PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : أنــــا آســـــف ...



كوجي فليد
03-08-2008, 05:30
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



هذه الحياة .. نعيشها .. تغدق علينا بأيام سعيدة كما تمطرنا بأيام حزينة .. نتعامل معها من خلال مشاعرنا... ودائما تتأرجح ما بين المشاعر التالية : فرح , ضيق , حزن , محبة , كره , رضى , غضب ..

جميل أن نبقى على إتصال بما يجري داخلنا ... لكن هل هذا يعطينا العذر أن نتجاهل مشاعر الغير ..
أو أن نجرح مشاعرهم .. واحيانا نتعدى على حقوقهم .. أو أن ندوس على كرامتهم ..؟

للأسف .. هذا مايقوم به الكثير منا ,,

معتقدين بأننا مركز الحياة وعلى الآخرين أن يتحملوا ما يصدر عنا ...

قد نخطأ ,, ولكن دائما لدينا الأسباب التي دفعتنا الى ذلك.. فتجدنا أبرع من يقدم الأعذار وليس الإعتذار ...
فبعضنا لا يعاني فقط من الجهل بأساليب الإعتذار ,, ولكنه يكابر ويتعالى ويعتبر الإعتذار هزيمه أو ضعف ,, إنقاص للشخصية والمقام .. وكأنه يعيش في حرب دائمة مع الغير ..فتجد أن :

الأم تنصح إبنتها بعدم الإعتذار لزوجها كي لا ( يكبر راسه) ...
والأب ينصح الإبن بعدم الإعتذار ,, لأن رجل البيت لا يعتذر ...
والمدير لايعتذر للموظف لان مركزه لايسمح له بذلك ...
والمعلمة لا تعتذر للطالبة لأن ذلك سوف ينقص من إحترام الطالبات لها ...
والطالب يراوغ ويراوغ حتى لايصل الى شيء اسمه اعتذار من مدرسه ..
سيدة المنزل لا تعتذر للخادمة ... وما شابه ذلك بكثير

اليوم نجد بينا من يدّعي التمدن والحضارة بإستخدام الكلمات الاجنبية
sorry/pardon في مواقف عابرة مثل الإصطدام الخفيف خلال المشي ...
ولكن عندما يظهر الموقف الذي يحتاج الى إعتذار حقيقي نرى تجاهلا ...

أنــــا آســـف ...

كلمتان لماذا نستصعب النطق بهما ؟؟

كلمتان لو ننطقها بصدق لذاب الغضب ولداوينا قلباً أو كرامةً مجروحة ...
ولعادت المياه الي مجاريها في كثير من العلاقات المتصدعة ...
كم يمر علينا من الإشكاليات التي تحل لو قدم إعتذار بسيط ,, بدل من تقديم الأعذار التي لا تراعي شعور الغير ,,
أو إطلاق الإتهامات للهروب من الموقف ,, لماذا كل ذلك ؟؟

ببساطة لأنه من الصعب علينا الإعتراف بالمسؤلية تجاه تصرفاتنا ...
لأن الغير هو من يخطي وليس نحن ... بل في كثير من الأحيان نرمي اللوم على الظروف أو على أي شماعة أخرى بشرط أن لاتكون شماعتنا ...
فالإعتذار مهارة من مهارات الإتصال الإجتماعية ,, مكون من ثلاث نقاط أساسية ..

أولاً : أن تشعر بالندم عما صدر منك ...
ثانياً : أن تتحمل المسؤولية ...
ثالثاً : أن تكون لديك الرغبة في إصلاح الوضع ...

لا تنس أن تبتعد عن تقديم الإعتذار المزيف مثل ,, أنا آسف ولكن.................؟؟!!
وتبدأ بسرد الظروف التي جعلتك تقوم بالتصرف الذي تعرف تماماً أنه خاطىء ...
أو تقول أنا آسف لأنك لم تسمعني جيداً ,, هنا ترد الخطأ على المتلقي وتشككه بسمعه ...

