PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : قلب احتل مكان قلبي/ The heart that is in mine / إثارة،رومنسية،تشويق



صفحة : [1] 2 3

مَرْيَمْ .. !
20-10-2008, 17:01
مرحبا يا أعضاء
هذه أول قصة من تأليفي لا أعلم إذا كانت في مستوى بقية الإبداعات في هاذا المنتدى
لكني سأحاول جعلها بأسلوبها ترضي جميع قرائها ب‘ذن الله
هي قصة متنوعة
يعني فيها رومنسية، كوميديا، بعض مشاهد أكشن، إلخ...
على كل هذه محاولتي وأرجو أن تنال إعجابكم

مَرْيَمْ .. !
20-10-2008, 17:33
حسنا الآن الشخصيات

*الاسم: يارا روسل
العمر: 17سنة
الشعر: أشقر
العينان:زرقاوان
بعض التفاصيل عنها:فتاة غنية، جميلة وجذابة، لطيفة مع الجميع
وهي وصيفة بطل العالم في الكاراتي. وهي بطلة البلاد في الجنباز الإيقاعي.
*الاسم: هيرو شنايدر
العمر: 19سنة
الشعر: بني
العينان:زرقاوان
بعض التفاصيل عنه: بطل العالم في الكاراتي وهو ابن رئيس الولايات الأمريكية. لا يحب الخروج مع الفتيات ولكن ليتخلص من ابنة عمه يخرج كل أسبوع مع صديقة جديدة. وهو فتى بارد عادة عيناه لا تظهران مشاعره من خلال جمودهما الدائم.
*الاسم: جاك روسل
العمر:19 سنة.
الشعر:أشقر
العينان: عسليتان
بعض التفاصيل: هو شقيق يارا الأكبر وهو بارع في الرياضة وخاصة الفنون القتالية كما أنه من النوع الّذي لا يحبذ الخوج مع الفتيات. يحب أخته أكثر من أي شيء آخر في العالم.

مَرْيَمْ .. !
20-10-2008, 18:14
*الاسم: سيما شنايدر
العمر: 17سنة
الشعر: بني
العينان: بنّيتان
بعض التفاصيل: شقيقة هيرو الصغرى، فتاة حماسية ونشيطة، تحب جاك الّذي لا يهتم لها كما أنها صديقة يارا المقربة.

*الاسم: هاناي إيرول
العمر: 18سنة
الشعر: أزرق
العينان: بنفسجيتان
بعض التفاصيل: ابنة عم يارا وهي بمثابة شقيقتها الكبرى، تنصحها عند الحاجة. وهي عبقرية في الإعلامية وماهرة في التايكواندو.
*الاسم: كيفين لورنزو
العمر: 25سنة
الشعر: بني
العينان: بنّيتان
بعض التفاصيل: هو قائد الspd رجل لطيف وأيضا وسيم. فقد زوجته منذ سنتين ولكن لا يريد الزواج رغم صغر سنه. هو أيضا ماهر في الفنون القتالية.
*الاسم: بيتر أندرسون
العمر. 25سنة
الشعر:بني
العينان: بنّيتان
بعض التفاصيل: مدرس الفرنسية في ‘حدى المدارس الخاصة، وقد كان مدرب يارا وجاك في الكاراتي.
*الاسم: مارك بريستول
العمر: 26سنة
الشعر: أحمر
العينان: خضراوان
بعض التفاصيل: طبيب العائلة الحاكمة، وهو يخفي سرا خطيرا. لطيف جدا لكنه لا يحتمل طباع هيرو.

مَرْيَمْ .. !
20-10-2008, 19:04
*الاسم: لورا ليونيل
العمر: 17 سنة
الشعر: زهري
العينان. زرقاوان
بعض التفاصيل: ابنة عم هيرو وسما. من أجل تقليد عائلي قديم تعتبر خطيبة هيرو ولكنه لا يحبذها خطيبة.
*الاسم: شانا كوراي
العمر:17سنة
الشعر: بني
العينان: زرقاوان
بعض التفاصيل: هي سكريتيرة كيفين. وهي إحدى صديقات يارا وهي لطيفة وخجولة جدا. كما أنها مغرمة بكيفين ولكنها تخاف من الإفصاح بذلك.
*الاسم: كاتيا مورو
العمر: 18 سنة
الشعر:أرجواني
العينان: بنفسجيّتان
بعض التفاصيل: هي عارضة أزياء مشهورة بأمريكا. تعتبر يارا عدوتها لأنها تغار منها فهي تسعى إلى استرعاء انتباه هيرو الكامل ليكون لها وحدها.
أرجو أن أكون قد قدمت الشخصيات بشكل جيد كما أتمنى أن تكون قد نالت استحسانكم
ملاحظة:SPD هي إحدى المنظمات الفدرالية مثل الFBI مسؤولة عن حماية سكان أميريكا.
أرجو المتابعة والرد بالإضافة إلى الانتقادات والتوجيهات التي قد تساعدني.
تحياتي: blamestar

CaйDιє ǿf HǿǾρє
20-10-2008, 19:30
يسلموا ع الشخصيات

انتظر البارت الأول

مَرْيَمْ .. !
21-10-2008, 17:45
يسلموا ع الشخصيات

انتظر البارت الأول
شكر على ردك
والبارات الأةل في ردي الجاي
blamestar

♥{ℓєσпα
21-10-2008, 17:53
مشكورررررررررة على البداية :)

و واضح من الشخصيات ان القصة

رح تكون روووووووعة ::جيد::

مَرْيَمْ .. !
21-10-2008, 18:49
الفصل الأول
يارا وهي تدخل غرفة الطعام الضخمة محيية الخادمة الخادمة:
صباح الخير سيدة كلارا (شخصية غير مهمة في القصة)
كلارا رادة التحية: أنعمت صباحا آنستي الصغيرة
يارا بغضب مصطنع: أولا لا تنادني آنستي من فضلك وثانيا أنا لست صغيرة
كلارا مبتسمة: كما تريدين آنستي الصغيرة
جاك الذي كان جالسا علي المائدة مبتسما كعادته في وجه أخته: انسي الأمر فهي لن تستمع لك، بالمناسبة صباح الخير.
يارا: اوبس صباح الخير جميعا
سينار (والد يارا في الأربعين من عمره يملك شركة لتصدير الالكترونيات شعره أشقر وعيناة لوزيتان): صباح الخير حلوتي المدللة.
سيرينا (والدة يارا عمرها 36 سنة شعرها أشقر وعيناها زرقاوان تعمل استاذة جامعية): صباح الخير يا ملاكي، كيف حالك اليوم؟
يار مبتسمة: تقريبا بخير، ثم تنظر لأخيها، هل أقول ذات الشيء عنك؟
جاك بتنهد: ربما
سيرينا وسينار:!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
يارا: ما الأمر؟
جاك: أسرار بنات أكملي فطورك (هذه العبارة دائما ما تقولها يار)
يارا بإحباط: لأ تهتم
وتبدأ بأكلها
جاكبابتسامة ماكرة: ألم تجدي صديقا بعد
تنظر إليه وتواصل أكلها بصمت
ينظر إليها شقيقها نظرة سخرية ويقول: أمر عادي أن يهرب الشبان منك.
يارا بابتسامة عفوية: كفاك مزاحا أرجوك تعلم أنني لا أرغب في الحديث في هذا الموضوع.
سيرينا محدقةز أخوك معه حق يجب أن تحاةلي جهدك للحصول على صديق.
يارا: ماهذا كلكم ضدي ماذا عنك أبي.
سينار مبتسما: أنا لا أعلم كيف تفكرين ولكن والدتك معها حق فقد كانت صديقتي الحميمة قبل الزواج.
جاك ساخرا: لا داعي للقلق أبدا فلديها العديد من العشقين فقط إشارة منها تفي بالغ...
تقاطعه يارا بنظرة ثاقبة ثم تقول: وكأن الفتيات تنفر منك يا أمير الجليد.
ينظر جاك لساعته بارتباك ويقول: فلنذهب فقد تأخرنا. هو يعلم أنه لو تأخر قليلا لما سلم من تعليقات والدتة.
ينزل كل منهما الدرج مسرعا فتقول يارا بصوت مازح: اشكر تهربك بالنيابة عني لإنقاذي من تعليقات أمي.
يظربها جاك على ظهرها: أسرعي أيتها الخائنة.
يمتطيان سيارتهما السوداء بعد تحية السائق المكلف بإيصالهما.
في المدرسة تلتقي يارا بالعديد من زميلاتها: صباح الخير يا فتيات.
إحداهن: لا يهم هل لشقيقك صديقة.
يارا بتهكم: لا
الفتاة بسعادة: رائع فلأجرب حظي
وتبدأبالاقتراب من جاك شيئا فشيئا فينظر لها ببرود كاد يقتلها ويقول: لو كنت مكانك لما تقدمت أكثر.
يارا في نفسها: يا للخيبة
وتسمع صوتا مألوفا لديها يناديها من الخلف: صباح الخير يارا، صباح الخير أمير الجليد.
يارا بصوت عال: مرحبا.
هاناي: ماذا؟ أنا أمامك لا تصرخي.
يارا بخيبة: لا عليك فالمعني لم يسمعني.
جاك متجها نحو هاناي: مرحبا هاناي.
هاناي بخيبة: أهلا.
يارا مداعبة: أهلا هاناي متى أتيت.
هاناي بتهكم: أنت حقا أبنة عم خائنة.
جاك: وشقيقة خائنة أيضا.
تلتفتهاناي نحو جاك وقد نسيت أمر الخيانة تماما: مالأمر لا تبدو على عادتك.
جاك بمرح مبالغ: ماذا ألم تعجبك ابتسامتي الساحرة.
يارا بتهكم: إطلاقا.
جاك: من سألك.
هاناي: لا داعي لتغيير الموضوع، لكن ما إن لاحظت شرود جاك حتى قالت: لا عليك فقط إعلم أننا موجودون لمساعدتك دائما ولا تتردد في طلب المساعدة...
يارا مفكرة: يبدو أن إلقاء المحاضرات أمر وراثي في هذه العائلة، حسنا... وتقول بصوت مسموع إلى اللقاء سأذهب.
تصرخ هاناي لا شعوريا: ماذا؟؟ انتظريني. ثم تقول لجاك: ولا تنسى.
فتصرخ يارا في وجهها معلقة: ماذا ألا تملين. إذن وداعا.
هاناي بخجل: يبدوا أنني أكثرت.
جاك ويارا معا: أتظنين؟
هاناي: اوبس، آسفة.
يرن الجرس تماما بعد انتهاء جملة هاناي.
جاك ويارا: يحيا العدل وأخيرا.
هاناي مفكرة: أظنني حقا أكثرت من الكلام. آه كل هذا بسبب الخالة سيرينا.

مَرْيَمْ .. !
21-10-2008, 18:54
مشكورررررررررة على البداية :)

و واضح من الشخصيات ان القصة

رح تكون روووووووعة ::جيد::
شكرا هموم فتاة علي ردك الرائع:o وإنشاء الله سأبذل جهدي لأكون عند حسن ظنك;);)
blamestar

مَرْيَمْ .. !
21-10-2008, 19:27
في الفصل الذي تدرس فيه يارا كانت كل منها وهاناي جالستان على مقعد قرب النافذة فتستهل هاناي الحديث: ألم تلاحظي أن جاك غريب هذا الصباح، حتى أنه ليس من عادته ان يسأل عن حال ابتسامته.
يارا بصوت شارد: أوافقك. ثم تصمت قليلا بعدها تقول: أظنه يخفي شيئا، شيئا خطيرا.
هاناي بارتبك: معك حق أنا فعلا خائفة. فقط لو أعلم مالّذي يخفيه، ثم تتنهد وتنظر ليارا بقلق ظاهر: أتظنين أن للأمر علا قة بالشركة.
يارا بتنهد: لا أرى علاقة لذلك.
هاناي: ومع ذلك فهو احتمال... لحظة ألا يمكن أن نحصل على أعداء بسبب الفنون القتالية. ربما بسبب أحد الّذين قطّعتهم إربا.
يارا بغضب مصطنع: هل تقصدين أنني وحش.
هناي وهي تضحك: أطلاقا.
يارا تهدأ وتقولز حسنا فلنعد لموضوعنا فإذا كان الأمر كذلك فهذا يعني عدم ثقته بي لدرجة أنه لم يخبرني بالأمر. لا بأس سأثبت العكس. تقول هذا وقد ارتسمت على شفتيها ابتسامة توحي بالمكر.
تنظر لها هاناي بارتياب ثم تنهض من دون أن تعلق بسبب دخول الأستاذ.
أثناء الحصة لم تهتم يارا لما يدور داخل الفصل بل ركزت اهتمامها حول أخيها: يا الهي، مالّذي يفكر فيه؟ أنا واثقة من خطورة ما يخفيه.
الاستاذ وهو يقف أمام يارا: يبدو أن تلميذتي المجتهدة لم تكن معنا. ترفع يا رأسها معتذرة. لا بأس اقرئي الفقرة الأولي من الجزء الرابع.
يارا باحترام: حاضر
تفتح الكتاب وتبحث: ما هذه المصيبة، الجزء الرابع، الجزء الرابع، هاهو. من حسن حظي أنه كلفني بالفقرة الأولى. وتبدأ بالقراءة دون استيعاب ماهو مكتوب على الورقة:
الاجتماع هو أحد العلوم المسؤولة عن تحليل الحياة العامة للإنسان، إذ أنها تهتم بالعلاقة بين شخصية الفرد وما يحيط به مع كيفية تأقلمه... يا الهي مالّذي تخفيه يا أخي؟
في تلك الأثناء كان جاك قد ترك المدرسة. تركها قبل حتى أن يدخلها.


هذا أول جزء
أعلم أنه متواضع لذلك
أنا أحتاج إلى النصائح والتوجيهات
وطبعا الانتقادات
البارات القادم انشاء الله سيكون غدا أو بعد غد.


ملاحظة: هاناي ترتدي نظارات تنقص من جمالها كما أنها لا تهتم بمظهرها<<تعرفن العباقرة

مَرْيَمْ .. !
23-10-2008, 08:11
أين الردود يا أعضاء
إذا لم تعجبكم القصة فأخبروني على الأقل حتى لا أكملها
blamestar

مَرْيَمْ .. !
23-10-2008, 08:58
على كل هذا الفصل الثاني الذي وعدت به ربما يغير رأيكم بالقصة;);)
مع نهاية جميع الحصص الصباحية أصبحت أكثر قلقا على أخيها، فبادرت بالبحث عن ابنة عمها لعلهما يتوصلان لطريقة ما يعرفان بها ما ينتظرهما. وبعد بحث دام عشر دقائق وجدتها أخيرا. فقالت لاهثة: ياالهي اين كنت، لقد بحثت عنك طويلا. فنظرت الى هاناي التي بدا عليها القلق والارتباك، فقالت: هل من خطب؟
فردت هاناي بصت مرتجف: أبدا، إطلاقا... فقاطعتها بصوت جاف: اذن؟
لم تستطع الفتاة منع نفسها من الارتباك وبعد فترة قالت بصوت متقطع: لم أكن... لقد كنت... أردت القول... يا الهي لا ادري.
يارا ممازحة: ماذا هل طردك الاستاذ ولا تريدين... لكن هاناي قاطعتها صائحة: أبدا، هذا لم يحصل.
ثم تنهدت قائلة: بعد ان تركت توجهت نحو الفصل الذي يدرس في جاك لكني لم أجده، فسالت أحد زمالئه الذي قال أنه لم يره في الفصل.
قاطعتها يارا بصوت يرتجف خوفا: يا الهي، هل حصل له مكره؟
أما هاناي فقد واصلت حديثها دون الاهتمام بقول ابنة عمها: فعدت الى الفصل وأنا لا أعلم ما اذا وجب علي اخبارك وقتها أم لا. توقفت قليلا ثم أكملت: رأيته عبر النافذة عندما كنت في الفصل ركب سيارة سوداء تبدو مريبة. حينها استعادت يارا هدوءها وتركيزها فاستفسرت: مريبة؟ ماقصدك؟
هاناي وهي تنظر عبر النافذة التي كانت بقرب الممر الذي وقفتا فيه: لا أعلم بالضبط لكن كان برفقته اثنان من الحراس الشخصيين وهذا ما أرابني.
يارا بنبرة حائرة: حارسان شخصيان؟ لكني وجاك تعلمنا الفنون القتالية كي لا نحصل على حراس.
هاناي: بعدما التفتت الى ابنة عمها التي بدا على ملامحها الارتياب: تماما. والغريب أيضا ان جاك كان هادئا يعني لم يكن خائفا.
يارا وقد ارتاحت ولو قليلا: جيد على الأقل لم يكن هو قلقا. على كل ليس بامكاننا سوى انتظار عودته. علينا العودة الآن فقد تأخرنا.
هناي بنبرة مرحه محاولة تناسي الموضوع: ساعود معك الى البيت.
وقد نالت مبتغاها فقد رسمت يارا على شفتيها ابتسامة تدل على ارتياحها وقالت بغضب مصطنع: لا تحلمي كثيرا ياهذه.
هاناي وهي تتصنع البراءة: ولكني لا أريد العودة مع السائق اذن
فقاطعتها يارا ممازحة: اذن ارمه خارجا وقودي السيارة.
هناي بتجهم مصطنع بعد ان قطبت حاجبيها دليلا على استنكارها: يالك من عنيفة.
يارا بابتسامة عرضة: ويالك من حساسة.
ضحكتا معا وعادتا الى بيت يارا حيث تمنتا رؤية جاك. وبالفعل كان هناك الا انه رفض الحديث عن أي موضوع بحجة أنه مرهق.

مَرْيَمْ .. !
23-10-2008, 09:54
في اليوم التالي تسربت بعض أشعة الشمس من بين الستائر القرمزية التي تغطي النافذة لتتحد مع لون شعر الفتى النائم ويداه واء رأسه<<الأخ ملّ من أول القصة... لتكون لونا برونزيا يخطف الأبصار.
وما ان دغدغت إحدى الأشعة الطائشة خده حتى فتح ذلك الشاب عينيه ببطء دليلا على عدم استمتاعه بالنوم. كيف لا وقد كانت تلك الفتاة محور تفكيره، السبب وراء عدم رغبته في النوم، فهو لا يريد أن تخنفي صورتها من مخيلته عندما ينام. لكن ماكاد يفتح عينيه حتى فتح باب غرفته الظخمة لتدخل فتاة رشيقة وقالت بصوت رقيق: ماهذا ياهيرو لم أعهدك كسولا هكذا. لكنها لا حظت انه ارتدي الزي المدري فقالت في لهفة: رائع! اذن أنت لست كسولا. ولكن منذ متى ارتديت ملابسك.
فرد هيرو باختصار: منذ ساعة فأنا لم أستطع النوم.
فقالت الفتاة: لا بأس نحن بانتظار يا أخي.<< أظنكم عرفتم من هي الفتاة فهي لم تكن سوى سيما.
وما ان خرجت سيما حتى نهض هيرو وقد استعاد نشاطه ولكنه لم يفقد بروده.
(حسنا لمحة عن غرفة هيرو. غرفة شاسعة تحتري على كل ما يحتاجه شاب في عمره من وسائل للدراسة والترفيه. هي حقا غرفة ابن رئيس أو بالاحري امير كما يناديه من يعرفه. توسط الغرفة سرير كبير مغطى بملاءة بيضاء وفيها بعض المزج بالأزرق فقد كانت توافق برود صاحبها. وبجانبها كان هناك مكتب يبدو للدراسة. وأمام السرير توجد مكتبة زخرت رفوفها بشتى أنواع الكتب لكن معضمها كان من النوع البوليسي فهي المفضلة لديه. بالاضافة الى خزانة ملابس تقع قرب باب يؤدي الى حمام فخم)
نعود الى القصة
قبل خروجه توجه نحو مكتبه وفتح درجه الاخير ليخرج منه شريطا زهريا. تفحصه مدة طويلة ثم قال بنبرة تتخللها معاني السخرية: أنا لن ألوم نفسي يوما على ضعفي، صدقيني.
ولفترة ظهر في عينية بريق ذهبي ربما يعبر عن فرح أو استياء فأعاد الشريط الى الدرج ثم خرج من الغرفة ونزل الدرج.
ولكن قبل ظهوره كانت فتاة ذات شعر زهري يصل الع كتفيها تهتف قائلة: هيرو! أسرع لقد تأخرنا.
فتسرع سيما بالقول: فلننس أمره فهو لن يستمع الينا. كما أنني لست واثقة من توجهه مباشرة الى المدرسة. لذا فلنغادر بدونه.
لورا وقد تغيرت ملامحها الى الغضب: لكني خطيبتة وأريده أن يأتي معي.
هيرو وهو ينزل الدرج: أنت تحلمين..
لورا: ولكن...
هيرو بنبرة أكثر برودا من الجليد: كا أنك لست خطيبتي.
لورا صائحة: أنت كذلك رغما عنك. فهذه هي التقاليد.
هيرو يبتسم ساخرا: اذن تزوجي التقاليد. ثم يتجه الى الباب الظخم ليغادر قائلا: وداعا.
سيما مسرعة وراءه: انتظر سآتي معك.
هيرو ببرود بعد أن أبعد عينيه عنها: لا أظن ذلك.
سيما بخيبة أمل: لا يهم... ثم تتوجه بحديثها الى لورا التي ظلت جامدة مكانها: هيا فلنذهب.
اتجه هيرو نحو سيارته وقبل أن يدخلها اقترب منه السائق محييا: صباح الخير سيدي، هل...
فيقاطعه هيرو ببرود هادئ كالعادة: سأقود بنفسي.
السائق بخيبة: كما تريد سيدي.
ولم يكد ينهي جملته حتى كان هيرو قد تجاوز الباب الخارجي بسيارته متجها بها الى طريق جانبي يقوده نحو SPD.
وما أن وصل حتى استقبله حارسان كانا يقفان أمام الباب الظخم للمبنى: مرحبا بك سيد هيرو.
فيومئ رأسه رادا التحية.
ويدخل المبنى متجها نحو ردهة كبيرة. فيقف عند أحد الأبواب (كان في الردهة 5 أبواب) ثم يدخله. فيعبر ممرا شفافا قاده الى الوحدة الأولى. وما ان دخل الوحدة حتى وقفت الفتاة الجالسة وراء مكيب ليس بالكبير محيية (شخصية غير مهمة) لكنه لم يكترث بها، فقال: أحضري كل الملفات المتعلقة بجاك روسل حالا الى المكتبي. ثم يدخل مكتبه القريب من المدخل دون حتى الاهتمام برد الفتاة.
حسنا هنا أتوقف فلا تبخلوا علي بردودكم واقتراحاتكم وانتقاداتكم
وأرجو محاولة الاجابة عن الأسئلة التالية:
من هي الفتاة التي يفكر فيها هيرو؟
ماهو سر الشريط حسب رأيكم؟
ما رأيكم في شخصية كل من يارا، جاك، هيرو، لورا،هاناي؟
وشكرا لقراءتكم قصتي المتواضعة.
blamestar

مَرْيَمْ .. !
23-10-2008, 11:05
أنا أعلم أنها قصة متواضعة لكن على الأقل فلتنتقدوها اذا لم تعجبكم

DarkG!rl
23-10-2008, 11:34
وااااااااااااااااااااااو مشاء الله عليكي القصة اكثر من رائعه
اتمنى انك تكميليها
اكثر شئ عجبني يارا و جاك

مَرْيَمْ .. !
23-10-2008, 16:05
شكرا على المشاركة صرخة صمت:o:o
سعيدة لان القصة أعجبتك:):):) أرجو أن تكوني من متابعيها ان شاء الله.
وأتمنى أن يعجبك البارات في ردي القادم::جيد::::جيد::
blamestar

مَرْيَمْ .. !
24-10-2008, 18:13
حسنا إذا لم تعجبكم القصة فلا بأس
لكني سأكمل محاولة مني لفت انتباهكم
في المدرسة التقت يارا بهاناي التي كانت واقفة أمام باب فصلها تنتظرها على أحر من الجمر
لما تأخرتي؟ كانت هذه هاناي التي أسرعت لملاقاة صديقتها وبادرت بالسؤال: هل تحدث معك.
فأجابتها يارا بهدوء محيرا: لا.
هاناي: ولكن...
لم تكد تنهي جملتها فقد تركتها يارا تهذي أمام باب الصف.
هاناي التي تفاجأت بردة فعل يارا قالت وقد أخذا الغضب منها مأخذه: يارا، أيتها الخائنة كيف تفعلين هذا.
فتقول الأخرى بمرح: أخيرا عادت هاناي التي أعشقها.
لم يكن هذا هو الجواب الذي انتظرته هاناي فقالت لا شعوريا:
ماذا!!!!!
يارا مطمئنة: لا عليك، لا داعي للقلق على أخي، فهو لن يخفي عني شيئا... ثم تبتسم بمكر: لا تنسي ما أخذته منك لاأسبوع الفارط.
هاناي بعدم استيعاب: جهاز التعقب.
يارا وقد تغيرت ملامحها إلى البرود فجأة: لقد غادر في تلك السيارة التي حدثتني عنها لذلك وضعت الجهاز على أحد إطاراتها.
فتنظر لها هاناي بحيرة وتقول بعدما دارت في ذهنها العديد من الأفكار: يا إلهي، ذكريني بأن لا أعبث معك.
ولم تكد تنهي ما قالته حتى رأت يارا تحمل حقيبتها وتتجه نحو الباب قائلة: لن ننتظر كثيرا حتى نعرف أين يذهب.
دارت هذه الجملة كثيرا في ذهن هاناي قبل أن تستقر لتضيف الفتاة ذات الشعر الأزرق: هل سنتعقبهم؟
أضافت يارا مؤكدة: وحالا!
////////////////////////////
في تلك الأثناء كان جاك يقف أمام باب مكتب كيفين فيقرعه ثم يدخل بعد تلقيه الإذن.
كيفين مرحبا: أهلا بك حاك.
جاك: باحترام: شكرا سيدي.
كيفين بمرح كالعادة: أرجو أن نتفق دائما أثناء العمل فأنا لا أحبذ الخلافات.
جاك وقد ارتسمت على شفتيه ابتسامة باهتة: أرجو ذلك.
///////////////////////////////
أما في مكتب هيرو
كان الشاب ذو الشعر البني يتفحص الأوراق المتعلقة بالزميل الجديد لكنه توقف عند صورة عائلته ليتمعن في قسمات الفتاة الشقراء المتعلقة بذراع أخيها: يا الهي، ألن أنساها؟
وها يرن الهاتف الموضوع علي المكتب فيجيب قائلا: مالأمر.
فتجب الفتاة: المعذرة على الإزعاج سيدي ولكن السيد كيفين يريد رؤيتك في مكتبه.
هيرو: لا بأس.
وينهض من على المكتب بعد إغلاقه الخط ليتوجه نحو ذلك المكتب الذي يحتل مركز البناية. فيقرع الباب ويدخل.
هل طلبتني سيدي <<واو يال التواضع
كيفين مبتسما: أجل فقط لأخبرك أن جاك سيصبح قائد الوحدة الثالثة.
هيرو ببرود بعد أن وجه نظرة تحد لجاك: أهلا بك.
جاك ببرود أيضا: أهلا.
كيفين في نفسه بعدما حدجهما بنظرة خوف: يا الهي يبدو أن حياتي ستصبح جحيما.
نهاية الفصل الثاني
حسنا لن تكون هناك أسئلة لعلمي بأنها لن تلقى جوابا
سي يو

مَرْيَمْ .. !
25-10-2008, 11:52
ويييينكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مَرْيَمْ .. !
25-10-2008, 13:42
يلا صور الشخصيات:
يارا
http://www.myblog.fr/albums/Fille-manga_2/1192898.jpg
هاناي
http://www.myblog.fr/albums/manga-fille-gothic-gothique-/1060902.jpg
لورا
http://passionsfeerique.p.a.pic.centerblog.net/z4mp6vhh.jpg
سيما
http://0c.img.v4.skyrock.net/0ce/thedevilish11/pics/509699723_small.jpg
كاتيا
http://www.mewsisters.org/tokyomewmew/bestscreenshots/bestscr_zakuro/best_zakuro%20(25).jpg
هيرو
http://arkady.a.r.pic.centerblog.net/z5uahe5l.jpg
جاك
http://www.robinterrae.homestead.com/files/anime_pictures/Gravitation/yuki.JPG
كيفن
http://sakurafan.free.fr/anime/tom3.jpg
مارك
http://rubymoon.iespana.es/fujitaka.jpg
شانا
http://www.jedessine.com/espace_perso/images_membres/117726437629_vda.jpg
أرجو أن تكون قد أعجبتكم
وأرجوووووووكم ردوووووووووووو
سلام

DarkG!rl
25-10-2008, 13:44
يسلموووووووووووو مره تانية التكملة روعه

مَرْيَمْ .. !
25-10-2008, 13:54
شكرا صرخت صمت على الرد الحلو
سلام

CaйDιє ǿf HǿǾρє
25-10-2008, 16:50
مرحبا اختي

شكرا ع القصة الرووعة

والشخصيات و الصور الاروع

مَرْيَمْ .. !
25-10-2008, 17:09
شكرا أمول شرفتيني
بردك الحلو زيك
وأرجو أن تكوني من متابعيها
سلاااااام

مَرْيَمْ .. !
26-10-2008, 10:33
يلا ردوووا
أو سأحذف الموضوع إذا لم يعجبك
سلااااااااااااااااااااام

فتاة الامنيات1
26-10-2008, 11:11
انا اسفة انا لم ارى من قبل لكن علي ان اقول لقد تفاجات رائع انت مبدعة انتظر البارت الجاي

♥{ℓєσпα
26-10-2008, 11:52
مشكوووورة اختي على القصة الفوق الرووووعة

صراحة ابدااااااع ::جيد::

m!ss hanna
26-10-2008, 12:47
ماشاء الله عليك مبدعه مع انها اول قصه لك بس مره ابدعتي
عجبتني القصه وراح اكون لك متابعه دائمه

جانا

مَرْيَمْ .. !
26-10-2008, 13:26
انا اسفة انا لم ارى من قبل لكن علي ان اقول لقد تفاجات رائع انت مبدعة انتظر البارت الجاي
شكرا لك يا فتاة على الرد الراائع
لي الشرف أن تكوني من متابعي قصتي
سلااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
26-10-2008, 13:28
مشكوووورة اختي على القصة الفوق الرووووعة

صراحة ابدااااااع ::جيد::

شكرا لك هموم فتاة على مرورك الطيب
وأنا حقا متشرف بدخولك الموضوع
سلااااااااام

مَرْيَمْ .. !
26-10-2008, 13:31
ماشاء الله عليك مبدعه مع انها اول قصه لك بس مره ابدعتي
عجبتني القصه وراح اكون لك متابعه دائمه

جانا
شرفني ردك أختي هانا وأرجو أن أكون عند حسن ظنك
يسعدني أن تكوني متابعة دائمة للقصة

مَرْيَمْ .. !
26-10-2008, 13:32
مررررحبا
شكرا لجميع من رد لتشجيعي والبارات بردي التالي ان شاء الله
سلااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
26-10-2008, 16:03
مرحبا بأروع متابعييييييييين
ها قد أتيت ومعي الفصل الثالث
أرجو أن ينال استحسانكم
حسنا فلنبدأ
كانت هاناي تبحث عن موقع الإشارة مستعملة حاسوبها المحمول<<جهاز التتبع ان كنتم تتذكرون
كانتا جالستين على المقعد الخلفي لسيارة يارا وبالطبع كان يفصلهما لوح زجاجي عازل للصوت عن السائق فلم تكونا مضطرتين للتكلم بسرية
وفجأة: لقد وجدتهما أخيرا
فهتفت يارا قائلة: رائع أيتها العبقرية.
فقالت هاناي متفاخرة: لم يطلق عليّ هذا اللقب هباءً.
فترمقها يارا مستنكرة: يال التواضع!
فتبتسم هاناي بمرح: شكرا أنت لطيفة. ثم تعيد ناظريها الى شاشة حاسوبها وتقول باستغراب بعد فترة صمت هيمنت على الوضع: ما هذا؟!
فلم يكن من يارا سوى التطلع الى الشاشة وتقول بصوت حائر: ماذا يفعل خارج المدينة؟؟ ثم لم تلبث أن ضغطت زرا موجودا داخل السيارة ومسؤولا عن إنزال اللوح الزجاجي الذي يفصلهم عن السائق.
فيلتفت السائق اليها ويقول متسائلا: هل تأمرين بشيء آنستي؟
ودون أن تجيبه تلتفت الى هاناي وتطلب منها احداثيات الموقع.
هاناي: ماذا... ولم تكمل جملتها لخوفها من معرفة السائق لما يدور فقامت بكتابة الاحداثيات على احدى الأوراق وقدمتها الى ابنة عمها. فتقدمها يارا بدورها الى السائق قائلة: خذنا الى هذا المكان.
السائق بدهشة: الى الغابة؟ فتومئ يارا بنعم دون النطق بحرف واحد ثم تضغط ذات الزر ليرتفع اللوح الزجاجي من جديد. فتقول هاناي بعدما تعتدل يارا في جلستها: لقد أعطيته احداثيات مكان قريب.
أظنك أردت ذلك صحيح. فتبتسم يارا وتقول ممازحة: لم أعلم أنك قارئة أفكار.
فترد هاناي بمرح: ليس أفكار الجميع بل أفكارك أنت خاصة. وتتحول ملامحها الى القلق وتقول: هل سنذهب حقا: ماذا لو تعرضنا للأذى؟ لم تجبها يارا فتقول خائبة: هذا ليس عدلا فأنا لازلت صغيرة.
عندها تضحك يارا لقول صديقتها وتقول ممازحة: على الأقل ستكون أفكاري في أمان...
لم تتماسك هاناي فضحكت على ما سمعته وقالت: لا تحلمي كثيرا...
ولكن يقاطع متعتهما قول السائق: لقد وصلنا آنستي.
فتلتفت يارا مبتسمة: شكرا لك... وتنزل الفتاتان من السيارة بعدما طلبت يارا من السائق انتظارهما في ذات المكان.
ثم سلكتا طريقا بين الأشجار حتى وصلتا الى بناية ضخمة
(كانت البناية عبارة عن مبنى مركزي دائري الشكل وتتصل به خمس بنايات أخرى لها نفس الشكل الدائري. وكانت الممرات الواصلة بين البنايات الستة عبارت غن ممرات زجاجية تشبه تلك التي تكون في قاع البحر.)
تقترب الفتاتان من البناية فتقول هاناي بقلق: أل زلت مصرة حتى بعد رؤية هذا؟
تومئ يارا بنعم فتقول هاناي حسن اذن سأبقى هنا لمراقبة الوضع وأيضا لارشادك لكن لأستطيع معرفة مخطط البناء أحتاج لأن يكون الحاسوب موصولا بنظام القيادة هنا.
يارا بثقة: لا عليك سأتدبر الأمر.
فتخطو هاناي حينها نحو المتحكم بالطاقة الموجود على الجدار الخارجي وتصل حاسوبها بالنظام ثم تقول: أحتاج فقط لكلمة السر. ثم تلتفت الى يارا وتعطيها جهاز اتصال عن بعد كان على شكل حلق وتقول مضيفة: من حسن الحظ احتفظت به معي.
تبتسم يارا شاكرة ثم تتقدم نحو الباب الرئيسي بعدما فتحته لها هاناي. كان من حسن حظ الفتاتين عدم وجود حراس بالمكان ولكنهما لم تعلما بأن كان هناك من يراقبهما.
يارا بعد أن سلكت أحد الممرات: من أين الآن؟
فتجيبها هاناي بعدما تلقت الاتصال: انعطفي يمينا، أظنه أول باب.
يارا بعدم استيعاب: تظنين؟؟؟
هاناي مطمئنة: لا تقلقي لا أحد بالمكان ولكن فقط أنا لا أعلم إذا لم أخطئ فأنا خارج نظام التحكم.
يارا متنهدة : لا عليك، سأجربها.
كان الباب مغلقا بنظام خاص وكان على يارا محاولة فكه ولكن ما إن ضغطت أول زر حتى فتح الباب تلقائيا. فقالت بحيرة: أأنا من فتحه بهذه السرعة أم ماذا.
ولكنها تجاهلت ما حدث ودخلت غرفة تملؤها الشاشات فقالت: أظنها هي. ثم يأتيها صوت هاناي التي قالت: هيا أسرعي. ماذا تنتظرين؟
فقالت الفتاة الشقراء: ببساطة... أن تصمتي.
هاناي مرددة: أن أصمت لا تمزحي...
وما أن أنهت جملتها حتى كانت كلمة السر بين يديها. فقالت بإعجاب: أنت رائعة.
لكن يارا ردت بغموض: الأمر ليس عاديا.
هاناي بتساؤل: ما الأمر؟
يارا: لا تهتمي فقط...
قاطعتها هاناي: يارا هناك شخص ما بقربك.
لم تجب يارا بل التفتت لترى من هذا الشخص. فكانت صدمتها كبيرة عندما اكتشفت هويته.
هنا أنتهي أعلم أنه ليس طويلا ولكن هذا مااستطعت كتابته بسبب الامتحانات.
حسنا الأسئلة وأتمنى أن تلقى جوابا منكم
1- هل أعجبكم البارات؟
2-ما رأيكم في شخصية يارا؟
3- برأيكم من الشخص الذي وقف خلف يارا؟
أتمنى أن يعجبكم البارات وأنا بانتظار ردودكم المشجعة
سلااااااااااااااااام

