PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : دُمُــــوعُ الأمَــــل (قصّــة قصيــــرة)



جُلّسَانْ،♥
04-01-2011, 17:20
http://www.gamr15.org/up//uploads/images/gamr15.com-8a11f7c391.gif



[مَدْخَـــــل..:]
||!~
في حَيَاتِنــا,نخوض دوماً عباب تجارُبِهــا..!
قد نَنْجّح,و قدْ لا نُفلِح..
نَعزف على أوتارِ الأيامِ..سمفونيّات الأفراح..و الأتراح..!
فتتمايل أفئدتنا..بتمايلِ أحاسيسنا..
و تتلوّن قلوبنا بألوانها..
لتسمّى..آبارَ المشاعر..
يمرّ على قلوبنا..
أناسٌ شتات..
تحلو لهم الإقامة..فيستوطنون فيها..
ولا نبخل عليهم بحبّنا..
ونغدقهم بأصدق المشاعر و أنبلها..
ولكــن..
قد يمرّ علينا قلوباً..
رغم كلّ ما نقدّمه لنا..
إلا أنها تضجر من الإقامة..
فتختار الرحيل ..بعد الدمار..
وعلى قلوبنا أن نعاني..!
1382996
||~!


[..قبل البدء..:]
قصّتي هذه..كتبتها بعد أن فقدت قيثارتي أحدَ أوتارها..
علّها تخفف عنّي لو القليل..
لا أطلب التعليق على فكرتها..فأنا نسيتها حتّى..
كلّ ما أطلبه هو آرائكم..وانتقاداتكم..واقتراحاتكم..

متابَعةً شيّقة أتمنّاها [لكم]..
||~

جُلّسَانْ،♥
04-01-2011, 17:26
\\دُمُــوعُ الأمـــلِِ..


ضريبةَ صداقَةٍ..!~!\\

جَلَسَتْ بتثاقل على الأرضِ بعد أن فصل جسدها عنها ذلك البساط الخشن,و أسندت ظهرها بعد أن تربعت القرفصاء على حائط الارتياح علّه يكون ناقلاً ما ينقل ما حمله جسدها من حمولة التعب المضني فيذهب به إلى حيث لا تعلم.
ثم تنهّدت تنهيدةً زفرت من خلالها بعض ما يشوب أزقّةَ روحها المهشّمة,و سمحت لما بقي في مقلتيها من عبرات بالنزول علّها تكون أكثر حناناَ على وجنتيها من تلك الرزايا التي ألمّت بها.. فتسدّ رمقها و رمق شفتيها الواجمة.

وبعد ذلك أطلقت العنان لعينيها..لترمي بنظراتها الحائرة في ربوع ذكرياتها المتجسّدة قاب قوسين أو أدنى أمامها.

أمامها..أرض تتزاحم معالمها في الظهور، ورغم ظهورها ..إلا أنها لم تعرف لخط الأفقِ لقاء.
صُبِغت تلك الأرضيّة باللون الأسوَد,و كأنها ظلال قاتمة ارتسمت لما شابَها من معالم.

و من المعالم..رفّ ذكرياتٍ يستوعب على طبقتيه ما قدّر له أن يحمل منها.
امتلأت الطبقة السفليّة بشتى أنواع الضحكات ,المرح,السعادة,الأحلام,والمشاعر الدافئة حيث كانت _برمّتها_ورديّة اللون يوماً..
و ما لبثت أن صدئت..فلم تكن أوفر حظّا من الطبقة العلويّة,التي اكتستها أغبرة الحزن لتعلوَ ما حُفِظَ عليه من أصوات بكاء,ألم ,ظلم,و حتى التضحيات.
فبات الرف بما يحمل طيف ذكرى علّق بمسامير الوفاء على جدران الطيبة المتناثرةِ مع الهواء.

الهواء ,هو هواء القلوب ,أو علّه زفيرها.
لم يفتأ ذلك القلب ذي اللون البنيّ المائل للسواد_والذي تجسّد أمام الفتاة _بنتحهِ خارج أسواره.
من يراه للوهلةِ الأولى يشكّ أنه كان في يومٍ قلباً..
ولكن.....
بسبب جراحه متعبة النزيف,وتلك الخناجر الصدئة المزروعة فيه منذ زمن
و بسبب هزلهِ الغريب,لا بدّ و أنه قلب.
قلبٌ لم يسلم_كـغيره من القلوب_ من غدرِ الأيام ,فراحت أيادي القسوة تعذّبه ليل نهار وكانه قابعٌ في زنزانةِ تعذيب أزليّة ,حتى علته ملامح البرود ,الملل,الكآبة..و الألمـ..إلا أنه _ورغم ذلك كلّه_ لا يزال ينبض.
ينبض,و يعزف ألحان الصّبر و الاحتمال,التي راحت تطير مع الأثير,تائهة في فضاء الأرض,حتى تلامس أغصاناَ منحنية ذابلة,محمولة على جذع شجرة الزيتون الواهية.

تلك الشجرة، لولا تمايل أغصانها مع نسمات الصبر و الاحتمال,لظننتَ أنها جثّة هامدة أكل عليها الدهر و شرب.
شجرة كانت ضحية الوعود و الأحلام المحفوظة كالآثار على ذلك الرف المهترئ.
ولكنها(أي الشجرة) تنتظرت بشوق هطول أمطار العودة,حتى تروّي أوصال جذورها المتيبّسةِ ,علّها تعود خضراء اللون ريّانية من جديد.

