PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : لست بشر.. لكن قلبي نبض له



Kikumaru Eiji
26-12-2009, 21:10
http://img857.imageshack.us/img857/8228/25198958.png



http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1039909&d=1261696312



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم جميعاً؟

أخيراً وصلت قصتي بعد عناء طويل.. أتمنى أن تمر المرحلة الأولى على خير..
هذه القصة لمسابقة Killua_

أتمنى أن تعجبكم..





لماذا أنا مختلفة عن الآخرين؟
كان هذا السؤال يراودني دائماً, عندما أرى زميلاتي بالمدرسة يقعون بالحب ويعيشون فيه بكل أحاسيسهم ومشاعرهم المرهفة, أراقبهم عن بعد من خلف الحائط بدون أن أتمكن من الاقتراب, لم أكن أرغب بمخالفة أوامر والداي والوقوع بالحب من شاب بشري فأنا ساحرة, من عالم آخر, و عائلة غريبة, أعيش بمنزل يبدو عادياً من الخارج بطرازه الأنيق الأبيض, السقف الأزرق المائل, الأبواب الخشبية, تحيط به حديقة خضراء تبعث البهجة بداخل كل من يقع ناظريه عليها, لكن...
هذا المنزل مظهره من الداخل يختلف تماماً عن الخارج, هناك حيث تسكن الوحوش اللذان هما والداي في الحقيقة, والدي مصاص دماء بالرغم من ذلك فهو طيب القلب, أما والدتي فهي آكلة للبشر..
ـ لماذا أنا من عالم آخر عن بقية البشر؟.. لماذا أنا ساحرة؟..

أعترف بأنني لست جميلة بذلك الشعر البني الطويل الذي يصل لمنتصف ظهري, وتلك العينان الخضراء كخضرة الأشجار بحديقتنا, بشرتي بيضاء صافية كصفاء الثلج بمنتصف الشتاء..
طوال تلك الفترة, أي منذ انتقلت من عالمي لهذا العالم وجئت لهذه المدرسة, قابلت العديد من الشبان الذين حاولوا التقرب مني لكن كلما اقترب أحدهم أتراجع أكثر حتى يصيبه الضجر وينفر مني, هذا كان الحال مع الجميع, لم يعد لدي أصدقاء, فأنا قليلة الكلام, باردة الأحاسيس, منظري غير جذاب..
نبض قلبي بشدة في أحد الأيام عند مقابلتي لذلك الشاب الأشقر الوسيم ذو العينان الزرقاوات كلون السماء الصافية في الصيف, كان يجلس في المقعد الخلفي لي بالصف, لم أكن أعلم ما إذا كان هذا هو الحب أم أنني مخطئة, كنت أعلم جيداً بأن مصيره الهروب مني كما فعل البقية, لهذا لم أفكر قط بالتحدث إليه, أو التقرب منه, فضلت مراقبته عن بعد كما افعل دائماً, لكن إلى متى سيظل هذا حالي؟!

كل يوم أعود للمنزل لأرى والداي يتشاجران بشدة كعادتهما لأتفه الأسباب بدون أن يعيراني أدنى اهتمام, هما لا يعلمان بما اشعر به حقاً, أملهم الوحيد هو أن أتزوج من ساحر مثلي يعيش بالعالم الآخر سواء أكنت أحبه أم لا, هذا قدر كل فتاة مثلي على أية حال..

مع مرور الأيام, لم اعد قادرة على النوم بسبب انشغال تفكيري بأمر ذلك الشاب, عندما أضع رأسي على وسادتي البيضاء وأمسك بطانيتي الصوفية بأناملي أتأمل سقف غرفتي متخيلة ابتسامته الدافئة, نبرة صوته الساحرة, لا أستطيع منع نفسي من الابتسام كلما رأيته, بداخلي أتمنى أن ينظر إلي لكن هذا مستحيل فأنا اعرف مصير من يحبني في النهاية..
صباح اليوم التالي كان الجو يمطر بغزارة, استيقظت على صوت اهتزاز النوافذ بفعل الرياح, أزحت الستائر لأرى ذلك الجو الرائع, تحمست كثيراً للذهاب إلى المدرسة في ذلك اليوم كما لو كانت المرة الأولى التي أرى فيها المطر, بدلت ملابسي مرتديةً الزى المدرسي, رفعت شعري البني بشريط زهري اللون كلون التنوره القصيرة التي ألبسها, حملت حقيبتي البنية مع مظلتي الزرقاء راكضة بحماسة على الدرج, لم أكن أعلم سبب سعادتي فقد كنت أكاد أطير من الفرحة, لكن سوء الحظ كان يرافقني دائماً فقد رأتني والدتي وأنا أسير بسعادة وأدور حول نفسي متوجهةً نحو الباب لأغادر المنزل, وضعت يدها على ذقنها متسائلة عن سبب هذه السعادة الغريبة وبسبب شكوكها اللامعقولة جعلت والدي يلحق بي للمدرسة كي يكتشف الأمر, وصلت للمدرسة مبكراً في ذلك اليوم, ما إن خطت قدمي على ارض الساحة حتى رأيت ذلك الشاب يجلس على ركبتيه في الأرض, مظلته السوداء مفتوحة بجواره ويده على صدره, ركضت باتجاهه مسرعة لأجلس بجواره ممسكة بكتفيه وأنا أتسائل بقلق:
ـ ما الذي يحدث لك, سيد إيفل؟

