PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : القراءات المختلفة للقرآن الكريم



eslambazooka
06-07-2007, 23:50
http://www.cache.mexat.com/


http://www.cache.mexat.com/images/images-cache/2007/06/1.gif



كثيرا ً ما نسمع كلمة القراءات العشر للقرآن الكريم وكثيرا ً ما نسمع قارئ يقرأ بطريقة لم تعتاد أذننا علي الاستماع لها أو لم تدركها آذاننا وعقولنا وكثيرا ً ما قلنا كيف يقرأ هذا القارئ بهذه الطريقة وهنا يأتي الجواب السريع ليقول لك ان هناك عشر طرق مختلفة لقراءة القرآن الكريم .

فقد روى البخاري ومسلم عن عمر رضي الله عنه أنه قال: ( سمعت هشام بن حكيم يقرأ سورة "الفرقان" في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستمعت لقراءته، فإذا هو يقرأ على حروف كثيرة لم يُقرئنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فكدت أُساوره - أي أثب عليه - في الصلاة، فصبرت حتى سلم، فَلَبَّبْتُه بردائه - أي أمسك بردائه من موضع عنقه - فقلت: من أقرأك هذه السورة ؟ قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: كذبت، فانطلقتُ به أقوده إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: إني سمعت هذا يقرأ سورة الفرقان على حروف لم تقرأ فيها، فقال: أرسله - أي اتركه - اقرأ يا هشام ، فقرأ عليه القراءة التي سمعته يقرأ، فقال: كذلك أنزلت، ثم قال: اقرأ يا عمر ، فقرأت القراءة التي أقرأني، فقال: كذلك أنزلت إن القرآن أنزل على سبعة أحرف، فاقرؤوا ما تيسر منه) .

وقد أجمع أهل العلم على أن القرآن الكريم نُقل إلينا عن النبي صلى الله عليه وسلم بروايات متعددة متواترة، ووضع العلماء لذلك علماً أسموه علم "القراءات القرآنية" بينوا فيه المقصود من هذا العلم، وأقسام تلك القراءات وأنواعها، وأهم القراء الذين رووا تلك القراءات، إضافة لأهم المؤلفات التي دوَّنت في هذا المجال.

والقراءات لغة، جمع قراءة، وهي في الأصل مصدر الفعل "قرأ"، أما المقصود من علم القراءات في اصطلاح العلماء، فهو العلم بكيفية أداء كلمات القرآن واختلافها، منسوبة لناقلها.
وقد قسَّم أهل العلم القراءات القرآنية إلى قسمين رئيسين هما: القراءة الصحيحة، والقراءة الشاذة.

أما القراءة الصحيحة فهي القراءة التي توافرت فيها ثلاثة أركان هي:
- أن توافق وجهاً صحيحاً من وجوه اللغة العربية.
- أن توافق القراءة رسم مصحف عثمان رضي الله عنه.
- أن تُنقل إلينا نقلاً متواتراً، أو بسند صحيح مشهور.

فكل قراءة استوفت تلك الأركان الثلاثة، كانت قراءة قرآنية، تصح القراءة بها في الصلاة، ويُتعبَّد بتلاوتها. وهذا هو قول عامة أهل العلم.
أما القراءة الشاذة فهي كل قراءة اختل فيها ركن من الأركان الثلاثة المتقدمة.

وهناك قسم من القراءات تُوقف فيه، وهو القراءة التي صح سندها، ووافقت العربية، إلا أنها خالفت الرسم العثماني. ويدخل تحت هذا القسم ما يسمى بـ "القراءات التفسيرية" وهي القراءة التي سيقت على سبيل التفسير، كقراءة سعد بن أبي وقاص قوله تعالى:{ وَلَهُ أُخْتٌ }(النساء:176) فقد قرأها: (وله أخت من أم) وقراءة ابن عباس قوله تعالى:{ وَكَانَ وَرَاءهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْباً * وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ }(الكهف:79-80) حيث قرأها: (وكان أمامهم ملك يأخذ كل سفينة غصباً*وأما الغلام فكان كافراً).

