
..........................................
ابتهال وقفت بسرعه وقالت – والله؟؟
حنين- والله ....روحي شوفيها...
ابتهال طلعت تركض بتشوف رغد اذا طلعت من عند المديره ....ندى تطالع فيهم ..
حنين- رغد مع امها ...خلاص طردوها
ندى- وش دراك..
حنين- سمعتهم ...وكانت المديره ماسكه ملف
ندى- الله يعينها اجل....
.....وقفت ابتهال عند نهاية الدرج ...وشافة رغد واقفه عند المديره والمرشده ويتكلمن معها ....ابتسمت بخبث وقالت- تعرفين الزباله مين ....هههههههههههه
كانت رغد منزله راسها وتسمع وش يقولن لها ...حست ان فيه احد عند الدرج ...لتفتت ...شافتها ماسكه سلم الدرج وتبتسم .....حست انها بتصيح من القهر ....
قالت بنفسها- حيوانه ومنحطه حقيره سافله ...وتطالعن كذا ...آآخ لو بيدي ابيدها ....
المرشده- خلاص يارغد؟؟
رغد طالعت فيهن وقالت- ان شاء الله ...
وهي ماسمعت ولا شي من اللي قالوه ولا فهمته ...
..................................
فتحت عيونها ....تطالع بالسقف ....حركت راسها تحس انه بينفجر...كان اللي حولها ابيض بابيض...عندها ممرضه تعدل المغذي ...
مها بهمس- هيه...
طالعتها الممرضه وقالت- الحمد لله على سلامتك
حطت يدها على جبهة مها وقالت- الحين احسن
كانت مها بغرفه عاديه طلعوها من العنايه قبل ساعتين ....لان حالتها استقرت ولا اثر التشنج فيها ولا شي...
مها تطالع فيها ماتدري وش تقول ...قالت بخوف ودموعها ملت عيونها- حاتم وين؟؟ حاتم...
جلست وهي تلتفت يمين ويسار...
الممرضه- ريلااكس ...ريلاكس...اخوك برى
مها بصوت كل شوي يعلا- حاتم وين....ابي مرام ....وين حاتم....بيخطفوني قولي وينه ..
........
قدام الغرفه .....يسمع صوتها ...قرب من الباب وفتح منه شي بسيط بس انه يشوفها ....
مها تمسح دموعها وقالت- ابي حاتم....ابي مرام ....ابوي وينـ....
طالعت للباب وقلبها كل ماله ينبض بقوة ...ماتشوف اللي واقف ورى الباب بس تشوف انه رجال...
الممرضه لتفتت للباب واتجهت له....فتحته ....وكان واقف يطالع فيها...
مها نشفت دموعها ....هي الحين مو خايفه ...خلاص طارق موجود...ماراح يخطفونها ...هاذا اللي تفكر فيه ..
الممرضه- انت اخوها ...
طارق مانزل عينه عن مها وقال- ايه....
كانت مها تطالعه حست بقشعريره ...
الممرضه- طيب هي تبيك...بروح لدكتور اقوله يجي خلك عندها...
طارق- طيب....
مشى خطوتين ونزل عيونه بالارض...
قلت بصوت مختفي من الخوف والربكه- وين حاتم...
مو قادر يرد عليها ...بس مستانس انها صحت وانها بخير ....
قالت بشهقه خفيفه- طارق...
رفع عيونه بسرعه وبدون شعور منه- عيونه...طارق كله لك
قلبه بدا ينبض بقوة ...

صمتي غروري
14-02-2011, 11:57
مها- وين حاتم...
نزلت دموعها...وقالت- بيخطفوني...
طارق كان بعيد عنها ويطالع فيها وهو من جد حاقد على عبد الرحمن ...لو بيده يذبحهم ...
مها شافت انه مايرد عليها ...قالتوهي تحط يديها على وجهها وتصيح- طارق الله يخليك ابي حاتم؟؟؟
طارق قرب منها وقال- بيجي ...بيجي ان شاء الله ..ب ب .بس مو الحين ...انتي ارتاحي...اهم شي انتي انتي ارتاحي عشان تشوفينه زين ....و ..و ولا ...ولا احد بقــ بيقدر يخطفك...أنـ... أنا موجود موجود هنا....اذا تبين أي شي ....قولي طارق....ولا تخافين ....لا تخافين....
اخذ نفس بعد ماقطع مشواار وهو يتكلم ...
مها- طيب...بس لا تروح...انا ..انا اخاف...
طارق- لا ...مستحيل...ماراح اروح...لا تخافين....
عطاها ظهره بسرعه وطلع وسكر الباب ...اخذ نفس ...حس بحنجرته جافه ..عطشااان ....
..........
اتسطحت واخذت نفس وقالت- يارب ما يتأخر حاتم...
كان قلبها كانه طبول ...مافكرت ان اللي قبل شوي طارق وانه تتغطى عنه ولا جاء في بالها شي....بس اهم شي انها حست بالامان انه جالس برى وقال انه ماراح يتركها
..........................................
الساعه 11 الصبح .....
كان صاحي ...ولا نام زين ....السالفه شاغله باله ...هو مو مهتم لمها....مهتم مين بخطف مها...
فيصل بضيق- آآخ بس ...هذول لو اقدر امسكهم ...وش يبغون بالبنت حرام عليهم....آآه
حط يده على راسه ورجع شعره على ورى وقال- الحين ما ارتاح على ندى وفايزة ...
دخلت اسرار تركض وقالت- عمووو ...
نطت بحضنه وقالت- ابي البقاله
فيصل بوقفها قدامه وباس راسها وقال- مو الحين حبيبتي ...روحي سلمي على عمو احمد...
اسرار- ابي البقاله احين
فيصل- لا ...
اسرار امتلت عيونها دموع ومدت شفتها السفلى ..ماتعودت يقول لا ...
ابتسم على شكلها وقال- طيب روحي سلمي على عمو وتعالي نروح للبقاله ...
نطت بوناسه وهي تمسح دموعها اللي متعلقه وتركته تركض
دخل ابوه وقال- رح اجلس عند احمد
فيصل- بس بروح مع اسرار للبقاله ...واجي بجلس معه
ابوه بضيق- لا تخليه لحاله
فيصل- ماخليته ...من الصبح معه ...
طلعت اسرار وقالت- يللا ...بنلووح
فيصل- يللا نلووح ...
مسك يدها وقف ...
....................................
ام حاتم كانت تصيح بالصاله وحاتم وابوه يهدونها
ابو حاتم- اذكري الله ...ماعليها خوف...
ام حاتم- ابي اشوفها الحين...ياربي وش اللي يصير لنا...كل ماطلع واحد دخل الثاني...
حاتم- يمه بس اهدي وقولي لا اله الا الله...مها بخير...
ابو حاتم- عاد هي تهدا...قومي البسي عباتك...
امه منهد حيلها من كثر ماصاحت وتعبت حيل من سالفة مها وكانت تعبانه من سالفته...حس بضيقه وطلع للحوش وهو ياخذ نفس...راح للملحق ...طق الباب ودخل..مالقاه....
حط يده على وجهه وقال- الله يهديك يا طارق وين رحت ....
توقع انه بالمستشفى ....
طلع لشارع ...طالع السياره ..طبعا سيارته موجوده لكن سيارة ابوه مو فيه ...لانه مع طارق...
قعد يفكر بطارق....
مجنون بمها قليله عليه...ومها تكرهه...وش الحل ...لو بيده كان ما فرط بطارق وزوج مها بطارق ...بس مها السبب ماتبيه....ولا راح تلقى مثله ....مستحيل احد بيهتم فيها مثل مايهتم طارق فيها....
-حاتم...
التفت وطالع جهة القاله ....ابتسم واتجه له
فيصل- اخبارك...
حاتم- بخير....
فيصل- سلامات ليش مارحت للمدرسه
حاتم- اختي تعبت علينا وديتها
فيصل- الله يشفيها
عرف فيصل انها مها ...
حاتم- اخبارك واخبار الاهل...
فيصل- على احسن مانكون
حاتم جلس قدام اسرار وهي تاكل بطاطس ...
حاتم- والحلوه اسرار ليش ماراحت للمدرسه
اسرار ابتسمت بطفوله- انا ما ادلس ...
حاتم ضحك وقال- احسن لك ...
فيصل- لاتخرب بنت اخوي علينا...
حاتم مسح على راسها وقال- الله يصلحها..
فيصل يطالع سيارة طارق وقال- طارق ماراح بعد...؟؟
يعني اللي فهمه فيصل ان طارق ماراح عشان مها تعبانه
حاتم- لا معه سيارة ابوي...والله ينشد فيه الظهر ....ماقدرت اسوق اليوم ودانا للمستشفى ...
فيصل نزل عيونه للارض ...خلاص مافيه امل ....مها ماراح تصير له...صحيح ما حبها بقوة ...لكن فكر فيها وحس انه يميل لها....
حاتم ابتسم وعرف ان اللي يبيه وصل....قال هالكلام عشان يقطع الامل ومها بحاول يخليها تنسى فيصل...
...............................
طارق
غطه النوم وهو بالصاله ...
الدكتور- لو سمحت ...يا اخ
طالعه ووقف بسرعه وقال- وش فيها...
الدكتور- ما فيها الا العافيه....انت مو مرافق....كيف تصير موجود
طارق بربكه- لا ...بس ...انا ...لا ...يا دكتور اهلها بيجون الحين ..انا ولد ..ولد عمها...
سكت شوي وهو يطالع بالدكتور وقال بابتسامه- وخطيبها....
الدكتور ابتسم له لانه ابتسم وكانه مستانس ...وقال- اوك بس ما يصلح تجلس كذا ...
طارق- لا لاتخاف....هي خايفه ....عشان كذا انا جالس...
الدكتور – طيب...
دخل الغرفه ....
الدكتور – السلام عليــ....
جلست بسرعه وهي خايفه ....
الممرضه اللي مع الدكتور- لا تخافي ...بس بيكشف عليك ...
الدكتور ابتسم وقال- بخير ...احسن الحين ..
مها هزت راسها ايه ...
الدكتور- خايفه ...
رجعت على ورى وقالت بتلعثم- أيــ هـ
الدكتور – انادي خطيبك....
تجمدت مكانها...حست انها مو لعى بعضها ..خطيبها...منو هاذا ....بدت ترجف ...تذكرت طارق اليوم كان موجود...معقوله ...بدت تذكر وش صار بالليل ...هو السبب ...الحراره ارتفعت زياده منه...كانت خايفه منه
بدت تتنفس بسرعه ..
الدكتور- اناديه ..
عطاها ظهره واتجه للباب...
مها تحاول تكلم ....مو قادره تنطق بحرف...تتذكر كان قريب منها ...لما رفع وجهها...
الدكتور يكلمه- تفضل هي خايفه...دامك تحسسها بالامان..
طارق دخل بسرعه مشتاق لها...شاف عيونها مليانه دموع ...حاولت ترجع على ورى ...بتطيح من السرير لو الممرضه مو وراها ..كان طاحت ...مسكتها الممرضه بتعجب منها..
طارق كان مبتسم ...لكن من شافها ..بدت تخف ابتسامته ...
مها بهمس- بــ..بـ...طـ...طلعـ...هـ ....ما ابــ...ي...
الدكتور استغرب وطالع طارق ...طارق يطالع وقلبه بيتقطع ...
صرخت قوة وقالت- طلعووه ...طلعووه...
ماكان طارق متوقعها ابدا....الا هاذي....حس بسهم يدخل...من الكلمه الاولى ...والسهم الثاني وراه يدخل من الكلمه الثانيه ...
نزل عيونه وطلع بسرعه
الدكتور استغرب....وقال – ريلاكس ريلاكس .....خلاص طلع....
مها تمسح دموعها وطالعت يمين يسار ....وشافت عبايتها على الكرسي...قربت منها وسحبتها عشان تتغطى فيها.....الحين استوعبت كل شي.....
......................................
حاتم وامه وابوه دخلوا المستشفى ....كان طارق متجه للباب ....
طارق ماكان منتبه لهم...
حاتم بنفسه- كنت عارف انه هنا ...
ابو حاتم بتعجب- طارق...

صمتي غروري
14-02-2011, 12:14
وقف والتفت مصدوم ...فشله يشوفونه هنا ...وش جايبه ....
طارق بربكه- هــ...هلا عمي...
ابو حاتم- وش تسوي
طارق- كنت انا ...عند صديقي..ممرض...وجلست هنا اسولف ...معه
ابو حاتم بيمشي السالفه – اها....اجل يالله...
تركه ومشى ومشت معه ام حاتم...اصلا ابو حاتم يدري ان طارق يبي مها....بس هالمره تأكد انه يحبها....
حاتم واقف يطالع بطارق
طارق طالعه وقال بربكه- هاه ...اخبارك الحين .....
حاتم ابتسم وقال- تمام....
طارق ارتبك بقوة من نظرة حاتم ويحاول يبعد عيونه عن حاتم باي شيء...
حاتم- مشكور ياطارق....ولو بيدي ...كان اللي تبيه يصير...
رجعت عيون طارق بسرعه على حاتم .....حاتم تركه وراح...كان واقف بمكانه يطالع فيه الى ما اختفى ...ولا حرك عيونه عن المكان اللي اختفى فيه حاتم....
كان قلبه ينبض بقوة ....
طارق بهمس- وش يقصد....!!!
ابتسم وقال- يارب يصير اللي في بالي ....
طلع من المستشفى ....
..................................................
ابتهال كانت جالسه ومستنده على الكرسي وتطالع حنين وقالت- ترى مو ميته عليك انتي وياه...
حنين- اذا انتي مو ميته علي ...انا بعد مو ميته عليك.....
هديل – طول عمرك يا ابتهال كذا ومستحيل تتغيرين ....متكبره وماتشوفين الناس شيء
ابتهال- والله لاني غير اشوف الناس ولا شيء...
حنين- الكبر لله مو لك ....اصلا من زمان وانا اقول الغبي اللي يماشيك.....انتي مالك خاتمه .....رغد وانتي تحبينه سويتي فيها كذا ...ولو تحقدين علينا اجل وش بتسوين
هديل- ما تقدر تسوي شي....واعذريني يا ابتهال...انتي كذا ماراح احد اصلا يماشيك ولا يصادقك...
ابتهال – خلصتن اللي عندكن ....فضفضتن ...يللا فارقن ..مو رايقه لمبزره
حنين- انانيه ....
تركنها تجلس لحالها
ابتهال كانت دايم تجرحهن بالكلام ولا تهتم لمشاعر احد.....وهن صابرات عليها ولا تكلمن ...الحن تركنها لانها تعدت حدودها ....
...............................
دخلت ام حاتم بسرعه ....واتجهت لها وضمتها بسرعه ...مها فرحت مره انها شافتهم ...واجتمعت الدموع بعيونها
امها- ياقلبي ..وش فيتس...انتي بخير ؟ ...من متى كنتي تعبانه .؟؟ ليش ماقلتي لي ؟؟ انتي اليــ....
ابو حاتم- شوي شوي ...
جلس جنبها وقال- اخبراتس الحين
مها تحاول ان دموعها ماتطلع قالت- بخير...
ابو حاتم- تطلعين اليوم ان شاء الله ؟
مها بسرعه- أي ابي اطلع.....حاتم وينه..
دخل وابتسم لما شافها وقال- الحمد لله على السلامه....هلا والله بالقمر....
قرب منها وضمها .....
مها نزلت دموعها وحطت راسها على كتفه ودموعها بللت قميصه اللي لابسه ...حس فيها ..عشان كذا ما تحرك ما يبي امه وابوه يشوفون دموعها ....
بعدت عنه وقالت- ابي اطلع
حاتم- ان شاء الله ....
حط يده على خدها وقال- حرارتك حلوه الحين...
ابوه- رح شف الدكتور بيطلعها
حاتم- طيب....
امها مسكت يديها وقالت- تحسين بتعب؟؟
مها- لا الحمد لله بس احس بصداع خفيييف
امها تمسح على راسها- ماتشوفين شر ...
.........................................
بالطلعه ......