من جديد,هطَلت العبرات الحرّة من مقلتيّها تلك الصغيرة,و تقوّست شفتاها بعبوس. بكت ألما و شوقا على ماضِ و ذكرياتٍ بحجم محيط..
محيطٌ,حمل قارباً صغيراً تجدّفه أيادي المحبة و السعادة,والذي حلّت به لعنة الواقع ,لتقذفه _بعد أن هشّمته بجبروتها_على شاطئ الذكرى.

لتقول لراكبتيه الصغيرتين:حان الوداع..حان الفراق مع الضياع.
لم تكن تعلم أن من سمّتها (صديقتها) ستستسلم بسهولة لمثل هذه اللعنة
بل,ولم تكن تتوقع يوماً بأنها هي من سيتسبب بكل ما أصاب وجدانها من خراب
_و إن لم تكن تقصد_.
كانت تصبر,تنتحب بصمت,تحتمل كل الطعنات ,تتمسك بأحلى الذكريات,تعاملها بكل طيبة و وفاء, تتمسك بأي خيط أملٍ تخال أنه سيعيد ما كان.
تتناسى ما قد حدث منها و تهرع لكسب ودّها من جديد,بل و كانت تطلب منها ـن تعذرها بسبب شعورها بالألم الناتج عن جرحها,أما الأخيرة فلم تكن تكترث لهذا كلّه كما لمحت من خلال تصرفاتها القاسية.

كلّما تذكرت ماضيها ينغرس في صدرها تلك الصغيرة خنجراً مسموماً,وكأن قلبها لا تكفيه الأفعال لتطعنه..بل حتى الذكريات.

و لكن ,في قرارة نفسها تثق أنها لم تكن ظالمة يوماً ,أنها مرتاحة الضمير,أنها ستبقى نقيّة صافية بريئة تحمل القلب الكبير, و أنها رغم مصابها إلا أنها تعلّمت الكثير..

تعلّمت أن قلبها عالم عذريّ لا يجب أن تسمح لأي كان من العبث فيه,و أنها لا يجب أن تفرغ طاقاتها ببناء صروح عاليات للناس في مخيلتها,حتى لا تُصدم إذا استيقظت ذات يومٍ فوجدت من بنته لأجله يهدمه بيديه دونما اهتمام بآلامها.

تعلّمت أنها و مهما حصل..يجب أن تعامل الناس بأخلاقها..لا بأخلاقهم..و على اختلاف أجناسهم..

تعلّمت..أن ما من شيء في الدنيا أشدّ مرارة من التمسك بالأحزان التي تعمي حاملها من عيش أحلى اللحظات..و تذوّق ألذّ ثمار الصداقةِ و أعذبها..

تعلّمت..أن تثق بقلبها و تمنح الناس فرصاً لا بأس بها ليعيشوا فيه,ولكنهم إن أصرّوا على مغادرته أو لم يعتنوا به كما يجب..فعليها أن تفتح لهم أوسع أبوابه و أن تودّعهم بابتسامة..وأن تحكم بعد ذلك إغلاق كل منافذ قلبها أمام أمثالهم.

و ثمرة ما تعلّمته,أن لكل شيء نسعد به ضريبة ندفعها_و إن لم نكن نعرف_
و أنها كانت تدفع ضريبة صداقتها بتلك الفتاةِ دُموعَ الأمَلِ..نعم دموع الأمل..كانت هي الضريبة..
دفعتها أياماَ طوالاً,ولكنّ عيناها أنهكهما التعب,و قلبها أضناه الألم .. فلم يعد يحتمل..
فكان عليها أن تنسحب,وأن تهتم بجراحها الدامية..فتلك الفتاة لا تملك حتى أن تقول كلمات اعتذار تداوي بها تلك النازفات.
شعرت بصدرها يكاد يتفتّق من شدّة الألم..
كلّ شيء كان أسوداً بعينيها..فلم تعد ترَ من حياتها الورديّة إلا ألوان ذكرى..
فغصّ قلبها بقوّة لتطلق آهة ثائرة في ضلوعها..قد ضجّت من طول الرقاد..ثم أغمضت عينيها مستسلمة..

و هنا..هبّت تلك النسمات العطرةُ حول الفتاة أمل , كانت تنبعث من ذاك القلب الذي ما يزال تربة عشقتها شتى أنواع الورود التي فاحت بأريجها الآسر للألباب ليخترق ما للظلمة من عباب.

كانت تهمس بخفوت حانٍ في أذنيها:لا تبالي فستشفى الجراح,وظلام الليل لــن يطول..
اصمدي..لا تفقدي طيبتك ولا حنانكِ ولا نقائكِ ,حافظي على صفائي بكلّ قوتكِ,و لا تكترثي بكل تلك الطعنات فما هي إلا أوجاع قليلة ستكسبين من ورائها خبراتِ كثيرة تقوّيكِ وتحلّق بكِ في سماء الصداقة الصادقة و الإباء.
و ثقي أن في يومِ ما ستنتزع تلك الخناجر يد حانية دافئة, و ستسري الدماء في عروقك,و ستتجدد خلايا الحب من جديد.
هيّا..امسحي دموعكِ فهي أغلى من أن تذرف على من لا يستحق..وامسحي تلك الغشاوة السوداء عن عينيك..وانظري إلى عالمكِ الورديّ الصافي..!