قال العلماء: المقصد من القراءة الشاذة تفسير القراءة المشهورة وتبيين معانيها؛ كقراءة عائشة و حفصة قوله تعالى:{ حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى }(البقرة:238) قرأتا: (والصلاة الوسطى صلاة العصر) وقراءة ابن مسعود قوله تعالى:{ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا }(المائدة:38) قرأها: (فاقطعوا أيمانهما) وقراءة جابر قوله تعالى:{ فَإِنَّ اللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }(النور:33) قرأها: (من بعد إكراههن لهن غفور رحيم). فهذه الحروف - القراءات - وما شابهها صارت مفسِّرة للقرآن.

وقد اتفقت كلمة أهل العلم على أن ما وراء القراءات العشر التي جمعها القراء، شاذ غير متواتر، لا يجوز اعتقاد قرآنيته، ولا تصح الصلاة به، والتعبد بتلاوته، إلا أنهم قالوا: يجوز تعلُّمها وتعليمها وتدونيها، وبيان وجهها من جهة اللغة والإعراب.

والقراءات التي وصلت إلينا بطريق متواتر عشر قراءات، نقلها إلينا مجموعة من القراء امتازوا بدقة الرواية وسلامة الضبط، وجودة الإتقان، وهم:

قراءة نافع المدني ، وأشهر من روى عنه قالون و ورش .
قراءة ابن كثير المكي ، وأشهر من روى عنه البَزي و قُنْبل .
قراءة أبي عمرو البصري ، وأشهر من روى عنه الدوري و السوسي .
قراءة ابن عامر الشامي ، وأشهر من روى عنه هشام و ابن ذكوان .
قراءة عاصم الكوفي ، وأشهر من روى عنه شعبة و حفص .
قراءة حمزة الكوفي ، وأشهر من روى عنه خَلَف و خلاّد .
قراءة الكِسائي الكوفي ، وأشهر من روى عنه أبو الحارث ، و حفص الدوري .
قراءة أبي جعفر المدني ، وأشهر من روى عنه ابن وردان و ابن جُمَّاز .
قراءة يعقوب البصري ، وأشهر من روى عنه رُوَيس و رَوح .
قراءة خَلَف ، وأشهر من روى عنه إسحاق و إدريس .

وكل ما نُسب لإمام من هؤلاء الأئمة العشرة، يسمى (قراءة) وكل ما نُسب للراوي عن الإمام يسمى (رواية) فتقول مثلاً: قراءة عاصم براوية حفص ، وقراءة نافع برواية ورش ، وهكذا.

وذكر ابن عاشور في تفسيره "التحرير والتنوير" أن القراءات التي يُقرأ بها اليوم في بلاد الإسلام هي: قراءة نافع براوية قالون ، في بعض القطر التونسي، وبعض القطر المصري، وفي ليبيا. وبرواية ورش في بعض القطر التونسي، وبعض القطر المصري، وفي جميع القطر الجزائري، وجميع المغرب الأقصى، وما يتبعه من البلاد والسودان. وقراءة عاصم براوية حفص عنه في جميع المشرق، وغالب البلاد المصرية، والهند، وباكستان، وتركيا، والأفغان، قال - والكلام لـ ابن عاشور -: ومن المعتقد أن قراءة أبي عمرو البصري يُقرأ بها في السودان المجاور لمصر.

وقد ألَّف العلماء في علم القراءات تآليف عدة، وكان أبو عبيد - القاسم بن سلاَّم - من أوائل من قام بالتأليف في هذا العلم، حيث ألَّف كتاب "القراءات" جمع فيه خمسة وعشرين قارئاً. واقتصر ابن مجاهد على جمع القرَّاء السبع فقط. وكتب مكي بن أبي طالب كتاب "التذكرة".

ومن الكتب المهمة في هذا العلم كتاب "حرز الأماني ووجه التهاني" لـ القاسم بن فيرة ، وهو عبارة عن نظم شعري لكل ما يتعلق بالقرَّاء والقراءات، ويُعرف هذا النظم بـ "الشاطبية" وقد وصفها الإمام الذهبي بقوله: " قد سارت الركبان بقصيدته، وحفظها خَلْق كثير، فلقد أبدع وأوجز وسهَّل الصعب".

