PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : قصتــي الجـديـدة " entre les crocs de l'amour "



صفحة : [1] 2 3 4

Kikumaru Eiji
02-11-2008, 20:41
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .......

كيفكم يا رواد القصص والروايات؟.....


أعتذر على تأخري في عرض قصةٍ جديدة بعد فتيات في بحر الحب...


بس أهم شيء إن الرواية وصلت وكالعادة كل 3 أيام بأحط جزأية ..... بدون إعتراض ^_^"



القصة في الرد التالي ......

Kikumaru Eiji
02-11-2008, 20:42
وقفت الخادمة "هيلين" أمام عتبة الباب الأبيض, بمنتصف الممر المغطى بالسجاد الأحمر الممتد لنهاية السلالم.... رفعت "هيلين" يدها وطرقت الباب بهدوء, ثم
حركت شفتيها قائلة برسمية:
ـ هل يمكنني الدخول, آنسة "ساندي"؟
في منتصف تلك الغرفة الضخمة استقر سريرٌ ابيض كبير وفخم, وبجانبه مكتبةٌ صغيرة... أغلقت "ساندي" الكتاب الذي كانت تقرأه وردت عليها بنبرةٍ جافة:
ـ ما كل هذا الإزعاج... "هيلي"!
فتحت "هيلين" الباب وحدقت بها ببرود واحنت رأسها قائلة:
ـ المعذرة, السيد "فرانسوا" ينتظرك في مكتبه بالأسفل.
نهضت "ساندي" من سريرها, وظهرت ساقيها الناعمة بسبب ذلك الثوب الأبيض القصير الذي ترتديه, ووضعت الكتاب فوق المكتبة وتقدمت نحو الخادمة ورمقتها
بإستصغار ثم قالت بكل جرأة والإبتسامة تعلو شفتيها:
ـ بما انكِ خادمتي الخاصة, إذهبِ واطلبِ من سيدكِ ان يأتي إلى هنا إذا اراد رؤيتي.
وتقوست حاجباها في ضيق وهي تتابع كلامها بنبرةٍ حادة:
ـ قلت إذهبِ... لا وقت لدي.
هزت "هيلي" رأسها موافقة وأدارت ظهرها إليها مغادرةً الغرفة وحين اغلقت الباب تركت يدها على المقبض قليلاً ولم تستوعب سبب تصرفات "ساندي" , فهي لم تأتي
إلى هنا إلا منذ فترةٍ قصيرة وما زالت تعتقد بأن لديها قلباً طيب....
بعد مرور وقتٍ قصير, بمجرد أن فتحت "هيلي" المكتب سمعت صوت السيد "فرانسوا" المليء بالخشونة وهو يقول:
ـ عرفت بانها لن تأتي.
وأدار رأسه للخلف ليرى "هيلي" التي ترمقه بأسف بينما كان واقفاً بالقرب من النافدة, ثم ضحك قائلاً وهو يضع يديه في جيبه:
ـ حمقاء, لا تزعجي نفسكِ.
ومر بجوارها وغادر المكتب وترك الفتاة واقفة في حيرة من امرها ونطقت قائلة بإستغرابٍ شديد:
ـ ما أغرب هذه العائلة!
وقطع شرودها صوتٌ قادمُ من الخلف يقول لها بعجل:
ـ "هيلي" هناك اتصالٌ لكِ.
التفتت "هيلي" إلى الخادمة الأخرى التي تقف خلفها وبيدها هاتفٌ محمول أسود فأخذته بسرعة ووضعته بالقرب من اذنها اليسرى وانتقل إلى مسامعها صوت شخصٍ
يقول لها بإنفعال:
ـ "هيلي"! يجب ان تأتي إلى المشفى بسرعة... لقد ساءت حالة "تيو".
اتسعت عينا "هيلي" لأقصى حدودها وارتجفت شفتيها قائلة:
ـ ماذا؟... مستحيل!
وابعدت الهاتف عن اذنها ببطء.. وبدا القلق ظاهراً على ملامح وجهها ولم تتمكن من النطق بكلمة واحدة....

وضع السيد "فرانسوا" صورةً على الطاولة امام "ساندي" فأخفضت عينيها ورفعتها بسرعة ثم قالت متسائلة ببرود:
ـ ما معنى هذا؟... ألم اشرح لك من.....
قاطعها "فرانسوا" قائلاً بإبتسامةٍ طيبة:
ـ لا تحاولي الرفض هذه المرة, هذا الشاب مصرٌ على الزواج بكِ.
اخذت "ساندي" الصورة بصمت ووقفت على قدميها متوجهةً نحو المدفأة ورمت بالصورة في منتصف النار المشتعلة بالداخل, وظل والدها يراقبها بإندهاش, وخاصةَ
حين سمعها تقول بدون ان تنظر إليه:
ـ انا موافقة, أهذا كل شيء؟... ارحل الآن.
توجه والدها إليها وربت بكفيه على كتفيها وهو يقول:
ـ فهمت.
وغادر الغرفة بهدوء, حدقت "ساندي" بالصورة المحترقة وقالت بضجر:
ـ يالها من حثالة.

أخذت "هيلي" معطفها الرمادي من غرفتها الصغيرة, ولم تبالي بكلام الخادمة الأخرى حيث كانت تقول في توتر وقلق شديد:
ـ لو عرفت "ساندي" بأمر خروجك الآن, فسوف تقوم بطردك دون نقاش...
وتابعت "هيلي" طريقها بدون ان تنطق بكلمة وبعدما ارتدت معطفها توقفت عن السير في صالة الفيلا الشاسعة, وقالت بدون ان تنظر للخلف:
ـ " ساندي"...... لن ابالي بما تفعله... سأذهب لرؤية "تيو" مهما كلف الأمر.
وظلت الخادمة واقفةً في مكانها تراقب "هيلي" التي غادرت الفيلا بدون تردد, فاخفضت حاجبيها وقالت:
ـ إنها لا تعرف شيئاً عن تلك الفتاة... على كلِ لا دخل لي بما سيحدث.


ركضت "هيلي" في شوارع باريس الكبيرة, وتفكيرها منشغلٌ بأخيها الأكبر "تيو" وتوجهت إلى المستشفى في الوقت الذي غادرت فيه "ساندي" غرفتها ونزلت عبر
الدرج وهي ترتدي ثوبها الأبيض وشعرها الأشقر ينسدل على كتفيها, وحين وضعت قدمها على أرضية الصالة خرجت إليها احدى الخادمات وتفاجأت برؤيتها حيث قالت
بتوترٍ عميق:
ـ ما الأمر يا آنسة؟.... هل تودين شيئاً؟
رمقتها "ساندي" بإشمئزاز وقالت بتعالٍ:
ـ من أنتِ حتى توجهين لي هذا السؤال؟... اهتمي بشؤونكِ الخاصة وإلا.... اعتقد انك تعرفين الجواب مسبقاً.
انحنت لها الخادمة وقالت بتوسل:
ـ أرجوكِ سامحيني... لم اقصد ذلك.
وتابعت "ساندي" طريقها وهي تتساءل قائلة في حيرة:
ـ أين "هيلي"؟... اطلبي منها القدوم في الحال.
رفعت الخادمة رأسها وقد ملئ القلق عينيها وقالت بنبرةٍ مرتجفة:
ـ "هيلي"... إنها....
وأشاحت بوجهها للناحية الأخرى حين التفتت إليها "ساندي" بنظراتٍ متسائلة وتنتظر الجواب منها, فقالت بدون تردد:
ـ "هيلي" ليست هنا.
وتابعت الخادمة قولها بداخل نفسها وهي تحرك عينيها لجهاتٍ مختلفة:
ـ علي تبرئتُ نفسي, عليها أن تتحمل مسئولية ما فعلته.
وأحست بأن "ساندي" تقترب منها بخطواتٍ حازمة فلم تقوى الخادمة على رفع عينيها إليها وسمعت جملةً اطاحت بكل افكارها عندما قالت لها:
ـ أنتِ من ساعدها على الخروج, أليس كذلك؟.... إذن عليكِ تحمل المسئولية كاملة.
اتسعت عينا الخادمة في ذهول, وبالرغم من انها تعمل هنا منذ ست سنوات لكنها لم تتوقع بأن تكون "ساندي" قاسيةً لهذا الحد.... تعلقت لسان الخادمة ولم تنطق بكلمةٍ واحدة
أما "ساندي" فقد توجهت نحو درج المكتبة التي بالصالة وأخرجت مبلغاً من المال ورمته إلى الخادمة بكل قسوة وقالت لها بإبتسامةٍ واثقة:
ـ هذا ثمن عملك, ارحلي الآن.
امتلئت عينا الخادمة بالدموع وعظت شفتيها ثم ابتسمت وقالت بكل جرأة:
ـ لست بحاجةٍ إلى اموالكِ يا آنسة, أنتِ تحصلين على كل ما تريدينه ولا تعرفين معنى الفقر أبداً.... سأرحل حفاظاً على كرامتي ولن آخذ منك شيئاً.
وادارت ظهرها وهي تسمع "ساندي" تقول ضاحكة:
ـ لن اهتم, هذا سيسبب الضرر لكِ فقط.
التفتت الخادمة للخلف وابتسمت في وجهها واحنت رأسها وهي تقول:
ـ شكراً على عطفك.
ازالت "ساندي" الإبتسامة من شفتيها بعد سماع هذه الكلمة منها, فغادرت الخادمة المنزل من أجل "هيلي" فقط.... فهي أكثر من يحتاج للمال من أجل شفاء شقيقها
من مرضه.....
الصقت الخادمة "أليس" ظهرها في باب غرفتها ولم تشئ ان تلوث عيناها بالدموع, أرادت ان تكون قوية امام "ساندي" المتسلطه التي لم تقدر مشاعرها مطلقاً بل بقيت
تشتمها بدون شفقة..... في الوقت نفسه كانت "هيلي" تنزل عينيها للأرض وهي تقف امام الطبيب الجالس في مكتبه يقول لها بنبرة أسف:
ـ المعذرة يا آنسة, شقيقك يرفض أخذ دواءه بإنتظام وهذا قد يؤدي إلى.... اظنكِ تعرفين.
احنت "هيلي" ظهرها للطبيب وقالت بتوسل شديد:
ـ آسفة, إنه هكذا منذ تلك الحادثة..... أعتذر لأنني ازعجتك معي.
اتسعت شفتي الطبيب بإبتسامةٍ لطيفة وهو يقول محاولاً تغطية الأمر:
ـ لا داعي لذلك, سنحاول مرة أخرى.
هزت "هيلي" رأسها موافقة وقلبها يحترق غضباً من تصرفات "تيو", فغادرت المكتب متوجهةً لغرفته بخطواتٍ سريعة واحست بضيقٍ في صدرها بسببه وارتسمت في مخيلتها
صور الماضي, حين رأت الدماء تغطي ارضية غرفتها قبل خمس سنوات, وعلى السرير تستلقي جثتان لرجلٍ وامرأة قد فارقا الحياة فأعتصر قلبها وصرخت بصوتٍ لم يسمعه أحد
سوى "تيو" الذي جثم على ركبتيه بجوارها وقد غرق خده بالدموع وانسدلت خصلات شعره الامامية على وجهه....

Kikumaru Eiji
02-11-2008, 20:43
بأشوف رأيكم في الجزء البسيط ...... إذا شفت ردود مشجعة بأكمل .......

Candy Colors
02-11-2008, 21:01
حجز مؤكد والإقلاع بعد قليل :تدخين:

السلام عليكم ورحمة الله

أهلاً أختي العزيزة ان شاء الله بأحسن حال مر زمن طويل لم نلتقِ بموضوع ما :o
وهانحن نلتقي بإحدى روائعك القصصية ..
القصة مشوقه جداً منذ البداية أسلوب الوصف والسرد رائع بشكل عام كما تعودنا منك :رامبو:
ساندي آآآآخ شخصيتها بغيضة جداً :mad: لكنني أظنها تحمل قلباً طيباً ولو قليلاً ::مغتاظ::
لاحظت ذلك عندما قامت بطرد الخادمة المسكينه .. تأثرت بشكل بسيط ^^
ساندي تحب السيطرة وقد تبدو متناقضه والأمر بدا واضحاً بقبولها للزواج على الرغم من عدم قناعتها .
هيلين ياللمسكينه يبدو أنها تعاني هي الأخرى إلا أنها بدت شخصية واثقة وهادئه
وتمشي رغماً عن الأيام والظروف القاسية أحببتها فعلاً :o وأريد أن اعرف ماحل بأخوها :eek:
هناك خطأ إملائي بسيط تكرر في مقاطعك ( اذهبِ ..) تكتب إذهبي بالياء لأنها للتأنيث .
أخيراً أحببت القصة فعلاً وسأكون من متابعيها -بإذن الله- فلا يمكن أن أغفل عن روائعك ::سعادة::

دمتِ بحفظ الرحمن ورعايته ~

killua_
02-11-2008, 21:33
حجز ...

Kikumaru Eiji
03-11-2008, 04:05
السلام عليكم ورحمة الله

أهلاً أختي العزيزة ان شاء الله بأحسن حال مر زمن طويل لم نلتقِ بموضوع ما :o
وهانحن نلتقي بإحدى روائعك القصصية ..
القصة مشوقه جداً منذ البداية أسلوب الوصف والسرد رائع بشكل عام كما تعودنا منك :رامبو:
ساندي آآآآخ شخصيتها بغيضة جداً :mad: لكنني أظنها تحمل قلباً طيباً ولو قليلاً ::مغتاظ::
لاحظت ذلك عندما قامت بطرد الخادمة المسكينه .. تأثرت بشكل بسيط ^^
ساندي تحب السيطرة وقد تبدو متناقضه والأمر بدا واضحاً بقبولها للزواج على الرغم من عدم قناعتها .
هيلين ياللمسكينه يبدو أنها تعاني هي الأخرى إلا أنها بدت شخصية واثقة وهادئه
وتمشي رغماً عن الأيام والظروف القاسية أحببتها فعلاً :o وأريد أن اعرف ماحل بأخوها :eek:
هناك خطأ إملائي بسيط تكرر في مقاطعك ( اذهبِ ..) تكتب إذهبي بالياء لأنها للتأنيث .
أخيراً أحببت القصة فعلاً وسأكون من متابعيها -بإذن الله- فلا يمكن أن أغفل عن روائعك ::سعادة::

دمتِ بحفظ الرحمن ورعايته ~


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ....

أهلين كاندي... اشتقت إلى ردودك كثيراً... مررت بظروفٍ صعبة لهذا لم اتفاعل في الفترة الأخيرة.....

احب شخصية ساندي.... هممم ربما .... شكراً لتنبيهي على الأخطاء........ إن شاء الله اشوفك في

كل بارت أكتبه ........ الله يحفظك حبيبتي ...... وتسلمين على ردك الرائع

Kikumaru Eiji
03-11-2008, 04:06
حجز ...


بالإنتظار...... أول ما أروح من الجامعة بأحط جزئية جديدة إن شاء الله .....

فتاة الامنيات1
03-11-2008, 06:51
قصة جميلة و مميزة يبدو ان فيها الكثير من الدراما
انتظر التكملة

بستان الورود
03-11-2008, 07:00
رووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة ارجوك كيكو

كملي

Kikumaru Eiji
03-11-2008, 08:34
أوكي...... عشان خاطركم بأحط التكملة الحين ......

تفضلوا.... :d






توقفت "هيلي" عند باب الغرفة بالمشفى وفتحته بهدوء لترى شقيقها يجلس على السرير وعيناه تتركز نحو النافدة المجاورة له, وعلى شفتيه ابتسامةٌ لا شعورية فأحست بالإرتياح
لأنهما ما زالا معاً فأقتربت ببطء وحين أحس بوجودها التفت إليها وقال ضاحكاً:
ـ "هيلي".... مرحباً.
التمعت عينا "هيلي" بالدموع وجلست بجانبه وربتت بكفها على يده وقالت وهي تحاول الإبتسام:
ـ "تيو", عليك المحافظة على صحتك لكي.....
قاطعها "تيو" بنبرة حادة والغضب ظاهرٌ على ملامح وجهه:
ـ اخرسي, لا حياة لنا بعد ذلك اليوم, كان من المفترض ان نموت أيضاً... لن اسامحهم, لن....
وتوقف عن الكلام عندما احس بإلمٍ في رأسه فأمسكت "هيلي" بكتفيه وقالت في قلق:
ـ "تيو", لا ترهق نفسك.
وانتقل إلى مسامعها صوته المنخفض وهو يقول لها بخفوت:
ـ غادري... غادري المكان في الحال.
قامت "هيلي" بمعانقته وهي تقول بحنان:
ـ لا, هل يزعجك بقائي هنا؟
رمقها "تيو" بإندهاش ثم ابتسم والقى رأسه على الوسادة واخذ نفساً عميقاً وهو يقول:
ـ بالطبع لا, افعلي ما يحلو لكِ
حركت "هيلي" رأسها موافقة, ونسيت الوقت تماماً حتى هبط الظلام ووصلت الساعة إلى الثامنة مساءً فنهضت من مكانها مسرعة وقالت بقلق:
ـ يا إلهي.... تأخرت كثيراً.
والتفتت إلى "تيو" ووجدته نائماً فأبتسمت بإرتياح واطفئت الأنوار وغادرت الغرفة....

غطت الغيوم السوداء سماء باريس, وبدأ المطر بالتساقط بغزارة فوضعت "هيلي" جزءً من معطفها على رأسها وسارت عائدةً للمنزل.... وقفت "ساندي"
أمام النافدة تنتظر عودتها بشغف.... التمع البرق في السماء عندما فتحت "هيلي" باب الخدم في الفيلا ودخلت وهي مبتلةٌ جداً فأبعدت معطفها وقالت:
ـ لقد اتسخ تماماً.
وحين فتحت باب غرفتها وجدتها مظلمة جداً فأضائت النور وتفاجأت بجلوس "ساندي" هناك تنتظرها فتسمرت "هيلي" في مكانها وقالت بخوف:
ـ آنسة "ساندي".... ما الذي تفعلينه هنا؟
اقتربت "ساندي" منها ووقفت امامها مباشرة وتقابلت عيناهما معاً, ثم قالت ببرودٍ كالثلج:
ـ لا تتصرفي بتهور, كي لا تدمري حياة شخصٍ آخر.
بمجرد ان انهت جملتها تلك غادرت المكان وتركت "هيلي" في حيرةٍ من امرها لأنها لم تفهم ما كانت ترمي إليه بالضبط ولم تشئ اللحاق بها خوفاً من الجواب, وسرعان
ما استوعبت بأن شريكتها بالغرفة غير موجودة فأتسعت عيناها وقالت بذهول:
ـ مستحيل...! أين "أليس"؟
ولحقت بـ "ساندي" ووجدتها تسير صاعدةً الى الأعلى, فصرخت قائلة بكل جرأة:
ـ توقفي يا آنسة.
اوقفت "ساندي" قدميها وادارت رأسها إلى الخلف لترى "هيلي" بنظراتٍ غاضبة وتقوست حاجباها اكثر وهي تتساءل قائلة:
ـ أين "اليس"؟... أين؟...
اشاحت "ساندي" بوجهها قليلاً وقالت بحزم وبوجهٍ جاف:
ـ عقوبة التستر على الآخرين....
قاطعتها "هيلي" بدون خوف مما ستفعله وصرخت عليها قائلة بأعلى صوتها:
ـ ما شانها هي؟... انا خرجت بإرادتي, يالكِ من قاسية... الا تملكين اية مشاعر؟... اليس لديك قلبٌ بشري مثلنا؟....
تضايقت "ساندي" من كلامها كثيراً وحاولت التغاظي عنه لأسبابها الخاصة, وتقدمت نحو "هيلي" فتراجعت خطوةً للخلف وهي تسمع "ساندي" تقول:
ـ اعملي حسب اوامري... لكي لا تخسري شخصاً آخر.
عرفت "هيلي" مباشرةً ما كانت "ساندي" تحاول قوله فقررت التراجع وهي تذرف دمعةً نادمة من عينها الزرقاء, واغلقت باب غرفتها وجثمت على ركبتيها وانهمرت الدموع
من كلتا عينيها واحست بشيءٍ يعصر قلبها بقوة وتسائلت بداخل نفسها:
ـ لماذا؟.... لا يوجد رحمةٌ في قلوب النبلاء.... لماذا؟
واخفت وجهها وسط ركبتيها وكان البرق اللامع في السماء يضيء غرفتها المظلمة, حيث كانت تجلس وحيدة ولم تجد احداً يشاركها احزانها ونامت وهي بهذه الوضعية حتى الصباح....

أشرقت شمس الصباح معلنةٍ عن قدوم يومٍ جديد, بعد ليلةٍ عاصفة وتساقطت قطرات المطر من بين اوراق الشجر الخضراء, تداخلت خيوط اشعة الشمس بين شقوق الستائر
في الغرفة, ففتحت "هيلي" عينيها ببطء وهي ما تزال بنفس وضعيتها ورفعت رأسها لترى ضوء الشمس وبقيت تتطلع للأشجار التي تظهر من النافدة بشرود وتذكرت بأنها وحيدةٌ
هنا, لا يوجد من يوقظها في الصباح ويتبادل اطراف الحديث معها, فوقفت على قدميها وبدلت ملابسها مرتديتاً زي الخدم الرسمي وبينما كانت تسير في الصالة سمعت صوت احدهم يقول
لها بنبرةٍ لطيفة:
ـ "هيلي"... هل تسمحين بدقيقة؟
التفتت "هيلي" إلى الجهة الأخرى, ورأت كبير الخدم يقترب منها وبيده باقةٌ من الأزهار الحمراء الجميلة وقام بإعطائها وهو يقول:
ـ خذي هذه للآنسة من فضلك.
لم تجد "هيلي" فرصةً للرفض فقد ابتعد الخادم مسرعاً وكأن هناك عملٌ مهم ينتظره, امعنت "هيلي" النظر إلى الأزهار وقالت بسخرية:
ـ إنها لا تستحقها أبداً.
وبعد مرور وقتٍ قصير, طرقت "هيلي" الباب وعندما سمعت صوتها دخلت ورمقت "ساندي" بنظراتٍ حاقدة لكنها لم تعرها ادنى اهتمام, فوضعت "هيلي" الأزهار على الطاولة
بصمت وكانت في طريقها للخروج حين سمعت صوت "ساندي" تقول:
ـ انتظري... "هيلي".
وضعت "هيلي" يدها على المقبض وقالت بنبرةٍ منزعجة:
ـ لا حديث بيننا يا آنسة.
ضحكت "ساندي" بصوتٍ عالٍ جداً, وجعلت "هيلي" تتضايق كثيراً فأدارت جسدها إليها وقالت بغضب:
ـ ماذا الآن؟... آنسة "ساندي".
توقفت "ساندي" عن الضحك وقالت بمرح وبنبرةٍ ساخرة:
ـ لم اعد اعرف من الخادمة هنا, انا أم أنتِ.
شعرت "هيلي" بقليلِ من الخوف لكنها عقدت حاجباها في ضيق والتزمت الصمت بينما اخذت "ساندي" باقة الأزهار ورمتها عليها بقوة وتناثرت الأزهار في ارجاء
الغرفة واتسخت الأرض حتى ان الأزهار وصلت بالقرب من قدمي "ساندي" فقالت مبتسمة:
ـ قومي بالتنظيف الآن... هذا أمرٌ مني.
عقدت "هيلي" قبضة يدها وانخفضت نحو الأرض وبقيت تلتقط الأزهار واحدةً تلو الأخرى وعيناها تشتعلان غضباً فهي تعمل من اجل "تيو" فقط, لتوفر له تكاليف العلاج
ووصلت أخيراً للزهرة التي بالقرب من "ساندي" وحين حاولت الإمساك بها داست "ساندي" على يدها بحذائها الأسود وعقدت ساعديها نحو صدرها وهي تقول:
ـ اتفضلين العمل هنا أم التشرد في شوارع باريس الفقيرة, ايتها الحثالة؟
نزف الدم من يد "هيلي" واغمضت عينيها وقالت بداخل نفسها بألمٍ شديد:
ـ سأتحمل.... من أجله فقط ... يجب أن اتحمل من اجله.
وابعدت يدها بسرعة مما ادى لتساقط الأزهار على الأرض وحاولت اخذها مجدداً لكنها سمعت "ساندي" تصرخ في وجهها قائلة:
ـ اخرجي من هنا.... قلت اخرجي....
حملت "هيلي" نفسها وغادرت الغرفة راكضة وهي تحمل في صدرها الألم والمعاناة, وتضم يدها المصابة بكفها ولم تتمكن من منع نفسها عن البكاء, لكنها مسحت دموعها
بسرعة وحركت رأسها يميناً وشمالاً وبينما كانت تنزل عبر الدرج رأت السيد "فرانسوا" يدخل إلى الفيلا وبرفقته شابٌ في مقتبل العمر, ذو شعرٍ أسود ناعم ويصل إلى اعلى كتفيه
بقليل, وعيناه الزرقاء قد اضفت وسامةً عليه, ويرتدي بدلة العمل الرسمية, بقيت "هيلي" تحدق به وتقول بداخل نفسها في ألم:
ـ هاقد وصلت ضحيةٌ جديدة لهذه العائلة.
ووسط شرود "هيلي" رمقها السيد "فرانسوا" بإستغراب وقال متسائلاً في حيرة:
ـ ما الأمر, "هيلي"؟... لماذا تقفين هناك؟
اخفت "هيلي" يدها وراء ظهرها وتظاهرت بالإبتسام قائلة:
ـ لاشيء... ظننتك تريد شيئاً يا سيدي.
وبعد ان انهت حديثها وجهت ناظريها إلى الشاب مجدداً, فأبتسم لها بلطفٍ شديد فأشاحت بوجهها وهي تعظ شفتها السفلية, ونزلت راكضة نحو المطبخ واراحت كفها على
الطاولة بمنتصف المطبخ بأنفاسها المتلاحقة, وسقطت دمعةٌ من عينها على الجرح الذي بيدها وقالت في استياء وهي تحاول مسح دموعها:
ـ ذلك الشاب.... لماذا رمقني بتلك النظرة؟.... لا أحتاج شفقةً منه.... إنه وقح.
وجثمت على ركبتيها في الأرض وهي تبكي بحرارة, وتحس بشيءٍ يعصر قلبها بقوة....

جهز الخدم طاولة الطعام ووضعوا عليها اشهى الاصناف كما طلب السيد "فرانسوا" وبعد ما انتهوا من العمل, اصبحت الطاولة تلتمع بالأطباق الفضية اللامعة
واكواب الزجاجية, ورائحة الطعام انتشرت في ارجاء الغرفة وسط تلك الأضواء الذهبية, ثم قال لهم "فرانسوا":
ـ ليقم احدكم بإحضار "ساندي".
انحنت إليه "هيلي" قائلةً بإحترام:
ـ امرك سيدي.
وتفاجؤا جميعاً حين رأو "ساندي" تقف بجوار الباب وهي تقول بكل ثقة:
ـ لدي اقدامٌ توصلني إلى هنا... لا داعي لإحضاري.
اخفضت "هيلي" رأسها ومرت من جوار "ساندي" بدون ان ترفع عينيها إليها, واغلقت الباب خلفها....... أثناء فترة العشاء كانت "ساندي" تتناول العشاء بصمت وعيناها
مركزتان على الطعام فقط, ثم بدأ السيد "فرانسوا" حديثه قائلاً لطيفئ هذا الجو الممل ومشيراُ بيده إلى الشاب:
ـ "ساندي", هذا الشاب الذي حدثتكِ عنه... إنه "رالف" مساعدي الأول في العمل.
رمقته "ساندي" ببرود وهو يرحب بها قائلاً:
ـ تشرفت برؤيتك.
وضعت "ساندي" الشوكة والسكين بجانب طبقها وردت عليه قائلةً بكل جرأة:
ـ تبدو ساذجاً, يبدو أن والدي كبر في السن واصبح نظره ضعيفاً.

EMIKO
03-11-2008, 09:17
ها قد عادت أخيرا صاحبة أفضل الروايات بقصة جديدة

قصتك رائعة

و بانتظار التكملة

تحياتي

EMIKO

Kikumaru Eiji
03-11-2008, 13:37
قصة جميلة و مميزة يبدو ان فيها الكثير من الدراما
انتظر التكملة

تسلمين على ردك يا الغالية وإن شاء الله تعجبك كل الأحداث الجاية ;)



رووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة ارجوك كيكو

كملي


هلاااااااااااا بستان الورود ...... المتابعة الدائمة لرواياتي ...... وحشتني كثير....
مشكورة على ردك .....





ها قد عادت أخيرا صاحبة أفضل الروايات بقصة جديدة

قصتك رائعة

و بانتظار التكملة

تحياتي

EMIKO

معليش لأني خليتكم تنتظرون كثير ..... ::مغتاظ::

المهم إني وصلت بالسلامة ومشكورة على الرد والله يحيك بأي وقت

M A C I S H A
03-11-2008, 13:54
ياآآآه اخيــــــــــرا نزلتيهاآآ :D
ها ها ها ساآآآآندى :مكر:
محجوووز للقراآآءة بالكاآآمل ::سعادة::

killua_
03-11-2008, 14:17
حجز ....

عدنا :لقافة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اما بعد ..

ما شاء الله اختي ، لديك قدره كبيرة على التميز في المجال الأدبي

الأسلوب رائع ووصفي دقيق يتخيل قارئ القصة انه احد افراد الشخصيات

وهذه قدره كبيره اختي تمسكي بها واحتفظي بها

القصة بدأتها بشيء من الغموض ولعل هذا ما يجذب القارئ قبل كل شيء الغموض ...

اتمنى ان ارى التكملة في اقرب وقت ..

شكرا لكِ اختي ..

*Nam!ne*
03-11-2008, 14:32
هاي كيكو_تشان...^^

كيفك؟!!

أن شاء الله بخير

ماشاء الله عليكي كاتبة مبدعة

وأنا احب أقرأ رواياتك

كويس أنك نزلتي رواية جديدة كنت أنتظرها بفارغ الصبر

ما شاء الله مرة حلوة

مع أنها البداية إلا أنها مرة حلوة ومثيرة

وساندي مرة شريرة

هيلي حرام مسكينة تشتغل علشان أخوها

شكله رالف مرة حلو ... تخيلته :rolleyes: ... :D

ليز لا تتأخري أوكي؟







باي

راعية سوالف
03-11-2008, 15:03
الصراحة القصة رووووووووعة
نتظر البارت القادم

رووعة
03-11-2008, 15:19
مرحبا كيكو

اين كنتِ يا فتاة لقد اشتقنا إليكِ كثيراً

القصة الجديدة ذات بداية رائعة

تحمل نوعا من الغموض

و يبدو بأنها ستكون مشوقة

بالتأكيد أتمنى أن تقبليني كمتابعة ... حسنا انا لست جديدة على اي حال^^

تحياتي:

رووعة

مَرْيَمْ .. !
03-11-2008, 16:48
هااي كيكو
القصة رائعة
وقصة فتيات في بحر الحب رائعة أيضا
مع أنك تستحقين أكثر من هذا الإطراء البسيط
أنا حقا آسفة لأنه لم يتسنى لي الرد على قصتك السابقة
لكني قرأتها
وأعجبني آندي كثيرا
وبإذن الله سأكون من المتابعين الدائمين لقصتك هذه
بانتظار أختي
سلاااااااااااااااام

Kikumaru Eiji
03-11-2008, 17:14
ياآآآه اخيــــــــــرا نزلتيهاآآ :D
ها ها ها ساآآآآندى :مكر:
محجوووز للقراآآءة بالكاآآمل ::سعادة::

بإنتظارك عزيزتي سوسو .. لا تتأخري ......












عدنا :لقافة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اما بعد ..

ما شاء الله اختي ، لديك قدره كبيرة على التميز في المجال الأدبي

الأسلوب رائع ووصفي دقيق يتخيل قارئ القصة انه احد افراد الشخصيات

وهذه قدره كبيره اختي تمسكي بها واحتفظي بها

القصة بدأتها بشيء من الغموض ولعل هذا ما يجذب القارئ قبل كل شيء الغموض ...

اتمنى ان ارى التكملة في اقرب وقت ..

شكرا لكِ اختي ..








أهلاً بعودتك أخوي كيلوا ..... أنا سعيدة جداً لأن مؤلفاً مبدعاً دخل إلى روايتي المتواضعة.....
وأشكرك بحرارة على ردك الرائع وإن شاء الله اطور اسلوبي اكثر من كذا .....

العفو وتسلم على مرورك الطيب





هاي كيكو_تشان...^^

كيفك؟!!

أن شاء الله بخير

ماشاء الله عليكي كاتبة مبدعة

وأنا احب أقرأ رواياتك

كويس أنك نزلتي رواية جديدة كنت أنتظرها بفارغ الصبر

ما شاء الله مرة حلوة

مع أنها البداية إلا أنها مرة حلوة ومثيرة

وساندي مرة شريرة

هيلي حرام مسكينة تشتغل علشان أخوها

شكله رالف مرة حلو ... تخيلته :rolleyes: ... :D

ليز لا تتأخري أوكي؟







باي

هلا نيمو - تشان ...... الحمد لله بخير وأنتي كيفك؟
يسعدني انك رديتي على القصة ....... وإن شاء الله ما أتأخر .... مشكورة مرة أخرى.....




الصراحة القصة رووووووووعة
نتظر البارت القادم

تسلمين أختي الغالية

Kikumaru Eiji
03-11-2008, 17:16
مرحبا كيكو

اين كنتِ يا فتاة لقد اشتقنا إليكِ كثيراً

القصة الجديدة ذات بداية رائعة

تحمل نوعا من الغموض

و يبدو بأنها ستكون مشوقة

بالتأكيد أتمنى أن تقبليني كمتابعة ... حسنا انا لست جديدة على اي حال^^

تحياتي:

رووعة

هلا رووعة والله اشتقت لكم أكثر ....... تسلمين .... حبيت اضيف شيء جديد هذه المرة....

وإن شاء الله تكون أروع من إلي قبلها ......




هااي كيكو
القصة رائعة
وقصة فتيات في بحر الحب رائعة أيضا
مع أنك تستحقين أكثر من هذا الإطراء البسيط
أنا حقا آسفة لأنه لم يتسنى لي الرد على قصتك السابقة
لكني قرأتها
وأعجبني آندي كثيرا
وبإذن الله سأكون من المتابعين الدائمين لقصتك هذه
بانتظار أختي
سلاااااااااااااااام

هلا أختي العزيزة...... أهلاً بكِ متابعة جديدة للقصة ........
لا بأس أنا لا استحق كل هذا ...... إن شاء الله اشوفك لما احط بارتات ثانية ....

Kikumaru Eiji
03-11-2008, 17:51
تكملة جديدة لمتابعي القصة ^_^"


واكملت تناول العشاء, واحس السيد "فرانسوا" بإحراجٍ شديد ولم يقوى على النظر في وجه "رالف" الذي ضحك قائلاً بمرح:
ـ إنكِ ظريفةٌ حقاً, انا معجبٌ بكِ... بالمناسبة, هل وصلت إليكِ باقة الأزهار؟
ابتسمت "ساندي" وردت عليه قائلة بسخرية:
ـ نعم, لقد اضفت شكلاً جميلاً على سلة المهملات.
ضرب السيد "فرانسوا" بيده على الطاولة بقوة وصرخ عليها قائلاً بغضب شديد:
ـ "ساندي", تجاوزتِ حدودكِ.
نهضت "ساندي" من مكانها وهي تقول له والغضب يتطاير من عينيها:
ـ أنا افعل ما يحلو لي, لا تتدخل في شؤوني الخاصة.
وغادرت غرفة الطعام واغلقت الباب خلفها بقوة, وبقي "رالف" يراقبها حتى غادرت ثم سمع "فرانسوا" يقول بنبرة أسف:
ـ آسف, لا اعلم لماذا تتصرف "ساندي" بهذه الطريقة.
غرق "رالف" في شروده وظل يتساءل بداخل نفسه عنها لكنه لم يجد جواباً, فهو لم يقابل فتاةً مثلها من قبل أبداً... في تلك الأثناء فتحت "ساندي" باب غرفتها بقوة واسقطت اناء الزهور الزجاجي على الأرض فأنكسر إلى اشلاء, ورمت بنفسها على الأريكة وهي تقول بإنزعاج:
ـ تباً لذلك العجوز الأحمق.... تباً... إنه يتدخل فيما لا يعنيه.
في تلك الأثناء, غادر "رالف" غرفة الطعام وبالصدفة رأى "هيلي" وهي تخرج من المطبخ فأبتسم قائلاً بنبرةٍ لطيفة:
ـ يا آنسة؟
توقفت "هيلي" عن السير والتفتت إليه وهي ترمقه بإندهاش, فمن الغريب أن يقوم احد الضيوف بمناداة خادمة فأقترب منها وقال بمرح:
ـ أريد منكِ مرافقتي لخارج الفيلا, فأنا لا اعرف الطريق.
رفعت "هيلي" حاجباها ولم تجد سبباً للرفض, وهزت رأسها موافقة وسارت معه للخارج.... بينما كانا يسيران تحدث "رالف" محدقاً بالسماء المليئة بالنجوم
وقال وهو يسير في المقدمة:
ـ إنك تتحملين عبئاً كبيراً, من الصعب ان تكوني خادمةً لـ "ساندي" فقط... أليس كذلك؟
اوقفت "هيلي" قدميها وسألته بجفاء:
ـ لماذا تحدثني بهذه الطريقة, أيها السيد؟
ادار "رالف" رأسه إليها وقال بإنزعاج:
ـ لأن يدك كانت تنزف بسببها.
اخفت "هيلي" يدها بكفها الآخر, واشاحت بعيناها للجهة الأخرى فأقترب "رالف" منها واخرج منديلاً من جيبه وامسك بيدها وبدأ قلبها يخفق بشدة فأبعدت يدها وهو يلف المنديل
حول الجرح وقالت بنبرةٍ حزينة:
ـ لست بحاجةٍ إلى شفقةٍ منكم أيها النبلاء.
ودمعت عيناها بدموع حزينة وهي تتابع كلامها قائلة بنبرةٍ مرتجفة:
ـ توقف عن ذلك.
وركضت عائدةً إلى الداخل وبقي "رالف" متسمراً في مكانه واحس بأنها تعاني كثيراً وتتصور ان النبلاء مثل "ساندي" ولم يشئ ايقافها وهي تبكي بل تابع طريقه.....

استلقت "ساندي" على سريرها الكبير بمنتصف الغرفة, بعدما اطفئت الأنوار وبقيت تفكر بأمر ذلك الشاب وبطريقةٍ للتخلص منه, ثم نظرت للأعلى وابتسمت
قائلةً بمكر:
ـ ربما علي تأديبه أولاً... كي لا يقرب هذه الفيلا مجدداً.
واغمضت عيناها وغطت في نومٍ عميق... أما "هيلي" فقد بقيت تتطلع بالمنديل الذي بيدها وتنهدت بعمق واتكئت بظهرها على الجدار في غرفتها وهي تثني ركبتيها إلى صدرها
وعادت بها ذاكرتها للكلام الذي قاله "رالف" حين قال
"يدكِ تنزف بسببها, من الصعب ان تكوني خادمةً لفتاةٍ مثل "ساندي"... أليس كذلك؟"
اغمضت "هيلي" عينيها وقالت بخفوت:
ـ هذا.... ليس.... عدلاً.... "ساندي" لا تستحق شاباً طيب القلب مثله.
ونامت وهي تفكر بهذا الموضوع وسقط المنديل من يدها على الأرضية ليظهر ذلك الجرح المتورم.... وقررت "هيلي" أن لا تضعف بعد الآن, سوف تتحدى "ساندي" ولن يهمها
ما ستفعله... حتى لو أدى ذلك إلى طردها من المنزل....









إن شاء الله اول ما أكتب جزئية جديدة بأحطها لكم ......

راعية سوالف
03-11-2008, 19:05
البارت رائع جدا
لدرجة اني تخليت المواقف الي تصير
نتظر القادم

Kikumaru Eiji
03-11-2008, 19:21
البارت رائع جدا
لدرجة اني تخليت المواقف الي تصير
نتظر القادم


مشكورة على ردك أختي الغالية راعية سوالف ...... والقادم احلى بإذن الله :d

مَرْيَمْ .. !
03-11-2008, 19:36
ها أنا ذا حضرت أختي
البارات رائع
وبصراحة أعجبني رالف كثيرا إذا أنه لا يهتم بالمراكز النبيلة
وردة فعله مع هيلي تنم حقا عن أخلاق حميدة
شكرا لك أختي
وأرجو أن لا أكون قد تأخرت في الرد
سلاااااااااااام

أحلى همسات
03-11-2008, 20:02
رووووعة صراحة من جد عشت الموقف

بس انا ماقهرني الا حركات ساندي ....

يسلموووو على احلا بارت .

تقبلي مروري

miley_cyrus
03-11-2008, 20:51
مشكورة اختي Kikumaru Eiji على القصة الرائعة جدا ::جيد::
في انتظار المزيد من ابدعاتك :eek:

ملاحظة :
1.هل يمكنك وضع اسئلة في نهاية البارت ؟
2.هل هناك صور للشخصيات ؟
3.الم يكن من الافضل وضع وصف للشخصيات(وصف لون الشعر, لون العينين,الشخصية ...) .

ارجوا تقبل ملاحظاتي :o
جانا :p

killua_
04-11-2008, 08:59
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

عفوا اختي Kikumaru Eiji بس حبيت اوضح نقطة للأخت العزيزة miley_cyrus

اختي القصىة التي رسمتها Kikumaru Eiji اقرب ما تكون الى الواقع

اي ليست قصة كما احب ان اسميها " انمية "

فصور الشخصيات تترك لمخيلة القارئ نفسه ، فهذه من متطلبات القصة ..

اما وصف الشخصيات فتجدينها متداخلة مع القصة وليس بشكل مفرد .. وهذه ايضا ميزه من ميزات الكاتب ..

واخيرا بالنسبة للأسئلة ليست ضرورة من ضرورات القصه وربما تكون غير متعلقة بالقصه اشبه باضافات ..

القصة كما كتبتها Kikumaru Eiji جميلة كما هي ^_^ رواية احترافيه يمكن تسميتها كذلك

بانتظار البقية ..

Candy Colors
04-11-2008, 09:25
السلام عليكم ورحمة الله

تكملة رائعه من أخت مبدعه ماشاء الله ..وأخيراً علمنا سبب صبر هيلين وتحملها الشقاء
.. تصرفات ساندي تعجبني قليلاً :D
لكن وصف أبيها بالكبير ورالف بالساذج شيء لايغتفر :نوم:
إلا أن خطيبها لايستحق الحقيقة فهو طيب كما وصفته هيلين ,أراهن بأن هيلين ستنتقم من ساندي
والأداة هو خطيبها نفسه ..أرجو ألا يحدث هذا ><
الوصف والسرد كما عهدناه ممتاز ويستحق وقفةاحترام وتقدير .
دمتِ مبدعه ...
بحفظ الرحمن ~

Kikumaru Eiji
04-11-2008, 12:13
ها أنا ذا حضرت أختي
البارات رائع
وبصراحة أعجبني رالف كثيرا إذا أنه لا يهتم بالمراكز النبيلة
وردة فعله مع هيلي تنم حقا عن أخلاق حميدة
شكرا لك أختي
وأرجو أن لا أكون قد تأخرت في الرد
سلاااااااااااام

اهلاً بعودتك عزيزتي الغالية ..... ردك رائع كالعادة ..... العفو هذا من ذوقك
لا طبعاً ما تأخرتي...... ^_^"



رووووعة صراحة من جد عشت الموقف

بس انا ماقهرني الا حركات ساندي ....

يسلموووو على احلا بارت .

تقبلي مروري

الله يسلمك حبيبتي احلى همسات ....... الله يحيك في اي وقت



مشكورة اختي Kikumaru Eiji على القصة الرائعة جدا ::جيد::
في انتظار المزيد من ابدعاتك :eek:

ملاحظة :
1.هل يمكنك وضع اسئلة في نهاية البارت ؟
2.هل هناك صور للشخصيات ؟
3.الم يكن من الافضل وضع وصف للشخصيات(وصف لون الشعر, لون العينين,الشخصية ...) .

ارجوا تقبل ملاحظاتي :o
جانا :p

هلا أختي miley .. العفو يا الغالية وبالنسبة لملاحظاتك .....
أنا لا أحب وضع أسئلة على البارت لأن هذا ليست من مميزات الرواية..... وبالنسبة للشخصيات
أحب أن يتخيلها القارئ كما يحب ولا يعجبني أن اجعل روايتي تبدو كالأنمي .....

سأتقبل اي ملاحظاتٍ بصدر رحب وعلى كلٍ لكل شخص أسلوبه الخاص في الكتابة ......









السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

عفوا اختي Kikumaru Eiji بس حبيت اوضح نقطة للأخت العزيزة miley_cyrus

اختي القصىة التي رسمتها Kikumaru Eiji اقرب ما تكون الى الواقع

اي ليست قصة كما احب ان اسميها " انمية "

فصور الشخصيات تترك لمخيلة القارئ نفسه ، فهذه من متطلبات القصة ..

اما وصف الشخصيات فتجدينها متداخلة مع القصة وليس بشكل مفرد .. وهذه ايضا ميزه من ميزات الكاتب ..

واخيرا بالنسبة للأسئلة ليست ضرورة من ضرورات القصه وربما تكون غير متعلقة بالقصه اشبه باضافات ..

القصة كما كتبتها Kikumaru Eiji جميلة كما هي ^_^ رواية احترافيه يمكن تسميتها كذلك

بانتظار البقية ..








وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخوي كيلوا....

أشكرك جزيل الشكر كلامك جعلني اثق بنفسي أكثر وافتخر بأسلوبي في الكتابة :p
وترقب القادم إن شاء الله يكون احلى بكثير .......

