PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : اللامدينة ! ... ( همس القلم )



heroine
12-07-2010, 08:45
سلامٌ عليكم أيها القرّاء الأعزاء

ها أنا اليوم آتيكم وفي جعبتي ما كتبته لأجل المرحلة الأولى من مسابقة ( همس القلم )

وما بين يدي شيء شبيه بالقصة ، متواضع جدا ، إلى درجة كبيرة ...

فلا أظنني وفقت في كتابة ما كتبت ، لأني كما هي عادتي – في الأسابيع الأخيرة – أكتب فقط لأكتب .
وأظنني لم أوفق أيضا في تفادي تلك النقطة المهمة التي كانت نقطة ضعفي في القصة الأولى كما قال الحكّام ، ليس لأني لم أستطع ، بل لأني لم أحاول ...

ولكن ما باليد حيلة ، فالوقت والتفكير العميق شيئان لا يجتمعان عندي إلا نادرا !
بل يظهر كل واحد منهما متى راقت له الأحوال ، فيظهر مشوها دون الآخر !

ولست أخال أن ثرثرتي هذه قد تهمكم كثيرا ، ولذلك إليكم ( اللامدينة) فحسب :

http://dc04.******.com/i/01708/bb8ncja99g19.jpg

heroine
12-07-2010, 08:48
اللا مدينة

عزم الطفل الصغير الباكي على الرحيل ، غير آسف ، غير نادم على ما قد يتركه في مدينة وأدت كل ما فيه من براءة الطفولة ، وصدق المشاعر ، ودفء الأحاسيس ، وتدفق الأفكار ، وعبقرية التفكير .
ومضى متخذا من أشعة الشمس سلما يرتقي به إلى أعالي السماء ، حيث تنام السكينة . ووقف على عتبة أرض المدينة الفاضلة ، بل وقف على سقف السماء لا يدري هل فيها جاذبية أخرى ملموسة كما الأرض؟ هل تراها حقا لا تكتفي ببث سحرها في النفوس ؟ أم هو شيء آخر ؟
وهناك ، وجد هيروين تقف أمام باب المدينة العتيق الذي لا يعبر عن كنه ما بالداخل من حيوية وتجديد ، أو هذا ما ظنه الغريب للوهلة الأولى ! ورأى الطفل المرشدة وقد أصابتها نفس حمّى اللطف والابتسام التي أصابت من اتخذوا من مدينتها ملجأ لأحلامهم وآمالهم ومستقبلهم .
وقد أصيب الصغير هو الآخر بذات العدوى ، فدخل المدينة مبتهجا حين مدت هيروين يدها داعية إياه للولوج . ومشى كلاهما جنبا إلى جنب ، وهيروين تعلن في كل خطوة عن مدينتها ، وتغري الزائر الجديد بها ، لعله – بعد خيبته من حماقة واقعه – يقرر حتميا أن يستقر في أعماقها دون أية ذرة تردد قد تعتريه ، ودون أية عاصفة بشرية هوجاء قد تودي به .
وبكل إخلاص ندرت رؤيته في عالم الأرض حيث يرتدي الكسل أبهى ملابسه ، بدأت هيروين عملها ، وشرعت تحكي عن مدينتها تفصيلا لا تقصيرا :

في مدينتي – يا صغيرُ – كما ترى روابٍ ووهدان ، جبال ووديان ، مصانع وعمران ، إنسان وإنسان !

وإن سرنا للأمام قليلا ، ونظرنا إلى متونها ، لواجهتنا وجوه بهية الطلعة يضيئها البشر ، لا مرمّلة تغطيها الدماء والأتربة ! وجوه دائمة الضحك والابتسام ، لا الحزن والاقتسام ! وأصحابها يقفون ملوحين متشبثين بزهور الحب البيضاء ، لا مهددين بين أذرعهم يقيم السلاح ! ويرتدون أثوابا قشيبة تعكس حقيقة قلوبهم النقية الزاهية التي قلما نجد لها نظيرا في مدينة أخرى غير مدينتي التي يغطيها الصفاء ، فلا تشعر للحظة بأنها تكاد تتجمد لفرط ابتعادها عن الأرض ، وقربها من صقيع السماء !

وإن تنشقتَ - يا صغيرُ – هواءنا ، تذوقت منه عطرا تحمله من رياضنا الغنّاء رياحُنا العليلة ، لا دخانا أسود كثيفا تنشره السوافي العنيفة كما في المكان الذي منه هربت !

إن مدينتي – يا صغيرُ – مأوى لكل مبدع خلاق لفظته دنياه ، وصفعته أحواله ، وعذبه واقعه . فهي تمنح الآمال ريشا ، وتعطي الأحلام أجنحة ، وتهبها القوة الدافعة للطيران فتطير ، لا يضاهيها في تحليقها أي طير !

إن مدينتي – يا صغيرُ – زجاجة تحفها الأخلاق ، وتملؤها الخلال الحسنة ، ولدى كل فرد فيها من تلك الصفات ما يكفي لتجميلها ويزيد ! فانظر في شوارعها تبصرهم يفرحون ويمرحون ، يحبون بعضهم ويهيمون ، يأمرون بالمعروف ويدعون ، ينهون عن المنكر ويصلحون ، يعينون المحتاج ويآزرون ، يحترمون الكبير وعلى الصغير يعطفون !
وعندهم من الكلام أرّقه ، ومن المعاملة ألطفها ، ومن البسمة أعذبها ، ومن الواقع أكذبه ، ومن الخيال أصدقه !
ومن الطائي أخذوا الكرم ، ومن الجاحظ العلم ، ومن أبي ماضي التفاؤل ، ومن مطر الواقعية ، ومن المقدسيين النضال !
ومن النملة تعلموا الجد في العمل ، ومن النحلة الإتقان في صنع العسل والأمل ، والصبر تعلموه من الجمل !

