PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : اسرار الطريق المرعب !



killua_
28-01-2009, 18:22
صوت محرك العربة المزعج ..
ورائحة الوقود ..
والموسيقى المشوشة من تلك السيارة التي تسير على ذلك الشارع الرطب ..
اختلط الظلام في تلك الليلة مع نور القمر الهادئ ..
الذي يظهر تاره .. ويختفي تارة اخرى بسبب حركة الغيوم العشوائية حوله .. وكأنها تلعب لعبه مزعجه لتزيد الليل كآبة ..
وحركة السياره بسبب تعرج الطريق في تلك المنطقة البعيدة ..
استيقذت بصوت صراخ اختها الصغيرة ..
تنهدت بعمق : تبا .. جمي ارجوك اسكتها .. اريد ان أخذ قسط من الراحه ..
اسندت رأسها للخلف بعنف لتنسدل خصلة سوداء ناعمه من شعرها المربوط .. تمايلت امام عينيها المغمضتين ..
ليزيد لون تلك الخصلة السوداء من بياض بشرتها الصافي ..
قال جيم مقلدا صوتها بتذمر : اسكتها .. اريد ان اخذ ..
قاطعته يونا بصرخه : اصمت .. ولا حطمت رأسك جيمي .. هذا ما كان ينقصني ..
صوت من المقعد خلفها : لا اعرف كيف تسمين نفسك انثى !
تقوس حاجبها لتصرخ بتذمر : اصمت سكوت .. خالتي .. سكوت يزعجني ..
اطلت الخالة برأسها مبتسمة : سكوت دع ابنة خالتك وشأنها ..

كانت السيارة كبيرة .. تحوي 11 مقعدا مقسمة على اربعه اقسام .. مقعدين في الأمام .. حيث يوجد والدي يونا ، وثلاثة مقاعد خلفهما حيث تجلس والدة سكوت وابنتها رجينا بنفس عمر يونا .. وابنها الصغير نك .. والمقاعد المتبقية كانت تجلس بها يونا .. واريكا اختها الكبرى و جيمي وملينا اخوتها الصغار .. حيث ملينا لم تكمل الثالثة من عمرها بعد .. .. وجيمي في السابعة من عمره ..واحتل سكوت الثلاث مقاعد الخلفية الأخيرة
اطلت يونا برأسها مخاطبة والدها : ابي الطريق اصبح مملا .. متى نصل الى اي منطقة نرتاح بها ..
قال الأب وهو يحك رأسه : لقد اخذنا طريق مختصر لنصل الى تلك القرى الجبلية .. لكن يبدو بأننا تهنا ..
قالت الأم بنبرة قلقة : لماذا لا نتوقف في هذا المكان عزيزي .. ونكمل الطريق في الصباح حيث يمكننا الرؤية بشكل أوضح في الصباح الباكر ..
الخالة معقبة : فكرة رائعه .. سيكون تخيما رائعا في هذا الوقت من السنة ..- ثم التفتت الى الخلف -.. ما رأيكم ؟؟
يونا مزمجرة : اي شيء يجعلنا نخرج من هذه السياره .. لقد اصابني الدوار .. نحن نتحرك منذ ساعات ..
ربيكا : هذا رائع جدا .. سأتعرف على فصائل جديدة من الحشرات ستتلون بشرتي الصافية بالقذارة !!
اطل سكوت برأسه الى المقعد الذي امامه .. لتنسدل خصلات شعره الشقراء على وجهه ويقول بخبث : هل حقا انتم اخوات .. واحدة ليست بأنثى .. والاخرى انثى اكثر من الازم ..
كانت ربيكا فتاة شقراء وبيضاء البشرة .. تتمتع بالطول والملامح الجذابة .. تحب الفساتين والموضى.. على عكس يونا .. فناة رياضية .. تحب لبس السترات الرياضية المريحة .. لكنها رغم ذلك فتاة غاية في الجمال .. عينها عسلية فاتحه وواسعة .. تجعلك تضيع بها ..
اما سكوت فكان فتى وسيم ، يتمتع بملامح شقية ومرحة .. بشرة سمراء معتدله وشعر اشقر بمزيج من الذهبي ..

توقفت السيارة .. لتخرج يونا بسرعة خارج السيارة ..
وتسدل شعرها الأسود الفحمي وتحركه بشقاوة .. : واخيرا .. ارض تلمس قدمي ..
نزل الكل من السيارة ماعدى ربيكا ورجينا ..
وضعت ربيكا سماعة عى اذنها واخذت تقرأ مجلة ..
يونا : هيا ربيكا الن تنزلي ..
ربيكا : و اجعل تلك التربة القذرة تمس حذائي الغالي الثمن .. لا شكرا .. اذهبي انتي والعبي بالطين !
تقوس حاجبها بغضب .. ولكنها نادت رجينا ..
يونا : رجينا .. هيا استيقذي كفاكِ نوما ..

رجينا فتاة جميلة ذات شعر قصير ، تحمل ملامح طفولية تأسر من يراها .. بطيئة الاستيعاب لكنها طيبه جدا ..

رجينا : وهل وصلنا !!
يونا : لا لم نصل .. لكننا سنكمل الطريق غدا ..
رجينا : حسنا .. لقد استيقذت ..
نزلت رجينا من السيارة ، لتنفجر يونا ضحكا .. فكانها شعرها منكوش بشكل مخيف ..
يونا وهي تضحك : هل تشاجرت قطتين فوق رأسك ..
قفزت رجينا على يونا وهي تصرخ : اين القطتين !!!!
اغمضت يونا وامست رجينا وتسحبها برقة الى حيث خيمت العائلة : لا تقلقِ لقد ذهبتا ..

جلس الكل حول شعلة من النار ... حيث اخذت احاديثهم وضحكاتهم العالية تشوش سكون المكان حولهم ..
كان سكوت يجلس بالقرب من يونا ورجينا وجيمي ونك الصغير وهو في الرابعه من عمره ..
اما الوالدان والخالة وميلينا يجلسان على مساحة بعيدة نسبيا عنهم ..

قالت يونا وهي تشير بأصبعها امامها : اتساءل ماذا يوجد خلف هذه الاشجار الكثيفة ..
قال سكوت بصوت مخيف : مدينة اشباح وجثث متحركة ..
صرخت رجينا بقوة .. ليندفع نك ويرمي نفسه بحضن يونا ..
صرخت يونا تؤنب سكوت : سكوت .. توقف والا جعلت وجهك خارطة معوقة ..
ضحك سكوت بمرح .. وقال بهمس بعد ان عاد مكانه : هذا ما يحدث دائما ..
يونا : وما الذي يحدث دائما ؟.!
رد سكوت : في افلام الرعب .. تذهب عائلة الى طريق مختصر ينتهي بهم الأمر في منطقة غريبة.. ويقتلون جميعا تحت يد غرباء .. ومتوحشون ..
ازرق وجه رجينا وتوسعت عينيها : هذا صحــ صحــيح ..

قاطعت الخالة حديثهم : هيا يا اعزائي حان وقت النوم .. رجينا ونك اذهبا الى الخيمه التي اعدت لكم هناك .. سكوت انت اذهب الى الخيمه التي بالقرب منهما .. اما يونا .. اذهبي الى السيارة حيث سوف تتقاسمين المكان مع ربيكا في السيارة ..

قاطعت يونا الخالة : خالتي .. لا اريد النوم في نفس المكان الذي تنام فيه تلك الحمقاء ..
قالت رجينا : حسنا سأذهب انا الى السيارة ..
اومأت يونا بمرح وهي تنظر الى الخالة تنتظر ردها ..
فقالت الخاله : كما تريدان ..

اتجهت رجينا الى السيارة ، حيث وجدت ربيا لازلت تقرأ المجلة ، وتمسك بهاتفها وتتذمر لأن لا ارسال في هذه المنطقة ..
فذهبت الى المقعد الامامي ، اغلقت الأبواب ، استلقت حتى غلبها النعاس ..
اما سكوت ، رمى نفسه داخل تلك الخيمة ووضع السماعات في اذنه حيث علت تلك الموسيقى الصاخبة في طبلة اذنه .. لكنه رغم ذلك نام كالطفل ..
اما الوالدان ناما بسرعه في خيمة واحدة مع الطفلة ملينا بالقرب منهما .. والخالة كذلك غطت في سبات عميق ..

وبعد ساعات ليست بطويلة ، امتزج صوت صراصير الحشائش مع صوت سكون الليل .. ليشكل سيفونيه جميلة ..
انكشف القمر .. ليتوسط السماء .. وتبتعد تلك الغيوم المشاغبة ..

كان الكل قد نام في تلك المنطقة الموحوشة ..

اقدام حافية تتحرك بهدوء حول الخيم .. وكأنها تراقب المكان بمسمعها ..
اقتربت من خيمة منارة بنور أصفر ..
توقفت تلك الاقدام الحافية عندها ..

كانت يونا قد اشعلت شمعة ووضعتها بالقرب منها ..
وجلست على الغطاء الذي اعد لها ..وهي توبخ نك الذي ظل يلهو ويضحك بمرح ..
قالت " حسنا .. حسنا .. سأقول لك حكاية .. "
قال نك بصوت طفولي " اريد ان اسمع حكاية ... "

يونا: " كان يا مكان .. في قديم الزمان .. كان هناك فتى مشاغب اسمه نك .."
ضحك نك بمرح وقال " وقوي ايضا .. "

وبعد برهة انطفأ ذلك النور من خيمة يونا .. دالا ان يونا ونك الصغير قد غادرا الى عالم الأحلام ..
تحركت تلك الاقدام الحافية .. حول الخيمة .. لتقف عند مدخلها ..
وتدخل بخفة الى داخل الخيمة ..

استيقذ نك الصغير وابتسم بمرح حيث كان يقف ذلك المجهول صاحب الأقدام الحافية ..
اما يونا فقد كانت نائمة بعمق شديد ..

نزل ذلك الرجل الغريب جسده الى اسفل .. لتصبح ملامحه واضحة لنك .. كان شابا وسيما جدا .. لدرجة انه يسقط الطير من اعالي السماء .. عيناه حادة وبشرته البيضاء الصافية زادته اشراقا ..
اشار بأصبعه لنك بالسكوت .. فابتسم نك ..
ثم اشار يه بأن يأتي له ببتسامة ..
فنظر نك الى يونا ، ثم اندفع الى حيث كان ذلك الشاب المجهول ..


يتبع ..!

killua_
28-01-2009, 18:34
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

هذه قصه بسيطة جدا ألفتها ليله الأمس ..

اتمنى ان تنال اعجباكم .. سوف اكمل بعد ان اشاهد الردود المشجعة ::سعادة::

sweet-sorrow
28-01-2009, 18:36
حجز

miley_cyrus
28-01-2009, 18:39
حجز

ثاني رد

مَرْيَمْ .. !
28-01-2009, 18:41
حجز ^^
حتى لا يأتي ردي متأخرا ;)

-ck زاك za -
28-01-2009, 18:45
حجز

sweet-sorrow
28-01-2009, 18:47
حجز



باك

اههه قصه رااائعه جديده من كتابة الاخ المبدع كيلوا

لا اصدق اني اول وحده ترد عليك فيها

الصراحه مبين انها من النوع المرعب >> هذا انت تحب الرعب صح ؟؟؟
انا اموت بالرعب

الصراحه اسلوووب رووعه متى اوصل لهذا المستوى
ما شاء الله >>> لاحسدك

تقبل مروري البسيط
انتظر التكمله ع احر من الجمر

اختك....
SweeT SorroW

مَرْيَمْ .. !
28-01-2009, 18:57
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك أخي؟

ان شاء الله بخير

مبارك افتتاح قصتك الجديدة...

ومن البداية أستنتج أنها حكاية اكتست وشاح الغموض...

لا نزال في البداية لذا لن أتسرع في الحكم على مضمونها...

فقط سأبدي رأيي ببعض الشخصيات...

يونا... تبدو لي فتاة مرحة... أو بالأحرى مشاكسة...
كونها رياضية...

سكوت... شاب لطيف... وإن كان مشاغبا بعض الشيء...

ثم إن هذه هي علاقة الأقارب عادة ههههههه:d

الشاب المجهول... لا تقل لي أنه من قبيلة هندية... من آكلي لحوم البشر<< توقع سخيف... لكن لا بأس بالمحاولة

بالنسبة للأسلوب... لا تعليق لدي...
فأسلوبك أعجبني منذ أول قصة قرأتها لك...

وأرجو لك التقدم إن شاء الله

نهاية...
أنا بانتظار الجزء القادم

في أمان الله

vemak
28-01-2009, 20:42
السلام
ثم
أذهلتني بحق في الوصف!!
::سعادة::

Sleepy Princess
28-01-2009, 20:48
محجوز ^^

miley_cyrus
28-01-2009, 21:08
حجز

ثاني رد



يلا نبتدي بالنقد /// هههه من اول جزء

اولا مشكوووووووورة على القصة
و خاصة العنوان المبتكر اسرار الطريق المرعب
اما عن الشخصيات فهذا انطباعي الاول
يونا شخصية مرحة رياضية تحب اكتشاف كل جديد تبدي محبة كبيرة لاخيها نك اما عن علاقتها بربكا فهي ايضا تحبها و لكن لاتظهر ذلك
سكوت هو ايضا مرح يحب دوما تخويف البقية
نك و الله هالولد عجبني ما ادري ليش روحو خفيفة طفل صغنتون و ملامح البراءة مازالت على محياه
ريجينا طيبة فوق الحدود

يلا على كل القصة كانت


رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااائعة


في انتظار التكملة

جانا

قلب نيجي
29-01-2009, 05:34
اشكرك اخى على البداية الرائعه
لهذه القصه التى يبدو من عنوانها انها ستكون رااااااااااااااااائعه
واقول لك اخى ان قصصك دائما مميزه ورااااااااااااائعه
وانا في شوق لرؤية التكمله
اختك
قلب نيجي

мээzo
29-01-2009, 07:18
حجز ..

killua_
29-01-2009, 20:47
[sweet-sorrow ]


باك

اههه قصه رااائعه جديده من كتابة الاخ المبدع كيلوا

لا اصدق اني اول وحده ترد عليك فيها

اهلا اهلا اختي ^^



الصراحه مبين انها من النوع المرعب >> هذا انت تحب الرعب صح ؟؟؟
انا اموت بالرعب

طبعا احب الرعب ولم يبدأ الرعب بعد بالقصة ^^


الصراحه اسلوووب رووعه متى اوصل لهذا المستوى
ما شاء الله >>> لاحسدك

شكرا اختي هذا وسام شرف لي ^^


تقبل مروري البسيط
انتظر التكمله ع احر من الجمر

اختك....
SweeT SorroW

شكرا على المرور اختي ^_^


miley_cyrus


يلا نبتدي بالنقد /// هههه من اول جزء

ههههههه انا منتظر النقد ^^


اولا مشكوووووووورة على القصة
و خاصة العنوان المبتكر اسرار الطريق المرعب

شكرا اختي ^_^


اما عن الشخصيات فهذا انطباعي الاول
يونا شخصية مرحة رياضية تحب اكتشاف كل جديد تبدي محبة كبيرة لاخيها نك اما عن علاقتها بربكا فهي ايضا تحبها و لكن لاتظهر ذلك
سكوت هو ايضا مرح يحب دوما تخويف البقية
نك و الله هالولد عجبني ما ادري ليش روحو خفيفة طفل صغنتون و ملامح البراءة مازالت على محياه
ريجينا طيبة فوق الحدود

الحمدلله وصلت لكِ صورة الشخصيات بدقة


يلا على كل القصة كانت




رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااائعة

شكرا اختي ^^
انتي الرائعة ..


في انتظار التكملة

جانا

شكرا على المرور اختي وملاحظة ..انا شاب وليست فتاة ^_^


blamestar


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك أخي؟

ان شاء الله بخير

وعليكم السلام والرحمة ^^
بخير لرؤيتك بالقصة اختي ^^


مبارك افتتاح قصتك الجديدة...

ومن البداية أستنتج أنها حكاية اكتست وشاح الغموض...

لا نزال في البداية لذا لن أتسرع في الحكم على مضمونها...


بالفعل فأنا اميل الى الغموض بشكل كبير .. ولكن ليس المبالغ به ..


فقط سأبدي رأيي ببعض الشخصيات...

يونا... تبدو لي فتاة مرحة... أو بالأحرى مشاكسة...
كونها رياضية...

سكوت... شاب لطيف... وإن كان مشاغبا بعض الشيء...

ثم إن هذه هي علاقة الأقارب عادة ههههههه:d


هههههههه نعم انه واقع ^^


الشاب المجهول... لا تقل لي أنه من قبيلة هندية... من آكلي لحوم البشر<< توقع سخيف... لكن لا بأس بالمحاولة

هههههههه الله اعلم :لقافة:


بالنسبة للأسلوب... لا تعليق لدي...
فأسلوبك أعجبني منذ أول قصة قرأتها لك...

شكرا اختي هذا يفرحني كثيرا ^^


وأرجو لك التقدم إن شاء الله

نهاية...
أنا بانتظار الجزء القادم

في أمان الله

حاضر اختي ^^
وشكرا على المرور

killua_
29-01-2009, 20:58
-ck زاك za -


حجز

وانا سأنتظر ^_^



vemak



السلام
ثم
أذهلتني بحق في الوصف!!