كانت تلبس عبايتها...
اخذت شنطتها وطلعت..تمشي من بينهن ...ماكنت ناويه تروح مع الباص ...بس فايزة وقفتها
فايزة- اقول بلا استهبال...امشي مع الباص..
ندى- لا ما ابي....
فايزة- والله فيصل بيزعل...
ندى بملل- اوووف ...ما ادري وش يحس بوه
وقفن قدام الباص....
فايزة- خلي له كلمه...على الاقل بس اليوم
ندى – بس مو يتحكم وشلون اجي والا اروح..بعدين الباص زحمه
فايزة- بلا نصب مو زحمه
ندى- بس ما ابي...
كان راكان يطالع فيهن...عرف انها اللي اليوم مع بنات المتوسط...عرف انها ندى ...كان يطالع وسااااهي...
بس ما يفكر فيها ....لكن سهى وهو يطالعها...
ندى- يابنت ما ابي...خلاص لا تنشبين بحلقي..
مسكت فايزة يدها وقالت- بس اليوم عشان فيصل
ندى- ماراح يدري...اصلا ما ادري وش محببك بالباص...
سمعت صوت شي كانه بخاخ... ...فايزة انصدمت ....راكان انتبه وطالع زين ...
ندى التفتت على صوت الضحك ....وصرخت لما جاء على غطاها اللوان ...
ندى انهبلت عبايتها كلها لونها حمر ...وغطاها ...ما قدرت تحرك ....
فايزة بعصبيه- حيوانات ...
ضحكن بقوة وهربن وركبن الباص...فايزة ركبت وراهن بتعرف مين ...
ندى ثابته...الكل يطالعها..بنات ومعلمات وطالبات ...ورجال وسواقين ...رفعت راسها لراكان وشافته يطالعها....نزلت دموعها وقالت بشهقه- لاااااااااااااا......
فايزة نزلت وقالت- عرفتهن.....الحين كيف بتركبين كذا
ندى ساكته ....
فايزة- الله لا يوفقهن ....من وين جابن علب الالوان....اركبي لا تفشلين نفسك اكثر من كذا ...
ندى بربكه مع صوت وحده تصيح- حيوانات ...بزارين .....شوفي اللي يسوق الباص يطالع ...
ركبوا كل البنات ....والباصات بعضها مشت ...بقى باص راكان ....وبنات شويات ...يروحن مشي...
فايزة- شوفي ماراح ينتظرنا...
ندى- مستحيل اركب ...مستحيل..هاذا كل يوم يطيح وجهي قدامه....وجهه نحس علي انتي تفهمين ...
فايزة- الله يخليك اركبي....
راكان يطالع فيهن ينتظرهن يركبن ...ماراح يمشي وهن بهالوهقه ...
فايزة- ان مشيتي بتتفشلين
ندى وهي تصيح- وان ركبت بالتفشل ..
فايزة- على الاقل قدام السايق بس....
وقف راكان ونزل وقف عند الباب وقال- اركبي...بوصلك اول وحده
فايزة التفتت منهبله ...ندى حست ان وجهها طاااح ...
ركب وشغل الباص
فايزة- يالله ...حرام عليتس نازل عشانتس
ندى بربكه مشت وصعدت للباص والبنات كانن اخر شي يضحكن ويقولن- وش الموضه ....موضة الاحمر ..
-حرااام عبايتها وسخه
عصبت وقالت بصوت عالي- قسم بالله ان عقولكن صغيره ....خوافااات....
سكتت تذكرت انها بالباص وراكان يسمعها .....عضت على شفتها
فايزة- بكرى حسابكن ...
ندى- اسكتي عنهن لاتحطين عقلك بعقولهن
.وفعلا نزلها اووول البنات ...ورجع يكمل البنات الباقي....
.............
ندى صفقة باب الصاله وقالت- حقيرااااااات
فايزة- عرفتهن ...ذول بثاني متوسط ....
ندى- أي اعرف وحده بس ...
فايزة- يا اختي قولي للمديره وبس
ندى- لالالا انا باخذ حقي...بزراين
نزلت عبايتها ورمتها على الارض ...
راحت لغرفتهن ...قبل ما تدخل الغرفه ..طالعت غرفة فيصل....هي دايم تشوفه بس اليوم ماشافته مو متعوده
راحت للغرفه وطقت الباب ودخلت...
كان نايم واضح على وجهه التعب
ندى بنفسها- والله فيه شي مو طبيعي يصير له ...مو فيصل اللي دايم
.........................
دخلت البيت وحاتم ماسك يدها..جت مرام تركض وضمتها
مرام- الحمد لله على سلامتك ياقلبي
مها- الله يسلمك ....
دخلوا لصاله
حاتم- روحي ارتاحي بغرفتس
امها- بصلح لها عصير برتقال
مرام- انا بصلح لها انتي ارتاحي
امها- اجل بصلح لها شوربه
ابوهم- يالله روحوا شوفوا وش تبي
مها ابتسمت وقالت- ابي بس عصير
فارس نزل وقال – مهااا..
سلم عليها وقال- ابي عصير معها
حاتم- خلوها ترتاح...
تذكر طارق وقال- طارق موجود
فارس- لا ...دخل واخذ اغراض وطلع
مها تطالع بحاتم من جاب سيرة طارق
ابوه- بيجي عمك اليوم
مها نزلت عيونها بالارض بس من سمعت كلمة ابوها وقلبها انقبض....تذكرت كلام الدكتور...
حاتم لاحظها وقال- تعبانه؟؟
مها- لا لا....بس بروح ارتاح...

.................
طارق كان بالسياره وقف عند البيت ونزل وهو يكلم- وينكم..؟؟
ابوه- بالطريق
طارق- تأخرتوا...قلتوا الغدا عند عمي...
ابوه- ابووك اركد لا تفضحنا...
طارق- طيب الله يحفظكم اهم شي تاصلون ...
ابوه- يالله...
سكر ...وضغط على الجوال بيده متوتر ...وبنفس الوقت فرحان...
طلب لهم غدا على حسابه ...لان يدري انهم مو فاضين ...بس ماقال لابوه ان مها تعبانه عشان ما ياجلون جيتهم ..طالع الباب وقال- يارب عدها على خير وخلها توافق...
هو مرتاح من ناحية عمه وحاتم وامها ...لانهم كلهم يدرون انه يموووت فيها...بس هي مو راضيه تفهم ....

صمتي غروري
14-02-2011, 12:25
............................
بعد نص ساعه بالضبط .....

ابو حاتم استقبل اخوه بفرحه ولا كأن مها كانت تعبانه ....وكان معه سالم....

حاتم سلم عليهم وجاب القهوة وبدوا يتقهون ....كان طارق جنب حاتم
حاتم التفت عليه وقال بصوت خفيف- الله يهديك ماكان له داعي تطلب غدا....كان قلت لــ...
قاطعه وقال- ما يغلا عليكم شي...بعدين...انتم اليوم تعبانين...وانا ابوي صدمني لما قال حنا جايين ...ماقدرت اقول لا
ابتسم حاتم وقال- وش اللي تقول...تقولهم لا....هذا عمي يجي متى مابغى ....
طارق ابتسم وهويقولبقلبه- والله لو اجلوها لبكره او بعده لنجلط....وتبين اقولهم عن اللي صار ..عشان تتاجل اسبوع مو يوم
طارق كان ينتظر ابوه يتكلم ....ويخطبها ...بس ابوه ماعنده نيه يتكلم الحين ...كان على نار...الى ماسمع صوت جواله يدق...المطعم ...كان عند الباب...
.........................
مها متسطحه على سريرها ...ومرام جالسه على ركبتها بالارض ومسنده نفسها على السرير وتقول- احلفي.طارق كان طول الوقت هناك
مها – أي...حتى لما دخل الدكتور ...قال لي...اذا خايفه انادي خطيبك...وش خلا الدكتور يقولها...اكيد هو قالها...
مرام كانت فاتحه عيونها لاخر حد....صرخت وقال- غبيييييه ....ياحظك يااااااحظك...يارب ترزقني واحد مثله ..
جلست على الارض وهي تضرب فخوذها وقالت- انا ما ادري وش تحسين بوه ...واحد مثله وشلون ماتحبينه..
مها طالعتها وقالت- بس ليش قال خطيبي
مرام عصبت من غبائها وقالت- اكيد عشان يجلس عندك ومايطلعونه ....
شبكت يديها ببعض وطالعت فوق وقالت- ياخيه قسم انه رومانسي
مها- بس ...انا ما احبه...ليش يحبن...لا يحبن...خمس سنين ويدري اني ما احبه ولا اطيقه...
مها طالعت السقف وسكتت وهي تفكر
مرام رحمتها تعبانه وزياده على كذا ضايق خلقها على طارق ...
مرام بهدوء- طيب لا تفكرين فيه ارتاحي....
مرام بقلبها- ماصدقنا من سالفة بيخطفوني طلع لنا طارق
وقفت وقالت- نامي هااه ..
مها طالعتها ...وقالت- طيب...
طلعت مرام وسكرت الباب....مها كانت تطالع الباب وسهت ....طبعا مشغل بالها طارق وحركته اللي صارت
........................
العصر .....
فتح عيونه ببطئ ....واخذ نفس وطلعه ...طالع بالساعه ..كانت اربع ونص...
جلس وهو يرجع شعره على ورى ...وقام عشان يروح للمدرسه ...
دخل الحمام ....
.
.
كان ابو سالم مع ابو حاتم جالسين يتقهوون...وسالم عندهم ...
ابو سالم- يا ابو حاتم...انا ما جيت عشان اتغدى واتقهى عندك...
ابو حاتم- حياك وانا اخوك أي وقت....
ابو سالم- الله يحيك...بس...انا جيت...عشان عيالي....وبالذات طارق..هو اللي لزم علي...
ابو حاتم- امر وانت وعيالك....
ابو سالم- طالبينك.. مرام...لسالم...ومها لطارق....وماراح يلقون من بنات عمهم وتربيته
ابتسم ابو حاتم وقال- هاذي الساعه المباركه ...ولا راح القى احسن من عيالك لبناتي...
كان سالم يطالع الارض ومبتسم ....
ابو حاتم- ويستاهلن بناتي عيال مثل عيالك...وانا موافق...بس الراي راي البنات ...
ابو سالم- اكيد.....انت شفهن واسألهن ....واذا وافقتوا ردوا علينا...لا تستعجلون ...
ابو حاتم- ان شاء الله ....
..................
طارق جالس على السياره ...ينتظر ابوه يطلع ...او سالم ....
كان يطالع السماء وهو طفشان وحيران ....كان اللي يبيه انه يملك على مها
عشان يشوفها كل وقت ويكلمها متى ما بغى ...راح يقطع كل علاقاته بالبنات اذا تزوج...طلع جواله وقال- يارب توافق ...والله لا انسى البنات كلهم....واكيد هي مو راضيه اني اكلم...
فتح جواله...ويمشي بالاسماء...مسح مسح مسح مسح مسح ....ومسح كل ارقام البنات ....
انفتح الباب التفت بسرعه ونط من فوق السياره ...
سالم ابتسم وقال- عمي موافق...بس مها ومرام ما ادري..
طارق بفرحه – يارب توافق ياارب...
سالم- اثقل
طارق – احبها والله اموت عليها
ابتسم سالم وقال – درينا درينا ...ابوي بيجي يالله بشغل السياره
طارق – الله يخليه لي...
سالم – طارق...لا تستانس مره...ترى للحين ماوفقت...
خفت ابتسامة طارق ونزل عيونه وقال- وهذا اللي مخوفني..
سالم حط يده على كتف طارق وقال- الله يكتب اللي فيه الخير لك....
طارق طالعه وقال- امين ...بس انا ابيها..
سالم- ههههه استغفر ربك...يمكن مافيها خير لك...قل الله يكتب اللي فيه الخير..
طارق- امين ...بس ابيها بخيرها وشرها...
سالم طالع بتعجب وقال- مانت بصاحي ...
طارق- أي والله ابيــ....
طلع ابوهم .....مع ابو حاتم....
ابو سالم- تامرني شي؟
ابو حاتم- الله معكم ....سلامتك يا اخوي..
ابو سالم مع السلامه...سلوا على بعض ...وقرب من عياله..ابو حاتم دخل البيت
طارق باس راس ابوه وقال- الله يخليك لي...
ابو سالم- ويخليك....بس عاد انت لا تفرح الا اذا وافقت البنت ...
سالم- يالله يبه....ابي اصلي المغرب ببريده...
ابو سالم- يالله ...
طارق - الله معكم ..