CaйDιє ǿf HǿǾρє
26-10-2008, 16:12
مرحبا أختي


شكرا ع التكملة


سعيدة لأني أول من رد على البارت الجديد


حسنا الأسئلة وأتمنى أن تلقى جوابا منكم


1- هل أعجبكم البارات؟


نعـــــــــــــــــــــــــم


2-ما رأيكم في شخصية يارا؟


تعجبني فهي لطيفة و محبوية


3- برأيكم من الشخص الذي وقف خلف يارا؟


لا أدري ربما هيرو


أتمنى أن يعجبكم البارات وأنا بانتظار ردودكم المشجعة


سلام


http://www.rwafee.com/up/uploads/59383911fc.gif (http://www.rwafee.com/up)

m!ss hanna
26-10-2008, 16:22
يسلمو ع البارت لاكنه قصير بس ماعليش المهم تسوين زين في امتحاناتك

اجووبتي ^^


- هل أعجبكم البارات؟
اكيد اعجبنا


2-ما رأيكم في شخصية يارا؟
مره حبوبه

3- برأيكم من الشخص الذي وقف خلف يارا؟
هيرو او اخو هيناي

kirari
26-10-2008, 20:23
السـلام عليكم..
كيفك خيتو؟؟
القصة رااائعة فعلا استغرب عدم انتباه الاعضاء لها في البدايـة!!
مشكوورة عالاجــزآء الحلوووة..
وبانتظـآر الاجـزآء القادمـة..
لقد أحببت شخصية ((يـارا)) فهـي محبوبة ولطيفة كما انها مرحـة وهذه الشخصية التـي تنآل اعجـآبي دآئمـآ..
أعتقد انني اطلت في الرد بكـلآمي الفارغ :مرتبك:
أعتذر اختـي..
قيد الانتظـآر..
في أمـآن اللـه~

مَرْيَمْ .. !
27-10-2008, 05:58
مرحبا أختي


شكرا ع التكملة


سعيدة لأني أول من رد على البارت الجديد


حسنا الأسئلة وأتمنى أن تلقى جوابا منكم


1- هل أعجبكم البارات؟


نعـــــــــــــــــــــــــم


2-ما رأيكم في شخصية يارا؟


تعجبني فهي لطيفة و محبوية


3- برأيكم من الشخص الذي وقف خلف يارا؟


لا أدري ربما هيرو


أتمنى أن يعجبكم البارات وأنا بانتظار ردودكم المشجعة


سلام


http://www.rwafee.com/up/uploads/59383911fc.gif (http://www.rwafee.com/up)
أهلا أمول وشكرا لردك
سعيدة لأن البارات أعجبك
سلاااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
27-10-2008, 06:01
يسلمو ع البارت لاكنه قصير بس ماعليش المهم تسوين زين في امتحاناتك

اجووبتي ^^


اكيد اعجبنا


مره حبوبه

هيرو او اخو هيناي
مرحبا هانا شكرا لرد العسل
يسعدني تواجدك
آسفة مرة ثانية على قصر البارت
فقد كان ذلك بسبب المتحانات
وأيضا لأشوّقكم<<عاملة نفسها كاتبة بحق:مرتبك::مرتبك:
شكرا لك مر ثانية
سلااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
27-10-2008, 06:07
السـلام عليكم..
كيفك خيتو؟؟
القصة رااائعة فعلا استغرب عدم انتباه الاعضاء لها في البدايـة!!
مشكوورة عالاجــزآء الحلوووة..
وبانتظـآر الاجـزآء القادمـة..
لقد أحببت شخصية ((يـارا)) فهـي محبوبة ولطيفة كما انها مرحـة وهذه الشخصية التـي تنآل اعجـآبي دآئمـآ..
أعتقد انني اطلت في الرد بكـلآمي الفارغ :مرتبك:
أعتذر اختـي..
قيد الانتظـآر..
في أمـآن اللـه~
أهلا بك كيراري
سعدت كثيرا برؤية ردك الرائع
وسعيدة لاهتمامك بالقصة
ثم إن ردك كان قصيييييييييييير<<أمزح
ولكن يسعدني أن يكون الرد طويل مثلي<<عاملة نفسها عارضة أزياء هههه:p:D:p:D
شكرا لك صديقتي على مرورك وأتمنى أن تكون متابعة لقصتي
انتظري البارات الجاي فهو لن يتأخر.
سلااااااااااااا

فتاة الامنيات1
27-10-2008, 14:54
اسفة على التاخر في الرد لكن امتحانات كما تعلمين
الاسئلة
1- هل أعجبكم البارات؟
هل تمزحين بالطبع
2-ما رأيكم في شخصية يارا؟
ظريفة
3- برأيكم من الشخص الذي وقف خلف يارا؟
لا ادري ربما رئيس المنظمة
شكرا على البارت انا انتظر المزيد

×عاشقة مكسات×
27-10-2008, 16:55
أهلين أختي blamestar.....






قصه راااائعه جداً وأسلوـبـ أروـع.....





تسلمين []يالغلاا[]




بس أتمنى تطولين الجزاااء شوي


/


\


/



1- هل أعجبكم البارات؟

يــ×ـ×ـب



2-ما رأيكم في شخصية يارا؟



أعجبتني كثـ//ـيراً...!!!




3- برأيكم من الشخص الذي وقف خلف يارا؟



جــ ــآآآآكـ//هيــ ـرو-->~ واحد منهم:D

/

\

/

سلمت يمناااكـ حبوبهـ



لاعدمنااااااااكــ




تقبلي مروري






,,أختكـ,,




×عاشقة مكسات×

♥{ℓєσпα
27-10-2008, 17:05
http://www.rwafee.com/up/uploads/572964e0dd.gif (http://www.rwafee.com/up)

مَرْيَمْ .. !
27-10-2008, 18:35
اسفة على التاخر في الرد لكن امتحانات كما تعلمين
الاسئلة
1- هل أعجبكم البارات؟
هل تمزحين بالطبع
2-ما رأيكم في شخصية يارا؟
ظريفة
3- برأيكم من الشخص الذي وقف خلف يارا؟
لا ادري ربما رئيس المنظمة
شكرا على البارت انا انتظر المزيد
أهلا بك فتاة الأمنيات
لا داعي للاعتذار فأنا أتفهم
يسعدني ردك
وسعيدة لأن البارات أعجبك
سلااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
27-10-2008, 18:39
أهلين أختي blamestar.....






قصه راااائعه جداً وأسلوـبـ أروـع.....





تسلمين []يالغلاا[]




بس أتمنى تطولين الجزاااء شوي


/


\


/



1- هل أعجبكم البارات؟

يــ×ـ×ـب



2-ما رأيكم في شخصية يارا؟



أعجبتني كثـ//ـيراً...!!!




3- برأيكم من الشخص الذي وقف خلف يارا؟



جــ ــآآآآكـ//هيــ ـرو-->~ واحد منهم:D

/

\

/

سلمت يمناااكـ حبوبهـ



لاعدمنااااااااكــ




تقبلي مروري






,,أختكـ,,




×عاشقة مكسات×
شكرا عاشقة مكسات على ردك
شرفني حضورك
آسفة على قصر البارات ولكن ذلك بسبب الامتحانات
أعتذر ثااااااااااااانة
وسأحاول الإطالة قدر المستطاع في البارات الجاي
سلااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
27-10-2008, 18:41
http://www.rwafee.com/up/uploads/572964e0dd.gif (http://www.rwafee.com/up)
أهلااااااااااااا هموم فتاة
سعيدة لأن البارات قد نال إعجابك
وأرجو أن يكون البارات الجاي أجمل بنظرك
سلااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
27-10-2008, 20:53
التفتت يارا وراءها فانصدمت بمن رأت. هل تهرب؟ هل تحاول المواجهة؟ أم أنّها لن تقدر؟

لكنها بدل ذلك صمدت واستنجدت بآخر جزء من توازنها لتقول ببرود استغربت هي نفسها على إمكانية حصولها عليه: مالذي تفعله هنا؟

لم يتحرك بل نظر اليها بعيون غشاهما الغموض ولكنه قال بعد فترة صمت: أهكذا تقابلين صديقا قديما؟

نظرت الى الأسفل مفكرة ثم قالت بنبرة تشوبها اللامبالاة: اطلاقا.

فحدجها بنظرة حادة أرغمتها على التراجع الى الخلف لكنها لم تلبث أن قالت بعدما استجمعت قوتها: لا تعتقد أني أخافك يا هيرو فهذا آخر ما... لكنها صمتت فهي فعلا تخاف. لكنها تخاف عليه لا منه.

هيرو وقد احتلت السخرية صوته: لم يعد يهمني هذا فلا أظن وصيفة بطل العلم ستخاف. ولكنها لم تنطق فأكمل: لكني سأجعلك تخافين، فلم يسبق أن صمدت فتاة أمامي.

وما أن أنهى جملته حتى: يارا أتسمعينني؟ أخرجي من هناك حالا. كانت هاناي هي قائلة العبارة لكن يارا لم تأبه بها بل التقطت الجهاز وأغلقته. فقالت هاناي: مالذي فعلته؟ أهي مجنونة. وما ان فعلت حتى رفعت رأسها... لم يكن هيرو واقفا أمامها. ولكنها في ذات الوقت أحست به يقف خلفها. مالذي... قاطع كلامها إمساك هيرو بإحدى يديها ولويها الى الخلف فلم تستطع الحراك.

هل تظن نفسك قويا بتعرضك لفتاة.

ابتسم بسخرية ورد قائلا: لست أي فتاة. أنت وصيفتي.

فردت مبتسمة بمكر: حسنا اذن. ثم حاولت استعمال مهاراتها في الفنون القتالية للتخلص منه لكنه منعها بوضعه يده حول خصرها لتثبيتها. وهنا تسارعت الى ذهن هيرو مشاهد آخر لقاء بينهما.

كان ذالك أثناء نزالهما الأخير في بطولة العالم للكاراتي. نظر اليها هيرو نظرة سخرية وقال: ليس سيئا بالنسبة لفتاة فلم يسبق أن صمد أحد أمامي أكثر من دقيقتين (يال التواضع) وها قد مرت الآن على البداية ربع ساعة ومع ذلك لم تستسلمي. ولكن مع ذلك لا تضني أنك قادرة على الفوز.

فترد عليه الفتاة الشقراء وعيناها تلمعان إصرارا: لا تكن واثقا كثيرا من نفسك فقد أخيّبك. ويبدآن بقتالهما. بادرت يارا بالهجوم وكادت أن توجه نحوه ركلة قد ترميه خارج الحلبة وتجعلها الفائزة. ولكنها تراجعت وقد شحب وجهها. فقد كان وجه هيرو يتصبب عرقا. لم يكن لديها خيار فهي لن تستطيع أن تؤذيه ولكن خوفها عليه افقدها الانتصار فقد استغل الفتى الفرصة ليرميها خارج الحلبة.

الحكم: يارا خارج الحلبة. الفائز بلقب بطل العالم هيرو شنايدر.

عاد بعقله الى الحاضر وقال: أول شيئ سيجعلك تهابينني هو هذا.

لم يفعل شيئا يذكر فاضطرت يارا للاتفات برأسها حتي تستطيع مواجهته ولكن يال المفاجأة حدث مالم يكن في الحسبان.

فتحت عينيها ذهولا مما حصل أما هو فلا يزال يرمقها بنظرات باردة. لم تعلم ما إذا كان فعل ذلك عمدا لإغاضتها. لكنها في قرارة نفسها كانت سعيدة لأنه سرق قبلتها الأولى. ابتسم قلبها لهذه الفكرة لكن سرعان ما تنبهت لخطئها وسارعت للتخلص من يديه. لم يكن ذلك صعب إذ أنه كان قد خفف قبضته. ولكن لا شعوريا كانت قد صفعته. ثم لم تلبث أن قالت: كيف تجرؤ؟ ليس لك الحق.

لم يكن هيرو قد استفاق بعد من الصدمة التي أصيب بها جراء الصفعة. ولكن لم تكن لديه الفرصة للرد عليها، فقد غادر تلك الغرفة كما كانت قد دخلتها.

هيرو وقد انتبه لخروجها: يا الهي، إلى أين؟

ثم لحق بها راكضا

انتظري

التفتت يارا بعد سماع هذه العبارة التي صدرت من هيرو.

فقالت بعد أن جففت عينيها من الدموع خفية حتى لا يراها هيرو وتصبح موضع سخرية: مالذي تريده؟

فقال الفتى ذا الشعر البني: هل لي أن أطرح ذات السؤال؟

ومع سماع هذا تذكرت ماجاءت من أجله فأجابت بصوت حاد: أريد أخي..

وما ان أنهت جملتها حتى سمعت صوت لم تعهده يأتي من خلفها متسائلا: مالذي يحدث هنا.

فالتفتت لترى شابا ذو شعر بني وعينان من نفس النوع. كان وسيما نوعا ما بالنسبة إليها. كان يرتدي قميصا بدون أكمام أزرق وسروالا من الجينز أبيض.

يارا بنبرة مرحة محاولة تغيير الموضوع لأنها علمت أنها في وضع لا تحسد عليه: واو أنت حقا تجيد تنسيق الملابس يا سيد.

لم يتمالك الشاب نفسه فأطلق ضحكة هيستيرية ساد صداها أرجاء المكان. فحمدت يارا ربها على نجاتها لكن فرحتها لم تكتمل فقد توقف الشاب عن الضحك بعدما تلقى نظرة عتاب من هيرو. فقال بجدية: المعذرة ولكن من انت؟

كادت أن تجيب ولكن هيرو بادر باختصار: شقيقة جاك.

كفين وقد رسم ابتسامة جذابة: أهلا أنا كفين المسؤؤل عن المنظمة. ومد يده ليصافحها. فمدت يارا يدها بدورها قائلة: تشرفت أنا يارا. ثم قالت في نفسها: منظمة؟؟؟؟؟؟

نهاية الفصل الثالث

أرجو أن أكون قد أطلت قليلا في البارات كما أرجو أن ينال إعجابكم.

والآن الأسئلة:

ما رأيكم في البارات؟

هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟

ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟

كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟

ماهي توقعاتكم للفصل القادم؟

والآن أهم سؤال

ماهي انتقاداتكم؟

شكرا لكل من يتابع البارات

واستنى ردودكم

سلااااااااااااااااام

m!ss hanna
28-10-2008, 00:33
يسعدني ويشرفني اني ااكون اول وحده ترد ^^
والبارت ذا رهييييييييييب ومشوق ::سعادة::
صراحه هيرو كرهته من هاللحين الغرور مقطعه ::مغتاظ::


ما رأيكم في البارات؟
رهيب :rolleyes:

هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟
اعطيك 70 % ::جيد::

ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟ ماادري
كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟ والله ماادري كيف راح تتقبله


ماهي انتقاداتكم؟ ماعندي ولا انتقاد

سوري بس تقريبا كل اجاباتي ماادري
وانا في انتظار البارت القادم <<اوخص تتكلم بالفصحى:تدخين:

ميرا 123
28-10-2008, 02:16
اوووووه ماي قاد قصه رااااااااااااااائعه

الاسئله
ما رأيكم في البارات؟
راااااائع
هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟

بل مدهشا]
ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟
ليس لدي ادنى فكره

كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟

ستحزن في البدايه !!؟
ماهي توقعاتكم للفصل القادم؟
كلو مفاجأت
والآن أهم سؤال
اممممممم هل كانت تعرف هيرو من قبل معرفه جيده !!!؟؟
ماهي انتقاداتكم؟
لا انتقاد
شكرا لكل من يتابع البارات

العفو ارجو ان تقبليني متابعه جديده ما رأيكم في البارات؟

فتاة الامنيات1
28-10-2008, 05:34
بارت ولا اروع رائع لديك اسلوب مدهش

اسفة لن استطيع الاجابة عن الاسئلة انا مستعجلة

مَرْيَمْ .. !
28-10-2008, 11:27
يسعدني ويشرفني اني ااكون اول وحده ترد ^^
والبارت ذا رهييييييييييب ومشوق ::سعادة::
صراحه هيرو كرهته من هاللحين الغرور مقطعه ::مغتاظ::


ما رأيكم في البارات؟
رهيب :rolleyes:

هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟
اعطيك 70 % ::جيد::

ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟ ماادري
كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟ والله ماادري كيف راح تتقبله


ماهي انتقاداتكم؟ ماعندي ولا انتقاد

سوري بس تقريبا كل اجاباتي ماادري
وانا في انتظار البارت القادم <<اوخص تتكلم بالفصحى:تدخين:
أهلا بك هانا
يسعدني استمتاعك بالبارات
وشكرا على تقييمك
فهذا سيفيدني في الكتابة
لا يهمك أختي ستعرفين ما سيحدث قريبا
وشكرا لك ثانية على الرد
وبالمناسبة لا تتعجلي في الحكم على هيرو
فربما سيعجبك بعد ذلك
سلااااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
28-10-2008, 11:33
اوووووه ماي قاد قصه رااااااااااااااائعه

الاسئله
ما رأيكم في البارات؟
راااااائع
هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟

بل مدهشا]
ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟
ليس لدي ادنى فكره

كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟

ستحزن في البدايه !!؟
ماهي توقعاتكم للفصل القادم؟
كلو مفاجأت
والآن أهم سؤال
اممممممم هل كانت تعرف هيرو من قبل معرفه جيده !!!؟؟
ماهي انتقاداتكم؟
لا انتقاد
شكرا لكل من يتابع البارات

العفو ارجو ان تقبليني متابعه جديده ما رأيكم في البارات؟
شكرا لك ميرا على الرد الرائع والمشجع
وأهلا بك بين صفحات القصة
أرجو أن تستمتعي بها
بالنسبة لهيرو ويارا فكما علمت خاضا المباراة النهائية لبطولة العالم في الكاراتي
ولكن قبل البطولة لم تكن بينهما أي صلة
هذا كل ما أستطيع شرحه
ولكن سيتضح كل شيء في الباراتات القادمة
وأرجو أن تكوني متابعة دائمة لقصتي
سلاااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
28-10-2008, 11:35
بارت ولا اروع رائع لديك اسلوب مدهش

اسفة لن استطيع الاجابة عن الاسئلة انا مستعجلة

سعيدة لأن البارات أعجبك
وأسعدني أكثر ردك الرائع
شكرا لك ولا داعي للاعتذار فأنا أتفهم
شكرا لك ثانية
سلااااااااااااااااااااام

♥{ℓєσпα
28-10-2008, 11:43
http://www.rwafee.com/up/uploads/600c938ce6.gif (http://www.rwafee.com/up)

مَرْيَمْ .. !
28-10-2008, 11:54
http://www.rwafee.com/up/uploads/600c938ce6.gif (http://www.rwafee.com/up)
أهلاااااااااااا هموم فتاة
شكرا على الرد الرائع
سلاااااام

مَرْيَمْ .. !
28-10-2008, 12:06
آآآسفة نسيت سؤالا أرجو أن يلقى إجابات
حسب رأيكم لما شحب وجه يارا فجأة عندما لاحظت العرق على وجه هيرو؟



أعتذر حقا لكن أظنني سأتأخر قليلا في كتابة التكملة
والأرجح أن تكون يوم الجمعة
وأعد بأن تكون التكملة طويلة (فصلين)
أرجو أن لا تغضبوووووووووووووووووووا
فالدراسة لا تدع شخصا ينعم بحياته ههههههههه
شكرا لكل من تابع ومن رد
انتظروووووووووا البارات الجاي
سلااااااااااااام

CaйDιє ǿf HǿǾρє
28-10-2008, 13:16
مشكورة ع البارت الأكثر من روووعة



والآن الأسئلة:



ما رأيكم في البارات؟


رائــع



هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟


جيد؟ بل أنه رائع تابعي ع هذا النحو



ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟


لا أدررري


كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟


فالبداية سوف تحزن وبعد ذلك سوف تتقبل الأمر



ماهي توقعاتكم للفصل القادم؟


لا أعرف



والآن أهم سؤال



ماهي انتقاداتكم؟


ليس هناك انتقاد






آآآسفة نسيت سؤالا أرجو أن يلقى إجابات
حسب رأيكم لما شحب وجه يارا فجأة عندما لاحظت العرق على وجه هيرو؟


بالنسبة للسؤال ربما رأت أو احست بشئ




أعتذر حقا لكن أظنني سأتأخر قليلا في كتابة التكملة
والأرجح أن تكون يوم الجمعة
وأعد بأن تكون التكملة طويلة (فصلين)
أرجو أن لا تغضبوووووووووووووووووووا
فالدراسة لا تدع شخصا ينعم بحياته ههههههههه
شكرا لكل من تابع ومن رد
انتظروووووووووا البارات الجاي



لا تعتذري فالمدرسة كما قلتي لا تدع شخصا ينعم بحياته

وانتظر الفصلين يوم الجمعة

سلام




http://www.rwafee.com/up/uploads/1ac7d37bf6.gif (http://www.rwafee.com/up)

×عاشقة مكسات×
28-10-2008, 17:23
أهلين أختي blamestar......











تــســلــمــيــن ][يالغلاا][











عـ طـــرح الـــ//ـراائــ,,ـع




/



\



/







ما رأيكم في البارات؟؟





راائـــــ//ـــــع:D









هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟






نــــ×ـــعـــ×ـــم






ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟





لاأعـــ,,ـلـ,,ـم







كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟





تــعــمـل مــعــهـ:D





ماهي توقعاتكم للفصل القادم؟





أمـمـمـم لاا أعـــ ـلـ ـم






والآن أهم سؤال







ماهي انتقاداتكم؟







أتـمـنـى تـطـولـيـن الأ جــزاااء أكـثـر:o





/



\



/



سـلـمـت يـمـنـ ـآآآ//كـ






لااعـــد مـــنــ ـآآآآآ//كــ









تقبلي مروري







,,أختكـ,,







×عاشقة مكسات×

مَرْيَمْ .. !
29-10-2008, 06:15
مشكورة ع البارت الأكثر من روووعة




والآن الأسئلة:



ما رأيكم في البارات؟


رائــع



هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟


جيد؟ بل أنه رائع تابعي ع هذا النحو



ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟


لا أدررري


كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟


فالبداية سوف تحزن وبعد ذلك سوف تتقبل الأمر



ماهي توقعاتكم للفصل القادم؟


لا أعرف



والآن أهم سؤال



ماهي انتقاداتكم؟


ليس هناك انتقاد







بالنسبة للسؤال ربما رأت أو احست بشئ






لا تعتذري فالمدرسة كما قلتي لا تدع شخصا ينعم بحياته


وانتظر الفصلين يوم الجمعة


سلام




http://www.rwafee.com/up/uploads/1ac7d37bf6.gif (http://www.rwafee.com/up)
أهلا بك أمول
وشكرا على ردك الرائع
وأرجو أن يعجبك الفصلين يوم الجمعة
سلاااااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
29-10-2008, 06:17
أهلين أختي blamestar......











تــســلــمــيــن ][يالغلاا][











عـ طـــرح الـــ//ـراائــ,,ـع




/



\



/







ما رأيكم في البارات؟؟





راائـــــ//ـــــع:D









هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟






نــــ×ـــعـــ×ـــم






ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟





لاأعـــ,,ـلـ,,ـم







كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟





تــعــمـل مــعــهـ:D





ماهي توقعاتكم للفصل القادم؟





أمـمـمـم لاا أعـــ ـلـ ـم






والآن أهم سؤال







ماهي انتقاداتكم؟







أتـمـنـى تـطـولـيـن الأ جــزاااء أكـثـر:o





/



\



/



سـلـمـت يـمـنـ ـآآآ//كـ






لااعـــد مـــنــ ـآآآآآ//كــ









تقبلي مروري







,,أختكـ,,







×عاشقة مكسات×
أهلا أختي
عاااااااااشقة مكسااااااااااااات
شكرا على ردك الحلو
يسعدني استمتاعك بالبارات
وأعدك بأن أطوّل في البارات أكثر
سلاااااااااااااااام

m!ss hanna
29-10-2008, 11:11
آآآسفة نسيت سؤالا أرجو أن يلقى إجابات
حسب رأيكم لما شحب وجه يارا فجأة عندما لاحظت العرق على وجه هيرو؟

يمكن حست بشيء اوتذكرت شيء


بيانه ع الرد المتاخر بس مثل ماقلتي المدرسه ماتخلينا ننعم بحياتنا

kirari
29-10-2008, 13:04
حجـز ^_^

EMIKO
30-10-2008, 18:34
قصة رائعة جدا
بانتظار التكملة على أحر من الجمر

سلااااااام

ريشة السحر
30-10-2008, 19:21
مشكووووووووووووورة
اختي وفي انتظار جديدك

سلامو

روطة
31-10-2008, 13:16
ما رأيكم في البارات؟
روووعة
تسلموا

هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟
ممتاز ::جيد::الا رهيــــــــــــب

ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟
بقول لها حافظي على سرية المنظمة او بقولها اشتغلي معنا

كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟
في البداية ما بترضى بعدين عادي

ماهي توقعاتكم للفصل القادم؟
بكون رائع

ماهي انتقاداتكم؟
مافيه انيقادات

بااااااااااااااااااي وننتظر التكملة على احر من الجمر:رامبو:

مَرْيَمْ .. !
31-10-2008, 16:39
حجـز ^_^
مرحب كيراري أهلا بك

مَرْيَمْ .. !
31-10-2008, 16:40
قصة رائعة جدا
بانتظار التكملة على أحر من الجمر

سلااااااام
أهلا بك أختي
يسعدني تواجدك بين صفحات قصتي
سلااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
31-10-2008, 16:41
مشكووووووووووووورة
اختي وفي انتظار جديدك

سلامو
مرحبا ريشة السحر
يسعدني ردك
سلاااام

مَرْيَمْ .. !
31-10-2008, 16:42
ما رأيكم في البارات؟
روووعة
تسلموا

هل أسلوبي في السرد والحوار جيد؟
ممتاز ::جيد::الا رهيــــــــــــب

ماذا سيحصل بين يارا وكفين؟
بقول لها حافظي على سرية المنظمة او بقولها اشتغلي معنا

كيف ستتقبل يارا عمل شقيقها مع هذه المنظمة؟
في البداية ما بترضى بعدين عادي

ماهي توقعاتكم للفصل القادم؟
بكون رائع

ماهي انتقاداتكم؟
مافيه انيقادات

بااااااااااااااااااي وننتظر التكملة على احر من الجمر:رامبو:
شكرا لك أختي على ردك الرائع
سعيدة لدخولك الموضوع
شكرا مرة ثانية
سلاااااااااام

مَرْيَمْ .. !
31-10-2008, 16:48
مرحبا بجميع من يتابع قصتي
أسعدتني كثيرا ردودكم الرائعة
التكملة كما وعدت ستكون فصلين
ولكني لن أتمكن من ذلك اليوم
فقد تم تأجيل فرضي إلى الغد
يعني علي المراجعة
لذلك أرجو منكم أن تعذروني فأنا لا أريد أن يغضب مني أحدكم
وأنا حقا آسفة
أعتذر ثانية
ولكن لدي خبر سار
الأسبوع القادم سيكون حافلا بالباراتات فلدينا في بلادنا
أسبوووووووووووووووووووع كااااااامل إجازة
لذا سأتفرغ تماما للقصة
أرجو أن تنتظروأ الباراتات القادمة
والله لا يحرمني من ردودكم الرائعة والمشجعة
شكرا لكم ثانية
سلاااااااااااااااام

فتاة الامنيات1
01-11-2008, 08:01
مرجبا عزيزتي انا سانتظرك

فانا بعكسك هذا السبوع لدي اجازة حتى الثلثاء

اي لن يكون لدي شيئ افعله غير الانتظار

مَرْيَمْ .. !
01-11-2008, 12:04
مرجبا عزيزتي انا سانتظرك

فانا بعكسك هذا السبوع لدي اجازة حتى الثلثاء

اي لن يكون لدي شيئ افعله غير الانتظار
أهلا يا فتاة
شكرا على تفهمك
وبإذن الله البارات اليوم
انتظريه
سلااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
01-11-2008, 14:23
كيفين وقد رسم ابتسامة جذابة: أهلا أنا كيفين المسؤول عن المنظمة. ومد يده ليصافحها فمدت يارا يدها بدورها قائلة: تشرفت أنا يارا. ثم أضافت في نفسها: منظمة؟؟؟؟؟؟
وقاطع تساؤلها سؤال هيرو: هل علمت بأن جاك يعمل هنا؟
فرفعت يارا حاجبها استغرابا دون أن تنطق بحرف واحد فلم يلبث أن تساءل كيفين مستغربا: ألم تعلمي؟ هزت رأسها نفيا فلم يكن من هيرو سوى التساؤل بسرعة كأنه يتلهف لسماع إجابة معينة: إذا لم أتيت؟ ثم أضاف ساخرا متعمدا استفزازها: أو بالأحرى لم تسللت الى داخل المنظمة؟
فردت يارا بلهجة تفوق لهجته سخرية: انها قصة طويلة ولا أنوي الحديث عنها. سأحتفظ بها لأحفادي.
لم يكن من هيرو سوى أن ابتسم بسخرية بينما وجهت يارا نظرها نحو كيفين وسألت بلهجة خلت من الصدمة التي اعترتها لبضع ثوان لا أكثر: هل لي أن أرى أخي؟
كان كيفين يضخك على رد يارا على سخرية هيرو ولكنه توقف بعد سؤال يارا وتحولت نبرته الى الجدية فقال: علينا أن نناقش هذا في مكتبي. إتبعاني.
ترددت يارا قليلا قبل اللحاق به ولكنها تقدمت بعدما سمعت تعليق هيرو: لم التردد؟ هل أنت خائفة؟
قبل اللحاق بهم وجه هيرو الى يارا نظرة ندم ولم يلبث أن لحق بهما متجهين الى مكتب الرئاسة.
وما أن وطئت قدماها مكتب الاستقبال الشاسع الذي هو بمثابة ممر نحو مكتب كيفين، حتى اتسعت عينا يارا دهشة، ولكنها رفعت حاجبها استهزاء وقالت: كما يبدو فهذا يوم المفاجآة.
ما إن سمعت السكريتيرة هذا الصوت حتى رفعت بصرها عن شاشة الحاسب لتلتقي عيناها بعينين زرقاوين تحدقان بها ولم يكن بوسعها سوى أن نهضت متفاجئة وفد أسقطت الكرسي الذي كانت تجلس عليه بسبب وقوفها السريع ثم قالت بنبرة كمن استيقظ لتوه من حلم غريب: يارا؟؟؟
نظر لها كيفين بعد أن توقف أمام الباب المؤدي الى مكتبه وقال مستغربا: أتعرفينها؟؟؟؟؟
لم تشح نظرها عن يارا بل تجاهلت تماما سؤال كيفين واتجهت نحو الفتاة الشقراء وعانقتها كأنها لم ترها منذ دهر. فقالت الأخيرة وقد ظهرت على ملامحها سعادة لا توصف: لقد اشتقت إليك كثيرا شانا.
فقال هيرو: لم أعلم أنك تعرفينها يا شانا.
فالتفتت شانا نحوه وقالت كأنها انتبهت للتوّ لوجود هيرو وكيفين معهما: يارا صديقة لي منذ أربع سنوات تقريبا ولكننا افترقنا بعد مغادرتها لنيويورك والعودة الى واشنطن.
كيفين وقد اتجه نحوهم بعد أن أدرك أنه متجاهَل تماما: لم أعلم أنكم أقمتم في نيويورك من قبل.
فردت يارا ببساطة: هذا لأني بقيت وحدي هناك مع ابنة عمي التي لا تفارقني.
فأردف هيرو ساخرا: يحق لك ذلك فخسارتك في النهائيات لم تكن مصادفة.
فردت يارا بحدة: هل تظن ذلك حقا؟ إذا اعلم أنك لا تدرك شيئا البتة. وأشاحت بوجهها عنه.
لم يعلم هيرو قصدها مما قالت لذلك قرر تجاهله ولكنه لم يستطع فقولها حقا محير. مالذي يجهله بالضبط؟
وهنا قالت شانا بصوت كمن تذكر شيئا مهما: يارا مالذي تفعلينه هنا؟
فردت يارا بعد أن تذكرت موقفها: وماذا عنك؟
يقاطعهما كيفين الذي بدا من لهجته أنه فقد صبره: هذا ليس موضوع النقاش. فلندخل الى المكتب. ثم يتوجه الى شانا بالقول: هلاّ طلبت من جاك الحضور الى مكتبي حالا.
أومأت شانا بنعم بينما دخل كل من يارا وهيرو المكتب خلف الرئيس. وما ان فعلوا حتى قالت شانا: يا الهي نسيت أنها شقيقة جاك. ثم ابتسمت.
ترى مالذي يجعلها تبتسم؟
وماذا سيحدث الآن؟
داخل المكتب جلس كيفين على كرسيه وطلب من هيرو ويارا الجلوس أمام المكتب ففعلا ذلك بعد أن شكراه.
فيقول كيفين بعد أن عقد حاجبيه: هل لي أن أعرف سبب مجيئك؟
فردت يارا بهدوء: أظن ذلك من حقي إذا ما تحدثنا عن غياب جاك المتواصل عن البيت في الآونة الأخيرة. فأنا لم أعد أراه سوى بالصدفة.
فيجيبه كيفين بعد أراح جسده على الكرسي: أرى ذلك.
لم تلاحظ يارا نظرات هيرو نحوها. سُمع طرق على الباب ثم فتح ودخل منه جاك الذي قال بعد أن انغلق الباب أوتوماتكيا<<واو التكنولوجيا : هل طلبت... يارا؟؟؟؟؟؟
قال هذا بعدما انتبه الى وجود اخته التي ابتسمت بعد رؤيته. فأردف بارتباك: مم... ماذا تفعلين هنا؟
فردت والابتسامة لم تفارقها: هل لك أن تخبرني السبب.
بعد أن أنهت جملتها وقف هيرو وقال: أظن لم يعد هناك داع لوجودي هنا.
فعارضه كيفين قائلا: أفضل أن تبقى فنحن نحتاجك. ثم يتوجه بنظره نحو جاك الذي قال بعد أن أطلق تنهيدة مسموعة: كان يجب أن أعلم أنك لن تتركيني وشأني. ثم يقول بعد برهة من التفكير: لا تقولي أنها...
فيقاطعه صوت شانا التي قالت من خلال جهاز الاتصال المرفق بمكبر صوت: المعذرة على المقاطعة لكن أظن أن هناك من تسلل الى نظامنا من خارج المبنى.
فقال هيرو في نفسه: لقد نسيت أمر الأخرى تماما.
يقول كيفين الذي رفع حاجبه استغرابا: أريد توضيحا.
فترد عليه شانا: سأعرض ذلك على شاشة المكتب سيدي.
وهنا تظهر شاشة عملاقة خلف مكتب كيفين هي لم تكن مختفية ولكن بما أنها كانت مغلقة فقد كان لونها كلون الحائط الرمادي لذلك لم تلاحظ يارا وجودها.
لم تستوعب يارا ما رأت فقد كانت هاناي لا تزال تعمل على الحاسوب محاولة الاتصال بها.
فتقول بتوتر: يا الهي لقد نسيت أمرها؟
فيسألها كيفين: هل تعرفينها؟
فتومئ بنعم. ولكن ما أن هم كيفين بقول شيء حتى قاطعه جاك قائلا: يا الهي.
فينتبه الجميع لوجود حارسين خلف هاناي.
فيقول هيرو بسخرية كالعادة: أرجو أن تكون أفضل منك وألا انتهى أمرها.
فتجيب يارا بحدة: من ألافضل أن تصمت.
-إذا أجبريني.
لم تأبه يارا بإجابته بل طلبت من كيفين أن يردع الحارسان لكنه أجاب: ليس بامكاني ذلك فهما خارج العمل حاليا. لا تنسي أنها فترة الاستراحة وتغيير الحراس لذلك فلا أحد من العاملين بهذا المجال يحمل جهاز الاتصال الخاص بالمنظمة.
فتقول يارا بعد ان ازدردت لعابها بصعوبة: ما هذه المصيبة؟
فيسألها جاك بريبة: ألا تزال مصرة على عدم استعمال العنف؟
فتومئ يارا بنعم قائلة: لكني لا أرجو ذلك.
ينظر لهما كل من كيفين وهيرو باستغراب. ولكن يحول الجميع أنظارهم نحو الشاشة العملاقة بعد سماع أحد الحراس يقول: ماذا تفعلين هنا يا فتاة؟
أجفلت هاناي بعد سماعها العبارة فالتفت بسرعة بعد أن قطعت الاتصال بين حاسوبها ونظام التحكم بالمبنى ثم تقول بخوف ظاهر: من أنتما؟
الحارس الآخر: أجيبي عن نفس السؤال. ثم تحرك باتجاهها وبدأ بالاقتراب منها لكن لا شعوريا رمت هاناي عليه ما كان في يدها واحزروا ماكان ذلك. فتقول يارا: ماذا فعلت؟ إنه حاسوبي.
وهنا تنتبه هاناي لما فعلت فقالت بصدمة: يا الهي ماذا فعلت. ستقتلني يارا.
فيفيق على عبارتها الحارسان الذان كانا في صدمة فهَمّ أحدهما بقول شيء ولكنه سمع صوتا آخر يقول: ما الأمر؟ هل هناك مشكلة؟ كان هذا حارس آخر انظم اليهما.
فوجد اجابة غير متوقعة على سؤاله. إجابة كانت صاحبتها هاناي: أجل.مشكلة لكم.
فقال الحراس الثلاثة معا: ماذا؟؟؟؟
لم تأبه هاناي لما قالوه بل قفزت في الهواء لتقف على يديها في وسط الحراس الذين شهقوا تفاجُؤا ثم لم تلبث أن استعملت يدها كمحور دوران وفتحت قدميها لتكون كحد السيف على الحراس. فكانت النتيجة غير متوقعة من قبل أي كان. هاناي تنفض يديها من الغبار والحراس تحيط بهم العصافير المزقزقة من كل جانب.
فتقول هاناي باستغراب: ما هذا المكان بالضبط؟
فتقول يارا وقد قفزت فرحا: أحسنت أنت الأروع.
فيقول كيفين متفجئا: يا الهي ما هذا؟
لكن قول هيرو كان مختلفا: لن يكون هذا مستغربا إذا علمت أنها تجيد الفنون القتالية.
فيقول كيفين بعدم استيعاب: حقا؟؟؟
فتجيب يارا بسرعة: أجل... ولكن أيعرف أحدكم أين أخي؟
فيشير هيرو الى الشاشة الموجودة أمامهم.