و هنا..نهضت أمل من مكانها بكلّ نشاطٍ ,بعد أن دبّت دماءُ الحياة في عروقها مرة أخرى,تناثرت خصلات شعرها الحريريّة تلهو مع الأثير,وكأنها لا تكترث بشيء.

ارتسمت على محيّاها ملامح البشر والارتياح,و تقوّست شفتاها بابتسامة براءة عذبة, ثم قبّلت الأفق الدامي بنظراتها التي اختزلت في ثناياها كل شعور بالسعادة و الفرح,و راحت تركض في الأرجاء نحو الأمام,صارخة بكل ما أوتيت حنجرتها من قوّة و عزيمة:
سوف أغرّد مثل الطيور و أنبت مثل الزهور
سوف أجري مثل الرّياح وأشرق مثل الشمس في الصباح.

جُلّسَانْ،♥
04-01-2011, 17:37
1383003



[..قبل الختام..]
هذهِ حِكــايّتِـي عندكم نثرتها..||~
أقدّمها هديّة لتوأم روحي الغالي و صديقتي..و أختي في الله..
(بَسمة براءة)
و أقدّمها لكلّ من ساندني في محنتي..!
||~






[مَــخْرَج..!]
مهما قست رياح الزمان على قلوبنا..
و مهما أثقلتنا جراحنا..
علينا الإيمان بأنها..
مجرد وعكاتٍ صحيّة..
و ستزول آثارها مهما طال الزمان..
و ستعود نقيّة صافية..و أقوى..
إن شاءالله..

حفظ الله قلوبكم من كلّ شرّ..
||~


والسّلام عليكم و رحمة الله و بركاته..

أختكم في الله
[هَمس الأحلامْ]




1383012

M U L A N
04-01-2011, 17:56
حجز المقعد الأول :أوو:

جُلّسَانْ،♥
04-01-2011, 17:59
حجز المقعد الأول :أوو:

هع
هلا والله
حيا الله
منوورة ميمي..
^()^
يلا حضري حالك لرد دسم
عارفتيني بحب الردود الدسمة و الطويلة..
او
ازا ما بدك معلش
بس لا تروحي
^()^

أهلا و سهلا

زهرة السوسن1
04-01-2011, 18:05
السلام عليكم
كلمات جميله ياهموسه ومعبره
والعنوان حلو لان دموع اغلبيه الاوقات تكون لحزن وانتي خليتي دموع الامل
انتي موهوبه
تسلم يديك

نمبسs
04-01-2011, 18:21
كلمات جميله
والعنوان حلو

استمري على هذا التقدم

قلب جولييت
04-01-2011, 20:54
حجز :أوو:

النظرة الثاقبة
05-01-2011, 05:24
همس الأحلا م / أنتِ في تقدُّمٍ مستمر
كانت القصة من بدايتها إلى نهايتها قوية وجميلة جدا
رغم الألم الذي يوخز بها والحزن الذي اثقل كاهل القصة
إلا أنها مترفة بالصور البديعة ، والأحاسيس العميقة الرائعة
والصدق .. الصدق النابع من قلبك هو مايزخرف قصصك وكتاباتك أختااه
لم أجد ماأنتقده هنا
استمري على هذا المنوال البديع
أعجبني إصرارك وقوتك على الرغم مما تمرين به
لك مستقبل زاهر غاليتي
وددت أن اقتبس ماراقني
لكن راقتني القصة كلها سأقتسها جميعها إن فعلت فتوقفت واكتفيت بهذا التعليق
سأستمر بمتابعتك بإذن الله .

Sweet Girls"
05-01-2011, 05:46
بصرااحة مااعرف كيف اعبر عما قراءة
هذه القصة فعلاً مؤثرة وجميلة وبصرااحة كلماتها معبرة جداً
جميعنا نمر بأحزان لكنك فضلت استخدام دمووع الالمـ
والاسم شدني ولفت انتباهي وما لفت انتباهي اكثر هو
كاتبة الموضوع
موضوعك جداً جداً راااائع ومتميز
يعطيكي الف عااافية هموووووسة
وانشااء الله اقرا لكي كل جديد
واذا ردي كان جيد هذا لاني في الجامعة ودخلت وقرات موضوووعكـ ههههههه تخيلي عااد
تقبلي مروري
^_^

جُلّسَانْ،♥
05-01-2011, 10:14
السلام عليكم
كلمات جميله ياهموسه ومعبره
والعنوان حلو لان دموع اغلبيه الاوقات تكون لحزن وانتي خليتي دموع الامل
انتي موهوبه
تسلم يديك
أهلا و سهلا حبوبتي و وردتي الغالية..
بارك الله فيكِ على المرور..
أشكرك من كلّ قلبي..

كلمات جميله
والعنوان حلو

استمري على هذا التقدم
أشكرك أخي..
دمت بودّ..