إن مدينتي – يا صغيرُ – محراب يكاد لشدة خشوعه يسجد فوق الساجدين فيه ، القائمين عليه ، الحامين له !

إن مدينتي – يا صغيرُ – مراح ليرتع الجميع فيه ، وإن تهت ذات يوم في أرجائها ، فلا بد لك من حكمة جد ترشدك وتحتويك ، أو حضن أم عن كل بهاء الدنيا يغنيك ، أو قوة أب من شرور المصائب تحميك !

إن مدينتي – يا صغيرُ – مشط في تعاملها ، فهي لا تعرف غنيا متسلطا ، ولا فقيرا صعلوكا ، ولا عاملا خاملا ، ولا أميرا مدللا ، ولا كبيرا عاجزا ، ولا صغيرا طائشا ، ولا رجلا مسترجلا ، ولا امرأة حقودة . إنها تعرف فقط : إنسانا !

إن مدينتي – يا صغيرُ – لؤلؤ يلمع ، وعينٌ – لحرص فيها على نظافتها – تدمع . وإن أحسست بالغبار ذات لحظة يقتحم أنفك عنوة ، فاعلم أنك لست في مدينتي !

في مدينتي – يا صغيرُ – لن تجد مديرا يركب ظهرك فتمسي آخر النهار محسرا مرهقا كالحمار الطليح ! . ولن تستيقظ ذات يوم على حقيقة مرة تتمثل في نسعة تربط لسانك ، لتكبل آفاق الحديث ، وتمنع عنك طعم الكلام .
لا ولن تجد من يعذلك بقسوة إن عاندتك الحياة ، وتجهمتك الظروف ، فتركتك تخلف وعدا ، أو تفشي سرا ، أو تنسى أمرا . لن تُلام ليس لتقصير في المسؤولين ، بل لرحمة وتفهم فيهم ، ولإدراك منهم بأنك لن تعيد الكرة ، لا لأنك تخاف من العقاب ومن التيه في آلام مطرقة القاضي ، بل لدرايتك العميقة بأهمية الأخلاق !

وإن تابعت المسير – يا صغيرُ – فستصل إلى نهاية المدينة ، حيث باب الخروج العتيق الذي منه دخلت ، وستجد عليه لافتة علقها الدهر ، وكتبها بحروف من الواقع ، تحكي قصة العالم بلسان التاريخ المنقوص دوما :

( هنا تنتهي الرحلة أيها الزائر الغبي ! ستفتح الباب رغما عنك ، وستواجه سماءً مُرّة ، بل إنك ستواجه أرضا قاسية ، فمجنون أنت إن اعتقدت أن للسماء جاذبية كالتي اكتشفها نيوتن على الأرض ، وستتأكد من ذلك حين تتحطم صورة المدينة الفاضلة أمامك ، لأنك نفسك ستكون قد سقطت .... وتحطمت ! )

وهوى الطفل الضرير مسابقا الغيوم و بكاءها ، وقد أدرك بفضل باب المدينة أن أجمل الأشياء تقاس بمظهرها ومنظرها ، لا بحقيقتها وجوهرها !

فهل ذلك حقا هو سر مدينة الأحلام ؟

* * *

النهاية

قلوب منسيه
12-07-2010, 10:19
حجز

~ هناء ~
12-07-2010, 14:37
حجز :موسوس:

أنا فعلا غائبة عن الوعي :موسوس:



السلام عليكم ::سعادة::


كنت سأؤجل ردي إلى خين صفاء نفسي غدا :p
لكني خفت أن يفوت وقت التعديل ولم أرد أن اشوه قصتك الرائعة بحجز غير مفكوك ;)



المدينة المثالية !! مدينة رسمتها بكلماتك بكل ما تعنيه المثالية من معنى


ولعل المثالية التي ذهبت إليها هي نفسها تلك المثالية التي يستحيل وجودها
هي تلك الأحلام العذبة التي تداعب خيال كل إنسان
ولكنه في قرارة نفسه يدرك تمام الإدراك أنه ما من سبيل لتحقق هذا الحلم البديع الألوان :نوم:


ليس في عالمنا هذا !!


ومع ذلك لا يزال الإنسان يحلم بالمثالية ويسعى إليها :)
خصوصا عندما يكون مثل ذلك الطفل الصغير ، ضائعا وقد عصفت به رياح الواقع فاقتلعت أجنحته



إن مدينتي – يا صغيرُ – مأوى لكل مبدع خلاق لفظته دنياه ، وصفعته أحواله ، وعذبه واقعه . فهي تمنح الآمال ريشا ، وتعطي الأحلام أجنحة ، وتهبها القوة الدافعة للطيران فتطير ، لا يضاهيها في تحليقها أي طير !
كم أعجبتني عبارتك هذه :o


ربما لأنها من مواصفات المدينة التي أحب


ومع ذلك علينا أن ندرك حدود الخيال والواقع
فليس كل ما قد نعتبره خياليا قد يكون مستحيل التحقيق
بل إن كثير من الأمور قد تتحقق لو نحن التزمنا بتعاليم الإسلام :)


وقد حدث أن قاربت الحياة المثالية في عصور الإسلام الذهبية
ولكنها لم ولن تصلها!
ليس في هذه الدنيا الفانية :)


المثالية هي غايتنا وإن كنا نرجوا بلوغها في دنيانا هذه ونعلم بأننا لسنا بفاعلين
فإننا نرجوا بلوغها في الآخر ونؤمن بإمكانية ذلك :)