ومن الكتب المعتمدة في علم القراءات كتاب " النشر في القراءات العشر" للإمام الجزري ، وهو من أجمع ما كُتب في هذا الموضوع، وقد وضعت عليه شروح كثيرة، وله نظم شعري بعنوان "طيِّبة النشر".

ونختم هذا المقال بالقول: إن نسبة القراءات السبعة إلى القراء السبعة إنما هي نسبة اختيار وشهرة، لا رأي وشهوة، بل اتباع للنقل والأثر، وإن القراءات مبنية على التلقي والرواية، لا على الرأي والاجتهاد، وإن جميع القراءات التي وصلت إلينا بطريق صحيح، متواتر أو مشهور، منزلة من عند الله تعالى، وموحى بها إلى النبي صلى الله عليه وسلم، لذلك وجدنا أهل العلم يحذرون من تلقي القرآن من غير طريق التلقي والسماع والمشافهة. والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل، والحمد لله رب العالمين.
والآن إخواني الكرام أتمني ان تكون عمت الفائدة بمعرفة ما هي القراءات المتواترة عن علماء القرآن رضي الله عنهم جميعا ً.


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.: SaM :.
07-07-2007, 02:17
السلام عليكم ورحمة الله

موضوع نادر جدا ورائـع أخي الكريم

وللأسف ,, عندنا في المدارس اذا سمعوا تطبيق القراءات المختلفه

يضحــكوون .. :محبط:

جزاكـ الله ألـف خير

في أمان اللهـ .. :رامبو:

إتاتشي
07-07-2007, 02:25
مشكورأخوي على طرح مثل هذه المواضيع المميزهـ

وبصراحهـ نخجل من أنفسنا عندما لا نتقن قراءة حفص

نسأل الله أن يوفقنا ..

قصهـ معي ..

قرأت في إذاعة المردسهـ ذات يوم .. برواية شعبه

بعدها بيومين وإلا واحد طالع يقرأ روايه عجيبه

فسألته قالي هذه ورش

لكن والله ما هي بورش

حب والتقليد الأعمى

يدفع الجهال إلى الأخطاء

دمت بوووووود

املا
08-07-2007, 09:00
الكلام مختلف

و تقولوا ما تحرف

عندكو قرانين مختلفين

قال هيك نزلوا

Old Red FOX
08-07-2007, 09:06
ما شاء الله ... تبارك الرحمن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك أخي الكريم ..

بوركت يمينك ... موضوع عالي كيفا وكما وشكلا ... وهو من أرقى العلوم لارتباطه بكلام العلي القدير

جميل ما كتبت ... ولم أتوقع من الموضوع هذا الشمول مع الاختصار ... جزاك الله خيرا

وأحب أن أضيف إلى موضوعك الكامل الجميل مراتب التلاوة ... ليكون لي نصيبا من الأجر باذن الله

ومراتب التلاوة يا اخواني ثلاثة مراتب ومن العلماء من أضاف مرتبة رابعة ...

نبدأها بالترتيل وهو أعلى مراتب التلاوة ... ومن العلماء من يقول عن هذه التلاوة التحقيق
وهو القراءة باطمئنان وتؤدة مع إعطاء الحروف حقها ومستحقها من التلاوة.

والحدر
وهو الإسراع في القراءة مع مراعاة أحكام التجويد .

والتدوير
هو القراءة بحالة متوسطة بين الحدر والتحقيق .

جزانا الله واياكم لما يحب ويرضى .....

ياقوت
08-07-2007, 09:18
الكلام مختلف

و تقولوا ما تحرف

عندكو قرانين مختلفين

قال هيك نزلوا



عذرا اخي الكريم

القران كلام الله المنزل علينا لم يتعرض للتحريف وهو قران واحد

ولا يوجد عندنا سوى قران واحد


لكن القرائات السبعة يقصد بها

ان قراءة الكلمة من ناحية التجويد وهي احكام تختص بالنطق

تختلف فقط

.: SaM :.
08-07-2007, 09:49
اضافه على كلام ياقوت جزاها الله خير


الكلام مختلف

و تقولوا ما تحرف

عندكو قرانين مختلفين

قال هيك نزلوا

أنــا أعـطيك مثال .. احــنا الحــين كلنا عرب صح

لكــن كلام الأردن غير السعوديه وغير مصر وغير لبنان

يعــني نطقنــا للحروف مختلف عن نطقكــم للحروف ,, لكن الحروف نفسها مو مختلفه 28 حرف

