PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : صيد الخواطر



صفحة : [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31

أنـس
27-10-2008, 23:58
[ بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ]

.

.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ لما كانت الخواطر تجول في تصفح أشياء تعرض لها ثم تعرض عنها فتذهب ... كان من أولى الأمور حفظ ما يخطر لكيلا ينسى ]


صيد الخاطر .. '' إبن الجوزي ''

.

.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

إخواني الأعزاء .. تحية طيبة لكم وأرحب بكم من جديد من منبر المنتدى العام .. بعد هذا الغياب الذي لو لم أعزم على كسره بهذا الموضوع .. لطال أكثر وأكثر إلى أن يشاء الله ...

[ لما كانت الخواطر تجول في تصفح أشياء تعرض لها ثم تعرض عنها فتذهب ... كان من أولى الأمور حفظ ما يخطر لكيلا ينسى ]

مقدمة الموضوع قد تكون كفيلة بشرح محتواه ... ^_^

نستيقظ في الصباح مستقبلين ليوم حافل بالأفكار الواردة إلى عقولنا ..

مشاهد نراها .. أصوات نسمعها .. مشاعر نتأثر بها ... نذكر القليل منها وننسى معظمها ...

ولو أننا قيّدنا مذكراتنا وحفظناها لعدنا إليها ولاستفدنا منها ..

ولهذا أضع بين أيديكم هذا الموضوع .. :رامبو:

.

.

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=642654&stc=1&d=1225147922

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

أبحرت طويلاً في قراءة كتاب [ تلبيس إبليس ] ... لابن الجوزي .. ولم أر مثله كتاباً في روعته وقوة حجته وإقناعه .. ومازلت حتى الآن أبطئ في قراءة أواخره رغبة مني في إطالة إبحاري فيه .. فهو كتاب يستحق إعادة قراءته مرات ومرات ...

.

لم ألبث أن علمت أن للعلامة ابن الجوزي كتاباً اسمه [ صيد الخاطر ] ... ولا أخفيكم أن مجرد عنوانه المكون من كلمتين .. قد استطاع أن يهزّني بعنف !! ...

[ صيد الخاطر ] .. كتاب ألفه ابن الجوزي في أواخر حياته .. جمع فيه عصارة فكره ونتاج تجاربه الكثيرة في الحياة ...

قرأت بعضاً من صفحاته فوجدت كلماته تتدفق حكمة .. فقراته تبث في القارئ شعوراً غريباً يسمو به إلى أعالي قمم النقاء الفكري والطهر الروحي ..

ذكاء في الاستنباط .. وقوة في الحجة .. وعاطفة نبيلة نحو دين لو عرفنا قيمته لتمسكنا به ولعضضنا عليه بالنواجذ ..

.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ صيد الخواطر ] ... عنوان خطر ببالي أن أجعله لموضوعي هذا في المنتدى العام ..

وعملاً بمقدمة الكتاب التي وضعتها سلفاً ..

فإن كثيراً من لحظاتنا في الحياة تستحق التدوين ...

.

يكبر الانسان وتتقدم به سنين العمر .. ولا يفطن لنفسه إلا وهو قد صار شخصاً آخر ... شاباً مختلفاً عن ذلك الطفل .. ورجلاً مختلفاً عن ذلك الشاب .. وشيخاً مختلفاً عن ذلك الرجل ...

الأفكار والذكريات والأحاسيس لا تتغير دفعة واحدة ... بل لا يحس الانسان بتغيرها إلا عندما يُصدم أثناء مشاهدته لألبوم صوره القديم .. أو استرجاعه لشريط ذكريات أيام حياته السابقة ..

.

هذا الموضوع .. كتبته لكم .. وهو مدونة جماعية حرة غير مقيدة ... يمكنك أن تكتب هنا .. عزيزي العضو .. كل ما خطر ببالك من أفكار .. ذكريات ... استنباطات .. تجارب ..

.

لم أضع موضوعي هذا في قسم الشعر والخواطر لأنني لا أهدف من خلاله لكتابة الاشعار والخواطر .. بل يمكنكم كتابة المقالات العلمية أيضاً ..

مقالات علمية .. تكنولوجية
شخصيات تاريخية
آية أثرت فيك
تفسير آية .. تفسير حديث شريف
أقوال خالدة مؤثرة
فكرة من أفكارك
فلسفتك في الحياة
صفحة من مذكراتك
تجربة من تجارب حياتك
مقال من مقالاتك
خاطرة من خواطرك
صورة أعجبتك !
مسلسل أو حلقة أنيمي
معلومات متنوعة تفيدنا بها
أغنية من أغاني سبيس تون !
قصة أثرت فيك
مشهد رأيته في يومك أثر فيك
فكرة جديدة استنبطتها

كل شيء !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

الحرية المطلقة - في حدود آداب الشرع وقوانين المنتدى - هي العنوان الرئيسي لمشاركاتكم ..

- أكتب هذا الموضوع بعد أن أخذت موافقة إدارة المنتدى العام عليه وعلى شروطه -

وهناك شروط أرجو الالتزام بها من أجل مشاركة هادئة وهادفة وآمنة .. قد تبدو الشروط غريبة بعض الشيء لكنني وضعتها لتتماشى مع الجو العام الذي أنشده للموضوع .. ولأنها في مصلحة الجميع أولاً وآخراً ..

شروط المشاركة في الموضوع ..

1 - الالتزام بقوانين المنتدى (http://www.mexat.com/vb/qoanin.php?s)كاملة

2 - يمنع بتاتاً استخدام خاصية الاقتباس للرد أو التعليق على مشاركات الآخرين أو الحوار معهم بأي شكل من الاشكال .. بل يستحسن عدم التعليق على مشاركات الآخرين بشكل نهائي ..

3 - للضرورة فقط وإذا أعجبتك مشاركة ما بشدة ورغبت في التعليق عليها .. يمكنك ذلك بكتابة فقرة مختصرة لإبداء رأيك دون أي اقتباس .. مع ضرورة عدم الرد على رأيك من طرف صاحب المشاركة الأصلي ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذه القوانين لم أضعها للتضييق عليكم لكن هذا الموضوع ليس للنقاش وتبادل الآراء .. بل هو موضوع لتشجيع الأعضاء على كتابة المقالات والخواطر بأقلامهم الخاصة .. ليكون بذلك مدونة جماعية تشمل ما اصطاده الأعضاء من خواطرهم وتجاربهم في الحياة ... ولتعم الاستفادة بيننا جميعاً ^_^

قد يمر عام وأكثر على هذا الموضوع .. فنعود إلى صفحاته الأولى ونتأمل ما خطته يدانا في ذلك الوقت .. عندها سندرك كيف تتغير عقولنا وتتبدل بتقدم السنين ... ::جيد::

لتكن ردودكم في هذا الموضوع شاهدة على كيانكم .. إستقلاليته وتطوره ....

من يدري قد يجمع أحدنا كل ما خطته يداه في هذا الموضوع بعد سنين من الآن .. ليجد أنه قد حصل على كتاب يستحق النشر والتوزيع !! ... وكيف بلغ الكُتَّاب إلى ما بلغوا إليه إلا بتدوين خواطرهم وحفظها من الضياع ..

فالأفكار كالطيور إن لم تمسك بها طارت إلى غير رجعة ...

.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

سنبدأ من الآن .. ::جيد::

ولا داعي لكتابة عبارات الشكر أو الحجز وإلا كان ذلك مشوشاً لجو الموضوع .. :D

الشكل الذي أريده للموضوع هو .. أن تكون كل ردوده عبارة عن ( عنوان + نص ) .. لا أقل ولا أكثر ..

ليس بالضرورة أن تكون مقالاتكم / خواطركم طويلة ... قد يكفي سطر واحد !!

وقد تجود قريحة بعضنا أحياناً بأكثر من ذلك ...

المهم نحن أحرار وهذا منزلنا الهادئ ... ::جيد::

.

لنبدأ على بركة الله ... :رامبو:

وتمنياتي بالتوفيق لكم جميعاً ... بوركت أقلامكم ^_^

.

وليكن الرقي عنواننا الدائم .. ::جيد::

Li Hao
28-10-2008, 00:54
بل لا يحس الانسان بتغيرها إلا عندما يُصدم أثناء مشاهدته لألبوم صوره القديم .. أو استرجاعه لشريط ذكريات أيام حياته السابقة ..
هذا ما يحصل لي,,أعود لمشاهدة الألبوم القديم, أقلب الصور, أستعيد شيئا من الذكريات !
لكن الماضي أبدا لن يعود, على الأقل ليس كما كـان,
دوام الحال من المحال..

ώαтея Ĺіlў
28-10-2008, 00:56
عملاء


الملايين على الجوع تنام ،
وعلى الخوف تنام ،
وعلى الصمت تنام ،
والملايين التي تصرف من جيب النيام ،
تتهاوى فوقهم سيل بنادق ،
ومشانق ،
وقرارات اتهام ،
كلما نادو بتقطيع ذراعي كل سارق ،
وبتوفير الطعام ؛
عرضنا يهـتـك فوق الطرقات ،
وحماة العرض أولاد حرام ،
نهضوا بعد السبات ،
يـبـسطون البسط الحمراء من فيض دمانا،
تحت أقدام السلام ،
أرضنا تصغر عاما بعد عام ،
وحماة الأرض أبناء السماء ،
عملاء ،
لابهم زلزلة الأرض ولا في وجههم قطرة ماء ،
كلما ضاقت الأرض، أفادونا بتوسيع الكلام ،
حول جدوى القرفصاء ،
وأبادوا بعضنا من أجل تخفيف الزحام ،
آه لو يجدي الكلام ،
آه لو يجدي الكلام ،
آه لو يجدي الكلام ،
.هذه الأمة ماتت والسلام


أحمد مطر

Li Hao
28-10-2008, 02:23
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:
(( إنما مثل الجليس الصالح و جليس السوء: كحامل المسك و نافخ الكير ،
فحامل المسك إما أن يُحْذِيك ، و إما أن تجد منه ريحاً طيبة .
و نافخ الكير إما أن يحرق ثيابك و إما أن تجد منه ريحاً منتنة ))

أتذكر قصة سمعتها في أحدى حلقات كونان,,
لوحة تحكي عن فارس قتل مجرما وخلص الناس منه ولكن ما حصل أن درع الفارس وسيفه تلوث بتلك الدمـاء..

وهكذا حين تغرق بصحبة سيئة أو متأثرة بنافخي الكير ولو شفقة عليهم ونية صادقة بمساعدتهم,
حتى لو رأيت غريقا في عالم لا يناسبه غير مبال بنفسه ولا بما تفعلـه من أجله فهو لا يتكلف عناء الاستماع إليك أو مد يـده نحو يديك التي تمدها إليه بكل صعوبـة,
في هذه الحال يتوجب عليك تركه غير اسف عليه وإلا غرقت معـه وقد تصيبك تلك القذارة فتختنق وتتأثر بها وربما تنسيك نفسك وكيف كانت ملامحـك..

مسلم نـاصح
28-10-2008, 02:25
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا أخي أنس على الموضوع الرائع ^_^
أن تراجع الإقتراح الذي أرسلته لك على الخاص ^__^
-[-]- أهمية الإستقامة حتى الممات -[-]-
قال الله تعالى -[ إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا و لا تحزنوا و أبشروا بالجنة التي كنتم توعدون (30) نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا و في الآخرة و لكم فيها ما تشتهي أنفسكم و لكم فيها ما تدعون (31) نزلا من غفور رحيم (32) و من أحسن قولا ممّن دعا إلى الله و عمل صالحا و قال إنني من المسلمين (33) و لا تستوي الحسنة و لا السيئة إدفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك و بينه عداوة كأنه ولي حميم (34) و ما يلقاها إلا الذين صبروا و ما يلقاها إلا ذو حظ عظيم (35) و إما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم ]- ، سورة فصلت.
و قال تعالى -[ فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَ اسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَ لا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَ قُلْ آمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَ أُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَ لَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ ]- ، من الآية 15 ، سورة الشورى.
و قال تعالى -[ و الذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا و إن الله لَـمَـعَ المحسنين ]- الآية 69 من سورة العنكبوت.
و قال تعالى -[ و ألَّـو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماءً غدقا ]- الآية 16 من سورة الجن.
و عن العرباض بن سارية أنه قال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فوعظنا موعظة بليغة وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون فقيل يا رسول الله وعظتنا موعظة مودع فاعهد إلينا بعهد فقال -( عليكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبدا حبشيا وسترون من بعدي اختلافا شديدا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وإياكم والأمور المحدثات فإن كل بدعة ضلالة )- ، صححه الألباني.

جوروماكي
28-10-2008, 02:48
لتاريخ 1429/1/13 هـ
الفجر الساعة 7 وست دقايق يوم الثلوث ليلة ربوع




قاعد اسمع عزف لمقطوعة لعيسى حسن
شكله تركي أو أيراني المهم مالك بطوالة يا رعد
السبت تبدأ أختباراتي عندي محاسبة تطبيقية عند عماد الزمر
وما فتحتها إلى الحين


خلصت بحث الإدارة المالية حق محمد ريحان
لكن ما علقت على البحث للحين
أضفت ياسر الناجم على المسنجر عن طريق أحمد السنيدي
لأني كلمت أحمد أساسا ً علشان بحث ريحان


أمس كنت مع صالح ويزيد لأن صالح اشترى XBOX360 أخيرا ً من أسواق الشعلة،لا ومو من محل عالم الي عرفناه بسبة عمر،من محل جنبه


-(توني
عدت تشغيل المقطوعة)-


المهم وجربناه بملحق بيتهم ،أسامه كانت عنده سالفه تخص مكسات لكن ما دق علي إلى الحين ما ادري وش السالفة يمكني تأخرت عليه
يزيد دق علي الساعة 2:1/2 بالليل يسولفلي عن خويه عبدالله الحربي من منتدى سبورت فور افر،عاد هذي السالفة رجعتني لمنتدى الغفلة اقلاع

عاد الحين الساعة 7 و 16 دقيقة وبأحاول أخلص هذي الصفحة من مذكراتي.

جوروماكي
28-10-2008, 03:05
بلادي وان جارت علي عزيزة *** أهلي وإن ضنو علي كرام


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=642635&stc=1&d=1225145192


لكن ..,
للصبر حدود ..,,

SaLaZaR
28-10-2008, 18:50
28 / 10 / 2008
17:00
موعد امتحان مادة كالكولاس
انتظرت أمام باب الكلية
كان الهواء بارداً
والسماء غائمة
وقليل من رشرشات المطر
لم أرَ اليوم الشمس إطلاقاً
كان جواً رائعاً
فأنا أعشق الشتاء
لا أدري لماذا كلما كان الجو هكذا
يأتيني شعور لا أعرف ما هو
لكنه شعور جميل
بل جميل جداً

mam225
28-10-2008, 20:11
إلى الأم الغالية




أشتقت لأمي .. :بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء:

يا أخوان الي عايش مع أمه .. انتم في نعمة لا تغضبوا أمهاتكم ..

:بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء::بكاء:

أمي هي حبي الأول في هذه الدنيا :)


بعد صلاة المغرب

El_Desperado
28-10-2008, 21:29
الساعة 11:5 م
لا اعلم مالذي ينبغي ان اكتبه..لكنها فرصة لزيادة رصيد مشاركاتي الضئيل نسبيا..آسف عم انس
..
هل يا ترى نحن نؤدي الامانة كما امرنا..؟
سؤال وجيه يطرح..في خضم عالم المتناقضات الغريب..وكالعادة..احباط ينتهي بالفشل المعروف مجملا
لكن..اليوم بادرت بالضحك فور اكتشاف حقيقة هامة..كلا..حقيقتين
..
الاولى..ان هناك صندوقا لرد المال المأخوذ بالحرام
الثانية..انه لم يتم رد سوى بضعة ملايين
..
بصرف النظر..ارى شخصيا ان الرقم المكتوب عبر عن مستوى الامانة بشكل يمكن اعتماده..لكن الحقيقة دوما مغيبة
مزيد من الافكار دخلت رأسي وانا احاول استعياب ما سيفعلون بصندوق النقود ذاك
عموما..هل ينبغي ان اضع فيه نقودا ام لا..؟قلتها وانا اتذكر في ماضي المشوش..هل اختلست مالا..؟
هل سرقت..؟متأكد يا فتى..؟على الاقل استهلاك الخدمات العامة للمنشآت
ساودع مبلغا..لكني محتار في كمية ما سأودع..عشرون..مئة..الف..لا اعلم..:)
..
هل فكر غيري بمثل تلك الطريقة..ام اني اعد الاحمق الوحيد الذي يرغب بسداد شيء لا يعرف ماهيته
يارب ارحمنا جميعا..ووفقنا للخيرات..والسلام عليكم

Rachel Benning
28-10-2008, 22:45
موضوع مكرر :نوم:



افعل ماتراه - في قلبك - صحيحاً و لا تهتم بكلام الناس , فلكل وجهه نظر مختلفه عن الآخرين , ثم توكل على ربك.. و لا تخشى من النتائج فهي أولاً و أخيراً قدر من الله

أنـس
28-10-2008, 23:46
'' بين الايجاز .. والاطالة ''

.

[ خطرت لي أفكار كثيرة وأنا أتأمل أحوال الاعضاء هنا في مكسات .. وخاصة أولئك الذين هم على شاكلتي .. ممن بدؤوا من الصفر لتتطور عضوياتهم شيئاً فشيئاً ... ]

وجدت أن للعضوية مراحل نمو تكاد تكون متطابقة مع مراحل نمو الإنسان ... ولو دققنا النظر سنجد أن العضوية هي كيان مستقل يعد انعكاساً واقعياً وصادقاً لحقيقة صاحبها الانسان ...

أكبر خطأ ارتكبته في مسيرتي المكساتية متوسطة الطول ... أنني أصبت بمرض ( التطاول في المواضيع ) ...

أراجع مواضيعي الاولى فأجدها قصيرة جداً .. مختصرة جداً ... ورغم ذلك تحمل من الردود صفحات وصفحات .. لكنني وجدت نفسي أطيلها شيئاً فشيئاً .. وأزيد من الاهتمام بتنسيقها موضوعاً بعد موضوع .. حتى صارت كتابة موضوع في مكسات هماً مؤرقاً .. يحتاج مني إلى قرار ووقت وجهد عظيم في إعداده وتنسيقه ...

لا أدري لماذا خُيِّل إلي لوقت طويل أن الاعضاء الذين تفاعلوا مع موضوع طويل لي .. لن يقبلوا مني فيما بعد سوى موضوعاً بمثل طوله أو أكثر !!!

فبدأت أستصغر المشاركات والمواضيع القصيرة وأطمح لجعلها أطول وأكثر تعقيداً ...

وكانت النتيجة .. حملاً ثقيلاً على كاهلي .. إنتهى بموجة من الكسل والاحباط .. أبعدتني عن المنتدى العام قرابة عام كامل >_< ...

.

-------------------------

العضو في بداياته يكون نشيطاً مستكثراً من المواضيع .. لكنه إذا اشتهر أصبح مُقِلاً منها .. فهو قد صار تحت أعين الآخرين ... وأصبحت لديه مسؤولية عظيمة تجاه من يعقدون الآمال على مواضيعه ويتلهفون لدخولها فور رؤيتهم لها ...

فيصبح أكبر مخاوف العضو أن يسمع عبارة على غرار '' نحن لا نقبل الفضة من صائغ الذهب '' ...

.

------------------------

الموضوع ليس بطوله أو حجمه ... ورغبة مني في أن أشفى من هذا المرض الذي أقعدني عن مكسات طويلاً ... قررت أن أقوم بكتابة هذا الموضوع القصير ... رغبة مني في أن يدب النشاط من جديد إلى عضويتي الخاملة التي بدأت تغزوها التجاعيد ..

ربما لن أهتم بعد الآن بطول المواضيع التي سأكتبها ... وربما سأعمد إلى الاكثار من المشاركات القصيرة المركزة ... فهي أفضل على كل حال ..

أتمنى لنفسي الشفاء العاجل .. ولكل من أصيب بمثل مرضي ..

:)

Lovely Phantom
29-10-2008, 00:07
السلام عليكم


هل استطيع ايجاد كرسي لي هنا:لقافة:

سافترض ان نعم:)

--------------

اسمع الآن انشودة "لقيط"


تبا

تبا

تبا

لمجتمع قاسِ منزوع الرحمة

لايملك قلبا اطلاقا


جائر في حكمه


لمَ؟

لمَ يحمل طفلا برئيا وزر خونة خانوا ضميرهم واهلهم؟

لمَ يحمله عار حثالة من البشر؟


لم لا يفهموا ان هده روح بريئة
اتت للحياة

ومن حقها ان تعيش وتفرح كما يفرح غيرها


لمَ يقتلوا تلك الروح وهي مازالت في مهدها؟




تبا لهم


[center]لن امشي ولن اقتنع بأعرافهم ولا بأصولهم
ولا بقوانيهم القاسية


فلأكن غريبةالتفكير
ان كان يعني هدا انني املك قلبا وضميرا

الأميرَةُ شَادنْ
29-10-2008, 00:22
{ . . .


شكرا أنس :) موضوع هادف :)



{} ثوران {}

.::.

مشاعر عظمى .. تسكن في داخلي .. و تستبيح حرماتي بلا رحمة !

تقطع نياط قلبي و تدمي شظايا جسدي !

تجتاجني بقوة الريح العاتية .. و تعصف في داخلي نار هوجاء !

أي قلب أنت يا قلبي !

نعم فأي قلب هو الذي يقوى على النار و الريح معا . . . !

كلا منهما يغالب الآخر على حسابي . . .

ففي جوفي مشاعر تاهت بين الدهاليز و الطرقات . . .

في جوفي مشاعر تبحث عن طريق الصراخ و الثوران . . .

فذاك الطفل الرضيع الذي يسكنني لم يجهش بالبكاء حتى الآن ؟!

فما عادت تلك الفلسفات تهدىء من روعي . . .

ما عادت تخمد ثورة شعوري . . . ما عادت ابدا ً تسعفني . . .

آه كم كرهت و سئمت فلسفات الحب تلك التي تغرقني و لم اغرق بعد !

فيا قوم . . . . و بأعلى الصوت !

و طني ينزف جراحه ممتدة من أقصى العراق إلى جل البقاع في فلسطين !

وطني ينزف . . . ينزف !

و مايزال النزف !


شادن .

جوروماكي
29-10-2008, 06:30
هل كنت طفلاً ...

أم أن الذي كان طفلا ً سواي ؟

.

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=643501&stc=1&d=1225258195

جـــون
29-10-2008, 15:51
اصعب ماقد تواجهه يوما ما


أنك تجد نفسك مرغما على احترام احدهم والتواضع امامه..بينما تستيقظ على حقيقه تقلب الموازين!!

اصبح الاحترام امنيه لك بعد أن كان مفروضا عليك



**___**___**___**___**___**



سخافه

ان تكون قويا لمجرد الاقتداء بك

والاسخف

ان تكون بحاجة الى من يقودك


**___**___**___**___**___**

كيف

تمثل دور البطل

وانت بحاجة الى ممثل ثانوي يقودك للبطوله


**___**___**___**___**___**


لماذا

تبحث عن التميز

بينما يراك الناس بأنهم لايروك!



**___**___**___**___**___**


القوه الحقيقيه

هي الضعف عند الاعتراف


**___**___**___**___**___**


بلادي وان جارت علي عزيزه ___ واهلي وان ظنوا علي كرام



كرام اهلي في تعاستي وشقاي ___ وعزيزة بلادي على (سوء الحال)


**___**___**___**___**___**


بحثا عن اجابه!!

عندما تمتصك القوه وتتجرد من الاحساس الداخلي الذي من المفترض ان يؤنبك

كيف ستكون النهايه؟؟

هل يموت التأنيب قبل موت الضمير..ام يؤنبك الضمير لموت التأنيب!!

في الحالتين

(ياحسره عليك)


**___**___**___**___**___**



الحياه

ربعك عائشٌ بها

بينما ثلاثة اربعاك منهمكٌ في بنائها داخل مخيلتك



**___**___**___**___**___**


نصيحه

لا تستمع الى مالا تفهمه






تحياتي الصافيه للجميع


جــون

أسيرة خيالي
29-10-2008, 22:32
السلام عليكم
موضوعك مفيد ورائع يا أخي
بارك الله فيك

عموما
كتاب صيد الخاطر عندي منذ سنوات واستفدت منه كثيرا
كم اعجبت ووقفت على جمل في منتهى الروعة من الحكم والعلم
فعلا كنز من التجارب واللغة
نسأل الله له الرحمة
وددت ان اشارك بالتالي
وهو جزء بسيط من كتاب صيد الخاطر اعجبني كثيرا

((فصل إضاعة الوقت ))

رأيت عموم الخلائق يدفعون الزمان دفعاً عجيباً‏.‏

إن طال الليل فبحديث لا ينفع أو بقراءة كتاب فيه غزاة وسمر‏.‏

وإن طال النهار فبالنوم‏.‏

وهم في أطراف النهار على دجلة أو في الأسواق‏.‏

فشبهتهم بالمتحدثين في سفينة وهي تجري بهم وما عندهم خبر‏.‏

ورأيت النادرين قد فهموا معنى الوجود فهم في تعبئة الزاد والتأهب للرحيل‏.‏

إلا أنهم يتفاوتون وسبب تفاوتهم قلة العلم وكثرته بما ينفق في بلد الإقامة‏.‏

والغافلون منهم يحملون ما اتفق وربما خرجوا لا مع خفير‏.‏

فكم ممن قد قطعت عليه الطريق فبقي مفلساً‏.‏

فالله الله في مواسم العمل‏.‏

والبدار البدار قبل الفوات‏.‏

واستشهدوا العلم واستدلوا الحكمة ونافسوا الزمان وناقشوا النفوس واستظهروا بالزاد‏.‏

فكأن قد حدا الحادي فلم يفهم صوته من وقع مع الندم‏.))
انتهى

دمتم بخير

HAYYEN
30-10-2008, 18:13
][السلام عليكم ورحمـة اللهـ وبركـاتهـ][

مـرحبا سيـدي .. أنـس ..

.: صيـد الخـواطر :. عنـوانـ تميـز بإنسـايبهـ ..
لنـ أطيـل مراعاهـ لشروط التـي أعجبتني جـداً , مـوفقـ دائمـاً ..

راحتـ أصابعي تحبوا
نحو أوتار الصمتـ !!
تختلسُ النظراتـ
علها تجد طريقاً يُرشدها إلى
البوح عما يجول بخاطرها !!

فلم أجد سوى مجرد أحرفـ تتصارع لتخرج منـ ظلمة الصمتـ ..

في خاطري أحرفٌـ
أزرعها في جبين الشّدائد
مهما طعَنَتـ خاصرتي ..
سأقفـ صامدة بقوّة إيماني ..
إنّا لله وإنّا إليه راجعونـ ..

تحايـا القلبـ لكـِ ..
هـاييـنـ ..

evαɴɢelιoɴ
30-10-2008, 19:13
.


.


.


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=645027&stc=1&d=1225389613


مسكين .. اراد ان يخلص العالم من [ الاشرار ] .. لم يعلم انه في هذه الحالة سيكون [ النذل الوحيد المتبقي ]




==




http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=645038&stc=1&d=1225389613


مسكين هو الآخر .. أراد ان يعطي [ المسكين الاول ] فرصة !


.


.


.

جـــون
30-10-2008, 19:16
اقسى ما تعلمته من الحياه



إن كنتَ ذئبا أكلت الاسود

وإن كنتَ أسدا اخافتك الضباع

وإن كنتَ ضبعا كرهك الناس ولم تُخِف سوى نفسك!!

فإجمع مابين مكر الذئب و شجاعة الأسد و جرأة الضبع


__**__**__**__**



مسؤوليه



إنه لأمرٌ عظيم ان تكون مسؤولا عن من هم تحت رعايتك

ولكن ليست كل مسؤوليه كأي مسؤوليه!!

إن لم

ترسم السعاده على وجوهِهِم وتحفر الالم في جوفك

(إن لم)تعطيهم املا وتدفن امنيه في قلبك

(إن لم) تغرس لهم حلما وتحرق احلاما في نفسك

(إن لم)يكونوا هم بفضلك اسعد الناس وتكون انت بسببهم من اتعس الناس

فتأكد أنك لم تعرف بعد ما معنى كلمة (مسؤول)

وعش بدلالٍ انت ومسؤوليتك التي تزعمها

سؤالٌ عابر من متطفل!!



هل هذه مسؤليه ام انتحاريه!!



__**__**__**__**__**__



من اجمل اللحظات

تلك التي تشعرُ بها أنكَ قادرٌ على اسعادِ من حولك

ولكن ليس هنالك منَ هو قادرٌ على اسعادك

لأنك

شخصٌ معقد



__**__**__**__**__**__


الزمن


هو آثار النحت التي تظهر في دواخلك والتشققات التي توالت على مبادئك بهدف

تغييرها

فإن تغيرت فإعلم أنك ضحيٌة رخيصه للزمن وأعوانه القذرين

وإن حدثَ العكس فتأكد أنهُ ضحيتكَ وأعوانه

فعِش قوياً متمسكاً بمبادِئكَ... تسلم

وعش متأملا بما يخالفها... لتُذل




__**__**__**__**__**__



كن قويا للحفاظ على فطرتك

وكن اقوى للحفاظ على مبادئك

وكن الاقوى للحفاظ على نعمة رب العالمين عز وجل

(فطرتك كإنسان ومبادؤك كمسلم)




تحياتي الصافيه للجميع




جــون

جوروماكي
31-10-2008, 06:02
للموت اوجه كثيرة،أبشعها على الإطلاق:
الحياة !!



http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=645399&stc=1&d=1225415516

Lovely Phantom
31-10-2008, 06:31
حقاُ لكل جواد كبوه ,, فهل لكل كبوه جواد ؟؟؟!!





قصه قصيرة ,,,





يحكي أنه كان هناك صديقان , أحدها غني والاخر فقير , كلاهما حتي الثماله في غنيه وفقره ..





وكان يضرب بهما المثل في الصداقة والندامه والخلاله ,, وقد جلسا علي احدي ضفاف النهر فقال الغني للفقير :





- سـوف أستضيفك بـ قصري الليلة , اوعدني أن تأتي ؟؟





* اعدك , اعدك أيها الصديق ..





وفعلا ذهب الفقير بثيابه المرقعه والممزقه الي قصر الغني وكلما ادرك باباً ينظرون اليه الحراس بـ " قرف " و يقولون ما لمولاني ينادم هذا ؟؟





ودخل قصر صديقة فـ وجد الخدم والحشم ,, اطباق الفواكه والاكل بأنواعه ,, الحلوي بأصنافها , الجاريات الحسناوات كل كل كل شيء , وكأنها الجنه ..





تسامرا و استأذن الفقير من صاحب القصر وذهب وعندما وصل بيته ابتسم وقال :
* سبحان ربي يعطي من يشاء !





مرت ايام قليلة وفكر الفقير علي ان يسدد ما عليه من " عزومه " لصاحبه الغني فقال له :





* الليلة أستضيفك في بيتي , قابلني عند الشجرة في المكان كذا لاصحبك اليه ..





اتي المساء وتقابلا واصطحبه لبيته فـ رأي الفقر كومه رجال بـ بيت أبيه قال لصاحبه قف هنا وسـ أتي بعد قليل





ذهب مسرعاً الي البيت واستفسر عن المشكله فقالو له :





*- ابوك مات http://www.cofe1.com/images/smilies/85.gif





فذهب مسرعا الي صديقه وقال له :





* صديقي العزيز ابي يعاني من مشكله مع اصدقائه انهم كثر تعال لبيت خالتي .





ذهبا لبيت خالته وكان لها بنت لم يخلق الله في تلك القريه بجمالها ورشاقتها منازع , وكانت خطيبه الفقير وتحبه ويحبها حباً جما ,,





فرأها الغني فأحبها بجنون وكتم في سره لأن لا يعلم صديقه . واصاب الغني مرضا لم يتوصل الطب لمداواته واخذت صحته بالهلاك شيئاُ فشيئاً حتي اقسم صديقه الفقير علي ان يفديه بروحه .





وفي احد الايام ذهبا للصيد معا , فوجدا عجوز جالسه علي الطريق تقرأ الكف , فقال الغني لصديقه تعال لنري حظنا من هذه الدنيا ..





ابتسم الفقير وقال





*انت تريد لتجارتك وانا لماذا اريد ؟؟





و عندما رأت العجوز الغني قالت لصديقه , صديقك مريض بمرض خطير , انه الحب يا بني , انه الحب ,





قال الفقير :





* ومن هي يا اماه , من هي ؟؟



قالت العجوز :




- فلانه بنت فلان





صعق الرجل يا الله يحب محبوبتي ..؟؟





وفعلا اصبح ينغص حياه محبوبته حتي اجبرها علي تركه وقال لصديقه ,,





- اني لسوف اخطب لك امرأه لن تجد اجمل منها في البلاد فهل ترضي بها يا صديق ؟





* ومن هي يا صديقي ؟





- خطيبتي السابقة نظرت فوجدت انني لا اجد لنفسي اليها سبيلا فقلت هي لاخي وصديقي





فرح الغني و عقد قرانه عليها واقام شهراً من الافراح والليالي الملاح , وعادت له صحته شيئاً فشيئاً ..





واقل من عام " سنه" رأي الرجل الفقير صديقه يدخل الي بيته مسرعاً فخشي ان يكون هناك مكروه او جلل فـ دخل القصر وسأل عن صديقه فأخبروه الحراس انه ليس موجود وعاملوه بقساوه وجلافه " دج "





خرج الفقير يقول : خسارة يا زمن صديقي تركني , خساااااارة





وبعد ايام وجد الفقير عيراً " جمالا أو قافلة" في الصحراء لا صاحب لها , عليها اموال كثيرة وتجارة أكثر ,سأل عنها وسأل فلم يخرج لها صاحب او مالك .. فقرر الاحتفاظ بها





وبدأ الرجل الفقير يبيع ويشتري حتي اصبح غنياً مثل صديقه القديم , وفي احدي الليالي وجد عجوز تجلس في الطريق تتباكي فقال لها :





- اماه ما بالكِ .. !!





قالت : اني لا اجد مكانا ابيت فيه فهل تجعلني خدامه في بيتك علي ان اسكن عندك ؟





قال لها :





* والله يا اماه لا يسكن احد قصري سواي , وسـ أجعلك امي واخدم عليكِ





و اخذها لقصره و فتح لها ابوابه واصبحت تخدمه وتساعده في شئونه الماليه والحياتيه ,, وبعد زمن قالت له :





- ان لي ابنه فهل ترضي ان تسكن معنا ؟





قال لها





*نعم يا اماه نعم ..





واتت فتاه تنازع تلك التي تنازل عنها لصديقه القديم , بجمالها وحسن منظرها واخلاقها .. ومع مرور الزمن احبها وقال للعجوز :





* امي هل لي بطلب يد الفتاه ؟؟





-هي لك يا بني هي لك ..





واقسم في يوم عرسه علي ان يدعوا كل الحي الا صديقه القديم , لانه اهانه و جرحه





اقيمت الحفله , حضر المدعويين و الكبار والصغار ومن بينهم صديقه القديم ,, فرأي الرجل المستغني صديقه
فقال للضيوف :





-- يا ساده اني هذا صديقي ونديمي منذ اكثر من 20 عاما , عندما دعاني لبيته رأيت الشماته في عيون حراس القصر وتحملت لاجله , و دعوته لبيتي , و لاول مره يأتي فيها بيتي مات ابي , فلم أشاء ان اقول له , لاجرحه او يقول عن نفسه بأنه ذو حظ عاثر , "مميت " واخذته لبيت دنياي الاولي , خطيبتي فأحبها ومرض لاجلها ,, ومن أجله تخليت عنها ولملمت جروح قلبي , ونسيتها , في ذلك اليوم رأيته يدخل مسرعا الي قصره فـ خشيت عليه ان يكون اصابه مكروه ولكنه أمر رجاله بطردي وبسخريه من القصر , فألايت علي نفسي الا اجتمع معه في مكان قط ,, أيها الصديق الخائن أخرج من بيتي هيا ...






نظر الجميع للغني باستحقار و غضب , عندها رفت عينه بدمعه وقال :





* اخواني , هذا صديقي منذ 20 عاما , عندما رآني أدخل بيتي مسرعاً كانت زوجتي " عشيقه " سابقا تلد فلم أشاء ان أجعله يراها وهي تتألم , او يتحسر علي شيء , ولهذا كان لابد من معامله قاسية حتي لا يتذكر .. واسألوه من اين لك هذا المال ,,؟؟ انه مالي تركه له في الصحراء وتلك العجوز امي , رضت بالمذله له من اجل ان تساعده في البيع والشراء , وهذه العروس اختي ..





عندها وقف الصديقان وتعانقا وتعادها علي ان لا يحدث بينهما شيء اخر .




:):):)

رهينة الايام
02-11-2008, 19:49
طريق الخلاص





كان الطاغية فرعون شخصا معتدا بنفسه متكبرا استخف كل الاستخفاف بقومه فاذلهم واستبد بهم وهم اطاعوه



استخفافه واستهتاره بقومه حقق له غايته وهي خضوعهم الكلي له



فكم ياترى يوجد حايا من اشباه فرعون وكم حاليا من امثال قومه؟؟



اجل

علينا وعي القضية ..علينا اخذ العبرة ..

فكلما كنا اكثر وعيا كلما كنا اكثر فهما ودراية بما يدور حولنا

كلما صعب على أي طاغية او مستبد ان يستبد بنا ويتلاعب بنا ويحركنا كالقطيع



فمع الوعي ومع التعليم والمعرفة يقل الاستبداد وتزداد الحرية ويزداد العدل



مع الوعي والعلم والمعرفة نحس بانسانيتنا فابينا ابدا ان تداس



كلما علمنا فوعينا فصرنا على طريق ما وعيناه كلما احسسنا اننا احرار حقا

كلما احسسنا بحرية يستحيل ان تكبلها كل سلاسل الدنيا

فتتفجر حياة انسانية كريمة على الارض



اجل



انه طريق الخلاص ..طريق العلم والمعرفة والوعي

فيا من اشتكى.. ويشتكي.. ومازال يشتكي

طريق الخلاص امامك واضح

فاياك ثم اياك ان تحيد عنه

الهزيم القناص
03-11-2008, 09:41
كلماتك كلها روعة
شكرا لك
على المجهود الرائع

Free wing
04-11-2008, 04:59
~بسم الله الرحمن الرحيم~
*السلام عليكم ورحمه الله وبركاته *


مرحبا بالمتألق ~ أنس ~ كيف الحال ؟

تسلم اخوي على الموضوع الجميل تحياتي لك :)

~****~

هذه فقره أعجبتني :D..من كتاب ..

((كتاب عن كتب ))

صدقني كل الذين حولك يكذبون ..كل الذين تدور حولهم ,تكذب عليهم أنت أيضا .

ولا لوم عليك: فالكذب والنفاق أوكسجين الحياة الدنيا التي هي مصالح

في مصالح في مصالح . والذي نسميه الحب : هو ماكياج خارجي .

والارقام تؤكد لنا ان أعظم صناعة في الدنيا هي صناعة الماكياج

والعطور والتجميل .لماذا ؟ لأننا قد اتفقنا على الكذب والخداع إخفاء الحقيقة..

...إلا الكتاب ..إنه صريح ..إما أن تقبله كله وإما أن ترفضه كله ..ولا يقاومك ..

فإذا ضاقت بك الدنيا , وهي ضيقة ضائقة ,

فالكتاب : اوسع وأرحب ..كتاب تملكه أو تستعيره !.

وشكرا ..;)

تحياتي أن شاء الله نعود مره أخرى :رامبو:

الباكيه


http://www.up-00.com/bzfiles/tND74730.jpg (http://www.up-00.com/)


اليوم : الثلاثاء ;)
التاريخ : 4\11\2008
الساعه :8:00

جوروماكي
04-11-2008, 11:05
~ يا ليته يستطيع الكلام .. ؟!


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=648624&stc=1&d=1225719561

أحلى المنى
05-11-2008, 22:17
إنها عبارة عن قصة أعجبتني كثيرااااااا لما تحمله من معاني جميلة و رائعة بالإضافة لكونها طريفة.

أظن أن أغلبكم قد سمعها أو قرأها من قبل، لكني أود أن تعم الفائدة الجميع بإذن الله.

لعله خير

كان لأحد الملوك وزير حكيم، و قد كان مقربا منه كثيرا لدرجة أنه كان يستشيره في كل الأمور و يصطحبه معه الى كل مكان حتى الى رحلات الصيد التي كان يقوم بها.
و كان الوزير كلما حدث للملك شيء سيء يقول له : "لعله خير" فيهدأ بسرعة
لكن في أحد رحلات الصيد تعرض الملك لحادثة أدت لقطع أحد أصابع يده
فما كان من الوزير إلا أن يهدئه و يقول له قولته المشهورة "لعله خير"
و لكن هذه المرة غضب الملك غضبا شديدا و قال : و ما الخير في هذا؟؟؟؟ فأمر بحبس الوزير
و رغم ذلك رد الوزير بكل برود "لعله خير" فبقي في السجن فترة طويلة
إلى أن أتى يوم حيث خرج فيه الملك كالعادة للصيد، و بينما هو يتعقب فريسته ابتعد عن الحراس إلى أن وصل إلى مكان يعيش فيه عبدة الأصنام، و لكونه غريبا قبضوا عليه ليقدموه قربانا لصنمهم
لكن حين اكتشفوا أن أحد أصابع يده مقطوعة تركوه ليذهب إلى حال سبيله.
فعاد بسرعة إلى القصر و أمر بإخراج الوزير من السجن، و اعتذر له عما فعله به
و قد أدرك الخير في قطع أصبعه فحمد الله و شكره على ذلك، و لكنه سأل الوزير : أخبرني الآن ما الخير في سجنك ؟؟؟
فأجاب الوزير : لو لم أكن مسجونا هنا، لصحبتني لرحلة الصيد و لأصبحت قربانا بدلا عنك
فكان في قضاء الله كل الخير.::جيد::

في هذه القصة موعظة و عبرة لكل مبتلى كي يصبر، و يرضى بقضاء الله و قدره فإن فيه خيرا له سواء في الدنيا أو في الآخرة أو كلاهما.

و أختم بقول الله عز و جل في كتابه العزيز :
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
"و عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم"
صدق الله العظيم

مسلم نـاصح
06-11-2008, 09:21
-[-]- مِـنْ عُـقوباتِ المعاصي و الذنوبِ -[-]-
قرأت كلاما جميلاَ و قَـيِّـماً للإمام ابـنِ الـقَـيِّـمِ ، في كتابه الـقَـيِّـمِ [ الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي ] ، حيث قال رحمه الله ، في الفصل ( 23 ):
و مِـنْ عُـقوباتِ الذنوبِ : أنها تُـزِيـلُ الـنِّـعَـمَ و تُـحِـلُّ الـنِّـقَـمَ ، فما زالَـتْ عن العبدِ نِـعْـمَـةٌ إلا بِـسَـببِ ذَنْـبٍ ، و لا حَـلَّـتْ بِـهِ نِـقْـمَـةٌ إلا بِـذَنْـبٍ ، كما قال علي بن أبي طالب [ ما نَـزَلَ بلاءٌ إلا بِذَنْبٍ ، و لا رَُ بلاءٌ إلا بِـَـوْبَـةٍ ] ،و قد قال تعالى { وَ مأ أَصـابَـكُم مِن مُـصِـيـبَـةٍ فَـبِـما كَـسَـبَـتْ أَيْدِيكُـمْ وَ يَـعْـفوا عَـنْ كَـثير } ــ الآية 30 من سورة الشورى ــ ، و قال تعالى { ذلِكَ بِـأَنَّ اللهَ لَـمْ يَـكُ مُـغَـيِّـراً نِـعْـمَـةً أَنْـعَـمَـهـا على قَـوْمٍ حَـَّى يُـغَـيِّـروا ما بأَنفُـسِـهِم } ــ من الاية 53 من سورة الأنفال ــ ، فأخبرَ اللهُ تعالى أنه لا يُـغَـيِّـرُ نِـعْـمَـتَـهُ التي أنعمَ بها على أحدٍ حتى يكونَ هوَ الذي يُـغَـيِّـرُ ما بنفسه ، فَـيُـغَـيِّـرُ طاعةَ اللهِ بِـمَـعْـصِـيَـتِـهِ ، و شُـكْـرَهُ بِـكُـفْـرِهِ ، و أسبابَ رِضاهُ بأسبابِ سَـخَـطِـهِ ، فلإذا غَـيَّـرَ غَـيَّـرَ عليه ، جزاءً وِفاقاً ، و ما ربك بظلام للعبيد .
فإن غَـيَّـرَ المَـعْـصِـيَـةَ بالطاعةِ غَـيَّـرَ اللهُ عليهِ العُـقـوبةَ بالعاقبةِ ، و الذُّلَّ بالعِـزِّ ، قال تعالى { إِنَّ اللهَ لا يُـغَـيِّـرُ ما بِـقَـوْمٍ حتى يُـغَـيِّـروا ما بِأَنفُـسِـهِـم و إذا أرادَ اللهُ بِـقَـوْمٍ سُـوءاً فلا مَـرَدَّ له و ما لهُـم مِـن دونِ اللهِ مِـنْ والٍ } ــ الآية 11 من سورة الرعد ــ .
و في بعض الآثار الإلـهية عن الرب تبارك و تعالى أنه قال [ و عزتي و جلالي لا يكون عبد من عبيدي على ما أحب ثم ينتقل عنه إلى ما أكره إلا انتقلت له مما يحب إلى ما يكره ، و لا يكون عبد من عبيدي على ما أكره ثم انتقل عنه إلى ما أحب إلا انتقلت له مما يكره إلى ما يحب].
و قد أحسنَ القائلُ:

إذا كنتَ في نعمةٍ فارْعَها
فإنَّ الذنوبَ تزيُل النِّعَمَ

و حطها بطاعةِ ربِ العبادِ
فربُّ العبادِ سريُع النِّقَمِ

و إياكَ و الظُّلْمَ مهما اسْتَطَـ
ـعْتَ فَظُلْمُ العبادِ شديدُ الوَخَم

و سافرْ بقلبكَ بينَ الورى
لِـتُـبْـصِـرَ آثارَ مَنْ قدْ ظَلَم

فَتِلْكَ مَساكِنُهُم بَعْدَهُم
شهودٌ عليهِم و لا تتهم

و ما كانَ شيءٌ عليهِم أضرُّ
مِنَ الظُّلْمِ و هو الذي قد قَصَم

فَكَمْ تركوا مِنْ جِنانٍ و مِنْ
قصورٍ ، و أخرى عليهم أطم

صلوا بالجحيم و فاتوا النعيم
و كان الذي نالهم كالحلم

^__^ الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي (http://www.almeshkat.net/books/archive/books/aljwab%20k.zip)^__^
^__^ جزى الله الإخوة في مشكاة الإسلامية خير الجزاء ^__^

HAYYEN
06-11-2008, 20:25
] بسم اللهـ الرحمنـ الرحيم [
][السلام عليكم ورحمة اللهـ وبركاتهـ][
..