وعليكم السلام

اهلين عزيزي .. انا من عشاق الوصف ^_^

اميرة الخيال


محجوز ^^

تم ^^


قلب نيجي


اشكرك اخى على البداية الرائعه
لهذه القصه التى يبدو من عنوانها انها ستكون رااااااااااااااااائعه
واقول لك اخى ان قصصك دائما مميزه ورااااااااااااائعه
وانا في شوق لرؤية التكمله
اختك
قلب نيجي

اهلا وسهلا اختي قلب نيجي
يسعدني ان القصة اعجبتك ..
وما هي الا بدايه ان شاء الله سيعجبك القادم ^_^

دمدومه الاموره


حجز ..

لك ذلك ^_^


حسنا يا جماعه اريد مزيدا من التشجيع حتى اكتب :p

محبة إيما
29-01-2009, 21:30
إبـداعـ ,,, بصراحهـ

وأكثر شئ جذبني بموضوعكــ هو العنوانـ

فعلا راااائعهـ و جميلهـ قصتكـ

و بانتظار الجزء القادم

king_blood
29-01-2009, 21:35
السلام عليكم
كيف الحال
هاااااااااااقد اظهرت ابداع من ابداعاتك الرائعه..
ماشاء الله عليك..^^..
مشكووووووووووووووووور يالغالي ع القصه الفوق الخيال.
تسلم والله
الله يسلم يداتك..^^
وانا في انتظار الباااااااارت الجاي..
تح ـــــــــــيااتي لك

Ales
29-01-2009, 21:40
أمتأكد من اكمالها :موسوس:


لي رجعه

king_blood
29-01-2009, 21:49
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


هذه قصه بسيطة جدا ألفتها ليله الأمس ..


اتمنى ان تنال اعجباكم .. سوف اكمل بعد ان اشاهد الردود المشجعة ::سعادة::




كاااااااان كملتها يااخي..
حرام عليك بعد الحماس تقول ابغى ردود..>_<
حاابكي ياشيييخ كمل..t_t
ابغى التكمله بليييز>_<
تح ـــــــ>_<ـــــياتي

killua_
29-01-2009, 23:37
محبة إيما


إبـداعـ ,,, بصراحهـ

وأكثر شئ جذبني بموضوعكــ هو العنوانـ

فعلا راااائعهـ و جميلهـ قصتكـ

و بانتظار الجزء القادم

اهلين اختي يسرني ان تكوني من المتابعين ^^

king_blood


السلام عليكم
كيف الحال
هاااااااااااقد اظهرت ابداع من ابداعاتك الرائعه..
ماشاء الله عليك..^^..
مشكووووووووووووووووور يالغالي ع القصه الفوق الخيال.

يا بعد جبدي يا كنجوو :D
حياك الله يالغالي ^^


تسلم والله
الله يسلم يداتك..^^
وانا في انتظار الباااااااارت الجاي..
تح ـــــــــــيااتي لك

افا عليك بس انته تامرني امر ^^

Ales



أمتأكد من اكمالها


ههههههه ، وعد ^^




لي رجعه

im waiting alosaa ^^

king_blood



كاااااااان كملتها يااخي..
حرام عليك بعد الحماس تقول ابغى ردود..>_<
حاابكي ياشيييخ كمل..t_t
ابغى التكمله بليييز>_<
تح ـــــــ>_<ـــــياتي

ههههههههههه حاضر حبيب قلبي من عيوني .. باجر ان شاء الله تلقى التكملة موجوده ^^

$#زهرة الربيع#$
30-01-2009, 00:42
القصه حماسيه !!

و اسلوبك جميل جداً

إلى ان لدي تقداً في بدايتك !

يعني لو انك تستطيع تبديل اسم الاشاره " تلك " في هذا السطر


والموسيقى المشوشة من تلك السيارة التي تسير على ذلك الشارع الرطب ..
اختلط الظلام في تلك الليلة مع نور القمر الهادئ ..


لأنه كثرة استعمال الافعال و اسماء الاشاره في اسطر متتاليه يفسد الاسلوب >_<

و خاصه إذا كان في سطرين متتاليين او جملتين متتاليتين !

و مع ذلك فأنا انتظر البارت على احر من نار

جانا

killua_
30-01-2009, 12:03
$#زهرة الربيع#$


القصه حماسيه !!

و اسلوبك جميل جداً

إلى ان لدي تقداً في بدايتك !

يعني لو انك تستطيع تبديل اسم الاشاره " تلك " في هذا السطر

نعم معك حق اختي .. لم انتبه الى ذلك ^^



لأنه كثرة استعمال الافعال و اسماء الاشاره في اسطر متتاليه يفسد الاسلوب >_<

و خاصه إذا كان في سطرين متتاليين او جملتين متتاليتين !

و مع ذلك فأنا انتظر البارت على احر من نار

جانا

في القريب العاجل اختي ^^

Ales
30-01-2009, 12:06
....السـلآم عليكم..}~


كيف الحال كيلوا :سعادة2:؟!
ان شاء الله تمام :تدخين:
مبروك خلصتوا الامتحانات ::سعادة::
اولا و قبل كل شيء:نوم:
تكفه ابي قصه كامله مو تقطعها من النص :غول:
انت وعدت و وعد الحر دين :مكر:


||القصــه||
اعجبتني جدا ::سعادة::
هيي كيلوا انت متخصص في كتابه قصص الرعب فقط
لاتحاول التغيير :لعق:
ترى ما سر تعلقك بهذا النوع بالذات :موسوس:؟
بالنسبه للشخصيات فهي رائعه و متنوعه ::سعادة::
أكثر شخصيه أحببتها هي يونا و سكوت :أوو:
اشعر بان لهما الدور الأكبر في القصه :موسوس:
..
عاد قعدت اقرا اسم سكوت حسبالي بمعنى (صمت)
:Dبعدين استوعبت انه اسم ولد :p
..
اما ربيكا فقد كرهتها :تعجب:يلا تخلص منها اول وحده:غول:



واريكا اختها الكبرى
ربيكا : هذا رائع


بالمناسبه هي اسمها ربيكا ام اريكا :موسوس:؟؟
ام ان ربيكا شخصيه منفصله عن اريكا :confused:


اما ذلك الشاب الذي بدا يتجول بين الخيم :eek:
فقد توقعته وحش او ما شابه :D
كما حدث في فلم dead end :بكاء:
لكن حدث غير المتوقع ... شاب وسيم :ميت:
ربما يستطيع التحول على عده اشكال :موسوس:
صحيح؟
عموما البدايه مشوقه جدا و انا اتوق لقراءه المزيد :أوو:





حسنا يا جماعه اريد مزيدا من التشجيع حتى اكتب :p


::غضبان::

كل هالردود و مو مكفيتك::غضبان::
يلا لا تتأخر علينا بالتكمله :غول:


:Dفي امان الله...

Ńαtsume
30-01-2009, 12:27
آآهلين
>_< متأخره >_<
امم شنو اقول :لقافة:
المهم هذه الصوره تعبر عن اذا كانت القصه رائعه ام لا ...


((::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة:: ))





القصه روعه يسلموو الايادي المبدعه ^^

اولا الوصف راااااااائع جدا جدا (( نقطه ضعفي في التأليف >_< ))

و الشخصيات قميله @_@

فأكملها اذا استطعت و ان شاء الله اكون من المتابعين الى النهايه ^^

سلاموووز ^^

-ck زاك za -
30-01-2009, 13:43
كليوا يا كمل القسم من قريته زي الناس تحمست للباقي
يلا تكفا كمل قلبوو باقي القصه

killua_
30-01-2009, 14:07
كانت ربيكا تتحرك بتذمر على كرسي السيارة ...

تحاول ان تجد بقعة مناسبة لتعود الى النوم .. بعد ان استيقذت منذ لحظات ..

رفعت نفسها..

ثم عادت الى وضعيتها وهي تهمس : تبا .. كم اشتقت الى سريري !!

بعد لحظات من الصمت ..

سمعت ضربات خفيفة متتالية على زجاج السيارة ..سرعان ما اختفت

افاقت بفزع وهي تلتفت حولها .. وتخفي وجهها بالغطاء الذي احتواها .. وعيناها تحدق برهبه ..

قالت بصوت مرتجف " لابد انه الهواء .. نعم نعم .. الهواء .." واخذت تضحك بخوف شديد .. فضحكتها أصبحت متقطعة .. كأسطوانة معطلة ..

لكنها سمعت تلك الضربات الهادئة مره اخرى .. في هذه المرة في مؤخرة السيارة ..

رمت نفسها بالمقعد امامي .. فوقعت على رجينا .. همس " رجينا .. .. "

هزت رجينا بقوة " رجينا ، اسمعيني .. رجينا .. ."

ردت رجينا وهي تسمح عينيها بملل " ماذا .. ماذا تريدين ."

امسكت ربيكا بيد رجينا واطرافها ترتجف بقوة .." هناك احد بالخارج .. أنا متأكدة من ذلك .."


رجينا وقد فتحت عينيها اخيرا : من يكون في الخارج في هذا الوقت .. الكل نائم ري ..

بدأت قضبان ابواب السيارة تتحرك بجنون .. وكأن أحد يريد ان يدخل داخل السيارة .. ويفتح الباب بشدة ..

صرخ كل من ربيكا ورجينا بقوة .. لكن صوتهما اصطدم بزجاج السيارة وعاد ادراجه .. ليتعالى داخل السيارة فقط ..


افاق سكوت بخدر ، واخذ ينظر حوله حيث نام جيمي في الطرف الاخر من الخيمة ..

شرب من زجاجة الماء التي كانت في حقيبته بجوار رأسه .. ثم اعادها مكانها ..

استرخى مكانه .. وهو يضع كلتا يديه خلف رأسه ..

همس وهو يغمض عينه بصوت منخفض : هذا المكان يشعرني بالقشعريرة .. لسبب ما ..

فتحت يونا عينيها .. " ياله من حلم مزعج .."

تلفتت حولها .. لم تجد نك ..

قالت بصوت منخفض " نك .. نكي .. أين أنت .."

ارتدت سترتها الواسعه بسرعة .. وخرجت وهي تضم نفسها بيدها لبروده تلك المنطقة ..
" كفاك مزاحا نك .. عد الى هنا .."

التفتت حولها محاولة ان تجد نك .. سمعت ضحكاته الطفولية تمتد من بين كثافة الأشجار وتبتعد تدريجيا ..
اسرعت نحوها وهي تتذمر " تبا لك يا شقي .. اتحب اللعب مع اشباح هذا المكان .."

اخذت خطواتها المتسارعة تتباطئ تدريجيا .. فقد دب الخوف في قلبها ..

لكنها عندم سمعت صوت نك .. اسرعت ..

حتى شعرت بأن صوت نك وهو يتحدث أصبح قريبا منها ..

توقفت فجأة .. وسقطت على الأرض من هول ما رأته .. تجمدت اطرافها .. اخذت تشد قبضتها محاولة ان تطرد تلك المخاوف .. لكن كيف تفعل ذلك .. ومخاوفها تحدث امامها ..

فهي تنظر الى نك الذي يحتضن ذلك الشاب الوسيم ، ويلعب بخصلات شعره بمرح .. والاخر .. قد ارتفع عن الأرض .. فحرفيا .. كان يطير .. لقد حطم قوانين الجاذبية ..

قال نك عندما شاهد يونا : انظري يونا ... انا اطير ..

صرخت يونا بقوة .. : انزل الى هنا .. نك ارجوك انزل الى هنا .. اعده .. اعده الى هنا .. اعد لي نك ..

همس الشاب في اذن نك ، الذي بدأ يضحك ببرائة .. ثم قال : سام سيريني اشياء جميلة .. لا اريد ..

صرخت يونا بقوة : من بحق الجحيم هو سام ..؟؟ ومالذي سيريك يا نك .. ارجوك تعال .. انزل الى هنا ..

نظر الشاب الى نك ، وابتسم بعذوبة .. ثم اخذ ينزل تدريجيا .. حتى لامست قدماه الأرض ..

سارعت يونا .. لتنتزع نك من يدي ذلك الشاب وتضعه خلف ظهرها .. اخذت تتراجع الى الخلف .. وشفتيها ترتجفان بذعر ..

اخذ ذلك الشاب يبتسم بمرح وهو ينظر الى يونا المذعورة ..

ثم اخذ يدنن بلحن هادئ .. مما جعل يونا تنتفض .. وتتجمد اطرافها ..

فهذا ما كان ينقصها.. شاب يطير .. ولحن هادئ قديم جدا ..

امسكت يونا بنك .. واخذت تركض بجنون .. محاولة ان تبتعد عن ذلك الشاب ولحنه اللعين ..

تعالت صرخات .. رجينا وربيكا داخل السيارة .. حيث تحولت محاولة الدخول الى السيارة الى ضربات قوية لكسر الزجاج ..

وضعت رجينا يدها حول رأسها محاولة تجنب تلك الضربات المخيفة.. وكسرت النافذة الامامية من قوة الضربات ..

مما جعل الفتاتان تفتحان الباب الذي بجانبهما وتركضان بسرعة الى المخيم ..

افاق سكوت من نومه بفزع عندما سمع الصراخ .. وخرج من الخيمة وهو يسحب نفسه محاولا الوقوف ..

وقف بصعوبة .. عندما اتت كل من رجينا وربيكا تصرخان بجنون وتقولان له كلامات غير مفهومة عن ما حدث ..

صرخ بقوة : كل واحدة على حدى ..!!! ماذا حدث .. ولماذا تصرخان ..

قالت رجينا بصوت متقطع : هناك من حاول الدخول ..ثم انكسر الزجاج .. لا احد ..

حدق بها سكوت ثم ارتفع صوته : لم افهم ..

قالت ربيكا وهي تبكي : هناك من حاول دخول السيارة .. ثم كسر الزجاج .. وقد هربنا ..

شاهدا يونا تركض بقوة وهي تحمل نك وتقول " شاب يطير .. شاااب يطير .."

صرخ سكوت بتوتر : ماذا يحدث !! واين اباؤنا .. هل يعقل انهم لم يستقظوا بعد كل هذا الصراخ ..

اندفع سكوت لخيمة امه .. وفتحها بسرعه .. لكنه لم يجد احدا .. تجمدت اطرافه .. وتوسعت عيناه ..
وذهب بسرعه الى خيمة والدا يونا .. لكنه لم يجد احدا ايضا..

اخذ الكل ينظر الى الاخر بخوف ورهبة .. صمت الرعب جمعهم حول سقفه .. ليخرسهم جميعا

يتـــبع //

ابي ردود :p

-ck زاك za -
30-01-2009, 14:19
كانت ربيكا تتحرك بتذمر على كرسي السيارة ...

تحاول ان تجد بقعة مناسبة لتعود الى النوم .. بعد ان استيقذت منذ لحظات ..

رفعت نفسها..

ثم عادت الى وضعيتها وهي تهمس : تبا .. كم اشتقت الى سريري !!

بعد لحظات من الصمت ..

سمعت ضربات خفيفة متتالية على زجاج السيارة ..سرعان ما اختفت

افاقت بفزع وهي تلتفت حولها .. وتخفي وجهها بالغطاء الذي احتواها .. وعيناها تحدق برهبه ..

قالت بصوت مرتجف " لابد انه الهواء .. نعم نعم .. الهواء .." واخذت تضحك بخوف شديد .. فضحكتها أصبحت متقطعة .. كأسطوانة معطلة ..

لكنها سمعت تلك الضربات الهادئة مره اخرى .. في هذه المرة في مؤخرة السيارة ..

رمت نفسها بالمقعد امامي .. فوقعت على رجينا .. همس " رجينا .. .. "

هزت رجينا بقوة " رجينا ، اسمعيني .. رجينا .. ."

ردت رجينا وهي تسمح عينيها بملل " ماذا .. ماذا تريدين ."

امسكت ربيكا بيد رجينا واطرافها ترتجف بقوة .." هناك احد بالخارج .. أنا متأكدة من ذلك .."


رجينا وقد فتحت عينيها اخيرا : من يكون في الخارج في هذا الوقت .. الكل نائم ري ..

بدأت قضبان ابواب السيارة تتحرك بجنون .. وكأن أحد يريد ان يدخل داخل السيارة .. ويفتح الباب بشدة ..

صرخ كل من ربيكا ورجينا بقوة .. لكن صوتهما اصطدم بزجاج السيارة وعاد ادراجه .. ليتعالى داخل السيارة فقط ..


افاق سكوت بخدر ، واخذ ينظر حوله حيث نام جيمي في الطرف الاخر من الخيمة ..

شرب من زجاجة الماء التي كانت في حقيبته بجوار رأسه .. ثم اعادها مكانها ..

استرخى مكانه .. وهو يضع كلتا يديه خلف رأسه ..

همس وهو يغمض عينه بصوت منخفض : هذا المكان يشعرني بالقشعريرة .. لسبب ما ..

فتحت يونا عينيها .. " ياله من حلم مزعج .."

تلفتت حولها .. لم تجد نك ..

قالت بصوت منخفض " نك .. نكي .. أين أنت .."

ارتدت سترتها الواسعه بسرعة .. وخرجت وهي تضم نفسها بيدها لبروده تلك المنطقة ..
" كفاك مزاحا نك .. عد الى هنا .."

التفتت حولها محاولة ان تجد نك .. سمعت ضحكاته الطفولية تمتد من بين كثافة الأشجار وتبتعد تدريجيا ..
اسرعت نحوها وهي تتذمر " تبا لك يا شقي .. اتحب اللعب مع اشباح هذا المكان .."

