PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : لقـ،د أفــلـ ؛ فـ وجـَبــ الـظ..هــ ور .. ~



م. سنان
08-10-2010, 11:47
الشمس تشرق بصباح جديد ولكن يسبقه غروب بغيض
قد لا تكون شمس البارحة أفلة ولكن حب الشروق من الهوى

فأنا لست كالليل المظلم لا يعرف أوله من آخره
بل أصعد وأهوى كإنسان يتعلم في اليوم حرفا

لا أحب تقليب الذكريات ولكن
ألقى سفوح الجبال أتذكرها

وأهوي الى الوادي أظلله ولا يعرفني
كغريب عابر سبيل ومر وغيّر







مرحبا ..

م. سنان
08-10-2010, 12:17
_ >




البكاء على الأطلال


حرفة العربي الأصيل
ليست كحرفة الكذب


على التاريخ الجميل

فالرشيد بلغ العلى


كحاكم ليس له عديل

ويسمر أبو نواس بمجل


سه و بالقدح عليه يميل

م. سنان
08-10-2010, 12:21
أنه وقت الصلاة ..


هل يسمى رياءً أم تذكيرًا




_>

م. سنان
08-10-2010, 20:15
,, :(




لا تجعل للشيء قيمة , حتى لا تحزن حال فراقه .

م. سنان
09-10-2010, 14:15
لا تصدقوني فقد كانت مزحة :مرتبك:

أو حتى للفت الأنتباه فقط :o



كيف يعقل جهازي ويتحول الى offline دون علمي :مرتبك:

م. سنان
09-10-2010, 14:35
ابن الأطنابة (http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=ft&sh=264&ftp=alam&id=1003134&spid=264) من أمراء الجاهلية كان في الطائف ، حضر مع قومه والتقى بقبيلة أخرى يقاتلها،
و لما رأى أشعة السيوف وتتطاير الروؤس خفق قلبُه فخاف وجزع
ففر وترك جيشه، فلما ذهب بعيداً تذكر أنه لا بد أن تكون له منزلة في التاريخ ..


فقال:
أبت لي عزتي وأبى حيائي ... وأخذي الحمد بالثمن الربيحِ
وإكراهي على المعروف نفسي ... وضربي هامة البطل المشيحِ
وقولي كلما جشأت وجاشت ... مكانك تُحمَدي أو تستريحي

فعاد وقاتل فانتصر ، سجل في التاريخ حربا بسبب ابياته .

م. سنان
09-10-2010, 21:34
يزيد بن معاوية


قد تختلف الأراء عنه في كل شيء .. إلا في شاعريته فمحال الطعن فيها



نالت على يدهـا مالـم تنلـه يـدي ،،،، نقشاً على معصمٍ أوهت بـه جلـدي

كأنـهُ طُـرْقُ نمـلٍ فـي أناملهـا ،،،،أو روضةٌ رصعتها السُحْبُ بالبـردِ

وقوسُ حاجبهـا مِـنْ كُـلِّ ناحيـةٍ ،،،، وَنَبْـلُ مُقْلَتِهـا ترمـي بـه كبـدي

مدتْ مَوَاشِطها فـي كفهـا شَرَكـاً ،،،، تَصِيدُ قلبي بها مِـنْ داخـل الجسـد

إنسيةٌ لو رأتها الشمسُ مـا طلعـتْ ،،،، من بعدِ رُؤيَتها يومـاً علـى أحـدِ

سَألْتُها الوصل قالتْ :لا تَغُـرَّ بِنـا ،،،، من رام مِنا وِصـالاً مَـاتَ بِالكمـدِ

فَكَم قَتِيلٍ لَنا بالحـبِ مـاتَ جَـوَىً ،،،، من الغرامِ ، ولم يُبْـدِئ ولـم يعـدِ