صمتي غروري
14-02-2011, 12:32
............................
حاتم جالس على الكرسي بالحديقه ...وفهد وخاد جالسين على الارض يسولفون
حاتم كل دقيقه ....يتلفت عشان لو شاف عبد الرحمن ...اصلا السبب كله عبد الرحمن ....
فهد- مانت بشايفهم ...ارتآآح ...هم بالسجن
حاتم- اخاف طلعوا..
خالد- اسبوعين لقدام ....او اكثر بعد
حاتم عصب وقال- شفتوا ...يقال انهم اخذوا حقهم...طعنوني وراحوا ..........واخر شي اسبوعين
خالد- والله ان تطق روحهم....السجن عذاب...يوم واحد تقول يارب اموت ...
حاتم- بس ما ارتاح الا اذا اخذت حقي منه الكلب...السافل...
فهد- خلاااص انت الحين خلك ريلاكس..
حاتم اخذ نفس والتفت يمين ويسار وماحصل احد
...........................
ندى.....

اتصلت علبيت مها ....
مرام- الوو
ندى- السلام عليكم
مرام- اهلين وعليكم السلام...
ندى- اخبارتس؟
مرام- تمام...
ندى- وين مها ؟؟
مرام- والله مها تعبانه ونيمه الحين
ندى- سلاماات وش به؟؟
مرام- امس نوموها بالمستشفى ...بس الحين بس ترتاح...
ندى بقلق- نوموها!!!جدك تتكلمين؟؟
مرام- والله....بس طلعت اليوم الظهر مابه الا العافيه...
ندى- ياقلبي عليها....اوك تبين شي طيب؟؟
مرام- سلامتس....
ندى- مع السلامه ...
سكرت وهو منهبله....منومه بالمستشفى ....لهدرجه تعبانه....
-وش فيتس؟؟
كان فيصل وراها يلس جزماته عشان يطلع..
ندى التفتت عليه وقالت- مها منومه امس بالمستشفى ...
فيصل سكت وكمل ربط الجزمات...
ندى استغربت هالبرود طالعها وقال- وش بتس تطالعين فيني كذا..؟؟
ندى- لا تعليق ولا شي...اقولك مها...
فيصل وقف وقال- الله يشفيها...انا وش دخلني...
ندى طالعته وفتحت عيونها لاخر حد ...اول كان يهتم لاي شي فيه مها...من يوم وليله تغير...
ندى- ماقلت شي...بس انت اول ...
سكتت
فيصل- وش فيني اول...
ندى بربكه- ماكنت تحبه؟؟؟
فيصل ابتسم وكانه مستحقر هالكلمه وقال- انا قلت لك اني احبه ؟؟
ندى عصبت وقالت- الحين البنت متعلقــ....
قاطعهاوقال-واناوش دخلني بأمها ياشيخه....قولي لها انا ما احبه...ولا افكر فيها ابد..
طلع بسرعه وقف عن باب الصاله واخذ نفس ورجع وقال- لا لاتقولين لها كذا ...بتجرحينها
ندى- يقال انك تفكر انها بتنجرح او لا هاه؟؟؟
فيصل نزل عيونه وعض على شفته وقال – يا ندى انا مو لها ولا هي لي...يعني حب مبزره الدعوى ...
ندى طالعت فيه بتعجب وقالت- ليش...ااذا هي تحبك وانت تحبه ...اكيد هي لــ...
فيصل بهدوووء وكأنه متضايق من اللي تقوله له – بس ياندى بس....قوليلها فيصل مايحبك...بس لا تجرحينها بالكلام....
ندى عصبت بقوة وقالت- والجالكسي اللي ارسلته لها....هي للحين تحتفظ بقرطاسه ...حتى اللي طاحن منك وانت ماتشوف...للحين عندها ...
فيصل طير عيونه من كلام ندى ....وندى معصبه عليه ليش يسوي فيها كذا ..
ندى- مها حساسه وانت ماصدقت ان فيه بنت اعجبت فيك رحت تخليها تحبك ...
فيصل- مو انا مو انا ....والله انتي....
ندى- وش اللي انا...
فيصل- عطيتك الجالكسي على مزحه وانتي جد عطيتيها...لو انتي تعرفين مصلحتها ماخلتيها تعلق فيني...وانا قد حذرتك وقلت هالحب هاذا ماله نهايه الا نهايه تعيسه ...


ندى سكتت وهي تطالع بفيصل ...تغير بقوة ...
فيصل – اوووف تأخرت....
تركها وطلع وندى مو مصدقه اللي كان يقوله ...
ندى- اووك ...انا اللي بخليها تنساك ...والغبيه اللي تفكر بواحد مثله ...متحجر وماعنده ماعند جدتي ....ليش يامها تحبينه ووع ...عندها طارق وحبت فيصل....قسم ان مها غريبه بقووه
.....................................
كان يمشي بالشارع ومعصــب....شاف حجر صغير قدام رجله ....وقف يفكر وضربها بقوة وطااارت ...
فيصل- انا وش خلاني غبي لهدرجه من اول ...ليش مافكرت زين قبل أي شي اسويه او اقوله ...

صمتي غروري
14-02-2011, 12:42
.............................
الساعه ثمان ونص ....

كانت مهاجالسه بالصاله وحاسه بان جسمها متكسر وصداع بسيط....
فارس كان يلعب قدامها بلاستيشن ...
كانت تطالع فيه وتقول بقلبها- معقوله يعرف فيصل....اكيد فيصل قد سولف معه ...طيب لو فيصل قد سال عني ...لا لا مستحيل يفكر انه يسال فارس عني ...قامت وجلست جنبه
فارس طالعها ...ورجع يطالع الشاشه وقال- تعبانه؟؟
مها- بس شوي....فارس...تعرف اخوان ندى ؟؟؟
فارس- أي اعرف احمد...دايم يالمسجد على كرسي...
مها- الله يشفيه ...ومن معه طيب..
فارس- اخوه الكبير او اخوه الصغير اللي كان اعمى ...
مها حست بالكلمه وقالت- بس هو الحين مو اعمى
فارس يطالع الشاشه ويكلمها- اقول كااان ماتفهمين ...
مها بضيق- آها
فارس- عيونه حلوه
طالعته وابتسمت وقالت- أي ادري...
-وش دراك؟؟
حست بقشعريره من هالصوت ...ولا التفت وخلت صوتها طبيعي وقالت-ندى تقوله ....
ابتسم وقال- آآهاآآ
التفتت وقالت- وش قصدك تراي ما عمري شفته
حاتم جلس على الكنب وقال- ايه ماشاء الله عليك ...تغضين البصر
طيرت عيونها بس ارتاحت من ابتسامته
طالعها بجد واخفى ابتسماته وقال- بس طارق احسن بكثييير
تغير وجهها وحست بنبض قلبها يزداد ...مو من عادته يتكلم معها كذا ...
مها بربكه- وش اسوي لطارق ....و ...وحتى وش اسوي لفيصل ....كلهم حلوين وحبوبين
حاتم- لا بس طارق احسن...
وقفت بسرعه وقالت- مو ناقصه الكلام اللي ماله معنى ...انا احس براسي مصدع
حاتم ابتسم وقال – روحي ارتاحي...
طالعت بعيونه وهي مو فاهمه وش يقصد من هالابتسامه والكلام اللي قاله ...
تركته وراحت ....اخذ نفس وهو يطالع فيها وقال- لو تفكر زين ...عرفت من تختار...
دق التلفون
رفع السماعه- الو


-السلام عليكم
حاتم- وعليكم السلام
ندى- وين مها؟؟
حاتم بتعجب من اسلوبها- بعيده ...اناديها
ندى- اذا هي تعبانه لا
حاتم – مو بتعبانه ...
نزل السماعه وقال- مهااااااااااا مهاااا التلفووون
رجع ورفع السماعه وحطها عند اذنه وهو ساكت ....
....................
ندى- فايزة فايزة ...حاتم تعالي بسرعه ...
طووب جلست جنبها بسرعه وقالت- والله ...
ندى - قسم...
فايزة سحبت السماعه وحطتها على اذنها وقالت بصوت عالي- بلا نصب....مابوه احد...قولي قسم هو رد عليتس
دفتها ندى وقالت- قصري صوتس...لو كان يسمع قسم فضيحه ...
فايزة بقهر- ابي اسمع صوته ...
ندى- الو ...هلا وغلا .....هلا بهالصوت
فايزة- سلمي لي عليه وتحمدي له بالسلامه
ندى – طيب
................................
كان مبتسم وهو يطالع بالتلفون ويفكر....ومها جالسه جنبه وتكلم
وقف وقال ببتسامة خبث- سلمي لي على فيافي
طالعته مها منصدمه ...
حاتم غمز له وقال- امزح
تركها وراح...يدري انه بتقول لندى ...بس حطها مزحه ....وهو قاصد هالحركه
وهذا هم اللي بعمره مايصدقون انهم ينحبون يروحون يطيحون البنات بحبهم زياده ...
مها- والله بخير....بكرى ماراح اجي
ندى- جد...كنت بقول لك سالفه مهمه ....
مها بسرعه- عن مين ...
ندى- عن هوشه صارت
مها بخيبت امل – اها...ما اقدر....تعالي لي بكره ..
ندى- ان شاء الله ...بحاول...فايزة تسلم عليك
مها – الله يسلمه ...ترى حاتم يسلم عليها
ضحكت ندى وقالت- الله ياخذ بليسك لا تعلقينها فيه...
مها- والله هو قال ...سلمي لي على فيافي....
ندى – قولي قسم...
مها- والله
ندى بصوت عالي- فايزززززة ....حاتم يسلم عليك
سمعت صرخه ثانيه
مها بعدت السماعه عن اذنها وقالت – يالازعاج....ندى ندى
ندى- لبيه
مها- تبين شي؟؟
ندى- سلامتك ياقلبي...سي يا
سكرت
..............
فايزة – احلفي احلفي ...
ندى والله مها تقول انه قال سلمي لي على فيافي
فايزه حطت يدها على صدرها وقالت- ياويلي ....
ندى- تراه حب مبزره لا تستانسين كلها يومين وناسيته
فايزة ابتسمت وقالت- تغيير جو ...
ندى- ادري ان الحب بجهه وانتي بجهه
فايزة- ماعليك تمثيل اني احبه والا انا ما احبه
ندى-هههههههه الله يرجك
...........................
كان ماسك جواله ويتفرج على الصور .....
طفش ورماه على جنب واتسطح على السرير وطالع بالسقف وقال- آآآه ...والله مشتاق لها ....
رجع مسك جواله وفتح على اسمها ؛(الدنيا ومافيها)؛
متردد يتصل سكر عيونه وضغط ....
قربه من اذنه .....

....................
كانت متسطحه على السرير وتلعب بشعرها وطفشااانه ....
هي تعبانه صح ...بس انه طفشت من الكئابه اللي هي فيها....
رن الجوال....التفتت عليه وطالعت فيه ....رفعته وطالعت الرقم ...مألوف بس ماتعرفه ...
مها- دامه مألوف اكيد اعرفها ...
ردت- الو.....
....حس بقلبه بيطلع اخذ نفس وقال- الو
انصدمت ....
....طارق- لحظة لا تقفلين....الحمد لله على السلامه ....
مها.........ماقدرت تنطق
طارق- انشا الله احسن...؟؟
مها بربكه وهمس- الحمد لله ...
...طارق سكت وهو يحس بانفاسه ...يحس بربكتها ...غمض عيونه وهو يسمع انفاسها...
دوووددوودودووو
سكرت......
فتح عيونه وابتسم ....ضحك وقال- يالبى قلبها ...
جلس بسرعه وقال-احبهـ........
وجهه قلب اللوااااااااااان ...
ابتسم عمه وقال- السلام عليكم
طارق بربكه وخوف- ووعليـ كم السلام...هلا هلا ...هلا عم
عمه لاحظ الربكه ...اصلا سمعه وهو يقولها الحمد لله على السلامه ...
قال- تعشيت ...
طارق وجهه اللوان وقلبه ينبض بقوة- لا الحمد لله ماتعشيت ....
ابتسم ابو حاتم وقال- الحمد لله ماتعشيت ...اركد وانا عمك...وش بك تكلم كذا ...كأن احد لاحقك
طارق طاح وجهه بقوة وبيرقعها من هنا والا من هنا بس وش يقول...مخبط بالكلام من دون ..ويمكن يقول شي ..ويجيب العيد .....
عمه- طيب بنتعشى الحين معك...
.تركه وراح ...
طارق طلع نفس قوي وهو يقول- الله يستر لايكون سمعن ....يارب ما يسمعن ....وش ذا المصيبه
............................
مها تطق اصابعها بربكه ....
مها بخوف- وش يبي هذا .....وربي مو ناقصته ....فتح الباب ....
طالعت بخوف ووقفت وقالت- هلا يبه ...
ابوها- هلابتس...