فتح جزءً من عينيه بصعوبة بالغة محركاً شفتاه مخرجاً بضع كلمات لم استطع فهمها فقربت أذني منه لأسمع نبرته المرتجفة حيث قال:
ـ أخرجي.. علبة الدواء....من... حقيبـ...
فهمت مقصده سريعاً فأخذت حقيبته الواقعة على الأرض لأفتحها وأخرج منها علبة دواء صغيرة, أخرجت حبة منها وأعطيتها إياها ليبتلعها, أخرجت قارورة ماء كنت أحملها معي في الحقيبة وأعطيته لكي يشرب قليلاً, شرب رشفة واحدة, بدأ تنفسه يهدئ شيئاً فشيئاً, ابتسمت له قائلة:
ـ كيف تشعر الآن؟!
أومأ برأسه إيجاباً وهو يقول مبتسماً بصعوبة:
ـ أشعر بتحسن, شكراً لكِ ماري.

جعلته يستند بذراعه على كتفي الأيسر لمساعدته على النهوض وسرنا معاً نحو الداخل لكي يرتاح قليلاً, تسارعت نبضات قلبي كثيراً, بدا وكأنه يضرب صدري محاولاً الخروج, كنت سعيدة وأنا أسير بقربه لكن هناك شعور آخر كان ينتابني حيال هذا الأمر, أخذت إيفل إلى غرفة الممرضة وبقيت بجواره كي أطمئن على حالته, لم يلبث طويلاً حتى استسلم للنوم, لم أكن أعلم حينها بأن والدي يراقبني من خلال النافدة بأمر من والدتي, فقد كنت أتأمل إيفل بإعجاب كأنها المرة الأولى التي أراه فيها, لا أعلم كيف حصلت على تلك الشجاعة التي جعلتني أمسك بكفه بكلتا يدي متأملة الشفاء له, فأنا لم أكن اعلم بأنه مريض بالقلب, تساقطت دموعي رغماً عني معبرة عن مدى حزني عليه, تمنيت أن أبقى بجواره للأبد, أشعر بدفء يديه, وبراءة ملامحه, كان والدي يراقب كل ما أفعله فقد قربت كفه من وجنتي لأتحسس نعومتها, حينها عاد مسرعاً للمنزل ليتوجه نحو والدتي التي تجلس بالصالة كعادتها ويقول بتوتر ملحوظ:
ـ ماري.. ماري واقعة بحب شاب بشري.
وقفت أمي قائلة باستنكار:
ـ ماذا؟.. هل تحاول مخالفة الأوامر؟.. إنها تعلم جيداً مصير الشاب البشري الذي تقع في حبه.. عليك أن تتصرف بسرعة, فهمت؟
ـ طبعاً عزيزتي.