//

http://www.up-00.com/bzfiles/unS02577.jpg (http://www.up-00.com/)


على هذه الشَّواطئ أتمشَّى أبداً بين الرَّمل والزَّبَد.

سيمْحو المدُّ آثارَ قدميَّ وتذهب الريح بالزَّبد.
أما البحر والشاطىء فباقيان إلى الأبد.

ملأتُ يدي مرَّة بالضَّباب ثمَّ فتحتُها، فإذا بالضَّباب صار دودةً. وأغلقتُ يدي وفتحتُها ثانية،
فبدا لي فيها عصفور. وأعدْتُ غَلْقَ يدي وفتحَها فإذا في راحتها رجلٌ حزينُ الوجه ينظر إلى السَّماء.


وعندما أغلقْتُ يدي مرة رابعة وفتحتُها لم أر فيها غيرَ الضَّباب!




كتاب "رمل وزَبَدْ" لجبران خليل جبران


تحـايا القلبـ لكم ..
هــايـينـ ..

جوروماكي
06-11-2008, 22:17
لم يكن في الشتاء بكاء يدل على آخر العمر !
كان البداية ،
كان الرجاء ،
فماذا سأفعل !
والعمر يسقط كالشعر ،
ماذا سأفعل هذا الشتاء ؟!


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=649395&stc=1&d=1225819656



محمود درويش


ما زال المطر ..
يعرف كيف يطفئ الحرائق ..
والشمس لم تتسخ بعد ..
قادرة على تنظيف الغسيل .. !!


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=649397&stc=1&d=1225819656



تركي عامر


المطر أبيض ..
وكذلك أحلامي
ترى هل تفرق الشوارع بينهما ؟!
المطر حزين ..
وكذلك قلبي ..
ترى أيهما أكثر ألما ً ..
حين تسحقهما أقدام العابرين .. !!


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=649398&stc=1&d=1225819656



عدنان الصائغ




" الطبطبة على الأرض العطشة " هي آخر ما يفكر فيه المطر حين يقرر الهطول !
هو يفعل ذلك ...
ليرحمنا بأخطائنا التي سبق وأن تصاعدت ...
فأثقلت بطن السماء !
من أجل هذا يهرب الكل من المطر ...
ويصاب الراقصون تحته بالجنون ... !!!


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=649399&stc=1&d=1225819861



ري! - الساخر




لا أعرف لماذا أحب مسمى المطر على الغيث
مع أن العرب تتشائم من المطر
وتستقيء بالغيث
ومع هذا لا اجد فيه أي شؤم
وطفلتي تركض تحت حبات المطر المنعش
حتى يبتل شعرها
تأتي لتقول لي
تعال لنغتسل
فلا يغتسل في هذه الدنيا إلا الأطفال ... والموتى ... والمسلمون حديثا ً ..!!


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=649396&stc=1&d=1225819656



جوروماكي العزيز

جوروماكي
06-11-2008, 22:44
أنا لم أكن أدري ..
بأن بداية الدنيا لديك ِ ..
وأن آخرها إليك ِ ..
وأن لقيانا قدر ..


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=651285&stc=1&d=1226011194

mam225
30-11-2008, 21:22
http://img185.imageshack.us/img185/7956/47766273yz8.png

الضحك على الذقون



عائض القرني

كثرة عدد السكان مع الجودة فضيلة عند الأمم لكن الخطأ أن يكثر العدد بلا نفع ولا إنتاج، والإسلام يحث على طلب الذرية الطيبة الصالحة، ولكن إذا تحولت كثرة النسل إلى عبء اجتماعي صار هذا خطأ في التقدير، ونحن في الشرق أكثر الأمم نمواً سكانياً مع ضعف في التربية والتعليم، فقد تجد عند الواحد عشرين ابناً لكنه أهمل تأديبهم وتعليمهم فصار سهرهم في دبكة شعبية مع لعب البلوت وأكل الفصفص بلا إنتاج ولا عمل، بل صاروا حملاً ثقيلاً على الصرف الصحي والطرق والمطارات والمستش فيات، بينما الخواجة ينجب طفلين فيعتني بهما فيخرج أحدهما طبيباً والآخر يهبط بمركبته على المريخ، وأنا ضد جلد الذات لكن ما دام أن الخطأ يتكرر والعلاج يستعصي فالبيان واجب،



لا زال بعض العرب يرفع عقيرته عبر الشاشات ويقول: أنا ابن جلا وطلاع الثنايا، ثم تجده في عالم الشرع لا يحفظ آية الكرسي، وفي عالم الدنيا لم يسمع بابن خلدون وابن رشد، وتجد الغربي ساكتاً قابعاً في مصنعه أو معمله يبحث وينتج ويخترع ويبدع، أرجو من شبابنا أن يقرأوا قصة أستاذ ثوره اليابان الصناعية «تاكيو اوساهيرا» وهي موجودة في كتاب «كيف أصبحوا عظماء؟» كيف كان طالباً صغيراً ذهب للدراسة في ألمانيا، فكان ينسل إلى ورشة قريبة فيخدم فيها خمس عشرة ساعة على وجبة واحدة، فلما اكتشف كيف يدار المحرك وأخبر الأمة اليابانية بذلك استقبله عند عودته إلى المطار إمبراطور اليابان، فلما أدار المحرك وسمع الإمبراطور هدير المحرك قال: هذه أحسن موسيقى سمعتها في حياتي،



وطالب عربي في المتوسطة سأله الأستاذ: الكتاب لسيبويه مَنْ ألَّفه؟ قال الطالب: الله ورسوله أعلم، والتمدد في الأجسام على حساب العقول مأساة، والافتخار بالآباء مع العجز منقصة، لن يعترف بنا أحد حتى نعمل وننتج، فالمجد مغالبة والسوق مناهبة، وإن النجاح قطرات من الآهات والزفرات والعرق والجهد، والفشل زخّات من الإحباط والنوم والتسويف، كن ناجحاً ثم لا تبالي بمن نقد أو جرّح أو تهكم، إذا رأيت الناس يرمونك بأقواس النقد فاعلم أنك وصلت إلى بلاط المجد، وأن مدفعية الشرف تطلق لك واحدا وعشرين طلقة احتفاء بقدومك



لقد هجر الكثير منّا الكتاب وأصبح يعيش الأمية فلا يحفظ آيةً ولا حديثاً ولا بيتاً ولم يقرأ كتاباً ولم يطالع قصة ولا رواية، ولكنه علّق في مجلس بيته شجرة الأنساب؛ ليثبت لنا أنه من أسرة آل مفلس من قبيلة الجهلة، والوحي ينادي «إن أكرمكم عند الله أتقاكم»، والتاريخ يخبرك أن بلال مولى حبشي، وهو مؤذن الإسلام الأول، وأن جوهر الصقلي فاتح مصر وباني الأزهر أمازيغي أمهُ تبيع الجرجير في مدينة سبتة، ولكن النفس الوثّابة العظيمة لا تعتمد على عظام الموتى؛ لأن العصامي يشرّف قبيلته وأمته وشعبه ولا ينتظر أن يشرفه الناس، لقد كان نابليون شاباً فقيراً لكنه جدّ واجتهد حتى أخذ التاج من لويس الرابع عشر، وفتح المشرق وصار في التاريخ أسطورة، وهو القائل: «الحرب تحتاج إلى ثلاثة: المال ثم المال ثم المال، والمجد يحتاج إلى ثلاثة: العمل ثم العمل ثم العمل».



لقد أرضينا غرورنا بمدح أنفسنا حتى سكِرَ القلب بخمر المديح على مذهب جرير: أَلَستُم خَيرَ مَن رَكِبَ المَطايا؟ وقد ركب الآخر بساط الريح وإف 16 والكونكورد. ولو اجتمعنا ما انتجنا سيارة «فولكس فاغن» فضلاً عن «كراسيدا». ورحم الله امرُؤًا عرف تقصيره فأصلح من نفسه ولابد أن تقنع المريض بمرضه حتى يستطيع أن يعالج نفسه على أني اعترف بأن عندنا عباقرة ونوابغ يحتاجون لمراكز بحوث ومؤسسات لرعايتهم ومعامل ومصانع لاستقبال نتاجهم.

لقد تركت اليابان الحرب وتابت إلى الله من القتال وتوجهت للعمل والإنتاج، فصارت آيةً للسائلين وكدّس العراق قبل الغزو السلاح واشتغل بحروبٍ مع الجيران، فانتهى قادته إلى المشنقة، وجُوِّع الشعب ثم قُتِل وسُحِق. سوف نفتخر إذا نظر الواحد منّا إلى سيارته وثلاجته وتلفازه وجواله فوجدها صناعةً محلية. وأرجو أن نقتصد في الأمسيات الشعرية فإن عشرة دواوين من الشعر لا تنتج صاعاً من شعير

يقول نزار قباني:

وطالعوا كتب التاريخ واقتنعوا متى البنادق كانت تسكن الكتبا؟ وعلينا أن نعيد ترميم أنفسنا بالإيمان والعمل وتهذيب عقولنا بالعلم والتفكر، وهذا جوهر رسالتنا الربانية الخالدة وطريق ذلك المسجد والمكتبة والمصنع، والخطوة الأولى مكتبة منـزلية على مذهب الخليفة الناصر الأندلسي يوم ألزم الناس بإنشاء مكتبة في كل منـزل وقراءة يومية مركزة، وهذا خير من مجالس الغيبة والقيل والقال وقتل الزمان بالهذيان.. «وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ""

mam225
30-11-2008, 21:26
متى أصبح حافظا لكتاب الله .. :بكاء:

أنـس
09-12-2008, 22:44
عيد الأضحى

[ أتساءل أحياناً .. هل سيكون جميلاً لو قمنا بكتابة مذكراتنا .. وحفظنا بها يومياتنا التي تمضي بسرعة دون أن نشعر بها .. هل في يومياتنا الرتيبة ما يستحق التدوين ؟ أم أن في تلك الرتابة نفسها درساً يجب أن نتعلمه .. ! ]

.

.

إخترت هذا اليوم لأحفظه هنا في إحدى صفحات هذا الموضوع .. إنه يوم عيد الأضحى المبارك لهذا العام .. والذي وافق تاريخ 09 من ديسمبر سنة 2008 ..

العيد مر بشكل عادي جداً .. لا شيء جديد .. لكنني مع ذلك فضلت الكتابة عنه هنا .. لكي أعود في العيد القادم إن شاء الله فأقرأ ما كتبته .. :)

.

أثمنة الكباش هذا العام كانت مرتفعة جداً .. إشترينا كبش هذا العام بثمن لم نصله من قبل ..

إنه أول عيد أقضيه وأنا موظف في القطاع العمومي .. يومان فقط هما إجازة العيد .. بعد غد سأجد نفسي مستيقظاً في الصباح ألملم أغراضي لأيمم وجهي شطر مقر عملي ..

في هذا الشهر أكملت 9 أشهر من العمل .. مرت بسرعة البرق !! :eek:

لكن رغم كل شيء .. يظل عيد الأضحى ممتعاً جداً .. ::سعادة::

--------------------------

هذا العام أيضاً قمت بذبح الخروف بنفسي .. :مكر: .. أعتقد أنني تعودت على الأمر .. ولن أحتاج في المستقبل إلى استدعاء الجزار ليقوم بعملية الذبح .. كما تفعل كثير من الأسر عندنا ..

:rolleyes:

أعتقد أن أفضل ما في هذا العيد أنني استطعت الجلوس إلى مكسات وكتابة هذه المشاركة ^_^

.

.

---------------------------

أحس أنني مشوش الذهن بسبب الامتحانات التي باتت قريبة .. كنت قبل وقت قصير أكره الدراسة كرهاً شديداً .. وكنت قد ارتحت منها تماماً عندما انتهيت من المعهد وحصلت - ولله الحمد - على وظيفة ..

لكنني أجد نفسي الآن وقد عدت إليها من جديد .. وتسجلت في كلية الاقتصاد مجدداً ..

الدراسة جميلة لو عرفنا كيف ننظر إليها ... وهذا ما يفتقر إليه الطلبة الصغار والمراهقون ..


<< أتحدث وكأنني عجوز .. :D

.

---------------------------

حسناً .. نمر الآن بوقت عصيب في العمل .. وتنتظرني امتحانات أسأل الله أن يسهل أمرها علي ..

مع الأسف أصاب بالحزن كلما التفتّ إلى الحاسوب .. وتذكرت مكسات الذي قصرت في حقه كثيراً ..

:محبط:

يزداد حزني كلما وصلتني رسالة من ذلك النوع الذي يسيء الظن بي .. كلما تأخرت في الرد على رسالة ما ..

يظنون أنني أتجاهلهم .. لكنني في الواقع لم أدخل صندوقي الوارد منذ عدة أسابيع !! :ميت:

نعم .. علي أن أراجع صندوقي قليلاً وأرد على بعض رسائله ... :رامبو:

هذا هو أفضل وقت لفعل ذلك ...

----------------------------

أراكم بخير ...

سأقتبس هذه المشاركة إن شاء الله .. في عيد الأضحى للعام القادم .. :رامبو:

إن كُتب لنا عمر ..

:)

في أمان الله ... :رامبو:

أنـس
09-12-2008, 22:53
~ David ~

[ His Love is Real .. But He is Not ]

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=685901&stc=1&d=1228862842

~ تسجيل إعجاب .. بفيلم [ أسطورة ] ~


A.I ~ Artificial Intelligence

a l o o y
09-12-2008, 23:06
- - -
عشق الذكريات
ياليتني امتك القدرة الى ان اعود للماضي و الذكريات
حتى لوكلف ذلك نصف حياتي _ مثل كيرا و الشينجامي بعين الشينجامي
_
_

لكن احاول
ان اعيد هذه الذكريات
بــ (انظرو في توقيعي وسوف تفهمون قصدي ) ..

~

mam225
20-12-2008, 15:00
مقال آثر فيا تماما :بكاء::بكاء:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أمـــــــــــــي

د. عائض القرني

http://www.asharqalawsat.com/2008/12/16/images/religion1.499047.jpg


أكبر وأنا عند أمي صغير، وأشيب وأنا لديها طفل، هي الوحيدة التي نزفت من أجلي دموعها ولبنها ودمها، نسيني الناس إلا أمي، عقَّني الكل إلا أمي، تغيَّر عليَّ العالم إلا أمي، الله يا أمي: كم غسلتِ خدودكِ بالدموع حينما سافرتُ! وكم عفتِ المنام يوم غبتُ! وكم ودَّعتِ الرُّقاد يوم مرضتُ! الله يا أمي: إذا جئتُ من السفر وقفتِ بالباب تنظرين والعيون تدمع فرحاً، وإذا خرجتُ من البيت وقفتِ تودعينني بقلب يقطر أسى، الله يا أمي: حملتِـني بين الضلوع أيام الآلام والأوجاع، ووضعتِـني مع آهاتك وزفراتك، وضممتِـني بقبلاتك وبسماتك، الله يا أمي: لا تنامين أبداً حتى يزور النوم جفني، ولا ترتاحين أبداً حتى يحل السرور علي، إذا ابتسمتُ ضحكتِ ولا تدرين ما السبب، وإذا تكدّرتُ بكيتِ ولا تعلمين ما الخبر، تعذرينني قبل أن أخطئ، وتعفين عني قبل أن أتوب، وتسامحينني قبل أن أعتذر، الله يا أمي: من مدحني صدقتِه ولو جعلني إمام الأنام وبدر التمام، ومن ذمني كذبتِه ولو شهد له العدول وزكَّاه الثقات، أبداً أنتِ الوحيدة المشغولة بأمري، وأنتِ الفريدة المهمومة بي، الله يا أمي: أنا قضيّتك الكبرى، وقصتكِ الجميلة، وأمنيتك العذبة، تُحسنين إليّ وتعتذرين من التقصير، وتذوبين عليّ شوقاً وتريدين المزيد، يا أمي: ليتني أغسلُ بدموع الوفاء قدميكِ، وأحمل في مهرجان الحياة نعليك، يا أمي: ليت الموت يتخطاكِ إليَّ، وليت البأس إذا قصدكِ يقع عليَّ:

نفسي تحدثني بأنك متلفي روحي فداك عرفت أم لم تعرفِ يا أمي كيف أردّ الجميل لكِ بعدما جعلتِ بطنكِ لي وعاء، وثديك لي سقاء، وحضنكِ لي غطاء؟ كيف أقابل إحسانكِ وقد شاب رأسكِ في سبيل إسعادي، ورقَّ عظمكِ من أجل راحتي، واحدودب ظهركِ لأنعم بحياتي؟ كيف أكافئ دموعكِ الصادقة التي سالت سخيّة على خدّيكِ مرة حزناً عليَّ، ومرة فرحاً بي؛ لأنك تبكين في سرّائي وضرّائي؟ يا أمي أنظر إلى وجهكِ وكأنه ورقة مصحف وقد كتب فيه الدهر قصة المعاناة من أجلي، ورواية الجهد والمشقة بسببـي، يا أمي أنا كلي خجل وحياء، إذا نظرت إليك وأنت في سلّم الشيخوخة، وأنا في عنفوان الشباب، تدبين على الأرض دبيباً وأنا أثبُ وثباً، يا أمي أنتِ الوحيدة في العالم التي وفت معي يوم خذلني الأصدقاء، وخانني الأوفياء، وغدر بي الأصفياء، ووقفتِ معي بقلبك الحنون، بدموعكِ الساخنة، بآهاتكِ الحارة، بزفراتكِ الملتهبة، تضمين، تقبّلين، تضمّدين، تواسين، تعزّين، تسلّين، تشاركين، تدْعين، يا أمي أنظر إليك وكلي رهبة، وأنا أنظر السنوات قد أضعفت كيانكِ، وهدّت أركانكِ، فأتذكر كم من ضمةٍ لكِ وقبلة ودمعة وزفرة وخطوة جُدتِ بها لي طائعةً راضيةً لا تطلبين عليها أجراً ولا شكراً، وإنما سخوتِ بها حبّاً وكرماً، أنظر إليك الآن وأنتِ تودعين الحياة وأنا أستقبلها، وتنهين العمر وأنا أبتدئه فأقف عاجزاً عن إعادة شبابك الذي سكبتِه في شبابي وإرجاع قوّتكِ التي صببتِها في قوّتي، أعضائي صُنِعت من لبنكِ، ولحمي نُسج من لحمكِ، وخدّي غُسِل بدموعكِ، ورأسي نبت بقبلاتكِ، ونجاحي تم بدعائك، أرى جميلك يطوّقني فأجلس أمامك خادماً صغيراً لا أذكر انتصاراتي ولا تفوقي ولا إبداعي ولا موهبتي عندك؛ لأنها من بعض عطاياكِ لي، أشعرُ بمكانتي بين الناس، وبمنـزلتي عند الأصدقاء، وبقيمتي لدى الغير، ولكن إذا جثوتُ عند أقدامكِ فأنا طفلكِ الصغير، وابنكِ المدلّل، فأصبح صفراً يملأني الخجل ويعتريني الوجل، فألغي الألقاب وأحذف الشهرة، وأشطب على المال، وأنسى المدائح؛ لأنك أم وأنا ابن، ولأنك سيّدة وأنا خادم، ولأنك مدرسة وأنا تلميذ، ولأنكِ شجرة وأنا ثمرة، ولأنكِ كل شيء في حياتي، فائذني لي بتقبيل قدميكِ، والفضل لكِ يوم تواضعتِ وسمحتِ لشفتي أن تمسح التراب عن أقدامكِ. ربِّ اغفر لوالدي وارحمهما كما ربّياني صغيراً

************ ********* ******

mam225
25-12-2008, 17:53
وداعاً بوش

http://www.asharqalawsat.com/2008/12/23/images/religion1.499972.jpg

عائض القرني

الفراق صعب، ودموع الأحباب تخونهم عند فراق الحبيب، فقد تابعت كيف ودع العالم الرئيس اللامع طيب الذكر والسيرة
والسريرة الرئيس المجدد الموفق (جورج بوش) فتذكرت قول ابن زيدون:

* ودّع الصبرُ محباً ودعك ـ ذائعاً من سره ما استودعك.


سوف يترك الرئاسة والبيت الأبيض ويذهب وقد ترك العالم في حيرة بعد إنجازات لم يسبقه إليها أحد، فقد دمر الاقتصاد
الأمريكي وقطع جسور العلاقات الدولية وداس سمعة الولايات المتحدة الأمريكية، ودمر العراق، وخرب أفغانستان، وأعان
في حصار غزة، وصدّر الديمقراطية على دبابة، وأرسل العدالة على صاروخ، ووزع الغذاء على قنابل، وأفسد الماء،
وحجب الهواء، وأسال الدماء، ومنع الغذاء، وعطل الدواء، وسجن الأبرياء، ورمل النساء، ويتّم الأطفال الضعفاء، وعذّب
الشرفاء، وخذل الأوفياء، وخالف النصحاء، وأطاع الأغبياء، وتنبأ بأن الجيش الأمريكي سوف يُستقبل بالباقات والبسمات،
فإذا هو يُستقبل بالجزمات، وغضب الأحياء والأموات، وصرخات الأمهات، وأصيب جنوده بمرض الوسواس القهري وانفصام الشخصية والهذيان والغثيان والإسهال ومرض الأنيميا والأيدز، مع التشوهات الجسمية من قطع الأيادي وبتر
الأقدام وجدع الأنوف وكسر الجماجم وتهشيم العظام، والآن يرحل الرئيس بوش ونسأل الله له طول العمر ليرى بنفسه
ثمار إنجازاته، ونتائج فتوحاته ويتذوق حلاوة أعماله «يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ»،

وعزاء بوش السمعة الحسنة والذكر الجميل والحب الذي زرعه في القلوب، وأقترح أن يبنى له نصب تذكاري في كل
من غوانتنامو وأبو غريب وتورا بورا ومعابر غزة، وأرفع له الشكر باسم القوميّة العربية من المحيط إلى الخليج
(أمة واحدة ذات رسالة خالدة) لكنها راكدة جامدة خامدة هامدة جاحدة، وأشكره باسم دول الصمود والتحدي
والتردي (والمهليّ ما يوليّ) وأشكره باسم قتلى الرافدين وشيوخ أفغانستان وعجائز فلسطين وأطفال غزة،
وأشكره باسم علماء البيئة على أن أراحهم من العمل بتدمير البيئة، وباسم علماء الاقتصاد لأنهم أصبحوا
في عطلة، وباسم صناعة السيارات لأنها تقلصت، وباسم البنوك التي (نيّلها بنيلة)، وطيّنها بطينة، كما نرفع
له أسمى آيات الاعتراف بالجميل، لأنه أضعف (أمريكا) القطب الواحد لتكون القطب الرابع، وساعدنا في
تشتيت الجيش الأمريكي وتبديد الثروة وتضييع الطاقة وغرس الهزيمة النفسية في قلوب شعبه، كما نرفع له
باقات من الورد بقدر القنابل العنقودية التي ألقاها على الفلوجة والبصرة وقندهار، ونبعث له بغرشات الورد
بقدر الغازات السامة التي نثرها في الخليج وكابول،

باسم كل طفل معاق وطفلة مشوهة وشاب مقعد
وشيخ مخرف وعجوز كسيرة حسيرة كان بوش السبب في شقائهم وتعاستهم، وباسم كل يتيم ومشرد
ومضطهد ومسجون، ونتمنى له أياماً سعيدة يتلذذ فيها بالنظر إلى الأجساد الممزقة والوجوه المحرقة
والأنوف المقطعة والعيون المفقوءة والآذان المشرومة والصدور المحطمة، كما نشكره على براعته في
الخطابة، وسرعته في الإجابة، مع الوسامة وارتفاع القامة وضخامة الهامة، مع (الكريزما) الجذابة الخلابة،
والهمة الوثابة التي لا تجتمع لأحد إلا بخذلان من الله، والآن نودع بوش وعزاؤنا في فراقك دعاء منا لك بظاهر
الغيب، وذكرى جميلة لن ننساها لك، وتاريخ مشرق يبقى لك أبد الدهر، والآن مُتْ متى شئت فالموتُ أستر
والقبر أجدر.

مسلم نـاصح
28-12-2008, 00:32
-[ السبت 1429/12/29هـ = إشتداد الألآم على إخواننا في غرة ، كان الله معهم ، و نصرهم و ثبت أقدامهم ]-

جوروماكي
28-12-2008, 01:11
~ وحيء الألم .. :








http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=702827&stc=1&d=1230406896











أواجة ليلي القاسي
بلا حب !
وأحسد كل من لهم أحباب !
وأمضي في فراغ بارد مهجور ..
غريب ٌ في بلاد ِ الغرباء !!





http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=702828&stc=1&d=1230406896




( أحمد عبدالمعطي حجازي )








http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=702829&stc=1&d=1230406896












قم ..
وسافر ..
وأعط وجهك للرياح .. وللتراب جبينك المعصوب .. وصوتك للمدى ..
وأقصد المدن التي لم تستفق من ألف عام !
[ نبئت أن النار بعدك أوقدت ]
فأشعل عيونك في الظلام !
فلسوف ينكرك الرفاق الطيبون .. ولسوف ينكرك البنون .. ولسوف تنكرك القبيلة كلها ..
ولو جئتهم من غير نار .. وبدون وجه مستعار !!







http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=702830&stc=1&d=1230406896







( محمود أمين )









http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=702831&stc=1&d=1230406896

أنـس
01-01-2009, 23:36
بلسم القلوب

***

[ هوايتي مذ عقلت أن أتأمل وجوه الناس وأحوالهم .. أتفرس في ملامحهم .. في أشكالهم وحركاتهم .. فأقرأ فيها سطوراً كثيرة من حقائق قد لا يفصح عنها صاحبها ..

ومهما تكن في امرئ من خليقة .. وإن خالها تخفى على الناس تُعلمِ ]

.

.

شدّني دائماً اختلاف طبائع الناس باختلاف وجوههم .. وأثار استغرابي اختلاف تعابير أشخاص جمعتهم الظروف في نفس المحيط لمدة طويلة ..

لماذا نجد البعض دائم التبسم والبشاشة .. بينما البعض الآخر دائم العبوس ؟ :confused:

تحادث الشخص البشوش فتجده راضياً بقدره .. قانعاً بما قسمه الله له ... إن أصابه خير شكر وإن أصابه شر صبر واحتسب .. الدنيا بأكملها لا تساوي عنده أكثر من دار عمل .. لا يجد نفسه فيها أكثر من عابر سبيل ستنقضي سنونه بسرعة .. لتفارق روحه جسده أخيراً ...

يحدثك فيبعث في نفسك الإيمان بالقضاء والقدر .. والشكر لله على كل حال .. يجعلك تبتسم معه وتضحك وكل لحظاتك معه أُنس وصفاء .. حتى تصير تلك اللحظات أثمن عندك من الدنيا وما فيها ... ^_^

.

.

*****

وتحادث الشخص العبوس .. فتجده أبعد ما يكون عن الرضا بقضاء الله .. يتجاهل نعم الله التي لا تحصى .. ويركّز ذهنه على المشاكل فقط .. حديثه ممل دائماً .. فلا يكاد يتحدث إلا عن سوء الأوضاع وقلة الأجور وغلاء المعيشة .. وسؤمه من الحياة ...

تتأمل فيه فتجده ينظر دوماً إلى الأعلى .. ويمضي جل وقته في البحث عن عيوب الناس والتحدث بها .. ولا يرضى بحال هو عليه أبداً .. ضنك دائم .. وملل مستمر .. فإذا نصحته بالتفاؤل أخرج لك كل صور الواقع المرير الذي يعيش فيه .. ولو جادلته لغلبك !

.

.

---------------------

فكيف إذن ؟ نجد في نفس الكلية الطالب المبتسم والطالب العبوس ؟ وفي نفس الشركة الموظف المبتسم والموظف العبوس .. وفي نفس المدرسة الأستاذ المبتسم والأستاذ العبوس ؟

وإن بحثت ستجد أن كل هؤلاء ينتمون إلى الطبقة الاجتماعية نفسها .. هذا إن يكن العبوس يعيش في ظروف أحسن من المبتسم بكثير !!

لكنها القناعة !! الكنز الذي لا يفنى ... وجودها لدى الفقير يغنيه .. وانعدامها لدى الغني يفقره !!

يتحلى بها القنوع فيبتسم دائماً ... ويفقدها غيره فيعبس دائماً !!

.

.

إبتــسم ^_^ .. فالابتسامة هي بلسم القلوب .. ودواء لكل الجروح ..

تنفع بها نفسك وينتفع بها غيرك ... وتفوز بها بأجر الصدقة !! وما أسهلها من صدقة !!

.

.

---------------

إبتسم ^_^ ... فإنك يوماً ما ستموت .. وانظر حينها بأي شيء سيذكرك الناس .. فالملائكة شهود الله في السماء .. والخلق شهود الله في الأرض ..

^_^

جوروماكي
02-01-2009, 03:19
إبتــسم ^_^ .. فالابتسامة هي بلسم القلوب .. ودواء لكل الجروح ..

تنفع بها نفسك وينتفع بها غيرك

.

.

---------------

^_^







أبتسم ..
خذ فرحتي وآخذ كدر * ..
مافي سبب في هالدنيا يسوى عناك ** ..



http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=707049&stc=1&d=1230866053 ***



* كدر = زعل أو نكد

** مافي سبب في هالدنيا يسوى عناك = المقصود أنه لا يوجد في الدينا شيء مهما عظم يحملك على تكدير خاطرك الذي لا يعلم ماذا يستحمل وماذا يدع

*** ينصح بمشاهدة فيلم Modern Times لــ Charlie Chaplin

أنـس
09-01-2009, 22:38
.. إلتقاط ..

[ لن أنسى هذا اليوم في حياتي ...

لم أشعر قط بمثل هذا البرد !! طوال هذه السنين التي عشتها .. :eek:

وجدت صعوبة في الاستيقاظ وفارقت السرير بصعوبة .. إنتبهت إلى المحرار المعلق على الجدار ففاجأني بدرجة حرارة لم أره يظهرها من قبل ( 11 درجة فقط ) .. :eek:

خرجت إلى الشارع متوجهاً نحو الكلية .. لأداء أحد الامتحانات ..

لن أنسى طريق الكلية ما حييت .. تحولت يداي إلى اللون الأزرق ! ( دون مبالغة ) .. وتحول وجهي إلى اللون الأحمر شديد الحمرة ..

أحسست وكأن السكاكين تقطع جسدي .. أو كأن أطرافي تحولت إلى قطع ثلج حقيقية !!

لقد شعرت بالبرد مراراً لكن برد هذا اليوم كان استثنائياً بالنسبة لي !! :D

خاصة وأنني لم أرتد ملابس ثقيلة تتناسب مع برودة الجو ... :ميت:

------------

عندها شعرت بالاستغراب حقاً .. من الذين يعيشون في مناطق ثلجية .. تنزل فيها درجة الحرار على درجة التجمد !! :eek:

كيف يحتملون ذلك ؟ :ميت:

.

.

-----------------

بين قوسين : ( عندما وصلت إلى الكلية كان البرد قد تمكن مني ! لكن أحدهم أخبري قبل أن أصل بخطوات .. بأن الامتحان تأجل ! :مندهش: )

.

.

^_^

جوروماكي
11-01-2009, 22:27
بكل فصول الزمان .. قراءات قراءات ..
ستعشب ورقة الخريف بالمطر ..




== == ==




طول عمري أكره فصل الخريف .. رغم رمزيته العظيمة ..



== == ==


البداية ..



== == ==



لم خرج الرسام في هذا الجو العاصف من غرفته .. ؟؟

ها قد عاد .. !!

أين كان في مثل هذا الجو العاصف .. لقد كان جسمه باردا ً بحيث يصعب عليه تحريك جسمه .. واستلقى على سريره .. كما لو كان جذع شجرة ٍ هرم ..

== == ==

في الصباح ..
فتحت النافذة .. حتى أجد كرمتي .. شجرت العنب .. وورقة الصفراء بقت صامدة ..
وكأنها بقت للأبد ..


== == ==


ذهبت له بسرعة .. لأسائل عن سبب بقاء الورقة الأخيرة على كرمتي البائسة ..
ذهبت مسرعاً على الدرج ..

سيد بيلمان .. سيد بيلمان ..

.. هاه ..

.. سيدي .. لا .. سيدي .. آآآه ..


== == ==


لقد كان ميتا ً ..
وابتسامة الرضى على وجهه ..
لقد خرج في تلك الليلة العاصفة .. ورسم ورقة العنب الأخيرة .. مستنفدا ً كل طاقته ..
وكأنه الطبيب الذي وصف لي .. ولها - اي كرمتي - الدواء الشافي ..
ورقة متمسكة بغصنها للأبد ..


== == ==


واستمر سقوط الثلج في ذلك اليوم بشدة ..
استمر بدون توقف ..
وكأنه يقف ُ حدادا ً للرسام العظيم ..

== == ==



~ تمت ~

mam225
12-01-2009, 22:58
ناموا يا كبار!

د. سلمان بن فهد العودة

http://www.islamtoday.net/media_bank/image/2009/1/10/1_2009110_2028.jpg

حدث فعلاً أن أختبئ في عيني صغيري, وأهرب إلى حضنه الراقي والبريء..

حين صُدمت عيني بجثث الناس على قارعة الطريق، وأشلاء البشر، وتلك الوجوه والأجساد المنهكة التي كان الموت لها خياراً أفضل من الحياة، لكنها مشيئة الله وإرادته.

رأى صغيري بعيني الانكسار

لمح في وجهي جموداً لا يدرى سببه

شاهد الصمت الحزين على شفتي

لاحظني أغطي عينيه عن الشاشة ؛ كي لا يرى في نومه أحلاماً مزعجة وكوابيس..

الأب وجد الحل في أن يطفئ الأنوار, ويختبئ في الظلام.. إنه يريد أن يتوارى عن نفسه.

براءة الصغار وعفويتهم؛ تقودهم إلى الموقف الجميل..

يكشف الغطاء ويمطر كبيره بوابل القبلات، وكأنه يقول له: لا تحزن ! فما زال في الحياة متّسع للفرح، وقلوب تحمل الحب، وترفض الكراهية والعدوان.. وليست الحياة كلها قنابل وقصفاً وعدوانية وجحوداً ولا مبالاة..

روح ترتدّ إلى جسدها وتغازله من جديد..

فلأعش إذاً هادئاً هانئاً محبوراً بهؤلاء الصبية والصبايا، متطلعاً لمستقبل واعد لهم وبهم ومعهم..

يعود إلى الصورة، ها هم آباء مثلي يركضون بأطفالهم؛ فراراً من القصف، وآخرون يحملون الأشلاء، والهلع في عيون النساء.. وجبة جديدة من القصف، ووجبة من الأيتام السائرين إلى المجهول..

نمْ يَا صَغِيرِي .. إِنّ هَذَا الْمَهْدَ يَحْرُسُهُ الرَّجَاءْ

مِنْ مُقْلَةٍ سَهِرَتْ لِآلَامٍ تَثُورُ مَعَ الْمَسَاءْ

أَشْدُو بِأُغْنِيَتِي الْحَزِينَةِ ثُمَّ يَغْلِبُنِي الْبُكَاءْ

وَأَمُدُّ كَفِّي لِلسَّمَاءْ..

لِأِسْتَحُثَّ خُطَى السَّمَــــاءْ

نَمْ لَا تُشَارِكْنِي الْمَرَارَةَ وَالْحَزَنْ

فَلَسَوفَ أُرْضِعَكَ الْجِرَاحَ مَعَ الّلبَنْ..

حَتّى أَنَالَ عَلَى يَدَيْكَ مُنَىً وَهَبْتُ لَهَا الْحَيَاهْ

يَاَ مَنْ رَأَى الدُّنْيَا وَلَكِنْ لَمْ يَر فِيهَا أَبَاه!

سَتَمُرُّ أَعْوَامٌ طوَالٌ فِي الْأَنِينِ وِفِي الْعَذَابْ

وَأَرَاكَ يَا وَلَدِي قَوِىَّ الْخَطْوِ مَوفُورَ الشَّبَابْ

تَأْوِى إِلَى أُمٍّ مُحَطَّمَةٍ مُغَضَّنَةِ الْإِهَابْ

وَهُنَاكَ تَسْأَلُنِي كَثِيراً عَنْ أَبِيكَ .. وَكَيْفَ غَابْ؟

هَذَا سُؤَالٌ يَا صَغِيرِي قَدْ أُعِدَّ لَهُ الْجَوَابْ!

سقط 670 شهيدا من بينهم 215 طفلا حُصدت أرواح أكثر من 120 منهم وهم يلوذون بمدرسة يفترض أنها آمنة من الخطر ..

يا تلاميذَ غزّةَ عَلِّمُونَا

بَعْضَ مَا عِنْدَكُم فَنَحْنُ نَسِينَا

عَلِّمُونَا كَيفَ الْحِجَارَةُ تَغْدُو

بَيْنَ أَيْدى الْأَطْفَالِ مَاساً ثَمِينَا

كَيْفَ تَغْدُو دَرَّاجَةُ الطِّفل لَغماً

وَشَريطُ الْحَرِيرِ يَغْدُو كَمِينَا

كَيْفَ مَصّاصةُ الْحَلِيبِ إِذا مَا اعْتَقَلُوهَا تَحَوّلَتْ سِكّينَا

يَا أَحِبّاءَنَا الصِّغار سَلاماً

جَعَلَ اللهُ يَوْمَكُمْ يَاسَمِينَا

مِن شُقُوقِ الأَرْضِ الْخَرَابِ طَلَعْتُمْ

وَزَرَعْتُمْ جِرَاحَنَا نسْرِينَا

هَذِهِ ثَوْرَةُ الدَّفَاتِر وَالْحِبْرِ

فَكُونُوا عَلَى الشِّفَاهِ لُحُونَا

أَمْطِرونَا بُطُولةً وَشُمُوخًا

إِنَّ هَذَا العَصْرَ اليَهُودىّ وَهْمٌ سَوفَ يَنْهَارُ لَوْ مَلَكْنَا الْيَقِينَا

يهدأ القطف والقصف مع المساء... فيهرب مرة أخرى ... هذه المرة إلى المسجد ليناجي وينادي... ويسمع صوت الإمام يقرأ:

{وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ} (169) سورة آل عمران

هذا خير دواء للأحزان .. « أَرْوَاحُهُمْ فِى جَوْفِ طَيْرٍ خُضْرٍ , لَهَا قَنَادِيلُ مُعَلَّقَةٌ بِالْعَرْشِ ؛ تَسْرَحُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ شَاءَتْ, ثُمَّ تَأْوِى إِلَى تِلْكَ الْقَنَادِيلِ, فَاطَّلَعَ إِلَيْهِمْ رَبُّهُمُ اطِّلاَعَةً, فَقَالَ هَلْ تَشْتَهُونَ شَيْئاً ؟

قَالُوا أَىَّ شَىْءٍ نَشْتَهِى, وَنَحْنُ نَسْرَحُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ شِئْنَا , فَفَعَلَ ذَلِكَ بِهِمْ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ, فَلَمَّا رَأَوْا أَنَّهُمْ لَنْ يُتْرَكُوا مِنْ أَنْ يُسْأَلُوا قَالُوا يَا رَبِّ! نُرِيدُ أَنْ تَرُدَّ أَرْوَاحَنَا فِى أَجْسَادِنَا, حَتَّى نُقْتَلَ فِى سَبِيلِكَ مَرَّةً أُخْرَى » ! رواه مسلم

ويعدو لصلاة العشاء؛ فيسمع التلاوة:

{وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ} (42) سورة إبراهيم

هذا إذاً مصيرهم .. وبئس المصير..

هذه عدالة الله العظيم، فلتهدأ النفوس، وتسكن القلوب، ولتتجاوز ضيق اللحظة الحاضرة إلى أفق المستقبل الفسيح.

يَا دَامِيَ العَيْنَينِ وَالْكَفَّينِ إِنَّ الّليلَ زَائِلْ

لَا غُرْفَةَ التَّوْقِيفِ بَاقِيةٌ، وَلَا زَردُ السَّلَاسِلْ

نِيرُونُ مَاتَ .. وَلَمْ تَمُتْ رُومَا .. بِعَيْنَيْهَا تُقَاتِلْ

وَحُبُوبُ سُنْبُلَةٍ تَمُوتُ .. سَتَمْلَأُ الوَادِي سَنَابِلْ..

سَتَمْلَأُ الوَادِي سَنَابِلْ!

جوروماكي
12-01-2009, 23:03
كبرنا ..
وكبر الهم .. والهموم ..
وأضنانا العذاب .. وغطاشى نحن والدرب طويلة !


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=715134&stc=1&d=1231793171


واستفقنا ذات فجر ..
وانتظرنا الطائر المحبوب ، واللحن الرخيم ..
وترقبنا طويلا ً دون جدوى !


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=715135&stc=1&d=1231793171


طائر الفردوس قد مد إلى الغيب جناحا ً ..
والنشيد الساحر المسحور ..
رحا ً .. لاح .. وراحا ..
صار لوعة !


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=715136&stc=1&d=1231793171


صار ذكرى ، صار نجوى ..
وصداه حشرة وحرى ..
ودمعة !


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=715137&stc=1&d=1231793171


لكن الحلم الذي في القلب يبقى كالشهاب
والأماني .. عذاب .. وسكرة ٌ .. وولهة ٌ
وطريق الفقراء الثائرين
وقلوب الشرفاء البررة
هي منجانا الأخير !


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=715138&stc=1&d=1231793171


فمنا من جف فيه حتى اللعاب .. الدم .. وحتى الدمع !
وتعتيم تغلغل في جروح الدهر ..
كالمنفي في موت بلا سرداب
ظلام في عيون الشمس !
ظلام في جبين الامس !
وأبقى ، أحمق تستقيني بكأس العذاب !!