اخذت خطواتها المتسارعة تتباطئ تدريجيا .. فقد دب الخوف في قلبها ..

لكنها عندم سمعت صوت نك .. اسرعت ..

حتى شعرت بأن صوت نك وهو يتحدث أصبح قريبا منها ..

توقفت فجأة .. وسقطت على الأرض من هول ما رأته .. تجمدت اطرافها .. اخذت تشد قبضتها محاولة ان تطرد تلك المخاوف .. لكن كيف تفعل ذلك .. ومخاوفها تحدث امامها ..

فهي تنظر الى نك الذي يحتضن ذلك الشاب الوسيم ، ويلعب بخصلات شعره بمرح .. والاخر .. قد ارتفع عن الأرض .. فحرفيا .. كان يطير .. لقد حطم قوانين الجاذبية ..

قال نك عندما شاهد يونا : انظري يونا ... انا اطير ..

صرخت يونا بقوة .. : انزل الى هنا .. نك ارجوك انزل الى هنا .. اعده .. اعده الى هنا .. اعد لي نك ..

همس الشاب في اذن نك ، الذي بدأ يضحك ببرائة .. ثم قال : سام سيريني اشياء جميلة .. لا اريد ..

صرخت يونا بقوة : من بحق الجحيم هو سام ..؟؟ ومالذي سيريك يا نك .. ارجوك تعال .. انزل الى هنا ..

نظر الشاب الى نك ، وابتسم بعذوبة .. ثم اخذ ينزل تدريجيا .. حتى لامست قدماه الأرض ..

سارعت يونا .. لتنتزع نك من يدي ذلك الشاب وتضعه خلف ظهرها .. اخذت تتراجع الى الخلف .. وشفتيها ترتجفان بذعر ..

اخذ ذلك الشاب يبتسم بمرح وهو ينظر الى يونا المذعورة ..

ثم اخذ يدنن بلحن هادئ .. مما جعل يونا تنتفض .. وتتجمد اطرافها ..

فهذا ما كان ينقصها.. شاب يطير .. ولحن هادئ قديم جدا ..

امسكت يونا بنك .. واخذت تركض بجنون .. محاولة ان تبتعد عن ذلك الشاب ولحنه اللعين ..

تعالت صرخات .. رجينا وربيكا داخل السيارة .. حيث تحولت محاولة الدخول الى السيارة الى ضربات قوية لكسر الزجاج ..

وضعت رجينا يدها حول رأسها محاولة تجنب تلك الضربات المخيفة.. وكسرت النافذة الامامية من قوة الضربات ..

مما جعل الفتاتان تفتحان الباب الذي بجانبهما وتركضان بسرعة الى المخيم ..

افاق سكوت من نومه بفزع عندما سمع الصراخ .. وخرج من الخيمة وهو يسحب نفسه محاولا الوقوف ..

وقف بصعوبة .. عندما اتت كل من رجينا وربيكا تصرخان بجنون وتقولان له كلامات غير مفهومة عن ما حدث ..

صرخ بقوة : كل واحدة على حدى ..!!! ماذا حدث .. ولماذا تصرخان ..

قالت رجينا بصوت متقطع : هناك من حاول الدخول ..ثم انكسر الزجاج .. لا احد ..

حدق بها سكوت ثم ارتفع صوته : لم افهم ..

قالت ربيكا وهي تبكي : هناك من حاول دخول السيارة .. ثم كسر الزجاج .. وقد هربنا ..

شاهدا يونا تركض بقوة وهي تحمل نك وتقول " شاب يطير .. شاااب يطير .."

صرخ سكوت بتوتر : ماذا يحدث !! واين اباؤنا .. هل يعقل انهم لم يستقظوا بعد كل هذا الصراخ ..

اندفع سكوت لخيمة امه .. وفتحها بسرعه .. لكنه لم يجد احدا .. تجمدت اطرافه .. وتوسعت عيناه ..
وذهب بسرعه الى خيمة والدا يونا .. لكنه لم يجد احدا ايضا..

اخذ الكل ينظر الى الاخر بخوف ورهبة .. صمت الرعب جمعهم حول سقفه .. ليخرسهم جميعا

يتـــبع //

ابي ردود :p



يوووووووووووووووووه
والله شوي تخليك تخش جو رعب
كليوا تصلح قصتك تسوي فيها انتج لفلم
::جيد::::سعادة::
يسلموووووووووووووا في انتظر الباقي

Ales
30-01-2009, 14:30
BrB..



back

...

السـلأام عليكم و رحمه الله


وصل الجزء الثاني
احسن شي انه قصير لان فيني كسل بالقراءه:p
تكمله جميله و شيقه ::سعادة::
بدات الأحداث المرعبه بالظهور :أوو:
اريد معرفه المزيد عن ذلك الشاب :موسوس:
ترى ما هي قدراته و كيف استطاع الطيران :قرصان:
هل هو طيب ام شرير ::مغتاظ::لا اعتقد بان من خلال ما فعله مع نك
نستطيع الحكم على شخصيته :لقافة:
و هل هو السبب فيما حدث مع رجينا و ربيكا :eek:؟



واخذت تضحك بخوف شديد .. فضحكتها أصبحت متقطعة .. كأسطوانة معطلة


:D:D:D حلو الوصف
الشيء المفزع حقا اختفاء الآباء :بكاء:
لا اعلم على ماذا اعلق في هذا الجزء فالكثير من الأشياء مبهمه :confused:
اظن بانني سأنتظر الجزء الآخر :D::سعادة::
لاتتأخر بلز :مرتبك:



...
في امان الله


لا تكثر من الرعب تر ما نقدر ننام :p

مَرْيَمْ .. !
30-01-2009, 16:27
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك أخي؟؟

جميل ما خط قلمك في هذا الجزء...
أحداث مشوقة...

مفاجآت مذهلة ستغير مجرى الأحداث بالتأكيد...

أعجبني كل حرف قرأته...

وأرجو ألا تنقطع عن هذه القصة أيضا...

حسنا... إليك بعض انطباعاتي:cool:

شاب يطير؟؟ هذا فاق توقعاتي...
وفاجأني بحق...

قد تكون القصة خيالية بعض الشيء...

وقد لا تكون ذلك...
خاصة وأن هنالك من البشر من خرق قانون الجاذبية
باستعمال ذهنه<< أنت تعرف الخوارق... صحيح؟؟

لا يبدو لي سام عدوا...
بل هو صديق...
ربما بسبب ضحكاته المرحة
أو ربما يكون ذلك تظاهرا لإخفاء حقيقته

إختفاء الآباء...
أمر حيرني...
قد يكونون قد اخطتفوا
وقد تكون لهم يد في ما حصل...
أقصد أن يكون ما يمر به أبناؤهم مجرد اختبار<< مثل الكاميرا الخفية هههه


في الانتظار الجزء المقبل
في أمان الله

vemak
30-01-2009, 16:39
السلام
و
مرة أخرى نلتقي مع
الكاتب الفريد والمصور البديع
ننتظر
الفصل القادم

ألماس
30-01-2009, 21:36
هلا اخوي

واااااااا::سعادة::ااااااااو

القصة واايد حلوة ومشوقة

وفيها شوي رعب :cool:


وانا انتظر البارت الياي

تحياتي

ألماس

:p

.Swan
30-01-2009, 22:22
حــــــــــ ج ـــــــــــز

ولي عــــوده بإذن الرحـــ م ـــن

A Ł E X ~
30-01-2009, 22:36
~ السلـام عليكم ~


فاتح قصة وأنا آخر من يعلم .. :eek:


كنت تشرف رسايلي وتجيبلي دعوة .. ::غضبان:: ~ :غول:
ولـا أنا مو مدعوة .. :موسوس:


سواءً مدعوة أو لـا ,, فأنا جيت خلـاص .. :تدخين: ..


الموووووووووهم ..


هيني قرأت القصة .. :مكر: ..


بالنسبة للشخصيات ..


قد أعجبتني شخصية "سكوت" كثيراً ..
وأيضاً شخصية ذلك الشاب المجهول ..
أشعر بأن شخصيتهُ ستكون هادئةً نوعاً ما .. !!


بالنسبة للوصف ..


كم تعجبني كلمات وصفك التي لـا تنتهي ..
أعجبني أنكَ تسخدمُ كلماتٍ ليس الكلمات العادية والبسيطة ..
بل الكلمات التي هيَ فعلـاً لها معنى ..


قد أعجبني وصفك , ولكن عليك الـإكثار من الوصف ..
هيَ ليست بالنقطة المهمة .. ^_^
ولكن حتى تكون القصة متكاملةً تماماً ..


بالنسبة للفكرة ..


في الحقيقة إنها فكرةٌ مذهلة فعلـاً ..
فقد قادكَ خيالكَ إلى أن تؤلف قصةٍ في الطريق ..
أو أن محورها يدور على الطريق ..


وبالنسبة للبداية فهيَ جميلةٌ جداً .. :سعادة2:
والعنوان قد جذبني .. :سعادة2:


وأنصحك أن لـا تكمل بسرعة لتحصل على متابعين أكثر .. :لقافة:
مجرد نصيحةٍ لـا أكثر .. ^^"


وإلى هنا أتوقف ..


أنا أنتظر أن تكملَ القصة بفارغ الصبر ..


تقبل مروري ..


~ في أمان اللهـ .. ~

king fawaz
31-01-2009, 08:51
كيلوووووووووووووووووووووووا

وويعه !!!

كملها !!

دخلت جو ^^

المهم ^^

عجبتني الشخصيات بالرغم صغر سنهم صراحه مجازفه تختار شخصيات كثيرة في بارت و احد + أعمارهم صغيره ^^
اهنيك عليها ^^

بالنسبة جذبني العنوان أكثر شيء ^^

أرجل حافيه و خيام و أصوات ضحكات خلف الاشجار ........... ذكرتني بمسلسلي المفضل لوست ^^

المهم الي عجبني انك غيرت الفكرة لمصاصي دماء

شاب وسيم + يطير + لحن ............ مصاص دماء لا محاله ^^

أيه نسيت عجبني نك و يونا وربي حبيتهم احسن من البنات المهابيل في السيارة ^^

نسيت لاقولك لما سكوت قال اين ابائنا لم يسمعوا الصراخ !!

قلت في نفسي اكيد أنهم اختفوا

و شوي لقيتك مخلص البارت ^^

كمل لا اشتغل عليك دعاوي !! .......... وربي منقهر كملها وويعه تويعك ^^

و بس

مشكور ^______________________^

killua_
31-01-2009, 11:56
Ales


....السـلآم عليكم..}~

وعليكم السلام والرحمة اهلين وسهليين بألوووسة



كيف الحال كيلوا ؟!
ان شاء الله تمام
مبروك خلصتوا الامتحانات
اولا و قبل كل شيء
تكفه ابي قصه كامله مو تقطعها من النص
انت وعدت و وعد الحر دين
ههههههه لا لا ان شاء الله بكملها وانا وعدت ^^



||القصــه||
اعجبتني جدا
هيي كيلوا انت متخصص في كتابه قصص الرعب فقط
لاتحاول التغيير
ترى ما سر تعلقك بهذا النوع بالذات ؟

ههههههههه والله انا بنفسي اتساءل ~


بالنسبه للشخصيات فهي رائعه و متنوعه
أكثر شخصيه أحببتها هي يونا و سكوت
اشعر بان لهما الدور الأكبر في القصه ..


ههههههه شعورج وحده بوحده ..


عاد قعدت اقرا اسم سكوت حسبالي بمعنى (صمت)
بعدين استوعبت انه اسم ولد
..
اما ربيكا فقد كرهتها يلا تخلص منها اول وحده

هههههههههه




بالمناسبه هي اسمها ربيكا ام اريكا ؟؟
ام ان ربيكا شخصيه منفصله عن اريكا

ربيكا .. غيرت الاسم بس اظاهر نسيت اعدله ><



اما ذلك الشاب الذي بدا يتجول بين الخيم
فقد توقعته وحش او ما شابه
كما حدث في فلم dead end
لكن حدث غير المتوقع ... شاب وسيم
ربما يستطيع التحول على عده اشكال
صحيح؟

هههههههه ، ربما :rolleyes:


عموما البدايه مشوقه جدا و انا اتوق لقراءه المزيد

ان شاء الله ^^





كل هالردود و مو مكفيتك
يلا لا تتأخر علينا بالتكمله



في امان الله...

ههههههههه ان شاالله ^^

قلب نيجي
31-01-2009, 11:59
وااااااااااااااااااااو بارت رائع اخى كيلوا
لقد بدات الأثاره من البارت الأول >>>>اظن الذى سبقه ليس سوى بدايه صحيح

ثم عادت الى وضعيتها وهي تهمس : تبا .. كم اشتقت الى سريري !!

اشاركها في شعورها انا منذ الأن اشتاق لسريري
فكما تعلم الأمتحانات قد دقت الأبواب ولا اظن اني سأقترب من سريري


فهي تنظر الى نك الذي يحتضن ذلك الشاب الوسيم ، ويلعب بخصلات شعره بمرح .. والاخر .. قد ارتفع عن الأرض .. فحرفيا .. كان يطير .. لقد حطم قوانين الجاذبية ..

قال نك عندما شاهد يونا : انظري يونا ... انا اطير ..

صرخت يونا بقوة .. : انزل الى هنا .. نك ارجوك انزل الى هنا .. اعده .. اعده الى هنا .. اعد لي نك ..

همس الشاب في اذن نك ، الذي بدأ يضحك ببرائة .. ثم قال : سام سيريني اشياء جميلة .. لا اريد ..

صرخت يونا بقوة : من بحق الجحيم هو سام ..؟؟ ومالذي سيريك يا نك .. ارجوك تعال .. انزل الى هنا ..

نظر الشاب الى نك ، وابتسم بعذوبة .. ثم اخذ ينزل تدريجيا .. حتى لامست قدماه الأرض ..

سارعت يونا .. لتنتزع نك من يدي ذلك الشاب وتضعه خلف ظهرها .. اخذت تتراجع الى الخلف .. وشفتيها ترتجفان بذعر ..

اخذ ذلك الشاب يبتسم بمرح وهو ينظر الى يونا المذعورة ..

ثم اخذ يدنن بلحن هادئ .. مما جعل يونا تنتفض .. وتتجمد اطرافها ..

فهذا ما كان ينقصها.. شاب يطير .. ولحن هادئ قديم جدا ..

امسكت يونا بنك .. واخذت تركض بجنون .. محاولة ان تبتعد عن ذلك الشاب ولحنه اللعين ..

اعجبنى الوصف كثيييييييييرا في هذا المقطع
كما انى تخيلت هذا المقطع ولقد كان جميلا جدا جدا
ان لدي مخيله خصبه ولكن احتاج للتمرن على الكتابه >>>وهل سألكى >>>اسفه فقط اردت التوضيح
اشكرك مره اخرى اخى على البارت الرائع
اختك
قلب نيجي

killua_
31-01-2009, 12:03
... lovely ...


آآهلين
>_< متأخره >_<
امم شنو اقول
المهم هذه الصوره تعبر عن اذا كانت القصه رائعه ام لا ...

هههههههه اهلين يا هلا اختي ^^



القصه روعه يسلموو الايادي المبدعه ^^


اولا الوصف راااااااائع جدا جدا (( نقطه ضعفي في التأليف >_< ))

تسلين اختي ^^
اخجلتينا ..


و الشخصيات قميله @_@


فأكملها اذا استطعت و ان شاء الله اكون من المتابعين الى النهايه ^^


سلاموووز ^^

يشرفنا تكونين من المتابعين الى النهاية ^_^

killua_
31-01-2009, 12:11
-ck زاك za -



كليوا يا كمل القسم من قريته زي الناس تحمست للباقي
يلا تكفا كمل قلبوو باقي القصه

ههههههه ان شاء الله حبيب قلبي من عيوني ..


يوووووووووووووووووه
والله شوي تخليك تخش جو رعب
كليوا تصلح قصتك تسوي فيها انتج لفلم

يسلموووووووووووووا في انتظر الباقي

هههههههه حاضر حبيبي

killua_
31-01-2009, 12:18
Ales



السـلأام عليكم و رحمه الله

وعليكم السلام والرحمة

اهلا اهلا بألوسه ..


وصل الجزء الثاني
احسن شي انه قصير لان فيني كسل بالقراءه

هههههه اعناد بخلي الجزء الياي طويل :p




تكمله جميله و شيقه
بدات الأحداث المرعبه بالظهور
اريد معرفه المزيد عن ذلك الشاب
ترى ما هي قدراته و كيف استطاع الطيران
هل هو طيب ام شرير لا اعتقد بان من خلال ما فعله مع نك
نستطيع الحكم على شخصيته
و هل هو السبب فيما حدث مع رجينا و ربيكا ؟

كلها أحداث ستكتشفونها في الحلقات القادمه :p


حلو الوصف
الشيء المفزع حقا اختفاء الآباء
لا اعلم على ماذا اعلق في هذا الجزء فالكثير من الأشياء مبهمه
اظن بانني سأنتظر الجزء الآخر
لاتتأخر بلز

حاضرين الووسه ^^


...
في امان الله



لا تكثر من الرعب تر ما نقدر ننام

احم
هذا المطلوب .. واصلا هذا ولا شي من الأحداث الي بتوصلكم
نيهاهاها :لقافة:30-01-2009 14:19

king_blood
31-01-2009, 12:20
السلام عليكم
اخييييييييييييييييييييرا..
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااو
عيناني تلمعان من شده الحماس..
هههههههههههههههههههههههههههههههه..
يااااااااااااااااي بارت رااااااااائع اخي..^^..
احلى شي هذا..