توقفت الأمطار عن الهطول لتبرز خيوط أشعة الشمس البرتقالية من تشققات الغيوم البنية, كان الجو في غاية الروعة بذلك اليوم, لم أستطع وصف سعادتي عندما فتح إيفل عيناه بهدوء مبتسماً لي, أغرقت عيوني بالدموع, كانت دموع الفرح برؤية وجهه المشرق, للمرة الأولى يحدثني وجهاً لوجه اليوم حيث قال بهدوء كالنسيم:
ـ ماري, أشكرك على ما فعلته اليوم.
هززت رأسي نفياً محاولة إخفاء خجلي أمامه, أطلق ضحكة خفيفة بسبب إرهاقه الشديد, بعد بضع دقائق ساعدته على النهوض وقمت بمرافقته طوال الطريق حتى غادرنا المدرسة, ما إن وقفت بجوار البوابة الرئيسية حتى التفت إليه وقلت بنبرة مبتهجة:
ـ حسناً أراك غداً, سيد إيفل.
ـ ألا يمكنني مرافقتك للمنزل؟
أمال برأسه للجهة اليمنى ناطقاً بهذا السؤال الذي أدهشني, حركت رأسي نفياً بسرعة وأنا أقول بارتباك:
ـ لا يمكن ذلك, منزلي بعيد من هنا... وداعاً.
ركضت مبتعدة عنه عندما أنهيت جملتي الأخيرة, لم أكن أتوقع ذلك..
ما الذي فعلته؟.. لقد نسيت قوانين العائلة تماماً.. ماذا سيحدث لو عرف والداي بذلك؟
تباطأت خطواتي تدريجياً حتى سرت ببطء متابعة طريقي وأنا متفائلة, كنت اشعر بأن والداي لن يعرفا إذا توقفت عن حب إيفل بالتأكيد, لكن وللأسف الشديد ظني لم يكن بمكانه, هبط الظلام عندما شارفت للوصول إلى المنزل وكانت المفاجأة تنتظرني هناك, الظلام الدامس كان يحيط بأرجاء المنزل, أحسست بشعور غريب دفعني للركض مسرعة نحو الباب لأدفعه بقوة كي يرتسم في عيني أبشع منظر مر علي, الشاب الذي نبض قلبي له للمرة الأولى في حياتي ملقى أمام ناظري, الدماء تلطخ جسده لدرجة جعلت قميصه الأبيض يتحول للون الدموي الرهيب, رفعت بؤبؤ عيني قليلاً لأرى والداي يقفان خلف جسده وعلى شفتيهما ابتسامة خبيثة, أنياب والدي ملطختان بدماء إيفل, أما والدتي فقد كانت تضع قدمها على رأسه قائلة بمكر:
ـ ما رأيك أن نتناول لحم بشري على العشاء اليوم, ماري؟.. سيكون لذيذاً كما تعلمين فأنتي تحبينه للغاية.
ارتسمت كل ألوان الغضب على ملامحي وأنا أرمق والدي بأقسى النظرات التي لم يروها من قبل, تكلمت موجهة كلامي لهما بكل جرأة:
ـ كيف تجرؤن على فعل هذا بـ إيفل؟.. كيف تجرؤن؟
أصبحت نبرة صوتي أشد حده وأنا أرمي بحقيبتي راكضة نحوهما, دفعت أمي بقوة لأبعدها عنه بلا وعي, ما إن فعلت ذلك حتى جلست بجانب إيفل واحتضنته نحو صدري لتتلطخ ملابسي بدمائه, انهالت الدموع من عيني بغزارة مع نيران الغضب المشتعلة في عيني, كنت على يقين بأنه قد فارق الحياة, تساقطت دموعي الساخنة على وجنته, لم تختفي براءة ملامحه, ما زال جسده دافئاً كما تركته فقد شعرت بذلك عندما لامست وجنته, أخيراً عاودت النظر إلى الوحشان اللذان يقفان أمامي ولم يحاولا فعل شيء فقد كانا يعلمان بأن الشاب قد انتهى أمره حيث أردفت والدتي قائلة وهي تهز كتفيها:
ـ ماري, أنت تعلمين مصير من تقعين في حبه, نحن نحاول حمايتك فقط كي لا يكتشف أحدُ سرنا.
ـ أنتم تحاولون حماية أنفسكم فقط, لا تفكرون بمشاعري, لا تشعرون بما يدور بداخلي, تنظرون إلي كما لو كنت طفلة صغيرة.. لكن هذه المرة لن أسكت, سوف أحميكم وأريحكم مني أيضاً.
نطقت بتلك الكلمات القاسية أمامها بدون خوف, أما والدي فقد كان يرمقني باستغراب, ما إن أنهيت حتى وقفت على قدمي ممسكة بجسد إيفل, تراجعت خطوات للخلف ببطء فتقدمت والدتي خطوة واحدة لكن صرختي أوقفتها حين قالت بشرارة غضب:
ـ لا تقتربوا مني!
تسارعت خطواتي حتى وصلت إلى المدفئة المشتعلة, وقفت بجوارها تماماً وعلت شفتي ابتسامة بريئة وأنا أقول لهما: ( إنها النهاية, لن تقلقوا بعد الآن ).. لم أعطهم فرصة أخرى فقد قربت التنوره من النار لتشتعل بالنيران, ركض الاثنان نحوي وهما يصرخان لإيقافي لكن النار كانت أسرع منهما فقد جعلتني أسقط على الأرض وبدأت بالالتهاب أنا وايفل معاً, أغمضت عيني عندما بدأ اللهب يتهمني شيئاً فشيئاً, كنت على يقين بأن هذا سيحدث يوماً, لكن أن أموت مع الشخص الذي أحبه أفضل من العيش تحت سلطة الوحوش, يال سعادتي, لقد تحولت لرماد وأنا أحتضن جسد إيفل الذي لم اسمع حتى كلمة ( أحبك ) منه بعد, لكن يكفي بأن أموت بقربه وأمام الأشخاص الذين كانوا السبب في ذلك, ودعت هذا العالم بابتسامة صافية بدون ذكريات..





تمت.. بإنتظار آرائكم وإنتقاداتكم
3 صفحات كاملة بالوورد خط 12 Arial وما فصلت بينه مثل هنا

مَرْيَمْ .. !
26-12-2009, 21:32
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

كيكو :أوو:
كنت متشوقة لرؤية النهاية :D
وبصراحة انتحارها كان شيئا لم أفكر فيه عندما قرأت القصة أول مرة.. :p
قد تكون فكرة موت البطل واضحة لدى البعض لكنها قد لا تكون واضحة لدى من يفكر أنك من الممكن أن تكسري توقعاتهم ^^"

برأيي، صحيح أن القصة كانت قصيرة، لكنها كانت طويلة من حيث أحداثها...
وهذا ما منحها إثارة جميلة ^.^

أعجبتني القصة.. لكن شيء واحد نغص على ذلك :لقافة:
أخطاؤك النحوية :بكاء:... فانتبهي لها في المرة القادمة ::جيد::

وثقي بنفسك وبفكرة قصتك... <~ باختصار العبارة لا تكوني مثلي :مرتبك:

أتمنى لك التوفيق... ^^

في أمان الله :أوو:

lulugomar
26-12-2009, 21:53
مرحبا كيكو
بصراحة لدي بعض النقاط التي اود ان اطرحها ... وارجو ان تنظري اليها ماليا ... وانتظر ردك عليها ^^
اعتقد اني سأبدأ الانتقاد ><
القصة خيالية ... توقعت المأساة ولكن ليس بهذا الشكل
بصورة عامة ورغم اني لم اقرأ الكثير لك ولكن من خلال ما قرأته شعرت انك تحملين الوالدين دائما خطيئة ما تفعله الشخصية الاساسية بروايتك !! ... وتصورينهما لنا انهما فقدا المشاعر ... ربما يبدو لنا الاباء قد فقدوا مشاعرهم ولكن الحقيقة تكون اننا لم ندرك طريقة تفكيرهم .. او لم نفهم شدة خوفهم علينا >>> وهذه من النواحي التي لم تذكريها من قبل
هذا ان تغاضينا عن ناتج زواج مصاص الدماء مع اكلة لحوم البشر هو ساحرة !! ::مغتاظ::
عدا عن هذا فالقصة جميلة جدا من ناحية الوصف فقد وفيتي
ولكن قولك


لقد تحولت لرماد وأنا أحتضن جسد إيفل الذي لم اسمع حتى كلمة ( أحبك ) منه بعد
يدل على ان الشخصية شعرت بفداحة ما فعلته
فهو لم يحبها اساسا ...

لا اعلم لماذا اشعرني هذا المقطع بالاكتئاب
ربما ان الفتاة عندما تحب تصبح كتلة من الغباء !!
وا حسرتاه:مذنب:
سلام

Japanese cool
26-12-2009, 22:13
واو القصة جد رائعة

الوصف الحالة الشعور

كان للقصة عيب وهو أم أكاه لحم بشري وأب مصاص دماء

يجيبوا ساحرة شيء عجيب جداُ

Kikumaru Eiji
26-12-2009, 22:25
حجـــــــــــــــــــــــــــــز :رامبو:

بإنتظارك عزيزتي ^^



lulugomar


مرحبا كيكو
بصراحة لدي بعض النقاط التي اود ان اطرحها ... وارجو ان تنظري اليها ماليا ... وانتظر ردك عليها ^^
اعتقد اني سأبدأ الانتقاد ><

أهلاً لولو..
قولي ما تريدينه يا عزيزتي فأنا من هواة النقد ^^



القصة خيالية ... توقعت المأساة ولكن ليس بهذا الشكل
بصورة عامة ورغم اني لم اقرأ الكثير لك ولكن من خلال ما قرأته شعرت انك تحملين الوالدين دائما خطيئة ما تفعله الشخصية الاساسية بروايتك !! ... وتصورينهما لنا انهما فقدا المشاعر ... ربما يبدو لنا الاباء قد فقدوا مشاعرهم ولكن الحقيقة تكون اننا لم ندرك طريقة تفكيرهم .. او لم نفهم شدة خوفهم علينا

كما قلتي أختي الغالية
القصة خيالية للغاية.. أن أحمل الوالدين الخطيئة هذا لا يعني بأنهما لا يقلقان على مصلحة
أبنائهم.. من الطبيعي أن يقلق أي أب وأم على ابنتهم هذا الشيء معروف للجميع حتى بدون
أن أذكره في قصتي, لأنه شيء بديهي

كما أنني قلت


ماري, أنت تعلمين مصير من تقعين في حبه, نحن نحاول حمايتك فقط كي لا يكتشف أحدُ سرنا.

هنا ذكرت قلقهما لكن بطريقة غير مباشرة .. محاولة توضيح الصورة بأسلوب آخر
هذا يعني بأن تفكيرهم مقتصر على إبنتهما وخوفهم عليها



النواحي التي لم تذكريها من قبل
هذا ان تغاضينا عن ناتج زواج مصاص الدماء مع اكلة لحوم البشر هو ساحرة !! ::مغتاظ::

أتعلمين؟..
الخيال ينسج أفكار غريبة كـ مصاص دماء ينجب فتاة بشرية عادية..
شاهدت فلماً في الماضي كان مصاص دماء وتزوج من آكلة بشر أنجبا ساحرة..
أرأيتي؟.. هذا ما يسمى بالخيال وهو بحر واسع جداً وبه العديد من الأمور التي لا يمكن تخيلها..



عدا عن هذا فالقصة جميلة جدا من ناحية الوصف فقد وفيتي

تسلمين غاليتي ^^


يدل على ان الشخصية شعرت بفداحة ما فعلته
فهو لم يحبها اساسا ...

نعم لم يحبها بل هي من أحبته فقط.. وهنا والديها هما اللذان تسرعا في قتله إعتقاداً
منهما بأنهما يحميان ابنتهما الوحيدة



لا اعلم لماذا اشعرني هذا المقطع بالاكتئاب
ربما ان الفتاة عندما تحب تصبح كتلة من الغباء !!
وا حسرتاه:مذنب:
سلام

الحب غريب..
فهو يجعلك تقومين بأشياء لا تتخيلينها..
أشكرك أختي الغالية على ردك وإن شاء الله اشوفك دائماً منورة قصصي






واو القصة جد رائعة

الوصف الحالة الشعور

كان للقصة عيب وهو أم أكاه لحم بشري وأب مصاص دماء

يجيبوا ساحرة شيء عجيب جداُ


تسلمين ياالغالية ^^
أقرأي ما كتبته في الأعلى وستعرفين.. مشكورة أختي

.Swan
27-12-2009, 09:37
لـحظـآت :غياب:




وعليكم السلآم ورحمة الله وبركآته
كيكووو أنت مشتركه O= ! ! ؟ يالرووعه ::سعادة:: أنا سعيدة بالفعل لإشتراكنا جميعاً في المسآبقه
كيف حآلك كيكو ؟ أتمنى تكوني بأفضل حال ^ـ^=
ماشاء الله تبارك الله كالعاده مبدعه في جذب أفكارنا ومشاعرنا نحو قصتك بشكل مركز
وبآرعه في تشبيهآتك العذبه , ووصفك للمشآعر التي تثير الشجن في النفوس =(
أندمجت مع القصه كثيراً وأحببتها رغم أنني لا أحب المآسي بكل أنواعها وخصوصاً النهايات الحزينه:(
لكن تلك الأحداث المثيره أخذتني لعالم السآحره وقلبها المحب دون تفكير مني
إذا هل سيكون لي إنتقادات هنآ .. فعدا عن الأخطاء الإملائيه لا يوجد مآ أنتقدك عليه سوى ملاحظه وآحده
كماقلت قبل قليل في موضوع آخر , الكتابه من منظور الراوي البطل تكسبك إندماج القارئ مع شخصيته
بشكل فوري لكن هنآك خطر يسهل الوقوع فيه بلا انتباه من القارئ . .
وهذا هو :


رغماً عني معبرة عن مدى حزني عليه, تمنيت أن أبقى بجواره للأبد, أشعر بدفء يديه, وبراءة ملامحه, كان والدي يراقب كل ما أفعله فقد قربت كفه من وجنتي لأتحسس نعومتها, حينها عاد مسرعاً للمنزل ليتوجه نحو والدتي التي تجلس بالصالة كعادتها ويقول بتوتر ملحوظ:
ـ ماري.. ماري واقعة بحب شاب بشري.

عندما تتكتبين من منظور الراوي البطل فإنك تحدين من حرية تنقلك بين الشخصيات والأماكن
لأنك تعيشين داخل عقل البطل فقط والبطل لن يعلم سوى مايدور حوله وفي محيط رؤيته فقط
وأنت هنا جعلت مآري رغم أنها ليست مع والديها إلا أنها علمت أن والدتها طلبت من والدها اللحاق بها وكأنها سمعتهم
كذلك الحوار في المنزل بعد عودة الوالد أيضاً هي من تقصه علينا وهذا غي معقول لأنها لوكانت وهي لاتعرف ذلك بالتأكيد
لكانت بقيت بجانب الشاب لتحميه !

لذا من الأفضل أن تعرف البطله بمايحدث ورائها عن طريق التكهن فقط
أيضاً عند الإنتقال من إلى موقف لاتكون الشخصيه الراويه موجودة فيه يفضل أن تتغير شخصية الراوي
إلى شخصية آخرى متواجده في ذاك الحدث كـ الأم او الأب وسيكون القص منطقياً أكثر

خخخـ أدري هذرت كثير وتفلسفت بس هو خطأ بسيط ^^" أعذريني لو أزعجتك

مره آخرى أقول أن القصه متميزه ورآئعه
وأتمنى لك التوفيق

وسؤآل صغنون / لماذا اسم الشاب " إيفل" مع أنه طيب ؟ :p

آنيووو

لاڤينيا . .
27-12-2009, 10:50
:بكاء:
يالها من قصة مؤثرة جداً..
ابدعتي كيكيو::سعادة::
وأوافق سوان ع ماقالته..~


بالتوفيق..~

@فارس القمــة@
27-12-2009, 12:13
السلآم عليكم^^

كيف الحال اختي كيكو ان شآء الله بألف خير..::جيد::
.~.~.~.

قصة مشوقة في منتهى الروووعة::سعادة::..

تدل على حسك الإبدآعي الكبير..وقوة المشاعر:)

لن أتكلم عن القصة كأحداث..فالفكرهـ رآئعة بالفعل ومؤثرهـ..

وهذا أكبر دليل على نجآحك::جيد::


.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.
أرى أن القصة مختصرة نوعاً ما..

لا أعني الاختصار بمعنى الكلمة..ولكن يمكنها أن تحتوي الكثير من الأحداث والتفرعات الأخرى..

ليست لدي الخبرة الكافية في هذا المجال ولكن:D

أرى أنه بإمكاناتك المميزة يمكنك جعل القصة أجمل وأروع وأنا وآثق من ذلك:rolleyes:;)

هذه وجهة نظري المتوآضعة..بالتأكيد لاتؤثر على مستوى القصة ولكن للمستقبل;)

سلمتي على هذآ المجهود وفآلك البيرق:p

تمنيآتي لكِ بالتوفيق والنجآح في مسيرتك::سعادة::

أخوكِ فارس القمــة...