وكما قلت لكل شخصٍ أسلوبه الخاص وهذا اسلوبي ويريحني الكتابة بهذه الطريقة







السلام عليكم ورحمة الله

تكملة رائعه من أخت مبدعه ماشاء الله ..وأخيراً علمنا سبب صبر هيلين وتحملها الشقاء
.. تصرفات ساندي تعجبني قليلاً :D
لكن وصف أبيها بالكبير ورالف بالساذج شيء لايغتفر :نوم:
إلا أن خطيبها لايستحق الحقيقة فهو طيب كما وصفته هيلين ,أراهن بأن هيلين ستنتقم من ساندي
والأداة هو خطيبها نفسه ..أرجو ألا يحدث هذا ><
الوصف والسرد كما عهدناه ممتاز ويستحق وقفةاحترام وتقدير .
دمتِ مبدعه ...
بحفظ الرحمن ~

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .....

هلا والله بأختي الغالية كاندي ^^" حتى انا تعجبني تصرفات ساندي خخخ
خطيبها :لقافة: ستعرفون لاحقاً ......

تسلمين على ردك وترقبي القادم الله يحفظك ....

*Nam!ne*
04-11-2008, 13:13
وااااااااااااو

جزء رائع ومبدع ومتوقع من وحدة مبدعة مثلك

ومثل ما قلت رالف شخص طيب ووسيم ...:D

عجبني

أنتظر التكملة منك كيكو _ تشان









باي

بستان الورود
04-11-2008, 13:46
مشكورة على البارت الرائع

وراح ارجع اقول عبارتي من جديد

(مشكوووووووووورة على البارت


انتظر البارت الجاي)


ههههههههه


بالنسبة لهاذي القصة عجبتني واكيد لازم اتابعها

CaйDιє ǿf HǿǾρє
04-11-2008, 14:46
آهلآ Kikumaru Eiji

كيف حالك؟؟

تسلمين ع آلقصة آآلروووعة


وآتمنى آآكون متآبعة جيدة للقصة


آآعتذر ع آلتآآآخير في آآلرد


آانتظر آآلتكملة


سلآمي

sαяσŋαh
04-11-2008, 15:16
وآآآو ماشاء الله عليك مررة رووعة الرواية

ننتظر الجزء الجديد .

Kikumaru Eiji
04-11-2008, 16:33
وااااااااااااو

جزء رائع ومبدع ومتوقع من وحدة مبدعة مثلك

ومثل ما قلت رالف شخص طيب ووسيم ...:D

عجبني

أنتظر التكملة منك كيكو _ تشان









باي

هلا نيمو-تشان....... أنا مبدعة؟ .... تسلمين والله ....
رالف اكيد وسيم ومحبوب وإن شاء الله يدوم اعجابك به مع اني ما أظن ....

أوكي التكملة بتوصل في الليل ......



مشكورة على البارت الرائع

وراح ارجع اقول عبارتي من جديد

(مشكوووووووووورة على البارت


انتظر البارت الجاي)


ههههههههه


بالنسبة لهاذي القصة عجبتني واكيد لازم اتابعها

العفو غاليتي على ردك .... اشتقت لهاالرد كثييييير ......
أكيد لازم تتابعينها لأن الأحداث الحقيقية لم تبدأ بعد ........ ^_^"




آهلآ Kikumaru Eiji

كيف حالك؟؟

تسلمين ع آلقصة آآلروووعة


وآتمنى آآكون متآبعة جيدة للقصة


آآعتذر ع آلتآآآخير في آآلرد


آانتظر آآلتكملة


سلآمي

أهلين... الحمد لله تمام إنتي كيفك؟
الله يسلمك يا غاليتي ....... الله يحيك ويحي الجميع ......
لا داعي للإعتذار ..... الله يسلمك ويحفظك ..



وآآآو ماشاء الله عليك مررة رووعة الرواية

ننتظر الجزء الجديد .

مشكورة على ردك وأهلاً بكِ متابعة للقصة

miley_cyrus
04-11-2008, 16:42
هلا أختي miley .. العفو يا الغالية وبالنسبة لملاحظاتك .....
أنا لا أحب وضع أسئلة على البارت لأن هذا ليست من مميزات الرواية..... وبالنسبة للشخصيات
أحب أن يتخيلها القارئ كما يحب ولا يعجبني أن اجعل روايتي تبدو كالأنمي .....

سأتقبل اي ملاحظاتٍ بصدر رحب وعلى كلٍ لكل شخص أسلوبه الخاص في الكتابة ......





حسنا ::مغتاظ::
لكل شخص رايه في اسلوب الكتابة:o
و على كل مشكورة على القصة:eek:
في انتظار التكملة:D
جانا:p

همسة القمر
04-11-2008, 18:09
مرحبا أختي كيكو كما يسميك الجميع...

ماشاء الله أختي...

أسلوبك أكثر من رآئع...وقصتك من النوع الذي يلامس وترا حساسا في القلوب بواقعيتها...

سطورك صادقة...مما يعني أنك تكتبين بقلبك قبل قلمك...

أهنئك على أسلوبك...

لن أطيل الحديث بل سأختصر كل ذلك في كلمة...

..مبدعة...

أرجو أن تتقبليني كقارئه جديدة...ومتابعة على الدوام لما يبدعه قلمك...

انتظرك بشوق...

Kikumaru Eiji
04-11-2008, 20:41
التكملة كما وعدتكم ....



تطلع "تيو" من خلال نافدة السيارة في ذلك الليل الهادئ, وترنن في مسامعه صوت صديقه الذي يقود السيارة قائلاً بتساؤل:

ـ ألن تخبر "هيلي" بأمر خروجك؟

ارجع "تيو" رأسه للمقعدة وتنهد بعمق وهو يرد عليه قائلاً ويراقب الطريق:

ـ سوف تتضايق لو علمت بذلك, لكن... البقاء في المشفى يشعرني بالضيق ويزيد مرضي.

ووضع كفه فوق عينيه وابتسم صديقه واعاد نظره للمقدمة وأحس بشعور "تيو", ويعلم بأنه متضايق

لأن "هيلي" تعمل كخادمةٍ لدى النبلاء من اجله....


ارتدت "ساندي" معطفها الأبيض الصوفي الذي يصل إلى اسفل ركبتيها بقليل مع قبعةٍ صغيرة على رأسها,

وحملت حقيبتها للخروج من الفيلا في الصباح الباكر

وبينما كانت تنزل عبر الدرج رأت احدى الخادمات تسير بالصالة متجهةً إلى المطبخ فنادت عليها "ساندي" بجفاء قائلة:

ـ توقفي مكانكِ.

توقفت الخادمة عن السير, ورفعت رأسها وقالت برسمية وهي تقف بثبات:

ـ اطلبي من "هيلي" أن تأتي في الحال.

أومأت الخادمة برأسها موافقة, وتوجهت نحو الغرفة لتحضر "هيلي" إليها, في الوقت الذي فتحت

فيه "ساندي" باب الفيلا سمعت همسات "هيلي" من خلفها
تقول بجمود:

ـ هل طلبتي رؤيتي يا آنسة؟

ادارت "ساندي" رأسها للخلف ورمقتها بإشمئزاز ثم قالت وهي تشيح بعينيها بعيداً:

ـ سأذهب للتسوق واريد منكِ مرافقتي, اسرعي.

اتسعت شفتي "هيلي" في ضيق والتزمت الصمت لدقائق ثم قالت بعد تفكيرٍ قصير:

ـ حسناً, كما تشائين.

وعندما ذهبت لتغيير ملابسها سمعت "ساندي" تقول لها ضاحكةً بسخرية:

ـ لا اظن بأن لديكِ ملابس افضل من هذه, لذا لا تتعبي نفسكِ بالتبديل.

وتابعت سيرها للخارج ضاحكة, واحست "هيلي" بأن سهماً اخترق قلبها, فعلاً هي لا تملك ملابس كثيرة

وثوب الخدم الذي ترتديه قد اعطته لها "ساندي" عندما حضرت

إلى هنا, فأكتفت بإرتداء المعطف واللحاق بها إلى سيارتها السوداء الفخمة التي تقف عند بوابة الفيلا مباشرةً.



في تلك الأثناء, غادر "تيو" المنزل بحثاً عن عمل لكي يساعد "هيلي" في توفير الأموال, في الوقت الذي كانت فيه "هيلي" ترافق "ساندي" في ارجاء افخم سوقٍ في المدينة

توقفت "هيلي" عند ثوبٍ زهري جميل وراقبته بنظراتٍ حزينة ولاحظت "ساندي" شرودها فتعمدت الدخول إلى ذلك المحل ولحقت بها الأخرى وقالت للبائع مبتسمة وهي تشير
إلى ذلك الثوب:

ـ أريد الحصول على ذلك الثوب الزهري الجميل.

ابتسم البائع الشاب وهو يخرج ذلك الثوب وقال لها:
ـ إنه يليق بكِ يا آنسة.

عرفت "هيلي" مباشرةً بأن "ساندي" تعمدت فعل ذلك لكي تثير غضبها لكنها بقيت متماسكة ولم تيأس, ثم ألتفتت إليها "ساندي" وقالت متظاهرةً بالإشفاق:
ـ يبدو انكِ تريدين شراء شيءٍ يا عزيزتي.

وفتحت حقيبتها واخرجت منها بعض المال وقربته من "هيلي" امام كل المتواجدين هناك بكل جرأة, شعرت "هيلي" بأن هذه المرة الأولى التي تهان فيها بهذه الطريقة
وارتجفت يديها ورمقة "ساندي" بنظراتٍ حاقدة وتقوست حاجباها وهي تقول:
ـ إنكِ وقحة, وقحةٌ جداً.... لست بحاجةٍ إلى شفقةٍ من شخصٍ مثلك.


تضايقت "ساندي" من كلامها وصفعتها بقوة على وجهها فسقطت على الأرض وسمعتها تصرخ عليها قائلة:
ـ إنكِ فتاةٌ جريئة حقاً, يالك من ناكرة.. اردت اعطائك المال لكي تحصلي على ملابس جديدة.
ورمت المال في وجهها وهي تجلس على الأرض, وضعت "هيلي" يدها على خدها ونظرت إلى "ساندي" الواقفة امامها والدموع تغطي عينيها وركضت للخارج وتركت تلك
النقود, لقد هربت.... نعم هربت من وسط تلك النظرات الشافقة التي كانت تراقبها وبقيت تركض بدون ان تنظر أمامها وغادرت السوق واصطدمت بشقيقها "تيو" الذي كان يسير
في تلك الأرجاء, وهي تبكي بحرارة والم فامسكها من كلتا كتفيها وقالت بدون ان تنظر إليه:
ـ المعذرة.


وعندما رفعت عيناها اتسعت إلى اقصى حدودها وكذلك "تيو" فقد تفاجئ برؤيتها في هذا المكان فقالت بنبرةٍ مرتجفة:
ـ "تيو"... مستحيل!
ضغط "تيو" بكفيه على كتفيها وقال لها متسائلاً في قلق:
ـ ما الذي يجري هنا؟... لماذا تبكين, "هيلي"؟


حاولت "هيلي" الإبتسام ومسحت دموعها سريعاً هروباً من تساؤلاته وردت عليه متظاهرةً بالمرح:
ـ أنا لا ابكي... دموعي تساقطت حين تذكرت والداي.
حدق بها "تيو" وكأنه لا يصدق ما تقولوه, لكنه حاول التصديق وابتسم قائلاً بهدوء:
ـ مضى خمس سنوات على ذلك... على اية حال, ما الذي تفعلينه؟
اخفضت "هيلي" حاجبيها وأجابته قائلةً ببرود:
ـ اتيت مرافقةً للآنسة التي اعمل لديها.


ثم اعادت ناظريها إليه وسألته في اندهاش:
ـ أنت... لماذا غادرت المشفى؟... هل تحسنت صحتك؟.... لا تبدو بخير....
ضحك "تيو" بسعادة وقال:
ـ أنا بخير!... إنني ابحث عن عمل.
هزت "هيلي" رأسها نفياً وصرخت في وجهه قائلة بغضب:
ـ لا تفعل ذلك, فأنت لم تتحسن بعد.
رمقها "تيو" بنظراتٍ حزينة ومسح على شعرها البني وهو يجيبها قائلاً:
ـ لن اسمح لأختي الصغرى ان تتحمل كل الأعباء لوحدها.
امتلئت عينا "هيلي" بالدموع ووضعت رأسها بالقرب من صدره فربت بيديه خلف ظهرها وقالت بنبرةٍ حزينة:
ـ أشكرك... من كل اعماق قلبي.



وتراجعت خطواتٍ للخلف وهي تلوح بيدها له وهو كذلك وعادت للداخل بعدما ارتاح قلبها, بعكسه هو فقد ظل قلقاً على مصيرهما في هذا العالم.... بينما كانت "هيلي" تسير
بالسوق وضعت يدها على قلبها والإبتسامة تعلو شفتيها وكأن "تيو" ظهر ليخفف عنها وينسيها احزانها... وبالصدفة لمحت الثوب الذي كانت "ساندي" ستقوم بشرائه قد عاد
إلى مكانه فأتسعت شفتيها من شدة السعادة ورأت "ساندي" تسير من البعيد مع سائقها الخاص فركضت متوجهةً إليها متناسيةً كل تلك الهموم والأعباء وستعيش من اجل شقيقها.....




اتكئت فتاةٌ برأسها على النافدة الزجاجية وهي تعقد ساعديها حول صدرها, وخصلات شعرها الذهبي منسدلةٌ على جبهتها, والجزء الخلفي يلتف في شريط بنفسجي طويل
وبقيت تنظر إلى الشوارع المزدحمة بالأسفل بعينين لامعتين في تلك الشقة الكبيرة ذات الأثاث الراقي, وفجأةً سمعت صوت طرق الباب فتوجهت نحوه وفتحته لترى "رالف"
يقف خلف الباب فرمقته بإندهاش فأزال اندهاشها بإبتسامته وقال:
ـ الن تسمحي لي بالدخول؟
فتحت الفتاة "سوزان" الباب بصمت لتسمح له بالدخول ومدت يدها للأمام طالبةً منه التقدم نحو الصالة الداخلية, فأومأ برأسه قائلاً:
ـ حسناً, أنا اعلم.


فجلس على الأريكة الذهبية وأحس بالإرتياح, وجلست "سوزان" بجانبه وحركت يدها له كأنها تسأله: ( هل تريد كوباً من العصير؟ ).
اشفق "رالف" على حالتها, فهي لا تستطيع الكلام لكن يمكنها السمع بوضوح... مسح "رالف" على شعرها الذهبي الناعم وقال لها بطيبة:
ـ لا داعي لذلك يا عزيزتي.


وضعت "سوزان" كلتا يديها على صدرها وابتسمت له وهي تخفض حاجبيها متوسلةً إليه ان يوافق من أجلها, امسك "رالف" بيدها الناعمة ورد عليها قائلاً:
ـ موافق, على شرط أن تحضري كوباً لكِ ايضاً.
علت الضحكة شفتي "سوزان" وهزت رأسها موافقة وانطلقت مسرعةً نحو المطبخ, فأزال "رالف" الإبتسامة عن شفتيه وقال متوعداً بإصرار:


ـ أعدكِ بأنني سأبذل جهدي لكي تُشفي... سأجمع المال الكافي للسفر واجراء العملية قبل فوات الأوان.
وعندما احس انها قادمة تغيرت ملامح وجهه للمرح لكي لا يظهر حزنه عليها امامها.....

ايفا واي
04-11-2008, 21:07
محجوووووووووووووز



ساعود للتعليق
اسفة فالوقت متأخر
علي الذهاب لبعض المطالعة
قبل ان اناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااام

ياخفاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ش
لساك على عوايدك
اه ياماكرة

Kikumaru Eiji
04-11-2008, 21:12
مرحبا أختي كيكو كما يسميك الجميع...

ماشاء الله أختي...

أسلوبك أكثر من رآئع...وقصتك من النوع الذي يلامس وترا حساسا في القلوب بواقعيتها...

سطورك صادقة...مما يعني أنك تكتبين بقلبك قبل قلمك...

أهنئك على أسلوبك...

لن أطيل الحديث بل سأختصر كل ذلك في كلمة...

..مبدعة...

أرجو أن تتقبليني كقارئه جديدة...ومتابعة على الدوام لما يبدعه قلمك...

انتظرك بشوق...

أهلين اختي همسة القمر...... هذا من ذوقك والله تسلمين غاليتي

أخجلتي تواضعي كثيراً ::سعادة:: ...... بالطبع اتقبلك وحياك الله......



محجوووووووووووووز



ساعود للتعليق
اسفة فالوقت متأخر
علي الذهاب لبعض المطالعة
قبل ان اناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااام

ياخفاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ش
لساك على عوايدك
اه ياماكرة

انتظرك ....... هههههههههههههههههه أكيد أحب اكتب بالليل تيجي الأفكار
لا تتأخري ......

miley_cyrus
04-11-2008, 21:41
محجووووووووووووووز

حتى انتهاء من قراءة البارت


اسفة لا استطيع التعليق الان لانني بصدد الذهاب للنوم

مشكورة على البارت مسبقا

انتظر المزيد من ابداعتك

جانا

Kikumaru Eiji
05-11-2008, 09:32
حتى انتهاء من قراءة البارت


اسفة لا استطيع التعليق الان لانني بصدد الذهاب للنوم

مشكورة على البارت مسبقا

انتظر المزيد من ابداعتك

جانا

العفو غاليتي وراح أنتظر ردك بعد القراءة إن شاء الله ...!

مَرْيَمْ .. !
05-11-2008, 10:35
شكرا أختي
على الجزء الرائع
وأسلوبك حقا مميز
يسعدني أن أكون من متابعيك الدائمين
سلاااااااااااااام

Kikumaru Eiji
05-11-2008, 12:02
شكرا أختي
على الجزء الرائع
وأسلوبك حقا مميز
يسعدني أن أكون من متابعيك الدائمين
سلاااااااااااااام

العفو أختي الغالية.... تسلمي والله هذا من ذوقك......
هلا فيك والله بأي وقت ..... سلامي لك

ĵăŅĕ
05-11-2008, 13:44
مرحبا

رائع
عدت لنا بقصة جديدة غير " فتيات في بحر الحب "
من بدايتها يبدو انها مشوقة جداً
طريقة التسلسل واسلوبك الرائع اضفى عليها نوعاً آخر من الجمال
شخصية "ساندي " العنيفة والمتبجحة {كرهتها من البداية ..
اما "هيلي " فتبدو محبوبة وجميلة ..

لااستطيع الكلام أكثر
فكما يبدو بأن الاجزاء القادمة تحمل تشويقا كثيرا

تابعي
فنحن هنا من المتابعين

:
وعلى المحبة نلتقي

sαяσŋαh
05-11-2008, 14:07
وااو مررة حلووة

*Nam!ne*
05-11-2008, 14:38
هاي كيكو _تشان

كيفك؟!!

أن شاء الله بخير

لا حرام عليكي رالف شكله طيب

على العموم بتعرف عليه مع الوقت...^^

وسوزان شكلها كيوت ومسكينة

البارت هذا مرة حلو

أنتظرك






باي

روطة
05-11-2008, 17:30
قصة رووووعــــــــة
ابدعتي اختي

همسة القمر
05-11-2008, 18:52
مشكورة على التكمله الرآئعه...

ويبدوا أن القادم سيكون محملا بالكثير من المفاجأت...لم أحب ساندي أبدا..فتصرفاتها على مايقولون(ترفع الضغط)

لكني أحس بأنها قويه وذات شخصيه متسلطة...يعني تعجبني نوعا ما...

أما هيلي...مسكينه...ولكنها في نفس الوقت صبورة وشجاعه...

لا أحب التنبؤ بالقادم...فكل شيء في وقته جميل...

أنتظرك بشوق...

لاتتأخري...

Kikumaru Eiji
06-11-2008, 08:10
أعتذر على تأخري في وضع تكملة لكم .......

هذا بسبب كثرة الأعمال لدي ...... إن شاء الله اقدر اكمل اليوم أو بكرة

miley_cyrus
06-11-2008, 08:47
التكملة كما وعدتكم ....



مشكورة على التكملة :مرتبك:"القصيرة":مرتبك:

انا متاسفة لاني لم استطع الرد من قبل لاني كنت مشغولة

اما بالنسبة الى الشخصيات فلقد قمت بتقييم اولي





هيلين : فتاة طموحة جدية في عملها لا تقبل بالظلم او المذلة تحب اخاها الوحيد تيو " ستقع في الحب قريبا هههه"
التقييم الشخصي : 9/10


ساندي : فتاة مغرورة مدللة متسلطة انانية متكبرة ... تكره الفتيان لسبب مجهول" ربما لانه في الماضي قد خدعت من قبل فتى " لكني اشفق عليها في بعض الاحيان
التقييم الشخصي : 5/ 10


رالف : فتى طيب اعجبني تصرفه مع هيلي " اظن انه وقع في حبها هههه" يحترم اب ساندي كثيرا لكنه لا يحبها
التقييم الشخصي : 8/10


تيو : يحب اخته كثيرا اندفاعي مغامر طموح شجاع
التقييم الشخصي : 7.7/10


الاب فرانسوا : شخصيته ضعيفة امام ابنته يحبها جدا و يدللها " بصراحة لم يعجبني "
التقييم الشخصي : 6/10


اليس : خادمة شجاعة مخلصة في عملها لكن دورها كان صغيرا في القصة " ارجوا ان تعود بامر من الاب "
التقييم الشخصي : 6.6 /10


سوزان : اشفق عليها كثيرا "اود لو انها تستطيع الكلام من جديد "
التقييم الشخصي : 7/10






أعتذر على تأخري في وضع تكملة لكم .......

هذا بسبب كثرة الأعمال لدي ...... إن شاء الله اقدر اكمل اليوم أو بكرة





معذورة:ميت:





في انتظار المزيد من ابداعتك :eek:



جانا :p

فتاة الامنيات1
06-11-2008, 10:52
انا اسفة لم ارد من مدة اعتذر لك
البارتات السابقة كانت رائعة
انتظر التكملة
مع حبي فتاة الامنيات1

مَرْيَمْ .. !
06-11-2008, 11:51
أعتذر على تأخري في وضع تكملة لكم .......

هذا بسبب كثرة الأعمال لدي ...... إن شاء الله اقدر اكمل اليوم أو بكرة
مرحبا كيكو
لا عليك
ليس هناك داع للاعتذار
فنحن نعلم أن للكل مشاغل تمنعه من دخول المنتدى
لذلك أنت معذورة
وأعد بإذن الله بالرد على البارات القادم
أنتظرك
سلاااااااااااااااام

Kikumaru Eiji
06-11-2008, 16:23
تسلمون حبايبي والتكملة إذا قدرت بأحطها اليوم عشانكم

Kikumaru Eiji
06-11-2008, 18:17
التكملة كما وعدتكم



فتحت "ساندي" باب مكتب والدها ورأته يقف امام النافدة وبيده كوبٌ من العصير, فتقدمت نحو المكتب متسائلة بحيرة:
ـ لماذا طلبت رؤيتي في هذا الوقت؟
ادار "فرانسوا" رأسه بإبتسامةٍ لطيفة وقال مندهشاً:
ـ لم اتوقع قدومكِ.. على اية حال.
تقوست حاجبا "ساندي" بإنزعاج وجلست على الأريكة السوداء بصمت وبدون ان تنظر إليه, ثم وضع الكوب على المكتب وجلس بجانبها وقال لها بلطف:
ـ اتصل بي "رالف" قبل قليل, وقال بأنه يريد اقامة حفلة خطوبة هنا.. ما رأيكِ؟




ابتسمت "ساندي" بتعالٍ وهي تعقد ساعديها حول صدرها وردت عليه قائلة وهي تنظر إليه:
ـ أخبرتك من قبل بأنه لا مانع لدي... ولأكون صادقة انا معجبة بـ "رالف".
رفع "فرانسوا" حاجباه بإستغراب شديد, وقال بنبرةٍ مرتبكة:
ـ هل هذا صحيح؟
نهضت "ساندي" من مكانها وغيرت ملامح وجهها للجدية وهي تجيبه قائلة:
ـ بالطبع... أخبره بأن حفلة الخطوبة ستكون غداً, والزواج في الأسبوع المقبل... هذا كل شيء.
وغادرت المكتب بعدما انهت كلمتها, فنهض "فرانسوا" ببطء وعلى ملامحه عبارات الدهشة والإستغراب في الوقت ذاته لكنه لم يستطع منع نفسه من الضحك
وهو يقول:
ـ هل انا بحلم؟.... لا أصدق هذا!



رفعت احدى الخادمات يديها للأعلى وهي تجلس على الطاولة وتقول بسعادة:
ـ أخيراً... غداً ستكون اجازتنا بعد عملٍ طويل.
وتبادلت الأحاديث مع بقية الخدم والسعادة مرسومةٌ على وجوههم, فدخلت عليهم "هيلي" وهي حزينة وقالت لهم بنبرةٍ حزينة:
ـ لا تفرحوا كثيراً.
التفت إليها الجميع, فتقدمت للأمام وجلست على اقرب كرسيٍ هناك وسط اعينهم المتسائلة فتنهدت بعمق وهي تقول:
ـ غداً, ستقام حفلة خطوبة الآنسة "ساندي".
صرخ الجميع في وقتٍ واحد وضربت احداهم بيدها على الطاولة بقوة وهي تعقد حاجبيها قائلة في عصبية:
ـ "ساندي" تعمدت فعل ذلك, هي تعلم جيداً أن غداً يوم اجازتنا.
ووقفت على قدميها وتابعت كلامها وهي ترمق الجميع بنظراتٍ حاقدة:
ـ علينا ان نضع حداً لهذا...



ردت عليها خادمةٌ أخرى قائلة:
ـ انا معكِ... لن اسكت عن هذا.
ووافق الجميع على ذلك, و"هيلي" بقيت تراقبهم بقلق وتوجهوا جميعاً نحو الخارج ليصعدوا إلى "ساندي", نهضت "هيلي" من مكانها ببطء ولحقت بهم
بدون ان يشعروا بها فهي غير راضيةٌ أيضاً لكن لا يمكنها منع "ساندي"...
طرقت الخادمة باب غرفة "ساندي" وخلفها البقية, ففتحت الباب والجميع رمقها بنظراتٍ حقودة فأتسعت شفتيها بإبتسامة التكبر واتكئت بكتفها على حافة الباب
وهي تتساءل قائلة:
ـ ما هذا الإجتماع الآن؟... تبدون مضحكون فعلاً.


اقتربت الخادمة "ريتا" وقالت لها بهدوء:
ـ آنسة "ساندي", غداً سيكون اليوم الأول من اجازتنا... هل تعرفين ذلك؟
تظاهرت "ساندي" بالضيق ووضعت كفها على رأسها قائلةً بسخريةٍ ملحوظة:
ـ حقاً, لقد نسيت.. آسفة لن تكون هناك اجازة غداً.


عقدت "ريتا" حاجبيها وقالت بنبرةٍ حادة:
ـ لدينا اطفالٌ ينتظرون عودتنا بشغف ليحصلوا على طعامٍ جيد وبعض المال.... ألا تفكرين بهذا؟
عدلت "ساندي" وقفتها وازالت الإبتسامة عن شفتيها وردت عليها قائلة بجفاء:
ـ هذا ليس من شأني... أنتِ هنا تنفذين اوامري فقط, هل هذا واضح؟


التمعت عينا "ريتا" وهي تبتسم قائلة بنبرةٍ مرتجفة:
ـ ارجوا اعفائي من الخدمة إذن.
وضعت الخادمة التي خلفها يدها على كتفها وقالت لها بتوتر:
ـ لا تفعلي هذا.
ابتسمت "ريتا" والتفتت إليها وهي تسمع "ساندي" تقول ضاحكة:
ـ هذا افضل, فأنتِ كبيرةٌ في السن وعملكِ لم يعد مرغوباً فيه.


وعادت لغرفتها واغلقت الباب في وجوههم, فأخفضت "ريتا" رأسها ووضعت "هيلي" يدها على شفتيها وعينيها مليئةٌ بالحزن فمرت "ريتا" من جوارها فأدارت جسدها
إليها وانحنت إليها قائلة بأسف:
ـ أرجوكِ سامحي الآنسة "ساندي"... لا ترحلي أرجوكِ.



رفعت "ريتا" رأسها للأعلى وقالت :
ـ "هيلي", لا يمكننا أن نكون عبيداً لهذه الفتاة إلى الأبد... أليس كذلك؟
اتسعت عينا "هيلي" بإندهاش ورفعت رأسها لترى "ريتا" تغادر المكان, فأمتلئت عيناها بالدموع وقالت بداخل نفسها:
ـ لماذا؟.... لماذا يحدث هذا من حولي ولا يمكنني فعل شيء؟

فتح "تيو" باب شقته المظلمة بقوة وهو يسعل بإستمرار واضاء النور بصعوبة واتكئ بظهره على الباب وهو يلهث ونظر إلى كفه الذي ملئه الدم فجلس
على الأرض وهو يعقد قبضة يده واخرج من جيبه علبة الدواء واخذ القليل منه ليشعر بالإرتياح, ومسح العرق المتصبب من جبينه ثم قال بضيق:


ـ تباً, تباً, لم احصل حتى على عمل.
ورمى علبة الدواء على الأرض وهو منزعجٌ للغاية, ويفكر بما تفعله "هيلي" في هذه اللحظات من الليل....




كان "رالف" يجلس بجانب "سوزان" النائمة على سريرها بعمق, والغرفة قد تلونت بالإضاءة الذهبية الهادئة, فتح "رالف" درج المكتب الذي بجانب السرير
ووجد مفكرةً بيضاء صغيرة فأخذها واغلق الدرج بهدوء وفتح المفكرة وقرأ كلماتٍ كتبتها "سوزان" بأناملها, وكان المكتوب هناك:


" عندما اسمع صوتي مجدداً سيكون "رالف" أول شخصٍ يسمعه"
" ليت والداي كانا على قيد الحياة"
" قلبي لا يحتمل الوحدة.... ليت حبي يبقى بجانبي للأبد"
"أريد سماع صوتي مجدداً"
"بدأت انسى صوتي.... كلما اتذكر ذلك تسيل من عيني دمعةٌ متألمة"


ورأى دمعة من عينيها مطبوعةً على الورقة فاغلق المفكرة, فرمقها بإشفاق وقال بداخل نفسه:
ـ "سوزان", لن اتخلى عنكِ أبداً... اعدكِ بذلك.


بدت "سوزان" في غاية الجمال وشعرها الأشقر يلتمع مع الأضواء الذهبية, فنهض "رالف" وقبلها على جبهتها واطفئ الأنوار وغادر الغرفة ليدعها
تنام بهدوء في غرفتها....

وقفت "ساندي" بالقرب من النافدة في غرفتها المظلمة وكلام "ريتا" يتردد في اذنيها ولا تعلم سبب الشعور الغريب الذي يدور في قلبها..... ولم تعرف ما إذا كانت
هذه شفقة ام حزن...


لكنها لم تتراجع عن قرارها بالرغم من كل شيء... وكل ما تفكر به الآن هو الإستعداد لحفلة الغد......

مَرْيَمْ .. !
06-11-2008, 18:20
شكر أختي على التكملة
ولكني لن أقدر على قراءتها اليوم
وعد مني أن تجدي ردي غدا
تصبحين على خير
سلااااااااااااااااام

CaйDιє ǿf HǿǾρє
06-11-2008, 19:28
آآهلآ آختي Kikumaru Eiji


مشكووورة قلبووو ع آآلبآآرت آآلحلو

وآآسلوبك رائــــع ومميز


ومنتظرآآلبآآرت آآلقآآدم بمآآ يبدعه قلمك


سلآمي

miley_cyrus
06-11-2008, 19:46
مشكوووووووووووووووورة كيكو على البارت الجنان " رغم قصره :مرتبك:"


ليس لدي اي تعليق او نقد:ميت:


في انتظار المزيد من ابداعتك :eek:


جانا :p

semsem16
06-11-2008, 19:53
السلام عليكم ،

مرحبا أختي كيكو ، كيف حالك ؟؟

متأخرة مثلما عهدتني دوما !!!!

لا تزالين على إبداعك أختي ، اتمنى لك المزيد من التألق دوما ..

على كل ، لم أقرأ سوى البارتين الأولين و سأعود غدا بإذن الله لأكمل البقية .. و أعطيك الانطباع العام الذي سيتولد عما قريب بخصوص الشخصيات ...

Mes salutations .

راعية سوالف
06-11-2008, 20:24
مشكورة خيتو ع البارت الرائع

Kikumaru Eiji
06-11-2008, 22:12
شكر أختي على التكملة
ولكني لن أقدر على قراءتها اليوم
وعد مني أن تجدي ردي غدا
تصبحين على خير
سلااااااااااااااااام

العفو حبيبتي وراح أنتظرك ....... وأنتي من اهل الخير ...
سلااااااام



آآهلآ آختي Kikumaru Eiji


مشكووورة قلبووو ع آآلبآآرت آآلحلو

وآآسلوبك رائــــع ومميز


ومنتظرآآلبآآرت آآلقآآدم بمآآ يبدعه قلمك


سلآمي

أهلين يا الغالية ..... العفو حبووووووووو .... تسلمين هذا من ذوقك والله
إن شاء الله ما أتأخر الله يسلمك



مشكوووووووووووووووورة كيكو على البارت الجنان " رغم قصره :مرتبك:"


ليس لدي اي تعليق او نقد:ميت:


في انتظار المزيد من ابداعتك :eek:


جانا :p

العفووووووووووووو ميلي-تشان.... أعتذر لأنه قصير :p
^_^" جانا~~



السلام عليكم ،

مرحبا أختي كيكو ، كيف حالك ؟؟

متأخرة مثلما عهدتني دوما !!!!

لا تزالين على إبداعك أختي ، اتمنى لك المزيد من التألق دوما ..

على كل ، لم أقرأ سوى البارتين الأولين و سأعود غدا بإذن الله لأكمل البقية .. و أعطيك الانطباع العام الذي سيتولد عما قريب بخصوص الشخصيات ...

Mes salutations .

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ ....
أهلاً سمسم.... الحمد لله طيبة .... إنتي اشلونك؟ ....... لا بأس في ذلك...

وبأنتظر ردك بشغف .....



مشكورة خيتو ع البارت الرائع

العفو :)

بستان الورود
07-11-2008, 08:09
مشكوووووووووووووووووووورةعلى البارت كيكو


انتظر البارت الجاي

همسة القمر
07-11-2008, 11:09
روعه كالعادة...

لاشيء للنقد...

أنتظرك على أحر من الجمر...

Kikumaru Eiji
07-11-2008, 13:30
بستان الورود ............. همسة القمر

تسلمون على ردودكم الحلوة وإن شاء الله ما أتأخر في وضع التكملة

مَرْيَمْ .. !
07-11-2008, 16:11
شكر أختي على التكملة
ولكني لن أقدر على قراءتها اليوم
وعد مني أن تجدي ردي غدا
تصبحين على خير
سلااااااااااااااااام
ها قد أتيت أختي
أرجو أن لا أكون قد تأخرت كثيرا
البارات رائع شكرا لك
واتوقع أن ساندي تخطط لشيء ما
وأتوقع أن البارات القادم سيكون مشوقا
بالمناسبة أسلوبك رائع
لك مستقبل عظيم في الكتابة
ليت لي ولو القليل منه
على كل أشكرك جزيل الشكر على هذه القصة
وبصراحة عنوانها أعجبني
تقبلي مروري أختي
سلاااااااااام

ايفا واي
07-11-2008, 17:11
انتباه الى الطلبة و الطالبات...يرجى التوجه الى المدرج السابع كلية اداب


الناقدة العالمية.......
ايفا

ستبدأ المحاضرة



احم احم ...
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على نبي المرسلين

وبعد

<<<<<<<<<خلينا نحكي عامي


اول مادخلت القصة
كانت بدعوة من المؤلفة نفسها ..وطوال مدة من الوقت كنت امر من القصة دون ان اعيرها اهتماما كبيرا...بالطبع لا مؤلفتها ابت ان تعطيها عنوانا ..وهذا من اكثر مااكره ....



تم التعديل في الرد من قبل مراقب القسمـ
- يمنع الاساءة الى الاعضاء بأي شكل من الاشكال ومهما كانت الاسباب

في البداية لم اصدق اسم الكاتبة:eek:واخذت ادقق في الاسم حرفا حرفا ربما هو قرصان اسامي:قرصان:


لكن لكن ...مم..مم.هلا ليس عدلا انها
انها
صديقتي كيكو..اجل الخفاشة التي توفيت من زمان<<<<<<<اعني اختفت
Kikumaru Eiji

اجل انه انت ..الخفااااااااااااااااااااااااااااااااااااااش

وبحكم ان اسمك طويل فقد توجب علي حفظه حرفا حرفا و مقارنته باسم...اجل اجل..انه انت دون شك





بعد هذه المقدمة الطوييييييييييييلة العريييييييييييييييضة الفلسفية.......



سوف ابدا بتقديم الانتقادات
استعدي
















خليها المرة القادمة...عندي مراجعة:p:D:p

Kikumaru Eiji
07-11-2008, 18:18
...

الله يسامحك على هاالكلمة مهما كان قصدك فيها

semsem16
07-11-2008, 18:33
مرحبا أختي ، كيف حالك ؟؟

لن أكذب القول إذا قلت أني لم أقرأ بارتات جديدة بعد .. لكن هناك أمر يحيرني ..

ما هذا العناون الذي وضعته ؟؟

لو تفحصته من الناحية اللغوية لكان خاطئا ...

ما الذي تقصدين به يا أختي ؟؟؟ أظنك التبست قليلا في المفردات أو في طريقة التركيب ... فهو لا يحمل معنى معينا كأنما كتبت ثلاث كلمات معا فحسب ..

المهم ، سأباشر بقراءة بارتات جديدة و أعود للتعليق .


Mes salutations .

ايفا واي
07-11-2008, 18:34
اسفة اسفة اسفة
انا في الحقيقة لم اظن انها قد تزعجك
سوووووووووووووووووووري


في الحقيقة اسمع هذه الكلمة الاف المرات لذا لا تزعجني ..ولم اظن انها قد تزعجك
متاسفة من جديد



سلام

ايفا واي
07-11-2008, 19:00
مرحبا أختي ، كيف حالك ؟؟

لن أكذب القول إذا قلت أني لم أقرأ بارتات جديدة بعد .. لكن هناك أمر يحيرني ..

ما هذا العناون الذي وضعته ؟؟

لو تفحصته من الناحية اللغوية لكان خاطئا ...

ما الذي تقصدين به يا أختي ؟؟؟ أظنك التبست قليلا في المفردات أو في طريقة التركيب ... فهو لا يحمل معنى معينا كأنما كتبت ثلاث كلمات معا فحسب ..




امممم...هاهي خبيرة اللغة الفرنسية تتدخل
ملاحظتك بالفعل في محلها... وانا نفسي كنت اتسائل عن معنى العنوان؟؟


امم بالفعل
ربما كانت تقصد
Centrale .....défenses.... amour
امم منطقي نوعا ما؟؟

افضل ان ندع الاخت كيكو تشرح لنا ماقصدته

semsem16
07-11-2008, 19:05
امممم...هاهي خبيرة اللغة الفرنسية تتدخل
ملاحظتك بالفعل في محلها... وانا نفسي كنت اتسائل عن معنى العنوان؟؟


امم بالفعل
ربما كانت تقصد
Centrale .....défenses.... amour
امم منطقي نوعا ما؟؟

افضل ان ندع الاخت كيكو تشرح لنا ماقصدته

و هل أوعجك تدخلي يعني !!!:p:p:p:p

لقد رتبتها بنفس الطريقة التي تقترحين و مع ذلك فهي لا تشكل جملة ذات معنى بحد ذاتها ..

أجل ، سأدع الأخت كيكو تشرح رأيها ..

Mes salutations .

ايفا واي
07-11-2008, 19:09
الانتقادات

بالتاكيد
مامن انتقادات على اسلوب مثل اسلوبك...بالعكس يجب ان اتعلم قليلا منه

كل ماردت ان اقوله كان حول العنوان .. في البداية كانت بدون عنوان و الان عنوان غامض..وبالفرنسية؟؟؟حسب علمي انت لست خبيرة في هذه اللغة..
اذا قصدت عنوانا لما لاتقولينه بالعربية و ساساعدك على ترجمته ترجمة صحيحة..لان برامج الترجمة تترجم حرفيا باهمال المعنى...


المهم
اتشوق لمعرفة المزيد من الاحداث ..فكما ارى لاتزالين لا تهملين عنصر الحماس و الاثارة كعادتك
على كل حال اتمنى ان اكون من المتابعين الاوفياء لقصتك كما هي العادة

و .. الشخصيات حلوة ..حتى ساندي .. يبدو ان لها ماض مؤلم او شيئ من هذا القبيل فانت دائما تجعلين الشخصيات تبدو مجرمة في بداية الامر ثم سرعان ماتعود شخصية طيبة<<<الست محقة؟؟



احداث راااااااااااااااااائعة جدا...

اجل احداث منسقة مرتبة و لا نجد فراغا بينها<<<<<<مثلما يحدث في قصتي


انت بالفعل موهووووووووبة ..و لقد رايت فقط اثنتين مثلك
الاولى هي صديقتي نينا المختفية
و الثانية :سمسمة 16..<<<<<<عاشقة الفرنسية اعلاه

اسلوب الوصف..
اسلوب الوصف لديك تطور منذ اخر مرة و صار اجمل فاجمل
....
بل و صار يذكرني ب...
بب...

ب........


ب اغاثا كريستي




وفي الختام السلاااااااااااااااااااام...

semsem16
07-11-2008, 19:13
القصة حلوة للحين يا أختي ، أنهيت الصفحة الثانية ...


سأعود مع التعليقات لاحقا ...


mes salutations .

sαяσŋαh
07-11-2008, 19:33
أكيد روعة مررة مبدعة الله يحفظك ..

وإن شاء الله أشووف كتبك :p

أنتظر البارت الجديد

Kikumaru Eiji
08-11-2008, 04:20
ها قد أتيت أختي
أرجو أن لا أكون قد تأخرت كثيرا
البارات رائع شكرا لك
واتوقع أن ساندي تخطط لشيء ما
وأتوقع أن البارات القادم سيكون مشوقا
بالمناسبة أسلوبك رائع
لك مستقبل عظيم في الكتابة
ليت لي ولو القليل منه
على كل أشكرك جزيل الشكر على هذه القصة
وبصراحة عنوانها أعجبني
تقبلي مروري أختي
سلاااااااااام

أهلاً بعودتك "أوكايري نساي"....... إسمك صعب :تدخين:
لا لا لا ....... لم تتأخري البته ..... العفو غاليتي ....... هممم يمكن ^^"
بالتأكيد... تسلمين والله اقدر اساعدك لو تحتاجين ....... شكراً....




ايفا واي


اسفة اسفة اسفة
انا في الحقيقة لم اظن انها قد تزعجك
سوووووووووووووووووووري


في الحقيقة اسمع هذه الكلمة الاف المرات لذا لا تزعجني ..ولم اظن انها قد تزعجك
متاسفة من جديد

لا عليكِ... خلاص أنا مو زعلانة بس تضايقت كثير لأن هاالكلمة عيب ان الواحد يقولها عندنا ..
وهذا إلي خلاني اتأثر شوي.....
ماله داعي تعتذري إحنا خوات وما صار إلا كل خير......


الانتقادات

بالتاكيد
مامن انتقادات على اسلوب مثل اسلوبك...بالعكس يجب ان اتعلم قليلا منه

كل ماردت ان اقوله كان حول العنوان .. في البداية كانت بدون عنوان و الان عنوان غامض..وبالفرنسية؟؟؟حسب علمي انت لست خبيرة في هذه اللغة..
اذا قصدت عنوانا لما لاتقولينه بالعربية و ساساعدك على ترجمته ترجمة صحيحة..لان برامج الترجمة تترجم حرفيا باهمال المعنى...


المهم
اتشوق لمعرفة المزيد من الاحداث ..فكما ارى لاتزالين لا تهملين عنصر الحماس و الاثارة كعادتك
على كل حال اتمنى ان اكون من المتابعين الاوفياء لقصتك كما هي العادة

و .. الشخصيات حلوة ..حتى ساندي .. يبدو ان لها ماض مؤلم او شيئ من هذا القبيل فانت دائما تجعلين الشخصيات تبدو مجرمة في بداية الامر ثم سرعان ماتعود شخصية طيبة<<<الست محقة؟؟



احداث راااااااااااااااااائعة جدا...

اجل احداث منسقة مرتبة و لا نجد فراغا بينها<<<<<<مثلما يحدث في قصتي


انت بالفعل موهووووووووبة ..و لقد رايت فقط اثنتين مثلك
الاولى هي صديقتي نينا المختفية
و الثانية :سمسمة 16..<<<<<<عاشقة الفرنسية اعلاه

اسلوب الوصف..
اسلوب الوصف لديك تطور منذ اخر مرة و صار اجمل فاجمل
....
بل و صار يذكرني ب...
بب...

ب........


ب اغاثا كريستي




وفي الختام السلاااااااااااااااااااام...

كالعادة ...... دائماً انتقاداتك تخليني اتشوق اكمل بصورة افضل حتى لو كان ردك من
غير نقد او شيء آخر ...
رجعنا لـ اغاثا كريستي :لقافة: مثل فتيات في بحر الحب ^_^"
لازم اتطور عشان اغلبك ههههههههههههههههههههه امزح ....... مشكورة على كلامك الحلو
وإن شاء الله تعجبك البارتات القادمة .......



القصة حلوة للحين يا أختي ، أنهيت الصفحة الثانية ...


سأعود مع التعليقات لاحقا ...


mes salutations .

بإنتظارك عزيزتي وتسلمين على ردك ......



أكيد روعة مررة مبدعة الله يحفظك ..

وإن شاء الله أشووف كتبك :p

أنتظر البارت الجديد

ويحفظ الجميع برحمته .......... إن شاء الله :مرتبك:
إن شاء الله يكون عند حسن ظنك

مَرْيَمْ .. !
08-11-2008, 12:01
مرحبا أختي ، كيف حالك ؟؟

لن أكذب القول إذا قلت أني لم أقرأ بارتات جديدة بعد .. لكن هناك أمر يحيرني ..