هنا ينتهي الفصل الرابع أعزائي
انتظرو الفصل الخامس لن يتأخر.
سلااااااااااااااام

♥{ℓєσпα
01-11-2008, 14:34
http://www.pc4up.com/im3gif/xEb50074.gif (http://www.pc4up.com/)

m!ss hanna
01-11-2008, 14:35
ثانكس ع البارت ;)
ولاحظت ان مافيه واجباته ::سعادة::
وراح اكون في انتظار البارت الخامس ::جيد::

مَرْيَمْ .. !
01-11-2008, 16:09
http://www.pc4up.com/im3gif/xEb50074.gif (http://www.pc4up.com/)
أهلا هموم فتاة
شكرا على الرد
سلااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
01-11-2008, 16:11
ثانكس ع البارت ;)
ولاحظت ان مافيه واجباته ::سعادة::
وراح اكون في انتظار البارت الخامس ::جيد::
شكرا على ردك هانا
لا عليك الواجبات في البارات الجاي
ولكن في هذا البرات ليس هنالك لأن البارات الخامس هو اليوم أيضا
شكرا لك ثانية
سلاااااااااااااااااام

CaйDιє ǿf HǿǾρє
01-11-2008, 16:28
مشكورررة آختي

ع آلبارت الرووووووووووعة

وانا في انتظار البارت الخامس

سلامي

مَرْيَمْ .. !
01-11-2008, 17:57
مراحب بكل متابعي قصتي
هاهو الفصل الخامس
أرجو أن يعجبكم
يشير هيرو الى الشاشة الكبيرة الموجودة أمامهم.
فتشهق يارا فزعا وتقول بخوف ظاهر: يا الهي ماذا سيفعل لها؟
فيقول كيفين ساخرا من قولها: ربما سيقتلها.
هيرو بسخرية بثت في يارا غضبا لا يوصف: من يدري ربما سيفعلها. أرجو أن يخلصنا منها.
كانت يارا تحترق غضبا بعد سماع ما قاله هيرو ولم ترد عليه فقال كيفين بلطف محاولا اضفاء جو من المرح: قد تقتلك يارا قبل أن يفعلها جاك. انظر.
يلتفت اليها فتشيح بنظرها متذمرة فتظهر شبه ابتسامة على شفتي هيرو لاحظها كيفين الذي استغرب من ظهورها لكنه لم يهتم كثيرا للأمر.
في الجهة الأخرى
قالت هاناي التي التفتت لترى جاك واقفا أمامها: جاك... مالذي... يا الهي أين تلك الفتاة.
فيبتسم جاك بمكر ويقول: إنها تنتظرك.
فتظهر على هاناي علامات الخوف والارتباك: ماذا؟ هل ستقتلني؟
فيجيب جاك بمرح محاولا تخفيف الخوف الذي ظهر على ابنة عمه: قد أحاول انقاذك إذا ما تركَتني سليما عندما نعود الى البيت.
فتضحك هاناي على قوله معلقة: إذا كلانا في عداد الموتى.
فيقول جاك بعد أن ابتسم: لا عليك، هيا اتبعيني.لم تحاول هاناي الاستفسار عن المكان الذي يقصدونه، فتبعته بصمت الى أن وصلو الى مكتب الاستقبال. فصرخت الفتاتان في ذات الوقت بعد أن تنبهت كل منهما الى وجود الأخرى: شانا/هاناي؟؟؟
فيقول جاك وقد أمسك هاناي من يدها وأخذ يجرها نحو المكتب: آسف لا وقت لاستعادة الصداقات القديمة.
فتومئ شانا مؤيدة وتقول: صحيح كيفين بانتظاركما.
وما ان وصل جاك الى الباب حتي فتح ودخل منه برفقة هاناي التي قفزت فرحا لدى رؤيتها ليارا: يا الهي كم خفت عليك. لم قطعت الاتصال، ها؟؟؟
-لم يكن بيدي فقد اعترضني شيء ما أجبرني على قطعه. ثم تبتسم مضيفة: آسفة إذا كنت أخفتك.
فتقول هاناي التي كانت متجاهلة تماما وجود كيفين: لا عليك. وآآآآسفة على ماحدث للحاسوب.
يمكن للمشاكل العائلية أن تنتظر. كان قائل العبارة كيفين الذي بدا حقا كمن لم يعد للصبر وجود في حياته. فجفلت هاناي وأومأت برأسها بنعم لا إراديا. فضحكت يارا على ردة فعلها وقالت: أٌقدم لك كيفين. قائد المنظمة.
فتومئ هاناي وتقول: تشرفت. ثم تقول بلهفة وقد وجهت كلامها ليارا: أية منظمة؟
فتهز يارا رأسها نفيا قائلة: وما أدراني أنا. ثم تواصل وهي تنظر لجاك بريبة: يمكنك سؤال أمير الجليد.
فيجيب جاك بحدة: لقد قلت لك ألف مرة ألا.......... ثم يتذكر موقف كيفين للتو.... ويقول: إنسي.
فيبتسم كيفين لبرهة ثم يتوقف.
في هذه الأثناء كانت لورا برفقة سيما في المركز التجاري. كانت هذه عادتهما. بعد المدرسة تتجهان مباشرة الى هناك لتتسوقا.
وهنا سمع صوت سيما التي تصرخ بنفاذ صبر: هيا لقد تأخرنا بما فيه الكفاية.
فلم تجد اجابة تذكر لذلك سارعت بالصراخ: أتسمعييييييييننيييييي.
فتجيبها لورا التي ما انفكت تختار من بين المعروضات: لم العجلة؟ أنت قائد وحدة ولن تعاقبي على التأخر. ثم لا تنسي أن علي أن أجهز ففي الأسبوع القادم سأكون أخيرا خطيبة الأمير.
سيما بمكر: ما الذي يهمك بالضبط الأمير أم لقبه؟
فتجيبها الأخرى بدون تفكير: الاثنان.
فتقول الأخرى بلا مبالات: هيا فلنذهب.
لورا وهي لا تزال تتفحص أروقة المحل: هل قلت شيئا؟ ياااااه كم هذا الحذاء جميل!!!!!!!!!!..... أوبس هههه
كانت سيما خلفها تغلي غضبا. فتقول لورا بعدما أرجعت الحذاء الى مكانه: لا بأس يمكنه أن ينتظر لكن العمل لا يمكنه ذلك.
فتقول سيما بسخرية: من الجيد أن تتعلمي من أخطائك.
وتتوجهان نحو المنظمة.
في مكتب كيفين كان الكل يتحاورون عندما طًرق الباب ليفتح بعدها وتدخل منه سيما ترافقها لورا.
فتقول سيما محيية: مرحبا. ثم تقول بعد أن انتبهت لوجود البقية: نأسف على المقاطعة. لم تخبرنا شانا.... ثم تقول كمن تذكر شيئا: كأنني تخيلت وجود يارا.
فتلوح لها يارا مبتسمة: لم تتخيلي أنا هنا.
لورا متفاجئة: وااااو. سيما أتعرفين أروع لاعبة جمباز في العالم.
فتومئ سيما وتتجه نحو يارا وتقول: في المرة الفارطة لم يتسنى لي الوقت لأشكرك ولكن الآن شكرا.
فتبتسم يارا وتجيب: ليس هناك داع.
هنا يتدخل هيرو ويسأل: هل لي أن أعرف ماذا فعلت لك؟
فترتبك سيما ولا تدري ما تقول فإذا اكتشف الحقيقة فسيغضب منها. ولكن يارا تجيب: هذا لا يخصك.... أسرار بنات.
فيضحك جاك على عبارتها المعتادة
ولكن يقاطعهم تدخل كيفين الذي قال: أظن علينا توضيح بعض الأمور. يصمت قليلا ثم يضيف: لا أظن بامكان كل من يارا وهاناي الرحيل ولكن حسب مارأيت فكلاكما ماهرة في الفنون القتالية وقد نحتاج جهودكما هنا. ما رأيكما؟
لم يسمح جاك ليارا بالاجابة بل قال بدلا منها: هذا لن يحدث. لن أسمح بتعرض حياتهما للخطر.
فتردف يارا بحدة: إذا لم نعمل هنا فلن تعمل أنت أيضا. لذا قبل نخرج من هنا فلتقدم استقالتك.
كيفين: حسنا سأصيغ سؤالي بطريقة أخرى. أتفضلان العمل هنا أم مسح ذاكرة كل منكما؟
يارا وقد علت وجهها علامات الارتباك: أنا لن أخضع الى أي مسح.
هناي بارتباك أيضا: أتمزح؟
فيهز كيفين رأسه نفيا. لذا لم يكن من جاك سوى الاستسلام: لا بأس فلتعملا هنا.
فتقول هاناي بارتباك أكبر: بصراحة بدأت أحبذ أن تمسح ذاكرتي. فأنا لا أحب العنف.
فيقول هيرو وقد رسم على شفتيه ابتسامة ساخرة: اذا كنت جبانة فمن الأفضل أن تعودي الى بيتك.
فتركله سيما برفق وتقول بصوت خافت: توقف عن هذا.
ولكن الأوان كان قد فات فانفجرت يارا غضبا قائلة: أتعلم من هو الجبان هنا؟ إذا لم تكن على علم فأخبرك أنه أنت. ولا أحد يقول مكروها عن صديقتي.
فتقول هاناي بارتباك: لا بأس. لا تهتمي.
فتتسع ابتسامته الساخرة وهو يقول: يال حظي هل تتحدينني؟
-يبدو أنك لم تكتف. أأنت سخيف الى هذه الدرجة؟
وما ان أكملت جملتها حتى تلقت صفعت من لورا التي قالت: لا أحد ينعت هيرو بالسخيف.
لم يستوعب أحد ما حصل ولم يقدر أحدهم على الحديث ولكن هيرو صرخ بوجهها قائلا: ما هذا الذي فعلته؟
فتجيبه ببساطة: أساعدك.
لكنه صرخ ثانية: ومن طلب منك المساعدة؟
فارتبكت الفتاة ذات الشعر الوردي ولم تقدر على الاجابة فقد أحست بأنها تلقت اهانة منه.
فيقول كيفين بعتاب: لورا، كيف تجرئين على فعل ذلك؟ وفي مكتبي؟
لم تقدر على الاجابة أيضا. فاكتفت بالصمت بعد أن أطرقت رأسها لكنها رفعته متفاجئة بعد أن سمعت يارا تقول: أنا آسفة، كانت غلطتي من البداية.
فتقول لورا بوقاحة: معك حق، فهذا أقل ما يمكن أن أفعله لفتاة تنعت خطيبي بالسخيف.
تذمر هيرو مما قالته بصوت خافت ثم رفعه قائلا ليارا: أأنت بخير؟
فتجيب بنبرة بكاء بعد أن نزلت من عينيها دمعة هاربة: لن أكون بخير إذا ما رأيتك ثانية.
تسمر هيرو في مكانه بعدما غادرت يارا المكتب وسط دهشة الجميع وهي تقول في نفسها: ليتني لم أقابلك من قبل... يا الهي فوق هذا هي خطيبته.
هنا ينتهي الفصل الخامس
أرجو أن يكون قد نال استحسانكم رغم بساطته
وها أنا قد وفيت بوعدي وكتبت فصلين
لذا أرجو أن أرى ردودكم المشجعة لأواصل
حسنا والآن الأسئلة
*ما رأيكم بالفصلين؟
*ما هي انتقاداتكم واقتراحاتكم؟
*في القصة ضهرت شخصيات جديدة مارأيكم بها (لورا، شانا، كيفين)؟
*ما رأيكم بشخصية هاناي؟
*حسب رأيكم ماذا سيحدث بعد هذا الموقف الذي حصل في آخر البارات الخامس؟
أنتظر ردودكم الرائعة فلا تخيّبوني
سلااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
01-11-2008, 17:59
مشكورررة آختي


ع آلبارت الرووووووووووعة


وانا في انتظار البارت الخامس


سلامي
أهلا بك أمول
سعيدة لأن البارت أعجبك
والبارات الخامس في ردي السابق
أرجو أن تستمتعي بقراءته
سلاااااااااااااااااام

CaйDιє ǿf HǿǾρє
01-11-2008, 18:35
تسلمين يآ قمر ع آلبارت آلجنآآآن


*ما رأيكم بالفصلين؟


رووووعة



*ما هي انتقاداتكم واقتراحاتكم؟


ليس هناك انتقاد آو اقتراح سوآ آنتظآر آلبآرت آلقآدم


*في القصة ضهرت شخصيات جديدة مارأيكم بها (لورا، شانا، كيفين)؟


لورا: بصرآحة هذه آلشخصية كرهتها.

شانا: فتاة جميلة و لطيفة.

كيفين: لطيف.



*ما رأيكم بشخصية هاناي؟


رووووعـــة



*حسب رأيكم ماذا سيحدث بعد هذا الموقف الذي حصل في آخر البارات الخامس؟


لاأعلم لكني سوف آنتظر آلبآرت حتى آعرف.



في آنتظآر آلتكملة آلقآدمة

سلآمي

مَرْيَمْ .. !
01-11-2008, 18:40
أهلا ثانية أمول
شكرا لإجاباتك
لن أتأخر في كتابة البارات القادم
سلاااااااااااام

m!ss hanna
01-11-2008, 20:26
اوهايو
كيفك؟ ان شاء الله تمام
وااااااااااااو البارت ذا ياخذ العقل

اما عن حلي للواجب فهذا هو يااستاذه ^^

*ما رأيكم بالفصلين؟

يهبلوووووووون

*ما هي انتقاداتكم واقتراحاتكم؟
ماعندي ولا انتقاد وولا اقتراح
*في القصة ضهرت شخصيات جديدة مارأيكم بها (لورا، شانا، كيفين)؟
لورا- مادخلت مزاجي هالبنت ماادري ليه
شانا- واضح انها بنت حبوبه
كيفن- حسيته راح يكون له دور كبير بالقصه

*ما رأيكم بشخصية هاناي؟
عجبتني هالبنت

*حسب رأيكم ماذا سيحدث بعد هذا الموقف الذي حصل في آخر البارات الخامس؟

ماادري عن الكاتبه وايش راح تبدع لنا بالقصه ::سعادة::

جانا

فتاة الامنيات1
01-11-2008, 21:06
البارتين الاخيرين روعة احببتهما كثيرا بصراحة انت مبدعة

الاسئلة الان

*ما رأيكم بالفصلين؟

مدهشين ....مذهلين لا استطيع الوصف

*ما هي انتقاداتكم واقتراحاتكم؟

اقترح ان تقرئي البارت جيدا قبل وضعه ففيه بعض الاخطاء.....ارجو الا تغضبي مني

*في القصة ضهرت شخصيات جديدة مارأيكم بها (لورا، شانا، كيفين)؟

لورا : فتاة مدللة حسب رايي تحب الحصول على كل شيئ يعجبها

شانا : فتاة لطيفة سيكون لها دور في القصة

كيفين : شخص ظريف اعجبني كثيرا وسيكون له دور كبير في القصة

*ما رأيكم بشخصية هاناي؟

فتاة مرحة وعصبية في نفس الوقت احببتها

*حسب رأيكم ماذا سيحدث بعد هذا الموقف الذي حصل في آخر البارات الخامس؟

صدقيني انا واثقة ان الكثير سيحصل خاصة مع يارا و هيرو

مَرْيَمْ .. !
02-11-2008, 07:33
اوهايو
كيفك؟ ان شاء الله تمام
وااااااااااااو البارت ذا ياخذ العقل

اما عن حلي للواجب فهذا هو يااستاذه ^^


يهبلوووووووون

ماعندي ولا انتقاد وولا اقتراح
لورا- مادخلت مزاجي هالبنت ماادري ليه
شانا- واضح انها بنت حبوبه
كيفن- حسيته راح يكون له دور كبير بالقصه

عجبتني هالبنت


ماادري عن الكاتبه وايش راح تبدع لنا بالقصه ::سعادة::

جانا
أوهايووو هانا
يسعدنني مرورك وردك الحلو
وسعيدة لأن بعض الشخصيات أعجبتك::جيد::
وشكرا لك أيضا على الاطراءات اللي ما لها حدود::سعادة::::سعادة::
سلاااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
02-11-2008, 07:38
البارتين الاخيرين روعة احببتهما كثيرا بصراحة انت مبدعة

الاسئلة الان

*ما رأيكم بالفصلين؟

مدهشين ....مذهلين لا استطيع الوصف

*ما هي انتقاداتكم واقتراحاتكم؟

اقترح ان تقرئي البارت جيدا قبل وضعه ففيه بعض الاخطاء.....ارجو الا تغضبي مني

*في القصة ضهرت شخصيات جديدة مارأيكم بها (لورا، شانا، كيفين)؟

لورا : فتاة مدللة حسب رايي تحب الحصول على كل شيئ يعجبها

شانا : فتاة لطيفة سيكون لها دور في القصة

كيفين : شخص ظريف اعجبني كثيرا وسيكون له دور كبير في القصة

*ما رأيكم بشخصية هاناي؟

فتاة مرحة وعصبية في نفس الوقت احببتها

*حسب رأيكم ماذا سيحدث بعد هذا الموقف الذي حصل في آخر البارات الخامس؟

صدقيني انا واثقة ان الكثير سيحصل خاصة مع يارا و هيرو
مرااااحب بك يا فتاااااااااة
أسعدني ردك الحلو:o
وبالنسبة للأخطاء أنا حقا أعتذر فأنا حقا لم أراجعه قبل التنزيل
آآآآآآسفة:p:p:p
ولكن من الآن سأراجعة دائما::جيد::
شكرا على مرورك
سلااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
02-11-2008, 08:18
هااااااي يافتاة الأمنيات
ها قد تم تعديل الباراتان:d:d
شكرا لتنبيهك لي::جيد::::جيد::
:لما لاحظت خطأ أو لاحظه بقية الأعضاء فليبلغني عنه
سلااااااام

مَرْيَمْ .. !
02-11-2008, 13:26
مرررررررررحبا
لديّ مفاجأة هاهو البارات السادس
الفصل السادس


اتكأت على الباب وظلت تنظر إلى الفتاة الجالسة خلف المكتب بعينين غشاهما الدمع. فلم تلبث شانا أن تقدمت منها لتربت على كتفها فترفع الفتاة الشقراء رأسها لترى صديقتها تبتسم لها بحنان وتقول: أنا لم أرى دموعك منذ مدة. ألم تعدي أن لا تبكي مجددا. فتومئ يارا برأسها ثم ترمي بنفسها في حضن الفتاة التي ضمتها محاولة مواساتها مع أنها لا تعلم شيئا عن سبب بكائها، لكن كل ما كان يهمها في تلك اللحظة هو التخفيف عن صديقتها. فسمعت صوت يارا المنخفض الذي تمنعه الغصة من الخروج: لماذا عليّ دائما أن أعاني؟ ما هو ذنبي؟ فترد شانا بصوت خافت وحان: لا عليك. أنت لا تستحقين المعاناة، لا أحد منا يستحقها. لكن تحمّلي. عهدتك قوية.
لم تستطع الفتاة الشقراء الرد بل واصلت البكاء بهدوء.



في مكتب كيفين كان الجميع ينظر للورا نظرات عتاب ولكنها لم تهتم لأي منها. فقط، ظلت تفكر في ردة فعل هيرو الغريبة والمفاجئة. لما ساعدها؟ لما دافع عنها؟ هذا ليس من خصاله؟ لم يدافع يوما على أحد؟ أتراه يشعر بالذنب؟ لا لا هذا مستحيل فهيرو ليس من هذا النوع. إنّه حتى لا يعير انتباها لمشاعر أي كان. يا لهي ماذا حدث له؟



قطع حبل أفكارها وتساؤلاتها صوت كيفين الذي قال بلهجة عملية: المعذرة لورا ولكن لدينا عمل أرجو أن تغادرين.



فتومئ بنعم وتستدير للمغادرة ولكنها تنبه لشخص ما فتقول وهي تشير إلى الفتاة ذات الشعر الأزرق: ماذا عنها.



فيرد كيفين وقد احتفظ بنبرة الجدية: لا زلنا بحاجة لها.



فغادرت الفتاة المكان دون كلمة وقد شعرت بإهانة كبيرة، ليس لكلام كيفين البارد معها بل لأن هيرو لم يحاول حتى الاعتراض. ما هي بالنسبة إليه؟ ما سر اهتمامه بها؟



وفي طريقها، مرت بمكتب شانا فلم تسلم من نظراتها المعاتبة ولكنها تجاهلتها لتوجه نظرها يارا وتلاحظ إطراقها مطرقة ولكنها تقدمت دون ردة فعل تُذكر وقد رسمت ابتسامة على شفتيها وصدقوني إن قلت أنها لم تكن ابتسامة ماكرة بل كانت ابتسامة حانية.



وهنا سمع صوت كيفين يقول من خلال جهاز الاتصال: شانا ألازالت يارا معك.



فتجيبه الأخرى بأجل. إذن اطلبي منها المجيء حالا. كان كيفين هو من قال هذا بلهجة آمرة.



فتجيبه الأخرى: أمرك سيدي. ثم تتوجه بالقول إلى الفتاة التي جلست أمامها: أسمعت؟ أنه يريدك.



فأومأت يارا بنعم ثم وقفت متجهة نحو الباب المؤدي إلى المكتب وقبل الدخول نظرت إلى شانا كأنها تطلب منها تشجيعا فابتسمت الفتاة ذات الشعر البني وأومأت تحثها على التقدم.



فدخلت المكتب لتجد أنظار الجميع متجهة نحوها كأنهم ينتظرون وصولها فابتسمت ابتسامة خجلة لكنها جذابة قائلة: آسفة على ما حصل للتو. ثم نظرت إلى هيرو كأنها تعتذر منه. فظهرت على شفتيه شبه ابتسامة كانت كافية لتطمئن يارا وتعلمها أنه لم يهتم.



يتقدم جاك نحوها ويقول برقة وابتسامة حانية: هل كل شيء على ما يرام. فتومئ شقيقته مبتسمة. لكن هيرو يقول وقد استرجع نبرته الساخرة: ما هذا هي لم تقتلها، لقد كانت مجرد صفعة وحسب خبرتي فصفعة فتاة لا تؤلم.



فتبتسم يارا لا إراديا ليستغرب الجميع من هذا. ولكن سيما لم تكتف بالصمت بل قالت متسائلة: هل صفعتك فتاة يوما؟



فترتبك يارا لسؤال سيما غير المتوقع وحاولت قول شيء لتغيير الموضوع إلا أن هيرو كان قد سبقها قائلا: لا يهم فهذا شأني وحدي.



فتقول أخته بسخرية مصطنعة ولكن بنبرة حالمة: يااااه، أتمنى أن أقابل هذه الفتاة.



فيقول كيفين ضاحكا: واصلي أحلامك ربما تلتقينها هناك.



فضحك الجميع على عبارته حتى هيرو الذي ابتسم لمرح كيفين.



احم.......احم. كان هذا كيفين الذي يحاول شد انتباه البقية: حسنا حاليا نحن بحاجة لقائدين للوحدة الثانية والخامسة. وقد لاحظ الجميع مدى براعة كل من يارا وهاناي. لهذا قررت أن تحتلا هاذين المنصبين. ولكن هذا لا يمنع إمكانية تغييرهما إذا أثبتتا عكس ذلك. إذا اعترض أحدكم فليطلعنا على رأيه من دون تردد............. لكن لم يعترض أحد......... حسنا إذن........ ثم يضغط زر الاتصال ويقول: شانا، اطلبي اجتماعا عاجلا مع جميع العملاء.



فيصله الرد من الجهة الأخرى: حلا سيدي.



ولكن ما إن أكملت جملتها حتى قالت هاناي: لدي اعتراف صغير. أنا لا أجيد الكاراتيه.



فتضحك يارا وتقول: هذا صحيح. بإمكانكم سؤال الحراس الثلاثة.



فتعلق هاناي بغضب مصطنع: أنا لم أكن أمزح. ولكن يارا لم تتوقف عن الضحك. فتسمع في تلك اللحظة صوت كيفين يقول: لا عليك هاناي فالمنصب الذي ستحصلين عليه لا يجبرك على استعمال القوة. لا داعي للقلق.



فتنهدت الفتاة بارتياح لدى سماعها كلام الرئيس.



فتصرخ سيما بفرح قائلة: هذا رائع. يارا تستحق منصبا كهذا. فهي قوية جدا حتى أنها كادت أن تفوز على أخي في النهائيات.



فيقول هيرو ببرود: هذا مستحيل.



لم تستطع سيما كتم غضبها فانفجرت قائلة: أنت لا تعرف الحقيقة. ف.........ثم تتوقف عندما تلاحظ نظره هيرو المستغربة والمتسائلة. وعندما لم يلقى منها جوابا استفسر: ماذا تعنين؟ أية حقيقة؟



توترت سيما وهي تجيب بصوت متقطع: حسنا......... إنها..............في الحقيقة........... الحقيقة هي......



فتقول يارا وهيرو في ذات الوقت: ماذا؟؟؟؟



لم تعرف ما تفعل فلم يكن بوسعها سوى أن تقول دون تفكير أو وعي بما نطقت به: أن أخي وسييييييييم جدا.



فيردف هيرو: ليس سيئا كوسيلة للتهرب.



فتقول يارا بدورها: لكنها لم تذكر الحقيقة.



جاك وهاناي في نفس الوقت: يارا؟؟؟؟؟



سيما وقد استغربت من قول يارا: هذه أول مرة في حياة أسمعها من فتاه.



فيقول هيرو بسخرية: هذا لأنها ليست فتاة.



فيلقى ردا من يارا لم يتوقعه أحد: ليتني لم أكن كذلك.استغرب الجميع كلامها سوى هاناي التي فهمت السبب الذي دعاها لقول هذا. فما هو هذا السبب؟



لم يقل أحد بعد هذا شيئا إلى أن سألت يارا محاولة تغيير الوضع: هل يتطلب العمل الابتعاد عن المنزل لمدة طويلة.



فيومئ كيفين مجيبا: أجل. فمهمّاتنا لا تقتصر على العمل داخل البلاد. بل خارجها أيضا. فلئن كانت هذه المنظمة أمريكية فهي تعتبر أيضا عالمية.



فتتساءل يارا: إذن أعلينا إعلام والدينا بطبيعة عملنا؟



فترد عليها سيما: بالنسبة إليّ وهيرو ولورا فأولياؤنا على علم بذلك.



بعد سماع هذا الرد وجهت يارا نظرها إلى جاك تنتظر تعليقه فأجاب: لا تقلقا سأتدبر الأمر.