== == == == ==


~ { قاسم حداد
&
سميح قاسم
&
جوروماكي العزيز } ~

إستثنائيه
13-01-2009, 09:39
تراكمات مفرده اوجعت رأسي فجعلتني اتقمص دور
ابله اخرق بليد ماضيه ومايحضره يجعله يشعر بأنه
لاشيء يفيد بأن يظل كمات هو او يتغير


الناس هم الناس :o

لايزال ذلك يطارد فلانه كي يشعر بسرور
لحظات ويقيد قلبها سنوات وبدون وجه حق

>===========<

لاتزال فلانه تراسل فلانه وتطاردها لسنه
من رساله خاصه الى بريديه الى طلب تعارف
وبعد جَهد جهيد تكتشف تلك السَّاذجـه
انها لم تكن تحبها تحبها قط
بل كانت تريد ان تتفاخرعند حبيبها
فلانه الا تعرف فلانه
انها صديقتي المقربه:eek:




هل اصبح الأمر إستغفال وركب لفرس تحدي
لدهس مشاعر القطه التي ظنوا انهامغمضه:مندهش:

هل وصل الضعف بتلك البليده:( ان تهجرهم
وتركن لمعرف آخر لا يحمل الا نقاء روحها الذي لاتود ان
يدنسه احدهم بــ فضاوة رأسه:محبط:

انس انا اجد فيك شخصي الذي لم استطع
ان اكون هو فعلاً بسببهم

>>شكراً للموضوع
وليست حروفي ملابسات افتعلها
كما فعلوا معي ::مغتاظ::

جوروماكي
13-01-2009, 10:56
أوراق الجاحظ الصغيرة


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=715177&stc=1&d=1231797761


( مخطوط )

وكنت في الصلاة
تقول لي
طير من الفلاة
يجيء من عذابه
فافتح له الحياة
رأيت
جاء الطائر الغريب
وكنت في اللهب

( رسالة )

قالوا بأني خاشع في طلل مسكون
أظلل الشمس
أسوي شلك هذي الأرض
في ترابها يقين
أعرف يا خاتون
تبقين لي وحدك مثل الوشم في العيون
سوف يقولون بأنك الصدى
للعاشق المجنون
أعرف يا خاتون

( صوت )

قام أبو عثمان وصل ى الفجر وحيدا
خط المخطوطات وحيدا
وكان بقرب الله ... وحيدا
لخلق الله
وكان الله يرى
أبو عثمان يقوم يصل ي العصر وحيدا
ويعود جواب رسائله الشمسية
أسلحة وجنودا سجانين
ومحترفين
وما زال الله يرى

( مخطوط )

وحيد ليس لي أم ولا ولد
صلوا معي
لكنهم في ركعة النيران لا أحد

( رسالة )

تحملق في مرصدي المنصوب
صادفت الشمس وكنت مريضا من شكى
مريضا حتى عظمة قلبي
والشمس المقذوفة في أفق المنظار محايدة
الشمس محايدة
الشمس تضيء وتغمر بالضوء مسافات
بين النهر وبين البحر
أسألها
الشمس محايدة
تختال وترسل ضوءا
لكن كلاما لا تتكلم
أسألها لا تتكلم
فأروح أحملق في المنظار وأستقصي
فالشك يعذب روحي
والشمس محايدة لا تتكلم
فحملقت وحملقت وحملقت
حتى جحظت عيناي
جحظت عيناي
وظلت شمس الناس محايدة

( صوت )

يتقصى لغة الرمل
يحثو عليه السؤالات
يحنو عليه ويحتال
والرملي عطي قميص الغ بار إلى الريح
الرمل يختال كالخيط في خرقة بالية
ماذا يقول الغبار عن الرمل
والريح تركض في صخرة خالية

( رسالة )

العينين تحاصرني بشهيق الشهوة . هذا الشيخ
وأنا . نتدافع في جسد طفل . عينان معذبتان
وخاتون تقاتلني بالنسرين . يضج الشيخ بجلدته
ويفز ينز وينضح ماء العشق . رأيت الشيخ
يراهق في الستين . الشهوة يا خاتون ستفضحني
فهشيم الجسد الطفل يشيخ . إرتدعي يا كلماتي
لا ترتدع الكلمات وخاتون معذ بة العينين مراهقة بالجنس
الناضج كالعينين الجاحظتين بفعل الحب . ارتدعي
ويا خاتون ويا شهوتها
لا ترتدعي

( رسالة )

مفتوحة فوه هذي الأرض في يقظة
عطشانة للماء
والنهر قارورة
حبيبتي خاتون في زينة
أمام مرآة على رأسها
زجاجة
والشمس مسكورة

( صوت )

سمعت صوت الله
يأتي مع الغبار
الماء والغبار
يقول لي وضعت سر القول
سمعته وقال لي
بدأت من ماء ومن غبار

( مخطوط )

أنتخب الطين أسويه
في صورة
لا تشبه الأسلاف
لا يعقد الأحلاف في مأدبة
والماء في فيه
مر أبو عثمان وكانت أنخاب الدولة
فمد يديه وشد رداء النعش
فبانت جثتها
تتفسخ في بطء
والعرس , جريمة هذا العرس , يكاد
ما زال أبو عثمان يمر على الأعراس العربية
يفضح جثت ها
تتفسخ في بطء
والعرس . العرس الوحشي يكاد
جلست إليه أحاوره
عن أسفار بدأت
عن أسفار تحلم بالبدء
وكان دوار يلعب بالرأس
توسد رملته
مد يديه مرغ خدي بزرقته
قال
فأجمل أسفاري ما بدأت بعد
ولدي رفاق ينتظرون
وكل نخيل الضفة تحرس أشرعتي
ورياحي
ارتاحي ارتاحي يا خاتون
ففي بغداد رفاق ينتظرون المركب
في بغداد المحصورة في قوسين
تسهر تحت شموع القلب
لنقرأ مخطوطاتي
هناك رفاق تعشق مخلوقاتي
ارتاحي فوق وسادة هذي الرملة
لصلاة الفجر يحين الوقت لها
يا خاتون
يا خات
تهد ج في الصوت عذاب حلو
واسترخي في ريش الرملة
كان النهر يصل ي في محراب الع زلة
كان النهر يفيض

( صوت )

أمتد بين الشك واليقين
أمتد كالمعين
أمد أضلاعي لفعل الفعل
لا ترخو ولا تلين
فلا تقولوا للذي نام على كتابه
إياك نستعين

( مخطوط )

لاقيت وحش الغاب
كلمته
كلمت في لسانه البشر
علمته كيف يموت الناس في صمت
على فجيعة
وينطق الحجر
صادقت وحش الغاب
كأنني الريشة في مخطوطة
كأنه كتاب
يعلم البشر

( صوت )

جلست في غمدي
فليس سلطان بني العباس أو مروان
قضيتي
فقلت يا وحدي
بمائي المغسول بالقند
كأنني
كأنني وحدي

( رسالة )

لست منسجما
ولست مهيأ للانسجام

( مخطوط )

جحظت
فسهرت أوشوش أوراقي وأنقحها
وأخيط الأرض بأحداقي
وأفتقها
طفحت بالحزن
وما سألوني يا خاتون
فبأي عيون
سيراني الله وعيني في العقل المجنون
وما سألوني يا خاتون
ما سألوني

( صوت )

لقد ضاع أبو عثمان في ظنونه
وكنت مثل الماء في جنونه
قلت لهم
تشابه البق

( رسالة )

من يقرأ تاريخ الكلمات العربية
من يسمع خاتون البحرية
صارخة في برية هذا الشرق
من يجرؤ أن يسأل عن حجر يحمل طعم الحرق
من يعرف هذا الحجر العربي العاشق

( صوت )

أضىء لنا طلسم هذا الميل في الميزان
أطلسم
فقد ترون عورة السلطان
مدجج
فلتكتبوا قصيدة الرمان
قصيدة الرمان

( مخطوط )

هيأت أشكالي
لأخلع الأرض التي تعفنت في ثوبها البالي
وصغت أمثالي
لكنني قتلت قبل الموعد التالي

( مخطوط )

لجأت للغفلة في سلالة البهيمه
أيقضتها
علمتها
وقلت يا بهيمه

( صوت )

قال . اخرجوا من شرك السلطان
من دمائه النظيفه
من يقبل الحياة في جنازة
والموت في قطيفه
قال . خلعت سيدي
منتشر في ناري الأليفه
تبق نوا بالشك
صرت سيدا
ورؤيتي سقيفه

( مخطوط )

أرخت للدماء في س رادق العروس
وقلت للطاووس
أرخت . كنت الكتب الجريحه
بعثت أوراقي إلى رفاقي
أر خت . صارت جنتي بغداد
آه على بغداد
محزومة بالماء والزنازن الفسيحه
أر خت للعروس
لو أر خت غير الكتب الكسيحه

( صوت )

مرو على خاتون
وعالجوا فؤادها بالشعر
مات أبو عثمان قبل الماء
هيأت أشكالي
لأخلع الأرض التي تعفنت في ثوبها البالي
وص غت أمثالي
لكنني قتلت قبل الموعد التالي

( مخطوط )

لجأت للغفلة في سلالة البهيمه
أيقضتها
علمتها
جادلت فيها الصلة القديمه
وقلت يا بهيمه
تدفقي بالقول والحكمة يا حكيمه

( صوت )

قال . اخرجوا من شرك السلطان
من دمائه النظيفه
من يقبل الحياة في جنازة
والموت في قطيفه
قال . خلعت سيدي
فلا يد على يدي
منتشر في ناري الأليفه
قال . ادخلوا
تبق نوا بالشك
صرت سيدا
ورؤيتي سقيفه

( مخطوط )

أرخت للدماء في سرادق العروس
وقلت للطاووس
تصير غربانا على الذبيحه
أرخت . كنت الكتب الجريحه
مصابة بالكتب الفؤوس
بعثت أوراقي إلى رفاقي
أرخت . صارت جنتي بغداد
آه على بغداد
محزومة بالماء والزنازن الفسيحه
أرخت للعروس
لو أرخت غير الكتب الكسيحه

( صوت )

مرو على خاتون
وعالجوا فؤادها بالشعر
قولوا لها
يا نرجس العيون
مات أبو عثمان قبل الماء
ولم يفك السر


قاسم حداد


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=715178&stc=1&d=1231797761


القصيدة بصوت الشاعر (http://www.4shared.com/file/80316640/7c6124b4/t5_online.html?dirPwdVerified=e93bd25c)

جوروماكي
13-01-2009, 23:15
~ - { رقصة الذئب






انتظرْ
سهرةُ الأصدقاء انتهتْ
وانتهى فيلقُ الندماء
الذين استداروا على كأسهم
يخلطون
يا قرين الجنون
انتظرْ ريثما نسترد التآويل في نصّنا
علّنا
نتدارك أخطاءنا الصائبة
يسدون نصحاً لنا
بالرؤى الغائبه
فانتظرْ
يفتون أن النبيذ القديم سيفدح أقداحهم
يسكرون، انتقاماً، بأخبارنا
ويدّافعونَ ويمحونَ آثارنا خشيةً
فانتظرْ
نصّك الآن رهنَ امتحاناتهم
مثلما تُخلطُ الأشربه
ربما يمزجون الخرائط بالليل
يختبرون العناصر بالنوم
يهتزُّ ميزانُـهمْ
كلما تعففتَ عن مأدبه
يعبث الأصدقاءُ
و ينتابهم ذعرهم
فانتظرْ
لا تنمْ خارج الحلم
تندمُ حيناً
ويستفردونك في سهرةٍ مسرعه
فانتظر
و انتظر
لا تدع كأسك المترعه
ساعة الأصدقاء انتهتْ !؟
فليكنْ
لم يزل زيتُ قنديلك المنتخبْ
يستفز الغضب
فليكنْ
يشكُّ ويفتح أسئلة في يقين الذهب
فانتظر
عند منعطفٍ فاضحٍ
تفقدُ الأصدقاءَ ودهشتَهم
مثلما يفقدُ الذئبُ عزلته المشرعه
عندما يمدحون انطفاءاتهم
تندلعْ
لا تدع كأسك المترعه .*
عند منعطفٍ فاضحٍ
تفقدُ الأصدقاءَ ودهشتَهم
مثلما يفقدُ الذئبُ عزلته المشرعه
عندما يمدحون انطفاءاتهم
تندلعْ
فانتظرْ ، و انتظرْ و انتظرْ
لا تدع كأسك المترعه .*






قاسم حداد




القصيدة بصوت الشاعر (http://www.4shared.com/file/80324127/5cb9b24f/t12.html?dirPwdVerified=e93bd25c)

bakura yagami
16-01-2009, 18:03
سيأتي يوم ينظر الجميع لإسمك ليجدوا بجانبه ( غير متصل )

السلآم عليكـمـ ورحمـهـ الله وبركـآتــه



نعم سيأتي يوم ينظر الجميع لإسمك ليجدوا بجانبه ( غير متصل )


كلٌ منا له وجود على هذا العالم العنكبوتي ..!


سواء على المسنجر أو في المواقع والمنتديات ..!


كون صداقات وربما كان مديراً لموقع ..!
أو إدارياً .. و ربما مشرفاً .. أو عضواً دائماً ..!


اعتدنا عليك تشارك .. تلعب ..!


ولكن ..!

سيأتي يوم ينظر الجميع لأسمك ليجدوا بجانبه ..!


( غير متصل )


ينتظرك أحبتك فلا تدخلـ..!


ويرسلون على بريدك فلا تجيب..!


ينتظرونك بالساعات على المسنجر ..!


لاتدخل ..!


مازالت الحاله ..!


( غير متصل )..!


ربما أياماً خشيت أن يدخل أحد أحبتك ولا يجدك ..!


وتركت الحالة على المسنجر ..!


( سأعود حالاً ) Be Right Back..!


وأعتاد أن تعود ولكن أرادك الله عز وجل هذا اليوم..!


وهذه الحظة أن لا تعود ..!


يومها ستتوقف مشاركاتك عند عدد معين ..!


لن تستطيع أن تزيديها ولو بمشاركه واحده فقط ..!


لأنك ستكون قد رحلت عن الدنيا ..!

لن تكون قادره على الاتصال حتى ترد أو تعلق..!


أو حتى تعدل او تعتذر على ما فعلته يوما لمن اخطأت في حقهم ..!


فأنت لست معنا ..!


انك هناك في حفرة ضيقة ..!


من غير أحد يؤنسك وحدك هناك ..!


تتحسر على أعمالك ..!


أو ربما تؤنسك أعمالك ..!


رحلت عنا ولم يتبقى لنا سوى ما سطرته لنا يداك ..!!




أحرصــ..!


على أن تكون سطورك ..!


حسنات جارية لك في قبرك ..!


فكل إنسان محاسب ..!


حاول بسرعة أن تغير وتعدل..!


لأنك ببساطة ..!


أنت الآن ................


. " متصل " ...!!

أحبتي في الله ..!


هذه كلمات قرأتها هذا اليوم وفي هذه الساعه ..!


ولاني امر بموقف مشابه قررت ان أكتبها لكم ..!


فلماذا الان ونحن " متصلون " ..!


لا نسعى لاسعاد من حولنا ..!


لنعلم مقدار حبهم لنا ..!


من اعتبرونا اكثر مما كنا نتوقع ..!


واعطونا اكثر مما نتخيل ..!


لماذا لا نسعدهم ؟؟؟؟؟


لماذا لا نعبر لهم ولو بكلمة عن مدى سعادتنا لوجودهم بيننا ..!


لماذا وهم من يعطونا الامان ..!


في زمن قلما ما نجد فيه شخصا امينا يحافظ علينا ..!


ويحبنا بصدق دون مصالح ..!


احبائي ..!


فلنحافظ على من يحبونا ..!


ونبحث بداخلنا ..!


صدقوني سنجد اننا نحبهم ايضا ..!


حتى إن اخطأوا في حقنا ..!


فمن الواجب ان نسامحهم ..!


ونتذكر كل شئ طيب فعلوه بحقنا ..!


نتذكر ايامنا معهم ..!


كم رسموا البسمة على شفاهنا ..!


وادخلوا السعادة الى قلوبنا ..!


فلنتذكر ..!


فلربما اخطأنا في حقهم دون قصد في يوم من الايام ..!


هم ايضا سيسامحونا ..


ابحث في قلبك عن التسامح ستجده في وسط قلبك ..!


او بمعنى اخر في قلب قلبك..!


في جوفه ..!


في صميمه ..!


في ذاك المكان الذي لا يسكنه الا من تحبهم فقط ..!


ابحث عن اصلك الطيب .. ودائما تذكر مقولة ..!


(ان سامحت الناس أحبوك )


وخجلوا من انفسهم لانهم يوما أخطؤا في حقك


اعتذر عن الاطالة ..!


ولكن ..!


بداخل كل منا انسان


طيب ..
حساس بريء ..
براءة الطفولة ..!


فلا تجعلوا الشيطان يتغلب عليكم ..!


ويجعل ما بداخلكم من شر وحقد ..!


اكثر مما بداخلكم من خير و محبة لمن حولكم ..!
هذه كلمات ..!


ليتها تجد مكانا في قلوبكم ..!


قلوبكم الصافية النقية .. المحبة للخير ..!


وامعنتم النظر في حياتكم السابقة والاتية ..!


وانا على يقين انكم لن تقرؤها وتنسوها ..!


بل ستأثر فيكم ..!

أنـس
16-01-2009, 23:50
إلى الأمام قُدُماً .. يا مكسات

[ سجلت دخولي كما أفعل دائماً .. لأفاجأ بتغيير طفيف في خانة الرسائل الخاصة الجديدة .. التي أدهشني عددها الكبير .. والذي لم أر مثله منذ مدة طويلة ... ]

.

.

قبل أيام قليلة فقط بدأ مكسات مرحلة جديدة عبر إدماج نظام جديد يسهل تواصل الأعضاء ويجعله أكثر سهولة .. مرونة وإثارة .. ::سعادة::

ولعل أهم ما أضيف لمكسات مؤخراً هو خاصية المحادثات التي أتيحت في الملفات الشخصية للأعضاء .. ::جيد::

شيء طبيعي أن الأيام الأولى كانت أكثر ازدهاراً .. لدرجة أن المنتدى أصبح شبه مهجور .. وانكب نشاط الأعضاء كله على القرقرة في الملفات الشخصية .. :مكر::مكر:

.

.

هنيئاً لنا ولكم هذا النظام الجديد - الناجح بإذن الله - .. وأتمنى أن يكون سبباً يساهم في رقي ونجاح منتدانا العزيز .. ::جيد::

من خلال ملاحظتي الخاصة .. فإن النظام الجديد ركز أكثر على عامل ( التواصل بين الأعضاء ) لأنه العامل الأكثر جذباً للأعضاء وإثارة لمشاعر الشوق لديهم والارتباط بمكسات ..

فتنبيهات الرسائل الخاصة سيصبح عددها أكبر .. وهذا كفيل بجعل الاعضاء أكثر تعلقاً بمكسات ... كما سيقود النظام الجديد إلى تأسيس أواصر أخوة وصداقة أكثر عمقاً ( خاصة مع نظام الاصدقاء والفئات الاجتماعية ) .. ::جيد::

-----------------

خطوة جميلة فعلاً قام بها مكسات ... ::جيد::

عرفت جمالها عندما وصلتني رسائل وطلبات صداقة .. من أشخاص عزيزين علي لم أرهم منذ مدة ... وظننت أنني صرت في طي النسيان بالنسبة لهم ..

كان هذا النظام الجديد سبباً في تجديد عدد من الصداقات وتعميق الكثير منها ..

عندما اكتشفت أن أصدقائي الأعزاء مازالوا حاضرين .. إرتفعت معنوياتي من جديد .. وبدأت أحس مرة أخرى .. بتلك المشاعر الرائعة التي كدت أفقدها في مكسات ... ^_^

فشكراً لإدارة المنتدى على هذه البادرة الطيبة .. ::جيد::

وتمنياتي لكم بالتوفيق الدائم للرقي بهذا المنتدى والتقدم به .. نحو الأمام قُدُماً .. :رامبو:

أنـس
17-01-2009, 00:05
إمض في طريقك الخاص ~

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=718727&stc=1&d=1232150183

وسط مرور الزمن .. وحتى لو انتهت الأزهار ~

هناك معنىً لكل شيء في الكون ~

***

إعتقدت أنني اعتدت على الوحدة ~

لكن كل ما له بداية .. له نهاية ~

***

وإن كنت أعرف ذلك .. مازلت أبحث في الأوراق المتساقطة ~

عن حبك ~

***

وسط مرور الزمن .. وحتى لو انتهت الأزهار ~

هناك معنىً لكل شيء في الكون ~

***

سأترك مشاعري لك ~

كن جناحي .. حقق آمالي ~

وامض في طريقك الخاص ... ~


ـــــــــــــــــ


المتحري كونان ( أغنية النهاية )
أداء : Yumi Shizukusa
ترجمة : أنـس

naruto h
17-01-2009, 12:26
يا الهي مكسات لماذا صرت أرى فيك الظلام بدأ ينشر جناحه

لماذا صرت أرى نفسي وحيدا أين نورك الذي كان بفعل نجومك ....

لماذا أرى شمسك مغطاة بسحب سوداء ...... نعم سوداء حالكة

هل هي بداية النهاية ؟ أم هي فقط استراحة محارب .......

أم هو فقط تغيير في كل مكان ....... لكن هل يبقى الفضاء

هل يبقى الفضاء عظيما من غير نجومه ..... أنتظر جوابا

لكن هل سيطول انتظاري ليوليوس ليعود ..... أنتظر اجابة

و هل سيعود أصلا ؟ هل سأرى ذلك النور مجددا .....

لماذا الحياة مرة.... لماذا تجبرنا على رؤية المآسي ....

أظنني وجدت جوابا فلو لم يكن هناك حزن لما وجد الفرح

لكنني سأظل مناشدا النجوم أن تعود .....

فهل ستلبي دعوتي ...... من فضلك يا نجون

فبحر مكسات بدأ بالانطفاء .... بل بدأ بالرغاء

لن أمل الانتظار لأني أعرف أنكم ستعودون

لا أدري لكنه احساسي و أرجوا ألا يخطئ




لفتة لصاحب الموضوع

أعتذر عن خربشاتي لكن ضاق بي الحال , فلم أجد غير رائعتك للتعبير

فأرجوا أن تكون تعي حزني :محبط:

bakura yagami
18-01-2009, 18:19
هو يوم من ايام هذا الزمن تنساب لحظاته في سباق وتتراكض أناته.

ومسامات الأيام تتفتّح لتتّسع وتتّسع، لينفلت الوقت من عقال الإنتظار،

وتتحرر الثواني من قيود الاصطفاف...

لا تريد اللحظات أن تتالى لتكون إحداها خلف أخرى،

إنّما تتوثب لتتقارن في تزامن، لا يتحسر فيه أي مقطع على انفلات المشهد من حضوره.

عجيبة هي تلك الأحداث وغريبة هي تلك الوقائع التي تصبح فيها حركة الزمان أفقية بعد ان كانت قبله وهي عادت بعده.

تسير في الانسياب العمودي اياه، الذي عهدته الكائنات، وخبرته الموجودات في هذا العالم، الممزوج بأكدار المادة وتلوثات تزاحم الأشياء.

هي لحظات تزدهي بين أيامي وسنواتي الذابلة، تتفاخر على أخواتها، مشرئبة،

تتطاول فوق هامات الماضي الواهن، وكأنّها تتباهى بمشاهداتها، باقترانها تكويناً بإعلان حقيقة طال انتظارها،

والتهب الشوق اليها في الصدور...

هي لحظة احتفال الذات بولادة حريتها وتحريرها من كل الأصفاد التي كبّلتها طويلاً ...

في هذا اليوم تستحيل الثواني والدقائق والساعات، كل مقاطع الزمن مقطعاً واحداً يشهد اشراقة شمس جديدة للحرية والحقيقة،

تخترق بسطوعها كل القلوب المنكسرة.... وتعيد اليها الحيوية والنبض...

كلمات خطرت لي فكتبتها كما هي، ارى القصد منها كالسهل الممتنع ، من ادركها ادرك مكنون ذاتي ونفسي وقلبي،

ومن لامس الاحرف من الخارج لم ولن يصل لحقيقة من انا ومن اكون ؟؟؟

برحابة اطلق العنان هنا ، واشعر انه بداية لا نهاية لها في صفحات هذا الموضوع الرائع والراقي.......

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

neral
18-01-2009, 22:35
مسسسسسسسسسا الخير


انا حابة اكتب عن شخصية تاريخية


شجر الدر




هي شجر الدر , الملقبة بعصمة الدين أم خليل، تركية الأصل، كانت جارية اشتراها السلطان الصالح نجم الدين أيوب ، وحظيت عنده بمكانة عالية حتى أعتقها وتزوجها وأنجبت منه ابنها خليل الذي توفي في 2مايو 1250م.تولت عرش مصر لمدة ثمانين يوماً بمبايعة من المماليك وأعيان الدولة بعد وفاة السلطان نجم الدين أيوب، ثم تنازلت عن العرش لزوجها المعز أيبك التركماني سنة 1250م.لعبت دوراً تاريخياً هاماً أثناء الحملة الصليبية السابعة على مصر وخلال معركة المنصورة.



أخذت شجر الدر موقفًا رائعًا تعالت فيه على أحزانها وقدمت المصالح العليا للبلاد مدركة خطورة الموقف العصيب ، فأخفت خبر موته ، وأمرت بحمل جثته سرًا في سفينة إلى قلعة الروضة بالقاهرة ، وأمرت الأطباء أن يدخلوا كل يوم إلى حجرة السلطان كعادتهم ، وكانت تدخل الأدوية والطعام غرفته كما لو كان حيًا ، وأستمرت الأوراق الرسمية تخرج كل يوم وعليها علامة السلطان . وتولت شجر الدر ترتيب أمور الدولة ، وإدارة شئون الجيش في ميدان القتال، وعهدت للأمير فخر الدين بقيادة الجيش ، وفي الوقت نفسه أرسلت إلى توران شاه ابن الصالح أيوب تحثه على القدوم ومغادرة حصن كيفا إلى مصر ، ليتولى السلطنة بعد أبيه.


وفي الفترة ما بين موت السلطان الصالح أيوب ، ومجيء ابنه توران شاه في27 فبراير 1250م وهي فترة تزيد عن ثلاثة أشهر ، نجحت شجر الدر بمهارة فائقة أن تمسك بزمام الأمور وتقود دفة البلاد وسط الأمواج المتلاطمة التي كادت تعصف بها ، ونجح الجيش المصري في رد العدوان الصليبي وإلحاق خسائر فادحة بالصليبيين ، وحفظت السلطنة حتى تسلمها توران شاه الذي قاد البلاد إلى النصر.



صورة أعجبتك



اتمعنوا فيها منيح ورح تفهموا (الصورة الاولى)


من خلال هالصورة اجا واحد عبقري بدو يثبتلنا انو الدراسة تؤدي للفشل عن طريق هالمعادلة


والصورة التانية عجبتني بس حابة اعرف كيف قدرت توصل لفوق هالختيارة مش قليلة:)


فلسفتك في الحياة


لا تسخر من الآخرين وأحلامهم الوردية الجميلة خاصة من تعتقد انهم اقل منك من البسطاء الطيبين، فربما تكون منزلة خادمتك عند الرب , أسمى وارفع منك ومن كثير من علياء القوم، وقد تحظى بشفاعتهم يوم القيامة ولا تقلل من شأن الأحلام فالدنيا بدونها رحلة جافة ومملة مهما يكن الواقع جميلا.



من جد وجد ومن زرع حصد









مشهد رأيته في يومك أثر فيك


ما فيني انسى مشهد صاحبتي الي ماتت وهيي مغطيه بالكفن لما جيت اودعها:بكاء::بكاء::بكاء:

مسلم نـاصح
20-01-2009, 06:55
-[ الإثنين 1430/1/23هـ : خروج الصهيانية مخذولين خائبين من غزة العزة ، مدة العدوان [ 23 يوماً تقريباً ] ، نسأل الله عز و جل أن يربط على قلوبهم و يسعدهم في الدنيا و الآخرة ]-

mam225
20-01-2009, 18:12
http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/carton/104/104084.gif




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

بينما - ومازلت - أتصفح هذا الكتاب الرائع للشيخ للكاتب الرائع صاحب القلم القوي أقوى وأحد من السيف ..

الشيخ عائض القرني في كتابه هكذا حدثنا الزمان ..

إذا بي أجد موضوعا ذكرني بأنـس .. وذكرني بهذا الموضوع .. فألزمت نفسي كتابته هنا ..



صيد الخاطر




من أجمل وأعجب ما قرأت كتاب صيد الخاطر لابن الجوزي وهو عندي أنفع كتب هذا الرجل الموسوعي العجيب ،،
وكتابه هذا لا يفارقني لعدم تكلفه وصدقه في عرضه وسعة تجربة الرجل ودقة نظره وسداد رأيه ،، فالكتاب ثمرة عمر هذا الأمام وخلاصة حياته ،، فأوصيك بتكراره والرجوع إليه فهو ممتع جذاب ليس في حواش ولا تكلف ولا تزويق عبارة ،،
لا تشدق في لفظ بل فيه إشراق لفظ وسلاسة منطق وقوة أسره مع مافيه من روح متدفقة من المؤلف ومعانا صادقة وتجربة طويلة بين الناس والكتاب ،،
ولابن الجوزي ما يقارب ألف مصنف ما بين صغير وكبير ولكن كثيرًا منها نسي وبعضها هجر وبقي صيد الخاطر يعيش مع الناس ،، يحدث طلبة العلم ،، يتنقل معهم أينما حلو وأينما ارتحلوا وقد علق عليه جمع من طلبة العلم وخرج بطبعات شتى ومع هذا ينفذ من الأسواق ويقبل عليه بشغف كأنه أُلِّف اليوم ،،
فياله من كتاب أحيا ذكر مؤلفه وسار مسير الشمس ونفع أمما لا تحصى ،،
فمن أراد التأليف فليؤلف مثله وليسنج على منواله وليحذو حذوه رحمه الله وجزاه خيرا :

أحبك لا تفسير عندي لصبوتي ***** أفسر ماذا والهوى لا يفسرُّ

Sapient Muslim
20-01-2009, 18:20
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

باركـ الله فيكـ يا أخي الأكبر أنس و جزاكـ خيراً

كنت أحاول الرّد على الموضوع منذ فترة إلا أنني أنشغل و أنسى

- حاليّاً -

تسجيل مرور

لنــا عودة إن شاء الله

أختكم في الله

Ocean Rain
22-01-2009, 22:35
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الساعة الرابعة صباحا .. انها لحظة الفراق بين النوم واليقظة .. بين الليل والنهار .. السجن ساكن . ساكت. موحش . مقفر .
وتطلعت في الظلام الي جدران زنزانتي . ما أشبهها بالقبر . انني دخلت ذات يوم الي القبر الذي دفن فيه اخي .. والذي اتمني ان ادفن فيه
انه سرداب تحت الارض .. انه اكبر من الزنزانة التي انا فيها اليوم ..
لقد كنت دائما اريد ان اعرف .. ماذا بعد الموت .. وانا اعيش الموت الآن .. فالموت كالسجن .. وهو زنزانة الجسم ..
أما الروح فهي تنطلق .. حرة .. غير مقيدة .. هاربة من قوانين الحياة ..
الصمت مخيم .. صمت مقيد ... مصنوع من مئات الأنفاس المقيدة بالسلاسل .. كأن الزفرات مربوطة .. كأن الأحلام مكبلة بالحديد .. كأنني أنام والي جواري مئات الجثث
ملابس كالأكفان هنا تحت التراب يتساوي الملوك والمتسولون .. الظالمون والمظلومون ... العباقرة والتافهون .. لا شئ يميزهم الا لافتات من الورق المقوي تحمل أسمائهم .. انها أشبه بالشواهد التي يضعونها فوق القبور .. تحمل أسماء الموتي .. ولكن كثيرين من الموتي بلا أسماء ..
من كان في هذا القبر قبلي ؟ من سوف يجئ بعدي ؟ الجدران لا تتكلم ولا تحكي .. ولو تكلمت لروت ألوف القصص . فهنا خشبة مسرح .. القصة واحدة ... الممثلون بتغيرون
فوق هذا الأسفلت سكب ألوف قبلي دموعهم .. هذه الجدران سمعت دعوات وزفرات وتأوهات وصرخات .. أنصاف أحياء وأنصاف موتي مروا من هنا .. تركوا بصمات شقائهم وعذابهم علي الجدران .. كأنني أسمع صدي تضرعات مجهولة . أنغامها مختلفة ... كلماتها متبانية .. ولكن معانيها واحدة.
كل شئ هنا مسجون ... حتي الكلمات مسجونة .. لا تكاد تتحرك حتي تقبض الحقيقة علي عنقها .. كأنها سجان قاسي القلب يوسعها ضربا .. يمنعها من أن تهرب من زنزانة الواقع الي فضاء الأماني الفسيح .. كل شئ صامت كأنه لا يجرؤ علي الكلام .. محبوس ومخنوق .. حتي الصرخات مخنوقة .. وكأنها حشرجة تأوهات ..
فما أطول الليل داخل هذا السجن .. كأنه لا ينتهي أبدا .. انه أشبه بالعمي .. ان الأحلام والأماني تتعثر فيه .. وتسقط علي وجهها .. مصطدمة بجدار الواقع ... انها تحتاج دائما الي عكاز الايمان .. وما أشقي الذين تنكسر العصي التي يتعكزون عليها وهم يسيرون في عالم الأماني والأحلام ..
وأشعلت المصباح وامتلأت غرفتي بالنور .. قفز الظلام من النافذة .. كأنه لص انتهز فرصة الليل فدخل يسرق أحلامي .. ثم فاجأه النهار فأسرع ينجو بنفسه تاركا وراءه ما حاول أن يسرقه من أماني وأحلام ... وفي النور رأيت كل أحلامي حولي .. لم يسرق الليل منها شيئا ... اختلفت الغيوم السوداء من أفكاري . كنت أخشي أن تتدحرج الأماني من قلبي .. فأسرعت أمسك بها .. ان المصباح الذي أضأته هو ايماني بالله .. وفي بعض الأحيان يخفت ضوء المصباح .. وفي أحيان أخري يسطع وينوهج وكأنه نور الشمس .. وهذا الايمان أشبه بمنجم من الذهب تجئ الأعاصير والعواصف فتغطيه بطبقة من تراب ..فلا ألبث أحفر بأظافري واكشف أنه موجود .. عميق .. كامن .. لا تنتهي معادنه أبدا .. ثم لا ألبث أن أسمع الفجر ينشد ترئيمة الحرية .. ينشد بصوف منخفض .. وكأنه همس يجئ من بعيد .. ثم لا يلبث ان يعلو هذا الهمس في أذني حتي يصبح دويا ..
وهكذا تستيقظ اذني علي موسيقي مجهولة تحن اليها وتنتظرها وتتوقعها .. وأصور أن هذه الأنغام هي صوت أبواب تفتح .. وسلاسل تتحطم .. وقيود تنكسر .. وحياة جديدة تبدأ ... السعادة .. انها أشبه بقمة جبل .. تحتاج الي مجهود وتحتاج الي وقت .. ومن هنا فان قلبي يحدثني بأن الفرج سيجئ يوما .. حتي وان لم أشهد هذا اليوم ..
وأن الله لن يتخلي عنا ..وأن أيامنا القادمة ستملؤها الابتسامات والأحلام .. ان الأزمات في الحياة هي التي تصنع الحيوية لهذه الحياة .. انها التي تعطي أيامنا شخصيتها وروحها .. فالحياة بدون أزمات أشبه بماء بدون ميكروبات .. ولكنه في الوقت نفسه بدون طعم .. الحياة لم تكن سهلة أبدا .. ان المقادير وضعتنا في أزمات كثيرة متعددة وخرجنا منها .. ان قيودا ثقيلة ربطت أيدينا وأرجلنا .. ثم حطمنتها .. اننا تحملنا من المقادير أشكالا وألوانا من العذاب .. كأنها سياط لم تكن تجعلنا ننكفئ علي وجوهنا .. بل كانت تدفعنا لنمضي في طريقنا .. لم تكن الحياة كلها أفراحا .. كانت المآتم فيها أكثر من الانتصارات .. كانت الدموع أضعاف الضحكات ... ولكن لا بد أن نعبش الليل لنصل الي النهار .. ونقاوم العواصف والأنواء لتمسك أيدينا بالشاطئ .. فلا أرباح بغير ضرائب .. وكلما كانت الأرباح أكبر كانت الضرائب أفدح .. الذي أصابني هو أقل بكثير مما كنت انتظره .. اتمني ان يكون المستقبل بخير ... ان الله لطيف بنا .. والأيام وهي تقسو علينا أحاطتنا بحب الناس .. والحمد لله ... أعطانا الداء والدواء .. منحنا الألم والصبر .. ملأ عيوننا بالدموع وأرواحنا بالمناديل التي تجفف هذه الدموع

عيناي تحاول رؤيته ... رغم رحيله بعيدا ... الي أبعد حد ...
صوته أسمعه في صوت من حولي ..
أراه والابتسامة علي شفتاه .. وكأنه يقول لي : لا تحزني يا اختاه ..
فأنا لست حزينا الا علي فراقكم ... وما تركتك به بسببي ...
أخي لا .. كنت اعيش علي أنفاسك ودقات قلبك .. فكيف اعيش الآن وقد توقف ؟
أخي .. لم لا ترد ؟!! هل انت غاضب مني ؟ افتح عينيك يا اخي .. رد علي ..
اتركوني اكلم اخي ... لا تمنعوني عنه ...
يا الهي ... وكأني كنت أري هذا بعينيك الصامتة ... كنت تتحدث معي كثيرا علي غير عادتك ...
هل كنت تشعر بهذا حقا؟!! سامحني يا أ خي ... سامحني لأني حاولت تكذيب ما بداخلي ...
تكذيب ما كان بعينيك من كلام وألم ... مازلت اذكر كلماتك لي ... قلت لي انك تشعر بما اشعر ..
حتي وانا بعيدة عنك .... فهل تشعر بي الآن يا اخي؟
لا ... ليس بعيدا عني ... مازال حيا .. حيا بقلبي .. في جوانحي ... لم يمت ابدا
مازالت ابتسامته مشرقة ... مازلت اسمع صوته من بعيد ... أري صورته في كل شئ أمامي ..
دماؤه الدافئة مازالت علي راحتي ... ثم تقولون انه مات؟!! كيف هذا وانا مازلت أراه ؟

اري اختي الصغيرة ... تسألني : أين اخي؟! اريد ان العب معه ..
وعدني بقدومه للعب معي بعد جامعته ...

* أخيكي مات ياصغيرتي ..
(ببراءة )* مات !! ما معني كلمة مات ؟!!

*تعني انه ذهب الي الله ...

(بسعادة ) * حقا !! لم لا نذهب معه ؟ ولم انتي حزينة ؟ لقد ذهب الي الله فلم الحزن؟

* سنذهب جميعا الي الله يا عزيزتي .. ولكن عندما يريد هذا ...

* حسنا ... متي سيعود اخي ؟

* لن يعود ...
لا .. اريد اخي ... اشتقت اليه ... اريد ان العب معه ..

( بنبرات غاضبة ) * لقد مات اخيكي .. اذهبي من امامي .. مات بحادث ولن يأتي ..أفهمتي ..
قلت لكي لن يعود ...

يا الهي ... ما ذنب هذه الطفلة .. سوي انه القدر ...
ربما اترك هذا الجرح يجف مع برد الشتاء ... أجل .. ربما يجمده برد الشتاء
هذا ان استطاع ...

اليك يا أخي ..
تنقصني كثيرا يا أخي .. لا أتصور أنه مضي الآن أكثر من ثلاثة أعوام دون أن نلتقي .. دون أن نجلس معا بغير أن نتبادل الكلمات ... وكأننا نتحدث ونتناقش ..
كنت أشعر بكل ما يجول في رأسك ... دون أن ينطق به .. وكان يحس بكل ما أريد أن أقوله قبل أن أقوله .. ومع ذلك فأنا أحس به علي هذا البعد القاسي بجانبي ..
أسمع صوته .. وأري عينيه .. ايمانه وثقته بالمستقبل وأمله في أن يكون كل شئ سيكون علي ما يرام .. وستنتهي كل الآلام والمتاعب ونعود الي الحياة معا ..
أخي .. مازلت اذكر ذلك اليوم عندما كنا صغارا .. وحدنا بالمنزل .. الشتاء بارد ... والأمطار تهبط وكأنها لم تمطر من قبل .. البرق كان يخيفني ...
لكي اعتدت الا أظهر خوفي أمام احد مهما كان ... حتي انت ... فقد كانت هذه طبيعة في نفسي وفيك ايضا ... دق الباب .. ساعة متأخرة .. من يأتي الآن ؟
قلتها واندفعت الي الباب وانا من خلفك ... اذ برجل ذو ملامح قاسية ... شعرت بأني أكرهه منذ أن التقيته .. كان يقلقني .. بل كان يخيفني ... لماذا يسأل عن والدنا ؟
لماذا اشعر بهذا القلق كلما تذكرت وجهه .. مرت الأعوام .. عام اثر عام .. كبرنا معا .. مع ذلك لا اعرف ان كنت قد نسيت هذا الأمر ام لا ..اما انا .. فلم انساه يوما ...
والآن عرفت ما سبب خوفي كلما تذكرته ... طالما شعرت بأشياء ستحدث في المستقبل ... وكانت تحدث بالفعل ... لم يكذبني قلبي ابدا ... لكن هذه المرة لم أكن اريد ان اصدق هذا الشعور ... الأهم ما في الأمر هو هذا الشعور الجديد .. اشعر اننا سنلتقي قريبا باذن الله ... قررت أن اكمل مسيرتك الي ان نلتقي ... كل ما أتمناه عندما تتبين هذه الحقيقة
ان يترحموا علي لو كنت ميتة .. أو ان يتذكروني ان كنت حية ..

تري .. أيكون الظلم يخيف الظالم أكثر مما يخيف المظلوم ؟ ... لا أريد ان يكون السيف الذي كان في يد بلادي خنجرا يغمد في ظهرها ...
ارجو ان يكون كل شئ علي ما يرام مثل ما اردت ... وجدت كلمات لك ... او ليست لك ... تقول فيها

اني رجل كبير الأمل ... لا أخشي ان يقتلني ذلك الخيال الذي تراه عيناي في كل ساعة .. واني علي ثقة من خروجي من كل هذا صفر اليدين ..
لا أملك لا ابيض ولا أسود ... ولكني اريد ان تري عيناي قبل ان يغمض الموت أجفاني ذلك الخيال قد تحقق ...
ولا يهمني بعد ذلك ان يراني الناس علي فراش موتي فقيرا بائسا لا أملك ما أسد به رمقي ..


هل ستجد العدالة أنصارها ام انها وضعت معي في زنزانة واحدة ؟ هل اصبح الناس يخافون ان يعلنوا صوت الحق ؟ وهل تبقي الحقيقة الي الأبد مقيدة بالسلاسل والأغلال ؟

في عيناي النهاية ... لكنها لي فقط ... ستكون النهاية لبداية ما ...


سيجئ يوم قريب أو بعيد .. يخرج فيه الناس من قبورهم .. المظالم هي قبور يوضع فيها الأحياء .. وسيكون يوم الحرية هو يوم القيامة باذن الله ...
ان حروف كلمة الظلم هي من حروف كلمة الظلام .. ذلك لأن الظلام هو الذي يجئ بالظالمين ... وسينتهي الليل الطويل ... وستشرق الشمس من جديد .

شكرا يخي أنس علي الموضوع :)
في أمان الله

bakura yagami
23-01-2009, 18:32
اقوال صهيونيه

<< اننا لم نحقق بعد هدفنا وهو النصر النهائي ، فنحن حتى الان لم نحرر من بلادنا سوى قسم واحد فقط , وسنجعل الحرب حرفه يهوديه حتى يتم تحرير بلادنا كلها بلاد الاباء والاجداد وسنحقق رؤيا انبياء اسرائيل >>


بن غوريون


<<لقد استولينا على ( اورشليم ) ونحن في طريقنا الى ( يثرب ) و(بابل) >>


مشيه ديان


<< ان اسرائيل بوضعها الحالي لا تمثل الا خمس ما يجب ان تكون عليه ارض الاباء , ومن ثم يجب العمل على تحرير الاربعه الاخماس الباقيه >>


مناحم بيغن


<< يستحيل على من يدرس خدمات الشعب اليهودي ألا يعتقد انهم سيعادون يوما الى وطنهم القومي التاريخي >>


الرئيس الامريكي واران هاردغ


<< جسّد من سبق من الرؤساء الامريكيون الايمان بان جعلوا علاقات الولايات المتحده الامريكيه مع اسرائيل هي اكثر من علاقات خاصه . انها علاقات فريده لانها متأصله في ضمير الشعب الامريكي وفي اخلاقه وفي دينه وفي معتقداته لقد اقام كلا من اسرائيل والولايات المتحده الامريكيه , مهاجرون رواد ثم اننا سنتقاسم معك تراث الثوراة >>


الرئيس الامريكي جيمي كارتر


<<
انني دائما اتطلع الى الصهيونيه كطموح جوهري لليهود , وباقامه دوله اسرائيل تمكن اليهود من اعادة حكم انفسهم في وطنهم التاريخي ,, ليحققوا بذلك حلما عمره الفا عام >>


الرئيس الامريكي رونالد ريغان

المخلب الأحمر
25-01-2009, 17:49
أحترم المشاعر الصادقة النبيلـة ,

لا تلك الوضيعة كأنها مجرد كلب مسعور إذا وجد لديك عظما يسليه أو يغذيه استأنس واستمر يزورك فإن ردعته إلى حد اليأس تركك وبحث عن فريسة أخرى..

$Ahlam$
25-01-2009, 22:40
اكره ذاك الشعور
عندما انظر الى وجهي في المرآه
ثم لاالبث ان اتحسسه
,,اقارن بين انعكاساتي على المرآة وحركات يدي
لأتأكد ان كنت انا التي في المرآه ام هي فتاة اخرى
~~حمدا لله
انها فتاة اخرى :confused::confused:

...
......

