PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : مو كل من يضحك مع الناس مبســـــــــــوط...قصه سعوديه رومنسيه حلوه حيل



سفيرة الكويت
20-09-2007, 16:54
الســـــــــــلام عليكم ...
اول شي حبييت اشكر اوران وبريتي زينتا اللي شجعوني انزل قصه جديده بعد ردوودهم على قصتي الاولى اللي جد جاني احباط من قلة الردوود مع اني عندي ثقه كبيره ان القصه حلوه بس يمكن في خلل بالردوود لووووول..
انشاءالله تعجبكم القصه والقى ردوود....



ماكل من يضحك مع الناس مبسوط
ياكثر من يضحك ونفسه حزينه

الجزء الاول
ااااااااااااه لاااااااااااا هدنيييييي يمه يبه لحقووووو علي لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

ليلى : بسم الله الرحمن الرحيم نور ياعمري اذكري ربك

نور: يلحقني بيذبحين يالليلى بيذبحني

ليلى : ياقلبي مافي احد يلحقك هذا كله كان حلم

نور : هاا حلم ايه صح حلم

ليلى: تعوذي من ابليس وارجعي نامي

نور: انام ومن وين بيجي النوم ؟

ليلى وهي تحاول تهون الوضع على اختها : يابنتي هونيها وهي تهون

نور بتهكم : النار ماتحرق الا رجل واطيهااا

ليلى : ادري بس والي يعافيك حطي الماضي ورى ظهرك وعيشي حياتك

نور : حياتي أي حياه حياتي خلااص انتهت

ليلى : استغفر الله وين انتهت انتي بعد توك صغيرونه ما وصلتي حتى ال25
سيبيك من التشائم اضحكي للدنيا تضحكلك

نور ابتسمت بوجه اختها الي طول عمرها متفأله بالحياه وتحب تخفف عن الناس

وقالت وهي متلومه : سوري ليلى صحيتك من النوم

ليلى : ايه نعم فجعتيني يااابنت حسيت قلبي بيوقفك من الرعب

نور الي اصطبغ وجهها بالاحمر : سوووووري ليلى

ليلى وهي تنفجر ضحك : خخخخخخخخ والله انج مقصه

نور فهمت ان اختهاا تكذب عليها : مالت عليك ياوجه العنز

ليلى : خخخخخخخخخ حلااتك وانتي مفتشله خخخخخخخ

نور : الا صدق مانمتي

ليلى : نوووووووو

نور : وليه ان شاء الله مانمتي (تناظر لساعة الجدار ) الان الساعه 4 الفجر

ليلى بأبتسامه شاقه الحلق : كنت اذاكر

نور باستنكار : شحقه تذاكرين الثانويه وخلصتيها الحمد الله ليش المذاكره ؟

سفيرة الكويت
20-09-2007, 16:55
ليلى وصوتها مليان بخيبة الامل : اشفيك نواري انا اذاكر لامتحان القبول نسيتي ؟!

نور : وخير يااطير

ليلى : خير ياطير اقولك امتحان القبول امتحان كلية الطب يعني لازم اكون مستعده اتم الاستعداد انا فحطت 12 سنه في المدرسه وتعبت وسهرت عشان اجيب درجات عدله والان على بعد خطوه اناااام مستحييييييييييييل
انا مااقدر ارتاح ولا انام الا يوم مااختبر واعدي الاختبار لاا يوم ماخلااص يطلع قبولي واداوم بالجامعه ...لاا يوم التخرج

قاطعتهاا بتهكم : لا حبيبتي يوم ما تستلمين وظيفتك او يمكن يوم مايصير عندك مستشفاك الخاص !

ليلى : تتريق الاخت

نور بانفعال مصطنع : ايه نعم ماتشوفين نفسك كلها كلميتن قلتها لك كلتيني بقشووري

ليلى بعد ماحست بالفشيله من طريقة كلامها مع اختها الكبيره : سوري ياانور ماكنت اقصد اعلي صوتي وانفعل
بس عاد انتي تدرين هذا الطب حلمي من انا صغيره ااااااااااه (قالت جملتها الاخيره وهي ضامه كفوفهاا ببعض ومقربتهاا من صدرها وعيونهاا للسما وصوتهاا مليان بالحنان )

نور : الحمد الله والشكر الي يسمعك وانتي تقولينها بيقول تتكلم عن حبيبهاا خخخخخ

ليلى : جب

نور : يجبتس وحمار يلمتس

ليلى : ياشين السرج ع البقرة

نور وهي توها تبي ترد على ليلى الا والبااااب ينفتح تقولون اعصاار ضاربه
وياحرام البنات انفجعوو

حنان :مرحباا شباااب ونطت ع السرير جنب ليلى ونور

ليلى بعصبيه من عربجية اختهاا : اولا احنا مو شباااب وثانيا شلون تدخلين الغرفه بالطريقه لايكون جايه تفتحين حصن وانا ماادري

حنان : حلوووووووووووووووه منك بس لاتعيدينهااا وتلتفت بنظرهاا لنور الي شافتهاا خلااص مفوله ع الاخير

حنان : نور اشفيك مفوله اكيد هذي الدباا صدعت راسك بسوالفها البااااايخه

ليلى : سو....قاطعتهاا نور

نور : الا مفوله من شغل العربجه الي تسوينه شهالتصرافت ياحنان بالله ناظري نفسك دخلتي علينا لااحم ولادستور وفوق كذا صوتك العالي الي سمعوه الجيران
وشهاللبس الي لابسته بذمتك هاذي بجامة بنت مصاارعن وثيران

ليلى رزت وجهها : احمدي الله انها ماتنام لك بالفوطه (الوزار بالاماراتي )

طالعتهاا نور بنص عين يعني انكتمي وحنان الشرر يتطاير من عيونهااا

ولكن كتمت غضبها وقالت : سووري ان شاء الله المره الجايه رح اطق البااب واخفظ صوتي ولاايهمك عمتي نووور

ليلى : كثري منها ابو طبيع مايجوز عن طبعه

حنان : اقول انكتمي يالبزر

ليلى واستفزتها الكلمه : انا مو بزر يالعجيز

حنان : عجيز ماغيرك يالدب

سفيرة الكويت
20-09-2007, 16:57
ليلى بمكر : توك تقولين اني بزر

نور الي كانت بين ضربات المدفعيه الكلاميه بين خواتهاا الصغار قررت توقف الامور عند حدهاا : بس عاد احشموني انا جالسه بينكم مطلشه
ولاكأني اختكم الكبيره ولاشي مالت على هالوجيه
ليلوه انعدلي وانيت تكلمين حنان هذي مهما كان اختك الكبيره ولا ترادينها بوقاحه
(حنان تطالع ليلى بنظرات انتصار ولكن المسكينه ماتهنت لان نور لفت راسهاا ووجهت الكلام لها ) وانتي بعد حنان خانم عدلي اسلوبك مع ليلى كونك الاكبر مايعطيك الحق باني تقليلي من احترامها كونها الاصغر وشغل العربجه هذا تعبت وانا اقول بطليه (ليلى عاد ردت نظرة الشماته لاختها ولعبت لها حواجبها )
والان يالله فارقي على غرفتك(قالتها لحنان وهي تأشر للباب ) وانتي انقلعي لسريرك (قالتها ليلى وهي تأشر للسرير )

حنان : يعني طرده ؟!

نور :شرايك يعني ؟

حنان ..................
ليلى : الا صدق حنان شسبب زيارتك هذي

حنان وهي قايمه من السرير : اختك مريم نايمه وانا ماجاني نوم وسمعت اصواتكم قلت اجي اسهر معكم بدل جلستي اناظر الجدران وبعدين مابقي شي ع الاذان

ليلى : اهااااااااااااا

نور: اجل خلاص اجلسي معاك حق مابقي شي ع الصلاه

حنان انبسطت ورجعت جلست : اجل ياللا اهرجو ياشبااب

نور وهي تطالعها بنص عين : ماعندي سوالف دورولكم سالفه

ليلى : اممممم مدري مخي مصنقر ع الاخر

حنان : امممم شرايكم نتكلم عن السيارات ياانا شفت لكم همر اخر يوم بالجامعه

نور : تكفين حنان خلصت المواضيع نتكلم عن السياااراات

ليلى : معذوره يوخيتي انتي مو شايفه درزن السيارات الي بالجراش تراها حقتها

حنان : اااااااااااااااااااااااااه ليت عندي سياااره لو حتى ونيت بغمارتين

ليلى : خخخخخخخ ونيت مالت تمني شي عدل

نور : وشفيه الونيت

ليلى : مافية شي بس عاد تتنمى شي عدل ويليق للبنت

حنان : الي يسمعك يقول الان الونيت جنب الباااب وبعدين ان لو ابي اخذ سيااره
ما اتنااازل باسوء الحالات عن الbmw

نور : بلللللللللللللللل هذا ع الاقل

حنان : افكورس يااعمري هذا على اسوء احتمال

ليلى : هذا والسواقه عندنا ممنوعه والبي ام اسوء احتمال اجل لو قالو سوقوا يالحريم شرح تشترين

حنان بحماااس : الله لو يسونهااا بشتري امممم همر ولو ابوك هز جيبه زييين باخذلي فرااري او بورش

نور : شهاذي بعد

حنان سيااااااااااارااااااااااااات

نور : وانا قلت انها طيارات

ليلى : خخخخخخخخخخخخ حلوه

حنان : اه متى رح يسمحون

ليلى : غني ياليل مطولك

نور : وان سمحو الاخت ناويه تسووق

حنان بحماس متعمد : اكيييييييييييييييييييييييييييييييييد هذا ان مابدت بالتخشيبه من ورى التفحيط بالتحليه خخخخ

ليلى : من جدك انتي

حنان : ايه

نور : الي يقول ابوي وعمي بيسمحولهاا قسم بالله يحشون رجولها حش

حنان : عمي وعياله مالهم كلمة علي وشوري عند ابوي والوالد الله يخليه
كلمتين حلوووين على تمسكن وبيرضى

ليلى : يالطيبه الان ابوي تبين تقصين عليه بكلمتين انتي اكيد خبله

نور بجديه : انا مدري كيف الحريم يبغون يسوقون بالله لو اتعطلت فيها السياااره
بمكان مقطوع شبتسوي ولا اذوها شباااب وقامو يعترضونهاا بسيااراتهم
ولا كفرهاا لما يبنشر ان شاء الله بتنزل وتشمر اكمام العباءه وتغيره

ليلى : قولي لاصار لهاا حادث لاسمح الله شبتسوي ياحلااتها وهي بقسم الشرطه بين السفاحين واربااب السوابق ولاا لازم تبات لها يوم الين مايطلع تقرير المرور وتتقدر الاخطاء واذا طلعت الغلطانه هي وحظهاا بيتنازل الي صادمته او لا وحليلة ابوي يوم تدق عليه وتقول يبا تعال اكفلني ويتبهدل ابوي بين قسم الشرطه والمرور اذا ارجال تعور بيدفع مصاريف المستشفى
يعني شغله مال امها دااااااااااعي

حنان : بللللللللللل عقدتووو الدنيااا انا اول بس اسوولف وهذي كلهاا امنياات لا اكثر ولا اقل
وكل الي قلتوه اناا حاطته زين ببالي وياليلى مو انا الي احط ابوي بموقف باايخ زي هذا بعد ماخط الشيب بلحيته ولا اسمح للي يسوى ومايسوى يخليني علك بفمه يتساامر بسمعتي وسمعة هلي

نور : انا ابي اعرف العقل هذا من وين ينزل عليك فجأه

حنان : انا نفسي ماادري خخخخخ

الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر <<اذان الفجر

ليلى : وهذا الفجر اذن يالله اذلفي حجرتج صلي وصحي اختك تصلي واحنا بنصلي عشان ننام

حنان : اوكي خلينا ننام ساعتين قبل مايصحى ابوي

البارت الثاني

كعادتها اليوميه صحت مع اول تكبيره من تكبيرات المؤذن المعلنه لدخول وقت صلاة الفجر التفت على يسارها وشافته كان ناايم بكل هدوء

ام نور وهي تهز بيدها كتف زوجها : ابو نور قم يارجال
ابو نور : اممم
ام نور : عبد الله قم ياللا
ابو نور: شوي زين يامره
ام نور : تم قول شوي شوي الين ماتقيم عليك الصلاه
ابو نور من سمع فز على طول من سريره وهو يتعوذ من ابليس
وراح للحمام (وانتو بكرامه )
ام نور بعد ماصلت طلعت من حجرتها واتجهت على طول لغرفة حنان ومريم عشان تصحي مريم للصلاة لانها الوحيد الي ماسمعت صوتهاا على عكس صوت نور وليلى الي وصلها مع هدوء الليل وطبعا صوت حنان الي خرم طبلة اذنها من علوه
طقت ع الباب بس ماسمعت رد فكرت انها لسى نايمه فتحت الباااب وبتسمت للمشهد الي شافته
كانت مريم جالسه للتشهد الاخير وكلها ثواني وسلمت ولفت وجهها ...

سفيرة الكويت
20-09-2007, 17:00
وبابتسامتها المشرقه : هلاا يمه حيااك
ام نور : ماشاء الله اشوفك صاحيه .. لايكون كنتي سهرانه
مريم : لا وين اسهر يمه تعرفين مااقدر ع السهر بس حنان كانت صاحيه وصحتني للصلاه
ام نور : زين واهي الان وينها اشوف سريرها خالي
مريم : صلت ونزلت الصاله تقول بتقعد تناظر التلفزيون الين الفطور وعقب بتنام
ام نور : شتلفزونه بعد الان بدل ماتقعد تقرالها قران بتقعد ع التلفزيون
شتبي بهالخراب من صبح رب العباااد استغفرالله ياارب ان تهدي هالبنيه
مريم : ان شاء الله
ام نور : وانتي يمه بتردين تنامين
مريم : ايه نعم يمه
ام نور: زين اخليك يابنتي وخفظي هالمكيف الغرفه ثلج
مريم : ان شاء الله
خرجت ام نور من غرفت بنتهاا ورجعت لغرفتها عشان تقرأ وردها اليومي من القرآن واثناء ماتقرأ دخل عليها زوجها
ابو نور : السلام عليكم
ام نور(وهي تقفل المصحف وتحطه ع الكومودينه ) : وعليكم السلام ورحة الله وبركاته
علاامك ابطيت يارجال ؟عسى ماشر
ابو نور: مافي شر ان شاء الله بس قابلت ابو احمد عقب الصلاة وخذتنا السوالف
ام نور : اهاا (وهي تبي تطلع من حجرتها )
ابو نرو : وين بتروحين
ام نور : علاامك بروح اجهز الفطور والقهوه
ابو نور : زين اجل انا بكمل كم شغله عندي بالمكتب ولاجهز الفطور علميني
ام نور : تامر امر
ابو نور : مايامر عليك ظالم

اتجه ام نور للدور السفلي عشان تجهز الفطور .رغم ان البيت فيه خدامتين وارفع بنات الا ان ام نور ماتحب احد يطبخ لعيالها وزوجها غيرهاا
ووسط انشغالها بتجهيز الفطور تدخل حنان ببتسحب وامها مو منتبهه لها ومعطيتها ظهرها وبصوت عالي : شصبحتي يمه ؟
ام نور مخترعه : بسم الله ..حنااااااااااااااااااااااانوووووووه
حنان : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ حلاتك وانتي متخرعه خخخخخخخخ
ام نور : خس الله وجه العدو وتضحكين بعد (تمطها من اذنها ) تبين تجلطيني
حنان : بسم الله عليك يمه
ام نور : قسم بالله ان تعيدينها بتشوفين الي مايسرك
حنان المتورطه : على هالخشم ...وتاشر على خشمها
ام نور : بنشوف ياابنت بطني اعرفك بياعه كلام
حنان وعيونها شوي تطلع من محاجرها : انا بياعة كلااام
ام نور : لا ياقلبي الي عدالك
حنان : حليلك يمه تنكتين
ام نور : انا كم مره اقول لاتقولين حليلك قل الله حليل العدو
حنان المتفشله : اوبس زلة لسان السموحه يمه
ام نور : سويلك فايده وخذي هالصحون للسفره
حنان : ان شاء الله
ام نور : وصحي خواتك الساعه 6.30
حنان : ان شاء الله
وطلعت من المطبخ

صحت من نومهااا وفيها نشاط على غير العاده تسبحت وغيرت هدومها
حطت على راسها مسفع يتماشى مع لون ملابسها الورديه
لها سنيين غطى الراس مرافقهاا مستحيل تتخلى عنه حتى بداخل حجرتها ماتخلعه
دايما لابسته وكأنه صار جزء لا يتجزأ من جسمها
بعد مالفت المسفع باحكام عن ينفتح عليها قررت تنزل للفطور الاجباري
وهي نازله ع الدرج شافت حنان وهي طالعه تركض
حنان : هلاا هلاا بالريم
مريم : اهلين صباح الورد
حنان : صباح العود والعنبر والبخور ...شلونك يااقمرهم
مريم : ههه قمرهم مره وحده الله يجبر بخاطرك ياحنو
حنان : ايه نعم قمرهم والي مو بعاجبه يطق راسه بالجدار
مريم : اعصاااااااابك هههههههه الا وين طايره
حنان : لابس هنا قريب بروح سنغافوره بجيب بخور وارجع
مريم : خخخخخخخ صدق وين رايحه
حنان : وين يعني كنت جايه اصحيكم ودامك صحيتي بروح اصحي مبروكه ومحظوظه
مريم : ياويلك ان سمعوك خخخخ
حنان بثقه : ماعليك منهم مايقدرون يسون لي شي
الا انتي وين رايحه ؟
مريم : بشوف امي اذا تبي مساعده
حنان : استريحي امي خلصت الفطور
مريم : برضو بروح اشوفها
حنان : اوكي اشوفك ع الفطوور سي يووو
مريم : سي يوووو
كملت حنان طريقها لغرفة خواتها اما مريم اتجهت للمطبخ
مريم قابلت امهاا ع باب المطبخ ابتسمت لها :قوة يمه
ام نور : يقويك يالغلا ها وشو الي جايبك المطبخ ؟
مريم : جيت اشوفك اذا تحتاجين مساعده يالغاليه
ام نور باتسامه عذبه : لا يابنتي مااحتاج شي والشغالات موجودات ان احتجت
انت بس روحي نادي ابوك خليه يجي يفطر
مريم : ان شاء الله
مريم اطلعت من المطبخ الي مكتب ابوها مملكته الخاصة كان المكتب يغلب عليه الطابع الكلاسيكي ابتداء من الالوان وانتهاء بالاثاث
ابو نور يقضي بالمكتب اكثر من نص وقته اثناء تواجده بالبيت يشوف اوراقه ومعاملاته الي ناقصه او يوقع اوراق او يدرس مشاريع ...الخ
اثناء انشغاله بالملف الي قدامه سمع طق ع الباب
ابو نور بابتسامه : دخلي يامريومه
مريم وهي تدخل : اول شي صباح الخير وثاني شي شلون عرفت ان انا الي ادق الباب
ابو نور : ههههه اول شي صباح الورد وثاني شي بسيطه لان محد يدق بابي بهالنعومه غيرك وثلاث مرات بس
مريم : اهاااااا .... انزين يبه الفطور جاهز
ابو نور: الحمد الله جهز خلااص انا شوي وبموت من الجوع
مريم بخوف : بسم الله عليك يبه جعل يومي قبل يوم
ابو نور وهو يضم اصغر بناته لصدره : يابنتي المووت حق علينا وقصر الزمن او طال مردنا شاربين الكاس
مريم : .........................
ابو نور: امشي يللا نروح نفطر عن تجي امك الحين وتهاوش
مريم : خخخخخخخخخخخخخخخخخ

حنان وصلت غرفت خواتهاا وطق الباب مره واثنين وعشر ولكن لاحياة لمن تنادي
طبعا الحبيبات مو بنايمات الا عقب الفجر فطبيعي مايردون عليها
فتحت الباب ولقتهم بسااااابع نومه
حنان وهي تقرب من نور : نور نواااري ياللا قومي
نور :.........
حنان : النور يالله وبعدين
نور : امممم
حنان تلف على ليلى : ليلى ....ليلوووه ياللا انتي بعد قومي
ليلى : انزين بس شووي
حنان : اقول قومي بلا شوي لا نيله
ليلى : قلت لك طيب اوووف
حنان خلاص فولت وبصوت عالي : وهي تسحب اللحافات : اقوووووووووووووول بالطيييييييييييييييييب قووووووووو مووووووووو
نور بانزعاج : حنانوه وصمخ انقلعي بره وقفلي البااب
حنان : مو بطالعه ..امي قالت اصحيكم وياحلوين الساعه الان قريب ال7 يعني الفطور العسكري حان موعده
ليلى : حنان قفلي فمك وانقلعي بره احسن لك ورجعت سحبت لحافها وتغطت
حنان : اقول قومو بالطيب عن تجي امي تغسل شراعكم
ليلى : .....................................
نور : ........................
حنان : انتو الي حديتوني على هالشي وتقوم تخرج من غير ماتسكر الباب
ليلى : اووووووووووف واخيرا ذلفت
نور : مالت كان قفلتي البااب يالتيسه
ورجعو البنات يكملو النوم
وبعد شووي ترجع حنان لغرفة خواتها وهي تتسحب شوي شوي وبيدينها كاستين مويه باارده وتكب على كل وحده من خواتها كاسه
ليلى ونور : اااااااااااااااااااااااااااااااه
حنان الي وصلت عند الباب : تستااااااااااااااهلون
ليلى : بلى في شكلك شالحركات
نور : تبين الي يكسر لك عظامك مويه وبارده الله اكبر عليك
حنان : قلنا قومو ما قمتوو تستاااااااااهلون

سفيرة الكويت
20-09-2007, 17:04
ليلى : ان مارديتها لك
حنان : خخخخخ عشم ابليس بالجنه ..لاتكثرون كلاام بدلو هدومكم ونزلو للفطور سامعيين
ليلى ترميها بالمخده : انــــــــقـــــــلعــــــــــــــي
حنان الي ماجات فيها المخده : الحمد الله اختي حوله
ونزلت جري عن يجيها شي اكبر من المخده وخلت خواتها يتوعدون لها
وصلت لحجرة الطعام دخلت وسلمت على ابوهاا واخذت مكانها ع الطاوله (بجانب ابوها )
ام نور : ها صحيتي اخواتك ياحنان
حنان : ايه نعم يمه
ابو نور : وانتي من متى هالنشاط اشوفك قايمة بدري من غير منازع
حنان الي توقهت بالسؤال تعرف لو درى ابوها انها مو نايمة لحد الان رح يهاوشها : هااااا
ابو نور : وش ها سمعتي سؤالي شمقومك بدري ؟
نور وهي تدخل عليهم : وهي اصلاا نامت
ابو نور : وليه مانمتي ان شاء الله
حنان المتورطه : يااخي انت تدري اجازه ابي استانس وبعدين هالمساطيل (تاشر على ليلى ونور )ترى مانامو الا عقب الفجر يعني زي زيهم
ابو نور : يااخي هااااا اصغر عيالك انا
حنان : سوري يبه مو القصد
ابو نور : حنان السهر الزياده بطليه سامعه وارحمي عيونك من السنتره قدام التلفزيون وهالافلام لا اخر شي بشيل الفيشه ودوريلك تلفزيون
حنان مرخيه راسها : حاظر يبه
ام نور : وانتن يالشيخات ليه ماتسلمون على طول جلستن
نور وليلى الي توه منتبهات انهم ماسلمو على ابوهم ولاامهم (طبعا مستانسات على حنان الي يهاوشونها ياحرام )
حنان استغلت الفرصه : ماتعرفن السنع
ابو نورعطاها نظره يعني انكتمي احسلك
نور قامت وتحب راس ابوها : مسامحه يباا
ليلى من وراها وخري زيين خلينا نسلم على شيخ الشبااب ومسكهم وعودهم
ابو نوره وهو يضحك : شيخه الشبااب مره وحده اكيد هالشبااب عجزاان دامني شيخهم هههه
حنان : الا شيخهم من اصغرهم لاكبرهم وحلاهم بببببببعد انت حتى مغطي على توم كروز
(ليلى ونور كانو راحو حبو راس امهم ) نور : يهبى يجي هالكروز عند فر من اظفار ابوي
ليلى : كل مزايين الكون بكفه وانت بكفه يااكايدهم
ام نور بانفعال شوي : خصلتو غزل
مريم : خخخخخ امي تغار
ام نور بنص عين : انتي الان من اول ساكته ويوم مانطقتي قلتي اغار
(حليلها مريم انكسحت ) ولو بغار مارح اغار من بناتي يالدعله
حنان وهي تغمز بعينها لامهاا : علينا يام نور
ليلى : عادي يمه قولي تغارين ترى مافيها شي ومارح نلومك الوالد يستاهل
ام نور طفرت من بناتها : قلت مااغاااااااار قفلو الموضوع
ابو نور استغل الموقف وحب يحرج حرمته وبزعل مفتعل : اجل ماتحبيني يامره
ام نور : استح يارجال بناتك قاعدات
ابو نور مكمل خطته بس بنبره ناعمه : وش علي منهن قولي تحبيني
ام نور الي اصطبغ وجهها بالاحمر : وبعديييييييييين
البنات فطسو ضحك على امهم وحنن طبعا لازم تعلق
حنان تصفر وتصفق : امووووووووووووووت علي يستحووووووون
ابو نور وهو يقرص خدهاا : انا كم مره اقول بطلي هالحركاااات
حنان متوجعه ياحرام : اااااااااااااااااااااي ان شاء الله ان شاء الله
نور : دوم ان شاء الله ومانشوف شي
ام نور تغير الموضوع : الا ليلى متى الاختبار يابنتي ؟
ليلى : بعد اسبوع يمه ان شاء الله والنتايج عقب الامتحان بيومين
ابو نور : وان شاء الله تذاكرين زيين
حنان برزة وجهها المعتاده : بنتك داافوره تاكل الكتب اكل
ليلى : هيييي انتي اذكري ربك
حنان : لا اله الا الله تطمني ان انحسدتي انا معك بالبيت تعالي وخذي من وضوئي
مريم : اختي بترفع راسنا ان شاء الله
حنان : اختك مو بصااحيه
ليلى : وليه عمتي حنان
ليلى : اجل وحده صاحيه تضيع من عمرها 7 سنيين درااااسه
نور : وانتي اشلك عمرها ولا عمرك هي الي بتدرس او انتي
ليلى : والله حاله تراها 7 مو 70
ابو نور : الايام بسرعه تجري وكلها مده بسيطه وبتتخرج وتتوظف وناس بعدهم حتى ماتخرجو
حنان فهمت النغزه : ان شاء الله رح اتخرج
ابو نوره : والله مو باين اذا بعد سنتين بادارة الاعمال قلبتتي قانون بعد سنتين بتقلبين علوم
حنان : بسم الله علي علوووووم ووووووووووع واصلاا خلااص مااقدر اغير نظام الجامعه يمنع
ابو نور: ولو كان يسنح كان غيرتي ؟
حنان : لااااااااااااااااا بس اقولك يعني وبعدين انا عاجبني مره القانون كشيييخ وجديد القسم وانا رح اكون ان شاء لله من اول دفعه يخرجونها
ابو نور : اهم شي تتخرجين ولا تحولين ولاتفحطين
حنان : حط ببطنك بطيخه صيفي
ابو نور : بنشووف
ام نور : يابو نور دام ان البنات قدامهم اسبوعين على ماتخلص ليلى امتحاناها واوراقها شرايك تاخذ اجازه ونطلع الديره او الرياض
البنات بصوت واحد : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا

الجزء الثالث

اسألوا دمي .. وسعادتي وهمي

اسألوا التوفيق ..

والكدر والضيق

اسألوا الطيب في صفاتي ..

والدعاء اللي في صلاتي

واسألوا شهودي ..

الدموع اللي في سجودي

اسألوهم .. واسألوا دمي ..

عن غلا أمي..

ام نور : علامكن تقول لاقعكن عقرب
البنات حليلهن استحن
ابو نور : وحضراتكن ليه ماتبون الديره ولاا الرياض
ليلى : يبه الله يطول لنا بعمرك الديره مافيها احد نعرفه
واهلنا كلهم بالرياض وشحقه نطق مشوار لهاا
حنان : والله انك صادقه
ابو نور الديره الي مو بعاجبتك تراها ارض ابوك وجدك (يوجه الكلام لليلى )
ليلى : والنعم فيها يبه ماقلنا شي بس يبه جدتي وعمي بالرياض
و البيت وحالته حاله انا اشك انه مسكون
مريم : انا اقول نقعد بجده اصرف لنا
حنان : صح يبه ماله داعي السفر ترى حتى الرياض والله مو حلوه
ابو نور: ها نوروانتي بعد ماتبين تقولين رايك بالسفر شرات خواتك
نو ر: يبه انا مالي راي الراي اولا واخيرا لك ولامي من عقبك وين ماتبي بنروح وخواتي ماعليك منهن
ام نور : والله انك صادقه
ابو نور : اثرني اهتميت اسمعوني ان شاء الله عقب نتيجة ليلى بنروح الرياض
ياللا انا بروح الشركه توصوني على شي
الكل : سلامتك
طلع ابو نور متجه لعمله اما البنات وامهم اخذوا قهوتهم والى الصاله
ليلى وهي ترمي نفسها ع الكنبه (القنفه ): اووووف بنروح الرياض
مريم : الله يستر من الي بيصير
ام نور : اسمعن يابناتي انا ماتكلمت قدام ابوكن عشان لا يعصب ولا يهاوشكن والان بصراحه ليه ماتبون الرياض (ام نوره عارفه السبب الحقيقي لرفض بناتهاا لكنها تبغى تتاكد خايفه يكون السبب الي في بالها من نسج خيالها )
مريم : يعني يمه انتي ماتعرفين السبب؟!
ام نور : لو اعرف كان سالت يعني
حنان بتضجر: بالعربي اللفصيح عشان لانشوف جدتنا المصون
ام نرو بعصبيه : حنانوه يوم ماتبين تتكلمين عن جدتك تكلمي بادب سامعه
حنان : يمه انا مو قصدي اقلل من احترامهاا بس عاد انتي ابخص بجدتي
ام نور الي مو عاجبها الكلام وظنها طلع بمحله : حتى ولو هاذي جدتك عجبتك ولا ماعجبتك هاذي جدتك واحترامها واجب
مريم : يمه تكفين اقنعي ابوي اننا مانسافر
ام نور : انتن صاحيات ؟! شتبوني اقوله ؟!
والله بناتك مايبون يروحون الرياض عشان امك ؟
ليلى : ايه نعم قوليله
ام نور وبلهجه حاازمه : اسمعوني زين انتو الان ترضون احد يقول عني كلمه مو بزينه ؟ ترضون ان أي احد يقلل من احترامي ؟ ترضون احد يحرمكم مني ؟ طبعا بتقولون لا
اجل شلون تبوني بكل بساطه اقول لابوكن والله بناتك الي ربيتهن وكبرتهن وعلمتهن بناتك الي هم حفيداتها مايبن يرحن ولا ايحبن المره الي تعبت عليك وربتك وكبرتك الين ماصار اسمك ينذكر بمجلس الكل يقول سلمت البطن الي جابته ؟! شلون يابنات بطني ؟!
مريم : يمه احنا مانكرها لكن تصرفاتها
ام نور : هي مره كبيره ومهما كان لازم تحشمونهاا
حنان : بس يمه ..... وتقطع امهاا كلامها قبل لاتكمله
ام نور : حنان لا تكثرين الهرج ...ترى موقفكن هذا مو عاجبني ابداا
واسمعي زين ياااجنان اياني واياك تحطين راسك براسهاا يابنت اعقلي مهما كان هاذي مره كبيره واحترامها امر واجب انا تحملتهاا يوم كنت بعز شباابي وكانت هي بعدها بصحتها الين اليوم لا شاب راسي وهي اهتد حيلهاا مااتحملهاا ؟!
يابناتي لخاطر ابوكن لا تعملن مشاكل معاها
وحاولو تحسسونها انكن تحبونهاا
حنان وهي تبوس راس امها : ولا يكون خاطرك طيب يمه
وشوي الا ليلى توقف : عن اذنكم ياجماعه انا بروح اذاكر
ام نور : يابنتي خفي شوي من هالمذاكره واهتمي بنفسك زين شوفي شلون صايره عصلاا (نحيفه وايد )
ليلى تضحك : هذي رشاقه يمه
ام نور : جلد على عظم وتقولين رشاقه امحق رشااقه
البنات خخخخخخخخخخخخخخخخخخ
مريم : وانا بعد استاذن بروح انام شوي
حنان : انتي ماتكلين من النوم علىطول نايمه
مريم : مو بكيفي حاسه بتعب وكسل
ام نور بخوف : اجل لبسي عباتك بوديك المستشفى (وتلتفت لحنان ) حنان دقي ع السايق خليه يجهز السياره
مريم بابتسامه : يمه ماله داعي هو بس تعب خفيف وان شاء الله بعد مااصحى من النوم رح يكون رااح مو محوجه المستشفى
حنان رازه وجهها : يمه شوفيها ماشاء الله مافيها الا العافيه
ام نور : اللحين التعب فمين فيك ولا فيهاا عن اللقافه ... مريم يابنتي اسمعي كلاامي وخلينا نروح المستشفى
مريم بعصبيه : وايل يعافيك يمه مابي مستشفيات قلت لك بنام وبكون بخير لاصحيت وطلعت على غرفتها
ام نور : لاحول ولاقوة الا بالله
حنان : عن اذنكم بروح انام خلاص مافيني حيل افتح عيوني
ام نور : روحي نامي وان اذن الظهر وماقمتي للصلاه تراني بسبحك بسطل مويه ساامعه
حنان : ان شاء الله
وطلعو البنات غرفهم مابقي الا ام نور ونور الي كانت جالسه طول الوقت ولاهي حاسه بالي يدور حولها جسدها بالمكان ولكن تفكيرها كله متركز علي جالسه تشوفه
ولد صغير وبنت اصغر منه كان شعرها كستنائي قصير وكيرلي عيونها العسليه وبشرتها الي بياض اللبن الصافي يلعبون وسط حديقه كبيره وتحيط فيهم الازهار وضحكاتهم تملى المكان
الولد : ثعالي هناا (ريم ريم تعالي هنا )
البنت : ماابعى (ماابغى )
الولد : اوف يالبي ادول ثعالي (اوف ياربي اقول تعالي )
البنت : اوف ماابعى
الولد يسحب شعرهاا ويجري والبنت قامت تبكي
شاف الولد دموعهاا وسمع صياحهاا رجع لهاا
الولد : حلاس لاتبكي (خلاص لاتبكي )
البنت : ليه تدلوبني اندلع هناك ما احبك ( ليه تضربني انقلع انا مااحبك )
الولد : انا اثف لاتذعلي انا احبث وايد (انا اسف لاتزعلي انا احبك وايد )

سفيرة الكويت
20-09-2007, 17:04
نور ابتسمت للي تشوفه
ام نور : نور .......نور
نور : ................................
ام نور : نور ........ نور وصمخ
فجأه اختفى كل شي من قدام عينها وانتبهت لامها الي تناديهاا
نور : سمي يمه بغيتي شي
ام نور : علامك يابنيت ساعه اناديك خواتك راحن غرفهن وانتي ولا انيت هنا
نور مفتشله : السموحه يمه بس سرحت شوي
ام نور : وش الجديد
نور :........................
ام نور : الين متى بتقعدين على هالحال
نور : يمى ارجوك
ام نور : ام مطلق اتصلت امس تقول
نور : اعرف اشقالت كلاام كل مره قوليلهاا لا لا
ام نور : يابنتي فكري زين
نور : لا رح افكر ولايحزنون ...يمه انتي تدرين رأي زين بالموضوع
ام نور : يابنتي فكري مارح يضرك التفكير ترى قعدت البنت مو زينه
نور بعصبيه : وهرج الناس كثير بس يمه والله خلاص ماابي
واذا تبين تخلصين مني انا حاضره قولي لهم موافقه وماابي لاعرس ولاطقطقه ولو بيجي اليوم يملك علي وياخذني اناا جااهزه ارتحتي
ام نور الي عصبت من صوت بنتها العالي : نور لايكون نسيتي اني امك اشوف حسك قام يعلى علي تراني امك اذا نسيتي
نور ودموعها على خدها : يمه افهميني انا خلااص تعبت كل فتره ونحن نعيد هالكلاام وام مطلق خل تزوج بناتها وتحل عني انا عرسان ماابغى
ليه يمه تحنين على هالموضوع ليه محسستني اني حمل ثقيل وتبونه ينزاح عنكم او زي الي مسويه بلوه وتبون تسترون عليهاا
ام نور الي تقطع قلبها وهي تشوف دموع بنتها : خلااص انسي الموضوع هذا وانا مارح اكلمك فيه مره ثانيه ...بس يابنتي اعرفي انك مو رخيصه ولاانتي حمل زي ماتقولين انا ابغى اطمن عليك قبل لاتغيب عيني
نور : عسى عمرك طويل يمه لاتقولين هالكلام
ام نور : خلاص يابنتي قفلي الموضوع لاتوجعين قلبي ولااوجعك انا بروح اصلي الضحى وبنام ساعه
................... في غرفة حنان ومريم ...................
حنان داخله الغرفه وهي متنرفزه وكانت مريم توها بتتمدد ع السرير عشان تنام
مريم : هي انتي شجاك كذا داخله ماتعرفين تطقين الباب
حنان وهي تتنفخ : واعتقد ان هاذي حجرتي ومو محتاجه اطق بابها لابغيت ادخلهاا
مريم عرفت ان اختها مضايقه وفي كلاام تبغى اتقوله وهالشي مبين من انفعالها الزايد وعبثهاا بالاشياء الي محطوطه ع مطتبها بطريقه عصبيه واايد
مريم : حنان اخلصي قولي الي بخاطرك مافي داعي لهالحركات
حنان وماصدقت تقول اختها هالكلامات حتى انفجرت
حنان : انزين اسمعي ماتبين تروحين المستشفى بالطقاق الي يطقك لكن ترفعين صوتك بوجه امي وتعطينها مقفاك قبل لاتكمل كلامها هذا الشي ابد مو مقبول وان عدتيها بتشوفين الي مايسرك
انا لو ادري انها مارح تزعل كان رويتك شغلك قدامها لكن اعرفها رح تضاايق فقلت اسكتي يابنت لاتزعلين امك ولاتحرجين اختك
مريم بابتسامة سخريه :مو غريب ان انتي الي تقول هالكلام
حنان : شتقصدين
مريم : يعني بدل ماتوزعين نصايح على خلق الله انصحي نفسك بالاول
حنان : انا عمري ماغلطت على ابوي ولاا امي
مريم : وجدتي ؟
حنان : جدتك هاذي حاله خاصه
مريم : لا والله
حنان : شوفي مرايم انا اكثر وحده فيكم متعلقه بابوي وامي واحبهم بشكل جنوني
مريم : يعني احنا نكرهم
حنان : لاتقاطعين سمعي كلااااا مي للنهاية
مريم : انزين
حنان : وبعديييييييييييين المهم اسمعي جدتي عمرها ماحبت امي ولاا حتى خالتي
مريم : اجل شلون خذوهن ابوي وعمي
حنان : لانها رغبت جدي وجدتك ماتقدر تعصي شوره
جدنا ابو ابونا الله يغفرله وجدنا ابو امنا كانو اصحاب وااايد ومايفترقون
ولما كبر عمي وابوي واشتد عودهم قرريزوجهم من بناته جدتك ماكانت راضيه وتعللت انهم من فخذ وهم من فخذ ثاني وجدي قالها اننا مادام قبيلتنا وحده مايهم الموضوع طبعا السبب الرئيسي والي ماقدرت تقوله جدتك لجدي انها كانت تبغى عيالها ياخذون بنات اختها
مريم : اهاااا فهمت لكن اهي الان تعامل خالتي وااايد زين
حنان بضيق : لانها ام الاولاد ...جدتي كرهت امي بزياده يوم انها جلست 5سنين ماحملت وابوي رفض ياخذ وحده عليها او حتى يطلقها وبوم احملت امي وصارت خلفتها كلها بنات وماجابت الولد الي يشيل اسم ابوي .
صدقيني يامريم انا ماارد بس عشان ابين كم اني قويه ومااخاف من احد
صدقيني انا مو عاجبني هالشي واكثر من مره احاول امسك اعصابي بس والله مااقدر ...كل كلمه جدتي تقولها كل نغزه لامي تذبحين احسااسي ان اامي جالسه تتعذب النظره المكسوره بعينهاا مااقدر اتحملها امي ماترد عليها لانها مره كبيره وبحسبت امها بس انا مااقدر ماااااقدر
تنهدت حنان بالم وتبعتها تنهيده تحمل الم اكبر من مريم
مريم : انا كنت دايم احسدك ع الجرأه الي فيك على قوتك على ردك عليهاا صح اسلوبك باايخ وتصرفك خطأ لكن مع كل هذا اتمنى اكون مكانك
حنان بزهو : انا حاله خاصه ياماما ...بس مهما كان تصرفك الي اليوم مع امي لاتعيدينه هالمره بعديها لك بمزاجي
مريم : حلوووووه بمزاجي هههه
انقلب ملامح مريم لجديه وقالت لحنان .......
7
7
7

الجزء الرابع
ترى اصعب الموت موت يذبحك كل يوم
واصعب حياتك تعيش وانت جواك ميت

اواه يـا طـول عمري لا حسبت الهموم
يـا كـني اكبر من الدنيا ولا قد شكيت

++++طلال الرشيد ++++



انقلبت ملامح مريم لجديه وقالت لحنان :

حنان انتي اكثر وحده مفروض تكون فاهمتني

اكثر وحده عارفه اسباب انفعلاتي تصرفاتي من غير مااشرح لها

انا خلاص ياحنان تعب وربي تعبت مو قادره اتحمل اكثر صددقيني

احيان اتمنى من كل قلبي اموت وتخلصون مني واخلص اناا

حنان معصبه : شهالكلاام ايش نخلص منك احنا اشتكينالك

مريم والله حرام عليك انيت تعرفين ان الواحد حرام يدعي على

نفسه بالموت

مريم : ادري بس قدرتي ع التحمل وصلت حدهاا

حنان : كلمة منك تنهي هالوضع كله

مريم : كلمة ممكن تدمر حياة غيري

حنان : بس غيرك رااضي ومستعد يدفع عمره عشانك

مريم : عسى عمره طويل ان شاء الله

حنان : اسوء شيء اننا مانقدر نساعد الي نحبهم

مريم : واحسن شي نحترم رغبات من نحبهم

حنان : وان كانت رغباتهم خطأ ان كانت رغباتهم سبب عذابهم

مريم : لازم نحترم قراراتهم

حنان : الكلام معك ضاايع

مريم : هههههههههه

حنان : اضحكي اضحكي انا انحرق عشانك وانتي تضحيك

مريم تحضم حنان لصدرهاا : الله يسعدك صدق انك حنان اسم

على مسمى

حنان : قصي على عقلي قصي

مريم : مالت عليك تشكين في مشاعري

حنان : ايه نعم لو صدق تحبيني طيعيني

مريم : اووووف انتي مو حنان انتي حنانه

حنان : مسرع ماغيرتي رايك

مريم : من حنتك

حنان : هذا لمصلحتك

مريم وه يتمتد ع السرير وترفع اللحاف تغطي نفسها : اقول

حنان انا ابي انا لو سمحتي اطفي النور ونامي واذا مابتنامين عطيني مقفاك

حنان : طيب يالجبانه نامي وانا بعد بنام


*****في غرفة ليلى *****

Ch3+O2>>>CO2+H2O+E
الميثان +الاكسجين يعطينا ثاني اكسيد الكربون وطاقه

صحححححححححححح حليتهاا ياسلام عليك يالولو يااشطوره

(الاماكن كلها مشتاقه لك ...العيون الي انرسم فيها خيالك

والحنين الي انرسم بقلبي وجالك ماهو انا بس الاماكن كلها

مشتاقه لك )

<<نغمة جوال ليلى

ليلى : يوه وين هذا الجوال الحين وتدور ع المكتب لين مالقيته

تحت الانقاض ( الكتب )

( ضرتي يتصل بك )

ليلى : هلاااااااااااااااااا

احلام : اس اس اسلامو عليكو طب اس اس السلامو عليكو

ليلى : بعد السلام

احلاام : اااااااااه يحلى الكلااااااااااام

ليلى : ماتنعطين وجه تراااك

احلاام : مالت عليك هذا وانا معبرتك ومتصله مو زيك

ليلى : لا والله مدري مين الي اتصل عليهاا وما ترد حتى اهلها

خفت يقولون يابنت تراك لزقه لاتتصلييين

احلام : خخخخخخخ تطمني مارح يقولون

ليلى : ليه مادقيتي امس انتظرت انتصالك وحضرتك ماعبرتيني

احلاام : متى دقيتي؟

ليلى : دقيت بعد العشاء وردت علي هذيك المحقق كونااان

احلااام : خخخخخخ حلوووه تصدقين ولاقالت لي

ليلى : هذا وهي فتحت لي تحقيق ياابنت خذيها نصيحه مني

بنتكم هذي لاترد ع التلفون وربي تقرف الي ماينقرف

احلاام : ماعليك منها ارويهاا هذا وانا قايله لهاا لادقت ليلى لا

تطولينها وهي قصيره لكن لاحياة لمن تنادي

ليلى : مو مشكله حصل خير

احلاام : ليه دقيتي امس ؟

ليلى : كنت ابغى اقولك تعالي عندي تعشي ونسهر

سوى على فلم هندي جديد


احلام : لا والله تبغين دحمي يقصب رقبتي

ليلى : ومن دحمي هذا

احلاام : خخخ عبد الرحمن اخوي من غيره بعد

ليلى : ههههه يالظالمه من عبد الرحمن لدحمي

وبعدين حظرته ليه مايرضى ؟

اخوان شبااب وماعندي وابوي كبر ابوك الله يرحمه وما يسهر بعد

العشا على طول نايم والبيت جنب البيت

احلام : ماعنده سالفه يقول عيب ذاك اليوم مارضي يخليني اروح

عند دارين وانتي شفتي بيتها كيف قريب

وهي داقه ع العصر مو زيك العشااا

ليلى : معقد

احلام : لاعاد كله ولا دحمي ماارضى عليه

انا اسبه بكيفي غير نووو اخوي حبيبي


ليلى : ماعليناا انتي الان شعندك داقه

احلام : امحق اسلوب

ليلى : خلينا الاسلوب لك يام الاسلوب

احلام : ههه ...اسمعي باركيلي

ليلى : على ايش ...لايكون

احلاام : ايه ايه

ليلى بفرح : الف الف مبروووووووووووك والله لو اعرف ازغرد
كان زغردت لك ....

سفيرة الكويت
20-09-2007, 17:06
احلاام : شكر اا شكراا

ليلى : ومتى هالكلام يالخاينه

احلاام : امس بالليل

ليلى : وليه ماقلتي من قبل هاا ؟ وكيف شكله حلوو

احلاام : شوي شوي امس دحمي اشتراه لي وانتي تعرفينه

نفس جوالك بس اللون غير

ليلى : جواااااااااااااااااااااااااااااااااااال

احلام : صمخ ان شاء الله فقعتي طبلت اذني

ليلى : الحين انتي عامله الهيصه والزنبليطه هذي كلها عشان جوال

احلاام : ايه نعم ليش انتي شتفكرين فيه

ليلى : مالت عليك على بالي جالك عريس

احلام : خخخخخخخخ أي عريس انتي وجهك تو النااااس ياهو

وبعدين يالذكيه انا لو بعرس مارح اتنازل

ان يكون عرسي وعرسك بنفس اليوم

ليلى : ولازم بعد يكون نفس الزوج المصووون

ولا شلون بنكون ضراير

احلاام : عز الله امه داعيه عليه دامه بياخذك

ليلى : لا والله اصلاا يحمد ربه ان ليلى بنت عبد الله

تنازلت واخذته

احلاام : اخس يالغرور

ليلى : نووو ياقلبي هذي ثقه

احلاام : لايكثر بس ...ايوااا اسمعي تذكرت الان انتي دفعتي

الرسوم حق الاختبار

ليلى : أي اختبار

احلاام : اختبار القبول يعني اختبار ايه انتي وجهك

ليلى : ايوه وصح لا مادفعت واصلاا مين قال ان فيه رسووم ؟

احلام : امس دارين دقت علي وقالت لي ان في رسوم واذا

مادفعتيها ماتدخلين الاختبار

ليلى : طيب ووين ندفعهاا

احلام : ببنك الراجحي وترى لازم تجيبين سند استلاام وتودينه معاك يوم الاختبار

ليلى : اوووف شغله وانا الي اقول بكره احول بالكردت كارد

احلام : لا يااقلبوو مايصير وترى اخر موعد للدفع اهو اليوم بنهاية الدوام البنكي

ليلى : لااااااااااااااااااااااااااااا وليش دوبك مفتكره تقولين لي

احلام : قلت لك مادريت الا امس بالليل واليوم دحمي وهو رايح

الدوام مر البنك ودفعهاا

ليلى : وانا ايش اسوي الان الساعه 10 وابوي مو راجع

الا ع الغذا ايش اسوي

احلام : روحي ادفعيها انتي روحي الفرع القريب من البيت قسم

السيدات وخلصيي نفسك

ليلى : فكره طيب كم الرسوم

احلام : الرسوم 50 ريال بس

ليلى : مالت وهاللفه الطويله العريضه عشان خمسين ريال

احلام : شفتي كيف

ليلى : اوكي انا بروح الان الحق ع البنك تامرين على شي

احلام: سلااااااااااااامتك

ليلى : الله يسلمك يالله ضفي وجهك بااااااايو

احلام : بااااااااااايو

ليلى اول ماخلصت المكالمه طيرااات ع الصاله عشان كلم امهاا

لكن مالقيتها ولا قلتها بالمطبخ فتوقعت انها بغرفتهاا راحت

وطقت البااب

ام نور : ادخل

ليلى : قوه يمه عسى ماشر

ام نور : هلاا ليلى ماشر بغيتي شي

ليلى : ايه نعم ابي فلوس

ام نور : مسرع خلص مصروفك

ليلى : لا يمه ماخلص بس انا ابغى ادفع رسوم لاختبار القبول

ام نور : وليه ماخذتي من ابوك الصبح؟

ليلى : انا مادريت بسالفه الرسوم الا من شوي دقت احلام

وقالت لي

ام نور : انزين كم تبين

ليلى : خمسين ريال

ام نور : انزين هاتي المحفظه من الدولاب

ليلى : ان شاء الله

ام نور : من بيروح معاك الجامعه

ليلى : انا مو رايحه الجامعه

ام نور : اجل وين بتدفعين الفلوس

ليلى : بدفعها بالبنك عشان السند

ام نور : زين

ليلى : اقول يمه ابغى امر السوق دام اني خارجه والحين صبح

مافي لا زحمه ولا معاكسات

ام نور : وشتبين من السوق

ليلى : ابغى اخذ بدله حلوه اكشخ فيها يوم الامتحان

ام نور : اذا بتروحين السوق خذي نور معاك

ليلى : طبعا باخذها طيب ايديك ياجميل

ام نور : شفيهاا

ليلى : خخخخخخ اقصد عطيني فلوووس

ام نور : ههههه هااك هذي 2000 تكفي

ليلى : تكفي وتزيد بعد يسلمووووووووووو يا احلى ام بالدنيا كلهاا

ام نور : لاتكثرين حكي وياللا الحقي ع البنك والسوق وخذي

هالفلوس بعد لنور

ليلى : ان شاء الله بروح اول انادي نور

كانت جالسه بالحديقه تطالع الفراغ الي قدامهاا معاه دفتر

خواطرها وقلمها دائما اذا حست نفسها متضايقه تلجأ للكتابه

تفرغ فيها كل مايجول بفكرها

كتبت ....


خيانة صوت

لطالما كان رفيقا لي

في صحوي في منامي

رفيقا لضحكاتي وانيسا لدمعاتي

لما حينما احتجته هجرني

لما تركني اغرق

اصارع الاعصار وحدي

لما ياصوتي خنتي

قفلت الدفتر ورفعت بصرهاا شافتهاا وهي تبكي نفس البنت

بعيونها العسليه وشعرهاا الكستنائي البنت كانت بزاويه

وجالسه لحالهاا قرب منها ولد اكبر منهاابسنين : انتي ليه تبكين

رفعت بصرهاا وتكلمت بصوتها الصغيرون المرتجف : د د لبني

بندل دلبني (ضربني بندر ضربني )

الولد : هين انا اراويك فيه لاتبكين

نور الطفله : بتدلبوو ياتلكي (بتضربه ياتركي )

تركي : ايو رح اضربه بس انتي اسكتي

نور وهي تمسح دموعهاا بيدينها : احسن يستااهل سووف

خلااص انا ماابكي

وجاء الصوت الي قطع عليهاا حلم يقضتهاا

ليلى : نوااااااااااااااااااري

نور : هلاااا

ليلى : واخيراا اقول تروحين معاي السوق والبنك

نور : وليه بتروحين هالحزه

ليلى : بروح عشان ادفع الرسوم حقت الامتحان

وبشتري لي لبس

نور : اوكي طيب قلتي لامي

ليلى : ايه نعم قلت لهاا وقالت اخذك معااي

واعطتني لك فلووس

نور : انزين يللا بروح ابدل

ليلى : اووكي

في غرفة ابو نرو وام نور بعد صلاة العشا

دخلت ام نور الغرفه شافت زوجها وهو يقرأ القران ماحبت تقطع

عليه قرأته جلست ع الكنبه وفكرها مو معاهاا

ابو نور : علامها ام البنات مهمومه

ام نور : نور ياابو نور

ابو نور : خير شفيها

ام نور : يعني عاجبك جلستها بهالطريقه لازوج ولا بيت ولا اولاد

(وتبكي )نفسي اطمن عليهاا اليوم دقت ام مطلق الخطابه

جايبه عريس

لهاا وبنتك حتى ماكلفت خاطرها تعرف عن العريس شي على

طول رفضت تكفى كلمها يابو نور

ابو نور : شقولها لو كان الكلام بيفيد كان الكلام فاد من زمااان

تحسبين اني مرتاح وهي كذا جالسه انا زيي زيك اتمنى يجي

اليوم الي اشوفها فيه عرووس اليوم الي يجي عيالهاا يتنططون

حولي وهذا يشد الثوب وهذا يجر الشماغ

ام نور : حسبي الله على الي كان السبب


ابو نور : لاتفتحين الموضوع معااهاا يظهر ان ربي مو كاتب لناا

يكون لنا احفاد منهاا

ام نور : الي تشوفه بخليك تناااام تصبح ع خير

ابو نور : وانتي من اهله

الجزء الخامس
بعد مرور اسبوع (يوم اختبار القبول )

الصبح ع الفطور العائلة باكملها مجتمعه للفطور ماعدا ليلى

ابو نور : وين ليلى يانور

نور : ليلى يبه جالسة تتجهز للجامعه

ابو نور : الله يوفقها ان شاء الله ها حنان بتروحين معاها الجامعه

حنان : تبيهم يطردوني

ام نور : ليش ؟

حنان : يمه الله يسلمك الحين ليلى بتروح تختبر بقسم الكليات الصحيه وهم

اقسامهم منفصله بمبانيها عن اقسام بقية الكليات وبطاقه الدخول حقتي مكتبوب

عليه ان تخصصي قانون السكيورتي مارح تخليني اشبر شبر بتقول انتي شجايبك

مكان مو مكانك احتفظ بكرامتي احسن عن يطردوني

ام نور : ياقلبي على بنيتي اخاف تضيع

ابور نور : الله يهداك شتضيع بعد بزر هي ماشاء الله عليها

البنات: خخخخخخخخخخ

ام نور : برضو يارجال بتكون بمكان جديد عليها

مريم : ترى يمه يحطون لهم ارشادات وناس تدلهم ع الطريق تطمني وترى

مابتكون لحالها احلاام معاها

وشوي ويشوفون ليلى نازله ع الدرج ولابسه العبايه وماسكه كتاب بيدها وتذاكر
حتى ماكلفت خاطرها تناظر الطريق

حنان : اقول يالمجتهده شوي شوي على عمرك لاتتعنقلين

ليلى مسكينه واصله حدها من التوتر : حنانوه ترى مو ناقصتك واصله حدي

حنان : والله مايسوى عليك هالامتحان

ليلى : احتفظي برايك لنفسك مو انتي الي رح تختبر ولا انتي الي حلمها رح يكون

على كف عفريت
حنان بمغايضه : قصدك غبائك المستدق

ابو نور مو عاجبه اسلوب حنان : حنااااااااااااااااااااااااااان بس

ولتفت الى ليلى : ها بنتي ان شاء الله مذاكره زيين ومعنوياتك عااليه

حنان رزت وجهاا : ابشرك ماكله الكتب اكل

ابونور : وبعدين معاك يعني ليه ماتنكتمين لما اسألك جاوبي بطلي اسلوب الرزه

حنان انحرجت وايد وبان هالشي عليهااوكان ودها تترك السفره وتقوم لكن طبعا

عزت نفسها ماسمحتلها تسوي هالشي وجلست براس مرفوع ع السفره ولاكأن

صار شي

مريم : تستاهلين جبتي لنفسك الكلام

سفيرة الكويت
20-09-2007, 17:09
انشاءالله يعجبكم هالجزء اللي نزلته...وانشااءالله عن قرييب انزل الاجزااء البااقيه...
عفيه عااد ابي تشجيع علشان يكون عندي حماس انزل لووووول..
تقبلوو مروري...

سفيرة الكويت
20-09-2007, 17:48
احتمااال بااجر بأذن الله انزل الجزء....

oran
21-09-2007, 16:35
الحمد لله انى اول من يرد عليكى
وارجوا انك تكمليها انا ليسا واصل فى البداية بس حبيت اكون اول من يرد

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:05
نووورت القصه يااا اوراااااان ....ومشكوووووور على مروورك الطيييب اللي له نكهه خااصه بما انك اول وااحد ترد علي وداايما تحرجني بردوودك...
ابشر الحين بنزل الاجزااء الباقيه....

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:09
حنان :.......................

ليلى ولاكأن شي صار : الحمد الله يبه ذاكرت زين انتو ادعولي الله يوفقني

ام نور : ان شاء الله يابنتي ربي يكون معااك وتتوفقين واشوفك دكتوره ياليلى

ابو نور : ابغى ارفع راسي فيك ياليلى واقول عندي بنت دكتوره (وهو يوقف بيطلع)
مريم :يعني الحين مافي غير ليلى ترفع راسك واحنا وين رحناا

ابو نور : اشوفك انعديتي من طولة لسان ناس

حنان (شرقت بالعصير عرفت انها المقصوده ) : كح كح

ام نور : بسم الله اشربي شوي شوي لاتصيرين مفجوعه

حنان : ان شا ءالله

مريم : يبه المثل يقول من عاشر قوم اربعين يوما صار منهم وانا ماعشرتهم

سنيين شلون مارح اصير زيهم

ابو نور : خخخخخخخخ يالله في امان الله

ليلى جالسه ع السفره وحاطه الكتاب جنبها وطبقها مالمسته لان نظرها وانتباهها

كله ع الكتاب

ام نور : ليلى قفلي هالكتاب واكلي فطورك

ليلى : هااه ما ابي يمه شبعت خلااص

ام نور : المسي الاكل اول وبعدين اشبعي

ليلى : لاخلاص بطلع الحين الجامعه

ام نور : تو الناس ترى ماشبرتي شبر برا البااب اذ ا ماكلتي

ليلى اظطرت تقعد عصب عنها عشان تفطر اكلت بسرعه

حنان : عن اذنكم

ام نور: وين ياحنان

حنان : بطلع انام يمه
ام نور : زيين

وطلعت حنان غرفتهاا

ليلى : يللا ياجماعه انا بروح الحين ادعووولي

الكل : موفقه ان اشاء الله

طلعت ليلى الى الشارع وشافت السياره موقفه لكن السواق مو موجود

ليلى : اوووووف هذا وين راح

ليلى دقت على جوال السواق: اكبر وينك فيه

اكبر : سوي سلام اول ليلى

ليلى : الله ماطولك ياروح سلام عليكم اكبر شلونك شخبارك (بصوت عالي ) انت

وينك فييييييييييه

اكبر : وألكيم السلام حال انا تماام انت كيف حالك انا اند طوني سواق بابا رااشد

(واحد ساكن بالحي بس بيته شوي بعيد عن بنت ابو نور )

ليلى : وانا شكو فيه ياللا تعال الان بسرعه

اكبر : ان شاء الله

مرت خمس دقايق على ليلى وهي ملطوعه ياحرام في الشارع وشوي الا تشوف

اكبر جاي وهو يمشي على اقل من مهله

ليلى بخاطرها (ويتمخطر بمشيته بعد ) : اكبر يسرعه يللا شغل السياره

اكبر وهو يفتح باب السياره : شوي شوي سرعه من شيطان

ليلى : ياارب صبر من صبر ايوووب
وطلعوا السياااره حاول اكبر يشغل السياره لكن معصي

دور المفتاح مره مرتيين السيااره تحن ومو راضيه تشتغل ابدااا

ليلى : شفيه اكبر

اكبر : هذا سياره مو راضي يشتغل

ليلى : وشوووووووو

اكبر : ماادري مكينه مو راضي يشتغل

ليلى : طيب انزل شوف ايش فيهاا

هز اكبر راسه يمين وشمال ونزل فتح كبوت السياره واول ماانفتح الغطا السياره

دخنت
اكبر : ليلى انا مايعرف ايس في هذا سياره لازم يروح ورشه

ليلى : اكمللللللللللللللت الان انا كيف بروح

وتنزل ليلى من السياره وتدخل الى البيت وتشوف نور جالسه في الصاله وحدها

نور : بسم الله علامك رجعتي

ليلى : السياره خربااانه وابوي ورااح الحين شلون بروح الاختبار

نور : طيب اتصلي بابوي يجي ياخذك

ليلى : ويين يجي الين مايوصل البيت بيروح علي الموعد

نور : طيب شوفي امي لو ترضى بوديك بالتاكسي

ليلى تطالعها بنص عيين : عشان تقصب رقبتي

نور: اجل اقعدي وحطي يدك على خدك

ليلى وهي تنقز : احلااااااااااااااااااام

نور : شفيهااا ؟

ليلى : اكيد ماراحت بدق عليها تمرني

نور : زين اجل دقيلها

ليلى والسماعه باذنها : تررررررررن تررررررررن

واول ماسمعت ان السماعه انرفعت ومن غير ماتعطي مجال للي راد عليهاا يفتح

فمه بكلمه قالت وبسرررعه : الوووووووو كوناااان بسرعه عطيني اختك

ولاتكثرين اسئله قوليلها ليلى تبيها ضروري

صووت رجالي ومبين عليه انه كاتم الضحكه : لحظه اختي بعطيها خبر

ليلى بخاطرها "مالت على ذا الوجه الحين ماعندهم احد يرد الا اخوها شبيقول علي

هاليوم نحس من بدايته ..استغفر الله العظيم "

احلام : الو شتبين داقه بهالوقت

ليلى : مالت على ذا الاسلوب سلمي بالاول

احلام : مافي سلام مقومتني من ع الفطوور

ليلى : عشااان تنحفين

احلام : ومن قال ابي انحف تكفين ليلوه قول شتبين قبل مايمسح رياانوه الاطبااق

ليلى : ههههههههه اجل بمط المكاامله خليه يااكل براحته

احلام : وقسم بالله ان ماقلتي شعندك لااقفل السماعه

ليلى : طيب خلاااص اسمعي يعني اذا ماعليك امر ممكن تمريني اروح معاك
الجامعه لان السياره عطلانه والوالد راح الدوام
احلام : افكر

ليلى : اقول بتمرين ورجلك فوق رقبتك بعد

احلام: لا والله من يقوول

ليلى : العيش والملح الي بينا يقوول

احلام : اخخخخ مسكتيني من ايدي الي توجعني خلاااص بمرك

ليلى : اووووووكي انا انتظرك

احلام : ترى كلها 10 دقايق وانا عندك خليك جنب البااب بدق لك بوري

ليلى : حاظر عمتي

احلام : يالله ضفي وجهك

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:10
بعد ماقفت ليلى من السماعه

نور : بيمرونك ؟

ليلى : ايه

نور : اجل بطلع اقول لاومي

ليلى : مشكووره وفرتي علي المشواار

وطلعت ليلى للحوش تنتظر احلام

+ + + + في بيت احلام + + + +

احلام : اقول دحمي ترى بنمر بيت صحبتي بناخذها معانا

عبد الرحمن : انا كم مره اقول بطلي دحمي هذا ياشيخه استحي رجال طول بعرض

وتناديني دحمي دحمي

احلام : جزاتي اني ادلعك

عبد الرحمن : دلعك ومستغنيين عنه وبعدين من قال اني بمر بيت صحبتك المخفه

سواقك عندك انتي وجهك

احلام : لا كله ولا لولوو ماارضى عليهاا هااذي ست العاقلين

عبد الرحمن : دامها صحبتك الموضوع مشكوك فيه بصرااحه

رياان : خخخخخخخخخخخخ حلووووووووووووووه

احلام : انت انكتم (لريان )

ريان : يعني عشان ماقدرتي عليه تجين علي انا الغلبان

احلااام : ريااانوو

ام عبد الرحمن : بس عاد احشموني

احلام : محشومه يمه

عبد الرحمن : بس خلااص يللا انا بالسياره وانتي بسرعه اطلعي البسي عباتك

وانت امشي قداامي (لريان ) تامرين على شي يم

ام عبد الرحمن : سلامتك ياوليدي لا تسرع

عبد الرحمن: من عيوووني

خلونا نعطيكم معلومات عن عائلة احلام <<صح النوم

احلام : 18 سنه حبوبه وفرفووشه صديقة ليلى من ايام المتوسطه

ومقدمه معاها بامتحان القبول للطب
عبد الرحمن : 26 سنه من مات ابوه قبل 6 سنيين وهو صاير رجال البيت وهم

الشغل والشركه كله فووق رااسه كشكل مملوح وماعليه كلام والكل يشيد

باخلااقه العاليه

روان : 10 سنيين البنت هذي ملقووفه لقافه مو طبيعيه ومسميتها ليلى المحقق

كونااان
ريان : 8 سنيين اخر العنقود مات ابوه وعمره سنتين متعلق بعبد الرحمن وايد لانه

الي مربيه رياان يعز الاكل مره وتختوووخ شووي ولسانه يبيله قص شووي

ام عبد الرحمن : مره طيبه وحنونه

نرجع للاحداااااث

++++ في السيارة ++++

عبد الرحمن : احلام وين بيت صحبتك

احلام : هذا البيت البني والبيج الي جنب المسجد

عبد الرحمن : اهاا عرفته

وصلوو البيت ودق بوري وطلعت ليلى

ليلى اول مادخلت سلمت بصووت وااطي يادوب ينسمع

ريااان : الناس تدخل تسلم

ليلى انحرجت من رياان

احلام : ريان البنيه سلمت

ريان : وانا ماسمعتهاا

احلام : يااخي مو ضروري

ريان يتكلم لكن لمح نظره من عين عبد الرحمن كفيله بانها تسكته

عشرييين سنه قدااام

وساد الصمت بينهم رفع عينه لاول مره يناظر المرايا وشاف عيونها

التقت النظرات لمده ماتتجاوز بضع لحظات الا انها كانت كفيله تذووب عبد الرحمن
وتغرق ليلى

عبد الرحمن في خاطره

الله اكبر كيف يجرحن العيون

كيف مايبرى صويب العين ابد

احسب ان الرمش لاسلهم حنون

اثر رمش العين ما ياوي لاحد

يوم روح لي نظر عينه بهون

فزّ له قلبي وصفقّ وارتعد

لفّني مثل السحايب والمزون

في عيوني برق وبقلبي رعد

نقّض جروحي وجدد بي طعون

قلت : يكفي قالت عيونه بعد

وانعطف هاك الشّعر فوق المتون

وانثنى عودة وقفى وابتعد

اشغلتني نظرة العين الفتون

حيّرتني بالتوعد والوعد

هي تمون العين والاّ ما تمون

لي خذت قلبي وقفتّ ياسعد

وصلو الجامعه كل وحده راحت باتجاه قاعتهاا ع الساعه 12 خلصو البنات

ليلى : السلام عليكم

احلام هلاا وعليكم السلام ها بشري

ليلى : مالت عليهم جايبين اسئله من برى المناهج مره صعبه

احلام : والله الي من جوى والي من برى كلها صعبه الله يستر ونعديهاا

ليلى : احلام ترى انا بروح مع السوااق

احلام : ليييييييه

ليلى : ايش ليه السياره صلحهاا والحين جاي ........وبعدين والله فشله من اخوك

شيقول علي

احلام: مارح يقول شي والله ونااسه معااااك

ليلى : تسلمين والله ماتقصرووون يللا هذا السواق يدق في امان الله

احلام : مع السلاااااااااامه

بعد يومين كانت ليلى في غرفتها ونور ناايمه وفجأه ليلى تصرخ

ليلى : لااااااااااااااااااااااااااااااااااا

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:11
الجزء السادس
أأُنكر دمع عيني إن تداعي؟ ... وأصطنع ابتساماتي اصطناعا




ليلى : لاااااااااااااااااااااااااا
نور قامت مفزوعه من النوم :خير شصاار ؟
ليلى وهي ماسكةضحكتها على شكل نور : ولا شي
وترجع تكلم احلاام الي ع التلفووون : احلام دقيقه شووي اوكي
نور واصلة حدها : ودام مافي شي ليه تصارخينحرام عليك روحي احسها طلعت من الخوف
ليلى متفشله : سوري مو القصد بس عاد تحمست مع المووضوع بعدين بقولك عليه الان ناامي
نور: شلون بنام وانتي طيرتي النوم من عيني وقامت شايلة لحافها ومخدتهاا ومتجهه للباب
ليلى : على وييييييين ؟
نور : مايخصك وطلعت من الحجره
ليلى رجعت تكلم احلاام : باااااااااااااكو
احلام : تو الناس كان تأخرتي شوي
ليلى : خخخخخخخ سوريكنت اكلم النوري مسكينه قامت خايفه من صوت الصرخه
احلااام : اكيد بتخاف اذا انا احس طبلة اذني انفجرت وانتي ماتقصرين تموتين على رقعة الصوت (الصراخ )
ليلى : يؤ يؤيؤ انا تحمست للموضوع
احلاام : عسى بس مازعلت
ليلى : الا هجت من الغرفه بكبرها
احلام : يااويلي حرام ليلووو راضيهاا
ليلى : افكورس براضيهاا هاذي النوري مااستغنى عنها ابدااااا
احلاام : ياعيني ياعيني
ليلى : اوكي ياللا ضفي وجهك بروح اشووف اختي وينها وبراضيهااا
احلام : اوكي يالدعله لاتنسين تشيكين ع الموقع الجامعه
ليلى : دعله انا اقول حتى بالديره بطلوهاا
احلاام : خخخ كيفي انا احب اتمسك بالتراث
ليلى : ونعم التراث
احلاام : خخخخخ يللا في امان الله
ليلى : في امان الكريم


نور خرجت من الغرفه معصبه وواصله حدهاا الدنيا كانت ظلام مافي غير اضاءات الجدار الصغيرونه
الا وفجأه يوم وصلت للدرج الي ينزل ع الدور الارضي تسمع


هااااااااااااااااي اااااااااااااااااااااااااخ اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه هيهاااااااااااااااي

نور : بسم الله الرحمن الرحيم انا اكيد اتخيل
نووووووووووور جاء الصوت من وراها ينادي بسمهاااا
نور : ااااااااه ليلوووه فجعتيني
ليلى : ايش موقفك هناااا
نور : سمعت صوووت من الصاله تحت
ليلى : من الصاله من فيهااا الان الكل نايم
نور : اقولك والله سمعت
ليلى : يابنتي يتهيألك
وماا ان خلصت ليلى عبارتهاا الا ورجع الصوت لكن هالمره صوت مره صوت
ضحكاااااات بشكل هستيري يقطعهاا صرااااخ مره معذبه
ليلى : يمممممممممممممممممه
نور : يتهيألي موووو
ليلى ويقال انها شجاعه : صدقيني هذا التلفزيون تلاقين حنان نامت من غير لا تطفيه
نور : هقوتك ؟
ليلى : ايه نعم تعالي معااي
نور : ويييين ؟
ليلى : وين بعد بننزل الصااله تحت
نور : لييييييش؟
ليلى : شنو ليش تعالي بنقل التلفزيووون
نور : ماابي روحي لحالك
ليلى : لا والله من فينا الكبيره تعالي معاي انا اخاف اروح لحالي بالليل
ومن غير ماتعطيها مجال للرد سحبتهاا ع الصاله التحتيه
وصلو لمكان التلفزيوووون ما شااافووو شي التفزيووون كاااان مو شغال
ومافي اثر ان أي شخص موجوود لكن فجأه




تتكرر الاصوات وهالمره بشكل مره اعلى ليلى ونور لصقووو ببعض

نور : ليلىىىىىىىىى قومي نطلع من هني
ليلى : مو قادره احرك رجلي وربي
وشوي الا ونور (اضاء ه )على الدرج يظهر ويختفي ونفس الوقت حاجه تتحرك
نور : قل اعوذ برب الفلق
ويجيهم صوت لاشياء تتكسر وابواب تنظرب ببعضهاا وريح قووويه
ليلى: لاااااااااااااااااااااااا ابي حجرتي
ليلى ونور ماتشوفون الا غبااره مسرعين باتجاه الدرج لكن طلعلهم شي ماكان بالحسباااان جالس ينزل من الدرج
شي ابيض مو باين منه ولا شي غير عيونه
ليلى ونور بصوت واحد : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااا
ورجعو ركض للصاله لكن طلعلهم نفس الشي
ليلى ونور : يمممممممممممممممه يباااااااااااااااااااااااااا وحظنووو بعض يبكووون وفجأه



تولعت الانوااار وبانت الاشكااال وصوت الضحك تغير
نور بوسط معمعة البكاا انتبهت للاصوات وعرفتهاا
والتفت وشافت مصدر الصوووت
نور : حناااااااااااااااااااااااااااااااااااان
حنان الي فاطسه على روحهاا من الضحك وماسكة الششف الابيض بيدهااا : وربي انكم مقصاااااااااااااااات خخخخخخخخخخخخخخخ
نور : كيف
مريم الي تنزل من ع الدرج : ههههههههههه جبانات
ليلى استوعبت الموضوع اخيرا : انتوووووووووووووووووو
وتقوم تلحق ورى حنان ونور ورى ليلى الين مامسكت كل وحده طريدتها وقامووو ينتقمون منهم
ليلى تشد شعر حنااااان : ان مانتفت شعر ك شعره شعره يالتيسه
حنااان : حرام عليك كل هذا غيره من شعري
نور : خل يكون عندك شعر بالاول
مريم : لااااااااااا خخخخخخخخخخ بس مااقدر
نور : واهي تكركر مريم ببطنهااا : تستاااااااااااهلين اعرفك ماتتحملييين
مريم : خخخخخخخخ لا نور حرام خصري ههههههههههههههههه
واخيرااا توقفت الحرب بين البنااات وجلسوو كل وحده مقابلة الثانيه
نور : ممكن تفهموني ليه سوتو كذاا وفكرت مين
حناااان : خخخ انا كنت مرتبه لك المقلب من فتره ومنتظره الفرصه المناسبه
ويوم كنت طالعه من المطبخ مريت من جنبل غرفتكم سمعت هوشتك انتي وليلى
قلت والله وجاتك الفرصه وطبعاا مريوووم سااعدتني
نور تناظر مريم : والله ويطلع منك ياامرااايموو
مريم تضحك : خخخخخخ وازيدك من الشعر بيت انا مصممة الازياء
البنات : ههههههههههههه
ليلى : طيب والاصواااات
حنان :هههههههههههههههه الاصوات هاذي انا محملتها من النت وبعضها خذتها من cd للمؤثرات الصوتيه نزلتها ع اللاب توووب وشغلتهااا وقت ماحضراتكم جيتووو
ليلى بتشكيك : شلون ينسمع اللاب توب من حجرتكم
مريم : يابنت اللاب ورى الكنبه الي جنب الشباااك
ليلى : اهاااااااا
نور : المهم لا تعيدونها ساامعين والله حسيت قلبي بيوقف
مريم : سلاااااااامة قلبك
حنان : طيب ليلوه لليه انتي كنت تصارخين
نور: ايه تذكرت وتجر ليلى من اذنهااااا
ليلى : اااااااااااااي نووووور اذني
نور : بلا اذنك بلا نيله اعترفي ليه الصرااخ
ليلى : زيييييييييييين بقووووول
مريم : ناس ماتمشي الا بالعين الحمراا
الكل : هههههههههههه
ليلى : احلام صديقتي انخطبت
نور: وهذا الي خلاك تصرخين
ليلى : ايه نعم تفاجأت بصرااااحه
نور : وليه يعني اهي بنت زي كل البنات لازم بيوم تنخطب وتتزوج
حنان : اهاااااا
نور : حنان شعندك
حنان : ابد سلامة راااسك بس كل بنت لام تتزوج موووو
نور : حنااااااااااان لا تبدأين
حنااان : ابدأ بشنووو
مريم وهي تحاول تخفف من حدة التوتر : بنات ترى بكره السفر جهزتو الشنط
ليلى على نفس المنواااال : ايه نعم حنان عسى حطيتي بنااطيل ترى امي بتذبحك
حنان وعيونها بعيون نور وكلاام بالعيون ينقاال محد فاهمة غيرهم الثنتين :
تطمني ماحطيت اعرف جدتي بتفتح لي محاظره مالها اول من تالي وبتقلب الموجه على امي
نور وقفت واهي بحالة انفعاال مو قادره تتحمل نظرات حنان : انا بطلع اناام اذا اذن الفجر صحوني
حنان : هروووب موفق
ليلى وهي تضفط على ايد حنان : بس حنااان
نور طنشت وكملت طريقهاا



مريم لحنان بعد طلوع نور : انتي اكيد جنيتي
حنان : nooooooooo
ليلى : حنان حرام عليك تعرفين حساسيتهاا تجين انتي تزيدينهاا يكفي انها شايله هم السفر على راسهااا
حنان : لو اهي فعلاا عاقله تنسى الي رااح شوفي شلون صااارت من يصدق ان هااذي نوور الي كانت ضحكتها ترن بالبيت رن الخلاخل بالفراااغ
هااذي نور الي كل من يشووفهاا يقول سبحااان الي خلقهااا وين نور العاقله نور المتفائله انا مو شايفه قداامي الا حطااااااااااااااااام
مريم : حنااااااااااااااااااااااااان
حنان : شنو حنان انتي بعد هذا الواقع ولا شي من نسج الخيااال
مريم : ..................
حنان : هاا ليلى ؟
ليلى : .................
حنان : اجل لا تلوموني هاذي اختي وقلبي يوجعني عليها يوم اشوفهااا بهالمنظر
ليلى : بس كلاامك نظراتك تجرحهااا
حنان : احيان الجرح يكون الدوا
مريم : شقصدك
حنان : زي العمليات الجراحيه يجروح الجسم وبعدين يخيطونه
ليلى : لا والله ومن بيخيط جرح نور
حنان : نور وحدهاا
ليلى : صعب
حنان : لو تقرر صدقيني رح تقدر
بعيد بغرفه نور جافى عينها النوم تناظر لسقف غرفتهااا : اااااااه ليه يااحنان
ادري كل الي بتقولينه صح لكن صعب والله صعب
ونزلت من عينهاا دموع حااااره فيها من الالم مايفتت الحجر مسحت دمعتهاا واخذت دفترها الخااص وكتبت :
اواه لو تغيير الزمان باستطاعتي
لبدلت ايام الحزن فرحاا لا ينقض له مضجعي
اواه يازمن
حطت القلم ونامت

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:13
الجزء السابع
ودي ابكي لين مايبقى دموع ودي اشكي لين مايبقى كلام
من جروح صارت بقلبي تلوع ومن هموم احرمت عيني المنام
انطفت في دنيتي كل الشموع والهنا مايوم في دنياي دام
ان شكيت الحال محدن لي سموع وان سكت الناس زادوني ملام

++++++++++++++++++++++

حنان

مدري ليه اصحى بدري حتى لو نايمة عقب الفجر برضو اصحى بدري اعتقد ان جسمي خلاص تبرمج على هالشي بعكس خواتي النوم عندهم شي مايمكن يتعوض يطقونهااا 10 او 12 سااعه ماتفرق

اليوم هو الخميس موعد سفرناا للريااض تدرون ابداا مااحس بالحمااس لهالسفره مااعتقد ان في احد متحمس لها غير ابوي وامي

الريااض لنا فيها ذكريات حلوه وسعيده لكنا بنفس الوقت تعيد ذكرياات كلها الم وحسره

نزلت للدور الارضي لقيت الوالد والوالده جالسين يتقهوون ماتغيرت ابد عاداتهم رغم مرور خمس وعشرين سنه الا ان هذي هي عادتهم كل خميس وجمعه يقعدون سوى قدامهم القهوة والتمر ويتكلمون لما اشوفهم احس دوووم ان امي محظوظه باابوي حتى هو محظوظ فيهاااا

تدروون بيني وبين نفسي ادعي ان الله يرزقني بالرجال الي يكون شرات ابوي بكل شي حتى التجاعيد الي عند عينه يوم تظهر وهو يبتسم

اول مما انتبه اني جايه عليهم بدأ يرحب فيني هاذي عادته كل ماشاف وحده منا يحب يسمعها احلى كلاام الترحيب والحب عمرناا ماحسينا ان ناقص حنان ابو رغم كل مشااغله وضغوط عمله الا ان كل هذي الاشياء يكبها ورا ظهره اول مايدخل البيت

ابوي : هلاا والله هلااا بشيخة البنااات هلاا بالغلاا كله

عاد شقت الابتسااامه وجهي : هلاا فيك يبه شلونك يالغالي اليوم

قالي : الحمد الله انتي شلونك

قلت له : ازقح ولله الحمد

قربت من امي وسلمت ع راسهااا : شلونك يمه

امي: الحمد الله يابنتي

وقالت لابوي بلهجة عتب : اللحين حنان الغلاا كله اجل انا شتطلع يابو نور
بيني وبينكم حسيت نفسي رح افطس من الضحك لكن عااد احترمت نفسي لا تجيني كلمه من هني ولامنااك

رد ابوي بذكاء رجاال الاعمال: امنتي الاصل يا ام نور وغلا بنااتك ماهي الا جزء بسيط من غلااك بقلبي

انصبغ وجه امي باللون الاحمر ياالله ماتوقعت ان بعد كل هالعمر تستحي من كلمة غزل

طبعاا اهني ماقدرت امسك نفسي قمت اصفر واقول : احلاااااااااااا علي يستحوون ومعاه ذيك الصفقه العربجيه

ماحسيت الا وامي سااحبة اذني : اناا كم مره اقول بطلي هالحركااااات مره شتطولك شعرضك تسوين هالحركااات

قلت وانا اتوجع : اااااااااااااااااي زين زين مااعيدهااا

ابوي كام يضحك علي ويقول لامي : اتركيهااا حرام عليك

امي تعاتب ابووي : ايه اتركهااا دللتها وكبرت راسهااا الي يشوفها ما يقول انها بنيه

فتحت عيني على الاخير : اجل شنوو يمه

امي : أي شي الا انك بنيه

بيني وبينكم حسيت بغصه معقول انا لهالدرجة مايبين علي اني بنيه معقول ان كل تصرفاااتي تصرفاات صبيان شرات ماتقول امي

طيب شسوي اذا كانت ميولي للسياارات واحب الاكشن والملاابس العمليه
ومااحب الطخ وجهي كأني مهرج سيرك والشعر الطويل اوووووووف يضاايقني احس نفسي امشي وشي يشدني لورى

ابوي حس اني زعلت من كلاام امي دووم اهو الي يحس فيني وبمشااعري لاني الاقرب له من كل خوااتي

ضمني وباسني على راااسي وقااال : بسم الله على بنتي الا شيخه البناات كلهم من اولهم لاااخرهم بكرة بتركد وتصيري شحلوها وشزينهاا

امي كملت : من هي صغيره وانت تقول هالكلااام تعبت ونا اوقلك حنان بنيه ياعبد الله والي تعلمه اياهاا مو لللبنااات لكن ماكو فااايده

ابوي بصدمه مفتعله : انااا

امي : ايه نعم انت اجل احد عنده بنيه عمرهاا 8 سنيين ياااخذها المقناااص
ولا يعلمها ركووب الخيل خواتها بسنها يلعبون بالعراايس والالعااب المطبخ واهي ماتاخذ الا السيااراات والاسلحه

حاولت ادافع عن نفسي : يمه كل شخص له ميووله

امي : وانيت تشوفين ميولك شي طبيعي حناان يمه انا امك واخاف عليك وعلى مصلحتك
اليوم انتي عندناا بكره ببيت رجلك وبين نااس غير النااس شيقولون
يوم يشوفون تصرفااتك مزوجين ولدناا رجال بشكل حرمه

قلت لها : والله ألي يبيني ياخذني شرات ماانا مارح اغير نفسي عشااان رجاال
مو عاجبه بالطقاااق الي يطق رااسه

ابوي عاتبني : حناان يابنتي ثمني الكلاام قبل لا تقولينه الي تتكلمين عنه ولد عمك

تعرفون يوم تنكب عليكم مويه بارده او تصعقكم الكهربا هذا نفس شعوري يوم قال ابوي هالكلمه ولد عمك

قلت وانا كلي صدمه : أي ولد عم يبه ؟!!!!!!

امي : وانتي كم عم عندك ابوك يتكلم عن بندر انتي محجوزه له من صغرك

قلت وانا اناظر ابوي اتمنى يكذب الي اسمعه : يبه صحيح هالكلاااام ؟!!
انا محجوزه له ؟

ابوي مسح على راسي: ايه نعم وعمك كلمني قبل يومين وخطبك رسمي مني وانا عطيته موافقتي المبدأيه

استغربت من رد ابوي عطاه الموافقه انزين واناا شخاانتي كمالت عدد انسانه بلاا رااي قلت له : انزين ورأي ماله اهميه ماله قيمه

امي جاوبتني : بتكسرين كلمة ابوك ياحنااان

رديت بسرعه : ماعاش ولا كان الي بيكسر كلمت ابووي بس انا

ابوي : حنان سمعيني زين انا ماوفقت على بندر الا لاني اعرف انه بيحافظ عليك ويصوونك ويابنتي البنت مايعزها احد اكثر من ولد عمهااا

ولد عمي ذااك المغروور انا مكنت اطيقه واحنا صغاار اجي اخذه اللحين بعد ماكبرناا

ابوي قالي : شوفي يابنتي صلي واستخيري اذا ماتبينه انا مااارح اغصبك
وبقول لعمك ماللك نصيب عندنااا

قلت له اذكره : بس انت عطيته كلمتك

قال وهو يتنهد : اخوي رجال عااقل وعادي بقوله اني وافقت من غير مااستشيرك ويوم سألتك ماوافقتي

قلت له : بهالسهوله

قال : تأكدي اني مارح اغصبك على شي ومستحيل اجبرك على شي انتي ماتبينه اهم شي سعادتك عندي

ووقف بيطلع : ياللا توصون على شي

سألته امي : وين بترووح

قال : ابد شويت اورااق بروح اجيبها من المكتب يحتاجها ابو تركي

امي: زين الله يحفظك

قال : مارح اتاخر ارجع القاكم جااهزين

امي : ان شاء الله
ابوي : مع السلامه

وطلع من البيت وتركني سط حيرتي وسط ضيااعي عمره ابوي مايسوي شي من غير لا يشاورناا طول عمره يسألناا ويعرف ارائنا ليه بموضوع زي هذا اعطى كلمته وجاء يشاور بعد مااتخذ القراار ليه ؟مل كذا ليه ؟!!!!!!!

كأن امي حست بتفكيري : حنان اعرف بشنو تفكرين يابنتي لكن ابوك ماسوى الا الي بمصلحتك

قلت لهاا وانا شوي بنفجر من القهر : مصلحتي مصلحتي اخذ هذا الي ما يحترم ولا يحشم النااس مغروور ويكلم خلق الله من طرف خشمه تقولين جالسين يطروون من عنده

امي انصدمت : بندر فيه كل هذااا

قلت لها باصراار : ااااااااااااااااااايه

امي : وانتي شدرااك اخر مره شفتي وقعدتي معاه كان عمرك 12 سنه وبعد كذا تحجبتي وين بتشوفينه وهو اول ماغلق الثانوي سافر يدرس بره
وعمري ماسمعت ابوك يذمه ولا أي احد الا الكل يشكر فيه ويقولون محمد جااب رجاال ينشد فيه الظهر

قلت وانا احاول اداافع عن رأي : يمه هذا طبعه مارح يتغير من يوم كنا صغاار وهذاك طبعه شبيغيره الان

جاوبتني : يابنتي الناس تتغير بيوم وليله مارح تغيره السنيين
قلت لها : يمه طبيعه بالبدن ماتروح الا بالما والكفن

قالت بعد ماتعبت من الكلاام معي : حنان هذا مستقبلك وانتي حره فيه ولا تنسي ان ابوك عطى عمك كلمه وهو ماقال قولته الا وهو متأكد ان بندر رح يعزك ويحافظ عليك

قلت لهااا : شمعنى اناا ليه مو نور او ليلى او مريم ؟

امي بحزن : مو معقول ياخذ وحده رفضت اخوه ومريم تعرفين وضعهاا زين وليلى صغيره عليه وبعدين قلت لك انتي محجوزه له من يوم كنتي صغيره

قلت بعصبيه : شنو محجوزه له قطعت اثااث انااا ؟ يمه هذا زواج مو لعبه ؟ وانا يحق لي اختار شريك حيااتي ؟ ودام نور ارفضت انا بعد برفض

امي وصلت حدهاا : لا تقاارنيين نفسك بنوور نور غير وانتي غير وبعدين شتبن عمك يقول عنااا مايبون عيالي شعيبهم شقااصرهم ولا شايفين لهم شوفه
او ان عبدالله ماله كلمه على بناااته ترضين ينقال على ابووك ان شوره بيد نسوانه
ترضينها عل ابووك

هني ماقدرت اقول شي كله ولا ابووي مستحيل اتحمل شي يمسه او يقلل من قيمته
قلت وانا كلي حسره : زين يمه قولي لاابوي اني موافقه

امي فرحت وكانها ماصدقت قامت تزغرط (تيبب ) :هذا الكلااام السنع الف مبروك

ضمتني لصدرهاا ومسحت ع رااسي وباستني وقالت : صدقيني يمه هذا كله لمصلحتك

ناظرتهاا وقلت : الله كريم

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:14
من سمعوا صوت الزغااريد نزلوو جري ع الصاله

نور : خير يمه شصااير

امي وهي فرحاانه : بااركو لحناان تراها خطبها بندر ولد عمكم ووافقت

تجمعو حولي خوااتي وكلهم يباااركولي وفرحااانيين لمحت بعيوون نور الف سؤال وسؤال تجنبت احط عيني بعينها لا تفضحني وتفضح شعووري

تنبهت لمريم وهي تقول : من يصدق ان حنااان تتزوج
قلت لهاا وانا احاااول اهرب : ليه عمتي مريم مو بنت زي كل البنااات

نور قالت : اشك بصراحه وقااامت تجري

لحقتها : هين ارااويك شايفتني بشنب

كنا متجهين للباب بنطلع نتراكض بالحديقه وقفنا صوت امي يوم تنادينا

امي : حناان نور عن شغل البزراان روحو جهز شنطكم

قالت لها نور وهي ماسكتني من ايدي : يمه كلهاا اغراضناا جااهزه

بنطلع بره نلعب شووي ليلى مريم تجون معاااناا ؟!!

مريم : انا مااقدر ع الركض وبعدين الجو بااارد

قامت ليلى : وانا بروح اشوف نتيجتي اكيد طلعت


نور

طلعت انا حنان الحديقه ماكنت ابي العب زي ماقلت لامي كنت ابي اعرف شنو يدور براسها هذي مو حناان الي اعرفهاا زين
ناظرتني وابتسمت ابتسامه جااافه وقالت : نور شتبين تعرفين ؟ لا تقعدين ساكته ماطلعتيني الحديقه الا تبين تعرفين الي صار مو ؟

قلت لهاا : يعني في شي صاار شي مو قادره تخفينه بابتسامتك المزيفه حنان انتي ماتبين بندر صح ؟

قالتلي : شالفرق ابيه او ماابيه اولا واخير رح اتزوج سواء اهو او غيره فشخص اعرفه احسن من الغريب

قالت لي : من متى تفكرين بهاطريقه كأني اكلم شخص ثااني مو حنان اختي الي اعرفهاا

قالت لي والغصه بحلقها : نور اليوم حسيت اني مسلوبت الاراده كاني اداءة بيد امي وابوووي تخيلي هالشعور
ماقدرت اقول لا مااقدرت ابوي عطى عمي الموافقه يعني راي مارح يقدم ولا ياخر

قلت لهاا : ابوي لا قلتي ماتبين بندر مارح يغصبك

قالت لي :مااقدر انتي ماشفتي شلون كان فرحاان وهو يقولي ع الخبر انتي تدرين شكثر ابوي يعز عمي وعياااله تبينه يقوله بكل بسااطه بنتي ماتبي ولدك لاتنسين انك رفضتي تركي وصعب ينرفض اللحين بندر

قلت لهااا وانا حاسه بلووم اني مسؤوله ولو بشكل جزئي عن الي تمر فيه : حناان انتي مالك علااقه برفضي لتركي وبعدين هالسالفه من سنيييين اذا ماتبين تقولي لابوي انا رح اقوله انك ماتبين بندر

جاوبتني : مافي دااعي انا خلاص قلت لامي اني موافقه وبعدين امي تمدح فيه وابووي وعاجبهم

قلت لها : مو مهم يعجبهم المهم يعجبك

ردت علي : انا مااطلع من شور ابووي

تصدقون مافاجأني ردهااهذي هي حناان ماتحب تكسر كلاام ابوي ولاا امي بقدم الكل على نفسهااا تقطع قلبي عليهاا وانا اشوف شرودهااا كرهت نفسي لاني اشوفها تتألم وانا عاجزه اني اساعدهاا

جات الشغاله تنادينا ندخل عشان نبدل هدومنا ابوي على وصول ولاازم نجهز
طلعناا حجرناا وبدلنا هدومناااا طبعاا البناطيل كانت ممنوعه فالكل لبس تنانير
وصل ابوي وبلغته امي بقراار حنان وكان مستانس واايد لان بنته المفضله رح تاخذ ولد اخوه المفضل

وصلنا مطار الملك خالد بالريااض اتوقعنا لاقي عمي بااستقبالناا لكن كانت صدمتي يوم شفته
هذا هو مااتغير بنفس الهيبه والشموخ كبر صح قريب ويصك الثلااثين كان مبتسم

قرب الين ابوي وحب رااسه وحب راس امي

تركي : شلونك عمي شلونك عمتي عشااكم بخير تو مانورت الريااض

ابوي : الرياض منوره بأهلهاا

امي : انت شلونك ياتركي وينك ماتزورناا

تركي: الله اشغلتنا الدنياا ياعمه

التفت لنا وسلم علينا من بااب الادب وسال عن احوالنااا

اتجهناا للسياره كان جاايب الجمس ركب ابوي جنبه واحنا ورى
وصلنااا اخيراا للبيت بيني وبينكم حسيت بالرهبه رجعت لي الذكريااات اشياء كثير تمنيت انساهااا انقذني من هالوضع صوت ابوي واهو يطلب منا ننزل

دخلناا الصااله اما ابوووي اتجه للمقلط مع تركي

وبدأ السلااام والسؤال عن الاحوال مع خالتي

سمعنا صوت طق طق صوت نقر كلنا رفعناا النظر باتجااه القاادم

سمعت ليلى وهي تهمس لحناان : الله يستر وصل هتلر

مريم كتمت ضحكتها عن تنفجر اما حنان تباان كانها رايحه معركه علامات التاهب باينه عليها واضحه وضوح الشمس

اما انا كنت بداخلي خااايفه جدتي مو ممكن الوااحد يتوقع شنو رح تقول او كيف يكون استقبالهاا

جدتي : هلاااا بام البنااات

امي راحت وحبت على راسه ويدينها على : فيك ياخااالتي شلونك شخباارك

جدتي : وين رجلك ابو البنااات

رديت عليها وانا اسلم عليها : ابوي بالمقلط مع عمي

وبدن خواتي يسلمون عليها كانت اخر وحده حنااان لمحت بعين جدتي نظره غريبه مدري شلون افسرها بس نظراتها لحنان غير

جلسناا كلناا بالصاله وقمنا نخلع العبايات والطرح

مادرينا الا وجدتي تناظر باستنكااار لحناااان وقالت : حنيين (استصغار) شنو هالشعر

حنان وهي تحاول تمسك اعصابها : شفيه شعري

جدتي : شنو مافيه هذا شعر بنيه استحي على نفسك تقولين صبي

وناظرت امي وقالت : ونعم التربية ياحصيص

حنان ماتحملت وقاالت : ..........

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:21
الجزء الثامن

لاجيــت انـا باسامــحــك
تبكي الجــــراح مـاودهــا
مشتــاق ودي اصــافحك
وعيـــت يــــدي لامــدهــا

++++++++++++++++

حنان ماتحملت وقاالت : وشفيها تربيتناا ياجدتي في ايش مو

عاجبينك مااشوفناا

صايعات ولا قليلات ادب ومحج يقدر يقول كلمة على تربية امي لناا

جدتي جاوبتهاا : وهاللسان شيطلع

حنان كانت رح ترد على جدتي لكن امي منعتهاا ماتبي الدنيا

تشعل بينهم اكثر مما هي شعلانه

*حـــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــااان *
ياااربي احس بداخلي نار مشتعله هذي هي جدتي ماتغيرت

لازم تسمعنا كلاام يسم

البدن الله يستر ويعدي هالزيارة على خير

سمعنا صوت ابوي وهو يتنحن بيدخل يسلم على جدتي

جدتي : هلاا بوليدي هلا بالغالي

ابوي وهو يحب راسهاا : هلاا يمه شلونك شخباارك عسااك بخير

جدتي : اخباري مو بزينه وزعلاانه عليك

ابوي : افااا يمه كله ولا زعلك انا مااقدر عليه

جدتي : ودامك ماتقدر على زعلي ليه مقصر فيني مااشوفك ولا

اشوف بنات الا بالاعياد والاجازات وكل كلاامك معي بالتلفوناات

ابوي متلوم : يمه اعترف اني مقصر بس لازم تعذريني البنات

عندهم دراسه وانا

مااقدر افارقهم مالنا احد بجده ممكن ينتبه لهم

جدتي ووصلت لمبتغاهاا : اجل خلااص اتركك من جده وارجع

للرياض واقعد هني بين اهلك ونااس

هني عاد وجوهنا كلنا تلونت بالوان قوس قزح مستحيل نرجع

الرياض ونعيش

فيهاا نترك جده نوو وااااي اكيد جدتي تبي تذبحناا

ابوي ينهي النقااش : يمه هذا الموضوع كل مره نعيد ونزيد فيه

البنيات وراهم جامعات ومدارس وغير كذا حلاالنا نخليه لمنوو

المال السايب يعلم السرقه

جدتي : كيفك

حمدت ربي ان ابوي ماطاعهااا ولا رحنا وطي طلع ابوي للمقلط

عشان يتغدا مع عمي وتركي

وطبعا انحط لناا الغذا احناا بعد الغدا كان ع الارض وكله بصحن

واحد كبير

ومافي شي اسمه ملاعق وصحون جانبيه لا حطوهاابتصير

فضيحتنا بجلاجل

جلسنا ع السفره الشغالات كانو حاطين ملاعق للسلطه

ومزودين كم لعقه اذااحتاج

احد ما ان لمحت جدتنا المصون الملاعق حتى بدت محاضره

جدتي بنقمة : ليش هالملاعق

عمتي ام تركي: هذي للسلطه ياااخاله

جدتي واهي تناظرنا بطرف عينها : احسب بعد على يدينهم نقش

الحنا ولا المدارس

كبرت روسهم على عاداتنااا وتقلدوون الكفره

عمتي ناظرتناا بعيون كلها اسف ابتسمناا بوجههاا دلاله اننا

عارفين جدتنا وطبعهاا

الغريبه ان جدتنا بكل القسوه عليناا الا انها كانت تهتم بمريم

تطمن عليها وعن

احوالهاا حتى بالعيديه تعطيها فلوس اكثر مناا

جدتي بعد الغدا طلعت تقيل شوووي احنا هني تنفسنا الصعداء

اخيراا بنقعد شووي

من غير هوشه وصيااااح قدمت لنا عمتي الشاي وجلسناا نتكلم

عمتي : معليه ياحصه تعرفين خالتك وطبايعهاا لا تاخذين في

بالك من كلامهاا

امي ابتسمت : تعلميني عليهاا مهما كان هي مره كبيره ولازم

مانعاندها قالت كلمتهاا وهي تناظرني فغصيت بالشاي الي

اشربه الكل ضحك علي

عمتي : حنان يابنتي طولي بالك عليهاا لا تندين معاهااا بكره رح

تعيشين معانا

بنفس البيت اذا ماكسبتي جدتك بصفك رح تتعبين خصوصا ان

بندر حبيب قلبهاا

مدري ليه سرت رعشه بجسمي من انذكر اسمه ناظرت الارض

احسها تتحرك من

تحتي الكل فسره خجل الا اني مدري يمكن كنت ادور على

شق بالارض ارمي

نفسي فيه بس اخلص من هذا الي اسمه بندر


امي تسأل عمتي : متى جاي ان شاء الله

عمتي : امس كلمنا وان اشاء الله رح يجي بعد شهرين

امي : ليه مايخلي الاجازه ع رمضان

عمتي: ياريت قلنا له قال مايقدر ماعنده الا الان ومارح يقدر يجي
الا عقب سنه

عاد ابو تركي قال خلااص يملك على حنان وياخذهامعه مايقعد بالغربه لحاله

امي : قلي ابو نور والله مدري كيف بصبر على فراق بنتي

عمتي : هذا حال الدنياا

ماقدرت استوعب الكلاام اللحين هذا الي رح يصير زوي بيجي

بعد شهرين لا ويبغاني اترك ديرتي هذا اكيد مجنوون كيف

اتركهاا اروح مع واحد غريب مكان

مااعرفه مايربطني فيه شي اترك خوااتي امي اترك ابووي

شلون اقدر اقعد من

غير ابووي من غير حنان امي وهوشات ليلى! اذا تضايقت وين رح

تكون نور؟ من رح يكتم اسرارها لمن رح تفضفض غيري؟ مريم

من رح يونسها من رح يروح

معاها مواعيدهاا لمن رح تشكي غير ي مستحيل اترك كل هذاا ورى ظهر يواروح

مع هذا الي مفروض يصير زووجي شلوون

ماا نبهني من شروودي الا صوت ليلى وهي تصااارخ علي يكلمها

ليلى : قووولي والله .........انتي متأكده لا تكوني غلطااانه ....ايه ادري انا كنت

حاطتها رغبة ثانيه والحمد الله طحت فيهاا ....خخخ يابنتي ريح ابو علي ولا عدمه

سلمي ع الواالده ..... زين يوصل ان شاء الله ...في امان الكريم

امي سالتها على طووول : شفيه ليلى شصاار

ليلى : ماصار الا الخير هذي ليلى تبشرني طلعت نتايج الامتحان وما انقبلت في

الطب البشري

امي بحسره : واحسرتي عليك يابنيتي ها وانيت ذبحتي عمرك بالمذااكره

ليلى : ههههه يمه لا تهتمين انا والله مو زعلااانه بالمره

تصدقون انا قلت اني لو ماانقبلت رح استخف لكن بالعكس انا احس نفسي

مبسووطه امس صليت بالليل ودعيت ربناا ان لو لي خير بالبشري يسره لي

وشكلوه ان مافيه خير فتيسرت التقنيه

امي : شنو هذي التقنيه

ليلى : يمه هذي كليه جديده فتحوها مالها سنتين بعد محد تخرج منهاا

عمتي : زين يعني لا تخرجتي بتصيري شنو

ردت ليلى : بصير دكتوره زي زي الي تخرجو من الطب البشري لكن عدد السنيين اقل
امي : خلااص درسي عظام عشان تعالجين رجولي

ليلى : خخخ يمه هذا يخرج دكاترة اشعه وتخدير ودكاترة متخصصين بامراض الدم
والعلااج الطبيعي

امي بصدمه : يعني انتي بتصيرين تصورين رجول النااس وتاخذين تحاليلهم هذا

الي تسويه الممرضات

ليلى : يعني زيهم بعدين هذول يمه اغلبهم الا دكاتره

عمتي : مابقي الا تشتغلين هالشغله ياكثر الي يسونها من غير دكتره كله نناديهم بمرضه ولا سستر

ليلى تدافع عن تخصصها : لاننا محتاجين توعيه احنا نستصغر هالوظايف مع انها

اهم من وظيفة الدكتور نفسه الدكتور مايقدر يعطيك علاج الا لما يشوف هالتحاليل

اشطالع فيهاا مايقدري سوي عملية اذا دكتور التخدير مو موجود رجلك ماتجبس

من غير اشاعة مانعرف الامراض السرطانيه حمى الله السامعين من غيرهاا

وبدل مايجي الاجنبي بهاوظايف نكون احنا فيهاا احنا الاقدر نراعي مرضانا

ونراعي عاداتنا وتعاليم دينااا والوطن يمه مايبنيه الا عيااله وبناته الين متى رح

نعتمد ع الاجنبي

عمتي وامي بان عليهم الاقتناع من كلام ليلى : والله انك صاادقه

هذي هي ليلى دوم تاخذ الامور بتفائل وتاخذ الاشياء بموضوعيه رغم صغر سنها

الا انها عااقله وهذا الي يخليني مااخاف ابد عليها

* نـــــــــــــــــــــــــــــور *

بعد ماصلينا قررت اطلع اتمشى بالحديقه امي وعمتي راحو المطبخ يجهزون

القهوه وياخذون الاخبار والعلووم اما خواتي طلعوو الجناح الخاص فيهم وابوي

وعمي طلعو يزورون واحد من اصدقئهم القدامى اما تركي نايم بحجرته

اخذت الشيله معاي من بااب الاحتياط خفت لايطلع سواق بوجهي

الجو اليوم حلوو وشوي مغيم هذي هي الرياض جوها ماينعرف له متقلب يوم حر

يوم برد نزلت اتمشى الحديقه وااايد كبيره بحكم مساحة الارض الكبيره جداا عمي

زرع فيهاا نخل زيااده اكيد هذا من شور جدتي تموت ع الرطب اتذكر كان في

مسبح بوجه المقلط لكن عمي ردمه بعد ماطاحت فيه حنااان وهي صغيره وبغت

تمووت غرقى الحمد الله كان يومتهاا اكبر السواق موجود وطلعهااا بعد مانادته ليلى

وقفت فجأه مردي شلون رجولي خذتني لذااك المكاان ماتوقعت بيوووم ارجع لهذي

المنطقه عمي غير بالحوش كله ماقدر يهدم هالمكااان ليه الى الان قاائم ماتغير

ليه بعده موجود يبيه تذكاار لكل الالم لكل العذااب

بسرعه درت راسي ورجعت بخطى سريعه اقرب ماتكون للركض منها للمشي

وانا ماشيه والتفت حولي خفت يكون احد يحقني يمكن المااضي ماادري المهم

حسيت احد يلحقني

ماحسيت بنفسي الا وانا مصطدمه بشي قداامي رفعت نظري

اطالع شنو هذا كان تركي قدامي بسرعه وخر عني ووخرت

عنه وبحركه سريعه رفعت الشيله على راسي وغطيت وجهي

نزل اعيونه بالارض عشان لا يحرجني وقال : السموحه منك يابنت العم

قلت له بارتبااك : ماصار شي انا الي ماانتبه

جيبت ابي امشي ناداني : شلونك يااانور شخباارك

رديت عليه : الحمد الله

رد علي : نور انا ابيك بموضوع

قلت له باستنكار : مااعتقد ان بينا مواضيع

رد علي : الا في يانور

قلت له : الي اهو ؟

جاوبني : نور انا بعدني ابيك على سنة الله ورسوله

حسيت بارتبااك بخووف مابغيت ابينها : وانت تعرف راي بالموضوع

هذا جاوبتك ع طلبك من سنيين

رد علي بحزم : تلوميني على شي انا مو مسؤول عنه وانتي

تدرين اني احبك

رديت عليه بانفعال : تركي مااعتقد اني جالس تقوله يصير وهذي

الوقفه مالها داااعي

جيت بمشي ماحسيت الا ويده ماسكه ايدي استغربت من

تصرفه ماعمره تجرا

وسوى هالحركه

قلت له : انت جنيت اترك ايدي لا اجمع عليك امه لا اله الا الله

قال : صرخي ولا هامني انتي أي قلب عندك تعرفين اني احبك

من زمااان من يوم

ماكنا صغااار من يوم مااكانو يقولون نور لتركي وتركي لنور تذكرين

عشت احلم باليوم الي يجمعني انا وياك ببيت واحد اليوم الي

تنزفين فيه لي

وجا اليوم لكن ماكنتي انتي العروس كانت غيرك وحده ماقدرت

احبها ماقدرت اكمل

حياتي معااهاا عشت انا وياها بتعااسه مااتفقنااا ابدااا

كنت اتخيل شلون بتكون حيااتي معااك شلون رح تعيش

بسعاااده لكنك حرمتيني

من حلمي ليه رديتيني ليه ياانور لا تحمليني ذنب غيري حرام

عليك تظلميني

وتظلمين نفسك نور انا ابي ارجع اخطبك من عمي شقلتي ؟

قلت له وانا خلاص وصلت حدي وجريت ايي من ايده : لو انت اخر
رجااال

بهالكون ماخذتك سامعني ياتركي ماااخذتك تدري ليه لان كل

شي صاار لي من تحت راااسك انت تقدر تقولي من الي دخله

بيتناا من الي رحب

فيه وقال صديقي

ومافي مثله من غيرك

تركي : نور انا مستعد اسوي الي يرضيك

رديت عليه : تقدر ترجع الي راااح يااتركي ؟ تقدر ترجعه ؟

جااوبني ؟ ليه سااكت

تقدر تمحي النظره الي البنات كانو يطالعوني فيها بالجامعه تقدر

ترجع كرامتي الي انجرحت بالجامعه من وحده ماتسوى؟ تقدر

يااتركي ؟

تركته قبل لا يجاوب رحت اركض لداخل البيت بغيت اهرب منه

ماابغى اسمع

ولاكلمه منه ماابغى اسمع دفاااع ولاا مبررات ماابغى ذكرى

المااضي تعود

وتجرحني ماصد قت لملمت جرااحي ليه ترجع تنفتح ليه ؟

وصلت لحجرتي حمدت الله ان محد فيهاا اكيد انهم بالمجلس

دخلت على طول

للحمام ( اكرمكم الله ) غسلت وجهي مره واثنيين وعشر يمكن

يطلع كل الي صار

مع تركي وهم بوهم يمكن احلم اتخيل المهم ماايكون صدق

للاسف كان واقع مو

خياال تمددت ع السرير غمضت عيووني رجعت اتذكر ذاك اليوم

عمري مانسيته

ومااعتقد اني ممكن انساااه ابد آآآآآآآآه

كنا عايشين لسى بالرياض واحنا وعمي ساكنيين ببيت واحد

وقتها كان عمري تسع

سنيين..............

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:23
ابوي طلع البر واخذ معاه حنان طبعااوراح معاه عمي

وولده بندر اما ليلى

كانت مريضه وعندهاا حمى فما تقدر تنزل تلعب معاااي ومريووم

كانت صغيره اربع سنين تقريبا

فجلس الكل بالبيت واناا طلعت العب بالحديقه طبعا طلعت من

بااب المطبخه الي

يودي ع الحديقه الخلفيه من غير لحد يحس فيني قلت العب

شووي قبل لا يرد

تركي ويعملها سالفه لي شلون طلعت والدنيا تمطر كان يخااف

علي وايد ويهتم

فيني واايد لكن عمره ماتجااوز حدوده معاااي المهم نزلت العب

بالحديقه

قدام الغرفه الي بناها عمي لتركي عشان يستقبل فيها اصدقائه

اذا جو عنده منها

ياخذون راحتهم ومنهاا مايكون في مضايقة لنسوان البيت او حد

لحريتهن

وانا العب بالحوش انفتح البااب حق الغرفه اتوقعت بيكون تركي

رجع من برى لكن

اتفاجاة انه خالد صديقه اذكر ان عمري ماارتحت له ولا هضمته

ناداني وقال :شتسووين يااحلوه

قلت له وانا مشغوله باللعب بالمطر : جالسه العب شوف المطره

كيف حلوه

قال : ايه وناظرني بنظرااات بذاك اليوم مافهمتها اما اليوم لما

اتذكرهاا احس

بحرقه بجسمي كله كأنه كان يجردني من هدومي بهالنظراات

جلس يراقبني وانا العب اكثر من نص سااعه وبعدين دخل

الغرفه قلت بنفسي وقتها

فكه اخيرا ذلف لكن بعد عشر دقاايق نادااني

خالد : نور نور تعالي اقفلي المكيف مره برد

جاوبته : وانت ليه ماتقفله بنفسك

خالد : ماني لاقي المفتاح تعالي انتي ادرى

رحت وانا اتأفأف من طلبه دخلت الغرفه اتجهت للمفتاح ايل خلف

الستاره عشان اطفيه الا وسمعت بااب الغرفه ينقفل التفت له

وسالته : ليه قفلت الباااب

قالي : اسمعي خليك سااكته وانا اعطيك عشرة ارياال

قلت : ماابي فلوس وخر عني جيت اب ياطلع سحبني من كم

الفستان

عصبت عليه : كذا قطعت الفستان ان ماقلت لتركي

ماجاوبني ابتسم ابتسامه كلهاا خبث ورماني ع الارض جردني

من اهدومي و ....

صرخت وصرخت ناديت ابوي امي عمتي تركي ناديته ونااديت

محد رد ع صووتي

محد جاا وانقذني منه قبل لااا يسلبني اعز ماااملك قبل

لايجردني من طفولتي

وبعد ماخلص وشبع مد يدينه لرقبتي يبي يخنقني عشان اموت

وتموت معااي

جريمته البشعه صخرته حاولت ادفعه بعيد عني ماقدرت فرق

الجسم فرق العمر مو

بصاالحي واخيرا على صوت صرخاتي المكتومه جاء تركي كسر

الباااب وانصدم

يوم شاف صديقه اذكر انه هجم عليه وضربه الين مااغمى عليه

من كثر الضرب

كنت بالركن متكوره على نفسي بلاا ملااابس شعري هو الي

سااترني خلع ثووبه

ولبسني اياه اخذني لدااخل البيت كل الي اذكره اني ارتميت

بحظن امي وماصحيت

الا وانا بالمستشفى عقبهاا صرت اعاني من حاله نفسيه كرهت

كل الرجال ماقدرت اتحمل أي رجل غير ابوي يقرب مني حتى

الاطباء ماقدرت اتحمل قربهم وجلست على هالحال لمدة عشر

سنيين ماكنا ننزل الرياض الا بالاعياااد ومااخرج من البيت

ابداا الحديقه مااعتبهاا لاجل كذا بعد الحادث انتقلنا طبعا لجده

عشاان ابتعد عن مكان الذكرى الاليمه .....
اما خالد انحكم عليه ثمانيين جلده حد الزنا بالاضافة الى ثمانيين

جلده حد الشرب

لانه ماكان بوعيه وقت مااعتدى علي

عمري مارح اسامح تركي اهو السبب لو مارافق هالي اسمه

خالد ماصار الي صار

هو الي دخله البيت لا وجا يبي يعمل فيها راعي نخوه ويتزوجني

يبي يستر على بنت عمه الي كان السبب في توسيخ اسمهاا

ترن ترن ترن <<التلفون الداخلي

رفعت السماعه : هلااا

مريم : اهليين اقول انزلي ترى حطو القهوه بسرعه لاتنزل جدتك

وتفضحناا

جاوبتها : خلااص الان نازله.....

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:26
الجزء التاسع

++++++++++++++++++

امريكاا (شيكاغو )

اخيرا جلس ع الكرسي ليرتااح صارله وقت وهو يركض

* بــــــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــ در *

معقول لي سااعتين اركض ولا حسيت بالوقت لهالدرجه

احسااسي بالزمااان توقف

مااتوقعت اني رح اعطي هالموضوع أي اهتماااام ..!!!

رجعت فيه ذاكرته لوقت مو بعيد قبل يومين تحديد بالضبط

الساعه 12 الظهر كان راجع من الجامعه مخلص المحاضرات بدري شووي

ما ان دخل شقته الفخمه حتى رن التلفون ركض له بسرعه

بندر: hello

تركي : السلام عليكم

بندر بفرح : وعليكم السلام والرحمه هلاا والله بابو محمد

تركي : خخخخ شكلك انت الي رح تصير ابو محمد قبلي

بندر : ليه ناوي تعنس

تركي : خخخخ لا بس انت الي خنتني وخليتهم يخطبولك كذا

يابندر من غير ماتقول لتركي اخوك حبيبك صديقك

بندر كان متفاجأ : هااااي انت يالحبيب اشفيك مخرف أي خطوبه

أي بطيخ ؟

تركي : علينا هالحركااات ياباابا كل شي باااان

بندر : اقول تركي انعدل بالطيب عن أي خطوبه تتكلم ؟

تركي بجديه : خطوبتك من حناان بنت عمي

بندر: ومن قال اخطبوهاا ؟

تركي : بندر اشفيك الوالد خطبهاا لك مو انت قايله هالشي ؟

بندر : لاا انا اصلاا وين كلمته لي اسبوعين ماسمعت صوته

تركي: شلون امس ابوي مكلم عمي قدامي وقاله ترى بندر يبي حناان

بندر : تركي لو هذا مقلب تراه باايخ ساامع

تركي : بندر هالمواضيع مافيها مزح

بندر معصب : شلون ابوي يسوي كذا ؟ ليه يخطبلي من غير لا

يسألني عن راي

شنو قدامه بزر يمشيه على كيفه ؟

تركي : بندر هدي اعصاابك يااخوي مايسوى عليك ؟

بندر : ايش اهدي اعصابي انت بعد تستهبل

تركي : بندر لا يكون ناسي اني اخوك الكبير تكلم معي باحترام

بندر : تركي انا اسف بس الموضوع مو هين هذا زواج عشرة عمر

تركي : انت معترض ع الزواج او ع البنت

بندر : ع الاثنيين

تركي : اعتراضك ع الزواج وفهمنااه ماتبي تفقد حريتك

ومسؤوليه ودراستك

وهالشغلاااات لكن اعتراضك على حنان شسببه ؟شايف عليها

شي سامع عنها شي لا سمح الله ؟

بندر : انا لو سامع او شايف كان ذبحتهاا من زمان لا تنسى هذي

تربية عمك عبد الله بس ......

تركي : ياخي طفرتني بس شنو


بندر بضجر : اووف منك يااخي اتذكرهاا من كنا صغار عربجية

وماكانت بنت ابداا

تذكر يوم ماكانت ترووح معانا المقنااص بالله في بنت تحب القنص


ياارجال

تركي : ايه في عروس المستقبل

بندر : ياثقل دمك

تركي : بتكلم ابوي ؟

بندر : ابوك ماكلف عمره يشاورني تبيني اروح له بكل بساطه

اقوله بنت اخوك ماابيهاا ؟ مو عاجبتني ؟

تركي : تبيني اكلمه ؟

بندر : لا والي يعافيك خله راضي عنك لا يغضب عليك والسبب انا

تركي : بعده زعلان منك ؟

بندر : اجل ليش يبيني اتزوج ؟

تركي : وهذيك الملقوفه كان لازم ترد

بندر : حظ اخوك الاقشر

تركي : ايش يدريك يمكن البنت ترفض ؟

بندر : مااعتقد مع اني اتمنى

تركي : اقول بندر ترى اخرتي والمكالمات غاليه ياللا مع السلامه

بندر : خخخ مع السلامه

رفعت راسي صحاني من حلم يقظتي صوت احمد صديقي

وانيسي في غربتي

احمد اماراتي يدرس معاي تعرفت عليه بيوم التسجيل في

الجامعه من خمس سنيين وندرس الماجستر سوىسكنا بنفس

الشقه لمدة ثلااث سنيين بعدها الحبيب تركني وسكن بالعمارة

الي جنبي لانه تزوج وصار عنده بندر صغيروون

احمد : شتسوي هني كسرت البااب وانا ادق عليك

جاوبته : تعرفني مااستغنى عن رياضة الصبح

قالي : بس اليوم مبكر مو عادتك ...سكت شوي ....اعتقد انك

تفكر بموضع العرس

رديت : ااااااااااااه صدقني مانمت طول الليل وانا افكر

قال : انت ليه تقدم الشر ياريال تفاول بالخير

قلت : عمر يماتخيلت اني بتزوج بهالطريقه

سألني بمزح : لا يكون الاخ كان ناوي يعيش قصة حب قبل

الزواج

قلت له : تعرف ان هذا عمره ماكان تفكيري

قال : اجل شنو الطريقه الي كنت ناوي تتزوج فيهاا

قلت له : يااخي اختار صفاتها اشوفها عجبتني قلت ايه

ماعجبتني يفتح الله لكن مو وحده مفروضه علي فرض مااقدر

اقول زينه ولاا شينه يااخي انا

شكلها حتى مااعرفه كل الي اذكره عنهاا طفله عمرها 12 سنه

سالني : كانت مزيونه

ناظرته بطرف عيني : هذا سؤال بربك

جاوبني : الا هذا اهم سؤال بحوارنا

قلت له بسخريه : ليه ان شاء الله

رد : لانك بتعرف فيه مواصفات عروسك

سالته باستغراب :شلون يعني

جاوبني : شوف يالحبيب اذا كانت وهي صغيره شينه فاكيد

بكبرها بتكون اشين او بنفس المستوى اما اذا كانت مزيونه

فالزين يزيد يوم عن يوم

ساعتهاا ضحكت بصوت عالي بصرااحه احيان مااادري شلون يفكر

انقلبت ملامح احمد للجديه وقالي : اسمعها مني يابندر انا

بحسبة اخوك ومابينا أي اسرار
يوم خذت ام بندر ماكانت شرات ماابي حتى المواصفات

الي ابيها ماكانت فيها حتى التعليم مافيه تكافىء

مثل ماتعرف اهي بنت عمي ومن صغيري محيره لي فشي

طبيعي اكبر اخذها

تقريبا كنت مهيأ نفسي للفكره بعد زواجي منها وعشرت الايام

تعلمت شلون احبها

تعلمت ان الي يحب بيتغاضى عن كل عيوب حبيبه وبيشوف

حبيبه ياكثر ماكنت احاول اغايضها اطلعها عن طورها عاملتهاا

بجفى واايد الا انهاا ماسوت مثلي كل ماصديت اقبلت وان اقبلت

تغلت اللحين الان ماعندي احد يسواهاا ابد

قلت له : الله يهنيكم ان شا ء الله ام بندر مره والنعم فيهاا انا

اشهد انها بنت رجال

قالي : مو كانك طايح غزل بحرمتيه

رديت اغايضه : وناسي اني حسبت اخوها

قال : لا مانسيت تعجبني يوم تهددني فيك خخخخخ

شديت اذنه بخفه : ايه اعرف ان وراها ظهر ولا تغرك الغربه ترى

ان اشتكت لي منك لنت صاحبي ولا اعرفك

قالي : المهم الان اقتنعت

قلت له : شوف يابو الشباب اعترف كلامك حلو ومقنع ونوعا ما

تقبلت فكرة

العرس لكن الحب اتوقع صعب خصوصا انها مو من النوع الي

يعجبني

شخصيتها قوويه واايد وطبعهااا طبااع رجاال تصدق الوالد يوم

كان يطريها قدامنا

مايقول الا ولد عبد الله she`s not my type

رد علي : زين و your type شيطلع ؟

جاوبته : ابي وحده تكون قدمي مره بمعنى الكلمه كلها رقه

وانوثه وحده كذا مدري

شلون بس انت اكيد فااهم

رد علي: ياخي انت الكلام معك ضاايع لكن تدري مارح يجيب

راسك الا هالبنيه

قلت له : ماجبتها امهااا الي بتجيب راسي

قالي : انت موذابحك الا هالغرور

سالته : وليه مو ثقه بالنفس ؟

قال : لان الثقه الزايده عبط

قلت له : مالت عليك وعلى الي مصاحبك قوم بنتأخر ع الجامعه

نرجع لارض السعوديه الرياض بمبنى الشركه العائليه بالرياض

* تــــــــــــــركــــــــــــــي *

كان جالس بمكتبه ولسى كلماتهاا ترن باذنه " لو انت اخر رجااال

بهالكون ماخذتك"

معقول لهالدرجة مو طايقتي يانور وانا الي امني نفسي فيك

قلت عقب مافكيتي

خطبتك بتقبلين فيني لكن اهاااااااا لو دريتي بغلاك عندي كان
عذرتيني

اتذكر يوم ماانولدتي ورحنا لامك المستشفى يومتها حطوك

بيدي بعد ماذبحتهم

وانا اسأل وين النونو وينه كنتي صغيروونه واايد ووجهك احمر

عيونك صغاار

جلست اناظر فيك واتاملك سالتني جدتي عجبتك البنيه

رديت عليهاا : ايه حلوه

قالت : خلااص هذي لما تكبر بتصير حرمتك شرايك

ابتسمت وهزيت راسي بالموافقه وعشت على هالحلم عمري

كله لكن الصد واااه من الصد حسبي الله على من كان السبب

خخخخخ شكلي

جنيت اكلم نفسي

ترن ترن ترن ...........هلاا يااسر

ياسر : استاذ تركي عمي عبد الله بره يبي يقاابلك

تركي عمي دخله شتستنى

ركضت الين البااب وفتحت بنفسي عمي شتسوي هني اقصد

ليه مادخلت على طول

رد علي : قلت لا تكون مشغول واعطلك

رديت : افا ياعمي مافي شي اهم منك

دخلناا مكتبي صبيت له فنجان قهوة وجلست قباله

قالي : تركي انا ابيك بسالفه ياوليدي

قلت له : امرك ياااعمي صار شي بالشغل

قالي : وانت كل تفكيرك بالشغل

قلت له : وانا شعندي غيره

قالي : شوف ياتركي انا حسبت ابوك وتعرف شكثر اغليك واعزك

تفاجأت من كلام عمي عرفت ان الموضوع مهم ولا ماقال هالكلام

كمل : شوف ياتركي انا الله مارزقني عيال ورزقني باربع بنات يسون عندي

ملاايين الرجال

قلت : والنعم فيهم ياعمي بناتك ماعليهم زوود

قالي : ينعم بحالك ياوليدي شوف كل اب يحلم بانه يزوج بناته

ويامن مستقبلهم انا الله عطاني المال والحمد الله اعرف لا غابت

عيني بناتي مارح يكون قاصرهم شي

لكن اعرف ان زي مافي نااس زسنه اعرف ان الشين ملياان

وانهن بيكونون مطمع للكل

قلت له : عسى عمرك طويل ياعمي واحنا وين رحناا

قالي : اسمع ياتركي ولا تقاطعني ياولدي حناان انا مااخاف

عليهاا هذي الرجال الي مارزقني الله فيه ليلى عاقله والطب

ماخذ فكرها مريم اعرف ان محد بيقصر معاها

وحتى صغر سنهاا الاانها قويه وماينخاف عليهاا هذي تربية حناان

خوفي كله على نور اعرفها ضعيفه وماعندها القوه الي عند

خواتهاا طيبتها سلاح ضدهاا واعرف

انهاا مارح تلقى الرجل الي يستاهلهااا شفت جربنا فهد وكيف

كانت النتيجه

تركي الرجال مو عيب انه يخطب لبنته الي يستاهلها ويشوفه

كفو لهاا ويشهد الله انه لو غيرك مافتحته بالموضع شرايك

ياتركي تاخذ نور

استغربت من كلامه مااتوقعت يوم ان عمي يسويها ويعرض

علي نور نور الي مو بس احبهاا الا امووت فيهاا ...!!!!!


قلت لعمي : عمي طلبك هذا على عيني وراسي لكن طلبك

هذاامااقدر اقبله مو نقيصه ببنتك لا سمح الله لكن ياعمي انت

ماترضاها علي اخذ وحده عايفتني

قال: ومن قال انها عايفتنك

قلت له : انت ناسي اني خطبتها وهي رفضت

قالي : الي صار لها مو قليل خلاها تكره الرجال وانا ضامن لك

موافقتها

سالته : رح تغصبهاا ؟

قالي : رح اقنعهااا

قلت له : بس ياعمي انا ماارضى اخذها وهي ماتبيني

قالي : وان ترجيتك

قلت له : عمي شهالكلاام شنو تترجاني انا عصاك الي ماتعصااك

لكن هذا زواج ......

وقف من مكانه اتجه للشباااك المطل عالرياض وقالي : اسمع

ياتركي انا ايامي

خلااص صارت معدوده بهذي الدنيا انت تعرف اني رجال عنده

القلب وابي اطمن عليها قبل موتي وانا اعرف شكثر انت تغليهاا

وتحبهااا ولا ياوليدي مافي رجال يخطب مره مرتين الا اذا شاريهاا

قلت له : انا موافق يااعمي قولها اني ابيها على سنة الله

ورسوله

عمي ابتسم وقال : الله يريح قلبك ياتركي

خرج عمي وتركني بحيرتي مدري ليه وافقت هل هو نزول لغربة

عمي او رغبتي الحقيقية بقرب نور ؟

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:31
الجزء العاشر
يا دمعة عيني في فرحي و دمعة عيني في أحزاني..
يا حب تالي العمر اهلا نطرته سنين لي جاني..
بشيلك في وسط عيني يا أغلا حب لاقاني ...
و فقلبي يا فرح قلبي و شبابي اللي رجع ثاني ...

+++++++++++++++++

مايدرون ايش صار لها دخلت عليهم فجأة البيت واركضت لغرفتهاا

ارتمت ع السرير دفنت راسها بمخدتها

* نــــــــــــــــــــــــــــور*

اه ليه هذا يصيرلي ليه ياااربي ؟ مو معقوله هذا شيبي مني ؟

ليه كل ماقلت بنسى يرجع شي ويذكرني فيه ليه ؟

اتذكرت كلاام ابوهاا او بالاحرى صدمته لها !!!

ابو نور: اسمعي يانور انتي الان ماشاء الله كبرتي وشفتي اختك

اصغر منك وبتتزوج

نور : يبا وفر الكلاام انا شايلة هالموضوع من دماغي

ابو نور : من غير ماتعرفي العريس من يكون ؟

نور : ماايهمني ابداا

ابو نور : اسمعي يانور الي خطبك تركي ولد عمك وانا عطيته

كلمتي

نور الي انصدمت وماقدرت تقول شي الا ان دموعها انهمرت على

خدها كمل ابوها كلاامه من غير أي اهتماام لدموعهااااا : نور

يابنتي انتي كبرتي وصرتي ماشاء

الله عليك الكل يشكر بعقلك وتربيتك وانا ابي اتطمن عليك قبل

لا تغيب عيني الزواج ستر لك ويابنتي المره بالدنيا لازم يكون لها سند

ومايسندها غير رجلهاا وانا لو مااشوف

تركي كفو لك ماكان وافقت عليه ابداا تركي يحبك يانور وشااريك

جاوبته من وسط حرقتهاا : هو مايبيني لانه يحبني يبه هو يبي

يكفر عن ذنبه

صرخ بوجهااا ابوها : بس ياانور لاتلومين الرجال على شي اهو

ماله أي ذنب فيه

سامعه ماله ذنب ويكون بمعلومك عرسك بيكون قبل عرس حنان

يعني بعد شهر من الان


سمعت صوت طق على بااب حجرتهاا عرفت ان مافي غير

شخص واحد ممكن يتجرأ ويقتحم خلوتهاا هو نفسه الشخص

الوحيد الي تقدر تقوله كل شي من غيره

أي شرط من غير أي قيد وهو نفسه رح يكون صوت المنطق

بالنسبه لهاا

* حــــــــــنــــــــــــــــــــــــان *

كلنا اتفاجأنا من دخولها علينها ودموعها على خدها كانت قبل

شوي مافيها شي

كلها ربع ساعه مع ابوي بالحديقه رجعت معفوسه الحمد الله

عمتي ماكانت موجوده ولا جدتي ولا شكانو قالوا ...طبعا عرفنا

من ابوي ان تركي خطب نور وانه عطاه الموافقه .

بيني وبين نفسي كنت احس بالصدمه اخر شي كنت اتوقعه ان

ابوي يتبع معانا اسلوب الغصيبه !!

ابوي الي كان يشاورنا بابسط الاشياء جا عند اهم قرار

بحياتنا وقام ياثر علينا يمكن ماغصبني لكنه غصب نور

ماقدرت امنع نفسي طلعت لهاا اعرف انها محتاجه لي محتاجه

تتكلم وشخص يسمع

طقيت الباااب فتحت لي كانت الدموع غزت خدودهاا قلت لها وانا

اقلد اللهجه المصريه : مال الجميل زعلااان ؟

ماردت علي دخلت وسابتني ع الباااب دخلت الغرفه وصكيت

الباااب اتمددت ع السرير بالقرب من مكان جلوسهاا قلت لهاا :

تكلمي انا اسمع

قالت لي وهي تمسح دموعهااا : ليه كل هذا يصيرلي ؟

سألتها : وشلي يصيرلك ومو عاجبك

قالت : ليه كل ماجيت انسى يرجع المااضي ليه كل ماقلت بحط

كل شي ورى

ظهري يرجع يظهر مره ثاانيه كأن الفرح صار خصيمي والالم

رفيقي

جاوبتهاا : اكب رغلط ترتكبينه بحق نفسك حرمانهاا من ماضيهاا

لا حرمتيهاا من الماضي الغيتي وجودهااا

قاطعتني : الماضي كله الم كله عذااااااااااب

رديت : اعرف والمناا هو الي يعطي للفرحه طعم

هو الي يزين البسمه على شفاناا

قالت لي : لانك ماتجرعتي الكااس ....مو انتي الي كل مارحتي

مكان لاحقتك انظار الناس مو اعجاب الا اشفاق مصحوب بازدراء

البعض يبعد عنك لانه يشوفك اشبه بالقذاره ممكن تنجسينه

تذكرين فهد الي كان راعي بناات ومغازلجي وارفضته اخته كانت

معاي بنفس

القسم بالكليه جاتني ووسط البنات بالمدرج وقالت لي بالحرف الواحد انتي مو

تحمدين الله ان اخوي جا وخطبك ولا انتي من يفكر يااخذ وحده زيك عاد من

شهامته انهفكر يتنازل وياخد \وحده مستعمله يستر عليك وياخذ فيها اجر

وثواب لكنك مو كفوو احد يااخذك

اذكر شلون البنات نااظروني باشمئزااز اذكر زين صفعتي لهاا ورنيين الكف الي

هز المدرج ابداا ماندمت ع هالشي لكن حتى الان كل ماتذكرت نظراات

الطالباات لي حسيت بنار تحرقني شلون تجنبوني شلون حسيت بالالم يوم امر

واشوفهم يتغامزون علي زي كذاا سحبت ملفي من الكليه وماكملت


رديت عليهاا : يمكن انا مااقدر احس بحجم الالم مهما ادعيت المعرفه

لكن اؤكد لك ان هالالم عمره مارح يخف اذا ماقدرتي تقضين على مسببه

سالتني : شتقصدين

رديت : اقصد القوقعه الي انتي حابسه نفسك فيهاا اكسريهااا واخرجي منهاا

عيشي عمرك عيشي حااظرك لاتلغي ماضيك لكن لا تعيشين فيه بحاظرك

الي صار ماكان هين لكن اننا نعاقب انفسنا لاخطاء غيرنا او نحمل الغير خطأ

مالهم ذنب فيه قمت الظلم لا تسمحين لاصحاااب العقول المرضه انهاا تتحكم

فيك وتشكل زي ماتبغي اشكال فهد واخته مليااانين بالدنياا يمكن بصور مختلفه

لكنهم موجودين ان سمحنا لهم يعلبون بقناعاتنا رح نخسر وااايد

ردت علي بكل الم : ابوي بيزوجني تركي يبي يستر علي اذا هذا تفكيره وهو

اقرب المقربين اجل البعاد شلون

جاوبتهاا : ابوي زي أي اب بهالكون كله كل امنيته يشوف بنااته ملكات في

بيوت رجاجيلهم

نور اسمعيني ياقلبي انتي وضعك غير يخلي فرصتك بالزواج انا ماابيك

تضايقين مني او تزعلين من كلاامي هذا هو الوااقع الي عايشين فيه مارح

يجيك الا ارمل او واحد يبيك ضره او راعي سوابق او مطلق يعين فرصتك


نور : الي يسمعك يقول الان تركي مااعرس قبلي
بالاختياار وايد قليله

رديت : اعرس بس الفرق ان تركي يحب وشااريك ولاتنسين ياانور انه ولد

عمك رح يخاف عليك وان مااحب ماذلك

نور ضحكة بسخريه: اذا هذا السبب الي يخليني اقبل تركي انه ما رح يذلني

ولانه ولد عمي اجل انيت قبلااانه ببندر لنفس السبب

جاوبتهاا : ايه ولاني مابغيت اكسر كلمة ابوووي صدقيني انا بدااخلي خاايفه

واايد من هالخطوه زواج بشخص مايجمعني فيه الا الذكريات والدم وغير كذا

مافي أي قاسم مشترك وفوق كذا غربة احمدي ربك انك بتعيشيني هنااا ببلادك

سالتني :ماتعتقدين انه يبي ينتقم مني لاني رفضته

رديت عليها : تكونيين غبيه اذا اعتقدتي هالشي مااتوقع ان رجل بعقل تركي

واخلااقه ينزل لهالمستوى من التفكير

تنهدت بالم وقالت : مااقدر انسى ابد انه السبب في الي صاارلي

بصرااحه هني وصلت حدي احس نفسي انفخ في قربة مخرومه قلت لهاا :

ربنا يقول :" ولا تزر وازرة وزر اخرى "

طلعت من الحجرة وتركتهاا لحااالهااا من غي رمااسمع رد عشاان لا اسوي

فيها شي اندم عليه بصرااحه


*بعد مرور شهر الموعد المنتظرليلة زواج تركي ونور *

ناظرت الحناا الي زينت ايديهااا مو مصدقه ان خلاااص هذي اخر ليله لهاا في

فراشهاا في غرفتها في بيتهاا بين خواتهاا امها وابوهاا اخر ليله لها في جده

بكبرهااا ماعرفت شتسوووي اطلقت العناان لدموعهااا جاهاا صوت ليلى تنبيه

لهاا انها مو لوحدهاا

ليلى : نور والي يرحم والديك يكفي دمووع ترى من اول الليل احاول انام مو

قادره يجيني الان صوت ونينك

نور : اسفه مااقصد ازعج

ليلى وهي تنعدل في جلستهاا : انتي ماازعجتيني اصلاا انا زي ماقلت مانمت

مااتخيل نفس يوم ادخل هالغرفه ماالقاااك بالله افجع مين في غيااابك

نور حذفتهااا بالمخده الي صقعت بوجهها : مالت عليك انا قلت بتشتااقين لي

اثر تفكيرك كله بالمقالب البايخه

ليلى : ههههههههه والله رح اشتقلك

وانفتح البااااب بالدفاااشه المعهووده وطلت عليهم حناااان : اااه يالخااايناات سهرة من ورااانااا

نور : بسم الله انتي ماتعرفين تفتحين بالبااب زي خلق الله

حنان باستعبااط : لا مااعرف شلوون

نور : مافي فاايده الله يعين بندر عليك

حنان : اذكريلنا شي عدل

ليلى : اووف من الان ماتعجبك سيرته وتعصبين منهاا اجل

لا عرستو شبتسووين في الرجال

حنان : والله عاد هذا يعتمد ع المزااج

نور : بخلي ولد عمي يأمن على نفسه

البناات : خخخخخ

فجأ توقف صوت الضحكااات وحل مكاانه نظره ذهوووول

ماعداا حنااان.......

