PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : حوار مع الشمس



killua_
03-08-2010, 22:28
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1218408&stc=1&d=1280874331



وقفت تلك الصفراء عالية شامخة في كبد السماء ، كأنها تتفاخر بأشعتها وخيوطها الذهبية بالغة الدقة والجمال ، تسخر من وضعه الصعب ومكانه الذي بدا منخفضاً جداً بالنسبة لسيادتها ، بينما هو معلق بين مكان ولا مكان ، يحاول دفع نفسه إلى الأمام ، ولا يتمنى أن يقع للخلف ، فبالتأكيد سيضيع في بؤرة مرعبة لا نهاية لها ، مسح العرق من جبينه بلمسة ناعمة من كف يده ، ثم تابع تسلقه وهو يجاهد نفسه المرهقة ورغبته في الوصول إلى قمة ذاك الجبل ، توقف لحظات يحاول أن يستعيد أنفاسه ، بينما نظر أسفله نحو الفراغ الذي بدا كبيراً جداً ومخيف لحدٍ غير معقول ، الأمر لا يحتاج لتحليل ودراسة ، فإذا وقع هو ميت لا محالة ، لذا عليه المضي أماماً تاركاً الفوهة تموت غيظاً لأنه لن يستسلم ولن يكون أسيراً لمخالبها القاتلة ، تمايل الحبل حول خاصرته وهو يدفع نفسه إلى الأمام قائلاً : سأصل ، لا مكان للاستسلام ، لن أقع في حفرة أفكاري ، لن أفعل ...
احتدت عيناه وهو يحاول جاهداً أن يصعد أكثر وأكثر ، فقد توازنه لوهلة فاندفع جسده إلى الأسفل بحركة مفاجئة ، لكنه تمكن من إمساك أحد الصخور لتحول دون وقوعه ، رغم أنها أدمت يديه ، لم يكترث .
زمجر غاضباً : تباً لن أقع .. مهما حدث لن أقع ..
ضحكت بصوت عالي ساخرة مستهزئة ثم قالت بتعالي : ألا زلت تحاول أيها البشري الضعيف ؟
تلفت حوله بريبة ، هو وحده في هذا المكان ، يعلم تماماً أن لا يوجد كائنٌ حي غيره يتحرك في هذه السفوح ، إذن من أين جاء هذا الصوت ؟ ، هل يعقل أن خياله المتعب خاط له ما سمعه فبدا حقيقة ، تجاهل الأمر وأكمل ما كان يفعل ، جسده المرهق ، نفسه الضعيفة وخياله لن يجعله يتوقف ، فقد قرر مسبقاً أنه سيكمل ..
قالت بصوت أعلى : هل تتجاهلني أيها اللعين الصغير ؟
صاح بعدما تأكد من براءة خياله : من هناك ؟!
أجابت وقد اتضح الغرور في صوتها قائلة : أنا !!؟ تسألني من أنا ؟ أنا سيدة الألوان ، وساحرة الأفنان ، أنا ابنة السماء ووالدة نور الصباح ..
ابتسم بسخرية فقد عرف محدثه خير معرفة ، ثم قال : عذراً مني يا سيدة الجلالة ، لكن أنا مشغول جداً كما ترين من مكانك !
أجابت بسخط : ماذا أنت فاعله ، هل تعتقد أنك ستصل إلى أعلى الجبل بحالك الضعيف هذا ؟
أجاب وهو يدفع نفسه إلى أعلى بحبور : نعم !
قاطعته بضحكة ساخرة ، ثم قالت : بؤساء أنتم يا بني البشر ! مشاكلكم وعقدكم التافهة لن تجعلكم تخطون خطوة إلى الأمام ، والآن تريدون أن تعتلوا القمة !!
رد عليها وقد احتدت شفتاه بابتسامة ، بينما العرق تصبب من جبينه : ضعيف أنا أعترف ، بائس وهو كذلك ، لكني دائماً سأخطو للأمام ، وسأصل إلى القمة مرات ومرات ، مهما وقعت سأعود للمحاولة !!
قاطعته : مشاكلك ستوقعك شئت أم أبيت ، وستظل تسحبك إلى الأسفل كلما حاولت ..
رد بهدوء أثارها : مشاكل ! أي مشاكل ، المشكلة ليست سوى مرحلة يمر بها الإنسان في حياته ويعلم أنه سيتخطاها ، لا يمكنني أن أسمي المرحلة مشكلة ..
صاحت به قائلة : لا يوجد إنسان من دون مشاكل ، الأمر أشبه بالملح بالطعام !! لا تتذاكى معي ..
ضحك بصوت عالي وكأن الأمر أعجبه ، بينما استمر في المضي قدماً وهو يقول : ما أجمل الملح بالطعام يا آنستي ، ألا توافقيني ؟ ، المضحك في الأمر أن هنالك من سألني عن يوم مشاكلي ، فلم أعرف هل أجيب عليه ، كل يوم ، أو لا يوم ، ففلسفة مفهوم المشكلة بالنسبة لي معقد ..
غضبت من ثقته وصاحت قائلة : لست أهتم ، فمهما بلغت في علوك لن تصل إلى مكاني !!
ابتسم بتحدي قائلاً بحزم : لا أنوي الوصول لك ، فلست مهتم بمعالم عالمك ، لكن صدقيني إذا أردت لن يكون الأمر مستحيلاً ...
صاحت غاضبة : ماذا تقول !!!
قاطعها قائلاً : ثم أنا أشفق عليك يا آنستي ، رغم أن لا مشاكل لك ، ولا شيء يعيقك ، لكنك وحيدة ، لا صديق لك ولا حبيب ، ولا أخ لك ولا أم ..
صرخت به بصوت مرتفع هز سكون الجبل وحرك حبيباته : لا أهتم !!!
بينما هو وصل إلى أعلى الجبل ، فرَد رجليه على الأرض ، وأخذ يمسح العرق من جبينه بعدما خلع قفازه وأزاح الحبل ، قال وعلى وجهة ابتسامة النصر : أنا أهتم !!!
أحس بألم مفاجئ برأسه ، أمسك به ومسح عليه ، أغمض عينيه ثواني معدودة فتحها مرة أخرى ليجد فتى صغير يمسك برأسه متألماً ، وهو على سرير وافر تبين بعد وهلة أنه سريره والفتى ليس سوى أخاه الأصغر ..
قال بهمس : حلم ؟!
صاح الفتى : هذا مؤلم مشاري ، لقد ضربتني برأسك الكبير هذا !! هل تتشاجر مع أحد في حلمك !
ابتسم الشاب وداعب شعر أخاه بلمسة خفيفة قائلاً : أنا آسف .. أنا آسف !! ، من يفكر بالمشاكل و ملاك مثلك في هذا العالم !! أنت وكل من معك !