ما هذا العناون الذي وضعته ؟؟

لو تفحصته من الناحية اللغوية لكان خاطئا ...

ما الذي تقصدين به يا أختي ؟؟؟ أظنك التبست قليلا في المفردات أو في طريقة التركيب ... فهو لا يحمل معنى معينا كأنما كتبت ثلاث كلمات معا فحسب ..

المهم ، سأباشر بقراءة بارتات جديدة و أعود للتعليق .


Mes salutations .
مرحبا كيكو كيف الحال؟ بخير كما أرجو
وأهلا سمسم
بالنسبة للعنوان السابق فأنا أيضا لم أفهم معناه
لكني احترمت أن كيكو لا تجيد الفرنسية
فحاولت تأويله
أي تخيل تفسير له
ظننت أنها قصدت به
دفاعات الحب المركزية
أو بالأحرى أرادت أن تقول
دعامات الحب المركزية
لكن بصراحة العنوان الجديد
الذي أضنها قصدت به بين أنياب الحب
يبدو جميلا ومعبرا أكثر
أعلم أنني لم أضف شيئا
لكن تقبلو مروري
ودمتم بخير
سلاااااااااااااااام

♥{ℓєσпα
08-11-2008, 12:38
مشكورة حبيبتي القصة روووووعة

واصلي ابداعك وانتظر التكملة ...

ايفا واي
08-11-2008, 12:39
مرحبا كيكو كيف الحال؟ بخير كما أرجو
وأهلا سمسم
بالنسبة للعنوان السابق فأنا أيضا لم أفهم معناه
لكني احترمت أن كيكو لا تجيد الفرنسية
فحاولت تأويله
أي تخيل تفسير له
ظننت أنها قصدت به
دفاعات الحب المركزية
أو بالأحرى أرادت أن تقول
دعامات الحب المركزية
لكن بصراحة العنوان الجديد
الذي أضنها قصدت به بين أنياب الحب
يبدو جميلا ومعبرا أكثر
أعلم أنني لم أضف شيئا
لكن تقبلو مروري
ودمتم بخير
سلاااااااااااااااام


وانا ايضا اعجبني العنوان الجديد كثييييييييييييييييرا

يوحي بالكثير
ويجعلنا متشوقيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين جدا

....

Kikumaru Eiji
08-11-2008, 12:54
حسناً إذن......

التكملة ستكون موجودة حالما انتهي منها ::جيد::

روطة
08-11-2008, 14:11
قصتش روعة ::جيد::
لا تهتمين بكلام اي واحد فيهم المهم رايي هههههههه ::سعادة::

خويتج روطة

عندي طلب صغيروني وهو

7
7
7
7
7

انش اذا بغيتي تقرين قصتي وتعطيني رايش واذا في انتقاد انتقدي ومشكورة

Kikumaru Eiji
08-11-2008, 17:37
التكملة كما وعدتكم ^_^"



في مساء اليوم التالي, اضيئت الأنوار الذهبية في ارجاء الصالة عندما شارفت الشمس على المغيب, وملئت الطاولة الدائرية ارجاء المكان وبمنتصف كل طاولة مجموعةٌ
من الورود الزهرية, كانت "هيلي" تساعد "ساندي" في التجهز للحفلة فأرتدت فستاناً أحمر لامعٌ وقصير يصل إلى اعلى ركبتيها بقليل, وتركت شعرها الأشقر حُراً, ووقفت
امام المرآة وحركت عينيها لـ "هيلي" الواقفة خلفها بحزم فسألتها بجفاء بعدما رأت الحزن يملئ عينيها:
ـ هل أنتِ مستاءةٌ لأنني منعت الجميع من قضاء العطلة؟
هزت "هيلي" رأسها نفياً وهي ترد بنبرةٍ خافته وتعقد اصابع يديها مع بعضها:
ـ بالطبع لا, آنسة "ساندي".
اغمضت "ساندي" عينيها وقالت بهدوء:
ـ فهمت... يمكنكِ الذهاب الآن.
احنت "هيلي" رأسها لها وغادرت الغرفة وبيدها ملابس "ساندي" المتسخة, وعندما اغلقت باب الغرفة اخرجت من جيب ثوبها المنديل الأبيض الذي اعطاه لها "رالف"
وحدقت به قائلة بشرود:
ـ علي اعادته اليوم, لا اريد الإحتفاظ بشيءٍ منه بعد الآن.

هبط الظلام سريعاً, وامتلئت الصالة بالكثير من نبلاء المجتمع الراقي واصوات الموسيقى الساحرة تملئ ارجاء المكان, وفجأة تسلطت كل الأضواء إلى بداية الدرج
حيث وقفت "ساندي" بدون ان تحمل اي تعبيرٍ من تعابير السعادة وبجانبها يقف "رالف" مبتسماً وهو ينظر للجميع, وعندما امسك بذراعها للنزول معاً أبعدت يده عن
ذراعها وجعلته يمسك بيدها فقط, ورمقته بطرف عينيها وسارا معاً.... والجميع ينظران إليهما بنظرات الإعجاب والضوء يسير معهما حتى وصلا إلى الصالة فأبعدت
"ساندي" يدها عن كفه ورفعت رأسها والإبتسامة تعلو شفتيها وهي ترى كل ذلك الجمع الهائل... وتهاتف الناس عليها يهنئونها بهذه المناسبة.... لم يبالي "رالف" بما
تفعله "ساندي" بل بقي واقفاً يتلقى التهنئة كذلك محاولاً الإبتسام وعقله منشغلٌ بأمر "سوزان" التي تنتظر عودته الآن بشغف في تلك الشقة الكئيبة, وبعد مضي وقتٍ
من الحفلة خرجت "ساندي" إلى الشرفة وهي تحمل كوب عصيرٍ زجاجي بيدها ووضعت يدها اليسرى على الحافة تراقب ذلك الجو الهادئ, واحست بأحدهم يقف بجانبها
فألتفتت لترى "رالف" فأتسعت شفتيها ضيقاً وارادت الدخول لكنه امسك بيدها قائلاً بتوسل:
ـ انتظري قليلاً.
رمقته "ساندي" بإشمئزاز وردت عليه قائلة وهي تتنهد بضجر :
ـ ما الذي تريده؟... إنك مزعجٌ حقاً.
سألها "رالف" وهو يحافظ على هدوءه بالقوة:
ـ لماذا وافقتِ على اقامة حفلة خطوبة ما دمتِ تكرهين رؤيتي؟
ابعدت "ساندي" يدها عنه وابتسمت ساخرة وهي تقول:
ـ أنا افعل ما يحلو لي.... والدي والجميع هنا ينفذون اوامري لهذا افعل كل ما اريده.... وأيضاً.....
وادارت ظهرها له وهي تتابع كلامها:
ـ أنا لا أكرهك, لا تقم بإزالة تسليتي الوحيدة.. وإلا قمت بطردك.
وتابعت طريقها نحو الداخل والهواء يداعب ثوبها القصير, وبقي "رالف" في حيرةٍ من امره لكنه سيتحمل من أجل "سوزان" لكي تشفى... إنها الطريقة الوحيدة للتقرب من
هذه العائلة... وبالنسبة له كل شيءٍ يسير على ما يرام حتى الآن.

بعد انقضاء الحفلة, تلفتت "هيلي" حولها بالصالة الكبيرة بعدما صعدت "ساندي" إلى غرفتها, ثم ركضت لخارج الفيلا لكي تلحق بـ "رالف" وبالصدفة رأته يركب سيارته
بمجرد أن فتحت الباب, وحين حرك سيارته ركضت بأقصى سرعتها وهي تنادي عليه قائلة:
ـ سيد "رالف"... انتظر... انتظر ارجوك.
وبالصدفة رفع "رالف" عينه للمرآة ولمحها وهي خلفه فأوقف السيارة ونزل بسرعة, فوقفت امامه مباشرة وهي تلهث ورفعت رأسها قائلةً بأنفاسٍ متلاحقة:
ـ المعذرة, المعذرة.
ومدت يدها إليه وهي تحمل منديلاً فأخفض عينيه واتسعت شفتيه بإبتسامةٍ لطيفة وقال متسائلاً:
ـ هل اوقفتني لترجعي لي هذا؟
في تلك اللحظة, وقفت "ساندي" امام النافدة لتغلق الستائر وتفاجأت برؤية "هيلي" وهي تضحك مع "رالف" فكادت تمزق الستارة بقبضة يدها واغلقتها سريعاً...
قالت "هيلي" مبتسمة في خجل:
ـ لم ارد الإحتفاظ به على اية حال... خذه ارجوك.
عقد "رالف" اصابع يدها حول المنديل ووضع كفه فوق يدها وقال لها بنبرةٍ رقيقة:
ـ إنه لكِ, اعتبريه هديةً من اخيكِ الأكبر.
وتراجع للخلف وركب السيارة فوضعت "هيلي" يدها على صدرها ولوح "رالف" لها بيده وتابع طريقه, واحست "هيلي" بأن نبضات قلبها تكاد ان تقف من شدة السعادة
وابتسمت وهي تنظر إلى هذا المنديل, وقالت بهدوء والهواء يداعب خصلات شعرها البني:
ـ "رالف".... شكراً لك.
وغطت الغيوم السوداء سماء المدينة, وحجبت ضوء القمر وحين دخلت "هيلي " إلى الفيلا تفاجأت برؤية "ساندي" تقف بمنتصف الصالة وعلى نظراتها كل علامات الغضب
فأخفضت "هيلي" رأسها ومرت من جوارها بصمت فأوقفها صوت "ساندي" العصبي:
ـ توقفي مكانك..... ما الذي كنتِ تفعلينه بالخارج؟
ادارت "هيلي" رأسها للخلف وردت عليها قائلة ببرودٍ شديد:
ـ ذهبت لأحضر شيئاً, لماذا هذا السؤال يا آنسة؟
تقوست حاجبا "ساندي" في ضيق وادارت جسدها إلى "هيلي" وامسكت بكتفها بقوة وصرخت عليها قائلة:
ـ هل تجرأين على الكذب أيتها الخائنة؟
ابتسمت "هيلي" بفخر وقالت وهي ترمقها بلا خوف:
ـ إذن, أنتِ تحبين السيد "رالف", أليس كذلك؟
ابعدت "ساندي" يدها وصفعت "هيلي" على خذها بقوة فتراجعت خطوةً للخلف لكنها تابعت كلامها قائلة بنبرةٍ حادة والغضب يتطاير من عينيها:
ـ ما دمتِ معجبةً به لماذا تتصرفين بكل هذا التكبر؟
التمع البرق في السماء وهطل المطر بغزارة في الخارج, وحاولت "ساندي" أن تحافظ على اعصابها لكنها لم تستطع فصرخت قائلة وهي تشير إلى باب الفيلا:
ـ كان عليكِ البقاء في الخارج.... غادري حالاً, لا ارغب برؤية وجهكِ مرة أخرى.
هزت "هيلي" رأسها نفياً وقالت وهي تعقد ساعديها حول صدرها:
ـ هذا ما تفعلينه دائماً, إذا اخبركِ احدهم بالحقيقة تقومين بطرده... لماذا لا تنظرين إلى الواقع وتعيشين فيه؟... إنكِ تعيشين في وهم وتستحقين الشفقة حقاً.
عظت "ساندي" شفتيها حتى نزف الدم منها فهذه المرة الأولى التي تسمع فيها الحقيقة من احدهم, الحقيقة التي لم تشئ حتى تكرارها في ذهنها....
لماذا تتصرف بقسوة؟... لماذا تعامل الناس وكأنهم لعبةٌ في يدها؟...لماذا؟ لماذا؟ لماذا؟
هذا هو السؤال الذي لا يستطيع احدٌ الإجابة عليه سوى "ساندي" نفسها...... اخفضت "ساندي" رأسها للأرض وقالت وشعرها ينسدل على وجهها:
ـ غادري... قلت غادري المنزل... أكره رؤيتكِ هنا.
لم تتحرك "هيلي" خطوةً من مكانها بل انزلت يدها فأمسكت بها "ساندي" وهي تصرخ قائلة:
ـ قلت ارحلي.
ردت عليها "هيلي" قائلة:
ـ لن ارحل حتى احصل على المال الكافي لمساعدة اخي.
اتسعت عيني "ساندي" في ذهول وقالت:
ـ المال.... لن تحصلي على فرانكِ واحد مني..... ارحلي.
وفتحت الباب ورمتها للخارج فسقطت "هيلي" على الأرض أسفل المطر وكانت "ساندي" تتنفس بصعوبة وعندما حاولت اغلاق الباب صعدت إليها "هيلي" وقالت
لها متوسلة في حرارة:
ـ ارجوكِ انتظري... دعيني اعمل لفترةٍ قصيرة على الأقل... يجب ان اوفر المال.
دفعتها "ساندي" بعيداً واغلقت الباب وتركت "هيلي" تطرق الباب متوسلة إليها والدموع تنهمر من عينيها بغزارةٍ, فهي لم تعطيها حتى معطفاً يحميها من البرد, والصقت
"ساندي" ظهرها بالباب وقالت بصوتٍ عال:
ـ ارحلي.... لن تحصلي على المال حتى لو بقيتِ مئة سنة تعملين هنا.
استسلمت "هيلي" للأمر الواقع عليها, ولقدرها هي وشقيقها وغادرت المكان مبتعدةً عن تلك الفيلا المشؤومة, في اللحظة التي خرج فيها السيد "فرانسوا" من مكتبه متسائلاً
في حيرة:
ـ ما الذي يجري هنا؟.... أين "هيلي"؟
ابتعدت "ساندي" عن الباب وصعدت إلى غرفتها راكضة بدون ان ترد عليه, فخرج "فرانسوا" من الفيلا ورأى "هيلي" تسير بعيداً فنادى عليها بأعلى صوته, فتوقفت "هيلي"
عن السير وهي مبللةٌ من المطر والدموع تملئ خديها فركض "فرانسوا" بإتجاهها وقال لها متسائلاً:
ـ إلى اين ستذهبين؟... لا يمكنك السير تحت المطر بهذه الملابس.
ارتجف كتفي "هيلي" بألم وجثمت على ركبتيها وهي تقول باكية:
ـ الآنسة "ساندي" قامت بطردي من الفيلا..... بكل قسوة..... ما الذي تريد مني ان افعله يا سيدي؟
قام السيد "فرانسوا" بمعانقتها إلى صدرها ومسح على شعرها وهي تبكي بحرارة ثم دفئها بمعطفه وقال لها بحنان:
ـ تعالي للداخل, لا تبالي ابداً بما تقوله "ساندي".
لم تجد "هيلي" خياراً آخر, لأنها مستعدةٌ أن تهان من اجل توفير المال لشقيقها وعادت مع السيد "فرانسوا" إلى الفيلا على شرط ألا تكون خادمةً لـ "ساندي" بعد هذا
اليوم, سوف تعمل لكن ليس على حساب تلك الفتاة.......

Candy Colors
08-11-2008, 17:52
أهلاً عزيزتي وأخيراً نزل المقطع المرقب ::سعادة::
توقعت الاعراض من ساندي لرالف في حفل الخطوبة إلا أن ساندي بدت جميلة حقاً .
قامت هيلين بخطأ ولكنه أظهر حقيقة ميل ساندي لرالف ولكنها لاتريد الاعتراف بالأمر انها غريبة حقاً:rolleyes:
أما طردها من البيت :eek: هذا أمر غير متوقع أبداً ولكن كلي أمل في والد ساندي :بكاء:
المقطع جميل جداً ومكان وصف الاحتفال مدهش .
شكراُ لك وبانتظار كل جديد :رامبو: دمتِ بحفظ الرحمن ~

Kikumaru Eiji
08-11-2008, 18:11
أهلاً عزيزتي وأخيراً نزل المقطع المرقب ::سعادة::
توقعت الاعراض من ساندي لرالف في حفل الخطوبة إلا أن ساندي بدت جميلة حقاً .
قامت هيلين بخطأ ولكنه أظهر حقيقة ميل ساندي لرالف ولكنها لاتريد الاعتراف بالأمر انها غريبة حقاً:rolleyes:
أما طردها من البيت :eek: هذا أمر غير متوقع أبداً ولكن كلي أمل في والد ساندي :بكاء:
المقطع جميل جداً ومكان وصف الاحتفال مدهش .
شكراُ لك وبانتظار كل جديد :رامبو: دمتِ بحفظ الرحمن ~


اهلين غاليتي كاندي..... حسيت انك بتكوني صاحبة الرد الأول ....
ساندي لم تعترض على رالف لأن لديها شيءٌ تريد ................ مو لازم اكمل ....
هيلين ما بغت تكون ضعيفة قدام ساندي وتستلم لها بسهولة خاصة وانها قد وعدت نفسها انها
توقف ساندي عند حدها حتى لو طردتها من البيت .....
تسلمين والله على ردك الرائع .... العفو وترقبي القادم إن شاء الله يكون احلى .....
لأن الأحداث القادمة محد راح يتوقعها ابداً ...... ^^"

C A R O L I N E
08-11-2008, 18:43
ma belle ta histoire est trai jolie slp contunier a la brochaine::جيد::

Kikumaru Eiji
08-11-2008, 19:45
ma belle ta histoire est trai jolie slp contunier a la brochaine::جيد::

مشكورة مع اني ما فهمت :ميت:

مَرْيَمْ .. !
08-11-2008, 19:58
مرحبا أختي كيكو
كيف الحال؟
بخير كما أرجو
لقد أسعدني حقا هذا البارات المنتظر فهو جميل
وبصراحة بدأت أشفق على ساندي
فيبدو أنها تتألم لهذا تقسو على الجميع
ورالف أيضا مسكين فقد وقع بين براثن ساندي التي قد لا ترحمه
شكرا لك أختي
وكالعادة أسلوبك ممتع
وهو يجذب كل قارئ
بالمناسبة سأفسر لك ما كتب بالفرنسية
على كل الأخت "القطة بنفسج" أخطأت برسم بعض الكلمات
لكن لا بأس فمعنى كلامها واضح
وهاهو التفسير:D
أختي قصتك رائعة جدا أرجو أن تكمليها
إلى اللقاء قريبا.
أرجو أن أكون أفدتك::جيد::
تقبلي مروري أختي;)
سلااااااااااااااااام

Kikumaru Eiji
08-11-2008, 20:29
مرحبا أختي كيكو
كيف الحال؟
بخير كما أرجو
لقد أسعدني حقا هذا البارات المنتظر فهو جميل
وبصراحة بدأت أشفق على ساندي
فيبدو أنها تتألم لهذا تقسو على الجميع
ورالف أيضا مسكين فقد وقع بين براثن ساندي التي قد لا ترحمه
شكرا لك أختي
وكالعادة أسلوبك ممتع
وهو يجذب كل قارئ
بالمناسبة سأفسر لك ما كتب بالفرنسية
على كل الأخت "القطة بنفسج" أخطأت برسم بعض الكلمات
لكن لا بأس فمعنى كلامها واضح
وهاهو التفسير:D
أختي قصتك رائعة جدا أرجو أن تكمليها
إلى اللقاء قريبا.
أرجو أن أكون أفدتك::جيد::
تقبلي مروري أختي;)
سلااااااااااااااااام



أهلين أختي الغالية .... الحمد لله بخير ما دمتِ بخير .....
وانا بعد اسعدني ردك كثييييير ومبروك على القصة الجديدة :)
العفو يا الغالية ..... والله هذا من ذوقك الله يحيك بأي وقت وبأنتظر ردودك دائماً.....
سلااااااااااااااام ^^"

miley_cyrus
09-11-2008, 11:39
مشكورة انسة كيكو على التكملة
شوقتنا كثيرا
لذا انا في انتظار التكملة
ارجو ايضا زيارة قصتي
الرابط هنا. (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=523981)

Kikumaru Eiji
09-11-2008, 11:46
مشكورة انسة كيكو على التكملة
شوقتنا كثيرا
لذا انا في انتظار التكملة
ارجو ايضا زيارة قصتي
الرابط هنا. (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=523981)


العفو ....... لكن لماذا آنسة :ميت: ؟ .. الحمد لله ان التكملة اعجبتك
وإن شاء الله المرة الجاية تكون احلى ....... سأقوم بزيارة قصتك ^^"

miley_cyrus
09-11-2008, 12:57
العفو ....... لكن لماذا آنسة :ميت: ؟ .. الحمد لله ان التكملة اعجبتك
وإن شاء الله المرة الجاية تكون احلى ....... سأقوم بزيارة قصتك ^^"

مشكورة صديقتي كيكو على الرد في قصتي المتواضعة
في انتظار المزيد من ابداعتك :eek:
جانا:p

EMIKO
09-11-2008, 15:49
شكرا على التكملة

عاشقةسابق
09-11-2008, 15:52
أهليــــــــن خيتوو Kikumaru Eiji

مرحباً بعودك يالغلا ومرحباً بعودة كتاباتك المبدعــه

أخيراً نزلتِ قصتك الجديده .. ::سعادة::

قرأت الجزء البسيـط وواضح من بدايتها انها مره غامضـه

والحمـآآس ضروري لمعرفـة الاحداث

إن شاء الله بين كل فتره وفتره راح ادخل واقرا ابداعاتك

انتي ادرى بظروف الجامعه وكيف مضغوطين فيهـا

الله يعيـن ^^

Kikumaru Eiji
09-11-2008, 18:53
مشكورة صديقتي كيكو على الرد في قصتي المتواضعة
في انتظار المزيد من ابداعتك :eek:
جانا:p

تسلمين والله حبيبتي ...... وإن شاء الله تعجبك التكملة




شكرا على التكملة

العفو ^^"




أهليــــــــن خيتوو Kikumaru Eiji

مرحباً بعودك يالغلا ومرحباً بعودة كتاباتك المبدعــه

أخيراً نزلتِ قصتك الجديده .. ::سعادة::

قرأت الجزء البسيـط وواضح من بدايتها انها مره غامضـه

والحمـآآس ضروري لمعرفـة الاحداث

إن شاء الله بين كل فتره وفتره راح ادخل واقرا ابداعاتك

انتي ادرى بظروف الجامعه وكيف مضغوطين فيهـا

الله يعيـن ^^

هلاااااااااا عشوقة الأمورة .... أهلاً أهلاً توه نور الموضوع والله بوجودك..
ايه اخيييييييراً....
ادري :محبط: هم و غم الجامعة اكره الجامعة :ميت: ..... الله يعين على آخر سنة .....
أدعوا لي بالنجاح والتخرج ...... والوظيفة طبعاً .... ::جيد::

Kikumaru Eiji
09-11-2008, 19:46
جلست "هيلي" بالقرب من المدفئة وهي تحتمي بمعطفٍ صوفي رمادي, وتراقب لهيب النار المشتعلة بشرودٍ شديد, فوضع "فرانسوا" كوباً من القهوة الساخنة بجانبها
وجلس على الأريكة السوداء في مكتبه وتنهد بعمق وهو يقول بأسف:
ـ اصبحت لا افهم "ساندي" على الإطلاق, انها عصبيةٌ جداً ولا تصغي لأحد.



اغمضت "هيلي" عينيها وثنت ركبتيها وقالت بنبرةٍ خافته وهي تخفي رأسها بين ركبتيها:
ـ أنا أيضاً لا أفهم السبب... أشفق عليها احياناً لكن....
اخفض السيد "فرانسوا" رأسه وبدا الحزن ظاهراً على قسمات وجهه وهو يحكي لها قائلاً بحزنٍ عميق:
ـ كل هذا حدث قبل ستة عشر عاماً, كنت اقضي كل وقتي في العمل واترك "ساندي" وشقيقتها الصغرى مع زوجتي بالأيام.. كانت ما تزال في السابعة من عمرها
والأخرى في السادسة.... وجاءت تلك الليلة المشؤومة....



وعادت به الذاكرة ست عشر عاماً للوراء, كانت ليلة اكتمل فيه البدر وانعكس ضوئه على تلك الفيلا الرائعة التي تحيط بها الأشجار من كل ناحية, والهدوء يعم ارجاء
المكان, استيقظت "نادين" في منتصف الليل ولم تجد بجوارها احد فعرفت ان زوجها لم يرجع بعد, فأرتدت معطفاً أبيض وربطته في منتصفه وخرجت من الغرفة وكانت المفاجأة
انها رأت ثلاثة رجال يكسرون النافدة ويتسللون إلى الفيلا, فعادت إلى غرفتها بهدوء وفتحت درج مكتبها الأول واخرجت منه مسدساً أسود ولم تتفقده فخرجت إليهم مسرعة
وصرخت قائلة وهي توجه مسدسها نحوهم:
ـ من انتم؟.... وما الذي جئتم تفعلونه هنا؟....



تقدم احدهم بكل جرأة وقال بدون خوف وهو يدخل يديه في جيب بنطاله:
ـ أوه, فيلا ضخمةٌ كهذه تعيش فيها امرأةٌ واحدة.... كم هذا مؤسف.
اتسعت عينا "نادين" لأقصى حدودها وهي تسمع صديقه يرد عليه من الخلف قائلاً:
ـ أنت مخطئ... لديها طفلةٌ جميلة هنا.
ادارت "نادين" رأسها للخلف وصرخت قائلة في خوف والعرق يتصبب من جبينها:
ـ "سوزي"... اتركها ايها الجبان.
وحين كادت ان تطلق عليه النار, احست بطلقةٍ اخترقت كتفها فوقعت على الأرض فصرخت "سوزي" بأعلى صوتها من شدة الخوف, واقترب الشخص الثالث وهو يحمل
مسدساً يفوح منه الدخان ويقول بصوتٍ حاد:
ـ اكره هذا الإزعاج.....



ووجه المسدس نحو "نادين" الملقاة على الأرض وهي تمد يدها إلى "سوزي" الباكية واصيبت بطلقتين في ظهرها فأبتسمت لإبنتها في الوقت الذي صرخت فيه "ساندي"
وهي تقف عند بداية الدرج وقالت:
ـ والدتـــــي.... ما الذي تفعلونه ايها الوحوش؟
وكانت تحمل عصا كبيرةً في يدها, وكانت تشعر بصعوبةٍ في حملها فوضع القاتل يده على رأسه وقال:
ـ اقتلوها, فهي مجرد طفلة.
نزلت إليهم "ساندي" راكضة وضربت الأول على ظهره بقوة فوقع على الأرض واخرج مسدسه بسرعة واطلق عليها فأستقرت الرصاصة في العصا الخشبية
وسمعت "سوزي" تقول لها بنبرةٍ باكية:
ـ والدتي.. والدتي... إنها تموت.




وما زال الرجل يمسك بها والتفت إلى رفاقه قائلاً:
ـ لنأخذ هذه الفتاة معنا ونرحل... اعتقد بأننا سنحصل على ثروة من خلالها.
واتفق الثلاثة على ذلك وخرجوا سريعاً من النافدة الزجاجية ومعهم "سوزي" الصغيرة, تقدمت "ساندي" بخطواتٍ مرتجفة وعيناها تدمعان بغزارة وهي تردد اسم "سوزي"
على لسانها, ودم والدتها يغطي ارضية الصالة, فجثمت على ركبتيها بجانب والدتها وهزتها بيدها وهي تنادي عليها والدموع تتساقط على جسدها:
ـ والدتي... والدتي... انتِ لم تموتِ, أليس كذلك؟
وصرخت باكية وهي تعانق والدتها قائلة:
ـ والدتي... المجرمون قاموا بأخذ "سوزي"... لماذا؟... لماذا؟
وسمعت صوتاً عند الباب يقول بأنفاسٍ متلاحقة:
ـ "ساندي"... ما الذي يجري هنا؟
فتحت "ساندي" عيناها الدامعتين وعقدت حاجبيها في غضب ووقفت لترى والدها يقف امام الباب, فقالت له بصوتٍ متألم:
ـ كل ما حدث كان بسببك أنت, نعم...... لو كنت في الفيلا لما حدث كل هذا.... لن اسامحك أبداً.



وسقطت على الأرض وهي تردد الكلمة الأخيرة بحرارة, فوضع يده على كتفها فأبعدتها سريعاً ورفعت رأسها قائلة وخدها محمرٌ للغاية:
ـ لقد اخذوا "سوزي", وقتلوا والدتي.... اين كنت انت؟... لن اغفر لك فعلتك هذه....



وتابع السيد "فرانسوا" حديثه قائلاً بنبرةٍ حزينة للغاية:
ـ منذ ذلك الحين, فقدت "ساندي" كل أملٍ لها بالحياة وبدأت تعامل الآخرين وكأنهم اعدائها... لم يبقى لديها اصدقاء ولا اقارب ايضاً.
اتسعت عينا "هيلي" وهي تسمع قصة "ساندي" للمرة الأولى في حياتها وعرفت معاناتها الحقيقية, فوقفت على قدميها وسقط معطفها على الأرض ثم
قالت بإندهاش:
ـ لا أصدق ما حدث للآنسة "ساندي".... أظن بأن الصورة اصبحت واضحةً الآن بالنسبة لي.
في نفس تلك اللحظة, كانت "ساندي" مستلقيةً على سريرها وتسمع صوت المطر يتردد في اذنيها, والتمعت عيناها حين ارتسمت صورة والدتها و"سوزي" في
مخيلتها, فقد تخلصت من كل الصور التي تملكها.....


ولا احد يعلم ما الذي حل بشقيقتها الصغرى حتى الآن فكل البحث الذي قاموا به لم يجدي نفعاً وقد فقدت "ساندي"
الأمل كلياً في رؤيتها مجدداً, وقد اقرت بأنها قد فارقت الحياة منذ ذلك الحين....







توقف المطر أخيراً عند الفجر, ولم تذق "هيلي" طعماً للنوم في تلك الليلة بل بقيت تفكر بأمر "ساندي" منذ ان سمعت قصتها واحست بأنها مقاربةٌ لما حدث لها
في الماضي, فأشرقت شمس الصباح وانعكست خيوط اشعتها على وجه "هيلي" فأبتسمت قائلة:
ـ لا احد يعلم ماذا يخبئ القدر على أية حال.

CaйDιє ǿf HǿǾρє
09-11-2008, 19:59
اهلا Kikumaru Eiji

كيف الحال؟؟

مشكووررة ع التكملة

وقد حزنت ع ماضي ساندي

واتمنى يوم من الايام ان تتغير ساندي


منتظرة البارت المقبل



لاتتاخري


سلامي

Kikumaru Eiji
09-11-2008, 20:10
اهلا Kikumaru Eiji

كيف الحال؟؟

مشكووررة ع التكملة

وقد حزنت ع ماضي ساندي

واتمنى يوم من الايام ان تتغير ساندي


منتظرة البارت المقبل



لاتتاخري


سلامي


أهلين أختي امول .... أنا الحمد لله طيبة ...
العفو غاليتي.. إن شاء الله ........ لن أتأخر بإذن الله الله يسلمك ومشكورة على ردك
المميز دوماً .....

Candy Colors
09-11-2008, 21:34
أيمكن أن تكون :eek:

لساندي قصة مؤلمة حقاً وربما هذا ماأثر في حياتها الحالية ..

ولكن.. أظل أتسائل أيمكن أن تكون :نوم: إلا هنالك العديد من الأمور تصدني ::مغتاظ::

بانتظارك ^^

Kikumaru Eiji
10-11-2008, 04:09
أيمكن أن تكون :eek:

لساندي قصة مؤلمة حقاً وربما هذا ماأثر في حياتها الحالية ..

ولكن.. أظل أتسائل أيمكن أن تكون :نوم: إلا هنالك العديد من الأمور تصدني ::مغتاظ::

بانتظارك ^^


الظاهر انه فيه اسئلة كثير تدور في ذهنك الحين .......

أيمكن ان تكون .......... لا أعلم .... ما هي هذه الأمور التي تصدك؟.....

لم تبدي رأيك في هذا البارت لكن لا بأس شكلك مصدومة ^^" انتظري التكملة لتعرفي

همسة القمر
10-11-2008, 04:18
واااااااااااااااااااااااااااااااو أختي جنااااااااااااااااااااان التكمله...

روعه لا تتوقف وقلم مبدع بيد مبدعه ماشاء الله...

كما يقولون أخواننا المصريين:كلك على بعضك حلو............!!!

وأعتذر عن تأخري في الرد على البارت الذي يسبق هاذا...فمشاكل النت لاتنتهي...

وكذالك الجامعه المزعجة وأبحاثها آخذة كل وقتي...

اتوقع ان هيلي..............:confused:......لا لا يمكن ويمكن لا...

يمكن أن تكون هيلين سوزي.................!!!

مجرد إعتقاد فبالتأكيد الرأي الأول والأخير لك...

عموما البارت رآئع...وأنتي أروع...

لاشيء للنقد...

تابعي يامبدعه...

أنا دوما بأنتظارك...

أختك...هموسة...

Kikumaru Eiji
10-11-2008, 04:23
واااااااااااااااااااااااااااااااو أختي جنااااااااااااااااااااان التكمله...

روعه لا تتوقف وقلم مبدع بيد مبدعه ماشاء الله...

كما يقولون أخواننا المصريين:كلك على بعضك حلو............!!!

وأعتذر عن تأخري في الرد على البارت الذي يسبق هاذا...فمشاكل النت لاتنتهي...

وكذالك الجامعه المزعجة وأبحاثها آخذة كل وقتي...

عموما البارت رآئع...وأنتي أروع...

لاشيء للنقد...

تابعي يامبدعه...

أنا دوما بأنتظارك...

أختك...هموسة...



تسلمي تسلمي والله .. اخجلتي تواضعي كثيراً عزيزتي ......
ههههههههه صرتي مصرية على آخر الزمن ......


وكذالك الجامعه المزعجة وأبحاثها آخذة كل وقتي...

الله يآخذهم ذابحينا بها الأبحاث كل ما دخلت وحدة تقول "عاوزين بحث يا بنات".... :ميت:

أشكرك كثير على ردك الرائع ...... واتمنى تعجبك كل البارتات القادمة ;)



اتوقع ان هيلي....................لا لا يمكن ويمكن لا...

يمكن أن تكون هيلين سوزي.................!!!

مجرد إعتقاد فبالتأكيد الرأي الأول والأخير لك...


ههههههههههههههه ما ادري ^^" <<< كاذبة :لقافة:

وكما قلتي الرأي الأول والأخير لي...... ومحد يدري من تكون اخت ساندي أصلاً....

بتعرفون مع الأحداث ......

مَرْيَمْ .. !
10-11-2008, 11:07
السلام عليكم أختي
كيف حالك كيكو؟
أرجو أن تكوني بخير
واو هذا الفصل مليء بالمفاجآت
وأسلوبك مميز كالعادة
بالمناسبة
أتوقع -مجرد توقع:d- أن هيلي هي شقيقة ساندي المفقودة
من يدري أو ربما تكون سوزان
فنحن لم نعرف عنها الكثير حتى الآن
المهم أنتظر البارات القادم بفارغ الصبر أختي
وأعتذر عن التأخر في الرد
دمت بخير كيكو
سلااااااام

Candy Colors
10-11-2008, 12:22
المقطع رائع عزيزتي وعذراً لأنني نسيت إبداء رأي فيه :oمن المؤكد أنه سيكون مميزاً كسابقية .
أما عن الصدمة فقد صدمت حقاً .. وأعتقد أن سوزي هي شقيقتها وربما فقدت صوتها لأجل ذلك السبب
:نوم: تخمين لاأكثر , ماهي علاقة رالف بسوزي أهي أخته دماً ؟!
أستبعدت هيلين لوجود أخ لها وهي لم توضح سابقاً بأنه ليس أخاها دماً ..
تبقى الأخوة لكلا الطرفين مايستبعد احتمالاتي :ميت:
المهم بأن هيلين عاشت ذلك الموقف مع ساندي :تعجب: >>ماجبت جديد ><

بانتظار اتضاح الصور أكثر :)

رووعة
10-11-2008, 13:12
مرحبا كيكو

كيف حالكِ

انا اسفة جدا على تأخري في الرد

فلدي الكثير من الامتحانات:(

حسناً ... أتعلمين الان والان فقط

اتضح بأن قصتك حزينة ولا مجال فيها للسعادة:mad:

جميع من بالقصة لديه مشكلة في حياته

ارجوكِ لا تجعلي النهاية حزينة::سخرية::

ومع ذلك فهي رائعة::جيد::

و انا اسفة مرة اخرى على تأخري

أراكِ لاحقاً

Kikumaru Eiji
10-11-2008, 14:16
blamestar


السلام عليكم أختي
كيف حالك كيكو؟
أرجو أن تكوني بخير
واو هذا الفصل مليء بالمفاجآت
وأسلوبك مميز كالعادة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ ... أنا الحمد لله طيبة إنتي كيفك؟
تسلمين والله هذا من ذوقك....


بالمناسبة
أتوقع -مجرد توقع:d- أن هيلي هي شقيقة ساندي المفقودة
من يدري أو ربما تكون سوزان
فنحن لم نعرف عنها الكثير حتى الآن

هممم لا أدري صراحةً... بس اظن ان شقيقة ساندي لم تظهر بعد :p ويمكن تكون
ماتت من زمان .....


المهم أنتظر البارات القادم بفارغ الصبر أختي
وأعتذر عن التأخر في الرد
دمت بخير كيكو
سلااااااام

إن شاء الله يكون عند حسن ظنك ..... الله يسلمك ...




C Λ N Đ Y


المقطع رائع عزيزتي وعذراً لأنني نسيت إبداء رأي فيه من المؤكد أنه سيكون مميزاً كسابقية .

تسلمين والله حبيبتي على ردك الرائع ...... وهذا من ذوقك



أما عن الصدمة فقد صدمت حقاً .. وأعتقد أن سوزي هي شقيقتها وربما فقدت صوتها لأجل ذلك السبب
تخمين لاأكثر , ماهي علاقة رالف بسوزي أهي أخته دماً ؟!

تقصدين سوزان.... لم اذكر قط بأنها شقيقة رالف او حتى قريبته..... وربما لا تكون كذلك.... :D



أستبعدت هيلين لوجود أخ لها وهي لم توضح سابقاً بأنه ليس أخاها دماً ..
تبقى الأخوة لكلا الطرفين مايستبعد احتمالاتي

هيلين :) ... ^_^" لا أحب استباق الأحداث لكنني لا .........


بانتظار اتضاح الصور أكثر

أوكي ... لا تستعجلوا الأمور .....



رووعة



مرحبا كيكو

كيف حالكِ

انا اسفة جدا على تأخري في الرد

فلدي الكثير من الامتحانات

أهلين رووعة ... الحمد لله طيبة .. لا داعي للإعتذار كلنا عارفين هم الدراسة


حسناً ... أتعلمين الان والان فقط

اتضح بأن قصتك حزينة ولا مجال فيها للسعادة

جميع من بالقصة لديه مشكلة في حياته

ارجوكِ لا تجعلي النهاية حزينة

ومع ذلك فهي رائعة

و انا اسفة مرة اخرى على تأخري

أراكِ لاحقاً

افااااااا... لها الدرجة حزينة هههههههه .... لا لا غلطانة مستحيل تكون قصة كاملة ما فيها
مقاطع سعيدة بتشوفي مع الأحداث....

جانا ^^ وتسلمين على ردك الكوووووووول ::جيد::

Kikumaru Eiji
10-11-2008, 19:17
عند الصباح, فتح "رالف" باب المنزل, وكان الظلام يعم ارجاء المكان وقد حجبت الستائر ضوء الشمس, فسار بخطواتٍ غير مسموعة كي لا يشعر احد بوجوده,
وتفاجئ بأحدهم يضيء الأنوار فوقف بإستقام واستدار للخلف ليرى امرأةً جميلة تقف بجانب مفاتيح الضوء وعلى قسمات وجهها
ارتسم البرود, فأبتسم "رالف" قائلاً وهو يداعب شعره الأسود بيده:
ـ المعذرة, لم انتبه لوجودك يا والدتي.
تقدمت السيدة "مارغريت" بإتجاهه وسألته بحزم:
ـ لقد كنت مع تلك الفتاة, أليس كذلك؟
ازال "رالف" الإبتسامة عن شفتيه ورمق والدته بإستياء ثم اشاح بوجهه للجهة الأخرى وهو يجيبها قائلاً:
ـ صحيح... لقد كنت هناك.
عقدت السيدة "مارغريت" ساعديها حول صدرها وهي تقول بإنزعاج ملحوظ:
ـ حسناً, ومتى ستنتهي هذه العلاقة؟
التفت "رالف" إليها وقال بنبرةٍ شافقة واحس بألمٍ بداخل صدره عندما بدأ حديثه:
ـ "سوزان" بحاجةٍ إلي.... انا بالنسبة لها كل شيء.... منذ وفاة والديها ونحن نعتني بها وانتِ تعلمين هذا.
تنهدت السيدة "مارغريت" بضجر وجلست على اقرب اريكة وقالت بعصبية:
ـ وانت تعلم ايضاً أن مدة الرعاية قد انتهت... لذا توقف عن زيارتها, ولا تنسى بأننا نرسل إليها ما تحتاجه بين فترةٍ وأخرى.
صرخ "رالف" عليها قائلاً وعيناه تبرقان غضباً:
ـ لن اتركها ابداً, لن اتركها حتى تشفى.
وقفت السيدة على قدميها وعقدت اصابع يدها وردت عليه وهي تحرك رأسها:
ـ إذن قم بزيارتها مجدداً وانظر ما الذي سيحدث.
وادارت ظهرها إليه وعندما كاد ان ينطق سمعها تقول مبتسمة بفخر:
ـ لا تنسى بأنك ستتزوج ابنة عائلةٍ نبيلة بعد اسبوع.
وصعدت والدته عبر الدرج إلى الأعلى, ضرب "رالف" بيده على الأريكة وقال بداخل نفسه في استياء:
ـ يجب ان استعجل هذا الأمر كي تشفى "سوزان" بسرعة.

خرجت "هيلي" من غرفتها ونظرت للأعلى لترى "ساندي" وفي نظراتها علامة التساؤل والدهشة, فأنحنت لها "هيلي" وتابعت طريقها عبر الصالة فأوقفها صوت
"ساندي" وهي تقول:
ـ توقفي... من قام بإعادتكِ إلى هنا؟
ورد عليها صوت والدها حين قال بكل ثقة:
ـ أنا فعلت ذلك.... هل لديك اعتراض؟
حركت "ساندي" رأسها للناحية التي يقف فيها والدها وقالت بغضبٍ شديد:
ـ أنت... من سمح بذلك؟...
ونزلت عبر الدرج وهي ترتدي ثوباً زهري اللون ومتسعٍ عند ركبتيها, فوقفت امام والدها بكل جرأة فأبتسم في وجهها قائلاً:
ـ "ساندي", لن اسمح لكِ بالتصرف على هواكِ بعد الآن.
اتسعت عينا "ساندي" وقالت بحنق:
ـ أنا.... كل شخصٍ في هذا المنزل عليه تنفيذ اوامري...
وتابعت وهي تشير إلى "هيلي" الواقفة بحزم بالقرب منهما:
ـ هذه الفتاة مطرودة... يجب ان تغادر حالاً.
واحست بصفعةٍ قوية استقرت في خدها الأيمن, وصرخ عليها والدها قائلاً بعصبية:
ـ إنكِ انانيةٌ جداً ولا يمكن لأحدٍ ان يحترمكِ... هل فهمتِ؟
وضعت "ساندي" كفها على خدها فهذه المرة الأولى التي يقوم فيها احدهم بصفعها بسبب تصرفاتها الأنانية, فأرتجفت شفتيها وهي تقول محاولةً الإبتسام:
ـ هكذا إذن, فهمت.....
وابعدت يدها عن خدها متابعةً كلامها وهي تنظر إلى والدها بكل جرأة:
ـ مهما فعلت... مهما قلت..... لن اتغير ابداً, لن اغير طريقتي في التعامل مع الجميع.... هل هذا واضح يا والدي العزيز؟
رفع الأب حاجباه ولم يصدق ما سمعه بأذنيه, هل هذه حقا "ساندي"؟.... هل سكنت الكراهية والحقد قلبها حقاً؟.... لا يمكن لأحدٍ أن يتصور كيف ستكون في المستقبل
وبقيت "هيلي" تراقب بصمت, فحملت "ساندي" نفسها وخرجت من الفيلا فأخفض "فرانسوا" رأسه وحركه نفياً وهو منزعجٌ للغاية.....

جلست "ساندي" على الأرجوحة في حديقة منزلهم, وحركتها ببطء وهي تنظر إلى اللاشيء بشرودٍ عميق, وشعرت بأنها ترى نفسها عندما كانت صغيرة, وهي تلعب
مع "سوزي" بالأزهار الحمراء, فألتمعت عيناها بالدموع واغلقتها بسرعة, ثم قالت ضاحكة:
ـ لستُ ضعيفة لأذرف الدموع لسببٍ سخيف كهذا, لقد وعدت نفسي بأن لا ابكي بعد ذلك اليوم مهما حدث.
وحركت الأرجوحة بقوة واستمرت بالضحك وكأن شيئاً لم يكن, لكنها كان تبكي بقلبها بدموعٍ من دمها....... ولا احد يعلم ما الذي يخبئه القدر لهذه الفتاة التي قد بلغت الثانية
والعشرين من عمرها الآن......

وكيف سيكون مستقبلها؟......

killua_
10-11-2008, 19:29
حجز


عدنا ...

ما شاءالله اختي .. قدرة فائقة على تنسيق الأحداث وتسلسلها بالأضافة الى جمال التعبير
والوصف الذي يجعلك حزء من القصة ..
بصراحة جعلتني احتار مع ساندي هل اكرهها ام اعطف عليها !
وبالنسبة لرالف مهما كان نبل سببه الا ان زواجه لهذا السبب امرا مزعجا فعلا ولا اوافقه ..
وهيلي المسكينه الله معاها :لقافة:
بانتظار التكملة ارجو ان لا تتأخري

miley_cyrus
10-11-2008, 19:40
~ حجز ~


مشكورة اختي كيكو على البارت الجنان


احسست ان ساندي تعاني كثيرا و تحاول اظهار ذلك عبر قسوتها


و انها كانت هي و سوزان صديقتين لكن الظروف القاسية فرقت بينهما


هذا كل ما كتبت


ارجوا تقبل ردي القصير


في انتظار المزيد من ابداعاتك


جانا:p

Kikumaru Eiji
10-11-2008, 19:47
عدنا ...