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:32
الجزء الحادي عشر
ياغايب عن عيوني خاطري يطريك
في كل لحظة عيونك كيف بانساها
لو غبت ماغاب طيفك عني وطاريك
كنك معي في خفايا الروح واقصاها

فجأ توقف صوت الضحكااات وحل مكاانه نظره ذهوووول

ماعداا حنااان الي سطحت ضحك ع الاخير

* حـــــــــــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــ ـــــــــــــــــان *

وااااااااااي ياابطني ماني قااادره امسك نفسي من الضحك

خخخخخخخخخخخخخ اول مره اشوفها بهالشكل كخخخخخخخخ

قلت لهاا : يمه شهذااااا خخخخخخخخ

وفطسوو بعدي نور ليلى

امي : شفيكم تضحكوووو شاايفيني مضحكه؟!!!!!!!!

حنانووه وجع ان شاء الله على ايش تضحكين ؟؟؟

قلت لهااا : يمه نااظري وجهك بالمراايه

رااحت امي للمراايه وانصدمت يوم شاافت وجههااااا!!!!

وبعدين افطست ضحك مع بناااتهااااا على شكلهاااا

سالتهاا ليلى : يمه من عمل فيك كذااا

جاوبتها : هذي مريمووو حسبي الله على ابليسهااا

حطلتي هذا القنااع وقالت زين للوجهي

قالت لها ليلى : انزين وليه ماغسلتي وجهك ؟

من متى حاطتنه ؟

مي واهي تذكر : عقب ماانام ابوك

نور : ويلي يمه ابوي نايم من 11 ناظري الان الساعه 2 الفجر

قامت امي اغسلت وجهها بحمام الغرفه (اكرمكم الله ) شوي

وان تدخل علينااا مريم

كانت شاايله صينيه فيهاا هوت شووكلت ...قلت لها وانا اخذ

منهااا الصينيه

شنو هالنشااط كله هوت شوكلت مره وحده اخبرج

ماتطيقين المطبخ

مريم وهي تجلس ع السرير قالت : الي يسمعك يقول الان

مسويه مفطح كله

هوت شوكلت وبعدين تراه مو عشانك عشاان عروسنا الحلووه

نور ناظرتها باابتساامه كلها امتنااات : تسلمين يالغاااليه

وبدت دموعهاا

ليلى : والليل اللحين ليه تبكين وفري دموعك لبكره

اديتها بكس على ذراعهاا : انتي ماتعرفين تتكلمين

ليلى : وانا شقلت ؟

قلت لها : جبتي السبب خطا وناظرت لنور بنظرة مكر

مريم الي فهمت خطتي كملت على نفس المنوال : ياغبيه هذا كله شوق لتركي

نور الي انصدمت من رد مريم : لا والله وطلع للبزر لساان

مريم : اذا انا مبزره انتي عجووز ..ومدتلها لساانهاا

وجرت خصله من شعرهاااا الطويل نور توجعت واايد : ااااااااي

ارويك يالدب

وقاامت جرت ورى مريم بالغرفه امي كاانت واقفه عند بااب

الحماااام وتناظرنا

وهي تضحك على شكل نور ومريم

صاارو يدوورون حوليهااااا ومريم تحاول تهرب برى الغرفه لان نور

لو مسكتهاا

مارح ترحمهااا صار قريبه وايد من عند الباااب نور الي ماقدرت

تمسكهاا سحبت طرف الشاااال الي كانت لافته على راسهااا

وبمجرد ما وصلت مريم للباب لاحظت ان نور ماتبعتهاا واصوات

الضحك توقفت التفت وراها شافت نور واقفه مكانها ماتحركت

وبيدهااا شي تعرفه !!!!!!!!

نور ومنصدمه من تصرفهاا : انا اسفه والله مااقصد

مريم ابتسمت لها وقربت الين عندها سحبت الشاال وقالت : ولا

يهمك عن اذنكم

امي وقفتهاا : مريم يمه على وين خليك معاانااا

مريم : تعباانه يمه برووح انااام وابي اكون بكرة مصحصحه

لعرس النوري

حتى انتووو لازم تنامو تتركوها تناام قالت عباارتهاا وهي تسحب

نور مره ثانيه

من شعرها نامي لا تصير عينك منفوخه ويهرب الرجاال

ليلى : خلااص مارح يقدر طاحت الفاس بالراس

مريم : من قاال طاحت تو الناس بعده ماملك

قلت : يبوس ايده وجه وقفا ان النوري وافقت تاخذه

امي: بس خلاااص كلتو الرجاال اشوف غرفكم يالله قداامي

عاد احترمنا انفسنااا ورحنااا كلنا غرفناااااااا


الامارات (دبي )

حاط شماغه على كتفه ماسك طرف ثوبه لا يتعثر فيه

وشبشبه بدينه (عز الله مقامكم ) دخل البيت شووي شووي

عن يحس فيه احد

حمدان : الحمد الله ماكو احد

الا ان اللنباات اتولعت فجأه وجاه الصوت الي كان خايف منه

سلطان : حمدانووه

حمدان الي جمد مكانه واعتدل في قامته وبخاطره

يقول " رحنا وطي "

حمدان : هـ...هلاا سلطان

سلطان : لا والله هلاا سلطان تسمح تقلي الساعه كم اللحين

حمدان : والله مو لابس ساعه بشوفلك كم الوقت من

حجرتي ..وراح باتجاه الدرج

الا ويسحبه سلطان من ظهره

سلطان : تعالي هني وين راايح ؟

حمدان : بشووف السااعه

سلطان : لا مشكور ماقصرت السااعه 3 الفير

حمدان : لااااااااااا؟ تصدق توني ادري مشكله يوم الوحد مامعه ساعه

سلطان : لا والله تمصخر حظرتك الساعه 3 الفير..

انا ابي افهم انت ماتستح على وجهك

ريال شطولك شعرضك وتبي من ينبهك لتصرفااتك انت

تشوفهاا عدلة ترد بهالوقت

مايرد بهالوقت الا السكاارى اصحااب البلااوي

حمدان : انت تدري اني موراعي هالسوالف

سلطان : اسمعني سلطانوه احسلك تصطلب بنفسك

لا تخليني اتبع معاك معااك

اسلوب مارح يسرك انت تسمع

حمدان في خاطره "شيفكناا منه الان "

اسمعني ياحمدانوه وهذا اخر

انذاار لك قسم بالله ان باجر ماشفتك الساعه 8 بمكتبك بالشركه لااسحب السيااره

والموبايل حتى مصروف مافي ودورلك حد يعطيك بيزاات

حمدان : حرام عليك خلهاا 10

طالعه سلطان بنظره تحرق فقاله حمدان : طيب تسع

سلطان نفس النظره من غير رد .......

حمدان اخر محااوله : انزين 9

سلطان : اهي 8 وان زدت عليها خمس دقاايق بيصير الي مايرضيك وانت تعرفني

ماارجع بكلميت لو على رقبتي

حمدان بصوت واطي : انت تقولي

سلطان: تقول شي

حمدان: سلامة راسك يااخوي

سلطان انا بروح ارقد تصبح على خير وانت ارقد وراك قعده باجر

وطلع سلطان غرفته لينام

سلطان : وين ارقد طيرت الرقاده كله

طلع باتجاه حجرته وبخاطره " الله ياخذك يا ثاني كان لازم تاخرنااا مالت عليك

وعلي مرابعك شفكني الان من سلطان دامه حطني براسه "

شاف نور الغرفه شغال عرف انها لسى صاحيه طق البااب يستأذن عليهاا لكن

ماجاه الرد دخل شافها ع سجاادتها رافع كفهاا للسما وتدعي الله

ام سلطاان : ياارب ان تهدي عياالي لطريق وتبعد عنهم عياال

الحرام وتفرحني فيهم ياارب العااالمين

حمدان: اميييييييين ان شاء الله

ام سلطان : انت رديت

حمدان يستخف دمه : لاطلعت

ام سلطان : حمدانوه اصطلب عاااد

حمدان بلهجة مصريه وهو ينحني باتجاه امه يبي يحظنهاا :

مال الأمر زعلااان

احنا مايخلصنااش زعلك ابداا ياجميل

ام سلطان وهي تدفه بعيد عنهاا : صك عني

حمداان : افاا يمه اهون عليج واناا حبيبك وليدك حمدان اصغر

عيااالك

ام سلطان : والريم وميثه وين راحوو

حمداان : اممم كل وحده ببيت ريلهااا مافي غيري انا هني

معاااك وقرقووش

ام سلطان وهي تضرب صدرها : يالله سترك من قرقووش هذاا

حمدان : خخخخخخ يمه علامك هذا سلطان اخوي

ام سلطان : مسود الوجه هذا كلام تقوله على اخوك العود

حمدان : مساامحه يمه

ام سلطان : رح دارك خلني اوطي راسي شوي قبل الاذن

حمدان : طرده يمه

ام سلطان : ايه يالله عطنا مقفااك ....

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:34
الصبح الساعه 7:30

*ســـــــــــــــــــــــلــــــــــــــــطـــــــ ـــــــــــان *

صحي على صوت المنبه يالله شلون الان بقووم فيني رقااد كله

هذا من حمداانوه

هذا الولد بييب اخرتي اكيد بعده للحين خايس رقااد

قمت تسبحت مريت على حجرة حمدان السموحه اقصد خرابة حمدان طقيت البااب

ماكوو رد رديت وطقيت ثاني مره محد رد علي فتحت البااب المشهد الاعتياادي

الكنادير بكل مكاان تلقاهاا مكتب الكمبيوتر مزبله بصرااحه هذا الولد شلون عايش

بهالعفن مو عارف شقيت طريقي الين ماوصلت اخيرا الشبريه رفعت الغطاا بس

مالقيت احد استغربت الصراحه ...هذا وين رااح ؟!!!!!!!!!

نزلت تحت الصاله لقيت الوالده تقهوى حبيتهاا على راسهاا :السلام عليكم

الوالده : وعليكم السلاام

سالتها : يمه وين حمدان

ردت : اخوك من السااعه سبع وهو طالع

سالتهاا : وين راح ؟

جاوبتني : الشركه

فتحت اعيوني مو مصدق الي اسمعه حمدان طلع الشركه مستحيل اكيد قص على

امي وراح ينام عند واحد من ربعه يعرفني ان صحيت وهو راقد بغسل شراعه

استاذنت من امي وطلعت باتجاه الشركه

اول ماوصلت ناظرت ساعتي كانت ثمان ونص وقلت بخاطري " ياويلك ياحمدان

وسواد ليلك ان مالقيتك " على طول اتجهت لمكتبه فتحت البااب من غير لااستاذن

شفته لاول مره من زماان ماقعد ع المكتب اووووبس اقصد نام ع المكتب
قربت له طقيت ع المكتب لكن لاحياة لمن تناااادي

زدت الطق ع المكتب حمدان بصوت كله نوووم : انزين يمه شوي شووي

صرخت عليه : حمداااااااااااااااااااااااااااااااانوه

فز من نوومه مخترع ع الاخيروقام وقف على حيله كنت بضحك على شكله لكن

مسكت نفسي

قلت له : غسل ويجهك والحقني ع مكتبي

حمدان : ان شاء الله

عشر دقاايق وهو في مكتبي رتب شكله

قلت له : اجلس لا تتم واقف على راسي

يلس الين ماخلصت الملفات الي بديني سالته : انت ياي الشركه ليه

قالي : انت الي قلت امس

رديت عليه : يعني ييت بس لاني قلت لو ماتكلمت ماكان شفت رقعت ويهك

تم سااكت عرفت ان كلامي ماعجبه

قلت له : حمدان انت عمرك اللحين 23 جامعتك وخلصتهاا الان صار لازم تجابل

شغلك هذا حلاالك ولازم تعرف شلك وشعليك

حمدان جاوبني : انت وين رحت

قلت له : افهمني يااخوي اليوم اناا فووق الترااب باجر تحته من يدري شيصير لك

بغمضة عين ماابي يصيرلك الي صارلي عقب الوالد الله يرحمه

حمداااان : جعل يومي قبل يومك لاتقول هالكلاام يا سلطاان

ابتسمت من نبرة الخوف الي سمعتهااا بصوته : بسم الله عليك يااخوي انت توك

شبااب انا خلاص راحت علي

حمدان : الاعتراف بالحق فضيله

انفجرت انا وياااه ضحك قلت له : الان عطني مقفااك بشوف شغلي

سالني : انزين انا شسوي

قلت له : روح البيت ناام لا يشوفك الموظفين نايم على مكتبك ومن بكرة تبدأ

دوامك سااامع

ابتسم لي :يخليك لي يااخوي وحبني على رااسي وطيراان ع البيت

رجعت غرقت في كووم من الملفاات الي مالها

نرجع للسعوديه الحبيبه (جدة)

في قاعة الافرااح مشغول قد شعر رااسه يتاكد من كل شي بنفسه العشااء الضياافه

ع الطاولاات حتى الكوشه تاكد من زينتهاا حاسس نفسه فرحاان واايد اخيراا

بتصير نور له وحده كلها سااعااات

رن تلفوونه رف يشوف من كان ابوه : هلاا يباا

ابو تركي: وينك فيه

رد عليه : يباا انا بالقاعه اتاكد من التجهيزاات

ابوه : حسبي الله على ابليسك من ولد اقول مو نااوي تملك ان شااء الله

تركي : الان ؟!!
ابوه : لا بكره اكيد الان عرسك مابق يعليه الا سااعااات اسمع

تروح الان الفندق بدل ملاابسك وجيب المملك وتعاال ساامع

تركي : ان شاء الله

رااح بسرعه اخذ له شااور بسرعه طاالع بدقنه : يووه يبغاله

تضبيط ..مايخاالف اضبطه بالليل

وصل لبيت عمه معاه المملك دخل المجلس الكل يباارك له

حظرو كل الاهل من الريااض لزواج تركي ونور ..

تركي كان متشقق من الفرح اخيرا نور صارت حرمته حلم

الطفووله اخيرا تحقق

على النقيض تماام نور كانت في حاله من الاكتئاااب الحزن الي

تحاول تخفيه بابتساامه مصطنعه عن تاكلهاا جدتهااا ولا تسمع

نغزات من بقية افراد العائلة الكريمه

بعد ماوقعت ع الورقه كانت يدهااا ترتجف بحجرهااا قربت منهاا

حناان حطت يدهاا على يد نور وضغطت عليهاا توقفها عن

الرجفااان : اهدأي الجزء الصعب راااح

خلاااص ماله داعي هالتوتر

قالت لها نور: احس نفسي وقعت على ورقة وفااتي

حنان نهرتهاا : لا تقولين هالكلاااام الا شهادة ميلاادك الجديده

انساانه جديده انولدت للحياااة استقبليها بفرح بتفاائل

نور بتشاائم : اخاف تنتهي قبل لاا تبتدي

حنان : البداية دووم صعبه ولابد من التعثر لكن هذاا مايعني

النهاايه ابتسمي الان.......

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:38
الجزء الثاني عشر
يمطر لغيري من حنانك سحـابـك
ويــموت قـلبي ظامي بين ايـاديـك
رجيت عطفك بس طال الرجا بك
لين انقطع باليأس كل الرجـا فـيك

صار وقت الظهر الكل صار بحالة استنفاار !!!

خبركم عرس يعني صوالين فسااتين وحووسه وزنبليطه

البيت اخيرا فضي مابقي الا العرووس وامها وعمتها وطبعاا

هتلر اووه سوري اقصد الجده

* نــــــــــــور *

دخلت غرفتي ابي ارتااح شووي مانمت امي ابدااا الكل يقول

شي طبيعي العروس كذا ماتناام كل العرايس معروف خوفهم

شسباابه الا اناا خووفي غير !!!

خوف ماني قاادره احطله حدوود خووف احسه رح يدمر

مستقبلي هذا ان كان لي مستقبل!!!

يااترى مارح يجي اليوم الي يعاايرني فيه تركي بالمااضي ؟!

اصلااا انا ماني قاادره اصدق انه بيتزوجني حباا فيني

احسااسي يقول شعوره بالذنب او رغبته بالانتقااام مني

لاني رفضته او.....او ....او .... فرضيات واسئله كثيره

ماالقى لهاا اجاابه ....


لفت نظري علبه محطوطه ع التسريحه اول مره اشوفهاا

جذبني اللون كانت حمراا واايد ملفوفه بالتل الذهبي فتحت

العلبه...

كان القااع كله مفروش بورد كان في علبه صغيرونه فتحتهاا

لقيت فيهااااطقم ناااعم من الذهب الابيض وبجنب العلبه

الصغيرونه كان في مصحف مغلف بالمخمل الاحمر كتجليد


واخر شي كان في ظرف فتحته بلهفه ابي اعرف من الي

ارسل لي هالهديه

لقيتها رساله من اغلى الناس على قلبي كتبو لي

اول كلام مني انا حنااان طبعا بحكم السن بسم الله نبدأ

احم احم والله ياانور كبرتي وصرتي عرووس

تعرفين نور انتي ماكنتي اختي الكبيره ابدا انتي

صديقتي المقربه وامي الصغيره واحيان كنت احسك بنتي

مدري شلون كذاا بس هذاااحسااسي وصح رح افقد بعد

مستودع اسرااري رح افقدك وااايد ..

رح افقد رنة ضحكتك رح افقد عصبيتك صمتك حتى

سرحانك رح افتقده وااايد !!!

اتمنى من كل قلبي يكون تركي يستااهلك وان زعلك

تلفون بسيط تلاقيني عندك لا اطلع شياطيني كلها فيه

واخليه يشوف النجوم بعز الظهر

نور يااقلبي اعطي نفسك فرصه تعيشين حره بلاقيود

وصدقيني مارح تندمين ابداا

احبك حناان

اوووف مابغت تخلص اختك العله هااي نور انا ليلى

اسمعي نفس الكلاام الي كتبته حنان فووق ابغى اقوله لك

فمافي داعي اعيده يعني مو كثرة حبر حرام التبذير

نور رح افتقد وااااايد رح افتقد شريكتي بالغرفه ارح افتقد

من اشكيلهاا من اخرعهاا باخر الليل ح افتقد حتى قومتك

من النوم مزووعه!! رح افتقد مشورتك

وعقلك الكبير الي تجيله ساعات يخبصها بس يظل كبير

اتمنى لك التوفيق ان شاء الله واول بنت تجيبينها

سميها علي ساامعه

اموووت فيك ليلى

اخيراا جا دووري مابغو يعطوني القلم هذا كله

لاني الصغيره مالت عليهم دبب

قووه النوري يااحلى عجيز بالسعودية كلهاا

ماخلو لي كلاام اقووله لكن خذيها نصيحه مني حتى

لو تشوفيني مبزره لكن احيان المبزره يطلع منهم حكم

لاضااق صدرك مالك الا القراان رح يهدي سرك ويريحك

واقبلي على حياتك الجديده بتفاائل وقدمي الخير

تلقيه ان شاء الله شي بعد ان لعب زوجك بذيله

تلفوون اقصه له

مع حبي مريم

ملحووظه مهمه

طبعا الهديه قطاا كلنا دفعنا فيهاا من الي وفرنااه

ترى حنانوه شاركت بمكافاتها واناا ومراايم بالمصرووف نتمنى

الطقم يعجبك ترى دوخنا البيااع الين مااتفقنا ....

وترى الهديه مو بقيمتهاا الهديه بمشااعر من يهديهاا <<نرقع موو

وسلاام معطر من قلوبنااا اخوااااتك الحلوااات



ضحكت وااايد على اسلوب اخوااتي بنفس الوقت ساالت دموعي

مااتوقعت يحملون هالمشااعر لي الكلماات رغم بساطتها

وعفويتهاا الا انهاا اثرت فيني وااايد

ضميت الرساله لصدري حسيت اني اضم خواااتي وكل تفكيري

صاار منصب في كيف رح اقدر على بعدهم ؟!!!
في الامارات

رجع اخيرا من الشركه تاخر اليوم كانت تنتظره ع الغذا

سلطان : السلام عليكم

ام سلطان : هلاا يااوليدي عليكم السلام علامك ابطيت

سلطان : اانشغلت بمشروع عندي وماسيت بالوقت

ام سلطان : ياولدي العمر يخلص والشغل مايخلص ..

بروح انشب لك الغدا

سلطان: تغديتوا ؟

ام سلطان : انت عارف مااقدر اتاخر ع ادويتي

واخووك خاايس رقااد

سلطان : بروح اقومه

ام سلطان : خله بحااله وتعال كل بالمطبخ

بالمطبخ جلست معااه ع الطااوله وكانت تناظره وهو ياكل

* ســــــــــــلــــــــــــطـــــــــان *

كانت يالسه تراقبني وساكته طول الوقت عرفت انهاا تبي ترمس

بموضوع لكن مو عارفه من وين تبتدي .....

قلت لها : يمه فيج شي

ردت : مافيني الاالعافيه

قلت : اجل علامك ساكته ماترمسين مو بعادتك

قالت : وليه ارمس وانا اعرف ان رمستي رح تضاايقك

حطيت الملعقه من يدي وناظرتها : بترمسين عن شيخه

امي : ايه شيخه ياولدي مايصير حرمتك لها شهر عند اهلها

وانت ماتسأل عنهاا

رديت : يمه شيخه بترد يوم يطيح الي براسهاا

امي وماعجبها كلاامي : ياسلطان مايصير هالكلاام

وانا عايشه معاكم واعرف شلي يدوور امبينكم

ياولدي انت مقصر بحقها تخرج من صباح الله خير

وماترد الا حزت الغذا والنوم كانه فندق مو بيت

ياولدي حرمتك لها حقوق عليك

سلطان بخاطره " اه يومه لو تعرفين سبب زعلهاا "

رديت عليهاا :يمه شتبين يعني اودر شغلي واقعد يمهاا

سلطان : انا ماقلت شذيه لكن ...اسمع ياسلطان لو لي غلاه

عندك روح وراضي شيخه البنيه ماتستااهل

سلطان ان شاء الله بروح لهاا بااجر

امي بحزم : لا اليوم

سلطان : تامرين امر بروحلها ان شاء الله عقب العشاا

امي ابتسمت : الله يريح قلبك ياولدي شرات ماانت مريحني

خلصت غداي وطلعت حجرتي نمت ماحسيت بنفسي ونشيت

العصر رحت اخلص شغلي لجل اروح لشيخه العشا

في السعوديه (الصالون )

*مـــــــــــــــريــــــــــــــم *

جا دوري اخيرا بوضع المكيااج تعبت وانا استنى مابغو يخلصون

الخبيره : شلون فستانك

قلت لها : فووشي

الخبيره : طيب فيه أي لون ثااني

جاوبتها : لااااا

الخبيره طيب بس ممكن تشيلي الطرحه لاتنعدم من الفونديشن

وعشان كذا رح يكون جزء من جبهتك مو متغطي

بلعت ريقي بصعوبه اخر شي محتاجته الان هو خلع الطرحه

كله من تحت راسك ياحنان قلت لها ماابي صاالون ولامكياج

لكنها ماتسمع قلت لهاا :

مو مشكله انتي حطي الان الاسااس وكملي شغلك

(سحبت الطرحه الين اخر الجبهه )

استغربت الخبيره بس كملت شغلهاا واثناء وضعها للشدو على

عيني : مارح تسوين شعرك ؟

سؤالها مافاجأني لانه كان متوقع : خلي يكون عندي شعر بالاول

بعدين اسرحه!!

الخبيره مسكينه حسيتها انصدمت من كلامي :

عفوو مافهمت شقصدك ؟!!

رجعت طرحتي على روى وانكشف رااسي كان املس واايد

قلت لها : هذا قصدي انا اعاني من اللوكيمياا واخذ علاج

كيميائي وهذي اثاره

الخبيره : اسف ماكنت اعرف مو القصد احرجك

ابتسمت لهاا : ولا يهمك عادي انا تعودت

الخبيره : مأجوره ان شاء الله

رديت عليها : امييييين

الخبيره : طيب مو معقول رح تقعدي بالطرحه في العرس موو ؟

قلت لها : ايه انا افكر احط اكستنشن

الخبيره : كوويس في عندنا وحده خبيره بتركيب التوصيلات

رح تركبلك ايااهااا وصدقيني مستحيل احد يعرف انه مو شعرك

فرحت واايد لمحاولة الخبيره تخفف عني

قلت لهاا : ااوكي

دخلت عليناا حنان شافتني بلا طرحه ابتسمت لانها حست انس

تخلصت اخيراا من خوفي اني اواجه الناس بدون طرحه

قلت لها عن رغبتي بحط شعرفرحت واااايد وراحت تكلم

المصففه بنفسهااا

بعد صلااة المغرب اخيراا خلصناامن الكوافير

واتجهنا للبيت نلبس الملاابس ونروح للقاعه

بالسيارة

ليلى : اكبر ياللا ودي بيت

اكبر : ليلى انيت مايعرف يسوي سلااام

انا وحنان فطسنا عليها ضحك مسكينه دوم اكبر يفشلها

ليلى : ولا يهمك عمي انا غلطانه حقك علي السلام عليكم اكبر

كيسا حال هي ؟ (كيف حالك )

اكبر : وعليكم السلام .خذا شكر هي تم كاسي

ليلى : تشي كي

قلت : حلوو قلبنا هنود

حنان ترطن مع اكبر تعاندي : اكبر ميري بابا كهاا؟(اكبر وين ابوي )

اكبر : مجي معلوم نهي (مااعرف )

ليلى : ميري امي اور دادي ماه ؟(امي وجدتي )

اكبر : ان كر (في البيت )

عاد وصلت حدي لازم اوقفهم لو ماوقفتهم رح يكملون : خلاص عرفت انكم

ترطنون فكوني راسي صدع

طبعاا انفجرو ضحك علي لانهم متعمدين واكبر مو مصدق

يضحك الدووب وحنان تبي تغايضني: يا غصت كسكلي ؟ (ليه هالعصبيه )

سكت مارديت عن انفجر فيهاا وصلنا البيت بدلنااا هدومناا

صلينا العشاا واتجهنا للقاعه طبعاا ماسمحت لنا حنان

نشوف نور قال سبرايس قاال

اذكرت شي وايد ضحكني كنت نازله ع الردج بعد

مالبست فستااني وبيدي عباايت

جدتي الي كانت بوجهي فتحت عينها ع الاخر سالت وهي

متشككه : مريم هاذي انتي ؟


ابتسمت وقربت لها: ايه هاذي انا شرايك

اول مره المح الدمع بعيونهاا : تخبلين ياابنتي اقري على نفسك

عن ينظرك احد

قلت لها : ان شاءالله

سالتها : حلو الشعرعلي ؟تخيله لو صدق

قالت لي : فيه او من غيره بتمين حلووه الله يشفيك ياابنتي

ويجي اليوم الي اشوفك فيه عرووس

في خاطري " الجانب الحسن بمرضي ان جدتي حنونه علي

اكثر من خواتي الحمد الله "

قلت لهاا : امين ويطول لناا بعمرك خلينا نطلع السيااره

سالتني : وين ليلى وحنان ؟

قلت لها : حنان بتجلس مع نور وليلى وامي وعمتي بالسياره

قالت : اجل مشيناا

الامارات
*ســــــــلطـــــــــان *


بعد العشاء رحت ازور شيخه حرمتي وبنت عمي بنفس الوقت

دقيت الرس فتح لي ثاني وهو اصغر من شيخه بسنتين عمره 23

استقبلني بترحيب ثاني : حياالله ولد العم

قلت له : الله يحيك شلونك ياثاني

قالي : الحمد الله وينك ياريال ماقمنا نشوفك

رديت عليه وانا متفشل الصراحه : مشاغل الدنيا

قام وقالي : بروح انادي حرمتك ادري جاي عشانهاا ..وهو واصل

عند البااب التفت وقاال .سلطان هذا بيت عمك وتجيه باي وقت

والي بينك انت وحرمتك مارح يأثر ابد في علاقتنا احنا اهل والدم

مايصير ماي ابد

ابتسمت له هذا هو ثااني عاقل وراكز مدري ليه اخوي ماخذ من

طبعه رغم انه ربيعه من ايام الطفوله

بعد نص سااعه دخلت علي كانت لابسه جلابيه ومو متعدله

شيخه : السلام عليكم

وقفت لها : وعليكم السلام شحالج شيخه

ردت علي : الحمد الله شحالك انت ربك بخير

قلت: الحمد الله تمينا اكثر من ربع ساعه ساكتين

* شــــــــــــيخـــــــــــــــــــــه *

ياربي ليه يانا دامه بيقعد ساكت شنو يبي يحرق اعصاابي ولا

يعذب قلبي !!!!

حاولت اسرق نظرات له طالعت ويهه يااربي عمري ماشفت

واحد بحلاوته ..

عيونه اللوزيه الي بلون العسل ولا بشرته المايله للسمره

جبينه العريض وخشمه الشيوخي ..

ويلي رفع نظره انتبه اني اخزه ....ويل حالي من هالبسمه

تكوي قلبي كوووي ليتك ترحم حالي يااسلطاان

الوقت صاار طوويل ومليت من الصمت وقفت بطلع ايب

شي يشربه فشله له نص ساعه ماشرب شي....

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:39
وقفني : وين بتروحين

قلت له : بيب لك عصير

قال : ماني يااي عسب اشرب

قلت له وانا ايلس : اجل ليه يااي

قالي يستفزني : بيت عمي وكيفي وقت مابغيت ييت

قلت له وانا متنرفزه : اجل شحقه خليتهم ينادون علي

قالي : انا ماقلت هذا اخوج الي ناداج

وقفت بطلع من الميلس زخني من يديني وقال : انتي على طول

جبريت محد يقدر يسولف معج

مارديت عليه سحبت يدي من يده كان نفسي احط راسي

على صدره واظمه واقوله اشتقت لك بالحيل لكن عزت نفسي

منعتني اعق عمري عليه كافي الي تحملته

سالني : مابتردين لبيتج

قلت له : ارد حق منو ؟

قال : حق عمتج وحقي

سالته : انت من صجك تبيني ارد وولا جاي عشان ترضي عمتي

مارد علي قلت لها وانا ابتسم بسخريه : كنت عارفه لكن كذبت

عمري قلت يمكن حس فيج اخيراا يمكن فقدج ..لكن ماشي

فايده انت ثلج ولا عمرك رح تحس

حرج علي : شيييييييييخه

قلت له : أي شيخه انت ليه جااي بس تبي تعذبني بشووفتك

اسمع يااسلطان انا ابي طلاقي لطقنننننننننننني ياسلطان

طلقنيييييييييييييييييييييييي

اتفاجأ من طلبي وقال : انتي ينيتي أي طلاق الي تبينه

قلت له : وليه تبين اقعد على ذمتك ؟ انت حتى الحب

ماتحبني ؟تخرج من صباح الله وماترد الا للنوم قولي ليه مو

عسب تتفادى شووفتي ؟

قالي : الحب مو كل شي

قلت له وانا ابكي بحرقه : الا كل شي اذا ماكو حب ماكو موده

ماكو رحمه ليه تعيش مع انساان وانت عايفنه ليه

انا ماارضاها على نفسي ياسلطان ماارضاهاا

خلنا مثل مادخلنا بالمعروف نفترق بالمعرووف

قالي : انا مو بعايفنك يابنت عمي ولاتنسين مامر ع زواجنا

سنه وانتي تبين الطلاق

قلت له باصراار : ايه ابيه ولاتقول كلام الناس هذا اخر همي

سالني : انتي شاورتي هلج بكلامج

قلت له : هذا شي يخصني والقراار بالاول والاخير لي اناا وحدي

قالي: شيخه اناا شاااريك

قلت له : وانا بعت

قالي : بهالسهوله تقولينهاا

قلت له وانا احاول استجمع قوتي : لو كنت بمكاني كان سويت

هالشي محد يقبل على نفسه عيشه الغصيبه

سالني : اغصبوج اهلج علي

قلت بخاطري " غصبني قلبي عليك "

قلت له وانااضحك بسخريه : انا الي مغصوبه او انت سلطان

اشوفك قمت تنكت

حرج علي : انا مافي احد يغصبني

قلت له : الا بالعرس انغصبت غصبتك ذكرياااااتك غصبتك اليازية

شفت نظرت الذهوول بعينه قالي : ...................

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:40
الجزء الثالث عشر
لولا العذاب اللي أنا فيه
ما كان عيني هلت الدمع هتاف

ولا كان قلبي بيحترق فيه
ولابيصيب نبض القلب رجاف

لكن العذاب قلبي إتعود عليه
وذاق منه طعم و مر الأحساف

وبات قلبي دايم الهم طاريه
وكن الفرح فدنيتي ماله أطياف

قلت له : الا بالعرس انغصبت غصبتك ذكرياااااتك غصبتك اليازيه

شفت نظرت الذهوول بعينه قالي : الياازيه ؟!!!!!!!!

قلت له بكل حرقه : ايه الياازيه ..الياازيه ...

قالي : ليه تحيين الي ماات

قلت له : لو ماات كان هذا حالناا اقراااب واغرااب

قالي: انتي توهميين

ابتسمت بسخريه وقلت له : اتوهم .؟! يجوز ليه لاااا !! انا موافقه

ع رمستك اناا توهم بس ابيك تحط عينك بعيني وتقولي انك

خلااص نسيت الياازيه حط عينك بعيني وقولي انك مااتذكرهاا

قولي انك مو عاايش على ذكراااهاا قولي انك

مااتشوفهاا فينني قولي القصاايد حق منو تكتبهاا ؟

حق منوو ؟تحلم حق منووو يااسلطااان ؟!!!

هزني من اكتاافي وصرخ بويهي : الياااااازيه ميييييييته تفهمين

شنو يعني ميته ؟!

صرخت بوجه قلت له : ماااات الجسد لكن ذكريااتهااا احلامهاا

هي بكبرهاا عايشه بقلبك مااماااااتت انت معي وفكرك كله فيهاا

جاتني صفعه قويه منه الغريبه مابكيت ....

حطيت ايدي ع خدي : لهاالدرجه رمسي عنها يعذبك ؟! هالكثر

تحبهااا...ليت لي نص هالحب كان سكت وماشكيت

سلطاان قالي وهو محرج : لاترمسين عنهااا


قلت لهاا : وليه لاارمس وانا اشوفهاا بكل مكان بحناك الي مطر

لغيري وتبخل فيه علي في اهاااتك في ضحكااتك حتى

حرووف شعرك ...وعديت له ابياات

قدرت أنساك في وهمي
وفي الواقع تعبت أنساك
قدرت أنساك في بوحي
وفي صدري ألم ناداك
أنا اللي كنت لك وحدك
وضعت اليوم من بعدك


وخى عيونه الارض وتم سااكت قلت له : سلطاان انت ابد

ماحبيتني ولا اعطيت عمرك فرصه تحبني عشت بعالمك الخااص


عاالم لك ولليااازيه عاالم اناا ابداا مو جز منه (وخنقتني العبره

لكن رصيت على عمري عن اضعف اكثر قداامه )

انت الشي الوحيد الي خلاك تاخذني هالوجه ...وجه الياازيه

رفع بصره نااظرني مو مصدق رمستي كملت ايه وجهي انت

تشووفهاا فيني تشوف اليازيه ماتشوف شيخه ..تعرف انا قمت

اعااف هالوجه لانه يذكرني بخياانتك.........

قالي : خياانه؟

قلت له : ايه خياانه خنت حبك للياازيه بزواجك مني وخنتي مع

ذكرااهااا تم سااكت قلت له وانا طالعه من الميلس : اللساان

يكذب لكن العيون فَضْاااااااااااحه.......... فَضْاااااااااااحه

يااسلطاااااان .. انطر ورقة طلااقي

طلعت من الميلس دخلت حجرتي دفنت راسي بالمخده بكيت

حرقه... وبكيت الم بكيت ع فرااق الحبيب ....وبكيت من مراارة خياانه ....

انا استااهل ...انا استااهل ..ليتني ماحبيته ليتني ماقلت ايه

ليتني ماخذته .......

اخ يالياازيه حرمتيني منه وانتي حيه وحتى بعد موتك ماصار لي ...ااااااااااااااااااااه

رجعت بذاكرتي خمس سنيين ورى يوم جااء تركي بيتناا هو

وعمتي استغربناا الزيااره لان بالعاده عمتي ماتاخذ موعد ولزمت

يكون ابوي موجود !!

اذكر شلون كناا متوترين مو عارفين سبب الزيااره ومن بين كل

توتري كنت فرحاانه واايد اني بشووف سلطاان ...حبيبي الي

احتفظت بحبي له سر بيني وبين نفسي ومابحت لحد ابد عنه

حتى اليازيه توأمي ماقلت لهاا ....

بعد ماطلعو قوم عمي من بيتناا جمعنا ابوي وقالناا ان سلطان

يااي يخطب الياازيه !!!!!!!

اتذكر شلون انصبغ وجهها حياا وشلون وقامت تركض لحجرتناا

وانا اسمع صوت خواني يبركون لهاا وخوااتي مستانسااات الكل

فرحاان لها بتاخذ سلطااان الريل الي تمناااه كل البنااات بعايلتناا

اخلااق وجماال وفلووس اناا وحدي ماحسيت بالم

حسيت بحسره حسيت بخنجر طعني بالظهر شلوون شلووون

يخطبهاا وانا ؟!

انا الي احبه ..معقول مااحس فيني؟!... خطبهاا ليه؟ شتفرق

عني ؟!

احناا توأم ..شفيهاا زود ياسلطااان ..انسحب من اليلسه وطلعت

حجرتي شفتهاا على سريرهاا وضاامه دميتها الدب بصدرهاا اول

مادخلت ركضت علي مسكت

ايديني وداارت بي وقالت ؟اخيراا ...اخيراااا انخطب لاا والمعرس

سلطاان ...بصير حرمته وبيصير ريلي ..بيصير حقي انا وحدي ....

سألتهاا : تحبينه ؟!

جاوبتني : ارتااح له وااايد وتعجبني شخصيته والحب بعد الزواج

ماقدرت احبس ادموعي سالت على طوول ناظرت دموعي


سالتني : ليه البكاء ؟

لايكوون تحبين سلطاان ؟

خبطتهاا خفيف على ايدهاا وقلت لهاا : يالسبااال هذي حزن

لفرااقج وفرح لج واجبرت نفسي ع الابتساام وضميتهاا لصدري

بخاطري" ااااااخ لو دريتي عن اللي في قلبي ااااااااخ يااسلطان

تمنيتك لي وصرت لغيري "

وجاء يوم عذاابي ...يووم العرس... شفت الفرحه بعيون اليازيه والشوق بعيون

سلطاان ....وعرفت كيف الموت وانت حي ... حسدت اختي بذاك

اليوم وبنفس الوقت دعيت لها بالسعاده والتوفيق


جاني الخبر يا صاحبي واظلم الكون
قدام عيني ثم نطقت الشهاده
على العموم اقولها الف مليون
مبروك من قلب شكاله بعاده
مبروك لا يهمك سواليف وضنون
من عاشق يهديك فرحه فواده
سو الفرح اليوم وابليس ملعون
والى يشب النار يجني رماده
انا اول العالم على الصاله يلفون
اول معازيم الفرح والحداده..........!!!

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:41
في السعوديه*

*نــــــــــــــــــــــور *

اووف اخرا خلصت شعري ذبحتني ... الان شبيلبسني هالفستااان ؟!!

ناديت حنان تسااعدني ومااقصرت و بعد جهد خلصت لبسي

قالت لي : وااااااااااااااااااااااااااو نوري طالعه حلوووه

قلت لهاا : يعني انا من اول شينه؟

ضحكت علي وباستني ع خدي : الا انتي شيخة الزين

قلت لها : ايه رقعيهاا

حنااااااان : خخخخخخخ انتي لايهمك رايي الااهم راي زوجك

رنت الكلمه بادني زووجي وبدأت الافكار تجي وترووح وقلبي يدق بسرعه

قلت لحناان امنعها تكمل : تكفين مو ناقصني قلق

حناان : هههه قومي قومي اكبر تحتت بنرووح القااعه

وصلناا القااعه دخلت للغرفه المخصصه لي وبدأت المصووره

باخذ الصور ذبحتني اضحكي ..اوقفي ...اجلسي...بغيت اذبحهااا

عند الرجاااااال

تركي كان جالس بالبشت الاسوود بصدر القاعه والكل يباارك

ويسلم عليه وبما ان العرس بجده لازم يكون فيه طرب والدنيا

كلهاا ربشه

شاف شخص جااي عليه ماصدق عينه قال اكيد يشبه وقف

قدامه الشاااب بقامته الطويلة نسبياا ..وكان هوو

*تـــــــــــــركي *

وقف قداامي ماصدقت عيني ان هذا هو يالله شقد تغير بهالسنه

كبر ضميته لصدري كاني اضم ابني مو اخوي

قلت له : اشتقت لك واااااااااايد

بندر : وانا بعد مبروك ياابو محمد

ابتسمت له : اشوفك كبرت

بندر ضحك : انت كل سنه تقول هالكلااام

سألته : سلمت ع ابوي وعمي

بندر : ايه نعم شفتهم وسلمت

تذكرت شي: انت مو قلت ماتقدر تجي الا عقب شهر

قالي : انا اخذت اجازة اسبووع مااقدر افوت عرسك

ابتسمت له وقلت بمكر : عرسي ولا تبي تشوف العروس

قالي : هذا اخر شي يهمني

قلت له اغير الموضوع لاني حسيته تضايق : امي تدري انك جيت ؟

قالي : لا مااتدري بخليها سبرايس لهاا

شوي ونادوني عشاان اتصور مع نور كان نفسي اروح لهاا

ركض بس عااد استحيت شيقولون علي مشفووح

*نــــــــــــــور *

طلبو تركي يجي يتصور معي ترجيت حناان انهاا تقولهم ماله

دااعي : حناااان

تكفين ماابيه يدخل اخاف يصير فيني شي

قالت لي : نور شفيك مجنونه انتيايش اقولهم ولله اختي ماتبي

زوجها يدخل

قلت لها بترجي : حناان خاااااايفه والله خاااايفه

قالت لي : ترى هو تركي مو وحش

سمعنا نحنحه عن البااب عرفناا انه جاا قلت لها بعفويه : حنان

شيلتي ...

حنان طالعتني وهي خلاص طفشانه مني : لا والله شرايك

اجيب العباية والنقااب يكون احس واريح لك ..نور هذا زوووجك

*حــــــــــــنـــــــــــــــان *

لبست برقعي وعبااتي لان تركي دااخل حاولت اطلع لكن نور

حلفت ماتقعد بالغرفه معاه لحالهاا وبما اني اعرف زين انهاا

رح تسويها استسلمت

دخل عليناا تركي كان مستحي واايد حتى انه مااسلم

قلت له : هااااااااااااااااااي يالاخو ترااك داخل على مسلمين

حسيته تفشل مني يااحراام ونورايل كانت ترتجف ابتسمت

ع شكله

تركي : انتي لازم تفششلين الواحد السلام عليكم ارتحتي

عمتي حناان

قلت له : ايه ياوليدي وعليكم السلااام

وجلست ع الكرسي الي جنب المصوره وقلت له تعال تصور مع

حرمتك وخلصناا اقرب لاتسوي فيها مستحي

اعرف ان ودك تنط جنبهاا

نور طالعتني بنظره معناهاا شتهببين انتي لكن طبعا عملت

نفسي ولا شايفتهاا ....تركي ضحك ع اسلوبي ونظراات نور

قلت له : لااا اشوى تعرف تضحك

قالي يفشلني الدب : انت عليك لسان الله يعين اخووي

فشلني الدب ماعرفت شقوووول

طلبت المصوره يقربوون من بعض وتكون وجيههم بوجيه بعض

انا طبعا كنت المتفرجه ونور المرعوووبه المرتجفه وتركي

المتشقق ضحك

نور مو قاادره ترفع عينها فوجهه لان الحبيب فاتح عيونه ع

وسعهاا يخزها

حست باحراج نور فحاولت الطف الموقف : تركي شوي شوي

على عيونك لاتطيح من محااجرهاا

تركي يستفزني : كيفي حرميت انتي شدخلك

طبعاا طااح وجهي بس على ميين : وانا اختها واقولك اختي

مضاايقه من نظراتك ..بس يارجال تقول مو شايف حرمه بحيااتك

تركي : عمرك شفتي واحد عنده قمر وماايقعد يخز فيه

هنور مسكينه صااار وجههااا احمر من الاحرااج وانا نفسي

انحرجت ..الدب حس فيني وقال : حنان عطينا مقفاااك

نور بسرعه : لا حنااان تكفين اقعدي

تركي : بس انا ماابيها ازعااج بصرااحه

نور قالت له وهي منفعله : وانا ابيهااا وترى هذي اختي

مااسمحلك تقول عنهاا ازعااج

تركي ناظرهاا وهو رافع حواجبه وع شفايفه ضحكه : لااا والله

نور استحت لانها حست اخيرا ع نفسهااا ...انفجرنا انا وتركي

ضحك عليهاا

قلت لهم واناا طالعه : اصلاا انا طالعه لان خلاص الزفه بعد شووي

وماابيهااا تفوتني ..صح تركي امشي بشويش ترى الفستان

ثقيل ع النوري

تركي يهزلي رااسه : حااضر عمتي اوامر ثاانيه

قلت له وانا طالعه خلااص : لا بس اذا تذكرت بقولك

طلعت وتركتهم رحت اخذت لي مكاان حلوو اشوف الزفه عدل

انطفت الانوار و امتلت القاعه برح البخووور و صوت الموسيقى

الكلاسيكيه صدح واضواء الشمووع زينت الطاولااات

ع الجهه اليمن من المسرح دخل تركي واليسرى نور يمشوون

باتجااه بعض وسط صوت الزغاريد ودموع امي وعمتي

التقو بنص الطريق مسك يدهاا واتجهوو للمكان المخصص لهم

الكوشى الي طغى عليها الاحمر الخمري والذهبي كانت بانتظار

الملك والملكه

وقفو واجهو الناااس اخذت لهم المصوره كم صوره وهم واقفين

بعدين جلسوو بدل مكان الدبله وهي سوت نفس الشي شربوو

العصير وطلعو الامهات يسلمو عليهم

نور اول ماشافت امها بدت تبكي وامهاا مو مقصره معاهااا

جات الجده ووخرتهم عن بعض : موضي ذكري ربك البنيه تزوجت

وخري هناااك

ام نور : هذي بنتي اول فرحتي

الجده : مااختلفناا وهي وين رايحه كلها الرياض حثوة حصى

ام نور سكتت لانه مو وقت نقااش

دخل ابو نور وعمهاا يسلمو عليهاا وعلى تركي

ابو نور : مبروك يااتركي ..الله الله بنور هذي امانه عند

تركي : بعيوني يااعمي لااتوصي حريص

ابو نور : وهذي هقوتنا فيك ياولدي

ابو نور باس بنت على جبينها وضمهاا لصدره : وجا اليوم الي

انتي فيه عرووس ماتخيلتك يوم تبعدين عني

نور : كانت تبكي وماتتكلم

ابو نور وهو يرفع راسها ويمسح دموعهاا : ماابي اشوف دمعه

بعيونك انتي عرووس اضحكي يانور اذا تعزين ابوك اضحكي

نور ماكسرت كلام ابوها مسحت دموعها وابتسمت ..سلم عليها

عمهاا ووصى تركي عليهااااااا

شوي وقالو ان اخو العريس بيدخل عاد هني الكل استغربواولهم

حناان الي المفاجاة الجمت لسانهاا....!!

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:42
الجزء الرابع عشر


تعبت ابي انسى وعيا يغيب عن البال طاريك
كل ماقلت نسيتك عاتبتني دموعي وصاحت كذاب
اكذب انا لاقلت نسيتك واكذب لاقلت حبيت غيرك

كان جالس قدا م البحر من يوم ماطلع من بيت عمه وهو هني

المد عالي وصوت الموج يصم الآذان

* ســـــــــــــــــــــلـــــــــــــــــــــــطـــ ـــــــــــــان *

اخ لوما الخوف من الله كان عقيت روحي بالبحر ورتحت من كل الهموم

ااه ياشيخه تلوميني في حبها ..حبيتها من صغرها ... حبيتها وانا الي قتلت حبي

ااه ياليااازيه ياعشق السنيين ااااه

رجع شريط الذكريات ..لليوم الي شافها فيه ..اليوم اللي دق فيه القلب للحب لاول

مره ...كان توه بالعشرين من عمره وما مر على وفات ابوه غير ثلاث سنيين

صلى العيد بالمصلى الي قريب من بيته واخذ اخوه حمدان واتجهوا لبيت عمهم

يهنونهم بالعيد استقبلهم بالحوش ثااني الي اخذ حمدان وراحو يلعبون بالسياكل

دخل البيت هود محد رد عليه دخل وجلس بالصاله جاته الشغاله

ميري : قوة بااباا سلطان

سلطان : اهلا ميري روحي ازقري بااباا

ميري : ان ساء الله

جلس ينتظر له اكثر من عشر دقايق ومحد معبره

سلطان بخاطره " هذي وين ساارت "

شوي ويسمع صووت جااي من جهت الدرج شكل اخيرا احد عبره وجااء ..ركز

السمع زيين هذا صوت بنيه

أمـــي يـا أمـــي يا أمــــايـــه ... راع البـحــــر مــا بـــــاه
شـايــل مــزمـات الـعــومـه ... تـقــطـــر عـلـى عـلـبــاه
أبـــــى وليـــــــد عــــــــمـي ... لــــو بـخــنـيــــره ورداه
جــابــض خـطــام الـصــفــرا ... ولا ضـــــيـع عــصــــــاه


سلطان تنحنح عشان تنتبه له البنيه الي نازله

عرفت على طول الصوت رفعت الشيله ع راسها وغطت شعرها

زيين

اليازيه : هلا هلا سلطان ..شحالك ربك بخير

سلطان مو عارف من يكلمه من بنات عمه وعينه بالارض :الحمد


الله شحالج انتي الشيخه ؟

اليازيه : دووم ان شاء الله عيدك مباارك

سلطان : وعيدك الشيخه

اليازيه لاحظت ان سلطان مو عارف هي ميين فضحكت

سلطان رفع عينه يبغى يشوف شلي يضحك بنت عمه واتفاجأ

من الي واقفه قدامه !!!!

الطفله الي كان حافظ شكلهاا تغير وصارت بينة بعز الشبااب

وجمالها الهادىء الساحر يشد الواحد غصب عنه لكن طبعا من

هاااذي مايعرف ؟!!

سلطان : قلت شي يضحك

اليازيه افتشلت منه : لا سلامة راسك

سلطان : انزين ليه تضحكين

اليازيه : مو سامع نفسك من يوم مادخلت وانت الشيخه

الشيخه ترى لي اسم

سلطان بخاطره " ويلي من لسانها " : السموحه يابنت العم بس

انا مو بعارف انتي منو اليازيه او شيخه ؟

اليازيه : طالع عمرك انا اليازيه ..معقلو ماتعرف تفرق امبينا

سلطان : لا والله انا اشوفكن شكل واحد ماتفرقن بالمره

اليازيه بثقه : الا في فرووق اممم شيخه ابيض عني بوايد

وعيونها لونها فاااتح وعندهاا غمازات يوم تضحك وتستحي واااايد

اما اناااالعكس تماام

سلطان : اهاا يعني انتي ماتستحيين

اليازيه : ههههههه لاا انا جريئه هاذيك من يقولها احد كلمه

حمرن خدودهاا

سلطان ضحك بخاطره على عفوية اليازيه : طيب ياليازيه ممكن

تزقرين عمي وعمتي عسب اسلم عليهم

اليازيه : ان شاء الله

واختفت من قدام عينه لكن صورتها انحفرت في عقله

وقلبه ...سلطان سلم على عمه وعمته وجاته شيخه وسلمت

هي بعد وحطت له الفواله

سلطان كان يسترق النظر لشيخه ولاحظ الفروقات الي قالت عليها اليازيه لكن مع

كل هذا يحسهن متشبهات ومافي فرق

يفكر فيها من يوم ماطلع من بيت عماامه سلطان بخاطره "

معقول البنيه الي كنت اشيلها وانا صغير كبرت وحلوة .. ااااه

محلاها ومحلا ضحكتهاا ..انت اكيد ينيت

تفكر بياهل ...يااهل بس حلووه وتنحب ...لااا انا صدق ينيت "

واخترقت هالذكرى ذكرى كلها الم ذكرى تسارع فيها نفس سلطاان وصت ضربات

قلبه يصم اذنه ...شافهاا وهي مرميه ع الارض والدم مغطي

وجههاا ..حاول يناديها

يصرخ بسمهاا ..ماقدر كان عااجز ....
تذكر شلون قام من نومه مفزوع بسبب صراخهاا

اليازيه : سلطاااااااااااان الحق علي

سلطان وهو يقوم من نومه مفزووع : خير شصاار

اليازيه وهي تتوجع : سلطااااااان الحق علي بااموت ااااااااه

سلطان : ذكري الله يامره مافيك الا العافيه

الياازيه : اااااااااااااااااه اقولك باااموت الوجع بيذبحني ..ااااااه

سلطاان : هذا كله من الفلف الي كتيه قلت لك لاتاكلين ماسمعتي

اليازيه : سلطااانوه مو ناقصتك نش احس نفسي بربي

سلطان باستغرااب : تربين تو الناااس

الياازيه : ااااااي اقولك بربي اااااااااااااااااااي

سلطان بدل ملابسه بسرعه واخذ حرمته يوديها المستشفى

كانت طول الطريق تصاارخ وتبكي سلطان كان انتباهه مشتت بينها وبين الطريق

صار قدامه حادث دخلت شاحنتين ببعض سلطان من سرعته ماقدر يسيطر ع

السيااره وصدم فيهاا من قوة الاصطدااام الياازيه اصطدم راسها بالزجااج الامامي

وخرجت من وادحرجت ع الارض .....اخر مشهد تذكره سلطان صورة اليازيه

وهي ممددة ع الارض وبعدهاا غاب عن الوعي ...

صحى بالمستشفى بعد مرور اربعة ايام شااف امه وحمداان حوله

ام حمدان من بين دموعها : حمد الله ع سلامتك ياوليدي

سلطان بتعب : اليـ...اليازيه ..
حمدان : لاتتعب نفسك ياخوي انت ارتاح اللحين

سلطان : ش...شلونهاا...

حمدان : مافيها الا العافيه انت بس ارتااح

ام سلطان ناظرت بعيون حمدان نظرات عتب ..تعاتبه لاخفائه الحقيقه المره

سلطان رجع ناام بفعل الادويه ..صحى الفجر نفس الوجيه ونفس الاسئله

نفس الاجاباات ...

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:45
الصبح بالمستشفى

حمدان: ياعمي انا مااقدر اخبره باللي صاار ..انت خبره

ابو اليازيه : يصير خير بخبره باللي صار مع اني ماتمنيت اكون انا الي اخبره

شقوله ياحمداان حرمتك مااتت وولدك ماندري بيعيش ولا بيموت

ام اليازيه وهي تبكي بحرقه : قووله انه هو الي ذبحهااا ..ذبح بنتي ....اااه يااابنتي

شيخه وهي تحاول تهديها : يمه شهالرمسه ذكري ربج هذا قضاء الله وقدره

ام اليازيه : ونعم بالله

شوي وان الدكتور المسئول عن حالة ولد سلطان جااي باتجاههم واخذ حمدان ع الزاويه
حمدان : خير ياادكتور عسى ماشر

الدكتور : انتو ناس مؤمنه بقضاء ربناا..وتعرفو ان الموت علينا حق

حمدان : الصبي مااات ؟!!!!

الدكتور : شدو حيلكم

ترك الدكتور حمدان بحالة من الصدمه ...من وين بيلقاهاا سلطان بالاول حرمته
والان ولده ...ويلي على حالك

خبر وفاة المولود كان كفيل بتفجير غضب ام الياازيه : ذبحهم ذبح عيالي ولد

عذيجه (ام سلطان ) ذبحهم حسبي الله عليه

ام سلطان وقلبها محروق ع ضناهاا : ذكري ربج يامر ه

ام اليازيه : ذبحهم لا باارك الله في ولدج حرمني منهم حرمه ربي الرااحه

ابو اليازيه بغضب : صكي يااامره لاعاد اسمع حسج ..السموحه منك يام سلطان

انتي مقدره الوضع

ام سلطان اتفت بهز راسهاا وماقالتشي احترام لابو اليازيه الرجال الي ماقصر

معاها ولا مع عيالهاا من وفاة زوجهااا

ابو اليازيه بلغ سلطان بخبر وفاة زوجته وولده

سلطان الخر سبب له صدمه كبيره وماقدر يستوعب موت زوجته وابنه ولااام نفسه

على هالشي ..سلطان قعد فترة بالمستشفى يتعالج بالطب النفسي

*حـــــــــــــــمــــــــــــدان *

تأخر وايد في الرده ..حرقنا تلفونه مايرد ..امايه مشتطه عليه واااااااااايد ..عرفت

انه راح بيت عمي فااستنتجت انهم مااتفقوا ..اصلاا هم متى اتفقواا ...؟!!!

خرجت من البيت رحت ادوره ..توجهت على طول البحر ..اعرفه كل ماضاق حاله

راح للبحر شفته وافق يطالع الافق وشكله مو حاس باللي حوله لدرجة اني زقرته

اكثر من مره ماجاوبني ...اتصلت بامايه طمنتها عليه ونزلت من سيارتي تقربت

منه حطيت ايدي ع كتفه وقلت : علامك يابو راشد عسى ماشر

طالعني بنظرة الم وسالني : شلون عرفت اني هني

جاوبته : هذي عادتك من تضايقك تربع صوب البحر

قالي : تعتب يااخوي ....تعبت

قلت له : سلاامتك ياااخوي ...قول ياسلطان شلي تاعبك ارمي احملوك علي

ابتسم من وسط المه : تو الناس ع الهموم ..عظمك طري

قلت له : افاا ياسلطان كذا ماتشوفني حمل لهمومك ..هذا ظنك فيني ..اقول ارمي

لافلخك بهالحصى

ابتسم وقال : موقادر انساها احسها معي بكل مكان صوتها مايفارق خيالي حسها

الى الان يرن باذني ..قلت باتزوج بكمل حياااتي ..مادريت اني رحت للشقى برجلي

جاوبته : انا عاف شكثر كنت تحبها لكن اخطيت يوم خذت اختها (ناظرني

باستغراب) اسمحلي ياخوي انتماقدرت تنسى اليازيه لانك مابغيت هالشي تقدر

تقولي بصراحه ليه خذت شيخه ؟!!بنت عمي حشيم عاجل لكنت انت ماختها عسب

هالخصال انت خذتها عسب تذكرك باليازيه

قالي : حتى شيخه قالت هالرمسه

قلت له : اكيد بتعرف وبتحس الحريم يعرفن شلي يدور بعقول ازواجهن وقلوبهم

حتى من غير مايرمس الواحد منا

قالي يتمصخر: الاخو خبير

ضحكت : هذاا كلام امك ....شبتسوي مع حرمتك

قالي : صدقني مااادري ...محتااار ....وهي تبي الطلااق
طلبها ماا فاجاني لاني كنت متوقعه : انت بتطلقها ؟

رد علي : ماااادري ماااااااادري

قلت له : اذا انت ماتدري من يدري؟ اسمع ياخوي اذا انت عايف البنيه طلقها ولا

تخليها معلقه لاهي متزوجه ولاهي مطلقه

جاوبني : الغريبه اني مو عايفنها صدقني انا مااكرهها ابدا ..وفكرة اني اتركها

مو متقبلنها بعد

سالته : انت تحبهاا ؟؟ بكل صراه تحب شيخه ؟!!

جاوبني : ارتاح لها ..وتعودت عليهاا

قلت له : وانت تشوف هااذي اسباااب تكفي انكم تعيشون مع بعض ؟!! واذا انت

تشوفها تكفي بالنسبه لشيخه مااظن تكفي خصوصا ان شيخه تحبك وتدور رضاك

لكن انت مو هامنك شي .......سلطان ياخوي اذا ماتحبها طلقها وخلها تشوف

نصيبها مع ريال غيرك يسعدها وتسعده

حسيته انتظ من كلامي وناظرني وهومحرج : انت شتخرف شنو ريال ثاني ؟!!

عرفت اني ضربت ع الوتر الحسااسااات وييت ع العوووق سلطان يغاار ع حرمته

مجرد التفكير انها ممكن تصير لغيره اشعلت نار الغيره بقلبه : لا مااخرف اذا انت

ماتبيها وماتحبها وهي خلاص عافتك طلقها ...شيخه بعز شباابها ومزيونه والف

ريال يتمناها حليله

قالي : لا والله ماكان اللي ترمس عنها حرمتي

فلت له : وهي بنت عمي وماارضى عليها تبهدل
قالي : يعني انا مبهدلنهاا

قلت له : ايه نعم لاتسمع منك كلمة حلوه ولاحتي تبادلها الاهتماام ..كل اهتمامك

لمره ماتت من ارع سنيين ...شيخه مايعبهاا شي ومو قاصرنها شي عسب تحبهاا

لكن انت الي قفلت قلبك على ذكر اليازيه ويلست تعذب شيخه

طالعني بصدمه : اعذبها ؟!!!!!!!!!

قلت له : ايه تعذبها ياخوي ماشي يعذب المحب كثر ان قلب حبيبه موله عند غيره

حتى لو كان ميت او اقرب الناس له

ابتسم لي : اشوفك ياحمدان قمت توزع نصايح

قلت له وانا نافخ صدري: ليه قالولك ان توزيع النصايح حكر عليك

قالي : خلااص بيوزك

قلت له : خووز عني قال اتيوز ..لاياارياال خلن ياتمتع بعزوبيتي

قالي : لاا انا من باكر بخلي امايه تدورلك هروووس

قلت له اغايضه : وليه تدور والعروس موجودد

سالني باهتماام : حاط عينك ع حد معين ؟!!!!!!!!!

قلت له : عرب ننطر طلاقهم وبناخذهم عيونهم بلون العسل وابيض من اللبن .......وربعت صووب سيااارتي

استغرق سلطان كم ثاانيه الين مايستوعب رمستي واني اقصد شيخه قاام يزاعج

علي ويتوعد لحقني يبي يضربني ..لكن على منوو على طول دخلت سيارتي امنت الابوااب وع البيت

لحقني بسيااارته ..وصلت قبله ودخلت اربع صووب حجرتي لكن للاسف لحقني

وذبحني بكوووس بطني يعوورني ااااخ

امي كانت وااقفه تشوفناا وتضرب كف بكف وتقول : الحمد الله استخفوا عيااالي....

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:46
الجزء الخامس عشر
الضيق ماهو بالسعه والمساحه
الضيق لا ضاقت بك قلوب وأرواح
والبعد عن ما تكره النفس راحه
من لا توده فارقه يوم ترتاح
والكبر لله والتكبر بجاحه
والوقت نصه جد والباقي مزاح
والصوت حشمه وارتفاعه وقاحه
كذاب من قال انطح صياح بصياح
+++++++++++++++
*حــــــــنـــــــــــــان *

مالت وعالت هذا شجابه ؟ وايش مدخله ؟مو قالو مارح يجي الا بعد شهر ؟!!!

ااااااااااااااااااااخ يااابطني احس بمغص رح يقطعها ويلي هذا من

سمعت انه بيدخل ...اجل لا شفته وجه بوجه شبيصير لي ؟!!

ويللللللللللللللللي ...

ليلى ومريم استغلوا صدمتي وقامو ينغزوني ..

ليلى : الله الله هذا الي قالو مارح يجي الا بعد شهر

مريم : الاخ مشتط اكيد غاار من تركي زيبي يعرس

ليلى تطالعني بمكر : هقوتك بيقول اشوف حنان قبل الملكه

رديت عليها بسرعه وانفعاال : لاااااااااااا والله ولا باحلامه

مريم : حبيبتي من حقه هذي شوفة شرعيه

قلت لهاا : هذا الشي مو بسلمنا يضف وجهه

ليلى : خخخخ كلت الرجال

مريم : فرصتك ياحنان تخزينه برااحتك

قلت لها وانا اناظرها بنص عيين : هذا الي نااقص بعد قال اخزه

من زينه عاد !!!

ليلى : اللحين بيدخل وبنشوفه مع اني اذكر انه من صغره مملوح

سكت ماحبيت استمر اعرف ليلى ومريم ان استلموا احد

بتعليقاتهم مارح يفتك

جبنا غطا للنوري كان عبااارة ع عباااة بلا اكماااام تنحط ع الكتف

وتنزل ع الجسم ولها برنص يغطي الرااس العباة كانت باللون

الابيض مطرزة الاطرااف مع لثام بنفس اللون

جدتي اول ماسمعت خبر وصول بندر على طوول اتجهت لمدخل

القااعه الدااخلي والابتسامه شاقه حلقهاا ..اكيد مو حبيب قلبهاا

جااي ..امحق حبيب

*بــــــــــــــــــــندر *

مدري تركي قدر يمشي من غير ماايطيح على وجهه ...انا

شفيني ليه يناظرن بهالطريقه ....يااربي شهالبلوه الي حطيت

نفسي فيهاا ..مو كنت منثبر بره احسن

اول مادخلت القاعة حسيت بتوتر ع الرغم من عيشتي فترة

بامريكا واختلاطي بالجنس الاخر شي عااادي وروتيني الا ان

دخولي قااعه ملياانه بالحريم وانظارهم كلها مركزه علي شي

يولد الرهبه ..

شفتهاا جايه باتجاهي بخطواات بطيئه اتعبها كبر السن نفس

البرقع نفس العكااز ...

يالله ياكثر مااشتقت لهاا ضميتهاا وانا احني صدري بست الراس

واليد قلت لهاا :شلونك ياام محمد شخبااارك ؟

(مطيح الميانه الاخو مع جدته )

جدتي وهي تضربني على خفيف: لا يكون اصغر عيالك ياقليل الحيا

ضحكت : خخخ اشتقت لك ولضربك يالغاااليه

قالت تعاتبني : لو انت مشتااق ماتركت ديرتك وجلست متغرب

قلت لها : لزووم الدرااسه ياااجده

مشيت انا ويااهاا اتجاه الكوشه اخيرا لمحت امي صحيح حاطه

البرقع الا اني قدرت اميزهاا ..خصوصا واني اشوف الدمع

بعيونهاا هااذي هي امي ...

ان فرحت بكت وان حزنت بكت ..اول ماقربت منهاا حطت ايدها ع

وجهي تحسسه : حلم ولا علم

سحبت ايدها وبستهااا : علم يااغلى الغوااالي ..اشتقت لك

يالغاليه واشتقت لحظنك

حطت راسها ع صدري وضمتني ...صحيح اني بطولي وعرضي

اغطيها الا اني احسها هي الي مغطيتني مغطيتني بطيبتها

وحناانهااا عااطفتهاا الي بحر سهل تغرق فيه ورح تكون بقمة

سعاادتك ..بهذيك اللحظه حسيت نفسي رجعت الطفل الصغير

الي ماكاان يفاارقهاا ابداااا .....استأذنت منهاا وطلعت ع الكوشه

*حــــــــنـــــــــــــان *

ماصدقت عيوني ..معقول هذا الي دخل اللحين بندر ..اكيد انا

احلم هذاا بندرووه ولد امه ؟!!!! معقول يكون هذا ..ياغبائك

ياحنان لو مو هو شلون عمتك ضمته ولا هتلر كيف خلته

يدخل ....شكلي من كثر مااشوف المزايين بالفضائياات قمت

اشوفهم بالوااقع .. أي فضائيات وربي يصك عليهم

اااااااااااااااااوف منك يااحنان شفتي زينه وانهبلتي نسيتي انه

متكبر ومغرور ..والله من حقه ينغر اجل بالحلاوة هااذي وماينغر

ليلى تهمس بأذني: يااااااااحظك يااحنان من جدحلووووووووووو

قلت لها بعدم اهتمااام : شكله عااادي ..

ليلى : يالمجرمه عاادي ..وربي يجنن

قلت لهاا : دامه عاجبك خذيه

ليلى : سوووري مااخذ فضلة احد

مريم : بنااات اسمعواا الي ورااانا شيقولون

طبعاا شغلت راداراااتي عشاان اسمع ..مع انه مو لازم الصوت كان مسموع

ع الطاولة الي جنبناااا ..كان في شلة بناات شكلهم مو تماام

واول مره اشوفهم !!

كانو جااالسين يسولفووون ويضحكن بصوت عالي وحتى الغطا

مو متغطيااات الشعور طالعه والعبي مفتووحه

البنت الاولى : ياااااااااااااااي يجنن

الثانيه : يااااملحه تقوولون متزوج

الثالثه : مااظن شوفو يده مافيها دبله

الاولى : ابغى ارقمه يهببببببببببل

الثالثه : لا والله ..تستهبلين انتي

الاولى : انا اكون هبله اذا خليته يطير من يدي

بصراحه حسيت بدمي يغلي بعرووقي ..لا تفهموني غلط مو

غيره ..لان الغيره يعني حب واناا خير شر مو بالعته فما بالكم

بالحب ..اعتقد ان هذا طبيعتناا البشريه

الميااله للتملك يعني هو شي لي مااحب احد يحط شي عينه

على ممتلكاااتي غير كذاا تصرف البناات ينم عن قلة الادب والاحترام

قالت لي مريم : انتبهي على خطيبك لا يطير من يدينك

قلت لهاا : الله معاااه

بندر كمل طريقه الين ماطلع ع المسرح سلم على تركي وباركله

وباارك لنور لما وقف بندر بجنب تركي على الرغم من حلاوة

الاخير الا ان بندر وللامانه يتفووق على تركي من ناحية الوسامة

لكن تركي يتميز بهيبته ...

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:48
بــــــــــــــــــــــبندر *

طلعت ع المسرح وباركت لاخوي وحرمته ..كنت فرحان له من

كل قلبي اخيراا

تزوج البنيه الي حبهاا من صغره ....ان شاء الله تسعده وتعوضه

عن سنيين الحرمان ..بيني وبين نفسي حسدت اخوي تزوج

المره الي اختارهاا بينما انا مصيري متعلق بوحده مااحمل لها

أي مشاعر ..

رحت باتجاه المطربه وطلبت المكرفون امي فكرتني جنيت لكن

انا كنت محضر مفاجأة لاخوي بمنااسبة عرسه


مو فرحك انت وبس هاليوم بالذات
احس كل العالم ايعيش بعيد
الورد وقلوب الحبايب والآهات
والناس من فرحك وسعدك مساعيد

غنت لك الحان القصايد والابيات
يعل الفرح في عمرك يزيد ويزيد

اقولها مـــرة ومـــرة ومرات
هالليله امست لك شموع وتغاريد
في يوم فرحي لك يزف التحيات
واتبارك لقلبك ب هاليوم وتعيد

يامن سمعتو الصوت ردو بالاصوات
يالله ارزفو له وانعشن ياظبى البيد
هنوا وقولو له بهاليوم بالذات
عسى حياتك سعد وفي عيد

بعد ماخلصت القصيده سمعت تصفيق وصفير تفااجأت ماهقيت

انهاا رح تعجبهم

حضني تركي وقال : مقصرت ياابندر نردها لك بيوم عرسك

قلت له: بنشوووف ياللا هاات حرمتك بدخل السيااره من البوابه الخلفيه

ابتعدت عنهم عشان تاخذ نورراحتها وهي تقوم سااعدهاا تركي

ع الوقووف شفتها تاشر لبناات جالسين قباالهاا عرفت انهاا تبيهم يسااعدونهااا

* حــــــــــنــــــــــــان *

ليلى قالت لي : حناان قومي نور تأشر لناا

قلت لهاا : مااني قايمه مو شايفه هالعله ع المسرح ماخرج

مريم : حنان الي تقولين عليه عله هذا خطيبك المحترم بعدين

احنا مارح نطلع من جهته بنطلع من الجهة الثانيه شوفي نور

شكلها متوهقه !!!
طالعت نور شفت بعيونهاا ترجي اضطريت اقووووم لهااا

رحنااا انا ومريم باتجاههاا اماا ليلى راحت تجيب شنطة نوور من غرفتهااا

طبعاا القاعه بهذا الوقت فضيت النسوان راااحو يتعشوون مابقي

الا كم حرمه وطاولة البنااات الي خبركم ...واناا اعدل ذيل

الفستاان لنوور عشااان تقدر تتحرك

رفعت بصري باتجااه الممر المؤدي للبوابه وانصدمت من الي شفته

*بـــــــــــندر *

كنت نازل راايح اجيب سيارة تركي عشان يروحون الفندق الا وانا

مااشي اذا ببنت

تناادي علي ..فكرتها وحده من بنات عمي لكن يوم التفت

صعقني المنظر وحده جاايه تتمخطر وبعبااه كنها فستاان والواان

الطيف شي يجيب البلاا مستحيل تكون وحده من بنااات

عمي...مافي بنت نااس تمشي بالمنظر

قلت لهاا وانا اطالعها من فووق لتحت باشمئزااز : نعم اختي في شي ؟؟؟

البنت : انت اخو العريس

قلت لهاا : لاا امه

البنت ضحكت بميااعه : دمك خفيف

قلت لهاا : خير تبين شي

قالت لي : اشفيك معصب

رديت : ماايخصك ...عن اذنك ...تركتهاا وجيت امشي الا وبكل

وقااحه مسكتني من ذرااعي وحطين بيدي منديل عليه رقمها

وقااالت : انتظر منك تلفوون

حسيت نفسي بنفجر من الغيظ وربي كان نفسي افسخ العقاال

واضربهاا فيه لكن لا اخلاقي ولا تربيتي تسمحلي امد يدي على

بنيه : ونعم التربيه ورميت المنديل

بوجههاا ومشيت

واناا مااشي رفعت بصري للمسرح شفت عيون ترقبني صحيح

مغطيه مو باين الا عيونها اللوزيه الا ان نظرتهاا مدري حسيت

فيها غضب ..اشمئزاز ...

*حـــــــــــــنا ن*

ويلي انتبه اني كنت ارقبه ووووووووجع .....مسوي نفسه

شريف مكه مابياخذ الرقم ..على ميين تلااقيه استحى فيناا

شفت شكل البنت بعد مااتركهاا خخخخ شكلها تحــــــــفــــــه

تستاااهل هي الي جابته لنفسهاا

سااعدت نوره ع النزوول من الدرج واحنا نازلين مرينا من جنب

طاولة البنااات وشفت هذيك الي عاكست بندر حبيت احرق

اعصاابهاا واهزئها بادب شلتهاا

وحطيتهاا بعيوني وقلت : هذا جزات من يمد ايده على حاجة غيره

مسكينه هي من حركة بندر مفتشله وعاد جيت انا كمت البااقي

طلعناا من القاعد الداخليه واتجهناا للوابه الخلفيه مكان

موحااطين السياااره

تركي سبق نور عشاان تاخذ راحتهااا

شفناه واقف ومطبق البشت وواقف يتكلم مع اخوووه وشكلهم

مره مبسووط

انتبهواا اننا جااين بندر ابتعد عن السياااره

جااات ليلى وهي طفراانه من الشنطه الثقيله مسكينه ذبحتهااا

قربتهاامن شنطة السياااره جاا تركي ودخلها

نور الي بدأت بالبكااء وهي تسلم على امي : يمه تكفيين

تعااالي معاااي

امي : نور ياابنتي وين اجي ؟ انتي ناسيه المعازيم وين اجي؟

تركي اشفق على نور : عمتي تعالي معاناا امي موجوده وتسد عنك ؟

امي : لا ياولدي الاصول اصوول محد يترك اضيوفه

نور بتوسل : يمه طيب احد من خواااتي مااابي اروح وحدي

امي : نور انخبلتي وين يرحن خواااتك وزوجك

نور : يمه الله يخليك

امي رضخت لطلب نور وسمحت لي اناا وليلى نروح

معااهاا ..بحكم اننا اكبر ومريم تعباانه ومجهده

انا وليلى ومريم كنا واقفين شووي بعيد عن السياااره مو سنعه

نوقف مع تركي بنحرج الرجال ونحرج انفسناا

ليلى : حناان الان احنا وين بنركب

قلت لهاا : يعني ويين مع اكبر

ليلى : وحدناا ؟ بهالوقت

قلت لهاا مافي غير كذاا : عمي وابوي مشغولين مع المعازيم

ومااعتقد بتركبين مع تركي ونور

مريم : طيب ليه ماتركبوون مع بندر

طالعناا انا وليلى فيها بصدمه وقلت لها : جنيتي انتي هذا الي بااقي

مريم : والله تركبون مع ولد عمك الي هو خطيبك ائمن واحسن من السواق

لو طلع عليكم شبااب يعاكسون ولا شي اسمه رجاال معكم

واكبر مارح يقصر بس كبر بالسن

قلت لهاا: هذا الي قااصر عني لاارحت ..ركوب مع بندرووه مو

براااكبه حتى محرم ماافي

مريم ردت : لا يكون اكبر اخوك بالرضااع ..وانتي مو لحالك معاك

ليلى وبنص البلد مو سفر ...

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:49
*بـــــــــــندر *

عرفت من تركي ان البنااات بيرووح معااناا ...حسيتها بلشه

بصرااحه بس كله عشاان خااطر تركي يهووون

قلت لتركي : خلااص اجل سووق سياارتك وانا بجيب سيارتي

سالني تركي : ليه ...

قلت له : شرايك البناات وين بتحطهم ...مو معقوله انهن يركبن

مع السوااق بهالوقت

تركي : كل هذاا لان الخطيبه بتجي

قلت له : ولا تهمني يللا انا بجيب السياااره

رحت جبت سياارتي لقيت تركي ونور دخلو السياااره والبنات ينتظرون

قربت السيارة عندهم وجلست انتظر ..شفت وحده تجر يد

الثاااانيه بس مو عارف منوو

*عند ليلى وحنااان *

ليلى : حناان تكفين اركبي بلا فضااايح

حنان : قلت لك مو رااكبه معاااه

ليلى : حنااان شكلنا باايخ الولد جالس يستنى شيقول علينا

حنان وطفراانه : يقول الي يقوله ماني رااكبه ..وجات تلف بترجع تدخل

ليلى : حنااان والله عيب شيقوول مااتبي تركب معااي خاايفه مني

حنااان : يخسي انا اخااف منه

ليلى تعرف ان حناان موتها ان احد يشكك بقوتها : ايه بقول

خاايفه مني ماتبي تكون معااي بمكاان واااحد

حنااان سحبت ليلى من يدهاا : امشي قداامي

*في السياارة *

بندر بخاطره "اوووف اخيراا دخلو السيااره مابغو ذبحوني وانا

انتظر هييين "

النااس تدخل تسلم ياابنااات العم

ليلى منحرجه : السموحه نسيناا : سلام عليكم ...شلونك بندر

شخباارك حمد الله ع السلاامه

بندر : الله يسلمك ياابنت العم .السموحه بس ماعرفت انتي من ؟

ليلى : اناا ليلى ...والي جنبي حنااان

ليلى جااتهاا دقة بالكووع بخصرهاا من قبل حنااان خلتها تنقز من

الالم : لقاافه سالك هوو

بندر انتبه للحركه ومسك نفسه عن يضحك : شتقولون

حنان بعصبيه: وانت شدخلك لقااافه

بندر " الله يستر هذي اولهاا "

ليلى : حنااااااااان

بندر : يجي منك اكثر ياابنت العم

حنان ردت عليه باستفزااز : وانت تستااهل ياولد العم

بندر بخاطره " هذي شفيها كذااا معصبه ... وين شفت

هالعيوون ...ايه تذكرت ..هذي هي نفسهاا الي كانت

عالمسرح ...انا متأكد.... عليهاا عيووون تسحر لكن لساان اللهم

يااكاافي!!! هذي شلون بعيش معااهاا بقية عمري مو طايقتني

ومالي سااعه معااهاا ....بس لايكون تغاار علي .. الي يسمعني

يقول انا وياها قيس وليلى

هذي شكلها راسها ياابس ..وتكسيره رح يكون على يدي ...هين

يااحنانوه ان ماربيتك مااكون انا بندر

*في سيارة تركي ونور*

طبعا تركي هو السااايق ونور جالسه بالكرسي الي جنبه

السياارة تم تظليلها بمعجون خااص حتى الزجااج الاماامي مافي

غير مساحه مواجه للسائق على شكل قلب هي الي فااضية

طلعواا من القااعه ومرو ع التحليه وطبعاا مابقي سياارة

بالتحليه الا وشااركة بزفة السياارات وصاارت مسيره مالها اول

من ااخر الين ماوصلو الحمراء واتجهو للكورنيش الشمالي

وبالتحديد فندق هيلتون جده المطلع ع البحر الاحمر

طول الوقت نور كانت سااكته ومااتتكلم حاااول تركي يفتح

معااهاا حواار لكن هيهاات نور ماكاانت ترد عليه تركي فكر انها

متأثره بمفرقتها اهلهاا فقرر يحترم صمتهااا

وصلووو العرساان الفندق نزل تركي ونور وطبعا المراافقين اول

المتقدمين كان بندر رااح للرسبشن واخذ مفتاااح الغرفه تركي

كان واقف ينتظر نور طبعاا كاانت محتاجه لمساعدت خواتها الي

مااقصروو معاااهاا

تركي اخذ شنطة نور ومشي قدامهااا ..وتبعته نور وحناان وليلى

قابلهم بندر عند المصعد وطلعوو سوااا الين جناحهم الخااص

طبعاا الجناح مكون من حجرتين حجرة نوم رئيسية وحجرة

جلووس بالاضافه صالون فخم الي يميز الجناااح الواجه الزجاجيه

المطله ع البحر

البناات دخلو حجرة النوم الرئيسية ليلى بدت ترتب شنطة نور

في الدولااب اما حناان فكانت تسااعد نور في تبديل ثياابهاا

وطبعا فك التسريحه

*نـــــــــــــــــــور *

وصلت لسجني المؤقت ...السجن التمهيدي ... احساااس

بالرعب يسري بكل جوارحي ...وجودي معاه بالسياارة كان كفيل

انه يجمدي ..كيف الان وانا واياه رح اكون تحت سقف وااحد .؟!!!

بعد مااخذت دش خفيف وغيرت ملاابسي جلست امشط شعري

قدام التسريحه ..شفتها بالمرايه كانت قااعده ع السرير

طالعتني وابتسمت ...كأنهاا حاسه فيني .....برعبي

بحيرتي ..هي وحدها بس تفهمني ..

قربت مني ضمتني من الخلف وقالت لي : انسي كل شي

وعيشي حيااتك تركي طيب وانتي تستاهلين كل

خير ..لاتسمحين لاي شي ينغص عليك حيااتك

قلت لها : خاايفه ياحنااان شلون بكون معااه لوحدي انا بعدني

مو متقبلته

لفت وجهي بتجاهها وقالت: رح تحبينه صدقيني ..لانه يحبك ورح

يغزو هالقلب واشرت على صدري ..لكن تكفين لاتصكرين بوجهه

الابوااب ..ولاتعيشي ببحر من الاوهااام ...

ليلى من عند الدولاااب : اوووووووف اخيرا خلصت ..شهذاا انتي

شلتي دبشك (جهاز العروس ) كله ماصااار اسبوع شرسلتي لبيتك

حنان ضحكت وقالت : الي يسمعك يقوول مو انتي الي جهزتي الشنطه

ليلى : خخخخ نسيت

حناان : طيب يالحبيبه تغطي

سالتهم بلهفه : على وين

ليلى : ابد قريب ..بنروح نفطر بجافاا ونصقعلناا راسين معسل ..

قلت لها : بلا مصخره

حنان : وهي صاادقه وين يعني اكيد البيت عيييب زوجك من اول

برى هو واخوه مايصير طولنااا مره

قلت : خليكم شووي

قالت لي حناان : شرايك نبات مره وحده عندك

رديت بفرح : يااليت ناامو انا بكلم امي

ليلى : ايواا عشان تجي تسحبنا من شعورناا ..يللا حنان ان فضلنا

هناا مارح نخرج ابدااا

سلموو علي وخرجوواااااا ..

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:50
بـــــــــــندر *

اول ماشفتهن خارجاات ارتحت لهم اكثر من سااعه جوه كان

شكلي بايخ وانا استناهن ..افتشلت من اخووي ..رجال ليلت

عرسه مو مجبر يقضي الوقت مع اخووه وحرمته مع خوااتهاا

قلت لهن : اخيرااا كان جلستو كمااان

ردت حنااان : والله ماااعندنا ماانع ممكن نرجع

قلت لها : لا والله والهندي حقك يستنى طبعاا (يقصد نفسه )

ردت : محد قالك جيبناا

جاوبتهاا : احمدي ربك لو ماجبتك كان قعدتي في القاعه لحالك

جاوبتني : في شي اسمه سوااق

قلت لها : لو ركبتي معااه كان حشيت رجوولك

ردت علي باستفزااز : لا مره خوفتني ..انت مالك أي حكم علي ساامع

ردها فور اعصاابي : لي حكم عليك ونص ناسيةانك بنت عمي

وانك قريب بتصيرين حرمتي

ردت علي : لاصرت حرمتك تعاال تكلم ..واصلاا حتى لو صرت

حرمتك مارح تحكم فيني اناا مو لعبه بدينك

جيت ابي ارد عليهاا قهرتني واايد الا وتركي : بندر حنااان بس

استحواا شووي مالي أي اعتباار بينكم ..بندر شفيك كأنك مره

ترد الكلمه بالكلمه ..وانتي ياحناان مو طريقة كلاام هااذي عيب

ياابنت الاصوول

حناان افتشلت من تركي حسيت بهالشي بس ماتكلمت ولا انا

تكلمت استحيت منه

ليلى انقذت الموقف وقالت : مقاامك محفووظ يااتركي ماعليك

من هالورعااان يللا في امااان الله

ابتسملهاا تركي وخرجناا كلنااا من الجناااح

في المصعد

بندر وااقف بجهة وحناان وليلى قبااله

ليلى : عجبك الي سويتيه فووق

حناان : هو السبب مو انااا

طبعاا بندر كان مشغل الرااداار ورز وجه وقال: لا والله انااا برضوو

حنان : ايه انت ترى اذا تفكر نفسك سي السيد انا مو امينه

بندر فتح عيونه مستغرب من قوة هالبنت : انتي شكله يبيلك

تكسير رااس

حناان باستفزااز : لا والله وان شاء الله انت الي بتكسره

بندر : ايه ياطويلة العمر

حناان : غني ياليل مطووولك

ليلى : اوووووهوو بس انتو ماتملووون ويلي كيف بتعيشون

حيااتكم مع بعض ترى لسى ورااكم عرس وبزرااان تربونهم

بندر وياشر ع حنان : قولي لاختك المصوون هالكلااام محد

يجاادل الرجاال

حناان : قوولي لولد عمك المحترم يروح يعمل ررفرش لطريقة تفكيره

ليلى اول مافتح بااب المصعد طلعت وقاالت : الكلااام معكم

اصلااا ضاايع

وكملت طريقها بخطواات سريعه اتجااه السيااره

حنااان قامت تمشي بخطوات سريعه تحااول تلحق اختهااا

ووراها بندر

اول ماطلعت من بااب الفندق وع الدرج تعثرت بفستااانهاا وانحنت

بوزنهاا كله للاماام لحقها بندر بسرعه ومسكهاا من ايدها وحاول

يسحبها باتجااهه

حنان اول ماانتبهت ليده : شيل ايدك عني

بندر : لك ماطلبتي ...هو تركها من هنااا وهي طاحت على

وجهها من هنااا

بندر فقع ضحك على حنااان حنان قامت تنفض عباااتهاا : سخيف

مايضحك

بندر : وبعدين لساانك الطويل هذاا

حناان : جيب مقص وقصه

وكلمت طريقهاا ...مشي وراها بندر ..وهو يضحك عليها ...وصلو السياااره

لقو ليلى تنتظر

ليلى : ليه تاخرتوو

بندر ويضحك : اختك طاحت على وجههاا

ليلى : حنان تعورتي

حنان : لا تصدقين هالكذااب

بندر : انا مو كذاااب

ليلى : بس فضحتونا احنا بالشاارع ...بندر لو سمحت ودنا البيت

بندر : تامرين امر

واتجهوااا للبيت .....

*تــــــــــــــــــــركي *

يالله بندر وحناان كيف رح يعيشون حياتهم مع بعض هذول

ماااتحملوو ساعه بوجيه بعض ..الله يستر بندر عنيد وحناان

اعند ..شكل حرب البسووس راجعه من جديد ...

جلست في الصالون الين ماجااا العشى مرت اكثر من نص

سااعه من راحو غريبه الى الان مااخرجت

ممكن تكوون مستحيه مني ..نور بطبيعتهاا خجووله ..طيب انا

الين متى رح استنى بمووت جووع ..ومو حلووه اكل من غيرهاا

رحت طقيت عالبااب لكن ماسمعت أي رد طقيت مره ثانيه وثالثه

مافي أي رد !!!

معقوول تكون نااامت ..يمكن ..لا مااعتقد

فتحت الباااب كان النور مطفي فكرتهاا ناايمه جيت ابي اقفل

البااب لكني تنبهت للصوت ..كان اشبه بصووت الونيين فتحت

النور وانصدمت من الي شاافته عيني ...كأن السنيين رجعت

لنفس ذااك اليوم

شفتهاا بزاوية الغرفه ضامه رجولها لصدرهاا ودموعهااا مغرقه وجهها

قربت جهتهاا وبكل خوف سالتهاا : نور حبيبتي شفيك

انتفضت بمكانهاا وصاارت تمد ايدهاا اتجااهي وتحااول تقول

شي بس مو قاادره من بكاهااا

اسرعت خطااوي جهتهاا... وقفت على حيلهاا... ولصقت

بالجدر ...وصاارت تصاارخ : وخر عني ....لا تقرب ...يمه ..يوباااا

انصدمت من خوفها ..معقول نور تخاف مني لدرجه هااذي : نور

حبيبتي اهدي

نور بعصبيه : لاا تقرب مني ساامع لاااتقرب

قلت لها اطمنها : طيب مارح اقرب بس انتي اهدي

تمت وااقف بمكانها فكرتهاا هديت قلت لهاا : تعالي ماتبين

تعشين

هزت راسها بالموافقه ..

استغليت الموقف قربت منها اكثر بدأت من جديد تصيح مسكتهاا

من ايدهاا

قامت تضربني ..بصعوبه قدرت اتحكم بيداااتهاا

صار وجهي بوجههاا... طالعتها شفت جماال الكون كله فيهاا...

. وشفت الخووف بعيونهااا !!!

سحبتهاا من ايدها وجلستها ع السرير ..وجلست انا على ركبتي

ع الارض وقلت لهاا : نور ماابغااك تخاافين مني اناا زووجك

واحبك ..نور انتي وافقتي غصب

نور هزت راااسهاا من غير اي كلمه

ابتسمت بمرااره : هذا شي ماكنت اتمناااه لكن بما ان زواجنا

صار شي وااقع

ابغااك تعرفين اني ماارح اغصبك على شي ..ولك عهد الله

الشاهد عليه اني مالمسك ولا اقرب منك داامك

عايفتني ...تطمني يانور ...

قمت اخذت مخده وشرشف من الدولااب وطلعت من الحجره

سمعت البااب انقفل بالمفتااااح اكثر من مره

تمددت عالصوفا الطويله ..اه اخر شي توقعته هالخووف ..لهذي

الدرجه انا مخيف ؟!!

ااخ يااانور ليتك تدرين شكثر احبك ماكان هذاا حالك

غمضت عيني بتعب يمكن اقدر انااام شووي وانسى عذااابي....

سفيرة الكويت
21-09-2007, 17:56
......راااح اوقف هني لاني الصراااحه تعبت........
انشااءالله الاجزااء اللي نزلتهاااا رااح تعجبكم وخااصة اوراان لاني نزلت اليوم اجزااء كثيره علشاانه هوو لانه الوحييد اللي رد علي ويستااهل مني كل خيير...
بااجر بأذن الله بنزل اجزااء جدييده وفيهاا احداااث احلى واحلى ويااليت القى ردووووود....:(:(
فمـــــــــان الله....

oran
22-09-2007, 11:29
مشكورة اختى سفير الكويت
والله احرجتينى بردك هذا
والقصة شكلها حلو
ومشكورة نرة تانية

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:06
العفوووووووووووو اورااان المفرووض انا اشكرك على ردودك اللي تشرح الصدر...
والحين بنزل اجزاااااء انشااءالله تعجبك وتعجب اي قااارئ اللقصه....

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:19
* في بيت ابو نور *

خرجت شاايله لحاافهاا على كتفها طقتت البااب واذن لها

بالدخوول

ليلى : سلاااام

حنان ومريم : وعليكم السلااام

مريم : خير اشوفك جااايبه عفشك معك

ليلى بحزن وهي ترمي اللحاف ع الارض وتقعد ع السرير :

الغرفه مو حلوه من غير نور ... فقدتهاا واايد

حنان : طبيعي هذي اول ليلة لهاا برى البيت

ليلى والدموع بعينهاا : مالي دخل ابي اختي ...جيبولي اختي

حنان : ليلى بلا هبل نور تزوجت

مريم وبدت دموعهاا هي بعد تنزل : بس ليلى والله حتى اناا

مشتااقه لهااا

حنان مسويه نفسها القويه وهي من جواها تتقطع شوق لنور :

بس ادعولها ربي يوفقهاا ..ترى ان تسمعنا امي تفتح منااحه ..

سكتو البناااات ...مريم : حناان كيف كان المشواار مع الخطيب

حنان فتحت عينها بدهشه : أي مشوار ..كلهاا روحت الفندق

ليلى : لاتسأليها اساليني اناا

مريم : تكفين ليلى شصاار

ليلى بخبث : قولي شنو ماصااار

مريم : حكي يااابنت

حنان : شتحكيك ماصار شي

ليلى : ماصار شي اجل هذيك النظراات شتطلع ولا الورده الي ع

التسريحه من وين جاات ؟!!!!

مريم بصدمه : الورده منه

ليلى تكمل كذبتهاا : ايه اشتراااها من محل الهدايا بالفندق لهاا لا

وطول الطريق مشغلنااا محمد عبده (وقامت تغني )

يالعيون الي تصيب ولاتسمي

كنت احب الجرح منك لو مايتبارى

بالعقل سمي وبالخفاق سمي

رغبتين كلها يمك تبارى

مريم : ولللللللل كل هذا يطلع منه امااا انه ماايستحي

حنان عصبت : هيي انتي لاتصدقين اختك جالسه تخرف الورده

من باقه نور وبصرااحه تلاسنا انا وياااه

ليلى : والله زين ما نتفت شعره ..طبعا حكت ليلى مريم الهوشه

مريم : والله عيب يااحناان ..ليه كذا شيقول عليك

حنان : يستاهل اهو الي استفزني

مريم : بعدين بيقول ماابيهاا

حنان : فرقااه عيد

مريم : بكيفك والله ..الا احلام ليه ماجاات العرس

ليلى : والله مادري قالت لي انها جااايه بس ماجاات

حنان : يمكن عندها ظرف

ليلى : ماادري عنهاا ...زعلتني مره وعدتني واخلفت

مريم : بني ادم مايدري شممكن يصير له دقي بكره عليهاا

واطمني عليهاا

ليلى : معااك حق

حناان : اقول ياللا انخمدووا ترى احس نفسي منتهيه خلاااااص

مريم : الحال من بعضه

نامت مريم جنب ليلى وحنان لحالها ع سريرهاا لانها دفشه مره

بالنوم

*في ملحق بيت ابونور *

متمدد ع السرير ماجااه نووم : اماا عليها لسااان ول تقول

منشااار شكلك رح تتعب معااه وااايد يااابندر ...لكن هين اناا وراها

والزمن طوويل ان ماخليتها تقول حقي برقبتي مااكون اناا بندر

واسدل الليل ستاائره فعون استسلمت لسلطان النوم وعيوون حرمت لذته

الجزء السادس عشر
الفصل الاول
*امريكا*

ما ان عديت البواابه حتى التفت لهاا تأملهاا ...معقول اهي اخيرا عدتهاا

تجاوزتهاا ..صارت حره ..ياااه حره حلووه هالكلمه ..بس فعلاا اناا حره

او اقص على نفسي ...حسبي الله على من كان السبب ..الله توك ذكرتيه

ليه ماذكرتيه من زمااان ...ليه... يااابني ادم ماتذكر ربك الا وقت

حااجتك وبرخااك تجحد ....زعلى منو جالسه تحسبنيين جنيتي

انتي ...اااخ ليت الزمن يرجع .. ليت وليت ومالي غير ليت ..

تخلوو عني تركووني وقت حااجتي ...غبيه تدرين ان محد كان

يبيك ولاكان احد مهتم فيك غيره ...كان يلااحقني ...كنت

عاجبته ..اقصد اعجبت نفسه المريضه وهذااك يااكثر مااالحقته

ويااكثر مااصدني ..

ضمت اطراف معطفهاابقووه... وقفت سياارة اجره .وابتعد بعييد

وصلت لوجتهاا ضاحية شيكاغو هذا هو البيت ...البيت الامريكي

المثاالي ...بيت من طابقين ع الطراز الفيكتوري ...يحتوي ع

حديقه مسووره بسور ابيض ..وهذا هو بيت الكلب

ناظرت البااب مرار وتكراار ..بداخلها رغبتين تتصاارع ..تدخل او ترجع ؟!!

ان دخلت شرح يصير ؟...شلون رح يكوون الاستقباال؟شقوول؟

وان رجعت رح ارتاح ؟..رح اقدر اجي هني مره ثانيه ؟ليه اضيع

نفسي بالاسئلة ؟ الين متى رح اخاف من المواجهه ؟

استجمعت شجاعتي ...شقيت طريقي الين ماوصرت قداام

الباااب ..بيد كلها ترتجف دقيت الجرس ....ماافي أي رد ..ابتسمت

بسخريه خووفي ماله دااعي ماافي احد بالبيت ...

الحمد الله ..خلني امشي من هني قبل لايجي احد منهم وقبل

لاتظلم الدنياا

استداارت تبي ترجع من وين ماجاات لكن صاار لها إلي كانت خايفه منه

شافته واقف قداامهاا هو ..ايه هذا هووو ..صورته محفووره

بمخيلتهاا

الرجل : hi …can I help you

بلعت ريقي بصعوبه ...اخر شي تمنيته اني اشوفه ..بعدني مو

مستعده له ..كان لازم تكون هي موهوو

الرجل وهو يحرك ايده قدام عينهاا : hello are you ok

ابتعدت عنه ..ركضت هربت ...اهرب منه ...اهرب من

المواجهه ..هذا انا جباانه ..دووم الهرب هو سلااحي ..عمري

مارح اتغير ...ابداااااا جبااااااااااااااانه

ركبت البااص باتجااه شيكاااغوو وعاهدت نفسي اني ماارح ارجع

هني مره ثاانيه ماارح ارجع ..اصلاا انا غلطاانه .... مفروض

مااجي الين هني ...غبيه غبيه ..حتى كلام مااعندك تقولينه !!!

وصلت للمكان الوحيد الي ممكن احس فيه بالاماااان ..حتى

وسط مصاايبي كنت اجي لهاا احط رااسي على صدرهاا انسى

كل همومي ..حتى لما كانت تنتقدني مااكانت ازعل لاني اعرف

انهاا تحبني ...ماطقيت الباااب لانها معطيتني نسخه عن

المفتااح ...بكل لهفه وشووق فتحت الباااب

شفتهااا جالسه قداام مدفأتهاا ولافه جسمهاا بشاال من الكتااان

تتأمل الفراااغ

بصووت مرتجف قلت لها : hello mom

وقفت والتفت لمصدر الصووت وقالت بتشكك : Sara , that is you ?

قلت لهاا : yaa that's me

فتحت ذراعتهاا لي ....جريت عليهاا ورميت نفسي بحظنهااا

قالت: I miss you so much

لي قلت لهاا: me too

قالت : where did you go ?

قلت لهااا : it's along story

جلست اناا وياهاا ع كنبه طويله اكتفيت بوضع راسي على

صدرهاا وهي اكتفت بالمسح على راااسي من غير مانتكلم

وتركنا الدمووع تعبر عن مافي الصدور

* بيت ابو نور*

مع انه نايم وجه الفجر الا ان جسمه تعود ع الصحيان بدري قام

تقريبا الساعه ثمان ..شور سريع ولبس ملابسه الريااضيه ..صلى

الفجر قضى واعقبها بركعتين الضحى ... وخرج يمارس رياضته

الصبااحيه

طبعا مافي حديقه بالحي الي ساااكن فيه عمه فالاخ داار

بالشواارع الي قريبه من البيت ..جرى لمدة سااعه ورجع

البيت ..طبعا عاادالجوع عمل عماايله فيه

اتجه للبيت الرئيسي لقى الباااب الرئيسي مقفل واستحى يطق

الجرس بالهوقت داار لبااب المطبخ الخلفي يمكن يلقااه مفتووح

وبالفعل طلع مفتوح دخل المطبخ ..مالقي فيه احد

*بـــــــــــــــــندر*

النااس شكلها ناايمه .. اكيد بيناموون امس عرس وطقطه شلون

مارح يتعبوون !!

ااخ ياابطني احس نفسي جوعااان واايد ...

يااربي مشكله يوم الواحد مايكون ببيته .. فتحت الثلاجه وطلعت

بيض بما اني مالقيت جبن فالبيض الحل الامثل ....

اوف والله حاله

اللحين انا شيدريني وين يحطون اغرااضهم ؟!... امم ياااربي وين

يحطون الزيت والملح يمكن هناا ..(وقام يفتح بالدواليب ) ولكن

عبثا مالقي شي

*حــــــــــــنـــــــــان *

صحيت حااسه رااسي بينفجر ...تسبحت يمكن المويه تبرد

حرارة الصدااع لكن عبثا احاااول ...قررت انزل اسويلي كااسه

نسكاافيه يمكن دمااغي تنعدل

نزلت المطبخ سمعت صووت الدولاب ينفتح ويتصكر فكرتهاا امي

وطبعا حبيت امقلبها شووي ..دخلت اتسحب ومن غير ماانتبه

صرخت صباااااااااااااااح الخير يمااااااااااااا

ماشفت غير واحد كاان موطي وفجأه ينقز قدااامي من الفجعه

وخبط رااسه بالدولاااب المفتووح وصرخ يتوجع ااااااااخ

على طوول طلعت من المطبخ ووقفت بنص الصاااله ويلي هذا

ا شيسوي هني ؟!لاايكون شاافني واناا كذااا ...وجع هذا انا متى

رح اخلص منه ؟!!

طلعت بسرعه غرفتي وبدلت ملااابسي لبست جلابيه بكم طوويل وسحبت البرقع والشيله

*بــــــــــــــندر*

اااخ ياارااسي ..حسبي الله عليهاا من بنيه ...ااااخ ويحط يده ع مكان الخبطه

اشوى بعد مانزل دم ..بس يااترى من كاانت ..ماكو غيرها هي

كملت بحثي عن الزيت ...الا وان شووي وحده دااخله علي وهي

حااطه البرقع

قلت لهاا : انتي ماتعرفين تسلميين

ردت علي : وانت ماتعرف ان البيوت لهاا حرمه

رديت عليها اتمصخر : لاا على باالي رجااال

قالت لي : انت سخييييف

قلت لهاا : ادري مو شي جديد

حسيتهاا جالسه تسبني بصووت وااطي لكن طنشت

قالت لي : ممكن اعرف ليش حظرتك هني

رديت : واحد من صبااح الله خير بالمطبخ ليه

قالت لي : انزين اطلع بنرسل لك الفطوور

قلت لهاا : ماني طااالع سويه اللحين واعطيني اياااه

حنان ردت : لا والله شغالتك وانا ماادري ...

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:19
قلت لها : محشووومه ..بس انا ضيفك وانتي ادرى بحقوق

الضيف يابنت الاصوول

ردت علي : والانسان عمره ماكاان ضيف ببيته

ردهاا سكتني الصرااحه موو هينه ابدااا

*حـــــــــــنــــــان *

مسكييييييين مفكر نفسه رح يحرجني ويخليني اسوويله

فطوور ..على مييين

حطيت ملعقتين نسكاافيه بكوووب وقطعتين سكر واخذت

مويه مغليه من البراااده ...وجيت خاارجه من المطبخ

نادااني : هي انتي وين راايحه

التفت له : وانت اشلك لقاااافه ..وبعدين ماتستحي ياااطالب

الجامعه ايش هذي هي انتي مااتعرف حتى تتكلم ..مصيبه

صرااحه

فتح عيونه ع الاخير وقال : بللللللللل كلتيني بقشووري

رديت عليه : وانا اقول ليه الطعم مر

قالي : باايخه

رديت عليه : بس مو ابيخ من وجهك

قالي : مو محتاج راايك فيني وااثق من نفسي ..اعرف اني

مزيوون من صغري الدور والباااقي علي يخرعون من صغرهم


طلع الدم بعرووقي وقلت له : رووح ياابااباا طالع وجهك بالمرااياا

اللهم احفظنااا

رد علي بتهكم : مشكلة الغيره بصرااحه ...الي زيك يبوس ايده

وجه وقفااا اني واافقت اخذهااا

هني ماتحملت كلاامه وقلت له بصووت اقرب للصرااخ : لااا والله

من تحسب نفسك؟انت اصلاا ماتسوى شي بعيني ووالله ثم

والله ثم والله لومااا ابووي وحشمة عمي ماكان وافقت اخذك
يالمغروور

وجيت ابطلع من المطبخ قاالي بكل بروود : اعرف ان هالكلاام

من ورى قلبك ..ولا يهمك اناا مساامحك ..وياريت قبل ماتطلعي

توريني وين الزيت والملح ؟!!


والله كان نفسي اكب عليه النسكاافيه بس تمالكت اعصااابي وطلعت غرفتي

*بـــــــــندر *

ينااظر الفرااغ الي تركه غياااب جسم حنااان وكلماتهاا ترن بأذنه

ابتسم بسخريه اااخ كلمااتهاا ذبحتني اسواء شي انك تعرف ان

الي قدامك مجبوور عليك

اعترف حنااان طعنتني بكبرياائي كرجل ...صحيح اني مااحبهاا

وان زواجي منهاا تنفيذ لرغبة الوالد لكن برضوا اناا كأي رجل

الرفض يجرحني ...

كان نفسي اصرخ بوجههاا واقولها اني بعد مو طاايقهاا وان

زواجي منهاا مو حباا وطرباا فيهااا لكن تراجعت باخر لحظه

مااتحمل اني اشوف نفسي بعينهاا رجل مسلووب

الارادة ...كراامتي مااتسمحلي اهيين نفسي قداام مره

طلعت من المطبخ احمل ضييق الدنيا كله بين ضلوووعي

دخلت المحلق رميت نفسي ع السرير يمكن النوم يخفف عني

*نــــــــــــــــــــور*

طالعت الساعه لقيتهاا 10 الصبح عرفت اني غفيت لمدة سااعه

بس مااقدرت امس انام ابداا احسااس الخووف كاان رهييب انا

وياااه بمكان وااحد مايفصلناا عن بعض غير باااب ..اعرف انه

عطااني كلمته ومارح يرجع فيهاا لكن ماا قدرت اتطمن بين

لحظه والثانيه اتأمل البااب واقول اللحين بيدخل اللحين

بيجي ..اكيد ماقال كلامه الا عشاان يهديني يوم شااف حاالتي ..

ااخ ليه يباا ترميني في النااار

بعد ماغيرت ملاابسي طلعت الصاله اشوفه ..لكني انصدمت يوم

لقيت اللحاف والمخده عالكنبه وهو مو موجود ...خفت وااايد


هذاا وين رااح وساابني هناا لحاالي ....طالعت لقيت الاكل حق

امس زي ماهو عرفت انه ماتعشى ... بطني بدت تطلع

اصووات ..اااي جيعااانه مااكلت من امس حاولت انسى الجووع

واسلي نفسي بالتلفزيون

* تـــــــــــــــركي *

واقف قدام البحر من صلى الفجر بالمسجد وهو هناا ..راقب

الشرووق كان منظر يسحر تمناااهاا تكون معااه لكن للااسف

كان وحيد ..

ناظر ساعته لقاهاا عشر

ااوف اكيد بتكون صحيت الان ..احسن اروح اشوفهاا بتخااف

لوحدهااا ...تخااف يمكن تحس بالاماان لانهاا لوحدها اكثر من

وجودي معااهااا

ياترى الين متى رح تقعد خاايفه مني ..الله يعطيني القوة والصبر

واقدر انسيهاا المااضي بكل الي فيه

وصل الفندق طلب ان يرسلون له الفطور وطلع لغرفته

فتح بااب الجنااح سمع صووت التلفزيون شغااال وشااف كانت

جاالسه قدامه بس شكل فكرهاا مو معااه ابداا ...لدرجة انه

جااء وجلس بجنبهاا الا انها مو حااسه ابداا

استغل الفرصه وتأملهاا

بيااضهاا عيوونهاا شعرهاا الي رافعته على شكل ذيل حصااان

شكلهاا بريء واايد ..ناداهاا نور نوور

نور اجزعت : اااانت متى جيت

ابتسمت لهاا : توني وااصل شكلي مااكنتي هناا مره خير باي

كنتي تفكري

ابتعدت عني : هاا ولااا ولااا شي

قلت لهاا : نور ماله دااعي خوفك ...احناا شقلناا امس

نور : ا ا ا انا مو خاايفه

قلت لهاا : اذا مو خايفه ممكن ترجعين مكاانك

قالت لي : ان ان شاء الله

قلت لهاا : اكيد انتي جيعاانه طلبت لناا فطووور شرايك نفطر

ونخرج نتمشى البحر

اكتفت بهز رااسهااا


حسيتهاا كانهاا طفله وانا والدهاا الي اعااقبها تطيعني من غير

أي نقاااش حز في خاطري هالشي لان متأكد انهاا خاايفه

وخاايفه مني وااايد

كملت كلااامي وبعد صلااة الظهر نجي هنا نبدل ونروح الغذاا

فبيتكم
بعد مافطرنااا طلعنا انا ويااهاا نتمشى مشينا ع البحر وجلسنا

نتامله حاولت افتح حوار مع نور الا انها طول الوقت غرقاانه في

السرحااان

شفتها جلست على مرجيحه قربت منهاا وقمت ادفهاا بشوويش

قالت لي : لو سمحت اتركني

قلت لها : ماتبين تلعبين وزدت من قوة الدفع

نور قالت لي : اقوول وقف مااابي

وقفت اللعبه ووقفت قبال وجههاا فصارت ماتقدر تقووم قلت

لهاا : نور لاتحرمي نفسك من فرصة الاستمتااع بالحيااة ... ترى

اللحظاات الي تمر من عمرك ماارح ترجع ثااني ابدااا مهما

عملتي ...انسي اني موجود معااك هناا وحاولي تستمتعي

شكل كلاامي دخل مزاجهاا لانهاا قالت لي : ممكن تدفني طييب

ابتسمت وقلت لهاا : تامرين امر

قالت لي بلهجة امره : مو بقووه ساامع

قلت لهاا : حاضرعمتي اوامر ثاانيه

ضحكت نوور وكانت هذي اول مره اسمع فيهاا ضحكتهاا كانت

حلووه وااايد

رجعناا وقت صلااة الظهر صليناا واتجهناا لبيت عمي

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:22
الجزء السادس عشر
الفصل الثاني
بسألك ليه الهوى منك وفيك
ليه المشاعر ما تعيش إلا بساعة شوفتك
ليه المحبة والوفا وأبيات شعري تهتويك
ليه أنت وبس اللي أموت ببسمتك
تدري لو مرة أقول إني كرهتك ما أبيك
يرجع علي صوت الصدا يقول
الله ما أكبر كذبتك


*امريكاا *

فتحت عيونهاا بكسل ..نامت ع الكنبه من غير لااتحس ..وقفت

تدور عليها وين رااحت ؟ .. صمعت صووت طالع من المطبخ

اتجهت له وشافتهاا تجهز العشاا

* ســــــــــــــــــــــارا *

واقفه قدام الفرن تطبخ العشاا امم الرايحه حلوه اعتقد انهاا

مسويه كيكه الشوكلاا الي احبهاا ..شكلهاا تغير عن اخر زياارة

ضعفت شوي زادات التجاعيد حول عيونها الزرق الشعر الابيض

زاايدها جمااال رغم انهاا الان باواخر الخمسيناات الا انها بمنتهى الجماال .


انتبهت لوجودي قالت لي : finally you wake up

ابتسمت لها وقلت : ماادري متى نمت ..احس نفسي مانمت من سنيين

ردت علي الابتسامه : اعتكد لانك مجهدة

قلت لها maybe

سالتني : ابوك يأرف بانك هوون

ابتسمت بسخريه : مااعتقد اني ضمن اهتماامااته ...تلاقينه

بmeeting او مساافر برحلة عمل

جاوبتني تعاتبني : don’t speak about your father like that

جاوبتها : عمري ماحسيت انه ابووي ..بليز ماابي اتكلم عنه

قالت لي : ok بس رح تكولين لي وين اهتفيتي

قلت لها : ok do you need a help

ابتسمت لانها تعرف اني مااعرف شي بالمطبخ : نوووو

جلست ع الطاوله استناهاا تخلص ارااقبهاا وهي تشتغل احسها

تطبخ بكل حب هذا سر مذااق اكلها اللذيذ ..

*بيت ابو نور *

وصلو العرساان للبيت الكل كان بالانتظاار الرجال ببيت الشعر

والحريم داخل البيت

اول مادخلوا اتجهوا لبيت الشعر سلمووا

ابو نور وهو يضم بنته لصدرهاا : هلا برووح ابوهااا هلاا والله
بالنوري

نور تبوس راس ابوها : اشتقت لك يباا ..اشتقت لك وااايد

ابو تركي يمازحهاا : اللحين غبتي يوم اشتقتيله

نور: هزت راسها بمعنى ايه وهي بعدهاا حاطه راسها على كتف

ابوها ويدهااحول خصره

ابو تركي اجل شبتسوين يوم تروحين الريااض لاتكوني كل يوم

ماسكه خط الرياض جده هااه ترى ولدي بيتعب

تركي وهو يطالعهاا : احنا حاظرين للغاليين

بندر يوقف بصف نور : غصبا عليك مو طيب منك وان رفضت لا

يهمك ياابنت العم انا اجيبك

تركي : لا والله انت بتكون مو هني

بندر : مو مشكله اركب طيااره واجيها بس عشان اوصلهاا

ابو نور فشل بندر : ابوووك يالشلخ

ضحك الكل على بندر ..تركي استأذن من الرجال ودخل هو

وحرمته ليسلموون ع الحريم

اول ماانفتح باااب الفله انطلقت صووت الزغااريد خلعت برقعهاا

ودااارت بنظرهاا في البيت

* نــــــــــــــــــــــــــــــور *

يالله كلها ساعات الي غبتهاا واشتقت فيهاا لذا المكاااان ياااحلو

رجووع الانساان لبيته

ضمتني امي لصدرها وهي تبكي واناا ابكي اول مره ابعد

عنهااا وابعد عن صدرهاا

بكيت بحرقه بكيت بالم بكيت حسره لاني رح افقد هالحضن

الدافئ اااخ يمه ليتني جنيين ببطنك لجل مافااارقك ااااه يمه اااه

جا صوتهاا حااد : شفيك انتي تصيحين يقول عندنا عزااء صيحتي

البنيه ارتحتي اللحين

امي وهي تمسح دموعهاا : اشتقت لهاا يااعمه اول مره

تفااارق حظني اول مره مااتباات بحجرتهاا ولا على سريرهااا

واليوم اول مره افطر من غيرهاا وماتبيني ابكي ؟!!

تركي حاااول يلطف الجو : يااعيني يااعيني وانا محد فقدلي

يااحسرتك يااتركي

عمتي خبطته على ايد الخفيف : يااشين الغيره بس

تركي : اااخ يعوور والتفت لي وقااال نور شوفي دودو

بصرااحه فطست من كل قلبي ضحك على حركته وطريقة

كلامه كأنه بزر

جدتي خبطت بالعصى : استح على وجهك رجال طول بعرض

تقول دودو شخليت للمبزره

تركي وهو يبتعد اتجااه الباااب : هذي من جد دووووووودووو

وخرج وتركناا لوحدناااا .... بعد خرووج تركي نزلو حنااان وليلى

ومريم .. ضميت كل وحده فيهم ..ماتخيلت اني رح اشتااق لهم

بالمده البسيطه

ليلى وهي تبوسني : صبحيه مبركاا ياااعروسه

قلت لها الله يباارك فيك

جااتها حنان ودفتها : وخري خلينا نسلم

ليلى : ماااااااالت بشويش

حنااان : هلاااااا نوااااري شلونك شخبااارك وهمست بصوت

وااطي بعدين خبريني شصار بعد مارحناا .وابتعدت عني وهي

تبتسم بمكر

مريم جاات : هي انتي اعترفي شقالت لك الدوبا هااذي

قلت لها: مارح تسلمين

قالت مريم : الا امواااااااااااااااه اعطتني بوسه قويه ع خدي

وبعدين قرصتني بالخفيف والله اشتقنى لك يالخسفه

عمتي حليلها تدافع عني : بسم الله على حرمة ولدي الا تقوول

للقمر قووم وانا اقعد مكااانك (ملاحظتها خلت وجهي يحمر )

ليلى علقت : الله الله ياابختك يااستي داام الست الحجه رااضيه عليك

مريم قالت لليلي : اقوول يالحبيبه بالله رجعي الموووجه ع

السعووديه ارسال مصر قاام يقطع

ليلى : خخخخخ حاظر عمتي

جدتي مستحيل تسيب الموضوع يعدي : الحمد الله والشكر

ولدي جاايب مخفااات

طنشناا جدتي ماحبيناا تفسد عليناا فرحتنااا


*في بيت الشعر *
انحط الغذا واتغذا الرجااال وبعد الغذا شربوا الشااي ..اثناء القعده

لااحظ تركي ان بندر مو طبيعي كله شااارد ويفكر

تركي وهو يسااسر اخوه : علااامك

بندر : مخنووووق

انتبه لهم ابوو تركي : هي انت وياه علاامكم تسااسروون

تركي : سلامتك يبا بس بندر يبغى يقضي كم شغله وانا بخااويه

ابو تركي ناظر بندر بنظره كأنه يقوله : وين رح تهرب

بندر وهو قايم : عن اذنكم

وطلع اهوو واخووه من البيت

*في سيارة تركي *

تركي : وين تبي ترووح يااستاذ مخنووق

بندر وهو يتنهد بحسره : ممكن توديني البحر

تركي : حااضر عمي تامر امر

اتجهووا للبحر نزلو وجلسوا ع الصخوور

تركي : بند شفيك يااااخوي

*بنــــــــــدر *

اااااخ تسأل ياتركي شفيني قوول يااخوي شنو مافيني

قلت له : مخنووووق

قالي : وانت ماعندك غير مخنووق

قلت له : تعرف ابوووك شيوي اللحين

سالني : ابوووي

قلت له : ايه نعم ابووك يااخوي بهاللحظه يطب من عمي اني

املك ع حنان هالاسبوع ولا اخذها بعد معاي امريكاا

سالني : ليه ؟..مااعتقد انك مستعجل لهالدرجه

ضحكت بسخريه : هذا الي بيقوله ابوك لعمك

سالني : طيب ليه مااعترضت ؟

صرخت فيه : ليتني كنت اقدر ..انت اكثر وااحد تعرف ان ابوك

بيمشي كلمته علينااا ومانقدر نعترض وان اعترضنا يهددنا انه

بيغضب علينا ليوم الديين .... انت ترضى ابووك يغضب

عليك ..ووفوق كذا ابوك مانسي حكاية التلفووون مايبيني انحدر

لدرب الفسااااااد ووجود حرمه معي رح يحصني

قالي : ليه ماحاولت تدافع عن نفسك

قالت له : هو عطاني فرصه اتكلم

قالي يحااول يخفف عني : طيب ياخوي كذا او كذا بيتم الزوااج

قصر الوقت او طال

قلت له : على قولتك ... ماقلت لي كيف وضعك انت وحرمتك ان

شاء الله زيين

قاالي : الحمد الله عااااااااال العاال

قلت له : دوووم مو يووم

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:23
في بيت الشعر *

ابو نور : العيال مو كأنه ابطوو

ابو تركي : تلاقيهم يفرفروون بشوارع جده تدرس من زمان مانزلناهاا

ابو نور : زيين انك عاارف اجل اللحين لااتقطعنااا ماشاء الله تركي

قاايم بالشغل كله تعال انت والاهل واقضوو معااناا كم شهر

ابو تركي يضحك : كم شهر ..يااخوي انا والرياض زي السمكه

والمويه

ابو نور : خخخخخخخ

ابو تركي اعتدل بجلسته : اقول ياابو نور

ابو نور : سم ياااخووي

ابو تركي : سم الله عدووك .. انت عارف ان بندر بيقعد هناا

اسبووع وبعدين بيرجع امريكاا ومارح يرجع الا عقب شهر وبيقع

بس اسبووع وبيرجع من جديد

ابو نوور : ايه ادري بهالكلاام

ابو تركي ( يكذب ) : بندر كلمني اني اطلب منك انه يملك على

حنااان ويااخذها معااه امريكا منها تونسه ومنه شهر عسل

ابو نوور : والله ياخوي انا ماعندي اعتراض لكن

ابو تركي : لكن وشو يااعبد الله

ابو نور : انت عارف البنات وتجهيزاتهم وغير كذاا مايمدينا نسووي

عرس باسبووع

ابو تركي : الا يمدي .... اكثر من قاعاات الافراح بجده ماافي واذا

بتقول معازيم ترى التلفونات ماخلت شي والمطابع تطبع الكروت

وانت واقف ... الا اذا انت جالس تتحجج عشان ترفض قول

ماتبي وخلااص لا تلف ولا تدوور

ابو نور : الله يهدااك بندر ولدي محد يرفض ولده ..خلاص يااخوي

توكلنا على الله العرس يوم الخميس الجاااي

*عند الحريم *

تلفون من ابو نور كان كفيل باعلااان الخبر وانطلقت الزغاااريد

والمبااركاات

كانت جالسه ع الكرسي في حاله من الذهوووول

*حنــــــــــــــــان *

معقول هذا الي يصير ؟!! قلت له مااابيه .. هذا ماعنده

دم ...ماعنده كراامه جعله الماااحي الي يمحيه ... النذل قرب

الموعد يغايضني ...هين ياابندرووه ان ماربيتك ان مااعرفتك من

حنااان ماااكون بنت ابوووي

استاذنت وطلعت حجرتي فكروني مستحيه ...الا مقهووره من

وجه العنز الي اسمه بندر ووووووجعه تااخذه ان شاءالله

طلعت جلست ع سريري حاااسة بكل قهر الدنيااا ااااااخ لو

قداامي ذبحته

دخلت علي نوور : زعلاانه مووو

قلت لهاا : كأن زعلي بيقدم او يأخر

رجعت قالت : بس انتي زعلااانه

قلت لهاا : الا بركااااااان يغلي بدااخلي تصدقين اني قلت للنذل

ولد عمك اني ماابيه ولا فرق معااه ولا وراااح يقدم الموعد

نور سالتني : وين شفتيه

حكيتهااا بالي صااار معااي بالمطبخ اليوم الصبح قااامت تضحك

قلت لها مقهوره منهاا : مالت تضحكين انتي وجهك

قالت لي : تستااااااااااااهلين لانك قليتي ادبك والله شكله رح

يكسر رااسك اليابس

قلت لهاا : يخسي ..

قال لي : طيب ياحلوه جهزتي دبشك (جهاز العروس )

قلت لها : كنا سوى نشتري الحاجات اشبك نسيتي

نور تذكرت : ااااايه صح طيب وش بتسوين بفستان العرس

قلت لها : ومن قال اصلاا اني بسووي عرس

نور مستغربه : ماتبين عرس

قلت لها : ايه بقووول لااابووي ماابغى عرس وطقطقه حفله

بالبيت تكفي

نور قالت لي : انتي من جدك ترى ماابتزوجين كل يووم

قلت لهاا : اعرررف تبين اسووي عرس والبس فستان يحتاج احد

يشيله معاي لا وامشي مع وجه العنز ولازم اضحكله واتصور وانا

لاصقه فيه مستحييل

نور ضحكت علي : والله ماعند سالفه داام هذي اسباابك خبري

بالبنات يحلمون بيوم عرسهم والفستان الابيض وانتي ههههههه

قلت لهااا : هذوول المخفااات

قالت لي : ماافي فاايده طوول عمرك عنيده

قلت لها اغير الموضوع : شصاار مع تركي امس

قالت لي : ولااشي

قلت لها : نووور يعني ماقالك كلماات غزل تعشيتو زي الافلام ع

الشمووع

نور بخاطرها " حنان احياان تستهبل "

قالت : بسألك نفس السؤال يوم صباحيتك انتي وبندر

حنان بخاطرها " هذا وجهي ان خليته يلمسني "

حنان : نووور لااترفعين ضغطي شصاار

نور قالت : والله مااكذب ماقرب مني ولااشي اصلاا اول مادخل

الغرفه قمت اصاارخ وابكي

سالتها بعبط : لها الدرجه خفتي

قلت لي وهي تتنهد بحسره : والله مدري شصارلي انا قلت ببدأ

صفحه جديده معااه لكن اول مادخل شفته ياااحناان شفت وجه

خاالد رجع نفس الاحسااس نفس الخوووف مااقدر اتماالك

نفسي مااقدرت

مااتوقعت ان لسى هالموقف ماثر عليها : بس هو تركي زووجك

مو خالد الحيوان

نور قالت بحرقه : ادري والله ادري بس شي مو بيدي احسااس

يسطر علي كل مااكون معااه وحد قربه مني يخووفني مااتحمل

يحط ايده علي لمساته تحرقني والي قااهرني نظرة الحزن الي

شفتها بعيوونه حلف انه مارح يسويلي شي مارح يقربني

دامني ماابيه حتى النوم نامه بالصااله

قلت لهاا : مو قلت لك يحبك ماايسوي كذا الا المحب

قالت لي : يمكن حب ويمكن شفقه ويمكن ندم

قلت لهاا : يمكن خبااااااااااااااال منك انتي متى تفهمين تركي

يحبك لاتضيعيه منك بسلبيتك واوهاامك هذي ترى ان صبر

اليوم مابيصبرعقب شهر

سألتني : شتقصديين

قلت لهاا : يعني ممكن يدور رااحته عند وحده غيرك ..بالعربي

يتزوج عليك هذا ان ماطلقك

قالت لي: الله يهنيه

قلت لهاا : والله ان تزوج او تركك بتتحسرين عليه طول عمرك


نور وقفت : انا بروح عند امي تحت ... وصلت عند البااب وقالت

حنان بدل ماتعطيين النصاايح للنااس انصحي نفسك بالاول

عضيت ع شفااايفي كلامهاا صحيح بس مو قادره اتقبل هالدب بندروه ...

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:25
* ســـــــــــارا *

جلست قدام المدفأ اراقب الناار شلوون تلتهم الحطب شلوون

يتفتت يتكسر حسيت نفسي الخشب ودنيتي النااار ...اااخ

ياااترى رح اقدر ابتدي من جديد رح اقدر

انسى اللي صاار انساااه هوو ...ااه يااسارا بعدك تذكرينه بعدك

تحبينه ..الين متىرح تحكمين على نفسك بالالم لاتكذبين على

نفسك ولاتعشمينهااا بسراااب عمره ماكان ولا رح يكوون لك ..

تذكرت وجه ملاامحه السااحره اول مره شفته فكرته

اسبااني او ايطاالي ..عيوونه ااااخ من عيوونه كانت بلوون بني

فااتح وشعره داكن شووي وطويل بشرته مايلة للبرونزيه اكثر

منهاا سمره بمعنى الكلمه كان ساحر !!!

كنت نازلة من بنى الكليه اركض ابي الحق على موعدي مع ديانا

اصطدمت فيه وطاحت كل اوراقي بالارض كنت ناويه امسح بيه

البلاط زي مايقولون لكن كل هذاا طار اول ماحطيت عيني بعييينه

وشفته عمري مااشفت رجل بحلاوته لدرجة اني فتحت فمي

وتنحت فيه حتى انه مشي من قداامي وانا اطاالع الفرااغ الي

خلفه وماحسيت بغيابه الا بتلفون من ديانا وكانت معصبه

واتذكر يوم اعترفت له بحبي شلوون صدني " سارا انتي مثل

اختي انا احترمك واعزك "

قلت له : but I love you , Are You understand that?

صرخ بوجهي وقال " I do not , استغفر الله اسمعي يابنت

الناس الي تسوينه Unacceptable مايصير انا اشوفك اخت وبس
Forget me سارا خليناا اصدقااء

نزلت دمع على خدي الم من هالذكرى اصعب الاشيااء انك تقدم

مشاعرك لشخص على طبق من ذهب ويرميهاا بوجهك

سمعت صوت خطواتهااا مسحت دمووعي بسرعه


جلست ع الكنبه الي جنبي وقالت لي : مارح تكولي وين كنتي

تول هالفتره ؟؟

قلت لها : مارح يعجبك المكان الي كنت فيه

سالتني : المهم اأرف (اعرف ) وين كنتي؟ هتى ابوكي ماكان يأرف

ابتسمت بسخريه : ومن متى كان يعرف

قالت لي بلووم : سارا الين متى رح تكوني زألانه(زعلانه ) منه

قلت لهاا : انا مو زعلانه انا اكرهه

عصبت مني : Sara he is you father

قلت لهاا : بس بالاسم عمري ماحسيت بوجوده في حياااتي

حتى لما غبت عن البيت ماكلف نفسه يدور علي .. لو كنت وحده

من girlfriends كان لف علي الدنيا او لو كنت new partner

كاان عمل investigation عني ..انا اخر اهتماماته

قالت لي All this does not obviate the fact that it he is your father (كل هذا مايلغي حقيقة كونه ابوك )

قلت لها برجاء Please I do not want to talk about him,

تنهدت بحسره وسالتني : على راهتك بس ريهي قلبي وين
كنتي ؟!!

قلت لهاا وانا ابلع ريقي : كنت مسافره

سالتني : وين سافرتي

قلت لهاا : نيويورك

سالتي : why ?

قلت لها : كان عندي فاشن شوو

قالت لي : انا مو اجبني انك تتركي college عشان modeling

قلت لها : اطمني رح ارجع اكمل دراستي

شفتها فرحت وايد : اووكي اسكني أندي وانا اهتم فيك

قلت لها : اووكي اصلاا مافي مكان اسكن فيه

قالت لي : بس لازم تكولي لابوك

تنهدت بحسره : اووكي

بخاطري كنت زعلاانه واايد لاني كذبت عليها وماقلت لها

الحقيقه ..الحقيقه الي اخجل منهاا مارح اقدر اواجهها ابدااا او

ارفع عيني بعينهاا انا اعتبرها امي وطول الوقت اناديها ماماا

عمري ماحسيت انهاا مجرد nanny انا من فتحت عيني

ماعرفت غير نادياا مربيتي الامريكيه كانت موجوده عند اهلي من

قبل ولادتي ومن قبل زواج ابوي وامي واتعلمت العربي مع
الووقت استقالت من خمس سنيين لانهاا خلااص عجزت

ومااصارت تقدر ع التعب ....

امي مااعرف عنها شي غير انها تخلت عني في سبيل طلاقها

من ابووي ابوي رجل اعمال سعودي الاصل حامل للجنسيه

الامريكياا شاااف امي في حفله عجبته فتزوجهااا امي على

الرغم من انهاا امريكيه الولاادة والمنشأ الا انهاا كانت تؤمن

بالزواج زي كل العربيااات تزوجت ابوي مع انه يكبرها بعشر

سنيين لكن مع هذا امي حبت ابووي لكن للاسف ماصاان الحب

بعد سنتين من الزواج اكتشفت انه كان يخونهاا مع سكرتيرته

وهي ماكذبت خبر طلبت الطلااق وتركتني له


*في بيت ابو نور*

ع الساعه تسع استاذن تركي ونور لانهم من الظهر عندهم

اما بندر فرااح الملحق يشوفله فلم

ابو تركي واخوه في غرفة المكتب يراجعون اوراق والحريم

بالصاله اما البنات ليلى في غرفتهاا تحااول تدق على احلاام لكن

يعطيها خارج نطاق التغطيه !!!

اما مريم صلت ونامت لانها حاسه بتعب

*حـــــــــــنـــــــــــــــان *

بدلت ملاابسي ونزلت باتجاه غرفة المكتب ابي اكلم ابووي اني

ماابي عرس وطقطقه لكن بصراحه تلعثمت يووم شفت عمي

عنده ماعرفت شقووول

عمي : هلااا بحرمة ولدي تعالي هنااا ويأشر لي اقعد جنبه

ابتسمت له رغم كل شي عزيز وغالي : هلاا عمي

ابوي قاالي : حنان من عيونك ورااك ساالفه
قلت له : مايصير اجي اسلم يعني

قالي : يصير بس انتي ماجيتي تسلمي بنتي واعرف زيين

عمي وقف : اتركم اناا

قلت له : لاعمي وين انا يهمني تسمعني

عمي جلس : خير ياابنتي

قلت واناا ابلع ريقي بصعوبه : انا ماابي عرس

طالعوني منصدمين عمي سالني : حنان انتي ماتبين عرس او

ماتبين تعرسيين اصلااا

قلت له : انا ماابي عرس ياعمي

ابوي : ليه مااتبين

قلت : يبا كلها مناظر كذابه وانا ماابيهاا

عمي قال : حنااان يابنتي مافي بنت ماتبي عرس

قطعته : عمي احنا تونا خارجين من عرس نور وتركي وصارفين

فيه وفوق كذا النااس تكلمت ليه المصاريف الزااايده


ابوي قال : حنان احنا الله عاطيناا ليه نبخل ياابنتي

قلت له : وربي ماايرضى بالبطر بعديين عمي ا ..وسكتت

عمي مسح على شعري : شنو ياااحناان

قلت : عمي شلون انت وابوي تبون تقربون الزواج فجأه مافكرتو الناس شبتقول

اختها اعرست قبلها باسبوع ليه ماكان عرسهم مع بعض لو كنا

موزعين الكروت قبل كان قالو عادي يبون يتمظهرون لكن ترتيب

زواج وتوزيع كروته بنفس الاسبوع بتخلي النااس تتكلم وتقول

اكيد بنتهم سودة وجيههم ويبون يسترون الفضيحه قبل

لااتفووح ريحتهاا

ابووي : يخسووووون حناان مفروض انتي ماتفكرين كذا انتي

طول عمرك وااثقه بنفسك وماهمك النااس هم كذا ولا كذا تكلم

قلت له : بس احنا مو عايشين بمقطعه عن النااس يباا وبعدين

العيار الي مايصيب يدوش وانا عندي خواات وافكر فيهن

عمي باسني ع جبهتي وقال : اشهد انك ربيت يااخوي ..بنتك

عندها بعد نظر احسن مني ومنك ...لك ماطلبتي يااحنااان

قلت له : تسلم عمي

جيت لب اطلع لكن تفاجأت بليى عند الباااب دمووعهاا على

خدهاا واول ماشافتني ارتمت بحظني ..حسيت بخوف رهيييب

عمي وابو اول ماشافوهاا فزوو لعندها

ابوي : ليلى شصاار

ليلى : كانت تشاهق وتبكي وتاشر بيدهااعلى فووق

على طوول حسيت بقبضه بصدري وصرخت : مرييييييييييييم

تركت ليلى ورحت ركض لغرفتي لحقني ابوي وعمي امي

طلعت على صوت صريخنا هي وعمتي وجدتي من المطبخ

امي : شفيييكم

محد كان متفرغ يرد عليهااا ليلى اول ماشافتهاا ارتمت عليهاا

ودفنت راسها بصدرهاا

امي ماغير تشووف ناااس ترااكض قدامهااا

عمتي دقت على بندر تساله ايش صااير خافت تكون نور او تركي

فيهم شي لكن بندر ماكان يعرف ومو قادر يدخل يشوف الي صاار

لوجودي انا وخواتي بالبيت

اول مادخلت غرفتي لقيت مريييم متمدده ع السرير حااولت

اصحيهاا هزيتها ناديتها مافي رد جيت ابي اضربها على خدها

خفيف احرقتني يدي من الحرااار ه

ابوي وصل عقبي : حنان شفيهاا

قلت وانا احاول اتمااسك : يباا مغمى عليها وحرارتهاا عااليه

ابووي لبسيهاا عبااتهاا بسرعه

لبستهاا عباااتهااا ابويحملها زي ماتكون طفله نزل بيهااا

بسرعه جريت ع الدولاااب سحبت البعااايه ولبستهااا وجري ورااهم

نزلت مالقيت ابوي ولا عمي مافي غير امي تولول وتصيح وحولها

عمتي وجدتي وليلى ضامه امي وتبكي

سالتهم : وينهم

قالت لي عمتي: راحوو المستشفى

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:26
قلت لهم : اناا بلحقهم

مااستنيت أي كلااام طلعت جرري من البيت الا وان ايد تمسكني من ذراعي


*بـــــــــــــــــــندر*

شفتها طالعه طيران ماتشوف الطريق الي قداامهاا مسكتهاااا من ذراعهاا

قلت لها : هي ووووووووووين

ناظرت يدي باشمئزااز : اتركنييييي

انتبهت ليدي واستحيت : ااسفه ماكنت اقصد بس وزين طالعه

قالت لي تتمصخر: ابد مواعده خويي

صرخت بوجههااا : حناااااااااااااااااااااااااااااااان

قالت لي : لاترفع صوتك انت ساامع ..مالك أي حق تسألني وين رااايحه

قالت لها : لا والله خارجه من بيتكم قريب العشر وماتبين اسأل

قالت لي وهي معصبه: اعتقد شفت ابووي صح وهو خاارج

بمريم يعني وين برووح اللحين اكيد بلحقه ع المستشفى وخر عني

وجااات بتمشي نااديتهاا : اصبري هناا مع من بترووحين

قالت لي : اكبر برى بخليه يوديني

قالت لها وانا اتقدمهاا : اكبر راااح مع عمي تعالي انا بوووديك

مشيت قدامهاا ولحقتني


*حنــــــــــــــــــان *

كان نفسي اصرخ واقوله ماني راايحه معااك بس هذا مو وقت عناادي الان مريم بخطر وانا لااازم اكوون معاهااا ...طول

السيااره كنا سااكتين ماتكلمناا ولاا كلمه

مع بعض او ماوصلناا المستشفى نزلت اركض لقسم الطوارىء

شفت ابووي واقف ساند راسه ع الجداار وعمي جنبه

ابوي اول مااعرفني : انتي من جابك هنا كيف تخرجين وحدك

جاوبه بندر من ورااي : انا جبتهاا ياااعمي نزلت بتلحقكم بس

مالقيت احد وانا جبتهااا

قلت لاابوي : شلووونهااا

قالي : ماادري الدكتور عندهااا من اوول وماطلع

شوي وخرج الدكتووور

عمي : خير بشر يادكتوور

الدكتور : بالواقع ياابو نور مريم صار عندهاا انتكااسه

شهقت وحاولت اكتم شهقتي بايدي ...اااخ احنا ماصدقناا حالتهاا

استقرت واتوقفت عن جلساات العلااج والمسكنات من فتره

ترجع تنتكس

بندر سال : زين دكتور اللحين شبتسون لهااا

الدكتور احنا رح نخليهاا عندناا بالمستشفى الين ماتنزل الحمى ورح نبدأ بجلسات العلااااج من اول وجديد

قلت للدكتور : ممكن اشووفهاا

الدكتور: بعد شووي اول ماننقلهاا غرفة خاصه ممكن تشوفينهااا

رن بهذي الاثناء تلفوون ابووي : خذ يابندر رد عليهاا

بندر : هلا عمتي ايه ...لاا مافيهاا الا العااافيه ...بيرقدونها اليوم الين ماتنزل

حرارتها ...لاا ماله دااعي ....تطمني مافيها الا الخير بامان الله

اول ماطلعو مريم غرفتهاا دخلت عندهااا جلست قرب سريرهااا

اتأملهاا ااااخ لما تتعب يكبر شكلهاا وااااايد

دخل ابوي وعمي شافوهااا ...عمي اول مره يشووف مريم بلى

شااال انصدم ولمعت الدموع بعيوونه على طوول طلع من

الغرفه ماقدر يتحمل

قلت لابوي : يبا روح ارتاح انا بقعد عندهاا

قااالي: انا بقعد معاااك مايصير تقعدين لحالك

قلت له : يباا انا كل مره اكون لحااالي معااهاا

قالي: بس هالمره غيير

قلت له يباا ماله داعي خوفك انت رووح والصبح ان شاء الله انت بتكوون هني

خرج ابووي مع عمي وبندر الي عارض وجودي لحالي بحجة اني

ممكن احتتااج شي لكن ابوي طمنه اني اقدر اتصرف زيين

وماله دااعي يخااف علي


* نـــــــــــــــــور *

طوول ماكنا بالسياره ماتكلمنا هو ماكلمني وبصراحه انا استحيت اكلمه شقووله غير كذاا تفكيري كله بالكلاام الي قالته

حناان ..معقوول تركي ممكن بيوم يتركني يتزوج علي ...وليش

لااا تركي رجال مااينعاااب ....ااخ منك ياحنااان دخلت بالوساوس

بعقلي وصلنا الفندق

اول مادخلناا الجناح اتجهت للغرفه ابي ابدل ملابسي بصرااحه

احترت واااايد ايش البس سحبت لي بجامه حريره ودخلت اتسبح

وانا امشط شعري سمعت طق ع البااب طبعا كاان تركي

قالي : نعيمااااا

ابتسمت : الله ينعم عليك

قالي : ممكن اللحييين ادخل انااتسبح احس نفسي خلاااص معفن

قلت له بمزح : من غير ماتقوول ريحتك طااالعه

شفت نظرة صدمه بعيوونه : جد والله وقام يشمشم جسمه

ساعتهاا ضحكة من كل قلبي عليه

قالي بعتب : تقصيييييييييين علي

قلت له وانا ابتعد عنه : مو ذنبي انك مقصه

تركي : انا مقصه ؟ ان ماراويتك

وقاااام يركض وراااااااااااااااي عاد اناا قمت احاااول اهرب درت

بالغرفه كلهاا الين ماخرجت منهااا ورحت اتخبى ورى الكنب في

الصااله كاااان بالغرفه ماااخرج سمعت صوووت المويااا عرفت انه

يتسبح ..هني تنفست الصعداء زي مايقولون

جلست ع الكنبه الكبيره وشغلت التلفزيوون كانوا جايبين

مسرحيه عادل اماام الواد سيد الشغال هذي المسرحيه كل

ماتنعرض نقعد انا وخوات قدامها مانتحرك نجيب الفشااار

والعصيرات والشكلاتااات والشبسااات حتى الفصفص والشاي

بس عشان مانتحرك من قدااامهااااااا وبوسط مااكنت مندمجه

مع المسرحيه حسيت بشي على رااسي ويطيح ع وجهي كاان

ابيض وزي الرغووه كاان هذاا تركي اخذ رغوة الحلاااقه وفرغها

على شعري !!!

