PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : لمني بشوق و أحضني .. بعادك عني بعثرني



عاشق كايتو كيد
13-04-2007, 14:04
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

مساء الورد والجوري على الجميع

القصة منقولة
كاتبة القصة الأصلية:أميرة الورد 25


لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني



الشخصيات الرئيسية عايلة (فهد) أبو خالد
أولاده – خالد 25 سنه حمد 14 سنه
بناته الماس-24 سنه دانه-22 \قمر-20

عايلة (ناصر) أبو سعود
أولاده-سعود-31 سنه متزوج الماس بنت عمه سلطان 29 سنه \فهد 25 سنه
بناته – سعاد 24 سنه – هنادي 22 سنه- منال 19 سنه

عايلة (نايف) أبو احمد
أولاده – احمد 31 سنه – طلال 23 سنه –ناصر 25 سنه
بناته نوف 20 سنه \رنا 21سنه تهاني 10 سنوات





(الجزء الاول)

نادى خالد دانه بصوت عالي من تحت درج بيتهم الكبير "داااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااا ااااانه"
جته أمه وضربته بشويش على ذراعه وقالت "وش فيك تصارخ كنك مخنوق..." ضحك خالد وقال وهو يبوس يدها "ابد يمه بس بنتك العنز أخرتني وأنا عندي مشوار مهم "
أمه : ياوليدي النادي قريب من هنا
خالد (وهو يقلب عيونه فوق ) : العنز الثانيه بنمرها نأخذها معنا...(يقصد هنادي بنت عمه )...وبنجلس ساعتين قدام البيت نحتريها تطلع
أمه:هههههههههههههههههههه مين..؟ هنادي
خالد وهو طفشان لأنه تأخر على أخوياه : ما غيرها مو أنا سواق العايله.........وفي هالوقت نزلت دانه من غرفتها وهي تلبس عبايتها بعجله
ناظرت أخوها بضعف وهي تعض شفتها لأنها تأخرت عليه ..ناظرها من فوق لتحت وسوى نفسه معصب
"علومك طيبه يالله قدامي وكلمي النشبه الثانيه وخليها ترتز عند الباب وإلا ترى بنروح ونتركها ..قالت دانه وهي تبوسه مع خده بسرعه :تآمر أمر
ماقدر خالد إلا يبتسم لرقة أخته ....ياجعلني فدا هالوجه
دقت دانه على هنادي ..إلي ردت برجتها المعتاده "ارحبوووووووووووووووووووا"
دانه " ههههههههههه اخلصي اطلعي
هنادي وهي تركض يمين ويسار تجمع أغراضها ..:انتم وينكم
دانه :قربنا من البيت...
هنادي :يا مال أبو رمح (هذا مرض يصيب الغنم هههههه) خرشتي قلبي حسبتكم عند الباب
في هالوقت كان خالد يالله ماسك نفسه يبي يضحك من خفة دم بنت عمه وهو سمعها لان جهاز دانه خربان ومايكلم إلا بالسبيكر ..
دانه :وجعوه قولي أمين جايه بآخذك يالخايسه وتدعين علي...اخلصي يالله قربنا بعض الناس شايطين من تأخري
هنادي بصوت رومنسي ساخر :من إلي جايبك ولدي عمي الوسيم ملك زمانه
ناظر خالد وهو يحاول جهده عشان مايفطس من الضحك دانه إلي قاب وجهها من الفشيله ..
دانه وهي متوهقه :هناديوه أنطمي
هنادي:اها بس لايكون مصدقه عمرك..اخلصي بس خليه ينهج مانبي نتأخر ع النادي ياليتني ما اشتركت كان الحين مكبره المخده وفالتها نوم كله من سبايبك ياوجه العنز
هنا ماقدر خالد يتمالك نفسه وجلس يضحك ...ناظرته دانه بتعصيب تو ماعجبته السالفه قطيعه .
قالت هنادي تستهبل :دانوه بعترفلك بشي....
قالت دانه بسرعه لأنها عارفه بلاوي بنت عمها :أقول أنطمي حنا عند الباب يالله اطلعي...
هنادي:ههههههههههههههههه جايه 5 mints
قال خالد يستخف دمه :طيب ورى ماخليتيها تعترف
دانه وهي تناظره بنص عين ..."لا والله مابقي إلا هي
ولأول مره تطلع لهم هنادي بعد خمس دقايق..ومن العجله البرقع على جنب ما عدلته..جلست دانه تضحك على شكلها..
دخلت هنادي السياره بأدب وسلمت..رد خالد عليها السلام وهو يناظر عيونها الوساع في مراية السياره ..لكنه رجع وناظر قدامه في الطريق
قال خالد وهو يوقف قدام النادي : أذا خلصتن دقن علي..
قالت دانه وهي تنزل :إن شاء الله..
قالت هنادي وهي تنزل عبايتها:ول عليه ولد عمي كل ماله يحلو أكثر
دانه :ههههههههههههههههههههههههههههههه والله انك مضيعه توك شايفته قبل اسبوعين
قالت هنادي وهي تكش عليها بيدينها الثنتين :وأنتي على بالك أسبوعين قصيره...
دانه:هههههههههههههههه ياعيني يالحب
ناظرتها هنادي بتعصيب :مابقي إلا أحب أخوك هالبدوي من يحبه
قالت دانه وهي تضربها على كتفها :بدوي في عينك
قال هنادي وهي تحك كتفها (يقال أنها متعوره من ضربة دانه ) :وأنا صادقه أخوك مره عصبي ياكافي مين إلي بتتحمله..
دانه:أنا ما أنكر انه عصبي بس قلبه ذهب
قالت هنادي تتطنز :ذهب ولا الماس لايكون بس تخطبيني له
دانه: مابقي إلا هي عايفه اخوي أنا
وجلسن على ذا الحال طقاق وهواش كالعاده دائما ...
:
:
:
بعدها بساعتين كانن البنات جالسات بالكفتيريا ، وكانت هنادي تتكلم كالعاده لكن دانه ماكانت منتبهه لكلامها..
هنادي وهي تلوح بيدها قدام وجه بنت عمها :ياهوه يالربع اسولف مع العصير أنا
دانه وهي توقف وتعدل تنورتها الجنز إلي لنص الساق وبلوزتها السوداء الحفر :دقيقه وراجعه
وراحت تمشي وما غاب عن بالها إن كل إلي بالكفتيريا كانوا يناظرونها وهذا شئ هي متعوده من يوم ماهي صغيره لان جاذبيتها كبيره بشعرها البني الكاكاوي اللامع إلي لنص ظهرها وعيونها العسليه الفاتحه والملفته للنظر وبياض بشرتها وجسمها الشبيه بعارضات الأزياء لكنه أجمل حيث إن حناياه ممتليه بأنوثة مثيره..تابعت دانه طريقها حتى وقفت قدام طاوله تجلس عليها عجوز كبيره في السن وكان شكلها تعبانه..
قالت دانه برقه : مساء الخير فيك شئ ياخاله
ناظرت العجوز دانه بتعب وابتسمت وهي تربت على يدها إلي محطوطه على الطاوله :لايمه ما فيني إلا العافيه بس الشغاله راحت تدل خواتي وبناتاخي (يعني بناتهن) مكاني و ابطت
دانه:بغيتي منها شئ
العجوز:موعد إبرة السكر فات وشكله ارتفع معي
دانه وهي تجلس :وينها إبرتك أنا أعطيها لك.......
ناظرتها العجوز باستغراب دانه فهمته غلط ..لان العجوز مستغربه كيف من بنت رقيقه ودلوعه مثلها تستحمل تضرب احد بإبرة ..
ابتسمت دانه :لاتخافين أبوي يستخدم الإبر وأنا إلي اضربه
وبعد إلحاح من دانه عطتها العجوز الابره وعلمتها بمقياسها وبخفة يد ولمحة بصر ضربتها دانه ورمت الابره
باستها العجوز على خدودها ، وقالت :سلمت يدين إلي على الطيب رباك يابنيتي..أنتي معك امك هنا
ابتسمت دانه ابتسامه أخذت عقل العجوز ...: لا أنا وبنت عمي هنا لان بنت عمي سمينه شوي ..(ابتسمت بحب كبير)....وتسوي رياضه وأنا أجي معها اسليها وآخذ أحيانا حصص كومبيوتر
ابتسمت العجوز وهي تأشر بعيونها على الطاوله إلي هنادي جالسه عليها:هذيك بنت عمك أم شعر أشقر طويل كله كيرلي
قالت دانه وهي تبتسم لان العجوز تعرف حركات البنات :ماغيرها ..وأنتي ياخاله بناتك مو جايات
العجوز :ناديني أم راكان لا أنا ماعندي بنات
حزنت دانه ومافات هالشئ العجوز ...إلي ابتسمت وقالت :بس عندي ولد واحد عمره 35 سنه الله يخليه لي
دانه برقه:الله يخليه لك ياخاله
أم راكان : ويخليك لعين ترجيك يمه
ترددت دانه ودها تسال العجوز ليش عندها بس ولد لكنها أسكتت لأنها ماتحب تتطفل وهذا مو طبعها بس فيه سحر غريب يشدها لهالمره إلي يشع الحنان من شخصيتها إلي ماتنكر إنها مهيبه بشكل واضح
ابتسمت أم راكان وقالت : أنتي مشغوله الحين
التفتت دانه على هنادي ولقتها تكلم بنات تعرفهم من الجامعه وشكلهم راعين طويله لأنهن جلسن معها على الطاوله
دانه بمرح : لا شكل بنت عمي لقت من يلهيها غيري
أم راكان وهي تبتسم : ماعليه طبعا أنتي أكيد تتساءلين ليش ماعندي إلا ولد واحد بس
ابتسمت دانه بحرج وقالت بصراحتها المعهوده :أكيد بكون فضوليه لكن هذا مايعطيني الحق إني أسال
كبرت هالبنت في عين أم راكان خصوصا صراحتها وبوحها ب إلي يختلج في صدرها
أم راكان :ماشاء الله عليك تصدقين يابنيتي انك تفاجئيني عندك مبادئ ضنيت من زمان إنها تلاشت
(ابتسمت دانه وعيونها تشع) .... وكملت أم راكان ...أنا وحيدة أمي وأبوي وكبرت وأنا ما تزوجت على كثر خطابي لكن أبوي رفض يزوجني (ضاق صدر دانه ولاحظت أم راكان ) لا تخافين أنا كنت موافقه كان كل شئ عندي المال العز والجاه والحب إلي يغمرني فقلت وش أبي بالزواج
(سكتت أم راكان واستغرقت في ذكرياتها وذيك الأيام الحلوه واحترمت دانه هالشئ وانتظرتها لين تكمل هي بنفسها )
ومن خبرتها الكبيره في الحياة عرفت أم راكان سبب سكوت دانه وزاد قدرها واحترامها لهالبنت المميزه
بعد دقايق ابتسمت أم راكان بحب ووجهها يشع للذكريات إلي لأول مره تلقى احد مهتم يسمعها غير راكان ..إلي صار له أسبوعين غايب في اسبانيا رحلة عمل ..
وكملت كلامها :المهم مرت السنوات وأنا على موقفي وأبوي على موقفه على الرغم من أمي كانت تعاتبه لأنه وقف في وجه طريقي لكن أبوي كان يحبني وأنا كنت أحبه وكان رأينا واحد عمره ما اختلف .. أثناء رفضي للزواج كان ولد عمي (عبد الرحمن ) يحبني وكان عارف وجهة نظري وعشان كذا ظل ساكت وما طلبني لأنه بيشوف أخرتها معي أنا وأبوي,,ومرت السنين وأنا غافله عنه وهو كان رافض نهائيا الزواج ينتظرني وتزوجوا إخوانه إلي اصغر منه وبقى هو عازب .. المهم أبوي جاه المرض الخبيث الله يكفينا والمسلمين شره وعرف انه بيموت

عاشق كايتو كيد
13-04-2007, 14:04
سكتت أم راكان تشرب ماء ودانه متحمسه مره ماتوقعت يكون هناك في الواقع قصص رومنسيه بهالشكل ابد
كملت أم راكان..: المهم أبوي هو تقريبا إلي مربي عبدالرحمن وكان يعرف انه يبيني لكنه انتظره عشان يتكلم وعبد الرحمن ماتكلم عشان كذا وهو بالمستشفى وقبل مايقول لعبد الرحمن سبقه هو وتكلم وطلبني منه ووافق أبوي وبعدها بأسبوعين تزوجنا وكان عمري تقريبا 38 سنه وهو 45 سنه يعني كان يحبني وأنا بالعشرينات
دمعت عيون دانه من التأثر وسألت : طيب أنت وش كان موقفك من الزواج ..؟
استغربت دانه من حمرة الحياء إلي صبغت وجه أم راكان وضحكت بحب وهي تقول : تصدقين لو قلت لك إني كنت أحبه لأني شفته كذا مره في المناسبات لأننا في عايلتنا عندنا طبع مو زين إننا مانتغطى عن عيال عمنا بس نتحجب و البعض مايتحجب وبديت أحس بشئ غريب يسري فيني لا طاحت عيني بعينه كان هو مثال للثقل وكانت شخصيته ترهب وهذا إلي شدني له عكس عيال عمي الباقين إلي كانوا لعابين وتصرفاتهم تصرفات مراهقين تقريبا.وقلت في نفسي إن خطبني تزوجته وغيره لا...
دانه وهي تمسح دموع التأثر..:يا سلام قصه ولا أروع
أم راكان : سقى الله ذيك الأيام كانت اسعد أيام حياتي .. عشنا سوى حوالي خمس سنوات وعلى الرغم من أهله كان يلحون عليه عشان يتزوج علي حتى يجيه عيال إلا انه كان متمسك فيني والموضوع فتحوه مره بس و ماعاد تجرؤ فتحوه مره ثانيه .. وبعدها بفتره قصيره حملت وجبت راكان وماجبت غيره بحكم تقدمي في السن..
لما صار عمر راكان 24 سنه توفى عبد الرحمن بسكته قلبيه .. (وتهدج صوت العجوز) حطت دانه يدها على يد أم راكان وقالت بحب :ما له إلا الدعاء لان ماراح ينفعه إلا كذا والله يرحمه ماقصر وعيشك أحسن عيشه و أهداك راكان أعظم هديه وذكرى بهالكون ..
ام راكان :صدق من قال كلمه تجرح وكلمه تداوي .. وكلامك مثل البلسم الشافي
دانه بحياء : هذا من طيبك ياخاله الله يحفظلك راكان من كل مكروه
العجوز وعيونها تشتعل بحب وحنان أمومي فاق الوصف لما أنذكر اسم ولدها : اللهم أمين لولا الله ثم هو كان ما يندرى عن حالي الحين..
عقدت دانه حواجبها دلالة عدم فهم ..وكملت أم راكان تشرح :بعد ماتوفى عبدالرحمن ما أمداني ماطلعت من العده إلا وإخوانه وعيال عمه جايين يطالبوني بالورث كله .. على إن الشرع مقسمه بيننا بعدل و من زود طمعهم كانوا يطالبوني بورث أبوي إلي كان كله مكتوب باسمي قبل مايتوفى وكأنه داري عنهم وعن قلة أصلهم .. وفي هالوقت إلي كان الكل فيه ضدي حتى خوات عبدالرحمن وأمه والكل ماعدى أخته (رحمه) الله يذكرها بالخير هي إلي كانت بصفي بس ما احد عبرها.....راكان الله يحفظه لي كان توه راجع من برى لأنه كان يدرس بجامعة هارفرد وأنهى لحسن الحظ دراسته ووقف في وجيههم كلهم وحفظ لي حقي وصان كرامتي قدام الناس ومسك أشغال أبوه وعلى الرغم من أن عمانه بفضل خبرتهم ضربوه في السوق كذا مره إلا انه كان يقوى أكثر ويصلب عوده والحين صار الكل يحسب له ألف حساب وعمانه بدو يستميلونه ويحاولون يكسبون ودّه..
هزت دانه راسها وهي محتقره هالمنافقين إلي ما عندهم دم ولا كرامه من سواياهم في مرة أخوهم وولده وجشعهم على الرغم من أن الله مغنيهم لكن عيونهم فارغه ما يملاها إلا التراب...
دانه باشمئزاز :منافقين الصراحه أكيد ماعبرهم
هزت أم راكان راسها نافيه : لا أنتي ما تعرفين راكان طبعه يسامح بس ما ينسى ...
حست دانه بشئ غريب يشدها لراكان .. حنون مع أمه في وقت هو قاسي مع غيرها..تحمل قسوة أعمامه وحقدهم والحين تمصلحهم حتى يكسبون وده لأنه صار تاجر كبير .. ياترى كيف القسوه تتفجر ويطلع منها هالحنان وإلا بس هو موجه لامه من بد كل هالناس .. من كم وهو يعاني ....عشر سنوات ..وهو يكافح ويتعب ويناضل ..ما تغيرت مفاهيمه للحين؟ .. وإلا حولوه لإنسان قاسي ما يعرف الرحمه !..
بس أمه ما قالت إن عمره 35 سنه أكيد انه متزوج وعنده ثلاث أو أربع أطفال ...وأكيد بيكون لهم حصة من حنانه الشبه معدوم ومن بيلومه الصدمات تخلي الواحد يصاب بالتبلد ..شطح تفكير دانه لبعيد ..ياترى كيف تعامله مع زوجته هل يتخلى عن قناعه إلي يلبسه حتى يخافون أعدائه منه ويرهبونه ويرميه أول ما تطيح عينه عليها وإلا يستخدمها كوسيله لإفراغ انفعالاته وغضبه و لإراحة نفسه حتى لو كان هالشئ باستخدام طريقه الناس الجهال المتخلفين ..(تلونت خدود دانه بلون دافي من تفكيرها إلي مشى بها أميال في طريق ماسبب لها إلا الألم ...بس هالانسان لغز محير يستاهل إن الواحد يتوقف ويتفكر فيه )
وفجأة شافت دانه شله كبيره جايه لطاولة أم راكان وابتسمت وهي توقف وتحس بحزن غريب لأنها بتترك العجوز:كان شرف لي الكلام معك ياخاله
كان ودها العجوز تمسكها وتعرف اسمها و بنت مين بس عايلتها وصلت وانشغلت بهم بس ما راحت عن بالها هالبنيه الخلوقه إلي خلتها تعيد حكمها في بنات الزمن هذا والي فيه من أشكال (ساره) الكثير تضايقت العجوز من ذكر (ساره) إلي ماجاها من وراها هي وولدها الغالي إلا المشاكل والشر قطيعه تقطعها هي وسيرتها..
؛
؛
قالت دانه وهي تتمشى :تصدقين دخلت قلبي هالمره ..
قالت هنادي وهي تتأفف وتناظر في ساعتها : صارت لك ربع ساعه وأنتي صاجتني كان سألتيها إذا عندها ولد تزوجه لك
هنا عصبت دانه لان جروحها مازالت عميقه من بعد طلاقها عن ولد عمتها إلي ماكان يستحقها
"وأنتي مافي بالك إلا العرس ... اعرفي انه أخر شئ أفكر فيه"
قالت هنادي بعصبيه لان بنت عمها ماتخطت طلاقها للحين :بصراحه طحتي من عيني ما توقعتك ضعيفه
قالت دانه وهي تحس بالدموع تتجمع في عيونها وقلبها يتقطع :سكري على الموضوع
طبعا أكيد تتساءلون وش سبب حزن دانه اوكي راح أقول لكم ...دانه تزوجت قبل سنتين يوم كان عمرها عشرين من ولد عمتها شيمه (عبدالعزيز) إلي كان مو حاسب لها حساب ويتصرف في حياته مثله يوم كان عزابي ..لكن إلي يحز في النفس أكثر إنها كانت توده وتميل له ولو انه عدل تصرفاته وصار وفيّ لها كانت طاحت في حبه بس هو كان لامسؤول وعابث مغازل بالجوال والانترنت و راعي تفحيط يعني كأنه مراهق مو رجال عمره 28 سنه ..لكن إلي كان مصبر دانه عليه لسانه وكلامه المعسول إلي يخليها تضعف وتصدق انه راح يتوب ويترك عنه هالحركات ...ياه أحيانا دانه تشتاق له وتبكي على الأوقات الحلوه إلي كانوا يمضونها سوى وخفة دمه لكن لما تتذكر ذاك اليوم إلي بسبته جاها انهيار عصبي وحاله نفسيه ماتشافت منها إلا السنه إلي فاتت ترجع تكرهه وتكره قسوته وتكره الزواج بكبره .........ذاك اليوم ورجعت دانه تتذكر .........
إلا إن هنادي هزتها بلطف من كتفها :خالد برى ينتظرنا
دانه وهي تعقد حواجبها :غريبه مادق على جوالي
هنادي وهي تضحك :ههههههههههههههه أزينه من جوال رايح في خبر كان اشتري غيره وفكينا
دانه وهي تتأفف :ياحبك للمظاهر وشفيه نوكيا 7610 شوفيه وش زينه
هنادي:هههههههههههههه بزود الناس متطورين وأنتي مازلتي على أيام الدمعه وبعدين اسمعوا مين يتكلم عن المظاهر
دانه:هههههههههههههههههههه والله انك مضيعه أصلا أنا كنت ناويه اطلع بكره واشتري آخر موديل نزل
هنادي:قللللللللللللللللللللوش أخيرا هذي بنت عمي إلي اعرفها
دانه :هههههههههههههههههههه فضحتينا يمال ماني بقايله
هنادي متروعه لان خالد يدق عليها :لا والله إلي رحنا فيها أخوك قابه شياطينه عجلي علينا البسي عبايتك خلينا نطلع لا يدخل يسحبنا مع كششنا
دانه فاطسه من الضحك من كلام هنادي إلي كان وجودها بالنسبه لها في جميع مراحل حياتها مثل البلسم إلي يداوي ويلطف وتمنت من كل قلبها لو تكون زوجة لاخوها بس أهي عارفه أنهم اثنيناتهم دايم يتناقرون وما يحبون بعض ما تدري وش السبب
طبعا لمحة الحزن إلي مرت في عيون دانه ما فاتت هنادي إلي أوجعها قلبها لحال بنت عمها .. لأنها تعرف قدر عبد العزيز عندها وتعرف إن قلبها للحين ينزف .. لكن هذي هي دانه فولاذ من برى وزجاج سهل الكسر من جوى .. آه بس لو تلقى ابن الحلال إلي يستهاهلها .. وتشيل من راسها فكرة إن كل الرجال سواسيه وأنهم خاينين .. بس لا حياة لمن تنادي لان دانه مع كل رقتها وعذوبتها عنيده بقسوة الصخر ..
تنهدت هنادي ولبست عبايتها..
طبعا الجو في السياره كان خانق لان خالد كان معصب على البنات .. كانت دانه تحاول ماتنفجر من الضحك لان هنادي كانت تكلمها بهمس وتنكت على خالد بحكم جلوسها في الكرسي إلي وراها...
آخر شئ ماقدرت دانه تتحمل وانفجرت بالضحك...ناظرها خالد بنص عين و أسكتت على طول وهي تلوم هنادي لأنها دايم تورطها في مواقف مالها داعي.