مايجب أن تفعله هو أن تقدم الإعتذار بنية صادقة معترفاً بالأذى الذي وقع على الآخر ...
وياحبذا لو قدمت نوعا من الترضية ,, ويجب أن يكون الصوت معبراً وكذلك تعبير الوجه ...
هناك نقطه مهمة يجب الإنتبهاه لها .. ألا وهي أنك بتقديم الإعتذار لا يعني بالضرورة أن يتقبله الآخر ...
أنت قمت بذلك لأنك قررت تحمل مسؤولية تصرفك ...
المهم عليك أن تتوقع عند تقديم الإعتذار أن المتلقي قد يحتاج إلى وقت لتقبل أعذارك وأحياناً أخرى قد يرفض إعتذارك
وهذا لايخلي مسؤوليتك تجاه القيام بالتصرف السليم نحو الاخر ...

أخيراً ...

من يريد أن يصبح وحيداً فليتكبر وليتجبر وليعش في مركز الحياة الذي لا يراه سواه ...
ومن يريد العيش مع الناس يرتقي بهم .. لا عليهم .. فليتعلم فن الأعتذار....


دمتم في حفظ الرحمن

New feel
03-08-2008, 06:37
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..



هذه الحياة .. نعيشها .. تغدق علينا بأيام سعيدة كما تمطرنا بأيام حزينة .. نتعامل معها من خلال مشاعرنا... ودائما تتأرجح ما بين المشاعر التالية : فرح , ضيق , حزن , محبة , كره , رضى , غضب ..

جميل أن نبقى على إتصال بما يجري داخلنا ... لكن هل هذا يعطينا العذر أن نتجاهل مشاعر الغير ..
أو أن نجرح مشاعرهم .. واحيانا نتعدى على حقوقهم .. أو أن ندوس على كرامتهم ..؟

للأسف .. هذا مايقوم به الكثير منا ,,

معتقدين بأننا مركز الحياة وعلى الآخرين أن يتحملوا ما يصدر عنا ...

قد نخطأ ,, ولكن دائما لدينا الأسباب التي دفعتنا الى ذلك.. فتجدنا أبرع من يقدم الأعذار وليس الإعتذار ...
فبعضنا لا يعاني فقط من الجهل بأساليب الإعتذار ,, ولكنه يكابر ويتعالى ويعتبر الإعتذار هزيمه أو ضعف ,, إنقاص للشخصية والمقام .. وكأنه يعيش في حرب دائمة مع الغير ..فتجد أن :

الأم تنصح إبنتها بعدم الإعتذار لزوجها كي لا ( يكبر راسه) ...
والأب ينصح الإبن بعدم الإعتذار ,, لأن رجل البيت لا يعتذر ...
والمدير لايعتذر للموظف لان مركزه لايسمح له بذلك ...
والمعلمة لا تعتذر للطالبة لأن ذلك سوف ينقص من إحترام الطالبات لها ...
والطالب يراوغ ويراوغ حتى لايصل الى شيء اسمه اعتذار من مدرسه ..
سيدة المنزل لا تعتذر للخادمة ... وما شابه ذلك بكثير

اليوم نجد بينا من يدّعي التمدن والحضارة بإستخدام الكلمات الاجنبية
sorry/pardon في مواقف عابرة مثل الإصطدام الخفيف خلال المشي ...
ولكن عندما يظهر الموقف الذي يحتاج الى إعتذار حقيقي نرى تجاهلا ...

أنــــا آســـف ...

كلمتان لماذا نستصعب النطق بهما ؟؟

كلمتان لو ننطقها بصدق لذاب الغضب ولداوينا قلباً أو كرامةً مجروحة ...
ولعادت المياه الي مجاريها في كثير من العلاقات المتصدعة ...
كم يمر علينا من الإشكاليات التي تحل لو قدم إعتذار بسيط ,, بدل من تقديم الأعذار التي لا تراعي شعور الغير ,,
أو إطلاق الإتهامات للهروب من الموقف ,, لماذا كل ذلك ؟؟

ببساطة لأنه من الصعب علينا الإعتراف بالمسؤلية تجاه تصرفاتنا ...
لأن الغير هو من يخطي وليس نحن ... بل في كثير من الأحيان نرمي اللوم على الظروف أو على أي شماعة أخرى بشرط أن لاتكون شماعتنا ...
فالإعتذار مهارة من مهارات الإتصال الإجتماعية ,, مكون من ثلاث نقاط أساسية ..

أولاً : أن تشعر بالندم عما صدر منك ...
ثانياً : أن تتحمل المسؤولية ...
ثالثاً : أن تكون لديك الرغبة في إصلاح الوضع ...

