PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : اشراط الساعة الدرس الاول



ياقوت
25-02-2005, 05:16
القيامة الصغرى
أ.دعُمر سليمان الأشقر


الحمد لله واهب الحياة وسالبها مقيم الأجساد باالارواح وقابضها
خلقنا من تراب واليه يصيرنا ومن التراب عندما يشاء يقيمنا ويبعثنا
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين نبي الأولين والآخرين
وسيد الخلق أجمعين
نبي الرحمة
صاحب المقام المحمود
نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين عدد ما ذكره الذاكرون
وغفل عنه الغافلون
وبعد
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اني أسألك الإخلاص لك وحدك في القول والعمل
اللهم اني أعوذ بك من أن ُأشرك بك وأنا اعلم
واستغفرك مما لا اعلم
اولا احب ان اقول انني نقلت لكم علامات الساعة من كتاب
الدكتور-عمر الاشقر
لكني احيانا ازيد امثلة واحيانا انقل من الكتاب بتصرف واشرح بعض الكلمات والامثلة
بطريقتي
اللهم ان كان ما كتبته صوابا فالفضل لك وحدك
وان كان هناك خطاء فمن نفسي والشيطان


اشراط الساعة

وقت الساعة
الساعة آتية لا ريب فيها


لقيامة الواقعة الصاخة الطامة يوم الحساب
التغابن
اسماء عديدة ليوم واحد
يوم تتقلب فيه القلوب والأبصار
يوم لايغني الوالد عن ولده
ولا المولود عن والده
إلا من أتى الله بقلب سليم
يوم القيامة
إن الأيمان بيوم القيامة أحبتي اصل مهم من أصول الإيمان الستة
لا يتم إيمان العبد ولا يستقيم إيمانه
إلا إذا آمن بهذا اليوم العظيم
قال الله تعالى(لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ والسائلين وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ}
(177) سورة البقرة

وقد ساق القران ضروباً متنوعة من الأساليب البيانية الراقية كي يؤكد وقوعها في نفوس العباد
فمرة يؤكد وقوعها(بأن)كقوله نعالى(إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى} (15) سورة طـه

(إِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ لَّا رَيْبَ فِيهَا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ} (59) سورة غافر


وفي بعض الآيات يقسم جل في علاه على أنها آتية واقعة مرة بنفسه ومرة بمخلوقاته العظيمة فمن اقسامه بنفسه
(اللّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثًا} (87) سورة النساء
ومن اقسامه بمخلوقاته العظيمة كقوله تعالى(والطور* وكتاب مسطور * في رق منشور *والبيت المعمور * والسقف المرفوع *والبحر المسحور*
ان عذاب ربك لواقع * ماله من دافع)الطور 1-8

ياقوت
25-02-2005, 05:19
الساعة قريبة


أعلن الله عزوجل لعباده في كتابه المنزل منذ أربعة عشرة قرناً

أ ن الساعة قد اقتربت قال تعالى(اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ} (1) سورة القمر

ولو كان البشر يوقنون بما انزل الله بقلب مبصر وعقل حاضر مدرك لهالهم الأمر وملك عليهم نفوسهم ولذلك كان حالهم عجباً الخطر قريب قريب ومع ذلك فأنهم غافلون عن الهول الذي يكاد يطبق عليهم
ويحيط بهم
قال عزوجل((اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ} (1) سورة الأنبياء


نعم للاسف الشديد هم في غفلة
هم في غفلة من عصيان الخالق
سماع للمنكرات والمحرمات
التلذذ بالنظر الى الحرام
والغيبة والنمييمة
وانتهاك حرمات العباد
وبسبب غفلة العباد المحيطة بهم
كثر في القران تحذير العباد من الساعة والأمر بالاستعداد لها وقبل ذلك الاستعداد للقيامة الصغرى ألا وهي الموت
ولقد عبر الله سبحانه وتعالى كناية عن قرب وقوع القيامة بالغد
وهو اليوم التالي لليوم الذي تعيش فيه
قال تعالى((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (18) سورة الحشر

وقد يقال او يتبادر الى أذهان الناس بقول:
كيف يكون قريباً وما مضى على الأخبار بقرب وقوعها ألف وأربعمائة عام؟
أي يتبادر إلى أذهان الناس أن الله اخبر منذ بعثة المصطفى عليه الصلاة والسلام انها قريبة وهي لم تقع بعد
والجواب
انه قريب في علم الله وتقديره
وان كانت المقايس البشرية تراه بعيداً
قال تعالى(إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا وَنَرَاهُ قَرِيبًا} (7) (6) سورة المعارج

فمن المعلوم ان اليوم الواحد عند الله سبحانه وتعالى يعادل الف سنة
بعدد السنين عند البشر