فهذا ما كان ينقصها.. شاب يطير .. ولحن هادئ قديم جدا
صدقت ..هذا ماينقصنا ..
لو اخوي مكانه كان سحبت عليه ورحت كملت نومي..
هههههههههههههههههههههههههههههههههه..
خله يادبه راعي الفلسفه والالحان <----حقد عليه من بدايتها!!..
يلا يااتاااااااابع..
كمل لنا القصه..
>_< لاتخليني اخسر في اختباري..؟
<--ايش دخل هذا@@
تح ـــــــــــــــــيااتي لك

killua_
31-01-2009, 12:43
:Dblamestar ا


لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك أخي؟؟


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بخير الحمد لله ^^



جميل ما خط قلمك في هذا الجزء...
أحداث مشوقة...

شكرا ::سعادة::


مفاجآت مذهلة ستغير مجرى الأحداث بالتأكيد...

أعجبني كل حرف قرأته...

وأرجو ألا تنقطع عن هذه القصة أيضا...

لقد وعدت ان لا انقطع ^^



حسنا... إليك بعض انطباعاتي

شاب يطير؟؟ هذا فاق توقعاتي...
وفاجأني بحق...

كنت اريد مفاجأتكم .. وقد نجحت ::سعادة::



قد تكون القصة خيالية بعض الشيء...

وقد لا تكون ذلك...
خاصة وأن هنالك من البشر من خرق قانون الجاذبية
باستعمال ذهنه<< أنت تعرف الخوارق... صحيح؟؟

نعم بالتأكيد سمعت عنهم .. امرهم يحريني كثيرا :D



لا يبدو لي سام عدوا...
بل هو صديق...
ربما بسبب ضحكاته المرحة
أو ربما يكون ذلك تظاهرا لإخفاء حقيقته

ربما :D


إختفاء الآباء...
أمر حيرني...
قد يكونون قد اخطتفوا
وقد تكون لهم يد في ما حصل...
أقصد أن يكون ما يمر به أبناؤهم مجرد اختبار<< مثل الكاميرا الخفية هههه

هههههههههههههه كل شي جائز
وانا سعيد جدا بأنكم تبحثون عن اسباب
هذا دليل ان القصة وصلت لكم وهذا يسعدني كثيراا


في الانتظار الجزء المقبل
في أمان الله

حااااضر ~ ::سعادة::

killua_
31-01-2009, 12:50
vemak


السلام
و
مرة أخرى نلتقي مع
الكاتب الفريد والمصور البديع
ننتظر
الفصل القادم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
شكرا عزيزي .. والفصل القادم بالطريق ان شاء الله ^_^

ألماس


هلا اخوي

وااااااااااااااااو

القصة واايد حلوة ومشوقة

وفيها شوي رعب


وانا انتظر البارت الياي

تحياتي

ألماس

اهلين يا هلا ^^

تسلمين اختي .. وان شاء البارت الياي بالطريج ^_^

S W Λ N


حــــــــــ ج ـــــــــــز

ولي عــــوده بإذن الرحـــ م ـــن

ان شاء الله
وانا بانتظار ^_^

killua_
31-01-2009, 12:58
7angel7 ~


السلـام عليكم ~

وعليكم السلام والرحمة ... اهلين انجوله :D




فاتح قصة وأنا آخر من يعلم ..



كنت تشرف رسايلي وتجيبلي دعوة .. ~
ولـا أنا مو مدعوة ..

هههههههههه لا الدعوه مفتوحه حق الكل افا عليج ::سعادة::



سواءً مدعوة أو لـا ,, فأنا جيت خلـاص .. ..



الموووووووووهم ..

حياج الله .. نورتي القصة ::سعادة::



هيني قرأت القصة .. ..



بالنسبة للشخصيات ..

^^




قد أعجبتني شخصية "سكوت" كثيراً ..
وأيضاً شخصية ذلك الشاب المجهول ..
أشعر بأن شخصيتهُ ستكون هادئةً نوعاً ما .. !!

جميل جميل سكوت لديه الكثير من المحبين




بالنسبة للوصف ..



كم تعجبني كلمات وصفك التي لـا تنتهي ..
أعجبني أنكَ تسخدمُ كلماتٍ ليس الكلمات العادية والبسيطة ..
بل الكلمات التي هيَ فعلـاً لها معنى ..

شكر اختي ^^



قد أعجبني وصفك , ولكن عليك الـإكثار من الوصف ..
هيَ ليست بالنقطة المهمة .. ^_^
ولكن حتى تكون القصة متكاملةً تماماً ..

حاضر اختي من عيوني ^^



بالنسبة للفكرة ..



في الحقيقة إنها فكرةٌ مذهلة فعلـاً ..
فقد قادكَ خيالكَ إلى أن تؤلف قصةٍ في الطريق ..
أو أن محورها يدور على الطريق ..

شكرا
بصراحه الافكار البسيطه تولد فكرة جميلة ..
^^



وبالنسبة للبداية فهيَ جميلةٌ جداً ..
والعنوان قد جذبني ..

الحمدلله ^^


وأنصحك أن لـا تكمل بسرعة لتحصل على متابعين أكثر ..
مجرد نصيحةٍ لـا أكثر .. ^^"



وإلى هنا أتوقف ..



أنا أنتظر أن تكملَ القصة بفارغ الصبر ..



تقبل مروري ..



~ في أمان اللهـ .. ~

حاضر اختي ^^
شكرا على المرور الرائع ::سعادة::

killua_
31-01-2009, 13:05
king fawaz


كيلوووووووووووووووووووووووا

وويعه !!!

كملها !!

دخلت جو ^^


:مندهش:


فواااااااز ::سعادة::

اهلين وسهلين بحبيب قلبي ..




المهم ^^

عجبتني الشخصيات بالرغم صغر سنهم صراحه مجازفه تختار شخصيات كثيرة في بارت و احد + أعمارهم صغيره ^^
اهنيك عليها ^^

عشان اخلي للقصه جو خاص
لازم نجازف ^^



بالنسبة جذبني العنوان أكثر شيء ^^

اي الحمدلله عجبكم العنوان كنت خايف اني حطيت عنوان مو حلو
بس الحمدلله


أرجل حافيه و خيام و أصوات ضحكات خلف الاشجار ........... ذكرتني بمسلسلي المفضل لوست ^^

هههههههه معاك معاك مسلسلي المفضل بعد
بس تصدق توني استوعب .. ما كنت منتبه :D


المهم الي عجبني انك غيرت الفكرة لمصاصي دماء

شاب وسيم + يطير + لحن ............ مصاص دماء لا محاله ^^

هههههههههههه maybe ~



أيه نسيت عجبني نك و يونا وربي حبيتهم احسن من البنات المهابيل في السيارة ^^

ههههههههههه


نسيت لاقولك لما سكوت قال اين ابائنا لم يسمعوا الصراخ !!

قلت في نفسي اكيد أنهم اختفوا

و شوي لقيتك مخلص البارت ^^

كمل لا اشتغل عليك دعاوي !! .......... وربي منقهر كملها وويعه تويعك ^^

و بس

مشكور ^______________________^


ههههههههههههههههه

والله كنت مابي اكملها .. قلت بحرق اعصابكم شويه ..
بس عشان خاطر عيونك اكملها افا عليك ~

killua_
31-01-2009, 13:11
قلب نيجي


وااااااااااااااااااااو بارت رائع اخى كيلوا
لقد بدات الأثاره من البارت الأول >>>>اظن الذى سبقه ليس سوى بدايه صحيح

اهلا وسهلا اختي قلب نيجي ^^
بالفعل الجزء الأول ليس سوى بداية وتقديم ^^


اشاركها في شعورها انا منذ الأن اشتاق لسريري
فكما تعلم الأمتحانات قد دقت الأبواب ولا اظن اني سأقترب من سريري

اعانك الله اختي الغالية ..
لكن انصحك ان لا تهملي النوم في ايام الامتحانات فالراحة النفسية والنوم الهادئ .. سيجعلك تتذكرين المعلومات بصورة اوضح .. من الضغط على نفسك ..



اعجبنى الوصف كثيييييييييرا في هذا المقطع
كما انى تخيلت هذا المقطع ولقد كان جميلا جدا جدا
ان لدي مخيله خصبه ولكن احتاج للتمرن على الكتابه >>>وهل سألكى >>>اسفه فقط اردت التوضيح
اشكرك مره اخرى اخى على البارت الرائع
اختك

انا سعيد جدا ان المقطع اعجبك .. كون هذا المقطع بالفعل يحتاج الى خيال خصب لاستنتاجه وتصويره بالذهن ..
والبارت القادم بالقريب العاجل ~

شكرا اختي

killua_
31-01-2009, 13:14
king_blood


السلام عليكم
اخييييييييييييييييييييرا..
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااو
عيناني تلمعان من شده الحماس..
هههههههههههههههههههههههههههههههه..
يااااااااااااااااي بارت رااااااااائع اخي..^^..

هههههههههه وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تسلم عيونك حبيب قلبي



احلى شي هذا..

إقتباس »
فهذا ما كان ينقصها.. شاب يطير .. ولحن هادئ قديم جدا


صدقت ..هذا ماينقصنا ..
لو اخوي مكانه كان سحبت عليه ورحت كملت نومي..
هههههههههههههههههههههههههههههههههه..
خله يادبه راعي الفلسفه والالحان <----حقد عليه من بدايتها!!..

هههههههههههههههههههه



يلا يااتاااااااابع..
كمل لنا القصه..
>_< لاتخليني اخسر في اختباري..؟
<--ايش دخل هذا@@
تح ـــــــــــــــــيااتي لك

ههههههههههههههه لا كلش ولا تخسر اختارك
ان شاء الله راح اكمل ^^

miley_cyrus
31-01-2009, 15:57
واوووووووووو ايه الرعب هذا
اولا متاسفة على هذا التاخر
كل هذا بسبب الاختبارات
الله يعيننا عليهم
و ثانيا آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
كل هذا التشويق و لم اكن حاضرة
الكبار كلهم اختفوا //////////// من حسن حظي طبعا لتزيد الاثارة
بس ممكن استفسار
ماهي اعمار الشخصيات لكي تكتمل الصورة في ذهني
في انتظار التكملة
جانا

killua_
31-01-2009, 16:22
miley_cyrus



واوووووووووو ايه الرعب هذا
اولا متاسفة على هذا التاخر
كل هذا بسبب الاختبارات
الله يعيننا عليهم

الله يكون في عون الجميع اختي ^^




و ثانيا آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
كل هذا التشويق و لم اكن حاضرة
الكبار كلهم اختفوا //////////// من حسن حظي طبعا لتزيد الاثارة

ههههههه^_^





بس ممكن استفسار
ماهي اعمار الشخصيات لكي تكتمل الصورة في ذهني
في انتظار التكملة
جانا

اعمار الشخصيات اختي .. كما يلي ..

سكوت .. 19 عاما ..
ربيكا .. 18 عاما
يونا - رجينا .. 17 عاما .
جيمي .. 10 اعوام ..
نك .. 4 اعوام ..

شكرا والتكملة قادمة ~

miley_cyrus
31-01-2009, 16:30
اعمار الشخصيات اختي .. كما يلي ..

سكوت .. 19 عاما ..
ربيكا .. 18 عاما
يونا - رجينا .. 17 عاما .
جيمي .. 10 اعوام ..
نك .. 4 اعوام ..

شكرا والتكملة قادمة ~


مشكووووووور اخي على الرد السريع

اذا انا في الانتظار

في امان الله

A Ł E X ~
31-01-2009, 19:10
سكوت .. 19 عاما ..
ربيكا .. 18 عاما
يونا - رجينا .. 17 عاما .
جيمي .. 10 اعوام ..
نك .. 4 اعوام ..

شكراُ .. ^^

فها ما كنتُ أحتاجهُ انا أيضاً .. ^.^ ..

سلامـ .. ~

king_blood
31-01-2009, 20:54
king_blood




هههههههههه وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تسلم عيونك حبيب قلبي







هههههههههههههههههههه





ههههههههههههههه لا كلش ولا تخسر اختارك
ان شاء الله راح اكمل ^^
يؤيؤيؤيؤيؤيؤ انحرجت ....>\\\\\\\\\\\\<
شوف الخجل ايش صار فيني..
خلاني اصير مثل الشوكو المايعه..^^
مادامني حبيب قلبك..
يلا كملي اياها..^^
ترا اذا خسرت في الامتحان حااقول شوفوا كيلوا تلقونه بمكسات عاقبوه هو السبب في فشلي ماكمل قصته..
تح ــــــــــــــــــيااتي لك..

miley_cyrus
31-01-2009, 21:05
هل التكملة الليلة ام غدا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قلب نيجي
02-02-2009, 08:45
اخى انا انتظر التكمله على احر من الجمر
ارجوك اسرع في وضع التكمله قبل ان احترق
اختك
قلب نيجي

killua_
02-02-2009, 13:57
سأضع التكملة اليوم ليلا يا احبائي . فكونو على انتظار ..

نيهاهاها :p

miley_cyrus
02-02-2009, 17:58
سأضع التكملة اليوم ليلا يا احبائي . فكونو على انتظار ..

نيهاهاها :p

حسنا في انتظارك
لا تطول علينا
جانا :p

kurapika girl
02-02-2009, 19:21
ييييييييييي يماااه القصة تخوف بس حلوة

انا احب قصص الرعب و اسلوبك رائع

في سرد احداث القصة

و تقبل مروري

تشااااااااااو

miley_cyrus
02-02-2009, 20:21
في الانتظار ...

killua_
02-02-2009, 21:34
صرخة مبحوحة انطلقت من فم يونا : أين جيمي ؟.

نظر سكوت الى يونا ببلاهة .. كأن ما قالته .. كلام مقلوب ..

اعادت يونا جملتها بحدة : سكوت .. أين جيمي ..؟؟

هز سكوت رأسه بخفة .. وأشار الى الخيمة خلفه ..

اندفعت يونا الى الخيمة .. حيث جيمي ينام في سبات عميق ..

قالت وهي تداعب شعرها بتوتر .. : لطالما كان نومه ثقيلا ..

ثم التفت الى البقية .. محاولة ان تجمع شتات قوتها .. لتدعم ما بقي لها من ثبات ..

قالت ربيكا بصوت منخفض.. يكاد لا يسمع .. : هل انا احلم ؟؟

علا صوتها .. وكأنها تحاول استيعاب الوضع اكثر وتوضحه لمن حولها .. ثم قالت باسمة : نعم .. لابد ان اكون احلم .. هذا يكفي.. اريد ان استيقظ ..

امسك سكوت بذراعيها وقال لها بلطف : اقول لك وانا على اسف شديد .. ربيكا.. هذا ليس بحلم .. بل كابوس صنعه لنا هذا المكان الكريهه ..

ترك يدها وقال بتوتر .: لطالما شعرت بشعور غريب تجاه هذا المكان ...

شدت رجينا قبضتها .. وقالت وهي تذرف الدموع .. : ماذا نفعل الان ..

صمتوا جميعا .. حاولوا ان يجدوا جوابا لسؤال رجينا .. لكن مهما كان ذلك السؤال سهلا .. في موقفهم .. كانت الاجابة تكاد تكون مستحيلة ..

صرخت يونا .. لتلفت انتباههم : هذا يكفي !!!!

التفتت الكل محدقا بها بتعجب ..

اكملت ..: اولا يجب علينا ان نوقظ ذلك الغبي داخل الخيمة .. ثانيا.. نبحث عن ابائنا حتى نغادر هذا المكان .. وبأقصى سرعة ..

لازال الكل يحدق بها .. وكأنها قالت كلمات غير مفهومه .. اومأ سكوت ايجابا ..

ثم قال بعزيمة موجهه : معكِ حق !

دخل سكوت الى الخيمة .. وحمل جيمي النائم على ظهره .. كما فعلت يونا التي احتضنت نك بشدة في ذراعها ..

واخذوا يخطون خطواتهم المتسارعة نحو المجهول ..

اخذ العشب الميت تحت اقدامهم يتثى .. ورائحة الرطوبة المزعجة تسللت الى انفاسهم الخائفة ..

وقد اصبح الصمت .. سيد المكان ...

اقدامهم المذعورة تتعمق داخل ذلك الارجاء المرعبة !!

وقف سكوت يتأمل على المدى البعيد .. ثم قال بتعجب : منزل ؟. في منتصف ذلك الطريق المهجور ؟

التفت الجميع الى ذلك المنزل الصغير .. الذي يبعد منهم مسافه ليست ببعيدة .. اظلم المكان اركانه .. ماعدى زاوية مضيئة .. بشمعة صفراء ..

اخذوا يتبادلون نظرات الخوف والحيرة فيما بينهم ..

قطع حوار العيون صوت بكاء طفل صغير كسر صمت المكان .. منطلقه من ذلك المنزل الغريب ..

يونا بتردد : ميل .؟!! انها اختي ...؟؟!؟

انطلقت متجهة الى المنزل .. أمسك سكوت بيدها محاولا ان يمنعها .. : يوناا ... انه صوت طفل .. ليس بالضروره ان تكون ميلينا !!

حركت يديها بقوة لتبعد ذراعه : انا اعرف صوت اختي ..!!

صرخ سكوت : وهل تريدين الدخول ؟؟؟؟!!!

