PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : The Silent Echo



صفحة : 1 2 3 [4] 5

Swee ~ sama
03-08-2010, 10:41
بسم الله الرحمن الرحيم
اعود مجددا لؤيسة اشياء اجمل و احلى في هذهي القصة
المستحيل !!!!!!
هل هذهي الكلمة جيدة ؟
لنر اذن
لم يكن سوء الظن هكذا يلاحق بطلنا الصغير
اي
لم يقم ذالك الشاب الغامض بملء العقول بسوء الظن لطفل لا علاقة له بأمور القتل و ... الخ ؟
فلو كنا نضع انفسنا في تلك المواقف لا نرهقه بنظرات حاقدة
ليؤلم روح الطفل ؟؟؟
ليس مستحيلا معرفة امور الصغار في المضاي
ولكن المستحيل جرحهم في الواقع
ليس مستحيل ان تقول بالعب مع الاطفال لتكسب حبهم
و لكن المستحيل ان ترمقهم بنظرات حادة تؤذي مشاعرهم
اهذه مزحة ان ترمق طفل هذكا و ان تحسسه بالذنب لان يسأل اسئلة بريئة
حقا مثير للريبة
فلا تصرخ في وجه المستحيل وتملي عليه قائمة أحلامك
مادمت على يقين أن المستحيل أصم ..

sasunaru
03-08-2010, 15:04
حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــجـــــــــ ـــــــــــــــز .. يا جدتي الشريرة ...^^

كورابيكا-كاروتا
03-08-2010, 19:56
حجز








first class




بالانتظار ^^


حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــجـــــــــ ـــــــــــــــز .. يا جدتي الشريرة ...^^

لماذا شريرة ؟ :بكاء:
ههههههه بانتظارك ^^

كورابيكا-كاروتا
03-08-2010, 20:02
ماذااااااااااااااااااااااااااااااااااااا؟:eek::eek :
فلفل حار و أحياء ماذا يفعلان هذان الأثنان بالبارت
رأساي سينفجران :d



ههههههههههههههههههههههه ايه والله ماذا تفعلين بلو
تكرهين الاحياء ؟ :مندهش: :d


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
مرحبا كوري بخير إن شاء الله
جيد إن البارت وصل
البارت جميل جدا و حقا ضحكت و استمتعت بأجوائه المرحة
و لكن أنا أعرف ما يحدث بعض البارتات المرحة عواصف و اعاصير تضرب القصة تذكرني بأجواء شهر أمشير ><
أحم أحم


و عليكم السلام والرحمة
اهلين بالغلا
نورتي حبيبتي
بخير و الحمد لله ، انتي اخبارك يا ربي بألف خير

هههههههههههههههههههههههههه
اي والله بعد التفكير بالامر انا حقا اكسر ثم اداوي أو العكس
لن اقول اذا كنت سأكسر هذه المرة
سأترك الامر لخيالكم الان :d



أتعلمين كان من المفترض أن يكون السيد بنزين بجانب جين في هذه اللحظة بالطبع كنا سنرى أنفجارات مدوية ونتخلص من الأثنان بضربة واحدة :ضحكة::ضحكة:


هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
و الله عليك حركات بلو - تشان
ضحكتيني و الله
الله يحفظك و يخليك ^^



الفلفل الحار كم أكرهه أمي دائما تضعه في الطعام وخصوصا السلطة و طبعا بغبائي الحاد أظنه الخيار :مرتبك:
لك أن تتخيلي ما يحدث بعدها و رد أمي يكون دائما كرد والدة زاد ><


يا مسكينة :بكاء:
اتذكر عندما حصلت لي
بصراحة لا اريد ان اتذكر ><

هههههههه انتي ايضا تحتاجين لجينا :d


رائع رائع يا زاد طبعا تعلمت هذا الأسلوب مني<<<<<<قال مني قال و الله لو كنت مكانه كان زماني أعترفت من أول مرة :d


هههههههههههههههههههههههه
هو ذكي من اول ايامه
لا شوفي ما سيفعل لاحقا :لقافة:



كورا يومان و أن لم أجد باقي البارت سأساعد هموس في تحضير الثورة :مكر:
شكرا على البارت الرائع
في حفظ الرحمن
:)

الله كريم :مذنب:

انتي تسلميلي يا الغلا على الرد الرائع
و الله منورة كعادتك حبيبتي

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
03-08-2010, 20:05
واااااااااااااااااااااااو
التكملة روووووعه مرره
زادرك ضحكني يوم قعد يصيح
جين زهقني كل شوي يشك فيه
السيده اني احسها بتعرف وش صار لولدها مع ابوه وكيف تعذب وبتنصدم او يمكن يغمى عليها
جين اذا عرف بيسير طيب معه
بانتظاار التكملة


اهلا بك اخي الكريم
تسلم على الرد الروعة
الحمد لله التكملة عجبتكم ^^

ههههه ايه يستعطف امه
شكلك من كارهي جين :لقافة:
لن اقول ^^"

و الله مفكرت بهي الطريقة من قبل
اذا عرفت الام تفزع و جين يفرح
وجه نظر مثيرة للانتباه ::جيد::

شكرا اخي الكريم على الرد
دمت بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
03-08-2010, 20:09
ههههههههههههههههههههه
هالبآرت رهيييييييييب بقووووووه
،

)

::سعادة:: ::سعادة::
سعيدة ان البارت اعجبك :)



آآآمممم فعلآ من هو جين ؟؟
و أنآ من قبل كنت بسأل : ليه حتى السيد بنزت يعرفه و اطمأن لمآ أخذه جين ؟؟ بآسم وآيت على مآ أظن

و كمآن زآد .. ليه بيخفي عن أمه كل اللي صآرله ؟؟
و إلآ يخآف يألمهآ اللي حدث !!


:d
كالعادة ( اسألي بلو عن هذي العادة تكرهها بشدددددددددددة :d )
لن استطيع الرد
تابعي و ستعرفين


يلآآآآآآآآآآآآآآآآآ . .
قلتي يومين ، ي ويلك لو تتعدى ، أنتظـــــــر : )

:بكاء::مذنب: خوفتوني
ذنبي انا تبرعت بالامر اهئ اهئ اهئ

هههههههههههه
تسلميلي يا الغلا على الرد
نورتي حبيبتي

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
03-08-2010, 20:14
السلام عليكم
واااااااو وأخيرا البارت
بصراحه جنااااااان حمدالله هذي المره البارت مافيه شي يحزن

[/CENTER]


و عليكم السلام والرحمة
اهلين عزيزتي
نورتي هدوءة
كيف احوالك ؟ يا ربي تماااااااااااااااااااااااااااام
:o انتي الاروع يا الغلا
ايه ما في حزن :مكر:


من جد خوفتيني حسيت انهم حيعرفون انه عنده قوه مانفسي يعرفون بدري:p


ههههههه لا لا معرفوا الى الان
برايك شيصير اذا عرفوا ؟ :لقافة:


موقف الفلفل :D
ضحكني كثيييييييييير
ذكي الولد هذا يخلي أمه تنسى من القلق


ههههههههههههههه اي طرق جهنمية
لكن لم يعرب زاد بصراحة اذا كان بكى من الالم ام لينسي امه
تركت هذا الامر لكم
و انتم اختاروا ما تروه مناسبا ^^


نهاية البارت اللي قبل هذا حسستني انه حيسيب أمه
بس حمدالله عدت على خير



اي اي عرفت انكم فهمتوا نهاية البارت خطأ
يلا حمستكم شوية :D

تسلميلي حبيبتي على الرد الحلو
نورتي يا الغلا
و فرحتيني بالرد

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
03-08-2010, 20:18
بسم الله الرحمن الرحيم

اعود مجددا لؤيسة اشياء اجمل و احلى في هذهي القصة
المستحيل !!!!!!
هل هذهي الكلمة جيدة ؟
لنر اذن
لم يكن سوء الظن هكذا يلاحق بطلنا الصغير
اي
لم يقم ذالك الشاب الغامض بملء العقول بسوء الظن لطفل لا علاقة له بأمور القتل و ... الخ ؟
فلو كنا نضع انفسنا في تلك المواقف لا نرهقه بنظرات حاقدة
ليؤلم روح الطفل ؟؟؟
ليس مستحيلا معرفة امور الصغار في المضاي
ولكن المستحيل جرحهم في الواقع
ليس مستحيل ان تقول بالعب مع الاطفال لتكسب حبهم
و لكن المستحيل ان ترمقهم بنظرات حادة تؤذي مشاعرهم
اهذه مزحة ان ترمق طفل هذكا و ان تحسسه بالذنب لان يسأل اسئلة بريئة
حقا مثير للريبة
فلا تصرخ في وجه المستحيل وتملي عليه قائمة أحلامك
مادمت على يقين أن المستحيل أصم ..



واااااااااااااااااو سوي ساما
عقدت روعة تعبيرك لساني
جميل ما خطته اناملك
و رائع وجودك بقصتي المتواضعة

المستحيل اصم
صدقتي و الله انه اصم و سيظل هكذا للابد
لكن اترين ان شخصية زاد من الممكن ان توصف بالمستحيل ؟؟؟؟

برأي انه فتى ملئ بالمفاجأت
و يحمل بجعبته الكثير
فاولا و اخيرا لقد عاش بعالم الكبار طوال حياته
و أي كبار كانوا ؟؟؟
ربما رأى ما لم يراه العجائز



تسلميلي حبيبتي على الرد
فرحتني طلتك و الله

منوووووووووووووورة

دمتي بحفظ الرحمن

CR7 lover
03-08-2010, 22:00
حبيت اذكرك اختي تحطين التكملة بكرة ;)

Ami Kawashima
04-08-2010, 05:51
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهــ

واااااااااااااو << ما شاء الله :D

الـــبــارت من جد كان روعهــ و طوووويييييل ::سعادة::

ابدعتي صديقتي ::جيد::

آآآه أحس أن جين مأخذ فكره غلط عن زادركــ :(

بــس ابي أعرف وش حال الباقييين ؟؟:confused:

بنزنت... و جينا ومايكل كيف راح يلقاه :لقافة:

واحس انك توقفيين عن مقطع يحمس شوي :p

المهم
لا تتأخري بوضع البارت

لاني انتظره على آآآآحـــر من الجمرررر :مكر:

Simon Adams
04-08-2010, 14:01
حجز

First Class



السـلآم عليكم و رحمة الله و بركاته

مـرحبـآآ كورابيكا تشااان
كيف حالكِ غاليتي ؟
أتمنى أن تكوني بأفضل حال و بأحـسسسـن مزآآج

معكِ حق ::جيد:: , البارت كان مرحاً كثيراً و خصوصاً و أنتِ تزيلين هموم الجميع ليستمتعوا بهذا اليوم
ما عدا جين
أقلقنا بتساؤلاته :تعجب: , ألم تعلمه والدته أن للفضول حدود ::مغتاظ:: و للشك حدود أيضاً :غول:


- لقد تأخر ... ماذا كان سيفعل لو كان فتاة ! ( تنهد بانزعاج ثم نظر إلى السيدة آني التي بدت غير مهتمة به ) بالتأكيد سيتأخر فهو ابن ملكة التأخر
:eek: , لقبي
حتى هذا يا جيـن :محبط:
أحبـــــــك آني , نشترك في شيء ما ;)




- أمي .. ( انتظر لتلتفت المعنية إليه ثم أكمل ) لماذا يبدو المنزل كبيرا من الخارج و صغيرا من الداخل ؟

كبيرا و صغيراً ؟!
يبدو أن آني تخفي أمراً ما على زاك
أتسائل لم لا يحاول أن يقرأ أفكارها
هل كان يقرأ أفكار الآخرين لأنه يخاف منهم أن يؤذوه ؟!
هـه

لم أنسى أن بنزييييين :غول: و آنـي :نوم: .. كانا يعملان معاً في السابق
أي سـر وراءها :مكر: ؟!!



- أنا لم اقصد التطفل .. آسف
- جيد اعرف حدودك

أغاظني
أغــاظنييييييي
كورابيكا ألقيه خـآرجـاااا لو سمحتي
شهيق , زفير .. شهيق , زفير .. شهيق , زفير >> أحاول أن أهدأ لـِ .. أنفـجر

أنت أيها الجين القاسي الشكاك - لم أجد صفة من الشك و لا أدري إن كانت الكلمة صحيحة :جرح: -
دقيقة بعد دقيقة تجرح صغيرنا زاد بلا مبالاتك المزعجة
و تقول اعرف حدودك
لم لا تعرفها أنت أولاً .. هاااا
لماذا تريد كشف أسرار الصغير
لم لا تدعه و أفكاره التي أريد قتله عليها و لكن ليس الآن
احم احم .. هااا لم لا تدعه و شأنه

انتهيت - جلوس - ليبدأ المحامي في الدفاع :تدخين:



- لماذا أنت غاضبة ؟ هذا أمر يعرفه كل البشر بالعالم .. على الأطفال أن يعرفوا حدودهم و لا يتعدوها و بالتأكيد يجب أن يتعلموا أن لا يحشروا أنوفهم بالمكان الخطأ

أيها الطفل :تعجب:
من قال لك أن زاد طفلاً , زاد ناضج أكثر منك ::سعادة::

صمتت الأم على مضض تنفيذا لرغبة صغيرها لكن عينيها حملتا تهديدا واضحا للشاب الذي اكتفى بتجاهل الأمر ...

هذا ما أنت بارع فيه
التجاهل ::مغتاظ::


- من اكتشف الطاقة الكهربائية ؟
- إديسون
- مما يتكون الحمض النووي dna ؟
- نيكلوتيدات
- مما يتكون النيكلوتيد الواحد ؟
- جزئ سكر خماسي ، فوسفات ، قاعدة نتروجينية
- مما تتكون القاعدة النتروجينية :
- بيورينات ، بيرمدينات

استمرت الأسئلة تنهال على زادرك و هو لا يذخر جهدا بالإجابة عليها بسرعة فائقة مع إنها بدأت تصعب شيئا فشيئا لكن الصبي لم يتلكأ بالإجابة أبدا ، كان جين يفقد أعصابه تدريجيا حتى بدأ يسأل بصراخ بينما يجيب الفتى ببرود ، بطأت سرعة السيارة بعد أن دخلوا البلدة فتح جين الباب و نزل و هو يرفسها بغضب عارم مع شتائم غير منتهية و هو يدمدم :
- كيف لطفل أن يجيب على أسئلة بهذه الصعوبة ....

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لا أصدق
زاد أنت عبقري
فكرة حلوة إنه يسألك و تقرأ المعلومه في عقله
هلا أعرتني عقلك أيام الامتحانات :لقافة: :ضحكة:


وضعت السيدة آني يدها على فمها في محاولة يائسة لإخفاء ضحكتها :
- جين لا يتحلى بروح رياضية

ألم تفكري كيف لفتى في الثالثة عشر أن يعرف تلك الإجابات بتلك السهولة ::مغتاظ:: .. :نوم:





- جين ... لماذا أنت غيور إلى هذه الدرجة ؟
حرك المعني عينيه الحادتين إلى وجهها دون أن ينطق بحرف ، ضحكت :
- أنت حقا غيور ...


ظلت الأم تراقب ابنها و علامات الغموض تلف ملامحها ،وصل إلى مسمعها ما همس به جين بنبرة شاب منتقم :
- أنت حقا غيورة ...


يا للأطفال :D
حقاً هل يستخدمان زاد لإغاظة بعضهما البعض
و زاد يستغل تلك النقطه ليهرب !!
هههههههههههههههههه



شهق الصغير بعد أن شعر بذلك الطعم اللاذع القوي الذي تفشى بفمه بدا كأنه طعام من الجحيم ، حرارة أخرجت دخان حريق من انفه و أخيرا اهتز المتجر بصوت صرخته المدوية ...

أوه لا تذكريني رجــاء:ميت:
فعلتها و لكن مع الفلف العادي الحار
أخذت قطعه صغيرة جدا جـداً و وضعتها على شفتي
و لدهائي أعطيت اخوتي الصغار منها أيضاً على أن نتذوقها معاً
لا أريد تذكر كم التوبيخات التي وجهت إلي :جرح:
على أساس أني الكبيرة , هـه ::مغتاظ::


- من هي جينا ؟

إنها زوجة بنزين لهذا يخاف زاد على غضبك :لقافة:
استرحتي :تعجب:

يا لـ جينا المسكينة :بكاء:




- يا له من مسكين
- ماذا حدث له يا ترى ؟
- لا بد أن أمه تضربه بلا رحمة .. أو ربما أسوء من ذلك
- لم أرى بحياتي طفلا يفقد وعيه بالسوق
- أي أم هذه ؟ إنها لا تعتني بصغيرها


تباً لكم
ألا تتوقفون عن الأقاويل و الشائعات حتى في القصص و الروايات
:ميت:

- اخبريني كيف و متى التقيت بجين و لماذا يعيش معك و سأخبرك عن جينا...

:تعجب: .. أكان يجب أن تتوقفي هنا ؟



نهاية الجزء الاول [/QUOTE]

و الجزء الثاني في الطريق :D


استمتعت كثيراً بالقراءة كورابيكا و أعتذر على تأخري في الرد
عادةً أأخذ اسبوعاً كي أعود لحجز وضعته
لكنها معجزة أن أعود بعد يوم :لقافة: :ضحكة:

دمتِ في رعاية الله

miss.shosho
04-08-2010, 15:57
هلو خيتو كورابيكا..
اخباركــ..صراحه القصه خنفشاريه خطيره بمعنى الكلمه..
مافيش ولا انتقاد..

لكن اممم ذا وش اسمه وين البارت الجاي..؟؟!!<<براااااا...
ادري اني مدري وش احس به بس وربي اني تحمست ..
بشكل مهوب طبيعي شكلي بظطر اقرا القصه مره ثانيه عادي مافيه مشكله..
لكن ترى لو تاخرتي اثبت لك انه بتقوم الحرب العالميه الثالثه هنا ومن المسؤول انتي..
على كل خذي راحتك خيتو لكن اهم شي تعلمينا متى بيوصل البارت الثاني..^^

سلميلي على زاد وجين <<مع اني ماهضمته..
لكن احس ان وراه سبب خلاه يتصرف تسذا..

تصبحين على خير..^^

همس اعماق البحر
04-08-2010, 19:05
حجز ... ليس الى ما بعد القراءة ^^" بل الى ما بعد الاختبارات اللعينة ><"
:
:
شش !! شفتو هي كورا نزلت البارت بعد طلبي مباشرة احم احم :cool: << ده بسموه ثقة زائدة :تعجب:
احكولي عاوزين البارت القادم ايمتى :ضحكة: << امزح كورا بعد يومين البارت بكون امامي اوك :mad: < :p

اشوفكم بخير ... ورمضان كريم ::سعادة::

الروح الهادئه
04-08-2010, 19:28
نورتي هدوءة
كيف احوالك ؟ يا ربي تماااااااااااااااااااااااااااام
:o انتي الاروع يا الغلا
ايه ما في حزن :مكر:




حمد الله تمام
هذي الجمله اللي تحتها خط جابتلي شعور مقلق
ان شاء الله أكون غلطانه


برايك شيصير اذا عرفوا ؟
جين بيتعدل بس آني حتسير تخاف على زاد أكثر يعني الخوف الزايد وأعتقد زاد ماحيعجبه التغيير
(صح..؟):p

أستنا البارت الجاي ياسلام لو تحطينه اليوم:لقافة:
وبس لاأطول عليك

camellia rose
04-08-2010, 22:47
كلمة جميل قليل بحق البارت

sasunaru
05-08-2010, 13:26
b]بعد عدة دقائق كانت السيدة آني جالسة بالمقعد الخلفي لسيارة و عينيها معلقتان بالباب الأمامي بانتظار صغيرها ، تكلم جين بملل : [/b]
- لقد تأخر ... ماذا كان سيفعل لو كان فتاة ! ( تنهد بانزعاج ثم نظر إلى السيدة آني التي بدت غير مهتمة به ) بالتأكيد سيتأخر فهو ابن ملكة التأخر

ههه ^^ .. تشبيه بليــــــــــــــــــغ ^^


فتح الباب الأمامي للمنزل ليطل رأس الصبي منه و على وجهه ابتسامة هادئة :

كاوايييييييييي ^^..

كان واضحا أن الصبي يتلكأ بالكلام و يكرره بعد شعوره بتلك النظرات القاتلة التي رميت عليه و أخيرا نطق صاحبها :
- و لماذا يهمك الأمر ؟


ايييييييييييييييييييه انت....... احترم نفسك و الا ... الولد سأل انت ليش تتدخل ؟؟؟
ابتسم الصغير بإحراج و اخفض رأسه تعبيرا عن ندمه ثم تكلم بصوت منكسر :

- أنا لم اقصد التطفل .. آسف

- جيد اعرف حدودك


شياطيني تتحلــــــــــــــــــــــــف .......... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ><.. احسبو كم واحد على رااسي؟؟^^

رفع الصغير رأسه بعد أن شعر بأن تلك الكلمات المؤذية اخترقت قلبه ، هو لم يسأل عن شئ خصوصي كان مجرد سؤال تافه لفتح حوار عام لا أكثر ، تكلمت السيدة آني بحده :
- جين ...
- لماذا أنت غاضبة ؟ هذا أمر يعرفه كل البشر بالعالم .. على الأطفال أن يعرفوا حدودهم و لا يتعدوها و بالتأكيد يجب أن يتعلموا أن لا يحشروا أنوفهم بالمكان الخطأ

لو كنت جدامي ....... براويك جهنم في عز الظهر.......... اصبر ...

صمتت الأم على مضض تنفيذا لرغبة صغيرها لكن عينيها حملتا تهديدا واضحا للشاب الذي اكتفى بتجاهل الأمر ...

قاطعها جين :
- و ما أدراك أنت بالشمال ؟

شو تحسبه .. غــــــــــــــــبي ؟؟؟..

رفع المعني حاجبيه باستغراب :
- و لماذا لا اعرف ؟

سؤال وجيييه...

- هل أنت مجتهد بالمدرسة ؟ أو بمادة الجغرافية على الأقل ؟


انت ما تعرف ان زااااد عبقري؟؟؟

قطع أفكاره صوت جين الساخر الذي يحاول اغاضته :
- صمتك يوضح الإجابة ... أنت كسول

في عيييييييييييييييييييييييييييينك ...

- اسألني أي شئ ..
- أي شئ ؟
- اجل ... ( ابتسم الصبي بثقة كبيرة ) أي شئ سواء عن الجغرافية أو غيرها
- حسنا ، لنرى ، كم متر بالكيلو متر الواحد ؟
- ألف ... ما هذا يا جين توقعتك أفضل ( رسم ابتسامة متحدية على وجهه ) ألا تعرف غير الأسئلة السهلة ؟

احسن ... رااااااوه مستواااااااااااااااااه .....^^


ابتسمت السيدة آني بارتباك :
- حسنا .. حسنا أنتما الاثنان ... الآن ليس وقتا جيدا للدراسة



تجاهلها المعنيان تماما

استمرت الأسئلة تنهال على زادرك و هو لا يذخر جهدا بالإجابة عليها بسرعة فائقة مع إنها بدأت تصعب شيئا فشيئا لكن الصبي لم يتلكأ بالإجابة أبدا ، كان جين يفقد أعصابه تدريجيا حتى بدأ يسأل بصراخ بينما يجيب الفتى ببرود

هيييييييييييييييييييييييه زااااااااد ...... عيبني المقطع ههه

، بطأت سرعة السيارة بعد أن دخلوا البلدة فتح جين الباب و نزل و هو يرفسها بغضب عارم مع شتائم غير منتهية و هو يدمدم :
- كيف لطفل أن يجيب على أسئلة بهذه الصعوبة ....


خخخخخخخخخخخخخخ...... تستااااااااااااااهل

^^

sasunaru
05-08-2010, 13:46
احتضنته هي الأخرى و مسحت على شعره بحنان و عينيها تلألأتا ببريق السعادة، أحست بلهيب نار قريبة منها فأدارت رأسها بتساؤل لترى جين يشتعل بنار الغيض، حاولت أن تسيطر على نفسها و تتحكم بتلك الضحكة المتفجرة قبل أن تفلت من بين شفتيها لأنها تعلم إنها ستتفحم بهذا اللهيب إذا حدث و ضحكت ، تكلمت بصوت متقطع بالكاد ظهر :

هههههههههههههههههههههههههه.........^^.. يالغيوووووووووووووووووووووووووووووووور....

=times new roman]- لم اقل جينا [/font]
- زادرك .. لا تراوغ لقد قلت جينا و قد سمعتك جيدا

قاطعها و هو يسرع الخطى ليخرج من المتجر متجها لجين ، امسك يده و سحبه ليكملا التجوال بالسوق :
- هيا جين لا تتأخر عنا سيفوتك الكثير

للأسف... ماتعرف ان جيين يكرهك ... اهئ


ظلت الأم تراقب ابنها و علامات الغموض تلف ملامحها ،وصل إلى مسمعها ما همس به جين بنبرة شاب منتقم :
- أنت حقا غيورة ...

ههههههههههههههه... وحده بوحده


عضت على شفتها بانزعاج و لحقت بهما و قد صممت على انتزاع اعتراف من صغيرها فأمسكت بيده و جرته خلفها و الصبي بدوره سحب جين فقد كان ممسكا بيده ، وقف الثلاثة أمام متجر لبيع التوابل ، ابتسمت السيدة آني بشئ من الخبث:
- لندخل ..!!

شحب وجه الاثنين وهما لا يعرفان على من سينصب الغضب العارم الذي يجتاحها، دخلا مجبرين بعد أن هددتهما بالقتل إذ لم يفعلوا بينما بدأت هي تتجول هنا و هناك و أخيرا توقفت أمام سلال مليئة بالفلفل الحار ... حبات صغيرة ، كبيرة، خضراء ، حمراء ، صفراء .. بدت كحديقة من الزهور المرعبة ، أمسكت السيدة آني حبة كبيرة حمراء و ابتسمت ابتسامة جهنمية :

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه... تخيلتها...

- تذوقها ..!!

ففففف......فل..فل .. فلفل .. اح...احمر ؟؟!!!! لااااااا

هز الصغير رأسه بقوة نافيا ذلك بإصرار :
- لن افعل ..
- تذوقها ..!!
- لا ..
- إنها ليست حادة ..
- لن أتذوقها .. إنها حمراء و كبيرة
- قلت تذوقها .. !!
- قلت لن افعل ..

ههههههههههههههههه..^^

- إذن اخبرني من هي جينا ؟
مط الصبي شفتيه بانزعاج ثم حرك عينيه إلى سلة أخرى لتقع على حبات صغيرة خضراء من الفلفل الحار :
- سأتناول هذا ..

اتجه إليه و وضعه بفمه دون أن ينتظر الإجابة ، ابتسمت السيدة آني بسخرية:
- أنت تعلم أن الفلفل الحار يزداد حدا كلما صغر حجمه ؟


لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء.... زاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد.. اول مره اعرف المعلومه..^^

شهق الصغير بعد أن شعر بذلك الطعم اللاذع القوي الذي تفشى بفمه بدا كأنه طعام من الجحيم ، حرارة أخرجت دخان حريق من انفه و أخيرا اهتز المتجر بصوت صرخته المدوية ...

حلاااااااااااااام ...... تخيلت طعمها ......حاااااااااار

بعد اقل من ساعة كانت صاحبة المتجر الشابة مستمرة بالاعتذار لجين :

احس ان زااد وجين نفس الاخوه .... بس جييين مصييييييبه....

- آسفة لما حدث سيدي ، كان علينا أن نثير الانتباه إلى حرارة هذا الفلفل، أنا آسفة جدا ..

لاااازم تعتذريييين..


حركت عينيها إلى الصغير الذي كان جالسا على الأرض يبكي بأحضان أمه و يشهق بين لحظة و أخرى بطريقة مثيرة للسخرية و ربما الضحك قليلا أما الأم فكانت تشعر بألمه فأحاطته بذراعيها و هي تمسح على شعره متجاهلة الابتسامات الساخرة من جين و تهمس بصوت حنون :

حلاااااام.ههه ماااعليك


حول عينيه إلى الصغير و كلم نفسه :
- انه لا يبكي من الألم بل لينسي السيدة آني سؤالها ( خفت حده نظراته ) أو ربما استعطافا لحنانها


شو يعني... ياخي عرفنا انك تغااااااار

سار مبتعدا عنها متجها إلى الخارج و عقله يتساءل عن السبب الذي يمنعه من إخبار والدته بأن جينا هي صديقة عزيزة على قلبه :
- هل أخشى من أمي على جينا ؟ ( أدار رأسه و حدق بعينيه الزرقاوتين عبر النافذة إلى داخل المتجر تحديدا إلى أمه التي كانت تكلم البائعة بابتسامة عذبة و تطمئنها بأن كل شئ على ما يرام ) هل من الممكن أن تؤذي أمي جينا ؟
[/QUOTE]

يمكن.......... من يعرف .. ربما ..

sasunaru
05-08-2010, 13:55
قطعت سلسلة أفكارها المضطربة بصوت وحيدها و هو ينظر إليها و على وجهه ابتسامة عريضة و يده تشير إليها لتقترب منه :
- هيا ... هيا .. أمي أسرعي .. !!
- حاضر

ضحك بمرح و اتجه إلى الأمام ليسبقها ، شهق باختناق و أحس بثقل الهواء حوله، كأنه لا يستطيع التقاط قطرة منه ، عرق بارد اجتاح جسده و أخيرا غامت الدنيا بعينيه و لم يعد يرى غير السواد ...

لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااا زاااااد.. قلبي وقف ... جدتي مااااذاا حدث؟؟؟

b]صرخت السيدة آني باسم صغيرها و هي تراه يفقد توازنه و يسقط على الأرض لكن يدي جين القويتين أحاطتا بجسده و أنزلتاه إلى الأرض ببطء : [/b]
- زادرك .. زادرك ..

><


أعاد نظره إلى وجهها ثم استشعر جلسته ، كان ممددا على كرسي خشبي اخضر طويل و رأسه استقر على فخذي أمه التي لم تفارقه و لا للحظة ، ابتسم بارتياح :
- أريد أن أبقى هكذا إلى الأبد
ابتسمت المعنية بمرح :
- يا لك من صبي ، فلتنم على ساقي زوجتك إلى الأبد


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه... لا تعليييق
ضحك و قد توردت وجنتاه ، فتح عينيه بعد أن أغمضهما و نظر حوله بدا كمن يبحث عن شئ ما و أخيرا تكلم بفضول :
- أين جين ؟


أشارت السيدة آني بإصبعها إلى ذلك المتجر الخشبي الصغير و صف الناس الذين وقفوا أمامه بانتظار دورهم ، ركز النظر جين ليس الأول و ليس الثاني و ليس الثالث، ابتسم الصغير بسخرية :
- انه الأخير ... هذا سيأخذ وقتا


ههههههههههههههه.. ^^

ساد صمت مربك لبعض الوقت فقطعته السيدة آني أخيرا :
- زادرك ( نظر إليها المعني ) من هي جينا ؟
- من هو جين ؟
استغربت من إجابته :
- ماذا تعني ؟
- اخبريني كيف و متى التقيت بجين و لماذا يعيش معك و سأخبرك عن جينا...





نهاية الجزء الاول [/QUOTE]

ننتظر الثاااني ..... بيكووووووووووووووووووووون اليووم صح؟؟^^

جانا...^^ اراكي بخيير

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 18:04
حبيت اذكرك اختي تحطين التكملة بكرة ;)


البارت اليوم ان شاء الله اخي الكريم ^^

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 18:07
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهــ

واااااااااااااو << ما شاء الله :D

الـــبــارت من جد كان روعهــ و طوووويييييل ::سعادة::

ابدعتي صديقتي ::جيد::


و عليكم السلام والرحمة
اهلا بك اختي العزيزة :)
نورتي

انتي الاروع :cool:

هذا من ذوقك يا الغلا


بــس ابي أعرف وش حال الباقييين ؟؟:confused:

بنزنت... و جينا ومايكل كيف راح يلقاه :لقافة:


:D :D انتظري و شوفي الراح يصير
متأكدة راح يلتقي بيهم ؟ :D


واحس انك توقفيين عن مقطع يحمس شوي :p


احسن صح ؟؟؟ تتحمسون شوية ^^"




المهم
لا تتأخري بوضع البارت

لاني انتظره على آآآآحـــر من الجمرررر :مكر:</B>


بعييييييييييييييييييييييييييييييني
الجزء الثاني من البارت اليوم ان شاء الله ^^

نورتي حبيبتي

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 18:25
السـلآم عليكم و رحمة الله و بركاته


مـرحبـآآ كورابيكا تشااان
كيف حالكِ غاليتي ؟
أتمنى أن تكوني بأفضل حال و بأحـسسسـن مزآآج

[/CENTER]

و عليكم السلام والرحمة اهلين بالغلا :)
بخير و الحمد لله انتي كيف احوالك ؟ يا ربي بألف خيييييييييييييييييييير



معكِ حق ::جيد:: , البارت كان مرحاً كثيراً و خصوصاً و أنتِ تزيلين هموم الجميع ليستمتعوا بهذا اليوم
ما عدا جين
أقلقنا بتساؤلاته :تعجب: , ألم تعلمه والدته أن للفضول حدود ::مغتاظ:: و للشك حدود أيضاً :غول:


^^ اجل شعر الجميع بساعادة لكن هل سينتهي بنفس الطريقة ؟؟ >> الله يستر
ايه علمي انتي سيمو-تشان امه نست ><
عسى و لعل ينفع :D



:eek: , لقبي
حتى هذا يا جيـن :محبط:
أحبـــــــك آني , نشترك في شيء ما ;)


شيئين ما شاء الله :cool:
ههههههههه اول وحدة تقول احب آني ::سعادة::



كبيرا و صغيراً ؟!
يبدو أن آني تخفي أمراً ما على زاك
أتسائل لم لا يحاول أن يقرأ أفكارها
هل كان يقرأ أفكار الآخرين لأنه يخاف منهم أن يؤذوه ؟!
هـه

لم أنسى أن بنزييييين :غول: و آنـي :نوم: .. كانا يعملان معاً في السابق
أي سـر وراءها :مكر: ؟!!


no comment :تدخين:


أغاظني
أغــاظنييييييي
كورابيكا ألقيه خـآرجـاااا لو سمحتي
شهيق , زفير .. شهيق , زفير .. شهيق , زفير >> أحاول أن أهدأ لـِ .. أنفـجر

أنت أيها الجين القاسي الشكاك - لم أجد صفة من الشك و لا أدري إن كانت الكلمة صحيحة :جرح: -
دقيقة بعد دقيقة تجرح صغيرنا زاد بلا مبالاتك المزعجة
و تقول اعرف حدودك
لم لا تعرفها أنت أولاً .. هاااا


سيمو - تشان اعصابك :بكاء:
حبيبتي راح يرتفع ضغطك ><
سيمووووووووووووووووووووووو - تشان
و لا يهمك حبيبتي اقتله و ارتاحي انتي :rolleyes:


لماذا تريد كشف أسرار الصغير
لم لا تدعه و أفكاره التي أريد قتله عليها و لكن ليس الآن
احم احم .. هااا لم لا تدعه و شأنه

انتهيت - جلوس - ليبدأ المحامي في الدفاع :تدخين:


هههههههههههههههههه اعصابك مع الولد قهرتي والله :بكاء:

هههههههههههه و الله سيمو عليك حركات
الله يحفظك تدخليني بجو ثاني من اقرا تعليقاتك ^^"



أيها الطفل :تعجب:
من قال لك أن زاد طفلاً , زاد ناضج أكثر منك ::سعادة::


::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة::


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لا أصدق
زاد أنت عبقري
فكرة حلوة إنه يسألك و تقرأ المعلومه في عقله
هلا أعرتني عقلك أيام الامتحانات :لقافة: :ضحكة:


صدقتي والله
راح اتوسط لخاطرك :تدخين: لكن شكله الولد حقاني و ما يحب الغش :مرتبك: >>> فقط لنفسه ><



ألم تفكري كيف لفتى في الثالثة عشر أن يعرف تلك الإجابات بتلك السهولة ::مغتاظ:: .. :نوم:


انستها السعادة اسمها ^^"




يا للأطفال :D
حقاً هل يستخدمان زاد لإغاظة بعضهما البعض
و زاد يستغل تلك النقطه ليهرب !!
هههههههههههههههههه


هههههههههههههههههههههههههههههه
it's a win win situation



أوه لا تذكريني رجــاء:ميت:
فعلتها و لكن مع الفلف العادي الحار
أخذت قطعه صغيرة جدا جـداً و وضعتها على شفتي
و لدهائي أعطيت اخوتي الصغار منها أيضاً على أن نتذوقها معاً
لا أريد تذكر كم التوبيخات التي وجهت إلي :جرح:
على أساس أني الكبيرة , هـه ::مغتاظ::


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
شئ ثاني مشترك مع آني ::سعادة::


إنها زوجة بنزين لهذا يخاف زاد على غضبك :لقافة:
استرحتي :تعجب:

يا لـ جينا المسكينة :بكاء:

صدقيني سيمو متت ضحك على هذا التعليق
حلوووووووووووووووووووووووووووووووووة و الله


تباً لكم
ألا تتوقفون عن الأقاويل و الشائعات حتى في القصص و الروايات
:ميت:



> < :ميت:

:تعجب: .. أكان يجب أن تتوقفي هنا

يس >>>> ببراءة ^^"


استمتعت كثيراً بالقراءة كورابيكا و أعتذر على تأخري في الرد
عادةً أأخذ اسبوعاً كي أعود لحجز وضعته
لكنها معجزة أن أعود بعد يوم :لقافة: :ضحكة:



احلى معجزة سيمو تشان
نورت القصة يا الغلا

تسلميلي حبيبتي ^^
دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 18:35
هلو خيتو كورابيكا..
اخباركــ..صراحه القصه خنفشاريه خطيره بمعنى الكلمه..

مافيش ولا انتقاد..

center]
اهلييييييييييييييين بك اختي الكريمة
نورتي :)
بخير انتي ؟ يا ربي تمااااااااااااااام
:o تسلميلي هذا من ذوقك



لكن اممم ذا وش اسمه وين البارت الجاي..؟؟!!<<براااااا...
ادري اني مدري وش احس به بس وربي اني تحمست ..
بشكل مهوب طبيعي شكلي بظطر اقرا القصه مره ثانيه عادي مافيه مشكله..


:o :o ::سعادة:: ::سعادة::
اخجلتي تواضعي عزيزتي
تسلميلي



لكن ترى لو تاخرتي اثبت لك انه بتقوم الحرب العالميه الثالثه هنا ومن المسؤول انتي..
على كل خذي راحتك خيتو لكن اهم شي تعلمينا متى بيوصل البارت الثاني..^^



:مرتبك: تضاد واضح ما شاء الله ههههههههه
تكملة البارت اليوم ان شاء الله >>>> خفت ^^"


سلميلي على زاد وجين <<مع اني ماهضمته..


ههههههههههه يوووووصل ^^

تسلميلي عزيزتي على الرد و الطلة
نورتي ^^
كرريها و لتنسينا

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 18:38
حجز ... ليس الى ما بعد القراءة ^^" بل الى ما بعد الاختبارات اللعينة ><"

:
:
شش !! شفتو هي كورا نزلت البارت بعد طلبي مباشرة احم احم :cool: << ده بسموه ثقة زائدة :تعجب:
احكولي عاوزين البارت القادم ايمتى :ضحكة: << امزح كورا بعد يومين البارت بكون امامي اوك :mad: < :p


اشوفكم بخير ... ورمضان كريم ::سعادة::

اهلييييييييييييييييييييييييييييييين بالغلا
كيفك حبيبتي ؟
يا رب تمام التمام

الله يسهل عليك يا رب و يزيح من هم الدراسة
و احلى نتائج ان شاء الله ::سعادة::

ههههههههههه لا حبيبتي هذي ثقة بمحلها ::جيد::

حااااااااااااااااااضر امامك اليوم باذن الله


نورتي يا الغلا

ننتظرك ^^
زاد يسلم عليك ^^"

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 18:42
حمد الله تمام
هذي الجمله اللي تحتها خط جابتلي شعور مقلق
ان شاء الله أكون غلطانه

[/center]




ههههههههههههههههههههههههه ايه الله يستر ^^"





جين بيتعدل بس آني حتسير تخاف على زاد أكثر يعني الخوف الزايد وأعتقد زاد ماحيعجبه التغيير
(صح..؟):p



من يعرف :مرتبك: هههههههههههههه


أستنا البارت الجاي ياسلام لو تحطينه اليوم:لقافة:
وبس لاأطول عليك



غومينساي حبيبتي
لكن شوفي متأخرت يومين بالتمام و الكمال ^^
لخاطر عيون الغالين


نورتي غاليتي ^^

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 18:47
كلمة جميل قليل بحق البارت


انتي الاجمل ^^
تسلمين

sasunaru
05-08-2010, 18:52
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.... اعصااابي اتلفت .. لم اجد التكمله ...><

جدتي.... ننتظرها على ناااار.......

بالمناسبة .. الم تلاحظي انكي لم تردي علي؟؟

ههههه ... امممم.. لا عليكي المهم ننتظر التكمله...

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 18:55
b]

ههه ^^ .. تشبيه بليــــــــــــــــــغ ^^



ههههههههه الظاهر تشبهك ؟؟؟ :rolleyes:

ايييييييييييييييييييه انت....... احترم نفسك و الا ... الولد سأل انت ليش تتدخل ؟؟؟

احم احم ما شاء الله كره درجة اولى



شياطيني تتحلــــــــــــــــــــــــف .......... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ><.. احسبو كم واحد على رااسي؟؟^^



ههههههههههههههههههههههههه و الله احلى جملة قاريتها على الشايطين
خخخخخخخخخخخخخخ حلو تعبيرك ^^"


شو تحسبه .. غــــــــــــــــبي ؟؟؟..

رفع المعني حاجبيه باستغراب : </B>
- </B>و لماذا لا اعرف ؟ </B>

سؤال وجيييه...

- </B>هل أنت مجتهد بالمدرسة ؟ أو بمادة الجغرافية على الأقل ؟ </B>


انت ما تعرف ان زااااد عبقري؟؟؟



هههههههههههههه اي و الله صدقتي يحسب ان زاد غبي ؟؟
لكن نال عقابه صح ؟؟؟ :p


ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه... تخيلتها...

تريدين وحده ؟؟؟ :تدخين:


لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااا زاااااد.ز قلبي وقف ... جدتي مااااذاا حدث؟؟؟

اطمأني حفيدتي الغالية
قام زاد منها ^^


ننتظر الثاااني ..... بيكووووووووووووووووووووون اليووم صح؟؟^^

جانا...^^ اراكي بخيير

^^ ان شاء الله صح


نورتي يا الغلا
و الله حلوة طلتك و تعليقاتك خخخخخخخخ حسيت نفسي جالسة يمك و انتي تقري ::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة::
كرريها حفيدتي ساسو الحلوة ^^


دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 18:58
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.... اعصااابي اتلفت .. لم اجد التكمله ...><

جدتي.... ننتظرها على ناااار.......

بالمناسبة .. الم تلاحظي انكي لم تردي علي؟؟

ههههه ... امممم.. لا عليكي المهم ننتظر التكمله...


البارت بعد شوية ان شاء الله
حافظي على اعصابك لذاك الوقت ^^"


لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا حرام عليك
مستحيل ما ارد على اعز حفيدة بالعالم لكنك استعجلتي علي
و انا اكتب الرد انتي كتبتي هذا الرد ><

حبيبتي الغالية كيف لك ان تقولي هذا :بكاء: قهرتيني
مراح انزل البارت اليوم اهئ اهئ اهئ اهئ >>> خبااااااااااااااااااااااااااثة ^^"

sasunaru
05-08-2010, 19:02
أنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا سأعسكر هنا انتظر التكمله ... ^^..

شـــــــــــــــــــــكراَ جدتي.. على اطرائكي .. اخجلتيني...^^

و بمناسبة الكلام عن الفلفل الحاار .. اريد صندوقا منه.. ^^ .. لتجربته...^^

sasunaru
05-08-2010, 19:03
لاااااااااااااااااااااااااااااا

سحبت كلااامي آآآآآآآآآآآآآآسفه.... ^^ .. انا حفيده مطيييييعه >> بس متسرعه ^^

ارجوووووووووووووكييي لااا ... اهىء اهىء.. احقاَ ... زعلتي مني... ؟؟؟...

ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــاامحيييييييييييييييييييييييييييييييين يييييييييييي يا جدتي..

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 19:28
لاااااااااااااااااااااااااااااا

سحبت كلااامي آآآآآآآآآآآآآآسفه.... ^^ .. انا حفيده مطيييييعه >> بس متسرعه ^^

جيد :بكاء::تدخين::ميت:




أنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا سأعسكر هنا انتظر التكمله ... ^^..

شـــــــــــــــــــــكراَ جدتي.. على اطرائكي .. اخجلتيني...^^

و بمناسبة الكلام عن الفلفل الحاار .. اريد صندوقا منه.. ^^ .. لتجربته...^^



هههههههههههه على راحتك يا الغلا
تستحقين اكثر عزيزتي


هههههههههههههه بعيني

http://www.alriyadh.com/2006/09/10/img/109059.jpg

عافيات خخخخخخخ

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 20:08
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال جميعا ؟
ان شاء الله بألف خير

اجل اجل صدقوا انها انا مرة اخرى خخخخخخخخ
المرة الاولى التي انهي بها نصف بارت بهذه السرعة
على اي حال

اشعر بنهايات القصة تقترب :(
فقد بدأنا نخط النهايات

المهم
اتمنى يعجبكم و تتمتعون به
و يحل بعض اسألتكم ^^"


دمتم بحفظ الرحمن
و لا تحرموني من طلتكم

لأن التناسب لا يزال طرديا ^^"

هههههههه

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 20:09
ساد صمت مربك لبعض الوقت فقطعته السيدة آني أخيرا :
- زادرك ( نظر إليها المعني ) من هي جينا ؟
- من هو جين ؟
استغربت من إجابته :
- ماذا تعني ؟
- اخبريني كيف و متى التقيت بجين و لماذا يعيش معك و سأخبرك عن جينا...

نظرت السيدة آني إلى صغيرها بدهشة لكنها سرعان ما غرقت بأعماق ذكرياتها

- لقد مضى ستة اشهر على اختفاء زادرك لم يصل أي خبر منه .. ماذا حدث له يا ترى .. هل قتل ؟ لا ... بالتأكيد لا فمازلت اشعر بأنفاسه الدافئة ، ضحكته المرحة .. لم يمت .. لا يمكن أن يكون قد مات

قطعت سلسلة أفكارها عندما اصطدم بها شخص ما ، تنبهت و أدارت رأسها له، فنطق بقلة اهتمام :
- آسف سيدتي ..
حدقت به و هو يبتعد ثم حولت بصرها إلى ما يحيط بها من ناس ، متاجر ، سيارات، مع إنها بالسوق إلا أن ذكرى صغيرها لم تغب عن بالها و لا للحظة ، حتى في المنام تراه سعيدا تارة و معذبا تارة أخرى حتى أحلام اليقظة لم تنجو من ذكرى وحيدها ، تنهدت و هي تشعر بيأس شديد اجتاح نفسيتها المتعبة لكن لسبب ما أرجعت رأسها إلى الوراء لتراقب الشاب الذي اصطدم بها .. شعلة ما أنيرت بقلبها لم تعرف أهو الألم أم الأمل..!!
تبعت هذا الشاب بهدوء و يبدو انه كان متفانيا للوصول إلى مكان ما فلم يلتفت إلى محيطه أبدا ، ملابسه بدت رثة ، شعر البلاتيني تناثر على وجهه بفوضوية و قطعة خبز صغيرة بين أنامله بدت كل ما يملك ، راقبته يدخل إلى متجر ما فرفعت رأسها لتقرأ العنوان ، همست و علامات الدهشة لم تستطع الاختباء :
- مكتبة ..!!
فتحت الباب بهدوء و أطلت برأسها إلى الداخل ، ففاحت رائحة الكتب القديمة و الغبار لتملأ رئتيها ، سعلت مرة ثم مرة أخرى و أخيرا نفذ صبرها القليل ففتحت الباب على مصرعيه و دخلت ، لم تكن ترى جيدا بسبب اختلاف ضوء الشمس عن الظلام الموجود بالداخل لكن عينيها سرعان ما تأقلمت مع المحيط ، نظرت إلى يسارها كان مكتبا خشبيا طويلا يجلس خلفه رجل كبير بالسن ذو لحية بيضاء و شعر ابيض ، عينيه حدقتا بها بتمعن فأحست و كأنها الزائرة الأولى منذ وقت طويل....
حولت نظرها إلى المكان بأكمله ، كان صغير الحجم و ملئ بالكتب بكل الأنواع و الأشكال لكنه بدا بحالة فوضى كاملة فلم يبدو شيئا بمكانه أبدا ..
سارت بعض الخطوات للداخل و عقلها يبحث عن السبب الذي يدفع شابا فقيرا كالذي اصطدم بها ليدخل إلى هنا بدل أن يبحث عن عمل أو يذهب ليسرق شيئا ما أو على الأقل يتسكع مع بعض أصدقاء السوء ، وقعت عينيها عليه أخيرا و هو يجلس على كرسي خشبي أمام طاولة و قد تجمعت الكثير من الكتب حوله ، عينيه لم ترفعا إليها و كأنه لا يشعر بوجودها حتى ، كان بأقصى أنواع الاندماج و أنامله تدفع بقطعة الخبز تلك لتدخلها إلى فمه جبرا ...
استدارت للرجل العجوز الذي ابتسم بود و تكلم بعد أن فهم سبب نظراتها المندهشة دون أن تبوح بما يجول بخاطرها :
- اسمه جين .. ( بدت نظرات السيدة آني مهتمة فأكمل الرجل ) لا اعرف عن حياته الشئ الكثير لكن اعرف انه دودة كتب ( ضحك بثقل ثم بدأ يسعل ، اخذ نفسا عميقا ) في احد الأيام دخل إلي طفل صغير كان بحوالي العاشرة طلب مني أن أعيره كتابا ففعلت ، راقبته و هو يقرأه ، أحببت منظر الاهتمام بعينيه فبدأت انتظره ليأتني كل يوم و يستعير كتابا مختلفا يكمله ثم يخرج دون أن يقول أو يعلق على شئ ثم ....

سكت الرجل و كأن شيئا ما أحزنه ، فحثته السيدة آني :
- ثم ماذا حدث ؟
تنهد العجوز بضيق :
- في احد الأيام لم يأتي ، انتظرته طويلا و زاد هذا اليوم أياما و مضى ما يقارب الشهر دون أن المح له اثر ، تفاجأت به بعدها يفتح باب المتجر و يدخل ، بدا مختلفا جدا عما عهدته عليه ، صحيح أن نظراته كانت حزينة دائما لكن هذه المرة مزج الحزن بالمرارة و الهم، وجهه ملئ بالكدمات و كان يعرج بمشيته ، عندما سألته عن السبب رفض الإجابة و بعد الإصرار نظر إلي بعينين متوسلتين و طلب مني أن أبقيه بالمكتبة لينام بها ليلا ، أصدقك القول خفت من بقاءه لوحده فانا لا اعرف شيئا عنه لكنه أصر و ترجاني كما لم يفعل إنسان أبدا فوافقت ... و ها نحن الآن لقد مضى تسع سنين و هو ينام هنا
- ثمان سنين ..!!! لا يفعل شئ سوى القراءة ؟
- اجل ...

نظرت السيدة آني بعينين مندهشتين إلى هذا الشاب و هي تكاد تشعر كأن ما سمعته قصة خيالية ، عادت إلى منزلها ذاك اليوم و صورة الشاب الغامض لم تمحى من مخيلتها ...

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 20:11
- تفضلي سيدتي
ابتسمت السيدة آني بود و أخذت كوب الشاي من خادمتها ثم أمسكت الصحيفة المحلية لتلقي عليها نظرة سريعة ، أخذت رشفة صغيرة ثم شعرت بتجمد أطرافها فسقط الكوب من يدها و هي تنهض بقوة محاولة استيعاب الخبر المزعج :
- يا الهي سيهدمون مكتبة العجوز ليبنوا مركزا تجاريا ... أين سيذهب ذاك الشاب ؟
سارت بخطوات سريعة و هي تأمر خادمتها بتحضير السيارة و تنبيه السائق ، مر بعقلها الكثير من الأفكار بتلك اللحظة لكن أبرزها :
- لقد مر أكثر من ثلاثة اشهر منذ سمعت قصة هذا الشاب ، لما لا زلت اذكرها...!!! ما الذي يحدث ؟

وقفت السيارة السوداء بذلك الشارع الضيق ، ترجلت السيدة آني و عينيها معلقتين بالمكان كان عبارة عن كومة أنقاض ، أدارت رأسها إلى اليمين ثم اليسار ، الليل حل منذ فترة طويلة و برد الشتاء بدأ يتسلل حتى إلى داخل البيوت الدافئة ، الأمطار الغزيرة لم ترحم مخلوقا حيا كان أم ميتا
ضاقت عينيها بانزعاج و أحست بألم بقلبها قطعت أفكارها بصوت السائق :
- أرجوك سيدتي ستصابين بالبلل ، ادخلي السيارة .. أرجوك ...
نظرت إليه بشرود ثم حولت نظرها إلى زقاق قريب من مكان وقوفها ، قلبها دفعها إلى التحرك ، خطوات بطيئة لكن لمعة البرق و صوت الرعد المرعب دفعها للركض و هي تدخل الزقاق ، فكان يجلس هناك بملابسه التي لا تغني ، المطر فوقه و الأرض المتجمدة تحته ،محتضن نفسه و متكأ بالجدار و قد ضم ساقيه إلى صدره كحال أي شخص يفقد كل ما يملك بلحظات
عضت على شفتيها و اقتربت منه بهدوء ، رفع رأسه لتلتقي نظراته الباكية المهمومة بنظراتها الحنونة المشفقة على حال الشاب و وجه الملئ بالكدمات، ابتسمت بطيب قلبها و مدت يدها له :
- تعال معي .... إلى منزلي ...
حدق بها بدهشة واضحة فجلست القرفصاء أمامه و أمعنت النظر بعينيه الزرقاوتين الذابلتين ليمر برأسها صورة الطفل الأشقر بنفس العينين و بتلك الضحكة الواسعة لا بد إنها تحولت إلى بكاء غير منقطع همست :
- يا الهي سأمد يد المساعدة لهذا الشاب فأرجوك ساعد ابني ...

وقف الاثنان أمام باب ذلك المنزل الضخم ، بدا الشاب مشدوها فابتسمت السيدة آني و حثته على الدخول لكنه بدا و كأنه يفكر بخيارات أخرى و يحاول التراجع بعد أن شعر بالندم على المحاولة ، تكلمت بود :
- هيا جين .. ادخل أرجوك ... جرب الأمر لبضع أيام إذا لم يعجبك اذهب
- لماذا تساعديني ؟

ابتسمت دون أن ترد و دخلت و هي تسحبه من يده بهدوء ، طلبت من الخادمة تجهيز غرفة له و حمام دافئ ، فجأة هز صوت المنزل :
- من هذا ؟
نظرت السيد آني إلى المتكلم :
- جين أقدم لك السيد بنزنت انه زوجي ، عزيزي هذا الشاب يدعى جين
- و ماذا يفعل هنا ؟
- أرجوك اسمح له بالبقاء .. أرجوك ( اقتربت منه حتى كان كلامها لا يصل إلى أذني الشاب ) لا يملك احد بهذا العالم ، أرجوك اسمح له بالبقاء ، أنا وحيدة دائما أنت غير موجود بالمنزل إلا نادرا و رحيل زاد ...( ابتلعت رمقها لتلك الذكرى التي تمزق فؤادها) أرجوك دعه يبقى ... أرجوك ، أنا واثقة بأنه سيؤنس وحدتي و هو شاب طيب

نظر السيد بنزنت إلى الشاب و مظهره المزري بعد دقائق من التفكير أعطى موافقته الآنية و أعلن إنها قابلة للتغيير إذا خرج جين عن نطاق السيطرة .

بدأت الحياة تصبح أكثر سلاسة و متعة فقضت السيدة آني كل وقتها برفقة هذا الشاب الغامض ،و حكت له الكثير عن حياتها و صغيرها الذي فقدته و أخيرا استطاعت بابتسامتها الدخول إلى أعماق قلبه ،فبكى بأحضانها الدافئة و شعر بالأمان بوجودها فأصبحت ككنز غالي ، ملاك نقي و ملكة العالم التي اقسم على حمايتها بدمه ...

كورابيكا-كاروتا
05-08-2010, 20:13
عادت السيدة آني إلى واقعها ، رمشت بعينها لعدة مرات ثم نظرت إلى جانبها لتحدق بوجه وحيدها الذي بدا مستغربا إلى حدود كبيرة :
- ماذا بك ؟
أمال الصغير رأسه باستغراب :
- ماذا تعنين ؟
- لماذا تبدو متفاجأ ؟

هز رأسه و قد تذكر إنها لا تعرف شيئا عن قدرته على قراءة الأفكار :
- لا شئ ...
- حسنا إذن .. وافقت ..
- على ماذا وافقتي ؟
نهضت بنشاط ثم انخفضت لمستوى جلوسه :
- سأخبرك بقصة جين وبالمقابل أريد أن اعرف من هي تلك الجينا ، اتفقنا؟

أجاب ببرود مزج بقلة اهتمام :
- لا أريد أن اعرف ..
- لكنك قلت بأنك ستخبرني إذا حكيت قصة جين لك
- تراجعت عن قراري ثم تذكرت إني اعرف عن جين ما يكفيني
- زادرك .. لا تكن مزعجا اخبرني !
- لن افعل ...

كادت أن تصرخ و قد بدأ غضب حقيقي يتفجر بجسدها لكن صوت جين أوقفها :
- ماذا بكما ؟
حدق المعنيان به و هو يحمل ثلاث علب من مشروبات الغازية ، فتح احدها و قدمها للسيدة آني :
- هل هناك شئ ؟
ردت المعنية و قد بدا واضحا إنها منزعجة :
- لا ....