جُلّسَانْ،♥
05-01-2011, 10:16
حجز :أوو:

أهلييييييييين يا بطة..
منوورة..
بستنااااكي..
^()^

بسمة الصباح 1
05-01-2011, 12:52
حجز ولي عودة برد دسم (خلص رح جيبلك منسف ) بس استني جاية في الطريق

مخطوبة هيرو يوي
05-01-2011, 15:07
صاحبة الحرف المتألق
و ملكةالقلم الذهبي الرائع.
همـــــــــس الاحــــــــــلام
تحية معطرة بالورد أهديها إليكِ
كم يسعدني دوما ان اري هذا النزف الرائع الجميل
فاعجز عن شكر على كل ما تخطه أناملكِ الذهبيه
وما يتدفق من حبركِ العطر
فيض من المشاعر والاحاسيس الجميله ..
عزيزتي كم تمتعت وتلذذت بهذه العبارات المتسلسله
والنغمات الملحنه بنفسها
ربما الاسلبوب الذي
اتبعتيه ونهجتيه على نهجه
من النوع البسيط والسهل
ويمتاز بلذذه في تذوقه..
فهنياً لنا بهذا القلم الساحر
والذي سحرنا جميعنا
احساس رائع وتعبير جميل..
دمتِ بحب وسعاده ..

بسمة الصباح 1
05-01-2011, 16:00
كلمات جميلة وفيها بعض من الحكمة
راقت لي حروفك المزخرفة بالامل والحزن معا
فيكفيني ان تكون من قلب مليء بالاحساس
احيانا لا نجد او لا نستطيع ان نعبرعن ما بداخلنا
ولكن ننتظر الانامل لكي تنزف لنا الحان مافي قلوبنا
سواء من حزن او فرح
الامل دائما موجود حتى لو فقدت صديق
فالصداقة لا يستحقها الا من عرف معناها وحافظ عليها
ارجو ان يكوـــن الرد دسما كفاية

دمتي بنت بلدي

الكابوس المدمي
05-01-2011, 22:45
http://up.ql00p.com/files/672a8p8qj31vkahfy1ds.gif (http://up.ql00p.com/)
http://up.ql00p.com/files/20bqxzjg0ymy9u1633tj.gif (http://up.ql00p.com/)
مشااااء الله ابدآآآعــكــ يفووووق الوصفـ
ادييييييني لمســــهـ منـ ابآآعبكـ اتفقناآhttp://up.ql00p.com/files/6bxu84shokb7bvlu0m79.gif (http://up.ql00p.com/)

http://up.ql00p.com/files/d7zxnzgmnh2snvms9r3d.gif (http://up.ql00p.com/)

إميليــــا
06-01-2011, 07:17
موضوع جميل شكرا لك

جُلّسَانْ،♥
06-01-2011, 12:37
همس الأحلا م / أنتِ في تقدُّمٍ مستمر
كانت القصة من بدايتها إلى نهايتها قوية وجميلة جدا
رغم الألم الذي يوخز بها والحزن الذي اثقل كاهل القصة
إلا أنها مترفة بالصور البديعة ، والأحاسيس العميقة الرائعة
والصدق .. الصدق النابع من قلبك هو مايزخرف قصصك وكتاباتك أختااه
لم أجد ماأنتقده هنا
استمري على هذا المنوال البديع
أعجبني إصرارك وقوتك على الرغم مما تمرين به
لك مستقبل زاهر غاليتي
وددت أن اقتبس ماراقني
لكن راقتني القصة كلها سأقتسها جميعها إن فعلت فتوقفت واكتفيت بهذا التعليق
سأستمر بمتابعتك بإذن الله .

عزيزتي..
لا تتخيّلين ما يعني لي وجودكِ هنا
و متابعتكِ إيايَ منذ البداية..
كلماتكِ تشحنني و تمنحني المزيد من الإصرار..
كي أبقى عند حسنِ طنّك بي..

دمتِ راقيَة الحرف و عنوان الإخاء..
أشكركِ من كلّ قلبي..

اهتمّي بنفسك..
في حفظ المولى..

Ṡαḱṷᴙα❀
06-01-2011, 16:05
مشكوورة ع الموضوع الرووعة
الله يعطيج العافية
دائما مبدعة ::جيد::
دمتـي بود ^^

كبرياء إنسان
07-01-2011, 01:37
ولك هموسة ايش الابداعات الحلوة هي
والله عبرتي عن كل مشاعري وشعيرياتي
تسلمي رغم كون القصه بكاء مع شوية حزن
عل أكم دمعه منكه بالنحيب الاأنها الأفضل الأحزان
صارت ترافقنا في الآونه الأخيره لعله اختبار ما الله العليم
المهم هو الهمه والاصرار وشحذ العزيمه عند البدء عندها
مع توفيق الله كل شيء سيكون على مايرام......

الى الأفضل ياعزيزتي أبدعتي تقبلي مروري المتواضع

جُلّسَانْ،♥
07-01-2011, 19:22
بصرااحة مااعرف كيف اعبر عما قراءة
هذه القصة فعلاً مؤثرة وجميلة وبصرااحة كلماتها معبرة جداً
جميعنا نمر بأحزان لكنك فضلت استخدام دمووع الالمـ
والاسم شدني ولفت انتباهي وما لفت انتباهي اكثر هو
كاتبة الموضوع
موضوعك جداً جداً راااائع ومتميز
يعطيكي الف عااافية هموووووسة
وانشااء الله اقرا لكي كل جديد
واذا ردي كان جيد هذا لاني في الجامعة ودخلت وقرات موضوووعكـ ههههههه تخيلي عااد
تقبلي مروري
^_^