هني خلااص انقهرت من تركي انا متسبحه ونظيفه يجي

يعدمني لا وقاااام يضحك على شكلي

تركي : خخخخخخخخخخ روووووووووووووووووعه ههااااااااااي

قلت له بغيض : شهالحركااات

قالي : يااسلاام تقصين علي وماتبيني اردهاا لك

قلت له : والله انك بزر

قااالي : بزر بزر المهم قهرتك وقام يلعبلي حواجبه

ماقدرت استحمل قمت لحقت وراااه ابي اضربه قام ينقز فووق

السرير سحبت فرشة الشعر رميتهااا عليه بس ماصاابته

تركي : ويك ويك حوووووووووووووووله

سحبت الجل رميته عليه رميت اكثر من شي وهو يتجنبهاا

ويضحك الين ماوصلت لعطرته
صررخ : حناان يااااويلك ان رميتيهاا الا عطري جديد بعدني

مااستخدمته

قلت له : ماافي
وقمت اقهره احاول افتح العطر وانزلها من كرتونهاا ماحسيت

فيه الاوهو يركض اتجااااهي بسرعه مسك ايدي وصاار يحااول

يجر العطر وانا اسحب احرك ايدي يمين احرك ايدي شماال وهو

يحاااول يسحبهاا كان صغر حجم جسمي يسااعد على اني

اتهرب من تركي وباللحظه الي قدر يمسك يدي رميت القااروره

*تركـــــــــــــــــــي *

لا اناا ولاهي اهتميناا للقااروه اللي طااحت ع الارض بذيك

اللحظه كنت ماسك ذرااعي نور من معااصمهااا كاانت قريبه

مني وااااااايد اول مره نكون على ذاا القرب وجهي بوجهااا

عيووني لصقت بعيوونهااا اول مره مااحسيت بالخووف الي

كنت اشووفه منهااا تمنيت اضمهاا لصدري اقووولهااا شكثر

احبهاا اقولهاا اني مستعد ادفع عمري كله ثمن لكلمه احبك

تنطق بهاا شفاايفهااا لكن الوعد الي قطعته

لهاا حاال بين كل هذااا ... تركت ايدهااا وابتعدت عنهااا باتجاه الصاله


نادتني : ترررركي

كان نفسي اقولها " لبيه ياكل تركي "

قلت لها : اامري

قالت لي : اسفه ماكنت اقصد

قلت لهاا : ولااا يهمك فدوة رااسك .. بس بالله لاتفتحين الكرتون

عن يتناثر القزااز شيليها بيه وارميهاا

قالت لي : ان شاءالله

جيت ابي اطلع رجعت وناادت : تركي

"ااه ياااعذااب تركي "

قلت : نور صدقيني مو زعلااان

قالت : ماتبي تتسبح

ابتسمت لهاا : تصدقيين نسيت .. شكلي اتعودت ع العفن خخخخخخخ

ضحكت نوور علي: خخخ زين ادخل اتسبح واناا بطلع ثيااابك

قلت لهاا : اعتقد انتي مفرووض تتسبحيين مووو اناا شووفي

شعرك كيييف

قالت لي : ههههههه هذي بركااتك

قلت لها : ادخلي اتسبحي انتي بالاول

قالت لي بعناد طفوولي : لا انت الاووول

قلت لهاا : انا قلت انتي بالاووول

قالت لي : لا انت اووول ياللاا قداامي وجات تسحبني من يدي

قلت لهاا : هي وين موديتني .....ماردت علي الين ماوصلنا باب

الحماام (وانتو بكرامه)

قلت لهاا : اللين هناا وبسسسسسسسسسسسسس

وبحركه سريييعه سحبتهاا من يدهااا : يالله قدااااامي ودفيتها ع

الحماام (وانتو بكرامه ) وقفلت الباااب وصرت ماااسكه عن تفتحه

سمعتهاا تصرخ علي وتتوعد : تركي افتح اقوولك افتح ...ان مااوريتك

قلت لهاا وانا اقرب راسي من الباب عشان تسمع : نووور

تسبحي بالطيب لاا ادخلك اسبحك بنفسي

سمعت الباااب ينقفل بالمفتاااح اكثر من طقه ضحكت باعلى

صووتي وخرجتاجلس بالصااله ...حسيت برااحه كبيره نور بدت

تتخلى عن خوفهااا وتحفظها معاااي والشي هذاا زيين الا ممتاز

بعد مرور يومين بس على زواجنااا يااااارب تستمر كذااا

وماايغيرهااا شي

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:27
*نـــــــــــــــور *

خرجت بعد ماتسبحت وقمت احووس ابي بيجاامااا لكن للاسف

ماالقيت البيجاما الوحيده كانت الي لبستهاا طبعا مستحيل اقعد

كذاا رحت سحبت لي قميص نوم محتشم وطوويل لبسته

ولبسة عليه الروب وشديته باحكااام طلعت ملاابس لتركي

وخرجت الصاله كاان مرجع راسه ع الكنبه شكله يفكر او تعبااان

ناديته : تركي مابتتسبح

ابتسملي وقاااال : الا ااا

قاام بيروح يتسبح عدى من جنبي وقهم بأذني : حلوو عليك الوردي

حسيييت خدودي صاارو حمر من تعليقه

رحت وجلست ع الكنبه واناا افكر شلون حالي انقلب بين يووم

وليله هذانفسه الرجل الي امس صرخت منه شقلب حاالك

يااانور معقول كلاام حنااان معقوول

حسيتي بالخوف لمجرد التفكير ان تركي بيوم ممكن يتركك

عشان وحده ثااانيه ممكن يجي يوم خلااص حبه لك ينتهي ...

طيب وانتي ايش مزعلك ؟! مو تقولين ماتحبينه وماتبينه...لا

يكون ياانور ؟!! مستحيل.... مستحيييل ...

احبه متى حبيته ...شكلي قمت اخرف ...قولي عقلتي لا تنكرين

انك تحبينه من زمااان لاتنكرين انك انقهرتي يوم تزووج وفرحتي

انه طلق حرمته لاتنكرين ان وسط كل دمووعك وغضبك عليه

قلبك عياا يكرهه ...بس هو هو السبب باللي صاار لو ماصااحب

خااالد لو مادخله بيتناا ماااكان صاار هو المسئول عن كل شي

هو المسئول عن اهاانتي عذاابي نظراات الاشمئزااز هو مسئول

عن عذاب الليالي

حسيت بغصه خاانقتني ابي ابكي ابي اصرخ اااخ يااتركي ليت

بيدي انسى ليت بيدي اساامح لكن ماباليد حيله تنهدت بحسره

بالم تصادفت مع خرووج تركي من الحجره جا وجلس قريب مني

سالني : تبغين اطلب العشاء الان او بعديين

قلت له: اذا انت جيعان اطلبلك انا داخله اناااام ... تصبح على خير

*تركــــــــي *

مدري اشفيهاا توهاا كانت تضحك ومستانسه شقلبهااا سالتها :

نور شصاارلك شكلك مضاايقه .. توك كنتي تضحكي

ردت علي : مافيني شي

قلت لها : شلون مافيك شي وانتي من شوي تضحكين

ومشتانسه والان هم الدنيا كله فووق رااسك

قالت لي بصووت عالي : قلت لك انا مافيني شي شلون تفهم

ودارت بتمشي للحجره

مسكتها من ذراعهاا وشديتها باتجاهي وقلت لهاا : لما اكلمك لاا

تعطيني ظهرك ساامعه ولاترفعييين صوتك بوجهي انا زووجك

مو اصغر عياااالك تفهميين

تركت ايدهاا وجلست ع الكنبه بعصبيه بعييد عنهااا جلست

استغفر واتعوذ من ابليس ماابغى افقد اعصااابي او اسوي شي

اندم عليه خلاص هذي البنت بتجنني كل شووي بحاال

سالتني من بين دموعهاا : ليه تزوجتني ؟

طالعتها بذهوول ماتوقعت هالسؤال بذي اللحظه قلت لها : انتي

تدرين زين ليه تزوجتك وسبق وقلت لك

ارتسمت على وجههاا ضحكت استهزاء : تحبني موو كذبه حلووه

حز بخااطري انها تستهزاء بمشااعري : تبين تصدقين كيفك

ماتبين برضو كيفك مو قلتي بتناامي روحي نااامي لو سمحتي

قلت لي بعصبيه : ماني رايحه قبل ماتقول السبب الحقيقي

لزواجك مني

وقفت وقلت لها : انا بسيب لك المكان بكبره

سحبتني من كم البلووزه : ليه خذتني يااااتركي ... ليه اخذت

وحده مستعمله وحده تمتع فيهاا احد قبلك وحده انت جنيت

عليهاا وحده اجبرت تعيش معااك بااقي عمرهااا لييييييييه

يااااتركي ليه تااخذ وحده عاااااايفتك ماتطيق اسمك ولا شوفتك .

مسوي نفسك راعي نخووه ماااتبيي تلمسني غصب عني ..انت

خذتني غصب عني شتفرق عندك هذا انااا قداامك تفضل

(وفتحت الرووب ) شنو تستنى خذ الي بغيته واعفيني من

الاحساااس انك متفضل علي

ماحسيت بنفسي الا ويدي على خدهاااا

شفتها مصدوومه مني ..اعترف صدمتي بنفسي اكبر ماتوقعت بيووم اني راح امد

يدي على نوور حبيبتي لكن مااتحملت

كلامها عن نسهاا تكمت عن نفسها كانهاا انساانه رخيصه ..كيف بترحمها النااس

وهي مارحمت نفسهااا ..مااتحبني ماتبيني كلامتهااا جرحت قلبي ماكنت اتصور

كم الكره هذاا منهاااا !!!

كان نفسي اضمها لصدري اقولها اسف لكن مااقدرت جرحتني واااايد غلطت واايد

يمكن طريقتي غلط وكان مفروض اتمالك اعصاابي ماقدرت ..ماقدرت اتحمل انهاا

تعرض نفسهاا علي كأنهاا بنت ليل مو زووجتي بشرع الله..

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:28
الجزء السابع عشر
شفت المقفي وربي ما اتبعـه لـو خطوتيـن
و أصبعي وهو أصبعـي لا غدرنـي أقطعـه
و بسألك سـؤال واحـد و الجـواب كلمتيـن
لا صار قدرك والهوى خصمين من تاقف معه

*تركــــــــــــــي*

سحبتني من كم البلووزه : ليه خذتني يااااتركي ... ليه اخذت

وحده مستعمله وحده تمتع فيهاا احد قبلك وحده انت جنيت

عليهاا وحده اجبرت تعيش معااك بااقي عمرهااا لييييييييه

يااااتركي ليه تااخذ وحده عاااااايفتك ماتطيق اسمك ولا شوفتك .

مسوي نفسك راعي نخووه ماااتبيي تلمسني غصب عني ..انت

خذتني غصب عني شتفرق عندك هذا انااا قداامك تفضل

(وفتحت الرووب ) شنو تستنى خذ الي بغيته واعفيني من

الاحساااس انك متفضل علي !!

ماحسيت بنفسي الا ويدي على خدهاااا

شفتها مصدوومه مني ..اعترف صدمتي بنفسي اكبر ماتوقعت

بيووم اني ح امد يدي على نوور حبيبتي لكن مااتحملت

كلامها عن نسهاا تكمت عن نفسها كانهاا انساانه رخيصه ..كيف

بترحمها النااس وهي مارحمت نفسهااا ..مااتحبني ماتبيني

كلامتهااا جرحت قلبي ماكنت اتصور كم الكره هذاا منهاااا !!!


كان نفسي اضمها لصدري اقولها اسف لكن مااقدرت جرحتني

واااايد غلطت واايد يمكن طريقتي غلط وكان مفروض اتمالك

اعصاابي ماقدرت ..ماقدرت اتحمل انهاا تعرض نفسهاا علي

كأنهاا بنت ليل مو زووجتي بشرع الله

قلت لها : ماكنت اعرف ان تفكيرك ضييق لها الدرجه معقول

هذي نظرتك لنفسك؟!! كيف تتكلمين عن نفسك بذي الطريقه

كأنك غرض مو كأنك بدم ولحم مو مهم انك تعرفي ليه تزوجتك

لان لو فكرتي بشكل منطقي كان عرفتي وياابنت عمي عمر ما

ربط الزوج بزوجته الفراااش الزواج موده ورحمه تفااهم وتآزر مو

مجرد متعه انا لاا ني ملااك ولاا انساان مثاالي انا بشر زي زي

الناااس اغلط واتعلم من غلطي تلوميني ع اللي صار زمااان انا

شذنبي النااس تعيش عمر مع بضعهاا ويكتشفون انهم انخدعواا

ماتبيني واناا مراهق انخدع هل اناا الي قلت له تعال اسكر

واغتصب بنت عمي كيف عقلك يصورلك هالاشياااء واذا نظرتي

لك على انك مستعمله (اوجعتني هالكلمه ) ماكان قبلت اني

اخذك .انا اعرف زيين ان مالك ذنب ولو بحط الذنب عليك كان قلت

شجابهاا غرفة واحد وهو ماهو فيهاا اكيد عندهاا شي ولا الجو

ماااطر ومافي احد بالحديقه ؟!

صرخت : انا كنت طفله

قلت لها ابغى احسسها بشعور المظلووم : مااايمنع ... نور

صعب النااس تحترمك اذا مااحترمت نفسك وقدرتهاا ..عن اذنك

سالتني : ووووين

قلت لهاا : ماا اعتقد يهمك ... تصبحين على خير

*نـــــــــــــــور*

خرج وسابني وحدي انفجرت ابكي لعنت نفسي ملااين المرااات

لاني تكلمت معااه بذيك الطريقه لعنت نفسي لاني جالسه اكذب

عليهاا لعنت نفسي لاني اهنتهااا كنت باادق على حنان

افضفض لهاا اسمع مشورتهاا لكني تراجعت باللحظااات

الاخيره الين متى رخ اعتمد على غيري بحل مشااكلي ؟!!!

عزمت انه لو جااء باعتذرله ...

جلست استنااااه عدت 12 وعدت 2 وهو لسى ماجااا خفت عليه

واااايد خفت يكون صارله شي مااعرف شسوي ادق على من

واسأل من عنه ويلي مااارتحت الا يوم سمعت الباااب ينفتح

خانتي رجلي ماقدرت اجري واقوله والله اسفه مو قصدي

بسرعه دخلت غرفتي وقفلت الباااب عشان يفكرني ناايمه

جلست على سرير لكن دمووعي خانتني بديت ابكي بلاا صووت

*تركــــــــــــــــــي*

رجعت متأخر على امل انهاا ممكن تكون تستنااني .. تكون تبي

تعتذر لكن كل ظني خاب يوم دخلت الصاله ومالقيتهااا عرفت ان

كلااامي كله ماله اهميه عندها عرفت ان انااا كلي على بعضي

مالي أي ذرة اهتماام وان وجودي زي عدمه بحياااتهااا

قررت عناد فيهاا ادخل الغرفه واناام فيهااا اذا هي مااهتمت

فيني انا ليه اهتم فيهاا فتحت الباااب بشويش مااحبيت اني

ازعجهااا لكني تفاجأت يود دخلت ولقيتهااا صااحيه ودموعهااا

على خدهاا.... اول ماانتبهت لي مسحت دمووعهااا ..

كانت ابي اسالهاا شفيهاا شصاار لكن ماهنت علي نفسي

خلاص النفس ماعاادت تحتمل أي اهاناااات

من لايوك لاتوده ارفــــــــع مـــقامـــــك ياعزيز المقاامي
حي يوريك المذله وتغليه انا اشهد انك ميت القلب عامي

جلست ع الطرف الثاني من السرير كناا عاطين بعض ظهورنا

سالتني بصووت مبحوح من البكااء : شتسووي هني ؟

قلت لهاا من غير نفس : الغرفه اعتقد لي ولك واناا بنااام هني من الليله

قالت لي : بس انت قلت انك

قاطعتهاا اقهرهاا : انتي بكبرك ماعدتي تهميني المعزه الي

كانت لك بالقلب خلااااص انمحت والخير والبركه فيك وانسدحت

وتغطيت يااقال اني بااناام ولكن وين يجي النووم وانا حااس

فيهاا وبارتجافة جسمهااا واسمع صوت بكاها المكتوووم

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:29
حـــــــــــــــنان *

طوول الليل مااااقدرت اناام او حتى اخذ غفووه مريم كاانت تهذي طوول الووقت بفعل الحمى .. قلبي يااكلني عليها شلون برووح

واخليهاا من رح يكون جنبهاا نور بعيد بالرياض وليلى ماتقدر

تستحمل هالضغط يالله ياامريم رح اسيبك لميين ؟

شفتهاا بدت تفتح عيونهااا اقترب من سريرهااا

قلت لها : حمد الله ع السلاامه كذا فجعتينااا

مريم : وين اناا

قلت لها : بالمستشفى امس اغمى عليك وجبناك

مريم : انتكااسه مووو

حسيت بغصه قلت لهاا : اااايه

مريم وهي تطالع جهت الشبااك : كنت حااسه بهالشي الوجع

كان يجي ويرووح

قلت لها : ليه ماااتكلمتي

قالت لي : كناا مشغوولين بعرس نوور ماحبيت انغص عليكم

الفرحه ..بس حساافه جات على راسك انتي

قلت لها : ولاايهمك

مريم عيونهاا بدت تجمع فيها الدمووع : ااسف حنااان دوووم

اتعبك معااااي حتى بالوقت الي مفرووض تتحضرين لعرسك

حرمتك منه

قلت لهاا : بلاا غبااء انا اول شي مابسووي عرس وقايله لابوي

وعمي هالكلاااام وثااني شي انتي اختي حبييييييييييبتي اذا

ماوقفت معااك بشدتك مع من اووقف هااا ؟! يعين انا لوكنت

مكانك مااكان وقفتي معااي ؟

مريم : بسم الله عليك لا تتفاولين على عمرك

مسحت على راسها : ياعيني ع الصلعا الحلووه تلق لق خخ

مريم : خخخخخ عااجبتك اتحدااك تسويين زيهاا

حنان : كااان ودي لكن ابووك مهددني المقص يدخل بشعري

شوفي طوول ولااني قاادره اقصه

مريم : ايه باااين وااصل الين الارض من الطوول

حنااان : خخخخ تخيلي انا شعري طوويل ويلي كيف بمشي

وقامت تهز راسها يمين وشماال

مريم : ههههه

انطق الباااب ودخلت عليناا ليلى وامي وعمتي وعمي وابووي

ليلى وهي تحط القهوه ع الطاوله والشوكلاته : جبناالك

الشوكلاته من باااتشي مع انك ماتستاهلين

مريم : لااااااا ؟

ليلى وهي تقرب وتبوسهاا على خدها : ايييه لانك طيرتي قلبي من مكاانه

قلت لهاا : مو ذنبهاا انك جباااااااااااااانه

ليلى : محد حطك محامي

امي : بس انتي وهي تراكم بالمستشفى وقربت من مريم

وبااستهاا على جبينهاا

امي : شلووونك مريوووم

قالت لها: الحمدالله بخير يمه لاتخاافين

سلم الكل عليهااا وجات جدتي بعد تسلم عليهاا وقالت لها :

مالقيتي تمرضين الا يوم قرب عرس حنااان لايكون غرتي منهاا

قهرتني صح انهاا قالتها مزح بس خفت تجرح مريم .. مريم بفترة

مرضها تكون حساااسه نوعاا مااا وعصبيه بفعل الادويه

قالت لهاا : لا مو غيره بس خليني اتدلع عليهاا قبل لا تتركنااا

لاطحت مره ثانيه مارح القاهاا

جدتي: ان شاء الله مارح تطيحين بس كلي زي الناااس شوفيك

عصلاا مافيك جسم زي خلق الله كذا ماتقاومين كله طااايحه

قالت لهاا : ان شاء الله

امي تسأل ابووي : متى بيطلعونهاا

ابوي : اليوم بيعطونهاا جلسه ويبقالهاا جلستين براحتها تبيها

بالمستشفى او تجي وترووح

مريم بسرعه : بطلع يباا واجيهم وقت الجلسااات

ابووي : متأكدة من كلاامك مارح تتعبين

مريم : والله مايتعبني الاالجلسه هني

ابووي خلااص اناا بكلم الدكتوور واشووف متى يطلعونك اووكي

مريم : زييين

طلعوو اهلي من عندنااا وخلوا ليلى معانا يااقاال تسليناااا حاولو

معي ارد البيت بس بصراحه ماقدرت اترك ميوم اخااف تتعب

وليلى توقف تتفرج ماتسوي شي بلغنا ابووي ان مريم بيقعدونهاا

الين الليل اذا تمت الحرااره طبيعيه بتطلع

*مريــــــــــــــــــم *

تعرفون جو المستشفيااات يجيب الهم هذي اووول مره من ثلاث

اسنيين ارقد بالمستشفى عشان العلااااج واحسن نفسي

خلااص مو قادره اتحمل لكن شنسووي هذا ابتلااء من رب

العبااد واحنا مااحليتنا الا رجا الاجر والثوواب

طالعت وجوه خوااتي طالعت نظرااتهم على كثر ماااطالعهن

ماامل احس ان كل وحده فيهن تكملني احس انفسناا زي
الباازل كل وحده تكمل الثاانيه لكن للاسف احناا بديناا نفترق

خلاااص يااعاالِم متى رح ننجمع ؟!!!

نور مااجات اليوم اصلاا محد علمها اني بالمستشفى وتعبااانه

حرام يخربون شهر عسلهاا وحناان كلهاا ايااام وتتركنااا بترووح

عالم غريب مع شخص غريب شلون بتتحمل الغربه حناان الي

من تفاارق جده تحن الين مااتردهااا شلون رح يكوون حاالي من

غيرهاا اتعودت امسك ايدهاا واضغط عليهاا افرغ فيها كل الآلام

الي أحسها اثناء العلاااج هي نفسهاا الصدر الي ابكي عليه

نفسهاا الشخص الي كان مستعد يضحي بجزء من جسمه

ويعرض حياته للخطر بس عشاان يخلصني من آلامي .. مارح

يفضل غير ليلى ليلى الطيبه ليلى وحلمهاا بالطب بكره بيجيهاا

ولد الحلاال الي يستااهلهاا الي رح يحب حيويتهاا رح يحب طيبت

وبراءة الطفووله ليلى الي متى يحتااجها الشخص رح يلقااهاا

جنبه عوون وسند لكن يووم مانكون احنا خواتها في موقف تعب

زي حالتي تخونهاا شجاعتهاا وتبدأ عاطفتهاا تسيطر عليهاا زي

اللحيين تناظرني وتبتسم ولكن عيونهااا فيها خوووف الدنيا كله

جا صووت حناااان : يااااااااااااااالحبيبه مطوله كثير

قلت لهاا : هااا

ليلى : اعترفي اللحين وين كنتي شاارده بمخك هذااا لاايكون وغمزتلي

حنااان تكمل على نفس المووجه بالمصري : اخس عليك يابت

يامريم كدا برضو بتخبي عليااا دنا اختك حبيبتك ماتأوليليش

مريم : شنو اقولك علامكن انتن

ليلى : شوفو ياخواتي البت بتستعبط ازااااي آل ايه ياخواتي

مش عاارفه عن ايه بنتكلم اخ منكم ياابناات النهرده دنتو بلوه

مسيحه بتفضلو تتمسكنو لحد ماتتمكنوو

مريم : الوو الووو الارساال انقطع

ليلى وحنااان : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

مريم : هيهي ماايضحك تصدقووون

ليلى وحنان بصووت واحد : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

قلت لهم وانا منغااضه : احسسسسسسسسسسسسسن

ليلى : حنان تبين شي اجيبه لك معاااي

حنان سالتها : وين بترووحين

ليلى : بروووح بشتري من الاله اجيبلك شي معااي

حنان : ايه جيبي وااحد m&m الي بالشوكلاه واحد جلاااكسي

امم وليز خل وشنو بعد لو لقيتي عصير مانجا ربيع بالله واحد

معااك ولا اقولك جيبيلي واحد كابتشينوو وكوكيز من ساتر بكس

الي تحت تعرفيه او ماينفتح الاسانسير على يدك اليميين

ليلى : صدق ماتعطيين وجه الواحد يسأل ترى من بااب الذووق

وانتي ماتصدقيين

حنااان : والله ماالي دخل انتي مسويه نفسك حاتم الطائي

تحملي عاااد

ليلى : مافي غير الي من الاله

حنان : انتي وطيبك عااااد

ليلى : اخخخ احرجتيني صرااحه

انا انقهرت منهم يعزمون على بعض ومايسألوني : هي وانا بنت

البطه السوداء ليه ماسالتيني اكيد انا بنت البطه السوداء

حنان : دامك عارفه ليه تسألين

قلت لهم واناا مااده البرااطم : دووووباااااب

ليلى : هههههه ماكنش ينعز يااحبيبتي بس انتي تدرين زيين

الدكتوور مانعك من هالاشيااء مااقدر اجيبلك أي شوكلاتااات ولا

شيبساات ابوك ان درى ساااحه القصااص على طووول يكفي

البااتشي بالقوه خلانا جيبها وشفتي خلاك تاكلين قطعتين

بطلووع الروح

استسلمت للامر الوااقع : طيب جيبيلي مع حنان كابتشينوو الله

يخليك وواحد كرسوون جيعاانه ..

حنان رزت وجهها : محد قالت ماتاكلين الاكل الي جابته الممرضه

مريم : بذمتك هذاك اكل ينأكل وععع مافيه لاملح ولا شي احس

نفسي اكل ترااب والله ماافي طعم ابداااا

ليلى : خلاااص انتي الربحاانه برووح اجيبلكم من تحت ارتحتي

وبجيب وااحد كروسون حق الداايت عشان الدهوون خلااص

حنااان : يالحبيبه معاك فلوووس كفاايه

ليلى : تطمني لسى المصرووف معااي ماصرفت منه شي

حنان : بللللللللللللل

قلت لها اتشفى فيهااا : ليه حنان خانم على بالك النااس زيك

تطير فلوسها ياماما احنا ناس نعرف شلون نحافظ ع الفلوس

حنان طالعتني بنظره : هيين بس الين ماتخرجين وشغلك في البيت

طلعت ليلى وغابت لهااا نص سااعه ورجعت حطت الاكل ع

الطااوله وقالت : بنااات شووي ورااجعه

سالناها : وووين

ليلى : بعديييييييييين لماا ارجع مو وقتووو

رااحت وغاابت لهاا كمااان ساعه الا ربع بصرااحه انشغل باالناا

عليهاا وكل مادقينا نسألهاا وينهااا تقول هني شووي وراااده

اول ماادخلت حنان استلمتهاا على طوول : ويين كنتي ؟

ليلى كان وجهها متغير وبااااين انهاا كانت تبكي : حنااان لو

سمحتي ماابي اتكلم اللحين..

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:31
قلت لهاا : صاارلك شي حد اذااك

ابتسمت لي وقالت : حبيبتي والله اناا بخير بس شفت مريض

وهم يسعفوونه كان واايد تعبااان وقلبه توقف كسر خااطري

ووووااااايد وجلست اشووفهم الين استقرت حالته

حنان : الله يشفيه ان شاء الله .... ليلى مفروض تتعودين على

هذي المنااظر وماتخلينها تسوي فيك كذاا

ليلى وباين ان بالها مو معااناا : ان شاء الله

قالت حناان لها : ترى مريم خلاص سمحولها تطلع ياللا جهزي

الاغراض معي ابووي جااي بالطريق

*نــــــــــــــــــــــور *
من امس وانا مضاايقه وطفشاانه ... اناا وتركي مانكلم بعض

غير الكلمااات الضروريه جداا حاسه انفسي اشبه بوحده مر

على زواجهاا قروون مو اياام بس رحنااا تغديناا برى ياقاال بنغير

جوو لكن عبثااا غير شتبين تاكلين وشبعتي وياللا بنمشي ماقال

كلمه زيااده حتى ابتساامه ماتعب نفسه وابتسملي ولو بالغلط

كنت مقهووره وااايد منه ... والله مدري من الي مفروض يزعل

اناا او هووو؟!... اناا اللي غلط عليه واهنته ....ووووينه اللين

اللحين ماارد السااعه صااارت قريب الوحده من حطني عقب

الغداا ماشفت وجهه مره تاخر والجلسه لوحدي مخيفه ماااحبيت

ادق على اهلي اليوم او حتى اسير عليهم ابي اتعوود على

مسألة البعد عنهم وبيني وبينكم ماالي وجه اقوول لتركي

ودني بيت اهلي توني كنت عندهم امس !يااترى وووين رااح ؟

لاايكوون صااار فيه شي لااا بسم الله عليه لو صارله شي اكيد

كانووو رح يخبرووني اناا حرمته ..... لاايكون ؟ لااا مستحيل تركي

مايسويهاا !!

وليه لا يالخبله لو لااقي منك كلمه حلووه كان قلتي لا لكن انتي

مايسمع منك الا كلام يسم البدن ...معقوول يكون راااح لهااا ؟

واخذها يستااانس هو ويااهاا ؟! لاا مستحيل تركي رجال يخااف

الله وماعنده سوالف البنااات وبعدين هو يحبني ايه يحبني

يحبك نسيتي امس ايش قااالك ؟!! لا هو ماقال كلامه الا لانه

زعلااان لااا تركي مااراح معهااا لاا بس ماشفتيه شلوون كانو

يناظرووون بعض كلته بعيونهاااا العمى بعيووونهااا وهو

مستاانس يبتسم لهااا ولا كأني جنبه بعد مابقي الا يرووح ويدق

سوالف معاهاا قداامي .. هو ماافي غير كذاا طلع معاااهااا بديت

ابكي غييض ابكي غيره مجرد تفكيري ان تركي يمكن اللان مع

وحده ثاانيه يذبحني بمعنى الكلمه

سمعت الباااب ينفتح مسحت دمووووعي وجريت له على طوول

كان وقفت قداامه كاان يناظرني بنظراات حسيت فيهاا شوووق

حب لوووم ماقدرت امسك نفسي على طول سالت دمووعي

وارتميت بحضنه : ليه تركني لوحدي ليه تاخرت

مسح على شعري : خفتي لحالك؟

قلت وانا اشاهق : خفت يكوون صاار فيك شي ..رفعت رااسي

وناظرت وجهه

وقلت : تركي اناا اسفه ماااكاان قصدي اهينك .... تركي انااا وقمت اشهق

قالي وهو مبتسم : انا الي اسف ماكن مفرووض امد يدي عليك

بس انتي استفزيتيني

قلت له : والله ماكنت قاااصده وتذكرت الكف فحطيت ايدي على

خدي وزميت شفايفي يدك تعووور

ضحك علي : مو يد رجااال تبينهاا زي يدك انتي صغيروونه

قلت له : تركي نقدر نبدأ من جديد ؟!

ابتسم بوجهي وقال: متأكده تبين تبدأين من جديد

هزيت راسي : ايه نبدأ من جديد.. من غير أي مااضي من غير

أي الم من غير اتهااماات نبدأ انا وانت زي أي اثنيين توهم ببدايه

زواجهم

قالي: بس احنا مو زي أي اثنيين

رده فاجأني بس كمل : لان ماافي احد بالدنياا يحب حرمته زي

ماااحبك اجل احد يحب مولوده عمرها ايااام ومن اليوووم احنا

ابتديناا يااحلى عرووس ووبهذي المناسبه انا عاازمك ع العشااا

ضحكت : اللحين


قالي : ايه اللحين يماااماا انتي بجده الحيااه مستمره بدلي

ملاابسك بنروح نتعشى ع البحر وبعدين ناكلناا ذره ونحن نسير ع

الشااطىء والموج يضري قدينا الحافيتين

قلت له وانا اضحك ع اسلووبه: انت من جدك

قالي : بتجين او لاا ترى عاادي البنيه الي باللوبي مرقمتي ادق

عليهاا ونطلع مع بعض شقلتي

ضربته على كتفه : سوهاا وهو اخر يوم بعمرك

ضحك علي وقال : تغاارين علي ؟

ابتسمت : اكيد اغااار

ابتسم لي : يعني تحبيني ؟

حسيت وجهي صااار احمر وتركي ماشال عينه من علي :

شفيك سااكته نوور ووجهك محمر يللا بلا دلع بنااات قوول بانك تحبيني تحبيني مووو ؟

قلت له : ايه احبك ارتحت وتركته ورحت ابدل ملاابسي

تركي بعد مااستوعب الكلمه : تحبني ...تحبني وجاا ركض

بااتجااهي لكني سبقته وقفلت الباااب بسرعه قبل لايوصل

عندي

قالي من ورى الباااب : هيين بعديهاا لانها اخر مره بتصكينه

بووجهي ساامعه

قلت له : لاتحلم واايد ترى الكنبه مكاااااانك

قالي : والله مانمت عليهااا وبتشووفين ياانور

قلت له : ترى معد بطلع

قالي : ترى بدق على البنت وبنزلهااا

قلت له : بكيفك تبي رووح الله يحفظك

قالي زيييييييين وماسمعت غير بااب الجنااح ينقفل خرجت

بسررعه من غرفتي دوورت عليه بنظري ماالقيته رحت طليت

من عيين البااب اتأكد لكن ماكان موجووود انقهرت وااااايد رجعت

باتجااه غرفتي شفته وااقف عند البااب ويأشر

بمفتاح الغرفه بيده وقاالي : شلوون بتنومييني ع الكنبه اللحين

قربت منه وحااولت اخذ المفتاح لكن هيهاااات اوصل له لاني

قصيره وماشاء الله

تركي طوويل بالنسبه لي قرب مني صااار قرييب وااااااااااااايد

بسرعه خفضت جسمي ودخلت الغرفه

ضحك وقاال : نسيتي المفتااح معي

نور بخاطرها "ويلي ويلي رحت فيهاا "

قالي وهو يضحك البسي بسررعه انا بستنااك تحت

قلت له : انزييييييييييين بس استنى هناا تحت لاااا

مارد علي سمعت بس صووت ضحكته دعيت ساعتهاا من كل

قلبي ان الله لاايحرمني منه ويخليه لي

رحنا واتعشينا وانبسطنااا واحلى شي الذره ع البحر جد كان

احسااس حلوو ..احسااس حلو انك تعرف ان في احد مهتم فيك

احد يحبك بالعيوب والحسنات الي فيك حمدت ربي الف مره لانه

رزقني بتركي وحمدته مليون ع الكف الي صحاني صدق لاقالو

كفن صفعني نفعني ...

وهذي كانت اول ليله لناا اناا وتركي زي أي اثنيين متزوجيين...

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:34
الجزء الثامن عشر
الفصل الاول
بعض الفرح يا صاحبي باطنه هم
وبعض الهموم افراح لو هي حزينة

* ليـــــــــــــــــــلى *

طوول الليل مانمت صاابني ارق صليت الفجر ونزلت المطبخ

اسويلي كاسه نسكاافيه حااسه الصداع رح يفجر راسي

لقيت حنان جالسه وقدامهاا كوب النسكاافيه وشكلهاا سرحااانه

قربت منهاا هزيتهاا : حنووون شفيك

انتبهت لي وابتسمت : ولااشي شمصحيك اللحين

قلت لهاا : انا نمت بالاصل .. طالعت السخانه فيهاا مويه ؟

قالت لي : ايه فيهااا ... ليه مانمتي

سحبت كووب وسويتلي نسكاافيه واناا افكر ياترى اقولهاا ولا

بلاااش بس اناا محتاجه احد افضفض له ومافي غيرهاا

سحبت كرسي وجلست قلت لهاا : حناان ابغى اقووولك شي

بس ابغيك توعديني الكلاام الي يصير بينااا مايطلع برى

وماابغااك تحكميين علي اووكي

حنااان : تامرين امر عمتي ليلى تفضلي تكلمي

قالت لهاا : يووم كنا بالمستشفى وجيت حطيت لكم الاكل وطلعت

قالت لي : ايه

قلت لهاا : حنااان اناا شفت ساعتهاا ريااان اخوو احلام صديقتي

كنت احسب نفسي مشبهه لكن رحت اتاكد وطلع هو (طالعتني

بنظره ) ريان صغير تقريبا ثمان سنوااات اول ماشفته سالته :

رياان شتسووي هني

ريان ميز صووتي وقالي : ليلى هذي انتي

مسحت على شعره وقلت له : ايه انت ليه هنااا

رياان قالي : انا هناا لان ابووي هنااا ومارح اطلع الا يوم يطلع

معاااي للبيت

صدقيني حنان حسيت بصدمه كبييره ابو احلاام متووفي والي

بالمستشفى اخووه عبد الرحمن صدقيني الي شفته مو رياان

الطفل حسيت نفسي اكلم شخص الدنيا

طحنته طحن بهمومهااا لو شفتيه كيف عيونه تملت بالدمووع

وهي يحكي شلون صاار الحاادث وااحد نازل من بيته ومااشي

بامااان الله جاه وااحد بزر مسرع بسيارته ويصدمه لا ساارق

السياره كماان من ابووه

حنان : لاحول ولاقوة الا بالله طيب ليه كذبتي عليناا

قلت لهاا : انا ماكذبت انا قلت جزء من الحقيقه

حنان : مافهمت

قلت لها : سالت ريان عن احلااام قالي انهاا راااحت تطمن على

امهاا وهو رح يااخذ الاكل يوديه لهاا لان امه من طااح ولدها

طاحت وراااه وعرفت منه ان اخوه

بالعناية المشدده بصرااحه مااقدرت امنع نفسي ورحت ابغى

اشووفه

حنان بصدمه : شنوووووووو

قلت لها : حناان انا والله مابيني وبينه شي ولا قد كلمته ولاا

كلمه لكن هي مره وحده شفته فيهاا ومن يومتهاا مااغااب

عني كنت اقول انه وهم لكن صدقيني يووم عرفت انه مريض

حسييت بضييق بصدري ويوم شفته مااقدرت احبس دموعي

وربي يااحناااان اناا ماسيت بنفسي الا وانا قداام سريره واطاالع

الاجهزة الي متصله فيه كاان بغيبوبه وانااستغليت غياب

الممرضات ودخلت مع انه مو وقت زيااره تمنيت يوم شفته

اكوون مكاانه ويكون هو سليم ومعاافى تقرب منه تاملت

وجهه عمري ماشفته من هذا القرب كاان نفسي اضمه نفسي

ابكي على صدره لكني تذكرت انه لا يحللي ولا احلله واني

معاه بخلوه جييت ابي اطلع لكني سمعت صووت الاجهزه عرفت

ان قلبه تووقف جو الممرضاات ركض يحاولو ينعشوونه واناا

واقفع اطالعهم رجلي تيبست مكاانهاا ماحسيت الا بالممرضه

تسحبني وطلعني برى حجرته وبعدين خرجو من عنده وقالولي

انه بخييير لما سمعت هالكلمه حسييت بفرح كبير مااتمر الا

ثواني لان احساس الذنب بدأ يقطعني صدقيني ندماانه لاني

رحتله لاني ادري انه غلط وماايجوز دعيت على نفسي ملايين

المرااات لاني خنت ثقة ابووي حناان انا صرتاخجل احط عيني

بعيين ابووي لاني احس اني استغفلته خنث الثقه خدعته والي

زااد المي اني شفت احلاام واناا خارجه من القسم حسيت

نفسي صغيييره وااايد واااايد هي مااعرفتني لاني كنت مغطيه

لكني عرفتهاا لانهاا كانت فااتحه ومافي احد بالممر ماقدرت

اقولهاا هذي انا صديقتك لاني اعرف بطيح من

عينها رحت لامها وسلمت عليها حسيت نفسي منافقه غشاشه

( وبديت ابكي بحراره )

حنان قالت لي : ليلى انتي سويتي هالشي بالسر لانك

ماتقدرين تسوينه علن لانه خطأ بخطأ روحتك لشاااب مابين

وبينه أي صله ومو محرم لك حرااااااااام

اذا تبين تحبينه بكيفك اذا بتربطين نفسك بوهم كيفك ياليلى لكن

لاتطيحين بالمحظور لاتخونيين ثقة ابووي فيك لاتخدعين الكل

وتخدعيين نفسك انتي بقراارت نفسك

عارفه ان الي سويتيه خطأ

ليلى : الحب مو وهم

حناان : بحالتك انتي وهم ليلى انتي ماشفتيه الا مرات تنعد ع

اصابع اليد الوحده شلوون حبيتيه لاتقولين حب من اول نظره هذا

اسمه اعجاب اعجبتك الشخصيه

اعجبتك وسامته وهالخرابيط لكن حب مو بحب .. الحب مايجي

الا مع العشره مايجي الا يوم تعرفين الشخص على حقيقته

بحسناته وعيوووبه كلهااا ليلى لاتربطين نفسك بخيال وتقوولين

تحبينه

ليلى : صدقيني انا قلت لنفسي هالكلااام بس برضو ماقدرت انسااه

حنان : بتنسينه ان شاء الله بتنسينه ... وان لك نصيب معااه

صدقيني بتاخذينه

ليلى بحسره والم : طحت من عينك

حنان ابتسمت : انا قبل أي شي اثق فيك وصدقيني انتي الان

كبرتي بنظري لانك اعترفتي بخطأك وزي مااوعدتك هذاا سربيننا

*حــــــــــــــناان *

مااتوقعت ان كل هذاا يطلع من ليلى صرت خاايفه عليهاا اول

كنت شايله هم نور ومريم والان صاارت ليلى اااخ يااقلبي شنو بتتحمل

سألتني ليلى : ماقلتي لما دخلت لك لقيتك سرحانه بايش كنتي تفكرين

قلت لها : بالدنيااا

قالت لي : الدنيا او بندر وغمزت بعيونهاا

قلت لهاا وانا اقوم: تصدقيين انك سخيفه

سحبتني من يدي وجلستني : اجلسي بس امزح معااك اغير

بس جو الكآبه الي احناا فيه .. صدق حنان شمضاايقك اعتبريني

نور وفضفضي لي

قلت لها : شمعنى نوور

قالت لي : لانك ماتفضفضيين الا لهاا وانا ومريم معطيتنا الطرشاا

ضحكت عليهاا : افهم هذي غييره

سحبتني من خشمي تعرف ان هالحركة تضايقني : اييييييييييه

قلت لهاا : عاارفه ليلى اناا خاايفه من بكره

ليلى بقمة العبط : خير اشفيه بكره تو النااس ع الخوف عرسك بعده

جد عصبت منهاا : اوووهوو ليلى فتحي مخك اقولك خاايفه من

بكره من المجهوول

ليلى قالت لي : وليه تخاافييين .. لو بتفكريين بالمجهوول ماارح

ترتااحين ابد ....

حلاااة المجهول وحلااة بكره بغمووضه باسراااره مانعرف ايش

مخبيلنااا لكن نكون على ثقه ان كل اللي يصير لناا مقسووم

ومقدر من رب العاالمين ودووم رب العالمييين يقسم لنا الخير

حتى لو شفناه شر لكن يكوون بااطنه خير واحنا ماندري

تنهدت: صااادقه واالله

سالتني : حنان حجزتي عند الصاالون

قلت لهاا : لييش ؟

قالت لي : تستهبليين انتي ليش لايكون نسيتي ان عرسك بعد

بكره واكيد بتسووين نفسك

قلت لهاا : مووضرووري

ليلى شرقت بالنسكاافه : نعم مو ضرروري ؟ اذا ماكشختي يوم

عرسك متى تكشخيين ؟ وبعدين من قال ان الشور شوورك

ياامااماا امك حجزتلك بالصاالون

خلااص وراحت بنفسها اشترت لك فستاااان انا قلت اسألك اذا

عندك خبر لكن شكلك

ماتدرين عن الدنياا

سالتهاا بصدمه : نعم شتقووولين ؟متى صاار هالشي ؟

ردت علي : امس لماا رجعنا من المستشفى انتي ومريم دخلتو

نمتوو امي رااحت مع عمتي واناا اشترينالك فستااان ومريناا

نحجزلك عند الكوفيرااا

قلت لهاا : واناا مالي شوور

قالت لي : لو عليك ماكاان سويتي شي ويمكن بعد طلعتي

لرجال وانتي لابسه اسود بسوود (طالعتها بنص عيين )

لاتطالعيني كذا بصراحه انتي ممكن تسوين أي شي

محد يقدر يتوقع ردود افعااالك الله يعين الولد عليكي

قلت لهاا : اذا خايفه عليه هالكثر خذيه

ليلى عصبت مني : حناان تتكلمين عنه كأنه غرض عيييب

هالاسلووب احترمي ع الاقل كونه ولد عمك وخالتك بنفس

الوقت اعرف انك مو متقبلته وهذا شي مايبيله

ذكااء بس ع الاقل احترميه كرجل احنا ماشفنا منه الا كل خير

قلت لها : ممكن نسكر هالموضوع هذااا

ليلى وهي تقووم : كيفك

خلاال هاليومين كاانت الاوضااع ببيت ابو نوور مستقره

الاستعدادات للحفله قائمه على قدم وسااق

نور وتركي علااقتهم ببعض كل مالهاا تتحسن ومن يوم الغذاا

مااجو يزورون اهلهاا لان تركي يبي يتهنى بشهرالعسل ومايبغى

يقضيه زيااراات

ليلى كاانت تطمن على احلااام بالتلفوون وتتصل عليها اكثر من

مره احلام عذرت ليلى انها ماتقدر تجي تساندها بالمستشفى

بحكم زواج اختها وفوق كذا المريض اخوها صعب تجي من غير

اي راابط

مريم صحتهاا بدت تحسن شوي ومواظبه ع الجلسات وحنان كالعاده مرافق لهاا
اليوم الموعود عرس حنان وبندر

حنان وعكس كل العراايس الحبيبه نااامت الين مااقالها النوم

ارحميني وقومي ولاكأنها عروس ولا يحزنوون صحيت الظهر

تسبحت صلت خذت فستانهاا وليلى اختهاا و لصااالون

سفيرة الكويت
24-09-2007, 21:37
..انشااءالله تعجبكم الاجزااء اللي نزلتهاا وانت اوراان عطني راايك بالاجزاااء وبااجر انزل الاجزااء البااقيه...
فمان الله..

oran
26-09-2007, 16:03
مشكورة سفيرة الكويت على الاجزاء الروعة
بس انتى تبينى اعطيكى رأيى في الاجزاء
بس انا مرة ثانية اكررها الحلو مايجى منة الى كل حلو

سفيرة الكويت
26-09-2007, 19:25
يسلمووووووووووو اوراان وربي انت الوحيد اللي راافع من معنوياااتي ....تخجلني بردودك....وربي ردك يشرح الصدر..
وربي انت الاحلى وذووقك الرااقي بعد...
الحين بنزل الاجزااء الباقيه..

سفيرة الكويت
26-09-2007, 19:29
نور جات بعد صلاة المغرب واستقبلتهااا جدتهاا بكلمتين

الجده : نوري ليه جايه اللحين تو النااي كاان جيتي عقب العشا

ولا قريب الزفه

نور عضت ع شفايفهاا : جدتي انا الود ودي اكون من الصبح هني لكن تركي اهوالي اخرني

تركي الي دخل وجلس قريب من جدته : لاتكذبين علي انتي

الي جلستي تتدلعيين وماتبين تروحين بدري عشان لايكرفونك
شغل

نور فتحت عيونهاا ع الاخير مصدوومه من زووجهاا الي يكذب

وحطهاا بوقف لا تحسد عليه مع جدتهاا

الجده : ااخ منك يااانور هذا وانتي البكر مفروض تكونيين من

الفجر هني وانت (وتاشر لتركي وتخبطه بعصاااهاابالخفيف )

محسوب عليها زوج ليه هاا ليه ماجريتهاا من شعرهاا وجبتهاا اذا

مرتك نسيت الذرابه (السنع ) انت مفروض تذكرهاا وحرمتك

بعدها صغيره مانشره عليها نشره عليك انت يالثوور

نووور ابتسمت بشماااته بوجه

الجده تقووم انا بروح حجرتي ... واشرت على نوور... وانتي

شوفي الشغالات وتاكدي ان كل شي جااهز

نوور : ان شاء الله

الجده : وانت يااتركي وووين اخووك

تركي : مدري عنه

الجده : انت مااتستحي مااتدري وين اخووك محسووب عليه اخو

ليه ؟اسمع يااتركي اللحين تروح تشوف اخوك وينه ساامع اكيد

محتاس بمشاغل العرس وانت تقول لصقة عنزروت ماتفاارق حرمتك

تركي " ويللللللللللي من هالعجووز " ان شاء الله جدتي

نور قاامت بتمشي تشوف الي وراها من الاشغاال الا ويمسكها

تركي من يدها

بسرعه : ووووووووين

نرو : مالك دخل

تركي : اذا انا مالي دخل اجل من

نور : لا والله مهتم فيني مره مو كأنك تسببت بتهزيئي من شووي

تركي : وطاحت برااسي اناا خلااص

نور مسويه نفسها زعلاانه : اترك يدي ياااتركي

تركي يعاندهاا ويقرب يده من قلبه ويسحب نور باتجاهه : وان
ماتركتهااا

نور تحاول تسحب نفسهاا : تركي استحي لايجي احد ويشوفنا كذاا

تركي : وخير يااطير زووووووجتي حقييييييي انا وبس

نوور : زووجتك ببيتناا مو هني وخر ودفته وطلعت

تركي خرج من البيت وهو يضحك ومبسووط لان علااقته بحرمته

تتحسن يووم عن يووم ...

وهو خاارج قاابل بندر الي توه وااصل دخلو بيت الشعر

تركي : حيالله المعرس وين كنت

بندر بابتسامه مجامله :حياك الله ياااخوي وين بعد مريت ع

الطبااخ وبعدين رحت الحلاااق

تركي : يااعيني كل هذا للعرووس اشوف القصه الحلووه والدقن

المرتبه والوجه الي يلق لق مسوي تنظيف بشره وصنفره صح

اشوف حوجبك مرتبه بزياده لايكون بس مسويهاا لك بالخيط او

بالشمع او يمكن بالملقااط

بندر : انت من جدك ليه يااباابا شقااايلين لك علي خكري

تركي : خخخخخخخ يااخي امزح معاك

بندر :تركي مالي مزااج للمزح ترى تعبااان وااصله معااي لين

طرف خشمي

تركي : خير واناا خوك شنو مضاايقك

بندر تنهد بحسره : طوول الليل مانمت العرسان ماينامون من

الفرحه واناا مانمت من الهم هم احسه يطبق على صدري

الليله الي يتمنااهاا الكل انا اتمنى اهرب منهاا اتمنى احياان

امووت قبل لاتتم هالليله

تركي : شهالكلاام اذكر ربك يااابندر حااول تقبل الواقع وانت ترى

لسى فيها ان مااتقدر تحمل يااخي قول ماعد ابيهاا

بندرابتسم بحسره : يااريت اقدر لكن خلااص طاح الفااس بالرااس

والله يعيني على مابلااني

تركي : ياابندر ليه تسمي زواجك بلوه ياخي اعتبرهاا بداايه

يمكن تحب حنان بعدالزواج وماتقدر تستغني عنهاا

بندر : احبهاا مستحيل لو هي اخر بنيه بالعالم مستحيل احبهاا

بنت عمك بالنسبه لي فرض مفروض لهاا ان حقوقها كامل

توصلها ومااقصر معااهاا بشي غير كذا مالهاا شي مني

تركي : والحب

بندر : حب مستحيل انا كم مره قلت لك مافي بنت تقدر تحرك

هذاا واشر على قلبه

تركي تكلم بجديه وحده مع بندر : شوف ياابندر انت اخوي وتعرف

قيمتك ومحبتك

عندي لكن حطها حلقة بذنك حناان زي اختي واليوم الي بتظلمها

فيه صدقني محد بيوقفلك غيري لا تقول انا ويها بعيد بغربه محد

درى عنهاا ترى ياااويلك

بندر : لاتخااف عليهااا

الساعه عشر حضر المملك ملك لكل من بندر وحنااان طبعا

طلع صوت الزغرايد والطقطقه (مسويين دي جي ) وكانو

عازميين القرااايب بس

سفيرة الكويت
26-09-2007, 19:32
عند حنان )

ام حناان حضنت بنتهاا : مبرووك يااابنيت الف مبرووك

حنان وهي بحضن امها وتقاااوم رغبة قويه بالبكاء : الله يبااارك فيك يمه

حضنتهاا عمتها : الف مبرووك ياابنتي الف مبروك حطي ولدي بعيونك يااحنان

حنان ابتسمت : ان شاءالله عمتي " ان مارويته نجوم الظهر ماكون بنت عبدالله"

جدتهاا : مبرووك يااحنااانو ماهقيت يوم اشوفك عرووس

ام حنان : عمتي شهالكلااام

الجده : وانا صاادقه الي يشوفهاا يقول ولد لكن اليوم ماشاء الله عيني عليها

بااارده مافي احلى عنهااا حتى طلعت احلى من نوور

ام حنان : بناتي كلهم حلوااات

مريم بمزح : من يشهد للعرووس

سلم الكل عليها وخواااتهاا حضنوهاا وبوسووهاا كانو فرحانيين

لهاا حناان ماكانت قاادرة تفرح رسمت الضحكة على وجهها

لارضاء اهلها تركوها بغرفتها ونزلو للمعازييم

(عند الرجال )

ابو نور : بندر ياولدي خل حناان بعيونك ترى بتااخذ اغلى بناااتي

بندر : عمي حناان بعيووني لاتوصي حريص

ابونوور : بندر الواحد مايدري ايش تخبي له الايام ياولدي لو جا

اليوم الي تعووف فيه بنتي لاتذلهاا وتذكر انهاا دمك ولحمك

والزواج امساك بمعروف او تسريح باحساان فاهمني

بندر : عمي زي ماقلت انت حناان دي ولحمي تاكد ان عمري

مارح اهينهاا ولا اذلها ياعمي محد يهين نفسه ويرضى عليها الذل

ابو نور ويحط يده على كتف بندر : كفوو والله هذي هقوتي فيك يااوليدي

ابو تركي بحزم : اسمع يابندر اليوم الي تشتكي فيه حرمتك

منك اخر يوم بيني وبينك لاانت ولدي ولا انا اعرف وزي ماانت

ولدي هي بنتي وماارضى عليهاا ساامع والله ثم الله ثم الله ان

دريت انك جرحتها بيوم لاتشوف الي ماايسرك

بندر " تقولون بااخذ ست الحسن والدلاال مو حنانوه العربجيه "

مابتسمع ولا بتسوف مني الا الي يسرك يبه

وجا الموعد المرتقب حنان انزفت على موسيقى هااديه

وكلاسيكيه كانت طالعه حلوووه بفستاانهاا الاحمر العوودي

الفستان كان عرياان (بلا اكتااف ) مااسك من فوووق ويبدا

بالاتساااع من تحت وفيه ذييل وكان مطرز من منطقة الصدر

بالخيط وكان التطريز عبارة عن مزيج الاحمر والذهبي

حنان رفعت شعرهاا بتسريحه بسيطه جداا ونااعمه وحطت

مكيااج نااعم مره الكل لما شاافها ذكر اسم الله عليهاا لانها باانت

فعلاا بمنتهى الجماال والروووعه

حنان جلست شووي وبدأ النااس يباركون لهاا وهي تبتسم

مجاامله لهم الا وشوي الحريم بدأو يلبسون العبايات عرفت ان

زوجهاا بيدخل

*حـــــــــــــــنان *

اول ماشفت الحريم معتفسات عرفت ان عريس الغفله بيدخل

ماابالغ ان قلت ان حسيت قلبي بيخرج من بين ضلووعي صوت

دقااته كان عالي وكان سرريع بديت احس بمغص ببطني

مايسوى علي ذا البندر ان كان كل ماذكرته مغصتني بطني ....

دخل بندر وكان معاه ابوي وعمي ماااقدرت ارفع عيني وانااظره

مدري ليه بيني وبينكم استحيت اعرف ان غريبه علي استحي

لكن اول مره يشوفني كذاا سلم علي وبااركلي رديت عليه

السلااام
اول ماسلم علي ابووي حسيت بالدمعه تخنقني لكن حااولت

امس نفسي وماابكي اخر شي احتااجه اني اكون ضعيفه قااد

بندروه ابوي وعمي ماطولوا وطلعوااا

طبعاا انا وبندر ودووناا المجلس الدااخلي عشاان نااخذ رااحتنااا

جلست بعيد عنه لكن عمتي قومتي وحطتني جنبه ماحبيت

احرجها ورحت منصاااعه اول ماخرجت عمتي قمت من مكاني

بسرعه وجلست بعيد

قالي : ترى ماافيني جرب

قلت له وانا اشوفه من فووق لتحت : وانا شيضمني

قالي : انتي على طوول لسانك طوويل

قلت له : ان عجبك

قالي : وان ماعجبني

اشترت له ع الجدران وقلت : دق راس باي جدار من هذوول

تكلم بحده وقال : حنااان تكلمي بأدب تراني اللحين زووجك

فااهمة يعني شنو زووجك ابسط حقوقي عليك انك تحترميني

قلت له : انت مالك أي حق عندي لانك بنظر ولاشي وزواجنا بعد

ولاشي ماله أي ووجوود حبر على وورق

ابتسم بسخريه وقالي : ترى يكون بعلمك لاني اسير هوواك ولا

ميت عليك انتي ماتهزيين فيني شعره ساامعه ماتهزيين شعره

فيني وماتزوجتك الا تنفيذ لرغبة ابووي لا اكثر ولاا اقل فلا تاكلين

بنفسك مقلب ساامعه

قهرني بروده وهو لكن الي قهرني انه قالي : على فكرة

حركاات البناات هذي مو حلوه عليك كان لبستي بنلطون

وتيشرت احلى ع الاقل احس انك حنان مو منكان لاعبين فيه

جد قهرني هنا قمت واناا مقهووره وقلت له : تعرف انك بااارد وبلا ذوووق

ابتسم ببرود وقاالي : شكرا ع المجامله اللطيفه

هذااك الوقت كان نفسي امسك المزهريه الي قدامي واحذفه

فيهاا جيت ابي اطلع من الغرفه لكني دست ع فستااني وطحت

على وووجهي

ضحك علي من قلبه مالت عليه وقالي : داامك ماتعرفين

تلبسين فساااتين ليه تلبسيها وتاخذينهاا طويله من زود الطوول

يعني الي فيك يمكن ماتتعدين 150 سم والله حاله .. والله اني

صاادق انتي حدك الجنز وبس

قمت وانا انفض الفستاان وقلت له : وانت اخر انسان بالوجود

يهمني اسمع راايه

خرجت من الغرفه وانا مشمره الفستااان واغلي غيض وغضب

بندر بخااطره " اشهد انك حلووه لكنك قليلة ادب وشكلي برجع

اربيك من اول وجديد يااحرمي المصوون "

سفيرة الكويت
26-09-2007, 19:34
ســــــــــــلطان *

رجعت من الشركه تعبااان وهلكاااان سلمت ع اماايه وطلعت

حجرتي عسب ارتااح اول مادخلت الحجرة كانت جالسه

ع السرير وعطرهاا كله شاال البقعه بصرااحه عطر عجييب

ابتسمت لي ووقفت : حمد الله ع السلاامه

ابتسامتهاا نستني كل التعب : يسلم غااليج يالغلاااا

شيخه وهي رايحه صووب الكبت ووجهه احمر : ماعندي اغلى

منك يااسلطااان

قربت منهاا : يااويل حااالي انااا .. تكفيين عيديهاا

شيخه احمر وجها بزيااده ودفرتني عنهاا : بس عااااد رح تسبح

واعطتني الفوطه

جاا صووت هادم اللذاااات وفرق الجمااعاااات حمداانوووه

سلطاااااااااااااان سلطاااااااااااااان

سلطااان : والي هذا شيبي مني الحيين

شيخه قالت لي معليه سلطاااان روووح شووفه
الجزء الثامن عشر
الفصل الثاني
ماني صفحة في كتابكـ عشان تنزعهـــا
ولاني ثوب من ثيابك تبدله متى ما بغيت
صحــــيح احبـــــكـ بس عزتي تمنعهــا
مـا اوطـــي الرأس قد مـــا وطـــــيــت
وكرامتـــــي يالغالي اشيـــلها وارفعهـا
وادوس قلبي برجلي ومن حبكـ انتهيت

* ســــــــــــلطان *

رجعت من الشركه تعبااان وهلكاااان سلمت ع اماايه وطلعت

حجرتي عسب ارتااح

اول مادخلت الحجرة كانت جالسه ع السرير وعطرهاا كله شاال

البقعه بصرااحه عطر عجييب ابتسمت لي ووقفت : حمد الله ع السلاامه

ابتسامتهاا نستني كل التعب : يسلم غااليج يالغلاااا

شيخه وهي رايحه صووب الكبت : ماعندي اغلى منك ياسلطاان

قربت منهاا : يااويل حااالي انااا .. تكفيين عيديهاا

شيخه احمر وجها ودفرتني عنهاا : بس عااااد رح تسبح

واعطتني الفوطه

جاا صووت هادم اللذاااات وفرق الجمااعاااات حمداانوووه

سلطااااااان سلطاااااااااااان

سلطااان : والي هذا شيبي مني الحيين

شيخه قالت لي معليه سلطاااان روووح شووفه

* حمداااااان *

تعب واناا اوعيه ولاا فااد اخر شي خذيت قلااص الماي وسكبته

عليه نش مفزووع من النووم نقعت ضحك عليه

قالي : لا بارك الله في بليس ياهرم روعتني

قلت له وانا اضحك : دوااااااااااااااااااااااااااااااااك

قالي : هين ان مارويتك ياسباااال خيستني

قلت له : انا بغيت اعرف شيخه شلون كانت تخليك تنش من

الرقاد حشى مو نووم هذاا لي ساعة اهزك وبندت المكيف

وبطلت الليت لكن لاحياة لمن تنادي لانت دب قطبي بسبات

شتوي كان نشيت

حذفني بالمخده على وجهي وقالي : زووووووووووول

قلت له : سلطاااان مابترووح الشركه

قالي وهو طفران : مو براايح عاطي عمري اجازه ارتحت عمي

حمداان يالله يااباابا عطني مقفاااك

حبيت اطفره زياده قلت له : ترى اناا راايح بيت عمي بشووف

حرمتي اقصد الي بتصير حرمتي تحب تخااوني

ماحسيت فيه الا وهو طامر علي يبي يضربيني ويصاارخ : ايا

جليل الحيا يامضيع المذهب حرمتك هااا من حرمتك يااامسود

الوجه للاسف زخني من كندورتي وقااام يعطيني بكوووس والله

عورني بطني

قلت له : سلطااان واللي يعاافيك خلاااص اااااااخ يمه لحقي

علي يمااااااااااااااااااااا

مادرينا الا بااب حجرة سلطان ينفتح وكانت اختي ميثه

ميثه : خييييييييييييييييييير

وقفنا انا وسلطان وطالعنهااا سلطان : ميثوه متى يتي ؟

ميثاا : الناس تسلم بالاول

قلت لهاا وانا اوقف بعد ماقام عني سلطان : والله انتي الي ياايه

مو بحن

ميثاا : انزين السلاام عليكم شحالكم اخواني ربكم ابخير

قلنا لها بصووت وااحد : وعليكم السلاام ورحمة الله وبركاته

الحمد الله شحالج انتي

قالت لنا وهي تقعد ع السرير وتحط رجل على رجل : الحمد الله

وقالت لسلطاان : انت رووح تسبح بغيتك برمسه وانت

( واشرت لي ) رووح دورلك شغله

قلت لهاا : يعني طرده

ميثه : زيين انك فهمتهاا بروحك

قلت لها : انا بعرف شلون مستحملج ثااني

مدت لسانها تغايضني : انا وزوجي مايخصك فينااا وياااريت تخفف

من زياراتك عندناا يااخي علمت ريلي الهيااته

فتحت عيني : شنو شنو لايكون ماخذه شريف مكه اناا مخربني

الا مرابعتي لريلج

ميثه حاسة بوزهاا : والله كلكم شرات بعض مدري متى

بتكبروون وتتحملوون مسؤوليه (وصدت صووب سلطان ) انت

بعدك هني ياابوي خلصنااا ترى ورااي شغلات مو بس انت

سلطان حرج من اسلووبهاا : ميثووه احشمي عمرج تراااني
موبصغر عياااالج

ميثه قفطت واناا ضحكت عليها من الخااطر : هزبووووووووهااا

سلطاان عطااني نظره فحترمت نفسي وطلعت ...

* ســــــــــــلطـــــــــان *

ميثووه مو متعوده تزورنا من صبح الله استغرب الزياره مع اني

حااس بمضمونهااا رحت تسبحت وبعد مااخلصت خرجت لهاا

كانت تترياني بصالة جنااحي ....

يلست قبالهاا وقلت لهاا هاا يام حمداان شعندج

ميثه ابتسمت : كل خير يااخوي ... سلطااان اعرف اني اصغر

عنك بواااايد حتى اصغر من الهرم حمدانوه وان الي مفروض

ينصح الثااني انت مو اناا سلطان انا ياايه اكلمك عن حرمتك

زميت شفايفي ليه كل ماابي انسى احد يذكرني

ميثه : سلطان انت موبيااهل انت رياال تفز لك مياالس ووحد

طريك الا وينقال والنعم فيه مخاوي شما .. ياخوي اناا مره ومحد

يفهم المره الا مره شراتهاا يااخوي ترااك مقصر وااااايد بحق حرمتك

قلت لهاا : اشوف الكل يبي يعلمني شلون اعامل حرمتي

ميثه بجديه : سلطاان شيخه تحبك الا تموووت بالترااب الي

تمشي عليه ولو طلبتهاا روحهاا بترخصهاا لك

قلت لها بسخريه : واللحين تبي الطلااق

قالت لي : سلطااان مايرخص الغالي الا كثر غلطااته وانت

ماقصرت غلطت بحقهاا وااايد غلطت عليها يوم خذتها عسب

تذكرك بغيرهاا غلطت يوم انك معاهاا بجسمك وقلبك عند

غيرهاا غلطت يوم انك زقرتهاا بليلة عرسهاا باسم غيرهاا

غلطت يوم حرمتهاا من كلمه حلوووه تمنتهاا منك يااسلطااان

المره ممكن تغفر لريلها كل شي وتتحمل منه أي شي مقابل

انهاا تعرف ان لها مكاان بقلبه صدقني كل مره بالدنياا تتمنى انها

تكون ملكه ع قلب ريلهاا وانهاا معاااه وين مااراح شاايلهاا

وصااينهااا فيه وان فارقهاا حتى ثوواني تسمع لهفته عليهاا

بصوته وشووق عيونه لهااا

وانت عطيت كل هذاا لوحده وحرمت الثانيه منه يااخوي عطي

البنت طلااقهاا وخلهاا تدااوي جرااحهااا

رفعت رااسي الي كنت موخيه طول مااميثه ترمس اول ماقالت

عطها طلاقها وقلت لهاا وانا مصدووم : شنوو ينيتي انتي

اطلقهااا ؟هذا بدل ماتعقلينهاا

ميثه حرجت : انت شوو ماتحس شيخه تموت معااك باليوم الف

مره وانت مااتحس شتبي منهااا سلطان هو سؤال وااحد انت

ماتبي تطلقهاا ليه ؟ تحبهاا ؟

قلت لهاا : ماادري

ميثه : اوووووف يعني منو يدري ولد اليرااان

قلت لهاا: تصدقين حلمت فيهاا حلمت انها معاااي ميثه انا والله

مفتقدهاا مفتقد ضحكتهااا الي كل مادخلت البيت استقبلتني

فيهاا مفتقد صوتهاا عطرهاا حتى هوشتهاا افتقدتهااا

ميثه ابتسمت بمكر : واناا اقول شتسوي كندورة شيخه ع

الشبريه والمره مو هني شنو تبيها تذكرك فيهاا !!

سلطان"ويلي شلون نسيتهاا وين اودي ويهي الي احترق "

ميثه نقعت ضحك : خخخخ هههههااااي حليلك يااخوي

تستحي ...... سلطان انت تحبهاا ؟

قلت لهااا : الظااهر

ميثه : انزيين داام جذيه روحلهاا وتفااهم معاااهاا لاتضيعهاا من

يدك ترى والله انت الخسراااان بالاول والاخير

قلت لها : بمرهاا العصر

ميثه : لو انا منك اروح لها اللحين وانشب بحلقهااا ترى ماافي حد

بالبيت الكل راح المزرعه وانا جيت هني عسب يخلالك الجو

قلت لها وانا مضاايق : وليه يخلونهاا برووحهاا

قلت له : هي ماكانت مشتهية ترووح ولا اناا وخلوناا عسب نكون

رباعه لكني جذبت عليهاا ربي يسامحني وقلت لها انك مريض

واني بزورك

قلت لهاا : وهي استهمت علي

قلت له : والله اني خفت ترووح فيهاا سلطااان والله شيخه تحبك

قلت لها : والله ادري وانا والله ابيهاااا

قالت لي : اجل يالله روووح لهااا الحق قبل مايردون قوم عمي

وقفت بطلع لكني تقدمت صوووب ميثه بستها ع رااسهاا : فديت

ميثااني وعقلهاا

سفيرة الكويت
26-09-2007, 19:36
ميثه ابتسمت بخجل : تربيتك يااسلطااان

طلعت من البيت حتى مااتريقت لاني معزم اتريق مع شيخه

* شيــــــــــخه *

من يووم مااخبرتني ميثة انه مريض و قلبي ياكلني على

سلطان كنت ابتصل عليه اعرف احااوله بس امتع سمعي

بصووته رفعت السماااعه طقيت الرقم ولك باخر لحظه سديت

الخط قررت للحوش اشووف الزرااعه وقفت اسقي الزرع اشغل

نفسي عن التفكير بسلطاااان .... ااه ياشيخه تبي تتصلين عليه

شلون هانت عليج نفسج ؟ ميته عليه تبين تعرفين اخباااره ؟

هو حتى ماكلف خاطره يدق عليج من ذاك اليوم

سلطاان باايعج يااشيخه بااايعج ااخ يااااسلطااان ليتك تحس ليتك

مابين بعينك على كثر ماجاك لا واحسااافه ليتني ماعطيتك
تخطي وعذرك واتحمل خطاايك هوويت غلطاتك كثر ماهويتك
ضحيت بالدنيا عشان دنياك وخليت كل الي يبيني وجيتك
كنت بعيوني وين اطالع القااك حتى ولو غمضت عيني لقيتك
من كثر ماحبك واقدرك واهواك مااذكر اني في حياتي عصيتك
ولا فاد كل الي اسويه وياك اتعبت قلبي ليتك تحس ليتك
واللحين روح ساعدني انساك ولاتجي حتى لو اني بغيتك
وان جا على بالي بقاياذكراك بحاول انساها مثل مانسيتك

جاني صوت من خلفي: الا شاااريج بعمري يااابنت عمي

صديت ورااي اطالع اتأكد انه هوو واني مو جالسه اتخيل ..شفته

هو هوو سلطاان ريلي حبيبي عذاااابي وااقف قبااالي عيني

بعيووونه يااربي هذا شجاابه ليه يبي يذبحني يقتلني حراام

يااسلطاااان والله حراام ارحم قلبي

قلت له : سلااامتك قالو انك مريض خير شعندك

قالي : الله يسلمك اشكي قلبي وجيت اطلب علااجه

ابتسمت بسخريه : روح دور على علااجك بالمقااابر

وجه اعتفس حسيته تضاايق : وليه المقااابر واناا دواي قداام عيني

قلت له : هذا دوا مغشوش مااينفعك رح للاصل مالك غيره

قالي : وانا رااضي بالمغشووش وحابنه

قلت له وانا اتقطع : طلبتك يااولد عمي

رد علي : تم يالغااليه الا فرقااج

قلت له اتمصخر : بعطيك صووره عسب تذكرك فيهاا ويصير عندك

الاصل ونسختهاا

قرب مني قلت اكيد بيصفعني ... قالي : سمعي ياابنت النااس

انا طوولت بالي عليج هي كلمتيني بترديين معي ولا بعرس علييج

يعرس علي ... هذاا بيذبحني بالحيا .. غصب عني دمووعي

ساااااالت ع خدودي

قلت له : تبي تعرس اعرس والقلب داعيلك وان تباااني احظر

زفاافك بحظره وان تبااني انعشلك بنعشلك تموون ياااولد العم

لكن ووين بتلاااقي وحده تشبهاا (تقصد اليازيه )

طالعني بنظراات كلها ذهوول : هالكثر انتي مجرووحه هالكثر

ماعدت اهمج

قلت له : انت ذبحتني اكثرمن مره وجاي تسألني اذا كنت

مجرووحه ..امرك عجيب

اقترب مني اكثر مديت يدي امنعه من الاقترااب: حدددددك

ماسوااالي ساالفه واقترب اكثر واكثر لكن توقف يووم سمع صووت حمدااان

يهااود .. حمدت ربي الف مره انه جاء لاني كنت خايفه من سلطان مووت

اما سلطااان كااان شووي وينفجر من الغيض
* حمــــــــــــــــــدان *

عرفت انه راايح يراضي حرمته اصلاا انا وميثووه متفقين على

هالخطه ووفقاا للخطه المحبووكه اناا لازم اغلس على سلطااان

دخلت بيت عمي وشفت السيااااره واقفه سمعت حس سلطاان

وشيخه عرفت انهم جهت الزراع رحت لهم هوودت

هوووووووووود يااهل البيت هوووووووووود

سلطاان والغضب مبين بصووته : هدااا هدااا

شقيييت الحلق وانامقبل عليهم وماعبرت سلطان قلت لشيخه:

سلاام عليج ياااشيخه الحريم شحالج شخبااارج

شيخه : وعليك السلاام هلاا بشيخ الشباااب الحمدالله مانشكي

باااس شحالك انت

قلت لها : دامج الغاليه بخير اناا بعد بخير .. حليلهاا حرمة اخووي

قفطت كملت

اقهر سلطاان : شيخه بسألج سؤال

قالت لي : تفضل

قلت لهاا : شراايج فيييني

قالت لي : ريااال والنعم فيييييييييك

قلت لها : يعني لو بغيت اخطب مايردووني

قالت لي : تبووس ايدها مجلب من فكرت تضويهااا

جا صوت سلطاان الغااضب : خلصتتوو ولا بعد

التفت عليه وبكل براءة : اااوه سلطاان انت هني اسمحلي

يااخوي مااشفتك

سلطاان رد علي وهو يصك ع اسنانه : لا والله لايكون بس لابس

طاقية الاخفاء وانا ناااسي

قلت له استخف دمي : والله ماادري نزل السفره واناا باقولك

شيخه كاانت تكتم ضحكتهاا وكان هالشي وااضح قالت لي :

اقرب يااحمداان ماانت غريب لحظه بييبلك الفواله

جلسة ع الزووليه الي كانت مفرووشه : مشكووره ياابنت عمي

وقلت لسلطااان علامك وااقف ايلس ياريااال البيت بيتك

سلطاان يلس وهووو يغلي وهالشي كاان وااضح وااااااااايد قلت

لشيخه وهي ساايره طلبتج يااابنت العم

شيخه : تم

قلت لهاا : اناا ماتريقت خلي الفواله بعدين وهاتيلي ريوووق

نط سلطااان : انت شنو ماتستحي حد قالك حرمتي بشكاارتك

سير كل ببيتناا ولا باي مطعم

شيخه ردت عليه تغاايظه : وهذا بيته يااسلطااان وهو طلب مني

والتفت لي دقاايق والريووق يكون زااااهب وساارت عناا

قلت لهااا : فديييتج ياابنت عمي

اول ماختفت شيخه عن الانظااار سلطاااان انفجر فيني : لعنبو

انت ماتستحي على ويهك اناا مو بتاارس عينك قدام عيني

تفدا حرمتي

قلت له : وانت شعااليك .. انت بتطلقهاا واناا بااخذهاا بالعربي اناا

احبهاا واباااهااا

ماحسيت الا ويد سلطاان على خدي .. حزنت بنفسي واناا ريال

بلحية وشنبانضرب لكن لو بذبحي رااحة سلطان وحرمته ما

اغليتهاا عليه

قلت له : داااامك ميت عليهاا ليه مااتقوولهااا ؟خلك صرييح

معاها قولها انك تحبهااا قوولهاا انا طقيت ااخوي عشاانج لاني

اغااار عليج لاني امووت فييج

سلطااان قاام بيطلع ومارد علي قت له : جباااااااااان طووول

عمرك جباااااااان وبتم جذيييه

عفد علي يرني من كندورتي بدأ يطقني

على صووت الهوووشه ياااااااات شيخه وقفت تطالعناااا وتبكي

شيخه : بس والي يعاافيكم بس

قربت من سلطااان : هددددددده يااسلطان هذااخووك هذاا

ولدك الي انت مربيه سلطاااان هده

سلطااان ان لي بقلبك غلاااههده تكفى يااسلطااان

سلطان اول مااسمع عباارتهاا رمااني ع الارض وطالعهااا :

خاايفه عليه ؟هالكثر غاالي عندج ؟ هالكثر يعنيلج ؟ وانااا ؟

وانااا يااااشيخه ؟

شيخه ماردت عليه تمت تبكي ودفنت ويههاا بيدهااا سلطاان

قالهاا : سمعي

ياااشيخه دام رااسي يشم الهوا حرام مااا كنتي لرياال غيري

شيخه رفعت رااسها مصدوومه من كلاام سلطاان ...... انا

استغلييت المووقف

وقلت له : انت ليش انااااني هي مااتباااااااك تسمعني

ماااااتبااااااااك طلقهاا وخلهاا تشوف حياااتهااا مع الي يبيهاا

وشاااريهااا

سلطاان التفت لي : لم اثمك ياااحمدان لذبحك

قلت له وانا اووقف وامسح الدم من ع شفااتي : مااااااااااااترووم

وشيخه بتطلقهاا وريلك فووق رقبتك

سلطان ابتسم لي بسخريه : ومن بيجربني انت

قلت له : ايه انااا

قالي : الي ماتطووله بيدك وااصله بريلك ومشى بيطلع

قلت له وبصوت عالي عسب يسمعني : بتشووووف يااسلطان

ان ماطلقتهاا منك وخذتها وسكنتهاا بنفس البيت ما اكون حمدااان

شيييخه صرخت : حمدااااااااااااااان

لكن ماشي فرصه ارد على طووول رجع سلطااان يبي يضربني

لكن تووقف اول مااشاااف شيييخه طااايحه ع الارض ربعناا

صوووبهاااا وصلت لهاا اسرع منه

بحكم اني الاقرب لكني تووقفت بعييد مااايحق لي احط ايدي

عليهاا هذي حرمة اخووي

سلطاان نزل ع الارض حط شيييخه بحضنه : شيييخه شييييخه

تكفيين ردي علي ... حمدااان بسرعه رروووح شغل سيااارتك

وازقر ميري تيب عبااتهاا

رحت بسرعه سوويت الي طلبه سلطاااان خذنااهاا

المستشفى اول ماوصلنا

الطوارىء ودخلوهااا صد لي سلطاان وقالي : لوو سمحت

مهمتك انتهت ماابي اشووف رقعت ووويهك هني

سفيرة الكويت
26-09-2007, 19:42
قلت له : سلطااان

قالي : عن الفضاايح بالمستشفى لو سمحت سييييييير

طلعت وتركته انا فعلاا مالي أي حق اكوون هني هو زوجهاا

هو الوحيد الي له الحق انه يكوون هني وغيره لااا

سرت البيت اول ماادخلت حمت ربي ان محد بالصاله على طول

سرت وتسبحت بدلت كندوورتي اتصلت على ميثه

ميثه : هاا بشر نجحت الخطه

قلت لهاا : ميثه قولي لامج انج بتسيرين بيتج واني اتريااج برى

عسب اوصلج

ميثه : ليييييييييييييه ؟

قلت لها : انتي نزلي وبعدين بقوولج

ميثه: ان شاء الله

ميثه ساارت وخبرت امي الي طلبته ... اول ماركبت السيااره

ميثه : تسمح تقوولي شصااير ؟ وليه ويهك صااير شواارع

حكيت ميثه الي صاار ...

ميقه قالت لي : انت اكيد ينيت ليه تمااديت معااااه قلت لك غلس

انغزه بس مو جذاا

قالت لها : اخووج ماايحس الابذي الطريجه لو شفتيه شلوون كان

محرج وانا ارمسهاا ميثه سلطااان مد ايده علي عسبتهااا

قالت لي : لا والله زيييين ماذبحك ..انزين هي شحاالهاا

قلت لهااا : ماادري ..

اول مااوصلنااا المستشفى دقت ميثه عليه وقالهاا انه بقسم

الطوارىء رحنا صووبه كاان ياالس على كرسي ومبين عليه انه

تعباان وااااااااايد

ميثه : شلوونهااا

رفع رااسه : الطبييب يقوول عندهاا ارتفااااع حااد بالضغط

واللحين بينزلونها و يحطونها بغرفة لحالهاا الين مايتأكدوون ان

مافيها ضغط وان هذا بس عااارض مو اكثر

ميثه : انزيين ماشفتهاا

قال بحسره : مااخلوووني رفضت تشووفني يوم نشت

حطيت ايدي على كتفه على طوول وخرها : بعد عني قلت لك

ماابي اشوف رقعت ويهك

ميثه : تكفى ياااسلطاااان افهم السالفه بالاول

سلطاان : انتي ماتعرفين سواد ويه اخوج

ميثه : لاادري انا ويااه متفقين على هالشي

سلطان بصدمه : حتى انتي يااميثه

ميثه : يااخوي حن نبي مصلحتك ونبيك تحس بقيمة حرمتك

قبل لايفوت الفووت وماكان عندنا الا ذي الطريقه

تقربت منه : سلطااان شلون تصدق اني حاط عيني عليهاا

يااخوي حرمتك من يوم مافكرت تخطبهاا حرمتهاا على نفسي

حتى لو كانت ردتك ماكنت بييوم بفكر فيهاا

ويشهد الله ان مكانة شيخه عندي شرااات مكاانة الريم

وميثه ... انا بغيتك تغاار

بغيتك تقوول لهاا انك تحبهااا يكفيك يااسلطاان ويكفيهاا عذاااب

سلطاان حضني وقال : ساااامحني يااااخوي ساامحني ليت

ايدي انشلت ولاا امتدت علييك

قلت له : الله لاايقوول انت لو تبي روحي ارخصتها لك

ميثه تمسح دموعهااا من تحت الغشوه : الله لاايحرمكم من
بعض

سلطان صد صوبها : ميثه تكفييين قوليلها ابي اشووفهااا

ميثه : مابقولهاا رووح ادخل بنفسك لو بنشاورها مابطيع بنت

عمك رااسهاا ياابس


سلطااان طاااع شوور ميثه ورااح صوووب حرمته الي نقلوها

لحجرة خاصه

* سلطــــــــــــــــــان *

كلااام حمداان ريحني وااايد ... اخووي كبر وصاار ينشد به الظهر .. اخ يااشيخه

والله مادريت ان لك كل هالغلااة بقلبي ..

دخلت عليهاا كانت مغمضة عيونهااا واول ماحست ان حد دخل فتحت عيونهاا

شافتني يااي صوبهاا صدت الصوب الثااني حز بخاطري انهاا ماتبي شوفتي لكن

لازم اتحمل انا غلطت وااايد بحقهاا وجا الوقت الي اكفر فيه عن خطااااي

قربت منهااا بستهاا ع جبينهاا وقلت لهاا : سلاامتج الغاليه

تمت صاادة ومااردت علي ... لفيت حول الشبريه ووقفت محل مااكانت صاادة

رجعت صدت الصوب الثاني وعملت نفس الشي استمرينا على ذا الوضع اكثر من

خمس مرات تصد وانا الحقهاا الى ان صدت صووبي ودمووع عينهااا تجري ع

خدهااا : انت شتببببببببببببببببي مني ارحمني ارحمني

قلت لهاا : شيخه انااا ابيج انا احبج

شيخه ابتسمت لي بسخريه : لااا ومن متى هالاكتشااف الخطيييير

قلت لهاا واناا اتقرب اكثر صوبهاا : من يووم ماااتركتيييني من يووم ماحسيت اني

يالس اخسررج شيخه انا (ومديت يدي بمسح ع شعرها ) الا تدفرهاا بعيد

وقالت بعصبيه : لاتحط ايدك علي اكرهك واكره لمستك خلااص يااسلطاااان النفس

عاااااااااااافتك وعاافت قربك

قلت لهاا : شيخه عطيني فرصه

قالت لي : اعطيك فرصه ليه ؟ عشااان تذبحني اكثر مما انا مذبوحه اعطيك فرصه

عسب ارجع احبك وارجع اكتوووي بنااار هجرك ؟ ياابن النااس طلقني ؟ انا خلااص مااابيك

قلت لهاا ك انتي ارتاحي اللحين وبعدين بنرمس

قالت لي : لاتعاملني كاني يااااهل انااا مابرتااح الا يووم تطلقني تسمع طلقنييييي

اذا انت ريااااال من صلب ابووك طلقني

كلامهاا استفزني لكني كتمت غيضي : انتي مو بوعيج ومااا بحاسبج على رمستج

طلعت من حجرتها الا من المستشفى كلهااا خفت اتم واغلط عليهااا

* حــــــــــــــنان *

صارلناا بالطياارة 5 سااعاات ... 5 ساعاات وبدت الرحله نحو

المجهوول مع انساان مجهووول ... اه يااحناااان شلون بتقضيين

حياااتك معااااه شلووون بتتحملين البعد عن اهلك عن خواتك عن

ديرتك ..؟

سندت رااسي ع الكرسي واناا اتذكر لحظات الودااع .. لحظاات صعبه واااااايد

ابووي عياا يروحن معناا الحريم للمطار فسلمنا ع بعض بالبييت

عمتي وصتني ع ولدهاا

اول ماضميت امي بكيت دوومهاا تبكي مسكت نفسي

بالقوه عن تنزل دموعي الي كانت خلاص ع الحاافه

امي : يااااويل قلبي شلوون بفااارقك بنتي

قلت لهاا : يمه خلاااص تكفيين ماابي ابكي

امي: خلااص هوناا بنتنا بتم عندنااا

بندر رز وجهه : بس بنتكم انا اباها يااعمه وقرب منها وسلم على

راسهاا : حطهاا بعيوونك يااابندر بنتي امااانه برقبتك سااامع

صوونهاا ياااولدي

بندر : لاتوصين حريص يااعمه حناان بعيووني وان شاء الله

مابقصر عليهاا

عمتي اول ماحضنت ولدها بدت دموعهاا تجري : بندر الله الله

بمرتك يااولدي

بندر : ان شاء الله يالغاليه انتي ادعيلناااا

عمتي : الله يوفقكم ويسعدكم ويرزقكم الذريه الصالحه

اول ماقالت الذريه حسييت بمغص ببطني ..

سلمت على جدتي احسااس غريب حسيته يوم ضمتني

لصدرهاا اول مره تسويهاا

مااذكر ابد انها بيوم قرتني منهاا والغريب اكثر انهاا بكت قلت لها :

مادريت اني غاليه هالكثر

جدتي تمسح دموعهااا : يشهد الله انك غاليه وغلاتك من غلاة

ابوووك ومسكتني من يدي وحطهاا بيد بندر حسيت بكهرباء

تسري بجسدي اول مالامس كفي كفه

قالت له بحزم : اسمع ياااولد محمد لاتفكر بيووم ان حرمتك

ماعندهاا اخوان يوقفون بوجهك لاغلطت عليها وانهاا جداار

واااطي متى مابغيت طمرت فوقه يكوون بمعلوومك ان بدر منك

شي محد بيوقف بوجهك غيري ومحد بيأدبك غيري

وانت ادرى النااس بي واعرف يااولدي ان حرمتك عووون وسند

لك لاتخلهاا تنقلب عدووه...مع اني متأكده ان حناان بتوقفك عند

حدك لافكرت تتجاوزه

بندر قالها بلووم : هذي هقوتك فيني ياااجده؟ تراك انتي الي

مربتني

جدتي : ياولدي محد يدري الزمن شنو مخبي لكم وانتو بديار

كفره الله يستر عليكم

بندر : ان شاء الله ... حنان انا بستناك في السياااره

قلت له : ان شاء الله بسلم على خواتي وبلحقك

خرج بندر وخرجن خواتي من المجلس سلمت على نوور : انا

اراويه الدب زووجك مو رااضي تجيين

نور تخبطني : بلا طولت لساان ماارضى عليه

طالعت بوجههاا مستغربه شفت ابتساامة فرح ضمتني من جديد

وهمست : انااا احبه .. وترى اتصالحناا

فرحت من كلمااااتهاا وقلت لهاا : ريحتيني الله يريحك ...

تستااهلين ويستاهل ابو محمد

نور همست لي : من يدري ممكن تسبقينا وتصيرين انتي ام
محمد

قلت لهاا : بالاحلاااااااااااااااااااااااااااااااااااام

وتفاارقناا انا وياهاا ليلى كالعااادة اول من اذرفت الدمع وبصوت

عالي ومسمووع : مااااااتروووحييين خليه ينقلع لحاااله

مااترووحين انا ابيك معااانااا لااتروحي

جدتي : استحي يااابنت

قلت لها : حتى انتي بيووم بترووحين

شدت ضمي لصدرها : حنااان والله بشتاااقلك اناا احبك والله

احبك حتى لماا دفيتيني ع الدرج وكسرتي يدي والله ماحقدت

عليك وماقلت لابوي عشان لايضربك وتبكين .. ولماا حطيتي

العلكه بشعري ماقلت لااامي (كملت وهي تشهق من البكا )

حتى لماا جااتك الحصبه شفتي انا احتكيت فيك عشان انعدي

وماتقعدين لحاالك

خلاااص الاحتماال صاار صعب قلت لهاا : والله حتى انااا احبك

كفاايه ترى بهووون

جا صوت امي وخوااتي وااحد : هوووووووني

عمتي : يانااس اذكرو الله تراها مع زوجهااا

تركت ليلى ورحت اسلم على مريم : مريم انتبهي لنفسك

مريم وانفهاا محمر من كثر البكي : من مفرووض يقوول

هالكلااام

قلت لهاا : ناسيه انك لعبتي الصغيره وضميتهاا لصدري بقوة

اكبر ...مريم الله الله بنفسك وااظبي ع العلااج والجلسااات

وفكري بالعمليه

قالت لي : ان شاء الله يالغاليه انتي انتبهي على نفسك

تركتهاا والتفت لليلى : ليلى مريم امااانه روويح معاهاا الجلساات

تعرفينهاا ماتحب تروح لحالهاا ابووي لاتنسين مواعيد ادويته

وامي خليهاا تروووح تراجعدكتور العظاام لها فترة تشتكي من

ركبهاا

ليلى : ان شاء الله

وقلت لنوور: انتبهي لنفسك ولعمي وعمتي وحطي جدتي

بعيوونك والله الله بتركي

نور : ان شاء الله

مسحت ادمووعي بسرعه وقلت لهم : في امااان الله

طلعت بسرعه من غير مااسمع الردود احس الضييق طاابق

على صدري ركبت انا وبندر لحالناا ابوي وعمي و تركي بسيااره

سلمت عل الكل بالمطار وماخلا الامر من النصاايح المعهووده

اليين ماخلص بندر من سلاامه على ابووي وجاا

دووري حبيت يكون اخر من اسلم عليه عشاان تفضل ريحة

عطره بثياابي تحسسني بالامان بغربتي

وقفت قداامه وجهي بوجه ارتميت بحضنه ابووي طووقني

بذراعاااته تم مطوقني من غير مااايتكلم يمكن تكلم ماادري

لاني ماكنت اسمع غير نبض قلبه الي كان يقولي كلام

كثيييييييييييييير لاول مره بحياتي شفت دمع عيين ابووي يوم

رفعت عيني اتأمل وجهه شفت دمعه بتنزل مديت يدي بسرعه

ومسحتهاا وقلت له : تكفى يالغااالي الا دمووعك مافي احد

يستااااهل تذرفها عشاانه

قاالي : الا انتي ..

قلت له : حتى اناا والله مااستااهل

قالي وهو يزيد من قوة حضنه لي :انتي ضحكت عمري وانتي

السند انتي الولد الي تمنيته انتي حناااااااااان حنان الي عمري

كله فدوة عيونهاا

قلت له : عسى عمرك طووويل حمرن عيوني انذار بنزول الدمع

ابوي مسكني من اكتافي ووبعدني وقال : ابد ماابيك تبكيين ابي

اشوفك قوويه مايهزك شي ولا يكسرك

قلت له : ان شاء الله

سفيرة الكويت
26-09-2007, 19:50
الكل كاان متأثر وكااان يطاالعناااا وحااس بالحزن نادواا ع الطيارة

ولبينا الندا

نزلت دمعه من عيني واناا اتذكر هالمواقف وصحبتهاا اه كلها الم

للحظة نسييت نفسي ونسيت اني معاااه بسرعه التفت جهته

شفته مغمض عيونه تنهدت براحه

الحمد الله ناايم اخر شي ناقصني انه يشوف دمووعي .. التفت

جهت الشباااك وصرت اتأمل السحب

*بـــــــــــــــــندر *

على بالهاا اني نايم ..ماتدري اني الى الان ماغفت عيني حالي

انا وياهااغريب أي اثنيين توهم متزوجين بيكونو يسولفون

ويضحكوون مو ساكتين من خمس ساعات ...

خمس ساعاات مرت ماتبادلنا انا وياها كلمه

حتى لما كناا بالبيت وصرنا بمجلس لحالنا تهاوشناا وطلعت

وتركتني خخخخ كل مااتذكر شكلهاا وهي طااايحه احس برغبة

بالضحك بهستيرياا هذي البنت غريبه

عمري ماشفت احد بعنادهاا وطولت لسااانهااا وقرصتهاا خ احس

الى الان ظهر كفي يحرقني مايسوى علي هالتصوووير

طبعاا احنا زي أي اثنين لازم نوثق زواجنا الميمون بالصور اثناء التصوووير

المصوره : لو سمحتي حناان اربي اكتر من كذاا وانت يااابندر

ارب مالك بعيد

حنان : كفااايه كذاا وين تبينه يجي

المصوره : يابنتي دنتي بينك وبينه متر بحاالوو اربوو باء وخلصووني

قربت منهااا بناء طلب المصوره وكنت مبسوط لانها مغيووضه

خخ شكلهاا تحفه وهي معصبه

المصوره : ايوا دلواتي كل واحد يبص بوش الثاني ايوا

كوويس ..بندر ارفع دئنهاا بيدك اليمين وخليك رافعه

وحط ايدك الشمال حولين خصرها ..ايوااا اقرب اكثر

حسينت نفسي قريب منهاا واااايد كلها كم سااانتي

خوصوصا اني منحني بحكم طوولي اخذت الصووره

المصوره وانا ولاني هناا اول مره اشوف عيون حنان من

ذا القرب عيونهاا حلووه عيوون بنيه زينهاا الكحل في نظرتهاا

شموخ وتحدي ماانتبهت الا يوم حناان داست رجلي بكل قوتهاا

وهي عشان ابعد عنهاا

قلت : اااااخ انتي مجنونه

قالت لي : تستاااهل قلت وخر عني ماتسمع

قلت لها : تقومين تدوسين ع رجلي وتقرصيييني اهب عيك

قالت لي : لو كان بيدي ذبحتك

قلت لها : والله الشعور متباادل

المصوره : ياجماعه صلو ع النبي حصلوكوو ايه عرساان

ايه دي يخواتي الي تتخانق ليلة كتب كتبهاا

قلت للمصوره : كملي شغلك وفكيناا

دخلت ليلى ومعاها العصير : اتفضلوو يالعرسااان ... استغربت ان

ليلى بنفسهاا جايبته وتتكلم مع حنااان عاادي جدااا خصوصا

عقب النظره الي اعطتهاا ايهاا حنان والتهديد يوم كنا ع الكوشه

بعد ماللبستها الطقم ياربي حست فيه حووسه لكن

حنان خخ صدق مو صااحيه اجل اختها تقولها اضحكي تقولها

انقلعي لا ااقوم اتوطي بطنك قدام الله وخلقه ......

هني ضحكت وماقدرت اكتم ضحكتي التفت علي حنااان :

انهبلت انت شهالضحكه

قلت لهاا : وانتي اشلك لقاافه

قالت لي : النااس كلها تناظرك يامحترم ترااك مو بقهووة

قلت لها : ايه الاكتشااف الخطير ذااا

رجعت تلف راسهاا جهت الشباك .. حاولت افتح معاهاا حوار

سألتهاا : حنان كم عمرك ؟
بعد مانطقت السؤال اكتشفت غباائي اللحين معقول

في رجال مايعرف عمرحرمته لا وبعد بنت عمه يااويلي من لسانهاا

عطتني هذيك النظره وقالت : بالله انت ماتستحي ؟

اللحين اناا قبل لاكون حرمتك وهذا طبعا من سوء حظي

بنت عمك وانولدت بنفس البيت الي انولدت انت فيه

واعتقد يوم عقد الشيخ كتبتو بياناتي وكان ضمنهاا تاريخ

الميلااد وكان معاك جواز سفري وانت الي مسوي الاجراءات

حقته معقول من ذا كله ماعرفت تااريخ ميلاادي ؟

قلت " انا قلت بروح فيها " : ماانتبهت حراام

قالت لي : لا مو حراام لكن حوول

قالت : انتي وبعدين بطولت لساانك

اعطتني الطرشى وماردت الا بتافف مسموع وااضح

قهرتي والله قلت لها : لاتأففييين

قالت لي : وانت لو سمحت لااا تتحرش فيني ماتعرف تقعد سااكت

قلت لها : جزااتي اني ابي اسليك

قالت لي : مشكوور ماااقصرت اناا مستغنيه عن تسليتك

احترمت نفسي وسكت هذي البنت ممكن تسووي أي شي

ولاهمهاا من الناااس

شفتها مشغله التلفزيوون .. فقررت انااام

* شـــــــــــــيخه *

قال احبج اخيراا قالهاا يااشيخه ... قال الكلمه الي تمنيتيهاا من

سنيييين بس ليه اللحين ؟ ليه بعد مااتعبت ليه ؟ اااخ يااسلطان

ليت قلبي يقدر يسااامح كاان ماترددت ثوااني ..

سمعت الطق دخلت علي ميثه وشكلهاا زعلاانه قالت ان حمدان

بيدخل عدلت الشيله

ودخل وكان مبتسم رغم شفته المورمه : ماتشوفين شر شيخه

قلت له : الشر ماييك

ميثه وهي تجلس : ليه يااشيخه كسرتي قلبه

قلت لهاا : زعلاانه عليه

ميثه قالت : اهو اخووي

قلت لها : ليه ماعاتبتيه على كسره لقلبي من يوم مااخذني

قالت لي : عاتبته والله عاااتبته ... سلطان يحبج

قلت لها : مو مهم

قالت لي : من صدقج مو هامج

قلت لهاا : لو سالتيني من قبل كان قلت لج اني انطر هالكلمه

من السنيين لكن اليوم خلااااص قلبي قفل باااابه

حمداان : شييخه انتي تحبينه وهو يحبج لااا تهدمين كل شي

بلحظة غضب

قلت له : اخووك اناااني مايعرف الحب يبي الشي يكوون ملكه وبس

حمدان : اخوي طقني يووم طريتج ؟ طقني وهو الي عمره

مارفع ايده علي

قلت له : اخوك خذته الحميه للعرض ... مافي ريال يرضى ان حد

يطري اهله ليه قلت له ذاك الكلااام ليه يااحمدان

قالي : لاني ابيه يعترفلج بحبه الي انا متأكد مليون بالميه منه

قلت له : وانا ماابي حبه خله له .. خله يجرب جرح القلب خله

يذووق الي ذووقني اياااه خله يتعذب

قالت ميثه : وااانتي ؟ بتقدريين تبعديين عنه ؟ بتقدريين تنسينه ؟

قلت لهاا : ااايييييييييييييييييه

قالت لي وهي تقف : جذاااااااااااااااااااااابه ... عمرج مابتنسينه

لو كاان بمقدورج النسياان كان نسيتيه يوم عرس ع اختج

تميت سااته ماارديت عليها

كملت : طالعيني ياااشيخه وقوليلي ان ماهمج اخووي قوليلي

انج ماعااد تفكريين فيه قوليلي ان قلبج الي يضلووعج ماينطق

اسمه بكل دقه من دقاااته قولي لي انه لا مااات عينج

ماابتبكيه

رفعت راسي بسرعه لها وقلت : جعل يومي قبل يوومه

ابتسمت وقالت : اناا مره وانتي مره وكلنا نعرفه ان قلوبناا

لاحبت مستحيل تخوون الحبيب مستحيل تنساااه مستحيل

تكره حتى وان خطا بحقنا حتى ان سقاناا المر بنطعمه

احلى من العسل

حمداان تكلم وقال : شيخه انا مو حسبت اخووج ؟

قلت له : شهالكلاام ياحمداان انت تدري زيين بغلااتك

قالي : انزيين اثبتي ان لي غلااه وساامحيه

قلت له : ترضالي بالمذله

قالي : حشى ماعاش من يذلج وانا راسي يشم الهوى

قلت له : ورجعتي لاخوك فيها ذلي
ميثه معصبه : توج تمنيين الموت قبله

قلت لهاا : ولد عمي ومااارضى عليه .

ميثه : يعني ماتبينه

قلت لها : ماابااه خلااص ابي طلاااااقي

وقلت لهم قوولوو لاخوكم

مليت من شوفت عيونك وطاريـــك
معاد أبى قربك وقسوة عذابـــــــك

بقول عيني مالها نظرةٍ فــــــــــــيك
عافت عيونك يوم طاحت اهدابـــك

عفت المحبه والسبب هو تعالـــــيك
تحسب مصيري مرتبط في جنابك

لو خيّروني بين مرّك وحالــــــــيك
بختار مرك وأدمي جرح ٍسطابــك

يا ليت ربّي في هوى الغير يبلــــيك
وإتذوق همــــي في بقايا شبابـــــــك

كانت ثيابك دوم تستر خوافــــــيك
لكن كشفتك يوم قصْرت ثيابـــــــك

قلب ٍرفعْك بيوم يقدر يوطــّــــيك
مغرور عشق وكابر الراس صابك

بجبر يديني تطوي اوراق ماضيك
وتكتب موادع في نهاية إكتابــــــــك

حمدان قالي : شييخه فكري زيين

سفيرة الكويت
26-09-2007, 19:57
انا مشغووله الحين ولا كان نزلت اجزااء اكثر بااجر باذن الله بنزل البااااقي....
يسلموو للمره المليوون اوراان...
فمان الله...

الحلا بنت
28-09-2007, 00:14
سفيرة هلا اختي نزلي الباقي يمكن تكون هذي رواية العيد إلي راح اقرها معن سحبت راوية حلوه اسمها فارس احلامي

تقبلي مروري

سفيرة الكويت
28-09-2007, 09:33
هلاااااااااا والله الحلاا بنت...نورتي القصه...
ابشري طال عمرج رااح انزلهاا كلها الحين وانشاءالله تحووز على اعجاابك....
وحتى انا نزلت رواية فارس احلامي ناويه اقراها انشاءالله ...لا تبخلين علينا بطلااتج الحلوه الصراحه اسعدني مرورج...
فمان الله..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:08
قلت له : قووووله الي قلته

ميثه : افهم انج خلاص حسمتي امرج

قلت لهاا : لاصر قدرج والهوى خصميين مع من بتوقفيين

ميثه سكتت وماردت علي طالعت حمدااان

وقلت له : حمدان بغيت منك خدمه

حمدان ابتسم : امري

قلت له : ابي اسير البيت

حمدان قالي : مو قبل مايرخصوونج

قلت له : تكفى يااخوي مااقدر ع المستشفياات ردني البيت

وبعدين امايه بتستهم علي وبتحشر الدنياا

حمداان بس انتي لازم ترتااحيين

قلت له : برتاح ببيتناا دخيلك شووفهم

حمدان : ان شاء الله انا بسير احاول اذا بيرخصوونج

وفعلاا رخصني الطبيب ورجعت البيت ...

الجزء التاسع عشر
الفصل الاول
يا ليتني لا بغيت اكره قدرة اكره
ما كان قلبي اليا جيت اكرهك عيا
ما دامك معيف رح لكن على فكره
ما قلت لي ليه دمعك سال منيا

* بــنــــــدر *
واخيرااا وصلناا يالله ... احس ظهري تيبس من كثر الجلسه

التفت عليهاا شفتهاا ناايمه وشكلهاا تعبااان ع الاخير ناديتهاا

بشويش حناان

حنااان قومي وصلناا شكلي ازعجتهاا لانها بدت تغمض عيونها

بشده هزيتهااا ع الخفيف حنااان

قامت مفزوعه : لا تقرب مني

قلت لهاا : اسف مو قصدي افجعك بس يالله اربطي الحزام

دقاايق وتهبط الطياره

هزت راسها بكل طااعه وقالت لي : ان شاء الله

استغربت منهاا فجأة صاارت مطيعه مو عادتها .. سبحان مغير الاحوال

هبطت الطيارة وبدأ الركاب بالنزوول انتظر الين ماتخف الزحمة

وقفت وكانت بعدها جالسه قلت لها : مو ناويه تنزليين

وقفت وقالت : يمكن اخلل هناا

ابتسمت وقلت لها : الحقيني " ايه هذي هي حنان وقوارتها "

نزلنا من الطياره ماابالغ لو قلت انها كانت تلحقني زي ظلي ختمنا

الجوازاات وطلعنا من المطار .. طول ماكنا بالمطار كانت عيون

الناس متركزه ع حنان

كانت مميزه بعباتهاا وشيلتهاا السودا لا وحاطه البرقع كماان

بصراحه كنت فرحان انها مسوت زي المخفات الي بالطياره اول

ما اعلن الطيار عن دخولنا للاجواء الامريكيه مااتشووف الا العبي

والشيل والبراقع تتفصخ وحريم دخلو الحمام

(عزكم الله ) وخرجو منه بشكل ثااني مااقول غيرالحمدالله ع العقل

وقفت لناا سيارة اجره واركبناا اناا ويهاا رايحين باتجاه بيتناا

*حـــــــــنان *

اول ماغدرنا المطااار لفحني البرد يوووووه ماني متعوده ع ذي

البروده هذا وانا لابسه عباايه وملابس ثقيله على طاري العباايا

اوووف كان نفسي امسك البنت الي كانت معاناا بالطياره من

كشتهاا المنكووشه وامسح بها ارضية المطااار جد ماتستحي

وربي الواحد يستحي يقول هذي من السعوديه .. الا تخسي من

هني الى يوم الدين تمثل بلاادي وعع مابقى لون ماحطته بوجهها

وشعرها الاشقر الله ماحفظنااا شكله نكش بفعل صاعقه

كهربائية ولا البنطلوون يااربي كيف قدرت تلبسه اكيد دهنت

فازليين ولا بلوزتها الي تكشف ماتغطي ووووووع جد كان

شكلهاا رخييص جداا والثور الي وااقف جنبها وشااق الوجه

بالضحكه مالت عليه ان هو رجال اصلا ظلم لعيال ادام اننا نعده

واحد منهم مسيحلي الشعر شكله جلس شهر يسشور فيه

وبنطلون مقطع من كل مكااان وفوق كذا لو وست وشكله لابس

سلاسل اخته وجيراانها بعد ... يارب استر عليناا وثبتاا على دينك

طول مااحنا بالتكسي خيم علينا الهدوء مافي غير صوت

المسجل العالي الي مشغله سواق التكسي جبلي الصدااع

باغانيه التعباانه

وقف التكسي قدام عماره فخمه بصرااحه نزلنا من التكسي

البوااب اول ماشاف بندر عرفه وبسرعه جا ينزل الشنط معااه


البواب : mr.bandar welcome back

بندر : thanks jonie

بندر اعطى البواب المفتااح وشنطه وطلعهاا

وهو حاسب التكسي وشال شنطتي بيده ومشي قدامي

طلعناا ع الدور الساابع لقينا البواب حاط الشنطه عند المدخل

واعطي بندر المفتاااح ونزل طبعا بندر عطاه

بخشيش معتبر

اول مادخلت البيت لفتتني ريحه العوود كااان طاغي ع المكان

لوهله حسيت نفسي داخله بيت عندنا بالسعوديه مو بامريكاا


بندر ابتسم بوجهي وقالي : تفضلي حيااك البيت بيتك

قلت له: مشكوووور

الاثااث كاان عصري وايد وبنفس الوقت فيه رووح شرقيه طااغيه

قلت له : انت اتشم

طالعني مصدووم شكله فكرني اسئله اذا يشم هروين : نعم ؟

قلت له : تشم الريحه الي انا شامتهاا

قالي : تقصديين العووود

قلت له : اييه

قالي : اكيد الريم مبخره البيت ومنظفته انا سايب لها مفتاح ..

اعتقد رح تكونيين انتي وياها صديقاات

اما انه وقح بصحييح يعطي صحبته مفتاح شقته ويقولي كماان

عليها عطيته نظره

استحقااار وسالته : وين غرفتي

قالي : البيت مافيه الا غرفة نووم وحده وهذي هي (واشرت ع الغرفه الي قبالي )

قلت له وانا احاول اخفي خوفي : وانا وين بنام ان شاء الله

قالي : وين تنام الحرمه برااايك ؟

قلت له واناا فاهمه قصده : ولا باحلااااااااااااااااامك

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:10
*بنـــــدر*

خخخخ اما شكلهاا وهي تقول ولا باحلاامك كان تحفه تلوون وجها بستين الف

لووون .. هههههههه

قلت لها : اسمعي انا وانتي زواج واتزوجناا وصرتي حرمتي

وحلااالي يعني الشيله والعباية الي انتي لسى لابستهاا مع

ذا البرقع مالهاا داااعي شيليهاا

هذا اولاا وثانياا : رح تنااامين معاااي بنفس الغرفه ومالك أي

غرفه ثاانيه ساامعه لاتقولين بسكر البااب وبنيمه بالصاله

لاااتحلمييين ولاتنسين هذاا حقي بشرع ربك

مااعتقد بتعترضيين على شرع ربك

قالت لي : يعني بتجبرني

قلت لهاا : ايه بجبرك ان ماطاوعتيني وان استلزم الامر بجرك

من شعرك للغرفه سااامعه


عصبت من كلامي وقالت : تخسسسسسسسسسي الا انت

صرخت بوجهها : حناااااااااااااان ترى انا صااابر عليك لااتختبري

صبري اكثر ترى بيجيك مني الي ماايسرك .. قبل لااتتكلمي

حطي كلمتك بميزااان واوزنيهاا مليون مره مو مره اول كنت

اقول مو متقبله ومعانده لكن اللحين ان مااحترمتيني بالطيب

بتحترميني غصب

عطتني ظهرهاا ودخلت الغرفه وقفلت البااب بقوة هي سوت

كذاا واناا ابتسمت

ابتساامت انتصااار اخيرااا حرقت دمهاا زي ماحرقت دمي

* حنـــــــــــــــــان *

حيواان ..نذل ... معدووم الكراامه .... كل الشتايم الي بقااموسي

قلتهااا يمسكني من ايدي الي توجعني الشرع ... مااقدر امنعه

من حقه مااقدر اتحمل اني اتلعن .... حقيييييييييييييير كيف

يرضى يلمس وحده ماااتبااااااااه ... وجع

محسسني اني جاريه اشتراها ووقت مابغى ناداها لفراااشه ...

اكررررررهك يااابندر اكرهك .. جعلك الماحي الي يمحيك

كل هذاا وانا مستنده ع الباااب وعيوني بالسقف نزلت رااسي

وطليت جهت السريركااان بسيييط جداا .وكان ع الطريقه

الامريكيه من غير حوواف جهت الارجل ومنخفض نوعاا ماا

لكن كان في شي ملفت الشرشف الابيض

كااان مغطى باورااق الروز الاحمر كاانه مفرش لو أي وحده

ثاانيه كانت اعتبرته قمة الرومانسية والروعه اماا انا ماقدرت

اتحمل مظهره جريت للسرير سحبت المفرش ونثرت الورود

بالجو .. تسااقط جزء منها ع الارض وجزءثااني علي وجزء ع

السرير بعد مافرغت غلي بالشرشف طراا على بالي سؤال

ياترى من سوى هالشي

معقول هذي الي اسمهاا ريم ؟ طيب لو صحبتوو كيف تسووي

كذاا مفرووض تغار مني ؟ امم يمكن كذب عليها وقالها اني

زووجه ورق ؟ او وانتي ليه تشغليين باالك في التفكير بذي

الخاايسه

فسخت العبايه والشيله وبرقعي وحطيتهاا ع الشماااعه وفضلت

ببنطلوني الجييز الغامق وكنزتي الكشميريه الي بلووون الازرق

الفاااااااتح كاانت بيااقه طوويله واكماام طوويله ........اووف انا

ابغى اغيرملاابسي والشنطه برى يعني لازم

اطلع اجيبهاا واشووف ذا الخااايس .. معليه يااحناان كله في

سبيييل النظااافه يهووون ... فتحت الباااب مالقيت احد في

الصاله شكله خرج احسسسسسن فكه

من وجهه اكيد رااح يقااابل الخاايسه الي زيه صدق مايستحي

عمي يصرف عليه فلووس بالهبل وهذاا يصيع

سحبت شنطتي اليين الدولاااب اوووف مره تعبت الشنطه كانت

ثقيله واول مافتحت الدرفه الاولى من الدولاب صعقني بصرااحه

الترتييب شكله منظم مره اناا لو يقارون دولابي الي بجده

بدولاابه يكون دولابي مزبله (الله يكرمكم ) جنبه الدولااب كله

كان ملياان او بالاحرى موزعه الملاابس كلها عليه .. قمت

وضميت جزء من الملاابس مع بعضهاا عشان تفضالي درفه

واقدر احط ملاابسي

بعد ماخلصت من ترتيب ملاابسي فكرت ارتب ملاابسه وبعديين

بطلت لكني بالاخير رتبتها اولا واخيرا هو اللحين صاار زووجي

وله حقوق علي واناا لازم اعمل باصلي ومااعطيه مجااال

يقوول والله اهلها ماعلومها السنع

شوي وان البااب ينفتح وكان هوو ... طالعته ورجعت اكمل

شغلي ولاكأنه موجوود

قالي : ماانتي جوعاانه

قلت له : ماتعرف تطق البااب قبل لاتدخل ؟

قالي : سووري ماتعودت

قلت له :الافضل انك تعوود

قالي: امرك عمتي حنان اوامر ثانيه ؟

قلت له : تتريق حضرتك ؟

تنهد وقال : اسمعي انا مالي مزاج هوشه تبغي تاكلي تعالي

كنت بقوله لاا لكن بطني بدت تطلع اصواات كنت فعلاا جيعانه

خصوصااني مااكلت بالطياره مدري ليه اكلهم يقرفني

خرجت للصاله طبعا المطبخ مفتووح شفت اكيااس كثيره وفي علبه

بندر كان واقف يطلع صحون وكاساات

قالي : انا جبت اشياء للبيت لان مافي شي ينأكل اذا تبغيين

اشياء معيينه اكتبيها وانا بجيبهاا ... او رروحي اشتريها مع

الريم ...افتحي علبة البيتزاء تراها حااااااره فتحت العلبه يااااااي

شكلهاا يشهي مره ولكن!!

حطلي صحن مع الشوكه والسكيين وكاسه للعصير قلت

بنفسي من جده يااكل البيتزا بشوكه والسكيين جد ماعنده سالفه

قالي :شفيك مااتاكليين ؟

قلت له : عندي حساااسية من المشرووم عض ع شفته السفلى

وقال : ماكنت ادري

قلت له : لو كلفت نفسك وسالتني قبل لاتخرج كان دريت

قالي: اسف عمتي المره الجايه باخذ اذن قبل لااطلع

قلت له : هذا الي انت فالح فيه التريقه وبس

قالي : شتبيني اسووي كلمتك بالطيب ماانفع صاارخنا ماانفع

قوليلي الطريقه الي اتعامل فيها معاك من غير ماتستفزيني واستفزك

قلت له : الاحسن اننا مانتعامل مه بعض

قالي بكل بروود الارض : مدري اذا تذكرين اني اناا زوجك

وانتي حرمتي واننا عايشين ببيت وااحد ورح ننثبر هناا

لاكثرمن سنه كيف ماتبينا نتعاامل مع بعض

كنت برد عليه جد قهرني الا ان صووت بطني كان عااالي

خلى بندر يضحك بعلو صوته وقال : خخخخخخ ياااربي حتى معدتهاا تصااارخ

اشرلي ع الاكيااس وقال: ترى جبت ناجتس وفرنش فرايز اقليهاا لك وتغدي

قلت له : ماابي شي

قالي : انا عطيت لابوك وعد ومااحب اخلف أي وعد خذته ع

نفسي كلي بالطييب

لاجي ااكل غصب واخذ كرتوون البيتزاا وقعد ع الصوفا قدام التلفزيوون

يااااربي يقهر برووده يقهر صحيح احاااااااول استفزه قدر مااقدر

ويثور لكنه ماقد تجاوز الحدود يرجع بسرعه يكتم غيضه ليته

يعلمي شلوون يسوي كذاا

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:12
* بـــــــندر *

ياااربي سااعدني اخاف يوم اتهور وصكهاا بكف هذا اول يووم لي

معاها والامور مطيينه بستين الف طيييينه عمي غلط يوم

سماهاا حنان كان مفروض يسميها اجرام طولة لسان أي شي الا حناااان

جلست اطالع التلفزووين وطاايح بالبيتزاا ..الين ماحسيت نفسي

خلااص متخوووم ع الاخييير الصوووت الي كان جااي من المطبخ

اختفى وماافي ريحه شي انطبخ

التفت جهت المطبخ لقيت الاكياس مختفيه شكلها رتبتهاا ..

وشكلها كمان مااكلت اووف قمت على حيلي رفعت الطبق

وغسلته ونشفته ودخلت باقي البيتزا بالثلاجه

خبركم عزووبي ومتعود ع الشغل خخ

رحت الغرفه طقيت ع البااااب ماجاني رد فتحتهااا وانتبهت

للازهار المنثورره خخخ الله يقطع ابليس يااحمد انت وحرمتك

سمعت صووت الموياا عرفت انها تتسبح ....

جلست انتظرها ع السرير .... طوولت .... تممدت ع السرير

حاااس نفسي تعباااااااااااااااان ع الاخير وشكل عيني غفت

ماحسيت الا يوم بااب الحمااام

(عزكم الله )انفتح حنان صرخت : هي انت شتسووي هني

جلست عدل وطالعتهاا : كاانت خارجه بروب الحماام الابيض

ولافه شعرها بالمنشفه وريحت الخزاماا فااااايحه مره الريحه

حلووووووووه

حنان وهي تضم ياقة الروب لبعض اكثر واكثر قالت : ممكن تطلع برى

عاد هذي فرصتي انتقم شووي : لييش

قالت لي : ابد طالع عمرك ابغى اللبس ملابسي

قت لهاا: اللبسي انا مسكتك

قالت لي : وكيف البس وانت بالغرفه هنااا

قلت وبكل برود الارض : هذي غرفتي وانتي حرمتي وشي

طبيعي تلبسين قدامي
اماا عيونها شووي وتخرج من محاجرهاا حطت ايدها على

خصرهاا وقالت : هي انت كل ماقمت وقعدت قلت حرمتي

حرمتي ترى والله مانسيت هالحقيه المره يعني ماله داعي

تذكرني فيهااا وخذت ملابسهاا ودخلت الحماام ( الله يكرمكم )

ضحكت عليها وعليت صووتي عشاان تسمعني ... هين يااحنان

ان ماربيتك مااكون بندر ...

* لـــــــــيلى *

البيت كئيب ومظلم محد تغدا ع الرغم اننا فرحنا بجيت نوور لكن

برضو الاحاديث ع السفره كانت مقطووعه عمي وعمتي طلعو

الرياض ومعااهم تركي ونور

واحنا هناا وحدناا البيت كئيب اشبه بالمهجور ماهقيت ان بعد

حنااان يسوي فيناا كذاا .. ياترى كيفها اللحين زعلانه فرحانه

جوعانه قطعت علي مريم حبل افكااري : تفكريين فيهاا ؟

التفت وابتسمت : ايييييييه وانتي

قالت لي : حتى انا وامي وابوي شوفي كيف حالناا ابوي كله

سااكت وسرحان وامي كل شوي تسهى وتناديهاا

قلت لها : ماكنت اتوقع اننارح نفقدها بذا الشكل

مريم ابتسمت بحزن : امس مانمت كنت اناظر سريرها

الخاالي ... اشتقت لها قليله والله

حنان كانت معي دووووم واليوم اختفت وبكره انتي

بترووحيين وبقعد اناا

وحدي بين ذي الجدراان

اقتربت منهاا حطيت ايدي ع ظهرهاا وربت وقلت لها : وانتي بعد

بتتركيين ذاالبييت وبيكون لك زوج وعياال حالك حالناا وبعديين انا

مطوله ماتشوفين محد دق باابي ياحسرتي

شفت شبح ضحكة ع شفاهاا لكنهاا ماتت بسرعه : تضحكيين

على من ياليلى

انتي تدررين زيين وانا ادري مستحيل حد يفكر يرتبط فيني انا

وحد مريضه.... بعيون الناس انا ارقب يومي احسن لي

انقهرت منهاا وصرخت : لاتقولين كذا انتي مو اول وحده ولاااخر

وحده تكون مريضه ومرضك ممكن ينشفى منه وبعدين انتي

مارح تكونيين اردى من مريضي الايدز الي يتزوجون ويخلفون مو

ذنبك ان هالمجتمع متخلف بتفيكره يفكر ان كل

من مرض خلاص يفق حق العيش والاستمتاع بالحياه .. مريم

انتي طيبه وذكيه ومتعلمه خلك من الي ينقال ونغزات الناس

ترى والله ماتقدرين تكملين حيااتك وبعديين انتي ليه مستعجله

ع العرس خليني انخطب اوول وبعدين فكري

بنات ماتستحي انا لما كنت بسنك ماكنت اقول ذا الكلاام

مريم فطست ضحك : السموحه جدتي

ضحكت لضحكة مريم ضحكت وانا داخلي الالم يكبر ويكبر الم

على حال هذي البنت الي بعمر الزهوور والهم هد حيلهاا

طلعت غرفتي عالمي الصغيير ارتميت ع السرير ببالي اشياء

واشياء المسؤولية كبيره كيف رح اقدر اتحملهاا .. ابوي امي

مراايم ااخ يااامراايم انت وحدك هم يهد جبااال

دق جوالي هذي نغمة احلام قمة ركض للتسريحه رفعت

الجوووال قلت : الووووو

احلام وصوتها مذبووح من البكاء : صحى صحى ياااليلى

قلت لهاا : قولي والله

قالت لي : والله والله عبدالرحمن صحى يااليلى ابوووي صحى

قلت لها : الحمدالله ع سلامته

قالت لي : اناا فرحاانه والله فرحااانه ليلى الدكاتره كانو يقولون ادعوووله

بالرحمه ... ليلى هو حي .. حي ياليلى .. ابوووي حي

قلت لهاا : حمدالله واشكريه هذي قدرته عقبال ماينور بيتكم ان شاء الله

قالت لي : امييييييييييييين يالله ليلى اسيبك اناا كنت ابي ابشرك ماعندي احد غيرك

قلت لها : بشرك ربي بالجنه وانا والله فرحانه لكم من كل قلبي

ردت علي : تسلميين عن اذنك بروح اشوفه

قفلت منها وقلبي يرقص من الفرح اخيراا صحى يالله نفسي اشووفه اسمع صووته

لكن العيين بصيره والايد قصيره

دعيت له من كل قلبي ان الله يرده لبيته سالم وغانم بالضبط زي

مااكنت اتدعي انه يصحى من غيبوبته
* نــــــــــور *
يالله ماصدقناا نوصل .. الله يهديه عمي اصر اننا نمسك خط جدة

الرياض تقريبا عشر ساعات .. احس كل عظامي مخلخله مع

الطرييق الكل راح يرتاح بغرفته

تركي وهو يحط ايده ع كتفي : نورتي بيتك يانور

طلعت عيونه وشفت الحب بس الحب : منور باهله

مسك يدي تعالي برويك غرفتناا .. لحقته بكل طواعيه

طلعنا ع الدور الثاني الغرفه كااانت كبيييييييره ومرفق معاها

حمامهااا

عجبتني مره خصوصا السرير شكله حلو ذكرني

بالسرر الي بالعصور الوسطى

قالي: عجبتك ؟

قلت له : من اختارها

قالي : اناا ماعجبتك ؟

ابتسمت : بالعكس مررره حلووووووووه

تركي ابتسم : الله يحلي اياامك ان شاء الله

قلت له : وياااااااااااااك

طلع له ملابس من الشنطه ودخل يتسبح .. انا بديت ارتب ثياابي بالدولااب

حسيييت بالحر قلت افتح الشباك هالفتره من السنه

جو الرياض حلووو

ازحت الستاير فتحت الشباك وطليت منه ع الحديقه ..

جلست اطالعهاا وانا احاول استوعب انه انتهى ......

احاول اصارع بقايا من الذكرى

ماحسيت الا ويد تنحط علي صرخت مفزوعه : هدددددددني

لفني جهته ومسكني مناكتاافي : نوووور نووووور حبيبتي هذا تركي

انتبهت على نفسي ارتميت بحضنه تمسكت فيه بكل قوتي ..

طوقني بذراعه وبدا يمسح على شعري :

بس يااقلبي ..شفيك

رفعت راسي : الغرفه ..

قالي : غرفتنا

هزيت رااسي بمعنى لاا

سألني : أي غرفه

قلت له : غرفتك الي بالحديقه

ابتسم : اشفيها مو موجوده

قلت له : ايه

قالي : وانتي زعلانه انها خلاص انهدت

قلت له : لاااااااااااا

قالي : اجل

قلت : تذكرته

ضمني من جديد وشد الضم : حبيبتي دامني جنبك محد

يقدر يأذيك انا هني

تمسكت اكثر : لااتتركني لاتتتركني

قالي : عمري مارح اتركك بس خلااص لاتبكين..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:27
* ســـــــــارا *

ليه يااااربي بعد كل هاذي المده اشووفه ليييه .. انا ماصدقت

القلب نسى ليه اشووفه اليوووم ليه ... اااخ زي ماهو بنفس

حلاوة بنفس سحره العربي حظهاا فيه ...

ياترى كيف شكلهاا اكيد حلووه ولا ماكان خذهاا ..

مااعتقد انه تافه لذي الدرجه وياخذ وحده بس عشان

شكلهاا حلو الجامعه مليانه بنات حلواات ماقد

شفته مع وحده فيهن ... شكله كاان مشغوول بالتدوير بين

الرفوف على اغراضه ومستلزماته هذاا حتى ماانتبهلي

مع ان مايفصلني عنه الا كم متر .. كملت طريقي

وطلعت برى السوبر ماركت اشتريت من عند محل زهور بااقه

كبيييره ورجعت بيتي الي هو بيت نادياا الي كان قريب نسبيااا من بيته

اول مادخلت : Nadia where are you

جاني صوتهاا : in the kitchen

رحت لها بع ماحطيت الباقه ع الطاوله بالصالون : شتسووين

قالت لي بعربيتها الركيكه : اسوي الاشاء

قلت لها : اتركي كل الي بيدك وغيري ملااابسك انا عازتك ع العشاء

طالعتني باستغراب : why

قلت لها because its birthday sweetheart

شفت الدموع بعيونهاا : are you remember it?

قلت لها : of course ….wait a moment

ورحت ركض للصاله جبت الازهاار واعطيتها اياهاا : that is for you

ضمتني لصدرهاا : شووكراا شووكراا سااراا

قلت لها وانا امسح دموعهاا : لا تعطلينا بسرعه غيري

فرقعت اصابعها وقالت : هوووااا

ضحت عليها : هيين تقلدييني وضحكنا سوى

*سلـــــــطان *

صارلي ساعتيين وااقف عند البيت ابي ادخل اشوفها

ابي اتطمن عليهاا ابي اعتذر لكن شفيد وهي حتى

بقصيدهاا جرحتني .. كارهتني ياشيخه شلون قلب حبج لي

كره شلوون .. استجمعت شجاعتي عديت السور نزلت من

سيارتي ...مالقيت سيارة ثاني غريبه يكون للحين

مارد الساعه عشر

طقيت اليرس فتحت لي ميري : اهلا بابا سولتاان

قلت لها : اهلا ميري وين بابا ثاني

قالت : بابا ثاني يروح دينر مع ماما ميثا

قلت لها : ومااما شيخه

قالت : ماما شيخه بهيره مالهاا

قلت لها : انزيين وين حيرتها انا مايدلهاا

مشيت قدامي الين ماوصلت بااب حيرتهاا طقيت الباب

قالت : دشي ميري

فتحت الباب : قوة شيخه

شفت الصدمه على ويههاا : انت شتسووي هني شلوون تدخل هني

قلت لها : هذا بيت عمي وهذي حيرة حرمتي

وقفت وهي صاده الصوب الثاني : ليه ييت ياسلطان

قلت لها :
جيتك بعد غيبه وانا كلـي اشـواق
تدفعنـي لوصلـك جـروحٍ غميقـه
جيتـك حنيـنٍ ذاب والدمـع دفـاق
احسـاس شاعـر مايبـور برفيقـه
جيتك آلم والشوق محرقني احـراق
في خافقي ضحكه ومليـون ضيقـه
جيتك وقلبـي للغـلا دووم ينسـاق
يكفـخ مثـل حـرٍ سبوقـه طليقـه
جيتك وهم البعـد ماهـوب ينطـاق
وصمتك فتح بين الحناااايااا طريقـه
اعتذر والعذر هو سيد الاخلاق
عاشقك موج البحر مـا بـل ريقـه
جيت التمس عطفك علي الفضا ضاق
قلت الصحيح ولا جهلـت الحقيقـه
جيت ارتجي وصلك بعد هم وافراق
الشوق جـارح والمشاعـر رقيقـه
الى ذكرتـك تنطـوي كـل الاوراق
وكثر الصبـر ماعـاد والله اطيقـه
ذكرى جميله والزمن صـار بـواق
فـرق نفـوسٍ بالمحبـه غريـقـه

* شيـــــــخه *

لما انفتح البااب ماصدقت عيني ماصدقت ان الي واقف قدامي

سلطان .. ماتوقعت ابد يريع بعد كلامي القاسي بعد القصيد الي

عديته .. لكنه ياا .. يا ني ياااني يعتذر

اول ماسمعت ابياته حسيت بقلبي يعتصر يعتصر شووق له

يعتصر محبه يعتصر خووف من ان شعوره يبرد ويريع مثل ماكاان

التفت صووبه طالعته ... طالعت عيونه وكن النظر رمس عني وعنه

عيوني : ارحمني ولاتطالعتي جذا

عيونه : غصب عني الشوق اتعبني

عيوني : الشوق ؟!

عيونه : ايه الشوق اشتقت لج اشتقت لضحكتج لشوفتج اشتقت حتى لهوشتج

عيوني : تكفى لاتعذبني

عيونه : تكفيين رديلي

عيوني : صعب والله صعب

عيونه : لييييه

عيوني : خااايفه

عيونه : من شوو ؟

عيوني: اخاف يوم يمووت الشوق وترجع اتنساني

عيونه : حاشاني انسى عمري وماانساج .. من يحبج يانظر

عيني مستحيل بيوم
ينساج

عيوني : نفسي اصدق

عيونه : صدقي والله ماكذبت

عيوني : وان انجرحت

عيونه : صدقيني مال الجرح بينا مكان

قاالي : بتسامحيني ونبدأ من جديد

ابتسمت : ليت بيدي ازعل عليك

قرب مني حبني على جبيني وقال : الله لايحرمني منج

ابتسمت : ولاامنك

الا ويرن تلفونه وكان المتصل حمدان ومارد

عليه : هذا مايعرف يتصل الا بوقات غلط

قلت له : حرام رد عليه فديته ماقصر معانا

طالعني بلوم : لاتفدينه قدامي

ضحكت عليه : حرام عليك تعرف انه شرات ثاني

قالي وهو حايس بووزه : حتى ولو انا اغاااار

قلت له : فديت الي يغارون

قالي وهو يتقرب مني اكثر: فديت الي يتفداني

دفرته عني : سلطاااااااااااااااااااان

قالي : تراني ريلج

جيت برد الا والبااب ينطق قال : ياربي هذيل متسلطين علي

حمدت ربي وبعدت عنه وقلت: ادخلي ميري

ثاني : ميري منو هذا اناا .. الشيخ سلطان نعم شتبي ؟

سلطان يا وقف ينب يوحط ايده ع كتفي : بغيت حرمتي

ثاني اقتر ب وسحبني من ايدي وصار ماسكني : مالك حرمه

عندنا يالله ياتيسر بيتكم

قال له : زين الشيخ ثاني بس وين ميثه وقام ينادي عليهاا

ثاني : شتبي بحرمتي ؟

قاله : ماهي حرمتك اختي بتروح معي

ثاني : لا ياابوك هذي حرمتك خذها وسوي بها الي تبا ..

خلك من حرمتي

خبطته : هيين يالهرم

وانفجر الكل ضحك .. يومتها رجعت بيتي انا وسلطاان

وقلوبناا ع بعض

استقبلتني عمتي بالزغااريد والترحيبااات وحمدااان خذ عصاه

وقام يرزف هو واخوه يلست اضحك عليهم .. ضحكت من

قلبي حلو الانسان يرد لبيته ..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:35
*احمــــــــــد *

يالسه وزعلانه حاولت ارمسها عطتني طاااااااااااااااااااف

قربت منهاا وقلت : فديت الزعلاااانييين اناا

تمت تلعب مع ولدهاا ولا حتى عطتني نظره

قلت لها : اهوون عليج ريامي ارمسج ماترديين

الريم : طااااااااااااااااااااااااااااااااااف

اقترب مني بندر الصغير : بااباتي ... لئبه ايلوووو

شلت وتميت احبحبه : انت الي حلوووووووو

بندر تضاايق مني وتم يصييييح اقتربت مني ريامي

واخذته : زيين جذيه صيحته

شلون بيسكت وخذته مني وحاولت تسكته

قلت لهااا : لو ادري كان صيحته من زمان

عطتني نظره قلت لهاا : عسب ترمسيين معي ...