ღ♥ღ klara ღ♥ღ
27-12-2009, 13:55
وااااااو القصة روووووووووعة و مؤثرة ونفس الوقت حزينة

شكرا

Kikumaru Eiji
28-12-2009, 00:32
Sωαn



وعليكم السلآم ورحمة الله وبركآته
كيكووو أنت مشتركه O= ! ! ؟ يالرووعه ::سعادة:: أنا سعيدة بالفعل لإشتراكنا جميعاً في المسآبقه
كيف حآلك كيكو ؟ أتمنى تكوني بأفضل حال ^ـ^=

هلا سوان..
نعم مشتركة.. يبدو أن كيلوا يريد إختبار جميع من في القسم حتى نحن ::سعادة::
الحمد لله بخير وأفضل حال.. كيف حالك أنتي؟



ماشاء الله تبارك الله كالعاده مبدعه في جذب أفكارنا ومشاعرنا نحو قصتك بشكل مركز
وبآرعه في تشبيهآتك العذبه , ووصفك للمشآعر التي تثير الشجن في النفوس =(
أندمجت مع القصه كثيراً وأحببتها رغم أنني لا أحب المآسي بكل أنواعها وخصوصاً النهايات الحزينه:(
لكن تلك الأحداث المثيره أخذتني لعالم السآحره وقلبها المحب دون تفكير مني

تسلمين والله على مديحك لي في قصتي المتواضعة :أوو:
أشكرك من كل قلبي.. لكنها ليست أروع من قصتك المميزة كما تعلمين



إذا هل سيكون لي إنتقادات هنآ .. فعدا عن الأخطاء الإملائيه لا يوجد مآ أنتقدك عليه سوى ملاحظه وآحده
كماقلت قبل قليل في موضوع آخر , الكتابه من منظور الراوي البطل تكسبك إندماج القارئ مع شخصيته
بشكل فوري لكن هنآك خطر يسهل الوقوع فيه بلا انتباه من القارئ . .

أنا أنتبه لهذه النقطة عادةً
لكن لا اعلم ما الذي اصابني هنا :ميت: ربما بسبب العجلة لا أكثر..
لا يهم سأحاول تفادي الأمر في المرات القادمة وكما قلتي إنه خطأ بسيط سأحاول تجاوزه
في المرات القادمة بإذن الله تعالى



خخخـ أدري هذرت كثير وتفلسفت بس هو خطأ بسيط ^^" أعذريني لو أزعجتك

مره آخرى أقول أن القصه متميزه ورآئعه
وأتمنى لك التوفيق

وسؤآل صغنون / لماذا اسم الشاب " إيفل" مع أنه طيب ؟ :p

أحب الردود الطويلة كثيراً.. كثيراً :سعادة2:
وردك هذا هو الأروع يا عزيزتي.. الله يوفقك أنتي بعد
أحب إسم إيفل :أوو: لهذا قمت بتسمية البطل به دون النظر لمعناه حتى هههههه
آنيووو ~

Kikumaru Eiji
28-12-2009, 00:38
ђЙЙǾ-Cђąn..~



:بكاء:
يالها من قصة مؤثرة جداً..
ابدعتي كيكيو::سعادة::
وأوافق سوان ع ماقالته..~


بالتوفيق..~

تسلمين هنوو تشان على ردك الرائع..
أنت مبدعة أيضاً ~




@فارس القمــة@



السلآم عليكم^^

كيف الحال اختي كيكو ان شآء الله بألف خير[/COLOR]..::جيد::
.~.~.~.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ ::سعادة::
أهلين فارس..
الحمد لله بخير.. كيفك أنت؟ إن شاء الله تكون بأفضل حال يا أخي الصغير



قصة مشوقة في منتهى الروووعة::سعادة::..

تدل على حسك الإبدآعي الكبير..وقوة المشاعر:)

لن أتكلم عن القصة كأحداث..فالفكرهـ رآئعة بالفعل ومؤثرهـ..

وهذا أكبر دليل على نجآحك::جيد::

تسلم تسلم :أوو:
أشكرك على مديحك المتواصل لي وتشجيعي دائماً..




.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.
أرى أن القصة مختصرة نوعاً ما..

لا أعني الاختصار بمعنى الكلمة..ولكن يمكنها أن تحتوي الكثير من الأحداث والتفرعات الأخرى..

ليست لدي الخبرة الكافية في هذا المجال ولكن:D

أرى أنه بإمكاناتك المميزة يمكنك جعل القصة أجمل وأروع وأنا وآثق من ذلك:rolleyes:;)

كان بودي التعمق أكثر.. لكن خشيت أن أتجاوز الحد المسموح من عدد الصفحات
فهذه مسابقة وبها شروط :لقافة:
لهذا لم استطع التعمق بشكل أكثر.. أتمنى ذلك من كل قلبي..
مشكور على التعليق الفريد من نوعه




هذه وجهة نظري المتوآضعة..بالتأكيد لاتؤثر على مستوى القصة ولكن للمستقبل;)

سلمتي على هذآ المجهود وفآلك البيرق:p

تمنيآتي لكِ بالتوفيق والنجآح في مسيرتك::سعادة::

أشكرك على طرح وجهة نظرك وساعمل بها في المستقبل بإذن الله
الله يسلمك يا أخوي.. ويوفقك في دنياك وآخرتك




متحرية



وااااااو القصة روووووووووعة و مؤثرة ونفس الوقت حزينة

شكرا

العفو أختي الغالية

•Icє Bσγ•
29-12-2009, 17:27
آآهآآيو كيكو تشآن

ابداعاتي ابداعاتي

لم اشاهد قصه مميز مثل هذه القصه [::سعادة::]

قصتك مميزه فى المنظر الشخصي والري [:لعق:]

والله يسلم على القصه المميزه

مع تمنيتي لكي بالفوز [:أوو:]

فى آمآن آلله

Kikumaru Eiji
29-12-2009, 17:30
آآهآآيو كيكو تشآن

ابداعاتي ابداعاتي

لم اشاهد قصه مميز مثل هذه القصه [::سعادة::]

قصتك مميزه فى المنظر الشخصي والري [:لعق:]

والله يسلم على القصه المميزه

مع تمنيتي لكي بالفوز [:أوو:]

فى آمآن آلله

هلا آيس ^^
مشكور أخوي على مديحك لي وإن شاء الله أشوفك دائماً منور صفحات قصصي
المتواضعة.. بالتوفيق للجميع
الله معاك

luffy-kun
29-12-2009, 20:35
مشكورة أختي على القصة الرائعة ::جيد::

IroNKinG
30-12-2009, 14:27
قصة مشوقة ..