أهلييين و سهلييين
بـمنووو نووور العييين
نووورتي..
تسلميلي على الإطراء يا دبة
^^

دخلتي من الجامعة؟
بقلك قوية مشوية
ههههههههههه
تسلميلي ياااارب
اهتمي بنفسك

جُلّسَانْ،♥
10-01-2011, 19:46
صاحبة الحرف المتألق
و ملكةالقلم الذهبي الرائع.
همـــــــــس الاحــــــــــلام
تحية معطرة بالورد أهديها إليكِ
كم يسعدني دوما ان اري هذا النزف الرائع الجميل
فاعجز عن شكر على كل ما تخطه أناملكِ الذهبيه
وما يتدفق من حبركِ العطر
فيض من المشاعر والاحاسيس الجميله ..
عزيزتي كم تمتعت وتلذذت بهذه العبارات المتسلسله
والنغمات الملحنه بنفسها
ربما الاسلبوب الذي
اتبعتيه ونهجتيه على نهجه
من النوع البسيط والسهل
ويمتاز بلذذه في تذوقه..
فهنياً لنا بهذا القلم الساحر
والذي سحرنا جميعنا
احساس رائع وتعبير جميل..
دمتِ بحب وسعاده ..

راقية الهمس..
و صاحبة الحضور المميز..
الذي يطربني في كلّ مرّة..
بصراحة..:لا أدري كيف أشكرك..
تهت بين حروفك..المادحة..
ولكنني..
لا أستحق هذا كلّه
صدقيني..
**
كلّ ما اتمنّاه..
هو أن تحققي مرادك في الدنيا..
وفّقكِ الله غاليتي..
نرجس لروحكِ

وردة وفاء
14-01-2011, 16:18
إلى الأمام دائماً
أتمنى لك التوفيق و دمتي في رعاية المولى و حفظه ..

sarah missou
14-01-2011, 22:01
fantastique votre histoire est merveille
merci

M U L A N
15-01-2011, 12:01
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ::سعادة::

أعلم أنني متأخرة:نظارة:<<لا أعلم متى سأقلع عن هذه العادة السيئة :ميت:

نأتي للمهم :بكاء:ماهذا الإحساس همووسة في كل حرف تمر عليه عيني أشعر بأحاسيس تكتنفه!
أظن أنّ قصتكِ ماكانت إلا ترجمة لماتشعرين به:نوم:
أحببتها برزانة حرفها وحكم معانيها،أيضاً أرى أن تشبيهاتكِ أصبحت أفضل بكثير::سعادة::
ألفاظٌ فصيحة وصور مرهفة محبوكة جيداً ،ماذا أيضاً لقد أحسنتِ فعلاً ::جيد::



و من المعالم..رفّ ذكرياتٍ يستوعب على طبقتيه ما قدّر له أن يحمل منها.
امتلأت الطبقة السفليّة بشتى أنواع الضحكات ,المرح,السعادة,الأحلام,والمشاعر الدافئة حيث كانت _برمّتها_ورديّة اللون يوماً..
و ما لبثت أن صدئت..فلم تكن أوفر حظّا من الطبقة العلويّة,التي اكتستها أغبرة الحزن لتعلوَ ما حُفِظَ عليه من أصوات بكاء,ألم ,ظلم,و حتى التضحيات.
فبات الرف بما يحمل طيف ذكرى علّق بمسامير الوفاء على جدران الطيبة المتناثرةِ مع الهواء.



لاتعلمين مقدار إعجابي بهذا المقطع :ميت:،يحمل معاني كثيرة بِحق :بكاء:!!


من جديد,هطَلت العبرات الحرّة من مقلتيّها تلك الصغيرة,و تقوّست شفتاها بعبوس. بكت ألما و شوقا على ماضِ و ذكرياتٍ بحجم محيط..
محيطٌ,حمل قارباً صغيراً تجدّفه أيادي المحبة و السعادة,والذي حلّت به لعنة الواقع ,لتقذفه _بعد أن هشّمته بجبروتها_على شاطئ الذكرى.

جميلٌ بشكل مؤلم! رائعة همووسة ::جيد::



في حَيَاتِنــا,نخوض دوماً عباب تجارُبِهــا..!


نخوض عباب التجارب ،أظنها أفضل هكذا :غياب:




رغم كلّ ما نقدّمه لنا..
وعلى قلوبنا أن نعاني..!




لها ، تعاني<<أرجح أنها سقطت سهواً :p

شذى آخاذّ يفوح من تلك الكلمات القوية التي لم يكن مصدرها إلا فلبٌ معطاء كبير
قادر على تحمل المسئولية!
أتمنى لكِ المزيد من التطور ياصديقتي :بكاء:
والمعذرة تعليقي سخيف جداً ولا يقارن بحجم جمال قصتك :ميت:

أراكِ في قصص قادمة :أوو:

treecrazy
15-01-2011, 12:30
حجــــز ..،،

جُلّسَانْ،♥
15-01-2011, 18:50
إلى الأمام دائماً
أتمنى لك التوفيق و دمتي في رعاية المولى و حفظه ..


fantastique votre histoire est merveille
merci

أهلاً و سهلاً بكم..
أشكركم..