صرخت يونا بنفس طبقة صوته : نعم !! اختي بالداخل .. طبعا اريد الدخول ...!!

نظر سكوت الى عينيها العازمة .. " لا " ليست الاجابة التي تبحث عنها .. أومأ برأسه ووضع جيمي بيد رجينا ..

نظرت كل من رجينا و ربيكا اليه ..

قال بهدوء : سأدخل الى ذلك المنزل مع يونا .. لا تتحركا من هنا ..

واخذ سكوت نك من يونا .. واعطاه ربيكا ..

تحرك امام يونا .. وكأنه يقول لها هيا ..

تحركت هي الاخرى عازمة .. باتجاه ذلك المنزل ..

اقتربا من الدرجات الصغيرة بالقرب من الباب .. وعندما صعدوا عليها الى الأرضية الخشبية بجوار الباب .. كان صوت الخشب البالي يصدر دويا مزعجا ..

أمسك سكون بالمقبض الصدئ .. ثم التفت الى يونا بتردد ..

حرك المقبض .. ليفتح الباب ..

صوت الباب المخيف .. كأنه الرعب يرحب بهم ..

رائحة التربة العطبة .. والاثاث البالي .. تسابقت للوصول الى انفاسهم ..

فتح سكوت هاتفه .. ليكون ضوء مرشد لرحلته المخيفة .. على الرغم من قلة الضوء الا انه كان نافعا ..

كانوا يلتفون حول صالة المنزل بهدوء .. خشية من اصدار اي صوت ..

سكوت بهمس : ما هذا المكان .. هل حقا كان احد يعيش هنا ؟؟

اشارت يونا الى طاولة بعيدة .. فلحق بها سكوت..

فالتقطت صورة على تلك الطاولة .. مسحت الغبار من عليها .. وسلط سكوت ضوء هاتفه عليها ..

حدقت يونا الى الصورة بجمود .. ثم قالت بلهفة : هذا هو هذا هو الشااب الذي شاهدته سكوت ..اقسم لك هذا هو ..

نظر سكوت اليها باستغراب .. ثم التفت حوله وقال بنبرة جاده : اذا كان هو .. هل لازال يعيش في مكب النفايات هذا ؟!

يونا : لكني متأكدة سكوت .. هذا هو ..

صمت كل من سكوت ويونا عندما احسوا بحركة غريبة اخر الرواق .. فاتجههوا بحذر الى زاوية قريبة منه.. فكان هناك ضوء قد شع فيه ..

نظر كلاهما الى الاخر .. ثم قال ساخرا : كنت اريد ضوء حتى ارى والان تمنيت ان لا تتحقق امنيتي بهذه الطريقة...

اما ربيكا ورجينا والطفلين .. يجلسان خارج المنزل .. بمحاولة انتظار فاشلة ..

فالخوف سيطر عليهم جميعا ..

حدقت رجينا الى المنزل بكل جزء فيه .. فقد كان منزلا خشبيا من طراز قديم .. توجد به درجات صغيرة في مقدمته .. وارجوحه تحركت ببطئ شديد بفعل حركة الهواء .. في زاويته اليسرى حصان خشبي صبغ باللون الأبيض .. وقطاعة خشب في الجهة الأخرى ..

تمتمت بصوت منخفض : يبدو ان هناك من عاش هنا .. أطفال ايضا ..

قالت ربيكا : لما تقولين هذا ..

ردت رجينا : انظري الى الحصان ..

لم ترد ربيكا عليها بل نظرت الى الحصان .. وعادت الى حالة صمتها ..

تحرك الحصان بقوة . حيث كانت حركة غريبة .. على الرغم من هدوء الرياح ..

التفتت كل من رجينا وربيكا الى الحصان ، ووقفتا وهما يحملان جيمي ونك .. على استعداد للهرب ..

ثم تبع ذلك صوت ضحكات طفل مرحة .. كسرت صمت المكان ..

وعبأت زجاجه جديدة من الخوف في قلبي ربيكا و رجينا ..


يتبع ..
//لا تنسون الردود //

Ģ ι Ģ ι
02-02-2009, 23:54
omgالقصة رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووعة
واااااااااااااااااااااو وااااااااااااااااااااااااااو لا أستطيع الإنتظار لكى أرى التكملة سوف أتخيلها سوف أفعل أىشيئ هييييييييييييييييييييييييييييييييييييا ::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة::::سعادة:: بسرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر ررررررررررررررررررررررررررررررررررررررعة
هيا هيا يا كيلوا أنتظر التكملة على أحرأحر من الجمر::جيد::::جيد::

kurapika girl
03-02-2009, 00:56
حلو البارت هذا بس كمل بسرعة لو سمحت

في الإنتظار

تشااااااااو

A Ł E X ~
03-02-2009, 03:12
~ || السلام عليكم ورحمة الله وبركاته || ~

عدتَ مجدداً ..

مرحباً أخي كيلوا ..

.
.

التكملة في غاية الجمال ..
وجميلةٌ جداً ..

وأكثر ما يعجبني في قصتكَ فعلـاً ..
هيَ الكلمات التي تستخدمها للتعبير ..

لـأنها فعلـاً معبرة ..

وقد كانت الفصة مثيرة ومشوقةٌ كذلك ..

.
.

أنتظر أن تكمل أخي ..
تقبل مروري ..


~ || في أمان اللهـ || ~

-ck زاك za -
03-02-2009, 05:26
صرخة مبحوحة انطلقت من فم يونا : أين جيمي ؟.

نظر سكوت الى يونا ببلاهة .. كأن ما قالته .. كلام مقلوب ..

اعادت يونا جملتها بحدة : سكوت .. أين جيمي ..؟؟

هز سكوت رأسه بخفة .. وأشار الى الخيمة خلفه ..

اندفعت يونا الى الخيمة .. حيث جيمي ينام في سبات عميق ..

قالت وهي تداعب شعرها بتوتر .. : لطالما كان نومه ثقيلا ..

ثم التفت الى البقية .. محاولة ان تجمع شتات قوتها .. لتدعم ما بقي لها من ثبات ..

قالت ربيكا بصوت منخفض.. يكاد لا يسمع .. : هل انا احلم ؟؟

علا صوتها .. وكأنها تحاول استيعاب الوضع اكثر وتوضحه لمن حولها .. ثم قالت باسمة : نعم .. لابد ان اكون احلم .. هذا يكفي.. اريد ان استيقظ ..

امسك سكوت بذراعيها وقال لها بلطف : اقول لك وانا على اسف شديد .. ربيكا.. هذا ليس بحلم .. بل كابوس صنعه لنا هذا المكان الكريهه ..

ترك يدها وقال بتوتر .: لطالما شعرت بشعور غريب تجاه هذا المكان ...

شدت رجينا قبضتها .. وقالت وهي تذرف الدموع .. : ماذا نفعل الان ..

صمتوا جميعا .. حاولوا ان يجدوا جوابا لسؤال رجينا .. لكن مهما كان ذلك السؤال سهلا .. في موقفهم .. كانت الاجابة تكاد تكون مستحيلة ..

صرخت يونا .. لتلفت انتباههم : هذا يكفي !!!!

التفتت الكل محدقا بها بتعجب ..

اكملت ..: اولا يجب علينا ان نوقظ ذلك الغبي داخل الخيمة .. ثانيا.. نبحث عن ابائنا حتى نغادر هذا المكان .. وبأقصى سرعة ..

لازال الكل يحدق بها .. وكأنها قالت كلمات غير مفهومه .. اومأ سكوت ايجابا ..

ثم قال بعزيمة موجهه : معكِ حق !

دخل سكوت الى الخيمة .. وحمل جيمي النائم على ظهره .. كما فعلت يونا التي احتضنت نك بشدة في ذراعها ..

واخذوا يخطون خطواتهم المتسارعة نحو المجهول ..

اخذ العشب الميت تحت اقدامهم يتثى .. ورائحة الرطوبة المزعجة تسللت الى انفاسهم الخائفة ..

وقد اصبح الصمت .. سيد المكان ...

اقدامهم المذعورة تتعمق داخل ذلك الارجاء المرعبة !!

وقف سكوت يتأمل على المدى البعيد .. ثم قال بتعجب : منزل ؟. في منتصف ذلك الطريق المهجور ؟

التفت الجميع الى ذلك المنزل الصغير .. الذي يبعد منهم مسافه ليست ببعيدة .. اظلم المكان اركانه .. ماعدى زاوية مضيئة .. بشمعة صفراء ..

اخذوا يتبادلون نظرات الخوف والحيرة فيما بينهم ..

قطع حوار العيون صوت بكاء طفل صغير كسر صمت المكان .. منطلقه من ذلك المنزل الغريب ..

يونا بتردد : ميل .؟!! انها اختي ...؟؟!؟

انطلقت متجهة الى المنزل .. أمسك سكوت بيدها محاولا ان يمنعها .. : يوناا ... انه صوت طفل .. ليس بالضروره ان تكون ميلينا !!

حركت يديها بقوة لتبعد ذراعه : انا اعرف صوت اختي ..!!

صرخ سكوت : وهل تريدين الدخول ؟؟؟؟!!!

صرخت يونا بنفس طبقة صوته : نعم !! اختي بالداخل .. طبعا اريد الدخول ...!!

نظر سكوت الى عينيها العازمة .. " لا " ليست الاجابة التي تبحث عنها .. أومأ برأسه ووضع جيمي بيد رجينا ..

نظرت كل من رجينا و ربيكا اليه ..

قال بهدوء : سأدخل الى ذلك المنزل مع يونا .. لا تتحركا من هنا ..

واخذ سكوت نك من يونا .. واعطاه ربيكا ..

تحرك امام يونا .. وكأنه يقول لها هيا ..

تحركت هي الاخرى عازمة .. باتجاه ذلك المنزل ..

اقتربا من الدرجات الصغيرة بالقرب من الباب .. وعندما صعدوا عليها الى الأرضية الخشبية بجوار الباب .. كان صوت الخشب البالي يصدر دويا مزعجا ..

أمسك سكون بالمقبض الصدئ .. ثم التفت الى يونا بتردد ..

حرك المقبض .. ليفتح الباب ..

صوت الباب المخيف .. كأنه الرعب يرحب بهم ..

رائحة التربة العطبة .. والاثاث البالي .. تسابقت للوصول الى انفاسهم ..

فتح سكوت هاتفه .. ليكون ضوء مرشد لرحلته المخيفة .. على الرغم من قلة الضوء الا انه كان نافعا ..

كانوا يلتفون حول صالة المنزل بهدوء .. خشية من اصدار اي صوت ..

سكوت بهمس : ما هذا المكان .. هل حقا كان احد يعيش هنا ؟؟

اشارت يونا الى طاولة بعيدة .. فلحق بها سكوت..

فالتقطت صورة على تلك الطاولة .. مسحت الغبار من عليها .. وسلط سكوت ضوء هاتفه عليها ..

حدقت يونا الى الصورة بجمود .. ثم قالت بلهفة : هذا هو هذا هو الشااب الذي شاهدته سكوت ..اقسم لك هذا هو ..

نظر سكوت اليها باستغراب .. ثم التفت حوله وقال بنبرة جاده : اذا كان هو .. هل لازال يعيش في مكب النفايات هذا ؟!

يونا : لكني متأكدة سكوت .. هذا هو ..

صمت كل من سكوت ويونا عندما احسوا بحركة غريبة اخر الرواق .. فاتجههوا بحذر الى زاوية قريبة منه.. فكان هناك ضوء قد شع فيه ..

نظر كلاهما الى الاخر .. ثم قال ساخرا : كنت اريد ضوء حتى ارى والان تمنيت ان لا تتحقق امنيتي بهذه الطريقة...

اما ربيكا ورجينا والطفلين .. يجلسان خارج المنزل .. بمحاولة انتظار فاشلة ..

فالخوف سيطر عليهم جميعا ..

حدقت رجينا الى المنزل بكل جزء فيه .. فقد كان منزلا خشبيا من طراز قديم .. توجد به درجات صغيرة في مقدمته .. وارجوحه تحركت ببطئ شديد بفعل حركة الهواء .. في زاويته اليسرى حصان خشبي صبغ باللون الأبيض .. وقطاعة خشب في الجهة الأخرى ..

تمتمت بصوت منخفض : يبدو ان هناك من عاش هنا .. أطفال ايضا ..

قالت ربيكا : لما تقولين هذا ..

ردت رجينا : انظري الى الحصان ..

لم ترد ربيكا عليها بل نظرت الى الحصان .. وعادت الى حالة صمتها ..

تحرك الحصان بقوة . حيث كانت حركة غريبة .. على الرغم من هدوء الرياح ..

التفتت كل من رجينا وربيكا الى الحصان ، ووقفتا وهما يحملان جيمي ونك .. على استعداد للهرب ..

ثم تبع ذلك صوت ضحكات طفل مرحة .. كسرت صمت المكان ..

وعبأت زجاجه جديدة من الخوف في قلبي ربيكا و رجينا ..


يتبع ..
//لا تنسون الردود //







اوووووووووووووووووووووووو ماي جاد شي القصه
بس البدايه شوي فيه الاستيعاب شوي::جيد::

بس كمل مان لازم تكمل القصه عشان تترابط الاجزاء مع بعض ويصير الحماس تمام::سعادة::

zerocools
03-02-2009, 06:41
حجز لي عوده &_^_^

Ģ ι Ģ ι
03-02-2009, 15:46
هاى يا كيلوا أنا فرحانة جدا لأنك قبلت صداقتى ::سعادة::::سعادة::

يلا ننتظر التكملة أين أنت نريد التكملة :مكر::مكر:

Ales
03-02-2009, 20:13
:بكاء:


ظلم


المفروض في 3 اجزاء :تعجب:



برب،،



بآك,,
...
السـلآم عليكم ...إلخ :D
~,‘,~
~][البآآآرتــــ][~
رآآئــع !! ::سعادة::
بصراحه..لولا يونا لما استطاعوا التصرف ابدا ..::مغتاظ::
خاصه رجينا و ربيكا يبدوان كالحمقى :تعجب:
اما سكوت بدا يائس للحظات :موسوس:
على كل لم يكن امامهم سوى البحث ..
اتساءل ..؟! كيف اختفى آباؤهم في مكان كهذا
و من دون اي صوت :موسوس:
يلا ابي اعرف شلون اختفوا ::غضبان:::غول:
,,
اما المنزل فانا اهنئك ::سعادة::
فلقد نجحت في وصفه وصفا دقيقا حقا شعرت بالرعب :نينجا:
دعني اضع استنتاجي حول ذلك المنزل :cool:
الأرجوحه و الحصان الخشبي فكما قالت رجينا فهي
تدل على وجود الأطفال
أظن بأن ذلك الطفل هو نفسه الشاب :D
اما قطاعه الخشب :eek:
هذه القطاعه لها دور بالقصه :p
لآبد و ان سكوت سيستخدمها ضد احد ما :D
لآبد و ان والد الطفل كان يعمل في تقطيع الأشجار <<شفت الذكاء :ضحكة:
و بالتألي قام بتقطيع طفله الصغير لأنه كان فقير :بكاء:
لذلك لاتزال روح الطفل تدور في المكان :محبط:
مارأيك :ضحكة:..تحليل منطقي جدا:لقافة:
ترآآ شعوري وحده بوحده مثل ما قلت :D
,,,
+][إقتباسات جانبيه][+




هههههه اعناد بخلي الجزء الياي طويل


وانا اقول ليش البارت مو راضي يخلص :D
صارلي يومين اقرا فيه <<كلك :ضحكة:




احم


هذا المطلوب .. واصلا هذا ولا شي من الأحداث الي بتوصلكم
نيهاهاها


اقول صل عالنبي :موسوس:
لا تخرعنا :ميت:
بعدين ليش الأجزاء تنزل بالليل :بكاء:
خلها الصبح :غريب::غريب:




رائحة التربة العطبة .. والاثاث البالي .. تسابقت للوصول الى انفاسهم ..



هذه الجمله بالذات تذكرني بقصه مثلث برمودا :موسوس:


,,
عذرا عالثرثره الزائده
انتهى!

miley_cyrus
04-02-2009, 12:58
حجزززززززززززززز
ههه و كانني اول الواصلين
على كل البارات كان روعة و رعب قليلا :D
اما عن يونا فهي شجاعة و لا اظن ان صوت الطفل هو صوت ميل
القصة ككل اظن انها خيالية
و سام ما هو الا شبح
و انه كان له اخ صغير قد مات هو الاخر //// توقعات مجنونة و خاطئة مرة :)

و اخيرا في انتظار التكملة
جانا :p

مَرْيَمْ .. !
04-02-2009, 16:15
السلام عليكم
مرحبا أخي... كيف حالك؟؟

جميل ما خط قلمك أخي...
خاصة وأن هذا الفصل قد حمل من الرعب ما حمل...

ضوء خافت في آخر الممر... وصرير باب خشبي...
ورائحة الرطوبة تغطي المكان...

وصف يجعلك تشعر بالقشعريرة...

أكثر ما أعجبني... شجاعة يونا...
وجرأة سكوت...

ريجينا وريبيكا...
يمكننا نعتهما بالفتاتان<< ههههههه... وكأنهما ليستا كذلك هههههه...
لكن ما أقصده هو أنهما لا يملكان ذرة من الشجاعة... كمعظم الفتيات...<< لن أقول جميعهن لأن يونا كسرت القاعدة هههههه

أتوق لمعرفة هوية ذلك الشاب

كما أتوق لمعرفة من حرك ذلك الحصان...
أيمكن لأن يكون لذلك المكان تأثير ما...