ويامرحباني



التكملة بعد الردووود

عاشق كايتو كيد
13-04-2007, 18:58
وين الردووود

هذا وهو اول موضوع لي بهذا القسم


يلا بحط الجزء الثاني بس اذا
شفت مافي ردوود ماني مكمل

عاشق كايتو كيد
13-04-2007, 18:59
الجزء الثاني


فاتت سنين وأنا بسمعك ..ولا عمري فكرت أخدعك
مالقتيش جرحي بيوجعك...ولا قلبي عز عليك..
و عايزني..تاني أصدقك..
والله أنا قلبي جنيت عليه..وبكل بساطه لعبت فيه..
.وعايزني ارجع دالوقت لحياتي معاك...شفت القسوه فيك..وعرفت الغدر ده من عينيك
أنا بعد دا كل أزاي وليه..ارجع لهواك
عيشتني في أجمل هوى..ووعدتني نكون سوى
أخرتها ضاع عمري بأيديك..ماتقولي ذنبي أنا إيه
مسحت دانه دموعها بقفا يدها يبدو إن الدموع صارت عاده عندها ...كيف تقدر تنسى وكيف ما تبكي والي صار محفور في ذاكرتها كيف..؟ الزوجه تقدر تسامح وتصفح عن كل شئ إلا الخيانة..؟ لأنها جرحها مميت ويبقى أثره لأخر العمر ..ضمت دانه رجلينها وسندت ظهرها للسرير وهي تفكر وتحاول تدور الغلط إلي ارتكبته والتقصير حتى يخونها بهالقسوه ويهزها من الأعماق ..وين الحب إلي دايم يتكلم عنه وين راحت غلاة ..دانة حياته ونور دنياه..كل كلام الحب زيف وخداع ليه طيب ..كانت له نعم الزوجه والحبيبه والصديقه ..كيف نسى وقفتها معه يوم توفى أخوه في حادث وكيف كانت له سند وقوه لما يرجع لها وعواطفه مستنزفه من حزن خواته وأمه وأبوه وإخوانه ..كيف تحملت حزنه وكتمت حزنها عشان خاطره ..كيف نسى أمسياتها الرومنسيه ومفاجأتها له..كيف هانت عليه ... شهقت وجلست تبكي بصوت مكتوم حتى ما تسمعها أمها .. آه ياليتها تغمض عين وتفتح عين وتلقى ذاكرتها ممسوحه .. ذكرى ذاك اليوم زي السم إلي يذبح فيها شوي شوي .. بكل قسوه وألم..
ومن بيلومها ....حطت راسها على المخده وجلست تسترجع ذكرى ذاك اليوم إلي دمر لها حياتها كلها ...
كان ذاك اليوم بداية العطله الطويله قبل سنتين كان عبدالعزيز مسافر الإمارات عشان يساهم في بورصة الإمارات .. ونزل دانه عند أهلها وبعد وداعه الحار إلي مليان مشاعر لها وعدها يرجع بعد يومين يعني يوم الخميس .. نزلت دانه وراح هو للمطار ..غمضت عيونها بقسوه كيف كانت غبيه وعلى نياتها للدرجه ذي كان يستهزء فيها وهي يا غافلين لكم الله ..مرت الأيام وخبرها انه بيرجع فجر الجمعه ... وانه بيمر يآخذها ماله داعي تجي... هي صدقته الغبيه .. ويوم صارت الساعه 12 بالليل حست بالملل وعيا النوم يجيها لأن زوجها (الوفي) بيرجع بعد أربع ساعات بالكثير ومن زود ما هي تبي راحته طلبت من أخوها خالد يوديها بيتها حتى ترتب البيت وتستعد له ..(جلست تضحك من بين دموعها بسخريه على نفسها )..طبعا لزمت على خالد يدخل يشرب شئ ويتأكد معها إن البيت خالي لانهم ساكنين بفيلا مؤجره وواسعه وهي تخاف تدخلها بلحالها ..طلعت الدرج إلي بالجنب بالصاله الواسعه وصوت خطواتهم بس إلي يتردد بالبيت الرخامي الواسع مشت لغرفة نومها إلي بوسط الدور الثاني والي قبلها صالة استقبال حلوه و أنيقه فيها صوفا طويله وكرسيين متقابلين وبينهم طاوله زجاجيه مذهبة الأطراف .. جلس خالد بالرسبشن وتقدمت دانه لجناحهم الواسع إلي فيه صالة جلوس صغيره وحمام وغرفة نوم ملوكيه فخمه بديكوراتها الزرقاء والذهبيه .. ولما دخلت الجناح كان قدامها غرفة الجلوس بعدين السرير الواسع إلي تغطي أطرافه ستاير زرقاء خفيفه ..
حست برعب وخوف وتمنت لو تموت في هاللحظه وهي تشوف شخصين بسريرها ..مشت مثل المخدره أو مثل السجين إلي محكوم عليه بالإعدام ظلم وعودان بدون ذنب..
مشت وهي تحس نفسها ميته ..جسم يهيم بلا روح ..وقلب مع كل خطوه يتقطع ألف قطعه وقطعه ....
وشافته مع الخدامه ..في سريرها وبين يدينه ..وهو يضمها لصدره.....
صرخت صرخه...وانهارت ولا عاد تتذكر إلا دخلت أخوها الغرفه ..وفزت عبد العزيز وخوفه وصدمته لما شافها ..
وما صحت من الصدمه إلا بعد كم يوم .. وعرفت إن إلي جاها انهيار عصبي .. وان عبد العزيز طلع من السجن من بعد ما طلب له خالد الهيئه وطلع مأمن نفسه وانه متزوج الشغاله زواج مسيار يعني حلاله مو مسوي شئ حرام ومخالف للشرع..
تذكر دانه يوم قدر يدخل غرفتها بالمستشفى قبل وقت الزياره وقبل مايجونها أهلها ,, واستغل الفرصه لان أمها إلي مرافقه وكانت طالعه تجيب غرض وترجع يعني مافيه احد يمنعه من شوفتها ..والي صار له أسبوع وهو يتحرى لها
تذكر أنها جتها نوبه لما شافته و حست بالقرف والحزن والألم ..وطلبت منه وهي تبكي يطلع ولا عاد يوريها رقعة وجهه .تذكرت وجهه إلي دايم باسم و مزوحي .. وهو راكع عندها يبكي بحسره وألم على إلي سواه فيها..
عبدالعزيز:سامحيني يالغاليه طلبتك سامحيني
قالت دانه له وهي تبكي وبين دمعه وثانيه كانت تتنفس وتشهق (لكم عاد تتخيلون الموقف) : اطلع يا عبد العزيز اطلع أنت دمرتني ذبحتني بالحيا
جلس يبكي من قلب ..:أنا أسف يالغاليه والله أسف
دانه وهي تصد عنه :ما ينفعك الأسف أنت قضيت علي... شغاله ..تحط السيرلانكيه بقدري ( وصرخت فيه بعز وكبرياء وهي تناظره باحتقار ) أنا بنت فهد ابن سبع زوجي يتزوج علي و مين شغاله ..
تغير لون وجهه وأحنى راسه من الخزي إلي ارتكبه ببنت خاله ...قال وهو يتوسل لها : اطلبي إلي تبين أنا مستعد أنفذه لك أنا عارف انك ما راح تصدقيني بس والله إني احبك وأموت فيك والي صار من اليشطان ومن الشغاله إلي أغوتني حتى صار إلي صار
قالت له وهي تمسح دموعها بقوه و كأنها تمسحه هو من حياتها :أبيك تطلقني والحين
وقف و الصدمه على وجهه ، قال بهمس :أطلقك
وقفت بدورها من الكرسي إلي كانت جالسه فيه وراحت تمشي وتوقف وجهها للشباك وظهرها له..:سو جميل فيني وخلني اذكر عنك لو شئ واحد سويته لي وريحني
قال بزعل وصدمه لأنه يحبها بطريقته :ما اقدر أعيش بدونك يا دانه يقولون الواحد مايحس بقيمة إلي عنده حتى يخسره
التفتت وقالت له والدموع على وجهها تتلاحق :أنت قلتها يخسره وأنت خسرتني خلها تجي بالطيب يا ولد العمه أحسن
حزت بخاطره كلمة ولد العمه وحركت نخوته إلي صار لها فتره خامله ..قال وهو يمسح دموعه ..: مالك إلا طيبة الخاطر يالغاليه بس لي طلب
ناظرته باحتقار وكأنها تقول له تتشرط بعد إلي سويته فيني ..وكمل بملامح تقطع القلب :طلبتك لا ترديني.. آخر طلب قبل لا نفترق .....
(قبل لا نفترق...) صداها يتردد في كل مكان كانت تكرهه وتحتقره وتبغضه وتتمنى موته ...
لكن ليش الكلمه هذي نزلت عليها مثل الزلزال..؟ ليش حست بغصه تحرقها..؟ ليش حست بنهر وفيضان دموع يهدد بالنزول..؟ ليش تمنت لو أنها ما أنولدت في يوم ..؟
هزت راسها حتى تسمع طلبه...
تقدم منها ببطء وهو على وشك وينهار مو مصدق كل إلي يصير..ساعات تكون اليقظه والتوبة متأخرة و متأخره كثير كثير...!
-ضميني....!

عاشق كايتو كيد
13-04-2007, 19:01
أنصدمت دانه :-وش هو...؟
قال بحزن وهو يحاول يتماسك :-لآخر مره ضميني ....!
قالت بهمس وهي ترتجف :بعد كل إلي سويته ..؟
قال وهو يقرب منها : ما أستاهلك اعرف ..بس أبي أحس بدفى حضنك قبل لا أتركك هذا أخر طلب عندي قبل السماح وقبل ما نفترق
نزلت دانه راسها وهي تبكي بشكل ما صار لها بحياتها كلها .. يا ليتها ما تركت عز أبوها وراحت بالها وأيامها الحلوه وتزوجت منه
قرب منها حتى ما صار يفصل بينهم إلا الهوى وأنفاسهم المضطربه .. وبدون ردة فعل ضمها لصدره بكل قوته وجلس يبكي وهي تبكي بصمت كان يبي يختزن ريحتها ورقتها ونعومتها في قلبه وذاكرته للأبد... غلط غلطه عقابها كان حرمانه منها العمر كله ..كيف بيعيش بدونها..بدون حنيتها .. ورقتها .. صحيح انه كان مو وفيّ بس كان يحبها وكانت غير في نظره عن كل بنات حواء ..كانت الصفاء والطهاره والعفه..كانت بلسم جروحه كانت الراحه بالنسبه له والقلب الكبير إلي ياما سامحه على زلاته وأخطائه ..تركها بعد ما انسحبت من بين يدينه تاركة حظنه بارد خاوي ....
قالت بهدوء غريب وصوت مبحوح من البكاء : نفذت طلبك..أوف الحين بوعدك
ناظرها وهو يمسح دموعه بشماغه .. :وأنا عند كلمتي..أنتي..انتـ...ي طالق..طالق..طالق
حست دانه من بين موجة الم هالكلمه .. بنوع من الراحه الحين بيطلع من حياتها بترتاح منه .. من انتظار حبه الصادق..من انتظار زلته الجديده..من انتظار أعذاره وتبريراته ...
قال وهو يمسك مسكة الباب :بشتاق لك ديري بالك على نفسك يالغاليه وسامحيني الله يرزقك بمن هو أحسن مني
ماردت عليه دانه .. وطلع من الباب .. وبهالشكل طلع من حياتها للأبد...
قالت هنادي لام خالد : وش تسوي دانه بغرفتها العصر غريبه
قالت أمها بضيق وصوت مرتجف : مشغله شريط لأليسا ومسكره النور والباقي أنتي تعرفينه به
تنهدت هنادي بضيق هذي حالة دانه من بعد ما تطلقت .. ساعات ترجع دانه الأوليه المرحه راعية المقالب وساعات تنتكس حالتها مثل الحين عجزوا معها سفروها أهلها للخارج .. ما تركوها ولا دقيقه ..لكن مافيه فايده
دخلت هنادي الغرفه وجلست جنب دانه إلي جالسه على الصوفا الزهريه الناعمه ...ومسنده راسها على المخدات ..قالت وهي تبتسم من قلب لهنادي بنت عمها وصديقة طفولتها ..:ياهلا وغلا نور المكان
قالت هنادي وهي تتكلم مصري :دا المهلي ما يولي
دانه:هههههههههههههه ما تتركين حركاتك
قال هنادي تنتقدها : نور طافي وصوت أليسا الحزين يردح في المكان خير إن شاء الله
دانه "ولا تزعلين ..(مسكت الريموت وسكرت الستريو)..
وجلست مبتسمه ..
قالت هنادي بجديه :لمتى بتظلين على هالحاله ..؟
قالت دانه وهي تخفي انفعالها بمجله بين أيدينها : أي حاله ..
قالت هنادي وهي تاخذ المجله و تحطها بعنف على الطاوله الصغيره إلي بجنب الصوفا : لا تستغبين لان ما احد يفهمك مثلي .. أنا متأكده بأنك ما تحبينه ليش متأزمه قولي لي..
قالت دانه وهي تطوي أصابع يدينها بارتجاف : مقدر أنسى يوم شفته نايم مع الشغاله الشئ ذا دمرني..هز ثقتي بنفسي..
تأففت هنادي: دانه ( ومسكتها مع كتوفها تهزها) اطلعي من هالقوقعه إلي حبستي نفسك فيها أنتي ألف من يتمناك والدليل الخطاب إلي كل يوم يخطبونك وأخرهم الرجال إلي عند عمي الحين .. أنتي تملكين الأخلاق الجمال والطيبة ..ما أنتي من مستوى الحيوان إلي تزوجتيه...أزين شئ سواه بحياته انه طلقك بدون شوشره ولا يغرك الموقف الرومنسي إلي كان بينكم ذاك اليوم بالمستشفى كان يبي يريح ضميره بالأحرى ..والدليل على إن ذيل الكلب ما ينعدل شوفيه اخوي شايفه بشقة عزابيه الأسبوع إلي فات وكان عندهم بنات (ماكانت هنادي ناويه تقول لها لأنها ماتبي تجيب سيرته لكن لازم تصحي بنت عمها وتخليها تلحق عمرها حتى لو كان هالشئ قاسي ومؤلم عليها)
تشنج وجه دانه دليل من صدمتها وحست بغباء كبير .. ليش خلت هالانسان العديم الإحساس يدمر حياتها واستقرارها الشخصي ,, وهو لاهي ومستانس على الرغم من أمه لمحت قبل فتره لما زارتهم قبل ثلاث شهور أنهم بيخطبون له ، دانه ماحست إلا بالضيق رغم أنها تعمدت اللا مبالاة في وجه عمتها الحقوده المعدومة الشخصيه لان بناتها وبنات رجلها هن إلي يحركنها على كيفهم ف إذا رضن على احد رضت هي وإذا زعلن على احد زعلت هي ..
قالت دانه وهي توقف قدام الستريو وتناظر في Cd المصفوفه بترتيب جنبه في علبه خاصه ..:أنا استغرب يا هنادي.......(وسكتت كأنها ما تدري وش تقول أو كيف تعبر..)وقفت هنادي جنبها تناظر فيها وهي تحوس في Cd بتوتر
وماتكلمت تنتظرها تتكلم
قالت دانه وهي تفتح Cd لمحمد عبده : أنا ما أحبه .. بس أتضايق لما يقولون انه تزوج أو خطب .....(وهزت كتوفها بضعف..) شئ غبي ما أحبه و أتضايق لأنه سعيد ومكمل حياته
قال هنادي بعقلانيه ودقه :شوفي أنا راح أقولك سبب إحساسك ذا....
دانه :هههههههههههههه طبقي علم نفسك إلي تدرسينه علي (وكانت تقصد تخصص هنادي بالجامعه وهو علم النفس )
ابتسمت هنادي .. وكملت : الموضوع ببساطه انك مجروحه في الصميم وتنقهرين لأنه قدر يتجاوز طلاقكم و ظروفه ببرود وقدر يكمل حياته ولا كن شئ صار في وقت أنتي فيه ما تخطيتي الصدمه والي صار
اتسعت عيون دانه من دقة تحليل بنت عمها..إلي فعلا كان مطابق ميه بالميه لشعورها لأنها تحس نفسها مخدوعه ومظلومه لأنها تكافح عشان تمحي أثار جروحه في وقت هو عادي ولا كن شئ هامه ...ولامت نفسها كيف كانت غبيه بس إلي كان مهون هالشي عليها أنها ماكانت حزينه لفقدانه هو ..لا ..كانت حزينه لأنها فقدت كل شئ كانت تحلم به ..الاستقلالية .. الأمومه .. والاهم من هذا كله شخص يحبها يقدر فكرها وتكون محور الكون عنده بحيث ما يتنازل يناظر حرمه غيرها ..
ابتسمت دانه ابتسامه ملتويه : الروايات لاعبه فمخي مافيه بذا الوجود حب حقيقي ..قاهر .. يتحدى الحدود والعقبات ..صادق .. ومافيه رجال وفيّ..
قالت هنادي معاتبه وهي تمزح : أقول لا تسدين نفسي عن الزواج تراني أبي العرس
دانه :ههههههههههههههههههههه إلي يسمعك يصدق انك مستعجله على العرس في وقت أنتي فيه ترفضين من يتقدم لك
قالت هنادي وهي تاخذ الـcd وتحطه بالستريو : مالقيت إلي يناسبني ..
و بدا في هالوقت فنان العرب يمول.....

عاشق كايتو كيد
13-04-2007, 19:02
الأماكن
كلها مشتاقه لك..
والعيون إلي أنرسم فيها خيالك
والحنين إلي سرى بروحي وجالك...
ماهو بس أنا حبيبي ....
الأماكن
كلها مشتاقه لك ..مشتاقه
****
"يالغاليه صار لك شهر وأنتي بسيرة هالبنت "
ضحكت أم راكان وقالت له وهي تشرب شاهي : لأنك ما شفت إلي شفته ..كامله والكامل وجه الله
راكان : ههههههههههههههههههه يا حبني لك أشوى إنك ما عرفتي من بنته وإلا كان تورطت
فهمت أمه قصده وتكدر خاطرها لأنه رافض الزواج من بعد طلاقه قبل خمس سنوات من قليلة الأصل "ساره " بنت عمه حمد ...
ابتسم بحنان كبير عكس قوته وصرامته بالعمل لو يشوف واحد من موظفينه هالرقه إلي بعيونه ما راح يصدق انه مالك وحده من اكبر الشركات بالمملكه .. كان مهيب شخصيته قويه ووجوده مسيطر .. زاد عليه وسامته المدمره وطوله بنيته القويه لأنه من المنتظمين على ممارسة رياضة بناء الأجسام ..وغير عصاميته وثقته بنفسه وحسن تصرفه إلي خلته يحمي أمه من غدر أعمامه بعد وفاة أبوه مباشرة . وإيمانه وقدرته وإرادته في مواجهتهم وتخطي العقبات والطعنات إلي وجهوها لظهره أول ما مسك شغل أبوه وجده ...
لدرجة إن عمه حمد من كثر حسده وبغضه له قال له قبل ست سنوات وبمجلس كله معارف وأقرباء لهم جايين يتعشون عند عمه بمناسبة عيد الأضحى .."قل تم ياولد الأخو "
راكان تورط .. مايدري وش يبي عمه قدام خلق الله وهو عارف خباثة عمه وعارف إن راكان مستحيل يخلف له طلب قدام الناس..
راكان (وهو يحاول يكون دبلوماسي) : أمرني يا أبو سعد
ابتسم عمه ابتسامه خبيثه لأنه كشف دبلوماسية ولد أخوه : ما يأمر عليك عدو قل تم
ابتسم راكان بهدوء وهو عارف في قرارة نفسه انه ما راح يجبر على شئ ما يبيه وهذا الشئ تشهد له فيه أعماله الناجحه وسيطرته على السوق .."تم"
حط يده بيد عمه الممدوده ..قال عمه بكل صوته وقدام الرجال الحاضرين "اشهد كل الحاضرين إني عطيت بنتي ساره لولد اخوي راكان عطيه ما وراها جزيه لأني ما راح ألقى من هو أحسن منه يكون زوج لها..
ما تأثر راكان ولا تغير لون وجهه لأنه كان يعرف إن عمه بيسوي ذا الحركه عاجلا أو أجلا ....... لأنه سمعه مره يتكلم وهو طالع من المسجد قبل شهر وما انتبه إن راكان صلى في نفس المسجد لأنه بعيد عن بيته لكنه كان قريب من مشوار كان يقضيه ونزل يصلي فيه.. وكان عمه يقول لاخوه إلي اصغر منه محمد :
-لا تحسبني نسيت موضوع ثروة اخوي وعمي .. ياخي تقدر بالملايين وولد أخوك شايف نفسه علينا علمني بالله كم مره قلب الطاوله فوق روسنا كل ما دبرنا له مصيبه طلع منها
قال محمد بتردد (والي مسيطر عليه أخوه حمد (أبو سعد ) لان شخصيته ضعيفه )
-بس...هو..ماتعب وكد طوال هالسنوات عشان يمشي الشغل ويثبت سمعته بالسوق
ابتسم راكان بسخريه ..من كلامهم في وقت ناظر أبو سعد أخوه بنظره مدمره :
-أقول لا يكثر لو يكد مية سنه أنا أحق بهالملايين منه ومآخذها مآخذها لو يكون أخر يوم في عمري
قال محمد بلا مبالاته المعهوده : وش بتسوي لان كل خططك فشلت، لك الحين ست سنوات تحاول وما فيه أمل ....
ضحك أبو سعد ضحكه كريهه كلها حقد وبغض : دواه عندي
قال محمد بحماس :كيف..؟
أبو سعد :هههههههههههههههههه بزوجه ساره
مازال راكان وراهم .. واحتار من كلام عمه كيف بيزوجه ساره ..بعدين نهر نفسه لأنه يتوقع أي شئ من عمه حتى لو وصل هالشئ انه يبيع بنته
كمل أبو سعد ...لما شاف حيرة أخوه :أنت تعرف ساره بنت أبوها وهي متحسفه مثلي على الثروه إلي لو كانت معنا كان عيشتنا بعز (هز راكان راسه لان عمه يعد غني وعنده بيت تتحاكى المجالات بجماله ودقة تصاميمه إلي كانت على يدين أحسن مصمم ديكور بروما بس الجشع ماله حدود ) ....عشان كذا هي اقترحت علي هالاقتراح ومستعده تضحي بسعادتها عشان ترجع حقنا
(ابتسم راكان بقسوه حاسبينها صح هو وبنته بس دواكم عندي وأنا راكان لان إلي يحاول بس مجرد محاوله يتلاعب فيني راح يندم طول عمره )
قال محمد وعجبته الفكره : كيف طيب بتزوجها له ..
أبو سعد بخبث وهو يتلاعب بسبحته : كل شئ بوقته حلو خلنا نزين العلاقات مع ولد أخونا العزيز (قالها بسخريه ) ونوكل ساره بهالمهمه
مشى راكان للجهه الخلفيه للمسجد والي كان موقف فيها سيارته لحسن حظه لان المواقف مزحومه ...ركب سيارته الـ.(.bm حوت السوداء) ومشى راجع للبيت ...وهو يفكر ويتسلى كيف ساره بتحاول إغواءه عشان يتزوجها ..حس بحماس غاب عنه فتره بسبب ضغط العمل على الأقل الأيام الجايه بتكون حامله له التسليه والمرح ..حمد ربه وشكره لأنه دايم معه ودايم يحميه من حقد الحساد وأولهم أعمامه لحمه ودمه ...
لان راكان كان سارح في الماضي ما انتبه إن أمه تكلمه ابتسم بحنان ما يخص به إلا أمه الغاليه : وش كنتي تقولين يمه