ملاحظات : ليست بالمستوى المطلوب :D ، كتبتها بسرعة قياسية ..
فلسفة خاصة .

كورابيكا-كاروتا
03-08-2010, 22:35
كيووووووووووووووت

حجز ^^"

Kikumaru Eiji
03-08-2010, 22:35
حقز ..~

ليت الزمان يعود
03-08-2010, 22:38
,
,


كالسابقين لي عودة :ضحكة:

M U L A N
04-08-2010, 01:59
لناا عووودة :d



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,|


كيف حالك سينسي ^^


هممم آعترف آني حاولت استراق بعض الأسطر:تدخين:
فقط للاطلاع على طبيعة القصة ثم قراءتها فيما بعد..
لكنني حقيقةً لم آستطع التوقف..:أوو:
وهذا عائد لتسلسل جملك وألفاظك المعبّرة كما هو متوقع منك::سعادة::
كانت قصيرة جداً لكنها حملت معنى رائع :rolleyes:
ذلك الشاب آسكت الشمس المغرورة بحق :نوم:
<<شوهت نظرتي الملائكية للشمس :بكاء:<<:p




ابتسم بسخرية فقد عرف محدثه خير معرفة ، ثم قال : عذراً مني يا سيدة الجلالة ، لكن أنا مشغول جداً كما ترين من مكانك !



أليست صاحبة الجلالة :confused:
لا أعلم لكني آسمعها هكذا دائماً :D




أجاب وهو يدفع نفسه إلى أعلى بحبور : نعم !