كجعل زائريه يعيشون في وهم...

بانتظار الجزء القادم
على أمل ألا تتأخر

في أمان الله

$#زهرة الربيع#$
04-02-2009, 18:09
تكمله جميله اخي ^ ^

تابع ..

متحمسه للبقيه

جانا

killua_
06-02-2009, 20:42
صرخة اعتلت وسط سكون ذلك المكان المرعب ..

لتركض رجينا في جهة وهي تحمل نك .. وربيكا في جهة اخرى حاملة الصغير جيمي ..

ارتمت رجينا على الارض بعدما احست انها قد ابتعدت عن المكان المشؤوم .. واخذت تبكي بشدة وهي تضم نك بيدها ..

اناملها الصغيرة ارتجفت بشدة .. بينما كانت تمسح دموعها بتوتر .. التفتت يمينا ويسارا .. ووقفت على قدميها متأهبة للسير ..

سرعان ما توسعت حدقة عينيها .. واختبأت خلف شجرة كانت امامها .. كان جسدها كله يرتجف بقوة .. وقد شحب وجهها بشده وكأن الدم امتص منها ..

تنظر خلف ظلال الظلام .. لذلك الجسد المغطى بالدم .. يجر بيده الضخمة فأسا عملاقا .. صبغ باللون الأحمر ..

دماء جافة بالاحرى .. وينظر حوله وكأنه يبحث عن فريسة ما يقطعها بفأسه الخارق ..

أشار سكوت ليونا بحركة بيده للتقدم للأمام بهدوء ..

أومأت يونا موافقة .. تحرك ببطئ باتجاه ذلك الضوء الخافت .. بدأت قدمه تتردد للمضي قدما .. لكنه دفعها لذلك ..

وصلا لزواية المكان.. بدآ يناظران بعضهما البعض بخوف .. حرك سكوت رأسه ببطئ باتجاه تلك الغرفة ..

ثم تقدم بهدوء .. تفاجأ بما رآه .. فقد كانت الغرفة فارغة ..

لم يكن هناك سوى شمعة مضيئة في وسط طاولة الطعام ..

اقترب من الطاولة ..و وضع اصابعه بحركة غير ارادية عليها وقال بصوت منخفض .. : شمعه .؟

ظلت يونا تنظر له والى المكان امامها باستغراب شديد .. ثم تقدمت بهدوء ناحية سكوت ..

قالت : ما الذي يحدث هنا .؟؟

انطفأت الشمعة من امامهما .. لتسمع صوت همس دافئ في اذنها .. " ساعدينا .. "

اخذت الابواب تغلق وتفتح بقوة حولهما .. وحركة الستائر العشوائية حول المكان .. واصوات صرخات وبكاء مزعج ..

صرخت يونا بفزع لتركض بسرعة الى الطابق العلوي ..

اما سكوت .. فقد فتح بابا .. واتجهه القبو .. هربا من الحركة المخيفة التي حدثت قبل قليل ..

ربيكا وهي تنفض الغبار عن ملابسها الانيقة .. وترفع شعرها للأعلى ..

يقاطعها جيمي : ري .. أين يونا .؟.

قالت ربيكا فاقدة الامل : لا أعلم جيمي لا أعلم ..

يكمل جيمي : واين امي وابي ؟

اجابته ربيكا بحدة : لا اعلم يا جيمي .. سنذهب للبحث عنهم .. هيا تحرك ..

لنعود الى يونا .. بعدما وصلت الى الطابق العلوي .. واغلقت على نفسها بغرفة .. التفتت حولها ..
لتجد سرير .. يتوسط الغرفة .. وبه غطاء من طراز قديم .. ابيض منقوش بزهور حمراء ..

وطاولة صغيرة في زاوية المكان .. عليها شمعه ..

وتسريحة .. بها مرآة عملاقة بزاوية اخرى .. وعلى تلك التسريحة وضع مشط كبير الحجم .. مرصع بالذهب والفضة ..

اقتربت شيئا فشيئا الى السرير .. تحسست ملمس الغطاء الناعم ..

" كانت هذه غرفة امي .."

التفتت بسرعة الى مصدر الصوت بفزع ..

لتجد ذلك الشاب الوسيم مرة اخرى .. يقف بجوار الطاولة .. ويمرر اصبعه بالشمعه ..

قالت بصوت يآس مرتجف .. وكأنها قد فقدت الأمل .. : من أنت ؟.

قال الشاب ببتسامة حانية : لن اؤذيك يونا ..

يونا : اين والدي .. وخالتي واختي الصغرى ؟..

قال بهدوء : فات الاوان ..

صرخت : ماذا تعني .. ؟؟؟!

اجاب بسرعة : اتريدين حقا معرفة السبب ؟.

اومأت يونا .. : نعم ..

اشار الى المرآة العملاقة .. اقتربت يونا من المرآة ونظرة اليها بخوف .. ونظرة الى الشاب مرة اخرى ..

اشار لها ان تنظر الى الامام .. ثم غطى عينيها بيده ..

ابعد يده .. نظرت يونا حولها .. كانت الغرفة مضيئة .. كما كان المنزل بأكمله ..

صوت صراخ طفل بالطابق السفلي .. والتلفاز بالغرفة المجاورة ..

التفتت حولها ..

لتجد الشاب يجلس على السرير ..

دخلت امرأة غاية في الجمال الى الغرفة .. لكنها لم تنتبه لوجودهما .. كان الامر اشبه بحلم ..

قال الشاب : هذه امي ..

التفتت يونا له : كيف ؟.. اقصد ..

اردف : هذا هو الماضي .. في تلك الليلة ..

صرخت المرأة بعدما التقطت علبة طعام للأطفال .. : سام .. امسك اخاك ارجوك .. ساعدني قليلا ..



// يتبع //
بانتظار الردود ^^

vemak
06-02-2009, 21:12
السلام
ايها المبدع
::سعادة::::سعادة::::سعادة::
سعدت كثير
لأني الاول وأحب المقدمه دائما
::جيد::
أذن بنتظر الفصل التالي
لأرى ماذا سيفعل الجزار الدموي أه المعذره
صاحب الفأس المفترس
تحياتي

Ģ ι Ģ ι
06-02-2009, 21:17
السلام عليكم

البارت تووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووحفة

أنتظر البارت الجاى على أحر من الجمر

أريد البارت الجاى بسرررررررررررعة

سورى لا أستطيع تغير أى شئ ولا حتى وضع إبتسامات الكمبيوتر به عطل

قلب نيجي
07-02-2009, 10:07
باااااااااااااااااارت رائع اخي كيلوا
اردف : هذا هو الماضي .. في تلك الليلة ..


يبدوا اناا مع موعد في البارت القادم مع الرعب الحقيقي
اتمنى هذا انا احب الرعب كثيييييييييرا
تقبل مروري
اختك
قلب نيجي

$#زهرة الربيع#$
07-02-2009, 12:15
تكمله جميله اخي

و فيها نوع من الحماس ..

انتظر الباقي على عجل "^ ^

جانا

-ck زاك za -
07-02-2009, 12:27
صرخة اعتلت وسط سكون ذلك المكان المرعب ..

لتركض رجينا في جهة وهي تحمل نك .. وربيكا في جهة اخرى حاملة الصغير جيمي ..

ارتمت رجينا على الارض بعدما احست انها قد ابتعدت عن المكان المشؤوم .. واخذت تبكي بشدة وهي تضم نك بيدها ..

اناملها الصغيرة ارتجفت بشدة .. بينما كانت تمسح دموعها بتوتر .. التفتت يمينا ويسارا .. ووقفت على قدميها متأهبة للسير ..

سرعان ما توسعت حدقة عينيها .. واختبأت خلف شجرة كانت امامها .. كان جسدها كله يرتجف بقوة .. وقد شحب وجهها بشده وكأن الدم امتص منها ..

تنظر خلف ظلال الظلام .. لذلك الجسد المغطى بالدم .. يجر بيده الضخمة فأسا عملاقا .. صبغ باللون الأحمر ..

دماء جافة بالاحرى .. وينظر حوله وكأنه يبحث عن فريسة ما يقطعها بفأسه الخارق ..

أشار سكوت ليونا بحركة بيده للتقدم للأمام بهدوء ..

أومأت يونا موافقة .. تحرك ببطئ باتجاه ذلك الضوء الخافت .. بدأت قدمه تتردد للمضي قدما .. لكنه دفعها لذلك ..

وصلا لزواية المكان.. بدآ يناظران بعضهما البعض بخوف .. حرك سكوت رأسه ببطئ باتجاه تلك الغرفة ..

ثم تقدم بهدوء .. تفاجأ بما رآه .. فقد كانت الغرفة فارغة ..

لم يكن هناك سوى شمعة مضيئة في وسط طاولة الطعام ..

اقترب من الطاولة ..و وضع اصابعه بحركة غير ارادية عليها وقال بصوت منخفض .. : شمعه .؟

ظلت يونا تنظر له والى المكان امامها باستغراب شديد .. ثم تقدمت بهدوء ناحية سكوت ..

قالت : ما الذي يحدث هنا .؟؟

انطفأت الشمعة من امامهما .. لتسمع صوت همس دافئ في اذنها .. " ساعدينا .. "

اخذت الابواب تغلق وتفتح بقوة حولهما .. وحركة الستائر العشوائية حول المكان .. واصوات صرخات وبكاء مزعج ..

صرخت يونا بفزع لتركض بسرعة الى الطابق العلوي ..

اما سكوت .. فقد فتح بابا .. واتجهه القبو .. هربا من الحركة المخيفة التي حدثت قبل قليل ..

ربيكا وهي تنفض الغبار عن ملابسها الانيقة .. وترفع شعرها للأعلى ..

يقاطعها جيمي : ري .. أين يونا .؟.

قالت ربيكا فاقدة الامل : لا أعلم جيمي لا أعلم ..

يكمل جيمي : واين امي وابي ؟

اجابته ربيكا بحدة : لا اعلم يا جيمي .. سنذهب للبحث عنهم .. هيا تحرك ..

لنعود الى يونا .. بعدما وصلت الى الطابق العلوي .. واغلقت على نفسها بغرفة .. التفتت حولها ..
لتجد سرير .. يتوسط الغرفة .. وبه غطاء من طراز قديم .. ابيض منقوش بزهور حمراء ..

وطاولة صغيرة في زاوية المكان .. عليها شمعه ..

وتسريحة .. بها مرآة عملاقة بزاوية اخرى .. وعلى تلك التسريحة وضع مشط كبير الحجم .. مرصع بالذهب والفضة ..

اقتربت شيئا فشيئا الى السرير .. تحسست ملمس الغطاء الناعم ..

" كانت هذه غرفة امي .."

التفتت بسرعة الى مصدر الصوت بفزع ..

لتجد ذلك الشاب الوسيم مرة اخرى .. يقف بجوار الطاولة .. ويمرر اصبعه بالشمعه ..

قالت بصوت يآس مرتجف .. وكأنها قد فقدت الأمل .. : من أنت ؟.

قال الشاب ببتسامة حانية : لن اؤذيك يونا ..

يونا : اين والدي .. وخالتي واختي الصغرى ؟..

قال بهدوء : فات الاوان ..

صرخت : ماذا تعني .. ؟؟؟!

اجاب بسرعة : اتريدين حقا معرفة السبب ؟.

اومأت يونا .. : نعم ..

اشار الى المرآة العملاقة .. اقتربت يونا من المرآة ونظرة اليها بخوف .. ونظرة الى الشاب مرة اخرى ..

اشار لها ان تنظر الى الامام .. ثم غطى عينيها بيده ..

ابعد يده .. نظرت يونا حولها .. كانت الغرفة مضيئة .. كما كان المنزل بأكمله ..

صوت صراخ طفل بالطابق السفلي .. والتلفاز بالغرفة المجاورة ..

التفتت حولها ..

لتجد الشاب يجلس على السرير ..

دخلت امرأة غاية في الجمال الى الغرفة .. لكنها لم تنتبه لوجودهما .. كان الامر اشبه بحلم ..

قال الشاب : هذه امي ..

التفتت يونا له : كيف ؟.. اقصد ..

اردف : هذا هو الماضي .. في تلك الليلة ..

صرخت المرأة بعدما التقطت علبة طعام للأطفال .. : سام .. امسك اخاك ارجوك .. ساعدني قليلا ..



// يتبع //
بانتظار الردود ^^


يووووووووووووووووووووووو:eek: شكله كذا يبي يجي سفاح ولاشي ولا ابو منشار:رامبو:

حماس يامان صار جو القصة مره مشوق
يسلموووووووووووووا كيلوا
ونتظر التكمله::جيد::

kurapika girl
08-02-2009, 10:45
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه كمل بسرعة ابي اعرف

شنو صار بسرعة لووو سمحت

والتكملة جنااان

و تقبلي مروري

تشاااااااااااااو

miley_cyrus
08-02-2009, 11:29
حجز

البارت كاان روعة





لنعود الى يونا .. بعدما وصلت الى الطابق العلوي .. واغلقت على نفسها بغرفة .. التفتت حولها ..
لتجد سرير .. يتوسط الغرفة .. وبه غطاء من طراز قديم .. ابيض منقوش بزهور حمراء ..


وطاولة صغيرة في زاوية المكان .. عليها شمعه ..


وتسريحة .. بها مرآة عملاقة بزاوية اخرى .. وعلى تلك التسريحة وضع مشط كبير الحجم .. مرصع بالذهب والفضة ..


اقتربت شيئا فشيئا الى السرير .. تحسست ملمس الغطاء الناعم ..


" كانت هذه غرفة امي .."


التفتت بسرعة الى مصدر الصوت بفزع ..


لتجد ذلك الشاب الوسيم مرة اخرى .. يقف بجوار الطاولة .. ويمرر اصبعه بالشمعه ..


قالت بصوت يآس مرتجف .. وكأنها قد فقدت الأمل .. : من أنت ؟.


قال الشاب ببتسامة حانية : لن اؤذيك يونا ..


يونا : اين والدي .. وخالتي واختي الصغرى ؟..


قال بهدوء : فات الاوان ..


صرخت : ماذا تعني .. ؟؟؟!


اجاب بسرعة : اتريدين حقا معرفة السبب ؟.


اومأت يونا .. : نعم ..


اشار الى المرآة العملاقة .. اقتربت يونا من المرآة ونظرة اليها بخوف .. ونظرة الى الشاب مرة اخرى ..


اشار لها ان تنظر الى الامام .. ثم غطى عينيها بيده ..


ابعد يده .. نظرت يونا حولها .. كانت الغرفة مضيئة .. كما كان المنزل بأكمله ..


صوت صراخ طفل بالطابق السفلي .. والتلفاز بالغرفة المجاورة ..


التفتت حولها ..


لتجد الشاب يجلس على السرير ..


دخلت امرأة غاية في الجمال الى الغرفة .. لكنها لم تنتبه لوجودهما .. كان الامر اشبه بحلم ..


قال الشاب : هذه امي ..


التفتت يونا له : كيف ؟.. اقصد ..


اردف : هذا هو الماضي .. في تلك الليلة ..


صرخت المرأة بعدما التقطت علبة طعام للأطفال .. : سام .. امسك اخاك ارجوك .. ساعدني قليلا ..




شوقتني لمعرفة ما حدث في الماضي

اذا في انتظارك

لا تطول علينا

جانا

miley_cyrus
08-02-2009, 20:31
وين التكملة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Ales
09-02-2009, 01:11
...MY P l a c e !!



TadaiMa.. !!

,‘,.السلآم عليكم و رحمه الله و بركآته..!
اخيرا كملت ..شعرت باليأس فعلا :تعجب:
المهم..:سعادة2:
البآرت جميـل كالمعتآآد :نظارة:..احببت طريقتك في الإنتقال من حدث لآخر :أوو:
هل هو اسلوب جديد ام ماذا :لقافة:؟<<احس قاعده اخربط :p
يمآآآ ترآ جد اخترعت من ظهور ذلك الشخص المغطى بالدم :eek:
ترى ماهي قصته هذا الآخر و من أين ظهر :موسوس::confused:
اما الذي حدث مع يونا و سكوت فهو يذكرني بقصه
قشعريره مراهق كويتي :ميت:
لو كنت مكانهم وقف قلبي :صمت:
أما بالنسبه لذلك الشاب فلا يبدو بأنه ينوي ايذاء احد
لابد و ان قصته ستتظح عندما تشاهدها يونا في الحلم :موسوس:
حقا اريد ان اعرف ما يحدث هنا لأنني "ضايعه" :ميت:
و ماذا يعني ذلك الشاب بكلمه فات الأوان :eek:
ثم كيف عرف ان اسمها يونآ :rolleyes:
:D

في انتظآر الجزء الآخر
فمآن الله ..!

miley_cyrus
10-02-2009, 22:02
mr kuilla_ where are you ...

king_blood
11-02-2009, 19:28
السلام عليكم..
اهلا اهلا ..
اخييييييييييييييييراعدت بعد اختبارات متعبه>_<..
ساانتهي الثلاثاء القادم..^^..
الحمدلله لم يفوتني غير بارتين؟
يااااااااااااااااااااااااااااااااااي
رااااااااااااااااااااااائع ..
مررره حماااااااااااااااااااااااااااس..
تخيل لما اجلس في قاعة الاختبار اتذكر البارت ياانها جوهانميه..
ماشاء الله عليك..
واااااااااااااااااصل الابداع وامانه لاتقطعها..
تح ــــــــــــــــــــيااتي لك

// يتبع //
بانتظار الردود ^^

اكره هذي الكلمه..:mad:
ههههههههههههههههههه^^..

miley_cyrus
06-03-2009, 10:41
A la première page .. :cool:

miley_cyrus
10-03-2009, 06:08
to the first page agin ــــــــ:cool:

king fawaz
10-03-2009, 11:51
كيلوا يا أخي ؟!.