:مذنب: :مذنب: :مذنب:

mam225
27-01-2009, 18:24
العولمة كشفت كل مستور

د. عائض القرني


صار الإنسان مكشوفا أمام العولمة ووسائلها من إنترنت وقنوات وجوال وأجهزة تنصّت وتصوير، وما أصبح عنده شيء مستور ولا سر مخفي ولا خاصة مخبوءة، وأصبح الإنسان داخل غرفة نومه الخاصة المغلقة هدفا سهلا واضحا مكشوفا لأي تصوير أو تنصّت ومهما حاولت الاختفاء والاختباء خلف الجدران والحيطان فإنك لن تنجو من رقابة العولمة واكتشافها لك، ليس ببعيد أن تصور وتدبلج صورك في أوضاع غير لائقة، وليس بغريب أن يدبلج صوتك ويؤخذ منه مقاطع تدان بها، وقد يؤخذ صوتك من الجوال والإنترنت وأنت تتصل بزوجتك فيوجه على أنك تكلم أجنبية، فما هو الحل أمام هذا السيل الجارف من الوسائل والأجهزة التي كشفت كل شيء وفضحت كل مستور وأظهرت كل مخفي وجعلت سافل الدنيا عاليها، وصارت الغرف الخاصة كالحدائق العامة والمكاتب السرية كالأسواق، وقد تنبه كثير من حملة الضمير إلى هذا الوضع المأساوي الذي يواجه الإنسان، وفكروا في حلول تحمي مكانة الإنسان وعرضه وسمعته أمام طغيان العولمة والحضارة المادية التي تفتقر إلى الرقابة والحياء والستر والعفاف، وفي القرآن حل لهذه المأساة لو اهتدت البشرية لهذا الحل، يقول تعالى: «وَذَرُواْ ظَاهِرَ الإِثْمِ وَبَاطِنَهُ»، وهذه الكلمة لا توجد في أي قانون ولا دستور أرضي، فالقوانين والدساتير الأرضية تراقب ظاهر الإنسان ولكنها لا تستطيع أن تخوص في أعماقه ولا تدخل نفسه ولا تعرف ما في ضميره، ولكن الواحد الأحد علام الغيوب هدد البشر برقابته على تصرفاتهم وأسرارهم وما تكنه ضمائرهم وما تخفيه صدورهم، إذن فلا حل لنا إلا بمراقبة الله والخوف منه وتربية الناس على سلامة الضمير وعفاف القلوب وحب الستر، والانتهاء عن هتك أستارهم وفضح أسرارهم، وقد حذر الوحي من هذا المسلك المشين، والخلق الدنيء، والتصرف المهين، والفعل الرخيص، الذي يقوم به التافهون الأنذال الحقراء، فقال تعالى: «ولا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً»، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: «يا معشر من آمن بلسانه ولم يؤمن قلبه لا تتبعوا عورات المسلمين فإنه من تتبع عوراتهم تتبع الله عورته، ومن تتبع عورته فضحه ولو في عقر داره»، للبيوت أسرار وللناس أعراض، وللبشر كرامة، فيا من رخصت عليه نفسه فأصبح شؤما على عباد الله يفرح بعثراتهم ويجمع زلاتهم ويكشف أخطاءهم، أنت عديم المروءة، فقير الخلق، مجدب الذوق، ميت القلب، أما عندك عقل يردع؟ أو إيمان يمنع؟

ينبغي علينا أن نربي الجيل على عفاف النفس وحياة الضمير وكريم الخلق واحترام المشاعر ورحمة الإنسان والرفق بالناس وستر البشر وعدم الاستهانة بأسرارهم وأخبارهم وأعراضهم، فيا أيها المتهور الطائش الأرعن النـزق الأحمق أما لديك عرض تخاف عليه؟ أما عندك سمعة تحرص عليها؟ أما في بيتك زوجة وبنات وأبناء وعمات وخالات تخشى على أعراضهم وسمعتهم؟ أما فكرت يا من ينشر غسيل الناس ويفرح بعثراتهم ويظهر أخطاءهم أنك في يوم ما سوف تنال الجزاء من الحكم العدل سبحانه، فتسقط سقطة، وتغلط غلطة، وتتورط في ورطة؟ حينها تحين ساعة الانتقام، ويحل يوم القصاص، فتذوق سوء المصير وعاقبة الظلم لأنك طالما أبكيت عينا، وأحزنت قلبا، وروعت أسرة، وهدمت مجدا، وهتكت عرضا بتصرفك المشين، يوم نشرت صورا أو دبلجت صوتا أو فرحت بزلّة أو نشرت عثرة أو أذعت سرا أو شمتَّ بإنسان، وقتها سوف يكون مصيرك مرا وعاقبتك خزيا ونهايتك بؤسا، نحن بحاجة لحياة ضمير وتقوى قلوب، وكرم نفوس أمام طوفان العولمة الذي عرى العالم وكشف الدنيا وفضح المعمورة.

heroine
29-01-2009, 08:50
من أقوال جان جاك روسو:

"الناس يولدون أحراراً، ولكنهم يستعبدون أينما ذهبوا"

"الناس الذين يعرفون القليل يتحدثون كثيراً، أما الذين يعرفون الكثير لا يتحدثون إلا قليلاً"


* * * * *


من أقوال ديكارت:

"أنا أفكر إذن أنا موجود"

"لا يكفي أن يكون لك عقل جيد , المهم هو أن تستخدمه بشكل حسن"


* * * * *


من أقوال مارك توين:

"ليس هناك مايعجز التمرين عن أدائه. ليس هناك ما لا يستطيع تجاوزه. إذ يستطيع أن يحول الأخلاق السيئة إلى حسنة , كما يمكنه أن ينسف المبادئ السيئة ويخلق مبادئ حسنة. أنه يستطيع أن يرفع مستوى البشر بحيث يصلون إلى أعلى مستوى يمكن للانسان أن يصل إليه"

"الخبرة ليست هي مايحدث للانسان , بل هي ما يفعله الانسان بما يحدث له"

أواب
31-01-2009, 21:32
.
.

MA RH AB OO NA

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=731971&stc=1&d=1233436804


مهما اتفقنا في مواقف نختلف


هذي الحقيقه نقر فيها و نعترف
و إن اختلفنا يبقى صافي حبنا


رأيك و رأيي ماهو ذنب نقترف
اصل العلاقة بيننا أخذ و عطى



لا تسمح موجة خلاف و تنجرف
لا تنسى إني متفق في كل شيء


و اللي بنيناه بعمر ما ينسف
نبع المحبه نروي منه قلوبنا



من عذب ما يوم زلال نرتشف
لو نختلف وياك و لك وجهة نظر


روحك و روحي بالمحبة تأتلف
ممكن نحب و نختلف أنا أعترف



فكر بعد أنت و حاول تعترف

::

هـديتي ..

مشاري العفاسي / نخـتلف ~ للتـحميل ! (http://www.4shared.com/file/59796201/cd7f202f/Mahma_Etafkna.html)

أُمنياتي لكم جميعاً بالتوفيق بالإختبارات وقضاء إجازة طيبة وحياة سعيدة

::جيد::

من زمـان عنك عزيزي ..
إشتقت لك ولمـواضيعك ، شكراً لك ولكل الأخوة الأحبة ^^

^__^

أنـس
09-02-2009, 01:27
.

.

.

-- [ فـهرس مواضيـعي ] --

.

.

مرحباً بالجميع ... ^_^ .. هذه نسخة محدثة لفهرس مواضيعي .. يشمل أهل المواضيع التي كتبتها منذ تسجلت في مكسات .. ::جيد:: .. النسخة الأولى من الفهرس كانت قبل سنة من الآن ..

طبعاً هذه ليست كل المواضيع !! لكنني اخترت أكثرها تميزاً في نظري ^_^

بعضها صارت قديمة ولم تعد صالحة للرد .. :مرتبك:

وبعضها الآخر سيحيي ذكريات جميلة في نفوس أصدقائي القدامى .. :)

تفضلوا الفهرس مقسماً حسب الأقسام المكساتية ^_^ .. مع الإشارة لسنة الموضوع لأسباب خاصة !! :موسوس: ..

ترقبوا المزيد مني إن شاء الله ^_^

:D

ـــــــــــــــــــــــــ

[ منتدى الأصدقاء والمرح ]

عضويتك .. وشخصيتك الحقيقية .. هل هناك فرق ؟!! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=74033) [ 2005 ]

'' مكسات '' .. هو أم هي ؟!! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=171035) [ 2006 ]

تقرير مفصل حول وجوه مكسات التعبيرية (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=199173) .. [ 2006 ]

Mexat News .. نشرة الأخبار المفصلة '' الجزء 1 '' (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=365267) .. [ 2007 ]

Mexat News .. نشرة الأخبار المفصلة '' الجزء 2 '' (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=386272).. [ 2007 ]

ــــــــــــــــــ

[ المنتدى العام ]

كيف حالــك ؟!! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=223641) .. [ 2006 ]

أنواع الأعضاء !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=199590) .. [ 2006 ]

مع ياقوت : مكسات '' الصرح الشامخ '' (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=254076) .. [ 2007 ]

مع ياقوت : مكسات '' الصرح الشامخ '' ( الجزء 2 ) (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=459874) .. [ 2008 ]

'' إضافة موضوع جديد '' .. هل لهذا الزر هيبة في قلوبكم ؟!! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=270478) .. [ 2007 ]

إختلاف الألسنة والألوان (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=290289) .. [ 2007 ]

الكتاب vs الإنترنت .. من الفائز ؟!! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=280066) .. [ 2007 ]

السينما .. سلاح ذو حدين (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=303844) .. [ 2007 ]

التمييع الديني .. ومشاهد من تلبيس الشياطين !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=341534) .. [ 2007 ]

جولة سياحية في آخر أيام الإجازة .. مع أنـس !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=333508) .. [ 2007 ]

الموناليزا .. أسطورة دافنتشي الخالدة !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=348562) .. [ 2007 ]

صيــد الخــواطـر (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=520313)[ 2008 ]

ــــــــــــــــــ

[ منتدى نور وهداية ]

مكتبة نور وهداية

خطبة الجمعة .. لتعم الإستفادة !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=306085) .. [ 2007 ]

ستوديو نور وهداية

إن صلاة بعضنا عجيبة !! '' أنشودة مضحكة '' !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=79235) .. [ 2005 ]

ـــــــــــــــــــ

[ ميجاتوون ]

مكتبة ميجاتوون

الماسة الزرقاء .. '' تقرير شامل '' (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=387232).. [ 2008 ]

Meitantei CONAN .. '' رؤى .. وتحـليـلات [ خـاصة ] '' (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=495034).. [ 2008 ]

ميجاتوون

الأنيمي .. هل يهدد الأطفال ؟!! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=59979).. [ 2004 ]

آراءكم .. تقديراتكم .. مميزات كل أنيمي تحبونه .. على حدة !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=59587) .. [ 2004 ]

الممثلون .. حيث تألقوا !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=73205) .. [ 2005 ]

للقناصين فقط .. من الأقوى بين هؤلاء ؟!! سؤال يراودني !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=62273) .. [ 2005 ]

الأنيمي ... بين القديم والجديد !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=79381).. [ 2005 ]

ما بعد الـ 425 (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=140645).. [ 2006 ]

للكونانيين فقط !! شكوك وتوقعات حول زعيم المنظمة !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=240140) .. [ 2007 ]

الأنيمي .. وأقوال ستظل خالدة !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=263879) .. [ 2007 ]

منتدى الأنيمي المترجم

القناص X القناص .. مترجماً إلى العربية .. كامل الحلقات !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=274282).. [ 2007 ]

منتدى أعمال فريق مكسات للترجمة

[ حلقات المتحري كونان من ترجمتي ] .. [ 2008 ]

505 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=463863)

506 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=470530)

507 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=479054)

508 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=486683)

509 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=492766)

510 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=512122)

511 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=513187)

513 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=514766)

514 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=515443)

515 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=545992)

***

[ الفيلم 12 .. '' لحن كامل من الرعب '' ] .. [ 2008 ]

Full Score of Fear (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=531682)

منتدى دروس الترجمة

طريقة بسيطة .. لحجب المشاهد المخلة من الأنيمي !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=197435) .. [ 2006 ]

معجم الوافي الذهبي .. '' شرح بالصور '' (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=238800).. [ 2007 ]

منتدى الألعاب والمسابقات الكرتونية

لعبة ممثلي مركز الزهرة (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=54532) .. [ 2004 ]

الإقتباس الصوتي (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=134685).. [ 2006 ]

لعبة الصور والأسئلة (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=139565).. [ 2006 ]

ـــــــــــــــــــ

[ ميجا موفي ]

منتدى المسلسلات والبرامج التلفزيونية

الأفضل بين روائع '' حاتم علي '' (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=200781) .. [ 2006 ]

رباعية الأندلس .. حيث الإبداع بشتى صوره (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=245294) .. [ 2007 ]

ــــــــــــــــــــ

[ منتدى القصص والروايات ]

منتدى قصص الأعضاء

نـذير الـدموع الـسوداء .. مسلسل أنيمي من تأليفي !! .. [ 2007 - 2008 ... ]

الحلقات :

1 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=292019)

2 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=296221)

3 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=299714)

4 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=304596)

5 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=305694)

6 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=310453)

7 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=313619)

8 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=319180)

9 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=322291)

10 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=329927)

11 (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=361339)

تقرير فاصل !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=371162)

12 (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=392508)

13 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=398024)

14 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=402487)

15 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=414330)

16 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=419846)

17 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=430488)

18 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=436338)

19 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=437134)

20 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=476761)

21 (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=483677)

ــــــــــــــــــــ

[ منتدى البرمجة والبرامج ]

مكتبة البرامج المشروحة

لنتخلص معاً .. من هيبة التورنت !! (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=204215) .. [ 2006 ]

أنـس
09-02-2009, 01:29
ــــــــــــــــــــــــ

[ منتدى التصوير والتصميم ]

منتدى التصوير الفوتوغرافي

جولة سياحية .. '' فاس - إفران '' (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=445057).. [ 2008 ]

جولة سياحية .. '' شفشاون - أقشور '' (http://mexat.com/vb/showthread.php?t=456662).. [ 2008 ]

.

.

------------------

وسيكون القادم .. هو الأفضل إن شاء الله .. ::جيد::

آمل فعلاً .. أن نلتقي في مواضيع جديدة تخدم هدفنا من التواجد في هذا المنتدى الرائع ::جيد:: .. والذي نسمو به .. ويسمو بنا ^_^

ها نحن الآن أمام عام جديد .. وتنتظرني أعمال شاقة كثيرة في مكسات .. يؤسفني حقاً أنني لا أستطيع تحقيق حتى أقل من ربع ما أطمح إليه في هذا المنتدى .. >_<

لكن الله المستعان ... ::جيد::

أراكم بخير .. :رامبو:

.

.

في أمــــان اللـه ^_^

صهيب مسلم
10-02-2009, 17:22
شكراً أنس على الكشاف ^^

mam225
10-02-2009, 18:29
نعم للإسلام.. لا للطوائف والمذاهب

د. عائض القرني


زرت إثيوبيا وألقيت محاضرة بأديس أبابا حضرها جموع من كافة المذاهب والحركات الإسلامية من الأحناف والمالكية والشافعية والحنابلة والإخوان والتبليغ والصوفية وغيرهم، فقلت للجميع: أنا لا أدعوكم إلى مذهب من هذه المذاهب أو جماعة من هذه الجماعات فأنا لست حنفياً ولا مالكياً ولا شافعياً ولا حنبلياً ولا إخوانياً ولا تبليغياً ولا أنتسب لأي مذهب فقهي ولا جماعة إسلامية معينة بل أدعو إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم على ما كان عليه أهل بيته وأصحابه رضوان الله عليهم، ولست معصوماً بل قد يصدر مني أخطاء فإذا خالف قولي الكتاب والسنة فاضربوا بقولي عرض الحائط، فمظلتنا الكبرى جميعاً الإسلام، ورسالتنا التوحيد، وما فرقتنا إلا هذه المذاهب والحركات والشعارات والأحزاب.



فالله سمانا المسلمين ودعانا إلى الاعتصام بحبله وأوجب علينا أخوة الإيمان ونهانا عن التفرق والاختلاف لكننا أطعنا الشيطان في التحريش بيننا، فبدأ التعصب الفكري في عصر انحطاط الدولة الإسلامية وظهر التقليد المذهبي في وقت فطور الهمم وانطفاء نور الوحي وهجر الدليل كتاباً وسنة. ونشأت جماعات إسلامية وحركات دعوية وأحزاب وطنية ومناهج فكرية وطوائف متناحرة متصارعة أضعفت وحدة المسلمين وشتتت شملهم ومزقت كلمتهم وأوهنتهم أمام أعدائهم وأضرت بسمعتهم وخالفت بين قلوبهم فحارب بعضهم بعضاً وقاتلت طائفة منهم طائفة أخرى واستحكم بينهم العداء وانتشرت البغضاء وعمّت الشحناء لأنهم تركوا المنهج الأول والهدي النبوي الكريم في التمسك بالكتاب والسنة فابتلاهم الله بالاختلاف والشقاق والفرقة.



وبهذه المناسبة فإني أدعو جميع المسلمين وكل من يتشرف بحمل «لا إله إلا الله محمد رسول الله» أن يعود إلى رشده وينبذ التقليد المذهبي والتعصب الطائفي، والميول الحزبية، والاغترار بالشعارات والاستماع لكل ناعق، بل عليه أن يعود إلى الوحي المنزل وإلى سيرة النبي المعصوم صلى الله عليه وسلم ويحكّم الشريعة على ظاهره وباطنه وينطوي تحت مظلة السنة النبوية ويهتدي بهدي خير القرون من الرعيل الأول الذين زكاهم الله وأثنى عليهم ورضي عنهم.



وليتّقِ المسلم ربه فلا يزيد في تمزيق الأمة بالدعوى إلى مذهب أو طائفة أو جماعة أو حركة أو حزب، بل عليه أن يرضى بما رضيه الله له لكل مسلم من اتباع رسوله الإمام القدوة والأسوة الحسنة كما قال تعالى: «لَقَدْ كَانَ لَكم في رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَة لمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً».



وقد زرت أكثر من ثلاثين دولة فوجدت أن المسلمين نقلوا خلافهم المذهبي والطائفي والفكري إلى بلاد الغرب والشرق. فالمساجد والمراكز الإسلامية موزعة بين المذاهب والجماعات والطوائف والحركات الإسلامية وبلغ من سخف بعضهم وحمقه وطيشه وتهوره أنه استخدم المنبر والمحراب في التشنيع والتحذير من إخوانه المسلمين من الطوائف والمذاهب والجماعات الأخرى التي لا توافق رأيه، فصرنا ضحكه بين الأمم ونكتة بين الشعوب تلوكنا الألسن ويسخر منا الآخرون، وبدل أن ننشر رسالتنا الربانية العالمية الخالدة أصبحنا ننشر غسيلنا ومآسينا ومصائبنا وبغضاءنا بين الأمم فانشغلنا عن نشر الإسلام بمحاربة أهل الإسلام وتركنا الوحدة الإسلامية إلى الدعوة الحزبية الطائفية المذهبية المقيتة الضيقة.



وقد زرت في خلال رحلاتي من دعاني من كل المذاهب والطوائف والجماعات الإسلامية، فكنت أدعوهم إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وإلى الوحدة الإسلامية والرابطة الإيمانية ونبذ الخلاف والفرقة والشقاق وأخبرهم بمآسي النـزاع الذي حصل بيننا والتفرقة التي حلت بنا وكيف توحد غيرنا على اختلاف أعراقه ومذاهبه وتوجهاته واختلفنا نحن رغم وجود الدين الصحيح معنا والشريعة السمحاء والملة المحمدية المباركة، فصرنا كالمحامي الفاشل الذي يدافع عن قضية عادلة. حرام هذه الفرقة، حرام هذا الاختلاف، حرام هذا التنازع، حرام هذا التصرف الصبياني الطائش العبثي، يقول تعالى: «وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ»، متى ننتصر على الشيطان والهوى والنفس الأمّارة بالسوء؟ متى نعود عودة صادقة للمنبع الأول الصافي العذب الزلال؟ منبع: قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم.



تعالوا أيها المسلمون إلى الوحي المقدس ودعونا من آراء الرجال وأفكار البشر وتوجهات الناس، ونعم للإسلام ولا للمذهبية ولا للطائفية ولا للحزبية ولا للتعصب ولا للتقليد، «اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ»، كفى قتالاً، كفى نزاعاً، كفى حقداً، كفى بغضاء، آن الأوان للاتفاق والعناق ونبذ الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق.

Sapient Muslim
10-02-2009, 19:39
يا تُرى هل ما نحياهـ في هذهـ الـ [ حياة الدّنيا ] حقيقة أم هو وهمٌ و خيــال .. ؟!؟!
أم أنّه الحلم الذي يسرق من أعمارنا شيئاً فشيئاً و من دون أن نشعر حتّى نستيقظ على حين غرّة على الحقيقة المُفزعة حين نوجهها يوم البعث و النّشور .. ؟؟ أي نعم أكاد أصرخ في كل بهرجة و زيــنة زائلة قابعة على كل من هم حولي - أن انكشفي - فما وراءكـ من أهوال هي أشد و أقسى من إغراءاتكـ السّفيهة و التي لا تورث صاحبها إلا الخزي في الدّنيا و عذاب الآخــرة ..


’’’



أحترم المشاعر الصادقة النبيلـة ,

لا تلك الوضيعة كأنها مجرد كلب مسعور إذا وجد لديك عظما يسليه أو يغذيه استأنس واستمر يزورك فإن ردعته إلى حد اليأس تركك وبحث عن فريسة أخرى..

الله يجزآتس بالجنة عزيزتي ~

a_adjeb
12-02-2009, 19:54
ماذا اقول ....

لي عودة باذن الله

a_adjeb
13-02-2009, 19:18
عدت والحمد لله

جاء في الخبر عن النبي-ص- أنه قال: "إن الله تعالى خلق ملكا له جناح في المشرق وجناح في المغرب، ورأسه تحت العرش، ورجلاه تحت الأرض السابعة، وعليه بعدد خلق الله تعالى ريش، فإذا صلى رجل أو امرأة من أمتي عليَ أمره الله تعالى بأن ينغمس في بحر من نور تحت العرش، فينغمس فيه ثم يخرج وينفض جناحه فيقطر من كل ريشة قطرة، فيخلق الله تعالى من كل قطرة ملكا يستغفر له إلى يوم القيامة"

وقال بعض الحكماء: سلامة الجسد في قلة الطعام، وسلامة الروح في قلة الآثام، وسلامة الدين في الصلاة على خير الأنام

فصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم إلى يوم الدين.

Lady Shika
14-02-2009, 16:32
[يغطيك العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــافيه يا قلبووووووووووووووووووووووووووو

mam225
26-02-2009, 22:30
أحبك أمي

http://up.arabseyes.com/upfiles/EDv30426.bmp

أسكنيني بين عينيكِ شعاعاً …
واحضنيني قد كفى عمري ضياعاً …
يا عيوني … حدّثيني …
حينما كنتُ صغيراً …
كيف أمسى حِجرُكِ الحاني سريراً …
يحتويني …
وحداءٌ منكِ يسري :
” نمْ صغيري .. أنتَ عمري”…
خبّريني …
كيف ناديتِ الحمَامَ ..
في حنانٍ كَيْ أنامَ !!…
خبّريني …
كيف تجرينَ لضمّي ..
كلّما ناديتُ : أمّي !!…
خبّريني …
حين كنتِ ترضِعيني …
كلَّ حينٍ حبَّ ديني …
ها أنا صرتُ فتـَاكِ …
يا لِسَعدي ،، حين يَغشاني دُعاكِ …
بعد بُعدي عنكِ أمّي …
عُدتُ مشتاقاً لضمّ …
عدتُ أستجدي رضاكِ …
سامحيني يا عيوني …
أنتِ أمّي …
أنتِ أمّي …
أنتِ أمّي …


^_^ (http://www.rasheed-b.com/wp_files3/ya3oyoni.mp3)




اللهم اشفي أمي .. آمين :)

أنـس
28-02-2009, 23:04
أجيال .. وأجيال ..

[ ما أسرع مرور الوقت .. ]

وما أسرع مرور الأيام .. وما أكثر ما نقف فجأة على نهاية مرحلة من حياتنا وبداية أخرى .. عندها ننظر إلى من هم أصغر منا فنجد أنفسنا أكثر خبرة منهم وأعلم بشؤون الحياة .. ونضحك عندما نفهم ببساطة كل تصرفاتهم وكل ما قد يصدر عنهم من قول أو فعل .. ثم نفكر أننا قبل زمن يسير فقط كنا مثلهم ... نفكر كما يفكرون ونتصرف كما يتصرفون .. وكنا حينها نظن أننا فقط على حق وأن لا أحد يفهمنا ! :d

نعم تتعاقب الأجيال وتمر السنون .. ومع كل جيل تظهر ثورة أخرى تختلف عن التي كانت قبلها .. تزداد سرعة شيء ويزداد تدفق المعلومات .. وتصبح الإشكالة في مصداقية هذه المعلومات في حين كانت قبل سنوات في إيجاد المعلومات ذاتها ..

تتغير أنماط التفكير ودرجات الوعي ..

فعلاً إن الجيل القادم مختلف .. !!

***

قد لا يستطيع من هم من جيل آبائنا مجاراتنا في بعض الأمور .. وقد لا نستطيع نحن بعد سنوات من مجاراة أطفال المستقبل في أمور ما ..

لكن هذا الاختلاف لم ولن يشمل سوى بعض المتغيرات التي ليست أكثر من أدوات تسهل العيش وتناقل المعلومات .. أما النفس البشرية فهي نفسها .. لم ولن تتغير أبداً ..

مهما تغيرت الأزمنة والأمكنة والظروف .. تظل تلك النفس كما هي .. كما أودعها الله في الإنسان منذ بدء الخلق .. فما أحوجنا إلى علماء هذه النفس .. وأطبائها ..

ففي معرفتها يتحقق التطور .. وليس في غيرها .. :)

أنـس
28-02-2009, 23:23
لغتي

[ هذي لغتي فوق الشفةِ كالأغنيةِ ... ]

.

.

أذكر عندما كنا طلاباً في الابتدائية .. كانت تتطاير إلى آذاننا أقوال بعض ( الكبار ) من آبائنا ومعلمينا ..

( أين هؤلاء منا ! كم هو متدنّ مستوى هؤلاء ! عندما كنا ندرس كنا ندرس حقاً ! هؤلاء الأطفال لا يتعلمون شيئاً ! لغتهم العربية أقل من المستوى ! مناهج التعليم فاسدة ! )

كنا نسمع هذه الكلمات فتمر علينا مرور الكرام .. وها نحن قد كبرنا .. ومعظم من هم في جيلنا إما طلاب جامعيون أو متخرجون موظفون .. وقد صرنا الآن في موقف المتأمل الذي يرثي حال أطفال اليوم وما آل إليه مستواهم الفظيع !!!

أصبحنا نحن نردد ما كنا نسمعه يقال عنا ذات يوم .. فهل فعلاً تعاني أجيالنا المدرسية من تدهور مستمر .. أم أنها مجرد مقارنات خاطئة لا تعتمد على أي منهج علمي !

يؤسفني القول أن الكارثة محققة .. وأن مستوى تلاميذ اليوم أكثر تدنياً من مستوانا .. في حين أن مستوانا أكثر تدنياً من مستوى آبائنا ..

------------

سآخذ اللغة العربية نموذجاً .. هذه اللغة التي أصبح المتكلمون بها نادرين جداً ..

أذكر في أيامنا أننا لم نكن من نوابغ هذه اللغة .. لكننا كنا على الأقل نقرأ النصوص ونجيب عن الأسئلة .. ونفهم الفصحى إذا سمعناها أو قرأناها .. وكنا إذا شاهدنا الرسوم المتحركة على الشاشة نأخذ منها المصطلحات والتعابير ونضيفها إلى رصيدنا اللغوي ..

وها نحن الآن قد كبرنا ووجدنا ثمرة ذلك .. كنا في الواقع نستمتع باللغة العربية ونتذوق طعمها ! بل إنني أذكر المتعة التي كنت أشعر بها وأنا أقرأ قصص الأطفال وكتباً أكبر من سني !! بلغتي الأم .. :)

.

.

فأين نحن من هذا الآن ؟ وهل نجد من بين أطفال اليوم من يعرفون لهذه اللغة حقها ؟ معظمهم لا يميزون بينها وبين اللغة العامية .. وإذا سمعوها لا يحسون لها أي طعم .. وإذا قرأوها لا يفهمون منها شيئاً ..

أما إذا كتبوا فلك أن تندهش من أخطائهم الفظيعة التي لم نكن نحلم برؤيتها من قبل .. :ميت:

إن الوضع كارثي فعلاً ..

والمستوى في تدهور مستمر ..

في الماضي كان حامل الشهادة الثانوية يملك من الوعي ما يؤهله لتدريس تلاميذ المستوى الابتدائي .. أما الآن فحملة الشهادات الجامعية عاجزون عن كتابة جملة مفيدة !

.

فإلى أين نحن ذاهبون ؟

.

.

-----------------------

ياقوت
04-03-2009, 18:28
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


السعادة ~ في اجتناب الذنوب

أي سعادة ينالها المؤمن وهو يتجنب ما حرم الله .
وأي لذة يجدها في قلبه عندما يحيد عن طريق الزلل والفجور .
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَنْظُرُ إِلَى مَحَاسِنِ امْرَأَةٍ أَوَّلَ مَرَّةٍ ثُمَّ يَغُضُّ بَصَرَهُ
إِلَّا أَحْدَثَ اللَّهُ لَهُ عِبَادَةً يَجِدُ حَلَاوَتَهَا . رواه أحمد




ويقول الدكتور مصطفى السباعي رحمه الله
: " إذا همت نفسك بالمعصية فذكرها بالله ،
فإذا لم ترجع فذكرها بأخلاق الرجال ، فإذا لم ترتدع فذكرها بالفضيحة إذا علم بها الناس ،
فإذا لم ترجع فاعلم أنك في تلك الساعة انقلبت إلى حيوان " .


وفي هذا المعنى يقول نابغة بن شيبان :
إن من يركب الفواحش سرا حين يخلو بسره غير خالي
كيف يخلو وعنده كاتـباه شاهداه وربه ذو الجـلال


والمعاصي تذهب الخيرات وتزيل النعم . قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : " ما نزل بلاء إلا بذنب ولا رفع إلا بتوبة "

ومن كبح هواه ، ولم يسمح لشهواته أن تتسلط عليه سمي عاقلا مالكا لهواه ، وسعد في دنياه وآخرته . فقد ذكر عن أحد الملوك : أنه زار عالما زاهدا ، فسلم عليه ، فرد الزاهد السلام بفتور ولم يحفل له . فغضب الملك وقال له : ألا تحفل بي وأنا ملكك ؟ فابتسم الزاهد وقال له : كيف تكون ملكي وعبيدي كلهم ملوكك . فقال الملك : ومن هم ؟ فقال : هم الشهوات .. هي ملوكك وهم عبيدي !!

SNICKERS
08-03-2009, 22:40
من علم ان الله يراه حيث كان

وانه مطلع على باطنه وظاهره وسره وعلانيته

واستحضر ذلك في خلواته

أوجب له ذلك ترك المعاصي في السر

أنـس
11-03-2009, 02:14
إبتسم ^_^

.

فأنت لا تدري من سيقع في حبّ ابتسامتك ..

عُروبِيّة
11-03-2009, 12:23
قد قلت أنا :

بالنسبة لي ..

هناك مايحتاجه الإنسان دائما ..

يحتاجه أكثرمن الماء, أكثر من الهواء..

البحث عن قضيه..

لأنك إن لم تجدها سوف تفقد الرغبة بالحياة ..

ليس هذا وحسب لن تنهي معاناتك بإيجادك قضيه .

يبدو كما لو أن العلاقة طرديه بين عدد القضايا والحاجة إليها .

ألا يفسر ذلك أننا أكثر الشعوب تياها رغم امتلاكنا لثروة من القضايا والهموم ..؟

أو ربما نصاب بالتخمة فنسارع بالهرب إلى وجبة خفيفة ..أو ربما ثقيلة .!

لكل إنسان ذوقه الخاص فيما يأكله ,

باردا ساخنا حلوا مالحا ..

ولكن يبدو لي بأننا نحن نحرص على انتقاء قضايانا أكثر من طعامنا !

مراعين في ذلك أمزجتنا والجو العام والظروف والتنويع شي إيجابي طبعا !!!

نحن بكل جدارة الشعب الأول في مراعاة إتيكيت القضية ....

من يستطيع أن يعترض؟؟ ألسنا بكل جدارة شعب المفارقات؟!

شعب يشكل ثروة حقيية !!

بوجوده المتفرد في ألقه المتجدد في طبيعته الخلابة ..

لن يكون العرب يوما حكاية مملة .

فلله درّنا !

ولله درّ هذا العالم المحظوظ !

أنّى له هكذا كارثة ؟؟

فيا عزيزي العربي :

إن كنت قد وجدت طريقك بين هذا الركام لقضية حقيقية تفني نفسك في سبيلها

فأنت عبقري بحق !!

أخبرني بالله عليك ! أي كرامة التي تحميك سحر المتناقضات ؟؟

أي جرأة في تحد قانون لا يعرف القوانين

ثم يا عزيزي العربي

إن كنت ذكيا

فلا شك أنك تحب أن يكون طعم القضية مرا

وأنا أحب المرّ لأن طعمه يدوم في اللسان ...

القضية ليست حلوة هي مرّة و مرارتها تدوم,

فإن فاتك أن تكون عبقريا فكن ذكيا كما أنت دائما ،

ياعزيزي العربي ..



شكراً أخي أنس :)

أنـس
15-03-2009, 14:35
Lelouch ~ Innocent Days

.

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=769704&stc=1&d=1237123590

[ الناس .. البشر .. يبحثون عن السعادة ...


كل ما أراده ذلك الفتى البريطاني [ لولوش ] هو القليل من السعادة ..


لا شيء مميز !


فأعماله كانت نابعة من أمنيات بشرية ومعتدلة ...


من ينكر عليه تلك الأمنية ؟ ذلك الوعد ...


من له الحق في ذلك ؟ ...


إذا لم يعاني الناس من الشدة والموت .. عندها لن يكونوا قادرين على العيش في هذا العالم .. ويُعذّبوا من أجل ذلك ...


لذا فإن الأفكار الفردية .. وحتى بالنظر إلى العالم .. فإن حياتها قصيرة ...


الخطيئة والعقاب - القضاء والقدر


ما وقف في طريق [ لولوش ] هو ماضيه ..


الحقد الذي نشأ لأن البشر هم بشر ...


ومع ذلك يجب أن يكون الناس ممتنين ...


لأن الناس يبحثون عن السعادة ...


~ أفضل الأمنيات تولد من اليأس ~

... ]


* * * * * * * *


إستمع ~ Code Geass OST : Innocent Days (http://www.youtube.com/watch?v=jZvgevR9tiU&feature=related)

mam225
18-03-2009, 02:13
لغتي

مع التحية إلى وزير التربية والتعليم

د. عائض القرني


http://www.asharqalawsat.com/2009/03/17/images/religion1.511268.jpg

سّرنا ما قام به خادم الحرمين الشريفين من تجديد وإصلاح وتصحيح، وعلى قائمة ما حصل وزارة التربية والتعليم، وإذ نبارك لسمو الأمير الوزير فيصل بن عبد الله
بن محمد آل سعود،
فإننا نأمل منه كل خير لوزارة التربية والتعليم، حيث ننتقل بتعليمنا من التقليد إلى التجديد، ونجمع فيه بين الأصالة والمعاصرة، والمحافظة على الوحي
المقدس والجديد النافع،
ونريح الطالب من مواد دراسية لا صلة لها بالدين والحياة، ولا بالآخرة ولا بالدنيا، كمعلومات نظرية قد يتلقاها الطالب من وسائل الإعلام والمجالس
العامة، وكذلك إعفاء الطلاب من تكديس المواد الدراسية،
وحشر ذهنه بعدة فنون في وقت واحد. وقد درسنا في المرحلة المتوسطة سبع عشرة مادة، حيث أضيف إلى مواد
الدين واللغة العربية والرياضيات،
العلوم من فيزياء وكيمياء وأحياء وجبر وهندسة، وأدب وجغرافيا وتاريخ وثقافة، فذقنا الأمرّين، وضعف التحصيل في المواد الأصلية؛ ولم نعد
بفائدة تذكر في المواد الإضافية؛ وتشتت الذهن وضاع الجهد وكلت العزيمة، ووهنت البصيرة. وأذكر أننا كنا ندرس بالتفصيل والشرح الطويل الصادرات والواردات في دول أفريقيا،
كساحل العاج والسنغال وأوغندا وتشاد وزائير ومالي؛
فتختلط علينا صادرات كل دولة بالأخرى، فلا ندري من يصدّر الأناناس أو الكاكاو أو المطاط. ودرسنا النحو على شرح ابن
عقيل لألفية ابن مالك، المؤلف من سبعمائة سنة، كأنه طلاسم وألغاز وأحاجي، وقِسْ على ذلك مواد كثيرة، كنقائض جرير والفرزدق؛ لينشأ الطالب متعلماً السب والشتم من
صغره، والآن جاء دوركم يا سمو الأمير الوزير في مشروع التصحيح والتجديد،
ولننتقل بالتعليم من التعسير إلى التيسير، ومن النظري إلى العملي، ومن الكم إلى الكيف، ومن
الشمول إلى التخصص، ومن التكرار إلى الإبداع، ومن المحلية إلى العالمية. ولعل الله يشفينا في العالم العربي من المرض الذي أصاب التعليم؛ فشلّ حركته وأضعف إنتاجيته؛
فتخرج مئات الألوف من الطلاب والطالبات؛ فلم يضيفوا إلى عالم الإنتاج والصناعة والإبداع والمعرفة شيئاً جديداً،
وإنما بقي الحال كما هو من قرون، وغيرُنا لما تخصَّص أبدَع
وأنتَج وصنَع. وقد آن الأوان لننطلق في هذه المرحلة من رسالتنا الإسلامية الربانية التي تدعو إلى البحث والازدياد من العلم « وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً»، وارتياد حقول المعرفة
«قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ»، والعمل الميداني المثمر المفيد «وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ». لقد قضينا عمراً طويلاً مع المعلقات السبع، وشرح
غريبها، وقصص داحس والغبراء والزير سالم،
وعبس وذبيان، بينما العالم يسافر بمراكبه في الفضاء، ويمخر بسفنه البحار، ويعبر بطائراته القارات، والعالم العربي يصارع الفقر
والجهل والأمية والبطالة. ونحن ـ بحمد الله ـ واثقون من أنفسنا، فعندنا الميراث المحمدي، والتاريخ المشرق،
والتجربة الطويلة لحضارة الإسلام، والهمة العالية، وإنما نريد خطة
منهجية ونهضة تعليمية تقوم على الجد، والصراحة، والتركيز، والتخصص، ورعاية الموهبة، وتثقيف العقل، وتزكية النفس، وتقويم الخلق، وتهذيب السلوك، وعمارة الدنيا،
والاستعداد للآخرة، ونشر الفضيلة، والدعوة إلى السلام، والتبشير بالإيمان، والرحمة والتآلف والتآخي، ومد جسور التواصل، وبناء صروح الحوار، وإحياء روح التعارف، والدعوة
إلى الوسطية، وإشاعة العدل للموافق والمخالف، والاعتصام بالدليل، والاهتمام بالحجة، ونبذ التقليد العقيم، والتعصب المقيت، والتحزب المشين. وإننا متفائلون بهذه المرحلة
التعليمية التي أوكلت إلى الأمير الوزير.


نسأل الله له التوفيق والسداد والإعانة

أنـس
05-04-2009, 23:22
.

نعيب زماننا والعيب فينا .. وما لزماننا عيب سوانا

.

:نوم:

اللؤلؤ الأحمـر
06-04-2009, 01:05
ذكرى عابرة ~

اتسائل حقا من الشخص الذكي الذي كان يلوح بهاتفه الخيلوي الغادر
وهل سمحت مجموعة القذارة وزعماء الفقر بتحليق طائرة بدون طيار ..
انت ايها الخائن .. وكل خائن
ارفع إصبعك عاليا
وزمجر بصوتك الخور واقسم في كل مرة بانك سوف تنتقم وقد انتقمت !
وقل ماتشاء
فلن انظر الى وجهك ابداً
سأنظر الى تلك النجوم التى تصادف كل اصبع ترتقي بها نحو السماء
حتى تخايلت كل نجمه بأنها المقصودة ذاتها ..
ولا فخر..
فقد تناست انها سارقه لضوء جارتها ..
من
2002
حتى
2009
كم أصبح عدد النجوم في السماء عندما ننظر لها من الأرض ؟
وكم أصبح عدد النجوم عل الأرض حينما ننظر إليها من السماء ؟
وما نوع الحياة بين هاتين النقطتين ؟

:

حينما ينتابني شيء من لحظات الضعف المشوبه بالانهزامية
مارجوه فيها هو خراب العالم بأكمله
.. الحرب العالمية الثالثه اما آن لها ان تستيقظ ..

اكره هذا الحماس الذي مايلبث ان يختفى فجأه كما ظهر فجأه
في النهاية انا اتكلم فقط

و..كيف يسعى لجنون من عقل !


انس شكرا لك: )

هيوزانرو
06-04-2009, 15:53
..


|| بلادٌ سوداء أرضها معشوقٌ سوادها كحلاءُ أركانها محبوبةٌ دكناتها ~

هناك محل سكناي .. حيث يعيش الأمس ولا يتلاشى ..

pιυм
06-04-2009, 18:34
السلَامـ عليكمـ :سعادة2:

سفهـــآء ... مـآ ردنـــآ لهم ؟

كثـيرآ مـآنقـآبل سفهـآء متـسلطيـن بكلمـآتـهم مؤذيـن

و لكـن نتسـآئل مآذآ سـيكون ردنـآ لهم ؟

في الحقيقـه مـآنتكلم عنـه هـو موآقفنـآ اليـوميـه

و ليـس الـتحدث في هذآ العـآلم " الإنترنت "

لأننـآ سنـحذر قـبل أن نكـتب حرفآ لـ الشـخص المعني به ....

ومـآ إن يتكـلم السفيـه ، يكـون ردك بالمـثل ؟.... أو تكـون حكيم في تصرفك ؟

قد يحصل الأمـر الأول إذا كنت متـوترآ ..

و قد يحـصل الأمـر الثـآني إذا كنت معتادآ بمحآدثـة أمثـآل هؤلاء ..

أو تـرد وأنت في وضعية هـآدئه ....

و بإمكـآنهـآ إستقـبـآل كلمـآتهم الرديئه .. دون الرد فبتأكيـد .... سيـضجـرون :نوم:


لآ تجـآدل بليغـاً و لآ سفيهـاً .. فإن البـليغ يغلبك و السفـيه ... يـؤذيك !!




مـن فـلـسفـتي ..

mam225
30-04-2009, 11:51
صغيرٌ وأمنية..

((حكى لنا وليتهُ لم يحكِ..

ذلك الجنانُ الصغير، يتيمٌ فاقد الحنانِ، وللأمومةِ يحِنُّ..

يلفظُ الاسم، تدافعُهُ عبراتُ الزمن، وتخالطه دموعُ بكائي..

قالَ، وترجمتُ العبارةَ أنها: (جملةُ صغيرٍ فحسب)..

يا صغيرًا جاوز بالأماني سني الكبير، ناطِحْ بها قممَ الجبال..

***

نطقَ الثغرُ: (أودُّ لو أكبرُ وأكبر، وعمري يغدو بعمرِ الجدِّ)..

أريدُ أن أكون كبيرًا، ناهزَ بعمره آلاف السنين..

***

عمره لم يجاوِزْ عدد أصابع كفّي،

(يتقدمُ عمري وأموتُ)!

هكذا قالها، بأسلوبه الطفوليّ البريء، قالها وخنقتني العبرةُ..

(أموتُ.. فأدخلُ الجــنّةَ، ثمّ أرى أحبابي)..

***

آهٍ بعمركَ، تجلّت فيك أماني الفتوّة..

أحبةٌ وآهــاتٌ تلوها –كما وردتْ في النص-، أعلمُ قصده بها! لكن..

ونطق الدمعُ..

أمٌّ وافاها القدرُ، وصغيرٌ ينتظرُ اللقاء.. وجمعُ الأحبة يلتقي هنالك..

في مكانٍ تمنّاهُ الصغير..

***

أمهُ نهش جسدها الغض.. عضالُ المرض، وأذهب بزهرةِ الشباب..

وطفلٌ، رضعَ الألم، وما زال يرقُبُ الأملَ..

وأسْقِي الأماني في رؤى وأحلام..

ستعود، ويعود الحب من جديد..

ستعود الأمومة.. سيعودُ الحب البريء..

حبٌّ طاهرٌ، عفيفٌ، صادقٌ.. ويغرّدُ الثغرُ الصغيرُ: (أمــي)..

ويهنآنِ بجناتِ الخلد..

***

وما زال حيًا، يرشفُ الأماني، وعبق ذكرى الراحلة..

هناك صغيرٌ وأمنيةٌ بحجم الجبال..))

الرفــــآع
30-04-2009, 16:16
الحمد الله

ان امي عايشة

يا اعضاء

الي امه عايشة يشكر ربه الام نعمة:مذنب::مذنب::مذنب::مذنب:
:مذنب::محبط:

اللؤلؤ الأحمـر
30-04-2009, 18:28
:

جدد من العزم الأصيل
إن كنت تطمع في الوصول


رباه والدنيا ابتسام
في فمي الامل الجميل

وجراح قلبي ثورة
في وجه احساسي النبيل

ربا , والعبرات تحكي
قصتي عند الرحيل

رباه , والوجه الدخيل
اسىً على الوجه الأصيل

ودم البراءة اهدرته
يد الحماقة والسفول

وضلالنا يقتاد نجم
فخارنا نحو الأفول

رباه, عفواً قد كبت
أذهاننا قبل الوصول

هبني تركت شريعتي
خلفي , فمن يشفي غليلي؟

أأظل أشكو للعدو
وليست الشكوى سبيلي

وعلى معازف وعدهم
نام الكٌماة على الخيول

ياقدسنا المشنوق بين
الظلم والعزم القتيل

فرساننا وبلا سلاح
يقدمون إلى الدخيل

فرساننا وبلا سلاح
يطمحون الى الخليل

للموت أهنأ للعزيز
من الركون الى الذليل

فاصرخ بهم يا قدس
إن سلاحهم نهج الرسول

سئمت بلادي من نداء
الخارجين عن السبيل

وتعلقت آمالها
بشبابها الحر النبيل

أشبابنا , وغد يوافيكم
على الدرب الطويل

أشبابنا والقدس
مجمرة لنيران العميل

هزوا بكف واحدِ
سيف العداية والشمول

ما بالكم قد نكست
رايتاكم بيد الذليل؟

لو ترجعون الى الهدى
لرفعتموها بالقليل

تنمو غصون الـ
ـكبرى على جذع هزيل

جذع هو القومية الـ
ـعمياء عن درب الرعيل

أنا لست اقطف يارفاقي
زهرة النسب الأصيل

لكنها قومية
بلغت حدود المستحيل

هل ألفت أشتاتكم
ياقوم من قبل الرسول

قد يختفي في روعه الـ
ـعنوان تضليل الفصول

هذي صروح فخاركم
هُدمت فلوذوا بالطلول

وابكوا عليها مثلما
يبكي الخليل على الخليل

فلعل اسرائيل تنظر
بعد هذا في الحلول

يا ساعة الالام في
عمر البطوله لن تطولي

مادام قراني المجيد
وصدق ايماني دليلي

أو من يفكر بالصعود
كمن يفكر بالنزول؟

يا باكياً أغرقت ستر
الليل بالدمع الهطول

أتظن انك تستدر
العطف من وغد جهولِ

بالعزم تبلغ ماتريد
فدعك من قول الفضول

كلت مراكب فكري الـ
ـجوال يا عيني فجولي

وترقبي خطواتنا
في دربنا الرحب الطويل

سترين قمة مجدنا
تزهو ونحن على السهول

نرقى اليها بالكلام
وبالقصائد للفحول

ونراقب المجد العريق
بطرف همتنا الكليل

يغفو لطول تأملي
قلمي وفكري في ذهول

والعين تتبع صورة الذ
كرى فتعجب للأصول

بنيت على التقوى فما
اهتزت لباغ او جهول

وشعرت بالالم العميق
لحاظر , قلق , ثقيل

من يبتغي هدفاً بغير
الحق يعيا بالوصول

يا أمة ما غرد الاشواق
في فمها الجميل

مذ جانبت قرآنها السامي
وغاصت في الوحول

عودي فلن يصغى الزمان
اذا ظللت ولن تقولي

مُر مقال الصدق يا نفسي
فلا تخشي رحيلي

أنى ينال العز قوم
يحكمون بلا عقول

يا آهة مواجة
في خاطري ثوري وقولي

قولي ولا تخشي , أيخشى
غير خالقنا الجليل

أنى يفضل صحبتي
من لا توافقه ميولي؟



هذه القيصدة من اكثر ما احبت في الشعر
مقتبسه من ديوان الى امتي
لـ عبدالحمن صالح العشماوي

KannaSwan
30-04-2009, 20:19
مقتبسه من ديوان الى امتي
لـ عبدالحمن صالح العشماوي
يعجبني هذا الرجل كثيراً ماشاء الله :أوو:
مع اني لا اتذوق الشعر :p

(جداويه شخصيه)
01-05-2009, 17:21
مشكورعالموضوع

مسلم نـاصح
31-05-2009, 23:16
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ من كان منكم يؤمن بالله و اليوم الآخر قليقل خيراً أو ليصمت ] في هذا الحديث الإشارة إلى أن على المؤمن أن لا يتكلم بكلام إلا بعد أن يفكّر فيه هل هو خير أم ليس بخير ، فإن كان خيراً فليقله ، و إن كان غير خير فليصمت ،،،
و هذه الفائدة استفدتها من أستاذ إحدى المواد ^^
الشاهد : أن هذا المبدأ المأخوذ من الحديث مفيدٌ جداً ، فقبل أن أقولَ شيئاً عَلَيَّ أن أفكّر فيه من حيث كونه خيراً أو لا .