ما شاءالله اختي .. قدرة فائقة على تنسيق الأحداث وتسلسلها بالأضافة الى جمال التعبير
والوصف الذي يجعلك حزء من القصة ..
بصراحة جعلتني احتار مع ساندي هل اكرهها ام اعطف عليها !
وبالنسبة لرالف مهما كان نبل سببه الا ان زواجه لهذا السبب امرا مزعجا فعلا ولا اوافقه ..
وهيلي المسكينه الله معاها :لقافة:
بانتظار التكملة ارجو ان لا تتأخري


أوكايري نساي Killua-kun ..... ^_^"

بصراحة اخجلت تواضعي... أنا اشوف نفسي مبتدئة في هاالمجال خاصةً لما اشوف اسلوب
كاندي والقلم المبدع احاول اطور نفسي اكثر من كذا.....
ساندي هههههههه تعجبني شخصيتها كثير <<< لأني الكاتبة ....

إن شاء الله ما أتأخر ... وتسلم أخوي على ردك الرائع.... وهذا يعطيني دافع أكبر لإكمال الرواية.

Kikumaru Eiji
11-11-2008, 05:14
~ حجز ~


مشكورة اختي كيكو على البارت الجنان


احسست ان ساندي تعاني كثيرا و تحاول اظهار ذلك عبر قسوتها


و انها كانت هي و سوزان صديقتين لكن الظروف القاسية فرقت بينهما


هذا كل ما كتبت


ارجوا تقبل ردي القصير


في انتظار المزيد من ابداعاتك


جانا:p



العفو حبيبتي.... وأيضاً أنا لم اقل ان سوزان شقيقة ساندي إسمها سوزي......

تسلمي على طلتك الحلوة وخلينا نشوفك دوم ...

Candy Colors
11-11-2008, 07:42
أوكايري نساي Killua-kun ..... ^_^"

بصراحة اخجلت تواضعي... أنا اشوف نفسي مبتدئة في هاالمجال خاصةً لما اشوف اسلوب
كاندي والقلم المبدع احاول اطور نفسي اكثر من كذا.....
ساندي هههههههه تعجبني شخصيتها كثير <<< لأني الكاتبة ....

إن شاء الله ما أتأخر ... وتسلم أخوي على ردك الرائع.... وهذا يعطيني دافع أكبر لإكمال الرواية.

بسوي روحي ماقريت هالإسم :تعجب:
يبيلج قرصة قوية يابت ماتنفك :غول:

تعليق على المقطع

المقطع جميل جداً ::سعادة::والدة رالف تفخر بعائلة بساندي كثيراً :موسوس:
من الجيد أنك اوضحتي علاقة رالف وسوزري ^^"
نأتي للحدث العظم صفعة والد ساندي لها أحسست بانه صفعني :بكاء: مسكينة رحمتها كثيراً.
إلا أنها تجاوزت حزنها وكأنها تريد دفن أحزانها في تابوت واحد :مذنب:
ملاحظة: أجمل مقطع كتبتيه أسلوباً قرأته 3 مرات :p
أستمري حبو فنحن معك .

كاميليا العشق
11-11-2008, 08:34
شو هالأبداع شي روعة بصراحة لما دعوتيني أقرأها خفت تكون كثيرة علي بس لما قرأتها أنسابت الأحداث مثل الماء

بالنسبة للشخصيات في شي مزعج ..................

رالف أنا ماعدت أعرف هل هو لأنه أنسان لطيف لطيف مع الكل ولا مشاعره مختلطة يعني كان لطيف مع هيلي إلى شعرت أنه ممكن يحبها ...........؟؟ ولطيف مع ساندي وأكثر من هيك لطيف كثير مع سوزان ...؟؟؟ ترجميلي هالنقطة بلييييييييييييييييييييييييييييييز


وبالنسبة لساندي أنا عاذرة مشاعرها لأنو كما الشخصية الأساسية عندي...... هيك الضغط الكثير وعدم الضغط بيخلق شخصية غريبة وعصبية على حد سواء .... مشان هيك مشاعري تجاهها مشاعر تفهم ......"^^

بالنسبة للأب كمان معذور آخر فرد عنده بدو يدلـله بكل شي يعني هالثروة بدها مين يصرفها خخخخخخخخ

وهيلي ...... هيلي الرائعة بصراحة شخصية حبيتها مو لأنها مسكينة وخادمة بل لأنها واجهت ظروفها أكثر من مرة

وسوزان بصراحة حبيتها وما أظن أنها أخت ساندي يعني على الأقل مستحيل تعرف أسمها خصوصاً وأنها بسبب الصدمة فقدت الكلام وعمرها مابيسمح تعرف تكتب أسمها على ما أظن ........ بس مع تايد للغسيل مافيش مستحيل ...................^^" أنخبلت شوي من القصة

بالنسبة لتصوراتي أظن هيلي رح تتقرب من ساندي أكثر ................ وصحيح تيو أخو هيلين شكل وراه حكاية عويصة هالولد ....

مع تحيات الرغاية نينو وياريت تتابعي قصتي لأني بالفعل حابة أشوف ردودك الحلوة ^_*

قطعة 13
11-11-2008, 08:58
صراحه اهمممم قصتك اكثر من روعه وبالتوفيق ولا تتاخري علينا

Kikumaru Eiji
11-11-2008, 10:53
C Λ N Đ Y



بسوي روحي ماقريت هالإسم
يبيلج قرصة قوية يابت ماتنفك

آآآخ.. خليتي خدي يورم من القرصة.... :ميت:



تعليق على المقطع

هاقد بدأنا أخيراً :D



المقطع جميل جداً والدة رالف تفخر بعائلة بساندي كثيراً
من الجيد أنك اوضحتي علاقة رالف وسوزري ^^"

اريجاتو ^^" .. هذا من ذوقك والله ... رالف مع سوزان .... :)



نأتي للحدث العظم صفعة والد ساندي لها أحسست بانه صفعني مسكينة رحمتها كثيراً.

تصدقين ما خطر ببالي هاالمقطع إلا لما بديت اكتب ... بس تستاهل :تدخين:


إلا أنها تجاوزت حزنها وكأنها تريد دفن أحزانها في تابوت واحد
ملاحظة: أجمل مقطع كتبتيه أسلوباً قرأته 3 مرات
أستمري حبو فنحن معك .

صح... أكثر شخصٍ يكره الأحزان هي ساندي.... أوه حقاً؟
هذا رائع... إن شاء الله استمر حتى النهاية وانتم معاي....




نينا الدلوعة


شو هالأبداع شي روعة بصراحة لما دعوتيني أقرأها خفت تكون كثيرة علي بس لما قرأتها أنسابت الأحداث مثل الماء

أخيراً وصل ردك يا نينا... تسلمين والله هذا من ذوقك ...


بالنسبة للشخصيات في شي مزعج ..................

بدأ القلب يخفق من شدة الخوف... :p


رالف أنا ماعدت أعرف هل هو لأنه أنسان لطيف لطيف مع الكل ولا مشاعره مختلطة يعني كان لطيف مع هيلي إلى شعرت أنه ممكن يحبها ...........؟؟ ولطيف مع ساندي وأكثر من هيك لطيف كثير مع سوزان ...؟؟؟ ترجميلي هالنقطة بلييييييييييييييييييييييييييييييز

الأحداث القادمة راح تترجم لك هاالنقطة .... شنو خليتي رالف كأنه طقس على طوول متقلب...



وبالنسبة لساندي أنا عاذرة مشاعرها لأنو كما الشخصية الأساسية عندي...... هيك الضغط الكثير وعدم الضغط بيخلق شخصية غريبة وعصبية على حد سواء .... مشان هيك مشاعري تجاهها مشاعر تفهم ......"^^

حلو حلو .. إن شاء الله يستمر هاالتفهم مع اني ما أظن ^^" :مكر:


بالنسبة للأب كمان معذور آخر فرد عنده بدو يدلـله بكل شي يعني هالثروة بدها مين يصرفها خخخخخخخخ

وهيلي ...... هيلي الرائعة بصراحة شخصية حبيتها مو لأنها مسكينة وخادمة بل لأنها واجهت ظروفها أكثر من مرة

ههههههههههههههههه حلوة .... صحيح هيلي من هاالنوع....


وسوزان بصراحة حبيتها وما أظن أنها أخت ساندي يعني على الأقل مستحيل تعرف أسمها خصوصاً وأنها بسبب الصدمة فقدت الكلام وعمرها مابيسمح تعرف تكتب أسمها على ما أظن ........ بس مع تايد للغسيل مافيش مستحيل ...................^^" أنخبلت شوي من القصة

يمكن تكوني محقة... فأنا لم اذكر حتى مواصفات شقيقة ساندي....
معاك تايد ^^ اعطيتي بليز عندي غسيل ملابس اليوم ههههههههههههه .... ::سعادة::



بالنسبة لتصوراتي أظن هيلي رح تتقرب من ساندي أكثر ................ وصحيح تيو أخو هيلين شكل وراه حكاية عويصة هالولد ....

وراه حكاية طووويلة ... دوره للحين سطحي ... بعدين بنشوف....



مع تحيات الرغاية نينو وياريت تتابعي قصتي لأني بالفعل حابة أشوف ردودك الحلوة ^_*

الله يحيك بأي وقت ... إن شاء الله ما أخيب ظنك ...


قطعة 13


صراحه اهمممم قصتك اكثر من روعه وبالتوفيق ولا تتاخري علينا

أوكي ::جيد::

رووعة
11-11-2008, 15:18
هاي كيكو

هنئيني فغداً ليس لدي امتحان <<أنا سعيدة جداً

لذلك استطعت أن أقرأ البارت وأرد عليه ايضاً::سعادة::

حسناً لنعد إلى القصة

هذا البارت لم يوضح الكثير من الامور

ولكنه جيد ... لأنه لم يكن حزين::جيد::

حسناً بإنتظار المقاطع السعيدة ^^

إلى اللقاء;)

همسة القمر
11-11-2008, 15:34
ماشاء الله أختي...

كل بارت أجمل من الذي قبله...

أهنئك على هاذا الأسلوب الرائع...لقد احتارت مشاعري هذة المرة من ناحيه ساندي...

هل أشفق عليها...؟؟؟

أم....

لست أعرف...

ولكن أعجبني والدها عندما أعطاها(علقة)...

لا تسألي لماذا...هههه...

فقط أعجبني المشهد...

انتظرك...

دمتي بحفظ الرحمن...

Kikumaru Eiji
11-11-2008, 16:21
هاي كيكو

هنئيني فغداً ليس لدي امتحان <<أنا سعيدة جداً

لذلك استطعت أن أقرأ البارت وأرد عليه ايضاً::سعادة::

حسناً لنعد إلى القصة

هذا البارت لم يوضح الكثير من الامور

ولكنه جيد ... لأنه لم يكن حزين::جيد::

حسناً بإنتظار المقاطع السعيدة ^^

إلى اللقاء;)

أهلاً رووعة..... مبروووووووك .. كويس إنه ما عندك امتحان والله الإمتحانات هم ما يتلم...
هذا البارت تصبيرة عشان الأحداث القادمة .....
الله معاك وتسلمين على ردك الرائع ^^"



ماشاء الله أختي...

كل بارت أجمل من الذي قبله...

أهنئك على هاذا الأسلوب الرائع...لقد احتارت مشاعري هذة المرة من ناحيه ساندي...

هل أشفق عليها...؟؟؟

أم....

لست أعرف...

ولكن أعجبني والدها عندما أعطاها(علقة)...

لا تسألي لماذا...هههه...

فقط أعجبني المشهد...

انتظرك...

دمتي بحفظ الرحمن...

أهلين همسة القمر... تسلمين والله هذا من ذوقك ......
لماذا أعجبك :D .. إن شاء الله ما أتأخر في وضع التكملة .... الله يحفظك ^^"

Kikumaru Eiji
11-11-2008, 19:27
ـ ابتسامتكِ جميلة, "ساندي".
وضعت قدميها على الأرض المغطاة بالعشب لتوقف الأرجوحة, والتفت خلفها لترى "رالف" يقف بإستقام ويديه في جيب بنطاله الأسود, فنهضت من مكانها وقالت
بعدما ازالت الإبتسامة عن شفتيها:
ـ كيف تجرؤ على الدخول هكذا؟
واسكتها بالجملة التي قالها لها بكل رقةٍ وحنان:
ـ اشتقت إليكِ يا عزيزتي.



بالنسبة لفتاةٍ مثل "ساندي" كانت هذه المرة الأولى التي تسمع فيها جملة كهذه, اخترقت قلبها بقوة فأشاحت بوجهها للناحية الأخرى وقالت متظاهرةً بعدم المبالاة:
ـ هذا ليس سبباً مقنعاً لوجودك هنا.
وبينما كانت تتحدث اقترب "رالف" منها بدون ان تنتبه له, فأحتضنها بين ذراعيه فأتسعت عيناها ولم تعرف كيف تتصرف, وهمس في اذنها قائلاً وهو يضع كفه
على شعرها الأشقر الطويل:
ـ أليس هذا السبب كافياً؟
غرقت "ساندي" في شرودها ولم تنطق بكلمة, وحين تداركت الموقف ابتعدت عنه وقد احمرت وجنتيها وصرخت عليه قائلة بإرتباكٍ ملحوظ:
ـ إنك وقح!... إنك.... إنك....
وعظت شفتيها بألم عندما رمقها بإبتسامته الساحرة فتراجعت خطوةً للخلف وهي تضع كفها على صدرها قائلة:
ـ ما الذي تريده؟.. قل ما عندك وارحل.




رد عليها "رالف" وهو يحرك الأرجوحة بيده:
ـ هناك مكانٌ أريد منكِ رؤيته, هل ترافقينني؟
اتسعت شفتي "ساندي" بإنزعاج, ولم تجد سبباً واحداً للرفض وبقيت تحدق به وتبحث عن عذرٍ مناسب للرفض فكادت ان تنطق لكنه قاطعها قائلاً:
ـ لا داعي لإختلاق الأعذار يا عزيزتي.
رفعت "ساندي" حاجباها بإندهاش وكأنه دخل إلى عقلها وعرف ما الذي تحاول قوله, وهذا ما جعلها تنزعج أكثر, فتابع كلامه قائلاً:
ـ ذلك المكان مهمٌ بالنسبة لكلينا.... دعينا نذهب.
ومد يده إليها لترافقه, فأخفضت عينيها لتنظر إلى يده الموجهة إليها, فمرت من جواره بدون ان تعيره اهتماماً ثم توقفت قائلة بنبرةٍ هادئة:
ـ حسناً, لنذهب.



وركبت معه في سيارته الرمادية, وانطلق بها إلى وسط مدينة "باريس", لم تخرج "ساندي" من قبل للتنزه مع احد سوى الخدم وطوال الطريق كانت تركز عينيها
نحو النافدة لترى الناس والمباني الشاهقة, إنها تعيش بعيداً عن هذه الحياة... معزولةٌ عن الناس في تلك الفيلا الضخمة التي لا يسكنها سوى الخدم ووالدها, ولا حياة
فيها على الإطلاق... هذا ما كانت تفكر فيه لكنها لم تندم على اية لحظة قد قضتها حتى لو كانت وحيدة....





اوقف "رالف" سيارته امام فندقٍ فخم, واطفئ محرك السيارة فألتفتت إليه "ساندي" ورمقته بتساؤل فقال لها:
ـ يمكنك النزول.
فتحت "ساندي" الباب ونزلت, ورفعت عيناها لترى ذلك المبنى المغطى باللونين الأبيض والذهبي, ونوافده الزجاجية الجميلة وبه اضاءاتٌ بألوانٍ زاهية تضفي
جمالاً أكثر عند الليل, فتقدمت إلى الداخل برفقة "رالف" وركبا المصعد معاً وضغط على مفتاح الطابق الخامس فأغلق الباب, ثم ادار رأسه إليها ولاحظ هدوئها الغريب
فأبتسم قائلاً:
ـ سوف نعيش هنا عندما نتزوج.



حركت "ساندي" رأسها لناحيته والدهشة قد ملئت قسمات وجهها, وقالت متسائله بإستغراب:
ـ نعيش هنا... ما الذي تقصده؟
ابعد "رالف" عينيه ولم يُجب على تساؤلها, لأن الباب قد فُتح وتقدم للخارج ولحقت به وسارا في ذلك الممر المغطى بالسجاد الأحمر مع اضواء ذهبية, فتوقف "رالف"
عند بابٍ بني وفتحه ثم نظر إلى "ساندي" قائلاً:
ـ تفضلي بالدخول.



دخلت "ساندي" إلى تلك الشقة المظلمة فأضاء "رالف" الأنوار البيضاء, واغلق الباب خلفه وامسك بيدها وادخلها إلى الصالة اولاً, فتقدمت لرؤيتها كانت الأريكة تحمل اللون
البنفسجي والستائر كذلك مع طاولةٍ صغيرة بالمنتصف, فتقوست حاجبا "ساندي" قائلة بضجر:
ـ تبدو كئيبةً جداً, لا يمكن ان ارتاح في مكانٍ كهذا.. قم بتغييره.



تفاجئ "رالف" من اسلوبها في الحديث, ومن ردها الغريب, فتوجهت نحو غرفة النوم واضاءت الأنوار الذهبية ورأت سريراً كبيراً بالمنتصف وبه ستارةٌ حمراء اللون في اعلاه مع
غطاء للسرير من نفس اللون, ونافدةٍ تطل على منظرٍ جميلٍ للمدينة فنفخت قائلة:
ـ ياله من اثاثٍ رديء ورخيص, قم بتغييره.
عقد "رالف" ساعديه ليرى نهاية هذا الأمر, ولحق بها إلى الحمام, ورأت فيها أطقم باللون الأبيض اللامع مع اشكالٍ جميلة على الجدران, فقالت بإنزعاج:
ـ أكره هذا اللون... ما رأيك أن نقوم بتغييره ايضاً؟



ابتسم "رالف" رغماً عنه وقال ساخراً:
ـ ما رأيك ان نهدم هذه الشقة ونقوم ببناء غيرها؟
رمقته "ساندي" من رأسه إلى اخمص قدميه وقالت بعدما عرفت بأنه يسخر:
ـ حقاً؟... هل تستهزأ بي؟
رد عليها "رالف" بإنفعالٍ شديد وهو يحرك يديه:
ـ لا... لكنك لم تتركي شيئاً إلا وقمتِ بنقده عشر مرات... لا يعجبكِ شيء... لا ترضين بأي شيءٍ أقدمه لكِ... وكأنني عدوك.




وادار ظهره إليها وغادر متوجهاً إلى الصالة, ورمى بنفسه على الأريكة وقام بوضع كفه على عينيه, فوقفت "ساندي" بجانب الأريكة وابتسمت قائلة بثقة:
ـ كان عليك ان تأخذ رأيي قبل الإقدام على عمل هذا.
رمقها "رالف" بإستياء ووقف امامها وحاول الإبتسام قائلاً بأعتذار:
ـ آسف... كنت مخطئاً.... هل تريدين شيئاً آخر؟
ورمقها بنظراتٍ حاقدة بينما ابتسمت له بكل جرأة وكأنها تريد ايضاح نقطةٌ مهمة له وانه ليس من السهل ارضائها بهذا النوع من الأشياء, وقد احس بندمٍ عميق
لأنه قام بإحضارها إلى هنا, لهذا قام بإعادتها إلى الفيلا ولم ينطقا بكلمة طوال الطريق.... فقد جرحت كرامته ووعد نفسه بأنه سيغير طريقته في معاملتها منذ الآن....
فهي ليست من النوع الذي يمكن ان تتساهل معه......

killua_
11-11-2008, 19:36
حجز



عدنا !!
والأول :p

تكملة رائعة جدا ومنسقة اختي ، ووصف الشقة احسست انني معهم بصراحة ::سعادة::
اما بالنسبة لساندي الله يعين رالف عليها ..
بانتظار التكملة بفارغ الصبر ..::جيد::

Kikumaru Eiji
11-11-2008, 19:46
عدنا !!
والأول :p

تكملة رائعة جدا ومنسقة اختي ، ووصف الشقة احسست انني معهم بصراحة ::سعادة::
اما بالنسبة لساندي الله يعين رالف عليها ..
بانتظار التكملة بفارغ الصبر ..::جيد::

أولاً أهلاً بعودتك .... ثانياً مبرووك يا صاحب الرد الأول دائماً.....
تسلم على ردك ومرورك الرائع اخوي..... صدق الله يعينه على بلاوي ساندي..... :مكر:
إن شاء الله ما أتأخر .... ^^"

Ńαtsume
11-11-2008, 19:49
عاادي اشترك ؟؟

Kikumaru Eiji
11-11-2008, 19:52
عاادي اشترك ؟؟


كيف يعني؟ :مندهش:

Ńαtsume
11-11-2008, 20:11
امم انتي قصدك نألف قصص او ماذا ؟؟

Ńαtsume
11-11-2008, 20:13
ايوة سووووري انا فهمت غلط يعني انتي تكتبين روحش و احنا نعطيش رأينا صح ؟؟؟

Kikumaru Eiji
12-11-2008, 04:01
ايوة سووووري انا فهمت غلط يعني انتي تكتبين روحش و احنا نعطيش رأينا صح ؟؟؟

لو إنك قريتي الموضوع من بدايته كان عرفتي..... ايه صح .....

miley_cyrus
12-11-2008, 05:53
~ حجز ~

كاميليا العشق
12-11-2008, 10:05
الله الله الله

شو هالساندي باين علي رح أبطل أكون محايدة ورح أصير .............







..................










............ شريرية

يعني هالرالف المسكين عمل كل شي بس هي نذلة


المهم أستنى الأحداث القادمة بشوق ......^^

Kikumaru Eiji
12-11-2008, 14:45
الله الله الله

شو هالساندي باين علي رح أبطل أكون محايدة ورح أصير .............







..................










............ شريرية

يعني هالرالف المسكين عمل كل شي بس هي نذلة


المهم أستنى الأحداث القادمة بشوق ......^^


مو قلت لك بتغييرين رأيك مع الأحداث ..... تسلمين والله على ردك .....
وإن شاء الله اليوم بالليل أحط تكملة جديدة ::جيد::

Ńαtsume
12-11-2008, 14:59
الصرااحة انا قرأت التكملات و شفتها حلوة

اتمنى النجاح و التوفيق دوما

مَرْيَمْ .. !
12-11-2008, 17:20
هااااااااااي مرحبا كيكو
كيف حالك أختي؟
شكرا لك على التكملة الروعة كالعادة
أرجو أن تواصلي على هذا النحو
عفوا لقد تأخرت في الرد
أرجو أن تكوني قد افتقدتني
ههههههههههه أمزح
على كل لقد بت أكره هذه الساندي المزعجة
مسكين حقا رالف
أرجو ألا يضطر للعيش معها طوال عمره
فهي لا تناسبه
المهم أعلم أن ساندي قد عانت الكثير ولكن هذا لا يعني أنه يجب عليها أن تجعل الناس يعانون
أرجو ألا أكون قد أطلت عليك
دمت بخير كيكو
سلااااااااااااااااااام

Kikumaru Eiji
13-11-2008, 08:18
تسلمون على ردودكم واعتذر لأنني لم اضع تكملة بالأمس........
بسبب الأعمال التي لدي....

لكن إن شاء الله اليوم أعوضكم ... ترقبوا التكملة ... ^^"

همسة القمر
13-11-2008, 10:07
مشكورة ع التكمله عزيزتي...

ولا أروع...

أحس انها رفعت ضغط رالف المسكين...!

كل شيء ما عجبها...

من حقها غنيه البنت...

بس من الوصف حسيت ذوقه حلو...وأنت ذوقك أحلى لأن كل الكلام المكتوب تعب راسك...

ماراح أطول عليك...

استنى التكمله حبيبتي...

دمت بحفظ الله...

wille
13-11-2008, 17:29
اهلين ياكيكو كيفك حبيبتي ان شاء الله تمام
اشتقتلك كثيير والله
انا هون عشان اتابع ابداعاتك من جديد يامبدعة
ما قدرت امنع نفسي من الرد رغم اني لسة ماكملت القصة
ماشاء الله عليكي على البارت الاول اعجبني كثير

Ńαtsume
13-11-2008, 17:42
يلا يا كيكامارو ايجي ننتظر التكملة

Kikumaru Eiji
13-11-2008, 18:36
ـ أرجوك سيدي, إسمح لي بالعمل هنا.
انحنى "تيو" امام رجلٍ بدا في الثلاثينات من عمره, ويتوسل إليه للحصول على عمل في هذا المطعم الفاخر, كان الرجل يقف بجانب طاولةٍ ممدودةٍ إلى نهاية الجدار
فأومئ برأسه موافقاً وهو يقول:
ـ ابذل جهدك إذن.
علت الضحكة شفتي "تيو" ورفع رأسه بسرعة وقدم الشكر إلى الرجل بحرارة, ولم يستطع اخفاء سعادته إطلاقاً, فبعد اسبوعٍ من المحاولة حصل على عمل في
مطعمٍ يقع بمنتصف مدينة باريس.....

عند منتصف الليل, دخلت "هيلي" إلى غرفتها الصغيرة واغلقت الباب واخرجت هاتفها النقال من تحت وسادة السرير البيضاء, وجلست على الأرض متكئتاً بظهرها على
الحائط أسفل النافدة ووجدت رسالةً من شقيقها يقول فيها أنه حصل على عمل, لم تعرف "هيلي" حينها هل تفرح ام تحزن فهي أكثر شخصٍ يعلم بحالته, لكنها لم تشئ ان
تزيل فرحته فأرسلت له رسالةً كتبت فيها
ـ تهانينا يا أخي, أتمنى لك التوفيق... إبذل جهدك وسآتي لرؤيتك عندما اجد الوقت المناسب لذلك.

في اليوم التالي, سارت "ساندي" في غرفتها ووقفت بجوار النافدة والإستياء ظاهرٌ عليها, وعظت إصبعها وهي تقول بداخل نفسها:
ـ كان علي ألا أتصرف هكذا.... بهذه الطريقة سأفسد كل شيء.
واخذت هاتفها النقال وجلست على الأريكة, وكتبت رسالة اعتذار إلى "رالف", وقالت فيها بعباراتٍ لطيفة وكأنها نابعةٌ من القلب:
ـ "رالف", أعتذر عما بدر مني يا عزيزي... لم اتعمد فعل هذا صدقني..... اعلم بأنك منزعجٌ من سلوكي الغريب.... هل تسامحني؟
وضغظت زر الإرسال, واخفضت الهاتف وابتسمت قائلة بثقة:
ـ لن افسد كل شيءٍ باكراً, علي الإنتظار.
لم يصدق "رالف" ما كتبته في رسالتها ويعرف جيداً بأنها تحاول استغلاله فقط, وهو كذلك.... لكنه يستخدم ذكائه اكثر منها فرد على رسالتها قائلاً:
ـ لقد سامحتكِ يا حبيبتي... لا داعي للقلق.. ما رأيك أن نخرج لتناول الغذاء؟
ولم يمر وقتٌ طويل إلا وجهزت "ساندي" نفسها للخروج وارتدت قبعةً سوداء كبيرةً ورفعت شعرها الأشقر الطويل, وأرتدت ثوباً بنفس اللون ولامعٌ للغاية,
وقصير... واخذت حقيبتها مغادرة الغرفة....
وبمجرد ان فتحت باب الفيلا وجدت "رالف" يقف امامها وهو يرتدي بدلةً رسمية, فأبتسمت له ومد يده إليها وامسكا ببعضهما وخرجا معاً.... وقفت "هيلي" بالصدفة
بالقرب من نافدة غرفة الضيوف اثناء تنظيفها لها, ولمحت "ساندي" وهي تخرج برفقته فقالت بشرود:
ـ لا أعرف كيف تفكر هذه الفتاة... إنها غريبة.
فتح "رالف" باب سيارته الأمامي وركبت "ساندي" وكأنها اميرة, وشغل سيارته وانطلق مسرعاً تاركاً قليلاً من النوافد مفتوحة ليسمح بدخول الهواء فأمسكت
"ساندي" بقبعتها وقالت ضاحكةً بسعادة:
ـ هذا رائع!... أليس كذلك؟
التفت إليها "رالف" والهواء يداعب شعره الأسود وقال لها برقة:
ـ إنك جميلةٌ جدا يا "ساندي".
اعادت "ساندي" ناظريها إلى النافدة لترى جمال مدينة باريس والمباني الشاهقة, اوقف "رالف" سيارته امام مطعمٍ فخم ونزلا من السيارة في وقتٍ واحد....
وعندما دخلا إلى المطعم بدا مزدحماً بالناس وتطلع الجميع في جمال "ساندي", كان المطعم متسعٌ جداً من الداخل والنوافد تحيط بالمطعم لتسمح لدخول الشمس
إليه, فجاء إليهما النادل وارشدهم لمكان الطاولة المخصصة لهما, جلست "ساندي" مقابلة لـ "رالف" وقالت:
ـ أحسنت الإختيار هذه المرة.
كانت اصوات الموسيقى الخصبة تملئ ارجاء المكان, ففتحت "ساندي" قائمة الطعام, ورفعت عيناها إلى "رالف" الذي لم يسقط عينه عنها, فأبتسمت قائلة وهي
تعيد نظرها إلى القائمة:
ـ ألن تطلب شيئاً؟
رد عليها في عجل وهو يرجع ظهره إلى الكرسي:
ـ لا.. اريدكِ أن تختاري بنفسك.
لم ترفض "ساندي" ما طلبه منها, أما "رالف" فقد تعمد قول ذلك تحاشياً لما ستقوله إذا طلب طعاماً لنفسه.... وبعد مرور وقتٍ قصير وضع احدهم جميع اصناف الطعام
التي تطلبتها على الطاولة البيضاء, وقال بعدما انتهى من سكب العصير لهما:
ـ استمتعا بوقتكما.
التقطت "ساندي" كوب العصير وشربت القليل منه, ثم اعادت الكأس إلى مكانه بقوة وصرخت قائلة بغضب:
ـ توقف أيها النادل.
والتفت الجميع للناحية التي تجلس فيها, وتوقف النادل وتقدم نحوها مجدداً بهدوءٍ شديد ورفعت عينها لترمقه بحقد, ولم يكن ذلك الشخص إلا "تيو" شقيق "هيلي"
فسألها برسمية:
ـ ماذا هناك يا سيدتي؟
اشارت "ساندي" إلى كأس العصير الأحمر وقالت له بإستياء:
ـ هل تسمي هذا عصيراً؟... إن مذاقه سيء... قم بتغييره.
ابتسم "تيو" لها ورد عليها قائلاً وهو يرسم ضحكةً مرحة على شفتيه:
ـ المعذرة, إنه افضل شرابٍ هنا... لن تحصلي على منتجٍ افضل منه في اي مكان, سيدتي.
وضع "رالف" الكأس على الطاولة بعدما شرب القليل منه وقال بإندهاش:
ـ حقاً.. إن مذاقه رائع... ما المشكلة "ساندي"؟
احست "ساندي" بغضبٍ شديد, واخذت الكأس والتفتت إلى "تيو" قائلة بإبتسامةٍ ماكرة:
ـ ما رأيك أن تجرب القليل منه إذن؟
ورمت العصير على وجهه, وتفاجئ الجميع من هذا التصرف ونهض "رالف" من مكانه وهو يصرخ عليها قائلاً بعصبية:
ـ ما الذي تفعلينه؟
بالرغم من سلوكها هذا إلا أن "تيو" لم يتحرك خطوةً من مكانه بل اخرج منديلاً من جيبه ومسح وجهه وكأن شيئاً لم يكن, ومسح الأرض كذلك بجانب "ساندي"
وقال وهو يمسح ورأسه مخفوضٌ للأرض:
ـ النبلاء لا يقدرون قيمة هذه الأشياء مطلقاً..... ما دام الطعام لا يعجبك إذن ارحلي..
ورفع رأسه متابعاً كلامه بكل جرأة:
ـ هذا المكان محترم ولا يناسب امثالك.
ورمقها ببرود بينما تقوست حاجباها في غضب وهي تقف امامه مباشرة وعيناه تقابل عيناها المشتعلة بالغضب, وعقدت قبضة يدها وعندما مرت بجانبه سمعها
تقول بوقاحة:
ـ شابٌ فقير في مكانٍ فخم... مهزله.
لم يبالي "تيو" بما قالته مطلقاً, فقد احس بالكراهية تعصر قلبه اتجاهها ونظر إلى الطعام على الطاولة وقال:
ـ يالها من خسارة... إنها مبذرةٌ جداً.

لحق "رالف" بها وبالقرب من السيارة أمسك بمعصمها وقال غاضباً:
ـ الا يمكنك أن تجعلي الأمور تسير على ما يرام؟........ في كل يومٍ اتفاجئ اكثر بتصرفاتكِ الغريبة.
ابعدت "ساندي" يدها عنه ووقفت بالقرب من الشارع واوقفت سيارة اجرة وركبت فيها, وهي تسمع "رالف" يقول لها بنبرةٍ حادة:
ـ توقفي... "ساندي".
لكنها لم تبالي بأمره وعادت إلى الفيلا, فتنهد بعمق وضرب بقدمه على الأرض وقال وهو ينظر حوله:
ـ إنها المرة الأخيرة التي اخرج برفقة فتاةٍ كهذه.
وركب سيارته وانطلق مُسرعاً ولا يدري إلى اين يذهب, وقد تمنى ان يرمي نفسه في اقرب حفرة لليفرغ غضبه من "ساندي", فقد تجاوزت كل توقعاته وليس من
السهل التعامل معها... كيف يرضيها؟... كيف سيحتمل العيش معها؟....


************************************************** ************


بدأت التجهيزات لحفل زفاف "ساندي" و "رالف".... اللذان لم يتقابلا منذ ذلك اليوم وقد حاول محادثتها عدة مرات على الهاتف لكنها كانت تعطيه عذراً في كل مرة....
امتلئت ارجاء الفيلا بالزينة, وزينت الأشجار الخضراء بالإضاءات الذهبية البارقة, والطاولات تملئ حديقة الفيلا....
وقد بدا شكلها جميلا أثناء الليل, قامت "هيلي" بمساعدة "ساندي" في ارتداء فستان الزفاف الأبيض وبه بعض الإكسسوارات الفضية وقد رفعت شعرها الذهبي بشكلٍ
لطيف مع وضع تاجٍ عليه وتمتد منه طرحة الرأس الشفافة, وتحمل في يدها باقة ازهارٍ وردية وبيضاء....
وقفت "هيلي" امامها وابتسمت قائلة بسعادة:
ـ إنكِ جميلة يا آنسة.
حاولت "ساندي" الإبتسام لها في هذه الليلة فقط, فهي لم تنسى بعد ما حدث في ذلك اليوم أما "هيلي" فلم تبالي مطلقاً.... جلست "ساندي" على الأريكة وقالت بضجر:
ـ اتعلمين.... لا اشعر بالسعادة مطلقاً... بالرغم من انه يوم زفافي.
حدقت "هيلي" بالا شيء بعد سماعها لتلك العبارة, وهي تحمل بين يديها ملابس "ساندي" المتسخة وقالت بشرود:
ـ كيف لا تكون سعيدة؟... سوف تتزوج رجلٌ وسيم من طبقةٍ نبيلة.... لا أفهم هذه الفتاة.

في تلك الأثناء, كان "رالف" يقف امام المرآة ويصلح ياقته في غرفته, فدخلت عليه والدته مرتديتاً ثوباً أحمر لامع ومتسعٌ من نهايته وجزءً منه يمسح على الأرض,
فأقتربت منه قائلة في عجل:
ـ ألم تجهز بعد؟.. سوف نتأخر عن الحفلة.
انزل "رالف" يده واخذ نفساً عميقاً وقال وهو يغمض عينيه:
ـ لا داعي للقلق, ما زال الوقت باكراً.
قربت السيدة "مارغريت" يدها منه وهي تحمل علبةً حمراء صغيرة وفتحتها امامه فأتسعت عيناه من جمال ذلك الخاتم الألماسي, وقال مندهشاً:
ـ لماذا؟
اغلقت والدته العلبة الصغيرة وقالت متعجبةً من تساؤله الغريب:
ـ ماذا تقصد بـ "لماذا"؟.. إنه لزوجتك طبعاً.
ووضعته على المنضده بجانبه فحرك رأسه نفياً وقال بجدية:
ـ والدتي.. أخبرتكِ من قبل, "ساندي" لن تقبل اي شيءٍ أقدمه لها.... لقد اشترت كل شيءٍ بنفسها.... ليس هناك داعٍ لكل هذا.
ومر من جوارها وهي تحاول ايقافه لكنه قال لها وهو يفتح باب غرفته الأبيض:
ـ لنذهب كي لا نتأخر.
واغلق الباب خلفه تاركاً والدته في حيرةٍ من امرها, وتركت ذلك الخاتم على المنضدة ولحقت به.... لم يتردد "رالف" مطلقاً في ترك تلك الهدية لأنه اصبح على علمٍ
بكل تصرفات "ساندي" اللامبالية...

امتلئت الحديقة بطبقاتٍ متعددة من النبلاء, والخدم يوزعون انواع العصير والطعام لهم... وكلهم متلهفين لرؤية "ساندي" وقد اصبحت سيدة أخيراً..... من كان يتصور
بأن فتاةً مثل "ساندي" يمكن ان تتزوج في يومٍ من الأيام.....
طرق أحدهم باب الغرفة, ففتحت "هيلي" الباب وسمعت الخادم يقول لها:
ـ لقد وصل السيد "رالف".
هزت "هيلي" رأسها وادارته إلى "ساندي" التي تجلس على الأريكة بتعابير حزينة وتقدمت نحوها قائلةً برسمية:
ـ وصل السيد "رالف".
رفعت "ساندي" عيناها ووقفت على قدميها والقت نظرةً أخيرة على غرفتها... فهي ستذهب إلى حياةٍ جديدة ولا احد يعلم ما الذي يخبئه القدر لها فسارت في المقدمة
وتبعتها "هيلي" بخطواتٍ حازمة.... ورأت "رالف" ينتظرها عند نهاية الدرج وقد خلت تعابير وجهه من الحياة, فقد وقف بجمود قبل ان يلاحظها وحين رفع عيناه إليها
ابتسم بإعجاب عندما رأى جمالها الساحر وقال:
ـ إنك الأجمل, "ساندي".
ومد يده إليها فأمسكت بكفه بيدها الناعمة, وسارا معاً للخارج حيث الضيوف.... التمعت عينا "هيلي" بدموع الندم والحسرة وتمنت للحظة أن تكون مكانها, واعتصر
قلبها حزناً بطريقةٍ لم يلحظها أحد.... لكنها ظلت واقفةً في مكانها ورفضت الخروج كي لا تستلم لدموعها امام الجميع...

Kikumaru Eiji
13-11-2008, 18:36
فُتحت درفتي بوابة الفيلا وظهرا "ساندي" و "رالف" وقد بدا مناسبان لبعضهما والورود تنهمر عليهما, واصوات الصفقات والتهاني تملئ ارجاء المكان والسعادة ترفرف
على هاذان الشابان اللذان قُدر لهما العيش معاً بدون حب... كل شخصٍ يعمل لمصلحته الخاصة..... هذا كان تفكير كلٍ من "ساندي" و "رالف".....
زُف الإثنان إلى منتصف الحديقة ورحبوا بهم جميعاً, والتف الناس من حولهم, لم تمنع "ساندي" نفسها من الإبتسام في وجه كل شخصٍ يقدم التهنئة لها, وبداخلها تحمل حزناً
عميقاً لأنها ستفارق المكان الذي قضت فيه اثنان وعشرين سنة وحيدة...... لم تتصور يوماً أن كل تلك الأيام ستطير في مهب الريح.... وأخيراً اسقطت نظرةً أخيرة على الفيلا
قبل ان تركب السيارة مع زوجها, وغادرت ذلك المكان إنطلاقاً إلى عالمٍ جديد.....


************************************************** *****

اضاء "رالف" انوار الشقة ودخل أولاً وتبعته "ساندي" بصمت, وحين اغلق الباب قال لها وهو يضع يده على كتفها:
ـ إنه بيتنا الجديد يا حبيبتي... ألستِ سعيدة؟
اجابته "ساندي" بنبرةٍ هادئة كهدوء المساء في تلك الليلة:
ـ لا أعلم, هل انا سعيدة أم حزينة؟.... إنه شعورٌ غريب ان تعيش في مكانٍ صغيرٍ كهذا بعدما كنت اعيش في فيلا ضخمة.
اتسعت شفتي "رالف" ضيقاً وحاول تغطية الأمر بقوله في مرح:
ـ يمكنكِ ان تعتادي عليه سريعاً.... الآن لندخل إلى غرفتنا.
اوقفته بيدها وقالت وهي ترمقه بإندهاش:
ـ لحظة.. سأدخل بمفردي... إبقى هنا.
ودخلت إلى غرفة النوم واغلقت الباب خلفها بالمفتاح, فهز "رالف" كتفيه قائلاً بحيرة:
ـ حسناً, لا بأس... خذي وقتكِ.
ورمى بالجاكيت على الأريكة وجلس امام التلفاز ليتسلى حتى تسمح له "ساندي" بالدخول إلى الغرفة, لأنه كان يشعر بالنعاس الشديد..... غيرت "ساندي" ملابسها
مرتديتاً ثوباً حريراً أبيض به بعض الفرو, وفتحت شعرها الذهبي الطويل, واستلقت على السرير بعدما اطفئت الأنوار ونامت تاركتاً الباب مغلق لكي لا تسمح لـ "رالف"
بالدخول مطلقاً.....
مرت ساعةٌ ونصف منذ دخولها, وبقي "رالف" يضرب بقدمه على الأرضية وينفخ الهواء من فمه من شدة الضجر, ثم اغلق التلفاز واستلقى على الأريكة وغلبه
النعاس فلم يحتمل الإنتظار اكثر من ذلك, ولم يعلم بأن "ساندي" قد نامت وتركته متعمدة كي لا يزعجها.....

اشرقت شمس الصباح, وتسلطت اشعتها على عيني "رالف" وهو نائم فقد نسي ان يغلق الستائر قبل ان ينام, وفتح عينيه بصعوبة ونظر من حوله قائلاً بشرود:
ـ أين أنا؟... آه صحيح.
ونهض من على الأريكة متوجهاً نحو الغرفة ليكمل نومه وعندما حاول فتح الباب وجده مغلقاً, فتنهد بعمق وعاد إلى مكانه.... وتوقف فجأة وخطرت بباله فكرةٌ جيدة
معتقداً بأنها ستغير فكرة "ساندي" عنه....




ترى ما هي هذه الفكرة؟ ...... :مكر:

كاميليا العشق
13-11-2008, 20:58
بخخخخخخخخخخخخخخخخخ أنا أول رد ناناناناناناناانانانا

المهم اللعنة عليك يارالف ألم تختر سوى هذه الفتاة

>>> يبعتلك حمى شو ماعندك نظر

>>>>>> الجوازة دي مش لازم تتم

>>>>>>>>> عمى في عينك يا .
>>>>>>>>>>>>>>ماعد في كلام خلصتيه ماتوقعت هيك يصير وأنا مبسوطة جايبة صورة لهيلي قمتي

قمتي




آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .....

مو مهم الصورة أهي

http://www.up.3rbfnon.net/uploads/images/3rbfnon.net-1e50ffffef.jpg (http://www.up.3rbfnon.net)

وهاذي العروس المغضوب عليها ساندي

[http://www.up.3rbfnon.net/uploads/images/3rbfnon.net-b8789a32ac.jpg (http://www.up.3rbfnon.net)

بس يكون رالف رجال ويديها بالجزمة >>>>>>>> قصدي يكون حازم

الموهم حبيت أسعدك برأي رغم أنه ......................^^"

بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي تششششششششششششششششششششششاو جاااااااااااااااااانا

Kikumaru Eiji
13-11-2008, 21:17
نينا الدلوعة



بخخخخخخخخخخخخخخخخخ أنا أول رد ناناناناناناناانانانا

مبرووك يا صاحبة الرد الأول إن شاء الله دووم مو يووم ... :)



المهم اللعنة عليك يارالف ألم تختر سوى هذه الفتاة

>>> يبعتلك حمى شو ماعندك نظر

>>>>>> الجوازة دي مش لازم تتم

>>>>>>>>> عمى في عينك يا .
>>>>>>>>>>>>>>ماعد في كلام خلصتيه ماتوقعت هيك يصير وأنا مبسوطة جايبة صورة لهيلي قمتي

قمتي

حرام عليك :eek: .. رالف مسكين والله ......
خلاص خلاص ولاتزعلين ........ شكراً على الصور لكن.......



http://www.up.3rbfnon.net/uploads/images/3rbfnon.net-1e50ffffef.jpg

حرام عليك هاذي هيلي....... هيلي احلى من هيك بكثيير ... بس نفس الملابس



http://www.up.3rbfnon.net/uploads/images/3rbfnon.net-b8789a32ac.jpg

هاذي البريئة مستحيل تكون ساندي..... ساندي يبان الحقد من وجهها ....
وبعدين هي اكبر من هيك .....


الموهم حبيت أسعدك برأي رغم أنه ......................^^"

بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي تششششششششششششششششششششششاو جاااااااااااااااااانا


تسلمين على ردك يا الغالية وإن شاء الله تعجبك التكملات الجاية

همسة القمر
14-11-2008, 08:52
مرحبا ياحلوة...

التكمله اكثر من رآئعه...بس الصراحة مالها حق تنام وتخليه برا...!!

مسكين كسر خاطري...

ماعندي فكرة عن اللي يفكر فيه رالف...

يمكن يطلب لها فطور...بس أخاف تحذفه بوجهه...!