عاشق كايتو كيد
13-04-2007, 19:03
قالت أمه بضيق : ما أنت بمعي .كنت أقول ليه ما تتزوج مره ثانيه
تشنجت عضلات وجهه بشكل ما خفى عن أمه وقال بازدراء :أتزوج ...! تكفين يمه أخذت كفايتي من الزواج العمر كله
ضاق صدر أمه بشكل كبير : ليه يمه لا تخلي تجربة وحده تحبطك أنت ألف وحده تتمناك
قال وهو يحاول يمزح ويلطف انفعال أمه : وأنا ما أتمنى ولا وحده
وعشان مايعطي أمه فرصه أنها تحاول إقناعه يتزوج ...قال وهو يبتسم :يمه تذكرين صديق أبوي أبو خالد
قالت أمه ووجهها يشرق لأنها تحب كل شئ يذكرها بزوجها وحبيب عمرها "عبد الرحمن " : كان أبوك الله يرحمه يحبه ويذكره بالخير وكانت مواقفه معه ماتنسى ..بس خير عسى ما شر
قال راكان (وهو يلبس نظارته الشمسيه إلي ماركة أرماني) لأنهم جالسين بحديقة بيتهم الكبيره وعلى الرغم من إن فوقهم مضله من القرميد والرخام إلا إن الشمس قدرت تتسلل لعيونه وتزعجه : مابه إلا العافيه بس صدف إننا تقابلنا في البنك أمس وعزمنا على العشاء بمزرعته الخميس الجاي وأنا وافقت لأني أحبه من حب أبوي له .. ولأنه وقف جنبي ونصحني أول ما استلمت شغل أبوي وله فضل كبير لأنه سبب في سعة الحال إلي حنا فيها
هزت أمه راسها توافق على كلامه :رجال معدنه ذهب .. والله يمه تلبية عزيمته اقل شئ نقدمه له يكفي انه صديق أبوك الصدوق عندي له صور قديمه مع أبوك أيام الدراسه وطيش الشباب وحتى لما كبروا بالعمر الله
قال راكان وهو يبتسم ويفتح جواله : اجل اتفقنا بنروح لمزرعته إلي بالجله (منطقه تبع للرياض تكثر فيها المزارع ) يوم الخميس
قالت أمه وهي توقف بصعوبه وهي متسنده على حاجونها (عصاها) نظرا لتقدمها في السن :الله يقدم إلي فيه الخير قم أذن لصلاة المغرب رح صل لا تفوتك الصلاه
ابتسم راكان وهو يمسك يد أمه ويساعدها على الوقوف :ابشري يالغاليه شيلي هم كل شئ إلا الصلاه و طاعة ربي
باسته أمه مع خده "الله يحفظك من كل شر يا نظر عيني
بعد مادخل أمه غرفتها .. إلي كانت بالطابق الأول .. والي جهزها لها خصيصا نظرا لأنها تتعب من طلوع الدرج الكبير إلي بوسط البيت الفخم حتى تروح لغرفتها وبعد ماتطمن على أمه راح لغرفته إلي بالطابق الثاني والي كان واسع بشكل كبير بحيث فيه جناحين نوم وغرفتين نوم عاديه لضيوفهم . وصاله استقبال كبيره ديكوراتها تتراوح بين الذهبي و الأزرق الغامق .. وفي طرف من الطابق فيه زاويه فيها ثلاجه كبيره وبرادة مويه ودروج صغيره وفرن مثبت في طاولة المطبخ من فوق وطاوله متصله بالجدار في طراز أوربي وكراسيها الصغيره المرتفعه حيل عن الأرض مثبته في الأرض حولها وكان ألوانه تتراوح بين السماوي و الأبيض الهادي يعني عباره عن مطبخ مصغر مريح للي يبي كابتشينو أو شاهي أو لشرب عصير آخر الليل
دخل راكان غرفته .. واخذ دوش سريع ولبس ثوب ابيض وشماغ احمر تعطر وحط بوكه ومفتاح سيارته وجواله N70 في جيب ثوبه الجانبي ..ونزل
وهو في طريقه للباب قالت امه من الرضاع وصديقة أمه الوفيه ((مريم )) : طالع يمه
قال راكان وهو يبوس يدها السمراء الكبيره والي تجعدت مع تقدمها في السن :إيه يمه بغيتي شي
قالت الخاله مريم وهي تضغط على يده : مابي إلا سلامتك بس انتبه على نفسك ولا تسرع سيارتك هذي عسى القوم تاخذها سريعه حيل
راكان: ههههههههههههههههههه ياحبني لك تامرين لو تبيني امشي عشرين مشيت
قالت الخاله فاطمه وهي تدفه بحب لباب :ياحبك للخراط يالله الحق الصلاة لا تفوتك
راكان وهو يفتح الباب وهي تطلع معه ..: يالله سلام
قالت الخاله مريم وهي تناظره بحب ماتتوقع لو إن لها ولد من صلبها بتحبه كثره :بحفظ الله
نزلت الخاله مريم وانتظرت راكان لين ركب سيارته وسوى دوره حول النافوره الدائريه الكبيره إلي بالوسط عشان يطلع ويتوجه لباب السيارات ..فتح الباب الاتوماتيكي البعيد عن نظر الخاله مريم نظر لمساحة البيت الكبيره بالريموت وطلع ثم سكره
تعدت النافوره والبلاط المرصوف بالحجر الأحمر والبيج ..ثم راحت للمظلات إلي تحتها كراسي وطاولات من الحجر وقدامها مساحه كبيره من العشب الأخضر الندي بوسطه ملعب تنس كبير رخامي لان راكان يحب هالرياضه ودايم وهو وأصدقائه إذا تجمعوا يلعبونها ..يعني كان بيتهم مثال للعز والجمال الخيالي بأبوابه الزجاجيه المحدده بالأخضر الغامق ومساحته إلي مالها نهايه ووسائل الترفيه إلي اعتمدها راكان قبل كم سنه مثل حوض السباحه البيضاوي الضخم إلي بالجهه الثانيه للفيلا حيث إن راكان تعمد يكون مكانه بعيد عن الرايح والجاي حتى يأخذ راحته اكبر وحتى زواره وضيوفه يأخذون بعد راحتهم إذا حبو استخدامه..وكانت تحاوطه النوافير والأشجار الصغيره و طاولات زجاجيه زرقاء مايله للأخضر حتى تتماشى مع جو الطبيعه إلي حولها وكان مكشوف للهوى لأنه ما يحب أحواض السباحه المغلقه ...
كانت الخاله مريم صديقه وفيه لام راكان أيام الدراسه من الابتدائي للجامعه .. حيث درسن سوى علم الاجتماع لكن أم راكان ألغت تفكيرها في الشغل لما تزوجت حبيب عمرها لأنها حبت تعوض السنين إلي راحت عليهم ، و الخاله مريم اشتغلت وتقاعدت قبل عشر سنوات .. (أكيد تتساءلون عن قصتها و ايش إلي خلاها تعيش مع راكان وأمه ..؟ )
الخاله مريم زي ما قلت لكم كانت صديقة ام راكان وعلى الرغم من مستواهم المادي كان اقل من مستوى عايلة أم راكان إلا أنهم كانوا بعد أغنياء ..لكن أهلها كلهم ماتوا في حادث سياره وجتها غيبوبه ماطلعت منها إلا بمعجزه .. وطبعا بعد قسوة أبوها عاشت تعاني من قسوة عمها الوحيد إلي زوجها ولده العابث غصب لأنها زي ما قال في وجهه (عرضه) وعاشت معه أسوء سنوات عمرها ..وزاد قسوته أنها حملت مره وماتت بنتها بعد الولاده بشهر لأنها كانت مولوده قبل موعدها بشهرين .. كانت هالبنت بعمر راكان لأنها ولدت بعد ولادة أم راكان بشهرين .. طبعا تذكر يوم زارتها أم راكان وطلبتها ترضع راكان عشان يصير ولدها ورضعته الخاله مريم وعز الله أنها ما ندمت يوم رضعته ....طبعا عمها مات وطلقها زوجها بهدوء بدون ما يطلب منها تعويض وهي محتاره من هالشئ للحين ..وبعدين سكنت بشقه بلحالها لكن راكان مارضى وفاجأها يوم وسير عليها وقال بآخذك مشوار وراح بها لبيتهم.........
وقال بعد مادخلوا البيت والخاله مريم مخترعه تحسب أمه فيها شئ :
عز الله ما راح أكون رجال من ظهر رجال إن تركت أمي الثانيه تسكن بشقه وأنا حي وبيتي ترمح فيه الخيل
حاولت تعترض بس سكتها بنظره مصممه ..وكمل : أغراضك كلها بتوصل خلال نص ساعه وغرفتك إلي جنب غرفة أمي وأنتي بتسكنين معنا
ماقدرت الخاله مريم تمسك دموعها وبكت من قلب وهي تضمه :والله لو إني جايبه ولد من لحمي ودمي ما كان بار بي مثلك الله يسعدك وين ما رحت يمه
ابتسمت الخاله مريم صار لها الحين ثمان سنوات ساكنه معهم يعني بعد وفاة عبدالرحمن زوج صديقتها بتقريبا أربع سنوات ..
وقامت عن الكرسي ودخلت داخل تشوف أم راكان

عاشق كايتو كيد
13-04-2007, 19:04
يلا عاد وروني ردوودكم عشان

اقدر انزل الجزء الثالث ولا كذا ماقدر

draem
18-04-2007, 07:00
تسلم اخوي ع القصة
بصراحة مررررررة روووووعة
يا ليت تكملها بسرعة
متشوقة حيييييييييل للبقية


تحياتي

عاشق كايتو كيد
18-04-2007, 10:58
اوكياختي رغم ماكو تشجيع

عاشق كايتو كيد
18-04-2007, 11:10
الجزء الثالث


قال أبو خالد لزوجته وهو ينزل الكتاب إلي بيده على طاوله جنب السرير " ترى عندنا عزيمه يوم الخميس الجاي يا أم خالد "
قالت أم خالد وهي تجلس جنبه على السرير : لمن...؟
قال أبو خالد وهو يبتسم : لولد اعز أصدقائي
قالت أم خالد ووجهها يشع : ولد عبد الرحمن
أبو خالد : إيه وعزمت أهله معه با لمزرعه .. وكل شئ جاهز بس كلمي البنات عشان يتجهزن وأنا بعزم الماس (يقصد بنته الكبيره) وزوجها
قالت أم خالد وهي تعقد حواجبها : إذا العزيمه كبيره ماعاد فيه وقت للتجهيز
قال أبو خالد يطمنها : لا لا تخافين العزيمه مقتصره علي أنا وأخواني
تنهدت أم خالد براحه ..:إن شاء الله مالك إلا إلي يرضيك
أم خالد : راكان بيجيب زوجته معه
ناظرها أبو خالد وقال : راكان مو متزوج
أم خالد : أبو خالد الله يعافيك نسيت إننا حضرنا زواجه قبل خمس سنوات تقريبا
أبو خالد : نسيت والله بس كني سمعت انه مو متزوج على العموم الله يحييه ويحيي من يجي معه ..عز الله انه رجال ينشد به الظهر
أم خالد : وأنا اشهد مو هو إلي غصب أمه إلي مرضعته وخلاها تسكن معهم
قال أبو خالد بحزن وحنين : تربية الغالي الله يرحمه
مسكت أم خالد يد زوجها وأبو عيالها لأنها تعرف مكانة عبد الرحمن الكبيره عنده ..:الله يرحمه
قال أبو خالد وهو يتنهد "اللهم آمين"
وكمل ...."عز الله إني تمنيته يكون زوج لوحده من بناتي بس يالله القسمه"
أم خالد : هذي القسمه
هز راسه :على قولتك .. هذا إلي الهي به نفسي لا ذكرت إلي صار لحبة عيني دانه
حست أم خالد بقلبها يوجعها لأنها تذكرت زواج دانه الكارثه : ما نقدر نقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل
قال أبو خالد بحزن "أنا محتار قمر انخطبت بس أنا متردد
قالت أم خالد بعقلانيه : لا تقطع برزق البنت إن جاك الرجال الصالح زوجه
أبو خالد : أنتي تعرفينه زين سلطان ولد اخوي ناصر
استانست أم خالد : والنعم والله فيه ما راح نلقى لقمر أحسن منه واكبر دليل أخوه الكبير سعود شفه له أربع سنين متزوج من الماس ورافض يتزوج عليها لأنها ماتقدر تحمل (الماس قصتها قصه بنذكرها بعدين )
ابتسم أبو خالد :ادري الله يسعده مثل ماهو صاينها ومسعدها و عشان كذا وافقت على سلطان وأنا داري إن قمر موافقه ..بس قبل ما تعلمينها لازم اكلم دانه
ارتاحت أم خالد لان أبو خالد فكر في مشاعر دانه ولأنها تعرف بنتها عارفه إن قلبها كبير وإنها بتفرح لأختها إلي اصغر منها
قال أبو خالد وهو ينسدح : بنام الحين و قبل أذان العصر بساعه صحيني
أم خالد : إن شاء الله
طلعت من بعد ماسكرت نور الغرفه وراحت لغرفة دانه ولحسن الحظ لقت قمر قاعده على كرسي المكتب الزهري وتسولف وهي تفرفر فيه ..ودانه تضحك منها
قالن كلهن لما دخلت امهن :يا هلا وغلا نورت الغرفه
ضحكت أمهن وقالت :ياكثر النصب المهم أبوكن عنده عزيمه الأسبوع الجاي في المزرعه
هزت دانه كتوفها : طيب وش دخلنا
ضحكت قمر : ههههههههههههههه حلوه بس لا تعيدينها
قالت أمهن وهي تسوي نفسها عصبيه : خفيفات دم المهم دخلكن إن العزيمه فيها حريم وعمانك بيجون
قالت قمر وهي تنط عند أمها : يدك على ألف وخمس ميه ريال
شهقت أمها : وش لزومها وبعدين أنتي مآخذه من أبوك ألفين قبل يومين
قمر: يوه يمه أنتي قلتيها من أبوي وأنا اطلب منك الحين
دانه : ههههههههههههههههههههههههه وأنا بعد أبي فلوس قمير أحلى مني
انقهرت قمر لأنها تكره ذا الاسم :قمير في عينك
قالت أمهن : حشا جراد انتن مو اوادم بعطيكن إلي تبغن بس خلصن أشغالكن لأننا بنروح المزرعه قبل العزيمه بيوم
ضمتها دانه وهي تبوسها مع خدها : اوكي يا أحلى mother in the world
قمر وهي تناظر دانه بحقد : pleas ..no ..yes تكلمي عربي يا أخت دانه
دانه وأمها :ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وما قدرت قمر تستحمل وجلست تضحك معهن على لغتها الانكليزية إلي رايحه فيها
؛
؛
؛

بعدها بساعه راحت قمر لغرفتها إلي قدام جنب غرفة دانه حتى ترتب أغراضها .. أما دانه أخذت دش سريع ولبست بنطلون جينز رمادي وبلوزه خفيفه بيضاء توصل لحد فخوذها وأكمامها لحد المرفق ضيقه وانيقه مره ..رفعت شعرها البني الناعم فوق راسها وطاحت منه خصل خلى شكله فوضوي كله انوثه وكان يلبق لوجه دانه الدائري ..
دق باب غرفت وما تدق الباب وأمها طالعه السوق :ادخل
دخل أبوها ووقفت دانه :هلا يبه (ووجههاكله ذهول )) بعدين فكرت بمرح (أكيد انه عريس جديد ) لو أنها مفكره بهالطريق قبل كم يوم كان اكتأبت وضاق صدرها بس بعد كلام هنادي صحت دانه لنفسها وتقبلت الفكره نوعا ما
جلس أبوها على الصوفا إلي على يمين سريرها الزهري الناعم ...وجلست دانه بالكرسي المقابل له
قال أبوها بدون مقدمات : يبه ودي اخذ رايك فموضوع
دانه وهي تناظر أبوها بثقه : تفضل يبه أمرني
أبوها :مايمر عليك ظالم ... بس أنا خايف تتضايقين
ما ردت دانه ......... (كمل ) : أختك قمر انخطبت لسلطان ولد عمك ناصر وأنا وافقت
أخيرا تنفست دانه لأنها كانت خايفه من هالشي المجهول إلي بيخليها تزعل وقالت بحماس : هذا أحلى خبر سمعته سلطان رجال ألف بنت تتمناه
لاحظت دانه ذهول أبوها إلي أنرسم على وجهه وقالت لان حزنها الشهور إلي فاتت كون عنها انطباع مو زين : وش شايفني يبه ..قمر أختي ..ونحب بعض المفروض ماتفكر في رائيي لان الرأي المهم رأي قمر
قل أبوها ووجهه يتهلل :ياااااااااه يبه شلتي عني حمل ما كان يخليني أذوق طعم النوم
قامت دانه وحبت راسه ثم جلست جنبه : هذي قسمه ونصيب يبه والي كاتبه الله بيصير أنا كنت ضعيفه لأني خليت إلي صار يدمر حياتي وينكد علي بس خلاص كل هذا انتهى صفحة قديمه حرقتها ونسيتها
باسها أبوها على راسها : الله يكملك بعقلك ياعين أبوك ..
ثم وقف وهو عند الباب سألها : قالت لكم أمك عن العزيمه
دانه : إيه ...بس ماقالت لنا لمن هي
قال أبوها بنبره كلها حب : لولد اعز إنسان على قلبي ...
ابتسمت دانه لأنها تعرف إن أبوها يحب أصدقاءه وهم يحبونه ...فأكيد أنها تخص واحد منهم ...
وطلع أبوها من الغرفه....
(بس آه لو تدرون وش ينتظر دانه ...بهالعزيمـــــــــه !!)
&&&&&&&&&&
وفي بيت (أبو سعود)
دخلت سعاد على روس أصابعها غرفة أخوها سلطان إلي كان سرحان حاط رجلينه فوق مكتبه ويلعب بالقلم..
سعاد : بوووووووووووووووووووو
انتفض سلطان من الخرعه وقال وهو يرميها بدفتر ملاحظاته : وجعوه تاليتي بموت بسكته قلبيه بسببك
سعاد وهوي مستانسه : ههههههههههههههههههههه تعيش وتآكل غيرها
كملت سعاد بخبث لأنها تبي تحرق دمه قبل ماتخبره بالأخبار الحلوه إلي معها : وين سرحان
سلطان وهو يرفع حاجب : ابد أفكر في رسالة الدكتوراه
سعاد : اها دكتوراااااااااااااااااه علينا هالخراط
ابتسم سلطان :اخلصي وش عندك
تربعت سعاد فوق السرير وهي تلعب بشعرها الأسود الطويل إلي طايح في حجرها بيدها : عندي لك خبر بس أبي البشاره
نزل سلطان رجلينه من فوق المكتب : رد عمي خبر ,...
ناظرته ببلاهه وقالت وهي تمد يدها : البشـــــــــــاره تحسبني ما اعرف سحباتك ( تقصد وعوده لها إلي يخلفها )
سلطان وهو يجلس جنبها واللهفه تملا وجهه الحنون إلي يحيط به وقار عايلة بن سبع ..: لك اللاب توب حقي إذا كانت البشاره تستاهل
أنهبلت سعاد اللاب توب إلي ماصار له أسبوع شاريه و إلي قيمته فوق 11الف ريال هي كانت بترضى لو يعطيها خمسمية ريال
قالت وهي بتتقطع من الفرحه : تستاهل ونص ، قمر وافقت عليك my big brother
أشرق وجه سلطان لما علمته سعاد إن قمر وافقت عليه ...بس إلي مكدره إن الزواج بيتأجل لان قمر باقي لها سنه ونص وتخلص جامعه ...وعشان حتى دانه ..
وقال لها وهو يرطن انكليزي بحكم دراسته في الخارج : you are a most beautiful sister in the world
سعاد : ههههههههههههههههههههه على هونك ترانا ما حنا بمستواك في لغة الخواجات خلنا على عربيتنا اصرف
سلطان : ههههههههههههههههههههه ما تخلين حركاتك طيب ما حددوا متى الملكه ..
قالت سعاد وهي تضرب راسها بيدها : يوه نسيت أعلمك أبوي ينتظرك تحت حتى تروحون لبيت عمي أبو خالد حتى تتفقون على كل شئ .
طلعت عيون سلطان قدام وقال وهو يجرها ويطلعها برى الغرفه : يا مال إلي ماني بقايل و تهذرين من اليوم وماقلتي لي انه ينتظرني أبوي بيذبحني بسبتك يالسوسه
قالت وهي تضحك : إلي يسمعك يقول هذا خمس دقايق ويلبس ويخلص
سلطان : أقول طسي هذا هو البلاء
وطلعت وهي ميته من الضحك وسكر سلطان باب غرفته وهو ينزل بلوزته الزيتيه إلي بدون أكمام إلي لابسها مع بنطلون بيج عشان يآخذ شاور سريع ..

عاشق كايتو كيد
18-04-2007, 11:11
دخلت سعاد غرفتها في هالوقت وهي تضحك على خفة دم أخوها وفرحته إلي ما تنوصف لأنه يبي يتزوج قمر للموت وبعد على هالخبر الحلو لأنها تحب قمر ... فهي رغم جمالها الهادي بنت خلوقه بس صريحه مره ..
جلست سعاد تمشط شعرها وهي تغني بصوت عالي...
قابلت كتير...فرشو لي عشاني الارض حرير
وشفت كتير...وما قابلتش زي حبيبي امير
زي العسل على البي هواك...زي العسل على البي هواك
ودخلت عليها أختها منال ...: ياعيني يالحب وش السالفه
سعاد : ههههههههههههههههههههه حب فعينك قمر وافقت تتزوج سلطان
منال وهي تناقز : والله يو وناسه سليطين وش سوى عسى ما جته سكته قلبيه
سعاد : ههههههههههههههههههههههههه شوفيه يتلبس ويتزين بيروح مع البابا لعمو حتى يتفقون على كل شئ وعطاني البشاره لاب توبه الجديد
قالت منال وهي تربط شعرها القصير : والله ما أنتي ببسيطه يا sister
سعاد: هههههههههههههه أعجبك ما تفوتني أي فرصه
فتح سلطان الباب وبيده شنطة اللاب توب ..حطه على السرير وشماغه على كتفه مسفوط : خذي تخربينه بالعافيه
منال:ههههههههههههههههههههههههه
بوزت سعاد : وش قصدك ..؟
سلطان : ههههههههههههههه لا ابد سلامتك اقصد بالعافيه عليك
وبعد ما راحت الزعله بسرعه زي ماجت صفرت سعاد وهي تناظر كشخة أخوها: وش هالحلا وش هالزين وراك ماتكشخ عندنا كذا
قال سلطان (بيحرق دمها) : ناس عن ناس تفرق ...!
كانت منال متفرج صامت على مناقرة إخوانها ...وهي مستانسه ..
سعاد وهي تعدل ازارير ثوبه إلي فوق : وطبعا كالعاده جايني عشان ازرر لك ثوبك
سلطان : هههههههههههههههههه كاشفتني
قالت سعاد وهي تبوسه على خده لأنها على الرغم من أنها تحب كل إخوانها إلا إن سلطان موت لان أعمارهم متقاربه وهو سهل المعشر تقدر تشكي له تصارحه و تسولف معه بلا قيود وبلا خوف (يعني طايحه الميانه بينهم هههههه): ألف مبروك يا سليطين مقدما تستاهل كل خير
وقامت منال وباسته : ألف مبروووووووووووووك ....(ناظرت فـ الباب ) ههههههههههههههه شف أم سعود الله يسلمها جايبه المبخره بتبخرك بالعود.. هذا وأنت ما ملكت للحين ولا أعرست
قالت أم سعود بوقارها وهي تبخر ولدها : مبروك يمه ما عليك من خواتك ما عندهن سالفه
باس راسها وضم خواته لصدره وقال بحنانه المعهود لخواته : يا قلبي ما مثل منوله وسعاد احد
هنا دخلت هنادي وقالت بصوتها المبحوح الرنان : بالله وهنوده مالها رب
راح لها يمشي وهو يضحك : عاد كلش ولا هنوده ..
ضمت أخوها وباركت له ..: مبروك يا أحلى سليطين بالكون
ودمعت عيونها لان طبعها حساس..
قال سلطان وهو يمسح دموعها : بدينا أقول تعرفيني ما أحب ولا وحده منكن تبكي لا تضيقين خلقي
قالت هنادي وهي تبتسم : يوووووووووه this is دموع الفرح
سلطان وهو يضحك : this is ماله داعي البكي
كلهم إلي بالغرفه جلسوا يضحكون ....
نزل سلطان بسرعه لان أبوه جالس ينادي من تحت ...: يالله إن شاء الله ما أكون عريس ما تمت فرحته لان أبوه الظاهر بيذبحه ......... ولبس طاقيته وشماغه وهو يمشي بسرعه .........سلام
رد الكل: بحفظ الله
@@@
>في بيت أبو خالد <
كانت قمر جالسه بغرفة أختها وصديقتها مره دانه وهي تبكي ...
قالت دانه بضيق : ما فات الفوت للحين كلمي أبوي وقولي له انك ماتبين تتزوجين سلطان
قالت قمر وهي تبكي بشكل يقطع القلب : فات الفوت ونص عمي وسلطان عند أبوي تحت
دانه وهي متأثره بحزن أختها : طيب ليش وافقتي وأنتي ما تبينه
قمر وهي تمسح دموعها بالمنديل : تعرفيني ينعقد لساني قدام أبوي
دانه : أنتي وش اعتراضك عليه
قالت قمر بانفعال : ما أبي أتزوج شوفي وش صارلك ومعاناة الماس إلي تموت في اليوم ألف مره
قالت دانه وهي تحاول تقنع أختها المتعقده بسبتهن : هذي القسمه ياقمر ما يدري الواحد الله وش كاتب له .. بعدين شوفي الماس زوجها يموت فيها وضارب بموضوع العيال عرض الجدار أما أنا فموضوعي ثاني وماله علاقه فيك ثم شوفيني لولا الله ثم هنادي ماصحيت ولحقت نفسي قبل لا ادفنها في الحزن والمراره ..
قالت قمر وهي ترمي المنديل في الكومه إلي قدامها وتاخذ غيره : أنا أبي أتزوج عن طريق حب يزعزع كياني يهزه .. مو من واحد جاي من أمريكا ماله إلا شهر وشافني بالصدفه وجاء وخطبني
( تقصد ذاك اليوم أول ما جاء من أمريكا كان عمها (أبو سعود ) مسوي له عشاء بمناسبة رجعته بشهادة الماجستير ويحضر لشهادة الدكتوراه في علوم الحاسب من الـ.USA وكانت هي رايحه للمطبخ تشرب ماء وما انتبهت للرجال الطويل إلي واقف قدام الميكرويف يسخن له كاس كابتشينو بطرف المطبخ الثاني على يدها اليسار..ناظرها وفقد توازنه قدام هالبنت إلي صعقته جاذبيتها سمراء بشرتها ذهبيه بلون ماله مثيل وشعر فاتح مره مخصل بالبني يوصل لحد كتوفها من ورى وكان كثيف وملفلف ولابسه تنوره تيركواز قصيره مموجه بالبني وبألوان فاتحه روعه ولابسه من فوق بلوزه بيج منقوشه نقش ناعم ماسكه بصدرها بدون تعليقات .. بعد ما شربت ماء التفتت غريزيآ وشافته منزل راسه ويتلاعب بكاسه بين أيدينه وكان لابس بنطلون جينز ضيق وتي شيرت احمر غامق مبين عضلاته بشكل مثير وكانت وقفته خطيره حيث انه كان متسند على الجدار وثاني رجله فصار واقف على رجل وحده ... حست بإحساس غريب وكان قلبها صعقته شحنه كهربائيه ... تمنت لو الأرض تنشق وتبلعها من الإحراج .. مشت بسرعه للباب الكبير الزجاجي وشدته لجهتها عشان ينفتح لكن عيا يفتح معها حست نفسها بتبكي وإلا بتنهار ومالقت نفسها إلا ترفع عيونها العسليه الوساع وتلتقي بعيون غامقه نظراتها مثل المغناطيس كانت أجمل عيون تشوفها بحياتها .. وبكل بساطه دف الباب قدام وانفتح .. انتبهت قمر على نفسها وطلعت وهي تحس بإحراج ماله مثيل ..كيف كانت غبيه ونست إن باب المطبخ ينفتح عن طريق الدفع قدام .........)
قطعت عليها دانه سرحانها في ذاك اليوم : ههههههههههههههههه الرجال طايح لشوشته في حبك
تداركت قمر نفسها و ناظرتها بحقد لأنها مو في مزاج مزح : أقول ورى ما تنطمين .. من متى السعوديين يعرفون الحب أصلا لو تسألين واحد منهم عن الحب .. بيحسب انه كرتون حليب ولا مول جديد
هنا ما قدرت دانه تمسك نفسها وفطست من الضحك من قلب : ههههههههههههههههههههه بالله وش هالتشبيهات بعدين ما فيه أحسن من عيال ديرتنا
ضمت قمر دبدوب دانه المفضل لصدرها وهي تناظرها بحده..: العن أبو الشقاء كل أحلامي الورديه طارت في مهب الريح
قالت دانه تمزح: قولي قسم ...أنت ليش حكمتي عليه انه جلف وعديم الإحساس يمكن يكون رومانسي لأقصى درجه وأنتي ظالمته ..
قمر وهي ترميها بدبدوب جنبها : هاه ...تتوقعين لو أنا عاقر ما أجيب عيال بيظل مخلص لي وما راح يفكر يتزوج...لو مرضت تهقين بيفكر فيني و بيظل ملازمني وما يفارقني دقيقه....لو حزنت وضاق صدري بيقدر يعرف إلي فيني وإلا بيكون نموذج للأشكال إلي نشوفها ما يدري وين الله حاطه....( وتهدج صوتها ورجعت تبكي......وكملت )......بيقدر يقبلني بعيوبي .. يحبني من قلبه .. وإلا هذا كلام بسمعه بس عند النوم ولا صار راضي علي ........ (وما قدرت تكمل)
تأثرت دانه مره من كلامها وضمتها لصدرها وهي تبكي معها : والله قطعتي قلبي يا قمر لازم ترضين بنصيبك وتدعين الله يكون مستقبلك معه كله سعاده لان أسئلتك تعجيزيه وما عندي لها جواب
قالت قمر وهي تشاهق : رضيت ولا لا يمديهم اتفقوا على كل شئ الحين ... أنا كنت حاطه أملي فيك حتى ترفضين أتزوج قبلك وأنتي خنتيني
قالت دانه برقه وهي تمسح شعر أختها بيدها : ليه يا قلبي ..مالي حق اقطع رزقك وأوقف في طريقك
؛
؛
؛
قال أبو سعود وهو يحط يده بيد أخوه الكبير أبو خالد : الله يقدم الخير ..عطيتنا جوهره ما تتثمن لولدنا سعود وطمعنا بجوهره ثانيه ومن كبر حظنا يوم صارت من نصيبنا
قال أبو خالد وهو يهز راسه : أنا إلي حظي كبير حنا نشري رياجيل يا بو سعود وعيالك والنعم فيهم
ابتسم أبو سعود بمحبه واحترام لأخوه الكبير إلي بمقام والده ..على أن فرق السن بينهم أربع خمس سنين
أبو سعود :اجل الملكه بعد عزيمتك بأسبوع
أبو خالد : الله الله
قال سلطان إلي كان كلامه قليل لأنه يحترم عمه : مو كنه بعيد
ضحك عمه : وش رايك نخليها بكره
تحمس سلطان ونزع قناع الجديه : ياليـــت
ضحك أبوه وعمه ..
وقال أبوه وهو يضربه على كتفه : الثقل زين لا تصدق عمرك عمك يمزح
سلطان : ههههههههههههههههههههه داري انه يمزح عساني فدى راسه
كان أبو سعود مبسوط من اختيار سلطان لقمر لأن أختها الكبيره الماس حببتهم فيها بأخلاقها العاليه وروحها الطيبه