هممم حبور معناها بهجة-سعادة- فرح
وبما أنه يتسلق جبل وتعب رغم إرادته القوية فيه أنسب من كلمة حبور
مثلاً: أجاب وهو يدفع نفسه بجهد نبع من قوة إصراره ^^



ضحك بصوت عالي وكأن الأمر أعجبه ، بينما استمر في المضي قدماً وهو يقول : ما أجمل الملح بالطعام يا آنستي ، ألا توافقيني ؟ ، المضحك في الأمر أن هنالك من سألني عن يوم مشاكلي ، فلم أعرف هل أجيب عليه ، كل يوم ، أو لا يوم ، ففلسفة مفهوم المشكلة بالنسبة لي معقد ..


هذه المقطع استوقفني ::سعادة::
فلسفة صحيح لكن ليست معقدة بل واقعية وبشدة ^^



صاح الفتى : هذا مؤلم مشاري ، لقد ضربتني برأسك الكبير هذا !! هل تتشاجر مع أحد في حلمك !


ابتسم الشاب وداعب شعر أخاه بلمسة خفيفة قائلاً : أنا آسف .. أنا آسف !! ، من يفكر بالمشاكل و ملاك مثلك في هذا العالم !! أنت وكل من معك !


:ضحكة:
نهاية رائعة إلا أنها قد تكون أفضل..


في النهاية ممتازة بالنسبة لقصة كتبتها على عجل ويبدو أنك لم تراجعها::سعادة::
وخصوصاً العنوان =_=
أنا واثقة من أنك لو فكرت قليلاً لخرجت لنا بعنوان مميز كالعادة :D


دمت دائماً فارس القلعة المميز وعذراً لكثر انتقادي :ميت:

Sleepy Princess
04-08-2010, 06:49
حقز :غياب:

همس اعماق البحر
04-08-2010, 19:19
هذا المقعد محجوز لي انا :cool:

رفيعة المقام
04-08-2010, 20:58
مثل كل الردود الي فاتت
حجز :p

لاڤينيا . .
04-08-2010, 21:24
حجز :ضحكة:
لآ تقتلني :d !

killua_
05-08-2010, 22:03
بسم الله شنو هذا :ضحكة:
كلا حجوزات :ضحكة:
الي حجز وما رجع يعطيني ككاو كندر :cool:

أسيرة الماضيـ
05-08-2010, 22:19
قصه جميله وفيها معان جميله

موضوع المشاكل صحيح كثير منها رغم قسوته يبقى مثلما يقولون ( بهارات للحياة)

فمن دونها لا طعم للحياة

وعلينا فقط ان نتخطاها ونتقدم للأفضل


احسنت بالكتابه ... اعجبني بوصفك شعور الغضب لدى الشمس حين هزت الأرض بصرخة غضبها

Ệήặś
07-08-2010, 07:19
مرحبا كيلوا~

يا أخي لماذا لا تخبر بأنك أضفت شيئا جديدا.. :mad:
ألا تعلم أنني أعشق ما تخطه أناملك؟؟ :(

حسنا سأعفو عنك هذه المرة..لأنني سأضع :نوم:
حجز~ :مكر:

لالا بالتأكيد سأعود لأضع رأيي في هذا الحوار مع الشمس :موسوس:

الى اللقاء~ ;)

ليت الزمان يعود
07-08-2010, 21:48
,
,
,



كيلوا أي شئ الى الكندر راح أعطيك جلكسي لأني ما أحبه :ضحكة: << طيبة
لا أعلم عندما أدخل القصة أشعرُ برقبة بالضحك غير طبيعية أوتعلم الحجوزات الآن 8 حجوزات = 8 ككاوات , وناسة :غياب:

.........