هههههه أمزح...المهم..

انتظر التكمله بشوق...

اراك بخير...

Kikumaru Eiji
14-11-2008, 13:50
مرحبا ياحلوة...

التكمله اكثر من رآئعه...بس الصراحة مالها حق تنام وتخليه برا...!!

مسكين كسر خاطري...

ماعندي فكرة عن اللي يفكر فيه رالف...

يمكن يطلب لها فطور...بس أخاف تحذفه بوجهه...!

هههههه أمزح...المهم..

انتظر التكمله بشوق...

اراك بخير...

اهلين هيمو-تشان.... هههههه حلوة صح...
تسلمين على ردك ياالغالية .... وإن شاء الله تعجبك التكملات الباقية ....
اراكِ على خير ...... ::سعادة::

رووعة
14-11-2008, 14:08
اين البقية؟... لن اكمل القصة إذا استمر الوضع هكذا....

ابغى احس اني اتعب عشانكم ......



هههههههههههههههههههههههههه

اضحكني كلامك كثيراً

أنا لا أستطيع شكرك كفاية

فقد عادت البارتات الطويلة أخيراً

ساندي وعقدتها التي لا تنتهي

أرجوكِ إجعليها تعقل قليلاً حتى لا تصيبني عقدة مثلها

أنا لا أستطيع أن أتوقع كيف سيعيش هذان الاثنان مع بعضهما

ولكنني أتوقع بأننا سنشهد الكثير من المشاجرات

ولا أستبعد بعض المظاهر الدموية :مكر: << أنا أمزح:)

أنا لا زلت بإنتظار المقاطع السعيدة

أراكِ لاحقاً ;)

wille
14-11-2008, 15:29
ماشاء الله ماشاء الله التكملة مرة روعة
اعجبتني كثير شخصية هيلي شخصية قوية جدا
كما ان تيو يشبه اخته كثير عندهم دايما اصرار وعزيمة على الوصول الى هدفهم
اما ساندي لم تعجبني كثيرا فشخصبتها شخصية مرة عنيدة ومتكبرة لكني اشفق عليها لماضيها طبعا
وبضن ان سوزي هي سوزران حسب اعتقادي
اما رالف ليس لدي اي تعلق عنه فهو شخصية حلوة
مشكوورة كيكو علة التكملة وننتضر البارت الجاي على شوق

Kikumaru Eiji
14-11-2008, 18:36
قد لا أتمكن من الكتابة لفترة من الزمن... المعذرة....
إن شاء الله اعوضكم خير....

Candy Colors
14-11-2008, 21:27
السلام عليكم ورحمة الله

أهلاً حبو عذراً لأنني أنقطعت مقطعين من اجمل المقاطع في أروع القصص ^^
كم كانت ساندي مسكينة حقاً رحمتها بشكل كبير على الرغم من حاجتها للأمان والحب هي ترفضه ..
أتمنى حقاً ألا يقسو عليه رالف بشيء وأن يعاملها بحنان دائم فهي بحاجة إليه..
شكلها في الزواج كان رائعاً حقاً على الرغم من حزنها وقبل ذلك معاملتها القاسية لأخ هيلين ..
ماذا ستفعل لو علمت أن هذا أخاه اياترى :موسوس:
يبدو بأن رالف يخبئ الكثير لساندي المسكينة أتمنى ألا يمسها بسوء :بكاء:



قد لا أتمكن من الكتابة لفترة من الزمن... المعذرة....
إن شاء الله اعوضكم خير....

الحق معك .. واللهم اشفي والدك آمين وبلغ حبيبتنا فرحة شفائه ..
دمتِ بحفظ الرحمن ~

Kikumaru Eiji
14-11-2008, 21:32
هههههههههههههههههههههههههه

اضحكني كلامك كثيراً

أنا لا أستطيع شكرك كفاية

فقد عادت البارتات الطويلة أخيراً

ساندي وعقدتها التي لا تنتهي

أرجوكِ إجعليها تعقل قليلاً حتى لا تصيبني عقدة مثلها

أنا لا أستطيع أن أتوقع كيف سيعيش هذان الاثنان مع بعضهما

ولكنني أتوقع بأننا سنشهد الكثير من المشاجرات

ولا أستبعد بعض المظاهر الدموية :مكر: << أنا أمزح:)

أنا لا زلت بإنتظار المقاطع السعيدة

أراكِ لاحقاً ;)

لا تقلقي.... لن تصابي بالعقدة ^^"
هههه تسلمي على ردك واخيراً ....... مظاهر دموية هههههه حرام عليك :ميت:
شكراً مرة اخرى ,,, دمتِ بحفظ الله ....



ماشاء الله ماشاء الله التكملة مرة روعة
اعجبتني كثير شخصية هيلي شخصية قوية جدا
كما ان تيو يشبه اخته كثير عندهم دايما اصرار وعزيمة على الوصول الى هدفهم
اما ساندي لم تعجبني كثيرا فشخصبتها شخصية مرة عنيدة ومتكبرة لكني اشفق عليها لماضيها طبعا
وبضن ان سوزي هي سوزران حسب اعتقادي
اما رالف ليس لدي اي تعلق عنه فهو شخصية حلوة
مشكوورة كيكو علة التكملة وننتضر البارت الجاي على شوق

هلا والله وييل .. وحشتني كثيييييير ....
العفو وإن شاء الله لما تتحسن نفسيتي بأحط لكم تكملة طويلة......
تسلمين والله .......

Kikumaru Eiji
14-11-2008, 21:34
السلام عليكم ورحمة الله

أهلاً حبو عذراً لأنني أنقطعت مقطعين من اجمل المقاطع في أروع القصص ^^
كم كانت ساندي مسكينة حقاً رحمتها بشكل كبير على الرغم من حاجتها للأمان والحب هي ترفضه ..
أتمنى حقاً ألا يقسو عليه رالف بشيء وأن يعاملها بحنان دائم فهي بحاجة إليه..
شكلها في الزواج كان رائعاً حقاً على الرغم من حزنها وقبل ذلك معاملتها القاسية لأخ هيلين ..
ماذا ستفعل لو علمت أن هذا أخاه اياترى :موسوس:
يبدو بأن رالف يخبئ الكثير لساندي المسكينة أتمنى ألا يمسها بسوء :بكاء:




الحق معك .. واللهم اشفي والدك آمين وبلغ حبيبتنا فرحة شفائه ..
دمتِ بحفظ الرحمن ~


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ ...

أهلين كاندي.... لا بأس عزيزتي كله واحد عذره معاه ....
ساندي مسكينة :D .... يمكن تتفاجئ إذا عرفت ان تيو شقيق هيلي الأكبر ....
يخبئ الكثييييير جداً... إن شاء الله ما يقسو عليها لأنه طيب .....

أشكرك يا كاندي خففتي عني شوي... الله يحفظك

Ńαtsume
14-11-2008, 21:58
روووووووووووووووووووووووعة و شكرا للتكملة و تمنيت اول من يرد بس انا الحين دخلت وما قدرت اكوون اول وحده

Kikumaru Eiji
15-11-2008, 11:26
تسلمين على ردك أختي الغالية ^^"

Kikumaru Eiji
16-11-2008, 20:50
بما أن أبوي بخير اليوم فسأضع لكم تكملة صغيرة ...... ^_^"



فتحت "ساندي" عينيها بصعوبة, وازاحت الغطاء الصوفي من فوقها, واخفضت قدميها لترتدي حذاءً أبيض مغطى بالفرو... وتوجهت نحو دورة المياه لتغسل
وجهها.... في اللحظة التي وضع فيها "رالف" كل اصناف الطعام التي تحبها على الطاولة البيضاء في منتصف الصالة, وقام بوضع كأسين من العصير الأحمر
بجوار بعضهما وانتقل إلى مسامعه صوت فتح الباب, فأدار رأسه وهو يبتسم حين رأى "ساندي" تخرج إليه بثوبٍ زهريٍ قصير وحذاءٍ طويل باللون البني مع
ربطةٍ رفعت بها شعرها الذهبي الناعم, وسقط نظرها على تلك الطاولة التي تحمل اصنافاً متعددة من طعام الإفطار, والورود الحمراء بالمنتصف, وبدا شكلها رائعاً
فسحب "رالف" كرسي الطاولة وقال بنبرةٍ لطيفة:
ـ تفضلي بالجلوس يا حبيبتي.
كانت نظرات "ساندي" تحمل جموداً غريباً جعل "رالف" يشعر بالقلق, وتقدمت خطواتها نحو الأريكة وجلست بدون ان تعيره ادنى اهتمام, وقالت وهي تداعب
اظافرها بتكبر وتضع قدمها اليسرى على اليمنى:
ـ طلبت من طباخي الخاص ان يحضر لي الإفطار إلى هنا, وهو في الطريق الآن.
انغرزت الأشواك في قلب "رالف", وتحطمت كل احلامه لمجرد سماعه لهذه العبارة, كما أن "ساندي" لم تكلف نفسها بالنظر إليه .....
عقد "رالف" قبضة يده بقوة وكاد الدم ينزف من كفه, ورمق "ساندي" بنظراتٍ حاقدة وتمنى ان يحمل السكين من الطاولة ليقوم بطعنها من الخلف في هذه اللحظة
بالذات, فتمالك اعصابه واخذ معطفه من فوق الأريكة وفتح باب الشقة للخروج لكنه تفاجئ بوجود ثلاثة اشخاصٍ يقفون خلف الباب, وعرف انهم هنا لتقديم افطارٍ لها,
فأبتسم قائلاً في سخرية وهو يفسح لهم الطريق:
ـ سيدتكم هنا, قوموا بخدمتها على اكمل وجه.
ودخل الخادم باللباس الرسمي وهو يسحب عربةً رمادية وتقدم نحو الطاولة, فنهضت "ساندي" من مكانها وتوجهت نحو الطاولة, وقالت بإشمئزاز:
ـ ارمي هذه القذارة في سلة المهملات بسرعة...
وحركت عينيها نحو "رالف" الذي يقف بجانب الباب وابتسمت قائلةً بتعالٍ:
ـ لا احب ان يتصرف زوجي كالخدم.
تقوست حاجبا "رالف" في ضيق وادار ظهره لها وغادر المكان ونيران الغضب تشتعل خلفه, ولم يفكر بأن "ساندي" قذرةٌ هكذا...
هل هناك شخصٌ في هذا العالم لا يملك احاسيس؟..
هل يعقل هذا؟...
لا يمكن.. لا يمكن أبداً أن تكون جامدة القلب هكذا....
كل هذه الأسئلة والإستفسارات كانت تدور في ذهن "رالف" وركب سيارته وانطلق بسرعةٍ جنونية حتى انه لم يرى الطريق الذي يسلكه, ومن دون ان يشعر وجد
نفسه يقف امام الفندق الذي يعيش فيه اقرب شخصٍ إلى قلبه, وصعد للأعلى وطرق الباب بطريقةٍ افزعت "سوزان" التي كانت تغسل يديها في المطبخ فركضت مسرعة
وفتحت له الباب فأحتضنها بقوة بدون ان يشعر وقال متألماً:
ـ آسف... قدمي اوصلتني إليكِ.... آسف.
ربتت "سوزان" على ظهره وحاولت مواساته بطريقتها واغلقت الباب لتسمح له بالدخول.... ثم احضرت له كوباً من العصير ليريح اعصابه وجلست بجانبه وهي تضع
كفها على يديه, وبعينيها تسأله عن مشكلته, فأبعد عيناه عنها وقال بتردد وحزن:
ـ لقد تزوجت.
اتسعت عينا "سوزان" لأقصى حدودها, ووقفت على قدميها لا ارادياً وارتجفت شفتيها وارادت ان تصرخ بأعلى صوتها لكي يشعر الجميع بألمها, فأمسك "رالف" بمعصمها
وقال في اسف:
ـ المعذرة لأنني لم اخبركِ... لكني فعلت هذا...
وتوقف عن الكلام حين ابعدت يده عن معصمها ولاحظ الدموع تلتمع في عينيها وحملت نفسها راكضة إلى غرفتها واغلقت الباب من الداخل, فلحق بها وطرق الباب وهو
يردد قائلاً بتوسل:
ـ "سوزان", افتحي الباب ارجوكِ... دعيني اشرح لكِ الأمر.
اتكئت "سوزان" بظهرها على الباب, وجلست على الأرض ببطء ودموعها تنهمر بغزارة وهي تلهث بشدة وتحس بألمٍ عميقٍ يسكن قلبها.... فأخفض "رالف" يده وشعر
بأنه تهور وتعجل في اخبارها بدون ان يشرح الأمر, فبقي يتكلم إليها وهو يقف امام الباب الذي يفصله عنها:
ـ اسمعيني "سوزان"... عليكِ ان تعرفي سبب قيامي بذلك... كل هذا من اجلك... نعم....
تجمدت الدموع في خد "سوزان" واضغت إلى كلام "رالف" من دون ان تسمح له بالدخول فتابع قائلاً:
ـ تزوجت من فتاةٍ غنية لأحصل على مالٍ يساعد على شفائك, سوف احطم تلك العائلة واحطم "ساندي".... سأفعل اي شيءٍ من اجلك.... ارجوكِ
سامحيني... اعلم بأن ما افعله خاطئ لكن لا خيار امامي... فتصرفات "ساندي" تدفعني للقيام بهذا.
لم تقبل "سوزان" بما يفعله "رالف", لكنها كانت تتمنى ان تستعيد صوتها مهما كلف الأمر, فأخرجت له ورقة من اسفل الباب كُتب فيها:
ـ "رالف", مهما فعلت.. سأكون بجانبك... المهم هو ان تكون اول شخصٍ يسمع صوتي.
ابتسم "رالف" بسعادة بعد قراءته لهذه الرسالة, وهز رأسه موافقاً.....

Candy Colors
16-11-2008, 21:00
الحمد لله على سلامة الوالد وربي ماتدرين قد إيش فرحت ببشارتج ربي يخليه لكم:o

المقطع كان قصير جداً لكن رائع أحسست فيه فعلاً بمدى تسلط ساندي على الجميع ..
وكيف لرالف أن يتحملها .. لاأدري متى سينفذ صبرة على ساندي ..؟!
رالف يحب سووزان كثيراً وزواجه تضحية كبيرة من أجلها ..ولكن أخيراً حقد على ساندي بشدة..
وظننت أنهما سعيشان بمحبه ووئام :نوم: لكن سوزان تستحق شخصاً كرالف :)
أوه أين هيلين اشتقنا لها كثيراً لاتتأخري عزيزتي وكوني على ثقة بأني أتابعك ^^

دمتِ بحفظ الله ورعايته ~

Kikumaru Eiji
16-11-2008, 21:05
الحمد لله على سلامة الوالد وربي ماتدرين قد إيش فرحت ببشارتج ربي يخليه لكم:o

المقطع كان قصير جداً لكن رائع أحسست فيه فعلاً بمدى تسلط ساندي على الجميع ..
وكيف لرالف أن يتحملها .. لاأدري متى سينفذ صبرة على ساندي ..؟!
رالف يحب سووزان كثيراً وزواجه تضحية كبيرة من أجلها ..ولكن أخيراً حقد على ساندي بشدة..
وظننت أنهما سعيشان بمحبه ووئام :نوم: لكن سوزان تستحق شخصاً كرالف :)
أوه أين هيلين اشتقنا لها كثيراً لاتتأخري عزيزتي وكوني على ثقة بأني أتابعك ^^

دمتِ بحفظ الله ورعايته ~


الله يسلمك يا حبيبتي ... أنا ودي اطير من الفرحة بعد ما كلمته اليوم في الجوال وسمعت
صوته حسيت ودي ابكي من الفرح .... والله انكم مثل اخواتي تماماً...

كيف راح يقدر رالف يتحمل ساندي؟.... <<< مستحيل :D
هو يحبها وليش تزوج ساندي أصلاً... لكن محد راح يدمر حياتها غيره ... :لقافة:
محبة ووئام مستحيل مع وحدة مثل ساندي... هيلين في الطريق راح تشبعين منها في الأحداث
القادمة .....

أنتظريها فقط .... الله يحفظك وتسلمين على الرد قلبوووووو :)

wille
17-11-2008, 00:28
اهلين اختي كيكو الحمد لله على سلامة الوالد::جيد::
المقطع حلو كثييير::سعادة::
ما عجبني تصرف ساندي مع رالف بس كل واحد بيمشي على حساب مصلحته::مغتاظ::
اما سوزي فانا بتنضر اليوم لي راح تسترجع فيه صوتها::سعادة::
يلا ننتضر التكملة على نار

همسة القمر
17-11-2008, 06:39
اولا الحمد لله على سلامة الوالد...

ثانيا شكرا ع التكمله الحلوة...قصيرة او طويله المهم فيه...

انتظرك...

دمتي بحفظ الله...

كاميليا العشق
17-11-2008, 09:11
أول شي والأهم الحمد لله على سلامة أبوكي

تاني شي التكملة فري جود حملت لي أسباب لأكره ساندي وأتفهم رالف رغم أنه خاطئ فالزواج ليس لعبة

ثالث شي >>>>>>>> عقدتكم من أول ...تاني ... أسلوب نونة المميز

رابع شي ياقلبي على سوزان

خامس شي أحبك في الله وأتمنى للجميع الشفاء يا أختي الغالية

سادس شي ... مع تحيات أختك الصغنونة نونة

Kikumaru Eiji
17-11-2008, 18:56
wille


اهلين اختي كيكو الحمد لله على سلامة الوالد
المقطع حلو كثييير
ما عجبني تصرف ساندي مع رالف بس كل واحد بيمشي على حساب مصلحته
اما سوزي فانا بتنضر اليوم لي راح تسترجع فيه صوتها
يلا ننتضر التكملة على نار

هلا والله وييل-تشان ^^" وحشتني يا بنت وينك مختفية عن الأنظار؟
إن شاء الله ما أتأخر في وضع التكملة وتسلمين على ردك .....
أسعدتني كثيراً ::سعادة::


همسة القمر


اولا الحمد لله على سلامة الوالد...

ثانيا شكرا ع التكمله الحلوة...قصيرة او طويله المهم فيه...

انتظرك...

دمتي بحفظ الله...

الله يسلمك هيمو-تشان, العفو حبيبتي .... لن أتأخر بإذن الله ....
الله يحفظ الجميع ^^"


نينا الدلوعة


أول شي والأهم الحمد لله على سلامة أبوكي

تاني شي التكملة فري جود حملت لي أسباب لأكره ساندي وأتفهم رالف رغم أنه خاطئ فالزواج ليس لعبة

ثالث شي >>>>>>>> عقدتكم من أول ...تاني ... أسلوب نونة المميز

رابع شي ياقلبي على سوزان

خامس شي أحبك في الله وأتمنى للجميع الشفاء يا أختي الغالية

سادس شي ... مع تحيات أختك الصغنونة نونة

الله يسلمك يا نونه اونيتشان ... فعلاً معكِ حق الزواج ليس لعبة بس بالنسبة لـ رالف هاذي
الطريقة الوحيدة ..
وانا بعد احبك في الله ..... الله يحيك في اي وقت اونيتشان ...

..انعم بنوتهـ..
18-11-2008, 12:35
وآآو مرة تجنن القصة

يصلموا لا عدمناك .

كاميليا العشق
19-11-2008, 12:24
يابت وين أختفيتي ؟؟؟؟؟

خوفتيني يارب يكون الوالد بخير

مَرْيَمْ .. !
19-11-2008, 17:01
مرحبا كيكو
لقد اشتقت إليك كثيييييييييييرا
كيف حالك أختي؟
بخير أرجو
كما أرجو أن يكون والدك بخير
لقد قرأت ما فاتني
والحق يقال فهو روووووووووووعة
وربما هذه الكلمة قد لا توفيه حقه
أرجو أن تتقبلي مروري
سلاااااااااااام

Kikumaru Eiji
19-11-2008, 22:29
رمت "ساندي" بالكتاب الذي بيدها على المنضدة, ورفعت عيناها ناظرةً إلى الساعة بغيظ ووجدت انها الثامنة مساءً و"رالف" لم يرجع بعد إلى المنزل...
فعقدت ساعديها حول صدرها ووقفت امام النافدة وهي تضرب بقدمها على الأرضية, وفي مكانٍ آخر يبعد بمسافةٍ بسيطة عن ذلك الفندق كان "رالف" يتناول
عشائه مع "سوزان" في مطعمٍ فاخر, ونسي الوقت تماماً, وتبادل الضحكات معها وتناولا المثلجات ولم يبالي مطلقاً بأمر "ساندي" التي تنتظره بحرقه في
تلك الشقة الكئيبة....

في تلك اللحظات, اتكئت احدى الخادمات بظهرها على كرسي الطاولة وقالت بإرتياح وهي ترجعه للخلف وتعيده:
ـ اشعر بالإرتياح لأن "ساندي" ليست هنا.. يمكننا فعل ما نريده.
وضعت الأخرى صينية فضية بها بعض الأكواس الزجاجية على الطاولة البيضاء وردت عليها قائلة في ارتباك:
ـ لا تقولي هذا, ربما تظهر في اية لحظة.
اطلقت تلك الخادمة ضحكةً مرحة تعبر عن كل مشاعرها وقالت مبتسمة:
ـ مستحيل... "ساندي" اصبحت سيدة الآن, لا اظن بأنها ستعود إلى هنا.
وضعت "هيلي" كفها على الجدار بجوار الباب وانتقل إلى مسامعها الكلام الذي كانت تقوله الخادمة "فيفيان", وتابعت قائلة وهي تضع يدها على
صدرها بكل نعومة:
ـ من كان يحلم بأن "ساندي" قد تتزوج شخصاً رائعاً مثل "رالف"؟... كم احسدها.
تنهدت الخادمة الأخرى بعمق وحركت رأسها يميناً وشمالا وبدأت بغسل الأطباق, تشابكت الاحداث في ذهن "هيلي" وتذكرت تصرفات "ساندي" القاسية واحست
بأن "فيفيان" على حق, فهم لم يشعروا بهذه الراحة اثناء وجودها....

استلقت "ساندي" على سريرها بعدما احست بمللٍ عميق, وحين سمعت صوت فتح الباب اغمضت عينيها متظاهرةً بالنوم, فدخل "رالف" إلى الغرفة ووجدها بتلك
الوضعية فأطفئ انوار الغرفة واغلق الباب متوجها إلى الصالة, فرفعت "ساندي" رأسها عن الوسادة ونهضت من سريرها وسارت بخطواتٍ غير مسموعة وفتحت
جزءً من الباب لترى ماذا يفعل, وتفاجأت برؤيته وهو يجهز الأريكة استعداداً للنوم, فشعرت بوخزةٍ في قلبها واشفقت عليه بعض الشيء.... فأرتدت وشاحاً شفافاً
ابيض فوق روب النوم الذي ترتديه, وخرجت إليه فرفع عينيه واندهش حين رؤيتها لدرجةٍ جعلته لا ينطق بكلمة فأخفضت رأسها قائلةً بصوتٍ خافت:
ـ تعال لننام سوية.
وقف "رالف" بإستقام وقال مندهشاً وهو يشير إلى نفسه:
ـ الا تمانعين إن فعلت ذلك؟
اتسعت شفتي "ساندي" بإبتسامةٍ صافية واحمرت وجنتيها وهي تهز رأسها نفياً وترد عليه قائلةً برقه:
ـ لا, هيا بنا.
ومدت يدها إليه, لم يصدق "رالف" ما يحدث فهذه المرة الأولى التي يرى فيها "ساندي" هكذا, وتساءل عدة مرات قبل ان يمسك بيدها ... هل هذه طبيعتها التي تخفيها
بقناع الحقد والكراهية؟.. أم انه جزءً من خطةٍ ماكرة؟...
وامسك بيدها ودخلا معاً إلى غرفة النوم وما زال "رالف" غير مستوعبٍٍ لما يحدث, حتى استلقى معها على السرير وادارت "ساندي" جسدها إليه والإبتسامة المشرقة
تملئ وجهها فحاول "رالف" الإبتسام لها بصعوبة وفي نفس اللحظة كانت "ساندي" تتساءل:
ـ ما الذي يحدث لي؟.. هل وقعت في حبه حقاً؟... لا أصدق.... استسلمت له بسهولة.
ونامت بسرعة ولم تشعر بنفسها بعد ذلك ولا تعلم ما الذي حدث لها ....

في الصباح, هزت "ساندي" حاجبيها وفتحت عينيها ببطءٍ شديد, واحست بضيقٍ بسيط فأخفضت عيناها لترى يد "رالف" على صدرها فنهضت بسرعة بعدما اطلقت
صرخةً عالية ايقظته من نومه كالمجنون وسألها سريعاً:
ـ ما الأمر؟.. ما الذي يحدث؟
غطت "ساندي" جسدها بغطاء السرير الأحمر وقالت متسائلة بإرتباك:
ـ ما الذي تفعله بجانبي على السرير, يالك من وقح؟
حرك "رالف" يديه وقال بإندهاش وهو يشير إليه:
ـ انتِ من طلب مني ان ننام سوياً.
اتسعت عيناها في استغراب وقالت وهي تنظر حولها:
ـ مستحيل.. مستحيل... كيف تجرؤ؟... إنهض حالاً... ابتعد عني.
وامسكت بيده واخرجته من الغرفة واغلقت الباب بقوة حتى انه لم يقم بتغيير ملابسه للذهاب إلى عمله وبقي على الملابس الداخلية , فطرق الباب وهو يقول:
ـ "ساندي"... افتحي... لا وقت لدي للمزاح معكِ.
غيرت "ساندي" ملابسها بسرعة وهي تتردد على لسانها كلمةً واحدة:
ـ وقح... قليل التهذيب.... ما الذي فعله بي؟
وارتدت معطفها وقبعتها وفتحت شعرها الأشقر الطويل وتابعت قائلة:
ـ لن ابقى معه دقيقةً واحدة.
وفتحت الباب على وجهه ورمقته بنظراتٍ حاقدة ومرت بجانبه فامسك بمعصمها وسألها قائلاً بإرتباك:
ـ إلى اين ستذهبين؟
اتسعت شفتيها ضيقاً وردت عليه قائلة بكل جرأة:
ـ لن ابقى هنا دقيقةً واحدة... ساعود إلى الفيلا.
ولم تسمح له بقول كلمة يدافع بها عن نفسه فقد غادرت الشقة سريعاً, فأبتسم قائلاً وهو يهز كتفيه:
ـ أظن اني انتهيت.
ودخل إلى الغرفة ضاحكاً, اما "ساندي" فقد اوقفت سيارة اجرة وركبت والغضب يتطاير من عينيها فصرخت على السائق قائلة:
ـ اسرع ايها الأحمق قبل ان اقتلك.
حرك السائق رأسه موافقاً وانطلق سريعاً بالسيارة متوجهاً إلى الفيلا... عظت "ساندي" اصبعها وقالت مخاطبةً نفسها:
ـ بالتأكيد.. لقد فعلها ذلك الوقح... لن اسامحه إذا كان هذا صحيحاً.

وقفت "هيلي" امام المرآة وارتدت ثوباً زهري اللون وبسيط الطراز, قصير يصل إلى اسفل ركبتيها مع حذاءٍ بني طويل, ورفعت شعرها البني مع بعضه
برابطٍ بنفس لون الثوب, وكانت السعادة تملئ وجهها لأنها ستذهب لرؤية شقيقها بعد مدةٍ طويلة, وغادرت غرفتها وفتحت باب الفيلا واتسعت عيناها لأقصى
حدودها عندما رأت "ساندي" تقف خلف الباب, ونيران الغضب تبعث من عينيها فتسمرت في مكانها وارتجفت شفتيها وهي تقول:
ـ "سـ... سيدة "ساندي".
قالت لها "ساندي" متسائلةً بغضبٍ شديد:
ـ من سمح لكِ بالخروج الآن؟... إنكم تتصرفون على هواكم عندما لا اكون موجودة... لن اسمح بحدوث هذا....
ومرت بجوارها وتابعت كلامها بنبرةٍ قاسية خلت من المشاعر وهي تقف بمنتصف الصالة
ـ "هيلي", لم اعد اطيق النظر إلى وجهك... لذا رجاءً ارحلي بلا عودة.
تقوست حاجبا "هيلي" في ضيق وقالت بجرأة:
ـ سيدي هو من يوجه لي الأوامر الآن, وليس انتِ.
التفتت إليها "ساندي" والحقد ينبع من وجهها وتقدمت نحو "هيلي" بخطواتٍ متباعدة وسحبتها من ملابسها وهي تقول:
ـ انا من يوجه الأوامر.. ذلك العجوز لا دخل له... ارحلي.
ودفعتها بقوة للخلف فلم تستطع "هيلي" تجاوز تلك السلالم الموجودة خلفها فسقطت من خلالها وضُرب رأسها في الأرض واغمي عليها مباشرةً جراء الضربة
فأقتربت "ساندي" منها قليلاً بخوف وقلق, وتسارعت نبضات قلبها عندما رأت الدم ينزف من رأس "هيلي" فوضعت كفها على شفتيها وجثمت على ركبتيها بجانب
تلك الفتاة المسكينة "هيلي", فتنفست "ساندي" بصعوبة وبقيت ترتجف في مكانها ولم تجد حلاً سوى الصراخ بأعلى صوتها.....

انتقل صوتها إلى بقية الخدم وخرجوا راكضين من الفيلا وتفاجؤا بذلك المنظر الرهيب, فركضت "فيفيان" بإتجاه "هيلي" وحملتها من كتفيها وهزتها قائلة
بقلقٍ شديد:
ـ "هيلين"... "هيلين"... اجيبي.
وادارت رأسها لـ "ساندي" والدموع تنهمر من عينيها وقالت لها بصوتٍ حقود:
ـ أنتِ السبب!... إلى اين سيصل حقدكِ؟... يالكِ من شريرة... لا تملكين قلباً.
وتم الإتصال على الإسعاف, ونهضت "ساندي" من مكانها وركضت صاعدةً إلى غرفتها, وقد نقلت "هيلي" إلى المشفى....

ألصقت "ساندي" ظهرها بباب غرفتها وجلست على الأرض, والتمعت عيناها حزناً وشفقةً على تلك الفتاة, لقد حطمت فرحتها بالخروج واحست "ساندي" بأنها سببت
الضرر لكل من يحيط بها, وبقيت على تلك الوضعية فترةً طويلة لكنها لم تذرف دمعةً من عينها, فوضعت يدها على خدها الجاف وقالت:
ـ انني لا املك اية احاسيس..... حقاً....
واخفت وجهها بين ركبتيها وعقلها منشغلٌ بالتفكير بأمر "هيلي" التي نقلت إلى المشفى ويبدو بأن حالتها خطيرة....

Candy Colors
20-11-2008, 00:06
حجز قبل نينا :ضحكة: >>>حررررررره انقهري :لعق:

إحم ان شاء الله لي عودة ~


السلام عليكم ورحمة الله

أهلا حبو عودة قوية ورائعه ::سعادة:: المقطع حوى الكثير والكثير لاأنكر بأني كرهت رالف ..
لبقائه مع سوزان مع أنني أرى سوزان أفضل بكثير من ساندي ولكنني أشفق على شاندي كثيراً:بكاء:
ولاأريد ان تتحمل المزيد من الصدمات :محبط:
سماحها لرالف بالنوم معها أمر عجيب ولم أكد أصدق ذلك , لكن تعتبر خطوة جيدة أفسدها ماحدث في الصباح:بكاء:
عودة ساندي المسيطرة إلى الخدم سبب ضجيجاً أيضاً فالمسكينه هيلين في المستشفى هذه المرأه تحمل
فعلاً قلباً حديدياً ألا يكفي عمل أخيها حتى تكف عن عملها عند ساندي >>رحمتها:بكاء:

ننتظر لنرى ماحدث لهيلين المسكينه وماذا سيفعل رالف ليعيد ساندي أتمنى أن يعيدها إلى جادة صوابها قبل كل شيء ..وأتمنى أن لاتقع ساندي في حبه إن كان فعلاً يخطط لتركها لاحقاً ...يكفي :بكاء:

مشكوره حبيبتي عالبارت وربي يوفقج ويسعدج دنيا وآخره ..
دمتِ بحفظ الرحمن ~

miley_cyrus
20-11-2008, 04:10
بسم الله الرحمان الرحيم...
~ حجز ~
قبل الناس الكل باستثناء العزيزة كاندي
مشكووووووووووورة عزيزتي كيكو على البارت الطويل
احسست بعد القراءة بالاشفاق على ساندي
يبدو انها خلف قناع القسوة انسانة حساسة
اما المسكينة هيلن فهي دائما تقع ضحية ساندي
اصبحت اكره رالف جدا فانا لا احب من يستغل الناس
حتى اذا كانت نيته حسنة و هي علاج سوزان
فان سلوكه وافعاله لاتبرر ذلك
يلا طولت كثيرا في الرد
في امان الله ...

Kikumaru Eiji
20-11-2008, 10:19
السلام عليكم ورحمة الله

أهلا حبو عودة قوية ورائعه ::سعادة:: المقطع حوى الكثير والكثير لاأنكر بأني كرهت رالف ..
لبقائه مع سوزان مع أنني أرى سوزان أفضل بكثير من ساندي ولكنني أشفق على شاندي كثيراً:بكاء:
ولاأريد ان تتحمل المزيد من الصدمات :محبط:
سماحها لرالف بالنوم معها أمر عجيب ولم أكد أصدق ذلك , لكن تعتبر خطوة جيدة أفسدها ماحدث في الصباح:بكاء:
عودة ساندي المسيطرة إلى الخدم سبب ضجيجاً أيضاً فالمسكينه هيلين في المستشفى هذه المرأه تحمل
فعلاً قلباً حديدياً ألا يكفي عمل أخيها حتى تكف عن عملها عند ساندي >>رحمتها:بكاء:

ننتظر لنرى ماحدث لهيلين المسكينه وماذا سيفعل رالف ليعيد ساندي أتمنى أن يعيدها إلى جادة صوابها قبل كل شيء ..وأتمنى أن لاتقع ساندي في حبه إن كان فعلاً يخطط لتركها لاحقاً ...يكفي :بكاء:

مشكوره حبيبتي عالبارت وربي يوفقج ويسعدج دنيا وآخره ..
دمتِ بحفظ الرحمن ~


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ ....

أهلين قلبوو كاندي ^_^"... نور الموضوع بردك الأول والله ... كرهتِ رالف :eek: ... لماذا؟ :لقافة:
أها ... ساندي ما تدخل مكان إلا ولازم فيه مشكلة ....

مسكينة هيلين سوف تتعذب كثيراً مع ساندي.... والظاهر ان الإنتقام قرب .... ^^"
لا ادري.. تابعي الأحداث لتعرفي الجواب....

العفو حبووو .. الله يوفق الجميع . الله يحفظك

Kikumaru Eiji
20-11-2008, 10:21
بسم الله الرحمان الرحيم...
~ حجز ~
قبل الناس الكل باستثناء العزيزة كاندي
مشكووووووووووورة عزيزتي كيكو على البارت الطويل
احسست بعد القراءة بالاشفاق على ساندي
يبدو انها خلف قناع القسوة انسانة حساسة
اما المسكينة هيلن فهي دائما تقع ضحية ساندي
اصبحت اكره رالف جدا فانا لا احب من يستغل الناس
حتى اذا كانت نيته حسنة و هي علاج سوزان
فان سلوكه وافعاله لاتبرر ذلك
يلا طولت كثيرا في الرد
في امان الله ...


بأقفل الفندق عشان كثرة الحجوزات هههههه :D
هلا والله ميلي-تشان... العفووووو حبيبتي.... يبدو ذلك..

رالف مسكين والله ليش تكرهونه؟....... تسلمين على ردك الرائع وخلينا نشوفك ...

في امان الله ...

كاميليا العشق
20-11-2008, 10:48
حجز قبل نينا >>>حررررررره انقهري

إحم ان شاء الله لي عودة ~

أحم أحم أنا هنا مفكرة مارح أشوفك بس الله يلعن ابليس اللعين أمبارح فصل الكمبيوتر ولا أنا كنت قبلك

الموهم ماعلينا >>>>>>>>>>>>> خلصينا نينو


خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ >>>>مستانسة كتير على سالفة الأخوة يا أختي العزيزة صحيح أمس شو صار بعيون الحب >>>>>>>>>> برا الموضوع بالمرة :مرتبك:

وبعدين نرجع سالفة الواحد أثنين >>>>>>>>>
أولاً أكسري بيضة وبعدين >< والله خرفت :eek:::سخرية::

أولا ً ...... التكملة مو رايقة كتير بس حلوة ومهذبة :أوو: يعني البيب من الأشارة يفهمو :موسوس: في البداية مافهمتيش >>>>مصري يادلعادي :أحول::ضحكة: بس بعدين :eek: فهمت :أوو:

ثانياً الحمد لله أنو الوالد عاد من السفر بخير :تدخين:>>>>>>>>>> الوالد الله يحفظه يدخن ...؟؟؟ طيب قوليلوا التدخين مضر بالصحة :غول:

ثالثاً ساندي أيتها الغولة يا زوجة شريك يا بنت الجنية الأم يايا ...................يااااااااااااااااا:غريب:>> بس

رابعاً يارب تكوني بخير وتحطي هيلي بحالة جيدة :نوم:

خامساً بس أكون أسعدتك بالمرور المتوتر >>>>>>>>> مثل صفحة الماء في جو ماطر كل شوي تصير دوائر ............أوووووووووووووف بالمرة مخرفة صرت :رامبو::سعادة2::ضحكة:

سادساً صحتين وهنا ياقلبو الطبق الرئيسي


رد وتعليق نونة بالخضار والبطاطا


صحيح ....شو كنت بدي أقول >>>>>>>>>>>> ها رالف ... والله أنو هالواد يا أهبل يايستهبل :mad:

بنات الناس لعبة يعني ولا :cool: حركات يا ولد :D

بس أنا أوافق مايلي في ناحية أنو هو يتلاعب بمشاعر الناس من أجل مصالحه الشخصية ولو كانت نبيلة

>>>>>رجعت الدكتورة نونو :o

مَرْيَمْ .. !
20-11-2008, 12:08
مرحبا كيكو
كيف الحال أختي
شكرا لك على التكملة
ولكن مابال هذه الساندي
ألن تستقر على حال أبدا
على كل تصرفها مع هيلي كان وقحا
أرجو أن تتغير بعد ما حدث
أو بالأحرى أرجو أن تعود إلى وعيها
فهي تعيش في عالم آخر بسبب تلك الحادثة
المهم أرجو الشفاء العاجل لوالدك
تقبلي مروري كيكو
سلااااااااااااام

wille
20-11-2008, 15:00
اهلين ياسكر شو هالبارت الخطير ::جيد::
ماشاء الله روعة تسلم اناملك حبيبتي
ساندي والله كرهتها ::مغتاظ::بتتصرف تصرفات وقحة خصوصا مع هيلين المسكينة ماخلتها تكمل فرحتها بس معدورة ياساندي عندها كمان ماضي حزين:( جدا وحاسة انها راح تتغير للاحسن بعد هاي الحادثة:D

شكرا ياعسل على البارت ماتخلينا متشوقين كثير::سعادة::

روطة
20-11-2008, 16:19
السلام عليكم

شحالش اختي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ان شا الله تمام

التكملة رووووووووعة

انتظر البارت القادم ع احر من الجمر

عندي سؤال بسيط

- متى بدخلين اخو هيلين في القصة <<<<<<<<<<<لاني حبيته و تخيلت له احداث في القصة كثيرة بس للاسف لين الحين انتي ما دخلتيه بشكل معمق

Bibo_95
20-11-2008, 19:08
سلام :)
مشكووورة اختي ع القصة الرووعة :D
و ساندي حييييييييل عاجبتني :D:D >> :p
و آسفة ع الرد المتأخر :مرتبك:
و أرجو أن تقبليني متابعة للقصة :D:D
باي ;)

Kikumaru Eiji
20-11-2008, 19:38
نينا الدلوعة

شكله التخريف عندك احتل المركز الأول ... شنو هذا....
ما قدرت القط كلمتين على بعضها :p

أبوي ما يدخن الحمد لله .... وتسلمين على ردك الطيوب والمفرح...
خلاني اضحك كثير ....^^"


blamestar

أهلين ستار-شان... الحمد لله تمام بشوفتك ...
العفو حبو هذا من ذوقك والله ... إن شاء الله تتغير ساندي مع الوقت
وتسلمين على ردك


wille

هلا والله بالغالية نورتي قلبووووووو ...
العفو وتسلمين على ردك يا الخطيرة .. ^^"


روطة

وعليكم السلام... أنا الحمد لله طيبة إنتي كيفك؟
بالنسبة لسؤالك بتعرفين مع الأحداث لأنه له دور كبير بعدين ...
وإن شاء الله يعجبك ....


Bibo_95

وعليكم السلام ورحمة الله يا المتابعة الجديدة ...
العفو حبيبتي والحمد لله إنها اعجبتك .. واهلاً بكِ معانا ....

همسة القمر
21-11-2008, 10:01
السلام عليكم...

كيفك ياكيكو-تشان..؟؟

هههه انتقلت العدوى...

المهم...كيفها صحة الوالد...؟؟؟

الجزئيه هاذي مرة نايس...أما ساندي...حسبتها فقدت الذاكرة...! اللي سوته الصبح عجيب...!!

مو هي اللي قالت تعال...!!!

مسكين والله رالف كسر خاطري...

حتى ساندي بعد مسكينه...أحسها طيبه بس مو عارفه تعبر...ومو عارفه ليش تتصرف كذا...

اتوقع انها تطلع حرتها بالخدم...

أما هيلين...تعبير واحد يناسبها(يافرحه ماتمت)....:ميت:!!!

مشكورة قلبي...:)

وانتظر التكمله بفارغ الصبر...

Kikumaru Eiji
21-11-2008, 21:08
ألصقت "ساندي" ظهرها بباب غرفتها وجلست على الأرض, والتمعت عيناها حزناً وشفقةً على تلك الفتاة, لقد حطمت فرحتها بالخروج واحست "ساندي" بأنها سببت
الضرر لكل من يحيط بها, وبقيت على تلك الوضعية فترةً طويلة لكنها لم تذرف دمعةً من عينها, فوضعت يدها على خدها الجاف وقالت:
ـ انني لا املك اية احاسيس..... حقاً....
واخفت وجهها بين ركبتيها وعقلها منشغلٌ بالتفكير بأمر "هيلي" التي نقلت إلى المشفى ويبدو بأن حالتها خطيرة....

وقف "تيو" في منتصف الحديقة الخضراء, وهو يضع يديه في جيب بنطاله الأسود ويرتدي بدلةً بلون السماء الزرقاء, وسار قليلاً ليراقب الأطفال وهم
يلهون في ارجاء الحديقة وتلفت حوله لعله يجد "هيلي" ثم اتكئ على جدع الشجرة وبعد مرور وقتٍ قصير رن هاتفه النقال, فأخرجه من جيبه وضغط زر الرد
وقربه من اذنه قائلاً بنبرةٍ هادئة:
ـ "هيلي".. أين انتِ؟.. أنا..
وتوقف عن الكلام حين انتقل إلى مسامعه صوتٌ "فيفيان" التي تربكت للغاية وهي تقول له بتوترٍ شديد:
ـ "هيلي" بالمشفى, عليك أن تأتي بسرعة يا "تيو" فحالتها سيئةٌ جداً.
اتسعت عينا "تيو" وسقط الهاتف من يده وهو يسمع "فيفيان" بنبرة صوتها الباكية, فركض على قدميه بجنون متوجهاً إلى المشفى في الوقت الذي كان فيه الأطباء
يلتفون حول "هيلي" ويقومون بمعلاجتها وهي في حالة غيبوبة..

لم يفكر "تيو" حتى في ايقاف سيارةٍ توصله إلى هناك, فتفكيره منشغلٌ بأمر اخته الصغرى وركض بين شوارع باريس المزدحمة بالناس, ويتمنى ان يصل بأسرع
ما يمكنه فصوت "فيفيان" لم يكن يبشر بالخير...
واخيراً وصل إلى باب المشفى وهو يلهث وتوقف رغماً عنه من شدة التعب ويحاول التقاط انفاسه المتلاحقة, فتابع ركضه وسأل الممرضة التي تقف عند المكتب عن
الغرفة فأشارت إلى الأمام فأنطلق حسب وصفها وسقط بصره على وجه "فيفيان" وهي تجلس في كرسي الإنتظار والدموع تملئ خديها فتقدم نحوها وسألها قائلاً
وهو يتنفس بصعوبة:
ـ أين "هيلي"؟... أخبريني.
رفعت "فيفيان" عيناها نحو الغرفة الأمامية فأقترب "تيو" قليلاً ورأى الأطباء حول "هيلي" من خلال النافدة الزجاجية, فشعر بألمٍ شديد بصدره, ثم اعاد ناظريه إلى
"فيفيان" وقال لها بنبرةٍ حادة:
ـ من فعل هذا بـ "هيلي"؟
اشاحت "فيفيان" بوجهها عنه وردت عليه قائلة والحقد يملئ عينيها:
ـ من غيرها!.. إنها "ساندي".
بقي "تيو" واقفاً في مكانه ويسمع كلمات "فيفيان" المتألمة حين قالت:
ـ أكثر شخصٍ يتضرر منها هي "هيلي" وبالرغم من ذلك فما زالت تعمل لصالحها... حتى انها قامت بطردها في يومٍ ماطر ولولا السيد "فرانسوا" لما عادت.
رفع "تيو" حاجباه وقال بإندهاش:
ـ "ساندي" قامت بطرد "هيلي"... لن اسامحها.
وركض مغادراً المشفى فنهضت "فيفيان" محاولةً ايقافه لكنها لم تستطع, واحست بأنه سيرتكب جريمةً الآن فالغضب قد اعمى بصيرته....