ألا متى ننتظر ؟!!.

أخر بارت قرأته قبل شهر و نصف *__*

نريد البقية ؟ :(

بالانتظار

بعدين أنا ملاحظ أنك تكتب أكثر من شغله وهذا أكبر غلط

أبدا في شي حتى تنتهي منه بعدين تفرغ للأخرى

أنا كنت مثلك سابقاً كل ماجات فكره جديدة اترك القصة و أكتب أخرى

على العموم بالانتظار و ترى فيه اكثر من شخص يقرأون قصتك معايا

فأسرع :(

miley_cyrus
17-03-2009, 20:55
A la première page .. :cool:

killua_
17-03-2009, 21:25
اشار الى المرآة العملاقة .. اقتربت يونا من المرآة ونظرة اليها بخوف .. ونظرة الى الشاب مرة اخرى ..

اشار لها ان تنظر الى الامام .. ثم غطى عينيها بيده ..

ابعد يده .. نظرت يونا حولها .. كانت الغرفة مضيئة .. كما كان المنزل بأكمله ..

صوت صراخ طفل بالطابق السفلي .. والتلفاز بالغرفة المجاورة ..

التفتت حولها ..

لتجد الشاب يجلس على السرير ..

دخلت امرأة غاية في الجمال الى الغرفة .. لكنها لم تنتبه لوجودهما .. كان الامر اشبه بحلم ..

قال الشاب : هذه امي ..

التفتت يونا له : كيف ؟.. اقصد ..

اردف : هذا هو الماضي .. في تلك الليلة ..

صرخت المرأة بعدما التقطت علبة طعام للأطفال .. : سام .. امسك اخاك ارجوك .. ساعدني قليلا ..

ظهر شاب وسيم مليء بالحياة والطاقة .. يمسك مقبض الباب ويميل بجسده الى الامام قليلا ..

قال بتملل : امي .. انتي تعرفين كرستن لن يسكت الا اذا حصل على طعامه .. لماذا امسكه اذن حتى يفجر اذناي بصراخه المزعج ..

كانت يونا تنظر بذهول له .. ثم تنظهر الى سام الذي يجلس على السرير ..

اشار الى الشاب الذي يخطاب امه المشغوله بالبحث عن شيء مافي خزانتها ..

" هذا انا .. "

ظلت يونا تنظر له مذهولة .. حتى افاقت من ذهولها بصوت الجرس ..

الام بزمجره : سام الباب .

سام بتملل : حسنا ..

ابتعد عن باب الغرفة .. متجها لى السلم .. تقدم الشبح الى الأمام لتلحق به يونا ببطئ ..

نزل سام من على السلم بخفة .. وقدماه تصطدم بألعاب طفل ملقاة على دجات السلم ..

ابتسم بينه وبين نفسه " كيف وصلت العابك الى هنا يا كرستن "

صوت الجرس مرة اخرى ..

قال سام : قادم !!

امسك مقبض الباب بهدوء ، ليحركه بخفة ..

كان الرجل الواقف امامه ، شكله مخيف .. يرتدي ملابس سوداء ويغطي وجهه بقطعه قماش باليه ..

لم يتسنى لسام ان يفهم ما هيه هذا الشخص .. حتى رمى بفأسه الثقيل على الباب ..

تفادى سام هذه الهجمة المفاجئة .. وامتص كل طاقته حتى يغلق الباب مرة اخرى .. لكن ذلك الرجل حاول ان يدفع الباب ليفتحه ..

بطريقة ما نجح سام في غلق الباب .. فركض بسرعه ليحمل اخاه الذي بدأ يصرخ ..
وصرخ هو ايضا : أمي ....!!!

نزلت الأم بسرعه الى منتصف السلم مذعورة .. : ما بك ..!!!

سمعت ضربات الباب المتتاليه العنيفة .. ونظرت الى سام خائفة ومستفسرة .. !!

ركضوا جميعا الى الاعلى ودخلوا غرفة الأم واغلقوها باحكام ..

كانت يونا تنظر الى ما يحدث بخوف شديد .. وتنظر الى سام الشبح الذي وقف بجانبها ينظر الى ما يحدث امامه بتمعن..

نظروا من خلال النافذة .. حيث جذبهم ضوء غريب ظهر فجأة ليضيء عتمة المكان بالخارج ..

قد كان ذلك الأب المسكين الذي رجع بعد يوم طويل وساعات طويله العمل في المدينة ..

كانوا ينظرون له من النافذة ، وذلك المتوحش يقترب من السيارة ببطئ ، والاب قد خرج لتوه من السياره بعد ان ركنها ..

صرخ سام : ابي !!! ابي !!

واخذ يضرب زجاج النافذة بقوة .. اتجه بسرعه الى الباب بحركه غير اراديه محاولا ان يذهب الى اباه .. لكن امه اوقفته وهي تبكي وتمسك ذراعه بقوة ..

نظر الى النافذة مرة اخرى .. ليرى المتوحش يضرب ضربات متتاليه بفأسه ..

ودماء والده تناثرت حول المكان ..

اخذوا ينظرون الى النافذة .. يبكون .. يصرخون .. لن يفيدهم شيء فقد فات الأوان ..

نظر صاحب الفأس الى النافذة .. ثم اخذ يسرع بخطواته الى البيت مره اخرى ..

ضرب ضربات متتاليه على الباب ليكسره .. وصوت انفاسه المخيف وهو يصعد السلم جعلهم يرتعدون خوفا .. امسكت الام ببابنها الصغير ووضعته في الخزانة ..

وضمت سام بقوة اليها .. الذي كان ينظر الى الباب مترقب صاحب الفأس بذعر ..

كسر الباب امامه ليظهر ذلك المتوحش .. صرخت الأم بقوة لصرخ معها يونا

اخذ سام يرمي عيه كل ما مسكت يداه .. لكنه امسك بسام .. ورماه بقوة على الحائط ..

الذي خر خدرا بسبب قوة الارتطام ..

اخذ ينظر الى امه التي كانت تبكي وتتراجع خطوات يائسة الى الخلف ..

ثم حركة الفأس التي نثرت الدماء حول المكان ..

وصوت بكاء اخيه خلف الخزانة ..

ثم اغمي عليه ..

ليقوم ذلك المتوحش بجر اخاه الصغير من الخزانة ورميه من النافذة بكل وحشية ..

ويقترب من سام .. يلتقطه من على الأرض .. ويضربه بقوة على الحائط .. مرات ومرات متتالية ..

حتى اخذ سام يبصق الدم من فمه وينزف من رأسه ..

اخذت يونا تنظر الى ذلك المظهر بذعر وخوف ، ارتجفت اطرافها .. وهي تشاهد سام يلفظ انفاسه الاخيرة بتلك الطريقة القذرة ..

اختفى كل شيء .. وحل الظلام في المكان .. امسك الشبح سام بالشمعة .. وقربها من المكان الذي قتل به .. فظهرت اثار الدماء الجافة على الحائط والأرضية ..

ذرفت يونا الدموع وهي ترتجف : لماذا ؟

اقترب سام منها وقال بهدوء : حتى يعيش للأبد ، انها اشبه بأسطورة هندية قديمة .. يسرق اروحنا فتكون له .. كلما سرق ارواحا ظن انه سيعيش الى الأبد .. حتى أصبح مدمن قتل !

miley_cyrus
17-03-2009, 21:50
حجز
الاولى بلا منازع
لي عودة بعد القراءة
جانا

miley_cyrus
17-03-2009, 22:18
حجز
الاولى بلا منازع
لي عودة بعد القراءة
جانا


اهلين اخي كيلوا :لقافة:
ان شاء بخير هاذي الايام ::جيد::
مشكووووور على البارت الذي اتى بعد طول انتظار :قاطع:
لقد كان رائعا باتم معنى الكلمة :أوو:
وصف الرعب و القتل كان ممتازا :جرح:
اما سام المسكين و عائلته كانا ضحية هذا الاعتقاد الخاطئ :بكاء:
بس ايش دخل يونا بهذا كله ؟؟؟؟:سعادة2:
كمان لاحظت خطا صغير :موسوس:

اقتربت يونا من المرآة ونظرة اليها بخوف .. ونظرة الى الشاب مرة اخرى
تاء الفعل دائما تاتي مفتوحة :أحول:
لي سؤال ايضا :غياب:
هل القصة حدثت من قبل اعني موت سام هل حدث قديما ام قبل عدة سنوات :واجم:
في النهاية اقولك تسلم اخي على البارت الجنان ::سعادة::
و انتظر البارتات القادمين :لعق:
في امان الله :صيني:
جانا :ضحكة:

vemak
17-03-2009, 22:32
مرحبا بعودتك
ايها المعلم المبدع
::سعادة::::سعادة::::سعادة::
أنتظرنا سفاحك طويل وها هو يبدء بالقتل من جديد
:cool:
تغير مفاجئ في القصة !!!
أدهشني جدا
جمع الارواح !!
::سعادة:::cool:::سعادة::
أريد معرفة هذه الاسطورة الهندية
بفارغ الصبر
أنتظر البقية
::سعادة::::سعادة::::سعادة::
تحياتي

kurapika girl
18-03-2009, 06:34
وااااااااااااااااااااااااااو

بارت يخوّف

بس روووووووووووعة

و في انتظار البارت القادم

و تقبل مروري

تشااااااااااو

miley_cyrus
23-03-2009, 19:15
اخي كيلوا
انتظر التكملة
في امان الله
جانا

killua_
23-03-2009, 21:25
اختفى كل شيء .. وحل الظلام في المكان .. امسك الشبح سام بالشمعة .. وقربها من المكان الذي قتل به .. فظهرت اثار الدماء الجافة على الحائط والأرضية ..

ذرفت يونا الدموع وهي ترتجف : لماذا ؟

اقترب سام منها وقال بهدوء : حتى يعيش للأبد ، انها اشبه بأسطورة هندية قديمة .. يسرق اروحنا فتكون له .. كلما سرق ارواحا ظن انه سيعيش الى الأبد .. حتى أصبح مدمن قتل !

اخذت تتراجع خطوات مهتزة للخلف .. جف حلقها من الرعب فلم تستطع تصديق ما رأته عيناها ..
تمنت ان يكون ذلك حلما .. لكنه للأسف .. كان حقيقة مرة انغرست في بشرتها المشبعة برائحة الخوف ..

كـان سام ينظر اليها بعينين مخيفتين .. لكن بنفس الوقت حزينتين .. لم يعلم ماذا يفعل او ماذا يقول .. كل ما يريده شيء واحد فقط لكي يرتاح .. لكنه رغم ذلك لا يريد تعذيب فتاة مسكينة ودفعها الى فوهة الخطر ليحصل على الراحة الأبدية ..

قال بصوت اجش هادئ بشكل مخيف : اهربي ما دمتي على قيد الحياة !

امتلأ فمها بالهواء .. فلم تعرف ماذا تقول .. اكتفت بنظرة اخيرة الى سام قبل ان تركض بمحاذاة السلم .. ليصطدم بها سكوت وهو يلهث ويتمايل بخوف ورعب شديدين ..
صرخا معا بصوت واحد ..
ارتخت ملامحهما عندما تعرفا على بعض ..
قالت يونا بصوت متقطع : يجب .. يجب ان نجدهم ونهرب .. سكوت ..
كان سكوت متوترا جدا .. منهار الأعصاب .. ملامحه الفزعة كشفت عن ذلك .. تعلثم في الكلام ..
لم يعرف حتى ماذا يقول ..
فكتفى بأن سحب يونا الى اسفل السلم وهو يحاول ان يعبر لها عن خوفه لكن الكلامات قد ضاعت به .. وكأنه لا يعرف النطق ..
ظلت يونا تنظر اليه وهي تفكر بما حدث قي تلك الغرفة المشئومة
قطع حوارهما الغريب صوت سيارة تركن في الخارج ..
نظرا الى بعضهم البعض .. فقادتهما اقدامهم السريعة الى ركن من اركان المنزل بعيدا عن الباب وقريبا من السرداب ..
انفتح الباب بعنف .. وخطوات تلك الأقدام الثقيلة توسعت بالغرفة لتتخبط في كل مكان ..
الى ان اندفعت باتجاههما ...
فتح سكوت باب السرداب وامسك بذراع يونا حتى يختبئا فيه ..
كان به غرفة صغيرة جدا .. مضاءة بئضاءة غريبة .. حمراء مائلة الى صفرة .. تبدو وكأنها غرفة لتحميض الصور
بحركة طائشة من يونا وضعت يدها على المغسلة الموجوده في زاويه المكان
فأسقطت كتاب على الأرض ..
كان كتابا ذو غلاف اسود غريب .. ويبدو من شكله انه قديم جدا ..
فتح الكتاب من متصفه عندما وقع ..
فجذبتها الصورة الغريبة .. كانت صورة اذن ..واسهم واشارات وكلمات غريبة ..
انزلت رأسها لتقرأ ما كتب .. فتوسعت حدقة عينيها بفزع ..
لكن لا وقت لذلك فها هو الكائن الوحشي يفتح باب السرداب بعنف ..
أمسك سكوت بيونا وجرها بسرعه الى الخزانة .. واغلق باب الخزانة ببطئ ..
كان للخازنة فتحات افقية عريضة بعض الشيء .. تسمح لهم لرؤية ما بالخارج ..
دخل ذلك الشيء المتوحش الغرفة . وهو يعبث بعنف في كل مكان وكأنه يبحث عن شيء ما ..
فالتقط سكينة كبيرة وضعت في زاوية المغسلة .. وخرج ..
كان سكوت يشاهد ما يجول خلف باب الخزانة برعب شديد ..
وكذلك كانت يونا المسكينة .. توسعت عيناها بشدة ..وحاولت ان تحافظ على اعصابها بكل ما اوتيت من قوة

عاد مرة اخرى ..
ولكن هذه المرة كان بيده شيء ..
كانت تلك ام يونا ..
وضعت بعنف على المغسلة .. كانت كل من يديها وقدميها قد قطعا بعنف ..
واخذ يقطع اذنها بسكينه الحادة بوحشية بالغة ..
مما ترك يونا تصرخ بصمت .. وتبكي بحرقة وسكوت يشد قبضته على فمها ..
وهو مصدوم مما يراه امامه

ربيكا تصرخ وهي تمسك بيد جيمي : يجب ان نجد والدينا والبقية .. ونخرج من هذا المكان المقيت .. فأنا لا احتمل لحظة اخرى من الخوف ..

كان جيمي ينظر الى الأرض ويقفز على الحجارة بمرح .. ثم توقفت ربيكا فجأة عندما رأت رجينا تحمل نك وتجر قدميها الى ذلك المنزل الذي هربوا منه منذ قليل ..

ربيكا : رجينا !!!

التفت رجينا الى ربيكا واسرعت بخطواتها لها لتشير لها بالصمت ..

ربيكا بتعجب : ما بكِ ؟

رجينا بصوت مبحوح : هناك شيء غريب يحدث هنا ري .. اريد ان نجد البقية ونذهب فورا .. لنذهب الى ذلك المنزل ليونا وسكوت .. لم اعد احتمل ..!

اومأت ربيكا بجدية : حسنا .. لنذهب ..

لنعد الى يونا وسكوت والحالة المزرية التي كانوا بها..

تحرك الوحش الدموي خارج الوكر - السرداب - بعد ان رمى والدة يونا في صندوق كبير ..
تاركا يونا وسكوت ينهالان على ركبهما خوفا والما .. فلم تستطع قدمهم ان تحملهم ..

حبت يونا بمحاذاة الصندوق ذلك وهي تبكي بصمت ..

وفتحته لتلقي نظرة اخيرة على والدتها .. فتفاجأت اكثر ، فلم تكن امها وحده بذلك الصندوق الدموي بل كان والدها وخالتها به ايضا .. وكذلك اختها الصغيرة الرضيعة مع جثث اخرى عفنة ..
أمسك بها سكوت ووضع كفه على فمها وضمها بذراعه الأيمن محاولا اسكاتها حتى لا يسمع نحيبها ذلك القاتل

killua_
23-03-2009, 21:26
شكـــرا على المرور اصدقائي ولكل من كتب رد اشكره بشدة فهو يشجعني لكتابة هذه السطور المتواضعة

miley_cyrus
23-03-2009, 21:32
حجز
و اخيرا وصل البارت
لي عودة بعد القراءة
جانا

miley_cyrus
23-03-2009, 21:44
حجز
و اخيرا وصل البارت
لي عودة بعد القراءة
جانا

بــــــــــــــــــــــــــــــاك

اهلين اخي كيلوا
و اخيرا نزلت التكملة
لكن فقد كانت مرعبة بشكل ستجعلني ارى كوابيس الليلة
مسكينة يونا يعني ما خلصت صدمة قصة سام حتى اتتها صدمة عائلتها
اما سكوت ما بدري كيف كان شجاع بهذا الشكل
و الله اخي ما بقدر اكمل الكتابة لاني مرة مرعوبة
انتظر البارت القادم
في امان الله
جانا

ريمانو44
24-03-2009, 04:50
هاااااااااااااااااي القصه ما تخوف بس انها كمان مرعبه شوي :نوم:لكن تقدر تكتب قصص رعب رعب :eek:

سارت منجد هاه ويعني كدا طيب ........