البحث المثالية هو الحلم الذي يدغدغ خيال البشرية منذ الأزل
كان ولازال المحرك الأول للشعوب :)



أسلوبك يا هيروين كالعادة :)
هادئ يخفي فلسفة عميقة ،موسيقى ألفاظه عذبة ، متناسقة الألحان ..
عميقة كلماتك .. عميقة جدا :)

أشعر أنني لم أعط قصتك كامل حقها ^^ لذلك ستكون لي عودة عندما يصفى ذهني


دمت بخير عزيزتي ::سعادة::

sayore
12-07-2010, 16:38
آآآه..أخيرا سأرد على موضوع وضع حديثا..~
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته..~
كيف حالك عزيزتي هيروين..؟؟


وما بين يدي شيء شبيه بالقصة ، متواضع جدا ، إلى درجة كبيرة ...

حاولي أن تقللي من تواضعك حين تتكلمين أو تلمحين إلى كتاباتك..~
فأنت بهذا تقللين من شأن موهبتك..~
و هذا يعتبر ظلماً في حق نفسك،بل وظلمٌ كبير..~


لأني كما هي عادتي – في الأسابيع الأخيرة – أكتب فقط لأكتب

الكاتب يكتب لنفسه أولا و أخيراً..~
فماذا عنكِ..؟!


عزم الطفل الصغير الباكي على الرحيل ، غير آسف ، غير نادم على ما قد يتركه في مدينة وأدت كل ما فيه من براءة الطفولة ، وصدق المشاعر ، ودفء الأحاسيس ، وتدفق الأفكار ، وعبقرية التفكير

بهذه الكلمات القليلة لخصت حالة كل من يسكن عالمنا اليوم..~
و أيضا لخصت حال دنيانا..~
ياللأسف!!!


وصفك للمدينة رائع،،بل يفوق الروعة بكثير..~
فبهذا الوصف مدينتك وصلت للكمال المتكامل..~
لكنها للأسف غير موجودة..~
و لا أظنها ستوجد أيضا..!!
لكن ليس هناك ما يمنع من التمتع بتخيلها..~


حفظكـِ اللهـ

KannaSwan
12-07-2010, 16:39
حجز :غياب:

جُلّسَانْ،♥
12-07-2010, 19:42
السّــــــلآم عليـــــــكم..
ماذا أرى..؟!
كتبتِ عن مدينة الاحلآم هذه..
مبارك لكِ عزيزيتي..
على الأقل..فقد ثابرتِ لتكتبيها..
ليس مثلي و فكرة الانسحاب تعشش في ذهني..
احم احم..
اللا مدينة..
يالها من لا مدينة فاقت كل الجمال..
كم تمنيت ولا زلت أن ألمح شيئا من ذراتها..
ولكن..

أحسنتِ..بل و أجدتِ الوصف عزيزتي..
أراها عملا فنيا متقنا..قدمتيه لنا بكل تواضع..
بارك الله بك..

مع تمنياتي لك بالفوز..والتوفيق..

اقبلي مني مروري المتواضع..
أختك..
همس الأحلام

H I N A T A
14-07-2010, 14:18
حجز

KannaSwan
15-07-2010, 09:30
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


آسفة تأخرت :جرح: !

في البداية كيف حالك heroine !؟ إن شاء الله بأفضل صحة ؟
لا تعتبي على المسابقة و اطلقي العنان لكل مواهبك .. يقال أنك لا تبدع إلا في الوقت الضيق :p
و هذا ما رأيته في كتابتك ^_^

أحببت أسلوبك السلس جداً و وصفك للمدينة يجعلك تحلق في سمائها و كأنك تراها عياناً !
طبعاً مدينة الأحلام هذه لن نجد لها أثراً لكنها نوعاً ما كل مدينة يحلم بها الجميع فلا جديد مختلف فيها إلا الطريقة التي أطلقتِ فيها وصفك الهادئ لزواياها !

أبدعتِ عزيزتي,
و لا تعقيب لدي أكثر من هذا .. بالتوفيق في المسابقة ^_^
في أمان الله

heroine
21-07-2010, 09:09
حجز

أهلا بك في أي وقت تشائين

heroine
21-07-2010, 09:10
حجز :موسوس:

أنا فعلا غائبة عن الوعي :موسوس:



السلام عليكم ::سعادة::


كنت سأؤجل ردي إلى خين صفاء نفسي غدا :p
لكني خفت أن يفوت وقت التعديل ولم أرد أن اشوه قصتك الرائعة بحجز غير مفكوك ;)



المدينة المثالية !! مدينة رسمتها بكلماتك بكل ما تعنيه المثالية من معنى


ولعل المثالية التي ذهبت إليها هي نفسها تلك المثالية التي يستحيل وجودها
هي تلك الأحلام العذبة التي تداعب خيال كل إنسان
ولكنه في قرارة نفسه يدرك تمام الإدراك أنه ما من سبيل لتحقق هذا الحلم البديع الألوان :نوم:


ليس في عالمنا هذا !!