كزانوفيا
25-04-2007, 12:10
:مرتبك: ارجوك كمل القصة لاني عشقتها لانها تحسسني كأني أقرأ قصص اجنبية مو عربية ::سعادة::

http://cards.************.ru/288100 ;)

كزانوفيا
25-04-2007, 12:13
ارجوووووووووك أكمل القصة لاني عشقتها مرة لانها تحسسني كاني باقرأ قصة أجنبية وكمان ابا اعرف كيف رح يتقابل ركان ودانا ( هذا ما أظن)

http://cards.************.ru/288100 ;)

draem
25-04-2007, 21:48
يالله أخوي وين البقية ؟!!!
ترى أنتظرها بفارغ الصبر


تحياتي

عاشق كايتو كيد
26-04-2007, 17:46
شكر اخوان على مرووركم واسف على التأخير


هذي التكماله

عاشق كايتو كيد
26-04-2007, 17:47
الجزء الرابع


في مدينه وحده .. لكن في عالم بعيد عن الناس ..
كانت الماس مسافره بتفكيرها وهذا حالها من فتره طويله دايم في حالة حزن وشرود ..
رجعت شعرها البني الطويل بيدها بقسوه وكانت مسنده يدينها على البلكونه تناظر في المسبح إلي تحت وفي الحديقه المرتبه إلي تزينها أشجار الريحان والجوري .. سمعت خطوات سعود من وراها ومسحت دموعها الصامته إلي صارت صديقتها الوفيه ....ضمها من ورى وقال يمزح رغم إن سكاكين الألم تقطع جوفه من حالة زوجته ونفورها عنه ..:-
- قلبي وش تفكر فيه...؟
تجمدت بين يدينه ..وقسوة الواقع والتعليقات ذابحتها ذبح وصارت حاجز بينها وبين الإنسان إلي ما حبت قبله ولا حبت بعده الإنسان إلي وقف جنبها لما طلع في التقارير أنها ما تجيب عيال ...واحترم رغبتها في تسكير الموضوع نهائيا وعدم فتحه ابدآ ... نفورها منه طعنه في الصميم ...أدارها بين يدينه حتى يشوف وجهها إلي هام فيه ومازال..كانت جفون عيونها العسليه الساحره
حمراء من البكاء ومحاجرها سوداء من الإرهاق وقلة النوم
قالت بصوت يرتجف فيه رنة بكا وحزن :أنا تعبانه يا سعود
انقبض قلبه ...لأنه فهم إن تعبها نفسي مو جسدي
قال وهو يحط وجهها الغالي بين يدينه :-
-قولي لي وش إلي يريحك وأنا سويه .. لاتحسبيني مرتاح يا نظر عيني أنا وأنت واحد لا تعبتي كني أنا التعبان
شهقت وما قدرت تمنع نفسها من البكاء ولا دفن نفسها في حضنه..
ضمها بكل قوته لصدره ... وهو يغمض عيونه بألم ... صار لهم أربع سنوات متزوجين وكانت من اسعد سنوات عمره .. كانت الماس ومازالت بهجته وهناء باله ... مايقدر يعيش بدونها ولا يوم ولا يهمه لا مال ولا عيال ولا شئ بهالدنيا غيرها ..
هو عارف أمه تحبها ومحترمه مشاعرها وماكلمته ولاكلمتها في موضوع العيال لان هالشئ يخصهم ،لكن هذا ما منع أبوه انه يمسكه اليوم بالشركه ويكلمه عن موضوع تأخر حمل زوجته ومن سخرية القدر إن عمه أبو زوجته (أبو خالد ) كان حاضر النقاش ومؤيد أخوه ولا كنه يتكلم عن مصير بنته ..
قال له بدون مقدمات :
-حالك مايعجبني لا أنا ولا عمك
قال سعود برزانه :
-وش قصدك يبه ..؟
قال عمه أبو خالد بهدوء :
-القصد واضح أنا ما أنكر إن هالكلام يقطعني مثل السكاكين لكن أنت والماس عندي واحد لا تضيع شبابك ياولدي وشف حياتك
قال سعود وهو يحس نفسه بركان على وشك ينفجر لكنه تمالك أعصابه وقال بهدوء وهو يشد على أسنانه بقوة:
-عيشتي مع البنت إلي اختارها قلبي والي ارتاح معها والي مالها بعيني مثيل صارت مضيعة وقت .. لا يا عمي اسمح لي مالك حق
تنهد عمه وقال بابتسامه حزينه:
-يا ولدي الماس ماتقدر تجيب لك عيال
هب سعود واقف وقال وعيونه تلمع لان الكلمات صابته في صدره مثل الرصاص ويمكن أقوى ..قال بصوت أبح من الجرح الكبير ألي من يوم ما عرف بهالخبر وهو مازال ينزف:-
-سكر على الموضوع يا عمي لا تزيد أوجاعي ولو يخيروني بين الماس و مية ولد من لحمي ودمي اخترت الماس بدون ما أتردد دقيقه وحده
قال أبوه وهو يحاول يستعطف قلبه الكبير رغم هيبته القويه :-
-فكر فيني ياولدي أنت ولدي الكبير وأبي أشوف ذريتك قبل لا أموت
قال سعود وهو يبوس يد أبوه :
-جعل يومي قبل يومك يالغالي....لا تقول كذا كلامك يذبحني وأنا مو ناقص
قال أبوه وهو يناظر أخوه إلي هز راسه يدعمه بدون ماينتبه سعود:
- حنا لقينا لك بنت .................
وما كمل كلامه إلا وسعود قد وصل لباب المكتب قال وهو معطيهم ظهره:
-في حياتي ما قد قلت لك لا يالوالد أنت وعمي لكن عند هنا واسمحولي ..لا وستين لا أموت ولا أسويها وأتزوج على الماس
انفعل أبوه وقال :
-ليه أنت ما أنت برجال
قال سعود وهو يمسك مسكة الباب ويلتفت لأبوه:-
-لا تطعني في كرامتي يبه لا تطعني
ثم طلع وسكر الباب وراه بهدوء........
ورجع للواقع يوم بعدت عنه الماس وكأن شحنة كهرباء ضربتها ..قرب منها لكنها أبعدت عنه ، قال بصوت حزين:
-لا تصيرين أنتي والظروف ضدي يا حبيبة قلبي
قالت بصوت مجروح :
- لا....
قال وهو يناظرها بعيون يقطر الحزن منها :
-أنا احبك يالغاليه ...وين وعدك لي (حست الماس بقلبها وكأنه ينعصر عصر عنيف ) وين قوة حبنا وين راحت وإلا كله كلام وزيف
صرخت فيه وهي ترتجف:
- لا.........حبي لك يفوق الوصف وأنت داري
قال وهو يتألم وألمه غطى كل كلمه نطق بها :
-ما ظنيت وإلا ما أستسلمتي لأول مشكله تصير بحياتنا
انهارت ونسى نفسه مسكها قبل لا تطيح بالأرض...شالها بين يدينه وحطها على السرير...
قالت وجهها في الجهه الثانيه لأنها ماتبيه يشوف الدمار الشامل إلي سيطر على حياتها ودمرها :
-مشكله..؟ لا تهون الموضوع....إلي صار مصيبه لي
قال بصوت هامس من قوة التعصيب والغضب :-
-ولي......لا تنسين أنا وأنتي روح وحده
الماس :- كنـــــــــا

عاشق كايتو كيد
26-04-2007, 17:48
سعود:- و بنبقــــــى ( وقف وراح يمشي روحه جيه بالغرفه ، ثم رجع لها وهو يمسك وجهها بين يدينه لدرجة دمعت فيها عيونه ) الماس وش صار لك ما كنتي كذا .. ليه تبعديني عن حياتك ليه (تهدج صوته ) أنا مقدر أعيش بدونك أنتي تسرين في دمي في نبض قلبي أنتي الهواء إلي أعيش عليه لا تحرميني منك أموت
قالت وهي تسحب نفسها فوق وتجلس مسنده ظهرها (يا رق قلبه لأنه زين لها المخدات عشان تجلس مرتاحه ) :_
- الشياب بيزوجونك صح (تقصد أبوها وعمها)
أنصدم من كل قلبه وبان عليه هالشئ.........
(بكـــــــــت من قلب وبكى هو معها لان شكوكها تأكدت)
قال ومرجلته تغلبت عليه :-
- أنا ماني لعبه بيد الغير يابنت العم ... وأنا لك . وأنتي لي
الماس :- كل شئ عشان يجيك عيال يهون
قال بضيق وهو عارف ردة فعلها مقدما :- يعني تقترحين أتزوج عليك..؟
ناظرته بعيون ..هي في الواقع ما تشوف من الدموع إلي ماليتها (يتزوج عليها عشان تموت تنتهي من الوجود
) لكن حبها له إلي مثل الطوفان في قوته حكم عليها وهو أهم من نفسها
-إيه
قال سعود وعيونه تطلع قدام من هول الصدمه :_
- انهبلتي أنتي أتزوج عليك...
قالت وهي تلعب بطرف غطى السرير بيدها ...
- لا لا تتزوج علي..
ناظرها وهو مو مستوعب شئ من كلامها ساعه تقول تزوج و ساعه لا.........لكن الصدمه جت يوم تكلمت ..
- أنا ما تحمل تشاركني فيك حبيبه غيري...لكنني بقدر أتحمل بعدك عني
صرخ بكل صوته :-
-أنتي مجنونه لا وألف لا ما يبعدني عنك إلا الموت ، ليتك دعيتي علي بالموت كان أهون علي من كلامك
بلا شعور حطت يدها على ذراعه ...وقالت وهي تبكي : بسم الله على قلبك عسى يومي قبل يومك لا تقول كذا
قال سعود وهو يقرب منها :_ إذا من جد تحبيني لا تجيبين لي سيرة هالموضوع مره ثانيه
قالت بصوت رايح من البكى وهي تحاول تقوم لكنه مسكها مع كتوفها ورجعها لمكانها :_
-كيف ما أجيب لك سيره ............هذا الموضوع جدي يا سعود أنت ليش مو مهتم
قال وهو يحني راسه ويمسد رقبته بكفوفه القويه :
- لأن لو يخيروني بينك وبين ألف ولد من لحمي ودمي بختارك أنتي...
قالت وهي تتنهد وتغمض عيونها: محد ما يبي عيال
قال وهو يناظرها بعيونه الحاده : لو أنا إلي ما أجيب عيال بتتركيني الماس
أنصدمت من سؤاله ...وما قدرت تجاوب
(كمل)..: اجل ليش تلوميني إذا كنتي بتسوين نفس الشئ لو كنتي في مكاني...قفلي الموضوع نهائيا
ووقف ونزل ملابسه بعنف كبير ما خفى عليها ودخل يتحمم ..بعد ما طلع قالت له الماس بصوت ما ينسمع وهي تملي عيونها من شكله الحبيب على قلبها ....."سعـ..ود.."
قال وهو يجلس جنبها : أمري يا عيون سعود
قالت وهي تناظره بتوسل : لو اطلب منك طلب توافق
ابتسم ذيك الابتسامة إلي كانت تكوي قلبها كي..: طلبك مجاب يا قلب قلب سعود
قالت ووجهها يختفي لونه :- أبيك توافق علـ...ى....على العمليه إلي نصحتني فيها الطبيبه
فز من مكانه بعنف ما قد مر على الماس ...قال وهو يصارخ:-
-لا ... مستحيل
قالت وعيونها تدمع :ليش ..؟
قال بانفعال :- ليش...؟ لأنك يمكن تموتين ..خمسين بالميه ..(وارتفع صوته برعب) خمسين بالميه تدرين وش معناة هالشئ يا انك تموتين يا تعيشين وبتكون النتايج بعد مو مضمونه .
الماس :بجرب
قال وهو يلبس ملابسه بيطلع لان الجو بدى يخنقه هنا : لا....نفترق أحسن من انك تموتين
انقلب لون وجهها.....ولاحظ هالشئ وكمل..: ماعندي مانع نفترق و أموت في اليوم مليون مره وما أذوق طعم النوم ولا ارتاح ولا ألقى السعاده بس ادري انك حيه و بصحه زينه ....ولا انك ............ وما قال (تموتين لان قلبه ما يقدر ينطقها و التفكير بهالموضوع يجيب له الجنون) لكن اخذ شماغه وطلع بسرعه من الغرفه ونزل الدرج اللولبي في الفيلا الفخمه إلي ديكوراتها خشبيه روعه وصفق الباب وراه..
انقلبت الماس على وجهها وجلست تبكي من قلب .. يارب من وين تجي هالمصايب كنا قبل ثلاث شهور أسعد اثنين على وجه الأرض والحين الموازين انقلبت وصارت تتمنع عنه رغم شوقها له من يوم ما سمعوا الخبر...الذنب مو ذنبه و لا ذنبها ، لكن ثقتها بنفسها صارت معدومه صح إنها قويه وهذا البلا لان انكسار الأقوياء مو سهل لكن الحب مو كله فرح الحب الحقيقي تضحيه وهي تحب سعود وتعرف انه يموت في الأطفال ويعشقهم ..حتى لو ما اعترف هي عارفه و متأكده من إنها ما راح تعرف طعم السعاده ابد على القرار ألي اتخذته بينها وبين نفسها وهي عارفه إن سعود عنيد و راسه يابس ...وما راح يتقبل قراراها بس لازم تاخذ موقف لازم احد منهم يتنازل وما راح تسول لها نفسها تسمح له يتنازل لان قدره عندها كبير ومعزته تسوى ثقل الجبال بقلبها

Wakashimazu
27-04-2007, 09:16
يسلمووووووووووووووووووووووووووووووو

على المووضوع الحلووو



والله لا يحرمنا من مواضيعكم الشيقه والمثيره


اخوكم" الحارس رعد "

كزانوفيا
27-04-2007, 13:26
مشكووور اخوي عاشق كايتوكيد وانتظر باقي القصة على احر من الجمر ::جيد:: ::جيد:: ::جيد::

http://cards.************.ru/288100 ;)

عاشق كايتو كيد
28-04-2007, 15:38
الفصل الثاني (الجزء الأول)

طلع سعود هايم على وجهه ..الوسيعه ضايقه فيه ....فرفر بالسياره شوي ...ولقى نفسه قدام بيت أبوه ..ماله إلا اعز أصدقاءه أخوه سلطان وأخته سعاد لان ولد عمه احمد صديقه مره لكن صعب يطلع أسرار بيته له .. ووجود أي واحد منهم الحين يكفي ..وجلس يدعي إن أبوه ما يكون فيه ..دخل سيارته في مواقف الفيلا الكبيره المخصصه للسيارات والي مقابله للمدخل الزجاجي البني الكبير ...نزل من سيارته صافق الباب ومشى لين وصل الدرجات الثلاث العريضه إلي على جوانبها مجسمات زخرفيه ضخمه ..فتح الباب بهدوء .. ودخل ومشى بسرعه في مدخل البيت الكبير إلي في الوسط كان درج كبير ينقسم من فوق قسمين واحد يمين وشمال ..أما في الدور الأول كان على يده اليمين صالة استقبال كبيره فخمه قدامها غرفة الطعام إلي يستخدمونها إذا مافيه ضيوف ومكتب أبوه ...وعلى يده اليسار المطبخ الكبير وصالت طعام فخمه خاصه بالضيوف ومجلس عربي تراثي وصاله التلفزيون والي تجتمع فيها العايله أحيانا هذا عن عدم ذكر صاله الرياضه الخاصه والمجهزه والي بآخر البيت ولها باب ثاني يفتح للحديقه المسبح وشقق الخدم ... طلع سعود درجتين درجتين ....ودخل غرفة سلطان وما لقاه ..وراح غرفة سعاد ولقاها تقرء كتاب وتتسمع في محمد عبده أغنية (البرواز) ... تضايق سعود لان لحن الاغنيه الحزين ...وإحساس فنان العرب الكبير وهو يغنيها كانه ضربه لقلبه المجروح.. حبيبــــــــــــتي .. لا صرتي الصوره ... وعيوني البرواز... وشلــــــــــــون ابنسى ..؟؟ تنبهت سعاد لريحة عطر قويه..............(وعرفته على طول ...سعود!) ورفعت راسها ولقته واقف وسرحان عند الباب ، نزلت كتابها .. قالت وهي ترفع شعرها الطويل وتمسكه بشباصه بيج مثل لون جلابيتها القطنيه الخفيفه :- يا هلا ومرحبا أنا أشوف النور ملى المكان ابتسم سعود وبانت خطوط الإجهاد والتعب حول عيونه وفمه :- منور بوجودك قالت سعاد تمزح بعد ماسلمت عليه :- اذا تبي الشايب فتراه نام منذو مبطي ضحك سعود غصب عليه (البنت هذي فيها شئ يهدي المهموم ):_ هههههههههههههههههههههههه عارف كملت وهو تلوي شفايفها :- وسليطين مو هنا سعود : عارف سوت نفسها بيغمى عليها من الفرحه :- يعني وش جاي تبيني سخصيا سعود:_ ههههههههههههههههههه إيه سخصيا تذكرت سعاد أنها ماقالت له يجلس :- ياخزياه صدق إن ما في وجهي حيا...ادخل يا سعود تفزز ابتسم سعود من خفة دمها ودخل وجلس على الصوفا البيج ..إلي تتناسب مع ديكورات غرفتها الذهبيه والزهر سعاد :_ وش تحب تشرب سعود وهو يحارشها :- أقول ترى هذا بيت أبوي لا تشوفين عمرك علي قالت تمزح وياليتها ماتكلمت : no..no أنت فقدت هالحق من يوم ما تزوجت الماس....... إلا هي وينها ما جت معك انقلب لون وجهه ابيض شاحب ودرت سعاد إن فيهم شئ من بعد ماطلعت نتيجة الفحوصات...بس ماحبت تتدخل وسكتت ... وطال الصمت .... قالت سعاد وهو مو قادره تتحمل :- سعود وش فيك ما أنت على بعضك سحب نفس طويل ..وحس بضيق وقلة حيله ما حس بها فحياته ، ياما تعرض لمواقف صعبه حيل ومؤلمه وعمره ما حس بالعجز ولا بقلة الحيله مثله الحين .. قال بهدوء يخفي حزن عظيم :- بقول لك بس قبل أبي منك وعد إن الكلام يبقى بيننا قالت وهي توقف :_ سرك في بير ...(ومشت وسكرت باب غرفتها عشان ما احد يسمعهم ) فرك أصابع يدينه من التوتر إلي كان مسيطر عليه والي ما خفى على أخته ...و حبت تعطيه وقته لان صعبه على الرجال البدوي خاصةً يفضفض لأنه يحس هالشئ انتقاص لقدره... وأخيرا قال بحزن صدم أخته : المـاس..بتتركني ما قدرت تملك نفسها وصرخت..:-و شهو...؟؟؟؟؟ سعود:إلي سمعتيه قالت سعاد وهي تحاول تضبط أعصابها :أنت متأكد الماس تموت لو عاشت بدونك صديقتي واعرفها ..(يمكن أغفلت هالشئ لكن سعاد والماس صديقات تربطهن علاقه إخوة كبيره حتى قبل زواجها من سعود .. حتى إنهن درسن بنفس الجامعه ولو إن التخصصات تختلف) قال سعود ونظراته كلها رجاء تساعده : مدري وش العمل حاولت أتفاهم معها لكنها منغلقه على نفسها ورافضه تقربي منها وكلامي معها سعاد : حاول مره ثانيه لا تستسلم سعود وهو يرمي شماغه على الطاوله الخشب إلي قدامه :- حاولت وحاولت بس الموضوع من جد مآثر عليها قوليلي سعاد فيه احد مضايقها ويرمي عليها كلام يمين ويسار.......... .(تذكرت سعاد نوف بنت عمها نايف إلي كانت تموت في سعود قبل ما يتزوج وبغضها وغيرتها الواضحه من الماس .. ولكن هالشعور اختفى بعد ما درت بمشكلتهم وحل مكانه الشعور بالتشفي و الوناسه و الشماته ...فخلال مناسبه مدري مناسبتين (لان نوف مغروره وما تحب تجي أبدا لمناسبات العايله) كانت ترمي سهام سمومها لألماس إلي كانت لا مباليه لها و صامده ..شكل تأثير كلام ذيك الخبيثه كان كبير على الماس إلي تعرف كيف تخبي ضعفها عن أعداءها وعن الناس بشكل عام) تغير لون وجه أخته خلاه يتأكد من صحة شكوكه :- من ...؟ لكن سعاد على كثر ما هي صريحه على كثر ما تحب تفتن....مسك يدها بقوه و فعيونه أمر :- من والله ليدفع الثمن حطتها يده على يده وضغطت عليها برقه وقالت بصراحتها إلي ما خذلته :_ مرة عمي نايف وبنتها نوف صرخ وهو يرجع شعره لوراء:_هذي ما فقدت الأمل للحين ما راح تفكني من شرها هي و أمها في لهجته أخوها شئ ينبئها , إن إزعاج نوف له ما انتهى حتى بعد كل هالسنين..وانقبض قلبها قالت بجديه :- يعني ما زالت محاولاتها قائمه ناظرها بقوة لكن سعاد ما تخاف ولا ترهب احد غير الله مو هي إلي وقفت في وجيه عمانها وأبوها ورفضت تتزوج احمد ولد عمها نايف على الرغم من أنها تحبه وتموت فيه ..لكن لا كرامتها فوق كل شئ وما أنولد إلي يذلها (سعاد واحمد قصتهم قصة نذكرها إن شاء الله بعدين)... وثبتت نظرتها بنظرات أخوها إلي تطالبها ما تسال (لان نخوته كاسره ظهره لان نوف بنت عمه وفعايلها تسود وجهه ووجه عايلة ابن سبع كلها )...لكنها كانت جريئه وعنيده قالت بصراحه :- لا تنكر هي تزعجك بمكالماتها صح ولا لا قال بقسوه وعيونه يتطاير منها الشرر :- لا تجيبين سيره لأحد فاهمه ولا.. لا...، هذي في وجيهنا قالت وهي محتقره هالإنسانه إلي بتمرغ سمعتهم في التراب بطيشها وخفة عقلها :- تطمن .. هالاشكال هذي ما يجيهم شئ... قال سعود وهو يسند ظهره للكرسي المريح المخملي :- فكرت أغير رقمي بس عرفت إن هذا مو حل وإنها بتطلعه من تحت الأرض والله يا آذتني آذيه....لا و المطمه إن أبوي وعمي الظاهر ناوين يخطبونها لي طاح الجوال من يد سعاد من الصدمه:- يخطبونـها لك وش فيهم ذا الشياب انهبلوا...يا ويلي والله لتروح فيها الماس قال وهو حاس بغصه (ياربي ليش الحب عذاب) :- شكلها شاكه .. وهي تبي يجيني عيال بس ما أتزوج عليها ... مافهمت سعاد وكمل ...:تقول ماراح أتحمل تشاركني فيك حرمه لكن راح أتحمل بعدك عني دمعت عيون سعاد الماس تعاني حتى لو ماتكلمت ....... قال سعود بيأس يقطع القلب:- وش الحل يا سعاد والله مقدر أعيش بدونها ليش محد مقدرني و حاسس فيني ..قلبي ما تملكه بنت غيرها ما شفت منها قصور ولا خلاف ما شفت إلا كل خير وحب وإخلاص تصبر علي لا عصبت عليها لأني تعبان أو متضايق تمسح جبيني لا تعبت وتسهر على راحتي .... أحس ضاقت فيني الوسيعه مسحت سعاد دموعها .. مو معقوله مو هذا أخوها الشديد الجدي ..إلي قدامها رجال بيفقد حبيبته لان الظروف والعادات وقفت ضدها وضده ..والضغوطات تنهال عليها من كل حدب وصوب وهو يكافح والماس مستسلمه لليأس...حست انه بينهار بسببهم قالت سعاد وهو تتمالك نفسها لأنه يبي من يخفف عنه مو من يزيد همومه :- -سايرها يا خوي جرحها إلي يتكلم وكرامتها .. الماس تموت في تراب رجلينك قال بعصبيه ووجهه مشدود:- ما عاش إلي ينتقص كرامتها وأنا ولد ابن سبع ...