جُلّسَانْ،♥
15-01-2011, 18:58
ولك هموسة ايش الابداعات الحلوة هي
والله عبرتي عن كل مشاعري وشعيرياتي
تسلمي رغم كون القصه بكاء مع شوية حزن
عل أكم دمعه منكه بالنحيب الاأنها الأفضل الأحزان
صارت ترافقنا في الآونه الأخيره لعله اختبار ما الله العليم
المهم هو الهمه والاصرار وشحذ العزيمه عند البدء عندها
مع توفيق الله كل شيء سيكون على مايرام......

الى الأفضل ياعزيزتي أبدعتي تقبلي مروري المتواضع


أهلييين سندوووستي الحلوة
^^
ياعيني على كلااامك ..يا حكيمة
والله عارفة..
هاي أيامنا..
وهاي تجاربنا..
لو ما تعلمنا..ما بنعيش..
لو ما بكى الأمل..
ما بيتعلم..
خليني أبكي..
^^

الله يوفقنا أجمعين..
لا تنسي إنك..هدية الأيام..لتعوّضني عن كل شيء..
الله ما يحرمني منك..
ولا من سمااع صوووتك ^^

يلا موفقة حبي
^^

جُلّسَانْ،♥
16-01-2011, 12:02
إلى الأمام دائماً
أتمنى لك التوفيق و دمتي في رعاية المولى و حفظه ..


fantastique votre histoire est merveille
merci


أهلا و سهـــلا..
أشكركم على الموروور..
نوّرتم
^^

Ệήặś
21-01-2011, 14:14
ستكون لي عودة
> رح أخصص يوم الك لحتى أقرأ كل جديدك <

جُلّسَانْ،♥
23-01-2011, 20:25
حجــــز ..،،


أووه..
يا هــــلا..

أنا في الإنتظــــار

بسمة براءة
24-01-2011, 19:52
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حجز لعيون صفصفي
^^

جُلّسَانْ،♥
29-01-2011, 19:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ::سعادة::
وعليكم السّلام و رحمة الله و بركااته
أهلا مولاااانووو
منووورة يا بطة


أعلم أنني متأخرة:نظارة:<<لا أعلم متى سأقلع عن هذه العادة السيئة :ميت:
خخخخ لا بأس..المهم أنكِ نوّرتِ


نأتي للمهم :بكاء:ماهذا الإحساس همووسة في كل حرف تمر عليه عيني أشعر بأحاسيس تكتنفه!
أظن أنّ قصتكِ ماكانت إلا ترجمة لماتشعرين به:نوم:
><"
بالتأكيد..لم أكن لأكتبها إلا بعد تجربة مريرة مررت بها..

أحببتها برزانة حرفها وحكم معانيها،أيضاً أرى أن تشبيهاتكِ أصبحت أفضل بكثير::سعادة::
ألفاظٌ فصيحة وصور مرهفة محبوكة جيداً ،ماذا أيضاً لقد أحسنتِ فعلاً ::جيد::

يا إلهـــــــــي
شهـــاداتــــــــكِ أعتزّ بها والله..
أخجلتني:p




نخوض عباب التجارب ،أظنها أفضل هكذا :غياب:
اها..صح..
أشكرك


لها ، تعاني<<أرجح أنها سقطت سهواً :p
وهو كذلك
:d


شذى آخاذّ يفوح من تلك الكلمات القوية التي لم يكن مصدرها إلا فلبٌ معطاء كبير
قادر على تحمل المسئولية!
أتمنى لكِ المزيد من التطور ياصديقتي :بكاء:
الحمدلله ربّ العالمين..
أشكركِ من كلّ قلبي عزيزتي..
كم انتِ رائعة^^

والمعذرة تعليقي سخيف جداً ولا يقارن بحجم جمال قصتك :ميت:

لاااا لااا تقـــــــــــولي هذا إيّــــــاك
أعجبني بكل تفاصيله..



أراكِ في قصص قادمة :أوو:


إن شــــاءالله

ربي ما يحرمني منك قلبو..
دمتِ

كيفي احبه
30-01-2011, 06:55
ما شاء الله انتي موهوبــة ،
القصة رائعة ،
لا عدمنا جديدك ,,,..
تسلميــن ..

جُلّسَانْ،♥
30-01-2011, 20:56
ستكون لي عودة
> رح أخصص يوم الك لحتى أقرأ كل جديدك <


اسلوب راقي بحق
لنا عودة بإذن الله


أنتظركم..:)

هيرو14
31-01-2011, 20:32
تسلم الايدك همسه

جُلّسَانْ،♥
03-02-2011, 20:50
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حجز لعيون صفصفي
^^

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاااته
>>>واللي بجيبك هاتوو

تسلملي عيووونك يااامووو
بستناااااكي ...
لا تطولي الغيبة..
اشتئتلــــــــــك..
><"

الأسطورةالمدللة
08-02-2011, 21:14
حجز *_*












فك الحجز ^_^

خخخخخخ

أسرع فك حجز على مر التاريخ
أخيرا حصلت قصتك ..لو تدري مأساة عبال ما قريتها
بس المهم إني لقيتها ...تخيلي دخلت و ندرت ملفي و أنا أغالط نفسي
أقول ياربي كإني لمحت هموس و قصة قصيرة ...
بس تراني جييييت << في كلمة مو مفهومة لك؟؟ << أول مرة أكلمك بلهجتي الأصلية!
احم احم << نعود إلى جو القصة