وكــذا القرآن الكريم رحمــة من ربي ان جعله بقراءات مختلفه .. ليسهل على جميع العرب النطق به

واتى على قراءات سبع لقــبائل سبع

لكن معنى القرءان ما اختلف ولا حروفه اختلف ولا تعرض للتحريف

املا
08-07-2007, 09:51
ابن مسعود قوله تعالى:{ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا }(المائدة:38) قرأها: (فاقطعوا أيمانهما)

طيب يا اختي

المثل هي الاخ حطو

ايديهم صارت ايمانهم

في اختلاف بالكلمه

املا
08-07-2007, 09:54
أنــا أعـطيك مثال .. احــنا الحــين كلنا عرب صح

لكــن كلام الأردن غير السعوديه وغير مصر وغير لبنان

يعــني نطقنــا للحروف مختلف عن نطقكــم للحروف ,, لكن الحروف نفسها مو مختلفه 28 حرف

وكــذا القرآن الكريم رحمــة من ربي ان جعله بقراءات مختلفه .. ليسهل على جميع العرب النطق به

واتى على قراءات سبع لقــبائل سبع

لكن معنى القرءان ما اختلف ولا حروفه اختلف ولا تعرض للتحريف

اوكي مثلا عندك المغرب نص حكيهم من اللغه الفرنسيه اما السعوديه اقرب للفصحى

كيف نفس الكلام

ايديهم نفسها ايمانهم ؟

.: SaM :.
08-07-2007, 10:08
طيب أجــاوب عليك

الحــين اليدين فيها يدين

يمين ويسار

لمـا الواحـد يسرق تـقطع يده اليــمين

والآية تتكلم عن حكم السرقه ..

يعني اقطعوا ايمانهم .. لان نفسها ايديهم

لكن المضمون لم يختلف ولم يحرف فيه اي شئ

املا
08-07-2007, 10:25
طيب أجــاوب عليك
الحــين اليدين فيها يدين
يمين ويسار
لمـا الواحـد يسرق تـقطع يده اليــمين
والآية تتكلم عن حكم السرقه ..
يعني اقطعوا ايمانهم .. لان نفسها ايديهم
لكن المضمون لم يختلف ولم يحرف فيه اي شئ


طيب المهم انو في نسختين للقران في السوق و النسخ مختلفه

اما بالنسبه لردك


يعني المقطوعه يده اليمنى لسا عنده يسرى اما الايه الثانيه تقول تقطع كلتا يداه

يعني ايه تقول اقطع اليمين و ايه تقول اقطع كلاهما

هاذ مش اختلاف

.: SaM :.
08-07-2007, 10:35
القــرآن عندنا أول ما يباع يوزع مجانا

ثانيا .. بأقول لك قصه توضح لك .. اوكي وياليت تفهم منها

في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه .. صار قصه باحكيك اياها بأسلوبي

الناس من كل قبيله صدفه اجتمعوا في كان واحد

وعمـلوا حلقه (( مجلس )) يتعلمون فيه القرآن

وكل قبيله تقرأ بنطقها (( أي من القراءات السبع )) فصاروا يتضاربون وكل واحد صار يقول للثاني

انــت كافر .. لأنهم ما دروا ان فيه أكثر من قراءه ..