ومع ذلك لا يزال الإنسان يحلم بالمثالية ويسعى إليها :)
خصوصا عندما يكون مثل ذلك الطفل الصغير ، ضائعا وقد عصفت به رياح الواقع فاقتلعت أجنحته



كم أعجبتني عبارتك هذه :o


ربما لأنها من مواصفات المدينة التي أحب


ومع ذلك علينا أن ندرك حدود الخيال والواقع
فليس كل ما قد نعتبره خياليا قد يكون مستحيل التحقيق
بل إن كثير من الأمور قد تتحقق لو نحن التزمنا بتعاليم الإسلام :)


وقد حدث أن قاربت الحياة المثالية في عصور الإسلام الذهبية
ولكنها لم ولن تصلها!
ليس في هذه الدنيا الفانية :)


المثالية هي غايتنا وإن كنا نرجوا بلوغها في دنيانا هذه ونعلم بأننا لسنا بفاعلين
فإننا نرجوا بلوغها في الآخر ونؤمن بإمكانية ذلك :)


البحث المثالية هو الحلم الذي يدغدغ خيال البشرية منذ الأزل
كان ولازال المحرك الأول للشعوب :)



أسلوبك يا هيروين كالعادة :)
هادئ يخفي فلسفة عميقة ،موسيقى ألفاظه عذبة ، متناسقة الألحان ..
عميقة كلماتك .. عميقة جدا :)

أشعر أنني لم أعط قصتك كامل حقها ^^ لذلك ستكون لي عودة عندما يصفى ذهني


دمت بخير عزيزتي ::سعادة::




وعليك من الله سلام ورحمة
أهلا بك لاكس


ولكنه في قرارة نفسه يدرك تمام الإدراك أنه ما من سبيل لتحقق هذا الحلم البديع الألوان
وهذا هو ما يجعل الحياة جميلة وممتعة
ويجعل رحلة البحث عن ذلك الحلم أكثر تشويقا
فلو أننا نعيش مرتاحين البال كما نتمنى ؛ لا هموم ولا أحزان ، ولا ظلم ولا حيْف
لما شعرنا للحظة بقيمة للحياة التي نحياها


بل إن كثير من الأمور قد تتحقق لو نحن التزمنا بتعاليم الإسلام
صحيح
وهذا هو أساس كل الراحة التي ننشدها !


شكرا لك لاكس على وجودك وإبداء رأيك
ومن دواعي سروري إعجابك بالقصة ...

أهلا بك في أي وقت

دمت بخير

heroine
21-07-2010, 09:46
آآآه..أخيرا سأرد على موضوع وضع حديثا..~
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته..~
كيف حالك عزيزتي هيروين..؟؟



حاولي أن تقللي من تواضعك حين تتكلمين أو تلمحين إلى كتاباتك..~
فأنت بهذا تقللين من شأن موهبتك..~
و هذا يعتبر ظلماً في حق نفسك،بل وظلمٌ كبير..~



الكاتب يكتب لنفسه أولا و أخيراً..~
فماذا عنكِ..؟!



بهذه الكلمات القليلة لخصت حالة كل من يسكن عالمنا اليوم..~
و أيضا لخصت حال دنيانا..~
ياللأسف!!!


وصفك للمدينة رائع،،بل يفوق الروعة بكثير..~
فبهذا الوصف مدينتك وصلت للكمال المتكامل..~
لكنها للأسف غير موجودة..~
و لا أظنها ستوجد أيضا..!!
لكن ليس هناك ما يمنع من التمتع بتخيلها..~


حفظكـِ اللهـ

وعليك من الله سلام ورحمة
أهلا أهلا سايوري

الأحوال دائما على أحسن ما يرام ، ولله الحمد
وأتمنى أن تكون أحوالك كذلك


حاولي أن تقللي من تواضعك حين تتكلمين أو تلمحين إلى كتاباتك..~
فأنت بهذا تقللين من شأن موهبتك..~
و هذا يعتبر ظلماً في حق نفسك،بل وظلمٌ كبير..~

أتعلمين يا سايوري العزيزة بأني لا أمت للتواضع بصلة في مثل هذه المواضيع ؟
فأنا قد أكون مغرورة أكثر من صديقتنا القديمة بيري ( بيرناديت ) لو تعلمين !

لربما يبدو لك الأمر ظلما بحق نفسي ، وبأني فقط أحط من قدرها
ولكني لست من ذلك النوع
بالعكس
فأنا أكره في الشخص أن يستمر بالتقليل من شأنه ، أيا كان مستواه ...

ولكني في نفس الوقت
أحب في الشخص أن يعرف قدر نفسه ، وحدودها التي لا حدود لها !

وهذا هو ما أفعله مع ذاتي
فحين قلت ما قلت ، لم أكن أضع في نفسي تواضعا أدرك تمام الإدراك أني لا أجيد التزييف فيه
بل قلت ما أراه صحيحا في قصتي من وجهة نظر حيادية
لا شأن لها بي على الإطلاق ...

أتعلمين ؟
ليس تشاؤما
ولكن
لا أظنهم سيقبلونني في هذه المرحلة من المسابقة
ربما لأني لم أحاول – مجرد المحاولة – أن أقدم لهم ما طلبوه من الوصف الجيد ...

ومن يدري ؟؟
- جملتي الشهيرة ، أتذكرين ؟! -


الكاتب يكتب لنفسه أولا و أخيراً..~
فماذا عنكِ..؟!
هذا سؤال صعبة إجابته
فلست أملك له جوابا ...
أفلا يمكن للكاتب أن يكتب لكل الأشياء ؟ ؛ للدين ، ولنفسه ، وللآخرين ؟

ربما لن أكون يوما مخولة للإجابة على مثل هذا السؤال
على الرغم من أنه يتعلق بي ...
الإجابة هي فقط بين يديك أنت ، وبين يدي باقي متابعي رواياتي ، والذين عاشوا فيها معي طويلا
لدرجة مكّنتهم من فهمي ، ربما أكثر من فهمي لنفسي !


وصفك للمدينة رائع،،بل يفوق الروعة بكثير..~
أشكرك على الإطراء سايوري


فبهذا الوصف مدينتك وصلت للكمال المتكامل..~
لكنها للأسف غير موجودة..~
و لا أظنها ستوجد أيضا..!!
نعم ، لن نجدها ، ولن نصنعها إلا على نطاق ضيق جدا ، وخلال زمن طويل
ولكن حلاوتها في عدم وجودها !


شكرا لك على وجودك سايوري ، وإبداء رأيك

دمت بخير

Đяẽαм ❥ Łαđч
21-07-2010, 18:45
السلآم عليكم ورحمة الله وبركآتهـ

أخبآرك أختي هيروين :لقافة:؟ أن شآء الله بخير :d؟

.. ..

قصهـ جمميله وظريفه وكثيرت المعآني والروآئع كمآ عهدت دوماً من كتآبتك ,

ذلك البريق المميز ! لم يخلق ألآ لصآحبته , والتي لم تكن ألآ أنتِ

نقلب للعآمي شوي :غياب:,

يعطيك العآفييهـ وبقووه على كذآ إبدآ آع ,

جلسست حول السآعهـ وأنآ أعيد قرآ آيتهآ ,


قمم في الإبدآ آع , أزآ آدك الله إبداعاً وحفظه لكِ يآ رب

بنتظآر مآ هو أجممل بآلتأكيد :أوو:,

وتأكدي أن لم أكن أضع رداً فهذا كسلاً مني :صمت:,

ألآ أنني ولسبب مآ , أعشق الكواليس :نينجا:

دمتي سآلممه بأذن الله :سعادة2:

في أمآن الله ::سعادة::

~

ι| Reversэ
22-07-2010, 20:12
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ^^

يا حظك دايم تعرفين تكتبين
و دايم كتاباتك و قصصك حلوة رائعة و جميلة حقاً ، و ياليت ترسلين لي قصة من ققصك على الخاص http://www.mexat.com/vb/images/smilies/biggrin.gif

و بالتوفيق ::جيد::
أخوكي باونتي لكن سائح http://www.mexat.com/vb/images/smilies/biggrin.gif

Sleepy Princess
23-07-2010, 15:09
دائما وأبدا خلف هيروين

لي عودة بعد برميل قهوة :غياب:



السلام عليكم ~

عدت لأتجرع شيئا من عذوبة إبداعاتك الفلسفية التي تكاد تصل بجوهرها العميق إلى ما أسميه بالمثالية !

هيروين لا تكتب لأنها فقط تكتب !! وإنما تكتب لتفرغ الكم الهائل من الأفكار العبقرية المذهلة !

ما شاء الله تبارك الرب الذي فتح عقلك بكل ما هو رائع فتان في هذا العالم !!!

حكمة بليغة ،ورؤية عميقة تمس كل ما هو رائع وحقيقي في ما نسميه (بالمثالية والكمال ) ! التي يحرف الكثير تفسير معانيها

لست من النوع الذي يبالغ عزيزتي ...فتصويرك لتلك القيم التي نبحث عنها ونبكي على أطلالها أخذ مني مأخذه


وعندهم من الكلام أرّقه ، ومن المعاملة ألطفها ، ومن البسمة أعذبها ، ومن الواقع أكذبه ، ومن الخيال أصدقه !
ومن الطائي أخذوا الكرم ، ومن الجاحظ العلم ، ومن أبي ماضي التفاؤل ، ومن مطر الواقعية ، ومن المقدسيين النضال !
ومن النملة تعلموا الجد في العمل ، ومن النحلة الإتقان في صنع العسل والأمل ، والصبر تعلموه من الجمل !


ويظل صدى التصفيق الحار يتردد إلى المالانهاية ...!

حفظك الله ورعاك من كل ضر عزيزتي المبدعة وحقق لك رجائك ومطالبك في الدارين !

لكن الأمل عزيزتي هيروين للبلوغ إلى ما هو أعظم وأمثل بالنسبه للإنسان ....فما دنيانا إلا اختبار وبلاء من رب عظيم عليم حكيم ...


دمتِ للإبداع مكمنا ...

في حفظ المولى ~

heroine
29-07-2010, 09:15
همس الأحلام


السّــــــلآم عليـــــــكم..
ماذا أرى..؟!
كتبتِ عن مدينة الاحلآم هذه..
مبارك لكِ عزيزيتي..
على الأقل..فقد ثابرتِ لتكتبيها..
ليس مثلي و فكرة الانسحاب تعشش في ذهني..
احم احم..
اللا مدينة..
يالها من لا مدينة فاقت كل الجمال..
كم تمنيت ولا زلت أن ألمح شيئا من ذراتها..
ولكن..

أحسنتِ..بل و أجدتِ الوصف عزيزتي..
أراها عملا فنيا متقنا..قدمتيه لنا بكل تواضع..
بارك الله بك..

مع تمنياتي لك بالفوز..والتوفيق..

اقبلي مني مروري المتواضع..
أختك..
همس الأحلام
وعليك من الله سلام ورحمة
أهلا بك يا همس الأحلام

مؤسف انسحابك وانسحاب آخرين من المسابقة ...
وقد ألحق بكم أنا الأخرى ، لأني لا أجد ما أكتبه للمرحلة الثانية ...
ولكني سأحاول ...


أحسنتِ..بل و أجدتِ الوصف عزيزتي..
أراها عملا فنيا متقنا..قدمتيه لنا بكل تواضع..
بارك الله بك..
مع تمنياتي لك بالفوز..والتوفيق..

شكرا جزيلا لك على إطرائك وكلماتك اللطيفة
وشكرا لك على وجودك

دمت بخير

* * *

h i n a t a

حجز

أهلا بك في أي وقت تحبين

نــسيتـ انسـاكـ
29-07-2010, 11:21
اريقاتو على القصة الرائعة

لك تحياتي وتقبل مروري

M U L A N
29-07-2010, 15:18
حجز..~ ::سعادة::

عَابِرَة -(❣),
30-07-2010, 22:20
..حجز ..

.. هروينه ... آسفه لربما أتأخر عزيزتي ..؟؟:(

M U L A N
31-07-2010, 14:16
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..|

كيف حالكِ هيروين^^

المدينة الفاضلة!!
الشغل الشاغل والحديث الماثل في عقول
الفلاسفة والمفكرين بدءً بأفلاطون وانتهاءٍ بكِ
الفرق بينكِ وبينهم أنهم كانوا يبحثون عن الطرق
للوصول إليها والبدء بأول خطوات تنفيذها..
أما أنتي فقد أخذتينا إليها فعلاً ^^
فبوصفك الدقيق والمقارنة الساخرة جعلتني حقاً
أتخيلها..~
كنتِ مبدعة من حيث الجوهر وبتلك الفكرة الخيالية
التي لابد وأنها مرت بكل شخص مصدوم من الواقع
ومن حيث المظهر وبتلك السجعات والألفاظ الفصيحة البسيطة
كم أحب كتابتكِ هيروين وأتلذذ بقرائتها ::سعادة::


ولإدراك منهم بأنك لن تعيد الكرة ، لا لأنك تخاف من العقاب ومن التيه في آلام مطرقة القاضي ، بل لدرايتك العميقة بأهمية الأخلاق !

لاتعليق على هذه الجملة التي جاءت على الوتر الحساس
ولا آخفي عليك أن أكثر كلمة أعجبتني في القصة هي : إنها تعرف فقط إنساناً !

دمتِ هكذا وأفضل..~
وعذراً على الحجز الضائع :ميت:

heroine
01-08-2010, 17:33
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


آسفة تأخرت :جرح: !

في البداية كيف حالك heroine !؟ إن شاء الله بأفضل صحة ؟
لا تعتبي على المسابقة و اطلقي العنان لكل مواهبك .. يقال أنك لا تبدع إلا في الوقت الضيق :p
و هذا ما رأيته في كتابتك ^_^

أحببت أسلوبك السلس جداً و وصفك للمدينة يجعلك تحلق في سمائها و كأنك تراها عياناً !
طبعاً مدينة الأحلام هذه لن نجد لها أثراً لكنها نوعاً ما كل مدينة يحلم بها الجميع فلا جديد مختلف فيها إلا الطريقة التي أطلقتِ فيها وصفك الهادئ لزواياها !

أبدعتِ عزيزتي,
و لا تعقيب لدي أكثر من هذا .. بالتوفيق في المسابقة ^_^
في أمان الله

وعليك من الله سلام ورحمة

لا بأس بشأن التأخر كانا ، فأهلا وسهلا بك في أي وقت .

الأحوال بخير دائما وأبدا
ولله الحمد المستمر


أحببت أسلوبك السلس جداً و وصفك للمدينة يجعلك تحلق في سمائها و كأنك تراها عياناً !
طبعاً مدينة الأحلام هذه لن نجد لها أثراً لكنها نوعاً ما كل مدينة يحلم بها الجميع فلا جديد مختلف فيها إلا الطريقة التي أطلقتِ فيها وصفك الهادئ لزواياها !
أبدعتِ عزيزتي,
شكرا لك كانا ، يسعدني إعجابك بالقصة
وأتمنى أن أكون عند حسن الظن دوما ...

أشكرك على وجودك جزيل الشكر

دمت بخير

heroine
01-08-2010, 17:35
السلآم عليكم ورحمة الله وبركآتهـ

أخبآرك أختي هيروين :لقافة:؟ أن شآء الله بخير :d؟

.. ..

قصهـ جمميله وظريفه وكثيرت المعآني والروآئع كمآ عهدت دوماً من كتآبتك ,

ذلك البريق المميز ! لم يخلق ألآ لصآحبته , والتي لم تكن ألآ أنتِ

نقلب للعآمي شوي :غياب:,

يعطيك العآفييهـ وبقووه على كذآ إبدآ آع ,

جلسست حول السآعهـ وأنآ أعيد قرآ آيتهآ ,


قمم في الإبدآ آع , أزآ آدك الله إبداعاً وحفظه لكِ يآ رب

بنتظآر مآ هو أجممل بآلتأكيد :أوو:,

وتأكدي أن لم أكن أضع رداً فهذا كسلاً مني :صمت:,

ألآ أنني ولسبب مآ , أعشق الكواليس :نينجا:

دمتي سآلممه بأذن الله :سعادة2:

في أمآن الله ::سعادة::

~

وعليك من الله سلام ورحمة

ميس ميمو سابقا ، أليس كذلك ؟

أنا بخير والحمد لله ، وأتمنى أن تكوني كذلك بعد هذا الغياب .



قصهـ جمميله وظريفه وكثيرت المعآني والروآئع كمآ عهدت دوماً من كتآبتك ,

ذلك البريق المميز ! لم يخلق ألآ لصآحبته , والتي لم تكن ألآ أنتِ

نقلب للعآمي شوي ,

يعطيك العآفييهـ وبقووه على كذآ إبدآ آع ,

جلسست حول السآعهـ وأنآ أعيد قرآ آيتهآ ,

قمم في الإبدآ آع , أزآ آدك الله إبداعاً وحفظه لكِ يآ رب

شكرا لك أختي العزيزة على الإطراء ، إنك تخجلين تواضعي
أتمنى أن أكون عند حسن ما تظنونه بي ...


وتأكدي أن لم أكن أضع رداً فهذا كسلاً مني ,
ألآ أنني ولسبب مآ , أعشق الكواليس
ههه
لا بأس
أنت تعلمين بالتأكيد أنه أول ما يهمني في قصصي أن يقرأها أكبر عدد ممكن ، بغض النظر إذا رد أحدهم أو لم يرد ، فلكل إنسان ظروفه ورغباته .


شكرا جزيلا على وجودك

دمت بخير

heroine
01-08-2010, 17:40
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ^^

يا حظك دايم تعرفين تكتبين
و دايم كتاباتك و قصصك حلوة رائعة و جميلة حقاً ، و ياليت ترسلين لي قصة من ققصك على الخاص http://www.mexat.com/vb/images/smilies/biggrin.gif

و بالتوفيق ::جيد::
أخوكي باونتي لكن سائح http://www.mexat.com/vb/images/smilies/biggrin.gif

.........

heroine
01-08-2010, 17:42
دائما وأبدا خلف هيروين

لي عودة بعد برميل قهوة :غياب:



السلام عليكم ~

عدت لأتجرع شيئا من عذوبة إبداعاتك الفلسفية التي تكاد تصل بجوهرها العميق إلى ما أسميه بالمثالية !

هيروين لا تكتب لأنها فقط تكتب !! وإنما تكتب لتفرغ الكم الهائل من الأفكار العبقرية المذهلة !

ما شاء الله تبارك الرب الذي فتح عقلك بكل ما هو رائع فتان في هذا العالم !!!

حكمة بليغة ،ورؤية عميقة تمس كل ما هو رائع وحقيقي في ما نسميه (بالمثالية والكمال ) ! التي يحرف الكثير تفسير معانيها

لست من النوع الذي يبالغ عزيزتي ...فتصويرك لتلك القيم التي نبحث عنها ونبكي على أطلالها أخذ مني مأخذه




ويظل صدى التصفيق الحار يتردد إلى المالانهاية ...!

حفظك الله ورعاك من كل ضر عزيزتي المبدعة وحقق لك رجائك ومطالبك في الدارين !

لكن الأمل عزيزتي هيروين للبلوغ إلى ما هو أعظم وأمثل بالنسبه للإنسان ....فما دنيانا إلا اختبار وبلاء من رب عظيم عليم حكيم ...


دمتِ للإبداع مكمنا ...

في حفظ المولى ~


دائما وأبدا خلف هيروين
دائما وأبدا سعيدة أنا بتواجدك

أهلا بك أختي العزيزة

تخجلني كلماتك كالعادة أيتها الأميرة ، وتحفزني لتطوير نفسي وتقديم ما هو أفضل
فشكرا جزيلا على إطرائك
أكثر ما أتمناه أن أكون عند حسن ظنكم بي ، وأن أكون حقا مستحقة لتلك الكلمات اللطيفة


لكن الأمل عزيزتي هيروين للبلوغ إلى ما هو أعظم وأمثل بالنسبه للإنسان ....فما دنيانا إلا اختبار وبلاء من رب عظيم عليم حكيم ...
نعم ، كلامك صحيح
الأمل ولا شيء غير الأمل ... فجمال الحياة في صعوباتها

أشكرك شكرا جزيلا على تواجدك

دمت بخير

heroine
01-08-2010, 17:43
اريقاتو على القصة الرائعة

لك تحياتي وتقبل مروري

شكرا لك على مرورك

heroine
01-08-2010, 17:44
..حجز ..

.. هروينه ... آسفه لربما أتأخر عزيزتي ..؟؟:(

أهلا بك في أي وقت أختي العزيزة

heroine
01-08-2010, 17:47
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..|

كيف حالكِ هيروين^^

المدينة الفاضلة!!
الشغل الشاغل والحديث الماثل في عقول
الفلاسفة والمفكرين بدءً بأفلاطون وانتهاءٍ بكِ
الفرق بينكِ وبينهم أنهم كانوا يبحثون عن الطرق
للوصول إليها والبدء بأول خطوات تنفيذها..
أما أنتي فقد أخذتينا إليها فعلاً ^^
فبوصفك الدقيق والمقارنة الساخرة جعلتني حقاً
أتخيلها..~
كنتِ مبدعة من حيث الجوهر وبتلك الفكرة الخيالية
التي لابد وأنها مرت بكل شخص مصدوم من الواقع
ومن حيث المظهر وبتلك السجعات والألفاظ الفصيحة البسيطة
كم أحب كتابتكِ هيروين وأتلذذ بقرائتها ::سعادة::



لاتعليق على هذه الجملة التي جاءت على الوتر الحساس
ولا آخفي عليك أن أكثر كلمة أعجبتني في القصة هي : إنها تعرف فقط إنساناً !

دمتِ هكذا وأفضل..~
وعذراً على الحجز الضائع :ميت:



وعليك من الله سلام ورحمة
أهلا بك مولان

أنا بخير ولله كل الحمد ، شكرا للسؤال .


كم أحب كتابتكِ هيروين وأتلذذ بقرائتها
وكم يسعدني وجودك أختي العزيزة
ويفرحني إعجابك بالقصة
أتمنى حقا أن أستحق كلماتكم اللطيفة ، وأن أكون على قدرها

شكرا جزيلا لك مولان على وجودك وإبداء رأيك

دمت بخير

عَابِرَة -(❣),
02-08-2010, 23:15
..حجز ..

.. هروينه ... آسفه لربما أتأخر عزيزتي ..؟؟



السلام عليكم ..

اللامدينه .. ياله من عنوان غامض ..