هذا هو الفصل السادس
أرجو أن لايكون قصيرا
كما أرجو أن يعجبكم
حسنا الآن الواجب
*هل أعجبكم البارات؟
*حسب رأيكم ما سر ابتسامة لورا تلك؟
*كيف سيتقبل والدا يارا عمل ابنيهما بالمنظمة؟
*ما هو السبب الذي دعا يارا لتمني أن لا تكون فتاة، حسب رأيكم طبعا؟[
*أرجو منكم جميعا إبلاغي بكل الأخطاء سواء كانت إملائية أو على مستوى التركيب.
أنتظر ردودكم الحلوة والمشجعة
سلااااااااااااااااام

♥{ℓєσпα
02-11-2008, 13:48
مشكوووووووووووورة بارت رووووووووووعة

m!ss hanna
02-11-2008, 14:10
اوهايو
ثانكس ع البارت
الواجب
*هل أعجبكم البارات؟
اكيد اعجبنا وليش مايعجبنا^^
*حسب رأيكم ما سر ابتسامة لورا تلك؟
ماادري
*كيف سيتقبل والدا يارا عمل ابنيهما بالمنظمة؟
اول شيء راح يخافون عليها بعدين خلاص راح يخلونها تشتغل
*ما هو السبب الذي دعا يارا لتمني أن لا تكون فتاة، حسب رأيكم طبعا؟
ماادري يمكن عندها اسباب خاصه انا مره تمنيت اكون ولد بس عشان اسوق السياره خخخخ
*أرجو منكم جميعا إبلاغي بكل الأخطاء سواء كانت إملائية أو على مستوى التركيب.
ok
جانا

مَرْيَمْ .. !
02-11-2008, 16:31
مشكوووووووووووورة بارت رووووووووووعة


أهلا بك صديقتي


يسعدني مرورك الدائم


سلاااااااام

مَرْيَمْ .. !
02-11-2008, 16:33
اوهايو
ثانكس ع البارت
الواجب
*هل أعجبكم البارات؟
اكيد اعجبنا وليش مايعجبنا^^
*حسب رأيكم ما سر ابتسامة لورا تلك؟
ماادري
*كيف سيتقبل والدا يارا عمل ابنيهما بالمنظمة؟
اول شيء راح يخافون عليها بعدين خلاص راح يخلونها تشتغل
*ما هو السبب الذي دعا يارا لتمني أن لا تكون فتاة، حسب رأيكم طبعا؟
ماادري
*أرجو منكم جميعا إبلاغي بكل الأخطاء سواء كانت إملائية أو على مستوى التركيب.
ok
جانا
شكرا لك هانا على المتابعة الدائمة
وآسفة إذا كنت قد أثقلت عليك بالواجب
سلاااااااااااااااام

Black memory
02-11-2008, 16:41
البارت تحفة

مَرْيَمْ .. !
02-11-2008, 18:12
شكرا لك أختي Black Memory
على المرور
سلااااااااااام

فتاة الامنيات1
03-11-2008, 09:21
مرحبا .....اسفة على التاخر في الرد

الواجب لقد اديته هذه المرة لا تقلقي
*هل أعجبكم البارات؟
انه روعة
*حسب رأيكم ما سر ابتسامة لورا تلك؟
ربما احست بالام يارا بطريقة ما
*كيف سيتقبل والدا يارا عمل ابنيهما بالمنظمة؟
جميعنا يعرف كيف يخاف الوالدين على اولادهم... اذن لا استبعد انهما سيرفضان في البداية ثم يوافقان
*ما هو السبب الذي دعا يارا لتمني أن لا تكون فتاة، حسب رأيكم طبعا؟
بصراحة لا ادري صحيح اني تمنيت ان اكون ولدا
لكني دائما اتراجع عن اقوالي واقبل نفسي كما انا (فتاة)
*أرجو منكم جميعا إبلاغي بكل الأخطاء سواء كانت إملائية أو على مستوى التركيب.
حسنا جنيت على نفسك
هناك جملة وقد كتبت كالتالي: لتوجه نظرها يارا وتلاحظ إطراقها مطرقة
الم تكوني تقصدين لتوجه نظرها نحو يارا و تلاحظ اطراقها لراسها

اتمنى اني كنت شريرة بما فيه الكفاية لارجع لك الدين
باي اتمنى الا تغضبي مني

EMIKO
03-11-2008, 09:31
الأجزاء الثلاث الأخيرة كلها روعة

ا*هل أعجبكم البارات؟
بمنتهى الروعة
*حسب رأيكم ما سر ابتسامة لورا تلك؟

لا أدري
*كيف سيتقبل والدا يارا عمل ابنيهما بالمنظمة؟
أكيد لن يتقبلا الأمر في البداية لكن بمرور الوقت سيوافقان
*ما هو السبب الذي دعا يارا لتمني أن لا تكون فتاة، حسب رأيكم طبعا؟[
ربما هناك أمور لم تستطع فعلها و هي فتاة فتمنت أن تكون ولدا

تحياتي

EMIKO

مَرْيَمْ .. !
03-11-2008, 16:07
مرحبا .....اسفة على التاخر في الرد

الواجب لقد اديته هذه المرة لا تقلقي
*هل أعجبكم البارات؟
انه روعة
*حسب رأيكم ما سر ابتسامة لورا تلك؟
ربما احست بالام يارا بطريقة ما
*كيف سيتقبل والدا يارا عمل ابنيهما بالمنظمة؟
جميعنا يعرف كيف يخاف الوالدين على اولادهم... اذن لا استبعد انهما سيرفضان في البداية ثم يوافقان
*ما هو السبب الذي دعا يارا لتمني أن لا تكون فتاة، حسب رأيكم طبعا؟
بصراحة لا ادري صحيح اني تمنيت ان اكون ولدا
لكني دائما اتراجع عن اقوالي واقبل نفسي كما انا (فتاة)
*أرجو منكم جميعا إبلاغي بكل الأخطاء سواء كانت إملائية أو على مستوى التركيب.
حسنا جنيت على نفسك
هناك جملة وقد كتبت كالتالي: لتوجه نظرها يارا وتلاحظ إطراقها مطرقة
الم تكوني تقصدين لتوجه نظرها نحو يارا و تلاحظ اطراقها لراسها

اتمنى اني كنت شريرة بما فيه الكفاية لارجع لك الدين
باي اتمنى الا تغضبي مني
هاي يا فتاة
شكرا لك على الرد
وشكرا على شرك اللطيف;);)
فقد نبهتني على خطئي
وبالطبع أنا لن أغضب لأن هذا ما أردته::جيد::
كما يحق لك أيضا أن تردي الدين أختي ههههههه:D:p:D:p
يسعدني حقا مرورك الدائم
والله لا يحرمني من شرك<< يال الدعاء الغريب ههههه:p
سلااااااااام

مَرْيَمْ .. !
03-11-2008, 16:10
الأجزاء الثلاث الأخيرة كلها روعة

ا*هل أعجبكم البارات؟
بمنتهى الروعة
*حسب رأيكم ما سر ابتسامة لورا تلك؟

لا أدري
*كيف سيتقبل والدا يارا عمل ابنيهما بالمنظمة؟
أكيد لن يتقبلا الأمر في البداية لكن بمرور الوقت سيوافقان
*ما هو السبب الذي دعا يارا لتمني أن لا تكون فتاة، حسب رأيكم طبعا؟[
ربما هناك أمور لم تستطع فعلها و هي فتاة فتمنت أن تكون ولدا

تحياتي

EMIKO
أهلا بك EMIKO
يسعدني مرورك اللطيف
كما يسعدني كون البارات أعجبك
بالنسبة للأسئلة
شكرا لإجابتك عليها
وكل شيء سيتضح لكم قريبا
لن أتأخر في وضع البارات القادم
قد يكون غدا
سلااااااااااااااام

semsem16
03-11-2008, 19:32
Bien le bonjour , cmnt ça va ?? bien , j'espère

je ne suis qu'à la première pasge de ton histoire , et je la trouve très bien , je veux dire qu'on ne va surement pas s'ennuyer avec .. les personnages sont sympas , mais le hic c'est que les photos de Yara , de Hanai et de Marc n'apparaissent pas , j'ose espérer que tu vas les afficher à nouveau ...

je n'ai rien à dire sauf peut-etre que j'aurai préféré que tu nous présente les personnages au fur et à mesure qu'on avance dans les évènement ...


je reviendrai demain avec plus amples appréciations car je dois y aller maintenant ...


porte toi bien

Mes salutations

مَرْيَمْ .. !
03-11-2008, 19:43
Bien le bonjour , cmnt ça va ?? bien , j'espère

je ne suis qu'à la première pasge de ton histoire , et je la trouve très bien , je veux dire qu'on ne va surement pas s'ennuyer avec .. les personnages sont sympas , mais le hic c'est que les photos de Yara , de Hanai et de Marc n'apparaissent pas , j'ose espérer que tu vas les afficher à nouveau ...

je n'ai rien à dire sauf peut-etre que j'aurai préféré que tu nous présente les personnages au fur et à mesure qu'on avance dans les évènement ...


je reviendrai demain avec plus amples appréciations car je dois y aller maintenant ...


porte toi bien

Mes salutations


Bienvenue samsouma
je vais bien merci et toi?? j'espère que oui
c'est un grand honneur pour moi de te trouver parmi les page de mon histoire
merci pour les compliment
peut-etre t'as raison et qu'il fallait présenter les personnage au fur et à mesure avec les évenement
mais je n'y ai meme pas pensé au début
si j'écrirai un autre histoire je ferai de ton conseil
et en ce qui concerne les images je les afficherai de nouveau
salut

مَرْيَمْ .. !
03-11-2008, 19:54
ياراhttp://www.myblog.fr/albums/Fille-manga_2/1192898.jpg
هانايhttp://www.myblog.fr/albums/manga-fille-gothic-gothique-/1060902.jpg
ماركhttp://rubymoon.iespana.es/fujitaka.jpg
أرجو أن تكون ظهرت سمسم
وإذا لم تظهر لك أعلميني لكي أحاول إعادتها
وبالنسبة لبقية القراء
هذه الصور التي وضعتها لم تظهر لسمسم
لهذا أعدت وضعها
سلااااااااااام

فتاة الامنيات1
04-11-2008, 15:02
مرحبا عزيزتي اردت ان انقل اليك الخبر بنفسي لقد وضعت تكملتي
والان انا انتظر ان تضعي تكملتك بدورك
بالمناسبة لم اكن اعرف انك تتحدثين الفرنسية
واوووووووووووووووووووو انت مليئة بالمفاجات....
و تذكري اريد بعضا من شرك في كل مرور لك في موضوعي حسنا هههههههههههههه>> البنت بتحب الشر
انتظر التكملة احر من الجمر....................... باي


مع تحيات فتاة الامنيات1

مَرْيَمْ .. !
04-11-2008, 15:30
مرحبا يا فتاة
لقد كنت في قصتك للتو
وقد أطلقت بعضا من شري
أرجو أن يفي بالغرض نياهاهاهاها:p
المرة ضحكتي قصيرة فقد تعبت منها<<من كثر ما إني شريرة:D
وانتظري البارات القادم فلن يتأخر
بالنسبة للفرنسية فأنا أتقنها
ففي بلادي هي اللغة الثانيه
وصدقيني إن قلت أنا أجيدها أكثر من العربية
فهذه القصة كتبتها على جهازي بالفرنسية
وأنا الآن أترجمها إلى العربية
شكرا لك على مرورك الطيب أختي
وأنتظر ردودك دائما
سلااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
04-11-2008, 19:41
الفصل السابع


بعد سماع هذا الرد وجهت يارا نظرها إلى جاك تنتظر تعليقه فأجاب: لا تقلقا سأتدبر الأمر



فتقول هاناي بسرعة: لا تنساني



فيجيب جاك مبتسما: لا عليك. سأفعل ما بوسعي



هنا يتدخل كيفين ليقطع الحوار العائلي كالعادة: من الأفضل أن نتجه إلى قاعة الاجتماعات العامة، لكي نعلنكما عضوين جيدين في الفريق الرئيسي للمنظمة كما سيتم تقديم فريقيكما



في الطريق إلى القاعة (طريق مليئة بكميرات المراقبة والأبواب المغلقة من كل جانب وكان طريقا خاليا لأنه خاص فقط بالرؤساء بما في ذلك قائدو الوحدات) كان هيرو شاردا على غير عادته ولم يستطع أحد أن يخمن بماذا كان يفكر وحاولت سيما أن تشد انتباهه بما قالت: أنت العميل الأول هنا، أليس كذلك هيرو؟



أفاق من شروده لينظر إليها بطريقة عبرت عن حيرته وعدم فهمه لقولها فهمت بقول شيء لكن كيفين سبقها: ما تقصده سيما هو أن وجود يارا معنا قد يشكل منافسة لك بما أنها وصيفتك.



لم تظهر على وجه هيرو أية تعبيرات قد تنم عما يكنه بل وجه نظره لسيما ببرود فأومأت برأسها مؤيدة لما قاله كيفين مع أنه لم يكن أبدا ما تعنيه، لكنها تشوقت إلى معرفة رد هيرو على هذا الذي لم يلقى عناء في التفكير بل قال ببرود له القدرة على إذابة الحجر: لا يهمني وجودها حتى، ولن تشكل منافسة ما دامت ليست البطلة. وصدقني هي حتى لا تستحق أن تكون الوصيفة.



لم يتوقع أحد هذه الإجابة، حتى أن كيفين تمنى لو أن الأرض انشقت وابتلعته قبل أن يتفوه بسؤال غبي كهذا خاصة عندما رأى الحزن في عيني يارا وعدم اهتمام هيرو بذلك.



فأعقب جاك بعد هذا الرد الساحق ببرود لم تتوقع يارا أنه قد يحمله يوما: أتظن حقا أنك تستحق مركز البطولة، جميع النقاد اتفقوا على أنه لولا تراجع أختي المفاجئ أثناء المباراة لما فزت أصلا.



رمقه هيرو بغضب ونفاذ صبر لكن يارا تدخلت قائلة: هذا يكفي. جاك لاتهتم بما قاله هيرو. أما أنت.... وتوجه نظرها نحو هيرو...... فالأمر لا يخصك أن كنت أستحقه أولا.



لم تخلو نظرات من حولها من الاستغراب فحاول جاك الاعتراض لكن تقاطعه التي قالت دون أن تشعر فهي لم تستطع الكتمان أكثر: أنت لا تعرف شيئا، كان تراجع يارا في تلك المباراة متعمدا، فقد قصدت ذلك، لأنني.....



تقاطعها يارا بصوت ضعيف يكاد لا يسمع بعد أن تقدمت حذوها وأمسكتها من يدها لتضغط عليها بلطف: لا داعي لذلك.



استغربت سيما من فعلها هذا فمع كل ما فعله هيرو وما قاله لم تشأ البوح بالسر الذي خسرت بسببه ما كانت تستحقه. لكنها بعد أن توقفت لم تسلم من نبرة هيرو الآمرة: أكملي.



فلا يلقى جوابا منها لكنه يلقاه من يارا: هذا السر يخصني، لا دخل لك به.



فأشاح بنظره عنها وهو يتأفف فلئن كان جوبها بسيطا إلا أنه كان يحمل بين طياته نبرة ساخرة.


تنهدت سيما بارتياح بعد أن تم إقفال الموضوع.



وصل الجميع إلى القاعة الخاصة بالاجتماعات وما إن دخلوها حتى تلقوا أمرا من كيفين بالصعود على خشبة فيها رواق مخصص للتحدث وإلقاء الخطابات. فنفذوا الأمر. وقد كان وقوفهم على النحو التالي (من اليمين إلى اليسار): هاناي-جاك-هيرو-يارا-سيما.



فيعتلي كيفين الخشبة ليقول وقد أخذ مكانه في الرواق ويقول: حسنا جميعا ها قد اكتمل الفريق الرئيسي الخاص بالمنظمة وسيتم تقديمهم حالا.



-هيرو شنايدر: قائد الوحدة الأولى، هو الأفضل في فن القنص. هو ذكي بالإضافة إلى كونه بطل العالم في الكاراتيه.



-يارا روسل: قائدة الوحدة الثانية، هي وصيفة بطل العالم في الكاراتيه كما أنها أفضل لاعبة جمباز في البلاد.



-جاك روسل: قائد الوحدة الثالثة، بطل العالم في الشطرنج وهو معروف بذكائه وفطنته النادرة وقوته ومهارته في الفنون القتالية والقنص.



-سيما شنايدر: قائدة الوحدة الرابعة، لاحظ الجميع أنها قادرة على أن تكون جاسوسة رائعة خاصة وأنها ماهرة في الفنون القتالية.



وأخيرا...



-هاناي إيرول: فتاة عبقرية، تجيد العمل بالحواسيب واختراق الأنظمة (قال هذا وهو ينظر لهاناي بطرف عينه) فابتست تلقائيا. ثم سمعت كيفين يضيف: كما أنها تجيد التايكوندو.



هؤلاء هم قائدي الوحدات للسنوات الثلاث القادمة. أرجو أن يكونوا قد نالوا استحسانكم. وأيضا لا تتسرعوا في الحكم عليهم فبرغم صغر سنهم مقارنة بأغلب العاملين هنا فهم مؤهلون تماما لهذا المنصب.



وما إن أنهى كيفين كلامه حتى صفق جميع الحاضرين ترحيبا بالعملاء الجدد. كان الجميع سعداء ويتلقون التهاني بابتسامة عريضة وخاصة يارا. ولكن قلبها كان مع ذاك الذي سرقهما منذ أربع سنوات. هيرو، ذلك الفتى الذي أحبته منذ أول يوم رأته فيه. كانت تختلس النظر إليه بين الفينة والأخرى دون أن ينتبه لها وهي تتذكر أحداث أول لقاء بينهما.

مَرْيَمْ .. !
05-11-2008, 07:48
هاناي وهي تحتضن يارا: أنا واثقة أنك ستفوزين فقد تفوقت على أستاذك. فسعل بيتر ثم قال: تصحيح، أنا من تركها تتقوق علي حتى أشجعها. فتقول يارا بعد أن ابتسمت: معك حق، لقد تشجعت كثيرا بعد ما قلته يا فهيم. فيضحك بيتر بارتباك ثم يوجه نظره لهاناي ويقول: كل هذا بسببك. فتبتسم الفتاة ذات النظارتين بمكر ثم تشيح بوجهها عنه. وهنا انتبهت يارا إلى أحدهم يغادر قاعة الاستعداد (أنتم تعرفون القاعة التي يظل فيها المتنافسون أوقات الاستراحة بين المباريات في انتظار مباراة جديدة)، فتقول دون أن تنظر لأي من صديقيها: أستأذن، سأعود حالا. وا إن أنهت جملتها حتى انطلقت نحو خارج الغرفة دون أن تسمع تعليقا من أي منهما. كانت تركض باحثة في كل الأرجاء حتى وجدته أخيرا فأسرعت نحوه قائلة: انتظر... هيرو. فتوقف المعني بالأمر فجأة ودون أن يلتفت ليعرف مخاطبه قال ببرود واختصار شديدين: ما الأمر؟ لم تستطع يارا منع نفسها من الارتبك أو منع وجنتيها من الاحمرار فقالت بصوت مرتبك بعد أن عقدت يديها أمان صدرها: أ...أنا.... فقاطعها هيرو بصوته البارد: ماذا؟ لم تنطق يارا بكلمة واحدة بسبب تفاجئها من طريقة حديثه فهم بالذهاب إلا أنها استوقفته بقولها الذي كساه البرود مع أنها حاولت أن تبتسم: لا شيء مهم فقط، حظا موفقا. استغرب هيرو كلامها فقال: لا أحتاجه. احتفظي به لنفسك... يبتسم بسخرية مواصلا: ستحتاجينه، ففي النهاية لست سوى فتاة. فوصولك إلى النهائيات ليس
سوى صدفة. وبإنهاء كلامه غادر المكان ليترك الفتاة ذات الشعر الأشقر في جمود. فهي لم تتمكن من استيعاب ما قاله للتو. فسمعت صوتا مألوفا لديها يقول: لا تهتمي له. انسي أمره. والتفتت لترى ابنة عمها قد لحقتها فقالت وهي تذرف دموعها: ليتني ما كنت فتاة، لما كنت أحببته.
لازالت تنظر إليه بحب وهي تقول: ومع هذا، فلازلت أحبك. يالي من غبية. وما إن أنهت جملتها حتى تلتها جملت هاناي التي وقفت بقربها بعد أن لاحظت شرودها: كما يبدو فلم يتغير شيء. فتبتسم يارا برقة وتقول بصوت لا يكاد يسمع: لو كان بيدي لغيرته.
رأى هيرو ابتسامتها تلك فتملكه شعور غريب. إنها الفتاة الوحيدة التي تستطيع التحكم به، وهي التي لا يمكنه العيش من دونها. فيتنهد قائلا: لقد انتهت حياتي منذ أول لقاء لنا يارا. أنت لا تعلمين ما سببته لي من ألم يومها. لو لم أكن أريد إبعاد الألم عنك، لما صدَّيتك. افهميني

لورا التي ابتعدت عن الجميع منذ قليل، اقتربت من هيرو قائلة: تهاني الحارة أيها العاشق.
ارتبك هيرو لما سمع جملتها. هل الأمر واضح إلى هذه الدرجة. فتنهد محاولا إبعاد هذه الفكرة عن رأسه والتفت نحوها ليراها تبتسم بمرح وتقول: اعترف أنك تحبني.
فيرمقها هيرو بنظرة مجردة من كل تعبير ليقول بصوت جاف: تحلمين. ويذهب تاركا إياها خلفه فتقول في نفسها: إنها تستحقك يا هيرو. فأنت لن تجد مثلها أينما ذهبت. ثم تضيف: ولكنك خطيبي شئت أم أبيت.
أثناء الليل حاولت يارا جهدها كي تنام لكنها لم تقدر أن تبعد هيرو عن تفكيرها. لماذا يجب علي أن أعاني؟ لماذا لا أستطيع نسيانه؟... ثم تتنهد وقذ نزلت من عينيها دمعتان.... ولكني لا أريد أن أنساه. أريده أن يحبني كما أحبه.

نهاية الفصل السابع


أرجو أن تكون التكملة قد أعجبتكم


كما أرجو أن لا تكون قصيرة

مَرْيَمْ .. !
05-11-2008, 07:54
مرحبا ثانية :p
نسيت الواجب:D
هاااااااااهو
1-هل أعجبكم البارات؟
2-ماهي اقتراحاتكم وانتقادتكم؟
3- هل فيه أخطاء؟:D
4- ماذا يعني هيرو بجملته: انتهت حياتي منذ أن التقيتك؟
5-هل تريدون أن أغير أسلوبي إذا لم يعجبكم؟ وهل تريدون أن أسرّع في ألحداث أو أبطئ منها؟
أرجو أن لا يكون الواجب طويلا:)
أنتظر ردودكم إنشاء الله;)
سلاااااااااااااااام

فتاة الامنيات1
05-11-2008, 08:24
مرحبا ثانية :p
نسيت الواجب:D
هاااااااااهو
1-هل أعجبكم البارات؟
2-ماهي اقتراحاتكم وانتقادتكم؟
3- هل فيه أخطاء؟:D
4- ماذا يعني هيرو بجملته: انتهت حياتي منذ أن التقيتك؟
5-هل تريدون أن أغير أسلوبي إذا لم يعجبكم؟ وهل تريدون أن أسرّع في ألحداث أو أبطئ منها؟
أرجو أن لا يكون الواجب طويلا:)
أنتظر ردودكم إنشاء الله;)
سلاااااااااااااااام

شكرا على الدعوة فقد جهزت نفسي لاكون شريرة اليوم
لكنك للاسف خيبتيني ......
الواجب
1-بالطبع هو جميل جدا واحببته
2-اقتراحاتي مممم..........لا اعلم
3- هه واخيرا وجدت شيئا صغيرا لاظهر شري
جيدين خطا- تصحيحه جديدين نياهاهاهاها الست شريرة ها
4- عنى هيرو بجملته انه وقع في حبها وانه لم يعد يستطيع العيش من دونها :o يا حصرا على المسكين
5- تغيير اسلوبك فكرة سيئة.:mad:.. يعجبني اسلوبك هذا
الواجب ليس طويلا فقط انه قاتل نياهاهاهاهاها>> واوو صرت شريرة اكثر من اللازم
ارجو انك لم تنزعجي متابعتك الدائمة فتاة الامنيات1

مَرْيَمْ .. !
05-11-2008, 08:35
شكرا على الدعوة فقد جهزت نفسي لاكون شريرة اليوم
لكنك للاسف خيبتيني ......
الواجب
1-بالطبع هو جميل جدا واحببته
2-اقتراحاتي مممم..........لا اعلم
3- هه واخيرا وجدت شيئا صغيرا لاظهر شري
جيدين خطا- تصحيحه جديدين نياهاهاهاها الست شريرة ها
4- عنى هيرو بجملته انه وقع في حبها وانه لم يعد يستطيع العيش من دونها :o يا حصرا على المسكين
5- تغيير اسلوبك فكرة سيئة.:mad:.. يعجبني اسلوبك هذا
الواجب ليس طويلا فقط انه قاتل نياهاهاهاهاها>> واوو صرت شريرة اكثر من اللازم
ارجو انك لم تنزعجي متابعتك الدائمة فتاة الامنيات1
مرحبا يا فتاة
شكرا لإطرائك اللطيف<<كنت أقصد شرك اللطيف
فأنا أحبه حقا
وأتمنى أن لا تحريميني منه أبدا
وبصراحة هذا الخطأ وإن كان صغيرا فإنه مهم جدا
حتى أتعلم أن لا أعبث أبدا مه أم الشرور نياهاهاهاهاهاهاهاها
:ميت:حقا أتعبتني هذه الضحكة
سأخزنها لأطلقها في موضوعك
بالمناسبة أنا لن أغضب منك أبدا أختي ولكن لا تقولي ثانية أن شرك يغضبني فعندها سأغضب حقا:mad:
فشرك يسعدني كثيرا
شكرا على مرورك الدائم
والبارات الثامن سيكون في العصر بإذن الله
فبما أنني في عطلة
سأكثر من التكملات لأشغل وقتي
وسأنتظر دائما شرك اللطيف والراااااااائع:p:D
شكرا لك أختي على الرد
وأرجو أن أرى دائما هذه الردود الرائعة::جيد::
سلاااااااااااااام

m!ss hanna
05-11-2008, 11:10
1-هل أعجبكم البارات؟
اكيد
2-ماهي اقتراحاتكم وانتقادتكم؟
خلي البارتات طويله مره خخخخخ
3- هل فيه أخطاء؟
ايه

جملت
جمله مو جملت بس معذوره لانك مابتعرفي تتكلمي العربي زين
- ماذا يعني هيرو بجملته: انتهت حياتي منذ أن التقيتك؟
ماادري
5-هل تريدون أن أغير أسلوبي إذا لم يعجبكم؟ وهل تريدون أن أسرّع في ألحداث أو أبطئ منها؟
لاتغيرين في اسلوبك شيء
لا خليها بطيئه

مَرْيَمْ .. !
05-11-2008, 11:29
1-هل أعجبكم البارات؟
اكيد
2-ماهي اقتراحاتكم وانتقادتكم؟
خلي البارتات طويله مره خخخخخ
3- هل فيه أخطاء؟
ايه

جمله مو جملت بس معذوره لانك مابتعرفي تتكلمي العربي زين
- ماذا يعني هيرو بجملته: انتهت حياتي منذ أن التقيتك؟
ماادري
5-هل تريدون أن أغير أسلوبي إذا لم يعجبكم؟ وهل تريدون أن أسرّع في ألحداث أو أبطئ منها؟
لاتغيرين في اسلوبك شيء
لا خليها بطيئه
مرحبا هانا
شكرا على ردك الحلو والمشجع
يسعدني أن تكوني من المتابعين الدائمين لقصتي
شكرا على الإجابة على الأسئلة
وسأحاول تدارك أخطائي دائما
شكرا لك ثانية
سلاااااااااااام

CaйDιє ǿf HǿǾρє
05-11-2008, 12:30
أهلا blamstar

كيف حالك؟؟

تسلمين ع البارت العســـــل

الواجب >>ههه


1-هل أعجبكم البارات؟


أكـــــــيد


2-ماهي اقتراحاتكم وانتقادتكم؟


ليس هناك اقتراح أو انتقاد


3- هل فيه أخطاء؟


لا


4- ماذا يعني هيرو بجملته: انتهت حياتي منذ أن التقيتك؟


كما قالت فتاة الأمنيات ربما وقع في حبها


5-هل تريدون أن أغير أسلوبي إذا لم يعجبكم؟ وهل تريدون أن أسرّع في ألحداث أو أبطئ منها؟


لا تغيري أسلوبك ، ودعي الأحداث تكون بطيئة


والواجب لم يكن طويلا

المهم

انتظر البارت القادم

سلامي

مَرْيَمْ .. !
05-11-2008, 16:32
أهلا blamstar


كيف حالك؟؟


تسلمين ع البارت العســـــل


الواجب >>ههه


1-هل أعجبكم البارات؟


أكـــــــيد


2-ماهي اقتراحاتكم وانتقادتكم؟


ليس هناك اقتراح أو انتقاد


3- هل فيه أخطاء؟


لا


4- ماذا يعني هيرو بجملته: انتهت حياتي منذ أن التقيتك؟


كما قالت فتاة الأمنيات ربما وقع في حبها


5-هل تريدون أن أغير أسلوبي إذا لم يعجبكم؟ وهل تريدون أن أسرّع في ألحداث أو أبطئ منها؟


لا تغيري أسلوبك ، ودعي الأحداث تكون بطيئة


والواجب لم يكن طويلا


المهم


انتظر البارت القادم


سلامي
أهلابك أمول
ردك رائع كالعادة
شكرا لك أختي
أرجو أن أرى ردودك الحلوة دائما
وشكرا لإجاباتك
البارات القادم لن يتأخر بإذن الله
سلااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
06-11-2008, 17:54
مرحبا بالمتابعين الحلوين
هذا هو الفصل الثامن
أرجو أن يعجبكم
فيه مفاجآت رائعة
وفية إجابات كثيرة على الأسئلة التي طرحت سابقا

الفصل الثامن



في غرفة جاك (غرفة فسيحة، في وسطها سرير كبير. ليس ببعيد عنه مكتبة زخرت رفوفها بشتى أنواع الكتب ولكن غلبت عليها الكتب والروايات البوليسية، فقد كانت المفضلة لدى جاك. بجانب هذه المكتب نجد مكتبا مخصصا للدراسة. وفي الجانب الآخر من الغرفت وجدت خزانة ضخمة مملوءة بالملابس. وبجانبها باب طلي باللون الأزرق يقود إلى حمام فخم بأتم معنى الكلمة.)
كان الفتى الأشقر يستمع إلى الموسيقى عندما رن هاتفه بجانبه فجأة. فأغلق حاسبه المحمول ليتفقد المتصل فإذا بها هاناي فيتساءل قائلا: ترى ماذا حدث، لم تتصل بي في وقت كهذا؟ ثم يضغط زر الاستجابة في هاتفه ويقول بملل: أهلا هاناي.
فيأتيه صوت ممازح يقول: هل أيقظتك من نومك يا أمير الجليد؟
فيجيب ببرود مصطنع: لا تحاولي استفزازي، ماذا تريدين؟
فيبدو القلق واضحا في صوت هاناي التي تقول: الأمر يتعلق بيارا، فهي لا تجيب على اتصلاتي.
فيجيبها الفتى ذو العينين العسليتين قائلا بضجر: قد تكون نائمة. تصبحين على خير. ثم يهم بإنهاء الاتصل لولا صوت هاناي الذي صرخ: تفقدها أرجوك من أجلي.
فيجيبها بعد أن استسلم: سأتفقدها، ولكن ليس لأجلك.
فتجيبه بنبرة أرادت منها أن تكون مرحة: أعلم ذلك...... ولا تغلق الخط أرجوك.
فيتنهد بعدما فتح باب غرفته ليخرج منها ويقول: لا بأس.
وما إن وصل إلى الغرفة حتى طرق بابها، لكنه لم يجد أي رد. فأعاد المحاولة ثلاث مرات إلى أن قرر الدخول ليعرف ما يحدث. ولكن
جاك بصوت يملؤه الفزع: يا الهي إنها ليست هنا.
انتظر أن يسمع إجابة من ابنة عمه لكن دون جدوى، فقد كانت قد أغلقت الخط بعد إنهائه جملته قائلة في نفسها: يبدو أنها لم تتمكن من النوم. فقد كان اليوم غير متوقع أبدا. ثم تتنهد بألم لما تعانيه صديقتها وتقول بقلق: أرجو فقط أن تكوني بخير.
ثم تخرج من غرفتها وتنزل الدرج لتتوجه نحو الباب الرئيسي وما إن فتحته حتى اصطدم بها شخص ما بقوة ليوقعا أرضا. فصرخت منزعجة موري مالذي فعلته.
فينتبه لها الطفل ليقول بارتباك: آسف أختي.
لكن الفتاة تبتسم قائلة وقد نسيت أنها لا تزال على الأرض: بما أنك هنا يعني أن أبي قد عاد أيضا، صحيح؟ فيومئ الطفل برأسه ثم يصعد الدرج بسرعة رهيبة.
*الاسم: موريس إيرول (شقيق هاناي الأصغر)
العمر: 7 سنوات.
الشعر. بني
والعينان: بنيتان
بعض التفاصيل: فتى مشاغب ومرح. ودائما ما يزعج هاناي (عادي بما أنها أخته) وأيضا لا يطيق جاك فقط لأنه شقيق يارا فهي الأقرب إليه ويريدها أن تكون أخته هو.
لا تركض، سوف تسقط. فالتفتت هاناي خلفها لترى أن قائلة العبارة لم تكن سوى أمها. فتقول بغضب مصطنع بعد أن رأت والدها برفقتها: ما هذا العدل؟ أتعلم أمي بموعد عودتك ولا تخبرني؟
فيبتسم ولدها بحنان ليقول: كنت أريدها مفاجأة لك، كما أنني واثق أنك كنت ستتركين دراستك لتأتي لاستقبالي وهذا لا يروقني.
فتجيبه هاناي وقد وقفت بعد أن تذكرت أن عليها الذهاب: لا عليك أبي علي أن أذهب لبيت عمي الآن لن أتأخر. وعندما آتي سأرى ما أحضرته لي. ثم تقبل والديها وتنصرف لتركب سيارتها وتقودها خارجا.
فتقول الأم بمرح: لا عليك ستيفين، فالشباب لن يتغيروا.
فيومئ مويدا ويقول: صحيح فقد كنا هكذا في شبابنا.
فتنضر إليه بطرف عينها كأنها تحذره: قل هذا عن نفسك فأنا لازلت شابة كما ترى.
فينظر إليها بسخرية ثم يبدآن في الضحك معا.

مَرْيَمْ .. !
06-11-2008, 17:55
وفي ذلك المنزل الفخم، وبالتحديد في مكتب السيد سينار كانت سيرينا (ولدة يارا إن كنتم تذكرون) تنظر لزوجها منتظرة إجابته على سؤال معين فقال لها: لا أظن الوقت مناسب لذلك.
ولكنها عارضته قائلة: بل إنه مناسب. فمنذ عيدها السابع عشر، جميع صديقاتي طلبن يدها من أجل أبنائهن، ولكن أؤجل ذلك بدعوى أنه ليس الوقت المناسب. ولكن إلى متى.
فيقول زوجها بهدوء: إلى أن تقرر هي ذلك. فليس من حقنا أن نختار مستقبلها بأنفسنا.
فتقول المرأة الشقراء بشي من الغضب: والمشكلة تكمن هنا. لقد تحدثت معها ولكنها رفضتهم جميعا. أتصدق؟ إنهم إثنان وعشرون رجلا يا سينار، أتفهم؟ لذا يجب...
ولكن قاطعها دقّ على الباب ليدخل بعدها جاك الذي خاب أمله من العثور على أخته في البيت بعدما بحث عنها في كل الأرجاء فتقول والدته مستغربة: ألازلت مستيقظا؟ إنها الثانية بعد منتصف الليل.
فيتنهد الشاب ثم يقول بعد أن حاول إبعاد القلق عن صوته: هل رأيتم يارا؟ فهي ليست في غرفتها.
نظر له كل من سينار وسيرينا باستغراب دون النطق بحرف واحد كأن كلمات ابنهما قد أخرستهما. ثم سمع جاك صوت أمه التي قالت بارتباك وقلق: هل اتصلت بها؟
وازداد قلقها أضعافا عندما سمعت إجابة جاك التي أكدت ذلك.
فجاء صوت سينار الذي نطق مطمئنا: لا تقلقا ستكون بخير.
فتتنهد سيرينا بألم. ثم تنظر الى ابنها كأنها تسأله أن يفعل أي شيء للعثور عليها. فأومأ برأسه بعد أن فهم ما كانت تعنيه. ثم خرج من المكتب وأغلق الباب وراءه. ولكنه اصطدم بابنة عمه التي وصلت لتوها والتي قالت متذمرة: المرة الثانية في هذا اليوم.
فيضحك جاك ويقول وهو يساعدها على النهوض من على الأرض: يبدو أن أخاك قد عاد.
فتقول مصطنعة البراءة: أرأيت؟ ألا يعد هذا ظلما؟
فابتسم ابتسامة مرحة. ثم يخرج هاتفه من جيب سرواله ويضغط رقما معينا وهاناي تنظر إليه منتظرة بعد أن أعلمها أنه سيسأل سيما.
وفي المكتب كان قلق سيرينا قد زاد فقالت متسائلة: أتظن أننا لن نجدها؟
فتسمع رده: لا أظن.
فتقول بصوت عال ومرتبك: ماذا؟
فينتبه لها زوجها الذي قال: لا عليك قصدت فقط أنني أستبعد أن تكون اختطفت، فلا أظن أن أحد تسلل إلى البيت فنظام الحراسة لدينا شديد.
سيرينا بإحباط: يا الهي. هذا ما كان ينقصني.
كان جاك يحاول الاتصال بسيما إلى أن أتاه صوت من الجهة الأخرى يقول: ماذا؟ أنا نائمة.
فتسمع جاك الذي يقول ببرود: إذن استيقظي..... هل رأيت يارا.
فتنهض مسرعة من فراشها وهي تقول: جاك؟ ما الأمر؟.... أ...أقصد ماذا قلت؟
فيجيبها ببرود: ما سمعته. هل رأيتها؟
فأجابته بالنفي. ثم تصرخ بعد أن استوعبت ما حدث: مااااااذااااااااا؟ أتعني أنها مفقودة.
اضطر جاك لإبعاد السماعة هن أذنه بسبب الصراخ القوي. ولكنها واصلت بهدوء تقريبا وبلهفة: سآتي حلا.
ولم تنتظر لسماع رد جاك بي أغلقت الخط وأسرعت تنزل الدرج للمغادرة بعد أن غيرت ملابسها ولكنها رأت هيرو صاعدا إلى غرفته فسألها: إلى أين؟
فقالت بسرعة: يارا مفقودة وعلي أن .... لم تتمكن من أن تكمل جملتها لأن هيرو كان قد ذهب. فتنهدت بضجر وواصلت طريقها.