فتح "تيو" درفتي باب الفيلا بقوة, وتقدم نحو الدرج بدون تردد وسمع الخادمة تقول له بإرتباك:
ـ توقف, لا يسمح للغرباء بالصعود.
رمقها "تيو" بنظراتٍ غاضبة كادت تقتلها وسألها قائلاً:
ـ أين أجد "ساندي"؟... تكلمي بسرعة.
في تلك اللحظات, كانت "ساندي" تضع جبهتها فوق ركبتها وتخفي حزنها العميق واشفاقها على "هيلي", ورفعت رأسها عندما سمعت صوت "تيو" وهو يصرخ
على الخادمة فوقفت على قدميها وفتحت باب غرفتها لتخرج.... ارتبكت الخادمة وهي تقول:
ـ لا يمكنني اخبارك... السيدة "ساندي"....
وقاطعتها "ساندي" وهي تقول بحزم:
ـ لا داعي لذلك.
التفت "تيو" للأعلى حيث تقف "ساندي" في مقدمة الدرج, وتفاجئ حين رأى انها نفس الفتاة التي قابلها في المطعم ذلك اليوم, فتقوست حاجباه بضيق وعدل
وقفته وهو يقول بنبرةٍ حاقدة:
ـ إذن أنتِ "ساندي", لقد عرفت الآن... منذ ذلك اليوم التي قابلتكِ فيه.
رمقته "ساندي" ببرود وسارت على الدرج بخطواتٍ هادئة حتى وقفت امامه مباشرةً وقالت له بصوتٍ هادئ جعله لا يتزحزح من مكانه:
ـ انت شقيقها, أليس كذلك؟... جئت لتطفئ غليلك..... ها أنا اقف امامك فأفعل ما شئت.
عقد "تيو" قبضة يده وتمنى ان يصفعها وبقوة لكن يده لم تشئ فعل هذا, ليس اشفاقاً منه عليها بل من اجل "هيلي".... واشاح بوجهه عنها وهو غارقٌ في الحيرة
حتى سمعها تقول بثقة والإبتسامة تعلو شفتيها:
ـ عرفت بأنك جبان, مثل "هيلي" تماماً.... إنك تتكلم فقط ولا يمكنك فعل شيء.
وضحكت بسخرية عليه, فأتسعت عيناه ورفع يده وصفعها على خدها بقوة فتراجعت للخلف ورمقته برقة ولم تزح الإبتسامة عن شفتيها فأشتد غضبه وسحبها من ملابسها
وصرخ في وجهها قائلاً والغضب يتطاير من عينيه:
ـ ما زلتِ تبتسمين, اتعلمين انكِ حاولتي قتل فتاةٍ بريئة؟
وقام برميها في الأرض, فوقعت وبسطت كفيها على ارضية الصالة ولم تنطق بكلمة ثم رفعت عيناها إليه وقالت بتساؤل:
ـ أهذا كل ما يمكنك فعله؟... يبدو انك لا تحب شقيقتك.
ووقفت على قدميها مجدداً واقتربت منه حتى وقفت امامه مباشرة ورمقته بنظراتٍ غاضبة وصرخت قائلة بإنفعال:
ـ لن اغير معاملتي لـ "هيلي" مهما فعلت, واخبرها بأن لا تعود إلى هنا.
واخرجت من جيب معطفها مبلغاً من المال ورمته له وقالت بنفس النبرة السابقة:
ـ هل فهمت؟
وصعدت إلى غرفتها راكضة, رمى "تيو" النقود وراء ظهره ورحل وهو يتساءل بداخله قائلاً:
ـ لا اصدق بأن "هيلي" كانت تتحمل العمل لدى هذه المرأة.

رمت "ساندي" بظهرها على السرير, وعاد الحزن يظهر على ملامح وجهها فهذا بالضبط ما كانت تريده وتمنت لو أن "تيو" قام بقتلها بدلاً من صفعها فقط, ورددت
على لسانها سؤالٌ واحد:
ـ لماذا لم يقتلني؟... لماذا؟... اريد اللحاق بوالدتي و "سوزي".... لم اعد قادرةً على تحمل هذا الألم.
وعظت شفتيها بألم حتى نزف الدم منها, واغمضت عيناها واحست بنسيمٍ لطيف قد هب عليها وهز خصلات شعرها الناعمة وانتقل إلى مسامعها صوتٌ بريءٌ يقول لها:
ـ "ساندي" افتحي عينيكِ... "ساندي".
فتحت "ساندي" عينيها ورأت نفسها في حقلٍ من الزهور وبجانبها تجلس "سوزي" ووالدتها كذلك, فرفعت رأسها وقالت بإندهاش:
ـ "سوزي"... والدتي... كيف عدتما إلى الحياة؟
مدت "سوزي" يديها إليها وقالت بمرح:
ـ دعكِ من هذا الآن ودعينا نلعب من جديد.
امسكت "ساندي" بيد شقيقتها الصغيرة وعلت الضحكة وجهها وجعلته مشرقاً وفجأةً ابتعدت "سوزي" عنها بينما كانت تجمع الأزهار فقالت لها "ساندي" بتوسل
وهي تمد يدها:
ـ "سوزي" مهلاً.. لا ترحلي.. والدتي.
وغطى الظلام ارجاء المكان ومرت من جوار "ساندي" كل الأحداث والأشخاص الذين التقت بهم منذ وفاة والدتها و "سوزي", ففتحت "ساندي" عينيها ووجدت نفسها
مستلقيةً على السرير, والدموع تملئ عينيها فنهضت بسرعة ووقفت بجانب المنضدة ورمت بكل الكتب التي عليها بقوة على الأرض وهي تصرخ قائلة:
ـ اللعنة... اللعنة... اكرههم أنا اكرههم جميعاً...
وكسرت كل شيءٍ من حولها وجثمت على ركبتيها وغطت على عينيها بكفها والدموع تنساب منها, وكانت تشهق وهي تبكي بحرارة واستلقت على الأرض وهي تردد قائلة:
ـ أنا اكرههم, اكرههم جميعاً.

امسك "تيو" بكف شقيقته النائمة بالمشفى, وتذكر كلام الطبيب حين قال له بعد خروجه من الغرفة:
ـ من الجيد انها لم تنزف كثيراً.. ستكون بخير بعد يومين.
حدق "تيو" في وجه "هيلي" ولاحظ البراءة التي اضفت جمالاً ساحراً على ذلك الوجه, فقال لها متوعداً:
ـ اعدكِ بأنني سأحميكِ... لن اسمح لكِ بالعودة إلى الجحيم... ولن اسامح "ساندي" ما حييت.

كاميليا العشق
21-11-2008, 22:03
أنا أول وحدة أرد هالمرة >>>>>>>>>:p أنقهرررررررري يا كاندية الحلوة :cool:


الموهم ........رجعنا للتخريف """" طيب أنا شو أعمل أذا رديت عليكي آخر الليل


وبلا طول سيرة




أول شي البارت عجيب وصرت أحس بالعطف نحو ساندي

تاني شي رالف لم يظهر :confused:

تالت شي عجبني تيو


رابع شي مسكينة هيلي يارب بس الله يهديكي وما تموتيها .....

خامس شي 1

سادس شي 2

سابع شي @

ثامن شي *

تاسع شي %

عاشر شي أمتعتينا كالعادة بها البارت المشوق دمتي بحفظ الله ورعايته


ويالله الى اللقاء مع تخريف جديد من الدكتورة نونة

Kikumaru Eiji
22-11-2008, 08:59
نينا الدلوعة

تسلمين على تخريفك .. أقصد ردك المتواضع ......
وإن شاء الله تعجبك البارتات الجاية ...... وبلاش تخريف المرات الجاية ;)

CaйDιє ǿf HǿǾρє
22-11-2008, 10:20
أهلا Kikumaru Eiji

كيفــ حالكــ ...؟؟

بارتــ رائـــع

وقد أحزنتنيـــ هيليـــ

وبصراحهـــ سانديــ قاسيهــ جدا أتمنى لو تتغيــر ...


أعتذر إن تأخرتــ في الرد

أنتظر البارتــ القادمــ


سلاميـــ

همسة القمر
22-11-2008, 11:04
بارت أكثر من رآئع....

انتظر القادم بشوق...

شكرا لك...

wille
22-11-2008, 11:22
كالعادة البارت راااائع أختي كيكو أحس اني أشاهد فلم مو أقراه::سعادة::
ماشاء الله عليكي ياسكر::جيد::
بالنسة لساندي بديت أشفق عليها حبتين :مرتبك:بس مو تصرف حلو لبتعامل بيه الناس:mad:
كما أن قصة هيلي بتشبة قصة ساندي في الماضي::مغتاظ:: لكن هيلي فتاة حكيمة وتعرف كيف تتصرف :Dرغم الماضي القسي لعاشتو:مرتبك:
امممممممم وين رالف ياكيكو اشتقنالوا:)
يلا بدعو بالشفاء العاجل لهيلي الحبوبة وننتضر البارت الجاي على شووووق:D

Kikumaru Eiji
22-11-2008, 14:19
أهلا Kikumaru Eiji

كيفــ حالكــ ...؟؟

بارتــ رائـــع

وقد أحزنتنيـــ هيليـــ

وبصراحهـــ سانديــ قاسيهــ جدا أتمنى لو تتغيــر ...


أعتذر إن تأخرتــ في الرد

أنتظر البارتــ القادمــ


سلاميـــ

أهلين امول... انا الحمد لله بخير ما دامك بخير....
تسلمين والله على الرد واتمنى تتغير ساندي بس انتظروا عليها شوي.....
الله يسلمك وخلينا نشوفك ^^"




بارت أكثر من رآئع....

انتظر القادم بشوق...

شكرا لك...

العفووو همسة القمر دائماً تتحفين موضوعي بردك المنور ...
إن شاء الله ما أتأخر في وضع التكملة...




كالعادة البارت راااائع أختي كيكو أحس اني أشاهد فلم مو أقراه::سعادة::
ماشاء الله عليكي ياسكر::جيد::
بالنسة لساندي بديت أشفق عليها حبتين :مرتبك:بس مو تصرف حلو لبتعامل بيه الناس:mad:
كما أن قصة هيلي بتشبة قصة ساندي في الماضي::مغتاظ:: لكن هيلي فتاة حكيمة وتعرف كيف تتصرف :Dرغم الماضي القسي لعاشتو:مرتبك:
امممممممم وين رالف ياكيكو اشتقنالوا:)
يلا بدعو بالشفاء العاجل لهيلي الحبوبة وننتضر البارت الجاي على شووووق:D

فلم مرة وحدة :eek: .. ياليتها تصير فيلم .. :D
تسلمين على ردك الرائع يا الغالية والله لا يحرمنا من شوفتك .... وما راح اتأخر في وضع
البارت القادم عشانكم ...
سلام ..

روطة
22-11-2008, 17:07
البارت رهيييييييييييييب بمعنى الكلمة

وانتظر البارت الجاي ع احر من الجمر

Kikumaru Eiji
22-11-2008, 20:25
اوقف "رالف" سيارته الرمادية امام مؤسسةٍ كبيرة, تحيط بها النوافد الزجاجية المنعكس عليها لون السماء الزرقاء الصافية, وتقدم بخطواته فوق ذلك الدرج
الأبيض الذي يمتد إلى بوابة الدخول الزجاجية, وعندما توقف فُتح الباب آلياً ودخل بكل ثقة وهو يرتدي بدلة العمل الرسمية, فرحب به الجميع هناك وسلمه احدهم
ملفاً ازرق وصعد إلى الطابق الرابع حيث يوجد مكتبه, فوقفت السكرتيره عند رؤيته وانحنت له قائلة:
ـ صباح الخير, سيد "رالف".
واشارت إلى بابٍ في نهاية الطريق متابعةً كلامها:
ـ السيد "فرانسوا" في مكتبه.
رد عليها بعجل وهو يمر بجانبها بدون ان ينظر إليها :
ـ اعلم هذا.
وسحب درفتي الباب ليدخل بدون ان يطرق الباب, فرفع السيد "فرانسوا" عيناه إليه ورمقه بإندهاش وهو يتقدم بإتجاهه فسأله قائلاً وهو ينزل النظارات من
عينيه:
ـ "رالف", لماذا اتيت اليوم؟.. لقد اعطيتك اجازةً لمدة اسبوعين.
وضع "رالف" الملف الأزرق على المكتب وجلس على الأريكة البنية الناعمة ورد على مديره بإبتسامة:
ـ صحيح!.. لكن هذا كثير... سئمت من البقاء في المنزل.
عقد "فرانسوا" كفيه فوق المكتب وقال لها بتساؤل:
ـ ماذا عن "ساندي"؟.. ما رأيها في الموضوع؟...
اطلق "رالف" ضحكةً عالية لم يعرف "فرانسوا" سببها ثم اجابه قائلاً بسخرية:
ـ سيدي, يبدو ان "ساندي" قد عادت إلى الفيلا وقررت عدم العودة إلي.
احس "فرانسوا" بحزنٍ عميق ونهض من كرسيه ووقف امام النافدة وتنهد بعمق وهو ينظر إلى تلك المناظر الخلابة في باريس واغمض عينيه قائلاً:
ـ "رالف", ألم تعدني بأنك ستهتم بها؟... لماذا سمحت لها بالعودة؟
ضرب "رالف" بيده على المكتب وقال بعصبيةٍ غير مقصودة:
ـ "ساندي" لا تقبل سماع كلمةٍ مني, تعاملني كأنني خادمها لا زوجها..... انت نفسك لم تتحمل تصرفاتها فكيف تريد مني ان افعل هذا؟
ادار "فرانسوا" رأسه إليه ورمقه ببرود فتوقف "رالف" عن الكلام واخفض عينيه للأرض وقال بأسف:
ـ اعتذر, لم اكن اقصد.
وتراجع للخلف ثم ادار ظهره ليخرج واوقفه صوت السيد "فرانسوا" حين قال برقة:
ـ افهم شعورك جيداً, لذا ابذل جهدك.
وضع "رالف" يده على مقبض الباب وهز رأسه موافقاً ثم غادر المكان, والصق ظهره بالباب بعد خروجه وتنهد قائلاً:
ـ أخيراً... بدأ العمل الآن.
فتح السيد "فرانسوا" الملف الذي قام "رالف" بإحضاره ولم تتسنى له فرصةٌ لإخباره بمحتواه, وحين قرأه رفع حاجباه واتسعت شفتيه بإبتسامة الإرتياح
واحس بأنه يعمل لصالح المؤسسة والعمل لديه اهم من البقاء بجانب "ساندي"...

إلتف الضماد الأبيض حول رأس "هيلي" بالمشفى, وحركت رأسها للجهة اليمنى قبل ان تفتح عينيها, وسمعت همسات شقيقها وهو يقول:
ـ "هيلي", "هيلي"... ارجوكِ افتحي عينيكِ.
فتحت "هيلي" عيناها ببطء والتفتت إليه وقالت بصوتٍ مبحوح:
ـ "تيو".
هز "تيو" رأسه بنعم, واحس براحةٍ لا مثيل لها عندما استيقظت "هيلي" بعد مضي اربع ساعات منذ وصولها إلى المشفى, وتلفتت حولها متسائلة:
ـ أين انا؟... ما الذي حدث لي؟
امسك "تيو" بكفها الأيسر وقال مبتسماً وهو يجيبها:
ـ لا تقلقي, نحن بالمشفى... لقد تعرضتِ لحادثٍ بسيط وستكونين بخير بعد يومين.
حاولت "هيلي" تذكر ما حدث, وارتسم في مخيلتها وجه "ساندي" عندما رمتها من اعلى الدرج, فقالت بألم:
ـ تذكرت الآن... كنت سآتي لرؤيتك لكن.... لم يشئ القدر ذلك..
قاطعها "تيو" قائلاً في استياءٍ شديد:
ـ بل "ساندي", تلك الفتاة لقد ذهبت إليها ولقنتها درساً لن تنساه طيلة حياتها.
اتسعت عينا "هيلي" في خوف ورفعت رأسها بسرعة رغم آلامها وقالت له بإرتباك:
ـ لماذا فعلت ذلك؟.. "ساندي" لم تكن تقصد فعل هذا.
عقد "تيو" حاجباه في ضيق وصرخ في وجهها قائلاً:
ـ كفي عن الدفاع عنها, تلك الفتاة لا تستحق شفقةً منكِ.
هزت "هيلي" رأسها نفياً وردت عليه والدموع تملئ عينيها:
ـ كلا.. كلا... انت لا تعلم شيئاً, "تيو".... "ساندي" تخفي حقيقتها خلف قناع الحقد والكراهية... أنا...
نهض "تيو" من مكانه سريعاً وقال بإنفعالٍ شديد:
ـ توقفي عن هذا, لن اسامح تلك الفتاة مهما قلتِ... ولا تشفقي على امثالها.
امسكت "هيلي" بغطاء السرير بقوة, وقالت بنبرةٍ حادة:
ـ لم اكن اعلم انك قاسٍ إلى هذا الحد, إذا لم اعمل لـ "ساندي" فإننا لن نحصل على المال لشفائك.
التفت إليها "تيو" ورد عليها بقسوة:
ـ حتى لو حصلت على المال لن استخدم تلك الادوية اللعينة.. أبداً.. ابداً.. لا اريد ان اشفى.
ارتجفت شفتي "هيلي" حين سألته قائلة:
ـ لماذا؟.. لماذا تقول هذا؟... الست اعمل من اجل هذا؟
ووضعت يدها على صدرها وسمعت "تيو" يقول لها بنبرةٍ الغضب:
ـ لم اطلب منك العمل, كما انني لا اريد ان اشفى, هل فهمتِ؟
وخرج من الغرفة واغلق الباب خلفه بقوة, فأنهمرت دموعٌ ساخنة من عيني "هيلي", ولم تصدق ما سمعته قبل قليل... لقد ضحت بكل شيء من اجله, لم تكمل دراستها
واضطرت للعمل كخادمة تحت رحمة "ساندي" من اجله, فصرخت بأعلى صوتها لتفرغ الألم الذي بداخلها:
ـ حقيييير.. إنك حقيير.... إنك اقسى من "ساندي"..... حقير...
واصيبت بحالةٍ من الإنفعال فدخل الإطباء إليها سريعاً وهي تبكي وتصرخ وكانت تتألم بشدة بداخل قلبها, ومن دون ان تشعر غطت في النوم بعد ابرةٍ مهدئة, وتردد على
لسانها كلمة واحدة:
ـ إنه مثلها تماماً.

سار "تيو" في الشوارع ولا يعلم إلى اين ستوصله قدميه, واحس بالشفقة على "هيلي", وشعر بأنه قد كان قاسياً عليها, فهي بعد كل هذا تعمل من اجله, فأخرج
علبة دواءٍ من جيبه ورماها بقوة على الأرض فتحطمت إلى اشلاء, وتابع سيره بكل هدوء...

عند المساء, غيرت "ساندي" ملابسها, واخذت حقيبةً صغيرة سوداء في يدها وقبعةٌ بنفس اللون, وغادرت المنزل عندما هبط الظلام, وركبت مع السائق ليوصلها
إلى المكان الذي تنوي الذهاب إليه....

جفت الدموع في خدها وهي مستلقيةٌ على السرير وعيناها موجهةٌ للأعلى, فنهضت من سريرها وارتدت الحذاء الأبيض ووقفت امام النافدة التي انعكست عليها اضواء
المدينة وبدا شكلها خلاباً, وانتقل إلى مسامعها صوت فتح الباب وحين التفتت اتسعت عيناها اندهاشاً عندما رأت "ساندي" تقف هناك فقالت:
ـ سيدتي.
اغلقت "ساندي" الباب خلفها, واقتربت من "هيلي" التي تسمرت في مكانها وقالت لها ببرودٍ شديد:
ـ لم اعد سيدتكِ بعد الآن... خذي هذا.
ومدت يدها وهي تحمل راتب "هيلي" الشهري وتابعت قائلة بنفس النبرة السابقة:
ـ اشكركِ على اهتمامكِ بي طوال هذه المدة.
ووضعت المال على المنضدة, وتوجهت نحو الباب للخروج, وسمعت "هيلي" تقول له متوسلة:
ـ أرجوكِ اسمحي لي بالعمل اكثر... لقد احببت ذلك المكان واريد العودة.
توقفت "ساندي" عن السير, وردت عليها قائلة بدون ان تلتفت إليها:
ـ "هيلي", انتهت فترة عملكِ لدي.... ولم اعد قادرةً على ابقائكِ.
اقتربت "هيلي" منها ووقفت خلفها مباشرة وهي تقول بتوسل:
ـ ارجوكِ يا سيدتي... لا يهمني المال, انا مستعدةٌ ان اعمل بدون اجرٍ شهري.
اتسعت شفتي "ساندي" بإبتسامةٍ صافية والتفتت إليها قائلةً بثقة:
ـ لأكون صادقةً اكثر معكِ.. سأخبركِ الحقيقة.... الغيرة تقتلني... وطيبة قلبك تنغرز كالسكين في قلبي.. وهدوئك مثل السم في الشراب بالنسبة لي... لذا
لا ترجعي إلى الفيلا رجاءً.
تفاجئت "هيلي" من كلمات "ساندي" ولم تتوقع منها هذا, وبعد خروجها نظرت "هيلي" إلى المال واخذته بين كفيها فقالت بإستغراب:
ـ هذا المبلغ اكثر من مرتبي الشهري.
ونظرت من خلال النافدة ورأت "ساندي" تركب السيارة وترددت في اللحاق بها, وقالت مبتسمة وهي تقرب المال من صدرها:
ـ اشكركِ, "ساندي"... لن انساكِ أبداً.

مَرْيَمْ .. !
22-11-2008, 20:35
هاااااااااااااااي مرحبا كيكو
الباراتات التي فاتتني
رائعة
وقد يكون هذا أقل ما يمكنني قوله
ويبدو أن سادي بدأت تتغير
ولكن ليو أصبح قاسيا
كيف يقول أن يريد الموت؟
وأمام أخته التي تعيش من أجله؟
المهم
أرجو أن يتمكن رالف من مساعدة ساندي على التغير
وبصراحة الأحداث بدأت تصير مشوقة
بانتظار التكملة
سلااااااااااااااااااااااااام

Kikumaru Eiji
22-11-2008, 20:44
هاااااااااااااااي مرحبا كيكو
الباراتات التي فاتتني
رائعة
وقد يكون هذا أقل ما يمكنني قوله
ويبدو أن سادي بدأت تتغير
ولكن ليو أصبح قاسيا
كيف يقول أن يريد الموت؟
وأمام أخته التي تعيش من أجله؟
المهم
أرجو أن يتمكن رالف من مساعدة ساندي على التغير
وبصراحة الأحداث بدأت تصير مشوقة
بانتظار التكملة
سلااااااااااااااااااااااااام

هلاااا ستار-تشان.... وحشتيني يا الدوبا وين مختفية :p
اكيد ردك الأروع يا الغالية ... ^^"
الحمد لله ان التكملة اعجبتك وتسلمين والله على ردك الرايق واول رد بعدين...
الله يسلمك .. سلاااام قلبوووو ...

Kikumaru Eiji
22-11-2008, 21:24
البارت رهيييييييييييييب بمعنى الكلمة

وانتظر البارت الجاي ع احر من الجمر

تسلمين على ردك يا الغالية روطة-سااان... ::سعادة::

miley_cyrus
22-11-2008, 21:28
~ حجز ~
بسم الله الرحمان الرحيم
اولا متاسفة كيكو لهذا التأخر الفظيع
مشكورة على البارتين
احسست باشفاق على ساندي
لم يعجبني تيو هذه المرة لانه لا يقدر ما تفعله اخته من اجله
ازداد كرهي لرالف مع كل كلمة
هيلي شجاعة صبورة كما عهدتها دائما
كيكو بقيت تذهلنا ببرتاتها
و انا قد طولت في الرد
لذا
في امان الله

Kikumaru Eiji
22-11-2008, 21:43
~ حجز ~
بسم الله الرحمان الرحيم
اولا متاسفة كيكو لهذا التأخر الفظيع
مشكورة على البارتين
احسست باشفاق على ساندي
لم يعجبني تيو هذه المرة لانه لا يقدر ما تفعله اخته من اجله
ازداد كرهي لرالف مع كل كلمة
هيلي شجاعة صبورة كما عهدتها دائما
كيكو بقيت تذهلنا ببرتاتها
و انا قد طولت في الرد
لذا
في امان الله


هلا والله ميلي-تشان... وحشتني كثيير ....
يا الغايبة ^_^"... لا داعي للإعتذار بأنتظر ردك حتى لو كان بعد 10 سنوات << شوفوا الكذب إذا
زاد عن حده وين يوصل ههههههههه :D
تيو يشبه ساندي في تصرفاته عشان كذا يليقون لبعض ههههه ....
وانتي تذهليني بردودك يا الغالية.... ياليته كان اطول ... تسلمين حبيبتي وخلينا نشوفك
الله يحفظك ...

روطة
23-11-2008, 10:19
السلام عليكم

خويتي Kikumaru Eiji

شحالش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ان شا الله تمام

التكملة رهيييييييييييييييبة بكل معنى الكلمة

من وين ذا الابداع

كل تكملة احلى من الثانية

خويتي انتي مبدعة

Kikumaru Eiji
23-11-2008, 10:55
السلام عليكم

خويتي Kikumaru Eiji

شحالش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ان شا الله تمام

التكملة رهيييييييييييييييبة بكل معنى الكلمة

من وين ذا الابداع

كل تكملة احلى من الثانية

خويتي انتي مبدعة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ ... هلا روطه كيفك؟
انا الحمد لله طيبة ...
هذا مو ابداع ولا شيء.. هي مجرد افكار تطرأ على بالي واطلعها :D
والمهم انها تعجبكم .. تسلمين على ردك يا الغالية ::سعادة::
وهذا من ذوقك والله ..

كاميليا العشق
23-11-2008, 13:05
مشكورة على التكملة وتابعي الله يوفقك

مَرْيَمْ .. !
23-11-2008, 13:59
هلاااا ستار-تشان.... وحشتيني يا الدوبا وين مختفية :p
اكيد ردك الأروع يا الغالية ... ^^"
الحمد لله ان التكملة اعجبتك وتسلمين والله على ردك الرايق واول رد بعدين...
الله يسلمك .. سلاااام قلبوووو ...
أهلا كيكو
كيف حالك أختي
أنا أيضا اشتقت لك كثيرا
شكرا لك على كلامك الرائع
هذا من ذوقك
وأيضا...... طبعا التكملة أعجبتني بشدة......
فأنا من المتابعين الدائمين:D
وبإذن الله ردودي ستكون دائما حاضرة لتشجيعك.... ومدحك أسضا......... ولكن ليس مجاملتك..... فما أقوله هو الحقيقة
دمت بخير
سلاااااااااااااام

CaйDιє ǿf HǿǾρє
23-11-2008, 14:42
أهلا بالحلووهــ Kikumaru

كيفـ حالكــ ؟؟ ...


بارتــــ رائـــعـ و روووعهــ >> بدونـ مجاملهـ ههه

احسستـ باشفاقـ على سانديـ

وبدأتــ أظنـ أنــ سانديـــ بدأتــ تتغيـــر ليســ كثيـــرا


المهمـــ بانتظــــــار البارتـــ القادمـــ



باااااايووووو

wille
23-11-2008, 15:41
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهـ ...
أنا أسفة ياكيكو لأني آخر الواصلين؟
أول حاجة الحمد لله على سلامة هيلي
البارت رائع للغاية دائماً تفجئينا بأحداث جديدة ومميزة أسلوبك مدهل للغاية
بس ليه طلبت هيلي البقاء مع ساندي حتى لو لم تاخد راتبها شهري
شي عجيب؟؟؟
يلا واصلي ياقمر والله يوفقك

Kikumaru Eiji
24-11-2008, 04:28
محجوز لإقتباس الردود لما ارجع من الجامعة ^^"

Bibo_95
24-11-2008, 14:00
سلام :)
مشكوووورة اختي التكملة روووووووعة :D:D
ادهشتني هيلي بعد كل اللي صار تبي ترد لساندي ::مغتاظ::
:eek::eek: ساندي تغيرت ::مغتاظ:: على الأقل مع هيلي ::سعادة::
تيو سخييييف منو سمح له يصرخ على ساندي :mad: >> :p
يلا بانتظار التكملة ;)

ĵăŅĕ
24-11-2008, 15:20
عذرا
عذرا
عذرا
على التأخير

اصبح التأخير عادة ماذا افعل رغما عني :بكاء::بكاء:


المهم

القصة
رائعة
مذهلة
مدهشة

لا اجد في قاموسي كلمات أخرى
اعذريني لا استطيع الكتابة اكثر

لا اجد سوى

انتظرل بشوق للبارت القادم

:


وعلى المحبة نلتقي

..انعم بنوتهـ..
24-11-2008, 17:13
وآآآآو مرة حلوة التكملة يسلمو ننتظرك

Kikumaru Eiji
24-11-2008, 19:48
تسلمون جميعاً على الردود ^_^" وإن شاء الله ما أتأخر في وضع التكملة

Kikumaru Eiji
25-11-2008, 21:04
لم يستطع احدٌ فهم تصرفات "ساندي" بعد, ولا طريقة تفكيرها, مرت سيارتها السوداء من جوار "تيو" الذي كان يسير متوجهاً إلى المشفى فحدق بها ثم
تابع سيره لا مبالياً من دون ان يعلم من الشخص الذي فيها....
وضعت "هيلي" النقود على المنضدة واستلقت على سريرها مجدداً وغطت في النوم والإبتسامة عالقةٌ في شفتيها, فتح "تيو" باب الغرفة بدون ان يصدر اي
صوت واقترب من اخته بخطواتٍ متقاربة, حتى وقف بجانبها تماماً وهمس قائلاً بصوتٍ منخفض:
ـ أنا آسف, "هيلي".
وداعب شعرها البني بيده وجلس على الكرسي وتابع كلامه قائلاً بنفس الهدوء السابق:
ـ لم افكر بمشاعركِ وتحدثت بلا مبالاة... سامحيني ارجوكِ.
كانت كلماته النادمة تصل إلى اذني "هيلي" لكنها رفضت فتح عينيها, وتظاهرت بالنوم لأنها تضايقت من تصرفه الأخير معها, ولم يترك يدها مطلقاً....

تلألأت الدموع في عيني "سوزان" وهي تحمل ورقةً في يدها وتقف بجوار النافدة, وعقدت قبضتها التي تمسك بالورقة ثم تذكرت كلام الطبيب حين زارته هذا
الصباح لتتفقد حالتها وسمعت كلماته تتردد في ذهنها حين قال لها:
ـ حالتكِ صعبة, ولن تشفى بمجرد عملية.... عليك التمسك بالقدر, فربما تأتي حادثةٌ مفاجأة تعيد إليك صوتكِ.
سقطت دمعةٌ ساخنة على خذ "سوزان" وفقدت الأمل تماماً في استعادة صوتها, وتلك الورقة التي تحملها بين كفها كانت اول رسالةٍ قدمها لها "رالف" لأنه لم
يتمكن من التعبير عن حبه بالكلام, وفتحت الورقة مجدداً وحركت شفتيها محاولةً الكلام لكنها لم تستطع فسقطت على ركبتيها مع تساقط خصلات شعرها الذهبي
وتألمت بشدة لأنه يبذل قصارى جهده من اجلها, لكن دون فائدة.

نزلت "ساندي" من السيارة وتقدمت نحو الفيلا, وهي تخفض عينيها للأرض ثم احست بباقةٍ من الأزهار البيضاء امامها مباشرةً, فألتفتت إلى الجهة اليمنى لترى
"رالف" يقف بجانبها ويبتسم لها, فقالت له ببرود شديد:
ـ ما الذي تريده في هذا الوقت؟!
ابعد "رالف" باقة الأزهار وابتسم في وجهها مجيباً على تساؤلها:
ـ اشتقت إليكِ... "ساندي".
اشاحت "ساندي" بعينيها عنه لأنها احست بالخجل, ثم قالت متظاهرةً بالضيق والخجل ظاهرٌ على ملامح وجهها:
ـ لا تكن سخيفاً, اتيت إلى هنا لتقول هذا فقط.
قام "رالف" بإحتضانها من الخلف وقال بهدوءٍ اسر قلب "ساندي":
ـ لأنني احبكِ... واريد منكِ مسامحتي.
اتسعت عينا "ساندي" ولم تستطع النطق بكلمة, فأدارت جسدها إليه وقالت بإرتباك:
ـ هذا مستحيل!... لا يمكنني......
واغمضت عينيها وغيرت نبرة صوتها بشكلٍ مفاجئ:
ـ حسناً, لقد سامحتك.. هل هذا يكفي؟
رد عليها "رالف" بسرعة:
ـ لا.. أريد منكِ أن تأتي معي... لنعد معاً إلى المنزل.
ومد يده إليها وبحركةٍ لا شعورية امسكت بكفه وسارا معاً.... أحس "رالف" بالسعادة أما "ساندي" فقد كبتت ذلك الخجل في قلبها بدون ان تظهره ولم
تعلم ما اذا كانت تحبه ام لا.. لكنها قررت البقاء معه كزوجة....


************************************************** **

مرت الأيام سريعاً, ومضى الآن شهرٌ على زواج "ساندي" بـ "رالف", ولم يتغير شيءٌ في تصرفاتها فأحياناً تكون قاسية واحياناً تكون لطيفة كما يحب مزاجها
وقد بدأ "رالف" يعتاد على ذلك....
في احد الأيام, دخل "رالف" إلى مكتب المدير في المؤسسة وتقدم قائلاً بحزم:
ـ هل طلبت رؤيتي يا سيدي؟
رفع المدير "فرانسوا" عيناه إليه وقال مبتسماً:
ـ أهلاً "رالف", تفضل بالجلوس.
جلس "رالف" على الأريكة السوداء, فعقد السيد "فرانسوا" يديه على المكتب وقال بنبرةٍ لطيفة:
ـ بالنسبة لتلك الصفقة التي اخبرتني بها, هل نسبة نجاحها مضمونة؟
ابتسم "رالف" قائلاً وهو يهز رأسه ايجاباً:
ـ بالطبع, لكن.. تحتاج إلى اموالٍ طائلة... إذا ربحت فأنت ستحصل على الكثير.. وإذا فشلت ستخسر كل شيء... هل ستراهن على هذا, سيدي؟
نهض "فرانسوا" من مكانه وادار ظهره للخلف وقال بثقةٍ تامة:
ـ سأراهن.. وسيقوم بعض الأصدقاء بمساعدتي.
رمقه "رالف" ببرودٍ شديد, وقال وهو يعقد حاجباه:
ـ لا تنسى يا سيدي ان نسبة الخسارة واردةٌ أيضاً, وهذا عمل.
ضحك "فرانسوا" بثقة ورد عليه قائلاً وهو ينظر إليه بإبتسامة:
ـ لا تقلق.. اتمنى ان تتعاون معي.
التزم "رالف" الصمت لبعض الوقت ودخل إلى عقله الباطن ليفكر بعمق في دقائق الصمت هذه, وقال بداخل نفسه:
ـ إذا تورطت معه فسأخسر فرصة معالجة "سوزان", لا يجب ان اقحم نفسي في هذا... ماذا افعل؟.. ماذا افعل؟... إنه يقول بأنني ذراعه الأيمن لن يتركني
اتراجع بسهولة... علي ان افكر بسرعة بأقرب حل...
وقطع حبل افكاره صوت السيد "فرانسوا" حين قال متسائلاً:
ـ "رالف"... "رالف"... ما الأمر؟
تلعثم "رالف" قليلاً وقال بإرتباك ملحوظ:
ـ لا.. لاشيء.. اسمح لي بالتفكير قليلاً..
وعندما قرر الخروج سمعه يقول له بهدوء:
ـ "رالف".. لن اجبرك على العمل معي.... فلدي الكثير ممن سيقوم بمساعدتي.... لذا لا تتعب نفسك.
احس "رالف" بأن المدير قد علم بأنه لا يريد العمل معه, لهذه حدثه بهذه الطريقة وجعل "رالف" يغضب كثيراً ويخرج بسرعة....

بدأت "هيلي" بالعمل مع شقيقها في المطعم كنادلة, وكانت تخدم الجميع وهي في غاية السعادة فقد تغيرت حياتها كثيراً منذ ان تركت الفيلا.... دخل شابٌ ذو شعرٍ
اشقر ناعم, ويرتدي بدلةً بيضاء مع بنطالٍ اسود وقبعةٌ صغيرة على رأسه والنظارات السوداء على عينيه ويبدو وسيماً للغاية, فأقترب من احدى الطاولات وجلس عليها
فتقدمت "هيلي" نحوه وقالت برسمية:
ـ هل ترغب ان اقدم لك شيئاً يا سيدي؟
ابعد الشاب "ماتياس" النظرات عن عينيه ببطء لتظهر عيناه الخضراء, وحدق بـ "هيلي" بإعجاب وقال بشرود:
ـ أنتِ اجمل شيءٍ يمكن ان يُقدم إلي يا آنسة.
وامسك بمعصمها فقالت له بقلق:
ـ توقف يا سيدي, انا اعمل هنا.
ابتسم "ماتياس" ورد عليها قائلاً بنبرةٍ رقيقة:
ـ اعلم هذا, إنها المرة الأولى التي آتي فيها إلى فرنسا... لم اعلم بأن هناك فتياتٍ بهذا الجمال.
ابعدت "هيلي" معصمها عنه بقوة ورمقته بإستياءٍ شديد وابتعدت عنه, فأبتسم بثقة وقال بهدوء:
ـ إنها جميلةٌ جداً.
عادت "هيلي" إلى مكان عملها, ونبضات قلبها تتسارع بشكلٍ جنوني فقد احست بالخوف من تصرفات ذلك الشاب الوقح, وكانت تتنفس بصعوبة ثم استراحت
لبعض الوقت وتناست ما حدث سريعاً وواصلت العمل كالسابق....

رن جرس الشقة في الظهيرة, فتوجهت "سوزان" نحو الباب وفتحته وتفاجأت برؤية والدة "رالف" السيد "مارغريت" التي رعتها منذ ان كانت طفلة, ورمقتها بتعالٍ
ودخلت سريعاً بدون ان تقول شيئاً, وتقدمت نحو غرفة المعيشة وقالت بإشمئزاز:
ـ قام "رالف" بتغيير اثاث الشقة ايضاً.
اخفضت "سوزان" رأسها للأرض وتمنت لو انها كانت قادرةً على الكلام لتوضح الأمر لها, ثم تابعت السيدة "مارغريت" وهي تلتفت إليها:
ـ إلى متى ستظلين تركضين خلف "رالف"؟... الا تعلمين بأنه متزوج من فتاةٍ ثرية؟
هزت "سوزان" رأسها بنعم, فأبتسمت السيدة "مارغريت" بإرتياح وقالت:
ـ هذا جيد, لقد سهلتِ الأمور علي.
واسترخت على الأريكة وطلبت من "سوزان" ان تجلس بقساوة, فأستسلمت وجلست بجوارها وفتحت السيدة "مارغريت" حقيبتها واخرجت منها تذكرة سفر
واعطتها لها وهي تقول بنبرةٍ حادة:
ـ يجب ان اضمن ان ترحلي... خذي هذه.. إنها تذكرةٌ للسفر إلى ايطاليا... ارحلي ولا تعودي.
هزت "سوزان" رأسها نفياً وبشدة, والدموع تتطاير من عينيها, فصرخت عليها السيدة "مارغريت" قائلةً بعنف:
ـ نفذي ما اقوله "سوزان"... إنكِ تقفين عائقاً في طريق "رالف"... ما دام سعيداً الآن فأرحلي بهدوء.
ورمت بالتذكرة إليها ونهضت من الأريكة وهي تقول:
ـ ستقلع الطائرة في الساعة العاشرة مساءً, هل هذا واضح؟
وغادرت الشقة تاركتاً خلفها "سوزان" الباكية وتمنت لو تقوى على تمزيق هذه التذكرة اللعينة, واحست بأن السيدة "مارغريت" محقة, إنها تقف في طريق سعادة
"رالف" و"ساندي" لذا عليها ان ترحل... وما دام ان علاجها اصبح صعباً فالرحيل هو افضل وسيلةٍ لينساها "رالف".....

فتح "رالف" باب الشقة التي تسكن بها "سوزان" وتفاجئ بأنها مظلمةٌ جداً, فأضاء النور وتقدم للداخل وتلفت حوله ولم يجد احداً فقال بإندهاش:
ـ غريب, أين يمكن ان تذهب في مثل هذا الوقت؟
ونظر إلى الساعة ووجد انها السادسة مساءً, فجلس على الأريكة الحمراء بإنتظار عودتها ومر الوقت ببطءٍ شديد, وكان يذهب إلى باب الشقة ويعاود النظر
من خلال النافدة لعله يراها ولم يلمح وجود رسالةٍ على المنضدة إلا عندما وصلت الساعة إلى السابعة وعشر دقائق, فألتقط الرسالة وفتحها واتسعت عيناه لأقصى
حدودها عندما قرأ المكتوب فيها ورمى بها وخرج من الشقة راكضاً بسرعة جنونية, كانت "سوزان" تقول في الرسالة:
ـ أنا آسفة "رالف", لم اكن اعلم انني مجرد عائقٍ في طريق سعادتك أنت و"ساندي"... اليوم قامت العمة "مارغريت" بزيارتي, وطلبت مني الرحيل ... لن اخبرك
إلى اين سأذهب كي لا تلحق بي.. اتمنى ان تقرأ هذه الرسالة بعد رحيلي... ولأكون صادقةً معك لقد احببتك من كل قلبي.. ربما أكثر من "ساندي"... أنا آسفة "رالف"
وداعاً... أتمنى لك السعادة يا عزيزي.
قاد "رالف" السيارة بسرعة كبيرة في الوقت الذي كانت فيه "سوزان" تجلس على مقاعد الإنتظار في المطار بإنتظار وصول الطائرة لكي ترحل.. نعم بعيداً بعيداً عن "رالف"
وحقد وكراهية العمة "مارغريت" لها....

كوتومي1991
25-11-2008, 21:43
متابعة جديدة
القصة جنااان رهيييبه
طبعا ماتشوفين الادموع هئ هئ
أعجبتني شخصية ساندي المتقلبه
وشخصية هيلي وتعملها ساندي
أكرة رالف لاني أتوقع راح يحطم ساندي
وبعد كذا ساندي راح تتعذب اكثر ومارح تثق باي شخصا كان
تسلمي ياحبيبتي ع القصة الجنااان
نتظرك مع البارت الثاني بفارغ الصبر
تحياتي

Kikumaru Eiji
25-11-2008, 21:58
متابعة جديدة
القصة جنااان رهيييبه
طبعا ماتشوفين الادموع هئ هئ
أعجبتني شخصية ساندي المتقلبه
وشخصية هيلي وتعملها ساندي
أكرة رالف لاني أتوقع راح يحطم ساندي
وبعد كذا ساندي راح تتعذب اكثر ومارح تثق باي شخصا كان
تسلمي ياحبيبتي ع القصة الجنااان
نتظرك مع البارت الثاني بفارغ الصبر
تحياتي


هلا بالمتابعة الجديدة كوتومي-تشان.... كيفك؟ إن شاء الله تكوني بخير...
كنت انتظر ردك بفارغ الصبر بعد ما شفتك تتابعين القصة من مدة وأخيراً وصل...
أول رد على البارت الجديد ^^"
ما شاء الله عليك توقعتي الأحداث... بس يمكن ما تكون هيك ::جيد::
الله يسلمك حبوو على الرد الرائع... الله يحيك في اي وقت ... سلام... :)

كاميليا العشق
25-11-2008, 23:26
بصراحة صرت أستحي أرد عليكي خوفاً من أن أكون عم بدايقك .....

بس أكتفي بقول بارت كتير حلو والله يوفقك

على العموم .... بارت رائع بكل ماتحمله الكلمات في معنى رائع

وهي هدية مني لكِ .... أنا رسمتها مشان هيك لاتفشلينا وأعمليها توقيع >>>>>>>>عقاب خخخخخ

http://www.se4m.com/share/images/cjhnxlejebzrh9u9qvwr.jpg

نجي التعليق ....

أنا بديت أمتعض من رالف .... عارفة كيف أمتعاض ... أنقهار يعني

يعني شو هي مشاعره تجاه ساندي هو مو حاسس أنو العلاقة بينهم ماعادت لعبة صارت جدية ... أعني أنه التملص منها صار صعب الموضوع تشربك وبصراحة مو هو الي رح يتأثر أو يتعب إذا أنتهت بل ساندي لأنها أمراءة ومشاعر المرأة من زجاج متى ما أنشعرت صعب أصلاحها حتى لو كانت تلفها بورق قاسي ,,, الكلمة ممكن تأثر فيها وأنتي أظهرتي هالشي الورود جزء من حياة المرأة لأنها خلقت بجمالها ورقتها وتعلقت بها .... بدينا الشرح صرتي عم بتقولي بنفسك ياريتني ماقلتليها أفتحي بوقك .... تمك يعني :ميت:

وبالنسبة لأم رالف فالمرأة وإن كانت موضع كره للقراء فهي في مركز صحيح أي أم بتدور مصلحة أبنها حتى لو على مصلحة الغير

أما سوزان فهي حرقتلي ألبي عليها أتمنى حقاً أن تجد من هو أفضل من رالف ....