مسلم نـاصح
27-06-2009, 14:04
إنا لله و إنا إليه راجعون
إن لله ما أخذ و له ما أعطى و كل شيء عنده بأجل مسمى
و لا نقول إلا ما يرضي الله
و لا حول و لا قوة إلا بالله
توفيت أمي رحمها الله صبيحة الخميس 2 رجب 1430هـ إثر مرض كان معها منذ مدة طويلة جداً ،،،
اللهم اغفر لها و ارحمها و عافها و اعف عنها و أكرم نزلها و وسّع مدخلها و اغسلها بالماء و الثلج و البرد و نقّها من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس ، و افسح لها في قبرهاً و آنسها فيه ، و ارفع درجتها في عليين ،،
اللهم ألهمنا الصبر و يسر أمورنا و وفقنا للعلم النافع و العمل الصالح .
الحمد لله وحده على كل حال .

حمامة نعومه
01-07-2009, 10:35
رائع جدا الموضوع

سأكون بأذان الله بعد السنة ونصف صانعة المستحيل

winner
01-07-2009, 11:59
1- لو تحققت كل الأمنيات الموجودة في نفوس البشر، ولو للحظة واحدة، تصوّر ماذا كان يمكن أن يحدث.

2- النفس فينا تقيدنا بأهوائها فهي تدفعنا إلى حيث هي تريد وليس إلى ما نحن نريد لذلك علينا محاربتها وهذه أصعب الأمور.

3- قد يتوهم الإنسان أنه وصل للسعادة, لكنه لا يصل للراحة والمتعة التي يرجوها, فيعتقد أنه هو وغيره السبب في ذلك.

4- لا تتباهى بما أنجزت اليوم فقد يأتيك الغد أكثر تعقيداً, ولا تيأس من قلة أنجازك اليوم فقد يأتيك الغد بما هو أفضل.

5- الوحدة نعمة وفرصة للمعرفة والمطالعة والعودة إلى النفس والذات, وإذا أجدنا فهمها واستغلالها بالأشياء المفيدة تزيدنا ثقافة وإبداع.

6- ذو الوجهين قد يكون ذو ألف وجه.

7- ما أسهل على الإنسان أن يضحي من أجل أهواء نفسه, وما أصعب أن يضحي من أجل عمل الخير.

8- هناك أشياء كثيرة يفعلها الإنسان خضوعا لأهواء نفسه، لكنه يرفضها بتاتاً إذا أتت من الغير.

9- نتمنى ونتحسّر، لماذا لا أكون هكذا، ولماذا لا أملك هذا، وعندما تحقق ما كنتَ تتمنّاه، تبدأ تتمنى وتتحسّر من جديد.

10- عندما تتمنى وتتحسّر لتحقيق شيء جديد، يكون غيرك في وضع، يتمنى ويتحسّر أن يصل إلى الوضع الذي أنتَ فيه.

11- نشعر بالسعادة الحقيقية فقط، بعد أن نفقدها ونبدأ بالبحث عنها.

12- في أي موقع نكون فيه،نجد ما هو فوقنا، وما هو تحتنا.

13- الغني الحقيقي ليس من يملك كل شيء، بل هو ذلك الإنسان الذي يشعر أنه يملك كل شيء.

14- كثيرة هي الأعمال والأمور التي نتهرّب منها، وفي نفس الوقت تكون هي فرصة ثمينة لغيرنا.

15- في صنعتي، يمكن أن يجدوا لي بديلاً وألف بديل، لكن في إتقاني هذه الصنعة يصعب عليهم أن يجدوا هذا البديل.

16- لو كانت كل الأمور على ما يرام لما كان هناك أدب وشعر وإبداع.

17- علّمني الزمن أن كل إنسان إن لم أتجنّب سلبياته، فلن أهنأ بإيجابياته.

18- ما أسهل على الإنسان أن ينصح غيره، وما أصعب أن ينفذ نصائحه.

19- في حب العمل سعاده وفي حب التمتع حرقه وفي حب العذاب راحه .

20- يقيدون انفسهم بساعه وبيوم وبتاريخ وانا اقيد نفسي بمبادئي .

ياقوت
01-07-2009, 22:01
من قارب الفتنة بعدت عنه السلامة، ومن ادعى الصبر وكل إلى نفسه، ورب نظرة لم تناظر.
وأحق الأشياء بالضبط والقهر : اللسان، والعين؛ فإياك أن تغتر بعزمك على ترك الهوى مع مقاربة الفتنة؛ فإن الهوى مكايد، وكم من شجاع في صف الحرب اغتيل، فأتاه ما لم يحتسب، ممن يأنف النظر إليه










فكل ظالم معاقب في العاجل على ظلمه قبل الآجل، وكذلك كل مذنبٍ ذنباً، وهو معنى قوله - تعالى - ( مَنْ يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ ) [ النساء 123].
وربما رأى العاصي سلامة بدنه؛ فظن ألا عقوبة، وغفلته عما عوقب به عقوبة.
وقد قال الحكماء: المعصية بعد المعصية عقاب المعصية، والحسنة بعد الحسنة ثواب الحسنة.
وربما كان العقاب العاجل معنويا ً، كما قال بعض أحبار بني إسرائيل:
يا رب! كم أعصيك، ولا تعاقبني؟ فقيل له: كم أعاقبك، وأنت لا تدري؟ أليس قد حرمتك حلاوة مناجاتي؟










إنه بقدر إجلالكم لله - عز وجل - يجلكم وبمقدار تعظيم قدره واحترامه يعظم أقداركم، وحرمتكم.
ولقد رأيت - والله - من أنفق عمره في العلم إلى أن كبرت سنه، ثم تعدى الحدود؛ فهان عند الخلق، وكانوا لا يلتفتون إليه مع غزارة علمه، وقوة مجاهدته.
ولقد رأيت من يراقب الله - عز وجل - في صبوته مع قصوره بالإضافة إلى ذلك العالم؛ فعظم الله قدره في القلوب، حتى عَلِقَتْهُ ووصفته بما يزيد على ما فيه من الخير.
ورأيت من كان يرى الاستقامة إذا استقام، وإذا زاغ مال عنه اللطف.
ولولا عموم الستر، وشمول رحمة الكريم - لافتضح هؤلاء المذكورون، غير أنه في الأغلب تأديب، أو تلطف في العقاب


ابن الجوزي

مسلم نـاصح
06-07-2009, 05:16
-[-]- خاطرة ٌ -[-]-
مِنْ أقوى أسباب طمأنينة القلب و حياته و انشراح الصدر : ذكرُ اللهِ تعالى :)
فلنحرص جميعاً على قراءة الأذكار الشرعية في أوقاتها لنعيش حياة سعيدة و يكون الله معنا ،،،
و مِنْ أهم الكتب المفيدة في ذلك كتاب [ حصن المسلم ] للشيخ سعيد بن علي بن وهف القحطاني حفظه الله (http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=607492)،،،
و بالمناسبة لا أزال أتوق لرؤية أصله المسمى [ الذكر و الدعاء و العلاج بالرقى من الكتاب و السنة ] ،،،
و أحب من باب الدعوة إلى الخير أن أخبركم أن له أيضاً كتاباً بعنوان [ صلاة المؤمن ] و هو كتاب مهم جداً جداً :)

floora
06-07-2009, 21:20
و إنــــي و إن كنــت الأخــير زمــانه *** لآت بمـا لــم تستطـعه الأوائــل

mam225
07-07-2009, 01:12
مفاتيح الجنة ليست في جيوبنا

د. عائض القرني

http://www.aawsat.com/2009/07/07/images/religion1.526465.jpg


من رحمة الله بنا نحن البشر أن الله لن يجعل مفاتيح الجنة في جيوبنا، ولو حصل هذا كان بعضنا منع البعض الآخر من دخول الجنة، وكان كل من اختلف مع شخص طرده من الجنة، وكل طائفة أو جماعة تغلق أبواب الجنة في وجوه الجماعات والطوائف الأخرى؛ لأن البشر في الغالب أهل بخل وشح وحقد وحسد كما قال تعالى: «قُلْ لَوْ أَنْتُمْ تَمْلِكُونَ خَزَائِنَ رَحْمَةِ رَبِّي إِذًا لأَمْسَكْتُمْ خَشْيَةَ الإِنْفَاقِ وَكَانَ الإِنْسَانُ قَتُورًا»، وانظر إلينا في الدنيا الفانية الحقيرة القصيرة قد تقاتلنا وتشاتمنا، فكيف لو سُلمت لنا مفاتيح الجنة؟ فترى البعض منا قد افتتح دكانا؛ لتكفير الناس وتبديعهم وتضليلهم، ثم أقسم أنهم لن يدخلوا الجنة، والبعض قد نصب مشانق لعباد الله يجلدهم صباح مساء، فهم عنده آثمون مذنبون مرتدون زنادقة، والبعض قد أقام محاكم تفتيش لعباد الله يحاكم نياتهم وضمائرهم ويفحص سيرتهم وينقب في أخبارهم وينشر غسيلهم، ونسي المسكين نفسه المدنسة بالذنوب الملطخة بالعيوب، والبعض ادعى العصمة له ولطائفته وجماعته فلا يدخل الجنة إلا هم، والصحيح أن أهل الجنة هم من حقق اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم. وذكرنا هذا بقصة أبي حمزة الخارجي، فإنه لما حج هو وتلميذه وقف عند الصفا وقال لتلميذه: كل هؤلاء الحجاج في النار، ولن يدخلها من الأحياء إلا أنا وأنت. فقال له تلميذه، وكان ذكيا: سبحان الله.. جنة عرضها السموات والأرض لا يدخلها إلا أنا وأنت؟! إذاً هذه ليست جنة الله التي وعد عباده، ولن أدخلها أنا، فهي لك وحدك؛ لأن جنة الله عرضها السموات والأرض، ولها أبواب ثمانية، سعة الباب من صنعاء إلى بيت المقدس، ويأتي عليه يوم وهو شديد الزحام، فكيف لا يدخلها إلا اثنان؟.

وكلما رأيت العدوانية والكراهية من أبناء البشر وطالعت الأحكام الجائرة من الناس على من اختلفوا معه، حمدت الله أن أمر الرحمة والجنة والتوبة والمغفرة إلى الله وحده. إن الحسدة والحقدة وضعاف الأنفس ومرضى القلوب لو كان إنزال الغيث بأيديهم لما أنزلوه إلا على مزارعهم وديارهم فحسب؛ لأنهم ضاقوا بأنفسهم وبالناس، فهم لا يرون إلا بعيونهم ولا يفهمون إلا بعقولهم الضيقة، فإذا كان الدليل يسعفهم والبرهان يساعدهم فهو صحيح ثابت، وإذا كان ضدهم فهو باطل منسوخ، فإذا أحبوا شخصا كذبوا في مدحه وأجلسوه على النجوم، وإذا أبغضوا شخصا كذبوا في سبه ودفنوا محاسنه. إن غالب البشر أعداء للحقيقة، ولهذا تجاهلوا حق الخالق سبحانه وأعرضوا عن الحجج الساطعة في الأنفس والآفاق وفي الكتب والرسالات، حتى قال خالقهم ورازقهم عز وجل: «أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلا كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلا». وانظر إلى فئات المجتمع كيف يتراشقون بالتهم ويتنابزون بالألقاب، فالمتساهلون في اتباع السنّة يرون كل ملتحٍ متدين ملتزم متشددا غاليا في الدين، متطرفا خارجيا فظا غليظا، ويرى المتشددون أن المتساهلين في السنّة من المسلمين زنادقة وفجرة ومستغربون ومرتزقة. والمفروض أن نجتمع على الإسلام ونعمر الأرض ونبني الفضائل وننتج ونبدع ونخترع ونكتشف، ولكننا صرفنا جهودنا في التطاحن والتشاحن والتفاضح والتقابح، ونسينا التسامح والتصالح، قال تعالى: «إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ»، وقال تعالى: «وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا»، وانظر الآن إلى الخارطة من طنجة إلى جاكرتا فلا تجد إلا الثورات والانقلابات والقتلى والأشلاء والدماء في فلسطين والعراق وأفغانستان وباكستان والصومال، بل أكثر العمليات الانتحارية والتفجيرات والمجاعات والأحزاب والجماعات والرايات واللافتات في بلاد الإسلام؛ لأن الكثير لما جهل دينه الصحيح وترك الاعتصام بحبل الله أطاع شيطانه ونفسه الأمارة وهواه الغالب، وإلا قولوا لي بالله عليكم، أما أسس أجدادنا أروع حضارة عرفتها البشرية وقدموا أجمل رسالة استقبلتها الإنسانية؟ لما اعتصموا بحبل الله واتبعوا رسوله صلى الله عليه وسلم، وآخر من اعترف بها من الكبار الرئيس باراك أوباما الذي انحنى إجلالا لعظمة الإسلام.

أيها الناس، ارحموا الناس، وتشاغلوا بإصلاح أنفسكم وتطهير ضمائركم وغسل قلوبكم، وتعالوا نعيد للإسلام مجده ونقدم للعالم رسالة عادلة معتدلة حضارية تليق بديننا العظيم.

أنـس
01-08-2009, 01:57
'' ومن أنا ؟ .. حتى أكتب ! ''

بسم الله الرحمن الرحيم

* * *

حسناً .. لا أدري لم أحس بأنني أكتب لأول مرة في حياتي ! رغم كل ما كتبته قبلاً من أشياء لا أحسب أنني أذكر شيئاً منها .. إنني أكتب هذه الكلمات دون أن أدري لماذا أكتبها .. ليس عندي أي موضوع أود الحديث عنه .. ليس عندي أي خبر أود أن أحكيه ! فلماذا أكتب إذن ؟

خطر لي يوماً خاطر فقال : ومن أنا حتى أكتب ؟ ما مكانتي في عالم الكتابة حتى أستحق نشر شيء أكتبه ؟ لم يسبق أن درست شيئاً عن الكتابة ! وليس في محصول قراءتي ما يكفي لأكون ملماً بقواعد هذا الفن وأصوله .. لست أقارن بنجيب محفوظ .. أو بتوفيق الحكيم ولا بلطفي المنفلوطي .. وليس بيني وبين عالم الأدب إلا الخير والإحسان ! فلماذا أكتب إذاً ؟ ولمن أكتب ؟

وكيف أوهم نفسي بأنني أستمتع بنثر هذه الكلمات العشوائية التي أسقط فيها كل فكرة تمر برأسي .. نعم هي الأفكار التي تتدفق دونما انقطاع .. إنها المحرك الذي يدفع أصابعي للكتابة ..

فكرت قليلاً فوجدت أن هذا الأمر هو ما أشترك به مع كل من كتب شيئاً .. من أعظم أديب إلى أصغر تلميذ في المدرسة الابتدائية .. تختلف ثقافتنا .. يتباين مستوانا العلمي وتتفاوت معرفتنا بقواعد الأدب .. لكن ما نملكه جميعاً .. عقل يفكر .. ودماغ يرسل المعلومات إلى أصابع تكتب شيئاً يُقرئ !

نعم إنني أستحق أن أكتب .. أستحق أن أعبر عن ما أفكر به .. عن فلسفتي في الحياة وإن كانت عبثاً ! إنني إنسان يشغل حيزاً من الكرة الأرضية وعقول الكثير من معارفي ... لا يهم هل درست الأدب أم لا .. لا يهم هل أنا ملمّ بقواعد اللغة أم لا .. لا يهم هل ما أكتبه مبني على أسس علمية أم لا ... المهم أنني أكتب ما أفكر به .. وما أفكر به شيء يستحق المعرفة مهما كنت ومهما كان ...

قد لا أصبح أديباً مرموقاً .. وقد لا تشتهر كتاباتي .. لكن يكفيني فخراً وسعادة .. أن يقرأها أشخاص يعرفونني عن قرب .. يهتمون لأمي كما أهتم لأمرهم .. يرغبون في معرفة ما أعبر عنه عبر كتاباتي .. وهذا يكفيني ...

* * *

يا إلهي ! إنني مازلت أكتب .. لم أكن أنوي أن أكتب كل هذه السطور ! لكن أصابعي - وبشكل لا إرادي - مستمرة في الكتابة .. إنها الآن تكتب وتكتب باسترسال دون أن أستطيع السيطرة عليها .. ليس في بالي شيء أريد قوله الآن .. لكنني مازلت .. أكتب ... وأكتب ...

ومازلت أكتب .. وأكتب ...

إنني أكتب ... إلى متى سأظل أكتب ؟ ...

نعم سأظل أكتب ... ما دمت - كما الآن - .. مستمتعاً .. لأنني أكتب ...

* * *

ونعم .. لأنني '' أنا '' .. سأكتب .. ولأننا '' نحن '' سنكتب .. وهذا يكفي .. لن أحتاج لأكثر من كوني '' أنا '' حتى أستحق أن '' أكتب '' !

أنـس
01-08-2009, 16:56
*

*

*

------------

في أول مشاركة بعد الـ 10000 .. مرحباً بكم .. أصدقائي .. :)

'' بين عشية وضحاها ''

* * *

31/07/2009

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=882747&stc=1&d=1249141550

31/07/2009

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=882748&stc=1&d=1249141550

01/08/2009

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=882749&stc=1&d=1249141550

---------------------

^_^

بعد فترة امتدت من 16/04/2007 إلى 01/08/2009 .. تنتهي هنا صفتي كمراقب في منتديات مكسات .. وتحديداً على قسم الميجاتوون الذي تحولت إليه بعد فترة طويلة قضيتها مراقباً على المنتدى العام ..

إنتهاء الخدمة الرقابية لا يعني النهاية بل هي البداية إن شاء الله ::جيد::

سأظل معكم دوماً .. ::جيد:: لأنني أحبكم :)

**Haibara San**
01-08-2009, 17:14
*

*

*

------------

في أول مشاركة بعد الـ 10000 .. مرحباً بكم .. أصدقائي .. :)

'' بين عشية وضحاها ''

* * *

31/07/2009

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=882747&stc=1&d=1249141550

31/07/2009

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=882748&stc=1&d=1249141550

01/08/2009

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=882749&stc=1&d=1249141550

---------------------

^_^

بعد فترة امتدت من 16/04/2007 إلى 01/08/2009 .. تنتهي هنا صفتي كمراقب في منتديات مكسات .. وتحديداً على قسم الميجاتوون الذي تحولت إليه بعد فترة طويلة قضيتها مراقباً على المنتدى العام ..

إنتهاء الخدمة الرقابية لا يعني النهاية بل هي البداية إن شاء الله ::جيد::

سأظل معكم دوماً .. ::جيد:: لأنني أحبكم :)





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ^^

.
.


نعم هذا هو أنس الذي نعرفه .. لا يهزه شئ ..

تابع طريقك اخي .. فلا فرق ان كنت مراقبا او عضواً ..

فانتَ اخ نفتخر به دائماً مهما تغيرت الالوان ..

و مواضيعك تشهد علي ابداعك ..


ومبرووووووووووك الـ 10.000 مشاركة



وفقكَ الله الي ما تحب و ترغب


في أمان الله ~

حمامة نعومه
01-08-2009, 17:20
لست أقارن بنجيب محفوظ .. أو بتوفيق الحكيم ولا بلطفي المنفلوطي .. وليس بيني وبين عالم الأدب إلا الخير والإحسان ! فلماذا أكتب إذاً ؟ ولمن أكتب ؟

ادري انك بتصفقني لاني بعلق وانت مانع بقانونك في الموصوع بس هم بعلق

انت احسن من من ذكرت
قلم اكثر من مبدع وكمان كتاباتك محترمه وراقيه مو زيهم
والله ياخذ الادب اللي سماهم ادباء





بنسبه للاشراف كنت مشرف رائع
وهم من خسروك وليس انت من خسر الاشراف

كم يعجبني المشرفين الذين ان زال اشرافهم يظلون
ولاسف هم قله

اعتذار اديب مكسات ع مخالفة القانون بس هذا هو مابخاطري

مسلم نـاصح
12-08-2009, 12:35
-[-]- مِنْ مواعظِ الحَسَنِ البصريّ رحمه الله -[-]-

-- المؤمن قوام على نفسه يحاسب نفسه لله عز و جل، وإنما خف الحساب يوم القيامة على قوم حاسبوا أنفسهم في الدنيا، وإنما شق الحساب يوم القيامة على أقوام أخذوا هذا الامر من غير محاسبة، إن المؤمن يفجأه الشئ ويعجبه فيقول: والله إنك لمن حاجتي وإني لاشتهيك، ولكن والله ما من صلة إليك، هيهات حيل بيني وبينك، ويفرط منه الشئ فيرجع إلى نفسه فيقول: ما أردت إلى هذا أبدا إن شاء الله: إن المؤمنين قوم قد أوثقهم القرآن وحال بينهم وبين هلكتهم، إن المؤمن أسير في الدنيا يسعى في فكاك رقبته، لا يأمن شيئا حتى يلقى الله عز و جل، يعلم أنه مأخوذ عليه في سمعه وبصره ولسانه، وفي جوارحه كلها.
-- لا يزال العبد بخير ما كان له واعظ من نفسه، وكانت المحاسبة من همته.

railn
12-08-2009, 12:51
مشكور على الموضوع

أنـس
20-08-2009, 02:37
عجباً لك ، لماذا تتكبر ؟!


* * *


* لماذا تتكبر ؟ وأنت ومن تتكبر عليهم من طينة واحدة ، من التراب وإلى التراب ، لا تتميز عليهم في شيء !

* لماذا تتكبر ؟ وقد ولدت مثل الجميع ، وصرخت باكياً مثل الجميع ، وكنت عاجزاً عن فعل أي شيء بنفسك !

* لماذا تتكبر ؟ وقد كنت في طفولتك - كغيرك تماماً - طفلاً يلعب وربما أخطأت فكسرت شيئاً وضربتك أمك!

* لماذا تتكبر ؟ أيها الطالب المجد ، وذكاؤك منحة من الله تعالى ، وهو من وفقك كي تتفوق على غيرك ، ثم لا يعدم أن يكون بين زملائك من هم أكثر فطنة منك فتبدو أمامهم كالغبي !

* لماذا تتكبر ؟ يا خريج المدارس العليا ، وقد دخلتها بالواسطة ، وربما خرجت منها بالواسطة أيضاً ، أو لعله حظ حالفك فنجحت ، هذا إن لم نسئ بك الظن ، فلعلك نقلت وزوّرت ، واستخدمت الألاعيب !

* لماذا تتكبر ؟ سيدي الرئيس ، وتهين من هم أقل منك رتبة ، ولعل بين من تهينهم من هو أكثر كفاءة منك وخبرة ، وقد يسلط الله عليك من هو أعلى منك رتبة فيهينك ، والجزاء من جنس العمل !

* لماذا تتكبر ؟ يا صاحب المنصب والجاه ، وأنت من قبل كنت نكرة مجهولاً لا يعرفه أحد ، فمنّ الله عليك بما تطلعت إليه نفسك ، ولا نضمن أنك لم تصل إلى ما وصلت إليه دون حيل وتدليس وخداع وكذب ، ثم ظننت أنك قد صرت من أهل المقام العالي ، وذا درجة أرفع من غيرك من الرعاع !

* لماذا تتكبر ؟ يا من ابتسمت له موهبته ، وجرت به نحو مراتب الشهرة والنجومية ، وأنت تعلم أنك مهدد في أية لحظة ، خائفاً مترقباً على الدوام ، تحاول الهروب من الناس بعد أن كرست حياتك كي تصبح معروفاً عندهم !

* لماذا تتكبر ؟ يا صاحب العضلات ، وتعتدي على غيرك وتظلم من هم أضعف منك ، وأنت تدرك أن الله قادر على أن يضعفك ويشمت أعداءك بك ، قد تقتلك ذبابة أو بعوضة ، أو مرض يفتك بك لم تحسب له حساباً !

* لماذا تتكبر ؟ يا صاحب المال الحرام الكثير ، وتظن أنك بمالك تملك الدنيا ، وأنت تعلم يقيناً أن ما جمعته غير سليم ولا بركة في حرام ، ثم إنك لم تتعلم وكنت تلهو كالغبي بينما أقرانك يدرسون ، وقد يأتي يوم يذهب فيه كل مالك فتقعد مفلساً تندب حظك خلف قضبان السجن أو متستراً تهرب من كل شيء ، تحجب ذلك وهوانك وتبكي أيام عزك الزائل !

* لماذا تتكبر ؟ يا من قرأ وكتب ، ثم بدأ يظن نفسه حكيم الزمان وأعلم الناس بما يدور في عالم الناس ، فيعاملهم معاملة الجهلة وعدوّه من خالف مذهبه ، ألا يدري أن من أعطاه قادر على أن ينزع منه ، وعلامة جهلك أن تظن بأنك علمت !

* لماذا تتكبر ؟ يا ابن الأشراف ، وتظن أنك بنسبك وحسبك ومكانة عائلتك قد صرت فوق الناس ، وأنا وأنت نعرف أن هذا أمر مُنح لك ووجدت نفسك فيه منذ عقلت ، وليس شيئاً صنعته يداك !

* لماذا تتكبرين ؟ يا من زلت بها أقدام الهوى في مسالك الشيطان ، فاغترت بما أُعطي لها من فتنة ، وحسبت أن بمقدورها إخضاع كل شخص ، وكل شيء ، والحصول على كل ما تريد ، إنتبهي ! فالشباب لا يدوم والنعمة قد تزول ، والحوادث تحصل وجسم الإنسان ضعيف !

* عجباً لك ، لماذا تتكبر ؟ والذي أعطاك قادر على أن يحرمك ، والذي أنعم عليك قادر على أن يمنع عنك ، وانظر في سيرة من سبقك من المتكبرين تعرف أن لحظة واحدة تكفي لقلب موازين حياتك ، وقد يعجّل الله لك عقوبة في الدنيا تكون بها عبرة لغيرك ، فالمكائد تحاك والعيون ترمي بشررها ، وأنت أضعف من أن تخلّص جسمك من نحلة إذا عضتك أو بعوضة ، أو نسمة هواء تسبب لك وعكة قد تدوم لأيام وربما كان فيها موتك ، فانتبه ، وآمن ، وتب ، وتواضع ، فإنك ومن تتكبر عليهم من جنس واحد ، وتراب واحد ، وأرض واحدة منها خرجتم وإليها ستعودون ، ولسوف نستوي غداً جميعاً على صعيد واحد ،

وعندها فقط ، ستعرف من الكبير حقاً ...

أنـس
22-08-2009, 15:57
][ الأيـام البـريــئـة ][ Innocent Days ][

مـــرحباً بــكم فـي مــدونـتــي ^_^

Innocent Days (innocentdays.wordpress.com)

.
.
.

أنـس
22-08-2009, 18:46
وأخيراً ...

نصوم مع السعودية في يوم واحد ، لم يحدث أمر كهذا منذ مدة ^_^

لكنه من دواعي سعادتي على كل حال ، على أمل أن نفطر معاً كما صمنا معاً :)

لغة التفكير
22-08-2009, 19:00
الف شكر لك اخي أنس على هذا الموضوع الرائع
مهما كان مكررا فبتأكيد سيكون ممتعا وشيقا في كل مره ..::جيد::

ـــــــــــ
’’لا ينتهي البحث عن الحقيقة في العالم المملوء بالمرايا..!‘‘
غازي القصيبي -هداه الله-

’’لئن أبتغي الدنيا بالمزمار والطنبور، أحب إليّ من أن أبتغيها بدين الله..!‘‘
إبراهيم ابن أدهم -رحمه الله-

’’لا ينبغي أن نقيس الإسلام بما عليه المسلمون اليوم, فإن المسلمين قد فرطوا في أشياء كثيرة وارتكبوا محاذير عظيمة, حتى كأن العائش بينهم في بعض البلاد الإسلامية .. يعيش في كو غير إسلامي !‘‘
ابن عثيمين - رحمه الله- (كتاب شرح ثلاثة الأصول ص44 )

’’تريدينَ لُقيانَ المعالي رخيصةً
ولابدّ دون الشهدِ من إبَرِ النحلِ..!‘‘
أحمد الجعفيّ

بوركت اخي
ستكون لي عودة بإذن الله

أنـس
23-08-2009, 12:27
.
.

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=909573&stc=1&d=1251026797

خلال يوم واحد فقط ! :p

شـكراً لكم .. :D

:D :D :D

.
.

أنـس
23-08-2009, 15:13
... إلى رحمة الله ...

.

[ هاج الناس وماجوا ، وتعالت صيحاتهم ، كنت واقفاً بينهم جاحظ العينين متجمد الأطرف ، من هول ما رأيت ... ]

عشنا أمس أول أيام رمضان ، وهو يوم له طابعه الخاص ومشاعره المميزة ، إرتفع صوت المأموم بعد انتهاء صلاة الظهر قائلا : '' صلاة الجنازة رحمكم الله ، جنازة رجل '' وفي الحين تعالت أصوات المصلين الذين غص بهم المسجد : '' اللهم اغفر لنا وله '' ..

جنازة في أول أيام رمضان ، ذكرتني بحادث شهدته لم أشهد قط مثله في رمضان الماضي ..

لإمام مسجد حينا عادة تتكرر كل رمضان ، وهي أنه يعطي درساً قصيراً في الوقت ما بين أذان الفجر وإقامة الصلاة ، جلسنا نستمع الدرس باهتمام ولم يحصل أي شيء مثير للانتباه ، إنتهى الإمام من صلاة الصبح وخرجنا من المسجد عائدين إلى بيوتنا ، لكن ما لفت انتباهي وجود تجمع غريب قرب باب المسجد الخلفي ، أردت استكشاف الأمر ويا لهول ما رأيت ، كان رجلاً ميتاً ، ملقى أمام باب المسجد والناس متجمعون من حوله ، قام أحدهم بسحبه حتى أسنده إلى الجدار وقال متأثراً : '' إنه ميت '' ، هاج الناس وماجوا وتعالت صيحاتهم : '' الله أكبر ، لا إله إلا الله ، الله أكبر ! '' ، إرتفعت الأصوات وكثر اللغط ، وما هي إلا ثوانٍ حتى شهد المكان تجمعاً غفيراً ، كنت واقفاً بينهم جاحظ العينين متجمد الأطراف ، لأول مرة أرى رجلاً ميتاً أمام عيني !

لم يعرف أحد ما الذي ينبغي فعله ، ومما زاد الأمر تعقيداً أن أحداً منا لم يعرف الرجل ولم يسبق لأحد من المصلين أن رآه من قبل ، الواضح أنه كان ماراً من هناك فقط ولم يكن يصلي في ذلك المسجد بالذات ، كان ملقى على الأرض وعيناه محتقنتان وزبد أبيض يملأ فمه ..

وبينما نحن كذلك إذ أخبرنا من كان يجلس إلى جواره في المسجد ، أن الرجل كان في حالة طبيعية تماماً ، وفجأة بدأ يسعل ويسعل ، واشتد سعاله ، وخرج مسرعاً من المسجد وسمعه بعض من كانوا قريبين من الباب دون أن يروه ، يسعل بشدة ويصرخ بأعلى صوته : '' الله ! يا الله ! يا الله ! '' وفجأة انقطع صوته ...

وما هي إلا لحظات ، حتى كانت سيارة الشرطة تقف قرب باب المسجد ، وبسرعة وُضع الرجل في حمالة ونُقل بعيداً ..

كانت صدمة ، وموعظة وذكرى ، وكفى بالموت واعظاً ، تأملت حاله وهو ملقى على الأرض لا يستطيع الحراك ، جسداً دون روح ، فكرت في أنه كان ينوي فعل أشياء كثيرة في يومه ذاك ، وربما كانت له مشاريع ومخططات وأعمال عليه إنجازها ، لم يكن يعرف وهو في طريقه إلى المسجد أن تلك هي آخر طريق يسلكها في حياته ، فكرت حينها أن طريق عودتي إلى البيت قد تكون هي الأخيرة في حياتي أيضاً ، ومن يدري ! ...

كثيراً ما نتعلق بالدنيا أكثر مما ينبغي ، كثيراً ما نغضب ، ونتصرف بأنانية ، نعصي ونخطئ ونسيئ الظن ، ويغيب عن خاطرنا أن ما نفعله الآن وما نسعى لفعله ، قد ينقطع في جزء من الثانية ، وها هو ذا رجل دخل المسجد حياً وخرج منه ميتاً ، في أقل من دقيقة فارقت الروح الجسد ، فارقته من دنيا فانية حقيرة منتهية إلى أخرى خالدة لا نهاية لها ، فهل من معتبر ؟! ...

فيما بعد ، علمنا هوية ذلك الرجل – رحمه الله - وأنه كان يقيم في حي قريب ، والغريب فيما حدث أنه كان دائماً يصطحب ولده الصغير لصلاة الفجر في رمضان إلى مسجد حيهم ، لكن في ذلك اليوم تحديداً امتنع عن اصطحاب ولده وأمره بالبقاء في البيت ، ولسبب ما قادته قدماه إلى مسجد أبعد قليلاً ! فسبحان الله ...

وطوبى له أن اختاره الله إلى جواره في شهر رمضان ، وهو في المسجد ينتظر الصلاة ، صلاة الفجر ...

.

أنـس
28-08-2009, 00:50
*
*

زياد الرفاعي .. إلى رحمة الله

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=913639&stc=1&d=1251416691

*
*

إنا لله وإنا إليه راجعون ... كنتَ مبدعاً ...

- وداعاً هيرو
- وداعاً هزيم
- وداعاً ليوريو
- وداعاً شينتشي
- وداعاً بينكي
- وداعاً شامل
- وداعاً غوغو
- وداعاً دكتور فان
- وداعاً ماتيو

- وداعاً زيــــــــاد

أنـس
01-09-2009, 19:14
كورابيكا ، حفّار القبور

( عندما ينزف القمر ...

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=919632&stc=1&d=1251827882

* * *

.

[ خسوف القمر المكتمل كان شاهداً على المأساة ، لم تنفع كل تلك الضربات في جعله ينطق بكلمة ، لم يكن لديه خيار آخر سوى .. أن يحفر أول قبر في حياته ... ]

.

- أتمنى أن أدخل السعادة على أرواح أهل قبيلتي ، وأن أبعد الحزن عنها
أدعو بالرحمة الأبدية لأفراد قبيلة [ كوروتا ] ، وأدعو بالنجاح في إعادة الإرث المغتصب

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=919633&stc=1&d=1251827882

---

هذه كانت دعوات المتبقي الوحيد من أفراد قبيلة [ كوروتا ] ، والذين تمت إبادتهم جميعاً من طرف عصابة العناكب ، لقد أبادوهم حتى لم يبق منهم أحد ، واقتلعوا عيونهم الحمراء المضيئة التي يعد احمرارها أجمل شيء في الوجود ..

وأخيراً .. يقف [ كورابيكا ] وجهاً لوجه أمام أقوى فرد من أفراد العنكبوت .. إنه [ أوبوجين ] .. يقف أمامه مستعداً لخوض نزال رجل لرجل ...

-

لم يستغرب [ كورابيكا ] عندما سمع جواب عدوه ، والذي لم يكن يذكر الحادثة التي تمت فيها إبادة أفراد [ كوروتا ] عن بكرة أبيهم .. حديث قصير دار بين العدوين ... وبدأ القتال ... وأي قتال ضارٍ كان !

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=919634&stc=1&d=1251827882

* * *
لم يستطع [ أوبوجين ] – الذي أنهكه القتال – أن يخفي دهشته ، فقد استطاع خصمه الصغير إحاطة جسده بسلسلة لم يتمكن من رؤيتها من قبل ، نعم ، ذلك الشاب هو صاحب السلسلة !

- هذه السلسلة تم تجسيدها من طاقة النين التي تتدفق بها خلايا جسدي ، وأستطيع إخفاءها أو إظهارها كما أريد ..

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=919635&stc=1&d=1251827882

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=919636&stc=1&d=1251827882

قال هذه الكلمات .. وزرع بها مزيداً من الرعب في قلب عدوه ... وحانت ساعة المحاكمة ...

* * *

لا نعرف على وجه اليقين ، هل كانت تلك اللكمات التي وجهها [ كورابيكا ] لخصمه العاجز ، كافية لشفاء غليله منه ، لكن خسوف القمر كان نذير شؤم في ليلة لم تشرق شمسها ، وكأنه كان يحذر [ كورابيكا ] من خطر الوقوع فريسة لحقده الأسود ، ورغبته العمياء في الانتقام ..

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=919637&stc=1&d=1251827982

كانت نبرته حزينة وهو يتذكر تلك المأساة الدامية ..

- كان وضعاً مأساوياً ، مازلت أذكر ملمس بقاياهم بين كفّيّ ، مازال صرخات آلامهم تتردد في أذني ، صورة دمائهم المتدفقة لا تفارق مخيلتي
كيف تظل بارد الشعور وأنت تمزق أشلاءهم ؟ كيف لم تحس بشيء ودماؤهم تتدفق من حولك ؟ كيف استطعت اقتلاع أعينهم دون ذرة من الرحمة ؟! أجبني !

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=919638&stc=1&d=1251827982

- لقد قمت بتقييد قلبك الأسود بواسطة سلسلتي ، أستطيع بحركة بسيطة أن أفجّره إلى أشلاء ، كل ما علي فعله هو أن أسحب السلسلة ، وسيتحول قلبك إلى قطع من الدم المتخثّر ..

* * *

- فلتذهب إذاً ، إلى الجحيم !

هذا فقط ما قاله [ أوبوجين ] وهو في ذلك الوضع الحرج ..وهنا .. وبحركة سريعة خاطفة ...

فعلها أخيراً ! وسحب السلسلة ، وهوت جثة السفاح على الأرض كتلة جامدة لا حراك فيها .. نعم ، لقد فعلها ولأول مرة .. يرسل أحدهم إلى الجحيم ...

* * *

كان القمر ينزف دماً ، على صوت المعول الذي يحفر في التراب قبر أول العناكب وأقواهم ..

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=919639&stc=1&d=1251827982

.
.

كان يبدو ذاهلاً ، غير واعٍ لما يدور من حوله ، في مشهد طغى عليه طابع القداسة ، وهو ينصرف رافعاً بصره إلى السماء ، بعد أن وارى جسد عدوه التراب ...

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=919640&stc=1&d=1251827982

كان حاملاً لمعوله يجره ويجر خطاه أيضاً ، يشق طريق عودته على ضوء قمر مكتمل أحمر اللون .. ينزف دماً ...

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=919641&stc=1&d=1251827982


القناص x القناص : الحلقة 56

مسلم نـاصح
02-09-2009, 06:31
-[-]- خاطرة -[-]-
.:. لا أستطيعُ إعادة الماضي ، لكن أستطيع العمل في الحاضر و المستقبل .:.

Li Hao
02-09-2009, 09:37
وأخيراً ...
نصوم مع السعودية في يوم واحد ، لم يحدث أمر كهذا منذ مدة ^_^
لكنه من دواعي سعادتي على كل حال ، على أمل أن نفطر معاً كما صمنا معاً :) الله يسعدك ويحقق آمالك..
عجباً لك ، لماذا تتكبر ؟! لأنه دنيء..

أنـس
10-09-2009, 09:30
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=931217&stc=1&d=1252571220

نصف فارغ .. نصف ممتلئ


-[ تأملوا هذه الكأس جيداً ، الخط يقسمها إلى نصفين أحدهما ممتلئ ماءً والآخر هواءً ، كثيراً ما يسألون هل الكأس ممتلئة إلى النصف أم أنها فارغة إلى النصف ؟! وكثيراً ما يقولون أن الأفضل هو أن ننظر إلى الجانب المشرق ونقول أن الكأس ممتلئة إلى النصف ، لكن هذا لن يغير أن هناك نصفاً فارغاً ، ولن يغير أن وجود نصف ممتلئ أفضل من أن تكون فارغة تماماً ... ]

* * *

نصف فارغ .. ونصف ممتلئ

خرجت إلى الشارع واندسست في الزحام لأقضي بعض شأني ، إلتفتّ يسرة ، فرأيت الأوجه العابسة والأحوال البئيسة ، سمعت صراخ الناس وسبابهم لبعضهم البعض ، ورأيت أكثرهم يملؤون المقاهي ، ويتسكعون في الشوارع دون جدوى ، يعاكسون الفتيات ويغتابون الناس ..

والتفتّ يمنة ، فرأيت أوجهاً وضّاءة تشع ابتساماً ، أحوالاً مفرحة ، وسمعت تلاطف الناس وتسامحهم مع بعضهم البعض ، أذن المؤذن فرأيت جموعهم تتجه صوب المسجد ، وألسنتهم تلهج بالذكر والحمد …

* * *

نصف فارغ .. ونصف ممتلئ

حملت محفظتي واتّجهت صوب الجامعة ، إلتفتّ يسرة ، رأيت شباباً تافهاً لا اهتمام له سوى سفاسف الأمور ، شباباً مائعاً لم يترك من خوارم المروءة شيئاً إلا ارتكبه ، شباباً لا يعير للعلم والتحصيل وزناً ، لا هم له ولا همة ، سوى تحقيق ذات وتحصيل لذّات لازالت تشق طريقها نحو الحضيض ..

والتفتّ يمنة ، فرأيت شباباً طاهراً يشع نور الإيمان من وجهه ، شامخ في اهتمامه محصّل لعزائم الرجولة والنضج ، متحلّ بمكارم الأخلاق وطموحاته تناطح السحاب ، همه التحصيل وهمته أن يكون فرداً صالحاً في مجتمع إسلامي منشود تتظافر الجهود لتحقيقه …

* * *

نصف فارغ .. ونصف ممتلئ

دخلت المسجد وصليت ركعتين ، سلّمت عن يميني فرأيت المسجد عامراً ممتلئاً ، بشباب ورجال تشرّب قلبهم بالإيمان فحرك خطاهم إلى المسجد ويمّم وجوههم شطر المسجد الحرام ، إذا صلوا أتقنوا وإذا تكلموا أحسنوا ، وإذا اختلفوا تجاهلوا واحترموا ، وإذا جلسوا رعوا للمسجد حرمته ..

وسلّمت عن شمالي ، فرأيت المسجد فارغاً إلا من بضع شيوخ ، لا يعرفون عن الدين سوى ما سمعوه عن آبائهم الأولين ، وإذا نُصحوا عبسوا وشتموا وطردوا ، إذا صلوا ابتدعوا وإذا تكلموا تشاجروا ، وإذا خاصموا فجروا ، ولو رأيت أحوالهم ما وجدت فيها أثراً من سنة أو هدياً من قرآن ..

* * *

نصف فارغ .. ونصف ممتلئ

ذهبت إلى السوق .. وانغمست في ضوضائه ، إلتفتّ يسرة ، فرأيت عَلَماً نصبه الشيطان ، رأيت الغلاء والاحتكار ، والنشل والاحتيال ، رأيت باعة جفاة ليس فيهم ذرة من حسن خُلق ، يغالون في الأسعار ويطففون في الميزان ويحتكرون السلع ويقدرونها أكبر من قدرها ، يخدعون ويغشون ، ورأيت نشالين هنا وهناك يدسون أيدٍ لا وزن لها ولا سمك في جيوب المشترين …

والتفتّ يمنة ، فرأيت وجوهاً باسمة وتجاراً يخشون الله في معاملاتهم ، سماحةً في البيع وسماحةً في الشراء ، إذا ثمّنوا لم يغالوا وإذا وزنوا أقسطوا ، وإن كان في السلعة عيب أخبروا به المشتري ، يتحرون بذلك لقمة حلالاً يطعمونها أطفالهم ، ورأيت صالحين كلما مروا بفقير أودعوا في يده صدقة يبتغون بها وجه الله …

* * *

نصف فارغ .. ونصف ممتلئ

دخلت إدارة ما ، ووقفت في الطابور أنتظر دوري ، إلتفتّ يسرة ، فوجدت موظفاً عبوس الوجه مهملاً لمظهره لا يحترم غيره ، يأتي متأخراً ويمشي متكبراً وكأن مصائر الناس كلها بيده ، فإذا جلس مكانه ظلم واعتدى ، رشى وارتشى ، وقدّم أصحابه على من لا يعرفهم ، ثم يجلس في آخر النهار يتفقد حصيلة ما اختلسه من مال ليس بماله ، إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان ، إن غاب فرح زملاؤه بغيابه وإذا تقاعد أو مات ، أراح ولم يسترح ..