مَرْيَمْ .. !
06-11-2008, 17:56
استقل هيرو سيارته الرياضية وانطلق بها وهو يفكر: أين يمكن أن تكون هذه الحمقاء؟
استقلت سيما سيارتها أيضا بعد مغادرة هيرو. كانت سيارتها زرقاء بلون السماء يطابق لونها لون قميصها بدون أكمام وقد ارتدت معه سروالا قصيرا ذا لون أبيض مع حذاء رياضي.
وفي تلك اللحظة دخل كل من هاني وجاك مكتب سينار. فاستقبلتهما سيرينا بقولها: هل وجدتها؟ فيهز جاك رأسه نفيا. فتنهار والدته على المقعد باكية من القلق: أين يمكن أن تكون.
فتبتسم هاناي: لا عليكما سنجدها. لا تقلقا.
ثم تتوجه إلى عمها بالقول: أنا أحاول الاتصال بها منذ منتصف الليل. ولكني لم أحصل على أي رد.
وفي تلك اللحظة يسمع طرق على الباب.
سينار: تفضل فتدخل السيدة كلارا (أتذكرون رئيسة الخدم): ابنة الرئيس تريد رؤية السيد جاك.
فيومئ جاك وسط استغراب والديه اللذان يقولان: أتعرفها؟
ولم ينتظرا إجابة لأن سيما كانت قد دخلت فيسألها جاك: إذا؟؟؟ هل وجدتها؟
فتهز رأسها نفيا وتقول: أنا لم أبحث أصلا. ثم تنتبه وتقول: المعذرة أنا لم ألق التحية بعد. ثم تقول: مرحبا سيدي، مرحبا سيدتي. تشرفت بمعرفتكما. أنا صديقة ليارا.
فيبتسم سينار بحنان ويقول: أهلا بك يا ابنتي.
بينما تكتفي سيرينا بهز رأسها مرحبة لأن الغصة منعتها من الكلام.
فتقول سيما وقد جلست بجانب هاناي: لقد أعلمت هيرو....
فيقاطعها جاك: اتصلي به.
فتومئ ثم تضغط رقمه فيجيبها: ما الأمر؟
-أوجدتها؟
-ومن قال أنني أبحث؟
-لا يهم... ثم تسأل هاناي: أين يمكن أن تكون برأيك؟
تفكر هاناي ثم تجيب: ربما عند الشاطئ.
فتقول سيما لهيرو: ابحث عنها في الشاطئ.
-يبدو أنها رومنسية لتفضل الشاطئ
-كفاك مزاحا ثقيلا وواصل البحث.
ثم تقطع الاتصال فيتساءل هيرو: ماذا يمكن أن تفعل هناك؟
وعلى الشاطئ كانت تلك الفتاة التي ترتدي فستانا ورديا وحذاء طويلا من نفس اللون واقفة على خشبة تراقب البحر كأنها تطلب منه المساعدة. ودموعها تسيل على خديها الناعمين. فقالت بعد أن حاولت منع دموعها من السيلان: ولكن مع هذا لازلت أحبه.
-حقا؟ سمعت شخصا يقول هذه العبارة فالتفتت لترى شابا ذو عينين زرقاوين تشعان في ذلك الظلام. ما إن رأته حتى تمنت أن ترمي بنفسها في حضنه لتخفف أحزانها ولتعيش حلمها.
لم يقد هيرو على الكلام أو الحراك بعدما رأى دموعها. ولكنها قتلت الصمت بقولها وهي تمسح دموعها: ماذا تفعل هنا؟

مَرْيَمْ .. !
06-11-2008, 17:57
فيقول بعدما استعاد بروده: أنا؟ لا شيء، فقط أبحث عنك.
نظرت إليه بعينين غير مصدقتين لكنه لم يعرها اهتماما بل قال بتهكم: لقد اختفيت من دون إخبار أحد.
فتنظر إلية وتقول بصوت أرادت منه أن يكون حادا ليخفي ارتباكها: هذا ليس من شأنك.
وما كادت تنهي جملتها، حتى جذبها هيرو من يدها نحو سيارته قائلا: أتيت إلى هنا لسبب واحد، وعليك أن تعودي للبيت.
فقات وهي تئن: أترك يدي أنت تؤلمني.
ولكنه لم يهتم لها بل أخذ يبحث عن سيارتها ولكنه لم يجدها. فسألها: كيف أتيت إلى هنا.
فأجابت باختصار: مشيا.
استغرب فعلها ولكنه فتح باب سيارته وقال: هيا اصعدي.... لكنها لم تتحرك....فاقترب منها ويرفع وجهها بيده وقال بنبرة ساخرة ولكنها تحمل بعضا من التهديد: لا تحاولي أن تكوني قوية.
من دون أن تفكر أسرعت بالصعود للسيارة فهي لم تكن لتحتمل ذلك. فصعد بدوره وجلس خلف المقود وقال ساخرا: لم أكن أعلم أنك رمنسية...
ولكنه لم يلق جوابا فقد كانت تفكر: لقد سمعني.
فأضاف بسخرية تفوق الأولى: إذا من هو؟
فتقول بهدوء: دعني وشأني. هذا لا يخصك في شيء.
فينظر لها لثوان دون قول شيء. ثم يشغل السيارة وينطلق وهو يفكر: إذن لقد سبقني شخص آخر إلى قلبك. ثم يبتسم بألم لاحظته يارا التي استغربت هذه الابتسامة.
بعد دقائق وقفت سيارة زرقاء رياضية أمام بيت سينار روسل لتنزل منها تلك الفتاة بسرعة وتصعد الدرج للدخول إلى البيت. ثم تتوجه برفقة هيرو إلى مكتب والدها بعد أن لاحظت من خلال النافذة أنه منار. وعندما دخلت علت الابتسامة وجوه الجميع فأسرعت سيرينا لتحتضن ابنتها ودموعها تسيل بهدوء على خديها.
فتربت الفتاة على كتفي أمها مطمئنة: أنا بخير... قالت هذه الابتسامة وهي تحاول الابتسام. ثم تقول معتذرة بعد أن ابتعدت عن أمها: المعذرة.... أريد البقاء وحدي.
استغرب الجميع قولها ولكنها صعدت دون أن تنتظر منهم اعتراضا.
فينظر إليها هيرو بعينين شاردتين ثم يقول لأخته: فلنغادر. ثم يقول للبقية: تصبحون على خير.
فيشكره سينار على مساعدته. ثم ينصرف.
على الدرج قال هيرو: سيما سترافقينني في سيارتي.
تستغرب سيما طلبه لكنها لم تحاول الاعتراض لأنها تعلم أنه لن يهتم لذلك. فقالت بهدوء: لا بأس.
وصعدا السيارة معا بعد أن اتصلت سيما بوالدها ليرسل السائق لأخذ السيارة.
وفي داخل المنزل لحقت هاناي بصديقتها ثم قرعت الباب. فيقول صوت باك من الداخل: أدخلي هاناي.
فتدخل الفتاة وهي تحاول الابتسام: عرفتني.
فتبتسم يارا رغما عنها. ولكنها لم تقدر على مواصلة الابتسام فقد تغلبت آلامها على محاولاتها.
فتقول هاناي بعد أن جلست قرب ابنة عمها: إذا؟؟
فترتمي يارا في حضنها وهي تقول: أنا أحبه. لم أعد أستطيع الاحتمال. ............ ثم تواصل البكاء
فتحيطها هاناي بذراعيها وتقول بحنان: لا يستحق أي شيء دموعك، أرجوك يكفي. فالبكاء لن يفيد. هو ليس لك. لا تنسي أن له خطيبة. يجب عليك نسيانه.
فتهز يارا رأسها نفيا وهي تبكي: أنا لن أستطيع. أنا أحاول منذ أربع سنوات.

مَرْيَمْ .. !
06-11-2008, 17:58
في تلك السيارة قال هيرو بصوت جاف: ما هو السر إذا؟
ارتبكت سيما من مجرد ذكره للموضوع، فتقول محاولة التماسك: لن....
فيقاطعها بحدة. بل ستفعلين. فتنظر إليه بقلق لكنه يواصل: ستخبرينني كل شيء.
فماهو هذا السر؟
إنزلو إلى الأسفل لتعرفوا






































































فتتنهد الفتاة ذات الشعر البني ثم تقول: لا بأس...... إنها تعلم بأمر مرضك.
يوقف هيرو السيارة بقوة على جانب الطريق حتى كادت سيما تطير من المقعد. ونظر إليها بنظرات غشتهما الصدمة ولأول مرة رأت سيما الدموع في عيني هيرو. فشهقت من هول المفاجأة وقد وضعت يديها على فمها. ولكنها حالت دون منع دموعها من النزول.
بقي هيرو لدقائق صامتا، ومن دون أية كلمة انطلق بالسيارة ثانية.
أشفقت سيما على حال أخيها وتمنت لو أنها ماتت قبل أن تقول الحقيقة. وأخرجها من شرودها صوت هيرو الذي لا يكاد يسمع: لا تخبريها أنني علمت الحقيقة.
فلم تستطع سوى أن تومئ برأسها دون النطق بأي شيء.
حسنا ها قد انتهى البارات الثامن
أرجو أن يكون أعجبكم
ولا تقولوا أنه قصير
ولكني لن أتمكن من الكتابة في مدة قصيرة لذا أرجو أن يكون مرضيا
والآن الواجب
1- ماذا سيحدث بين يارا وهيرو بعدما عرف هذا السر؟
2-ماذا سيكون مصير حب يارا؟
3 هل أعجبكم البارات؟
4 بالطبع ستكون فيه أخطاء لأني استعجلت في الكتابة
5أنتظر ردودكم
6لا تحرموني منها
7سلااااااام

♥{ℓєσпα
06-11-2008, 18:44
مشكووووووووووووورة على التكملة الروووووووووووووعة

بل فوق الروووووووووووعة....ما اعرف شو اقول بس

مشكووووووووووورة وابدعتـــــــــــي.....::جيد::

مَرْيَمْ .. !
06-11-2008, 18:52
مشكووووووووووووورة على التكملة الروووووووووووووعة

بل فوق الروووووووووووعة....ما اعرف شو اقول بس

مشكووووووووووورة وابدعتـــــــــــي.....::جيد::
أهلااااااااا يا هموم فتاة
شكرا على ردك الحلو
أخجلتني صراحة
فلا أظن قصتي وصلت إلى حد الإبداع
شكرا لك على هذا الإطراء الرائع
وأرجو أن لا تحرميني من ردودك الرائعة
سلاااااااااااااااااااام

semsem16
06-11-2008, 19:03
Bonsoir Blamestar , comment vas-tu ?? bien , j'espère

j'ai terminé ce qu'il y a d'écrit jusqu'à présent , j'ai beaucoup aimé ....


en ce qui concerne les photos , seule la photo de Mark n'apparait pas , tu devrais juste la mettre en pièce jointe plutot que de l'afficher directement ... je t'ennuie avec un problème de simple photo !!! désolée .... je m'en excuse ...

je n'ai rien à dire de bien spécifique .... l'histoire est plaisante ... je la suivrai jusqu'au bout ...

je te demanderai ceci dit de faire attention aux fautes d'orthographe <<< c'est l'hopital qui se foue de la charité !!! lol


bon , je te laisse

en attendant le prochain épisode


Mes salutations les plus chaleureuses .

m!ss hanna
07-11-2008, 09:41
هونتوني ارغتوا ع البارت اللي يهبل

1- ماذا سيحدث بين يارا وهيرو بعدما عرف هذا السر؟
ماادري
2-ماذا سيكون مصير حب يارا؟
ماادري
3 هل أعجبكم البارات؟
اكيد
4 بالطبع ستكون فيه أخطاء لأني استعجلت في الكتابة
لامافيه اخطاء ^^

جانا

مَرْيَمْ .. !
07-11-2008, 11:28
Bonsoir Blamestar , comment vas-tu ?? bien , j'espère



j'ai terminé ce qu'il y a d'écrit jusqu'à présent , j'ai beaucoup aimé ....



en ce qui concerne les photos , seule la photo de Mark n'apparait pas , tu devrais juste la mettre en pièce jointe plutot que de l'afficher directement ... je t'ennuie avec un problème de simple photo !!! désolée .... je m'en excuse ...


je n'ai rien à dire de bien spécifique .... l'histoire est plaisante ... je la suivrai jusqu'au bout ...


je te demanderai ceci dit de faire attention aux fautes d'orthographe <<< c'est l'hopital qui se foue de la charité !!! lol



bon , je te laisse


en attendant le prochain épisode




Mes salutations les plus chaleureuses .


je doit dire bonjour maintenant:p je vais bien merci semsem et j'espère de meme pour toi
Enfin, t'as fini de les lire
je suis infiniment heureuse parce qu'ils t'ont plu
et pour les photos je les mettrai en pièces jointes
en plus ne dis jamais que tu m'ennuis
et t'es toujours la bien venue samsouma et j'attendrai toujours tes commentaires
désoléé pour les fautes d'orthographe
j'essairai de les éviter
j'espère te voir toujours parmi les pages de mon histoire
à bientot

مَرْيَمْ .. !
07-11-2008, 11:32
هونتوني ارغتوا ع البارت اللي يهبل

1- ماذا سيحدث بين يارا وهيرو بعدما عرف هذا السر؟
ماادري
2-ماذا سيكون مصير حب يارا؟
ماادري
3 هل أعجبكم البارات؟
اكيد
4 بالطبع ستكون فيه أخطاء لأني استعجلت في الكتابة
لامافيه اخطاء ^^

جانا
مرحبا هانا
أهلا بك أختي
لا داعي للشكر أبد
يشرفني أن البارات أعجبك
أرجو أن أرى ردودك الحلوة دائما
وانتظري البارات القادم
سأحاول ألا أتأخر
لكني لا أعد بشيء
فأسبوعي مليء بالفروض
شكرا على المتابعة أختي
سلاااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
07-11-2008, 11:42
مرحبا يا أعضاء
هذه صور مارك وموريس وأرجو أن تعجبكم
سلااااااااام

مَرْيَمْ .. !
09-11-2008, 14:53
مرحبا بكل متابعي قصتي
آسفة على التأخر في وضع البارات الجديد
والآن هاهو
أرجو أن يعجبكم
وأرجو أن يكون طويلا


الفصل التاسع

طوال الطريق لم ينطق هيرو بحرف واحد ولم تبد على وجهه أي علامات تدل على أنه كائن حي، فوجهه شاحب وعيناه مسمرتان في نقطة واحدة لم تفارقاها. فعلمت سيما أنه لا يزال يفكر بكل ما قالته. لكنه كان شاردا لدرجة أنها أصبحت خائفة من أن يتعرضا إلى حادث سير إذا ما واصل القيادة. فهمت بطلب استلامها لكنها لاحظت أنهما قد وصلا. فتنهدت بارتياح. وما كادت السيارة تتوقف أمام الباب العملاق للقصر حتى نزل هيرو وصعد الدرج دون أن يهتم للحراس اللذين ألقوا عليه التحية أو أخته التي ما انفكت تناديه بصوت قلق.
دخل غرفته ورمى بنفسه على السرير وبقي ينظر إلى السقف ودموعه تنزل ببطء وهدوء. وفي تلك الأثناء لم تكف سيما عن طرق الباب منادية: هيرو، افتح أرجوك. ما الذي حدث لك؟ ألا تسمعني. أرجوك. ثم تتوقف برهة وتواصل: هيرو أنا آسفة. كل هذا بسببي. أرجوك ياهيرو أن تفتح. افتح يا أخي. فسمعت صوته المخنوق يقول: دعيني وشأني.
فلم يكن منها إلا أن استسلمت لرغبته وغادرت لتتوجه نحو غرفتها. المهم أنها اطمأنت. فهو لا يزال بخير.
في تلك الغرفة المظلمة، وقف ذلك الشاب ينظر إلى درج مكتبه بعينين متألمتين، ثم يفتحه ليخرج منه ذاك الشريط الزهري ويضعه في يده المفتوحة. وظل ينظر إليه مطولا دون أن ينبس ببنت شفة. يكفي أن نظراته كانت أداة تعبيره عن استيائه.
أمسكت الفتاة ذات النظارتين بالهاتف المحمول الموضوع بعشوائية على طاولة صغيرة موضوعة بالقرب من سرير صغير. وضغطت رقما معينا ليرد عليها صوت والدها قائلا: أهلا صغيرتي.
فتقول بمرح: يبدو أنك عرفتني.
-أمر عادي فلقد نسيتي هاتفك في البيت.
-هذا صحيح. هاي أبي، لا تفتح الهدايا الليلة، فأنا سأبقى مع يارا.
-لا عليك صغيرتي. أنا لا أفعل إطلاقا ما لا يرضيك.
-شكرا أبي. تصبح على خير.
-تصبحين على خير صغيرتي.
فتقول بغضب مصطنع بعد نهاية الاتصال: لا يكف عن مناداتي بصغيرتي، أتصدقين؟
فتبتسم يارا بصعوبة وتقول بصوت خافت: يبدو أن العم ستيفن قد عاد.
كانت إجابة هاناي هي هزة من رأسها لكنها أضافت: وابن عمك المفضل أيضا عاد معه.
ظهرت ابتسامة حقيقية على وجه يارا التي قالت: رائع، لقد اشتقت إليه حقا.
نظرت لها صديقتها باستغراب وقالت: لو كنت أعلم أن موري سيعيد إليك الابتسامة لكنت أحضرته معي.
عادت الابتسامة إلى الانسحاب من شفتي يارا على إثر قول هاناي، ونزلت من عينيها دمعتان ماسيّتان. فأسرعت هاناي باحتضانها وهي تقول: أنا آسفة لم أقصد تذكيرك.
أما هيرو الذي كان يراقب الشريط الموجود بين يديه نطق أخيرا قائلا: أنا لم أكن أريد شفقتك. لم فعلت هذا؟ ثم يبتسم ويقول ساخرا من نفسه: لقد صدق النقاد في ما قالوا فأنت البطلة لا أنا.... أنا حتى لا أستحق أن أكون وصيفك.
ولم يلبث أن فتح درجا آخر ليخرج كنه مقصا. وهم بقطع الشريط، لكنه توقف بعد أن جال سؤال غير متوقع في ذهنه: لم تكن مجبرة على المثول لطلب سيما. لم فعلت ذلك إذا؟ وابتسم للجواب الذي تخيله. بل والذي تمناه. هل تحبه؟
لم يستطع هيرو النوم طوال الليل لكن يارا نامت بعمق بين أحضان هاناي. لم يكن ذلك لأنها لم تفكر به بل لتعبها من التفكير به.
ابتسمت هاناي لوجه ابنة عمها الذي يبدو كالملاك وهي نائمة ثم غطّت في النوم بدورها. لقد كان حقا يوما طويلا.

أشرقت الشمس أخيرا لتمحو أحزان الأمس وتنقش على صفحات اليوم. فدغدغت الأشعة الذهبية عيني هاناي لتفتحهما على إثر ذلك. لاحظت أن يارا لا تزال نائمة

مَرْيَمْ .. !
09-11-2008, 14:54
فابتسمت بحنان. وأسرعت لتجهيز نفسها، فأخذت حماما صباحيا منعشا واختارت أحد ملابس يارا الرياضية المكونة من قميص قصير بدون أكمام وسروال من الجينز الأزرق يصل إلى أعلى ركبتيها. وارتدت معهما حذاء رياضيا أبيض اللون ورفعت شعرها في شكل ذيل حصان. ونزلت الدرج وهي تفكر بمرح: واو اليوم عطلة وهو أول يوم لنا بالعمل. ثم يختفي مرحها ليظهر القلق في عينيها وهي تفكر: أرجو أن يمرّ على خير.
وقفت أمام ذلك الباب وطرقته ثم دخلت محيية جميع من تحلقوا حول مائدة الفطور فقالت وقد اتسعت عيناها فرحا: أبي أهلا بك. وأسرعت نحوه لتضم يديها حول عنقه وتقول هل أحضرت الهدايا؟
يضحك الجميع على قولها، فيقول موريس الذي جلس بجانب جاك على المائدة متذمرا: لو لم تبيتي هنا بالأمس، لما اضطررت للقدوم ورؤية هذا الوجه الأحمق في الصباح. ويستعمل إصبعه ليشير إلى جاك الذي لم تتغير ملامحه بل اكتفى بأن تنهد في ملل.
فابتسمت هاناي بارتباك وقد سحبت كرسيا بجانب والدتها لخوفها من العاصفة التي تتلو الهدوء. وصدق ظنها فقد رمى جاك بالفطيرة التي كانت بيده على وجه موريس الذي صرخ من هول المفاجأة: ما هذا؟؟؟
ولكنه توقف بعد أن سمع ضحك الجميع على موقفه فابتسم بمكر وقال بصوت مرتفع: حرب الطعااااااام.
ففغرت أفواه الجميع دهشة.
لكن الحرب انتهت قبل حتى أن تبدأ لدخول يارا التي استيقظت مباشرة بعد خروج هاناي من الغرفة. فقالت محيية صباح الخير جميعا. أهلا عمي. حمدا لله على سلامتك.
فيقول ستيفن: شكرا يا ابنتي.
ثم اتسعت ابتسامة الفتاة وقالت بفرح: موري. لقد اشتقت إليك كثيرا.
فتوجه الطفل نحوها وعانقها بشوق وهو يقول بمرحه ومشاكسته المعتادة: وأنا أيضا.
ثم ينظر إلى جاك بمكر فهم هذا الأخير مغزاه، فوقفا مستأذنا: المعذرة علينا أن نذهب.
فهمت هاناي قصده فوقفت. وفي ذلك الحين نظر كل من سينار وسيرينا لبعضهما بتردد وقلق.
أسرع جاك وأمسك بيد أخته وهو يسحبها وراءه فقالت بمرح وقد اختفت كل أحزانها: إلى اللقاء جميعا.
بعد أن غادروا تأفف الطفل ذو الشعر البني بعد أن عاد إلى مكانه على الطاولة وقال بحزن: هذا ليس عدلا. لم كان يجب أن يكون شقيقها؟
فهم الجميع ما قصده فضحكوا على براءته.
ركب الثلاثة سيارة جاك السوداء. وما إن خرجوا من المنزل حتى حمل جاك هاتفه ليتصل بسيما.
رن الهاتف موقظا الفتاة من نوم عميق. فقالت متذمرة: ألن يتركني أحد أنام. وقررت تجاهل الاتصال. لكنها نهضت مسرعة بعد أن تذكرت أن هذه الرنة مخصصة لشخص معين وأجابت بمرح مناقض لكسلها: صباح الخير جاك.
يأتيها صوته البارد قائلا: يال الكسل. نائمة إلى الآن.
فتقول بغضب مصطنع: وما ذنبي أنا؟ لقد نمت الخامسة فجرا.
-المسكينة.
-كفاك سخرية. بالمناسبة كيف حال أختك.
-إنها بخير. ثم يستطرد: المهم. نحن في طريقنا إلى المنظمة. نراكما هناك.
فتقول وهي تقفز خارج السرير: سأجهز حالا، وداعا. ثم واصلت بفرح بعد إغلاق الهاتف: رائع. إنه رائع.
توجهت نحو الحمام واغتسلت ثم غيرت ملابسها وخرجت.

مَرْيَمْ .. !
09-11-2008, 14:55
طرقت باب غرفة أخيها. وبما أنها لم تلق جوابا فتحت الباب لتجد أنه قد غادر، فتبتسم في مرارة: يبدو أنه لم يتمكن من النوم.
أغلقت باب الغرفة ونزلت الدرج وخرجت دون التوجه إلى غرفة الطعام، فهي تعلم أنها لن تجد أحدا فيها سوى الخدم في وقت متأخر كهذا، فقد كانت الساعة قد تجاوزت العاشرة.
ركبت سيارتها التي أحضرها سائق في الصباح الباكر وتوجهت نحو المنظمة وهي لا تزال تفكر في شقيقها وتلوم نفسها على إخباره السر، فابتسمت قائلة بألم: لكنه لم يعد سرا الآن.
نزلت فتاتان وشاب من سيارة سوداء توقفت داخل المرآب المخصص للعملاء الرؤساء في المنظمة. واتخذ الثلاثة وجهات مختلفة، فقد قررت يارا انتظار سيما بالخارج بينما توجه الآخران نحو مكتب كيفن.
خرجت يارا من المرآب لتلفح وجهها نسمات عليلة، فأغمضت عينيها حالمة بكل ما هو جميل.
وما إن فتحت عينيها، تقابلت نظراتها بنظرات باردة وجهتها إليها عينان زرقاوتان. فلم تستطع منع نفسها من الارتباك و وجهها من الاحمرار وهي تقول: لم أوقفت سيارتك هنا؟
-لأني لن أبقى هنا.
أجابها باختصار ولم ينتظر تعليقا منها.
توجه نحو المدخل متجاهلا تحية الحراس. هو لم يقصد تجاهلهم لكنه لم يتمكن من سماعهم فقد كان يفكر: لا أحتاج شفقة منك، إطلاقا.
ترددت الفتاة الواقفة خارجا ولكنها لحقت به دون أن تنتظر سيما التي دخلت المرآب لتوها. وما إن رأته حتى خفق قلبها ألما. لم تستطع منع نفسها من القلق والخوف وهي ترى هيرو يسعل بحدة ويكاد يسقط على الأرض. فأسرعت حذوه لتمسكه بيدين مرتجفتين. لكنه صدها قائلا: لا تقربي مني.
أجفلت يارا وظلت جامدة مكانها لا تدري ما تفعل، فقالت بعد برهة محاولة إخفاء قلقها: ولكنك تسعل، هل.....؟
فيقاطعها: زكاما لا غير.
أومأت يارا برأسها مدعية التصديق. أوشكت أن تبتعد حينما سمعت صوتا مألوفا يلقي عليها التحية ولكن بجفاء. فالتفتت بعد أن رسمت ابتسامة أرادت منها أن تكون مرحة: صباح الخير لورا.
أومأت لورا واتجهت نحو هيرو نحو هيرو الذي اتكأ على الحائط وقد بدا عليه التعب والإرهاق وقالت بقلق واضح: هل أنت بخير؟
علمت يارا من نظراتها القلقة أنها تعلم بمرضه فأومأ هيرو برأسه. وقبل أن يهم بالانصراف وضعت لورا يدها على جبينه ثم صرخت بفزع: يا الهي. أنت محموم.
لم تبدو عليه أي استجابة بل غادر تاركا الفتاتين في قلق وحيرة.
وهنا صدر من لورا قول لم تتوقعه يارا : أنا حقا آسفة لما بدر مني بالأمس. ثم أضافت وقد مدت يدها مصافحة: أعد ألا أكرر ذلك.
بقيت يارا جامدة بعض الوقت لكنها ابتسمت برقة ومدت يدها أيضا وهي تقول: لا عليك، أنا أيضا أخطأت.
فقالت لورا بمرح: صديقتان؟
أومأت يارا برأسها مؤيدة. واتسعت ابتسامتها وهي تقول: إلى الأبد.
نهاية الفصل التاسع
أستنى ردودكم
لا تحرموني منهادمتم بخير
سلاااااااااااااام

C A R O L I N E
09-11-2008, 17:04
والله انو البارت روعة و اسفة لأنو مارديت من قبل انا حقا اعجبت بقصتك و اتمنى نكون صديقات و اكثر شخصية عجبتني هي يارا

بالتوفيق=good lucke=bonne chonce

مَرْيَمْ .. !
09-11-2008, 17:37
مرحبا يا قطة
أهلا بك بين صفحات قصة
سعيدة لأنها نالت إعجابك
وأرجو أن أرى ردودك الحلوة دائما
بالمناسبة طبعا أنا أقبل أن نكون صديقا
فهذا يسعدني
سلااااااام
et merci pour votre présence

CaйDιє ǿf HǿǾρє
09-11-2008, 17:50
مرحبا blamstar

كيف حالك؟؟

تســلمين ع التكملة الحلوة من كاتبة مبدعة


ومنتظرة التكملة القادمة


سلامي

مَرْيَمْ .. !
09-11-2008, 18:04
مرحبا أمول
كيف حالك أختي
انشاء الله بخير
شكرا على ردك أختي
وأرجو أن أراك دائما
دمت بخير
سلاااااااااااااام

semsem16
09-11-2008, 18:11
مرحبا أختي blamestar ، كيف حالك ؟؟

بارت ممتع و حلو لولا قصره <<< طماعة !!!

ليس لدي أي تعليق ... فالأحداث متوقعة لحد الآن ، بانتظار أن يحدث شيء مميز ...

بانتظار البارت المقبل . <<< رددت بالعربية هذه المرة ، و المرة المقبلة أستأنف الردود بالفرنسية ..

mes salutations .

مَرْيَمْ .. !
09-11-2008, 18:20
مرحبا أختي blamestar ، كيف حالك ؟؟

بارت ممتع و حلو لولا قصره <<< طماعة !!!

ليس لدي أي تعليق ... فالأحداث متوقعة لحد الآن ، بانتظار أن يحدث شيء مميز ...

بانتظار البارت المقبل . <<< رددت بالعربية هذه المرة ، و المرة المقبلة أستأنف الردود بالفرنسية ..

mes salutations .
أهلا سمسم
أنا بخير ما دمت بخير
معك حق الأحداث متوقعة حاليا
لكن ستكون هناك العديد من المفاجآة مستقبلا
أرجو أن أتمكن من الكتابة في هذا الأسبوع فهو حقا مزدحم
أقصد مليئ بالفروض:D
لا عليك أختي
المهم أنني أفهم كلتا اللغتين:p
لذا لن ألقى صعوبة في قراءة ردودك:D
دمت بخير أختي
سلااااااااام

flafl
10-11-2008, 13:21
مشكورة حبوبة على البارت
"والقصة وايد حلوة::سعادة::"
سي يو

konoha_ninja
10-11-2008, 15:44
::جيد::مشكورة حبيبتي blamestar
عالقصة الروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة
وان شاء الله تستمري في طريق الابداع _OK_
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

::سعادة::

C A R O L I N E
10-11-2008, 16:17
حبيبتي blamestarوينك و الله انا متشوقة و ما فيني استانا بليييييييز كملي بلييييييييييييييييييييز انا رح ادخل بعد بكرة ان شاء الله تكوني حطيتي بارت طويل ::جيد::

مَرْيَمْ .. !
10-11-2008, 17:13
مشكورة حبوبة على البارت
"والقصة وايد حلوة::سعادة::"
سي يو
أهلا فلافي
نورتي القصة
شكرا لك على هذا الإطراء
وشكرا على الرد الرائع
أرجو أن تكوني متابعة دائمة للقصة
دمت بخير
سلاااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
10-11-2008, 17:16
::جيد::مشكورة حبيبتي blamestar
عالقصة الروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة
وان شاء الله تستمري في طريق الابداع _OK_
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

::سعادة::
أهلا آنسة نينجا كيف حالك؟
بخير كما أرجو
شكرا لك على المرور
وسعيدة لأن القصة أعجبتك::جيد::
أرجو أن تكوني من متابعيها
دمت بخير
سلاااااااام

مَرْيَمْ .. !
10-11-2008, 17:19
حبيبتي blamestarوينك و الله انا متشوقة و ما فيني استانا بليييييييز كملي بلييييييييييييييييييييز انا رح ادخل بعد بكرة ان شاء الله تكوني حطيتي بارت طويل ::جيد::
مرحبا يا قطة
كيف حالك؟
شكرا لك على هذا الإقبال الرائع والمدهش على القصة
بالنسبة للتكملة أختي
قد لا أتمكن من وضعها قبل يوم الجمعة
فكما يبدو هذا الأسبوع لن ينتهي من كثرة لفروض
أرجو أن تعذريني أختي
ولأجل ردك الرائع
سأكتب ثلاثة أيام متواصلة
دمت بخير
سلااااااااااااام

بريق ألماسه
10-11-2008, 17:26
مشكورة حبيبتي على القصة الكوووووووووول
وارجو انك تقبليني كقارئة جديدة لقصتك
وتقبلي مروري

konoha_ninja
11-11-2008, 11:36
أخجلتيني صراحة _آنسة عاد_ (هههه)

عشان أكون صريحة : أنا نادر ماتعجبني قصة
وهالقصة واااايد عيبتني .. فأنتي تدمجين بين الترابط العائلي والصداقة والحب ..
بالنسبة لشخصيتي المفضلة فهي هيرو طبعاً <<< حرام ليش مريض:بكاء:

m!ss hanna
12-11-2008, 02:25
يالله اليوم حطي التكمله ^^

Black memory
12-11-2008, 12:25
التكملة روعة

konoha_ninja
12-11-2008, 15:08
خذي راحتج على التكملة ..

المهم كتبت قصة يديدة ::سعادة::

اقروها ان شاء الله تعيبكم ..::جيد::

يلا تشااااااااااااااااااااااااااااااااو

مَرْيَمْ .. !
12-11-2008, 16:49
مشكورة حبيبتي على القصة الكوووووووووول
وارجو انك تقبليني كقارئة جديدة لقصتك
وتقبلي مروري
أهلا ألماسة كيف حالك؟
أنت المشكورة أختي على ردك المشجع
وأهلا بك دائما أختي بين هذه الصفحات
دمت بخير
سلااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
12-11-2008, 16:52
أخجلتيني صراحة _آنسة عاد_ (هههه)

عشان أكون صريحة : أنا نادر ماتعجبني قصة
وهالقصة واااايد عيبتني .. فأنتي تدمجين بين الترابط العائلي والصداقة والحب ..
بالنسبة لشخصيتي المفضلة فهي هيرو طبعاً <<< حرام ليش مريض:بكاء:
أها بك آنسة نينجا
شكرا لك على المرور
بالمناسبة أنا أيضا شخصيتي المفضلة هيرو
وبإذن الله سيشفى::جيد::
بالنسبة للتكملة أرجو أن تعذريني
إذ قد أتأخر كثيرا
سلاااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
12-11-2008, 16:55
يالله اليوم حطي التكمله ^^
شكرا لك ميس هانا على مرورك المتواصل
أنا حقا آسفة فلن أتمكن من وضع التكملة اليوم
أعلم أنني لم أتأخر كثيرا من قبل
ولكن الفروض تعيقني
تقبلي اعتذاري
سلاااااااااااام

التكملة روعة
شكرا لك أختي بلاك ميموري على مرورك
دمت بخير
سلاااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
12-11-2008, 16:57
خذي راحتج على التكملة ..

المهم كتبت قصة يديدة ::سعادة::

اقروها ان شاء الله تعيبكم ..::جيد::

يلا تشااااااااااااااااااااااااااااااااو
أهلا أختي نينجا
شكرا على تفهمك أختي
بإذن الله سأزور قصتك الجديدة
وسأرد عليها
دمت بخير
سلاااااااااااام

m!ss hanna
12-11-2008, 18:23
شكرا لك ميس هانا على مرورك المتواصل
أنا حقا آسفة فلن أتمكن من وضع التكملة اليوم
أعلم أنني لم أتأخر كثيرا من قبل
ولكن الفروض تعيقني
تقبلي اعتذاري
سلاااااااااااام
عادي :cool:
اهم شيء دراستك
بس المره الجايه لاتعودينها :مكر:
لاامزح خذي وقتك:مرتبك:

semsem16
12-11-2008, 18:49
je passe juste pour mentionner que j'attends le prochain épisode et aussi pour te faire part de mon entière compréhension , dieu seul sait qu'il est difficile de s'occuper de ses études et de deux histoires simultanément ...


je t'attends

mes salutations les plus chaleureuses .

C A R O L I N E
13-11-2008, 12:44
::جيد::::جيد::::جيد::::جيد::::جيد::غدا اليوم المنتظر انا عم احسب فيها بالساعات لتحطي البارت حتى انو اختي الكبرى استغربة مني و قالتلي انتي عو تستني قصة و لا نتائج الفحص


المهم بكرا الجمعة انا عم استنى حبيبتي باي

konoha_ninja
13-11-2008, 15:43
هاااااااااااااااااااااااااااي ...