انخفض جين لينظر إلى عيني الصبي :
- كيف تشعر الآن ؟ هل جرحك بخير ؟
- اجل ...
فتح العلبة الثانية و قدمها للصغير فأمسكها بكلتا يديه و بدأ يشربها بسرعة تعبيرا عن عطشه الشديد ، مرت الساعات ببطء شديد فقرروا العودة إلى المنزل مبكرا، طريق العودة كان هادئا تماما لم ينطق احد منهم و لا بحرف واحد ، دخلوا المنزل فاتجهت السيدة آني إلى الأعلى مباشرة دون توجيه أي كلمة لأي احد ، ابتلع الصبي رمقه و هو يراقبها تبتعد عنه ثم اخفض عينيه بشئ من الندم .
حل الظلام و ساد سكون متوتر ذلك المنزل الضخم ، كان الصبي جالسا على سريره و ملامح وجهه تحمل حزنا دفينا ، عض على شفته السفلى بألم ثم وضع يده بقوة على الوسادة و جرها خلفه و هو يخرج من الغرفة ، وقف أمام باب خشبي تردد كثيرا قبل أن يطرقه و أخيرا قرر الدخول مباشرة ، كان الظلام يحيط بالغرفة، أتجه إلى السرير بهدوء و دخل تحت الغطاء ثم لف يديه حول أمه الغالية و هو يهمس بإذنها :
- آسف ....
فتحت المعنية عينيها و تنهدت و هي تراقب نظراته النادمة بضوء القمر المكتمل، ابتسم لها و تكلم بهدوء تناسب مع محيطه الهادئ :
- اليوم عرفت كم تحبيني ... لكن اعلمي يا أمي إني احبك أكثر من أي إنسان بالعالم .. اعتذر لأني لم أخبرك و اسمحي لي أن لا أخبرك إلا عندما أجد الوقت مناسبا .. دعيني أتمتع باللحظات الرائعة التي اقضيها برفقتك و أنسى الماضي و الألم الذي عشته به ... أرجوك أمي اسمحي لي أن أكون بأحضانك الدافئة ...

كانت عينيها تتلألأن بوهج غريب ، فتحت ذراعيها و أحاطت بجسده النحيل ، مسحت على شعره الأشقر ، قبلت جبينه بود :
- أنت تقتلني بكل سر تخفيه عني ...
- آسف ...
- لا عليك ... انه خطاي ..
شعر بدموعها الحارة تتساقط على وجنتيه ، الأم تبكي لأجل صغيرها لكن اللهيب اشتعل بقلب الفتى و الخوف ألجمه عن التراجع عن موقفه لذا فضل الصمت و إبقاء الحزن بقلبه .... كالعادة

وقف جين بمنتصف غرفته و هو يحدق بشاشة هاتفه المحمول ، خفت حدة نظراته و قد اتخذ قراره ، ضغط على زر الاتصال و رفعه لأذنه ، انتظر ليجيب الطرف الثاني :
- نعم ...
- سيدي انه أنا جين ....
- اهلا جين ، كيف حالك ؟ كيف هي آني ؟
- ليست بخير ....
- هل هي مريضة ؟
- اجل هناك وباء انتشر بجسدها ... لقد وجدت ابن بنزنت
صمت الطرف الثاني و بعد وهلة :
- أنا قادم بالغد ...

أغلق جين الهاتف و ابتسم ابتسامة غامضة أظهرت جزءا اسودا مظلما من شخصيته :
- انتظرك ....




.................................................. ...........

sasunaru
05-08-2010, 21:02
جدتييييييييييييييييييييييييييي............. حجزززز ...انا الاولى

جييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين سأقطع جسدك الى اشلاااااااااااااااااااااااء و ادفنه بقبور متفرقه

تباَ.......................... لك ..

لكن قبل ان انسى.. هل يعمل جين عند الغراب الابيض.. اظن ان هذا اسمه ؟؟.. ترى...

blue_ocean
05-08-2010, 21:34
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا كورا ، بخير إن شاء الله
أتعلمين جلست اليوم أفكر ماذا أفعل بكِ إن لم تضعي النكملة اليوم :مكر:
و بعد تفكير عميق أكتشفت أني لربما لأقتل بنزين و أستاذ أبيض و لكنى لن أفعل شئ لأختى العزيزة ^^
أحم أحم نعود للبارت

ماشاء الله عليك يا زاد عر فت اللى أنت عايزة و بدون مقابل :D
البارت جميل كورا
حسنا جين لم تكن حياته الحياة المثالية و من الرائع أن يدافع عن السيدة أني و لكن عندما يصل الأمر لصديقي الصغير يختلف الأمر:مكر:
فليفكر بإذيته صدقني يا جين سأصنع منكِ عصير جينات لربما ينفع من يدرس الهندسة الوراثية :ضحكة::ضحكة:
أما هذا البنزين الذي أنتشرت رائحته في المكان فنهايته أمر من أثنين أما سأستخدمه في حفل شواء أو كوقود لللسيارة و في كلتا الحالتين نهايته الأحتراق :ضحكة:

أما الأن معكم نشرة بلو الجوية و التي تخبرنا أن القصة سيضربها رياح شمالية جنوبية قوية مع أحتمال وجود عواصف فيرجي من الجميع الأستعداد و أحضار المظلات :D:p >>>>>أصابتنى حالة الجنونة المستعصية :D

أقتربت النهاية :( كورا لن تكون حزينة أليس كذلك ؟
حسنا لا داعي لتجيبي سأجيب على نفسي ، سأعرف من الأحداث القادمة ::مغتاظ::
شكرا عزيزتي على التكملة
لا تتأخري بالقادم
في حفظ الرحمن
:)

همس اعماق البحر
05-08-2010, 21:38
حــجــز ... ::سعادة:: << تراكمة الحجوز :ضحكة:
الحمد لله منيحة رح كون احسن بعد للمتحانات ان شاء الله ...
مشكورة .. آميـــن ... كيفك انت يالغالية :o ...
سلمت يداك على الباتات النشيطة .. في عندي اراء كثيرة :مكر: الله يعينك علي لما ارجع افكفك :ضحكة:
الله يسلمه :أوو: .. احكيله هموس ما سبعت من شوفتك وبدها تشوفك كل يوم :o << :لقافة:

آنتظـآر !-
05-08-2010, 23:11
ي ختي ..
جين هذاآ مآ حبيته من أول ، أحس ورآه مصيبه عظيمه
و الله يسسسر منهآ ،

زآد .. ي حلووووه و الله ،
زييييييين فهّم أمه موقفه مآ تركهآ كذآ محتآره و متخوفه ،


آآمممم
يلآ . . أسسسسرع وقت نبي البارت ، لآ تتأخرين ربي يخليييييك : )

كورابيكا-كاروتا
06-08-2010, 06:53
جدتييييييييييييييييييييييييييي............. حجزززز ...انا الاولى

جييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين سأقطع جسدك الى اشلاااااااااااااااااااااااء و ادفنه بقبور متفرقه

تباَ.......................... لك ..

لكن قبل ان انسى.. هل يعمل جين عند الغراب الابيض.. اظن ان هذا اسمه ؟؟.. ترى...


اهلين بالغلا
الاولى بكل جدااااااااااااارة ::سعادة:: ::سعادة::::سعادة::

هههههههههههههههه شكلك تكرهي الى الان ؟ >>> بدأت اشفق عليه

لا ساسو انتظري و تعرفين الاجابة ^^


يلا حبيبتي انتظر ردك :)

كورابيكا-كاروتا
06-08-2010, 06:59
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا كورا ، بخير إن شاء الله
أتعلمين جلست اليوم أفكر ماذا أفعل بكِ إن لم تضعي النكملة اليوم :مكر:
و بعد تفكير عميق أكتشفت أني لربما لأقتل بنزين و أستاذ أبيض و لكنى لن أفعل شئ لأختى العزيزة ^^



و عليكم السلام والرحمة
اهلين حبيبتي
كيف حالك ؟ يا ربي بألف خير
اشتقت لك والله زماااااااااااااان على شوفتك على المسن ><

ههههههههه :مرتبك: يا ربي استر
لا هو ستر و حطيت البارت
لكن ممتاز اني طالعة منها مثل الشعرة من العجين ^^"


حسنا جين لم تكن حياته الحياة المثالية و من الرائع أن يدافع عن السيدة أني و لكن عندما يصل الأمر لصديقي الصغير يختلف الأمر:مكر:
فليفكر بإذيته صدقني يا جين سأصنع منكِ عصير جينات لربما ينفع من يدرس الهندسة الوراثية :ضحكة::ضحكة:
أما هذا البنزين الذي أنتشرت رائحته في المكان فنهايته أمر من أثنين أما سأستخدمه في حفل شواء أو كوقود لللسيارة و في كلتا الحالتين نهايته الأحتراق :ضحكة:

ههههههههههههههههههههههههههه عصير جينات و الله حلووووووووووووووة

ما قلتي شنو رأيك بحياة جين ؟؟؟ :rolleyes:



أما الأن معكم نشرة بلو الجوية و التي تخبرنا أن القصة سيضربها رياح شمالية جنوبية قوية مع أحتمال وجود عواصف فيرجي من الجميع الأستعداد و أحضار المظلات :D:p >>>>>أصابتنى حالة الجنونة المستعصية :D


احلى جنون بالعالم كله لأنه من واحدة من اغلى الاخواااااااااااااااااااااااات ^^



أقتربت النهاية :( كورا لن تكون حزينة أليس كذلك ؟
حسنا لا داعي لتجيبي سأجيب على نفسي ، سأعرف من الأحداث القادمة ::مغتاظ::
شكرا عزيزتي على التكملة
لا تتأخري بالقادم
في حفظ الرحمن
:)

ههههههههههههههههه جيد

تسلميلي يا النور على الرد الحلو
فرحتيني والله بطلتك و وجودك

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
06-08-2010, 07:03
حــجــز ... ::سعادة:: << تراكمة الحجوز :ضحكة:

الحمد لله منيحة رح كون احسن بعد للمتحانات ان شاء الله ...
مشكورة .. آميـــن ... كيفك انت يالغالية :o ...
سلمت يداك على الباتات النشيطة .. في عندي اراء كثيرة :مكر: الله يعينك علي لما ارجع افكفك :ضحكة:
الله يسلمه :أوو: .. احكيله هموس ما سبعت من شوفتك وبدها تشوفك كل يوم :o << :لقافة:


ههههههههه و لا يهمك طلتك هي المهمة
خلصي امتحانات و جيبي احلى الدرجات بأذن الله
ثم نتفاهم :مكر:

هههههههههههههههه انتظرك بفارغ الصبر


ههههههههههه اقوله ^^

دمتي بحفظ الرحمن
و يا ربي يسهل عليك الاتحانات و تخلص على خير و فرح

كورابيكا-كاروتا
06-08-2010, 07:06
ي ختي ..
جين هذاآ مآ حبيته من أول ، أحس ورآه مصيبه عظيمه
و الله يسسسر منهآ ،

زآد .. ي حلووووه و الله ،
زييييييين فهّم أمه موقفه مآ تركهآ كذآ محتآره و متخوفه ،


آآمممم
يلآ . . أسسسسرع وقت نبي البارت ، لآ تتأخرين ربي يخليييييك : )


اهلين اختي العزيزة
نورتي

ههههههههههههه اي الكثير من المتابعين كارهييييييييييييييييي

ان شاء الله بأسرع وقت
لكن شوية شوية علي ^^"
و حتى انتو راح يصير عدكم اشباع خخخخخخخخخخخخخخ


تسلميلي يا الغلا على الطلة
و الرد الحلوووووووو


دمتي بحفظ الرحمن

Ami Kawashima
06-08-2010, 07:07
الــسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهــ

أأأوف .. أبي تجي مره اكوون اول وحده ترد على البارت :تدخين:

المهم
:تدخين:

أشــكــركــ على الــبــارت ::سعادة::

متحمسه أعرف على ميين اتصل جيين:لقافة: ... امكن على الغراب الأبيض :مكر:

لكن احس ان الغراب الأبيض يعرف زاد جييدا :ضحكة:

يله أنتظر البارت القادم علشان نعرف :أوو:

لــكــ أخلص دعواتــي

miss.shosho
06-08-2010, 13:10
اهلا كورا بيكا حبوبهــ..

في البدايه قلبي تقطع ع جين لكن ماتوقعته كذا ابن الأيـــهــ..فكوني عليه<<تحمست..ياربيه وربي تحمست بقوه بس حرام وش ذنب زاد المسكين؟؟!!

ومتى يطلع الفارس الابيض مايكــ وينقذه<<برااا..

هااو لا تطولين علينآآ..
ترانا في شوق عظيم للبارت القادم<<مدري من وين طلعت لكن هذا من الحماس لا اكثر..

تسلم ايدياتكــ ودمــــ بصحه وعافيه ـــــتي...

ايه صح نسيتـــ..

http://img105.***********/2010/08/06/8456323.gif (http://www.***********)

أيام وليالي زاحفة إلينا بين ثناياها إشراقات
فأيامه بركات ..؛ ولياليه ركعات
وساعاته دعوات
وقرآن وصيام وصلوات
[إنه رمضان]
بلغك الله هذا الشهر
وأجرى فيه حسناتك ~..مجرى النهر
وأسعدك .. وفرج كربك مدى الدهر

وكل عام وانتي بخير..^^

CR7 lover
06-08-2010, 16:18
واااااااااااااو الجزء روووعه وخطير
انتي مبدعه
اتمنى تتقبليني متابع جديد للقصه

جيــــن
بتوطى ببطنك ><يقهر ودي اصقعه
بس احيان يعجبني
ههههه
السيدة اني مسكينه وقلبها متقطع على ولدها
ابعرف مين هذا الرجال اللي كلمه جين
اممم اتوقع ان له علاقة بالمخابرات او شئ كذا
وزاد اتقوع انه بيعلم امه المره الجايه
عالعموم بانتظااار التكملة

الروح الهادئه
06-08-2010, 21:34
السلام عليكم
:eek::eek::eek:
أول شي على مين اتصل جين..يمكن الغراب الأبيض..لا بدى يزعلني أنا شكلي حروح فصف زاد..بعدين ايش ابن بنزنت شكله قاعد يتكلم مع واحد حاقد عليه
ثاني شي ذحين الحمار بنزنت بعد ماأخذ زاد قعد عايش مع أمه:mad:
هذا ماعنده دم مايستحي ...
البارت حلو بس بصراحه فور دمي :غول:
كورابيكا
جيييييييين..لاتخيبين ظني فيه:بكاء:
مدري ليه حاسه انك تبغينه شخصيه شريره

أنتظر البارت الجاي

camellia rose
07-08-2010, 04:45
لااااااااااااااااااا
لا يكون جين خائن!!
على العموم البارت جمييييييييل جدا و كل ماله يزداد جمالا
انتظر القادم

Swee ~ sama
07-08-2010, 09:53
الاحزان
دااائما تلاحقنا
بدون مقابل
تسلب احبابنا
و ها نحن لان امام قصة حزينة مجهولة النهاية
زادرك ...
ساعد حتى اعدائه
لم اقصد انه مستحيل
لاكنه حقا غريب
يحب اصدقائه و اهله لاكنه لا يرضيهم
فهل سوف يساعد جين ؟
هل سيعود الى اصدقائه ؟
هل سيعود الى الماضي و العذاب ؟
انا لا اريده ان يساعده
هل تعلمين لماذا ؟
لا تمد يدك إليهم لإنتشالهم من بحر الضياع مادمت تدرك
أنّ الهدف الأول لغرقهم هو إغراقك !
جين ..
يبدو انه على وشك الغرق
و لكن من يدري
ربما الزمان ينقذه
لكنني لا اعتقد ذالك

على العموم لقد نال رضاي هذا البارت
و انتظر البارت القادم بفارغ الصبر

كورابيكا-كاروتا
07-08-2010, 17:33
الــسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهــ

أأأوف .. أبي تجي مره اكوون اول وحده ترد على البارت :تدخين:

المهم
:تدخين:


و عليكم السلام والرحمة
اهليت اختي الغالية

هههههههههه منورة بكونك الاولى او الاخيرة طلتك و وجودك هو المهم ::سعادة::


أشــكــركــ على الــبــارت ::سعادة::

متحمسه أعرف على ميين اتصل جيين:لقافة: ... امكن على الغراب الأبيض :مكر:

لكن احس ان الغراب الأبيض يعرف زاد جييدا :ضحكة:

يله أنتظر البارت القادم علشان نعرف :أوو:

لــكــ أخلص دعواتــي </b>


الحمد لله البارت اعجبك ^^"

خخخخخخخخخ شكلي عدت الكلام حتى حفظه الجميع ^^" :مرتبك:

تسلميلي يا الغلا على الرد

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
07-08-2010, 17:39
اهلا كورا بيكا حبوبهــ..


في البدايه قلبي تقطع ع جين لكن ماتوقعته كذا ابن الأيـــهــ..فكوني عليه<<تحمست..ياربيه وربي تحمست بقوه بس حرام وش ذنب زاد المسكين؟؟!!


ومتى يطلع الفارس الابيض مايكــ وينقذه<<برااا..

CENTER]

اهليييييييييييييييين يا الغلا ^^
نورتي حبيبتي

ما معنى أيه ؟؟؟ :confused:
هههههههههههههه اخذي راحتك فكيتك :D

::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة:: فرحني حماسك كثيييييييييييييييييرا

ايه ايه من قال انه اكو فارس ابيض ؟؟؟؟؟ ربما يكون اسودا يأخذ الى اعماق لطلام :مكر: >>> حابة تتفلسف اليوم ^^"


هااو لا تطولين علينآآ..
ترانا في شوق عظيم للبارت القادم<<مدري من وين طلعت لكن هذا من الحماس لا اكثر..

تسلم ايدياتكــ ودمــــ بصحه وعافيه ـــــتي...



و الله انا بسوق لتروه انتم و تعطوني ارائكم الكريمة عليه
لكن لم اكتب حرفا الى الان :مرتبك: >>>> راح انقتل :ميت:
تسلمين انتي يا الغلا
نورتي والله انتي و حماسك ^^ شعلتي القصة بنور تواجدك ::سعادة::


أيام وليالي زاحفة إلينا بين ثناياها إشراقات
فأيامه بركات ..؛ ولياليه ركعات
وساعاته دعوات
وقرآن وصيام وصلوات
[إنه رمضان]
بلغك الله هذا الشهر
وأجرى فيه حسناتك ~..مجرى النهر
وأسعدك .. وفرج كربك مدى الدهر


اللهم امييييييييييييييييييين
و يسعدك ربي و بخليك
و يعد عليك و علينا و على كل المسلمين هذا الشهر الفضيل بالصحة و السعادة و البركة
تسلميلي حبيبتي على الكلمات الرقيقة


ملاحظة : صورة الموبايل نفس موبالي القديم تماما خخخخخخخخخ لكني غيرته الان >< ههههه

دمتي بحفظ لرحمن

كورابيكا-كاروتا
07-08-2010, 17:43
واااااااااااااو الجزء روووعه وخطير
انتي مبدعه
اتمنى تتقبليني متابع جديد للقصه



اهلا بك اخي
سعيدة انك نال على رضاك ^^

بالتأكيد اخي الكريم الشرف لي


جيــــن
بتوطى ببطنك ><يقهر ودي اصقعه
بس احيان يعجبني
ههههه


هههههههه عادي الكل يشعر بتقلبات المزاج معه ^^"
ربما تتقلبون مع تقلب تصرفاته :rolleyes:


السيدة اني مسكينه وقلبها متقطع على ولدها
ابعرف مين هذا الرجال اللي كلمه جين
اممم اتوقع ان له علاقة بالمخابرات او شئ كذا
وزاد اتقوع انه بيعلم امه المره الجايه
عالعموم بانتظااار التكملة

اسفة جدا لن ارد ^^"
هذا سيضيع متعة القراءة
لذا اقرأ و ستعرف الاجابات ^^

دمت بخير اخي الكريم
و شكرا على الرد و التواجد

كورابيكا-كاروتا
07-08-2010, 17:48
السلام عليكم
[/CENTER]

و عليكم السلام والرحمة
اهلين هدوووووءة نورتي حبيبتي


أول شي على مين اتصل جين..يمكن الغراب الأبيض..لا بدى يزعلني أنا شكلي حروح فصف زاد..بعدين ايش ابن بنزنت شكله قاعد يتكلم مع واحد حاقد عليه
ثاني شي ذحين الحمار بنزنت بعد ماأخذ زاد قعد عايش مع أمه:mad:
هذا ماعنده دم مايستحي ...


ههههههههههههه ^^"
اشعر اني على وشك ان اقتل :ميت: خخخخخخخخ >> خفت و الله التهديدات تنهال علي النجدددددددددددددددددة

لا لا حرام عليك انتي الوحيدة بصف جين قلبتي علي :eek: بدأت اشفق عليه :مرتبك:

ههههههههههه اي اي بنزين ( كما تدعوه بلو ) اختطف زاد و لا يزال يعيش معها لا تقلقي ستأتيك التفصيلات ^^"
انتظر فقط و لا تستعجلي على رزقك :D


البارت حلو بس بصراحه فور دمي :غول:
كورابيكا
جيييييييين..لاتخيبين ظني فيه:بكاء:
مدري ليه حاسه انك تبغينه شخصيه شريره


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
احاول معها و اقنعه
و نشوف شيطلع بيدي ^^"

نورتي يا غالية على الرد كالعادة

تسلميلي حبيبتي
دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
07-08-2010, 17:50
لااااااااااااااااااا
لا يكون جين خائن!!
على العموم البارت جمييييييييل جدا و كل ماله يزداد جمالا
انتظر القادم

اهلين بك اختي الغالية
هذا من ذوقك ::سعادة::
لا استطيع الرد ^^" تابعي

تسلميلي على التواجد الرقيق

كورابيكا-كاروتا
07-08-2010, 17:56
الاحزان
دااائما تلاحقنا
بدون مقابل
تسلب احبابنا
و ها نحن لان امام قصة حزينة مجهولة النهاية
زادرك ...
ساعد حتى اعدائه
لم اقصد انه مستحيل
لاكنه حقا غريب
يحب اصدقائه و اهله لاكنه لا يرضيهم
فهل سوف يساعد جين ؟
هل سيعود الى اصدقائه ؟
هل سيعود الى الماضي و العذاب ؟
انا لا اريده ان يساعده
هل تعلمين لماذا ؟
لا تمد يدك إليهم لإنتشالهم من بحر الضياع مادمت تدرك
أنّ الهدف الأول لغرقهم هو إغراقك !
جين ..
يبدو انه على وشك الغرق
و لكن من يدري
ربما الزمان ينقذه
لكنني لا اعتقد ذالك


على العموم لقد نال رضاي هذا البارت
و انتظر البارت القادم بفارغ الصبر

كالعادة سوي ساما نورتي و بصمتي بصمتك الوردية التي تفيض مشاعر

( رضا الناس غاية لا تدرك )
زادرك يعرف هذا و يؤمن به
لكن مصيبته الاكبر لا تكمن بالارشائ بل خوفه من الارضاء

فكل من حوله- سابقا - لم يهم له كانسان بل كاذاة
و من الصعب ان تنفذي ما يرضي اشخاص يؤذيك
بالنسبة لأمه فالشكوك ، خوف ، ارتباك يملئ نفسه اتجاهها :مذنب:



أنّ الهدف الأول لغرقهم هو إغراقك

الطيب يساعد الجميع و يسعى لخيرهم دائما بغض النظر عن النتائج
حتى لو كانت ضده
فهو بالتأكيد لن يقف متفرحا فقط لأنه و ببساطة (طيب )


سعيدة ان البارت اعجبك
هذا يطمأنني ^^

دمتي بحفظ الرحمن و تسلميلي على التواجد
نورتي حبيبتي

blue_ocean
07-08-2010, 19:43
مرحبا كوري
صحيح لم أقل رأي بحيات مستر جينات :cool:
قبل كل شئ أصبح رسميا اسمه جينات و ينسي اسم ابيض لأنه تم نفيه من على قائمة الألوان :ضحكة::ضحكة:

أحم أحم قبل أن أبدء أنت تعرفين أني لست محللة شخصيات بارعة :D
قصة حياته التي سردت عن طريق السيدة اني تبدو محزنة و سيئة للغاية سعدت لأجله عندما ساعدته والدة زاد
و لكن هناك قطعتان ناقصتان ماذا حدث قبل هذا و لاأعلم أن كان مفيدا للقصة ام لا و غير هذا ما حدث بعد أن وجدته السيدة اني أظنه يرسم معالم شخصيته أكثر و لكن من الواضح أنه يحب السيدة أني و ايضا مستعد لخيانتها ليحميها من شئ يراه خطرا عليها و هي لا تراه ، و لاتسألي كيف يخونها ليحميها ><

أم الأن أشعر أن هناك تصادم سيحدث من أكثر من جهة و سيكون زاد قلب تلك الأحداث ، طبعا جهة به مايكل و جينا و أخرى بها بنزين و الجهة التي بها والدته و جين و لربما لا يكون جين الغراب الأبيض لأن الموقف الذي ظهر فيه ذلك الشخص على ما أظن أظنه قدر قوى زاد و لكن بشكل ما سيظهر و ربما يعرف جين و والدته ، كورا أنتبهي لزاد ولا تجعليه يتأذي و إلا :غول::غول: سأخذه منكي و لن اعطيه لكِ أبدا :p
و أين القلادة حتى الأن لم نلمحها ؟
و كالعادة وبكل سعادة ( لا يسعدني ما سأقوله و لكن هذه الجملة أقولها هكذا فكل مناسبة )
أحم أحم كالعادة وبكل سعاد سأجيب على تسأولاتي و كل الأشياء التي بالأعلى ستعرفين بلو من الأحداث القادمة ><، هل يوجد أحد غيري في هذه القصة يسأل و يجب على نفسه سواي :rolleyes:

هذا يعتبر اعقل ردودي :D
في حفظ الرحمن

miss.shosho
07-08-2010, 19:51
لكن لم اكتب حرفا الى الان >>>> راح انقتل

لو تشوفيني وانا اقرا الجمله هذي كان فطستي ضحك عدتها عشر مراتــ..
بس لا تخافين ماراح اقتلك ياقلبو لاني قد صرت في مكانكــ..
خذي راحتك وتاكدي انا كلنا معاك..^^

لكن لاعاد تعودينها<<كفف

دمتي بحفظ الالهـ...

lulugomar
07-08-2010, 22:35
حسنا .... بعد انقطاع طويل عدت لأرى اخبار قصتك ... ولقد دهشت انها لم تنتهي بعد :eek:
وبنفس الوقت كنت سعيدة لأنه سيتسنى لي ان اعلق عليها واشارك اكثر قبل ان تنتهي

*
*
*

تعليقي الاول سيكون عن الصورة الشخصية التي لديك :D <<<< كم مرة صرت ساءلة عليها وارجع اسأل اهديها لي وخلصي نفسك :D
في الحقيقة لا ادري لماذا اشعر بانها تليق بزادرك اكثر وخصوصا عندما يقرأ تفكير الشخص او الاشخاص الذين امامه

*
*
*

نعود للجد
طبعا سأتخطى مدح الاسلوب والمفردات المميزة .. واتجنب ذكر التعب الملحوظ من قبلك لتجميع الحقائق العلمية - او الفيزيائية بشكل ادق :rolleyes: - وادخل مباشرة الى مضمون القصة

الى الان رأينا - لا ادري ايطلق عليه طفل ام شاب ام سن محير ... 13 سنة لا يعد طفلا ولا يعد رجلا ايضا :confused: - زاد
طفل قد سرق من قبل ابيه (العالم او الشخص المحب للقوة والسيطرة .... مختل بمعنى اوضح ) وابعد عن امه لمدة طويلة ... ثم ظهر لنا ان امه ايضا لم تكن امرأة عادية .. فيبدو انها اكثر من مجرد بروفيسورة في احدى الجامعات ...
هنا يأخذني عقلي ان زاد نفسه هو مزيج من الاثنين ... طبعا استنتاجي متسرع لأننا لم نتعرف على الام بشكل كبير .. وايضا لا نعرف السبب الحقيقي الذي دفع السيد بنزنت لاجراء التجارب على ابنه الوحيد ... فانا لم اقتنع بالاسباب المذكورة ولا بد من وجود سبب اخر يطغى عليها ...

وبما ان زاد مخلوق فائق للطبيعة فان نهايته ستكون ايضا فائقة للطبيعة ... بالنسبة لراي الشخصي الحل الوحيد لجسد طفل قد امتص من المواد الكيميائية وحمل من الحزن والخوف والكأبة ما لا يمكن تحمله عدا -طبعا- عن كونه مالكا لقدرات خارقة بطبيعته ، هو ان تريحيه بطريقة او بأخرى ...
اهون الطرق هي ان يعتزل العالم ويسكن بعيدا في كوخ على قمة جبل ... برأي نهاية هادئة ومناسبة

\
\
\

منذ يومين وانا افكر بمصيبة ان نعلم ما في عقول البشر ::مغتاظ:: .... تعيشين مع اصدقاء مقربين وتحسبين انهم يكنون لك نفس المشاعر .. وفي وقت او اخر تعانين من لدغة تأتيك على حين غرة ... هذا ان كنت هنيئة النفس وتجاهلت الكلام اللاذع الذي يصدر منهم ليكشف جزءا مما في نفوسهم المريضة .. فما بالك لو عرفته من قبل ، برأي ان قراءة عقول البشر هي نقمة وليست نعمة كما يتخيلها البشر .

\
\
\

لنعد الى القصة ::سخرية::
بالنسبة لسؤال ام زادرك له عن القلب الكريستالي .. كيف عرفت انه كان يكذب عليها ؟؟ هل هي ايضا تستطيع ولو قليلا ان تقرأ الافكار ؟

ثم كنت في كل بارت تقريبا تضعين قولا فلسفيا او استنتاجيا ترغمينني بعده ان افكر فيه لاسبوع - اي الى ان يصدر البارت الجديد وارى القول او الجملة التالية :p - عدا عن كونك تلعبين على الاوتار الحساسة ... لا اعرف هل لتغير الاحداث علاقة بذلك ؟؟

\
\
\

بالنهاية ارى ان البارتات الاخيرة يمكن القول انها مريحة للاعصاب .. ولكنك بمهارة نبهتنا انه الهدوء الذي يسبق العاصفة ::جيد:: .... ونحن في قمة حماسنا لمعرفة هذه العاصفة عن ماذا ستسفر :رامبو:

لا اعتقد ان هناك داع لاعبر عن مدى شوقي للبارت القادم ... فانا انتظره على احر من الجمر ... فرجاء لا تتأخري ::سعادة::
سلام

♥ نـوال ♥
08-08-2010, 10:05
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك معلمتي كورابيكا؟:D
غومنساي على التأخر بالرد
واو
جزء رائع كالعادة
أتعلمين؟
كنت مصممة على قراءة الجزء ولم يكن لدي وقت
من الجيد أن الحاسوب لم يتعطل فقد إرتفعت درجة حرارته كما إرتفعت درجة حرارتي بسبب الفلفل الحار وحماوة الأحداث وسخونتها
والله الجزء روعة
لا أعرف لماذا أنا لا أكره جين:rolleyes:
رغم أنني في المشهد الأخير عندما إتصل كنت على وشك أن أكرهه:mad: لكني تراجعت ولا أعرف لماذا:confused:
المهم:لقافة:
لا تذكريني بالفلفل الحار:محبط:
تنافسنا أنا وأخي قبل سنوات على أن الذي يأكل فلفلة حارة يحصل على جائزة مالية من والداي
وأنا قمت بتحضير كوب الماء والعسل حتى أنسى الحرارة لكني لن أنساها أبدا:بكاء:
وأخي الغشاش وضع الفلفة في قطعة خبز ثم بلمح البصر أخرج الفلفلة ورماها على الأرض دون أن نشعر وأكل الخبز فقط وتظاهر بأنه تألم من شدة الحرارة وحصل على المال:مكر:
وعندما نهض وجدنا الفلفلة تحته لكنه لم يقبل أن يرجع المال:تدخين:
وحصل معي موقف آخر
لكني لا أريد أن أتذكر وأطيل في الرد:ميت:
لماذا لا يريد زاد إخبار والدته عن قدرته في قراءة الأفكار؟
لماذا لا يخبرها عن جينا؟
لقد أعجبتني طريقتك في وصف ماضي جين
رائع رائع رائع بكل معنى الكلمة
والله مبدعة أنت يا معلمتي
طريقة وصفك وسردك وتنسيقك
ياااااااااااااه
أثرت إعجابي بالفعل:D
رغم أني أعجبت بك منذ أن قرأت أول جزء من القصة:D
أنا متشوقة حقا للجزء القادم
ومستعدة لأكل الفلفل الحار من أجله:لقافة::eek:::سخرية::
في أمان الله يا الغلا

Ami Kawashima
08-08-2010, 16:02
ممكن ســؤال أختي !! ^^"


متى سوف تضعيين البارت القادم ؟؟ << حـدي مــتــحــمــســه ::سعادة::

miss.shosho
09-08-2010, 21:48
خيتو وينك طولتي..!!
ع كل احنا بانتظاركــ...:(!!

كورابيكا-كاروتا
10-08-2010, 12:34
مرحبا كوري
صحيح لم أقل رأي بحيات مستر جينات :cool:
قبل كل شئ أصبح رسميا اسمه جينات و ينسي اسم ابيض لأنه تم نفيه من على قائمة الألوان :ضحكة::ضحكة:



اهلين بالغلا
ههههههههههه ما شاء الله كل انسان تكرهيه تخرجين له اسم :تدخين:



أحم أحم قبل أن أبدء أنت تعرفين أني لست محللة شخصيات بارعة :D

هههههههههههههههه بلى انتي كذلك :cool:



قصة حياته التي سردت عن طريق السيدة اني تبدو محزنة و سيئة للغاية سعدت لأجله عندما ساعدته والدة زاد
و لكن هناك قطعتان ناقصتان ماذا حدث قبل هذا و لاأعلم أن كان مفيدا للقصة ام لا و غير هذا ما حدث بعد أن وجدته السيدة اني أظنه يرسم معالم شخصيته أكثر و لكن من الواضح أنه يحب السيدة أني و ايضا مستعد لخيانتها ليحميها من شئ يراه خطرا عليها و هي لا تراه ، و لاتسألي كيف يخونها ليحميها ><

هههه لا تقلقي لن اسألك لاني فهمت ما تعنيه تماما
و هو منطقي تماما
فهو بعارض ما تقوله لأجل مصلحتها الخاصة

اما عن ما حدث قبل اللقاء بالسيدة اني فهذا سيترك لخيالكم ^^ فكما قلتي لن يؤثر على القصة كثيرا لكنكم ستحبوه اكثر و طبعا
الاشخص الاول الراح يفرح هو
هدووووووءة خخخخخخخخخخخخخخ
لذا الموضوع لكم :مرتبك:

اما ما حدث بعد ذلك فالقصة لم تنتهي بعد اطمأني الاحداث ستوضح ذلك
لم اشأ ان اكثر المعلومات بل اعطيها بالتقسيط :مرتبك: هههههههههه


أم الأن أشعر أن هناك تصادم سيحدث من أكثر من جهة و سيكون زاد قلب تلك الأحداث ، طبعا جهة به مايكل و جينا و أخرى بها بنزين و الجهة التي بها والدته و جين و لربما لا يكون جين الغراب الأبيض لأن الموقف الذي ظهر فيه ذلك الشخص على ما أظن أظنه قدر قوى زاد و لكن بشكل ما سيظهر و ربما يعرف جين و والدته ، كورا أنتبهي لزاد ولا تجعليه يتأذي و إلا :غول::غول: سأخذه منكي و لن اعطيه لكِ أبدا :p
و أين القلادة حتى الأن لم نلمحها ؟
و كالعادة وبكل سعادة ( لا يسعدني ما سأقوله و لكن هذه الجملة أقولها هكذا فكل مناسبة )
أحم أحم كالعادة وبكل سعاد سأجيب على تسأولاتي و كل الأشياء التي بالأعلى ستعرفين بلو من الأحداث القادمة ><، هل يوجد أحد غيري في هذه القصة يسأل و يجب على نفسه سواي :rolleyes:


هههههههههههههههههههههههههههههه
انتي الاطيب من هذه الناحية :D

عزيزتي حلو ردك و الله
جنونك و عقلك مثل العسل على قلبي
و كنسمة باردة بصيف حار على قصتي

حفظك الله تعالى

كورابيكا-كاروتا
10-08-2010, 12:40
لو تشوفيني وانا اقرا الجمله هذي كان فطستي ضحك عدتها عشر مراتــ..

بس لا تخافين ماراح اقتلك ياقلبو لاني قد صرت في مكانكــ..
خذي راحتك وتاكدي انا كلنا معاك..^^


لكن لاعاد تعودينها<<كفف


دمتي بحفظ الالهـ...


اهليييييييييييين شوشو - تشان

ههههههههههه يسلموووووووووووو

مع اني اشعر ان هذا النوع من اشعاري بالطمأنانية ليس قادما من القلب و ليس اكثر من مجاملة
و بعد يومين او اقل ستبدا الثورة ثم سأقتل :ميت:

يااااااااااااااااااااي خفت خفت خفت >>> احتارت معك البنت تقول راح اقتلك تخافين تقول لا عليك كل شئ بخير تخافين شنو الحل ؟؟؟ :مرتبك:

ههههههههههههههه

تسلميلييا الغلا
و يا رب دائما بفرح و ضحكة ^^

كورابيكا-كاروتا
10-08-2010, 12:54
حسنا .... بعد انقطاع طويل عدت لأرى اخبار قصتك ... ولقد دهشت انها لم تنتهي بعد :eek:

وبنفس الوقت كنت سعيدة لأنه سيتسنى لي ان اعلق عليها واشارك اكثر قبل ان تنتهي

CENTER]

لولو - تشان :eek:
اهلين حبيبتي
ادهشتني رؤيتك صراحة حسبت انك نسيتنا ^^"
لكني سعدت ايضا لتواجدك و لردك الرقيق ^^
نورتي عزيزتي


تعليقي الاول سيكون عن الصورة الشخصية التي لديك :D <<<< كم مرة صرت ساءلة عليها وارجع اسأل اهديها لي وخلصي نفسك :D
في الحقيقة لا ادري لماذا اشعر بانها تليق بزادرك اكثر وخصوصا عندما يقرأ تفكير الشخص او الاشخاص الذين امامه


هههههههههههههههههههههه تقصدين الفتى ذو العينين الحمراوتين ؟
قدامك حبيبتي
اخذيها و استأنسي بيها ^^

تليق به امممممممم لا اعرف ربما لأنها لطفل صعير و زادرك صغير ربما هذا هو الربط :مرتبك:



طبعا سأتخطى مدح الاسلوب والمفردات المميزة .. واتجنب ذكر التعب الملحوظ من قبلك لتجميع الحقائق العلمية - او الفيزيائية بشكل ادق :rolleyes: - وادخل مباشرة الى مضمون القصة

و الله راسي صدع و انا ابحث عن هذي المواضيع
هههههههههه تسلميلي حبيبتي


الى الان رأينا - لا ادري ايطلق عليه طفل ام شاب ام سن محير ... 13 سنة لا يعد طفلا ولا يعد رجلا ايضا :confused: - زاد


كلاك منطقي
لكن زاد يتصرف بطفولة في اكثر الاحيان ( عدا عندما يغضب و هذا قليل ) لهذا اصفه بالطفل في كثير من الاحيان ^^"


طفل قد سرق من قبل ابيه (العالم او الشخص المحب للقوة والسيطرة .... مختل بمعنى اوضح ) وابعد عن امه لمدة طويلة ... ثم ظهر لنا ان امه ايضا لم تكن امرأة عادية .. فيبدو انها اكثر من مجرد بروفيسورة في احدى الجامعات ...
هنا يأخذني عقلي ان زاد نفسه هو مزيج من الاثنين ... طبعا استنتاجي متسرع لأننا لم نتعرف على الام بشكل كبير .. وايضا لا نعرف السبب الحقيقي الذي دفع السيد بنزنت لاجراء التجارب على ابنه الوحيد ... فانا لم اقتنع بالاسباب المذكورة ولا بد من وجود سبب اخر يطغى عليها ...


ههههههههههههه اسئلة كثيرة ضمن طيات الكلام و اخشى اني اذا بدأت الاجوبة
لن انتهي الا و قد خربت كل شئ لذا
سأكنفي بالجلوس بمقاعد المشاهدة و انتظار اكتشافك لما تحبين ^^"



وبما ان زاد مخلوق فائق للطبيعة فان نهايته ستكون ايضا فائقة للطبيعة ... بالنسبة لراي الشخصي الحل الوحيد لجسد طفل قد امتص من المواد الكيميائية وحمل من الحزن والخوف والكأبة ما لا يمكن تحمله عدا -طبعا- عن كونه مالكا لقدرات خارقة بطبيعته ، هو ان تريحيه بطريقة او بأخرى ...
اهون الطرق هي ان يعتزل العالم ويسكن بعيدا في كوخ على قمة جبل ... برأي نهاية هادئة ومناسبة


لأول وهلة اعتقدت انك ستقولين يموت :eek:
فزعت و الله و قلت الله يساعدك لولو راح تنقتلين ههههههههه

لن ارد لنفس السبب السابق :مرتبك:


منذ يومين وانا افكر بمصيبة ان نعلم ما في عقول البشر ::مغتاظ:: .... تعيشين مع اصدقاء مقربين وتحسبين انهم يكنون لك نفس المشاعر .. وفي وقت او اخر تعانين من لدغة تأتيك على حين غرة ... هذا ان كنت هنيئة النفس وتجاهلت الكلام اللاذع الذي يصدر منهم ليكشف جزءا مما في نفوسهم المريضة .. فما بالك لو عرفته من قبل ، برأي ان قراءة عقول البشر هي نقمة وليست نعمة كما يتخيلها البشر .


هذا ما حولت توضيحه بكثير من قصول القصة
معك كل الحق
قد تبدو لأول وهلة بأنها نعمة لا يعادلها نعمة
لكن الحقيقة مختلفة فمن منا يستطيع تقبل خقيقة ما يشعر به البشر الظالمون اتجاهه
اضيفي الى ذلك
الرعب الذي يدوى ببعض الرؤس المريضة
فالقتلة مثلا يفكرون بجريمتهم قبل القيام بها
و يكون التنفيذ دائما افضل من رؤية العقول المريضة
الكل لديه مخاوف سوداوية
و بما اننا لا تعرفها فهي لا تؤثر على نفسيتنا
لكنك تعرفين ما يخيف و بفزع كل شخص حولك
هذا سئ بالفعل
:مذنب:

بالنسبة لسؤال ام زادرك له عن القلب الكريستالي .. كيف عرفت انه كان يكذب عليها ؟؟ هل هي ايضا تستطيع ولو قليلا ان تقرأ الافكار ؟


من يعرف :rolleyes:
لكن الامهات يعرفن عندما يكذب اولادهم خصوصا بالنسبة لزاد فهو سئ بذلك ><



كنت في كل بارت تقريبا تضعين قولا فلسفيا او استنتاجيا ترغمينني بعده ان افكر فيه لاسبوع - اي الى ان يصدر البارت الجديد وارى القول او الجملة التالية :p - عدا عن كونك تلعبين على الاوتار الحساسة ... لا اعرف هل لتغير الاحداث علاقة بذلك ؟؟



اممممممم لم افهم السؤال صدقا :مرتبك:


لا اعتقد ان هناك داع لاعبر عن مدى شوقي للبارت القادم ... فانا انتظره على احر من الجمر ... فرجاء لا تتأخري ::سعادة::
سلام

سعيدة انك متشوقة
و سعيدة اكثر لأنك ستحضرين النهايات
فوجود الاعزاء يريح اعصابي ^^

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
10-08-2010, 13:07
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك معلمتي كورابيكا؟:D
غومنساي على التأخر بالرد
[CE[/CENTER]

و عليكم السلام والرحمة
اهلين بك اختي الغالية
تنورني باي وقت
كنت انتظر ردك ^^


واو
جزء رائع كالعادة
أتعلمين؟
كنت مصممة على قراءة الجزء ولم يكن لدي وقت
من الجيد أن الحاسوب لم يتعطل فقد إرتفعت درجة حرارته كما إرتفعت درجة حرارتي بسبب الفلفل الحار وحماوة الأحداث وسخونتها
والله الجزء روعة
لا أعرف لماذا أنا لا أكره جين:rolleyes:
رغم أنني في المشهد الأخير عندما إتصل كنت على وشك أن أكرهه:mad: لكني تراجعت ولا أعرف لماذا:confused:
المهم:لقافة:


::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة::

هذا من ذوقك حبيبتي
ههههههههههه اذن لا تكرهيه و لا تحبيه بل وسط بين الاثنين
مسكين هذا الجين >>> صدقا بدات اشفق عليه


لا تذكريني بالفلفل الحار:محبط:
تنافسنا أنا وأخي قبل سنوات على أن الذي يأكل فلفلة حارة يحصل على جائزة مالية من والداي
وأنا قمت بتحضير كوب الماء والعسل حتى أنسى الحرارة لكني لن أنساها أبدا:بكاء:
وأخي الغشاش وضع الفلفة في قطعة خبز ثم بلمح البصر أخرج الفلفلة ورماها على الأرض دون أن نشعر وأكل الخبز فقط وتظاهر بأنه تألم من شدة الحرارة وحصل على المال:مكر:
وعندما نهض وجدنا الفلفلة تحته لكنه لم يقبل أن يرجع المال:تدخين:


هههههههههههههههههههههههههههههه و الله ضحكت من اعماااااااااااااق قلبي
ربي يضحكك دائما و ابدا
بس والله احوك ما شاء الله عليه مينغلب



لماذا لا يريد زاد إخبار والدته عن قدرته في قراءة الأفكار؟
لماذا لا يخبرها عن جينا؟


علمت الحياة زاد ان لا يثق بأحد حتى لو كان اقرب الناس اليه
فكما تعرفين هو تلقى الخيانات من الاعزاء فقط و ليس من الغرباء ><

لذا هو خائف


لقد أعجبتني طريقتك في وصف ماضي جين
رائع رائع رائع بكل معنى الكلمة
والله مبدعة أنت يا معلمتي
طريقة وصفك وسردك وتنسيقك
ياااااااااااااه
أثرت إعجابي بالفعل:D
رغم أني أعجبت بك منذ أن قرأت أول جزء من القصة:D

::سعادة:::o::سعادة:::o::سعادة:: اخجلتي تواضعي والله

تسلميلي حبيبتي
و الله هذا من ذوقك الحلو
تسلميلي على الكلمات الرقيقة و المشاعر اللطيفة
غمرتني بالدفئ حبيبتي ^^


أنا متشوقة حقا للجزء القادم
ومستعدة لأكل الفلفل الحار من أجله:لقافة::eek:::سخرية::
في أمان الله يا الغلا

:eek:

لا لا لا :بكاء:
لا تأكليه
بعيني البارت لكن ليس الان :D
بالقريب ان شاء الله

تسلمين يا غالية على الرد و التواجد الرووووووووووعة
مثل العسل و الله
راح اشتاقلك
لتتأخري
و اكيد
تروحين و ترجعين بألف سلامة

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
10-08-2010, 13:11
ممكن ســؤال أختي !! ^^"



متى سوف تضعيين البارت القادم ؟؟ << حـدي مــتــحــمــســه ::سعادة::






خيتو وينك طولتي..!!

ع كل احنا بانتظاركــ...:(!!



غومينساي من اعمااااااااااااااق قلبي
ان شاء الله ما اتأخر
راح اقولها
لكن بليز لا احد يرتكب بي جريمة
الى الان كتبت سطر واحد

غو مينساي غومسيناي :بكاء:

lulugomar
10-08-2010, 23:41
لولو - تشان :eek:
اهلين حبيبتي
ادهشتني رؤيتك صراحة حسبت انك نسيتنا ^^"
لكني سعدت ايضا لتواجدك و لردك الرقيق ^^
نورتي عزيزتي


تسلمين اختي الغالية ، الله يبارك فيك ويعزك
يستحيل ان ننسى المميزين في حياتنا ::جيد::



هههههههههههههههههههههه تقصدين الفتى ذو العينين الحمراوتين ؟
قدامك حبيبتي
اخذيها و استأنسي بيها ^^

تليق به امممممممم لا اعرف ربما لأنها لطفل صعير و زادرك صغير ربما هذا هو الربط :مرتبك:

ايه ممكن ... برضه شكلهم الثنين لهم قوة خارقة :لقافة:



و الله راسي صدع و انا ابحث عن هذي المواضيع
هههههههههه تسلميلي حبيبتي

حاسة فيكي والله ...
ايضا لما قال زاد : بعض الكلمات لم اعرف كيف الفظها
كان هذا ايضا شعوري :p




كلاك منطقي
لكن زاد يتصرف بطفولة في اكثر الاحيان ( عدا عندما يغضب و هذا قليل ) لهذا اصفه بالطفل في كثير من الاحيان ^^"

من التطور الطبيعي للشخصية اللتي لم تعش طفولتها ان تعود للتصرف بهذه الطريقة للتعويض ... وايضا الشخصيات التي حظيت بطفولة سعيدة فانها لا تريد التخلي عنها :لقافة:



ههههههههههههه اسئلة كثيرة ضمن طيات الكلام و اخشى اني اذا بدأت الاجوبة
لن انتهي الا و قد خربت كل شئ لذا
سأكنفي بالجلوس بمقاعد المشاهدة و انتظار اكتشافك لما تحبين ^^"

ههههه .. لقد هربت بمسايسة بارعه ::جيد:: ...
كان الكلام يعبر لك عن حالتنا الفكرية لتعرفي كيف توجهت عقول القراء والى اين وصلنا بخيالنا معك ... :تدخين:




لأول وهلة اعتقدت انك ستقولين يموت :eek:
فزعت و الله و قلت الله يساعدك لولو راح تنقتلين ههههههههه

لن ارد لنفس السبب السابق :مرتبك:

في الحقيقة كنت سأقترح ان يموت لأنه برايي الحل الافضل ... ولكن كما لاحظتي فانني اميل ان انهي حياة الجميع وكل الشخصيات في الروايه ::سعادة:: ><




هذا ما حولت توضيحه بكثير من قصول القصة
معك كل الحق
قد تبدو لأول وهلة بأنها نعمة لا يعادلها نعمة
لكن الحقيقة مختلفة فمن منا يستطيع تقبل خقيقة ما يشعر به البشر الظالمون اتجاهه
اضيفي الى ذلك
الرعب الذي يدوى ببعض الرؤس المريضة
فالقتلة مثلا يفكرون بجريمتهم قبل القيام بها
و يكون التنفيذ دائما افضل من رؤية العقول المريضة
الكل لديه مخاوف سوداوية
و بما اننا لا تعرفها فهي لا تؤثر على نفسيتنا
لكنك تعرفين ما يخيف و بفزع كل شخص حولك
هذا سئ بالفعل
:مذنب:

ولكن ما غفلت عنه ربما .. هو توضيح ان كان زاد يقرأ الافكار كلها وبشكل طبيعي ام انه يركز مع الشخص ليقرأ افكاره الحالية التي تدور في ذهنه :confused: ...


من يعرف :rolleyes:
لكن الامهات يعرفن عندما يكذب اولادهم خصوصا بالنسبة لزاد فهو سئ بذلك ><

:rolleyes:


اممممممم لم افهم السؤال صدقا :مرتبك:

حسنا ... كانت البارتات الماضية اغلبها تتركز على شعور زادرك بالوحدة والظلم والحزن واذكر انك كنت تبدعين بالوصف والتعمق في المشاعر لدرجة تذهلني كثيرا - تذكرين عندما طلب زاد عندما كان في مختبر والده وضع ضوء ولو خافت في غرفته دون ان يتم الاستجابة لطلبه .... وايضا الموقف الذي كان فيه يقف تحت الدش في الحمام ويفكر كم هو مظلوم وسيء ووحيد ثم اخذ يبكي بلا صوت لأن الصوت لا يجدي نفعا .... هذان الموقفان كانا من اجمل ما خطته يداك ::جيد:: وغيرهما كثير ولكن ذاكرتي لا تخدمني في تذكرهم - اما الان فقد تغير حال زادرك للسعادة النسبية بوجود امه ..... فهل هي مرحلة الهدوء الذي يسبق العاصفة ؟؟ <<< لا تجيبي طبعا ::جيد::


سعيدة انك متشوقة
و سعيدة اكثر لأنك ستحضرين النهايات
فوجود الاعزاء يريح اعصابي ^^

دمتي بحفظ الرحمن

تسلمين يا ذوق
ان شاء الله سنعلق على كل بارت جديد بمفرده بعون الله
سلام

Simon Adams
11-08-2010, 04:14
\\

آلـسلآآم عليكم و رحمة الله و بركـآته


مرحباً كـورآبيكـآآ

كيف حالكِ بأول أيام رمضـآن :سعادة2: ؟
إن شاء الله تكوني في طاعة و خير
و بأتم صحة و عـآفيه يـآآ رب


\\

حجز إلى ما بعد العيد :لقافة:

\\

أعطانا الله شرف لم يجمع لـِ مَلَكْ .. حق القيام و الركوع و السجود .. فاللهم أعنا على الصلآة و القيـآم

لآ إله إلآ الله أحيـا بهـا
لآ إله إلآ الله أموت عليها
لآ إله إلآ الله أدخل بها قبري

اللهم اشغلني برمضـآن و لآ تشغلني عنه
اللهم اشغلني بعبادتي في رمضـآن و لا تشغلني عنها

{ أسأل الله عز و جل أن ينفع المسلمين بدعواتكن } ..http://imagecache.te3p.com/imgcache/52991d7ff65a05526454bd1170a0f14c.gif

سبحـآنك اللهم و بحمدك , أشهد أن لآ إله إلآ أنت , أستغفرك و أتوب إليـك

و ..

~} أستودعكُم الله الذي لآ تضيع ودائعهـ'

Swee ~ sama
14-08-2010, 11:42
متى الجزء اختي
و الله تعبت من الانتظاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااار
ااوووووووووف
امعصبة

miss.shosho
14-08-2010, 14:30
متى الجزء اختي
و الله تعبت من الانتظاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااار
ااوووووووووف
امعصبة

:(Me to

همس اعماق البحر
15-08-2010, 02:51
حجز للرد على الردود .. :غياب: .. خاصة رد لولو .. >.<"
احم كنت داخلة اعمل ثورة بس قعدت اقرا بالردود وحبيت اسوي حلقات نقاش لحد ما ينزل الالهام عليك كورا :p << حرام انا مااعمل ثورة لازم نراعي مزاجها ونصبر لحد ما يزورها الالهام وتبدع بكتابة البارت :)

في البدايه قلبي تقطع ع جين لكن ماتوقعته كذا ابن الأيـــهــ..فكوني عليه<<تحمست..ياربيه وربي تحمست بقوه بس حرام وش ذنب زاد المسكين؟؟!!
ما معنى أيه ؟؟؟
ههههههههههههه في اغنية في الاعراس اسمها بنت الايه احب ارقص عليها كثير ما كثر :غياب: اللهم اني صائم ..:نوم:
بس اول مرة اسمع ابن الايه يمكن اغنية جديدة ..ضحكة:~


قبل كل شئ أصبح رسميا اسمه جينات و ينسي اسم ابيض لأنه تم نفيه من على قائمة الألوان :ضحكة:

بلو اما شو عليك افكار يبنت حلو جينات ده لأ مو لازم تحذفيه خلي مستوطن قسم اللون الاسود لانه لما نقتلة رح ينتقل للقسم الاحمر :قرصان: .. >:ضحكة:~


دمتي بحفظ الالهـ...
لا اعلم لماذا وقفت عليها اظن ان بها خطأ كبير:موسوس:؟ .. - الآلهَ - كان اهل مصر والمشركون يقولونها والاله ليس من اسماء الله تعالى لذلك يشير الى أي اله معبودة غير الله ولا يجوز لنا قولها:مندهش: .. اليس كذلك :مرتبك:؟


حسنا .... بعد انقطاع طويل عدت لأرى اخبار قصتك ... ولقد دهشت انها لم تنتهي بعد:eek:
هل ازعجك الامر انها لم تنتهي :rolleyes: انا بصراحة اكره ان تنتهي القصص ::مغتاظ:: < يمكن لاني ما جربت اكتب رواية من قبل :غياب:


.. فيبدو انها اكثر من مجرد بروفيسورة في احدى الجامعات ...اوافقك الرأي عزيزتي يبدو انهم يخفون شيئا ما في ذلك المنزل الكبير :موسوس: واظنه السبب الذي دفع بنزنت لايصال زاد الى امه ربما يريده ان يكتشف شيئا ما سيئا عنها :تدخين:!


.. وايضا لا نعرف السبب الحقيقي الذي دفع السيد بنزنت لاجراء التجارب على ابنه الوحيد ... فانا لم اقتنع بالاسباب المذكورة ولا بد من وجود سبب اخر يطغى عليها ...اخالفك الراي :rolleyes:.. انا ارى انه سببا مقنعا مئة بالمئة احيانا طموحات الانسان واهدافة التي افنى عمره في التخطيط لها تكون بالنسبة له هدفه الوحيد والاهم ويضحي للوصول الية بأغلى ما يمكلك .. ولا تنسي ان قدرة زاد على قراءة الافكار طبيعية اكتشفها بنزنت وهي من اهم اهدافه وقد وجدها بين يده وفي متناوله ألا وهو ابنه فلم يتراجع عن ذلك ثم انه يرى هذا تقدما وفيه تطوير لقوى ولده .. اه لقد ذكرني بذلك المقطع في السيارة عندما كان والد زاد يغير له الضمادة وأمسك بيده زاد آآآآآآآآه كم كان محزنا ورقيقا ولطيفا لقد اعدت المقطع مرارا وتكرارا كان رائعا .. :بكاء:


هو ان تريحيه بطريقة او بأخرى ...
اهون الطرق هي ان يعتزل العالم ويسكن بعيدا في كوخ على قمة جبل ... برأي نهاية هادئة ومناسبة
مـــــــــــــــــــــــــــاذا:eek: ما هذه القصوة انستي طفل صغير ولطيف ومرح كزاد لم يتجاوز الثالثة عشر تريدن ان تنفيه ليعيش لوحده بعيدا عن والديه وأصدقاءه واحبائه ومعجبوه اهم شي معجبوه :مذنب:.. << اهم شي معجبوه :أوو:
بل هي نهاية قاسية سيئة :بكاء: ..< تأثرت بقوة :ضحكة:~
كورا ممكن تعرفيني على الاخت :غياب:


برأي ان قراءة عقول البشر هي نقمة وليست نعمة كما يتخيلها البشر .
انا اراها ذات حدين لها ايجابيات وسلبيات نقمة ونعمة :نوم: .. ولكن ان خير لك الن توافقي على امتلاك هذه القوى :rolleyes: لكن ليس جميع البشر يحسنون استخدامها او السيطرة على مشاعرهم :نظارة:..