عاشق كايتو كيد
28-04-2007, 15:39
سعاد:- تحمل الماس عاقله ومصير عقلها بيحكمها جلس سعود يفكر في نفسه ( آه لو تدرين إننا نعيش مثل الأغراب من يوم ما طلعت نتيجة الفحوصات..كانت تصيبها هستيريا لا حاول يقرب منها ، حتى لو يبي بس يكلمها ، وانتهت به الحال انه صار ينام بغرفة مخصصه للضيوف مقابلة لجناحهم .. ونفسيته تتدهور ، بعده عنها مسبب له جنون وحالة إحباط ما تنوصف ، لكنه سعود إلي يحبها من كل قلب ولأنه عارف أنها تصده من حبها له قدر يظل على حبها وعلى العهد ويمكن أقوى ) قالت سعاد وهي تشوف وزنه ناقص بوضوح :- بروح أحط لك عشاء شكلك لك سنه ماتعشيت فكر (كنك داريه ما كان يعيش إلا علي المنبهات وقطعة خبز من هنا و توست من هنا ومن له نفس ياكل وكيف يجيله أصلا نفس والماس ما يطب الأكل جوفها إلا بالغصيبه ومن يدينه هو) وسرح بأفكاره.. وطلعت من الغرفه وهي تحمد ربها لأنه ما اعترض ونزلت للمطبخ بسرعه ولان الساعه تعدت 11بالليل كانت الطباخه والخدامات نايمات ، وحطت هي العشاء له لأنها متعوده على هالشئ لأنها تسهر مع سلطان على التلفزيون والفيديو وما يتعشون إلا متأخر ..) بعد ربع ساعه رجعت لقت سعود متمدد على الصوفا الطويله ونايم ، ابتسمت بحزن ونزلت الصينيه بهدوء وغطته وسكرت النور شكله تعبان وكانه ما ذاق طعم النوم من أيام .... دق جوالها ولقته رقم الماس ابتسمت أكيد ولهانه على سعود خصوصا وانه قافل جواله "هلا " قالت الماس بصوت وحده باكيه لين انبح صوته " هلا سعاد كيفك" سعاد : تمام ، وش فيه صوتك قالت الماس وهي تبكي : مافيني شئ .......(سكتت شوي متردده لكن كملت)......من عندكم..؟ قالت سعاد تطمنها : سعود هنا ونايم لا تشيلين هم تنفست الماس براحه : الحمد لله انه بخير و كالعاده بنت عمك الغبيه خلته يطلع من البيت زعلان وهو توه راجع من عمل طارئ أخره مره يعني راجع هلكان وأنا ما قصرت قالت سعاد تصحح معلوماتها :- لا تقولين كالعاده لان مو هذي عوايدك الماس وش فيك ليش تبعدينه عنك نفسيته دمار تدرين قالت وهي تبكي :-أحبه .... وحبه السبب سعاد:- إلي يحب ما يعذب حبيبه قالت الماس وهي تمسح دموعها إلي ما وقفت من يوم ما راح :- معك حق إلي يحب ما يعذب حبيبه قالت سعاد وهي تجلس على كرسي بزاويه جنبها طاولة التلفون :- روحي نامي الحين وبكره يفرجها الله .. الماس:- على قولتك.....سعاد (وطلعت محبتها الجلية له )خذي بالك منه توه طالع من سخنه (حمـى) لايكون وجه المكيف عليه .. ولا تجيبين له بيض لأنه ما يطيقه ولا يطيق ريحته وإلا طلع بدون ما ياكل .. واطوي شماغه وعلقيه بالعقال وحطيه على الطاوله .................(حست الماس أنها كثرت كلام وهذا ما ينفع خطتها ) ...............يالله سلام سكرت سعاد الجوال وجلست مغمضه عيونها ..ما فيه احد مرتاح ............وجلست تكلم نفسها حتى أنتي مو مرتاحه يا سعاد ..تلعبين على نفسك..حست بضربه قويه على بطنها وفكرت تسخر من نفسها الماس وسعود حبهم متبادل لكن أنا حب من طرف واحد ورجعت تتذكر اليوم إلي عمرها ما نسته إلي دمر أحلامها وخلاها تلغي الملكه قبل موعدها بيوم رغم اعتراض الكل حتى إخوانها لكن سعاد كانت عنيده وشخصيتها قويه وما حد يجربها على شئ ما تبيه لو فيه قطع رقبتها ...خـــــــــــاين ...هذا هو الوصف إلي ينطبق عليه... كان احمد جاي لبيتهم قبل الملكه بيوم حتى يروح مع سعود مشوار لأنهم أصدقاء ويشتغلون بشركة العايله سوى ..لكن سعود كان يتحمم ..وسعاد من اللقافه أو نقول من "حسن الحظ" راحت بسرعه للمجلس حتى تشوفه قبل ما ينزل أخوها وتملي عيونها من طلته الغاليه على قلبها ..وجت بزاويه مضلله تقدر تشوفه وما يقدر يشوفها بقسم الرجال..لكنه كان يسولف بالجوال وكان يبتسم دقيقه ويكشر دقيقه ...فتحت القزاز شوي حتى تسمع صوته القوي إلي يحرك مشاعرها بشكل ماله مثيل....و ياليتها كانت على عماها ... كان يكلم بنت والظاهر إن خبر ملكته مو معجبها ... قال برقه كبير :_ وبعدين يا قلبي .. أنتي الأساس وزواجي ما يغير شعوري تجاهك لكن البنت كانت تجادله وصوت الجوال كان عالي والظاهر إنها كانت تبكي.... رد احمد عليها :_والله احبك وحبي لك ماله حدود بتظلين أنتي إلي متربعه على قلبي أنصدمت سعاد ...حست بذهول ...بألم ما ينوصف....حست إنها تموت ... تنقتل بلا رحمه على يد أكثر إنسان حبته في حياتها... انسحبت بكل هدوء لغرفتها وناظرت في الفستان إلي تكلفت فيه وتعبت عليه والي بتلبسه بكره في الملكه ..ما ذرفت ولا بدمعه ولا دمعه ..كان الألم اكبر من الدموع ..اكبر من كل إحساس ...حست بطعنة غدر اخترقت قلبها إلي فتح أبوابه قدام إنسان .,.,خـــــــــــاين.,., راحت لأبوها إلي كان جالس بمكتبته يقرأ كالعاده بين صلاة المغرب والعشاء .. ابتسم لما شافها :_ هلا وغلا بحبيبة أبوها قالت تتظاهر بالابتسام :- آهلين يا الغالي و شلونك... أبوها :- الحمد لله بخير (لكن ملامح وجهها إلي دايم بشوش ما عجبته حيث انه جامد بشكل غريب) .........كمل...خير يبه فيك شئ قالت بكل ثقه وهدوء :- يبه ودي أسالك....راحة بالي وسعادتي تهمك انهبل أبوها من كلامها ورد وهو على نار ينتظر ترمي القنبله إلي بتقولها :- طبعا راحة عيالي أهم شئ بحياتي قالت قبل ما تفقد شجاعتها وتغير رايها :- ما بي أتزوج احمد انقلب وجه أبوها من الصدمه قال وهو مو مستوعب :- و شهو .......... سحبت نفس لأنها ما تبي تبكي لأنه ما يستاهل دموعها :- ما أبي أتزوجه ... قال أبوها بعجز :- لكن الملكه بكره ..وليش غيرتي رايك وش السبب قالت بشبه توسل انه

عاشق كايتو كيد
28-04-2007, 15:40
يفهم:- ماني مرتاحه يبه أنا وافقت (لازم تكذب وتجيب لأبوها عذر منطقي) عشانك وعشان عمي ولي كم يوم ماني قادره أنام وارتاح ما أبيه يبه ..والله مو خوف ولا شئ بس أنا مقتنعه 100% إني ما أبيه ، و ما يرضيك أضيع حياتي .. واندم بعدين عــــجز أبوها فيها وفي تغيير رأيـــها ..وهو راجع من صلاة العشاء علم إخوانها وتركهم يتفاهمون معها طبعا إخوانها تجمعوا وأمها وكلهم انصدموا من قرارها .. وبين مجادلات عنيفه نوعا ما من إخوانها وأمها إلي تحب احمد و خايفه على شعوره من قرار بنتها ... ظلت سعاد منشفه راسها قال سعود وهو يحاول يتمالك نفسه:- لا تفضحينا يا بنت الملكه بكره توك تفكرين وبعدين حنا ما غصبناك عليه من الأول قالت سعاد :_عارفه لكني عقلت وعرفت مصلحتي (آه ليتك شفت إلي شفته ياخوي وسمعت ) سعود وهو يصارخ :- احمد رجال ما ينرد قالت وهي تناظره بقوه واحتراما له ما رفعت صوتها عليه :- تقول كذا لأنه صديقك.. و ليش ما ينرد هذاني أنا ما رديته ارتفع ضغط سعود وطلع زعلان وهو يقول لسلطان :- عقل هالمجنونه لا تفضحنا في خلق الله على الرغم من حب سلطان لها إلا انه ما كان مؤيد تأخر ردها ..قال برقه :- سعاد إلي تسوينه مو سهل أنتي متأكده انك ما تبينه ... هزت راسها بقوه :- متأكده مليون بالميه قالت أمها وهي على وشك تبكي :- أكيد انهبلتي ... لو ما تبينه كان صدقت لكنك كنتي مجنونه فيه والدليل انك كنت مسويه العشاء اليوم لأنه بيتعشى عندنا (انقبض قلب سعاد وفكرت بسخريه هه هذا قبل ما ادري إني رخيصه عنده) قالت بهدوء وهي تنهي الموضوع :- يمـه زواج ما راح أتزوج ألغوه الحين .. وإلا قلت للشيخ بكره لا ومن جد بتصير فضيحه ما صارت بعدين ليش مكبرين السالفه الملكه عائليه قالت أمها وهي تتنفس بقوة :- الحمد لله إننا ما طعناك وخليناها عامه (وصلت مع سعاد .. يا ربي وش كثر كانت غبيه وعلى نياتها تخطط وترسم لها الليله والفرح يملا قلبها يا شينها لا ناظر الواحد لفوق وما يدري إلا وهو يطيح من العالي و طيحته فيها نهايته ، كانت تظنه يحبها من إلحاحه سنين يبي يتزوجها لأنها كانت تدرس الجامعه لكنه زعل لأنها رفضت ترتبط رسمي إلا بعد الجامعه لأنها ماتبيه ينربط فيها ويندم بعدين ويكرهها وجلس سنتين ما خطبها ثم طاح إلي براسه وجاء يخطبها ، العن الغباء إلي كانت فيه........! يمكن إلحاحه مبني على إن احمد بن نايف بن سبع ما ينرفض وعشان كذا هو مصر ينفذ إلي براسه و تكون له لو طال الزمن لأنه يعرف عناد سعاد المشهور في العايله الشبيه بعناده هو ، والله مشكله لا تلاقت إرادتين قويتين .......؟)) طلعت سعاد من غرفتها ... تاركه سلطان يهدي أمها المنقهره منها .. وعلى إن سلطان حاول بعد كذا يستفسر ليش غيرت رأيها . إلا إن الجرح كان أقوى من الكلام ويئس في النهايه ، أبوها صدق انه مو راضي لكنه رضخ للأمر الواقع لأنه يعرف بنته ما احد يجربها على شئ ما تبيه لو على قص رقبتها أما سعود فكان زعلان عليها لأنه يعز احمد معزه ما وراها معزه ويشوفه ما يستاهل هالموقف المحرج إلي يوطي في الكرامه . --------<< رجعها من أحلامها وكآبتها صوت حركه... قال سعود وهو يناظر في الساعه وصوته متغير من النوم :- ليه ما صحيتيني أكيد الماس قلقانه علي ابتسمت على الرغم من إن الغصه موقفه مثل الحجر بنص حلقها :- لا تشيل هم دقت علي وعلمتها انك هنا ارتاح سعود شوي..... وقال وهو يحط شماغه على كتفه :- تسلمين على العشاء ، يالله الساعه وحده الحين صار لي أربع ساعات هنا و ماودي أمي تشوفني إذا قامت تصلي قيام الليل كالعاده قالت سعاد :- معك حق لان أمي بتعلم أبوي وحلني لين تقدر تتخلص من أسئلته قال سعود يوبخها :- أقول اها بس تراه أبونا سعاد:- ههههههههههههههه عارفه رح لمرتك بس أزعجتني بتعليماتها .لا يجيه مكيف ..لا يشم ريحة بيض ...لا ترمين شماغه ...احكي له حكايه قبل النوم سعود:-ههههههههههههههه حشا طلعت بزر مو رجال بيصفق 32 عما قريب . بنروح بكره من صباح ربي لمزرعة عمي أبو خالد عشان عزيمته ....يالله سلام سعاد:-ههههههههههههههه بحفظ الله وطلع من البيت يجر رجلينه جر.. وعلى كثر ما هو ولهان على ما يشوف وجهها إلي يرد الروح .. على كثر ما هو عارف انه بيتألم من الإحباط إلي يواجهه من كم شهر .. بس يجيب الله فرج ، بس ليش قلبه قابضه كذا ما عنده فكره...؟ * *
(ياترى كيف بيتحمل سعود الصــــــــدمه إلي جايته في الطريق)

كزانوفيا
28-04-2007, 18:55
لالالالالالالالالالالالا كده حرااااااااااااااااااااااام عليك بعد ما توصل هنا توقف ارجوك اول ما ترجع كملها اقلها رحمة بي.!!!

بس برضو مشكوووووووووور على القصة الجنان هادي

draem
29-04-2007, 01:48
لا بالله مسوي فينا حرب أعصاااااااااااااااااااااااب
لو بكيفي خليتك تنزل القصة كلها مرررررة وحدة
لا تتأخر علينا بلييييييييييز



تحياتي

عاشق كايتو كيد
02-05-2007, 19:29
(الجزء الثالث)
قال راكان لامه قبل لا يدخل غرفته :- يالله يالغاليه بدخل غرفتي والبس عشان نمشي لمزرعة العم أبو خالد
قالت أمه وهي جالسه في المجلس العربي إلي جنب غرفتها الكبيره :- أنا جاهزه يا وليدي علمت مريم تجهز
قال خالد بحنان :- إيه وهي الحين تزهب أغراضها ...(وراح يمشي للباب) ما راح اتاخر ربع ساعه بالكثير...
وطلع لغرفته يمشي بتكاسل وهو يغني ......
اجـــيك يســلم راسك ...وشلـــون ما اجــيك
وياك انا بالذات صعب اتغلى
قاطعته الخاله مريم تمزح وتناقره :- ياعينـي منهي سعيدة الحظ هذي
ناظرها راكان وهو رافع حاجب وقال وكأنه مل من تلميحات أمهاته الثنتين حتى يلفتن نظره للزواج مره ثانيه :- ما مليتي يمه من هالاسطوانه
فهمت قصده وقالت تتوعده وهي تأشر بأصبعها عليه من تحت :- ما مليت ولا راح أملّ إلا لين أشوف بنتاخي (زوجته) هنا ببيتك
راكان:-ههههههههههههههههههههه بيطول انتظارك ...
(وهو يفكر بعد إلي شفته من ساره ينعاف صنف الحريم كله )
ورقى الدرج ومزاجه إلي كان رايق يتعكر يعني لازم هالسيره هو يحاول يتناسى إلي صار لازم يرجعن يذكرنه .....كل هالمراره فقلبه وهو كان عارف الخطه من البدايه اجل وش بيكون شعوره لو انه كان مثل الأطرش بالزفة وتزوجها وهو يحسبها من جد تحبه زي ما كانت تدعي...ولولا انه اخذ حذره منها وراقبها عن كثب كان ما درى عن خيانتها لثقته وهو إلي على الرغم من اتفاقيتها مع أبوها عشان يشلحونه ثروته إلا انه كان يعاملها برقه وباحترام ...وقال يمكن تكون مغصوبه لكن ...لا
الانسانه إلي تتفجر انوثه و دلع ....كانت تخفي تحت جمالها أنانيه وحب ذات ما ينوصف لو بيدها تبيع أبوها عشان الفلوس باعته ولو انه ما ينخاف من هذي النقطه لأنها وأبوها وجهين لعمله وحده........
(فكر بــقــرف) والدليل أنها تزوجت بعد طلاقهم أربع مرات وكل واحد من أزواجها كبر جدها مو أبوها ...وطبعا تجار لهم وزنهم بالسوق وجيوبهم مليانه ...
رمى قميصه الأسود الضيق بعنف في الغرفه ... وش يبي بالزواج إذا كان هم وحالة شك مستمره .. إذا انعدمت الثقه في أي علاقه إنسانيه بيكون مصيرها الزوال وهذا إلي صار ...
كان يحتاج بس لإخلاصها ويشيلها على راسه من فوق عمره ماكان إنسان منحرف أخلاقيا وعمره ما خان ثقة من ائتمنه على شئ .. كان مخلص ، ولكن وش نتيجة هالاخلاص خيــــــانه ....والرجال يسامح على كل شئ إلا الخيانه لأن الثقه والسماح بعد هالشئ مثل الكاس إلي لا انكسر صعب يتركب مره ثانيه....
توالت الصور في راسـه ، أربع شرايح جوال ....كل رقم لحبيب معين ورقم له هو ...
مستندات مهمه مفقوده من مكتبه بالبيـــت.......
لاب توب كله محادثات غير أخلاقيه ومن الغباء محفوظه على الجهاز........و................و
فتح المويه البارده مره ووقف تحتها يمكن يتبدد شعوره العنيف وكرهــــــه لشئ اسمه ,’,’ زواج,’,’
من هي إلي تستاهل تكون له زوجـــــــــــــــــــه !!!
مين المستعده توقف معه في الحلوه والمره .....مين إلي تقبل تعاشر رجل صعب صعب طبعه ...
والسؤال الأهـــ.ــ.ـــ.ـــم ......؟؟؟؟؟
مين ألي قادره تسعده بعد كل إلي شافه من زوجته السابقه الاستغلالية ؟؟؟.......إلي طلقها وطلعت من بيته وحياته بكل إذلال ممكن يمر في حياتها والي تعمد يوجهه لها حتى ما تنساه مدام هي حيه وهذي طريقته في الانتقام .....
لأنه يصفــــــــــح وما ينســــــــى
نقدر نقول هذا عيب من عيوبه أو سر من اكبر أسرار نجاحه بالسوق والي يخلي الكل لاجت سيرته بس يرجف من الخوف وكثر الوساوس...
وتذكر ذاك اليوم ..... بعد ما اكتشف خيانتها الشخصيه له والي طعنته في رجولته ..... كان شاكك فيها وتبين صحة شكه لما لقى الشرايح بعلبة ذهبها الغالـي .........والي كان بفلوسه
ما خفى عليه إن ساره بنت سطحيه و غبيه لأقصى حد مع إن عمرها في ذاك الوقت 23 سنه .... وإلا فيه احد يحط جميع أرقامه السريه الخاصه بتشغيل رقم الشريحه أربع أصفار ويحط هالمصيبه بعلبه الذهب إلي على الطاوله حقت الزينه يعني في متناول الكل........
ماتعب عمره بالتفكير طلع شريحته ودخل الشرايح إلي معه وحده وحده وكانت تنفتح بنفس رقم تشغيل رقمها إلي معه ...أنصدم من كمية الأرقام والي بكل وقاحه بأسماء شباب
عموري.......فهودي...........العاشق ..............مجنون العاطفه...........الحنون .....الخ
حس باشمئزاز ماله مثيل ................في وقت كانت تتوالى المكالمات من عشاقها بالهبل .......... ابتسم بقسوه وقال في نفسه ساعتها (لها شعبيه ولا اكبر داشـ...........)