غداً هو اليوم المنتظر .. خخخخخخخ

المهم حطيت الفصل الثاني لقصتي يا آنسة star :مكر: (وحدة بوحدة):D

تشاااااااااااااااو ..

flafl
13-11-2008, 15:50
شحالج بلوم ستار

أنا انتظر التكملة ..و شكلي ما أروم أنام من الفرحة لأن اليوم الخميس .. خخخخ;)


و كتبت قصة يا رب تعييبكم :Dبلييييييز لا اتحبطوني من أول بارت

فلافل

مَرْيَمْ .. !
13-11-2008, 17:33
في المرآب نزلت فتاة ترتدي قميصا أحمر اللون مع تنورة بيضاء قصيرة. بحثت حولها لكنها لم تجد أحدا. فقالت متذمرة:
-ألم ينتظرني أحد؟
ثم خرجت من المرآب لتتأكد من أنها رأت سيارة أخيها. تعجبت هذا لكنها دخلت المنظمة بعدما تيقنت من عدم حدوث شيء يدعو إلى القلق.
فقابلت لورا التي كانت تنتظرها عند البوابة المؤدية إلى الوحدة الرابعة (ملاحظة: لا يسمح بدخول الوحدات إلا للعاملين بها أو رؤساء بقية الوحدات). فبادرت سيما قائلة:
-ما هذا؟ هل قام جاك بطردك من العمل؟
فأجابتها لورا باستهزاء:
-أنا لم أذهب إلى هناك حتى.
تقدمت سيما واستعملت بطاقة الهوية التي سمحت لها بفتح الباب، فدخلت ورافقتها لورا في ذلك الطريق البلوري ثم قالت بصوت خافت:
-لقد اعتذرت من يارا.
توقفت سيما ونظرت إليها باستغراب وملامحها تنمّ عن التعجب والاستفهام.
فقالت لورا بعدما ساد الصمت لثوان معدودة:
-هي لا تستحق ما فعلته بها.
ثم اتسعت ابتسامتها بينما أضافت:
-كما أنها لاعبة الجمباز المفضلة لدي.
ظهرت على شفتي سيما ابتسامة عريضة عبرت عن سعادتها، ونظرت إلى صديقتها ممتنة لتفهمها.
عند خروجهما من المكتب، اصطدم جاك وهاناي بهيرو الذي دخل بعدما ألقى عليهما التحية.
لم يتحرك جاك بعد إغلاق الباب، فسألته هاناي بحيرة وقد رفعت حاجبها استغرابا:
-مالأمر؟
فأجابها بسؤال آخر:
-هل بدا هيرو بخير.
فأجابت بعدم اكتراث:
-لا أظن.
-لقد بدا لي شاحبا.
فقالت وهي تسحبه من يده: هيا يا أمير الجليد. دعك منه، ربما يكون مصابا بالزكام. فلنذهب.
نظرت له بمرح لتصدها نظراته الغاضبة فقالت بارتباك:
-يا الهي. أنا لن أنعتك هكذا ثانية. هذا وعد مني
فابتسم برضى وتقدمها تاركا هاناي تقول وهي تضرب بكفيها:
-كل هذا بسبب يارا. لقد كان نهارنا جيدا قبل الآن.
ثم تنهدت بعدم ارتياح وأسرعت نحو جاك الذي وقف ينتظرها.
في داخل المكتب، جلس هيرو قبالة رئيسه وقال:
-حسنا، هل قررت من سيكون مرافقي؟ فالطائرة ستقلع بعد ساعتين فحسب.
ابتسم كيفن بمكر ثم أجاب:
-ستكون يارا مرافقة رائعة.
تفاجأ هيرو بما سمع ولكنه كسا وجهه البارد بهالة غير مكترثة ثم قال بصوت منخفض:
-ألم تجد غيرها.
-إطلاقا.
فتنهد هيرو بملل ثم أجاب بصوت لا مبال:
-لا عليك، المهما ألا تعطلني هذه الفتاة.
فطلب كيفين من شانا استدعاء يارا إلى مكتبه.
فتحت يارا الباب، وتقدمت من مكتب كيفن لتجلس مقابلة لهيرو الذي رمقها ببرود كعادته. ولكن هذه المرة اكتشفت يارا أنه برود مصطنع.
فأسرع الرئيس بالقول خوفا من أن يشتد الصراع بينهما:
-لقد حصلت على أول مهمة لك هنا، يارا.
قال وابتسم للفتاة منتظرا منها أن تعلق لكنه لم يتمنّ إطلاقا أن تقول:
-معه؟
وأشارت إلى هيرو الذي رفع حاجبه استغرابا.
لم يستطع كيفن كتم ضحكاته، لهذا فهو لم يسلم من النظرات المعاتبة التي وجهتها إليه يارا. فقال محاولا تغيير الموضوع:
-ما رأيك إذن؟
أومأت المعنية بالسؤال دون النطق بأي حرف. وبدأ كيفن بتفسير مايتوجب عليها فعله خلال المهمة.

konoha_ninja
13-11-2008, 18:11
اريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييقاااااا ااااااااااااااااااااااااااااااتو ..
عالتكملة .. الروعة ..

المهم حجزت الموقع .. :مكر:

خل أخلص قراءة القصة ..

وبعدين أعلق ..

تشااااااااو ..

konoha_ninja
13-11-2008, 18:19
عجيييييييييييييييييييييبة والله يا آنسة ستار




التكملة cOoOoOoOoOoOl

بس قصيرة شوي ..

المهم ..

ارتحت لما كتبت التكملة ..

أخيراً بنام ..:نوم:

خخخخخخخخخخخخخخ

تشااااااااو _ :نوم: ZzZzZzZzZzZz

658251

C A R O L I N E
13-11-2008, 18:50
يسلمووووووووو و استنى البارت التالي بفارغ الصبر::جيد::

حبيبتي انتي تحفة::جيد::

مَرْيَمْ .. !
13-11-2008, 19:17
عادي :cool:
اهم شيء دراستك
بس المره الجايه لاتعودينها :مكر:
لاامزح خذي وقتك:مرتبك:
أهلا بك هانا.
شكرا على تفهمك
دمت بخير
سلاااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
13-11-2008, 19:20
je passe juste pour mentionner que j'attends le prochain épisode et aussi pour te faire part de mon entière compréhension , dieu seul sait qu'il est difficile de s'occuper de ses études et de deux histoires simultanément ...


je t'attends

mes salutations les plus chaleureuses .
bienvenue samsouma
oui t'as raison c'est très difficile d'écrire deux histoire en meme temps
merci pour le passage
bonne nuit

مَرْيَمْ .. !
13-11-2008, 19:24
مررررررررررحبا جميعا
أنا حقا آسفة لأنني لن أتمكن من التعليق على بقية الردود
كما أنني لن أمكن من الكتابة لبعض الوقت
فحاسوبي غدا سيكون في الإصلاحيات
لذا
أرجو أن تعذروني إذا تأخرت
شكرا لجميع من يرد
وعندما أعود
سأكتب تكملة طويلة بإذن الله
لا تنسو الموضوع:p
وبالنسبة للآنسة نينجا
وفلافي
أعد بزيلرة القصتين ما أن أصلح حاسوبي
سلاااااااااااام

C A R O L I N E
14-11-2008, 19:29
احنا نستنا و نتمنى لجهازك الشفاء العاجل ان شاء الله باي

هع هع هع هع هع هع

روطة
14-11-2008, 23:22
القصة روووووووووووعة
انتظر المزيد من ابداعاتش

flafl
15-11-2008, 10:09
التكملة co0o0o0o0ol "خخخخخخخ"

بلوم ستار بليييييييييز ردي على قصتي

مَرْيَمْ .. !
16-11-2008, 08:02
::جيد::::جيد::::جيد::::جيد::::جيد::غدا اليوم المنتظر انا عم احسب فيها بالساعات لتحطي البارت حتى انو اختي الكبرى استغربة مني و قالتلي انتي عو تستني قصة و لا نتائج الفحص


المهم بكرا الجمعة انا عم استنى حبيبتي باي
مرحبا يا قطة كيف الحال؟
أرجو أن تكوني بخير
شكرا لك على الانتظار أختي
سلااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
16-11-2008, 08:10
هاااااااااااااااااااااااااااي ...

غداً هو اليوم المنتظر .. خخخخخخخ

المهم حطيت الفصل الثاني لقصتي يا آنسة star :مكر: (وحدة بوحدة):D

تشاااااااااااااااو ..</B>
مرحبا نينجا
أرجو أن تكوني بخير أختي.
تجيدين رد الصاع::جيد::
شكرا لك على الرد الحلو
سلاااااااااااام

شحالج بلوم ستار

أنا انتظر التكملة ..و شكلي ما أروم أنام من الفرحة لأن اليوم الخميس .. خخخخ;)


و كتبت قصة يا رب تعييبكم :Dبلييييييز لا اتحبطوني من أول بارت

فلافل
هااااااااااااااي
أهلا بك فلافي
وااااااااااو شكرا لك على هذه الإطراءات
أرجو أن أكون أسحقها
وبإذن الله سأزور قصتك أختي
سلااااااااااااااام


اريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييقاااااا ااااااااااااااااااااااااااااااتو ..
عالتكملة .. الروعة ..

المهم حجزت الموقع .. :مكر:

خل أخلص قراءة القصة ..

وبعدين أعلق ..

تشااااااااو ..


أهلا آنسة نينجا
سعيدة لهذا الرد السريع
شكرا لك أختي
سلاااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
16-11-2008, 08:15
عجيييييييييييييييييييييبة والله يا آنسة ستار</B>




التكملة cOoOoOoOoOoOl

بس قصيرة شوي ..

المهم ..

ارتحت لما كتبت التكملة ..

أخيراً بنام ..:نوم:

خخخخخخخخخخخخخخ

تشااااااااو _ :نوم: ZzZzZzZzZzZz</B>

http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=658251&thumb=1&d=1226600679 (http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=658251&d=1226600679)
أهلا آنسة نينجا
سعيدة لأن التكملة أعجبتك مع أنها بسيطة
وأعد بكتابة تكملة أطول عندما يتسنى لي الوقت
سلااااااااااااام


يسلمووووووووو و استنى البارت التالي بفارغ الصبر::جيد::

حبيبتي انتي تحفة::جيد::


أهلا بك قطة
شكرا على الرد الرائع
شكرا لك على الإطراء
وأنت الأروع بردك
شكرا
سلاااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
16-11-2008, 08:19
احنا نستنا و نتمنى لجهازك الشفاء العاجل ان شاء الله باي

هع هع هع هع هع هع


أهلا قطة
شكرا لك على هذه التمنيات
فأنا أرجو ذلك
لقد اشتقت إليه كثيرا
وعندما يصلح سأكتب التكملة
سلاااااااااااااااام


القصة روووووووووووعة
انتظر المزيد من ابداعاتش


أهلا روطة
شكرا لك على الرد أختي
المهم إنو القصة عجبتك
أنتظر ردودك دائما
سلااااااااااااااااام


التكملة co0o0o0o0ol "خخخخخخخ"

بلوم ستار بليييييييييز ردي على قصتي



أهلا فلافي
شكرا لك على الرد أختي
وبإذن الله ستجدين ردي في قصتك
سلاااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
16-11-2008, 10:12
أرجو ألا أكون قد تأخرت
هاهي التكملة
مع أن حاسوبي لم يصلح بعد



ومع كل كلمة يقولها كان شوق يارا للبدإ يكبر وخوفها من مرافقة هيرو يكبر معه.
وقف هيرو مستأذنا وقال بعد أن رمق يارا بنظرات خالية من أي تعبير:
-أرجو أن تكوني جاهزة للبدإ في غضون ساعة، فأنا لا أريد التأخر.
نظرت له يارا بنفس الطريقة وغادرت دون أدنى كلمة.
في مكتب سيما جلست لورا على إحدى الأرائك الموجودة فيه ونظرت لابنة عمها نظرت حملت بعض الرجاء، فقالت سيما برقة بعدما جلست بجانبها:
-سأحاول أن أكون صريحة........ أنا لا أستطيع فعل ذلك.
أنزلت لورا عينيها إلى الأرض وقالت:
-ولكني لا أريد أن ألقى منه الرفض، إذا ما تكلمت أولا.
-الأمر ليس صعبا. استأجري شخصا آخر غيري.
قالت الفتاة ذات الشعر البني هذا بمرح حاولت من خلاله إبعاد التوتر عن الجو الذي كسا المكتب، فابتسمت لورا بدورها، ولكنّ ابتسامتها كانت باهتة.
بعد مضي ربع ساعة، طرقت يارا باب مكتب كيفن ودخلت على إثر إذنه لها وقالت بمرح:
-أنا جاهزة. أين مرافقي؟
فأجابها رئيسها بهدوء:
-لقد طلب منك التجهز في نحو ساعة. إذن هو لن يعود إلا بعد ساعة.
فقالت وهي تقطب حاجبيها بطريقة مصطنعة:
-هل عليّ انتظاره؟
أومأ كيفن برأسه وأعاد نظره إلى الأوراق المكدّسة أمامه. أحست يارا أنها أزعجته فهمّت بالخروج لكنه استوقفها بقوله:
-أنا لم أشرح لك بعد كل ما يتعلق بمهمتك.
نظرت له بعدم استيعاب، لكنه واصل متجاهلا نظرتها المتسائلة:
-من الأفضل أن تجلسي، فالشرح سيكون طويلا.
استجابت الفتاة الشقراء لطلبه وجلست أمام مكتبه منتظرة ما سيقوله. سمعته يكلم شانا لكنها لم تنتبه لموضوع الحديث فقد كانت تفكر بما ينتظرها.
نظرلها لثوان معدودة ثم قال وقد حاول جعل صوته ينمّ عن الجدية:
-حسنا. مهمتكما تقتصر على حماية شخص هام...
قاطعته يارا بصوت تشوبه المفاجأة:
-هل سأكون حارسة شخصية؟
نظر لها كيفن بعتاب فوضعت يدها على فمها وهزت رأسها معتذرة، فواصل الحديث بعد أن ابتسم:
-لا بأس...
ثم قدم لها وثائقا تحمل معلومات حول عميلهما وهو يقول:
-هذه هي كل المعلومات التي تحتاجين معرفتها عن عميلنا.
فتحت الملف لتتسع عيناها دهشة.
في ذلك البيت الفخم، وتحديدا في مكتب سينار، ظل ستيفن يضرع الغرفة ذهابا وإيابا ولم يتوقف إلا على صوت زوجته التي قالت:
-اهدأ قليلا، فهذا ليس الوقت المناسب للغضب.
فقال بحدة بعد أن رمقها بنظرة غاضبة:
-هل هناك موقف أسةأ من هذا؟
ثم وجه نظره إلى سينار مواصلا كلامه بذات النبرة:
-كيف استطعتما السماح لهما بهذا؟ ألستما خائفان عليهما؟ لم يتجاوزا العشرين بعد وها أنتما تسمحان لهما بحفر قبريهما بأيديهما.
قال سينار الذي وقف من على الأريكة العريضة:
-أظن أن أولادنا لم يتعلموا الفنون القتالية، ليحتفضوا بها لأنفسهم. إنها رغبتهم، ولن نتمكن من منعهم. بل ليس لنا الحق في ذلك....
إسمعني جيدا يا أخي. إنهم يريدون مساعدة من يحتاهم. عليك أن تثق بهم. فهم لن يخيبوك.
نظر له ستيفن برجاء لكنه لم يلق جاوبا فتنهد مستسلما:
-لا بأس، إذا كان هذا رأيك.
ابتسم الجميع حتى والدة هاناي التي كانت سعيدة بعمل ابنتها.
على ذلك الشاطئ، وقف فتي يبدو في التاسعة عشر من عمره، مغمضا عينيه والنسمات العليلة تلفح وجهه لتجعل شعره يتطاير بطريقة جذابة. بدا أنه مرتاح لهذا الموقف. لمنه هز رأسه فجأة كأنه يحاول إبعاد فكرة ما عن رأسه:
-لم ينقصني سوى أن تكون هي مرافقتي. أنا لا أستطيع إبعادها عن ذهني حتى عندما تكون بعيدة. فكيف سأتمكن من الصمود وهي بجانبي؟
نظر إلى السماء بشرود ثم التفت مغادرا المكان.
لم تستطع يارا الحديث للحظة، فالكلمات أبت الخروج من حلقها. فهزت رأسها كمن يحاول استيعاب فكرة ما، ثم قالت وهي زدرد ريقها بصعوبة:
-أليست هذه الفتاة، هي تلك العارضة التي ادعت أنها خطيبة هيرو؟
ابتسم كيفن وقال:
-تقصدين ألذ أعداء لورا؟
فأومأت برأسها مؤيدة. فقال كيفن والابتسامة التي رسمها منذ قليل تحولت إلى ابتسامة مكر:
-أرجو ألا تصبح عدوتك أنت الأخرى.
نظرت له الفتاة بحيرة ولكنها فهمت ما قصده عندما تذكرت أن بإمكانه مراقبة كل شبر في المنظمة من مكتبه. فهي الآن صديقة لورا، إذن هذه الفتاة هي عدوتها. ثم قالت في نفسها:
-ولأنها عدوتي، لن تحصل أبدا على هيرو.
لاحظ كيفن شرودها فابتسم بمكر. قطع شرود يارا صوت الباب يفتح لتدخل شانا وهي تحمل بعض الأوراق في يدها وقالت مبتسمة ولكن بصورة عملية:
-هذه هي الوثائق الخاصة بالعملاء الذين سيرافقون هيرو ويارا. اخترنا أربعة من الوحدة الأولى، وثلاثة من الوحدة الثالثة.
نظر كيفن ليارا مستفسرا:
-أأنت ن اختار عملاء وحدتك؟
هزت رأسها نفيا فقالت شانا مصححة:
-إنه هيرو سيدي. فيارا لا تعرف شيئا عن العملاء بوحدتها.
أومأ كيفن برأسه متفهما، فغادرت شانا على إثر ذلك.
وقفت يارا بعدها مستأذنة، فقال لها كيفن قبل أن تغادر:
-أرجو أن تثبتي جدارتك في مهمتك الأولى. كما أرجو أن تبعدي تفكيرك الشخصي عن عملك، فهذا قد يؤذيك.
خرجت يارا وكلمات كيفن لا تزال عالقة في ذهنها. لن يمكنها إبعاد شخصياتها أثناء المهمات، فهذا خارج عن قدرتها.
نهاية الفصل الثامن
أرجو أن يكون أعجبكم مع أنه قصير
أنتظر ردودكم لا تخذلوني
والآن لديّ بعض الأسئلة
1-ما رأيكم بالتكملة والقصة من البداية؟
2-ما هو سر حديث لورا وسيما؟
3-من هي هذه العارضة حسب رأيكم؟ وما علاقتها بهيرو؟
4-ما هي توقعاتكم للبارات القادم
أرجو أن تبلغوني بجميع أنواع الأخطاء في التكملة
سلااااااااااااااام

m!ss hanna
16-11-2008, 10:56
محجووووز
.......................
1-ما رأيكم بالتكملة والقصة من البداية؟
حلوه
2-ما هو سر حديث لورا وسيما؟
ليه يعني حرام يتكلمون مع بعض ^^"
3-من هي هذه العارضة حسب رأيكم؟ وما علاقتها بهيرو؟
مادري-اممم معجبه فيه او تكرهه ^^<<شوفو التفكير
4-ما هي توقعاتكم للبارات القادم
والله فرفرت في راسي بس ماحصلت شيء

konoha_ninja
16-11-2008, 11:22
محجووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ز الثاني ..

رح أقرأ القصة ..
بعدين أعلق ..

تشاااااااااااااااو ..

♥{ℓєσпα
16-11-2008, 11:49
اهلا حبيبتي ....

اخبارك؟ احوالك؟ << كلها واحد ... :p:D

التكملة رائعــــــة بمعنى الكلمة ...... ::جيد::

نبدا الاسئلة :-

1-ما رأيكم بالتكملة والقصة من البداية؟

رووووووووووووووووووعة ...

2ما هو سر حديث لورا وسيما؟

ما اعرف ...

3-من هي هذه العارضة حسب رأيكم؟ وما علاقتها بهيرو؟

كاتيا ،، تحبه ...

4-ما هي توقعاتكم للبارات القادم

ما اعرف بس يمكن يكون مثير وشيق ... ::جيد:: :) .....


سلاااااااااااام ................

konoha_ninja
16-11-2008, 12:02
1-ما رأيكم بالتكملة والقصة من البداية؟ روووووووووووووووووووووووووعة

2-ما هو سر حديث لورا وسيما؟ ممممممممممم .. ما أدري ..

3-من هي هذه العارضة حسب رأيكم؟ وما علاقتها بهيرو؟ ما أعرف اسمها ..لكنها رح تكون ألد أعداء يارا وأعدائي بعد.. :مكر: خخخخخخخخخخخخخخخخ:D

4-ما هي توقعاتكم للبارات القادم ؟ .. مثير نفس ما عهدنا الكاتبة الفنانة ..


نشاااااااااااااااااااااااا و ..

كاميليا العشق
16-11-2008, 12:45
القصة جيدة وتحتاج إلى بعض التقيح في محتواه >>>>>>قلبت درس عربي

حاولي تضعي فيها بعض الأحداث الجذابة أكثر وبعدين أشوف تخليتي عن مبدأ الأنوثة كل البنات يلعبوا كارتيه >هييي ياه

الشخصيات حلوة والقصة جميلة وممتعة ثابري >>>>>>>> الله يرحم أيام الثانوي

مَرْيَمْ .. !
19-11-2008, 18:16
محجووووز
.......................
1-ما رأيكم بالتكملة والقصة من البداية؟
حلوه
2-ما هو سر حديث لورا وسيما؟
ليه يعني حرام يتكلمون مع بعض ^^"
3-من هي هذه العارضة حسب رأيكم؟ وما علاقتها بهيرو؟
مادري-اممم معجبه فيه او تكرهه ^^<<شوفو التفكير
4-ما هي توقعاتكم للبارات القادم
والله فرفرت في راسي بس ماحصلت شيء
مرحبا هانا
كيف حالك أختي
شكرا لرأيك بالقصة
أنا لم أقل حرام يتكلمو مع بعض:D فقط أردت أن أقول
أنهما تتحدثان بموضوع مهم
على كل ستعرفونه فيما بعد
هههههههههههه عارضة تكرهه هذه الإجابة مضحكة
أشكرك أختي على ردك الرائع
سلاااااااااااااااااام

m!ss hanna
19-11-2008, 19:06
وبعدين أشوف تخليتي عن مبدأ الأنوثة كل البنات يلعبوا كارتيه >هييي ياه
انا اتفق مع الاخت نينا
وبعض الاحيان احس ان البنات اولاد مافيهم خصله انوثه

مَرْيَمْ .. !
19-11-2008, 19:28
اهلا حبيبتي ....

اخبارك؟ احوالك؟ << كلها واحد ... :p:D

التكملة رائعــــــة بمعنى الكلمة ...... ::جيد::

نبدا الاسئلة :-

1-ما رأيكم بالتكملة والقصة من البداية؟

رووووووووووووووووووعة ...

2ما هو سر حديث لورا وسيما؟

ما اعرف ...

3-من هي هذه العارضة حسب رأيكم؟ وما علاقتها بهيرو؟

كاتيا ،، تحبه ...

4-ما هي توقعاتكم للبارات القادم

ما اعرف بس يمكن يكون مثير وشيق ... ::جيد:: :) .....


سلاااااااااااام ................
أهلا هموم
كيف حالك أختي
بخير كما أتمنى
شكرا لك على الرد المشجع
وآسفة إذا كنت قد تأخرت
سلااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
19-11-2008, 19:29
1-ما رأيكم بالتكملة والقصة من البداية؟ روووووووووووووووووووووووووعة

2-ما هو سر حديث لورا وسيما؟ ممممممممممم .. ما أدري ..

3-من هي هذه العارضة حسب رأيكم؟ وما علاقتها بهيرو؟ ما أعرف اسمها ..لكنها رح تكون ألد أعداء يارا وأعدائي بعد.. :مكر: خخخخخخخخخخخخخخخخ:D

4-ما هي توقعاتكم للبارات القادم ؟ .. مثير نفس ما عهدنا الكاتبة الفنانة ..


نشاااااااااااااااااااااااا و ..
أهلا بالآنسة نينجا
كيف حالك
شكرا لك على الرد الرائع كالعادة
شكرا لك أختي على المرور
سلااااااااااااااااااام

روطة
19-11-2008, 19:44
السلام عليكم

شحالش خويتي blamestar؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ان شا الله بخير

التكملة روووووووووعة

اتمنى انش اتحطين التكملة بسرعة اذا قدرتي
وانا انتظر التكملة على احر من الجمر

خويتش روطة

مَرْيَمْ .. !
19-11-2008, 19:47
القصة جيدة وتحتاج إلى بعض التقيح في محتواه >>>>>>قلبت درس عربي

حاولي تضعي فيها بعض الأحداث الجذابة أكثر وبعدين أشوف تخليتي عن مبدأ الأنوثة كل البنات يلعبوا كارتيه >هييي ياه

الشخصيات حلوة والقصة جميلة وممتعة ثابري >>>>>>>> الله يرحم أيام الثانوي
أهلا أختي
شكرا على مرورك الطيب
وخاصة انتقاداتك
سأحاول العمل بنصائحك
بالنسبة للفتيات الكاراتي فهذا لأني أمارسه
دمت بخير سلاااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
19-11-2008, 19:48
انا اتفق مع الاخت نينا
وبعض الاحيان احس ان البنات اولاد مافيهم خصله انوثه
لا عليك أختي
الأحداث القادمة ستثبت لك أن البنات فيهم بعض الأنوثة هههههههه:D
دمت بخير
سلاااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
19-11-2008, 19:50
السلام عليكم

شحالش خويتي blamestar؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ان شا الله بخير

التكملة روووووووووعة

اتمنى انش اتحطين التكملة بسرعة اذا قدرتي
وانا انتظر التكملة على احر من الجمر

خويتش روطة
أهلا روطة
كيف الحال؟
شكرا على مرورك الطيب
وردك الرائع
وبإذن التكملة يوم الجمعة
بإذن الله
دمت بخير
سلااااااااااااااام

فتاة الامنيات1
20-11-2008, 03:15
اهلا حبيبتي اشتقت لكي بشدة حتى اني كدت اجن لفراقك وفراق جميع الاعضاء الاخرين و المنتدى و هذا كله بسبب الحاسوب الغبي الذي دائما مايتعطل
حبيت اقول لك التكملات تجنن \يعني ماكفاني فراقك لاتجنن مجنونة
1-ما رأيكم بالتكملة والقصة من البداية؟
روعة ....ابداع......لا استطيع الوصف
2-ما هو سر حديث لورا وسيما؟
الحقيقة اظن انهما كانتا تتحدثان عن هيرو اما عن السر للاسف لم اتمكن من نبشه من اعماقك فانا معروفة في صفي باني اعرف كل الاسرار التي يخفيها زملائي\ارجو الا تخبريهم اني لم اعرف السر فهذا سيسيئ الى سمعتي
3-من هي هذه العارضة حسب رأيكم؟ وما علاقتها بهيرو؟
اعتقد انها معجبة بهيرو ليس لوسامته فحسب بل لامواله
4-ما هي توقعاتكم للبارات القادم
لن احاول اخذ الاضواء منك وازالت الغموض مع انني لطالما كنت استطيع توقع القادم في اي شيئ ونجحت القليل فحسب من خيبني \شريرة ومغرورة ايضا فتاة غريبة
أرجو أن تبلغوني بجميع أنواع الأخطاء في التكملة
على عيني و راسي كما اقول انت جنينت على نفسك سلنتي مني سابقا لكن الان لن يخلصك شيئ من براثن شري هاهاهاهاهاههاهاهاهاهاهاهاها\ ضحكت كثيرا وقت الشر قد بدا
الاخطاء
حسنا مثلا هنا
في مكتب سيما جلست لورا على إحدى الأرائك الموجودة فيه ونظرت لابنة عمها نظرت حملت بعض الرجاء،
الا يجيب ان تكون على التالي حتى لا يكون هناك اي تكرار
في مكتب سيما جلست لورا على احدى الارائك الموجودة فيه
و نظرت لابنة عمها نظرة تحمل بعض الرجاء
دعينا لا ننسى الاخطاء الاملائية مثل هذا
أسةأ = اسوا
لمنه = لكنه
وهنا ايضا اجد انه خطا واضح ربما بالنسبة لي
فالكلمات أبت الخروج من حلقها...جعلت الامر يبدو و كانها ابتعلت كلماتها فعلقت بحنجرتها و كلنا نعرف ان هذا مستحيل\صرت فيلسوفة بين ليلة وضحاها
زدرد = تبتلع او اي كلمة اخرى فهذه ليست لها معنى او انها غير مقروءة بسبب خطا
ألذ = ذكرتني بالطعام الا تعنين الد
-أأنت ن اختار عملاء وحدتك؟
نقص في الحروف
-اانت من اختار عملاء وحدتك؟
كفاني شرا اليوم ...هذا كله لاني لم اذقك شري من مدة وارحتك مني قليلا و الان حان وقت الشريرة ام الشرور لتاخذ نصيبها من الشر و تنشره في موضوعك
نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها \ياللهول جنت الفتاة استدعوا اختصاصيا

باي اراك في وقت شر اخر

مع تحيات فتاة الامنيات1 اسفة اقصد ام الشرور نياهاهاهاهاهاها

مَرْيَمْ .. !
20-11-2008, 17:40
اهلا حبيبتي اشتقت لكي بشدة حتى اني كدت اجن لفراقك وفراق جميع الاعضاء الاخرين و المنتدى و هذا كله بسبب الحاسوب الغبي الذي دائما مايتعطل
أهلا بعودتك يا فتاة........ أحم أحم أقصد أم الشرور:D
كيف حالك؟ أنا أيضا اشتقت إليك كثيرا
وإلى ردودك الشريرة هههههه:p
حتى أنني قد أقيم احتفالا بمناسبة عودتك ::جيد::
صدقيني حتى حاسوبي دائما ما يتعطل
وخاصة في الأوقات المهمة
حبيت اقول لك التكملات تجنن \يعني ماكفاني فراقك لاتجنن مجنونة
إنتي الي تجنني أختي
وصراحة أنا سعيدة جدا لوجودك
وقد افتقدتك كثيييييييييييييييييييرا
1-ما رأيكم بالتكملة والقصة من البداية؟
روعة ....ابداع......لا استطيع الوصف
شكرا على إطرائك يا فتاة
2-ما هو سر حديث لورا وسيما؟
الحقيقة اظن انهما كانتا تتحدثان عن هيرو اما عن السر للاسف لم اتمكن من نبشه من اعماقك فانا معروفة في صفي باني اعرف كل الاسرار التي يخفيها زملائي\ارجو الا تخبريهم اني لم اعرف السر فهذا سيسيئ الى سمعتي
السر لم يكن عن هيرو ولكن لا بأس وعد مني لن أخبر أحدا بذلك فأنا لا أريد الإساءة إلى سمعتك
3-من هي هذه العارضة حسب رأيكم؟ وما علاقتها بهيرو؟
اعتقد انها معجبة بهيرو ليس لوسامته فحسب بل لامواله
معك حق يا فتاة فهذه العارضة معجبة به ولكن لكلا السببين
4-ما هي توقعاتكم للبارات القادم
لن احاول اخذ الاضواء منك وازالت الغموض مع انني لطالما كنت استطيع توقع القادم في اي شيئ ونجحت القليل فحسب من خيبني \شريرة ومغرورة ايضا فتاة غريبة
لن أقول ذات الشيء عنك فأنت لست مغرورة ولا غريبة
ولكن شرك أحد إيجابياتك هههههههه::جيد::
أرجو أن تبلغوني بجميع أنواع الأخطاء في التكملة
على عيني و راسي كما اقول انت جنينت على نفسك سلنتي مني سابقا لكن الان لن يخلصك شيئ من براثن شري
أهلا بأم الشرور
وأخيرا حضرت، كنت في انتظارها::جيد::
هاهاهاهاهاههاهاهاهاهاهاهاها\ ضحكت كثيرا وقت الشر قد بدا
الاخطاء
لقد ارتاحت حنجرتي بعض الشيء لأني لم أضحك منذ مدة في موضوعك
حسنا مثلا هنا
في مكتب سيما جلست لورا على إحدى الأرائك الموجودة فيه ونظرت لابنة عمها نظرت حملت بعض الرجاء،
معك حق يا شريرة ولكن كان هذا خطأ إملائيا فلم يكن الوقت يكفيني لمراجعة التكملة خوفا من تعطل الحاسوب فجأة
الا يجيب ان تكون على التالي حتى لا يكون هناك اي تكرار
في مكتب سيما جلست لورا على احدى الارائك الموجودة فيه
و نظرت لابنة عمها نظرة تحمل بعض الرجاء
دعينا لا ننسى الاخطاء الاملائية مثل هذا
أسةأ = اسوا
لمنه = لكنه
يبدو أني وقعت في فخك فقد أسرعت في كتابة التكملة مباشرة في خانة الرد
وهنا ايضا اجد انه خطا واضح ربما بالنسبة لي
فالكلمات أبت الخروج من حلقها...جعلت الامر يبدو و كانها ابتعلت كلماتها فعلقت بحنجرتها و كلنا نعرف ان هذا مستحيل\صرت فيلسوفة بين ليلة وضحاها
لا أعلم فأنا أعرف أن هذا يعتبر تعبيرا مجازيا يعني نحاول به التعبير عن معنى معين بطريقة قد تحيله إلى مستحيل
أرجو أن تكوني قد فهمت قصدي
على كل أنا لست ماهرة في الكتابة بالعربية الفصحة
لهذا قد يكون ما قلته صحيحا يا أم الشرور
زدرد = تبتلع او اي كلمة اخرى فهذه ليست لها معنى او انها غير مقروءة بسبب خطا
ألذ = ذكرتني بالطعام الا تعنين الد
معك حق أنا أعني ألد
يبدو أنني تسرعت كثيرا في الكتابة
-أأنت ن اختار عملاء وحدتك؟
معك حق أيضا
نقص في الحروف
-اانت من اختار عملاء وحدتك؟
كفاني شرا اليوم ...هذا كله لاني لم اذقك شري من مدة وارحتك مني قليلا و الان حان وقت الشريرة ام الشرور لتاخذ نصيبها من الشر و تنشره في موضوعك
نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها \ياللهول جنت الفتاة استدعوا اختصاصيا
لقد استمتعت كثيرا بشرك يا أم الشرور
وأرجو أن يتواصل إلى نهاية القصة
باي اراك في وقت شر اخر
أنا دائما في انتظار شرك اللطيف يا أم الشرور
مع تحيات فتاة الامنيات1 اسفة اقصد ام الشرور نياهاهاهاهاهاها
مع تحيات بلايم ستار أو ربما نقول الآنسة شريرة هههههههه::جيد::
أرجو أن يكون مناسبا
سلاااااااااااااااااااااام

C A R O L I N E
22-11-2008, 17:31
مشكوووووووووووووورة على البارت و انا اسفة لأني انقطعت لأنو شكل الحواسيب كلها متفقة على انها تتعطل في وقت واحد و احنا بالانتظار

مَرْيَمْ .. !
23-11-2008, 15:02
مشكوووووووووووووورة على البارت و انا اسفة لأني انقطعت لأنو شكل الحواسيب كلها متفقة على انها تتعطل في وقت واحد و احنا بالانتظار
أهلا بك قطة
كيف الحال؟
أرجو أن كتوني بخير
لا داعي للاعتذار فكما يبدو أنا أيضا قد أتأخر بوضع البارات القادم
سلاااااااااام

مَرْيَمْ .. !
23-11-2008, 16:31
ها هو البارات الجديد
أرجو ألا أكون قد تأخرت


الفصل التاسع
طرق باب المكتب، ودخلت على إثره امرأة بدينة قالت وقد انحنت احتراما:
-المعذرة سيدي لقد نسيت الآنسة يارا هاتفها.
ابتسم سينار وطلب من الخادمة إحضار الهاتف. لكن القلق كان قد وجد طريقه إلى صوت سيرينا التي قالت بارتباك:
-إذا لم تحمل هاتفها....... فهذا يعني.......... لن نتمكن من معرفة ما إذا كانت بخير.
فأجاب سينار والابتسامة لم تفارقه:
-سنتصل بجاك، فهو معها.
لكنها هزت رأسها مضيفة:
-وماذا إن لم يكن معها؟
وضع كل من سينار وستيفن يده على رأسه بتذمر فقالت لورين (والدة هاناي) بعدما اعتراها الغضب:
-أنتما لن تفهما شيئا عن قلب الأم.
ضحك الرجلان على كلامهما لكنهما توقفا وقد بدا الخوف جليا على وجهيهما بعدما شاهدا الغضب على وجهي السيدتين، فقال ستيفين:
-من الأفضل أن نذهب إلى العمل قبل الفوات الأوان.
ثم أضاف وهو يمسح العرق المتصبب على جبينه:
-أنا لم أفتح بعد هدية ابنتي.
ضحكت المرأتان على طرافته وقبل أن تنطق إحداهما بحرف واحد كان الرجلان قد ذهبا.
-يا إلهي الرجال هكذا دوما.
قالت سيرينا هذا وعادت إلى الجلوس على الأريكة مفكرة، فجلست صديقتها بجانبها محاولة طمأنتها.
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
وقفت سيارة سوداء طويلة أمام إحدى المدارس الابتدائية، فنزل منها طفل ذو شعر بني، يبدو في السابعة من عمره. نظر حوله لوهلة ثم قال بصوت عال:
-ها قد عدت.
وأسرع نحو ذلك المبنى، حيث تجمع العديد من التلاميذ، مر بهم ملوحا فصرخ الجميع دفعة واحدة:
-لقد عاد موري.
ركض الجميع وراءه ليدخلوا مبنى المدرسة محتفلين. فدخل موريس فصله وجلس على مقعده حيث تحلق حوله الكثير من التلاميذ وكان أغلبهم من الفتيات.