ومكانه الذي بدا منخفضاً جداً بالنسبة لسيادتها
يالها من سيدة مغرورة :ضحكة:

بينما نظر أسفله نحو الفراغ الذي بدا كبيراً جداً ومخيف لحدٍ غير معقول
:eek:

فإذا وقع هو ميت لا محالة
الله يرحمه مقدماً :غياب:

ضحكت بصوت عالي ساخرة مستهزئة ثم قالت بتعالي : ألا زلت تحاول أيها البشري الضعيف ؟
ماشاء الله على التواضع :D

أجابت وقد اتضح الغرور في صوتها قائلة : أنا !!؟ تسألني من أنا ؟ أنا سيدة الألوان ، وساحرة الأفنان ، أنا ابنة السماء ووالدة نور الصباح ..
جملة قرئتها أكثر من مرة رائعة حقاً ^ـ^

قاطعته بضحكة ساخرة ، ثم قالت : بؤساء أنتم يا بني البشر ! مشاكلكم وعقدكم التافهة لن تجعلكم تخطون خطوة إلى الأمام ، والآن تريدون أن تعتلوا القمة !!
صدقت في هذا , لربما مشاكل وعقد البشر , تجعلهم يصلون الى القمة لكن الرياح ستلقي بهم سريعاً الى الأسفل ..

ابتسم بسخرية فقد عرف محدثه خير معرفة ، ثم قال : عذراً مني يا سيدة الجلالة ، لكن أنا مشغول جداً كما ترين من مكانك !
شخصية رائعة وطموحة جداً ..

عليها وقد احتدت شفتاه بابتسامة ، بينما العرق تصبب من جبينه : ضعيف أنا أعترف ، بائس وهو كذلك ، لكني دائماً سأخطو للأمام ، وسأصل إلى القمة مرات ومرات ، مهما وقعت سأعود للمحاولة !!
ليت البشر جميعهم يمتلكون هذه العزيمة الرائعة التي لا توجدُ الى نادراً في هذه الحياة , فاليأس يتسللُ عند الكثيرين عندما يبدءُ الفشل لديهم , لربما سيحاولون مرة ومرتين وعشره , لكنهم سييئسون بعدها ..


رد بهدوء أثارها : مشاكل ! أي مشاكل ، المشكلة ليست سوى مرحلة يمر بها الإنسان في حياته ويعلم أنه سيتخطاها ، لا يمكنني أن أسمي المرحلة مشكلة ..
فلسفة رائعة :غياب:

قاطعها قائلاً : ثم أنا أشفق عليك يا آنستي ، رغم أن لا مشاكل لك ، ولا شيء يعيقك ، لكنك وحيدة ، لا صديق لك ولا حبيب ، ولا أخ لك ولا أم ..
صرخت به بصوت مرتفع هز سكون الجبل وحرك حبيباته : لا أهتم !!!
لربما سيكونُ أفضل لها من أن تعيش كعالم البشر , لربما حياتها سعيدة بالنسبة لها لأنها اعتادت على الأمر , و لربما حقاً لن تهتم لأنها لم تجد أحداً بجانبها طوال تلك الأيام والسنين , لكن أفضلُ لها من أن تعاني إن ذهبْ أحدهم أو غاب , لا تحتاجُ لمن يستمعُ لشكواها , ولا تحتاجُ لشخصٍ آخر يكون لها معين , تجلسُ هنالك تراقب كل شئ من بعيد وبهدوء كبير , تنظر الى هذا وذاك وتسخرُ منهم لأنهم لا يستطيعون أن يقوموا بحل مشكلاتهم الصغيرة , إذن ليس لديها مفهومٌ يدعى الوحدة ..
بدأتُ احسدُ هذه الشمس :D

وأخذ يمسح العرق من جبينه بعدما خلع قفازه وأزاح الحبل ، قال وعلى وجهة ابتسامة النصر : أنا أهتم !!!
تساءلتُ هنا للحظة , يا ترى هذا الشخص وصل الى قمة الجبال بإرادته , لكن هل سيستطيع النزول من الاسفل كإرادته تلك ؟ , أم أنهُ سيخشى السقوط هذه المرة , فمن المستحيل أن يبقى في القمة الى الأبد !!

أغمض عينيه ثواني معدودة فتحها مرة أخرى ليجد فتى صغير يمسك برأسه متألماً ،
مجرد حلم :غول: !!
لربما حقاً عالم الأحلام رائع , نصلُ به الى القمة التي نريدها لكن ذلك لن يتحقق بنظري ..