لا تنس أن تبتعد عن تقديم الإعتذار المزيف مثل ,, أنا آسف ولكن.................؟؟!!
وتبدأ بسرد الظروف التي جعلتك تقوم بالتصرف الذي تعرف تماماً أنه خاطىء ...
أو تقول أنا آسف لأنك لم تسمعني جيداً ,, هنا ترد الخطأ على المتلقي وتشككه بسمعه ...

مايجب أن تفعله هو أن تقدم الإعتذار بنية صادقة معترفاً بالأذى الذي وقع على الآخر ...
وياحبذا لو قدمت نوعا من الترضية ,, ويجب أن يكون الصوت معبراً وكذلك تعبير الوجه ...
هناك نقطه مهمة يجب الإنتبهاه لها .. ألا وهي أنك بتقديم الإعتذار لا يعني بالضرورة أن يتقبله الآخر ...
أنت قمت بذلك لأنك قررت تحمل مسؤولية تصرفك ...
المهم عليك أن تتوقع عند تقديم الإعتذار أن المتلقي قد يحتاج إلى وقت لتقبل أعذارك وأحياناً أخرى قد يرفض إعتذارك
وهذا لايخلي مسؤوليتك تجاه القيام بالتصرف السليم نحو الاخر ...

أخيراً ...

من يريد أن يصبح وحيداً فليتكبر وليتجبر وليعش في مركز الحياة الذي لا يراه سواه ...
ومن يريد العيش مع الناس يرتقي بهم .. لا عليهم .. فليتعلم فن الأعتذار....


دمتم في حفظ الرحمن


الإعتذار موضوع جميل منك أن تطرحه في زمن الأخطاء ..
ليس الإعتذار يقتصر على قول : أنا آسف..
بل منّا من يعتذر بطريقته..وأن يحاول أن يصلح خطأه بالفعل لا بالقول..
أجد ذلك أكبر وقعاً من قول : أنا آسف..ولكن لا أنكر أنه بمجرد قول هذه
الجملة ينطبع للطرف الآخر مايتميز به الطرف المخطئ أي أنه لو أخطأ
فميزته أن يعترف بخطئه واعتذاره مؤشر على أدبه..

تميّزت في طرح الموضوع..فشكراً لكـ
و أنتظر منك المزيد
تحياتي .. ::جيد::

لمعي المزيون
03-08-2008, 06:39
تسلم اخوي طرحك مؤثر


الاعتذار حلو للي يستاهلون

عز السعوديه
03-08-2008, 07:36
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



هذه الحياة .. نعيشها .. تغدق علينا بأيام سعيدة كما تمطرنا بأيام حزينة .. نتعامل معها من خلال مشاعرنا... ودائما تتأرجح ما بين المشاعر التالية : فرح , ضيق , حزن , محبة , كره , رضى , غضب ..

جميل أن نبقى على إتصال بما يجري داخلنا ... لكن هل هذا يعطينا العذر أن نتجاهل مشاعر الغير ..
أو أن نجرح مشاعرهم .. واحيانا نتعدى على حقوقهم .. أو أن ندوس على كرامتهم ..؟

للأسف .. هذا مايقوم به الكثير منا ,,

معتقدين بأننا مركز الحياة وعلى الآخرين أن يتحملوا ما يصدر عنا ...

قد نخطأ ,, ولكن دائما لدينا الأسباب التي دفعتنا الى ذلك.. فتجدنا أبرع من يقدم الأعذار وليس الإعتذار ...
فبعضنا لا يعاني فقط من الجهل بأساليب الإعتذار ,, ولكنه يكابر ويتعالى ويعتبر الإعتذار هزيمه أو ضعف ,, إنقاص للشخصية والمقام .. وكأنه يعيش في حرب دائمة مع الغير ..فتجد أن :

الأم تنصح إبنتها بعدم الإعتذار لزوجها كي لا ( يكبر راسه) ...
والأب ينصح الإبن بعدم الإعتذار ,, لأن رجل البيت لا يعتذر ...
والمدير لايعتذر للموظف لان مركزه لايسمح له بذلك ...
والمعلمة لا تعتذر للطالبة لأن ذلك سوف ينقص من إحترام الطالبات لها ...
والطالب يراوغ ويراوغ حتى لايصل الى شيء اسمه اعتذار من مدرسه ..
سيدة المنزل لا تعتذر للخادمة ... وما شابه ذلك بكثير

اليوم نجد بينا من يدّعي التمدن والحضارة بإستخدام الكلمات الاجنبية
sorry/pardon في مواقف عابرة مثل الإصطدام الخفيف خلال المشي ...
ولكن عندما يظهر الموقف الذي يحتاج الى إعتذار حقيقي نرى تجاهلا ...