المهم شكـــوا لعمر بن الخطاب .. فقال عمر

كل القراءات لا أحــد يقرأ فــيها

كلـــنا نقرأ على قراءة حفص عن عاصم

وياليت تفهم شئ واحد القرآن نسخه وحده فقط :رامبو:

املا
08-07-2007, 10:50
يا اختي انتي عم بتزيدي المساله تعقيد

اذا قال عمر بن الخطاب قراءه حفص هي الصحيحه اذن ورش خطا

و اللي بيقراوا فيه مش عم يقراوا قران

عم يقراوا اشي خطا


بعدين ليش ما يقراوا الناس قرائه ورش ؟؟

حتى ما يبين التضارب ؟؟

و اذا قرائه ورش خطا ناويين تسحبوها من السوق ؟؟ ولا خلي الناس على خطاهم

.: SaM :.
08-07-2007, 10:57
يـا أخي عمر بن الخطاب ما قال خطـأ قراءة ورش

لكن الناس كانوا يتضاربون على القراءات

فقال خلينا كلنا نقرأ بروايه وحده

والى الآن فيه شيوخ يقرأون برواية ورش وغيره

مثال .. الشيخ مشاري العــفاسي

واحـــنا في المدارس بنــتعلم القراءات

::جيد::

ياقوت
08-07-2007, 11:00
يا اختي انتي عم بتزيدي المساله تعقيد

اذا قال عمر بن الخطاب قراءه حفص هي الصحيحه اذن ورش خطا
و اللي بيقراوا فيه مش عم يقراوا قران
عم يقراوا اشي خطا
بعدين ليش ما يقراوا الناس قرائه ورش ؟؟

حتى ما يبين التضارب ؟؟

و اذا قرائه ورش خطا ناويين تسحبوها من السوق ؟؟ ولا خلي الناس على خطاهم

اخي الكريم

صادف في عهد عمر بن الخطاب اناس لم يدررسوا القراءات وهذا العلم الشرعي العظم


جهله كثير من الناس

فاصبح الجاهل بالعلم اذا سمع قرءاة غير القراءة التي اعتاد عليها

استنكر الامر

فطلب عمر بن الخطاب التركيز فقط على قراءة واحدة

املا
08-07-2007, 11:16
بس القرائتين صح

ورش و حفص

و في اختلاف بالكلام !!

عجبا و تتهمونا بالتحريف

ياقوت
08-07-2007, 11:30
بس القرائتين صح

ورش و حفص

و في اختلاف بالكلام !!



اخي الكريم

لن يفهم احد هذه القراءات حتى يفهم القران الكريم

القراءات مثل الحركات الاعرابية للكلمة

لا يتغير فيها اللفظ ولا المعنى

والقراءات نزل بها جبريل عليه السلام على نبينا

فارجوا الانتباه لكلماتك


عجبا و تتهمونا بالتحريف

هذا ما قاله الله عزوجل بالكتاب الكريم

ليس من وحي عقولنا

.: SaM :.
08-07-2007, 11:32
ـههههههههـ

يعني تقدر تقول الانجـيل مو محرف :تعجب:

و مو بس حفص وورش

فيه ءأمه كــثير

طيب لو أنـا كتبت هذي الجمله وطلبت من 3 أشخاص يقرأونها

" انظـر سقطــت القطه من النــافذه "

بأجيب الشخص الأول

لبناني .. وأقول أقرأ هذي على حسب نطقك

بيقول : اي شوفي وقعت البسيــنه من الشباك >> وليس وقعت بل (( وأعت ))

وبأجيب واحد سعودي .. بيقول

طالع طاحت البسه من الطاقه

وبأجيب واحد مصري بيقول ..

بص اصل البسه طاحت من الشباك

وهكذا القراءات

يعني نزلت 7 من رحمة ربي عشان يكون القرءآن سهل على العرب

وهذا مو كلامي ياجماعه كلام العلماء

املا
08-07-2007, 12:25
اختي يمين تختلف عن كلتا اليدين شئتم ام ابيتم


على كل حال احنا مش بحوار انا خلص بسكت لانو ما حد رح يقنع الاخر بوجهه نظره

اوكي سعدت بالحوار معكم

سلامي للاخ ناطق الشهاده

ياقوت
08-07-2007, 12:27
اختي يمين تختلف عن كلتا اليدين شئتم ام ابيتم


على كل حال احنا مش بحوار انا خلص بسكت لانو ما حد رح يقنع الاخر بوجهه نظره

اوكي سعدت بالحوار معكم

سلامي للاخ ناطق الشهاده

اقراء القران وتفسيره بارك الله فيك

حتى تستطيع ان تفهم القراءات السبع

املا
08-07-2007, 12:33
يعني تقدر تقول الانجـيل مو محرف

ليش لا ؟؟

Old Red FOX
08-07-2007, 13:42
ليش لا ؟؟

العضو المحترم ...