تفاجئت أن هذه المغامرة كلها حلم فقط , كنتُ أنتظر ماذا سيحصل أخيراً ::مغتاظ:: << لماذا جعلت النهاية عبارة عن حلم ؟؟ ..
......
أدري تفلسفت وايد :ميت:
أسلوب مميز كعادتك كيلوا ::جيد:: ..
دام الإبداع سبيلك , والقلم سلاحك
وبحفظ الرحمن ~
أبي كندر كيلوا لأني رجعت :D ..

تـلـول
07-08-2010, 22:58
اشكرك اخـــي على الحوار الرائع بوركت الجهوود^

:)

Ệήặś
09-08-2010, 08:22
مرحبا كيلوا~

يا أخي لماذا لا تخبر بأنك أضفت شيئا جديدا.. :mad:
ألا تعلم أنني أعشق ما تخطه أناملك؟؟ :(

حسنا سأعفو عنك هذه المرة..لأنني سأضع :نوم:
حجز~ :مكر:

لالا بالتأكيد سأعود لأضع رأيي في هذا الحوار مع الشمس :موسوس:

الى اللقاء~ ;)


السلام عليكم

كيف سأبدأ ومن أين؟؟ لا أدري..سأدخل في صمم ما أريد
(لقد أعجبني عناد هذا الشاب وتصميمه وارادته القوية )
الحوار كان بمثابة حلم عاشته نفسي للحظات..حتى جعلت رأس ذلك
الشاب يتألم..ثم يستيقظ من ذلك الحلم الجميل..
وكم كنت أتمنى أن يطول ذلك الحوار مع تلك السيدة المتعجرفة الشامخةوبالرغم من ذلك فأنا على نحو شخصي.. أعشقها بكل معنى الكلمة
بأنفتها..بهروبها..بظهورها..بكل ما تعطيه..وبكل ما تأخذه..
أعشقها..


لا أملك الكثير من الكلمات..
ولكن سأذهب من هنا تاركة هذه الصفحة الخيالية للباقين..
وقبل ذلك أود أن أقول كلماتي الأخيرة وهي..
أبدعت كيلوا..بكلماتك المتواضعة..بوصفك الشامخ..انت حقا مبدع
أتمنى لك المزيد من الابداع

تحياتي

ღبسـ أمل ـمةღ
09-08-2010, 13:58
..السلام عليكَ أخي.....
...كيف حالكَ+أحوالكَ.؟..أتمنى أن تكون بأفضل حالٍ....
....رمضان كريم+كل عام و أنتَ بخير....
.....صراحة لا أعرف بماذا أصف قصتكَ حقاً..فوصف رائعة لا يفي بالغرض....
......لكن حقاً أعجبتني كثيراً.....
.......كُنت أريدُ فقط قراءة أولَ سطرٍ من القصة لكنني إنجذبتُ حتى وجدتُ نفسي في أواخر سطورِها....
........حقاً إنها مُعبرة كثيراً....
...........آسفة على الرد القصير لكن الكلمات أبتْ أن تخرج..للتعبيرِ بها....
...............تـــحـــيــــاتــــي...........

Sleepy Princess
09-08-2010, 19:41
حقز :غياب:

عندي عقدة من أن أرجع إلى نفس مكاني حجزي السابق <<<< مغبر مثلا :غبار:


كيلوا ...ماهذا نشفت ريقنا بشكل ...حسيت أني أتبخر حرا وأنا أقرا قمت مباشره من بعدها لأشرب جالون من الماء :ميت::ميت:

نجي للقصة !

بداياتها الحارة التي اشتعلت فيها كلهيب الشمس كانت من نوع البدايات المفضلة لدي !<<< جمله حفظتها عن ظهر قلب =_=

أحب البدايات القوية والمنطلقات الساخنة هذه وخاصة في القصص القصيرة التي تزيد عقدتي منها بعد قراءة كل قصة لك :غياب:..!!

سرعه قياسية ؟ والنتيجة كانت ؟

تصوير الحياة وهوايلها وكل ما فيها من صراعات من أكبر منظور وأشمل صورة عن طريق مشهد واحد لا يتعدى صفحتين وورد !!
عبارات لاذعة ذات وقع ساخر وفلسفة مستبدة من واقع البشر المرير !!


ففلسفة مفهوم المشكلة بالنسبة لي معقد ..
غضبت من ثقته وصاحت قائلة : لست أهتم ، فمهما بلغت في علوك لن تصل إلى مكاني !!