عاشق كايتو كيد
02-05-2007, 19:30
انتظرها لين رجعت من اجتماع لصديقاتها (أو عشاقها)بالكوفي شوب إلي ببرج المملكه ....
أول شئ ارتبكت لما شافته واقف بطوله الفارع يناظرها بوجه ما يعبر عن شئ وهذا إلي خوفها ....قربت منه بدلال لابق لها إلي بالماكياج المضبوط ولون الشعر المناسب لبشرتها البيضاء طالعه ملكة جمال ....نظرا لجمالها العادي
ضمته لكنه كان جامد وما تحركت فيه عضله وحده ولا نطق بجمله ولا كلمه
قالت وهي ترمي العبايه الشفافه المطرزه كأنها أنوار شارع أو فستان سهره على السرير بعنف :- خير
قال بنعومه هي ابعد شئ عنه هااللحظات وهو يناظرها باحتقار خلى قلبها يتسارع نبضه :-كل خير ياقلبي ...
ورمى الشرايح قدامها وهو يقول بنفس الهدوء إلي تحته ثورة غضب مجنونه........و.وجهها مختفي عنه كل لون :- بس لو تقدرين تشرحين لي معنى هذي الشرايح أكون شاكر لك
ارتبكت :- حبيبـ....راكـ... انـ..ـا
وحاولت إغراءه بأنوثتها حتى ينسى هالمصيبه لكنه دفها عنه بقرف وقال ........:- وفري طاقاتك للي جاي يا بنت العم
صرخت فيه تبكي وتتوسـل...
ساره:-راكان صار لنا 6 شهور متزوجين لاتفضحني بين الناس
نزل يدها عن يده بقوه وناظرها بإذلال :- لا لا يا بنت العم ما راح أفضحك ...لأنك في وجهي ...انتقامي بيكون غير و ما راح تنسينه طول ما أنتي حيه وهذا يتضمن تعليمك كم درس بعد
قال باحتقار :- ضفي أغراضك كلها الحين
صرخت بهستيريا :- لا لا لا
قال وهو يصارخ :- ضفــــيها (وضربها كف خلاها تطيح على الأرض من قوته وظلت تناظره مو مصدقه أول مره تعرف الألم الجسدي وأول مره تنمد يد عليها ..)
قال وهو يأشر عليها وهو يحس بالحراره تستعر بجسمه من قوة تعصيبته :-أول درس ما حد يستغفلني لأني ذيب (دليل على وعيه لكل إلي يدور حوله)
وقفت وضمت صندوق ذهبها و ألماسها في صدرها وكأنها بتفقد حياتها لا فقدته ، قالت بهستيريا :- هذا ذهبي وحلالي وعلى جثتي بتاخذه ...
ضحك بدون نفس وقال بأهانه :- الدرس الثاني أنا لا أخذت أحب أعطي ..... (كمل بكبر وغرور) اعتبريه ....اممممممممم ......... مكافئه لأنك عاشرتيني الكم شهر إلي فاتو
أنصدمت ساره صدمه مالها مثيل.......لا في أحلامها ولا يقظتها ولا في أي حال من الأحوال ، تخيلت إنها راح تنهان بهالشكل حست بكرامتها تنزل لسابع ارض ...ليش لا وهو يعاملها وكأنها باعت نفسها عليه ........
نزلت دموعها غصب عنها وهي القاسيه إلي بكَتَ ناس وما قد احد بكاها ......
قال ببرود يقتل ..ويذوب الحجر لين يتلاشى ...:- الدرس الثالث لاقسيت قسيت وماينافسني في قسوتي حتى الحجر
والبادي اظلم والحين جمعي اغراضك واذا تبغين فلوس زياده على ذهبك ورصيدك بالبنك خبريني (وكمل يبي يجرحها حتى تتربى ) انا مثل ماقلت لك لا اخذت احب اعطي
صرخت وهي تحط يدينها على اذانها حتى ماعاد تسمع اهاناته :- بس يكفي
هز كتوفه وكان المها مايهمه وقال:- في المره الجايه لاجيتي بتنصبين على احد اختاري ناس يقدرون يحفظون السر
ناظرته بصدمه من بين دموعها وفهما يرتجف :- كنـ...كنت تعرف......
قال بقسوه :- وش قالولك نايم على اذاني كل شئ كنت عارف خطة ابوك العزيز قبل لايبدء كل شئ
قالت ساره بذهول :-ليـ...ش مشيت في الموضوع طيب
قال بكبر قهر ساره من الصميم اليوم ودوم :-تغيير جو لقيت نفسي مخنوق من جو العمل قلت خلني اخذ فترة نقاهه واتسلـــــــى!
قالت وهي تبكي :- أنت قاســــــــي!!!
قال وهو يمشي بيطلع من الغرفه لان الجو بدا يخنقه :-أنتي ماتعرفيني وإلا ما تجرأتي وعرضتي نفسك علي في كل المناسبات ولا تقولين صدفه لان هناك فرق بين الصدفه وبين التعمد
حرمت خدودها حيل لانها تذكرت زي ماهو متذكر يوم تعمدت تصدم فيه بالغلط "المتعمد " يوم العيد حتى صارت شبه ملاصقه له والطرحه طاحت بالغلط "المتعمد" وصارت عينه بعيونها الي كانت مكحله باتقان وبراعه متعمده تحره بجمالها المصطنع
وطلع صافق الباب وراه تاركها تنهار على السرير وتجمع باقي كرامتها الذليله وهي تكره نفسها ...وابوها ...وعمامها .......لانه السبب في الي صار لها
نزلت الشغاله بأوامر راكان أغراضها ولقت أم راكان جالسه بالصاله المقابله للدرج إلي بوسط البيت وملامحها احتقار ماله مثيل لدرجة إن ساره إلي عمرها ما اهتمت برأي احد تمنت في هاللحظه لو تنشق الأرض وتبلعها ..ودرت إن راكان علمها لكن الصدمـــــه الكبيره إن أبوها كان موجود ...كيف ترك إشغاله في ساعه وجاء....وهو إلي عمره ما اهتم بشئ في حياته كثر الفلوس لدرجة إن أمها إلي ماتولد إلا بالقيصريه توفى لها أربع أطفال لأنه لقى كم اجتماع عمل وكم الف ريال أهم من انه يجي ويودي زوجته المستشفى ..لكن الله عاقبه إن ماله ظنى إلا ساره أول طفل لهم .....ولأنه بخيل بشكل ماينوصف ألغى فكرة الزواج من راسه ومايهمه يكون له عيال أو لا..
قال أبوها بنفاق واضح :- ليش مزعله ولد عمك يالي ماتستحين...؟
قاطعته بوقاحه وانعدام بر مو غريب عليها :- لا تحط نفسك في موضع سخريه كلهم دارين عن خطتنا
قاطعهم راكان وتجاهل ملامح عمه الخايفه المصدومه وهو الحين ينهي انتقامه منهم ويبرد ناره إلي والعه بسبب عمانه من يوم ما كان عمره 24 سنه يوم انقلبوا ضده وحاربوه عشان ورث أبوه وجده أبو أمه :-وأزيدك من الشعر بيت على زود جشعك وكل عيوبك إلي أنت عارفها والي راح اتجاوز ذكرها لأنك بكل أسف اخو أبوي طريده (مولود بعده) ما عرفت تربي بنتك وحيدك .......................خذها مالي لزوم في بنات ماتربن .........
وعلى الطاوله رمى اللاب توب إلي كان شغال على مصايبها لان راكان professional في أمور الحاسب الآلي لأنها تدخل ضمن دراسته لإدارة الإعمال ...ورمى الشرايح....والملفات إلي سرقتها من مكتبه وكانت نسخ عقود فاشله كان حاطها راكان على مكتبه بالبيت لان عقوده السريه مايجيبها البيت إلا نادرا وكان لها خزنه سريه ما احد يعرفها غيره وأمه ...
وكانت مو مهمه ابد وسبحان الله الي نيته شينه ما يسهل له دربه دايم ............................
طلع راكان من الحمام معصب من هالذكريات الي كانت تسمم له حياته....ولبس ملابسه بسرعه
عمره ما كان قاســــــي...وعمره ما أذى احد ....ولا قطع في لحمه ودمه لكن أعمامه الجشع أعماهم و ياما أذوه حتى وصل لمرحلة انه نفسّ شئ من ألمه وإحباطه في وجه عمه ذاك اليوم.
بس 24 سنـه...كان عمره
ليت عندهم فكره عن إلي مقدار الألم إلي سببوه له ...الإحباط ...والنار إلي شابه بقلبه والي كانت تحرمه المنام .......فقد أبوه.........فقد سنده بهالدنيا............... لا أخ.......ولا أبو ......... لا عم ........ولا ولد عم حتى ....!
لو واحد غيره كان دمرهم واحد واحد ........والعذر معه ،
لكنــــــــــه ((((((((راكان)))))))))))
رغم قسوته الي تعود عليها في شغله وادارة اعماله والي مكنته من التربع على القمه لكنه كان في الداخل انســــــان طيب ...طيب...طيب
لكن ياما دفن هالطيبه ...في داخله وما خلاها تتنفس لكن في مواقف كثيره كانت تتغلب على ارادته الحديديه وتفرض نفسها على تصرفاته!
قاطع تفكيره الكئيب صوت أمه تناديه وتستعجله لان قدامهم حوالي ساعتين أو أكثر حتى يوصلون سكر ازارير ثوبه الأسود لأنه يعرف جو المزارع بارد بالليل على الرغم من إن الصيف عامل عمايله بالرياض ... واخذ غترته البيضاء وحط عطره بسرعه واخذ مفتاحه وجواله بيده ونزل الدرج الواسع بسرعه
أم راكان:- وينك تأخرت يمه

عاشق كايتو كيد
02-05-2007, 19:32
العفو اخواني ومشكورين على الردوود

التكملة

عاشق كايتو كيد
02-05-2007, 19:35
نزل وجلس يصلح غترته بالمرايه إلي على يسار الدرج ..:- السموحه يالغاليه ( وكمل يمزح ) وين mother 2
أم راكان :- ههههههههههههههههههههههه هذي هي (وأشرت على الخاله مريم وهي جايه تمشي وتلبس عبايتها )
راكان :- يالله مشينا يادوب نكون العصر عندهم
قالت الخاله مريم تتذمر :- الله يهديك ياوليدي لو منتظر للعصر وماشي ازين من السفر في هالقوايل (تقصد حرارة الظهر)
راكان:- هههههههههههههههههههههههههههه الله يخلي المكيفات ليش حاطينها بالسيارات وبعدين فترة العصر ماتتفوت في المزرعه
سألته أم راكان :- قد زرتها قبل هالمره
سكر الباب إلي ورا مرتبته على الخاله مريم وساعد أمه تجلس في المرتبه إلي قدام وقال وهو بيسكر بابها وبلهجة إلي ينهي الموضوع :- زرتها قبل خمس سنين
((كان ذاك اليوم يوم يعزم أبو خالد على زواجه من ساره لأنه صديق أبوه واحن عليه من إخوانه إلي ياما حاربوه وهذا فضل ما راح ينساه له راكان))
تلاقت عيون ام راكان بعيون مريم
وقالت قبل لايركب لانه كان يعطي تعليماته احراس الفيلا:- المزاج مقفل اليوم
قالت الخاله مريم شبه ندمانه :-يمكن لاني لمحت له عن العرس والظاهر هذا هو السبب
قالت امه بحزن:- الي شافه يا وخيتي موب هين والي يقهر في عزايمنا تترز له وتسلم عليه الي ماتستحي حتى شعرها ماتغطيه تقولين زوجها
قالت الخاله مريم وضغطها مرتفع من قبل بسبب وقاحتها :-بعد كل الذل الي جاها منه لو عندها كرامه ما طبت بيته مره ثانيه
ضحكت امه بشماته :-حست بقيمته ورجولته الي تخلي كل بنت تتمناه
قالت الخاله مريم شامته :-هههههههههههههههههههه سمعت انهم يعالجونها عند طبيب نفسي لان عندها اكتئاب
قالت امه وهي ترفع حاجبها الخفيف :-مصدقه انتي كل هذي حجج عشان تكسر خاطره ويتزوجها ثاني مره
الخاله مريم :- هههههههههههههههههههههههههههه ما سواها الا راكان
قاطعهن راكان وكن مزاجه تحسن شوي..:- وش فيه راكان
الخاله مريم :- كنت اقول لامك اني موصيتك تجيب لي شريط مطربي المفضل
عقد راكان حواجبه لانه نسى وابتسم :- منهو .........؟
عصبت عليه الخاله مريم :- الاسمر المزيون
ابتسم زياده ........وانفجر بالضحك :- وائــــــــــل كفوري معذب البنات والله ما انتي بسهله يمه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ههههه
ضحكت أمه منها لأنها كنها مراهقه ....
عصبت :- أقول اها بس و فكني من بنت وهبي
راكان وهو مازال يضحك :- أعوذ بالله وش جاب السماء للأرض ........ أليسا يمه أليسا سوي تحديث لذاكرتك
كملت وكانه ماقاطعها :- وبعدين انا مو عجوز
راكان وهو مازال يضحك :- اعوذ بالله انا ماقلت شئ الا بنت وست البنات
قالت له تمزح كالعاده :- اجل زوجنــــــي!
راكان :- هونّــــــــا لابنت ولا قاله الله انا معندي بنات يتزوجن
امه والخاله مريم فاطسات من الضحك على مزحه عليهن..........
؛

المحقق كونان22
03-05-2007, 22:00
أرجوك أخ عاشق كايتو كيد كمل القصة بسرعة حرام عليك تجننا كذا

والله أحس إني بتجنن إذا ماكملتها لأنها رائعة جداً

تسلم أخوي على القصة المثيرة


مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور
مشكور
مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور

على القصة الرائعة

المحقق كونان22
03-05-2007, 22:03
أرجوك أخ عاشق كايتو كيد كمل القصة بسرعة

لأني متوله عليها أبي أعرف وش اللي صار

ومشكور كثير مرة على القصة الروعة واللي مثيرة للغاية

draem
04-05-2007, 20:04
مشكووووووووووووووووور ع الأجزاء اللي نزلتها
لكن حنا طماعين و نريد البقية بسرررررررررررررررررررررررررعة

و انت كريم و حنا نستاهل



تحياتي

عاشق كايتو كيد
05-05-2007, 10:56
يعطيكم العافيه على المروو ر

والسموحه على التأخير والقصور التكملة

عاشق كايتو كيد
05-05-2007, 11:10
(الجزء الرابع)

><في بيت نايف "أبو احمد"><

مشتـــاق القلب لسى ليك....

وبدوب واموت واغير عليك

والروح هيمانه طايره بيـــــك..

.وبتسالني ليه على حبي انـا

قالت رنا لاختها الي تغني قدام المرايه بكل صوتها :-ههههههههههههههههه خيـر ان شاء الله
قالت نوف وعيونها تدور بشكل مبالغ فيه من التاثر:-اليوم بشوف حبــيبي
انهبلت رنا لايكون اختها ناسيه انها بنت رياجـــــيل مشهود لهم بالمرجله والعلوم الطيبه بين الخلق اجمع
وطملت نوف لانها شافت نظرات اختها الصدومه :- ههههههههههههههههههههه سعود ولد عمي يالخبله
وما امدى رنا ترتاح الا وتعصب على طول......
كانت تعرف اختها زين لاحطت في راسها شئ ما تتنازل عنه ابدا ومن سوء حظ الماس ان نوف حاطه عينها على زوجها وعلى الرغم من ان نوف ورنا خوات الا ان هالشئ هو الرابط الوحيد الي يثبت هالشئ ، لان رنا انسانه جديه نوعا ما يعني ما تندمج بسرعه الا ان الكل يحترمها ويقدرها لانها ماتخطي على احد ورغم ان البعض يعتبر جديتها وانعزالها عن الناس غرور ولكن ما ان يقربوا منها حتى يعرفون انها انسانه مثاليه وطيبه
طبعا المفروض تكون نوف الي تعقلها بحكم انها اكبر منها بسنتين لكن في هالحاله اختلفت الموازين وصار الصغير يعقل الكبير ...
بس نووووووووووووف سالفتها سالفــــــه ..قمه في الانانيه وقمه في الغرور والتكبر حتى في الجامعه كانت مكروهه الا من شلة المنافقات والتابعات لها مادامت تصرف عليهم بالهبل ومادامت من عيلة بن سبع اكبر التجار في الديره
قالت نوف بدلع تتافف وهي ترجع شعرها الاسود القصير مره لوراى :-be cool sis
قالت رنا ببرود يحسدها الكل عليه لانها متنفعل بسرعه :- الانسان الي تفكرين فيه محرم عليك
قالت باستهزاء:-محـرم ....(كملت وهي ترفع حاجبها ) وفي أي شرع ودين
قالت رنا وهي تحاول ماتنفعل :- في شرع العرف والعادات ومراعاة الدم والرحم
تغيرت ملامح وجهها لان رنا لمست نقطه حساسه ........(لا تتعجلون مو ضميرها لان ماعندها ضمير بس كرهها لالماس لانها تعتبرها ماخذه حقها ) وقال بانفعال :- اوووووووووووه بدينا المحاضرات
رنا:- ليش الحقيقه تضايقك
تغيرت ملامح نوف الحلوه من التعصيب حتى صارت قبيحه نوعا ما
وقالت بوقاحه :-الحقيقه اني احب سعود وبيكون لي باي طريقه بدل الشجره الي ما تثمر الي متزوجها
صرخت فيها رنا :-انتـ.......ي كيف تجراتي وقلتي هالكلام كيف تتشمتين في مصايب الناس (كملت تستهزء فيها) انتي ما تعرفين قد ايش سعود والماس يحبون بعض وصدقيني انتي الي في النهايه بتضيعين وتتدمرين وراح تقولين رنا قالت
طلعت رنا من الغرفه واصله حدها منقهره من اختها الي ماعندها ذرة احساس والي يقهر ان امها واقفه في صفها وتشجعها عشان تاخذ سعود من زوجته
دخلت غرفتها وجلست تمشط شعرها بعنف (الله يلوم الي يلومها ) وبعدها بثواني دخل احمد الغرفه وهو لابس وخالص ..
قال احمد يمزح ويخفف من توتره لان سعاد بتكون هناك:-هاه يا حمراء الشعر خلصتي
رنا:- هههههههههههههههههههه حلوه حمراء الشعر ايه خلصت
احمد :- يالله مشينا لاول مره في التاريخ تخلص نوف قبل الكل
ابتسمت رنا بالغصب عشان مايشك احمد في الموضوع لانه لو شك مجرد شك ان نوف حاطه عينها على سعود بيدفنها بالحياء وعلى الرغم من قلبه الكبير الا انه عنيف ...
(الي بيصير بعدين بيثبت لكم ان كلمة عنيف شويه عليه )
في نفس هالوقت كانت نوف بغرفة امها ...
نوف:- الله يصبرني على شوفتها اليوم
قالت امها باستهزاء وهي تجهز نفسها :- من بنت عمك الي ماتجيب عيال
قالت نوف والحقد ياكل قلبها :- ماغيرها الله ياخذها
لكن امها الحقود كان حقدها موجه لهدف ثاني :- مصيره بيتزوجك ..
هي عارفه ان الشياب كلموا زوجها ابو احمد وقالوا له انهم بيقنعون سعود يتزوج نوف عشان يجي له ذريه ..بس هي ماتقدر تقول لنوف لانها تعرف زوجها ولو درى انها مفشيه الموضوع اهون شئ ممكن يسويه انه يطلقها وهي في هالعمر عشان كذا تكتمت على الموضوع لين يوافق سعود لانه رافض
طبعا اكيد تتسالون كيف اب يرضى بـ هالواقع لبنته يعني ان العريس يضغطون عليه عشان يتزوجها بالاكراه على العلم من انها صغيره ومرغوبه وفيها جمال ...
اول شئ لازم تفهمون عقليه كبار العايله هم يد وحده وقلب واحد والكبار بالسن ما يعترفون بشئ اسمه حب واخلاص لشخص مهما كانت الظروف ، ومابينهم شي اسمه كرامه ..ومبدأهم انت زوجتك ما تجيب عيال خلاص الشرع محلل اربع ...عشان كذا هم يسعون لهدف واحد ان وريثهم واكبر شاب في العايله لازم يكون له اولاد وحاله مو مرضيهم عشان كذا اتفقوا يزوجونه نوف ومازالت المحاولات جاريه لتزوجيه وعلى انهم عارفين ان راسه يابس الا انهم ما يأسو للحين...


(الله يكون بعون سعود من وين مايلتفت بتضيق فيه الوسيـــــــــعه )

عاشق كايتو كيد
06-05-2007, 18:20
ملخص الفصل الثـ2ـاني1-مازال سعود يعاني مع الماس.........وياليت الامور بتوقف على صدودها لا لانها بترحل عن حياته للابد
2-سعاد ...قصة حبها والخيانه .......... وللمرار بقيه
3-راكان ----------->>قبل 5 سنين ............>>(انا لا اخذت احب اعطي.........اعتبري الذهب والالماس والرصيد بالبنك مكافاه لك لانك عاشرتيني الشهور الي فاتت !!!!))
ياترى بيذوب الثلج الي على قلبه ........ ولا فيه انسانه بيظلمها معه !!


ترقبوا الاحداث القادمة

عاشق كايتو كيد
06-05-2007, 18:21
الفصل الثالث
((الجزء الأول))طلعت دانه غرفتها وهي بس تتمنى دش حمام بارد ينعنشها بعد التعب في الترتيب عشان العزيمه ...ودق جوالها وهي بنص الطريق
دانه :- هلا خالد
خالد :- دانه الله يعافيك روحي لمجلس الخيمه وبخريه بالعود لان الهنود نسوا يطفون النار البارح والمجلس كله ريحة دخان
قالت دانه بتعب:- خالد انا توني مخلصه اشغالي وودي اروح اتحمم والبس ،الضيوف على وصول كلم قمر ولا الماس
صارخ خالد على العمال ورجع يكلمها :- انتي تعرفين قمر ما تحب ريحة العود والماس طالعه مع سعود يتمشون في المزرعه وامي عندها حساسيه والعمال ما كملوا الحصاد (يقصد حصاد القمح الي مشهوره به مزارع الرياض وتوابعها من المحافظات)وهذاني واقف على روسهم ....
استسلمت دانه :- طيب الحين اروح
نزلت دانه وهي طفشانه ...ودخلت المطبخ عشان تجهز الفحم........ لقت امها في المطبخ ترتب مع الشغالات
ام خالد :- دانه وراك مالبستي للحين
تنهدت دانه :- خالد كلمني يبيني أبخر المجلـس....
ابتسمت امها :- شوفي الفحم جاهز بس لا تتاخري ضيف ابوك قرب من الزرعه (طبعا أمها مايفوتها شئ وعشان كذا هي مضرب مثل في العايله بحسن ضيافتها وحسن تدبيرها)
ابتسمت دانه :- ما راح اتاخر
وجهزت المبخره وحطتها بالصينيه الخاصه وراحت للمجلس الي بقسم الرجال البعيد..ناظرت بقرف وهي تمشي في بنطلونها الجنز المغبر وبلوزتها السوداء الي بدون اكمام بما ان الجو حار ...دفت باب المجلس المذهب ودخلت بسرعه عشان تحط المبخره وتطلع لان الضيف الرئيسي في الطريق ...
دخلت بسرعه لوسط المجلس الكبير مره الي ارضيته رخام ازرق مموج بذهبي...يناسب الكراسي المرتفعه المذهبه والي مصممه على طراز مجالس التراث الخليجي لان ابوها من المحافظين على التراث بشكل كبير بدون ما تلتفت لا يمين و لا يسار ...وحطت المبخره على الطاوله الزجاجيه الكبيره الي في وسط المجلس
_((كل هذا وما انتبهت للعيون المصدومه الي تناضرها))_
دق جوالها ..............لينه رقم هنادي
دانه :- هلا.........
_((وللمره الثانيه ما انتبهت للقلب الي ذاب من رقة صوتها))_
هنادي..:ممكن اكلم دانه بنت فهد
دانه (بدون نفس) :- معك دانه بنت فهد بن سبع تبغين بعد اسم جدنا الاولي عشان تتاكدين
هنادي وهي تسوي نفسها خايفه :- يوووووووووووه القمر وش فيه زعلان...
دانه وهي ودها تنتحر من الحر والعرق والغبار :-اولا فرسي انا الي معلفتها...لان العمال زي قلتهم ، ثانيا وقفت على راس الشغالات لانهن مايعرفن يشتغلن الا لصار الواحد حارس على روسهن ...ثالثا ريحتي كانها ريحة كيس شعير ....وتبغيني اكون مبسوطه بعد كل هالمـــــآسي
(وما انتبهت للمره الثالثه للابتسامه العريضه على خفة دمها و دلعها)
هنادي:- ههههههههههههههههههههه
دانه وهي معصبه :- ضحكتي بلا ضروس ...انتم وينكم الحين...
هنادي:-دخلنا البوابه الكبيره ...
دانه وهي مبسوطه :-انا اشوف المزرعه منوره...
ضحكت هنادي:- اقول عن الخراط (الكذب) وقوليلي انتي وينك الحين
دانه وهي تحط العود بالمبخره:-انا ببيت الشعر ببخره وبروح لغرفتي عشان اتجهز شكلي غلط
(...كل هالجمال وشكلك غلط...!!)
هنادي:-اوكي بجيك بغرفتك...سلام
سكرت دانه الجوال وحطته بجيبها وتو تنتبه ...اخوها قال ان ريحة المجلس تكتم والي تشمه الحين ريحة عطر رجالي مركز...جنان ريحتـه منتشره في كل اجزاء المجلس..
مسحت جبهتها بيدها ونزلت البندانه الي رابطتها فوق شعرها وماصدق خبر حتى طاح على ظهرها وكتوفها يلمع بشكل ماله مثيل تحت ثريات المجلس وانواره القويه..
والتفتت.........وبطرف عينها شدها شئ .............
رفعت نظرها والتقت عيونها...باجمل عيون شافتها في حياتها ..........
ماكانت بلحالها بالمجلس..............
انصدمت صدمـــــــــه مالها مثيل....طاحت البندانه من يدها..دمعت عيونها الكبيره وطلعت تركض من المجلس........
انصــدم راكان ....وش هالجمال....هذي انسانه والا ملاك..
عيون عسليـه..تغير لونها اخضر زمردي من صدمتها بشوفته وملتها الدموع..خشم صغير بوجه دائري ناعم بريء...فم ناعم مليان ...شعر كنه شلال حرير لنص ظهرها ...بشره ولا اروع...
والي اذهله واعجبه فيها اكثر.........ان كل هالجمال وهي ماحطت على وجهها مكياج......
هزء نفسه وقال بسخريه البنت مالك الا عشر دقايق من يوم ماشفتها وتفكر في الزواج..........
الـــــــــــــزواج!!!!!!!!!!!!!!!!!!
استغرب راكان من نفسه زواج مره وحده....عمره مافكر بالزواج بعد ساره رغم إن بنات عمه وعماته فيهن من الجمال الشئ الكثير و كانن يستعرضن عنده....لكن عمره مافكر في الزواج من أي وحده منهن ...إلا البنت هذي فيها سحر غريب....
حسها زي المغناطيس الي يجذبـه...بدون لاحول له ولاقوه ....
نفض هالافكار عن راسه هو ما يبي العرس ولاعمره فكر فيه بعد الي صار له مع ساره....وبعدين هو متاكد ان الي بيتزوجها بتنكد عيشتها ساره واتباعها من العايله...لانها للحين تتمنى ترجع له...وكم مره عرضت عليه يتزوجها وما عطاها وجه لانه ما ينزل نفسه لتوافه الامور وهذ هي طبيعته ...
فجاه سمع صوت ابو خالد يكلم واحد من العمال ... وناظر راكان بندانه دانه ........
دانـــــــــــــه!!
هذا هو اسمها الظاهر ان ما خاب ظنه انها وحده من بنات ابو خالد ...
قام بسرعه واخذ البندانه وحطها بجيب ثوبه ...حتى لاتصير لها مشكله مع ابوها...
دخل ابو خالد وسلم على راكان.....
وجلس يسولف عليه...ويتقهوون..
كان عقل راكان معه لكن قلبــــــــــه في مكان ثاني!!!
؛
؛
؛