صح أنها خيالية؛ حتى اني حسيت بالإحساس الي كنت احسه لما تابعت فلم ’twilight’!!

بس حقيقة في البداية ما لاحظت خياليتها يعني لما ذكرتي شخصية الأب و الأم و شبهتيهم مصاص الدماء و آكلة البشر << شو من افريقيا دي ، اهم شي ما أعتقدت انها بالمعنى الحرفي ^^"

بس العنوان عجبني كثير ، كيف يقولها هم ؟ اه عنوان شاعري ^_^


ارجو لك التوفيق و ان شاء الله تصيري كاتبة ساحرة في كتاباتها

كانت ممتعة شكرا لك ..

في حفظ الكريم ~

لحظة نسيت شي اتمنى لك التوفيق في المسابقة او بالاصح ارجو :P

treecrazy
30-12-2009, 17:08
حجز ولي عودة بإذن الله ماذا أفعل الامتحانات لا تنتهي><

noyen
30-12-2009, 17:55
القصة اكثر من رااااااااائعة

و لكنها جعلتنى ابكى

انها حقا قصة محزنة

محزنة جدا جدا جدا جدا

اهنئكى
لقد اثارت اعجاب اصدقائى ايضا

بانتظار ابداعاتك

رويـــــ,ـ,ـ,ال
30-12-2009, 19:27
.. ~ ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~

:d

كيفك كيكو ؟

زمان عنك والله !!

أشتقت لك وأشتقت للدردشه معك :بكاء:

المهم أتركي كل هذا على جانب :d

على رغم الآخطاء الآملائيه التي تحدثوا عنها والخيال الذي تبنيتيه الا أنها لم تنقص من الروايه شي أبداً ..

تأرجحت مشآعري بين الحزن والغضب والبكاء والشفقه على هذه الفتاه التي لم تعش حبها بعد ،،

أحب أهنيك على الآبداع الذي نثرتيه بين أيدينا ~ أقولها لا مجامله لك ..

+ العنوان مخيف بعض الشيئ لكن شآعري جداً ويحمل في طياته الكثير من معاني الحب بمجرد قراءته ..

والآحداث جداً مختصره :ميت: تمنيت لو أنها طويله ~



تسارعت خطواتي حتى وصلت إلى المدفئة المشتعلة, وقفت بجوارها تماماً وعلت شفتي ابتسامة بريئة وأنا أقول لهما: ( إنها النهاية, لن تقلقوا بعد الآن ).. لم أعطهم فرصة أخرى فقد قربت التنوره من النار لتشتعل بالنيران, ركض الاثنان نحوي وهما يصرخان لإيقافي لكن النار كانت أسرع منهما فقد جعلتني أسقط على الأرض وبدأت بالالتهاب أنا وايفل معاً, أغمضت عيني عندما بدأ اللهب يتهمني شيئاً فشيئاً, كنت على يقين بأن هذا سيحدث يوماً, لكن أن أموت مع الشخص الذي أحبه أفضل من العيش تحت سلطة الوحوش, يال سعادتي, لقد تحولت لرماد وأنا أحتضن جسد إيفل الذي لم اسمع حتى كلمة ( أحبك ) منه بعد, لكن يكفي بأن أموت بقربه وأمام الأشخاص الذين كانوا السبب في ذلك, ودعت هذا العالم بابتسامة صافية بدون ذكريات

:بكاء:

مؤثر حقاً :بكاء:

مات ولم يدري عنها أنها ماتت معه :بكاء: مات ولم يدري كم تكن له من مشاعر الحب له مات ولم يقول لها " أحبكـ " .. يآلهي أكاد أن أبكي ><

أحم أحم .. << بعد تماسك للنفس :مرتبك:

هناك نقطه ذكرتها " Sωαn "


عندما تتكتبين من منظور الراوي البطل فإنك تحدين من حرية تنقلك بين الشخصيات والأماكن
لأنك تعيشين داخل عقل البطل فقط والبطل لن يعلم سوى مايدور حوله وفي محيط رؤيته فقط
وأنت هنا جعلت مآري رغم أنها ليست مع والديها إلا أنها علمت أن والدتها طلبت من والدها اللحاق بها وكأنها سمعتهم


<< كنت أدور عن نفس التعبير بس الحمدلله لقيته عند سوان :D

يب صدقت في كل كلمه قالتها >< أرجو أن تنتبهي في المره القادمه لكن عدا ذلك لم تفقد روعة الروايه

لك أفضل الأمنيات صديقتي العزيزه ..

كلي آمل على خير لقياكـ ~

وداعاً

.. ~ ..