والتفت يمنة ، فرأيت موظفاً بشوش الوجه دائم التبسم ، حسن السمت والمظهر ، يأتي في موعده ويهتم لأمور الناس ويسمع مشاكلهم ويساعدهم على حلها ، لا يقبل رشوة ولا يحتمل أن يدخل جيبه درهم حرام ، ولا يقدّم قريباً على بعيد ولا معرفة على نكرة ، فإن قدّم قدّم العجوز وذا الحاجة على رضىً من الآخرين ، إذا حدث صدق وإذا وعد أوفى وإذا ائتمن أدى ، إن غاب فقده الجميع وإذا مرض عادوه ، وإذا قدِم فرح الجميع بقدومه لأنهم يحبونه …

* * *

نصف فارغ .. ونصف ممتلئ

عدت إلى البيت ، ودخلت إلى شبكة المعلومات ، أبحرت فيها نصف ساعة فأحزنني ما رأيت ، من مواقع مخلة ومنتديات تافهة ، وشباب لا هم لهم سوى تضييع الوقت بما لا يفيد ، ومواقع محادثات تعج بالذئاب البشرية التي تنشب مخالبها في فتيات ساذجات غافلات ، فضلاً عن العفن الفكري والتيارات الهدامة التي يريدون أن يطفئوا بها نور الله ..

وأبحرت نصف ساعة أخرى ، فأسعدني ما رأيت ، مواقع تنشر المعرفة ومنتديات ترتقي بالحوار الهادف ، وشباب حمل راية الدعوة إلى الله على ضوء من الكتاب والسنة ، فتيات واعيات يحفظن قواعد الإبحار ولا يقعن في محظور من القول أو الفعل ، ومواقع دعوية تسهم في نشر النور لتكوين جيل جديد يستعمل ما جد في عالم المعلومات والتواصل استعمالاً يرقى به لمقام حمل مشعل التقدم المنشود …

* * *

نصف فارغ .. ونصف ممتلئ

-[ تأملت أحوال الناس فوجدتها تنقسم بين خير وشر .. وبياض وسواد .. وتأملت أحوال المتأملين ، فوجدت غالبها تشاؤماً مفرطاً أو تفاؤلاً مبالغاً فيه .. وبرأيي أن نظرتنا إلى العالم يجب أن تكون على قدر من الاعتدال فلا تكون تشاؤماً هادماً ولا تفاؤلاً ساذجاً ، إعلم أنك إن رُزقت حسن النية في قولك وفعلك فإنك على خير عظيم ، وثق بأن الله سيفتح لك من أبواب البصيرة النافذة والفراسة الصائبة ما سيجعلك تحسن قراءة واقعك بسلبياته وإيجابياته ، فتعرف متى تتفاءل ومتى تتشاءم ، ومتى تفرح ومتى تحزن ، فأحوالنا ليست بالمثالية بعد لكنها ليست بذلك السوء الذي يجعلنا نفقد الأمل في كل شيء ..

قد لا يكون الكأس ممتلئاً عن آخره لكنه ليس بالفارغ تماماً ، لنجعل النصف الممتلئ سلوى ، والنصف الفارغ دافعاً نحو الأمام ، وهذا هو معنى وجودنا في هذه الحياة ، وما سنُحاسب عليه غداً يوم القيامة ... والله المستعان ^_^ .. ]

أنـس
20-09-2009, 12:44
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=943946&stc=1&d=1253446714

عساكم من عوادة ^_^

-------------------

صمنا معاً . ولم نفطر معاً ..

شعور سيء أن نكون نحن الوحيدين الذين سنفطر غداً الإثنين إن شاء الله :بكاء:

أنتم تأكلون وتشربون وأنا مازلت صائماً .. :مكر:

أشرااااااار :mad:

:p:p:p

Sarah rose
20-09-2009, 22:12
ياللهول :rolleyes:

حقـًا اتفق العرب على ألا يتفقوا :نوم:
وكل عام وأنتم بخير ^_^

هيوزانرو
20-09-2009, 22:45
ها قد دنا الماء من النار كدنو برد الشتاء منا .. فلنرتدي الأكفان !!

هِندامُ رُوحْ ,
20-09-2009, 23:11
شُوهِت لوحةُ سَعادَتِي بحِبرِ ألسِنَتُهُمْ الجَارِحَه ,, !
:نوم:
عيدُ سَعِيدْ لَهُمْ .. !

Sarah rose
20-09-2009, 23:45
كم يبلغ مقاس جمجمة هؤلاء الذين ينطبق عليهم:

"جعلوه فانجعل"

خراط
21-09-2009, 19:54
نحن أيضاً لم تعيّد إلا اليوم يا أنـس :تدخين:

كل عام وأنتم بخير ^__^

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=336280&stc=1&d=1192230045

لم أصمم شيئاً جديداً لأن القديم عندي يزداد قيمة :p

شعور غريب جداً ..

الليــbIaNcAـدي
21-09-2009, 21:30
حرت في فهم طباع البشر
لست اريد فهمهم جميعا
أريد فقط معرفة ماذا يريد من هم حولي

اين هي الطريق الى ذلك يا ترى ..؟؟

هيوزانرو
21-09-2009, 22:24
أنبأني تردد عينيك الى ماهية مستقبلنا الواهن ..

ارتعدت الأرض لتظهر حقيقة صورتها العرجاء ..

كنتُ الأصدق من بين فوج المأولين والأكثر حمقاً ..

يالاسوداد السماء بازديانها بحلة الصدق ..

ما لتلك الأرض أظهرت اليابس الموحل وأخفت كذباتها البهية ..

ها قد حان موعد تكسر الأجنحة الطائرة وارتفاع الأرجل الماشية ..

إلى تراب بلادي أريد الوصول ..

حتى وان لم تستطع حملي سأهرب إليه زاحفة ..

كرهتكِ حيناً وها انا قادمة يا عشيقتي الوحيدة ..

لا تنكريني فأنتِ أصلي الزاهد ..

سأكون بعضاًَ من ترابك الطاهر فاغفري لي ..

وانظريني اعلن أمامهم مفاخرة بأصلي ..

فابتسمي لأكون تراباً سعيداً من بين حفنات ترابك ..

واعصفي بهوائكِ نحوي ليتسنّ لي رؤية أركان أرضك ..

واغمريني بعذب مائك الزلال ..

واجعلي نخيلك الباسق ظِلاً يعلوني ..

باعدي بينه لأرى شمسك باشراقها العظيم ..

أسألك بلادي أن تخبريني بما فعله كل دخيل ..

علّ الباري يسمع ندائي فيستجيب ..

~

(المتحري سينشي)
21-09-2009, 23:17
22-09-2009


لا أصدق أنه قد مر على العطلة الصيفية 3 أشهر من اليوم , بالأمس القريب كنت أتمنى أن تبدأ عطلة الصيف , وكنت متشوقا لها , لدرجة أنني كنت أستقطع أوقات مذاكرتي بتدوين بعض ما سأفعله في هذه العطلة التي طال انتظارها حتى تكون عطلة مميزة بإذن الله , ولكن مر الوقت سريعا . وفوجئت باليوم يأتي تلو الأخر والأيام تجري مسرعة , وما خططت له ذهب في مهب الربح . فقد كنت أخطط للحصول على عدة دورات تفيدني في مجال دراستي في الهندسة , خصوصا بعد نصيحة المعيدين في الجامعة وطلاب على مشارف التخرج لي بأن أبدأ في الحصول عليها مبكرا , حتى استفيد في وقت فراغي في العطلة بشيء يفيد في مجال عملي , وحتى ارتاح فيما بعد من عناء الحصول عليها في وقت أخر ,


كنت متحمسا لما كانوا يقولونه لدرجة جعلتني أتشوق أن تأتي هذه العطلة على غير العادة في المرات السابقة في دراستي في الثانوية العامة , ولكن لا أعلم , ما إن بدأت العطلة , ومن هول الفرحة بانتهاء السنة الثانية في الجامعة وفك القيود عني بالخروج والتمتع مع أصدقائي والترقب لزيارة أهلي والسفر اليهم ........ الخ وطبعا في الأخر انتظار النتيجة , لم أشعر بالوقت إلا على مشارف نهاية العطلة , ولم أحصل على شيء يفيدني ي هذه العطلة إلا التدريب الصيفي والذي استمر لمدة شهر مكون من ثلاث أيام أسبوعيا , وبعد ذلك أحس بأني ضيعت من الوقت الكثير كان من الممكن أن أستفيد به في دورات التدريب سأندم عليه في وقت أخر , ولكن نقول الحمد لله .


في أماان الله

أنـس
23-09-2009, 19:04
عام جديد .. عام سعيد إن شاء الله

23/09/1986 _ _ _ 23/09/2009

23 سنة مضت ..

-----------------------

هل مازال يحق لي أن أفرح بأيام الميلاد ؟ :confused:

.

.

أم أن عمراً كهذا بدأ يقترب بي إلى سن الشيخوخة ؟ :موسوس:

كان عمري 18 سنة عندما دخلت مكسات أول مرة .. كم عاماً مر حتى الآن ؟ :confused:

.

.

أفكاري مشوشة .. :ميت:

لكنني لا أعترف بشيء إسمه ( شيخوخة ) :مكر:

كل عام هو شباب جديد إن شاء الله حتى الستون :مكر::مكر:

جعل الله أيامنا وأيامكن عامرة بطاعته ^_^

Sora Otari
24-09-2009, 00:00
لا تحزن أبداً أبداً أبدا


لا تـــحــــزن
لأن الحزن يزعجك من الماضي ، ويخوفك من المستقبل ويذهب عليك يومك ..~



لا تـــحــــزن
لان الحزن يقبض له القلب ، ويعبس له الوجه وتنطفي منه الروح ، ويتلاشى معه الأمل ..~



لا تـــحــــزن
لان الحزن يسرُّ العدو ، ويغيظ الصديق ويُشمت بك الحاسد ، ويغيِّر عليك الحقائق ..~



لا تـــحــــزن
لأن الحزن مخاصمة للقضاء ، وخروج على الأنس ونقمة على النعمة ..~



لا تـــحــــزن
لأن الحزن لا يردُّ مفقوداً ، ولا يبعث ميتاً ، ولا يردُّ قدراً ، ولا يجلب نفعاً ..~



لا تـــحــــزن
فالحزن من الشيطان ، والحزن يأس جاثم وفقر حاضر ، وقنوط دائم وإحباط محقق وفشل ذريع ..~



للشيخ / عبدالله الدوسري

Sora Otari
24-09-2009, 00:05
رفيقة دربي ..~

اشتقت لك يا صديقتي ..~
فأين انتي الآن ..~

اشتقت لصوت ضحكاتنا معا ..~
و اشتقت لأيامنا معا ..~

أريدها ان تعود و لكن لن تعود ..~

فأين أنتي الآن ..~

يا صديقتي الغالية .. يا رفيقة دربي ..~

يوم الخميس ..~
23 / 9 / 2009 م ..~
الساعة الثانية و خمس دقايق ..~

:p

هيوزانرو
26-09-2009, 23:05
نسيته لوهلة ~

..

كنت قد اشتقت للبكاء ..

كيف استطعت الصمود كل تلك الفترة دون ذرف دموع ..

لكنهم أخرجوها رغماً عنها .. أجل أخرجوا تلك الدموع ..

فعانقتها اشتياقاً ..

كم لبثتِ في جوف تلك الأعين وانتِ باكية ؟ ..

عليّ الاعتراف لكِ بوحدتي ..

الى متى سأخالف واقعي ؟ ..

سأبقى حبيسة قفصٍ صدئ بقرب طيري المصوّت ..

سأكون ركناً من أركان ذلك القفص ..

لست أملؤه أبداً .. فالضيق يجعل المرء صغيراً لا يحتل مكاناً كبيراً ~

كارهةمحبي كايبا
27-09-2009, 04:08
حيرتني دوما الذكريات
تبقى في داخلنا وان لم نعرفها
ودائما ما تجد طريق اليك
اكره ذكرياتي بكل أنواعها
الحزينة هربا منها
والسعيدة شفقة عليها

Rama Primavera
28-09-2009, 01:00
قلقـة تجـاه مستقبـلي !!

لا أعلم لما أشعر بعجز تام عن التقدم إلى الآمام تجاه ما أحب !!

خراط
28-09-2009, 06:07
الملحد: عالم الموجودات هو عالم المحسوسات والماديات وكل ما يمكن أن نلمسه ونراه هو موجود؛ أما عدا ذلك فهو غير موجود ولا يمكن الاعتراف بوجوده, والإله لا يمكن أن نلمسه ولا يمكن أن نراه؛ لذلك, هو غير موجود!


اقترب إليه أحد الطلاب وقال: إنني لا أرى عقلك ولا يمكن أن ألمسه, إذن؛ عقلك غير موجود أيضاً!

ordinary
29-09-2009, 22:11
دواخل ...

في رمضان هذا كان للداعية الشاب احمد الشقيري برنامج خصصه عن اليابان ، صراحة لم اشاهد البرنامج لكن يحدثوني عنه ، ما فهمته انه كان يتحدث عن اخلاقيات الشعب الياباني ، عن الاحترام الذي يكاد يظهر في كل شيئ !
يقول ان اليابانيين يغلفون الحافات التي من الممكن ان تصيب الرؤوس بالاسفنج !! تخيلوا ... الانسان هناك حريص على اخيه الانسان ، الانسان هناك يعترف بشيئ يدعى كرامة الانسان !!
كان الشقيري يتحدث عن اليابانيين ولسان حاله يبكي على ( خير امة اخرجت للناس ) ، سلم الله قلبك يا شقيري فحالك كحال موسى في قومه

بمناسبة الحديث عن قوم موسى اردت ان اثبت شيئاَ ، هو ، ان اليهود آمنوا برب موسى لكن كانت عندهم مشكلة ، المشكلة كانت مشكلة اخلاق ! اليهود ببساطة اناس بلا عدالة ، نتيجة لمرضهم المزمن هذا راح نشوف اعراض اخرى مثل الطمع ، المصلحية ، التطاول على الناس ، قلة الاحترام ، الغرور ، احتقار الاخرين ، موافقة الهوى ..... القائمة طويلة ولا عجب

طبعاَ اجيال اليهود اللي اجت بعد موسى كان فيها العلماء ، لكن المشكلة نفسها ، علماء بدون عدالة النتيجة تحريف للتوراة لان التوراة ببساطة شديدة تتعارض مع اطماعهم و فساد دواخلهم

الصراحة ، فليذهب كل من آذى نبياَ الى الجحيم ، فالمشكلة الحقيقية فينا اليوم !!! والا ما شاننا باليهود ، القصص في القرآن للعبرة لا للشماتة ، وإلحادهم على انفسهم مش علينا ، لكن نرجع لنفس المشكلة واللي هيّ فينا ، المشكلة ان شعوبنا تعاني من نفس المرض ، دواخلنا بعيدة عن معاني العدالة !!!

حالة فقدان العدالة مثل السلسلة تبدا بالفرد وبعدين تتسع قليلا قليلا تأخذ في طريقها الاسر والجماعات ثم لن تنتهي بالحكام ، لذلك قد قيل انه كما تكونوا يولّ عليكم .. ولا عجب

من اقبح المظاهر الناتجة من انعدام العدالة هي النفاق بكل اشكاله ، طبعا المنتديات اصبحت مادبة للنفاق على كل المستويات لكن ايضاَ لا عجب ، لان الانحراف موجود هناك في الدواخل ، ، هناك يوجد الاعوجاج

نفاق وتملق وكذب و اشياء اخرى تدعو للتقيؤ صراحة

على كل انا اؤمن بان شهادة ان لا اله الا الله تنجي من النار ، لكن اتظنون انكم ستفلتون من كل تلك المظالم التي تمارسونها باستمرار ؟؟!! ... حاشا لله

لم اكتب هذا في موضوع مستقل لان أنس وهو صاحب هذا الموضوع يشترط عدم الرد او الاقتباس في موضوعه وهذا يريحني حقيقة من اشياء كثيرة فليس مطلوبا مني الا ان اكتب ما يجول في خاطري فقط

أنـس
09-10-2009, 01:05
'' Une grande partie du monde extérieur est en réalité à l'intérieur de nous ..

Souvent, nous lisons dans les situations ce que nous voulons bien y voir. ''


' Coffey Raynolds '

.

------------------

'' جزء كبير من العالم الخارجي هو في الواقع في داخلنا

في كثير من الأحيان .. نقرأ في الأوضاع ما نريد نحن أن نراه ''


كوفي رينولدز

أنـس
10-10-2009, 23:02
.

سبحانك اللهم وبحمد أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ..

.

---------------------

سأغيب لمدة أسبوع ..

لحين عودتي إن شاء الله أراكم بخير وعافية .. ::جيد::

مسلم نـاصح
12-10-2009, 23:01
.:. العاقل مَنْ يَعمر دار المستقبل بشتى الأعمال الصالحة .:.

مسلم نـاصح
17-10-2009, 02:01
-[-]- تذكرة لي و لكم -[-]-
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « الطُّهُورُ شَطْرُ الإِيمَانِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلأُ الْمِيزَانَ. وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلآنِ - أَوْ تَمْلأُ - مَا بَيْنَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَالصَّلاَةُ نُورٌ وَالصَّدَقَةُ بُرْهَانٌ وَالصَّبْرُ ضِيَاءٌ وَالْقُرْآنُ حُجَّةٌ لَكَ أَوْ عَلَيْكَ كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو فَبَائِعٌ نَفْسَهُ فَمُعْتِقُهَا أَوْ مُوبِقُهَا » أخرجه مسلم .

أنـس
17-10-2009, 15:58
.

آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون ..

.

I'm Back .. :تدخين:

.

إشتقت لكم ^_^

هِندامُ رُوحْ ,
17-10-2009, 16:11
تَحاضنتْ الأجْفُنْ .. وتَقوقَعتْ الدَمعةُ بينَ أضلاعِهَا .. لَنْ .. ولَمْ ..

الحَمدُ لله ... :)

صيدُ خَواطِرْ ... ونَعمَ العِنوانْ .. فَـ والله لآ ألبثُ مَقعدا بَحثاً عَنها .. آنستنِي .. فِي كَثيرٍ من أحيانٍ تَوشَحتْ الظلامْ ..
أنَا بِخيرْ ... ههـ :p

يومٌ يُدفنْ ... لأجِدَهُ يُبعثُ من الأجداثِ مُتمثلاً بهيئة .. [ غداً ] ,,

رُوتينْ ..

أنـس
18-10-2009, 01:30
دمعة وابتسامة .. وأزمة تفكير

.

[ لم أستطع إخفاء دهشتي وأنا أقلّب تلك الصفحات الصفراء المهترئة .. إختل ميزان عقلي وتشوشت أفكاري كما تشوشت صورة الطبيعة التي كنت أراها عبر نافذة القطار ... يا لهول ما قرأت ... ]

.

يستحيل أن أجمع أمتعتي وأضعها في الحقيبة مستعداً لسفر .. دون أن أحشر بينها كتاباً أو كتابين .. فالكتاب خير مؤنس لوحدتي في عربة القطار وفي غرفة الفندق .. إصطحبت معي كتاب صيد الخاطر .. وأردت أن آخذ كتاباً آخر .. فوقع نظري على كتاب قديم كنت أراه منذ طفولتي مرمياً في إحدى زوايا المكتبة .. دون أن أفكر يوماً في قراءته .. كتاب قديم اصفرّت أوراقه .. ورُسمت على غلافه صورة مؤلفه تحت العنوان .. إنه كتاب [ دمعة وابتسامة ] لجبران خليل جبران ..

بصراحة لم أكن أعرف عن هذا الكاتب سوى اسمه وهذا جهل مني وتقصير .. لكنها كانت فرصة رائعة أن أقرأ كتاباً له على متن القطار .. شدّني أسلوب الكاتب وروعة وصفه .. ولمست في أسلوبه شيئاً جديداً لم يسبق أن قرأت مثله من قبل .. وصف خيالي للطبيعة ومناظرها .. وتأملات تدل على شاعرية هزّت قلوب الكثيرين .. وكنت كلما أنهيت فقرة من الكتاب حولت وجهي إلى النافذة أتأمل المساحات الخضراء والمناظر الطبيعية التي تهرب مسرعة من أمام ناظري مفسحة للمجال لغيرها في سلسلة لا متناهية .. وكأن الأرض هي من تتحرك وليس القطار ! .. لم أشعر بنفسي إلا وأنا على وشك إنهاء الكتاب رغم طوله ...

.

لن أنكر أن أسلوب الوصف في الكتاب قد شدّني كثيراً .. لكن ما كان يثير استغرابي وجود أفكار وأقوال جريئة أكثر مما ينبغي وفي مجال العقيدة .. إتهمت كاتب الكتاب في دينه وخطر لي أنه مسيحي .. لكنني كنت أرى في أسلوبه اقتباسات من متن القرآن وعبارات المسلمين .. ثم لا ألبث أن أجد شطحات تخرج كاتبها من الملة .. فأستغرب .. من هذا الرجل ؟ وماذا يريد ؟ وماذا وراء أسلوبه الخيالي هذا ؟ .. أنهيت قراءة الكتاب وأعدت كثيراً من فقراته .. وكلي شوق لكشف غموض هذا الكاتب الغامض جبران خليل جبران ..

تبين لي بعد البحث أنه كاتب لبناني أمريكي قديم توفي في ثلاثينيات القرن الماضي .. مسيحي متمرد على كل القوانين والديانات حتى المسيحية نفسها .. ساخر من كل شيء حتى من نفسه .. متناقض جداً ومغرور .. كتب باللغتين العربية والانجليزية .. صفيق وجريء لأقصى حد .. عندما كان طفلاً زرع ورقة مكتوبة وانتظر أن تنبت !

.

لجبران خليل جبران انحرافات لا تنتهي ويصعب تعدادها .. أولها كفره وليس بعد الكفر ذنب .. وآخرها جرأته على الذات الإلهية وتمرده على الدين وعلى الشرائع كلها .. ومن انحرافاته إيمانه بألوهية الإنسان وخلطه في فهم معنى الإله .. وإيمانه بوحدة الوجود وهي فكرة صوفية ضالة .. وأيضاً إيمانه بتناسخ الأرواح ويظهر هذا في قوله : '' قريباً ترونني لأن امرأة أخرى ستلدني '' .. وقد بلغت به الجرأة أن يضع نفسه في مقام '' النبوة '' ويعتقد أن كلمة '' النبي '' هي فيه ومنه وله وهذا ما قاله في كتابه : '' توهمت في الماضي أن هذه الكلمة لي وفيّ ومني '' .. وله في كتبه الشهيرة مثل [ النبي ] و [ يسوع ابن الإنسان ] و [ الأجنحة المتكسرة ] ضلالات يحتاج تعدادها لبحث يقام على ضوء من العقيدة ...

.

ما أريد أن أقول .. أن من موجبات الحذر والخوف على الذات .. أن نتأمل حال هذا الكاتب المسكين وأمثاله ومن تبنّوا فكره وفلسفته .. هذا الكاتب الذي استرق عبارات قرآنية وإسلامية وكتب بأفصح ما يمكن أن يكتب به كاتب باللغة العربية .. يصفه العالَم بالمفكر والأديب والفيلسوف .. ومن يقرأ له يعرف فعلاً أن الرجل قد سرح بتفكيره إلى أقصى الحدود .. فكان تفكيره لعنة عليه جعلته يصر على الكفر ويتطاول على الذات الإلهية ويتمرد على دينه .. فأي تفكير هذا الذي يقود الإنسان إلى مثل هذه الحال .. وأي جحود ؟ وأي عقل لهذا الذي سمع أقوال رسول العرب ( على حد قوله ) فلم يميز صحتها من علة ما فسد من فكره وفكر من حرفوا ديانته ؟ وأي قلب له بعد أن قرأ القرآن ولم يعِه ولم يرِق لمعانيه .. واكتفى منه باستراق شيء من أساليبه ليدرجها في كتاباته المنحرفة ..

.

إنه ضلال التفكير .. وليس كل التفكير محموداً كما يظن البعض .. فإن للتفكير منهجاً .. هدفاً وطريقة ونتيجة تقود إلى اقتناع .. وهو يتأثر بمحيطه حتى يظن المفكر أنه في عمق تفكيره قد تجاوز كل الحدود وحرر روحه من قيودها وتركها تسبح في اللانهاية .. بينما هو في الواقع حبيس في مجال ضيق حرج قد تداخله وسوسة الشيطان .. فيصبح جل تفكيره عبارة عن ( هوى ) .. ينطلق من الهوى وينتهي إلى الهوى .. ثم يقتنع بما يمليه عليه هواه فصبح هواه إلهه .. ثم قد يصل المفكر في مرحلة من مراحل تفكيره إلى الشك في كل شيء حتى في صحة معتقده .. بل حتى في نفسه وما يحيط بها من المحسوسات فضلاً عن الغيبيات .. وبعد الشك يجيء الإنكار .. وبعد الإنكار تجيء الاستهانة .. فنجد بعض الفلاسفة والسفسطائيين المتكلمين يستهينون بكل شيء .. بالجسد والروح .. بالسماء والأرض .. بل بالإله نفسه والعياذ بالله .. فإما يشكون في وجوده أو يجسمونه بما تملي عليه خيالاتهم .. أو يلصقون به من الصفات ما لا يليق بجلالته وعظمته ... ومازالوا يتخبطون في أوحال فكرهم المتحرر حتى نهاية عمرهم ..

.

ها هم الفلاسفة منذ سقراط يفكرون ويضعون القوانين .. يتلمحون وجود الإله ثم يبحثون في دقائق النفس البشرية .. حتى إذا فرغوا توجهوا لوضع الشرائع والقوانين ورسم المدن الفاضلة وجنان الأرض .. فيموتون وتعقبهم أجيال جديدة من المفكرين .. يهدمون ما بناه سلفهم ويضعون بدلاً عن ذلك شرعهم الخاص .. فإذا بُعث الأنبياء تعاملوا مع ما يأتون به كـ ( معطيات ) قابلة للتحليل .. يضعونها تحت مجهرهم الخاص ويعرضونها على ما تمليه عليه أهواؤهم ووساوس الشيطان .. ومازالوا على ذلك حتى الآن ..

.

قد نزل القرآن العظيم وفيه جواب لكل ما يتخبط هؤلاء المفكرون في تفسيره وإيجاد جواب له .. ويسهرون الليالي وينهكون أجسادهم وأعينهم في التفكير والتأمل والبحث في كتب القدماء لعلهم يتلمحون فيها جزءً من الحقيقة التي عرفها فكرهم وضل عقلهم عن إدراكها .. فما أتعسهم ... وما جبران منا ببعيد ...

.

لست ضد التفكير ولست من دعاة التحجر .. بل إن التفكير رياضة العقول وبه يحصل التأمل وتُكتسب الحكمة .. لكن على التفكير أن يكون ممنهجاً بمنهاج العقيدة .. في منطلقه وفي طريقه وفي نتائجه .. فيكون أدعى لترسيخ العقيدة وفهم مقاصد التشريع واستشعار عظمة الخالق عز وجل .. وثق أن تفكيرك إن لم تقيده العقيدة قيده الهوى من حيث تظن أنك تحلق دون قيد .. [ المراء في القرآن كفر .. والسؤال عن كيف الاستواء بدعة ] ..

وإذا لم يكن من الله عون للفتى .. فإن أكثر ما يجني عليه اجتهاده ..

فيا أيها المسلم اعلم قبل أن تفكر .. أن عقيدتك هي عقيدة اتباع أولاً .. وعليك أن تثق أن مصدر ما تتبعه هو الله عز وجل .. وهو أدرى بحكمة ما نزّل سواء فهمت أنت ذلك أم لم تفهمه .. فإن طلبت الدليل ليطمئن قلبك وقد طلبه قبلك الخليل إبراهيم عليه السلام .. فإن الدليل موجود فابحث عنه .. وهل تُحجب الشمس بالغربال ؟ .. وإن لم تجد بعض ما بحثت عنه - وأحسب أنه قليل - فآمن بحكمة الله واصمت .. فقد يكون من لطفه وحكمته إخفاء الدليل .. وهنا دليل إيمانك .. وعبوديتك ..

إذا وعيت هذا .. ففكر كما تشاء .. واسرح في تفكيرك إلى أبعد ما يمكنك أن تصل إليه .. فلن تجد إن شاء الله إلا ما يسرك .. ولن يقودك تفكيرك إلا لفتح مزيد من أبواب اليقين يرق لها قلبك وتتحقق بها عبوديتك وذُلك لخالقك .. فتسمو روحك ....

.

مسلم نـاصح
18-10-2009, 01:59
دمعة وابتسامة .. وأزمة تفكير

.

[ لم أستطع إخفاء دهشتي وأنا أقلّب تلك الصفحات الصفراء المهترئة .. إختل ميزان عقلي وتشوشت أفكاري كما تشوشت صورة الطبيعة التي كنت أراها عبر نافذة القطار ... يا لهول ما قرأت ... ]

.

يستحيل أن أجمع أمتعتي وأضعها في الحقيبة مستعداً لسفر .. دون أن أحشر بينها كتاباً أو كتابين .. فالكتاب خير مؤنس لوحدتي في عربة القطار وفي غرفة الفندق .. إصطحبت معي كتاب صيد الخاطر .. وأردت أن آخذ كتاباً آخر .. فوقع نظري على كتاب قديم كنت أراه منذ طفولتي مرمياً في إحدى زوايا المكتبة .. دون أن أفكر يوماً في قراءته .. كتاب قديم اصفرّت أوراقه .. ورُسمت على غلافه صورة مؤلفه تحت العنوان .. إنه كتاب [ دمعة وابتسامة ] لجبران خليل جبران ..

بصراحة لم أكن أعرف عن هذا الكاتب سوى اسمه وهذا جهل مني وتقصير .. لكنها كانت فرصة رائعة أن أقرأ كتاباً له على متن القطار .. شدّني أسلوب الكاتب وروعة وصفه .. ولمست في أسلوبه شيئاً جديداً لم يسبق أن قرأت مثله من قبل .. وصف خيالي للطبيعة ومناظرها .. وتأملات تدل على شاعرية هزّت قلوب الكثيرين .. وكنت كلما أنهيت فقرة من الكتاب حولت وجهي إلى النافذة أتأمل المساحات الخضراء والمناظر الطبيعية التي تهرب مسرعة من أمام ناظري مفسحة للمجال لغيرها في سلسلة لا متناهية .. وكأن الأرض هي من تتحرك وليس القطار ! .. لم أشعر بنفسي إلا وأنا على وشك إنهاء الكتاب رغم طوله ...

.

لن أنكر أن أسلوب الوصف في الكتاب قد شدّني كثيراً .. لكن ما كان يثير استغرابي وجود أفكار وأقوال جريئة أكثر مما ينبغي وفي مجال العقيدة .. إتهمت كاتب الكتاب في دينه وخطر لي أنه مسيحي .. لكنني كنت أرى في أسلوبه اقتباسات من متن القرآن وعبارات المسلمين .. ثم لا ألبث أن أجد شطحات تخرج كاتبها من الملة .. فأستغرب .. من هذا الرجل ؟ وماذا يريد ؟ وماذا وراء أسلوبه الخيالي هذا ؟ .. أنهيت قراءة الكتاب وأعدت كثيراً من فقراته .. وكلي شوق لكشف غموض هذا الكاتب الغامض جبران خليل جبران ..

تبين لي بعد البحث أنه كاتب لبناني أمريكي قديم توفي في ثلاثينيات القرن الماضي .. مسيحي متمرد على كل القوانين والديانات حتى المسيحية نفسها .. ساخر من كل شيء حتى من نفسه .. متناقض جداً ومغرور .. كتب باللغتين العربية والانجليزية .. صفيق وجريء لأقصى حد .. عندما كان طفلاً زرع ورقة مكتوبة وانتظر أن تنبت !

.

لجبران خليل جبران انحرافات لا تنتهي ويصعب تعدادها .. أولها كفره وليس بعد الكفر ذنب .. وآخرها جرأته على الذات الإلهية وتمرده على الدين وعلى الشرائع كلها .. ومن انحرافاته إيمانه بألوهية الإنسان وخلطه في فهم معنى الإله .. وإيمانه بوحدة الوجود وهي فكرة صوفية ضالة .. وأيضاً إيمانه بتناسخ الأرواح ويظهر هذا في قوله : '' قريباً ترونني لأن امرأة أخرى ستلدني '' .. وقد بلغت به الجرأة أن يضع نفسه في مقام '' النبوة '' ويعتقد أن كلمة '' النبي '' هي فيه ومنه وله وهذا ما قاله في كتابه : '' توهمت في الماضي أن هذه الكلمة لي وفيّ ومني '' .. وله في كتبه الشهيرة مثل [ النبي ] و [ يسوع ابن الإنسان ] و [ الأجنحة المتكسرة ] ضلالات يحتاج تعدادها لبحث يقام على ضوء من العقيدة ...

.

ما أريد أن أقول .. أن من موجبات الحذر والخوف على الذات .. أن نتأمل حال هذا الكاتب المسكين وأمثاله ومن تبنّوا فكره وفلسفته .. هذا الكاتب الذي استرق عبارات قرآنية وإسلامية وكتب بأفصح ما يمكن أن يكتب به كاتب باللغة العربية .. يصفه العالَم بالمفكر والأديب والفيلسوف .. ومن يقرأ له يعرف فعلاً أن الرجل قد سرح بتفكيره إلى أقصى الحدود .. فكان تفكيره لعنة عليه جعلته يصر على الكفر ويتطاول على الذات الإلهية ويتمرد على دينه .. فأي تفكير هذا الذي يقود الإنسان إلى مثل هذه الحال .. وأي جحود ؟ وأي عقل لهذا الذي سمع أقوال رسول العرب ( على حد قوله ) فلم يميز صحتها من علة ما فسد من فكره وفكر من حرفوا ديانته ؟ وأي قلب له بعد أن قرأ القرآن ولم يعِه ولم يرِق لمعانيه .. واكتفى منه باستراق شيء من أساليبه ليدرجها في كتاباته المنحرفة ..

.

إنه ضلال التفكير .. وليس كل التفكير محموداً كما يظن البعض .. فإن للتفكير منهجاً .. هدفاً وطريقة ونتيجة تقود إلى اقتناع .. وهو يتأثر بمحيطه حتى يظن المفكر أنه في عمق تفكيره قد تجاوز كل الحدود وحرر روحه من قيودها وتركها تسبح في اللانهاية .. بينما هو في الواقع حبيس في مجال ضيق حرج قد تداخله وسوسة الشيطان .. فيصبح جل تفكيره عبارة عن ( هوى ) .. ينطلق من الهوى وينتهي إلى الهوى .. ثم يقتنع بما يمليه عليه هواه فصبح هواه إلهه .. ثم قد يصل المفكر في مرحلة من مراحل تفكيره إلى الشك في كل شيء حتى في صحة معتقده .. بل حتى في نفسه وما يحيط بها من المحسوسات فضلاً عن الغيبيات .. وبعد الشك يجيء الإنكار .. وبعد الإنكار تجيء الاستهانة .. فنجد بعض الفلاسفة والسفسطائيين المتكلمين يستهينون بكل شيء .. بالجسد والروح .. بالسماء والأرض .. بل بالإله نفسه والعياذ بالله .. فإما يشكون في وجوده أو يجسمونه بما تملي عليه خيالاتهم .. أو يلصقون به من الصفات ما لا يليق بجلالته وعظمته ... ومازالوا يتخبطون في أوحال فكرهم المتحرر حتى نهاية عمرهم ..

.

ها هم الفلاسفة منذ سقراط يفكرون ويضعون القوانين .. يتلمحون وجود الإله ثم يبحثون في دقائق النفس البشرية .. حتى إذا فرغوا توجهوا لوضع الشرائع والقوانين ورسم المدن الفاضلة وجنان الأرض .. فيموتون وتعقبهم أجيال جديدة من المفكرين .. يهدمون ما بناه سلفهم ويضعون بدلاً عن ذلك شرعهم الخاص .. فإذا بُعث الأنبياء تعاملوا مع ما يأتون به كـ ( معطيات ) قابلة للتحليل .. يضعونها تحت مجهرهم الخاص ويعرضونها على ما تمليه عليه أهواؤهم ووساوس الشيطان .. ومازالوا على ذلك حتى الآن ..

.

قد نزل القرآن العظيم وفيه جواب لكل ما يتخبط هؤلاء المفكرون في تفسيره وإيجاد جواب له .. ويسهرون الليالي وينهكون أجسادهم وأعينهم في التفكير والتأمل والبحث في كتب القدماء لعلهم يتلمحون فيها جزءً من الحقيقة التي عرفها فكرهم وضل عقلهم عن إدراكها .. فما أتعسهم ... وما جبران منا ببعيد ...

.

لست ضد التفكير ولست من دعاة التحجر .. بل إن التفكير رياضة العقول وبه يحصل التأمل وتُكتسب الحكمة .. لكن على التفكير أن يكون ممنهجاً بمنهاج العقيدة .. في منطلقه وفي طريقه وفي نتائجه .. فيكون أدعى لترسيخ العقيدة وفهم مقاصد التشريع واستشعار عظمة الخالق عز وجل .. وثق أن تفكيرك إن لم تقيده العقيدة قيده الهوى من حيث تظن أنك تحلق دون قيد .. [ المراء في القرآن كفر .. والسؤال عن كيف الاستواء بدعة ] ..

وإذا لم يكن من الله عون للفتى .. فإن أكثر ما يجني عليه اجتهاده ..

فيا أيها المسلم اعلم قبل أن تفكر .. أن عقيدتك هي عقيدة اتباع أولاً .. وعليك أن تثق أن مصدر ما تتبعه هو الله عز وجل .. وهو أدرى بحكمة ما نزّل سواء فهمت أنت ذلك أم لم تفهمه .. فإن طلبت الدليل ليطمئن قلبك وقد طلبه قبلك الخليل إبراهيم عليه السلام .. فإن الدليل موجود فابحث عنه .. وهل تُحجب الشمس بالغربال ؟ .. وإن لم تجد بعض ما بحثت عنه - وأحسب أنه قليل - فآمن بحكمة الله واصمت .. فقد يكون من لطفه وحكمته إخفاء الدليل .. وهنا دليل إيمانك .. وعبوديتك ..

إذا وعيت هذا .. ففكر كما تشاء .. واسرح في تفكيرك إلى أبعد ما يمكنك أن تصل إليه .. فلن تجد إن شاء الله إلا ما يسرك .. ولن يقودك تفكيرك إلا لفتح مزيد من أبواب اليقين يرق لها قلبك وتتحقق بها عبوديتك وذُلك لخالقك .. فتسمو روحك ....

.

-- أخي الحبيب أنس قرأت مشاركتك كاملة و الحمد لله ،،،
-- بخصوص الكاتب جبران فأنا أحذر كتبه منذ زمن بعيد ؛ لأني لا أستطيع قراءة كتاب قد يؤثر بسحره على عقيدتي ^_^
-- جزاك الله خيراً على المعلومات الجديدة التي لم أكن أعرفها عن ذاك الكاتب عامله الله بما يستحق ،،،
-- في الختام لا يجد المسلم أهم من العقيد الصحيحة المبنية على الكتاب و السنة ، كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما : كتاب الله وسنة رسوله ] رواه مالك و حسّنه الألباني ،،،
شكراً مجدداً .

bakura yagami
29-10-2009, 15:38
28/10/2009

وفاة زميل لي سابق في الدراسه

رحمة الله عليه وعلى جميع المسلمين

أنـس
30-10-2009, 22:54
.

سبق السيف العذل

.

تعلمت بالأمس درساً مهماً وهو [ لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد فإن للغد عمله ] .. :بكاء:

.

منذ أسابيع والفيروسات تضرب حاسوبي ضرباً .. لدرجة أن التعايش معه أصبح صعباً جداً فمعظم برامجه أصبحت غير صالحة وملفات النظام تتآكل الواحدة تلو الأخرى ..

وأنا دائماً كنت أماطل في فرمتته وأقول ( غداً أفعل ) وفي الغد أقول ( غداً أفعل ) وبعد غد أقول ( غداً أفعل ) .. :D

.

ومازلت كذلك أماطل لحين انتهائي من كتابة حلقة جديدة أو ترجمة حلقة ما أو ردي على الرسائل الخاصة ..

إلى أن عزمت بالأمس وأنا في العمل على أن أقوم بنسخ كل مجلداتي وملفاتي المهمة مباشرة بعد عودتي إلى البيت وذلك للشروع في عملية الفورمات ..

وأخيراً عزمت على ذلك ..

لكن عدت إلى البيت فوجدت أن السيف قد سبق العذل وفي اليوم الذي عزمت فيه ! :eek:

تدمرت تجزئة :C وأصبحت غير قابلة للدخول .. وأحمد الله أن تجزئة :D لم تصب بأذى ففيها أخزن ملفاتي المهمة ..

المصيبة أن :C أيضاً كانت تحتوي على ملفات مهمة جداً وستكون خسارتها كارثة بالنسبة لي .. :ميت:

غداً إن شاء الله آخذ تلك العلبة إلى مختص لأرى هل أسترجع ما يمكن استرجاعه .. :ميت:

.

لو أنني عزمت يوماً واحداً قبل لكانت الأمور على ما يرام .. :ميت:

لكن ما شاء الله .. لعله خير ^_^

.

دعواتكم لي ألا أفقد ملفاتي .. :بكاء:

واحرصوا على الحفاظ على ملفاتكم المهمة في أماكن آمنة .. فعالم الحواسيب هش جداً >_<

قاتل الله صانعي الفيروسات .. >_<

أنـس
31-10-2009, 15:11
31/10/2009

.

ومع ذلك مازالت الحرارة حارقة عندنا وكأننا في عز الصيف !!

لأول مرة في حياتي أعيش جواً كهذا في مثل هذا الوقت في السنة .. حتى أنني لم أستخرج ملابسي الشتوية بعد !!

في السنين الماضية وفي مثل هذا الوقت أكون متدثراً بالسترات والألبسة الشتوية !!

أرضنا تحتر .. والمناخ يتغير بشكل يدعو للخوف !

.

.

وأيضاً .. تم اكتشاف أول حالة من انفلوانزا الخنازير في المدرسة التي يدرّس فيها والدي .. وهي لإحدى التلميذات .. كما ضبط والدي تلميذة أخرى ظهرت عليها أعراض الانفلوانزا فبلّغ عنها الإدارة ..

الفصل الدراسي الذي ثبتت فيه الحالة موقوف عن الدراسة لخمسة أيام ..

.

اللهم سلم ! >_<

مسلم نـاصح
10-11-2009, 22:32
-[-]- من روائع الشاطبيّة -[-]-
أقولُ لحُرٍّ و المروءة مَرؤها .:. لإخواته المِرآةُ ذو النور مِكحلا
================================
و عش سالماً صدراً و عن غِيبةٍ فغِب .:. تُـحَـضّر حِضارَ الـقُدسِ أنقى مُغسّلا
و هذا زمان الصبر مَن لكَ بالتي .:. كقبضٍ على جمْرٍ فتنجو من البلا

أنـس
12-11-2009, 23:38
.

خطاب الروح

.

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=998378&stc=1&d=1258069286

.

[ ~ رسالة إلى الباحثين عن مواطن الجمال ... ]

.

كثيراً ما يحصل لي أن أحس بأنني صرت شبحاً أرى ولا أُرى ! فأجد نفسي أراقب الناس وأتفرّس في ملامحهم .. أراقب تصرفاتهم .. أفعالهم وردود أفعالهم .. حتى أظن أنني لست واحداً منهم .. لست معنياً بما يعنيهم ولا تربطني بهم أية علاقة ! فأجد أن معظمهم بعيدون كل البعد عن معرفة مواطن الجمال في الحياة .. بل بعيدون حتى عن محاولة استقصائها وتلمّسها .. فكيف يعرف هؤلاء أنفسهم فضلاً عن أن يعرفوا محيطهم ؟! ما رأيته كان أرواحاً هائمة لا تلوي على شيء .. والدنيا كلها سوق اقتربت ساعة انقضائه !

لكن .. لا ألبث مستغرقاً في حالتي هذه حتى تغلبني جاذبية الأرض فجأة ! فأعود إلى جسدي .. وأجد أنني في غاية التعطش للبحث عمّن هم مثلي .. يبحثون عن الجمال ...

.

* * *

.

~ الحروف ~

.

[ تسعة وعشرون حرفاً هي حروف لغتنا العربية .. يُلبسها الكُتاب أفكارهم ويرصّونها بعناية ويهدونها لغيرهم .. يستقبلها الآخرون بعيونهم وتترجمها عقولهم .. فتتخاطب الأرواح ! .. قلّي ماذا تقرأ .. أقل لك من أنت ... ]

كثيراً ما يُعجب الناس بالحروف والكلمات .. فيدمنون على القراءة وتنتشي نفوسهم بتدبر المعاني .. إن عدد الحروف محدود جداً .. وهي الحروف نفسها تتكرر في كل ما يُقرأ .. لكن الكتابة نوع من خطاب الروح ..