صمتي غروري
14-02-2011, 12:50
لاحظها مرتبكه ...ابتسم وقال- امك وينها..
مها- ما ادري..
اصلا ابوها يدري وين امها ولا جاها عشان يسالها ....بس بيتأكد انه طارق او لا...
لما شاف ربكتها عرف انه طارق ....
قال- روحي حطي العشاء ...ترى طارق معنا...يعني حطيه بالمجلس
مها- ان شاء الله
طلع ...
.............................
ندى وفايزة جالسات عند احمد ....
فايزة- يعني وش بتسوين؟؟
ندى – ما ادري....لازم اخذ حقي ..ما يروحن كذا المبزره
فايزه- طيب تعالي عندنا بالفسحه وتهاوشي معهن
احمد- وش سالفتكن ؟؟
ندى- فيه بزارين اليوم بالباص حطن علي صبغه...ودي افرشهن ارضا
احمد – اوماااا..... يابنت اتركيهن ...كبري عقلك...ان سويتي لهن شي
فايزة- لا لاتتركهن ....بزارين ينتقمن منه بهالطريقه
احمد- لا تقاطعين ...ان سويتي لهن شي...راح يرجعن ويسون فيك شي...وتروحين وتسوين لهن شي..ويرجعن ينتقمن ...ومتى بتنتهن ....لا تصغرين عقلك...
ندى تفكر بكلامه ...جد وش بتسوي اصلا...مالقت شي تسويه...وان فكرت بخطه تنتقم منهن...راح يرجعن ويمكن يسون شي اشد وتتفشل اكثر...
فايزة – بس انوه قهر
ندى- بزران...وش علي منهن ...
فايزة- تتخلين عن حقتس
ندى- أي ....موب بزر انا ...احط راسي براس بزارين
فايزة عصبت وقالت- والله ما اخليهن لو سون فيني كذا
احمد- انتي بليس
فايزة- موب على كيفهن يسون كذا فيني واسكت
ندى- اقول فارقي
احمد- قسم انتي ماراح تكبرين
ضحكت ندى وقالت- بزر لا تعطيها وجه
فايزة- البزر اللي ماياخذ حقه
ندى عصبت وقالت- انقلعي بس ...
................................
فيصل كان جالس على الكرسي بالحديقه ...وكان حييييييييل متضايق .....
كان يطلع نفس قوي يحاول ان الضيقه تفارقه ....بس ندى ضايقته ...كلامها كان قوي
غطا وجه بيدينه وقال- يالله ....وش اللي خلان اطيح بهالمصيبه....ليش اتسرع...موب ذنبي ....ذنب ندى ...انا ماعلقته فيني هي تعلقت ....ندى خلته تتعلق
كان يتمنى يرجع بس شوي ....ويعدل اللي سواه ويفكر زين...صح كلام ندى
ماصدق وحده معجبه فيه خلاها تحبه ....بس أي واحد بمكانه بيفكر كذا ...
اخذ نفس عميق وطالع لجهة بيت مها ...وقال- ...لو باليد حيله ما فرطت فيك ...ولا تركتك لطارق ولا ندمت على اني خليتك تحبينن ...بس غصب.....ماباليد حيله ...لو لي قدره والله ماخليت طارق يسوي اللي براسه ...بس ان شاء الله خيره لها ولي
.....................
بعد يومين .......


مها.....
دخلت غرفتها وسكرت الباب بقوة ...وعيونها ملياانه دموع ...حطت يدها على فمها مصدومه جلست على السرير وهي ترتجف ...
قالت –ما ابي ما ابي ...مستحيل اتزوجه ....
نزلت دموعها ....وواتسطحت واخبت راسها بالمخده ......
.........................
ابو حاتم- ترى يابنتي مانتي بلاقيه احسن من ولد عمتس......بس انتي استخيري ..وعطين رايك...
كانت مرام مستانسه ....
مرام – ان شاء الله...
ابو حاتم -وقولي لمها....ترى هو يبيها بس ملكه الى ماتخلص درستها....وطارق مستحيل افرط فيه...
مرام بربكه- بس يبه يمكن هي ...ماتبيه
ابو حاتم- يمكن....بس ان شاءالله تبيه
مرام بسرعه- لا....
سكتت لما شافت نظره ابوها لها ....
مرام تجمع قوتها لازم تنقذ مها- يبه ...هي مـ.. ماتبي طارق....يعني كيف اقولك...يبه مها ماتحبه ..ما ...ماتطيقه ...تكره حتى اسمه ...
طالعها بتعجب وقال- وتكره حتى اسمه؟؟
مرام بسرعه – أي أي ...ما تواطنه
ابوها- وش مسوي لها...هاذي الدنيا ....بعدين تحبه ....الحين بس بيملك عليها...تشوفين ان ما صارت تاقف عند الباب عشان تشوفه
مرام- بس يبه ....
قال وكانه معصب- انتي اسكتي ولا تكلمينها اذا كنتي كذا .....فاهمه
مرام طالعته بخوف وقالت- ان شاء الله ....
قامت وطلعت بسرعه وهي مافكرت انها مخطوبه الحين هي شايله هم مها ....دخلت الغرفه ورحمتها وهي تشوف شكلها كذا ...دافنه راسها بالمخده وتصيح....
جلست جنبها وقالت- والله طارق حبوب....وتأكدي انه بيعيشك فووووق ....بيخليك ملكه ...دامه يحبك كذا
مها بنزه عليها- بالله فكينا ....بتجلسين تمدحينه انقلعي عن ...
مرام- بس يامها والله يحبك...ولو ماحبك مو قايل انتظر سنتين الى ماتخلص دراستها وتدخل الجامعه ...هو خايف انك تروحي من يده ...وده يشوفــ....
مها رفعت راسها وقالت بعصبيه- مرام وقسم اني موب فاضيتن لك .....طارق ما ابيه ...تفهمين ....ما ابيـــــه
مرام عصبت هاذي ماتفهم....صحيح تدري عنها انها تحب فيصل ...بس وش الدلاخه واحد لو فرطت فيه يمكن ماتلقى زيه او احسن منه ...واللي عصب فيها زياده انه من ست سنوات يحبها او اكثر ...وهي ماقدرت مشاعره
مرام وقفت وقالت- أيه ماتحبينه وتحبين واحد مافتح عيونه الا امس...تلقينه مافكر فيك....ولو عرف انك تحبينه قال فرصه العب عليها...او يصير حبه لك خرابيط ومضيعة وقت ....كلها شهر وطفشان ...موب خمس سنين وهو ميت فيك واخر شي لا ...ما احبه ....انتي قلبك من ايش....حجر ...قسم انك غبيه ...واكبر غبيه ....واحد شاريك بكل الدنيا ....ماغمض له جفن وانتي تعبانه .....وبكل سهوله ما ابيه .....طيب جربي بتحبينه اكيد...قدامك سنه كامله وسنه وراها كامله ....اذا ماحبيتيه ...قولي انا ما ابيك....
مها تطالع مرام وحست بكلامها جرحها .....فيصل ما فتح عيونه الا امس ....ولا فكر فيها اكيد ...كل كلام مرام صح بس انه يجرح ...مها بضيق- بس بيوافق يطلقن ....
مرام وحست انها بتصيح من القهر – وش مو مطلقك .....انتي لو تقولين له مت ....انتحر عشان يرضيك...صدقيني يامها ما راح تلقين مثل طارق ابد.
مها بخوف- لالا مستحيل اصير زوجته ...
مرام تحاول تمسك اعصابها- استخيري....والله يكتب اللي فيه الخير ...
...........................
حاتم كان جالس بالملحق مع طارق.....
حاتم جالس على الارض ويتفرج على المباراه .....
وطارق متسطح ويطالع السقف ويفكر....ويقول بقلبه((معقوله عرفت اني خطبتها...بس اسبوع طوووويل علي ...انا وش يصبرن اسبوع كامل او اكثر....يارب توافق....))
قطع تفكيره صوت اذان العشاء ...
طالع حاتم ....حاتم كان متحمس مع المباراه ...
قام وطلع يتوضا ....ورجع ياخذ شماغه وطلع للمسجد.......
دخل المسجد ...شي غريب ....طارق يدخل قبل مايقيم للصلاه ...بالعاده بالركعه الاخيره ...هذا اذا صلى بالمسجد....والا دايم صلاته بالبيت ...
دخل وصلى تحيه المسجد....واخذ قرآن وقعد يقرا ...بخشوع ....حس بطمأنينه .....
سكره لما سمع الاقامه ....وقف بالصف الاول ورى الامام ......دخل حاتم بسرعه قبل ما يبدون الصلاه وقف بالصف الثاني وطالع باللي قدامه مو مصدق ....ابتسم وقال بقلبه- دووم بهالمكان ....الله يثبته .....
...........................
فيصل .......

دخل للبيت .....جلس بالصاله ما يشوف احد...اكيد انهم عند احمد...وقف ورن التلفون ......
مد يده لسماعه ورفعها ....حس انها مها ...
فيصل- الوو
-الو...

صمتي غروري
14-02-2011, 13:01
سكت الصوت شوي ...وبعدها قالت بربكه- نـ ندى ..اذا ..هي فيه...قله...
سكتت ولا قدرت تكلم ....
ابتسم بضيق على اسلوبه وقال- دقيقه ....
نزل السماعه وراح لغرفه احمد ولقى امه وابوه وسامي....
فيصل- وين ندى ؟؟
امه- نيمه ....
فيصل توهق بيرجع يكلمها ...قال- وفايزة؟
امه- نيمات ...تعبانات مانامن الظهر ويالله صبرن الى ماصلن العشاء...تبي شي
فيصل- لا لا...
طلع ...وقف قدام السماعه ...متردد ..اخذ نفس ورفعها وقال- ندى نيمه ...
سكت ...ولا سمع صوت ...
قال- من اقوله ؟..
مها بربكه- مو لازم ....
سكرت ...وهي تقول بصدمه- من اقوله؟؟؟ لهدرجه ماعرفن ..كم مره رد علي ...
تذكرت كلام مرام((مافكر فيك))
قالت بضيق والصيحه وصلت- مو معقوووله ...لهدرجه مافكر فيني وندى قد قالت له ...توقعته يحبن
راحت لغرفتها قبل يشوف احد دموعها ..
دخلت وجلست بالارض ...واسندت ظهرها على السرير وقالت-.. ياليت فيصل بدال طارق ...
شهقت شهقه خفيفه نزلت دموعها وقالت- مو مهتم لي ولا حتى عرفن ....حتى انا ماني مهتمه له ...لهدرجه ما اسوى شي...
مسحت دموعها وقالت- كل كلام ندى كذب ...هو حتى ناسي صوتي ...
شهقت بقوة من القهر ...كيف كانت تحسه مهتم فيها واخر شي من اقوله
.....................
فيصل تضايق حييييل ....ليش تضايق ما يدري يعني لانه سمع صوتها ....هو للحين ما يدري يحبها والا لا ...بس انوه يدري انه مهتم لها....
فيصل- يارب انساه ...يارب لتخلين كل مافكرت فيها اتضايق....وش هالحاله ....لو تنسان احسن له ....
...............
مرام .....

بعد ما ستخارت ...وفكرت ....مرتاحه لسالم ....وبتقول لابوها اذا سالها انه موافقه
دخلت امها وجلست على السرير جنبها وقالت- استخرتي يابنتي؟؟
مرام ابتسمت وقالت- أي ...مرتاحه له ...
امها- الله يوفقك يابنتي.....سالم مافيه مثله ....بس اللي مخوفن مها...
مرام بضيق- لا ماعليك...
امه- لو رفضته والله ما يتهنى الولد بعيشته .... كلمتن امه وعلتني عن سالفه صارت له ...صار ماياكل شي ولا يشوفهم ولا يكلمهم ...ويوم سالته ...قال اني ابي مها ...والله بيضيق خاطر الولد...
مرام تضايقت بقوووة وقالت- انا قلت لها انه ماراح تلقى مثله ...وطارق حبيب ...
طق الباب ودخل حاتم وقال- وش عندكم ؟؟
امه تعال ياولدي ...انت بتقنع مها ...
حاتم على راسه علامات تعجب...
قرب وجلس على الارض قدام امه وقال- امري يمه ...
امه- عمك خطب خواتك لعياله ....
ابتسم طارق وقال- حتى مرام ....متوقع بس مها لطارق
مرام عصبت وقالت- وانا وش ناقصني ....ياخي يانت سامج
امه وانت تدري ان طارق عاشق اختك...
حاتم سوى نفسه يستحي وقال- يمه عيب تكلمينن بهالطريقه
امه عصبت وقالت- تراي ماني بفاضيه لرواقتك....قلي انت تدري؟؟
حاتم- أي ادري....من زمان ادري ....ومتوقع يوم عمي يجون انهم يبون مها ...
امه – ياخي الولد هيمان فيها...ان رفضته وش بيصير له
حاتم- وانا اقووول وش مضيق خاطره وبس ماسك الخط السريع بالتفكير ...اثروه عشان مها ....ياختي الحب لاعب فيه
مرام رحمت طارق بقوة ...اجتمعت دموعها وقالت- احسوه فلم هندي ياخي ...مها دلخ ...لو انا منه كان ما افكــ...
شافت نظرت امه لها وقالت- ما افكر افرط بواحد مثله وبرضى بولد عمي صح يمه
امها- لا يكثر
مرام- ببتل بزر .....خلاص انا مخطوبه
حاتم وامه يطالعون بعض بتعجب ...كانها ماصدقت ...
امها- مو عيب عليك تقولين كذا
حاتم- متشفقه العرس العانس
مرام- هييييه عمري 22 سنه موب متشفقه ...بعدين ملكه بس الى ما اخلص دراستي ...
امها- خلاص
مرام بسرعه- اذا كان هو يبي كذا ..
ضحك حاتم وقال- ابد ما تشفقتيه ...
ضحكت امه وقالت- ميخالف مافيها شي ....
قامت بتعب وقالت- اخوكم هذا متعبني ...
مرام- فيصل....؟
التفت حاتم لها وقال- ومن قال ان اسمه فيصل
مرام ببرائه- مها
تغيرت ملامح وجهه وقال- بالله ...
مرام تذكرت انه مو معجبه وكان واضح على ملامح وجهه انه موب معجبه
حاتم- بروح لمها ...
طلع .....واتجه لغرفتها وطق الباب ...وقال- مهاوي ....افتحي لي
وقف شوي ...وفتحت له وقالت- هلا ...
دخل وقال- ياخيه تعبان ..طاح على سريرها ....وقال- الاخبار....
مها جلست جنبه وقالت- ماشي الحال ..
حاتم- حلو ...اخبار ندى
مها بربكه عرفت انه يبي يجيب فيصل- ماعليها ...وش فيك ياخي مانت على بعضك هالايام...
حاتم بخبث- انا والا انتي .....تدرين مهاوي ....طارق احس صار فيه دين ...اليوم اول ما اذن راح للمسجد...ويوم اقام طلعت للمسجد ولقيته بالصف الاول ....ياختي محيرن ..وش غيره ؟؟
نزلت عيونها.....
حاتم لما شافها كذا قال فرصه اقنعها ...
جلس وثار جنبها ...وحط يده على كتفها وقال- مها ....ماعمرنا كتمنا على بعض شي
طالعت فيه بربكه ...
حاتم- ولا كنتي ترتبكين وانتي تكلمينن ....كنتي كل شي على بلاطه .....وعارف انك حبيتي فيصل ....بس مو حرام عليك تظلمين طارق....متى جينا هنا عشان تحبين فيصل...طارق من اربع سنوات او اكثر وهو يحبك..
نزلت دموعها ونزلت عيونها للارض
حاتم- بفهم ليش ماتحبينه ؟؟
مها وهي تمسح دموعها- ما ادري ..الله ماعطان حب لو شوي له ...اكرهه ما ادري ليش
حاتم- للحين
مها سكتت شوي وهي تفكر ..وقالت – الحين احسه عادي...
حاتم- عشانك صار يصلي الوقت بالوقت ...انتي تقدرين تخلينه يهتدي ...بعد الله ان شاء الله
مها طالعت فيه مو مصدقه ...
حاتم- والله ابي مصلحته ..تدرين يوم تتعبين ...قطع اشارات وصراحه خفت يصدم فينا ...من شافك ارتبش ما يدري وش يسوي ....شفت دموعه يامها ...حرام عليك ...والله ما يصلح تسوين فيه كذا ...
سكتوا ولا علقوا ...لكن مها دموعها ماتاقف ..ما تدري ليش تصيح ...عشانها اكتشفت ان فيصل مو مهتم لها والا ان طارق يحبها ...والا لانها بتحدد حياتها من الحين ...
حاتم مسك يدها وقال بضيق- تزوجي اللي يحبك ولا تفكرين باللي تحبين ...
طالعت فيه وقال- انا اخوك واعلم بمصلحتك....كلهم يبون طارق لانه الاحسن لك ان شاء الله
مها اخذت نفس ومسحت دموعها وقالت- بستخير ....والله يكتب اللي فيه الخير ....
حاتم مسح على راسها وقال- امين ....ويوفقك ....
ابتسم بيلطف الجو- والله وكبرنا يامها ...تتزوجين قبلي يعني
ابتسمت وقالت- وانت الله يرزقك باللي تحبك
تذكر فايزة وقال- مهاوي فايزة تحبن؟؟
طالعته بصدمه وانفجرت ضحك وقالت- لا ياشيخ ....
حاتم تحطم وقال- والله
مها- لا تفكر بفايزة ....كل اللي بعمرها يشوفن ولد يتخيلن انوه فارس احلامها ...
ضحك حاتم وقال- توقعته تحبن
مها- لا ماتحبك....
حاتم – وانا متى القى ملاك احلامي؟؟
مها- الله يرزقنا وياك ...
حاتم- ملاك احلامي والا فارسة احلامي
مها – ملاك...لان الفارسه ماتضبط على البنت هع هع
مسكها مع خدودها وقال- ياحلوك وانتي تضحكين ...ما الوم طارق فيك ....
صار وجهها احمررر بقوة ...
حاتم- وتستحي بعد من الحين ....استخيري ياقلبي والله يكتب اللي فيه الخير....شوفي اللي يقوله عقلك
مو تسمعين قلبك .....
باسها على راسها وقال- الله يوفقك ....
قام وطلع ومخليها حيرانه بقوه ..الحين صدق حيره ....