باي باي

miley_cyrus
29-03-2009, 13:30
A la première pageـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت .:cool:
اخي كيلوا
انتضر منك التكملة
جانا

kurapika girl
29-03-2009, 16:43
رووووووووووووووووووووووووووعه

البارت ما صدقنا على الله

حطيته

و تقبل مروري

تشاااااااااااو

miley_cyrus
05-04-2009, 22:34
A la première page .. :cool:

ايفا واي
07-04-2009, 16:56
السلا معليكم
اتشرف بانني تعرفت على هذه القصة المذهلة و الملييييئة بالرعب ... الحقيقة هذه اول مرة اقرا فيها هذا النوع من القصص و اعترف انه رااائع و اسلوب الكتابة الوصف الحوار كل شيئ ممتاز فيه
ابداع * ابداع
الكلمات لاتكفي للتعبير و لا اجد اصلا كلمات تصف هذا الابداع اخال انني امام رواية لادغار الن بو .. للللا لا بل احسن انها اسطورة الحقيقة


اسلووب حلووو جدا و كما قلت مرعب و اشدد على الكلمة
اظنني لن انام اليوم....


على كل بالانتظار بالانتظار بالانتظار

بانتظار التكملة
بالتوفيق
جاني
تحيات ايفا

ايفا واي
07-04-2009, 16:59
حبت يونا بمحاذاة الصندوق ذلك وهي تبكي بصمت ..

وفتحته لتلقي نظرة اخيرة على والدتها .. فتفاجأت اكثر ، فلم تكن امها وحده بذلك الصندوق الدموي بل كان والدها وخالتها به ايضا .. وكذلك اختها الصغيرة الرضيعة مع جثث اخرى عفنة ..
أمسك بها سكوت ووضع كفه على فمها وضمها بذراعه الأيمن محاولا اسكاتها حتى لا يسمع نحيبها ذلك القاتل




ياللفظاااااااااااااعة


لكن هذا مايجعل الاسلوب حلو :p

miley_cyrus
11-04-2009, 19:38
to the first page ــــــــ:cool:

ايفا واي
11-04-2009, 21:57
...........................
بالانتظار دوما....

kakashi sakumo
11-04-2009, 23:17
قصتك رائعه جداً ..
هل أنت إنسان فوضوي ؟؟

لأنني سمعت أن الأنسان الفوضوي هو الذي يفكر بهذه الطريقة المتوحشة

أنا أحب القصص المرعبة والدموية

لهذا أنا أنسان فوضوي

:نوم: بدأ الأخ بالفلسفة :نوم:

تقبل مروووري ..

أخوك : كاكاشي ساكومو

miley_cyrus
12-04-2009, 12:28
....................

miley_cyrus
14-04-2009, 19:22
بالانتظــــــــــــــــــــــــــــار

king fawaz
14-04-2009, 21:25
بالانتظار البارت الاخير ^^

و البارت الي قبله مرعب و مقزز بشكل &_&

بس احسك مره شرير كيلوا تشان !!

أمها و ابوها و خالتها و اختها ........ من قعد ؟!!!!!!

بعدين عمر سكوت مايحوي انه شجاع لهذه الدرجه حتى يمسك اعصابه << أعتبره نقد ^_____________^

المهم روووعه في روووعه

منتظر الفاينل اخيراً ^^

دمت بود

miley_cyrus
17-04-2009, 20:55
........................

M!sS C
18-04-2009, 07:30
لم أتوقع يوما انني سوف أقرأ قصة محورها الرعب >> تخااف :D

ولكن لقد جذبتني قصتك حقا لقد كان وصفك رائعا ..

لقد شعرت بالحزن لم أن أتوقع أن تكون نهاية سام هكذا بعدما رأى عائلته تسرق من قبل الموت

وأيضا ليونا وسكوت .. اللذان شاهدا أبشع مايكون رؤية من تحب يقطع بتلك الطريقة الوحشية

كم اشفق عليهما .. >> قلبت الأخت مأسي

ولكن .. القصة روووووووووووووعآآآ

وه وه اتجنيت .. وربي بودي أمسك دا الرجال المرعب وأشيل منو الفاس و .. اشرد >> خوااافة

ليش يعمل كدا ؟ ... عسى الله يجيلو العمآآ >> اذا كان حي أصلا << آآآخن بس لو ..

ماعلينا :cool:

أنا متابعة للقصة من دحين ..

في أمان الله

miley_cyrus
18-04-2009, 17:14
.......................

king fawaz
19-04-2009, 06:02
كيلوا :(

أين البقية ؟؟؟؟

miley_cyrus
19-04-2009, 08:47
اخ كيلوا ننتظرك ........................

king fawaz
21-04-2009, 11:11
كيلوا

أين البقية ؟؟؟؟

مجوكـهـ
21-04-2009, 12:59
ننتظر التكملة بفارغ الصبر
:( :( :( :( :( :( :

Sleepy Princess
22-04-2009, 19:13
أكملت قراءة الفصول اخيرا ^^

مرحبا كيلوا كيف الحال ؟


منذ البداية جذبني العنوان ...شعرت اني سأقرأ شيئا ممتعا ..وبالفعل قصتك كانت رائعه جدا كما عودتنا

كل شي رائع الشخصيات ...الوصف والاسلوب والفكرة الاحداث ...

والابرز من كذا المتعه والمتعه والمتعه ...قريت الاجزاء دفعه وحده وتمنيت اني ما اتوقف ..

عل كل انتظر التكمله عل نار ...:rolleyes:

مع اطيب التحيه

miley_cyrus
23-04-2009, 13:18
to the first page ــــــــ:cool:

..× حلا ×..
14-05-2009, 18:54
روووووووووووووووووووووعة ما شاء الله

والوصف خطير ..}


يعني باختصار ابداااااع


و أكثر موقف مؤثر يوم تشووف امها وهي تتقطع قدامها >>> قمــه الاجرام كيلوا :eek:

ننتظر التكلمة الدموية بشووق :cool:



سلااااااامو ^^

ايفا واي
15-05-2009, 12:50
هالوووووووووووووووووووووووووو
موشي موشي
الارض تنادي كيلوا
اخي؟؟

احم احم هل لنا ب تكملة؟؟



عودة للصفحة 1

killua_
17-05-2009, 15:16
أمسك بها سكوت ووضع كفه على فمها وضمها بذراعه الأيمن محاولا اسكاتها حتى لا يسمع نحيبها ذلك القاتل

ابعدت يونا كف سكوت من فمها وهي تحاول اسكات نفسها .. ومخاطبة سكوت ..

نظرت الى سكوت وحاولت ان تخرج الكلمات منها ... لكن الدموع كانت تتسلل من عينها وتحل محل الكلمات ...
وكل ما يخرج منها صوت مبحوح مليء بالألم ..

صمتت قليلا وهي تعض على شفتها ، وامسكت بذراع سكوت وهزتها بخفة .. حتى ينظر لها سكوت ..

نظر لها والعرق يتصبب من جبينه وملامحه المرحة اختفت تماما .. وحل محلها خوف ورهبة .. وبريق عينيه اختفى بالعتمة ..

استطاعت يونا تمالك اعصابها وخرجت بكلمات متقطعة : مــاذا .. م ا ا ما الذي يحــ يحدث .؟؟؟؟؟!!!!

كان سكوت ينظر لها بجمود .. فهو ايضا لا يعرف ما الذي يحدث .. وكم يتمنى ان يملك جوابا لهذا السؤال كي ترتاح نفسه ..

صرخة قطعت الصمت بينهما .. انطلقت من خارج السرداب ..

وصرخات اخرى تبعتها ..

كان ذلك صوت رجينا وربيكا الاتي ارادتا ان تذهبا الى المنزل كي تجدا يونا سكوت والبقية من اقاربهم وعائلتهم ..

اندفع كل من يونا وسكوت خارج السرداب .. ليجدا ذلك المتحوش يمسك بربيكا من رقبتها ويرفعها الى الأعلى بكفه العريض .. ورجينا واقعة على ركبتها وتخفي وجهها بكفها وتبكي بشدة

صرخت يونا عندما شاهدت ذلك : ربيــــــــكا !!!!

نظر المتوحش الى يونا .. وسكوت المتفاجئ على يمينها ..

اندفع سكوت بقوة وهو يحمل مزهرية التقطها بالقرب منه ورمى الوحش على رأسه بها ..

ليسقط ربيكا على الأرض ..

صرخ بهم بقوة : اهربوا بسرعة ..

ظل يرمي كل ما تمسكه يده على الوحش لاثارة غضبه .. ونجح بذلك .. فقد ترك ربيكا وركض محاذاة سكوت ..

امسكت يونا بربيكا واوصلتها الى رجينا .. وطلبت منهما ان تهربان حالا الى ابعد مكان يستطيعان الوصول له ..

اومأت ربيكا بذلك وامسكتا بالأطفال واندفعتا راكضتين بسرعة ..

صرخة اعتلت المكان " اهربي معهم حالا .."

كان ذلك صوت سام انطلق من الفراغ ..

صرخت يونا : لا استطيع !!!! سكوت يحتاجني ..

سام : فات الأوااان ..!!! اخرجي الان ...

امسكت بمصباح زينة كبير من طاولة ما وركضت بسرعة باحثة عن سكوت : لا !!!

سمعت صوت فوضى وصراخ سكوت .. فانجرفت قدمها الى ذلك المكان .. فوجدت سكوت يضع كرسيا فوقه محاولا تفادي ضربات ذلك القاتل الذي اخذ يضرب بعشوائية بسكين كبيرة ..

امسكت يونا بالمصباح بحزم وركضت اليه وضربته بعنف على رأسه وضربته ضربة اخرى بوجهه .. واخذت تضربه بعشوائية .. لكنه كان يتألم ويعود ليقف من جديد ..

امسك سكوت بها وركضا بسرعة خارج البيت : ألم أقل لكِ ان تذهبي !!

يونا بغضب : اصمت !!!! اذهب واتركك ..

تعثرت يونا عند السلم الصغير خارج المنزل .. فوقعت ..

وصل القاتل الدموي لهم .. فسحبها سكوت من كتفها .. وظل يجرها عن ذلك الشيء الذي حرك يده بعنف محاولا اصابتها بالسكين !

ركلت يونا السكين بقدمها بقوة فغضب وأمسك بقدمها ..

صرخت يونا ، فرمى سكوت نفسه عليه ليبعده عن يونا ..

لكنه وقع في قبضته .. فأمسك برأس سكوت وظل يضغط عليه بقوة .. وسكوت يصرخ بألم ..

بحثت يونا عن شيء تضربه به ..

فوقعت عيناها على السكين . فأمسكت بها وانطلقت بها بقوة لتغرسها بجسد ذلك الضخم من ظهره ..
واخرجت السكين وادخلتها مره اخرى في ظهره .. وظلت تطعنه طعنت متتالية حتى احست انه فارق الحياة ..

وسقطت على الأرض وهي تتنفس بصعوبة .. والعرق يتصبب منها ..

تركت السكين على الارض ، وابعدت خصلات شعرها عن وجهها بتوتر .. لتطبع قطرات دم الوحش على جبينها ..
قالت : تبا لك .. تبـــــا لك ..!!! تبا لك !!!!!!!

اخذ سكوت يسعل بقوة ، واخرج نفسه من تحت جسد ذلك الوحش ..

نظرت الى المنزل امامها .. تتذكر ما حصل لسام وعائلته ومنظر عائلتها داخل الصندوق .. شدت على قبضتها ..

ثم سمعت صوت سام : شكـرا يونا ..!!

هدأت قبضة يونا ..

سام : لكن !! عليكم الخروج عن هذا المكان حالا !! انه مليء بالأرواح المشبعة بالانتقام .. اهــربوا الان !!!

نظرت يونا الى سكوت الذي يمسح الدماء من فمه .. ونظر لها هو ايضا ..

ثم اعتلى صوت صراخ في ارجاء الغابة كان ذلك صراخ رجينا وربيكا والأطفال ..

[النهاية ]

شكرا على متابعتكم يا اصدقااائي واعتذر بشددددددددددددة عن التأخر ...
ظروووف ليست بيدي ^^

Sleepy Princess
17-05-2009, 19:03
اهلا بعودتك كيلوا ^^

جزء مشووق وممتع بمعنى الكلمه .....من جد احداث تحبس الانفاااس @@

لا تطول علينا ...

تقبل تحيتي

ايفا واي
17-05-2009, 20:15
p^:
حجز

ايفا واي
17-05-2009, 20:24
شكرا شكرا

المتعة و الروعة و قمة التشويق
و..
مم
انت مولع بالقتل ياللهول هذا الوحش فضيييييييع

بس حلو يونا لما قتلتو
امم
سؤال
بكلمة : النهاية
هل تعني ان القصة انتهت او ان البارت انتهى"؟



شكرا مجددا على ابداعك الرااااااااااائع بحق بحق

جاني

miley_cyrus
23-05-2009, 22:05
to the first page ــــــــ:cool:

king fawaz
24-05-2009, 10:48
واخيراً

نزل الفصل الاخير بس :(

كيلوا !!!

هل تعلم بأن أكثر ما أكرهه في افلام الرعب النهايات المفتوحة ؟!!!!

بالرغم من أنها لها طابع غريب يجعلك تعتقد بأن الوحش او الشبح في الفيلم لا يزال طليقاً !!

على العموم

ماتوقعت النهاية راح تكون هكذا انصدمت و استمتعت بنفس الوقت ^^

بانتظار قصة جديدة لك و داعاً يونا أحببت شخصيتها ^^

kakashi sakumo
29-05-2009, 00:07
شكراً على التكملة الأخيرة .. أخيراً أرتحنا من ذاك اللعين .. أوووووووف
كدت أمووووت من شدة الخووووف
شكرررررررررررررررررراُ

miley_cyrus
07-07-2009, 11:31
ننتظر التكملة يا اخ كيلوا

LOVELY MOON4EVE
08-07-2009, 10:09
السلام عليكم
القصة حلوة جدا , إن شاء الله أكون من متابعيها
تقبلي مروري المتواضع

miley_cyrus
22-07-2009, 11:32
Up

kurapika girl
22-07-2009, 12:16
مســـآآآؤوو ,, ::سعادة::

سلااااااااااااااااااااااااااااااااااامـ,,

ههههههههههههههههههههههـ,,

طلعتـ يونا قويهـ,,

اما انكـ مرعبـ بشكلـ,,

تصلحـ تألفـ افلامـ,,

و النهايهـ,,

بسـ كذا ,,

لازمـ تسويـ جزء ثانيـ,, <<هو ماصدقـ على اللــهـ انو يخلصها ,,

و ننتظر جديدكـ,,

و تقبلـ مروريـ,,

سلاااااااااااااااااااااااااااااامـ,,

miley_cyrus
05-08-2009, 13:44
Up

فتاة كيلوا
29-10-2010, 17:17
مع أني مبتدئة في كتابة الروايات..

إلاأنها اعجبتني جدا

شكرا::جيد::

جُلّسَانْ،♥
03-11-2010, 18:26
آآ,,السـ..السّلام عليكم..
هيهيهيهي يبدو أنني لازلت على قيد الحياة..
لوهلةٍ ظننت نفسي قد قطّعت مثل تلك الأم..
فصرت أصرخ بصوت منخفض >>>>بدي إميييييييييييي وعععععععع
احم..

كالعادة جذبني العنوان فدخلته لأرى اللوحةِ قبل أن أرى اسم الفنان..
اممممممممممم
سأقول الصراحة..
عندما بدأت في القراءة ..قلت في نفسي ..:الأسلوب بسيط..حتى أنا أجيد الوصف أكثر منه..
ولكنني تراجعت عن هذا بعد أن واصلت القراءة..تراجعت تماماً
أعجبني تسلسل الأحداث..رغم بساطة الوصف إلا أن كلماتك كانت في مكانها..
و في الصميييييم..
و قلّما وجدت هذه الميزة في الكتاب..
حتى أنا..
فلو كانت قصّتي لجعلت منها رواية خخخخخخخ

أهنّؤك أخي من كل قلبي..
دام نبض قلمك..

Sạnơ
30-01-2011, 21:21
السلام عليكم
القصة راائة جداً
وأسلوبك يجعل من السهل تخيل الأحداث
حتى العنوان له جاذبية خاصة

أتمنى لك المزيد من التقدم

@sume@
10-04-2011, 14:56
برااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااافو
قصة ابداع بكل ماتعطيه الكلمة من معنى

@roOoka@
06-05-2011, 17:18
حجز

ღ♥ღ klara ღ♥ღ
12-05-2011, 11:21
القصة كثيير حلوة و بتجنن و مرعبة

و الوصف جعلنا نتخيل كل شيء

في انتظار جديدك المرعب المبدع

تحياتي

cute noor
22-07-2011, 21:47
شكرا لك كيلوا على القصه الحلوه
استمتعت مره بقرائتها
بس ماعجبتني النهايه لانه كنت ابي اعرف ليش صرخت البنتين
الاسامي حلوه و طريقة سرد القصه حلوه و القصه البدايه مشوقه بس النهايه ماعجبتني
اسفه اذا ماعجبك كلامي بس هذا رائي
تقبل مروري