مَرْيَمْ .. !
23-11-2008, 16:32
تقدمت إحداهن ومدت له علبة مغلفة قائلة بخجل:
-هذه هديتي لك، فقد علمت أنك ستعود اليوم.
ابتسم لها وهز رأسه دليلا على قبوله الهدية. فقال أحدهم بمرح:
-أخبرني موري. كيف هي فرنسا؟
لم يمنع موريس الابتسامة من الارتسام على شفتيه وهو يجيب:
-إنها ترسل لك أحر التهاني.
لم يستطع إكمال كلامه، فقد كان دخول الأستاذ سبب مغادرة بعض التلاميذ ونظام الآخرين.
وما أن انتبه لوجود موري حتى قال وهو يبتسم بلطف:
-أهلا بعودة بطلنا.
فوقف موريس محييا بأدب واحترام.
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
خرجت يارا لتجد هيرو متّكأ على سيارته السوداء المكشوفة وقد بدا عليه الملل من الانتظار فقد تأخرت لمدة عشر دقائق عن الموعد المحدد بسبب شرودها وتفكيرها المستمر بتلك العارضة.
وقفت أمامه منتظرة تعليقه الحاد لكنه استدار ليفتح لها الباب دون قول شيء ثم توجه للجانب الآخر ليتخذ مكانه أمام المقود.
ظلت تنظر له غير مستوعبة. أليس غاضبا منها؟ ألن يصرخ في وجهها كعادته؟ أم أنه يتعمد تجاهلها؟
أفاقت من شرودها على صوته الجاف:
-ألن تركبي؟
جلست إلى جانبه بتذمر، فابتسم بغموض أثار حيرتها وقلقها في الوقت ذاته. هل يتعمد إحراجها؟ ماقصته هذا اليوم؟
ظلت هذه الأسئلة تدور في رأسها دون أن ترسو على جواب يشفي غليلها.
طوال الطريق كان الصمت هو سيد الموقف لكنها قطعته بطلبها الذي لم يأت في وقته المناسب أبدا:
-هل لي بهاتفك؟ لقد نسيت هاتفي بالبيت.
نظر لها بجفاء وقال ببرود قاتل:
-ما كان عليك نسيان أغراضك. فقد تحتاجينها.
-لو أنك......
-وضعت يدها على فمها مندهشة مما كانت ستقوله. هذا الفتى يدفعها حقا للجنون. ألهذة الدرجة تأثيره قوي عليها؟ لقد كانت ستفصح له عما تكنه تجاهه.

مَرْيَمْ .. !
23-11-2008, 16:35
نظر لها وقد رفع حاجبيه استغرابا. أحست بالدماء تتدفق بقوة إلى وجنتيها فأشاحت بوجهها محاولة تفادي نظراته الثاقبة. لكنها عادت للنظر إليه ثانية عندما سمعته يتمتم بشيء ما، فرأته يمد الهاتف لها. لم تحاول الرفض بل أخذته بسرعة خوفا من أن يغير رأيه. فهي تريد أن تطمئن والديها.
رن الهاتف في المكتب قبل خروج المرأتين، فأسرعت سيرينا نحوه وأجابت بلهفة:
-مرحبا.
-أهلا أمي.
اتسعت ابتسامتها وهي تسمع صوت ابنتها وقالت والقلق بدأ يترك صوتها:
-هل أنت بخير حبيبتي. قلقت عليك كثيرا.
ضحكت يارا وقالت:
-لا داعي إلى ذلك فأنا بخير. كما أنني بمرافقة بطل العالم في الكاراتيه. فلا تقلقي.
نظرت إلى هيرو لترى ردة فعله لكنها لاحظت الجمود في قسماته.
أغاظها بروده الدائم لكنها حاولت ألا تهتم، وواصلت حديثها قائلة:
-أمي، لا أظنني سأتمكن من العودة إلى البيت هذا اليوم فأنا في مهمة. لذا قد أتأخر.
عاد القلق ليظهر في صوت سيرينا التي قالت:
-هل ستكونين بخير؟
-لا تقلقي أرجوك.
-أنا لن أتمكن من منع نفسي من القلق عليك....
نزلت دمعتان من عينيها فمسحتهما وأضافت:
-ولكن اعتني بنفسك. واطلبي من هيرو الاعتناء بك أيضا..... حسنا إلى اللقاء صغيرتي.
-إلى اللقاء.
بعد انتهاء الاتصال بقيت يارا تفكر في كلام أمها، فقالت في نفسها ساخرة:
-هيرو سيعتني بي.... أظنه أسوأ كابوس أعيشه.
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
وصل السيدان إلى شركة ”ذو فلاور“ للتصدير والاستيراد. فدخلا إلى غرفة فسيحة توسطها مكتب تكدست عليه الأوراق والملفات فقال سينار بمرح:
-حسنا، هذا ما عليك من عمل.
نظر له ستيفن وهو يقول بأسف:
-إذن فقد انتهت إجازتي.
نهاية الفصل التاسع

أرجو أن تكون التكملة أعجبتكم
وأرجو أن تكون طويلة
لأني قد لا أتمكن من الكتابة هذا الأسبوع
فلدي الكثير من الفروض
والآن الواااااااااااااااجب:D
1- هل أعجبتكم التكملة؟
2- ماذا سيحدث في هذه المهمة؟
3- هل ستتحسن علاقة هيرو ويارا قريبا أم أنها ستظل مجهولة المصير؟
سلاااااااااااااام

روطة
23-11-2008, 18:29
السلام عليكم

شحالش خويتي blamestar ؟؟؟؟؟؟؟؟ ان شا الله تمام


بالنسبة للواجب:

1- هل أعجبتكم التكملة؟

التكملة رهيييييييييييييييييييييييييييييييييبة بمعنى الكلمة

2- ماذا سيحدث في هذه المهمة؟

لا اعرف ولكن احتمال أن تعترف له بالغلط او انها تتكلم ويسمعها بالصدفة واحتمال انه يسكت وسوي نفسه ما سمع او انه يعترف لها بعد ما يعرف انها تحبه
ولكن في النهاية الامر عائد لكي

3- هل ستتحسن علاقة هيرو ويارا قريبا أم أنها ستظل مجهولة المصير؟

طبعا

انتظر التكملة الجاية ع احر من الجمر


سلااااااااااام

semsem16
23-11-2008, 21:14
Salut Blamestar , comment ça va ?? ça fait longtemps que je n'ai commenté sur ton histoire !! c'est que je suis très prise par les compos qui commencent après demain et je l'ai été avec les devoirs qui n'ont fini qu'aujourd'hui et puis mon ordi chez le réparteur ! je te dis pas ...

enfin bon , ce qui ne m'a pas été donné de lire plus tot était bien , j'ai aimé , tu as ralenti la cadence , les évènement vont moins vite et c'est mieux ainsi je pense ... mais ce que j'ai particulièrement apprécié c'est la tache dont se charge Yara avec Mr Hiru bien sur ! non pas que ce soit sa compagnie qui m'est aussi plaisante mais plutot celle dont elle doit assurer la protection , c'est sympa ! bravo

sans pour autant en citer car je sais que c'est à cause de l'empressement , j'attire ton attention en ce qui concerne les fautes d'othographes non pas qu'il y en ai beaucoup mais j'aimerai qu'il n'y en ai pas car tu m'es chère vois-tu et j'aimerai que tes écrits oient les meilleurs

ne te presse pas en ce qui concerne la prochaine partie , on attendra quoiqu'il advienne n'en déplaise à certains ! lol et puis tes études c'est plus importants

bon , je te laisse .

excuse mon retard une fois de plus

bonne nuit .

fais de beaux reves

konoha_ninja
24-11-2008, 11:02
التكملة روووووووووعه

دايماً تبهرينا بتكملاتج العجيبة ..

نتريا التكملة ..

لاتتتأخري علينا ..

مع السلامة آنسة ستار .. ::جيد:::مكر:

C A R O L I N E
24-11-2008, 12:16
يسلمووووووووووووووووو و احنا في الانتظار

مَرْيَمْ .. !
24-11-2008, 13:05
السلام عليكم

شحالش خويتي blamestar ؟؟؟؟؟؟؟؟ ان شا الله تمام


بالنسبة للواجب:

1- هل أعجبتكم التكملة؟

التكملة رهيييييييييييييييييييييييييييييييييبة بمعنى الكلمة

2- ماذا سيحدث في هذه المهمة؟

لا اعرف ولكن احتمال أن تعترف له بالغلط او انها تتكلم ويسمعها بالصدفة واحتمال انه يسكت وسوي نفسه ما سمع او انه يعترف لها بعد ما يعرف انها تحبه
ولكن في النهاية الامر عائد لكي

3- هل ستتحسن علاقة هيرو ويارا قريبا أم أنها ستظل مجهولة المصير؟

طبعا

انتظر التكملة الجاية ع احر من الجمر


سلااااااااااام
وعليكم السلام أختي
أنا بخير، ماذا عنك؟
شكرا على إطرائك اللطيف أختي
بالنسبة لهيرو ويارا ربما يعترف لها ولكن قد يكون في ظروف مختلفة
من يدري:D
أنت متأكدة من تحسن العلاقة بينهما:p
ربما:D
وأهلا بك دائما ×تي
وأرجو أن أرى ردودك الرائعة دائما
سلاااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
24-11-2008, 13:17
Salut Blamestar , comment ça va ?? ça fait longtemps que je n'ai commenté sur ton histoire !! c'est que je suis très prise par les compos qui commencent après demain et je l'ai été avec les devoirs qui n'ont fini qu'aujourd'hui et puis mon ordi chez le réparteur ! je te dis pas ...

salut semsem
je vais bien merci et Toi?? j'espère que oui
prends tout ton temps ma chère
je sais bien que ces devoires
son difficiles
alors consentre toi bien
et mon ordi aussi était chez le réparateur
les pauvres:D
enfin bon , ce qui ne m'a pas été donné de lire plus tot était bien , j'ai aimé , tu as ralenti la cadence , les évènement vont moins vite et c'est mieux ainsi je pense ... mais ce que j'ai particulièrement apprécié c'est la tache dont se charge Yara avec Mr Hiru bien sur ! non pas que ce soit sa compagnie qui m'est aussi plaisante mais plutot celle dont elle doit assurer la protection , c'est sympa ! bravo

merci pour le compliment
oui j'essaie de ralentire pour qu'il y ait plus de suspense
merci, l'idée de cette tache est la seule idée particulière dans l'histoire:D
heureuse qu'elle t'a plu
sans pour autant en citer car je sais que c'est à cause de l'empressement , j'attire ton attention en ce qui concerne les fautes d'othographes non pas qu'il y en ai beaucoup mais j'aimerai qu'il n'y en ai pas car tu m'es chère vois-tu et j'aimerai que tes écrits oient les meilleurs

oui t'as raison en ce qui concerne les fautes
je suis toujours préssée
et je n'ai pas toujours le temps pour réviser
mais proni
j'en rendrerai conte
la prochainne fois::جيد::
merci vraiment
et tu m'es très chère aussi
ne te presse pas en ce qui concerne la prochaine partie , on attendra quoiqu'il advienne n'en déplaise à certains ! lol et puis tes études c'est plus importants

merci pour tout ce que tu fais pour moi
et j'espère que je ne serais pas en retard
bon , je te laisse .

a bientot
excuse mon retard une fois de plus

ne t'excuse plus
car t'es toujours excusée
bonne nuit .

bonne nuit
fais de beaux reves

passe une bonne journée

C A R O L I N E
24-11-2008, 15:22
بلييييييييييييز ما تتأخري علينا بالبارت
و انا من الان رح اكتب معظم ردودي باللغة الفرنسية او الانجليزية لأنو صرت اجد صعوبة في الكتابة بالعربي


by

مَرْيَمْ .. !
24-11-2008, 18:03
التكملة روووووووووعه

دايماً تبهرينا بتكملاتج العجيبة ..

نتريا التكملة ..

لاتتتأخري علينا ..

مع السلامة آنسة ستار .. ::جيد:::مكر:
مررررررحبا آنسة نينجا
شكرا على إطرائك أختي
بل أنت من تبهرينني بردودك الرائعة
وأنا أيضا سأكون بانتظار ردودك الحلوة
سلاااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
24-11-2008, 18:06
بلييييييييييييز ما تتأخري علينا بالبارت
و انا من الان رح اكتب معظم ردودي باللغة الفرنسية او الانجليزية لأنو صرت اجد صعوبة في الكتابة بالعربي


by
أهلا بك يا قطة كيف الحال
سعيدة لأن البارات أعجبك
بالنسبة للبارات القادم
لا أعلم ما إذا كنت قادرة على الكتابة في وقت قريب جدا
ففي كل يوم لدي فرض
وبالنسبة للغة
لك أن تتحدثي باللغة التي تعجبك
سواء كانت انجليزية أو فرنسية أو عربية
فأنا اتقنها الثلاثة
سلااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
27-11-2008, 07:55
مرحبا جميعا
أعلم أنني تأخرت في وضع التكملة
لكن الفروض تمنعني
على كل سأكتب التكملة القادمة
يوم السبت
سلاااااااااااااااااااااااام

أريج المروج
27-11-2008, 11:34
يسلموا ع القصة الرائعه ( أكثر من رائعه)

عجبتني شخصية يارا أكثر شي

وأعجبني برودة هيرو

ننتظر التكملة بفارغ الصبر

مشكورة مرة ثانيه ع القصة العجيبة

كل التحيه::
أريج المروج

semsem16
27-11-2008, 15:07
Samedi ?? cela me parait bien loin quand meme !! mais je te comprends bien sur

prends ton temps et occupe toi de tes études

mes amitiés .

مَرْيَمْ .. !
28-11-2008, 17:56
يسلموا ع القصة الرائعه ( أكثر من رائعه)

عجبتني شخصية يارا أكثر شي

وأعجبني برودة هيرو

ننتظر التكملة بفارغ الصبر

مشكورة مرة ثانيه ع القصة العجيبة

كل التحيه::
أريج المروج
مرحبا بك أريج المروج
شكرا على ردك الحلو
أنا أيضا تعجبني يارا
لهذا هي بطلة قصتي
برود هيرو يعجبك؟
رائع يسعدني أن شيئا ما أعجبك في القصة أختي
وأنا سأكون دائما بانتظار ردودك أختي
سلاااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
28-11-2008, 17:59
Samedi ?? cela me parait bien loin quand meme !! mais je te comprends bien sur

prends ton temps et occupe toi de tes études

mes amitiés .
je suis désolée mon amie pour le retard
mes vraiments ces études doivent youjours m'embeter:D
en tout l'épisode est demain
j'attends toujours tes commentaires
à bientot mon amie

مَرْيَمْ .. !
29-11-2008, 14:56
مرحبا بكل متابعي قصتي
ها قد وصل البارات الجديد
استمتعوا


الفصل العاشر
كانت لورا قد تركت سيما في مكتبها لتعمل، واتجهت نحو الوحدة الثالثة. فطرقت مكتب جاك الذي قال:
-تفضلي لورا.
دخلت الفتاة وأغلقت الباب خلفها لتجلس أمام مكتب الشاب الأشقر محيية بمرح:
-صباح الخير سيدي. أرجو الا أكون قد تأخر.
أومأ جاك بهدوء وأضاف:
-ليس كثيرا فأنا تأخرت بدوري.
فابتسمت بمرح وهي تقول ممازحة:
يبدو أننا متساويان حاليا. لذا لن أشكوك إلى كيفن.
أحس جاك بأن لورا تحاول أن تنسيه ما حصل بالأمس فابتسم بدوره وقال بمرح:
-أفضل أن تشكيني لأبي............. على أن تشكيني لكيفين....... فهو مخيف.
شعرت لورا بالراحة لتفهم جاك، فقد ساعدها على الخروج من خوفها لهذا حاولت العودة إلى الموضوع الذي قدمت من أجله:
-إذن، هل وافقت على مرافقة سيما في مهمتها القادمة، أم أنني سأفعل بدلا منك.
فأجاب ببرود مصطنع حاول أن يضفي به طابع الجدية إلى كلامه:
-لم أتخذ قراري بعد، لكن قد تذهبين برفقتها..... من يدري........
لاحظ جاك السعادة التي باتت جليّة على وجه لورا فأضاف وقد ارتسمت على شفتيه ابتسامة ماكرة:
-أو ربما..... سأرافقكما لأحرص على إنجازكما العمل على أكمل وجه.
ظهر الإحباط ليطرد السعادة من على وجه لورا التي قالت في نفسها بحزن:
-لقد أحبط كل مخططاتي للتسوق.
فهم جاك ما تفكر به فاتسعت ابتسامته لتستحيل ابتسامة مرحة ومن ثم وقف ليضعا بعض الملفات على أحد الرفوف التي قربه وقال:
-علينا أن نستعد جيدا، فهذه المهمة قد تكون خطرة.
فقالت الفتاة بسخرية:
-صحيح قد تكون خطرة......
ثم أضافت صائحة بأعلى صوتها:

مَرْيَمْ .. !
29-11-2008, 14:57
-إنها بالفعل خطرة.
كان مظهر جاك مضحكا وهو يغلق أذنيه بكلتا يديه ليمنع نفسه من سماع صراخها:
-لقد صرت أصم بسببك.
فقالت الفتاة ذات الشعر الوردي وهي تضع يدها على ذقنها مفكرة:
-هذا صحيح... فصراخي المزعج سيؤذي سمعك.
وانفرجت شفتاها عن ابتسامة ما كرة وهي تضيف:
-سيكون هذا سلاحي إذن.
قالت هذا وتوجهت نحو الباب لتخرج. وما إن فعلت حتى عاد جاك ليجلس على كرسي مكتبه وابتسم وهو يفكر:
-يبدو أنها ليست كما ظننت.
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------
في المطار قدم هيرو بطاقته الشخصية لموظفة الاستقبال، فقادته إلى ممر خاص بالتوجه إلى الطائرات الخاصة.
وما أن صعدا إلى الطائرة حتى ابتسمت يارا لرؤية بقية العملاء المكلفين بمرافقتهما. فقد ارتاحت لمجرد وجود شخص آخر غير هيرو معها.
جلست على مقعد قريب من النافذة وحاولت أن تشغل نفسها طوال الرحلة بالنظر إلى السحاب لكنها لم تتمكن من منع نفسها من النظر بين الفينة والأخرى إلى هيرو الجالس أمامها.
كان يسند رأسه إلى المقعد مغمضا عينيه بتعب ظاهر. فقد بدا ممعن التفكير في أمر مزعج. ولوهلة، لم تتمكن من إبعاد نظرها عنه، لكن وجنتاها احمرّتا ما إن لاحظت ابتسامته الساخرة، فأشاحت ببصرها مرتبكة ولم تعرف ماذا تفعل..
لم يحاول أي منهما قول شيء طوال بقية الرحلة.
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
أحست هاناي بالملل. فهذه أول مرة تبتعد عنها يارا. حتي عندما بقيت في ألمانيا ظلت معها. ماذا ستفعل بدونها؟ لقد كانت تتسلى كثيرا معها. شردت كثيرا لكنها أفاقت على صوت سيما القائلة بمرح:
-هل تسمحين لي بالدخول؟
ابتسمت هاناي وقالت:
-تفضلي.
فقالت سيما وهي لا تزال محافضة على مرحها:
-يبدو أن جاك قد قرر تكليف لورا بالعمل الكثير..... لذا............ هلا رافقتني للتسوق.
ظهرت السعادة على وجه الفتاة ذات النظارات وقالت

مَرْيَمْ .. !
29-11-2008, 14:59
-هذا من دواعي سروري..... مع أنني لا أحب التسوق.......... لكني سأطرد الملل عني.
امسكتهاسيما من يدها صائحة بفرح:
-هيا بنا إذن.
-----------------------------------------------------------------------------------------------
في إحدى القاعات الضخمة، المؤثثة بجميع أنواع الأدوات والآلات المستعملة في جميع أنواع الرياضات، وقفت فتاة واضعة يدها على خصرها قائلة بتذمر:
-لم عليّ تحمل كل هذا؟ سيما ذاهبة للتسوق، وأنا باقية هنا مع هذا المغفل... لماذا؟
فأتاها صوت شاب قائلا:
-أنسة لورا هلا ساعدتني على رفع هذه الأثقال... أكاد أختنق.
نظرت إليه بحقد فقال بصوت مرتجف:
-أفضل أن أختنق.
ابتسمت بمكر وهي تقول:
-وأنا أيضا.
ثم اتجهت نحو الآلة التي علق بها الشاب وساعدته على رفع الأثقال وإعادتها إلى مكانها.
فوقف قائلا باحترام:
-شكرا مدربتي..... ما الخطوة التالية؟
فصرخت في وجهه بنفاذ صبر:
-أريد الذهاب إلى المركز التجاري.
فهم قصدها فقال بسخرية:
-ولكنك مضطرة إلى البقاء معي ومساعدتي على تنميتي مهاراتي.
فقالت بنبرة تفوقه سخرية:
-عن أي مهارات تتحدث؟ عن مهارة الاختناق، أم مهارة الفشل.
ثم واصلت في نفسها:
-ستندم يا جاك على ما فعلته بي. أجل ستندم.
لكنها ما لبثت أن تنهدت باستسلام لتعود إلى عملها.


في المركز التجاري تنهدت هاني بتذمر وهي ترى سيما تكاد تشتري المجمع بأكمله. فقالت لها الفتاة ذات الشعر البني:

-ما هذا؟ ألن تشتري شيئا؟
هزت هاناي رأسها نافية. ولكنها ما لبثت أن تقدمت منها وأمسكت يدها تجرها خارج المتجر. فقالت سيما محتجة:
-أنا لم أشتر شيئا من هذا المتجر.. إنه الأخير أرجوك......
-لا........يعني.........لا.
نزلتا إلى الطابق السفلي حيث توجد كافيتيريا ضخمة مستعدة لاستقبال العديد من الزبائن.
اختارتا طاولة في الوسط وجلستا عليها.
لم تنطق هاناي بحرف واحد فقالت سيما محاولة إخراج صديقتها من شرودها:
-إذن ما رأيك في هذا اليوم؟
لم تلقى سوى جواب واحد متكون من كلمة
-م..............م............ل
-يبدو أنك تفتقدين يارا.
ابتسمت هاناي برقة وهي تقول:
-إنها صديقتي وهي الوحيدة التي تفهمني.
اتسعت ابتسامة الفتاة ذات الشعر البني وهي تقول بمرح وصدق:
-بإمكانك اعتباري صديقتك أيضا.
نهاية الفصل العاشر


أرجو أن يكون قد أعجبكم



وأرجو أن يكون طويلا



لأني لن أقد على الكتابة لمدة



بسبب الفروض



سلاااااااااام

C A R O L I N E
29-11-2008, 19:58
روووووووووووووووووووووووووووووووووعة و تقبلي مروري و انا بالانتظار

مَرْيَمْ .. !
30-11-2008, 09:14
روووووووووووووووووووووووووووووووووعة و تقبلي مروري و انا بالانتظار
شكرا على مرورك الحلو ياقطة
أهلا بك دائما
سلااااااااااااااااام

semsem16
30-11-2008, 09:29
Salut Balmestar , comment ça va ?? je suis en retard apparemment

enfin , la partie que tu as écrit était sympa bien qu'un peu monotone car il ne s'est passé rien de spécial mais n'empeche qu'elle était assez drole !! je n'ai pas de commentaires à faire sauf en ce qui concerne les fautes d'orthographe car elles sont nombreuses , fais y attention la prochaine fois

bon , occupe toi de tes études c'est plus important

passe une bonne journée

mes amitiés .

мээzo
30-11-2008, 10:32
وووووووووووووووووووواوووووووووووووووووووووو
تجنن تجنن تجنن تجنن ..
قصتك روووعه مره ..
هاذا انا رديت عليك ياعمري ..
استنى البارت الجديد..
واتمنى لو تضعينه بسرعه ..
بليزززززززززز..
مع السلامه ..
تحياتي .. دمدومه ..
اتمنى ان تتقبلي مروري..

فتاة الامنيات1
30-11-2008, 10:56
هاي اسفة على الانقطاع الاخير يبدو ان احوالك ممتازة من دون ازعاجاتي الدائمة لك >> هه لكني ساكون متابعة لك انتظر اي هفوة منك لاريك الشر بعينه نياهاهاهاهاهاهاها
حسنا الاخطاء نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها>>عيب علي كل هذا الشر لدي وانا لا اعلم
وانفجرت = اين هوالا نفجار هذا كان اول مافكرت فيه صدقا
اعتقد انه من الاصح ان نقول افرجت
ظاي= خطا واضح تصحيحة اي
لم تلقى سوى جواب واحد متكون من كلمة:-إذن ما رأيك في هذا اليوم؟
التركيب خطا اذ يجب ان ياتي السؤال اولا
هكذا :-إذن ما رأيك في هذا اليوم؟
لم تلقى سوى جواب متكون من كلمة

نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاااهاهاها
لقد اوقعت بك الست ام الشرور بحق
اراك لا حقا في فخ اخر من فخاخي

مع تحيات ام الشرور نياهاهاهاهاهاهاها>> مثل افلام الرعب انهي الرد بضحكة شريرة
نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاههاهاهاهاهاها

مَرْيَمْ .. !
30-11-2008, 11:03
Salut Balmestar , comment ça va ?? je suis en retard apparemment

enfin , la partie que tu as écrit était sympa bien qu'un peu monotone car il ne s'est passé rien de spécial mais n'empeche qu'elle était assez drole !! je n'ai pas de commentaires à faire sauf en ce qui concerne les fautes d'orthographe car elles sont nombreuses , fais y attention la prochaine fois

bon , occupe toi de tes études c'est plus important

passe une bonne journée

mes amitiés .
salut samsouma
je vais et j'espère de meme pour toi
merci d'etre passée et merci des compliments
je saiis que cet épisode est monotone
mais c'est pour le suspense
j'attends toujours tes commentaires

à bientot mon amie

heero0.1
04-12-2008, 14:29
لا تطولين علينا بالتكمله

blackly
08-12-2008, 08:19
هلا اختي
كيفك
ان شاء الله بخير
انا من المتابعين الجدد لقصتك الصراحة اعجبتني كثيرا انتظر التكملة
سلام

semsem16
08-12-2008, 16:08
بالانتظار دوما .

mes salutations .

فتاة الامنيات1
09-12-2008, 11:18
انتظر التكملة يا انسة شريرة احم ..احم اعني بلايم ستار
بالمناسبة كل عام و انت بخير يا احلى شريرة

مع تحيات ام الشرور

Nion-chan
09-12-2008, 11:25
السلام عليكم
مبارك عيدك/م/ و كل سنة و أنت/م/ بخير


مشكورة أختي[ ع القصة و بإنتضار التكملة
...رح أعود للتعليق على الشخصيات و البارات قريبا

semsem16
09-12-2008, 13:00
en attente , toujours

mes amitiés

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:03
وووووووووووووووووووواوووووووووووووووووووووو
تجنن تجنن تجنن تجنن ..
قصتك روووعه مره ..
هاذا انا رديت عليك ياعمري ..
استنى البارت الجديد..
واتمنى لو تضعينه بسرعه ..
بليزززززززززز..
مع السلامه ..
تحياتي .. دمدومه ..
اتمنى ان تتقبلي مروري..
مرررررررررحبا بك دمدومة
أسعدني مرورك أختي
وشكرا على إطرائك
نورت القصة
والبارات بالطريق
وأعتذر على التأخر
سلااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:04
هاي اسفة على الانقطاع الاخير يبدو ان احوالك ممتازة من دون ازعاجاتي الدائمة لك >> هه لكني ساكون متابعة لك انتظر اي هفوة منك لاريك الشر بعينه نياهاهاهاهاهاهاها
حسنا الاخطاء نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها>>عيب علي كل هذا الشر لدي وانا لا اعلم
وانفجرت = اين هوالا نفجار هذا كان اول مافكرت فيه صدقا
اعتقد انه من الاصح ان نقول افرجت
ظاي= خطا واضح تصحيحة اي
لم تلقى سوى جواب واحد متكون من كلمة:-إذن ما رأيك في هذا اليوم؟
التركيب خطا اذ يجب ان ياتي السؤال اولا
هكذا :-إذن ما رأيك في هذا اليوم؟
لم تلقى سوى جواب متكون من كلمة

نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاااهاهاها
لقد اوقعت بك الست ام الشرور بحق
اراك لا حقا في فخ اخر من فخاخي

مع تحيات ام الشرور نياهاهاهاهاهاهاها>> مثل افلام الرعب انهي الرد بضحكة شريرة
نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاههاهاهاهاهاها
أهلا يا فتاة
أو بالأحرى أم الشرور
يسعدني مرورك أختي
وقد تم تعديل الأخطاء
والبارات بالطريق
سلااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:05
لا تطولين علينا بالتكمله
أهلا أختي
شكرا على مرورك
البارات بالطريق
سلااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:06
هلا اختي
كيفك
ان شاء الله بخير
انا من المتابعين الجدد لقصتك الصراحة اعجبتني كثيرا انتظر التكملة
سلام
أهلا بك آريا-شان
أنا بخير... ماذا عنك؟
أرجو أن تكوني بخير أيضا
أهلا بك بين صفحات قصتي
والتكملة بالطريق
سلااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:08
انتظر التكملة يا انسة شريرة احم ..احم اعني بلايم ستار
بالمناسبة كل عام و انت بخير يا احلى شريرة

مع تحيات ام الشرور
مررررررررررررحبا بأم الشرور
نورت القصة
التكملة بالطريق أختي
وعيد مبارك لك أيضا مع أنني قد تأخرت في قول هذا
بسبب انقطاع النت لمدة أسبوع كامل
سلاااااااااااااااااام
يا أحلى أم شرور

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:09
السلام عليكم
مبارك عيدك/م/ و كل سنة و أنت/م/ بخير


مشكورة أختي[ ع القصة و بإنتضار التكملة

...رح أعود للتعليق على الشخصيات و البارات قريبا
السلام عليكم أختي
عيدك مبارك أيضا
وكل عام وانت بخير
شكرا لك على ردك الرائع
والبارات بالطريق
أرجو أن أرى ردك قريبا
سلاااااااااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:11
en attente , toujours

mes amitiés
merci d'attendre
et merci pour ton passage
et je ne vais pas etre en retard
à bientot ma chère amie

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:14
مرررررررررررررررررحبا
ها قد وصل البارات
ولأنني تأخرت
سأضع ثلاثة فصول كاملة
أٍجو أن تنال إعجابكم


الفصل الحادي عشر
كان المطار مزدحما بالعديد من المسافرين، منهم من يودع أقرباءه وأحباءه ومنهم من يرحب بزواره. ولمحت يارا فتاة ملوحة من بين هذا الحشد المتجمع من الناس فلكزت هيرو بيدها لتنبهه. وما أن رأى الفتاة حتى أمسك يارا من يدها يسحبها متجها نحو الفتاة.
وما كادا يقتربان منها حتى تجهمت قسمات وجه الفتاة الشقراء. إنها هي. إنها كاتيا.
وما إن وصلا حتى ارتمت الفتاة ذات الشعر الأرجواني في حضن هيرو وهي تقول:
-لقد اشتقت إليك.
لم يكن هيرو قد ترك يد يارا بعد لذلك حاولت سحبها دونما فائدة. فقد ازدادت قبضته إحكاما عليها مع تزايد قسماته برودا. أبعد الفتاة الدخيلة عنه وهو يقول بجفاف:
-المعذرة... نحن هنا للعمل.
أحست كاتيا بالغضب يعتريها. كيف يجرؤ على رفضها؟ من يظن نفسه؟
وهنا تقدم رجل بدا في الأربعين من العمر وقال محييا:
-أهلا بكما، لقد كنا بانتظاركما.
فقالت كاتيا حينها بجفاف حاولت أن يكون مماثلا لجفاف هيرو:
-أقدم لكما مدير أعمالي.
فابتسمت يارا وانحنت محيية، ثم قالت:
-أهلا سيدي. أنا ميراندا وهذا سام، وسنؤمن حراسة الآنسة بكل ما لدينا من جهد.
فتدخل هيرو بقوله:
-لقد انطلق فريقنا منذ وصولنا لتحصين الفندق الذي تنزل به كاتيا حاليا.
أومأ الرجل برأسه إيجابا وسار مصطحبا كلا من يارا وهيرو إلى خارج المطار ليستقلوا بعدها سيارتان مختلفتان. سيارة هيرو والسيارة الخاصة بكاتيا.
كالعادة داخل السيارة الأولى كان الصمت سيد الموقف، ولكن يارا أحست بأن هناك شيئا ما بصدد الحدوث بينهما، فحاولت تلطيف الجو بأن قالت:
-أنت تجيد التنكر حقا. فلم يتمكن ذلك المدير من اكتشاف هويتك.
لكنها أخطأت باعتقادها، فقد نظر إليها بجفاف وبرود وأجابها سخرية قاتلة:
-هو لن يحاول الاستعلام عني ما دامت كاتيا تثق بي.
اصطنعت الابتسامة لتخفي ارتباكها، لكن نظراته الساخرة أكدت لها أنه اكتشف اصطناعها. فوجهت نظرها إلى خارج السيارة محاولة بذلك تجنب سخريته المستفزة.
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


-إذن؟

التفتت هاناي إلى صاحب القول فرأت على شفتيه ابتسامة مرحة فقالت بملل:
-لقد كان يومي مملا.
فقال الشاب الأشقر بسخرية مصطنعة:
-حقا؟.... ألم تستمتعي بالتسوق؟
تنهدت بملل عميق فقال محاولا إبعاد الحزن عنها، فهو يعلم مدى اشتياقها لرؤية أخته:
-لا بأس....... ما رأيك بدعوة على العشاء؟
نظرت له باستغراب وتعجب وقالت:
-أتعني ما تقول؟
-بالطبع.
ثم لم يلبث أن سلك طريقا جانبية بسيارته ليعود إلى قلب المدينة حيث أفخر المطاعم وأضخمها. وتوقف أمام مطعم la rose الذي اشتهر بأكلات السوشي اللذيذة. فهو أحد أشهر المطاعم اليابانية (ملاحضة: هذا المطعم موجود بالفعل في فرنسا).
فقال جاك بصوت لطيف ممزوج ببعض السخرية:
-هل يعجبك هذا المطعم؟... أم أنك تريدين الذهاب إلى مكان آخر.
لم يسمع جوابها لأنها غادرت السيارة قبل فوات الأوان. فقد كانت تخشى أن يغير رأيه. ابتسم لموقفها وأسرع للحاقها متجاوزا الباب الكبير المؤدي إلى داخل الفندق.
اختارا إحدى الطاولات المخصصة لرجال الأعمال والزبائن المهمين لهذا المطعم. فهما يرتادانه دائما كونه مطعم العائلة المفضل كما أن جميع صفقات الشركة تعقد فيه.
ابتسم النادل محييا وقدم لهما قائمة الطلبات لكنهما قاما باختيار ما يريدانه دون حتى النظر إليها. فأومأ الشاب وغادر ليحضر طلباتهما والابتسامة لم ترافقه.
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
-آآآآآآآآآآآه.... إن الحياة مريحة حقا من دون ذلك الهيرو.
قالت سيما هذا ورمت جسدها بقوة على السرير ثم وجهت نظرها نحو ابنة عمها التي كانت مستغرقة في العمل على حاسوبها. فواصلت بسخرية:
-ألم تشتاقي إليه؟
فأجابت لورا وعيناها لم تفارقا شاشة الحاسوب:
-ليس كثيرا. كما أنه مع يارا، فلا خوف عليه.
فأردفت سيما والسخرية لم تفارق صوتها:
-أنا لم أكن أقصد هيرو.