صمتي غروري
19-02-2011, 15:35
............................................
الفجر الساعه 4 ونص ....صحت ...ونزلت للمطبخ تصلح لها فطور ....
فتحت الانوار واتجهت للمويا وحطته بالحمايه ...وسحبت من كرتون الكابتشينو علبه ...
جلست على الكرسي وهي تاخذ نفس...وطالعت للباب بتعجب...
دخل وسحب كرسي وجلس قدامها وقال- عجزت انام....
ندى- تبي كابتشينو؟
فيصل- لا لا انا ابي انام...
ندى تطالع فيه واضح انه تغيير...موب فيصل اللي تعرفه ...صار كئيب ودايم يفكر...
ندى- فيصل ...
فيصل- لبيه
ندى- وش فيك...
فيصل ابتسم وقال- مافيني الا العافيه ....
ندى- طيب انت متغير ....تعبان....
فيصل- ابدا...مانيب تعبان....
سكتوا....خلص المويا وصار حار....وقفت وطلعت كاس وفتحت العلبه وحطته بالكاس...
كان يفكر وهو يراقب تحركاتها....
قال بضيق- اخبار مها...
نزلت الملعقه بعد ما خلطت الكابتشينو ...ولا التفتت له ...ذاقته ....وقالت- يبي له سكر..
تضايق اكثر من حركتها ...هو مهتم بس ماراح احد يفهمه ....حتى ندى مافهمته يعني من بيفهمه ...
فيصل- ندى ...
ندى قاطعته وقالت- ياخي مسوي انك مهتم ....لا تلعب ...مره تستحقرها ومره تحبها....اصلا ندمت اني قلت هذافيصل لانك انت ماتستاهلها...
فيصل نزل عيونه وقال- وش تبيني اسوي ...
ندى- لا تسوي شي خلاص ....خلك كذا ....اصلا اذا هي حبتك وزي ماقلت انوه انا السبب ...انا بخليها تنساك...وان شاء الله تاخذ ولد عمها اللي مو يحبها الا مجنون فيها
طالعها بسرعه وقال- خطبها؟؟
طالعت عيونه ...واضح الاهتمام والقلق على وجهه
ندى- ما ادري ...بس راحت والا جت هي له ...
وقف وقال- طيب اخبارها ...
ندى- مافيها الا العافيه ...
فيصل- الله يوفقها ....
طلع من المطبخ
ندى مسكت راسها وقالت- هالولد غااامض ....وش يبي هذا ...مره مايحبها ومره ....اوووف بس...
.........................
الصبح ......
طلعت ندى للباص .....وركبت ...غصب عنه طالع المرايه ...نزل عيونه ورجع يطالع وشافها جلست .....
ركبت فايزة وهي تطالع فيه مستغربه كان يطالع ندى ...
جلست بالكرسي اللي ورى ندى ومها ...
فايزة- ندى ....
ندى التفتت لها وقالت- هاه....
فايزة قربي ....
طلعت راسها من بين الكراسي والتفتت على ورى ...
فايزة-السايق يطالع البنات
ندى – لا ماشاء الله عليه مستحيل...
فايزة- الا والله يطالع .....
ندى- طالعك...؟؟
فايزة- لا ...بس كان يطالعك....
ندى- ان طالع فالله يهديه .....الفتت لجهته....كانت عيونه على المرايه يطالع فيها...
عدلت جلستهاوقالت- وش فيك؟؟
مها الفتت بضيق وقالت- مافيني شي...
ندى- افااا والله ضايق صدرك بقوة
مها- ابد مافيني شي ...بس مانمت زين ...
ندى – وش مسهرك....
مها طالعت برى من الشباك وماردت عليها ...ندى سكتت واضح ان مها متضايقه ...
كان الباص ازعاج على هالصبح ومها موب طايقه عمرها ولاهي طايقه الازعاج
..................................
حاتم دخل المدرسه معه فهد....
فهد- ورى ماجاءخالد معنا
حاتم- ما ادري بس بيجي...
فهد – منصوروينه ماله شوفه
حاتم التفت له وقال – تتوقع راح له
فهد- ما ادري....
مر من جنبهم خالد معصب
حاتم- خالد....
التفت وقال- هاه...
حاتم وفهد على وجيههم علامة تعجب
خالد اخذ نفس وقال- ما جاء الكلب ....انا ان ماكسرت راسه ماراح ارتاح....
فهد- خبل انت تحط راسك براس هالمجرم ...
خالد- ايه احط راسي براسه ....ومن هو عشان اخاف منه ...
حاتم ساكت يطالع بخالد...
خالد طالع حاتم وقال- انت معي ياحاتم صح...باخذ حقي...
ابتسم ...وحط يده على كتفه وقال- قدام....وش ورانا....
خالد استانس وقال- يابعدهم انت ...
فهد مشى وراهم وقال- بلا هبال انت وياه...
خالد- فارق...انا ما اترك حقي...
فهد- الله يهديكم....
حاتم- خالد...ابي معه عبد الرحمن وعلي....
فهد حط يده على راسه وقال- شاربين شي على هالصبح ...
سفهوه ...
خالد- ان شاء الله ...اصلا دايم هالاشكال تشوفهم عند الحديقه ...
حاتم- حديقة حينا ؟؟
خالد- لا.....حديقة المستشفى....
حاتم- ان شاء الله.....
...............................
بعد اسبوع .................

مها تحرك الخاتم اللي باصبعها بربكه وتقول – ما ادري اوافق او لا....محتاره ...
ندى مصدومه من أللي تسمعه ...
مها طالعتها وشافت نظراتها ...بعدت عيونها عن ندى وطالعت البنات اللي يتمشن
ندى ابتسمت بضيق وقالت- مبروك....
مها- الله يبارك بعمرك...
ندى- وتفكرين للحين؟؟
مها- محتاره...
ندى- ا تضيعينه من يدك....من كلامك بس واضح انه يعشقك موب يحبك وبس...
مها- أي أي ادري انه يموت فيني بس ...
ندى- ودامك تدرين لا تفكرين....
مها كانت ودها تكلم وتقول وفيصل ....انا ابيه ما ابي طارق...
ندى فهمت انها تبي تتكلم
ندى- وش فيك....
مها بربكه – اخبار...فيصل...
ندى- يزقح....مها....ترى فيصل....ما يحبك....لا تربطين مستقبلك فيه...
كان احد صب فوقها مويا باااارد.....
كانت تطالع فيها وهي موب مستوعبه ...
ندى- هو قال لي انه مستحيل يتزوجك...
مها اخذت نفس وقالت- الله يوفقه....ويرزقه...بنت تسعده ...
ندى ابتسمت بتغير اجو- امين ...وانتي لا اسمعك رافضه طارق....
مها- بقول لابوي اليوم...
ندى ضربته مع جبينها بخفيف وقالت- والله وكبرنا....
ابتسمت ابتسامه خفيفه وقالت- عقبالك...
...................
بالمحاضره كان ماسك خط بالتفكير ...
مها تفكر فيني والا لا ...مها بتوافق....ليش تأخروا .....كل هذا ماتبيني....انا ولد عمها ومايحتاج تفكير...تعرفن زين ....لو انا...لو انا غريب يمكن تاخذ كل هالوقت ....اسبوع واكثر بعد...
اخذ نفس وطلعه بضيق.....اذن الظهر ....خلاص بقى دقيقه وتنتهي المحاضرة ....
الدكتور- اتفضلوا...
وقفوا الطلاب وطلعوا ...
طلع يمشي ....وهو موب على بعضه ...اتجه للمسجد...
جاء واحد اسمه ياسر ...الولد هذا ملتزم عرف طارق لانه دايم يشوفه يدخل اذا اذن .....
ياسر- اخبارك؟؟
طارق- بخير...
ياسر- بشر ...مارد عمك لك الخبر....
طارق بضيق- لا...
ياسر- الله يجعل فيها الخير ....وتوافق عليك...
طارق- امين ...
ياسر- لا تضيق خاطرك انت...مشينا نصلي ونقرا قرآن وان شاء الله انه توافق...
طارق ابتسم ابتسامه صفرا وقال- طيب...
ياسر مرررره حبوووب حتى طارق ارتاح له على طول وله بس معه اسبوعين...وقاله كل شي...
......................................
فيصل كانه مصفوق كف .....طالع بندى وعجزت تطلع الكلمه منه ...
ندى رحمته.....بس هو اللي يبي كذا ....وهو اللي بدا....
فيصل يجمع كل طاقته عشان يقول _ الله...يوفقهــ م......
ندى- امين.....
عطته ظهرها....
قال بسرعه- هي ....للحين ..تحبن؟؟
ندى التفتت عليه وقالت- ولله الحمد لا....نستك....ماعادت تحبك...
نزل عيونه وقال- الحمد لله...
ندى طلعت على طول......
وقف وهو مايدري ليش تضايق وتنرفز ....قال – انا ما احبها ...ادعي لها بالخير وبس..
طق طق اصااابع يديه بقوة وقال-سوى اللي يبيه طارق....ما باليد حيله....والله لو بيدي ما خليتها...
رمى نفسع على السرير وهو ماسك راسه سكر عيونه وهو يحاول ما يفكر فيها...
رجع يتذكر كل موقف كانت فيه ....

كان يسمع صوتها وهي عند البقاله وتقول- اغراضك....

يوم كان يقول لندى جيبي لي هديه وقالت فايزة – ترى فيه بنت .....

يوم يشوفها عند غرفته للحين مانسى شكلها ولا نسى اللي لابسته على انها لمحه لكن الصورة ثبتت ...


يوم يمشي وراهن وطارق طلع وقال- وصلت ...جزاكم الله خير...وهي قالت- خلاص ندى جزاكم الله خير وراحت

تذكر لما كانت بتنخطف ...كانت طايحه على الارض قدامه ويسمع صوت شهقاتها ...وكان خايف عليها بجد ..

تذكر لما فتح الباب بسرعه وكانت مررره قريبه منه ....كانت اول مره تصير له ...بنت قريبه منه كل هالقرب غير خواته

تضايق بقوووة لما تذكر كلام طارق ((طارق- والله ما تاخذها...والله ...))
كانت هالكلمه ذي لما ضربه طارق لانه قال انا لو بغيتها اخذتها اللحين ......


اخذ نفس وقال- الله ماكتبها لي....الله يوفقك يامها ....والله اني حبيتك بس ما بيدي شي ابد...
خبى راسه تحت المخده يحاول انه ما يفكر بشي ...بس موب راضيه تروح عن باله ...يتذكر كل شي هي فيه ...

...........................