تتراكم الأفكار في رأس الكاتب فينقحها ويرتبها .. ثم يمسك قلمه فيجّسدها حروفاً وكلمات .. تتناغم الجمل والسطور لتسمى أسلوباً .. تتكاثف الفقرات لتصبح نصاً يخاطب وجدان القارئ وخفايا نفسه ..

إن الكتابة خطاب للروح ... فلماذا إذاً يُعجب القارئ بحروف وكلمات منثورة على الورق ؟! بل إنه يقرأ في المكتوب أجزاء من نفسه وخطاباً يتغلغل في خفايا روحه .. فيندهش من وجود شخص آخر يفكر كما يفكر ويتأمل كما يتأمل .. بل ويجيب عما استشكل عليه ويضيف مع كل فقرة يكتبها لبنات جديدة في بنيان نفسه ... قلّي ماذا تقرأ .. أقل لك من أنت ...

من الناس من يحب قراءة المواعظ والنصائح .. فيميل لكتابها ويطرب لأسلوبها .. ومنهم من لا تؤثر به سوى الروايات والقصص المحبوكة .. وهناك من لا يجد نفسه سوى في التقارير والمقالات الإخبارية الرسمية .. وهناك من يعود بالزمن إلى الوراء مع حكايا التاريخ وأخبار القدماء .. ومنهم من يهيم مع أشعار الغزل وقصائد الحب ومسارح الخيال ... وهناك من يستكشف ما تمخضت عنه قرائح الفكر .. ويتنزه في عقول الناس ..

يختلف القراء بقدر ما يختلف الكُتاب .. وما الكتاب سوى امتدادات للقراء .. تربط بين أرواحهم روابط لا يشعر بها سواهم .. وهنا تحصل السعادة .. عندما تجد أن هناك شخصاً قادراً على أن يغوص في أعماق أعماقك .. ويستوعب خفايا ما تفكر فيه .. فيقوم بكشفها وإخراجها .. ثم تجسيدها بحروف وكلمات ...

وستظل الكتابة لغزاً ...

.

* * *

.

~ الموسيقى ~

.

[ سحر ويا له من سحر .. عندما تتحرك الأصابع الرشيقة بتناسق مدهش على المفاتيح والأوتار .. فتصدر ألحاناً تخاطب وجدان المستمع وتتمايل بحسب تضاريس نفسه العميقة وعقله الباطن .. خطاب الصوت المصنوع أكثر غموضاً من خطاب الحروف المكتوبة .. لكنه أبلغ في التعبير وأشد في الارتباط .. قلّي ماذا تسمع .. أقل لك من أنت ... ]

مازلت لم أفهم بعد كيف يستطيع الملحنون كتابة الألحان .. وكيف يستطيع العازفون عزفها .. لنبتعد الآن عن عالم الموازين والمقامات والنوتات .. ولنعد إلى الأصل الذي ليس قبله أصل .. إنها الفكرة الآدمية .. إنه الشعور الإنساني الذي يختلج في أعماق النفس .. والذي لا ينتبه له سوى ذو حس مرهف .. وكثيراً ما شبهت الموسيقى بالإحساس .. بل وكأنها الإحساس نفسه مجسّداً بصوت ..

إن خلجات نفوسنا تتمايل يمنة ويسرة .. صعوداً ونزولاً .. رقة وحدة .. وكذلك الألحان الموسيقة النابعة من هذه الخلجات .. فأية عبقرية تلك ؟! أن يجسّد الإنسان مشاعره بصوت مسموع .. ولحن معزوف ... قلّي ماذا تسمع .. أقل لك من أنت ...

عاش البعض في الطبيعة وامتلأت عينه بالمساحات الخضراء الشاسعة .. وانسابت خصلات شعره مع النسائم العليلة المنعشة .. فأمسك القيثارة والناي وعزف بهما أجمل الألحان وأكثرها هدوءً وانسياباً .. وكأنها صورة تعكس انطباع نفسه المتأثرة بمحيطه الذي يعيش فيه .. وعاش البعض الآخر في زحام السيارات وزُكمت أنوفه بدخان المصانع .. وتعبت أجسامه من الجري والكد طوال اليوم في عصر من السرعة .. فلم يجد غير إمساك العصي والجلوس إلى الطبول .. واحتضان القيثارة الكهربائية .. لتنبعث أعنف الألحان وأكثرها صخباً وتطرفاً .. وكأنها صورة تعكس العواصف الهوجاء التي تعصف بالمحيط بقدر ما تعصف بنفس الإنسان وروحه ...

ستظل الموسيقى لغزاً يحتاج إلى كشف .. وسيظل وقع أصواتها على نفس المستمع خطاباً خفياً من الروح إلى الروح .. وللناس فيما يعشقون مذاهبُ .. فذاك تطربه الألحان الهادئة العاطفية .. وآخر يسترجع الزمن مع الأغاني القديمة رافضاً كل جديد .. وآخر يعتز بوطنه ويهيم مع أغانيه القومية .. وذاك يلتمس التذكر والنصيحة في الأناشيد الدعوية .. وآخر يطلق العنان لنفسه الصاخبة فيصخب معها بأسرع الألحان وأشدّها إيقاعاً ...

تختلف الأذواق .. تتقارب وتتباعد .. لكن الروابط بين المستمع والعازف تظل قائمة دوماً .. وكأن في داخل كل واحد منا لحناً يُعزف .. نكاد نسمعه ولا نميز حقيقته .. حتى يأتي الملحن فينفذ إلى أعماق خواطرنا ويستخرج منها تلك النوتات ويقدمها إلى العازف .. ليجسّدها أصواتاً وإيقاعات نسمعها .. ونجد فيها جزءً منا .. ثم نتساءل باستغراب كيف حدث ذلك ؟! ...

وستظل الموسيقى لغزاً ...

.

* * *

.

~ الصور ~

.

[ في عصر الصور أصبح كل شيء ممكن الحدوث ! برامج للتصميم .. خطوط وأنماط تنسيق .. خدع بصرية .. مواهب تنتج إبداعاً يخاطب أعماق الروح .. وذكريات مجسّدة ..... قلّي ماذا ترى .. أقل لك من أنت ... ]

صور تلتقطها العين ويترجمها المخ .. وسرعان ما تتحول إلى انطباعات لا تلبث أن تصير مشاعراً .. كانت مناظر الطبيعة ومازالت أجمل خطاب للروح .. يفهمه المتأملون والعشاق .. ويستلهمون منه مشاعر تتغذى منها نفوسهم .. ثم لم يلبثوا أن اخترعوا آلات تصوير تحبس الظل وتخلّد الذكريات .. وما أجمل أن تتجسّد الذكريات في صورة تمسكها بيديك وتراها بعينيك ..

زوايا تصوير .. درجات ألوان .. تعتيم وإضاءة .. والنتيجة رسالة صنعها الإنسان ليقدّمها إلى الإنسان .. رسالة لا تحتاج إلى الحروف لتوصل مغزاها للمتلقي .. بل حتى عناصر الصورة نفسها قد لا تكفي أحياناً .. إن لم يكن هناك ترابط أرواح مسبق ...

مازال العالم يتكلم بالصور .. ومازالت الصورة الواحدة على صغر حجمها قادرة على تعويض صفحات وصفحات من الحروف والكلمات .. ويظل الناس مختلفين فيما يحبون أن يروا .. وبصدق أقول .. قلّي ماذا ترى .. أقل لك من أنت ...

لتصميم الصور مجال من الإبداع .. واختلاف الناس في أذواقهم كاختلاف الصور في مضامينها .. وكأن كل صورة هي إسقاط لنمط تفكير معين .. وخلجات نفس مختلفة .. فهناك من يحلّق مع الصور الطبيعية الخلابة .. يركض في مساحاتها ويسبح في مياهها ويحلق في هوائها .. وهناك من يتكئ ضاحكاً على أطرف ما التقطته آلة تصوير .. أو صممته يد إنسان .. وهناك من يجد نفسه في التصاميم الغامضة حيث تطفو على السطح أعمق الخواطر .. ومازال الناس يُعجبون بالمصممين وينبهرون بقدرتهم على استخراج أعمق ما يختلج في أنفسهم من الخواطر .. وتجسيدها بصور مركبة وألوان موزعة بعناية وخطوط صُنعت خصيصاً لمخاطبة الأعماق ...

لكل واحد منا خيال يصوّر .. صوراً نكاد نراها ولا نميّزها .. فيأتي المصمم ليجسّدها لنا صورة تُرى .. فأي إبداع وأية موهبة !

وسيظل تصميم الصور لغزاً ...

.

* * *

[ كتابات تُقرأ .. موسيقى تُعزف .. صور تُرى .. هل أوفينا هذه الفنون حقها ؟ إنها شيء أكثر مما نحلم به .. إنها مشاعر مجسّدة .. إنها المحسوس يتحول إلى ملموس ! .. إنها ألغاز صغيرة تتظافر لتكوين اللغز الكبير .. إنه ..... ]

.

~ الإنسان ~

.

[ جسم يُرى .. صوت يُسمع .. كلام يُفهم .. وروح لا يعلم سرّها سوى الله ... قلّي من تصاحب .. أقل لك من أنت ... ]

الإنسان يكتب .. الإنسان يعزف .. الإنسان يرسم ويصمم .. الإنسان هو اللغز الكبير الذي تنبعث منه كل الألغاز الصغيرة التي حير بعضها العالم بأسره ..

إنه الإنسان الذي نراه كل يوم يغدو ويروح من حولنا .. إنه الإنسان الذي نمضي معه أجمل أوقاتنا وأتعسها .. إنه الإنسان الذي نحب ونكره ..

إنه الإنسان الذي نبحث عنه ليملأ فراغنا .. أو ليكون نصفنا الآخر وكأننا بدونه مجرد نصف ! الإنسان في حد ذاته ببساطته وتعقيده .. بوضوحه وغموضه .. بخيره وشره .. أكبر خطاب للروح وأشسع موطن للجمال يمكن أن نجده .. عيونه أجمل صورة تُرى .. كلامه أفضل نص يُقرأ .. وصوته أعذب موسيقى نسمعها ..

الأرواح جنود مجندة .. تتعارف بعضها فتتآلف وتتكامل .. وترتقي معاً في درجات السعادة .. وتتنافر بعضها فتختلف وتتباعد .. وقد تهوي معاً في دركات التعاسة .. وما السر إذاً وراء كل هذا ؟ لماذا نحب ولماذا نكره ؟ لماذا نتعارف ونتنافر ؟ ..

إنه [ خطاب الروح ] ..

خطاب الروح هو الذي يجمع الطيبين معاً والأشرار معاً .. ومازال الإنسان يبحث دوماً عن من يجد فيه أجزاء من نفسه يتفاهم معها .. فيسكن إليها ويطمئن قلبه .. ومازال ذلك واقعاً في المشيئة عندما نوقن أن المرء على دين خليله .. وأن الخبيثات للخبيثين .. والطيبات للطيبين ..

قلّي من تصاحب .. أقل لك من أنت ...

.

وسيظل الإنسان لغزاً ليس بعده لغز ...

[ وفي أنفسكم .. أفلا تبصرون ؟! ]

.

.

الفارسة الحزينة
12-11-2009, 23:41
لو لم تكن الحياة صعبة لما خرجنا من بطون امهاتنا نبكي

لو كانت الحياه وردة لنجح الجميع باستنشاق رحيقها

لا تتخيل كل الناس ملائكة فتنهار احلامك ولا تجعل ثقتك بهم عمياء, لانك ستبكي على سذاجتك

ان الطفوله فترة من العمر يعيش بها الانسان على حساب غيره

كسرة خبز ليست شيئا مهما لكنها مع ذلك تساوي كل شيء بالنسبة لمتشرد يتضور جوعا

ما اجمل ان يبكي الانسان والبسمة على شفتيه وان يضحك والدمعه في عينيه

اذا كانت لك ذاكرة قوية .. وذكريات مريرة فانت اشقى اهل الارض

لا تكن كقمة الجبل ترى الناس صغاراً ويراها الناس صغيرة
لا يجب ان تقول كل ما تعرف ..ولكن يجب ان تعرف كل ما تقول

لا تبصق في البئر فقد تشرب منه يوما

ليست الالقاب هي التي تكسب المجد ... بل الناس من يكسبون الالقاب مجدا

عندما سقطت التفاحة الجميع قالوا سقطت التفاحة إلا واحد .. قال لماذا سقطت؟؟

ليس من الصعب ان تضحي من اجل صديق .. ولكن من الصعب ان تجد الصديق الذي يستحق التضحية !

الحياه مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابن بها سلما تصعد به نحو النجاح

من جن بغير الحب فهو عاقل و من جن به فهو مجنون

ياقوت
12-11-2009, 23:45
((حب دينك سبب ثباتك عليه))



عبيد الله بن أحمد القحطاني

الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على الهادي إلى الصراط المستقيم محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن تبعهم على النهج القويم.
أما بعد فإن من تأمل في الحديث الذي رواه البخاري في أول كتابه عن ابن عباس رضي الله عنهما فيما يرويه عن أبي سفيان رضي الله عنه في خبر دخوله على هرقل وسؤالاته له عن الرسول صلى الله عليه وسلم يستوقفه سؤاله لأبي سفيان عندما قال له : (فهل يرتد أحد منهم سخطة لدينه بعد أن يدخل فيه؟ ), يقصد هل من دخل دين محمد يتركه ساخطا عليه قال أبو سفيان :لا , فقال : (وكذلك الإيمان إذا خالطت بشاشته القلوب).
فهذه إشارة عجيبة أشار إليها هذا الرجل العاقل وهي أن التمسك بالدين مبني على الحب له والرضى به وعدم السخط عليه فمن أحبه تمسك به ومن سخطه تركه وميزة دين الإسلام الصافي أن من عرفه وتغلغل في قلبه لا يتركه مهما كانت الظروف والأسباب لقد كان أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم :لا يعدلون بفرحهم بالإسلام فرحهم بأي شئ آخر فقد جاء عند مسلم (2639)عن أنس رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله متى الساعة ؟ قال وما أعددت للساعة ؟ قال حب الله ورسوله قال فإنك مع من أحببت ، قال أنس فما فرحنا بعد الإسلام فرحا أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم فإنك مع من أحببت ، قال أنس فأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر فأرجو أن أكون معهم وإن لم أعمل بأعمالهم .
ولذلك صبروا على الأذى والتعذيب من كفار قريش ، صبروا على الجوع ، صبروا على الفقر ، صبروا على الغربة ، صبروا على كل شيء في سبيل أن يستمسكوا بدينهم لأن الإيمان قد تغلغل حبه في قلوبهم وخالطتها بشاشته تلك فمهما جرى فإنهم لا يتركونه .

ومصيبتنا اليوم تكمن في أناس همهم إيغار الصدور على الدين وإسخاط القلوب على الشريعة جردوا لذلك أقلامهم ورسومهم وأفلامهم فإنها نكبة عظمى وبلية كبرى أن يكون في صدر العبد بغض لدين الله وسخطة عليه أو على أهله أوعلى شيء من رسومه فذلك هو الهلاك المبين فقد يؤتى العبد من حيث لايشعر ولا يدري فتكون مصيبته في دينه والعياذ بالله فلذلك كان أعظم دعاء النبي صلى الله عليه وسلم وأكثره (يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك).

لقد بلينا اليوم بأقوام يصورون الدين بأنه تخلف ورجعية وانه يقف في وجه التقدم والتطور يصورون علماء الشريعة بأنهم لا يفقهون الواقع وأن فتاواهم وعلومهم قد كانت لزمن مضى ولا تصلح لهذا الزمان يبغضون الدين إلى الناس بإيغار الصدور على أهله فينسبون إليهم ماهم منه برا ء ويضخمون الأخطاء إن وجدت ليبغضهم الناس ويمقتهم المجتمع وليس المقصود الأشخاص في المقام الأول بل ما يحملونه من هدى ونور فلم يبق شيء إلا نالوا منه العلماء والدعاة والقضاة والأئمة والخطباء والجمعيات الخيرية وجمعيات تحفيظ القران وهيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغيرها وظهر أثر ذلك جليا في تغير نظرة بعض الناس للمستقيمين الذين يظهر عليهم التمسك بالسنة في هيئاتهم ولباسهم فتجد فظاظة القول وكيل التهم ونظرات الاستهجان وسوء الأدب أحيانا ولذلك علينا الحذر من هذا المنزلق الخطير لأنه يؤدي إلى بغض الدين فيهون تركه وتذهب الحمية له والغضب لمحارمه إذا انتهكت وهذا مايريده المفسدون.

أختم بسؤال أين ومع من تريد أن تكون يوم القيامة؟
الجواب : ارجع لحديث أنس في مقالتي هذه واقرأه بتمعن ثم انظر إلى قلبك ومن يحب؟

الفارسة الحزينة
12-11-2009, 23:54
1 / 11 / 1430


في ذلك اليوم أصيب أخي الصغير بحرارة شديدة وبعده أصيب اخي الذي يكبره سنا

بحرارة شديدة ايضا مع بعض الزكام .. لقد شككنا أنه انفلونزا الخنازير لكنهما في النهاية شفيا والحمدلله ..

أحمد وأشكر ربي الذي شفاهما .. ^_^ .. الحمدلله ..

الفارسة الحزينة
13-11-2009, 00:05
أختي العزيزة ياقوت لقد قرأت ماكتبتيه كاملا والحمدلله ..

لقد أعجبني سؤالك كثيرا عندما قلت :



أختم بسؤال أين ومع من تريد أن تكون يوم القيامة؟

نعم مع من نريد أن نحشر يوم القيامة ؟
بالنسبة لي أتمنى أن أحشر مع رسول لله - صلى الله عليه وسلم -
آخ أتمنى لو أراه ولو نظره :)

صهيب مسلم
13-11-2009, 22:34
.:. كلمات ذهبيّة رائعة من صديق حبيب جداً .:.
.:. مَنْ خالَفَتْ أقوالُهُ أفعالَه صارت أفعالُهُ أفعى لَهُ .:.
.:. ليست الدنيا مظاهر ، إنها خُـلُـقٌ و دين ، و الجمالُ في المظاهر ينتهي لو بعد حين .:.

عُروبِيّة
15-11-2009, 17:13
.. أنا نخلة !


جذوري في أرضي تمتد عميقاً .. سحيقاً منذ مئات السنين ..


أعيش في أرضي ... ولا أعيش في سواها !


لذا ..


حين يحين الوقت حين تُغزى أرضي .. أمي ! .. حين يُمنع ماؤها و يُقتل أهلها ..


أعلم يقيناً بأني .. سأبكي ! ..سأنزف .. سأبكي دماً ! سأسقيها ! سأرويها كما روتني ...


سأبصق في وجوه الأعادي .. سأجلدهم بِسِعَافِي .. !


وقبل أن أموت .. سأُوصِي أهلها ..أنِ احرقوني .. احرقوني واذهبوا !


ارحلوا ! و دعوا العداة ليكتووا بناري !


و أعود لأعانقها مرة أخرى ..


أعانق أرضي من جديد أشمُّ عِبْق أُمُّي ! أدفن نفسي في ترابها المِسْكِي و .. أحيا فيها إلى الأبد !


و أرحل ..



... تــروي لي صديقتي بَتُول .. أسمعها تحكي .. و تَكاد تبـْكِي !


تحكي .. و خلف كل حرفٍ جرح نازفٌ ! و وراء كل صوتٍ أنينٌ مكبوت .. و عن كل بسمة قلبٌ مكلوم !


تحكي .. عن دْيَـاَلى الجميلة عن الفلوجة .. عن جِنَان الأرض .. عن الشجرْ عن البُرتُقَال و الرُّمَّانْ ..


ترثيها .. وعزاؤها أنَّ شقيقها أبى أن يرحل إلا بعد أن يرويها بماء حياته !


و أعود و أراها .. باسقةً .. شامخةً ..


تناديني .. أقتربُ .. أربّتُ أهمس لها .. لا يا حبيبتي لا تخافي ! يا ابنة أُمّي لا تخافي !


أنت و بُنَيَّاتُك في أمان .. سأحميكِ ! حَتْماً سأكونُ أنا دونــكِ ! .. يا حبيبة !

Free wing
24-11-2009, 08:03
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بدايه ..
كيف الحال أخي أنس ؟؟
من زمان مازرت موضوعك ..
حبيت بمروري أن أبارك لك بالعيد وأن شاءالله
عيد سعيد لك ولجميع المسلمين
طيب هذه المره مشاركه بسيطه

هذه الابيات لشاعر ابن الوردي رحمه الله
بصراحه ابيات جميله ..

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1006958&stc=1&d=1258995616

كم جهول بات فيها مكثرا .. وعليم بات منها في علل
كم شجاع لم ينل فيها المنى .. وجبان نال غايات الأمل
فاترك الحيلة فيها واتكل .. انما الحيلة في ترك الحيل
لا تقل اصلي وفصلي أبدا .. إنما أصل الفتى ما قد حصل
قد يسود المرء من غير أب.. وبحسن السبك قد ينفى الزغل
إنما الورد من الشوك وما .. ينبت النرجس الا من بصل
قيمة الانسان ما يحسنه.. أكثر الانسان منه أم أقل
بين تبذير وبخل رتبة.. وكلا هذين ان زاد قتل

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1006959&stc=1&d=1258995616

اليوم : الثلاثاء
التاريخ : 24/11/2009
الساعه : 10:59 ص

الفارسة الحزينة
25-11-2009, 06:26
بعد غدٍ العيد ( الجمعة ) .. يا سلااااااااااااااااااااااااام ::سعادة::

كـــــــــــــل عــــــــــــام وأنتــــــــم بخيـــــــــــر :)

واثق الخطى
25-11-2009, 17:07
كنت قبل فترة جالسا مع مجموعة من الاصدقاء الذي يجمع بينهم الحنق على اوضاعهم الحالية على الرغم من خبراتهم الواسعة في الحياة وكان من بينهم صديق " بسيط التفكير" يعتبره كثير من اعضاء هذه المجموعة :"خفيف العقل"

لفت نظري أنه على الرغم من كونه يشاركهم ذات الظروف وذات الامكانيات لكنه يتميز عنهم بالرضا بما قسمه الله له وبسعيه لحل اموره بحسب ما يسمح له وضعه كما ان حرصه على الصلاة في وقتها اوضح بكثير من البقية ممن قد يؤجلون الصلاة كي ينهوا عملا بامكانهم انهائه في وقت لاحق

احيانا افكر حين انظر له : ما فائدة العقول والخبرات التي يملكها البعض إن لم تمنحهم الراحة النفسية والرضا بالقلب قبل اللسان بالقضاء والقدر ؟

أنـس
29-11-2009, 01:05
عيد الأضحى

[ أتساءل أحياناً .. هل سيكون جميلاً لو قمنا بكتابة مذكراتنا .. وحفظنا بها يومياتنا التي تمضي بسرعة دون أن نشعر بها .. هل في يومياتنا الرتيبة ما يستحق التدوين ؟ أم أن في تلك الرتابة نفسها درساً يجب أن نتعلمه .. ! ]

.

.

إخترت هذا اليوم لأحفظه هنا في إحدى صفحات هذا الموضوع .. إنه يوم عيد الأضحى المبارك لهذا العام .. والذي وافق تاريخ 09 من ديسمبر سنة 2008 ..

العيد مر بشكل عادي جداً .. لا شيء جديد .. لكنني مع ذلك فضلت الكتابة عنه هنا .. لكي أعود في العيد القادم إن شاء الله فأقرأ ما كتبته .. :)

.

أثمنة الكباش هذا العام كانت مرتفعة جداً .. إشترينا كبش هذا العام بثمن لم نصله من قبل ..

إنه أول عيد أقضيه وأنا موظف في القطاع العمومي .. يومان فقط هما إجازة العيد .. بعد غد سأجد نفسي مستيقظاً في الصباح ألملم أغراضي لأيمم وجهي شطر مقر عملي ..

في هذا الشهر أكملت 9 أشهر من العمل .. مرت بسرعة البرق !! :eek:

لكن رغم كل شيء .. يظل عيد الأضحى ممتعاً جداً .. ::سعادة::

--------------------------

هذا العام أيضاً قمت بذبح الخروف بنفسي .. :مكر: .. أعتقد أنني تعودت على الأمر .. ولن أحتاج في المستقبل إلى استدعاء الجزار ليقوم بعملية الذبح .. كما تفعل كثير من الأسر عندنا ..

:rolleyes:

أعتقد أن أفضل ما في هذا العيد أنني استطعت الجلوس إلى مكسات وكتابة هذه المشاركة ^_^

.

.

---------------------------

أحس أنني مشوش الذهن بسبب الامتحانات التي باتت قريبة .. كنت قبل وقت قصير أكره الدراسة كرهاً شديداً .. وكنت قد ارتحت منها تماماً عندما انتهيت من المعهد وحصلت - ولله الحمد - على وظيفة ..

لكنني أجد نفسي الآن وقد عدت إليها من جديد .. وتسجلت في كلية الاقتصاد مجدداً ..

الدراسة جميلة لو عرفنا كيف ننظر إليها ... وهذا ما يفتقر إليه الطلبة الصغار والمراهقون ..


<< أتحدث وكأنني عجوز .. :D

.

---------------------------

حسناً .. نمر الآن بوقت عصيب في العمل .. وتنتظرني امتحانات أسأل الله أن يسهل أمرها علي ..

مع الأسف أصاب بالحزن كلما التفتّ إلى الحاسوب .. وتذكرت مكسات الذي قصرت في حقه كثيراً ..

:محبط:

يزداد حزني كلما وصلتني رسالة من ذلك النوع الذي يسيء الظن بي .. كلما تأخرت في الرد على رسالة ما ..

يظنون أنني أتجاهلهم .. لكنني في الواقع لم أدخل صندوقي الوارد منذ عدة أسابيع !! :ميت:

نعم .. علي أن أراجع صندوقي قليلاً وأرد على بعض رسائله ... :رامبو:

هذا هو أفضل وقت لفعل ذلك ...

----------------------------

أراكم بخير ...

سأقتبس هذه المشاركة إن شاء الله .. في عيد الأضحى للعام القادم .. :رامبو:

إن كُتب لنا عمر ..

:)

في أمان الله ... :رامبو:

وها قد كُتب لي عمر .. وها أنا الآن أقتبس هذه المشاركة بعد عام كامل من كتابتها ..

إنها مشاركة كتبها أنـس العام الماضي .. :D

.

مازلت أذكر ظروفي العصيبة أثناء كتابتي لتلك الكلمات .. وكيف أن المواضيع المطروحة في المشاركة كانت الأكثر شغلاً لبالي في ذلك الوقت .. !!

وها قد مضى عام كامل .. عام بحلوه ومره .. بجديده وقديمه .. بأسئلته وإجاباته .. وأخيراً أجد نفسي تعلمت أشياء كثيرة لم أكن أعرفها .. وأثمن ما تعلمته هو أنني لا أعرف شيئاً بعد !!

.


في هذا الشهر أكملت 9 أشهر من العمل .. مرت بسرعة البرق !! :eek:

والآن عام و 9 أشهر ! مرت بسرعة البرق .. الأمر ليس غريباً فمعنا من أمضى 20 سنة في الوظيفة ويقول ببساطة ( مرت بسرعة البرق !! ) ..

.

الحمد لله على كل حال ^_^

.

لا أعرف هل سيُكتب لي عمر حتى أشارككم عيد العام القادم .. عجباً لمرور الزمن ! إنه أكثر شيء مثير للانتباه .. وفي نفس الوقت أكثر شيء نغفل عنه ! لماذا إذاً ؟ :confused:

.

أحس أنني مشوش الذهن .. بدأ النعاس يغلبني ولا أجد ما أقوله .. لذا أفضل إنهاء هذه المشاركة هنا ^_^

أراكم بخير ^_^

:موسوس:

أنـس
29-11-2009, 21:01
.

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1018518&stc=1&d=1259528423

.

كلاكما ... إلى الجحيم !!

.


إلى متى التخلف ؟ :نوم:

أوركيد
30-11-2009, 11:14
مضت سنتان على مشاهدتي للأطفال في قناة طيور الجنة وهم يتراقصون على أنغام اغنية (عساكم من عواده)

وهم يرددون (راجعين يافلسطين..العيد الجاي بفلسطين)..

ترى متى ستحتفل الأمة الإسلامية بعيدها هناك على مشارف المسجد الأقصى!!!

Li Hao
30-11-2009, 13:09
لم يا صاح اخطأت الطريق؟ لم أبدلت بالدرب الرفيق ؟
لم أسلمت للشر انقيادا وخاطبت الغواني والنعيق ؟
لقد نبئت عن نفس جموح إلى الشهوات دنست الخلوق
وخضت في بحار اللهو عشقا.. أظن البحر يا صاح عميق
ومن طلب اللذة في حـرام تجرع كأسها كدرا وضيقـا
وأردتك المفاتن لافتراس وبالأمس القريب فتى رقيقـا
أتذكر أمسنا أحييت غرقى؟ فأما اليوم قد صرت الغريق
أتذكر إذ تلوت الآيات عذبا فأسعدت المجالس والصديق؟
أتذكر إذ مددت إلي كفا وإذ عاهدتني عهدا وثيقـا ؟
بأن حبنا في الله باق, ولكن العهود بدت بريقـا
لكم قسمت لي بالله حبا شدوت به على الدنيا مفيقا
لكم واسيتني في الضيق تجلو غمام الهم عن حالي رفيقا
لكم بتنا سويا وارتحلنا .. قصدنا مكة البيت العتيق
رفعناها أكفا ضارعات أيا ربـاه ظلك والرحيـق
فيالله من خل عجيب! تقلب حاله يبكي الصديق
أما قد آن يا صاح رجوع؟ فقد أكثرت للدنيا الصفيق
دع الدنيـا وماحملت وأقبل إلى الرحمن أوابا شفيقـا

railn
30-11-2009, 13:21
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:
(( إنما مثل الجليس الصالح و جليس السوء: كحامل المسك و نافخ الكير ،
فحامل المسك إما أن يُحْذِيك ، و إما أن تجد منه ريحاً طيبة .
و نافخ الكير إما أن يحرق ثيابك و إما أن تجد منه ريحاً منتنة ))

أتذكر قصة سمعتها في أحدى حلقات كونان,,
لوحة تحكي عن فارس قتل مجرما وخلص الناس منه ولكن ما حصل أن درع الفارس وسيفه تلوث بتلك الدمـاء..

وهكذا حين تغرق بصحبة سيئة أو متأثرة بنافخي الكير ولو شفقة عليهم ونية صادقة بمساعدتهم,
حتى لو رأيت غريقا في عالم لا يناسبه غير مبال بنفسه ولا بما تفعلـه من أجله فهو لا يتكلف عناء الاستماع إليك أو مد يـده نحو يديك التي تمدها إليه بكل صعوبـة,
في هذه الحال يتوجب عليك تركه غير اسف عليه وإلا غرقت معـه وقد تصيبك تلك القذارة فتختنق وتتأثر بها وربما تنسيك نفسك وكيف كانت ملامحـك..



انا معاكي

Li Hao
30-11-2009, 13:33
انا معاكي أهلا بك :)

أنـس
02-12-2009, 22:34
Soon ~ Sayonara

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1021554&stc=1&d=1259793178

.


Sayonara ... Silver__Bullet

هيوزانرو
03-12-2009, 11:34
تشابكت أصوات صرخاتنا ..

بلوت النفس بسخط عشقٍ هارب ..

رجوت الأقدام رجوتها .. تحركي ولا تتحيزي ..

إلى مكان تُظهِر به السماء كامل أوصافها ..

والأرض يانعة باخضرارها ..

كنتُ دارية بما أحبَّ الرفيق ..

لكني جهلتُ إن كنتُ ضمن المحبوب ..

اغفر لي ..

فإني لبدأتُ ألتف حول ذاتٍ نائمة ..

كسبات يوم سبتٍ دائم ..

فإن أصابني داءُ كرهك فاعذر حال ميتٍ أُعدَّ حياً بلا قرار ..

سلام عليك لا بلاك الله بحالي ..

Pathetique
03-12-2009, 13:17
{ نعمتان دقيقتان عظيمتان }

من الله عليك بأن جعلك من أبوين مسلمين يعينانك و يربيانك على البر و التقوى, و انظر لمن أسلم و أبواه على غير دين الإسلام أي حسرة تقطع قلبه, و أي ألم ممض يشعر به! و أي جهود يبذلها لينقذ أبويه من النار ! و تأمل حاله و هو إلى الآخرين بالغبطة,
و من نعم الله عليك التي لا يكاد يفطن لها أنه يرسل إليك من يطرق عليك الباب يسألك شيئاً من القوت, ليعرفك نعمته عليك !

رُؤيـَا ،
03-12-2009, 14:58
،،
،
هناك مثل مأثور وهو متداول في جميع لغات العالم، يقول: “بعيد عن العين بعيد عن القلب”. أؤكد لكم إن هذا القول خاطئ تماماً. كلما بعدنا، استيقظت المشاعر التي نحاول تناسيها وسلخها من القلب. عندما نكون في المنفى، نسعى لأن نحتفظ بأقل ذكرى تذكرنا بجذورنا. وعندما نكون بعيدين عن الكائن المحبوب، نتذكره عبر كل إنسان يمر بنا في الشارع. في المنفى، كُتبت المؤلفات ورُسمت اللوحات، لإننا لا نريد ولا نستطيع أن ننسى من نحن ..


- 11 دقيقة , باولو كويلو ..

واثق الخطى
03-12-2009, 18:02
،،
،
هناك مثل مأثور وهو متداول في جميع لغات العالم، يقول: “بعيد عن العين بعيد عن القلب”. أؤكد لكم إن هذا القول خاطئ تماماً. كلما بعدنا، استيقظت المشاعر التي نحاول تناسيها وسلخها من القلب. عندما نكون في المنفى، نسعى لأن نحتفظ بأقل ذكرى تذكرنا بجذورنا. وعندما نكون بعيدين عن الكائن المحبوب، نتذكره عبر كل إنسان يمر بنا في الشارع. في المنفى، كُتبت المؤلفات ورُسمت اللوحات، لإننا لا نريد ولا نستطيع أن ننسى من نحن ..


- 11 دقيقة , باولو كويلو ..

قالت العرب : زر غباً ، تزد حباً
------------




دع الأيام تفعل مـا تشـــاء---------- وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تجزع لحــادثة الليـالي------------ فما لحوادث الدنيـا بقــاء
وكن رجلا على الأهوال جلدا --------وشيمتك السماحة والوفـاء
وإن كثرت عيوبك في البرايـا ----------وسرك أن يكون لها غطـاء
تستر بالسخــاء فكل عيـب ------------ يغطيه - كما قيل- السخـاء
ولا تر للأعــداء قــط ذلا ------------- فإن شماتة الأعــداء بـلاء
ولا ترج السماحة من بخيـل--------------- فما في النار للظمآن مــاء
ورزقك ليس ينقصه التــأني-------------- وليس يزيد في الرزق العناء
ولا حزن يدوم ولا ســرور -----------------ولا بؤس عليك ولا رخـاء
إذا ما كنت ذا قلب قنــوع --------------فأنت ومالك الدنيا ســواء
ومن نزلت بساحته المنايــا---------------- فلا أرض تقيه ولا سمــاء
وأرض الله واسعــة ولكن ---------------إذا نزل القضا ضاق الفضاء
دع الأيام تغدر كل حيــن----------------- فما يغني عن الموت الـدواء


الامام الشافعي

Sarah rose
03-12-2009, 19:56
،،
،
هناك مثل مأثور وهو متداول في جميع لغات العالم، يقول: “بعيد عن العين بعيد عن القلب”. أؤكد لكم إن هذا القول خاطئ تماماً. كلما بعدنا، استيقظت المشاعر التي نحاول تناسيها وسلخها من القلب. عندما نكون في المنفى، نسعى لأن نحتفظ بأقل ذكرى تذكرنا بجذورنا. وعندما نكون بعيدين عن الكائن المحبوب، نتذكره عبر كل إنسان يمر بنا في الشارع. في المنفى، كُتبت المؤلفات ورُسمت اللوحات، لإننا لا نريد ولا نستطيع أن ننسى من نحن ..


- 11 دقيقة , باولو كويلو ..


في هذا الشأن هناك بيت في قصيدة لأحمد شوقي عندما كان بمنفاه وأكثر ما لفت انتباهي

كلما مرت الليالي عليه رقّ ... والعهد في الليالي تُقّسي

رُؤيـَا ،
03-12-2009, 21:56
=
:rolleyes:..أؤيدكم.| لقد كان مجرد إقتباس:D

- - -

كلما كان الإنسان أكثر انعزالاً كان أكثر تعصباً و أضيق ذهناً..~

صهيب مسلم
04-12-2009, 00:11
-- اليومَ قمتُ بزيارة المعهدِ العلميِّ بمكّة المكرّمة فلفتَت انتباهي عبارتان قرأتهما على جدران المعهد فأحببتُ نقلها هنا للفائدة :-

.:. الوَرَعُ تركُ ما يضرُّ في الآخرة .:.
.:. الزّهدُ تركُ ما لا ينفعُ في الآخرة .:.
الخميس 15 / مِنْ ذي الحِجّة / 1430 للهجرة على صاحبها أفضلُ الصلاة و السلام .

Sarah rose
04-12-2009, 00:26
"فإن الدهر جرى على حكمه المألوف في تحويل الأحوال،
وجرى على رسمه المعروف في تبديل الأشكال،
وأعتقني من مخالتك عتقا لا تستحق به ولاءَ،
وأبرأني من عهدتك براءة لا تستوجب دركا ولا استثناء،
ونزع من عنقي ربقة الذل في إخائك بيدي جفائك،
وتغلغل في مسالك أنفاسي فعـوض عن النزاع إليك نزوعا منك ،
ومن الذهاب فيك رجوعا دونك.
وكشف عن عيني ضبابات ما ألقاه الهوى على بصري ورفع عني غيابات ما سدله الشك دون نظري،
حتى حدر النقاب على صفحات شيمك، وسفر عن وجوه خليقتك فلم أجد إلا منكرا
ولم ألق إلا مستنكرا فوليت منهم فرارا وملئت منهم رعبا.
فاذهب فقد ألقيت حبلك على غاربك ورددت إليك ذمم عهدك"

جفاء الصديق لابن العميد

нєαят вяσкєη
04-12-2009, 04:33
يسلموااااااااااااا عزيزي على الموضوع الروعة

وفقك الله في اعمالك القادمه تحياتي

ياقوت
04-12-2009, 04:41
قال ابن رجب رحمه الله تعالى:

خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنه للعبد،،،



وقال ابن القيم رحمة الله تعالى:

ذنوب الخلوات أصل الانتكاسات،،،

وعبادة الخلوات أصل وطريق للثبات بإذن الله.



ومن منا ليس له ذنوب في الخلوات :(

رُؤيـَا ،
05-12-2009, 12:27
المرأة تنزعج اذا شبهتها بالرجل ( الإنسان )
وتكون في قمة سعادتها اذا شبهتها بالغزال ( الحيوان )!!

في مقابل ذلك الرجل لا يتقبل ان تشبهه بإمرأة ( الإنسان )
بينما تكرمه اذا شبهته بلأسد ( الحيوان ) !!!



احلام مستغانمي / فوضى الحواس

رُؤيـَا ،
05-12-2009, 12:31
،،
،

الكثير من الأشياء الجميلة ، أو الأشياء التي يتمناها الإنسان تأتي متأخرة !.

الحسام اللامع
05-12-2009, 12:35
،،
،

الكثير من الأشياء الجميلة ، أو الأشياء التي يتمناها الإنسان تأتي متأخرة !.


اي فعلا .. مثل التعرف على الناس الاخرين بسرعة من دون تخمين ولا تأخير :لقافة:

رُؤيـَا ،
05-12-2009, 12:48
اي فعلا .. مثل التعرف على الناس الاخرين بسرعة من دون تخمين ولا تأخير :لقافة:


ماشاء الله يعني مجرب:لقافة:..!
:D..شكلك ماشي ع "معظم الناس يفضلون الموت على التفكير "..:p
بس التخمين صحي جداً..:ضحكة:
،،
،

| إن من الأشياء التي تجعل المثقف حماراً , هي أن يتعلم الدرس في الصباح ,
و يرميهِ في حاوية النفايات في الليل .. و يهرول سريعاً في الصباح التالي إلى
رشق الناس بنبَال أذيته بكل ما أوتي مِن حجارة الخبث |

Sarah rose
05-12-2009, 13:05
عندما استحضر هذا البيت في مواقف تصيبني بالضغط

ذو العقل يشقى في النعيم بعقله .. وأخو الجهالة بالشقاوة ينعم

أتداركها بهذه

ياقوم لاتتكلموا إن الكلام محرم
ناموا ولا تستيقظوا ما فاز إلا الُنوّم
وتأخروا عن كل ما يقضي أن تتقدموا
ودعوا التفهم جانبا فالخير ألّا تفهموا
من شاء منكم أن يعيش اليوم وهو مكرم
فليمسِ لاسمع ولا بصرٌ لديه ولا فمُ

فربما ينجدك التغييب وبساطة العقل في هذا الزمن من أمراض الشيخوخة المبكرة :تعجب:

علو كنديشن
05-12-2009, 13:10
ودعوا التفهم جانبا فالخير ألّا تفهموا

صدقت و صدق الرصافي.

LORD ZERO●
05-12-2009, 13:18
الفن جرأة ~

لوحة صغيرة بدأت بها منذ سن الخامسة

وها هي تكبر لتصبح فنانة تصور الطبيعة بقلم رصاص~

تلك صفحة من ذكرى اختي التي لم ازل اشتاق اليها ~

Sarah rose
05-12-2009, 13:26
صدقت و صدق الرصافي.


الرجل يسخر من الغفلة ليس إلا :نوم:

علو كنديشن
05-12-2009, 13:30
الرجل يسخر من الغفلة ليس إلا :نوم:

دعك من ما يعنيه الرجل
خذي ما تعني الكلمات من معنى

LORD ZERO●
05-12-2009, 13:35
انت تكتب عن شخص فقدته بقلم مخنوق فهذا لحبك له ~

علو كنديشن
05-12-2009, 13:36
انت تكتب عن شخص فقدته بقلم مخنوق فهذا لحبك له ~

:مندهش::مندهش::مندهش::مندهش:

لا تعليق .. :واجم:

رُؤيـَا ،
05-12-2009, 13:40
*..بوِسعنا الآن أن نتأكّد أنّ الغياب ليس علبة خالية من الأوكسجين
ويمكننا قطعه بدون الخوفِ من أنّ نختفي نحنُ أيضاً

LORD ZERO●
05-12-2009, 13:50
ذاك الصوت لا يزال يرن بأذني ~

سماعه مؤلم وتذكره اشد ايلاما ~

اي حياة تلك ..؟

علو كنديشن
05-12-2009, 13:53
ذاك الصوت لا يزال يرن بأذني ~

سماعه مؤلم وتذكره اشد ايلاما ~

اي حياة تلك ..؟

:مندهش:

استمر بالتحدث على لساني

عبيرالحياه
05-12-2009, 13:54
أحب القرائة
والتأمل ما بين السطور ,,
..لكن لا اجد الجرأة في الحديث ... على الرغم من أعجابي بصخب عقلي ..

لربما أنعدام بالثقة ,, أو أحبطني المتخلفين حولي .

______


يقال
ما خلق الله للمرء فم واحد وأذنانالا ليسمع أكثر مما يتحدث ...
لربما انا اتبع هذه المقولة ... وأنا لا أعلم

سأنتضر أنا لتستجمع شجاعتها وتبدأ بأخراج ما في جعبتها ,,

لكن . هل ستعجب من حولي ,, ام لا
وهل سأكترث ,, أم لا

لست صغيرة , سأخذ ما يقنعني وسأدع من يحبطني ...

رُؤيـَا ،
05-12-2009, 13:55
،،
،
-.أقسى العذاب أن توهب عقلاًً محتجاً في مجتمع غير محتج !.

LORD ZERO●
05-12-2009, 13:56
:مندهش:

استمر بالتحدث على لساني

عفوا لم افهمك ..!

رُؤيـَا ،
05-12-2009, 13:57
،،
،

*.كلنا جرحى..ليس شرطاَ أن تجد دمائك تسيل على جلدك،ثمة دماء غير مرئية.!

علو كنديشن
05-12-2009, 13:59
عفوا لم افهمك ..!


الحمدلله إذًا .. :مرتبك:



،،
،
ثمة دماء غير مرئية.!

:مندهش:

صدقت صدقت.

LORD ZERO●
05-12-2009, 13:59
~ اغتربت فلم أجـــد أمآنـــــــاً
فااضطررت لحمل السلاح علاناً ~


أهذا ذنب علي ..؟

أنـس
05-12-2009, 14:03
رجاء للاخوة الكرام ..

.

أشكركم جزيل الشكر على إثراءاتكم القيمة لهذا الموضوع الهادئ .. :)

وأرجو الأخد بعين الاعتبار القانون الخاص بهذا الموضوع والموجود في مشاركته الأولى ..

.

حفظكم الله ورعاكم ^_^

LORD ZERO●
05-12-2009, 14:06
كانت تمرح هنا وهناك مع ذاك الشقيق الرفيق ~

ذهب برهة ولكنه لم يعد ~

فقط عادت دمائه متطايرة تعلن رحيله الى الابد
صرخة من اعماق قلبها تفجرت ~

وانا هناك فقط اشاهد مذعوراً

واليوم هي تعيش وحدها ~

تبا للألم >_<

فهو لا يكاد يفارقها منذ ذاك اليوم ~

LORD ZERO●
05-12-2009, 14:17
جرب ان تعيش لغيرك ستجد الحياة احلى

هذا ما كانت تقوله لي دوما ~

هل اجرب حقا ..؟

ام اتركه ظلا يقف خلفي..!