.. كيف عرفت انه كان يكذب عليها ؟؟ هل هي ايضا تستطيع ولو قليلا ان تقرأ الافكار ؟
استغربت من السؤال لم يخطر ببالي مطلقا انه امر طبيعي انا ذات مرة واذكر انها الاولى والاخيرة التي حاولت فيها ان اكذب على والدتي وقد كنت بارعة في تمثيل الكذبة لكنها رغم ذلك لم تصدقني وقالت لي انها يمكنها ان تميزني متى اكون صادقة كاذبة حزينة سعيدة مرتبكة فرحة .... ألخ :غياب:.. >> ماما حبيبتي :أوو:


ثم كنت في كل بارت تقريبا تضعين قولا فلسفيا او استنتاجيا ترغمينني بعده ان افكر فيه لاسبوع - اي الى ان يصدر البارت الجديد وارى القول او الجملة التالية - عدا عن كونك تلعبين على الاوتار الحساسة ... لا اعرف هل لتغير الاحداث علاقة بذلك ؟؟
هذه هي كورا ..:تعجب::جرح: < :لعق:


ومستعدة لأكل الفلفل الحار من أجله
هذه اعجبتني كثيرا .. :ضحكة:~


لكن زاد يتصرف بطفولة في اكثر الاحيان ( عدا عندما يغضب و هذا قليل ) لهذا اصفه بالطفل في كثير من الاحيان ^^"
وهذا شيئا جميلا جدا في القصة عندما كانت كورا تصفة بالطفل المريض المصاب .. كورا هذه الكلمات التي تشيرين بها على زاد نالت على اعجابي كانت معبرة بطريقة لطيفة هادئة ..::جيد::


سأكنفي بالجلوس بمقاعد المشاهدة و انتظار اكتشافك لما تحبين ^^"
اجل هذا ما اراه الان يا كسولة هيا اذهبي والصقي بمقعد الكتابة ولا تغادريه الا والبارت جاهز هل سمعتي ::غضبان:: ولا تنسي من اكون انا سوناري المتمردة قائدة الثورات:رامبو: .. << ايه ده تهديد صريح :تعجب:


لكن بليز لا احد يرتكب بي جريمة
الى الان كتبت سطر واحد
نياهاهاها اظن انني على وشك ارتكاب جريمة باحد ما :مكر:
ليش هي الأقلام كمان بتصوم برمضان ما بتكتبش الا بالسطر والكلمة :غول:.. << ده موجه لك بلو ايضا:تعجب:


في الحقيقة كنت سأقترح ان يموت لأنه برايي الحل الافضل ... ولكن كما لاحظتي فانني اميل ان انهي حياة الجميع وكل الشخصيات في الروايه
بعيد الشر على قلبه فال الله ولا فالك اش ده يموت هو انت ساعة تنفيه وبعدين تموتيه حرام عليك ده لساته صغير .. :غول:
ما شفنا اولاده لسه :محبط:..


ولكن ما غفلت عنه ربما .. هو توضيح ان كان زاد يقرأ الافكار كلها وبشكل طبيعي ام انه يركز مع الشخص ليقرأ افكاره الحالية التي تدور في ذهنه
من وجهة نظري .. لقد اوضحت كورا انه يقرأ الافكار التي يفكر بها الشخص وهو ينظر لعينيه مثلا في اول البارت لما كانت جينا اخذاه للسيارة قرأ افكارها وهم في الطريق لما شعر بارتباكها وكمان اول شي لما حكت انه اسم زادرك ما بليق بطفل مرح مثله فهو قرا افكارها وجاوبها انها بامكانها تناديه زاد .. ولو كان يقرأ الافكار كلها التي تجول في راس الشخص لكان قرا افكار جين او والدته وعرف كيف التقيا دون سؤال امه عن ذلك بحيث لم يتمكن معرفة ذلك الا عندما تذكرته والدته وقرأ ما تفكر فيه حاليا .. >> شكلني اخذت مكان كورا


فهل هي مرحلة الهدوء الذي يسبق العاصفة ؟؟ <<< لا تجيبي طبعا
انا سأجيب كورا بتمشي على قاعدة وهي فترة سعادة يليها حزن سعادة حزن سعادة حزن سعادة :سعادة2:..<< كورا لاحظي انا ختمت العبارة بسعادة :تعجب: يا ويلك لو تختمي القصة بحزن بتقاعد عن قائدة الثورات:رامبو: وبصير قائدة عصابات قتل :تدخين:..

كورا ننتظر البارت يا نشيطة .. :غياب:

فــ أمان الرحمن وحفظه ــي

miss.shosho
15-08-2010, 19:18
لا اعلم لماذا وقفت عليها اظن ان بها خطأ كبير؟ .. - الآلهَ - كان اهل مصر والمشركون يقولونها والاله ليس من اسماء الله تعالى لذلك يشير الى أي اله معبودة غير الله ولا يجوز لنا قولها .. اليس كذلك ؟

لا خيتو فيه فرق كبييير..
الأله=ماخوذه من اللـهي..
لكن الآلهه=هي حقت المصاريهــ..
وانا طبعا مافتيكــ..لكني اقراء الألــه..كثير فمااتوقع ان فيها غلط..^^
تسلمين قلبو ع حرصكــ..
ربي يزيدكــ ان شالله..^^

ننتظر البارت القادم بشوق..:mad:
او نتمنى انك تحددين لنا موعد لاني تعبت كل يوم ادخل القصه...^^

همس اعماق البحر
15-08-2010, 20:12
لا خيتو فيه فرق كبييير..
الأله=ماخوذه من اللـهي..
لكن الآلهه=هي حقت المصاريهــ..
وانا طبعا مافتيكــ..لكني اقراء الألــه..كثير فمااتوقع ان فيها غلط..^^
تسلمين قلبو ع حرصكــ..
ربي يزيدكــ ان شالله..^^

ننتظر البارت القادم بشوق..:mad:
او نتمنى انك تحددين لنا موعد لاني تعبت كل يوم ادخل القصه...^^


لا داعي للشكر عزيزتي :أوو: .. انا لم اقم الا بواجبي .. :)
ردك على ما قلته جميل جدا ومتفهم .. ::سعادة:: اسعدني التعرف عليك ..::سعادة::

كورا الكسولة ربما لم تكمل سطرا في البارت :غول:

كورابيكا-كاروتا
15-08-2010, 20:14
هههههههههههههههه لطيف لطيف لطيف

اولا حبيت امر و اقول
السطر لايزال يراوح بمكانه ^^" >>> يا ويلك يا كورا اهربي يا بنت ماااااااااااماااااااااااااااااااااااا

احم احم

نعود للردود بالتفصيل ^^ >>> على غير العادة فانا ارمي القنبلة واهرب هذه المرة ارميها و اتسكع لأرى ما يحدث ربي سترك ربي سترك ربي سترك

كورابيكا-كاروتا
15-08-2010, 20:42
تسلمين اختي الغالية ، الله يبارك فيك ويعزك
يستحيل ان ننسى المميزين في حياتنا ::جيد::

CENTER]

و يبارك بيك حبيبتي
:o اخجلتيني والله
شعور متبادل ::سعادة::


ايه ممكن ... برضه شكلهم الثنين لهم قوة خارقة :لقافة:


هههههههههه الحقيقة قصة الولد بالصورة هي
احم احم
باختصار يعني
هو شيطان :eek: و طرد من عالم الشياطين و نزل للارض بشكل هذا الطفل
ثم يبدأ مكتب للتحقيقات على الارض بمساعدة فتاة بالمتوسطة
و يحاربون الاشياء الخارقة للطبيعة ^^"


حاسة فيكي والله ...
ايضا لما قال زاد : بعض الكلمات لم اعرف كيف الفظها
كان هذا ايضا شعوري :p


ههههههههههه ايه
و ليس هذا فقط بل حتى الموضوع الاساس عن قراءة الافكار و القدرات الخاصة
به جانب كبير من الصحة
صجيج انا اضفت بعض الاشياء كحيال علمي
لكن هناك الصحة بالامر ^^


من التطور الطبيعي للشخصية اللتي لم تعش طفولتها ان تعود للتصرف بهذه الطريقة للتعويض ... وايضا الشخصيات التي حظيت بطفولة سعيدة فانها لا تريد التخلي عنها :لقافة:


صحيح ::جيد::


ههههه .. لقد هربت بمسايسة بارعه ::جيد:: ...
كان الكلام يعبر لك عن حالتنا الفكرية لتعرفي كيف توجهت عقول القراء والى اين وصلنا بخيالنا معك ... :تدخين:



ههههههههههههه المسايسة هي ما اجيده
فانا اقع بهكذا مشاكل كثيرا
خصوصا مع صديقاتي بالكلية
مصيبة عندما تشهدني واحدة ضد الاخرى
فأهرب بالمسايسة ^^"

حسنا حسنا تسلميلي تم اخذ الملاحظات ^^



في الحقيقة كنت سأقترح ان يموت لأنه برايي الحل الافضل ... ولكن كما لاحظتي فانني اميل ان انهي حياة الجميع وكل الشخصيات في الروايه ::سعادة:: ><

[QUOTE][/QUO

اعتقد ان هموس جاوبتك احسن جواب ههههههههههه
حرام عليك تقتلي الولد :بكاء:
اي اي اعرف المساكين اليقعون تحت يديك ><



ولكن ما غفلت عنه ربما .. هو توضيح ان كان زاد يقرأ الافكار كلها وبشكل طبيعي ام انه يركز مع الشخص ليقرأ افكاره الحالية التي تدور في ذهنه :confused: ...

زاد يقرأ افكار كل من حوله بشكل طبيعي مثلما نسمع نحن كلام من حولنا
لكن و كما نفعل نحن نختار ان نصغي ام نتجاهل
و لأن زاد - و كما اوضحت كثيرا بالسابق - يخاف من افكار الناس
و يخاف اكثر من خيانتهم المحتملة
لهذا يتجاهل و يختار عموما ان لا يقرأ افكارهم
الا اذا قتله الفضول ^^



حسنا ... كانت البارتات الماضية اغلبها تتركز على شعور زادرك بالوحدة والظلم والحزن واذكر انك كنت تبدعين بالوصف والتعمق في المشاعر لدرجة تذهلني كثيرا - تذكرين عندما طلب زاد عندما كان في مختبر والده وضع ضوء ولو خافت في غرفته دون ان يتم الاستجابة لطلبه .... وايضا الموقف الذي كان فيه يقف تحت الدش في الحمام ويفكر كم هو مظلوم وسيء ووحيد ثم اخذ يبكي بلا صوت لأن الصوت لا يجدي نفعا .... هذان الموقفان كانا من اجمل ما خطته يداك ::جيد:: وغيرهما كثير ولكن ذاكرتي لا تخدمني في تذكرهم - اما الان فقد تغير حال زادرك للسعادة النسبية بوجود امه ..... فهل هي مرحلة الهدوء الذي يسبق العاصفة ؟؟ <<< لا تجيبي طبعا ::جيد::


thank u very much ::جيد::



تسلمين يا ذوق
ان شاء الله سنعلق على كل بارت جديد بمفرده بعون الله
سلام

تسلميلي يا الغلا على التواجد
و بالتأكيد تشرفيني بتواجدك دائما ^^

نورتي

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
15-08-2010, 20:45
\\


آلـسلآآم عليكم و رحمة الله و بركـآته



مرحباً كـورآبيكـآآ


كيف حالكِ بأول أيام رمضـآن :سعادة2: ؟
إن شاء الله تكوني في طاعة و خير
و بأتم صحة و عـآفيه يـآآ رب



\\


حجز إلى ما بعد العيد :لقافة:


\\


أعطانا الله شرف لم يجمع لـِ مَلَكْ .. حق القيام و الركوع و السجود .. فاللهم أعنا على الصلآة و القيـآم


لآ إله إلآ الله أحيـا بهـا
لآ إله إلآ الله أموت عليها
لآ إله إلآ الله أدخل بها قبري


اللهم اشغلني برمضـآن و لآ تشغلني عنه
اللهم اشغلني بعبادتي في رمضـآن و لا تشغلني عنها


{ أسأل الله عز و جل أن ينفع المسلمين بدعواتكن } ..http://imagecache.te3p.com/imgcache/52991d7ff65a05526454bd1170a0f14c.gif


سبحـآنك اللهم و بحمدك , أشهد أن لآ إله إلآ أنت , أستغفرك و أتوب إليـك


و ..


~} أستودعكُم الله الذي لآ تضيع ودائعهـ'


و عليكم السلام والرحمة
\اهلا بك اختي الغالية
اخبارك ؟
رمضان بخير و الحمد لله
مرتاحين بالاجواء الرمضانية ::سعادة::

ربي عساك بألف خير

منورة بتواجدك
حلو و الله رمضان لايق عليك
الله يحفظك يا الغلا
و يديم عليك الايمان و الصحة و البركة
دائما و ابدا

دمتي بحفظ الرحمن
بانتظار رجعتك بفارغ الصبر

كورابيكا-كاروتا
15-08-2010, 20:49
متى الجزء اختي
و الله تعبت من الانتظاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااار
ااوووووووووف
امعصبة






:(me to


اسفة من اعماق قلبي
بالقريب ان شاء الله

صبركم علي :بكاء::مذنب:

blue_ocean
15-08-2010, 21:09
زااااااااااااااااد حيموت ، ليه كده الولد طيب كتير ليه حتموته :بكاء::بكاء::بكاء::بكاء:>>>>>>>>الأخت داخلة من نص الموضوع :D
أحم أحم
صحيح أن زاد شخصية مميزة جدا و لكن لا أحبذ أن تكون نهاية المميزين العزل لمجرد كونه مميز
أما كون زاد مر بالكثير من المصاعب و الأشياء لكن هذا لا يعني أنه لم يجد سعادة و ربما كانت لحظات سعادته قليلة
لكن هكذا هي الحياة كالبحر لا تثبت على حال واحد لأنها أن ثبتت لأصابنا الملل
أتوقع لزاد بعد رحلة من المعاناة أن يجد ما يريده إلا إذا كان لكورا أفكار أخرى في هذه الحالة سأخذه منكِ:cool:


بلو اما شو عليك افكار يبنت حلو جينات ده لأ مو لازم تحذفيه خلي مستوطن قسم اللون الاسود لانه لما نقتلة رح ينتقل للقسم الاحمر .. >~

لا يمكنه اللون الأسود لايريده وكذلك الأحمر يرفضون وجوده لذلك أعلن نفيه من على القائمة بالاجماع :ضحكة::ضحكة:
كفاية عليه اسم جينات :D


استغربت من السؤال لم يخطر ببالي مطلقا انه امر طبيعي انا ذات مرة واذكر انها الاولى والاخيرة التي حاولت فيها ان اكذب على والدتي وقد كنت بارعة في تمثيل الكذبة لكنها رغم ذلك لم تصدقني وقالت لي انها يمكنها ان تميزني متى اكون صادقة كاذبة حزينة سعيدة مرتبكة فرحة .... ألخ .. >> ماما حبيبتي

صحيح الأمهات يفهمن أبنائهم حتى لو قالوا عكس ذلك ، مهما حاولت أن أخفي عن أمي ما اشعر به أجدها تعرفه
وطبعا اسالها كيف عرفتي ، تكون الإجابة كالعادة و بكل سعادة ( اللى ربا خير من اللي اشترا ):D


نياهاهاها اظن انني على وشك ارتكاب جريمة باحد ما
ليش هي الأقلام كمان بتصوم برمضان ما بتكتبش الا بالسطر والكلمة .. << ده موجه لك بلو ايضا
هههههههههههههههههههه اجل اجل هي ايضا صائمة و عندما تكتب تقطر الكلمات تقطيرا أقلام بخيله نعمل ايه ؟:مرتبك:


هههههههههههههههه لطيف لطيف لطيف

اولا حبيت امر و اقول
السطر لايزال يراوح بمكانه ^^" >>> يا ويلك يا كورا اهربي يا بنت ماااااااااااماااااااااااااااااااااااا

احم احم

نعود للردود بالتفصيل ^^ >>> على غير العادة فانا ارمي القنبلة واهرب هذه المرة ارميها و اتسكع لأرى ما يحدث ربي سترك ربي سترك ربي سترك
كورا طبعا لا استطيع التكلم في شئ على كون السطر لا يزال كما هو لأن الحال من بعضه
لكن صاروخي العزيز الذي سيأخذني للمريخ لا يزال به مقعد أضافي يمكنكِ الأنضمام للرحلة خخخخخخخخ:D:p

في حفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
15-08-2010, 21:21
حجز للرد على الردود .. :غياب: .. خاصة رد لولو .. >.<"
CENTER]
و الله هموس خدعتيني
دخلت على الله ببراءة و اشوف ( حجز )
قلت يا ساتر نزل البارت :eek: :eek: :eek: :eek: :eek: :eek::eek:

ههههههههههههههههههههه بعدين وصلت الفكر خخخخخخخخخ ^^"


احم كنت داخلة اعمل ثورة بس قعدت اقرا بالردود وحبيت اسوي حلقات نقاش لحد ما ينزل الالهام عليك كورا :p

احمدك و اشكرك ربي
استجابيت دعواتي :بكاء:


ههههههههههههه في اغنية في الاعراس اسمها بنت الايه احب ارقص عليها كثير ما كثر :غياب: اللهم اني صائم ..:نوم:
بس اول مرة اسمع ابن الايه يمكن اغنية جديدة ..ضحكة:~



ههههههههههههههههههههههه
شكلك طربانة هموسة
ربي دووووووووووووووووم ان شاء الله
خخخخخخخخخخخخخ دعوة سيئة برمضان :مرتبك:
اي اي كفا كلاما علي
انتي وبلو ضحكتما علي لأني لم افهم ><
بلو اوضحت الفكرة و انتقمت شر انتقام ><


اوافقك الرأي عزيزتي يبدو انهم يخفون شيئا ما في ذلك المنزل الكبير :موسوس: واظنه السبب الذي دفع بنزنت لايصال زاد الى امه ربما يريده ان يكتشف شيئا ما سيئا عنها :تدخين:!

الحمد لله السؤال ليس موجه لي
لذا :D


اخالفك الراي :rolleyes:.. انا ارى انه سببا مقنعا مئة بالمئة احيانا طموحات الانسان واهدافة التي افنى عمره في التخطيط لها تكون بالنسبة له هدفه الوحيد والاهم ويضحي للوصول الية بأغلى ما يمكلك .. ولا تنسي ان قدرة زاد على قراءة الافكار طبيعية اكتشفها بنزنت وهي من اهم اهدافه وقد وجدها بين يده وفي متناوله ألا وهو ابنه فلم يتراجع عن ذلك ثم انه يرى هذا تقدما وفيه تطوير لقوى ولده .. اه لقد ذكرني بذلك المقطع في السيارة عندما كان والد زاد يغير له الضمادة وأمسك بيده زاد آآآآآآآآه كم كان محزنا ورقيقا ولطيفا لقد اعدت المقطع مرارا وتكرارا كان رائعا .. :بكاء:


:o :o :o :o هموسة تشان انتي
كواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ي :o::سعادة::
اي انا كما هو واضح اوافقك الرأي
غومينساي لولو ^^"


بلو اما شو عليك افكار يبنت حلو جينات ده لأ مو لازم تحذفيه خلي مستوطن قسم اللون الاسود لانه لما نقتلة رح ينتقل للقسم الاحمر :قرصان: .. >:ضحكة:~


ايه ايه و الله صح
بلو عليها افكار جهنمية
و اسماء دلع :eek: :eek:
ألا تتساألين ماذا تسمينا من وراء ظهورنا :rolleyes: .......:eek:
ربنا استر


كورا ممكن تعرفيني على الاخت :غياب:

هههههههههههههههه مبكر

هموسة - تشان اقدم لك لولو
واحدة من اروع الكاتبات
تحت قتل الابطال بالنهاية
و تنتقم منهم شر انتقام طوال القصة

لولو - تشان اقدم لك همووووووووسة
كاتبة رائعة بمعنى الكلمة لكنها لا تريد الاعتراف بذلك ><
كتاباتها تمس المشاعر و تحسسك بأنك تعيشين الجو
لا نزال نطارده لنحصل على قصتنا الطويلة >>> صارت قصتنا خخخخ

^^


انا اراها ذات حدين لها ايجابيات وسلبيات نقمة ونعمة :نوم: .. ولكن ان خير لك الن توافقي على امتلاك هذه القوى :rolleyes: لكن ليس جميع البشر يحسنون استخدامها او السيطرة على مشاعرهم :نظارة:

لا ليس ذو حدين
بل حد واحد
و حد يجرح بقسوة ايضا
فقط فكري بهذه النقطة
مهما احبك شخص الا انه يرى بك عيبا معينا
و لنكن واقعيين لا احد يحب مواجهة عيوبه
و كلنا نتمنى ان نكون كاملين و الكمال لله تعالى


هذه اعجبتني كثيرا .. :ضحكة:~

موافقة 100%


وهذا شيئا جميلا جدا في القصة عندما كانت كورا تصفة بالطفل المريض المصاب .. كورا هذه الكلمات التي تشيرين بها على زاد نالت على اعجابي كانت معبرة بطريقة لطيفة هادئة ..::جيد::


كواااااااااااااااي هموسة - تشان
انتبهتي اذن ؟
انا ايضا احب زاد عندما اتكلم عنه هكذا
اشعر بالدفئ يملأني ^^"


اجل هذا ما اراه الان يا كسولة هيا اذهبي والصقي بمقعد الكتابة ولا تغادريه الا والبارت جاهز هل سمعتي ::غضبان:: ولا تنسي من اكون انا سوناري المتمردة قائدة الثورات:رامبو: .. << ايه ده تهديد صريح :تعجب:


back at u سناري
اين القصة ؟؟؟ :mad: >>> تتهرب ^^"


بعيد الشر على قلبه فال الله ولا فالك اش ده يموت هو انت ساعة تنفيه وبعدين تموتيه حرام عليك ده لساته صغير .. :غول:
ما شفنا اولاده لسه :محبط:..



ههههههههههههههههه صرتي مثل اني
كبرتي الولد المسكين و زوجتيه و جاء اطفال ايضا ::سعادة::
خخخخخخخخخخخ مسكين زاد ^^"


شكلني اخذت مكان كورا

هههههههه عاااااااااااادي اخذي راحتك
لكن شوفي جاوبت على هذا التسائل مع لولو ^^"


انا سأجيب كورا بتمشي على قاعدة وهي فترة سعادة يليها حزن سعادة حزن سعادة حزن سعادة :سعادة2:..<< كورا لاحظي انا ختمت العبارة بسعادة :تعجب: يا ويلك لو تختمي القصة بحزن بتقاعد عن قائدة الثورات:رامبو: وبصير قائدة عصابات قتل :تدخين:..


سترك يا رب سترك يا رب سترك يا رب


تسلميلي يا الغلا و الله و الله نورتييييييييييييييييييييييييييييي
احلى طلة لأحلى اخت

ادام الله جالبة الفرح لقلوب البشر
و يا ربي دائما الفرفشة و السعادة موجودة بقلبك و بعالمك

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
15-08-2010, 21:24
ننتظر البارت القادم بشوق..:mad:
او نتمنى انك تحددين لنا موعد لاني تعبت كل يوم ادخل القصه...^^


بالقريب بالقريب ^^"

صبركم

blue_ocean
15-08-2010, 22:00
ايه ايه و الله صح
بلو عليها افكار جهنمية
و اسماء دلع:eek::eek:
ألا تتساألين ماذا تسمينا من وراء ظهورنا :rolleyes:.......:eek:
ربنا استر
هههههههههههههههههههههههههههه و الله مت من الضحك خخخخخخخخ
كورااااااااااااااا :eek::eek: الخباثة وصلت لمستوى عالي هنا
رغم أني لم أقل عنكم شئ من وراء ظهوركم و لكني سأفكر بالأمر :ضحكة:
لكن لن يكون من وراء ظهوركم بل من امامكه نيهاهاهاهاههاهاهاهاههاهاه :ضحكة:

كورابيكا-كاروتا
17-08-2010, 12:08
زااااااااااااااااد حيموت ، ليه كده الولد طيب كتير ليه حتموته :بكاء::بكاء::بكاء::بكاء:>>>>>>>>الأخت داخلة من نص الموضوع :D
أحم أحم
صحيح أن زاد شخصية مميزة جدا و لكن لا أحبذ أن تكون نهاية المميزين العزل لمجرد كونه مميز
أما كون زاد مر بالكثير من المصاعب و الأشياء لكن هذا لا يعني أنه لم يجد سعادة و ربما كانت لحظات سعادته قليلة
لكن هكذا هي الحياة كالبحر لا تثبت على حال واحد لأنها أن ثبتت لأصابنا الملل
أتوقع لزاد بعد رحلة من المعاناة أن يجد ما يريده إلا إذا كان لكورا أفكار أخرى في هذه الحالة سأخذه منكِ:cool:



اللهم استر يا رب ><
تاخذي :mad: ... :بكاء:
ميقبل يروح ابدا ابدا ابدا :D



لا يمكنه اللون الأسود لايريده وكذلك الأحمر يرفضون وجوده لذلك أعلن نفيه من على القائمة بالاجماع :ضحكة::ضحكة:
كفاية عليه اسم جينات :D

هههههههههههههههه و انتي الصادقة ::جيد::


هههههههههههههههههههه اجل اجل هي ايضا صائمة و عندما تكتب تقطر الكلمات تقطيرا أقلام بخيله نعمل ايه ؟:مرتبك:

ننتظر نهاية رمضان و نكتب على العيد
صح بلو ؟؟؟ :D:p

كورا طبعا لا استطيع التكلم في شئ على كون السطر لا يزال كما هو لأن الحال من بعضه
لكن صاروخي العزيز الذي سيأخذني للمريخ لا يزال به مقعد أضافي يمكنكِ الأنضمام للرحلة خخخخخخخخ:D:p



متى الانطلاق ؟؟؟؟ :مذنب:



هههههههههههههههههههههههههههه و الله مت من الضحك خخخخخخخخ
كورااااااااااااااا :eek::eek: الخباثة وصلت لمستوى عالي هنا
رغم أني لم أقل عنكم شئ من وراء ظهوركم و لكني سأفكر بالأمر :ضحكة:
لكن لن يكون من وراء ظهوركم بل من امامكه نيهاهاهاهاههاهاهاهاههاهاه :ضحكة:


ههههههههههههههههههههههههههههه و ماشاء الله في تزايد :مكر:
يلا انتظر انتظر الاسماء >>>> شفتي هموس هي عدها اسماء من ورانا و الان اعترفت انها راح تظهرها :مكر::D

lulugomar
17-08-2010, 14:41
مرحبا
كثر الحديث عني ويجب ان اتخذ موقفا ما وارد على الشائعات :D
نبدأ
اختي همسة اعماق البحر <<< اسم مميز وشاعري ما شاء الله :o

هل ازعجك الامر انها لم تنتهي انا بصراحة اكره ان تنتهي القصص < يمكن لاني ما جربت اكتب رواية من قبل

لا ....لا ... ابدا .. ولكنني دهشت لأنها ستكمل السنة منذ ظهورها الى الان .. وهذا يدل على صبر كورو فانا لو مكانها كنت طنشت الرواية من زمااااااان :rolleyes: ... لأن مخي يشطح لاماكن تانيه وما اقدر ارجع لنفس الموضوع ::مغتاظ::


اوافقك الرأي عزيزتي يبدو انهم يخفون شيئا ما في ذلك المنزل الكبير واظنه السبب الذي دفع بنزنت لايصال زاد الى امه ربما يريده ان يكتشف شيئا ما سيئا عنها
::جيد:: صح


اخالفك الراي .. انا ارى انه سببا مقنعا مئة بالمئة احيانا طموحات الانسان واهدافة التي افنى عمره في التخطيط لها تكون بالنسبة له هدفه الوحيد والاهم ويضحي للوصول الية بأغلى ما يمكلك .. ولا تنسي ان قدرة زاد على قراءة الافكار طبيعية اكتشفها بنزنت وهي من اهم اهدافه وقد وجدها بين يده وفي متناوله ألا وهو ابنه فلم يتراجع عن ذلك ثم انه يرى هذا تقدما وفيه تطوير لقوى ولده .. اه لقد ذكرني بذلك المقطع في السيارة عندما كان والد زاد يغير له الضمادة وأمسك بيده زاد آآآآآآآآه كم كان محزنا ورقيقا ولطيفا لقد اعدت المقطع مرارا وتكرارا كان رائعا ..
كلامك صحيح عزيزتي ... ولكن زاد ابنه ... يستحيل على اب بمواصفات السيد بنزت - ليس له مشاكل شرب او مخدرات ومتعلم تعليما عاليا - ان يضحي بابنه ويعامله كحيوان تجارب مهما كانت محبته للعلم قوية ... دون ان تنسي انه قد دمر سعادة منزله ووضع زوجته في حالة نفسية كان يعلم انها ستمر بها .. وقد اكتسب كره ابنه بكل نجاح ... لا تنسي ان مشاعر الاب للابن هي طبيعيه لا يمكن العبث بها بسهولة اما العكس فهو غير صحيح .. اذ ان الابن ان انقلب عل ابيه يستحيل ان يعود لحبه ابدا <<<< اسألي مجرب :بكاء:



مـــــــــــــــــــــــــــاذا ما هذه القصوة انستي طفل صغير ولطيف ومرح كزاد لم يتجاوز الثالثة عشر تريدن ان تنفيه ليعيش لوحده بعيدا عن والديه وأصدقاءه واحبائه ومعجبوه اهم شي معجبوه .. << اهم شي معجبوه
بل هي نهاية قاسية سيئة ..< تأثرت بقوة ~
كورا ممكن تعرفيني على الاخت

قسوة اختي وليس قصوة
برأيي اجدها منطقية .. وقد اتتني الفكرة من فيلم ل توم كروز Minority Report
فمهما احيط الانسان بمحبين فان نقمة قراءة الافكار ستبعده عنهم ::مغتاظ::
وقد لقي زاد الكثير من المتاعب بسبب مواهبه .. ثم اني لم امنع عنه الزيارة ::سخرية:: .. يمكنهم زيارته من وقت الى اخر :D
وليش الواسطات اختي ممكن نتعرف على بعض بسهولة عن طريق ملفاتنا ;) وممكن نصير اصدقاء ايضا اين المشكلة ::جيد::


انا اراها ذات حدين لها ايجابيات وسلبيات نقمة ونعمة .. ولكن ان خير لك الن توافقي على امتلاك هذه القوى لكن ليس جميع البشر يحسنون استخدامها او السيطرة على مشاعرهم ..
كورا اجابت عن هذه الجزئية
واعتقد انها موهبة جميلة ان كانت كما تقول كورابيكا نستطيع التحكم بها وقراءة ما نريده فقط من الافكار :لقافة:


استغربت من السؤال لم يخطر ببالي مطلقا انه امر طبيعي انا ذات مرة واذكر انها الاولى والاخيرة التي حاولت فيها ان اكذب على والدتي وقد كنت بارعة في تمثيل الكذبة لكنها رغم ذلك لم تصدقني وقالت لي انها يمكنها ان تميزني متى اكون صادقة كاذبة حزينة سعيدة مرتبكة فرحة .... ألخ .. >> ماما حبيبتي

:D صحيح ... هذا كلام جائز لمن عاش في كنف والديه فانهم يعرفون متى يكذب ومتى يكون متوترا فقط
ولكن زاد من المفترض انه متمرس في التعامل مع البشر ويستطيع اقناعهم بما يريد
اما بالنسبة الي فانا اكذب كثيرا :مذنب: ولا امي ولا غيرها يستطيعون كشف كذبي ::مغتاظ::
لدرجة اني ادهش نفسي احيانا :مكر:


هذه هي كورا
كاتبة مبدعة ومتألقة ::جيد::


بعيد الشر على قلبه فال الله ولا فالك اش ده يموت هو انت ساعة تنفيه وبعدين تموتيه حرام عليك ده لساته صغير ..
ما شفنا اولاده لسه
خخخخخخخخ .... والله اقتراح ويقبل الرفض ... وهو بالنسبة لي منطقي ليش ؟؟ .. لأنه ان فرضنا انه نجا من كل المصاعب اللي ممكن تواجهه خارجيا فالحقيقة بتقول انه مستحيل جسم بشري يتحمل السموم اللي انبثت فيه وان كان جسمه فوق الطبيعي وتحمل فخلاياه العصبية لازم حتتضرر :محبط: تبغيه ينذل باخر حياته :بكاء:
وبعدين اولاد ايش الله يهديكي :mad: نقولها مواد كيميائية تقول نفرح باولاده :ميت: صحيح نسوان :تدخين:


من وجهة نظري .. لقد اوضحت كورا انه يقرأ الافكار التي يفكر بها الشخص وهو ينظر لعينيه مثلا في اول البارت لما كانت جينا اخذاه للسيارة قرأ افكارها وهم في الطريق لما شعر بارتباكها وكمان اول شي لما حكت انه اسم زادرك ما بليق بطفل مرح مثله فهو قرا افكارها وجاوبها انها بامكانها تناديه زاد .. ولو كان يقرأ الافكار كلها التي تجول في راس الشخص لكان قرا افكار جين او والدته وعرف كيف التقيا دون سؤال امه عن ذلك بحيث لم يتمكن معرفة ذلك الا عندما تذكرته والدته وقرأ ما تفكر فيه حاليا .. >> شكلني اخذت مكان كورا
ايه صحيح ... بس ما ادري حسيت في مواقف قرأ فيها افكار اكثر من اللي يفكرون فيها بوقتها :confused:


انا سأجيب كورا بتمشي على قاعدة وهي فترة سعادة يليها حزن سعادة حزن سعادة حزن سعادة :سعادة2:..<< كورا لاحظي انا ختمت العبارة بسعادة يا ويلك لو تختمي القصة بحزن بتقاعد عن قائدة الثورات وبصير قائدة عصابات قتل
:D:D
بما انه برأي لا يوجد نهاية سعيدة منطقية لقصص الخارقين للطبيعة الا اني سأنضم لعصابة القتل بس عشان تعذيب كورا :D

lulugomar
17-08-2010, 14:46
لا خيتو فيه فرق كبييير..
الأله=ماخوذه من اللـهي..
لكن الآلهه=هي حقت المصاريهــ..
وانا طبعا مافتيكــ..لكني اقراء الألــه..كثير فمااتوقع ان فيها غلط..^^
تسلمين قلبو ع حرصكــ..
ربي يزيدكــ ان شالله..^^

ننتظر البارت القادم بشوق..:mad:
او نتمنى انك تحددين لنا موعد لاني تعبت كل يوم ادخل القصه...^^


الله يرحم اللغة العربية انتحرت على ايديكم :d

الألة= الاداة .. مثل الة الزمن
الإله = هو الله كما في قوله تعالى وَهُوَ الَّذِي فِي السَّماءِ إِلهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلهٌ [الزخرف: 84]
الآلهة = جمع إله وهي ما كانت في قديم الزمان

تأكدو اخوتي قبل ان تعطوا الاجوبة ..
سلام

lulugomar
17-08-2010, 15:03
اختي كورابيكا الحلوة :p



هههههههههه الحقيقة قصة الولد بالصورة هي
احم احم
باختصار يعني
هو شيطان :eek: و طرد من عالم الشياطين و نزل للارض بشكل هذا الطفل
ثم يبدأ مكتب للتحقيقات على الارض بمساعدة فتاة بالمتوسطة
و يحاربون الاشياء الخارقة للطبيعة ^^"


::جيد:: شكرا على المعلومات :لقافة: كذا بتشوقيني له اكتر ><



ههههههههههه ايه
و ليس هذا فقط بل حتى الموضوع الاساس عن قراءة الافكار و القدرات الخاصة
به جانب كبير من الصحة
صجيج انا اضفت بعض الاشياء كحيال علمي
لكن هناك الصحة بالامر ^^
صح 100%
مرة اشتريت كتاب عن الفراسة وكان فيه عن علم النفس الشيء الكتير ... واحد الابواب كان عن الاضطهاد الفكري القسري <<< ما ادري ان كنت متذكرة الاسم صح بس اتذكر كان كذا :p
وبالمختصر هو ان يكون عندك قدرة انك تركزي بشخص وتخليه يسوي اللي انتي بدك ياه
وكتير من الاحيان بتصير انك بتفكري بشخص بتلاقيه اجاك ويقول انه كان بيفكر فيك <<< كم مرة صارت لك ؟؟
بس هنا كان الكلام عن ان واحد كان في مطعم واكتشف ان هو عنده قدرة انه يخلي البنات يرغبوا بالتعرف عليه
وعن الهذرة >>>انا اتحمست بقوة وكنت بالغرفة مع اختي .. قمت بالنظر اليها لفترة طويلة مع التركيز وكان في رأسي اغنية وما هي الا لحظات الا واختي تردد نفس الاغنية :مندهش:
كي لا يكون الموضوع مؤثر كنت اركز مع اختي كي تلتفت لي او تقوم من مكانها ولكن التجربة اخذت منحى اخر :مرتبك:



اعتقد ان هموس جاوبتك احسن جواب ههههههههههه
حرام عليك تقتلي الولد :بكاء:
اي اي اعرف المساكين اليقعون تحت يديك ><

:D:D:D
شسوي ابغى التعداد السكاني يقل ... يمكن الاحتباس الحراري يقل معه <<<< مجنونة وخطرة على العالم :D ... احد يقومني يوديني اي مكان :D





زاد يقرأ افكار كل من حوله بشكل طبيعي مثلما نسمع نحن كلام من حولنا
لكن و كما نفعل نحن نختار ان نصغي ام نتجاهل
و لأن زاد - و كما اوضحت كثيرا بالسابق - يخاف من افكار الناس
و يخاف اكثر من خيانتهم المحتملة
لهذا يتجاهل و يختار عموما ان لا يقرأ افكارهم
الا اذا قتله الفضول ^^
:لقافة::لقافة::لقافة::لقافة::لقافة:
لو قرأ زادرك افكار بلو ما كان بيتركها ابدا ... بيضل عايش معها للابد ::سعادة::



تسلميلي يا الغلا على التواجد
و بالتأكيد تشرفيني بتواجدك دائما ^^

نورتي

دمتي بحفظ الرحمن

شكرا يالغالية
وطلب اخير ... ممكن تحطي لنا السطر اللي كتبتيه عشان الحماس بس <<< :D الشحادة على اصولها

سلام

همس اعماق البحر
17-08-2010, 15:41
ولكن ما غفلت عنه ربما .. هو توضيح ان كان زاد يقرأ الافكار كلها وبشكل طبيعي ام انه يركز مع الشخص ليقرأ افكاره الحالية التي تدور في ذهنه :confused: ...


زاد يقرأ افكار كل من حوله بشكل طبيعي مثلما نسمع نحن كلام من حولنا
لكن و كما نفعل نحن نختار ان نصغي ام نتجاهل
و لأن زاد - و كما اوضحت كثيرا بالسابق - يخاف من افكار الناس
و يخاف اكثر من خيانتهم المحتملة
لهذا يتجاهل و يختار عموما ان لا يقرأ افكارهم
الا اذا قتله الفضول ^^

يبدو انني فهمت السؤال خطأ ..:rolleyes:
لقد خلطت بين الافكار والذكريات في جوابي ..:p
اعتذر ..:o



صبركم علي


الى متى :غول:؟ .. لا داعي للحزن صديقتي :بكاء: << قلبي الرقيق كيف اتخلص منه:confused:

blue_ocean
17-08-2010, 16:39
اختي همسة اعماق البحر <<< اسم مميز وشاعري ما شاء الله
أرايتي هموس قلت لكِ أنه مميز ز لولو توافقني الرأي


صح 100%
مرة اشتريت كتاب عن الفراسة وكان فيه عن علم النفس الشيء الكتير ... واحد الابواب كان عن الاضطهاد الفكري القسري <<< ما ادري ان كنت متذكرة الاسم صح بس اتذكر كان كذا
وبالمختصر هو ان يكون عندك قدرة انك تركزي بشخص وتخليه يسوي اللي انتي بدك ياه
وكتير من الاحيان بتصير انك بتفكري بشخص بتلاقيه اجاك ويقول انه كان بيفكر فيك <<< كم مرة صارت لك ؟؟
بس هنا كان الكلام عن ان واحد كان في مطعم واكتشف ان هو عنده قدرة انه يخلي البنات يرغبوا بالتعرف عليه
وعن الهذرة >>>انا اتحمست بقوة وكنت بالغرفة مع اختي .. قمت بالنظر اليها لفترة طويلة مع التركيز وكان في رأسي اغنية وما هي الا لحظات الا واختي تردد نفس الاغنية
كي لا يكون الموضوع مؤثر كنت اركز مع اختي كي تلتفت لي او تقوم من مكانها ولكن التجربة اخذت منحى اخر

اذكر أني قرأت شيئا كهذا في كتاب عن علم الفراسة
لولو ، هل تعرفين كتاب أرواح و أشباح لأنيس منصور ؟ كان به أكثر من حادثه عن هذه الظاهرة بجانب قصص عن الأشباح خخخخخ هذا يذكرني أني لم أنهي الكتاب بعد ><



كلامك صحيح عزيزتي ... ولكن زاد ابنه ... يستحيل على اب بمواصفات السيد بنزت - ليس له مشاكل شرب او مخدرات ومتعلم تعليما عاليا - ان يضحي بابنه ويعامله كحيوان تجارب مهما كانت محبته للعلم قوية ... دون ان تنسي انه قد دمر سعادة منزله ووضع زوجته في حالة نفسية كان يعلم انها ستمر بها .. وقد اكتسب كره ابنه بكل نجاح ... لا تنسي ان مشاعر الاب للابن هي طبيعيه لا يمكن العبث بها بسهولة اما العكس فهو غير صحيح .. اذ ان الابن ان انقلب عل ابيه يستحيل ان يعود لحبه ابدا <<<< اسألي مجرب

كلامك صحيح لولو ، زاد أبنه الوحيد و لكن الأمر ليس مستحيلا فلكل قاعدة شواذ و بنزين خرج عن القاعدة
فهو يطمح للوصول لغاية منذ زمن و وجد بأبنه ما يبحث عنه لذلك لم يمانع بأن يضحي بمن حوله ليصل لهدفه
كورااااااااااااااااااااا أريد أن افجر بنزيييييييييين أفندي هذا :ضحكة::ضحكة::ضحكة:




لو قرأ زادرك افكار بلو ما كان بيتركها ابدا ... بيضل عايش معها للابد
ههههههههه شكرا لولو ، كورا يلا يلا أبعتي زاد صديقي الصدوق :d

blue_ocean
17-08-2010, 16:43
اللهم استر يا رب ><
تاخذي :mad: ... :بكاء:
ميقبل يروح ابدا ابدا ابدا :D
:بكاء::بكاء::بكاء:
لا حيجي يبقى معي :D





هههههههههههههههه و انتي الصادقة ::جيد::
:)




ننتظر نهاية رمضان و نكتب على العيد
صح بلو ؟؟؟ :D:p

أجل أجل
كورا بقول نجري من هنا لأن هموس حدمرنا :D


متى الانطلاق ؟؟؟؟ :مذنب:


اليوم بعد الأفطار



ههههههههههههههههههههههههههههه و ماشاء الله في تزايد :مكر:
يلا انتظر انتظر الاسماء >>>> شفتي هموس هي عدها اسماء من ورانا و الان اعترفت انها راح تظهرها :مكر::D

فعلا في تزايد أنا لم أقل شيئا بعد :mad::D
راجع بعد الأفطار المغرب أذن الأن
في حفظ لرحمن

همس اعماق البحر
17-08-2010, 18:08
>>>>>>>>الأخت داخلة من نص الموضوع


احلى دخله بلو-تشان..;)


لا يمكنه اللون الأسود لايريده وكذلك الأحمر يرفضون وجوده لذلك أعلن نفيه من على القائمة بالاجماع
كفاية عليه اسم جينات


:ضحكة:~
ايه مسكين خلص يكفيه جينات :نوم:.. << حرام .. :بكاء:


هههههههههههههههههههه اجل اجل هي ايضا صائمة و عندما تكتب تقطر الكلمات تقطيرا أقلام بخيله نعمل ايه ؟

ننتظر نهاية رمضان و نكتب على العيد
صح بلو ؟؟؟


:ضحكة:~
ما شاء الله تنقطن ذكاء وفطنة .. :eek: :mad:
اقول انا ترى جادة بخصوص المظاهرات يعني اذا دخلتن الروايتين ولقيتن لافتات عملاقة:cool: .. رح تصرن تكتبن وانت نايمات ..:مكر:


متى الانطلاق ؟؟؟؟


يعني وين بدكن تهربن منا ..:مكر:


هههههههههههههههههههههههههههه و الله مت من الضحك خخخخخخخخ
كورااااااااااااااا الخباثة وصلت لمستوى عالي هنا
رغم أني لم أقل عنكم شئ من وراء ظهوركم و لكني سأفكر بالأمر
لكن لن يكون من وراء ظهوركم بل من امامكه نيهاهاهاهاههاهاهاهاههاهاه


ههههههههههههههههههههههههههههه و ماشاء الله في تزايد
يلا انتظر انتظر الاسماء >>>> شفتي هموس هي عدها اسماء من ورانا و الان اعترفت انها راح تظهرها


انا معك كورا - تشان...::جيد::
ما استبعد هذا الشي :confused:.. الله يستر من افكارها الجنونية ..:ضحكة:~
ايه شفتها اعترفت بلسانها .. :مكر:


و الله هموس خدعتيني
دخلت على الله ببراءة و اشوف ( حجز )
قلت يا ساتر نزل البارت
ههههههههههههههههههههه بعدين وصلت الفكر خخخخخخخخخ ^^"


نزل البارت ! .. :ضحكة:~
احم احم اهلا بك ايتها العضوة متابعة معنا للرواية ..:)
الكاتبة لساتها ما نزلت البارت لما تنزله ابقى اخبرك ان شاء الله ..:نوم: J


احمدك و اشكرك ربي
استجابيت دعواتي


منيح الليلة مو ليلة القدر الله يعينك ما تتفائلي اغير رايي ..:مكر:


ههههههههههههههههههههههه
شكلك طربانة هموسة
ربي دووووووووووووووووم ان شاء الله
خخخخخخخخخخخخخ دعوة سيئة برمضان
اي اي كفا كلاما علي
انتي وبلو ضحكتما علي لأني لم افهم ><
بلو اوضحت الفكرة و انتقمت شر انتقام ><


لا لا انا لم اكن أسخر :مرتبك:.. ربما قليلا .. :غياب:
حقا ماذا تعني :موسوس:؟!


هموسة تشان انتي
كواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ي
اي انا كما هو واضح اوافقك الرأي
غومينساي لولو ^^"


^.^ .. :أوو: ..


هههههههههههههههه مبكر

هموسة - تشان اقدم لك لولو
واحدة من اروع الكاتبات
تحت قتل الابطال بالنهاية
و تنتقم منهم شر انتقام طوال القصة

لولو - تشان اقدم لك همووووووووسة
كاتبة رائعة بمعنى الكلمة لكنها لا تريد الاعتراف بذلك ><
كتاباتها تمس المشاعر و تحسسك بأنك تعيشين الجو
لا نزال نطارده لنحصل على قصتنا الطويلة >>> صارت قصتنا خخخخ


سعيدة بمعرفتك لولو – تشان ..::سعادة::
لا داعي لهذا كورا ..:أوو:
اتعرفين اتمنى لو انني كتبت الرواية :محبط: .. لكنت الان هددكي به انت وبلو ..:مكر:
يا عيني طب مش اكتبها بالاول ..:ضحكة:~


لا ليس ذو حدين
بل حد واحد
و حد يجرح بقسوة ايضا
فقط فكري بهذه النقطة
مهما احبك شخص الا انه يرى بك عيبا معينا
و لنكن واقعيين لا احد يحب مواجهة عيوبه
و كلنا نتمنى ان نكون كاملين و الكمال لله تعالى


طبعا كلامك صحيح مئة بالمئة لكني فضولية قليلا ^^" ( بالنسبة لقراءة افكار من يقفون امامي )
وآمن بوجود عيوب في كل كائن حي .. لذلك بطبعي لن احزن كثيرا بمعرفتها او معرفة رأي الاخرين عني وسأتقبلها بصدر رحب :rolleyes:.. على الاقل كنت عرفت ما تفكر به بلو من اسماء جهنمية لنا :مكر:..


back at u سناري
اين القصة ؟؟؟ >>> تتهرب ^^"


ماذا يسعني القول غير ما قالته لولو :نوم: .. انت ماهرة في الهرب بمسايسة :D .. لكنك لن تخدعيني:مكر: ..فاستعدي بقنابلي المؤقتة .. فانا لا اعرف متى تنفجر ..:mad:

سترك يا رب سترك يا رب سترك يا رب

اللهم صبرني عليها ..:نوم:

تسلميلي يا الغلا و الله و الله نورتييييييييييييييييييييييييييييي
احلى طلة لأحلى اخت

ادام الله جالبة الفرح لقلوب البشر
و يا ربي دائما الفرفشة و السعادة موجودة بقلبك و بعالمك

دمتي بحفظ الرحمن

:أوو:*
آمـــــين يا رب العالمين .. :)
ادامك الله لنا كاتبة مبدعة .. ::سعادة::
وانتي بحفظه غالتي ..:)

همس اعماق البحر
17-08-2010, 19:58
اختي همسة اعماق البحر <<< اسم مميز وشاعري ما شاء الله

أرايتي هموس قلت لكِ أنه مميز ز لولو توافقني الرأي

شكرا لكُن ..:أوو:

وقد اكتسب كره ابنه بكل نجاح ... لا تنسي ان مشاعر الاب للابن هي طبيعيه لا يمكن العبث بها بسهولة اما العكس فهو غير صحيح .. اذ ان الابن ان انقلب عل ابيه يستحيل ان يعود لحبه ابدا <<<< اسألي مجرب
لا لا :confused: الا تذكرين البارت عندما اخذ بنزين وباع ولده للمنحرف ذاك ( غريب نسيت اسمه :ميت: ) وقال له زاد : أنت لئيم ..:بكاء: وهذه الصفة تقال لشخص انت تحبه كثيرا لكنه يؤذيك .. :محبط: ..- استنادا لتعريف الكاتبة كورا :نوم: - >>>> مين لمجرب :بكاء: !

قسوة اختي وليس قصوة
لأ قصوة هي صفة المبالغة من قسوة :نوم: ... < :ضحكة:~
كان مشيها يا اختي :غياب: .. تصدقي اني لاحظتها بس تكاسلت اعدلها:لعق:

وليش الواسطات اختي ممكن نتعرف على بعض بسهولة عن طريق ملفاتنا وممكن نصير اصدقاء ايضا اين المشكلة

ان شاء الله في القريب العاجل .. بس تا اخلص من ثوراتي على كورا وبلو ..

اما بالنسبة الي فانا اكذب كثيرا ولا امي ولا غيرها يستطيعون كشف كذبي
لدرجة اني ادهش نفسي احيانا
حــقــاً .. احجزي لي مقعدا في صفك سأتي لاخذ دروس عندك .. لأن حلمي ان اتمكن من الكذب على عمي زوكا ولو مرة واحدة في حياتي :بكاء: .. << عاشت الاحلام :ضحكة:~

وبعدين اولاد ايش الله يهديكي نقولها مواد كيميائية تقول نفرح باولاده صحيح نسوان

هههههههههههههههههههههههههههههههه
عليك حكيات يمتو ضحك .. تصدقي اني لما قريت العبارة دي طوالى رفعت لأسمك لحتى اتاكد انثي مو ذكر ..:ضحكة:~
لأ لأ متل ما دخلو المواد لجسمة يخرجوها بعدين القصة خيالية رغم وجود العديد من الحقائق العلمية فيها ..
وهذا ما احبه بالروايات الخيالية يستطيع الكاتب ان يمرح على راحته ويكتب ما يخطر في باله من اجمل الاحداث .. ويبتعد عن الواقع الممل المرير ولو قليلا .. حيث يكون هنا التجدد والابداع والابتكار ويسمح للعقل بأن يحلق في عالم الخيال ويغوص في اعماق بحار الابتكار ..:)

ايه صحيح ... بس ما ادري حسيت في مواقف قرأ فيها افكار اكثر من اللي يفكرون فيها بوقتها
يمكن تقصدي لما قرأ افكار جينات .. بس كورا هنا وضحت انه ده الا كان جين يفكر فيه ..:)

بما انه برأي لا يوجد نهاية سعيدة منطقية لقصص الخارقين للطبيعة الا اني سأنضم لعصابة القتل بس عشان تعذيب كورا
لاااااااااا لا تقولي هذا:( .. انا القصة الا رح اكتبها تتتحدث عن ابطال خارقين للطبيعة و...... هلأ بحكي القصة وانا مو داري على حالي ..:ضحكة:~
شكلك بخوف الله يعين ابطالك تحمست اكتر اقرى قصصك لما افضى ^^"

شسوي ابغى التعداد السكاني يقل ... يمكن الاحتباس الحراري يقل معه <<<< مجنونة وخطرة على العالم ... احد يقومني يوديني اي مكان
:ضحكة:~
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابي انهي بسرعة وروح اقرى ردك عند رويال ..:ضحكة:~

لو قرأ زادرك افكار بلو ما كان بيتركها ابدا ... بيضل عايش معها للابد

ههههههههه شكرا لولو ، كورا يلا يلا أبعتي زاد صديقي الصدوق :
اللهم استر يا رب ><
تاخذي ...
ميقبل يروح ابدا ابدا ابدا

لا حيجي يبقى معي

بس انت وهي خلص ><" .. زاد لي ما حد رح ياخذو مني انت كورا ما تسائلتي ليش لحد هلأ مو عارفة تكتبي لأنه زاد عندي:D ...

وطلب اخير ... ممكن تحطي لنا السطر اللي كتبتيه عشان الحماس بس <<< الشحادة على اصولها
وانا كمان ابغى اشحد معاك خلص نقعد على باب الرواية نستنى كورا كل يوم وهي تنقطنا البارت كلمة كلمة ..:p



الله يرحم اللغة العربية انتحرت على ايديكم :d

الألة= الاداة .. مثل الة الزمن
الإله = هو الله كما في قوله تعالى وَهُوَ الَّذِي فِي السَّماءِ إِلهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلهٌ [الزخرف: 84]
الآلهة = جمع إله وهي ما كانت في قديم الزمان

تأكدو اخوتي قبل ان تعطوا الاجوبة ..
سلام
سلمت اناملك على التوضيح .. ما شاء الله عنك عندك معلومات ..:)
انا اسألوني انجليزي او رياضيات اجاوب بس عربي لا افقه شيئا وللاسف :بكاء: ..
جميع كتبي في الجامعة انجليزي بانجليزي ما مندرس عربي ابدا .. :بكاء:
انت كيف كتب الجامعة عندكم بأي لغة :موسوس:؟؟

اذكر أني قرأت شيئا كهذا في كتاب عن علم الفراسة
لولو ، هل تعرفين كتاب أرواح و أشباح لأنيس منصور ؟ كان به أكثر من حادثه عن هذه الظاهرة بجانب قصص عن الأشباح خخخخخ هذا يذكرني أني لم أنهي الكتاب بعد ><
ما شاء الله عنكن مثقفات .. انا اقرأ بس كتب جحا و وروايات شكس بير يكفيني كتب الجامعة المثقفة.. :ميت:

كورااااااااااااااااااااا أريد أن افجر بنزيييييييييين أفندي هذا
خلص ببعثلك المفجرات بتفجريه ع حسابي ..:ضحكة:~

أجل أجل
كورا بقول نجري من هنا لأن هموس حدمرنا
ههههههههههه يعني وين بدكن تهربن ما معكن غير كم يوم بتبدأ المظاهرات فالأحسن اشوف البارت بسرعة ><"

اليوم بعد الأفطار
وكمان مخططات ومحددات موعد خلص بفجر الصاروخ ..:مكر:

الروح الهادئه
18-08-2010, 01:24
ننتظر نهاية رمضان و نكتب على العيد
:eek::eek:
:cool:
والله دا ألبي كان حاسس :محبط:

كورابيكا ارحموا من في الأرض..!!
صرت أدخل على قصتك في اليوم كم مره
لاتطولين علينا بشوف نهايتها مع جين:mad:

sasunaru
18-08-2010, 17:23
لحظه.. لحظه

يعني البارت بيكون بعد رمضان...

:eek: لن اعلق

lulugomar
18-08-2010, 22:00
لا لا
ان شاء الله بتنزل بارت قبل العيد <<<< ادعوا... ادعوا من قلب
بس انتم ادعولها يجيها الالهام القوي اللي يخليها ما تقدر تجلس الا تكتبه
:d
ننتظر كورابيكا
سلام

كورابيكا-كاروتا
20-08-2010, 19:21
انا من عليه ان يقول لحظة لحظة
><

من اين اتت هذه الاشاعة ؟؟
اكيد بلو او هموس او هدوءة او لولو او ساسو >>> ما شاء الله على الذكاء ههههههههههههههه

لا لا البارت ليس بالعيد و لا بعده

انه بعد ايام قليلة

باذن الله

لذا ترقبوه

^^

دمتم بحفظ الرحمن

همس اعماق البحر
20-08-2010, 20:04
لاااا والله مو انا هم هيك بحكي من راسهم :بكاء: .. بريئة واقسم لكم ..:بكاء:<~ هو نحن في محكمة :تعجب:

lulugomar
20-08-2010, 20:14
انا مسكينة برييييييئة
بس شفت همس اعماق البحر تنشر منشورات مكتوب عليها
البارت بعد العيد
بس ما ادري
سلاام

blue_ocean
20-08-2010, 20:38
ماذا :eek: انا على رأس القائمة
و لكني لم اقل شئ :محبط:
في انتظار البارت

كورابيكا-كاروتا
20-08-2010, 20:53
اول ناس برروا هم المذنبين

عزيزتاي
ساسو و هدوءة
انتما خارج قفص الاتهام

اما الثلاثة الاخرين ><

يا ويلكم و سواد ليلكم

><

lulugomar
20-08-2010, 21:11
اول ناس برروا هم المذنبين

عزيزتاي
ساسو و هدوءة
انتما خارج قفص الاتهام

اما الثلاثة الاخرين ><

يا ويلكم و سواد ليلكم

><


:eek::eek::eek::eek::eek:
انا اقولك هدوء هي اللي موزعة المنشور الرسمي :D
وبعيدن لي رد يشهد اني قلت في بارت قبل العيد :p
يعني انا كمان برا القفص الذهبي :D
سلام

همس اعماق البحر
20-08-2010, 22:04
انا مسكينة برييييييئة
بس شفت همس اعماق البحر تنشر منشورات مكتوب عليها
البارت بعد العيد
بس ما ادري
سلاام


انـــــــــــــــــــــــ:eek:ــــــــــــــــــــ ــــــــا ..لولو الكلام ده يطلع منك انت :محبط:..!
ما كان عشمي فيك هيك :ميت: .. نحن برمضان والسيئة تضاعف :نوم:
اخ بس لما شوفك:غول: .. يبنت تونا متصاحبين ..:ضحكة:~
ومهما حاولتي واذا سحبتي اقوالك رح ضل ماخذة على خاطري وزعلانه ..:بكاء:
لا زم تدبري حل وتراضينا بسرعة ترى انا مشاعري رقيقة وانجرح بسرعة..:لقافة: <~ البنت متأثرة وبقوة :ضحكة:~



اول ناس برروا هم المذنبين

عزيزتاي
ساسو و هدوءة
انتما خارج قفص الاتهام

اما الثلاثة الاخرين ><

يا ويلكم و سواد ليلكم

><


يا عيني على الذكاء والعلم والتحليل .. اموت فيهم الذكيين انا:أوو:.. <~ تحاول تخرج من القفص :ضحكة:~
بس انا معملتش حاجة :مذنب:.. <~ مقتبسة من سيمو :رامبو: يوه على سيرتها والله ليها وحشة :بكاء:
كورااا اذكر انك انت الا قلتي انه البارت العيد في رد على بلو ><:مكر: ؟..<~ انقلب الدور وظهر المحقق كونان :تدخين:
بس ما دامك تحكين انه البارت بعد يومين مو مشكلة ::مغتاظ:: نسامحك على الخطأ اللفظي اقصد المطبعي :غياب: ..:لعق:
الحمد لله ريحتيني كنت بخطط اسوي مظاهرة كبيرة ربنا رحمك برحمته :نوم:..
بس مو مشكلة التخطيط ما يروح على الفاضي اروح اشوف بلو عمله ايه :مكر: نياهاهاهآآآ :ضحكة:~

الروح الهادئه
23-08-2010, 02:29
:eek::eek::eek::eek::eek:
انا اقولك هدوء هي اللي موزعة المنشور الرسمي :d
وبعيدن لي رد يشهد اني قلت في بارت قبل العيد :p
يعني انا كمان برا القفص الذهبي :d
سلام


نعم نعم نعم :مكر:
لاحبيبتي أنا ما أنشر اشاعات
والتبرأه جاتني من كورابيكا بنفسها>>حمد الله اللي فصل النت :لقافة:
بعدين انتي يابنت اثبتي لك على وحده أنا ولا همس لاتكثرين تهم ترى بعدين تسيرين المتهمه الاولى فكل شي
:p
عموما انتظر البارت الجاي ان شاء الله بعد يومين
ونشوف نهايتها مع جين:مكر:

Swee ~ sama
23-08-2010, 11:34
غبت عن المنتدى مدة اربعة ايام
و انا كان لدي امل ان ارى البارت الجديد
الى الان لم ينزل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ما هذا الظلم لن اسامحك اذا رئيت البار غير منزل
بعد يومان مفهووووووووووووم

sasunaru
25-08-2010, 13:49
ننتظرك

** ملاحظة: مر يومان و انطلق العد العكسي..^^

Swee ~ sama
26-08-2010, 11:21
ننتظرك

** ملاحظة: مر يومان و انطلق العد العكسي..^^

لقد يأست حقا -_-

كورابيكا-كاروتا
26-08-2010, 11:57
لا لا تبا لل يأس

لكن اقسم اني بحالة صحية سيئة جدا
اسألي امي
اهئ اهئ اهئ

حسنا لا باس
اظن اني تماديت لذا ساستعجل بالبارت
لكن ارجوكم سامحوني :مذنب::بكاء:

لي عودة اليوم ان شاء الله لتحديد موعد ثابت للبارت

sasunaru
26-08-2010, 12:39
لا لا تبا لل يأس

لكن اقسم اني بحالة صحية سيئة جدا
اسألي امي
اهئ اهئ اهئ

حسنا لا باس
اظن اني تماديت لذا ساستعجل بالبارت
لكن ارجوكم سامحوني :مذنب::بكاء:

لي عودة اليوم ان شاء الله لتحديد موعد ثابت للبارت

لا داعي لأن تستعجلي.... صحتكي اهم..