مقدر اناا على زعلج
سكت بندر اخيراا كان حاشرناا اقتربت مني : لا والله مره اهمك

شلون تروح انت وتودرووني قلت لك نترياهم عسب نسلم

عليهم مارضيت بييون تعبااانييين وتركتني بالبيت ورحت لربيعك

قلت لها : الريال دق علي ونزلت اقاابله كان يبي اشياااء وااايد

للبيت وانا رحت اساعده

قالت لي : لا والله وعطتني ظهرهاا

لفيتها علي وقلت : والله العظييم .. وبعدين انا حتى

ماقربت من بيته تشريناا وعطيته اغراضه وييت

سالتني : يعني ماشفت حرمته

قلت لهاا : لا ماشفتهاا

قالت : خااطري اشووفهاا

قلت لها : بتشوفينها وبترمسينها انتي ليه مستعيله

قالت لي : انا ابي احد ارمس معااه يونسني تعبت وانا مجابه الطوف

قلت لها : عندج الجارت ليه ماتسيري عليهم

قالت لي: وعععع مابقي الا عيال الحمرا وعووووه ..

اخيرا ياني حد من بلااد العرب

ضحت عليهاا : الله يقطع بليسج .. انزيين بتعشييني ولا اتم يوعان

ابتسمت : يخسى الجوع الان الاكل يكون زااهب

* حنــــــــــان *

هذا الي ناااقص البس ملابسي قدااااامه امااا انه يقهر بشكل ..

ضيع علي انتعاش النظاافه ... طلعت لقيته يدور بالدولاااب التفت

لي : حنااان انتي غيرتي مكان الاشياء

قلت له : ايييه

قالي : طيب لوسمحتي ممكن تطلعين ليه ملابس اناا بدخل

اتسبح وخذ منشفته ودخل يتسبح

انقهرت منه هذا مره عاايش الدور اني حرمته ... طنشته ورحت

المطبخ طلعت العيش وعملت لي سندوتش جبن وجلست

اطالع التلفزيووون شووي وان هذاا جاي وواقف قداامي ولاف المنشفه على خصره وشكله معصب

من غيرماارفع عيني فيه : وخر ابغى اشوف التلفزيوون

سحب الريموت من جنبي وطفى التلفزيوون وقال : ممكن تناظريني يوم اكلمك

حنان " اماا عليك جسم يهد ابليس العدوو تقول مبيت بالنادي

كششخه ..صدق ماعدك الفه الرجال يهاوشك وانتي تخزينه "

رفعت عيني وقلت له : نعمممممممممم

قالي : ينعم بحالك ... وين ملابسي

قلت له بكل برود : بدولاااابك

قالي : انا مو قايلك طلعي ملابسي قبل لااتسبح

قلت له وانا اوقف رايحه للمطبخ : اعتقد انك مو بزر عشان

اجهزلك ملابسك

مسكني من ذراعي بقوة وسحبني لصدره وقال : حناان

لاتختبريين صبري .. روحي طلعي ملابسي بالطيب

شكله كاان معصب ع الاخييييير بصرااحه خفت يضربني رحت

طلعت له ملاابسه
وجيت بطلع من الغرفه للصاله كان واقف عند البااب

وقف قدامي وسد الطريق

قلت له : ممكن توخر

هز راسه بمعنى لاا انقهرت منه : قلت طلعي ملابس وطلعنا

لايكون تبغاني البسك اياهاا كمااان ؟

ابتسم وقال : فكره حلووه بصرااحه

فتحت عيوني ع الاخير : من جدك انت ؟

قالي : شوووي شووي امزح ... حنااان انا اسف ماكان قصدي اعوورك

قلت له : ترى مشيتها بمزااجي المره الجايه الي تفكر تسووي

معي ذي الحركه والله يااابندر مااكون بنت عبدالله ان ماخليتك

تندم عليهااا

قالي : تهدديييني

قلت له : افهمهاا زي ماتفهمهاا

قالي : ع العموم اعترف بخطأي لكنك تستفزيين الواحد

قلت له : عن اذنك

طلعت وسبته خرج من الغرفه وجلس معاااي يطاالع

التلفزيوون .. ماكناا نتكلم اصلا ماكان بيناا أي توافق عشان نتكلم

قااام ورجع معااه فوشار حاطه بزبديه غميقه شكله يشهي

مره جلس قريب مني

مد لي الفوشاار : تفضلي

قلت له : مااا بااااااا

حطه فووق حضنه وقالي : كييفك

بنفسي مالت عليك يالطفس مااصدقت ماايعرف يعزم زي

الناااس وطالعته من طرف عيني

قالي : اناا اعزم مره وغيرهاا لاا تبي تسوي نفسك

ثقيله بكييفك ذنبك على جنبك

قلت له وانا اوقف : تصبح على خييير

دخلت كنت تعبانه مره وكنت نااويه اقفل البااب لكن بعد نظرته

هااذيك وربي خفتيكسر البااب ع راسي

هم يقولون انتي شر الحلييم اذا غضب وانا شكلي وصلتها

لراس خشمه ... دخلت وتلحف بصراحه ماقدرت انام اولاالمكان

وثانياا خاااااايفه

مدري كم مر من الوقت علي بالسرير يمكن ساعة يمكن اكثر

اول ماسمعت البااب ينفتح غمضت عيوني وغطيت راااسي بالشرشف

* بنـــــــــــــــــدر*

شفتهاا وهي تتغطى وعرفت انهاا مو نااايمه ... كااان نفسي

اقولهاا لكن ماحبيت احرجهاا ...

شكلها كذاا خاايفه رغم قوتهاا وقوارتها الا انها خايفه وهذا عرفته

من كثر ماتتقلب ازعجتني والله ماقدرت انااام مع ان بيني وبينهاا

مساافه وفوق كذا عاطيها ظهري ومالتفت لهاا ...

ياربي جابتلي القلق البنت ذي

قمت وقعدت ع السرير قلت لهاا حنااان ممكن تقوومي عاارف

انك مو ناايمه

قامت وقعدت : خييييييير

طالعتهاا وقلت لهاا : اعرف انك خاايفه وموقادره تنامي

قاطعتني : انا ماااني خاايفه من شي انا مو قادره انام لاني

ماتعودت ع المكان

طالعتها بنظره متفحصه ارتبكت منها : اكيد مو خايفه؟

ماردت علي قلت لهاا .: اناا مو بغبي ولا ساذج تضحكيين عليه

بذي الكلمتيين .. لازم تعرفي ان الرجال مايلمس المره الا اذا

كانت تعجبه وداخله مزااجه ويعني لااتزعليين انتي

مو من النوع الي ممكن يعجبني



قاطعتني : يعني من بااب الفضوول لا اكثر النووع الي يعجبك

شيطلع زي رييم مثلااا ..

انصدمت : الريييييييييييم

قالت .....................

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:36
الجزء التاسع عشر
الفصل الثاني

*بنـــــــــدر*

صدمتني : الريم

ردت علي : ياتري بيضاء او سمرا امم حلووه يوووه سؤال غبي

ماعتقد انك كنت رح تصاحبها اذامو بحلوه

قلت لها اعااندهاا : ايه نعم مو بس حلووه الا تجننن

قالت لي بغيض: الله يهنيك

وجات ترجع تلف بتنااام قلت لها : اشرايك اعرفك عليهاا

اعطتني نظره وانفجرت بوجهي : انت ماتستحي بكل قواره

تقولي اعرفك عليهاا اول مره اشوف رجال يعرف حرمته على صحبته

*حنــــــــــان *

مدري ليه انفجرت بوجه قهرني مره اول شي انا مو من النوع

الي يعجبه ليه سياره على غفله وانا مو بداريه لا ويبغى يعرفني

ع الخايسه حقته جد ماايستحي

قالي : عاااادي خليلك ممو درن وبعديين فرصه تشوفين زوجهاا

صدمني الا صعقني : متزووووووووووووووجه

قالي ببرود : ايه وزوجهاا صديقي

قلت له وانا اوقف ومعصبه حيل : ايا قليل الحيا يالي ماعندك

نخوووه كيف تسمح لنفسك تخوون صااحبك جد مااتستحي

هذا جزات الرجال الي فتحلك بيته ودخلك فيه

صدق شيين وقواة عييين

مااشوفه الا مسطح ضحك ع الاخير : خخخخخ ههههههههههااي

للحظه فكرته استخف قالي : حلاااااااتك غيراااااانه ؟

قلت له : ههه (بسخريه ) من قال اني غيرانه .. لمعلوماتك

المره ماتغار الا اذا حبت وانا لو انت اخر رجال بالمعموره

مااسلمت لك قلبي

قالي : لهدرجه مااستااهل ؟

قلت له : انت مو من النوع الي يعجبني

قالي : واي نووع الي يعجبك

قلت له : اولا شي مااايكون خااااااااااين ومايحفظ حُرُمات النااس

قالي : مو اناا الي اخون صااحبي وارفع عيني على اهله
رييم هذي زوجة احمد صديق عمري وعندهاا منه ولد اسمه

بندر على اسمي يعني ويكوون

بمعلومك بس الريم ماتناادييني الا يااخوي لاني بنظرها اخو

وهي نفس الشي اخت وبس

بيني وبين نفسي ارتحت ان طلع ماعنده حركااات

نص كم وذي الشغلااات

قالي : شووفي يابنت النااس خلينا نسوي اتفااق اشراايك نكوون اخواان

قلت له : اخوااااان

قالي : ايه اخواان نعيش انا وياك اخوااان انتي تقومين

بمسؤليات الاخت اتجاه اخوها وانا بالمثل

قلت له : انت من جدك ولا تاكل بعقلي حلااوه

قالي : لا حلاوة ولاجبن انا جاد ع الاقل بنخلص من مناقراااتنااا

قلت له : بكل سرووووووووور

قالي : زييييييين

قلت له : زيين يااخوي العزييز وريني عرض قفاااك

قالي : ليه ان شاء الله

قلت له : بناام .. وماف ياخ ينام مع اخته بحجره وحده

قالي : تحمليييني الين مااشتري لي سرير

قلت له : زيييييين انخمد

قالي : نعم

قلت له : انخمد يعني ناااااام اوووف تراااك اخ مزعج

عطيته ظهري وسويت نفسي بنااااااام ....... بصراحه كنت مره فرحاااانه

فكرته مره عجبتني ع الاقل رح ابطل انظر له كزوووج وومكن

اتقبله هو صحيح انه ثقييل طينه لكنه صرييح وهذا الي عجبني فيه

يووه انا تعباانه ابغى اناااااااااام

*احــــــــــــــلام *

مصدقنا انه صحي اخيرا من غيبوبته .. الدكاتره منعونا ندخل

عليه لانهم عاطينه منووم .. بالله ماكفاه كل ذااك النوووم نبي

نشوفه نبي نكحل عيناا فيه

الصبح الساعه ثماان اول ماجا الدكتور ماتركنااه الايوم سمح لنا

نشووفه .. نقلوه غرفةخاااصه اول مادخلت
....... السلاام علييييييييكم

كان رافع ظهر السرير عشان يقعد زي الناااس ويقدر يفطر ....

ابتسم لي ابتسااامته الساااحره : وعلييييييييكم السلااااااااام

امي اول مااشاافته بدت تبيكي ضمته لصدرها واستمرت تبكي

عبدر الرحمن : لا لاايالغاليه كله ولاا دموعك انا مااتحملهاا

امي : اااخ ياااوليدي مو بديني انت عبدالرحمن الغاالي

جا ريان وهو يسحب امي من عبايتهاا : يمه وخري خليني اسلم عليه

امي : خلوني والله ماشبعت منه

رواان : يمه هو صحن مرقوق وخري ترى احنا نستنى من اول

امي استسلمت لخواااااني اول واحد ريان ارتمى بحظن عبد

الرحمن وصار ضاامه بقوووووه
وبدأ يبكي ... ليه كنت بتررروح ليه كنت بتخلييييني ..

انا من لي غيرك ابوي راح وخلاااني وانت انت بعد كنت بتروووح

كلمات ريان قطعتقلوبناا كلنا .. رياان الوحيد الي مااعرف ابووي

كان صغير ماتم سنتيين ماعرف ابو غير عبد الرحمن

عبدر الرحمن وهو يمسح على شعره : اااافاااااااا تبكي يااريااان

من متى الرجال يبكوون وش خليت للحريم

( ريان قام يمسح دموعه بكم البلوزه ) واناا مارح اروح

مكااان بقعد معاااك اليين ماازوك وازوج عياااالك

روان : واناا ما بتزوجني

خبطتهاا على راااسهاا : مستعجله الاخت

روان : انا شفتكم نسيتوني قلت اذكركم ... هي انت وخر خلني

اسلم وقامت تسحب ريااان من بنطلوونه

ريااان : شووي شووي يااكونااان

ردت عليه رواان معصبه : هيييييين ياااتااااز

روان بكل دلع سلمت على عبد الرحمن وفضلت حاطه راسها على صدره تعاااند برياان
وريااان كان معصب ع الاخيير عبدر الرحمن فهمهاا : خخخ

حليلهاا الي تدلع ع اخوهااا

روان : مااستااهل يعني

عبد الرحمن : الا تسااااااهلييين ونص

رياان : امدح فيها عشان محد يقدر يكلمهاااا

قلت لهم هيي انتووو خلاااص انا بقي ما سلمت نزلت

روان من جنب عبدالرحمن

اقتربت منه بسته على رااسه ماقدرت امنع دموعي قلت له : مااتشووف شر .. يالغالي ورميت نفسي بحضنه

عبد الرحمن : احلاااااااااام كل هذا عشان مارحتي العرس

خبطته ع كتفه بالخفيف توجع : اااااااااااااخ

شهقت : يعوووورك ؟

مالحق يرد الا وامي : الكسر يااحلاام ان شاء الله ماصدقت

ولدي يقووم واني تخبطينه

طبعا ريان وروان فطسو ضحك وشماته

عبد الرحمن ضمني بزيااده : شفيكم على احلااام هاا يمه

ترى والله امزح وان خبطتني الا ذبحتني مو مهم

انا كلي فدوة للعيوون الحلوووه

قلت له : الله لااايحرمني منك يااااارب

قال : ولااا منكم انا من غيركم اصلاا ماسوى

روان : زيين انك عااارف

ضحكنااا كلناا عليهااا

سمعناا طق ع الباب .. عرفنا انه الدكتورعدلنا انا والوالده

نقاباتناااا وجلسنا بعيد على جنب .... دخلت

النيرس وسحبت ستارة الحائط فصار مانشووف الكتور ولا

اخووي بس نسمع اصواات

دخل الدكتوور وكان سعودي : السلاام عليكم

عبد الرحمن : وعليكم السلاام

الدكتور : شلونك ان شاء الله احسسن

عبدالرحمن : الحمدالله كل شي من الله زيين

الدكتور : اخ عبد الرحمن لو تبي احد تتكلم معااه ممكن اطلبلك

الطبيب النفسي او اذا تحب اناا ممكن اسمعك

عبد الرحمن : ماله دااعي هذاا نصيب من رب العالمين

الدكتوور : ونعم بالله

استغربت طبيب نفسي ليه اخوي شفيه انخبل

الدكتوور .....امي سالت الدكتور من

ورى الساتر : ياولدي طمني عبد الرحمن فيه شي

الدكتور : تمني ياخاله مافيه الا العافيه ... تامرون ع شي

عبد الرحمن وامي : سلااااااااااااااااااااااامتك

اول ماطلع سالته : عبد الرحمن شعندك ؟

ابتسلم لي : ولا شي بس رجلي اليسااار بتروهااا

امي ضربت صدرهاا وانا شهقت قلت له :ليه ماقالولنااا ؟

قال : الدكتور لما شافكم حريم ومامعاكم احد ماقالكم ماحب يفجعكم

رواان كاانت تبكي ورياان معاهاا : بس حبااايبي انامافيني شي

امي : ليه بتروهااا وهي تشاهق بالبكاا

عبد الرحمن : يقوول الدكتورور ان عظاامة السااق تهشمت

تماااماامع الحادث وان التجبير مارح يجيب فاااايد وان

ماابتروها ممكن تسببلي مضاعفااات او تسمم

امي : ااخ يااوليدي فيني ولا فيك

عبد الرحمن : الله يهديك ياايمه ... شهالكلاام كله مقدر

ومكتوووب

اناا طلبت منهم يرسلون لس احد من وحده الاطراف

الصناعيه وبيجي بالليل ياخذ مقاااسي

واول مارح يلتأم الجرح رح ابدأ التدريب عليه ورح اكمل حياتي

عادي لاتخاافوون

قلت له : ان شاءالله مابيصير الا الخير

سألنا : انتو مع من تجوون المستشفى

ردت روان : مع أكبر

عبد الرحمن مستغرب : من اكبر هذا

رديت عليه : اكبر سواق صحبتي الي وصلناهاا معانا يوم

الامتحانااات ... هي تعرف ان ماعندنا سوواق وقالت لابوهاا

الرجال جازه الله خير جا واطمن عليك لما كنت بغيبوبه

وخلا السواق لناا متى مابغيناااه ويشوفون الي قااصرناا

والله مدري وين نودي وجهنا منهم

امي: اشهد انه نشمي وماقصر عليناا مو زي ..عمامك

قاطعتها : يمه مو وقت ذا الكلاام

امي : وانا صاادقه .. وينهم عمامك ولا حد منهم طل

مو كان الي بالمستشفى ولدهم منهم وفيهم .

.ولا كأننا عرضهم سايبيناا حريم مالنا حد نشد ظهرنا فيه الله

وحده يعلم شكان حالناا لولا صديقتك واهلهااا ... الغرب صارو اقرب لنا من اهلناا

عبد الرحمن : يمه خلااص الرجال ماقصر معانا

وانا ان شاء الله بتصل فيهم واشكره ....

عمامي الله يهديهم مااعرفووناا واحنا صغار بيعرفونا كباار

احلام لو سمحتي اعطيني رقمهم بتصل عليهم واشكرهم

قلت له : اسمحلي يااخوي مايصير اعطيك رقم البنت

قالي : احلااموه من قال ابغى رقم البنت انا ابغى رقم اهلهااا بيتهم

قلت له : يييييييييييييييييييؤ سوري بس لاني متعوده

ادق على جوالها مو مشكله

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:37
هاك رقم البيت .. كتبته ع ورقه عندهاوحطتها جنبه

قالنا : خلاص روحو البيت

أمي : شفيك ياولد تطردناا

قال : يمه انا مااطردكم لكن خلاص مو شفتوني واطمنتواا علي

كلها يومين وبيطلعوني وخلال اليومين لا وحده فيكم تجييني ..

. عييب الناس سوت معانا جميله مو حلوه بحقنا نستغلهم كذا

قلت له : بس يااعبد الرحمن

قالي: لا بس ولا يحزنون خلاص جيتكم مالها دااااعي

امي : راسك نااشف زي ابووك مافي فاايده

عبدالرحمن : الحمدالله انكم عارفين

طلعنا من عنده واتجهنا للبيت قلنا لاكبر خلاص لا يجينا

وشكرناه امي عطته بظرف فلووس لكنه رفض يااخذه

وقال انه ياخذ راتب علي سواه

الساعه 5 فجرا بشيكاغو

بندر : حناااان .... حناان قوومي

حنان مفزوعه : مريم فيك شي

بندر ابتسم : حناان هذا انا بندر

حنان استوعبت انهاا مو بيتهاا اخيراا : خير في شي

بندر : ماتبيين تكلميين اهلك

حنان طالعته بعصبيه : بالله مقومني وجه الفجر تقولي

مابتكلمين اهلك

بندر : ههه انتي نسيتي فرق التووقيييت اللحين الساعه 10 بجده

حنان : ايه صح

بندر : اجل قومي صلي الفجر ... وبعد الصلااة بندق عليهم

منزل ابو نور

الكل جالس بالصالة يتقهوى ليلى : يبا خير ليه مارحت الشغل

ابو نور : عندك مانع

ليلى : لا دواااااس خخخخخخخخخ

ابو نور: ياابااسط

مريم : ايه يبا شعندك جالس بالبيت

ام نور : خسكن الله من بنات ... شعليكن جالس ولا مو جالس

فوق راسكن هو

مريم : اهاااااااااااا عرفت يباا انت مستني حنااان تتصل صح

ليلى : اخ من ولد عمنا القحروطي ( هالكلمه تنقال بمنطقة الحجاز ومعناها بخيل )

ام نور : عيييب يااابنت

مريم : صادقه ليلى قحروطي ونص .. لاتزعل ولد اخووك

ايه بس شوف له من يوم ماراحوا اختي ماكلمتناااا

ابو نور : بسكم عاد كلتو ولد اخوووي ... اولا الرحله من هني

اليين شيكاغو 15 ساعه وين يلحقوا يكلموناا وناسيين

فوارق التووقيييت

ماكمل ابو نوور عبااارته الا والتلفووون يرن ومريم وليلى

جررررري عليه

ليلى : الووووو

المتصل : السلاااام عليكم

ليلى : هلاا وعليكم السلاام والرحمه ... ازيك يااعريس اخبااارك ايه وازي البنت اختي دي وحشتني خااالص

وبعدين يالقحرووطي توك متذكر تتصل هاااا

لا يكون وقت تخفيض المكالمااات

المتصل : لو سمحتي عم عبدالله موجوود

ليلى " اخ يالفشله شكله مو بندر " ها لحظه بناديه

ليلى وتحط السماعه : يباا في واحد يبيك ع التلفووون

ابو نور عطاهاا نظره تموت ..

مريم تستااسر ليلى :خخخخ حلووووه الفشله

ليلى : انكتمي ...لااقوم اذبحك

ع التلفووون

عبدالرحمن : السلاام عليكم

ابو نور : هلا وعليكم السلاام ... من معي ؟

عبد الرحمن : انا عبد الرحمن ال....

ابو نور : والنعم والله

عبد الرحمن : ماعليك زوود .. عم عبدالله انا اتصلت

اشكرك علي سويته معاي ومع اهلي .. وصدقني مو لاقي

كلماات تعبر عن شكري

ابو نور ابتسم : لا ياولدي ماله دااعي النااس للنااس

عبدالرحمن : تسلم يااعمي وان شا ءاله كله في ميزان حسناتك

ابو نور : تسلم ياولدي ودامك تقولي ياعمي ... ياريت تخلي

السواق عندكم .. الين ما تتعافى كلياا

عبد الرحمن : لاا يااعمي ماله دااعي انا كلها يوميين

واطلع من المستشفى

ابو نو ر: وياولدي وان طلعت انا عارف بطبيعة حالتك خليه

رح يفيدك

عبد الرحمن : بس يعني

ابو نور : لا بس ولا حاجه .. ولا تشيل همنا احنا عندنا من

يسوي مشاويرناا

عبد الرحمن : والله انا ماني عارف وين اروح من كرم فضلك

ابو نور : لا تزعلني منك بذا الكلام احناا مابينا هالشي

عبد الرحمن : مشكوور عمي مااقصرت في امان الله

ابو نرو : في اماان الكريم

>> اثناء تلك المحادثه بندر وحنان كانو يتصلوون وحنان كانت معصبه ان التلفوون مشغووول <<
حنان : اووووووووف لسى مشغوووووووووول

بندر : ايه لسى

حنااان : اخااف يكونوا نااسيين السمااعه

بندر: احتماااال

حنان : بندر لو سمحت دق ع تلفوون ابووي

بندر : عمي بيكون بالشغل

حنان : طيب دق على جوال العنز ليلووه

بندر دق الرقم بعد ماخذه من حنااان : مااااترد

حنا ن عصبت : وبعدييييييييييين

بندر : خلينا نجرب على البيت

شوووي يدق حنااان على طووول سحبت السمااعه

حنااان : الوووو

ابو نور ابتسم : هلاا حنااان

حنان : هلاا يااتااج رااسي يااكل هلي ونااسي

ابو نوور : الله هذا كله لي اجل ورجلك

حنان : ماعليك منه ... انت الحب الاول والاخيييير

ابو نور : ههههههه ولا بتعقليين

حنان : بو طبيع

ابو نور : حنااان شلونك يابنتي شخباارك

حنااان الحمدالله تماااام

بندر كان يشو ف لهفة حنااان ع اهلها حب يخليها تاخذ راحتهاا وراح يتسبح

ابو نووور : حنان كيف رجلك معااك ان اشاء الله زيين

حناان : لا الحمدالله تمااام مو مقصر معي بشي ... يباا وووين امي

ابو نور : خخخ هني الكل جالس يسحب السماعه خذي امك

ام نوور : الوو حناااااان

حنااان : هلا ياااكل حنااان وروح حناااان

ام نور وهي تبكي : حنان تمنييني انيت بخير بندر يعامل زين

يأكلك مو مقصر معااك

حنان : شووي شووي يمه انا الحمدالله تماام وبندر

مو مقصر معااي ابداا تطمني

ام نور : اكيد يااابنتي

حنان : والله يمه مااكذب عليك

ليلى قدرت تسحب السماعه : الووووووو كيفك يالخسفه

حنااااااان : احسن من وجهك يالعنز ليه ماتردين ع الجوال

ليلى : والله مرمي بغرفتي .. ها بشري كيف شيكاغو" وبصوت وااطي" ومزاينها

حنااان : خخخخخخخخ شيكاغو باارد ومزاينها ماشفت منهم احد

ليلى : خساااااااره

حنان : خلك بمزااين بلاااادك احسن لك

ليلى : خخخخخخخخخخ نبي نسووي تحسسسسين

حنان : مالت عليك عطيني مراايم

مريم : هلااااااااااا وغلاااااااااااا

حنان : اهلللللللللللللللللين ياااقلبي اخباااارك

مريم : الحمدالله تمااااااا م وانيت شخبارك واخبار بعلك العزييز

حنان : الحمدالله انا بخير وبعلي بخير ... انتي شخبار جلسااتك تروحينها

مريم : الحمدالله جلساتي كلها اووكي امس كاانت اخر جلسه

حنان : شقال الدكتوور

مريم : المعتااد ادويه ومسكنااات

حنان برجاء: ماتفكرين في

مرمي قاطعتهاا : حناااان حتى وانتي مساافره ارحميني

حناان : انتي ليه ماترحمين نفسك وتسوينهاا

مريم : اقولك ويين رجلك ابوي يبيه

حنان : بندر في يتسبح ( هنا بندر نزل من الحمام الله يكرمكم

وكالعاده لاف المنشفه بس على خصره )لحظه .....

بندر تعال ابوي يبيك

بندر يجلس ع السرير : الو السلاام عليكم

ابو نور : وعليكم السلاام شلونك

بندر : الحمدالله عمي شخبارك انت

المكالمه بنين بندر وابو نور كانت وصاياا على حنااان

اثناء كلام بندر حنااان وااقفه وتخزه وهو مو منتبه لهاا " جد انك

حلووووو والبناات ينخبلوون عليك ... مالووم الامريكيه يوم جات

تعااكسك اااخ صدق ان تذبح....

عليك عيوون يااااي حلوو العسلي المخضر

ولاخشمك الووواقف تقاطيعك البااارزه معطيتك منظر

رجوولي ونظرتك شييي اما جسمك حكااااااايه ... اشفيك

يااحنااان انهبلتي تخزينه .... شيقول عليك لو انتبه لك ... والله

ماانلاام هو ليه متفصخ ... حشى جنيتي ياابنت "

بندر : حناان حنااان

الحبيبه توها انتبهت له : هااا شفيك

بندر : شفيك لي ساعه اكلمك

حنان : معليه ماانتبهت

بندر : اووكي ممكن تعطيني ملاابس

حناان : والله يااخوي العزيز ( وشدت على اخوي ) طلع ملابسك

بنفسك عن اذنك انا راايحه اتسبح

بندر : لكن .....

حنان : سوووري اخذم نفسك بنفسك <<وراحت تسبح >>

حنااان بعد ماخرجت من الحماام مالقت بندر ... هذا وين اختفى

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:45
الجزء العشرون
للفرح يوم هليت في قلبي هبوب
ما اظلم زماني يوم عن الكون غايب
لك بسمة تتملك الكون بالطيب
ولك نظرة سوت بروحي العجايب

نازل من ع الدرج وباذنه تلفوونه

حمداان : ياقلب حمدان وطوايف حمدااان

........... ياللوتي

حمدان : افااا انا لوتي

...... ايه نعم

حمدااان : انا زعلاان

......... دق راسك بالطوفه

حمداان : انزيين دوري حد يرمسج بعديين

... لاا عاااد تكفى تعرفني احب اغلس

حمداان : فديت الغلسيين اناا

ام حمدان للسلطان : طالع اخوك مسوود الوجه يرمس البنيه

قدامنا لا حيا ولاحشيمه ..... حمداااااااااااااااااانوه يالسبااال

حمداان : لبييييييييييييييييييييه

.........طريت اذني

حمدان : فدااني

........ من قال

حمدان وهو يجلس : انا قلت

........ واثق الاخو

حمدان : واايد ... هي ترى خسرتيني واااايد مع السلامه

ام حمدان : ايا جليل الحياا ترمس البنيه قدامنا لاحيا ولا مستحى

حمدان وهو يجلس : امايه شفيها انزيين قدام ويهج ولا من قفاج

ام حمدان تاخذ فنجان فيه غسوول وتطش حمدان فيه

حمدان : لااااااااااا اميه خيستيني

سلطان : خخخخخخ دواك مسود الوجه

حمدان : اناااااااا وابوياا عليكم كلتووني بقشاري حرمة اخويه دافعي عني

شيخه وهي تضحك : مااروم

رجع تلفون حمدان يدق .. حمدان من شاف الرقم ابتسم بمكر

وحط التلفون بوجه امه : شوفي امايه هي اللي متصله مو اناا
هن الي يربعن ورااي

ام حمدان تسحب التفلون وتفتحه : ياجليلة الحيا ... يامسودة

الوجه ماتستحيين تدقيين ع الصبي وابويا عليج خبري الريايل

الي يرابعون ورى البنيات مو البنياتهن الي يرابعن ...

انتي ماتخافين الله ماتخافين من اهلج وعلى سمعتهم

..ماترمسين ولا ماترومين يومج تدرين ان الغلط راكبنج من

ساسج لاراسج

.... اميه ذكري ربج اناا الريم

ام سلطان تاخذ كرتون المناديل وترميه ع حمدان : شحالج بنتيه

الريم : بخير امايه شحالج انتي وحال اخواني

ام سلطان: الحمدالله كلنا بخيروعافيه وشحال ريلج وولد ج

الريم : مايشكون باااس يالغاليه ... ولدج مسود الوجه شحقه

مسكر بوجهي

ام سلطان : برااويه السبال ماعليج منه

الريم : فديته اخوي ماارضى عليه

ام سلطان : ايه معلوم بتفدينه يومه مااصخ شراتج

الريم : افاا انا ماصخه

ام سلطان : وتلوعيين الجبد بعد وين بندر برمسه

الريم : معلوم دامج تبين حبيب القلب .. بندر مو هني سار ويا ابوه

ام سلطان : بنتي متى بتيوناا

الريم : والله مااعرف الين اللحين احمد مول ماعنده اجازات

ام سلطان : الله كريم

الريم : اميه سلطان رد حرمته

ام سلطان تطالع شيخه وسلطان يساسر ها : ايه الحمدالله

شوفيهم عدااالي

الريم : اجل عطيني شيخه برمسهاا

ام سلطان تناول شيخه التلفون لكن سلطان يسحبه من يدها :

نعم شيخه ريم شو بغيتي

الريم : بسم الله زيغتنيه انت شو تباا انا قلت شيخه ماقلت سلطان

سلطان : وانا حرمتي ماترمس بتليفونات

الريم : ياامصخك

سلطان : ماتستحين تسبين اخوج العود

الريم : ماتستحي تطفر باختك الوسطيه

سلطان : سوداااا

الريم : عدال يالابيض .. عطني حرمتك اشووف

سلطان يعاند : مااااااااااابااااااااااااا

الريم عصبت : سلطاااااااااان وبعدين حرام عليك المكاالمات غاليه

سلطان : بس بعطيج ايااها رأفه بولد عمي مسكين كل يوم

وثاني وانتي مخسرتنه

الريم : محد قاله ياخذني ويبعدني عن هليه

سلطان : بلل مو بلساان عليج

الريم: اذكر ربك عن تنظرني

سلطان : مو بذااكر خذي هذي هي شيخه

شيخه وهي تضحك : خخ هلا ريمووه

الريم : ضحكتي بليا ضروس

شيخه : بشكيك لسلطان

الريم : دخيييلج مافيني اتحمل مصاخته اكثر ... مبرووك ردتج لبيتج

شيخ : الله يباارك فيج الغاليه

الريم : وشلون سلطان معج ان شاء الله زييين ترى ان زعلج قوليلي ترى اسنعه لج

شيخه بصوت واطي : فديييييييته مو مقصر

سلطان الي كان مشغل الرادار : فديييييييييييييييييييييييتج اناا

حليلهاا شيخه استحت وخذت التلفووون وراحت بعيد

حمدان يناديهاا : هيييييي تلفوووني

سلطان : خاف ربك موب ماكلاه

*ع التلفوون *

الريم: هذا اخوي ماعنده سنه ولامذهب

شيخه : بسج عااد كله ولا ابو راااشد

الريم : معلوووم رضيتي عليه الليحن من يروم يقول عنه كلمه

شيخه : تدريين اني راضيه عليه من زمااان

الريم بجديه : نساهااا

شيخه : يقووول

الريم : مصدقته

شيخه تنهدت : تبين الصج انا اعرف زيين انه مستحيل

ينساهااا ... وان ذكراهاا لسى بقلبه ...
صح معاملته لي احسن بواايد وبديت احس بحبه

وحناااانه علي لكن كل هذاا مايعني انه نساهااا

الريم : شيخه انا ماقصد اضايقج بس انتي بنت عمي وصديقتي واخت ريلي

شيخه تبتسم : ولا يهمج ريمااني انا مو بزعلاانه ... انا ماكنت

احلم ان سلطان بيووم رح يحبني رح يشتاقلي

الريم : انتي تستاهليين كل خير واخوي عمي اذا مااحبج

يبوس ايده مجلب يومانج حبيتيه مو وجه نعمه ذا الصبي

شيخه : ريموووووووووه ماارضى عليه ترى

الريم : حسبي الله طريتي اذني خلاص مسامحه

شيخه : شحال اخووي وولده

الريم : طالعو سألت عن اخوهاا وولده وانا عطتني بولباس

شيخه : ههه ترمسيني من اول معناته زيينه

الريم : وهم زيينيين ماعليه خلاف كاهم وصلووو وتسمع

ريم تصارخ ... احمدحرام عليك كم مره قلت لاتاخذله

كاكااووو خيس هدوومه

احمد : من ترمسيين

الريم : شيخه اندووك ارمسهاا ...شيخاني رمسي اخووج

بسير اغسل لبندر ايداته

احمد سحب السماعه : مرحباا ملايين ولايسدن

شيخه : مرحباا بااجي فديت هالحس

احمد : سلمتي يالغاليه شحالج وحال عربانج

شيخه : مايشكون باس ومن صوبك

احمد : الحمدالله ... ببيتج ؟

شيخه : ايه ببيتي

احمد : فديت العاجل اناا شيخه تعرفين ان المره مالها

الا بيتهاا ومهما كبرت المشاكل بين الريال وحرمته

ماتكوون بالهرب

شيخه : ان شاء الله ماتصير أي مشكله عقب اليووم

احمد : ان شا ءالله .. وان بدر من رجلج شي ترانا

خواانج عزوتج

شيخه : ماتقصر يااخوي ... وان شاء الله مابيصير شي

احمد: اندوج الريم كلتني ويلي منهاا ....... هين يااحمد براويك

شيخه : وابويا عليكم متى بتعقوولون

الريم : ليه الشيخه شايفتنا ميانيين

شيخه : سلاامة الميانيين منكم

الريم : هييين ان ماا شكيتج لاخوي مااكون الريم شيخه الحريم

شيخه : هذا ان سمعج اصلااا

الريم : يعجبني الوااااثق ... اقول شيخااني عندي لج نصيحه

روحي لاقرب صالون واعملي نيو لووك


شيخه : لييه؟

الريم : شيخه انتي من اعرستي ماغيرتي بشكلج .. وكنتي تقلدين اليازيه بتسريحاتها وطريقة لبسهاا

شيخه قاطعتهاا : تدرين زين ليش

الريم : اعرف بس هذاا قبل اللحين هو تغير وانتي تغيري

ارجعي الريم الي قبل الي تحب الضحك والغشمره

شيخه الي كانت مسكته بشياكتهاا واناقتهاا شيخه الي كنا

ننتظر المناسباات عشان نشووف شنو استايلها عسب نقلدهاا

شيخه : اخااف اغير ومااعجبه

الريم : ابصملج انك رح تعجبينه ... حبيبتي الريايل يحبون

التغيييير ... واذا تبينه ينسى .. بيدج تنسينه كووني شيييخه

شيخه الكشخه

شيخه : خخخ ان شاء الله عمتي

الريم : انزيين نا بقفل اخووج بيطلقني والسبه الفاتوره

شيخه : بسم الله عليكم ان شاء الله ربي مايغير عليكم ابد

الريم : امييييييييين سلمي

شيخه : يوصل بمان الله ..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:47
*أحمــــــــــــــــد*

كنت اطالعها وهي ترمس ... هالبنيه كل يوم تخبلبي اكثر

واكثر ..صدقوني عمري ماتخيلت اني رح احبهاا بيووم ..

عمرها مالفتت انتباهي كانت بالنسبه لي بنت عم

لا اكثر ولا اقل .. كبرت انها محيره لي وان الزمن طال

ولا قصر باخذها ...خذتهاتنفيذ لعرفنااا .. تخيلت ان بيتنا ر

ح يكون مصح عقلي .. جنونهاا نشااطهاا حركتهاا
بالنسبه لي كان خارج عن المألووف تذكرين باليهااال

وبيني وبينكمانا كنت اعتبرها ياااهل ع الرغم من انها

كانت بال18 يوم خذتهاا ..

بتسألوني شلون حبيتهاا بقولكم مااعرف كل الي اعرفه

اني احبهاا ... الا اموت عليهااا واموت ع خبالهاا ولسانهاا

وكل شي فيهااا .... تمت تزقرني وانا ماانتبهت فحرجت

الريم : احمدوووووووه

قلت لهاا : طريتي اذني

قالت : الحمد الله ع السلاامه ذبحتنيه وانا ازقرك وماااترد

قالت لهااا : سووري ماانتبهت

قالت : اهاا ماانتبهت .. الي ماخذ عقلك

قلت لها وانا اتنهد عسب اغايضها : اااااااه من الي ماخذن عقلي

قالت وهي تحاول تكتم غضبها : الله يهنيك ويهنيه

رفعت ايدي : اااااميييييين

عطتني نظره ... وابتعدت كاانت تلبسه دخلت عليهاا شفتهاا

مشغوله مع بندر او تتشاغل ...

قلت لها : تضايقتي

من غير اهتماام : من شوو

قلت : من رمستي

قالت لي : مايهمني

قلت لها : مايهمج ..اجل ليه بوزج شبريين

قالت لي : يتراوالك

قلت لها : اهاا زيين برايج

وييت بطلع نادتني : احمد

التفت وقلت : لبيه ياقلب احمد

ابتسمت لي ابتسامتها الساااحره : مابنروح نزور قوم بندر

قلت لها : الا بس انتي زهبي عمرج

قالت لي : انا زاهبه ... انا بشل بندر وانت شل الاكيااس

قلت لهاا : ان اشاء الله ... لبسي شيلتج

* حـــــــــــــناااان *

اووف لي اكثر من ساعه جالسه لحالي .. هذا الادمي وين

اختفى مااادري ولاكلف نفسه حتى يقولي اناا طالع ..

غريب امره ... انا جيعااااانه وابغى اكل شكلي رح

اسوويلي فطور واطنشه

كنت لابسه بنطلون جنز بقصه فضفاضه مع قميص بالون

الاسوود مخصر شووي باكمام طويله مافيه أي زخرفه

ولبست جاكيت جنز يوصلل للخصر

شعري رفعته ذيل حصاان يعني اللحين صار ينمسك

زي الناس اخ على عيني اني مااقدر اقصه ..

وطبعا مافي أي اكسسورااات باستثناء ساعتي الرياضيه

الي من سواتش خخخ اتذكر امي شلون نشفت ريقي

الين مارضت اشتريهاا تمت تقوول

ساعاات رجال واكبر من يدك وشهالخبال وهلم جرااا

سمعت رن الجرس استغربت الصراحه من الي بيجي

اللحيين ؟ بندر معااه مفتاح ... يمكن نسي مفتاااحه الله اعلم ..

رحت الغرفه جبت لي شيله تحجبت زي الناااس

فتحت البااب شفت مره وبيدهاا طفل شكلهاا جد حلووه

وابتسامتهاا احلى واحلى

قالت : السلاام عليكم

ابتسمت : هلا وعليكم السلام

قالت لي: انتي حنااان مووووو حرمة بندر

ابتسمت : انتي الريم ؟ وهذا بندر ؟

ضحكت : ااااايه بشحمها ولحمهاا

قلت لها : والله موبشايفه شحم واللحم مشكوك فيه

الريم : خخخخخخخ لا دمج خفيف

قلت لها : تفضلي دخلي

الريم : واخيراا قلتي دخلي تعبت وانا واقفه ع البااب

قلت لها : انتي مسويه نفسك ضييفه وانتي راعية بييت

الريم قالت وهي تجلس : تسلميين الشيخه كلج ذووق

خذيت منها بندر : ماشاء الله حلوووو

الريم : احم احم طالع علي فديتنيه

قلت لها : اول مره اشوف احد يتفدا نفسه

الريم : اناا غيييييييييير

قلت لها : من هالناحيه انا متأكده

قالت لي : وييينه

قلت لها : منوو ؟

قالت لي : ريلج السبااال وينه فيه

قلت لهاا : ايش ؟زبال؟

فطست ضحك : سبااااااال يعني قرد بالاماراتي

قلت لها : اهااا ...

قلت لهاا : طلع ...الا والبااب ينفتح

دخل بندر بيده كتب شكله كان بالمكتبه ومعاه وااحد

يقول هوود هوود حرمته قالت هدا هداا ...

شكلهاا كلمات للاستأذان

بيني وينكم ماكنت مرتاحه لاني كاشفه اول مره

اسويهاا لكن عاد شنقوول الضروره

بالمطار بهدلوني الله يبهدلهم فكي الغطااء والي يناظرني

بخووف كاني جايه من كوكب ثاااني حتى كاان في مره

كبيره صرخت وقالت الحقووو ارهابيه

معاها حزام نااسف ... شي يتعب القلب ويديمه

ان دينك او رمز منه اصبح دلااله للاجراام ...

شي كل مااذكره يضيق صدري .. نرجع للواقع

بندر : هلا ام بندر شحالج ربج بخير

الريم : لا هلا ولا مسهله

بندر : افاا ليش زعلج مسود الويه

قالت له : ايه نعم

زوجهاا : اناااااااااااااااااااااا

بندر : اعترف شسويت بالبنيه

زوجها : يبن الناس والله ماسويت شي ..ريموه انا شسويت

قالت : من قال ؟

بندر : مو تقولين انه مزعلج

قالت : انا قلت مسود الويه انت شايف ريلي ويهه اسود

شوف بياضه ولا الثلج

زوجها : احم احم

بندر : شوي شووي

قالت : وين رحت وتركت حرمتك لعنبوو ماتستح على ويهك

مودر مره ببلاد غريبه بين الطوف بلا انيس ولا ونيس

قال لها بندر : ولللللللللل بالعه راديو انتي

خبطه زوجها : اذكر ربك عن تنظر حرمتيه

بندر قال : يكون زيين ع الاقل ترتاح من لسانهاا

زوجها : بهاذي صاادق

عصبت الريم : لاااااااااااااااا والله انت ويااه دورو من

تطبخلكمبعد جذيه

بندر وهو يحط ايده على كتفي حسيت بالاحراج : الله

يخلي حرمتي لي

الريم : معلوووم طاح كرتي اللحيين

احمد : هلا اختي مبرووك ان شا ء الله

قلت له : الله يبارك فيك

احمد : اختي عديني شرات اخووج ... ان زعلج

هالخايس وادري بيزعلج تخصصه التغليس سأليني انا

ماعنيت منه قليل ... عرفي ان عندج اخ هني عون وسند

الريم قالت : احم احم واخت مستعده تفلع رااسه

ضحكت : ماتقصروون والله من طيبكم

بندر : انزيين ممكن اعرف شبالاكيااس هااذي

الريم تبتسم : ريوووووق

بندر: زييييييييين وليه ماتكلمتي من اول وخذ الاكيااس

ع المطبخ بسرعه الي يبي يااكل يجي وان ماتبون

والله توفرون

قلت له وانا مفتشله : عييييييييب يالمفجووع

احمد ضحك : عاااااااااااااااادي متعوودين

حطينا الاطبااق ع السفره وكان في اكلات غريبه

انا بصراحه مااعرفهاا وبالنسبه لي كاانت اكتشااف ..

الفطور كان ممتع سوالف وضحك مااتوقعت

اني رح اندمج معاهم بسرعه

بعد الفطوور بندر واحمد دخلو المكتب

واناا والريم فضلنا بالصاله نتقهوى
* بنــــــــــــدر*

اخذت لي انا واحمد نسكافيه ودخلنا المكتب .. هذا مكاني

المفضل عالمي الخاااص فيني ..

المكتب هيئته شرقيه مئه بالمئه كاثااث وزخرفه

وع الجدااار في لوحه كبيره تمثل الصحراء خياام

وقواافل مبتعده وطيور تحووم بالسماء ...

وع جدار ثاني معلق اسلحه بطريقه عشوائية

احب اقضي وقتي فيه لما ابغى افكر ابغى احس

اني بديرتي ... جلست اناا واحمد ع كرسيين متقابليين

احمد سالني : هاا شرايك بالعرس

قلت له وفاهم قصده : ماصار شي من الي تقصده ولا بيصير

احمد باستغراب : ماصار وفهمنهاا امامارح يصير مشكوك فيهاا

قلت له : انا وياها اتفقنا اننا نكون اخوان

احمد شرق بالنسكافيه : كح كح كح .. شووو

قلت له : الي سمعته

احمد : بالله هذي رمسة عقال

قلت له : هذا الي صار

احمد قالي : البنيه ماتضايقت من كلامك

قلت له : بالعكس طارت من الوناسه .... احمد انت اخوي

ومااخبي عليك شي البنيه ماتباااني ..

وافقت بس عشان ترضي ابووي وعمي مو لاني عاجبهاا

ياخوي انا وهي مانقعد مع بعض الا تهاوشناا ...

تصدق اننا بيوم عرسنا تهاوشنا وحكاه على سوايا حنااان

قالي: ههههههههههههههههههه

قلت له : اضحك وشعليك مو انت الي سمعت كلام

مثل السم

قالي : زعلك كلاامهاا

قلت له : مااخبي عليك حسيت بالاهااانه ... حسييت بالحزن

قالي : اسالك وتجاوبني بصراحه

قلت له : اكيييييد

قالي : تعجبك ؟

قلت له : منو حناااان خخخخخخخخ

قالي: ماقلت شي يضحك

قلت له : توني اقولك نتهاوش تقولي تعجبك

قالي: مو بشرط

قلت له : ريح نفسك الشيخ مالهاا بقلبي مكااان

قالي : والله انت ابخص بعمرك

قلت له : زيين ممكن اللحين نطالع دروسناا

*حـــــــــــــنان *
خخخخخ هالبنيه تحفه مدري كيف اندمجت معااهاا

ا حس نفسي اعرفها من زماان وحسيت بيني وبين نفسي

بلووم لاني ظنيت فيها ظن السوء ..وولدها يااي يجنن

تختوخ شووي وابيضااني وضحكته شي

كنت ماسكة الولد العبه : ياقلبووووو انتي يزنيي يزننني

الريم تضحك : خخخخ والله ولقيت لك معجبات يابندر

ضحت عليهاا : خخخخ مو أي معجبهاا الا حناان بنت عبدالله

يطول ولدج

الريم : عداااااال انتي بس الي تمنيين نظره من ولدي

قلت لها : ههههههههه القرد بعين امه

الريم : قرد ريلج

قلت لها : نعم نعم ترا مااسمحلك

الريم : وانا استأذنت عشان تسمحيين انا اوردي سبيته

قلت : وتعترفين بعد

الريم قالت : افكوورس انا ماخااف خخخخخخخخ

قلت لها : شرايك تسولفين لي عن نفسك يعني اذا

ماعندك مانع

الريم : عندي دواس ينفع

قلت لها : من قاص عليك وقايل ان دمك خفيف

الريم : محد قال انا عارفه لاني مخففته بالماااي

قلت لها : ويك ويك بااايخه

الريم : شرات ويهج

قلت لها : هيييييييييييء (شهقه ) ببيتي وتسبيني

الريم : اوووبس نسينا تعالي بالممر اسبج ونرجع

قلت لها : خخخخخخخخخ والله مو بصاحيه

الريم : خخخ توك تدرين سمعي ياطويلة العمر انا اسمي

الريم راشد ال... طبعا تعرفي اني اماراتيه وهذا واضح من

رمستيه امم عمري 20 متزوجه من احمد ولد عمي
وربيع ريلج عندي بندر سمي ريلج امم ماكملت دراستي

اناماكنت شاطره اولا وثانياا عرست وحملت بسرعه

ماوحالي تهنى بالعرس هههه ام عندي اخيين

الكبير سلطان هذا معرس واقدر اقول عنه انه ابوووي

الي رباااني عقب موت الوالد الله يرحمه معرس له سنه

وماخذ اخت احمد شيخاني وعندي الاخو المينوون حمدان

قلبه ع الكل وحنون واااااايد وبنفس الوقت عليه غلااسه

ماتنطاااق هذا بعده عاازب وشكله جذيه بيعنس

ضحكت عليها : خخخخخخخخخ حلوه يعنس

الريم قالت : خخخخخ والله اني صادقه ها الصبي من يسمع

طاري العرس يودر الميلس ويطلع ركيض تقولين لاقعنه

عقرررب ...ومن في ايه ميثه عمرها 18

ماخذه ثاني ولد عمي تخيلي هو اصغر عن احمد بعشر شهور

قلت لها : ماشاء الله الله يحفظه بس لاحظت انكم خوان ماخذيين خواات

الريم ابتسمت : صح اوب يماعنده غيراخ واحد واحنا عندنا

البنيه لولد عمهاا وانتي سولفي عن نفسك

حنان : امم اسمي حنان عمري 20 يعني شراتك كنت
ادرس الين ماتزوجت ادرارة اعمال واللحين رح اكمل

انتساب عندي ثلاث خوات نور الكبيره هذي عمرها 22

ومتزوجه من عشر ة ايام تقريباا وماخذه تركي اخو بندر

وعندي ليلى هذي مرها 18 وتدرس تقنيه طبيه

ومريم عمرها 17 وهالسنه ثانويه عامه

الريم سالتني : ماعندك اخوان

قلت لهاا : لااااا .. كنت اتمنى يكون عندي اخو عزوه سند

وانا صغيره كنت اسمع البنات يتكلمون عن اخوانهم وعن

خوفهم علهم عاطفتهم غيرتهم بيني وبين نفسي

كنت احسدهم بصرااحه وقررت اني اكون لخواتي الاخ الي

ماانرزقنا فيه

الريم : يعني اسفه ع التطفل ابوج ماكان نفسه بولد ؟

ضحكت عليهاا : تصدقين مره سالنا ابوي هالسؤال قالنا

ليه اتمنى الولد واناعندي بناات يغنييني عن مية رجال

كملنا انا وياها سوالفناا الين ماطلع رجلهااا وراحت معااه

حاولنا نعزمهم ع الغذا لكنهم رفضوو ..

روح زايد خان
28-09-2007, 10:52
القصة عجبتني الصراحة وايد حلوة مشكورين

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:53
*عبد الرحمن *

كنت جالس لوحدي .. اخ الوحده صعبه والعجز اصعب ..
تذكرت رجلي حسيت بالالم والحسره صعب ان الانسان

يفقد جزء من جسده بهالبساطه

لكن هذا قدر رب العبااد ولازم نرضى ..

لاز ياعبد الرحمن ماتضعف لاازم تكون

اقوى من قبل لاازم ميبان عليك الانكسار لاجل اهلك ...

اهلك الي مالهم بهالدنيا غيرك
دخل ممرض من قسم الاطراف الصناعيه اخذ مقااسي
تكلم معااي وكان يرفع من معنويااتي وقالي ان العضو

رح يكون جاهز عقب اسبووع

بعد ماطلع كنت ابغى اناام .. يمكن هرب من مشاعر الحزن

الي تملكتني يوم شفت رجلي لاول مره وهي مبتوره

وملفوفه بالشااش

اندق البااب استغربت من الي رح يجي .. دخل علي

ابتسمت اول ماشفته هلا والله هلااا بالنسيب

عبدالله : لا والله اهلا وسهلااا انت واحد ماتستحي

تعرف ذا الشي

قلت له : ليييييييييه

قالي : اللحين انا صاحبك من سنييين وفوق كذا قريب

ان شاء الله وتصير خال عيالي

قلت له : خخ خال عيالك .. املك عليها بالاول

قالي : والله اختك تدلع مو راضيه .... هذا مو موضوعناا .. ا

نت كيف تطيح بالمستفشى واناا ماادري ومادريت اليوم

الا بالصدفه يوم جيت الشركه وسالت عنك

قلت له : انت كنت مسافر و ..

قاطعني : وخير ياطير واذا مسافر من بعد المسافه ..

والله لو بالصين كان رجعت انا ماعندي اعز منك

ياا عبدالرحمن انت اخوي وصديقي الوحيد

ابتسمت : ماتقصر والله ياابومتعب بس انا طول الوقت

كنت بغيبوبه وماصحيت الا امس

قالي : المهم الحمدالله ع السلاامه واجر وعاافيه

قلت له : الله يعاافيك ويخليك لي

سالني : متى بيطلعونك من هني

قلت له : بعد يوميين .. لكن لازم اجي اراجع عشان

جلسات العلاج الطبيعي

قالي: اهاا طيب ليه الاصابه كبيره ؟

قلت له : ابد بترو ساقي

شفت الصدمه على وجهه : لاحول ولا قوة الا بالله ..

قلت له : ونعم بالله الحمدالله ساق ولا الاثنيين

وانا احسن من غيري

ابتسم لي : طوول عمرك قووووي وماتنكسر

تنهدت بالم : مااكذب عليك واقولك ان السالفه ماتفرق معي ..

الا والله اني احس بنفسي مكسوور وعااجز لكن مااقدر

ابييين مااا اقدر اقوول قدامي اهلي سويت

نفسي طبيعي وقمت اضحك لكن بقراارة نفسي انا

اتقطع اتقطع يااخوي

حط ايده ع كتفي : لييته فيني ولاا فيك ... عبد الرحمن

مو عيب انك تحس بالالم وصدقني فاهمك وحااس فيك

لكن خلك واثق من نفسك خل هالالم دافع لك بالحياة

دافع يخليك تنجز ووتفووق انت ماشاء الله من اشهر رجال

الاعمال واسمك يرن رن انت انقذت شركة

ابوك من الخسااره وكبرتهاا الين صارت الي هي عليه

اليووم وان شاء الله رح تستمر بالتقدم ومارح يووقف

بوجهك شي وانا رح اكون جنبك وكل الي وقفو معاك

باول الطريق رح يكونون معك اعتبرناا عقاازك الي

تستند عليه

ابتسمت : اشهد انك نشمي ياعبوودي

عبدالله : عبودي بعينك ان شاءالله احم احم هذاا

دلعي ماتقوله الا حرمتي

قلت له وانا افهم قصده : ان صاارت حرمتك

فتح عيونه : نعم لايكون بترجع بكلامك ؟

قلت له : والله لو تبغى تملك بها اليوم املكت لك

وخذها بيتك

الاخ ابتسامته من الاذن للاذن : لو بيي كان رحت جبت

الشيخ اللحين لكن انا ماارضى اخذ بنت مساعد كذا ...

لازملهاا عرس تتكلم عنه جده كلهااا

ابتسمت له : ماتقصر يابو متعب ..

وقف وقال : تامرني على شي

قلت له : وين خلك عندي

قالي : لا بروح البييت تعبااان ابغى انااام

قلت له : زيين الله يحفظك

قالي وهو مستحي : عبدالرحمن لاتفهمني غلط بس

عطي رقمي الاهل لو احتاجو شي او صارلهم شي

لاسمح الله

قلت له : تطمن في سواااق وفر خدمااتك

قالي : مالت عليك مع السلاااامه

* بعد مرور 3 شهور *

عبد الرحمن لاقى بتدريباته ع الساق الصناعيه صعوبه

الا انه قدر يتفوق عليها ورجع لشغله بكل عزيمه ونشاط

احلام وليلى ومريم .. بدت دراستهم وبدأ معاها الكرف

تركي نور الاوضاع مستقره واخيرا ترك بعد شهر من زواجه

رجع للشغل بعد كلمتين بالعظم من جدته

( انت مو ناوي تروح شغلك كله لاصق بحرمتك

تركي : جدتي انا عريس

الجده : لك اكثر من شهر ترى اخرتها بتزهق منك

تركي يطالع نور : زهقتي

الجده نطت : ايه زهقت من بكره ارجع شغلك

تركي : امرنا لله )


سلطان وشيخه .. حتى الان مستقره حياتهم

حمدان انعدل وصار يداوم بالشغل حتى قبل سلطاان

الريم واحمد ... حياتهم ماشيه اووكي وولدهم مجننهم

بندر وحنااان الاخ والاخت مبسووطييين ع الاخير تعودو

على بعض وبندر يسمي حنان خويي (صاحبي ) لان

الحبييبه مو مقصره محسسته انهاا ولد بمعنى الكلمه

وصار يطالعلهاا من هالمنطلق لغاية يوووووم ...

كان احمد عازم الريم ع العشى وطبعاا مافي احد يكون

مع الولد الا حنان

الريم مستحيه : حنان والله مستحيه بس

حنان قاطعتها : لاتقولين كذا احنا زي الاخواات مابينا هالشي

الريم : ماتقصرين والله انا جبت لك كل الاشياء اللي

تحتاجينها وترى الاكل بالحافظه

حنان : ريم والله عارفه شفتها روحي واستانسي ولا اشوف

وجهك انتي ورجلك الا بكره سامعه ... يالله بسرعه رووحي

بعد لعب وجهد جهيد وبعد مانتف شعرهاا ناملها بندر

الصغيرون ... نام على حظنهاا حنان كانت تحسس وجهه

بكل نعوومه وشعرها نازل على وجهها قامت وبحركة عفويه

ترجعه ورى اذنهاا بندر كان يراقبها طوول الوقت لاول مره

شاف حنان ناااعمه ..لاول مره شاف انها انثى صورتهاا

وهي حاطه بندر بحجرها ونظرتهاا له انحفرت بخياله

بندر " من يصدق حناان حنونه كذا " قرب منهاا :

هاتي رح اوديه الغرفه

انحنى اخذه من عليهاا ماكان مركز .. تركيزه كله كان

على وجههااا

حنان : بندر خلاص يالله شيله

ابتسم بندر واخذه حطه السرير جات هي وحطتله مخدات

من الجوانب عشان لايطيح غطته بشرف

وتركت البااب مفتووح

طلعت هي ويااه الصاله اول ماجلست ع الكنبه فتحت

بكلتهاا عشان تلم الشعر الي طالع

بندر انتبهلها حنان رجعت تلم شعرهاا بالكااامل

بندر" ليه ترفعينه خليه مفتوح احلى " لكن طبعا ماتجرأ يبدي

رايه خاف يجيه شي منهاا

حنان : خير فيه شي

بندر : اقول ماتزعلي

حنان : هات الي عندك

بندر : اول مره احس انك بنت

حنان بنص عيين : سووري يعني لكن انا اول مره اشوف ان

عندك عاطفه وحناان حسيت هالشي من معاملتك لبندر

الصغير ولاطول الوقت احسك واحد من اخويااي

حنان حز بخاطرها كلامه لكن على ميين : والله عاد

احاسيسك خلها نفسك ماتهمني تصبح على خير

بندر : حنااااااان لحظه

حنان التفت له : اسمع يابن الناس لاتحط ببالك اني انجرحت

من كلامك قلت لك من قبل واقولها لك من جديد انت

اخر انسان ممكن يهمني بالكوون وترى انا اؤمن

بحريه الاراء عن اذنك

حنان بنفسهاا " هذا الي باااقي الاخ بندر جالس يقيم درجة

الانوثه عندي مالت عليه ... معقوله انا ماابان

انثى لهالدرجه ... خليك منه مابقي الا تفكرين بكلاامه

مغروور على ايه يااحسره وجععع انام احسن لي ..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:56
* غرفة نور وتركي *

نور : انت كيييف تفهم اقوووولك وخر عني مو طاايقاااك

تركي : نور لاترفعيين صووتك

نور : ياااخي انقلع انقلع من قدام وجهي

تركي يمد ايده يبي يهديها : وخر ايدك لاااتلمسني

مو طايقتك مو طايقه لمستك

انت كيف تفهم ... مااتحس ماعندك مشاااعر

اقولك ماااااابغاااااااااااااااك

تركي عصب منهاا : وانا الي مايباني مره مابااه الف

وطلع قفل البااب وراه بقوة

نور خذت تحفة عندها ورمتها ع البااب وتكسرت

لقطع قطع زي قبلها الي انكسر

*ســـــــــــــــلطان *

اخيرا رديت تأخر وايد بالشغل يلست ع القنفه عسب ارتاح

شوي شفت ملابسي ع الشبريه زااهبه ..

ياتني شيخه وعطتني الفوطه : تسبح الين ماازهب

لك العشى

قلت لها : انا شبعان من هالجمال

قالت: لا ماينفع العشى بتعشى اعرفك اكيد

ماطاح شي بطنك من الغذا

قلت : انا احبج يزوووي

شفت ابتسامتهاا بهتت وقالت انا بسير ازهب العشى

مااستوعبت اني ناديتها باسم اختها الا بعد ماطلعت من عندي


*حــــــــــنان *
سمعت جرس البااب يرن طالعت الساعه اللحين

الساعه 1 قمت من النووم

شفت بندر طالع فتح الباااب وكانت الريم

بندر : الريم خير فيه شي ؟

الريم بدت تبكي.. جريت عليهاا : ريم خير

الريم اول ماشافتني ارتمت بصدري قلت لها : شصاار

احمد صاارله شي

بكت : لااااااا

بندر : حناان خذيها دااخل عندك وانا بشوف احمد

الريم من وسط بكاهاا : لو سمحت بندر ماابى اشووفه

بندر وانا فهمنا انهم متخانقيين قلت لها : ولا يهمك بندر

رح نام عند صااحبك والريم بتقعد هني

بندر : زيين .. ان احتجتو شي اتصلواا

راح بندر وتركني انا وريم اعطيتهاا ملابس عشان تتسبح

ورحت اسوي لناا هوت شوكلت تمهيداا لجلسه كلاام طوويله

الجزء الحادي والعشرون
الفصل الاول
ليتني دم بوريدك أدخل القلب واشوف
هل انا ساكن بوسطه او احد غيري لفاه
ليتني حبر بيدينك اقلب افكارك حروف
اكتب اللي قد كتمته وما تبي غيرك يراه
ليتني ظل بنهارك ليتني بليلك طيوف
اسهر الليل بخيالك واسمعك لا قلت اه

*نــــــــــــور *

ارتمت ع السرير وهي تبكي دموعها غرقت مخدتهااا ..

اااااااااااخ ياااقلبي ... ليتك يااربي خذت عمري قبل لا اسمع

اااه ليه يااتركي ... طالعت من الشباك لقيت السياره موجوده معناااته انه ماطلع ... شكله بالحوش

.. لبست لي روب بيت ونزلت ...

كان جالس قدام المسبح وشكله سرحااان ناديته : تركي

تنهد من غير لا يتلفت : نعم جايه تكملين الهوشه هني

عضت ع شفتي وقلت : طلقني ... طلقني ياااتركي

التفت لي وهو مذهوول : اطلقك ؟ جنيتي ؟

قلت له وانا اتظاهر بالصلابه : الا عقلت لو سمحت زي

مادخلنا بالمعروف نطلع بالمعروف

طالعني والشرر من عينه : اهي لعبه ؟ نوور هذا زووواج

قلت : ادري واناا اعرف شقوول

قالي: وممكن اعرف ليه تبين تطلقين

قلت له وانا قلبي يعتصر : لاني مو قادره اتحمل العيشه معاك

قالي : نور انتي شاربه شي فيك يابنت الحلال سبتك

في الصباح مافيك شي ايش الي قلبك

قلت له : تعبببببببببت من التمثييييييييييييل

قالي: تمثيل ؟

قلت له وانا تقطع : ايه تمثيل لاتكون تصدق اني احبك

غلطااااااااااااااااان انا عمري

ماحبيتك ولا رح احبك ولا رح انسى يووم انك سبب عذابي

الي تعذبته من انا طفله اكرهههههك اكرهههههك

وهذاني اقولك طلقني احفظ قدرك وطلقني

تركي قال : وان قلت ماني مطلق ؟

قلت له : وترضى على نفسك تقعد مع وحده ماتباااك ؟

قالي : شتقولين لوووح مااحس

قلت له باصراار : برفع عليك قضية خلع

قالي : لا والله ومجهزه بعد الردود

قلت له : ماله داعي نطولها وهي قصيره انااا ابي

طلاااااااقي ومن بكره برد بيت اهلي

قالي : تبين تردين عند اهلك ردي لكن طلااق

لا تحلميين فيه حتى لاحج البقر ع قرونه مافيه طلااااق

قلت له وانا اصرخ : يااخي مااااااااااااااااااابيك

قالي بكل برود : مايهمني المهم رغبتي ... لعلمك رح

اخليك معلقه لا متزوجه ولا مطلقه مو تركي الي ينلعب

فيه ياانووور

طلع وتركني غرقاانه وسط المي ... طلعت غرفتي

لميت اغرااضي بشنطه صح ماخذتها كلهاا .. لكن هذي

كفاااايه ....بعد ساعه رجع تركي

* تــــــــــــــــــــــركي *

اااخ ياااقلبي لين متى بتتعذب الين متى يجرحونك من

تحبهم .... ليه يااانور ليه العذاااب هذ ا كله ... طلااق

على طوول طلاااق ... ليه شالسبب انا شقصرت

شذنبي ...ليه مانسيتي الماضي زي مانسيته

ليييييييه ... ليه توهميني بحبك ليه

ماكملتي تمثيل ..ياااربي انا شسويت بدنيتي عشان

اتعذب كذاا .. هين ياانور ان ما رجعت لك الطاق طااقين

مااكون تركي واحلمي بطلااقك

فتحت البااب بعصبيه عليها وقلك وانا ارمي التذكره

ع الارض : هذي تذكرتك ياهانم الطياره عقب ساعه

لمي عفشك انا استناك تحت وهناك رح تلقين

اكبر يستناااك

شووي ونزلت والشغاله وراهاا شايله شنطتهااا

وركبنا السياره باتجاه المطار

في السياره طلعت لها شيك ورميت بحظنها قالت : شهذاا

من غير لا اطالعها : شيك

قالت لي : لاا توني ادري ...ليه الشيك

قلت لها : مصروفك كل شهر رح ارسلك مصروف

حطت الشيك ع الطبلون وقالت : خل فلوسك لك ماابيها

واهلي مو بعجزانيين عن مصاريفي

قلت لها وانا احاول اكتم الغيض الي فيني : انتي حرمتي

يعين مسئوله مني ومحد رح يصرف عليك غيري خذي

الشيك وحطيه بشنطتك

طنشتني وماردت : نوووور خذي الشيك بالطيب

اخذت الشيك وحطته بالشنطه وصلتها المطار اليين

مادخلت صالة المغادره

دقيت ع اكبر : اكبر انت في مطار

قال: ايوا باباا

قلت له : زيين نور كلو ساعه ونص يجي اوكي استنى انت

اكبر : زيين بااباا ... بابا تركي ماما نورانت في مشكل

تركي : اكبر بلا لقاافه .. ومع السلامه

سفيرة الكويت
28-09-2007, 10:57
شيــــــــــخه*

ااااااااااااااااه ياسلطان لين متى بتعذبني اليين متى ...

تميت اجهز بالعشى حطيته

بالصينيه قمت امسح دمووعي الا وحست بشخص

يحظني من ورااي همس عند اذني وقال : والله انها زلة

لساان واني قصدتج انتي

قلت له : اتركين لو سمحت

لفني عليه وصرت مقابلتنه اول ماجات عيني بعينه

رجعت دموعي تسيل مسح دموعي بيداته وقال : تكفيين

الا هالدموع والله انها اشد عندي من طعن الخناجر

قلت له : مانسيتهاا ؟1

قالي وعيونه ع الارض : اكون جذاب ان قلت نسيتهااا

نزلت راسي وقلت بخاطري" ليتك جذبت ومااعترفت "

قالي وهو يرفع راسي عسب يشوف عيوني : ان ماكنت وفي

لهاا ولذكراها شلون بكون وفي معج ؟

و تأكدي ان لليازي ذكرى جميله وانتي لج الخفوق ونبضه

سالته : متأكد ياسلطاان ؟ متأكد انها بس ذكرى ؟

ابتسم بوجهي : ورب البيت انها ذكرى

ابتسمت له وهو بادلني الابتسامه وحبني ع جبيني

الا ونسمع : احم احمممممممممممممم

الا وابتعد عني سلطان بسرعه وانا وجهي صار طماااطمه

دخل حمدااان : انتو ماعندكم جناااااااح تغزلوو فيه براحتكم

مو بالمطبخ عيييب

والله ماعرفت وين اودي ويهي من حمدان تلومت وايد منه

اما سلطااان قاله : ياااربي من ذا الصبي انت حد مصلتنك

علي كل شووي وطالعلي مااقدر اقعد مع

حرمتيه شوي الا وانت نااط تراك طفرتني

حمدان ضحك : خخخخخ حرمتك اصلاا الي قالت

ماتبي تقعد معاك صح شيخااني

فتحت عيوني منصدمه من كلامه اما هوو خذاله

خبطه ع راسه : مسود الوجه ماتستح تدلع حرمتيه
جدامي

قالي : عافنا الله تراها بنت عمي وبعدين حرمتيه حرميته

محد عرس غيرك ..

حليلج شيخااااااااااااااااااااااني شلون تحمليينه

سلطان : حمدااان عطني مقفاااك اشووف

حمداان قاله : مو بعاطنك شي وانا يوعاان وبتعشى معك

وبسهر بعد بجناحك

سلطان طفر منه : حمداااان

حمدان : ياخوي علامك تصارخ حد قالك اني اصمخ

اسمعك تكلم بهدوء امايه نايمه عن تصحى

سلطان قاله : هذا الصبي بلا احساااس

حمدان قاله : عيب عليك تقول عني جذاا انا كلي

مشاعر واحاسييس مرهفه صح شيخه

انا كنت ناقعه ضحك ماقدرت اارمس ابد سلطان محرج

وحمدان ثلج اخر شي سلطان قرر ينسحب

قالي : انا ساير جناحنا هاتي العشى شيخه

والتفت لحمدان والله ان ييت لاذبحك

قلت له : ان شاء الله

بعد ماسار حمدان رمسني بجديه : شيخه شلونه معااج ؟

ابتسمت : الحمدالله زييين

حمداان : شيخه ان صار شي او رجع لعاداته القديمه

قوليلي انا اخووج

قلت له : ماتقصر يابوشهااب ..ازهبلك العشى

حمدااان : انا تعشيت عند الميث بس قلت اطفر بريلج

شووي سيريله عن ينفجر

ضحكت : ان شاء الله

*حــــــــــنان*

خرجت من الحمام ( والجيمع بكرامه ) قلت لها : نعيمااا

الريم ابتسمت مجامله : الله ينعم بحالك ... وجلست

ع الطاوله حطيت قدامهاا الهوت شوكليت مالمسته

اكتفت بالنظر للفراغ الي قدامهاا من غير لاتتكلم ..

احترمت صمتها وماحبيت اتطفل عليها

لكني ماقدرت اسكت يوم شفت دموعهاا بدت تخونهاا

وتنزل ع خدودهاا

حطيت ايدي على ايدها وضغطت طالعتني وقالت :

تعرفين اصعب شي تحسه مره ؟

هزيت راسي بمعنى لاااا .. ابتسمت وقالت : ان شاء الله

ماتذوقين النار أي بقلبي ابد

سألتها : شصاار الريم ؟

قالت : شافهااا ...

قلت : منو هي

قالت : حبه القديم .. الحب الي عمره ماطاله

( حسيت بصدمه ) ابتسمت لمنظري وقالت : ماتوقعتي

ان احمد له غرامياات ؟

قلت لهاا : ايه احمد مبين عليه انه يحبك

قالت : وهو يحبني .. لكن الى الان حبها بقلبه مامااات

قلت لها: شدراك

قالت لي : العيوون فضاحه ياحنان العيون تبووح بخفاياا

النفووس العيون فضحت حبهاا له .. وعيونه كانت كلها

شووق ولهفه حتى كفوفهم كانت مشتاااقه

قلت لها : تعرفييينهاا

قالت : اسمها ساراا ... امريكيه سعوديه ... تدرس بالجامعه

وكانت تحبه لكن احمد عمره ماصرح لهاا بمشااعره لهاا

وكان ينكرهاا كونه متزووج ولازم يحترم زواجناا ...

قلت لها : يمكن تظلمينه

قالت : حناان كل مره تعرف متى يكون قلب زوجهاا لها
ومتى يكون لها فيه شريك ... عارفه السهره كانت حلووه

وقمة بالرومانسيه اليين شافهاا تقولين حد صب ماي باارد

عليه التفت غصب عني صوب مايناظر شفت مره سبحان

الي خلقهاا حسيت ان شكلها مألووف بيااضهاا عيونها

الخضراء شعرهاا البنيوجسمها المرسوم رسم عارفه

اول ماشافته تغير وجهها الضحكه اختفت

عيونهاا امتلت بالدمووع حسيتهاا شوي وتطيح اقتربت

منا بكل ثقه سلمت عليه لامست يدها يده شفت

الشووق شفت اللهفه التفتت لي حسيتهاا بتاكلني

اكل بعيونهاا قالت لي : شلوونك مدااام فرصه سعيده

قلت لها : انا اسعد .. ماعرفتناا احمد

لو سمعتي هزت صوته : هذي ساراا يااريم

ابتست ابتسامه صفراء وانا بداخلي اتقطع : سارا اخيرا

شفتك سمعت عن واايد

قالت لي : وانا احمد حكالي عنك كثييير انت محظوظه

كثير برجل يحبك هالقد

قلت لها : بركت دعا الوالديين .... تفضلي ليش واقفه

قالت : لاا مااحب اقطع عليكم رومانسيتكم وبعدين

اصحابي مستنييني فرصه سعيده

قلت لها : اناا الاسعد

* بنــــــــــــدر*

انت اكيد مجنووووون ومو بصااحي شلون تقولهاا انهاا ساارااا

احمد قال : ماقدرت اجذب صدقني حتى لوجذبت الريم تعرف

قلت له : بعدك مانسيتهاااا بعدك تحبهاا

قالي : ماادري اول ماشفتهاا حسيت بالحنيين ... بندر انت

اكثر واحد تعرف شكثر كنت احبهاا

قلت له: هذاك قلت كنت يعني مااضي والمفروض يكون

انتهى

قالي: هذا الي كنت احسبه الين ماشفتهاا

صرخت بوجهه : والريييييييم ؟

قالي: احبهااا والله العظيييم احبهااااااا

قلت له: يااعيني عماره مو بقلب الريم بالدور الاول

وسارا بالثاني

قالي: لاتمصخر

قلت له : والله من غيضي اتمصخر .. الريم ماتستاهل

انك تجرحها انك تخونهاا بمشااعرك ... هذي زوجتك وام ولدك

قالي: صدقني والله احبها بس مدري سااراا حركة مشااعر فيني

قاطعته : حركة مشاعر غرووورك ... مافي رجل مايتمنى

تجيه بنيه بزين ساراا وتقوله احبببببببك وانت كنت واحد

من المحظوظيين القلاائل بالدنياا وجاتك

ساراا وعرضت حبها لك ..لكنك رفضته وتحب اذكرك شقلت

لهاا "سارا خلينا اخوان اناا مااحبج الا شرات الاخت "

تعرف شنو اخت يااحمد ؟ يعني محرمه عليك انت الي

حددت العلاقه مو احد غييرك واللحين تقولين تحس

بشووق وحنيين وهالخراابيط لااتخسر حرمتك عشان

شي ماايسوى يااااحمد

احمد ابتسم بسخريه : انت تشوف نفسك اهل للنصاايح ..

ليه ماتنصح نفسك قبل غيرك

تحب حرمتك وتموت عليهاا لكن ماعندك الشجااعه انك

تصاارحهاا ماعند الجرأه انك تلغي اتفااقك السخيييف معاهاا

قلت له : احمدددددددددد

قالي : شااحمده ..هذي الحقيقه وانت تدريبهاا زيين وانت

تعرف اني كنت اميللهاا ولو ماكنت الريم بنت عمي كان

خذتهاا عليها .. انا افكر اترتبط فيها

قلت له وانا معصب : مستحيل اسمحلك تسوي هاشي

مستحيل اسمحلك تدمر حياااتك بدينك

قالي وهو معصب : من انت عشان تسمح او لااتسمح ..

انت رحت ولا جيت مجرد صديق غربه كلها فتره وماعاد

اشوف رقعه ويهك

قلت له وانا متحسر : مشكور يجي منك اكثر وطلعت من

الشقه وتركته

ع الدرج لحقني ووقفني : بننننندر

التفت : نعم الشيخ نسيت شي تبي تقووله ؟

حسيته متفشل مني ع الاخير : بندر والله اسف

مو قصدي مدري شفيني قمت

اعق الرمسه من غير مااثمنهاا

قلت له : احمد انا اخووك وابي مصلحتك لاتعلق

نفسك باوهاام ...لاتدمر زواجك انت والريم

قالي: ان شا ءالله لاتهتم بيصير كل شي زيين ... اطلع اللحين

قلت له : مااابي

قالي : كيفك نام بالشاارع

قلت له : بلللللل ماصدقتك ........ ورجعنا الشقه

جلسنا انا وياه متقابليين ...سالته : يبان علي ؟

سألني : شوووو؟

طالعته بنص عيين : تدري عن شنو اسأل

ابتسم : وليه ماتقوولهاا ؟

قلت له : يمكن لاني مو متأكد منهااا

ابتسم : اسأل قلبك ومارح يكذب عليك

قلت له : وانت سألته

قالي : بندرررر تكفى لا نفتح هالموضوع

قلت له : احمد انا خاايف عليك انت عندك مره تموت عليك كانت سندك بمحنتك

وشريكتك فرحتك وقبل هذاا كله بنت عمك لحمك ودمك

قالي: بندر لا تفكر ابد ان حبي للريم قل لا والله او اني

اشوف فيها نقص وسااراا تتميز فيه عنهاا لااا ابداا لكن

يوم شفت ساااراا صدقني حسيييت بالحنيين مو اكثر ولا

اقل عاارف لماا عصبت علي الريم وازعلت حسيت بسعااده

حسيت شكثر اناا مهم عندهاا وبنفس الوقت صرت خاايف

اني اخسرهااا

ابتسمت وانا مطمئن : لا تخااف مارح تخسرها بأذن الله

الريم عاقله هذي بس ثورة غضب ورح تهدأ

ابتسم لي : ان شاء الله ... واللحين ارمسني عن اللي

بقلبك وخلينا نسترد عزوبيتناا

قلت له وانا اضحك : مو بقلبي شي

قالي : معقوول توك تسال اذا باييين ؟

قلت له : انت وسوست لي اناا مااحب

قالي : جذااااااااااااااااااااااااااااااااااااب

قلت له : كيفك اذا ماتبي تصدق

قالي : اذا تحبها قولهاا .. اعتقد انهاا تحبك

قلت ليه : منو حنااان تحب ؟

قالي : ليه مو انسانه مو عندهاا مشااعر

قلت : عندهاا لاابوها امها خواتهاا لكن انا مستحييل

قالي: مااتهتم فيك ؟

قلت : عاادي مافي شي مبالغ فيه زي أي اخت تعتني بشؤون اخوهاا

عصب علي :رجع يقوول اخت ... يااخي انت مااتفهم

هاااذي زوووووجتك حرمتك يور وااايف ... قال اخت قاااال

بندر عندي سؤال ومتلووم منك بس

لازم اسالك اياه لاني قمت اشك

طالعته بنص عيين : اسأل اخ احمد اسأل انت مو وراك

شغله الليله الا انك تحقق معي


قالي: اول شي اوعدني انك مارح تعصب ولا تأذيني ابد

قالت : داام هذي المقدمه كلها معناته سؤالك باايخ شرات

وجهك اوعدك اخ احمد مارح اسويلك شي اسأل

وفكني ابي انااااااااااااام

قالي وهو يبتعد لجهة غرفته : بندر انت رجااال رجاااال ييعني يعجبوك النسواان مو انت فااهم صح

هي لحظات الي مااستوعبت السؤاال وقمت له : اياا قليل

الحياا صدق ماتعطي وجه ان مارااويتك ليه الاخ تسأل

لااكون بصبصت لك ياااادووب

دخل غرفته وطق البااب بالمفتاااح : انت صدق

ماينوثق بوعوودك

طقيت البااب بقووه : افتتتتتتح يالهرم

قالي: مو بفااتح ونام بليا مخده ولا بطانيه

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:05
الجزء الحادي والعشرون
الفصل الثاني

ابرحـل عنـك صدقنـي كرهـت الـحـب باسبـابـك

ابرحل ما حنيـت الـراس لـك يـا خايـن العشـره

ابرحل واهجر ديارك وخلـك فـي هـوى احبابـك

ابرحـل والغـلا بيـنـي وبيـنـك منتـهـي عـصـره

ابرحل واترك الماضـي وبمسـح صفحـة كتابـك
++++++++++++++++++

*ســــــــــــــــــــــــــارا*

ماتوقعت اني رح القاه بالمطعم يالله شكثر يأثر فيني شكثر يسحرني ..

ليه كل ماقلت حبك مات يرجع وينبض بخافقي اقوى واقوى

طالعتني مايا

tell me who was the handsome man at the restaurant?

طالعتها بنص عيين .he was married

قالت لي : وشو يعني

صرخت بوجهها : شو يعني .. ماياا العبي بعيد اتركي الرجال بحاله انا

احذرك
قالت لي وهي تضحك : يخرب بيتك كل هيدي غيره شو ست سارا الهيئه
بتحبيه ؟
قلت له : اقولك متزوج تقولين احبه .. وبس لمعلومااتك مارح يطالع

فيك ابد لانه يحب زوجته كثير

قالتلي : لكن من نظراته لائلك مبين انه معجب

قلت لهاا : بيتهيألك انا كنت قدامه طوول الوقت عمره ماناظرني

فتحت عيونها : معقووله .... كيف قدر يقااوم هالجمال كله

قلت لهابحسره : ماشفتي حرمته كيف حلووه ؟

قالت : ايواا هي حلوه حلوووه كثير بس انتي احلى

قلت لها : لانك صديقتي تقولي هالكلاام

قالت لي : ياعمي ماعم اكزوب (اكذب ) عليك انتي بتطيري

طبنات العئل نسيتي هيداك الي اسمه طلااال العمى بالبو

(بقلبو ) مالاحئك قليل وانتي ولا انتي هناا

تضايقت من طااري طلاال اخر شي ناقصني اليوم ذكرى

طلوولوووه : دخيلك اذكري شي عدل

ماياا : وهيداا ما بيعجبك شو هالحظ الي عليك زلمه مثل

طلااال ادفع نص عمري ليبوص لي بصه

وانتي مو عااجبك صدا المثل يعطي الحلق للي بلا ودان

قلت لها : وتقولين امثاال بالمصري بعد .. اقول قوومي خلينا نمشي

* مريــــــــــــــــم *

كنا جالسيين بالصاله الارضيه وطفشانييين ليلى مشغله

التلفزيوون وسرحااانه ع الاخير .. شكلها تفكر بالناس الي

بيجوناا وانا طفشت من القصه الي اقراهاا

ماحسينا الا والبااب الخارجي انفتح وانصك طبعا لانه

حديد فصوته يكون مسمووع

استغربت ابووي ونااايم وامي بعد نايمه من جااي

ناديت ليلى : ليلى ... ليلــــى ....ليلوووووووووه

التفت لي : وجع ليه الصرااخ

قلت لهاا : بااب الحوش انفتح وانصك

طالعتني بنص عيين : تلاقيينه اكبر نااسي شي وجاي ياااخذه

لسى برد الا وبااب الفله انفتح ودخلت علينا نووور

انا وليلى بصووت واحد : نووووووووووووووور

نور ابتسمت : مافي حمدالله ع السلامه

ليلى : شجاابك ؟ ووين زوجك ؟

نور : تعالي سلمي وبعدين حققي

رحنا سلمناا عليهاا ودخلت وقعدت ع الكنبه قلت لها : نور وين تركي؟

قالت : ماجاا معاياا

قلت لها : وانتي ليه جيتي مالك ثلاث اشهر من تزوجتي

قالت : اشتقت لكم

ليلى : نووير تهاوشتي مع رجلك

نور وهي توقف : ماصار بيني وبين تركي شي زي ماقلت لكم

اشتقت لكم وجيت ازوركم

ليلى : تزوريناا بذا الوقت

قالت : حبيت تكون مفاجاه

ليلى : اوكي نور بنعديها لك لكن بكره الصبح بيبااان كل شي

نور طلعت غرفتهاا وصكرت البااب بالمفتااح مما اضطر ليلى انها

تنام معاي بنفس الغرفه

ليلى وهي متمدده ع سرير حناان : اختك متهاوشه مع زوجهاا

هوشه كبيره

قلت لها : ادري السالفه واضحه .. لكنها ماتبي تقوول

سألتني : شتتوقعيين السبب

قلت لهاا : مااادري ربك العالم

قالت : غريبه ياترى شصاار

قلت لهاا : لو انا مكانك كان فكرة بالناس الي جايين بكره

عطتني هاذيك النظره : شقصدك ؟

قلت لها : حبيبتي الي جايين بكره جااين خطاابيين ...

التفت علي : شدرااك ؟!

قلت لهاا : سمعت امي وهي تكلم عمتي الناس جايين

يشوفونك شافوك بعرس نور وعجبتيهم وجاين بكره عشان

يشوفوك ع الطبيعه

قالت لي : وليه امي ماقالت لي هالكلاام كله ليه قالت ان

الحرمه صديقه قديمه لها

قلت لها : يمكن عشان لاترتبكيين

ليلى عصبت : لا والله .. وبعدين اناا مو موافقه

قلت لها : انتي شوفيهم بعدين وافقي او ارفضي

ليلى : ماابغى اتزوج انتي كيف تفهمي

قلت لها : اقول بلا دلع بنات بكره من تشوفينه تقولين روحو جيبوا

المملك
عصبت علي : مريووووووووم ترى مو ناقصه مصخرتك وجات

بتطلع من الغرفه

ناديت عليها : هي انتي ويين رااايحه

ليلى : بروح اقول لامي اني ماابغى اقابلهم

قلت لها : تستهبليين امي وابوي بسابع نومه من زماان

ليلى جلست ع السرير وهي معصبه :اوووف استغفر الله

قلت لهاا : ناااامي والصباح ربااح..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:06
حنـــــــــــــان *

الوقت تأخر وصار لازم ننام قلت للريم : ريووم حبيبتي قوومي

ناامي اللحين

الريم : حناان والله مفتشله منك .. بندر ودر البيت عسبتيه

قلت لها : ولا يهمك عادي بعدين فكه من وجهه كل يوم وهو مقابلني

غمزتلي بمكر : اكيييييييييد

قلت لها وانا اضحك : الا اكييييييييديين ونص

قالت لي : حرام عليج بندر يحبج

طالعتها : شدراك ؟

قالتلي : احساااااااس

قلت لها : تكفيين عاااد ..

قالت لي: حلفيي انج مااتحبينه

عصبت عليها : ريييييييييم

ضحكت بصوت عالي : هههههه حنان ويهج صاير طماااط

صرخت فيهاا : ماااااااااااحبه ولا رح احبه بيووووووم ارتااحي

الريم وهي تشرب من الكوب الي قدامه : جذاااابه .. صحيح ان

علاقتكم يحكمها ارتباط سخييف لكن مع كل هذا انتي تحبينه

وهالشي مبيين عليج

قلت لها : لا والله كيف يعني ؟
الريم : ضحكتك لما يكون معاناا نغمتهاا مختلفه نظرت عيونك

له حتى لما تتكلميين

معاه وتكون لهجتك جافه وفيها تحدي فيها نووع من لفت

الانتباه تبين تقولين له انا هني

قلت لها : اسمحيلي تراك تتوهميين انا داخله انام .. غسلي

كوبك وتعالي ناامي

الريم : اهربي اهربي

اتمددت ع السرير: مابقي الا احب بندرووه وجه العنز

انا حناان بنت عبدالله احب بندرووه مااايصيييييييير

صحيت ع الفجر صحيت ريم صلت ونامت اما انا ماجاني نووم

ابد مدري ليه حسيت البيت فاضي سويت لي كاسه حلييب

وجلست اطالع التلفزيوون صدقوني مادري شيقولون مخي

مو معاي مو قادره اركز ابد

افكر باشياء واشياء كثييير اشوف الريم واحمد واتحسر على

وضعهم بينهم حب كبير ممكن يضيع بلمحة عيين .
.
استغرب من وضعي انا وبندر ماتوقعت بيوم ان عيشتي معه

رح تكوون كذاا

بندر عالرغم من استفزازه لي واعتزازه بنفسه الي كان يوصل

لدرجة الغرور الا انه ماكان يقلل من احتراامي او يماارس اي
اسلوب فيه ذل معاااي وهذا حق لازم ينقال فيه

قطع حب لافكاري صوت فتحت الباااب كان هوو بندر تحتحن

ابتسمت من كل قلبي

والتفت : ادخل بندر مافي احد

اقترب ودخل وعلى وجهه ابتسامه : صبااح الخير

سالني : ها مااشتقتي لي ؟

مدري حسيت باحسااس غريب : تبي الصدق لااااااااا

زم شفاايفه : مالت ع ذا الوجه

سالته بتردد : وانت اشتقت لي؟

قالي : بصرااحه ايه فقدت كشتك المنكوشه ع صباح رب العالميين

درت وجهي عنه : مالت عليك وعلي يعبرك

قالي : طيب عن الهرج الفاضي رووحي جيبي ملابسي من الدولااب

قلت له : لييه ؟

قال لي: ابغى اتسبح

قلت له : اااوكي صبر تبي شي معيين

قالي وهو مبتسم : اترك الموضوع لذووقك

قلت له : زيييين

اتسحبت شووي شووي عن اصحي الريم طلعت لبندر ملاابس

كانت عبااره عن بنطلون جنز غاامق شووي مع تيشرت ابيض
وبلوفر صوفي بلون اخضر ومن الياقه ونهاياات الاكمام بشوي لونه

ابيض مع خط بنص الاكمام باللون الكحلي وماشي مع درجة

البنطلون وخذت له جزمه( وانتو بكراامه ) باللون الابيض والاخضر

والله ان ذا الولد عليه حركاات مطقم كل شي انا البنت مااحب

الكشخات مثله وطبعا اخذت معااي محفظته ونظارته الشمسية

مديت له الملابس وقلت وقلت : ان شاء الله يعجبووك

خذها : اكيد بتعجبني دامه من يدك يابنت عبدالله

حنان بنفسها " شفيه هذا اليوم مو طبيعي "

قالي : اسمعي انا برووح اتسبح عند احمد بعد نص ساعه

قابليني بالكوفي شووب

قلت له : لييه ؟

قالي وهو يبتسم : عازمك ع الفطور

قربت منه وقمت اتأمل وجهه بدقه قالي : شفيك

قلت له : شكلك مو مريض ؟

قالي : اووهووو حناان بلا استهباال

قلت له : انا استهبل او انت وين تعزمني والبنيه داخل

قالي : ادري انها دااخل وانا مو عازمك لسواد عيوونك احمد

بيجي يصالحه ومارح يكون شكلنا حلو بينهم .. ففكرت

نخليهم على رااحتهم
قلت له : اهاااا حلوه الصراحه

حط ثيابه بكيس : زيين لا تطوليييييييييين

*بنـــــــــــــــــدر*

رحت تسبحت بشقة احمد وغيرت ملابسي بتستغربون

ليه ماتسبحت ببيتي بقولكم مو حلوه البنت تصحى

وتلاقيني بالبيت مارح تاخذ راحتها ع الرغم ان في

حمامين ( وانتو بكرامه ) بالبييت

لقيت استشوارفي الحماام " وانتو بكرامه "

نشفت شعري مافيني حيل امرض خصوصا ان فترة الامتحاانات

بالجامعه قربت .. عجبني ذووق حنااان والله البنيه ذويقه

اخذت ورقه من دفتر الملاحظات وكتبت عليهاا :
اناا طالع مع حرمتي ومابنرجع الا عقب العشااا

رووح وصاالح حرمتك احسلك ترى حطيت لك المفتاااح

وخذلها معاااك باقه ورد فرحهاا فيهااا

وياريت تنظفون لنا البيت معااكم ولدكم هذره

في امان الله اخووك

حطيت المفتاح ع الطاوله وطلعت

نزلت الكوفي شووب هو يكون مقاابل بيتي انااواحمد بس لازم

نعدي الشاارع
دخلت جلست بطااوله انتظر حنااان شووي الا وتجي وحده

وتقرب من الطاوله اكثر

واكثر قالت بميااعه : hi

قلت لها وانا حاس بالقرف منهاا :? hi , cane I help you

"هلا ..اقدر اساعدك "

ابتسمت وهي تجلس : can I have a sit?

"ممكن اقعد "

رديت علي sorry , I waited some one

"اسف بس انا انتظر شخص "

سالتني بوقاحه : is it a girl?
" بنت ؟"
قلت لها وانا ارفع ايدي و اوريها دبلتي : my wife زوجتي

قالت لي : she is a lucky women

" زوجتك مره محظوظه"

قلت لها " I think I am the lucky one

" اعتقد اني انا المحظوظ "

قالت لي :? anyway, Iam Marie and you

"على كل حال انا ماري وانت ؟"

رديت Bander

سالتني : Are you an Arab


" انت عربي "

جاوبتها : yes Iam

قالت :I did not know that the Arabs this Handsomeness and magic

" ماكنت اعرف ان العرب بهذي الوسامه والسحر "

قلت لها : thank you courtesy words

" مشكوره ع كلمات المجامله "

حطت ايدها على يدي وقالت : This fact, my darling

" هذي حقيقه .. يااعزيزي "

سحبت ايدي بسرعه منهاا " حريم ماتستحي"

ابتسمت وفتحت شنطتها وطلعت بطاقه : I wait your call

" انتظر انتصالك "

اووف جابتلي المرض جد وقحه شفت حناان واقفه عند الباب

ولمحتني وجايه جهتي ..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:17
* حنــــــــــــــــان *

اول مادخلت شفته جالس عطاوله لكن ماكان لوحده كانت

معاه وحده امريكيه حلوه لابسه تنوره قصيييره مع بلوزه

لاايقه عليها شعرها الاشقر مفروود بيني وبينك حسيت

بالقهر منهاا واكثر شي من بندر نسي الاخ انه متزووج وقام

يبصبص بالحريييم

كملت طريقي باتجااهه شفته يووقف ومبتسم

وجااي جهتي التقينا بنص المسافه قرب من وسوى شي

مااتوقعته ابداااااااااا قرب مني باسني ع خذي

وضمني لصدره وقالي : you late my love وحط ايده ع خصري

ولفني جهت البااب وصار يمشيني انصدمت الا ماعرفت شسووي

اول مره تصير معاااي لا وبمكان عام بعد وهذيك ام شعر اشقر تخزناا

خز ويلي اول ماقربنا جهت الباااب فكيت نفسي منه وسرعت بخطاااي

الين ماطلعت من المحل من غير مااحرك حتى شفاااتي واقوله أي كلمه

جيت اقطع الشارع من غير لا انتبه للسياراات كل الي ابغااه اهرب منه

واختفي عن عيوونه ماحسيت الا وايده تسحبني من ذرااعي

ومن قوتة سحبته اصطدمت بصدره لدرجة ان ريحة عطره حسيتها

ريحة تكتمني من قوتهااا

قالي : جنيتي انتي

ماتشوفين السياارات

قلت له وانا واصله حدي : اترك ايدي لاا اسويلك فضييحه

تركني قلت له وانا احس نفسي رح انفجر : انت كيف تتجرأ

ووو ماقدرت انطقها
طالعني وقال : شسوويت ؟

قلت له : الي بالكوفي ؟

قالي : اهاا عااادي هني اثنيين التقو لاول مره يسونهاا

وانتي حرمتي

قلت له : تستهبل انت

قالي ببرود : انا ماسويت كذا الا عشان اخلص من ام اربع

واربعيين الي نشبت لي مو حبا وطرباا فلا يروح بالك بعييييد

قلت له : تبي تتخلص منهاا تخلص بأي طريقه لكن

لاتستخدمني من ضمن طرقك

قالي : ان شا ءالله اسف عمتي حنان

قلت له وانا امشي : مدري وش عاجبهاا فيك جد معدومة نظر

قالي : ليه ماتقولين ان انتي الي ماعندك ذووق

التفت له : لو ماعندي ذووق ليه لبست ملابس ع ذوقي

قالي ببرود وهو يتقدمني : بالملابس ايه لكن بالبشر اسمحيلي معدووم

قلت له: ماايهمني رااايك .. وين بنروح

قالي : بنروح نفطر بالمحل الي باول الشارع وبنرروح الحديقه

نتمشى فيها

رحنا وفطرنا بالمحل خذينا لنا كابتشينوو ورحنا نتمشى بالحديقه

جلسنا ع كرسي وصرت اراقب الرايح والجاي
تدرون حياة الاجاانب غريبه عمليييين جداا احسهم

بااردييين بمشاعرهم بكل شي

بناات ورجال كل واحدي يركض والي يمشي ع اذنه سماعااات

نادرا مانشوفهم يتبادلون الابتساماات وهو يعدون من جنب بعض

لفت نظري رجل ومره شكلهم متزوجيين عمرهم تجاوز

الخمسيين كان يتمشو ويتكلموو تحسون السعاده بتطلع

من عيونهم

قالي بندر : تحبين نتمشى بدل الجلسه

من غير لا ارد مشينا صرنا نمشي ونمشي من غير لانتكلم

وقفت قدام ملعب الاطفاال مااقدر اقااوم منظرهم ابد بعضهم

يلعب بالرمله ولبعض يركض هني وهنااك وناس بالالعاب

مشغووليين فضلت اطااالع
* بنـــــــــدر *


لنا اكثر من عشر دقايق متسمرين قدام ملعب الاطفال

ماتوقعت ان حنان تهتم بالاطفال ابداا فكرت ان عاطفتها

اتجاه بندر بحكم الاحتكاااك فيه مو اكثر لكن إلي اشوفه اللحيين

هالبريق بعيونهاا وهالابتسامه غييير قلت لها : مادريت انك

تحبين الاطفال هالقد

التفتت علي : مافي مره بالدنيا ماااتحب الاطفال

ولا تتمنى يجي يوم تضم ولدها لصدرها

قلت لها : بس في حريم مايتمنون هالشي

ردت علي وقالت :المره الي ماتمنى تكون ام مو طبيييعيه ابداا

قلت لهاا: حتى انتي تمنيين الامومه

ردت علي بضحكة سخريه وقالت : نسيت انك ماتشوفني مره

اسفه للشعورك بالصدمه لكن حتى انا كنت اتمنى اني اكون

ام بيوم من الايام

سألتها : كنتي ؟ واللحيين ؟

قلت له : عشان اكون ام لازم احب ابو ولدي ويكون اختياااري

سألتهاا : وانااا طبعاا مو هالشخص

طالعتني بتحدي : اكييييييييييييييييد

حسييت بغيض بقهر لكن مسكت اعصااابي عن اتهووور

" هيين يااحنان ان مااجبت راااسك وخليتك تموتين علي

مااكون بندر "

قلت لهاا : انا مو عارف شايفه نفسك على ايه

قالت لي بعصبيه : شتقصد؟

قلت لها : المره الييحقلها تخير بين الرجال لاازم تكوون مره

عن حق وحقييقجمال رقه انوثه دلااال شياكه لسان زي الشهد

وانتي ابد ماافيك أي شي من ذي الصفااات بالعربي انتي ممكن

تكونيين أي شي الا انك تكونيين مره

عصبت علي رفعت ايدهاا تبي تخنقني لكنها ترااجعت ومشيت

قدااامي معصبه ضحكت من كل قلبي على شكلهاا ..خليها تستااهل

هي وطولت لسانهاا

* الريـــــــــــــــــــــــــــم *

صحييت مالقيت احد ... استغربت وين رااحت لقيت ورقة مكتوب
عليهاا :

"انا رحت مشوار مع بندر ورح اتأخر خذي رااحتك البيت بيتك

واذا بتستبحي افتحي الدولاب وخذي ملابس "

غريبه وين راحت هي ويااه هالوقت .شفت بندر ناايم دخلت

تسبحت لقيت حنان مجهزه مكينه القهوة سويت لي قهوة سمعت

خشخشة مفاتيح قمت جري صوب الغرفه عسب اييب شيلتيه دخلت

يبت الشيله طلعت من الحجره وانا اقوول ويين رحتي الا انصدمت

بااحمد بنص الصاله ابتسم اول ماشافني قلت له : خير شتبي

قالي : مافي صباح الخير بالاول ؟

مارديت عليه اقترب صوبي ومد ايده بباقة ووورد حلووووه وجا

يبي يحبني ع خدي دفرته بعييد عني : لااااتقرب مني

قالي بعتب : مب طايقة قربي

قلت له : زيين انك فهمتها بروحك

قالي : اريااامي زعلج ماله أي اسااس

قلت له وانا محرجه : لا والله ماله اسااس انت ماشفت نفسك شلون

كلتها بعيوونك ماشفت نفسك شلون تميت قاعد معاااي وكل شووي

تخزهاا انت مابقى الا انك ترووح وتقعد معااهاا وتودرني

قالي : هااذي اوهاااام

قلت له : اوهااااااااااام ؟ تنكر انك كنت تحبها ؟ تنكر انك كنت تبي

تزوجهاا ولوماا تدخل بندر كانت ع ذمتك اللحيين ؟ مو هذي هي

سااراا الي قلت لي ان مشاعرك لهاا هي وحدهااا وان اناا كنت

مجرد تحصيل حااصل ؟ مو هااذي هي ساراا الي بعز مرضك هذيت

بسمهاا ؟!!!!
قالي : ريماني حبيبتي سمعيني

صرخت بوجهه : لاتقول حبيبتي انت مااتعرف الحب .. الي مثلك يحب

يااخذ مايعطي

احمد قالي: هالكثر ماخذه ع خاطرج ..عطيني فرصه ادافع عن نفسي

قلت له : ماايهمني . وانا اخلاص برد بلاادي وهنااك بتطلقني وريلك

فوق رقبتك

احمد حرج علي وقال : رده للبلاد مافيه واللحين برتديين معااي البيت

قلت له : مو برااده

* بنـــــــــدر *

ماشاء الله مو مشي عليها الا ركض وصلت قبلي للشقه وصارت تدوور

ع المفتاح وين حاطته بجيبهاا قلت لها : حناان بلا هبل خلينا نرجع

حنان معصبه : انقلع من قدام وجهي لا اذبحك

قلت لها : بلا طولة لساان

حناان : اوووووووووف

الا وسمعت صوت الريم واحمد وهم يتهااوشوون وسمعت الريم

وهي تطلب الطلاق

حناان بخوف : شفيها جنت هااذي

قلت لها : حناان المفتااح ويين

اخيرا لقيت المفتاح بجيب جاكيتها الداخلي فتحت البااب بسررعه
تنحنحت عشان الريم بعديين دخلناا

قلت السلام عليكم رد الكل السلاام انتبهت لباقة الورد المرميه

ع الارض
طالعت ااحمد : شفيك صوتك واصل لااخر الدنيااا

احمد قام يتنفس بعصبيه والريم كان مبين عليها انها واصله

لخشمهاا

طالعت حنان وقلت : حنان لو سمحتي سويلنا شااي

حنان هزت راسهاا بكل طوايعيه قلت لاحمد والريم : انت وياها

اجلسوا قدامي

احمد قال: مو فاضي عندي شغل

قلت له : شغلك يتأجل

الريم قالت بغيض : خله يابندر يمكن يبي يلحق ع حبيبة القلب

طالعتها بلوووم اما احمد : سامع شتقوول

قلت لها : ام بندر الله يهدااك مايصير هالكلاام

جلس كل من احمد والريم ع كنبه كانت الكنبات متقابله وكل

واحد لاف وجهه لجهه

كان نفسي اضحك على شكلهم لكن الموقف مايستحمل جات

حنان ووزعت الشاي علينا وبعدين جلست جنبي طالعت فيها

وابتسمت رغم كل اختلافاتنا هوشااتناا الا اني انا وياها نقدر

ناخذ اوسكااار افضل ممثليين ..عندنا قدره نحافظ على مظهرنا

قدام النااس لدرجة أي احد يشوفنا مستحيل يشك بطبيعة العلاقة بيني

وبينها.... رجعت للمتخاصميين وقلت: ممكن تفهمونا ليه الصراخ

احمد بغضب : الاخت تبي ترد البلاااد عاافتني

قلت له : احمد هدي اعصابك مو كذا التفاهم

التفت للريم وسألتها : الريم ليه تبي تردين ؟

قالت لي بحسره : وليه اتم هني ؟ شيقعدني ؟

حنان قالت لها : زوجك وولدك ياريم

الريم قالت : انا باخذ ولدي معااي والي بيني وبن احمد انتهى خلااص

احمد قال : بهالبساااطه ؟ ترمين كل الي بيناا بلحظة غضب ؟

انتي ناسية ان بيناا طفل شبيكون مصيره امبينا ؟

قلت له : ولدي انا بربيه بروحي ... والله يخليله خواله مارح يقصرون

معاااه واذ تبي تشوفه مارح امنعك هذا حقك

احمد سألها : يعني خلاص مصررره ؟

قررت اوقف مهزلتهم : بس عاااااد جا دوري اتكلم سكتوا الاثنيين

ومحد فتح فمه بكلمه

طالعت الريم وقلت لها : ام بندر انتي تشوفين ان الحل للي بينكم ترجعين

للامارات وتتركيين كل شي معلق هنااا ؟ وانت " يقصد احمد " ماتعرف

تفاهم بالعقل بس تبي ترمي غلطتك على غير
اسمعوني زيين انتو الاثنيين تنقلعون اللحين بيتكم ومااشوف وجهكم الا

لما تصفون حساباتكم وولدكم بيقعد عندناا يالله عطوني مقفااكم

الريم : انا ماابي ارووح واقعد معاه بمكن وااحد مو طااااااااايقته

حنان ضغطت ع يدهاا : مو كذا ياريم

الريم وقفت وصرخت : حنان الي ايده بالمااي لو كنتي مكاااني

وشفتي لهفة بندر لمره غيرج لو شفتيه ويده بيدهاا وعيونه

تااااكلهاا وطول وقته وتركيزه عندهاا شبتسوويييين ؟

بيكوون عندج عاااادي ؟ وانتي تعرفيين زييين انه كان مستعد

بيوم من الاياااام انه ينهي زوااجكم بس عسبتهااا

حطت حنان عيونها بالارض لانها مالقت اجااابه احمد رد عليها

وقال : هذا كله مااضي والله ماااضي

صرخت فيه الريم : واللي بالمطعم لا يكون بعد مااضي ؟

احمد : ريم انا احبج والله احبج وساراا ماضي بحيااتي وانتهى

والله انتهى

الريم ابتسمت بسخريه وطالعتني : تذكر يابندر يوم ماتركني

وانااا بشهري التاسع ورااح يشوووفهااا ..

وكنت خلاص اتوجع بربي وهو مااحد ... لو مااييت انت واسعفتني

كان ممكن اموووت ويموت وولدي هو وييين كاان؟!! ...

كان عندهاااا..
تذكر انت كنت الشااهد يوم قالي انه يحبني وان سارا مااضي

وانتهى .... بذاك اليوم قلت لك ماابي ارد له ابي ارد بلاااادي

عند اهلي قلت لي عندج ولد اللحين ومفروض ماتسلمين

من اول صعوبه تواجهج وهذا هو احمد هني اضمنه لج مارح

يقصر صووبج ورح يرمي سارا وكل طوايفهاا ورى ظهره

لكن يابندر مااصار هالشي .. ضمانك مافااد ياابندر ماافااد ...

سمعنا صوت بكى بندر الصغير الريم وهي رايحه له لفت وطالعت

احمد : لو سمحت جهز اوراقي واوراق ولدي .. وراحت للغرفه

احمد طلع من البيت معصب جيت ابي اللحقه مسكتني حنااان : خله

هو محتااج يعيد حساابااته

هزيت راسي لها بالموافقه

* بيت ابو نور *

موعد الافطاار الكل جالس ع السفره ابو نور وام نور لى الان

مايعرفون ان النوري رجعت البيت

ليلى وهي تكلم امهاا : يمه الناس الي بيجون اليوم ليه ماقلتي

انهم خطااب ؟

ام نور : منو قالك

مريم غصت : انا يمه سمعتك وانتي تكلمني عمتي امس

ام نور : تصنطين مرييييييوم ؟
مريم : لا والله انا كنت ماره بالصدفه

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:18
الا وان نور داخله عليهم : السلاااااااااااااااااااااااااام عليكم

ابو نور وام نور المفاجأة الجمتهم

ام نوور : بنتي وتضمهاا لصدرهاا : شلونك يابنتي شخباارك متى جيتي

نور : خخخ جيت امس حبيت اسويها مفاجأه

ابو نور الي مامشيت عليه الكذبه : وين زوجك

نور وهي تبوس راس ابوها وبارتباك : ماجا معااي عنده شغل

ام نور باستنكار : خلاك تجي من الرياض لجده لحااالك؟

نور : ايه مافيها شي كلها ساعتين بالطياره

ابو نور وهو يوقف : نور تعالي ابييك

راحت هي وابوها المكتب جلسو بكرسين متقابله قالها : نوور شجابك ؟

قالت له : يبا قلت لك وحشتوني وجيت اقعد كم يوم عندكم ماتبوني

ابو نور: احطك بعيوني يااانور لكنك ماجيتي بالرضاااء انتي

جاية زعلانه ؟!

نور : يبا انا مو زعلاانه

ابو نور معصب: نور انا مو بزر قدامك وخذ نفس وكمل بهدوء

ياابنتي أي زوجيين تصير بينهم مشااكل والامور ماتحل بهاذي

الطريقه لازم تقعدي وتتكلمين مع تركي بهدوء يابنتي انتو

توكم باول الطريق
نور استجعت شجاعتها : يباا اناا طلبت الطلاق

ابو نور بصدمه : شنووووووووو

نور ودموعها ع خدهاا : يبا انا مااقدر اقعد معااه لحظه

اكثر انا مو بطاايقته

ابو نور : نور هذا زواج مو لعبه قبل كم يوم كنتي ميته عليه

وتشكرين فيه اللحين تبين الطلااق ؟ يضربك؟ يهينك؟ مقصر

معااك بشي ؟

نور تهز راسها : لا لااا

ابو نوور : دامه لاا شالسبب .. لاتقوليين لي تلومينه علي صاار

لك وانتي صغيره لان هالعذر مااصار يمشي علي ابد

نووور : يباا انااا ...

الا و ينفتح الباااب وجااء صوووته : انتي شنو ياااانور ؟

* طـــــــــلال *

اااخ هالكرااتين كسرت ظهري .. يارب يكيف الاس تنقل كل يوم من

شقة لشقه ماصدقت رتب اغرااضي وحطيتهاا بمكااانهاا ...

خلوني اعرفكم بنفسي انا طلاال ال.. طالب سعودي بمرحلة الماجستير

ادرس بزنس واعزب ناس كثير يقولون اني مملوووح وان ملامحي

شرقيه امية بالميه ... بيني وبنكم انا واثق اني مملوح لان مافي بنت

استعصت علي الا اجيب رااسها الارض الا وحده غلطتي اني حبيتهاا
واعطيتها قلبي لكنهاا رمته بوجهي عشان وااحد متزووج وفوق كذا

عمرهاا ماسمعت منه كلمة احبك قال تحس بحبه ..ااخ ياسااراا

لعبتي فيني ولعب فيك صدق لاقالو الدنيا سلف وديين

كنت نازل اجيب اغراض لبيتي وانصدمت يوم شفت احمد طالع

من الشقه الي قبالي معقول يكون ساكن هني ؟ طالعني من

فووق وتحت وقالي : شتسوي هني ؟

كرهت نظرته : انا سااكن هني

قال وهو يعدي من جبني : اكملللت

طنشت ومارديت عليه بعد خمس دقاايق نزلت لقيت الناااس

متجمهره ماعرفت شصااار ؟ قربت منهم شكله حاادث سمعت

البواااب وهو يصرخ : احمد احمد

رحت جهته جري صحيح ان انا وااحمد علاقتناا زي الزفت لكن

الدم الي بعروقي حن له رحت شفته متغطي بالدم قربت

منه : احمد احمد رد علي

لكن ماارد ابد وصلت سياارة الاسعاااف ....حملته وانااا رحت معاااه
*********
الجزء الحادي والعشرون
لا صــرت بايعني أشوفك على خــير
مـع الـسـلامـة دام ما به ســلامـــــــه..
قلت : انتهينا .. قلت لك : خير يا طير!!
مــاني بــأول شـخـص يـخـسـر غـرامـه...
مـحـذرك مـــن قــبــلـهــا ألــف تـحـذيــــر،،
لا عــفــتــنــي ××عــــــاف قلبي هيامه××


*عبد الرحمن *

اليوم الجو كااان حلووو فقررننا نفطر بالحديقة خصوصا وان اليوم خميس يعني

اجاازه بعد الفطور جلست انا وامي واحلام نتقهوى اما ريان ورواان قاموو يلعبو

كوره او بالاحرى يتهاوشون

رواان : اقوولك مو بفاول

ريان معصب : الا فااااول

روان : لا يااشيخ تضحك ع ميين

رياان : اوووف اللحين من الولد انا ولا انتي اقولك فاااااااااول يعين فااول

روان : مو عشانك الولد بتسويلي فاهم انا اختك الكبيره وككلامي يمشي عليك

رياان : من جدك انتي ؟

امي عصبت عليهم : رواانوووه ريااانوه ....التفتو لها وكل واحد عيونه تلوم

الثااني .... انقلعوااا قداااااااامي جو البيت

روان : يماااااا

امي عصبت بزياده : رواااان بلا كثرت هرج داااااخل ... وتهاوشوو دااخل

لااوصيكم كسروا البيت

ريان كان يطالعني بنظرات ترجي لكن ماقدرت اسوي شي هزيت كتفي

ان مالي صلااح... مشو الاثنيين وهو مستسلمين لدااخل البيت

امي سألتني بعد ماراحو : عبد الرحمن شكان يبي فيك عمك

سالتها : كيف عرفتي انه جا هنااا ؟!
قالت لي : زهراء قالت لي يوم رجعنا من عند الجيران ... ماكنت بتقولي انه جااا ؟

شيبي منااا ..شذكره فينااا ؟

بلعت ريقي بصعوبه : ولا يهمك يمه الموضوع مايستااهل

امي طالعتني وكلها نظرات شك : عبدالرحمن لو الموضوع مايستاهل

ليه وجهك مقلووب من امس ؟!

سكت وانا اتذكر كلاامه :

ابو مطلق: انا جيت عشان نتمم عرس احلام ومطلق

سالته باستنكار : أي عرس ؟

رد علي بجفاء : شنو أي عرس البنت لولد عمهااا

قلت له : أي ولد عم هذااا ... ماتذكرتناا الا اللحين وقت ماتبي تزوج ولدك

وينك عناا من سنييييين

رد علي : بلا فلسفه وكلام مسلسلااات فااضي انا اقول العرس عقب شهرين وترى

بندفعلها 25 الف وقولهاا تسحب من الجامعه ماعندنا بنات يشتغلن بالطب

قلت له : اوامر ثانيه طال عمرك

رد علي وهو مقهوور : تتمصخر ياعبد الرحمن ؟

رديت عليه : والله ماادري من يتمصخر انا او انت ؟ جاينا عقب ست سنيين

وتبي تبيع وتشتري باختي وانا انفذ شالي جرى بمخك ياعمي .. اختي لعلمك

مخطووووبه وملكتهاا الخميس الجاااي وولله تقعد بلا عرس طول عمرهاا ولا

اعطييهااا ولدك ابداااا ... ولدك الي مابقى بيت بجده مارفضه لصيااااعته وضيااعه

جاي تبي توهق اختي فيه ليه عشانه ولد عمهااا يخسى يطول شعره منهاااا

عمي عصب : هذا شورك ولاا شوو..

قلت له وانا اوقف مسنود ع عكاازي : اختي شورها عندي ... ومو ولد سعود

الي يكون شوره عند حريييم

طالعني بتفحص وقال : هذا اول مو عقب ماصرت ناااااااقص

"يعاااايرني ...يعايرني باعاقتي " قلت له بكل عزم : نقص الجسم يتعوض

ياعمي لكن نقص العقل ماله أي عووض ....

عمي قال : هيييين ياولد ال

قاطعته : عمي تراك ببيتي ومالارح اسمحلك تغلط ع امي

عمي حرك فمه بازدراء : انعم واكرم .. لابارك الله فيك وفيهاا

رجعت للواقع ع صوت امي : عبد الرحمن وين سرحت

قلت لهاا : لا بس تذكرت اشغال عندي بالشركه ...

امي بلووم : تهرب ياولد مساعد

قلت لها واا اوقف وابوسها ع رااسها : يمه لاتشغلين بالك بشي وطالعت احلام

وقلت : اسمعي يااابنت ترى عبدالله يبي يملك

احلام ردت : يملك احد مااسكه

قلت لها : يابنت اتكلمي زي النااس الرجال يبي الملك الاسبووع الجاااي

وقفت احلاام على حيلهاا : نعم نعم يحللللللللللللللللللللللم

قلت لها واناا اجرهاا من اذنها : تأدبي يااابنت لاتفضحينا عنده

احلام : ااااااخ دحمي حبيبي اترك اذني

زدت من قوة الجر :اللحين بتملكين الخميس

قالت لي باصرااار : لااااااا مافي ملكه الا قرب العرس عاجبه ولا باطقاااق

زدت الجر وبعدين تركتهاا : خلاص بقوله مالك نصيب عندنا .. ومشيت وسبتها

سالتني : يعني ايه

قلت لها وانا ماشي باتجاه البيت : يعني بروح اخطبله وحد ثااااانيه يتزوجهااا

صرخت : لااااااااااااااااااااا

درت عليهاا وشفت وجهاااحمر وحاطه يداتها على فمها : ودام لااااااا ليه ماتبين

تملكين .. جد ماتنعطن وجه ... اسمعي الملكه يوم الخميس وماابغى نقاااش

شقلتي تمت سااكته ...مااسمعت شقلتي ؟


هزت راسهاا وقالت بخجل وصوت ماسمعته مافهمت غير من حركة

الشفااايف ... ان شاء الله ..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:19
*بنـــــــــدر*

سمعت البااب ينطق رحت اشوووف منووو فتحت الباااب كان جوني بوااب العماره

كان شكله مرتبك ويلهث سالته : What happened to you



جاوبني : Ahmad , your friend

سالته : What happened to him
قالي : he was collided by a car while he crossing the road
حسيت الصدمه شلت كل جزائي ماااحسيت بنفسي الا وانا اوقف تاكسي وطيران
على اقرب مستشفى من غير حتى لااقول للريم او حناان اول ماوصلت المستشفى
سألت عنه بقسم الحوادث ودلوني ع الغرفه رحت لمكان مادلوني شفت الدكتور
طالع سالته :? is he ok

سالني : do you know him ?

جاوبته : yes, I do he is my friend
قالي : He had suffered light bruises and broken leg greatness except that he is fine

تنهدت براحة : Praise be to God, can he leave the hospital

قالي : after to days
قلت له : thank you
استنيت الين ماطلعوه من غرفة الحواادث وحطوه بغرفه خااصه اول مادخلت كان بدأ يفوق
قلت له : حمدالله ع السلاامه
ابتسم بتعب : الله يسلمك
قلت له : خوفتنا عليك
قالي: السموحه بندر
قلت له : ولايهمك
قالي : قلت لهاا
قلت له : لا ماقلت لحد اول مابلغني البواب طيراان عليك
سألني : وينه
سالته : مين ؟
قالي : طلال
قلت له: طلاااال ؟

قالي : ايه قابلته من بعد ماطلعت من عندك سكن قباالك

قلت له : من جدك انت ولا تهلووس

احمد رد : اقولك قابلته من بعد ماطلعت من عندك تكفى شوفه

طلعت من الغرفه دورت عليه مالقيته رجعت له : مو موجوود

قالي : غرييبه

قلت له : انت ارتااح اللحين وانا بمرك بالليل .. تامرني ع شي

قالي: مشكور وماتقصر ياابو احمد

قمت اتلفت كاين ادور على شي سألني : شدور

قلت له : ادور ابو احمد وينه
قالي : خخخ محد ابو احمد غيرك يالاثول

قلت له : ومن قال بسمي ولدي احمد

قالي : غصب عليك مو رضى منك انا سميت ولدي عليك وانت تسمي علي

قلت له : خل امه ترضى علينا بالاول

قالي : رح ترضى رح ترضى يااخوي

قمت: انا مااشي

ناداني : بندر

التفت : لبيه

قالي : لبيت حاج ان شاء الله ... لا تقول للريم علي صااار

قلت له : لييش .. ؟

قالي : ماله داعي

قلت له : برااحتك في اماان الله

* حنـــــــــــــــــــــان *

بس دخلت اشوف الريم شلونهاا وبندوور شفيه يبكي ورجعت لقيته مختفيه ..نفسي

اعرف هذا وين يرووح .. اوف منه .. جلست ع الكنبه وجات الريم تجلس معاااي

وبندر الصغيرون يلعب ع الارض

سألتني : وين بندر

قلت لها : ماادري فجاة اختفى

حسيتها منحرجه : حنان انا اسفة
سألتها : تعتذرين عن شنو ؟

الريم : يعين اطفلت على على حياتكم وصدعتكم بمشاكلي انا واحمد

قاطعتهاا : الريم شهالكلام احنا اخوان ولازم نوقف مع بعض ..لو المشكله بيني

وبين بندر مو كان عملتو نفس الشي معانا

الريم ابتسمت : اكيد .. الا انتي مو قلتي بتطلعين تيبين اغراض مااشوفك شريتي شي ؟!!

قلت لها : والله انا ماكنت ابي اشتري شي هذي سلمك الله خطه من بندر عشان

انتي ورجلك تصفون حساباتكم مع بعض من غير ماتحسون ان في احد يراقبكم

ولا تحسون بحرج من وجودنا معكم وانا احمد الله اننا جيناا بالوقت المناسب

ولا كان مداكم متطلقيين

الريم فضلت سااكته ... سالتها : تحسين طلبك صح ؟

جاوبتني : حناان النار ماتحرق الا رجل واطيهاا

قلت لها : وبتتخليين عن رجلك وولدك بكل هالبساطه

تنهدت وقالت : تعبت ماعاد فيني قوة اتحمل اكثر من جذية

قلت لها : ضعييفه

طالعتني بعيون مفتوحه كملت ولا كأني مهتمه بحالة الصدمه الي هي فيها :

انتي وحدة ضعيفة مفروض تكونيين اقوى من كذا وتدافعين عن حقك في احمد انتي

حرمته وجودك بحياته طبيعي اما هي مجرد نزوة عابرة يمكن الزمن خلاه يحن لهاا

لكن انتي لازم تكونيين قوية وتشدين احمد لك لازم تعرفين ان رجلك الان حاسس

بشتاات وصراااع بين حاضر وماضي وانتي بطلبك قدمتيه لها ع صحن من ذهب

الريم ماجوبتني التزمت الصمت .. قلت لها : ياقلبي عقلك براسك تعرفين خلااصك

الريم قالت : حناان لاتفكرين سهل علي اقول لاحمد طلقني .. انا احس بالموت يوم

انطقهاا احمد حب الطفووله والمراهقه عمر قلبي ماخفق لرجال غييره ولاحتى اثار

اعجباابي كل مشااعر الحب الاعجااب كانت لااحمد .. لكن يوم يوصل الوضع

لكراامتي مستعده اتنزل عن حياتي ومااتنازل عنهااا

قلت لها : تكفيين بلا شعارات افلام ابيض واسووود قال كرامتي !! سؤال احمد

احمد خانك معااهااا بعد وعده لك قاابلهاا حسيتي ان لها لسى مشاعر بقلبه ؟

الريم : لاااااا

قلت لهاا : تدرين ماعندك سالفه .. ريموه عقلي زين ولاتضيعين رجلك من ايدك

الريم ابتست وهي تطالع السقف بعد ماحطت راسها ع الكنبه : عجيب امرناا نحن

البشر سهل عليناا نعطي غيرنا النصاايح والمواعظ لكن يوم نصير احنا بحاجة

للعون للمساعده نعجز عن اننا نساعد انفسنا وان جاتنا النصيحه من الغير صعب

نتقبلهاا ونطلع فيها امية عيب وعيب

عضيت ع شفاايفي ماعرفت شقوول

اعتدلت في جلستهاا وصارت مقابلتني : تعرفيين

قلت لها : شنووو

قالت : اليوم لما يلستي قرب بندر وتبادلتو الابتساامه كان شكلكم رووعه .. وليه

احس ان صار شي امبينكم ... الظاهر في شرارة حب انولدت

طالعتها بنص عين : انتي شكل مشاكلك ضربت ع عقلك

قالت لي وهي تقرب مني : بذمتج ماصار شي امبينكم يوم طلعتواا ؟

بلعت ريقي : الا صاررر

صرخت : شنووووووووو؟ تكفين قولي لاتخليني ع اعصابي ؟

قلت لهاا انا اتذكر الي صار وحاطه ايدي ع خدي : باااسني وضمني

لصدرة قدام الناس بالكوفي شووب

الرين منصدمه : حلفيييييييييي

قلت لها : لا اكذب عليك انتي وجهك

قالت لي : طييب ويين بااسج ع جبهتج ولا خدج ولاااا وبشنو حسيتي

عصبت عليهاا :ريمووووووووووووووه

الريم ضحكت علي : خخخخخخخخخخخخخخخخخ

قلت لهاا : لايروح بالك بعيد وحكيتها بكل الي صار من طلعنا لين رجعتناا

الريم : مالت على ذا الوجه

قلت لها : بلا طولت لسان

الريم وتقرب مني اكثر واكثر ويصير وجههااا بوجهي : انا ابي افهم انتي

ماتعرفين تمسكين ذا اللسان شووي لعنبو الريال مايروم يقولج كلمه الا

وتردين عليه بالف

قلت لها وانا مبوزه : يعني تبينه يغلط علي وماارد

قلت لهاا : لا ابد غسلي شرااعه لاتخلين له ولا تبقين له

قلت لها : تمصخريين

قالت لي : حناان الرجل يبي كلمه حلوه ابتسامة دلع مو قوارة راس

قلت لها :لااااااااااااااااااااااااااا؟

ردت علي : حنان بندر يبي يتقرب منج يبيج تحسين انه مهتم فيج يبي يلفت نظرج

له حسي فيه الثلج الي ع قلبج خليه يذووب

قلت لهاا : يتهيالك

قالت لي : لو ناظرتي بعيونه كان حسيتي بهالشي عيوونه يااحنان تقولج اشياء

وااايد بس فتحي عيوونج لاتمين مدمغه جذيه

قلت لهاا : شكلك متاثره وايد بالافلام

قالت لي : كييفج عااد .. بص نصيحه مني ثيااب الاصبيااان هااذي ودريهاا عنج

تراج مره لبسي تكشخ من هالهدوم الي تاارسه دولاابج وحطيلج مكيااج ترى

مكياجج يفتحوون فيه صوااالين لعنبو كله بقرااطيسه وصح شعرج وايد حلو فليه

خليه يشوفج بنيه من صج

قلت لها : انا كذاا يبي يحبني يحبني كذاا مارح اتغير عشاان ارضيه

قلت لي: يعني تبينه يحبج ؟

قلت لها : ممكن تسكرين ع هالموضوع

ضحكت : خخخخخخخخ كيفج

* طـــــــــــــلال *
أول مادخلوو احمد للطوارىء والكشف المبداي علهي ان مافيه شي خطير قررت

الانسحاب خصوصا بعد ماشفت صديقه بندر ... رجعت البيت رميت نفسي على اول كنبه وسندت رااسي طلعت من صدري تنهيده تحمل جرح سنيين اااخ صدق

لاقالو جرح القلوب ماله دوى نزلت راسي وطالعت الارض شفت الكرتووون الي

حاطه فيه الالوان حقتي رحت جبت الاستاند وحطيت عليه لوحه جديده وطلعت

الالوان مسكة الفحمه وبديت احدد وجه . وجه الي جرحتني وعذبتني ...بديت

بتحديد وجههاا نزلت لعنقهاا رجعت اارسم عيونهااا ... عيونها الي غرقت بحرهاا

خاااااااااااااينه ايه خااااينه كلهم خاااااااااااااايناااااااااااات قمت اشخبط ع الرسمه

حسيت باني مااسك موووس وجالس اشرط وجهها صدقووووني هذاا هو

احساااسي الي حسيته وانا اشخبط ع اللوحه احسااس ولد لي السعااااده

احساااسي اني اجرحهاا احسسها بالالم الالم الي مايسوى شي قدام المي

قداام عذاابي عذااابي واناا اشوفهاا تتبعه وتبعد عني عذااابي وانا اشوف

شووق عيونهاا له عذاااابي يوم سمعتهااا تقوله احبك .... تحبه وانااا وين

رحت انا الي كنت اتبعهاا زي ظلهاا انا الي وقفت جنبهااا بازمتهااا مو هووو

مسكت اللوحه حذفتهااا ع الارض جلست ع الارض مسكت رااسي من كثر

الووجع الي حسيته اااااااااه شفيك ياااطلال جنييت كل هذاا تسويه فيك بنيه

موقلت بتنسى .. مو قلت بتعلم قلب شلون يقسى ااااااه .

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:20
* حمــــــــدان *
بما ان اليوم اجازة ماصحيت مبكر خذيت راحتي بالنوم لين حوول العشر

تصدقون مفتقد القوه من صبح الله وللشغل .. خذيت لي شور ع السريع

لبست لي بنطلوون جنز ومعااه تيشرت لايق عليه خذيت البوك والنظااره

لقيت الكل مجتمع بالصاااله ويتقهوون

قلت السلااااااام عليكم

الجميع رد السلام : وعليك السلام

سلطان : اشوف الشيخ كااشخ على وييين ؟

قلت له : وانا اشرب فنجان قهوة ع السريع برووح مع الشباااب صوب البحر

سلطاان : اهاا

شيخه قالت : ليه مااتروح معهم سلطاان

سلطان طالعهاا بنص عيين : شيخه شفيج من صبح الله تين تخلصين مني موب

طاالع يالس على قلبج

رزيت وجهي : على قلبي احلى من العسل قلتها لك لان حرمتك مابترووم

تقولهاا قدامنااا

شيخه يااحرام احترق وجهها كالعااده وانا خذت لي فلعة بقوطي الفااين من امي :

انت مااتستحي ماتعرف تحشم حد

نقعت ضحك : خخخخخخ فديت عجوزي المعصبه

امي : عجزت ركبك ان شاء الله

التفت لسلطاان : سلطان تعال معااي كل الشباااب تعرفوون وناااسه والله حتى ثاني

يااي معاااي غير جووو مالاعت جبك من وجوه نااااس قلت عباارتي وانا

اطاالع شيخه

شيخه حرجت علي : حمداااااااان يووز عني

سلطان قالي وهو يطوووق شيخه بذرااعه من كتفهاا : حاصلك انت شرات

ذاا الوجه السموووح

قلت له : الله يهنيكم ببعض عن اذنكم توصونا على شي

الكل سلاااامتك

سلطاان قااام بعد :و انا بطلع ببدل ثيااابي

شيخه : بتطلع ؟

سلطان : ايه بفكك مني وطااااالع بروح اخلص شغلاات عندي


سالته : المشرووع السعوودي

قالي: اييه

شيخه قالت : انزين انا بتمرين ميثه وبطلع معاااهااا بروح السووق

قالها : زيين تبين فلوووس

شيخه : لا ماتقصر معي

قلت لامي : اللحين بنت ماتعرف تقعد ببيتها كل يووم وهي بمكاان اخرتها

ريلها بيردهااا لناا

جاني صوت ميثه : انت خلك بعيد عند ريلي واحناا بسلاام

قلت لها : الله مو باذن عليج الا رادارااات

ثاني : اذكر الله عن تنظر حرمتي

قلت له : مو بذااكر وسير قدااامي

امي : خله بالاول يسلم وياخذ فوالته

ثاني وهو يحبها ع رااسها : شلونج عمتي

امي : الحمدالله .. اقرب ياوليدي

سحبته من ذراعه : مااااااااله حاجه طوووف قداامي

ثاني : خلني اسلم على اخووك

قلت له : سلااامك وصله صح سلطاان

سلطااان يضحك : خخخخخخخخ وااصل

قررنا نطلع بسيااره وحده ولان سيارة ثاني مادخلهاا دخل البيت كانت اختيااارناااا

طلع ثااني مكان السواق وانا كنت لاف عسب اطلع يمه سمعت صووت يزقرني

حمداااااااااااااااااان التفت عسب اطالع من يزقرني

* تركــــــــــــي *
الليله الي فاتت كاانت اصعب ليلة تمر بحيااااتي اكثرها الم كثرهاا حيرة

صعب تكوون متعلق بانسااان وفجاة يختفي من قدامك من غير مبررات من غير

اسباااب فجاة الصوره تطلع سراااب ماقدرت اتحمل لاازم اعرف وش صار وش

الي قلبهاا مستحيل اصدق كذبتهاا تمثييل نور مااتقدر تمثل كل كلمه كانت تقولها

كنت احس فيهاا نظرات عيونهااا حمرة خدودها لو غازلتهاا مستحيل كل هذا يكون

تمثيل في تمثييل ... تعرفوون لما اقلعت الطياارة حسيت قلبي انتزع من بين
ضلووعي مااعرفت شسووي رجعت بيتي الغرفه فاااضية مافيها احد كل شي فيها

يذكرني بهاا ريحة عطرها تملاء المكاااان بقايا اغرااضهاا صورتها بكل زااوية

وين ماقلبت بصري شفتهااا عزمت اني لازم اعرف السبب اخذت لي شنطه صغيره

حططيت فيها ملابس احطتيااطاا وعلى طوول للمطاار عرفت ان مافي رحلاات

الا الساعه 6 الصبح وبعد انتظاار جلست طول الليل ع الكرسي انتظر وجات

لحظة الفرج تاخر رااكب وانا طلعت مكااانه اول ماوصلت جده رحت بيت عمي

استقبلتني مرت عمي : هلاا يااتركي

سلمت عليهاا : هلا عمتي شخباارك

عمتي بابتسامه هي تجلس ع الكرسي : انا الحمدالله .. نور مع ابوها بالمكتب

تركي اعرف زين انكم متهاوشيين بس ياولدي مو كل ماقلت لك ودني بيت ابوي

ماصدقت وحطيتها على اول طياارة مايصير هالكلاام وفوق كذا ماكلفت نفسك

توصلها بنفسهاا ارسلتها لحالها من الرياض لجده

والله افتشلت من عمتي : اعرف اني غلطان يوم ارسلتها لحالهاا لكن ياعمة

اعذريني نور زوودتهااا

عمتي : حتى ولو انت الرجال لازم تكون اعقل واركز وماتخلي غضبك يصيطر

عليك وان لك حق عن بنتي بتاااخذه وان لها حق عندك بنااخذه لهاا ..شوف ياتركي

انا ماكلمت نور اصلا هي ماقالت انها متهاوشه معااك مع ان هالشي وااضح وانا

تركتها لابوهاا هو الي يقدرعليهااا واللحين ابغاااك تقوم وتدخل عليهم

وتتواجهوون وتتصاافووون
قلت لها: هم بالمكتب

ابتسمت : ايه رووح

وقفت قدام الباااب سمعتهااا وهي تصرخ حيت بالغصه الي خانقتهااا سمعت

عمي وهو يسألهاا عن سبب طلبها الطلااق

فتحت البااب على طووول وسالتها : انتي شنو ياااانور ؟

شفت الصدمه بعيونهاا الحروف ضااعت منهااا

عمي : تركي ؟!!

التفت له : شلونك عمي

عمي : الحمدالله والتفت لنور ... قدامه اللحين قوليله ليه تبين الطلاااق

نور بدت دمووعهاا تتجمع بعينهاا لكنها حبستهاا وقاامت بتطلع : ابي طلااقي

وخلااص محد له شغل فيني وحطت

ابي طلااقي ياااااتركي طلقنييييييي

صرخت فيها : عطيني سبب وااحد تبين الطلااق عشااااانه

نور وهي مواجهتني وطالعتني بنظرة كلها اشمئزااز : اكرهههههههههههههههك

مااطيقك وان كنت من صلب ابووووك عطني طلاااااقي

عمي صرخ عليها : نووووووووووور تأدبي

ضحكت بسخريه : صدق انك لووح بلا احساااس ..

ماقدرت اتحمل كلامهااا

اكثر رفعت ايدي ابي اضربها ماحسيت فيها

الا وهي دافنه راسها بصدري وبدت تبكي طوقتهاا بذرااعي اتأكد ان هذا علم

عمي خرج من الغرفه وتركناا مع بعض ...