وبالنسبة لهيلي باين الشاب وراه حكاااااااااااااااااااااااااااااااية طويلة عريضة وباين بده بوكسين مشان يتأدب

وبالنسبة لكيكو بدها قتلة محترمة لأنها مازارت ولاقصة ولاعملت أي تعليق وكأنها ماعندها أخت وتلميذة بحاجة لرعاية وأنماء :تدخين:

وأخيراً مع تحيات نونة الخسوسة

أه صحيح نسيت

اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

مَرْيَمْ .. !
26-11-2008, 12:10
مرحبا كيكو
كيف الحال أختي
البارات روعة شكرا لك
كالمتوقع منك أختي
وإنشاء الله سيتواصل إبداعك
أعتذر عن تأخري في الرد
وعن قصره
فأنا مشغولة
أسبوع كامل
كل يوم لدي فرض
أرجو أن تعذريني
وعندما تنتهي الفروض سيكون ردي أطول بإذن الله
سلاااااااااااام

miley_cyrus
26-11-2008, 12:41
بسم الله الرحمان الرحيم ...
مشكورة كيكو-تشان على البارت الرائع
احس بالاشفاق على رالف فمن اين سيجدها من سوزي او من ساندي
لكن اتمنى ان ترحل سوزي الى الابد
لا شيئ جديد بالنسبة لهيلي و تيو
في امان الله ...
جانا :p

wille
26-11-2008, 12:49
وووووووووو البارت جنوني مرة رهيب ابداع ماشاء الله
هيلي الحلوة أحسن حاجة عملتها انها تشتغل نادلة فالمطعم هدا احسن ليها من الخدمة في الفيلا
ومسكينة سوزي بتقطع القلب بس مش كان لازم تصدق كلام العمة مرغريت بتمنى ان رالف يلحقها قبل ماتمشي
يلا لا تخلينا متشوقين أكثر من كل دا ::سعادة::
نستنى على شووووق:D

Fair Killer
26-11-2008, 13:40
انا دائما اخر الواصلين حتى في المدرسة<<اليوم وصلت 8 وانا في 1 ثانوي اجل ايش بسوي في ثالث

http://www.4nw.net/get-11-2008-yp0cetcz.jpg (http://www.4nw.net)

اخبارك كيكو؟؟؟

تمام؟؟؟

انا بعلق على كل جزء لحاله


بارت 1

القصة مشوقه جداً منذ البداية أسلوب الوصف والسرد رائع بشكل عام كما تعودنا منك
ساندي آآآآخ شخصيتها بغيضة جداً لكنني أظنها تحمل قلباً طيباً ولو قليلاً
لاحظت ذلك عندما قامت بطرد الخادمة المسكينه .. تأثرت بشكل بسيط ^^
ساندي تحب السيطرة وقد تبدو متناقضه والأمر بدا واضحاً بقبولها للزواج على الرغم من عدم قناعتها .
هيلين ياللمسكينه يبدو أنها تعاني هي الأخرى إلا أنها بدت شخصية واثقة وهادئه
وتمشي رغماً عن الأيام والظروف القاسية أحببتها فعلاً وأريد أن اعرف ماحل بأخوها
هناك خطأ إملائي بسيط تكرر في مقاطعك ( اذهبِ ..) تكتب إذهبي بالياء لأنها للتأنيث .
أخيراً أحببت القصة فعلاً وسأكون من متابعيها -بإذن الله- فلا يمكن أن أغفل عن روائعك

بارت 2

تكملة رائعه من أخت مبدعه ماشاء الله ..وأخيراً علمنا سبب صبر هيلين وتحملها الشقاء
.. تصرفات ساندي تعجبني قليلاً
هيلي حرام مسكينة تشتغل علشان أخوها
شكل رالف طيب وما تستحقه ساندي

بارت 3

خطيبها لايستحق الحقيقة فهو طيب كما وصفته هيلين ,أراهن بأن هيلين ستنتقم من ساندي
والأداة هو خطيبها نفسه ..أرجو ألا يحدث هذا ><
الوصف والسرد كما عهدناه ممتاز

بارت 4

حرام عليكي رالف شكله طيب
على العموم بتعرف عليه مع الوقت...^^
وسوزان شكلها كيوت ومسكينة

بارت 5

ليش ساندي طردت ريتا
كرهي زاد عليها الحين

بارت6

توقعت الاعراض من ساندي لرالف في حفل الخطوبة إلا أن ساندي بدت جميلة حقاً .
قامت هيلين بخطأ ولكنه أظهر حقيقة ميل ساندي لرالف ولكنها لاتريد الاعتراف بالأمر انها غريبة حقاً
أما طردها من البيت هذا أمر غير متوقع أبداً ولكن كلي أمل في والد ساندي
المقطع جميل جداً ومكان وصف الاحتفال مدهش .

بارت 7

لساندي قصة مؤلمة حقاً وربما هذا ماأثر في حياتها الحالية ..
وأعتقد أن سوزي هي شقيقتها وربما فقدت صوتها لأجل ذلك السبب
تخمين لاأكثر , ماهي علاقة رالف بسوزي أهي أخته دماً ؟!
أستبعدت هيلين لوجود أخ لها وهي لم توضح سابقاً بأنه ليس أخاها دماً ..

بارت 8

المقطع جميل جداً والدة رالف تفخر بعائلة بساندي كثيراً
من الجيد أنك اوضحتي علاقة رالف وسوزري ^^"
نأتي للحدث العظم صفعة والد ساندي لها أحسست بانه صفعني مسكينة رحمتها كثيراً.
إلا أنها تجاوزت حزنها وكأنها تريد دفن أحزانها في تابوت واحد

بارت 9

التكمله اكثر من رآئعه...بس الصراحة مالها حق تنام وتخليه برا...!!
مسكين كسر خاطري...
ماعندي فكرة عن اللي يفكر فيه رالف...

بارت 10

المقطع كان قصير جداً لكن رائع أحسست فيه فعلاً بمدى تسلط ساندي على الجميع ..
وكيف لرالف أن يتحملها .. لاأدري متى سينفذ صبرة على ساندي ..؟!
رالف يحب سووزان كثيراً وزواجه تضحية كبيرة من أجلها ..ولكن أخيراً حقد على ساندي بشدة..
وظننت أنهما سعيشان بمحبه ووئام لكن سوزان تستحق شخصاً كرالف

بارت 11

المقطع حوى الكثير والكثير لاأنكر بأني كرهت رالف ..
لبقائه مع سوزان مع أنني أرى سوزان أفضل بكثير من ساندي ولكنني أشفق على شاندي كثيراً
ولاأريد ان تتحمل المزيد من الصدمات
سماحها لرالف بالنوم معها أمر عجيب ولم أكد أصدق ذلك , لكن تعتبر خطوة جيدة أفسدها ماحدث في الصباح
عودة ساندي المسيطرة إلى الخدم سبب ضجيجاً أيضاً فالمسكينه هيلين في المستشفى هذه المرأه تحمل
فعلاً قلباً حديدياً ألا يكفي عمل أخيها حتى تكف عن عملها عند ساندي >>رحمتها
ننتظر لنرى ماحدث لهيلين المسكينه وماذا سيفعل رالف ليعيد ساندي أتمنى أن يعيدها إلى جادة صوابها قبل كل شيء ..وأتمنى أن لاتقع ساندي في حبه إن كان فعلاً يخطط لتركها لاحقاً ...يكفي

بارت 12

أول شي البارت عجيب وصرت أحس بالعطف نحو ساندي
تاني شي رالف لم يظهر
تالت شي عجبني تيو
رابع شي مسكينة هيلي يارب بس الله يهديكي وما تموتيها .....


بارت 13

أول حاجة الحمد لله على سلامة هيلي
البارت رائع للغاية دائماً تفجئينا بأحداث جديدة ومميزة أسلوبك مدهل للغاية
بس ليه طلبت هيلي البقاء مع ساندي حتى لو لم تاخد راتبها شهري
شي عجيب؟؟؟

بارت 14

أنا بديت أنقهر من رالف ...

يعني ايش مشاعره تجاه ساندي هو ما يحس أن العلاقة بينهم ماعادت لعبة صارت جدية ... أعني أنه التملص منها صار صعب الموضوع تفبرك وبصراحة مو هو الي راح يتأثر أو يتعب إذا أنتهت بل ساندي لأنها مرأة ومشاعر المرأة من زجاج متى ما حسيت انه صعب أصلاحها حتى لو كانت تلفها بورق قاسي ,,, الكلمة ممكن تأثر فيها وأنتي أظهرتي هالشي الورود جزء من حياة المرأة لأنها خلقت بجمالها ورقتها وتعلقت بها .... بدينا الشرح صرتي تقولين بنفسك ياريتني ماقلتليها أفتحي فمك ...

وبالنسبة لأم رالف فالمرة وإن كانت موضع كره للقراء فهي في مركز صحيح أي أم تدور مصلحة أبنها حتى لو على مصلحتها

أما سوزان فهي حرقت قلبي عليها أتمنى حقاً أن تجد من هو أفضل من رالف ....

وبالنسبة لهيلي باين الولد وراه قصة طويلة عريضة وباين يبيله بوكسين عشان يتأدب

وبدي ياكي تشوفي قصتي وتعلقين عليها وهذا هو الرابط

http://mexat.com/vb/showthread.php?t=461658

http://www.4nw.net/get-11-2008-wfwjvd9h.jpg (http://www.4nw.net)

Bibo_95
26-11-2008, 14:01
سلام :)
مشكووووورة اختي ع البارت الرووووعة :D:D
كسرت خاطري ساندي :محبط:
رالف خاين :محبط: ما احبه ::مغتاظ::
بانتظار التكملة ::جيد::

semsem16
26-11-2008, 14:49
مرحبا كيكو كيف الحال؟ بخير كما أرجو
وأهلا سمسم
بالنسبة للعنوان السابق فأنا أيضا لم أفهم معناه
لكني احترمت أن كيكو لا تجيد الفرنسية
فحاولت تأويله
أي تخيل تفسير له
ظننت أنها قصدت به
دفاعات الحب المركزية
أو بالأحرى أرادت أن تقول
دعامات الحب المركزية
لكن بصراحة العنوان الجديد
الذي أضنها قصدت به بين أنياب الحب
يبدو جميلا ومعبرا أكثر
أعلم أنني لم أضف شيئا
لكن تقبلو مروري
ودمتم بخير
سلاااااااااااااااام

أعلم أني متأخرة جدا في الرد يا أختي كيكو لكن الوقت لم يسعفني ...

أجل بالنسبة للعنوان السابق ، كان مبهما إلى حد كبير ، إذ لما طلبت ترجمة كلمة وسط أعطوها : cantrales و لما ترجمت الأنياب أعطوها : défenses و كأنما هي تتحدث عن الفيلة !!! و لما طلبت الحب فقد أعطوها الكلمة الصحيحة الموافقة ....
العنوان الجديد ذاك هو معناه بالذات إنها أحسن ترجمة أولت بها قولها : وسط أنياب الحب ... فالتشبيه أحسن مع الذئب بالقول crocs على قول canines التي تخص الإنسان ...

أختي كيكو ، سأستأنف القراءة من الصفحة 4 و أعود بالتعليقات ..

mes salutations .

ṦảṪảἣ
26-11-2008, 15:55
الســـــــــلام عليكم ورحمة اللـــــــــه وبركـاته ..
<< kikumuaru Eeiji >>
شكـــراً على ماكتبتهِ من إبــــــــداع لا يوصف ..
فـعلاً إنها قصـة رااائــــــــــعه جداً ..
وربما الكثير من الكلمات لن توفيها حقها ..
أحسست بأنني معهم أشاركهم ..
بسبب الوصف الممتـاز للقصـة ..
إلى الأمــــــــــام دائماً ..
أتمنى لك التوفيق في جميع قصصك ..
وبإذن اللـه سوف أكون من متابعي قصتك
تحيــــــــــــــــــــــــــــــاتي

semsem16
26-11-2008, 16:30
مرحبا أختي كيكو ، كيف حالك ؟؟

أعذري تأخري فقد شغلتني الدراسة و أخص بالذكر الامتحانات .

تكملات غاية في الروعة فاتتني ، أعجبتني بشدة ...

أحببت بيان تقلب مزاج ساندي . لكنها مزعجة بالرغم من ذلك إلا أنني مدركة أن قلبها صاف و إن شابته بعض النقائص ....

على العموم لن أعلق كثيرا و إلا ما انتهيت ...

بخصوص الفتى الذي قدم لفرنسا لأول مرة و قد أمسك بمعصم هيلين ، أليس الأرجح أن يكون اسمه : ماتياس . و ليس ماتيا ؟؟


و أود أن أسألك بخصوص شيء في أي وقت أو بالأحرى في أي حقبة زمنية تجري أحداث القصة ؟؟


بانتظار البارت القادم .

mes salutations .

Kikumaru Eiji
26-11-2008, 18:34
نينا الدلوعة


بصراحة صرت أستحي أرد عليكي خوفاً من أن أكون عم بدايقك .....

بس أكتفي بقول بارت كتير حلو والله يوفقك

قومي بإعادة ما قلته مرة أخرى وانظري ماذا سيحدث لكِ :p



على العموم .... بارت رائع بكل ماتحمله الكلمات في معنى رائع

وهي هدية مني لكِ .... أنا رسمتها مشان هيك لاتفشلينا وأعمليها توقيع >>>>>>>>عقاب خخخخخ

http://www.se4m.com/share/images/cjhnxlejebzrh9u9qvwr.jpg

ما شاء الله تبارك الرحمن ... يااااااااااه اكاد لا اصدق....
نينا لقد تطورتي في الرسم كثيراً.. إنكِ رائعة ... إن الرسمة غاية في الجمال...
ارسمي ساندي و هيلي رجاءً..<<< ما صدقت :D



أنا بديت أمتعض من رالف .... عارفة كيف أمتعاض ... أنقهار يعني

يعني شو هي مشاعره تجاه ساندي هو مو حاسس أنو العلاقة بينهم ماعادت لعبة صارت جدية ... أعني أنه التملص منها صار صعب الموضوع تشربك وبصراحة مو هو الي رح يتأثر أو يتعب إذا أنتهت بل ساندي لأنها أمراءة ومشاعر المرأة من زجاج متى ما أنشعرت صعب أصلاحها حتى لو كانت تلفها بورق قاسي ,,, الكلمة ممكن تأثر فيها وأنتي أظهرتي هالشي الورود جزء من حياة المرأة لأنها خلقت بجمالها ورقتها وتعلقت بها .... بدينا الشرح صرتي عم بتقولي بنفسك ياريتني ماقلتليها أفتحي بوقك .... تمك يعني


والله رالف مسكين ليش حاقدين عليه؟ :مكر:
فعلاً ساندي بدأت تميل قليلاً إلى رالف بس هو مو مبالي... ^^"
ما شاء الله شرحتي مشاعر المرأة فعلاً حساسة جداً وبتكتشفين هذا مع الأحداث...



وبالنسبة لأم رالف فالمرأة وإن كانت موضع كره للقراء فهي في مركز صحيح أي أم بتدور مصلحة أبنها حتى لو على مصلحة الغير

كرهت تصرف السيدة مارغريت بعد هذا الموقف هههههههههه لكن هذا من اجل ابنها



أما سوزان فهي حرقتلي ألبي عليها أتمنى حقاً أن تجد من هو أفضل من رالف ....

وبالنسبة لهيلي باين الشاب وراه حكاااااااااااااااااااااااااااااااية طويلة عريضة وباين بده بوكسين مشان يتأدب

يعني تبينها تسافر :eek: خخخخخخخخ....
فعلاً وراه حكاية طويلة عريضة مفاجأة لا تصدق أبداً... لن اخبركم الآن :rolleyes:



وبالنسبة لكيكو بدها قتلة محترمة لأنها مازارت ولاقصة ولاعملت أي تعليق وكأنها ماعندها أخت وتلميذة بحاجة لرعاية وأنماء

وأخيراً مع تحيات نونة الخسوسة

سامحيني والله الأبحاث ذابحتني .. الحمد لله اني احصل فرصة ارد عليكم ..... وتسلمين على ردك...

Kikumaru Eiji
26-11-2008, 18:40
مرحبا كيكو
كيف الحال أختي
البارات روعة شكرا لك
كالمتوقع منك أختي
وإنشاء الله سيتواصل إبداعك
أعتذر عن تأخري في الرد
وعن قصره
فأنا مشغولة
أسبوع كامل
كل يوم لدي فرض
أرجو أن تعذريني
وعندما تنتهي الفروض سيكون ردي أطول بإذن الله
سلاااااااااااام

أهلين ومرحبتين ستار-سوااااااان... <<< صرت مثل سانجي... ياربي من كثر حبي له سميت
بطلة قصتي بإسم قريب منه سانجي .. ساندي.. ههههههه محتالة

الحمد لله طيبة .. أنتي كيفك؟ .... لا عادي وتسلمين قلبووووو على ردك الطيب...




بسم الله الرحمان الرحيم ...
مشكورة كيكو-تشان على البارت الرائع
احس بالاشفاق على رالف فمن اين سيجدها من سوزي او من ساندي
لكن اتمنى ان ترحل سوزي الى الابد
لا شيئ جديد بالنسبة لهيلي و تيو
في امان الله ...
جانا :p

هلا ميلي-تشان....
العفو حبووو ... والله هذا من ذوقك .... إن شاء الله تعجبكم التكملات الجاية



وووووووووو البارت جنوني مرة رهيب ابداع ماشاء الله
هيلي الحلوة أحسن حاجة عملتها انها تشتغل نادلة فالمطعم هدا احسن ليها من الخدمة في الفيلا
ومسكينة سوزي بتقطع القلب بس مش كان لازم تصدق كلام العمة مرغريت بتمنى ان رالف يلحقها قبل ماتمشي
يلا لا تخلينا متشوقين أكثر من كل دا ::سعادة::
نستنى على شووووق:D

هلا وييل نيتشان... كيفك؟
لازم تتشوقين عشان تصير حماس صح؟.... إن شاء الله اليوم بالليل بأحط التكملة
ترقبوووووووها........

Kikumaru Eiji
26-11-2008, 18:49
Fair Killer

هلا والله بالغالية .. أخيراً شفناك .. ردك طويل عشان كذا تعبت اقتبسه :D
إن شاء الله المرة الجاية...
تسلمين والله ...



Bibo_95


سلام :)
مشكووووورة اختي ع البارت الرووووعة :D:D
كسرت خاطري ساندي :محبط:
رالف خاين :محبط: ما احبه ::مغتاظ::
بانتظار التكملة ::جيد::

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته....
العفووووووووو بيبو-نيتشان... ساندي كسرت خاطرك :eek:
غريبة .. ما توقعت احد يحبها اصلاً........ مشكورة حبوو


محبي ايتاتشي




الســـــــــلام عليكم ورحمة اللـــــــــه وبركـاته ..
<< kikumuaru Eeiji >>
شكـــراً على ماكتبتهِ من إبــــــــداع لا يوصف ..
فـعلاً إنها قصـة رااائــــــــــعه جداً ..
وربما الكثير من الكلمات لن توفيها حقها ..
أحسست بأنني معهم أشاركهم ..
بسبب الوصف الممتـاز للقصـة ..
إلى الأمــــــــــام دائماً ..
أتمنى لك التوفيق في جميع قصصك ..
وبإذن اللـه سوف أكون من متابعي قصتك
تحيــــــــــــــــــــــــــــــاتي




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ ... ^^"

أهلين محبي ايتاتشي .. واهلا بكل المتابعين الجدد..
العفو اخووي... هذا من ذوقك... اخجلني ردك كثيراً... أنا مو مبدعة .. هذه هواية فقط...
تسلم اخوي على ردك وإن شاء الله تعجبك الأحداث الجاية كلها...



مرحبا أختي كيكو ، كيف حالك ؟؟

أعذري تأخري فقد شغلتني الدراسة و أخص بالذكر الامتحانات .

تكملات غاية في الروعة فاتتني ، أعجبتني بشدة ...

أحببت بيان تقلب مزاج ساندي . لكنها مزعجة بالرغم من ذلك إلا أنني مدركة أن قلبها صاف و إن شابته بعض النقائص ....

على العموم لن أعلق كثيرا و إلا ما انتهيت ...

بخصوص الفتى الذي قدم لفرنسا لأول مرة و قد أمسك بمعصم هيلين ، أليس الأرجح أن يكون اسمه : ماتياس . و ليس ماتيا ؟؟


و أود أن أسألك بخصوص شيء في أي وقت أو بالأحرى في أي حقبة زمنية تجري أحداث القصة ؟؟


بانتظار البارت القادم .

mes salutations .

أهلين سمسم... ^^" الحمد لله طيبة ..
لا بأس كلنا مشغوولين بالدراسة والهم... يقولون انا في آخر سنة والله كأني في اول سنة
نكد X نكد ....
هذا جيد ... الحمد لله انها اعجبتك .... ماتياس ؟؟ صحيح نسيت وكتبته بشكلٍ خاطئ... لا بأس
هو اسمه ماتياس بس ينادونه ماتيا.. مو مشكلة صح...

لم اختر في اي زمن تسير الأحداث فهذا آخر شيء افكر فيه هههههههههههههههههههه
بالمناسبة لدي طلب

ياليت ترسلين لي اسماء زيادة على إلي عندي.. لأني محتاجاها ضروري..

همسة القمر
27-11-2008, 18:26
مشكورة قلبو ع التكمله المشوقه....

وسووووووووووري ع التأخير في الرد...

الدراسة وما أدراك مالدراسه...وخصوصا الجامعه...

طبعا مافيه داعي أطول الكلام...فكل حاجه تبان من عنوانها....

الله يسهل على الجميع....

عموما كيكو-تشان....أشوفك على خير...

وماتتأخري بالتكمله...

semsem16
27-11-2008, 18:44
هذا جيد ... الحمد لله انها اعجبتك .... ماتياس ؟؟ صحيح نسيت وكتبته بشكلٍ خاطئ... لا بأس
هو اسمه ماتياس بس ينادونه ماتيا.. مو مشكلة صح...

لو أنه فرنسي ، أجل هناك مشكلة ... أما إن لم يكن كذلك فمن الممكن أن تتم مناداته بطريقة مخالفة إلا انه بالرغم من هذا من الأفضل مناداته ماتياس . فماتيا تبدي لنا وقعا خاطئا من حيث اللفظ .

بانتظار البارت المقبل .

mes salutations .

Kikumaru Eiji
27-11-2008, 19:53
مشكورة قلبو ع التكمله المشوقه....

وسووووووووووري ع التأخير في الرد...

الدراسة وما أدراك مالدراسه...وخصوصا الجامعه...

طبعا مافيه داعي أطول الكلام...فكل حاجه تبان من عنوانها....

الله يسهل على الجميع....

عموما كيكو-تشان....أشوفك على خير...

وماتتأخري بالتكمله...

العفو حبوو .... وحشتنا يا المتأخرة .. بس هموم الجامعة ما تخلص
فعلاً الله يسهل على الجميع
كلها نص سنة واتخرج واركض خلف مستقبلي الخفي.... ^_^" .. لن أتأخر بإذن الله
وتسلمين على ردك هيمو - تشان...



لو أنه فرنسي ، أجل هناك مشكلة ... أما إن لم يكن كذلك فمن الممكن أن تتم مناداته بطريقة مخالفة إلا انه بالرغم من هذا من الأفضل مناداته ماتياس . فماتيا تبدي لنا وقعا خاطئا من حيث اللفظ .

بانتظار البارت المقبل .

mes salutations .

حسناً فهمت ...

شكراً لكِ عزيزتي وعلى الأسماء الرائعة التي اعطيتها لي... وترقبي القادم اكيد احلى

semsem16
27-11-2008, 20:08
حسناً فهمت ...

شكراً لكِ عزيزتي وعلى الأسماء الرائعة التي اعطيتها لي... وترقبي القادم اكيد احلى

عفوا ، و إذا احتجت لأسماء أخرى فلا مشكلة مع أني أشك في أنك ستسعملين جميعها .
سأكون بالانتظار .

mes salutations .

Kikumaru Eiji
27-11-2008, 20:47
في الطريق, كان "رالف" يردد قائلاً بداخل نفسه ونيران الغضب تتطاير من عينيه:
ـ لماذا؟... لماذا تتدخل في شؤوني؟... هذا لا يحتمل ابداً.
وينظر إلى الساعة في كل دقيقة, ويتمنى ان يصل بسرعة لكي يلحق بـ "سوزان" قبل ان تتهور وتغادر فرنسا....
نظرت "سوزان" من خلال البوابة الزجاجية التي تطل على مكان هبوط الطائرة, ووجد ان الطائرة التي ستركبها قد وصلت فنهضت من مكانها وهي ترتدي معطفاً
اسود اللون وتحمل حقيبة ملابسها, وتوجهت نحو بوابة الخروج, واسقطت نظرةً اخيرة على مدينة باريس من خلال النوافد وتابعت طريقها...

اوقف "رالف" سيارته عند بوابة المطار, ونزل منها راكضاً ودخل إلى الصالة الكبيرة المزدحمة بالناس وتلفت حوله وهو يلتقط انفاسه المتلاحقة ويبحث عن "سوزان"
بتوترٍ شديد, والعرق يتصبب من جبينه ثم صرخ بأعلى صوته قائلاً:
ـ "سوزان".. أين أنتِ؟
التفت الجميع إليه ووصل صوته إلى اذني "سوزان" التي التفتت مباشرةً وحاولت ان تحدق بالنظر حتى رأته يقف بعيداً عنها بقليل, فسقطت الحقيبة من يدها وبحركةٍ لا شعورية
ركضت إليه والدموع تتطاير من عينيها فمد "رالف" يديه إليها لتسقط في حضنه سريعاً وهي تبكي بحرارة, فمسح على شعرها بكفه وقال بإشفاق:
ـ "سوزان", لماذا حاولتِ الرحيل؟....
ورفع رأسه لينظر إلى وجهها الباكي, وقد تلطخ خدها بالدموع ثم اخفضت عينيها وهزت رأسها نفياً, فقال بتساؤل:
ـ ما الأمر, "سوزان"؟...
وتابع قائلاً بداخل نفسه:
ـ ليتها تتمكن من الكلام كي افهم ما تشعر به, هذه المسكينة.
امسكت "سوزان" بكف "رالف" وقبلت يده ورسمت ابتسامةً بريئة على وجهها, وكأنها تخبره بأنها سترحل وتراجعت خطوتين للخلف, فأمسك بمعصمها وقال
بنبرةٍ حادة:
ـ لن اسمح لكِ.... لن ادعكِ تذهبين.
حاولت "سوزان" ان تبعد يدها عنه لكنه قام بمعانقتها بقوة وقال متوسلاً إليها بحرارة:
ـ أرجوكِ, ابقي بجانبي... ما زلت بحاجةٍ إليكِ... ارجوكِ... "سوزان" أنا... أحبك.
ربتت "سوزان" بيديها على ظهره وهزت رأسها موافقة بعد سماعها لكلمته الأخيرة التي اخترقت كل الحزن الذي سكن قلبها منذ ان قامت "مارغريت" بزيارتها وحتى
قبل لحظات من الآن... لم تتوقع ان تسمع هذه الكلمة من "رالف" بعد زواجه....

وضعت "ساندي" الشوكة على الصحن الأبيض الزجاجي وهي تجلس على الطاولة بلباسٍ أحمر طويل لامع, وشعرها مرفوعٌ للأعلى مع تساقط خصلاتٍ بسيطة منه
على كتفيها, وبدت حزينة للغاية وتنظر إلى الساعة بيدها وتنتظر عودة "رالف" وتنظر إلى العشاء الذي على الطاولة امامها ثم نهضت وتركته وعندما وصلت الساعة
إلى العاشرة وقفت "ساندي" بالقرب من باب الشقة وسمعت وقع خطواتٍ تقترب فأغلقت الباب بالمفتاح, وعرفت بأنه "رالف" فوضع يده على مقبض الباب ليفتحه ووجده
مغلقاً فأدخل يده في جيبه بحثاً عن المفاتيح ثم قال بضجر:
ـ تباً, لقد نسيت المفاتيح في شقة "سوزان".
اتسعت عينا "ساندي" لأقصى حدودها عندما سمعت الإسم الذي قاله, ففتحت الباب بسرعة قبل ان يطرقه ورمقته بنظراتٍ حاقدة فأبتسم قائلاً:
ـ مساء الخير, "ساندي".
ولاحظ النظرات الغريبة على عينيها ونطقت بسؤالٍ واحد بنبرةٍ حادة:
ـ أين كنت إلى الآن؟... اجبني اين كنت؟
وضع "رالف" يديه على كتفيها وقال في ارتباكٍ شديد:
ـ اخفضي صوتكِ كي لا يسمعنا احد.
تقوست حاجبا "ساندي" في ضيق وقالت له بنبرةٍ متألمة:
ـ كنت برفقة "سوزان", اليس كذلك؟.... صحيح... أنت تهتم لأمرها كثيراً... إذن لماذا تزوجتني؟
لم يعرف "رالف" بان "ساندي" كانت تقف خلف الباب وتستمع إليه, فأرتجفت شفتيه وتلعثم وهو يحاول معالجة الموضوع:
ـ سأخبركِ.. اسمعي "ساندي".
وقامت بإبعاد يده عنها بقوة وصرخت عليه قائلة وعيناها تلتمعان حزناً:
ـ لا اريد سماع كلمةٍ اخرى منك.... إنك مجرد كاذب... خائن.. لن ابقى معك دقيقة واحدة.
ودخلت إلى غرفتها واخذت معطفها وغادرت من امامه فامسك بذراعها وقال متسائلاً:
ـ توقفي... إلى اين ستذهبين في هذا الوقت المتأخر؟
ردت عليه "ساندي" بدون ان تلتفت إليه بنبرةٍ نادمة:
ـ لا شأن لك بذلك... كان عليك قضاء الليلة بأحضان حبيبتك.
وابتعدت عنه سريعاً ولم يقم باللحاق بها, ودخل إلى الشقة وكأنها ليست زوجته فقد كان امر "سوزان" يهمه في ذلك الوقت اكثر منها, ودخل إلى الشقة
ووجد الطعام على الطاولة فتفاجأ كثيراً وعرف بأنها كانت تنتظره بشوق حتى انها لم تتناول طعامها فركض ليلحق بها ونزل عبر الدرج بسرعة ورآها تركب
سيارة الاجرة وترحل فركض خلفها وصرخ قائلاً:
ـ توقفي... "ساندي".
عقدت "ساندي" قبضة يدها وهي في السيارة واحست بحزنٍ عميق.. حتى عندما بدأت تشعر بقليلٍ من الميل إلى "رالف" قام بتحطيم قلبها.... وقررت الا تسامحه ابداً
بعد الآن..
ضرب "رالف" بقدمه على الأرض وعقد حاجباه في انزعاج ثم قال:
ـ سأشرح لها الموضوع غدا صباحاً.... يالها من فتاةٍ غريبة الأطوار.

رمت "ساندي" بمعطفها على سريرها الأبيض في الغرفة, والبرود ظاهرٌ على قسمات وجهها الجامدة, ثم جلست على الأريكة ورفعت رأسها للأعلى وارتسمت
امامها صورة "رالف" فتقوست حاجباها في غضب وقالت:
ـ تباً لذلك الحقير.. أتمنى ان يذهب للجحيم.
كانت الغرفة مظلمةٌ للغاية وضوء القمر قد غمر ارجائها, فوضعت "ساندي" كفها فوق عينيها وبقيت مستيقظة حتى غلبها النعاس ونامت على الأريكة....

الصقت "سوزان" ظهرها بالسرير وتضم يديها نحو صدرها, وتشعر بالخوف من الأيام القادمة وما الذي ستفعله العمة "مارغريت" لها لو عرفت بأنها قد عادت
برفقة "رالف", بالطبع لن تسامحها ابداً... فأخفت وجهها بين ركبتيها وتألمت كثيراً واحست بأنها تقف عائقاً في طريق الجميع....

انهى السيد "فرانسوا" كل اوراقه للدخول في تلك الصفقة والمخاطرة بكل ما لديه, فهو لم يفكر بالخسارة بل كان يفكر بالأموال الطائلة التي ستنهال عليه إذا
ربح, ودخل إليه الموظفين واجتمع بهم وشرح كل شيء فوافقه الجميع على ذلك دون اعتراض, وبعدما انتهى الإجتماع نهض "رالف" من مكانه بصمت حتى انه
لم ينطق بكلمة طوال الوقت وخرج وهو يردد بداخل نفسه قائلاً:
ـ سوف نخسر كل شيءٍ بسبب غباء ذلك المدير.... على اية حال لن اقوم بتسليم اموالي بهذه السهولة.. اتمنى ان يخسر.

فتحت "ساندي" عينيها واحست بإرهاقٍ شديد لم تعهده من قبل, وآلامٍ في جسدها فنهضت من الأريكة وقالت وهي تضع يدها على رأسها:
ـ ما هذا؟.. ما الذي يحدث لي؟...
ونظرت حولها ثم تابعت قائلة بإرهاقٍ ملحوظ:
ـ ربما لأنني لم اتناول شيئاً بالأمس, وبسبب نومي على الأريكة.
وسارت متوجهةً نحو السرير بخطواتٍ بطيئة وفجأة سقطت على ركبتيها وهي تمسك ببطنها وتقول بألمٍ عميق:
ـ لا... هذا لا يحتمل.
وسقطت على الأرض وهي تتألم وتمنت لو ان "رالف" يكون بجوارها في هذه اللحظات, وبالصدفة دخلت الخادمة "فيفيان" إلى الغرفة لكي تنظفها من دون ان تعلم بوجود
"ساندي" فقد عادت في وقتٍ متأخر من الليل, وحين فتحت الباب رأتها ملقاةً على الأرض سقط الدلو الذي كانت تحمله وركضت إليها وهي تصرخ قائلة:
ـ سيدتي, سيدتي... ما الذي اصابكِ؟
فتحت "ساندي" عينيها بصعوبةٍ بالغة وقالت بنبرةٍ مرتجفة:
ـ لا اعلم... اشعر بألم شديد في معدتي.... استدعي.... استدعي... "رالف".
رفعت "فيفيان" سماعة الهاتف واتصلت على هاتفه النقال بعدما اخذت الرقم من "ساندي", فرن هاتفه وهو يجلس على مكتبه في العمل, فرفع السماعة وقربها من اذنه
وهو يقول بهدوء:
ـ نعم, "رالف" يتحدث..... ماذا؟... ما بها "ساندي"؟
انتقل إليه صوت "فيفيان" القلق, وهي تقول بإرتباكِ شديد:
ـ السيدة وقعت على الأرض وهي تتألم كثيرا.. يجب ان تأتي بسرعة سيد "رالف".
رمى "رالف" بهاتفه وركض مسرعا إلى خارج المؤسسة بدون ان يخبر احد, وركب سيارته وقادها بسرعةٍ جنونية لكي يصل إلى الفيلا, قامت "فيفيان" بوضع كفها على كتف
"ساندي" المستلقية على الأرض وقالت لها بهدوء وهي تهزها:
ـ سيدتي... سيدتي...
لم تبدي "ساندي" اية حركة فظنت "فيفيان" أن مكروهاً قد حل بها فصرخت بأعلى صوتها قائلة:
ـ سيدة "ساندي".
في تلك اللحظة وصل "رالف" إلى الغرفة ورأى الدموع على خد "فيفيان" وركض بإتجاه "ساندي" وقال بقلق:
ـ "ساندي" افتحي عينيك... ساندي" اجيبيني....
فتحت "ساندي" نصفاً من عينها وابتسمت وهي تقول:
ـ "رالف"...
ولم تستطع مواصلة الكلام بسبب الألم, فحملها "رالف" بين يديه وغادر الفيلا ليوصلها إلى المستشفى, وطوال الطريق كان "رالف" قلقاً للغاية واحس بأنه ارتكب
خطأ كبيراً حين ترك "ساندي" بمفردها الليلة الماضية لكن لم يكن بيده حيله...

عندما شارفت الشمس على المغيب, خرجت "هيلي" من المطعم لتستنشق الهواء قليلاً فسمعت صوتاً مألوفاً من خلفها يقول:
ـ أخيراً رأيتك يا آنستي الجميلة.
التفتت "هيلي" للخلف واتسعت عيناها حين رأت انه نفس الشاب السابق, "ماتياس", فقالت بإستياء:
ـ هذا انت مجدداً, يالك من وقح.
ابتعد "ماتياس" عن الجدار الذي كان يلصق ظهره فيه واقترب منها وهو يضع يديه في جيب بنطاله الأسود وقرب وجهه منها بوقاحة وقال مبتسماً:
ـ أيعتبر الحب وقاحة؟
تراجعت "هيلي" للخلف قليلاً وقالت بكل ثقة:
ـ كلا... لكن عندما تحب شخصاً عليك ان تحترمه وتحترم المكان الذي انت فيه... هل فهمت؟
تفاجئ "ماتياس" من كلامها فهو لم يسمع عباراتٍ كهذه من قبل, واعجب بها اكثر حيث قال:
ـ إنكِ رائعة فعلاً.... هل تسمحين لي ان اكون صديقاً لكِ؟
ردت عليه "هيلي" في سرعة:
ـ بالطبع لا.
ومرت من جواره بدون ان تعيره ادنى اهتمام فأمسك بيدها وقال متوسلاً:
ـ أرجوكِ افهمي مشاعري.
رمقته "هيلي" بإبتسامتها الرقيقة وردت عليه قائلة:
ـ وعليك ان تنتبه لتصرفاتك يا سيدي.
وابعدت يدها عنه فسمعته يقول وهي تتوجه نحو المطعم مرةً أخرى:
ـ أنا ادعى "ماتياس"... اخبريني ما اسمكِ على الأقل؟
فتحت "هيلي" باب المطعم وردت عليه بدون ان تلتفت للخلف:
ـ أنا "هيلين".... يمكنك مناداتي بإسم "هيلي".... وداعاً.
ودخلت إلى المطعم, واحس "ماتياس" بسعادةٍ غريبة لم يشعر بها من قبل واحس بأنها بدأت تفهمه قليلاً فتابع طريقه وهو يقول:
ـ "هيلي", هاه؟... اسمٌ رائع لن انساه ابداً.
وضعت "هيلي" يدها على صدرها وتحسست نبضات قلبها المتسارعة وابتسمت قائلة في سعادة:
ـ "ماتياس", ياله من شابٍ لطيف.

وقف الطبيب بجانب "ساندي" المستلقية على السرير في تلك الغرفة الكبيرة بالمشفى, وقال موجهاً كلامه لـ "رالف":
ـ حالتها ليست خطيرة, لقد اجرينا بعض الفحوصات وستظهر النتائج في الغد... وحتى ذلك الحين عليها اخذ قسطٍ من الراحة هنا.
هز "رالف" رأسه موافقاً فغادر الطبيب الغرفة, وجلس "رالف" بجوار "ساندي" وداعب خصلات شعرها الذهبي الذي اصبح لامعاً مع اشعة الشمس
التي بدأت تختفي تدريجياً, ففتحت عيناها بهدوء ورأته امامها مباشرةً فقالت متسائلة بنبرةٍ خافته:
ـ أين انا؟.. ما الذي حدث لي؟
وضع "رالف" اصبعه على شفتيها الوردية وقال لها بإبتسامةٍ مشرقه:
ـ لا تتكلمي يا عزيزتي... لم يحدث شيء... إنكِ بخير.
اشاحت "ساندي" بوجهها عن "رالف" وظهر الحزن على ملامحها فعرف بأنها قد تذكرت ما حدث بالأمس فأمسك "رالف" بيدها وقال متوسلاً:
ـ أرجوكِ سامحيني... اعدكِ بأنني لن اتخلى عنكِ مطلقاً بعد...
قاطعته "ساندي" قائلةً بجفاء:
ـ "رالف".. لن اعود لتلك الشقة فهي تسبب لي الضيق, قم بزيارتي في الفيلا إذا اردت ذلك.
التزم "رالف" الصمت لمدة واخفض رأسه قائلاً بهدوء تقديراً لحالتها:
ـ حسناً, فهمت... افعلي ما يحلو لكِ.
لقد كانت "ساندي" جادةً في كل كلمةٍ قالتها وهذا ما لم يدركه "رالف" الذي تركها لترتاح قليلاً وخرج من الغرفة, فحركت "ساندي" رأسها نحو النافدة ورأت السماء
التي بدأ لونها يتغير إلى الظلمة فأبتسمت وظهر جمالها من خلال تلك الإبتسامة الصافية واغمضت عيناها لكي تنام قليلاً......

Fair Killer
27-11-2008, 21:08
حجز

كاميليا العشق
27-11-2008, 21:28
حجز

المهم بارت أغضبني كثيراً وخلى النار تطلع من عيوني ..... وبالرغم من أنيي أنبسطت مشان سوزان بس هالرالف .....آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآخ رح أذبحه مستحيل أني أحبه مستحييييييييييييييييل

وبالنسبة لساندي كأنها بدت تحبه بس لاتعمليه فيلم هندي وتكون حامل >>>>>>>>>>>>خخخخخ لسه مالهم أسبوع :eek:

أنا مستنية البارت الجديد على نااااااااااااااااااااار

وعقاباً لكي وردعاً لأمثالك

ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
اااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


@@

تمقمقي ياهانم على هالبارت المتوحش يا خفاشة :مكر:::سخرية:::cool:

Kikumaru Eiji
27-11-2008, 22:02
حجز

المهم بارت أغضبني كثيراً وخلى النار تطلع من عيوني ..... وبالرغم من أنيي أنبسطت مشان سوزان بس هالرالف .....آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآخ رح أذبحه مستحيل أني أحبه مستحييييييييييييييييل

وبالنسبة لساندي كأنها بدت تحبه بس لاتعمليه فيلم هندي وتكون حامل >>>>>>>>>>>>خخخخخ لسه مالهم أسبوع :eek:

أنا مستنية البارت الجديد على نااااااااااااااااااااار

وعقاباً لكي وردعاً لأمثالك

ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
اااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


@@

تمقمقي ياهانم على هالبارت المتوحش يا خفاشة :مكر:::سخرية:::cool:


ههههههههههههههههههههههههههه حتى انتي خفاشة لأنك رديتي على البارت :D

تعادلنا يا حلوووة ... وين الرسومات هاه؟... لا تنسي ترسليها على الخاص ::سعادة::
المهم الحين ....

من قال ان رالف وساندي ما لهم حتى اسبوع؟... شكلك ما تقرين بتركيز صار لهم شهر متزوجين
وانا كتبت ها الكلام بعد ما رجعت معاه للشقة هههههههه

يللا نسامحك هاالمرة ههههه :لقافة: .... وتسلمين على ردك ... عميتي عيني يا بنت بالألوان ... :p
بأضربك ترا .... ::جيد::

كاميليا العشق
27-11-2008, 22:45
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ أنا عارفة أن لهم شهر متزوجين >>>>> شوفوا الكذب

بس حبيت أقولها يعني مشان نلطف الجو >>> يلعن أبو التخريف

وبالنسبة للرسومات فأستني يا أختي شوي شوي

Kikumaru Eiji
28-11-2008, 09:56
أوكي بأنتظرها

ṦảṪảἣ
28-11-2008, 10:12
أهلاً ..
بارت راائــــــــــع جـداً ..
مع إني لم أفهم "رالف" ..!!!
ولم أعرف مايـريـد حقاً إنه غريب الأطوار ..
وهناك بعض الغموض في الشخصية الجديدة" ماتياس"
أتمنى أن تكشف في البارت القادم ..
شكـراً لك ..
وأنتظر التكمـله ..

wille
28-11-2008, 13:21
البارت يجنن كثير ياقطقوطة ::سعادة::
سعدت كثير من أجل سوزي الحلوة::جيد::
أما ساندي فبديت أشفق على الحالهااتغيرت كثير:مندهش:
بدأت تشعر بقليلٍ من الميل إلى رالف بس هالرالف مافهمتو ::مغتاظ::
وبنسبو لشخصة الجديدة الي هو ماتياس فهو دخل قلبي من الأول::جيد:: وبضن راح تبدى قصة حب جديدة مابين هيلي الأمورة وماتياس
بتمنى انك تتحدثي عنه أكثر في البارت القادم ان شاء الله وكمان ساندي عايزين نعرف تحاليل الفحوص
شكرا ليكي ياحبيبة قلبي::سعادة::
ونتضر البارت الجاي على شوووووق

semsem16
28-11-2008, 14:59
مرحبا أختي ،

البارت كان حلوا و ممتعا لكن مزعجا بنفس الوقت لأن رالف كما نقول يلعب double jeu -- لعبا مزدوجا ---


الصقت "سوزان" ظهرها بالسرير وتضم يديها نحو صدرها
الأصح : ألصقت سوزان ظهرها بالسرير و هيتضم يديها نحو صدرها .


ابتعد "ماتياس" عن الجدار الذي كان يلصق ظهره فيه

"به" أنسب من فيه .


المهم ، سأكون بانتظار البارت المقبل .


لا تتأخري علينا .

mes salutations .

مَرْيَمْ .. !
28-11-2008, 16:02
هاااااااااااااي مرحبا يا كيكو
كيف حالك أختي
يا الهي
أنا متأخرة أكثر من العادة
أرجوك اعذريني
البارات روعة شكرا لك
وأريد تنبيهك إلى وجود بعض الأخطاء الإملائية
لكن أظن أن سمسم سبقتني لذكرها
المهم أرجو حقا أن تتحسن علاقة ساندي برالف
مع أنني أعلم أن هذا قد يخيب سوزان
ولكن لا أعلم جدي لها شخصا آخر ههههههههه:d
وبالنسبة لماتياس لا بأس به
وأرجو أن تتحسن علاقته بهيلي
فهو يلائمها
أليس كذلك؟
إلى الأمام دائما كيكو
سلااااااااااااام

روطة
28-11-2008, 19:20
السلام عليكم

خويتي شو اخبارك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ان شا الله تمام

من وين ذا الابداع ؟؟؟؟؟؟؟؟<<<<<<< ذي الجملة في كل رد

احتمال احسد ترا عيوني حارة

ما شا الله عشان يوم ما تعرفين تكتبين او ما تجيش افكار اتقولين كل هذا بسبب روطة انا ما لي خص

سلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

miley_cyrus
28-11-2008, 19:41
حجز متاخر
اه اه /// اخر الواصلين
اسفة كيكو على هذا التأخر
كان البارت سابق مثيرا مليئا بالاحداث المشوقة // يعني ما يوصف باي كلمة
رغم اني حقيقة تمنيت ان تغادر سوزان الى الابد {{ اه اه
مسكينة ساندي بدات احس بالاعجاب نحوها
اما رالف فاصبح شخصية طيبة و اصبح مقبولا بالنسبة الي
لا جديد بالنسبة لهيلي و مارتن رغم اني احس انها بداية حب جديد في القصة
استفسار سخيف:ما هي اعمار الشخصيات ؟؟؟
ملخصا مشكورة كيكو-تشان على البارت الجنان
الى التقاء قريب
جانا

Candy Colors
28-11-2008, 21:16
السلام عليكم ورحمة الله

هلا حبو آسفه على الانقطاع البسيط عن رائعتك :o
الأحداث بدأت تتشابك أكثر فأكثر من الجيد أن سوزان لم تغادر ولكنني أشجع بقاء رالف مع ساندي
أعتقد أنها بحاجة إليه أكثر من سوزان ..هو يحب سوزان ولكنه بدأ يميل لساندي :لقافة:وهذا ماأريد ::سعادة::
ربما ان كان مرض ساندي كما تعتقد نينوه الدوبه فسيكون رابط قوي لساندي ورالف ..
لكن لاأتصور مطلقاً أن تكون ساندي أماً >< أرجو أن يكون رالف بجوارها حبا لها لا لمالها ..
أما هيلين القوية لم أكن اتوقع ان تشعر بالراحة لذلك الشاب بسهولة ::مغتاظ:: أتمنى أن يكون طيباً حقيقة
وإلا يزيد حياة هيلي بؤساً :ميت:

شكراً عزيزتي وان شاء الله متابعه إلى النهاية :o

كوتومي1991
28-11-2008, 22:37
البارت ياخذ العقل يجنن
زين ساندي بدت تلين
أما رالف احس انة بدا يحب ساندي بس حبه لسوزان غالب علية
نتظرك بالبارت الثاني
سلاااام

Kikumaru Eiji
29-11-2008, 09:53
أهلاً ..
بارت راائــــــــــع جـداً ..
مع إني لم أفهم "رالف" ..!!!
ولم أعرف مايـريـد حقاً إنه غريب الأطوار ..
وهناك بعض الغموض في الشخصية الجديدة" ماتياس"
أتمنى أن تكشف في البارت القادم ..
شكـراً لك ..
وأنتظر التكمـله ..