ابو حاتم بابتسامه على ربكه مها ...هي صغيره صح ...لكن يدري ان طارق يعشقها عشان كذا وافق انه تتملك عليه بس ...لو هو غير طارق ...لا مستحيل يفكر انها تنخطب وا تتزوج قبل ما تطلع من الثانوي ...هاذي دلوعته ...ابوها – هاه ؟؟
مها امتلت عيونها دموع وهي تطالع الارض وقالت بربكه- أنــا ...أنا...يبه....أنا....
مسكها مع وجهها وخلاها ترفع عيونها له ...
قربها منه وقال- ادري انك صغيره يامها....بس صدقيني يامها لو بتلفين الارض كلها ...ماتلقين مثل طارق...طارق شاريك بروحه ...شاريك بقلبه وبكل شي فيه ...اكثر من خمس سنين يحبك واخر شي بتقولين لا...انا اعرف ان مصلحتك معه ان شاء الله ....
نزلت دموعهها وسكرت عيونها وقالت وكان الكلمه ماتبي تطلع- موافــقه....
شهقت وضمت ابوها وهي تصيح....رحمها ....كان يظن انها تصيح لانها صغيره ...بس موب بهذا اللي يخلي مها تصيح ....ولا لانها وافقت على طارق يخليها تصيح .....وينزل دموعها...
لان فيصل ما يحبها ....كانت كاتمه كل دموعها من سمعت كلمة ندى ((فيصل مايحبك)) ولا تبي تصيح...جت الفرصه اللي تنزل دموعها عشانه .......
ابوها باس راسها وقال- لا تصيحين ...خلاص انتي كبيره ...
حاولت تمسك نفسها ...لكن مافيه فايده ..
......................................
طارق حس الدنياا موب قده .....عجز يستوعب كلام عمه ...يحاول يتكلم يحاول ينطق ....ما قدر يقول شي ..
ضم عمه وقال بتلعثم – الله ..الله يخليك لي...الله لا يحرمني منك ...
مسك يده يبوسها ...عمه منصدم من شكله ...لهالدرجه ..يبيها...
طارق سكر عيونه خايف دموعه تطلع ....حط يده على وجهه وهو يحاول يضبط نفسه قدام عمه ....
بعد يديه وقال – بروح اتصل بابوي ...
طلع من المجلس ....وقف عند باب الحوش واخذ نفس وحس ان العبره خانقته .....دموعه بتطلع ......نزلت دموعه وقال- الحمد لله لك يارب ....يارب توفقني ...وتعينن على اسعادها ....
مسح دموعه وطلع الجوال ..بيقول لابوه ....
طارق دخل الملحق وهو ماسك الجوال ينتظر ابوه يرد...
طارق- الو يبه...
ابوه- هلا ...
طارق- يبه وافقت مها ..
ابوه فرح عشانه ....- الف مبروووك ياولدي ....
طارق- الله يبارك فيك...امي قريبه منك؟؟
ابوه- لا ...
طارق باتصل عليها..
ابوه- طيب اخوكــ....
سكر .......
ضحك عليه ابوه ....مو حاس بنفسه ...
.......
امه- الله يوفقك ياولدي ويسعدك ويكتب اللي فيه الخير ...
طارق- يمه انا مو مصدق ...والله مو مصدق...
امه- بسم الله عليك ...لا خلاص بتملك عليها....
طارق – بكره...
امه- شوف ابوك ...
طارق- تكفين يمه...
امه- قل لابوك....
طارق- لا تضيقون خاطري بكره...
سحب سالم السماعه من امه وقال- انت الحين يوم تقول انها وافقت ..ترى مو بس انت اللي على نار...
طارق- والله ناسي...
سالم- مبرووك ...عسى الله يهنيك ...وتسعدك ...
طارق- امين ....واسعدها ...
سالم- ان شاء الله .....بالله ما تدري عن ؟؟
طارق- الا الا...مبروك ...وافقوا....
سالم – ياخي كل تبن ...تو ماتقول لي.....الله يبارك فيك...
طارق ضحك وقال- والله مانيب مستوعب اللي قاله عمي ....
سالم- بالتوفيق.....يمه ...ترى حتى انا خلاص وافقوا ...
سكر طارق وهو يسمع امه مستانسه ....
طارق –آآآآآآآآآآآه بس ...يالبى قلبها....الحمد لله ....
..................................

صمتي غروري
23-02-2011, 07:07
كان جالس بالحديقه ....الساعه 8 ونص الصبح....الجو مره حلوو ....ولا يصير احد بالحديقه الا عامل يشغل رشاشات المويا ...وكان المويا منظره فضيع مع الاخضر ..... وكان حاط حنكه على يديه ومسندهن على فخوذه وجالس على الكرسي
اخذ نفس وطلعه بضيق
وقال بنفسه- ليش حظي كذا ...اللهم لا اعتراض ...لكن انا جد ماتوقعت اني راح احبه كذا ...اوووف ...
-فيصل .....؟؟!
التفت وقال بتعجب- خالد....وش تسوي ؟؟
خالد التفت يمين ويسار وقال- شفت واحد طويل ...بال26 ؟؟
فيصل- لا ....ورى مارحت للمدرسه ....
خالد بعصبيه- ياخي انتظر هالسافل ....
حاتم جاء يركض .....وهو يقول- لقيتهم .....بسرعه خالد...
فيصل – حتى حاتم.....
حاتم- هلا فيصل.....اخبارك .؟؟
فيصل – تمام....هاربين؟؟
حاتم- نوعا ماا
طلع جواله ......
....................
بالمحاضرة ......
كان سااااااهي وعلى وجهه ابتسامه .....متعمق بالتفكير....
دق جواله ....فزع التفت الدكتور وقال- ازي تفتح الموبايل في المحاضره ....يابني سلاينت او اخرج برى
طارق- اسف ....
رد- هلا حاتم....
حاتم- طارق عندك محاضره؟؟
طارق سكت شوي وهو يفكر ....وقال- وش تبي؟؟
حاتم- عندك محاضره...
طارق- انت امر تبي شي؟؟.....عبد الرحمن وعلي...
حاتم- أيه ....
طارق- وينك؟؟
حاتم- بحديقة الحي ....
طارق- انا جايك ......
سكر ....
الدكتور كان يطالعه وهو معصب....
طارق ابتسم وقال- اخرج؟؟؟
الدكتور- اكيــــد....
وقف طارق ..واخذ دفتره وجواله وطلع ....
..............................................
فيصل يطالع فيهم وقال- وش عندكم....
حاتم- مافيه شي...بس شباب متمشكلين معهم .....
خالد- بيجي طارق؟؟
حاتم- ايه...
فيصل بنفسه- رايق انا له....اووف .....
- افااا مو صغار على الهجه من المدرسه ؟؟
التفت خالد وقال بعصبيه- لا يالكبير ....
حاتم يطالع اللي ورى منصور كانوا يطالعونه ....
حاتم ضغط على شفته وقال – وراكم وراه متخبين...كل هذا خوف ...
عبد الرحمن- اقول ورى ما تلايط....
حاتم- موب انت اللي تسكتن....
قربوا منهم ...
فيصل يطالع ...ماله بالمشاكل...هم ثلاثه على حاتم وخالد ...
منصور يطالع خالد بابتسامة خبث وقال- مسوي فيها انك بتاخذ حقك ...ياخي اصلا متى اخذت حقك انت ...ترى مانت بقدي عشان تجي تواجهني .....
لكمه خالد على خده بقوة .....
خالد بعصبيه- اكبر منك ...
منصور دفه ...وضربه مع بطنه ....
حاتم دف منصور عن خالد ...عبد الرحمن مسك حاتم من ورى وهو يقول- انت ما كفاك اللي جاك....
ضربه حاتم مع بطنه بزاويه يده تركه عبد الرحمن ورجع على ورى ....
علي دف حاتم على عبد الرحمن ....قام فيصل مو متحمل يشوفهم كذا ...
ومسك علي وبعده بقوة عن حاتم ....
علي يطالع فيصل وقرب منه وهو يطالع بعيونه ....وقرب منه بقوة ....
علي ابتسم بخبث وقال- يالبى هالعيون....
ضربه فيصل وقال – يالبى من مسح فيك الارض....
دفه بقوة وطيحه على الارض ...
وقفت سيارة طارق ونزل ....
كان منصور ماسك خالد على الارض ويضربه ..
وفيصل وحاتم كل واحد يتضارب مع واحد واصواتهم عاليه ....
حاتم التفت لخالد....وركض وسحب منصور بقوة على ورى وقال- ياحيوان بتذبحه ....
منصور وقف يطالع فيهم وقال وهو يبعد الدم اللي ينزف من فمه ...
طارق جلس عند خالد وقال- خالد انت بخير ؟؟؟
خالد جمع كل قوته وجلس وقال – انا موب بخير دام هالواطي ما انكسر راسه....
طاح حاتم عليهم من ضربه عبد الرحمن له ...
وقف طارق ....وضرب عبد الرحمن بقوة خلته يتحرك من مكانه ....
قرب منصور من خالد وحط رجله على بطنه ........
حاتم كان معطي منصور وخالد ظهره ...ويتضارب مع عبد الرحمن ...وطارق مع حاتم على عبد الرحمن
صرخ خالد بقوة ..التفت حاتم ....وطارق وقف فيصل وعلي على حركتهم وهم يطالعون ...
حاتم بدون شعور ...كل قوته طلعها بلكمه بوجه منصور....خلى انفه وفمه ينزفن ...
منصور عصب وقال- الله يلعنك ويلعن امك واختك وابو......
كانه سهم باذن فيصل....خلاه بكل قوته يكمل لكمة حاتم واقوى منها بوجهه ....
فيصل- لا تلعن ياحيوان ....
حاتم وطارق كانوا مصدومين ...وخالد كان ميت الم من منصور لانه وطاه برجله ....
عبد الرحمن ومنصور مافيهم حيل اقوى من كذا ...
طارق يطالع بفيصل فهم ليش ضربه
مسكه منصور وفيصل مو مصدق اللي سواه من وين جته هالقوة ...يده انكسرت من قوها
وضربه بلكمه مع وجهه ..وثانيه وثالثه ....وهو مستسلم ...
حاتم يطالع موب بمصدق...
طارق حاول يفكه من منصور لكن منصور ماسكه بقوة ....ويطلع حرته كلها فيه ...رماه على الارض ....وجلس عنده ومسكه مع شعره ...
طارق سحب منصور بقوة بس ما قدر له..
مسك شعر فيصل ...ورفع راسه وبكل قوته على الارض....
طارق انصدم من الدم اللي ينزف ...فيصل سكر عيونه واعلن استسلامه ...
ورفع راسه مره ثانيه وضربه بالارض ...بس كانت اخف ...لان حاتم مسك يده ....وسدحه هو وطارق على الارض...
حاتم رجع لفيصل وقال – فيصل ....فيصل....كان الدم تحته كثير ...نزف ...والمشكله كل هالم من راسه ...
طارق ضرب منصور بكل قوته برجله ...
وقرب من فيصل وقال- ماراح يتحمل شله ع السياره ....

خالد وقف بصعوبه ...وقرب من منصور اللي كان طايح على الارض ...وتفل بوجهه وقال- اخذت حقي وزياده .
عبد الرحمن وعلي هربوا على طول ...
طارق – ساعدن عليه....
رفعه من عند كتفه...وحاتم رفعه من عند رجوله ....
ركبوه السياره ....وجلس خالد جنبه ...وحطوا راس فيصل بحجر خالد...
ركبوا ...
حاتم- بسرعه بسرعه ...
......................................
مها حست بضيقه ماعمرها حست فيها .....اجتمعت الدموع بعيونها ووقفت
وقالت- استاذه بروح لدورة المياه....
الاستاذه- روحي....
طلعت بسرعه وهي تمشي متجه ما قدرت تمسك دموعها ..نزلت وهي تمسحهن ....الواحد اذا تضايق قوه لازم يصيح ....عشان تروح هالضيقه....البكىء بعض الاحيان مره مريح ...
دخلت لدورة المياه وشهقت بقوة وطلعت كل اللي كاتمته ...
مها تححاول توقف دموعها بس ما تقدر....
ماعاد فيها حيل تجلس لاخر الدوم تحس انه مخنوووقه ....فيه شي يضغط على صدرها
نزلت للمرشده ...عشان تقولها تبي تطلع ....

........................
طارق وحاتم وخالد طلعوا من المستشفى وهم مايتكلمون .....
حاتم اخذ نفس وقال- الله يشفيه ...
خالد- ماله دخل بالسالفه كلها.....الله يعينه....
طارق كمل طريقه وركب السياره وسكر الباب بقوة ....
حاتم استغرب ...ركب ورى وخالد قدام....
..........................
عند المرشده......بعد نص ساعه ....
المرشده- مها ...اخوك عند الباب اطلعي ...
وقفت وشالت شنطتها وطلعت ...لبست عبايتها وطلعت.....وقفت لحظة وهي تشوف طارق واقف ومسند ظهره على السياره ...طالعها وهو واضح على وجهه القلق .......حست ان الدنيا تدور فيها ...وش جابه هذا ...
طلع حاتم من عند غرفة الحارس
حاتم مسكها مع يدها وقال- مهاوي وش فيك....
اجتمعت دموعها بعيونها ...ماتبي احد يسالها ..مالها خلق ...
مها – مافيني شي....
حس بصوتها انها كاتمه صيحتها....مشى معها....فتح طارق الباب لها .... وركب ...ركبت وركب حاتم جنب طارق ...مشوا ...
طارق- سلامتك مها...
سكتت شوي ...وقالت بضيق- الله يسلمك
طارق بقلبه- ضايقه ...وش فيها....عساه فيني ولا فيها ؟...
حاتم- تبين المستشفى...؟؟
مها- لا......
حاتم- وش فيك طيب ...
مها ماردت عليه ....عدلت جلستها وهي تضغط بيدها على الكنبه اللي تجلس عليها ....حست برطوبه ...
رفعت يدها على طول وطالعت ...طيرت عيونها مصدومه ...
همست بصوت معدووم والصيحه وااصله- حــا تـ تم ......
طارق التفت قبل حاتم ...
حاتم التفت ...وانصدموا ما احد انتبه منهم لدم فيصل
حست انها بدوااامه وحولها فقعااات ماء وماتشوف بوضوح...رجعت على ورى بهدوء ومسكها الباب ..
حاتم= مها مها....
طارق ...وقف فجأة ..وقال- لازم تصحى ....
نزل بسرعه ونزل حاتم .... واتجه للباب اللي هي عنده ...فتحه بسرعه وطاحت بحضنه ....حس بقلبه ينبض بقوة ...بس مو وقته ... حاتم يطالع فيه وهو يبيها تصحى بس...مافكر بشي ثاني...
رفعها وخلاها تتسطح ....كان نص جسمه بالسياره وهو يعدلها على وضع الاستفاقه ....
رفع الغطا عن وجهها ....حاتم فتح الشباببيك عشان يهوي المكان ....
فتحت عيونها خفيف وقالت بهمس- دم ...
طارق يطالع فيها ..
حاتم بينبهه- خلنا نروح للمستشفى بسرعه..
انتبه لنفسه وطلع راسه من السياره ....وقال- يالله....
ركب واتجهوا للمستشفى ......
.....................................
طلع من الغرفه وقال- بتاخذ مغذي .....لازم اجلس عندها
طارق- طيب...
حاتم وقف يطالع فيه ينتظره يروح...
حاتم- طيب خلاص ماله داعي تتعب ...رح
طارق- لا لا بجلس انتظركم ....ماراح ارتاح..
حاتم – براحتك ...
تركه ودخل لغرفتها ...
جلس طارق على الكرسي وهو يتذكر فيصل ....ضربته لمنصور كانت قويه ....كأنها طالعه من قلب....
طارق بنفسه- ماحس بنفسه ...معقوله يحبها....اكيد دامه ماقدر يسمعه وهو يقول كذا انه يحبها...بس حتى انا احبها ...لكن مافكرت ان منصور قصده كذا ....للهدرجه يحبها ....
اخذ نفس وقال- بس انا اعشقها ....مو بس احبها .....
.......................
سامي كان واقف بصالة الانتظار ...كان قلقااان على فيصل ...يعرف ان فيصل مو بللهوشات وماله بالمشاكل..
دخل ابوه عليه وهو ضايق خلقه وقال- ماقالوا لك شي...
سامي هز راسه بـ لا ....
ابوه- الله يحفظه.....
كان ابو سامي تعبااان ...فتح ازارير ثوبه وقال بضيق- لا اله الا الله ....
- تبي ماء ياعم...