نور فضلت تبكي قلت لهاا : شفيك علميني شصاار

نور قالت : تكفى خليناا ننفصل

رفعت راسها بيدي : طيب عطيني سبب وااحد بس سبب

قالت وهي تبتعد عني : انا مااصلح لك

مسكتهاا من ذرااعهاا شديتهااا باتجااهي : ماتصلحييين ؟

اذ انتي ماتصلحين اجل من يصلح لي ؟

قالت لي وهي تحاول تفك ايدها مني : انا اقووول

قلت له : والسبب

ماردت علي قلت لهاا وانا اضم وجهها بين ايدي : انتي الانسانه

الي اخترتهاا بنفسي انتي الوحيده الي حبيتهاا انتي الشخص

الوحيد الي مهماا جرحني مااقدر ازعل عليه انتي نوور حبيبتي

زووجتي مستحيل افرط فيك

دفتني بعيد عنهاا ودموعهااا غرقت وجههاا

وصرخت : وانااا نوور العقييييييييييييييييييييم



* سارا *

اليوم صحيت مالي مزاااح لاي شي .. حاسه بطفش فضييع اخذت لي شورا ع

السريع ... تذكرت موعدي مع ماياا ... اوووف لازم ارووح اعرفها زي البزران

لو اعتذرت رح تسويها ساااالفه مالهااا اول من تاااالي ... موعدنا كان ع قريب

الظهر متفقين نتغذى سوى وبعدين رح نروح معرض رسم ...لما كنت اتكلم انا

ومااياا عن المعرض خطر على بالي طلااال .. كان مهووس جداا بالرسم وبصراحه

هو رساام ممتاااز جداا استغرب دخوله مجال الهندسه المعمااريه الي زيه مفروض

يدرس فنون جميله ..يارتى شلونه اللحين شمسوي .. شفيك ياااساارا ليه تذكرينه

ناااويه تذبحينه هالمره مو كفااايه لعبتي فيه وبعوااطفه اللحين حنيتي له حنيتي

لطلاال الي كان يعاملك زي الملكه ماكان يرفضلك طلب كان يحميك ويوقف جنبك

طلااال الي وقت ماطحت ياهو الوحيد الي مد لك يده بالوقت الي الكل تخلى فيه عنك

طلاال نفسه الي ذبحتيه بيدينك لجل شخص مملووك لغيرك .. اصحي يااساارا

لاترجعي ثاني مره لاوهااامك خلااااااااص الين متى رح تعيشين بالوهم

طلعت من البيت مخنووقه تمشيت شووي بالشواارع الين مااوصلت للمطعم الي

متفقين نتغذا فيه جلست انتظر تقريبا نص ساعه الين ماجات الست مايااا

كان مبين عليهاا الانبسااط ع الاخير شكلها شاربتلهاا شي مروقهااا مو العااده يعني

مايا : هااااااااي

رديت : هاااي تاخرتي ؟

ماياا :اخ لو تعرفين ساااراا اليوم احلى يوم بحيااااتي كلهااا
سألتها : why ?

ردت : I met him

سألتهاا : منووو؟

جاوبتني : my dreaming man

ابتسمت بسخريه : جد ماعندك سااالفه

سالتني : ليش ؟!!

جاوبتهاا : كل مره تقوليين نفس الكلاااام وماتقعدين معه اسبووع الا ومغيرته

شكل فرسان احلاامك لهم مليون شكل ولووون

قالت لي بجديه : صدأيني هالمره غير اااه لو شفتيه ياااسااار اا يأبر البي مااحلى

كله رجووله وسحر ياااااااااااي عنجد بيعئد

سالتهاا : وين شفتيه ؟!

ردت علي : شفته بكوفي شووب بالشاارع الخاامس" او ل ماذكرت الشارع

الخامس حسيت بمغص ببطني " كان جالس ع طاااوله لحاالوو رحت وجلست

معااااه وعطيته رقم تلفوووني

قلت لهاا : شكله داااخل مزااجك ع الاخييير

سألتها : شو اسمه ؟ ومتى رح اتعرف عليه

ردت : اسمه بندر

اول ما سمعت الاسم انصدمت : بنــــــــــدر؟

سالتني : شوبيك يااعمي ؟ تعرفيه ؟
رديت : طوويل وخشمه وااقف وعيونه فاتحيين وجسمه ريااضي

ردت علي : ايه .. اخ من عينيه ياااسااار بيجننوو

قلت لهاا : ماري انطونيت انتي بتلعبي بالناااار

زمت شفايفها : لا تناديني بهالاسم ... ناديني ماياا او ماري

طنشتهاا وكملت : الي شفتيه اسمه بندر ال.. هذا صديق المقرب وهو الي جاني

ذاك اليوم وهددني ان مابعدت عنه بنفسي رح يخلي اندم

بصدمه : هوووو؟

رديت : ايه ورجعت بذاكرتي لذيك الليله ورنت كلمااته باذني
بندر : اسمعي زيين سااراا ابعدي عن احمد بنفسك صدقيني

ان حطيتك ببالي رح تندمي !!

- شرح تسوي يعني

بندر: مااعتقد ان ابوكي يعرف عن عن جيمس ال X- boyfriend

- مايهمني ان عرف او لااا

- بندر : واحمد ؟ شرح تكون ردت فعله لما يعرف انك قضيتي ليلتين بمنهااتن

- بشقة جميس لوحدكم ؟ وانك سبق وتعالجتي من ادماانك ع الكحووول وانتي تحت 18 ؟

- رح اكذبك ؟ ماعندك أي اثبااااات ع كلاامك

- بندر طلع ظرف من جيبه وطلع الصور الي فيه ورماهاا بوجههاا : هذي

صورك مع جميس ذكريااتك المشرفه شووفي وضعيااتك فيهاا مافي رجل

محترم يقبل يوسخ اسمه مع وحده زييييك ..اووه وصورك بثيااب السبااحه

من الفاشن شوو سهل الواحد يجيبهاااا

- نذل

- بندر : اسمعي ياابنت النااس اناا عمري ماتمنيت افضح احد ودام ربي سااتر

عليك ماابغى افضحك ابعدي عنه الرجال متزووج وزووجته على وجه

ولاااده انتي لسى صغيره وحلووه والمستقبل قدامك

مايا : بس انتي ماألتيلي انه مجوز

طالعتهاا : متزوج ؟ او ل مره ادري شكله عريس جديد

مايا : الهيئه هيك .. تعرفي هو احلى من مرته بكتيير

سألتهاا : شفتيهاااااااا

ردت : ايه شفتهااا

قلت لها : ودامه طلع متزوج ابعدي عنه واشتري دمااغك

مايا باصرااار : لاا ياااقلبي الزلمه عااااجبني وطالماا عرفت من يكووون

رح اخليه يجن فيني ورح افرجيه كيف يقولي لااا

ناديت الجرسون عشان نطلب الغذاا : انتي مجنوووونه

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:22
*ثانــــــــــــي *

من يوم ماطلعناا صوب البحر الين ماوصلنااا وهو ماايرمس الا كلمات بسيطه

ايه .... لاا .... صرناا حزت الغذاا الشبااب ربشه وهو لحااله من زووي

مبين ان تفكيره مو معاناا ابد .... شليت له صح من الغذاا ... يلست ينبه

قلت له : ماتبي تاااااكل

تم سااكت ومااارد علي قلت له : حمدان هذي مو بحاله

صد صوبي طالعني بنظرات كلهاا الم ورجع صد صوب البحر وسألني

قد شفت يوم قلبك مذبوح قدام عينك ؟ حسيت يووم ان كل شي ممكن تمناه

عندك والي تباااه حرموووك منه

قاطعته : حمداااااااااااان

قالي: ثاني خلني اطلع الي بقلبي .. ثاني انا ماكنت احبهاا انا كنت اموووت

بالارض الي تمشي عليهااا ... لو طلبت روحي والله ارخصتهاا لهااا .. ليه

يحرموني منهااا ؟!! انا رحت اطلبعاا بغيتهاا حلااالي ام عياالي ...

قالو العذر والسموحه ابن عمهاا موب مرخصنهاا ... ليه يعطونهاا لرااعي سكر

وعربده ؟!!( وصد صوبي يطالعني ) ليه يفضلونه علي وهو مايستااهل حتى

ظفرهااا ...هي هي ماابغته يااثااني بغتني اناااا ليه يااثاااني قووولي لييييييه ؟

شفتهاا اليوم وشفت الصبي الي تزقره هذاك كان مفروض يكون ولدي اناا

ولدي رااشد .. ولدي انااا " قالهاا وهو يضرب على صدره بقبضة ايده " سمته

حمدان ع اسمي تعرف انه يضربهااا يوم يرد سكرااان ااخ لو اطوله وربي

اقصب رقبته

رديت عليه : بس يااحمدان البنيه ع ذمتك غيرك مايوز تطريهااا

صرخ بوجهي : احبهاااا ... والله احبهااا ... وعمر حبهاا مامااات بقلبي

والله ثم الله لوما مخافت الله كان دفنت عمري يوم عرسهااا

قلت له : قصر حسك عن يسمعونك الشبيبه .. اسمعني وانا اخوك البنيه واعرست

وصارت حرام عليك والي خلقهاا خلق غيرهاااا

رجع يصد صوب البحر ومارد علي


*نـــــــــــور *
اخيراا نطقتهاا اخيراا قلته الحقيييقه الي عذبتني .. حسيت النار الي بدااخلي بدت

تهداا ملامحه وجهه ماكانت تقول شي ماقدرت اقرأ ردت فعله فضل سااكت شووي

وبعدين قرب مني ضمني لصدره ومسح ع شعري وقال : العياااال عطيت الله ان

بغى عطانااا ولو كنا اثنييناا عقيم وان بغى حرمناا لو كنا سليميين تشبت بثووبه

حسيت نفسي رح اقطعه وطالعت بعيووونه وقلت :

لا تكذب على نفسك مافي احد مايتمنى العيااال انت اليوم تقول هالكلام تجبر

خااطري بكره رح تتركني تدور السند تدور العزووه تدور الي يشيل اسمك

قالي: انتي عندي اهم من كل هذاااا

دفعته عني : لااا تعطف علي .... كل شي اقدر عليه الا اني اشوف الشفقه بعيووونك تركي الله يخليك خلناا ننفصل

هزز راسه بمعنى لااا : مو بكيفج انا طلااق ماارح اطلق ... خذ نفس وكمل .. نور

حيااااتي اناا ابيك انتي ابي اكمل حيااتي معااك ... الاولاد ماايهموني كثر مااتهميني

انتي وبعدين الطب تطور احنا ممكن

قطعته : لاتقول احناا قول انتي حدد السبب الفعلي علااااج ماالي علاااج

قالي: ليه تقولين كذاا ؟!! نور احنا كل يوم نسمع عن اكتشاف جديد وقبل هذا كله
في رب اسمه الكريييم

جلست ع الكرسي منهااره بكيت بحراااره . بكيت الم النقص بكييت من صدق الحب

الي اشوفه بعيوون تركي قرب جنبي حط ايده علي شعري وبدأ يمسح عليه

وقال:نور خلااص يااقلبي .... امسحي دمووعك ... ورفع رااسي

وسألني : لو كنت مكانك وانا العقييم كان تركتيني ؟!!! هزيت راسي بمعنى لاا

ابتسم وسأل ليه ؟

قلت له : لان ماافي شي بالدنيااا يسوااااك عندي بس

حط ايده على فمي يمنعني اكمل .. وقال : من غير بس انتي بعد محد يسواااك

رن جوال تركي رفع شاف المتصل كان عمتي : هلااا يوباا ... لااا مافينا الا العاافيه

احناا خرجنا نتمشى .. لاا بنفطر برى وبنمر السووق في امااان الله

قلت له : عمتي قلقااانه ؟!!

ابتسم تقوول طقت ع بااابنا ومحد رد والسيار ماشفتها خافت نكون تعبانيين ولا شي

سألته : بتقولهم ؟!!

جاوبني : هذا شي خااص فينااا .. واللحين يااحلوووه قومي جيبي عفشك وخليناا
نرجع بيتنااا وانا بستناك برى مع عمي

ابتسمت : ان شاء الله ..

واحنا طالعيين من المكتب شفنا امي وابوي بالصاله يتقهوون

امي : تعال تركي تقهوى

تركي وهو يقرب : ان شاء الله .. نور بسرعه

ابوي سالنيي : ها نور اشوف رضيتي ؟!!

حطيت عيوني بالارض ماعرفت شقوول

ابوي : ماابيه ماابيه وكلها نص سااعه الا وانتي رااضيه عليه وشاقه ضحكتك وجهك

امي : عبدالله بس احرجت البنت حرام عليك .. نور يمه اطلعي جيبي اغرااضك

ماصدقت امي قالت كذا ورحت بخطى سريعه لجهة الدرج

ابووي نادى :نووور بسرعه ترى تركي متحرقص مو قاادر يقعد زين حتى
تركي مسكين شرق بالقهوة وانااا ماتشوفون الاغبااااري

الجزء الثاني والعشرون

حب يغيب وصاحبه مابعد غاب
وحب يدوم وصاحبه في غيابه
وحب يذوب خافقا مابعد ذاب
وحب يداوي صاحبه من عذابه
وحب بلا معنى وحب بلا اسباب
يبقى غريب وينتهي في غرابه

×.. بنـــــــــــــدر..×

بعد ماطلعت من عند احمد رحت قضيت كم شغله عندي متعلقه بالجاامعه ..

تقريبا صار الوقت وقت الغذاء قررت ارجع البيت وانا واقف قدام بااب شقتي

تذكرت كلام احمد عن طلال حسيت ان من واجبي اني اشكره علي سواه

استدرت طقيت على باابه مره واثنيين ماكان في رد شكله مو بالبيت فما

كان قدامي الا اني ارجع بيتي طقيت الجرس ودخلت ماحبيت افتح البااب

فجأة يعني ممكن الريم ماتكون متحجبه فاحرجهاا واحرج نفسي ..

اول مادخلت شفت حنان كانت جاي باتجاه البااب شكلها كانت ناويه تفتحه

لانها حاطه حجاابهاا ع راسهاا ..

دخلت وقفلت الباااب : السلام عليكم

حنان ردت وهي تخلع حجابهااا : وعليكم السلاام ... وين كنت ؟

قلت وانا اجلس ع الكنبه : عندي كم شغله قضيتهاا وجيت

قالت وشكلها مضايقه : كان صعب عليك تقولي قبل ماتطلع انك طاالع ؟

تبين شي اجيبه لك ؟ تامرون ع شي ؟

سالتهاا : كنتي تبين شي ؟

ردت : لااا

قلت لها : اجل دام ماتبين شي ليه تصدعين رااسي بكلامك

حسيتهاا عصبت : السالفه مو سالفة احتيااجااات

قلت : اجل ؟111

ردت : السالفه ياااسيد احتراااااااام احسن انك مسويلي اعتبااار وان لي وجود

بذا البيت مو رجل كرسي .. يعني لو طلعت برى البيت من غير لااخبرك اني

طالعه كان بيعجبك هالشي ؟

رديت عليهاا : كان حشيت رجولك حش

طالعتني باستهزاء : لااااااا

قلت لهاا بلهجة حدااة : لانسيين اني رجاال وانتي مره مع اني اشك الصراحه

حنان ردت علي بمصخره : تصدق حتى ان بعد اشك برجولتك

حسيت بالدم يغلي بعرووقي ابي امسكهاا انتف شعرهاا اذبحهااا اسلخ

جلدهاا اناا تجي هالبزر تشكك برجوولتي اناا بندر بن محمد ال... ينقالي هالكلاااااام

وقفت ع حيلي مشيت اتجااهااا حسيت بغضب الدنيا كله فيني والي قهرني

اكثر نظرة التحدي الي شفتهاا بعيووونهاااا قربت منهاا و...

×... مريــــــــــــم ... ×

حاسه بيني وبين نفسي بخووف .. ليلى لو تزوجت رح يفضى البيت رح اكون

لحالي مع امي وااابوي رح اكوون وحيده .. شيعني تبينهاا تسوي ترفض العريس

وتقعد جنبك .. متى رح تفهمين ان انتي غير وهي غير .. لاتضحكين على

نفسك وتعطينها امل كذاااب ... ادعي ربك يوفقك اختك بدل افكاارك السودااء

صرنااا قريب المغرب الناس رح يجوناا بعد الصلاة ... امي متوتره وعلى اعصاابها

هالشي واضح جداا من اشراافها ع كل التفااصيل الدقييقه .. كانت تتمنى نور

تكون معااهاا يعني تونسهاا لكن مايصير نور جات زعلاانه ولازم ترجع بيت

زووجهاا اما العروس فهااذي حكااية .. خبري بالبنااات لما ينخطبون يلبسون

ويتشيكوون على سنقة عشر ماعداا اختي العزيزه الي الى الان ماااتسبحت ..

الحبيبه بعدها تشتغل على البحث الي عندهااا

دخلت عليها حجرتهاا : ليلى وش ذا ؟!!

من غيرماترفع راسها من ع الكومبيوتر ؟ وشوو ؟

رديت عليها : البيجااامه !! مو ناوية تغيرينهاا ؟!!

ليلى : ليه؟! احد جاينااا ؟!

فتحت عيوني ع الاخير : ليلوووه اشفيك ذااكرتك انمحت ؟!!

قومي غيري الناس بتجي تشووفك وانتي لسى مااجهزتي

ليلى رجعتلها الذاكره : اهاا .. تصدقي نسييت

قلت لهاا : مصدقه من غير لا تقوليين .. قومي غيري مابقي ع الاذان شي

واخيرا دخلت الحلوه تتسبح .. دق موبايلها وكانت احلام رديت عليهاا

احلاام : الوووووو تصدقين انك نذله ومااتستحييين كله اناا ادق عليك

مالت عليك يالبخيله ترى والله المكافأة تكفي تقدرين تسددين فيهاا الفااتوره

ولا اقولك بس عطيني رنه اناا رح اتصل بس احس انك معبرتني

كله انااا اتصل .. ماتتكلمي اشفيك ساكته ولاكلااامي مو عاااجبك

فطست عليهاا ضحك: خخخخخخخخخ

احلام انتبهت للصوت : مااالت مرااااايم

قلت لهاا : على وجهك ان اشاء الله

احلام بصوت يتصنع الغضب : ممكن اعرف ليه تردين ع تلفون صحبتي

قلت لها : والله كيفي مو هي اختي ؟

قالت لي : لا يكثر هرجك عطيني ايااهااا

قلت لها : ليلى تتسبح

ردت : طيب لاتسبحت خليها تتصل علي

قلت لهاا : مايمديهااا اعرفكم بتقعدوون تدقونها سوالف ومارح تلبس

سالتني : طاالعين

جاوبتهاا : لاا جاينااا نااس .. ماقالت لك ليلى ؟1

احلام بأهتمااام : شنووو ؟

جاوبتهاا : ليلى اليوم جااين نااس يشوفونهااا

صرخت : شنووووووو

قلت لها : مالت خرمتي طبلة اذني

حسيتها تضاايقت : ليه ماقالت لي

جاوبتها : اهي بنفسها مادرت الا امس بالليل

احلام : ااوكي خلاااص اكلمهااا بالليل ان شا ءالله

×.. عبد الرحمن ..×

اول ماقفلت السمااعه كان شكلهاا مره متغير ... سألتهاا امي : احلام شفيك

احلام : هااا ... ابد ماشي

امي ماقتنعت : وجهك تغير ستين لووون صار شي على ليلى واهلهاا

طبعا ماقدرت مااشغل راداارتي

احلام قالت بنبرة حزن : ليلى اليوم بيخطبوونهااا

امي تغيرت ملامحها وجهها وماعلقت حبيت اكسر الصمت

قلت لاحلام : وانتي ليه زعلااانه

احلام بلعت ريقهاا بصعووبه وقالت : بصراحه احنا كنا... وماعاد كملت

قلت لها اكمل كلااامي وانا حاس بغصه خانقتني : تخطبونهاا لي؟صح ؟

امي تنهدت بحسره : والله ماتمنيت بنيه لك غيرهاا ماشاء الله عليها ادب

واخلاق واصل

قلت لهاا : وانتي تهقين يمه ان اهلهاا بيوافقوون علي ؟!

امي : وليه مايوافقون .. انت كاامل والكامل الله

قلت لهاا وانا انااظر برجلي : يمه انااا معاااق .. رضينا ولا مارضينا معاااق

فيني نقص .. وبنتهم زي مااقلتي ماتنعاااب .. اكيد يبون لهاا وااحد احسن مني
بلميون مره

امي : الرجال مايعيبه شي ياوليدي وانت ماشاء الله ماعليك زود

ابتسمت لها : لاني ولدك تقولين هالكلام لكن لو ان احد بمثل وضعي تقدم

لاحلام كان رضيتي ؟ " ماردت علي كملت كلامي " يمه الي ماترضينه لبنتك

لا ترضيه لبنات النااس

تنهدت امي بالم ومااعلقت ع المووضع

اما اناا بدااخلي كااان في الم يقطعني تقطييع .. مااكذب عليكم انا فعلاا

كنت ابي اخطب ليلى من كثر ماسمعت عنهاا من احلام اعجبتني واااايد

وفوق كذا اهلها ناااس يثاقلون بالذهب لكن بعد ماصار لي الحادث عدت

حسااباااتي بدل المره الف بنت الناس مالهاا ذنب تعيش بقية عمرهاا مع وااحد

عااااجز صحيح ان عندي طرف صنااعي واقدر اسوي كل شي من غير مساعدة

احد لكن مع كل هذاا اناا شخصاندرج تحت مسمى معاق او بشكل منمق اكثر

ذوي الاحتياجات الخاصه .

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:27
x.. حنــــــــان .. ×

غبيييه ... متخلفه ... مجنونه ... في وحده تقول هالكلمااات " اشك برجولتك "

مالت على ذا اللسااان الي يبيله قص ... اشهد ان لا اله الا الله اكيد بيذبحنيييي

لا تبينه يصفق لك انتي وجهك ... بس يااحنااان خلق قويه لاتبينيله خوووفك

عن يتماااادى ...... طالعته بنظراااات تحدي وانا بداخلي احس قلبي بيوقف

من الخووف عمري ... مااشفت بندر معصب بهالشكل .... عيوونه احس

الشرااار بيطلع منهااا ... قرب مني صاار يقرب اكثر واكثر واناا بحركة تلقائيه

ارجع على ورى صرت ارجع وارجع الين مااخلااص مااعاااد في مكاااان ارجع

صدمت بالجدااار الي وراااي قلت له : وخر عني

حطت يداته ع الجدر بشكل محااصرني وسألني : شراايك تتأكدين اذا اناا رجااال او لاا؟1

قلت له : عمر الرجوله ماكانت بالطق

طالعني بمكر وقال : ومن قااال اني رح امد يدي ؟!! مو اناا الي امد يدي على حرمه

وصار يطالعني بنظرات كانت متفحصه .. فهمت كلاامه فهمت مغزااه دفعته بكل
مااقدر

وقلت له : ولا باحلاااااااااامك الي تفكر فيه

طبعا بندر بسبب حجم جسمه ماتحرك الا كم خطوه يادوب قدرت اتحرك الا انه

سحبني من يدي الين مااضربت بصدره وطوقني بيدينه من خاااصرتي فماصرت

اقدر اتحرك قرب مني حاولت ابعد برااااسي .. حاولت افك نفسي لكن ويين واانا

بين يدينه شد علي وقالي : لاتحاااااولييين ... مافي فاااااايده

قلت له : اتركنييييييييي ماااطيييييييييييييييييييقك

قالي : مو ضرووري مشااعرك مااتفرق معااااي

جيت ابي ارد حط ايده ع فمي يمنعني من الكلام وهمس بذني : لو بغيتك والله

مامنعتيني وهذا انتي شفتي شقدر اسوي فيك .. لكن مو اناا الي يثبت رجولته

بهمجية الحيوااان .... واضيفي لمعلوماااتك انتي ماااتهزين فيني اشعره

فمابالك برغبة بالعربي انتي ولاااشي بحياااااااتي ولو اخر وحده ع الارض

مااشتهيتك محد يشتهي الشين بعد ماطال الزييين اصلا حراام يحسبوونك على النسوااان

حسيت بكلماااته سكاااكين تقطع بقلبي انا ولاااشي .. مااسوى شي ..

كان له علااقااات مع غيري قبل الزوااج بغيت اصرخ بوجهه

اقول شكثر اهو نذل وحقييير ... بغيت ابكي على حااالي ....

ليه بلحظه فكرة ان بندر يميل لي غبييييييييييييييييييه

غصب عني نزلت دمووعي ... حسيت بالاهاانه لاول مره بحياااتي

حسيت بجرح كبييير بقلبي ....

شفت نظرات صدمه بعيووونه .. اول مره يشووف دموعي من تزوجنا ابكيت

الا يوم وداعي لاهلي وبحظن ابوي وغيرهاا مابكيت واللحين ابكي لا وقدااامه

وبحظنه ذراعاااته بدت تترخي من حولي قالي بصوت فيه

امصدووم : حنااان تبكيين ؟

صرخت بوجهه وانا امسح دمووعي : حنااااااااااااان بشر ياااااابندر

ولا هااذي بعد شاااك فيهاااا ؟!!!!!!!!

وعلى طوول ركضت الين غرفتي دخلت وقفلت الباااب

×.. الريـــــــــم ..×
طلعت من الحمام " وانتو بكرامه " شفتها ع الباااب مستنده وتمسح دموعهاا

حسيت بخووف سألتها : حناان فيك شي ؟!

جاوبتني : لااا ابد بس دخلت بعيني غباااار وااايد تحرقني برووح اغسلهااا

بيني وبينكم ماطافت علي سالفة الغباار بس ماجيت اكثر اسئله مهماا كان

الواحديحق له بخصوصيه

قلت لها : زيين

قالت لي وهي تعدي رايحه تغسل عيونهاا : ترى بندر بالصاله

اخذت شايلتي ولفيتهاا زيين واخذت معااي بندوور الصغيرووون

طلعت الصاله لقيته جاالس ومبين عليه بعااالم ثااني مره تنحنحت عشان

يحس بوجوودي رفع بصره وابتسم بويهي اشرلي بدينه اني اييب بندر

الصغير عطيته اياااه ويلست بعيييد

قلت له : بندر لوسمحت ابيك تكلم احمد ييب جوازي عسب ارد البلااد

قالي : ليش بتردين ؟

قلت له : خلاص مااعااد لي مكااان هني ارد بلاادي احسن لي

قالي: المسائل ماتحل كذاا ياام بندر انتي اللحين زعلاانه صبري الين

ماتهدى اعصاابك وتفكريين بهدوء

قلت له :بس انا

قاطعني : لاتبسبسين ااناا مو اخوج " هزيت راسي بمعنى ايه " اجل قضبي ارضج

طلعت حناان من الغرفه واتجهت للمطبخ من غير لاااتتكلم ..قمت اساعدها

بتجهييز الصحون ... كان عااملة مكروونه بشاميل .. وحنان فنااانه فيهاا

يلسناا كلناا ع الطاوله ماعدااا بندور الصغيروون حطيته يلعب بالالعااب

لانه ماكل خلااص

حنان : لاااااااااا

قلت لهاا : حنااان وربي انج تحبيينه الا تموووتين عليه

قالت لي : تعرفين ان ماااعندك سالفه

قلت لها : الا عندي ونص ماشفتي نفسج وانتي تطاالعينه بغيتي تااكلينه بعيووونج

حنان ردت : يتهيألك انا مااطيقه ولعلمك تهاوشت معاااه

قلت لهاا : ادري مبين عليكم انتو من يلسنا ع الطاوله مارمستو بكلمه وهذا

مو طبيعي ابد وحتى هو حسيته متلوووم منج

حنان تنهدت .... صدقوني يوم اقولكم احس حنااان ضاايعه

وهالشي مبين من نظرات عيونهاا

سالتني وهي متردده :الريم شرايك فيني ؟!

سالتها : شقصدج ؟! من أي نااحية ؟!

جاوبتني : يعني شكلي ؟!

حبيت استهبل عليها لاني فاهمتهاا : شلون يعني ؟!!

جاوبتني : يعني اناا حلوه ؟!

قلت لهاا اغايضهاا : مقبوله

حسيتها تضاايقت وقالت بصوت شبه مسمووع: يعني عشان كذا مااعجبته

طبعاا انا سمعتهااااا : منوو الي مو عاجبته

اربكها السؤال وقالت : ولاا احد ....... ولاااحد ... ورجعت تكمل غسل الصحون

اقترب منهااا دورت وجههاا جهتي وقلت لهاا : حنااان انتي مو بس حلوه انتي

تهبلييين عيونج السود الوسااع شعرج الحريري لون جسمج محد يعرف بيضاء

ولا سمرااء وفوق كذا قلبج الطيب وتسالين اذا حلووه انتي ماتشوفين

عيال الحمرا شلون ياكلونج بعيونهم

سالتني : اجل ليه مو شاايفني ؟

قلت لهاا : خخخخخخ صدقيني هو شاايفج ومو شاايفج

قطبت حايااتهاا : شلوون يعني ؟!

قلت لها : حناان بندر شرات أي رياال بالدنيااا يبي يشووف مره كاملة الانوثه

قدام عينه بكلماااتهاا تشفي قلبه وشوفتها تسر عينه وصوتها يطرب قلبه

بندر يعرف شخصيتج بكل حذاافيرها يعرف حنااان المستريله بس حنااان الانثى

وين موقعهااا ؟!! فهمتي ؟!!سمعيهااا مني وانا اختج

حاافظي على طيرج لايطيرعنج...

وريلج ماااشاء الله ماعليه قاااصر الف من تربع وراااه

× .. طـــــــــــــــــلال.. ×

اليوم كان جد مرهق ومتعب تسبحت بسرعه ولبست هدوومي عشان الحق الافتتااح

اليوم رح يفتتح معرض للوحااات وانا مشااارك فيه نزلت بسرعه طبعاا فاتني للاسف

الافتتاح لكن اهم شي لحقت ع المعرض

الزورا كانو راضيين جد ع الوسوماات الي شاايفينهااا وفرحت اكثر ان رسووماااتي

لاقت صدى طيب جدااا وبالعكس جاتني عرووض للشرااا باسعاار مااتوقعتهاا

واكثر شي مااتوقعته شووفتهااا ... اهي نفسهاا بالبدااايه حسبت نفسي اتوهم لكن

يووم قربت جهتي عرفت انه واااقع واني مااتخيل

قالت لي بصوت مرتجف : مرحبااا طلاااال

جاوبتهاا : هلااا ساراا شلونك

سارا جاوبتني : زينه ... وانت

جاوبتهاا : الحمدالله عن اذنك ورااي شغل

نادتني : طلااال

التفت لهاا : نعم

قالت وعيوونهاا بالارض : انا اسفه ... انا اذيتك وااايد سوووري

قلت لهاا : ولا يهمك .. مااعااد يهمني انتي صفحه وانمحت

حسيتها تضااايقت قالت : طلااال تقدر نبتدي من جديد ؟! نكون اصدقاااء

قلت لهاا : سووري انا غير مهتم بصدااقتك .. عن اذنك

مشيت وطنشتهاا .. حسيت نفسي انتصرت عليها جرحتها تمااام زي ماااجرحتني

صحيح اول مااشفتهااا حسيت بشووق لكن اول مااصرناا وجه لوجه تذكرت كل

الي سوته فيني كل عذااابي مااهانت علي نفسي اذوقهااا الاهاانه مره ثاااانيه ايه

مره وماعاد بكررهاا ابد

×.. ســــــــــــــارا.. ×

شتوقعتي يااخذك بالحضااان يقوولك وحشتييني مشكووره لانك تعرضيين

علي صدااقتك ... اكيد رح يصدك انتي جرحتيه واهنتيه تبينه ينسى ويساااامح

بكل بسااطه غبييه .. بكن هو سااعدني يازمتي ؟ هو وقف جنبي لماا كنت

بالمصحه هو الي اخذ بيدي الين ماارجع للطريق الصح ليه اللحين يبي

يتخلى عني ؟ ليه مو قاادر يسااامحني ؟ معقوول خسرته خلاااص ؟

سااراا اصحي وتقبلي الواااقع ... هو سااعدك نخوة منه شهاامه ماهان

عليه يسيبك وسط الضيااااع ...

قاطع تفكيري صوت مااري: انتي هوني ؟ يااعمي البت عليك المكاان

قلت لهاا : مااري خليناا نطلع من هني

×... لــــــــــــــــيلى ... ×

بعد المغرب جوناا الناااس ... طبعا الرجال محد جا لانه تعااارف

بين الحريم ام المعرس ومعااهااا بنتهاا

امي رحبت فيهم وقاامت بكل الوااجب معاااهم وطبعاا جاا دووري

انزل لهم واباشرهم ..... نزلت وقبل لااادخل عليهم بحركه تلقائية وقفت

قدام المرااياا اتفااااقد شكلي .. شفت المبخره قمت اتبخر بشكل سرييع الله

مريم الي كانت تراااقبني : هيي اخلصي عيييب عليك النااس من اول قااعديين

قلت لها : خليهم قاعدين وش وراناا

قالت لي : بلا هبل .. ادخلي

دخلت وانا احس نفسي ارتجف سلمت طبعاا ام المعرس : مااشاء الله تبااارك الله

شلونك خاالتي .. سالتهاا طبعا من بااب الذووق

ردت : الحمد الله وكملت سلام على بنتهاا

جلست بكنبه قريبه من امي : لاحظت العيووون الي تفحصني ياااربي اشفيهم

لايكون فيني شي غلط .. قمت ابااشرهم بالقهووة وبعدين درت عليهم بالشوكلاته

عطيت الام وبعدين اختهاا ولما جيت عند البنت : لااتسلمين حبيبتي

ابتسمت ابتساامه صفرااا : لا ماايصير

قالت لي : معليه مسويه رجيييم احب احافظ ع رشااقتي

ليلى بنفسها " دامك مسوية رجيم ليه ماانثبرتي ببيتكم انتي وذي خشتك "

طنشتهاا ورجعت جلست

ام المعرس : وين تدرسين ياليلى

جاوبتهاا : بالتقنيه الطبيه علاااج طبيعي

اخت العريس نطت : على كذاا نسبتك عاااليه كانت

قلت لهاا : 98 .97 %

الكل : مااشاء الله

ام نور بنفسها " قل اعوذ برب الفلق "

ام المعرس : ام نور انتي عاارفه انا جايه اليوم ليه ومن غير لف ولاا دوران

انا بنتك ابيهاا لولدي

امي : والله احنا نتشرف يام سليمان بس عاد هالموضوع الشزر فيه

لابو البنت والبنت ولازم نسأل عن ولدكم وانتي ادرى بهالاموور

ام سليمااان : خذو رااحتكم يااااا ام نور هذي الاصول ومحد يقول شي

بس ياام نور لازم تعرفون ان لاصاار بينا نصيب وان شاء الله بيصير

نصييب احنا ماعندناا حريم تشتغل بالمستشفيااات زي ماانتي عارفه حنا

بدووو..وولدي شرطه ان حرمته تقعد بالبييت يعين يااابنتي لو تغيرين تخصصك اذا يمديييك

هني انا طلعت شياااطييني وسالت ام المعرس : عفو خالتي ولدك وش يشتغل

ردت علي : والله هو يدرس هندسه ولسى ماخلص

رديت عليهاا : يعني ياااخذ المصرووف من ابوووه

الحرمه ماعجبها كلامي : والله الخير كثييير والحمدالله

قلت لهاا : الله يزيد ويبااااارك لكن انا ماخذ وااحد لسى يمد يده لابوه كل اول شهر

امي : ليلى !!

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:37
التفت لهاا : السموحه يمة بس هذا مستقلي ... والتفت للحرمه وقلت لهاا .. خالتي

ترااناا بدو ماافرقناا عنك بشي .. واحنا عندناا البنيه تشتغل ... واناا مادرست 12سنه

ودخلت جاامعه عشاان انثبر بالبيت لان ابنك الموقر يبي هالشي!!

يعني لو انا قلت يقعد بالبيت بيقعد ؟!!

وطلعت وتركتهم لوحدهم .. امي افتشلت يااحرااام والحرمه صار وجههاا قوس قزح

ودخلت عليهم وانا بيدي المبخره وحاطه فيهاا عووود قربت العوود لجهت الحرمه

لكنها ماخذت المبخره وعلى طوولت وقفت وقااالت : وصلت المعلوومه

البنيه : جد ماااعندك ذووق

رديت عليهاا : خليت الذووق لك ياام ذوووق

طلعت الحرمه هي وبنتها ناديتهم وهم قريب البااب : خالتي بكره لامرضت حرمة

ولدك لااايروح المستشفى ويقول ابي دكتتتوره

امي طبعا وصلتهم وهي تعتذر عن تصرفييي

امي انفجرت بووجهي : انتي جنيييتي ؟!! وشهالتصرف الي سويتيه ؟

قلت لهاا : يمه ماشفتيها شتقوول ؟!!

امي : الحرمه وش قالت .. كل الي قالته الي يبغااه ولدهاا وتقومين تنطين بحلقهاا

قلت لها : يمه !! ولدها لسى يااخذ المصرووف وفوق كذاا يبغى يتحكم فيني

قال ماعندهم حريم تشتغل ولا اغير تخصصي هذا الي باااقي

امي : طيب دام ان كلامهم مااعجبك ليه ماانكتمتي الين مايرووحوون ونرد

عليهم مالكم نصيب لااازم تهزئينهم

قلت لهاا : انااا مااهزئت احد

امي : لاااااااا وطولت لساانك او حركة المبخره شتسمينهااا ؟!

جاوبتهاا : والله زين الحرمه طلعت فهيمه

امي : ليلى الي سويتيه انا مو براضيه عنه وان درى ابووك ماارح يسكت لك

تذكرت ابووي : لااايمه تكفييين

امي تنهدت : ليلى ترضين النااس تتكلم وتقول حصه ماعرفت تربي بناااتهااا ؟

قلت لهاا : تنقطع لساان الي يجيب سيرتك بكلمه يخسون مايسوون ترااب مشيتي عليه

ابتسمت امي : ودامني غاليه عندك ليه تجيبين لي الكلاام .. ياابنتي البنيه تعكس

تربية امهاا لهااا والي سويتيه اليوم يقوول اني مااعرفت اربي

قلت لهاا وانا اتمنى الارض تنشق وتبلعني من الندم : يمه اناا اسفه

والله مااكااان قصدي يمه " وبستها ع رااسهاا " ماعشت ولاكنت ان جبت

لك الكلاااام يمه اناا وانفجرت بالبكااء ماعدت قاادره اكمل

ضمتني امي لصدرهااا وصارت تمسح على شعري : خلااص ياليلى اناا مو زعلاانه

فضلت ابكي وابكي الين ماسمعت صوت ابووي : وش فيكم

قمت بسرعه امسح دمووعي امي جاااوبته : بنتك ماتبي العريس الي جايهاا

طالعني ابوي : وهذا الي مبكييك

هزيت رااسي بمعنى نعم ... ابوي سألني : طيب ماتبغينه انتهيناا ليه البكاا

وكمل وهو يأشر على رااسه ... دام هالراس يشم الهوى محد بيجبرك على شي مااتبغينه

ابتسمت بوجهه وقمت رميت نفسي بحضنه

مريم كانت ترااقبناا : يااااااااااسلااام وانااا

امي فتحت لها ذراعها : تعاااااااالي

×.. سلطــــــــــــــان ..×

رديت البيت ع الساعه عشر حصلت امايه بالصاله وهاده على حمداان

دخلت: السلام عليكم

الكل : وعليكم السلاام

امي : تعااال يااسلطاان طالع اخووك

يلست ينبهاا : خير وش فيه

حمداان : يااخوي فهم امك عرس مااابيييييييييييه

امي : ليه ماااتبيه

حمدااان : امااايه ماابااه وخلص

قلت: حمدان انت كبرت و

قاطعني : سلطان والي يعااافيك هالموضوع مابغيت ارمس فيه ابد

واليوم الي بغيت فيه العرس بااييكم واقول خطبوولي

امي: ومتى بيي هاليوم ؟!!

حمدان جاوبهاا : متى ماا ارااد الله ... اسمحوولي باسير ارقد

بعد ماسار حمدان قلت لاماايه : اميه تركيه ع راااحته لاتضغطين عليه

امي : ياولدي انا ابي افرح فيه قبل لاتغيب عيني

قلت لها : عسى عمرج طويل يالغاليه ...بس هذاا عرس لازم يكون يبااه برغبته

امي وهي توقف : براااية انا تعبت معاااه .. بسير ارقد

طلعت حجرتي اشووف شيخه ... استغربت انها مايلست مع امي وحمدااان

اول ماقربت صووب الجناااح كانت ريحة العود شااله البقعه واول ماافتحت

البااب حسيت الريحه اقوى واقووووى ولقيت ورد منثور ع الارض وع الطاااولااات

شفتهاا جااالسه ع القنفه اول مادخلت وقفت ... ماصدقت عيني ... كانت مختلفه

واايد شعرهاااا لونه تغير وتسريحته تغيرت... مكياجهااا... كل شي مختلف فيها

ابتسمت لي : مافي السلاام عليكم ؟!

سلطان بخاطره " نسيت السلاام من الي شفته " : السلااااااااااااااام عليكم

ابتسمت : وعليكم السلاااام .. اقرب شفيك واااقف عند البااااب

ماسمعتها شو قالت كل الي اعرفه اني تميت مبقق عيوني فيهاا ابي استوعب

الي قدامي حقيقه ولاا خيااااااال

زقرتني ... سلطان فيك شي

قربت منهااا : قولي سلطااان ماافيك شي .... ابي اعرف هالاحلاااوه كلهاا وين كااانت مخفيه

ابتسمت وحطت راااسهاا بالارض : يعني عاااجبنك شكلي ؟!!

قلت لهااا واناا اقرب اكثر واكثر : مو بس عااجبني الا ذااااابحني

وخت رااسهاا بالارض رفعته بيدي : لاا توخين رااسج عيوني بعدها ماشبعت

من شوفت وجهج

احمرت خدودهااا : سلطاااااااااااااااااااااان

رديت : ياااقلب سلطان وروح سلطااان وكل اهل سلطاااان

دفرتني : بس عااااد .. سارت لصوب الباااب

زخيتهااا من ذراعهاا : وييييين ساايره

قالت لي: بييب العشاااء

قلت لهاا : بس انا ماابي عشاا

قالت : بس انت

قلت لهاا : انتي اليوم مالج طلعه من هني ابداااااااااااااااااااا

×.. الريــــــــــــــــم .. ×

اليوم صحيت مبكر كالعاده تعودت اصحى بهالوقت ايهز الفطور لاحمد عسب يروح

اليامعه لكن اليوم الوضع مختلف احمد مو هني .. حتى ماكلف خاطره يدق عسب

يطمن على ولده كنها يااته من الله .. ساعدت حنااان بتحضير الفطوور فطرناا كلنااا
وطبعاا لا حنان ولابندر تباادلوو كلمه ... الله يسااعدهم كل واحد منهم راسه ايبس

عن الثااني ... بندر طلع وتمينا اناا وحنااان رتبنااا بالبيت ونظفناااااه .. استأذنت منهاا

برووح بيتي ايب لي هدووم دام ان احمد اللحين اكيد بالياامعه وخليت بندر عندهاا

طلعت راايحه صووب بيتي حسيييت بحنييين كبير ..اول مافتحت البااب ودخلت

حسيت بالراااحه .. كل شي بالبيت ماااتغير نفس الجريده المرميه ع الطاوله

الزهور الي بالمزهريه ماتغيرت دخلت لحجرتي حسيت برغبة اني انفجر بالبكا اول

مااشفت صورة احمد ضميتهاا لصدري .. اشتقت له واااااااااااايد ... شفيك ياريم

ينيتي هو ماكلف خاطره وسأل عنج وانتي من شفتي صورته تخبلتي

سمعت خشخشة مفاااااتيح معقووول يكوون يااا ؟!! مب وقته

×.. احمــــــــد ..×

وصلني بندر الين باااب البيت وراح صووب الجاامعه ... دخلت بيتي ... اول

مادخلت طلعت مني تنهيد اشتقت للبيت ولكل زوايااه واشقت اكثر لراااعيته

الي هجرته والسبب طيشي ..ااااااااه يالريم

شفت باااب الغرفه مفتوووح وشوي ان الريم طااالعه منه .. بالبدااايه ماصدقت عيني

قلت اكيد اتوهم اكيد اتخيل مستحيل تكون رجعت البيييت ... تمينااا نتبااااادل

النظرااات من غير أي كلااااام

قلت : الريييييييييم ؟!

مااشفت غير دموعهاااا الي جرت ع خدهااا وكفهااا الي حاطته ع فمهاا تكتم به
صوووتهاااا ...

ربعت صوبي ضمتني ...... ايه ضمتني ... مو بزعلاااانه طوقتهااا بديني تمت تبكي وتبكي
رفعت رااسهااا وسالتني : وش صاار لك ؟! ومتى صااار؟ ليه ماقلت لي ؟!

انت بخير؟!

ابتسمت لهاا : ماافيني شي انا اللحين بخيييييييييير

جااات بتبعد عني كانهاا تذكرت زعلهاا قلت لها : مب كفاياناا عذاااب ؟!

قالت : انت الي تسببت فيه

قلت لهاا : ندماااااااان والله العظيم ندمااااااااااااان

قالت : وانا خلااص ماعدت اقدر اسااامح

قلت لهاا : وانا مقدر اعيش من دونج لحظه انا احبج والله العظيم احبج وعمري كله

فدوه كلمة احبك تنطقها شفاج ...

قالت : هذا انت تقص علي بكلمتيييين

عرفت انهاا رضت : هذا لانج مقصه

فتحت عيونهااا : نعممممممم ... اخذ ثيااابي احسن لي وجات تمشي حاولت

الحقها لكن ماقدرت من ريلي الميبسه وتخرطف وطحت

ياتني تركض : حبيبي انت بخيييير ؟! اخذك المستشفى

قلت لها واناا امد ايدي : محد طبيبي ولا مستشفاااي غيرج انتي

ابتسمت الريم ابتساامة رضى ...وانا حمدت ربي الف مره انهاا ردت لي .

ردت اخيرااا وان شاء الله مارح نفترق ابدااا

×... بــــــــــندر ... ×
كنت مااشي برووح للجاامعه لكني توووقفت اول مالمحت ........


الجزء الثالث والعشرون

ودي ابكي لين مايبقى دمـــوع
ودي اشكي لين مايبقى كــلام
من جروح صارت بقلبي تـلــــوع
ومن هموم احرمت عيني المنام
انطفت في دنيتي كل الشـمـــوع
والـهنـــا مايـــوم في دنيــــاي دام
ان شكيت الحال محدن لي سموع
وان سكت.. الناس زادوني مــــــلام


×... بــــــــــندر ... ×
كنت مااشي برووح للجاامعه لكني توووقفت اول مالمحت محل لبيع الوروود

سحرتني البااقااات الي فيه ... تذكرت حنااان والكلااام الجاارح الي قالته لي

وتذكرت كلاااامي .. اعرف اني غلطاان وتجاوزت حدوي معااهاا لكنهااا تستمتع

بأستفزااازي .....اوف بندر انت غلطااان لاتكذب على نفسك يكفي انك خليتهاا تبكي

اااااا هـــ اول مااشفت دموعهاا حسيت بالنار تسري بجسمي اخر شي كنت اتمناه

اني اكون سبب بدمعه بعيونهااا اشتريت باااقه من الروز الاحمر ورجعت لبيتي

اول مادخلت لقيتهاا مبسطه ع الارض وتلعب مع بندر الصغييير وكانت ابد

مو منتبه لي فضلت اتأملها اتامل شعرهاا المفلووول ضحكتهاا الي طالعه

من قلبهااا وهي تلعب مع بندر لو ربي رزقناا باطفااال رح يكووونون

بحلااوتهاا بشقاااوتهاا رح احبهم وااايد لانهم منهااا

قطع علي صوت موبااايلي وهو الي خلا حنااان تنتبه لي وتلفت

اول ماشاافتني تغيرت ملاامح وجههااا خذت المشكبك ولمت شعرهااا

انا رديت ع الموبااايل : هلاا ..فيك شي ؟ ... اهااا ... الله يديم المحبه ...

خخ ولايهمك بالحفظ والصوون في اماان الله

بعد ماخلصت المكالمه شفت حنااان تلم بالالعااب ع الارض قلت لهاا

هذا احمد يبشرني انه اصطلح مع الريم

ردت من غير لا تطالعني : الله يهنيهم

قربت منهاا جلست ع الارض قريب منهاا طلعت البااقه من ورى ظهري

ومديتها لهاا

طالعتني باستغرااب : شو ذاا ؟

قلت لها : وروود

ردت علي : تصدق على بالي سعف نخل

قلت لهاا وانا اتجاهل مصخرتهاا : حنان انا اعرف اني زودتهاا بكلااامي

بس انتي استفزيتيني واهنتيني و

قاطعتني : يعني انت الي ماسويت شي ... ؟!

قلت : بس انتي

قاطعتني : انا وشووو ؟ ليه مو راااضي تعترف انك غلطااااان والغلط راكبك

من سااسك لارااسك

تأففت : اوووف وبعديين تبين تصطنعين هوووشه من ولاااشي

ردت : انا ولاا انت ؟

قلت لهاا : تعرفين انتي مو وجه احد يعبره

حنااان ردت تتمصخر : لا الله يخليك عبرني ....

عصبت : انا استااهل كل الي يجيني وقمت بطلع

نادتني : خذ وروودك معاااااك

قلت لهاا احرق اعصاابهاا : خليها لك اناا متأكد ان بعمرك كله مافي

احد عبرك

وقدملك ورد ولو عن طريق الخطأ

وطلعت وتركتهااا .

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:39
×.. عبد الرحمن .. ×

نزلت الصاله لقيتهااا جاالسه ومسطحه ضحك ع الاخير .. شكل المكااالمه باسطتهاا

شافتني واناا اجلس ع الكنبه قفلت السماااعه

قلت لهاا : هاا العرووس اشوف الضحكة شااقة الوجه

احلاام : تو الناااس ع العرس

قلت لها : جزات الي يدلعك انتي وجهك

احلام : لا ياااشيخ

ضحكت عليهاا : خخخخخ معاك حق مافي عرووس كشتها منكوووشه زيك

احلاام : انا معندي كشه

سألتهاا : طيب ماعندك مااعندك ليه كان صوت ضحكتك وااصل ااااخر الشاارع

احلاااام كأن احد مدغدغهاا : خخخخخخخخخخخخخخ هااااااي كله من ليلوووه

هاااااااااااااااي والله انهاا مو بصاااحيه

اول مااسمعت اسمهاا حوااسي كلها تنبهت ليلى يااااحلاااة الاسم

سألتهاا : وش فيهاا ليلى ؟!

طالعتني بمكر :اشووفك مهتم ؟!

حاولت ابين طبيعي واناا بدااخلي احترق ابي اعرف وش فيهاا : ابد عاادي

بس ابغى اعرف وش قالت لك عشان تصطحين ضحك

احلام حبت تحرق اعصاابي وقالت : سووري ماااقدر اقووولك سوووالف بنااات

قامت بتطلع غرفتهاا

وقفت ع الدرج وقالت لي : تصدق مدري ليه اقولك لكن ليلى رفضت العريس

الي تقدم لهاا ...... وطلعت على طووول

رفضته ... رفضت الي تقدم لهاا ... حسيت بخلييط من الفرح والحزن

فرحاااان انهاا ماااصااارت لغيري وحزيين لاني اعرف انهاا مااارح تكوون لي

×.. ســـــــــــارا.. ×

الضـــــــــــيــــــــــاع ... الكلمه الوحيده الي توصف وضعي الحالي هذي هي

انا ضاايعه ... ضايعه بعالم غريب عجيب اضحك مع النااس وبداخلي حزن... ضيقه

كدر... الم .. تعااسه ... كلهاا مترادفااات والمعنى واااحد .. لحظات كثيره تمنيت

الموت ... امووت وارتااح .. ارتاح من كل شي حوولي .. من نااس ماهمهاا الا

جسمي ونااس ماهماا الا فلووسي وناااس همهاا التسليه ... رميت السيجارة

من يدي وواتجت للبااب اخذت من العلاقه معطفي الفخم وحطيته ع جسمي

الي مااكان يستره الا تنوووره حمرا لنص الفخذ ومع قميص من الشيفون

الاسود

ماري الي شافتني عند الباااب : وين بدك تروحي ؟ الساعه 8 الصبح ؟

قلت لهاا : تعبااانه مخنوقه ابي اشم هوا نظييف


ماري : مثل مابدك مع ان السهره هلاا بتحلى

طالعتها وانا منقرفه : I am not interested

ماسمعت وش قالت لاني على طول طلعت ...وانا ماشية لفحني البرد

قمت اتكور على نفسي يمكن احس بالدفء شوي

قلبت بصري بالشاارع شفت ناس مفترشه الارض وناس تنبش بالزبالة

" وانتو بكرامه " عن لقمة العيش وناس تشحذ حتى بنااات الليل الى

الان ماانتهى دوامهن كل وحده ماسكه ركن يمكن يجيهااا زبووووون ..

بنات الليل وانتي شتفرقيين عنهم ؟ هذيل اجبرتهم

ظرووفهم جووع فقر ديوون انتي يابنت المليونير وش الي يخليك تبيعين

جسمك ؟ تبين تنتقمين منه ؟ تعذبينه ؟ تحرقين قلبيه ؟1 غبيه هو

ولا سأل عنك ولا درى فيك ....
لفنت انتباهي سيارة توقفت بعرض الشارع المتوااضع تتناقض بكل فخامتهاا

مع هالشااارع الفقير نوعااا مااا .. نزل منها شخص اعرفه وماعرفه يقولون

انه ابوي هذا الي مكتوب ببطاقه الشخصيه

عديت من جنبه ولا كاني شفته مسكني مني يدي : اطلعي السياااره

طالعته بنظره تحدي : مو راااكبه واترك ايدي

طنشني ورماااني داخل السياااااره بكل قوة ... كنا سااكتين ماااتباااادلنا

أي كلمه الين ماوصلناا السجن الحجري امرني : نزلي

قلت له : تعرف ان هذا يسمى اختطاااف؟

سحبني بذراااعي الين داخل البيت وعلى اول كنبة بالصالون رمااااني باقسى

قوة واختفى .. رجع بعد فترة وبيده ظرف طلع الي فيه ورمااه بوووجهي

قالي : شنوو هااذااا ؟!

طالعت الصور كاانت صوري من اخر جلست تصوير عملتهااا

قلت له : صوور

قالي : لااا ؟ انتي شلوون ترضين تتصورين بهذي الوضعيه What happened to you

قلت له : هذا شي خااص فيني وقمت بطلع سحبني من ايدي بقووة

قالي : لااتختبريين صبري سااارااا .. وكان كانه يشم ريحه ..

سألني : مرغوانااا تدخنيين مرغواناا... انتي شنو ماااتتوبيين

سحبت ايدي منه بقوة : انت بالذااات مالك خص فيني

انا حرررررررره اسوي الي ابيه وانت مالك أي خص فيني

ترى كلها مكالمه وارميك بالسجن .. سحبني من شعري بقوة

وقال وهو بقمة عصبيته : ترمييين منووو ؟ اناا ابوووك ؟

ضحكت بسخريه : ابوووي ؟ انا ابووي ميت من زماااااااااان

ارتخت ايده شفت صدمه بعيووونه كملت : ابوي ماااات من يوم ميلاادي

عمره ماكااان موجوود معاااي ...عمري ماحسيت بحضنه يدفيني

ابوي الي يوم كنت ابكي بالليل خاايفه واناا طفلة بعمر 6 سنيين كان

هو باحظان عشيقاااااته يضحك ويسكر .. ابوووي الي صاار يعرضني كاني

سلعه بحفلاااته الاجتماااااعيه " ابوي تفاجأ من حدة غضبي وصريخي وجلس ع الكنبه بحالة ذهول كاااامل "

وين كنت ياااا ابوي يووم تحرش فيني حاارسك وين كنت يااا ابوي يووم

دخنت اول سيجاره وين كنت يوم شربت لاول مره وين كنت يوم مااا قمت

اعرض جسمي لوكالات الازياااء وين كنت يوم سافرت لمنهاااتن ونمت

بسرير رجل ماهوو حلااااالي وين كنت يوم غبت عنك ثلاث شهور

مااسالت عني ؟ اعتقد انك حتى ماحسيت بغيبتي وين كنت يوووم جا

الغريب ومد ايده يساااعدني يااخذ بأيدي عشاان انظف لمعلوماااتك

انا كنت بمركز اعادة تاهيل

كان جالس مصدووووم من كلااامي اعتقد مااتوقع اني رح انفجر بوووجهه

قلت له واناا انفجر بكى : انااا اكرررررررررهك اكرررررررررهك تمتع

بفلوووسك تمتع بكل شي حوولك لكن انااا يااريت تشطب اسمي من

حياااتك زي ماااشطبتك ويكون بعلمك اااناااا مااانحدرت لها المستوى

الا عشاااان انتقم منك عشاااان احسسك اني موووجوووده لكن للاسف

عمر قلب الصنم مااايحس وطلعت على طوووول اتجهت لاقرب بااار وطلبت

لي كااس انسى بيه كل همووومي

×... تركـــي ...×

كانت جالسه وسرحاانه ع الاخير قربت منهاا وقلت :مالو الحلوو زعلاان

ودقيتها بكتفي ..

ابتسمت بثاقل وقالت لي: سلاامتك

طالعت وجهها كان مختلف تمااام وجهها البااااسم عيونهاا الحالمه

اختفت ...صااار مكااانهاا وجه بلا ملاامح العيووون كلهااا حزن

قلت لهاا : نوووراااري حبيبي شتفقناا احنا ؟

نور بدت دموعهاا تنزل : مو بيدي والله مو بيدي

ضميتهاا لصدري : نوور ذكري الله

فضلت تبكي بحظني والتزمت انا الصمت

×... طــــــــلال...×
كنت بطريقي راايح للمعرض..شفت شخص يشبه احد اعرف في البداايه قلت

اتوهم كملت طريقي ولا علي منه مع ان هالشخص كان مبين عليه الانهيااار

مشيت مسااافه طووويله لكن الشك ذبحني على طوول رجعت فتحت الباااب

ودخلت للبار شفتهاا جااالسه ع طاوله منزويه وتشرب كاس مارتيني بيدهااا

كاان شكلهاا منتهيه ع الاخير حسيت بقهر منهاااا بعد كل شي رجعت للمشي

البطااال قربت منهااااا سحبت الكااس من يدهااا : ليييه تسووين بنفسك كذاااا

قالت : نعم وشتبي انت بعد وسحبت الكاااااس وكملت شرب

قلت لهاا وانا وااصل حدي : قووومي .... قومتهاا بصعوووبه

دفتني بعيد عنهاا : اتركني انتو شفيكم علي اتركوووني وحدي وقامت

بتطلع من المحل كااانت تترنح مو قاادره تمشي خطوتيين ع بعضهاا

كااانت رح تتطيح ع الارض الا ان رجل مسكهااا وبدا بكل وقااحه يتحسس

جسمهااا ثااارت اعصااابي سحبتهاا من بين ذراااعيه حااول يعترض طريقي

لكن نظرتي الحاااااااده كانت كفيلة بترااجعه سحبتهاا الين ماطلعنااا

وقفت سيااارة تكسي رميتهاا فيهاااا وطلعت عبيتي

وصلناا البيت ودخلتهااا كااانت تسب تقاااوم ضربتني ع صدري كااانت بحاله

سكر لابعد درجه وشكلها فووق كذاا ماخذه مخدر

ماعرفت كيف اهديها مالقيت الا يدي منطبعه على خدهاااا وعااطيهاا كف .

سفيرة الكويت
28-09-2007, 11:57
xســـــــــارا×

كف انااا انعطى كف ومن منوو طلاااال ماحسيت الا ويده تسحبني موعارفه

وين كان بيااخذني
صرخت : اتررررررركني محد له شغل فيييني شتبووون مني انا اكرهكم

ابي امووووووت ابي اموووووووووووووت

مااارد علي .. اخذني الحماااااام " وانتو بكراامه " دخلني تحت المروش

وفتحه علي كااانت الموياا باااااااارد حسيت نفسي رح اموووت

صرخت فيه : اتركني بااااموووت

لكن لا حيااة لمن تناااادي كاان مثبتني بااقصى قوته عشااان لاا اتحرك

وصرخ فيني : اصحيييييييي من الدمااار الي انتي فييه

وفجأة اختفى عني الغريب اني مااتحركت بالعكس فضلت تحت المرووش فضلت

الموياا تنزل وتنزل يمكن اني كنت ابي المويه تغسل احزاااني تطفي النااااار الي

احسهاا بصدري .. وبعدين دخلت بنوة من البكاا بكييت وبكيييت صرخت بااعلى

صووتي افضفض عن الي بقلبي ... طلاال رجع ومعاااه روب حماااام اغلق

المروش وغطااااني بالروووب .. سااعدني اووقف لان رجوولي ابد مااكانت

تساااعدني اني اوقف او امشي ...وصلني الين غرف نوومه .. فتح الدولااب

طلع لي بنطلون رياضي وتيشرت وحطهاا ع السرير وقال : معليه ماعندي

ثيااب تنااسبك ... بعد ماتغيري ملابس اعطيني انشفهااا لك

وطلع من الغرفه وسكر الباااب

غيرت ملااابسي ...كانت الملاابس كبييره بس عاد مشي الحااال طلعت للصاله

كان يسووي القهوة اول ماااطالع بوجهي حسيييت بالخجل تمنيت الارض

تنشق وتبلعني دايمااا مواقفي البااايخه وبلاااوي مااتطلع الا قداامه

قالي بلهجة امره : اجلسي

استسلمت للاواامر قرب مني وعاطاني كااسة القهوة : اعتقد انك رح تحتاااجينهااا

خذيتهاا منه صرت اشرب وانا سااكته اصلا مالي وجه اتكلم كل مارفعت

عيني شفته يطالعني من كنبته البعيده عني

اخيرا تكلم : ممكن تفهميني شلي صااار لك ... ليه مصره تقعدين بالحضيض

؟شلون هاانت عليك نفسك يااا ساارا ؟

بعلت ريقي بصعوووبه وبدت دمووعي تنزل: محد حااس فيني محد قاادر

يفهمني اناا كل يووم احترق اكثر واكثر النااااس تنتظر الليل عشااان ترتااااح

وانااا اهرب منه عشااان لااحس بوحدتي عندي كل شي فلوس جمااال مركز

ومع كل هذااا داااخلي الحزن بااانيلة قصووور قووولي يااااطلااال لو عشت

طول عمرك محرووم من اهلك وهم قدااام عينك شلون بيكوون احسااااسك لماا

تشوف ابوك حااااط غيرك بحظنه وانت تمنى الضمه مااتلقاااهاا تمنى البسمه

مااتشووفها حتى لماا كبرت تعلمت ان عشااان تاااخذ لاااازم تعطي المشكله

اني عطيت ومااا خذيييت شي غير كسر قلبي ... تعرف انا دوم اسمع

النااس تكلم عن امهاااتهاا واناا مااعرف عن امي غير صوووره حتى لما رحت

ابي اكلمهاا اشووفهاا مااقدرت خاانتني رجوولي رجعت لهاا ثااني مره

كااانت مع عياالهاا اخواااني تضحك وتلعب تصدق شااافتني وابتسمت
امي
مااتعرفت علي ياااااطلااااال ..بديت امسح دمووع تستغرب ليه وصلت كذااا ؟

انا ماافي غير الخمر ينسييني الفتره الي قضيتها بمركز اعادة التاهيل

ماافاادت انا صرت اصلا زبوونه كل بعد فتره ارووحلهم

قااااالي : سااارااا انتي تعرفيين شي اهلي

استغربت السؤال : لاااا

قالي وهو يستند على ورى : يمكن تفكريين اني ابن عاايلة غنية ارسلت

ولدهاا عشان يتعلم ويجيب الشهاااادة من امريكاا وابووه يفتخر فيه سووري

لتخيب ضنك بس اناا مو كذاا ... انا ابووي رجااال بسيط رااس مااله بهالدنياا

سمعته الطيبه وانا واختي امي توفت بعد ولاادتي مباااشره يعني ماااشفتهاا

ولا اعرفهاا حتى الصور ماااعندي احترقت يوم احترق بيتناا ربتني اختي الكبيره

ابووي كاان يشقى ليل نهااار كان موظف حكومي يطلع من صبح الله يدور

بالشواارع اذا حصل له راااكب ركبة معااه ب10 ريال زي ماتقولين تكسي

وبعدين يروح لدوامه الحكووومي وبعد مايخلص يعني 2 الظهر يرجع البيت

يتغذا ويريح يأذن العصر يصلي ويطلع وماايرجع اليين 12 بالليل يدور

بالشوااارع .. كان راتب ابوي المتواضع مع شغله كسائق اجره يكفي

احتياااجاتناا .. كان وضعناا جيد ايااااام ماااكنا سااكنين ببيت شعبي ورثه ابوي

عن ابوه حتى بعد مااحترق جزئ كبير منه ماااغيرنااه حاولنا نرمم فيه قد

ماانقدر ظروفنا ابد ماكانت تسمح لناا نستأجر بيت اختي تزوجت

وانا عمري 10 سنيين وعقب زواجهاا بشوووي ابووي توفى ...زوج اختي

هو الي رباااني بعد كذا كان لي الاب والاخ عمري ماحسيته يفرق بيني وبين

أي احد من عيااله بالعكس كان يقدمني عنهم باوقاات كثيره .. كنت ابذل

جهدي بدرااستي عشاان افرحه واخليه يفتخر فيني بالمتوسطه اشتغلت

بعد المدرسه وماقلت له لما اكتشف هالشي زعله مني واااايد وخلاني

اترك الشغل هو كان بدأ يشتغل بشركة والحمدالله الله وفقه فيهاا خصوصاا

انه رجل اميين

اجتهدت بالثاانويه وجبت نسبة عاليه طلعت لي ع اساااسهاا بعثه .. يعني انا

هناا على حساااب الدووله ومع هذاا اناا عاايش حياااتي اشتغل عشاان

اصرف ع نفسي وبنفس الوقت ادرس اوكي عندي فلووس البعثه لكن مهما

كان مااتكفي غير كذا احب الرسم فحبيت استغل هالموهبه بتوفير

مصااريفي ...يعني باختصار الحياة مااكاانت مفروشه لي زهوور ولا انولدت

بفمي ملعق من ذهب بالعكس في اايااام كناا نشتهي الشي مااانقدر

نجيبه بسبب فقرناا لكن تعلمناا نحمد الله على كل حااال
.ليه انا ماانحرفت ليه مالجأت للمخدرااات ؟للخمر؟ مع اني لو تاجرت فيهااا

رح اجيب فلووس بالهبل واتخلص من فقري ؟!!!!!!

الفرق بيني وبينك اني اناا اقتنعت بقسمة الله لي وسعيت اني اغير من واااقعي
بنفسي من غير لا انتظر احد يغيرلي حياااتي بعكسك انتي كنتي

تبين كل شي يجي الين عندك من غير لااا تبذلين أي مجهود .. رحتي

مره لابوك قلتيله انك محتاااجه لحنااانه لعطفه ورعاايته ؟ حاولتي تقربين منه ؟

ما قمتي بأي شي حتى الدرااسه مااهتميتي فيهااا اخترتي اقذر

المهناااات عشااان تثبتين لنفسك انك مهمه عشان ترضين غرورهاا

المريض مااهمك ان العيووون تنهش لحمك وان عرضك ينتهك ولااشي

همك صاار عندك فلوووس وشهره ومع هذااا موعااجبك قلتي اجرب شي

جديد قاابلتي احمد عجبك مع انك كنتي تعرفين انه انساان مرتبط لكن غروورك

وجشعك صورلك انك لازم تحصليين عليه ماهمك تجرحين قلووب وتعذبينهاا

كان همك بس اشباااع رغباتك المرضيه ... احمد كان محظووظ وربي سخرله

بندر الي قدر يرجعه لعقله وبعد مافقدتي لعبتك قمتي تلعبين بنفسك كل يووم

ببااار وجربتي انوااع المخدرااات والنهااايه اعادة تأهيل وبعد ماطلعتي تغيرتي ؟

ابدااا رجعتي لنفس المواااال .. ارحمي نفسك ياااساارااا ارحميهااا ..نفسي

اعرف ماااقد جلستي بينك وبين نفسك وحاسبتيهاا مافكرتي لاا صرتي تحت

التراااب وش بيكون حالك بأي وجه رح تقابلين خاالقك

كلاامه هزني من دااخلي عمر احد ماكان بهاذي المصداااقيه معاااي حسيت

طلااال يجردني من كل الزيف الي حووولي وفتح عيني على اشيااء عمري


مااافكرت فيهاا

شفته قااام رح الحمااام " وانتو بكراااامه " ورجع كان شكله متوضي شفته

استقبل القبله وقااام يصلي صلى ركعتين وسلم

قلت له واناا دمعي ع خدي وكانت دمووع حاااره : طلااال ممكن تعلمني الصلااه

ابتسم بوجهي : ان شاء االله ورح ابدأ معااك من الوضووء

لا تستغربوون انا بس مسلمه بالاسم ماااعرف أي شي عن ديني الا اسمه

مااكااان مووجوود من يعلمني ولا اناا اهتميت اعرف عنه شي


الجزء الرابع والعشروون


الناس تمد الامنيات لاخر يــــوم
والموت يقطع بقسوته حبل الاماني
لو يدري الواحد منا بهذا اليوم
ما كان عاش مرتاح حتى ثوانـــي

طلاال بعد ماطلبت منه سااارااا انها تتعلم الدين مضبووط

رااح بنفسه واشتراالهاا ملابس تليق بمره مسلمه

واهداااهااا مصحف

سااراا فعلا تغيرت خلاال اسبوووع بدت تحس بالراحه والسكووون

×.. ســــــــارا .. ×

مر اسبووع على وجودي هني .. حسيت بالراحه

بالطمأنينه .. حيااتي تغيرت بشكل كااامل

كاني كنت بنفق مظلم طووووويل واخيراا وصلت لنهااايته

وشافت عيوني النور .. والحمدالله ربنا ارسل لي طلااال

يسااعدني وياااخذ بيدي

سمعت رنت الجرس هذاا طلااال رجع من الصاله ... خذيت

حجاابي ولفيته زين لا تستغربوااا انا عشت طوول عمري

بالضيااااع وصااار الوقت الي ارجع فيه

لجادة الصوااب فتحت البااب له دخل بعد مااسلم

طلال: ووين الاكل الحقيني فيه

قلت له : غسل بالاول وبعدين اطلب الاكل

قالي : انا ماكلت من الصبح بسرعه حطي الاكل

قلت له : لااكون حرمتك جاالس تشرط عليهاا اطلب

زيين طلووول

فتح عينه ع الاخير : طلوووول بعينك ان شاء الله

طالعته وقلت بعند : رح دورلك اكل برى مافيه اكل

ورحت جهت القدر ويااقل برميه صرخ : لااااااااا تكفيين

اسف عمتي ساااراا ممكن لو سمحتي تجهزين الغذااا

الين مااغسل

ابتسمت ابتسامة نصر وقلت : زيين ضف وجهك

مسكين رااح مستسلم

حضرت الاكل ع الطاااولة وجلسنا ناكل .. طلاال كان ياكل

بسرعه مسكيين جيعان

قلت له : شوي شووي لاا تغص باللقمه

طلااال : انتي لاتطالعين باكلي وخلي عيونك بصحنك

فشلني مالت عليه : جزاتي ان شاء الله تغص ومارح

اعطيك موياا

حط طلاال ملعقته وقالي : سارا اليوم قابلت ماري

حسيت بالضيق لما سمعت اسمها : وش تبي ؟!!

قالي : ابداا ولا شي مجرد كلام عاادي تصدقين ماسألت عنك

قلت له : شي عاادي كنت متووقعه هالشي ماري كانت مصااحبة الفلووس

قالي : تصدقين طلعت تعرف بندر

فتحت عيوني على وسعهاا : وشووو

قالي : ايه تعرفه بس شكلهاا معرفه سطحيه لانها طلبت

مني عنوانه

بلعت ريقي بصعوبه : عنوااانه

قالي وهو عيونه كلها شك : ايه عنوانه تقول عندها عرض

عمله له كعارض

سألته : عطيتهاا ايااااه

قالي: ايه .... ساراا ليه متغير وجهك ؟

قلت له : ولا شي .. طلاال انااا بترك الشقه اليووم

سألني : لقيتي شقه

قلت له : لاا بس برجع بيت ابووي .. بالنهاية الهرب ماايفيد

طلاال : ان احتجتي مسااعده بااابي مفتوح لك دووم

ابتسمت : مشكوور طلاااال ... سالته : طلاال انت سامحتني

علي سويته قبل فيك

قالي :الي فاات ماااات

قمت ارفع الصحوون : طلاال بندر وين سااكن

قالي : الشقة الي عدالنااا

حسيت بالصدمه الي عدالنااا ؟

صحاني صوت طلاال وهو يجمع الزجااج : وش فيك

انخفضت الم بقااياا الاطباااق : ولاا شي

قالي بلهجة امره : رووحي انتي استريحي انا بكمل

رحت غرفتي .. مو ارتااح لاا قمت الم الاغرااض بسرعه

عشان اترك هالمكااان باسرع وقت ممكن ...




بحجرة ابو نور وام نور

ام نور كانت معصبه : عبد الله جنيت انت ليه مارديته على طوول

ابو نور : الرجال مافيه عييب ليه ارده ؟!

ام نور : ماافيه عيب ... الا كله عيووب

ابو نور : لا؟ وش ذي العيوب الي شايفتها وانا موبشايفهاا ؟

سفيرة الكويت
28-09-2007, 12:02
ام نور : عبد الله الولد معاق

ابو نور : انت شايفته طايح على كرسي ؟ الرجال ماشاء الله

عليه مركب طرف صناعي ويمشي عليه زين وقايم باهله

وشغله احسن من اصح رجاااال

ام نور : وامه ؟

ابو نور باستنكار : وش فيها ؟

ام نور : امه خضيريه " غير قبيليه "

ابو نور تنهد : واحنا وش علينا منهاا اهم شي ولدهااا

ام نور : عبدالله وش وش علينا هذي بتكون جدت عيال بنتي

تبي جدتهم تكوون

قطعهاا : العيال يشيلون اسم ابوهم وحنا هذا الي يهمنااا

ام نور : والله بنتي لاهي معنسه ولا مطلقه عشان ترميها

ذي الرميه

ابو نور عصب : ارميهاا ؟!!! اللحين انا بزوجهاا تقوليين ارميهاا

ام نور : لو بتزوجهاا هذااا ايه نعم انت بترميهااااا

ابو نور: سمعي ياامره البنت بنتي والشور شووري وانا

بزوجهاا بكيفي

وان كان فيك خير اعترضي

فتح باااب الحجرة وبدأ يناادي على ليلى : ليلــــــــــــــى

×... ليلى ... ×

سمعت ابوووي ينااديني على طول رميت الكتاااب الي

بيدي وطيرااان

عليه : سم يبااا

ابوي : تعالي ابيك بسااالفه

يبيني بساالفه ؟ غريبه تونااا ع الغذاا مااقل لي شي ! الله

يستر بس

اول مادخلت الغرفه شفت امي جالسه ع الكنبة

وشكلهاا متضااايقه

حسيت بخووف وبدات بطني تمغصني جلس ابوي

ع كنبة مواجهه لامي واشر لي اني اجي واجلس

واناا كردة فعل سويت الي طلبه اول ماجلست شفت

نظرات امي وابووي لبعض مو النظرات الي تعودت

عليهاا ابوي نظراته كااانت حااده فيها تهديد

بينمااا امي نظراتهاا كااانت استهجاان استنكاااار يؤيؤيؤ

شكلي بترك التقنيه وبحول على طب العيووون ..

والي اللحين نادوني عشاان اكون شااهده ع حرب النظرااات

سالت ابووي : خير يباا عسى ماااشر

امي على طوول ردت : الا الشر بعييينه

ابوي صرخ : حصه

امي سكتت واناا حسيت بوقووف كل شعره بجسمي

ابوي كمل وبكل جديه وبلا مقدمات : ليلى احلام صديقتك كيف اخلااقهااا ؟!

استغربت السؤال : تهقى لو بها عله كنت خاويتهاا

سألني : واهلهاا

قلت له : ناس ماعليهم زود ..

قالي : طبعا تعرفين عن حادث ولدهم وطبيعة مرضه

بلعت ريقي بصعوبه : ايه

قالي وبكل جدية : ليلى عبد الرحمن خطبك

حسيت ان تفكيري كله توقف : هااا

ابوي عادها : وش هاا اقولك عبد الرحمن ال.. خطبك ايه ولا لااا

امي قااالت : ليلى فكري زيين قبل لاا ترديين الولد معااااق

غير كذا امه

ابووي قااطعهاا : امه خضيريه اعتقد بنتك تعرف

هالشي بعد.. سألني ابوي :

ليلى شقلتي الولد خطبك من يومين

سألت ابوي : يبا ليه توك تقولي ؟!

قالي : ليلى اناا سألت عن عبد الرحمن بهالفتره قبل

ماافاتحك والولد ماسمعت عنه غير كل خيير

سألته : انت تشوفه يصلح لي يباا

قالي : ايه نعم واذا على اعاااقته انااا ماااشوفهاا تعيبه

دوومه يمارس حيااته

بشكل طبيعي الا اذا انتي تهمك نظرة الناااس

قااطعته : يبا الناس عمرهااا مااااهمتني ...وان اهتميت

بكلامهم مارح اقدر اعيش حياااتي والتفت لامي

وسألتهاا ...يمه وش فيهااا امه الخضيريه ماااهي

بشر ماااتمشي على نفس الارض الي تمشين عليهاا

وتنفس نفس الهوى الي تنفسينه ولا لاننا قبيليين

لازم نشووف نفسناا فووق خلق الله يمه حنا مانختااار

نسبنا ولاا اصلناا عبد الرحمن ماااختاار امه ولا اختاار ابوه

وبعدين يمه انا لي فيه هوو عيالي بيشيلون اسمه هوو

مو اسم جدتهم

شفت ابتساامه على وجه ابوووي : افهم من كذا انك

موافقه عليه

طالعت ابووي وقلت له : اناا مالي شور غير شوورك

ابستم ابوووي : اجل مبروووك ياابنتي

حسيت بوجهي احترق على طوول طلعت من الغرفه

وطيااارن على غرفتي

كاان قلبي يرقص من الفرح اخيراا عبد الرحمن

خطبني يااااااااااااااااااااي شعوور حلوووو

وقمت ارقص مع الهوى كاني ارقص مع شخص فعلي من

غير لاانتبه لعيوون مريم

×...... مـــــــريـم .......×

الحمدالله والشكر البنت استخفت فجاة تدخل وهي

ترقص نااديتهاا ليلوووووه شفيك

ليلى اخيرا حست : مرااايم من متى انتي هني ؟!

قلت لها واناا اعدل جلستي : من نص سااعة تقريباا جيت

ادورك ومالقيتك ليلى شصاارلك ابوي ليه كان يبيك

وليه جالسه تمرقصين

ليلى تنحنحت : انا انخطبت

قلت لها : معقوله بعد سالفة المبخره بعدهم يبوونك

ليلى هزت رااسها بمعنى لاا ولا مليون مره : لااااااااا بسم الله

علي ألي خطبني عبدالرحمن اخو احلاام

قلت :اهاااااااااااااااا وانتي فرحااانه عشانه اخو احلام صحبتك

يعني بتضمنيين

انك مارح تفترقين عنهااا

قالت لي : عليك نوووور ... الا ليه كنتي تبيني

قلت لهاا : ولاشي مليت لحاااالي

قربت مني وبدت وضمة يدي بين كفوفهاا : تفتقدين حنااان صح ؟!

تنهدت : واااااااااايد .. تهقين مبسوطه مع ولد عمك

قالت لي : اتوووقع اختك قويه رح تمشيه

ع العجين مااايلخبطووش

قلت لها : بس الغربه تكسر

قالت لي : بس حنااان ماااااتنكسر



×... عبدالرحمن...×

اوووف اناا خرفت ماكان لاازم اخطبهاا الله يقطع


مشوراااتك يااعبدالله

وقال بصوتت مصخر : اخطبهاا اش رح تخسر

مالت على ذا الوجه ماااالت شبيكون موقفي لو رفضووني

لا لوو قالت لاختك ماااالت مااالت علي ماااااااااالت ..اماا اني

غبي لو قبلت ياسلااام بتكون امي دااعية

لي اووف شكلك مخرف يااعبوود قال تواافق انت نااسي

وضعك جا صووت احلاام الي خرم طبلت اذني :

دحمممممممممي

نقزت من مكااني : بسم الله الرحمن

احلام سطحت ضحك :: خخخخخخخخ

طالعتها بغضب: وجع ان اشاء الله

احلام : يالجبااااااان

كشرت بوجهها : احلاااموووه ترى مو برااايق لك

احلاام : اووووف ياادحمي بدل ماتدلعني كلها فتره

وبطلع من عندك تصارخ بوجهي

لما سمعت كلمتهاا حسيت بحزن بقلبي بتفااارقني

احلام بتفارقني وبترووح مع رجلهاا بعيد عني بعيد

عن حظني

قربت منهاا وضميتها لصدري: رح افقدك واااايد

احلاام : ايه اشلخ علي بكره الحرمه رح تنسيك احلام

وطوايف احلاام

عملت نفسي افكر : لو اللي في بااالي بنسى نفسي

مو بس انسااك

فتحت عيونهاا ع الاخير وسحبتني من ثووبي: عبد الرحمن

يااولد مسااعد اعترف منو هااااذي الي في باالك مسووي

رووميوو من ورااانااا افا ياذا العلم

ضحكت على خباااالهاا : خخخخخخخخخ مو بقااايل نذاااله

فيك مو بقاااااايل

ورحت امشي الا طارت صااروخ لعند الباااب وصاارت وااقفه

بحيث مااقدر امشي " يداتهاا ع كل طرف وماده رجولهاا

على الاركاان "

قلت لهاا : احلاااموه وخري

احلااام : موو موخره الا اذا اعترفت منو هاااااذي

قلت لها : احلااام عيب عليك شيقوول عليك عبدالله بزر

احلاام : ينقلع ماعلي منه

قلت لها وانا اضحك : عيب عليك ترااه ورااك يسمعك

احلاام ماصدقت : العب غيرهااا ....دحيمووه اعترف

منوووووووووووووه

قلت وانا اضحك : الله يعينك عليهاا يااااصااحبي

احلام مستمره بانكاارهااا : ويك ويك تبيني انااظر ماارح اناظر

وطلعه من هني ماااافي

احلاام ماحست الا واصبع يدق على كتفهااا والتفت ويجي

وجههاا بوجه زوجها عبد الله

عبدالله بأبتساامه المعهووده : مرحبااااا

احلااام من كثر مااانصدمت بشوفة عبدالله الي مو بس

شاااف هباالهاا شاافهابأسوء حالاااتهااااا "الاخت جالسه

بالبيجاما وشعرها ملمووم باهماال "

احلااام على طووول دفعته بعيد عن البااااب وطلعت جري

على غرفتهااا اما اناا وعبدالله فطسنا ضحك عليهااااااا

صرخت عليهاا وهي طااالعه : ترى انا خطبت ليلى

على طول اختي ضربت فراااامل ورجعت لي : قوووول
والله خطبتهااا

قلته لهاا : والله وهالاطخم كان معاااي

التفت لعبدالله بنظرات شك رد عليها : والله خطبهاا وانااا

كنت معااه

سألتني : وامي ؟

رديت عليها : امي عارفه قلت لهاا قبل

احلام حطت ايدها على خصرها : ياااسلاام يعني انا اخر

من يعلم ؟!!

عبدالرحمن : ايه نعم

عصبت علي : عبووووووووووووووووود

قلت لها : عبوود بعيينك ان شاء الله

عبدالله : هي هي انت احترم نفسك وانت تكلم حرمتي

طالعته بنص عيين : اقول يالحبيب ترااهاا اختي ..

والتفت لها : اقول انتي عجبتك

الجلسه بالبيجاااماا اطلعي غيري ملااابسك ولا اقولك

اخ عبدالله شجااابك عندناا

رد علي : مو جاي لسواد عيونك جااي اشووف حرمتي

قلت له : هذاك شفتهاا عطنا مقفااااك يالله

احلااام قالت : عبدالرحمن عيب

طالعتها : عيب ولا تبينه يجلس

احلاام يااحراام حمر وجههاا وجاات بتطلع على طووول

الا ويرن جوووالي

اشرت عليهم اووووص : هلااا ... شلونك انت ... تسلم الله يطول بعمرك ..ايه "شفت

عبوود يساااسر احلام اختي ومو مسويلي اعتباااار رح

ووقفت بينهم وخزيت عبدالله

بنظره " مع السلامه

عبدالله ولا كان صاير شي : خير دحمي ؟

قلت لهم : واااااااااااااااااااااافقوووووووووووووو

احلاام : جد والله

قلت لها : والله واااافقوو وحدد معي موعد الخطبه الرسميه

احلام : برووح ابشر امي واااباراك لصحبتي

عبدالله : وانا مو ناويه تضايفيني

قلت له: انتي امشي معااي اشوف عجبتك الجلسه هني

عبدالله : وانا لحقت اجلس

قلت له : الا جلست وكثرت يالله امشي قداامي

عبدالله تضااايق : وييين

قلت له : بنروح الشركه يالله قدااااامي .

سفيرة الكويت
28-09-2007, 12:05
× حمـــــــدان ×

وصلت الدواام متأخر ماكاان لي خلق ابد حتى الغذا

ماكنت مشتهيه لكني كليت

عسب اماايه لا تاخذ على خااطرهااا مني

وصلت الشركة صعدت باللفت وكان مكتبي بالدور

السااابع لاتستغربون شركتناا تعتبر اكبر شركة مقاولات

بالاماااراات وعندنا فروع بكل مكااان

اول ماادخلت اللفت وكااان الباااب بيتصكر مااسمعت

الا وحده تصاارخ : صببببر

وقفته لهاا دخلت بنيه :مشكووور اخووي

قلت لها : العفو الشيخه

بيني وبينك ماطالعت ويههاا استحيت مع انهاا مو متغشيه

شووي واني اسمع

" ناويلك على نية بس انت اصبر شوياا اذا مااعلق فيني وقلبك يصير لعبة بدياا"

ماشفت غير البنيه مرتبكه وشكلها افتشلت مني وبدت

تدور بشنطتها الين مااطلعت تلفونهاا وكانت تكلم بصووت

واطي الا شووي وتصارخ : شنوووه ؟!!

اذبحج اناا اذبحج ؟ اللحين انا شبقووول له ؟!! لاا السمووحه

منج الشيخه اناا غلطااانه ومن اشووفج باااحب خشمج

ولاا يكون فالج الا طيييب في امان الله

شكل البنيه وهي محرجه مضحك واايد كان بخااطري

اضحك خصوصاا يوم قامت ترمس عمرهااا ..

"انا استاااااهل الي يصيرلي ..صدق اني مدمغه .. اااخ

يااحصووص ان ماااربيتج مااكون مهرووه لا ليش

تصاارخين .. يعين ارقصلها شغلي يطير كله وماتبيني

اعصب شبيفكني من ام اربع وارعيين صدق اني مقرووده

ماالت .. وتاشر بيدها مااااااااااااالت "

هني عاد مارمت اتحمل فطست اضحك طالعتني

بنظره : ماتعرف ان التصوخ منقدوود

قلت لها : ترمسيني

قالت لي : حد غيريناا هني

قلت لهاا وانا اتلفت عسب اغايضها : لحظة اتأكد

قالت : سخيييف.... ماتستحي ع روحك رياال طول لاسنه ولا مذهب

عصبت : انا او انتي الي ترمسين بالتلفون وصوتج

يوووصل بوووظبي

قالت لي: وانت شو خااصك ماتعرف ان رز الفيس من

طبااايع التيس

وانفتح بهاللحظة المصعد وطلعت منه

حبيت ايدي مجلب : الحمدالله ع العقل

انا طلعت بعدهاا وسرت صووب مكتبي

× احــــــلام ×

طلعت جري على غرفتي بعد مابلغت امي بخبرالموااافقه

وعلى طوول دقيت على ليلى

اول ماسمعتها رفعت السمااعه : هلااااااااااااااااااااابحرمة اخوي

ليلى تضحك : تو الناااس

قلت لهاا : لا خالص من اليوم وراايح انتي حرمة

اخووووي
"كملت ع الطريقه المكاوية " واناا سِلفَتك يااحبيبتي لازم

تحووبيني "تحبيني " وتحترمييني

ليلى : خخخخخخخ حاضر يحبيبتي

رديت : يحضرلك الخير ياااوختي

سألتني : كيف كانت الملكه

قلت : الحمدالله والله حلووه بس نااقتك

جاوبتني : مالي نصيب احضرها وانتي تعرفين الظرووف

سألتها : شلونهاا اللحين ان اشاء الله اوووكي

ليلى تنهدت : الحمدالله احسن بكثير من امس اليوم بدت تتحرك

سألتهاا : متى موعد جلستها ؟!!

جاوبتني : بعد 10 اياام صاار مكثفيين لهاا الجلسااات

وانا خايفه عليها وااااايد

سألتهاا : طيب الدكتور مااقدر يقنعها بالزرع ؟!

جاوبتني : حاااول معاااهاا لكنها مو مقتنعه ابد ماتبي

تخااطر ماتبي تعطي لنفسها امل ممكن يكون وهم

جاوبتهاا : وشلون بتعرف انه وهم ااذااا ماااجربت ليلى

حااولي معااهاا حرامالي تسويه بنفسها توها صغيره

والحياة قدامهااا

قالت لي : كلنا حاولناا حتى حناان الي ماتثنيلها كلمه

مارقدرت تقنعهاا ابدااا

المووووووهم قوليلي شسويتي امس لما دخل زووجك

ضحكت : تصدقيني امس جلست طول الوقت سااكته

ماافتحت فمي بكلمه تقولين مخيطين فمي

ليلى تضحك :خخخخخخخ معقوووله احلام وسااكته

والله فااتني

جاوبتها : والله والله ليلى تركته يتكلم واناا سااكته وان رديت

رديت بهزالراااس مكسين طفشته ورفعت ضغطه

وضيعت عليه الوقت لين مااجاا دحمي واخذه وربي

حسيته يبي يتوطى بطني

ليلى فطست ضحك

قلت لها : اضحكي اضحكي ترااه كان عندنا اليوم

ليلى قالت : وش ذا لصقة

قلت لهاا : خخخخخخ تصدقين جاو واناا اتعاااند مع دحيم

وشكلي مبهدل وبالبيجاااماا وربي اتفشلت ودحيمووه

يضحك علي هو وجهه

قالت : دحييييييييييم بعينك

قلت لها: اووهووو وقمنااا نداااافع كمااان

قالت لي تنهي المكالمه لانهاا مفتشله : اقول اناا ورااي

مذااكره انقلعي

قلت لهاا : هين يالتصريفه .. في اماان الله


×حنــــــــــــان×

عبير الزهر طغى ع المكاان كانك جالس بوسط بستاااان

زهر ربيعي والبتلاات افترشت الارضكانهاا بساااط والشموع

الموزعه بكل ركن زااداتالجوو شااااااعريه كل العاالم من حولي

بسااعتهاا حسيته اختفى مااافي غيري اناا بفساااني الاحمر

وهوو بالمكااااان طوله هيبة شخصيته السحر الي يلفه

كان كااشخ ببدلة السودااء التقت العيوون والشفاه قررت

انهااا تصووم عن الكلام كم استمريناا وحنا نطاالع بعض ماادري


×... طـــــــــــلال ...×

كنت جالس ببيتي افرغ كل طاقااتي بلووحااتي غريب صرت احس البيت فااضي

بعد مامشيت ســارا شكلي برجع اتعود ع الوحده .. خلااال هالاسبووع حسيت

ان مشاعري اتجاهها اختلفت تمااامااا كنت اتوقع قربها مني رح يرجع مشاااعري

القديمه لكن بالعكس حسيت بالشفقه عليهااا يمكن كنت اوهم نفسي اني احبهااا

يمكن كبرياائي الرجولي ماااسمحلي اتقبل انهاا رفضتني عشان شخص ثاااني

لكن الي متأكده منه الان ان مشاااعري اتجاااهاا اخوه لااااكثر ولااقل ...

قطع علي حبل تفكيري صووت التلفووون

رفعت : hello ….. yes Iam …. What ? thank you

قفلت السماااعه بسرعه ونزلت جري من البيييت رحت صووب المستشفى

سااراا صدمتهاا سياااره وهي بحالة حرجه جدااا اول ماااوصلت المستشفى ودلووني ع غرفتهاا

كانت بالعناااية الفااائقة الاجهزة محيطه فيهاا بكل مكاااان جزء كبير من وجههاا

متغطي بالشاش اقتربت منهااا واناا بحالة ذهووول من الي عيني تشوووفه

توهااااا من كم سااعه كااانت معااي مااافيهااا شي واللحييين بذا الوووضع اقترب

منهاا افتحت عينهاا بصعووبه : طلااال

قربت منهاا : ساااراا لاتتكلمين انتي تعبااانه

ردت علي بتعب : اناا لاازم ات..اتكلم ..داامني قاادره

قلت لهاا سااراا خليهاا بعدين

ضغطت ع يدي : طلااال اناا خلااااص

حاولت استجمع شجاعتي : خلي ايمااانك بالله كبير

قالت : ونعم بالله ... طلااال قول لاابوي يسااامحني ...قوله اني احبه واااايد

قووله اني كنت ابيه بس يحس فيني .. طلال قووله اني ..اااخ ..

قاطعتهاا : خلااص ساارا

قالت : لااا مو خلااص ...وبدت دموعهاا تجري ... قوله اني حاافظت على شرفه

قوووله اني حافظت على شرفي ومااسمحت لحد يهتكه قوووله اني هددت جيمس اني

رح اذبحه لو فكر يقرب مني قوووله ياااطلاااال

هني خانتي دمووعي : رح اقوووله

زااد المهااا : طلاااال بندر يااااطلااال

استغربت : بندر وش فيه ؟!

قالت : خليه يااخذ حذره من مااااري هذي عقرب رمل ... طلااال تكفى سااامحني

وكل ماااذكرتني اطلب لي الرحمه

وفاااضت رووحهاا لباااااريهااا ... غطيت عيونهاا وانا اردد "بسم الله وعلى ملة رسول الله " وغطيتهااا..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 12:08
الجزء الخامس والعشرون

ياضايق الصدر بالله وسع الخاطر
دنياك يا زين ما تستاهل الضيقه
الله على ما يفرج كربتك قادر
والله له الحكم في دبرة مخاليقه

×حـــــنان×
عبير الزهر طغى ع المكاان كانك جالس بوسط بستاااان زهر ربيعي

والبتلاات افترشت الارضكانهاا بساااط والشموع الموزعه بكل ركن زاادات

الجوو شااااااعريه كل العاالم من حولي بسااعتهاا حسيته اختفى مااافي غيري

اناا بفساااني الاحمر وهوو بالمكااااان طوله هيبة شخصيته السحر الي يلفه

كان كااشخ ببدلة السودااء التقت العيوون والشفاه قررت انهااا تصووم عن الكلام

كم استمريناا وحنا نطاالع بعض ماادري

".. ياااربي ليه سااكت ليه مااايقول شي .. مااعجبته مااااعجبه شكل البيت مو هو يبي

يشووف الانثى ليه ماااايتكلم ... انا اصلاا استاااااااهل ليه غيرت من نفسي استااااهل

بس انتي تبينه يحبك ... عنه لاااحبني عنه ...يالكذااابه انتي تموتين عليه "

×.... بندر...×
كنت رااجع بعد مااقضيت اشغااالي قاابلته قدااام بااب شقته

الغريب ان له اكثر من اسبووع هني واناا ماقبلته الا مره وحده كانت صدفة

بس عشان اشكره علي سوواه مع احمد وغيرهاا ابد ماااتقبلنااا

كااان شكله واااايد متضااايق وعيوونه حمر بعد ماسلمت عليه

سألته : طلاال عسى ماااشر ؟ تعبان ؟!!

فتح الباااب : ماافيني

" هذا جزاتي اسأل عنه "

ولفيت افتح باااب بيتي نادااااني : بندر

التفت : سم

قالي : وصية سااراا لك ان تنبه من مااااري

نذهلت يووم سمعت " وصية " سالته : وصيية ؟!! ساارااا ؟

هز رااسه بمعنى نعم

سألته : متى ؟!!

قالي : اليوم العصر

قلت : لااحول ولاقوة الا بالله عظم الله اجرك

جاوبني : اجرنااا واجرك

قلت له : طلااال اذا احتجت أي شي اناا حاضر

ابتسم بثقل: مشكور ماتقصر ...عن اذنك ودخل بيته

صحيح اني كنت مو طااايق ساارااا لكن مهماا كااان حسيت بحزن عليهااا

لكن منوو هاااذي ماااري؟!! وليه احذر منهاااا ؟!!

خذيت نفس ودخلت بيتي ... حسيت بذهوول من الي شفته

اذا استثنيت الريحه الي تخللت بكل خلاايااا جسمي وورق الزهر وكل هذاا

استثنيته من الي قداام عيني ... معقوول حناان ؟!! معقول ؟!! اكيد اني نااااايم

مستحيل ؟! صرت زي الابله مبحلق عيني ابغى اتأكد ان هاااذي هي فعلاااا حنااان

ناديت بنرة شك : حنااان ؟!

حنان "واخيرا نطق ابو الهوول " : لبيه

لبيه ...ومن حناااان ياااااربي اخااف يصير فيني شي
لااا يابندر اثقل :وش ذااا ؟!

ابتسمت بوجهي : عجبك

رديت عليهاا : الي يشووفه يقول اثنيين يموتون على بعض

ردت : كسر الروتين مو محتاج حب .. عارف سمهاا بداية هدنه بيننا انا عندي

اختبااارت ومالي خلق مشااكل وعواار راااس فلاازم تكون نفسيتي مرتاااحه

"مالت واناا الي متشقق انه لي طلع لنفسيتهااااا "

قلت لها واناا رااايح بتجااااه غرفة المكتب: شكلك متأثرة وااايد بمريم نووور

المووهم انا بناااام اذا صحيتي مع الفجر صحيني

وتركتهاا لوحدها بالصاالة ودخلت غرفة نومي "مكتبي " استندت ع البااااب

اااخ ياااحنااان ليتك بس تحسين بالي قي قلبي معقوول طول هالفتره مااقدر

اوصل لمشااعرهااا معقول مااحركة فيهااا أي احسااااس

ابتسمت وانا اتذكر شكلهاا بفستااانها الاحمر اول مره من تزوجنا اشوفهاا لابسه

عريااان كان بلون الكرز وطاايح ع جسمهاا شعرهاا تااركته مفلووول كاان شكلهاا

بمنتهى النعووومه تمنيت اركض لهااا واضمهااا لصدري اقوولهاا اني احبهاا اقولهاا

اني ماعدت اقدر على بعدهااا ماعدت النفس تتحمل جفااهاااا

× حــــــنان×صحيني لصلاة الفجر .. ماالت انا اصلا استااهل اناا الي حطيت نفسي بذا

المووقف السخيف .. هذا هو فشلني اناا الي جبته لنفسي استاااهل زين منه

ماقاالك ضفي عن وجهي ياامريم نوور

شكنتي تتوقعين حنااان بيجري عليك ويقولك وش ذاا الجمال الاخااذ

وانك تصكين على كل مزااين الدنيااا

اصحي وفوووقي ارضي بواقعك انتي ماتعنيلة شي مااتعنيلة

قمت الم الشمووع والورد وانااا مقهووره . .دخلت غرفتي جلست قدام

التسريحه طالعت وجهي بالمرايه .. الكل يقول عني حلوه الكل يقول

ان عندي جااذبيه طااغيه حتى بنات الجامعه كانو معجبين فيني اجل

الاعمى بندر ليه مو شاايفني ... لهالدرجه ما اسوى بعيونك ..

يمكن مايعجبة السمروات معقول يحب الشقر وع ..

اكيد شاايف له شووفه ... رفعت شعري وقمت امسحمكياااجي بعصبية...

والله وان كوى قلبك بالغيره يااااحنااان وصرتي تشكين بعد لااا

لااتلعب فيك الظنون بندر مو رااعي نسوااان ... وش يدريك

يمكن بس قداامك مسوي نفسه محترم وبرى البيت دنجوان عصره ...

لااااا مستحيل هني خانتني دمعتي وبدت تجري على خدي مسحتهااااااا

بعصبية مستحيل اسمح لدمعتي تنزل عشااانه بكيت مره بسبته وموو مستعده

ابكي من جديد دمعي غاااالي وماارح اذرفه لجل شخص ماايستحقه ...

ضعفت مره ومااارح يتكرر ضعفي.. اموت ولاا اذل نفسي له بيشوووف ان

ماذوقته كااس المراااره ان ماالعبت بقلبه لعب الطفل بالبرجون

مااا اكون بنت ال...
ينجرح قلب،، لكن ترتفع هامه
والله اني لاموت ولا ينحنى راسي
واسمع الحلم يصرخ لحظه اعدامه
رابط الجاش ،،، ماهز الخبر باسي
عزتي غاليه والناس سوامه
قلت ماابيع حتى تقطع انفاسي


×... نـــــــور ...×
صرت مااقدر انام ولا اتهنى بليلي كل تفكيري منصب ع موضوع الامومه

عمتي وجدتي صارن يتساءلن عن سبب تأخر الحمل وان ماعندي أي جواب عدا

ربناا ماكتبلنا بعد وكل هذا واناا بداخلي اتقطع ... انا اعطيهم امل بشي

ماارح يحصل .. ليه احرمهم من من ابسط حقوقهم ليه احرمهم انهم يشوفون

احفادهم قدام عيونهم يلعبون ويكبرون ليه احرمهم ؟!!

التفت شفته ناايم ... دموعي غصب عني جرت حسيت وانا اتأمل وجهه

اني ظالمه .... جااحده .. تركي عطاني كل شي تحلم فيه أي مره عطاني

الحب عطاني الحنان الاحترام وانا اخذت منه من غير لا اعطيه الي يستحقه

ماعطيته غير جرح قلبه ما عطيته الا الحرمان من طفل ينااديه يبه

طفل يشيله على كتفة صغير ويوم يكبر يقول بكل فخر هذا ولدي عزوتي

وسندي هذا الي بيخلد ذكري عند النااس .. طالعت الساعه شفت الوقت تاخر

على دواامه وعمي اكيد فطر وراح ..مسحت دموعي ورحت غسلة وجهي

وغيرت ملاابسي وحطيت لي كحل وجلووس فاااتح يناسب الصبح

ع الاقل تركي من حقه يشوف وجه متعدل له ومبتسم بوجهه مو وحده

كانهاا بفترة حدااد

سحبت اللحاااف : تركي حبيبي ياللا قووم

تركي : امممممم

رجعت ثااني مره : تركي وبعدين ترى بتتاخر

تركي : طيب ورجع ينااام

عصبت : تركي يللا ترى تأخرت ع الدوااام

عصب علي: نووور وبعدين معااك قلت طيب خلااص اتركي الزن

وقاام من السرير وهو معصب ... ماادريت عليه لاني كنت معصبه

ورحت اجيبلة الفطور

×... تركي...×
طلعت من الحماام " وانتو بكرامه " بعد ماتسبحت مالقيتها بالغرفه عرفت انهاا

خذت على خاطرهاا مني ..صارت تحسس وااايد من أي كلمة .. رحت البس

ملابسي شوي وان هي جابت صينية الفطور وحطتهاا ع الطاولة

سألتها : ليه طلعتي الفطور هني

ردت علي من غير نفس: لان الكل فطر ومابقي غيرك

سألتهاا : حتى انتي ؟!!

جاوبتني : حتى اناا <<نور كذابه مافطرت بس كانت مقهورة من تركي فكذبت عليه عشاان تقهره تعرف انه يكره يااكل لوحده >>

قلت لهاا وانا اعدل شماغي : اجل شيليه

قامت وشالت الصينيه : برااحتك

انقهرت منهااا ..ومن بروودهاا كملت لبسي بسرعه شلت ملفااتي الضروريه

وحطيتهاا بشنظة الفاايلااات ونزلت لقيت جدتي وامي بالصالة ونور مو معااهم

سلمت عليهم وعرفت منهن ان ابوي رااح قبلي لان وراه اجتمااااع بشركة غير

شركتناا ..ماهااان علي اروح الشركة وانا مزعلهاا مريت ع الحديقه شفتهااا

جالسه قبااال المسبح وشكلهااا بعااالم ثااااااني مااحبيت اقطع عليهااا خصوصيتهااا

تركتهاااا وطلعت من البيت..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 12:11
× حمــــــــدان ×

اليوم ماتأخرت بالرقاااد فكان عندي وقت عسب افطر مع اهلي خصوصا

ان الفطور اليوم كان بلاليط واناا عشيقي البلااليط

اكلت لقمة وكنت اشوف شيخه ترقبني عرفت انها هي الي مسويتهاا

مب امايه شرات مااتعودت

بلعت اللقمه كأني متغصبهاا وقلت عسب اغايضهاا : اميه شو هذاااا

امااايه : بلاك

قلت لهاا : اميه وين طبيخج الغاااوي اليوم كلش البلاليط مااا تنصك ..ووع

اماايه تكلم شيخه : بنتيه لايكون اكثرتي الملح

هزت رااسهاا بمعنى لااا : ابد والله

طالعت شيخه : انتي مسويتهاا

شيخه : ايه

قلت : اهااا وانا اقول هذاا مب طبيخي امااايه سمعي حرمة اخوي ريلج

جربي فيه بلاليطج بس بلاليطي لاتصكينهاا محد يطبخها شرااات اميه

سلطان رد علي : تحمد عااد ان حرمتي طبخت لك

قلت له : يالله بالستر لي يسمعك يقول مسوية كوزي هي الا بلاليط

اميه : ودامنهاا الا بلاليط ليه حاشر الدنياا

سلطان : اميه ودريه هذاااا ماوراه شي الا الرمسه المااصخه

قلت بعتب : انا رمستي ماااصخه ؟!!

شيخه ردت :وتغث بعد

قلت لهاا : هين ياااشيووخ ان ماراويتج

سلطان ضربني على ظهري خفيف : شيووخ بعينك اصغر عيالك هي

قلت له : وانت محد يروم يقولها كلمه الا نشبت بحلقه

سلطان جااوبني : حرمتيه لازم اداافع عنهااا

قلت له : محد اعرس بالدنيا الا انت ياااخي انا اشوف معرسين لكن مو انت

حاشااا كله لاصق فيهااا وجناحك ماتودره حتى الشغل ماقمت تقاابله كله

مقاابل بنت العم

شيخه حمرت خدودهاا وامااايه حرجت علي : حمدااانووووه شو هالرمسه الماااصخه

سلطان ابتسم بمكر : امااايه ولدج يغااار زووجيه ويبيله حرمة يقاابلهاا

اميه : صدق والله اهو بس ينوي وانااا بخطبلة احلى البناااات

شيخه : عمتيه تحدين بنااات بن ال---- الصغيره تصلح لحمداااان

قلت لهم وانا احااول انهي الموضوع الي اخذ منحنى ابد ماتوقعته

عن اذنكم بتاخر ع الشركه ... سلطان تخاويني ؟

سلطان : ايه

اماايه : ان من تسمع طاري العرس تودر الميلس

قلت لهاا : اميه اناا ورااااي اشغاااال وهالسااافه انتهينااا منهااا

امايه : يعني بتم جذيه

قلت لهاا : ماااادري ...

سلطان يحاول يهدي الوضع : تامرون على شي

الكل : سلااااااااااااامتك

وسرنا شغلناااا ...

× ليـــــــلى ×

ماصحيت بدري زي كل مره بالعكس تمتعت بالنووم الين حول العشر

اليوم مارحت الجامعه اهل عبدالرحمن جاين يخطبوني رسمي

نزلت اعمل لي فطور لان خلااص الجوع عاامل عماايلة فيني سويت

كااسه نسكافيه معتبره ومعااهاا سااندوتش جبن اخذت فطوري وطلعت

الصاله عند امي حطيت الاكل عالطاوله بست رااسها وصبحت عليهاا

بديت افطر عااادي لكن وجه امي كاان متغيرسألتها : يمه عسى ماشر

امي : ماافي شي

قلت لها : بس انتي شكلك متغير

ردت : يتهيألك

حطيت الاكل من يدي : يمه مااتبين عبد الرحمن صح

امي ردت من غير نفس :كان رااي مهم

قربت منهاا جلست ع الارض جنب رجولهاا : يمه اذا ماتبينه خلاص انا بعد مااباه

واللحين بدق على اخته اقولهاا خلاص مالكم نصب عندنا

امي طالعتني بشك : لافات الفوت

قلت لها : بعده مافات كل الي بينا مجرد كلام مافي شي رسمي وياما ناس

ينخطبون ويفسخون

امي : من جدك ؟!

قلت لها : ايه يمه الرجال يتعوض لكن انتي امي يهمني تكوني راضيه

عني وانا مااابي اسوي شي انتي مو راضيه عليه

ابتسمت امي وهي تمسح على شعري : الله يرضى عليك يااابنتي

قمت بخطوات ثقيلة جهت التلفون عشان ادق للاحلام اقولهاا خلاص

كل شي انتهى .... بداخلي كنت اتقطع ماابي ارفض عبدالرحمن لكن

رضى امي عندي مهم ماابي اخذ واحد ماتكون مقتنعه فيه رفعت السمااعه

وبديت اطق الرقم نادتني امي : ليلى

التفت : سمي

شفت ابتساامه على وجههاا : حطي السماااعه

استغربت : مو

قاطعتني : الف مبرووك ياااابنتي

جريت لعندهاا وارتميت بحظنهاا : يمه من قلبك

امي : ايه من قلبي ...ليلى اناا ماابي الا سعاادتك ودامك تشوفين سعادتك مع

عبدالرحمن انا مووافقه يااابنتي بيني وبينك انا امس صليت ودعيت الله ان كان

بعبدالرحمن خير انه يقربه لناا ونمت ويوم نمت شفت حلم استانست منه

سألتهاا : طيب ليه بينتي انك زعلاانه

ضحكت : انا كنت افكر شلون البيت بيفضى علي انا وابوك وافكربحال

مريم وبدت تبكي

ضميتهاا : يمه مريم بيجيها نصيبها ان شاء الله وبيكون احسن من نصيب الكل

امي : ياااارب ياااكريم انك تشفيهاا وترزقهاا بالرجل الي يعوضهاا ع كل سنين

مرضهاا ويهنيهاا ويسعدهاااا

قلت : اميييييييين

× بـــــــندر ×
العلاقه بيني اناا وحنااان على حالهاا البرود مصيطر عليهاااا اليوم صحت

وكالمعتاد رافعه شعرهاا وجنز وتيشيرت قطني اشتقت للشكل الي شفته امس

يااااريتها تتعدل وتتكشخ كل يوووم

عملت الفطور فطرنااا ورفعت الاطبااااق انا مااكان عندي محاظراات بدري

فقلت ارووح عند احمد شووي الين ماتخلص هي من لبسهاا ويقرب موعد

امتحانهاا فاخذها السفاره عشان تمتحن

قلت لها : انا بروح عند احمد وبعد ساااعه برجع لك تكوني جهاااازه اوووكي
هزت رااسهاا : ان شاء الله
طلعت من البيت مدري وش خلاني اروح واطق على باااب طلااال : السلام عليكم

طلال بابتساامه استغراااب : هلاوعليكم السلام .. هلاا بندر حيااك

قلت له : مشكور ماتقصر ماابي اعطلك

قاطني : يارجال لاعطله ولا يحزنوون تفضل

اول مادخلت شدني الاسلوب العصر للبيت كان ينم ع الانااااقه وغير كذا

اللوحات الي كانت مغرقه المكاااان كااان في لووحه ع الاستاند تفاجأة

اول ماشفتهاا كانت صوره لسارة الله يرحمهاا وهي محجبه قلت : الله يرحمهاا

كنت اتمنى الله يهديها قبل لاتموت تخيل لو كانت محجبه تصدق لايق عليها الحجااب

طلاال صوته كان فيه نبرة فرح : الحمدالله ربي انعم عليهاا بالحجااب قبل لاتموت

التفت : صدق والله

هز راسه بمعنى نعم ....... قلت الحمدالله

سألته : طلال متى الدفن

جاوبني : دفناهاا اليوم عقب الفجر

قلت : الله يرحمهااا ويغفر لها

طلاال : شتحب تشرب

قلت له: مشكوور والله انا كنت بس بسأل عن موعد الدفن

اسمحلي اللحين برووح عندي كم شغله

قالي : خلينا نشووفك

قلت : ان شاء الله
وطلعت من عنده .. صحيح ان العلاقه بيني اناا وطلاال مو ذاك الزود الا ان طلاال

كان دوم يثير اعجبااابي عنده عزة نفس عاااليه ووقت ماايحتاجه الانسااان رح يلقاه

عون وسند مواقفه مع ساااراا ابد ماتنسي كاااان قدر الامكاان يحااول يطلعهاا

من البلااا الي عاايشه فيه الله يعطيه على قدر نيته


× أحــمد ×
تعبت وانا حبيس البيت صاارلي تقريبا عشر اياام وانا ماشبرت شبر برى البيت

صح الراحه حلوه بس كثرهاا ملل

طق الباااب قمت بفتح .. الا جا صوت ريمااني محذر :احمد صك الدعنه اشووف

قلت لها : كلها خطوتين

قالت لي : ولاا شبر ريلك بعد مكسووره لافكيت اليبس حتى ارزف ماعندي ماانع

قلت لها : ودوااس

قالت : تصدق انك سخييف ...

فتحت البااب وكان بندر : حياااالله من يااانا زرتنا البركه

بندر بابتساامه : الله يحيك يااام بندر وين ريلج

قلت بصوت عالي عسب يسمعني : وين يعني ياااحسرتي الا على ذي القنفه

كن حد ملقني عليهاا بسوبر غلوو

ضحك من قلبه : خخخخخخخخ الله يقطع ابليسك

دخل ويلس ع الكنبه الي عندااالي

سألته الريم : وين حرمتك ؟!!!
جاوبهاا : بالبييت

قاالت وهي تزم شفااايفهاا : ليه ماا يبتهاا معااك

جاااوبتهاا : عندهاا امتحااان تركتها ترااجع وتلبس

الريم وكأنها تذكرت : ايه صح الله يوفقهاا

الكل : اميين

قلت للريم : ريم وين الفواااله

الريم : وي فضيحه نسيت اللحين بيبهااا

قلت لها : ماله دااعي

رفسته على ريله بريلي الصحيحه
وقلت ..........

الجزء السااادس والعشرون

× أحــمد ×

تعبت وانا حبيس البيت صاارلي تقريبا عشر اياام وانا ماشبرت شبر برى البيت

صح الراحه حلوه بس كثرهاا ملل

طق الباااب قمت بفتح .. الا جا صوت ريمااني محذر :احمد صك الدعنه اشووف

قلت لها : كلها خطوتين

قالت لي : ولاا شبر ريلك بعد مكسووره لافكيت اليبس حتى ارزف ماعندي ماانع

قلت لها : ودوااس

قالت : تصدق انك سخييف ...

فتحت البااب وكان بندر : حياااالله من يااانا زرتنا البركه

بندر بابتساامه : الله يحيك يااام بندر وين ريلج

قلت بصوت علي عسب يسمعني : وين يعني ياااحسرتي الا على ذي القنفه

كن حد ملقني عليهاا بسوبر غلوو

ضحك من قلبه : خخخخخخخخ الله يقطع ابليسك

دخل ويلس ع الكنبه الي عندااالي

سألته الريم : وين حرمتك ؟!!!

جاوبهاا : بالبييت

قاالت وهي تزم شفااايفهاا : ليه ماا يبتهاا معااك

جاااوبتهاا : عندهاا امتحااان تركتها ترااجع وتلبس

الريم وكأنها تذكرت : ايه صح الله يوفقهاا

الكل : اميين

قلت للريم : ريم وين الفواااله

الريم : وي فضيحه نسيت اللحين بيبهااا

قلت لها : ماله دااعي

رفسته على ريله بريلي الصحيحه

وقلت : ماتعرف تسكت

بندر : ااخ عورتني

قلت له : اتركك من ريلك اللحين قوليه شو عندك

قالي : ولااشي

قلت له وانا متأكد ان جذااب : بندر هالرمسه مو علي صاار شي بينك وبين حرمتك

قالي : لاااا

قلت له : اجل وش السالفه شكلك مهموم

قاااالي : احمد انت ريااال مؤمن بقضاء الله وقدره

ووقف رمسته قدووم الريم بالفوااله وحطتهاا قداامناا

الريم وهي مبتسمه : هذي فواالتكم انااا بسير لولدي وتركتنااا

قلت لبندر اول مااااشفتهااا دخلت غرفتنااا واناا اعطية فنيان القهوة :

بندر وش صااار اشغلتني

حسته متردد وقال : سااراا عطتك عمرهااا

طااح الفنياان من ايدي واحترقت بالقهوة لكن مااحسيت من هو الصدمه

بندر وهو يرفع الفنياان : احمد امسك نفسك عن تجي حرمتك وتشوفك كذاا

والله بتشك راعي مشااعرهااا ع الاقل

سألته : متى ؟!!!

قلت له : امس

سألته : ليه مااااقلت لي

سألني : وش اقوولك وش كنت بتسوي بتحضر عزااءهااا

قلت له : كنت بودعهااا الودااع الاخير

عصب علي : انت جنيت ... حرمتك ويالله رجعتلك وتقولي بودعهااا

الودااع الاخير احمد اصحى زي النااس مرتك ان ساامحتك مره ماارح

تساامح مره ثااانيه

قلت له : انت اكثر وااحد تعرف سارا شو كاانت تعنيلي

قالي : اعرف زين يااحمد ان قلبك مقسوم بين ثنتين لكن تذكر

ان وحده تحت التراب والثااانيه بين ايدك لاااتضيعهااا ترى والله بتندم

تنهدت : القلوب مو رهن اديناا متى مابغيناا حبيناا ومتى مااابغينا كرهناا

سكتناا شوي وبعدين رديت سألته : وش اخبااارك معاااهااا
وقف : مادريت الا وهي مثل النفس بين الحنايا
ان شهقت اموت منها وان زفرت اموت فيها
قلت له وانا اضحك : اسمنك تخشعت ... تحبهاااا ؟!!!!

ابتسم : أحبها حُبِي لخمس الصلوات
وأحبها حُب العرَب شَبة النار
أحبها حُب الوحَش للمنيفات
وأحبها حُب الطبيعَه للأمطَآر
محبةٍ يشرَب بها الشوق الأوقآت
وتمُر عجلَه والظمَآ بِالرجا حآر
حُبٍ عناوينَه محابيِس الآهات
مرضِى بتبديِله ولآ ارضَى به اختَار

قلت له : بندر قولهااا يااخوص صااارحهاااا ليه تطولونهاا وهي قصيره

قالي : لو طااوعتك وقلت لها لا صدتني عنهاا لاا استهزئت بمشااعري شبيكون

موقفي سااعتهااا

قلت له : بندر انت زوجهااا صدقني رح تفرح بمشااعرك مستحيل تسوي هالشي

رح تتقبلهاا لانهااا اول واخير وااقعهاا وماتروم تغيره

قالي : تبيني افرض نفسي عليهاا ؟!! ترضاهااا علي يااحمد ؟!!

صدقني اناا امووت واسمع كلمة حب من لسااان حنااان اتمنى بس لو للحظه

ينبض لي خفووقهااا اشوف الشوق بعيوونهاا اشوف اللهفه لكن ماافي رجااا ..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 12:14
×... الريــــــــم..×
بعد مااحطيت الفواله دخلت غرفتي شفت بندر يبكي مسكين شكله خاف يوم

نش ومحدني غسلته ويلست بالغرفه عسب يااخذ بندر واحمد راحتهم

بالرمسه .. بس مااقدرت امنع نفسي من اني اتصل بحنان

واعرف شو صار معااهاا البارحه دقيت التفوون وتاخرت بالرد

حنان : hello

قلت : هلاااااااااا وينك تاخرتي كنت بصك التليفون

حنان ضحكت : هلاا الدمااااني كنت البس والله شلونك شخبااارك

قلت : هلاا ياااقلبي الحمدالله اقوول حناان عطيني الموووجز بسرعه

سألتني : أي موجز ؟!!

قلت لها : حنااان بلا استعبااااط وش صااار امس وشقااالك ؟!! ليتي شفتك

امس متأكده انك طلعتي خبااال واكيد بندر انصدم

قالت لي وصوتهاا كله خيبت امل : ماااصارشي

انا هني انصدمت : شلوون يعني مااصااار شي ؟!

قالت : ولا عبرني رد من برع وناااام

سألتهاا : عملتي كل الي اتفقناا علية ؟!

جاوبتني : ايه

رديت سألتهاا : فليتي شعرج حطيتي مكياااج لبستي الفستاان الاحمر

ردت : ايه

قلت لهاا واناا حدي معصبه منه : مااااقاااال شي

حنااان رت : مااااقاال

قلت لهاا باااستنكاار : حنااان ماافي ريااال يشوف كل هذااا ومااايتأثر او حتى

يعلق حناان اعترفي عقيت ليه رمسه من رمسااتج الماااصخااات

حناان بانكااار : ابد

قلت لهاا : حنااان مو بعلي انااا ترااني عاجنتج وخاابزتج

قالت : زيين سمعي " وحكتهاا الحكاايه "

هني عاد نقعت ضحك : دووووااااج عسب تبطليين هالاسلووب

حنااان : استفزني مااقدرت اسكت
قلت لهاا : حنااان لاازم تكونيين من دااخلج انثى وش الفااايده يتغير شكلج لكن

لسااانج يتم ع حااله وقواارت الراااس هااذي متى بتودرينهاا حنان الريااال مااايحب

المره الي تعاااانده وتحط رااسهاا براااسه حالتهاا بعينه لااكاانت ضعيفه قداااامه

لااصاارت تحسسه انه كل دنيتهاا وانه هوو سندهاا وعزوتهااا مو تعند معااه وترفع

خشمهااا عليه ترى هو متحملنج اللحين لكن يوم بيتعب وبيودرج وبتقولين

ريوووم قاالت

قااالت لي : اناا مو بذااله نفسي لحد

قلت لهاا : حنااانو لي سااعة ارمس رووحي يااابنتي فهمي بين المره والريلها مافي

شي اسمه كرااامه مااافي شي اسمه ذل كل وااحد لزم يقدم تناازل عسب تسير

الحياة بينكم ترى هذاا حااال الدنيااا لو كل واحد تم ببرجه العاالي ومانزل

عز الله ع الدنيا السلااام

حنااان : اناا تعبت ماافيني احاااول عااجبه عااجبه مو بعااجبه يبلط البحر

عصبت عليها : اميييييييه بتجلط هالبنيه حنااانوه اصطلبي لاييلج ادبغج اللحين

لعنبو انفخ بقربه مخروومه " وتقلدها بنبرة سخريه " اناا تعبت ماافيني احاااول

عااجبه عااجبه مو بعااجبه يبلط البحر لعنبو الي يسمعج يقول لهاا سنيين وهي

تحااول مع ريلهاا مو كانهاا مره وحده يتيمه سمعي عااد انتي بديتي المشوااار

ولااازم تتمينه لاااخر ع الاقل بتكونيين حااولتي ومااقصرتي اقولج متى امتحاانج ؟!

حنان : يعني تقريبا عقب سااعه تقريباا

قلت لها : زين ومتى تخلصيين
جاوبتني : يعني الساعه 2 لان عندي ماادتين مو بوحده

قلت : حلووووو سمعي بعد ماتخلصين امتحاان اقترحي عليه تروحوون

مطعم تغدوون فيه يعني غيرواا جو البيت عارفه اقترحي عليه مطعم يكون مفتووح

قالت لي : بس انا ابي ارد البيت بينقولن اليوم مبااارة

صرخت عليها : حناااااااااانوووه توني اقول تغيري تقولين لين مبااارة انتي شكل الرمسه معج ضااايعه

قلت لهااا: انزيين امرناا لله

قلت لهاا : حريم مااا ييون " يجون " الا بالهين الحمره .. الا تعالي شو لااابسه

قلت لهاا : وش بعد بنطلون جنز وبلووزه حمراا هااي نك ومعاااهاا جكيت من نفس
اللون طووويل

قلت لها : سمعي ريلج اسمع حسه بعدني يعني عندج الوقت انج تغيري ملااابس

لبسيلج ملاابس حق بنيااات سااامعه بنيااااات وانسي شووي الجينزاااات

والهااي نك والي يرحم وااالدينااا والديج

حناااان : ان شا ءاالله

قلت لهاا : يالله سيري بسرعه

حنااان : ان شااء الله

قلت لهاا : لااتنسين لااا تعاااندينه سااامعه

حنااان : خلااص ريوووم فهمت والله فهمت

قلت لها : اوكي في اماااان الله ... وقفلت السمااعه

بعد ماقفلت منها تميت العب من بندر الا ويدخل علي احمد
طالعته بلووم : انا شو ماااتفهم الرمسه ... حراام عليك ريلك بتاذى

يا ويلس ع السرير مجابلني وصاار بندر بينااا : مليت من اليلسه

قلت له : الطبيب قالك عسب تشافى ريلك بسرعه لااتسير عليهاا

قالي : حاضر عمتي ريم مااابسير خلااص فكيناا

تميت ساااكته ماارمسته وكملت لعبي مع بندر وكل ماارفعت عيني

شفته يطااالعني حسيت بااحراج من نظراااته : وبعدين

قالي: شفيج

قلت له : انا او انت تطالعني كأنك اول مره تشوفنيه

قالي : اناا احــــــــــــــــبــــــــج

ابتسمت بخجل ووخيت عيني للارض

×.. حــــــــنــــــــــان.. ×

قررت اني اخ بنصيحة الريم قمت غيرت ملاابسي بسرعه لبست تنوره غجري

باللون الأبيض لنص السااق ولبست قميص ابيض عليه باللون الاورنج بدي كت

طبعا اخت جاكت جنز قصير للخصر ولبست بووت اسبوور باللون الاورنج

اما حجاابي كان قطعتين العصبة الدااخليه كااانت باللون الابيض ولفيت عليهاا

سكاارف باللون الاورنج تكحلت وحطيت غلوووس شفااااف

وزينت لبسي بعقد طويل عباارة عن كوور باللون الاورنج والابيض

وقفت قدااام المراااياا اشووف شكلي ... الحمدالله مرتبه ..ياااترى اللي اسويه صح

او خطأ اللحين شبيقول علي اكيد بيفكر اني اسووي كذا عشااان خااطره

يؤيؤيؤيؤ يااافشلتي .. أي فشيله اناا من جد مسوية كذا عشااانه اجل عشااان جدتي احسن لك يااابنت قوومي غيري لاايسمعك كم كلمه انتي بغنى عنهااا

رحت ابغى اغير ملاابسي لكني سمعت طق على بااااب الحجره

بند ر من ورى الباااب : حناااان ياللاا ماخلصتي

عرفت ان وقت التغيير انتهى خذيت نفس عمييق : اللحين طاااالعه

طاالعت نظرة اخيره بالمرااايااا تاكدت ان شعري كله داااخل طلعت من حجرتي

شفت جااالس يقلب بواحد من كتبي

وقف من غير ماايطااالعني : واخيرااا خلصتي

ابتسمت : ايه خلااااص

التفت لي : لااا ....سكت شووي ... لاتنسي الورق ترى مابتدخلين

الاختبااار من غيره

قلت له : معاااي كل شي بالفاااايل الي قداااامك

اخذ الفاااايل : اوووكي مااشيناااا ..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 12:23
× بنــــــــدر×
انا كنت افكر الي امس مجرد حلم لكن لاا الي اشووفه اليوم شي ثاااني شكلهاا يجنن

بالتنوورة اليوم فعلاا حسيتهااا بنت كاان نفسي بس اطالع فيهااا واملي عيوني من

حسنهااا ..لكن ويين البنت عندهااا اختباااار ولاازم تلحق عليه

طلعناا باتجااه القنصيلة السعوودية عشاان تختبر اول مااوصلناا ودخلناااا حنااان

فضلت معلقه نظرهاا بالصور الي مزينه الجدااار كااانت صووور من مختلف

المناااطق السعوووديه كانه السعوديه كلهاا محطووطه ع الجدااااار

حطيت ايدي ع كتفهاا بحكرة تلقاائيه وسائلتهاا : حسيتي بالحنيين

جاوبتني : ولا لحظة توقع حنييني لهاا من خطيت اول خطوة باتجااااه الطيااارة

واناا شعوري بالغربه بدااا ...ابي اعرف الناااس الي تغرب بالسنيين شلوون

يقدروون يبعدون عن دياااارهم عن اهلهم وطالعت فيني شلووون قدرت تتركهاا

كل هالمده

قلت لهاا : ومن قااال اني تركتهاا اناا شاايلهاا هني " واشر على صدره "

واللحين يالله بتتاخرين ع الامتحااااان

جاوبتني : اوووكي

قلت لهاا : انا بمرك الساعه 1 بعد الامتحان الثاااني انتظريني بالاسترااحه

قالت لي : ان شاء الله

سألتهاا : معااااج فلوووس

هزت رااسها بمعنى نعم قلت لهاا : بالصراااحه انتي واايد موفره

ابتسمت لي : عااجبك هالشي لااتعود بس .. انا ترى بتاخر وانت بتتاخر على كلاسك

في امااان الله ..... مشيت كم خطووة بعيد عني

نااديتهااا : حناااااااااان

التفت لي : هلاااا

قلت لهااا : بالتوووفيق
ابتسمت بووجهي : تسلم ... وكملت طريقهااا

انااا كنت شوي وااناااا بطير من الفرح ... ماااصدق انها ابتسمت بووجهي وانناا

قضيناا وقتناا من غير هوشه وشدة اعصاااب طلعت بسرعه من القنصيلة لاااني

اخاااف اتأخر على كلااسااااتي

× حمـــــــدان ×

نقعت وانااا اتصل ع ثااني وماايرد لعنبوو وين راااح هذااا خذيت الملف الي قداامي

ورحت صووب مكتبه كاان مكتبة بالاداارة الهندسية بالدور السااادس

نزلت باللفت ورحت صوب مكتبه لفت نظري صوت بنيه شكلهاا محرجه الغريبه ان

المكتب مااافيه حد فااضي .. صديت صووب مكتبة الملفااات وشفت وحده يالسه

ع الارض وحولهاا الملفاات مفروره ع الارض

الصوت قدرت اميزه هو نفسه صوت البنيه الي بالمصعد شكلهااا متعوده ترمس

رووحهااا تنحنحت صدت صوووبي : انت لعنبو ماتستحس ع ويهك ماااتعرف تطق

الباااب شو ماتعلمت السنع

خييييييييييييبه مو لساااان عليهااا قلت لهاا : هي انتي رمسي زييين وقصري حسج

اشوووف لعنبووو من سااعه ناااقع وحضرتج مو حاااسه

عصبت علي : اسمع لاتطولهاا وهي قصيره اذا انت جاي عسب مشروع تبيلة

تمويل انزل تحت الدور 4 عند استااذ خااالد

وصاااارت تلملم الملفااات الي مفروروه ع الارض

سألتهاا : اللحين هالملفات ليه مفروره ع الارض لو دخل عميل وشاافهاا جذاا

وش رح يقول علينااااا ؟!!
قالت : انت وش خصك رزه ... عطيني مقفاااااك لو تكرمت

عصبت عليهااا : لعنبو انتي ماتستحيين ترمسين بهالطريقه

الا ودخلت علينااا فاطمه وهي السكرتيره الرئيسية : استااز حمداان بتأمر بحاجة

قلت لهااا : ممكن تفهميني المكتب معفووس جذا ليه

مهره جاوبت : واليه انتو شكوووو

فااااطمه تحااول تسكتهاا : مهره عيب عليك ذا الاستاز حمداان ابن عم استاز ثااني

مهره : واذااا ولو عمه مااايعطية الحق ان يناافخ علي

فااطمه : مهر التمي بئا استاز حمدااان صااحب الشركه

مهره فتحت عيونهااا : شوووو

قلت لهااا : ممكن اللحين تعتذرين ع طولت لساانج واهماالج

قالت بكل كبرياااء : باااتبطي

فتحت عيووني : انتووو شوووو

ردت علي : اناااا مسااعدة السكرتيره

طنشتهااا : فاطمه وين ثاااني

ردت علي : استااز ثاااني ساار يعااين مشروع الجوهره

عطيتها الفااايل : اوكي عطيه هالفااايل وقوليلة يدرسه ويكتب راايه فيه اووكي

فااطمه : ان شاء الله

ومشيت ورجعت التفت لهاا : وهي تخصمين منهاا اسبووووع عسب تعرف

ترمس زين

مهره محرجه : انتو شو الا وفااطمه تقفل فمهاا ... معليه يااستاااز حمدااان امسهاا

بويهي انت تعرف الي ماايعرفك يجهلك والبت دي عيلة ماتخدش على كلاامهااا

قلت لهاا : العيل على قولتج يتأدب

مهره وهي تدفر ايد فااطمه : شو تقصد اني بلااا ادب اتسبني خليج شهاااده ياافااطمه

هاا قف وبمكااان عاااام

ضربت كف بكف : يخلف الله ع العقل هي شلوون وظفتوهاااا من غير

مااااتكشفون ع قوااها العقليه

مهره : هييي ترااك مصختهاااا شووو يكشفووون ع قواي العقليه شااايفني

مينوونه اير شعري جدااامك

قلت لهاا : حاااشااا الميااانيين هاا ظلم لهم لااشبهاانهم فيج

صرخت : شوووو

كنت بنقع ضحك عليهاا وربي انها سووووالف قلت لفااطمه واناا طالع

فااطمه الغي الخصم حراام بينفعها المعااش بالعلاااج واول مااطلعت

من المكتب نقعت ضحك عليهاا

في المكتب
مهره معصبه : ضحكت بلياا ضروووس

فاااطمه : بس بئاا يااابت اختشي

مهره : ماااسمعتي شووو يقووول

فااطمه : استااز حمدااان ياابنتي يسوولف ذي طبيعته

مهره فضلت تحرطم بصووت واااطي وهي تتحلف على حمداان

فاطمه : ياالهوتي مهره ايدااا الملفات مرميه كا ليه

مهره وهي تذكر الملفاات : كنت ارتبهن

فاطمه : ربناا يهديك والي يرتب يلخبط الدنياا كذااا معااه حق

الاستااز حمداان يعصب

مهره وهي ترتب الملفاات وتجمعهن : طبي السالفه

فاطمه : أيه ايه

مهره : سكتي

فاطمه : وربناا المعبوود مجنونه

× حــــــنــــــان ×
اوووف اخيراااا خلصت الحل يااربي الاسءلة كانت طويلة وصعبه

الله يقطع الي حطهاااا بس سلمت الورقه للمراااقب وطلعت

طالعت بالسااعه لقيت بااقي نص سااعه تقريبااا ع موعد جيت بندر

رحت للاستراااحه اشرت لي بنيه اسمهااا مها قااابلتهاا بالامتحان الاول

رحت جهتهااا وبدت تعرفني ع القروب الي معاااهااا : بناات اقدم لكم حنااان

تخصص قانون .... حنان هذي ليااان وهذي جواهر وهذي مهاا
وكلهم زي ادااارة اعمااال..... حييتهم هلاا بنااات

البناات : اهلييين

جواهر : حنان من وووين ؟

جاوبتهااا : من جده

لياان : هلاوالله باهل الرخااا والشده

مهاا :اووهووالتمو الجداااويه

قلت لهاا : لايكون مو عااجبينك

مهاا ضحكت : محشوومين ع الرااس والعين

ليان : احسب بس والتفتت علي حنان مع مين هنااا

قلت لهاا : مع زوووجي

جوااهر : كشششخه عقباالناا ياارب

ورفعو البناات يدهم : اميييين

ضحكت عليهم : خخخ ايش الكل عزااابيه

ليان : ايوواااا اهي اهي تصدقين انااا مخطوبه من اربع سنيين متى بنملك ونتزوج مااادري ؟!!

سألتهاا : طيب انتي هناا مع ميين ؟!!

جااوبتني : باااباا يدرس هناا الدكتورااه وكلنا جيناا معاااه وبما اني درست سنتين

بالجامعه فكملت انتساااب

جوااهر : اناا مع اخوي وااامي عاد الوالده حلفت مايطب ارض عيال الحمرا

من دونهاا وانا طبعاا جيت معااهم خصوصا ان الوالد متوفي

مهااا : اناا ياااستي ادرس فاشن ديزاينر وشرط علي الوالد مراافقي اني

ادرس شهااده سنعه تأكلني عيش وضماان فماكان عندي الا انتسب لجامعة سعوديه

الا وتجي بنت : هااااااااايااات

البنااات :هااااااااااااااي

ليان : شكلك ماايطمن مي

مي : اووف الله يااخذهم وش ذي الاسئلة مره صعبة

مهاا : مي سلمي ع حناان

مي : سووري ياقلبي ما انتبهت لك

ابتسمت لهاا : معليه شكلك مقهووره

مي : ايه والله الاختبااار مره صعب وعدى الوقت مره بسرعه

تصدقون اخر سؤال مافيني افكر فيه سلمت الورقه من غير لااحله

جواهر: يؤيؤيؤ شكلك طينتي الدنياا

مي : ايه والله

سألتني : انتي معانا ساكنه بالمجمع

ردت عليهاا ليان : لاااا اتعرفناا عليهاا هينااا

مها : مي دقيناا عليك الصبااح ليه مارديتي

مي كأنهااا تذكرت : تصدقوون عاااد احلى شي اني مااجيت معاكم

جواهر : ليه ان شاء الله ؟!!