+

سلامتكي من المرض ..^^

للأسف جميعنا مرضى اليوم.. :محبط:

الله يشفينا ...^^

الروح الهادئه
26-08-2010, 23:21
لا لا تبا لل يأس

لكن اقسم اني بحالة صحية سيئة جدا
اسألي امي
اهئ اهئ اهئ

حسنا لا باس
اظن اني تماديت لذا ساستعجل بالبارت
لكن ارجوكم سامحوني :مذنب::بكاء:

لي عودة اليوم ان شاء الله لتحديد موعد ثابت للبارت


سلامااااات كورابيكا

كنت ناويتلك نيه:مكر:
بس خلاص بما انك تعبانه مسامحتك(عدت على خير هذي المره):لقافة:
نستناك الين تتشافين

كورابيكا-كاروتا
26-08-2010, 23:34
هههههههههه هو انا دخلت و حاطة ببالي القتل
المهم
اطمأنوا
البارت تقريبا جهز
لذا ان شاء الله موعدنا يوم السبت

ابشروا

السبت ::سعادة:: ^^"

دمتم بحفظ الرحمن

همس اعماق البحر
27-08-2010, 03:21
صدقا! .. السبت!! ..اي غدا:بكاء:! .. وعد:confused:!..قلت ان شاء الله :بكاء:!! .. <~ لا تزال تحت الصدمة :ضحكة:~
يعني حط رجلي بماء باردة واطمن .. الحمد لله انك بخير::سعادة:: .. كنت قلقانة عليك :أوو: ..
دخلتي وطلعتي بسرعة :غول: .. خايفة لا احكيلك ليش بكرة مو اليوم دام انه البارت جاهز ::mad: ..؟؟
على كلن لانني بريئة وطيبة سأراعي انك تحتضرين من اشباه مظاهراتي وانك شفيتي حديثا منه :لقافة:..
فسأتحمل الى الغد ..وامري الى الله .. :نوم: اياك ثم اياك ان تتأخري ::غضبان:: !!

sasunaru
27-08-2010, 03:56
ههه اتصدقون انني لم انم منذ الامس ..

اليوم خلفي جدول حااافل ... علي تحميل حلقه من kuroshitsuji ii و تكمله اجزاء قصتي التي لم انتهي منها بعد و قراءه قصصكم الرااااائعه الموجوده على رفووف القسم ...

:D ... سأنام مبكراَ لأصحو غداَ مع الدجاج...^^

ارجو ان يكون البارت طويـــــــــــــلا يا جدتي

كالمعتاد .. سلمي على زاد و اوصلي تهديدي لجين ...^^

اراكي لاحقاَ..

جانا...^^

كورابيكا-كاروتا
27-08-2010, 08:21
ههههههههههههه ^^"

اي اي اطمأنوا ان شاء الله السبت
لا لا ابدا مو الجمعة >< ابدا ابدا

فحطي رجلك بماء باردة هموس

و حظري نفسك حفيدتي و حملي شيلو لأن الحلقة جنااااااااااااااااااااااااااااااان :بكاء::بكاء:

لا تنسوا السبت
ان شاء الله ^^"

Ami Kawashima
28-08-2010, 16:51
السلام عليكم

مباارك عليك الشهر <<< بدري ::سخرية::

وااااااااااااااااااااااااااو <<< من الفرحه ::سعادة::


الـــبــــارت المفرووض يكووون اليوووم :رامبو:<< يعني الحيين وينه ؟؟ :تعجب::غول:

متحمسه حـــــــــــــــدي :أوو::أوو::أوو:

استنااااك اليوووم كورابيكا .. ما راااح أطلع من منتدى مكسات إلا و أنا شايفه البااااارت << ان شاء الله

كورابيكا-كاروتا
28-08-2010, 17:49
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال حميعا ؟؟

اجل اجل
اخيرا البارت جااااااااااااااااء :مرتبك:

لنرى

اولا اعتذارات غير منقطعة على التأخير لم اقصده لكنه حصل ><
غومينساي

ثانيا
أتذكرون السؤال الذي سألته منذ فترة عن جملة تكررت سابقا
و اخبرتكم ان جوابه سيوضح ماضي و حاضر و مستقبل زاد

ها هو الان سيكشف

و ستتكرر الجملة مرة ثالثة و اخيرة

:مكر:
اكتشفوها
و طبعا بالبارت القادم ان شاء الله سيعبر عنها بوضوح ^^"

اممممممممم
اخيرا

لم يبقى من القصة غير ثلاث بارتات :بكاء:
قضيت معكم اوقاتا رائعة لهذا انا حزينة كثيرا
المهم
اردت فقط ان اخبركم

- يكفي كلاما كورا
- حااااااااااااااااضر

تفضلوا البارت :)

اتمنى ان ينال رضاكم

دمتم بحفظ الرحمن
و لا تنسوا التناسب الطردي ^^

كورابيكا-كاروتا
28-08-2010, 18:01
تحرك بفراشه قليلا ، غمس رأسه بالوسادة أكثر ثم غير وضعية نومه فانقلب إلى جهته اليمنى ثم عاد إلى اليسرى ، كان واضحا انه يعاني كابوسا ما ، تسللت يده الصغيرة إلى جواره لتطمئنه بوجود والدته ، فتح عينيه بقوة و نهض بفزع ، أنفاسه المتسارعة كانت خير دليل على خوفه ، نظر إلى الفراش الفارغ إلا من جسده ثم إلى الغرفة .. إنها غرفة أمه لكن أين هي .. بدأت عينيه تتلألأن برعب فقدانها ، نزل من الفراش و اتجه إلى الباب شبه راكض بقدمين حافيتين و ملابس نومه ذات اللون الأزرق الفاتح ، صرخ برعب و هو يعبر خلال الممر الذي يربط الغرف في الطابق العلوي و يقف أخيرا أعلى الدرج المؤدي إلى الطابق السفلي :
- أمي .. أمي .. لا تذهبي أرجوك .. لا تذهبي

ازدادت حدة بكائه و صراخه الهستيري حتى اطل وجهها المفزوع أسفل الدرج ، نزل بسرعة و هو لا يكاد يصدق حقيقة وجودها أمامه ، وقف و هو يتنفس بسرعة، عينيه تذرفان دموع حارة ، وجهه محمر عبوس و شفتيه ترتجفان و هو يحاول كتم صرختهما لكنه أخيرا وقع على ركبتيه و أجهش ببكاء يقطع الأفئدة ، تناثرت دموعه على يديه اللتين احتضنتا وجهه لتخفيا ملامحه و ظل يدمدم بصوت مرتجف :
- أرجوك لا ترحلي .. أرجوك .. أتوسل بك .. لا تتركيني .. ليس مجددا و ليس كما فعل الجميع لا أريد أن أعود لوحدي .. لا أريد أن تتركيني مرة أخرى ، لقد ذقت المر ببعدك و لا أظن أن الحياة ستستمر هذه المرة .. أرجوك .. فقط... ( اختنق صوته ) لا تتركيني ...

اقتربت السيدة آني منه ببطء و جلست بجواره على الأرض وضعت يدها على رأسه لتلامس أناملها خصلاته الشقراء ثم رفعت رأسه بلطف بكلتا يديها و رسمت ابتسامة أمومية حنونة على محياها :
- ما الأمر عزيزي .. هل شاهدت حلما سيئا ؟
حدق بها بتمعن و كأنه يراها للمرة الأولى ، امسك يديها اللتان لا تزالا على وجهه و كأنه يتأكد من حقيقة وجودها ، أخيرا شهق و رمى نفسه بأحضانها ، همست بإذنه بنبرتها الهادئة اللطيفة نفسها :
- لا عليك يا صغيري ... أنا معك
شعرت بازدياد غزارة دموعه و سمعت كلماته التي وصلت إليها فقط :
- أنا آسف .. آسف لأني لم أخبرك .. آسف لأني كذبت عليك .. أرجوك سامحيني ، لن أكررها أعدك .. لكن أرجوك لا تتركيني .. أرجوك أنا بحاجة إليك .. أحتاجك أكثر من أي شئ بالعالم .. ( ازداد تعلقه بها و شهق بصوت مسموع ) لا تتركيني ...
رسمت ابتسامة دافئة على وجهها و أخذت نفسا عميقا و هي تشعر بجسده المرتجف بين أحضانها ، دموعه الحارة ، يديه المتعلقتين بملابسها بقوة و كأنه يخشى أن تضيع منه ...
ظلت تمسح على شعره و ظهره بهدوء و هي تسمع صوت بكاءه ينخفض تدريجيا....

- إذن هكذا يخدعك هذا الصغير السافل ؟

قطبت السيدة آني حاجبيها بانزعاج واضح ، أبعدت الصبي عن أحضانها و نهضت بهدوء و هي تستدير لتراقب محدثها ، مسح زادرك دموعه بظاهر كفه ثم أمال رأسه ليرى ما جذب انتباه والدته بدت الدهشة واضحة على ملامحه و حبست أنفاسه لوهلة و عينيه تعلقتا بذلك الوجه ذو البياض الناصع و التجاعيد التي تركتها تجارب الحياة على محياه ، العينين الحادتين الزرقاوتين و نظراتهما القاسية و كأنها تفهم ما يحدث من حولها دائما و أبدا ، الأنف المستقيم الشعر الأبيض كالقطن ، الجسد الضخم و امتلائه المعتدل الذي يزيده ضخامة و هيبة ، الملابس الارستقراطية بتلك البذلة السوداء و القميص الأبيض و أخيرا العصا السوداء و نهايتها التي تمثلت برأس أفعى الكوبرا بعينين حمراوتين كالنار ، عصا يتكأ عليها ذلك العجوز ذو الوقار الواضح ، بدا و كأنه ملكا من الملوك بتلك الرفعة التي لا تضاهيها رفعة و ذلك المظهر الذي لا يضاهيه مظهر ، لكنه رغم كل شئ لم يستطع إخفاء ما يدور برأسه أو ربما هو لم يشأ أن يخفيه فقد عبرت نظراته بوضوح عن ضجره و تقززه لما يراه أمامه
ابتلع الصبي رمقه بصعوبة و نهض من الأرض و عينيه لا تستطيعان الكف عن التحديق بمكلم والدته المرعب
رمى السيد الغامض نظراته إلى الأم بعتاب قاسي ثم إلى الابن بكره ليس بمحله، تحركت يد الصبي لتعانق يد أمه بدون شعور منه و كأنه يطلب عونها بصمت للتغلب على ذلك الكره الغامض ثم حول نظره إلى جين الذي حمل وجهه ملامح هادئة، حزينة و مذنبة و كأنه قد اركب خطأ ما و هو على وشك إعلان مسؤوليته الكاملة عنه ، تكلم الرجل بخشونة :
- ألن تدعيني للدخول يا آني ؟ أم أن حسن ضيافتك اختفى مع اختفاء عقلك ؟

ابتلعت المعنية رمقها لكنها سرعان ما أجابت بانكسار :
- اجل ... تفضل أرجوك ...
احتدت نظرات الصبي و استجمع قواه القليلة فوقف أمام أمه التي تلقت الإهانة بصمت و صرخ بحدة :
- لماذا تكلم أمي بهذه الطريقة ؟ من تحسب نفسك ؟
تقدم المعني بقوة و كأنه على وشك الانقضاض على فريسته لكن جسد السيدة آني اعترض طريقه :
- أرجوك لا تفعل هذا يا .. أبي ..
أدار الصبي رأسه بسرعة ليحدق بملامح أمه و كأنه يريد أن يستشعر صدق كلامها و عقله يبحث بقاموس الكلمات عن معنى لما نطقت به :
- إذا كان هذا أب أمي ...إذن هو ..( ابتلع رمقه بعد أن اخذ التوتر منه مأخذا) جدي ...

كورابيكا-كاروتا
28-08-2010, 18:03
بدت غرفة الاستقبال كلوح من الشوكلاته المطعمة بالكراميل بتلك الألوان التي تدرجت بين البني الغامق و الفاتح ، جلس جين بجانب السيد الغاضب و أمامهما السيدة آني و زادرك الذي بدل ثياب نومه ، فصل بينهم طاولة من خشب الزان وضع فوقها أنواع كثيرة من الفواكه بألوانها الزاهية و كذلك بعض فضيات المائدة، كان السيد رولاند (والد السيدة آني ) يطرق بعصاه على الأرض بحدة تماما كحدة نظراته القاتلة ، كان الصمت المربك هو السائد بالمكان كل الوجوه عابسة و كل شخص يفكر أما بطريقة للتهرب من هذا الموقف أو بأخرى لتصعيده ، تنهدت السيدة آني و أجبرت نفسها على رسم ابتسامة كاذبة على وجهها ثم استدارت لصغيرها الذي يجلس بجوارها :
- زاد اذهب و كل شيئا أنت لم تتناول الإفطار بعد ، ليندا ستعده لك
- فليأكل سما ..!!
اخفض الصغير عينيه إلى الأرض و شعر بألم مفاجأ بقلبه ، لقد تحمل هذا القلب الفتي الكثير و الحديد تحطم بالفعل و الكريستال بدأ بالتشقق لكن شعور قوي اجتاح نفسيته المتعبة شعور ينبئه بأن القادم هو الأسوأ و ما مر به ليس إلا إحماء قبل الانطلاق
- أرجوك أبي ما الذي تقوله ؟ انه ابني أنا ...
- انه ابن ذاك البنزنت ..
- انه ابني أنا و هو برعايتي الآن ، فأرجوك تعامل معه بلطف
- أتعامل معه بلطف ؟ سأتعامل مع كلب مشرد بلطف أما هو فسأسلخ جلده ، انه ابن بنزنت أولا و أخيرا
نهضت السيدة آني من مكانها بقوة و هي تتكلم بصوت مرتفع اقرب إلى الصراخ :
- أنت أبي و أنا احترمك فوق كل اعتبار لكن أرجوك كف عن التكلم عن ولدي بهذه الطريقة و إلا سيحدث ما لا يحمد عقاباه
زمجر السيد رولاند بقوة كأنه أسد جرأ احد أشباله على سرقة طعامه :
- ما لا يحمد عقباه ؟؟؟ ماذا ستفعلين ؟ تعرفين إني اكره ما فعله بك ذاك الحيوان بنزنت ، و أنا اكره كل ما يتعلق به .. تخلصتي منه أخيرا و ها قد أرسل شيطان ليكمل عمله
- أرجوك ...

اعترض الصبي بصوت منكسر :
- أنا لست شيطانا ... ( انكمش جسده بخوف من الكلمات التي سيتلقاها لكنه أكمل بصوت اقرب إلى الهمس ) و لم يرسلني احد ...
صرخ السيد رولاند بصوت يكسر الصخر :
- لا تكذب ..!!
- أنا لا أكذب ..
تجاهله الرجل العجوز مستديرا إلى ابنته :
- ماذا تتوقعين من وغد تربى على يد بنزنت ؟ لقد خطفه ذلك السافل و أعاده إليك لسبب ما .. ألا ترين الغرابة بالأمر ..؟

سرحت المعنية بذكريات ذلك اليوم المشئوم
في منزلها المريح حيث جلست بأمان مع الشاب الذي أنقذته من التشرد ، هو يقرأ كتابا ما و يبدو منشغلا به و هي تسترخي على الكرسي الهزاز أمام المدفئة التي نشرت ضوئها الدافئ عبر الغرفة ، تنهدت بهدوء و هي تشعر بآثار النوم التي بدأت تسيطر عليها تماما لكن صوتا ما نبه حواسها ، اعتدلت بجلستها و حدقت بجين الذي بدا مهتما هو الآخر ، ثوان حتى وصل الصوت إليهما من جديد ، نهض الاثنان على عجل و خرجا من الغرفة متوجهين إلى الدرج بعد أن تيقنا أن الصوت قادم من الطابق السفلي ، وقفت تحدق بزوجها الذي كان يتصرف بهستيرية لم تراها بحياتها ، يحمل إناء الزهور الزجاجي و يرمي به أرضا ليتحول إلى أشلاء متناثرة ثم جاء دور التمثال الفضي الصغير الذي اشترته من فرنسا ليطأ الأرض و بالكاد ينجو من السقطة لكنه تأكيدا أحدث جلبة عالية ، لم تنتظر السيدة آني أكثر و خرجت من دهشتها لتصرخ بفزع :
- ما الأمر بنزنت ... أرجوك توقف أنت تخيفيني .. هل حدث شئ ؟
استدار ليحدق بوجهها الشاحب و اندفع نحوها ليمسك بكتفيها بعنف و يبدأ صراخه:
- أنت .. انه أنت .. أنت من علمه أن لا يستسلم ..
- ما الذي تقوله ؟ عن ماذا تتحدث ؟ ( قطبت حاجبيها و قد فاحت رائحة المشروب الكحولي من فمه ) أنت ثمل .. ما الذي شربته ؟ لم تعد إلى المنزل منذ أربعة أيام ما الذي حدث ؟

ابتعد عنها و هو يستند بالطاولة الخشبية خوفا من السقوط بدأ يدمدم بكلمات غير مفهومة و أخيرا صرخ و كأن فاجعة قد حلت عليه :
- لقد هرب .. ابنك السافل لقد هرب ، لقد خدع إحدى العاملات بملامحه البريئة و دموع التماسيح فساعدته و مهدت له الطريق ..

ارتجف جسد الأم و بدا و كأن عقلها لا يستوعب الكلام كما يجب :
- ما الذي تقوله ؟ زاد على قيد الحياة .. و هو عائد إلي ؟ هل وجدته ؟

نظر إليها بعينين مستصغرتين و هي تركع على الأرض متوسلة به ليخبرها أي شئ عن وحيدها الغالي و أخيرا تكلم ببرود الثلج :
- أنت حقا غبية آني .. لم تكتشفي الأمر إلى الآن ..!! أنا من اخذ زادرك من المنزل ، أنا من اختطفه ( ضحك بصوت مرتفع هشم قلبها ) لكن اطمئني لقد هرب من بين يدي و انتهى به الأمر عند فتاة ما ، و من يعلم ماذا ستفعل به تلك الحمقاء ... لا إنها لا تعلم ما سأفعله أنا بها عندما تقع بين يدي ، تنقذه من رجالي كيف تجرؤ ..؟؟ جينا لافيير .. أي غباء تملكين

ابتعد من أمامها مترنحا و هي تراقبه و الذهول ، الرعب ، القلق ، كل المشاعر السلبية قد تأججت بداخلها لتهمس و كأنها تحاول إقناع نفسها :
- بنزنت اخذ زاد مني .. و الآن هو مفقود و قد اختطفته فتاة ما ؟؟

أخفضت رأسها إلى الأرض و أغلقت قبضتها على قطعة زجاج مكسورة لتخترق جلدها بخشونة ناثرة بذلك آخر قطرات دمها الطاهر فقد تحولت إلى قذارة منذ تلك اللحظة
اقترب منها جين بسرعة و جلس بجوارها :
- سيدة آني أرجوك تمالكي نفسك و أمريني بأي شئ تريدينه ، أي شئ ، لن أمانع أن اقتل من أجلك .. أرجوك فقط تمني

تحركت يدها المرتجفة عن الأرض لتقبض على قميصه الأحمر ليمتزج لونه الكامد مع لون دمها همست بأذنه بينما شعرت بيده تحيط يدها لتكسبها القوة و الشعور بأن هناك من يسندها إلى الأبد :
- أخرجني من هنا ... لا أريد أن أرى هذا الرجل مجددا أبدا و ... ( صمتت لوهلة ثم شهقت و هي تشعر بتلك الدموع الحارة تسيل على وجنتيها بصورة لا إرادية ) أرجوك جين .. أوقف هذا الألم الذي يعتصر قلبي

انكمش جسدها و تشبثت يدها بمكان قلبها و هي تضغط عليه بقوة كبيرة و كأنها تستحلفه بكل ما هو غالي أن يتوقف عن النبض و أن يسمح لروحها بأن تغادر جسدها فهذا القلب المسكين طعن بالصميم و الجرح لا يندمل حتى لو كانت الأيام طويلة فبعض الجروح لا تندمل أبدا و حتى إذ فعلت فالندب التي تتركها قد تكون حتى أقسى من الجرح نفسه
- لا اعرف بماذا أفكر أو بمن .. اشعر بالحزن الخيانة ، ألم الفراق ، لوعة اللقاء ، فرح انكشاف الأمر لكن (أغمضت عينيها و هي تفقد وعيها تدرجيا) لا أريد أن أرى زادرك ليس الآن و ليس كما أنا ... أريد أن أراه عندما أكون أقوى و أستطيع الدفاع عنه ، عندما يختفي هذا التضارب بمشاعري ، عندما أكون مستقرة و أحمل شعورا واحدا منفردا ألا و هو سعادة لقائه (ابتسمت بوهن و همست بأخر كلمة لذلك اليوم و ربما أقسى الكلمات التي عاشت لتقولها بحياتها ) أي أم أنا .. اخبرني جين .. أي أم أنا ..؟؟

كورابيكا-كاروتا
28-08-2010, 18:05
عادت إلى واقعها لتحدق بنظرات لم تتمنى أبدا أن تراها بعيني وحيدها، عيني شخص تعرض للخيانة .. خيانة تعادل الخيانة التي تعرضت لها لكن هي استطاعت أن تتغلب على الأمر بمساعدة والدها و جين لكن ( عضت على شفتيها بندم ) من سيساعد صغيري بعد أن خانه الأب، الأم و من يعرف من أيضا ، همست باسمه بتردد :
- زاد ...
أبعد عينيه عنها و ابتلع رمقه بصعوبة ، شعر برجفة قوية سرت بجسده ، أدار عينيه إلى أمه مجددا ، الشخص الذي يحبه أكثر من أي شئ بالعالم ، راقب توترها، قلقها ، حزنها ، أراد أن يصرخ أن يحطم ما حوله أن يعبر عن بؤسه لكنه تكلم عوضا عن هذا بصوت قد ذبحته الخيانة و أخذت من حياته القصيرة مأخذا :
- أمي .. أنت تعرفين بأن أبي من أخذني من المنزل ؟ أنت تعرفين بأني كنت عنده لخمس سنين متتالية ، تعرفين بأنه أذاقني أنواع العذاب (حدقت به المعنية بعينين تفيضان بالدموع و همت بالتكلم لكنه أبى أن يسمح لها ) و لم تحاولي حتى إنقاذي .. لماذا ؟
- لا ... الأمر ليس كما يبدو ..
انزل عينيه إلى الأسفل و هو لا يكاد يشعر بجسده أو ما يحيط به دمدم بوهن :
- ليس كما يبدو ... كيف تعتقدين انه يبدو ؟
- أرجوك اسمعني فقط .. لم اعرف منذ خمس سنين ، انه فقط ...

قاطعها السيد رولاند بخشونة :
- أيها الصبي أنت الآن تعرف انك غير مرحب بك لذا لا تفرض نفسك على الآخرين ، اخرج من هنا و جنب نفسك عناء الطرد

نهض جين و كل معاني الاعتراض بانت على ملامح وجهه :
- أرجوك سيدي ..
- اخرس أنت !

وضع الصغير يده على فمه و كأنه يمنع نفسه من التقيؤ ، نهض و قد اختفت ملامح وجهه الطفوليه خلف قناع الأسى ، الهدوء كان ما سيطر عليه لا بكاء ولا صراخ هدوء فحسب ، أدار رأسه عن الموقف بأكمله إنها مجرد طعنة أخرى لا أكثر أجل مجرد ألم إضافي لا شئ آخر ... سار خطوة إلى الأمام و بدا و كأن الأرض نفسها تحتج على ضعفه أعاد عينيه إلى أمه و راقب وجهها ، عينيها ، انفها ، شفتيها ، يديها ، جسدها بالكامل ينطق باسمه .. لا إنها لا تكرهه ، ظهرت ابتسامة تدريجية على وجهه :
- اجل لا تكرهني مستحيل أن تفعل .. إنها أمي و لن تكرهني مهما حدث ، لا على العكس هي تحبيني و أنا اعرف ذلك

تحولت الابتسامة إلى أخرى أكثر اتساعا بينما واجهته الأم بعينين مستغربتين لكن فرحتين بالوقت ذاته ، حول نظره إلى السيد رولاند الذي بدا مذهولا من صلابة الصبي :
- سيد رولاند إن لم أكن أعجبك فحاول أن تغيرني و اخبريني بأخطائي ، أما عن أبي .. فهو رجل رائع و يحب أمي أكثر من أي إنسان بهذا العالم لطالما فعل و لطالما سيفعل و إذا أخطا فمن منا لا يفعل ، و سأكون صريحا ... أنت الآن تخطأ ( صمت لوهلة و اقترب من العجوز و وقف أمامه تماما ) أنت تخطأ بحقي أنا .. فلم افعل ما يضرك و أنت تتفوه بأشياء سيئة لأذيتي ، أرجوك لا تحملني أخطاء والدي بل افعل ما بوسعك لاكتشاف أخطائي .. وعندها حاسبني عليها

ظل يحدق بالعينين الحديديتين لخصمه الضخم ، و ابتسم أخيرا بهدوء :
- و إذا كانت أمي حقا لا تريديني فسأحب أن اسمع هذا منها ... لذا أرجوك اسمح لي أن اسمع رأيها ... و رأيها فقط

نهض المعني بقوة أجبرت الصبي على اخذ بعض الخطوات إلى الخلف، رفع يده الضخمة لتحط على وجه الصغير بقسوة دافعة إياه عبر الطاولة الخشبية التي قلبت و ما وضع عليها على جسد الصبي الذي سقط أرضا و بدا بوضع لا يحسد عليه ، صرخت السيدة آني بكلمات لإيقافه و تحرك جين بأسرع ما يمكن لمنعه من إيذاء الجريح لكنه كان أسرع فرفع عصاه و كل همه أن تنهش من جسد ابن بنزنت و لو ضربة واحدة على الأقل ، الضربة الواحدة مؤلمة و قد تكسر عظمه الهش فأولا و أخيرا كانت نهايتها هي تلك الأفعى المصنوعة من الحديد ، حدق الصبي بتلك الأفعى و عينيها الحمراوتين على الرغم من إنها ليست حقيقة إلا أن لها رهبتها بالتأكيد... ارتدت العصا عن جسد الجريح و ضربت الأرض محدثة ضجة كسرت التوتر و أحلت الهدوء الممزوج بالدهشة ، امسك السيد رولاند يده اليمنى بشئ من الألم و عقله يبحث عن ما حدث :
- لقد ضربت الفتى بقوة لكن شئ ما وقف بالطريق .. شئ شفاف ...

كورابيكا-كاروتا
28-08-2010, 18:06
ابتلع جين رمقه و عينيه تكادان تخرجان من محجريهما و عقله قد فسر ما حدث بدقة متناهية أما السيدة آني فوقفت و كل علامات الدهشة على وجهها لكنها سرعان ما تجاوزت الأمر و اتجهت إلى ابنها و جلست بجواره :
- زاد أنت بخير ؟ ارفع رأسك !!
بدا الصبي بعالم آخر و هو يحدق بالأرضية بعينين مفجوعتين لكن شعره الأشقر منع الآخرين من رؤية ذلك التعبير الذي رسم على ملامحه ، يده استقرت على خاصرته و هو يشعر بالدماء تفيض من جرحه ، الكثير من الأفكار دارت برأسه لكن ذكرى ما تغلبت على كل شئ رفع رأسه بسرعة لكن عينيه لم تتوجها إلى أمه ليريح نفسها القلقة بل توجهت إلى الساعة على الجدار ، عض على شفته السفلى ثم حول نظره إلى جين و نهض بقوة متجاهلا الألم الذي بدأ ينتشر بجسده ، ظلت أمه تلاحقه بنظراتها القلقة و جفلت عندما رأته ينخفض للأرض و يلتقط سكينا و هو يتكلم بسرعة و ثقة :
- جين ... أرجوك ...
صمت و هو يقف أمام المعني و يمسكه بقوة و كأنه ينبهه لما يحدث فتلكم الشاب بريبة :
- ماذا تريد ؟
ابتسم الصبي و مد السكين لجين فتناولها الشاب و حدق بها بذهول ثم راقب الصغير و هو يخلع قميصه الذي يحمل لون العشب و يرميه على الأرض بإهمال لتظهر الضمادة حول خاصرته و آثار الدماء واضحة عليها ، استدار الصبي معطيا ظهره لجين و تكلم بسرعة و بنبرة اقرب للأمر منها للرجاء :
- هناك جهاز تعقب بكتفي الأيمن ، أخرجه بهذه السكين .. الآن .. لا وقت لدينا لأنه تفعل قبل سبع ثوان و سيحددون المكان بدقة بعد اقل من عشرين ثانية، لذا أسرع ..!!
- ماذا ؟؟ أتريدني أن اغرس سكينا بكتفك ؟
- انه على السطح لذا لا تغرسها عميقا ..
هز الشاب رأسه بقوة وهو يرفض الفكرة تماما :
- لن افعل ..
رمى السكين على الأرض معبرا عن رفضه القاطع ، حملها الصبي و استدار ليمسك جين من ملابسه و يهزه بقوة :
- ألم تسمع انه جهاز تتبع ، سيكتشفون مكان أمي .. افعلها الآن و اثبت انك تستحق الثقة التي تعطيها لك ..
نظر الشاب إلى عيني الأم الذي كان الفزع قد اخذ مأخذا كبير من ثنايا وجهها لكنه تذكر وعده بحمايتها للأبد ، الوعد الذي لا يمكن التنازل عنه أبدا و لا تحت أي ظرف و لا لأي سبب ، اخذ السكين و امسك كتف الصبي ، شعر لأول مرة بتردده بالإقدام على خدمة السيدة آني :
- اجلس على الأرض هكذا ستكون أكثر ثباتا
تمدد الصبي على بطنه مطيعا الأمر و تكلم بصوت منخفض :
- الكتف الأيمن
جلس جين فوقه و اخذ نفسا عميقا و هو يحدق بالساعة الجدارية :
- عشر ثوان ..
صرخت السيدة آني و هي تحاول منع حاميها الشهم من إيذاء صغيرها الوحيد لكن يدي والدها طوقتها ، انهارت على الأرض و هي تراقب السكين تخترق جلد ابنها ببطء مخلفتا خطا من الدماء ، ظهر صوت أنين منخفض ، ضغط الصبي على قبضته و هو يتحامل على نفسه و يمنعها من التفجر صراخا بينما وصل إلى إذنيه صوت مطمئن للشاب :
- اهدأ لم يبقى الكثير ...
أومأ الصغير برأسه على مضض ، مرر جين السكين بهدوء من أعلى الكتف إلى أسفله حتى تحرك الصبي بقوة و قد وصل الألم حدودا لا يحتملها جسده الهزيل، دفعه جين بعنف و ثبته على الأرض :
- لا تتحرك لقد وجدتها
صرخ الصغير و بدا غير واعي ، اخرج جين جهازا الكترونيا صغيرا فنهض عن الصبي و رماه بكأس ماء سلم من التحطم ، ظهرت شرارة صغيرة و انطفأ تماما، رفع عينيه إلى الساعة ليراها تعبر الثانية الأخيرة :
- على الوقت تماما ...
أعاد عينيه إلى الصغير على الأرض و دماءه تسيل ببطء على ظهره لتتساقط على الأرضية ، أنفاسه العميقة و أنينه المكتوم ، ابتلع رمقه و اقترب منه بحنان :
- لقد انتهى الأمر ... و بالوقت المناسب
ما أن كمل جملته حتى تفجر الصبي بصرخة متألمة تقطع القلوب ، شهق وهو يزداد بكاءا و نحيبا :
- آسف ... اقسم إني لم أتذكر الأمر إلا الآن .. آسف ، أرجوك أمي لا تكرهيني، آسف .. آسف .. آسف

انقطعت كلماته بصوت نحيبه الذي ملأ الأجواء حزنا و هما ، بدا جين غامضا و هو يحدق بقطرات الدماء :
- انه لا يبكي من الألم بل من خوف فقدان السيدة آني ، أي نوع من الصبيان أنت ؟ لقد شققت ظهرك قبل ثوان و أنت الآن تبكي معتذرا

حدق السيد رولاند بابنته ، دموعها التي لا تنفك تترك مقلتيها بعنف ، جسدها المتهالك على الأرض بدت و كأن الحياة تنتزع منها ببطء ، أغمض عينيه ليمنعهما من الموت ألما على هذا المظهر ، نهض الصبي من الأرض ببطء واضعا يده على كتفه الأيمن ، ترنح قليلا بمشيته لكن استعاد توازنه و سار مبتعدا عن الموقف الذي شعر بأنه سيفجر أحزانا ليس لها أول و لا آخر .
وصل الدرج وضع قدمه على أول درجة لكنه أحس أن قواه لن تنجده فغامت الدنيا و هوى على الأرض بقوة ...

كورابيكا-كاروتا
28-08-2010, 18:08
فتح عينيه الزرقاوتين ببطء أثر حرارة شعر بأنها تتوهج من جسده ، تحسس الضمادة حول خاصرته و أخرى حول كتفه و صدره العاري ، ابتلع رمقه و حدق بالغرفة الهادئة من حوله ، اجل هادئة فكل شئ توسم بالسكون ، حاول الاعتدال لكن يدين رقيقتين أوقفتاه ، نظر إلى صاحبتهما التي ابتسمت له بحنان :
- لا تتحرك يا صغيري .. حرارتك مرتفعة كثيرا ..
أومأ برأسه و أعاد جسده إلى السرير ، مرت عدة دقائق و هو يراقبها تضع كمادات باردة على جبهته ثم كسرت الأم الصمت بصوت متعب لم يبشر بالخير :
- لقد أعطيتك حقنة لتخفيض الحرارة ستأخذ القليل من الوقت قبل أن يظهر تأثيرها .. ألا تشعر بالنعاس ؟ عليك أن تنام و تستريح فتأثير المخدر الذي أعطاك إياه جين لا يمكن أن يختفي بهذه السرعة
- مخدر ؟
- اجل عندما كان يعالج كتفك
ابتسمت بهدوء و كأنها تحاول أن تشعر ولدها بأن كل شئ على ما يرام و لا حاجة للخوض بمسائل جدية لكنه أبى إلا أن يشعر بالذنب يمزق قلبه الصغير فهمس والدموع بدأت تتلألأ بعينيه :
- آسف .. اقسم أمي لم أكن ...
قاطعته لتتكلم بنبرة مطمأنة :
- لا عليك
- أرجوك صدقيني .. اقسم لك إني لم اذكر الأمر إلا بتلك اللحظة ، أرجوك ..
قاطعته مجددا بنبرة أكثر صرامة :
- قلت لا عليك ...
- لكن ..
تفجرت بغضب :
- كف عن الاعتذار ..! ( ابتلعت رمقها و هي تحدق به بعينين قويتين ) لقد ضقت ذرعا باعتذاراتك ، لذا كف عن هذا ..

اخفض الصغير عينيه انصياعا لأمرها و أدار رأسه إلى الجهة الثانية حتى لا تلمح دموعه التي بدأت تسيل بلا هوادة ، حدقت به بتمعن ، أنفاسه المتسارعة و ارتجاف جسده كشف أمره بسرعة كبيرة ، تنهدت بلا صوت و جلست على السرير و هي تبحث عن الكلمات المناسبة لكبح ألمه لكن بديهتها لم تسعفها فمهما كان هو ابنها و هي تراه جريحا متألما باكيا أمام عينيها ، أي شخص يملك ذرة إحساس فيرى هذا الملاك الجريح يبكي لكان هدأ من روعه بأي طريقة فكيف هي و قلبها يتفطر ألما على ألمه :
- أرجوك كف عن البكاء ..
- أنا لا ابكي ..
ابتسمت و هي تسمع صوته المتقطع كادت أن تقول شيئا لتخفيف حدة الجو إلا أن صوت جين القاسي أوقفها :
- كف عن البكاء يا صغير .. أنت تتهرب من الكلام بهذه الطريقة دائما ، تثير الأسى بقلوب الآخرين فتمنعهم من مواجهتك بالحقائق ، انهض و تقبل قدرك كرجل و لا تكن فتاة باكية ..
- أنا لست فتاة باكية ...
اقترب جين من السرير و صرخ و الغضب واضح على ملامح وجهه و بين طيات كلماته :
- أتعرف ما الذي فعلته ؟ أتعرف أي جرم ارتكبت ؟ نحن نختفي عن أنظار والدك منذ فترة طويلة وأنت كدت تخرب كل شئ بلمح البصر
- لم اقصد ...
قاطعه بعنف :
- ماذا يفيد انك لم تقصد ؟ أقنعني أن الأمر ليس مرتبا مع والدك ، أقنعني انه لن يتكرر ، هيا أقنعني ..!!
- بالتأكيد لن يتكرر
- أنا لا أصدقك ..
أدار الصغير رأسه و حدق بأمه بنظرات تطلب النجدة لكنه لم يتلقى إلا الجمود و السكون منها ، السيدة آني تحب ابنها كثيرا لكن بدا و كأن الأمر خرج عن نطاق سيطرتها و الآن ستسمح لجين بالتصرف فقلبها مع الصبي و بهذه الحالة فأن عقلها معه لا يسير بشكل جيد ، صرخ جين و هو يجذب انتباه الصبي :
- كف عن النظر إليها كالمتسول .. انظر إلي و اجبني ، هل اتفقت مع والدك للامساك بالسيدة آني .. اجب الآن !

ضغط الصبي على الغطاء و اعتدل بجلسته بسرعة و هو يهز رأسه نافيا :
- لا .. لا .. اقسم لك ، أنا لم اتفق مع أي احد .. أرجوك صدقني ، أمي صدقيني أنا لا انوي لك شرا أبدا
جلس جين على السرير و امسك الصبي من كتفيه و أداره ليحدق بعينيه الدامعتين:
- أنا لا اصدق ..
صرخ المعني باكيا :
- اقسم أنا لا اكذب ... أنا لست كاذبا

تكلمت السيدة آني بشئ بضيق :
- بل أنت تكذب كثيرا يا زادرك ... لقد كذبت بشأن القلب الكريستالي و راوغت كثيرا عندما سألتك عن تلك الفتاة المدعوة جينا و أشياء أخرى كثيرة رفضت البوح بها

رفعت عينيها لتخترقها نظراته ، بدت نظرات غير مصدق أو مصدوم تكلم مع نفسه:
- أنا اعرف إني كذبت .. لكن لم أرد أن أراك حزينة ، أنا أحمق حقا كان علي أن أقول كل شئ و ليذهب الجميع إلى الجحيم ( عض على شفتيه و شعر بدموع حارقة تتناثر من عينيه و أخيرا دار برأسه صورة للفتاة التي اعتنت به عندما احتاج إلى أم ، سهرت على راحته و حنت عليه ) اجل إنها جينا كيف لي أن افعل ما قد يؤذيها أو حتى ما اعتقد انه قد يؤذيها لا أبدا لا يهم ما يحدث لي فأولا و أخيرا اعتدت على الألم و الخيانة أما هي فلا تزال تصدق و تؤمن بالخير الموجود بداخل البشر ذلك الخير الذي اعرف جيدا انه ممحو من قلوب الكثيرين لكن ( ابتسم بداخله بألم ) من الجيد أن يؤمن الإنسان بالخير هكذا سيخدع لكنه على الأقل سيعيش فترة من السعادة المزيفة

ظل صاتا و هو يشعر بأنه أمام محكمة ظالمة وجد بها المدعي العام لكن المحامي غاب من أحداثها ، تكلم جين ببرود موجها حديثه إلى السيدة آني :
- ألم أخبرك .. انه مجرد خائن صغير لا أكثر... لم و لن يهتم بك أبدا بل يفعل ما يمليه عليه ذلك البنزنت
ابتلعت السيدة آني رمقها و حدقت بصغيرها الذي كان مخفض رأسه إلى الأسفل و ملامحه اختبأت خلف خصلات شعره لكن دموعه الصامتة كانت تتناثر على الغطاء دون أن يحدث صوتا أو حركة ، نهضت السيدة آني و اتجهت إلى الباب لتخرج بعد أن شعرت بالاختناق من هذه الدوامة التي لا يمكن أن تكون نهايتها جيدة لكن صوت صغيرها الهامس أوقفها :
- رميتها ...
استدارت السيدة آني و ملامحها تبدو غامضة ، فأكمل الصغير بصوت متردد واهن و هو يضغط على الغطاء بقوة و يحتضن به جسده المرتجف :
- لقد رميت القلب الكريستالي بالثلج ، لأنني .. لأنني لم أجد الذي يستحقه، لقد فقدت الأمل بوجود أحد يحبني لما أنا عليه و ليس طمعا بي لذا .. رميته (تنهد و هو يمسح دموعه بظهر كفه و يتمدد على السرير معطيا ظهره للاثنين ) لك الحق بأن لا تصدقيني لكني أقول الحقيقة و لم أخفها إلا لأني لم أشأ أن أحزنك يبدو إني سئ بكل الأحوال مهما فعلت سواء كان خيرا أم شرا فانا مخطأ أولا و أخيرا ( سحب الغطاء ليغطي رأسه ) أما عن جينا فهي مجرد صديقة و لا .. لن أقول أكثر من ذلك عنها مهما حدث ، إذا أردت أنت أو جين إخراجي من هنا فلا بأس ( اختنق صوته مع محاولته اليائسة بإخفاء حزنه ) لقد لدغت ممن أحب كثيرا و سأكون أحمقا إذ لم أتوقع منكم ذلك أيضا

كورابيكا-كاروتا
28-08-2010, 18:12
ساد الصمت بالمكان لبضع ثوان ، حدق جين بالسيدة آني ليرى تلك النظرات الهادئة الغامضة التي حملت الكثير من المشاعر بين طياتها حتى أصبح من المستحيل تفسيرها ، استدار الصبي بقوة و اخترق نظرات أمه بعينيه الدامعتين و وجهه المحمر من البكاء و أخيرا تكلم بصوت طفولي يحاول إقناع من أمامه بشتى الطرق :
- أنا أقول الحقيقة ...
ابتسمت السيدة آني ثم اتسعت ابتسامتها أكثر :
- اعلم ذلك ... اعلم انك تقول الحقيقة الآن
تنهد جين بغضب و خرج من الغرفة و هو يغلق الباب بقوة هزت المكان ، مطت السيدة آني شفتيها و هي تفهم سبب انزعاجه لكنها همست :
- أنا آسفة لكنه ابني .. ابني من لحمي و دمي ..
اقتربت منه ببطء ثم جلست على السرير و وضعت يديها حول وجهه :
- لم أتوقع انك تخاف علي إلى هذه الدرجة ( راقبت احمرار وجه الصبي فابتسمت بخفة و أكملت ) لم تخبرني عن القلب الكريستالي لأنك خشيت حزني
نظر إليها بتمعن و تكلم بصوت منخفض مغتاظ :
- اجل .. و أنا لا اكذب ..
- أعلم ...
- أمي أنا احبك كثيرا و لا أريد لك أن تتألمي ، أرجوك صدقي ذلك
ابتسمت بحنان و ساعدته على الاستلقاء ثم تمددت بجواره و هي تمسح على شعره بهدوء :
- اعلم ذلك يا صغيري ... و الآن نم قليلا
بدأت عينيه تغمضان و هو يشعر بتأثير ذلك الدواء ، همست بإذنه وهي ترفع يدها عن شعره و تمرر أناملها الرقيقة على شفتيه :
- و أنا أيضا احبك كثيرا
ابتسم بهدوء و هو بالكاد يحافظ على نفسه مستيقظا، لكن النوم كان سلطان عليه فشعر بنفسه يعيش بعالم هادئ ، دافئ ، لكن ذكرى ما لمعت برأسه بعنف أراد فتح عينيه على وسعهما ليعبر عن دهشته و خوفه لكن النعاس كان الأقوى و ادخله إلى عالم الأحلام أو الكوابيس بحالته هذه ...



.................................................. ..

همس اعماق البحر
28-08-2010, 18:14
لا اصدق ما هذا النشاط اسحب كل كلامي السابق بكونك كسولة .. :eek:
حـجـز الاولى:cool: .. قبل بلو - تشان ...:D.:p
------------------------------------------------------------------------------

كتبت رد طويل ومقتبس من البارت .. بس شكل الكسولة بلو :لعق: متمنية امنية كبيرة لحتى تسبقني ..><"
ومن ذكائي الغبي كتبت الرد على الوورد لحتي ما افقدة وبعد ما انهيت نسخته في صندوق الرد واغلقت الوورد دون حفظ التغييرات و ... اكيد عرفتن انقطع النت ..:ميت: وكنت ناسخة شي تاني ..:بكاء:
فذهب تعبي في مهب الرياح .. http://www.laymark.com/i/m/m068.gif

كورا البارت حقا يستحق الوقت الذي غبتي لاجله .. لقد امرت اعاصيري بالتراجع ..http://www.laymark.com/i/m/m024.gif
الفقرة الاولى والثانية في أول البارت من اروع المواقف لقد ابدعت بشدة في وصف حالت زاد وخوفة لقد كان محزنا جدا جدا انه رائع سلمت يداك غاليتي .. ::سعادة::
لا اعرف لما لكني لا احب اني ابدا:confused: ..اشعر انها مخادعة وباردة لا بل جليدية:mad: ..<~ يمكن بتغار منها :ضحكة:~
كلا بجد لا ارتاح لها واراها لا تجيد تمثيل دور الام وكان مشاعرها سطحية ومزيفة ..:(
اما جين فقد رأيت تناقض غريب في شخصيته ندمه وخوفه وحنانه على زاد بعد ان كان يقرأه ويحقد علية ثم بعد ان بدأت صورته الجينية بالتحن انقلب واخذ يصرخ على زاد من جديد واصفا اياه بالكاذب ..:غول:
اما عن هذا العجوز الخرف كما قالت الراصدة الجوية بلو فأخر شيئا توقعت ان يكون جده لزاد ..:eek:
فعلا مفاجئة فاقت كل توقعاتي ..:rolleyes:

اما عن الجملة التي ذكرتها كورا فانا اذكى من بلو وقد كشفتها بدون غباء ..:تدخين:
لحظة افتش عنها ..:لقافة:

لا أريد أن أرى زادرك ليس الآن و ليس كما أنا ... أريد أن أراه عندما أكون أقوى و أستطيع الدفاع عنه ، عندما يختفي هذا التضارب بمشاعري ، عندما أكون مستقرة و أحمل شعورا واحدا منفردا ألا و هو سعادة لقائه (ابتسمت بوهن و همست بأخر كلمة لذلك اليوم و ربما أقسى الكلمات التي عاشت لتقولها بحياتها ) أي أم أنا .. اخبرني جين .. أي أم أنا ..؟؟

انها الجملة الاخيرة التي ترددت سابقا في احدى البارتات امام غرفة زاد ..اليس كذلك كورا:مرتبك: .. احكي صح:بكاء:.. <~ سأنتصر على الراصدة الجوية بها :غياب:
كما ان ما اوضحته هو السؤال الذي كنا نسأله دائما لماذا لم تبحث عنه والدته وها انت قد وضحته في هذا البارت ;)..اخيرا ..:p

لدي الكثير لاحكيه لكني للاسف على النوم باكرا لدي محاضرااااات كثيرا غدا ..:ميت:
لكن اذكر ان البارت احتوى على بعض النقاط التي تحتاج الى القليل من الفن .

blue_ocean
28-08-2010, 18:14
حجزززززززززززززز :d
الأنسة التي فوقي همس أعاصير البحر سأريكي لاحقا لأنكِ قبلي::غضبان::::غضبان::
.................................................. .........................................
أنسة أعاصييييييييييييييييييييير حقا سأرسل لك حملة من تلوث الضوضاء الضوئي::غضبان:::ضحكة:
هيهيهيهيهيههيهيهيهيهيههيهيهيهيه تلقي وعدك هموس :ضحكة::ضحكة:
أحم أحم
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
بعد تهديد هموس نعود للبارت الطووووووووووووووووويييييييل ^^
اتعلمين كورا تستحقين جائزة صدقا صدقا تستحقين جائزة
أنا نادرا ما أبكي حقا دموعي هربت مني و أضطررت أن أتجول في الغرفة حتى لا أبكي :بكاء::بكاء:
البارت مؤثر للغاية زاد صديقي الصدوق ماذا فعلوا بك ؟
جينات أنت السبب ؟ أيها الجين الملعون أنضم إلى قائمة الحرق و اسمك على رأس القائمة بجانب بنزين و طبعا لا ننسي السيد أفعى العجوز الخرف (اسم مؤقت حتى أجد له اسم من اسمه :D) أنضم إلى القائمة نيههاهاهاهاهاهاهاهاهاها >>شخص جديد يضاف للقائمة كنت واثقة أني سأجد :p
حقا كلام زاد و مواجهته للسيد أفعى كان رائعا و مؤثرا للغاية
وحتى طريقة تفكيره عن جينا و تفكيره الكئيب أعجبتني
و لا ننسى دفاعه عن بنزين رغم انه لا يستحق أذكر أني علقت عن علاقة زاد و بنزين من قبل أليس كذلك ؟
المهم بنزين يا رأس المصائب أنتظر اليوم الذي سأقيم حفل أحراقك أنت و زملائك على القائمة و هذا ما يجعلني أنتظر البارت الأخير ، رغم اني حزينة لأنتهاء القصة
كورا حبيبتي هل يمكنني أخذ زاد بعد انتهائها أرجوكي :):D
السيدة أني حقا كانت في موقف لا تحسد عليه
صحيح أين مايكل و جينا ؟ أين الفريق و شجار البيتزا ؟
كورررراااااااا أعترفي ماذا فعلتي بهم ؟:غول:
يحزنني تفكير زاد الأسود رغم أنه أمر طبيعي بعد سلسلة من الأعاصير السوداء ( متأكدة ان الأعاصير أرسالتها هموس:لعق:) و المصاعب التي مر بها
أتمنى ان يتغير مع تغير حياته فيما بعد لماذا لدي شعور أنه ربما يعود إلى ذلك المكان الذي كان فيه مع جينا ومربيتها
و يبقى هناك و يزوج تلك الفتاة الصغيرة <<<<<<<<<<لا لن يتزوج قبل أن أوافق أنا على الفتاة التي يختارها :ضحكة:
همووووووووووووس هذه العدوة منكِ أنتِ من كانت تريد رؤية أبنائه :أوو:
سأعيد قراءة البارت حتى أجد تلك الجملة لكن يجب علي الأتصال بهيركول بوارو و مس ماربل و سأرى ان كان بوسع هولمز القدوم و طبعا كونان موجود بالخدمة دائما <<<<<<<<<خخخخخخخخخخ جمعت كل من له علاقة بالتحقيق لأجد الجملة :ضحكة:
صحيح المرة القادمة ضعي البارت في ال6 صباحا لا لا بل ضعيه قبل الأطار بعشر دقائق حتى لا ترد هموس قبلي مجددا :لعق:

و بالمناسبة
توقيغك
كواااااااااااااااااااااي ^^"

شكررررررراااااااااااااا كورا أتفضليه لا يغلى عليكِ
الايشبه وصف أندي للقمر عندما قال أنه ينقصه نجمتان ليكون وجها ضاحكا و قد تراه قطعة بطيخ أن كنت جائعا <<<<<<في الواقع هذه الجملة جملتي و لكن أندي سرقها مني سأريه ::غضبان:::D
في أنتظار البارت القادم كورا
في حفظ الرحمن ^^

كورابيكا-كاروتا
28-08-2010, 18:19
لا اصدق ما هذا النشاط اسحب كل كلامي السابق بكونك كسولة .. :eek:


هههههههههههههههههههههههه
ألست افضل من بلو :D :D :D

بارت طويييييييييييييييييييييييييل استمتعوا
و يا رب ينال رضاكم ^^



حجزززززززززززززز :d
الأنسة التي فوقي همس أعاصير البحر سأريكي لاحقا لأنكِ قبلي::غضبان::::غضبان::
.......................


هههههههه :o :o
بانتظارك حبيبتي
و بالمناسبة
توقيغك
كواااااااااااااااااااااي ^^"

blue_ocean
28-08-2010, 19:30
فكيت حجزي قبل همس أعصار البحر :d

lulugomar
28-08-2010, 21:21
سأعود بعد القراااااااااااءة

camellia rose
29-08-2010, 04:52
روعة روعة روعة
أبدعتي
بس فيه شي مزعلني؟
ليش بس بقى 3 بارتات من القصة؟:(:(

Ami Kawashima
29-08-2010, 04:52
الـــســلام عليكم

اهـــا :rolleyes:

جيين اتصل على ابوهـــا :نوم:

وانا سويت سوااالف مع الغرااب الأبيض :ضحكة:

بس قبل ما تنهيين الروايه .. لازم تخبرينا وش علاقه الغرااب الأبيض بــ زااد:موسوس: << لحد الحين أفكرر فيه :أوو:


المهم في هذا الباااررت

صدق ابدعتي صديقتي ::سعادة::::سعادة::

عيشتيني جووو :تدخين:<< لا تعلييق :نوم:

حسيت في البداايه اني توقفت عن التنفس << تعبيير عن شدة الحماااس ::سخرية::

ما كنت ادري ان بنزنت ما يدري ويين هي !!:eek::eek:

ايه صح .. انا ما نسيت على فكره :قرصان:

لك مده طوييله ما جيبتي فيه باارت على سيره مايكل و جينا و بنزنت أبي اعرف وش يسوي الحين ؟؟ :تعجب:

امكن يدور على زاد زي مايكل :مكر:

يله للأسف باقي 3 بارتيات و تنتهي القصه ان شاء الله :محبط:

بس ما ينفع تسوين جزء ثااني:لقافة: <<< بـــــــــــــــرا

ننتظر الباارت القاادم بشوووق كورابيكا :cool:

أشوفك و أشووف الباارت على خيير :D

sasunaru
29-08-2010, 05:18
حجـــــــــــــــــــــــــــــــز >>متأخرة

Swee ~ sama
29-08-2010, 11:53
السلام عليكم
بصراحة ارتحت كثيرا لنزول العود و العنبر الى هذه الصفحة
فأخذت اشمها و اتمعن في رائحتها الغير طبيعية
فستسلمت اخيرا لاقوم بأبدار رئيي بلوحة التي خطتها اناملك من احاسيس و مشاعر
اولا انا اريد ان اضيف في هذه اللوحة تشجيعي
فأنا اريد ان اقول لكي ان لا تيئسي مهما حدث
و تكملي القصة حتى ولو كان رد وااحد فيها هوه انا وطبعا هذا عكس ما كنت اتخيل
ان لكي ابداع مختلف عن الاخرين
و بما انني اكت رواتي
فأنا اراكي خير شخص لاقتدي به مع فنه
فبعمرك الصغير
الا انكي اخذتي مشاعر و اوصاف المشاهير
اذن انا ساكون معكي و اتمنى ان تقبليني يا معلمتي
و في هذه الاثناء انا الان اقوم بالرد على حوار داام قرائته مرتين
لا تخسر صوتك بالنداء عليهم بصوت مرتفع كي
يلتفتوا إليك مادمت تدرك أن الذي أعطاك ظهره .. قد استغنى
عن " وجهك " تماماً ..
بطلنا الصغير
كان يصرخ صرخات غير مسموعة لقول الى الاخرين ان يأتو اتليه و لا يبتعدو عنه
و لكن
هل من كان يصرخ عليه ادار جسدة و معانيه الى هذا الطفل
كم من المرات كان زاد يصرخ
و كم من المرات كان صدى صوته يتألم
و لكن من كان يعلم ماضيه شخص سيء
فهل الاشخاص الجيدون سيستمعون له ؟
اذن كتابه زاد لهم كان فقط كتابة في الهواء و الماء بالنسبة لهم
لاننا نعلم من يكتب على الهواء و الماء كأنه يتذكر لا يكتب
اما زااد هو يسهر في الكتابة و لكنهم لا يعيرونه اي اهتمام حتى
و اذا
لا تستهلك المزيد من عمرك والمزيد من نور عينك في السهر
من أجل الكتابة إليهم مادمت على يقين أنهم .. عاجزون
عن قراءة نبضك وإحساسك !!
و السلام

الروح الهادئه
29-08-2010, 18:33
السلام عليكم
:بكاء::بكاء::بكاء:
قطع قلبي زاد يلاقيها من مين ولامين


أعاد عينيه إلى الصغير على الأرض و دماءه تسيل ببطء على ظهره لتتساقط على الأرضية ، أنفاسه العميقة و أنينه المكتوم ، ابتلع رمقه و اقترب منه بحنان :

كادت أن تقول شيئا لتخفيف حدة الجو إلا أن صوت جين القاسي أوقفها :
- كف عن البكاء يا صغير .. أنت تتهرب من الكلام بهذه الطريقة دائما ، تثير الأسى بقلوب الآخرين فتمنعهم من مواجهتك بالحقائق ، انهض و تقبل قدرك كرجل و لا تكن فتاة باكية ..