صمتي غروري
23-02-2011, 07:22
التفتتو للي واقف وماد الما لابو سامي ومبتسم...
ابو سامي اخذه وقال- جزاك الله خير....
-وياك....
جلس ومعه علبة مويا كان يشرب منها
سامي كان يطالعه وقال- سلامات ....من اللي لك هنا...
قال بضيق- الوالد...الله يشفيه ...مسوي حادث...
سامي- الله يقومه بالسلامه ....
- وانت؟؟
سامي- اخوي الصغير....سمعت انها هوشه ....
-الله يشفيه
سامي – امين .....يبه ارجع للبيت وارتاح....
الابو- لا لا ما ارتاح واناماشفته
سامي- الله يهديك انا هنا.....
الابو – لا لا
سامي – براحتك.......
-كم عمر اخوك؟؟
سامي- 19 .....
- الله يعينه....معك ساعه بالله؟؟
طالع سامي الساعه وقال- 12 ونص...
قام وقال- يشفي مرضاكم ومرضانا....انا راكان....
سامي- هلا بك..
تركه وطلع وراح للمدرسه .........
سامي- الله يشفيهم....
ابوه- رح شف صحى او لا.......
سامي – ان شاء الله
..........................
جاء ابو حاتم للمستشفى وقابل طارق عند الباب ...
ابو حاتم بقلق- وش فيها....
طارق- دوخه وفقر دم ...
ابو حاتم – لا حول ولا قوة الا بالله ....
طارق يطالع فيه الى مادخل الغرفه اخذ نفس بضيق وطلعه .....وقال- أنا السبب .....سامحين يامها ....انا اللي خليتك تتعبين ...ادري لاني خطبتك صرتي قلقانه ولا تهتمين بصحتك...تبين فيصل ماتبينن ....
حط يده على وجهه وقال- يارب تحفظها ....والله اذا بيصير لها شي بموت معها ...وش الدنيا اذا الهوء مافيه هواها وانفاسها ...
طلع حاتم وقال- بروح اخذ اذن لها بالخروج...
وقف بسرعه وقال- صحت؟؟
حاتم- ايه بس تعبانه ....
طارق- الله يحفظها....
.........................
ندى مصدووومه من اللي تسمعه- فيصل اصابته خطيره ....وبيحول على المستشفى التخصصي بالرياض ..
ندى والعبره خنقتها- سامي ,,,ســ سـامـ...ي تكفى قول غيرها ...فيصل انا شفته قبل ما اطلع ....والله كـا ن كان صاحي ما فيه شي...
سامي- قدر الله وماشاء فعل...
نزلت دموعها
ضمها وقال- ادعي له بالشفاء ....ضربته ....قويه ...مع الراس ...
حس ان دموعه بتخونه قال بسرعه- حسبي الله على اللي كان السبب ...
تركها وكان بيطلع ....وقفته كلمتها – بيرجع اعمى .....
حس انها رصاصه موب كلمه
التفت بسرعه وقال- لا لا ...لا ان شاء الله ....ندى حبيبتي ...انتي الكبيره امي الله اعلم بحالتها ...صبريها وانتبهي لها....
.............................
العصر ....
حاتم وطارق جالسين بالملحق


حاتم بضيق- مو مرتاح ابي اشوف فيصل...
طارق طالعه وقال- رح....
حاتم- قم معي ياخي...
طارق- وش يوديني...
حاتم – ليش ضرب منصور بفهم ليش....
طارق بدون شعور وكانه مو معجبه اللي سواه فيصل- هئه لانه لعن مها....
حاتم طارت عيونه ....صح صح ضربه عشان كذا ......
التفت طارق وشاف شكل حاتم ...انتبه للي قاله وقال بيصرف السالفه- خلنا نروح له .....
حاتم بصدمه- صح كلامك...قم قم ...بروح له ....
.........................
فيصل....
كان يتألم بشده ....ويقول بهمس- آه ....آآآآه ...يبه....سامي...
ماكان عنده احد...مسكر عيونه والاهات تطلع وكانها سكاكين من صدره ...كان يتألم مره ...ماعمره تألم مثل كذا
فيصل-آه ياراسي....يبه...أبي اشوف امي...ابي اشوفها قبل ما اموت ...
نزلت دموعه – تكفى سامي آآخ ....جب لي ندى ...سلموا لي على مها ...والله اني احبه ...آآه لا احد يلعنها مره ثانيه ...لا احد يشتمه ..راسي ....
دخل حاتم بهدوء ودخل وراه طارق...
فيصل-آآآه....الم الم....بموت منه
حاتم- الله لا يقوله ...
مسك يده وقال- خل املك بالله كبير...
فيصل- خلن اموت آآآخ ياراسي....وش ابي بالدنيا ...
طارق ينتظره يقول شي عن مها ....
حاتم- لا لا الله يطول عمرك....زين انك صحيت ....ترى الم وبعدين يروح....
فيصل وهو يتكلم بصعوبه- أأقولك ...ما ابي...اعيش......انا ..انا ابي.. اموت كذا ....ابي اموت عشانه
انصدم طارق....
التفت حاتم لطارق بصدمه .....
طارق طلعت الكلمه غصب وهو ماوده يتكلم- لا تقول كذا ....الله يطول بعمــرك....
فيصل – هئه ...انت الله يطول بعمرك....بتستانس....اخذت اللي تبيه ...وش لي بهالدنيا
حاتم مسك دموعه وقال- الله يهديك بس ....الدنيا حلوه ....الله يطول بعمرك....
دخل سامي والدكتور وممرضتين ...
سامي- سلام...
حاتم – وعليكم السلام....
سامي- اخبارك فيصل....
فيصل- ما اقدر اتحمل ...
الدكتور- لا ماعليك ...ان شاء الله احسن ....بليز نيرس قو ...
حاتم- وش قالك الدكتور
سامي- بناخذه للرياض .......
طلع سامي من الغرفه لحقه حاتم وقال- طيب ليش....حالته خطيره ؟؟
سامي- بيسون له عمليه ....يا...ينشفي...وان شاء الله يارب.....يا ....اعمى ....ياموت ...
حاتم انصدم مو معقوله يرجع اعمى .....حرام ماله شهرين ....
حاتم- الله يشفيه .......
........
كان طارق واقف يطالع فيه وفيصل مره مره يتألم ...
فيصل- آآآخ دكتور تكفى يا اقتلن يا وقف هالألم.....آآآآآآآه...
ضغط اسنانه بعض بقوة
وقال- طارق...
طارق انتبه لنفسه وقال – هاه....
فيصل- آخذتها وبتصير لك....
طارق اخذ نفس وطلعه وقال بنفسه- ما يفكر الا فيها .......
فيصل- تكفى طارق.....انتبه لها....لا تخليها تضيق ....اسعدها
طارق عصب وقال- توصيني على زوجتي ...
فيصل – اوصيك على قلبي....
طارق عصب وشد يده بقوة ....وقال بهمس- والله لا اذبحك...
الدكتوررفع عيونه عن اللي كان يكتبه وقال- يا اخ...ترى الباب قريب...
فيصل- خله....خله يذبحن ....احسن لي....اموت عشانها ....وابي اموت عشانها..
طارق رفع يده وكان ناوي يضربه ...
ضرب زاويه السرير وهو مسكر عيونه وقال- ما اضرب واحد عاجز يواجهني ....
الدكتور- اطلع برى ....اطلع ...بنادي الامن .....
دخل حاتم وسامي....
طارق مر من جنبهم معصب وضرب بكتف سامي بقوة .....
حاتم يطالع بتعجب.....
حاتم- الله معك فيصل....الله يشفيك......
سامي- الحق ولد عمك شف وش فيه ...
حاتم – يالله ...الله معكم...
....................................
مها ....
متسطحه بغرفتها...دق جوالها ...التفتت مو فاضيه للجوال ...مسكته وردت ...
مها- هلا....
ندى- هلا بك...اخبارك؟؟
مها- بخير ...انتي اخبارك ؟؟
ندى- زفت ...
مها- سلامات ...
ندى بضيق- بس واحد من خواني حولوه للرياض ..تعبان..
مها بسرعه- فيصل بخير؟؟
ندى بضيق- صارت هوشه ...واصابته خطيره ....
مها تسمع وكأنها مصفوقه كف ....
ندى- الله يشفيه....اخذوه للرياض بالطياره ..عشان ياصلون بسرعه ....كان اخوك حاتم معه ...هو وداه للمستشــ...
سكرت بوجهها وهي تطالع بالارض تحاول تصدق اللي سمعته ....شهقت بقوة وحطت وجهها على المخده وهي تصيح كأنها بزر .....
...........................
حاتم ركب السياره- خير وش فيك؟؟؟
طارق- اصلا انا الغبي اجي اشوفه ....لقافه ...
شغل السياره ومشى بسرعه وهو معصب
حاتم- طيب وش صار...
طارق- خلاص ....ماصار شي....
حاتم- طيب شوي شوي لا نصدم ...
طارق هدا سرعته وهو يعض شفته من القهر .....
...........................
مرام طلعت من غرفتها واتجهت لغرفة مها ....فتحت الباب بسرعه ...وشافت شكلها ....
مرام- مهاوي ..وش فيك....
جلست جنبها ...
طاحت مها بحظنها وهي تشهق وتقول- فيــ ...ـصل....بالــ... بالمسـ..تشفى ....متــ مــتهــا..وش
مرام رحمتها- الله يشفيه ...ضمتها بقوة ...
مها- مرام...انا..انا ...ما اقدر انساه......والله ابــ..ابي انساه ...بس...ماقدرت ...
مرام- طيب خلاص غلاي... بتنسينه قريب ان شاء الله ....
مها – يارب اشفيه ...
دخل حاتم وانصدم من شكل مها ..
حاتم- مها وش فيك؟؟
مها طالعته بسرعه وهي تصيح وقالت- ليش تهاوشتوا ...وش دخل فيصل معكم ...
حاتم استغرب وقرب منها وقال- مها بكره بتتزوجين ....
مها زادت بصياحها وقالت- لو..لو طارق بدالــ..هـ ...احســ...
حاتم- مها ....لا تقولين كذا ....لو تحبينه لازم تنسينه ...
مرام قامت وطلعت وسكرت الباب ... ...
جلس على الارض قدامها ومسك يدينها وقال- لو تحبينه موب من نصيبك...اصابته خطيره ... ان ما انشفى ...بيصير اعمى ....وان ما صار اعمى ..... ماراح يعيش...بس ما نقدر نقول الا الله يشفيه
شهقت بقوة وطاحت على الارض وجلست قدامه ...ضمها وهو يحاول يهديها....بتستخف من الصياح....كانها بزر....
..............................

صمتي غروري
24-02-2011, 15:11
الصبح ...
الساعه تقريبا 6 ونص .....
طق باب الشارع ...
طارق استغرب ...فيه احد يطق هالحزة .....
وقف وطلع يفتح الباب .....طلع حاتم وقال- من اللي جاي هالوقت ....
طارق- ما ادري....
فتح الباب ....انصدموا....بدت قلوبهم تنبض بقوة ....
طارق- هلا...
كانت الشرطه ....
الشرطي- السلام عليكم ...
طارق – وعليكم السلام.....
الشرطي- جيين بسالفه هوشه صارت امس...
التفت طارق لحاتم وقال- ايه...
الشرطي- وين ..حاتم...؟؟
حاتم- انا...
الشرطي- تعال معنا ...بنحقق بالقضيه ...