الصراحة كنت بكتب رد قصير

لكن بما إنك طلبتي رد دسم

تفضلي ^_^

***********
عزيزتي ...لكم هو رائع أن أراك تتقدمين في الأسلوب و الجمل
و العبارات ...
باختصار مستواك اللغوي قد تقدم كثيرا ...
حتى إن هناك كلمات جديدة - بالنسبة لي - قد
اقتحمت سطورك ...
التنسيق رائع أيضا ..
أعجبتني فكرة المخرج ..
عادة ما نقرأ مداخل لكل شيء
لكن هذه هي المرة الأولى التي
أقرأ فيها مخرجا ...
أظن أنه يمثل خلاصة القصة من وجهة نظر الكاتب
إنها فكرة رائعة جدا جدا
و أعجبتني كثيرا ...
يبقى الأهم ...
و هو محتوى القصة .....
امممممممممم......
إن الألم أمر موجود في البشرية حتما ...
لكنه عالم يوازيه الأمل ...
و كلاهما لابد لهما أن يتصارعا كي لا يختل التوازن الكوني ...
فطالما كان هناك ألم ...كان لابد من وجود الأمل ...
و طالما كان هنالك أمل ....كان لابد من وجود ألم ..
إنها حلقة ..
ليس لها بداية ...و ليس لها نهاية أيضا ..
كل ما هنالك أنها صممت هكذا فقط !!!
لنرى من يستطيع كسرها و إحداث التغيير
التغيير الذي سيحلق بنا عاااااااااليا ...

دمت مبدعة كما عهدتك ...

في أمان الله

جُلّسَانْ،♥
09-02-2011, 19:53
ما شاء الله انتي موهوبــة ،
القصة رائعة ،
لا عدمنا جديدك ,,,..
تسلميــن ..


^^

تسلمييي كتييير يا بطة

captive
09-02-2011, 20:31
مرحبااا ....
في البداية احببت ان اقول أن كلماتك رائعة , في معانيها في وقعها وموسيقاها ...
تميزت كلماتك بسهولتها وبقوة تأثيرها في النفوس :)
ابدعت عزيزتي .. هذا اقل ما يقال عنك ..
اتمنى ان ارى كلمات اخرى بهذا الجمال والمستوى منك .. :)

عَابِرَة -(❣),
10-02-2011, 21:42
هع .. حجز في الصفحة ثالثة :لقافة: ..
يابطيخة هذا المقطع جناااااااااااااااااااااااان ::سعادة:: ..

جَلَسَتْ بتثاقل على الأرضِ بعد أن فصل جسدها عنها ذلك البساط الخشن,و أسندت ظهرها بعد أن تربعت القرفصاء على حائط الارتياح علّه يكون ناقلاً ما ينقل ما حمله جسدها من حمولة التعب المضني فيذهب به إلى حيث لا تعلم.
ثم تنهّدت تنهيدةً زفرت من خلالها بعض ما يشوب أزقّةَ روحها المهشّمة,و سمحت لما بقي في مقلتيها من عبرات بالنزول علّها تكون أكثر حناناَ على وجنتيها من تلك الرزايا التي ألمّت بها.. فتسدّ رمقها و رمق شفتيها الواجمة.
الوحيد الي قريته لأني شبه نايمه ^^ ..
لي عوده أمورتي ;) ..

لحـــن الحـياة
16-02-2011, 19:39
استني الرد الدسم ع الطريق انا بس بحجز
في حد قاعد فوق راسي وما خلاني اعرف اقرأ
بدو يقعد ع ايكاريام
راجعة

جُلّسَانْ،♥
16-02-2011, 19:56
استني الرد الدسم ع الطريق انا بس بحجز
في حد قاعد فوق راسي وما خلاني اعرف اقرأ
بدو يقعد ع ايكاريام
راجعة

أهلييين حجة مررروة
طيب بستناااه لسنة البطيخ
وهادا محمد أفندي
حسابو معي بعدين
شفته دخل من لما طلعتي

><

WIND. WINGS
19-02-2011, 01:39
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....//~


هموووووس يا بططتي المشوية كيفك ؟!!
اكيد تمام ^^


اسفة على التأخير بعد تلقيّ الدعوة


....//~
مرة اخرى نلتقي بتحفة جميلة


{ دموع الامل }


حسنا الامل له ابيتسامة له نبض له روح تبث النشاط
لكن دموع اختيار جميل ..//~
من بين شهقات البكاء وانسياب الدموع
يظهر


~..الامل .. ~
جاي البنت تتفلسف !<<< بس حبيت اكتب هالجملة <!


المدخل ....//~


كلمات رائعة جميله


||!~

في حَيَاتِنــا,نخوض دوماً عباب تجارُبِهــا..!
قد نَنْجّح,و قدْ لا نُفلِح..


اظن انهم علقوا عليها قبلي
في حياتنا نخوض دوماً عباب التجارب
يمرّ على قلوبنا..
أناسٌ شتات..
تحلو لهم الإقامة..فيستوطنون فيها..
ولا نبخل عليهم بحبّنا..
ونغدقهم بأصدق المشاعر و أنبلها..
ولكــن..
قد يمرّ علينا قلوباً..
رغم كلّ ما نقدّمه لنا..
إلا أنها تضجر من الإقامة..
فتختار الرحيل ..بعد الدمار..
وعلى قلوبنا أن نعاني..!