لا يوجد اختلاف في القراءات إلا في النقط والتشكيل وليس في الحروف

وما ذكره الأخ عن أيديهم وأيمانهم فهذه مثل كتابة ابن مسعود في المصحف فقد كان يفسر المصحف ويكتب فيه لنفسه ..

وقد أمر الخليفة الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنه بحرق مصحف ابن مسعود لكي لا يخلط الجاهلون بين الآيات المنزلة وتفسيره الذي يكتب .....

أما القراءات العشر فهي ما وافق الرسم العثماني ....

فكل قراءة استوفت تلك الأركان الثلاثة، كانت قراءة قرآنية، تصح القراءة بها في الصلاة، ويُتعبَّد بتلاوتها. وهذا هو قول عامة أهل العلم.
أما القراءة الشاذة فهي كل قراءة اختل فيها ركن من الأركان الثلاثة المتقدمة.

ولضرب المثال بآية اختلف في قراءتها

يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم فاسق بنبأ فتثبتوا ... وفي قراءة فتبينوا

تثبتوا ت ث ب ت و ا

تبينوا ت ب ي ن و ا

كلتا الكلمتين جائزتين وتختلف في النقط ... وكانت الكتابة العربية في السابق بدون نقط ....

وباقي القراءات ليست نسخ أخرى كما قلت سالفا وإنما لو دققت القراءة لوجدت أن أخونا الكريم قد وضح هذا


وقد اتفقت كلمة أهل العلم على أن ما وراء القراءات العشر التي جمعها القراء، شاذ غير متواتر، لا يجوز اعتقاد قرآنيته، ولا تصح الصلاة به، والتعبد بتلاوته، إلا أنهم قالوا: يجوز تعلُّمها وتعليمها وتدونيها، وبيان وجهها من جهة اللغة والإعراب.


أي أنها توضيحية فقط ولا تشملها القراءات العشر والتي منها حفص وورش وهشام وغيره

أما التحريف ...

فلا يوجد بحمد الله شئنا أم أبينا لأنه محفوظ من الله

ولم يحفظ الله كتابا سماويا إلا القرآن

( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) سورة الحجر ... آية 9

هذا إن كنت مسلم موحد بالله ...

وإن كنت تدين بغير الاسلام .. فحبذا لو تقرأ عنه كثيرا ... وتنظر له بحياد

ولا تنظر بعين النقد فلن تصل للحقيقة ..

هدانا الله وإياك .....

ولا بأس بقراءة كتب علوم القرآن ككتاب الوجيز في علوم الكتاب العزيز للدكتور مشعل الحدادي
لتستطيع الرد عن علم ...

وأنصحك بقراءة بعض المقالات التي ترد على الشبهات من هذا الرابط
http://engamr.tadwen.net/2007/02/04/woman45358/

eslambazooka
16-07-2007, 20:43
السلام عليكم ورحمة الله
موضوع نادر جدا ورائـع أخي الكريم
وللأسف ,, عندنا في المدارس اذا سمعوا تطبيق القراءات المختلفه
يضحــكوون .. :محبط:
جزاكـ الله ألـف خير
في أمان اللهـ .. :رامبو:


لا تحزني اختي انما يضحكون علي جهلهم بعلم القرآن الذي لا تنتهي علومه إلا عند المولي عز وجل


مشكورأخوي على طرح مثل هذه المواضيع المميزهـ
وبصراحهـ نخجل من أنفسنا عندما لا نتقن قراءة حفص
نسأل الله أن يوفقنا ..
قصهـ معي ..
قرأت في إذاعة المردسهـ ذات يوم .. برواية شعبه
بعدها بيومين وإلا واحد طالع يقرأ روايه عجيبه
فسألته قالي هذه ورش
لكن والله ما هي بورش
حب والتقليد الأعمى
يدفع الجهال إلى الأخطاء
دمت بوووووود