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=18922



قال الله تعالى(يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاء إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ} (5) سورة السجدة

والامر الذي ينبغي أن ينتبه إليه أن الباقي من الدنيا قليل بالنسبة لما مضى منها
والأحاديث النبوية الشريفة تشير الى هذه الحقيقة ففي صحيح البخاري
ومسلم عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال((إنما أجلكم فيمن مضى قبلكم من الأمم من صلاة العصر إلى مغرب الشمس))
المعنى ان الزمن المتبقي من الدنيا هو تماما مثل الزمن من صلاة العصر الى مغيب الشمس
اذن الحديث هنا يبن ويشبه الوجود الانساني بيوم من ايام الدنيا
أي بداء الوجود الانساني منذ بزوغ الفجر وينتهي عند مغيب الشمس
والان بقي الوقت الذي بين العصر والمغرب وتنتهي الدنيا
وهذه دليل واضح على اننا اخر الامم وجوداً
وفي حديث اخر يرويه البخاري ومسلم عن سهل رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(بعثت انا والساعة كهاتين ويشير بإصبعيه فيمدهما))
ورواه مسلم عن سهل بلفظ (سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
يشير باصبعه التي تلي الابهام والوسطى
وهو يقول (بعثت انا والساعة هكذا))
والمعنى لو قدرنا عمر الزمن بلاصبع الوسطى فان ما بقي منه عند مبعث الرسول صلى الله عليه وسلم يكون بمقدار السبابة من الإصبع الوسطى


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=18923


((وَلِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلاَّ كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))(77) سورة النحل

ياقوت
25-02-2005, 05:21
لا يعلم احد وقت الساعة المعين


سئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن الساعة فقال((ما المسؤول عنها بأعلم من السائل))وكان السائل جبريل عليه السلام في صورة بشر
فاذا كان أعلى الملائكة منزلة وهو جبريل واعلى البشر منزلة وهو محمد صلى الله عليه وسلم وهو محمد صلى الله عليه وسلم لا يعلمان منى تكون فاكيد بان لا يعرف احد غيرهما وقت وقوعها
وقد صرح القران
ان وقت وقوعها من خصائص علم الله ولذا فانه لم يطلع احدا على وقت وقوعها لا ملك مقرب ولا نبيا مرسلاً
قال الله تعالى((يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ} (187) سورة الأعراف

وقوله((يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا} (63) سورة الأحزاب


الحكمة من وراء اخفاء موعد الساعة

قد يتسائل البعض:
مالحكمة من وراء اخفاء موعد الساعة؟
والجواب:
أن إخفاؤها للموعد له تعلق بصلاح النفس الإنسانية
فوقوعها غيب والامر العظيم الذي يستيقن المرء وقوعه ولكنه لا يدري متى يفاجاء بها
فهنا يصبح المرء مترقبا له باستمرار
ويقول الاستاذ سيد قطب((والمجهول عنصراً أساسي في حياة البشر وفي تكوينهم النفسي فلا بد من مجهول في حياتهم يتطلعون اليه
ولو كان كل شئ مكشوفاً لهم وهم بهذه الفطرة_لوقف نشاطهم_واسنت حياتهم فوراء المجهول يجرون فيحذرون ويأملون ويجربون ويتعلمون ويكشفون المخبوء من طا قاتهم ............... فهم لا يدرون متى تاتي الساعة فهم من موعدها على حذر دائم وعلى استعداد دائم ذلك لمن صحت فطرته واستقام فأما من فسدت فطرته واتبع هواه فيغفل ويجهل فيسقط ومصيره إلى الردى))

silent
26-02-2005, 12:27
جزاك الله خير على الموضوع المهم

enemy
26-02-2005, 15:00
والله موضوع حلو....
بس للحين ما شفت ولا شرط من اشراط الساعة !!
شو كنت تقصد بكلمة شرط ؟
واشكرك عزيزي على الموضوع فيه معلومات قيمه

THIN UGLY
27-02-2005, 03:56
موضوع حلو
واشكرك على الموضوع فيه معلومات حلو5

ياقوت
27-02-2005, 14:36
جزاكم الله خيرا على المرور وبارك الله فيكم







والله موضوع حلو....
بس للحين ما شفت ولا شرط من اشراط الساعة !!
شو كنت تقصد بكلمة شرط ؟
واشكرك عزيزي على الموضوع فيه معلومات قيمه

الاشراط معناها العلامات

وانا الان في تعريف القيامة وان شاء الله العلامات في الطريق

بارك الله فيك

LALO
27-02-2005, 15:49
جزاج الله الف خير ع الموضوع