Sarah rose
05-12-2009, 14:23
"لا أحد يستحق دموعك فمن يستحقها لن يدعك تذرفها"

جابريل ماركيز

ربما يحمل كلامه الكثير من الحقيقة

LORD ZERO●
05-12-2009, 14:28
لعبة الموت

هو واخرون سيموتون اليوم :ميت:

وبعد غد ثلاثة انتبه انت الرابع :eek:

انه فقط رعب الموت :محبط:

الا تخشاه بصدق ..؟

اتمنى الا يكون رعبا لي بيوم من الايام الا على خير ~

LORD ZERO●
05-12-2009, 14:34
لعبة الموت

هو واخرون سيموتون اليوم :ميت:

وبعد غد ثلاثة انتبه انت الرابع :eek:

انه فقط رعب الموت :محبط:

الا تخشاه بصدق ..؟

اتمنى الا يكون رعبا لي بيوم من الايام الا على خير ~

أريت ها هو صوت الاذان يناديك فقم هيا ودع عنك الكسل ~

لوزة ☺
05-12-2009, 18:58
صعدت أنا و هي إلى سطح المبنى سوية

تسللنا من خلف ظهر العاملة ، و فتحنا القفل بمهارات بسيطة رغم فشل غيرنا في فتحه ..

الجو بارد بالأعلى ، و دافئ أيضا .
البحر يسد الأفق من بعيد ، كم هذا جميل ..
لا ضوضاء ، و لا أسوار - احذري فقد تسقطي !

لوزة ☺
06-12-2009, 12:52
لن أدير ظهري إليك ،
مع هذا فلتعلم أني صاحبة سمع حاد عندما أهتم !

-‏ ربما هذا سبب صفير أذني المتتالي -
اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم ..

Sarah rose
06-12-2009, 15:44
:صمت:

"إنهم أبناء ثقافة دنيئة يفرضونها بجبروت المال المتحالف مع السلطة.. ثقافة التربح والنفاق
وإظهار الولاء وكراهية العلم والفكر وإبعاد العقول المبدعة بل وسحقها!!
أيها السادة الشياطين.. تباً لكم ولمن والاكم!! "

محمد مصطفى

LORD ZERO●
06-12-2009, 15:48
يمشون وهم معصوبي الاعين

قلوبهم متحجرة تأبى ان تلين


صائد القلوب ~


لكل يوم لنا فريسة~

LORD ZERO●
06-12-2009, 15:58
يرون الظلم هينا ~

الا يعلمون ان كل ظالم سيبتلى بمن هو أظلم منه يوما ~

LORD ZERO●
06-12-2009, 16:01
عجبا يتحدثون عندما يصبح للكلام قيود ~

LORD ZERO●
06-12-2009, 17:22
حين تراهم يلعبون ترتسم
على محياك ابتسامة خفيفة

أحينا حتى وانت مكتئب
يرغمونك على الابتسامة ~



هم يقلون لك ابتسم بلغتهم ~

عبيرالحياه
06-12-2009, 17:42
عادت لتسألني عن ما ال بي الى ما انا علية الان !.

سألت حين وجدت أن أختها قد نجحت وحدها ..
بعد ان تخلت عنها هي .
في ظلمة الليل وبرد الشتاء. ,

أتسائل فقط ..
هل هذه التعبيرات ندماً ؟؟
ام تعجباً !!

.... عبيرالحياة

LORD ZERO●
06-12-2009, 18:00
احيانا يرون فيك الامل
فلا تكن انت خيبة املهم ~

LORD ZERO●
06-12-2009, 18:37
ضاعوآ وتناثروا كحبات اللؤلؤ
تبا كيف سأجدهم الآن ~:ميت:


يومها كنا بالريف انا واختي وضاعت منها علبة الاوان


وبالاخير لقتها مع دودو هذا كان الجرو تبعها بس يتبعها بكل مكان ~
:rolleyes:

LORD ZERO●
06-12-2009, 18:47
حرف ملتصق بحرف وحرف وفي النهاية نقطة .
وعندما تأتي لتقرأ ما كتب لا تجد سوى رسومات ~

اهي الغاز أم كلمات >_<

أنـس
06-12-2009, 18:52
عذراً أيها القلم ~

.

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1024704&stc=1&d=1260124943

.

- [ في وقت متأخر من الليل فتحت صفحتي الافتراضية القابلة لإعادة الكتابة .. وأرسلت أصابعي تنقر على هذه اللوحة المعدنية الباردة .. لست أدري ما الذي حملني على فعل هذا !

دائماً كانت الكتابة طقساً له شروطه ومقدماته .. لكنني الآن أكتب دون سابق إنذار ودون أن أعرف ما إذا كنت سأنشر هذا أم لا .. أم أنني سأكتب عدة أسطر ثم أمسحها فجأة وأتسلل هارباً بخجل من شاشة حاسوبي .. كما فعلت كثيراً في السابق ... ]

.

لا أحب الحديث بكثرة عن نفسي .. وماذا يهم الآخرين في القراءة لشخص لا يكتب إلا عن نفسه ؟! لكن فِعل الكتابة هذا هو أصعب تحدٍّ أواجهه .. وأعتى خصم أقارعه في حالة ضعف أمر بها كثيراً ..

هل الكتابة قناع نحجب به مواطن ضعفنا .. أم مخدّر ينسينا لبعض الوقت من نحن في الحقيقة .. هل الكتابة شماعة نعلق عليها أخطاءنا أم مصباح نضيء به أظلم الزوايا في نفوسنا ؟

إذاً هي إثم نقترفه ! عندما يصبح ما نكتبه مجرد أخطاء مقنّعة .. ومجرد أحوال نفسية منحطّة ننفخ فيها من أساليب البلاغة ما يجعلها ترتفع محلقة في السماء .. فيظنها الجاهل مناطيد بوسعها أن تحمله بعيداً عن هذه الأرض الشائكة التي لم يعد فيها متسع لحزنه وجموحه .. وطغيانه ...

.

* * *

.

زكام خفيف تسلل إليّ من باب الغرفة المفتوح في هذا البرد القارس .. وأنا مستمر في تسويد هذه الصفحة متحدياً عدم تحقق الشروط اللازمة لفعل ذلك .. لا أعرف كيف سيخرج هذا النص في شكله النهائي .. ولا أعرف من أين سأستمد أفكاراً أروي بها ظمأ الكتابة الذي أصابني اليوم ولا أدري لماذا !

هل أُصبت بمرض الكتابة يا ترى ؟ .. وهل صحيح ما أخبرني به البعض أن حروفي اتخذت في الآونة الأخيرة شكلاً مغايراً عما تعورفت عليه في السابق ؟! مازلت شخصاً لم يتكوّن أسلوبه بعد .. ومازال أسلوبي جنيناً لم يحن موعد ولادته المتعسرة حتى الآن .. ولا تُرى منه سوى ركلات عشوائية هنا وهناك .. فهل سيكمل عدّته ليخرج إلى الدنيا أم أنه لن يولد إلا ميتاً مكفّناً باليأس والخيبة ..

.

طريقتي في إمساك القلم مختلفة عن البقية .. حتى أن البعض يظنني من الوهلة الأولى أعسراً ! إلا أنني لست كذلك لكن طريقة جلوس القلم على كرسي أصابعي غريب بعض الشيء .. من المفارقة أن تتعسر على قلمي حروف اللغة العربية التي لا أخطّها على الورق إلا نادراً .. بينما لا أحتاج للنظر إلى أزرار لوحة المفاتيح أثناء الكتابة حتى أعرف مواقع الحروف ..

.

* * *

.

عذراً أيها القلم العظيم فقد أسأنا إليك وظلمناك حقك .. واستبدلنا رقصك الرشيق على الورقة الصغيرة بنقرات على هذه الآلة الصمّاء ..

وعذراً أيتها الورقة الحنون فلم نجعلك في حياتنا سوى شيئاً تافهاً يسهل استبداله .. حبسناك في الآلات الطابعة ومارسنا عليك هناك أنواع التعذيب قبل أن تخرجي منها مرهقة ملطخة بحروف كتبها قلم مزيّف !

إنها جريمة نكراء أن نحول بين الحبيب وحبيبه ...

.

* * *

.

هل نعي نحن أبناء الجيل الجديد خطورة ما نفعله ؟ وجحود ما نعتبره من المسلّمات البديهية ...

لم نوجد في زمن يُغرس فيه رأس الريشة في المحبرة الوقور .. وينطلق بعنفوان يصول ويجول على الورقة الصفراء المهترئة على ضوء شمعة خافت .. ثم تُترك الورقة لتجف قبل أن تمتد إليها يد .. وإلا فلن تغفر الورقة هذه الجرأة إلا بتدمير نفسها وتلطيخ اليد التي امتدت إليها قبل أن ترضى وتسلّم بما كُتب على صفيحتها .. فإن جفّت كان من العسير مسحها أو تدارك ما قد يكون وقع من الخطأ أثناء الكتابة عليها ..

ولم نوجد في زمن لم يكن فيه للكتابة سبيل إلا عبر قلم جاف وورقة مطبوعة مزيّنة .. وحتى لو فقد القلم غرّته الريشية الذي تتمايل معه في رقصه .. وانخفض صوت صهيله حتى لا يكاد يُسمع .. وحتى لو فقدت الورقة جزءً من كبريائها وأصبحت أكثر تساهلاً في المسح وإعادة الكتابة .. إلا أن ذلك اللقاء الحميمي لا يزال قائماً .. ومازال رأس القلم يقبّل جبين الورقة ويترك فيه آثاراً أبدية لا يمكن أن تنمحي ...

ليس غريباً أن يقدّر الكتّاب والشعراء حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم .. كيف لا وهم يدركون جيداً أن مداد القلم محدود .. ومساحة الورقة أكثر ضيقاً من أن تتسع لكل حماقاتهم .. ويدركون أيضاً أن كل قطرة مداد سالت على ورقة هي باقية فيها أبد الدهر .. لا تزول ولا تنمحي حتى لو لم تُنشر .. وحتى لو أتلفوها وجعلوها رماداً ينثرونه في الهواء .. لكن الكلمة التي تجسّدت وأصبح بالإمكان إدراكها بحاسة اللمس هي كلمة لا يمكن أن تنعدم ...

.

لكننا جئنا في زمن أصبح فيه القلم وهماً .. مَجازاً .. وصورة كلاسيكية أصيلة نرمز بها لفن الكتابة .. وأصبحت الورقة مساحة بيضاء على شاشة إلكترونية .. لا تقاس بالعدد ولا تعترف بمفهوم المساحة .. قابلة للكتابة والمسح .. ثم إعادة الكتابة في أسرع من طرفة عين .. لم نكن نحتاج لأكثر من ثلاثة أصابع لنحكم قبضتنا على القلم ونربط الاتصال بينه وبين عقولنا .. ثم تنتقل سيالاتنا العصبية إلى شريان القلم الواحد فينزف على الورقة كلمات وأشكالاً انسيابية وسلسة .. ولم نكن نضطر لنترك القلم ونقطع الاتصال معه حتى في لحظات التفكير والتأمل بين سطر وسطر .. وفقرة وأخرى ..

والآن أصبحنا نحتاج لأصابعنا العشرة كاملة لتنهمر كالأمطار على لوحة المفاتيح .. ولتنفصل عنها في حركة غبية تقطع الاتصال بين أطراف الأصابع وبين الحروف ..

كيف استبدلنا رائحة الورق .. ولحن صرير القلم بهذه الطرقعات المزعجة التي تفسد سكون الليل وتشتت التفكير ؟ ...

.

أعذرنا أيها القلم .. فهذه مقتضيات التطور وأدوات العصر الجديد .. ولعل عزاءك الوحيد أنك الآن صرت [ رمــزاً ] .. ولا يصير رمزاً إلا من كان عظيماً في زمانه ...

.

* * *

.

أختم نصي هذا بعد قرابة يوم من بدايتي له .. مازالت الحروف تتمنّع علي فليس هذا ما كنت أنوي الحديث عنه في البداية ! يوماً بعد يوم أكتشف أن ترويض الحروف أصعب من ترويض الأسود ..

.

سأنشر هذا النص بعد تغييري للعنوان الذي لم يعد مناسباً .. لكنني مع ذلك سأهرب خجلاً من شاشة حاسوبي ..


أعلن هزيمتي أمام هذا النص ! ..

LORD ZERO●
06-12-2009, 19:09
أحسد قلمك هذا فهو منساب لايجف حبره ~
وارجو الا يجف يوما ~

LORD ZERO●
06-12-2009, 19:13
هو شخص مرهق من الحياة

يصعب عليه حتى ان يتنفس كما يشاء

اصبح مقيدا لا يستطيع الحراك ~

اتراه سينهض يوما ..؟

LORD ZERO●
06-12-2009, 19:37
اشتاق لهم بصمت
نبضات قلبي تتراقص وتتهامس

لا اعلم كيف اخفي ذاك الشوق
كيف اخبرهم انني مشتاق لهم ~


ربما الى حد الجنون~

LORD ZERO●
06-12-2009, 20:03
تتزايد نبضات قلبي وبالكاد اتنفس ~

انها الذبحة الصدرية التي تصيبني


عندما اشعر باقتراب مصيري~

رُؤيـَا ،
07-12-2009, 13:50
http://www.w77b.com//uploads/images/w77b-5fc1f2eb35.jpg

أي نعش يحملك
أي رثاء يكفيك
أي دموعِ ستبكيك

رُؤيـَا ،
07-12-2009, 13:52
- الشافعي :
اظلم الظالمين لنفسه من تواضع لمن لا يكرمه.. ورغب في مودة من لاينفعه.
|
.

رُؤيـَا ،
07-12-2009, 13:54
؛؛
؛

من كان لا يبصر غير محاسنه ومساوئ غيره, فالضرير خير منه

رهينة الايام
07-12-2009, 14:15
لحظة سعيدة::سعادة::

فقد وجدت بعد بحث مجموعة اناشيد كنت أستمع اليها في طفولتي المبكرة:rolleyes:

عادت بي الى أيام كنت فيها بنت الاربع سنوات:لقافة:

انها من واحة النشيد القديم والجميل أيضا ^_^

يؤديها مجموعة أطفال

منها

تألقي تألقي يا ثورة الأمل (http://www.4shared.com/file/29067706/78fcbe72/____.html)

هيا هيا يا أطفال (http://www.4shared.com/file/29176881/6b9d7b94/__online.html)

مساء الخير يا أمي (http://www.homatalaqsa.com/maktaba/details.php?image_id=505)

يا ليتني غيمة (http://www.4shared.com/file/29179575/bbd32047/___online.html)

:)

أوركيد
07-12-2009, 23:12
تتنوع الرسائل والوصايا بإختلاف الشخص ذاته والشخص المرسل إليه ومدى الحب الذي تكنه لك في قلبك..
فماذا لو كان جنيناً نمى في أحشائك !!!وهو الآن طفلا بين يديك!!
كيف ستوصل له رسالة حبك؟؟ الى ماذا ستوجهه ؟؟

هذه رسالة ام محبة الى اطفالها الصغار..أثارت مشاعري جداً ..وودت طرحها بين يديكم..


أبنائي الصغار:

حينما تكبرون قليلا ستجدون أن العالم محير جدا ليس كما اعتدت أن أهدهده لكم في
أغنيات و لا يشابه الترهات التي تعلمتموها في المدارس .
أحبائي اعرف كم سترهقكم أسرار العالم كي تفهموها, أرجوكم لا تهدروا طاقتكم في محاولة فهمها , لن تنجحوا !!
ستدركون أن العلاقات الإنسانية أكثر تعقيدا بكثير من قصائد بودلير و روايات شكسبير و انه ما
من شيء في هذا العالم له وجها واحدا , فلا تحبوا أكثر من اللازم و لا تستنفذوا
طاقتكم كذلك في الكره , لأنكم لن تجنوا سوى الخسارة و الأرق .
وأما في السعادة والتي أتمنى أن تزوركم كثيرا , إياكم أن تفسدوها بالتفكير أبدا ,
اللحظة خالدة حتى تمر بسلام و تستقر في الذاكرة فلا تدنسوا الخلود بالنبش في أزمان أخرى..

وأخيرا..

اعرف أنكم لن تكثروا من الحضور إلي قبري, كذلك لن تحضروا لي الورود حين تأتون ,
عموما لم احظي بالكثير منها بحياتي لا أتوقع أيا منها حين أصبح هيكلا قبيحا . لكن
أريدكم أن تعرفوا رغم كل شيء حدث و قد يحدث أني لم أحب أحدا يوما مثلما أحببتكما.

بإيجاز شديد وتنقيح:)

صهيب مسلم
08-12-2009, 01:30
هذه عناصر مِنْ دورةٍ بعنوان -[ آداب الحوار ، و وسائل التواصل مع الآخرين ]- :-
-- من دواعي التواصل مع الآخرين :-
1)- الإنفتاح العالمي الذي جعل العالم كقرية واحدة .
2)- الجهل .
3)- الحاجة لبيان الإسلام و نشره .
4)- تعالي دعوات الحوار في العالم .
-- من وسائل التواصل مع الآخر حُسْنُ استخدام الوسائل الحديثة في الدعوة إلى الله .
-- قواعد للتواصل مع الآخرين :-
1)- إجتناب الغضب و التشاحن و الإبتعاد عن التوتّر في الحوار .
2)- لا ينبغي أن يُولّد الحوار بغضاً أو هجراً بين المسلمين .
3)- البشاشة و الإبتسام و حُسْنُ الخُلُق .
-- من روائع الكلمات :-

.:. الإستقامة عين الكرامة .:.
.:. إنَّ رجالاً أحيوا الفضيلة بذكرها ، و أماتوا البدعة بهجْرِها .:.

ordinary
08-12-2009, 11:54
عصر جديد ..
مع تعقد الحياة تتلاشى القيم القديمة ، تتحول إلى خيالات ، إلى شعارات يرفعها المزيفون .. لكن ربما هو قدرها أن توأد وتموت في عالم الإنسان
هذا عصر جديد ، حيث يعيش إنسان السَحق ، كائن مشوه .. وإنسان آخر يموت ، يُسحق تحت أقدام المشوهين
الكائن المشوه .. ناطَحت السحاب وطرت للقمر ، وهذي دروعك في البر والبحر .. قلي أين تريد ؟! أأرضيت غرورك ؟! أأشبعت شهوتك ؟! أم انك تأبى إلا المزيد ؟! سحقا لك ولعصرك الجديد ..
طموحك الملعون افسد كل الأشياء ، ألا ترى كم صنعت من ضجيج ؟! ألا ترى كم سفكت من دماء ؟!
والأمم الإمعات على نفس دربك تسير .. دربكم المعبد بأجساد المسحوقين
والأمم الخانعات لك تبذل الولاء ، تقدم النفط والأرض والإنسان قرابين للعصر الجديد ..
قد ولى زمان الإنسان .. هذا زمان المسوخ

رُؤيـَا ،
08-12-2009, 12:59
-

كما أن هناك شمساً مشرقة تضيء على صفحة هذه السماء الزرقاء
فان هناك شمساً أكثر بهاء على وشك البزوغ في أفق الانسانية .
تلك هي شمس الحرية .. الحق نورها , والحب حرارتها
..

رُؤيـَا ،
08-12-2009, 13:01
×

سئل ارسطو عن تعريف الجمال ؟
فقال : دعوا هذه المسألة للعميان .

رُؤيـَا ،
08-12-2009, 13:03
،،
،

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1025923&stc=1&d=1260277380

كل الذين نعرفهم...
سنغفر لهم أشياء كثيرة...
لو تذكرنا انهم لن يكونوا هنا يوماَ ما...

واثق الخطى
08-12-2009, 13:19
إن تاريخ البشرية كله في الحقيقة هو تاريخ هذه القضية ، يعبدون الله وحده أم يشركون به غيره ؟ ينفذون منهج الله أم يتخذون منهجاً سواه . ويترتب عليها في التاريخ كله أن يكون الناس أحراراً في عالم الواقع أم عبيداً لبعضهم البعض ؟ كما يترتب عليها أن يمارسوا العدل الحقيقي في ظل منهج الله أم يمارسوا المظالم في ظل المناهج البشرية المخالفة لنهج الله ، هذا في الحياة الدنيا ، أما في الاخرة فيترتب عليها ما هو أخطر بكثير من ذلك : خلود في الجنة أو خلود في النار

( كيف نكتب التاريخ الاسلامي) د. محمد قطب

هيوزانرو
08-12-2009, 18:57
مــا خطبُ هذا اليوم ..

دامٍ ممطر .. مغبرٌ مُصفِر ~

لازلت أحب ارتداء الملابس السوداء ..

قد أعرقها بلون الرصاص أو الدم الداكن ..

مع صندلٍ باهت أمضي بدروبٍ قد أنهت حياتها ..

أسمع أخباراً من هنا وهناك ولا أستطيع غلق الآذان ..

أعلم .. لا يجدر بي البكاء هنا ..

ماذا أفعل بعدئذ ؟ ..

سئمت صمتي العقيم ..

سئمت الوقوف محايدة للجميع ..

متى موعد صراخِ الأفواه ؟ ..

أبعد أن تغفل الأرواح عن حُمّالِها ؟

خراط
08-12-2009, 18:58
كلما أريد أن أعرفه الآن إذا ما كان هنالك طريقة للتعبير عن المشاعر إزاء رؤية منظر في قمة الجمال!
مرت علينا أيام هاطلة بالمطر الغزير الذي لم نعهد مثله منذ سنوات! ثلاث ليالٍ متتالية ملأى بالمطر الشديد والرعد الهائج, حتى إن الماء بدأ يتسرب علي من سقف غرفتي, لكن الجميل في الأمر حقاً .. أنني بقيت متسمراً في البيت ولم أخرج منه, كما اضطررت للتغيب عن الجامعة بسبب هذا العناء الشديد, فالأرق بدأ يستيقظ عندي بمجرد مزاولة الدراسة من جديد .. أحببت هذه الأمطار كثيراً .. حتى إنني خرجت قليلاً لأبلل نفسي وأباركها بهذا العطاء الرباني السخي ..


ما إن توقفت الأمطار عن الهطل إلا وتحاضنت الغيوم مع بعضها مشكلة منظراً طبيعياً رائعاً بتلوين أشعة الشمس الحمراء في الغروب .. ^_^


.

.




http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1026111&stc=1&d=1260297187



نعم نعم .. صحيح جداً .. أعرف أن تصويري سيء .. بل هو أكثر من سيء .. بل إنه ليس قابلاً للتقييم حتى ..
إلا أنني لم أرد أن أفوت هذه اللقطة الرائعة لهذا المنظر الذي شكل بالنسبة لي " خاتمة " لذكريات الأيام الثلاثة الماضية .. فقط .. كيف يمكن أن يحدث هذا الشيء .. ؟!
فلنجعل المتأملين يكتشفون هذا الشيء بأنفسهم .. فقط .. ابتسموا .. ^_^


.


.


http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1026130&stc=1&d=1260299090


أما هذه الصورة فقد كانت في طريق العودة وأنا في السيارة, وبالطبع .. لم أكن أنا الذي يقود السيارة ..
وبالرغم من التصوير الرديء .. إلا أنني لم أقاوم تلألأ الشمس البراق وتوهجها وتوجهها إلي مشعة بالأمل والتفاؤل دون أن تحظى بلقطة من كاميرتي الغبية .. هنا أتلعثم كثيراً وتخونني الكلمات, ولا أستطيع التعبير إلا بابتسامة طويلة ونظرة مشرقة فيها كثير من التأمل .. فتضيع الحروف .. وتختفي كل التعبيرات أمام جمال هذا المنظر الخلاب ..

ولا أغالي حين أقول: بأن السماء كانت تحاول أن تواسيني .. ففي الصباح كانت تبكي .. وفي المساء تبتسم لي .. وكأنها أنا تماماً .. إنني طبعاً .. في قمة الذهول والدهشة من هذا التناغم الغريب بين الإنسان والطبيعة .. عاجز حتى أن أكتب .. أو أن أتكلم .. أن أعبر ..



هل من الممكن لمشاعرنا أن تتجسد بالطبيعة؟!


.

.

رُؤيـَا ،
08-12-2009, 22:23
؛؛
؛

*.قد يمنح القلب عقلاً , بيد أن العقل لم يمنح قلباً قط..!

أوركيد
09-12-2009, 00:51
(أفئدة الطير)


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( ‏ ‏يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير )..
كلمات موجزة جداً ولكنها ذات معان وقيم عظيمة..
وقد وقف بعض علماء المسلمين في استكشاف مكنونات هذا الحديث وقفات جميلة..

لماذا أفئدة الطير؟
الطير.. رمز للتوكل على الله فقال صلى الله عليه وسلم لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدوا خماصا وتعود بطانا .
الطيور قلوبها أكثر رقة وضعفا فكانت قلوب أهل الجنة في رقتها كأفئدة الطير تحركها الموعظة بأيسر الكلمات وتؤثر فيها وتؤتى ثمرتها.
والطير أكثر الحيوان خوفا وهكذا حال المؤمن مع الله(إنما يخشى الله من عباده العلماء)خائفا وجلا وان قدم من العمل الصالح ما قدم يبقى الخوف من الله طبع فيه
كما طبعت الطيور على الخوف (الذين يؤتون ماءاتو وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون)
فجمع المؤمن في قلبه ما في قلوب الطير التوكل على الله ورقة القلب والخوف من الله.
كما يقول النووي رحمه الله : - قوله صلى الله عليه وسلم: يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير... قيل مثلها في رقتها وضعفها... وقيل في الخوف والهيبة .
ويضيف النووي معلقا على هذا الحديث : ( والمعنى أنها ذات خشية واستكانة سريعة الاستجابة والتأثر بقوا رع التذكير سالمة من الشدة والقسوة والغلظة).

وقيل أيضاً أي في ضعفها، ومعنى الحديث أن الكبر منتف من قلوبهم، واللين والرحمة والتواضع صفتهم،
ليس فيهم الجبروت ولا الظلم، بل فيهم الخير والتسامح والمغفرة والعفو والصفح وحسن الظن.
- والشاهد من كل ذلك بيان أن هناك علاقة ، بين الرقة و الإيمان والحكمة والفقه.

فما أجمل أن نضع هذا الحديث أساسا ً لحياتنا،ونتعلم من الطير هذه الصفات الرائعة... ونحن نردد دائماً: "يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير".

اللهم ارزقنا أفئدةً مثل أفئدة الطير..

LORD ZERO●
09-12-2009, 03:01
صوت الحلم بعيد ~

ويناله من هو له عنيد ~

رُؤيـَا ،
10-12-2009, 01:44
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1027336&stc=1&d=1260409465


{..

قـد "يحـرق" الحُـلم يومـاً قلـب صاحبـه
أسفـاً ,, فـ ( لا تحلمـي ) .. إلا بـمقدارِ !!

..}

خراط
11-12-2009, 13:14
لا أدري إن كنتُ قد وصلت إلى مرحلة تسنُّ لي أن أحكم على الناس, ولا أدري إذا كان هناك من يحق له أصلاً أن يحكم على الناس, ولا أعلم - صدقاً - ما إذا كان الحكم على الناس سيغير شيئاً, لكن الشيء الوحيد الذي أنا أؤمن به وأصدقه هو أن الناس يتغيرون .. نعم إنهم يتغيرون .. فإذا كانوا يتغيرون حقاً .. لماذا نحكم عليهم قبل كل شيء؟ ولماذا لا نساعدهم على التغير بطريقة أو بأخرى؟


.

.

قال الله تعالى في كتابه الكريم: (( بل الإنسان على نفسه بصيرة * ولو ألقى معــــاذيرة ))

يال هذا الإعجاز العظيم!

.

.

مع أنني لا أملك الحق في الحكم على الناس, إلا أنني سأتجرأ على نفسي وآخذ حقاً ليس من حقي بأن أحكم .. واقعاً, كل الناس يفعلون ذلك, وأنا لا أبرئ نفسي بسبب أن كل الناس يفعلون ذلك!


فمشكلة الناس الحقيقية هي أنهم يبحثون عما لا يعرفونه قبل أن يفهموا ما يعرفونه؛ فينكرون ما لا يعرفونه بناءً على فهمهمُ الخاطئ لما يعرفونه!

لذلك أنا أنصح أن يفهم الناس ما يعرفونه قبل أن ينشروه؛ فيفسدوه!

.

.

أنـس
12-12-2009, 14:25
.

:p

إقتربت الامتحانات :رامبو:

.

أنشودة جاء الامتحان

http://www.youtube.com/watch?v=EergQ2tewzo&feature=related

----------

~ ها قد آن الأوان .. ليضاء طريقنا ~

~ جاء الامتحان .. تاجاً لجهودنا ~

.

~ أدرس هيا لا تتمهل فغداً تُتخبر غداً تسئل .. أبذل جهدك دون كلل ثق أنك أبداً لن تفشل ~

~ نظم وقتك مرحاً وعمل خطط وابني للمستقبل لا وقت لضجر أو لملل فالصيف سيأتي لا تعجل ~

.

-----------

هياااااا أتركوا الموضوع والمنتدى وافتحوا دفاااااااتركم .. :مكر::مكر:

:ضحكة:

رهينة الايام
13-12-2009, 20:05
ماذا فينا يحكمه الاسلام؟!

ان تلك البقية الباقية من العقيدة الاسلامية في صورة "عبادات" . في صورة صوم وصلاة ومسابح, و "حج مبرور"..كلا! ليست اسلاما!

((ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب.ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين, وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب, وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم اذا عاهدوا, والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس.أولئك الذين صدقوا.وأولئك هم المتقون))سورة البقرة.الآية 177
((فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما))سورة النساء.الآية 65

الاسلام هو ان نكون مسلمين في كل لحظة وفي كل عمل.كل شئون المجتمع.كل شئون الحياة.كل التعامل الفردي.كل السلوك الشخصي..والا فلسنا بمسلمين.

الاسلام أن يحكم الاسلام أخلاقنا وسلوكنا , و واقعنا ومجتمعنا , واقتصادنا وسياستنا..والا فلسنا بمسلمين.

ونحن ضعاف متخلفون..كذابون منافقون..مخادعون غشاشون..لاننا غير مسلمين.

ويوم كنا مسلمين ..لم يكن شيء من ذلك كله في واقعنا ولا في أخلاقنا!



الكاتب : محمد قطب
( كتاب: التطور والثبات في حياة البشرية)

LORD ZERO●
14-12-2009, 12:40
عندما تقدم على فعل شيء

قل بسم الله ولا تتكاسل

فالتكاسل بداية كل فشل ~

×××

LORD ZERO●
14-12-2009, 12:44
تبقى الأحلام احلامامالم تفكر بتحقيقها ~

Li Hao
14-12-2009, 13:57
قلوب متناثرة
أشلاء نبضات مشوهة

مشاهد لا تنتهي.. يمكنك التأكد من ذلك بزيارة مصح القلوب (قسم الشعر والخواطر)

من يقف وراء الكواليس؟ ومن يلعب دور البطل المزيف الذي يتبين مع الوقت أنه مجرم خطير أو طفل سيء السلوك؟
إنه ذلك المنتفخ من شدة الغرور المريض بالنرجسية المصاب بجنون العظمة المتعطش لإذلال الاخرين ومعاملتهم بحقارة

كيف لو أحس لئيم مثله ولو بالخطأ أن أحدا أعطاه قيمة ؟ أن له مكانا في حياة أحد؟


وإذا أكرمت اللئيم تمرد

اللوحة الشاحبة
15-12-2009, 04:23
^^



دع المقادير تجري في أعنتها




ولا تنمنَّ إلا خالي البالي


ما بن غمضة عينٍ وانتباهتها
يغير الله من حالٍ إلى حال

__________________________________________

في محاولة لنسيان الأمور المتعبة ...
_______________________


مجرد محاولة لنبقى على قيد الحياة ما حيينا


^^!

اللوحة الشاحبة
15-12-2009, 04:35
ذات يوم قيل (تحدثي، قولي فقط نعم أم لا )

كان الأمر أشبه بكابوس مرعب

وكأن الكلمات لم تكن يومًا سببًا في النهايات البائسة .

أو لم تذهب برأس احدهم



عند رأية تعاملهم مع الكلمات وعدم إلقائها بالا عند تحدثهم

تظنهم شيء غير الذي هم عليه حقًا !

بينما يجعلون حياتك بائستًا فقط لأنك تحدث

الامر مثيرٌ لــ السخرية

ظنو أنفسهم أشياء كبيرة وذات قيمة بينما هم ليسوا سوى لعبة

يتسلى بها الآخرون


عش لتسمع ولتتعلم وتنظر في ما جنوه بعد كل ذلك !

mam225
15-12-2009, 22:00
مزقتنا الطوائف والأحزاب والجماعات



د. عائض القرني




http://www.aawsat.com/2009/12/15/images/religion1.548580.jpg



من أعظم المصائب التي حلّت بالأمة الإسلامية مصيبة الفرقة والشتات والتمزق إلى أحزاب وجماعات وطوائف، والله عز وجل سمانا المسلمين كما قال تعالى: (هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ)، لكن الكثير منا لم يرض بهذه التسمية فبدأ ينشئ له جماعة وطائفة وحزبا ويعلّق لافتة تزيد في ضعفنا وهزيمتنا وفرقتنا، وقد ذم الله التفرق والاختلاف فقال تعالى: (وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ)، لم يكن عند المسلمين اسم يجمعهم ويُعرفون به إلا المسلمون، لم تكن هناك أسماء مصطنعة ومخترعة ومبتدعة زادتنا وهنا وهزيمة وضعفا وبغضا وتناحرا وشقاقا، كلما عنّت لأحدهم فكرة طائفة أو حزب أو جماعة أنشأ دكانا صغيرا وكتب عليه جماعة كذا وكذا، وكأن العناية الربانية والفتوحات الإلهية أرشدته لهذا الإنجاز الذي اختصر فيه الإسلام إلى جماعة صغيرة تدّعي أن على يديها إنقاذ الأمة وإسعاد البشرية، خذ مثلا اسم (حزب الله) هذا الاسم في القرآن لكل المسلمين كما قال تعالى: (أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) فأتى حزب صغير في دولة صغيرة في بقعة صغيرة فاحتكر الاسم واختطفه وسمى نفسه به، وكأن المليار ونصف المليار مسلم لا يدخلون فيه. وتتابعت الفتوحات والتسميات واللافتات واليافطات، كل يمزق ويسمي، فمنهم من سمى جماعته جماعة الدعوة والتبليغ، وجماعة التحرير، وجماعة الجهاد، وجماعة التكفير والهجرة، وجماعة الإخوان المسلمين، وجماعة أنصار السنة، وجماعة أهل الحديث، وجمعية الحكمة، وجمعية الإصلاح، وجبهة الإنقاذ، والعدالة والتنمية، والسلم المدني، والجماعة الإسلامية، والقرآنيين، إلى آخر تلك القائمة. وأصبح لكل منهم منبر وإذاعة وصحيفة ومجلة وشاشة ومخيم ومسجد ومدرسة يربي أتباعه على الحزبية المقيتة والعصبية لجماعته والنيل من الآخرين والتحذير منهم والتنديد بهم والتهوين من قدرهم والحط من مكانتهم، فصارت الأمة الإسلامية شيعا وأحزابا وطوائف وجماعات، فذهبت هيبتها، وفُلّ حدها، وتمكن منها عدوها، وصرنا ضحكة في العالمين، حتى إننا لما سافرنا إلى أميركا وأوروبا وجدنا المساجد والمراكز الإسلامية موزعة مقسمة بينهم، وكل يرشق الآخر ويتهمه ويحذّر منه، وكل طائفة وجماعة أخذت من الإسلام جانبا واحدا وركزت عليه وضخّمته، وانشغلت به عن جوانب الإسلام الأخرى، فالذين ينادون بالجهاد اختزلوا الإسلام في الجهاد فقط، وأهملوا فرائض وسنن وفضائل الإسلام، والذي اشتغل بالدعوة وتسمّى بها انهمك فيها ونسي حقول الإسلام الأخرى، والذي تولّه وتعلّق بالحاكمية انغمس فيها واستمات من أجلها حتى كأن الإسلام إنما أتى بالحاكمية فقط وكأنها أعظم من التوحيد الخالص، والذي تشاغل بالخلافة والإعداد لها صارت هي قضيته حتى أنسته كل قضية، وما كفانا هذا التمزق والتشتت والتناحر والتقاتل حتى أتى من المتأخرين من بدأ يُنشئ جماعات جديدة، فتكسرت فينا النصال على النصال وصرنا مضرب المثل في النزاع والفرقة والعداوة والتباغض. أين عقلاء الأمة؟ أين علماؤها؟ أين حكماؤها؟ أين مصلحوها؟ أين مفكروها من هذه الداهية الدهياء والمصيبة الماحقة الساحقة؟ لماذا لا نقوم قومة صادقة ونجتمع على اسم (المسلمين) الاسم الشرعي المثبت في كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم؛ لأن الأمة بعد عصر الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة تمزقت في المعتقد والمذهب الفقهي والفكري والدعوي والسياسي إلى طوائف وأحزاب وجماعات، فنشأت القدرية والجبرية والأشاعرة والماتريدية والمعتزلة والمعطلة والأحناف والمالكية والشافعية والحنابلة والظاهرية وأهل الحديث والزيدية والجارودية والإسماعيلية والفاطمية إلى آخر تلك الأسماء التي ما أنزل الله بها من سلطان، فأهل السنة سبعون جماعة، والشيعة سبعون طائفة، والصوفية سبعون طريقا، والعجيب أن هذه الجماعات والطوائف تأخذ على الحكام العرب اغتصاب السلطة والاستيلاء على الحكم مع الدوام حتى الموت، ونظام التوريث ورؤساء هذه الجماعات والطوائف يبقون في مناصبهم خمسين سنة ولا يستقيل أحدهم حتى يموت وتأكل الأرض منسأته، فلما خرَّ تبين أتباعه أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين، فيا حسرتاه كيف مزقتنا هذه المسميات، وحطمت إرادتنا وأذهبت قوتنا وشتّتت شملنا؟ ويا ويلتاه أليس فينا رجل رشيد وعالم سديد ومجدد فريد يعيد الأمة إلى اسمها الأول (المسلمين) لنجتمع على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم بلا بدع ولا انحراف ولا اختلاف؟ وهنا سوف تكون عزتنا ونصرنا وسعادتنا، أما وضعنا الراهن فوضع مؤسف يُرثى له لا يفرح به إلا عدو ولا يرضاه إلا شامت، ولا يؤيده إلا حاسد، فحسبنا الله ونعم الوكيل.

أنـس
15-12-2009, 22:26
أيا لكِ نظرةً ~

.

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1032954&stc=1&d=1260915691

http://www.youtube.com/watch?v=eKOJrBMkrf0&feature=related

أيا لكِ نظرةً أودت بقلبي وغادر سهمها قلبي جريحا ~

فليت أميرتي جادت بأخرى فكانت بعض ما ينكى الجروحا ~

فإما أن يكون بها شفائي .. وإما أن أموت فأستريحا ~


.

~

.


ربيع قرطبة ~ مَوّال أندلسي

Mike He
15-12-2009, 23:53
حقيقة قطعت اوصالي منذ زمن لكني حتى الان انزف

عندما تحب و تجبر الحياة حبيبتك بالزواج من غيرك و تراها تتعذب بصمت بين يدي إنسان لا يعرف الرحمه يشك و يطعن بشرفها كل يوم و يضربها أحياناً عندما ترى هذه الشمعه تضيء إلى غيرك وتذوب من أجله عندما تنجب حبيبتك من شخص غيرك 3 أطفال و عندما يرميها خارج المنزل هي و أولادها مثل القطط الشاردة عندما تلجئ حبيبتك الى منزل والديها و تبقى هناك معذبة معلقة بين السماء و الأرض و لا يحق لك مكالمتها أو رؤيتها عندما ترفع قضية طلاق و يحكم لها بالرجوع الى الخائن زوجها عندما يتشتت شمل عائلتها و تتحطم امالها و انت تتعذب كلما رأيت ذلك و ليس بيدك عمل أي شيء لقد مر علي وانا في صراع مع الزمن و القدر سنتين وسبعة أشهر و لا زال الصراع مستمراً كل هذا الانتظار مر كلمح البصر و مع ذلك يجب ان أنتظر أكثر
و شكراً

Mike He
16-12-2009, 00:04
ما دام الحلم يبقيك على قيد الحياة فاحلم قدر ما تشاء

تومويو شان
16-12-2009, 00:33
العيش بين الذئاب تجعلك دون شعور ذئبآ كي تحمي نفسك

خراط
16-12-2009, 03:24
عندما تكون حيادياً مع الحمقى .. فإنك في الحقيقة تكون متحيزاً لحماقتهم ..


.

.

Teach me how to smile .. I will make you laugh

~ هناء ~
16-12-2009, 15:13
من روائع أحمد مطر
مفقودات
زار الرئيس المؤتمن
بعض ولايات الوطن
وحين زار حينا
قال لنا:
هاتوا شكاواكم بصدق في العلن
ولا تخافوا أحدا... فقد مضى ذاك الزمن
فقال صاحبي حسن:
أين الرغيف واللبن؟
وأين تأمين السكن؟
وأين توفير المهن؟
وأين من
يوفر الدواء للفقير دونما ثمن؟
يا سيدي
لم نر من ذلك شيئا أبدا
فقال الرئيس في حزن :
أحرق ربي جسدي
أكل هذا حاصل في بلدي؟
شكرا على صدقك في تنبيهنا يا ولدي
سوف ترى الخير غدا.
***
وبعد عام زارنا
ومرة ثانية قال لنا:
هاتوا شكاواكم بصدق في العلن
ولا تخافوا أحدا... فقد مضى ذاك الزمن
لم يشتك الناس !
فقمت معلنا:
أين الرغيف واللبن؟
وأين تأمين السكن؟
وأين توفير المهن؟
وأين من
يوفر الدواء للفقير دونما ثمن؟
معذرة يا سيدي
... وأين صاحبي حسن؟

الصدى
صرخت : لا
من شدة الألم
لكن صوتي
خاف من الموت
فارتد لي : نعم !

التهمة
كنت أسير مفردا
أحمل أفكاري معي
ومنطقي ومسمعي
فازدحمت
من حولي الوجوه
قال لهم زعيمهم: خذوه
سألتهم: ما تهمتي؟
فقيل لي: تجمع مشبوه !

رهينة الايام
17-12-2009, 20:48
انما الكافر حــيران...له الأفــــــاق تيـه
وأرى المسـلم كونا...تاهت الاكوان فـيه



محمد اقبال

أنـس
18-12-2009, 01:49
الحقيقة هنا .. والحقيقة هناك !

.

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1034763&stc=1&d=1261099454

http://www.youtube.com/watch?v=j6QQezo_XdA&feature=related

.

أنظر هناك يا سيدي .. قرطبة .. قرطبة العامة ...

مادة الدولة والرعية .. في زمن بعيد بعيد .. كنا هناك يا أبا عامر ...

أنت .. وأنا .. وعمرو رحمه الله .. وزياد رحمه الله .. وكنت تحب أن تصعد سطح المنزل الوضيع الذي كنا نعيش فيه .. وتنظر إلى الزهراء .. من بعيد .. وتحلم ...

تبدو قصية ! ما كان محرماً إلا لخاصة الخاصة .. وتتساءل ، ما الذي يجري هناك في دنيا أخرى ليست كدنيانا ؟! هناك الحل والعقد .. هناك تتقرر المصائر الكبرى للأندلس .. هناك المال والجاه والسلطان .. وكنت تنتقد وتقضي وتحاكم .. بقلب العامة وضمائرهم ، حين كنت منهم .. وفيهم ..

والآن أنت هنا .. سيد الأندلس ، وملك ملوك الأرض .. في الزاهرة العامرة .. حيث الحل والعقد .. حيث المال والجاه والسلطان .. حيث تتقرر المصائر الكبرى للأندلس .. ومن يدري ؟! لعل فتىً بعيد النظر .. عظيم الطموح شجاع الفؤاد .. يقف الآن على سطح منزل هناك في قرطبة العامة .. وينظر إلى الزاهرة .. ويحلم ويخطط .. كما كنت تحلم وتخطط .. وينتقد ويحاكم .. كما كنت تحاكم وتقضي ..

فأين أنت الآن أيها الملك المنصور .. من ذاك الفتى القادم من ريف الجزيرة الخضراء .. محمد بن أبي عامر .. وأين الحق والحقيقة ؟!

هناك .. أم هنا .... ؟!

- لعلها .. هنا وهناك معاً ..

ربما .. فكيف نصل الحقيقة هناك .. بالحقيقة هنا ؟

كان الجواب حاضراً عندك في الأيام الخوالي يا أبا عامر .. الشورى .. والإنصات إلى صوت العامة ، فإن الأمة لا تجتمع على باطل .. وأن تخطئ الجماعة خير من أن يصيب الفرد .. فإنه إن أصاب مرة أخطأ مرات .. فلا يجد من يلتمس له عذراً ...

أين ذهب زياد ؟ وأين ذهب عمرو ؟ وأين ذهب إبراهيم ؟ وأين ذهب الآخرون ؟ لم يبق إلاك أيها المنصور العظيم .. وأنا ! علي ! صاحب الدرس القديم .. فما الذي يبقيني معك يا سيدي بعدهم ؟ ...

.

~

.


ربيع قرطبة : لحظة الحقيقة ...

رُؤيـَا ،
18-12-2009, 01:57
؛؛
؛

{..الفكر لآ يحد.،واللسان لا يصمت والجوارح
لا تسكن فإن لم تشغلها بالعظائم أشتغلت
بالصغائر وإن لم تعملها في الخير، عملت
في الشر، فعلمها التحليق تكره الإسفاف
وعلمها العز..تنفر من الذل..}


عبـد الوهاب عزاب.~

floora
18-12-2009, 11:48
أحس أحيانا أنني خٌلِقت لأكون معارضة ~