مي : اااخ يااابنااات شفت لكم واااحد اووووووف صااااااروووخ

جواهر : ووووع اكيد من هذوول الحمرااان اموت واعرف وش يعجبك فيهم

مي هزت رااسهااا: لااا ذي المره عربي واكيد سعوودي

قلت لهاا : يااعني ياالواثقه

مي : صدقوني قاابلته ع باااب القنصليه ااااااخ احلى صدمة صدمتهاا بحياااتي

لياان : احكي احكي

مي : شوفي انا كنت دااخله اجري عشان جيت طبعا متأخره الا واصدملكم بذااك

الرجااال ااااخ يااابنات ايش العيوون ايش الوجه ايش اللحيه وفووق كذاا كشيييخ

البنات متحمسيين : كملي ايش قاال

مي : اعتذر مني ومشي

جواهر : مااالت

مي : يعني ايش تبغونو يقوول شكله مره محترم

الا وشوي شفناا وااحد جااي باتجااهنااا وشكله يجيب المرض وووع شعره عامله

كيري ومنكووش كانه ماتمشط من سنيين وبنطلون لو وست كان احد حاطه تحت

كفر" تاير " ومفحط فيه يعني شكله يقطع الخميره من البيت زي ماايقوولوون

ليان : بعدين

قرب مناا : هاااي

مي وهي تنافخ : نعم اخ طاارق تبي شي

جاوبهاا : مي بي كوول جيت اسلم بس

جوااهر : طاارق مااعتقد بيناا كلااام او سلااام لو سمحت عطناا مقفااااك

طاارق : انا مو جااي عشانكم انا جااي عشاان هالقمر وكان يقصدني بكلامه

التفت له : اسمع اا تبين تحفظ ماا وجهك انقلع من قدااامي

طااارق : ااااوف اوووف حلووه وقوويه كماان شي رووعه

مهااا : انت وبعدين معاك تحب ننادي لك السيكيورتي

طاارق : انا مااكلمتك
وقفت : بنات قوموو نمشي

قال : ليه كذااا تو النااس

طالعته بطرف عيني : مااحب اختلط بالحثاااله

قال وهو يهز رااسه : لساانك طوويل

رديت عليه : مطولته لااشكااااااالك

ومشيناا اناا والبنااات الا وهذاا يتجراء ويجر ايدي يوقفني : اناا ماخلصت كلاامي

الا وشفت ايده تنسحب من على يدي بسرعه : خل كلااامك معي اناااا

سمعت مي تقوول : بنااااات الحلوووو

رفعت بصري : بندر

طاارق طالع بندر بنظره مستفزه : نعم

بندر كاان معصب بااين هالشي من عرووقه الي ظهرت وقبضة ايده االي شااادهاا

بندر من غير لاايرد عليه : مشيناا .... مشيت بكل استسلاام

طاارق : تو النااااس ماشبعناا من الوجه الحسن

حسيت بالدم جمد بعرووقي يوم سمعت كلاامه مااشفت الا بندر يلتفت

ويرجع له ويعطية هذاا البكس على وجهه الين ماطاار الدم من فمه

شهقت من كثر الخووف ...بندر وطاارقووه دخلو بعرااااك والكل يحاااول يوقفهم

بس عبث طلبو السكيرتي وهم الوحيدين الي قدروواا يووقفووهم

وطبعا الكل شهد ان طاارق الغلطاان وحجزوه بندر على طول سحبني من ايدي

وطلعناا باتجااه ...ركبنا التكسي .. كنا سااكتين انااا كنت اسرق النظر لوجة بندر

كان محمر من كثر عصبيته وفي جرح فووق حااجبه اما انا بداخلي ارقص من

الفرح ....شعور حلوو اني احس ان في احد يغااار علي خصوصااا لو كاان

هالشخص يغليه ويموت عليه ابتسم بيني وبين نفسي لكن رجعت

لي ملااامح الجديه لاني خفت بندر يصفقني بكف يغير فيه

خريطة وجهي ... خصوصاا انناا وصلناا بيتنااا نزلنا من

التاكسي وحااسب الرجال طول الطريق الين ماوصلنا شقتنااا وهو مااايتكلم

دخل على طووول الحماام " وانتو بكراااامه " انا خلعت حجاابي ورحت

طلعت علبة الاسعاافات الاولية

بااب الحماام " وانتو بكرامه " كان مفتوووح شفته وهو يغسل وجه ويفصخ

تيشرته السمااااوي الي كاان ملطخ بالدم وببدأ يحطه تحت الموياااا دخلت

وسحبته من ايده :عطني اااياااه

قالي وهو يصك على اسنااانه : مشكووره وكمل غسله

سحبته وطنشته : البقع مارح تطلع كذااا

فتحت المويااا وعبيت الحوض مويااا بااااارده نقعت التيشرت فيه مع الصااابون

وبديت افرك مكاان البقع ... بندر تركني وطلع .

سفيرة الكويت
28-09-2007, 12:26
تركت التيشرت نااقع وطلعت اشووف بندر شفته وااقف قدام المرااياا يحااول ينظف

الجرح وشكله مع المطهر يحرقه قربت منه واشرت له بيدي انه يعطيني القطنه

عشان انظفله : هااات اناا بنظف الجرح زيين

قاالي : خلااص اناا نظفته

قلت له : بندر اتركك من العناااد وهاات بنظفة لك زيين

عطاني القطن : خذي وفكيني

صرت وااقفه قدااامه واطاالع فيه

سألني : اللحين مو تبين تنظفينه نظفيه لااتقعدين تناظريني كذاا

قلت له : طي اقعد عشان اقدر انظفه وين اطلو الجرح اناا يبغاالي سلم عشان اوصله

طاالعني : تنكتين حضرتك

قلت له وانا امشي قدام واجلس ع السرير : تعااال اشووف

جلس ع السرير وصرت مقاابلته صرت امسح الجرح وانظفه كان في جرح فووق

جبينه وجرح بشفته السفليه غير الخدش الي بذرااعه من الارض اول مااحطيت

المطهر غمض اعيوونه من الالم لانه كاان مره يحرق نظفة له جرح جبينه

وحطيت له لصق.. سألته وانا انظف سااعده : ممكن اعرف انت ليه تهاوشت
معاااه
طالعني بنظره كلهاا شرر : يعين تبيني اصفقله ولا عاااجبك كلااامه

قلت له : بندر .. اقصد ان ماايسوى عليك توسخ ايدك بوااحد خااايس

طالعني : ودامه خااايس ليه وقفتي تكلمين معاااه ليه ماااعطيتيه الطرشى

ولا الطرشى ماااتكون الا معااااي

ووقف بكل عصبيه فتح الدولاااب وطلع له تيشرت يلبسه بدل الي انعدم

قلت له :بندر انت كنت شووي وتذبحه وتصرفك مره مو حضاااري

× بنـــــــــــــدر ×

ياناااااس هذي شلوون تفهم شلوووون مو قاادره تحس

صرخت فيهااا : حضااااري وااحد يقل ادبه وش اقوووله ياابااابااا عيب ذي

الحركااااات ولا احرمه من المصرووف والله لوماا الامن كنت ذبحته صدق

سألتني وهي تووقف بانفعاال : وانت وش حاارقك منه ماهقيت انك

قربت منهااوحطيت عيني بعينها : انش شوو يااحناااان ؟!! اغاااار ؟!!

حنان لاول مره حسيت بارتبااكهااا .. نزلت عيونها بالارض

قلت لهاا : ايه نعم اغااااار واي رجااال بمكاااني ينبض بدااخله دم حر

مااايسمح لااحد يرفع بصره احد من اهله وش حاال لو تجرأ حط ايده بعد عليهاا

قالت لي بكل خيبه : نخوة الحر

سالتها :توقعتيهاا شي ثااني

هني ركزت سمعي وبصري ممكن تقول ايه يعني توقعتني اغااار عليهاا

لانها حرمتي عين هي تهتم بمشااعري

ردت علي بكل بروود : توقعت انك تبي تثير اعجااااب البنااات

حنان بخاطرها " وش ذاا الرد الخطير يالغبيه "

طالعتهاا بشك من جوابهاا أي حسيته قمة بالسخف : ماااظن تفكيري
سطحي لهالدرجه

حنااان وهي تطلع: ع العمووم مشكوور مااقصرت

معقووول تكون .. تحبني ... مااعتقد .. طيب توقعهاا حناان مستحيل يكون تفكيرها

سخيف لهالدرجه يمكن قالته بس عشان تسكتني ...الا حناان بدت تتحرك من جهتي
شكلي بنفذ الي بباااالي

الجزء السابع والعشرون

وش حيلة اللي هام في حب مخلوق
فرقاه موت وجيته مستحيله!!




×تركــــــــي×

رجعت البيت واناا تعباااان وحاااس نفسي شووي

واطيح من ضغط الشغل دخلت سلمت على الوالده وجدتي

امي : وين ابوك ياااتركي

قلت لهاا : ابوي مر ابو خالد تعبان شوي ورااح يزووره

جدتي : وانت ليه مااخااويته

جاوبتهااا : عياا اروح معه

سألت امي : وين نوور

جدتي : بحجرتهاااا

امي سألتني : تركي يمه بينك وبين حرمتك شي

قلت لها : ابد يمه مابيناا الا كل خير

جدتي وهي تشرب من فنجان القهوة : تركي ماله دااعي

تكذب عليناا انت طلعت ووجهك مقلوووب وحرمتك طول

النهاااار وجههااا مقلوووب

قلت لهاا وانااا اووقف : جدتي مااافينااا شي الله

يهداااك ... عن اذنكم

طلعت حجرتي فتحت الباااب كااان الظلام مغطيهاااا ..

ماعدااا نور الابجووره

شفتهاا وااقفه تتامل من الشباك اقتربت منهااا

ضميتهااا من الخلف .. اول ماصاارت بين يدي حسيت ببلل

بلل سببه دموعهاا الجااريه على خدهااا لفيتهاا بحيث يقاابل

وجههااا وجهي على طوول لفت بوجههاا عشان لااتواجهني

رجعت الف وجههااا وضميته بين كفوفي وسألتهاا : ليه ؟!!

كل هذاا زعل من الي صاار الصبح ؟!!!

نور اكتفت بهز راسهااا بمعنى لااا

سألتهاا : اجل ليه ؟!!

جاوبتني وهي تبعد كفوفي عن وجها : انا زعلاانه من

نفسي وعليهااا

عرفت قصدهاااا : نور الين متى رح تعذبين نفسك ؟!!

زاد انهمار دموعهاا وقالت : تركي ابي اطلب منك طلب

مسحت الدمووع باصاابعي وضميتها لصدري : انت تاامرين

يااكل تركي

*..... نــــــــور.....*

اول مااحضمني لصدره حسيت بكل حبه يطوقني يدفيني

يااخذ بيدي لبر الامااان ...هالحضن ماابي انحرم منه

مااابي احد يشاااركني فيه ماابي يكون بمكااني وحده

غيري ابد ... لكن لاا اناا لازم مااضعف لاازم اتخلى عن

اناانيتي استجمعت شجااعتي وقلت له : تركي ابيك تتزوج

حسيت ان الدم تجمد بعروقه .. اوحالي بهالشي نظرة

الذهوووول الي شفتهاا بعيوونه يوم بعدني عنه وصاار

يطاالع بووجهي كانه يتاكد من الي اقوله يبي يتاكد اني

صااحية وما اخرف

قلت له وانا اصطنع القوة وانا بداخلي اهتز اهتزاااز

ورقة شجر يااابسه بفصل الخريف ابسط النسماااات رح ترميهااا

من على الغصن العااري : تركي انت لازم

تتزوج من جديد .. لازم يكون عند ولد او بنت يشيلون اسمك

من حق ابوك وامك يشفون عيالك يلعبون حولهم ويفرحون

فيهم مو من حقي اني احرمهم من هالشي

عشان سعادتي مو حقناا انناا نعطيهم امل كذااااااب ماله

أي مصدااقيه

قالي بنبرة سخرية : حقهم !! حقهم !! ... وانااا وين حقي ؟!!!!

قلت : تركي أنـ

قاطعني :انتي قلتي الي عندك اللحين صار دوري اقول الي

عندي .. انا مو بلعبة تحركينها كيف ماتشتهي نفسك ولاني

بزر عندك ينفذ الاوامر من غير أي نقاش ... جزاك الله خير

اهتميتي بحقووق ابوي وامي طيب وحقي انا وين راح ؟!!!

مو من حقي اختار المره الي تكون ام عيالي .. المره الي

اشوفها الوحيده ألي تصلح تربي عيالي ؟!! اعتقد ان

هذا بعد حقي ؟!!!!!!!

قلت له : تركي لا نكذب على بعض انت اليوم تقول هالكلام

لكن بعد سنتين خمس عشر سنين رح تدور على العيااال !!

انت تأجل شي وقوعه حتمي طال الزمن او قصر

قالي : الين ذاك اليوم يحلها الرحمن

صرخت فيه : اذا كنت انت قادر تتحمل انا مو قادرة .. مو قادرة

اتحمل هالموت البطيء .. اسوء شي انك تكون ناقص ... انك

تتمنى العطاء وانت ماتقدر عليه .. انك تحرم الي حولك من شي

باسم الحب ..اناا صايره اكره نفسي اكرهاا لاني السبب في

حرمااانك من العيال اكرها لانهااا تحبك ومو قادره تنازل عنك

اكرهاا لانهاا تمنى تشيل عياالك بين كفوفهاا وبنفس الوقت

مايكونوون من غيرهاا .. تهقى ان من السهل علي اقولك

تزوج ؟!!تركي المره تموت ولا تشوف زوجها مع غيرها

تقاسمهاا حبه حيااته اهتمااامه لكن ماباليد حلية الي

اليوم ترفضه بكره رح تنجبر عليه ... صدقي محد رح يلومك

سحبني من ايدي وجلسني ع السرير جلس بجنبي وضم

كفوفي بين راحت يدينه

وقالي: نور انا مستحيل احد يجبرني على شي انا ماابيه

مستحيل احد يجبرني احط شخص بحيااتي يشاركني بكل

صغيره وكبيره فيهااغيرك انا كبرت واناا احلم فيك .. كبرت وانا

اتمنى اليوم الي تصيرين فيه حلالي ..

نور ان الله ماانعم علينا بالعيال فهذي قسمته لناا اكيد فيها

خير ان مو بالدنيا اكيد بالاخره من يدري لو صار عندنا

عيال كان عقونا " بمعنى عدم البر "

نور حنا منو عشان نعترض ع قسنته حنا منو عشان

نعاتبه ونقول ليه احرمتنااا واعطيت غيرناا من يدري لو تزوجت

وحده ثانيه زي ماتقولين وتكون سليمه ممكن بعد ماايجيني

منها عيال لان ربي راايد هالشي .. انتي قسمتي ونصيبي

وانا قاانع فيك ورااضي وشاايفك كثيره علي كمااان ... سكت

شووي ... عاارفي في بدااخلي شي يعتبرني مسئول

عن الي يصير لك اللحين لو ماتعرفت عليه لو ماجااني ذيك

الليله يمكن " حطيت كفي على فمه امنعه من الكلام "

قلت له : توك تقول قضاء الله وقدره

ابتسم لي وبااس باطن كفي : الحمد الله على كل حال ..

نورانا حجزت لك عند دكتوره بعيادة خااصه يمدحونهاا

خلينا نرووح ونشووف وش تقول

قلت : لو انعاد نفس الكلام ؟!!

قالي : بنحاول مره واثنيين وعشر

قلت له : مارح تمل

قالي : ابدااا ...دامناا ناخذ بالاسباااب ... بس ترى عندي شرط


قلت له : امر تدلل

قالي : موضووع الزواج مااااتفتحينه مره ثاانيه

قلت له : حاااضرين

*..... عبد الرحمن .....*

من رجعناا من عند اهل ليلى وانا حاس نفسي بطير من

السعادة كل شي تم على اكمل وجه. استقبالهم لنا ..

تفهم لوضعي .. جااس نفسي احلم ..ااخ لوهذا حلم ان شا ءالله

مااصحى منه ابد

سمعت صوت فرقعت اصاابع جنب اذني كان هذا عبد الله : صح النوم

ضحكت : وش فيك

قالي : ابد يااطويل العمر ..صاارلي سااعة اتكلم مع نفسي

وانت ولاانت هناا

قلت له : خير وش تبي .. ليه مارحت بيتكم اربع وعشرين

ساعة وانت عندناا ترااك مصختهااا وبقوة كماان

قالي : تصدق انك واحد ماتستحي هذا وانا متعني لك

ورايح اخطبلك

قلت له : غصب عنك مو انا رحيمك " اخو حرمته " وخال عايلك المستقبلين

عبدالله " مدري متى بشوف العيال واختك كل شوي وتاجل العرس "

قالي : اقول ممكن تنادي حرمتي ترى لاعت نفسي منك

قلت له : لا يااشيخ انت شاايف الساعه كم اللحين سوري

يااباابا اختي ناايمه

فتح عيونه : ابووك يالكذب ... اقول رووح نادهاا ولا انااا بطلع لحجرتهااا

قلت له : سوهااا وانت تشوف الي ماايسرك قال " بصوت

سااخر "اطلع لحجرتهاا هزلــــــت

قام وطنشني وراح باتجااه الدرج يبي يصعد لحجرتهاا اناا

شفت ريان وهو نازل قلت بنفسي خل رياان يستلمه

واضحك انا عليه وعلى فشاالته

اتسندت على الجداااار وصرت اطالع الموقف ايلي

يصير قدااامي

ريااان وقف بنص الدرج ووضم ذراعاته على صدره مع نفخه

خفيفه للصدر: هي انت وين رااايح

عبد الله انخفض لمستواه : رياان حبيبي ممكن توخر

رياان بتحدي : لا ممكن ... انت طاالع الدرج وين رااايح

عبدالله " وبعدين مع ذا اللبشه "

عبدالله : حبيبي عبد الرحمن يبيك

نادى بصوته : عبدالرحمن تبيني

قلت له وانا العب حواجبي لعبدالله : لااااااااااااا

طالع رياااان بعبدالله بنص عيين ك مو عيب رجال كبير

وتكذب ماااتعرف ان الكذب يدخل الناار

عبدالله تأفف بملل : ياانااس يااعالم حرمتي حلااالي

مااشوفها الا بطلوع الروووح .. وقرب مني تعرف احسن شي

سوووه فيك ان مافي ملكه اقعد متحرقص كذاا لاتشوفهاا الا

يوم العرس وان شاء الله يأجلون العرس الين بعد مااتخلص

البنت دراستهااا


قلت له : هذا مو بصالح لان لو تأخر عرسي رح يتأخر عرسك

صرخ : نــــــــــــعــــــــــــــــــــم

قلت له وانا اجلس : الي سمعته

قالي : يااخي حرام عليك ... اناا شسويت فيك ... ليه تبي

تأجل عرسي انا شخصني فيك ... اسمع انا ماايخصني

قول لاختك العرس بعيد الفطر تدري وليه

العرس والخسااره انا اخذهاا اليوم وافتك ومنها تساافر معاااي

قلت له : انت تحلم

ضحك : خخخخ

سألته : مساافر

تنهد : عندي مهمه برى جده

سألته : بتطول

جااوبني : الله اعلم ..

قلت له : انت مو ناوي تجي تشوف الحسااابااات يااخي

ماايصير رامي فلوسك ولا انت سااائل عنهاا

قالي : يااخي انا ماافهم بشغلك شي وانا مأمنك عليهااا

ومابينا حسااب ياااابو مساعد

قلت له : تسلم ياابومتعب اناا مااا انسى وقفتك معااااي

ابتسم : عبدالرحمن انا ماسويت الا الي انت كنت رح تسويه

لو انت بمكاااني

ابتسمت له : دامك مساافر بنادي حرمتك لك

ضحك : اخيرااا الافرااج

سفيرة الكويت
28-09-2007, 12:29
*.... أحــــــــــــــلام ....*

نادااني عبدالرحمن انزل اسلم على عبدالله صحيح اني

شفته لانه رااح معانا بس كان من بعيد وقفت قدام المراايا تاكدت

من شكلي انه مرتب

اول مادخلت طلع عبدالرحمن وتركنا لحالناا صاافحت عبد الله

وجلست بكرسي بعيد

قالي : اللحين انا ينشف ريقي الين مااشاوفك واخرتها

تجين تجلسين بعيد

قلت له : وين تبيني اجلس

اشرلي لمكان جنبه : هني

قلت له : لااا

قام : اذاا مااجيتي اناا رح اجيك

وجاا جهتي على طوول وقفت .. نادااني : هيين ويين

قلت له بتهدييد : بطلع حجرتي

قالي : لاااا وين وهااذي جلسه بس اجلسي يااابنت الناااس

بعد مااشفته جااالس رجعت مكاني وجلست

كان ساكت ماايتكلم ... اوووف اللحين منزلني عشااان

يسكت ... رفعت رااسي اشوفه لقيته ينااظرني حسيت

ان فيني شي غلط سألته : عبدالله فيني شي

جااوبني : لااا

قلت : اجل ؟!! ليه تطالعني كذاا ؟ّّ!

قالي : امتع النظر بشوف القمر اول الشهر

ابتسمت بخجل : عبد الله

جاوبني : ياااقلب عبدالله

قلت : وبعدييين .. لايسمعك عبد الرحمن

قالي : وان سمع مو حرمتي ماله شي عندي

وقف وقال : اناا اللحين استأذن

قلت له من غير ماا احس : توو الناااااااس

ابتسم : تبيني اقعد

ماعرفت شرد عليه ... ابتسم وهو يقترب لجهتي وانا وقفت

عشان اوصله للباااب

اناا مساااااافر اليوم الفجر ولازم اروح اجهز اغراااضي

سألته : بتطوول؟

سألني : بتشتااقين لي ؟!

قلت له لا شعورياا : اكيد

ابتسم : بصرااحه ماادري الي اعرفه اني اول مااخلص

من المهمه رح ارجع على طول

قلت له واناا خاايفه عليه : انتبه لنفسك وطمناا عليك

قالي : لاتخااافين وبعدين انتي لاازم تتعودين على

هالشي زووجك عسكري وهالامور من طبيعة عملة

قلت له : ان شاء الله مع الوقت رح اتعوود

قرب مني وطبع بسرعه بووسه ع خدي : احبك واختفى

وهو يقولي انتبهي لنفسك

حسيت بالجمووود من حركته .. هذاا اكيد استخف


*..... مريـــــــــــــــــم .....*

ليلى اليوم كاانت طالعة تجنن ببلوزتها الساتن الي

باللون العسلي والتنوره لنص الساق بلون الشكولاته

ومكيااج ماكان غير كحل ومسكاراا مع بودره خفيفه باللمعه

الذهبيه وروج بني فااااااااااااااااااااتح كان شكلهاا مره

كلااسيك ونااعم ..

ام عبد الرحمن مانزلت عينهاا عنهاااااا اما احلام شوي

وتقوم ترقص من الفرح اكيد دام صديقة عمرهااا بتصير

حرمة اخوهاا

بعد ماراح اهل عبد الرحمن من عندناا طلعت مع ليلى

حجرتهااا .. ارتميت ع السرير حسيت نفسي مره تعبانه

لاني كنت اقوم بكل شي اليوم زي مباشرة

الضيوف وغيرهاا وطبعاا ليلى عروس ماسوت شي غير

انهاا تكشخت وجلست ع الكرسي

ليلى : تسلمين مريم تعبتك معااااي

قلت لها : لاتحاولين تاكلين عقلي ترى يوم خطوبتي لازم

تسوين الي سويته لك

اشرت على عيونها : من هذااي قبل هااذي

رديت : تسلم عيونك ... سالتها : ليلى مو غريب

ان عبدالرحمن ماطلب يشوفك

ليلى : اصلااا احلام سألتني عن الشوفه وقلت لهاا

ان ماعندناا شي اسمه شوفه الا بعد الملكه

قلت لهاا : ابي اعرف ليه مافي شوفه الا بعد الملكه ؟!! ياناااس

هذا شرع رب العباد

قالت : عادااات

قلت لهاا : وربي تخلف المفروض الواحد لا جا يااخذ وحده

يشوفها الرسول صلى الله عليه وسلم قال

(انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما)

مو يعتمد على ذوق امه واخته مااكأن الناس اذواق

قالت لي : انا معااك كلامك صح لكن عاد هذا العرف والناس

صاارت تمشي عليه عندك ابوي انسان متعلم ومنفتح

لكن لين عند العاداااات مخه يقفل ...تصدقين زميلتي

زوجها ماااشااافها الا يوم زوااجهم حتى بعد الملكه

ماكان يقدر يشوفها ولا يكلمهاا

قلت لهاا : وربي تخلف

*..... مــــــهره ......*

حمدت ربي يوم رديت البيت وماكان فيه .. عقيت عبااااتي ع

الشبريه ورحت صووب المطبخ ادور عيشه اكلها فتحت الثلاجه

ماالقيت الا جبن وخبز يظهر اني لازم اسير ايب اغرااض للبيت

اخذت ورقه من المفكره وقمت اكتب

الاشيااء الي نااقصتني عسب ايبها معي الظهر وانااا راااده

بعد مااخلصت الكتاااااابه ... خذيت عيشتي ورحت صوووب

حجرتي اكلت وتمسحت لصلاة العشااا صليت وقريت لي

شووي بالمصحف سمعت صوت باااب الشقه ينفتح ..وايقت من

الباااب شفته رااااجع وشكل حااالته طييينه

حسبي الله عليه تو السااعه مايت عشر الا وهوو

منتهي ... بندت الباااب علي بالمفتااااح ... خفت يشوفني

يعفد علي هو بحاالته هاااذي ممكن يسووي اي شي اللي

مااخاف ربه خاااف منه .. طاح عيووني على صووره يم الشبريه

كانت صورة امي وااابوي الله يرحمهم ضمية الصوره لصدري

وانهمرت دموووعي تمنيت اني مت مع ابووي بالحادث الي

صاارله او مت حسره عليه شراات امي .. الموت ارحم بكثر

من اني اعيش مع هالسكير

سمعت طق البااااب كان هوو : هي انتي فجي البااااب

تكورت بزااوية من زواياا الغرفه على نفسي وانااا كل خوووف

انه يكسر الباااب علي ... حطيت كفي على فمي اكتم

شهقاااتي واناا اسمه يسب ويتووعد تم يمكن عشر دقاايق

بعدهاا مل وساااار مدري وين المهم انه مو عند بااابي

نقزت يوم سمعت موباايلي يرن طاالعت الرقم كان رقم ميثه

شيلته : الووووووووو


جاوبتها : هلاا

ميثه سالتني : وش فيه صوتك ؟!!! كنتي تصيحين ؟!!

جاوبتهاا : ايه

ميثه : طقج مره ثااانيه

كنت اشووف اثاار اخر طق انطقيته : لاااا بس كان يطق

الباااب ومافتحت له

ميثه : الين متى بتصبرين على ذاا الحاااال

قلت لهاا : الين ماااياااخذني المووت

ميثه : بسم الله عليج ان شاء الله هووو

قلت لهاا : لا يااميثه تكفين هذاا اخووي مايرضيني تدعين عليه

ميثه : صدق انج مدمغه .. المهم ماقلتي شلون كان الشغل ؟!

قلت لهاا : الحمدالله زيييييين ريلج يعااملني زيين وفاطمه

مو مقصره معااي

سألتني : يعني مرتااحه مااتبين توصيه خااصه

ضحكت : تسلمين ماتقصرين

ميثه : لو تبين لاتستحي ترى اقدر ااثر على ريلي وااخوااااني

تذكريت يوم طرت كلمة اخواني هذااك السباااال قلت لهاا :

تدرين ان اخووج هذا حمداااانووه دمه ثجيييل ومااااصخ

ميثه ضحكت : خخخخخخخخ لايكون طفربج ؟!!

قلت لهاا : الا عفت حياااتي والسبه اهوو

ميثه : خخخخخخخخخخخخخ

حرجت : لاتضحكين

ميثه : حليله اخوي اسمنه سوووالف

قلت لها : الا حده سخيييف

ميثه : هاااا بس عااااد كله ولا شيخ الشباااب حمداااان

ملبس الفخر تيجااان

قلت لها : الله الي يسمعج يقول حمدان بن راااشد

ميثه : ولاا على ولد مكتوم زوود .. لكن اخووي غييير

قلت لهاا : تدرين انا رااسي يعورني بنام عندي شغل

ميثه : تصبحين على الطااعه

جوبتها: وانتي من اهل الشفااعه

*..... حنــــــــــان ......*

صحيت ع الفجر صليت وقرأة قراان رحت اصحي بندر

عشان الصلاة شفت لنبه المكتب شغاله عرفت انه صااحي

فرجعت غرفتي جلست ارااجع شووي للامتحاان الين ماطلعت

الشمس اخذت لي شوور لبست لي روب بيت بنووتي

رفعت شعري ذيل حصاان وحطيت لي كحل ورطبت

شفااايفي خرجت من غرفتي شفته جااالس ع الكنبه

وقداامه اكواام من الورق شفته يخبي شي وسط الاكوام

تجااهلته ورحت للمطبخ عملت فطوور كنت ارااقبه

كان شكله مرتبك شكل عنده شي ناديته : بندر الفطور جااهز

جاا وفطر وطول الفطور ماااتكلمناا وبعدين قاام سألته : وين ؟!!

قالي : بتسبح وبروح الجامعه ... تبين شي

جاوبته : سلاامتك !! بس لا تنسى الظهر اختباااري

قالي : ان شاءالله ماارح انسى

خليته الين مادخل غرفتنااا انتظرت عشر دقايق

و جريت ع الطاولة اشوف

الورق لقيت منديل مكتووب عليه رقم واسم بنت وكان مكتوب

بقلم تحديد حسيت الدم يغلي بعرووقي ...ماحسيت بنفسي

الا واناا دااخله غرفتي وشياطيني تتنطنط قدااام عيني

كان توه خارج من الحماام " وانتو بكرامه "

طالعني باستنكاار : اشفيك كذاا دااخله

قربت منهاااا ورميت المنديل بووجه : شنوو هذااا

شااف المنديل المرمي ع الارض : منديل

قلت له : لاااا والله قالولك عمية ماااشووف

طنشني وصار يطلع له ملاابس

قهرني تطنيشه : بندر اناا اكلمك

طالعني بنظرة بااارده : خييير

قلت له : شنو هذاا

تأفف : حنااان وش فيك قلت لك منديل ..

قلت : بلا شغل الاستعباط انا اقصد الرقم

قالي : ودامك عاارفه انه رقم ليه تسألين

ياانااااس بيجنني : منوو ماااري هاااذي

*...... بنـــــــدر......*

خخخ يااااحلاااتهاا وهي معصب خليك يااااحنااان ان

مااالعبت بااعصاااابك ان ما جننتك مااااكنت بندر

قلت لهاا : وحده

جاوبتني وهي منقهره : ومنوو ان شااااء الله هالوحده؟!!

وش المنااسبه انهاا تعطيك رقمهاا ؟ وش تبي فيك وليه

تعطيك رقمهاا؟!

ياااربي وش هالاسئلة الممطره وينهاا من زمااان ...اخيراا

ياااا ابو الهول حسيت

سألتهاا : وانتي بااي صفه تسألين ؟! واصلا منو سمحلك

تفتشين باغرااضي ؟!!!!!

ردت علي بانفعااال : بصفتي زووجتك لااتكون نااااسي

وبعدين اناا ماافتشت انا كنت اجمع الاورااق وهوو طاااح

طالعتهاا بنظرة يعني انتي كذاابه : حنااان رجااء بلااش نفتح

موضوع زواااجناا اعتقد اناا كنت وااضح معاااك من البدااايه

وقلت لك ان كل وااحد حر بحياااته

طالعتني بنظره : اجل بكره لااشفتني مع غيرك لاتسويلي

فيهاا رااعي نخوه لاني اناا بعد حره

قلت لها : انتي غير وانا غير اناا رجاال وانتي حرمه

قالت لي بعصبيه :وخير يااطير لو انت رجال ... اسمع بندر

غراامياااتك مااتهمني اعرف بدل الوحده مليوون ماتحركت فيني

شعره لكن لااتستغفلني لاني مااحب انطعن بالظهر ساامعني

زيين وابيك تفهم شي انا لو بسوي شي بسويه بكيفي

وااراادتي وماايردني احد عن اللي ببااالي واعتقد انك اكثر

شخص تعرفني زيين لكن اناا وحد تربت انهاا تحفظ شرف

اهلهااوسمعتهم ومو اناا الي اجي على اخر الزمن وواوسخ

اسم اهلي وقبل هذا كله اناا ارقب الي خلقني وخلقك

وطلعت من الحجره وصفقت الباااب

تنهدت بحسره ..ليه يااحنان كل مااقربت منك تبعدين اكثر واكثر..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 12:32
الجزء الثامن والعشرون

ودي اصـرخــ واقـول انـي احبـــكـ ...
واعترفــ قـلــبـي ماتــ في ودكـــ ...

لكن الخوف سيطر على احساسي ...
اخـافــ اتفـاجـىء بــرده القـاسـي ...

ويقـولــــ
مااحبــــكــــ

×... حنان ...×

كلامه قهرني ... الا ذبحني ..ماتخيلت ابد ان بندر يكون عنده أي علاقاات!! ...

معقول ينزل لمستويات وااطية؟!! يجري ورى غراايزه ؟!!

ولية مو معقول ؟! مو انساان ؟ احد ضحك عليك وقلك ان زوجك قديس؟!

طيب انا وين رحت ؟! انا تغيرت عشانه ليه مايهتم فيني اناا ؟!!

ليه يركض ورى غيري ؟! وليه بيطلعني ؟! انا حرمته ...

انا حلاااله .... ليه يروح للحرام ؟!

هو تنازل عن حقووقه بكيفة انا مااجبرته على شي ..

يعني انتي كنتي رح تعطينه حقوقه لو طلبها ؟!

قبل اكيد لا .. امااللحين انا اعيطة عمري ولا يكون

لغيري .. ماتاخذه مني

شفته طالع من حجرتي المنديل كان بيده اول مالمحني

حطه بجيبه .. اخذ اوراااقه

وقالي بكل برود : كوني جااهزة مو اجيك القاك مو لابسه

حسيت نفسي بقوم اذبحه .. اكيد راايح يقاابلهاا .. اكيد قال رااايح

الجامعه اتحدى اصلااا كشخته هذي مو كشخة جاامعة كشخته

لحرمة لموعد غرامي ... غصب عني خانتي دموعي صااارت

تنزل من غير لااا مااقدر امنعهاا اناا حنان الي عمري

مااذرفت الدمع لجل احد صاارت دمعتي ع طرف جفني بسببه ..

كرهت نفسي كرهت الضعف الي صاااابني والسبب

حبي لبندر اناا مااااقدر اكذب على نفسي اناا

احب بندر وامووت عليه لكن كرامتي عندي فووق كل شي

ماا اقدر انزل من قيمتي

حتى لو دست على قلبي ماااهمني المهم قدري مااينزل

صرت حااسه بضيقه تطبق على صدري محتاجه احد اتكلم

معااه يسمعني يشور علي

رفعت السماعه واتصلت ببيتناا اشتقت واايد لهم

رن التلفون مره واثنيين وثلاااث كنت بقفل السماعه

الا اني سمعت صوت امي

امي : الووو

تعرفون الغريق الي اخيراا تمتد ايد تنقذه قبل اخير نفس هذاا

هو شعوري يوم سمعت

صوتها : هلاااااا يمه

امي تتأكد : حناان

هلت عبااارتي : ايه يمه حنااان

امي بخوووف : حنان يمه فيك شي رجلك فيه شي ؟!

قلت لها اطمنهاا : يمه مافيناا شي الحمدالله

امي : الله يساامحك ياابنيتي احد يتصل بهالوقت

توني انتبهت لفاارق التوقيت : السموحه يمه نسيت الفرق بينا

امي : معليه يمه اهم شي انكم بخير

سكت مااكنت اعرف وش اقوول سألتني : حنان فيك شي

قلت لها: مشتااقه لكم واايد ... اشتقت لحظنك اشتقت

لضمة صدرك

امي : واحنا بعد مشتااقين لك واااايد

سألتها : شلون ابوي وخوااتي ؟!!

جاوبتني : الحمدالله الكل بخير وليلى امس كانت خطبتها

على اخو احلام خويتها

فرحت لخبر خطبت ليلى : جد الف مبرووووووك بوسيها لي

يمه وبااركيلها عني

امي : يووصل ... حنان

قلت : لبيه يمه

امي : تهاوشتي مع رجلك ؟!! ضاايقك بشي ؟!! ضاايقتيه ؟!

جاوبتها : لا يمه ليه هالسؤال ؟!

جاوبتني : حنان الام تحس بضنااهاا

جاوبتهاا : اختلفناا شوي يمه

امي تنهدت : يااابنتي مافي مره ماتختلف مع زوجهااا ..

المشاكل بين الزوجين شي طبيعي يااابنتي المهم لاتتجاوز

حدهاا ولاتعطيهاا فوق حجمهاا

سألتهاا : يمه وش تسوي المره لاشاافت عيون زوجها

راحت يم غيرها

امي : تشوف وش بغيرهاا جذب زوجهاا .. بندر سواها؟!

قلت لها : شاكه

امي : حنان المره تعرف وش بدااخل زوجهاا وتعرف زين

وش الي يغيرهه من ناحيتهاا .. والمره العاقله يااابنيتي هي

الي ترجع زوجهاا لهاا غصب عليه توريه

ان ماله غنى عنها وتوريه انه دونهاا نااقص

سألتها: وكرامتها ؟!!

قالت لي : حنان لو بتقعدين تقولين كراامتي وكراامتي

ترااك بتخسرين رجلك

لاتكفرين انك تغلين عليه .. انك تتجاهلينه .. لا تشوفين

نفسك عليه .. لانك كذا راح تخسرينه رح تقديمنه لهاا على

طبق من ذهب .. حنان اعرف ان كل شي عندك يهون

ولا تحسين انك منزله من قدرك لكن يابنتي مافي شي بين

الزوجين اسمه قدري وقدره انتو شخص وااحد .. ترى رفعة

خشمك مابتفيدك بالعكس بتضرك بتخليه

يبعد عنك اكثر واكثر
q
قلت لها : يمه تعرفيني مو بانا الي تتبع المقفي

امي بحده : بس هذاا رجلك مو باي احد .. والرجل مااايقفي

عن حرمته الا لو بها شي

رااجعي نفسك ياابنيتي ترى ان فات الفوت ماينفع الصوت

قلت لها : ان شاء الله بحااول

امي : حاولي يمه مارح تخسرين شي

قلت لها : يمه خلي الي قلته بينااا وبين بعض

امي : اكيد ياابنتي

قلت لها : بمان الله يمه

امي: بامان الله

بعد ماقفلت من امي حسيت براحه قررت اخذ بنصيحتها

واحاول اكسب يندر ..شلون مااعرف لكن بحاااول

× ..... نــــــور.... ×

اول مارنت الساعه قمت على طول اصلاا انا مانمت صحيت

تركي .. لغريبه انه قام بسرعه مو العادة .. عرفت انه بعد

هو ما انام

جهزت ملابسه طلع من الحمام " وانتو بكرامه " بعد ماتسبح

لبس ملابسه ونزلت انا وياه وفطرنا مع الاهل .. عيون جدتي

كانت تراقبنا لكن ماسويت لها سالفة عندي شي

يشغل باالي اكثر من نظراتها

بعد ماخلص تركي وعمي الفطور قاامو بيطلعون يروحون

الشغل تركي قالي : انا

بمرك حول العشر خلك جااهزه

قلت له : ان شاء الله

جدتي سألته : وين بتروحون ؟

جاوبها تركي : نور تعباانه شوي باخذها المستشفى

عمي قرب مني : وش فيك يابنتي


قلت له : سلامة راسك ياعمي كله مغص شووي وصدااع

عمي بلهجة عتب : وانت وين بتروح اللحين خلك عند حرمتك

جدتي : ويش يسويلهاا خل الولد يروح ورى اشغاله

عمتي : ويترك حرمته ؟1

قلت لهم : ماله دااعي يااعمي هو بعدين بيمرني وبنروح للطبيب

عمي : بس مااايصير

قاطعته : عمي لاتشغل باالك صدقني مو مستاااهله

تركي : هذاك سمعت منهاا خلناا نرووح ورى اشغالناا

امي : صدق انك مااتستحي لعنبو ماصدقت على طول شلت قشك

تركي بطفش : واليييييييييييييه

عمي وهو بيطلع : " ياشر لتركي " انت اقعد هني انا

مااحتاجك اليوم

سأله تركي : متأكد

عمي : ايه متأكد استرح

راح عمي لشغله وتركي دخل المكتب يسوي كم شغله

اماا اناا وعمتي وجدتي قمنا نتقهوى بالصاله ..

سفيرة الكويت
28-09-2007, 13:11
انشـــــاءالله بأقرب فرصه انزل الأجزاء الباقيه بحاول بأذن انزلها اليوم بالليل واذا ما قدرت بااجر موعدنااا...
اتمنا لكم قراءه ممتعه ... وفمااان الله...
تقبلوو مروري..

oran
29-09-2007, 19:04
مشكورة اختى سفيرة الكويت وبنتظار التكملة باقرب فرصة
والله مع انى مشغول مع الجامعة بس انا حلفت اقراها على شانك

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:22
اوراان وربي انك تخجلني بكلاامك والسمووحه على الاطاله حتى انا وربي ان الجامعه مشغلتني..

الحين بنزل الاجزاء البااقيه وانشااءالله تحوز على اعجاابك ويسلملي شاانك ياا اوراان..

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:26
.... بــــــــندر .... ×

بعد ماطلعت من البيت وانا تااارك حناان تغلي قررت امر

على احمد واخرجه من البيت

اول مااوصلت عنده فتحت لي الريم الباااب : سلااام عليكم

الريم : وعليكم السلااام .. وين حرمتك

قلت لها : حنان بالبيت تذاااكر عندها اختباار

الريم : الله يوفقهاا

دخلت لقيت احمد طبعا جالز ع الكنبه قلت له : انت مامليت

من جلستك هني ؟!

احمد : الا خست ياااخوي

قلت له : انزين وشرايك تطلع معي

الريم : بندر الله يهدااك وين يرووم يطلع

قلت لهاا: يرووم ونص حرام عليك خليه يشم هوى شووي

كله حابسته

الريم استحت : كله لجل صحته

احمد وهو يوقف ع عكازه : واناصحتي بتصير احسن لا خرجت

الريم : كيفك عاد

طلعنا انا ويااه سالني : وين بنرووح ؟1

قلت له : ماادري أي مكاان حاس نفسي مضايق ومالي

خلق للجامعه

احمد قالي : اجل خلنا نروح الكوفي ترى مااروم امشي

وصلنا الكوفي اخذناا اثنيين كابتشينوو وجلسناا نسولف

سألني : وش الي مضيق صدرك ؟!

جاوبته وانا اتذكر الموقف الي صارلي امس : امس بعد

مااوديت حنان السفااره رحت الجامعه زاارتني وحده اعتقد

انك تعرفهاا زين

سألني : منو

جاوبته : ماري او ماري انطوانيت

شفت الدهشه على محياه : هذي شجابهاا لعندك ؟!!!

وش تبي فيك ؟! اصلااانت وشلون عرفتهاا ؟!

جاوبته : قابلتها اول مره صدفه هني ماااعرف شلون عرفت

معلومااتها عني يمكن من سارااالله يرحمهاا او حتى من

طلاااال الله يعلم

سألني : وش تبي منك ؟!!

قلت له : جابتلي شغل كعاارض

رفع حاجبه : شوووو

قلت له : ايه والله تقول ان عندي مؤهلاات لهاالمهنه

سالني : وانت من صدقك مصدقهاا يعني اوكي انت

ماشاء الله صحيح تصلح لكن ماري اعرفها زين عقرب رمل

وانا متأكد انهاا تبيك انت

ضحكت : واناا عاااارف هالشي تراني مو بغبي لو شفتها
امس وش لابسه ولا شلون

تتكلم وربي حسيت نفسي برجع منهااا

قالي : داامك عااارف هالشي لاا تعطهاا وجه

قلت له : هذا الي فكرته لكن بعدين غيرت راااي

سألني : لييييييييه

قلت له : لاني صرت احس ان حنااان تغاار علي ودومهاا

تغااار بستخدم ماااري تصدق عطتني رقمها وعندي موعد

معهاا اليووم المسا لجلست اختبااار تصووير

سالني : انت من جدك بترووح

رديت عليه: ايه برووح وطلعت المنديل من جيبي طالع

شلون كتبت رقمهاا

وحكيت له علي صار بيني وبين حنااان الصبح شفت الصدمه على وجهه

× .. احـــمــــد ..×

مو صاحي .. هذي اول كلمة خطرت بعقلي وانا اسمع سواياه


صرخت فيه : انت صااحي ؟ تبي تهد بيتك بيدك ؟

قالي : وش تبيني اسوي مالقيت الا ذا الحل

حرجت منه : تحط رقمها ببساطه بين اورااقك وتقولها

انا حر ..حرااره ببطنك قول اميين

قالي يلومني : احمد عن الغلط

قلت له واناا اخذ نفس :اعذرني يااصاااحبي هذا كله من حر

ماافيني لعنبو انت تحب ايدك مجلب اتن بعد حي وماذبحتك ..

اول كنت تقول ماتلبس ماتكشخ تصرفاتها شرات الصبيان ...

اللحين حرمتك تغيرت 180 درجة وماشاء الله عليها حشيم

وعاقل بدال ماتقربها منك تقوم تبعدها عنك ... ابي اعرف هذا

الي هني " ياشر على رااس بندر " مخ او قووطي

جاوبني : تهقى سهل علي الي سويته ؟! لا ابد صدقني انا

عمري ماناظرت مره غيرها وانت اكثر واحد يعرف اني مو راعي

بنات ولا شغلاات بطاله لكن يااااحمد حط نفسك بمكاني عايشين

ببيت واحد مع هذا اغرااب تمر علينا اياام ماانتباادل فيها

كلمه انت تقول عنها حشيم وعاقل وانا مااقول عنها امثر

من الي انت قلته عنهاا لكن يااحمد الي ماااتعرفه

عن حناان ان عندهاا غروور ماشفته بمخلووق قبلهاا وانا

يااخوي مااقدر اعيش مع وحده شرااتهاا

قلت له : بندر مرتك معتزه بنفسها هذا مب غروور

صرخ فيني : مو غروور ؟!! المره الي تس زوجهاا انه

ولا شي قدامها انه مايسوى بعيونهاا شي المره االي يكون

وجودي بحياااتهااا مثل عدمه المره الي حتى الكلمه

الحلوه تسكثرها عليه المره الي يكون عندهاا

حناان الارض كله توزعه للكل الين ماتوصل لعنده وتشح فيه!

شنو تكوون ؟!

سألته : يعني تبي تكسر خشمهاا ؟

جاوبني بحده : ايه

سألته : ماتخاف تخسرهاا ؟!

قالي ومتى انا كسبتها عشان اخسرهاا


سألته : بندر انت متاكد انك تحبهااا ؟!!

جاوبني : احمد كم مره اقولك ايه احبهااا والله العظيم احبهاا

قلت له :انا مو مقتنع باللي سويته ويالس تسويه

قالي : احمد افهمني ... حنااان تموت ولا تشوف شي لها

حد يشااركها فيه اذكر يوم كنا صغار كان عندها فرس كانت

الوحيده الي تركب عليه وماتخلي أي احد يقرب

منه رغم ان الفرس كانت كبيره عليهاا مقارنه مع

حجمها الصغير لما كنا نطلع المزرعه معاهم كنت احب

اقهرهاا كنت ارووح واركب الفرس وهي اول ماتشوفني

عليه تاخذ حصى من الارضوترميه علي الين ماانزل عن

فرسهااا حتى مره من المرات رمتني بحجر ع راسي لدرجة

اني نزفت صدقني انا اذا مالجات لهالطريقه مارح نقدر نتعاايش

مع بعض

قلت له : ياااخوي انت تلعب بالناار

قالي : لاتخااف علي.

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:26
×... مهره ... ×

نشيت من رقادي متروعه طالعت الساعه كانت ثمان

تأخرت وااايد بالرقااد بوصل شغلي متأخره ماوحالي اشتغل

وش يقولون عني بدا بزاها وماتمت الشهر بعد

تسبحت باسرع مايمكني لبست هدومي وحطيت

لي جحاال مع غلوس خفيف لبست عبااتي وشيلتي وخذيت

جنطتي تاكدت ان مفااتيحي فيهاا وبوكي انتبهت لوردت

الاغراض كنت حاطتها ع التواليت خذيتها وحطيتها بجنطتي

اول ماطلعت من حجرتي شفته متمدد ع الارض نااااايم

وعدااله غرشت السم اللي يشربه تحسفت عليه شااب

يالس يضيع احلى سنيين عمره بالسموم ترى اهو ماكان

جذيه بالعكس اخوي راشد كان شاااب الكل يحسد ابوي

عليه ماله بالهيااته والبنيات تخرج من الثانويه بنسبه عاليه

وياته بعثه لليامعه خارج الدوله وساافر لكن اهنااك

تعرف على شبااب ضيعووه علموه ع السكر ويود رد البلااد

ابوي بدااال مااايرفع رااسه فيه صااار يمشي بين النااس

مووخي رااسه والسبه ااهوو الوالد مات بحادث سياارة امي

ماتحملت فرقااه خوصاا انهاا مره مريضه توفت بعد اناا

كنت بسنتي الاخيره بالثانويه لما توفت امي كااافحت الين

مااتخرجت وبعد التخرج ماقدرت ادش

الجاامعه اضطريت ادور على شغل اكل منه عيش خصووصا ا

ن اخوي المحترم باع بيتناا وخذ الفلووس وضيعهاا على

الشراااب والحريم استقر بناا الوضع باستئجاار

شقه الشقه كانت متوسطه ويااا الله الله اقدر ادفع اجارهاا

من شغلي القديم مايكفي ان رااتبي كان ضعيف كان المدير

انسااان منحط بمعنى الكلمه كان يعرف ان ظروفي

مو بذاك الزود فكان يمثل علي دوور الشخص الكريم

وانا من غباائي صدقته ماكنت ادري ان كان يستميلي بس

عسب يااخذ مني الي يبيه وبعدين يقطني لما شاافني اتمنع

واني بعيده وااااايد عن مناااله طردني من الشغل

مااكنت احب اذل نفسي للنااس لكن شنقول الحاجه التجات

لصديقتي ميثه هم ناس ربي عاطهم خير وهي لقت لي شغل

بشركة اهلهاا والحمدالله اشتغلت ماقلت لاخوي

عن راتبي صح الراتب كان اكثر من من الي توقعته حتى

اضطريت اجذب على رااشد عسب لايعرف حقية راااتبي لاني

اعرفه بيااخذ بيزااتي وبيصرفها على ضيااعه ....

طلعت من شقتي وطبعاا ماااعندي سيااره يعني من زود

بيزاااتي حتى سياارة ابوي مااسلمت من راااشد قاام

باااعهااا خذيت تااكسي وسرت صووب شغلي وصلت الشغل

الساعه 9,30 باللفت اول ماايا الباااب يتسكر توقف

شفته دااخل ويلي هذا حد مسلطه علي طالعني ورجع طالع

سااااعته قهرني بغيت افلعه بجنطتي لكن احترمت نفسي

هذا مهما كان صااحب الشركه وانا اليوم متأخره مالي ويه

اقوله كلمه وصلت مكتبي شفت فااطمه اول ماوصلت

قالت لي : ايه داا دنتي تاخرتي اوي ؟!

قلت لها : نشيت متأخره

فااطمه : اذا عوزه تستمري هني لااازم متتأخريش مره ثااانيه

قلت لها : ان اشاااء الله

فاطمه : اسمعي انتي رح تنتألي للدور السااابع

سألتها : لييش ؟!!

جااوبتني : سكرتيره الاستاااز حمدااان اخذت اجااازة

وهو محتاج سكرتيره

قلت لها : شووووووو عند حمدااانووه

قالت لي باستنكاار : اسمه استاااز حمداان

سألتها : انزين اليه ما تنتقلين انتي ؟!

جاوبتني : لاني بشتغل هناامن سنيين يعني بعرف كل شي

بشغل الاستاز ثاااني

انتي توك جديده وشطره وشغلك مع استااز حمدااان رح

يفيدك اااوووي خصووصاا ان الشغل معاااه مش متعب

بالعكس سهل اوووي

استسلمت للقراار وطلعت معااه لمكتب السكرتاااريه

حقت الاستاااذ حمدااانوووه

طقينا الباااب عليه وجا صووته : ادخل

فاطمه : السلام عليكم

جاوبها : وعليكم السلام .. خير فاطمه في شي

فاطمه وهي تأشر علي : استاز حمداان زي ماحضرتك

بتعرف ان مها اخذت اجازة

البنت رح تتجوز عقباالك ان شااء الله وان من الصعب

نلائي سكرتيره لحضرتك

فنقالنا عندك الانسه مهره عشان تكون السكرتيره المؤقته

لك لحد ماترجع مها من اجازتهاا

رفع راااسه وطالعني : زين مو مشكله مشكوره فاطمه لكن

عاد دليها اماكن كل شي

فاطمه : حاضر ياافندم بتأمر بحااجة ثانيه سعااادتك

جاوبهاا : لااااا

طلعت من مكتبه وصااارت فاطمه توريني مكااان كل

شي الملفات المهمه وين عطتني الباس ورد لللجهاااز

وعطتني ارقام التحوزيلات الدااخليه

قالت لي : بكذا انتي بأيتي تعرفي الاشيااء المهمه كلهاا

ركزي بشغلك

قلت لها : والله مدري شلون بتحمل ملاااقته

فاطمه : ياابنتي طااطي عشان تعيشي

قلت لها ك مااقدر اقول مو قاادره ابلعه دمه ثقيل ويغث

ويمرض وخقاااق ابي اعرف شو فيه عسب يشووف

نفسه ع الخلق ؟!!

حسيت ان وجه فااطمه صاار اشاارت مرووور كانها شاافت

شي خرعهااا التفت ورااي شفته واااقف ويطالعني بنظره

حرقتني .. هني عرفت خلااص ان الشغل طااااااااااااااااار

حمدان بخاطره "انا امرض واغث هذي وين عرفتي عسب تقوول

عني جذيه"

نادى فاطمه : فااطمه راويتيهاا كل شي

فاطمه وهي تبلع ريقها : ايوا

قال لها : اجل توكلي على مكتبج لو سمحتي وانتي"يقصدني "

اذا خلصتي من قصيدتج الحلوه لحقيني ع مكتبي وذلف لمكتبه


فاطمه قالت لي : انتي ماتعرفيش تبلعي لسااانك داا ربناا

يستر ومايفنشكيش

قلت لها : ترى مب نااقصتنج .. فاطمه سارت مكتبهاوانا

خذيت لي نفس عميق واستجمعت شجااعتي طقيت الباااب

قالي بصوت حاد : دخلي

تميت وااقفه يمكن ربع سااعه ... واليه اللحين هذا مناديني

عسب يوقفني هني

تنحنحت عسب يقولي شي رفع عينه من الملف الي كان

يقرا فيه

وقالي بكل برود : اخ انتي هني نسيتج

ااااخ يقهر يااناااس كمل كلاامه : سمعي انا كان ممكن

اطردج على طولت لسااانج لكن مااحب اقطع ارزااق حد المره

اليااايه ابيج تحترمين روحج وتحترمين المكان

الي انتي فيه مفهووم ؟!

قلت له وانا اغلي من دااخلي : مفهووم

قالي : تقدرين ترووحين مكتبج

ييت بطلع ناداني : سمعي

حمدان بخاطره " اراااويج "


التفت : نعم استااذ ؟!

قالي : الدوام يبدأ ثماان ثمان بالضبط تكونيين على مكتبج

لا قبل ولا بعد مفهووم

قلت له : ان شا ء الله اووامر ثانيه

هز راااسه بمعنى لاااا


الا انه رجع وناداني : سمعي يبيلي ملف الشركة السعووديه

واتصلي فيهم وحددي موعد للاجتماااع وطلبيلي كاسه قهوة


هذاا شو يتحرااني شغالته صدق يقهر لكن هي ااناا ماااعرف

رقم شي عن الشركةالسعوديه

قالي : شو فيج متسمره بمكاانج ترى خلصت كلاامي من زماان

قلت له : استاااذ وين احصل ملف و رقم الشركة السعوية

طالعني باستنكار : اعتقد ان هذاا شغلج مو بشغلي

وفاطمه دلتج مكان الملفاات

سيري دوري عليه ويبيه لي وتأكد قبل لاتحددين الموعد

من مواعيدي زيين

يانااااس بذبحه السباااااال .. ابتسمت ببرود : ان شاء الله

طال عمرك بأذنك

طلعت من مكتبه وانا اغليه منه

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:28
تركـــــي ...... ×

حاولت اشغل نفسي كثر مااقدر لكن عبث كل شووي

اطالع ساااعتي مااصدقت

صاارت عشر الا ربع على طول طلعت من الكتب واتجهت

لغرفتي شفتها جالسه ع السرير وهي لاابسة عبااتهاا قلت

لهاا: جااهزة

نوربابتسامه بااهته : ايه

طول الطريق من البيت للعيااادة ماتكلمناا التوتر كان سيد

الموقف وصلناالمكان المحدد نور مانزلت من السياااره

قلت لها : نور مابتنزلين

جاوبتني : حااسه بخووف

قلت لها : وش اتفقناا

جاوبتني : تركي هذا اخر امل لناا لو

قاطعتهاا : الي الله كااتبه بيصير توكلي على الله ونزلي

لما دخلنا العياادة كان لازم ننتظر شوي وعقبها ندخل ع

الدكتوره ماكنت ناوي ادخل معااهاا لكن اصراار نور اني

ادخل معهاا كان قووي الدكتوره رااجعت كل تقاارير نور الدكتورة

الي سبق وسوتهاا ولكن عشاان تتاكد كان لاازم تسوي

اشااعاات جديده

الدكتوره: بصرااحه انا مااارح اخبي عليكم نور انتي تعاانيين

من تشوهاات حاااده تمنعك من الانجاااب

نور جاوبتها : عااارفه

سألتها : دكتووره ماافي امل

الدكتوره :مااكذب عليكم للاسف ماعندكم أي امل يمكن

لو حالت نور اقل تشوه كان قلت لكم الجاؤ للتلقيح

الصناعي "اطفال الانابيب " لكن للاسف حتى هالحل

بالنسبه للوضع الراهن مايفيد

بدت دمووع نوور تهل حااولت اهديهاا الدكتوره عطتها كاسة

ماا ..للاسف هذاا اخر امل كان لناا يظهر ان مالنا امل بالعيااال

الدكتور لنور وهي تحااول تهديها : نور انتي مؤمنه بقضااء

الله حرام عليك

نور جاوبتها : كان نفسي يكون عندي بنت او ولد ينادوني ماماا

اضمهم لصدري اسهر عليهم كان عندي بصيص امل لكن كل

شي راااح

قلت لها : نور قولي الحمدالله

نور : الحمدالله

الدكتوره : اسمعوني ماادري اذا قد سمعتو بعملية زراعه للرحم

استغربناا : زراعه ؟!!

الدكتوره : ايه نعم في عملية زراعه الكثير مايعرف عنها لانه

حل مو شااائع وغير كذا في حاجه لمتبرعه وكان عليها خلااف

سألتها نور بيأس : حلااال ؟!!

الدكتوره : ايه نعم افتي بجوازهاا اذا ما نقلنا المبيض

وبحالتك انتي مارح تحتاجين لهالشي

قالت لها : اناا موااافقه

سألتها : دكتوره وين احسن بلد يسويهاا احنا مستعدين

لاي تكلفه

الدكتورة : هني

نور : هني ؟

الدكتوره : العملية اول مره تنعمل هني وعلى يد دكتوره

سعوديه والكادر كان سعودي يعني صناعه وطنيه زي

ماايقوولوون لكن الي لازم تعرفون ان العمليه فيها

مخاطر أي عملية زراااعه يعني ممكن جسمك يرفض العضو

لان بالعملية الاولى جسم المريضه ماتقبله اكثر من ثلاث اشهر

مع هذاا نعتبر العملية ناجحه تمااماا

نور جاوبتهاا : انا مستعدة اتحمل المخااطره لكن التبرع

الدكتوره : ممكن يتم التبرع لك من أي مره بلغت سن اليأس

او تعرضت لاستئصال المبيضين

سألتها : انتي تسوينها دكتوره

الدكتوره : بصراحه لا العمليه مايسويها الا الدكتوره وفاء فقيه

وماتنعمل الا بمستشفى الملك فهد بجده كونه هو المستشفى

المؤهل لمثل هالعمليااات

سألتها نور : يعني في امل

الدكتوره : الامل دوم موجود بالله ياانور

نور : ونعم بالله

طلعناا من عند الدكتوره وكلنا امل بالحيااه نور كاانت فعلاا

فرحااااانه الا طاايره من الفرحه

قالت لي : تركي مااااصدق ان الشي الي كنت اشوفه

مستحيل صااار ممكن تركي انا ممكن اكوون ام وانت انت

بتكون ابوو يعني ماارح تتزوج علي

ضحكت : حتى لو ماصرت ابو مااكنت رح اتزوج

سألتني : رح تقولهم ع الوضع

قلت لهاا : لاااا خليهم الين ينتهي كل شي

×... ليلى ...×

اليوم كانت امي متغيره مدري حسيتها قلقاانه ومتوتره

سألتها : يمه فيك شي

جااوبتني : لا يمه ماافيني شي

قلت لها : بس شكلك مااايقول كذا

قالت لي : ماعليك مني انا ماافيني الاالعاافيه .. الا وين اختك

جاوبتها : بحجرتها يمه نايمه

ابووي سألني : نايمه للحين مو بعادتهاا

قلت له : اليوم خميس يبه يمكن بترتااااح

ابوي : اكيد ياليلى مو بتعبااانه

قلت له : يبه وش فيك لو تعبااانه كان قلت لك

امي : ليلى روحي شوفيهااا شكلها امس ماعجبني

استسلمت لكلااامهم طلعت حجرتها طقيت البااب ماكان في

رد فتحت الباااب شفتهاا

ناايمه وراااميه اللحاف ع الارض شكلهاا كانت حراانه قربت

منهاا وانا اهزهاا مريم ..مريم ناديتها مااترد حطيت ايدي ع

رااسها لااحظت ان جسمهاا بااارد خفت واايد

قمت اهزها اكثر واكثر ماااردت مسكت ايدهاا حطيت

اصاابعي مكان النبض وقسته

كان نبضهاا منخفض وااااايد اول شي سوويته رحت

جهت التلفووون اتصلت بالاسعاااف وصفت البيت ووصفت حالتهاا

لبستها عبااتهاا وخذيت عباااتي نزلتلابوي وامي وقلت : يبه

مريم تعبااانه

ابوي : وينهاا بوديها المستشفى اللحين

قلت له وانا اصطنع القوه : يبه انا اتصلت بالاسعاااف وهم
جاااين

امي ضربت ع صدرهاا : اسعااف

قلت لهم : مريم نبضهاا واايد ضعييف وومكن يكون عندها

هبووط حااد بالقلب

ابوي وامي طلعواا بسرعه لحجرتهاا امي حطت شافتها

وصاارت تضمها وتبكي

اوبوي غير ملااابسه بسرعه اول ماوصل الاسعاااف حملوها

على نقاااله ابوي ركب معهم اما انا وامي رحنا مع اكبر

اول ماوصلنا المستشفى شفتهم وهم منزلينهاا كانو حاطين لهم

محلوول ملحي يرفع ضغطها المنخفض

دخلوهاا على طول الطوارىء كان الكل يركض من حولنااا

واحناا خاايفين عليهاا

وبعد رعب سااعه اعطوهاا دم لان معدل الدم انخفض عندهاا

وقررور يخلونهاا عندهم الين ماترجع الدورة الدمويه لوضعها

الطبيعي ويرجعون يعطونهاا علاجها الكيماوي لان الحاله تدهورت

ابوي خذاا امي بالقوه للبيت اما اناا فضلت عندهاا مامرت

ساااعه علينا انااوهي بلحالناا الا وانا اسمع صووت جهاز

يطن الصوت اعرفه زين هذاا جهاز قيااس النبض عرفت

انه جهاز قياس النبض هذا الصوت يعني قلبها توقف يعني

مااتت قمت اضغط زر استدعاااء المريض محد جااا طلعت

اصرخ بالممر لكن مالقيت الممرضه الي بقسم العناية هذي وين

رااحت ابي احد ينادي لي الطبييب لكن مكان في احد لو رحت

ادور ماارح الحق اختي رجعت للغرفه قررت اسوي شي

ماكنت يوم اتوقع اسويه لهاا جريتعليها وقمت اسويلها انعااااش

قلبي كررته مره واثنيين وثلاااااث لكن ماافي أي

استجااابه هلت دمعتي ماقدرت اسوي شي كنت اصرخ

عليها : مريم قووومي مريييم مارح تموتيييين

مريييييييييييم ردييييييييييي

تنويه هاااام
العمليه المذكوره لنور عمليه حقيقيه تمت سنة 2002 على يد الدكتور المسلمه السعوديه وفاء فقيه كان من ضمن الكادر ايضا زوجهاا زي مااذكرت العمليه بمستشفى الملك فهد وعملوها لمره بعمر 26 سنه اضطرت لاستئصال رحمها قبل 6 سنيين بذاك الوقت"بعد ولادتها الاولى " بسبب نزيف حاد ماقدروا يسيطرون عليه والمتبرعه سيدة بعمر 46 <<ترى نشرت القصه سيدتي
العمليه نجحت واستمر الرحم بالجسم لمدة 99 يوم ولكن اضطروا يشلونه بسبب تجلط الدم بالاوعيه الدمويه لكن مع هذاا أكد Louis Keith خبير الخصوبة بالمركز الطبي لجامعة نيويورك أنه رغم إزالة الرحم المزروع فإن العملية لا تعتبر فاشلة
حبيت اذكر هالشي لان هذا انجاز مسلم سعودي لازم كلناا نفخر فيه كمسلمين وعرب.

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:30
الجزء التاسع والعشرون

من يسوي بي سواتك يالرهيف الاسمرانـي ؟
منهو من الناس غيرك غلطته ترفع رصيـده ؟
.
من يقص(جناح طيرك)وأنت أعز أنسان جاني ؟
ليه أخاف(رماح غيرك)وأنت ضرباتك سديده ؟
.
ان تبعتك .أتبعك من طيبـي وواسـع بطانـي
ولا أنا لاجيـت أكيـد انسـان عـزالله بكيـده
.
أقدر أنزع لك ثيابـي وألبـس ثيـاب الأنانـي
وأقدر أطلع من عذابي والعب بدورك وأجيـده
.
ومستعد أكسب رهاني لو بغيت أكسب رهانـي
وأخدعك بحساس كاذب وأتحدى مـن يصيـده
.
أبك أنا لي شفت خلّي حط غيري فـي مكانـي
والله إني لتركه وأن صد لعشـق سيـد سيـده
.
جيت مابيك تحقرني جيت أبيـك تعـز شانـي
جيت أبي فزعة ظلوعك من مشاعرك البليـده
.
خلني داخل (حدودك) وأجبـر بخاطـر زمانـي
أكذب بباقي (وعودك) وأصدق بلحظـه سعيـده
.
أنتشلني من (بـرودك) لـو تولّـع بالمحانـي
عطني أحساس (بوجودك) وأخذ كل اللي تريـده
.
تكفى واليا قلت :تكفى بيع خلـق الله عشانـي
لاتضيّع من يدينـي فرصـة العمـر الوحيـده

× ... حنــــان ... ×

اوووف ماصاارت مرااجعه الا مذااكره من اول وجديد الماده

مره صعبه الله يستر بس مااجيبا لعيد بالامتحااان .. طالعت

السااعه اووف ماابقي شي ويجي بندر
قمت بسرعه غسلت وجهي ورحت للدولاب اطلع ملابس

احترت بصراحه كنت ناوية البس بنطلون جينز وقميص شي

عملي يعني لكن تذكرت كشخت بندر الصبح وكلام

امي قمت طلعت لي تنوره باستاايل غجري مره احب

هالاستاايل لونها اسوود وفيها تشجير خفيف من تحت

حوول الاطرااف باللون الفوشي مع بدي باللون الورد الفاتح

وجاكيت من المخمل باللون الفوشي قصير للخصر

طلعت لي سكاااارف يتماشاا مع البس حطيت لي مكيااج

وردي خفيف مع جلووس فاتح طالع نورمل مره

جلست انتظر يااربي تأخر هذا وينه شكلي بطول وانا

استنااه خلعت السكاارف والجاااكيت لأني حسيت بالحر

خصووصا ان الجو حاليا بااارد واحنا مشغلين نظام

التدفئة طالعت بالساعه ياربي هذاوينه صار مابقي

الا ساعه ع الامتحااان

انفتح البااااب على طول سحبت الجاااكيت وحطيته علي

وحطيت السكارف ع رقبتي

وقلت له وانا اغلي : وينك ؟!!

بندر وهو راايح للغرفه : سووري واالله خذتني السوالف

مع احمد ونسيتك سوااالف اخ بغيت اذبحه لكن تذكرت

اني لازم اكسبه :مو مشكله مشيناا

بندر وهو يفتح جاكيته : بغير القميص بسرعه

كان قميصه معدووم سألته : وش ذااا؟!

جاوبني وهو يفتح ازااارير قيصه : واحد من هالورعاان

كان يرااكض وهو ياكل اسكريم صدم فيني وشوفت عينك


قلت له بنبرة شك وغير تفكير: ورع او

ناظرني بأستفهااام وهو يرمي قميصه ع الكنبه

يااااربي يقهرني يووم يرمي الملابس ماكان عندنا

سلا ل غسيل : او بنيه

ماجااوبته ..قالي : لو كانت بنيه كان قلت لك ترى مو

بخايف تقطعين عني المصرووف

قلت له وانا اصطنع عدم الاهتماام : رووح غير

" واشرت مكان ماررمى قميصه "

وخذ قميصك حطه بالسله لاترميه ع الكنب

قرب يااخذ قميصه ورفع عينه فيني يتأمل وجهي

سألته : بتبحلق كثير البس بسرعه ماابي اتاخر

قالي : اللحين بحط القميص علي انتي رووحي مسحي ذا

اللي بوجهك

سألته : ووشووو ؟!!

قالي : وش يعني ذاا المكيااج

قلت له : اصلاا مايبااان

قالي : مو شغلي يبان ولا مايبان قلت تمسحينه يعني تمسحينه

اووف مااقدر اتحمل اسلوب الامر هذاا قلت له واناا خلاص

بنفجر : مو بمااسحته

قالي بكل برود : اجل مافي روحت امتحان

صرخت : وشوووو ؟

قالي : الي سمعتيه

قلت : يعني تهددني ؟بمستقبلي ؟

قالي وهو رايح جهت الغرفه : فهميها مثل ماتبين

جلست ع الكنبه وحطيت رجل ع رجل وطالعته من فووق

لتحت : وانااا مااتهدد ..

ومكيااجي مو بمااسحته ورح غير قميص لاتطولها وهي قصيره

صدقوني اناا مو فااارق معااي اني احط مكيااج او امسحه

لكن اسلوب التهديد والامر

ماايمشي علي وانا بنت عبدالله فطبعااا ماحسيت بنفسي

الا وانا اتحدااه كان امي

الصبح كانت تنفخ بقربة مخروومه

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:33
.... بنــــدر.... ×

رحت جهتهااا وانا احس نفسي اغلي من اسلوووبهااا في

الكلام من نظرااتهاا ....كل مااقول انعدلت القااهاا تعند اكثر

واكثر واللحين تطاالعني

بذي النظرااات ااخ لو غيرهاا كان خرمت اعيووونه

سحبتهاا من ذرااعهاا صرخت : بندر اتركني

قلت لهاا وانااا احس اسنااني رح تفتفت من كثر ضغطي

عليهاا : ايااني واااياااك

تناظري بذي النظراات ساااامعه ؟!! اناا مو حشرة عندك

تذكري زين اناا رجلك

وكلمتي تمشي عليك رضيتي ولاا مارضيتي ...رميتها ع

الكنبه وقلت لهاا بنبرة امر :غسلي وجهك بسرعه

كأن كلامي ماااجاااب نتيجه اصلاا اشك انهاا سمعت حرف منه

لاني شفت نفس النظره اشمئزاااز لكن هالمره فيهاا

تحدي قالت لي وهي تفرك مكاان ماامسكتهاا وتووقف

بووجهي بكل غرووور :

لو إن المراجل في مزايين اللبوس
كان شفت العذارى تفتل أشنابها

كلمتهاا ترن بذني حسيت نفسي شووي واخنقهاا

قلت لهاا : قسم بالله لوما اني مب

حاط اعتبااار لعمي كان شفتي شي ماااايسرك

قالت لي بسخريه : وش كنت بتسوي يعني بتضربني ؟!!

قلت لهاا واناا احااول اكتم غيضي : قلت لك من قبل

مو بندر ال.. الي يمد يده على حرمه

قالت وكانها تذكر : يوووه تصدق نسيت

اعوذ بالله منك يابليس قلت لها : اقصري الشر ومسحي

الي بوجهك مااصااارت ترى

قالت لي : قلت لك مارح امسحه ماتفهم انت

قربت منهاا ومسكت رااسهااا بيد ويدي الثااانيه الي كان

فيها قميصي وقمت امسح

وجههاا بننفسي حناااان كاااانت تقااوم تحااول تفك

نفسهاا وشووي تضربني بيداتهاا على صدري او تووخر ايدي

من ع وجهها لكن عبث ... ماتوقف الا يوووم خربت

لهاا مكيااجهاا الي كانت معاندتني عليه ... صحيح اني توقفت

عن مسح وجهها لكني كنت لسى ماااسكهاا من شعرهاا

وجاابرهااا تناظر بوجهي كانت عيونهاا كلهاا تحدي

هذاا اكثر شي يجذبني لهاا انهاا ماتقبل تنكسر وحتى

لو كانت مكسووره مستحيل تبين هالشي .. ااخ من

ذي العيوون احس نفسي غريق كل ماااناظرت فيهااا دووم

يقوولوون ان العيوون تذبح وماكنت اصدق الا يوم طحت

في هواااها صاارت كل مره تتلااقى عيني بعينهااا اكتووي

كن نظراتهاا جمر وين ماتجي تحرقني حتى قبل

اول مره اشوف عيونهااا يوم عرس نور ع الكوشه سحرتني ..

اه من هالعيوون وااه من راااعيتهااا ليتهاا بس تحن

وترحم قلب محد قدر يسرقه غيرهاا ... حسيت نفسي

ممكن انجرف اكثر ممكن اصاارحهاا اللحين تركتهاا كاني

مصعووق بتياار كهرباائي

وقلت لهاا : اللحين بتغسلينه غصب عنك ماارح اعيد كلااامي مفهووم

صرخت بوووجهي : اكرهههههك لاااتفكر ابد انك

بتجبرني على شي واذاا ع الامتحااان طز مااهمني

سألتهاا وانا مصعووق من موقفهاا الجنوني هذي رح تضيع

مستقبلها بعنادها : كل

هذاا عشاان لاتنفذين كلاامي

قالت لي بكل غروور : لا انت ولا كلامك له عندي أي اعتبااااار

ماحست الا وانا شاادها من شعرهاا عشاان يكون وجها

بوجهي : انتي شنوووو ؟!!

قالت لي : انااا بنت عبدالله ماجبته امه الي بيمشي كلااامه

علي اناااا فرس حر مااايقدر احد يركب على ظهرهاا

قلت لهاا : واناا خَيالّك ان مااروضتك ماكنت ولد محمد

قالت لي بتحدي : باااااتبطييييييييي

مررت نظري على جسمهاا وهي بين ايدي سحبت السكاارف

من حوول رقبتهاا

حناااان الي فهمت انا شفكر فيه : ولااا بااااااااحلااااامك

قلت لهاا : بنشووووف سحبتهاا لحجرة النووم وسط

شتااايمهااا وعنااادهاا

مقاااوتهاا خمشت ذراااعي لكن عبث اناا ارااويهاااا ان

مااكسرت خشمك


×... ليلى ...×

فتحت اعيوووني شوي شوي حاااسه نفسي تعباانه

بالحيل ركزت نظري بالوجه الي

قدام عيني هالوجه اعرفه زيين ايه اعرفه هذي احلااام

ابتسمت بوجهي : حمدالله ع السلامه

حاولت ارفع نفسي : الله يسلمك .. وش صاار ؟! ليه جيتي

رجعتني اتمدد : ارتاحي ماصاار الا الخير

حطيت رااسي ع المخده وبديت احاول اتذكر الي صاار لي تذكرت مريم تذكرت اني

كنت احاول انعشهاا اتذكر اني كنت اضغط واضغط واناديها لكنهااا مااتجاااوبني

اتذكر دخول الممرضات والطبيب معهم اتذكر وحده منهم سحبتني بعيد عنهاا وانا

اصااارخ : اختي ماااتت ذبحتوهاااا .. ليه تأخرتو مرااايم راااااااحت

وبعدهااا خلااص صاار كل شي اسووود بنظري .. مع هالذكره

بدت دموعي تنزل

بديت ابكي لكن مع شهقااات مريم ..اختي الصغيره

راااحت ..مريم وينك يوخيتي

احلاام بخووف وهي حااطه يدها على كتفي : ليلى حبيبتي ذكري الله

رددت : الحمدالله .. الحمدالله ..... سألتهاا : ابوي وين امي شلونهاا ؟!

ردت علي : تطمني كلهم بخير

سألتهاا : شلون عرفتي

جاوبتني : اتصلت عليك الصبح امك قالت لي انك مع مريم

بالمستشفى لانها تعباانه جيت ازورها وتفاجات بك طااايحه

قلت لهاا وانا ابكي : ماكاان احد في الممرضه تأخرت

مااجاات يمكن لاني كنت خايفه حسيت الوقت طويل

وهو قصير..ح..حااولت ...حاولت انعشهاا لكن

ماااستجااابت ..مااكاان في احد ...وانا اشااهق بعدين جوو

لكن بعد وشوو بعد ماا

..وماقدرت اكمل ماقدرت انطقهااا

احلام صاارت تمسح على شعري : ليلى حبيبي اشفيك

تفااولين على مريووم

فتحت عيني : افاااول

احلاااام : ايه تفااااولين مرمي الحمدالله حالتها اللحين مستقره

فتحت عيوني : قوولي والله

احلاام تضحك : والله والله انهاا بخير

حاولت اقوووم : ابغى اروووح لهاا ابي اشووفهاا

احلام تضحك : وييين اقعدي اشووووف انتي تعباانه ..اخااف

تطيحين من جديد ترى اخوي هالمره بيوقف قلبه

صرخت فيهاا : بسم الله عليه

احلام وتغمزلي : والله وصرناا نخاااف عليه

حسيت وجهي احمر واحلام تضحك علي

قالت وهي تاشر على ورد محطوط ع طاوله

بعيد : ترى هذي من روووميووو الا ويدق جوالهاا كان

المتصل عبدالرحمن

احلاام : ليتني ذكرت مليوون اصرف لي

قلت لهاا : مالت على ذااا الوجه ردي عليه

احلاام : هلاا روميووو ...خخ شوي شووي ... ايه صحت ... ايه

زينه مافيها الا العاافيه ... ياااخي اقولك والله بخير مافيهاا شي

اكذب عليك اناا ؟! ... ايه عطيتها اجل اكلته ... اووهوو ياخي

تراااك لبشه .... زين زين .. في اماان الله

ناظرتني وانا اضحك عليها لانه شكله هزئهاا : اضحكي اضحكي

ياااربي حسته بيطلع لي من السمااعه بس معذوور الحب

وعماااايلة

قلت لها :لاتكثرين حكي قومي ساعديني ارووح اتوضاء

واقضي صلواتي

احلام تهز راسهاا كانهاا هندية : حاضر مااماا

قاامت وفكت الجلكوز الي حاطينه لي وصرت مستنده عليهاا

سألتها : شخباار زوجك ؟

قالت لي وهي مبوزه : من يوم ماسااافر مااتصل فيني

قلت لها : انتي تعرفين طبيعة شغله

قالت لي : والله عاارفه بس عاد مو ماايتصل

مره عبدالرحمن يقولي انه طالع بمهمة

سريه ماايقدر يتصل فيني

سألتها : اشتقتي له

قالت لي : اكيد الا شوقي بيذبحني

قلت لهاا وان افتح الموياا عشان اتوضاا : ماتوقعت انك

تحبيه لهالدرجه

وقفت تراااقبني ع الباااب وقالت : ااخ ياااليلى عبدالله حب

المرااهقه اذكر اول مره شفته فيهاا كنت بالمتووسطه

كان جااي بيتناا عبدالرحمن يومتهااا خلص الغاااز

ورااح يجيبه وهو طفرااان لانه مواعده بيجيه سمعت

رن جرس الباااب وانا بالصاله

ماكنت ابي افتح البااااب لاني كنت اذااكر الريااضياات

لان عندي امتحااان امي

صاارخت علي عشان ارووح افتح رحت افتحه واناا اغلي

على عبدرحمن لانه عطلني عن مذااااكرتي وكنت لاابسه

بجاامتي كان لونها ابيض وعلى البلووزه مرسووم

ميكي وميني مااوس وقفت واناا حاطه ايدي على خصري

وقلت له : انت مااتعرف يوم تطلع ماتاخذ مفاااتيحك لااازم

تعطل الواحد عن اشاااغله اوووف منك

ومشيت خطوتين رجعت التفت عليه بعد ماجمعت

بمخي ان الي شفته مو اخوي كنت ابي اتاكد شفته مفهي

فيني صفقت الباااب بوجهه طلعت جري لغرفتي وبعدين وهو

مروح شفته من شبااك حجرتي فدق له قلبي من يومتهاا

ضحكت عليها من كل قلبي وانا واوقف واستقبل القبله : خخخ

وربي انك تحفه ...ربي يخليكم لبعض

رفعت ايدهاا : امييييين ويجمعنا ببيت وااحد قرييب

قلت لها : انتي الي تاخرين بعرسك مو احد ثااني

قالت لي : شووفي اناا مااقدر اتزوج اللحين واترك امي لحالهاا

قلت لها : افاا وانا وين رحت ؟!

قالت لي : انتي مارح تقصرين لكن مو معقول عرووس

وتقااابلين امي بخليك شهرين وبعدين بتزوج

قلت لها : اخاااف يمل من الانتظاار

قالت لي : تطمني مارح يمل .. تقدرين توقفين عااادي يعني

قلت لها : ايه اقدر اطمني وان حسيت بشي بجلس

× ... مريم ....×

فتحت عيووني بالقوه طالعت حوولي عرفت اني بالمستشفى صااارت غرفهاا مالوفه

عندي كانهاا بيتي الثاااني واجهزتها الموصله بجسمي اثاااثي المرييح قلبت بصري

زين كنت ادور على احد من اهلي شفت امي جاالسه ع كرسي شوي بعيده كاانت

تقرأ قرأن وانا اطالعهاا صحيح امي بالسن مو كبيره وااايد لكن الهم كبرهاا هم

الاربع بنااات ويمكن همي انا اكثر شي دووم تكون معااي ترااقبني حسيت بذي

اللحظه اني قااسيه حسيت نفسي اني عاااقه بدل ماااريحهاا بكبرهاا بالعكس سلبتهاا

راااحتهاا سلبتهاا الطمئنينه لكن ماابيدي حيله هذي قسمة رب العباااد لي واناا مااملك

اني اعترض عليهاا هذا الي ربتني عليه غرسته فيني من نعومة اظفاااري كانت

دووم تقوول لي " يامريم لاتفكرين انك انساانه مسكينه ومغلووب على امرها ياابنتي

بالعكس فكري انك محظوظه عكس كل البشر لان ربناا مبتليك وربنا لاحب عبده

ابتلاه عشاان يشووفه بيشكر او يكفر وان كنتي انتي مريضه بالسرطان غيرك

لايشوف ولا يسمع ولايتكلم يعني انتي احسن من ناااس واااايد بكثير عشاان كذاا ابيك

كل مااصليتي ترفعين كفك وتقولين الحمدلك يااارب "

ناديتها : يمه

امي الي انتبهت لي حطت المصحف ع الطاوله

وقربت لي بااست جبنيني : عيون امك ..شلونك مريم احسن؟!

قلت لهاا : الحمدالله ... وش صاار؟!!

امي : مو مهم وش صاار المهم انك بخير

دخل عليناا ابووي كان حزيين لكن اول مااشااافني صااحيه ابتسم بوجهي قرب مني

بااسني ع جبيني وسألني : شلوونك مرااايمي

شفت بعيوون ابووي الدمووع : بخير يااابعدهاا

ورفعت ايدي الي كانت موصله بمصل دم ابي امسح الدمعه الي شفتهاا ع طرف

رمشه لو ارمش على طول بتطيح : الا دمووعك يبه

مسك ايدي وباااسهاا : دمووع فرح سلااامتك

قلت له : حتى ولوو انت جبلي الشااامخ انت عزوتي ماابي اشووف دموعك اياا كان نوعهاا

قالي وهو يمسح ع شعري : وانتي الضناا الي ابيع عمري ولا يتألم لحظه

قلت له : جعلني فدوة لك يبااا

امي : بس خلااص احد يعبرني

ضحكت على امي الي كانت تبي تغير الجوو وسألتهاا : وين ليلى

جاوبتني : ليلى بالبيت تنظر نوور بتجي اليوم هي ورجلهاا

قلت لها وانا الومهاا : ليه يما قلتي لهاا حراام عليك اقلتيهم ..عسى قلتو لحنان بعد

امي : نور ماتدري انك بالمستشفى هي جاايه تمشيه مع رجلهاا

قلت : اشوى طمنيتي

الا ودخلت الممرضه قااست نبظي وضغط دمي عطتني ابره مدري حق شنو اتذكر

انها قالت لي : ارتااحي وبعدين كل شي حوولي اختفى

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:34
×.... حمداان ...×

كنت منهمك بالملفاات الي عندي اوووف ياااربي

مااعرف هالشغل ليه ماايخلص قطع علي حبل افكاااري

صوت الموبااايل شفت الشااشه كان سلطان اخوي المتصل

رديت : هلا بورااشد هلاا بالكسوول الي مااداااوم

سلطاان : وينك فيه ؟!

قلت له : بالشركه يعني وين

جاوبني : الشركه ؟ حمدان الدوام مخلص من ساعه وزود

طالعت سااعتي وكان كلامه صحيح : تصدق ماحسيت بالوقت

قالي : انا استغربت يوم تأخرت ع بالي مع ثااني لكن ثااني وميثووه عندنا

قلت له : اجل خلااص اناا يااي عطني مسافة الطريج

قالي : لااتسرع زين

قلت له : ان شاءااالله قفلت منه حطيت كم ملف ابيهم

بشنطتي وطلعت من مكتبي

طبعاا مريت بالسكرتااريه لقيت المكتب فاااضي ومحطووط عليه

ورقه مكتووب عليها : استااذ حمداان انت اتأخرت وااايد والدوام

انتهى وانتم ماتدفعون لي ع الوقت الاضااافي عسب جذيه

سرت بيتنااا ولا تنسى انا بنيه ومااقدر اتأخر بالرده

ملحوظه : الشركة السعوديه ارسلت العقد الابتداائي وانا

ارسلته للادارة القانونيه عسب ترااجعه

حطيت الورقة بمخباااتي واناا مستغرب الصراااحه هالبنيه

بتخبلبي لعنبوو اليوم توني مهزبها الصبح واخرتها تترك لي

ورقه فيهاا خرابيط وين احناا هيين دوااهاا باااجر ان شااء الله

× × ... حنـــــــان ...×

لثاااني مره حسيت بالذل بحيااتي والسبب بندر لكن

هالمره غير هالمره بندر ذبحني

ذبح مشااعري الوليده ليه ياابندر ليه تدمر كل شي ؟!! ليه ؟!!

تبي تحطمني ؟! اهنيك انت مو حطمتني انت حولتني لفتاات بلاا قيمه ؟!!

نزلت دموعي حاااره وانا اتكور على جسمي واحاول

اغطيه كثر مااقدر بشرشف السرير لاول مره بحياااتي

بحااايتي اكره نفسي ايه اكرهاا اكرهاا لانهاا بيوم كاانت

مخدووعه واغلت انسااان ماايستاااهل اكرهاا لاني اليوم

صرت ولاا شي والسبه مشاااعرهاا ليت قلبي ماااخفق له

التفت له شفته حاط راسه بين رااحت يدينه

للحظة تخيلت انه ندمااان لكن عقبها ضحكت بيني وبين

نفسي ضحكت ع غباءها سذااجتهاا معقوول

انا لهالدرجة كنت عمية مااشوف شلووون انخدعت فيه شلوون

تصورت في لحظة انه غير عن كل الرجال اعتبرته بعز كرهي

له انساان عنده مبادىء اعتبرته رمز للرجوله وهو حيوووان

همجي تفكيره متركز على غرااايزه

لكن بصراااحه لازم يااخذ اوسكاار افضل ممثل لانه

لعبها صح قدر يقنعني انه مثاالي قدر يلعبي كاني

شخشخه بيده اوهمني انه مثاالي وهو بالحقيقه

انساان وااطي ماايفرق عن حثالة الشاارع

× ... بــندر .... ×

رحت الحماام " وانتو بكراامه " دخلت تحت الماا البااارد ي

مكن اصحى اكيد الي انا فيه حلم ... مااصااار شي اناا اللحين

بصحى ايه بصحى هذاا كله كااابوس ..اصحى ياابندر اصحى

وبديت اضرب وجهي بكفووفي الين مااتعبت وهم مااصحيت

وشلوون بصحى وانا اصلاا مو بنااايم .. ااخ ياابندر وش الي

سوويته ليه دمرت كل شي بديينك ليه قضيت ع كل الي بنيته

بلحظة غضبك ...معقول هااانت عليك نفسك تذلهاا بهالطريقه

شلوون هاانت عليك حنااان تعاملهاا كانهاا سبي "اسيرة "

ولا كأنهاا حرمتك عزهاا من عزك وذلهاا ذلك هاااذي الي

وعدت اهلك ماتقصر معااهاا ماتهينهاا شلون رح تواجهم

شلون رح توااجهاا انت خلااص طحت من عينها

والي يطيح من العين عمره مااايرقى لها ثااني مره

لبست ملااابسي ابي اطلع ارووح أي مكاان لكن مااقدر

اقعد معااهاا بتهرب؟! ايه بهرب لاني مو حمل المواجهه ..

طلعت من الحماام " والجيمع بكرامه " شفتها مستنده

السرير مااتحركت ..تحرك ؟!

وين تبيهاا ترووح وانت شليت كياانها كله

مااقدرت ماااقولها شي حسيت ان اعتذااري ممكن

يصلح شي : حنااان

رفعت رااسهاا وليتها مااارفعت شفت مووتي كله بدمووعهاا

قلت لها وانااعيوني بالارض : حناان اناا اااسف

ناظرتني بلووم ومسحت دموعهاا : اسف ؟!! ليش ؟!

انت مااسويت شي تأسف عليه

انت خذيت حقك وعلمتني شلوون ماانسى انك السيد واني

الجاااريه ... الجاريه الي اشتريتهاا بفلوووس ابووك تطبخ وتكنس

وتمسح وتبسطك بفرااشك لكني كنت جااريه ماااعرف زين

وااجبااتي وكنت محتاااجه انك تذكرني فيهاا اهنيك استااذ بندر

اللحين عمري ماارح انسى لاني خلااص حفظت الدرس رح اصير

لك ولا جني المصبااح رغبااات اواااامر تنفذ بالحاااال من غير

نقااش ماارح تسمع غير حااااظر وتم وينفذ

رح اصيرلك شخشيخه تلعب فيهاا زي ماااتبي

وبليل رح اتزين لك واكون ولا العرووس بلية دخلتهاا

لكن اعرف زيين ان معك جسد واني بفرااشك جثه
ولا الرووح عمرك ماارح تلمسهاا لاني مااتشرف بلمستك

لانك تثير فيهاا كل شعور بالقرف والاشمئزااااز

قلت لهاا: حناان اناا

صرخت فيني : انت وشوو ؟!! انت ولاا شي ولاااتسوى شي

حسيت من كلماااهاا شكثر اناا جرحتهاا .. قررت هني انسحب

واطلع لكن هيهااات حناان بعد عندهاا خنااجر ماطعنتي فيهاا

نادتني : بندر

التفت لهاا قالت لي : نسيت اشكرك

سألتها :تشكريني ؟!!

قالت لي : ايه اشكرك ..طوول عمري كنت اتساال شلوون كان

احساااس نوور يوم اعتدا عليهاا خااالد يووم ذبحهاا وهي حياا

وانت اليووم عيشتني نفس التجربه لكن نوور كااانت محظوظه

يومتهاا لان تركي جاا وخذ بيدها حتى لو كان متأخر لكنه جاا

اما اناا كنت وحدي رجعت تكور على نفسهاا وبدت دموعهاا

من جديد تنزل

ااااه انا وخالد صرنا بكفة وحده عندك يااحنااان !!

هالكثر الجرح غااااير... قربت منها مديت ايدي امسح

دموعهاا دفعت ايدي : لاااتلمسني شنوو بعد مااكتفييييت

مسكتهاا من اكتوفهاا : انتي شنوو ؟!! مااتحسيييين ؟!!

من وين لك هالقسااااوة؟!
واشرت باااصبعي على صدرها : هذاا اللي هني وشوو حجر ؟!!

وضميتهاا بقوة لصدري ضميتهاا وانا اقوول : اسألي هالخفوووق

من علمه ينبض واسألي نبضه عن الاسم الي يردد ..وسألي

عيني من علمهاا السهر اسألينهاا عن الي ماااتشوووف غيره

واسألي روووحي من الي يعذبهاا من الي يفرحهاا من الي

مستعد يدفع عمره عشاانها اسأليهاا .. رفعت رااسهااعشاان

اشوف وجههاا وقلت لها وانا اطالع عيونهاا: برمشت اعيوونك

اشووف موووتي وبضحكتك تتلون حياااتي بالواان الربيع تحملت

عناادك غروووك على امل بيووم تتغيرين بيوووم تحسين لكن ابد

الاحساااس عندك مييت معدووود متى رح تفهميين متى رح

تحسييين متى رح تفهميين اني احبك والله احبك ورجعت

ضميتهاا لصدري مدري شلوون قلتها عمري ماتخيلت اني رح

اكون انا من يعترف بحبه لكن اللحين مو مهم كل خلااص

اناااعترفت لهاا اخيراا اعترفت

سمعت ضحكة من حنااان جمدتني رفعت راااسهاا وطالعتني

من فووق لتحت : واناا امووووت ولا ينبض قلبي لك وان خااانني

ونبض طعنته بخنجر .

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:41
الجزء الثلاثون

يقول أنساك يكذب ما نسيتك..!
كيف وانت القلب من دونك
((عصـــا11ني))
إنت لو تظمى من عروقي سقيتك..!
و إنت لو ترحل يصيــــــر العمر
((فا11ني))
وإنت لو يقسى زماني ماجفيتك..
كن ربي عن غلا غيرك...
(( نــــــــها11ني))


× ... نور...×
كل مااتذكرت كلام الدكتوره احسن نفسي طاايره من السعااااده حلو ان الانساااان يكون عنده امل بالحيااة بعد ماااظن انهاا خلااص انتهت .. قلناا لعمي اننا بنزل جده انا مشتااقه لاهلي وابي اشوفهم ومنه تركي يشووف اوضاع الشغل بجده
اول ماحطت رجلي ارض المطاار حسيت بالراحه السعاااده اناا على اول خطوة بطريقة الامومه لكن كل هذاا رااح يووم شفت اكبر جااي لوحده من غير ابوي ؟! استغربت قلت يمكن مشغول لكن الكلام الي قاله مريم تعباانه واسعااف جا اخذهاا كنت ادق على ابووي لكن مااايرد
تركي : نوور اهدي ماصاار الا الخير
قلت له : تركي ابوي ماايرد وبيتنا محد يرد فيه حتى ليلى ماترد ع تلفوونهاا
تركي : تلااقينهم بمنطقه مافيهاا ارسال
قلت له : خلناا نرووح لهم المستشفى
جاوبني : نور وين تروحين لهم الوقت متاخرماارح تقدرين تدخلين صدقيني رح يكونون مروحين اللحين
استسلمت على مضد ورحنا بيتناا ...
اخ يااشين البيت من غير اهله خاالي كئيب موحش تقريبا جلست انتظر ساعه وكل شوي ادق لكن برضو "لايمكن الاتصال به الان "
قلت لتركي : مالي خص اللحين تاخذني لهم
تركي : وين اخذك جنيتي ؟! سمعي بروح اشوفهم انت خلك هني لو رجعو دقي علي
هزيت راااسي بمعنى حاضر
بعد طلوعه بنحو عشر دقاايق انفتح الباااب ودخلت ليلى تمشي بخطى ثقيله وخلفهاا ابوي
على طوول ركضت لليلى ضميتهااا قالت لي : نوور حبيبتي شفيك
سألتها : انتي بخير ؟!!
قالت لي : والله بخير
ابوي : نور مابتسلمين علينا ؟!!
افتشلت : هلا يباا وسلمت عليه اهو وامي
جلسنا بالصالون وانا لسى حاسه بتوتر سألتهم : وين مريم ؟!! وبديت ابكي ليه ماجبتوهاا معااكم ؟1 حالتهاا خطيره
ابوي : نور صلي ع النبي
قلت : اللهم صلي عليه وسلم .. يباا
ابوي : مريم الحمدالله حالتهااا مستقره
سألته وانا مشككه : لو حالتها زينه ليه ماجات امي معااكم ؟!
ليلى : نور حبيبتي ماتعرفين امي ؟!! مارضت تخلي مريم لحالها .. الا وين رجلج ؟!
جاوبتهاا : توه طلع يؤيؤيؤيؤ كان رايح يشوفكم بالمستشفى
ابوي : استغفر الله جننتي الرجال قومي دقي عليه خليه يرجع البيت
هزيت راسي بمعنى ان شااااء الله
بعد مااتصلت بتركي طلع ابوي يرتااح بغرفته وليلى نفس الشي
اما انا وتركي فنمنا بغرفة الضيووف

× ... مريم ...×
شفت امي ناايمة ع السرير الي جنبي ..حزنت عليهاا واايد .. لكن عااد وش اسووي .. احيان افكر بالعملية ..لكن بصرااحه اخااف واحاول اغير تفكيري ... لاتفكرو اني خايفه اموت لاا ابد مو هالسبب الموت حق عليناا
لكن وش رح يكون موقف اهلي لو صارت مضاعفاات لو ان حنان صارلها شي وقت العملية ؟! لو ان العمليه تمت واكتشفنا انها فشلت خصوصا ان نسبة الشفااء مو مضمونه يعني ممكن اعيش على امل كذااب
اعقلي يااامريم أي شي رح يكوون اهوون من العذاااب الي تعيشينهم اياااه ارحم بكثير من حرقة اعصااابهم
مافكرتي براااحة امك رااحة ابوووك .. انتي مافكرتي بنفسك ماودك تعيشين طبيعية مثل النااس كلها من غير حبووب من غير جلسات علاج من غير نقل الدم ماتمني
تشوفي نفسك بحوااجب "مررت اصاابعها على وجها " رموووش ماانمسك تمررين اصاابعك على راااسك تحسسين شعرك تشدينه لاعصبتي تلعبين فيه وانتي تفكريين .. ماتمني يكون لك بيت عياال ينادونك يمه زووج تستقبلينه ببسمه تودعينه بضحك مااودك تخلعين هالشااال الي صااار كانه قطعه من جلدك ماتبين تسلخينه عن فروة راااسك ... عزمت امري رح اسوي العمليه لكن مو اللحين ؟! اجل متى ؟! مااله داعي التأخير



× ... حمدان ...×
ياحلو يمعات الاهل كنت كلناا هني امي ميثوة ام لسان وريلهاا رااشد وشيخه وبطنهاا جداامهاا يعني للامانه هب ظاهره وايد ..رح نستقبل فرد يديد بعاايلتنا ..خخ اتذكر يوم عرف سلطان ان حرمته حاامل حشر الدنياا قاام يريووس بالسياااره دااخل الحوي وشل الكلااشن وقام ييول خخخ وانا طبعا مااقصرت ارتبشت معاااه .. الله يسعدهم ان شاااء الله
اليلسه كانت نااقصه الدماااني "الريم " وولدها وريلهاا .. ثاني سألني : حمدان شلون شغل البنيه اليديده معااك
قلت له وانا اتذكر الورقه الي تركتها ع مكتبها : مااظن انها بتعمر وياااي
سألني : افاا بس ليه ؟!!
جاوبته : يااخوي هالبنيه خريش وماافيهاا عقل
ميثه انتبهت ع رمستناا : ترمسوون عن منو ؟!!
سألتهاا: وانتي شكوو ؟!! رياايل ويرمسوون شو يخصج بهم
ميثه جاوبتني: الله الي يسمعك يقول سألت حد غريب الا حمدااااانووه الاثول و....
قااطعها ثاني : وشوو ؟!!
ميثه قفطت لانها كانت ناوية تخور بالرمسه : وريلي ابو ولدي
كررت كلامها بسخريه : ريلي ابو ولدي
ثاااني : هي انت لا تتطنز على حرمتيه
جاوبته : تراها اختي قبل لاتصير حرمتك
ميثه : قم انت وياااه تكاافخو
ضحكناا ع اسلوبهاا
سالتها : لحظة ؟! ولدج ليه انتي حاامل
ميثة استحت : ايه توني بالثاني
قلت : اهااا مبروووك
ميثه : الله يباارك فيك ...صدق عن منو ترمسوون
جاوبتها عسب اني عارفها زين مابتودرني الا لاعرفت السالفه : نرمس عن الموظفة اليديده مهره
سألت بأهتمااام : مهره ربيعتي
جاوبها ثاني : هي مااغيرهاا
سألت ميثه بأهتمااام : تعرفينهاا ؟!!
ميثة وهي تهز رااسها : اقولك ربيعتي تسألني تعرفينهاا .. ايه اعرفهاا
سألتها : بنفس عمرج ؟ يتراوالي انها اكبر ؟!!
جاوبتني : اكبر بسنه بس لكن الي يشوفها يقول اكبر بوااايد ..كبرتهاا المسؤولية الي انعقت عليهاا
الموضوع شدني واااايد اعتقد انه فضولي اني اعرف شي عن هالانسانه الغريبه سألتها : مسؤولية شو ؟!
جاوبتني : يوم كنا بسنتناا الاخيره بالثانويه مهره ودرت الدراسه هذيك السنه مع ان مابقى لنا غير شهر ع الامتحااانات عرفت عن طريقه وحده من ربيعاتنا ان مهره ابوها توفى وان امهاا مريضه وااايد مهره كاانت تخدمهاا وتسهر عرااحتهاا حنا تخرجناا واهي ردت تكمل كنت اتواصل معااها بالتلفون حتى بعد زواجي دوم كنا نتوااصل مهره بالكاد قدرت تخرج وضع امها تردى اكثر وكانت تحتااج تجاابلها اكثر.. وليت هذا بس الا ربي بلاها باخو دووم سكراان وبدااال لاايكون هو العون والسند الا قسم ظهرهاا استغل موت امه وبااع البيت ضيع افلووسه ع السكر والحريم ومهره هي كانت الريااال تصرف ع الشقه الي هم سااكنيين فيهاا
وتقووم بكل شي واخوهااا متربع ع عرش الرااحه تصدقون ان حتى بيزاااتهاا ياااخذ منهاا ماايخلي لهاا الا القليل وبعد يضربهاا يوم تحكي لي عن معااانتهاا معااه جد احس بالضييم احس ان هالبنيه كل ظلم الدنيا عليها ومع هذاا دووم اشووفهاا تضحك وعمرهاا ماااتترك للحزن طريق عليهاا هالشي احسدهاا عليه
كلاام ميثه بالنسبه لي كاان صدمه !! معقول البنيه الي دومهاا تضحك وتاخذ الامور بستهتاااار تكون شااايفه هالمر كله بحيااتهاا يومهاا يبدأ بعذااب وينتهي بعذااب وانا الي كنت احسب عمري مظلووم لاني مااخذيت من حبيتهاا طلعت ولا شي جدااام الي تعرضت له مهره
صدق حاامد يوم قال
" ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثر من يضحك ونفسه حزينه "



×......... حنـــــــان .......×
سمعت صووت حركة بالصاله ففتحت البااب شوي شووي اشووف ش صاار خفت يكون حرامي او شي خصووصا ان الوقت اللحين 5 الفجر شفت بندر توه راااجع البيت
جاني فضوول ابي اعرف وين وين كااان الين هالوقت
واناا وش علي وين كااان ان شااءالله بجهنم الحمراا اناا ماااعااااد يهمني .. ماايهني ؟! اجل ليه مانمتي من بعد ماااطلع امس ليه مااغفت عينك ..معقول يااحنااان بعد كل الي سوااه فيك امس لسى له مكااان بحناااياا قلبك ؟!! ماكرهتيه ؟1 الا اكرهه من قااال ان بعدني احبه ؟! بندر قتل كل ذرة حب ممكن احس فيهاااتجااهه ذبح كل مشااعري شفته يدخل الجره كااان شكله تعباااان مهلوووك نااظرني وناااظرته كااان بيناا تووتر فضييع اناا كنت ع السرير جااالسه كنت افكر امثل اني نااايمه لكن هالتصرف حسيته سخيف لانه لمحني وانا اختلس النظر من طرف الباااب
دخل ولاا عطااني كلمه فتح الدولاااب طلع له بيجاامة نووم وقاام يفصخ ملااابسه ولاكاي موجوده بالغرفه صرخت فيه ... هي ياااهااارون الرشيد في حماام " وانتو بكرامه " تفصخ فيه
عطاااني نظرة احرقتني وكمل لبسه انا كنت طوول الوقت مدنقه " موطية "موخية " رااسي عشاان لاااشوفه بعد ماخلص لبس قالي بصوة كله سخريه : تستحين ؟! شي مضحك حنااان تستحي
ماارديت عليه شفت يرووح جهت السرير وقاام يرفع اللحااف هذاا وش بيسووي ؟!! قلت له : وش بتسوي ؟!
قالي : شاايفتني لابس البيجاماا وجاي جهت السرير وش بسووي يعني برقص ؟!!
قلت له : لكن حنا اتفقنا اننا وعضيت شفاااتي وانا اتذكر الي صاار امس ؟!
قالي : اخوااان ؟ هذي هي الكلمه الي تدورين عليها مو ؟! مااعتقد عقب الي صاار امس نقدر نكون اخواان لان في حقيقه مانقدر نلغيهاا انتي زوجتي واناا زوووجك وحقووقي ابيهااا كااااااااااااااااامله " وشدد ع هالكلمه وهو ينطقهاا " عجبك الوضع اهلاا وسهلاا مااااعجبك طقي راااسك بالجداااار
تمدد ع السرير واناا اغلي من الغيض : هي انت قووم طلقني مااابيك طلقني
طاالعني من فووق لتحت : ماالي مزااج اللحين لكلاامك السخييف لااصحيت تفااهمناا وغطى وجهه بالللحااف
قلت له وانا اسحب اللحاااف : هي انت اناا اكلمك
رجعت على ورى اول ماااشفته نقز من السرير وهو معصب ع الاخير : سمعي زيين يااابنت عبد الله والله ثم والله ثم والله وهذااني حلفت بالله ثلاااث ان مااانعدلتي واتأدبتي لكوون ضاااربك ضرب مااخذه كاافر
قلت لها : تضربني ؟!! مد ايدك عشاان اكسرهاا لك
مااحسيت الا وشي يحرقني شعوور بالالم شعوور فضييع تحسست خدي ضربني ؟!! بندر يضربني ؟!!
ضربته على صدره : جعل ايدك بالكسر اناا تضربني ابووي ابوي مااضربني تجي انت تضربني
قااالي بحده وهو يمسك ايدي : وهذي غلطة عمي
بندر الي تعرفيه خلااص بح ..انتهى اللحين في عندك بندر جديد .. بندر رح يعلمك السنع رح يعلمك وشلوون تعاملين مع زووجك ... باختصاار رح اعيد تربيتك من اول وجديد
واللحين انقلعي من قدااامي ولااصاار وقت الظهر صحييني ساامعه ورجع تمدد ع السرير وناااام ولا كأنه سوى شي ... صرخت فيه انت وشو ماااتحس اقولك طلقنييييييييييييييييييييييييي ... قهرني ماااارد علي .. رجعت وسحبت اللحاااف من جديد فتح عيونه وعطاني هذيك النظرة الي احرقتني وقااالي : اقصري الشر وطلعي لايجيك كف ثاااني يعدلك
قلت له وانااا دمووعي تنزل : ماا ابيك طلقني اقووولك طلقنييييي
قالي بكل بروود : مالي خلق اطلقك اللحين لا صحيت الظهر فكرت بالمووضووع اذلفي اللحين
ورجع تغطى ونااام
اماا اناا كنت بحاله من الصدمه حاله من الذهوول كل هذاا يطلع من بندر ؟!!خرجت من الغرفه بعد ماصقعت الباااب باقصى ماعندي وعلى طوول رفعت السماااعه بتصل بااابوي خل يجي يخلصني من ذا البلوه خليه يربيه ويعلمه ان بناات الرجال مايندااس لهن ع طرف
طيب ولو سألك ابوك يالفاالحه ليه ضربك ؟! وش رح تقولين !! ضربني كذاا من االباااب للطااقه من غير أي سبب مستحيل يصدق هالكلاام ؟! لازم يكون فيه سبب مقنع ؟!! وش سببه اقوله اني اهنته !! طولت لساني عليه الين ماااقلت اميين .. حطيت السماااعه بستسلااام لاني اعرف لو اتصلت لابوي انا الي باااكلهاا وبيقول لي تساااهلين تكسير ضلووعك بعد

× ... بندر ...×
طلعت من الغرفه وهي مصدوومه مني وبيني وبينكم صدمتي بنفسي اكبر ماتخيلت ابد اني رح امد ايدي عليهاا لكن كل شي خلااص بندر القديم رااح ذبحته حناان بيدهاا ذبحته يوم هانته غمضت اعيووني بالم واناا اتذكر كلماااتهاا لي البااارحه "واناا امووووت ولا ينبض قلبي لك وان خااانني ونبض طعنته بخنجر"
اااخ يااحناان معقوول قلبك مااحن ماارق .. ليت بيدي كااان نزعة حبك من قلبي ... لكن وش الحيلة قلووبناا مو بدينااا !!
لكن لا يااحناان ماعندي اغلى من كرامتي الي جرحتيهااا

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:41
×.. مهره ..×
اليوم نشيت من وقت تسبحت وافطرت وسرت شغلي الساعه 8 بالضبط كنت ع مكتبيه
وصل الاستاذ حمدان الساعه 8.30 سلم علي وسار مكتبه
غريب هالانسان يوم يزفني ويوم يبتسم بويهي نقزت يوم سمعت حسه عندي بالمكتب
اخت مهره طالعت ادور عليه ويه هذا ويين ...اووهوو نسيت جهاز الاتصال اللاسلكي ضغط عالزر : نعم استااذ
جاوبني : ساعه تردين ..تعالي مكتبي ويبي معاج ملف الشركة السعوديه ونقعيني ساعه لا ااوصيج
" اووف شكله محرج "
قلت له : ان شا ءاالله
طقيت البااب ودخلت : قلت له تفضل استااذ وحطيت الفايل ع المكتب ووقفت بعيد شووي
تم يقلب بالملف : مهره ممكن تقولين لي شنو هذاا ؟!!
طالعت بيده وماصدقت عيني قربت منه : هذي ورقة الاغراض مال الجمعية تصدق امس دوورت عليهاا مالقيتهاا يظهر حطيتها بالملف يوم تذكرت اغراض ناقصتني
حسيته شب ضو علي قالي : انتي شوو ؟!! تبين تذبحيني ؟!!
قلت له وانا متلومه : اسفه استااذ والله نسيتها اناا
قاطعني : بس خلااص ..مهره اناا اعرف ظرووفج زيين وعسب جذيه بعذرج
لكن لو سمحتي ركزي اكثر بالشغل وافصلي بين الي يصير ببيتكم وهني
تمنيت الارض تنشق وتبلعني يوم سمعته يرمس عن مشااكلي الظاهر ان ميثوه قالت له عن كل شي
والله غيره كان فنشني ع اهمالي
ماكمنت اسمعه شي يقوول تفكيري كله مشتت ناداني : حوو وين سرتي
قلت له : معااك معااك استااذ
هز راسه : مبين انج معاي مهره اتصلي ع الشركه وحولي الاتصال
هزيت راسي بمعنى ان شاء الله وطلعت



× ... مريم ...×
من صحيت وامي كله تاكلني وتشربني عصير حسيت نفسي خلاااص برجع من كثر مااكل
قلت لها : يمه خلااص والله ماعاد اقدر
امي : كلي كل فطورك انتي ماتاكلين زيين
قلت لها : يمه حراام وش ياكلني هالصينيه قالولك مشفووحه
امي : لاتكثرين كلي وانتي سااكته
سمعنا طق ع البااااب امي حطت البرق وانا عدلت شيلتي
دخ علينا الدكتور : ازيك يااامرااايم عمله ايه
جاوبته : الحمدالله دكتور شلونك انت
الدكتور : الحمدالله ها يااامريم ايه اللي حصل ؟! مش كنا ماشين ع العلااج زي الفل
قلت له : مااعرف دكتور اناا اخذ الادويه والجلسات بمواعيدها بس
الدكتور : والاكل بتاكلي زي ماااتفئنا لحوم حمراا وفوواكه وخضرواات
عاد هني امي قاامت تطلع كل الي بنفسها : لايادكتور مااتااكل تعل قلبي ماغي رطايحه بسندوتشات الجبن وع الغدا تاكل اكل بزر ولد خمس سنيين
الدكتور : أي دئه يامريوومه احنا مااتفأنااش كذاا خالص انتي عرفه ان الكيمو بيااخذ من طاقه جسمك كثير مفرووض تتغذي وتاكلي الي يفيدك ويسااعد ع انتااج الدم
هزيت راسي : ان شاء االله دكتور .. متى اقدر اطلع دكتور
الدكتور : مستعجلة ليه اوام كذا زهئتي مننااا
جاوبته بصرااحه : دكتور مافي احد يحب المستشفيااات
ضحك علي : خخخ حلوه الصرااحه بس معلش رح تشرفيناا كمااان اربع ايااام
صرخت : لييييييييييييييه ؟!
الدكتور : عشان جلسة الكيموو
استسلمت للوااقع على مضد زي مايقوولوون طلع الدكتوور من عندي وعقبه بشووي دخلت ليلى ونور
نور وهي تضمني : حبيبتي شلونك احسن
قلت لهاا : بخير الله يسلمك حمدالله ع السلامه
نور : الله يسلمك
ليلى : وخري اقول خلينا نسلم يااثقلكم يااخواااتي لاجيتن تسلمن مااتخلصن
نور تسألني : انتي سامعه صوت ضجه
قلت لها وانا اضحك : ايييه
زمت ليلى شفااايفها بغضب : جاازااااتي هذا وانا الي فزعت لك البااارحه
وخرت نور من جنبي : وخري هنااااك وفتحت ايدي ليلى : تعالي حبيبتي انتي
ليلى بعناد طفوولي : ماابي خلااص زعلاااان
قلت لها وانا اشر بعيووني لنور : لاااتشمتين العذاال فيناا .... جات ليلى وحضنتني
نور : هههه هين انا اللحين صرت عذووول
قلت لهاا : انتي اسبووع وبتردين بيت رجلك مااافي احد بيقعد بجده معاي غيرهاا
ليلى وهي تناظرني : يعني حب مصلحه ؟!
قلت لهاا : عليكي نوور
جلسنا انا وخوااتي سووالف وامي تضحك عليناا
الين مادخل عليناا ابووي كان شكله حزين ابتساامته العذبه الي ع شفاايفه ماقدرت تمحي هالشي
عرفت انه تكلم مع الدكتور واكيد قاله الي ماااقله لي ولا لامي
ابتسمت بووجهه : هلاااا بدنيتي كلهااا
ابوي وهو يبوس رااسي : هلاا بروح ابووهااا
ليلى وهي تدق نور : الله لنااا محد يعبرناا بكلمه حلوووه
لعبت حواجبي لهم : عشان تعرفون ان محد بغلاااتي عنده
ليلى : ماااالت
ابوي وهو يااخذ فنجاان القهوة من نور : ها مرايم كيفك اليووم
جاوبته : الحمدالله تمااام
ابووي : يقول الدكتور بتقعدين اربع ايااام كماان هني
قلت له : قالناا مر قبل شوي
اابوي كان بعيوونه كلام كثير ..خووف .. عتب
قلت له : يباا اناا ابي اسوي العملية
على طوول رفع رااسه وصاار ينااظرني نظراات متفحصه كأني قلت شي ماكان ع الخاطر والباال
امي بفرح : مريم من جدك ؟!!
قلت لها وانا ابتسم : ايه يمه ابغى اسوي العملية
ابوي : اجل من بكره بحجزلك ع اول طياارة لامريكاا
قلت له : لايباا مو اللحين
ابوي : اجل متى
قلت له : خليه بعد رمضان
امي : وليه التأخير
قلت لها وانا اطاالع ليلى : ابي احظر عرس ليلى وعقبهاا بسااافر
ابوي : مريم انتي تعرفين ان التأخر اللحين موبصاالح
قلت له : يبى ان كان رب العالمين كاتب لي عمر بعيشه
امي : خلهاا ع رااحتهاا حنا ماصدقنا اقتنعت


× ... بندر ... ×
صحيت الظهر لحالي الاخت مااصحتني حسيت نفسي بغلي من الغضب منهاا
طلعت من الغرفه بعد مااجهزت وكل شي كنت ناااوي اغسل شرااعهااا لكني ترااجعت اول ماشفتهااا
ناايمه ع الكنبه والتلفزيوون مفتووح شكلهاا كانت سهرانه امس وماانااامت الله ياااحلوهاا وهي نااايمه وياااحلو ملاامحهاا الي يشوفهاا كذاا يعتقد انهاا ملااااك يرسم البسمه ع الوجيه ويدااوي جرووح القلب وهي بالاصل عذااابي الي يمشي ع الارض ...اااه يااااحنااان واااه ... مااهاان علي اصحيهاا ولا هان علي نومتهاا بشكل غير مرييح شلتهاا ووديتهاا غرفتناا غطيتهاا زين باللحاااف وطلعت
المفرووض امس يكون عندي موعد مع ماري ولكني مااارحت طبعاا بعد الي صااار لي مع حنااان لكن اليووم
انا قررت اروووح المووعد وفعلاا ناااوي اسوي التست
وكل هذاا في سبيل اني احرق قلب حنااان زي مااحرقت قلبي بذووقك المر الي ذقته بسبت عنااادك
وصلت لوكالة عرض الازياااء سألت عن مااري عرفت ان عندهاا جلست تصوووير ودلووني ع المكاان
اولمادخلت لاستديو التصوووير شفتهاا واقفه للمصور بوضعيه معينه شعرها متطااير بفعل المرااوح المسلطه عليهاا ماف يدااعي اتكلم عن لبسها لانها تقريباا مو بلاابسه شي
لااحظت ان في كم وحده من العااارضاات يخزووني لكن اناا ماعطيتهم وجه انتبهت لي ميري وابتسمت لي بدلع مالت على ذا الوجه لكن لو لك حاجه عند الكلب قوله ياااسيد .. اعلن المصور وقت برييك
جاتني ماااري وهي تتدلع بمشيتهاا : هاي بندر
جاوبتها بابتسامه مصطنعه : هااي
قالت لي بعتب : انتزرتك امس بس مااجيت
قلت لها : سووري كانت زوجتي تعبانه وماقدرت اتركها لوحدهاا
ماري : اهاا .. سلامة البها "قلبها "
جاوبتها : الله يسلمك
ماري : تعال اعرفك ع وليلياان رح ينبسطو فيك كثير
مشت معاهاا ..للبنيه الي قباالناا ... البنيه وهي تمعن النظر فيني : هااااااي
هزيت راسي بالتحية .. ماري : خلوني اعرفكن ليليان هيدا بندر "وغمزة لها " بندر هيدي ليلياان المديره التنفيذية
ليليان وهي تمد ايدها : اخيرا شفتك ياابندر بعترف انت احلى كثير من وصف ميري
انحرجت من كلامها وتظرااتهاا : شكرااا
ليلياان : انت مهتم تصير عاارض
جاوبتها : احب اجرب انا مو خصراان شي
ماري : لولو بأعتئد انه يناسب الحمله الجديده للملاابس الرجاليه
ليليان : ماائدر احكم ... عندك ماتنع ناخذلك كم صوورة يعني تست
قلت لها : نوووو
ليليااان : هلا فاااضي
قلت لها: ايه
نادت على وااحد مسااعد لها : Lock Take Mr. Bender to the Chamber of clothing to change his clothes and then juxtaposes his hair
قالت لي رح يعطيك لوك ملابس ع ائدك غير ملابسك وتعا تناخذ لك الصور
مشيت مع المساعد عشان اغير
ليليان تهمس لماري : ياادلي وين لئيتي هالصبي
ماري : عاجبك ؟!
ليليان : عاجبني ؟! هيدا بيأتل اتل دخلك عندو صديقة
ماري : مجوووز
ليليان : هنياالاا الي ماخذتوا لكن الهيئة عاجبك كثير
ماري : عاجبني وبس انا بحبوو
ليليان : وديفيد
ماري : ديفيد تسليه اما هيداا الوحيد الي حبيتو من البي
ليليان : هلا بتأولي مجوز
ماري : مايهمني ..المهم انا بدي ايااه .

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:44
الجزء الواحد والثلاثون

إرفعي سهم المنايا يالعيون
مابقى فيني مكانٍ للطعون
كل شبرٍ فـي حياتـي إنجرح
و الذي شقّوا خفوقي يشتكون
يا العيون الطاغيه خفّي علي
كبرت اللّي باوّل ايامـي تهـون
في عيونـي دمعتين واقفه
ردّت الايـام دمعي بالجفون

× ..... نور ..... ×
ع المغربيه طلع ابوي مع امي الي بالغصب رضيت تروح البيت اما اناا تججت اني برجع مع تركي وليلى رح تقعد مع مريم
مريم : ليلى مالها داعي جلستك انا تعودت
ليلى بعنااد : مو بكيفك ماارح تقعدين لحااالك ابد
قلت لها : خلااص مريم هي جالسه فوق رااسك
مريم : نور ليلوه عرووس لازم تروح تدبش "تجهز" لعرسها ترى ماشترت شي لين اللحين
سألتها : صدق ليلى ؟!!
ليلى : لاحقيين ع الدبش عندنا لسى رمضاان بالكامل
قلت لها : رمضان للعبادة مو للدوران بالاسواق
ليلى : شسوي يعني انا الي حددت الموعد
مريم : وبعدين انتي هي موراك جامعه "تكلم ليلى "
ليلى : هي انتي اشبك مضيعه ايااامك بكره جمعه يااامااماا .. وحتى لو جامعه عادي بطنش من بدا الترم وانا داافوره خليني افلهاا يوم
قلت لها : من اللحين بتفلينهاا اجل عقب العرس مابتبين الجامعه خير شر
ليلى : من يقوول اصلا دحمي .اقصد عبدالرحمن
مريم : عادي حبيبتي قولي دحمي دلعيه مافيها شي الرجل خاطبك رسمي
قلت لها : حمني احلاا
مريم : وش راايك بعبدوووووو
ليلى عصبت : هي انتي وياااهااا احترموو نفسكم عاااااد ترى ماارضى عليه
قلت لها : هد هدي اللي يسمعك يقول مدري من ذكرناا كله عبووووود وقمت العب حواجبي اعاندها
ليلى : ع الاقل احلى واصغر من تروووووووووووك
قلت لهاا : ترووك بعينك اصغر عيالك هووو
جاوبتني : ليه احد قالك اني عجووز ورجلي للقبر وبعدين انا عيالي بيجون احلى من كذااا بكثير
قلت لها : خل رجلك بالاول يجي نص رجلي وبعدين تكلمي
مريم صرخت : بس رجلي قال رجلي بسسس ترى لا رجلك ولا رجلهاا
سألتهاا ليلى : اجل منو
مريم وتبتسم بثقه : رجلي انااا
ضحكناا عليهااا : خخخخخخخ
ليلى : خل يجي بالاول
قلت وانا اضغط ع ايد مريم : بيجي ان شاء الله وبكوون احسن من رجاجيلنا كلهم
سألتنا مريم : تهقوون ؟!!
ليلى : حبيبتي انتي يبوس ايده وجه وقفى يوم تتكرم مريم بنت عبدالله وتعطيه شوي من تفكيرهاا اذا تقبل او ترفض ..اصلا هو امه داعيته واصلاا
قاطعتهاا مرمي : هي خلاص والله ماتسوى الكلمه الي قلتهاا الله يعني عبدالرحمن لاتكلمتي ماتسكتين كانك بالعه راااديووو ثرثااااااااااااره
ليلى : اناا ثرثاااااره هين ياامرااايم بتحسين فييني يووم اترك البيت وتقعدين لحاالك لين ماايجي فارس احلامك وراركبك الهمر الابيض ويااخذك وتفحطوون بشوارع جده
مريم : خخخخخخخخخخخخخ همر ابيض وتفحيط
ليلى : ياماما هذا فاااارس ع المووضه
دق جووالي بهذيك اللحظه وكان تركي : بناات تركي برى اناا بمشي
مريم وليلى : في امان الله
طلعت لقيت تركي يستنااني عند الرسبشن ابتسمت وانا اشوفه ينتظرني رحت له ناديت من بعيد
تركي : شلونهاا اللحين
قلت له : لا الحمدالله زيييينه حتى تقول بتسوي العلملية
قالي : الحمدالله .
في السيااارة ...سألني : نور مستعده
قلت له: لشنو ؟!
سألني : نسيتي ؟! الدكتوره
قلت له : لقيت موعد ؟!!
قالي : احنا بنروح لهاا الحين ونشووف وش بيصير
قلت له : تهقى نلقى من يتبرع لناا ؟!
قالي : ان شا ءاالله بنلقى لو الله رااد بنلقي


×...حنان...×
صحيت ع العصر استغربت يوم شفت نفسي ع السرير انا وش جااابني هني ؟!! معقول بندر جاابني هناا ؟! وليه بيجيبني من زود المحبه يعني ؟!! لا يااشيخه اجل جيتي لوحدك ؟! زين ان عنده شوويت احسااااس
قمت وطلعت لي ملاابس ..خذيت لي دش بماا الحااار يمكن حراارته تفتت الالم الي يسري بكل جسدي
لبست لي بنطلون جينز مع بلوزه صووف هاي نك باللون الاحمر كم طووويل وع النهايه الاطراف لون بيج
وقفت قدام المرايا وانا اطالع وجهي انصدمت كااانت اصابع بندر ظااهره بشكل وااضح حسيت بقهر وانا اتذكر اللي صاار لناا من سااعااات .. ليه وصلت الامور بينا لهالموااصيل ؟! ليه مو قاادرين نقرب من بعض ؟! نزلت دمووعي مسحتهاا بسرعه ماابي ابكي ماافي احد يستااهل ان دموعي تنزل عشاانه حتى لو كااان بندر .. طيب حناان انتي ماااتحبينه ؟1 احبه ؟1 انا مشااعري كلهاا ماحركها غيره ؟!اجل وش الي يصدني عنه وش الي يصده عني ؟! معقول منتظرني اجي وارمي نفسي بأحضانه واقوله احبك وامووت عليك ؟1 مستحيل اسويها مستحيل اذل نفسي له طيب هو قالي انه يحبني وانه يمووت علي ؟1 غبيه انتي اكيد غبيه هو مااقل هالشي الاعشاان تساامحينه بعد عمتله الي سوااهاا يحسبك يووم يقولك احبك انك خلااص بتنسين كل شي مسكيين عمر يماارح انسى اللي سواه فيني عمري مارح انسى اغتصاابه لي .. اغتصاابه ؟! ياكبرها يااحناان نسيتي انك حرمته حلااله يالغبيه حلااااااله وش يعني حلااله ؟1 حلااله يعني يجبرن يعلى شي مااباااه انه ياعااملني كأني جاااريه لاا يااابندر تخسي وتهبي مو انا الي اتعاامل هالمعااامله ..حطيت فونيشن وبودره عشاان اخفف من احمراار خدي نثرت بلاااشر اللون الخمري مع جلووس احمر وكحله باللون الازرق الغااامق فلية شعري وحطيت جزء منه ع وجهي
سمعت الجرس رحت اشوف من اكيد مو بندر لان معه مفتااح ..ياحسره من بيزورني غير الريم ورجلهاا فتحت الباااب وكانت ريووم : هلاا ريووم
الريم : هلا بالقااطعه
ضحكت وانا اخذ بندر منهاا : يااقلبوو وحشتني ..دخلي
الريم : لا مستعجله بنسير نفك الجبس عن احمد وعقبهاا بنروح نتعشى وقلت
قلت لهاوانا اضحك : عااارفه ولدك بالحفظ والصوت تمتعي بعشوتك
الريم : والله مو بعارفه وين اودي وجهي منج
قلت لها : ولاهيمك "بوسة بندر ع خدة " هالقمريسليني
طالعتني ريم بنظرة متفحصة : وش هالكشخه شكل الامور عااال العاااال
بنفسي" اه لو تدري باللي بين الضلوع " : الحمدالله وبعدين انا اكشخ لنفسي
الريم : علي اناا حنوون المره ماتكشخ الا لريلهااا
قلت لها : ويوم كنتي ببيت ابوووك ؟!
جاوبتني : لام المعرس خخخخ
ضحت عليها قالت لي : بسير اللحين ديري بااالج ع ولدي وتذكري تدلعي ترى الرجال يمووتوون ع الدلع
قلت لها : خخ ...سلمي على احمد
مشيت الريم ودخلت انا وبندر الصغيروون تمينا نلعب بالالعاااب يااحبي لهالولد يجنن ابيضاني وبغمازتين وعيونه صغيروونه ياااي امووت عليه هو هالخدووود طالع مزيوون ع سميه يؤيؤؤيؤ قام يسحب المزهريه
لاا يااقلبوو لاتطيحها ايوو عطني اياااهاا
بندر الصغير : وااوااا
قلت له : انزين بعطيك حلاوة بس لاتخرب
طلعت له شووكلت كاانت عندي بالثلاااجه وعطيته ايااهاا اكيد حطيت له المريلة عشاان لايعدم نفسه

بجلسة التصووير

بندر غير ملاابسه لبس بدلة لهاا طاابع رسمي شوووي باللون الاسوود
وقميص احمر ومفتوووح الين نص الصدر وهذا ابرز عضلات بندر بشكل واااضح خصوصااا ان بدر جسمه عريض غير كذا طولة الفاااارع ... كان يوقف ويتحرك زي ماايأمره المصوور بعد ماغلق التصوير بالبدلة الرسمي طلب منه المصور انه يرووح ويلبس شي اسبوور فلبسووووه بنطلوون جيينز مقطووع من عند الركبة "يقال حركة " ولونه مبهت كأنه واحد من عماال السكك الحديد وطبعا سماار بشرة بندر الطبيعي كان كفيل انه مايستخدمون له بودرة اسمرااار لبس عليه فلينه كت وماقصروو قطعوها من كل جهه عشااات يبين الجسم الفولااذي الي تحتهاا

مااري لليلياان : شو رااايك ؟!
لليليان : اطلعي بالصباايا كيف منجناات عليه
ماري اللتفتت حولهاا شاافت شلون العاارضاات الي حضرور جلست التصووير كانو يطاالعون بتمعن فضيييع كله وحده كااان ودهاا تكووون معاااه بالتصوووير لدرجة ان بعضهن كانو يغمزون له والي ترسله بووسه بالهوى او تحية بكاسة المشروب الي بيدهاا
مااري وهي منقهره : رح تختارينه خلااص
ليليان : بدي اشوف الصور بالاول بعدين بحكم ؟1
ماري : ليليان علينا هالحكي الصبي عاجبك ايه او لا
ليليااان : عااااجبني بس حلاال عليكي
ماري : اووكي رح اكون معه بالاعلان
ليليان : هيدي مأدور عليهاا




×...... بندر ......×
بعد مابدلت ملابسي وشعري النااعم اصلا تنعم بزياااااده رحت عشان التصوووير
وقفت بودأ المصور يعطيني تعليمااات لطريقة الوقووف النظره ... الحركات وغيرهاا.. كنت اشووف العيوون الي ترقبني جد بنات لاعندهن لاحيا ولاحشمه .. وشولون بيستحن وهن توهن لاصقااات فيك ومتصوورااات وماري طبعاا على رااااس من يخز
بعد ماخلصت التصووير شفناا الصور ع الكومبيوتر .. كانت بصراحه حلوه مو لاني انا الي فيها لكن المصوور محترف كثيير .. وكل صووره عطتني طاابع مختلف تمااماا
ليلياان : بندر الصور بتجنن
ابتسمت : ثااانكس
ليلياان : انت عندك موافئتي لكن لازم اعرضهاا ع الشركة الي نروجلهاا وانا متأكده ماارح يؤولون لاا .. اترك رقمك حتى نتصل فيك ونحدد كل شي
ماري نطت : انا عندي الرقم
ليليان : اووكي اتفئنا انا بستأذن
بعد ماراحت ليليااان مااري فالت لي : بندر شو رايك نتعشى مع بعض
قلت لها وانا اتعذر : سوي بس
ماري : شو المدام بتغاار
"اخر شي تفكر فيه انها تغار ": انا ماسويت شي عشان تغار
ماري : ازا ليه بدك تعتزر
قلت لها : عازم المدام ع العشى <<يالكذااااب
ماري : هنيالا .. اوكي بنأجل موعدناا لوقت توقيعك ع عقد الحمله
قلت لها : ان شااااء الله بالاذن
رحت وغيرت ملاابسي بصرااحه ابد مو سعيد بالشي الي سوويته اصلاا اناا مو رااضي
حسيت نفسي لعبة بيد المصوور وغيركذا ماااتحمل بصرااحه قذارة هالمكاان حسيت نفسي ابيع جسمي ايه لاتستغربون ابيعه مو بس الحريم تبيع جسمها حتى الرجاال كرهة هالاحساااس ...ها البيئة مقرفة جداااا ......
رحت بيتي واناا عاازم كل العزم اني مستحيل اسووي هالشي ابدااا
اول ماوصلت البيت خذيت نفس عميق واناا افتح البااب احس نفسي وانا داخل لبيتي كأني داخل سااحة حرب مو بيت القى فيه الراحه والهدوء دخلت مالقيت احد في الصاله .. لكن صوووت ضحكهاا مالي المكاان كانت ضحكة من قلب
" بس حبيبي .. يااقلبوو عليك .... خخخخ بس عااد .."
حسييت بالدنيااا قدااام يتغير لوونهاا مااصرت اشوف شي حناانووه من تكلم ولمن تضحك دخلت الغرفه مالقيت احد وكان بااب الحماام مفتوح " وانتو بكرامه " شفتهاا تسبح بندر الصغير وشكلها متوهقه فيه
حنان وهي تحاول تمسكه : بندر صبووور ..يووو
بندر يبكي : لاا لاا
حنان : وش لاااا لاا انت عدمة نفسك بالشكولاا
بندر قام يطفشهاا بالمااء وهو يحرك ايدينه بغض بالماا : اااااه بندر
انا هني ضحكت عليهاااا : خخخخخخخخخخخخخخ

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:46
×............ حنااان ............×
تفاجات وانا اسمع صووت ضحكته ماحسيت فيه يووم دخل التفت وشفته وااقف ع الباااب
ويضحك ضحكته كااان من قلب سبحاان الله الي يشووفه اليوم الصبح ماايصدق ان هو نفسه
قرب مني : تبين مسااعدة ؟!
قلت له : لا مشكووور
جاوبني : لااتصيرين عنيده ناظري ملابسك شلوون ملاابسك متبللة
بصرااحه هو صاادق انا فعلاا متبللة وفووق كذاا الارضية اتعدمت بالماا ..لكن لاا ماارح اطلب منه شي
شفته رااايح جهة الشاامبوو وجاا واجلس ع ركبة وصاار قرييب مره مني ..حسيت بشراااره كهربااائية تسري بجسمي كله ...قربه يربكني يقلب حااالي معرف ..حتى مشااعري تتغير شفته يفتح علبة الشاامبوو
وصاار يكلم بندر الصغيروون ويسهيه نااولني علبة الشاامبوو عشاان احطه له .. خذية العلبة منه وحطيت لبندر.. طبعاا الاخ مو حاس فيني لااهي ببندر الكبير وبحركااته الي يسويها وتضحك كنت اشوف بندر الصغير وهو يضحك واشوف بندر وهو يضحك مافي فرق بينهم بندر صحيح مع انه كبر سنه لك يوم يضحك تسمع رنة بضحكة نفس رنة الاطفااال تشووف بعيوونه نفس البريق الي تشووفه بعين طفل مستااانس بااختصااار كأنه طفل بجسد رجل ..مااحسيت الا وبندر ينااديني : حنااان المنشفه
عطيته اياااهاا لفهاا حوول جسد بندر شااله وحطه ع السرير قمت اغير له ملااابسه وامشطته
وبعدين خذيت وحده من عطوور بندر واخترت عطر اناا احب ريحته كان من من مااركة جورجيو ارماااني ياااي اصلا هالمااركة كل عطورها تجنن تحسونهاا رجاالي بقووة سألني بندر : ليه هالعطر
جاوبته : ريحته حلوووه وااااااااايد
بندر : زين قلتي عشاان لاا احط منه
قهرني رده قلت له : صدقني خياااستك ماايشيلهاا أي عطر
قالي : شكل كف الصبح ماا ادبك
قلت له : انااا متأدبه من قبل لاااعرفك
قالي : مبيين
شلته وحطينته بنظراااتي ..اعرف انه ينقهر من هالحركة واناا اتعمد اسويهاااا بس عشاان اقهره
قالي : لاتناظريني كذاا
قلت له : من زينك انااظرك
قاالي : وااثق من حلاااوتي
قلت له واناا احط العطر ع التسريحه : دليل ان ذووقك صفر
قرب مني لدرجة كبيره وصاار بوجه بووجهي نظراااته كانت تذووبني صدقووني فيهاا شي يحسسني اني خلااص باانصهر ماارح اقدر اقااومه حطيت عيني بالارض رفع رااسي بااصبعه : نااظرني حنااان مب حلوو؟! مااجذب ؟!1
قلت له بصووت متووتر : لااا
رجع يرفع راااسي الي نزلته : اجل ليه تهربيين بنظرك ليه تنزلين عيوونك لمااتجي عيني بعيينك
طالعته بتحدي : لان نظراااتك تقرفني
شفت ملاامحه تغيرت وجهه الي كاان قبل شووي مبتسم وضااحك تحوول لوجه كل غضب الم
قالي ببروود حسيت هدوء ماقبل العااصفة : وش النظرات الي تعجبك يااامدااااااااام
بعدت من قداامه : مو مهم تعرف .. تدري شلوون .. أي نظرة تكون من غيرك تبسطني اقدر اتغاظى عنها لكن منك انت تلووووووووووووووع كبدي
ابتسم بسخريه بوجهي : ومن رح يطالعك ؟! انتي الاعمى بيغض الطرف عنك ؟! حناان المره لازم تكون مره من دااخلهااا وانتي وانفجر ضحك ورجع كمل ولاتنسين محد يحب الشي المستعمل

مستعمل ؟! هالكلمه ذبحتني بدااخلي كل كلامه الجاارح لي ماايسوى شي كثر هالكلمه حسيتهاا خنجر يطعني بكل جزء من انحااء جسمي لكن انا ارااويك يااابندر :اذا انت تعاف المستعمل تر ترى في نااس تحب المستعمل خصوصاا لو استعمل بطريقه شرعيه

مسكني من ذرااعي : حلمي تكوونييين لغيري والله اذبحك ولاا تكونيين لغيري
قلت له بتهكم : توك عاايفني
قالي : وبعدني لكن ماااحب الي لي يكون لغيري
قلت له : انااااااااااااااااااااني
قالي : مجاامله حلوووه
صااااح بندر الصغير بذااك الوقت خصووصاا انناا كناا نتهاوش بصووت عااالي
صرت احاااول اسكته بكل الطرق لكن ماااكو فاااايده
بندر سألني : وش فيه
قلت له وانا بعدني مقهوره منه : وانا شدراااني شوفت عينك
قالي :يمكن يبي اكل ؟1
قلت له : مايلحق قبل شووي مأكلته
قالي : اجل وش فيه
قلت له : مااادري ...بس يااقلبي بس

مافي فاايده بندر الصغير مشغل الونااانه "يصيح " قلت له بندر سويله الرضعه يمكن يسكت
بندر : واناا شيدريني شلوون اسويهاا
قلت له : مايبيلها شطااره حليب ومويه
جاوبني : زيين قام بندر وطلع الحليب من شنطة بندر الي فيها غيرااته قلت له : حط 3 ملااعق
والموياا الين النص لااتمليهاا بندر يحرك رااسه معنى ان شااء الله وراح المطبخ ورجع
جااب الرضعه لي حستيتها صرخت فيه : بندر وش هذااا ثلج الحليب
بندر : ايه شلون بيشربه
هزيت راااسي بتذمر : صدق رجال تفلحوون بششي اعطيته بندر الصغير امسكه والله احس نفسي بنطرش من صووته "بندر يبكي بصووت عااالي"
بندر وهو شاايله : شسوويبه
قلت له : ارقصبه حااول تسكته الين مااسخن اللحليب
بندر قاام يهزك بسميه وانا ابي اضحك لان المنظر مره ماايتفووت
حطيت الحليب بالماكرويف الين مادفى وطلعته حطيته على سااعدي اجربه شفت الحرااره زينه
خذيت بندر وعطيته ايااها صرناا رااقبة اناا وبندر وهو يشرب لكن ماف يامل رمى الحليب وصاار يبكي من جديد ناظرني بندر : وش فيه
قلت له : ماادري
قلت له : يمكن يكون تعبااان ؟!
بندر :هقوتك ؟!
قلت له : بكااه مو بطبيعي والولد كان مااكل ونظييف وتوه متسبح صدقني مريض
بندر اجل قومي بدلي ملاابسك بنووديه المستشفى
قمت بسرعه ابدل ملاابس

×..... عبدالرحمن .....×

كانت قااعدة وسرحاانه ..اكيد تفكر بعبدالله ...سألتها : احلام فيك شي ؟!
احلام :......
صرخت : احلااااااااااااااااااااام
احلام اخيراا حست فيني : هلااا
قلت لهاا : الي مااخذ عقلك
احلاام : هاا ولا شي
قلت لهاا : طيب اطلعي وغيري ملاابس واكشخي
طالعت لي:ليش
قلت لهاا : انتي اطلعي وخلاااص لازم التحقيق
قالت لي : ترى مره راايق خلني اذااكر ابرك لي
قلت لها : اجل خل عبدالله يجي ويشوفك كذا وانتي مبهدله
فتحت عيونها ع الاخير : عبدالله
ضحكت : شوي شووي ايه عبدالله ترااه جااي بالطريق
طلعت بسرعه غرفتهااا تبدل ملااابسهااا واناا اضحك عليهااا


× ... حمدان..×
صاارلهااسااعه وهي تحن ..
امي : يمة لااترووح
قلت لها وانا احط هدوومي بشنطتي : يمه وبعدييين
امي : خذني معك
قلت لها : يمه ترى بروح عسب الشغل مووشي ثااني
امي : انزين ارسل حد بداالك
قلت لهاا : يمه ترى كلها السعووديه مو ساااحل العااج
امي : انزين ليه ماتبي تاخذني الا لو عندك شي هناااك ؟!
تفاجأت : يمه
امي : الااكيد عندك شي دووم تسير لهاا واللحين بتسير وماتبي تاخذني قولي انت متزوج بالسر عسب جذيه مااتبي تعرس هني ؟!
فتحت عيووني : اميه الله يهدااج شو هالرمسه
امي : مو هاين علي تسيير برووحك من بنتبه لك منوو رح يطبخلك
قلت لها : اميه ترى بسير فندق مو الشاارع واناا مو بيااهل رياال بلحيتيه
امي :زيين متى بتسير
جاوبتها : رحلتي الفير
امي وهي تشوف ملابسي : خذ شي ثجييل الجو باارد اكيد حتى عندهم برد
قلت لها : على هالخشم
طلعت من غرفتي واناا كملت ترتيب اغرااضي

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:46
الجزء الثاني والثلاثون

×....حنان....×
يااربي من طلعنا من البيت وبندر مو سااكت يبكي ويبكي حاولت اسكته مو قاادره خفت عليه واايد ..خفت اكون سويت له شي بالغلط خبركم الولد امانه عندي ...يااربي اسكت خلااص حبيبي "يبكي "بس ياماماا
سالت بندر : باقي كثير ع المستشفى
جاوبني : لاخلااص كلهاا شووي ونوصل ..وطالع بندرالصغير.... ماتعرفين وش فيه
جاوبته بنفاذ صبر : يعني لو اعرف كان تركته يبكي
وصلنا المستشفى وعلى طوول للطوارىء الدكتور كان يكشف عليه والولد يصيح
حسيت نفسي خلااص مخنووقه مو قادره اتحمل صرت ابكي غصب عني.. بندر قرب مني وضمني لصدره وقالي :..حناان شفييك ؟!
قلت له واناااطالع فيه لكن ملامحه مو وااضحه بفعل الدمووع الي بعيني : لو صاار بالولد شي لو
قاطعني : ان شاء الله ماافيه الا العاافيه
قلت له : شوفه شلوون يبكي
بندر : حبيبتي الصغااار ماايعروفن يعبرون غير بالبكاا
جاوبته : لاا انا قلبي يقولي الولد فيه شي وش خطيير
بعتب قالي : حنااان وبعديين
سكت واناا مقهووره الرجل دووم قلووبهم قااسيه مايحسوون باللي نحس فيه صحيح ان الولد مو ولدي لكني احبه واغليه اكثر من أي شي ثاااني ..بندر جلسني ع كرسي بالغرفه عشان اهدا لكن ويين
كاان الدكتور يتكلم مع الممرضاات قدامي صحيح اني اعرف انجلش وزيين كماان لكن اللحين مصطلح وااحد مو قاادره افهمه مخي مو قاادر يستوعب أي شي ..شفت الدكتور وهو يكلم بندر وبعدين يعطي بندر الصغير ابره شفته وهو يغرسهاا بفخذه الصغير حسييت بالالم يعتصرني
بندر قرب مني : عنده التهااب حاد بالاذن
قلت له: بيطييب
ابتسم بوجهي : ان شاءالله اللحين الدكتور عطاه ابره مسكنه للالم وبعطينا ادويه له وبيكوون بخير ان شاء الله
قرب مناا الدكتوور وقالي : don’t worry Madam your baby will be fine
جاوبته Thank you
بندر شال بندر الصغير بين ذرااعه وغطاه زييين باللحااف :مشينا
قلت له: عطني ااايااااه
قالي : ثقيل عليك انا بشيله
بطريقناا للبيت شريناا الدوا اول ماوصلنا سمعت شخص ينااادي ع بندر عطااني "بندر الصغير" و كملت طريقي اما هو وقف يكلم هالشخص


×بندر وطلاال ×
بندر : هلا طلاال امر
طلاال ومعاه شنطة سفره : اسف والله بندر ماانتبهت ان الاهل معاااك الا بعد مانااديت
بندر : حصل خير
طلاال بابتسامه : بندر انا ابي اودعك
بندر : تودعني ع ويين ؟!
طلاال : داار بومتعب
بندربأبتساامه : راااااجع خلاااص ؟!
طلاال : ايه والله خلصت امتحااناااتي وخبرك اناا تخرج خلاااص
بندر : الف مبروووك
طلاال يضحك : الله يسلمك ان شاء الله عقبااالك
بندر وهو يتنهد : وربي ابي الاياام تمر يااخي خلااص اشتقناا لبلاادنااا واهلناا
طلاال وهو يضحك : معليه صبرت كثير ماابقي شي
بندر : وووين يااارجااال هذاا هوو رمضاان مااابقي عليه شي وحنا تونى بيختبروناا ع نهااايته
يعني لا رمضااان ولاا عيد مع الاهل
طلااال : الحمدالله اناا عاد نفذت بجلدي خخخ
بندر : خخخخخخخ
طلال بملامح جدية : بندر انت عاارف الانساان يوم حي وعقبة ميت عشا ن كذا يعني لو بدر مني أي شي
بندر يقااطعه : طلااال اناا ماا شفت منك الا كل خير وانت بمنزلة اخووي وماظن بين الاخوان مشااريه وعتاااب
طلاال وهو يمد ايده للمصاافحه : تسلم ياااخوي
بندر مد ايده له وسحبة بحيث يضمه : الله يحفظك ويردك لهلك ساالم غاانم
طلاال اعطى بندر رقمه بحيث اول ماايوصل السعوديه يتصلوون ببعض ومااتنقطع علااقتهم ووصاه يسلم على احمد


× حنااان ×
كان بندر"الصغير" مع مفعوول الابره فيه نووم فاول ماوصلناا على طوول نيمته وحطيته ع السرير وغطيته
طلعت لقيت بندر متمدد ع الكنبه وشكله تعبااان مره... شفت الساعه كانت 12 بالليل
الوقت واايد متأخر وبندر بكره عنده جاامعه اكيد يبي ينااام ويرتاااح يؤيؤ اناا ماااعشيته
قربت منه وناديته : بندر ..بندر
بندروهو ناايم : اممم
هزيته : بندر
على طوول قاام مفزووع : خير الولد فيه شي
جاوبته : بسم الله شوي شووي
سألني : صاار شي ؟!
قلت له : ماصاار شي بس ماتبي عشى ؟
رجع رااسه ع الكنبه: الله يهدااك قلت الولد فيه شي
جاوبته : الولد ناايم وشكله مرتااح ... ماقلت احط العشى لك
قالي وهو يمرر اصاابعه بشعره : تعشيتي ؟!
هزيت رااسي بمعنى لاااا
قالي : اذا بتاكليين معي حطيه اما اذا باكل لحاالي مو مشتهي
قلت له واناا احرك ايدي ع بطني : انا جيعااااااااااانه
ضحك علي : طيب يالجيعاااااااااانه وش عشااك
قلت له : وش يعني يااحسره الله يخلي النوااشف
ناظرني : اللحين عشى وعشى واخرتهاا نوواشف
قلت له : احمد ربك عااد زين مني ماااكلتك سندوتش جبن
قالي: تمنيين علي بعد
قلت له : امن ؟! حشااااني
ضحك : انزين قومي حطي لنا نوااشفك عبال مااغير ملاابسي
قلت له وانا راايحه جهت المطبخ : ان شااء الله بس فك الدولااب شوي شووي لايصحى الولد
وقف وهز رااسه : حااضر ماااماا
قلت بتهديد : ويااويلك ان رميت ملاابسك ع السرير في شي اسمه سلال غسيل ساامع
قايل : حااضر
قلت له : وياليت بعد
قاطعني : ماااتخبص االدولاب وانت تتطلع لك غير ..في شي ثااني بعد نسيتي تقولينه
ضحكت عليه لان شكله خلااص تملل:عفية ع الشااااطر



× ......بندر.....×
دخلت ابدل ملااابسي شفت بندر الصغير وهو محتل مكاااني ..يازينه هالولد ويااحلووه قربت منه وقمت العب بشعره وابووسه شفته يتحرك شكله تضاايق ..تذكرت حناان شلوون كانت خاايفه عليه شلوون اهتمت فيه
الدكتور مااشك للحظه انهاا مو امه .... امه .. يااترى متى رح يكون عندناا عيااال .. ياااخذون من طيبك شقاااوتك ياااخذوون عناادك حلااوتك ياااخذون كل شي منك حتى طوولة لساانك ...انا وش يااخذون مني ؟! رح يااخذون حبي لك رح يااخذون اسمي بس لكن منك انتي رح ياااخذوون كل شي كل شي
قطع علي حبل افكااري اليد الي انحطت ع كتفي : هي بندر بيصحى الولد
التفت عليهاا : بس اطمن عليه اذا فيه حرااره او لاا
اشرت لي بمعنى قووم من مكاانك
قمت من ع السرير وصرت انا ويااهاا جنب الدولاا ب: خير
تخصرت : اللحين "قالتها بصوت عاالي"
حطيت ايدي بسرعه ع فمها اسكتهاا ....اووووش
اشرت لي ان اشيل ايدي : اللحين هذاا الي بتغير ملاابسك "بصووت واااطي"
فتحت الدولاب : قلت لك اطمن عليه
حناان : اايه واااضح
صرت انبش بالدولاب مو عاارف اطلع لي لبس سألتها : وين الالبنطلون الازرق حق البيت
قالت لي وهي تغطي بندر زيين : عندك بالدولاااب
قلت لهاا وانا اكذب : موب لااقيه
حناان تاففت : اووف انت لو قداامك ماارح تشووفه وقربت مني وووخر لووسمحت
طالعت بالدولاااب : لاااااااااااااا بندر وش هذاا ..وجات تبي تكمل صريخ اشرت لها ان الولد نايم
حناااان تتعاتب: والله مو حااله انا ارتب وانت تخبص شووف يااحبيبي ماايبيلها شطاااره
اختر الي تبغااه ويوم تجي تنزله اسحبه بشوويش فهمت يااقلبي
حبيبي قلبي هذاا الي هو اناا ؟!!! حنان قالت هالكلمااات لي اناا ؟! شفتهاايوم نطقت قلبي عضت ع شفااايفهاا اكيد ندمت انهااا قالتهاا شفت هالشي من عيوونهاا اخذت الملااابس من يدهااورحت للحماام "وانتو بكراامه" تشطفت ولبست ملااابسي
طلعت للمطبخ شفتهااجاالسه ع الطاااوله وعقلهاا مو معااهااا ..جيت وجلست ع الطااوله
كنت جاالس اتامل ملااامح وجها اعترف حنان من نااحيه الجمال تعتبر فووق المتووسط لكن في شي غصب عنك بشدك لهاا شفت بحيااتي بنااات يتفووقوون عليها بالجمال عشراات المراات لكن ولا وحده منهن قدرت تحرك فيني الي حركته حنااان ولا وحده منهم قدرت تسرق النوووم من عيني تعيشني سااعه بالجنه وسااعه بالنااار
قالت لي بصوت مرتبك : لا تناظرني بهالطريقه
قلت لهاا : أي طريقه
جاوبتني : انت تعرف زين وش اقصد
قلت لها وانا اخذ قطعة تووست وادهنا بالجبن : انتي تتوهمين الاشيااء
قالت لي بعصبيه : اناا ماااتوهم ولاتفكر اني يوم قلت حبيبي وقلبي ترى اقصدهاا لعلمك هالكلماات عااديه عند البنااات يعني لايرووح فكرك لبعييد
قلت لهاا وانا مقهوور منهاا : مااايهمني اذا كنتي تقصدينهاا او لاا .. هذااك اول يوووم كنت اهتم
ووقفت :تصبحين على خير برووح اناام
الا والجرس رن بهاللحظه
حناان قالت : اكيد هذول ريم واحمد
ورااحت تحط حجااابهااا ع راااسها واناا فتحت الباااب
احمد : السلاااام عليكم
رديت : وعليكم السلام ورحمة الله وبركااته ..نعم أي خدمه ؟!
احمد : خخ ولدنا لو سمحتوو
قلت له وانا اصك البااب بوجهه: مالكم عندنا عياااال
احمد وهو يفتح البااب : اقول عن المصااخه ولدي وين
قلت له: انت مااتفهم مالكم ولد عندناا ...ريم فهمي زوجك
الريم تضحك : خخ مالي خص تفاهمو برووحكم بسير عن حناان
وعلى دخلتهم جاات حناان
الريم لحناان : وين ولدي ؟!! فديت رويحته
حناان جاوبتها : أي ولد
الريم : حنان عن المصاخه انتي ورجلج وين ولديه
حناان : ولدك ناايم دااخل
الريم : فديته هااتيه لي
رااحت حناان تجيب الولد وانا قلت لاحمد : ترى بندر عنده التهاب بالاذن
الريم : شووو
قلت لهاا : ايه التهااب كان يصيح واايد خذينااه لطبيب وقال اذنه ملتهبة شوي وعطاه ادويه وان شاء الله بيكون بخير
اول مااعطتهاا حنان الولد ريم صاارت تحظنه بقوة وكانت عيونها كلهاا خوف حتى احمد نفسي الشي شفت الخووف وااضح بعينه سبحااان الله مهما يكن الرجل قوي ومايظهر مشااعره الا ان عند ضنااه يتغير كل شي .