جين متناقض :مندهش:
بس ريحني أنا كمان توقعت انه اتصل عالغراب الأبيض

آني حيرتني بما انها عارفه فين كان ليه كل شوي تسأله؟؟!!!!
والسيد رولاند أي جد هذا... كنت بقتله بس حسيت انه تاب في النهايه:p

عندي سؤال صغيرون :
آني تعرف ان زاد يقرأ الأفكار ولا بس تعرف انو ابوه خطفه؟؟

كالعاده بس تهدأ الأوضاع ترجع تسوء في نهاية البارت :(

كورابيكا انا أأيد Ami في انه تسوين جزء ثاني.. قعدت أتخيل زاد كبير في الجزء الثاني:D
وبصراحه تعودت أدخل على قصتك حيصير عندي فراغ لما تخلص:محبط:

وبس
أنتظر البارت الجاي

كورابيكا-كاروتا
30-08-2010, 10:37
كتبت رد طويل ومقتبس من البارت .. بس شكل الكسولة بلو :لعق: متمنية امنية كبيرة لحتى تسبقني ..><"
ومن ذكائي الغبي كتبت الرد على الوورد لحتي ما افقدة وبعد ما انهيت نسخته في صندوق الرد واغلقت الوورد دون حفظ التغييرات و ... اكيد عرفتن انقطع النت ..:ميت: وكنت ناسخة شي تاني ..:بكاء:
فذهب تعبي في مهب الرياح .. http://www.laymark.com/i/m/m068.gif
.



واااااااااااااو مسكينة الله
تصير معي هذي الاحداث و اكرها من اعمااااااااااااق قلبي
تصير بي حالة عصبية و اضرب اللابت توب بقوة كبيرة تلفت انتباه امي
و بالتالي ضحكتها علي ><


كورا البارت حقا يستحق الوقت الذي غبتي لاجله .. لقد امرت اعاصيري بالتراجع ..http://www.laymark.com/i/m/m024.gif


::سعادة:::o سعيدة بذلك حقا
شكرا لك


لا اعرف لما لكني لا احب اني ابدا:confused: ..اشعر انها مخادعة وباردة لا بل جليدية:mad: ..<~ يمكن بتغار منها :ضحكة:~
كلا بجد لا ارتاح لها واراها لا تجيد تمثيل دور الام وكان مشاعرها سطحية ومزيفة ..:(


تريها هكذا ؟؟؟
انا اراها محتارة و متوترة دائما
لا تعرف ما الصحيح
و لا تستطيع ان تربط بين قلبها و عقلها بالموقف ذاته


اما جين فقد رأيت تناقض غريب في شخصيته ندمه وخوفه وحنانه على زاد بعد ان كان يقرأه ويحقد علية ثم بعد ان بدأت صورته الجينية بالتحن انقلب واخذ يصرخ على زاد من جديد واصفا اياه بالكاذب ..:غول:


أي هذا الشخص غريب
اعترف
هو من الشخصيات المتقلبة المزاجية
التي تحمل هدفا لا بد من تنفيذه
مع ذلك قهذا الهدف بدأ يبعد شيئا و شيئا
و تتغير مشاعره نحوه


اما عن هذا العجوز الخرف كما قالت الراصدة الجوية بلو فأخر شيئا توقعت ان يكون جده لزاد ..:eek:
فعلا مفاجئة فاقت كل توقعاتي ..:rolleyes:

اعرف اعرف
مكنتو متوقعين :D
لكن قليلي منو اكثر تأثير على البنت من ابوها ؟؟ :rolleyes:


اما عن الجملة التي ذكرتها كورا فانا اذكى من بلو وقد كشفتها بدون غباء ..:تدخين:
لحظة افتش عنها ..:لقافة:


غومينساي :مرتبك:
و لا واحد الى الان لم يجدها
لا اعلم نا اراها واضحة لكن يبدو اني مخطئة ><


كما ان ما اوضحته هو السؤال الذي كنا نسأله دائما لماذا لم تبحث عنه والدته وها انت قد وضحته في هذا البارت ;)..اخيرا ..:p


هههههههههههههه قلتلكم ان الرد موجود



لدي الكثير لاحكيه لكني للاسف على النوم باكرا لدي محاضرااااات كثيرا غدا ..:ميت:


موفقة باذن الله حبيبتي
سهلة باذن الله ^^


لكن اذكر ان البارت احتوى على بعض النقاط التي تحتاج الى القليل من الفن .

حرام عليك هموس
أهذه طريقة للكلام مع صديقتك :محبط:
انتقدي كما تريدين اما ان تثيري هذه الجملة و بهذا التعميم
احزنني كثيرا
اذا كان لديك انتقاد فوضحيه دون هذا التعميم

و اخيرا
دمتي بحفظ الرحمن عزيزتي

كورابيكا-كاروتا
30-08-2010, 10:57
حجزززززززززززززز :d
الأنسة التي فوقي همس أعاصير البحر سأريكي لاحقا لأنكِ قبلي::غضبان::::غضبان::
.................................................. .........................................
أنسة أعاصييييييييييييييييييييير حقا سأرسل لك حملة من تلوث الضوضاء الضوئي::غضبان:::ضحكة:
هيهيهيهيهيههيهيهيهيهيههيهيهيهيه تلقي وعدك هموس :ضحكة::ضحكة:
أحم أحم
[ /QUOTE]

:rolleyes: :rolleyes: :rolleyes:

[QUOTE] السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
بعد تهديد هموس نعود للبارت الطووووووووووووووووويييييييل ^^


و عليكم السلام و الرحمة
اهلييييييييييييين

اقصره مرة ثانية ؟؟؟ :مندهش:
حيرتوني والله ><
ههههههههههههههههههههه مسكينة كورا :بكاء:


اتعلمين كورا تستحقين جائزة صدقا صدقا تستحقين جائزة
أنا نادرا ما أبكي حقا دموعي هربت مني و أضطررت أن أتجول في الغرفة حتى لا أبكي :بكاء::بكاء:


::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة:: ::سعادة::
كوااااااااااااااي بلو تشان
و الله هذا من طيبة قلبك الابيض ^^


جينات أنت السبب ؟ أيها الجين الملعون أنضم إلى قائمة الحرق و اسمك على رأس القائمة بجانب بنزين و طبعا لا ننسي السيد أفعى العجوز الخرف (اسم مؤقت حتى أجد له اسم من اسمه :D) أنضم إلى القائمة نيههاهاهاهاهاهاهاهاهاها >>شخص جديد يضاف للقائمة كنت واثقة أني سأجد :p


ههييييهييييهييي ^^" عدنا لموضه الحرق مجددا :مرتبك:
خخخخخخخ شكلك مراح تحرقي احد :مكر:
هيهيهيهيهيهيهييهيهيهيهيه


حقا كلام زاد و مواجهته للسيد أفعى كان رائعا و مؤثرا للغاية
وحتى طريقة تفكيره عن جينا و تفكيره الكئيب أعجبتني
و لا ننسى دفاعه عن بنزين رغم انه لا يستحق أذكر أني علقت عن علاقة زاد و بنزين من قبل أليس كذلك ؟


زاد و بنزين كانا يملكان احلى علاقة قبل ان يتفجر الموقف
كان الاب المثالي لزاد
لكن سبحان الله مغير الامور ><


كورا حبيبتي هل يمكنني أخذ زاد بعد انتهائها أرجوكي :):D


لا حبيبتي انسي الامر :) >>>>> هيهيهيهيهيهيهيه


صحيح أين مايكل و جينا ؟ أين الفريق و شجار البيتزا ؟
كورررراااااااا أعترفي ماذا فعلتي بهم ؟:غول:

لا شئ :ميت:


يحزنني تفكير زاد الأسود رغم أنه أمر طبيعي بعد سلسلة من الأعاصير السوداء ( متأكدة ان الأعاصير أرسالتها هموس:لعق:) و المصاعب التي مر بها
أتمنى ان يتغير مع تغير حياته فيما بعد لماذا لدي شعور أنه ربما يعود إلى ذلك المكان الذي كان فيه مع جينا ومربيتها
و يبقى هناك و يزوج تلك الفتاة الصغيرة <<<<<<<<<<لا لن يتزوج قبل أن أوافق أنا على الفتاة التي يختارها :ضحكة:
همووووووووووووس هذه العدوة منكِ أنتِ من كانت تريد رؤية أبنائه :أوو:


:D :D ^^"


سأعيد قراءة البارت حتى أجد تلك الجملة لكن يجب علي الأتصال بهيركول بوارو و مس ماربل و سأرى ان كان بوسع هولمز القدوم و طبعا كونان موجود بالخدمة دائما <<<<<<<<<خخخخخخخخخخ جمعت كل من له علاقة بالتحقيق لأجد الجملة :ضحكة:
صحيح المرة القادمة ضعي البارت في ال6 صباحا لا لا بل ضعيه قبل الأطار بعشر دقائق حتى لا ترد هموس قبلي مجددا :لعق:


شدي حيلك حبيبتي
و انتظر رأيك بالجملة

هههههههههههه احطه بال6 قال خخخخخخخخخخخ
اكيد ولو ><"




شكررررررراااااااااااااا كورا أتفضليه لا يغلى عليكِ
الايشبه وصف أندي للقمر عندما قال أنه ينقصه نجمتان ليكون وجها ضاحكا و قد تراه قطعة بطيخ أن كنت جائعا <<<<<<في الواقع هذه الجملة جملتي و لكن أندي سرقها مني سأريه ::غضبان:::D
في أنتظار البارت القادم كورا
في حفظ الرحمن ^^

انتي الغلا يا الغلا

بلى صدقتي
هههههههههههه هذا الاندي ذكي ما شاء الله عليه

قال جملة ذكية و فوقها سرقها من بلو هيهيهيهيهيهييهيهيهيه



حبيبتي نورتي والله
دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
30-08-2010, 10:59
سأعود بعد القراااااااااااءة


بالانتظار ^^



حجـــــــــــــــــــــــــــــــز >>متأخرة


بالانتظار ^^"

كورابيكا-كاروتا
30-08-2010, 11:00
روعة روعة روعة
أبدعتي
بس فيه شي مزعلني؟
ليش بس بقى 3 بارتات من القصة؟:(:(


تسلميلي حبيبتي
هذا من ذوقك

اسفة :بكاء: انا و الله زعلانة ايضا
لكن لا بد من نهاية ><

تسلميلي على المشاعر الرقيقة
دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
30-08-2010, 11:08
الـــســلام عليكم



و عليكم السلام والرحمة
اهلين اختي الغالية
اخبارك ؟؟؟
ان شاء الله بألف خير


اهـــا :rolleyes:

جيين اتصل على ابوهـــا :نوم:

وانا سويت سوااالف مع الغرااب الأبيض :ضحكة:

بس قبل ما تنهيين الروايه .. لازم تخبرينا وش علاقه الغرااب الأبيض بــ زااد:موسوس: << لحد الحين أفكرر فيه :أوو:

ههههههه شكلك شايلة على لغراب الابيض ههههههه
لا تقلقي ستظهر الحقيقة لابد لها ان تظهر صح :لقافة:



صدق ابدعتي صديقتي ::سعادة::::سعادة::

عيشتيني جووو :تدخين:<< لا تعلييق :نوم:

حسيت في البداايه اني توقفت عن التنفس << تعبيير عن شدة الحماااس ::سخرية::


:o :o :o :o
خجلتيني والله
تسليميلي يا الغلا هذا من ذوقك و الله



ما كنت ادري ان بنزنت ما يدري ويين هي !!:eek::eek:


بلى بنزين لا يعرف اين هي آني



ايه صح .. انا ما نسيت على فكره :قرصان:

لك مده طوييله ما جيبتي فيه باارت على سيره مايكل و جينا و بنزنت أبي اعرف وش يسوي الحين ؟؟ :تعجب:

امكن يدور على زاد زي مايكل :مكر:


تعرفين اني لن ارد صح :مرتبك:
تابعي و تعرفي ^^



يله للأسف باقي 3 بارتيات و تنتهي القصه ان شاء الله :محبط:

بس ما ينفع تسوين جزء ثااني:لقافة: <<< بـــــــــــــــرا

جزء ثاني :eek:
اممممممممم لا مع الاسف
ربما قصة ثانية ايرضيكي هذا ؟؟ :)



ننتظر الباارت القاادم بشوووق كورابيكا :cool:

أشوفك و أشووف الباارت على خيير :D</B></B>

تسلمين حبيبتي
و ان شاء الله البارت احم احم احم لا اعرف متى يأتي ^^"

دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
30-08-2010, 11:18
السلام عليكم
بصراحة ارتحت كثيرا لنزول العود و العنبر الى هذه الصفحة
فأخذت اشمها و اتمعن في رائحتها الغير طبيعية
فستسلمت اخيرا لاقوم بأبدار رئيي بلوحة التي خطتها اناملك من احاسيس و مشاعر
اولا انا اريد ان اضيف في هذه اللوحة تشجيعي
فأنا اريد ان اقول لكي ان لا تيئسي مهما حدث
و تكملي القصة حتى ولو كان رد وااحد فيها هوه انا وطبعا هذا عكس ما كنت اتخيل
ان لكي ابداع مختلف عن الاخرين
و بما انني اكت رواتي
فأنا اراكي خير شخص لاقتدي به مع فنه
فبعمرك الصغير
الا انكي اخذتي مشاعر و اوصاف المشاهير
اذن انا ساكون معكي و اتمنى ان تقبليني يا معلمتي
[/center]

و عليكم السلام والرحمة
اهلا بك اختي الغالية
نورتي ^^

شرفني تواجد و ردك و تشجيعك
و اشكرك من اعماق قلبي على هذا المديح :o
احمر وجهي خجلا لقرائته
و اصبحت اكثر من سعيدة لأني اقدم شئ و لو بسيطا لك

تأكيدا اقبلك و من لا يقبل الغاليين
بل اتشرف بتواجدك دائما عزيزتي ^^


و في هذه الاثناء انا الان اقوم بالرد على حوار داام قرائته مرتين
لا تخسر صوتك بالنداء عليهم بصوت مرتفع كي
يلتفتوا إليك مادمت تدرك أن الذي أعطاك ظهره .. قد استغنى
عن " وجهك " تماماً ..
بطلنا الصغير
كان يصرخ صرخات غير مسموعة لقول الى الاخرين ان يأتو اتليه و لا يبتعدو عنه
و لكن
هل من كان يصرخ عليه ادار جسدة و معانيه الى هذا الطفل
كم من المرات كان زاد يصرخ
و كم من المرات كان صدى صوته يتألم
و لكن من كان يعلم ماضيه شخص سيء
فهل الاشخاص الجيدون سيستمعون له ؟
اذن كتابه زاد لهم كان فقط كتابة في الهواء و الماء بالنسبة لهم
لاننا نعلم من يكتب على الهواء و الماء كأنه يتذكر لا يكتب
اما زااد هو يسهر في الكتابة و لكنهم لا يعيرونه اي اهتمام حتى
و اذا
لا تستهلك المزيد من عمرك والمزيد من نور عينك في السهر
من أجل الكتابة إليهم مادمت على يقين أنهم .. عاجزون
عن قراءة نبضك وإحساسك !!


:محبط: يا لكثرة الألم بهذا العالم
يصعب على الطيبين ايذاء الجماد
و يحلو للاشرار ايذاء الورود
و زاد الصغير وردة نشأت بالصحراء
حيث لا احد يسقي

لكنه رغم ذلك نال جرعات صغيرة من الماء
اشعرته بأهمية الطيبة
و اهمية الوفاء



كلمات رقيقة و جميلة منك عزيزتي
نورتي بها صفحات قصتي
كما شع نورك علينا

تسلمين
و دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
30-08-2010, 11:25
السلام عليكم

:بكاء::بكاء::بكاء:
قطع قلبي زاد يلاقيها من مين ولامين


[/CENTER]


:بكاء::مذنب::بكاء::مذنب:


جين متناقض :مندهش:
بس ريحني أنا كمان توقعت انه اتصل عالغراب الأبيض


هههه أي هو شخصية متناقضة
واقعة بين نارين
نار حماية اني
و نار الشك من زاد و العطف عليه

متناقض صدقتي ::جيد::


آني حيرتني بما انها عارفه فين كان ليه كل شوي تسأله؟؟!!!!



لا حبيبتي
هي مسألت ابدا عن مكان اختفائه
بل سألت عن جينا
الي سمعت اسمها من بنزنت و من زاد
لهذا ازدادت جرعة الفضول بجسدها ^^"


عندي سؤال صغيرون :
آني تعرف ان زاد يقرأ الأفكار ولا بس تعرف انو ابوه خطفه؟؟


تعرف ان ابوه خطفه ^^


كورابيكا انا أأيد Ami في انه تسوين جزء ثاني.. قعدت أتخيل زاد كبير في الجزء الثاني:D
وبصراحه تعودت أدخل على قصتك حيصير عندي فراغ لما تخلص:محبط:



:o :o
تسلمين حبيبتي
اممممم لا يوجد جزء ثاني ان هذا صعب قليلا ^^"
ما رأيك بقصة اخرى ؟؟ أيرضيكي هذا ؟؟


تسلميلي حبيبتي عل التواجد
و الكلمات الرقيقة
نورتي غاليتي

blue_ocean
30-08-2010, 21:03
اقصره مرة ثانية ؟؟؟
حيرتوني والله ><
ههههههههههههههههههههه مسكينة كورا
و لماذا الحيرة ؟؟:D
أنا قلت طوووووووووووويييييييييييييييييييل بهذا الشكل لسعادتي بطوله لا تفكري بتقصيره



ههييييهييييهييي ^^" عدنا لموضه الحرق مجددا
خخخخخخخ شكلك مراح تحرقي احد
هيهيهيهيهيهيهييهيهيهيهيه
هيهيهيهيههيهيهيهيهيه >>>>>>>>مع ضحكة الساحرة الشريرة لا شئ مستحيل :D:p



لا حبيبتي انسي الامر >>>>> هيهيهيهيهيهيهيه
لا لا لا لا لا لا ، لن أنسى ، أريد صديقي الصدوق ، أريده أريده أريده <<<<<خخخخخخ تحولت لطفلة :D



:D:D^^"

أعرف معني هذه الوجوه و هي بضحكاتها تلك تغيظني و تقول لي بلو ستعرفين من الأحداث القادمة :تدخين:

بالنسبة للجملة

خفض الصغير عينيه إلى الأرض و شعر بألم مفاجأ بقلبه ، لقد تحمل هذا القلب الفتي الكثير و الحديد تحطم بالفعل و الكريستال بدأ بالتشقق لكن شعور قوي اجتاح نفسيته المتعبة شعور ينبئه بأن القادم هو الأسوأ و ما مر به ليس إلا إحماء قبل الانطلاق
ربما هذه أو قول ذلك الخرف له بأنه شيطان ><
هههههههههههه لن أستغرب أن كانت خطأ



انتي الغلا يا الغلا

بلى صدقتي
هههههههههههه هذا الاندي ذكي ما شاء الله عليه

قال جملة ذكية و فوقها سرقها من بلو هيهيهيهيهيهييهيهيهيه
ههههههههههههههههههه لن أتركه و شأنه سأريه :D

sasunaru
30-08-2010, 21:21
حجـــــــــــــــــــــــــــــــز >>متأخرة

اوووهاايووو ,, جدتي

كيف حالكي ؟,, ارجو ان تكوني بخيير ,,^^

بصراحة البارت ,, لن افيه حقه حتى ان علقت ^^

لكن لدي بعض الاشياء التي اريد قولها لكل من


العجوز الخرف :

تبا لك و لوجهك النحس انت و عصاتك السخيفه .. لو كنت مكان زاد لكسرتها فوق رأسك ,,, :mad::mad::mad:

لم لا تنجلط و تخلصنا ,, مت احسن لك ,,^^ ستوفر علينا صداع الرأس المزمن من صوتك الذي يصم الآذان ,,

جين :

انت الا تكتفي من تعذيب زاد ؟؟ و ايضا اظن انني اوصلت اليك اكثر من تهديد ,, ثانيا من هي الفتاة الباكيه يا جبان هاه ,, ارى انك مفتخر بغرورك الذي يجعلني اشعر بالغثيان و لم اكن اعلم بأنك ستتصل بالخرف الذي في الاعلى ,,, صدقني .. هذا تهديد ما قبل الاخيرين ,, ان لم تكتفي من ايذاء زاد ,, سأحفر قبرك و أحرقك ثم تذكر انك في قائمتي السوداء يا منفصم الشخصية ,,:نوم::مكر::مكر::مكر::مكر::مكر:

ام زاد :

نسيت اسمكي يا من لا تعرف معنى الامومة ... اتسمين نفسكي اما ؟؟ حتى انكي صرختي في وجه زاد ,, لا اسمح لكي ,, من الآن ,, انتي في قائمتي السودااء ...

و اخيراّ الى جدتي الرآآآآآآئعه :

آآآه لا اصدق ان الروايه ستنتهي قريبا ..ربما انفجر باكية .. و أيضا سأشعر بفرااغ كبير ,, لأنني دائماَ ما كنت القي نظره على روايتك ..,, سأشتاق اليها حقاَ ... و ارجوا ان تكون نهاية رآآآئعه ..,,^^

و اخيراَ .. اسفه لأنني تأخرت في الرد .. للأسف سبقتني بلوو كما توقعت ^^

الروح الهادئه
30-08-2010, 23:08
اممممم لا يوجد جزء ثاني ان هذا صعب قليلا ^^"
ما رأيك بقصة اخرى ؟؟ أيرضيكي هذا ؟؟

:لقافة:
أجل أستنا القصه الجديده ان شاء الله

بس كورابيكا لازم تخلين زاد يكبر
لو بس مقطع صغير فالنهايه :(
خلاص...

lulugomar
31-08-2010, 19:48
مرحبا
ماشاء الله كورو
هذا البارت كان جميل جدا جدا جدا جدا ... الخ
مميز كثير ... بس ما ادري ليش احس انك ما دققتي بعد ما كتبتي او انك كتبيته بسرعة ... ما ادري يمكن غلط علي
بشكل عام اشعر ان زاد سيصل الى نقطة اللا ثقة باحد ... وبموقف خاطئ من امه قد يصل الى هذه النقطة ولا يعود ابدا :(

في بس كلمة تكررت واعتقد لازم لها تصليح وهي : اتوسل بك
هي الصح اتوسل بالله اليك ان .... ... وإن قلنا اتوسل بك يجب ان تكمليها اتوسل بك الى ....
اسفة ان كانت معلومتي خطأ ... لم يتسنى لي ان اتأكد منها .. تعرفين رمضان والعشر الاخير اعاده الله عليكي بالخير
سلام

كورابيكا-كاروتا
01-09-2010, 11:16
و لماذا الحيرة ؟؟:d
أنا قلت طوووووووووووويييييييييييييييييييل بهذا الشكل لسعادتي بطوله لا تفكري بتقصيره




واااااااثقة :موسوس:



هيهيهيهيههيهيهيهيهيه >>>>>>>>مع ضحكة الساحرة الشريرة لا شئ مستحيل :d:p

اكيد ولو
مع تايد للغسيل مفيش مستحيييييييييل :d >>>> شكلي بديت اخرف اليوم :مرتبك:


لا لا لا لا لا لا ، لن أنسى ، أريد صديقي الصدوق ، أريده أريده أريده <<<<<خخخخخخ تحولت لطفلة :d

لا حبيبتي انسي الامر >>>>>>>> الرد نفسه تماما دليل على الاصرار :مكر:


أعرف معني هذه الوجوه و هي بضحكاتها تلك تغيظني و تقول لي بلو ستعرفين من الأحداث القادمة :تدخين:

امووووووووووووت بالذكاء ::سعادة:: :مرتبك:




ربما هذه أو قول ذلك الخرف له بأنه شيطان ><
هههههههههههه لن أستغرب أن كانت خطأ



جيد انك لن تستغربي :d

حيرتوني والله
يعني النهاية لم تثر انتباهكم بأي طريقة من الطرق ؟؟؟؟؟
يعني شنو الي افزع زاد :مندهش:


ههههههههههههههههههه لن أتركه و شأنه سأريه :d

اشفق عليك يا مسكين :بكاء::ميت:

نورتي ::سعادة::

كورابيكا-كاروتا
01-09-2010, 11:24
حجـــــــــــــــــــــــــــــــز >>متأخرة

اوووهاايووو ,, جدتي

كيف حالكي ؟,, ارجو ان تكوني بخيير ,,^^

بصراحة البارت ,, لن افيه حقه حتى ان علقت ^^

لكن لدي بعض الاشياء التي اريد قولها لكل من




اهليييييييييييييييييين بالحفيدة الغالية
اخبارك حبيبتي ؟؟؟

وجودك يكفي يا نور ^^



العجوز الخرف :

تبا لك و لوجهك النحس انت و عصاتك السخيفه .. لو كنت مكان زاد لكسرتها فوق رأسك ,,, :mad::mad::mad:

لم لا تنجلط و تخلصنا ,, مت احسن لك ,,^^ ستوفر علينا صداع الرأس المزمن من صوتك الذي يصم الآذان ,,


هههههههههههههههههههههههههههه
جربي تقولي هذا بوجهه :eek::ميت:
\انا خفت منه خخخخخخخخ



جين :

انت الا تكتفي من تعذيب زاد ؟؟ و ايضا اظن انني اوصلت اليك اكثر من تهديد ,, ثانيا من هي الفتاة الباكيه يا جبان هاه ,, ارى انك مفتخر بغرورك الذي يجعلني اشعر بالغثيان و لم اكن اعلم بأنك ستتصل بالخرف الذي في الاعلى ,,, صدقني .. هذا تهديد ما قبل الاخيرين ,, ان لم تكتفي من ايذاء زاد ,, سأحفر قبرك و أحرقك ثم تذكر انك في قائمتي السوداء يا منفصم الشخصية ,,:نوم::مكر::مكر::مكر::مكر::مكر:




:مرتبك: :مرتبك: :مرتبك: :مرتبك:
منفصم الشخصية من يستطيع النفاش بهذا هي هي هي
و الله مسكين انتي و بلو حطيتو على القائمة السوداء
و حضرتو للحرق :D
مسكين :جرح:


ام زاد :

نسيت اسمكي يا من لا تعرف معنى الامومة ... اتسمين نفسكي اما ؟؟ حتى انكي صرختي في وجه زاد ,, لا اسمح لكي ,, من الآن ,, انتي في قائمتي السودااء ...


السيدة آني :مرتبك:
كلكم حقدتوو عليها هذا البارت
لكن والله هي بين نارين المسكينة
نار زاد و نار حياتها ><


و اخيراّ الى جدتي الرآآآآآآئعه :

آآآه لا اصدق ان الروايه ستنتهي قريبا ..ربما انفجر باكية .. و أيضا سأشعر بفرااغ كبير ,, لأنني دائماَ ما كنت القي نظره على روايتك ..,, سأشتاق اليها حقاَ ... و ارجوا ان تكون نهاية رآآآئعه ..,,^^


:بكاء: :بكاء: :بكاء: :بكاء: :بكاء:
ارجوك لا تفتحيني انا مكتئبة من الان اهئ اهئ اهئ اهئ


و اخيراَ .. اسفه لأنني تأخرت في الرد .. للأسف سبقتني بلوو كما توقعت ^^


و لا يهمك غاليتي
تواجدك هو المهم

نورتي حبيبتي ^^

كورابيكا-كاروتا
01-09-2010, 11:28
:لقافة:
أجل أستنا القصه الجديده ان شاء الله


بس كورابيكا لازم تخلين زاد يكبر
لو بس مقطع صغير فالنهايه :(
خلاص...


مين قال انه لم يموت :تدخين:
ألا ترين ان هناك من يتوقع له هذا >>> لولو الوحيدة طبعا
هيهيهيهيهيهيهيهيه
المهم

شوفي للنهاية وان شاء الله تعجيك :rolleyes:

كورابيكا-كاروتا
01-09-2010, 11:36
مرحبا

ماشاء الله كورو

هذا البارت كان جميل جدا جدا جدا جدا ... الخ
[/center]

اهلا بك اختي العزيزة
اخبارك :)
تسلميلي هذا من ذوقك ^^


مميز كثير ... بس ما ادري ليش احس انك ما دققتي بعد ما كتبتي او انك كتبيته بسرعة ... ما ادري يمكن غلط علي
بشكل عام اشعر ان زاد سيصل الى نقطة اللا ثقة باحد ... وبموقف خاطئ من امه قد يصل الى هذه النقطة ولا يعود ابدا :(


صراحة لم افهم التعليق جيدا :مرتبك:
لكن اذا قصدتي بأن اغلط بكون السيدة اني ستجبر زاد على فقدان الثقة
فلا ليس هناك غلط هنا
فانتي لا تفقدين الثقة الا اذا خانك المقربين
فاذا خانك العدو فهو عدو و سيكون من الغريب ان لا يخون
لكن اذا خانك الصديق فهذه هي المشكلة
و التي ستجبرك على فقدان الثقة بالاخرين


في بس كلمة تكررت واعتقد لازم لها تصليح وهي : اتوسل بك
هي الصح اتوسل بالله اليك ان .... ... وإن قلنا اتوسل بك يجب ان تكمليها اتوسل بك الى ....
اسفة ان كانت معلومتي خطأ ... لم يتسنى لي ان اتأكد منها .. تعرفين رمضان والعشر الاخير اعاده الله عليكي بالخير


اممممممممم لا اعرف صراحة
لم اسمع بـ ( اتوسل بك الى ) لم اسمع بها من قبل :مرتبك:
هل لك ان تتأكدي رجاءا :مرتبك:


و الان دوري للانتقاد :mad:
رد بهذا القصر لولو ><
اي الرد الطوييييييييييييييييييييييييل
كان البارت طويل لماذا الرد قصير ><
اين التناسب الطردي انتي تخالفين القواعد ><
لولو لولو لولو :mad: :mad: :mad:


:D
دمتي بحفظ الرحمن عزيزتي
و تقبل الله الطاعات

CR7 lover
01-09-2010, 19:24
انيوهاسيوو^^
كيفك اختي
البارت رووعه وحلو
كل شئ خطير
العجوز ودي اتوطى ببطنه ~~"
العصا حقته عاجبتني ابيها^^"
جين ودي اكسر خشمه يقهرر >_<
زاد احس ما عنده شخصية ينرفز هو الثاني
امه تعجبني اتمنى تصفقه ولو مرة وحده
بانتظااار التكملة

وتراك طولتيي علينا مرررررره>_<
بانتظاارك

همس اعماق البحر
01-09-2010, 20:46
حرام عليك هموس
أهذه طريقة للكلام مع صديقتك
انتقدي كما تريدين اما ان تثيري هذه الجملة و بهذا التعميم
احزنني كثيرا
اذا كان لديك انتقاد فوضحيه دون هذا التعميم
:ضحكة:~ ...
كورا والله ما كنت متخيله انها تمشي عليك مزحتي الثقيلة هلأ انت من جد صدقتي !! .. انا عمالي بحكيلك اني طايرة فرحة بالبارت ومو عارفة كيف اعبر عن فرحي بكتاباتك الرائعة ثم تأتي وتقلين تعليق ..::مغتاظ::
بصراحة يمكن لاحظتي ردي القصير والذي احتوى على اخطاء املائية كثيرة لقد كنت قد كتبت سطر اضافي يشبه السطر الاخير في مزحه الثقيل لكنة اكبر جرحا من سابقه .. ولكنت حذفتني من قائمة الصداقة ..:ضحكة:~
وطبعا كنت انوي ان اكتب انها مزحة ثقيلة بطريقة ظريفة لكن لن تصدقي ابدا مالذي قطع علي الكلام وحعلني احذف السطور الاخيرة لعدم اكتمالها ونسيت السطر الاخير وارسال الرد بسرعة لقد .. لـ .. كيف اقولها .. صدقا وانا شبه متأكدة ان الخبر قد وصل لكم من شدة بشاعته لقد حدث مجزرة في قريتي اذا لم يكن هناك كلمة اشمل واكثر وصفا للحدث الفضيع .. ربما لاحظتي غيابي الطويل في الايام الفائتة وكل ذلك بسبب ما حدث لقد اصبح الناس يقولون عن قريتي بأنها قرية القتلة والسفاحين :بكاء:.. ولا تزال التحقيقات جارية للكشف عن قاتل الفتى المقتول ..:لقافة:.. <~ كانت معكم المذيعة هموس من قرية بورين النابلسية..:غياب:
ارجو ان تقدري ظروفي وان تعذريني على ردي القصير ومزحتي الثقيلة التي لم تكتمل لكن نار التحدي لم تسمح لي بالمغادرة دون كتابة رد :لعق:...وللاسف كان ردا غامضا ومزعجا مني لصدقيتي الغالية ..:محبط: <~ كله بسب بلو الا سبقتني ..:غول:


قد ذبحته الخيانة و أخذت من حياته القصيرة مأخذا
تذكرت !! ..كوراااا ماذا تقصدين بكلامك هذا يا فتاة ؟! .. حياة قصيرة هآآ! .. اذا حدث لزاد شيء فحياتك انت هي القصيرة ..::قرصان::
ايتها الراصدة الجوية بلو هيا اسرعي وخذي زاد منها قبل ان تأذيه ..:بكاء: <~ كورا ارفعي قضية الاخطتاف على بلو انا مالي دخل ..:ضحكة:~
بعد التفكير مليا اذكر ان شيئا واحدا فقط واحدا فقط اوقفني وهي عبارت كما اذكر ..- ليس لها اول او اخر -..
اذكر انك لم تبعدب بينهما او لا اذكر ما الذي حدث حتى وقفت عندهما واعدت قرائتهما لتتوضح لي الصورة ..
ما رأيك بـ.. - ليس لها بداية او نهاية - :cool: <~ لا تصدقي فتشت كثير لحتى لقيت شبة عثرة:مكر: .. هيك خباثة مني :لعق:

اتمنى ان اراك في القريب العاجل وفي ظروف احسن بإذن الله تعالى ..
في امان الله ..

lulugomar
01-09-2010, 21:10
مرحباااااا



صراحة لم افهم التعليق جيدا :مرتبك:
لكن اذا قصدتي بأن اغلط بكون السيدة اني ستجبر زاد على فقدان الثقة
فلا ليس هناك غلط هنا
فانتي لا تفقدين الثقة الا اذا خانك المقربين
فاذا خانك العدو فهو عدو و سيكون من الغريب ان لا يخون
لكن اذا خانك الصديق فهذه هي المشكلة
و التي ستجبرك على فقدان الثقة بالاخرين

:o
لا موقصدي ... المقاطع كلها جميلة والمعاني قوية وعميقة .. لكن هناك نوع من فقدان الوصل بينها
او ربما هذا شعوري فقط ... اقصد ان الوصل بين المقطع والمقطع مفقود ربما عادة تدعين فراغا او خطا بين كل جزئية .. او لا اعلم



اممممممممم لا اعرف صراحة
لم اسمع بـ ( اتوسل بك الى ) لم اسمع بها من قبل :مرتبك:
هل لك ان تتأكدي رجاءا :مرتبك:
:D:D:D
اقصد من معنى الكلام لغويا ... اقول لك : اتوسل اليك ان تضعي بارتا قريبا .. ان فصلناها كانني اقول : اتوسل بالله اليك ان تضعي بارتا قريبا ...
لأن التوسل دائما بشيء عظيم والى الشيء المعني ...
اذا قلت اتوسل بك فمعناها انا اضعك واسطة كي يفعل شخص ما شيء ما .... وضحت :confused:

التوسل في اللغة: التقرب، يقال: توسل إليه: تقرب إليه، ووسل إليه: قرب منه، والواسل: اسم فاعل من وسل، هو المتقرب، والوسيل هي: السبب والطريق الذي يوصل إلى الله سبحانه وتعالى، والذي يوصل إلى الله طاعته سبحانه وتعالى وعبادته، وما شرعه على ألسن أنبيائه ورله، هذه الوسيلة.
والمخلوق وإن كان له منزلة عند الله كالأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام والصالحين والأولياء، لكن الله لم يشرع لنا أن نسأل بمكانتهم ومنزلتهم عنده، وإنما أمرنا أن نتوسل إليه بعملنا نحن لا بعمل غيرنا، بأن نطيع اله ونتقرب إليه، أما أن فلاناً له عند الله مكانة وله جاه، فهذا ليس من عملنا وليس لنا فيه شيء، هذا خاص بهم، والله لم يشرع لنا أن نسأله بجاه أحد، ولا بذات أحد، ولا بمنزلة أحد عنده سبحانه وتعالى، هذا كله باطل.

والتوسل على قسمين:

1/ توسل ممنوع: وهو التوسل بجاه المخلوق، أو بحق المخلق ومنزلته، أو بذاته، وهو إما شرك، وإما بدعة ووسيلة إلى الشرك.

2/ التوسل المشروع: هو الذي جاء في الكتاب والسنة ذكره والأمر به، والتوسل المشروع أنواع:

النوع الأول: التوسل بأسماء الله وصفاته.

النوع الثاني: التوسل إلى الله جل علا بدعاء الصالحين الأحياء.

النوع الثالث: التوسل إلى الله بالأعمال الصالحة.

وقد تعلق بعض المغالطين بكلمة جاءت في بعض رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، أنه قال: "إن التوسل من مسائل الفقه والاجتهاد التي لا انكار فيها"، هكذا قالوا!!، ونسبوه إلى الشيخ!!

والواقع أن الشيخ رحمه الله فصل فقال: " إن التوسل الخالي من عبادة المتوسل به، وإنما هو توسل بحق الشخص، أو جاهه، فهذا بدعة، وليس بشرك، وأما التوسل الذي معناه التقرب إلى المتوسل به بالذبح له، والنذر له، وغير ذلك من أنواع العبادة، فهذا شرك أكبر ".

هذا معنى ما قاله الشيخ، وهو ما قرره المحققون من أهل العلم، وليس المراد، أن التوسل كله من مسائل الفقه، لأن منه ما هو شرك أكبر.

وهذا باب عظيم، لأن هذه الشبهة ضل بها أكثر الخلق قديماً وحديثاًَ، لأنهم لم يفرقوا بين الوسيلة الممنوعة والوسيلة المشروعة.

مقتبس




و الان دوري للانتقاد :mad:
رد بهذا القصر لولو ><
اي الرد الطوييييييييييييييييييييييييل
كان البارت طويل لماذا الرد قصير ><
اين التناسب الطردي انتي تخالفين القواعد ><
لولو لولو لولو :mad: :mad: :mad:
كوميناسااااااي كورو تشان
بس من جد
البارت بالنسبة لك طويل ولكنه بالنسبة لنا قصير جدا جدا :p
اما بالنسبة للردود الطويلة فهي في الطريق .. فقط انتظري لينتهي رمضان :مندهش:



:D
دمتي بحفظ الرحمن عزيزتي
و تقبل الله الطاعات
مشكورة عيوني
ننتظر البارت القادم
سلام

kidachan
04-09-2010, 09:47
و الله كي العادة ديما هايلة في اسلوبك و طريقتك ::جيد::

رانا نستناو في البارت الجاي انشاء الله
سلاممممممممم

♥ نـوال ♥
09-09-2010, 22:57
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك يا معلمتي الغالية؟
أخييييرا انتهيت من القراءة
منذ أيام كلما فتحت صفحة القصة تصاب بخلل فأغلقها <<< :mad:
الآن انتهيت منها والحمد لله
لا تظني أنه تعبير عن السعادة
لا لا أبدا
الغضب يأكلني وأنا أفكر في الاجزاء الثلاثة الباقية
رغم أن قصتكِ طويلة لكني حقا استمتعت وأنا أقرأ كل سطر منها
زاد يا صغيري وعزيزي
متى سترتاح؟
هذا السؤال يجعلني أفكر بشيطانية أن زاد سيموت في نهاية القصة
ان تجرأتِ على فعلها يا كورا فلن تلومي إلا نفسكِ
عندها سترين الوجه الثاني لنوال
جين
مهما قال ومهما فعل فأنا أحبه كثيييرا
لكن طبعا ليس كحبي لمايكل
شخصية فلة
بمناسبة الحديث عنهم
اقصد جينا وشقيقها ومايكل وحتى السيد بنزنت والذي لم أكره ابدا
فكما تعرفين
أنا ملاك:eek: :لقافة: ولا اكره أحدا
هل انتهى دورهم ام لهم ظهور جديد؟
حتما ستقولين
تابعي وستعرفين
انها الجملة المعتادة
اتعلمين؟
انها طريقة خبيثة لتجبرينا على متابعة الأحداث
أعجبني والد السيدة آني كثيرا <<< قولي اعجبتني كل الشخصيات وانهي الامر
في الواقع
طريقتك في الوصف مذهلة
وأيضا موازنتكِ بين الحوارات والسرد بحيث لا يطغى احدها على الاخر ويفسد القصة
كم انا متحمسة للجزء القادم
اعترفي انه لن يكون قريبا
في امان الله

الروح الهادئه
11-09-2010, 21:51
:eek::eek:
لا لا لا
لسا مانزل البارت
على النهايه بديتي تلعبين مايصير
متحمسيييييين:(

sousouluna
13-09-2010, 12:32
القصة روووووووووووووووووووووووووووعة ماأقدر استني كمليههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههها
بلييييييييييييييييييييييييييييييييييييز وشكرا

sasunaru
14-09-2010, 14:28
ننتظركِ بفاااارغ الصبر .. يا جدتي,,^^

.. مـروو ..
17-09-2010, 05:15
ويين التكملة ^^

همس اعماق البحر
17-09-2010, 06:18
:موسوس:
:
كورا مو انا الا بدأت :ضحكة:~

.. مـروو ..
19-09-2010, 18:40
يلااا بدي التكملة ><

كورابيكا-كاروتا
19-09-2010, 18:58
أعلم أعلم
حقكم والله

لكن بالطريق ان شاء الله
سأبذل قصار حهدي لأضعها بوقت قريب

>>>> لي عودة لرد بتفصيل ^^"

الروح الهادئه
20-09-2010, 05:39
:بكاء::بكاء:
حمدالله حمدالله رجعتي
خفت توقفين عالنهايه:بكاء:
نستناك لاتطولين

Ami Kawashima
22-09-2010, 01:52
نــســتــنــااااك كـــــورآ

لا تتأخـــري :o

sasunaru
26-09-2010, 15:04
بالانتظااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااار ,,,,^^

كورابيكا-كاروتا
29-09-2010, 14:36
أبشروااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااا

البارت غدا باذن الله
لذا
ترقبوه ^^

همس اعماق البحر
29-09-2010, 15:22
احلى بشرى ::سعادة:: .. ننتظرك غدا بإذن الله ;) ..
لاتتأخري :غول: <~ ختامها مسك :ضحكة:~

قلب جولييت
29-09-2010, 15:36
ياسلااااام
ياهوووووووووووووووووووووووووووووووووووو

كورا هذه البشرى انا افضل ان لا تتغير :غول:

هموس أنا معك إذا فكرت بس مجرد تفكير إنها تأجل البارات أتفق انا وانت ونشوف أوك ::غضبان:::ميت::قرصان:

كورا اياك تتأخري :مكر:

عايزة اعرف ايه اللي حصل لخطيبي زاد :بكاء:

sasunaru
29-09-2010, 16:19
هيييييييييييه ... حماااااس هه انتظر الغد بفارغ الصبر ...!!!! ^^
 

sasunaru
30-09-2010, 11:15
هيييييييييييه ... حماااااس هه انتظر الغد بفارغ الصبر ...!!!! ^^
رااااااااااااااااااااااااااااااااائع ,,, حان الوقت هيييييييييييييييييييه ننتظرك,,,^^::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::::س عادة::::سعادة::::سعادة::

sasunaru
30-09-2010, 15:56
تأخرتي جدتي انها الساعة 7:56

متى الباااارت ,, اعصاابي تلفت اهئ ,,

همس اعماق البحر
30-09-2010, 16:18
:تعجب:

همس اعماق البحر
30-09-2010, 16:23
ياسلااااام
ياهوووووووووووووووووووووووووووووووووووو

كورا هذه البشرى انا افضل ان لا تتغير :غول:

هموس أنا معك إذا فكرت بس مجرد تفكير إنها تأجل البارات أتفق انا وانت ونشوف أوك ::غضبان:::ميت::قرصان:

كورا اياك تتأخري :مكر:

عايزة اعرف ايه اللي حصل لخطيبي زاد :بكاء:


اهلا جولي ^.^

ايه انت اهجمي وانا وراك :ضحكة:~

ما اعتقد تغير الموعد :موسوس:!.. صح كورا :تعجب:..><"

oـO
خـ..خطيـ..ـبك من متى :تعجب:!!!!؟؟

sasunaru
30-09-2010, 16:29
اهلا جولي ^.^

ايه انت اهجمي وانا وراك :ضحكة:~

ما اعتقد تغير الموعد :موسوس:!.. صح كورا :تعجب:..><"

oـo
خـ..خطيـ..ـبك من متى :تعجب:!!!!؟؟

اووووووووووووووووووووووووووووي مينا -سان

هدووو شوي ^^ ,, خخ :رامبو:

يمكن كورا عندها ظرووووف ,, بالنسبه لي انا سأقود قوات الجبهه الاماميه و فرسانها لحمايه جدتي المصون ,,^^

اسحب سيفي من غمده بتأهب ,, اهجموا ,, انا انتظر ,,:مكر::مكر::مكر::مكر::مكر::مكر::مكر:

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 17:58
انيوهاسيوو^^
كيفك اختي
البارت رووعه وحلو
كل شئ خطير


اهلا بك اخي الكريم
تسلم على المدح سعيدة جدا ان البارت حاز على رضاك


العجوز ودي اتوطى ببطنه ~~"
العصا حقته عاجبتني ابيها^^"

هههههههههههههه
العصا حلال عليك ^^


جين ودي اكسر خشمه يقهرر >_<
زاد احس ما عنده شخصية ينرفز هو الثاني

:eek: :eek: :eek:
اعتقد لازم تحمد ربك ان البنات مقروا كلامك على زاد :ميت:
هههههههههههه مبروك عليك النجاة ^^



امه تعجبني اتمنى تصفقه ولو مرة وحده

:محبط: صفعته مرة ><


بانتظااار التكملة

وتراك طولتيي علينا مرررررره>_<
بانتظاارك

شكرا لك اخيا لكريم على الرد و المتابعة
و الله حقكم علي تأخرت كثيرا
آسفة لكن الظروف ><
على اي حال

شكررررررا ^^

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:01
:ضحكة:~ ...
كورا والله ما كنت متخيله انها تمشي عليك مزحتي الثقيلة هلأ انت من جد صدقتي !! .. انا عمالي بحكيلك اني طايرة فرحة بالبارت ومو عارفة كيف اعبر عن فرحي بكتاباتك الرائعة ثم تأتي وتقلين تعليق ..::مغتاظ::

بصراحة يمكن لاحظتي ردي القصير والذي احتوى على اخطاء املائية كثيرة لقد كنت قد كتبت سطر اضافي يشبه السطر الاخير في مزحه الثقيل لكنة اكبر جرحا من سابقه .. ولكنت حذفتني من قائمة الصداقة ..:ضحكة:~
وطبعا كنت انوي ان اكتب انها مزحة ثقيلة بطريقة ظريفة لكن لن تصدقي ابدا مالذي قطع علي الكلام وحعلني احذف السطور الاخيرة لعدم اكتمالها ونسيت السطر الاخير وارسال الرد بسرعة لقد .. لـ .. كيف اقولها .. صدقا وانا شبه متأكدة ان الخبر قد وصل لكم من شدة بشاعته لقد حدث مجزرة في قريتي اذا لم يكن هناك كلمة اشمل واكثر وصفا للحدث الفضيع .. ربما لاحظتي غيابي الطويل في الايام الفائتة وكل ذلك بسبب ما حدث لقد اصبح الناس يقولون عن قريتي بأنها قرية القتلة والسفاحين :بكاء:.. ولا تزال التحقيقات جارية للكشف عن قاتل الفتى المقتول ..:لقافة:.. <~ كانت معكم المذيعة هموس من قرية بورين النابلسية..:غياب:
ارجو ان تقدري ظروفي وان تعذريني على ردي القصير ومزحتي الثقيلة التي لم تكتمل لكن نار التحدي لم تسمح لي بالمغادرة دون كتابة رد :لعق:...وللاسف كان ردا غامضا ومزعجا مني لصدقيتي الغالية ..:محبط: <~ كله بسب بلو الا سبقتني ..:غول:



تذكرت !! ..كوراااا ماذا تقصدين بكلامك هذا يا فتاة ؟! .. حياة قصيرة هآآ! .. اذا حدث لزاد شيء فحياتك انت هي القصيرة ..::قرصان::
ايتها الراصدة الجوية بلو هيا اسرعي وخذي زاد منها قبل ان تأذيه ..:بكاء: <~ كورا ارفعي قضية الاخطتاف على بلو انا مالي دخل ..:ضحكة:~
بعد التفكير مليا اذكر ان شيئا واحدا فقط واحدا فقط اوقفني وهي عبارت كما اذكر ..- ليس لها اول او اخر -..
اذكر انك لم تبعدب بينهما او لا اذكر ما الذي حدث حتى وقفت عندهما واعدت قرائتهما لتتوضح لي الصورة ..
ما رأيك بـ.. - ليس لها بداية او نهاية - :cool: <~ لا تصدقي فتشت كثير لحتى لقيت شبة عثرة:مكر: .. هيك خباثة مني :لعق:


اتمنى ان اراك في القريب العاجل وفي ظروف احسن بإذن الله تعالى ..
في امان الله ..



أهليييييييييييييييييييييين غاليتي

الله يحفظك و يخليك
و يبعد عنك كل شرور الدنيا
و يعطيك السعادة و الاطمئنان انتي و افراد عائلتك


:)

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:04
مرحباااااا







:d:d:d
اقصد من معنى الكلام لغويا ... اقول لك : اتوسل اليك ان تضعي بارتا قريبا .. ان فصلناها كانني اقول : اتوسل بالله اليك ان تضعي بارتا قريبا ...

لأن التوسل دائما بشيء عظيم والى الشيء المعني ...

اذا قلت اتوسل بك فمعناها انا اضعك واسطة كي يفعل شخص ما شيء ما .... وضحت :confused:


التوسل في اللغة: التقرب، يقال: توسل إليه: تقرب إليه، ووسل إليه: قرب منه، والواسل: اسم فاعل من وسل، هو المتقرب، والوسيل هي: السبب والطريق الذي يوصل إلى الله سبحانه وتعالى، والذي يوصل إلى الله طاعته سبحانه وتعالى وعبادته، وما شرعه على ألسن أنبيائه ورله، هذه الوسيلة.

والمخلوق وإن كان له منزلة عند الله كالأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام والصالحين والأولياء، لكن الله لم يشرع لنا أن نسأل بمكانتهم ومنزلتهم عنده، وإنما أمرنا أن نتوسل إليه بعملنا نحن لا بعمل غيرنا، بأن نطيع اله ونتقرب إليه، أما أن فلاناً له عند الله مكانة وله جاه، فهذا ليس من عملنا وليس لنا فيه شيء، هذا خاص بهم، والله لم يشرع لنا أن نسأله بجاه أحد، ولا بذات أحد، ولا بمنزلة أحد عنده سبحانه وتعالى، هذا كله باطل.


والتوسل على قسمين:


1/ توسل ممنوع: وهو التوسل بجاه المخلوق، أو بحق المخلق ومنزلته، أو بذاته، وهو إما شرك، وإما بدعة ووسيلة إلى الشرك.


2/ التوسل المشروع: هو الذي جاء في الكتاب والسنة ذكره والأمر به، والتوسل المشروع أنواع:


النوع الأول: التوسل بأسماء الله وصفاته.


النوع الثاني: التوسل إلى الله جل علا بدعاء الصالحين الأحياء.


النوع الثالث: التوسل إلى الله بالأعمال الصالحة.


وقد تعلق بعض المغالطين بكلمة جاءت في بعض رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، أنه قال: "إن التوسل من مسائل الفقه والاجتهاد التي لا انكار فيها"، هكذا قالوا!!، ونسبوه إلى الشيخ!!


والواقع أن الشيخ رحمه الله فصل فقال: " إن التوسل الخالي من عبادة المتوسل به، وإنما هو توسل بحق الشخص، أو جاهه، فهذا بدعة، وليس بشرك، وأما التوسل الذي معناه التقرب إلى المتوسل به بالذبح له، والنذر له، وغير ذلك من أنواع العبادة، فهذا شرك أكبر ".


هذا معنى ما قاله الشيخ، وهو ما قرره المحققون من أهل العلم، وليس المراد، أن التوسل كله من مسائل الفقه، لأن منه ما هو شرك أكبر.


وهذا باب عظيم، لأن هذه الشبهة ضل بها أكثر الخلق قديماً وحديثاًَ، لأنهم لم يفرقوا بين الوسيلة الممنوعة والوسيلة المشروعة.


مقتبس



كوميناسااااااي كورو تشان
بس من جد
البارت بالنسبة لك طويل ولكنه بالنسبة لنا قصير جدا جدا :p
اما بالنسبة للردود الطويلة فهي في الطريق .. فقط انتظري لينتهي رمضان :مندهش:




مشكورة عيوني
ننتظر البارت القادم
سلام


تسلميلي على التوضيح
صراحة لم أكن أعرف هذه المعلومات لها
لذا
اريغاتو غوسايماس


و هاهو رمضان انتهى لولو - تشان
انتظر رد قوي منك حبيبتي

منورة ^^

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:05
و الله كي العادة ديما هايلة في اسلوبك و طريقتك ::جيد::

رانا نستناو في البارت الجاي انشاء الله
سلاممممممممم


اهلين اختي العزيزة
تسلمييييييييييييييييييييلي على المدح
خجلتيني والله

منووووووووووووورة ^^

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك يا معلمتي الغالية؟
أخييييرا انتهيت من القراءة
منذ أيام كلما فتحت صفحة القصة تصاب بخلل فأغلقها <<< :mad:
الآن انتهيت منها والحمد لله
لا تظني أنه تعبير عن السعادة
لا لا أبدا
الغضب يأكلني وأنا أفكر في الاجزاء الثلاثة الباقية
رغم أن قصتكِ طويلة لكني حقا استمتعت وأنا أقرأ كل سطر منها
[/center]


و عليكم السلام والرحمة
اهلين بالغلاااااااااا
نورتي حبيتي
ههههههههه صحيح طويلة وصلت الى 200 صفحة بالوورد :d
سعيدة انها حازت على رضاك


زاد يا صغيري وعزيزي
متى سترتاح؟
هذا السؤال يجعلني أفكر بشيطانية أن زاد سيموت في نهاية القصة
ان تجرأتِ على فعلها يا كورا فلن تلومي إلا نفسكِ
عندها سترين الوجه الثاني لنوال


علم ذلك عند ربي :d
تابعي و ستعرفين >>>> جملة مشهوووووووووووووووورة ^^"


جين
مهما قال ومهما فعل فأنا أحبه كثيييرا
لكن طبعا ليس كحبي لمايكل
شخصية فلة
بمناسبة الحديث عنهم
اقصد جينا وشقيقها ومايكل وحتى السيد بنزنت والذي لم أكره ابدا
فكما تعرفين
أنا ملاك:eek: :لقافة: ولا اكره أحدا
هل انتهى دورهم ام لهم ظهور جديد؟
حتما ستقولين
تابعي وستعرفين
انها الجملة المعتادة
اتعلمين؟
انها طريقة خبيثة لتجبرينا على متابعة الأحداث

ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ملاك و على راسي ::جيد::


أعجبني والد السيدة آني كثيرا <<< قولي اعجبتني كل الشخصيات وانهي الامر
في الواقع
طريقتك في الوصف مذهلة
وأيضا موازنتكِ بين الحوارات والسرد بحيث لا يطغى احدها على الاخر ويفسد القصة
كم انا متحمسة للجزء القادم
اعترفي انه لن يكون قريبا
في امان الله

تسلميلي حبيبتي على الكلمات الرقيقة
فرحتيني يا الغلا
و كل هذا من ذوقك ^^

نورتي كالعادة اختي العزيزة

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:18
القصة روووووووووووووووووووووووووووعة ماأقدر استني كمليههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههها
بلييييييييييييييييييييييييييييييييييييز وشكرا


اهلا بك عزيزتي
متابعة جديدة ان شاء الله

نورتي بوجودك ^^

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:20
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال جميعا ؟
بخير كما ادعو

بدأت الدراسة و التعب
يا ربي موفقين و من الاوائل
ترفعون راسنا باذن الله

البارت اليوم و لم اغير الموعد :مرتبك: >>> لم اجرؤ هههه

البارت
لن اقول عنه الكثير غير
ارجوكم لا تقتلوني

و

بقي بارتين فحسب :بكاء:

و جميعا
شكرا لكم
شكرا لكم من اعماااااااااااااااااااااااق قلبي على متابعتكم
و حثكم لي للاستمرار
قد تنتهي القصة

لكني سعيدة مع هذا
لأني اكتسبت اصدقاء رائعين مثلكم

دمتم بحفظ الرحمن

و لاتنسوا االتناسب الطردي :d

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:22
قطبت ليندا حاجبيها بانزعاج ثم تنهدت بنفاذ صبر و هي تحدق بسيدها الصغير ، أنفاسه العميقة ، شعره الأشقر الذي تبعثر حول وجهه بعفوية و يده الصغيرة التي استقرت تحت خده ، مطت شفتيها و هي تشعر بشئ من الذنب لعدم قدرتها على ايقاظه :
- يا الهي .. لم ارى شخصا ينام بهذا العمق ، سأعاود المحاولة بعد قليل

رمت نظرة أخيرة على الصبي ثم خرجت و أغلقت الباب بهدوء ليسيطر سكون قاتل على الغرفة ، و كأن كل شئ نائم عدا خيوط الشمس المحتجة التي مرت عبر زجاج النافذة بكل قوة و تحدي لكسر الظلام ، ظهرت تنهيدة طويلة من الصبي ثم فتح عينه اليمنى ببطء ليتأكد من خلو الغرفة بعد أن واجه صعوبة كبيرة بالتظاهر بالنوم لكنه حقا أراد البقاء وحيدا ، مسح على شعره للمرة العاشرة ثم انقلب الى جانبه الأيسر بعد أن شعر بألم يغزو رأسه بسبب تلك الافكار و الحقائق التي اجتاحته، لام نفسه مئات المرات لأنه لم يسمح لعقله المتفوق هذا كشف الأمر بوقت أبكر ، ربما كان بيده شيئا لفعله ، تنهد و اعتدل بجلسته و هو يحك رأسه بقوة حتى بدا و كأنه على وشك اقتلاعه ، توقف و نظر حوله بعينين هدئتين حملتا من الغموض الشئ الكثير و كأنه قد ارتدى قناع البالغين الكبار بدل حقيقة ملامحه الطفولية المرحة ، كانت الغرفة فارغة من أي مخلوق لكنها لم تكن كذلك ليلة امس ، لاح بخياله صورة أمه و كلماتها الرقيقة ، رسم ابتسامة متألمة على شفتيه و بدأت صور الليلة الماضية تغزو عقله جبرا
- أمي أنا احبك كثيرا و لا أريد لك أن تتألمي ، أرجوك صدقي ذلك
ابتسمت بحنان و ساعدته على الاستلقاء ثم تمددت بجواره و هي تمسح على شعره بهدوء :
- اعلم ذلك يا صغيري ... و الآن نم قليلا
بدأت عينيه تغمضان و هو يشعر بتأثير ذلك الدواء ، همست بإذنه وهي ترفع يدها عن شعره و تمرر أناملها الرقيقة على شفتيه :
- و أنا أيضا احبك كثيرا

أخفض رأسه الى الاسفل ثم رفع يده ببطء ليمررها على شفتيه بتوتر :
- لقد اعتدت على هذه الحركة من أمي ، لطالما فعلتها و أنا صغير ، ربما كرمز سري بيننا لكن ( ابتلع رمقه بصعوبة ) شخص آخر فعلها ...