فقلتُ : استغفرُ الرحمنَ مِـنْ زَلَـلٍ ،،،، إن المحـبَّ قليـل الصبـر والجلـدِ

قد خَلفتنـي طرِيحـاً وهـي قائلـةٌ ،،،، تَأملوا كيف فِعْـلُ الظبـيِ بالأسـدِ

قالتْ:لطيف خيالٍ زارنـي ومضـى ،،،، بالله صِفهُ ولا تنقـص ولا تَـزِدِ

فقال:خَلَّفتُهُ لـو مـات مِـنْ ظمَـأٍ ،،،، وقلتُ :قف عن ورود الماء لم يرِدِ

قالتْ:صَدَقْتَ الوفا في الحبِّ شِيمتُهُ ،،،، يا بَردَ ذاكَ الذي قالتْ علـى كبـدي

واسترجعتْ سألتْ عَني ، فقيل لهـا ،،،، ما فيه من رمقٍ .. و دقـتْ يـداً بِيَـدِ

وأمطرتْ لُؤلؤاً من نرجسٍ وسقتْ ،،،، ورداً ، وعضتْ على العِنابِ بِالبـردِ

وأنشـدتْ بِلِسـان الحـالِ قائـلـةً ،،،، مِنْ غيرِ كُرْهٍ ولا مَطْـلٍ ولا مـددِ

واللهِ مـا حزنـتْ أخـتٌ لِفقـدِ أخٍ ،،،، حُزنـي عليـه ولا أمٌ علـى ولـدِ

إن يحسدوني على موتي ، فَوَا أسفي ،،،،حتى على الموتِ لا أخلو مِنَ الحسـدِ

م. سنان
11-10-2010, 14:23
دخل إعرابي على الخليفة العباسي المأمون وأنشأ يقول:





رأيت في النومِ أني مالكٌ فرساً ... ولي وصيفٌ وفي كفي دنانيرُ

قال قومٌ لـهـم علــمُ ومــعرفةٌ ... رأيت خيراً وللأحلامِ تفــسيرُ
أقصص رؤياك في قصر الأمير تجد ... تحقيق ذاك وللفأل التباشيرُ


فقال المأمون : أضغاثُ أحلامِ وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين .

م. سنان
11-10-2010, 14:34
الجعد بن درهم وهو أول من ابتدع القول بنفي الصفات،
وهو أول من حفظ عنه في الإسلام مقالة التعطيل، وكان الذي تكلم به في صفتين: أنكر صفة التكليم، وصفة الْخُلَّة.
وأنكر أن يكون الله اتخذ إبراهيم خليلا وأن يكلم موسى تكليما،


وكان خالد بن عبد الله القَسْري أمير العراق والمشرق بواسط , فأفتاه العلماء -وكانوا من التابعين- بقتله وأنه مستحق القتل


فصلى بالناس يوم عيد الأضحى، وأوتي بالجعد بن درهم مقيدا موثقا مربطا، وجُعِل في أصل المنبر، وخطب خطبة العيد، ثم قال في آخر الخطبة: ضحوا تَقَبَّل الله ضحاياكم؛ فإني مضحٍ بالجعد بن درهم فإنه زعم أن الله لم يتخذ إبراهيم خليلا، ولم يكلم موسى تكليما، ثم نزل وأخذ السكين وذبحه في المُصَلَّى أمام الناس، وشكره العلماء وأثنوا عليه،


ومن ذلك ابن القيم -وهو تلميذ شيخ الاسلام ابن تيمية رحمهما الله- في الكافية الشافية أثنى عليه وقال:


ولذا ضحى بجعد خالد القسري .,. يوم ذبـــائح القــربان

إذ قـال ليس إبـراهيم خليله ... كلا ولا موسى الكليم الداني

شكر الضحية كل صاحب سنة ... لله درك مـن أخي قربـان

م. سنان
11-10-2010, 14:43
هذه القصيدة وهي قصيدة مدح لنوفل بن دارم، ولكن اذا اكتفيت بقراءة الشطر الأول من كل بيت فأن القصيدة تنقلب رأساً على عقب، وتغدو قصيدة ذم لا مدح


والقصيدة هي ..


إذا أتيت نوفل بـــــــــن دارم ... امير مخزوم وسيف هاشـــــم
وجــدته أظلم كل ظــــــــــالم ... على الدنانير أو الدراهــــــــــم
وأبخل الأعراب والأعـــاجم ... بعـــرضه وســره المكـــــــاتم
لا يستحي مـن لوم كل لائـم ... إذا قضى بالحق في الجرائــــم
ولا يراعي جانب المكـــارم ... في جانب الحق وعدل الحاكم
يقرع من يأتيه سن النـــــادم ... إذا لم يكن من قدم بقــــــــــادم
_________________
فتصبح ..


إذا أتيت نوفل بــــــن دارم ... وجدتــه أظلـم كل ظــــــــالم
وأبخل الأعراب والأعاجم ... لا يستحي من لوم كل لائم
ولا يراعي جانب المكارم ... يقرع من يأتيه سن النـــادم

م. سنان
12-10-2010, 19:10
تقول تلك الروسية عن الأنجلوساكسونيين أنهم وراء فكرة تقليل أعداد سكان الأرض .

فشرّعوا زواج المثليين و يباركون لعمليات الأجهاض - والذي هو قتل بكل الأحوال - وكل المخاوف من الأحتباس الحراري هم وراءه .

وذلك كله محاولة منهم السيطرة على العالم :غياب: