PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : صندوق موسيقى ، وعلبة كنوز



killua_
27-06-2010, 22:28
بصورة سريعة سأكتب مقدمة مبسطة ..
طبعا هذه القصة لمسابقة ليلي والتي جعلتني للمرة الأولى أمسك القلم وأفكر بالكتابة ، - بالعادة لا أفكر - ، لكن بالنهاية أظن أن قلمي ربح تلك المبارزة وجرني بنفسه - قلم شرير -..
فالبداية ترددت في نشرها لأنها ستعرض شخصيتي ، لكني فكرت لما لا ..
قد تكون القصة مشفرة بعض الشيء لكن انتظر منكم الردود أحبتي ..

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1185612&stc=1&d=1277676906



"غرفة مظلمة بشكل موحش ، وكأن الدهر قد هجرها ولم ُيرِد أن يعود لها أبداً ، كل شيءٍ بها يبدو غريباً ، وتلك الغرابة توَلد الخوف من المجهول ، إلا من صندوق موسيقى في أحد الرفوف البعيدة، شكله قديم الطراز به بعض الخدوش وشيءٌ من الجروح التي خَلفها الزمن على هيئته الجميلة ، تدور عروسته الشقراء بردائها الأبيض حول نفسها على مسمع ذلك اللحن الموسيقي الهادئ ، رغم بساطة شكله إلا أنك تُجبر للنظر إليه، وكأنه ألقى عليك سحرا من نوع خاص لتصبح أسير لحنه ذاك ، حتى يتوقف فجأة ، وتتوقف تلك العروسة الفاتنة عن الدوران، للحظات يشرد ذهنك ، ويصيبك شعور غريب بخيبة الأمل ولو كان بسيطاً إلا أنك أردت في داخلك أن يستمر هذا اللحن وأن لا يتوقف حتى تمل منه وتوقفه بنفسك ، أتذكر بأن أمي كانت لديها مثل هذا الصندوق ، وكان أشبه بصندوق مجوهرات أكثر من كونه صندوق موسيقى ، كنت أدير زره ثم أضعه على الطاولة وأحدق به لفترة طويلة دون أن أفعل أي شيءٍ يذكر حتى يتوقف وأعيد إدارته من جديد ، ولسبب ما كنت أستمتع بصوت إدارته وإعادة تشغيله أكثر من اللحن نفسه ، وأتذكر جيداً أنني تساءلت لو كنت أنا صندوق موسيقى هل سيكون هذا الأمر ممتعاً ؟ ، بصراحة سيكون ذلك رائعاً ، لا أحزان لا مآسي ، عالم فياض بالجمال ولا شيء سوى الجمال ، وبلا شك اللحن الموسيقي الهادئ سيكون محيطي الخاص فأنا أعشق الموسيقى ، ربما أستطيع أن أكتشف طريقة لأعود باللحن للخلف وبذلك أعود إلى الماضي إلى حيث طفولتي إلى والدتي رحمها الله ، سيكون جميلاً أن أراقبها وهي تتزين بتلك المجوهرات ، وأن تلمسني أناملها الدافئة بكل رقة وهي تحرك عقاربي لأعزف لها ذلك اللحن الذي تحبه ، وبذلك لن تكون استعارة " العودة بقطار الزمن " محض عبارة ، نعم سيكون هذا جميلاً جداً ، لكنه ليس بعالمي ، فمحيطي لا يقع في تلك الغرفة المظلمة ، ولا بين ألحان الموسيقى التي تتوقف و تحتاج لمن يديرها لتكمل مسيرتها الفنية ، أين ذهبت طموحاتي ، أهدافي وأحلامي التي أنوي تحقيقها ، هذا كله يشكل شخصي وأنا موقن بأن كل مستحيل ممكن بطريقة ما ، لا أستطيع أن أحقق حلمي بالرداء الأبيض ولقب الطبيب على مكتبي وربما بطاقة صغيرة تعلق على ملابسي كتب عليها " جراح القلب مشاري " ، ولن أستطيع أن أصنع ذكريات جميلة مع أخوتي الذين أحبهم بكل كياني ، وبالطبع لن أكتسب تجارب لتصقل هويتي وتجعل من الطفل شيئاً آخر ، شيئاً أقوى ، من الجميل أن أحلم بالهدوء والراحة والجمال في مكان منعزل حيث الشيء لا شيء ، لكن من الغباء أن أبقى فيه ، فقد حصلت على ما هو أثمن منه ، والجميل به بأنني صنعته بنفسي ، نعم إنها علبة كنوزي الخاصة ..."

وضع القلم على ورقته ، والتقط علبة صغيرة كان قد وضعها جنبا حيث كومة أوراقه وكتبه المتراكمة ، وفتحها بهدوء ليطير ذلك الشريط من الذكريات والمواقف من داخلها ويلتف حوله بشكل خلاب ، ليذكره انه لازال موجودا دائما معه ، ولم يكن ذلك سوى لعبة يلعبها خياله له كلما اقتنص الفرصة في فعل ذلك ، أمسك القلم مرة أخرى وابتسامة ساخرة احتدت على طرف شفاه وهو يكتب

" قد لا أعرف نفسي ، أو لا أعرفها تمام المعرفة ، لكني بكل تأكيد متيقن أن كل شيء مررت به سواء كان جيداً أم سيئاً ، حلواً أم مراً صنعني ، وكوَن الإنسان الذي أنا عليه الآن ، ربما فقط ربما يكون هذا تعريف الأنا "

Kikumaru Eiji
27-06-2010, 22:29
حجز ..~ :لعق:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

كيف حالك أخي كيلوا؟.. إن شاء الله تكون بخير..

الصورة حلوووة :ضحكة: <~ أطلعي برااا

بصراحة, بالرغم من غموض القصة إلا أنها كشفت جانبا من جوانب شخصيتك..
المشاعر تنبعث من كل سطر لتصل إلى القارئ مباشرة دون استئذان..
إنها تحفة فنية فريدة من نوعها.. كما هو متوقع منك.. ::جيد::

بإختصار.. إنها قصة رائعة وإبداعية..

سلمت أناملك الذهبية.. ولا تحرمنا من قصصك المميزة..

تقبل مروري البسيط.. ^^

C.F SWAT
27-06-2010, 22:31
حجز //~
الثاني ..! :eek:

سيمونية
27-06-2010, 22:42
مشاء الله اسلوب مميز ذا طابع جميل ..
تحمل القصه في معانيها الكثير من الذكريات الجميله ..

لتسافر بالأفكار الى ازمنه واماكن تجعل المرء يسكب الدموع شوقاً وسلوانا على تلك الحظات
الطفوليه البريئه والخيال الذي لاحدود له ..

لااعلم ولكن ربما كما قلت يلفها بعض الغموض ولكن ذلك لم ينقص من جماليتها بشيئ..
في رعاية الله..

~ هناء ~
27-06-2010, 23:14
حجز ^^



السّلام عليكم


أهلا أخي كيلوا ::سعادة::


يشرفني أن ارد على قصتك هذه
التي هي أول قصة أقرأها لك بما أنني جديدة في المجتمع القصص المكساتي :)


كم هي رائعة قصتك ...
وكم هو رائع صندوقك الذي لم ينفتأ يكشف لنا عن شخصك الحالم ..
عن روحك الشفافة الهادئة .. وأحلامك البريئة اليانعة ..
وتلك الأمنية الدفينة في القلب الذي يحلم بالأمان ..
ويعيش على دفئ الذكريات..



لقد أثرت بي كثيرا ودغدغتني مشاعر ذلك الطفل الصغير الذي يشتاق إلى دفء أمه الحانية
ولمستها الحانية بأي طريقة ...



أسطر قصتك كلها تفيض إحساسا عذبا رقيقا ..
بلغة سلسة وكلمات معبرة ;)


حددت في نهايتها سر ذلك الأنا و الحقيقة التي تكمن خلفه :)
لم تقل كل الأشياء ربما.. لكنها كلها كنت تختبئ بين السطور
لمن يحترف قراءة الأنفس ;)


دمت مبدعا أخي
بالتوفيق لك ^^

مِـدَاد`
27-06-2010, 23:17
حجز ~

النظرة الثاقبة
27-06-2010, 23:19
لي عودة


لابأس إن استعرضنا مشهدا بسيطا ونبذة يسيرة عن أنفسنا لاسيما بمنتدى أصبح كعشرة بيننا وبين أعضاءه
لاعيب في هذا مع إضافة نكهات الغموض كي لاتتضح الحقيقة برمتـها
بل أراه أنها جراءة وثقة بالنفس كي يؤمن بنا الآخرون أكثر ::جيد::
أيهــا القلم الشرير :p
لك مني ثمة تحليل للروح التي اختلجت بها الأحاسيس فنسجت قصة وربما أخطئ
لن أنقد أدبيا لأني لم ألحظ شئ وأترك لو كان هناك منه للبقية :D

الأنــا << الجراح الطبيب << مشــاري وقد أقول هنــا << أستــاذ كيلوى أيضا

كلنا لدينا الأحلام والأماني قد نبحث عما نريده ونصبو إليه
ولكن مع ذلك لاشئ أروع من أن تجلس جلسة عائلية مريحة تحن ويحن عليك
ترى والديك ، أخوان ، تخلو بنفسك تحلم وتحلم ، تعيش الواقع تحس وتفرح وتتألم
كل هذا يشكل سيمفونية لقلب تائه قد يجد ملجأه ولكن مازال يهيم في دوامة ومامن مخرج
فنرقص على وخزات الألم
أخي كيلوى أثرت في شجونــا
هنــا استوقفتني العبارات والكلمات
وكأنني أقرأ شيئا من ذاتي أنا ومشاعري
تحاكي الروح والأوجه المصفرة
جو حالم ،،
وحزن قاتم ،،
مــازلنا نصول ونجول
لنبحث عن سبب ما
ربما هي ذواتنا ومشاعرها المجهولة مهما اتضحت تبقى في خفاء وتتتوغل وكأنما المسألة الحقني واكتشفني أكثر لنغوص في الأعماق
قد يكون حالنا في أنظار الناس يتلفع بالسعادة نضحي ببعض وقتنا لإسعاد الأخرين ولراحتهم وماعلموا مايكمن بالداخل وإن رأوا حزنا شفيفا طفيفا في الخارج
فهم لايعلمون مدى إيلام ذاك الوجع الذي ينخرنا يحسبونه أمرا عارضا وماهو إلا دائم يكتوي به الفؤاد وإن تناسينا

أي فتى أنت ؟؟!!:o

هنيئا لك صندوقك الخاص اجعل مفتاحه بيدك لاأحد يتأمله ويبتسم له سواك يارعاك الله
من القصة تتحدث عن نفسك بقولك ربما ،،
ربما تؤكد لي أنه أنت هي صفاتك بعينهــا
رحم الله والدتك وموتانا أجمعين وأسكنهم فسيح جنانه
قل آمين
عذرا على الإطالة ولكنك أجبرتني لأقول هذا
أحب الغموض والغوص في الأعماق الإنسانية لربما رأينا شئا جديدا أو تنبأنا بأمر ما والعلم بيد الله ^__^
لاأعلم حقيقة لكن ربما قرأت في قصتك شيئا من هذا وفسرت على حسب فهمي ;)
كن كما أنت
بورك مدادك0

بسمة براءة
27-06-2010, 23:47
اممم يبدو أني سأحجز مع الحاجزين

ليت الزمان يعود
28-06-2010, 05:41
ما إن أنتهي من كتابة قصتي حتى أعود للقراءة

- قلم شرير
صدقت والله :ميت:

ΐηѕρΐяαтΐση
28-06-2010, 15:23
حجز و لي عودة أنا و الآنسة ماما :p

لغة التفكير
28-06-2010, 15:40
حبس

أقصوصة
28-06-2010, 17:53
ماشاء الله تبارك الرحمن ^ــ^
حروف جميلة تناثرت في أرض القصص فأبهرتنا ونالت على اعجآبي :p
مكنت الجمآل لأحرفك وتميزت حقاً ^^
لاحرمك الله رآئحة الجنة أنت ومن أحببت :o
دمت متألقاً دوماً ^^
تقبل مروري

بسمة براءة
28-06-2010, 23:26
السلام عليكم
مرحبا مجددا
رائع حقا كما توقعت وأكثر
الأسلوب المفضل لدي
تكتب بأوتار من القلب
كلمات مدادها المشاعر الصادقة
لامست شغاف قلبي حقا
واستطعت ان ارى جانبا من مشاري الطفل الصغير
لاعليك لم تبح بالكثير ولكنه الأهم وهو ما نعرفه جميعا بشكل عام عن الأستاذ كيلوا^^
جميل طموحك وأهدافك في الحياة فلتمض واثقا لتحقيقها
والحمد لله والدتك تركت ولدا يدعوا لها ويعتني بأخوته رحمها الله واسكنها فسيح جنانه
استمت كثيرا بقراءة بوحك
بارك الله فيك

Sleepy Princess
29-06-2010, 00:34
حجز ~~

killua_
29-06-2010, 08:11
Kikumaru Eiji


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..


كيف حالك أخي كيلوا؟.. إن شاء الله تكون بخير..

الحمدلله بألف خير :p


الصورة حلوووة <~ أطلعي برااا

اي شكلها يونس :لقافة:


بصراحة, بالرغم من غموض القصة إلا أنها كشفت جانبا من جوانب شخصيتك..
المشاعر تنبعث من كل سطر لتصل إلى القارئ مباشرة دون استئذان..
إنها تحفة فنية فريدة من نوعها.. كما هو متوقع منك..

تحفة فنية مره وحده :D
شكرا جزيلا جدا كيكو


بإختصار.. إنها قصة رائعة وإبداعية..

سلمت أناملك الذهبية.. ولا تحرمنا من قصصك المميزة..

تقبل مروري البسيط.. ^^

شكرا على المرور الأكثر من رائع ^^

killua_
29-06-2010, 08:18
c.f swat


حجز //~
الثاني ..!

بانتظارك .. :d


سيمونية


مشاء الله اسلوب مميز ذا طابع جميل ..
تحمل القصه في معانيها الكثير من الذكريات الجميله ..

شكرا جزيلا ^^


لتسافر بالأفكار الى ازمنه واماكن تجعل المرء يسكب الدموع شوقاً وسلوانا على تلك الحظات
الطفوليه البريئه والخيال الذي لاحدود له ..

هذا هو طبع الانسان ^^


لااعلم ولكن ربما كما قلت يلفها بعض الغموض ولكن ذلك لم ينقص من جماليتها بشيئ..
في رعاية الله..

شكرا جميلا على المرور الرائع اختي

جُلّسَانْ،♥
29-06-2010, 11:06
سأحجز كما البعض..
و سأعود..إن شاءالله

killua_
30-06-2010, 09:55
lacus**Yamato




السّلام عليكم

وعليكم السلام ^^



أهلا أخي كيلوا

اهلين يا هلا



يشرفني أن ارد على قصتك هذه
التي هي أول قصة أقرأها لك بما أنني جديدة في المجتمع القصص المكساتي

حياج الله في مجتمعنا القصصي
فرش من ورد ولؤلؤ استقبالا لك ^^




كم هي رائعة قصتك ...
وكم هو رائع صندوقك الذي لم ينفتأ يكشف لنا عن شخصك الحالم ..
عن روحك الشفافة الهادئة .. وأحلامك البريئة اليانعة ..
وتلك الأمنية الدفينة في القلب الذي يحلم بالأمان ..
ويعيش على دفئ الذكريات..

وكم هي رائعة كلماتك اختي .. لك مني جزيل الشكر ::سعادة::





لقد أثرت بي كثيرا ودغدغتني مشاعر ذلك الطفل الصغير الذي يشتاق إلى دفء أمه الحانية
ولمستها الحانية بأي طريقة ...

مهما حاولنا ان ننكر ذلك ، فلا يزال هناك طفل في داخلنا ^^
لا ضرر بالاعتراف بوجوده ..


أسطر قصتك كلها تفيض إحساسا عذبا رقيقا ..
بلغة سلسة وكلمات معبرة

شكرا




حددت في نهايتها سر ذلك الأنا و الحقيقة التي تكمن خلفه
لم تقل كل الأشياء ربما.. لكنها كلها كنت تختبئ بين السطور
لمن يحترف قراءة الأنفس

هذا ما اقصده بالتشفير :D




دمت مبدعا أخي
بالتوفيق لك ^^

شكرا على المرور الجميل ..

H I N A T A
30-06-2010, 10:36
روعه وغامضه:رامبو:

Ệήặś
30-06-2010, 10:56
حجز

Ệήặś
30-06-2010, 11:19
حجز



ماذا عساني أقول..لقد عجز لساني عن الكلام
ولكن ردت عيناي ببريق دموعي..حيث شدتني
الكلمات الى عالم آخر..وجدت فيه نفسي طفلة
صغيرة جالسة في زاوية مظلمة..لتشق دموعي
طريقها وسط وجنتاي..وما ان عدت الى عالمي
هذا حتى وجدت دموعي قد نزلت فعلا وحفرت
مجراها على وجنتي..

كيلوا في كل مرة تتحفني بكلماتك التي أتمنى أن
أظل أقرأها الى ما لا نهاية..
كلماتك رائعة وراقية..أقول لك من أعماق قلبي
أنت مبدع فهنيئا لك!

..تحياتي..
{الدمعة البريئة}

ليت الزمان يعود
30-06-2010, 21:55
ما إن أنتهي من كتابة قصتي حتى أعود للقراءة
صدقت والله :ميت:


وصفت ذلك الصندوق بشكل رائع << ممكن نتسلف الصندوق منك :غياب:

شكله قديم الطراز به بعض الخدوش وشيءٌ من الجروح التي خَلفها الزمن على هيئته الجميلة
لا أعلم شعرت بشعورٌ غريب حين قرئت هذه الجملة
فمهما حصل على الإنسان مواصلة الحياة رغم المآسي والجراح << أدري أتفلسف وايد :ضحكة:
أقرء بين سطورك كلمات احباط كثيرة لم نعتدها منك *،*
,,,,,,,,,,,,
القصة غامضة بعض الشئ , كان وصفك لصندوق رائعا ,
اسلوب مميز دائما ماشاء الله :جيد:
وفي النهاية نتمنى لك التطور والرقي دائما
وشكرا :تدخين:

king fawaz
30-06-2010, 23:38
أخي الغالي
مشاري

أقل ما يقال عنها أنها رائعه !.
بل أنها تحفه برائي , لربما علمت بعض الامور عنك و لكن
هنيئاً لك علبة الكنوز ^^ , لو كان لدي مثلها لحتفظت بها أيضاً
دكتور مشاري ... نحن معاك قلباً و قالباً ^^
فكن انت من تريد ^^


دمت بحفظ الله و رعايته

جُلّسَانْ،♥
04-07-2010, 18:19
سأحجز كما البعض..
و سأعود..إن شاءالله


لم تسنح لي الفرصة للعودة بردّ مدروس..و مبكر
أرجو المعذرة:o..
صندوق موسيقى!
بل و كأنه قلب لروح طليقه:p,,!

أسمى أنواع المشاعر اقتيستها في نصك الفردوسيّ هذا:)..
أحاسيس قمرية..
بورك نزف قلمك
و هنيئا لأمك بولد مثلك::سعادة::..

اقبل مروري المتأخر العاجل..
و السلام عليكم