رجعت ذاكرته الى ذلك اليوم الذي بدا و كأنه حصل منذ عدة سنين لكن الواقع انه مر أقل من شهر على الحادثة و جرح خاصرته الذي لم يلتأم تماما خير دليل على هذا ، ذلك اليوم الذي أدخل سكينا بجسده ليعلن بكل وضوح عن صدق امتنانه لمايكل ، اليوم الذي وعد به بمساعدة الشاب للقضاء على عدوه و تحقيق انتقامه .. الغراب الابيض هكذا اطلق على ذلك العدو العنيد

تواجه الخصمان أخيرا لكن مايكل شعر و كأن قيود حديدية تقيده فقد بدا و كأن الصبي درعا لحماية عدوه اللدود ، كانت أنفاس الصغير عميقة و كأنه بالكاد يستطيع أخذ الهواء ، أبعد الغراب يده اليمنى عن عيني الفتى ثم مرر أنامله على شفتي الجريح برقة بينما فتح الأخير عينيه ببطء
هواء قوي اجتاح المكان ، رفع الجميع أعينهم إلى الأعلى ، طائرة مروحية كانت تحلق فوقهم ، فتح بابها ثم رمي سلم من الحبال إلى الغراب ليمسكه و ترتفع الطائرة و يده لا تزال قابضة على الصغير

أحكم اغلاق قبضته على الغطاء و حاول ان ينطق بتلك الكلمة القاتلة الا أن جرأته لم تسعفه و كأنه و بطريقة من الطرق يحاول تكذيب نفسه و عقله و كل ما رآه لكن أمن المعقول ان يبصر الأعمى و يظل البصير يتخبط في ظلمات الحياة و يغلق حواسه عن الحقيقة ؟؟
خرج من الغرفة و قد بدل ثيابه ، أغلق الباب خلفه و ظل ممسكا بالمقبض لأن شعورا أشبه باليقين اجتاحه ، شعور أخبره بأنه يغلق أبواب السعادة الى الأبد ، نزل الى الطابق السفلي و جلس على مائدة الافطار ، قدمت له ليندا الطعام دون أن تعلق على حالته و مظهره الكئيب
بعد عدة دقائق دخل جين المكان و تكلم بشئ من الاستغراب :
- أتتناول الفطور الآن ؟ حقا أنت كسول ..
حدق به الصغير بنظرات ذات معنى فرفع الشاب أحد حاجبيه باستغراب :
- ما الأمر ؟
- لا شئ ... أين كنت ؟
- ما علاقتك ؟

ابتسم الصغير بسخرية بعد ان رأى بعقله جوابا للسؤال:
- معك حق لا علاقة لي ...
- ماذا بك ؟ تبدو ... ( صمت و هو يبحث عن كلمة مناسبة لكن بداهته لم تسعفه ) لا أعرف ، شيئا ما خطأ .. تبدو مختلفا ، ماذا بك ؟ أما زلت تشعر بالتعب ؟ أم أن حرارتك مرتفعة ؟

نهض المعني من المائدة بهدوء و تكلم باقتضاب :
- لا شئ ... أنا بخير

راقبه جين و هو يبتعد متجها الى الدرج المؤدي الى الطابق العلوي ثم حول نظره الى صحن الطعام الذي بدا غير ملموس ، قطب حاجبيه و هو يشعر بوجود خطأ حقيقي ...

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:22
سار الصبي بممر الطابق العلوي بخطوات بطيئة و عينيه لم ترتفعا عن الأرض ، وقف أمام باب خشبي لا يختلف منظره عن منظر باقي الغرف ، فتحه و حدق بداخله ببرود ، الأريكة الوردية و الستائر المنقوشة باللون ذاته ، بدت الغرفة مرحة لكن هادئة بنفس الوقت الا أنه شعر بانقباض قلبه منها ، دخل و أغلق الباب ثم تقدم بنفس الخطوات البطيئة ، الباردة و وقف أمام لوحة كبيرة لغراب أبيض وقف بشموخ و تحته بقايا ريش بلون أسود ، و كأن الشر قد سرق لباس الخير و تنكر للجميع و حتى لنفسه ، ابتسم الصبي بسخرية :
- أجل هذا معبر ...

حمل اللوحة التي بدت أثقل مما توقع و وضعها على الأرض ، حدق بالجدار الأبيض ، مط شفتيه و هو يتذكر تفصيلات المكان التي رأها بعقل جين ، مد يده للجدار و تلمسه وصولا الى نقطة بالمنتصف ، ضغط عليها بقوة اكبر ليفتح الجدار قليلا فدفعه و دخل الى الداخل و هو يهمس :
- لهذا يبدو المنزل أصغر من الداخل و أكبر من الخارج
نزل درجا طويلا وصولا الى باب حديدي محكم الاغلاق ، اقترب من لوحة الكترونية و بدأ بطباعة بعض الحروف المتفرقة عليها :
- يجب كتابة كلمة السر ثم ... ( صمت لوهلة و ابتسم بانتصار و هو يرى قفل الباب يعلن اطاعته للأمر ) يفتح ...

دفع الباب الثقيل و دخل ، لم يبدو انه يحاول اخفاء آثار دخوله فقد ترك كل الأبواب مفتوحة ، سار بهدوء وعلامات التقزز واضحة على وجهه و هو يحدق بتلك الحاويات الزجاجية الكبيرة مصطفة واحدة تلو الأخرى و بكل منها انسان ما بأعمار وأجناس مختلفة يطفو بسائل بلون أخضر فاتح ، أخذ نفسا عميقا وهو يشعر بأنه كل وشك التقيؤ

- ماذا تفعل هنا ؟ و كيف دخلت ؟
أدار رأسه الى الخلف ليقع نظره على جين الذي بدا بطريقة ما خائفا :
- دخلت من الباب ...
- لا تتذاكى معي ، من أخبرك عن وجود هذا المكان ؟
- أنت ...
صرخ الشاب بنفاذ صبر :
- أخبرتك أن لا تتذاكى معي ، من أخبرك عن هذا المكان ؟
- أنا لا أتذاكى ، بل أقول الحقيقة فحسب ... أنت اخبرتني ( اقترب الشاب الذي حول كل خشيته الى غضب عارم لكن الصبي استوقفه ليكمل كلامه ببرود) عقلك أخبرني ..
- ماذا تعني ؟
- أنا أقرأ الأفكار
أخذ الشاب خطوة الى الوراء :
- تستطيع قراءة الأفكار أيضا ؟
ابتسم زادرك و كأن شك بباله قد أثبت :
- تبدو بحالة مزرية ، ألم تنم ليلة أمس ؟
- ماذا ؟
- لقد كنت مشغولا بالمهمتين ..
- أي مهمتين ؟ عن ماذا تتكلم ؟
أمال الصبي رأسه بطريقة استفزازية :
- لا تتذاكى ( ابتسم بسخرية و أكمل ) المهمة الاولى ، في الواقع أنت من جعلها مهمة لنفسك ، فلم يطلب احد منك ادخال أنفك بما لا يعنيك ، أليس هذا ما تقوله لي ، يبدو انك تنصح الناس بما لا تفعل ( صمت و هو يأخذ نفسا يعينه على اكمال كلامه ) كنت تبحث طوال الليل عن معلومات حول الحاجز الهوائي بعد أن رأيتني أستخدمه مع السيد رولاند عندما حاول ضربي بعصاه المشؤومة تلك ، أنا واثق بانك لم تجد غير الخرافات و الأساطير و التجارب الفاشلة لكن ... لكنه ليس كذلك بالنسبة لوالدي ، فالمستحيل عنده مجرد كلمة موجودة بقواميس الناس لكن ليست موجودة بقاموسه لذا سأريح قلبك و أختصر الوقت فهو ثمين و سأجيبك عن سؤالك قبل أن تطرحه، أجل .. أنا أملك عقلا متفوقا يستطيع أن يفعل ما لا يقدر الآخرين عليه و قد طور أبي مهاراتي و بالتالي سأجيب عن سؤال بديهي غبي ، أجل أبي اختطفني من المنزل عندما عرف بقدرتي هذه و بدأ يستغلها لتجاربه و أخيرا ... أجل نجح ( صمت لوهلة و ابتسامة غامضة زينت وجهه ) أي اسئلة اخرى ؟
قطب الشاب حاجبيه و هو يفكر بطريقة لمواجه شخص يعرف تماما بما تفكر و يجيب عن الأسئلة بسرعة البرق حتى قبل أن تقرر اذ كنت ستطرحها ، فكلام الصبي لم يكن غير أجوبة لأسئلة لم تكن اكثر من مجرد خواطر مرت بذهنه بعفوية:
- قلت أن هناك مهمتان فما الأخرى ؟
- طلبت منك أمي أن تغير جرع المواد الكيمياوية لفئران التجارب ( حول عينيه الى الحاويات ) هل فعلت ؟ على أي حال من القسوة ان يعتبر البشر فئران تجارب ، هذا اجرام حقيقي ، كيف تقنع نفسك بفعل هذا ؟ ( لم ينتظر جوابا بل أكمل بنبرة مزجت ألم مجرب مع حزن طفل) صحيح .. أنت تنفذ الأوامر فحسب ، الوعد الذي قطعته على نفسك و اعلانك بالوفاء لأمي يمنعك من مخالفة أوامرها ، أجل .. أوامرها هي و لا أحد غيرها ( عض على شفتيه و هو يخفض رأسه الى الأسفل حتى لا يرى محدثه ملامح الضعف بوجهه ) الغراب الابيض ، أنت المساعد فحسب ، وهي... و هي الغراب الأبيض بلحمه و شحمه ...

حل صمت ثقيل بالمكان ، حدث الصبي نفسه بشرود :
- أتذكر القرية التي ذهبت بها مع مايكل و فريقه ، هناك التقيت بالغراب الأبيض ، لقد تم استدعائنا لسبب و ...

رفع رأسه ليحدق بمحدثه بعينين حادتين :
- هل هي من فعلت ما فعلته بتلك القرية ؟ ( لم يجب المعني لكن الجواب كان واضحا بقسمات وجهه ، نعم هو ذلك الجواب ) لماذا تفعل ذلك ؟ ما هدفها ؟ بدا سكان تلك القرية كبهائم ، كل واحد منهم ملئ بنوع واحد فقط من المشاعر

صمت المعني لبرهة من الوقت لكنه أخيرا تنهد و تكلم كمن يحمل عبئا ثقيلا على صدره يريد الخلاص منه :
- من أجلك ... ( راقب الدهشة بعيني الصغير و أكمل ) عندما علمت ان السيد بنزنت اختطفك انهارت تماما .. و ظلت لأسابيع تائهة ، فاقدة للتركيز ، لكن كلما سألتها عن الأمر أجابت بأنها تريد ان تصبح أقوى لتستطيع الدفاع عنك لكن ( ابتلع رمقه و هو يتذكر تفصيلات الموقف ) العائق أمام قوتها كان مشاعرها ، فقلبها لا يزال مغرما ببنزنت و مدهوشا لخيانته لذا قررت ان تفصل القلب عن العقل ،و بالتالي تفصل المشاعر عن بعض ، هذا أصبح هدفها و هوسها ، بدأ الأمر ببراءة لكننا سرعان ما اخترقنا القوانين ثم تحولنا الى مطلوبين للعدالة ، تلك الفرقة السرية تتبع أثرنا لكنهم دائما يتأخرون بخطوة واحدة ، الآن فهمت الأمر بوضوح ... كل شئ يبدو أكثر منطقية من ذي قبل ، اختطفك السيد بنزنت بعد أن أكتشف قدراتك ، طورها ثم وافق على مساعدة الفرقة السرية للقبض علينا ، انهم حاقدين على الغراب الابيض لأنه قتل قائدتهم ( تنهد بانزعاج و أحفض رأسه الى الأسفل) لم نقصد قتلها ، لكنها فقط كانت ضحية تجربة فاشلة للحاجز الهوائي ( ابتسم بسخرية ) معك حق انهم بشر و ليسوا فئران تجارب (اقترب من احدى الحاويات و وضع يده عليها ليشعر بدفئ السائل بداخلها) كان علي أن أقف بوجه السيدة آني و ليس موافقتها على كل شئ ، أعترف أن هذا خطأي لكن ( استدار للصبي و تفجر بصراخ ) كيف لك ان تلومني لقد رأيتها تبكي أياما طويلة و هي تريد الخلاص من ترددها ، أتعرف معنى ان تشعر بالحب والكره لشخص واحد و في آن واحد .. أتعرف أن هذا لوحده كفيل بالقضاء على أي انسان ( تنهد بحسرة و همس ) أولا و أخيرا أعتقد اننا تمادينا كثيرا ... لكن بما أن أحدا لم يكتشف مكاننا الى الآن فالسيدة آني ستترك كل شئ فقد وجدتك أخيرا ... و هي ..

قاطعه الصبي بصوت هادئ :
- لن أراهن على ذلك ...
نظر الشاب الى زادرك بتمعن و هو يحاول فهم جملته :
- ماذا تعني ؟
- أين هي أمي الآن ؟
- بالعمل ...
- أخطأت ...
ثارت ثائرة الشاب و اتجه بقوة نحو الصبي و هو يمسكه من ياقته و يدفعه الى الوراء حتى الصقة باحدى الحاويات التي اهتزت لقوة الدفعة مهددة بالسقوط :
- أين هي ؟ تكلم و الا أقسم اني لن أتردد بأخراج الكلمات جبرا من فمك ، لقد اقسمت على حمايتها و أنت من بين كل البشر تعرف اني لن أتردد عن فعل اي شئ لأجلها
- لست خائفا منك ...

احتدت عينا جين بطريقة مخيفة فسرت رعشة بجسد الصبي ، مد الشاب يده الى خاصرة الصغير و ضغط عليها قليلا ، ابتلع الجريح رمقه بصعوبة و هو يشعر ببعض الألم بمكان الجرح ، تكلم الشاب بصوت أشبه بفحيح الأفعى :
- أخبرني أين هي ؟
- لن أخبرك لأني خائف منك بل لأني احتاجك لأيصالي الى هناك ( صمت لوهلة ) و الآن دعني ..!!

نفذ الشاب و النظرة الحادة لم تختفي من عينيه ، عدل الصبي قميصه ثم رفع نظره لمحدثه القوي :
- انها مع أبي ... لقد ذهبت الى هناك بملئ ارادتها ، لأنها شعرت بالحاجة لانهاء ما بينهما ....( صمت و هو يراقب غضب الشاب ) لا أعرف اذا كانت النهاية بينهما سلبية أم أيجابية لهذا أريد أن أوقفهما عن ارتكاب خطأ فادح آخر ... خذني معك و سأدلك على المكان بالضبط ...

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:24
تحرك ردائها الابيض بانسيابية اطاعة لأوامر الريح الهادئة التي حملت القليل من البرد بين طياتها ، عينيها الزرقاوتين تسمرتا على منظر الغروب ، شعرت بوقوفه خلفها فابتسمت ثم أخذت نفسا عميقا لتتحسس رائحته :
- لم تغير عطرك الذي أفضله ...
راقبت الشمس تعلن انهزامها أمام ظلمة الليل و اختفاء آخر أشعتها ، أضيأت المصابيح بالشوارع لكن مكان وقوفهما ظل معتما و لم يصل اليه الا القليل من أشباه الضوء ، أدارت رأسها لتحدق بزوجها ، ملامحه الهادئة ، كباريائه العالي و ابتسامته الغامضة ، تنهدت و حدقت بفوهة مسدسه الموجه نحوها ، همست بوهن:
- لماذا ؟
ابتسم السيد بنزنت :
- لا أعلم ...
بادلته الابتسامة :
- لم تتغير كثيرا ، ما زلت كما كنت ..
- أنت تغيرتي كثيرا ...
رددت السيدة آني و كأنها تحاول استيعاب الجملة :
- أنا تغيرت كثيرا ... ؟ ربما ..... من يعلم ..
- كيف حال زادرك ؟
ظهرت ابتسامة منتعشة على وجهها عند ذكر اسم صغيرها و كأنه الشمس بوسط الظلمة الحالكة :
- انه بخير .. جرحه ألتأم تقريبا ، يستطيع السير بحرية الآن
زفر براحة :
- سعيد لهذا الخبر ..
- أجل ...

سادت فترة صمت ، كل منهما انغمس بذكراته ، الابتسامات و البكاء تشاركاه معا اذن لماذا الفراق و لماذا النهاية الحزينة ..؟؟؟
عضت السيدة آني على شفتيها :
- لماذا ؟ ما الذي حدث بيننا ؟
- زادرك حدث بيننا ..
صرخت بغضب :
- لا تجرؤ حتى على رمي اللوم على ابني
- انه ابني ايضا .. لا تنسي ذلك
- أي نوع من الآباء يحول ولده الى فأر تجارب ؟
- النوع الذي يحمل هدف انقاذ العالم و تحويله الى مكان أفضل ، قلبي كان يتقطع مع كل أذية تصيبه لكن ... على الأقل أنا أملك هدفا ، ماذا عنك أنت ؟ ( راقبها و ملامح التوتر و الذنب تغزو وجهها ) أي ذنب اقترفت تلك القرية لتوقعي تجاربك عليها ؟
- كيف عرفت ؟؟
- عندما عاد زادرك و بخاصرته جرح طلبت من احدى المتدربات عندي قراءة أفكاره ، و رأيتك هناك ، هو لم ينتبه اليك .. ربما الألم منعه ، لكني عرفتك و كيف لي أن أخطأ بزوجتي ...
- و عندها قررت ارساله بطريقتك الملتوية تلك
ابتسم بسخرية :
- عليك ان تقري .. كانت طريقة ذكية
تنهدت ثم ابتسمت :
- أجل .. لقد كانت ذكية

خيم الصمت المتوتر بينهما ، بدت عيني السيدة آني حزينة ، رفعت رأسها بعد أن شعرت بقطرة ماء سقطت على خدها ، بدت السماء ملبدة بغيوم سوداء و ما هي الا ثوان حتى بدأ المطر ينهمر بلا هوادة و ازدادت حدة الرياح و برودتها ، حولت عينيها الى البحر وراء ظهرها :
- لقد كان مكاننا المفضل ...
- لقد عقدنا عهدا ان نلتقي هنا في ذكرى زواجنا من كل سنة ، مهما كانت الظروف ، سواء كنا متخاصميين أو متحابين ( ابتسم بحزن ) يبدو انها السنة الاخيرة ..
حول نظره الى البحر الذي بدأ يهيج تدريجا اعتراضا على ما يحدث على احدى صخوره الضخمة ، أعاد عينيه اليها ليراقب ذلك المسدس الاسود الذي وجهته الى جسده :
- تبدو اللعبة أكثر عدالة الآن ...
أجابت المعنية بانزعاج :
- لم تكن طوال عمرك كله لاعبا عادلا بنزنت
- صدقتي ...

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:25
نظر الى السماء ليراقب تلك الطائرة المروحية تقترب منهما ، ابتسم السيد بنزنت بثقة و ظلت عينيه معلقتين بالشبان و هم يقفزون من الطائرة لتستقر اقدامهم على الأرض الترابية بقوة و كأنهم على وشك تحطيمها اعلانا لقدومهم العظيم :
- لا أظن أن علي أن أعرفكم مع هذا (تنحنح قليلا ثم أكمل ) لوكاس .. جيكو ، آلتنا و (اتسعت ابتسامته ) مايكل ... ( أدار عينيه و رفع يده مشيرا الى السيدة آني) أقدم لكم الغراب الأبيض
بدأت النظرات الحادة تجتاح ملامح الشبان و البرود مخيم على السيدة آني و كأنها لا تسمع ما يقال أو انها دخلت عالما خاصا محميا ، رفعوا أسلحتهم الضخمة بوجه عدوهم اللدود و قاتل قائدتهم السابقة لا بل صديقتهم الغالية فكانت كل غوارزهم تدفعهم لأخذ دينهم منها ، تقدم مايكل على بقية اعضاء فرقته :
- لقد بحثنا عنك كثيرا ... جيد اننا وجدناك أخيرا ، السيد بنزنت هو من وجدك لكن مع هذا أنت أمامي و لا يفصلنا الا أمتار قليلة لذا ( اتسعت ابتسامته المتشفية ) سأقضي عليك ...

أجابت المعنية بصوت حازم :
- كف عن توجيه كلامك لي بصيغة المذكر ... ( رفعت الغطاء الأبيض عن رأسها لينكشف شعرها الذهبي ، عينيها الزرقاوتين و ملامحها الفولاذية ) و لا أيها البطل هناك أشياء أكثر تفصلنا
- امرأة ...!!
اخذ الشاب خطوة الى الوراء ليس ترددا بل دهشة تغلب عليها بسرعة كبيرة و عاد لرفع سلاحه الضخم ، لامست أنامله الزناد ، أخذ نفسا عمقا و مرر لسانه على شفتيه لترطيبهما و أخيرا ابتسم ابتسامة مجنونة كشفت عن أسنانه و عبرت عن تلذذه بالانتقام ...
رغم شعورها باقتراب النهاية الا أن فوهة مسدسها لم تتزحزح عن زوجها، ابتلعت رمقها فالموت له رهبته مهما كانت الروح رخيصة ، أخذت نفسا سريعا و هي تحاول اعطاء سبب كون روحها رخيصة :
- انها ليست رخيصة ، ما دام صغيري بها

لاحت صورة وجهه المبتسم أمام عينيها لتشعرها بوخزة ألم فظيعة بقلبها فقد تبين لها ما الذي ستخسره اذ هي فقدت هذه الروح ، ارتجفت يدها القابضة على المسدس لكن رعب أمومتها فاق قوتها فأغمضت عينيها بقوة بعد أن سمعت صوت الرصاصة تنفجر من مخزنها تبعها بأقل من ثانية عدة رصاصات،اخذت نفسا عميقا ثم آخر و آخر و آخر حتى تأكدت بأنها على قيد الحياة ، فتحت عينيها ببطء و كأنها تشعر بأن على تلك العينين ان تبقى مغلقة الى الأبد لربما تجنبت حزنا فظيعا ، عضت على شفتيها و هي تراقب جسده الذي تغطى بذلك السائل الأحمر ، سقط على الأرض فشعرت و كأن حياتها بدأت تتفسخ ، جلست على ركبتيها :
- جين ...جين .. اجبني ..!! ( غاصت بدموعها و صرخت بأسمه مرارا و تكرارا ) أرجوك أجبني (أسندت رأسها على صدره و هي تحاول استجماع و لو بعضا من الشجاعة التي اعتادت الحصول عليها بوجوده ) أرجوك أجب و لو بكلمة واحدة .. ماذا سأفعل أنا بدونك ..؟؟ أنت سندي ( صرخت باعلى صوتها ) أجبني ....

بدا بأوج حالات الدهشة فهو لم يتوقع ان يرى عدوه اللدود و خمصه الشديد يبكي برقة الفتيات لكنه شهق بعد ان خرج من حالته تلك ليتذكر ما حدث باللحظة التي أطلق بها بتلك الرصاصة :
- يدي تزحزحت من مكانها لا بل أجبرت على اتخاذ جهة البحر ، رصاصتي لم تصب أحدا و فرقتي لم تضرب الا عندما رأت ذلك الشاب يقف أمام الغراب الأبيض لكن من دفع يدي ...؟؟؟

أدار عينيه الى يمينه ليراه يقف هناك بشعره المبلل ، جسده النحيل ، عينيه المحبطتين و ملامح وجهه التي حملت كل مشاعر المرارة و الظلم و الألم ، نطق مايكل بدهشة و عقله فسر بأن قوة الصبي حركت سلاحه من مكانه :
- زادرك ..؟؟
- أرجوك مايكل توقف ..
رفع الشاب حاجبيه باستغراب و هو لا يفهم ما يحدث :
- لماذا ؟؟
- لا تقتلها أرجوك .. أتوسل بك ..
- لقد قتلت ماري ..
- أعرف ( عض الصبي على شفتيه و بدأت دموعه تنهمر لتختلط بدموع السماء ) لكنها أمي ... لا تقتل أمي أتوسل بك ... انها ما بقي لي بهذه الدنيا فلا تقتلها ... أعرف انك تحب ماري لكني .. لكني ( شهق بعد أن اختنق بدموعه ثم صرخ كأنه يحاول ايصال صوته الى آخر العالم ) أحبهاااااا

ابتلع الشاب رمقه بصعوبة و يداه لا تزالان ممسكتان بسلاحه بنية القتل و القتل فحسب أقترب الصبي ببطء ولامست انامله ذلك السلاح الفتاك ليعلن اصراره على تنفيذ طلبه :
- زادرك دع السلاح .. هذا أمر .. دعه !
- أرجوك لا تفعل .. انها أمي .. أرجوك
- عن ماذا تتحدث ؟ هذه المرأة لا يمكن ان تكون أمك .. أنت تحلم
صرخ الصبي و هو يهز رأسا نافيا بعنف و مقرا لحقيقة واضحة كالشمس :
- بل هي أمي ... أمي ... مايكل هذه المرأة أمي .. لذا أرجوك ... ( أحتضن السلاح و بدأت دموعه المؤلمة تسيل عليه ) لا تقتلها ...

نظر الشاب الى فرقته بطرف عينه ، لم تبدو الدهشة على وجوههم أقل من دهشته ، فكل شئ كان بباله و كل شئ تدرب على فعله الا احراق قلب طفل بقتل أمه أمام عينيه و التلذذ بهذا القتل ، زمجر بغضب :
- دع السلاح ..!
- لن افعل
- قلت لك ...
قاطعه المعني بعيني خائفتين و صوت مرتجف :
- لن أتركك تقتلها لأنك ستشعر بالندم يأكلك بعدها ( قطب الشاب حاجبيه بانزعاج اكبر) صدقني ستندم ... أعرف اني وعدتك بالانتقام لخطيبتك لكن .. أنظر الى ما حولك مايكل .. انها عائلتي .. أمي و أبي .. كل ما أملك بهذا العالم .. أتجرؤ على حرماني منهما ؟ أخبرني ألسنا اصدقاء ؟ اذن دعها تذهب .. دع الأمور تسير بسلاسة بدل التعقيد الذي هي عليه .. أرجوك ، لا تجبرني على الاختيار بينك و بين أمي ... أرجوك .. ( همس بصوت وصل الى مسمع الشاب فقط ) لأن اختياري لن يرضيك أبدا

هدأت أنفاس الشاب و عمق تفكيره ، رفع عينيه الى عدوته المحطمة ثم الى زوجها الغامض ثم الى فرقته التي أعربت نظراتهم عن موافقتهم لأي قرار يأخذه قائدهم و أخيرا أنزل عينيه ليحدق بالصغير أمامه عينيه حملتا حزنا دفينا ، حزنا لا يريد رؤيته بطفل برئ مثله، خفت حدة ملامحه و أخذ نفسا عميقا ليشعر بتلك اليد الحنون تلمس كتفه و تهمس باذنه بصوت عذب :
- مايكل ... أترك هذا الفتى يشق طريق حياته ، مايكل ... أعرف انك تحبني لكنني مت و انتهى الأمر لذا ( ازدادت قوة يدها على كتفه ) انسى الامر ، انسى أمر موتي و عش حياتك و تأكد بأني سأكون معك ، مايكل .. أنا أحبك و سأظل أحبك للأبد
خرج من تلك الدوامة الدافئة و نظر خلفه بشوق لكن البرد صدمه بقوة ليدرك انها غير موجودة و لن تعود أبدا لكن بالتأكيد هذا ما كانت ستقوله ..
- ماري لن تسامحني اذا عذبت قلب طفل حتى لو كان لحياتها فكيف اذ كان لمماتها ، أشعر بأني سأكون أنانيا اذ أصريت على ما ترفضه روحها الغالية لذا ... ( ابتسم و أنزل سلاحه ) اطمأن سلاحي هذا لن يطلق ليصيب أمك ، حتى لو حملت سلاحها ضدي و .... ( انخفض لمستوى الصغير و حدق بوجهه بثقة ) أبديت شجاعة متناهية ، لطالما فعلت لكن لا أريدك أن تشعر بالذنب ، فأنا أعفيك من الوعد الذي قطعته بمساعدتي على قتل الغراب الأبيض ، لا تلم نفسك ...

عض الصبي على شفتيه و نزلت دمعة حارة على وجهه ، اقترب من مايكل و أحتضه ليهمس باذنه بامتنان :
- شكرا لك .. شكرا لك يا صديقي العزيز .. سأكون مدينا لك طوال حياتي ، مهما كانت هذه الحياة طويلة أو قصيرة فأنا مدين لك للأبد ...
ابتسم الشاب بدفئ و وضع يده على ظهر الصبي ليحتضه هو الآخر :
- لا شكر على واجب .. يا صديقي الصغير
- هذا ليس واجبا و انما معروفا ..

كورابيكا-كاروتا
30-09-2010, 18:27
ابتعد الصبي قليلا و حدق بعيني محدثه الشاب و كأنه يحاول أخذ بعضا من صلابته التي اشتهر بها ليخترق أسوار المعركة الثانية الأكثر أهمية و الأكثر صعوبة ،
استدار ليحدق بالوضع ، والده لايزال متسمرا بمكانه و بدا أن ما حدث قد راقه ، أمه بدأت تنهض ببطء و هالة سوداء تحيط بها ، أسرع اليها ليسندها بعد ان كادت تسقط :
- هل انت بخير ؟
حول نظراته الى جسد جين على الأرض و أقسم بسره بأنه لم يرى هذا الشاب بهذه الملامح السعيدة من قبل ربما لأنه نفذ وعده أخيرا و أثبت كلمته بقوة لا تعادلها قوة.. فقد ضحى بحياته من أجل سيدته و لا يبدو أن الندم قد اقترب منه ..
بدت ملامح السيدة آني فزعة و مشتته و ربما أقرب كلمة لوصفها هي مخيفة ، بدت كمن كره كل ما أمامه أو كمن سدت أبواب الحياة بوجهه في أسوء اللحظات، ابتلع الصغير رمقه بصعوبة :
- أمي .. أمي ...
صرخ بصوت أعلى مناديا اياها لكن صراخه تلاشى بعد أن تغلبت عليه تلك الريح القوية ، زاد تشبثه بأمه أكثر و كأنه يخشى فقدانها لكنها أبت و ضغطت على قبضتها بقوة و قد بدأ التصميم يجتاحها ، رفعت رأسها و مسدسها بوجه زوجها مجددا ، أدار الصغير رأسه ليحدق بعدو أمه فانقبض صدره و شعر بألم غزا قلبه الصغير ، تكلمت المرأة بهدوء :
- ذلك الشاب انتقم لقتل قائدته بقتل جين و أنا لا ألومه.. لقد كان موتها غلطة كبيرة .. غلطة لم أتقصدها .. مع هذا لقد ماتت و قتلتها انا ، ربما ألومك لقتل مساعدي لأنه اتبع اوامري فحسب لكن ..( صمتت و بدا ان الكلام عجز عن التعبير عن مشاعرها فأغمض عينيها ثم فتحتهما بقوة ) أما أنت .... (حدقت بنظرات يملؤها الحقد بزوجها ) فبسببك حصل كل شئ ، بسبب أنانيتك انهارت حياتنا و تحولت الى جحيم لا يطاق ...
صمت المعني و بدا مترددا بالاجابة ، كيف يبرر فعلته و الى أين سيصل تبريره ففي صميم قلبه يعرف أن من بدأ دوامة الأحداث هذه هو و هو فقط ...
سادت لحظات طويلة من الصمت الذي تكلم بكل ما يمكن ان يقوله الكلام ، حررت السيدة آني مسدسها من زناد الأمان شهق ابنها و أمسك بسلاحها بقوة :
- أرجوك توقفي .. ما الذي تنوين فعله ؟ لا يمكن ان تقتلي أبي .. لا يمكن
- لقد اختطفك ..
- لا يهم ... كل شئ يمكن ان يتصلح ، كل العوائل تعاني من المشاكل و يتغلبون عليها لكن بموته لن تحققي أي شئ
أدار رأسه بقوة بعد ان سمع صوت تحرير زناد الأمان لمسدس والده :
- أرجوك .. توقف ...
- أتكرهني ؟؟؟
عصف هذا السؤال بالصغير و أحس بأن آخر رمق بهذه الحياة التعيسة تعلق بهذا السؤال .. أتكرهني .. يا له من جرح .. ألم .. معاناة ، كيف لأب ان يسأل ابنه هذا السؤال .. و كيف لابن ان يجيب والده
ابتلع الصغير رمقه و تذكر أيامه الصعبة ، الألم و المعاناة ، الهرب و الاختباء كلها كانت بسببك ... حرمانه من أمه الغالية بعمر صغير ، هربه من سجنه المؤذي ، لقائه بجينا و خيانتها التي أجبرت عليها ، اعطائه لمايكل و رميه في أهوج المعارك و أخيرا بيعه لريو ... مع هذا هناك شعور غريب ، شعور واحد ثابت ...
الكره كلمة ثقيلة و من يقولها يجب ان يكون قادرا على احتمالها لكن قبل هذا و ذاك سأل نفسه سؤالا لم يخطر بباله من قبل :
- أأكره أبي ؟؟؟ ( عض على شفتيه و أحمر وجهه البرئ و بللت الدموع الحارة وجنتيه ، صمت لثوان و هو يفكر بالأمر مليا و أخيرا رفع رأسه و حملت عينيه صدقا طفوليا ) لا أبدا ... أبي .. أنا لا أكرهك و لن افعل أبدا

أخذ المعني نفسا عميقا مرتاحا و كأن هم الدنيا أزيل عن كاهله ، أبتسم بود بوجه وحيده فظهرت الدهشة على وجه الصبي فقد مر الكثير من الوقت منذ أن رأى تلك الابتسامة الحنونة لكنه سرعان ما أرجع تلك الابتسامة بأخرى تعادلها حب و احترام ثم تكلم بصوت هادئ و كأنه يشعر الآخرين بأنتهاء المأساة :
- كل شئ سيكون بخير ... نحن بخير ...

ساد صمت حزين بالأجواء ، ملامح حزينة تحولت الى قاسية فولاذية ، رفعت الأسرة الصغيرة السلاح بوجه افرادها ، الأم ضد الأب و الأب ضد الأم والأبن بين نارين متوقدتين ، تكلمت السيدة آني :
- آسفة يا صغيري .. الأمر ليس بالسهولة التي تتوقعها ، نحن لسنا بخير و ما بيننا كسر للأبد و بعض الاشياء خلقت لكي لا تكسر لأنها اذا فعلت فلن تصلح أبدا ... آسفة لوحدتك القادمة ..

صرخ بصوت عالي تخلله الشهيق والبكاء بعد أن تحرك ليقف بين والديه بالضبط أيمانا منه أنهما سيخشيان عليه من الأذية و أن هذا سيمنعهما من الاطلاق لكنه تجاهل حقيقة عرفها منذ الصغر فوالداه راميان بارعان :
- لا تفعلي أرجوك ... لا تفعلا .. لا ترتكبا خطأ كهذا ، أنا واثق أن الأيام كفيلة بأصلاح كل شئ .. أرجوكما .. ( انخفض صوته و بدا كغريق يتعلق بقشة خوف الغرق ) لقد تعبت .. تعبت من بقائي في الظلام .. تعبت من الانقماع بمخاوفي الطفولية .. جرحت كثيرا و هذا الألم يبدو كثيرا .. كثيرا علي .. انه أكبر من أن استطيع حمله ... لبعض الوقت تخيلت أنكم تكرهونني ، تخيلت ان العالم بأسره يكرهني .. شعرت به يضحك لبكائي و يفرح لخوفي لكن بعد كل مأساة رأيت بصيص أمل .. بصيص أمل صغير كشمعة لكنه كان كافيا لحملي من الألم الى الراحة .. لذا أرجوكما .. لا تقتلا بعضكما و تتركاني مقيدا بالحياة التي تركتماها خلفكم .. لذا .. ( صرخ بقوة كبيرة و كأنه يحاول افراغ مراره بأكمله ) توقفااااااااااااا

شخصت عينيه برعب و هو يشعر بحركة هواء قوي و سريع خلف رأسه و أمام وجهه ، دماء تناثرت على جانبيه .. دماء أمه على جانبيه الأيمن و دماء أبيه على جانبه الأيسر ، ابتلع رمقه بصعوبة و شعر بأهتزاز جسده بالكامل ، صوت تلك الرصاصتين دوى باذنه لمرات و مرات ، توقفت دموعه عن الانهمار و كأن كل شئ انتهى ، جثى على ركبتيه بقوة بعد أن يأس من أن قوته قادرة على حمل جسده المنهار ..
حدق مايكل بالجثث الثلاث أمام عينيه و كاد يقسم بأن جثة رابعة انضمت اليهم، جثة قادرة على التنفس لكنها تبقى جثة ، لم يعرف ما يقول أو كيف يتصرف فقد هدم كل شئ ، هدم كل ما حلم به هذا الصغير .. تلاشى و أصبح قطعا صغيرا ترامت على بحر بعواصف هوجاء ... كيف لأنانية الأم و الأب أن توصلهم الى هذه المرحلة.. كيف لهما أن يقتلا بعضهما البعض أمام عيني صغيرهما الوحيد ، أمام عينيه و تحت أنظاره ، أقترب بخطوات بطيئة من الصبي و جلس على ركبة واحد أمامه ، ملامح الصغير اختفت خلف خصلاته الشقراء ، رفع الشاب يده و وضعها على خد الصبي فرفع الأخير رأسه ليظهر ذلك الوجه الميت الحي .. الدماء التي شبعت ملابسه ، وجهه و أنفاسه ، لكن لا بكاء ، لا دموع .. فقط عيون يائسة، مستسلمة، مهزومة ، حاول أن يواسيه لكن صوت جيكو وصل اليه :
- مايكل .. انها الشرطة ، لابد ان أحد المارة سمع صوت الرصاص و أتصل بهم ، علينا أن نذهب ...
أومأ برأسه موافقا ثم خلع سترته ليضعها على أكتاف الصبي المصدوم ، ثم حمله بين ذراعيه برقة و همس باذنه بحنان :
- لا عليك يا صغيري ... كل شئ سيكون على ما يرام ..

أقلعت الطائرة المروحية و بداخلها الفرقة بأكملها ، بدا زادرك غائبا عن الوعي والادراك لكن عينيه كانتا مفتوحتان على وسعهما و يحدق أمامه تماما كما كان لحظة ذهابهما ، نظر مايكل الى الصغير ثم حول عينيه الى سفح الصخرة تلك .. المكان الذي قتل اصغر اعضاء فرقته ...
و السؤال بدأ يدور بالأجواء أكسر القلب الكريستالي أم ما زال هناك أمل به ..؟؟؟


..................................................

blue_ocean
30-09-2010, 18:37
حجز :d
يخلص اخوي مشاهدة فيلم نيمو و لي عودة ^^

:eek::eek::eek::eek: <<<<<<<<<حسنا انا الأن في حالة صدمة و ذهول لا نهائي
لحظة لحظة هل أنا الرد الأول ؟ هيهيهيهيهيهيهيهيههيهيه و الله ما مصدقة نفسي :D
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كورااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااا ::غضبان:: الأن بنزين مات و جينات مات و حتى الغراب الابيض مات
من المفترض بي ان احرقه الأن أثنان من اهم اعضاء قائمة الحرق ماتوا :غول::غول: يلا بقى لي سيد افعي حفكر اكمل خطة الحرق عليه :D
أخبارك كوري إن شاء الله بألف خير
هل تنتقمين مني أم ماذا ؟ لقد ابكيتني <<<<<<<<<<<<في الواقع كنت ابكي و اضحك في نفس الوقت و لا تسألي كيف؟ :نوم:
حسنا أنا اكون في القصة متحيزة لزاد و بقوة :تدخين: لذلك الجميع السبب في تعاسة صديقي الصدوق الوحيد :بكاء::بكاء: زاد تعال ابقى معي دع كورا وحدها :p
بعد الفصل الاخير سأعود حيادية و أتكلم عن كل الشخصيات بأنصاف و حتى هذا الوقت سأبقى متحيزة لزاد :رامبو:
المهم كورا بارت اسطوري بصدق و الذهول الذي بالاعلى بسبب البارت و ليس لأني الرد الأول حقا رائع بجميع المقاييس و اثر في بقوة >>>>>>>يلا عرفت ما ستدور احلامي حوله اليوم :سعادة2:

ماري لن تسامحني اذا عذبت قلب طفل حتى لو كان لحياتها فكيف اذ كان لمماتها ، أشعر بأني سأكون أنانيا اذ أصريت على ما ترفضه روحها الغالية لذا ...
يهون عليك زاد ، تصدق و أنا ايضا لن اسامحك لو فعلت ذلك و لن تكون ابني بعد اليوم >>>>>>>لحظة منذ متي وهو ابني :confused:
زاد اسفة أن اقول عندما تنكسر الاشياء لا تعود لسابق عهدها ابدا :بكاء::بكاء: اما تكون اسواء بأضعاف مضاعفة او لا باس بها <<<<<<<<<<<<اكره ان اقول هذا لصديقي الصدوق :بكاء::بكاء:

شخصت عينيه برعب و هو يشعر بحركة هواء قوي و سريع خلف رأسه و أمام وجهه ، دماء تناثرت على جانبيه .. دماء أمه على جانبيه الأيمن و دماء أبيه على جانبه الأيسر ، ابتلع رمقه بصعوبة و شعر بأهتزاز جسده بالكامل ، صوت تلك الرصاصتين دوى باذنه لمرات و مرات ، توقفت دموعه عن الانهمار و كأن كل شئ انتهى ، جثى على ركبتيه بقوة بعد أن يأس من أن قوته قادرة على حمل جسده المنهار ..
حدق مايكل بالجثث الثلاث أمام عينيه و كاد يقسم بأن جثة رابعة انضمت اليهم، جثة قادرة على التنفس لكنها تبقى جثة ،
في الواقع الموقف كله اثر في من بداية محاولات زاد لأقنعهما حتى هذه النقطة ، حقا لا اعرف كيف اصفه و كثير من الافكار و المشاعر المت بي وقتها
و إجابة زاد عن سؤال والده ، يصعب على طفل ان يكره اباه مهما حدث و و كما قلتي الكره كلمة ثقيلة جدا و صدها اقوي و لكن بكل قوة ساقول انا اكره بنزييييييييييييييييييييييييين ::غضبان::
هناك بعض الاشياء ظننتها و كانت تقريبا صحيحة كورا تقريبا و ليست بالكامل صحيحة
اتعلمين لدي عادة غريبة و هي كلما اشتريت كتابا او قصة احب ان افرء اخر فصل به قبل العودة للبداية
و عندما اقرء قصة غير مكتملة أحب كثيرا ان ادقق في الاحداث لأستنتج مسار ها لكن قصتك الوحيدة التي احب ان استمتع بالأتي دون محاولة افساد حرق الاحداث على نفسي احب ان اصدم بما سيحدث :D >>>>>انا احب ان احرق الاحداث على نفسي لا ان يحرقها احد علي :cool:

و السؤال بدأ يدور بالأجواء أكسر القلب الكريستالي أم ما زال هناك أمل به ..؟؟؟
طبعا كالعادة و بكل سعادة سنعرف من الاحداث القادمة :تعجب:
ثرثرت كثيرا المهم لا تتاخري بالبارت القادم ارجوكي :)
هيهيهيهيههيهيهيههيهيه اعاصييييييييييييييييييييييييير حجزت قبلك و فكيت الحجز قبلك :ضحكة::ضحكة:
دمتي في حفظ الرحمن ^^

همس اعماق البحر
30-09-2010, 19:03
حـجـــــــــــــز ::سعادة::..

:
:
:
:
:صمت:

قلب جولييت
30-09-2010, 19:15
ورب البيت تطايرت الحروف مني وتناثرت الكلمات بعيدا جدا
لا أستطيع سوى قول مبدعة فنانة فظيييييييييييعة

دمت بود يا صاحبة تلك الروح الطاهر وذلك القلب الدافئ

حجز وبإذن الواحد الأحد لي عودي
لأرد على بريق تلك الكلمات الذهبية التي التمعت وسط حلكة الديجور

♥ نـوال ♥
30-09-2010, 21:26
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كورا
انا ... أنا لا أستطيع تحمل المزيد
إنه جزء حزين بل مؤلم
لم أتوقع أبدا أن تكون السيدة آني هي الغراب الأبيض
كانت صدمة حقيقية
لكنها حتما ليست كصدمة موت جين
لماذا ؟ ... لماذا مات؟
اهئ اهئ
احداث الجزء غير متوقعة أبدا
نهايته أحزنتني
ليس لدي الكثير لأقوله فالحزن يأكل قلبي
سأبكي دون شك
أنتظر البارت القادم لأرى زاد المسكين ><
في أمان الله
تحياتي

قلب جولييت
01-10-2010, 01:27
عزيزتي انفطر قلبي على زادرك
فما ذنب براءته في رؤية تلك المناظر الفظيعة والداه يقتلان بعضهما البعض وهو وسطهما كياسمينة بيضاء اقتلعتها العاصفة لترميها بعيدا جدا فتصبح ذابلة فقد كل ما تملكه من جمال رائحتها الزكية التي يفوح عبيرها بين كل الزهرات لونها الأبيض الصافي لطخته مرارة الأيام

حياتي الجزء 0000 لا أملك أي كلمات لوصفه بها

لقد أغرقت عيناي بالدموع

صدمات كثيرة حملها ذلك الجزء
اني الغراب الأبيض موت جين
قتل الوالدين بعضهما
أنانية اني في ما تفعله بالبشر
وأخيرا جسدتي كل تلك المشاعر بلحظاتها اليائسة والبائسة والحزينة بشكل يفوووووووق الروعة والجمال والإعجاب

لذا يا عزيزتي فانا متأكدة بانك تمتلكين قلم ذهبي

اسمحي لي أن أشكرك على تلك الرواية الرائعة


أرجوك لا تجعلي النهاية حزينة ومؤسفة أرجوك

لاأدري هل في الرد التالي سأقتبس شيئا أم لا

الروح الهادئه
01-10-2010, 11:10
........................
:مذنب::مذنب::مذنب:
زاد يامسكين متى تحن عليك كورابيكا
وجين:بكاء: نهايه بائسه
انا انعقد لساني من جد البارت رووعه ومو عارفه ايش اعلق عليه
آخر شي اتوقعه انو آني تسوي تجارب غير انسانيه لهذي الدرجه
بنزنت أأيد آني لما قالت:
- آسفة يا صغيري .. الأمر ليس بالسهولة التي تتوقعها ، نحن لسنا بخير و ما بيننا كسر للأبد و بعض الاشياء خلقت لكي لا تكسر لأنها اذا فعلت فلن تصلح أبدا ... آسفة لوحدتك القادمة ..

غلط غلطة حياته اللي عمرها ماحتتصلح
واستغرب من زاد اللي قدر يسامحه

بس
انتظر البارت الجاي

sasunaru
01-10-2010, 14:44
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ,, سبقوووني ,, لااااااااااااااااااااااااااااااااا

النت اخترب و ماااقدرت ادخل المنتدى ,, اهئ ظللللللللللللللللللللم

حـــــــــــــجــــــــــــــــز

Simon Adams
01-10-2010, 18:26
حجز ~

بوفارديا
02-10-2010, 14:51
السلاااام عليكم ::سعادة::

ياآأآأه لا أصدق أني هنا أخيرا
مرحبا عزيزتي كورابيكا كيف أنت وكيف هي أحوالك ؟
مبارك لك بلوغ سن التاسع عشرة ::سعادة:: يارب العمر كله
و أتمنى لك عمرا مديدا ومليئا بالسعادة والسرور ::سعادة::
أعتذر كثيرا عن هذا الغياب الطويل والمفاجئ , كان ذلك بسبب سفري ولم أعد إلا منذ فترة قصيرة
كنت أخشى أن أدخل هنا وأجد الرواية قد انتهت لأجدها وقد شارف على ذلك :(
لا أصدق أن ما عشناه من من ايام وأشهر في أحضان هذه الرواية سينتهي :(

فاتني الكثير والكثير ,, أحداث كثيرة مفاجأة ولم تخطر في بالي أبدا
وأخيرا كُشف المستور وأزيل الستار عن الأسرار والخفايا
تضاربت مشاعري بشدة أثناء قراءة الأجزاء السابقة بين السعادة حينا والسخرية حينا والحزن حينا ...
استطعت بمهارة أن تديري أحداث القصة وأن تفاجئينا تماما بما حدث ::جيد::
فعلا فاجئتني تماما وكأنك قد رميتي قنبلة في وجهي
لم أتوقع أن تكون آني بهذا السوء كزوجها ,, ما قامت به من أفعال لا مبرر لها أبدا
لا أخفيك أني تمنيت موتها هي وزوجها وسعدت بذلك فأبوان مثلهما لا يسحقان طفلا كزاد
وما فعلاه أخيرا أثبت لي ذلك ,, منحهما الله هبة حُرم منها كثير من الناس وبدل الحفاظ على هذة الهبة فرّطا بها بكل سهوله متحججين بحجج واهية ..!!


أغلق الباب خلفه و ظل ممسكا بالمقبض لأن شعورا أشبه باليقين اجتاحه ، شعور أخبره بأنه يغلق أبواب السعادة الى الأبد
لا أخفيك أنني عندما قرأت هذه الجملة استكبرتها وقلت : ليس إلى هذه الدرجة , لكن عندما قرأت ما آلت إليه الأمور بعد ذلك قلت في نفسي : معك حق في تلك الجمله
ما أصاب زاد خارج نطاق تحمل أي انسان بالغ فكيف بطفل في عمر الزهور
لكن أظن من وجهه نظري أن موت والديه أفضل له من حياتهما فلو افترضنا ذلك هل سيعيش مع أبويه وهما مجرمين مطلوبين للعدالة ..؟!
دخول مايكل ورفاقة في الأحداث كان مفاجأة أخرى >> سعدت كثيرا بظهورة مجدداً ::سعادة:::p
هل بنزنت يحب زوجته حقا ؟! إذا كان ذلك صحيحا فلم أخبر الفرقة عنها ؟!
جين ,, لم أحب هذا الشخص مذ دخوله في القصة وكان شعوري في محله فلا مبرر لطاعته آني
فإن كان قد وعد بحمايتها حقا كان الأولى أن يحميها من شر نفسها لا معاونتها على ما فعلته
نال هؤلاء الثلاثة ما يستحقونه ...
لا شك أن ما أصاب زاد كان الأقسى بكل ما للكلمة من معنى لكني واثقة أو بالأحرى أتمنى أن يتخطى ما أصابه
ويعيش بسلام مع من تبقى ممن يحبهم ويحبونه


و السؤال بدأ يدور بالأجواء أكسر القلب الكريستالي أم ما زال هناك أمل به ..؟؟؟
لا...
لا أتمنى ذلك أبدا ً ...

كورابيكا عزيزتي ,, لقد أبدعتي أيما إبداع
رائعة أنت في وصفك وسردك للأحداث ,, عيشتني أحداث الرواية بالتفصيل
أحييك أختي العزيزة ,, وأنا حزينة لإنتهاء هذه الرواية التي جمعتنا سويا
لا أوصييك بأن تنهي القصة بنهاية مميزة ومبتكرة فهذا ما يليق بقصتنا الجميلة
نريد نهاية لا تنسى وشيئا لا نتوقعه ...

بانتظارك في ما هو قادم :)
تقبلي حبي واحترامي ,, صديقتك ,, بوفارديا ..

كورابيكا-كاروتا
02-10-2010, 18:46
حجز :d
يخلص اخوي مشاهدة فيلم نيمو و لي عودة ^^

:eek::eek::eek::eek: <<<<<<<<<حسنا انا الأن في حالة صدمة و ذهول لا نهائي
لحظة لحظة هل أنا الرد الأول ؟ هيهيهيهيهيهيهيهيههيهيه و الله ما مصدقة نفسي :d
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
quote]

بشريني خلص نيمو ؟؟؟ ههههه ^^
كوااااي

هههههههههههههههههههههههههه
صدقي غاليتي
انتي اول نور على البارت

و عليكم السلام والرحمة
اهلين وسهلين ^^


كورااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااا ::غضبان:: الأن بنزين مات و جينات مات و حتى الغراب الابيض مات
من المفترض بي ان احرقه الأن أثنان من اهم اعضاء قائمة الحرق ماتوا :غول::غول: يلا بقى لي سيد افعي حفكر اكمل خطة الحرق عليه :d


هههههههههههههههههههههههه
ليش غضبانه ؟؟؟؟
خففت عليك :d


أخبارك كوري إن شاء الله بألف خير


الحمد لله حبيبتي
اننتي اخبارك ؟ :d


هل تنتقمين مني أم ماذا ؟ لقد ابكيتني <<<<<<<<<<<<في الواقع كنت ابكي و اضحك في نفس الوقت و لا تسألي كيف؟ :نوم:


:eek: .... :o
بلو تشان و الله فرحتي قلبي
تعرفي انه هدفي اضحك و ابكي الناس بنفس الوقت
ههههههه اعرف غريبة
لكنه احلى شعور

اريغاتو غوسايمس


حسنا أنا اكون في القصة متحيزة لزاد و بقوة :تدخين: لذلك الجميع السبب في تعاسة صديقي الصدوق الوحيد :بكاء::بكاء: زاد تعال ابقى معي دع كورا وحدها :p
بعد الفصل الاخير سأعود حيادية و أتكلم عن كل الشخصيات بأنصاف و حتى هذا الوقت سأبقى متحيزة لزاد :رامبو:


ميفيدك بلو
زاد لي داااااااااااااااااائما و ابدااااااااااااااااااااااا
هيههييههيههيهيهيهيهيهييهه


المهم كورا بارت اسطوري بصدق و الذهول الذي بالاعلى بسبب البارت و ليس لأني الرد الأول حقا رائع بجميع المقاييس و اثر في بقوة >>>>>>>يلا عرفت ما ستدور احلامي حوله اليوم :سعادة2:

إقتباس »



:o :o :o :o :o
بشريني كيف كانت الاحلام سعيدة ان شاء الله :d


يهون عليك زاد ، تصدق و أنا ايضا لن اسامحك لو فعلت ذلك و لن تكون ابني بعد اليوم >>>>>>>لحظة منذ متي وهو ابني :confused:
زاد اسفة أن اقول عندما تنكسر الاشياء لا تعود لسابق عهدها ابدا :بكاء::بكاء: اما تكون اسواء بأضعاف مضاعفة او لا باس بها <<<<<<<<<<<<اكره ان اقول هذا لصديقي الصدوق :بكاء::بكاء:


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
هو أكبر منك كيف يكون ابنك ؟؟؟
استهدي بالله بلو -تشان



في الواقع الموقف كله اثر في من بداية محاولات زاد لأقنعهما حتى هذه النقطة ، حقا لا اعرف كيف اصفه و كثير من الافكار و المشاعر المت بي وقتها
و إجابة زاد عن سؤال والده ، يصعب على طفل ان يكره اباه مهما حدث و و كما قلتي الكره كلمة ثقيلة جدا و صدها اقوي و لكن بكل قوة ساقول انا اكره بنزييييييييييييييييييييييييين ::غضبان::
[/quote]

هو ليس والدك هههههههههههههه
معك حق والله زاد وضع بموقع لا يحسد عليه
من البداية حتى النهاية
كان الامر قاسيا :بكاء::محبط:




هناك بعض الاشياء ظننتها و كانت تقريبا صحيحة كورا تقريبا و ليست بالكامل صحيحة




اتعلمين لدي عادة غريبة و هي كلما اشتريت كتابا او قصة احب ان افرء اخر فصل به قبل العودة للبداية

و عندما اقرء قصة غير مكتملة أحب كثيرا ان ادقق في الاحداث لأستنتج مسار ها لكن قصتك الوحيدة التي احب ان استمتع بالأتي دون محاولة افساد حرق الاحداث على نفسي احب ان اصدم بما سيحدث :d >>>>>انا احب ان احرق الاحداث على نفسي لا ان يحرقها احد علي :cool:



ههههههههههههههه
نفس حالتي والله
الكتاب اقرأ اخر صفحة ثم ارجع للبداية
ممتاز انه الأمر مستحيل بقصتي ههههههههههههه


و صح صح كانت تواقعتك كثير منها صحيحة ::جيد::




طبعا كالعادة و بكل سعادة سنعرف من الاحداث القادمة :تعجب:
ثرثرت كثيرا المهم لا تتاخري بالبارت القادم ارجوكي :)
هيهيهيهيههيهيهيههيهيه اعاصييييييييييييييييييييييييير حجزت قبلك و فكيت الحجز قبلك :ضحكة::ضحكة:
دمتي في حفظ الرحمن ^^





اكيييييييييييييييييييد و لو :d


و الله الدوام يبدأ غدا >> لم اخبرك صح هيهيههيهي غومينساي
على العموم احاول و الله كريم



نورتي يا الغلا كالعااااااااااااادة
و الله و جودك و ردك مهم دااااااااااااائما
تسلميلي حبي

كورابيكا-كاروتا
02-10-2010, 18:52
حـجـــــــــــــز ::سعادة::..