أنــــا آســـف ...

كلمتان لماذا نستصعب النطق بهما ؟؟

كلمتان لو ننطقها بصدق لذاب الغضب ولداوينا قلباً أو كرامةً مجروحة ...
ولعادت المياه الي مجاريها في كثير من العلاقات المتصدعة ...
كم يمر علينا من الإشكاليات التي تحل لو قدم إعتذار بسيط ,, بدل من تقديم الأعذار التي لا تراعي شعور الغير ,,
أو إطلاق الإتهامات للهروب من الموقف ,, لماذا كل ذلك ؟؟

ببساطة لأنه من الصعب علينا الإعتراف بالمسؤلية تجاه تصرفاتنا ...
لأن الغير هو من يخطي وليس نحن ... بل في كثير من الأحيان نرمي اللوم على الظروف أو على أي شماعة أخرى بشرط أن لاتكون شماعتنا ...
فالإعتذار مهارة من مهارات الإتصال الإجتماعية ,, مكون من ثلاث نقاط أساسية ..

أولاً : أن تشعر بالندم عما صدر منك ...
ثانياً : أن تتحمل المسؤولية ...
ثالثاً : أن تكون لديك الرغبة في إصلاح الوضع ...

لا تنس أن تبتعد عن تقديم الإعتذار المزيف مثل ,, أنا آسف ولكن.................؟؟!!
وتبدأ بسرد الظروف التي جعلتك تقوم بالتصرف الذي تعرف تماماً أنه خاطىء ...
أو تقول أنا آسف لأنك لم تسمعني جيداً ,, هنا ترد الخطأ على المتلقي وتشككه بسمعه ...

مايجب أن تفعله هو أن تقدم الإعتذار بنية صادقة معترفاً بالأذى الذي وقع على الآخر ...
وياحبذا لو قدمت نوعا من الترضية ,, ويجب أن يكون الصوت معبراً وكذلك تعبير الوجه ...
هناك نقطه مهمة يجب الإنتبهاه لها .. ألا وهي أنك بتقديم الإعتذار لا يعني بالضرورة أن يتقبله الآخر ...
أنت قمت بذلك لأنك قررت تحمل مسؤولية تصرفك ...
المهم عليك أن تتوقع عند تقديم الإعتذار أن المتلقي قد يحتاج إلى وقت لتقبل أعذارك وأحياناً أخرى قد يرفض إعتذارك
وهذا لايخلي مسؤوليتك تجاه القيام بالتصرف السليم نحو الاخر ...

أخيراً ...

من يريد أن يصبح وحيداً فليتكبر وليتجبر وليعش في مركز الحياة الذي لا يراه سواه ...
ومن يريد العيش مع الناس يرتقي بهم .. لا عليهم .. فليتعلم فن الأعتذار....


دمتم في حفظ الرحمن



كلآمكـ صآآآآآآآآآآآح 100% بث يآآآريت الناس يفهمون رآآآسهم يآآبس لو تبوس رجولهم مآآفي فآيدهـ

sohibe
03-08-2008, 10:42
thank you
3$.
3$.
3$
.3$
.3$
.3$
.3$
.3$
.3$
.3$
.3$
.3
$.3$
.3$
.3$
.3$
.3$
.3$
.3$.
.3$
.3$
.3$
.3$
.3$
.3$
.$
.3$.
.3$
.3
$.3
$.3$
$.3$
$
.3$
.$3.
3$.
3$.
3$.3
.$3
.$3
.$3
.$3.
$3.
$3.
3$.
3$.
3$.
3$.
3$.
3$.
3$.
3$.
$3.
3$.
$3.
3$.
3$.
3$.
3$.
3$.
3.
3$.
3$.



....







...
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.













































































و شكرا















































.
.
.
.
.
.
.
..



























































.
.
.
.
.
.
.

























.
.
.
.
.
.
.







































.
.
.
..

.



































.
.
..
.
























































.
.
.
.



































.
.
..












































...




















.
.
.















.
.
............
.