عزم الطفل الصغير الباكي على الرحيل ، غير آسف ، غير نادم على ما قد يتركه في مدينة وأدت كل ما فيه من براءة الطفولة ، وصدق المشاعر ، ودفء الأحاسيس ، وتدفق الأفكار ، وعبقرية التفكير .

.............

.. طفل .. ويبكي أيضا .. نقطة ضعفي .. :بكاء: ..

* *
* *
*

ما كل هذا الإبداع الممزوج بقطرة أو اثنتين من التشاؤم ..؟؟..^^..

طوال القصة وأنا أحملق في الحروف التي توجت بالجمال .. ثم أحبطت بتلك النهايه ..



الطفل الضرير مسابقا الغيوم و بكاءها ، وقد أدرك بفضل باب المدينة أن أجمل الأشياء تقاس بمظهرها ومنظرها ، لا بحقيقتها وجوهرها !


ربما أحيانا تقاس بالمظهر .. ولكن ..
هذا الجمال الزائف لا يلبث أن يزول وينبلج عن الداخل السيء المقيت ..
أما الجمال الداخلي الحقيقي .. يظل دائما وأبدا ..
وحتى لو ندر .. أو انعدم..
سنوجده و سنتمسك به وننميه حتى النهايه ..

قصتك امتلأت بمشاعر رائعه ووصف أروع .. هلا دللتني على مدينتك عزيزتي ..^^..
وسأحرص على التشبث بعتبات بابها ..^^ .. واحذر السقوط ..

.. دام إبداعك هالة تحيط حروفك لتنير لأعيننا الطريق إليها ..
~أرق التحايا~ 

heroine
12-08-2010, 08:06
..حجز ..

.. هروينه ... آسفه لربما أتأخر عزيزتي ..؟؟



السلام عليكم ..

اللامدينه .. ياله من عنوان غامض ..



.............

.. طفل .. ويبكي أيضا .. نقطة ضعفي .. :بكاء: ..

* *
* *
*

ما كل هذا الإبداع الممزوج بقطرة أو اثنتين من التشاؤم ..؟؟..^^..

طوال القصة وأنا أحملق في الحروف التي توجت بالجمال .. ثم أحبطت بتلك النهايه ..



ربما أحيانا تقاس بالمظهر .. ولكن ..
هذا الجمال الزائف لا يلبث أن يزول وينبلج عن الداخل السيء المقيت ..
أما الجمال الداخلي الحقيقي .. يظل دائما وأبدا ..
وحتى لو ندر .. أو انعدم..
سنوجده و سنتمسك به وننميه حتى النهايه ..

قصتك امتلأت بمشاعر رائعه ووصف أروع .. هلا دللتني على مدينتك عزيزتي ..^^..
وسأحرص على التشبث بعتبات بابها ..^^ .. واحذر السقوط ..

.. دام إبداعك هالة تحيط حروفك لتنير لأعيننا الطريق إليها ..
~أرق التحايا~

وعليك من الله سلام ورحمة
أهلا بك أختي العزيزة


اللامدينه .. ياله من عنوان غامض ..
ليس غامضا إلى تلك الدرجة لو حاولت الربط بين حروفه وبين استحالة وجود مدينة الأحلام


ما كل هذا الإبداع الممزوج بقطرة أو اثنتين من التشاؤم ..؟؟..^^..
لا أحب أن أسميه تشاؤما
بل أسميه : واقعية
فالغوص في عالم الخيال والأحلام لا ينسيني أبدا النظر إلى الأمور بعقلانية وواقعية حتى لا أصدم بحقيقة أشياء لم أتوقع وجودها
أو أنني تجاهلت معرفتي بوجودها


ربما أحيانا تقاس بالمظهر .. ولكن ..
هذا الجمال الزائف لا يلبث أن يزول وينبلج عن الداخل السيء المقيت ..
أما الجمال الداخلي الحقيقي .. يظل دائما وأبدا ..
وحتى لو ندر .. أو انعدم..
سنوجده و سنتمسك به وننميه حتى النهايه ..
نعم
كلام سليم
وما حاولت إيصاله في الجملة الأخيرة هو أن بعض الأمور تقاس بمظهرها
خصوصا الأحلام المستحيلة ، فالجمال الذي يجذبنا إليها هو جمال التصور والتخيل الذي تغلف به
ففي حال قدر لنا أن نكتشف ما تحت الغلاف ، ونصدم بحقيقة جوهر الشيء ، فلا بد لنا أن ندرك أن المتعة التي أحسسناها هي متعة كاذبة ... لأنها مزيفة
وذلك ما يجعل الأحلام الجميلة تقاس بمظهرها ...
لكن في مدينتي ، كان الجزء الداخلي ظاهرا منذ البداية ، ولكن الطفل تعامى عنه
وما أقصده هو ( باب المدينة العتيق ) الذي لم يسمح لنفسه باقتناء شيء جميل ...
أو هكذا أرى ...


قصتك امتلأت بمشاعر رائعه ووصف أروع .. هلا دللتني على مدينتك عزيزتي ..^^..
وسأحرص على التشبث بعتبات بابها ..^^ .. واحذر السقوط ..
.. دام إبداعك هالة تحيط حروفك لتنير لأعيننا الطريق إليها ..
~أرق التحايا~

أشكرك أختي العزيزة على كلماتك اللطيفة ...
أما عن مدينتي
فأفضل ألا أدلك عليها ، حتى لا تكوني يوما من المصدومين بحقيقتها
لأنك مهما تشبثت ، فلن تستطيعي الصمود إلى الأبد


شكرا جزيلا على وجودك وإبداء رأيك

دمت بخير