طارق- أي قضيه الله يهديك...كلها هوشة مراهقين ...
الشرطي – لا...فيها اصابه خطيره ...وادعوا ان النصاب مايموت عشان ماتزيد اكثر...
انصدم حاتم وقال- بس هو صديقي وكان معي...
طلع ابوهم.....
الشرطي- انت تعال ...ونتفاهم هناك...كل اللي بالهوشه هناك....
ابو حاتم بخوف- وش صاير؟؟
الشرطي- انت ابو حاتم؟؟
ابو حاتم- ايه ....
الشرطي- جينا نبي حاتم لان امس صارت هوشه .......
ابو حاتم- وش تقول انت ..
حاتم- يبه ...امس ...متضاربين مع عبد الرحمن وعلي ...
ابو حاتم- انت نهبلت ..هماي قايل لك لا تجيهم ...عسى ما احد تعور....
طارق- فيصل....
الشرطي- فيه اصابه ..وخطيره ...والله يقومه بالسلامه ...
ابو حاتم انصدم ....وش دخل فيصل ...مو معقوله فيصل معروف انه مسالم ...
الشرطي- حاتم تعال ...
حاتم اخذ نفس وطلع ...
ابو حاتم- طارق ...السالفه ...وش صاير ...
طارق رحم عمه ...منصدم ...مايلومه ولده عمره 19 وجت الشرطه تاخذه وزياده على كذا متضارب ...وانصاب ولد جارهم ...والسبب ولده ...
..............................
ندى جالسه بغرفتها وتمسح دموعها .....
فايزة كانت متسطحه وتطالع فوق .....
ندى- ليش ...وش اللي خلاه يتضارب مع ...معهم...
فايزة- كان حاتم معه وهم يتضاربون ...
ندى- حسبي الله عليهم ...الشرطه ماتتدخل...ابي ياخذون حقه ...
فايزة- ان شاء الله .......
ندى بقلبها- الله يشفيك.....اخبار مها الحين .....معقوله متأثره ...الله يعين ...
.............................
طارق متضايق بقوة ...اجلوا الملكه ....وش هالحظ ....
رمى نفسه على السرير وقال – الله ياخذ منصور وعبد الرحمن اللي بسببهم تأجلت...انا وش يصبرن اكثر من كذا ...اووف
............
مها كانت ضامه المخده وجالسه على السرير تطالع بالارض....
ماتسكر عيونها ابد ...ودموعه تسيل بقوة .....
دخلت مرام عليها ومعها مويا لها....
مرام- خوذي اشربي....
مها سكرت عيونها
مرام- مها انتي بخير....
مها- أي ....
مرام- اشربي...
مها- ما ابي.....
شهقت وضمت المخده زياده ...
مرام جلست جنبها وقالت- موب معقوله انتي ....اخوك اخذته الشرطه وتصيحين على فيصل...
مها طالعت فوق وهي تشهق وتحاول تمسك دموعها وقالت بهمس- انا ما احبه ....انا اعشقه ...
مرام بقلبها- اعوذ بالله لهدرجه تحبه ....آآووف ....وشلون بتنساه الحين ...
دخلت امها وانصدمت من شكل مها ....
امها- مها ....لا تصيحين ...
تجمعت دموع امها وقالت- ان شاء الله بيطلع ...هو ماله دخل...
مها طالعت امها ....
جلست قدام مها ومسحت على شعرها وقالت- بيطلع اليوم ان شاء الله ...
طاحت مها على صدر امها وزاد صياحها...
مرام- يمه...مها ....ماتصيح......
مها شهقت وقالت- يارب يطلع ...
مرام عرفت انها تسكتها ....وماتبيها تقول ....بس موب مها اللي تستحي من امها....ودامها تحبه لهدرجه لازم تقول عشان مايملك طارق عليها...
امها- بسم الله عليتس .....لا تذبحين نفسك بالصياح ....
تعلقت زياده بحظن امها ......
.......
حاتم كان واقف قدام الضابط وجنبه خالد ومنصور وعبد الرحمن وعلي....
حاتم- بس هم بدوا
منصور- اقول....
الضابط- بس انت ويااه.......انا ابي اعرف فيصل وش دخله
حاتم- فيصل ...كان معي انا وخالد
خالد- هو اصلا كان جالس .....بس انه ماقدر يجلس يتفرج ...
حاتم بضيق- الله يشفيه ....
منصور- انتم البادين ...
الضابط – من اللي ضرب فيصل الى ما خلاه ياصل لهالحاله ....
خالد- منصور...
منصور- كذاب.....اصلا انتم جبتوه لي....
خالد عصب وقرب من منصور وقال- انا الكذاب والا انت ...ياخي هالكير وتكذب....ماتستحــ....
مسكه مع صدره وقربه منه زياده
الضابط- اتركه ....وانت ان تكلمت مره ثانيه قسم بالله لا ادخلك التوقيف
سكت خالد معصب ...وتركه منصور
حاتم- خالد اعصابك ...حنا مالنا دخل ...
الضابط- اشوف الحل معكم ...
.........................
مها كانت جالسه بالمطبخ على كرسي وماسكه بيديها الثنتين كاس مويا ...وتطالع فيه وتفكر ...
مها(( ياربي ان شاء الله صحى ومافيه الا العافيه ....يارب مايتألم....ياليت اللي فيني فيه ولا يحس بنغزة الم...))
دخل ابوها وشافها مره ذبلانه ...واضح التعب من عيونها ...
قرب منها وحط يده على راسها وقال- لا تضيقين خاطرتس يابنتي ...لو يصير اللي يصير...
مها- لا مافيني شي بس راسي مصدع شوي .....
ابوها- زين ...حاتم طلعه طارق بكفاله...الى مايحققون يشوفون وش صار بفيصل...
مها طالعت ابوها وقالت- وش فيه؟؟
ابوها- الله يستر عليه ويعافيه ...
مها امتلت عيونها دموع
ابوها- كولي زين...ترى صايرة بس عظام ....
مها- ان شاء الله ...
تركها ابوها ...وطلع ..حطت راسها على الطاوله وغطت وجهها بيديها
.......................................
مر يومين ......
طارق كاشخ ...وقدام المرايه .......
دخل سالم....
طارق- هلااا وغلا بالعريس...
ضمه بقوة ....
سالم- هلا بك...وش هالزين ...عز الله مها ماتخليك تطلع من عندها
طارق ابتسم وقال- والله انت صاير حلو ...حاط مكيااج هااه
سالم- لا وربي .....حمام وبخار وبس ..
طارق طلع وهو يقول المهم ابوي .....
ابوه- هلا هلا بالمعرس...
سلم عليه وقال – وش مجلسكم بالحوش ادخلوا...الشيخ وصل....
عزام- سلم طيب على خوانك ....
ابتسم وسلم على خوانه واحد واحد
.....................................

صمتي غروري
24-02-2011, 15:19
مرام بقمة وناستها لكنها متوتره يوم سمعت انه بيجلس معها....
كانت لابسه فستان فوشي شبه ناعم لكن يميل لدفاشه ....تمسكه كرستاله مع الصدر...ونازله زخرفه فضيه الى الفخذ وفتحه من فوق الركبه ...شفافه ...
كان لاايق على جسمها ........
مسويه تسريحه ناعمه ....رافعه شعرها بطريقه حلوه ومنزله خصل منه ومكياج ناعم مطلع شكلها مره فضيع ...
ابتسمت واخذت نفس وقالت- الله يتمم على خير.....
...........................................
اما مها ....فالكوفيره تعبت منها .....
الكوفيره- طيب لو سمحتي بلا هالدموع ....بس كحل ترى الكحل مايضر....
مها تمسح دموعها وتقول وهي دور لنفسها مخرج- يمكن فيني حساسيه منه ...
الكوفيره – يعني ماتبين كحل...
مها طالعتها وقالت – أي ما ابي حتى مكياج...
الكوفيره رحمت مها ودرت ان السالفه فيها انّا ....قالت- انتي ما تبينه ....
طالعتها وقالت- ومن قاله ...
الكوفيره – براحتك......
كملت المكياج بدون كحل ....
دخلت مرام وقال بوناسه- وش رايك فيني ....تتوقعين اعجبه ...
طالعتها وابتسمت وقالت- اذا هو اعمى ماراح تعجبينه ..
مرام استانست وابتسمت بقوة ..وقالت- ياحوبي لك....
اختفت ابتسامتها لما شافت دموع مها تخونها وتخرب المسكره والمكياج....
ضمتها مرام وقالت- والله حاسه فيك...لكن صدقيني بتحبينه....
مها شهقت وقالت- بس ما ابي اتزوج وانــا ..وانا ما ادري عن حال فيصل...
مرام- ماعليك ان شاء الله هو بخير....
مها- بتصل على ندى ....
مرام- لا ...
مها- بس انا ماعلمتها حتى ان ملكتي اليوم....
مرام- موب لازم ....اصلا خالاتي ماجن ...تدرين ان طارق مستعجل عشان كذا ماسوينا شي ...كل شي بسرعه
مها- بس...
مرام- لا بس ولا شي....
سحبت الجوال وقالت- انسيه ....
باستها وقالت – عشاني استانسي بس بهاليوم ....
طلعت بسرعه عشان ماتشوف دموعها ...
مها – اووووف ...
مسحت دموعها بقوة ...
الكوفيره – بعدل الميك اب....
مها بعصبيه- لا تعدلينه ولا شي....
وقفت وتركت شعرها مفتوح ....ودخلت الحمام وغسلت وجهها بقوة ...وقالت وهي تطالع بنفسها- بيرضى فيني كذا والا ...يارب يغير رايه .....
طاحت على ركبها عند المغسله وهي تصيح بقوة ...
الكوفيره طلعت فستانها واستغربت من شكله ...اسود وناعم حيل

صمتي غروري
24-02-2011, 15:27
مافيه شي يلفت النظر .....

كرستاله صغيره ماسكه الصدر ومنزله من طبقات بس .....

اكسسواراتها نااااعمه .......
طلعت...التفتت الكوفيره انصدمت من شكلها ...غاسله وجهها....
مها- ممكن تطلعين ...بلبس
الكوفيره- جد مالك خلق احد....ما انصحك ...والله بيتركك...
مها- ان شاااء الله ..الله يسمع منك.....
.............................
طارق ينتظر عمه يقول ادخل وشفها ....طول القعده مو على بعضه....
اخذ ابو حاتم الكتاب والاوراق ودخل لمها ومرام.....
دخل على غرفة مها ..وابتسم وقال- هلا والله بالمره ..وراتس يابنتي ماكملتي شعرتس
ابتسمت مها- وقالت- لا لا انا ابيهه كذا ...
استغرب ابوها لا كحل ولا روج ..
ابوها- ترى ما غصبناتس عليه....اذا ماتبينه لا توقعين...
مها طالعته وعيونها مليانه دموع ....
ابوها- انتي ماتبينه؟؟
مها بخوف – لا مأقصد كذا ....
ابوها- اجل؟؟
مها سكتت ولا تكلمت باي شي ثاني عشان مايفتح عليها باب
.......................................
دخل سالم وجلس عند ابوه وعمه وهو مبتسم بخجل ...
حاتم- ...طارق....تعال حياك.....
وقف بسرعه ...واتجه لحاتم....
سالم مبتسم على شكله ...كانه موب بمصدق ...بس استعجل بالملكه عشان يشوفها...
مشى بخطوات سريعه ورى حاتم....
.....................
كانت بالمجلس .....ومرتبكه ...لكن الصيحه واااصله ....راسها بينفجر من كثر ما صاحت ...

صدااااع قوي...

فتح الباب ...ودخل حاتم ....ابتسم...كانت منزله راسها وتطالع بالارض....حتى حاتم ما شاف عيونها ...
دخل طارق وقف عند الباب وقلبه بيطلع ....طالع فيها ....حس الدنيا تدوووور بس هو ومها ثابتين .....
حاتم- الله يوفقكم ....لا وصيك عليها...
طارق – توصيني على روحي...
ضحك حاتم وقال- من الحين...يالله........
طلع وسكر الباب..
وقف يطالعها ..لو بوصف شعوره بطول عليكم ....بتملون وانتم تقرون...
كان يحس انه مالك هالدنيا ومافيها...

يحس ان مافيه بالدنيا اسعد منه هاللحظة ...مشى بتردد ...وجلس جنبها.واخذ نفس وطلعه ..
قال والابتسامه ماتفارق شفايفه- الف مبروك..
ماردت .....تضايق ...مرت دقيقه دقيقتين ...وهم ساكتين....
طارق- مها.....
لاحظ انها تنزل راسها زياده ....
جلس قدامها ....على ركبته ...وحط يده على يدها وقال ودموعه بعيونه- الله يخليك لي ...لا تصيرين قاسيه علي كذا .....
طالعته ....كانت دموعها تمشي على خدها ....
رفع يده وهو يمسح دموعها وقال- ياحياتي لا تنزل هالدموع ...والله دموعك عندي اغلى من حياتي...
غمضت عيونها بقوة .... وشهقت ...وقف على رجوله....
وقال بضيق- ادري ليش تصيحين....
قال بتوسل- مها الله يخليك الله يخليك لا تسوين فيني اكثر من كذا ....اوعدك اعيشك احسن عيشه .واخليك ملكه ...بس لا توضحين لي هالحب ...ادري وش كثر تحبينه ...بس انا لي الحق انك تحبيني ....انا 8سنين يامها ...ولا عمرك فكرتي فيني......وهذا شهرين ...
اخذ نفس ورفع عيونه فوق ....
رفعت عيونها له منصدمه من كلامه ....طالعها وحط عينه بعينها ...نسى نفسه تأمل بعيونها وهي تطالع فيه بلا مبالاه ....كان موب حاس بنفسه ابد ....نزلة عيونها ...ووقفت ..وكان واقف قدامها ...
كانت بتمر من جنبه ...مسكها مع يدها ....وسحبها بقوة ...وبكل قوته ...ضمها ...حس بمشاعره تتفجر ....روحه بتطلع ...نفسه بينقطع ...
كانت بين يديه مثل الميته ....
همس بذنها- انا احبك ....اعشقك...اللي تبينه لك...روحي وقلبي وعقلي وهواي كله لك ...
زاد بضمها ورفع راسه فوق وقال- انا ما ابي افرط فيك...انتي زوجتي .....الحين ...مايقدر فيصل ياخذك....
حس انها طاحت ورجولها ماتشيلها....
رفعها وهي تطيح من بين يديه ....رفعها وهو منصدم ..........اسندت راسها على صدره وغمضت عيونها ...
طارق بخوف – مها....مهاا...ياقلبي وش فيك...
صرخ بقوة – حاااااتم...
طاح على الارض وهو ماسكها...
دخل حاتم بسرعه ...وانصدم ...
.................................................. ...

النهااااااااااااااااية
كاهي خلصت وياريت ماتزعلون مني عشاني اطول عليكم في
تنزيل البارت }}} اااااااااااام سوري {{{


ياريت ماتطولون علي بالردود ...! تراني ماني من اللي منّ عليهم الله بالصبر ^ـ^

cloud evil
25-02-2011, 12:56
مشكووووووووووووورة على القصة الرائعة بصراحة كنت منتظر البارتات على احر من الجمر والقصة تستاهل الواحد يصبر عشانها

أميرة بكبريآئي
26-02-2011, 10:11
يعطيك العآفيه

قصه رووعهـ

لاعدمنآ جديدكـ

صمتي غروري
01-03-2011, 10:40
مشكورين على ردودكم

... احرجتوني وااااااااااااااايد ^ــ^

وانا اعتذر لاني اطول ما انزل البارت .. بس والله عندي مشاكل ومنشغلة دووووم !!

اتمنى انكم ماتزعلون مني ..