..




























.
.
.






































.
.
.





























.
.
.

Sylviano
03-08-2008, 10:56
موضوعك رااااااائع و جميل
مشكور أخي
الله يعطيك العافيه

ضرب18
03-08-2008, 12:24
مشكور أخوي يعطيك العافية ...

موضوعك عجبني ...

لكن لكن المثل يقول الباب اللي يجي منو ريح سدو واستريح

ليناااااااااا
03-08-2008, 12:56
أنــــا آســـف ...

كلمتان لماذا نستصعب النطق بهما ؟؟

كلمتان لو ننطقها بصدق لذاب الغضب ولداوينا قلباً أو كرامةً مجروحة ...
ولعادت المياه الي مجاريها في كثير من العلاقات المتصدعة ...
كم يمر علينا من الإشكاليات التي تحل لو قدم إعتذار بسيط ,, بدل من تقديم الأعذار التي لا تراعي شعور الغير ,,
أو إطلاق الإتهامات للهروب من الموقف ,, لماذا كل ذلك ؟؟

ببساطة لأنه من الصعب علينا الإعتراف بالمسؤلية تجاه تصرفاتنا ...
لأن الغير هو من يخطي وليس نحن ... بل في كثير من الأحيان نرمي اللوم على الظروف أو على أي شماعة أخرى بشرط أن لاتكون شماعتنا ...
فالإعتذار مهارة من مهارات الإتصال الإجتماعية ,, مكون من ثلاث نقاط أساسية ..

أولاً : أن تشعر بالندم عما صدر منك ...
ثانياً : أن تتحمل المسؤولية ...
ثالثاً : أن تكون لديك الرغبة في إصلاح الوضع ...

لا تنس أن تبتعد عن تقديم الإعتذار المزيف مثل ,, أنا آسف ولكن.................؟؟!!
وتبدأ بسرد الظروف التي جعلتك تقوم بالتصرف الذي تعرف تماماً أنه خاطىء ...
أو تقول أنا آسف لأنك لم تسمعني جيداً ,, هنا ترد الخطأ على المتلقي وتشككه بسمعه ...

مايجب أن تفعله هو أن تقدم الإعتذار بنية صادقة معترفاً بالأذى الذي وقع على الآخر ...
وياحبذا لو قدمت نوعا من الترضية ,, ويجب أن يكون الصوت معبراً وكذلك تعبير الوجه ...
هناك نقطه مهمة يجب الإنتبهاه لها .. ألا وهي أنك بتقديم الإعتذار لا يعني بالضرورة أن يتقبله الآخر ...
أنت قمت بذلك لأنك قررت تحمل مسؤولية تصرفك ...
المهم عليك أن تتوقع عند تقديم الإعتذار أن المتلقي قد يحتاج إلى وقت لتقبل أعذارك وأحياناً أخرى قد يرفض إعتذارك
وهذا لايخلي مسؤوليتك تجاه القيام بالتصرف السليم نحو الاخر ...

أخيراً ...

من يريد أن يصبح وحيداً فليتكبر وليتجبر وليعش في مركز الحياة الذي لا يراه سواه ...
ومن يريد العيش مع الناس يرتقي بهم .. لا عليهم .. فليتعلم فن الأعتذار....

أنا آسف
صعبـــة
بس لو كان المسامح طيووب بيسامح وبتنفع الكلمة كتييييير

قمر الصرقعه
03-08-2008, 12:59
والله انا ماادري ليه نستصعبها

ممكن كبــر

يسلمووو ع الموضوووع الرااائع

بانتظاارك بالجديد

همس العذاب
03-08-2008, 13:34
أهلا اخي العزيز كوجي :D

أرجو ان تكون في تمام الصحة والعافية ::جيد::::جيد::::جيد::

موضوعك في قمة الرووووعة ::سعادة::::سعادة:: ولكن!!! أحببت أن أقول أن هذه الكلمة قد تجرح أو تاتي بفائدة كبيرة

أي انها سلاح ذو حدين :ميت::ميت::ميت:

للاسف لن استطيع المناقشة هنا اكثر وذلك لان مثل هذا الموضووع يناسب قسم المنتدى العام :لقافة::لقافة::لقافة:

أرجو ان تنتبه في المرة القادمة :مرتبك::مرتبك::مرتبك:

موضوعك في قمة الروعة ولاسيما انه منك :رامبو::رامبو::رامبو:وعساك على القوة ::جيد::::جيد::

تقبل مرووووري :مرتبك:

وتحياااتي لك بالنجاح والرقي نحو الافضل دوما :نوم::نوم::نوم:

ســلام :تدخين::تدخين:

a7la-SoSo
03-08-2008, 15:21
>> و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته <<

أولاً ..:cool:

اشكرك على هذا الموضوع الرائع ..::سعادة::::جيد::

و الطرح المميز ..::جيد::

ثانياً ..:cool:

أوافق اختي نيوووو في رأيها ..::سعادة::


الإعتذار موضوع جميل منك أن تطرحه في زمن الأخطاء ..
ليس الإعتذار يقتصر على قول : أنا آسف..
بل منّا من يعتذر بطريقته..وأن يحاول أن يصلح خطأه بالفعل لا بالقول..
أجد ذلك أكبر وقعاً من قول : أنا آسف..ولكن لا أنكر أنه بمجرد قول هذه
الجملة ينطبع للطرف الآخر مايتميز به الطرف المخطئ أي أنه لو أخطأ
فميزته أن يعترف بخطئه واعتذاره مؤشر على أدبه..

ففعلاً كما قالت ..

اصلاح الخطأ له أثر و نفع و وقع اكثر على النفس ..

فهي اكثر فائده من قول انا آسف ..

و كما قلت في البدايه موضوع رااااائع جداً ..::جيد::

اشكرك عليه ..::سعادة::

وانا في انتظار المزيد من ابداعاتك القادمه ..;)::جيد::

كوجي فليد
03-08-2008, 19:05
الإعتذار موضوع جميل منك أن تطرحه في زمن الأخطاء ..
ليس الإعتذار يقتصر على قول : أنا آسف..
بل منّا من يعتذر بطريقته..وأن يحاول أن يصلح خطأه بالفعل لا بالقول..
أجد ذلك أكبر وقعاً من قول : أنا آسف..ولكن لا أنكر أنه بمجرد قول هذه
الجملة ينطبع للطرف الآخر مايتميز به الطرف المخطئ أي أنه لو أخطأ
فميزته أن يعترف بخطئه واعتذاره مؤشر على أدبه..

تميّزت في طرح الموضوع..فشكراً لكـ
و أنتظر منك المزيد
تحياتي .. ::جيد::

لكلاً منا وجهة نظر في طريقة الإعتذار

و هذا لا يهم بقدر الأعتراف بالخطاء وفي رائيي ان كلمة اسف اقرب الطرق لذلك

شكرا على مرورك الجميل ^_^



تسلم اخوي طرحك مؤثر


الاعتذار حلو للي يستاهلون

على قولتك اخوي

اسعدني مروك ^_^

كوجي فليد
03-08-2008, 19:10
كلآمكـ صآآآآآآآآآآآح 100% بث يآآآريت الناس يفهمون رآآآسهم يآآبس لو تبوس رجولهم مآآفي فآيدهـ

في هذه الحاله ما لنا إلا الأعتذار عن أخطاءنا

و نترك لهم الخيار في تقبله او لا

شكرا على المرور ^_^


thank you

.
.

ههههههه

حتى في موضوعي سويت فيني مقلب

على العموم شكرا على مرورك ^_^


موضوعك رااااااائع و جميل
مشكور أخي
الله يعطيك العافيه

الــعــفــو اختى

اسعدني مرورك الحلو::جيد::

كوجي فليد
03-08-2008, 19:17
مشكور أخوي يعطيك العافية ...

موضوعك عجبني ...

لكن لكن المثل يقول الباب اللي يجي منو ريح سدو واستريح

اخالفك الرائيي اخوي

هذا مو حل

الحل ان نعترف بأخطائنا و نعتذر عنها و كذلك نقبل أعذار الأخرين

شكرا على مرورك ^_^


أنا آسف
صعبـــة
بس لو كان المسامح طيووب بيسامح وبتنفع الكلمة كتييييير

ما اعتقد انها صعبة

بل هذا الكبر يعكسها لنا بهذه الصورة

حاولي مره واحد وسوف تعرفين فائدتها و سهولتها ^_^



والله انا ماادري ليه نستصعبها

ممكن كبــر

يسلمووو ع الموضوووع الرااائع

بانتظاارك بالجديد

اكيد الكبر

الــعــفــو اختي

اسعدني مرورك الجميل ^_^

كوجي فليد
03-08-2008, 19:23
أهلا اخي العزيز كوجي :D

أرجو ان تكون في تمام الصحة والعافية ::جيد::::جيد::::جيد::