:
:
:
:
:صمت:


بالانتظار ><


آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ,, سبقوووني ,, لااااااااااااااااااااااااااااااااا

النت اخترب و ماااقدرت ادخل المنتدى ,, اهئ ظللللللللللللللللللللم

حـــــــــــــجــــــــــــــــز


هههههههههههههههههههههه
قتلتي نفسك على الرد الاول
مو مشكلة مرة الجاية ان شاء الله
بالنتظار ><



حجز ~



بالانتظار ><

كورابيكا-كاروتا
02-10-2010, 19:01
ورب البيت تطايرت الحروف مني وتناثرت الكلمات بعيدا جدا
لا أستطيع سوى قول مبدعة فنانة فظيييييييييييعة

دمت بود يا صاحبة تلك الروح الطاهر وذلك القلب الدافئ

حجز وبإذن الواحد الأحد لي عودي
لأرد على بريق تلك الكلمات الذهبية التي التمعت وسط حلكة الديجور


http://www.laymark.com/i/o/67.gif (http://www.laymark.com)

صراحة
لطافتك عقدت لساني
تلميلي من اعمااااااااق قلبي على هذه الكلمات الرقيقة
فرحتي قلبي اللله يفرحك دائما و ابدا



عزيزتي انفطر قلبي على زادرك
فما ذنب براءته في رؤية تلك المناظر الفظيعة والداه يقتلان بعضهما البعض وهو وسطهما كياسمينة بيضاء اقتلعتها العاصفة لترميها بعيدا جدا فتصبح ذابلة فقد كل ما تملكه من جمال رائحتها الزكية التي يفوح عبيرها بين كل الزهرات لونها الأبيض الصافي لطخته مرارة الأيام


معك الحق
اصدقك القول
انا ايضا شعرت بالحزن عند كتابتي للبارت
لكن ماذا افعل بنزنت و آني يريدان و انا اريد :D



حياتي الجزء 0000 لا أملك أي كلمات لوصفه بها

لقد أغرقت عيناي بالدموع

صدمات كثيرة حملها ذلك الجزء
اني الغراب الأبيض موت جين
قتل الوالدين بعضهما
أنانية اني في ما تفعله بالبشر
وأخيرا جسدتي كل تلك المشاعر بلحظاتها اليائسة والبائسة والحزينة بشكل يفوووووووق الروعة والجمال والإعجاب



تلخيص ممتتاز حبيبتي
و الله معك كل الحق البارت كان قريب للصدمة

:o :o :o :o :o :o
و الله كرمك يخجلني عزيزتي


لذا يا عزيزتي فانا متأكدة بانك تمتلكين قلم ذهبي

اسمحي لي أن أشكرك على تلك الرواية الرائعة


أرجوك لا تجعلي النهاية حزينة ومؤسفة أرجوك

لاأدري هل في الرد التالي سأقتبس شيئا أم لا


لا عزيزتي
بل اشكرك لهذه الكلمات الرقيقة
دخلت الى اعمااااااااااااق قلبي و افرحته
افرحك الله دنيا و اخرة

سأنتظر الاقتباس اذن >>> طماعة :D


نورتي غاليتي
دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
02-10-2010, 19:07
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كورا
انا ... أنا لا أستطيع تحمل المزيد
إنه جزء حزين بل مؤلم
لم أتوقع أبدا أن تكون السيدة آني هي الغراب الأبيض
كانت صدمة حقيقية
لكنها حتما ليست كصدمة موت جين
لماذا ؟ ... لماذا مات؟
اهئ اهئ
[/center]


و عليكم السلام والرحمة
اهلين وسهلين
نورتي حبيبتي

الى الان لم ارى اسم زاد >> شكله يزعل :d

توقعتك تكونين اكثر الحزينين على جين
اسفة حبيبتي



احداث الجزء غير متوقعة أبدا
نهايته أحزنتني
ليس لدي الكثير لأقوله فالحزن يأكل قلبي
سأبكي دون شك
أنتظر البارت القادم لأرى زاد المسكين ><


لا اعرف اعجبك البارت اذن ؟؟؟ :مندهش:
اتمنى ذلك
فرأيك عزيزتي يهمني

تسلميلي على هذا الرد الحلو
و الطلة المميزة
نورتي
و دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
02-10-2010, 19:15
........................
:مذنب::مذنب::مذنب:
زاد يامسكين متى تحن عليك كورابيكا
وجين:بكاء: نهايه بائسه
انا انعقد لساني من جد البارت رووعه ومو عارفه ايش اعلق عليه
آخر شي اتوقعه انو آني تسوي تجارب غير انسانيه لهذي الدرجه




هههههههههههههههههههه
انا ظالمة على زاد :لقافة: يمكن من يعرف

تسلميلي غاليتي
و الله عيونك الحلوة
اخجلتي تواضعي اختي العزيزة



غلط غلطة حياته اللي عمرها ماحتتصلح
واستغرب من زاد اللي قدر يسامحه



زاد عمره محقد على ابوه
يجوز الامر غريب لكن
برأيي شخصية زاد متحتمل تكون غير صادقة و مسامحة
متوافقيني الرأي ؟؟


نورتي يا الغلا
كالعادة طلة رااااااااائعة

تسلميلي

كورابيكا-كاروتا
02-10-2010, 19:48
السلاااام عليكم ::سعادة::


ياآأآأه لا أصدق أني هنا أخيرا
مرحبا عزيزتي كورابيكا كيف أنت وكيف هي أحوالك ؟
مبارك لك بلوغ سن التاسع عشرة ::سعادة:: يارب العمر كله
و أتمنى لك عمرا مديدا ومليئا بالسعادة والسرور ::سعادة::
أعتذر كثيرا عن هذا الغياب الطويل والمفاجئ , كان ذلك بسبب سفري ولم أعد إلا منذ فترة قصيرة
كنت أخشى أن أدخل هنا وأجد الرواية قد انتهت لأجدها وقد شارف على ذلك :(
لا أصدق أن ما عشناه من من ايام وأشهر في أحضان هذه الرواية سينتهي :(

[/CENTER]

و عليكم السلام والرحمة
اهليييييييييين و سهلييييييييييييييين
وحشناك حبيبتي
اخبارك يا الغلا ؟
بألف خير كما ادعو

انا بخير و الحمد لله
تسلميلي حبيبتي
عقبال لك مليون سنه
تقضيها بالسعادة و الهناء

حمدا لله على سلامتك
ان شاء الله تونستي

لحقتي على القصة
و الله مهم هذ االشئ بالنسبة لي ايضا ::جيد::


فاتني الكثير والكثير ,, أحداث كثيرة مفاجأة ولم تخطر في بالي أبدا
وأخيرا كُشف المستور وأزيل الستار عن الأسرار والخفايا
تضاربت مشاعري بشدة أثناء قراءة الأجزاء السابقة بين السعادة حينا والسخرية حينا والحزن حينا ...
استطعت بمهارة أن تديري أحداث القصة وأن تفاجئينا تماما بما حدث ::جيد::
فعلا فاجئتني تماما وكأنك قد رميتي قنبلة في وجهي
لم أتوقع أن تكون آني بهذا السوء كزوجها ,, ما قامت به من أفعال لا مبرر لها أبدا
لا أخفيك أني تمنيت موتها هي وزوجها وسعدت بذلك فأبوان مثلهما لا يسحقان طفلا كزاد
وما فعلاه أخيرا أثبت لي ذلك ,, منحهما الله هبة حُرم منها كثير من الناس وبدل الحفاظ على هذة الهبة فرّطا بها بكل سهوله متحججين بحجج واهية ..!!


سعيدة جدا ان قصتي المتواضعة اثرت بك و نالت على رضاك
معك حق
خصوصا البارت الاخير حمل مفاجآت كثيرة :D
لا اعلم لماذا اردت الامر ان يكون كقنبلة >>> علم ذلك عند ربي




لا أخفيك أنني عندما قرأت هذه الجملة استكبرتها وقلت : ليس إلى هذه الدرجة , لكن عندما قرأت ما آلت إليه الأمور بعد ذلك قلت في نفسي : معك حق في تلك الجمله
ما أصاب زاد خارج نطاق تحمل أي انسان بالغ فكيف بطفل في عمر الزهور
لكن أظن من وجهه نظري أن موت والديه أفضل له من حياتهما فلو افترضنا ذلك هل سيعيش مع أبويه وهما مجرمين مطلوبين للعدالة ..؟!


لا اظن ان زاد يشاركك الرأي
فأولا و اخيرا الأهل غاليين حتى لو كانوا اهل سيئين
فزاد حرم من متعة حنانهما لكنه شعر بها ثم اخذت منه و عاد ليشعر بها مجددا
و هل يمكنك ان تتخيلي مقار العذاب الذي يصيب الانسان عند بعده عن والديه
و الاسوء
انه سيبعد مرة ثانية
لا الامر صعب جدا :بكاء:


دخول مايكل ورفاقة في الأحداث كان مفاجأة أخرى >> سعدت كثيرا بظهورة مجدداً ::سعادة:::p


:)


هل بنزنت يحب زوجته حقا ؟! إذا كان ذلك صحيحا فلم أخبر الفرقة عنها ؟!


سيتوضح الامر بالبارت القادم :D
تابعي



جين ,, لم أحب هذا الشخص مذ دخوله في القصة وكان شعوري في محله فلا مبرر لطاعته آني
فإن كان قد وعد بحمايتها حقا كان الأولى أن يحميها من شر نفسها لا معاونتها على ما فعلته
نال هؤلاء الثلاثة ما يستحقونه ...


هههههههه
ربما نظرة جين للامر متطرفة لكنه وعد بالحماية و اطاعة الامر
لانها انتشلته من اسوء اوضاع حياته


كورابيكا عزيزتي ,, لقد أبدعتي أيما إبداع
رائعة أنت في وصفك وسردك للأحداث ,, عيشتني أحداث الرواية بالتفصيل
أحييك أختي العزيزة ,, وأنا حزينة لإنتهاء هذه الرواية التي جمعتنا سويا
لا أوصييك بأن تنهي القصة بنهاية مميزة ومبتكرة فهذا ما يليق بقصتنا الجميلة
نريد نهاية لا تنسى وشيئا لا نتوقعه ...



:o
و الله كرمك و كلماتك الرقيقة تخجلني عزيزتي
تسلملي على التواجد المستمر
و الله نووووووووووووووووووووووووووووووووووور

دمتي بحفظ الرحمن عاليتي
و بانتظار تواجدك الدائم

lulugomar
02-10-2010, 22:33
كورا -ني تشان
ما هذا ؟؟
لقد اعتقدت اني اقرأ رواية من رواياتي :D
ما هذه الدماء والالام التي تتناثر من البارت فجأة ودون سابق انذار :مذنب:

البارت كان اكثر من رائع ، طبعا اعجبني وبشدة ، ولم اجد له عيبا واحدا :o

بالنسبة للاحداث
كان من اللطيف لو تركت ام زاد تبقى حية ، لأنها رغم اثامها الا انها لم تخالف طبيعتها كأم

اما بنزنت فقد كان يستحق القتل ولكن بطريقة اقوى
كنت اريد بعض المحاليل ان تحرقه ولا يموت
ثم يقع من اعلى طابق في المبنى وايضا لا يموت
ثم تأتي الفئران والكلاب والحشرات تنهش ببقايا جثتة النتنة وايضا لا يموت
ثم تأتي ام زاد وتقتله :rolleyes:

اما زاد المسكين
فانه سيستغرق وقتا طويلا ليخرج من هذه الحالة التي هو بها
ثم تتخدر احاسيسه كليا ، ليستطيع اكمال حياته دون والديه :(

مايكل
لقد فقد لذة الانتقام هنا ::مغتاظ:: ، ولو انه قتل ام زاد لكانت النتيجة واحدة فهي ميتة ميتة بكلا الحالتين :cool:

في الحقيقة موقف اطلاق النار من كلا الطرفين وزادرك في المنتصف
كان تشبيها قويا لما يفعله الكثير من الاباء بابنائهم ولو اختلف نوع الرصاصة

ابدعتي كورابيكا
ولا اجد اي عيب في البارت لألفتك اليه
انتظر البارت القادم
سلام

همس اعماق البحر
04-10-2010, 05:49
http://www.arabsys.net/pic/bsm/64.gif

انا له ><" .. سأكتب تعليقي الليلة :cool:.. لن اهرب مجددا :ضحكة:~


حـجـــــــــــــز ::سعادة::..

:
:
:
:
:صمت:

كورا لقد عدت وفككت الحجز بـ (:صمت:) وانتهى ردي الم تري انه معدل :نوم:.. اعذريني على ردي القصير لكن البارت لم ينل اعجابي ::مغتاظ::.. مع السلامة :)














هيهيهيهيهيهيهيهيهيه فعلتها :ضحكة:~.. وهل اجرأ :مرتبك:.. ثم ان لدي الكثير والكثير لاقوله استغرقت وقتا لجمع ما يقارب نصفه :نوم:.. هداك الله كورا لقد ضاعت كلماتي وكاد قلبي يتوقف مفاجئات والغاز كثيرة تفك دفعة واحدة وقتل ودماء ودموع وتوسلات ولقاء وفراق واعترافات وندم كل هذا في بارت واحد لقد عقدتي لساني وعطلتي دماغي المسكين :ميت: ..

سأحاول الاستعانة بالاقتباسات لأرتب افكاري ومشاعري الضائعة :جرح:


- كيف حال زادرك ؟
ظهرت ابتسامة منتعشة على وجهها عند ذكر اسم صغيرها و كأنه الشمس بوسط الظلمة الحالكة :
- انه بخير .. جرحه ألتأم تقريبا ، يستطيع السير بحرية الآن
زفر براحة :
- سعيد لهذا الخبر ..
- أجل ...
من هذا اهو بنزنت ..:confused:؟؟ لا انه والد زاد الذي قتلته كورا :بكاء:.. في هذا المقطع بدى شخص اخر غير بنزين الذي كنت اريد حرقه .. بدى ابا حنونا خائفا على ولده :بكاء:..


- لماذا ؟ ما الذي حدث بيننا ؟
- زادرك حدث بيننا ..
صرخت بغضب :
- لا تجرؤ حتى على رمي اللوم على ابني
- انه ابني ايضا .. لا تنسي ذلك
- أي نوع من الآباء يحول ولده الى فأر تجارب ؟
- النوع الذي يحمل هدف انقاذ العالم و تحويله الى مكان أفضل ، قلبي كان يتقطع مع كل أذية تصيبه لكن ... على الأقل أنا أملك هدفا ، ماذا عنك أنت ؟ ( راقبها و ملامح التوتر و الذنب تغزو وجهها ) أي ذنب اقترفت تلك القرية لتوقعي تجاربك عليها ؟
- كيف عرفت ؟؟
- عندما عاد زادرك و بخاصرته جرح طلبت من احدى المتدربات عندي قراءة أفكاره ، و رأيتك هناك ، هو لم ينتبه اليك .. ربما الألم منعه ، لكني عرفتك و كيف لي أن أخطأ بزوجتي ...
- و عندها قررت ارساله بطريقتك الملتوية تلك
وااااا :eek: كورا فكتت جميع الالغاز والغموض في بارت واحد :لقافة:.. اما كان عليك التدرج رأفا بنا :بكاء:.. صدمات وراء صدمات اذ كانت هذه هي حالنا فكيف هو زاد :ميت:..
بنزنت بعد كل هذا ياتي ليقول بجرأه من اجل انقاذ العالم لماذا ما الشيء الضار في هذا العالم غيره هو :غول:.. ان كان كذلك فلماذا كل البرود والجحود والقسوة اثناء تجاربه على ابنه :محبط:.. حقا ان بعض العلماء مجانين :نوم:..
عرفت الان لماذا كنت اكره اني واراها باردة وردة فعلها عادية :تعجب: لم تسال زاد عن سبب جرحه لانها كانت تعلم كيف ولماذا اصيب ::سخرية::....كورااااااا :غول:


- انها ليست رخيصة ، ما دام صغيري بها
لاحت صورة وجهه المبتسم أمام عينيها لتشعرها بوخزة ألم فظيعة بقلبها فقد تبين لها ما الذي ستخسره اذ هي فقدت هذه الروح ،

اني ايتها الحمقاء ما دمت مدركة انها ليست رخيصة لماذا فعلتي ما فعلت :لقافة:..
هل جين اهم من صغيرك لتموتي وتتركيه .. انت ام وواجبك ان تبقي بقربه وتفيضي عليه من نبع حنانك ان تمسحي دمعه وتخففي من احزانه ان تكوني امـــــــــــــــــه وهل هذا بالشيء الصعب ..:محبط:


حول نظراته الى جسد جين على الأرض و أقسم بسره بأنه لم يرى هذا الشاب بهذه الملامح السعيدة من قبل ربما لأنه نفذ وعده أخيرا و أثبت كلمته بقوة لا تعادلها قوة.. فقد ضحى بحياته من أجل سيدته و لا يبدو أن الندم قد اقترب منه ..
جين مات مسكين اتذكره وهو يقرأ الكتب في المكتبة كان بريئا لكن هذه السيدة ليتها لم تأويه لقد قتلته قتلت مشاعره عندما شاركته بتجاربها وجرائمها على بني جنسها ثم قتلته روحا بسببها .. ومع هذا كان راضيا وسعيدا مات براحة وطمأنينه لانه نفذ وعده وحماها .. اما كان عليها ان تقدر روحه لقد ضحى بنفسه لحمايتها لقد مات لتبقى هي حية آني انت هكذا جعلت موته يذهب هباء لم تدركي التضحية التي قدمها لك لقد اعطاك روحه اما انت بكل غباء وانانية قتلت نفسك بدون تردد وامام طفلك :محبط:..


- أرجوك توقفي .. ما الذي تنوين فعله ؟ لا يمكن ان تقتلي أبي .. لا يمكن
- لقد اختطفك ..
- لا يهم ... كل شئ يمكن ان يتصلح ، كل العوائل تعاني من المشاكل و يتغلبون عليها لكن بموته لن تحققي أي شئ
عبير البرائة هذا ما نشرته كلماته الطفولية البريئة :بكاء:..
يا لهما من والدان قاسيان ><" ..كيف تحجر قلبهما بهذه الطريقة الجارحة :بكاء:..
احم احم .. عائلات اليست الجمع الاصح لعائلة :موسوس:!!


أدار رأسه بقوة بعد ان سمع صوت تحرير زناد الأمان لمسدس والده :
- أرجوك .. توقف ...
- أتكرهني ؟؟؟

. .. .. .. .. .. .

الكره كلمة ثقيلة و من يقولها يجب ان يكون قادرا على احتمالها لكن قبل هذا و ذاك سأل نفسه سؤالا لم يخطر بباله من قبل :
- أأكره أبي ؟؟؟ ( عض على شفتيه و أحمر وجهه البرئ و بللت الدموع الحارة وجنتيه ، صمت لثوان و هو يفكر بالأمر مليا و أخيرا رفع رأسه و حملت عينيه صدقا طفوليا ) لا أبدا ... أبي .. أنا لا أكرهك و لن افعل أبدا

أخذ المعني نفسا عميقا مرتاحا و كأن هم الدنيا أزيل عن كاهله ، أبتسم بود بوجه وحيده فظهرت الدهشة على وجه الصبي فقد مر الكثير من الوقت منذ أن رأى تلك الابتسامة الحنونة لكنه سرعان ما أرجع تلك الابتسامة بأخرى تعادلها حب و احترام ثم تكلم بصوت هادئ و كأنه يشعر الآخرين بأنتهاء المأساة :
- كل شئ سيكون بخير ... نحن بخير ...

اكاد اقسم لو ان قلبي من زجاج لكان انصهر من لهيب مشاعري المحترقة :محبط:.. لم اكن اعلم انني سأحترق مع احتراق بنزن وجينات والغراب :نوم:.. مقطع رائع رائع بصدق :بكاء:..
ومع هذا ماتا قتلا بعضهما البعض :ميت:.. لمــــــــاااااااااااذا ايها الوالدان الغبيان ><" لماذا :بكاء:..



رفعت الأسرة الصغيرة السلاح بوجه افرادها ، الأم ضد الأب و الأب ضد الأم والأبن بين نارين متوقدتين
كورا في هذا البارت فقط عرفت من انت :غول:.. كيف كيف تفعلين هذااا :confused: ؟؟ كم فلم دراما وقتل شاهدتي ::غضبان::..:p
عبارة جميلة مؤلمة ..يا لقوة قلبك صدقا كيف فعلتها :محبط:..!!


تخيلت ان العالم بأسره يكرهني .. شعرت به يضحك لبكائي و يفرح لخوفي لكن بعد كل مأساة رأيت بصيص أمل .. بصيص أمل صغير كشمعة لكنه كان كافيا لحملي من الألم الى الراحة
كلا كلا هذه العبارة هي الاجمل لماذا كل هذه القصوة على الصغير الا يكفيه كل الغذاب الذي لاقاه منك :غول:.. الى الان لست ارى لحظات سعيدة في حياته بعد اختطافه حتى وان ابتسم فيبتسم ليخفي المه اريد ان اراه يبتسم من قلبه :)..


حدق مايكل بالجثث الثلاث أمام عينيه و كاد يقسم بأن جثة رابعة انضمت اليهم، جثة قادرة على التنفس لكنها تبقى جثة ،
:بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء:
:بكااااااااااااااااااااااااااااء:


و السؤال بدأ يدور بالأجواء أكسر القلب الكريستالي أم ما زال هناك أمل به ..؟؟؟
بلو ماذا قلتي هنا >.<".. نسخ ... لصق ..و
طبعا كالعادة و بكل سعادة سنعرف من الاحداث القادمة :تعجب: <~ هذه ليست مشاعر :ضحكة:~


هيهيهيهيههيهيهيههيهيه اعاصييييييييييييييييييييييييير حجزت قبلك و فكيت الحجز قبلك
:غول:.. سترين سأسبقك في المرة القادمة ..:غول:
<~ كيف سأسبق مذيعة اخبار جوية :ميت:.

هههههههه تذكرت كورا ليتك رأيتني وانا اقرأ البارت اقرأ فقرة وعندما اصل الى موقف حماسي او محزن اقفز عن الكرسي والف كم دورة في الغرفة وافكر واهدي حالي بعدين ارجع اكمل بس ثواني ثم افقز مرة اخرى وانا كل ساعة جالسة ووافقة جالسة وواقفة الف وادور وانا اقول ( انا اوريها هالكورا الماكرة :غول: ) ...:ضحكة:~
هل ثرثرت كثيرا :موسوس:!!
ومع هذا لم اكتب كل شيء :غياب:..


http://www.arabsys.net/pic/bsm/80.gif

.. مـروو ..
04-10-2010, 15:47
لا لا حرااام عليكي ><

والله دمعت عيوني :(

وتسلمي على البارت المحزن ><

كورابيكا-كاروتا
04-10-2010, 16:45
كورا -ني تشان
ما هذا ؟؟
لقد اعتقدت اني اقرأ رواية من رواياتي :D
ما هذه الدماء والالام التي تتناثر من البارت فجأة ودون سابق انذار :مذنب:
[/CENTER]


اهلين اختي الغالية
نورتي
هههههههههههههههههههههه والله صدقتي
كأني اصبت بالعدوى :ضحكة:


البارت كان اكثر من رائع ، طبعا اعجبني وبشدة ، ولم اجد له عيبا واحدا :o


وااااااااااااه شهادة المبدعين اعتز بها
اريغاتو غوسايمس



كان من اللطيف لو تركت ام زاد تبقى حية ، لأنها رغم اثامها الا انها لم تخالف طبيعتها كأم


معك حق هي لم تخالف امومتها
مع هذا فقد خالفت انسانيتها



اما بنزنت فقد كان يستحق القتل ولكن بطريقة اقوى
كنت اريد بعض المحاليل ان تحرقه ولا يموت
ثم يقع من اعلى طابق في المبنى وايضا لا يموت
ثم تأتي الفئران والكلاب والحشرات تنهش ببقايا جثتة النتنة وايضا لا يموت
ثم تأتي ام زاد وتقتله :rolleyes:


واااااااو :eek:
حقد و كره عميق
غومينساي لكن حقيقة ليس لدي تعليق :مرتبك:



مايكل
لقد فقد لذة الانتقام هنا ::مغتاظ:: ، ولو انه قتل ام زاد لكانت النتيجة واحدة فهي ميتة ميتة بكلا الحالتين :cool:



لكنه كان سيخسر صورته كبطل مقدام
و سيخسر الصبي
ألا تضنين ؟ :rolleyes:




في الحقيقة موقف اطلاق النار من كلا الطرفين وزادرك في المنتصف
كان تشبيها قويا لما يفعله الكثير من الاباء بابنائهم ولو اختلف نوع الرصاصة


معك كل الحق :محبط:
مع الاسف كان التشبيه متطرفا قليلا
لكنه قد يحصل بطرق مختلفة


ابدعتي كورابيكا
ولا اجد اي عيب في البارت لألفتك اليه
انتظر البارت القادم
سلام

هذه بحق شهادة اعتز بها
تسلميلي اختي العزيزة
على التواجد اولا
و على التشجيع ثانيا
و على تنوري ثالثا ^^


دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
04-10-2010, 16:48
انا له ><" .. سأكتب تعليقي الليلة :cool:.. لن اهرب مجددا :ضحكة:~


ههههههههههههه
سننتظر و نرى :لقافة:

كورابيكا-كاروتا
04-10-2010, 16:54
لا لا حرااام عليكي ><

والله دمعت عيوني :(

وتسلمي على البارت المحزن ><



اسفة حبيبتي :مذنب:

سعيدة ان البارت اعجبك امممممممم على ما اضن انه اعجبك صح ؟ :مرتبك:

تسلميلي على الرد اختي العزيزة

نورتي بتواجدك

sasunaru
08-10-2010, 17:47
سأرد الآااااان ,, آآسفه على تأخرييي

sasunaru
08-10-2010, 17:55
قطبت ليندا حاجبيها بانزعاج ثم تنهدت بنفاذ صبر و هي تحدق بسيدها الصغير ، أنفاسه العميقة ، شعره الأشقر الذي تبعثر حول وجهه بعفوية و يده الصغيرة التي استقرت تحت خده ، مطت شفتيها و هي تشعر بشئ من الذنب لعدم قدرتها على ايقاظه :
- يا الهي .. لم ارى شخصا ينام بهذا العمق ، سأعاود المحاولة بعد قليل

رمت نظرة أخيرة على الصبي ثم خرجت و أغلقت الباب بهدوء ليسيطر سكون قاتل على الغرفة ، و كأن كل شئ نائم عدا خيوط الشمس المحتجة التي مرت عبر زجاج النافذة بكل قوة و تحدي لكسر الظلام ، ظهرت تنهيدة طويلة من الصبي ثم فتح عينه اليمنى ببطء ليتأكد من خلو الغرفة بعد أن واجه صعوبة كبيرة بالتظاهر بالنوم لكنه حقا أراد البقاء وحيدا ، مسح على شعره للمرة العاشرة ثم انقلب الى جانبه الأيسر بعد أن شعر بألم يغزو رأسه بسبب تلك الافكار و الحقائق التي اجتاحته، لام نفسه مئات المرات لأنه لم يسمح لعقله المتفوق هذا كشف الأمر بوقت أبكر ، ربما كان بيده شيئا لفعله ، تنهد و اعتدل بجلسته و هو يحك رأسه بقوة حتى بدا و كأنه على وشك اقتلاعه ، توقف و نظر حوله بعينين هدئتين حملتا من الغموض الشئ الكثير و كأنه قد ارتدى قناع البالغين الكبار بدل حقيقة ملامحه الطفولية المرحة ، كانت الغرفة فارغة من أي مخلوق لكنها لم تكن كذلك ليلة امس ، لاح بخياله صورة أمه و كلماتها الرقيقة ، رسم ابتسامة متألمة على شفتيه و بدأت صور الليلة الماضية تغزو عقله جبرا
- أمي أنا احبك كثيرا و لا أريد لك أن تتألمي ، أرجوك صدقي ذلك
ابتسمت بحنان و ساعدته على الاستلقاء ثم تمددت بجواره و هي تمسح على شعره بهدوء :
- اعلم ذلك يا صغيري ... و الآن نم قليلا
بدأت عينيه تغمضان و هو يشعر بتأثير ذلك الدواء ، همست بإذنه وهي ترفع يدها عن شعره و تمرر أناملها الرقيقة على شفتيه :
- و أنا أيضا احبك كثيرا

أخفض رأسه الى الاسفل ثم رفع يده ببطء ليمررها على شفتيه بتوتر :
- لقد اعتدت على هذه الحركة من أمي ، لطالما فعلتها و أنا صغير ، ربما كرمز سري بيننا لكن ( ابتلع رمقه بصعوبة ) شخص آخر فعلها ...

رجعت ذاكرته الى ذلك اليوم الذي بدا و كأنه حصل منذ عدة سنين لكن الواقع انه مر أقل من شهر على الحادثة و جرح خاصرته الذي لم يلتأم تماما خير دليل على هذا ، ذلك اليوم الذي أدخل سكينا بجسده ليعلن بكل وضوح عن صدق امتنانه لمايكل ، اليوم الذي وعد به بمساعدة الشاب للقضاء على عدوه و تحقيق انتقامه .. الغراب الابيض هكذا اطلق على ذلك العدو العنيد

تواجه الخصمان أخيرا لكن مايكل شعر و كأن قيود حديدية تقيده فقد بدا و كأن الصبي درعا لحماية عدوه اللدود ، كانت أنفاس الصغير عميقة و كأنه بالكاد يستطيع أخذ الهواء ، أبعد الغراب يده اليمنى عن عيني الفتى ثم مرر أنامله على شفتي الجريح برقة بينما فتح الأخير عينيه ببطء
هواء قوي اجتاح المكان ، رفع الجميع أعينهم إلى الأعلى ، طائرة مروحية كانت تحلق فوقهم ، فتح بابها ثم رمي سلم من الحبال إلى الغراب ليمسكه و ترتفع الطائرة و يده لا تزال قابضة على الصغير

أحكم اغلاق قبضته على الغطاء و حاول ان ينطق بتلك الكلمة القاتلة الا أن جرأته لم تسعفه و كأنه و بطريقة من الطرق يحاول تكذيب نفسه و عقله و كل ما رآه لكن أمن المعقول ان يبصر الأعمى و يظل البصير يتخبط في ظلمات الحياة و يغلق حواسه عن الحقيقة ؟؟
خرج من الغرفة و قد بدل ثيابه ، أغلق الباب خلفه و ظل ممسكا بالمقبض لأن شعورا أشبه باليقين اجتاحه ، شعور أخبره بأنه يغلق أبواب السعادة الى الأبد ، نزل الى الطابق السفلي و جلس على مائدة الافطار ، قدمت له ليندا الطعام دون أن تعلق على حالته و مظهره الكئيب
بعد عدة دقائق دخل جين المكان و تكلم بشئ من الاستغراب :
- أتتناول الفطور الآن ؟ حقا أنت كسول ..
حدق به الصغير بنظرات ذات معنى فرفع الشاب أحد حاجبيه باستغراب :
- ما الأمر ؟
- لا شئ ... أين كنت ؟
- ما علاقتك ؟

ابتسم الصغير بسخرية بعد ان رأى بعقله جوابا للسؤال:
- معك حق لا علاقة لي ...
- ماذا بك ؟ تبدو ... ( صمت و هو يبحث عن كلمة مناسبة لكن بداهته لم تسعفه ) لا أعرف ، شيئا ما خطأ .. تبدو مختلفا ، ماذا بك ؟ أما زلت تشعر بالتعب ؟ أم أن حرارتك مرتفعة ؟

نهض المعني من المائدة بهدوء و تكلم باقتضاب :
- لا شئ ... أنا بخير

راقبه جين و هو يبتعد متجها الى الدرج المؤدي الى الطابق العلوي ثم حول نظره الى صحن الطعام الذي بدا غير ملموس ، قطب حاجبيه و هو يشعر بوجود خطأ حقيقي ...

بصراااحه,, لم أجد تعليقات لهذا المقطع سوى , تباَ لكما اني و جيييين ,, أكرهكما في الصميييييييييييم:مكر:

sasunaru
08-10-2010, 17:59
[quote=كورابيكا-كاروتا;24303564]سار الصبي بممر الطابق العلوي بخطوات بطيئة و عينيه لم ترتفعا عن الأرض ، وقف أمام باب خشبي لا يختلف منظره عن منظر باقي الغرف ، فتحه و حدق بداخله ببرود ، الأريكة الوردية و الستائر المنقوشة باللون ذاته ، بدت الغرفة مرحة لكن هادئة بنفس الوقت الا أنه شعر بانقباض قلبه منها ، دخل و أغلق الباب ثم تقدم بنفس الخطوات البطيئة ، الباردة و وقف أمام لوحة كبيرة لغراب أبيض وقف بشموخ و تحته بقايا ريش بلون أسود ، و كأن الشر قد سرق لباس الخير و تنكر للجميع و حتى لنفسه ، ابتسم الصبي بسخرية :
- أجل هذا معبر ...

صح ,,^^ , معبر جداّ,,

- يجب كتابة كلمة السر ثم ... ( صمت لوهلة و ابتسم بانتصار و هو يرى قفل الباب يعلن اطاعته للأمر ) يفتح ...

هييييييييييييييييييييييه ,, سوووغوووووووووووووي زاااااااااااااااااااااااااادوو ,,^^


دفع الباب الثقيل و دخل ، لم يبدو انه يحاول اخفاء آثار دخوله فقد ترك كل الأبواب مفتوحة ، سار بهدوء وعلامات التقزز واضحة على وجهه و هو يحدق بتلك الحاويات الزجاجية الكبيرة مصطفة واحدة تلو الأخرى و بكل منها انسان ما بأعمار وأجناس مختلفة يطفو بسائل بلون أخضر فاتح ، أخذ نفسا عميقا وهو يشعر بأنه كل وشك التقيؤ

- ماذا تفعل هنا ؟ و كيف دخلت ؟
أدار رأسه الى الخلف ليقع نظره على جين الذي بدا بطريقة ما خائفا :
- دخلت من الباب ...
- لا تتذاكى معي ، من أخبرك عن وجود هذا المكان ؟
- أنت ...
صرخ الشاب بنفاذ صبر :
- أخبرتك أن لا تتذاكى معي ، من أخبرك عن هذا المكان ؟
- أنا لا أتذاكى ، بل أقول الحقيقة فحسب ... أنت اخبرتني ( اقترب الشاب الذي حول كل خشيته الى غضب عارم لكن الصبي استوقفه ليكمل كلامه ببرود) عقلك أخبرني ..
- ماذا تعني ؟
- أنا أقرأ الأفكار
أخذ الشاب خطوة الى الوراء :
- تستطيع قراءة الأفكار أيضا ؟
ابتسم زادرك و كأن شك بباله قد أثبت :
- تبدو بحالة مزرية ، ألم تنم ليلة أمس ؟

أكيييد حلم فييينييي ,, خخخخخخ ^^

قاطعه الصبي بصوت هادئ :
- لن أراهن على ذلك ...
نظر الشاب الى زادرك بتمعن و هو يحاول فهم جملته :
- ماذا تعني ؟
- أين هي أمي الآن ؟
- بالعمل ...
- أخطأت ...

جوااب غلط يلا هات الورقه خذيت صفر خخخ ,, باااكااااااااااااا

::سعادة:: يتبع ,,,^^ سأكمل الرد ,,!!

sasunaru
08-10-2010, 18:13
تحرك ردائها الابيض بانسيابية اطاعة لأوامر الريح الهادئة التي حملت القليل من البرد بين طياتها ، عينيها الزرقاوتين تسمرتا على منظر الغروب ، شعرت بوقوفه خلفها فابتسمت ثم أخذت نفسا عميقا لتتحسس رائحته : [/font][/b]
- لم تغير عطرك الذي أفضله ...
راقبت الشمس تعلن انهزامها أمام ظلمة الليل و اختفاء آخر أشعتها ، أضيأت المصابيح بالشوارع لكن مكان وقوفهما ظل معتما و لم يصل اليه الا القليل من أشباه الضوء ، أدارت رأسها لتحدق بزوجها ، ملامحه الهادئة ، كباريائه العالي و ابتسامته الغامضة ، تنهدت و حدقت بفوهة مسدسه الموجه نحوها ، همست بوهن:
- لماذا ؟
ابتسم السيد بنزنت :
- لا أعلم ...

أعجبني المقطع ,,^^

بادلته الابتسامة :
- لم تتغير كثيرا ، ما زلت كما كنت ..
- أنت تغيرتي كثيرا ...
رددت السيدة آني و كأنها تحاول استيعاب الجملة :
- أنا تغيرت كثيرا ... ؟ ربما ..... من يعلم ..
- كيف حال زادرك ؟
ظهرت ابتسامة منتعشة على وجهها عند ذكر اسم صغيرها و كأنه الشمس بوسط الظلمة الحالكة :
- انه بخير .. جرحه ألتأم تقريبا ، يستطيع السير بحرية الآن
زفر براحة :
- سعيد لهذا الخبر ..

يبدو فرحاّ ,, غريييييييييييييييييييييييييب !!

- أجل ...

سادت فترة صمت ، كل منهما انغمس بذكراته ، الابتسامات و البكاء تشاركاه معا اذن لماذا الفراق و لماذا النهاية الحزينة ..؟؟؟
عضت السيدة آني على شفتيها :
- لماذا ؟ ما الذي حدث بيننا ؟
- زادرك حدث بيننا ..

لم أفهم ,,!!

صرخت بغضب :
- لا تجرؤ حتى على رمي اللوم على ابني
- انه ابني ايضا .. لا تنسي ذلك
- أي نوع من الآباء يحول ولده الى فأر تجارب ؟
- قلبي كان يتقطع مع كل أذية تصيبه لكن ... على الأقل أنا أملك هدفا ، ماذا عنك أنت ؟ ( راقبها و ملامح التوتر و الذنب تغزو وجهها ) أي ذنب اقترفت تلك القرية لتوقعي تجاربك عليها ؟

لحظة انت ,, كان قلبك يتقطع على زااااد ؟؟ اذا لم فعلت به ذلك ياا ,,&*&%$#@ >> تشفيير ^^

و معه حق في سؤاله ,, انها مذنبه ,,

خيم الصمت المتوتر بينهما ، بدت عيني السيدة آني حزينة ، رفعت رأسها بعد أن شعرت بقطرة ماء سقطت على خدها ، بدت السماء ملبدة بغيوم سوداء و ما هي الا ثوان حتى بدأ المطر ينهمر بلا هوادة و ازدادت حدة الرياح و برودتها ، حولت عينيها الى البحر وراء ظهرها :
- لقد كان مكاننا المفضل ...
- لقد عقدنا عهدا ان نلتقي هنا في ذكرى زواجنا من كل سنة ، مهما كانت الظروف ، سواء كنا متخاصميين أو متحابين ( ابتسم بحزن ) يبدو انها السنة الاخيرة ..

للأسف ,, اووو ,, الجوو ببب,, بااا اتشوووو ,, رد

حول نظره الى البحر الذي بدأ يهيج تدريجا اعتراضا على ما يحدث على احدى صخوره الضخمة ، أعاد عينيه اليها ليراقب ذلك المسدس الاسود الذي وجهته الى جسده :
- تبدو اللعبة أكثر عدالة الآن ...
أجابت المعنية بانزعاج :
- لم تكن طوال عمرك كله لاعبا عادلا بنزنت
- صدقتي ...

مقطع عجيييييب ,, ما هي انواع مسدساتهم ؟؟ خخخخ >> فااضيه ^^


[/QUOTE]

sasunaru
08-10-2010, 18:25
نظر الى السماء ليراقب تلك الطائرة المروحية تقترب منهما ، ابتسم السيد بنزنت بثقة و ظلت عينيه معلقتين بالشبان و هم يقفزون من الطائرة لتستقر اقدامهم على الأرض الترابية بقوة و كأنهم على وشك تحطيمها اعلانا لقدومهم العظيم : [/font][/b]
- لا أظن أن علي أن أعرفكم مع هذا (تنحنح قليلا ثم أكمل ) لوكاس .. جيكو ، آلتنا و (اتسعت ابتسامته ) مايكل ... ( أدار عينيه و رفع يده مشيرا الى السيدة آني) أقدم لكم الغراب الأبيض
بدأت النظرات الحادة تجتاح ملامح الشبان و البرود مخيم على السيدة آني و كأنها لا تسمع ما يقال أو انها دخلت عالما خاصا محميا ، رفعوا أسلحتهم الضخمة بوجه عدوهم اللدود و قاتل قائدتهم السابقة لا بل صديقتهم الغالية فكانت كل غوارزهم تدفعهم لأخذ دينهم منها ، تقدم مايكل على بقية اعضاء فرقته :
- لقد بحثنا عنك كثيرا ... جيد اننا وجدناك أخيرا ، السيد بنزنت هو من وجدك لكن مع هذا أنت أمامي و لا يفصلنا الا أمتار قليلة لذا ( اتسعت ابتسامته المتشفية ) سأقضي عليك ...

,,, على اعصااابي ^^


أجابت المعنية بصوت حازم :
- كف عن توجيه كلامك لي بصيغة المذكر ... ( رفعت الغطاء الأبيض عن رأسها لينكشف شعرها الذهبي ، عينيها الزرقاوتين و ملامحها الفولاذية ) و لا أيها البطل هناك أشياء أكثر تفصلنا
- امرأة ...!!
اخذ الشاب خطوة الى الوراء ليس ترددا بل دهشة تغلب عليها بسرعة كبيرة و عاد لرفع سلاحه الضخم ، لامست أنامله الزناد ، أخذ نفسا عمقا و مرر لسانه على شفتيه لترطيبهما و أخيرا ابتسم ابتسامة مجنونة كشفت عن أسنانه و عبرت عن تلذذه بالانتقام ...
رغم شعورها باقتراب النهاية الا أن فوهة مسدسها لم تتزحزح عن زوجها، ابتلعت رمقها فالموت له رهبته مهما كانت الروح رخيصة ، أخذت نفسا سريعا و هي تحاول اعطاء سبب كون روحها رخيصة :
- انها ليست رخيصة ، ما دام صغيري بها


هههههههه ,, >> ضحكة مجنونه ,, اقتلها ,, اقتلها ,, اقتلهاااااااااااااااااااااااااا ,,, هييييياااااااااا:مكر::مكر:

لاحت صورة وجهه المبتسم أمام عينيها لتشعرها بوخزة ألم فظيعة بقلبها فقد تبين لها ما الذي ستخسره اذ هي فقدت هذه الروح ، ارتجفت يدها القابضة على المسدس لكن رعب أمومتها فاق قوتها فأغمضت عينيها بقوة بعد أن سمعت صوت الرصاصة تنفجر من مخزنها تبعها بأقل من ثانية عدة رصاصات،اخذت نفسا عميقا ثم آخر و آخر و آخر حتى تأكدت بأنها على قيد الحياة ، فتحت عينيها ببطء و كأنها تشعر بأن على تلك العينين ان تبقى مغلقة الى الأبد لربما تجنبت حزنا فظيعا ، عضت على شفتيها و هي تراقب جسده الذي تغطى بذلك السائل الأحمر ، سقط على الأرض فشعرت و كأن حياتها بدأت تتفسخ ، جلست على ركبتيها :
- جين ...جين .. اجبني ..!! ( غاصت بدموعها و صرخت بأسمه مرارا و تكرارا ) أرجوك أجبني (أسندت رأسها على صدره و هي تحاول استجماع و لو بعضا من الشجاعة التي اعتادت الحصول عليها بوجوده ) أرجوك أجب و لو بكلمة واحدة .. ماذا سأفعل أنا بدونك ..؟؟ أنت سندي ( صرخت باعلى صوتها ) أجبني ....


هيييييييييييييييييييييييييه مااااااااااااااااااااااااااات ,, استطعت تخيل الموقف ,, بصراااحة كان رائعا ,,:مكر:

بدا بأوج حالات الدهشة فهو لم يتوقع ان يرى عدوه اللدود و خمصه الشديد يبكي برقة الفتيات لكنه شهق بعد ان خرج من حالته تلك ليتذكر ما حدث باللحظة التي أطلق بها بتلك الرصاصة :
- يدي تزحزحت من مكانها لا بل أجبرت على اتخاذ جهة البحر ، رصاصتي لم تصب أحدا و فرقتي لم تضرب الا عندما رأت ذلك الشاب يقف أمام الغراب الأبيض لكن من دفع يدي ...؟؟؟

أدار عينيه الى يمينه ليراه يقف هناك بشعره المبلل ، جسده النحيل ، عينيه المحبطتين و ملامح وجهه التي حملت كل مشاعر المرارة و الظلم و الألم ، نطق مايكل بدهشة و عقله فسر بأن قوة الصبي حركت سلاحه من مكانه :
- زادرك ..؟؟
- أرجوك مايكل توقف ..
رفع الشاب حاجبيه باستغراب و هو لا يفهم ما يحدث :
- لماذا ؟؟
- لا تقتلها أرجوك .. أتوسل بك ..
- لقد قتلت ماري ..
- أعرف ( عض الصبي على شفتيه و بدأت دموعه تنهمر لتختلط بدموع السماء ) لكنها أمي ... لا تقتل أمي أتوسل بك ... انها ما بقي لي بهذه الدنيا فلا تقتلها ... أعرف انك تحب ماري لكني .. لكني ( شهق بعد أن اختنق بدموعه ثم صرخ كأنه يحاول ايصال صوته الى آخر العالم ) أحبهاااااا

ياا حلااااام ,, زاادوو اهئ ,,, آآآآ لاا استطييع الرؤيه هناك مااااء في عيينييي ,,


ابتلع الشاب رمقه بصعوبة و يداه لا تزالان ممسكتان بسلاحه بنية القتل و القتل فحسب أقترب الصبي ببطء ولامست انامله ذلك السلاح الفتاك ليعلن اصراره على تنفيذ طلبه :
- زادرك دع السلاح .. هذا أمر .. دعه !
- أرجوك لا تفعل .. انها أمي .. أرجوك
- عن ماذا تتحدث ؟ هذه المرأة لا يمكن ان تكون أمك .. أنت تحلم
صرخ الصبي و هو يهز رأسا نافيا بعنف و مقرا لحقيقة واضحة كالشمس :
- بل هي أمي ... أمي ... مايكل هذه المرأة أمي .. لذا أرجوك ... ( أحتضن السلاح و بدأت دموعه المؤلمة تسيل عليه ) لا تقتلها ...

نظر الشاب الى فرقته بطرف عينه ، لم تبدو الدهشة على وجوههم أقل من دهشته ، فكل شئ كان بباله و كل شئ تدرب على فعله الا احراق قلب طفل بقتل أمه أمام عينيه و التلذذ بهذا القتل ، زمجر بغضب :
- دع السلاح ..!
- لن افعل
- قلت لك ...
قاطعه المعني بعيني خائفتين و صوت مرتجف :
- لن أتركك تقتلها لأنك ستشعر بالندم يأكلك بعدها ( قطب الشاب حاجبيه بانزعاج اكبر) صدقني ستندم ... أعرف اني وعدتك بالانتقام لخطيبتك لكن .. أنظر الى ما حولك مايكل .. انها عائلتي .. أمي و أبي .. كل ما أملك بهذا العالم .. أتجرؤ على حرماني منهما ؟ أخبرني ألسنا اصدقاء ؟ اذن دعها تذهب .. دع الأمور تسير بسلاسة بدل التعقيد الذي هي عليه .. أرجوك ، لا تجبرني على الاختيار بينك و بين أمي ... أرجوك .. ( همس بصوت وصل الى مسمع الشاب فقط ) لأن اختياري لن يرضيك أبدا


تهدييييد باااارد,,, زاااد الشريييير ,, مثل الذي في قصتي ,,^^

هدأت أنفاس الشاب و عمق تفكيره ، رفع عينيه الى عدوته المحطمة ثم الى زوجها الغامض ثم الى فرقته التي أعربت نظراتهم عن موافقتهم لأي قرار يأخذه قائدهم و أخيرا أنزل عينيه ليحدق بالصغير أمامه عينيه حملتا حزنا دفينا ، حزنا لا يريد رؤيته بطفل برئ مثله، خفت حدة ملامحه و أخذ نفسا عميقا ليشعر بتلك اليد الحنون تلمس كتفه و تهمس باذنه بصوت عذب :
- مايكل ... أترك هذا الفتى يشق طريق حياته ، مايكل ... أعرف انك تحبني لكنني مت و انتهى الأمر لذا ( ازدادت قوة يدها على كتفه ) انسى الامر ، انسى أمر موتي و عش حياتك و تأكد بأني سأكون معك ، مايكل .. أنا أحبك و سأظل أحبك للأبد
خرج من تلك الدوامة الدافئة و نظر خلفه بشوق لكن البرد صدمه بقوة ليدرك انها غير موجودة و لن تعود أبدا لكن بالتأكيد هذا ما كانت ستقوله ..
- ماري لن تسامحني اذا عذبت قلب طفل حتى لو كان لحياتها فكيف اذ كان لمماتها ، أشعر بأني سأكون أنانيا اذ أصريت على ما ترفضه روحها الغالية لذا ... ( ابتسم و أنزل سلاحه ) اطمأن سلاحي هذا لن يطلق ليصيب أمك ، حتى لو حملت سلاحها ضدي و .... ( انخفض لمستوى الصغير و حدق بوجهه بثقة ) أبديت شجاعة متناهية ، لطالما فعلت لكن لا أريدك أن تشعر بالذنب ، فأنا أعفيك من الوعد الذي قطعته بمساعدتي على قتل الغراب الأبيض ، لا تلم نفسك ...


^^

عض الصبي على شفتيه و نزلت دمعة حارة على وجهه ، اقترب من مايكل و أحتضه ليهمس باذنه بامتنان :
- شكرا لك .. شكرا لك يا صديقي العزيز .. سأكون مدينا لك طوال حياتي ، مهما كانت هذه الحياة طويلة أو قصيرة فأنا مدين لك للأبد ...
ابتسم الشاب بدفئ و وضع يده على ظهر الصبي ليحتضه هو الآخر :
- لا شكر على واجب .. يا صديقي الصغير
- هذا ليس واجبا و انما معروفا .. [/QUOTE]

حلووو المقطع ,, ^^

لم انتهي بعد ,,^^::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::

sasunaru
08-10-2010, 18:47
ابتعد الصبي قليلا و حدق بعيني محدثه الشاب و كأنه يحاول أخذ بعضا من صلابته التي اشتهر بها ليخترق أسوار المعركة الثانية الأكثر أهمية و الأكثر صعوبة ، [/font][/b]
استدار ليحدق بالوضع ، والده لايزال متسمرا بمكانه و بدا أن ما حدث قد راقه ، أمه بدأت تنهض ببطء و هالة سوداء تحيط بها ، أسرع اليها ليسندها بعد ان كادت تسقط :
- هل انت بخير ؟
حول نظراته الى جسد جين على الأرض و أقسم بسره بأنه لم يرى هذا الشاب بهذه الملامح السعيدة من قبل ربما لأنه نفذ وعده أخيرا و أثبت كلمته بقوة لا تعادلها قوة.. فقد ضحى بحياته من أجل سيدته و لا يبدو أن الندم قد اقترب منه ..

أهز رأسي ايجاباَ,,^^

بدت ملامح السيدة آني فزعة و مشتته و ربما أقرب كلمة لوصفها هي مخيفة ، بدت كمن كره كل ما أمامه أو كمن سدت أبواب الحياة بوجهه في أسوء اللحظات، ابتلع الصغير رمقه بصعوبة :
- أمي .. أمي ...
صرخ بصوت أعلى مناديا اياها لكن صراخه تلاشى بعد أن تغلبت عليه تلك الريح القوية ، زاد تشبثه بأمه أكثر و كأنه يخشى فقدانها لكنها أبت و ضغطت على قبضتها بقوة و قد بدأ التصميم يجتاحها ، رفعت رأسها و مسدسها بوجه زوجها مجددا ، أدار الصغير رأسه ليحدق بعدو أمه فانقبض صدره و شعر بألم غزا قلبه الصغير ، تكلمت المرأة بهدوء :
- ذلك الشاب انتقم لقتل قائدته بقتل جين و أنا لا ألومه.. لقد كان موتها غلطة كبيرة .. غلطة لم أتقصدها .. مع هذا لقد ماتت و قتلتها انا ، ربما ألومك لقتل مساعدي لأنه اتبع اوامري فحسب لكن ..( صمتت و بدا ان الكلام عجز عن التعبير عن مشاعرها فأغمض عينيها ثم فتحتهما بقوة ) أما أنت .... (حدقت بنظرات يملؤها الحقد بزوجها ) فبسببك حصل كل شئ ، بسبب أنانيتك انهارت حياتنا و تحولت الى جحيم لا يطاق ...

و تباَ لكما كلاكما لانكما السبب في معاناة زاااد ><

حررت السيدة آني مسدسها من زناد الأمان شهق ابنها و أمسك بسلاحها بقوة : [/font][/b]
- أرجوك توقفي .. ما الذي تنوين فعله ؟ لا يمكن ان تقتلي أبي .. لا يمكن
- لقد اختطفك ..
- لا يهم ... كل شئ يمكن ان يتصلح ، كل العوائل تعاني من المشاكل و يتغلبون عليها لكن بموته لن تحققي أي شئ
أدار رأسه بقوة بعد ان سمع صوت تحرير زناد الأمان لمسدس والده :
- أرجوك .. توقف ...
- أتكرهني ؟؟؟
عصف هذا السؤال بالصغير و أحس بأن آخر رمق بهذه الحياة التعيسة تعلق بهذا السؤال .. أتكرهني .. يا له من جرح .. ألم .. معاناة ، كيف لأب ان يسأل ابنه هذا السؤال .. و كيف لابن ان يجيب والده
ابتلع الصغير رمقه و تذكر أيامه الصعبة ، الألم و المعاناة ، الهرب و الاختباء كلها كانت بسببك ... حرمانه من أمه الغالية بعمر صغير ، هربه من سجنه المؤذي ، لقائه بجينا و خيانتها التي أجبرت عليها ، اعطائه لمايكل و رميه في أهوج المعارك و أخيرا بيعه لريو ... مع هذا هناك شعور غريب ، شعور واحد ثابت ...
الكره كلمة ثقيلة و من يقولها يجب ان يكون قادرا على احتمالها لكن قبل هذا و ذاك سأل نفسه سؤالا لم يخطر بباله من قبل :
- أأكره أبي ؟؟؟ ( عض على شفتيه و أحمر وجهه البرئ و بللت الدموع الحارة وجنتيه ، صمت لثوان و هو يفكر بالأمر مليا و أخيرا رفع رأسه و حملت عينيه صدقا طفوليا ) لا أبدا ... أبي .. أنا لا أكرهك و لن افعل أبدا

آآآآ سوووغووووووووي زاااااااااااادووووووووو ,,::سعادة::::سعادة::::سعادة::


أخذ المعني نفسا عميقا مرتاحا و كأن هم الدنيا أزيل عن كاهله ، أبتسم بود بوجه وحيده فظهرت الدهشة على وجه الصبي فقد مر الكثير من الوقت منذ أن رأى تلك الابتسامة الحنونة لكنه سرعان ما أرجع تلك الابتسامة بأخرى تعادلها حب و احترام ثم تكلم بصوت هادئ و كأنه يشعر الآخرين بأنتهاء المأساة :
- كل شئ سيكون بخير ... نحن بخير ...

ساد صمت حزين بالأجواء ، ملامح حزينة تحولت الى قاسية فولاذية ، رفعت الأسرة الصغيرة السلاح بوجه افرادها ، الأم ضد الأب و الأب ضد الأم والأبن بين نارين متوقدتين ، تكلمت السيدة آني :
- آسفة يا صغيري .. الأمر ليس بالسهولة التي تتوقعها ، نحن لسنا بخير و ما بيننا كسر للأبد و بعض الاشياء خلقت لكي لا تكسر لأنها اذا فعلت فلن تصلح أبدا ... آسفة لوحدتك القادمة ..


مقطع مؤثر ,,:نوم::نوم::نوم::نوم::محبط::محبط::محبط::مذنب::مذن ب:

صرخ بصوت عالي تخلله الشهيق والبكاء بعد أن تحرك ليقف بين والديه بالضبط أيمانا منه أنهما سيخشيان عليه من الأذية و أن هذا سيمنعهما من الاطلاق لكنه تجاهل حقيقة عرفها منذ الصغر فوالداه راميان بارعان :
- لا تفعلي أرجوك ... لا تفعلا .. لا ترتكبا خطأ كهذا ، أنا واثق أن الأيام كفيلة بأصلاح كل شئ .. أرجوكما .. ( انخفض صوته و بدا كغريق يتعلق بقشة خوف الغرق ) لقد تعبت .. تعبت من بقائي في الظلام .. تعبت من الانقماع بمخاوفي الطفولية .. جرحت كثيرا و هذا الألم يبدو كثيرا .. كثيرا علي .. انه أكبر من أن استطيع حمله ... لبعض الوقت تخيلت أنكم تكرهونني ، تخيلت ان العالم بأسره يكرهني .. شعرت به يضحك لبكائي و يفرح لخوفي لكن بعد كل مأساة رأيت بصيص أمل .. بصيص أمل صغير كشمعة لكنه كان كافيا لحملي من الألم الى الراحة .. لذا أرجوكما .. لا تقتلا بعضكما و تتركاني مقيدا بالحياة التي تركتماها خلفكم .. لذا .. ( صرخ بقوة كبيرة و كأنه يحاول افراغ مراره بأكمله ) توقفااااااااااااا

صمت مطبق من جانبي ,, مع الصدمه


شخصت عينيه برعب و هو يشعر بحركة هواء قوي و سريع خلف رأسه و أمام وجهه ، دماء تناثرت على جانبيه .. دماء أمه على جانبيه الأيمن و دماء أبيه على جانبه الأيسر ، ابتلع رمقه بصعوبة و شعر بأهتزاز جسده بالكامل ، صوت تلك الرصاصتين دوى باذنه لمرات و مرات ، توقفت دموعه عن الانهمار و كأن كل شئ انتهى ، جثى على ركبتيه بقوة بعد أن يأس من أن قوته قادرة على حمل جسده المنهار ..
حدق مايكل بالجثث الثلاث أمام عينيه و كاد يقسم بأن جثة رابعة انضمت اليهم، جثة قادرة على التنفس لكنها تبقى جثة ، لم يعرف ما يقول أو كيف يتصرف فقد هدم كل شئ ، هدم كل ما حلم به هذا الصغير .. تلاشى و أصبح قطعا صغيرا ترامت على بحر بعواصف هوجاء ... كيف لأنانية الأم و الأب أن توصلهم الى هذه المرحلة.. كيف لهما أن يقتلا بعضهما البعض أمام عيني صغيرهما الوحيد ، أمام عينيه و تحت أنظاره ، أقترب بخطوات بطيئة من الصبي و جلس على ركبة واحد أمامه ، ملامح الصغير اختفت خلف خصلاته الشقراء ، رفع الشاب يده و وضعها على خد الصبي فرفع الأخير رأسه ليظهر ذلك الوجه الميت الحي .. الدماء التي شبعت ملابسه ، وجهه و أنفاسه ، لكن لا بكاء ، لا دموع .. فقط عيون يائسة، مستسلمة، مهزومة ، حاول أن يواسيه لكن صوت جيكو وصل اليه :
- مايكل .. انها الشرطة ، لابد ان أحد المارة سمع صوت الرصاص و أتصل بهم ، علينا أن نذهب ...
أومأ برأسه موافقا ثم خلع سترته ليضعها على أكتاف الصبي المصدوم ، ثم حمله بين ذراعيه برقة و همس باذنه بحنان :
- لا عليك يا صغيري ... كل شئ سيكون على ما يرام ..

أحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى مــقــطــع ,,حبيييييته من قلبي ,,^^

و زاااادو المسكيييين ,, اهئ حلاااام لا تعليق على حاله ,, ><


أقلعت الطائرة المروحية و بداخلها الفرقة بأكملها ، بدا زادرك غائبا عن الوعي والادراك لكن عينيه كانتا مفتوحتان على وسعهما و يحدق أمامه تماما كما كان لحظة ذهابهما ، نظر مايكل الى الصغير ثم حول عينيه الى سفح الصخرة تلك .. المكان الذي قتل اصغر اعضاء فرقته ...
و السؤال بدأ يدور بالأجواء أكسر القلب الكريستالي أم ما زال هناك أمل به ..؟؟؟

هنااااك امل بالطبببببببببببع ,, لا تقلق فلا زال الجميع معك جممميعاا حتى انا و الثوااار ,, اقصد المتابعييين ,, :مرتبك::مرتبك:

و كالعااااااااااااده بانتظااار البارت القااادم ...,,, !!

آسفه جداّ على تأخري بالرد ,,^^

.. مـروو ..
09-10-2010, 19:01
اكيييد عجبني ^^

بس تعرفي لمن رديت كنت لسع دوبي تحت اثار الصدمة ^^"

Swee ~ sama
11-10-2010, 12:54
بسم الله الرحمن الرحيم
أرجع مع رد انا آمل ان يكون قد غزى فكري لمدة ايام
آآهن آآآآهن آآآآآآآآآآآآآآآآآآه

يـا دهـر أُفٍّ لـك مـن خـلـيـل
كـم لـك بـالإشـراق والأصـيـل
مـن صـاحـبٍ وطـالـبٍ قـتيـلِ

والـدهـر لا يـقـنـع بـالبـديـل
وإنّـمـا الأمــر إلـى الجـلـيـل
وكـلّ حـي سـالـك الـسـبـيـل

أي اننانية قادت عالم الحب و الرعاية الى الجحيم
و أي قافلة كانت قد تشبعت بالأنانية فمضت في طريق الاوهام
اي مسلك قد قاد منبع الحنان في ثانية لينقلب الى حفرة نار

حقا إن الدهر صعب
و الايام هذه اصعب
و الدقائق ملعونه

خيمت تلك الصدمة في كياني عندما
قرات هذا الجزء المصعق
اهذا ما كنا ننتظرة ؟

كنا نجري خلف امل
و لكن عندما وصلنا اكتشفنا انه ألم
أي جرم فعله ذالك الصبي ليقع ضحية جزاء افعال والدان ؟

لكن ...
مشكلة هذا الصبي مختلفة
ليس جزاء .. و لا عناء

لا دموع .. و لا ذكريات
انما
مشاعر صادقة تكونت فيها كتل صدمة و كراهية

صدقيني
الصادقون في عواطفهم .. لا يبالون بالمظاهر
مظهر تلك الام معذبة الاخرين .. مظهر ذالك الاب ان الطمع اصبح سبيله

لكن صديقنا لم يبالي ..
ابدا
بل هل يعرف لب الانسان !! ولكن هذا لن يفيده

من يدري ؟
ربما
و لكن ليس قريب !!

يتبـــــــــــــــع

Swee ~ sama
11-10-2010, 13:09
و لكن
هل للأيام جواب ؟
ام هل سيغير حاله ؟

هل مازال امل ؟
ام سنرى الام من جديد ؟
او سيكون مستقبل هذا الجريح مريح ؟

من كان يعلم ان للقوة غاية ؟
و من قال ان للزمان طعم حلو ؟
و من قال ان للمال سيادة على الانسان ؟

ثلاثة شخصيات
تحدثت عنهم القصة بشغف
و ها نحن نشهد النياه بعقولنا

الاول
كان يريد ان يحمي من يحب في اي موقف كان
اهو ظالم .. ام مظلوم .. ام الاثنان

لكنه لم يكن يعلم ان
ليس شجاعًا ذلك الكلب الذي ينبح على جثة الأسد
انما هو هارب من وجه قوة

و عندما ماتت تقرب بكل شجاعة
اسطناعية و ووقف فوق الجثة
و اصبح يتباها امام كل من ياتي هب و دب

الثاني
اتكل علىا لزمان
لينقذه من غرق اسود

لم يعلم
انه اذا ضحك لك الزمان فكن على حذر .. لأن الزمان لا يضحك طويلاً
بل انه لم يحذر !!

و سلم حياته اليه
لم يتعب و لم يصبر
بل اخرج كل غضبه العارم على ابرياء

الثالث
اصبح همه الشاغل المال
الطمع في ثروة علمية ام كانت عملية

يقال دوما : المال خادمٌ جيد .. لكنه سيدٌ فاسد
لقد اتخذ سيدا
و هذه النهاية

موت و بلا رجعة !!
خلفو ورائهم صبي
صبيا كان داائما يحلم بحياة رائعة

خسارة ...
لقد تركوه
و لن يعودو

Roxas_ven
25-10-2010, 20:53
السلام عليكم
كيييف حالك يا صديقتي كورابيكا لقد اشتقت اليك
واخييييرااا بعد طول غياب رجعت لاكمل روايتك الرائعة بكل معني الكلمة
تقطع قلبي حزنا من اجل زادرك مسكين لم يتلقي الا الأسي والحزن
تبا لهذه الحياة القاسية
ابدعتي ياصديقتي انتظر التكملة من صميم صميم قلبي ههههههههه
اسفة علي التأخر سلاام^^

Swee ~ sama
28-10-2010, 11:03
أين البااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااارت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Ami Kawashima
06-11-2010, 13:02
السلام عليكم ورحمة الله و بركااااتهــــ ~~

كييف الحاااال كورا


من زماااان عن والله ^^

سوري الرد جاء متأخرررر مرررره

كله بسبت المدرسه

لكن خلااص بتجي الإجاازه و راااح أرد علييك بدري ان شاء الله

نررجع للباااارت

حراااام عليك كورا وش سويتي !!!!!!!!!!!!! :eek:

ابوه و أمه و جيين كلهم ماااتوووا مره ووحده :eek:

تصدقيين ,, تو ما حبيت جين ><"

يله بترقب الباارت القاادم لان القصه صاارت حمااس شوي ,, يعني ويين رااح يعيش ومع من ؟؟؟

ما بقى له أحد غيرر مايكل و جينا ,,,

ما شاء الله علييك جذبتينا بــ قصتكــ ^^

يله أشووفك على خيررر

لا تتأخرري علينا بالباارت ^^

أسفه وربي مستعجله ^^"

Roxas_ven
06-11-2010, 17:43
ويييينك يا يبنت لييييش تأخرتي كتييير
ننتظر ....

.. مـروو ..
06-11-2010, 17:52
يلا يا قمر ...

ترااكي حمستيينا لبارت ><

Ami Kawashima
07-11-2010, 15:23
افهموووا شــوي

تقووول أنها مشغوووله ,, يعني ما دااعي تعصبوووا ,, اوكي ؟؟

الرواايه مكملتها مكملتها ما رااح تطير ورااح أوقف على رااسها بعد << بــــــــــــــــــــــرا ,, أمزززح :p


يعني تفهموووا

و هي كل يووم تكتب شوي ,, << أحمدووا ربكــم

ادرري أدرري ,, الكل يبي يعطيني كـــــــف ><"

هع

#ابداعي غير#
08-11-2010, 13:22
احم ...
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ...
انا متابعه جديده لقصتك اتمنى ان تقبليني فردا من عائلتك الكريمه ^^
و ان شاء الله اخلص من البارتات والحقكم ^^"
ولذلك الوقت ... حجز طويل بسبب الزحمه -_-

Roxas_ven
10-11-2010, 11:29
حسنا خدي وقتك يا عزيزتي كورا لكن مع كل تأخير نريد تعويضا وذلك بتطويل البارت التي ستضعينه هههههههه^^"

كورابيكا-كاروتا
15-11-2010, 17:44
بصراااحه,, لم أجد تعليقات لهذا المقطع سوى , تباَ لكما اني و جيييين ,, أكرهكما في الصميييييييييييم:مكر:


ههههههههههه الكره واضح ما شاء الله


هييييييييييييييييييييييه ,, سوووغوووووووووووووي زاااااااااااااااااااااااااادوو ,,^^

هههههههههههههه صح سوغوي ^^"


أكيييد حلم فييينييي ,, خخخخخخ ^^

هههههههههههههههههههههههههه والله ساسو عليك حركات سووووووووغوي



يبدو فرحاّ ,, غريييييييييييييييييييييييييب !!

لا لا لا ساسو ظلمتي الرجل كثيرا
الصراحة بالنسبة لي لم ارى بنزنت ككاره لابنه ابدا
ربما يصعب فهم هذا
لكني لم اراه كارها ابدا ابدا



هههههههه ,, >> ضحكة مجنونه ,, اقتلها ,, اقتلها ,, اقتلهاااااااااااااااااااااااااا ,,, هييييياااااااااا:مكر::مكر:
اعصابك اعصابك اعصابك
ما خفي كان اعظم :مكر:

تهدييييد باااارد,,, زاااد الشريييير ,, مثل الذي في قصتي ,,^^

no way
مستحيييييييييييل
زاد البقصتك حالة ثانية خالص



أحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى مــقــطــع ,,حبيييييته من قلبي ,,^^

و زاااادو المسكيييين ,, اهئ حلاااام لا تعليق على حاله ,, ><

كوااااااااااااااااااي ساسو - تشان


هنااااك امل بالطبببببببببببع ,, لا تقلق فلا زال الجميع معك جممميعاا حتى انا و الثوااار ,, اقصد المتابعييين ,, :مرتبك::مرتبك:

و كالعااااااااااااده بانتظااار البارت القااادم ...,,, !!

آسفه جداّ على تأخري بالرد ,,^^

ثوار ها ؟؟؟
يقول المثل
اذا كان بيتك من زجاج فلا تضرب الناس بحصى :مكر:
ساسو - تشان اين هو بارت قصتك ؟؟؟
أتريدين أن تري الثوار على اصولهم ؟؟ :تدخين:
ههههههههههههه^^"


طبعا نور و شمس ساسو انتي على القصة
حبيبتي
تسلميلي على الرد الحلو عيشتيني الجو معك
دمتي رائعة كما انتي واكثر غاليتي

كورابيكا-كاروتا
15-11-2010, 17:45
اكيييد عجبني ^^

بس تعرفي لمن رديت كنت لسع دوبي تحت اثار الصدمة ^^"


شكل الصدمة كانت قوية
لكن
ما خفي كان اعظم ^^"

كورابيكا-كاروتا
15-11-2010, 18:01
بسم الله الرحمن الرحيم
أرجع مع رد انا آمل ان يكون قد غزى فكري لمدة ايام
[/center]


اهلين بالغلا
نورتي حبيبتي
صراحة لا اعرف ما اقول سوى
رائع و مبدع ما خطته اناملك


حقا إن الدهر صعب
و الايام هذه اصعب
و الدقائق ملعونه

دقائق ملعونة
صدقتي والله
في الاوقات الصعبة يبدو الوقت كأنه متوقف
فتصبح الثانية دقائق
و الدقيقة ساعات
و الساعة أيام




لكن ...
مشكلة هذا الصبي مختلفة
ليس جزاء .. و لا عناء

لا دموع .. و لا ذكريات
انما
مشاعر صادقة تكونت فيها كتل صدمة و كراهية

:مذنب:


موت و بلا رجعة !!
خلفو ورائهم صبي
صبيا كان داائما يحلم بحياة رائعة

خسارة ...
لقد تركوه
و لن يعودو

برأيك سوي-ساما
وجهة نظرك للموضوع
أمن الممكن ان تكون الحياة سعيدة بوجود هؤلاء الثلاثة ؟
أي أتعتمد السعادة على وجودهم و عدمه ؟
ام
تعتمد على الانسان نفسه ؟؟


تسلميلي يا الغلا
على الرد الاكثر من رائع
بصراحة لم استطع الرد لأن الابداع اسكتني

دمتي مبدعة غاليتي

كورابيكا-كاروتا
15-11-2010, 18:04
السلام عليكم

كيييف حالك يا صديقتي كورابيكا لقد اشتقت اليك
واخييييرااا بعد طول غياب رجعت لاكمل روايتك الرائعة بكل معني الكلمة
تقطع قلبي حزنا من اجل زادرك مسكين لم يتلقي الا الأسي والحزن
تبا لهذه الحياة القاسية
ابدعتي ياصديقتي انتظر التكملة من صميم صميم قلبي ههههههههه
اسفة علي التأخر سلاام^^


و عليكم السلام والرحمة
اهلا بك اختي الغالية
نورتي عزيزتي
اشتقت لك اكثر ^^

رجعت و نورتي كالشمس حبيبتي

سعيدة انك اعجبت بما حدث
اشعر بالاطرااااااااااااااء ^^"
شكرا جزيلا اختي الغالية

كورابيكا-كاروتا
15-11-2010, 18:33
السلام عليكم ورحمة الله و بركااااتهــــ ~~


كييف الحاااال كورا



من زماااان عن والله ^^


سوري الرد جاء متأخرررر مرررره


كله بسبت المدرسه


لكن خلااص بتجي الإجاازه و راااح أرد علييك بدري ان شاء الله

[/center]


و عليكم السلام والرحمة
اهلين بالغلا
جئتي و نورتي غاليتي
و لا يهمك المهم انك متابعة و رديتي
هذا يسعدني كثيرا


حراااام عليك كورا وش سويتي !!!!!!!!!!!!! :eek:

ابوه و أمه و جيين كلهم ماااتوووا مره ووحده :eek:

تصدقيين ,, تو ما حبيت جين ><"


هههههههههههههه اسفة عزيزتي ^^"



ما بقى له أحد غيرر مايكل و جينا ,,,

ما شاء الله علييك جذبتينا بــ قصتكــ ^^

يله أشووفك على خيررر

لا تتأخرري علينا بالباارت ^^

أسفه وربي مستعجله ^^"
</b>


الحمد لله ان القصة اعجبتك
سعيدة والله لردك
و سعيدة ان القصة اعجبتك
تسلميلي يا الغلا

كورابيكا-كاروتا
15-11-2010, 18:35
أين البااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااارت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






ويييينك يا يبنت لييييش تأخرتي كتييير
ننتظر ....



يلا يا قمر ...

ترااكي حمستيينا لبارت ><



غومينساي مينا
اسفة حقا على التأخير
اطمأنوا البارت قريب جدا ان شاء الله ^^

كورابيكا-كاروتا
15-11-2010, 18:36
احم ...
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ...
انا متابعه جديده لقصتك اتمنى ان تقبليني فردا من عائلتك الكريمه ^^
و ان شاء الله اخلص من البارتات والحقكم ^^"
ولذلك الوقت ... حجز طويل بسبب الزحمه -_-


و عليكم السلام والرحمة
اهلين وسهلين بالغلا

مقبولة وانا السعيدة حبيبتي
تشرفينا و تنورين

تسلميلي حبيبتي
و خذي راحتك
بس انتظر ردك ^^

دمتي بجفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
15-11-2010, 18:38
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال و الاحوال ؟
وحشتكم والله

لن اطيل
البارت سيكون عدكم اليوم الاول او الثاني من العيد باذن الله
لذا ترقبوه
و ان شاء الله يكون عند حسن ظنكم
و سامحوني من التقصير
لكن والله انشغال درجة اولى

كل عام وانتوا بألف ألف خير

قلب جولييت
15-11-2010, 22:03
وأخيرا يا كورا ::أوو::هل سيكون البارات الأخير ::موسوس::

همس اعماق البحر
15-11-2010, 22:50
انه البارت القبل الاخير جولي ^-^.. اليس كذلك كورا :موسوس:..
ننتظرك عزيزتي :أوو:..

كورابيكا-كاروتا
17-11-2010, 20:30
وأخيرا يا كورا ::أوو::هل سيكون البارات الأخير ::موسوس::


لا حبيبتي
هو بارت ما قبل الاخير مثل ما قالت هموس






انه البارت القبل الاخير جولي ^-^.. اليس كذلك كورا :موسوس:..

ننتظرك عزيزتي :أوو:..

يس هموس
اريغاتو غوسايمس ^^

كورابيكا-كاروتا
17-11-2010, 20:30
رد لقلب الصفحة :p

كورابيكا-كاروتا
17-11-2010, 20:41
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال جميعا ؟
بألف خير كما ادعوا و اتمنى

كل عام وانتم بألف ألف خير
اعاده الله علينا و عليكم و على المسلمين جمعاء
بالصحة و العافية و الهناء
و يا ربي ييسر علينا كلنا
و يجعلنا من اسباب سعادة اهلنا و احبابنا
و ان شاء الله
الله يرزقنا سعادة دائمة لا منقطعة بالدنيا و الاخرة

اكيد حلويات العيد مني ^^
بألف عافية
http://up.arab-x.com/Nov10/YKd26409.gif (http://up.arab-x.com/)

http://up.arab-x.com/Nov10/E1H26409.jpg (http://up.arab-x.com/)

http://up.arab-x.com/Nov10/hZZ26409.jpg (http://up.arab-x.com/)

ندخل بالمهم
البارت
لا تعليق معين عندي سوى
دعواتي بأن يعجبكم و ينال رضاكم
و قول
اني حزينة لاقتراب النهاية
فلم يبقى الا بارت واحد
هو اقرب الى الخاتمة منه الى بارت كامل
اممممممم

اريد ردود كثيرة و طويلة >>>> اجباري :نوم:
حتى ليتأخر عليكم البارت القادم
^^
لذا
لا تنسوا التناسب الطردي

دمتم بحفظ الرحمن
و يا ربي يجعل ايامكم كلها اعياد ^^

كورابيكا-كاروتا
17-11-2010, 20:43
ردد مايكل سؤال الشابة و كأنه يبحث عن اجابة صادقة لكن مطمئنة للقلب القلق أيضا الا أن المزيج بدا مستحيلا :
- كيف حاله ؟؟؟ ( تنهد بعد وهلة من التفكير العميق ) انه ليس بخير لكنه ليس بحالة سيئة أيضا ( تأتأ قليلا خوفا على مشاعر الشابة ، عبث بشعره بفوضوية ثم تكلم بهدوء) حقيقة .. صحته متزعزعة فحرارته مرتفعة كثيرا الأطباء يقولون بانه الزكام ( تحركت قدميه ببطء حتى وقف أمام باب بلون ازرق فاتح ، وضع يده على مقبض و حركه ليفتح الباب مقدار شبر ) صدقا جينا هذا ليس ما يقلقني فكل الأطفال يمرضون لكن كم واحد تعرفينه يواجه موت والديه بهدوء مطلق .. الأطباء ليسوا متأكدين اذ كان بصدمة أم انه لم يتأثر حقا .. لكننا نعلم بأنه من النوع الكثير البكاء اذن لماذا يبتسم و يتكلم و كأن شيئا لم يكن ( تنهد و أنزل رأسه الى الأسفل ) صحيح ان ابتسامته مصطنعة وهذا واضح كوضوح الشمس لكني الى هذه اللحظة لم أرى دمعة واحدة تنزل من عينيه ... و لا دمعة أبدا .. وهذا يقلقني كثيرا

رفع رأسه ليحدق بداخل الغرفة الى ذلك الجسد الميت الحي ، العينين الفارغتين ، الوجه الشاحب و الأنف المحمر من الزكام ، انتظر ثوان ليسمع صوتها و لم يستغرقة الأمر أكثر من ذلك ليشعر بدموعها :
- أرجوك جينا لا تبكي ... لا أريدك أن تحزني .. انه ...
قاطعته الفتاة بصوت مترجي :
- احضره الي ...
- لكن ...
- أرجوك .. علي أن أراه .. مايكل أرجوك .. أريد أن أراه ليطمأن قلبي ، أرجوك ..
ابتلع المعني رمقه ثم تنهد و أعلن موافقته عبر هاتفه المحمول ليمسع الضحكة المعدية و الصوت المرح :
- أنا أثق بك ثقة عمياء ... أنتظرك غدا ؟
- بعد غد ...
أجابت جينا بصوت مغتاظ :
- لماذا ؟
- لأن الأطباء أمروا براحة تامة لزادرك لذا ... سنأتي بعد غد الى منزلك
- حسنا ... أراك حينها ...
- حسنا

أغلق سماعة الهاتف و رسمت ابتسامة دافئة على محياه ، أبتسامة لم يشعر بظهورها و لم يكن يتخيل بأنه سينالها بعد موت خطيبته الغالية ، دفع الباب و دخل لتتحول عيني الصغير اليه ، رسمت ابتسامة غائمة على وجه المريض و تكلم بصوت مبحوح :
- مرحبا مايكل ..
أعاد الشاب الابتسامة :
- كيف تشعر ؟
- بخير ..
جلس مايكل على كرسي قرب السرير و حدق بأصغر أعضاء فرقته ، وجهه الذابل و شروده المستمر ، ملابس النوم الفضفاضة بذلك اللون الأبيض الحليبي ، لم تبدو ملائمة له ابدا ، رفع مايكل الساعة حول معصمه الى مرمى بصره و القى نظرة سريعة ثم أعاد يده ليعقدها مع الأخرى على صدره و فتح فمه ليتكلم لكن صوت الصبي اخترقه كسهم مسموم :
- اذهب ..
- ماذا تعني ؟ ليس لدي مكان لأذهب اليه ، ليس لدي أي عمل ..
تحرك بؤبؤ الصغير الى محدثه الشاب دون ان يتحرك رأسه ثم تكلم بجمود :
- الى الحفلة .. اذهب ..!! .. ( ابتسم بسخرية ظاهرة و ألم باطن ) الحفلة التي أقيمت على شرف انتصاركم على عدوكم اللدود .. أقصد ( ابتلع رمقه بصعوبة) الغراب الأبيض .. ( ضحك بخفة ) صحيح انك لم تقتله بيدك لكنه مات أولا وأخيرا و هذا ما يهم صحيح .! لذا أذهب و لا تبقى هنا لأجلي

بدا مايكل صدوما ، مشدوها و عاجزا عن جمع كلمات و عبارات مناسبة فأكمل الصغير بصوت نقي :
- هيا اذهب .. و متع نفسك بانتصارك فقد نلته عن جدارة ...

نهض المعني و خرج من الغرفة بأسرع ما أمكنه هربا من الاجابة ، أغلق الباب و اتكأ عليه ، وضع يده على فمه و شعر برجفة سرت بجسده :
- ماذا كان علي أن اقول .. كيف أبرر..؟ ماذا حدث لي منذ متى كنت أتهرب من الاجابة عن أي سؤال ..!! لماذا أشعر بالعجز يأكلني كلما نظرت الى عينيه الميتتين .. ؟؟

أغمض عينيه بقوة و هو يتذكر تفصيلات الأمر .. الرصاصتين و صوتهما المدوي.. الجثتين .. جثة الام و جثة الاب .. الدماء التي شبعت ملابس و وجه الابن
هز رأسه بقوة و عاد الى الداخل و هو يصرخ :
- ماذا قلت أيها الأحمق ..
نظر اليه المعني باستغراب زاد من حمق الشاب فصرخ بصوت أعلى و اتجه الى المريض ليمسكه من ياقته و يرفعه عن السرير بعنف :
- لا تتغابى معي ... الغراب الأبيض كان أمك .. ابكي أيها الأحمق ابكي و أعلن عن غضبك ، اكرهني و اغضب علي .. استخدم قوتك لقتلي و لقتل كل من بهذا المعسكر .. ما الذي جرى لك لماذا هذا التخاذل ؟ أين زادرك الذي كان مستعدا لمواجه الخطر لانقاذ قائده المزعج من مجرم مجنون ؟ و أين زادرك الذي رمى نفسه خلف قائده لينقذه من موت محتم..؟ أين هو و ماذا جرى بروحه القتالية ؟؟؟ لما لم تسألني عن سبب وجودنا مع والدك ، انه يكرهنا اذن لماذا أخبرنا بأن زوجته عدوتنا اللدودة ستكون متواجدة ، ألم تتسائل عن السبب الذي أجبره على البوح ( صمت و هو يحدق بوجه الصغير الهادئ ) لقد تتبعناه خلسة .. لكن يبدو انه عرف بذلك و صمت عليه لا أعرف لماذا لكن .. انا واثق بأن وجودنا بتلك اللحظ زاد الأمور سوءا ( انخفضت نبرة صوته لشعوره بتأنيب الضمير ) لو لم نكن هناك لما قتل مساعدها و لم تكن مشاعرها السلبية لتنثار ضد والدك .. أنا آسف ..( ابتلع رمقه و أخفض رأسه الى الأسفل ) لقد أخفقت مرة اخرى .. لقد نلت مني ما لا تستحقه ، أنقذتني مرتين و جازيتك بهذا العذاب .. آسف .. حقا أنا آسف
بدت الدهشة واضحة على وجه الصغير لكنها سرعان ما تحولت الى هدوء و صمت مطبق ، صرخ الشاب باصرار :
- تكلم .. تكلم أيها الأحمق .. تكلم ..!!
- لن اقتلك مايكل .. اطمأن .. و لن اقتل أحدا من المعسكر أيضا ( ابتسم بوهن) اطمأن .. و ... ( صمت لوهلة ثم رفع رأسه ليخترق الشاب بنظراته الطفوليه الواثقة ) لا تلم نفسك لأن ما حصل قد حصل ، و أنا واثق بأن النتيجة كانت ستكون نفسها بوجودكم أو بعدمه .. أجل أبي عرف بوجودكم خلفه هذا ما رأتيه بعقله لكنه اختار أن تكونوا معه و طلب مساعدتكم بطريقته الخاصة ، طلبها منكم دون أن يخبركم حتى ... هكذا هو أبي ( مط شفتيه و بعض الذكريات ترددت بعقله لتبين له صحة كلامه ) أما أمي فقد قالت بأن بعض الأشياء اذا كسرت لا يمكن اصلاحها و قد وصلا الى هذه المرحلة .. مرحلة يصعب التراجع عنها لذا ... اطمأن أنا لا ألومك و لا أكرهك و لن أفعل أبدا و.. ( ابتسم بسخرية مكررا كلامه ) بالتأكيد أنا لن أقتل أحدا فلست وحشا ..
عض الشاب على شفتيه ليمنعهما من البوح بالمزيد ثم ترك الصغير ليسقط على السرير بقوة ، بدأ المريض يسعل بقوة ، رمى الشاب المكان بنظرة سريعة ثم أعاد عينيه الى خصمه الصغير لا بل الى صديقه الصغير كلم نفسه:
- كيف أجبره على الأنفجار ؟ اذا لم يفرغ ألمه فأنا واثق بان مصيبة ستحدث ، لكنه يبدو متلبد المشاعر ... لا بل يبدو كقنبلة موقته .. لكن متى سيكون موعد انفجارها .. أتمنى أن أكون موجودا لأمنعه من ارتكاب حماقة ما قد تزيد الأمور سوءا
عض على شفتيه و اتجه الى الباب ليخرج حتى أوقفه صوت طفولي بالكاد ظهر :
- مايكل .... شكرا لك .. شكرا على المحاولة ..

كورابيكا-كاروتا
17-11-2010, 20:43
تحركت عيني الشاب الى الخلف ليحدق بمرافقه الصغير بحذاءه السمائي ذو الرقبة العالية التي وصلت الى منتصف ساقه ، بنطاله الجينز القصير الذي وصل الى حد الحذاء تقريبا ، سترته القصيرة بلون أبيض ناصع و الوشاح الصوفي باللون نفسه الذي لفه حول عنقه ليبرز بوضوح شقار شعره و زرقة عينيه ، يديه بجيبيه ليدفئهما من برد الخريف :
- أتشعر بالبرد ؟
- ليس كثيرا ..
- أتشعر بالمرض ؟
- كف عن القلق مايكل ..
مط الشاب شفتيه ثم تنهد و رفع نظره الى السماء الزرقاء و الغيوم البيضاء التي بدأت تكتسب لونا رماديا مبشرة بالمطر :
- لقد مضى أسبوع تقريبا على الحادث و وضع زاد لم يتغير ، من الجيد أن جينا طلبت رؤيته ربما هذا سيخفف عنه قليلا ( تنهد وأخذه عقله الى فكرة أخرى ) المسافة بين المعسكر و منزلها طويلة جدا لكننا وصلنا أخيرا ..

قاطعه صوت الصغير :
- سنصل بعد قليل ...
- كف عن التنصص على أفكاري ..
- ألن تشتري هدية ؟
- هدية ؟
- أجل تعبيرا على شكرك للدعوة .. جينا تحب هذه الأشياء و تقدرها لذا ستسعدها
- من قال باننا ذاهبان الى جينا ؟
نظر الصبي الى محدثه نظره ذات معنى ، تنهد الشاب و تمتم بانزعاج :
- لقد أصبحت مملا .. ألم تكن تقول بأنك لا تقرأ أفكار الناس لأنها تخيفك ما الذي تغير الآن لماذا تقرأ كل شئ و تتعمق به ..؟
هدأت نظرات الصبي وهو يراقب مايكل يبتعد عنه مقتربا من متجر لبيع الزهور فهمس:
- لأني لا أريد مفاجآت جديدة .. لم يكن أي شئ سيحدث لو اني تجاهلت خوفي و استبدلته بالحذر و بالتألي قرأت افكارهما ...



تحركت أقدامهما بهدوء فوق السجادة الحمراء الداكنة الموضوعة بممر بين الشقق بدا مايكل متوترا و زادرك هادئا على غير عادتهما ، توقفا أمام باب خشبي و لو ركزت قليلا لأقسمت بأنك تسمع صوت دقات قلب الشاب ، تحركت يده بتردد لتطرق الباب مرتين ثم تسمر بانتظار الرد ، و ما هي الا بضع ثوان حتى فتح الباب الخشبي على مصرعيه فتحرك الهواء قليلا لتتطاير خصلات شعرها البني الطويل بجاذبيه ، زادتها التنورة الطويلة بذلك اللون الأسود الفحمي و فتحتها التي تعدت ركبة الشابة و قميصها الأسود ذو الأكمام الشفافة ، وقفت عينيها البنيتين الساحرتين على الشاب لوهلة من زمن ثم تحولتا عنه لتقعا على الصغير الهادئ لتتغير نظراتها الجذابة الى أخرى حنونة قلقة مليئة بدموع لامعة ، جلست على ركبتيها و أحاطت الصبي بذراعيها و كأنها زهرة فواحة أحبت فراشة ملونة و حاولت احتجازها لكن الفراشة أبت الا أن تعترض و بين الفرح والحزن ضاعت الكلمات ، أبعدت نفسها جبرا بعد أن وصل صوت أخاها :
- جينا تمالكي نفسك ، ستخنقين الفتى ..
حدقت بوجه الصغير الشاحب ، ابتسامته الغائمة و نظراته الميتة فعضت على شفتيها لتنزل دمعة حارة زادت من جملها جمالا ، رفع يده الصغيرة لتمسح دمعتها الصادقة و تكلم بهدوء :
- اشتقت لك جينا
- أنا أيضا أشتقت لك كثيرا
عادت لتحتظنه مجددا حتى أمسك ديريك يديها و أجبرها على النهوض ليقف أمام الصبي و هو يمد يده مصافحا و مرحبا بحرارة :
- لم نرك منذ فترة زاد ، كيف هي صحتك ؟
- بخير .. أنت ؟
- بخير
ساد صمت مربك بين الأربعة قطعه مايكل بسعلة خفيفة ، و مد يده و باقة الورود الحمراء الى الشابة :
- هذه لك ..
أبتسمت المعنية بمرحها المعتاد :
- شكرا جزيلا ، انها رائعة ( شهقت بخفة ) أين لباقتي ..!! أرجوكما تفضلا (مدت يدها على ظهر الصبي لتحثه على التقدم ) هيا أدخل ..

كورابيكا-كاروتا
17-11-2010, 20:47
دارت الكثير من الأحاديث الجانبية حول مائدة الطعام ، كان قائدها جينا و مايكل في أكثر الاحيان ليس قلة اهتمام من ديرك و انما استعجالا ، أما زادرك فبدا هادئا غير مصغ لكلامهم ، أنهى ديريك طعامه قبل الجميع ثم نهض و وجه الكلام لمايكل :
- أرجو المعذرة .. لكن علي الذهاب الى العمل الآن ( حول نظره الى الصبي ثم تقدم منه ببطء و جلس على ركبة واحدة بجواره و تكلم بصوت هادئ منخفض ) لقد علمت بما حدث ، لا تلم نفسك زادرك فأنت لم ترتكب سوءا ، السيد بنزنت أخطأ كثيرا بحقك ، بحق أسرته و أكثر من هذا و ذاك بحق نفسه، أنا واثق بأنه يفضل هذه النهاية أكثر من غيرها ...

نهض متجها الى الباب لكن صوت الصغير أوقفه :
- وداعا ديريك ... أنت تعلم بأني لا أحمل ضغينة ضدك ، صحيح ؟
ضاقت عيني المعني و أدهشته الابتسامة اللطيفة التي رسمت على وجه محدثه ، عاد ليقف أمام أخته وأنخفض ليقبل جبينها و يهمس باذنها كلمات لربما هي الفاصل بين الموت و الحياة ، أدار ظهره و أكمل طريقه ليخرج بعد أن همس بكلمة:
- شكرا ...

ساد هدوء ثقيل بين الثلاثة الباقين ، نظرات جينا تركزت على الصبي الذي كان رأسه منخفض الى الأسفل و ملامحه مختفيه خلف خصلاته الشقراء ، ابتلعت رمقها ثم اغتصبت ابتسامة و أجبرت صوتها ليظهر مرحا :
- ما الأمر زاد .... ألم يعجبك طعامي ؟ لقد أعددته خصيصا لك .. و لكــ ..

اقطعت جملتها بالنهوض المفاجأ للمعني ، ركضه الى الحمام و اغلاق الباب خلفه بعد ثوان سمعا صوته يسعل ثم يتقأ كل ما أكله ، ابتلعت الفتاة رمقها بخوف و كادت أن تنهض لكن صوت مايكل أوقفها :
- ليس السبب طعامك لا تقلقي .. منذ أن مات والداه و معدته لا تحتفظ بالطعام فهو يتقيأه بعد أن يأكله مباشرة ( حول نظراته الى صحن الصبي الذي بدا غير ملموس تقريبا ) أعتقد أن ذكرى موتهما تتردد بباله دائما ..

خرج الصغير من الحمام و أغلق الباب ثم تقدم ببطء من الأريكة الحليبية اللون ليجلس عليها منهكا ، أقتربت منه جينا :
- ماذا تريد أن أحضر لك ؟
- أريد أن أنام فحسب
ساعدته على الاستلقاء ثم أحضرت غطاءا من غرفتها لتضعه على جسده النحيل، امتدت أناملها الى وجهه لتبعد خصلات شعره بلطف ثم ابتسمت بمودة و هي تراقب نظراته الحزينة و عينيه تغمضان بتدرج ...

بعد ساعات من الكلام ، الحزن والفرح ، الابتسامة و الدمعة تشاركاها ، بدا و كأن روحا نقية بدأت بالاندماج بأخرى تماثلها ، اندماج طاهر ناصع البياض ، حكى لها عن خطيبته و أهله و أخبرته عن أخيها و عائلتها، تبادلا أسرار الطفولة المحرجة حتى حل المساء و فتحت المصابيح بالشوارع فبدت المدينة و كأنها تتراقص على شعلة من نور
- ما رأيك بالخروج الى الشرفة ؟
ابتسمت الفتاة بسعادة و أومأت برأسها دليلا على موافقتها الأكيدة ، ما أن وصل صوت اغلاق باب الشرفة الزجاجي حتى فتح الصبي عينيه و اعتدل بجلسته ، حدق بالاثنين و الابتسامات التي يتبادلانها ثم الخجل و الاحمرار الظاهر على وجههما ، خفت حدة نظراته و ابتسم بارتياح ثم همس بصوت جمع الفرح بالحسرة :
- هنيئا لكما هذه السعادة ...

حدق الشاب بمرافقته و يديها اللتان احتضنتا جسدها الممشوق :
- هل تشعرين بالبرد ؟
- ليس كثيرا لكن ... هناك شعور غريب يجتاحني ..( أدارت عينيها لتنظر الى الداخل فشهقت برعب ) الباب الخارجي مفتوح ..

اندفع مايكل الى الداخل و حدق بالباب ليتأكد من كلامها ثم اقترب منه بسرعة و أخيرا ألقى نظرة ملأها الخوف الى الأريكة ليشحب وجهه و يأخذ القلق منه مأخذا كبيرا ، الأريكة الحليبية اللون فارغة الا من الغطاء، همس الشاب :
- زادرك ..
ابتلعت جينا رمقها بصعوبة و هي تضع يدها على فمها لتمنع صرخة من الخروج لكن قلبها انقبض عندما تذكرت حركة أخيها ، وقوفه أمامها ، قبلته الغريبة على جبينها و كلماته التي همس بها .. الفاصل بين الحياة و الموت:
- لقد نبهني و قال " ابقي عينا على زادرك يا جينا " ( ارتجف جسد الفتاة بعنف و تيقنت بأن أخاها خشي من حدوث شئ سئ لكن الأسوء قد حدث فعلا ) مايكل لقد هرب زاد ..
- هذا واضح لكن ... لماذا ؟ أليس من المفترض ان تكوني أكثر شخصا يحبه ؟ ( راقب االفتاة و هي تعض على شفتيها و تخفض رأسها الى الأسفل ، ضاقت عينيه و تكلم بحزم ) سأذهب للبحث عنه لا أعتقد أنه ابتعد كثيرا و أقسم بأني سأكسر رأسه عندما اجده..
- سآتي معك
- لكن ...
- سآتي يعني سآتي ...
بدأ الاثنان مشوار من البحث الطويل ، انفصلا ثم اجتمعا ، سألا كل شخص صادفاه لكن لا أحد رأى الصبي الأشقر ذو السترة البيضاء
جلست جينا على الأرض و وضعت يديها على وجهها لتنساب دموعها من بين أناملها الرفيعة :
- أين أنت ؟ لماذا رحلت ؟
- أرجوك اهدأي ...
رفعت رأسها لمرافقها لتظهر دموعها اللامعة و وجهها المحمر:
- أين مات والداه ؟
شخصت عيني الشاب و شعر بعرق بارد اجتاح جسده ، شعور أخبره بأن كل شئ لم و لن يكون على ما يرام أبدا :
- البحر ...

كورابيكا-كاروتا
17-11-2010, 20:49
تحركت ثيابه بفعل الهواء القوي و شعر بقطرات الماء على وجهه ، أخذ نفسا عميقا و هو يحدق بأسفل الجرف ثم حول نظره الى البقعة التي أصبح يتيما بها لتبدأ صور ذلك اليوم بالتردد بعقله ، دمعة الأم .. ابتسامة الأب ، جثة الأب .. جثة الأم .. الدماء التي غطت الأرض .. صوت الرصاصتين المدوي ..
ابتلع رمقه ثم رفع بصره الى السماء الغائمة و المطر الذي بدأ ينزل بغزارة:
- كاليوم الذي ماتا به تماما ، جيد ... حتى الطقس كرر نفسه و البحر الهائج يدعوني للانضمام الى بقاياه ...
تقدم خطوة الى الأمام ليلامس حذاءه الحافة فتساقطت حصوات صغيرة الى أسفل ذلك الجرف المظلم ، ابتسم و حرك جسده المرهق الى الأمام مسلما أمره الى قانون الجاذبية لكن صوت صرخة أوقفه ، أدار عينيه ليرى الفتاة التي بدأ كل شئ معها فربما على كل شئ أن ينتهي معها أيضا ، تكلم مرافقها المنقطع النفس :
- عد الى هنا أيها الحمق ما الذي تحاول ان تفعله ؟

احتفظ الصبي بالصمت لتبدأ ذكرياته المبعثرة بالتجمع
النظرة الاولى التي ألقاها على الشابة الحسناء ، أنقذته بذلك اليوم ليس من ملاحقيه فحسب بل من نفسه اليائسة أيضا ، معها شعر بالأمل يشع كالشمس تماما لكن الليل عاد بسرعة كبيرة عندما طاوعها قلبها لتخونه و تساهم بفطر قلبه الكريستالي
ابتسم بوهن و هو يراقب قبضة مايكل المهددة و عقله يقلب لحظات الماضي :
- هكذا كنا .. رفع يده علي ، آذتني قبضته القاضية و أرعبني صوته المدوي و كسرت قلبي الكريستالي كلماته الجارحة كرهته من الأعماق لكنه سرعان ما أصبح عزيزا غاليا ، أنقذني و اعتنى بي ، وعدته و لم أفي بوعدي .. مع هذا بقي الصديق الصادق ، الجميع كانوا كالكنوز في حياتي ، ارتفعت و انخفضت .. تركتهم و عدت لهم لكنهم كانوا موجودين الى جانبي شاركوني الألم والفرح مع اني لم أفعل شئ لمجازاتهم ..


أخرجه صوت الفتاة الباكي من أفكاره المتضاربة لا بل من ذكرياته التي ترامت هنا و هناك لتريه أعز من ملك بهذا العالم البائس ، أشخاص لا تربطه بهم أي صلة قرابة لكنهم تركوا أثرهم الراسخ بأعماق نفسه سواء شعروا أو لم يشعروا ليكونوا صدى صامتا دخل القلب ليستقر به
- أرجوك زاد ارجع الى هنا .. لا تفعل ما يدور برأسك .. لست أنت من يأخذ حياته بيديه .. أرجوك

همس بصوت هزه الظلم :
- لماذا ؟؟
حركت الشابة قدميها الى الأمام لكنها توقفت عندما رفع الصغير رأسه و لوح بيديه ليضرب الهواء بعنف و يحدق بها بعينين اخترقتا روحها و أخيرا تفجر بصوت قوي لكنه يكسر الأفئدة بنفس الوقت :
- لماذااااا ...؟؟؟ لماذا ... ؟؟؟ ( شهق و يديه ترتجفان ، نظر اليهما و شعر بضعفه و حاجته فعض على شفتيه و صرخ باعلى صوته ) لماااااااااااذا ..!!

خطى مايكل خطوة الى الأمام فرفع الصغير عينيه و حدق بهما بنظرات حملت كل معاني العذاب و تكلم بارهاق :
- لقد تعبت .. لقد تعبت حقا .. كل شئ أصبح ثقيلا علي .. كل شئ حصل بسببي .. أنا .. لو لم أكن موجودا لما حدث ما حدث .. أكره هذه الحياة التي انتزعتني من الدفئ و رمتني الى الصقيع .. ماذا سيحدث لي الآن؟ أأبقى مع جينا أم مايكل .. هل أكون عبئا على الآخرين كما أنا دائما .. لا .. هذا يكفي ( رسم ابتسامة هادئة على وجهه و تكلم بصدق طفولته الراحلة ) جينا أحببتك منذ اللحظة الأولى و سأموت و أنا أحبك .. جينا شكرا لك فقد كنتي شمعتي في أحلك ظلمات الليل بعلمك و بدون علمك ( حول عينيه الى الشاب) أما أنت فقد كرهتك في البداية ( ضحك بمرارة ) لكني أحبك الآن شكرا لك فقد أنقذتني و تحملتني ...( تنهد) كونا سعيدين

شدت الشابة على قبضتها و اندفعت الى الأمام و هي تراقب تلك العينين البريئتين تضمغان تاركتين الحياة بأكملها و ذلك الجسد الصغير الطاهر المعذب يرجع الى الوراء و يترك الارض ليصبح الهواء حاملا له لكن منذ متى كان الهواء يحمل البشر ..!!
اختفى من أمام ناظريها فصرخت بأعلى صوتها و سؤال بديهي حلق بالعقل :
- هل هي المرة الأخيرة التي سأراه بها ؟؟...
سقطت على ركبتيها و نادت باسمه مرارا و تكرارا .. ركض مايكل الى الجرف ليرى الظلام فحسب ولا شئ غيره فاستدار الى مكان أقل انحدارا لينزل الى الأسفل توسلا منه بتلك الحياة الرقيقة أن لا تفارق جسد الملاك الصغير.
ببكائها ، دموعها و حرقة قلبها تقدمت زحفا حتى وصلت الى الجرف لتطل بنظرها الى الأسفل ربما تراه او ترى شبحه على الأقل لكن خيال مايكل هو كل ما استطاعت عينيها ملاحظته ، أخفضت رأسها الى الأسفل و دموعها الغزيرة غير قادرة على اطفاء نيران قلبها ، شفتيها نطقتا ببضع كلمات عبرت عن حياة بدأت و انتهت بثلاثة عشر سنة :
- كلنا شاركنا بكسره ، و ها هو قد كسر ... القلب الكريستالي قد كسر و تفتت الى أشلاء بعثرتها رياح الحياة القاسية ...


http://up.arab-x.com/Nov10/DOU25718.jpg (http://up.arab-x.com/)


http://up.arab-x.com/Nov10/5ll25718.jpg (http://up.arab-x.com/)

Simon Adams
17-11-2010, 21:25
حجز


مرحباً بعودتكِ كورابيكا تشان :سعادة2:

همس اعماق البحر
18-11-2010, 13:36
حجز ::سعادة::..
اخيـــــــــــــــــرا :بكاء:
جــاري القــراءة :سعادة:

كورا :بكاء:..
سأعود عندما تتحسن نفسيتي :بكاء:
اخشى ان ينفجر الموضوع اذا فجرت ردي الان :بكاء:..
سأعود بعد ان اقرر هل اتقبل الامر ام اتمسك بالامل :بكاء:..
لكن البارت رااائع :بكاء:..

#ابداعي غير#
18-11-2010, 13:58
هاااي كوري >>> دلعك هههه
توني مخلصه من البارت الاول ... واعتذر للتأخير انشغلت كثيرا :مذنب:
المهم البااارت رووووعه جدا جداااا .. لكني وجدت صعووبه في قراته ...
اولا لان الكلام كله على جنب .. وهذا ما نرفزني جدا :ضحكة:
اما الثاني لانه صغير جدا .. الم عيوني هههه ...
بس هذا ما يخرب ان القصهه حلووه وجمييله ...
و عجبني زادرك >> كذا اسمه صح .. حلووو وكيوووت ... و ما ادري ليش دائما احب الشخصيات الشقراء الزرقاء >> فهمتي :ضحكة:

Swee ~ sama
18-11-2010, 15:35
لقد قرأت البارت بعد وضعه مباشرة
لكن ..
أأكتب عن ماض أليم تبعثرت ذكرياته
في واد الاحلام ؟
أو أكتب عن عمر لم يمضي بقاؤه لكي
يتنعم بريغ خبز ليسد به جوع انامله ؟
أأكتب عن ذكريات ضائعة قد خلفت ورائها
الحزن العميق ؟
ام اكتب عن عيون لم تذق طعم سعاده
لتشفي بها غليل الحريق ؟
أأكتب عن آلام قد تألمت بذكرى حبيب ؟
أو أكتب عن لون صاف قد نجت منه السنه الناس
فعاد للارض صريع ؟
أأكتب عن أرض قد وسد خد ملكها عليها
بعد ان عانا في الخفاء ؟
أم أكتب عن أجنحه منكسره
غزتها سهام الحياة ؟
أأكتب عن دموع قاست في سقوطها بسبب
هذه الاحزان المتراكمة في حياة قطراتها ؟
عن ماذا اكتب ؟
صبت الدنيا عليه حاصباً من شرها
لم يذق فيها هنيئاً بلغةً من بُرها
ها هو الان مطرود رجس هائم في بَرها
تاركاً بالرغم منه دار سكنى الوالدين ..

قلب جولييت
18-11-2010, 22:01
نفسي أمنية بصراحة اني آخذ الرد الأول في روايتك العظيمة
ياريت تحققوالي امنيتي في البارات الأخير:مرتبك:

على العموم حججججججججججججججججججججججججز ^^::سعادة::
وأخيرا يا حفيدتي :p زلت البارات بالعافية علينا

قلب جولييت
18-11-2010, 23:03
:بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء:
:محبط::محبط::محبط::محبط:حجز :(:(

سأنفجر باااكية لذا لا داعي لتفجير المشاعر الان :(

blue_ocean
19-11-2010, 00:32
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كورا أخبارك والله اشتقت لك كتييييييييييييييير ^^ وطبعا لزاد حبيبي و صديقي الصدوق
طبعا انا الأن فهمت سؤالك عن انقلابي و كما وعدت لن انقلب ابدا ^^
نبدء
كورا والله كنت بابكي على حال صديقي الصدوق
:بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء: زاد روح عوم لغاية ما توصل الاسكندرية والله نادي علي اجي اخدك افضل معاي احسن :d <<<<<< مصلحة لي في قفزه ><
كورا والله ابدعتي بارت رهيب محزن لكن رهيب والله
كلام زاد مؤثر جدا والله عنيت كتير صديقي الصدوق
كلام زاد كلام قوي يصدر من جسد لك يتعدى ال13 سنه والله لكن كما تقول امي الامر لي بعمر الجسد بل بعمر العقل
طفل بال13 لكن عقله اكبر من ذلك كثيرا رغم ان كلامه الاخير نابع من طفل صغير مجروح إلا انه بالكثير من المواقف كان عقله اكبر بكثير من البقية و تصرفاته <<<<<<<<<حاسة اني بخرف :ميت:
كلامه مع ديريك تصرفاته مع مايكل وجينا و الله كتير احب زاد وعن جد شخصية اتعلقت بيها بصدق
كورا بارت لا يصلح ان اجن فيه
لكن طبعا كما قلت لهموس 50% زاد راح يرجع 50% ما يرجع 10% احتمالات اخرى >>>>>>>>>>ما شاء الله على الاحصائات:d:d
و الله احس اني مخرفة حاليا لكن كان لازم ارد على البارت
دمتي مبدعة ورائعة كورا
دمتي في حفظ الرحمن ^^

sasunaru
19-11-2010, 18:59
أنا أصييييح :

- آآآآآ .... حجز ..

لا استطيع ايقاف دمو .. دموعييي ...

أهى ... لااااااااااااااااااااااااااااا

زااااااد ..

كورابيكا-كاروتا
19-11-2010, 19:07
حجز



مرحباً بعودتكِ كورابيكا تشان :سعادة2:


اهلين بك سيمو - تشان

نورتي
و بانتظارك ^^ لتتأخري

كورابيكا-كاروتا
19-11-2010, 19:10
حجز ::سعادة::..
اخيـــــــــــــــــرا :بكاء:
جــاري القــراءة :سعادة:


كورا :بكاء:..

سأعود عندما تتحسن نفسيتي :بكاء:
اخشى ان ينفجر الموضوع اذا فجرت ردي الان :بكاء:..
سأعود بعد ان اقرر هل اتقبل الامر ام اتمسك بالامل :بكاء:..
لكن البارت رااائع :بكاء:..



ههههههههههههههههههههه ^^"
منك انتي تحديدا توقعت رد فعل اقوى بكثير
صراحة كان قلبي يرتجف خوفا و انا اضع البارت
و ترددت مئة مرة
لكني ذبحتها على قبلة كما يقال و انهيت الامر ^^"
لذا فجري مواضيع عزيزتي همو لأني جاهزة :مرتبك:


و بالمناسبة لماذا حصلت بلو على زيتون منكم و انا لم احصل على اي شئ ؟؟؟؟
هذه واحدة عليك

كورابيكا-كاروتا
19-11-2010, 19:19
هاااي كوري >>> دلعك هههه
توني مخلصه من البارت الاول ... واعتذر للتأخير انشغلت كثيرا :مذنب:
[[/center]

يا اهلين وسهلين
اقول النور ليش ساطع بالقصة
عرفت ان بدوعة هنا
يا مرحبتين ^^

لا عليك غاليتي المهم انك قرأت البارت الاول
سعدت والله انه حاز على رضاك

المهم البااارت رووووعه جدا جداااا .. لكني وجدت صعووبه في قراته ...
اولا لان الكلام كله على جنب .. وهذا ما نرفزني جدا :ضحكة:
اما الثاني لانه صغير جدا .. الم عيوني هههه ...
بس هذا ما يخرب ان القصهه حلووه وجمييله ...


شكل التنسيق ( المعدوم) لم يرضيك ابدا
ههههه اسفة حقا ^^"
لست من المهتمين بهذه الناخية مع انه يجب علي ذلك لكن ماذا تفعلين :مرتبك:


و عجبني زادرك >> كذا اسمه صح .. حلووو وكيوووت ... و ما ادري ليش دائما احب الشخصيات الشقراء الزرقاء >> فهمتي :ضحكة:

ههههههههههههه اكيد ولو فهمتك اكيد
زاد حبوب و الكل مهتمين بي ههههههه

سعيدة بتواجدك عزيزتي
لتتأخرين علينا
دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
19-11-2010, 19:21
لقد قرأت البارت بعد وضعه مباشرة

لكن ..
أأكتب عن ماض أليم تبعثرت ذكرياته
في واد الاحلام ؟
أو أكتب عن عمر لم يمضي بقاؤه لكي
يتنعم بريغ خبز ليسد به جوع انامله ؟
أأكتب عن ذكريات ضائعة قد خلفت ورائها
الحزن العميق ؟
ام اكتب عن عيون لم تذق طعم سعاده
لتشفي بها غليل الحريق ؟
أأكتب عن آلام قد تألمت بذكرى حبيب ؟
أو أكتب عن لون صاف قد نجت منه السنه الناس
فعاد للارض صريع ؟
أأكتب عن أرض قد وسد خد ملكها عليها
بعد ان عانا في الخفاء ؟
أم أكتب عن أجنحه منكسره
غزتها سهام الحياة ؟
أأكتب عن دموع قاست في سقوطها بسبب
هذه الاحزان المتراكمة في حياة قطراتها ؟
عن ماذا اكتب ؟
صبت الدنيا عليه حاصباً من شرها
لم يذق فيها هنيئاً بلغةً من بُرها
ها هو الان مطرود رجس هائم في بَرها
تاركاً بالرغم منه دار سكنى الوالدين ..


اههلين وسهلين بمبدعتنا الغالية
اخبارك ساما ؟؟؟ بألف خير كما اتمنى

كلمات كالعادة رائعة و رقيقة كنسمة هواء ربيعي عبق
لكنها مؤلمة حقا

كنت اتمنى ان اعرف رأيك و مساعرك الخاصة
اخبريني هل اعجبك ما حدث و ماذا ستشعرين انه سيحدث ؟؟
أمرتاحة من هذا البارت ؟
و ماذا انتابك من نوبات و انتي تقرأيه ههههههههههههههه


نورتي يا غالية

كورابيكا-كاروتا
19-11-2010, 19:24
نفسي أمنية بصراحة اني آخذ الرد الأول في روايتك العظيمة
ياريت تحققوالي امنيتي في البارات الأخير:مرتبك:

على العموم حججججججججججججججججججججججججز ^^::سعادة::
وأخيرا يا حفيدتي :p زلت البارات بالعافية علينا


هههههههههههههههههه
الرد الاول ها ؟؟
امممممم اذ كنتي الاولى او الاخيرة فانتي مميزة متألقة كالعادة
الف عافية بالهنا و الشفا خخخخخخخخخخ



:بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء:
:محبط::محبط::محبط::محبط:حجز :(:(

سأنفجر باااكية لذا لا داعي لتفجير المشاعر الان :(


:مرتبك: انتظرك قلبو ^^"

كورابيكا-كاروتا
19-11-2010, 19:35
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كورا أخبارك والله اشتقت لك كتييييييييييييييير ^^ وطبعا لزاد حبيبي و صديقي الصدوق
طبعا انا الأن فهمت سؤالك عن انقلابي و كما وعدت لن انقلب ابدا ^^
نبدء
QUOTE]

و عليكم السلام والرحمة
اهلين وسهلين
وصل النور من الاسكندرية ^^"
اشتقنا لك اكثر يا غااااااااااااااااااااالية
ههههههههههههههههههه جيد يسعدني هذا


[QUOTE] كورا والله كنت بابكي على حال صديقي الصدوق
:بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء: زاد روح عوم لغاية ما توصل الاسكندرية والله نادي علي اجي اخدك افضل معاي احسن :d <<<<<< مصلحة لي في قفزه ><


هههههههههههههههههههههه و الله حلوة هذي
يعوم لحد الاسكندرية
يقولون بحار العالم متصلة لكن مو لهذي الدرجة :D



كورا والله ابدعتي بارت رهيب محزن لكن رهيب والله
كلام زاد مؤثر جدا والله عنيت كتير صديقي الصدوق
كلام زاد كلام قوي يصدر من جسد لك يتعدى ال13 سنه والله لكن كما تقول امي الامر لي بعمر الجسد بل بعمر العقل
طفل بال13 لكن عقله اكبر من ذلك كثيرا رغم ان كلامه الاخير نابع من طفل صغير مجروح إلا انه بالكثير من المواقف كان عقله اكبر بكثير من البقية و تصرفاته <<<<<<<<<حاسة اني بخرف :ميت:
كلامه مع ديريك تصرفاته مع مايكل وجينا و الله كتير احب زاد وعن جد شخصية اتعلقت بيها بصدق
كورا بارت لا يصلح ان اجن فيه


اريغاتو غوسايمس :o
سعيدة جدا جدا ان البارت حاز على رضاك
تعرفين بأن رأيك يهمني كثيرا جدا
اجل اجل زاد
منذ اول بارت احترت بعمره كثيرا
فانا اراه رجلا صغيرا في بعض الاحيان و في احيان ارى اراه طفلا رضيعا هههههههه
حالة مأساوية
اعتقد ان الظروف التي مر بها و رغبته بالعيش بطفولية اجتمعا ليكونا زادرك


لكن طبعا كما قلت لهموس 50% زاد راح يرجع 50% ما يرجع 10% احتمالات اخرى >>>>>>>>>>ما شاء الله على الاحصائات:d:d

احلى احصائيات بالعااااااااااااااااااااااالم
و انا اغششك
50 % يرجع
50 % ما يجع
و
10 % احتمالات اخرى
اووووووووف هذا ما قلته انتي تماما
لذا تعود الى المقولة المشهورة تابعي و ستعرفين :D



انتي المبدعة يال الغلا
راح اشتاق لكم والله :بكاء:
دمتي بحفظ الرحمن

كورابيكا-كاروتا
19-11-2010, 19:36
أنا أصييييح :

- آآآآآ .... حجز ..

لا استطيع ايقاف دمو .. دموعييي ...

أهى ... لااااااااااااااااااااااااااااا

زااااااد ..


:مرتبك:
بانتظارك عزيزتي ^^"
غومينساي ساسو - تشان