Mad-666
31-12-2009, 09:42
مشكور ه أختي على القصه بس النهايه ماعجبتني اخر شي تموت وياه والله قهر :mad:















بس القصه حلوه ;)

john conner
03-07-2010, 14:13
قصه رائعه ومؤثره

تسلمين

كدت ابكي
تحياتي

احساس الطفلة
04-07-2010, 18:56
يسلممووو جدا كانت روعة

قلوب منسيه
14-07-2010, 15:02
يسلمووووووووو

*التوت الاسود*
14-07-2010, 15:07
الله يعيك العافيه ^^

المشاغب الاول
21-07-2010, 06:37
قصةمؤثره

» Đαяҝ Stαя
22-08-2010, 22:38
الْسَـلآمُ عَـلَيَّكُمْ وَ رَحْمَـةْ الله وَ بَرَكَـآتُهْ :تدخين: !
كَـيَفَ الحَ ـآل .. ؟! أَتَمَنَـى ـآ أَنْ تَكُـونِ بِخَ ـيرْ ~

. . {


•• لست بشر.. لكن قلبي نبض له ••
مـا أجملـه من عنـوآن ::سعادة:: ! تــأملتـه كثيـرا :ضحكة: :ضحكة: ~

كالع’ـآدة ع’ـزيزتي :أوو: ممـيزة بـ طرحـك :سعادة2:
:بكاء: كـم هي مسكينـه مـآري :محبط: !~

سـرد جذآب ::جيد:: و أختيـآرك للـمصطلحـآت مبـهر :أوو: ::سعادة:: !


ودعت هذا العالم بابتسامة صافية بدون ذكريات..

أع’ـجبتني الج’ــملة :بكاء: ج’ــداً مـؤثرة :أوو: !

ربـي يح’ــميك :أوو: و يسع’ـــدك :سعادة2:

} . .


أَنْتَــــظِرْ جَـدِيِــدِكْ بِـ كٌــلٍ شَــوقْ . . ~

دُمْــتِ مُــبدِعَـة نَسْتَــنْـشِق رَونَـقْ قَلَمِـهَا فِـي قِسمِنـــا } ~
فِــي أَمـآن الله وَ رِعَ ـــآيَتِـه , ,

الحبـ♥البريء
01-09-2010, 19:58
مرحبااا اختي كيكومارا
القصة فكرتها حلوة كثييير بارغم من قصرهاا
مشكوووورة على الابداع
بانتظااار انجازاتك القادمة
يعطيك العافية

ملآك الروح
02-09-2010, 23:37
راائعة جداً

ننتظر جديدكِ

ŝẦкưяα
03-09-2010, 14:01
رووعه بس عندي نقد واحد فقط

نهايــه ما عجـبتني لو تخلينـه يمنعهـا :)

Cha Hanamichi
03-09-2010, 14:53
أبدعتي والله وتسلم يدك القصه كثير حلو وأثارت أهتمامي كثير
العنوان حلو و مشرق و يشد الأنتباه
بس مو غريب يكون بداية القصه سؤال من رأي يفقد القصه حلاوتها لو كان في العمق أفضل
لكن حازت على أعجابي وأستمتعت بقراءتها كثير وروقتني و لامست مشاعري كثير
و فاجئتني كثير نهايته ما توقعتها
ما أكثر عليك أشوفك في قصه ثانيه من تأليفك تكون أكثر أبداع
مشكوره

ناروتو غزة
05-09-2010, 10:38
ابدعت اختي الغالية ........ في انتظار جديدك

chita-cat
14-09-2010, 21:28
قصه قصيرهـ.. تحمل بين طيات سطورها,,معاني كبيرهـ.. ,,

أهنئكـ..

على قصتك الرائعهـ,,أيتها الكاتبهـ المبدعهـ......,,,,,," "

...(ساكو)...
22-09-2010, 05:55
قصهـ رائعهـ مليلأهـ بالمشاعر و الرمنسية الهادئة^_^

فارس الشر
25-10-2010, 00:23
مشكووورة وقصه رائعه وجميله ومعبره في نفس الوقت

واصلي تميزك اختي

fofo moon
27-10-2010, 15:44
سلآم
القصة حلوة و تبكي :بكاء:
وتسلمي على القصة يااختي كيكو::جيد::

Ḿσđḿαżiℓ , Ṟυ2α
27-10-2010, 17:16
القصه قمة في الروعه اعجبتني كثيراً والنهايه صحيح كانت بانتحارها بس ما اجمل ان تكون النهايه مع ابتسامه واشكرك ع القصه في قمة الروعه ماشاء الله ::سعادة::::سعادة::

red vampire
29-10-2010, 14:03
بصراحة القصة مرة حلوة

البسمة البريئة
03-11-2010, 18:28
القصة رائعة حقا
تلهفت كثيرا للنهاية مع أنها :بكاء: مخيبة للآمال
ولكنها مع ذلك جميلة جدا
جائت مخالفة لكل التوقعات التي خمنتها

أهنئك على إبداعك أختي
دمتي بود

جميع القصص التي قرأتها مرعبة هذا اليوم
أنتم المسؤولون عن أحلامي الليلة:مرتبك:

THE FATE
06-01-2012, 17:03
السسلام عليكم
كيف الحال ؟! اتمنى ان تكوني بخير مبدعتنآا ()"

شعرت بالجمال من دقة وصفك

اشعر وكأنني ارى ماترينه مع اختلاف بسيط ،

شكراً لك ،.


اختك : The fate