أهلين أخوي ايتاتشي.. نورت الموضوع ^^"
فعلاً شخصية رالف غامضة حتى الآن بس بتعرفون اكثر في الأحداث القادمة
ماتياس له دور كبير في القصة بس بعدين مو الحين ....
العفو اخوي وتسلم على ردك .. والتكملة قريباً إن شاء الله ..




البارت يجنن كثير ياقطقوطة ::سعادة::
سعدت كثير من أجل سوزي الحلوة::جيد::
أما ساندي فبديت أشفق على الحالهااتغيرت كثير:مندهش:
بدأت تشعر بقليلٍ من الميل إلى رالف بس هالرالف مافهمتو ::مغتاظ::
وبنسبو لشخصة الجديدة الي هو ماتياس فهو دخل قلبي من الأول::جيد:: وبضن راح تبدى قصة حب جديدة مابين هيلي الأمورة وماتياس
بتمنى انك تتحدثي عنه أكثر في البارت القادم ان شاء الله وكمان ساندي عايزين نعرف تحاليل الفحوص
شكرا ليكي ياحبيبة قلبي::سعادة::
ونتضر البارت الجاي على شوووووق

أهلين وييل-تشان... الحمد لله ان البارت اعجبك ....
قصدك سوزان ههههههه كنت بأخليها تسافر بس غيرت رأيي في اللحظة الأخيرة لما فكرت
بالأحداث الجاية ...
قصة حب تعيسة قصدك .. ^_^" ..... العفو قلبوووو ...... لن أتأخر ....



مرحبا أختي ،

البارت كان حلوا و ممتعا لكن مزعجا بنفس الوقت لأن رالف كما نقول يلعب double jeu -- لعبا مزدوجا ---


الأصح : ألصقت سوزان ظهرها بالسرير و هيتضم يديها نحو صدرها .



"به" أنسب من فيه .


المهم ، سأكون بانتظار البارت المقبل .


لا تتأخري علينا .

mes salutations .

أهلين سومه اونيتشان...... الحمد لله انه اعجبك
وشكراً لكِ على أخباري بالأخطاء.. والله ما انتبهت لأني كنت اكتب بسرعة ....
كنت بأكتب به ما ادري كيف جات فيه ...
تسلمين يا الغالية وإن شاء الله التكملة قريباً تكون عندكم ....

Kikumaru Eiji
29-11-2008, 10:06
هاااااااااااااي مرحبا يا كيكو
كيف حالك أختي
يا الهي
أنا متأخرة أكثر من العادة
أرجوك اعذريني
البارات روعة شكرا لك
وأريد تنبيهك إلى وجود بعض الأخطاء الإملائية
لكن أظن أن سمسم سبقتني لذكرها
المهم أرجو حقا أن تتحسن علاقة ساندي برالف
مع أنني أعلم أن هذا قد يخيب سوزان
ولكن لا أعلم جدي لها شخصا آخر ههههههههه:d
وبالنسبة لماتياس لا بأس به
وأرجو أن تتحسن علاقته بهيلي
فهو يلائمها
أليس كذلك؟
إلى الأمام دائما كيكو
سلااااااااااااام

مرحبتين ستار-سان... الحمد لله طيبة بشوفتك ...
متأخرة جداً :مرتبك: لا بأس نمشيها لك هاالمرة ... أعتقد ان الأخطاء الإملائية هاذي بتعقدني
بس إن شاء الله اتفاداها المرة الجاية ........
تسلمين حبوووو على الرد الطيب وإن شاء الله التكملة قريباً



السلام عليكم

خويتي شو اخبارك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ان شا الله تمام

من وين ذا الابداع ؟؟؟؟؟؟؟؟<<<<<<< ذي الجملة في كل رد

احتمال احسد ترا عيوني حارة

ما شا الله عشان يوم ما تعرفين تكتبين او ما تجيش افكار اتقولين كل هذا بسبب روطة انا ما لي خص

سلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ ....
الحمد لله تمام التمام ...... ههههههه احب ذا السؤال.. لأني ما اعرف إجابته :rolleyes:
إذا حسدتي بإيجي عندك البيت هههههههه ... أو اخليك تكملي الرواية عني :D
ههه تسلمين على ردك الرائع .....




حجز متاخر
اه اه /// اخر الواصلين
اسفة كيكو على هذا التأخر
كان البارت سابق مثيرا مليئا بالاحداث المشوقة // يعني ما يوصف باي كلمة
رغم اني حقيقة تمنيت ان تغادر سوزان الى الابد {{ اه اه
مسكينة ساندي بدات احس بالاعجاب نحوها
اما رالف فاصبح شخصية طيبة و اصبح مقبولا بالنسبة الي
لا جديد بالنسبة لهيلي و مارتن رغم اني احس انها بداية حب جديد في القصة
استفسار سخيف:ما هي اعمار الشخصيات ؟؟؟
ملخصا مشكورة كيكو-تشان على البارت الجنان
الى التقاء قريب
جانا

لا بأس لا بأس... ما دام الرد يوصل في النهاية ما في اي مشكلة....
هههههههه تغادر وللأبد كمان .......
اعمار الشخصيات .... في الواقع هذا لا يهمني لكني ذكرت عمر ساندي فقط ...
بس هم كلهم فوق العشرين ...






السلام عليكم ورحمة الله

هلا حبو آسفه على الانقطاع البسيط عن رائعتك :o
الأحداث بدأت تتشابك أكثر فأكثر من الجيد أن سوزان لم تغادر ولكنني أشجع بقاء رالف مع ساندي
أعتقد أنها بحاجة إليه أكثر من سوزان ..هو يحب سوزان ولكنه بدأ يميل لساندي :لقافة:وهذا ماأريد ::سعادة::
ربما ان كان مرض ساندي كما تعتقد نينوه الدوبه فسيكون رابط قوي لساندي ورالف ..
لكن لاأتصور مطلقاً أن تكون ساندي أماً >< أرجو أن يكون رالف بجوارها حبا لها لا لمالها ..
أما هيلين القوية لم أكن اتوقع ان تشعر بالراحة لذلك الشاب بسهولة ::مغتاظ:: أتمنى أن يكون طيباً حقيقة
وإلا يزيد حياة هيلي بؤساً :ميت:

شكراً عزيزتي وان شاء الله متابعه إلى النهاية :o

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ ..

أهلين قلبووو كاندي-سان.... لا بأس.. طلعت كل الردود اعتذار ....
شكلك معجبة بـ رالف.. حسناً ستعرفين مع الأحداث وش يخطط ...... هممم صحيح..
العفو حبيبتي ....... وتسلمين على ردك الطيب.....

وهذا شرف كبير لي صراحة........




البارت ياخذ العقل يجنن
زين ساندي بدت تلين
أما رالف احس انة بدا يحب ساندي بس حبه لسوزان غالب علية
نتظرك بالبارت الثاني
سلاااام

تسلمين كوتومي-تشان..... والبارت الجديد إن شاء الله قريباً....

Fair Killer
29-11-2008, 11:41
http://www.4nw.net/get-11-2008-yp0cetcz.jpg (http://www.4nw.net)

المهم بارت أغضبني كثيراً وخلى النار تطلع من عيوني ..... وبالرغم من أنيي أنبسطت مشان سوزان بس هالرالف .....آآآآآآآآخ رح أذبحه مستحيل أني أحبه يعني مستحييييل

وبالنسبة لساندي كأنها بدت تحبه بس لاتسوينه فيلم هندي وتصير حامل

أنا مستنية البارت الجديد على نااااااااااااااااااااار

http://www.4nw.net/get-11-2008-wfwjvd9h.jpg (http://www.4nw.net)

Kikumaru Eiji
29-11-2008, 20:23
في صباح اليوم التالي, ارتدت "ساندي" معطفاً خفيفاً فوق روب المشفى الرمادي, وتوجهت نحو الخارج وسارت بين الممرات وهي تنظر إلى جهةٍ واحدة فقط
ووقفت عند مكتب الإستقبال وسألت الممرضة قائلة:
ـ هل ظهرت نتيجة الفحوصات الخاصة بي؟
رفعت الممرضة رأسها وردت عليها بلطف:
ـ ما اسمكِ؟
وأخبرتها بإسمها فبحثت الممرضة بين الملفات ثم رمقتها بإبتسامة وهي تقول:
ـ اذهبي إلى غرفة الطبيب في نهاية هذا الممر.
سارت "ساندي" بخطواتٍ متسارعة لأنها احست بالخوف من هذه التحاليل, وطرقت باب غرفة الطبيب فسمعت صوته وهو يأذن لها بالدخول, ففتحته بهدوء فأبتسم الطبيب
حين رآها ونهض من مكتبه قائلاً بتفاؤل:
ـ سيدة "ساندي", ما كان عليكِ النهوض من فراشك.
وامسك بيدها وساعدها على الجلوس بالقرب من مكتبه وجلس هو مقابلاً لها, فركزت عيناها على الأرض وسألته قائلةً بتردد:
ـ ما هي النتيجة ايها الطبيب؟
اتسعت شفتيه بإبتسامةٍ لطيفة حين رد عليها قائلاً بسعادة:
ـ تهانينا, انتِ حامل.
نهضت "ساندي" من مكانها سريعاً ورمقة الطبيب بنظرات الدهشة التي اختلطت مع الخوف وقالت وهي تتنفس بصعوبة:
ـ مستحيل... لماذا؟... لماذا؟
لم يعرف الطبيب سبب انفعالها فوقف هو الآخر ووضع يديه على كتفيه وقال مستغرباً:
ـ اهدئي أرجوكِ... ما الذي اصابكِ يا "ساندي"؟
وجلست "ساندي" مجدداً وهي تلصق كفها في جبهتها وقالت بنبرةٍ حزينة:
ـ إذا عرف "رالف" بأنني حامل سيجبرني على العودة معه.... لا اريد هذا.
ورفعت رأسها إلى الطبيب وقالت له متوسله:
ـ لا تخبره أرجوك بأمر حملي.... اتوسل إليك.
كانت هذه المرة الأولى التي تطلب فيها "ساندي" شيئاً من احدهم, فهز الطبيب رأسه موافقاً تقديراً لحالها ثم انحنت له وغادرت الغرفة وقررت مغادرة المشفى في
نفس الوقت لهذا قامت بتبديل ملابسها وركوب سيارة اجرة والعودة إلى الفيلا... وكانت تفكر في الطريق بردة فعل "رالف" إذا عرف بأمر حملها....

تعالت اصوات العزف في ذلك البيت الضخم, ذو الألوان الزاهية والحديقة المحيطة به, وخلف نافدةٍ زجاجية مفتوحة التمع ذلك الشعر الأشقر المائل للإحمرار بأشعة الشمس
والأنامل الناعمة تضرب مفاتيح البيانو الكبير, وتعزف مقطوعةً رومانسيةٍ رائعة, ولم تتوقف يدها عن العزف بالرغم من سماعها لصوت باب غرفتها وهو يفتح ووقف ذلك
الشاب "ماتياس" متكئاً بذراعه على البيانو وقال مبتسماً:
ـ ما زلتِ تتدربين على العزف, "شارلوت".
رفعت الفتاة عينيها المتلونة باللون السماوي الصافي وتوقفت عن العزف وردت عليه قائلة ببرودٍ شديد:
ـ إنك مزعجٌ حقاً.
واغلقت لوح مفاتيح البيانو ونهضت من كرسيها الأحمر, ووقفت امام النافدة ليهز النسيم خصلات شعرها القصير الناعم, وعقدت ساعديها على صدرها وقالت
بإستياءٍ ملحوظ:
ـ لا أعلم لماذا عدنا إلى فرنسا؟.... بالرغم من أن عمي قد قطع علاقته بنا منذ سنين.
جلس "ماتياس" على السرير الكبير وربت بكفيه عليه وهو يقول مجيباً:
ـ صحيح!... قال بأنه لا يريد ان يستمر الأمر هكذا....
وتابع كلامه ضاحكاً وهو يرمي بظهره على الفراش:
ـ اتساءل هل سينجح الأمر؟... أتعلمين "شارلوت".... قابلت فتاةً غايةً في الجمال, إنها تعمل نادلةً في مطعم.... شعرها بنيٌ جميل وعيناها مائلةٌ للزرقة و...
اطلقت "شارلوت" ضحكةً ساخرة وهي تلتفت إليه قائلة:
ـ هل تحب نادلةً في مطعم ايها الأحمق؟... انظر إلى نفسك قبل ان تقدم على هذا العمل.
عرف "ماتياس" بأنه يعيش في عالمٍ مختلف عن "هيلي" لكن هذا لا يعني ان يمنع قلبه ان يحبها, وقد صمم ألا يستسلم بسهولة....

استلم "رالف" ورقةً من المشفى تبين بأن "ساندي" قد غادرت, فعظ شفتيه واحس بضيقٍ شديد من تصرفاتها اللامبالية, وغادر المشفى بدون ان يسأل عن
نتيجة الفحوصات, وركب سيارته وانطلق مسرعاً وقال بغضب:
ـ "ساندي", سأجعلكِ تندمين على هذه التصرفات.... سوف ترين هذا.
وضرب بيده على مقود السيارة واخذ نفساً عميقاً كي يحافظ على هدوءه اثناء القيادة, فهو لم يعد يتحمل اي تصرفٍ منها بعد الآن, ثم ارتسمت امامه صورة "سوزان"
وهي تبتسم له فقال بأسف:
ـ "سوزان", أنا آسف... اعلم بأن ما افعله خاطئ لكنني مضطر لكي احصل على المال من اجلك.
واغمض عينيه لتعود به ذاكرته للوراء, قبل زواجه من "ساندي" عندما كان يقف امام مكتب المدير "فرانسوا" الذي قال له وهو يحرك يده اليسرى:
ـ إذا وافقت على الزواج من "ساندي", سأزيد من مرتبك الشهري لأنك زوج ابنتي الوحيدة... وانا واثق بأنها ستتغير معك.
وفتح عيناه مجدداً حين قال:
ـ وافقت من اجل المال.... لكن في الآونة الأخيرة بدأت اشفق عليها.
وتذكر الأيام التي قضاها معها بعدما عادت من الفيلا وضحكت في وجهه للمرة الأولى وكلما رأى ابتسامتها يتذكر "سوزان" ويشعر بأنها تشبهها كثيراً....
لكن الآن, فات الآوان وما زال "رالف" عازماً على تنفيذ ما يدور في رأسه, فهو من قام بتسليم تلك الصفقة للمدير.... ويعلم بأن نسبة الخسارة فيها كبير....

وقفت "ساندي" امام المرآة ووضعت كفيها على بطنها وبدا الحزن ظاهراً على وجهها حين قالت:
ـ لماذا؟... لماذا احمل هذا الطفل؟... لا اريد طفلاً من "رالف".
وطرقت "فيفيان" باب الغرفة ودخلت وهي تحمل صينية متوسطة الحجم بها طعام الغذاء ووضعتها على المنضدة ولم تنتبه لها "ساندي" لأنها كانت شاردة الذهن
بالرغم من تكلم "فيفيان" ولاحظتها بالصدفة وهي تضع كفيها على بطنها فرفعت حاجباها بإندهاش وقالت بتساؤل:
ـ سيدة "ساندي", هل انتِ حامل؟
افاقت "ساندي" من شرودها والتفتت إلى "فيفيان" المندهشة وقالت بإستياء:
ـ لماذا دخلتِ بدون علمي؟
ارتبكت "فيفيان" وانحنت امامها قائلة بأسف:
ـ المعذرة يا سيدتي, لقد طرقت الباب عدة مرات لكنكِ لم تجيبي... احضرت لكِ الغذاء.
حركت "ساندي" عينيها بإتجاه الطاولة وعرفت بأنها محقة لهذا اخفضت رأسها وقالت بصوتٍ خافت:
ـ حسناً, يمكنكِ الإنصراف.
هزت "فيفيان" رأسها موافقة وسارت بحزم حتى غادرت واغلقت الباب خلفها وهي ما تزال متفاجئة ولم تصدق ما رأته عيناها وارتجفت شفتيها قائلة:
ـ لا اصدق هذا, "ساندي" ستنجب طفلاً.

لم يقم "رالف" بالإتصال بـ "ساندي" أو السؤال عنها منذ ذلك الحين, وقد جعلها هذا الأمر تتضايق كثيراً..... وفي احد الأيام رن هاتف السيد "فرانسوا" في مكتبه
فرفع السماعة وهو يحمل اوراقاً في يده وانتقل إلى مسامعه صوتٌ منفعل يقول له:
ـ سيدي, نحن بحاجةٍ إلى اموالٍ كثيرة لربح الصفقة... وقد وصلني بيانٌ يوضح بأن الفوائد ستكون كبيرة لنا في المستقبل.
اتسعت عينا السيد "فرانسوا" وهو يرد عليه قائلاً:
ـ لكنني دفعت نصف رصيدي بالبنك والبقية تخص ابنتي "ساندي"... لا يمكنني دفع المزيد.
اجابه الصوت قائلاً بنفس النبرة السابقة:
ـ لقد اوصلت الرسالة للجميع وجميعهم رفضوا... ولم يتبقى سواك سيدي.
تنهد "فرانسوا" بعمقٍ وقال مستسلماً:
ـ حسناً... بالتأكيد سيرفضون فقد ادخل كل واحدٍ منهم ما لديه... لا بأس سأتصرف.... إلى اللقاء.
واغلق سماعة الهاتف وبقي يفكر لبعض الوقت عن طريقةٍ لأخذ بطاقة "ساندي" الخاصة وسحب بقية اموالها كي يربح, فنهض من مكتبه وتوجه نحو الصالة وسأل
احدى الخادمات عن "ساندي" فأجابته قائلة:
ـ إنها في الحديقة يا سيدي, هل تريدها؟
هز "فرانسوا" رأسه نفياً وصعد إلى الأعلى حيث غرفتها, وفتح الباب ببطء ودخل مثل اللص الذي يود سرقة شيء وفتح درج مكتبها وبحث فيه ووجد البطاقة بسرعة
وفرح فرحاً شديداً واغلق الدرج مجدداً, وخرج بدون ان يترك خلفه دليلاً....

كاميليا العشق
29-11-2008, 23:46
أول رد

الموهم حبيبتي كيكو الخفاشة والي عدتني ......

بارت رهيييييييييييييييييب وصدقت توقعاتي مو مصدقة

حاسة بالسعادة حتى أني طرت من على الكرسي ياي

أحساسي بأنو أحوال ساندي رح تنقلب بس رالف أكل ضربة جاااااااااااااامدة على راسه ....

صحيح باركيلي خلصت الرسومات وأن شاء الله بها الأسبوع رح أحطها

:eek:

يلا يا حلوة بااااااااااااااااييييييييييييييييييييييييي

Kikumaru Eiji
30-11-2008, 10:04
أول رد

الموهم حبيبتي كيكو الخفاشة والي عدتني ......

بارت رهيييييييييييييييييب وصدقت توقعاتي مو مصدقة

حاسة بالسعادة حتى أني طرت من على الكرسي ياي

أحساسي بأنو أحوال ساندي رح تنقلب بس رالف أكل ضربة جاااااااااااااامدة على راسه ....

صحيح باركيلي خلصت الرسومات وأن شاء الله بها الأسبوع رح أحطها

:eek:

يلا يا حلوة بااااااااااااااااييييييييييييييييييييييييي


مبرووووك يا صاحبة الرد الأول.....

ههههههههههههههههه اخيراً.... بس ياويلك تحطين الرسومات في الموضوع لازم اشوفها اول

تسلمين على ردك الرائع ..... مع اني حطيت التكملة من امس :لقافة:

انتظر الرسومات وإذا ما كانت حلوة بأضربك :p هههههه امزح ..

semsem16
30-11-2008, 10:26
مرحبا أختي كيكو ، كيف حالك ؟؟

إن شاء الله بخير ،

البارت جميل لكن متوقع !

لا علينا ، سأكون بانتظار البارت المقبل عله يحمل مفجآت تثير فضولي !! هههههه

لا تتأخري .

mes salutations .

Kikumaru Eiji
30-11-2008, 10:31
مرحبا أختي كيكو ، كيف حالك ؟؟

إن شاء الله بخير ،

البارت جميل لكن متوقع !

لا علينا ، سأكون بانتظار البارت المقبل عله يحمل مفجآت تثير فضولي !! هههههه

لا تتأخري .

mes salutations .


أهلين سومه-تشان... الحمد لله بخير.. إنتي كيفك؟
متوقع :eek: ... يال الإحباط :ميت:
لا بأس لكن الأحداث القادمة غير متوقعة على الإطلاق..... لن أتأخر ....
إن شاء الله اليوم بالليل أحط التكملة
تسلمين على ردك الرائع

semsem16
30-11-2008, 10:35
حسنا ، سأكون بالانتظار ..

على فكرة ، أتمتى لو تزورين قصتي الجديدة التي تحمل عنوان : تائه ...

لربما أكون متأخرة في الرد على التكملة لأني سأنشغل بالمراجعة . .

mes salutations .

Kikumaru Eiji
30-11-2008, 16:05
Ok

hinata-san
30-11-2008, 18:05
http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-1064edc889.jpg (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-1064edc889.jpg)

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-9b8f795f4c.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-9b8f795f4c.gif)
كــيــفــكــ كــيــكــو ؟؟ يـارب تـكـونـيـن بـخـيـر
اشــتــقــت لــكــى كــثــيــر حــووووووووبــى http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-050f59f7f4.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-050f59f7f4.gif)
و مــشــاء اللهـ عـلـيـج مــبــدعــهــ مـثـل عـادتـج
و تـسـرقـيـن عـقـولـنـا لــقــرائـهـ قـصـتـج لـلـنـهـايـهـ

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-2c59b66d27.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-2c59b66d27.gif)

+
هيلين : مررررحهـ مررهـ و طـيـبـهـ كـثـيـر و انا حـبـيـتـهـا مــرهـ طـبـعـا تـخـيـلـت شـكـلـهـا
وأحـسـهـا شوووى مثل هــا الـبـنـوووووتـه (http://www.castle-anime.org/uploads/images/castle-cdd05e174e.png) طبعا" كل واحد لهـ تخيل مختلف هع هع هع

اخ هيلين ( نــسـيـت اسمه >< ) : يعنى غرري كثير شلون ما يبى يتعالج ضدد مرضهـ + و الله كان ودى اكون مكانه لمن راح لساندى و اضربها انا <<< مشاء الله داخله مشان تسوي مشاكل مع اشخاص القصهـ هع هع

سـانـدى : بصررراحهـ كنت اكرررررررها و اكرررررها و اكررررها يعنى 3 مرات كثير فى الاول بس جيت فى اخر كمـ جزء اكرررها 2 مرتين هع هع هع هع و اتخيلها شوي مثل ها الــبــنــت (http://www.castle-anime.org/uploads/images/castle-75c41561b3.jpg)

والد ساندى(بعد نسيت اسمه ><) : الله يعينه شلون متحمل ساندى <<< قلت لج راح اتضارب مع الشخصيات هع هع هع
ما علينا احسه غبى غبى غبى لانه دخل صفقه و من دون ما يفكر إلا فى المكسب فقد كان مفروض إلا لازمـ
يحسب الخسائر قبل الفوائد

رالف : اكرهـ و احبهـ - اكره لانه كذب ع ساندى واكيد راح يترك ساندى او سوزان و فى الحلتين راح يجرح وحده فيهمـ -واحبه لانه مرره طيب معـ سوزان برغم حالتها و سندى برغم تكبرها و غرورها إلخ....... هع هع هع
ولى رجعهـ لانوا ما قرأت اخر بارت لانوا راسى يعورنى مرهـ احس راسي راح تنفجر http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-1335eb2323.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-1335eb2323.gif)
و انتظر البارت الجاى ع احر من الجمر
وسورى لانى طولت بالرد
سـلامـوووووووو http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-9b8f795f4c.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-9b8f795f4c.gif)

اختك الصغنووووونهـ
][hinata-san][

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-db2fca273a.jpg (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-db2fca273a.jpg)

×عاشقة مكسات×
30-11-2008, 18:44
حـ ـ ـجـ ـ ـز...]~

miley_cyrus
30-11-2008, 20:29
حجز متاخر
متاسفة كيكو مرة اخرى على التاخر
لم استطع ان اصدق الى الان ان ساندي حامل
يعني مسكين رالف
او لنقل مسكين هذا الطفل الذي ستكون امه ساندي
لا تعليق للبقية
في امان الله
جانا:p

hinata-san
01-12-2008, 12:25
http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-000150019b.jpg (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-000150019b.jpg)

BACKhttp://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-2bdb60abe7.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-2bdb60abe7.gif)

سوورى كيكو كتبت رد امس و باقى الـرد اليوومـ:(

الــــمـــــهــــمــــززز

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-977d3ef7fd.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-977d3ef7fd.gif)هيلين : ما ظهرت فـى اخر جزء هع هع

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-4f804264c4.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-4f804264c4.gif)تيووو <<< تذكرت:p اسمه هع : بردهـ ما ظـهـر فـى ها الجزء

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-977d3ef7fd.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-977d3ef7fd.gif) سـانـدى : شــريــرهـ لانها مفروض تخبر رالف عن ابنه او بنته ::مغتاظ:: + احسها راح تتطرد فيفيان ع اعتقاد انها هى اللى سرقت بطاقتها

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-4f804264c4.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-4f804264c4.gif) رالف : الله يعينه متزوج وحده ما يحبها و كمان اعتقد صار زواجه من زوزان مستحيل

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-977d3ef7fd.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-977d3ef7fd.gif) ماتياس : يعنى احسهـ طيب و راح يخفف عن هيلين حزنها ^^

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-4f804264c4.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-4f804264c4.gif) شارلوت : احسها شريره مثل سـانـدى

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-977d3ef7fd.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-977d3ef7fd.gif) والد ساندى ( لساتنى ما تذكرت اسمه >< ) : لص لص لص لص لص لص لص احمق هع هع هع هع هع

كيكوو شنو معنى " entre les crocs de l'amour " ؟؟؟

اووووووووووووووووكووو انتظر الـتـكـمـلهـ ع احـر مـن الـجـمـر فبليززززز لا تتاخرى
http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-2bdb60abe7.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-2bdb60abe7.gif)

كوتومي1991
01-12-2008, 14:14
اهلين خيتو
صراحة البارت يجنن
آه يقهرني رايلف ودي اذبحة
يقلبي ساندي حامل
بس انا اقول انة هذا الحمل بفيدة
نتظر التكملة بفارع الصبر

Bibo_95
01-12-2008, 14:50
سلاااام :)
شلونج اختي ؟ :D
ان شاء الله تمام :D
المهم التكملة رووعة ::جيد::
و آسفة لأني ما رديت على اللي قبلها :مرتبك:
لاااااا لاااا :eek: ساندي حامل :مندهش: و من رالف ::مغتاظ::
مسكينة ساندي :مندهش: حامل من رالف الخاين الشرير :مندهش:
ما توقعت ابد :D ما اتخيل ساندي ام :لقافة: ما يلوق :rolleyes:
ع العموم انتظر التكملة ;)
بااااااي

Kikumaru Eiji
01-12-2008, 21:09
تسلمون حبايبي على الردود ...... معليش بأضيف تكملة قصيرة جداً لأني تعبانة شوي

وإن شاء الله اعوضكم بكرة


تفضلوا .....

ارتدت "هيلي" ملابس العمل بسرعة والقلق بادي على ملامح وجهها وتردد قائلةً في توتر وهي ترتدي حذائها الأسود الطويل وتضع حقيبةً
صغيرة على كتفها:
ـ تباً, لقد تأخرت كثيراً.
وفتحت باب المنزل وركضت متجهةً إلى المطعم وكان شقيقها قد سبقها إلى هناك, وعندما وصلت سقط نظرها على باقةٍ من الأزهار البيضاء الجميلة, بين يدي "ماتياس"
الذي يقف بجوار المطعم وينظر إلى الساعة في كل دقيقة, فأقتربت "هيلي" منه بعدما رسمت ابتسامةً رقيقة على شفتيها وقالت بدلال:
ـ صباح الخير.
ادار "ماتياس" رأسه للناحية التي تقف بها وقد عقدت ساعديها خلف ظهرها, فقال متفاجئاً مع بسمةٍ سعيدة:
ـ "هيلي", صباح الخير... كنت بإنتظارك.
احمرت وجنتيها في خجل, وابعدت عينيها عنه ولم تتمكن من الرد عليه, فقرب الأزهار منها وهو يقول:
ـ تفضلي, إنها تعبيرٌ بسيط عن حبي لكِ.
مدت "هيلي" يديها بإرتباك لكي تأخذ الأزهار وقالت وهي تخفض عينها:
ـ شكراً.
واقترب "ماتياس" منها اكثر وقام بإحتضانها فجأة فأتسعت عيناها وسقطت الأزهار من يدها رغماً عنها, فهذه المرة الأولى التي تشعر فيها بأن قلبها ينبض حباً
فربتت بيديها على ظهره وهمس في اذنها قائلاً:
ـ لم أنم الليلة الماضية... لأنني كنت افكر بكِ.
التمعت عينا "هيلي" بالسعادة, في اللحظة التي خرج فيها "تيو" مصادفةً من المطعم وتسمر في مكانه حين رآها في عالمٍ آخر, فتقوست حاجباه في غضب وصرخ
قائلاً في عصبية:
ـ ما الذي تفعلينه؟
التفت الإثنان إليه فأبتعدت "هيلي" عنه بحركةٍ سريعة وارتبكت في نبرتها والخجل ظاهرٌ على ملامحها حين قالت:
ـ آسفة, لم اعرف ما الذي حدث.
احنى "ماتياس" رأسه بإحترام له, لكن "تيو" لم يبالي واقترب من "هيلي" وامسك معصمها بقوة وسحبها معه إلى الداخل بدون ان ينطق بكلمة, واغلق الباب خلفه
ولم يفهم "ماتياس" سبب تصرفه هذا, فأخفض عينيه إلى الأرض ورأى الأزهار المتناثرة فأحس بالحزن عليها وسار مبتعداً عن ذلك المكان...

تلقت "هيلي" صفعةً قوية على خدها اوقعتها ارضاً, ووضعت كفها على خدها وهي تسمع عبارات "تيو" القاسية حين قال مشيراً إليها:
ـ الا تخجلين من نفسك؟.... تتركين العمل هنا للبقاء مع ذلك المغفل.
عظت "هيلي" شفتها السفلية ونظرت إليه بحقد وردت عليه قائلة:
ـ أولاً "ماتياس" ليس مغفلاً... ثانياً لماذا يهمك امر عملي؟
ونهضت من على الأرض و "تيو" يرمقها بإندهاش والإحمرار على خدها, ثم تابعت كلامها قائلة بجدية:
ـ في السابق كنت اعمل من اجل توفير العلاج لك, لكنك اخبرتني بأنك لا تريد الشفاء.
وتغيرت نبرتها للغضب وصرخت في وجهه قائلة:
ـ إذن لماذا تملي علي ما افعله؟.. أنا اعمل للتسلية فقط... فأنت في النهاية تريد الموت.
وادارت ظهرها إليه واتسعت شفتيها بإبتسامةٍ واثقة وهي تقول:
ـ حقاً, لقد عرفت من المغفل الآن.
وضع "تيو" يده على كتفها وسحبها إلى جهته وقال لها بعصبية وصوتٍ حاد:
ـ لا تتكلمي بهذه الطريقة... لا تنسي بأنني شقيقك الأكبر.
ضحكت "هيلي" بسخرية وابعدت يده عن كتفها وقالت:
ـ مع الأسف, أخي الأكبر لا يعرف متى يستخدم عقله للتفكير بالمستقبل.... أخي الأكبر لا يفكر بي... هذه الحقيقة... سواءً قبلتها او لا.
وابتعدت عنه سريعاً خوفاً من انفعاله, فضرب بيده على الجدار واحس بأن كلماتها اخترقت قلبه....

داعب النسيم خصلات شعر "ساندي" وهي تقف على الشرفة والهواء يهز ثوبها الأبيض وظلت تراقب بوابة الفيلا بحزن وتقول بداخل نفسها:
ـ "رالف", لم يقم بزيارتي منذ خروجي من المشفى.
ودخلت إلى غرفتها وهي مستاءةٌ للغاية واستلقت على سريرها والتعب ظاهرٌ في وجهها, فأغمضت عينيها لتأخذ قيلولةً صغيرة....

مرت الأيام سريعاً, وفي احداها دخل احد الموظفين إلى مكتب المدير "فرانسوا" وهو يحمل ورقةً في يده والعرق يتصبب من جبينه ويحاول ان يلتقط
انفاسه بصعوبة فسأله المدير قائلاً:
ـ ما الأمر؟... تبدو خائفاً.
ارتجفت شفتي الموظف وهو يجيبه قائلاً:
ـ لقد خسرنا اموالنا يا سيدي..... تبين لي ان تلك الصفقة التي قدمها لك "رالف" خاسرةٌ منذ البداية.... هذا يعني ان مؤسستنا قد افلست.
ضرب "فرانسوا" بيده على المكتب وهو يقف قائلاً:
ـ هذا مستحيل!.. ألم يقم "رالف" بدراستها جيداً؟.. قم بإستدعائه حالاً.
أجابه الموظف قائلاً:
ـ حسناً, لكنه لم يأتي اليوم.

hinata-san
02-12-2008, 05:27
http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-7e5ed9b6c7.jpg (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-7e5ed9b6c7.jpg)

يسلمووووووو انا الاولى هع هع هع

تسلمون حبايبي على الردود ...... معليش بأضيف تكملة قصيرة جداً لأني تعبانة شوي

وإن شاء الله اعوضكم بكرة


هلا كيكوووووو http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-40b8c1282c.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-40b8c1282c.gif)
الله يسلمجـ حبى ^^
ولا يهمك و سلامتك الف سلامهـ



ارتدت "هيلي" ملابس العمل بسرعة والقلق بادي على ملامح وجهها وتردد قائلةً في توتر وهي ترتدي حذائها الأسود الطويل وتضع حقيبةً
صغيرة على كتفها:
ـ تباً, لقد تأخرت كثيراً.
وفتحت باب المنزل وركضت متجهةً إلى المطعم وكان شقيقها قد سبقها إلى هناك, وعندما وصلت سقط نظرها على باقةٍ من الأزهار البيضاء الجميلة, بين يدي "ماتياس"
الذي يقف بجوار المطعم وينظر إلى الساعة في كل دقيقة, فأقتربت "هيلي" منه بعدما رسمت ابتسامةً رقيقة على شفتيها وقالت بدلال:
ـ صباح الخير.
ادار "ماتياس" رأسه للناحية التي تقف بها وقد عقدت ساعديها خلف ظهرها, فقال متفاجئاً مع بسمةٍ سعيدة:
ـ "هيلي", صباح الخير... كنت بإنتظارك.
احمرت وجنتيها في خجل, وابعدت عينيها عنه ولم تتمكن من الرد عليه, فقرب الأزهار منها وهو يقول:
ـ تفضلي, إنها تعبيرٌ بسيط عن حبي لكِ.
مدت "هيلي" يديها بإرتباك لكي تأخذ الأزهار وقالت وهي تخفض عينها:
ـ شكراً.
واقترب "ماتياس" منها اكثر وقام بإحتضانها فجأة فأتسعت عيناها وسقطت الأزهار من يدها رغماً عنها, فهذه المرة الأولى التي تشعر فيها بأن قلبها ينبض حباً
فربتت بيديها على ظهره وهمس في اذنها قائلاً:
ـ لم أنم الليلة الماضية... لأنني كنت افكر بكِ.
التمعت عينا "هيلي" بالسعادة,

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-5a75e832b7.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-5a75e832b7.gif) هعـ كثـير حلو و احسـ انه ماتيس راح يكون مره طيب معـ هيلي بس يمكن مارغريت تكون عائق لهمـ


في اللحظة التي خرج فيها "تيو" مصادفةً من المطعم وتسمر في مكانه حين رآها في عالمٍ آخر, فتقوست حاجباه في غضب وصرخ
قائلاً في عصبية:
ـ ما الذي تفعلينه؟
التفت الإثنان إليه فأبتعدت "هيلي" عنه بحركةٍ سريعة وارتبكت في نبرتها والخجل ظاهرٌ على ملامحها حين قالت:
ـ آسفة, لم اعرف ما الذي حدث.
احنى "ماتياس" رأسه بإحترام له, لكن "تيو" لم يبالي واقترب من "هيلي" وامسك معصمها بقوة وسحبها معه إلى الداخل بدون ان ينطق بكلمة, واغلق الباب خلفه
ولم يفهم "ماتياس" سبب تصرفه هذا, فأخفض عينيه إلى الأرض ورأى الأزهار المتناثرة فأحس بالحزن عليها وسار مبتعداً عن ذلك المكان...

تلقت "هيلي" صفعةً قوية على خدها اوقعتها ارضاً, ووضعت كفها على خدها وهي تسمع عبارات "تيو" القاسية حين قال مشيراً إليها:
ـ الا تخجلين من نفسك؟.... تتركين العمل هنا للبقاء مع ذلك المغفل.
عظت "هيلي" شفتها السفلية ونظرت إليه بحقد وردت عليه قائلة:
ـ أولاً "ماتياس" ليس مغفلاً... ثانياً لماذا يهمك امر عملي؟
ونهضت من على الأرض و "تيو" يرمقها بإندهاش والإحمرار على خدها, ثم تابعت كلامها قائلة بجدية:
ـ في السابق كنت اعمل من اجل توفير العلاج لك, لكنك اخبرتني بأنك لا تريد الشفاء.
وتغيرت نبرتها للغضب وصرخت في وجهه قائلة:
ـ إذن لماذا تملي علي ما افعله؟.. أنا اعمل للتسلية فقط... فأنت في النهاية تريد الموت.
وادارت ظهرها إليه واتسعت شفتيها بإبتسامةٍ واثقة وهي تقول:
ـ حقاً, لقد عرفت من المغفل الآن.
وضع "تيو" يده على كتفها وسحبها إلى جهته وقال لها بعصبية وصوتٍ حاد:
ـ لا تتكلمي بهذه الطريقة... لا تنسي بأنني شقيقك الأكبر.
ضحكت "هيلي" بسخرية وابعدت يده عن كتفها وقالت:
ـ مع الأسف, أخي الأكبر لا يعرف متى يستخدم عقله للتفكير بالمستقبل.... أخي الأكبر لا يفكر بي... هذه الحقيقة... سواءً قبلتها او لا.
وابتعدت عنه سريعاً خوفاً من انفعاله, فضرب بيده على الجدار واحس بأن كلماتها اخترقت قلبه....

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-65822b104d.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-65822b104d.gif) ما معهـ حقـ يضربها :mad: هو الغلطان ما فى اخ يكون يبي يموت و كمان يبيها تسمع كلامهـ يعنى مثلا إذا مات هيلي جذى
1- راح تتاثر كثير لانوا كل عائلتها راح تكون ميته
2- مارح تعرف تاخذ اى قرار دامه يتحكم فيها من الحين
الله يكون بعون ماتيس راح و هو زعلان :مذنب:


داعب النسيم خصلات شعر "ساندي" وهي تقف على الشرفة والهواء يهز ثوبها الأبيض وظلت تراقب بوابة الفيلا بحزن وتقول بداخل نفسها:
ـ "رالف", لم يقم بزيارتي منذ خروجي من المشفى.
ودخلت إلى غرفتها وهي مستاءةٌ للغاية واستلقت على سريرها والتعب ظاهرٌ في وجهها, فأغمضت عينيها لتأخذ قيلولةً صغيرة....

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-5a75e832b7.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-5a75e832b7.gif) احسن انتى الغلطانه :p


مرت الأيام سريعاً, وفي احداها دخل احد الموظفين إلى مكتب المدير "فرانسوا" وهو يحمل ورقةً في يده والعرق يتصبب من جبينه ويحاول ان يلتقط
انفاسه بصعوبة فسأله المدير قائلاً:
ـ ما الأمر؟... تبدو خائفاً.
ارتجفت شفتي الموظف وهو يجيبه قائلاً:
ـ لقد خسرنا اموالنا يا سيدي..... تبين لي ان تلك الصفقة التي قدمها لك "رالف" خاسرةٌ منذ البداية.... هذا يعني ان مؤسستنا قد افلست.
ضرب "فرانسوا" بيده على المكتب وهو يقف قائلاً:
ـ هذا مستحيل!.. ألم يقم "رالف" بدراستها جيداً؟.. قم بإستدعائه حالاً.
أجابه الموظف قائلاً:
ـ حسناً, لكنه لم يأتي اليوم

http://www.castle-anime.org//uploads/thumbs/castle-65822b104d.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-65822b104d.gif) يستاهل :p
مفروض انه رجل اعمال و فاهمـ انوا لازم يفكر بالخساره قبل الربح :rolleyes:

http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-5a75e832b7.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-5a75e832b7.gif)هيلى : يمكن فى بدايه قصه حب هع هع :rolleyes:
http://www.castle-anime.org//uploads/thumbs/castle-65822b104d.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-65822b104d.gif) تيو : فى طيقه إلى المووووت هع هع <<< امزح : بصراحه ما ادرى
http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-5a75e832b7.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-5a75e832b7.gif) ماتياس : طيووووووب و يارب ما تصير مشاكل بينه و بين هيلي
http://www.castle-anime.org//uploads/thumbs/castle-65822b104d.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-65822b104d.gif) ساندى : غبيه مفروض تخبر رالف
http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-5a75e832b7.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-5a75e832b7.gif) فرانسوا : اغبى من بنته
http://www.castle-anime.org//uploads/thumbs/castle-65822b104d.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-65822b104d.gif)رالف: مادرى يمكن يغضب من ساندى لمن يعرف انها حامل و ما خبرته

و يسلمووووو كيكووووو
ع البارت الروووووووعهـ
وانتظر التكمله ع احر من الجمر
سلاموووووو http://www.castle-anime.org//uploads/thumbs/castle-65822b104d.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-65822b104d.gif)


http://www.castle-anime.org//uploads/thumbs/castle-65822b104d.gif (http://www.castle-anime.org//uploads/images/castle-65822b104d.gif)

miley_cyrus
02-12-2008, 05:49
حجز

ṦảṪảἣ
02-12-2008, 06:03
أهلاَ ..
بارت يحمل الكثير من التشويق والإثارة ..
بحيث :
ماذا سيفعل السيد "فرانسوا" ب "رالف" ؟
ولم فعل "رالف "هذا من البدايه ؟
وأسئله كثيـرة جداً ..
لهذا أنتظر البارت القادم على أحر من الجمر ..
وشكـراً لكِ ..

كوتومي1991
02-12-2008, 10:21
اهلين
ماتشوفين شر خيتو
حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااس
البارت مشوق للغاية
رايلف انا من البداية ودي اذبحة
ساندي ياحياتي قلقة وتعبانة كلة بسبة المتوحش رايلف
اما تيو قسى على هيلي

نتظر البارت الجديد

همسة القمر
02-12-2008, 16:11
مرحبا ياحلوة....

كيفك..؟؟؟

اشتقت لك وللقصة مووووووت....

أقولك بنهايه كل رد لاتتأخري وفي النهايه شوفي من يتأخر..!!!

أحم...أحم...

ماعلينا....

ذبحتني الأختبارات....

بس المهم جيييييييييييت.......!!!

التكملات جميعها بغايه الروعه والتشويق...

وأخيرا هيلي تعيش قصة حب...لكن دائما شعارها(يافرحة ماتمت)...ههههههه....

أراك بخير في التكملات القادمة...

وماتشوفي شر قلبو...

همس الرنان
02-12-2008, 16:58
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا عضوة جديدة وأقولك راي في القصة صرااااحة
القصة جنااااااااااان ولاحتى كلماتي تقدر توصف
روعتها أتمنى أن تتقبلي مروووووووري ودي
رجاء أبغى التكملة بأسرع وقت ممكن
بسرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر ررررررررررررررررررررعة

همس الرنان
03-12-2008, 13:16
يلا وين التكملة طالبينها بسرعة بسرعة
بسرعة بسرعة
بسرعة بسرعة بسرعة
بسرعة بسرعة بسرعة بسرعة
بسرعة بسرعة بسرعة بسرعة بسرعة


مع تحيات همس الرنـان:p