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:47
... حمدان ...×
بعد ماجهزت اغرااضي سرت سلمت على امايه وشيخه طبعا سلطان كان هو الي بيااخذني المطار
اماايه : اول ماتوصل اتصل بناا
جاوبتها : ان شاء الله
اماايه وهي تمسح دموعهاا : الله الله بالصلااه وذكر الله
شيخه: عمتيه الله يهداج تراه بيسير السعوديه
قربت صوب امي وخيت ع راسهاا احبهاا : ادعي لي يالغاااليه
اماية : الله يوووفقك ويحفظك ولووت علي وماهدتني
سلطان : اميه ترى كلها اسبووع مو بسنه
امايه : ااسكت انت
سلطاان : ابي اعرف شتحبين فيه ؟!!
قلت له : عن الغيره انا مسكيين ماعندي حد يخاف علي انت عندك شيخه وولدك الجاي ان شاء الله "شيخه حمرن خدودهاا "خل اماايه لي
طبعا حبيت انغص ع شيخووه قبل لااسير : اقول بنت عمي
شيخه : لبيه
جاوبتها : لبيتي بمنى ..شو سويتي لاخوي ماايرووم يفاارقج انقوله ساافر بدالي يقوول ماارووم اودر شيخاااني فديتهاا وفديت طاااري
شيخه ووخت عيوونهاا ع الارض وسلطااان ضربني خفيف ع كتفي : انت وبعديين معااااك
امايه : سلييطيين خوز عنه
سلطان منصدم : امااايه شو سليطيين ؟! ريال بلحيتي وكلها كمن شهر وبيصير عندي عياالواتقولين لي سليطيين ؟!
امااايه : حتى انترس البيت بعياالك بتم بعيني سلييطيين ؟! وبتم صغير
قلت لهاا : اللحين هذا صغير اناا شوو ؟!
شيخه تغاايظني : انت بعدك بالقمااط
الكل ضحك علي حتى اناا ضحكت ع نفسي : خخخ هيين شيخاني بردهاا لج
سلطااان : طووف قداامي تأخرناا
طلعناا من البيت صوب بيت عمي عسب اسلم على ميثوه لاني لو سافرت من غير لا اسلم فضحتني بالدولة كلهاا اخبرها ياااهل
الطياره كان موعدها الساعه 6 لكن الحضوور قبل ..تميناا اناا وسلطاان بالكوفي بالمطااار الين موعد الاقلاااع طبعا سلطان كااان يوصيني ع نفسي مدري اخوي ليه مو قاادر يقتنع اني ريااااال مو بزر لكن يموون
بوو راااشد كله منه زيين .. اعلن عن الرحله اتجهت صووب بواابة المغادرين


×... تركي ...×
كلاام الدكتووره بالنسبه لناا كااان جداا مبشر بخير صحيح اننا قلقاانيين لان ممكن مانلقى متبرع لكن الامل موجوود .. طالعت نوور الي كاانت تطالع من شبااك الغرفه : وش فيك
جاوبتني : ااخااف اكوون احلم وكل الي انا فيه ووهم
ضميتها من الخلف : حبيبتي انتي بوااقع مااتحلمين
نور وبدت دموعها تنزل : سمعت وش قااالت ؟1 قالت عندي امل عندي امل اكوون ام
حسييت قلبي يعتصر الم ع حالهاا : نوور حبيبتي شفيييك ؟!
نور وهي تلف علي : تركي لو مالقينا متبرع لو ان العمليه فشلت لو
حطيت صبعي ع فمها اسكتهاا : لو تفتح عمل الشيطااان
نور: اعوذ بالله
قلت لهاا : اللحين ناااامي وارتااااحي والصبااح رباااح
نور بيأس: تهقى ان المره رح ترضى تتبرع ؟!
تركي : مااادري ؟1 مااابي اقوول ايه وترفض ونكوون عطينا نفسنا امل كذااب
نور ودموعهاا تنزل اكثر : نفسي اغمض عيني وافتحهاا القى طفل بديني ووولدك حتى لو بعدهاا انتهى عمري اناا والله راااضيه بس احس بولدي بحظني
كلاامهاا يذبحني مااحب اشووفهاا متحطمه ياااسه اناا ادري ان عمري مااارح افهم مشااعرهاا مهماا حاولت اتخيل مهما حااولت في فرق بين احااسيسناا المره شي بفطرتهاا ينولد معااهااا ويكبر معااهاا بعكس الرجل شعور نكتسبه مع الاياام بالنسبه لنا الاطفااال يعني امتدااد اسم عزوه بالنسبه لهن الحيااه كلهاا بالطفل


× عبدالرحمن ×
من ذكرت اسم رجلهاااا طلعت طيرااان تبدل ...يااعيني ع المحبه الله يهنيهم ان شااء الله
شفتهاا وهي نااازلة: ياااعيني ع الكشخه كل هذا لعبدالله ومن اول جالسه بعفنك
احلام استحت ونزلت رااسها كملت عليهاا : وين لساانك ؟!
احلاام : عبدالرحمن وبعديين
قلت لهاا : ولاا قبليين
امي : عبوود وبعدين معااااك اترك اختك بحالهاا
ضحكت : خخخ زيين ..وكملت اكلم احلام :رووحي سووي شي شااهي قهووة كييك الرجال يجي ماايلقى شي يااكله ترى بيهوون
احلاام : اصلاا طالع كم السااعه مستحيل يجي من غير عشى بذ الووقت وان كان جيعان يروح يجيبله عشى
امي وتخبط ع صدرها : ويلي انتي مااتستحين ع وجهك ...قوومي سووي عشى لرجل بسرعه
احلااام : زييين
ناديتها : تعالي تعااالي امزح معااك اصلا عبوود مو جاااي
لفت علي: شنووو
صرخت فيها : صااادووووووووه
امي : اللحين انت من جدك؟!
قلت وانا اضحك : خخخخ عبدالله مو جاي هو اتصل يسلم الين اللحين ماااخلص من المهمه حقته
وانا قلت اتمنذل على احلاام ابي اشوف وش بتسووي
احلاام وهي مقهوره مني : صدق مااعندك ساالفه وسخييف الله يعين حرمتك عليك
ابتسمت غصب علي يووم سمعت حرمتك .. ااخ ياليلى متى بتكونييين لي
سمعناا رن البااب قلت لهاا : فتحي لريااان
احلام : مدري هالولد ليه كله عند الجيرااان والله عيييب
وهي تفتح البااب الدااخلي : انت يالي مااتستحي كم مره اقوولك لاتتاخر شكلك مااارح تتادب الا يوم يجيك طق يكسر ضلووووووعك
عبدالله : خخخخخ انتي وبعدين معااك كله بس تهددين
احلاام فتحت عيوونها : عبدالله ورجع لفت علي وعطتني نظره
عبدالله : بقعد ع الباااب كثير
احلاام : هاا تفضل تفضل ...دخل عبدالله وسلم على امي وجلس معاانا طبعا احلام من شاافت رجلهاا طيراان ع المطبخ وسوت مالذ وطااااب من الاكل
قلت لهاا وهي ترتب السفره : الله كل هذاا لعبووود
امي: عبدالرحمن وبعديين معااك
قلت لاحلام : احلام ترى عبد الله يشرب شااي اخضر بعد العشاا
عبدالله : يااخي انت ليه ملقوووف
احلام : اللحين بسوويه ..وجات بترووح للمطبخ
عبدالله : هيي وين بترووحين اخوك كذاااب
ضحكت : خخخخ يالله ياازينهااا وهي مطييعه
احلام : وربي سخييف
قلت لعبدالله : يااخي حرمتك لساانها طوويل
عبدالله : على قلبي عسل
احلاام بعفوويه : ويك وويك لقط وجهك اشوووف
عبدالله : خخخخخخخخخخخخخ
بعد العشاا جلست احلام وزوجهااا لحاالهم شووي من غيرنااا


×احلام وعبدالله ×
عبدالله : وحشتييني
احلام : تسلم
عبدالله : طيب ليه بعييد
احلام : مو بعيد كذا زيين
عبدالله : انا قلت يوم بجي بتستقبلني بالاحضان
احلام فتحت عيوونهااا :هااا
عبدالله : خخخ شوي شووي عيونك بتطلع
احلام : عبدالله شهالكلاام
عبدالله وهو يقرب : أي كلااام
احلاام صاارت تزحف شوي من الكنبه : عبدالله وبعدين
عبدالله وهو يزيد قربه : عيوون عبدالله
احلاام شووي وتطلع من الكنبه خلاص : عبدالله ترى بااطيح
عبدالله : سلاامتك من الطيحاات يااقلبي
احلااام وقفت : عن اذنك
عبدالله وهو يسحبها ويجلسها جنبه : اقول اقعدي
احلام تسحب يدها من يده : عبدالله
عبدالله بعصبيه مفتعله : الله يااخذ عبدالله
احلام : بسم الله عليك
عبدالله بابتسامه : تخااافين
احلام : سؤال سخيف
عبدالله : طيب خلاص اسفيين
احلام انتبهت ان يده لسى ماسكة يدهاا : عبدالله اترك ايدي
عبدالله بعنااد : لاااا
احلام : عبدالله "بدلع "
عبدالله "اااخ يااااقلبي شووي شووي علي
احلام : عبدالله بالله لو جا عبدالرحمن
عبدالله : ينقلع انتي حرمتي
احلام : طيب بس
عبدالله : احلاام ليه تأجلين العرس
احلام : عبدالله امي لوحدها مع الشغاله مالها غيري
عبدالله : يعني اناا من كثرة اهلي "عبدالله يتيم الاب والام وعايش ببيت لحاله ومعاه الطباخ بس "
احلام : اناا عاارفه لكن عبدالله لو تركت امي اللحين من بيقعد معااهاا من بيونسهاا
عبدالله : حرمة عبدالرحمن وين رااحت
احلام : ليلى طيبة وزي العسل وانا متأكده انهاا بتهتم بأمي زيين لكن يعني لين ماتتعود ع الوضع
عبدالله : احلام عذرك مب مقبوول ..انتي بس تأجيل اول الملكه طلعتي روحي لين ماملكناا واللحين العرس نفس الشي...ترى هالوضع ابد مو مريحني ترى اناا مليت خلااص من حقي يووم ارجع من مهماااتي القى مره بالبيت تنتظرني تشووف طلباااتي تونسي احكي لهاا الي يضاايقني تشوور علي تعتب من مقاابلت وجه غلام "الطباخ "
احلام : عبدالله طيب انا شسووي
عبدالله : مااااعرف انا قلت لك الي عندي
احلام : انت كذا تضغط علي
عبدالله: احلااام اناا بالبدايه راعية ظروف دراستك واللحين انتي دوورك تراعيني
احلام : وامي
عبدالله : احلام امك بمثابة امي ولاتتوقعي يوم بمنعك منهاا او اني ابدي نفسي عليهاا ولاتنسين اناادووم اطلع بمهمااات يعني الوقت الي مارح اكوون فيه بالبيت رح تقضينه عند امك شقلتي
احلام :......
عبدالله ماحب يضغط عليها اكثر : اناا قلت لك الي عندي
ووقف بيطلع : وووين ؟!
عبدالله : الوقت تاااخر مو حلووه اقعد اكثر
احلام وقفت توصله للباااب : براحتك
عبدالله وهو ماشي معااهاا للبااب : احلام اناا بساافر بعد اسبووع ابي اعرف جوابك قبل لااساافر
احلام :توك رااجع؟1
عبدالله : تعرفيين طبيعة شغلي
احلام بيأس: لكن بعد اسبووع بيكوون رمضااان!!كم بتستمر ؟!
عبدالله : اسبووعين
احلام : وين بتكوون
عبدالله : الخبر
احلام : وش طبيعة العملية ؟!
عبدالله : تعرفين مقدر اقوول
احلام بدت دمووع تتجمع وغصب عنها نزلت : انتبه لنفسك
عبدالله وهو يمسح دموعهاا : وبعدين ترى تو الناس السفر عقب اسبووع
احلام : عبدالله اتركك من هالشغله مااشااء الله الخير كثير و
عبدالله بمقاطعه : احلااام ؟!تعرفين زين هالشغل حيااااتي
احلام : بس
عبدالله : قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا
احلام: ونعم بالله
عبدالله وهو يبوسها ع جبينها : في اماان الله
احلاام وخدودها بتنفجر : الله يحفظك
وهو طالع نادته : عبدالله
عبدالله : لبيه
احلام : خلااص انااموافقه
عبدالله يتأكد : مع عرس عبدالرحمن بيوم واحد
احلام تهز رااسها : ايه
عبدالله : اخر كلااام
احلام : جوااب نهااائي
عبدالله : ييييييييييييييييس ..
احلام :خخخخخخخخخخ

×... حمدان ...×
وصلت المطاااار الفجر ع السااعة 10 كانت سياارة تنتظرني لاخذي للشركة
1.30 وصلت لمقر الشركة السعوودية واستقبلني السكرتير الخااااص للمدير اثناء تجولي بالشركه وصوول لمكتب المدير لااحظت ان اغلب الموظفيين بسن الشباااب وهذاا شي فااجاني كثير خصوصا ان الشركة لهاا سمعة مره ممتااازه بالخلييج عمومااا وتعتبر من اكبر الشركاااات بالسعووديه بمجال المقااولاات
اتوقعت يوم بقاابل المدير بقابل ريال بسن سلطان اخووي او اكبر لكن تفاجأت يوم شفت المدير
كاان شباااب تقريبااا بسني او اكبر بسنتين مو اكثر اقترب مني وهو يرص ع عكاازة :عبدالرحمن مسااعد
مديت ايدي اسلم : حمدان راااشد
عبدالرحمن : يااهلاا والله اخيرا صار لنا الشرف وتقاابلنا وجة لوجه
ابتسم : الشرف لي طال عمرك
عبدالرحمن : تفضل
يلست ع الكرسي : مشكوور ماااقصرت
عبدالرحمن وهو ييلس ع مكتبه: السموحه منك ماااستقبلتك بنفسي اول مااوصلت يعني زي ماانت شايف
قلت له : مسموووح الشيخ كل هالامور شكليات ماتفرق
عبدالرحمن : تسلم والله
دخل علينا المبااشر بيدة القهووة والفناجيين :سم
خذيت الفنجااان : سم الله عدووك
بعد مااشربنا القهوة بديييناا بمنااقشه الاعمااال بييناااا
ووقت ع العقد واتفقناا اني ارووح واعااين ارض المشرووع بنفسي .

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:48
×.... طلال ....×
الله يااحلو الرجعه للوطن شعور مااينووصف ماااصدت اول ماهبطت الطياااره باارض المطاار حسيت رووحي رجعت لي ... ختمت جوااازي واخذت شنطتي دوورت ع وجه مهم جداا شفته وااقف ويناظرني كانه يبي يتأكد اذا هذا انا او لاا معذوور له سنه ماشااافني
وقفت قدامه : تدور احد ؟!
ابو فهد رجل اختي : هلاا والله طلااال وضمني لصدره
وانا ابوس على راسه : هلا والله ياابو فهد
ابوفهد : تغيرت
ضحكت : خخ لك سنة ماشفتني اكيد بتغير بعيينك
ابو فهد : هذي اغرااضك
جاوبته : ايه
ابوفهد: اجل مشيناا
بالطريق للبيت : خلاص ياطلاال ماافيه رجعه لامريكا
قلت له وانا اضحك : لاا الحمدالله الله لايحدني وارجعلهاا ابد
ابو فهد : خخ عفتهاا خلااص
جاوبته : من زماان ... كنت اطالع الشوااارع بطريقناا للبيت تنهدت ااه
ابو فهد : اشتقت لهاا ؟!
جاوبته : لكل شي فيهاا لحر صيفهاا وبرودة شتااهااا كدح نهااراههااا وضجييج ليلهاا شواارعهااا مبااانيهااا ناااسهااا كل شي
ابو فهد : خخخ يااعيني
سألته : شخبار حصة والعياال
ابو فهد : الحمدالله تماام ..سألني :ناوي تشتغل ؟!!
قلت له : اكيد بكره برووح اودي اوراقي للديوان
ابوفهد : استرح انا لقيت لك وظيفة
ماصدقت: والله ؟!
ابو فهد : ايه نعم ومعااي بعد بنفس الشركة
هالرجال دووم يغرقني بجمايله : والله يبو فهد مو عارف وش اقوولك طوول عمرك مغرقني بجماايلك
ابوفهد : أي جماايل ياااطلااال : انت شراات اخوي الصغير مابقول ولدي اناا بعدني شباااب
ضحكت : هههههههه وشيخ الشبااب بعد



×..........................بعد مرور اسبووووع ....................×

1/ حمدان رجع الامارات
2/ طلال توظف بشركة عبدالرحمن
3/ عبدالله ساافر الخبر
4/ نور لقيت متبرعه لهاا اخيراا وكذبت على اهلهاا انهاا بترووح الطاايف وهي رااحت وسوت العملية والعملية ماينعرف نتيجتهاا الا بعد مروور شهر ..نور جلست 3 ايام بالمستشفى وعقبهاا رجعت الريااض مع تركي ..
5/ ليلى واحلاام حالة استنفاار بالاسواق لتجهيز اغراض العرس
6/ صحت مريم بترااجع لكنهاا تقااوم قدر الامكااان
7/ بندر وحنااان حياة تسودهاا البروود الفضييع
8/ مااري تتصل ع بندر وكل مااتسمع صووت حنااان تقفل وحنان بدت تشك بالمووضووع
9/ بندر الصغيروون تعاافى
10/ مهره مصاابة بكدمااات ع منطقة العين والذرااع والسبب السكراان اخوهاا



×......... طلاال.......×
انصدمت من التلاعب الي شفته بالحسااباات معقول في نااس كذاا يسرقوون الي فاااتح بيووتهم ولحم كتافهم من خييره
اتصلت فيه : الو السلام عليكم
عبدالرحمن : هلا طلاال وعليكم السلااام .. هاطلاال بشر ؟!
قلت له : للاسف مااهي ببشاااره
عبدالرحمن : زي ماتوقعت
قلت له : استاذ عبدالرحمن السرقه تمت بذكااء أي احد ماايقدر يثبتهاا لو ماارااجع قوائم الدخل للربع الاول
عبدالرحمن : طلاال ممكن تجيبهاا لي البيت ؟
قلت له : اكيد طالع عمرك
عبدالرحمن اجل انتظرك بعد الترااويح ..عم ابو فهد يعرف العنواان زيين

× ...نور...×
كنت بغرفتي اقرأ قران بعد التراااويح لاني ماارحت المسجد مااقدر اووقف كثير اتعب خصوصا ان العمليه مالها اسبووع ..دخل تركي وهو رااجع من المسجد : السلااام عليكم
ابتسمت بوجهه : وعليكم السلام
رفعت المصحف وسألته : اجيب لك القهوة ؟!
تركي وهو يبتسم : انتي استريحي ماابي ولا شي
قلت له : عاارف حلمت امس حلم مره حلوو
تركي : خير ان شاء الله
جاوبته واناا امشط شعري الطويل : مااارح اقوولك
تركي بعتب : لييه ؟!
نوور : الرؤيا على جنح طائر متى مافسرت وقعت
تركي : انزين مارح افسرهاا الي يسمعك يقول اللحين ابن سيريين
ضحكت عليه : خخخخ مااارح اتكلم لاتحااول
تركي بعتب : اهوون عليك ؟!
قلت بعناااد : ايه تهووون
تركي : هيين ياابنت عبدالله وكشر بوجهه
اقتربت وجلست جنبه لف وجهه الجهه الثاانيه قلت بدلع : تركي
مااجااوبني ..لكن مايأست : تركي حبيبي
تركي : اوووووووف
حطيت رااسي ع كتفه وبدت دموعي تنزل :تركي خلااص
تركي حس بدموعي لانها بللت ثوبه من منطقة الكتف لف بسرعه علي ضم وجهي بيده : شفيييك ؟! ليه الدمووع وصاار مسحها بأصاابعه ...تعرفيين اني امزح
قلت له بعتب : تعرفني مااقدر ازعلك ابد
ابتسم : اعرف لكن ادلع ولا الدلع لكم انتو بس
ضحكت : خخخ باايخ
ضمني : تعرفين مااقدر ازعل عليك ابد
قلت له : تركي اناا والله لو الف الدنيااحاافيه ع رجوولي ماالقى مثلك ابد انت لو تطلب الروح مااغليتهاا
تركي يبتسم : يااعيني لو كل ماارح تبكين تقوولين لي غزل كذاا ببكييك دووم
خبطته : مااالت
تركي وهو يضحك : خخخخخخخخ توك ياازينك




×مريم ×
اااخ احس الالم يقطعني مااابقي فييني مكااان ماايووجعني قمت اتقلب ع السرير بقووة عصرت اللحااف بيدي من كثر الالم فتحت درجي وطاالعت الابر مااكنت افكر استخدمهاا لكن خلااص غصب عني الووجع بيذبحني
ااااااااي طلعت الابره فتحت ثلاجتي الصغيره وطلعت الدوااء حطيت المقداار الازم وعطيت نفسي ابره دخلت ليلى وهي مااسكه فستاانهاا واول مااشاافتني وانا احط الابره بالزبااله "وانتو بكرامه " الي جنبي طالعتها وانا مصدوومه هذي وش دخلهاا اللحين قاامت تبكي : مريم تعبااانه ؟!!
قلت لهاا : ماافيييني شي
ليلى : اجل ليه تااخذين الابره
قلت لهاا : حسيت بالم خفيف قلت اقضي عليه
ليلى : مريم تضحكين على منووو ؟! قومي خلني اوديك المستشفى
قلت لها : ليلى يااقلبي والله لو احس نفسي تعبااانه كان قلت لك وديني ..وش ذا الفستاان
ليلى : لاتغيرين الساالفه
قلت لها : مافي سالفه اصلاا ..اعترفي هالفستان الحلوو لميين ؟!
ليلى باابتساامه : عااجبك
قلت لهاا : روووعه خصوصا اللون مره حلوو صح صاارخ بس حلوو
ليلى : يعني عاااجبك ؟!
قلت لها : ايه مره حلوو عارفه لو لبستيه ورفعتي شعرك يااااي مره ناااايس
ليلى : ومن قال انا رح البسه ؟!
قلت لها : اجل من ؟1
ليلى : قوومي قيسيه اناا جايبته لك
قلت لها : ليييه ؟!
جاوبتني : اعرفك مارح تنزليين السووق واول حنان كانت تختارلك كل شي واللحين جا دووري صح ذووقي مو مره حلوو زيها لكن ماعندك غيره
ضحكت عليها : والله حتى انتي ذووقك يجنن
قالت لي وهي تضحك : مااعندك غيييييييره .

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:48
× حمدان ×
اليوم بما انه اول رمضاان الكل كاان مجتمع ببيتناا رجعناا من صلاااة العشاا
ورحناا صوب الميلس عسب الكل مجتمع فيه
ميثه : حمداانووه يالسبااال كل من بلاليطي
قلت لهاا : سووري مااكل الا من ايد اماايه
وخذيت فنجان القهوة من ايد اماايه وحبيتهاا : يخليج لناا
ثااني : ياااعييني ميثه طالعي يغاايضك
سلطان : خخ ثاني عن النذاااله
ثااني : خلهم تقول توم وجيري خخخ
ميثه حرجة : هيين ارااويك اصلاا محد يحبني هني
اماايه : شو هالرمسه المااصخه متى بتعقليين غديتي حرمه
ضحكت عليهاا : هزبوووووووووهااا
شيخه تلوي عليهاا : حراام عليكم ميثووه ماشي اعقل منهااا
ميثه : فديت حرمة اخووي فديت شيختهم
ثااني : هي بسك تفدي
سلطان : وانت شعلييك ؟! ياخي انت محد قالك انك رزه
ثاني : خخخخ كيفي
سلطان : ثجيل دم
ثاني يغااايضه : بخففه بماااي
انفجرنا كلناا ضحك عليه
الا شوي واماايه تمسح دموعهاا : امااايه شفيج ..سالها سلطاان
اماااايه : افتقدت الريم
قلت لها وانا المهاا : فديتج اميه توج البارحه رامستنها ماتشكي بااس
اماايه : تولهت عليها وااااايد
قلت لهاا : خلااص اميه العيد بااخذج عندهاا او من بااجر لاابغيتي
ميثه : وانااا
سلطان : وانتي شكووو ؟!
ميثه : بسيير مع امااايه
سلطان : ماعليج شرهه دامج متزوجه هالرزه "ياشر ع ثااني " عدااج
امايه : صكي الدعنه اشووف بسير اناا مع ولديه
حبيت رااسها : فديت امااايه
سلطان بتسأل: لااكون ولد البطه السوداا
ثااني : خخ الظاااهر
شيخه : ماايضحك
ثاني : معلووم بتشهدين مع ريلج
شيخه تسأل ميثه : شخباار مهااري ؟!
ميثه تجاوبها : يعل ايده الكسر الخاام ضربهااا الين ماكسر عظاامهاا
شيخه : يعله الويع ليه ؟!
ميثه : الخاام يبي يااخذ بيزاتها ويصرفهاا ع السم الي يشربه
هزيت رااسي : الله يعينهااا
ميثه : حمدااان ليه ماتزوجهاا ؟!
انتفضت عمر الفكره ماخطرت ع بااالي... الا اماايه جاوبتهاا : بسم الله على ولدي تبينه ينااسب رااعي سكر
ميثه :يمه هو بيااخذ البنيه مو اخوهاا
اماايه : حتى ولوو هو بيكون خاال عياااله شو بكره عيااله بيتعلموون السكر منه
ميثه جاات ترد قااطعتهاا : ميثه بس
قلت لهم : اناا ماايرضيني تبيعوون بالبنيه وتشتروون .. البنيه مااعليها كم محترمه ومااشفت عليهااا شي لكنها ماتنااسبني مب عسب اخوهاا راعي سكر لا اناا اللحين ماافكر بالزواج ولافكرت بالزوااج ابي مره عااجل وماتقول الكلمه الا عقب مااتوزنهااا



×طـــــــلال×
بعد صلاة العشا رحت لبيت عبدالرحمن زي ماطلب مني استقبلني ببيته ودخلنا المقلط "المجلس"
قلت له: وانا اشر ع التقاارير شووف طالع عمرك اللحين احنااا عندناا ادخال بقيمة 1مليوون رياال موواد لكن عندناا تالف بقيمة مية الف الغريب ان التااالف كله ماايصير الا بالمشااريع الي يمسكهاا عبدالجوااد
عبدالرحمن وهو يمرر اصاابعه بشعره : قصدك انه يتلااعب بالموااد
قلت له : ايه نعم شووف استااذ
عبدالرحمن : لاتقول استاذ احنا مب بالشركه نادني عبدالرحمن
ابتسمت : عبدالرحمن انا ماابي احط بذمتي لكن الرجال مو اول مره تصير معاه هالشي انا رجعت للميزانياات القديمه ولااحظت الاتلااف وحسب التقاارير كلهاا مرتبطه فيه
عبدالرحمن : وش تقترح
قلت له : انت تقدر ..الا ويرن جووال عبدالرحمن وكان رقم غريب
عبدالرحمن : هلا والله ...ايه اناا عبدالرحمن... نعم ايه ....وشوو ؟!! ماااااااااااااات
سمعناا صووت تكسر اشيااا كانهاا صواااني مااشفت الا ووحده داااخله جري ومااسكه ثووب عبد الرحمن
البنيه وهي تصررخ : منوو الي ماات عبدالله
انا هني درت وعطيتهااا ظهري بحيث اني مااشوفهاا بس كنت اسمع صوتها
عبدالرحمن وصوته مبين عليه الالم : احلاام طلعي برى الرجال
البنية : عبدالله صح ؟! عبدالله مااااااااااات قوولهااا
عبدالرحمن : ولاحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربه يرزقون
البنيه صرخت : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااا واغمى عليهاا
سمعت عبدالرحمن يصااارخ : احلاام قوومي ..شكله نسي وجوودي هني وصاار يناادي ع الشغاااله
زهراااااااا زهرااااااااااااا رواااااااااان جات بنت صغيره : احلاااااااام
جيبي عبااااااااتهاا بسرعه ... البنيه فضلت مجمده بمكاانهاا ...عبدالرحمن انقلعي بسرعه
طلعت البنت وجااابت العبااية ولفها عليهاا : ووين الشيله
سحبت اشمااغي من علي ورميته ع البنيه عشان لاتكشف علي وقلت له من غير لااارفع عيني فيه
: غطهاا فيه خلنا نلحق نوديهاا المستشفى بسرعه
شلت البنت بسرعه بين ذرااعي وحملت جهت السيارااات ... عبدالرحمن طبعا ماكان يقدر يشيها كان يجري بعرجه جهت السياااره حتى انه طاااااح على وجهه لكنه بسرعه قاام فتحهااا وفتح البااب الخلفي حطيت البنيه وهو ركب جنبهاا اماا اناا فسقت السيااار


×.... حناااان ....×
اليوم اول رمضاان ....لاول مره اناابعيدة عن اهلي ...العادة بمثل هالوقت انكون انا وخوااتي بالمطبخ حتى مريم وكل وحده فيناا تتفنن وش بتسووي ..نور بفطاايرها الي مستحل احد يقاومهاا انا بالحلى وليلى اشكاال وانواااع السلطااات كاننا عائلة نبااتيه اماا مريم تخترع لنا بذي العصاااير اما اامي كاانت تقعد تجهز الهريس ألي ابووي يحبه ...حتى الوااالد مستحيل يداااوم اول يوم برمضاان يعتبره اليوم المهم اليوم الي يكون هو فيه اب بس طوول اليوم معاناا قرب المغرب يطلع ويشتري لنا الطبق الرئيسي ع الموائد السعودية الفول والتمييز
حتى لو ماااكله مو مشكله المهم يزين السفره ... لكن هالسنه كل شي اختلف اناا وحدي هني بعاالم الغربه
قمت قبل الظهر لحقت ع الضحى صلييتهاا بديت اطلع الاغرااض الي ابي اطبخهاا حتى دخل وقت صلاة الظهر صليت ورجعت اكمل سوويت فطااير وحلى الشوكلاته الي ابووي ماكان يستغني عنه طبعت حسبت حساب الريم واحمد لانهم بيفطروون معااناا ...المهم ماطلعت من المطبخ الا عقب العصر رحت تسبحت من ريحة الطبخ وصلييت وفضلت اقرأ بوردي اليوومي

× .....بندر....×
اليوم اول رمضاان ...اول رمضاان لي مع حناان اول رمضان مااكون فيه ووحيد ...وطبعا بما انه اول يوم برمضان حااس باارهااق لان بعدناا مااا تعودناا ع الصيااام ..كاانت المحااضراات ورى بعض مااصدقت متى بس خلصت ...اتفقت انا واحمد نلتقي بالكاافتريااا ونمشي سوى البيت ... كاان مزااجي رااائع جداا من غير أي تعكييير مااعكره الا شووفت وجه ام اربع واربعيين استغفر الله اللهم اني صاائم
مااري : هااي بندر
من غير نفس جاوبتها : هاااي
ماااري : وينك ماعم ترد ع التليفونات ولا اجيت لاتمضي العئد
جاوبتهاا : اناا اعتذرت لليليااان عن العقد ماكانت الشرووط تلائمني
ماري : فيناا نعدل الشروط مثل مااابدك
قلت لها: ماله دااعي انا الغيت الفكره
ماري : ليه
قلت لها وانا اعدي من جنبها : كذاا عن اذنك
مسكتني من ذرااعي : بندر شووبك
قلت لهاا وانا اتأفف: ماافيني شي ..مااري انااا ماانفعك اناا انساان متزووج وحركاتك مااتمشي علي
ماري: بس اناا كل الي بدي اياا اننا نكون اصدقااء
قلت لهاا : واناا مااابي هالشي ...ومشيت وطنشتهاا

مااري : بنشووف يااابندر ان ماجريت ورااي

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:51
الجزء الثالث والثلاثون


ما ألومك عالخيانه ماهو مستغرب عليك
لأن حبك كان زيف وأصدق إحساسك قذر

ولا أقول انك ذبحت القلب وأشواقه بيديك
ولا أبي لك قول كلمه بعد فعلك ؟تعتذر!؟

انت قصدك إني ابكي؟؟ لا ترى بدري عليك
دمع عيني ما تحدّر لأجل من يبدي غدر!!

حسبي الله في جروحي والحسيب الله عليك
هو حسيبي في هموم أهلكتني بالقهر


ليــــــــلى
كنت بحجرتي اناا ومريم نرتب بالاغراض الي اشتريتهااا للعرس
مريم سألتني : وش ذاا ؟!
سألتها :شنوو ؟!
مريم وتأشر ع الاغراض الي ع الارض : انتي شااريه السووق كله
ضحكت : خخخ بنشووف جهاازك بعدين
مريم : هذاا جنااااان سؤال يفرض نفسه كم بقيتي من المهر ؟!
ضحكت عليها : المهر خخ ياامااماا الي تشووفينه اللحين كلهاا فلووس الوالد المهر طاااار من زمااااااااان
مريم بصدمه : نعم ؟!! طاااار ؟!! شلوون انتي حتى ذهب مااشريتي ؟!
قلت لهاا : حبيبتي المهر طاار نصه ع فستااان العرس والباااقي ع الطقم الي رح البسه
مريم : بالله انتي صااحيه فستااان قمااشه بس ب25 الف بطر وربي بطر
قلت لهاا : دام ربي عاطيناا ليه نبخل ع انفسناا
مريم وهي تهز راسها بعدم رضاا : والنعمه زواااله وربناا ماايحب المسرفيين
قلت لهاا وانا انهي النقاااش : اللحين فضيهاا سيرة وتعالي رتبي معااايااااا
مريم وهي تجلس ع الارض: هاااتي ياااختي هاااتي
عطيتها اكياااس وسلال مزينه بالدااانتل البييج : هذي للعطوور طلعيها من علبهاا وغلفيهاا بهااذااك التل الذهبي وبعدين حطيهاا بالسله اووكي ؟
مريم : حااضر مااماا
ضحكت : خخخخخخخ الا ويرن جووااالي وحووسه الين مااطلع من بين الانقااض شفت المتصل كااانت احلاام
رديت : هلااااااااااا والله
رواان وصووتها مذبووح بكاا : ليلى انا اناا روان
حسيت بالخووف : هلا رواان وش فيك ؟!
رواان : لي..احلاااام ...
سألتهاا : وش فيهاا احلاام ؟!!
مريم كاانت تطالعني بخوووف مو عارفه انا ليه اصاارخ ع البنت
روان : ليلى اغمى عليهاا واخذها عبدالرحمن المستشفى
هني قلبي انقبض : متى هالكلاام ؟!
روان : قبل شووي
سألتها : خالتي راحت معهم
روان : امي عند الجيراان اناا ماقلت لها
ليلى : زين روان لاتتصلين عليها وتخرعينهاا ...انتي مع من بالبيت ؟!
روان : مع زهرا "الشغاله "
قلت لها : زين اقعدي معااهاا واناا اللحين بروح اشوف احلااام ماتعرفين أي مستشفى بيروحون ؟!
روان : اكيد مستشفى ال...
قلت لهااا : زيين مع السلااامه
اول مااقفلت خذيت عبااتي ولبستها ..مريم : وش فيهم
قلت لهاا واناا احااول اتمااسك : احلااااام اغمى عليهاا وهي بالمستشفى اللحيين
مريم بخووف : ليييه ؟!
قلت لهاا وانا مشتت الفكر : مااادري ماادري
نزلت جري لقيت ابوي مع امي بالصاله يتقهوون
ابوي : على وين لاابسه عبااتك ومااسكة طريق الباااب
قلت له : يباا احلااام ......وبدت دموعي تنزل
امي بخوف : وش فيهاا ؟!
قلت : يباا تعباانه ودووهاا المستشفى تقول اختهاا اغمى عليهاا يباا تكفى خذني لهاا
ابوي : زي بس خلاااص ...واخذ غترته من ع الكرسي مشينا
امي : صبر بجي معكم
ابوي : ماله دااعي انتي خلك هني مارح نطوول



×عبدالرحمن ×
وصلنا المستشفى وغلى طوول دخلناا الطوارى اسعفوو الدكاااتره احلاام الي كان عندهاا هبووط حاااد بالضغط
مااارتحت الا يوم عرفت انهم بيطلعونها ويحطونها بغرفه خااصه سااعتهاا سندت راااسي ع الجدر بديت استعيد الاحداااث ...طلاال ..التلفوون ..عبدالله وبدت دمعتي تهل عبدالله صديق عمري اخووي سندي بالحياااة
اااخ ياااعبدالله وااااه ياااخوي فقدك يااخوي يذبح الروح فقدتك وكني الي فقد نفسه دوونك اناا ضااايع دوونك انااا وحيد من لي عقب يااابو متعب .. حسيت بأيد تنحط ع كتفي التفت تذكرته نسيته تمااام من وصلناا
طلاال: عبدالرحمن اذكر الله
تنهدت : لااله الا الله... رااح عبدالله راااح يااطلاال اخووي وصاااحبي راااح
طلاال : عبدالرحمن الله يهدااك الموت علينااا حق وانت مفوروض تكون قووي عشااان اهلك
حااولت اتمااسك مسكت الدمعه الي خانتي : مشكوور يااطلااال تعبتك معاااي عمري مارح انسى وقفتك جنبي
طلاال : ماهقيتهاا منك ياابو مسااعد ..النااس لبعضها ياااخوي
قلت له: تسلم ياااطلاال ولد اصل
طلاال : اسمحلي ياااعبدالرحمن لازم امشي تاخرت ع الاهل
ابتسمت لوجهه : مسموح الغااالي ..اعذرناا
طلاال : ولايهمك ان احتجت أي شي باااي وووقت اتصل فيني
هزيت رااسي بمعنى ان شاء الله .... تركني ومشى بيته
ااااااه اليوم فعلاا حسيت اني ناااااقص عااااااجز اليوم عرفت زيين ان مهماا تأقلمت مهماا ادعيت ان الوضع صااير طبيعي بتم عاااجز اليوم واحلاام بين ايدي مااقدرت اسووي شي مااقدرت افزعلهااا استعنت بالغريب اشهد ان طلاال رااعي نخوه شفته زيين يوووم استداار يووم رمى شمااغه غيره استغل الفرصه وخز الين مااايبي لكن الي نفسه عااليه عمره ماااينزلق لهالمستويااات
شووي اتطلعت احلاام لغرفه خااااصه ..دخلت وشفتهاا كان بعدهاا نااايمه شفت دموعهاا ع خدهااا عز علي اختي الي باحلى سنيين عمرهاا صاارت ارمله ..ارمله وهي بعد مااتمت العشرين ..رن موبااايلي شفت المتصل كان ابو نور : هلاا عمي ..ايه غرفة 215 ايه ...في امان الله
شووي الا وسمعت طق ع الباااب عرفت انه ابو نور وليلى طلعت من الغرفه شفته وااقف مع وحده اكيد هذي ليلى بعدت عن الباااب وهي ع طوول دخلت مسرعه لغرفة احلااام
ابو نور وهو يقترب مني : خير يااولدي وش صااار
قلت له وانا اتمااسك قدر الامكاان : عبدالله ياعمي عطااك عمره
ابونور : لااله الا الله عظم الله اجرك يااولدي
جاوبته : اجرنااا واجرك ياعمي
ابو نور : شلون صاار كذاا ؟..
قلت له : زي ماتعرف عبدالله ضاابط مخاابراات وكان بمهمه سريه واكتشفوه فصفووه "ذبحوه "
ابو نور : حسبي الله عليهم ...شهيد ان شاااء الله
غمضت عيوني بألم : ان شاء الله .

سفيرة الكويت
01-10-2007, 15:56
×.... بندر ....×
اووف قهرتني ماااريووه اناا مدري وش لبشني معاااهااااا ... اللهم اني صاائم
رحت لاحمد جهة الكافترياااا اشرت له وجاني : علامك تأخرت
جاوبته : معليه انشغلت مشيناا
احمد : بندر وش فيك ؟!
قلت له : مافييني شي خلنا نمشي لايدخل وقت الفطر وحنا هني
طول الطريق من الجامعه الين بيت احمد واناا سااكت احمد كان يسوولف عن الدراسه والاختباااراات واناا ولاااني هنااا افكر بمااري وش بيخلصني منهااا اعترف اني كنت ابي استغلهااا لصالحي واحرق قلب حنااان لكن ويين اللحين هذي ممكن تدمر كل شي بيني وبينهااا واصلاا انااا وحنااان الي بينااا قاابل للسقوووط
وصلنا بيت احمد وطلعناا نشووف ريم وناخذ معهاا الصحوون
وصلناا وفتح احمد البااب : ريوووم وووينك
ريم وصت من غرفتهاا : يااايتكم صبر البس بندر
جلسنااا بالصالون احمد : اللحين بتقوولي وش صااار بالضبط ؟!!!
قلت له وبصوت واطي : احمد وشفيك صااير عجووز حناانه مافيني شي
احمد : بندر شفت ماااري اليوم ؟!
فاجأني سؤالي طالعته بتسأل جااوبني : لمحتهاا اليووم ....ياتك موو
تنهدت : اييه
قالي : قلت لك لااتلعب بالناااار مااصدقتني
قلت له : ماارح تحل عني وانا مااابي اخسر حناااان
قالي : حناان تعرف بسالفة المودلينج
قلت له : مااقلت لهاا ... انا ماايهمني ان درت بسالفة المودلينج انا مااسويت شي اخجل به لكن انت مااشفت نظراات مااري نظراات
اقاطعني : بندر انا اعرف مااري زيين انت دااخل مزااجهاا ومارح ترتاااح الا يووم تحصل منك الي تباااه حتى لو الثمن تدمير زوااجك
تنهدت بألم : زوااجي ؟! انت اكثر وااحد تعرف بالاوضاع بيني اناا وحنااان
قاالي : بندر اول سنة من الزواج هي الاصعب اسألني انا وغمز بعينه
قلت له وانا ابتسم بحسره : احمد يظهر اننا وصلناا لنهاااية خلاااص
الا وصوت الريم : اناا خلصت
قلت لهاا : مابغيتي
ضحكت : انتوو طوول عمركم مستعيلين ...خذوو هالصواني بسرعه اشووف
اتقاسمنا اناا واحمد الصواني اماا هي شالت بندر الصغيروون




× حنااان ×
قرب الافطار بشووي وصلوو للبيت تقدمتهم الريم : السلاااااااام عليكم
ابتسمت بوجهاا : وعليكم السلاااااااااااام والرحمه
الريم تطالعني بتفصح : حلوو عليج المخوور
ابتسمت : تسلمين الحلوه عيوونك
جاوبتني : هب احلى من عيونك
احمد من وراهاا : تغزلوو ببعضكن بعديين خذو هالاثقاال
ضحكت : حطهاا ع الطااوله
احمد وبندر جلسوو يتكلموون ونا والريم جهزناا الطااوله
الريم بهمس : وش اخبااركم واشرت بعيوونهاا لبندر
جاوبتهاا : مافي شي جديد
الريم : معقوول ؟! كشختك ماااثرت فيه ؟!
قلت لهاا : مااعاااااد يهمني كل الي بقلبي بنااحيته مااات
الريم : لاا يااشيخه وغمزتني
قلت لهاا : اناا طلبت الطلاااق
الريم صرخت : شوووووووووووووو
على طوول التفت لنا احمد وبندر : وش صااار
نااظرتهاا بلووم الريم استدركت الوضع : حبيبتي طبااخي مافيه منه اتحدااج تطبخين شرااتي
احمد يعاتبها : اللحين هذا كله عسب طبااخ منو احسن صج ناقصات عقل
ورجع لف رااسه شفت نظراات بندر لي كأنه يقوولي هالكلام مااامشي علي لكنه رجع لف
حسيت نفسي بخنق ريموه : اذبحك اللحين
الريم : خلناانفطر وبعدين بنرمس
بعد الفطووور بندر واحمد صلو المغرب وخرجووا قالو انهم بيصلون الترااويح بمسجد وللاسف مافيه حريم
انا وريم اضطريناا نقعد بالبيت
الريم : اللحين بتقوولين لي شو سالفة الطلااق
قلت لهاا : قلبي عااافه يالريم موقاادره اتحمله اكثر ابي طلااقي منه
الريم بعصبيه : شو ابي طلااقي تخبلتي انتي ؟!
قلت لهاا بنفااذ صبر : ايه تخبلت ارتحتي اناا خلااص اقوولك عفته من بعد ما وسكت ماكملت
الريم : من بعد شوو يااحنااان
تذكرت المووقف الي صاار بيناا يووم مااتخااصمناااا يووم مااعترف ليه بحبه يووم ماااضربني حسيت بغصه تخنقني سندت راااسي ع الكرسي وقلت لهاا :
حكيت لهاا كل شي صااار كاانت تسمعني وهي سااكته
الريم سألتني : ليه قلتي له جذيه لييه ؟!
قلت لهاا : ماااقدرت صدقيني الريم بندر كسرني تعرفين شنوو يعني كسرني الا قولي ذلني
الريم : وعسب جذية قررتي تكسرينه ؟!تذلينه ؟!
قلت لهاا : يمكن مااعرف
الريم سألتني بمصخره : ماتعرفين او ماتبين تعترفيين
ناظرتهاا بصدمه : اعترف بشنو ؟!
جاوبتني : حناان لانلعب لعبة القطو والفااار انتي تعرفين زين انا شوو اقصد وخذيها مني صرااحه اناا ربعتج وابي مصلحتك ريلج صبر عليج وااايد صبر ع غروورج ع كبرياائج الزاااايف ع طولة لساانج واللحين يووم فااض فيه اعتبرتيه ذلج وهااانج شووفي اناا مااابي اداافع عنه هو غلطاان مااختلفناا لكن الخطأ بالاول والاخير خطااج انتي بندر رياااال والريااال غير المره لاتفكرين لانه قالج انه يحبج بيربع ورااج تكونيين غلطاانه ستين الف غلطااانه حتى لااكنتي النفس الي تنفسه لو كنتي نوور عيوونه مااابيربع وراااج وحق شو يربع ورااااج اذا ع الزين الي خلق حسنج خلق مليوون احلى منج واذاا ع الحب بيلقى الف من تمنااه الف من تشب اصاابعهاا شمع لجل ينااظرهااا
عصبت عليهااا : يتفضل هذاا هو الطريق قداامه محد رح يمسكه
قالت لي : تقصين ع منو ؟! انتي تحبينه الا تمووتين ع الارض الي يمشي عليهااا حق شوو هالتمثيليه الماااصخه حق شوو .... الين امتى بتمين ببرج العااجي الين امتى بترفعيين هالخشم
الريم وقفت وشاالت ولدهاا: تدريين انتي اصلا الرمسه ضاايعه وياااج ولعلمج ريلج لقى غيريج خلاااص
لقى ؟! شو تقصد ؟1 منعتهاا من انهاا تخرج من الباااب وسألتها بحده : وش تقصديين يالريم ؟1
الريم : قصدي وااضح ومايحتاي شرح
سألتها : بندر يعرف وحده غيري ؟!
الريم : مااااعرف سأليه
قلت لها : ريموو تووك تقوولين لقى
جاوبتني : وانتي قلتي الطريق قداامه ..خليه يلقى الرااحه ويستاانس بحيااته وخليج ميته غيره وحسد
وطلعت من البيت وتركتني وسط ضيااعي



×......... ليلى ......×
صاارلي سااعه واناا عندهاا ماافتحت عينهاا مااتحركت احس قلبي يتقطع عليهاا احلاام صديقتي اختي الراابعه .ياامااضحكناا سوى ويااماا بكيناا سوى حتى لو كل وحده ببيت ولها حيااتها المنفصله كاانت كل وحده تحكي للثاانيه الي يصير معاااهاا بالتفصيل عمر ماكان بيناا حوااجز عمر ماكان بيناا اسراار كنت كتاابهاا المفتووح وكانت كتااابي كانت المذكرة وكنت قلمهااا كنت الضحكة وهي صوتهاااا كنت الدمعه وكاانت الاصبح الي يمسحهااا ... واللحين لاول مره هي تعااني تتالم وانااا ماااقدر اسااعدهااا ماااقدر اسوي شي بدت تتحرك قربت اكثر جهة السرير كانت تتمتم بكلمااات ماافهمتها قربت اذني اسمعهااا
احلام..: لاا عبدالله .... موافقه .... عبدالله ..مااامااات عبدالرحمن يكذب ..عبدالله مااماات
شفت دموعهااا تنزل وقفت عااجزه مااقدر اقتحم عالمهاا الي هي فيه كل الي سوويته مسحت دمعتهاا وطلقت العنااان لعبراااتي .. ابكي عليهاا وعلى شبابها ارمله احلام صارت ارمله
دق ابوي علي : ليلى ياللا
قلت له : يباا تكفى ابي اقعد معااهاا مااابي ارجع البيت
ابوي : حبيبتي ماايصير مو معقول تقعدين انتي عندهاا واخوها قلقاان عليهاا برى
اذاا جات امها اطلعي اووكي
قلت باستسلام:ان شاااء الله
بعد ربع سااعه تقريبا جات ام عبدالرحمن سلمت عليهاا وعزيتهاا وبعدهاا رجعت بيتناا مااقول لكم شلون كانت حالتي ولا حالة ابووي شفت على وجهه لمحت حزن ابووي يعرف عبدالله شفته وهو يتنهد بحسره
قاالي : تعرفين العرس خلااص
قلت له : يبا ومن له نفس يفرح وهم كذاا
ابووي : ليلى ابيك يابنتي تقومون معاهم بالوااجب ماابغاك تقصرين معااهم بشي
قلت له : لاتخاف يبا من غير لااتوصي حريص

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:00
احمد ×
بعد ماخلصنا الترااويح رحنا صوب بيت بندر استغرت يوم عرفت انها ردت البيت
روحت بيتي دخلت لقيتهاا تشرب شااي وشكلهاا سرحاانه
يلست ينبهاا : حوووووووو
الريم توها انتبهت : من امتى هني ؟!!
قلت لها : من شووي.. ليه مانتظرتيناا نرد واروج بنفسي
الريم وهي تقووم وترووح جهة المطبخ المفتووح : لو كان تميت كاان برتبك جريمه
سألتها : لييش ؟!
الريم : حناااان بطت جبدي اليوووم لين قلت اميين وتبي الصج انا كنت قااسيه معااهاا برمستيه
قلت لها: مااعرف شو الموضوع بينكم لكن متأكد بيكون كل شي بينكم اووكي انتن ربيعاات وهالشي عادي بينكم
قالت لي : انت تعرف شلوون علااقة بندر بحنااان ؟! اكيد قاالك ؟!
ارتبكت: شلون يعني
الريم : احمد اناا حرمتك اعرفك زيين ... تعرف ان حنان وبندر يمثلون دور المتزوجيين وهم عاايشين
شراات الاخواان
قلت لهاا : قااالت لج
الريم : شرات ماقالك بندر
قلت لهاا : بندر يحبهاا ياااريم يحبهاا
ابتسمت لي : وهي بعد تحبه لكن ماهي قاادره تعبر له عن حبهاا مو قاادره تعترف فيه
قلت لها : حق شو راافعه خشمهاا
قلت له : بندر يبي يكسر حنااان يااحمد هب قاادر يكسبهاا يبي يتسلط عليهاا .....وسكتت....
احمد شو حكاية ماااري ؟! شو تباا من بندر ؟!
فاجئني سؤالها : مااري ؟!
قالت لي : سمعت رمستك معاااه اليوم
حكيت لها سالفة ماااري وعقبها سألتها : قلتي لها عنهاا
الريم ضحكت : امم يعني
سألتها : شلوون
الريم : انا سويت شي ياايقربهم ياايبعدها اكثر
عصبت عليها : وانتي حق شوو تدخليين
الريم متلومه : ابي اختصر عليهم المشوار
قلت لها : ريووم احنا سوينا الي علينا نصحنااهم وكل واحد عقله براسه يعرف خلااصه


× انتشر خبر موت عبدالله وطبعااا تم تأجيل العرس لكن اتفقو ان بالعيد عبدالرحمن يملك بس على ليلى
طوول اياام العزاء كانت احلام بالمستشفى لاتتكلم ولاا شي حتى ليلى حاولت معااهاا عبدالرحمن روان ورياان لكن عبث اختااارت الصمت عن الكلاااام ويوم رجعت البيت اختارت الحبس بغرفتهاا ×


بعد مروور اسبووع بعد التراااويح



× ليلى ×
قررت ان خلااص فااض الكيل فيني كل مااتصلت على ام عبد الرحمن تقولي انها ابد ماتخرج من غرفتها
ولا شي حتى الافطار بغرفتها تمر ولبن وغيرها مااافي استأذنت من ابووي اني ابي ارووح وطبعاا امي معااي .. اول ماوصلناا امي جلست مع م عبدالرحمن واناا طلعت لغرفتهاا كانت اللنباات مقفلة فتحتهاا وصرخت فيني : قفليهااا ... طنشتهاا وفضلت اتامل فيهااا احااول ادوور على احلاام صديقتي ويينهاا لكن
ماا شفتهاا شفت بدالهاا حطاام انساانه جااالس قدااامي شعرهاا الي مو مشط متروك باهماال هلاات السودا تحت عينهاا الصووره الصورة الي ضاامتهاا لصدرهاا كانهاا ضمة الام لطفلها الي لقته عقب سنيين ضيااع
قلت لها بحده : احلااام شنو هذا ايل مسويته بنفسك ؟1 يرضي منو هذاا
احلام : طلعي برة
طنشتها وجلست ع الكرسي وحطيت رجل ع رجل : مو بطاالعه الا ورجلي على رجلك
قالت لي : اجل بتمين هنا كثير شفتها قاامت تبي تقفل اللنبااات ..سحبت يد هااا امنعهاا
دفتني بعيد عنهاا : وبعديين معاااااااااااااك اتركيني وحدي ماابي احد ماابي اشووف احد
سألتهاا : ليييش ؟! احلاام رحيل انساان ماايعني نهااية الدنياا
احلاام وهي تصرخ وتبكي : لو كان هالانساان حيااتك نبض قلبك نفسي الي تتنفسينه كاان فهمتي محد فيكم يعرف شنووو احس فيها محد يحترق زي
قلت لها : خلصتي من الووقووف ع الطلل ولا بعدك
احلاام : يحق لك تمصخريين
قلت لهاا : صدمتيني كنت اهقى انك اقوى من كذاا لكنك طلعتي ولااشي مجرد غصن ياابس
وطلعت وتركتهاا

احلاام لحقت ورااي ومسكتني ع الدرج : شوو خلصتي تشمتك ؟!
طالعتها بحسره : شمااته .. انا اشمت فيك ؟! اشمت بنفسي ؟1
تركتهاا فضلت مكانها واااقفه وصلت لين نهاية الدرج والتفت لهاا : احلاام عبدالله الله يرحمه رااح لكن اهلك اخواانك كلهم هني كلهم يبوونك يحبوونك لااتفكريين انك جالسه بس تعذبيين نفسك انتي تعذبينهم معااك ..لو عبدالله كاان حي تهقيين ان هالوضع بيرضيه ؟1 تهقين انه بيكوون سعيد بالي تسووينه ؟1 اناا لو مكانك ارقص فرح ولاا ازعل عليه عبدالله راااح شهيد يااااا ليلى شهيد تعرفين شنوو شهيييد
احلااام جلست ع الدرج وضمت رجلهاا لصدرهاا وقاامت تبكي بحسره وتشاااهق رجعت ركض عليها ماااقدرت اتركهاا مااقدرت اقفي واخليهاا ضميتهاا وتعلقت فيني : لييييييييه ياااليلى؟!! ليه البلد الي يكبر ويعلم عياااله يطعنووه؟ ليه يذبحوونه؟ حنا نااس نحكم بشرع الله نقيم حدووده ليه يحااربوونه ؟! شذنبه عبدالله يمووت ؟1
لحناا الرووس ولاهم الافغاان ... حق شنوو كل هذاا ؟! يقتلوون يدمروون ! حتى شهر الله الحرااام مااحترموو حرمته ايه ديين هذاا أي اصلاااح هذاا يقصووون على منووو يبوون االشهاااده ؟1 أي شهااده هذي يااليلى الي بتجيهم ع حسااب الابرياااء ... وصرخت ... كل المسلم على المسلم حراام دمه" وصرخت وهي تنطقها" وماله وعرضه .. دمه ياااليلى دمه حرااااااااااام
شديت ضمي لهاا وانا ابكي حرقى معهاا كانت امهاا تطالعني وامي شفت الدموووع وبنفس الوقت ابتساامه ع وجه ام عبدالرحمن ان اخيراا احلاام فضفضت عن الي بخااطرهاا


× حناان ×
لي فتره ماشفت الريم من اخر مره كانت عندي وتهااوشت معاااهاا الين اللحين كلمااتهاا ببالي معقوول بندر شااايفله شوووفه ؟! طيب انا مااشوف خرجااته كثيره ولا يباالغ بلبسه معقووول هو متعمد كذاا عشاان لااشك
الغرييب انه طوول هالفتره وهو زين معاااي مااقم يستفزني ولاا شي اكيد عشاان رمضااان ايه ماافي غير كذاا
سمعت صووته شكله صوول مدري شفيه يناااادي : حناااااااااااان حناااااااان
صرخت من مكاااني واناا ارش الماا ع الصااابون الي بالارض "تنظف الحماام وانتو بكراامه " جاااااي
طررررررررررررررررررررررخ اااااي لاباارك الله ببلييس
شكله سمع صووت الطيحه جااني ركض : وش فيييك
قلت له وانا احاول اسند ايدي ع البانيو "المغطس " قالي: لاتحركيين فصخ جزمته " والجميع بكراامه " وفضل بشرااابه الثقيييل
شفته جااي باتجااهي وانحنى جهتي : وش بتسوي ؟!
قالي : بااشيلك وماحسيت بنفسي الا وانا بين ذراعيه شالني وطلعني من الحماام "وانتو بكرامه " حطني ع السرير وانحنى يشووف رجلي اول ماحط ايده عليهاا صرخت : اااااااااااه
سألني : تووجعك مره
قلت له : لا بس اصر خ اجرب صووتي
هز راااسه : مدري متى رح ينعدل اسلووبك هذا
سحب لي جااكيت طوويل من الدولااااب وشيلة اتصل ع 911 وارسلو لنا سيارة اسعااف لاني مره مااقدر امشي ع رجلي بالمستشفى عملوو لي اشااعاات وهالشغلاات وطلع ان عندي التواا بالكااحل مع تمزق بسييط لفوولي رجللي بضغااط وعطووني عكاز .. وبعدين خذيناا تاكسي لرجعتنااا لااحضت يوم طلعناا ان المطر بدأ ينزل وكان غزير استمتعت مره بشووفته تذكرت يووم كناا صغااار يوووم كنت انزل والعب بالمطر بالحوووش وارجع البيت كلي طيييين كاانت امي تصاااارخ علي واحيان انضرب لكن وووين هالشي عمره ماااجاااب نتيجه معاااي فتح الباااب ونزل جيت اناا ابي انزل لكن ماااقدرت الارض كلهاا موياا ولو حطيت العكاااااااااز اكيد بيزلق .. لكن لازم الوااحد يخااطر طلعت العكاز بالاول ونزلت حااولت اسند طوولي لكن وووين كنت بطييح لو ماامسكتني يد بندر ..ابتسم بووجهي وقالي امسكيني زيين مسكت فييه سحب العكااز من ايدي ونادى ع البواااب رماااله العكااز يمسكه وشاالني بين ذرااعيه حسيت بحيااا قلت له : بندر نزلني عيييب والله النااس تناظرنا شيقوولوون
قالي وهو يضحك ويمشي جهة البااب الي تغطية المظلاات : ماالهم خص
انا احس وجهي بنحرق وهو يقوولي مااالهم خص
رجع سأل : بعدك تحبين اللعب بالمطر
سألته : لييه
رجع طلع من الجهة المظلله ووقف وسط المطر وقاام يدوووور فيييني صرت اضحك غصب عني
وانا ااشوف وجيه النااس الي يطاالعوناا ويضحكووون او يعلقووون عليناا ....حطيت راااسي ع كتفه
وزدت تمسكي فيه لاني حسيت بالدوووخه .. قاالي : خلااص شبعتي ؟!
قلت له : الله يخلييك طلعني البيت خلااص تعبت
سمع كلااامي وطلعني كنت مغمضه عيووني طوول الطرييق
سألني : اشفيك مغمضه تعوورك رجلك ؟1
مارديت عليه اكتفيت بالهز بمعنى لاا ... اصلاا شقووله انه قريييب مني واااااااايد واني خلااص شووي بذوووب واناا احس برااسي وهوو محطووط ع كتفه وشعره المتبلل يلامس وجهي
دخلني وحطني ع السريير ودخل يتسبح ويغير ملااابسه
انا سمعت جرس الباااب يرن وقمت افتحه كان البوااب عطاااني مظرووف قال جااابته وحده لي
خذيت المظرووف وشكرته .. بصعووبه وصلت الين مااجلست ع الكنبه
فتحت المظرووف وشفت الي فيه كاانت صوور بندر معقول هذاا هوو منو هذوول الي حووله
حسيت بالناار تسري بداااخلي .. تذكرت كلاام الريم لقى وحده شنو هذاا معقوول تووصل لهالموااصيل
مشييت بعرجتي واناا اضغط ع نفسي شفته وااااقف يلبس التيشرت حقه سألتني : منووو اللي دااق البااب ؟1
رميت الصور بووجهه وسألته شنوووووو هذااااا
شفته ينااظر الصوور وهو مصعووووق انحنى واخذ وحده من الصور المرميه ع الارض : قااالي حنااااان والله كذب ... كذب
صرخت : هذاا موو انت ؟1 هذي الي بحظنك منووووو ؟!

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:03
الجزء الرابع والثلاثون

ان قلت لك اني بهاجر واخليك؛؛
واترك الدنيا وارحل بدونك!!
وان قلت اني مع الوقت ناسيك؛؛
وقلبي صار بالوقت الاقشر يخونك!!
اكون انا كذاب من غير تشكيك؛؛
وشلون بأنسى بسمتك مع عيونك !!
لك موقع محفوظ في قلب مغليك
اقرب من اهدابك لناعس جفونك !!
وعند النهاية بيت واحد يكفيك ،،
خله في بالك لانتشيت بجنونك،،
قالها %الجسمي% وكنه شدى فيك ،،
والله ماتسوى ×حياتي× بدونك !!

كل شي كاان سريع ماتعرف وش صاار وليه كل الي شاايفته انهاا مغطاايه بالدم من كل مكاان وهوو بين يدينهاا ماايتحرك .. نفسه ضعييف ينزف من كل مكااااااان ضمته لصدرهااا باقصى مااااتقدر بكت عليه حرقه بكت الم خووف انهاا تفقده صرخت قدر مااااتقدر لحقوو علي لحقوووني محد جااوبهاا اصلا من يفهمهاا وهي تتكلم عربي
صرخت : help me
ضربته ع وجهه : بندر بندر كلمني تكفى رد علي
لكن ويين اعيوونه شووي تغمض وتغمض ضمت راسه لصدرهااا امتزج دمه بدمووع خوفهاا
جاا الاسعاااف ... المسعفيين قدر الامكاان يحاولون يسعفوونه اصرت ترووح معااه للمشتفى
هنااك ع السرير الابيض شاافته وهو يكاافح عشاان يعيش..
الاطباااء قداام عيوونهاااا راايحين جاايين ابر ومحاالييل ادويه اجهزه
شاافت الطبييب يعلن توقف قلبه صرخت بألم صرخت معقووول كل شي خلاااص معقوول انه بيروووح حاولت وحده من الممرضاات تهديتهاا لكن ووووين هي اشبه بالاسد الجريح يزييد شراااسه مع كل لحظة يكون قريب فيهاا للنهاااايه .. جسمهاا صااحي لكن قلبهاا ميت او يحتضر يحتضر مع كل انخفااض لضرباات قلبه.. ينخفض مع كل تردي لحاالته ... انعشو قلبه لكن ويين هو بحااالة خطيره مع ثلااث رصاااصااات غزت جسمه بين الكتف والسااق والاخطر رصااصه ابعد عن قلبه بمسااافه 2 سم
فقد الكثير من دمه الطبيب اعلن الاستنفاار الاقصى لازم يتم التوجه اللحين لغرفة الجرااحه الرصااصه الثااالثه
صبب اضرااار كبيره لجسمه "نزيف حااد "
شاافته وهم ياااخذوونه منهاا ... لحقتهم لكن مااتقدر خلااص هذي اقصى منطقة رح تقدر تدخل لهااا
معقوول كل شي رح ينتهي .. معقوول الي تمنته رح يصير ... جلست ع كرسي المستشفى وهي تحس بااالم رجعت ذااكرتهاا بهاا لاسبووع من هاليوم

× قبل اسبوع×
كاانت بغرفتهااا هي وياااه مقهووره منه وودها تذبحه رمت الصوور بوجهه وهي بدااخلهاا تبي تشووه وجه
كانت صوور له بووضعيااات مخلله
كان يصرخ ويقولهاا ان كل شي كذب
قالت له : كذب بندر شاايفني طفلة قدااامك
بندر يداافع عن نفسه : حناان والله الي بالصوره مو صحييح
حنااان باانفعااال وكبرياء الانثى ينزف من طعن الخيااانه : مو انت بندر هذااا انت بالصوووره مع وحده بالسرير وهي بقميص النووم تقوولي مو صحيح
بندر بااصرااار : حناان وربي الصور تلفييق
حناان ضحكت بسخرهي : تلفييييييييييييييييق لا والله حجه زيينه
قاالهاا : حناان اناا ماااانكر اني اعرف الي بالصوورة لكن والله معرفتي فيها سطحيه
حناان : شفت هذا انت فضحت نفسك تعرفهاا
بندر : ايه اعرفهاا عرضت علي عمل كعاارض ورحت وتصوورت وكان ي صوره معااها لكن مو كذااا
حناان : ياامحترم هذي مو من عرض هذي لكن بغرفة نوومهاااا وسألته بسخريه ياترى كان بيتهاا او فندق ... بالمنااسبه كم رقمهاا .... ياااترى كم رقمهاا ع القاائمه مع كم وحده خنتي بندر؟!
بندر : حنااااااااااان ثمني كلاامك زييين مب انا اللي انزل لهالمستويااات الواااطيه ؟!!
حناان : وش فيهاا زود عني ؟!! انا بشنو قصرت معك
ضحك بسخريه : قصرتي ؟! قولي شنو اعطيتي بلاول
حناان مااقدرت ترد عليه تعرف زيين انهاا مقصره معاااه لكن مع كل هذاا هي برضو مره مااتقدر تستحمل فكرة ان زوووجهاا ممكن يكوون مع مره غيرهاا ماتستحمل انه يخونهاا
بندر واتخذ موقف الهجووم : شفيك سكتي ؟!! رااجعتي حسااابااتك زيين ؟! عرفتي اني لو ختك رح يكون معاااي حق لاني بالعربي مو حاااس اني متزوج ؟!
حنان ناظرته بصدمه ..قالهاا وهو يشووف صدمتها : وليه مصدوومه ؟1 عمرك سألتي نفسك اذا انا فرحان او مضااايق عمرك ماكلفتي خااطرك وشااركتييني هموومي حتى الفرحه تستكثرينهاا علي وتقلبينهاا نكد ماااقدر اتكلم معاااك بمووضوع من غير لاانتهااوش من غير لاااتقولين كلمه تقللي فيها من احتراامي من غير لااتجرحيني ماااتحبين احد يتهمك بشي انتي كله طاايحه تحت خاانة المظلوومين واناا الظااالم اناا الجباااااار
حنااان الرجل يوم يتزووج يدوور يحبه يخااف عليه علي اذا ضحك ضحكله وان ضاااق محى هموومه
الزوااج مو انك تطبخيين وتنفخين تغسلين وتكنسيين ياااكثر الخدم لهالشغلااات ولاهو فراا ش وياكثرهن بناات الليل
حنااان قالته بلووم : تتكلم وكأنك مختااارني بنفسك تنكر ان عمي هو الي اختاارني تذكر يووم قلت لي ببيتنااا انك ماوااافقت الا عشاان ابوووك
بندر : مااانكر لكني حااولت اتأقلم حاولت اقرب منك لكن وش النتيجه تصدين وتصديين ماتبين تعطيين نفسك حتى فرصه تشووفيني بحيااادية بعيد عن الحكم الي كونتيه عني حتى يووم اعترفت لك بحبي شسوويتي اهنتيني عاملتيني كأني حشره ماااسوى .
حنان بتهرب: هذا مو بموضوعناا
بندر صرخ فيها : الا موضوعناا ونص .... تعرفين ايه تزوجتك لان ابووي امرني تعرفين ليه ؟! لانه يوم مااتصل يطمن علي ردت عليه وحده ؟!ماكلف نفسه يسألني هي من ولا شعلاقتي فيهااا اتفاجات بعد اسبووع انه خطبك لي ويارتيه بلغني الا تركي قااالي
حنااان : يعني انت تعرفها من قبل لاااصير زووجتك ؟!
بندر جاوبهاا : طمني عقلك المرييض الي ردت ع ابووي كاانت الريم ...يومتها جاااات تزورني مع احمد لاني كنت مريض
حنان كان كل الشك مااالي عيونها : انزيين هذيك الريم لكن هاااذي ؟!
بندر هز رااسه بفقدان امل : والله مااجمعني فرااش بمره غيييرك لااابحلاال ولابحرااااام ....تنهدت .. اسمعي ياابنت النااااس لو ان لي علااقة بووحده كاااان قلت لك راايك ماايهمني ولااا ني بخاايف منك لكني انساان اعرف ان تالي هالجسد للدوود واعرف ان العمر لو طااال بيتم فاااني ...... حناان اناا ارقب الي ماااينااام ولايعرف السهوو.... ارقب االي خلقني وخلقك ..... ارقب من انحنيه بركووعي وسجوودي واناا مانحني لغيييره .. اااارقب رب العبااد فهمتي ؟!!!!!
كلمااته بذاااك الوقت جمدتهاا طلع وتركهااا ووين راااح مااتعرف الي تعرفه انهاا بكت لكن هالمره دمووعهاا كااانت غير دمووع ماااتعرف سببهاا هل هي قهر لانهاا قصرت معااه وانهاا ماااقدرت بيووم تفهمه او انهاا فرحااانه انه طلع بريء او انهااا دمووع خجل من نفسهااا لأنهاا ظلمته لحقت وراااه شاافت نوور المكتب مفتتووح ... قررت تكسر قيوودهاا تطلق العناان لمشاااعرهاا من حقهاا انهاا تحس لمره انهاا عاايشه فعلاا تستمتع بكونهاا محظووظه ان في انساان بهالكوون مخلص لهاا بعوااطفه باحااسيسه انسااان ممكن يعطيهاا كل شي من غير طلب و لاا ينتظر مقاااابل بقبضتهاا المرتجفه فتحت الباااب ...شاافته وواقف قداام الشباااااك يتااامل قطرااات المطر الي تكسرت ع النافذه الزجااجيه .... خطت بعرجتهاا الخفييفه
قالهاا بصوته الرجووولي : نعم نسيتي شي تبين تقوولينه ؟! واستدااار عليهاا في اتهااام جدييد نسيتي تتهميني فيه ياااحضرة القااضي ؟!
وقفت محتااره ماااتدري وش تقوول تبي تعتذر بنفس الوقت كبرياائهاا ذاابحهاا والي زاد الامر صعووبه الاسلووب الهجوومي الي اتبعه بندر معااهاا بالكلااام
غريب امرهاا شي طبيعي يتبع هالاسلووب معااهاا رجل اهاان اكثر من مره ولايمكن لاي رجل ان يتحمل الاهااانه لاجل حبها داس على كبرياائة اقفت عنه ومع هذا تبعهاا لكن لكل انسااان طااقه احتماال ومعه قد بلغ السيل الزبا
وبالنفس الوقت غريب امره مع كل حبه لهاا ماااقدر يفهم انهاا صعب تحكم رووحهاا الحره صعب ان تكبل صعب انك تجيب فرس بري حر وترووضه بيوم وليله حتى احسن الفرسااان يعجزوون عن هالامر
تباادلت معااه النظرااات من غير لااتنطق بكلمه وهوو استمر بالنظر لهااا حس بقوواه ممكن تخوور ممكن يضعف ووويرووح لهاا يضمهاا لصدره يقوولهاا ان مهمااا جرحته رح يحبهاا رح يحبهاا لاخر نبضه ينبض بهااا صدره لااخر يووم بعمره حتى لوو فرقتهم الدنياا القلب الي حبهاا مستحيل يخونهااا
قرر يغاادر هالجوو المشحوون بالعوااطف الغير مفهووومه عدة من جنبهااا ماااقدرت الا انهااا تمسكه من ايده تمنعه انه يغاااادر يتركهاا بووسط الدوااامه لحااالهاا من رح ينقذهااا .. طاالع ايدهاا الي مااسكته تأملعاا كااان شااااده عليه كأنهاا ام خاايفه تضييع ولدهاا بووسط الزحااام ..رفع بصره يطاالع بووجههاا
شاافهاا وهي تحرمك شفاااتهاا بصعووبه والحروووف كانهاا حالفة ماتتجاااوز الشفاااه
قلت بصووت مكسووره : ب بندر ..انا ...انااسفه
وقبل لايستوعب اعتذااارهاا على طوول دفنت نفسهاا بصدره تمسكت بقميصه ولو زادت الضغط شووي كاان ممكن ان اصاابعها تحفر جلده ..قالت له ودموعهااا حره ع خدهاا : اسفه اناا انا احبك والله العظيم احبك
حس بقشعريره وقفت كل شعره بجسده ... تحبه معقوول ؟! اكيد يحلم ؟! وحكرة تلقائية طوقها بذرااعه يتأكد انهاا فعلاا موجووده وانها مو طييف صورته له اخيلته
حنااان كملت وسط الشهقاات : اناا اهتميت بنفسي عشاانك كنت ابيك تشووفني حلووه تشووفني مره كاان نفسي اكوون بعيوونك احلى النساا ماكنت اعرف شلوون اعبرلك عن اهتماامي عن مشااعري اعتبرت حبي لك ضعف لانه بدا يسلخني عن شخصيتي الحقيقيه الي كنت عليها طوال عشريين سنه يوم قلت لي انك تحبني لو كان غير الوقت صدقني كان رقصت فرح لكن انت يومتهاا كسرتني حوولتني لحطااام كنت محتااجة الملم شتاات نفسي احاااول اجبر الكسر ..يوم قالت لي ريم انك شفت لك شووفه حسيت نفسي مجرووحه مااقدرت اصاارحك مااقدرت اسألك خفت يكوون المووضووع صدق خفت يكوون فعلاا لك علااقه وتتشوه صوورتك بعيووني كنت ابيك فضل بعيني عاااالي شاامخ يووم شلتي ع ايدك ولعبتني بالمطر لما سألتني اذا تعباانه كنت تعباانه لاااني قريبه منك وبنفس الوقت بعييده قربك مني يحرقني يشعل فيني مشاااعر ماااعرف اوصفهاا مااعرف اعبرعنهاا ... ورفعت عينهاا تشووفه ..يوم اشووف الحريم يخزونك احس بدمي يغلي اتمنى افقع عين كل وحده تخزك نفسي اصرخ واقوولهاا هذاا رجلي اناا لي انااا مو لغيري لحظاات كثيره تمنيت اجري عليك ارمي نفسي بحظنك واقووولك مهماا تكبرت عليك مهماا صديت عمر قلبي ماااسلم راااياااته لغيرتك ان عيونك ماااعرفت النووم عيووني تتم سهرااانه تنتظرك تغفى ان سمعت صووت ضحكت رقص قلبي على انغااامهاا وان شفت الكدر على محياااك بكى قلبي عليك لكني كل مااحاولت اصاارحك مااقدر مااابي اباان قداامك ضعييفه اخااف ترفض هالحب اخااف ان
حط اصبع ع فمهاا من الكلااام وسط شعوره بالنشووه : كفااايتناا كلاام وعتاااب كل هذاا مااعاااد يهم اللحين
حنا ظلمناا نفسناا وااااايد ولازم ننصفها اللحيين .....طبع بووسة ع جبينهااا وترف وجها باصبعه وكان الحيا صبغه باللون الاحمر وابتسم وقالها : تعرفيين انك حلووه واااايد وانتي مستحيه ...ابتسمت بخجل ورجعت دفنت رااسهااا بصدره
ضحك وملت ضحكته كل الاركاااان ونفس هالضحكة رجع صدااهاا يتكرر بأذنهااا اللحين وهي تنتظره خاارج غرفة الجرااحه .

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:09
× بالمطاار بشيكاغو ×
وقفت تنتظره وهي ينهي الاجراءات جلست بجنبها مره كبيره عرفت من برقعها انهاا خليجي كانت تطالع ابوها وهو جهزالاجراءات كانت تحس بتعب وارهاق لهم 15 سااعه طيراان وقبلهاا بيومين تعرضت لنكسه
المره كانت تكح واااايد التفت لها مريم وقالت لها : خالتي تبين مااا
المره : لا ياابنتيه اللحين ولدي بيي ماتقصريين
ابتسمت لهاا مريم بحبوور شاافت شاااب جاااي باتجااههم لكنه وقف بعيد اول ماانتبهت له قاااامت من ع الكرسي وابتعدت لانهااا حست انه تحرج منهاا ... راحت جهت الاات الحلويااات دخلت يديها بجيووبها وطلعت الصراافه الي كانت تحتفظ فيهاا بعد كل سفره تجيهاا لامريكا او أي بلد تزوره
انحطت ايد ع كتفهاا : شتسووين ؟!
التفتت له : ادور شي اكله " واشرت له بالعلك بيدهاا "
ابو نور : ومالقيتي الا العلك
مريم وهي تبتسم : هذا الي عجبني
هز رااسه : مافي امل منك
سألته : خلصت ؟!
جاوبها : ايه
ومشيوو باتجااه البوااابااات

اماا هذااك الشاااب الي اعجبه ادب البنيه يووم قاامت اقترب من امه : امااايه مشيناا
جااوبته : ليه ماااتصلت ع ريمووه وريلهاا
حمداان : اميه انا بلغتهاا بالموعد بس هي تأخرت ماانهى حمداان كلمته الا وهوو يشووف احمد والريم وبيدهاا بندر طبعاا ام حمدااان سوت منااحه معتبره يوم شاافت بنتها وحفيدهااا والريم شااركتهااا هالمناحه وسط تعليقااات احمد وحمدااان
اخذواا تااكسي وتحركواا للبيت سبقهم تااكسي ابو نور ومريم
اول ماوصلو العماااره طلعوو لشقة حنااان وبندر رن الجرس لكن محد رد رن اكثر من مره
ابونور : قلت لك خلينا نبلغهم ماسمعت الكلام
مريم : كنت ابي اسويها مفاجأه لهاا
ابو نوور : يااعيني ع المفاجأه اللحين لازم نرووح للفندق وحناا مو بحااجزين

مريم مااعرفت وش ترد سكتت نزلت مع ابوهااا سأل البواااب عن بندر قاااله انه مو موجوود وانه من الصبح طلع مع حنااان ومااارجعوو الى الان
ابو نوور حس بخووف كأن احسااسه الفطري انذره بوجوود شي مو طبيعي حااول قدر الامكااان يخفي هالشي عن مريم .. البوواب اول ماا شاااف احمد والريم نازلين من التااكسي نااادى على احمد عشان يسأله عن بندر
البوااب : Mr. Ahmed that man asking about mr. Bandar
احمد : So ?
Mr Bandar Lefted his home since the morning with his wife and they didn’t back yet
احمد اتجه لجهة الرجل لمح كبر سنه ... احمد يعرف ابو بندر فستثناه من قاائمه توقعااته اقترب منه : السلاام عليكم عمي
ابو نور بابتساامه وقااار : وعليكم السلاام
احمد : اناا رفيج بندر .. اسمحلي عمي ماااعرفتك
ابو نور: اناا عمه وابو زوجته
احمد : هلا والله عمي
ابونور : تسلم يااولدي ..ماتعرف وين بندر وحنااان مساافرين هم ؟!
احمد : انا شفتهم امس اخر شي عقب السحوور وبعدها روحو البيت ومايااابو لي طاري سفر ع العمووم عمي اقرب عندي حياااك البيت بيتك
ابو نور : لايولدي مااابي اثقل عليك وبعدين اناا مو لحاالي اناا وبنتي
احمد : عمي اناا حسبت بندر واهلك حسبت اهلي ومن غير لايترك مجال للنقاش اكثر سحب الشنطه من ايده ومشى قداامه : تفضل
اول مااوصل قدام بااب بيته فتح الباااب ودخل : هوووووووووووود
الريم وامها عرفه ان معه احد ريم رجعت وحطت شااالتها وامهاا حطت برقعها
دخل ابوو نور وهو مستحي وراه مريم وماايقل حيااهاا عن حياا ابوهاا وبان هالشي وااضح مع بيااضهاا
ام حمداان عرفت مريم اول مااشااافتهاا
احمد : حياااك عمي تفضل ... الريم هااذاا ابوو حنااان
الريم باابتساامه شاااقه الحلق : هلا والله عمي حيااااك
ابو نور : الله يحيك ياابنتي
احمد : هذا حمداان ولد عمي واخو حرمتيه وهذيج عمتي
سلم حمدان على ابو نور : نعرف بعضنا
ابو نور وهو يتذكره : ههه شفتك بالمطاار من شووي
الريم : شكلنا كنا بمكاان وااحد وحن ماندري
ضحك الكل ع تعليقهاا
اخيراا قرر احد يعطي المنزوية اهتمااام ام حمداان : بنتي وراااك بعيده قربي ارتاااحي ريم لعنبو لاسنه ولامذهب ماتشوفين البنية
الريم افتشلت : اماااايه .. رااحت لمريم العذر والسمووحه وصاارت تتامل مريم امم انتي مريم صح
مريم ابتسمت : ااايه شلون عرفتي
الريم : حناان دووم تحكي لي عنج فعرفتج ع طوول
اتجه الرجال لغرفة الضيووف وبقيت الحريم بالصاااله ...انقضى ع وجودهم سااعه مرت بسرعه وسط السووالف

رن التلفوون فجأ الريم كااانت حاطه المجيب االالي بعد الاشااره جا صوت كله تعب : ريم اناا حنااان لحقي علي وبدأ صوتهاا يختنق جرت الريم ع السمااعه : الو حنااان شفيج ... شووووووه
كان صووت ريم عااالي سمعهاا الرجال وطلعوو يشووفوون شصاااير
الريم نزلت دموعهاا ماااقدرت تحبسهاا قفلت السماااعه... الخبر صااعقة نزلت عليهاا
الكل كااان يرقبها بنتظر كلمه حمدان وامه خاايف وش الي صااار
ومريم قلبها ياكلها ع اختهاا وابوو نور مو بحمل صدمااات
الريم : بندر ... بندر
صرخ فيهاا احمد : ريم وش صااار
الريم : بندر بالمستشفى بحالة خطيره
مريم حطت ايدهاا ع فمهااتكتم شهقاااتهااا
ابو نور وهو يتماااسك : أي مستشفى ؟!!
الريم : بال....
ابو نور: احمد ممكن تاخذني لهاا
احمد وهو خاايف على بندر : كلناا بنرووح
ابو نور جا بيطلع هوو احمد الا ومريم تنطق : يبااا انا بجي معااك
ابو نوركان وده يمنعها لكن يووم شااف دموعهاا ماا قدر يتكلم : رااح الكل المستشفى
حتى حمداان رااح معااهم مابقي بالبيت الا ام حمدان الي قررت تقعد مع بندر الصغير

بالمستشفى
كانت الدقااايق سااعااات والسااعااات سنيين تعبت من الانتظاااااار جاتهاا ممرضه تبي تكشف عليهاا خصووصا ان وجه حنااان من الجانب الايمن فيه دم لكن حناان رفضت مااكاانت تبي تتحرك تخااف يصير شي وهي مو موووجووده لكن وسط اصراار الممرضه رااحت معاااهاا كاان في جرح برااسهاا بجبينهاا هو الي عدم وجهاا نظفت لها الممرضه الجرح وكاانت تقولها كلاام كثير من بااب التخفيف لكن حنااان ابد مااكااانت معاااهاا كل تفكيرها محصوور بزووجهاا الي مااتدري عنه شي .... رجعت ثاني مره لمكااانها تنتظر احد يطمنهاا احد بس يقولهاا انه بعده حي تمنت بذيك اللحظه يكون احد موجود احد يااخذ بيدهاا يسااعدهااا
شااافت من بين الوجيه وجه تعرفه زيين بالبداايه حسبته اوهااام خيااال لكن كل ماااصااار يقرب ويقرب
كل ماقل شكهااا ابو نور : حنااان
من سمعته نطق بسمهاا رمت نفسهاا بصدره مااهتمت شو اللي جااابه او متى وصل كل الي كان تبيه صدره الدافىء ترمي نفسهاا عليه : بكت و بكت اااه يباا
الريم بخووف : حناان وش صاار لكم
مريم وهي تضمها لصدرهاا : حنااان اذكري الله
حناان وهي تطالع بمريم : مريم بندر واختفى الصووت بين الدموووع وبين الشهقاات
انفتح الباااب وخرج منه الطبيب بوجه تعلوه ملامح العبووس

الجزء الخامس والثلاثون

<<< بحر الذكريات >>>

كانت الدقااايق سااعااات والسااعااات سنيين تعبت من الانتظاااااار جاتهاا ممرضه تبي تكشف عليهاا خصووصا ان وجه حنااان من الجانب الايمن فيه دم لكن حناان رفضت مااكاانت تبي تتحرك تخااف يصير شي وهي مو موووجووده لكن وسط اصراار الممرضه رااحت معاااهاا كاان في جرح برااسهاا بجبينهاا هو الي عدم وجهاا نظفت لها الممرضه الجرح وكاانت تقولها كلاام كثير من بااب التخفيف لكن حنااان ابد مااكااانت معاااهاا كل تفكيرها محصوور بزووجهاا الي مااتدري عنه شي .... رجعت ثاني مره لمكااانها تنتظر احد يطمنهاا احد بس يقولهاا انه بعده حي تمنت بذيك اللحظه يكون احد موجود احد يااخذ بيدهاا يسااعدهااا
شااافت من بين الوجيه وجه تعرفه زيين بالبداايه حسبته اوهااام خيااال لكن كل ماااصااار يقرب ويقرب
كل ماقل شكهااا ابو نور : حنااان
من سمعته نطق بسمهاا رمت نفسهاا بصدره مااهتمت شو اللي جااابه او متى وصل كل الي كان تبيه صدره الدافىء ترمي نفسهاا عليه : بكت و بكت اااه يباا
الريم بخووف : حناان وش صاار لكم
مريم وهي تضمها لصدرهاا : حنااان اذكري الله
حناان وهي تطالع بمريم : مريم بندر واختفى الصووت بين الدموووع وبين الشهقاات
انفتح الباااب وخرج منه الطبيب بوجه تعلوه ملامح العبووس
ركضت عليه والخووف مااترك خليه بجسدها ماغزاهاا : How is he
كانت ملامح وجه الدكتور كفيلة انهاا تخبرهاا عن حقيقة الووضع صرخت حناان فيه :
Told me the truth? Is he alive
ابوهاا حط ايده ع كتفهاااا يحااول يهديهاا لكن من الصعب انها تهدأ وهي مااتعرف شي عن الانسااان الوحيد الي حبيته الانسااان الي مستعده تدفع عمرهاا كله عشااانه الانسااان اللي اللحين حااله حرجه بسببهااا
الدكتور بتووتر والاسف ع وجهه : We tried our best
ابو نور : So ?!

الدكتور : He has lost a large amount of blood and that the third bullet caused him considerable damage and there is a risk to engage in a coma generally will be placed in the intensive care unit until his condition stabilized

i Will Pray for him

حنااان كانت تسمع الدكتور وهي بحاله من الرعب الشدييد شاافته وهوو يغبب عن عينهاا... هني رجوولهاا مااقدرت تستحملهاا اكثر بدت قووااهاا تخوور وبدأ جسمهاا النحيل بالسقووط شوي وشوووي حتى اكتست الدنياا بعيوونهاا بالسواااااد واختفت كل الوجيه فضل وجهه هو بعيوونهاا ماااغااااب لانه انحفر بكل زواياا قلبهاا وانعكست صوورته بعيوونهاا
مريم حااولت قدر الامكاان تتماااسك ماتنهااار كااان الوضع صعب جداا عليهاا.. صعب انهاا تشوف الانسااانه الي اعتبرتهااا السند .. القوووه .. الجبل الي ماااتهزه رييح.. منهاااره قدااامهااا.... حست بلووم شدييد لانهاا بااوقاات متفرقه كاانت تعتبرحنااان معدومه المشااعر او بتعبير دقييق باااارده ... وهي تشووف حناان متمدده ع السرير والمغذي بيدهااا كاان شعرهاا منثووور ع المخده ورغم بروودة الجووو الا ان جبينهاا معرق بغزاااره ... الذكريااات ارهقت مخيلتهاا .. تذكرت يووم كااانت طفله صغييره يووم ولد الجيرااان طيحهاا وانخدشت رجلهااا تذكرت يووم كااانت تبكي وتنووح ع درج البييت وفستااانهاا الابيض انعدم بالدم كاانت حناان وقتهاا بعمر الثمان سنيين يووم شاافتهاا رااحت لولد الجيراان الي يلعب بالشاارع مع حيال الحاااره وفلعت رااسه بصخره وكملت عليه بالبكووس ومن يومتهاا اطلق عليهاا العيااال لقب " العربجية " ولصق بها اللقب الين مااكبرت وتزوجت .. تذكرت يووم بدأ شعرهاا يتسااقط بفعل جلساات الكيمااوي وشلوون كاانت تبكي عليييه لانه فتره بسيط وتصير صلعاا كاانت حناان تقوولهاا ببرأة الاطفااال "اناا مااحب شعري بعطيك اياااه وبقعد انا بدوون شعر ترى ماااحبوو " صااارت دموعهاا هني تنزل وهي تذكر كل هالموواقف رفعت عيوونهاا شااافت عيوون ابووهاا كااان الخووف باااين ومع كل رمشة عيين تتجمع الدمووع اكثر واكثر ..مريم كاانت تعرف ان ابوهاا يحبهن ويغليهن اكثر من عمره كله وبنفس الوقت تعرف ان عمر وحده منهن ماااكان لهاانص الغلاا الي لحنااان !!

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:11
صااار يحرك ايده على شعرهاا تذكر بلمسته لهاا اول مره شاالهاا بين ذرااعه كاانت صغيره واااايد وكان لونها اسمر بعكس نور اختهاا الي انولدت ببشره بيضااا كان يماازح ام نور وهو يلعب بشعرهاا : تهقون مغيرين بنتناا ؟! شكلها سمره وااايد بعكس نور
الكل ضحك عليه ..تذكر كلمة امه الي اوجعته بذااك اليوم : لو مبدلينهاا بولد كاان ازيين
مع ان الكلمه اجرحته واايد وحز بخااطره ان امه تقوول كذاا على بنته وهي مالهاا سااعااات معدوده من ولادتهاا قال لها بعنفواان : يمه يااامااا بنااات رفعوو روس اهلم فووق هام السحب ويااماا عياااال دفنو روس اهلهم بالرمل ... ويااامااا بنااات كااانن لهن عزووه واغنوهم عن الف رجااال .. وان الله ماااعطاااني عياااال مب هااامني وهالبنااات بيرفعن رااااسي...والشجره الي مافيها مره ماالهاا ثمره ...
ومع ولاادة ليلى ومريم وصاار عنده اربع بنااات حب انه يشووف الصبي غلبته غريزته معرفته ان خلفت البنت او الولد ماالهاا علاااقه ابدا بالام بالاضاافه لحبه لزوجته شريكته بحلوته ومرته منعه انه يطيع امه و يتزوج عليهاا ويجيب الولد من غيرهاا ولان حناان كاانت وااضحه عليهاا علااامااات التمرد والتصرفاات الصبيااانيه عاملهاا على انها ولد زرع فيهاا حب الخيوول كان يااخذهاا لرحلاات البر والقنص
وهذاا الشي الي كان يقهر بندر وهوصغير كان يغااار منهاا مووت لان الكل كااان يعااملها بدلع واهتمااام ونسوو تمااماا معااهاا انهاا بنيه ماتذكرو الا يوم وصلت لسن البلوووغ
تذكر اوول يووم لحنااان بالمدرسه كاانت طوول الوقت مكشره بالسياااره لان ماااتبي تروح المدرسه وكاانت مضااايقه اكثر واكثر من المريوول الي لااابسته نزلت نوور من السياااره التفت ع المقعد الخلفي وشاافهاا قالها : الحلووه ليه ماانزلت
جاوبته وهي زاامه شفااايفهاا : مااابي
قالهاا : لييه ؟!!
قالت له : وهي تقفز وتتعلق برقبته : مااابي ابيك ارووح معك
شالها وحطهاا بحظنه : واناا ماابي اتركك لكن انتي لازم تتعلمين
هزت رااسهاا بعناادهاا الطفووولي بمعنى لاا وضمت ذرااعااتهاا لصدرهاا
قالهاا : اللحين انتي مو تحبين بااباا ؟!
قالت له : ايييه
قاالهاا : شكثر ؟!
حناان بتفكير : اممم مااعرف بس مرررررررررره كثير اكثر من ماااماا ومن نور ومن ليلى الهبله حتى اكثر من مريم
ابوهاا : خخخ يااابعد ابووك طيب تبين تصيرين زي باااباا ؟!
حنااان وهي تهز راااسها بتأكيد : اييييييييييييه
ابوها : اجل حبيبتي لاازم تتعلميين وترووحين المدرسه عشان بكره تدخلين الجاامعه وتشتغلين مع باااباا وبعدين تتزوجين وتعلمين عيااالك صح
حنان قطبت حواجبهااا : اناا ماارح اتزووج بقعد عندك على طووول ورجعت ترتمي لصدره وتمسكه من ثووبه بقووه نفس الحركه سوتها معاااه يووم كاانت عرووس وتوودعه بمطااار جده كااانت مااااتبي بعده وهو الي ارسلهاا بعيد عنه مع ان كل يوم يشتاااق لهاا اكثر واكثر واليوووم امسكته بنفس القوه لكن هالمره مااكااان تعلق فيه لاا ؟! هالمره كاانت تبيه يطمنهاا علي حل مكااانه واستحوز ع اهتماامهاا اليوم الخووف الي شاافه بعيوون حناان على بندر الخووف الي انمزج بالحب خلاااه يتأكد ان الانثى بدااخلهاا عرفت طريق الخرووج واظهرت للعيااان وان شرنقة الذكر تمزقت للابد ادرك ان حناان عمرهاا مااارح تكوون الذكر الي بغاااه لانهاا انثى مهمااا كانت مطموسة المعااالم الا انها بيوووم رح تبرز للعيااان


××××××××

في مكاان لاايعرف التفرقه بين الاصووول ولا الالوااان ولا الاشكااال مكان لاايعرف التفاوت الطبقي ولا التمييز العنصري مكااان تختلط فيه العبرااات مع الدعوااات باطهر مكااان على وجه المعمووره حيث يخرع الرجااال ركعا بابتساام وتتساابق الجباااه لمعاانقة الارض هنااك بالبيت المعموور رفعت اكفهاا تناااجي ربهاا : اللهم ياامن وهبت لزكريااا على الكبر يحيى يااواهبااا لهااجر اسمااعيل وهي العجوز العقيم ياامن رقزت العذراااء بعيسى النبي اسألك ياامن وسعت رحمتك السبع سمااوات والارااضين السبع ان تغذق علي بمنك وكرمك وجزيل عطاائك بالذريه الصالحه " وبدأت الدمووع "يااارب كل الي ابيه ولد او بنت ينااديني يمه ربي جئت اطرق باابك ومااسئلت غيرك وانت الاحق بسؤال ربي لا تردني صفرة اليديين
انهت صلااتهااااا والتفتت تدور عليه شاافته ورحاااتله ابتسم لهاا ..ابتسمت له من تحت البرقع وهي تشووف عيونه محمره عرفت انه كاان بلحظة ايماانيه سالت فيهاا دمووعه دوون انه يخجل بهاا
نور بتسال : تعتقد ابوي ومريم وصلوو ؟!
تركي وكأنه تذكر : اييه نسيت اقولك عمي كلمني اول ماوصلوو المطااار
نور تعااتبه : ليه ماطمنتني ؟!!
تركي : والله نسيت
نور : مدري شلون بيكون البيت من غير ابووي ومريم
تركي باابتساامه : الله يردهم بالسلاااامه
سكتت وصاارت تتأمل الفرااغ قداامهاا حااسه بخووف فضييع لكن ماتبي تتكلم مااتبي
تتفاول بالشر تركي : حبيبتي لاتفكرين كثير
نور : بشنو
تركي: تعرفيين زيين شنو اقصد
نور : مو بيدي
تركي : حبيبتي ان شاااء الله مافي الا الخير
نور : تركي الدكتورة قالت لنا ان مفروض يكون كل شي طبيعي لكن اللين الحين مااصر
تركي : يمكن تكونين حاامل ؟!!
نور بأمل : تتوقع ؟! بهالسرعه ؟!
تركي : اللي رفع سبع سماوات بست اياام ماارح يعجز انه يرزقنااا بطفل
نور : ونعم بالله
تركي : اهم شي لاتبينين قلقك قداام امك
نور: ان شاااء الله



××××××××


ركضت لغرفتهاا وكل اوصاالهاا ترتجف من الخووف اليووم اخوهاا تجااوز كل الحدوود
دق عليهاا البااااب : بطلي بطلي الباااب يالخااايسه وكسر باااب حجرتهااا
مهره بصوت مذبووح من البكاا وهي كل مالها تلصق اكثر واكثر للجدر : حراام عليك انا اختك عاارف شوو يعني اختك
راااشد السكراان : اناابراااويج بعلمج الادب ... اقترب منهاا جرهاا من شعرهاا ع الارض ضربهاا كفوووف سيل الدك من فمهاا .. داااس ببطنهااا .. بصعووبه قدرت تبعده عنهااا جات تجري للبااااب سحبهاا من كم بلووزتهااا بقووة خلت الكم ينقطع وينكشف جسمهاا
رااشد زيين له الشيطااان اخته بعينه ايه نعم زاااانت بعينه ومهره حسنهاا مو قلييل حااول يتهجم عليهااا
كاان يبي يهتك عرضهااا جن جنوون مهره بذيك اللحظه معقوول اخووهاا يسووي فيهاا كذاا الي مفرووض يكون حااميهاااا يكون اهو اول من يبي يشبع رغبته الحيوااانيه فيهااا
مهره تصرخ : لااااااااااااا حراام انا اختك حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااام
انت مااتخااف ربك اااااااااي "جاهاا كف
رااشد : سكتي يالكلبه ولا حلاال له وحراام علي
مهره بصدمه : منووه ؟!
رااشد : ربيعج الي رادنج البيت
مهره وهو يسحبها من شعرها ويرميها ع السرير: والله مابيني وبينه شي هذاا ريل ربيعتي حب يوصلني عسب لاااتبعدل بالموااصلااات قالت كلمااته وهي ترجع ع ورى
رااشد وهو يسحبها من رجلهاا عشااان لاا تهرب: قصي علي يالخااايسه
مهره وهي تبكي وبحركة سريعه رفسته برجلهاا باقصى ماااتملك من قووة وخرجت ركض من الغرفه
لحق وراااهااا مسكهاا من شعرهااا : ووووين راااااااااايحه
مهره لمحت منفظة السجاااير قداامهاا ع الطااولة سحبتهاا بسرعه وضربته ع راااسه جرت فتحت باااب شقتهااا تبي تهرب وووين مااتعرف المهم بعيد عن قبضت راااشد

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:12
××××××××

كان وااقف خلف العاازل الزجاااجي شااف صديقه واخووه قداام عينه وهوو مو قاادر يسويلة أي شي
كان كتفه وصدره كله ملفووف بالشااش سااقه نفس الشي غرز ع جبينه .. ياترى وش الي صاار له .. غصب عنه نزلت دموع من عيوونه مااهتم لاي شي بكى لاول مره بحيااته يبكي تربى انه عيب ومنقود ان دمعة الرجل تتجاوز محاجر عيوونه لكن اليووم رمى بهالقااعده وراااه
حمدان : تبكي يااحمد
احمد : ليه ماايصير ؟! هب بشر اناا ؟!
حمدان يحاوول يهديه : مااتوقعت انه كالكثر غالي عليك
احمد : صدقني ثااني اخوي مايي غلاه نص غلاة بندر عندي ..بندر اخووي تعرف شنوو اخووي مااكنت احتاااج مساعده الا وهو اول من يمد ايده لي يفرح لفرحي يزعل لزعلي صدقني مرت علي انا واختك اايااام كناا خلااص على حاافة الانهياار لكن هوو الي رجعناا حق بعضناا هالانسااان حفظ حرمة بيتي بغيبتي وحظووري هالانساان اللي كاان يعاامل الريم كأنهااخته ووولدي كأنه ولده هالانساان صدقني لو ماالله حطه بطريجي كاان ضعت من زمااان صحيح انه عنيد ورااسه يااابس لكن مع كل هذاا قلبه الطيب حكمته صرااحته
نخوته كلهاا تخليك تحترمه وتحبه غصب عنه ...صدقني يااحمداان انا للحين اسمع صدى ضحكته بأذني الى اللحين واناا اتذكر سهرتناا امس شلوون كان مستاانس هو وحناان ويضحكووون من قلوووبهم ..تعرف امس
يوم شفته لاحظت بنظرته شي غيير يم كان يطالع بندر ولدي سألته : بندر علامك تطالع ولدي جذية
ابتسم لي : لايكون خايف احسده
ضحكت عليه : يمكن ولدي مزيوون وخااف عليه
ضحك : خخ ووع من وين لولدك الزيين وانت ابووه
جاوبته الريم : اسمنه ماخااب يوم شاابه ابووه فديت ولديه
قالها : لو شاابهك كان زيين لكن ع ابووه وووع مدري شو يحسب نفسه
قلت له : يب شرااته وبعدين ارمس
قالي وهو يغمز بعينه : قررريب ان شااء الله
سألته عسب اتأكد : شو جريب؟!
الريم سألت حرمته : حنان انتي حاامل ؟!
كانت اول مره اشووف حناان الجريئة محمره خجل : ايه
اختك قامت تيبب ولوما الحياا كانت رقصت انا فرحت وااااايد فرحت كأن الولد ولدي هب وولده
حمداان بتصبير: ان شاااء الله ربي بيقومه بسلاامه وبيربي ولده
احمد بخووف : اخااف يتيتم الولد قبل لاايشووف النور
حمدان : يااريااال اذكر ربك ماافيه الا الخير ان شاااء الله
ابو نور وصل لهم : هابشروو فااق
احمد : بعده يااعمي
حمداان : عمي شراايك ترد البيت ترتااح شووي
ابونور : وين الرااحه يااولدي ؟! واناااشووف ولد اخوي بالحاله وبنتي طاايحه
حمداان : عمي انت تعبااان من السفر ولازم ترتااح شووي ان شاء الله مابيصير الا كل خير وبيطيبوون
عاد مو يطب واحد ويطيح غيره لاسمح الله
ابو نور : بس
احمد : عميه اناا هني وحرمتي بعد وان جد جديد بلغنااكم
ابو نور : ياولدي لاارجعت البيت انتو بعد ترجعووون معااي
احمد : لكن يااعمي بندر وحناان
ابو نور : بندر شوفت عينك وحنااان عاطينها منوم ماابتصحى الا بكره الصبح
احمد : لكن
ابو نور : من غير لكن هذاا اخر كلام عندي
اضطر احمد انه يستسلم على مضد ويروحون البيت كلهم
لكن مريم عارضت بشده : يبا اناا ماني راايحه
ابو نور : مريم قعدتك مامنها لزمه
مريم : واتركها لحالهاا
ريم : مريم حناان ماارح تصحى الا بكره
مريم : يباا حنان ماكانت تفاارقني يوم امرض اللحين انا اتخلى عنهاا
ابوها : مرمي انيت لازم ترجعين وتااخذين ادووييك ولا بتطيحين عليناا
مريم استسلمت غصب عنهاا لانها فعلا مو جايبه ادويتهاا فلازم
ترجع البيت


××××××××

فتحت البااب ونزلت جري ع الدرج مااهتمت انهاا بلاا حجاااب وان جزء من جسدهاا مكشووف لان ثيااابهااا تشققت ع يد اخوهاا سمعت صرااخه وتوعده وخطواته ع الدرج
اصطدمت بشخص كاان طاالع بالدرج صرخت من غيرلااترفع بصرهاا فيه لان رااسها كاان ملفووف جهت الدرج ..استرني ستر الله عرضك استرني سترك الله دنيا وااخره لفت رااسهاا جهته وتفاجأت يووم شاااافت الوجه ... هالوجه تعرفه زيييييييييييييييين ومستحيل ينمحي من ذااكرتهاا معقول سعييد ..كانت تمنى يكون أي شخص الا هو
هو كان بحالة ذهوول شنو الي صاارلهاا ليه حالتها كذاا ؟!
سمع رااشد وهو يسبها بالفاظ يخجل الانسااان من ذكرهاا بحركة دفااعيه حطهاا ورى ظهره : ان جان فيك خير قرب صووبهاا ؟!!
رااشد والشرر يتطايرمن عيونه : انتماا يخصك فااااارج عن ويهي
سعيد : يووم تصحى برمسك اللحين مالي رمسه معاااك
رااشد وهو يشده من كندوورته : انا صااحي غصب عنك يااااولد ال.....
مهره اصرخت : رااشد اتركه
رااشد : شو هذا بعد واحد من الي تراابعينهم ؟1 كم عطااج بالليله
حطت ايدهاا ع فمهاا تمنع صرختهاا
اماا سعيد ماكاان منه الا انه عطااااه بكس ع وجهه ودفه الين ماطااح ع الدرج
وقاااله :انت شوو ماتستح ع ويهك سود الله ويهك من رياااال
سحب مهره من ايدهاا لااشعورياا ومشى قدااام رااشد من غير لايهتم فيه
راااشد رجع وسحب مهره من ايدها الثانيه يمنعهاا ترووح معه ..ماكاان من سعيد الا انه يهجم على رااشد ويمسكه من رقبته بشكل خااانق .لدرجة احمر وجه رااشد بشك لكبير مهره بخووف ودموعها شلالات : اتركه يااسعيد اتركه
سعيد : والله لومااهاا ماكنت تركتك الا بعد طلووع رووحك
وتركه ينرمي ع الارض ويكح بقوووة وخذ مهره معااا ومشي


××××××××

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:16
الجزء السادس والعشرون

حاااس نفسه شوي وينفجر من القهر عمره ماتصوور ان حقاارة رااشد بتوصل لهالدرجه طلع مع مهره الين شقتهااا عشاان تاخذ عباااااتهااا .... وقف ويطااالع الشقه اثاار معركه طااحنه كااانت مبينه بشكل واااضح ...مهره طلعت من حجرتهاا بسرعه بعد ماغيرت ثياابها المقطعه ولبست عباااتهاااااا ....
وهم طالعيين اعترض رااشد طريقهم : مهره هب سااايره وياااك
سعيد : رااشد اقصر الشر لاتخلني ارتكب فيك جريمه الليله
رااااشد : مهره اختيه وماتقدر تطلع دون شووري وان اتصلت بالشرطه بدش السجن
سعيد : تعتقد الشرطه انهاا بتهدك وهي تشووف وجه اختك جذيه
راشد : ايه بتهدني خصوصا لادرو بسوواد وجهااا
مهره : جذااااب انا مسويت شي
راااشد : ماارح يصدقوونج رح يصدقووني اني بقولهم اختيه وبربيهاا عسب لاااتسير وياا شباااااب
مهره من ورى سعيد : سعيد والله اناا ماااسويت شي هذااا جذااااب سعيد الله يخليك اناا مااب اتم وياااه
سعيد هذا بغى ..وسكتت مااقدرت تنطقهاا الدمووع تكلمت بدااالهاا
سعيد فهم المووضوع لكن هو موقفه ضعييف ماايقدر يسوي شي هذا اخوهاا
رااشد : شوو ياعنتر؟!
سعيد : انت تقول انهاا مسود ويهك وانا بريحك منهاا
رااشد : شوو تقصد ؟!
سعيد : اناا بتزوجهااا
مهره جمدت بمكااانهااا يتزوجني هالشي حلمت فيه من زمااان من كاانت بنيه بعمر 15 سعيد حبييب المرااهقه لكن مااتبي تتزوجه بهالطريقه .. كانت تبيه يحبها ويختاارهاا مااايكون شفقه عليهااا
راااشد فضل سااكت وكانه يقلب الموضوع براااسه
سعيد : شوو قلت
رااشد : كم تدفع فيهااااا
سعيد : ايااا النذل بيعه هي هذي اختك
رااشد : واناا ابي استفيد من ورااهااا خلني اعوض بيزاااتي الي خسرتهاا عليهاا
مهره كاانت بحاله صدمه تشووف اخوهااا جالس يبيع ويشتري فيهاا كانهاا سيااره او قطعة اثاااث
وبالنهاايه خذ مية الف من سعيد كمهر ورااح معاااه الين شيخ يملك له على مهره وملك عليهاا وخذها معااه بنفس الووقت
في السياااره كااانت ساكته وهو احترم صمتهاا مع انه كااان يحترق من دااااخل يبي يعرف شوو الي وصل راااشد لهالمستوى توصل به الموااصيل انه يحاول يعتدي اخته لا ويبيع ويشتري فيهاا معقوول مهره الي طوول عمره كاان يشووف قدرهاا عالي تنذل بهالطريقه غريب امرك يالدنيااا محد يتم فيك على حاااال سمع صووت شهقااتهاا المكتوومه شلون مااايبيهاا تشاااهق وتبكي الا وتطلم وهي تشووف عزوتهاا اول من ذبحهااا شلوون وهي تشووفه يذلهاا ويهينهاا وشو هو الانسااان بلاا كرااامته غير جثه محد اكرمهاا بالدفن
كاان بوده يمسح هالدمووع يخفف عنها لكنه عرف زين انهاا كذااا تعبر عن الي في نفسهاا اول مااوصلوو البيت ونزلت من السيااااره لفت عينهاا غصب عنهاا تتأمل البيت اللي ورى ظهرهاا
حست بشووق وحنيين له تنهدت تنهيده حاااااااااره خالطتهااا دموعهاااا ودعااوي قلبهاا علي كان السبب علي مووت امي بحسرتها علي حرمني من البيت الي كبرت فيه وعشت احلى سنيين عمري
سعيد : مهره اقربي
اول مااانفتح الباااب شاافتهاا كانت جالسه بالصاله ... المره اول مااعرفتهاا صاارت ترحب فيها : مرحباا ملاااييين ولايسدن ... هلا بغناااتي
مهره جرت لهاا ارتمت بحضنهااااا وتعلقت فيهاااا وصااارت تبكي لكن هالمره بصووت مسمووووع
ام سعيد بخووف :مهره اميه شو صاااير .. سعيد شو استوى
سعيد ماا رد لانه ماايعرف وش يقولهاا ؟
" للمعلوميه سعيد وحيد امه وابووه ميت من زماان "
ام سعيد : بنتيه ارمسي شو استوى .... وشاافت اثاار الضرب ع ايدهاا ووجها ....حد يرمس
سعيد حكى لامه الي صااار
ام سعيد حست بفخر بولدهاا وانهاا عرفت زيين شلوون تربي وبنفس الوقت حست بالحزن يقطع قلبهاا ع مهره هالبنيه الي ربتهاا كانهاا بنتهااا وكانت تغليها من غلا امهاا الله يرحمهااا
قالت لمهره وهي تمسح ع شعرهاا : خلااص اميه اللحين راااشد ماايقدر يسويلج شي انتي ع ذمة ريااال "هني زادت شهقااات مهره حست نفسهاا مذلووله وااايد "
ام سعيد وهي تكمل : يشهد الله اني كنت اتمنااج لولدي والحمدالله الله مااخيبني
سعيد يكلم مهره : مهره اذا كنتي ماااتبيني وتشوفيني مااصلح لج ياابنت النااس اناا مااغصبج وترااني مستعد اطلقج ..
مهره تفكر يطلقني ووين اروح لاطلقني من لي بالدنيااا عقبه ..؟!!
سعيد كمل ... مهره انا ماابيج تقبلين تتمين معاااي لانج تحسين اني متفضل عليج .. لاا... محشوومه
مهره انتي طوول عمرج قدرج فوووق وتفضلين ع النااس مو النااس تفضل عليج يا بنت ال... ولا تفكرين اني اخيرج لاني ماابااج يشهد الله اني ابيج تكونين لي حليله من يوم كنت اشووفج تلعبين بالسكك"وابتسم " واناا ارااابع ورااج عسب اير شعرج الطوويل لكن انا مااقبلها ع نفسي اتم ويااج وانتي ماااتبيني شو قلتي
مهره ابتسمت بخجل : واناا اباااك
سعيد تشقق من الونااسه ... امه قالت : اسمع يااسعيد ترى بتدفع لمهره مهر جديد وانا اللي بزهبهاا وبتسوي لهاا عرس شراات كل البنااات
مهره : عمتي هب لاازم هالخساااير
ام سعيد باصرار : لااياابنتي اناا مااا ارضااهاا وماظن سعيد يرضى ياااخذج جذيه سكيتي
سعيد هز راااسه موافقه لكلام امه
ام سعيد كملت واللحين تفاااارجناا وتسير تناام بالملحق
سعيد : شو ؟! امايه ترااهاا حرمتيه
امه: هي كلمه وقلتهاااا ماهي حرمتك الا بالعيد
سعيد يبي يرد عليهاا الا ان تلفونه رن : هلاا ابو عسكر السموحه منك يااخوي والله انشغلت
معليه خلها مره ثاانيه في حفظ الكريم
امه سالته : منوه
سعيد : هذا واحد من الربع كنت مواعد بمره ببيته لكن ماارحت
مهره : سااكن بالعماره معاناا صح
سعيد : هيه ..سبحان الله لو ماواعدته مااكنت تزوجتج وغمز بعينه لهاا
مهره استحت وامه خبطته بعصااتهااا وهو انفجر ضحك


×××××××××××××××××


فتحت شنطتها غصب عنهاا وطلعت لها ابره وحقتنت نفسهاا تحس بالتعب يسري بكل اجزاء جسدهاا ويمكن الابره تخفف شووي من الم جسدهاا ولكن الرووح صعب يخف المهااا
..هالنووع من الالم يجرد حيااتك من الالووان والانغاام تصير حي بين النااس وانت جواك ميت ..طوول عمرهاا كانت تكره ضعفهااا ..عجزهاا ...اليووم بالذاات حست نفسهاا عااجزه .. عاجزه عن تخفيف الم حناان ..عاجزه عن مساعدتهااا .. السهر ع راااحتهااا عااجزه حتى انها تنااقش ابوهااا وتداافع عن حقهاا بالتواجد معاهاا والسبب جسدها الضعييف وش تسووي هذي قسمة رب العالمين لهاا ومابيدهاا غير انهاا تسلم بمشيئته
انتبهت للمره الكبيره الي دخلت الغرفه توهاا على طوول وقاامت اعتدلت بجلستهاا : السموحه بنتي وعيتك
مرت بلحظتهاا طيف امهاا قداام عينهاا : لا خالتي انا اصلاا صااحيه
ام حمداان وهي تجلس جنبهاا ع السرير : ليه ماارقدتي ؟!
مريم : وشلون ارقد وانا مااعرف شي عن اختي وزوجهااا
ام حمداان : ماعليهم شر ان شاء الله
الا ودخلت الريم عليهم وهي شاايله صينيه فيهاا حلييب : تفضلووو
مريم مستحيه : مشكووره والله متفشله منكم ثقلت عليكم واايد
الريم بعتب : مريم لاتزعليني منج حناان اختج بحسبت اختي وبندر بحسبت اخوي يعني انتي هني موبيت حد غريب انتي بين اهلج لاتقولين هالكلام مره ثانيه ترى ازعل
مريم تضحك : خخخ اشوفك تعلمتي سعوودي
الريم تضحك : شووياا بس
ام حمداان بحسن نيه : بنتيه ودري شيلتج محد بيحدر هني
الريم انحرجت من طلب امهاا لانهاا تعرف بطبيعه مرض مريم
مريم ارتبكت شووي ..خافت من ردت فعلهم
الريم وحست فيهاا : امااايه خليهاا ع رااحتهاا
ام حمداان : السموحه بنتي جاان ضاايقتج
مريم باابتساامه : لاا خاالتي عاااادي بس اناا مريضه وعلااجي يسااقط الشعر وببتسامه قالت يعني اناا ماعندي شعره وحده براااسي وبكل جرأ فتحت شااالهاا عشاان كذاا البس الشله دووم مو كل النااس تحب تشووف هالمنظر
ام حمداان تقطع قلبها ع مريم وبنفس الوقت حبت قوتهاا : بنتي الصحه والمرض قسمت ربج والانساان لازم يرضى بالمقسووم


×××××××××××××××××××

دااعبت خطووط الشمس عيونهاا واجبرتهاا اخيراا انهاا تفتحهااا كاانت تحس بتعب كبير تاملت المكاااان
تذكرت وش الي صااار مدت ايدهاا تحسست الجرح الي برااسهاا كاان بماقى اليمين من جبهتهااا
شاافت الممرضه وهي تدخل وابتساامه ع محيااها
الممرضه : Good morning
حناان : good morning
الممرضه : How you feeling today
حنان : fine thanks i
الممرضه وهي تفحص نبضهاا : there are A police officer outside he want to talk with you about the shooting I will call him

حناان تذكر الضاابط الي امس حااول يستجوبهاا وهي سفهته لانهاا كانت خاايفه ع بندر ومو قاادره تجمع افكاارهاا : ok can you give me my scarf first please

ابتسمت لهاا الممرضه وعطتهاا شااالهااا ولفته زيين وعقبها نادت ع الضاابط
الضابط
hi Madam
حناان hi
can you told me about what happened last night
حنااان اقفلت عينهاا بتعب وهي تعيد شريط الاحداااث بعقلهاا ... تذكرت شلوون كانو رااجعيين من بيت احمد ورييم يومتهاا كانو متسحرين عندهم لان رجلها صااارت اووكي وشاالولها الضاااغط وانهاا صلت هي وبندر الفجر جمااااعه ... تذكرت شلوون جلست تحن عليه يوديها السوبرماركت
حنان : حبيبي عمري انت والله نااقصناا اشيااء واااايد
بندر : يااقلبي بنرووح بس مو اللحين خلينا النااام والصبااح ربااح
حنااان : بندر حبيبي أي صبااح شووف اللحين السااعه 6 يعني صرنا صبح تكفى خلنا نرووح
بندر وهو يحرق اعصاابهاا : مو راايحين خلااص خليني انااام
حناان بعتب ومكر نساائي : بندر اهون عليك تزعلني هذا واناا حاامل وتوني باول شهوور حملي خليييك لا طلع بولدك شي اعرف لانك مانفذ الي ابيه تعرف ان المره لاتوحمت بشي ومحد جاابلهاا ايه يثرك اثر ع الجنيين
بندر : هذيك قلتي شي موو روحت سوووق وسوبرماكتاات صبح رب العااالمين وبعدين هو مو ولدي انا رااضي فيه مثل ماايكوون
حنان عصبت : كيفك انخمد وقاامت طلعت من الغرفه
رااحت للمطبخ وصاارت تدور على اشيااء تسوويها المشكله مافي شي تسووويه لسى بدري ع الافطاار وغير كذاا البيت نظييف مااحست الا وذرااعينه تطووقهاا وبرااسه مسنوود ع كتفها : القمر زعلاان
حناان تهز كتفهاا : وخر عني
بندرويشد قبضته يعااندهاا : يااقلبي ع المعصبيين
حناان وتتنفخ وتحاوول تفكه : وووووووووووخر مو طاايقتك
بندر : اعرف انه من ورى قلبك وانك تموتين علي
حنااان : لااتكوون واااثق وااايد ترى النسياان اسهل منه ماافي
بندر : المقصد ؟!
حناان بغروور : يعني زي ماعلمت قلبي شلوون يحبك بعلمه شلوون ينسى ومااسوي الانساان انسااان الا لكثرة النسيااان

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:17
بندر حز بخاطره كلاامهاا : مشكوووره
ومشي وطنشهااا وهو يغلي عليهاا من دااخله
حنااان : يؤيؤيؤ شكلي عكيييت الدنيااا بسرعه راااحت ولحقته كان وااقف قدام الدولااب يبي يغير ملاابسه ويلبس بجاامه نادته : بندر
ماارد عليهاا ...نادت من جديد : حبيبي بندر
بندر تشقق يوم سمع الكلمه لكن ماهان عليه الي قاالته له ولا هانت عليه نفسه
وقفت ورااه وصاارت تذرب باصبعها كتفه : وبعدين يعني بندر رد سووري والله ماكنت اقصد الي فهمته
طنشهاا وصاار يقلب بالدولااب ويخبص الملابس عشاان يعااندهاا : بكيفك ماتبغى ترد ومسوي نفسك زعلاان اشرب بحر
رد عليهاا : ترى شيكاغو مافيهاا بحر
حنااان انقهرت منه ومشيت وهي معصبه ومن غير لااتنتبه تعنقلت بالمفرشه " الزوليه " وطااحت
صرخت كذب : ااااااااااي
بندر على طوول جري عليها : تعورتي صاار فيك شي
حناان : وخر عني اعرف مو خاايف علي خاايف علي ببطني
بندر بحناان وهو يشيلها من الارض : الي ببطنك مااشفته بعد شلون بخااف عليه لكن انتي وسكت
حنان : لكن انا شنو ؟!
بندر : ولاا شي وحطها ع السرير من غير لاايكمل كلاامه
حنان وقفت ع السرير بسرعه وتخصرت : اناا شنو سيد بندر ؟!!
التفت لهاا : يعني مااتعورتي ؟!
حنان وهي تنزل من ع السرير: لا مااتعورت شوفني شلوون امشي مافيني شي واللحين بتقول انا شنوو ولا شلوون ؟!
بندر ويستمتع باللعب باعصاابهاا جلس ع الكنبه الصغيره الي بغرفتهم واخذ كتاب وقام يقراحنان وهي توخر الكتااب من ايده : وبعدين ماارح تنطق
بندر وهو يووقف ويناظر بعيوونها ويااخذ الكتااب من ايدهاا : ولاااشي
حناان وهي حابسه دمعتهاا : ايه هين اللحين صرت ولااشي مااسوى اصلا من قال اني مهتمه
وراحت تمددت ع السرير وغطت نفسهاا
بندر : بدلي ملابسك ع الاقل
حنان بعصبيه : مو بشغلك
قالهاا : رح تضاايقين بالنووم
حنان وبدا التوتر يبان ع صوتهاا : انا رااضيه
بندر حس انه زودهاا معااهاا :
من يحبك كثر ما حبك انا
و مين بحبك حاول و ياما اجتهد
ومن في عينه شوفتك كل المنى
لا و رب العرش ما غيري احد
انت شوفي و انت عمري و الهنا
يا جسد بي روح و لروحي جسد
و انت عيني و انت نوري و السنا
و انت اسبابي اذا حبي خمد
و انت ميعادي و سهدي و العنى
و انت تعذيبي و صبري و الجلد
و انت راحاتي و روحي و الظنى
و انت الاول ما به قبل و بعد

حناان سكتت شووي ثم شالت البطانيه عن وجهااا واعتلت بجلستهاا وناظرت مبااشره بعيوون بندر
وقالت : لو تبي حياتي لك حياتي ياحياتي
لو تبي عمري تفضل بيع عمري واشتريه
لوتبي روحي وذاتي انت روحي وذاتي
اه لوتبي فكري حلالك اشغله حتى مماتي
لك انا كلي وظلي وشبعد اكثر تبيه ؟!!