<<<<<<<<يا حياتي عليها ...لو كنت مكانها كان وطيت على بطنه :ضحكة: !!


إن كنت متواضعا يا حضرة الكابتن وتسمي وصفي لك بالعبقرية تكلف ومبالغة

بعدما كان ناتج سرعتك القياسية شيئ أكبر من أن يوصف ...فربما أسلم بنظرية قالها أحد العلماء الذين لم أعرفهم لأني لم أقتنع بنظريته آنذاك ...هو أن العقل البشري يعنل بصورة أفضل مع السرعة !!
كلما كنت سريعا كلما كان عمل خلايا دماغك مركزا ومكثفا أفضل !!
وأنت اليوم جئت تثبت لي ظلمي لذلك العالم الذي ظلمته :ميت:

ما شاء الله كيلوا ....
لا نستطيع سوى أن ندعو لك بأن تعتلي قمم طموحك حتى تصل إلى الشمس وتفاخرها

عذرا ...على ثرثرتي ~

في حفظ الرحمن ~

همس اعماق البحر
09-08-2010, 21:07
http://www.arabsys.net/pic/bsm/64.gif
ارى ان الحجوزات قد بدات تفك .. للاسف خسرتَ ككاو كندر :غياب: ..
قصة جميلة وجدت فيها التصميم الارادة القوة الطموح التواضح القناعة كلمات حملت اسمى المعاني لتقابل الغرور والجبروت والحسد بكل ثقة وهدوء .. هذه هي المشاعر النقية التي يتميز بها المؤمنون عن غيرهم من المسلمين :) ..

حلم اجمل اتمنى ان تكون احلامي جميلة مثل هذا :rolleyes: .. يقولون ان فكرت بشيء ما في النهار كثيرا تحلم بما يربطك به لكن العكس تماما يحدث معي :ميت: .. فأحلامي بعيدة كثيرا عن افكاري وكأنها مسروقة :ضحكة:~ ..
هممــ الا يوجد تكملة :غياب: .. أأ .. اعني الن اتعرف على شقيقه الصغير :لقافة: << :بكاء:
http://www.arabsys.net/pic/bsm/80.gif

مِـدَاد`
10-08-2010, 06:13
هو أن العقل البشري يعنل بصورة أفضل مع السرعة !!
كلما كنت سريعا كلما كان عمل خلايا دماغك مركزا ومكثفا أفضل !!
لو سألت مدوو كانت أجابتك بأن النظرية صحيحة تمااااماا :أوو:
مررت من هنا لأني سجلت تعليقي في وقت سابق :تدخين:
يعني محمية و الحمد لله :cool:

بقي التعليق على الخاتمة :D


بقي فقط التعليق على الخاتمة :
أحس بألم مفاجئ برأسه ، أمسك به ومسح عليه ، أغمض عينيه ثواني معدودة فتحها مرة أخرى ليجد فتى صغير يمسك برأسه متألماً ، وهو على سرير وافر تبين بعد وهلة أنه سريره والفتى ليس سوى أخاه الأصغر ..
قال بهمس : حلم ؟!
صاح الفتى : هذا مؤلم مشاري ، لقد ضربتني برأسك الكبير هذا !! هل تتشاجر مع أحد في حلمك !
ابتسم الشاب وداعب شعر أخاه بلمسة خفيفة قائلاً : أنا آسف .. أنا آسف !! ، من يفكر بالمشاكل و ملاك مثلك في هذا العالم !! أنت وكل من معك !
الخاتمة اللطيفة على إيجازها إلا أنها اختزلت كوووول الأسباب التي يبحث عنها القارئ،،
الأسباب التي جعلت من متسلق الجبل يكابر الشمس، و هو لا يكابرها كما يتضح في النهاية،
و يذلل مشاكل الحياة بذلك الكم من الهزء و السخرية!!
و ما ذلك السبب في موقفه من الحياة سوى ذلك الطفل الملاك،،

هل تتشاجر مع أحد في حلمك !
الجواب بطبيعة الحال نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــعم :غياب: >> :تعجب:
حتى الشمس أدخلتَها في الحكاية =_=
في أمان الله ~