موضوعك في قمة الرووووعة ::سعادة::::سعادة:: ولكن!!! أحببت أن أقول أن هذه الكلمة قد تجرح أو تاتي بفائدة كبيرة

أي انها سلاح ذو حدين :ميت::ميت::ميت:

للاسف لن استطيع المناقشة هنا اكثر وذلك لان مثل هذا الموضووع يناسب قسم المنتدى العام :لقافة::لقافة::لقافة:

أرجو ان تنتبه في المرة القادمة :مرتبك::مرتبك::مرتبك:

موضوعك في قمة الروعة ولاسيما انه منك :رامبو::رامبو::رامبو:وعساك على القوة ::جيد::::جيد::

تقبل مرووووري :مرتبك:

وتحياااتي لك بالنجاح والرقي نحو الافضل دوما :نوم::نوم::نوم:

ســلام :تدخين::تدخين:

هلا اختي

الحمدلله انا بخير دام انتو بخير ^_^

انا لم اضع الموضوع للمناقشة و إلا لكان حوار الموضوع مختلف

و لكن وضعته لكي يقرأه الأعضاء و يدلو برائيهم البسيط كما شاهدتي في الردود اللتي قبلك

و في ردي عليهم

على العموم شكرا لكي على النصيحة^_^

اسعدني مرورك جداً::جيد::

كوجي فليد
03-08-2008, 19:28
>> و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته <<

أولاً ..:cool:

اشكرك على هذا الموضوع الرائع ..::سعادة::::جيد::

و الطرح المميز ..::جيد::

ثانياً ..:cool:

أوافق اختي نيوووو في رأيها ..::سعادة::



ففعلاً كما قالت ..

اصلاح الخطأ له أثر و نفع و وقع اكثر على النفس ..

فهي اكثر فائده من قول انا آسف ..

و كما قلت في البدايه موضوع رااااائع جداً ..::جيد::

اشكرك عليه ..::سعادة::

وانا في انتظار المزيد من ابداعاتك القادمه ..;)::جيد::

هلا اختي

انا كمان أوافقكم الرائي

و لكن هل لشخص يرفض قول اسف او بالأصح يصيبه الكبر و الغرور

ان يصلح خطأه في رائي كلمة اسف هي بداية اعترافنا بالخطاء

و هي السبيل في توجيهنا لإصلاح اخطائنا ^_^

شكرا على مرورك الجميل:)

Sαrα
03-08-2008, 19:56
السلآم عليكم و رحمة الله وبركآته }..~

أهلاً أخي كوجي ^^
كيف حآلك؟ و ماهي أخبارك؟
أتمنى بأن تكون بخير ::جيد::
موضوع جداً رآئع و هي عن كلمتان يستصعب الكثير من النآس نطقها
و أولهم أنا ،، لا أعرف لم أستصعب إخراج هذه الكلمتين أؤكد لك ليس
الغرور بل العناد و الغضب اللذان يسيطران علي :نوم:
و أدعو الله أن يهدئ من نفسي و يهديني و يجعلني أقل عصبيه و عناد ..
بصرآحه بعض النآس لا ينطقوها لتمسكهم بآرآئهم و تعصبهم بها حتى ولو
أخطئوا أو أنهم متكبرين ومغرورين بأنفسهم و يعتبروا بأنها مذله لهم إن اعتذروا
و هم على خطأ ،، و للأسف يوجد الكثير منهم و اتمنى بأن الله يهديني و يجعل
نطق هذه الجمله سهله علي إن أخطأت ،،
أخطأت كثيراً في حق أناس و أولهم للأسف أمي كنت دائمة الصراخ والعناد لكن بفضل
الله ثم بفضل زوجة عمي التي نصحتني كثيراً لكي أعتذر لأمي مع إني كنت عنيده جداً
إلا أني فكرت و شعرت بذنب كبير على عآتقي و كأني أحمل جبل على صدري ،، فذهبت
إلى وآلدتي الله يحفظها و يشفيها و اعتذرت لها و كلي ندم والحمدالله تقبلت مني إعتذاري
و شعرت بسعاده كبيره لأني قلت فقط " أنا آسـفه " ,,
و الحمدالله و الآن أحاول أن لا أغضبها و لا أغضب أي أحد ..
و كلمة " آسـف " حقاً تريح الأعصاب و في النهآيه نأخذ أجر عليها لأننا نحن من بدأ في تصحيح
خطأنـا ::جيد::
و شـكراً أخي على موضوعك الرآئع و الجميل ^^

فــي أمــــآن الله }..~

La...Ha
03-08-2008, 20:05
شكرا على الموضوع الحلو ...