كلمات رائعة تجسد حقيقة حياتية مرة
وعلى قلوبنا ان تعاني


\\دُمُــوعُ الأمـــلِِ..

ضريبةَ صداقَةٍ..!~!\\

ضريبة واي ضريبة... ضريبة مؤلمة ,,


في بادئ الامر اعتقدت انها لربما يكون افضل لو اسميناها خاطرة ..//~



لان القصة يحدد فيها مكان او زمان او شخصيات و حبكة ليتم الكشف عن الحل في النهاية
اما ما كتبتيه فهي عبارات جمالية ومحسنات بديعية تكشف عن الام والمعانا
لاي شخص لا ادري لذك نسبتها اليكي في بادئ الامر


لتقول لراكبتيه الصغيرتين:حان الوداع..حان الفراق مع الضياع.
لم تكن تعلم أن من سمّتها (صديقتها) ستستسلم بسهولة لمثل هذه اللعنة
بل,ولم تكن تتوقع يوماً بأنها هي من سيتسبب بكل ما أصاب وجدانها من خراب
_و إن لم تكن تقصد_.



من هذا المقطع تبدأ القصة اي في المنتصف


لا بأس سواء كانت قصة ام خاطرة فهي جميلة جدا ^^


حسنا لنعود للبداية قليلا


جَلَسَتْ بتثاقل على الأرضِ بعد أن فصل جسدها عنها ذلك البساط الخشن


ركزي قليلا في هذه الجملة
اليس من المفترض ان تكون
جلست بتثاقل على الارض التي يفصلها عن جسدها ذلك البساط الخشن ...؟!!
فكيف يفصل الجسد نفسه عن شيء


اانا صراحة لم افهم مبتغاك من الجملة ان كانت كتابتك صحيحة ارجو التوضيح ...!!



بسبب جراحه متعبة النزيف,وتلك الخناجر الصدئة المزروعة فيه منذ زمن

و بسبب هزلهِ الغريب,لا بدّ و أنه قلب.
قلبٌ لم يسلم_كـغيره من القلوب_ من غدرِ الأيام ,فراحت أيادي القسوة تعذّبه ليل نهار وكانه قابعٌ في زنزانةِ تعذيب أزليّة ,حتى علته ملامح البرود ,الملل,الكآبة..و الألمـ..إلا أنه _ورغم ذلك كلّه_ لا يزال ينبض.
ينبض,و يعزف ألحان الصّبر و الاحتمال,التي راحت تطير مع الأثير,تائهة في فضاء الأرض,حتى تلامس أغصاناَ منحنية ذابلة,محمولة على جذع شجرة الزيتون الواهية.



مقطع جميل يجسد الالام الني يعاني منها هذا القلب ...//~



تعلّمت أنها و مهما حصل..يجب أن تعامل الناس بأخلاقها..لا بأخلاقهم..و على اختلاف أجناسهم..


حكمة جميلة ولكنـ


ليس دائماً
فالاخلاق تختلف


و من المعالم..رفّ ذكرياتٍ يستوعب على طبقتيه ما قدّر له أن يحمل منها.


حسنا نظري ضعيف في هذا الوقت من اليل وانا لا ارى الحركة جيدا


لا اقول انها خاطأة لاني لا اراها اصلا ولاكن
يجب ان تكون ضمة لانها مبتدأ مواخر ..//~



سوف أغرّد مثل الطيور و أنبت مثل الزهور

سوف أجري مثل الرّياح وأشرق مثل الشمس في الصباح.


اعجبتي هذه الكلمات ^^...//~



مخرج ..//~
كلمات جميلة افكر اختارها لتوقيعي ولا شو رأيك يا بططي المشوية ^^...//~


اسلوب جميل فابتدائك بجملة تنهينها بكلمة فتكون فاتحة لجملة اخرى
وهو مصدر اعتقادي انها خاطرة <!


في النهاية ..//~
كانت قصة كانت خاطرة
اعجبتني بشدة
ارجو ان تتقبلي مروري الخفيف الزيز المهضوم ^^

دمتي في حفظ الرحمان

يا شرشبيل

جُلّسَانْ،♥
20-07-2011, 11:46
امممممممم
هل انتهت الحكاية حقاً..؟!
لم أكن اعلم أنّ الحذف سهلٌ إلى هذه الدرجــة.

عجيــــــــب..
فعلاً..عجيب جداً...

هيــه يا زمن..!
><"

جُلّسَانْ،♥
21-05-2012, 20:08
يب يب يب
ماذا أرى..؟!
توّاً انتبهت إلى أن هذه الخربشة ألقيت في قسم القصص المميزة!!!
:ضحكة:

عجييييييييييييييييييييييب!!!!!

silent flower
14-06-2012, 09:18
قلم مبدع حقا

القصه فب غايه الروعه

يثلمووووووووو يا قمر

safe and sound
02-07-2012, 19:43
روعة من خلا ملاحظتي لقصتك وجدت ان عندك حصيلة لغوية جيدة اتمنى لك كل التوفيق و النجاح وذكرتيني بـــ teardrops on my guitar

سوسن32
04-07-2012, 12:39
شكرا لكي على القصه الرائعه

Google-man
04-07-2012, 12:46
كلام جميل

معبر رائع

إنه أقرب لخاطر من قصه

و اعتبرها من أجمل ما قرأت في الموقع