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:16
وأخيرا رفعت لورا عينيها عن الحاسوب ونظرت لصديقتها مستغربة، ثم لم تلبث أن تغيرت نظرتها إلى الحزن وقالت:
-هو لا يهتم لأمري. فلم أهتم له؟
لاحظت سيما حزن صديقتها فقالت محاولة تدارك فعلتها:
-أنت لم تبعد عينيك عن الحاسوب. ما الذي تفعلينه بالضبط؟
فهمت لورا فعل صديقتها فقالت وهي تعيد نظرها إلى الشاشة:
-لقد أنهت هاناي مخطط العمل لمهمتنا القادمة وطلبت مني مراجعته.
-تلك الفتاة رائعة حقا. ومجتهدة أيضا.
-صحيح...
ثم تحولت نبرتها إلى الحزن والندم وهي تضيف:
-لقد أخطأت في حقها كثيرا.
فابتسمت سيما بحنان محاولة إزالة بعض الضيق عن صديقتها.
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
نزلت من السيارة فتاة ذات شعر وردي طويل يصل إلى وسط ظهرها يرافقها شاب بني الشعر يصل إلى كتفه، فقالت مشيرة:
-ها قد وصلت سيارة كاتيا.
التفت الشاب إلى حيث توقفت سيارة سوداء طويلة نزلت منها كاتيا. فقالت وهي تدخل الفندق:
-يمكننا التناقش في أمور العمل فيما بعد. فأنا الآن متعبة.
عقد الشاب حاجبيه محتجا لكنها تجاهلته مواصلة طريقها، فقد رغبت برد الصاع له صاعين.
فقالت الفتاة التي ترافقه:
-هيرو؟ هل هي دائما هكذا؟
نظر لها لفترة قصيرة من الوقت بعينين خاليتين من التعابير ثم قال وهو يدخل الفندق:
-هيا علينا أن نرتاح أيضا.
فتبعته متذمرة بصمت.
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
دخلت الفتاة إلى غرفة شاسعة جميلة، فابتسمت برقة وتوجهت نحو السرير بعد أن أغلقت الباب، ثم خلعت شعرها المستعار ذو اللون الوردي. وأخذت حماما ساخنا لتهدئ من توترها. فبقاؤها مع هيرو ليوم كامل يعتبر كارثة بالنسبة لها. وفي الغرفة المجاورة لغرفتها استلقى شاب على السرير بعدما خلع بدوره شعره المستعار ونظر إلى سقف غرفته بشرود. وظل يفكر طول الوقت بسر ردة فعلها. لكنه هز رأسه محاولا إبعاد كل فكرة مزعجة عن رأسه.
نهاية الفصل الحادي عشر

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:17
الفصل الثاني عشر
حول طاولة العشاء، في ذلك المنزل الفسيح، تحلق ستيفن وزوجته وابنه ليتناولوا طعام العشاء، فقال موري:
-لقد اشتقت إلى يارا كثيرا. إلى أين ذهبت بالضبط؟ ومع من؟ فأنا لا أرجو أن تكون مع ذلك الجاك.
ضحك والداه، ثم قال ستيفن:
-لا تقلق، جاك موجود برفقة هاناي في أحد المطاعم.
تنهد موري بارتياح تلقائي ثم واصل أسئلته:
-إذن هل هي وحدها أم بمرافقة أحدهم؟
فأجابت والدته:
-إنها مع أحد أصدقائها، وأظنه يدعى هيرو.
-المهم أنها ليست مع جاك الأحمق.
نظر كل من ستيفن وزوجنه إلى بعضهما باستغراب، ثم ما لبثا أن ابتسما رغما عنهما.
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
خرج كيفن من مكتبه وأسرع الخطى ليغادر لكن استوقفه صوت فتاة يقول:
-ظننت أنك غادرت منذ مدة.
التفت إلى الخلف ليرى شانا تقف مبتسمة، فابتسم بدوره وقال:
-ظنن ذات الشيء عنك.
ثم أضاف وهو يستدير للمغادرة:
-هيا أسرعي، سأوصلك في طريقي.
هزت رأسها نفيا وهي تقول شاكرة:
-شكرا لك. هذا ليس ضروريا. سأستعمل إحدى سيارات المنظمة.
وأسرعت لتغادر لكنه استوقفها بلهجته الصارمة التي لم تعهدها منه:
-لا نقاش.
اتسعت عيناها دهشة وهي تراه يمسك بيدها ويسير نحو سيارته. فتح لها الباب فركبت دون كلمة تذكر. وركب بدوره بجانبها، أمام المقود، وشغل السيارة لينطلق بها نحو المدينة التي تبعد ميلين عن موقع المنظمة.
أثناء الطريق كانت تختلس النظر إليه بين الفينة والأخرى. تتأمل مدى وسامته. ليته فقط ينتبه إليها. ليته يحس بمشاعرها. ولكنها توقفت عن التفكير عندما لاحظت توقف

السيارة في مكان ما. واتسعت عيناها دهشة وهي تراه ينزل من السيارة ليفتح لها الباب فقالت وهي تنزل:
-لم يكن هناك داع لذلك. شكرا لك.
ولكنها بترت عبارتها بعدما انتبهت أنها ليست أمام منزلها. فهذا المكان لا يشبه بشيء الحي الذي تعيش فيه. فقالت بنبرة ترجمت دهشتها:
-أين نحن؟
ابتسم كيفن وهو ينحني عليها، ثم قال:
-لا بأس بدعوة على العشاء، أليس كذلك؟
أومأت برأسها تلقائيا، فقد كان خروجها مع كيفن حلمها الأول والأخير، وهي لن تمانع أبدا إن تحقق. سارت معه دون أن تشعر. ودخلا المطعم ليحتلا طاولة لشخصين. فجاء النادل ليقدم لهم لائحة الطعام، فقال كيفن مبتسما:
-ماذا تريدين أن تآكلي.
ازدردت ريقها وهي تقول:
-أي شيء.
فأومأ كيفن وأمر النادل بإحضار الطبق الرئيسي لهذه الليلة والذي تكون من دجاج محمر وسلطة وحساء الكاري اللذيذ.
وما أن غادر النادل، حتى انتبه كيفن إلى شرود شانا فابتسم وهو يتمعن في قسماتها. إنها حقا جميلة الملامح. بشعرها البني وعينيها الزرقاوتين. إنها فاتنة.
انتبهت شانا لنظرات كيفن، فاحمرت وجنتاها رغم عنها مما زادها جمالا. فابتسم الشاب لردة فعلها التي دلت على مدى براءتها وعفويتها.
مرت فترة من الوقت، كان الصمت فيها هو المسيطر إلى أن قطعه النادل بقدومه وقد أحضر ما طلبه كيفن، فأومأ هذا الأخير شاكرا بينما اكتفت شانا بالابتسامة. فقد كان الكلام آخر ما قد تفكر فيه. فهي تخشى أن ينقشع حلمها إذا ما نطقت بحرف واحد.
ولكنها لم تتمكن من رفع بصرها عن كيفن الذي انهمك في الأكل ضنا منها أنه لن يكتشفها. لكنها أخطأت فقد رفع عينين لتتشابك نظراتهما، فرأت فيهما لأول مرة ما عجزت على أن أن تترجمه الشفاه. قرأت فيهما الحب واللهفة اللذان تمنت أن تراهما منذ أول يوم تقابلا. فنزلت دمعتان من عينيها دليلا على سعادتها.
اتسعت ابتسامة كيفن وهو يرى خجلها الفائق، وأمسك بيديها وقال بصوت اجتمعت فيه كل معاني الحب والحنان:
-شانا، نحن نعرف بعضنا منذ عامين تقريبا. كنت الوحيدة التي أثق بها، سواء في العمل أو خارجه. لذا...........
ثم صمت برهة من الزمن، لكنه أضاف بعد أن استجمع شتلت إصراره:
-لذا، أنا أطلب موافقتك للزواج بي.
اتسعت عيناها دهشة وهي تسمع وترى ما تمنته. ظنت أنها تعيش هذه اللحظة في خيال لا في حقيقة. ولكنها أبعدت تلك الأفكار عنها وقالت محاولة أن تخفي ارتباكها:
-أنا موافقة.
انفرجت شفتا كيفن عن ابتسامة حانية عبرت عن مدى سعادته وامتنانه. ولكنها قالت بارتباك هذه المرة:

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:18
-وماذا عن ابنتك؟
-ستوافق بالتأكيد.
كانت هذه إجابته لكن شانا لم تطمئن للأمر. فهذه الفتاة كانت متعلقة بأمها، وواقع أن فتاة أخرى قد تحتل مكانها لن يرضيها إطلاقا.
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
اغتنمت يارا فرصة عدم وجود عمل لها، للخروج للتسوق، فلئن كانت تكرهه إلا أنها مجبرة حاليا، فقد نسيت تماما طلب إرسال ملابسها. تنهدت بملل وقالت:
-يبدو أنني مجبرة على أن أستقل سيارة أجرة.
ثم رفعت يدها لطلب سيارة، لكنها تفاجأت بيد تمسك يدها لتنزلها برفق، فالتفتت لصاحبها. فرأت هيرو من دون الشعر المستعار يقف أمامها. فقالت بحدة وقد قطبت جبينها:
-لم فعلت هذا؟
-ليس هنالك داع لذلك، فأنا من سيأخذك للمكان الذي تريدين.
فقالت بسخرية محاولة استفزازه:
-أنت هنا لحماية كاتيا لا لتأمين حراستي.
فقال ببرود كأن سخريتها لم تؤثر عليه:
-ربما، لكنك قد تحتاجين الحماية أيضا، خاصة وأنه لا أحد يعرف والدك هنا على ما أظن. كما أن فرنسا شاسعة وقد تتوهين.
عقدت حاجبيها بتذمر وقالت بحدة:
-هل تظنني صغيرة؟ أستطيع تدبر أمري بنفسي. وآخر شيء قد أفكر به هو طلب مساعدتك.
وجه لها نظرات جافة ثم التفت عنها ليسير نحو المرآب وهو يقول:
-من الأفضل أن تتبعيني.
ففعلت ذلك رغما عنها، فلئن كانت ترفض مرافقته ظاهرا إلا أنها ترغب فيها بشدة باطنا. ولم ينتبه أي منهما إلى الفتاة التي اشتعلت غضبا وهي تراقبهما من نافذة غرفتها بالفندق.
في السيارة، لم يختلف الأمر عما كان يحدث سابقا، فكل منهما فضل الصمت على الشروع بالمشاجرات.
توقفت السيارة أمام المركز التجاري، فنزلت يارا مسرعة دون انتظار هيرو الذي عقد حاجبيه متذمرا، ولكنه ما لبث أن لحق بها. فمنذ أن عادت لدخول حياته ثانية، لم يعد بإمكانه إبعادها لحظة عن عينيه.
نهاية الفصل الثاني عشر

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:19
الفصل الثالث عشر
هل عانى أحدكم من التمزق بين الحقيقة والوهم، الواقع والخيال، الكابوس والحلم.
هل أحس أحدكم يوما بالضياع بين سطور الحياة.
هل عاش أحدكم يوما مغطى بالظلام لا نور فيه أو بصيص أمل.
إذا لم تعانوها، تخيلوها. فهذا ما كانت تعيشه شانا وهي تقف أمام إحدى المدارس الابتدائية.هل تقدم على ما أتت لأجله؟
هزت رأسها بعدم ارتياح، وأخرجت هاتفها من الحقيبة التي تحملها بيدها، وضغطت بعض الأزرار. وضعت السماعة على أذنها وانتظرت، فأتاها صوته مرحا:
-ما الأمر؟ هل اشتقت إلي بهذه السرعة.
ابتسمت وهي تقول:
-لا تحلم.
ثم أضافت بعد أن صمتت لفترة صغيرة:
-كيفن؟ هل تستطيع تدبر أمرك من دوني هذا اليوم.
ومن دون أن تنتظر إجابته أضافت:
-ملف مهمة جاك وسيما معدّ وهو في الدرج الأول بمكتبي. فأنا لن أتمكن من المجيء.
عقد كيفن حاجبيه وقال بنفاذ صبر:
-ما الذي تعنينه بالضبط؟ ما الذي يدور في ذهنك.
-لا تقلق، وداعا.
أغلقت هاتفها بسرعة خشية أن يعرف مكان تواجدها، فهذا ممكن باستعمال الأجهزة المترصدة للاتصالات.
أخذت نفسا عميقا ثم دخلت من الباب الأمامي للمدرسة. مشت في الأروقة الفسيحة للمدرسة. لا عجب أن تكون هذه المدرسة بهذه الفخامة، فهي ملك لكيفن.
طرقت على أحد الأبواب، فأتاها صوت امرأة تقول:
-تفضل.
دخلت شانا مترددة ولكنها تشجعت وتوجهت نحو مكتب امرأة بدت في العشرينات أو الثلاثينات ووقفت أمامها قائلة:
-مرحبا، أنا شانا كوري.
ثم صمتت، فخوفها منعها من الكلام. لكنها واصلت رغما عنها عندما لاحظت النظرات المتسائلة التي وجهتها لها المرأة:
-لقد أتيت لاصطحاب جولي فورنزو، إذا لم يكن لديك مانع سيدتي.
-بالطبع أمانع.....
هذا ما قالته المرأة وهي تقف من على كرسيها محتجة، ثم أضافت:
-من أنت حتى تطلبي اصطحاب ابنة مالك المدرسة، ثم أنا لست سيدة يا هذه، هل ترينني عجوزا أمامك.

نظرت لها شانا بتعجب، ولكنها ما لبثت أن قالت:
-أعتذر على إزعاجك، آنستي.
ثم أخرجت هاتفها ثانية وظلت تنظر إليه لمدة طويلة، ولكنها قررت أن تفعل المستحيل لتنهي ما أتت لأجله. وقد كان المستحيل في هذا الوقت، أن تطلب مساعدة كيفن، فأدخلت رقمه ثانية وانتظرت حديثه الذي بدأ:
-ما الذي تخططين له بالضبط، عودي إلى المنضمة حالا.
ازدردت الفتاة ريقها بارتباك لاحظته المرأة التي رفعت حاجبها استغرابا. ولكن شانا قالت بعد أن حاولت إخفاء ارتباكها:
-كيفن، في الحقيقة أنا............
ولكنها لم تتمكن من مواصلة الحديث، فقال كيفن مستفسرا:
-ما الأمر؟
تنهدت شانا بعمق وقالت بسرعة:
-أنا في المدرسة، وأرغب في الحديث مع ابنتك.
اتسعت عيناه دهشة وقال بحدة استغربتها شانا:
-كيف تذهبين إلى هناك من دون علمي.
-أنا آسفة، ولكني أريد حقا التحدث معها.
لم تصدق المرأة ما كانت تسمعه، فهذه الفتاة تعرف كيفن، ويبدو أنهما مقربان كثيرا. يا إلهي ما الذي فعلته؟ هل سأطرد؟
تنهد كيفن وقال:
-لا بأس.... افعلي ما يحلو لك.
ابتسمت شانا وقالت شاكرة:
-شكرا لك. إلى اللقاء.
-إلى اللقاء.
ثم نظرت إلى المرأة التي شحب وجهها وقالت بابتسامة:
-هل يمكنني رؤية جولي الآن؟ أم أنك تريدين الحديث معه شخصيا.
-ليس هناك داع، سأطلبها لك حالا.
ثم قامت بطلب استدعائها إلى مكتبها.
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:21
نزلت يارا إلى قاعة الطعام بالفندق بعد أن تم استدعاؤها. بحثت بعينيها إلى وجدت الطاولة التي جلس عليها كل من هيرو وكاتيا ومدير أعمالها.
تقدمت نحوهم واتخذت مقعدا بجانب مدير الأعمال بعد أن ألقت التحية عليهم. (ملاحظة: طبعا هيرو ويارا حاليا هما ميراندا وسام). فقالت كاتيا محاولة اختلاق المشاكل:
-أنا لم أرى في حياتي فتاة تمارس الفنون القتالية، لهذا أنا أمقتهن.
فقالت يارا بلهجة باردة استغربت هي نفسها من كونها كذلك:
-وأنا أيضا لا أطيق العارضات المتحذلقات.
نظرت لها كاتيا بدهشة عارمة ولم تقدر على النطق بحرف آخر بينما اكتفى هيرو برسم ابتسامة ساخرة على شفتيه.
فقالت يارا دون حتى النظر إلها:
-من الأفضل أن نبدأ العمل.
نظرت لها كاتيا بحقد، فقال هيرو وهو يترك كرسيه:
-أريد تحديد وقت العرض الذي سنقوم خلاله بحماية الآنسة كاتيا.
أومأ المدير وقال:
-إنها اليوم سيدي على الرابعة مساء.
-هذا جيد سنكون جاهزين.
ثم غادر المكان، لتغادر بعده يارا متجهة إلى خارج الفندق، فقالت كاتيا عندما اختفت الفتاة عن ناظريها:
-كم أكره هذه الفتاة. ألا يكفيها أنها تستحوذ على اهتمام هيرو الكامل؟ يجب أن أجد طريقة للتخلص منها.
هذه المرة أطلقت يارا العنان لقدميها لتقودانها إلى إي مكان. توقفت عند شاطئ البحر وقالت ونسمات الهواء العليلة تتلاعب بشعرها الوردي:
-إن البحر جميل هنا أيضا.
ثم شردت بتفكيرها لمدة ليست بالقصيرة ولم تستفق إلا على صوت يقول:
يبدو أنك تصلحين لهذه المهمة.
التفتت لترى شابا له شعر طويل أحمر يربطه بشريط صغير إلى الخلف. شهقت من هول المفاجأة. عن أي مهمة يتحدث؟ هل يعرف حقا من هي؟
فقالت مفكرة بصوت مسموع:
-لا أصلح أبدا بأن أكون عميلة سرية.
فأتاها الصوت الشاب قائلا:
-أنا لم أعن هذا، آنسة يارا.
لم تستطع يارا تملك نفسها فصاحت قائلة بفزع:
-كيف عرفت اسمي.
ابتسم الشاب بسخرية وقال:
-لن يخفى عني شيء بسيط كهذا.

ثم لم يلبث أن استدار مغادرا وهو يضيف:
-إذا أردت إنقاذ هيرو من خطر قد يحدق به، فأرجو أن أراك قريبا.
حاولت أن تلحق به لكن دونما فائدة فقد ركب سيارته وغادر مسرعا. ضمت يارا يداها أمام صدرها وقالت بنبرة قلقة:
-ما الذي عناه؟
نهاية الفصل الثالث عشر



*هل أعجبكم البارات؟
*ما الذي سيحدث أثناء العرض الذي ستقيمه كاتيا؟
*من هو الشاب الذي قابلته يارا؟
*وما الذي ستفعله يارا حيال هذا الأمر؟

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:22
ها قد وصل البارات
أرجو ألا يكون مملا
فهو طويييييييييييييييل
كما أرجو أن تبلغوني بالأخطاء لأنني لم أقم بمرجعته قبل إنزاله
استمتعوا بالقراءة
سلاااااااااااااااااااااااااااام

أميرة اليابان
10-12-2008, 11:45
صراحة البارت مررررررررررة حلو وانا اتابع قصتك من البداية بس هذا احلى بارت عشان كذا رديت وان شاء الله ما تطولين علينا بالتكملة
مشكورو على مجهودك

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 11:48
صراحة البارت مررررررررررة حلو وانا اتابع قصتك من البداية بس هذا احلى بارت عشان كذا رديت وان شاء الله ما تطولين علينا بالتكملة
مشكورو على مجهودك
أهلا بك يا أميرة
شكرا على مرورك الطيب
وأنا أيضا لاحظت أنك تتابعين القصة
وكنت متشوقة لردك
يسعدني أن البارات قد نال إعجابك
فأنا أحاول أن أقدم الأفضل دائما
حتى يعجبكم
والتكملة لن تتأخر بإذن الله
شكرا على مرورك الطيب
سلاااااااااااااااام

C A R O L I N E
10-12-2008, 12:21
رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة البارت رائع

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 12:34
رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة البارت رائع
أهلا بك يا قطة
شكرا على مرورك أختي
سعيدة لأن البارات أعجبك
والتكلمات القادمة ستكون أفضل بإذن الله
سلاااااااااااااااااااااام

sayore
10-12-2008, 12:40
السلام عليكم....
أنا متابعة جديدة و أتمنى أنكم تقبلوني معكم...

بالنسبة للقصة...القصة روووووعة وما عليها كلام::جيد::
وهي من روائع الأدب المكساتي اللي قرأته لحد الآن<< تحريف لجملة من روائع الأدب العربي اللي كرهتها بسبب المدرسةههههه

أما بالنسبة للكاتبة..فمن خلال القصة و أحداثها يبين أنها انسانة رقيقة و لها خيال خصب و بديع
و أفكار جميلةو أعتقد أنها ممتازة بل أكثر من ممتازة باللغة العربية:D


أتمنى لك التوفيق أختي و بانتظار التكملة

مَرْيَمْ .. !
10-12-2008, 12:54
السلام عليكم....
أنا متابعة جديدة و أتمنى أنكم تقبلوني معكم...

بالنسبة للقصة...القصة روووووعة وما عليها كلام::جيد::
وهي من روائع الأدب المكساتي اللي قرأته لحد الآن<< تحريف لجملة من روائع الأدب العربي اللي كرهتها بسبب المدرسةههههه

أما بالنسبة للكاتبة..فمن خلال القصة و أحداثها يبين أنها انسانة رقيقة و لها خيال خصب و بديع
و أفكار جميلةو أعتقد أنها ممتازة بل أكثر من ممتازة باللغة العربية:D


أتمنى لك التوفيق أختي و بانتظار التكملة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أختي
أهلا بك بين صفحات قصتي
يسعدني أنك شرفتنا بردك الرائع أختي
شكرا على إطرائك الجميل أختيفمن دواعي سروري أن تعجبك القصة
شكرا لك أختي على الحضور
ولا أعلم إذا ما كنت رقيقة أم لا ولكني أشكر لك وصفك فهذا يشرفني
شكرا حقا على إطرائك
فيسعدني أن أفكاري المتواضعة قد أعجبتك
التكملة لن تتأخر بإذن الله
وأتمنى أن أرى ردودك دائما
سلاااااااااااااااام

heero0.1
10-12-2008, 20:21
الباتيات تجنين تسلمين نالطرينج لا طولين علينا

قطعة 13
10-12-2008, 23:15
سلااااااااام
كيفك حبيبتي ؟
انشاء الله بخير
انا متابعه جديده وقصتك اعجبتني
"الوصف رائع "
"وكمان الحوارات"
انا اعجبتني شخصيه هيرو:D:D
والي اكرهم كاتيا ولورا:mad::mad:
معندي انتقاد في هذي التكملة استمري واتمنى لك التوفيق::جيد::
في امان الله

قطعة 13
11-12-2008, 00:23
سلااام
رجعت اجاوب على الاسئلة

*هل أعجبكم البارات؟
اكيد مايبغالها سؤال
*ما الذي سيحدث أثناء العرض الذي ستقيمه كاتيا؟
ماادري "اعترفي ايش بيحصل احس بحصل شيء
*من هو الشاب الذي قابلته يارا؟
ربما في عصابه او يكره هيرو يمكن
*وما الذي ستفعله يارا حيال هذا الأمر؟
ستحاول معرفته باي طريقه

في امان الله

*لين راسل*
11-12-2008, 01:09
تسلمين ياقلبي بارت رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه حمستينا بليز لاطولين علينا

blackly
11-12-2008, 09:29
هلا اختي
كيف الحال
ان شاء الله بخير
هذه اجوبتي

*هل أعجبكم البارات؟
بيأكيد
*ما الذي سيحدث أثناء العرض الذي ستقيمه كاتيا؟
ستخطف او ستصاب بطلق ناري
*من هو الشاب الذي قابلته يارا؟
انه احد اعداء المنظم
*وما الذي ستفعله يارا حيال هذا الأمر؟
ستذهب اليه خوفا على هيرو

ارجو ان تعجبك اجوبتي
سلام

مَرْيَمْ .. !
11-12-2008, 13:14
الباتيات تجنين تسلمين نالطرينج لا طولين علينا
أهلا أختي هيرو
شكرا على مرورك العطر
والبارات القادم يوم الأحد
سلااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
11-12-2008, 13:39
سلااااااااام
كيفك حبيبتي ؟
انشاء الله بخير
انا متابعه جديده وقصتك اعجبتني
مرحبا بك قطعة 13
شرفتني بحضورك وردك الحلو أختي
أنا بخير... ماذا عنك؟
أرجو أن تكوني بخير أيضا

"الوصف رائع "
"وكمان الحوارات"

شكرا لك على إطرائك الجميل

انا اعجبتني شخصيه هيرو:D:D
والي اكرهم كاتيا ولورا:mad::mad:

أنا أيضا تعجبني شخصية هيرو
لهذا فهو بطل قصتي
أنا أكره كاتيا أيضا
ولكني مضطرة لإدراجها في قصتي

معندي انتقاد في هذي التكملة استمري واتمنى لك التوفيق::جيد::
في امان الله
شكرا على حضورك أختي
وأرجو أن أرى ردودك دائما

سلااام
رجعت اجاوب على الاسئلة

أهلا وسهلا
يسعدني هذا


*هل أعجبكم البارات؟
اكيد مايبغالها سؤال

هذا إطراء أعتز به أختي

*ما الذي سيحدث أثناء العرض الذي ستقيمه كاتيا؟
ماادري "اعترفي ايش بيحصل احس بحصل شيء

طبعا سيحصل شيء ما
وستعرفينه قريبا في التكملة القادمة
هذه مفاجأة

*من هو الشاب الذي قابلته يارا؟
ربما في عصابه او يكره هيرو يمكن

ربما... من يدري؟>> كاذبة:D فأنا أعرف بالتأكيد

*وما الذي ستفعله يارا حيال هذا الأمر؟
ستحاول معرفته باي طريقه


ربما... قد تحاول:p

في امان الله

دمت بخير أختي
سلااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
11-12-2008, 13:40
تسلمين ياقلبي بارت رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه حمستينا بليز لاطولين علينا
أهلا بك لين
شكرا على حضورك وردك الرووووووعة
لن أتأخر عليكم
البارات القادم
يوم السبت
سلاااااااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
11-12-2008, 13:43
هلا اختي
كيف الحال
ان شاء الله بخير
هذه اجوبتي

*هل أعجبكم البارات؟
بيأكيد
*ما الذي سيحدث أثناء العرض الذي ستقيمه كاتيا؟
ستخطف او ستصاب بطلق ناري
*من هو الشاب الذي قابلته يارا؟
انه احد اعداء المنظم
*وما الذي ستفعله يارا حيال هذا الأمر؟
ستذهب اليه خوفا على هيرو

ارجو ان تعجبك اجوبتي
سلام

أهلا بك آريا.... شكرا على ردك الرائع
وشكرا على إجابتك على أسئلتي
وشكرا لك على إطرائك
ومن يدري
ربما تكون أجوبتك صحيحة
وربما تكون خاطئة
فهذا ستعرفونه في البارات القادم
يوم السبت
سلااااااااااااااااام

Black memory
11-12-2008, 17:39
التكملة تحفة و كل عام وأنتى بخير

semsem16
12-12-2008, 11:11
bonjour Blamestar , comment ça va ?? bien j'espère

Waaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaw , trois chapitres ... trop fun

J'ai aimé énormément surtout la demande en mariage de Kevin ..... c'était bien vu

en ce qui concerne Katia , je ne l'aime pas le moins du monde !!elle est chiante comme fille ou peut-etre est-elle simplement amoureuse !! enfin bon

je me demande bien ce qui pourrait advenir !! car je n'en ai aucun idée , Yara c'est sur qu'elle ne va pas rester les bras croisés mais pour faire quoi , je n'en ai pas la moindre idée

en ce qui concerne les fautes d'orthographe , il n'y en a pas beaucoup ---comparé à l'autre histoire surtout , je crois que tu écrivais trop vite à ce moment là --- c'est pourquoi je vais te les lister ou du moins lister ceux que j'ai pris le temps de remarquer lol


فقالت كاتيا حينها بجفاف حاولت أن يكون مماثلا لجفاف هيرو
ليس بالجملة خطأ لكن جفاء أحسن من قولك جفاف في هذا الموقف --- برأيي--- ...


المطار ليستقلوا بعدها سيارتان مختلفتان

سيارتين مختلفتين .


-أنت لم تبعد عينيك عن الحاسوب

تبعدي .


-ظنن ذات الشيء عنك
ظننت .


فجاء النادل ليقدم لهم لائحة الطعام،

لهما .


الذي انهمك في الأكل ضنا منها أنه لن يكتشفها. لكنها أخطأت فقد رفع عينين

ظنا و عينيه ..


فرأت فيهما لأول مرة ما عجزت على أن أن تترجمه الشفاه

أن واحدة تفي بالغرض على ما أظن هههه .


لكنه أضاف بعد أن استجمع شتلت إصراره

لربما قصدت : شتات ... ؟؟


-ما الذي تخططين له بالضبط، عودي إلى المنضمة حالا

المنظمة .


بحثت بعينيها إلى وجدت الطاولة التي

إلى أن وجدت .


-أنا لم أرى في حياتي

لم أر .


هذه المرة أطلقت يارا العنان لقدميها لتقودانها إلى إي مكان

لتقوداها .


لم تستطع يارا تملك نفسها

تمالك --- أدري أن أخطائك هذه ناتجة عن التسرع لكن ما دمت طلبتها !!! ---


ضمت يارا يداها أمام صدرها

يديها .


.................

لا أعلم إن كنت ستتمكنين من تعديل البارتات الثلاثة ... لكني قد بلغت ههههههه


أتمنى ألا تكوني قد انزعجت من دقة ملاحظاتي و كثرتها . <<< أقتبس عنك هههههه


نهاية ، أقول لك أني بانتظار البارت المقبل على جمر .

mes salutations .

كوتومي1991
12-12-2008, 11:45
اهلين
متابعة جديدة
كل عام وانتم بخير
هاه كيف حال العيد معك
واااااو
صراحة القصة روعة جنااان
اسلوبك بسرد حلوا
واكثر شي أعجبني الشخصيات
سلمت انامك
نتظر البات القادم بفارغ الصبر
سلاااااام

مَرْيَمْ .. !
12-12-2008, 13:11
التكملة تحفة و كل عام وأنتى بخير
أهلا بلاك ميموري
شكرا على مرورك أختي
وكل عام وأنت بألف خير
سلاااااااااااااام

مَرْيَمْ .. !
12-12-2008, 13:26
bonjour Blamestar , comment ça va ?? bien j'espère

Waaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaw , trois chapitres ... trop fun

J'ai aimé énormément surtout la demande en mariage de Kevin ..... c'était bien vu

en ce qui concerne Katia , je ne l'aime pas le moins du monde !!elle est chiante comme fille ou peut-etre est-elle simplement amoureuse !! enfin bon

je me demande bien ce qui pourrait advenir !! car je n'en ai aucun idée , Yara c'est sur qu'elle ne va pas rester les bras croisés mais pour faire quoi , je n'en ai pas la moindre idée

en ce qui concerne les fautes d'orthographe , il n'y en a pas beaucoup ---comparé à l'autre histoire surtout , je crois que tu écrivais trop vite à ce moment là --- c'est pourquoi je vais te les lister ou du moins lister ceux que j'ai pris le temps de remarquer lol


ليس بالجملة خطأ لكن جفاء أحسن من قولك جفاف في هذا الموقف --- برأيي--- ...



سيارتين مختلفتين .



تبعدي .


ظننت .



لهما .



ظنا و عينيه ..



أن واحدة تفي بالغرض على ما أظن هههه .



لربما قصدت : شتات ... ؟؟



المنظمة .



إلى أن وجدت .



لم أر .



لتقوداها .



تمالك --- أدري أن أخطائك هذه ناتجة عن التسرع لكن ما دمت طلبتها !!! ---



يديها .


.................

لا أعلم إن كنت ستتمكنين من تعديل البارتات الثلاثة ... لكني قد بلغت ههههههه


أتمنى ألا تكوني قد انزعجت من دقة ملاحظاتي و كثرتها . <<< أقتبس عنك هههههه


نهاية ، أقول لك أني بانتظار البارت المقبل على جمر .

mes salutations .
bien le bonjour ma chère... je vais bien... j'espère de meme pour toi
t'as aimé la demande?... moi aussi je dois l'avouer
katia, je la hait moi aussi mais elle doit etre présente en tout cas
oui t'as raison
peut etre elle est amoureuse et peut etre pas
Héro est le fils du président.... tu vois? mais on ne sais rien
oui biensur Yara dois faire quelque chose... mais je ne vais dire c'est quoi
oui comme j'ai dit j'était très pressé
et je n'ai pas réviser ce que j'ai écrit
c'est pour celà j'ai demandé de m'informer des fautes
et surtout celle d'orthographe
je croix que les deux termes sont acceptables
oui t'as raison en ce qui conserne le deuxième

et de meme pour toutes les autres fautes
et la plus part d'elles sont fautes de frappe:D:D ça commence à etre rigolo

ce n'ai pas grave meme si je ne peux pas les modifier
le plus important ce que tu as accompli ta mission..... Lol

et je vais dire de meme que toi
ne t'excuse plus pour des chose pareiles
c'est un plaisir pour moi.... je t'assure

enfin... je n'ai qu'à dire merci pour ta présence qui illumine l'histoire
et le prochain épisode est demain

à bientot mon amie

مَرْيَمْ .. !
12-12-2008, 13:31
اهلين
متابعة جديدة
كل عام وانتم بخير
هاه كيف حال العيد معك
واااااو
صراحة القصة روعة جنااان
اسلوبك بسرد حلوا
واكثر شي أعجبني الشخصيات
سلمت انامك
نتظر البات القادم بفارغ الصبر
سلاااااام
أهلا بالمتابعة الجديدة
شرفني حضورك أختي
كل عام وأنت بألف خير
العيد كان رائعا.... والخروف لذيذ
ماذا عنك؟
شكرا على إطرائك أختي.... ولكن أنت الأروع
وأنا أكثر شيء عجبني ردك الحلو أختي
وسلمت أناملك أيضا لكتابة هذا الرد
البارات القادم غدا
وأنا أنتظر ردك بفارغ الصبر
سلااااااااااااااااااااااااام