ابتسم : ابيك تقومين تلبسين شيلتك
حناان قاامت جري ولبست شيلتهاا ونزلت معااه شاافو بواب العماره صبحوو عليه
طوول الطريق كاانت ايدها بيده كاان يضحك على وجهها الي صاار احمر من البرد
دخلوو السووبر ماااركت حناان بدت تشتري اشيااء ناقصه البيت
وبندر يدف لهااالعربيه ...كان المحل فاااضي تقريباا لان الوووقت كاان صبح
شووي الا ويسمعوون صووت غلق الابوااواب وعقبه بشوي اطلااق رصااص حناان رمت القااروره الي بيدهاا من الرعب وعلى طوول
تمسكت بندر شاافو ثلااث رجال مغطيين وجيههم واحد مصووب بندقيه باتجااه المحااسب وكان يأمره انه يطلع كل الفلووسه الي معه
والاثنيين الثاانيين جمعو الموجودين بمكان واحد ..واحد من الرجال"المعتدي 3" سحب سلك التلفوون وصوب ع كاميرا المرااقبه ... حناان كانت خااايفه وبندر كان قدر الامكاان يكون هادي عشاان لايوترهاا بزياااده
اطلبو منهم يفصخون كل الي معااهم من مجوهرات ويعطونهم كل الي عندهم من فلووس
الكل سوى الي طلبووه من غير لايقاوموون قام المعتدي "2 "بتفتيش الاشخااص المحتجزين عشاان يتأكد من انهم ماخبوو عنه شي كان قذر جدا ويفتش النساا بطريقه مستفزه
حنان ماتخيلته ابد يحط ايده عليهااا .. حناان كانت تشووف بندر كاان وجهه مبين عليه انه معصب محمر وعرق ظهر على جبهته قبضت ايده مشتده
اقترب من حنان اللي يفتش بندر بلهجة امره وهو يوقف قداامه : don’t touch her
المعتدي"2" ضرب بندر بمقبض البندقيه ع بطنه بقوة خلى بندر ينحني ع الارض بسبتهاا
حنان صرخت : بندر وحاولت تنخفض لمستوااه لكن المعتدي 3 سحبهاا من ايدهاا وجرهاا عليه
لدرجة انهاا كاانت تحس بانفااسه تضرب وجهاا تذكرت حركات تعلمتها بالمركز الصيفي للدفاع عن النفس وعلى طول رفعت رجلهاا وضربته تحت الحزاام
الرجال فكها وهو يتأوه من الالم ...كان بندر ساعتهاا ينظرب من الرجلين الثانيين
بندر قدر يدفه بعيد عنه ويركض جهة حرمته ضرب المعتدي 3 بلكمه قويه ع وجه
سمع حناان وهي تصرخ التفت يشووفهاا شاااف اثنيين مااسكيين فيهااا
رجع عليهاا الا وصووت طلقت ناار ينضرب ع رجله ... الام كاان قووي وصعب انه يتحلمه لكن بنفس الوقت جالس يشووف حرمته ينلعب فيهاا وتتقااذفها الايدي
اخذ زجااجه شاافهاا جنبه شافه وااحد منهم وقرب جهته ولكم بندر بقوة لكن بندر قدر يتلافا اللكمه
وخبطه بالقااارووره ع وجهه دخلت شظية زجااجيه بعين الرجال وصاار يصرخ بالالم
المعتدي الثااني رمى حناان باتجاه الارفف فصدمت رااسهاا بالحرف الحديد من جهة اليمين لكن لحسن حظها ماتعورت كثيير
صاار الرجل يتعاارك مع بندر
والمعتدي رقم ثلااثه يحااول يسطر ع الووضع خصووصا ان بعض المتواجدين قدرو يستغلون الووضع
وفتحو البااب وطلعوو .. جرى للبااب وقفله وانزل الباااب الحديدي الدااخلي من جديد الحديد ععشان يبان انه مغلق .. لكن صاار الووضع صعب لاازم يسيطروون ع الوووضع
المعتدي الي انصاب بعينه بالزجاااج اخذ سلاااحه وسحب حنااان ووجه المسدس لدماغهاا
بندر اول مااشاافهاا خاااف واااايد عليها واضطر يترك الرجااال الي بيده
بدا الرجال المعتدين يستعدوون للانسحااااب والي كاان مااسك حنااان كااان يغيض بندر ويقرب شفاايفه من وجههاا كانه يبي يبووسهاا والثاااني كاان يعلق على جسمهاا شلون حلو وانه يتمنى يستمتع فيهاا
بندر كااان زي المجنوون مو قاادر يتحمل الي يصير بحرمته اكثر جرى عليهم وهم باسرع مايمكنهم صوبوه
جات رصااصه بكتفه والثاانيه قريبه من القلب
ساعتهاا بس سمعوا منبهاات الشرطه وانها قريبه .. المجرمين بسرعه قدروو يطلعون من البااب الخلفي
اماا حناان جرت ع زوجهاا والدمووع امتزجت بالدم الي عوجهاا ضمته لصدرهاا
الشرطي كاان يسجل كل الاحدااث الي قالتها حناان وكان بااين عليه الاسف خصوصا ان حنان وبندر مايقدرون ياخذون حقهم لانهم مااشاافو وجيه المعتدين
طلع من عندهاا وفضلت لحالهاا وهي تفكر يااترى وش صاار على زوجهاا تبي تطلع من هني
لكن هي تذكر انها شاافت ابوهاا ومريم
حنااان : اكيد اتخيل مستحيل ابوي ومريم يكونون هني .. ايه انا اتخيل
مالحقت تخلص كلمتهاا الا ودخل الطبييب كشف عليهاا
حنان سألته اذا تقدر تروح لزوجهاا الطبيب طمنهاا وهو يسحب الجيلكوز من ايدهاا
انهاا لو تبي ترجع البيت تقدر
حناان مااصدقت كلمته وخلته اول ماايطلع وقامت غيرت ملاابسهاا
ومشت بخطوات ثقيله اليين وحده العنايه المركزه وشاافت احمد وااقف برى وحده من الغرف عرفت انها غرفة زوجهاا ... احمد اول ماشاافها جايه باتجاهه ابتسم : شلونك اللحين
حنان : الحمدالله
احمد : ليه ماارتحتي ؟!
حناان وهي تشووف بندر عبر الزجااج واشرت عليه : راااحتي هنااا ... مااصحى
احمد هز رااسه : لااا لكن الطبيب يقول ان وضعه مستقر الليين اللحيين
حناان طلبت انهاا تدخل عليه ورضيوو لها بعد طلووع الرووح طبعا لبست لبس خااص
اول مااصاارت جنب سريره خانتهاا دمووعهاا وهي تشووفه مووصل بالاجهزه من كل مكااان
قربت من سريره طبعت بووسه ع جبينه وبعدها حطت ايدهاا عليه
قربت فمهاا من اذنه وبدت تهمس بايات من القران : قرت الفااتحه سبع مراااات بصوتها الحلو
وبدت تدعيله بالادعيه الي حفظتها من امها وهي طفله : اللهم رب الناس اذهب الباس اشفي انت الشافي شفاءا لايغادر سقمااا
صاارت تتكلم معاااه كانه ساامعهاا : بندر انت لاازم تقووم عشان اهلك عشااني عشاان ولدناا من بيعلمه شلوون يصير رجااال مو تبيه يرفع رااسك بين النااس مو تبي الكل يأشر عليه ويقوولون عرف بندر يربي من يربيه من
بيعلمه شلون يكون اسم على مسمى تذكر قلت بتسميه ناايف وبيكون ناايف عن كل رذيله شلون بكون كذا من دوونك ..
تذكر يوم بشرتك اني حاامل تذكر ياابندر.

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:19
الجزء السابع والثلاثين

ياصاحبي ياجعل ربي يخليك
إرفق بقلبي وإرحمه ياحياتي..!
إرحم غريق في غرامك يراعيك..
بعدك عذاب وشوف زولك غناتي ..!
بين العرب هواجس القلب تطريك ..
وماأظن ينسى من يسوي سواتي..!
متعلق قلبي بحبك ويغليك ..
وعسى غلاكم مايسبب وفاتي..!!؟

ماذاقت عيونه طعم النوووم ... وشلون بينااام وطيفهاا ماااغاااب عن بااله صحيح ان أي احد رح يشوفوهاا رح يتحاشى النظر لهاا .. اصلاا وش رح يشووف وجه بلاامح تقريباا لاحواجب ولاارمووش وغير كذاا حجااب مغطي نص جزء كبير من جبينهاا وخدودهااا لكن مع كل هذااا فيهاا شي شده شي يخليه غصب عنه يرفع عينه ويطاالعهااا يااترى شنو
حمدان " لعنبوو شنو فيها زوود ؟! ايه اناا اشفق عليهاا اكيد اشفق "
شاف ابو نوور جالس ع الكنبه كان مبدل ملاابسه ويقرأ بختمه صغيره معاااه .. ابتسم وهوويشووفه شعره الابيض ولحيته البيضاا ذكرته بااابوه ابتسم ع هالذكرى
قاام من ع الفرااش سلم ع رااسه : صبحك الله بالخير عمي
ابو نور وهو يقفل المصحف وسعيد بنفس الوقت وهو يشوف ادب هالولد : صبااح النوور
حمدااان : شلونك اللحين ان شااء الله احسن
ابو نور : الحمدالله
استأذنه حمدان يروح يتسبح ... حمدان بعد ماطلع شااف ابو نورعلى جلسته سأله : عمي علامك ماسرت تريق ؟!
ابو نوور يضحك : خخ انت ناسي اننا برمضاان
حمداان يضحك : خخخ زين ذكرتني
حمدان استاذن منه انه بيشووف اهله .. راح جهت الباااب وطقه من داااخل بقووه وفتحه : هوووود هوووود
سمع صوت امه : هداا هداا
حمداان طلع لقى امه والريم بالمطبخ رااح لامه وباسهاا ع رااسها : شصبحتي الغاليه
ام حمدان : الحمدالله
الريم : حمداان وين ابو حناان
حمداان : بالحيره
ام حمدان : عسى ماازعجت الريال بسوالفك المااصخه
حمدان : انا سوالفي مااصخه
الريم : ايه فديتك
ام حمدااان : بيسير عند بنته ؟!
حمدان : اكيد شفته زاهب تلقينه ينتظر بنته تقووم وتزهب عسب يااخذها معااه
ام حمداان تذكرت مريم وبدت دموعهاا تهل .. حمداان بخووف : اماايه شوو فيج ...رد لج الالم من يديد "ام حمدان طاحت على ظهرها برمضان وصاار عندها انزلااق فقرر حمدان انها ترووح امريكا علااج وبنفس الوقت زياااره عشان كذا قدمو السفر"
ام حمدان وهي تمسح دموعهاا : لا ولديه مافيني شي
ريم : اجل ليه تبجين
ام حمدان : البنيه كااسره خااطري مااشفتيها الباارحه شلووون كانت يوم ودرت شيلتهاا
ريم تنهد : الله يكون بعوونهاا
حمدان : عندهاا السرطان مو ؟!
الريم : هيه من هي بنت التسع وهي تعاااني
حمداان وجعه قلبهاا عليهاا : الله يشفيهاا .. وهي هني عسب تتعالج << حس نفسه غبي يوم سأل هالسؤال>>
الريم : هيه .. حناان هي الوحيده الي تتطابق انسجتهاا معااهاا
حمداان : اللي اعرفه هالعمليه خطيره واايد
الريم : وهذا الي اخرها كل هالسنيين مااكانت مستعده لهاا
حمدان : الله يشفيهاا
الريم : تصدق ان عندها ايماان كبير وثقه بنفسها لو شفتها شلوون امس وهي تخلع شيلتهاا صحيح اني حسيتها شوي مرتبكه لكن ارتباااكها كان ثوواني اانااا لو مكانها ماكنت رح اقدر اسوي مثلها لكنها هي بكل ثقه خلعته كان رااسها اصلع يااحمداان ماافيه شعره وحده مع هذاا كله تمت تبتسم من غير لاتطرف لهاا عيين
حمداان باعجااب : مااشاء الله عليهاا
ام حمداان : هذي وحده ايمانها بالله كبير وربناا رح يااخذ بيدها ان شاء الله


××××××××××××××

وهي ضاامه كفه بين كفووف ايدهاا تذكرت اليوم الي عرفت فيه انهاا حااامل وكاانت تبي تبشره
تذكرت زيين شلوون قعدت تكشخ وتتزيين لبست الفستاان الاسووود اللي شرته لهاا نوور يوم ماكانوو يجهزوون يومتهاا اتفقت معاهاا كل وحده تشتري لثانيه شي ع ذووقهاا هي خذت لنور بنظلوون جنز لو وست مااسك ومشرشر من منطقة الركبه والفخذ مع سلسله ع الجنب وبلوزه نص بطن بلوون الووردي ضحكت وهي تذكر وجه نوور اول مااشاافت الملااابس شلوون كااانت مصدووومه وطبعاا هي مااقلت صدمتهاا وهي تشوف الفستاان الاسود الحريري القصير بفتحه الي عل شكل 7 كاان يجنن وناااعم مره
بعد ماتكشخت جلست بالصااله تستنااااه يومتها ماارجع بدري من التراااويح كانت كل شوي وتقووم تنط قدام المراااياا تتاكد من شكلهاا مكيااااج السموك الاسوود غلووسهاا الي كاان يميل للحمي اكثر منه وردي
اكسسوارااتهاا شعرهاا المفلوول ..واوول ماااسمعت البااب ينفتح رشة لهاا عطر من جديد
كان وااقف بنص الصاله وهي عند بااب الغرفه تذكرت نظرته المتفحصه وهوو يشووفهاا تذكرت شلوون كااان يتاملهاا كانه يبي يتأكد اذا هذاا حلم او علم ؟! تذكرت ابتساامته الناااعمه وهوو يقرب منهاا ويمد لهاا باااقة وورد جاايبها معااه كاان قلبه كااان حاااسس ان في شي يستنااه بالبيت
حنان وهي تاخذ الورد منه : تسلم
بندر : الله يسلمك ... وش هالحلاوة
حناان وهي تدوور بصعووبه لان رجلهاا بعدها ملفوفه عشاان يشووفها : عجبتك ؟!
بندر : طوول عمرك تعجبيني بفستاان وبغيره
حناان وهي تحط الورد بالمزهريه : يعني لو رجعت البس زي زمااان برضو رح اعجبك
بندر وهو يطوقهاا بذراعاته : تعجبيني حتى لو مااتلبسين غير بجاامتك الي عليهاا تااز <شخصية كرتونيه
حناان : خخخخ
بندر: صدق وش طاري عليك لاابسه هالفستان ؟!
حناان : حبيت البسه قبل لااتخن ومايجي علي
بندر وهو يدورهاا عشان يتامل جسمهاا اكثر : مااظن في امل تتخنيين
حناان : ليه تبيني اتخن ؟!
بندر : يعني شووي يصير عندك جسم زي النااس مو موميااء تمشي
حناان بعصبيه : اجل بكره بعد مااولد واصير فيله لاااتتفلسف واتقوول انحفي
ومشيت وساابته واااقف لحاله
بندر ياادوب جالس يستوعب "بعد مااولد " لحقهاا : وش تقصدين ببعد ماتولدين ؟! انتي
حناان : ايه
بندر : قوولي والله
حنان : بندر
بندر : جد انتي حاامل ؟! يعني بيصير عندناا عيااال ؟!
حناان ببتساامه وهي تشوف لمعة عيون بندر : ايه اناا حاامل
بندر صرخ : يهووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ذبح خدودهاا بووس كاان فرحااان من كل قلبه شاالهاا ودااار فيهاا بالصاله : بندر حرام عليك نزلني والله احس نفسي داايخه
بندر خاف عليهاا ونزلهاا ...حنان تعااتبه : هي خبالك هذا مااينفع اركز لايقول ولدك بعدين ابوي خبل
بندرضحك : خخخ عشان اكسر ضلووعه
حناان : نعم هذاا الي باااقي تكسر ضلووع هجرووسي
بندر باستفهاام : هجرووسي ؟!
حنان : احم احم : طالع عمرك ولدنا بسميه هجر س
بندر : نعم ؟! وانا وين رحت لااكون ابو بس الاسم
حنان : والله انا الي احمل واتعب واربي من حقي اختاار اسمه
بندر : لا حبيبتي انا ابووه وانا الي بسميه ترااك ماجبتيه لحاالك
حناان باستسلاام : وش بتسميه يااحظي
بندر يغاايضهاا : امم شرايك بسطاااام
حنااان : وشوو ؟! احلم هالاسم محد صااار يسميه
بندر باستهباال : غريبه مع انه حلوو !! طيب ينفع تامر
حناان كانت منغاااظه منه : لااااااااااااااااااااااااااااا
بندر : شووي شووي لاتنفجريين
حنان : انا ابي اسم حمش لوودي اسم رجاالي
بندر : لا يااشيخه
حنان : ايه ماابي اسم دلع
بندر : ابي اسميه نااايف
حناان : نااايف اشمعنى ؟!
بندر : لانه الي بيرفع اسمي ويحاافظ عليه وبيكوون لي العوون والسند
ابي الكل يقوول والنعم بناايف بن بندر رجااال تفز له المجاالس ابيه يكون عوون لكل فقير وعزوه لكل مظلووم
ابيه ينووف بنفسه عن كل الدنااياا ابيه اسم على مسمى
ابتسمت له : ان شااء الله بيكون مثل ماااتبي داامك انت ابوووه
بندر وهو يبوس جبينهاا : وانتي امه
رجعت للوااقع مع صووت الممرضه الي تطلب منها انهاا تخرج لانها طولت عنده وايد طبعت بوسه ع جبينه وجات تخررج
لكن سمعت صووته : ماا مااا
التفت هي والممرضه صاارت كل وحده تتاكد من الثاانيه ..جرت لسريره : بندر تسمعني ؟!
الممرضه ضغطت ع زر الاستدعااء جا الطبيب ومعاااه ممرضه ركض
وطلعواا حنااان من الغرفه
احمد : شصااار ؟!
حنان تبكي : بندر صحى
احمد : صدق والله
حنان : والله والله صحى اناا سمعته
جلست ع الكراااسي معاااه الا وبجيت ابوهاا ومريم ومعااهم الريم
حناان اتأكدت انها مااكانت تحلم رمت نفسهاابصدر ابووهاا : صحى يباا
ابوهاا : الحمدالله ... ليه تركتي غرفتك
حناان : هم سمحوولي
شاافت مريم ضمتهاا لصدرهاا بقووووة هالمره ضمتهاا شووق لهاااا
مريم : اشتقت لك وااااايد
حنان : واناا اكثر والله ليه ماقلتو انكم جايين
مريم : بغينا نفاجئك
حناان : شلوون صحتك ؟!
مريم : الحمدالله
الريم : احم احم عطوناا فيس يااجماااعه
حنان : حبيبتي ريوووم
الريم وتسلم عليهاا : اشتقت لج يالسبال
حنان تضحك : واناا بعد
الريم وهي تشوف بندر من ورى الزجااج : الحمدالله ع سلامته
حنان بابتساامه : الله يسلمك
طلع الطبيب وبشرهم ان حالته مستقره ويقدرووون يدخلوون عليه لكن من غير لايطولوون
..الريم قبل لاتدخل حناان : هي مسحي دمووعج عن يخترع
حنان وهي تمسح دمووعهاا وترسم ابتساامه ع شفااتهاا : كذا اوكي
الريم : ماشي حالج
احمد : هي خلصووناا ترى اناا بعد ابي اشووفه
الريم : زين زيين عافانا الله دخلي قبل لاايعفد عليناا
واخيراا دخلت حناان ع بندر


××××××××××××××


الين اللحين الكلمااات ترن بااذنهااا مو قاادره تصدق الي تسمعه
معقول ايه حااامل حاامل اخيراا صاار الي تمنته كل وااحد فيهم كاان يطالع الثااني ومو مصدق بالنسبه لهم كااان شي من ضرب المستحيل اول ماطلعت من عند الطبيبه سجدت شكر
في السياااره كانت هي ويااه المفاجئة الجمت الالسن
تركي : الحمدالله ..الحمدالله
نور : تركي تصدق اناا حاامل وضمت بطنها بيدهااا ...حااامل يااتركي
تركي باابتسااامه : الحمدالله ربناا ماااايضيع عباادة
اول ماوصلوو البيت دخلت وهي تصرخ : يمه يمه
تركي : نوور شوي شووي حراام بينفجعون
ام نور وهي تطلع من المطبخ مفجووعه : خير وش الي صااار .. احد صاارله شي
تركي بعتب : عجبك كذاا ؟
نور افتشلت رااحت لامهااوباست رااسها : سلامتك يالغلاااا
ام نور : اجل ليه تصااارخين ؟!
نور: انااا حاااامل يمه
ام نور : صدق والله ؟!!
نور : ايه يمه توناارااجعين من عند الطبيبه
ام نور : كلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لوش
تركي : خخخ عمتي عرس هووو
ام نور : الا احلى من العرس بنااتي الثنتين حوامل
نور : حناان حاامل ؟!
ام نور : ايه كلمتناا قبل يومين وقالت انهاا حامل
نور بعتب : ليه ماابشرتيني ؟!
ام نور : خفت تضايقين
نور : اتضاايق ؟!
ام نور: حناان حملت قبلك وهي بعدك اتزوجت
نور مقهووره : يمه هذي اختي بفرحلهاا ليه اتضااايق وبعدين هالاشيااء قسمه ونصيب
تركي يحااول يهدي الوضع المتأزم : يااجمااعه العتب اللحين ماله لزمه والحمدالله عندنا بدل الفرحه فرحتيين .

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:21
اول ماادخلت عليه طاارت طريااات لسريره فتح عيوونه بكسل شديد اول مالااامست ايدهاا ايده
.. ابحر ببحر عيوونهاا .. عيوونهاا الي امتلت بالدموووع ..يااه شكثر يحبهاا شكثر يموووت عليهااا ..ماكان يتووقع ان بيووم رح يحبهااا ماااتوقع انه مستعد يدفع عمره كله عشااانهااا وهوو فعلاا كااان بيخسر حيااااته عشااااااانهااا .... نقل بصره بوجهاا .. .تالم وهو يشوف ضمادة الجرح ع جبينهااا
بندر : حناان
حنان ودموعها ع خدهاا : يااقلبهاا ويااروحهاا ااامر يااكل اهلهاا
بندر بصعوبه يرفع ايده ويمسح دمعتهاا : دمووع هذا توجع قلبي اكثر من هالجرااح
حنااان وهي تمسح دموعها : هذي دموع الفرح
بندر : حتى ولو الدموع دموووع ... طالع بالجرح يعوورك ؟!!
حنان : لااا.. لاتشغل بالك فيني انت اللحين ارتاااح
بندر :رااحتي بشووفتك
حنان : واناا رااحتي جنبك لكن اللحين لازم اطلع ابوي برى واحمد يبون يشوفوونك واناا بكره
ان اشاء الله بكون عندك
بندر : عمي هني ؟
حنان : جا مع مريم لانها تعباانه واتفاجأ باللي صاار
طلعت حنان من عنده وابتسامتها شااقه الحلق واستحت وهي تشووف عيوونهم ترقبهاا

××××××××××××××


دخل كل من ابو نور واحمد على بندر يتطمنوون عليه
ابو نور : ماتشووف شر ياولدي
بندر : الشر مايجيك ياعمي
احمد : سلامااات يابو نااايف
بندر يبتسم وهو يشوف صديق عمره الي ماتركه بحاجته : الله يسلمك يااابو بندر
احمد : عاد يالله العيد بعد كمن يووم تشافى بسرعه مانبي نقضيه زيارات مستشفى
بندر : والله الود ودي اطلع اليووم
ابو نور : لاوين تطلع اركد اشووف
بندر: خخ ان شاء الله ..علمتوو اهلي ؟!
ابو نور : لاااا
بندر : عمي لاتخبرهم ماله داااعي ينشغل بالهم خصوصا امي
ابو نور : ان شاء الله

××××××××××××××


حنااان رجعت بيتهاا وطبعاا راااح معااهااا كل من ابوهاا واختهاااا قضوو اليوم سوااالف وحكاايااات
وعلى وقت الافطار راااحو لبيت احمد وريم لانهم عازمينهم
حنااان كانت اول مره تلتقي فيهاا بام حمدان : شلونك خالتي شخباارك "وهي تبوس راسها "
ام حمدان : الحمدالله انتي شلوونك يااابنتي مفروض حنا الي نزورج ونتحمد لج بالزياااره
حنان : لا خالتي الزياره لج انتي الكبيره
ام حمدان "مااشااء الله عرفت امهم تربي "
طبعاا البنااات كلوو لحاالهم والرجال لحالهم
مريم كاانت بالكااد تااااكل لانهاا تعبااانه ... ام حمدااان : بنتي شفيج ماتاكلين
مريم : خالتي اكل قددامك شووفي الصحن
ام حمدان : وابوياا عليج تسمين هذا اكل وسحبت صحنها من تحتهااا
مريم ابتسمت وهي تشووف معاملة ام حمدان لهاا وتذكرت امهاا شلوون كانت تغصبهاا ع الاكل
بعد الفطور جلسوو الحريم سووالف وام حمدان تحكيهم عن اياااام اوول وبعدين رجعت هي واختها البيت
اما الرجال راااحووا للترااويح

××××××××××××××


دخلت غرفتهاا واتمددت ع السرير مدت ايدهاا تتحسس مكااانه .. يااااه هالكثر غيااابه صعب عليهاا
شلوون مايكون صعب وانتي بغيتي تجنين عليه ..سبحان من زرع حبه بقلبهااا
ضمت صوورته الي ع الكمدينوو لصدرهاا وهي تدعي بقلبهاا انه يتعافى بسرعه ويرجع لبيته
سمعت طق ع البااب : دخلي مريم
مريم باابتسااامه وبيدها كيس : شتسووين
حنان : ولااشي
مريم : والصوره الي بيدك
حنان ابتسمت وهي ترجع الصوره لمكااانهااا
مريم تسألهاا بفضوول : حناان تحبينه ؟!
حناان : تهقيين لو ماحبه كنت بخااف عليه كل هالخووف
مريم : يمكن شعور بذنب ؟!
حنااان تهز رااسها : صحيح اني الوم نفسي ع الي صاار لكن صدقيني خووفي ابد مو بدافع الشعور بالذنب يمكن قبل فتره لو سألتيني سؤالك كانت قلت لك وجوده بحيااتي زي عدمه لكن اللحين كل شي تغير صدقيني اناا مو بس احبه انا زي ماايقولون امووت بالترااب الي يمشي عليه بندر مو زووجي بس بندر حبيبي وصديقي وابووي واخووي وكل شي
مريم : انا مو قادره اصدق الي جالسه اسمعه
حناان : عشاان حناان العربجيه تقووله ؟1
مريم استحت ماعرفت شتقوول
حنان باابتساامة كلها حناان : انا نفسي ماااتووقعت اني بيووم رح اقوول هالكلاام ماتوقعت بيووم بيعرف قلبي الحب... كنت اضحك ع البناات يوم اسمعهم يتكلمون عن فااارس الاحلااام وعن ساندريلااا والامير الوسيم
طول عمري اعتبرت الحب ضعف .. الحب انكسااار .. لكن بعدين مدري شلوون بدأ بندر يفرض ووجووده بقلبي قدر يحتل مسااحاات من تفكيري .. لكن كبرياائي وغروري منعني اني اقر بهالشي الين مااحسيت ان زوجي ممكن يطير من بين ايدي ممكن وانه لو يبي أي وحده ممكن تاخذ مكاني بسهووله تغيرت لاني مااقدرت اتخيل مجرد التخيل انه ممكن بلحظة يختفي من حيااااتي
مريم : الله يخليكم لبعض
حنان : ويخليك لي يااارب
مريم : يؤ نسيتيني ومدت لها الكيس
حنان : وش هذااا
مريم : افتحي وشووفي ؟!
حنان فتحته كان لبس اطفااال يجنن باللون الابيض ومعاااه جزمه "وانتو بكرامه " وطااقيه كان مره كيووت
حنان : ياااقلبووو
مريم : شفتهاا ومره عجبتني وقلت بجيبهاا لك اعرف مره بدري ع الولااده بس حبيت اكون اول من يهديكم شي للمولوود يمكن وسكتت
حنان فهمتهاا : مريم ان شااء الله رح تلبسينه انتي اياااهااا وتلبسينه ان شاااء الله مشلحه يووم عرسه
مريم : خخ حكمتي انه ولد ؟!
حناااان : خخ مدري بس قلبي حااس انه ولد والعلم عند ربك
مريم : لايكون زووجك مايبي بنااات ؟!
حنان : لا والله بندر ماتفرق معاااه لكن حنا نفس بولد من تعلقنا بولد ريم وحنا نفسناا بواحد زيه
مريم وهي تذكر بندر الصغير: يااي يااازينه والله انه رووعه بس مايشبهم
حنان : يشبه اخوهااا اكثر
مريم : ماادققت
حنان : ولاا اناا بس مره ريم قالت لي هالشي

××××××××××××××


اليوم اول لياااليه ببيته .. صحيح ان كلهاا اربع اياام الي قضاها بالمستشفى
لكن مع كل هذاا يحس بالحنيين لبيته لكل ركن لكل زااااويه والاهم من كذاا اشتاااق لرااعيه البيت
بندر وهو يمتد ع السرير وحنان تعدل له المخده : اشتقت واايد للبيت
حنااان : وهو اشتاقللك من غيرك كان صحرا
بندر : وانتي ؟!
حنان تبتسم وهي تقعد جنبه : انت ماااغبت عن عيني عشااان اشتاااق لك
بندر : خخخ تعرفين تتكلمين
حناان بزعل : لا بالله ..لاااكون اتكلم معاااك بلغة الاشااره واناا مااادري
بندر : خخخ ويلي من طولت اللسان
حنان وهي تحط عينهاا بعينه : بذمتك ماتحبهاا
بندر وهو يبادلها النظر : الا اموووت فيها وبرااعيتهاا
حناان وهي تقووم وتطلع ثووب بندر من الدولااب : شيتسوين فيه
حنان : نااسي ان بكره عيد ؟!
بندر : مانسيت بس شلزمته الثووب والشماغ
حنان : عشان تكشخ فيه
بندر : مو لازم مارح اقدر ارووح الصلاااه
حنان: حتى ولوو مايمنع انك تكشخه ولو عندك دقله يااسلاام
بندر : ليه ناوياا تزوجيني ؟!
حنان طالعته بنظره : وش ناااقصك عشااان تتزوج قصرت عليك بشي ؟!! جااك مني شي ؟!
مو حلوه ؟! عقييم ؟!!
بندر : وووووووووووول كلتيني بقشوري شووي شووي لاتنسين ترااه شرع ربك
حنان : ايه هذا انتو يالرجال الي فالحين فيه شرع الله مدري ليه ماتعرفوون تكلمون بالشرع الا بطاري العرس
بندر : مثنى وثلااث وربااع
حنان : فان خفتم الا تعدلو
بندر يعاندهاا : فان خفتم
حنان : ولن تعدلوو
بندر : خخخخخ شوي شووي لايطق لك عرق
حناان وهي تاخذ الثووب وتطلع : ويك ويك ماايضحك تصبح على خير
بندر : وانتي من اهله

××××××××××××××

اليوم اول اياام العيد .. البيت مظلم وكئيب مع كل الانواار الي فيه مع كل نوور الشمس الي يعبر الستاير الشفاافه لكن برضو كان مظلم وشلوون ماايكون مظلم ورااعي البيت موو فيه
ليلى لبست وتكشخت عشان تغير الموود الكئيب الي هي فيه وغير كذا ماتبي تضاايق امهاا
دقت على بيت احلااام ردت عليها صوت رجالي اربكهاا : الوو
ليلى : الو السلام عليكم
عبدالرحمن : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاااته ..شلونك ليلى شخباارك
ليلى ارتبكت : الحم..د الل.له
عبدالرحمن ابتسم : من العايدين
ليلى من غير لاترد عليه: لو سمحت ممكن اكلم احلام
عبدالرحمن : ومن الفايزين خخ صبر
احلام : هلاا ليلى
ليلى : اهلين وسهلين بضي العييين ... عيدك مبااارك
احلام : وعيدك ياااقلبي .. شخباارك واخبااار اخوواتك واهلك كلهم
ليلى : والله الحمدالله
احلام : ابوك مارجع بعد
ليلى : لااا والله لسى مابدأ علاج مريم غير كذاا حناان حااامل والدكاتره ماينصحوونهاا انهاا تتبرع لها ويدوورن لهاا على متبرع ثااني
احلاام : لاحول ولا قوة الا بالله .. الله يشفيها ان شاءالله
ليلى : تسلمين ... وكيف حالك انتي
احلااام : الحمدالله ... اشتقت له ليلى اول عيد من 6 سنيين مااياشوفه دااخل مع عبدالرحمن من البااب وهم كاشخين وراجعين من صلاة العيد
ليلى وقلبها يتقطع على صحبتهااا : احلااام .. عبدالله ان شاء الله بجنات النعيم بمكاان احسن من هني بوايد
احلام : وهذا الي مصبرني .. ان شااء الله الفردووس الاعلى يااارب
ليلى : اميييين ويحرق قلووب الي حرقوو قلووبناا
احلاام : لاا يااليلى ..قولي الله يهديهم ان شااء الله
ليلى : ان شاء الله ... احلام سلمي على خالتي وعيدي عليهاا اناا اللحين بقفل لاازم انزل اسمع صووت هتلر اكيد وصلت
احلام : الله يقطع شررك يااابنت
بعد مااقفلت ليلى من التلفوون نزلت الصااله تستقبل جدتهااا وعمتهاا وعمها الي جو من الرياض عشان يقضوو الاجاازة حقت العيد معاااهم
وبطريقهاا مرت على غرفت مريم وحناان فتحتهاا تااملتهااا : عيدكم مبااارك ياااحبيباااتي
ليلى بعد ماسلمت على عمهاا راحت تسلم على جدتهاا :كل سنه وانتي طيبه ياجده
الجده : وانتي طيبه
جات نوور وسلمت برضوو على الكل بعدين ليلى اضطرت تنسحب عشان تركي يدخل ويسلم على اهله
الجده تسأل ام نور : شخبارك حنان مااحملت ؟!
ام نور وهي حاطه البرقع : الا حنااان حاامل
ابو تركي اتفاجأ حامل وولده ماكلف خاطره يقولهم
ام تركي : وليه ماقلتي لناا
ام نور لاختهاا : بندر ماقال لكم
ام تركي : لا مااقاال
تركي يحاول يرقع الموضووع خصوصاا بعد مااشااف انزعااج ابووه : تلاقووهم نسيوو او اتصلوو ومحد رد عليهم
ابو تركي عطى تركي نظره ان عذرك غبي وانا بفووتهاا ع مزااجي
الجده : وباي شهر
ام نور : الاول
نور : يعني انا وياها ان شاء الله بنولد مع بعض
ام تركي : اهم شي ماتولد هناك تجي هناا تولد ع الاقل بتلقى من يقووم فيها بنفستهاا
الجده : عسى بس ماااتصفين انتي واختك البناااات
نور حست بقهر من نغزت جدتهاا .تركي : والله انا عن نفسي ابي بنيه احلى من البناات مااافي
الجده : بعد ماتجيب الولد فكر بالبناات ترى ماايخلد اسم الرجال الا ولد من صلبه
نور : والله ياااجده الييخلد الذكر السيره الطيبه بين الناس والمعرووف ولا العياال حتى هم مردهم للترااب طال بهم الزمن ولا قصر

××××××××××××××

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:24
ملت ريحة العووود البييت ...كان الجو مختلف صحيح انهاا مو بين اهلهاا لكن احد منهم هني معااهاا يبدد الوحشه وغير كذاا زوجهاا ووولدهاا ...امااهوو كان العيد هذاا غير ماارح يكوون فيه لحااله معاااه حنااان
وان شااء الله السنه الجايه بيكون معااه ولده او بنته لبس ثووبه بصعووبه وجلس ع السرير
دخلت الغرفه وبيدها المدخنه : لبست لحالك
بندر : تاخرتي علي قلت البس مو معقوول اقعد بالسروال "سروال الثوب "
حنان : سووري بس كنت اجهز القهوة
بندر مو مشكله :
حنان قربت له المدخن عشان يدخن شمااغه وجابتله ادهن العود ليتعطر ..بعدهاا رااحت تغير ملاابسها لبست لهاا جلاابيه فخمه كاانت هديه من امهاا
بندر وهو يشووفهاا : بطنك مو باااينه
حناان: هه بدري انا وين والكرش ووين
فتحت شعرهاا ومشطته وبعدهاا بدت تبخر شعرهاا هو كان يستمتع وهو يشووفها وهي تتبخر حنان انتبهت له بالمرااايااا : شفيك؟!! اول مره تشووفني ؟!!
بندر وقف مستعين بعكااز :
ضيعتي عدلك
هو فيه مثلك .. ياللي الحسن ظلك
ليه العطر ؟!
وانتي انفاسك دخون
وليه الكحل
وانتي ماغيرك عيون
وليه تفكيرك يكون
انك تكوني دايم اجمل
انتي اجمل
من جمالك
من دلالك
من خيالك
ياللي كل افراح قلبي والحزن
في المسافة بين فرقاك ووصالك
وليه يالقلب الحنون
تاخذك فيني الظنون
ضيعتي عدلك .. هو فيه مثلك .. ؟!
انتي ماغيرك عيون
وانا احبك .. وانتي انفاسك دخون

ياللي احبك .. ليه احبك ؟
او ليه ما احبك .. ؟!
وانتي علـّمتيني ان الحب كله اسئلة ما تنتهي
ليه ما احبك .. ؟!
وانتي علـّمتيني ان الحب لا غدا لمثلك .. ابد ماينتهي
ياللي علـّمتك عذابي والهجر .. ليه ما احبك ؟!
ياللي علـّمتك تكوني ..في ضعف ضعفك .. اقوى مني
يا انتي ضحكاتك تغني .. وابتساماتك شعر
يا انتي ضحكاتك تغني .. وكل ما شفتك اصر
انك اجمل من جمالك .. من خيالك .. من دلالك
تاخذك فيني الظنون

ضيعتي عدلك .. هو فيه مثلك .. ؟!
انتي ماغيرك عيون
وانا احبك .. وانتي انفاسك دخون

على حبك انا .. بقفل ابوابي
وبطيوفك انا.. بسقي اهدابي
يا انتي .. يا انتي احبابي
تصدقين .. تصدقين .. صدقي
قلبي لكي وحدك . .صدقي
ما اقوى على بعدك دقايق .. بس دقايق
ياظلي .. يا داري
يا اجمل ..افكاري ..
تظلميني لوتقولي اني عاشق .. بس عاشق !!
ياللي وحدك تسمعي صمتي وكلامي
ياللي ضيك ..اتعب همومي وظلامي ..
صدقي اللي في قلبي لك ِ ..
اكبر من افكار القصايد والحكي
تصدقي انك اجمل في عيوني
من جمالك
من دلالك
من خيالك
لا يالقلب الحنون
لا تاخذك فيني الظنون

ضيعتي عدلك .. هو فيه مثلك .. ؟!
انتي ماغيرك عيون
وانا احبك .. وانتي انفاسك دخون
وهو على رااسهاا باااسهااا : كل عام وانتي الحب
حنااان وقفت وباسته ع خده : كل عاام وانت حبيبي
طلعت هي ويااه وجلسو بالصااله
جات مريم وهي مستحيه اولا لانها مو متعوده تكشف عليه وغير كذا تحس شكلها مره غلطت وسطهم
مريم : كل سنه وانت طيب بندر
ماحب يحرجهاا فما رفع عينه فيهاا : وانتي بصحه وسلاامه واشووفك السنه الجايه ببت العدل
مريم : خخخ تسلم
مريم رااحت تفتح البااب وكان ابوهااا وحناان تجيب القهوة بذيك اللحظه دق تلفوون البيت ورد عليه بندر بمى انه كااان جنبه
اول ماارفع السماااعه تغيرت ملاامح وجهه الضااحك وتحولت لعبووس

الجزء الثامن والثلاثون

والله احبك ويشهد عالم الغيبي
ماظني أغلاك قبلي واحد(ن) كثري
وإن كان صديت زاد الخوف والريبي
واحس فالضيق كنّه يمتلك صدري

كانت مشغوله مره بالمطبخ تجهز القهوة لان اكيد الجيراان بيجون يعايدوون عليهم خذت الفناجين ترتبها بالصحن وفجا جاها الصوت طير قلبها من مكانه : بوووووووووووووووووو
مهره : امييييييييييه
فطس على شكلهاا ضحك : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
مهره تخبطه على ذرااعه : خرعتنيه
سعيد مسك ايدهااا : خخ حراام عليج عورتيني
مهره استحت يوم لامست ايده ايدهاا وصارت تحاول تسحبها : عسب لاتعيدها مره ثاانيه
سعيد يتمسك بيدها اكثر ويقربهاا من صدره "ايدها مو مهره لاتفهمون غلط " : عيدك مباارك
مهره حست نفسها صاايره قريبه منه حااولت تفك ايدهااابس مو قااادره لانه ماسكهاا بقوة
مهره : سعيييييييييد
سعيد بعيوون ماكره : قلبببببببببببببببببه
مهره ووجهاا احمر : اترك ايدي
سعيد : لاااا
مهره : سعيد حرام عليك اتركني
سعيد : هب حرام انتي حرمتيه
مهره : عمتيه اللحين بتحدر
سعيد : وان حدرت قلت لج حرمتيييييه
مهره : هب حرمتك لاصار العرس صرت حرمتك
سعيد : لا الشيخه تراني عااقد عليج
مهره سحبت ايدها بسرعه : عمووه تقول لااا وراحت جري وتخبت ورى ظهر ام سعيد الي كانت وااقفه عند بااب المطبخ : سعيداااان شو تسوي هني ؟!
سعيد مرتبك : بغيت ..ممم ...
ام سعيد بعصبيه مصطنعه : شو بغيت اخلص
سعيد وهو يشووف مهره تكتم ضحكتهااا : بغيت الفواله
امه : الفواله ماخلصت... لاخلصت دزيتهاا لك مع البشكاااره بغيت شي غيرهااا
سعيد بخاطره "ايه اللي ورااج فديتهاااا "
سعيد : سلامة رااسج
امه : اجل عطنااا مقفاااااك
سعيد: تاامري الشيخه
وطلع من باااب المطبخ الخلفي وهو مفتشل ومقهوور من مهره الي كانت تطالعه بشماته
واول ماطلع سعيد ام سعيد : يبي الفووواله طول عمره ولا قرب المطبخ واللحين من دخلتي ماصاار يفاارقه
اسمنج ضويتي رااسه يااابنت ال...
مهره استحت : عموووه
ام سعيد وهي ترفع كفهاا لسماا : الله يوووفقكم ويسعدكم ويمنع عنكم العيين


××××××××××××××××××××

كانوو كااشخين على سنجه عشره زي مايقوولوون بثياابهم الامااراااتيه وعصمتهم كان كل الي بالشارع يطالعون لهم شكلهم مختلف اكيد بيطاالع فوق كذاا وساامتهم كانت طااغيه
احمد كاان لاابس كندوره بلون العشبي ومعاهاا عصمه باللون البيج اماا حمدان كندوره كحلي ومتعصم بسفره بيضا ..صلو العيد مع ابو نور بالمسجد وبعدين كل واحد راح لبيته
احمد اول ماافتح بااب الشقه استقبله ولده الصغييير كانت ريوم ملبسته كندووره بيضاا جابها له حمدااان
احمد وهو يبووسه : فديييت شيخهم
حمدان اخذه منه : ويل حالي ع هالمزيووون سمعوو انا حاجزه من اللحين لبنتي
احمد يضحك : انت خذ امهاا بالاول بعدين ارمس يمكن تطلع البنيه شينه
الريم وهي تقرب منهم عشان تسلم على اخوهاا وتعايده : اسمنهااا ماااخااابت وهالمزيوون ابوووهااا
حمدان وهوو يحبها ع رااسهاا : فديت عمتهااا
احمد : هي انت لاتفدى حرمتيه
حمدااان يعانده : فديتج يااريوووم فديييييييييييييييييييييييييييت شيخة الحريم كلهم
الريم تضحك : جعني ماخلا منك
حمداان وهو يقرب صووب امه الي كان جالسه ع الكنبه وتشوفهم وتضحك : مبااركن عيدج الغاليه
ام حمدان : مباارك عيدك ولديه
احمد يسلم عليها : عيدج مباارك عمووه
ام حمدان : وعيدك مبااارك يااوليدي
الريم وهي تصب لهم القهوه : ماعيدتو بندر ؟!! وعمه ؟!
حمدان : عمه عايدناه كان معانا بالصلاه لكن بندر مااشفناه
احمد يكمل : مايقدر يتحرك كثييييير واستحيت اروح له هالحزه
الريم : استحيت ؟!! انت دوم مطيح عنده وباي وقت ماايفرق معااك شي حتى بعد مااعرس
حمدان : خخخ لايكون تغارين من بندر بس
الريم تضحك : خخخ يشهد الله ان غلاه من غلااتك انت وسلطاان
احمد : يالخبله الريال عنده اللحين عمه وبنته تحرجت منهم
حمدان يلكزه بيده : هي منوه الخبله ؟!
احمد : الريم
حمدان : لا ؟! تسب اختيه وانا يالس
الريم : وانت شيخصك انا حرمته ماارمست
حمدان افتشل : هذا واناا بفزعلج
الريم : استرح بس
ام حمداان : حمدان متى بتسير الطبيب؟!
حمدان : شرايج نسير باااجر
ام حمدان : زين
الريم : شو اماايه مستعيله ع الرده ماشي سيره الا عقب العيد
احمد : عموه لايكون تضايقتي من يلستك معاناا
ام حمداان : لاا ياولديه شو هالرمسه لكن شتقت حق البلاد وسلطان وميثه لحالهم
الريم تضحك : اميه شيخه وين رااحت وميثوه عندها ريلهاا وعمتي
ام حمداان : عمتج مابتقصر معااهاا وشيخه ماعليهاا زود لكن ميثوه مابقى شي وتربي وشيخه نفس الشي كل وحده منهن يبالهاا مداراااه
حمدان : ايه لو اناا مكانهم ماكاان استهميتي علي
ام حمدان تخبطه بعصااتهااا : انت تزووج وحرمتك باتستهم عليك
حمدااان : زيين لارديناا البلاااد دووريلي ع عرووس
الريم وهي تغمز حق امهاا : ماله حايه ندوور لان العروس موجوده
ام حمدااان وهي تعرف زين ريم منو تقصد : هذيج الساعه المباااركه لاصاارت كنتي
احمد وحمدان يطالعوون بعض ومو فاهمين شي : منوووووووه
الريم ضحكت عليهم : ماايخصكم كل شي بووقته حلوو
حمدان : اختي العزيزه ترااني اناا المعرس هب انتي
الريم : حد رمس غير جذيه
حمدان : يعني منوه العروس يمكن ماتعيبني
الريم: استرح بتعيبك واناا بنت ابووي
احمد : يااخي حرمتي واعرفها دام هااذي رمستهاا يعني واااثقه من الي ترمسه
حمداان : ريووم اقوول استريحي العرس ودرته من زمااان

××××××××××××××××××××

فتحت الباب وكان ابوهاا استقبلته باابتساامه واااسعه وعايدته
مريم : كل عام وانت بخير يباا
ابو نور : وانت بصحة وسلامه يالغلاا
حنان : احم احم ..وخري اشووف كل سنه وانت طيب يااغلى الغوالي ياااحلى ابو بالدنياا
ابو نور : خخ اغلى الغوالي اكيد ؟!!وطالع لبندر الي كان رافع السماعه ويبي يرد عليها
حنان : اكيد الاغلى
ابو نور : خخخ حليلك وانتي مستحيه
حنان تغير الموضوع : لااتحاول تهرب وييين العيديه
مريم : أي عيديه انتي خلاص رااحت عليك
حنان : لايااشيخه
مريم : خلااص انتي كبرتي واتزوجتي وكلها كم شهر ويصير عندك بزر مفرووض انتي تعطيناا عيديه
حنان : نعم ؟!!
ابو نور وينزل ظرفين من جيه : خخ لو عجزتوو وصار عند كل وحده منكم درزن عيال بتفضلون بناتي الصغااار وضم الثنتيين لحظنه .... صحيح انه يضحك مع بنااته لكن عيونه كانت ع الي يتكلم بالتلفوون وملامح وجه انقلبت بلحظة ماقدر يسمع ايش يقوول لان بناته عاملين ضجه حووله شاافه وهو يقفل السمااعه ويقووم بخطوات ثقيله لغرفته
همس لحنان : روحي شووفي رجلك وش فيه .

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:25
××××××××××××××××××××××

دخل بخطواته ثقيله وتعباااانه بالكاد قدر يوووصل الين السرير وجلس عليه ..رمى بعكاازه ع الارض من حر ماافيه ...معقوول من شنو مصنووع هالانسااان شهالبروود الي فيه انا شسويتله متى رح يعااملني بااني انساان متى رح يحس اني ولده
دخلت عليه شافته قربت منه حطت ايده ع ايده المشدووده ..ارتخت شووي لف عليهااا رااسه شااف وجها ماااقدر الا انه يبتسم وهوو يشووفهااا : شفيك حبيبي
ابتسم بثقل: ولاشي لااتشغلي بالك
حنان : بندر انت مو شايف شلون صار شكلك طمني وش الي صاار منو الي اتصل
بندر زفر : ابووي
حنان : عمي ؟!! احد صاار فيه شي ؟!
بندر : لا الكل بخير الحمدالله
حنان : قالك كلام كدرك
بندر ماجاااوب اكتفى بالنظر للسراب الي قدااامه ...كانت تشووفه كان في لمعة حزن بعيوونه وشافت طيييف دمعه محبوووسه بقووة
حنان : اناا مااعرف شالي قاله لك لكن مهما كان الي قاله لاتنسى انه ابووك
بندر ضحك بسخريه : ابووي ؟! أي ابو يااحنااان ..وانفجر ..ابووي مااتصل الا عشان يعااتبي مااتصل الاا عشاااان يسمعني معزوفاته الرااائعه تصدقين كل الي قلته له الو الو يااحنااان وبدأ يسب يشتم بدأ يعاااتب
حتى كل سنه وانت طيب ماقالهاا شلونك شخباارك مااقااالهاا سلاام رب العالمين مااقاااله
كل الي همه شلون تكوونيين حامل وانااا ماكلفت نفسي ابلغه شلون يدري من الناااس ومني اناا مااايدري حتى فرصة الدفااع عن نفسي مااكاانت عندي بعد ماااخلص بكل بروود قفل السماااعه
حنان : ليه ماااقلت له مو حلوه انك ماتخبره انت كذا قصرت بحقه
بندر : اتصلت والله اتصلت محد رد علي وجواله مغلق كاان واليوم صحيت بنص الليل عشان اللحق عليه قبل لايروح صلاة العيد لكن كالعاده رقمي مايرد عليه
حنان : بندر حبيبي تعرف عمي عصبي ومايتفااهم
بندر: ماايفرق معااي صدقيني مااصاار يفررق معاااي ابوي اناا لغيته من حيااتي من زماان صدقيني اناا مااايرجعني السعووديه الا امي وجدتي وتركي ولااا ماااكااان طبيتهاا من زمااااان
حنااان حست قلبيهاا يتقطع على بندر مااتعرف شنو سر الفتور بعلاقته مع ابووه وبنفس الوقت ماااتبي تسأله ويتضاايق ..
سمعت جرس البااب ينطق ....: هذا اكيد احمد واهله ياللا اضحك الناس جايه تعاايدك وجهز العيديااات قالتهاا وغمزت له
بندر ابتسم : خخخ لايكوون تبين عيديه
حنان : ثنتين
بندر: طماااعه
حنان : لا وانت الصااادق وحده لي وحده لنايف
بندر : ههه من عيوني يااام نايف
حنان وهي فرحانه لان موده تغير: تسلم عيوونك ياااقلبي
ام ناايف سحبت لهااا شيله تتلائم مع لبسهااا حطت لها غلووس شفاااف ..ناولته العصى وخرجت معاه من الغرفه

××××××××××××××××××××××

مريم الي فتحت الباااب للضيووف ..وكانت الريم بوجههاا : عيدك مبااااااااارك
الريم : هلا والله وعيدك مبارك
يااااااااااااااااااااااااااقلبووووووووو يزنني انتي ياااكميله ياااهيييييييييييييلوه <<وشالت بندر منهاا
وصاارت تبوووسه : انتي يههبلي انتي انتي طعمه انتي
ابو نور : مريم دخلي الناااس
مريم تذكرت خلق الله الي ع الباااب : ويي اسفه معليه
ام حمدان تضحك : مسموح الغاليه
احمد : ويين صااااااااااحبي
بندر وهو يطلع من غرفته : نعم انت وش تبي ؟! الا وين صااحبي ؟!
احمد وهو يقرب منه : أي صااحب
بندر : صااحبي الجديد
احمد : واناا
بندر : انت مووضه قدييييييييييييمه
فطسوو الكل ضحك عليه : خخخخخ
احمد بعتب: يرضيك ياام ناايف هالكلاام
ام حمداان : خخخ اكيد بيرضيهاا دام ريلهاا راامسنه
حنان ابتسم وهزت كتووفها لاحمد ..ابو نور : خخ تستاهل انت جبته لنفسك
الا وسمعو جرس الباااب ...احمد يلكز بندر الي جالس جنبه : صاحبك جااا
فتحت مريم الباااب وماشاافت شي قدامهاا غير واحد دااخل وشياطينه فوق رااسه
حمدااان : ويييييييييييييييييييييييييييييينه
احمد : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
حمداان : تعاااال هنييييييييييييييييييييييي ان مارااويتك
الكل منصدم حمدااان كاااان معدوم ع الاخيييير بالشوكلاااا كن احد ضاربه بقالب ع ملاابسه
احمد اختبى ورى الكنبه : قلت لك بردها ماصددقتينه
حمدان وااقف بنص الصاله : بالعيد يالخااام
احمد وهو يحاول يختبي : دواااااااااااا
وصااروواا يتجااروون ببينهم احمد يحاول يهرب قدر الامكااان وحمدااان يحااااول يلحقة ويعدمه بباقي القااالب الي فيده
الريم وام حمدان افتشلوا منهم اما الباااقيين فااطسسين ضحك
ام حمدان : خسكم الله فضحتووونااااااااااا
الريم : بس ياناااس صبرواا الين البيت
بندر: بالله خليهم خخخخخخخخخخخخخخخخخخ
حمدااان وهو يدوو حوول الكنب : صبببببببببببببببببببر برااويك شلون تسلط علي عيال الحمرا
احمد : هههههههههههههههههههههههههههاي اللحقني لو فيك خييير
وبسرعه جرى ناحيه الباااااااب وفتحه ونزل
حمدااان : برااااااااااويك ......... طررخ اااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الريم شهقت من الصدمه
حمداان اتعنقل وطاااح لكن ماطااح لحااله طااااااااح على مريم الي كانت من اول مابدت الحرب واقفه عند الباااب وتتفرج وهي مصدووومه
حمداااان : اسف والله اسف
ومريم حمداااان الي صاار بحمار وجهه ولا بنيه
ومريم مووبس افتشلت من طيحتهاا فووق كذاا حمدان ضرب القاالب بوجهااا
ام حمدان : لعنبو يالسبااال خيست البنيه صدق لاسنه ولا مذهب
الريم وحنان رااحو يشوفوون مريم الي جرت ع الغرفه
حمداااان لابو نور : عمي والله اسف مو القصد
ابو نوور كان مصدووم من خبااال هالولد معقوول فجاه كان عاااقل واللحين قمة الغباااء : .........
حمدان مااعرف شوو يقوول : اسمحوووووولي وطلع بسرعه
اول ماطلع ابو نور انفجر ضحك عليه : خخخخخخخخخ خبل
ام حمدان : السموحه منك يابونوور
ابو نور : عادي اختيه حصل خير
احمد رجع بسررعه اول ماطلع : سااااااااااااااااار
ام حمدااان خلته الين مايقرب منها ولكزته بعصااهاا : لااباارك الله فيكم من عيااال فشلتووونااا
احمد : عمتيه
بندر : خخخخخخخخخخ انت شنو سويت فيه
احمد : اسمع هو قبل امس يااني واناا راااقد ماحسيت الا بذاااك الصوووت الي طير فؤاادي ..نشيت والله عبالي حد استوى فيه شي طلع الحبييب يبيني انش عسب اتسحر تصدق مارمت ارد ارقد منه وحلفت اني اردهاا له واليووم تركته هو الي ياخذ قالب الكييك وشفت وااحد من عيال اليراان عطيته خمسه دولاار عسب وهوو نااازل يخيسه فيه ومااقصر
ابو نور : والله انكم بزرااان
احمد وهو ياخذ من الشوكلااا: هو الي بدا الحرب

××××××××××××××××××××××

دخلت الحماااام "الجيمع بكرامه " وصاارت تحاااول تنظف وجهااا
الريم وحنان خلوها اول ماتنزل من الحماااام وقااامو يضحكووون عليهاا
مريم : وجع بسسسسسسسسسس
حنان : خخخخخخ والله شكلك يجننن كان
مريم : حنووووون
الريم : خخخخخخخ وهي الصااجه
مريم طنشتهم ورااحت تنزل لهاا ملاابس من الشنطه ..الريم : معليه مريم لاتزعلين
مريم : ابد انا مو زعلااانه بس مفتشله
الريم وهي تذكر الي صااار : خخخخخخخخخخ بصرااحه موقف لاتحسدين عليه
مريم : وتضحك بعد
الريم : خخخ تذكرت شكلك بالكيك ههههههههههههههههههاي
حنان : خخخخخخخخخ لاتضحكين ع اختي
الريم : انتي بعد تضحكي ؟!
حنان : انا غير انا اختهاا
مريم : لااا ياااشيخه
انفجر الكل ضحك خخخخ

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:27
××××××××××××××××××××××

مرت اياام العيد سريييعه وحلووه بالضبط اللحين احناا اسبوع بعد العيد
بندر حااالته الصحيح صاارت احسن بكثير جرح رجله تحسن كثير وصار يمش زين
اماا كتفه لسى ملفووفه لصدره يبيلهاا شوي الين ماتشاافى
ام حمدااان قالهاا الطبييب انها تحتاج علااج طبيعي لمده شهر ومحتاجه رااحه
هي كان ودها ترجع وتسويه بالامااراات لكن تحت الحااح الريم واافقت انها تقعد معااهااا
اماا مريم بعد فقدانهاا لحنااان كمتبرع صااارت فرصتها باجرااء العمليه مره ضعيييفه

××××××××××××××××××××××

بسياره الاجره "مريم وابوها راجعين من عند الطبييب "
مريم كانت تطالع من الناافذه ناداها ابوها : شبتسوين اللحين ؟!
مريم: بشنو
ابو نور : بالي قاله الطبيب ؟!
مريم : ماادري ؟!
ابو نور: لازم تقررين الخياار لك
مريم : صدقني ماادري احيان اقوول ليه اخااطر واناا اعرف ان في نسبه بمعااودة المرض من جديد
واحياان اقول ان ماسويتهاا بعيش ع الحبووب طوول عمري والمرض بيكون موجوود
ابو نور : ماابي افرض عليك راي لكن الدواا علاج مضموون اكثر واقل مخاطره
مريم : اعرف يبه اعرف ونتايجه مضمونه وبقدر امارس حيااتي طبيعي لكن الخلل الجيني بيكون موجوود مارح ينمحي تماماا
ابو نور :الي مااختفى منهم حالات شااذه يعني املك كبيرر مره ... والعمليه اولا خطر على حيااتك وانتي شاايفه اختك مااتقدر تتبرع لك واليين ماانلقى احد يطابق لك بيكوون الوقت تاااخر خصوصا ان جسمك بدا يضعف اكثر من قبل
مريم : طيب ان مااستجبت للدواا ان مانفعني ال جليفك
ابو نوور : اذا مااستجبتي نسوي العملييه حيكونوو وفرو ساعتها متبرع وادرجوك ع قاائمة المحتاجين
مريم : اووكي باااخذه وامري لله ... يبا انا بنزل هني
ابو نور :لييه
مريم : يباا ابي ارووح المحااضره
ابو نور : أي محاضره
مريم : شفيك يباا الي عن الارهاب
ابو نور : طيب اووكي بنزل معااك
مريم : يباا ماله داااعي اقدر اتصرف لحاالي والبيت قرريب
ابو نور وهو يقل لساائق يجنب : لكن
مريم : يباا تراني مب بزر
ابو نور عارف ان بنته محتااجه تغير جو الضغط الي تمر فيه مو سهل : اوكي برااحتك تعرفين رقم البيت ان صاار أي شي اتصلي علي "واعطاها موباايله
مريم فرحاانه : ان شاااء الله

××××××××××××××××××××××

احلاام : ليلى بلا استهبااال
ليلى : انا مااستهبل وبعدين هذا مو رأي راي امي والكل كمان
احلام : ليلى مايصير ع الاقل الملكه
ليلى : لاملكه ولا غيره انتي عارفه ان ابوي مع مريم بامريكاا
احلام : ابوك رااجع قبل موعد الملكه لاتتعذرين فيه
ليلى : احلاام وبعدين
احلام معصبه : ليه تبين تحسسيني اني مانعتكم من الفرحه
ليلى : احلام انتي ليه مو قادره تفهمي انا مااتخيل نفسي يوم ملكتي وانتي مو جنبي
احلاام : انتي تعرفين ظرووفي
ليلى : عشان كذا مافيها شي لو اجلنااهاا كمان شهرين
احلاام : ليلى انا ابي عبدالرحمن يفرح اخوي من ماات عبدالله ماااشفت الضحكه على وجهه
ليلى : .....
احلام : ليلى الله يخليك لاا تاجلينهاا خلينا نفرح
ليلى : وانتي ؟!!
احلاام وهي تحااول تكون قويه وماتبكي : وانا ايش ؟! حبيبتي الملكه بتكون ببيتناا عشان اقدر اشووفك
ليلى : زين خلاص خلي امك تكلم امي
احلام : اوووووووكي ببشر دحمي سلاااام
ليلى : وعليكم السلااااااااااااااااااااااام
طلعت جري من غرفتهاا للصاله مالقيته : يمه وين عبدالرحمن
امهاا : بالمقلط عنده رجال
احلام وهي تجلس : أي رجال
امهاا : طلاال الي فزعلك
احلام : اهاا الله يجزاه خير
امها : وش تبين فيه
احلاام : كنت بقووله اني اقنعت ليلى ان الملكه تتم بموعدها من غير أي تاخير ماله داعي ننتظر عدتي لين ماتخلص
امها : والله ليلى اصيله وتعرف الواجب
احلام بابتساامه : مو خويتي

××××××××××××××××××××××

نزلت مريم ودخلت للمبنى الي فيه المحااضره وكان مزحوم شوووي وجلست على اقرب كرسي فاااضي
كانت المحاضره مفروض انها تبعد ان التطرف ويتمم التكلم فيها بحياديه لكنها استعجبت يوم كان واحد من المحاضريين يهااجم العرب والمسلمين بكلاامه انقهرت منه خصوصا ان اغلب الحضوور ماكان من المسلميين وهي تقريبا المحجبه الوحيده بينهم وقفت بكل شموووخ وقاطعت المحااضر pardon me, are u a muslim?
المحاضر : no
مريم : how can u talk about a religion that u don't know or believing it
المحاضر : Iam specialized on religions and philosophies
مريم : I'm a Muslim woman , I know about Islam more than u
المحاضر بسخريه :
So, tell us about Islam
مريم : Islam is a religion based on justice, equality And believing that there is only one God
قاطعهاا واحد من المحاضرين : to kill each other
مريم انفعلت :

your not a Muslim...i didn't try to kill you...so, don't judge Muslims about something terrorists did.
خذت نفس : Islam means peace Peace does not mean kill
قاطعهاا المحاضر: What about the Israelis you kill them every day
مريم what about Muslims in iraq , Lebanon and Afghanistan???

you can't steal my land , rape the women and kill the children without defense about that..
مريم خطفت الاضوااء كااانت قووية حجه مااحد اعتقد ان هالبنيه ببنيتها الصغير انها تحمل بين جنباااتهاا عقل واعي

هو كاااان جااالس بعيد وكااان يرااقبهااا اتفاجأ كثير فيهاا ماتخيل ابد ان تفكيرهاا كذا على باله انها زي كل البناات تفكيرها موضه ولبس واشيااء سطيحه
مريم وهي طالعه ماانتبهت له ..: اخت مريم
مريم التفت وشافته وعلى طول اتذكرت الكيكه وانقهرت بداخلها : هلا اخوي تبي شي
حمداان شقولهاا : امم الصراااحه انا ابي اعتذر عن الي صار يوم العيد
مريم "صح النووم " : ماصاار شي اخوي عن اذنك
مشيت مريم وطنشته ..حمدان "شفيهاا تكلمني كأني ماكل حلالها "
مريم كااانت مااشيه بطريقهاا بعدين وقفت تشتري لهاا كووفي من كاافيه وهي طالعه شاافته وااقف بعيد واول ماشاافها نزل عيوونه
مريم " لايكوون يلحقني ؟!"
مشيت شوووي وبعدين رجعت لفت لقته يمشي ورااهاا مريم هناا وصلت حدهااا التفت عليه ومشيت بخطوات تملأها الغضب
مريم : انت شلوون تتجرأ وتلحقني
حمداان : انا ؟!!
مريم معصبه : لاخيااالك انت كنت ماشي وراي من طلعت من المحاضره
حمداان : لاتنسين ان طريقناا وااحد
مريم : رجعت جهت الكووفي .. مع السلااامه
حمداان مسكها من ايدهاا : وين رااجعه
مريم : شيييييييل ايدك
حمدان : اسف مو قصدي
مريم : انت موراايح بيتكم اتفضل الله يحفظك انا مو رايحه حل عني
حمداان : ياابنت النااس الشواارع هني خطر انتي مو بديرتكم
مريم : مشكوور يااروبن هوود انا اقدر احمي نفسي زيين
حمداان انقهرمن طريقتهاا خصوصا ان الناس كانت تطالعهم وهم وسط الشاارع : مريم اقصري الشر وامشي
مريم : انت منووه عشاان تتحكم فيني انت مالك كلمه علي شي يفور الدم
حمداان طنشها ومااارد عليهاا هو يعرف ان ماله حق يتامر عليها لكن برضوو مايبيهاا ترجع لحالهاا رغم ان البيت قريب مره يعني ماعليها خووف
شافها جلست ع طااوله خارجيه بالكووفي وتهز رجلهاا بعصبيه
مريم "وش ذا اللبشه ..ليه مايحل عني ..الله يحرق اعصاابه زي ماحرق اعصاابي "
جاا حمدااان وبكل بروود جلس معااها ع الطااوله : شتحبين تشربين
مريم : لاا انت مصختهاا شووف اذا انت متعود تصااحب بنااات وتكلمهم واذا كنت تفكرني من هالنوعيه الواطيه ترااك غلطااان ساامع افتح عينك وطاالع زين من تكلم صدق انك ماتستحي ع الاقل حشم ابوي الرجال الي يعاملك كانك ولده احترم زوج اختي الي فتحلك بااابه مالت عليك
ومشيت وهي معصبه مسك وعدت من جنبه لكن قدر يمسكهاا من ذرااعهاا ماحس الا وكف منهاا انطبع على خده : عشاان تتعلم ان اعرااض الناااس ماهي لعبه
وقف مكااانه مصدوووم مااتوقع انهااا رح تسوي كذاا حط ايده على خده وابتسم وهو يشووفهااا تمشي بخطواات سريييعه لبتهم لحق جري وراااهااا الين ماقدر يلحقهاا وقف قدام مدخل العمااره
مريم :انت ايش ماتفهم تبغى كف ثاني يصحيك
حمداان : تتزوجيني ؟!


××××××××××××××××××××××

.. بندر جاه تلفوون اخذ السماعه ورااح لغرفة النوم يتكلم
حنان كانت هي وابوهاا يسولفوون ويضحكوون: والله بفتقدكم
ابوهاا : كلها شهرين وانتي عندناا
حنان : خلكم معاي اكثر ليه مستعجليين
ابوهاا : يابنتي انا تاارك شغلي هنااك وامك واخوااتك وبعدين ليلى لازم ارجع املك لها على عبدالرحمن
حنان : يبا طيب خلي مريم عندي
ابوهاا : حنان مريم قررت تاخذ الحبووب يعني سهل تتابع حالتها بالسعودييه
حنان : بس هنا احسن
ابوها : عندنا كفاءات احسن من هني بكثييير
الا وسمعوووووو طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااخ
حناان : شنو هذاا
ابو نو ر: الصوووت من غرفتك
راحت هي وابووهاا فتحت الغرفه بسرعه خافت يكون صار شي ببندر
شاافت سمااعة التلفووون عند الجدااار مرميه متفتته وبندر كاان معصب وواصل حده ابو نور انسحب من غير لايقول كلمه
حناان : شفيه شصاار
بندر : ماافي شي
حنان جات وجلست قدامه ع ركبها : حبيبي شصاار منوو الي اتصل
بندر : ولا احد
حنان : ولا احد ؟اجل ليه كل هالعصبيه ؟ بندر وش الي صار
بندر صرخ فيها وهو يووقف : حناااان وبعدين قلت لك مافيه شي
حنان انقهرت من صراخه فيهاا ووقفت : انفلللللللللللللللق
بندر طنشهاا وراح ع السرير وامتد حنان كااانت تشووفه من عند الباااب وهي مقهوره من اسلووبه معااهاا وبنفس الوقت خاايفه حااسه ان في شي مضاااايقه ومايبي يتكلم
ابو نور : حنان شفيه زوجك
حنان : مدري عنه ينفلق ان شاء الله
ابو نوور : حناااااااان
حنان : وش اسووي مضااايق وماايبي يتكلم وقام يصرخ انااا شسويله لوو ماااتكلم
ابو نور : حنااان الرجل مو مثل المره الرجل مااايحب يبين الي بقلبه مو انتو الي من شكت الدبووس تشتكون
حنااان : يباا طيب اناا شبيدي شسوي
ابو نور : بالطيب يااحنان بالطيب خليه يهدأ اول بعديين حققي معااه
حنان : ان شااء الله

××××××××××××××××××××××

كاانت تحتفل باانتصااارهاا : خخخخخخخ بصحتك "ودقو الكاساات ببعض "
ليلياان : الهيئه كتير مبسووطه
مااري : اكيد الي كان بدي اياه صااار
ليلياان : الفار بالمصيده
مااري : اكيد وصدئيني رح يكون لئلي
ليلياان : كيييف ؟!
مار ي وهي تحرك ايدهاا ع بطنهاا ..ليليان : بس انتي بتعرفي انو مو ابنو
ماري : انا بعرف لكن لابيو ولا مرتو بيعرووفووو
ليلياان : شووو عملتي ؟!!
ماااري : رح اقولك شوو عملت

××××××××××××××××××××××

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:29
طلع من الغرفه وشاااافها جالسه مع ابوهااا لحالهم
سأل : وين مريم
حنان ماجاوبته مسويه نفسهاا زعلااانه
ابو نور : دخلت الغرفه ترتااح تقول تعبانه
بندر جلس بعيد عن حنااان ..جنب عمه ..
وكان يهمس لعمه بش وخلااه يضحك :خخخخخخخ
حنان طالعتهم بنص عيين
بندر لعمه : شووف بالله بنتك شوي وتاكلناا
ابو نور يهمسله : تعرف انها تعصب من هالحركه ليه تسويهاا
بندر : احب احرق اعصاابهاا
ابو نور : نذل خخخخخخخخخخخخ
بندر : خخخخخخخخخخخخخخخخ
حنان : ممكن اعرف ليه تضحكون شايفيني مضحكه قدامكم
بندر : احد كلمك
حنان : انا اكلم ابووي ماااكلمك
بندر : انتي استخدمتي نون الفاعلين يعني تكلمينا كلنا
حنان مقهوره : تنكت حظرتك توك مو طاايق لي كلمه
بندر : انت جيتي تكلميني وانااا مضاااايق تحملي الي يجيكي
حنان : لااااااااه
ابو نور وهو يسمع جرس البااب يرن : بسسسساحر احترمو وجودي بينكم
انتي "يكلم حنان " حطي شيلتك ع رااسك وانت قم افتح البااب
بندر قاام وفتح الباااب مااقدر يستوعب الي صاار .. كان بحاله من الصدمه
نفسي الشي ينطبق على ابوو نور وحناااااااان

××××××××××××××××××××××
بالملحق كاان جالس ويفكر وهي معااه مشغول بالهاا تركي كلمهاا وقالها كل شي
نور : يمكن مو مظلووم يمكن صحييح
تركي : نور انا اعرفه زيين صدقييني كذب والله كذب
نور : لو كذب ماكان عمي
تركي معصب: ابوووي يدور الزله لبندر تعرفين شنو الزله
نور : تركي ليه عمي قااسي عليه
تركي : ااخ شقوولك ياانور ..بندر يتحمل وزر مااله أي ذنب فيه

××××××××××××××××××××××

الجزء التاسع والثلاثون والاخير

ما كل عين تذرف الدمع بأحزان
وما كل من يضحك يعيش بسعاده
كم واحد دمعة على الخد هتان
من زود همه يذرف الدمع عاده
يحاول انه يبتسم قدر الامكان
ويضحك ونار الحزن تحرق فؤاده

جالس يفكر هل الي سواه صح ؟!! معقول يكون استعجل ؟! طيب هو ليه عمل كذاا ؟! ليه فجأة انقلب كياانه ؟! تلمس مكان ماانطبعت اصابع يدهاا الصغيره حس بشعور غريبه وهو يمرر اصابعه ع خده حس وكانه يمرر اصابعه ع كفها الصغير ابتسم ع هالشعوور ورجع قطب حواجبه بغضب مهماا كان هو رجل ومااايحب ابد انه ينهااان ومريم اهاانته لكن هو يستاهل وهوعاارف هالشي محد قاله يلحقها ولايبحلق فيهاا وطبعا ماله أي حق انه يحط ايده عليهاا !!!!
حمدان "اخ يحمدان وانمسحت بكرامتك الارض ... بس ليه جذيه ؟! ليه سخرت من مشااعري ؟! ليه ماعطتني فرصه اشرح لهاا الي احس فيه اتجاههااا؟! يظهر ياحمدان مالك نصييب بالحب مكتوب عليك تحب وتعشق وينذبح حبك جدام عينك !!"

××××××××××××

اليين اللحين مومصدقه الي صااار معقووله السؤال يتردد باذنهاا "تتزوجيني "
تذكرت جواابهاا له : نعم تمصخر علي حضرتك
جاوبها باصراار: هالمووضوع مااايحتمل المصخر مريم انااابيك تكونيين حليله لي
مريم : والي يبي وحده يطلبها بهالطريقه
حمدان : يهمني اعرف رااايك بالاول
مريم : لااا ..قول شفتها وحده مريضه خلني اتسلى عليهااا اهي شي نتسلى فيه بالغربه
حمدااان : وش هالتفكير
مريم : هذا تفكيرك المريض اسمع ياولد النااس لاعاد اشوف رقعة وجهك قدااامي لايجيك شي انت عمرك مااشفته
حمدان : مريم انتي والله عااجبتني وناا
مريم بانفعاال : انت صدق قليل ادب وماتسحي شكلك يبيك كف ثااني عشاااان تصحى مالت عليك
وعلى الرجال الي زيك
ضمت المخذده لصدرهااا .وضغطت عليهاا بقووة كانهاا تبي تفرغ كل شحنة المشاااعر الي تملااهااا مريم وهي تكلم نفسها بصوت مسمووع : يبي يلعب ايه يبي يلعب شنو ييتزوجني يستهبل علي .. شفيني زود ؟! اهو يعرف بمرضي معقوول الناااس لهالدرجه صااارت تستغل ضعف البشر عشااان يلعبوون بمشاااعرهم
لكن اهوو قاال اني اعجبه ؟! ووقفت قداام المرايا تتامل شكلهااا ...وبحركة عصبيه خلعت شيلتها
شنوو رح يحب ياامريم ... شنو رح يحب الشعر الي وااصل الين الركب ولا رمووشك الطوويله ولا حواجبك المرسووومه رح يحب شنو ياامريم بشرتك المصفره .. اناا اقولك شرح يحبك رح يحب المك رح يحب تقلبك ع السريييير اعتصاارك من الالم رح يحب دمووعك الي مااتوووقف شهقااتك الي تكسر سكوون الليل
هذاا ان حب شي هذي مميزاااتك الي رح يحبك عشاانهاا ..خخ قال حب قااال مسمى مزبرق "مزخرف" للشفقه ..اااخ يااكرهي لضعفي ااااااااخ
استرعى انتبااهاا صوت تعرفه زيين بسرعه لبست شيلتهاا وفتحت بااابهاا تتأكد من اللي سمعته

××××××××××××

مو مصدقه الي صاير قداام عينهااا معقوول كل هذاا الي صاار ... اليين اللحين صووت الصفعه يرن بأذنهااا وصرخت استهجاان ابوهاا تملأ المكااان .. وهو!! هو واقف بمكانه بحالة ذهوول مريع
سأل بصوت مكسوور : لييش ؟!
جاوب بغضب عارم : ولك وجه تكلم ورجع يعطيه كف ثااني
حنان كانت حاطه ايدهاا ع فمها تمنع شهقاتهاا وهي تشوف رجلهااا ينطق قدامهاا من ابوه كانه بزر ابن العشر سنيين مو رجال بلحيته
ابونور مسك ايده : بس ياامحمد كفااااااايه ...شفيك شصاار لك ولدك مو بزر عشان تضربه
ابو تركي وهو يفك ايده من يد اخووه وقاهره اكثر شي نظرة التحدي الي بعيوون بندر : اتركني ياعبدالله انت لو تعرف سواد وجهه ماكنت وقفتني كنت ذبحته معي
بندر ببروود : ؟! شنو اتهامي الجديد ياطويل العمر ؟!بشنو رح تتهمني هالمره ؟! وصرخ بعصبيه انا شسووويت ؟!
ابو تركي ويبي يرجع يرفع ايده يضربه : لاترفع صووتك يالكلب
بندر يمسك ايده : كفااااااااااايه ...انااا مب عبد عندك
ابو نور : بس ياابندر لاتنسى انه ابوووك
بندر : اناا مانسيت اسأل اخوك ان كان يتذكر اني ولده
حنان وهي تمسك ايده ودموعها ع خدهاا : بندر مايصير هالكلام
بندر كان يقرا الخووف بعيون حنااان ضغط ع ايدها الي ماااسكته والتفت لابوه : انا شسويت ؟! ليه مكلف نفسك وجاي من السعوديه ؟!
ابو تركي وينزل مظروف من جيب جاكيته : شف سوااد وجهك ..شف ياعبدالله الي تدافع عنه
رمى المظروف بقوة بوجه ولده انتثرت الصوور بكل مكااااان ..الكل كان مصدوم ...حنان مستغربه شوصل الصور لعمهاا ؟! ابو نور مو مصدق الي تشوفه عينه ؟! هو وحده ماكان مصدووم لان اللي يشووفه كان متوقعه من بعد مكالمتهاا له من فتره
"ماري : هااي
بندر : وش تبين ؟!
ماري : دخلك شو راايك بالصور
بندر : قذره مثلك
ماري: مابيصير تحكي هيك مع ام ابنك
بندر بانفعااال : ابني ؟! انا وين لمستك ؟!
مااري: خخخ شو لاتنسى الصور
بندر : الصور تلفيق
ماري : مرتك مابتعرف
بندر : مرتي واثقه فيني ... نسيت اشكرك صورك قربتناابشكل ماتتصورينه
ماري بغيض : عم تتمصخر
بندر : ابدااا جد انتي سويتي معرووف فيني مااارح انسااه ابد
مااري : دخلك بيك شو بدو يكون راايه فيك
بندر : خلك بعيد عن اهلي
ماري : شو الهيئه بتخاف كتير من الباابا
بندر: اخر شخص ممكن يهمين رايه اهوو
ماري : بدنا نسووف "
بندر "الحقيره سوتهاا ولا متصله تقولي انتظر زيارة ابووك الحقيييييييييره "
ابو نور: وش هالصور من ويين ؟!
ابو تركي : اسأل المحترم
ابو نور يحاول مايفقد اعصابه : بندر ممكن تفسر الي بالصوره ؟!
ابوتركي : وش يفسر ياعبدالله البنيه اتصلت فيني بعد ماارسلت الصور وكانت تبكي ولدي المحترم يعرفها من قبل لاياخذ حنااان وكان ع علاقه فيهاا واللحين بعد ماحملت رمااهااا ولا بي يتحمل نتيجه اخطاءه
ابو نووور : ليه ياابندر ليه ؟! بنتي بشنو قصرت معااك ؟! انت ماتخاف ربك
ابو تركي : والي يخاف ربه يروح للحرام
حنان بصوت قووي : بسسسسسسسسسسس الين هني وكفاااايه ... اتفاجأ ابو تركي وابونور من حنان ولهجتها الامره
حنان تكمل : اعتقد ان المووضوع مايمس احد كثر ماايمسني اناا وحدي الي يحق لي استجوب بندر انا وحدي يحق ليه اسأله عن السبب مو انتوو اناا الي تعرضت للخياااانه انا زوووجته
ابو نور : وانا ابووك وهذا عمك وابوه بنفس الوقت
بندر بقهر : وانا ولدكم تربيتكم شلوون تتوقعون مني هالتصرفات المخجله مفرووض تعرفوني زيين عمي انا تربيتك انا مو ولدك الي ماجبته انا مو كبرت قدام عينك مع بنااااتك تهقى ان امي موضي ماعرفت تربي ؟! تهقى ان جدتي ماعرفت تربي ؟! وهي نفسها الي مربيتك ؟!
والتفت لابووه وقال بحسره : انت من غير أي شي تعتبرني انسااان وااااطي بلا اخلااق والصور بالنسبه لك دليل اثباات مو اكثر ..وصرخ بقهر ... لو ان هالمره فعلاا لي علاقه معااهاا ليه تزوجت حنااان ليه الين اللحين حنان ماتركتني واناا اخونها ؟!!! مااعتقد انها غبيه او ساااذجه عشااان لاتعرف بخيانتي ؟! ليه هالمره ماجات وواجهتهاا ليه ماجات وقالت لها انها حامل مني ؟!! ليه استخدمت هالاسلوووب ؟! اهي لو فعلاا حاامل مني كنت اتزوجتهاا مو اناا الي ارمي ولدي لشاااارع لكن هالمره انا واالللللللللللللللللللللله مالمستها
حنان وهي ماسكه ذرااع زوجهاا وبعيون كلها اصراار وثقه : عمي البنيه كذااابه صدقني كذاابه وهالصور مركبه صدقني هي كانت تلااحقه بستمرااار مو مره او ثنتين انا شفتهاا والصور جاتني قبل لا تجيك ومافرقت معااي عمي لو هو فعلا يخوني انا مستحيل اقعد معااه لكني واثقه انه مظلووم والله متاكده عمي ا للي يعف عن حلاااله لي يطح بالحراام
ابو نور : وش تقصدين
حنان : يبا انا اللحيين لي معااه عشر شهور بندر ماالمسني فيهاا الا من شهر تقريبااا ومالمسني الا برضاااي

"بندر هني حس بصدمه رجع بذاكرته لليوم هوشتهم وشلون اهااانهاا حس نفسه صغيير وااايد وهو يسمعهاا تدافع عنه وهو الي بيووم كسرهاا واهان الانثى داخلهاا "

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:31
وانا كنت اغلط عليه واهنته اكثر من مره ومع هذاا كان مستحملني وعطاااني ع كيفي طول هذيك الفتره مااكان مقصر معااي بشي طلباتي عندي قبل لااطلبهاا ولا بيوم تاخر ولاا بات برى البيت ابد عمري ماشفته شاارب ولاا مدخن شلوون بيخوني معااهاا وهو كله نااقع بالببيت متى ؟! يبااا اناا لو شفته بعيني بفرااش معااهاا بكذب عيووني واقول احلم
ابو تركي : لانك غبيييه الدم الفاااسد طوول عمره فااااسد
بندر : الدم دمك
ابوتركي : الا دم امك ال...
حنان انصدمت مو عااارفه شلون عمها يتجرأ ويسب خالتهاا قدامهااا
بندر : بس كله ولا امي انا اسمحت لك تهيني مثل ماااتبي لكن امي لاا سااااااااامع امي لاااا
ابو نور : محمد هالكلاام ماايصير المره ميته
ابو تركي : لاباارك الله فيها ولا بولدهاا
بندر: قلت لك امي ميته مييييييييييييييييييته ماااتفهم الميت ماتجوز عليه الا الرحمه
ابو تركي : الي زي امك مايندعى عليها الا بجهنم الحمرااا
ابو نوور : محمد عيييييييييب عليك وش هالكلااااااااام
بندر : بس لاتغلط اكثر كلمه وحده وانسى انك ابوووووووووووووي
ابو تركي وهوو يدفع بندر من صدره : شبتسوي يااولد جانيت شبتسووي هااا شبتسوي يااوالد ال....
بندر وهو يمسك ايد ابووه : بس خلاااص ارحمني مره وحده بحياااتك ارحمني انا زي مو ولد جااانيت ولدك عاارف يعني شنوو ولدك لمره وحده بس بحياااتك حسسني اني ابنك "وغص بعبرته " ماابيك تحبني ماابيك تعاملني زي تركي ماابي تضمني لصدرك وتقووول اشتقت لك ماابيك تسأل عن احااولي تعرف شفيني شصاار علي مااابي منك شي كل الي ابيه احترم بس ذكرى امي احترم المره الي حفظتك بغيبتك وحظوورك احترمهاا بس احترم المره الشريفه الي طعنتهاا بشرفهاا وهي مظلووومه المره الي خذيت ظناهاا من حضنها وعينهاا تشووف وليتك بس ضميته لصدرك لاا ابد كل الي سويته رميته لغيرك لو امي موضي كانت قااسيه وماترحم انا من كااان لي ؟!! لو ان جدتي ماا ضمتني لصدرهاا اناا من لي ؟! وانت حرمتني من امي وهي حيه ؟! كنت طوول عمري أتساءل ليه ماتحبني ليه تعاملني بهالبرووود ليه لاطحت مااتركض علي شرات تركي ليه لاامرضت مااشفتك تدور فيني من عند دكتور لدكتوور ليه يوم انجح واجيب درجااات احسن بكثر من تركي مااشوفك فرحااان فييني سويت الي تبيه قلت لي ياااولد ذااكر ذاكرت ونجحت قلت يااولد اداااره اعمال قلت تم وصاااار حتى يوم مااخطبت حنان لي ماكلفت خاطرك تشااورني تسالني عن راي عرفت عن الخبر من اخووي زواج والعريس اخر من يعلم تعرف يااا ابوووي الحسنه إلي سويتها فيني انك زوجتني حنااان ع الاقل هي الشخص الي صدق يهتم فيني يخااف علي من غير مااحس انك مفروض عليه فرض
صحيح امي موضي ماقصرت معااي ابد يمكن لانها تخاف منك او لانها شفقاانه علي جدتي كانت تحبني بزيااده لاني يتيم وابووي حي تركي اخووي لا تركي ابوي طول عمره يحبني ويخااف علي كونه الكبير خلاه يحس نفسه مسؤول يعوضني عن النقص بحياااتي انت الشخص الوحيد إلي ماااحسيت فيه بيوم ابد !!
كنت احسد كل زملائي يوم اشووف ابهاتهم يجون بيوم الابااء يسألون عنهم كل وااحد متعلق بيد ابوووه وانا ايدي تعاانق الفراااغ كل الاباء كانو يضحكون وهم يسمعون تعليقات الاساتذه ع عيالهم ونااس يزعلوون صدقني انت لو مره وحده بس جيت كان سمعت كلااام يسرك واااايد لو مره وحده حضرت كان شفتني وانا القي عليهم قصيده من كلمااتي لو مره وحده حظرت حفلاات تخرجي كان شفتي وانا القي كلمة الطلااب واناا اتكرم مع المتفووقين كان رفعت رااسك فيني كل ابن يتمنى يكون صووره مصغره من ابووه واناا وحدي ماتمنى اكون ابد مثلك ماابي ولدي يعيش اليتم وعيني تشووف النوور ...فتح الباااب وخرج تركهم وسط ذهولهم ..صدمتهم
حنان الي مصدوومه من الحقاائق الي تسمعهاا ابو نور ماكان متوقع ابد ان ولد اخوه يحمل كل هالحزن بقلبه مريم المتابعه من بعيد بصدمه كبيره وطبعا ابو تركي الي ماعاد جسمه يتحمل اكثر ..كلمات بندر.. كان لهاا وقع اشد من وقع الخنااجر ..معقول كل هذاا يااابندر بقلبك ع ابووك ؟! خااارت القوى وعانق الجسد الارض

××××××××××××
كانوو جالسين يتقهوون بالصاله
ميثه : اشتقت لامااايه وااااايد
شيخه: ايه والله البيت شين بلاهم
سلطااان : كلها اسبوعين وبيردوون ان شاء الله
ثااني : ااخ اخوك السباال هذااا انا ضاايع بليااه
ميثه تلكزه : هي لا تسب اخووي
شيخه وهي تووقف : هي انتي لاا تضربين اخوووي
سلطاان وثاااني : خخخخخخخخ
سلطان : وين سااايره
شيخه : بييب البسبوسه نسيتهاا بالمطبخ
ثاني : يمي يمي بسبووسه
ميثه : عافااناا الله هب شايف اكل بحياتك
ثااني : بصرااحه لااا
ميثه تخصر : شوووه لايكون بس كل يوم تاكل بالمطااعم وانا مااعرف
سلطان : خخخخخخ
ثاني : انتي ماتعرفين تطبخين زيين وانا مااكل اكلج الا مجامله لج
ميثه عصبت : شوووووووووه
ثااني يكمل حرق الاعصاااب : الي سمعتيه ويلتفت لسلطاان .. سلطان انتو كنتم تخلونها تطبخ هني
سلطان بلئم : لاا كل الطبخ ع اماااايه
ثاني : هذا اخوج شااهد بعد
شيخه: حراام عليك الميث احسن من طباخها ماافيه
ثااني : سيري والي يرحم ووالداج وييبي البسبووسه قال احسن من طباخها مااافي
ميثه : زييين يااثاانيوووه رد بيتكم لحاااالك وقامت تبي تطلع
الا وثااني يمسكها من ايدهاا : صكي الدعنه اشووف حشى موول ماتقبلين الرمسه
ميثه : رمستك مااصخه
ثاني : داايم الحقيقه مره
ميثه : سلطااان طالع
سلطان : خخخخ مايخصني
الا وسموو صوووت تكسر بالمطبخ قاامو كلهم يشوفوون وش صااار
سلطان كان اول الوااصليين شاافها وهاااي متمسكه بالطااواله مو قاادره تحرك وقدامها الصينيه متكسره
شيخه : ااااي سلطان اللحقني
سلطان يقرب منهااوهو يمسكهاا عشان تستند عليه : شصااير
شيخه : اااي وجع وجع فضيع هب رايمه اتحرك الظاهر اني بربي
ثاني : وين تربين توج بالساابع
ميثه : وايد حريم يربوون بالساابع ..سلطان انابييب عبااتهاا
سلطان المرتبك : اووكي بسرعه بس
ساعدها سلطان وثاني الين ماتوصل اللباااب بصعووبه ثااني راح يجيب السياااره ويقربها من البااب ميثه لبست شيخه العبااايه وع المستشفى بسرعه

××××××××××××
كانت كااشخه ع الاخير طبعاا عرووس من قدهااا ..كانت جالسه مع عمتهااا بالصاله يتقهووون
ام سعيد : بنتيه وين سار ريلج
مهره : والله مااعرف
ام سعيد : ماسألتيه
مهره : تلومت اسأله
ام سعيد : بنتي مافيهاا شي تسألينه هوريلج من حقج تسألين وين سار ومن وين رااد بس عاد مو كل ساعه ترى بيمل منج بعدين
مهره : ان شاءالله عمتيه
الا وسعيد داخل عليهم وكانت ملامحه متغيره شووي ...:السلام عليكم
الكل : وعليكم السلااام
ام سعيد : اقرب ولدي
سعيد: قريب ..مهره قومي لبسي عبااتج
مهره: ان شاء الله وقامت على طوول
ام سعيد : ولدي شي استوى ؟!
سعيد : اخوها بالمستشفى تعباان
ام سعيد : لاحول ولا قوة الا بالله شو استواابه
سعيد : الخبيث يمه
ام سعيد : الله يلطف فيه .سكتت ام سعيد يوم شاافت مهره طالعه من حجرتهااا وهي لابسه عبااتهاا

بالسيااره كان سعيد سااكت ومايسوولف زي عادته مهره شااكه شو الي صار خصوصا ان الطريق مو طريق بحر ولا مطم من الي متعوده تروح فيها معااه سألته : وين سايريين ؟!!
سعيد : قربناا نوصل... شافت نفسهاا قدام المستشفى ماعرفت ليه هي هناا
مهره : سعيد حد من اهلك هني ؟!
سعيد : ايه نزلي
مهره نزلت باستسلاام وقلبهاا مقبووض تحسه مخبي عليها شي
سعيد وقف قداام بااب غرفه وقالها : مهره الي داخل طلب يشووف ويستسمح منك
مهره: سعيد منوو داااخل ؟! شو استوى ؟! ..ماانتظرت اجابته ع طوول فتحت البااااب
شفااته وهو متمدد ع السرييير موصل باجهزة التنفس شكله تعبااانه بالحيل قطع قلبهاا شكله غصب عنهاا صاارت تبكي وتبكي رغم كل الي سواااه فيهاا مااقدرت ماتذرف دموعهاا عليه مهماا كااان هذاا اخووهاا
كان ناايم مااانتبه عليها الا يووم قربت من سريره ومسحت ع شعره الاسوود فتح عيونه بتعب : مهوورتي
مهورتي من زماان ماسمعته ينااديهاا بهالاسم تذكرت يوم كاان يناديها بذا الاسم تعااتبه وتقووله مهره دلعها مهاااري مو مهوورتي كان يقوولهاا اني غير ولاازم دلعج بعد يكوون غيير وياخذهاا بدينه الكبيره ويطيرهاا بالهووى تقعد تضحك وهو تحس الهو يلفح وجههاا وتسمع امهاا وهي تهااوشه لانها خاايفه يطيحها وتعوور
ابتسمت له : شلوونك يالغااالي
راااشد بتعب: صدق غالي ؟!!!
مهره وهي تبكي : غااالي يااريحه ابووي وكل اهلي غاااالي
رااشد : مهره ساامحيني ..اناا غلطت بحقج واايد ساامحيني
مهره : المساامح الله مب انااا
رااشد: مهر ربي انتقم لج مني هذا انا قدااامج كلهاا ايااام وعمري بينتهي
مهره : عسى عمرك طوويل لااترمس جذيه
راااشد : مهره اناا خلااص باخر مراحل تليف الكبد " البعيد عنكم " الخمر دمرني
مهر : اماقلت لك ودرك منه مااطعتني ربك ماايحرم الشي الا لحكمه
رااشد نزلت دمووعه : الله يسامحني ويغفر لي .. سعيد
سعيد الي كان مكتفي بالمراقبه من بعيد : لبيه
رااشد : لبيت حااج بمنى معهااا ... سعيد اعرف اني كنت نذل وياااك لكن مهره يااسعيد اماانه برقبتك لاا تعاايرهاا بيووم ع سوااتي فيهاا هي مالها ذنب لاااتشيلهاا خطااي يااااولد الكراام
سعيد : مهره بعيووني يااراااشد لااتووصي حرييص
رااشد : ادعووولي بالرحمه ..كح كح ..انا بمس الحاجه للدعااء

××××××××××××

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:32
حس نفسه ضعيف ...محطم .. مهشم ..تركهم من غير لايعيرهم أي اهتمااام حتى صوت حنااان الي كاان كله خووف ماااهتم فيه ماااهتم لنظرة ابوه المذهووله ولا الحزن الي لمح طيفه بعيوون عمه
بدااخله بركااان بقمة ثوورته لو انتظر لحظات احرقت حممه الي حووله ..طوفاان المشااعر بلغ اقصى درجااته امواااجه كفيله بااغرااق اللي حووله ..كان يظن انه لو بااح بمكنونات صدره بيرتاااح انه بيخلص من كل الاحزان الالام مجرد مايواجه ابوه ويقوله انه ظالم ..لكن ووين ؟!! هذا هو صرح بكل شي ومع هذا ماارتااح !
داار الشواارع مو عاارف وين ايرووح ؟ لو انه في بلااده كان شغل سياارته وع البر على طووووول او مس خط الريااض مكه ونسى بمجرد شوفت الكعبه همووومه ..لكن هني وين يرروح ؟ المراقص ؟ الخمارات ؟ مااكأن همووم الغربه تكفيه ..التميز العنصري .. يجي ابووه ويكمل الباااقي عليه ..قرر انه يرجع لبيته الهرب عمره ماااكاان طريقه لمواجهة الامووور ..اول مااوصل شاافهااا جالسه ع الكنبه وشعرهاا كله مغطي وجهااا
رفعت راااسهاااول ماااحست فيه : وين كنت؟!!
بندر : كنت محتاج اهدي اعصااابي
حنان: انت تهدي اعصااابك وحناا ننحرق هني ماايهمك
بندر وهويدخل غرفته : وطي صوووتك
حنااان : احر ماااعندي ابرد ماااعندك
بندر : حناااان ترااهاا واااصله حدي
حنان : انتي تشووف الطريقه الي كلمت ابووك فييهاا صحيحه
بندر : انااا حر اكلم ابووي مثل مااابي
حنان : لا ماانت حر مهمااا كانت مشااعر اتجااهه مهماا كااان اسلوبه معااك هذاا ابوووك يااااابندر ابووووك وله حقوووق عليك وابسط حقووقه انك مااترفع صووتك بووجهه انت حسستني انك ممكن تضربه
بندر: ابووي عمري ماحسيت بحناانه عمري مااحسيت بوجووده سهل انك تتكلمين وتعطيني نصاايح بالاخلااق لكن عيشي مكاااني كووني مكااني لو مره وحده وجربي شعوووري حناان انتي عمرك ماااحسيتي بالي بدااخلي عمي طوول عمره مطووقكم بحنااانه بحبه انااا يووم اشووفك تضحكين معاااه وتسوولفين احسدك تعرفين شنوو احسدك لاني اعرف اني ماارح اكوون ابد بيووم بنفس المووقف مع ابووي
حنان وهي تقترب منه وتمسح دمعه خااانت جفوونه : اناا اسفه ماتصورت ان الوضع قااسي عليك هالكثر
بندروهو يعطيها ظهره مااايبيها تشووف دموعه اكثر : حناان انااا مااكرهه صدقين مااكرهه هذا ابوي مستحيل اكرهه مهما حاولت ومهما ادعيت عمري ماقدرت اكرهه... لكني كرهت ظلمه لي حنااان صعب تتحملين وزر انتي مالك أي ذنب فيه تعرفين ابوي يكره امي ليه ؟! ابوي يكرهاا لانه يعتقد انهاا خاانته ابووي نسي انه تزوج مره منفتحه اجنبيه حاول يخليها مثل امي مووضي لكن صعب كل وحده منهم تربت بشكل
امي كان لهاا صديق كانت صدااقه بريئه ابوي ماكان يستوعب هالنوع من الصدقاات وهو الرجل الشرقي
حنان : عمي شلون عرفها
بندر : ابوي كان برحلة عمل شافها وعجبته تزوجهااا امي عاشت هني طول عمرهاا ماجات السعوديه ابد ابوي كان يتنقل بين هني وهناااك وكان يلااحظ العلااقه الي بين امي وكاارلووس وكان يشك فيهاا
كاارولووس مااكان يزور امي بوجود ابوي لانه يعرف ان ابوي ماايستلطفه فكان يزورها وابوي مسااافر
بيووم ابووي جا يزورها فجاة ولقى كاارلووس بالبيت طلعت شيااطينه اتهمهاا بالخيااانه ماسمع أي تبريراات
كل الي سواه انه اخذي منهاا ووتركهاا معلقه
حنااان : طيب ليه ماطالبت فيك ؟!!
بندر : حنان ابوي واصل لاتنسيين هالشي
حنان : وش الي يخليك وااثق ان امك ما..ماكملت يوم شافته يلتفت لهااا
بندر : انا بقوولك وش يثبت ....تعاالي معااي
رااحو المكتب وطلع من الخزنه ظرف ... هذي رسالة من امي كتبتهاا لي وهي ع فرااش المووت
الرساله امي تعترف فيها بكل شي شلون قاابلت ابوي زواجهاا منه طبيعة علاقتهاا بكااارلوس حتى عن مرضهاا ...امي ادمنت عالكحول والتدخين بعد مااخذني ابووي وماتت بسرطان الرئه بعد سنتين من الحادثه
الرساله ارسلتهاا لابووك وهو الي سلمني اياااهاا يوم صرت ب18 يومتهاا كناا جاين لكم زياااره تميناا اسبووع تقريباا كنت طوول الاسبوع احاول اسرق لو خمس دقااايق مع ابووك بس عشان اسئلة عن امي
لان كل مااسألت ابوي عنهاا يثوور غضبه اليين ماايوم شفته سهراان مع ابوي ببيت الشعر خليت ابووي
الين مايدخل ينااام ورحت جري لااابوك طلبت اتكلم معاااه وابوك تعرفينه مااايرد احد
سألته : عمي ابوي ليه يكره امي ؟!!
ابوك ساعتها تفاجأ : بندر وش هالكلام ؟!
قلت له : عمي لاتكذب علي انا اعرف ان في سر مخبيه ابوي علي
ابوك : مافي ولااشي انت توهم
قلت له: عمي ؟!!
ابوك : بندر يباا اناا ماعرف شلي بينك ام وابووك لكن لك عندي امااانه وبعطيك اياااهااا
حنان : الرساااله صح
هز رااسه : كانت الرساااله ارسلها كااارل بعد مووت امي
حنان : ليه ماصارحت عمي بالي بالرسااله
قالي : اذا هي نفسهااا ماقدرت انااا بقدر ؟!
حنان : ممكن تكون تكذب
بندر : حنان كارلوس كان شاذ
تذكر : وينه ابووي ؟!
حنان : عمي بالمستشفى
التفت: مستشفى ؟! شصاار
حنان : ارتفع عنده الضغط بس وقالو لازم يتم عنده الين مايرجع الضغط طبيعي
بندر : وليه من اول مااتكلمتي وبسرعه خرج من المكتب "بعد ماخذ الرساله معااه "
حنان: بندر وييين رااايح
بندر: برووحله وين يعني
حنان : بندر اللحين بتحصله نااايم وبعدين ابووي معاااه
بندر: ابوك غير واناا غير اناا ولده ...وطلع من غيرلااايسمع ردهاا

×××××××××
كاانوو واصلين حدهم من الخوووف ثااني يهز رجله بعصبيه وسلطاااان ذبح المكان رووح ورجعه
ميثه مااهي قادره تمسك دمووعهاا اكثر خلااص من متى وهي بالمستشفى
ميثه لثاني : ثااني دق ع عمووه خلها تيي
ثاني : لادقيت ع امايه بتحشر عليناا الدنياا اونه هب موعدهاا صبري خلنا نشووف الطبيب شو بيقول
الا والدكتووره تخرج من الغرفه سلطان : ها دكتور طمنييناا
الدكتوره : الف مبرووك جااالكم ولد
سلطاان : زيين وحرمتيه
الدكتوره : بس بئ لازم ينحط بالحضاانه
سلطان : اقولج حرمتييييييه شلونهاا
الدكتوره : المدام زينه اطمن
سلطان : اووف منج مابغيتي ترمسين
ميثه مفتشله منه : معليه دكتووره تعرفين هذا الاول وهوو خايف ع حرمته
الدكتووره من غير نفس : حصل خير ومشيت
ميثه : فشلتنااا
سلطان : خلهاا تولي
ثاااني : مبرووك يااابو رااااشد
سلطان يضحك : الله يبااارك فيك الفاال لكم ان شاء الله
ثاني بابتسامه شاقه الحلق : قرييب ان شااء الله


××××××××××××
كللللوووووووللللووووووووووش
حمدان : امااااايه بسج اليراان سمعووج
ام حمدان : مسود الويه شو مسوويه اناا خلني افرح
حمدان : امااايه فرحي بس مو جذيه عااد
الريم : اماايه اشووفج مستاانسه واااايد يوم يبت بندر ماااستاانستي هالكثر
حمدان : معلوم حبيبتي هذااولدناا غيير
الريم : لايكون ولدي ولد اليراان
حمدان : حبيبتي ولد البنيه غير وولد الولد غير
الريم : اماايه سمعتي رمسته المااصخه
ام حمدان : اخووج صاادق بكلامه
الريم بعتب : امااااااااااايه
ام حمدان : عن البزي .. حمدان متى بنرد البلاااد
حمدان : ع طيااارة الصبح
الريم : اماايه وعلاجج
ام حمدان : انا مافيني الا العاافيه واذا توجعت بسير الدختر
الريم : بكيفج
حمدان : يمه بس قبل لانرد في شغله ابيج تسوينها
ام حمدان : شوووه
حمدان :امايه ابيج تخطبين لي مريم
ام حمدان : شووه
حمداان : الي سمعتيه
الريم : ليه مريم بالذاات ؟!!
حمدان : البينه حشيم وعااجل وداخله خااطريه
ام حمدان : انت تعرف ان البنيه مريضه
حمدان : هي الليحن تاخذ علااج وبتصير زيينه
ام حمداان : وانا اقوولك لاا
حمداان : لاا ؟! ليش؟!!
ام حمدان : ولدي البنيه انا احبهاا وايد وسبحان الله من شفتهاا ارتحت لها لكن هذا زواج لايكون تعطف عليهاا وعسب جذيه تبي تاخذهاا ولدي الي مااارضاه لبنتي مااارضاه لبنات الناااس
حمدان : امااايه شوو اعطف عليهاا ... اميه انا عقب مزون ماتوقعت يووم ان حد بيدش قلبي لكن هاي غصب والله دشت قلبي من يووم ماشفتهاا وتبون الصج الباارحه انا شفتها و "حكالهم كل الي صاار له معااهاا"
الريم معصبه : تستاااااااهل دوواك مسود الوجه
ام حمداان : لو انهاا فصخت نعالها "وانتو بكرامه " وعطتك فيه كان زيين هذي سواه تسويهااا
حمدان : اماايه
ام حمدان معصبه : اسكت ترابع ورى البنيه من مكان لي مكااان وتحط ايدك عليها وفق جذيه تقولها تزوجييني الي يبي وحده يااولدي يرووح لاهلهاا وييليس مع الريااال ويطلب بنتهم مب كنهاا رغيد مالها حد تطلبها من نفسهاا طوول عمري اقوول انك عااجل وماتطلع منك العيبه لكن الي سويته مع مريم يقول انك بعدك يااهل
حمدان مسكين ماعرف شيقوول
الريم : امااااااايه الي استوى استوى اللحين وحمدان عرف غلطته اللحين شو قلتي بتسيرين تخطبينهاا له ؟!
ام حمدان وهي تشووف نظرات حمدان الي كلها ترجي : ماابنسيير
الريم : امااايه ليش؟!!
ام حمداان : الي يبي بنيه يسير لبيت ابوهاا ويخطبها وهي بين اهلهاا ونااسهااا ومايسير بروحه يااخذ معه اهله هذي الاصول يااالريم
حمدان شق الحلق وقام وبااسهاا ع رااسهاا: وهذا الي بيصير .

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:40
فتح عيوونه بكسل شاااف المكاان غير ..معقوول تركووه لحااله ..سمع صووت ماا شكل احد موجود بالحمام " وانتوو بكراامه " انفتح الباااب على بااله اخوه الي سهر عنده بعد المشاده الي صاارت بينه وبين عمه
ابو تركي : شتسووي هني
بندر : حمدالله ع السلاامه يباا
ابو تركي : ماجاااوبتني
بندر تنهد بحسره : ماحبيت اخلي عمي يسهر عليك هو رجال كبير ومو حمل تعب وانت مهماا كااان ابووي ومن حقك اني اهتم فيك وبصحتك
ابو تركي : لاتعرف الوواجب
بندر بسخريه: تربيتك
ابوتركي : تتمصخر
بندر : يباا انت تعباااااان ارتاااح
جلس بندر ع الكرسي سااكت ...ونفس الشي ابوو تركي سكت بعدين ساله وهو يشووف ذراعه الملفووف لصدره : وش صااارلك ؟!
بندر حس بسعااده وهو يشووف ابوه يسأل عن احواله ..وحكاله على كل الي صااار
ابو تركي كان يحس بالسعاااده وهو يشوف بنر يسوولف قداامه هوو عمره ماااكرهه لان ماافي اب يكره عيااله لكن مهماا يكن ابوو تركي يشووف الماااضي ببندر وماايقدر ينسى بسهووله 20 سنه ماقدرت تنسيه
بندر :يباا اناا عندي شي لك
ابو تركي: وشوو
بندر وهوو يطلع الرساله حقت امه : رساله امي
ابو تركي : ماابي اقرا شي منهاا
بندر : يباا رجاااء لو لمره وحده بس طيعني بس اقرااهاا يباا امي مظلوومه
اخذ الورقه وبدأ يقرأ
وصل لعند " ولدي الحبيبي اريدك ان تدرك جيداا اني لم اعشق رجلا عدا اباااك انه الرجل الوحيد الذي خفق له قلبي ...كارلوس لم يكن شياءسوى صديق طفوولتي وعوناا لي عند المصااائب ..لم يستطع ابووك ان يدرك وهو الشرقي انه يمكن ان تكون هناك صداقه بين الرجل والمراه ولم يستطع ان ينسى باني اجنبيه كاان يظن لكوني امراة نشأة بالغرب اني قاادره على اقامه علاقه مع أي كاان رااميه بالزواج عرض الحاائط لاياابني
انااكنت اقدس الزواج واقدس عهوده حينمااتزوجت ابااك تعااهدت معه اني سأظل وفية له واحفظة في غيبته مثلماا حظووره وهكذاا فعلت وكيف ساخونه مع رجل لااحرك فيه قيد انمله فهوو رجل شاااذ "

رفع عينه موو مصدق الكلاام الي مكتوووب ..يذكر انهاا حااولت تداافع عن نفسهاا وتشرح وتبرر ان صداقتها وياه بريئة لكنه ماكان يسمع واللحين بعد كل هالسنيين اااخ
قال لبندر : من عطاك ايااهاا
بندر : مو مهم ميين ..المهم انك عرفت الي فيهاااا
قاله : ممكن تحجز لي ع اول طيااره للريااض
بندر: انت لسى تعباان و
صرخ فيه: انا ادرى بصحتي
بندر: زي مااتبي

××××××××××××
ابو تركي طلع بنفس اليوم بالعصر وقرر وبندر لقاله عجز اليوم الي عقبه
وقرر ابو نوريرجع معاااه عشاان ملكة ليلى وطبعاا مريم نفس الشي
خصوصا انهاا خلااص بدت تاخذ الجلفيك ويقدر أي طبيب يتابع حالتها بالسعوديه

××××××××××××
اليووم ملكة عبد الرحمن وليلى

ليلى كااشخه بفستان ناااعم باللون الفووشي وحاطه مكياااج وردي نااعم وتسريحه بسيطه ...بعد ماجلست عند الحريم دخلووهاا بالمجلس عشاان يدخل عبدالرحمن ويقعد معاهاا
احلاام الي كانت لسى بفتره الحدااد : الف مبروك ياامرت اخووي
ليلى وهي تضمهاا وتحاول تمنع دموعهاا : الله يبااارك فييك
احلاام : بصرااحه طالعه تجنييني مدري وين كل هالجمال كاااان
ليلى : يااسلام يعني من اول مو حلووه
احلام:شي زي كذاا
الا وتدخل عليهم مريم : هي انتووو ماخلصتوو ترى عبدالرحمن بيدخلوونه
احلام : اووكي خليه يدخل
مريم : طيب اطلعي خليه يدخل
احلام : وانا اشلي
مريم : وي كيف يدخل وانتي بلا عباااية
احلام وليلى : خخخخخخخخخخخخخ
مريم : اشفيكم ؟!!!
احلام : يالمفهيه تراااه اخووي
مريم تخبط رااسها : اااخ تذكرت
طلعت مريم وقالت لهم يدخلونه ..دخل عبدالرحمن وليلى كاانت ترتجف من فووقهاا لتحتها واحلام تطالع وتضحك الا وليلى تلكزهااا
احلام : اييييييي
عبدالرحمن : شفيك ؟!!
احلاام : يااخي حرمتك لكزتني بغت تكسر ضلووعي
ليلى : كذاااااااابه والله بشووووويش
عبدالرحمن : طيب لااتحلفي مصدقك
ليلى استحت ووطت رااسهاا ...
احلاام : يعني ايش انا كذاابه ؟!!
عبدالرحمن : ممكن تهوينااا
احلاام : مقيووله الي لقي احبااابه
عبدالرحمن : ضفي وجهك اشووف
احلاام وهي عند البااااب : اقوول دحيم لاتلصق كثيير ترى البنيه مااتحمل زبده بسرعه تسييح
ليلى "اوريك شغلك يااادوبااا "
عبدالرحمن : ببببببببببنت
طلعت احلاام ....قرب عبدالرحمن من ليلى وباااسهاا ع جبينهاا : مبرووك
ليلى ساايحه : الله يبااارك فيك
جلست اهي ويااه عالكنبه ...عبدالرحمن ترك بينهم مساافه خصووصاا انه ملااحظ انحرااج ليلى
عبدالرحمن : امم تعرفين انك حلووه
ليلى : مشكور هذا من ذووقك
عبدالرحمن : شوفي ليلى انا مااعرف اصف كلاام يعني امم شلوون اقوولك شووفي اناا صح ماقد شفتك ومااعرف شكلك الا ذلحين لكن والله حبيتك من اول مره طاحت عيوني بعيوونك يووم وديتكم امتحان القبوول
حسيت بشعوور غريب .. والي زااد تعلقي فيك كلام احلام عنك وعن اخلااق حسيت نفسي عاايش معااك واعرف كل طباعك شتحبين شتكرهيين انقهرت وااايد يوم عرفت انك بتنخطبيين كان نفسي اقول لاا ليلى لي اناا وحدي لكني كنت خلااص تعرضت للحاادث ماااحبيت اظلمك معاااي واناا اشووف نفسي معاق
ليلى هني قاطعته : المعاق الفكر معاق الاراااده والنااس مو بالاجساام
عبدالرحمن ابتسم : ماارح تندميين ؟!!
ليلى : ان شااء الله لااا واتمنى ان انت بعد مااتندم
عبدالرحمن : ماارح اندم ان شاء الله
استأذن وطلع من عندهاا شااف امه جالسه تكلم مع احلاام بشوفته احلا م مر على بااله طيييف عبدالله تنهد بالم " ليت هني ياعبدالله تفرح لفرحي وافرحلك ..عسى الجنه داارك ومأواك "

××××××××××××
اليوم بعد مرور 3 اشهر "ليلى خلاص اتزوجت من عبدالرحمن "
دخلت اصاابعهاا بشعرهاا ... شكله يجنن
مريم : بس لسى قصيير مره شووفي كييف
ليلى : ياابنتي كذا ولا اوول وبعدين القصير يطووول
مريم : على قوولتك
ام نور : انتي بس دهني زيت ولاتحطين من ذاا الي يوقفه كنها شووك
مريم : خخ اسمه جل
ام نور: الي يكوون .. اختكم متى بتجي ؟!!
ليلى : تقوول بعد اسبوووعين
مريم : بيجون على هناا او الريااض بالاول
ام نور : اكيد الرياااض لازم تدخل بيت رجلها اوول
ليلى : ماشوف تفرق هنا او هناااك كله واحد
ام نور : ياابنت هذي الاصوول
مريم : تعلمي تعلمي مو تلااقي عبدالرحمن متووهق معاااك
ليلى : اقول استريحي بس ولاتدخلين عبدالرحمن بالسالفه

××××××××××××
عبدالرحمن: ليش لاا
احلام : عبدالرحمن انا بعد عبدالله خلاااص مااقدر افتح قلبي
عبدالرحمن : احلام عبدالله ماات وانتي لازم تكملين حياااتك ..لاتظنيين اني نسيته عمري مارح اقدر انسااه عبدالله كان اخوي وصديقي لكن الحي ابقى من الميت يااااحلااام
احلااام : بنسبه لكم مااات بالنسبه لي عمره مااماات ولا رح يمووت
عبدالرحمن : يعني شنو ارد للرجال
احلاام : قوله مالك نصيب عندنا
×××××××××××
سلطااان وهو شاايل ولده : شييخه ذبحني هالولد صيااااح
شيخه : سلطاان مو معقوول هب قادر تسكته ماتشووفني مشغووله "كانت تقطع البصل "
سلطان : ودري الي بيدج اللحين البشكااره بتسويه عنج
شيخه : وع البشكاره تطبخ هذاا الي بااقي
الا ويدخل حمدااان : انتو هني ؟!! اقوول شسالفتكم وياا المطبخ ؟!!!
سلطان وهوو يعطيه الولد : يوووود
حمدان : هلاا والله بالشييووخ هلااا خشمممك
شيخه : حمدان شوي شووي ع ولديه
حمدان : زييين
سلطااان : ابي اعرف ليه يسكت معااااك واناا معي موول مااايسكت
حمدااان : يمكن مااعجبته
سلطان : مالت على ذا الويه
حمداان : هي لاتسبني
سلطان : انا اسب ولدي هب انت
شيخه : هي انت لاتسب ولدي فديت رووووحه
سلطان : والله حاله من يووم مايأ هالولد ماااتفديتيني يظهر ان كرتي طااح خلاااص
حمدان : هالحريم ياااخوي من يصير عندهن عيال يودروونااا
سلطان : الظاهر ان لازم اعرس من يديد وايب وحده تدلعني
شيخه : سلطااااااااااااااااااان انت سوهاا وهو اخر يوم بعمرك
سلطان : خخخ شووي شوووي اسوولف بس
حمدان : سلطان كلمت امااايه ؟!!
سلطان : ع شوووه
حمدان : سالفة الخطووبه
سلطان : ايه تذكرت كلمتها واتفقنا مع عمي اننا بنسير عقب باااجر
حمدان : خشمك
الا وامهم تدخل عليهم المطبخ : السلاام عليك
الكل : وعليكم السلاام
حمدان : امايه وين كنتي ؟
جاوبتهم : كنت عند قوم بو سعيد اتحمد لمزون ع سلامتهااا
شيخه : شلونها اللحين ؟!
جاوبتها : الله يكون بعونهاا لاشفتي ويهاا كله علامات لاباارك الله فيه من رياال
حمدان : ضربهاا من يديد
جاوبته امه : هالمره ضربها الين طيحت الي بطنهاا
سلطاان : هذي وين اخوااانها وين ابوهاا شلون يرضوون ع اختهم
ام حمدان : الطلاق عندهم منقوود
حمدان : شو منقود لعنبو بنتهم بتمووت وهم يفكرون اذا منقود او لاا
جاوبته امه : يااولدي مايخصنا بالنااس

××××××××××××
بعد ثلااث ايااام
يعرفوون ان في ضيوف جاينهم لكن محد قالهم من هم حست شي غريب بتصرف امها وابوها
لكن اكتفت بالسكوت ..امها طلبت منها ماتنزلمااعرفت ليه شكت بكلام ليلى انهم خطااب
لكن استبعدت هالموضع نزلت يووم نادتها امهاا اتفاجأت يوم شاافت ام حمدااان
ماتوقعت تشووفها ام حمدان دققت فيها شكلها مختلف بالشعر والحواجب
مريم : شلوونك خالتي
ام حمداان : شلونك يابنتي شخباارك ..تغيرتي
مريم : خخ ان شااءالله للاحلى
ام حمدان : الزين كل يووم يزيد زيين
مريم سلمت ع الكل وجلست كان في ام حمدان وميثه وام احمد وشيخه
ام حمدان : ها يام نور شقلتي
ام نور : والله يوخيتي الشوور عند ابو البنت وعندهاا
مريم تطالع ليلى كان تسألها شو السلفه ليلى اشرت لهاا بدبلتهاا من غير مااحد ينتبه
مريم بدت تعرق ويتقلب وجها الووااان
ميثه : حليلج غديتي طمااط
ام حمدان : ميثه
ميثه عضت لسااانهاا <<ماتقدر تسكت هالبنت
ام حمدان : هابنتي شو قلتي انا ييت اخطبج لحمداان
مريم : الشور شور ابوي عن اذنكم
وطلعت جري من المجلس الا وتشوف ابووها بوجهاا
مريم : هلا يباا
ابو نور : اشوفك طالعه من المجلس
مريم : امم
ابوها : بنتي شقلتي ؟!! موافقه ؟!
مريم : ماادري الي تشووفه
ابو نور باسها ع جبهتها : الف مبرووك

××××××××××××

نور : حبيييبتي وبعدين معااك قلت لك مااقدر والله خلااص شبعانه
تركي : انتي ماكلتي شي
نور : تركي شوف يالظالم كيف الصحن فاضي اللحين الجرسون بيقول هذي مشفوحه
تركي : مايخصه انتي بس كلي
نور : تركي والله خلاص احس نفسي برجع
تركي : انتي اللحين تاكلين عن اثنيين لازم لك غذاا
نور : ياااربي ارحمني

××××××××××××
بعد اسبووعيين
اليوم وصول حنااان وبندر لارض السعووديه
حنان : اخيرااااااا رديناا لبلااادنا
بندر : فرحااانه ؟!!
حنان : قول طير من الفرح صدقني انا اللحين احس نفسي عااايشه
بندر : يااعيني
حنان : الا من بيجيناا ..؟!
بندر : تركي بس ماني لااقيه صاار يدور بين الووجيه مو شاااايفه
حناان لمحت وجه تعرفه زيين : بندر
بندر: لبيه
حنااان : شوووف واشرت على رجل وااقف بعيد
بندر : ابووي ؟! معقوول
راح باتجااهه وقفوو فتره يطالعوون بعض فتح له ذرااعه : حمدالله ع السلااااامه
بندر وهو يحضنه بقوووة : الله يسلمك
فضلوو حااظنيين بعض فتره
حنان خنقتها العبره وهي تشووفهم حست فعلاا ان زوجها وعمهاا مشتااقين لبعض رغم عناد كل واحد منهم الا ان كل واحد منهم يحمل لثااني حب كبييير

××××××××××

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:41
سعيد : انتي متأكده
مهره بخجل : سعيد
سعيد : يعني اكيد حاامل
مهره : ايه
سعيد يحظنهاا : فدييييييتج احلى خبر سمعته بحياااتي
مهر ه : سعيد طلبتك
سعيد : تم
مهره : من غير ماتعرف شو طلبي
سعيد : اذا ولد بيكوون راااشد من غير لاتقوولين
مهره : مشكور
سعيد : ع الرغم من الي سواه اخوج الله يرحمه لكن مانسى ابد فضله علي يوم رضى يزوجج لي
مهره : الله يرحمه
×××××××××××××××

كانت خاارجه من الخماااره وهي خلااص منتهيه ع الاخييييييييييييييييير
مااهتمت ابد انهاا حاامل وان الخمر يضر طفلهاا ابد اخر اهتماامهاا الطفل
كانت مقهووره كل خططها باات بالفشل حااولت تتقرب منه ماااقدرت
اليين الحين تذكر شوفتها لهم وهم مع بعض كااانوو يضحكووون مستانسيين وعلامات الحمل باينه على حنااان ماانتبهت للطريق ولا للسياااره المسرعه
ارتمت ع الارض وغرقت ببحر من الدم

×××××××××××××××
بعد شهريين
زواج مريم
مريم : اممي اناا خاايفه
ليلى : معاااك حق تخاف كلنا كنا كذاا
نور : ياابنتي مافي شي يخووف كلهاا ليله وتعدي
حنان : حرام عليك انت وياااهااا اتركيك منهم
مريم : مالت عليكم هذا بدل ماترفعونمن معنوياااتي
الريم تضحك : حليلك مريم ترى اخوي والله مايعض
ميثه : وانا اشهد
ليلى : من يشهد للعروووس
وانفجروو البناات ضحك
الا وتدخل عليهم شيخه وهي معصبه : اني هني وانا قلبت الدنيااا عليكم
الريم : شوو صاار؟!
شيخه تعطيها بندر: يووودي ولدج صدعني كن ولدي مو كفااايه
الريم وهي تشيله : فديييييييته منو ياابه لج
شيخه : ريلج اوونه يصيح يبيج
ليلى كانت تنااظرهم : يااي يجنن كلااامكم
شيخه : خخخخ عاايبنك
ليلى : ايه
ميثه : حلوو مره صح
نورتضحك : مره مره
شيخه : خيبه ميثوه عمووه تقول سيري صووب بنتج نش من الرقااد
ميثه : خيبه

"عند الشباااب "
احمد : والله واستويناا نساااايب
بندر : دنياا صغيره
احمد : عاد اللحين مالك مفر لازم تي الاماراات
بندر : اكيييييييد وانت تزورني هني
احمد : من غير ماااتقوووول
حمدان : اقول انت ويااه متى بدش
بندر : اثثثثثثثقل
حمدان : اقوول ملجنا وقلتو ماشي شووفه قلت حاضر لكن اللحين العرس وتم ياادش ع حرمتيه ولا بسووي لكم فضيحه
بندر : كان فيك خير قم وريناا شطارتك ووالله ماااكنت ولد ابووي ان ماا بيتهاا الليله ببيت ابووها وانت رديت بلاادك بدوونهااا
احمد : ترى يسووويهااا اسكت احسن لك
حمداان : امري لله

×××××××××××××××
اخيراا جااه الفرج ودخل حمدااان عشان يتصور مع مريم وهذي اول مره يشووفهاا بشعر
كان شعرهاا صحيييح قصير يعني يااادوب لاافينه لهاا كله ع ورى بتسريحه بسيطه جداا
تاملهاا بحريه لاول مره كاانت روووعه بفستااانها الابيض كان الصدر عبااره عن قطعه من الشيفوون الابيض مطرزه بالكاامل من قداام ومن الظهر مفتووح اماا من تحت كان فيه نفشه خيفه ونااعمه
مكيااجها كان عوودي انعكس بروعه ع بشرتها البيضااا
مريم حست نفسها شووي وتمووت من نظرات حمدان : خلااص بسك
كان هذاا صووت ميثة الي ماانتبه لوجودهاا التفت : شو تسوين هني
ميثه : اونس حرمة اخووي
حمداان : اقول عطيني مقفااج
ميثه : شووو ؟!
حمدان الي سمعتيه واحد وحرمته بيتصورن انتي ترزين وجهج حق شووه
و كلم المصوره : لو سمحتي طلعيهاا برى اذا تبينا نتصور
المصوره : ياامدام من فضلك خلصيناا
ميثه طلعتوهي مقهور من اخووهاا : ارااويك يالهيس
حمدان لمريم : مبروووك
مريم مو عارفه شتقوول
حمدان : انزين شلوونك
مريم : ................
حمداان : رد علي بدافي الصوت لاأموت..
عطني حنان الصوت لوماتجيني!!
ياليت ماأسمع غير صوتك ولاصوت...!!

صوتك يحرك كل الاحساس فيني...
وش ينفعك لاجتك...
~روحي~
فتابوت وقالوا:
~توفي~

ومطالبه كآن...

"صوتك"...

مريم : بسم الله عليك
حمدان : اخيراا نطقتي كنت اشك انك انخرستي
مريم : لا يااشيخ
المصوره : لوسمحتو خلصووناا عاايزه اشطب
حمدان : انززين
المصوره لو سمعت ااربو من بعض ايوو .. مريم حطي راااسك ع كتفه ..يابنتي حوطي داا جووزك مريم حطت رااسهاا ع صدره زي ماقالت لهاا المصووره ..وانت ياستااذ حط احضنها بذراعاااتك اول ماانحطت كف حمداان ع ظهر مريم نقزت مكاان وبسرعه وخرت : بااااااارده
حمدان : شووه ؟!
مريم : يدك باارده
حمدان : بحطها لك بالسخان المره الجاايه
مريم : ههه ماايضحك
حمداان : اجل ليه ضحكتي
المصووره : وبعديين
رجعولنفس الوضعيه عشاان يخلصوون من لسان المصووره
حمدان كان يستمتع بحرقة اعصاااب مريم
المصوره : دلوئتي انت اوقف هناا "وقفته وراها " وحط ايدك ع خصرها وبصوو عليااا
سوو طبعا زي ماقاالت لهم الين ماا ااخذت الصوره لهم حمدااان همس لمريم بأذنها
بنورج لاضوى نورج عيوني يالغلا نارت
واصير ابدنيتج ساكن ولا سابق ولا مسبوق

خصرج والشعر حوله وربي لا ارتجف دارت
قوافي الشعر مع ابحوره من اغروب الشعر لشروق

بحور الشعر في حسنج وفعيونج ترى احتارت
ونا لاشفتها اعيونج تلاشت نبضه المنطوق

مريم ابتسمت بخجل
××××××××××
حنااان : اقوولك تعال
بندر : وين اجي ؟!
حنان : ابغى اتصوور معاااك بالله تعاال
بندر: زيين شوي واجي
ابو تركي : شفيك ؟!
بندر : بنت اخوك تبيني
ابو تركي : خخ روح لهاا
بندر: ان شاءالله
رااح لهاا وشااف تركي وااقف مع وحده متغطيه عرف انهاانوور
بندر لتركي : حتى هني مو قادر تفاارقها يااخي عييب عليك شيقولون عليك النااس
تركي : انت وش جابك هني عند الحريم ؟!!
بندر : الي جابني جاابك
تركي يتمصخر : حتى هني مو قادر تفاارقهاا
بندر : خخ تردهااا

تركي بابتساامه
لاغابت عني كن ذاالكون فاضي
ما كن به ناس ع الارض يمـشون
بعض الامور يصير فيها تغاضي,,
حتى لا غاب نـور الكون والناس ما يشوفون

بندر ابتسم : الله لاايحرمكم من بعض
وكمل طريقه كاانت وقفه تستناااه اول مااشاافها ماقدر يمنع نفسه من انه يبحلق فيهاا كانت تجنن
بشعرها المحيط بوجهااا وفستانهاا الي كان معترض انها تلبسه لانه مفتوووح بزياده زي ماايقوول من الصدر لكن حناان زنت عليه لين واااافق كان فستان ماسك من الصدر وينزل فضفااض من تحت كان من الشيفوون

حنان : لاايكوون مااتعرفني
بندر : كيف أطفي الريح بثيابك وكيف اشعلك
كيف اتنثر على جمـرك وكيـف احتويك
نقضت ليل الحرير وجيت ماانت لـهـلــك
سمّيت باللي فتني بـك وقلت iiابتديـك
هذا اول الدرب او هذا الطــريق اولك
جيت آتوقّا عذابات iiالمدى..واهتديك
شوقـي مسافـة وهمساتـك مـدار وفلك
ان ماظميتك غلى 00ياعلني ماارتويك
إية اعرفك واعرف اني من غلاك اجهلك
مرات اضمّـك واخـاف اني مشبة عليك
مـرات اشوفـك بنفس الوقت واتخيـلك
وانشد كفـوفي عن اخر سالفة من iيديك
أعـنّ لك لـو تصّـب المـوت 000واتهيّلك
واجـوع لـك وآتمـنى خنجـرك واشتهيـك
ماقلـت لك عمر سيـف العشق مايقتلك
ماتشوفني حي قدامك وانا امـوت فيك

حنان : عسى ربي مايحرمني منك
بندر وهو كفه يضم كفهاا : هذاا الي قدرتي عليه
حنان وهي تقرب من اذنه : احبك
××××××××××××××××××××××

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:42
حنان وبندر ربي رزقهم بنااايف واستقرت حياااتهم لكن الى الحيين حنااان محتفظه بطولة لساانهاا وقوارة راااسهااا .. وبندر نفس الحااال لكن مع هذاا حبهم يكبر لبعض اكثر واكثر ..وعلاقة بندر بابوه من حسن لاحسن
نور وتركي جااتهم العنوود نور سمعتلها كلمتين من الجده لكن عاد فوتت هي ماكانت تحلم ان رح يكوون لهاا بيوم من الايااام طفل والحمدالله اخيراا صااار لهاا ومن من ..من تركي انسااان بالبديه كرهته لكن بعدين حبته وكل يوم يثبت لهاا انه انسااان من ذهب
ليلى وعبدالرحمن : ليلى اللحين تكمل دراستها وموضوع الحمل مؤجل الين ماتخلص من الدراسه عشان تتفرغ له وماتهمل ولدهاا ابد ليلى تخصصت علاج طبيعي عشاان عبدالرحمن .. عبدالرحمن الي حبته حب عذري وبادلها نفس المشاااعر عبدالرحمن الي دخل البيت من بااابه وماانط من الشبااااك عبدالرحمن الانساان المكااافح الي تحدى الاعااقه واثبت ان لايأس مع الحيااه
مريم وحمدان : مرااايم حااامل اللحيين ينتظرون اول مولوود لهم حمداان مجننهاا دوم يرفع ضغطها مع هذاا ماتقدر تزعل منه تحس ان الله عوضها فيه ينسيها سنيين الالم ويزرع البسمه بحيااتهااا وحمدان نفس الشي يباادل مريم الحب والاحتراام مريم بكل مافيها من الرقه والحنااان قدرت تنسيه مزون وطوايفهاا
احلام عاشت على ذكرى عبدالله ورفضت فكرت الارتبااط طلاال تقدم لها اكثر من مره وردته وقالت انهاا مثل ماكانت له بحياته حتى ببماته بتم له
سعيد ومهره : ربي رزقهم برااااشد ملا حيااتهم حب وقربهم اكثر من بعض سعيد يوم عن يووم يباان معدنه الطييب ومهره مع كل يوم يزيد حبهاا له
احمد والريم : صااار عندهم بدور ... وبندر يغااار منهاا موووت .. حياتهم مع بعض صارت حلوه لكن الريم برضو غيرتهاا مووجووده
سلطان وشيخه : شيخه نسته الماااضي بكل ماافيه قدرت تزرع حبهاا فبقلبه وتنميه يوم عن يووم وهو نفس الشي مااقصر معااهااا حبها واخلص لهاا لكن بقراارت نفسه ماقدر ينسى الياازيه وبقي لها ذكرى جميله بقلبه
رشوود مجننهم الولد طاالع شيطاااانه وماايسكت الا بحظن عمه

××النهاااية ×

سفيرة الكويت
01-10-2007, 16:46
وبجذي تكوون القصه انتهت..انشاءالله تحووووز على اعجااابكم...
اشكر كل الاعضااء اللي شرفووني في صفحتي وبالاخص اوراان ويعطييكم الف عاافيه..
مع السلامه ..
وفماان الله...
انشااءالله اشووفكم عن قريب ومعااي قصه جديده..
انتظر ارائكم عن القصه..

الـدرة المكنـونة
01-10-2007, 17:17
والله القصه جناااااااااااااان جنااااان >> انهبلت البنت خخخخ بس والله بجد مررره عجبتني القصه ..

يسـلمو حبيبتي ..

دمتِ بود ..

سفيرة الكويت
03-10-2007, 15:36
الدره المكنونه ههههههههه اسم الله عليج من الهبااال..
اسعدني مروج ويعطييك العااافيه...

oran
05-10-2007, 01:32
مشكورة جدا جدا جدا ولو بقول جدا للصبح ماوفيك حقك
بس مشكورة مرة ثانية على القصة الروعة
وكل عام وانى بخير بمناسبة قرب العيد واكون اول من باركلك
اخوك اورن

الفراشة البراقة
06-10-2007, 10:39
شكرااااااااااااااااا لك يااااااااااا سفيرة الكويت

القصة فى قمة الروووووووووووووووووووعة

وننتظر منكى كل جديد

وكل عاااااااام وانتم بصحة وخير وسعادة

تحياتى للجميع

cool_hilary
12-10-2007, 20:40
مشكوووووووووووووووووووووره اختي عالقصه

الصراحه روووووووووووعه و الله روووووووووووووووووعه

مشكوووووووووووووره الف الف الف الف الف شكر

سفيرة الكويت
14-10-2007, 22:36
العفــــــــــــووو اوراان ما سويت الا اللي يرضييكم...الصرااحه اسعدني كلامك الراائع وداايما ما تكون كلمااتك رائعه وانت الارووع ياا اوراان..

اياامك سعيده يا اوراان ومن العايدين الفايزين انشاءالله انت اول واحد عاايدين اكيد بيكون عيدي غير هالمره...

سفيرة الكويت
14-10-2007, 22:39
كوول هيلاري والفراشه البراقه اسعدني مروركم ويعطيكم الف عاافيه...

المجهوله من حبك
15-10-2007, 10:19
مشكوره القصه رووعه

kaleido star
15-10-2007, 14:24
مشكوووورة اختي على القصة صج انا بالبداية بس حبيت اسألج سؤال القصة منزلتها كلها ولا لا

سفيرة الكويت
18-10-2007, 21:36
المجهــــوله من حبك العفوو يا قلبي ما سويت شي..

سفيرة الكويت
18-10-2007, 21:38
كاليدو ستــــار هلا فييج يا قلبي العفوو ما سويت شي ..

اي القصه نزلتها كامله وانشاءالله تعجبج..

هريتك
23-10-2007, 17:39
يسعدك ربي على الروايه الجميله

preity zinta
26-10-2007, 19:15
ياااااااااااااااااي القصهـــ مررررررررررهــ

حلوووووووووووووووهــ

::جيد::
يسلمووووووووووووووووو ع القصه الجووونان ^ ^
سوووووووري
ردي جاء متاخر >_<

بس كل عام وانتي بالف خير
وننتظر جديدك ياقلبووووو

alwasn
27-10-2007, 17:46
من أول ماشفت القصة وأنا متحمسه اقراءها بس العيد ومشاغله اعاده الله على الجميع باليمن والمسرات
بس توني اتفرغ لها من يومين وخلصتها قبل شوي فقلت لازم اشكرك عليها لانها اكثر من روعة يعطيك الف عافية
ونتظر جديدك وعسااااااااااك على القوه

right click
01-11-2007, 08:37
شكرا على الموضوع. (http://www.ksu.edu.sa)

أحلى بدويه
12-11-2007, 16:15
مشكوووووووووووووووره اختي القصه تجنن مثلج