عفوا ً أخوي انما هي فكرة للتنوير قلت ألا أبجل علي الأحباب بها واقول ما ببالي واستدللت فيها بكل ماعرف من المعلومات التي أعرفها وأحضرت مالم أكن أعرفه والقصة التي رويتها في عبرة لمن لا يعتبر فليست القراءة قراءة فقط وانما اتقان لعلم القراءة نفسها وليست تقليدا ً لما يسمعه

الكلام مختلف
و تقولوا ما تحرف
عندكو قرانين مختلفين
قال هيك نزلوا


أخي الغالي انت لسة صغير وأكيد ما سمعت عن القراءات إذا كنت تتعلم علي يد شيخ فسأله يجيبك علي الفور ان القراءات صحيحة مائة بالمائة وقرأها كلها الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم

ما شاء الله ... تبارك الرحمن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك أخي الكريم ..
بوركت يمينك ... موضوع عالي كيفا وكما وشكلا ... وهو من أرقى العلوم لارتباطه بكلام العلي القدير
جميل ما كتبت ... ولم أتوقع من الموضوع هذا الشمول مع الاختصار ... جزاك الله خيرا
وأحب أن أضيف إلى موضوعك الكامل الجميل مراتب التلاوة ... ليكون لي نصيبا من الأجر باذن الله
ومراتب التلاوة يا اخواني ثلاثة مراتب ومن العلماء من أضاف مرتبة رابعة ...
نبدأها بالترتيل وهو أعلى مراتب التلاوة ... ومن العلماء من يقول عن هذه التلاوة التحقيق
وهو القراءة باطمئنان وتؤدة مع إعطاء الحروف حقها ومستحقها من التلاوة.
والحدر
وهو الإسراع في القراءة مع مراعاة أحكام التجويد .
والتدوير
هو القراءة بحالة متوسطة بين الحدر والتحقيق .
جزانا الله واياكم لما يحب ويرضى .....


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمد لله بخير حال أخي الغالي
بارك الله لك وفيك أخي علي الرد الجميل وانما هذا ما وفقني الله اليه وألف شكر علي هذه الإضافة الجميلة لأنواع التلاوة


طيب يا اختي

المثل هي الاخ حطو

ايديهم صارت ايمانهم

في اختلاف بالكلمه


أخي انت لو قرأت جيدا ً لعلمت ان قراءة ابن مسعود من القراءات الشاذة وليست قراءة صحيحة :D

اوكي مثلا عندك المغرب نص حكيهم من اللغه الفرنسيه اما السعوديه اقرب للفصحى

كيف نفس الكلام

ايديهم نفسها ايمانهم ؟


أخي الحبيب القرآن له لغة واحدة فقط وهي اللغة العربية والدليل انه توجد الكثير من الكلمات في القرآن التي لا توجد لها معاني للغات الأخري فأنت تتكلم عن المغرب وان معظم كلامهم بالفرنسية فهم عندما يقرأون القرآن يقرأونه بالعربية وليست بالفرنسية واختاروا من بين القراءات العشر ما يناسب طريقة نطقهم وكلامهم وهكذا الحال في كل بلد

eslambazooka
16-07-2007, 20:45
عذرا اخي الكريم

القران كلام الله المنزل علينا لم يتعرض للتحريف وهو قران واحد

ولا يوجد عندنا سوى قران واحد


لكن القرائات السبعة يقصد بها

ان قراءة الكلمة من ناحية التجويد وهي احكام تختص بالنطق

تختلف فقط



اضافه على كلام ياقوت جزاها الله خير



أنــا أعـطيك مثال .. احــنا الحــين كلنا عرب صح

لكــن كلام الأردن غير السعوديه وغير مصر وغير لبنان

يعــني نطقنــا للحروف مختلف عن نطقكــم للحروف ,, لكن الحروف نفسها مو مختلفه 28 حرف

وكــذا القرآن الكريم رحمــة من ربي ان جعله بقراءات مختلفه .. ليسهل على جميع العرب النطق به

واتى على قراءات سبع لقــبائل سبع

لكن معنى القرءان ما اختلف ولا حروفه اختلف ولا تعرض للتحريف


مشكورتان أختاي علي التوضيح ونورتم الموضوع والله