تحياتي La...Ha

@rose@
03-08-2008, 21:27
مشكوووووووووووووووووور ع الموضوع

كوجي فليد
03-08-2008, 23:33
السلآم عليكم و رحمة الله وبركآته }..~

أهلاً أخي كوجي ^^
كيف حآلك؟ و ماهي أخبارك؟
أتمنى بأن تكون بخير ::جيد::
موضوع جداً رآئع و هي عن كلمتان يستصعب الكثير من النآس نطقها
و أولهم أنا ،، لا أعرف لم أستصعب إخراج هذه الكلمتين أؤكد لك ليس
الغرور بل العناد و الغضب اللذان يسيطران علي :نوم:
و أدعو الله أن يهدئ من نفسي و يهديني و يجعلني أقل عصبيه و عناد ..
بصرآحه بعض النآس لا ينطقوها لتمسكهم بآرآئهم و تعصبهم بها حتى ولو
أخطئوا أو أنهم متكبرين ومغرورين بأنفسهم و يعتبروا بأنها مذله لهم إن اعتذروا
و هم على خطأ ،، و للأسف يوجد الكثير منهم و اتمنى بأن الله يهديني و يجعل
نطق هذه الجمله سهله علي إن أخطأت ،،
أخطأت كثيراً في حق أناس و أولهم للأسف أمي كنت دائمة الصراخ والعناد لكن بفضل
الله ثم بفضل زوجة عمي التي نصحتني كثيراً لكي أعتذر لأمي مع إني كنت عنيده جداً
إلا أني فكرت و شعرت بذنب كبير على عآتقي و كأني أحمل جبل على صدري ،، فذهبت
إلى وآلدتي الله يحفظها و يشفيها و اعتذرت لها و كلي ندم والحمدالله تقبلت مني إعتذاري
و شعرت بسعاده كبيره لأني قلت فقط " أنا آسـفه " ,,
و الحمدالله و الآن أحاول أن لا أغضبها و لا أغضب أي أحد ..
و كلمة " آسـف " حقاً تريح الأعصاب و في النهآيه نأخذ أجر عليها لأننا نحن من بدأ في تصحيح
خطأنـا ::جيد::
و شـكراً أخي على موضوعك الرآئع و الجميل ^^

فــي أمــــآن الله }..~


و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هلا بيك اختي في اتم الصحة و العافية و الحمدلله^_^

اها نسينا امر العناد :D

و الله معك حق فالنطق بكلمة اسف خاصة امام الأقارب و الأب و الأم بالتحديد شئ صعب

او احنا جعلناه هكذا بسبب العناد تارة و الغضب و الكبر تارة اخرى

و انا حصل معي نفس اللي حصل معك و لكن مع والدي

و لم اتمكن من الإعتذار لا ادري ماهو ذلك الشعور الذي منعني من الإعتذار

مستحيل يكون الكبر او العناد او الغضب فهذا والدي و لاكني لا ادي ماهو

حتى اعتذر اخي الكبير بالنيابة عني وقبل يد والدي عندها احسست بأني لا شئ

و لم اشعر بنفسي إلا و انا اقبل رأس ابي و اقول له بأني اسف عندها احسست

بأن جبلاً انزاح عن صدري

فأصبحت اسارع بالإعتذار كلما اخطاءت حتي لا يتكرر الموقف مره اخرى^_^

شكر لكي اختي العزيزة على مرورك الحلو جداً::جيد::

كوجي فليد
03-08-2008, 23:35
شكرا على الموضوع الحلو ...

تحياتي La...Ha

الـــعــفــو اختي

شكرا على مرورك ^_^


مشكوووووووووووووووووور ع الموضوع

الــعــفــو اختي

اسعدني مرورك الحلو::جيد::