عاشق كايتو كيد
06-05-2007, 18:21
؛
قالت هنادي بمرح :- يابنت الحلال وش فيك مكبره السالفه ترى ما تسوى
كانت هنادي جالسه على طرف السرير ودانه تروح وتجي بالغرفه ...
قالت دانه وهو معصبه :-ما تسوى يا فضيحتي لو تشوفينه بس كان يناظرني وشكله مثلي منصدم اكيد بينقد علي...
قالت هنادي متاففه :-اقول لاتصجيني السالفه عفويه دانه شفيك مو عوايدك..
فركت يدينها بتوتر وقالت :-مدري يا هنادي مدري..... احس ان صورتي مهمه قدام هالرجال
ناظرتها هنادي وهي ترفع حاجب....
ووقفت وهي تسحبها معها للحمام...
هنادي:-اقول تحممي عشان تهدين وتعقلين ثم لا خلصتي بيننا كلام
مشت دانه على نصيحة هنادي و اخذت حمام بارد وطلعت وهي لابسه روب الحمام الزهر الطويل ...ولقت هنادي لابسه ملابس العشاء ..تنوره بيضاء قصيره واسعه منقشه بالذهبي والازرق ..وبلوزه بدون اكمام زرقاء وشعرها كالعاده كيرلي ...وكان مكياجها ناعم نظرا لان ملامح هنادي بارزه وما تحتاج لمكياج كثير ...
قالت دانه وهي تحس نفسها تخطت الصدمه نوعا ما :- ياعيني وش ذا الجمال وش ذا الكشخه
كشرت هنادي :- آه لو اني مو دوبه كان شريت فستان زي فستانك الاسود يجنن روعه وماتتجرء تلبسه وحده الا واثقه من نفسها
ابتسمت دانه :-اقول مالت تنورتك تجنن خياليه .. بعدين انتي مو دوبه
هنادي:- اقول آها بس ... تكشخي اخلصي ...خالتي مرت علي تسال تشوفنا خلصنا تقول الضيفات تحت
دانه :- اه ياربي امه وزوجته خلاص بنتحر
هنادي طبت وجلست على الكرسي المقابل لها :- متزوج...؟
دانه:-أيـه
قالت هنادي بنبره مأساويه مبالغ فيها :-خساره ...!
ناظرتها دانه وعيونها طايره قدام :- ليه خساره اقول هنادي روقينا وبلا افكار ما لها داعي
وبفضول هنادي المعتاد :- اوصفيه لي عجلي
وقفت دانه وراحت للمرايه عشان تزين مكياجها او بالاحرى تخفي لمعان عيونها عن بنت عمها الي مايخفى عليها شي :-كيف اوصفه....اممممممممم
قاطعتها هنادي تحسبها ماتدري وش تبي هنادي تعرف مادرت ان دانه محتاره كيف توصفه بدون ما تظلمه وتبخس في حقه :-اخلصي كيف شكله وكشخته يالله بسرعه انا سمعت ان شكله عذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااب (وسوت نفسها مغمى عليها).......
دانه:-هههههههههههههههههههههههههههههه اخس وين شفتيه
هنادي:-ههههههههههههههههههههههههههه فيه بنات في الجامعه يعرفون بنات يقربن له وهن متيمات بحبه كلهن ...
دانه وهي تحس بنغزات غريبه في قلبها :- حشى الدون جوان الحين!
هنادي:- ههههههههههههههههههههههه حرام عليك الدون جوان صايع وعينه ما يملاها الا التراب اما راكان ما يعبرهن ومعطيهن اشكل
كملت :- اقول خلصي مكياجك وبعدين نتفاهم ...
بعدها بنص ساعه خلصت دانه ولبست ملابسها....
صفرت هنادي وقالت بحماس وهي تناظر فستان دانه الاسود الي يوصل للركبه ويتوسع من تحت الخصر بشوي وبدون اكمام مايمسكه الا تعليقات خفيفه ...الفستان كان ساده زاد في اناقته حزام من الكريستال العريض على الخصر ....:--واو روووووووووووعه يجنن ..
ابتسمت دانه وهي تناظر شكلها برضى كبير ..حطت لمساتها الاخيره على شعرها الطويل الي كانت ملففته مثل شعر نوال الزغبي الي اروع منه مافيه...
دانه:- يالله ننزل
هنادي:- ايه يالله مشينا
نزلن البنات ....وكانت الساعه تقريبا ست ونص المغرب

عاشق كايتو كيد
06-05-2007, 18:22
((الجزء الثاني))

>< في صالة الحريم بمزرعة ابو خالد><

قالت ام راكان :- ماشاء الله هذولي بناتك .......((تاشر على الماس وقمر الي سلمن عليها وجلسن))
ابتسمت ام خالد :- ايه باقي دانه بتنزل بعد شوي ..
وفي هاللحظه ...دخلت دانه المجلس تمشي برقه وانوثه وكانت صدمتها توازي صدمة ام راكان ......
ماصدقت دانه ان ام راكان هي نفس الحرمه الي قابلتها بالنادي قبل شهر تقريبا سبحان الله .....في نفس الوقت حمدت ام راكان ربها في سرها لانه استجاب دعائها عشان تقابل هالبنت لو مره وحده....غريبه مو طبع ام راكان تتعلق باحد وخصوصا غريب لكن البنت هذي فيها سحر غريب (ماتلاحظون الكل متفق على هالشئ) ...يشد الواحد لها ، الي يشوفها يحس بالرقه تفيض من عيونها وصوتها الحنون يغمر القلب بالدفى والامان ...
اسرعت دانه في مشيتها وجزمتها الزجاجيه ترن في الرخام بصوت ناعم ....ووقفت ام راكان في هاللحظه متركيه على عصاتها طبعا وسط نظرات استغراب بكل الي بالمجلس وخصوصا الخاله مريم ...
قالت ام راكان وهي تضم دانه :- ما ازينها من صدفه
ضحكت دانه برقه :- والله مو مصدقه عيوني كيفك خالتي ...
ام راكان :- بخير عساك بخير (التفتت لام خالد ) عز الله انك ربيتي جوهره ما تتثمن بثمن يا ام خالد
ابتسمت ام خالد وهي مو فاهمه في وقت راحت دانه تسلم على الخاله مريم
كملت ام راكان وهي تعلمهم بالقصه في النادي وانها تعبت عشان تاخرت تاخذ ابرة السكر ودانه الي ساعدتها ..........الخ...
قالت ام خالد :- دانه حنونه من يوم يومها
ام راكان :- وانا اشهد ..... (كلمت نفسها وقريب قريب لي جلسه خاصه مع راكان )
جلست دانه جنب الماس وقمر ....وجلست هنادي بعد ماسلمت لانها مادخلت مع دانه لان جتها مكالمه من وحده من صديقاتها وجلست تكلمها برى ولما دخلت المجلس فاتتها السالفه
قالت قمر تستخف دمها:- اخس اخس اختنا (بات مانه) وحنا ما ندري
دانه:- (بات مانه) هههههههههههههههههههههههههه يازينك ساكته
قالت هنادي بفضولها الي انتم عارفينه :- وش السالفه علموني
وجلست قمر بلقافتها تعلمها بكل شئ......وهنادي تعلق وتضحك حتى ارتفع ضغط دانه ...وبعدها بدقايق جلست منال وسعاد معهم وكملت على راس دانه
(اكيد تتسالون عن الماس....)
كانت تفكر في ليلة امس والتهور الي قامت فيه...لانها مابغت تنهي الي بينهم بدون ذكرى اخيره .. حست انها خاينه وان قلبها ت**ر الف قطعه..بس وش العمل ..الغيره تاكلها مو قادره تتحمل وهذا هو ما تزوج للحين...لا... تنهي الالم من بدري بدل ما تموت وهي تشوفه ينساها قدام عينها....
تحـبه .....تموت في تراب رجلينه ...
حست بغصه زي النار بحلقها..وقفت وهي يالله تحافظ على ملامحها هاديه مرتاحه ...
دخلت غرفة المكتب وسكرت الباب وهي نفسها تبكـي..وتبكـي..وتبكـي
ماراح يسامحها سعود للابد ...لانها استغفلته امس ..ولانها خانت عهدها معه ....بس لازم احد منهم يضحي وهي عارفه انه قد التضحيه لكن لا ....سعادته فوق كل شئ ..حتى فوق سعادتها ........الي هي حياتها بقربه لين تموت ....
بلعت غصتها بإرادة حديد ...لانها ان بكت الحين ما راح تسكت ابد ... وماله داعي تغث اهلها من الحين!
سمعت الماس اصوات جايه من برى.........وكأن انكب عليها ماء بارد ثلج.....
قالت بهمس لنفسها "نوف......اوه لا انا ناقصه..."
تصلبت في مكانها وطاحت عينها على سيوف ذهب معلقه بالجدار زينه ..وضحكت بدون نفس من تفكيرها لو ان تاخذها وتذبح بها نوف...وكأن الموضوع بهالسهوله...
بعدها بدقايق فتح الباب ودخلت دانه ...الي عرفتها الماس مع ان النور طافي..
قالت دانه برقه :- الماس ...؟ وش تسوين هنا...؟
قالت بتعب :-جـالسه
دانه :- الماس انتي من امس مو طبيعيه وش السالفه
الماس:-...........
دانه برقه وتفهم :-الماس نوف وامها واختها هنا الله يعافيك اطلعي سلمي لا تخليهن يتشمتن بك طلبتك الاخت جايه ونافشه ريشها وكل دقيقه امها ذا الحيه تسال عنك بشماته وكانك تتجنبينهن وب هالشكل تزيدين امالهن بالي يبغنه ....
قالت الماس بياس:- وهذا الي بيصير دانه ليش اضحك على عمري
قالت دانه :- انتي ما تثقين في سعود ...؟
لمس الاتهام وتر حساس وقالت الماس بقوه :- انا اثق فيه كيف تسالين هالسؤال
دانه :- لكن
الماس بتردد :- لكـ..ني ما اثق بالشياب بيظلون يضغطون عليه لين يوافق وساعتها بموت والله لموت
ضمتها دانه لصدرها لكن ارادة الماس انتصرت وما نزلت لها دمعه .....قالت في نفسها (لاحقه على الدموع يا الماس قدامك العمر كله ابكي فيه لين تشبعين لانها بتكون دنيا بلا سعود.....................! ))
وقفت الماس بسرعه وكلها اصرار تحافظ على كبريائها لاخر لحظه ....زينت فستانها الموف الضيق الي يبرز جمال جسمها الي تنحسد عليه ... عدلت شعرها الشبيه بشعر دانه ..والملفف بكثره...رسمت نظره اللامبالاة والغرور على وجهها واخذت جوالها بيدها....
لما دخلت الماس المجلس شافت اكره الخلق على قلبها ....بنت عمها وامها الي السبب في الي هي فيه ...وقفن غصب عليهن عشان يسلمن .....مشت الماس بدون نفس وراسها مرتفع بغرور كبير (انقهرت نوف من لا مبالاة وغرور الماس هذا دليل انها مو مهتمه لها ...)
بعد ما سلمت ..جلست الماس بين امها ونوف..... لان امها اشرت لها تجلس جنبها وانحرجت الماس لكنها جلست.....في هاللحظه جت جوالها رساله ..فتحتها لقتها من سعود
*اتركـ جمالكـ ياحبيبي على جنب
غير الحلا تعجبني بزود طيبكـ
كلكـ على بعضكـ تجنن وتنحب
حظي كبير اللي جعلني رفيقكـ
إن كان حبي بنظر بعضهم ذنب
يامرحبا والله بذنب يجيبكـ
ماقول غير الله يخليكـ يارب
ويعمي عيون من حسدها تصيبكـ*
ابتسمت الماس غصب عنها ... ما يخلى حركاته ورومنسيته الي ضيعتها ... ( طبعا ما يحتاج اقول لكم ان عيون نوف بتطلع من مكانها من اللقافه والحسد ..)
ارسلت له بيد ترتجف...
*غيابكـ...عني دمرني
احس العين ماتبصر ..وصار الهم لي وحدي
واحس القلب ماينبض ..وعاف الدم شريانه
حبيبــــــي..
تدري في قربك ..تمر ايام وتعدي ..
ثواني في نضر عيني ..ابد ما انلام "ولهـانـه"
تـصور ..!
يا غلا نفسي ..غلاتكـ وش كثر عندي
يذوب الثلج في القطبي .. وتدفى نفوس بردانه
خيالك مالي هالدنيا..واشوفـه وين ما ودي..
ولامنه اختفى عني ..! لعنت ابليس واخوانه
ابي تعرف قدر حبكـ..وابي تعرف انا ش ودي ..
وابي تعرف وش الدنيا بدون الورد والوانه ..
واذا والله جميع الكون وقف كله بعد ضدي
يموت الكون ومايسمع..؟
خفوقي يالملا (خـانـه)
بيسمع كيف انا احيا به .واموت فبسمته ..
وابغى يسمع كيف هو يملك..فكر عقلي وسلطانه
صحيح انثى ولكني ..وقفت بقلب متحدي
احبه ...
قلتها وهزت ..جميع الكون واركانه
وضعت الناس في كفه لجل تفهم علي قصدي
لجل تفهم قدر خلي ..رجح بالقلب ميزانه
يكفي لا نظر لي بشوق .. نسيت اسمي واسم جدي..
وذكرت اسمه واسم امه واسم ابوه واسم جده مع اخوانه
خلاص اليوم ياعالم ملكت الكون من قدي...
ما ابالغ لو عشق قلبي "ظـلالـه"
بس من شـانــه !!!*
وصلت الرساله سعود .. وابتسم بكل حنان الدنيا
(والله حرام الي يصير له ... يمكن تكون قست الماس في قرارها لكن الحب الحقيقي اهم اركانه التضحيه )
كان بيرسل لها بس جت دفعه جديده من الضيوف ووقف يسلم ....
ارسل لها بعد ما جلس...
مثل النسيم العذب..تجرح سكوني
تسرق بقايا ضحكتـــــي...وسط الاصحاب
احاكي اصحابي وهم يسمعونـي..قلبي معكـ وكنهم عندي اغراب
وعنك يحاول بعضهم يسالوني...متى..؟ووين..؟وكيف..؟ اصبحتوا احباب؟
استقبلت الماس الرساله وابتسمت وهي تحس الدمعه تتمرد بعينها...وما ردت عيه خلاص اليوم هي النهايه...نهاية حبهم وسنين الهنا الي جمعتهم ... لازم تنفيه من حياتها تحاول تنساه..وهذا الشي ماراح يتم ان ظلت تتراسل هي وياه...
..انتظر سعود ترسل له وما ارسلت....
قام دق...ماراح يتحمل لازم يسمع صوتها..
دق جوال الماس ...ياسنين عمري كفايه حزن يا سنيني...خلاص راح الذي يستاهل احزاني...
ناظرت في الرقم ...
أمير الروح -- يتصل
انتبهت نوف لاسم المتصل وحست نفسها بتحترق من القهر والحسد ...
ردت الماس بصوت هادي واطي:-هلا
سعود:-آه يا زين هالصوت
ارتجفت شفايف الماس لانها على وشك تنهار :-هـ..هلا قلبي بغيت شئ
سعود :- لا بس مشتااااااااااااااااااااااااااااااااااق لك
قالت الماس لانها وصلت حدها ولازم تطلع قبل لا تنهار قدام اعدائها :-انـ....انا كلمني بعدين
وسكرت الجوال ...
استغرب سعود ردة فعلها الماس فيها شئ مستعد يراهن بحياته ان فيها شئ وشئ كايد بعد.....
؛

draem
06-05-2007, 21:39
لا.................أنا كذا ما اقدر أتحمل
الرواية مررررررررة روووووووووعة
و أنا متشوقة كثييييييييير للبقية و أتمنى ما تول علينا

بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييز
بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييز
بليييييييييييييييييييييييييييييييييييز
بليييييييييييييييييييييز
بلييييييييييز
بليز


تحياتي

الحلا بنت
07-05-2007, 18:18
ننتظر تكملين

عاشق كايتو كيد
07-05-2007, 20:12
طيب شكرا على المررور

وانتظرو التكملة

عاشق كايتو كيد
07-05-2007, 20:14
؛
؛
كانت سعاد جالسه على نار لان نوف وامها جالسات قدامها ويناظرنها باحتقار ...بادلتهن النظر با استهزاء...واشرت على الماس الي شكلها متضايقه لانها جالسه جنب نوف رغم ان هذا ما يبين الا للي يعرفون الماس زين والماس صديقة سعاد الروح بالروح..
ماصدقت الماس خبر ، قامت بهدوء وجلست جنب سعاد...
نست همومها شوي وقالت لسعاد هامسه :-اقول وش فيها ذي مطيره عيونها فيك
قالت سعاد وهي تزين تنورتها :_ عادي كالعاده الا عيونها بغت تطلع تو يوم دق جوالك
ابتسمت الماس من القهر :-حسيتها ودها تقوم وتخنقني...
قالت سعاد باستهزاء :- طبعا اكيد المتصل سعود ..
حست بغصه في حلقها :-ايه سعود
وكملت الماس بسرعه لانها ماتبي سعاد تحس بشئ لانها لو تعرف نيتها بتذبحها وبتدق على اخوها وتعلمه ...
:- غريبه ليش ما تنامون الليله هنا السفر باليل مو زين
سعاد :- ههههههههههههههههههههه ساعه ونص سارت سفر والله انك مضيعه بعدين انتي عارفه عمك مايستغني عن الشغل وزوجك طالع عليه يموت في الشغل ..
ابتسمت الماس :- الله يسعد لي عينه
سعاد :- آه ياقلبي الحب مالي الجو
قالت الماس بحب :- فيه احد ما يحبه
قالت سعاد تمزح :- حب عن حب يفرق
ابتسمت الماس وما ردت .. ايه حب عن حب يفرق والدليل انها مستعده تضحي بحياتها عشان عيونه ..
في هالوقت كان سعود مشغول البال ليش الماس سكرت التلفون في وجهه ليه ..؟
هو حسب ان كل شئ رجع مثل اول بعد الي صار بينهم البارح بالليل ...لكن الظاهر ان الي صار البارح بداية شئ راح يستنزفه للموت ....وعشان ما تعذبه الوساوس والظنون اكثر .. رجع دق عليها.....
؛
ناظرت الماس في شاشة الجوال -- أمير الروح يتصل
شافت سعاد الرقم وقالت وهي توقف :-ههههههههههههههههههه يالله العواذل بيقلبون وجيههم اشوفك على العشاء
وطلعت من الصاله .... على بالها ان اخوها العاشق مكلم بيتغزل فيه زوجته كعادتهم دايم ....ماتدري إن زمان اول تغير
راحت سعاد بتغسل يدينها قبل العشاء ولقت المغاسل زحمه...
وبما ان الرجال بيتعشوون في الحديقه لان الجو حلو قررت تروح لمغاسل الي بقسم الرجال لانها اقرب من المطبخ....
دخلت سعاد ....القسم الي ديكوراته بين البني والذهبي ...مشت والصوت الوحيد المسموع في المكان هو صوت كعب جزمتها (وانتم بكرامه) وقفت قدام المغاسل الملوكيه الفخمه وزينت تنورتها السوداء الخفيفه .. وبلوزتها الحمراء الي ماسكه في صدرها بدون تعليقات .. ملست شعرها الاسود الطويل والي كانت قاصته قصه مزوده في كثافته ولمعته وطالع خيال...ابتسمت لنفسها في المرايه كان كحل عيونها مرسوم بفن ... والروج الاحمر الجرئ الي حاطته معطيها اثاره مو طبيعيه ..
؛
؛
في وقت ....
احمد :- سعود شفت جوالي ..
ناظره سعود وهم يمشون راجعين لبيت الشعر بعد ما تعشوا ...:- اظنه بالمجلس داخل
احمد :- ايه صح نسيت اني نزلته يوم كنا نلعب بلوت..بروح اجيبه وبرجع..
وافترقوا في نص الطريق ..سعود راح للرجال واحمد دخل داخل عشان ياخذ جواله ...
دخل القسم من الباب الزجاجي المائي المذهب...ومشى بخفه يحسد عليها نظرا لطولـه وعرضه لان هذي صفه متوارثه في رجال عايلة بن سبع ...
قال في نفسه يازين ريحة العطر....واوجعه قلبه مو كنه ريحة عطــــرها .....
لكنه يوم جاء بيلف يسار ويدخل المجلس لفت نظره شئ ناظر قدام ولقاها واقفه تغسل يدينها قدام المغاسل....
انشل وانعدم الواقع قدامه ....
سعــــــــــــــــــــــــاد
آه ياليته يقدر يمسكها غصب عنها ويتزوجها ولا احد يعارض .. تمنى احمد لو ان بعض العادات ما راحت ولا اختفت .. كان على الاقل يقدر يجبرها تتزوجه حتى يذلها زي ما ذلته ..
كيف..كيف ...كل هالقسوه تطلع من هالملاك الي واقفه قدامه...
بدون شعور مشى للجهه الي هي فيها ...وشعور انها ملكه وحلاله ما يفارقه لا ليل ولا نهار...
طبعا ماحست سعاد بشئ الا ريحة عطر ..قلبت عليها المواجع نهرت نفسها لانها موسوسه طبعا هذي ريحة عطره مو هو هنا اليوم ... آه ياليتها تقدر تلمحه لو لمحه ...لانها ماشافته بعد ما الغت الملكه العام الي فات...
اخذت مناديل ومسحت يدينها ....والتفتت على جنب عشان ترجع...الا وتنصدم صدمة حياتـــــــــها...
طلعت عيونها قدام ......
احمد الي واقف يناظرها ومابينه وبينها الا ثلاث خطوات والا تحلم...
شهقت لانها ما تحلم....ومشت بسرعه بتتعداه لكنه سد الطريق عليها ....راحت للجهه الثانيه وسد الطريق عليها
طبعا عمر سعاد ما خافت من عيال عمها لان فيهم نخوه وبالذات احمد .. لكنها حست بالاحراج لان لبسها مبين جسمها وسيقانها الناعمه البيضاء..
نزلت عيونها بالارض لان عمرها ماحطت عيونها بعيونه ولا تبي تسويها الحين بعد ما افترقوا..
قالت بصوت يرتجف :- لو سمحت بمـر
احمد :- ..................
وبصوت فيه صيحه :- لوسمحت
احمد بصوت جريح :- ناديني بأسمـي
استغربت سعاد ورفعت عيونها تناظر وجهه الغالي قالت والدمعه في طرف رمشها متعلقه :-احـ..احمد وخر عن طريقي
وخر عن طريقها زي ما طلبت ،
مرت بسرعه من جنبه وقبل لا تتعدى كتفه قال بقسوه خوفتها وهو معطيها ظهره...:_انتي لي يا سعاد .. وما راح تكونين لغيري.... لو نجلس انا وانتي طول العمر كذا ..
بردت يدين سعاد من كلامه بعد كل الي سوته فيه وبعد خيانته لها ما زال مصمم يتزوجها وبسرعة البرق رجع لها كبريائها ،
قالت بهدوء :- ما ينجبر قلب على قلب يا ولد العم
التفت يمها وابتسم بدون نفس :- كل شئ جايز يصير...... تراهنين
ناظرته نظره تهد جبـال وقالت وهي تبتسم بثقه :-ما اراهن على شئ خسران يا ولد العم
(قلت لكم مصيبه لا تلاقت ارادتين من حديد)
ضحك وقال بكبرياء وعناد :- اذا ما كنتي في بيتي خلال ثلاث شهور بالكثير ما راح اكون احمد وهذا الوجه مو وجه رجال ... وش رايك؟
انقبض قلب سعاد ولكن قوة ارادتها وردت له التحدي :-رأيي.........؟ .. ان ما تحقق كلامك (قالت بثقه) ولا راح يتحقق .. ابيك تتزوج غيري بعدها وخلال ثلاث شهور…وش رايك..؟؟
ابتسم لان السالفه عجبته ورد لها الصاع صاعين :-هه رأيي ……..ليش ثلاث شهور خليها شهر احسن...
انقهرت من ثقته بنفسه وابتسمت بثقه بالنفس والعناد يلمع في عيونها :- اتفقنــــــــا
وراحت تمشي بهدوء كان ظاهري .. بينما هي في الداخل بركان ملتهب ,, صدمة شوفته ..قربه منها .. رغبته الملحه في زواجه منها ..تحديه لها .. والي قهرها ضحكتـــــــه ...حست نفسها تكهربت لما ضحك ..ليش هو نقطة ضعفها ..ليش سعاد القويه تتلاشى قدامه ..
-- غسل احمد وجهه بمويه بارده ...وسند ايدينه على حافة المغسله ..تنفس بعمق لانه ان ما هدأ بي**ر كل شئ قدامه ..
كيف يقدر يطيع امه ويتزوج غيرها ...ما يقدر البنت هذي قيده بيدها وهي ما تدري...
شعور ما يسعده لكن مو بيده .. نفض عنه هالافكار لانها ذلتـه ولازم ياخذ حقه منها ...ليش وش ذنبه حتى تسوي فيه كذا ..
ابتسم على الاقل شوفتها تسعد قلبه ...وروحها القتاليه .........طبعا هذا الشي ذكره ان بينهم تحدي ولازم لازم ي**به....
*&*....والايــــــــــام بيننا يا بنت العم.....*&*

غدير المشاعر
09-05-2007, 21:44
مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وور اخوي : عاشق ..
على اختيارك الذووق لهذي القصه ..
ممكن تكملها لاني مررره متشوقه للاحداث ..
بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييز ..
غديـــــــــــــــــــــــــــــ المشاعر ـــــــــــــــــــــــــــــر

كزانوفيا
10-05-2007, 21:50
الله الله مررررررررررة رووووووووعه وانا بانتظار على احر من الجمر التكمله

عاشق كايتو كيد
19-06-2007, 05:28
تسلممووون يالغالين وهذي التكمله

عاشق كايتو كيد
19-06-2007, 05:31
(الجزء الثالث)

في نفس الوقت......
أمير الروح---- يتصل
ماقدرت الماس تتحمل...فقفلت الجوال لانها ان سمعت صوته بتضعف وبتتخلى عن خطتها
ومن حسن الحظ انهم قدموا العشاء ...ولان الكل مشغول ومو منتبه لغيابها
طلعت الدرج بسرعه جنونيه ودخلت جناحها هي واخواتها ورمت نفسها على السرير وجلست تبكي من كل قلبها ...وهي ماسكه غطاء السرير باظافرها من القهر...جلست تبكي وتتنفس بين كل شهقه والثانيه وجسمها يرتجف....
بعدها بساعه فتحت دانه الباب وسوت الماس نفسها نايمه...لكنها سمعتها تقول
"هلا سعود هي نايمه الحين تحب اصحيها "
الطرف الثاني "سعود" :- لا لا خليها تنام اصبح الصبح اليوم وهي ما نامت
سكتت دانه متردده لانها تعرف ان سعود بيمشي للرياض الحين....لكنه كمل:- على العموم انا بطلع الرياض الحين عندي شغل مستعجل...لا صحت خليها تفتح جوالها لانه مقفل وانا بكلمها بكره ..يالله سلام
سكرت دانه الجوال ...وناظرت باختها الي تبكي تحت غطاء السرير ...حست الدنيا ضايقه فيها ماتدري وش تسوي ..سعود دق على الماس اكثر من مره وما ردت وفي النهايه قفلت الجوال .. واضطر انه يدق على دانه تطمنه عليها لانه لاول مره بحياته يخاف..
قربت دانه من السرير ورفعت الغطاء عن وجه الماس...
دانه :- ممكن اعرف ليش تسوين كذا...؟؟
ارتفع صوت الماس الي حاولت تكتمه بالبكاء....وانتظرت دانه لين هدت نوعا ما ...
قالت الماس وهي تضم المخده لصدرها وهي مازالت نايمه على جنبها بملابس العشاء..
:- الموضوع قاسي بشكل ما اتحمله خليني اقولها مره وحده الله يخليك
دانه :- وش هي الي تقولينها ...
الماس:- ...................
يئست دانه لانها تعرف عناد اختها ومصير الامور بتتوضح
قالت دانه برقه وهي تمسكها مع كتفها وترفعها :- قومي الحين بدلي ملابسك ونامي والصباح رباح على فكره سعاد رجعت للرياض وتسلم عليك هي جت هنا وحسبتك نايمه مدري تظاهرت انها تحسبك نايمه ...(حمرت خدود الماس لانها تسئ للي حولها وهم مايستاهلون)
قامت الماس بالحاح من دانه وبدلت ملابسها وتحممت ...وما ان حطت راسها على المخده الا وهي نايمه ....
؛
؛
؛
في هالوقت كانت دانه جالسه مع هنادي الي بترجع بكره معهم عند المسبح لان الجو بالليل ما يتفوت ..
قالت هنادي :- وش فيك سرحانه ومهمومه
قالت دانه وهي تحط كاس عصيرها على الطاوله :-الماس مو معجبني حالها
حزنت هنادي لان بعد سالفة التحاليل الي قبل كم شهر والماس مو الاوليه :-شده وتزول ان شاء الله
دانه :- ان شاء الله
قالت هنادي بلقافتها المعهوده وهي تحاول تغير الجو :-امممممممممممممم الحين اوصفيلي شوفة السعد الي شفتيها اليوم ...
دانه :- ههههههههههههههههههههههه يامجنونه مانسيتي للحين
كشرت هنادي:- كيف انسى وامه مانزلت عيونها عنك من يوم ماجت ..
حمرت خدود دانه :- اقول لاتبالغين
قالت هنادي وكنها تكلم بنت صغيرونه :- لا ما ابالغ ولاشي كلها يومين وجايكم يخطب
دانه :- هههههههههههههههههههههه انتي انهبلتي رسمي .. الرجال متزوج يا بنت الشيوخ
هنادي :- انتي وين عايشه فيه ، من قال انه متزوج
انصدمت دانه ..وقالت متلعثمه :- مدري..ا..امي قالت لي انها حضرت عرسه قبل كم سنه
قالت هنادي تستهزء فيها :- انتي مغبره ............ الرجال طلقها بعد زواجهم بسته شهور
دانه :- احلفي
هنادي:- والله
دانه :- طيب انتي وش دراك
هنادي :- احم احم بنت عمك وكاله رويترز
دانه :- ههههههههههههههههههههه
كملت هنادي :- تعرفين مرة عمك نايف (ابو احمد ) فيها لقافه مو طبيعيه .. وجلست تسال عن راكان وكل دقيقه (جلست تقلد صوتها ) اوه رنا بنتي تحب الهلال اوه رنا بنتي تسوي جريش محد يسوي مثله ..مع العلم ان رنا نصراويه وما تطيق ريحة الجريش (هذي اكله لذيذه شعبيه عندنا بالسعوديه)
دانه :- هههههههههههههههههههههههههههه خساره فاتني لاني كنت اشيك على الشغالات
هنادي:- ماعليك بنت عمك تقوم بالواجب
قالت دانه تمزح :- واكثر بعد ..طيب علميني وش شكل ملامح رنا انا اعرفها انسانه محترمه نفسها سبحان الله خلق وفرق مو طالعه لامها واختها الي تحوم على سعود
عصبت هنادي :- آآآه يابغضني للي اسمها نوف نافخه عمرها على الفاضي بس والله لو تطير ما راح تتزوج سعود
اكتئبت دانه :- انتي عارفه الشياب والله ليطينون عيشته لين يتزوجها وهي ماعندها كرامه تتزوج رجال مايبيها...
قالت هنادي وهي مازالت معصبه :-هم ماراح يطينون الا طينو واخلصوا ... بس اخوي جبل ما يهزه ريح ..والله لو يرمونه في الشارع ليظل على رايه ...
وجاء دور دانه عشان تلطف الجو لان كلمه ثانيه زياده في موضوع الماس وسعود وبتبكي....
:- المهم خليني اعلمك بـ الي شفته
ضحكت هنادي بسرعه لان مزاجها مرن يتغير في لمحة بصر :- ههههههههههههههههههههه والي يسلم عمرك الحقيني بالوصف
دانه :- طيب ههههههههههههههههههههههه
وفكرت شوي ...ثم قالت :- على انه كان جالس بس كان واضح انه طويل مره .. اسمر ....حاط سكسوكه خفيفه ...عيونه تذبح يجنن يا هنادي يوم شفته تقولين صفقني كهرب 220 فولط ...على بلاطه ملامحه تجنن ما قد مر علي رجال له مثل هالتاثير ..تحسين ان وجوده مالي المجلس الي هذا كبره
تنهدت هنادي من قلب :- آه ياقلبي ... ياليتني كنت مكانك
دانه :- هههههههههههههههههههههه آه لو انك مكاني كان تمنيتي الارض تنشق وتبلعك
قالت هنادي بحماس:- طيب هو كيف ناظرك.. وش ردة فعله..؟
دانه :- هههههههههههههههههههههههه تقولين اول مره يشوف بنت بحياته كان منصدم وعيونه مركزه على وجهي...
قالت هنادي تقرر امر واقع :- تلقينه انهبل اول مره يشوف بنت على انها مبهذله ولبسها مغبر ومو حاطه ميك اب الا انها تاخذ العقل
قالت دانه بتواضع :- مو للدرجه ذي
ناظرتها هنادي بنص عين يعني انطمي ... ابتسمت
دانه
لنظرات بنت
عمها المعبره
واسكتت

عاشق كايتو كيد
19-06-2007, 05:33
ملخص الفصل الثـ3ـالث :-

لقاء عاصف يوسع الصدر بين دانه وراكان ------->> وللاحداث بقيه

مثل النسيـمـ العذبـ تجرحـ سكونيـ ..تسرقـ بقايا ضحكتيـ بينـ الاصحابـ ...
سعود& الماس ----<>> ما حان وقت .. لضحكة القلب ماحان

سعاد واحمـد ----<>> "ما ينجبر قلب على قلب يا ولد العم .."
"كل شي جايز يصير تراهنين "
ياترى من الي ارادته وعزيمته اقوى فيهم ...؟
--------
-------
تابعوا بقية الاحداث في الـجزء
4

عاشق كايتو كيد
19-06-2007, 05:34
الفصل الرابع

(الجزء الأول)

><بعد عزيمة ابو خالد بأسبوعين><

>في بيت راكان<

قالت ام راكان لمريم وكانهن يسولفن بينهن وهن متقصدات راكان ..:- سبحان الله ما شفت بجمال هالبنت واخلاقها
قالت الخاله مريم :- ونعم التربيه ..
ابتسم راكان لانه كاشفهن بس ما يقدر ينكر انه مهتم بالبنت هذي..
سأل بفضول ما قدر يمنعه :- كم عمرها دانه...
انصدمن امهاته ..قالت الخاله مريم :- انت وش دراك ان اسمها دانه
ضحك :- مو انتن بس الي تعرفن كل شي .. يالله علمنّي كم عمرها ..
ابتسمت امه (ام راكان) :- 22 سنه ..
انصدم توقعها اصغر من كذا :- حسبت عمرها 17 سنه
الخاله مريم :- ههههههههههههههههههههه ما تنلام هذا كلامك وانت ما شفتها لو انك شايفها كان من جد انصدمت
شفتـــــها ومليت عيني منها بعـــــد ..!!
كمل راكان تحقيقه :- طيب تدرس ..؟
ما اوصف لكم سعادة امهاته لانها اول مره راكان يسال عن بنت، في حياته ما سواها وهذا دليل زين ...
قالت الخاله مريم :-ايه السنه الجايه اخر سنه لها في جامعة الملك سعود اداره عامه
صفر راكان والله مو سهله ... شكلها دلوعه مو راعية دراسه وجد ..بس بالله المظاهر خداعه .. والدليل انه توقعها دلوعه تقضي وقتها في التفاهات والحقيقه انها بنت محبوبه بعيده عن الغرور ومجتهده بعد..
راكان :- وش ترتيبها بين بنات ابو خالد
هنا انصدمن مره ثانيه وش يدريه انها بنت ابو خالد .. !
قالت امه :-الثانيه ..
حس راكان بشئ غريب يشده لها .. صار اقرب للهوس... لا ليل صاير ينام .. ولا بالشغل صاير يركز ...بس وجهها قدامه وين ما يروح...
بدون ما يركز نطق بافكاره بصوت عالي :- بخطبها ...؟؟
هنا الصدمه ما تقارن بـ الي قبلها ...
هتفن العجز :- هاه.... وشهو... نخطبها...الساعة المباركه ... مابغيت توافق .................. الخ
ولما انتبه راكان للورطه الي طاح فيها استسلم للامر الواقع ....
بعد شوي قالت الخاله مريم شئ بإذن ام راكان ولاحظ راكان ان وجه امه تغير...
قالت بدون مقدمات :- قبل كل شئ هناك شئ لازم تعرفه....
وهنا دق جواله...لينه رقم مساعده الوفي محمد وصديقه الروح بالروح..
وقف :- بعدين يمه وطلع وهو يكلم..
قالت الخاله مريم :- ليش ما علمتيه ان دانه مطلقه
قالت ام راكان بضيق :- انتي شاهده جيت بقول له وطلع
قالت الخاله مريم :-لازم نقول له قبل لا يكلم ابوها ..هو يحسبها ما قد تزوجت
؛
؛
طبعا راكان رجع للشركه عشان عنده كم شغله يبي يخلصها....
وبعد ثلاث ساعات خلص اشغاله ...جلس يطق على طاولته الرماديه الكبيره باصابعه .. وناظر بالتلفون خله يدق الحديد وهو حامي...
بعد الرنه الثالثه رد ابو خالد :- نعم
راكان:- السلام عليكم..
ابو خالد وصوته فرحان :- وعليكم السلام هلا وغلا
ابتسم راكان :- وشلونك عمي وش اخبارك
ابو خالد:- بخير عساك بخير .. انت وش اخبارك وش اخبار الاهل
راكان
الحمد لله
بخير والاهل ما بهم خلاف
ابو خالد :-الله يجعله
راكان:-والله يا عم ابو خالد بغيتك بموضوع
ابو خالد :- تامر يا ولدي وش بغيت
قال راكان :- لا ما يصير اقوله على التلفون
ابو خالد :- انا في المكتب راح اتاخر شوي تعال
قال راكان :- الموضوع شخصي ..
سكت ابو خالد ..ثواني ثم قال :-شف الوقت الي يناسبك وسير علي في البيت بعد صلاة العصر
عجب راكان الترتيب وقال :- تم ..الخميس الجاي زين
ابو خالد :- ايه زين ..
راكان :- تامرني بشي
ابو خالد :- ابي سلامتك
راكان :- سلمك الله ..يالله مع السلامه
ابو خالد :- فمان الله
جلس يفكر ابو خالد بالموضوع الشخصي الي يبي يكلمه فيه راكان .. يالله يا خبر بفلوس بكره ببلاش اليوم الثلاثاء يعني كلها يومين ويعرف ..
؛
؛
دخل محمد مكتب راكان ..ناظر راكان ملامحه المتوتره وقال :- خير اللهم اجعله خير وش فيك
قال محمد بعصبيه :- المواد الي طلبناها مخالفه للمواصفات الي نبيها ورجعتها مرتين ومازالت الاخطاء نفسها وحنا ما عندنا وقت لازم نبدا شغلنا مع الناس والا توهقنا وراحت سمعتنا انا مدري ليش قلبي يقول لي ان عمانك ورى السالفه..
تضايق راكان متى بيتوبون عن حركاتهم ويفكونه من شرهم ..بس لا ذيل ال*** ما ينعدل دايم..
وقف راكان ..طيب سافر جده وشف الموضوع
قال محمد :-انت ناسي اني مسافر الليله الكويت
تذكر راكان هالشئ وقال :-اجل احجز لي على اول طياره رايحه جده انا بحل الموضوع بمعرفتي ..
عقد محمد حواجبه :- كيف تروح انت ناسي موعدك مع ابو خالد ..
قال راكان وهو يجمع اوراقه :- لا ما نسيت لكني ما قد اخلفت بوعد عطيته لاحد ما راح ابدء الحين بـ هالشئ..
كبر قدر راكان بقلب محمد شئ ما ينوصف .. لانه بمعزة الروح واكثر.. وان راكان يفكر في وعده الي وعده لصديق ابوه الي ما كتب بينهم عقد لثقته في نزاهة راكان ..هذا شئ بسيط يضاف لمحاسن راكان..
كلم محمد المطار..وقال لراكان وهو ماسك السماعه بيده :- فيه رحلة لجده بعد ساعه ..
راكان :- احجز لي فيها
حجز له محمد ..ولحق راكان على الرحله ..
بعد ما صلى المغرب دق على امه وهو متوجه لاجتماع :- هلا يمه انا تراني في جده ومدري متى ارجع
خافت امه :- ليه يمه عسى ما شر
قال راكان بحنان :- مشاكل في العمل على العموم ان شاء الله يومين وارجع طمني امي مريم ..
ام راكان:- في وداعه الله ، لا اله الا الله
راكان:- محمد رسول الله ، يالله يالغاليه مع السلامه

عاشق كايتو كيد
19-06-2007, 05:37
(الجزء الثاني)

اشتقت لك شوق الطفل اللي أنحرم

لا هو لقى من.. يفهمه

ولا هو درا ليه...أنظلم!

ضمت الماس الجوال بين يدينها وجلست تبكي مازال سعود يحاول يتواصل معها وما تزيده صدودها الا اصرار ...اسبوعين وحالتها ما يعلم بها الا الله ..واهلها ساكتين ما يقدرون يتكلمون ..
لان ابوها سأل سعود ليش ما جاء ياخذها وسعود قال له انها تبي تجلس عندهم فتره لين ترتاح اعصابها وتهدأ نفسيتها ..
فتح الباب ودخلت دانه ....
دانه :- الماس سعود هنا
طاح الجوال من يدها وحسة ببروده في بطنها :- هـ..هنا
قالت دانه وهي بتتشنج من التوتر :- ايه هنا ويبي يشوفك..
صرخت الماس :-لا
قالت دانه وهي تمسك يدها البارده :-ابوي ارسلني عشان اناديك بليز الماس كلميه والله ما يستاهل
فكت يدها من يد دانه وجلست ترتجف :-لا يعني لا ..ما ابي اشوفه
عجزت دانه فيها ونزلت تحت...
ابو خالد :- ناديتي اختك
تورطت دانه بس لازم تقول الصدق لانها ما تعودت تكذب..:-يبه رافضه نهائيا تشوفه او تكلمه
تضايق ابوها وقرر يطلع يكلمها بنفسه..لكن قبل مر على غرفة حمد
ابو خالد :-انزل اجلس عند ولد عمك لين اجي
فز حمد من مكانه :- تامر يبه
ونزل بسرعه من الدرجه ..
مر على دانه بطريقه وسالها وهو مستغرب :-وش صاير ابوي وش فيه
ضمت دانه يدينها على صدرها :- سعود هنا والماس عيت تنزل له
تأفف حمد :- يوه الله يعين الناس على مشاكلها والله تغيرت الماس ما كانت كذا..انا با الليل اذا مريت من غرفتها اسمعها تبكي
دمعت عيون دانه لانها دايم تسمعها تبكي بالليل ..
كمل حمد :- انا بروح لسعود لا يجيني ابوي ويطين عيشتي..
؛
دخل حمد وجلس عند سعود الي كان سرحان ومتوتر...
سأله سعود – الماس فيها شئ
حمد :- لا ما فيها شي
سعود :- طيب ليه ما نزلت وليش ما ترد على الجوال
هز حمد كتوفه لانه لاهي بنادي الكاراتيه الصيفي الي مسجل فيه وما يدري عن الدنيا :-اظن جوالها خربان
وفي هاللحظه دخل عليهم خالد وتوه جاي من العمل وبدلة العسكريه عليه :-هلا والله بالنسيب
ابتسم سعود مجامله :-هلا والله خويلد ..
ضحك خالد :-جاي تاخذ البرنسيسه
آه ياليت الامور بهالبساطه ....!!
سعود :- جاي اشوفها ..
ارتبك خالد لانه حس بشي غلط الي قدامه مو سعود الي يعرفه ..
قال خالد وهو يمشي للباب :-بروح اشوفها لك
وطلع من المجلس مو مصدق..
ولقى دانه جالسه مكئبه ..
خالد :- وش فيه القمر زعلان
ابتسمت دانه :-هلا خويلد
خالد :- وين الماس
اشرت بعيونها فوق ...
وطلع خالد ...وقبل ما يدخل غرفتها سمع ابوه يكلمها ورجع لغرفته ..
؛
؛
(طبعا النقاش كان حامي في غرفة الماس له ربع ساعه ...............)
"يا بنتي فهميني"
نزلت دمعه من عينها وقالت بصوت واطي مره :- وش افهمك يبه انت وعمي تناسيتو وجودي وقررتوا تزوجونه ومن مين من بنت عمي وش تبغاني اسوي افرح
ارتبك ابوها :- انتي عارفه
الماس:- ...................
قال ابوها :- وش اقول للرجال طيب
لولا تربيتها الطيبه كان ضحكت بصوت عالي لكنها قالت ونظرها بالارض :- قل له ماله حرمه هنا
عصب ابوها :- انهبلتي انتي
قالت الماس ودموعها هماليل :- لا رجعت له وانتظرتكم لين تزوجونه ذيك الساعه اعرف اني انهبلت ...(قالت بضعف وهي تناظر ابوها) يبه انا بنتك تهدم بيتي بيدك..ياما دلعتني وما قصرت عني بشي تاليتها تقضي على حياتي...
قال ابوها وهو يمشي للباب :-انتي بنتي حبيبة قلبي ..وسعود قدره بقدرك واذا انحرم واحد منكم حرام ينحرم الثاني هذا ظلم ...تحسبين قلبي حجر لا انا حاسه بك والليل ما ارقده بس لازم نسوي الشي الصح لازم...ارجعي لزوجك لانك ما راح تلقين مثله وخليه يشوف حياته
لكن الماس ظلت على رايها وعنادها :-لا .. ما ابي ارجع له وذا قراري
عجز ابوها معها وطلع من غرفتها ...
؛
؛
؛
كان سعود على نار ....
دخل عمه ومازالت عيونه معلقه بالباب يحتريها تدخل...بس ما دخلت ..ناظر عمه ووقف
"وين الماس يا عمي"
هز عمه كتوفه بضيق :-عيت تنزل عجزت فيها
شاف سعود كلام بوجه عمه وقال :- كمل ياعمي وش فيه
قال ابو خالد وهو يحس صدره طابق عليه :-تقول انس ان لك حرمه هنا ..
انصدم سعود ..ينسى...........ينساها !! كيف...........!!
قال وهو على وشك ينفجر:-لازم اشوفها؟؟؟
قال عمه :- عيت تنزل
قال سعود بعناد :- اجل بطلع لها
ولما شاف ابو خالد التصميم بعيونه هز راسه وطلع يشوف له الدرب...طبعا ما كان بالبيت الا دانه لان امها وقمر طالعات السوق..
بعدها بدقايق كان سعود واقف قدام باب غرفتها الي دله عليها حمد...مسك المسكه وفتح الباب بهدوء..
كانت بعد قلبه منسدحه على الصوفا الصفراء وضامه رجولها لصدرها...وتبكي..
المـــــــــاس ..تبكي...ماعاش من يبكيها وهو حي..
قالت وهي ضامه المخده الصغيره على صدرها ..:- قوليلي يا دانه راح..لا يكون متكدر
وجلست تبكي..
ما قدر سعود يستحمل ...وجاء لين جلس على الارض على ركبه قدامها .."انا اتكدر منك يالغاليه"
انصدمت الماس سعود هنا بغرفتها ..جلست بسرعه ..وما ناظرته ابد
قال سعود وهو يشوفها تصد عنه :- ليش تبعدين عني .. انا مستعد اخليك تجلسين هنا لين ما تشبعين بس لا تحرميني من صوتك
"انسانــي يا سعود "
لو يسالونه عن اقسى شئ بذا الدنيا ..كان قال هالكلمه الي قالتها له ...
"بنساك في حاله وحده...."
ناظرته ..(وكمل) :- لا راحت روحي لخالقها
قالت وهي تبكي وتمسك يده بقوه :- بسم الله عليك لا تقول كذا
قال يترجاها :- ارجعي معي ..
همست "لا"
"تكفين"
ما تقدر تتحمل وهو يترجاها ...............هو ما يدري انه يدمرها !....
عرف سعود ان مافيه امل ترجع له.......
وقف وراح يمشي مشية المهزوم المنقهر...قال وهو عند الباب:-انا وش ذنبي تسوين فيني كذا .. انتي بهالشكل ما تسعديني تتعسيني ..انتبهي على عمرك لو لي عندك خاطر..
وطلع من الغرفه.....وبهالشكل طلع من حياتها ...عرفت انها خســــــــــــــرته للابد ... وتمسكت بطرف الصوفا حتى ما يغمى عليها.....!

يا ترى بيستسلم سعود للضغط الكبير حتى يتزوج نوف...؟؟
والا
بيظل
وفي
لحب
حياته...؟

serma
19-07-2007, 06:21
فييييييين التكمله؟؟؟؟


والله من زمان انتظر باقى القصه؟؟؟

Toffee Giяl
05-08-2007, 08:01
هادي القصه انا قريتها والله روووووووعه رووعه بكل معنى الكلمه رووووووووعه


احرقها عليكم لا حراام كسرتوا خاطري


الله يعينكم تستنوا كتير لانها مررررررررررة طوويله


والله يعينوا يقعد ينزل لين يتعب


مشكوووووووووووور اخوي

أغنية الطفولة
17-08-2007, 14:01
السلام
انت بتكمل القصة اولا لاني مليت وانا انتضر:mad:

أغنية الطفولة
19-08-2007, 13:45
السلام
انا اكلم مين :mad:
والله احس القصه صارت ممله لاني من زمان وانا انتضر :محبط:
واحس اني نسيت احداث القصة:واجم:

serma
19-08-2007, 16:57
انا مستعدة اكملها للجميع ....لو ممكن ..و لو مسموح
ومحدش هيزعل ...

cool_hilary
20-08-2007, 13:35
هييييييه اختي كمليييييها لان كل الاعضاء يتريون التكمله و ما في مشكله ^_____^

بنت أكشن
20-08-2007, 16:43
بصراحه القصه هذي رووووووووووووووووووعه لا تفوووووووتكم
أنا قريتها من قبل كامله
بصراحه احلى قصه قريتها في حياتي لحد الآن
أتمنى لك التوفيق في تكملة القصه

alwasn
21-08-2007, 10:05
جد قصة قمة في الروعة ومن شدة تعلقي فيها قراتها أكثر من مررررره
بس الله يعينكم على الانتظاااااااااار لانها طويلة مرررررررررره
والقصة للمبدعة أميرة الورد........

serma
21-08-2007, 19:48
ارجو من المراقبين الموافقة على انى اكملها حتى لا اسبب ضيق ...لاخى ناقل القصه ..

*لميس*
26-08-2007, 17:20
كمليها يا سيرما من زمان ابغى اقرا القصه...:مرتبك:


ومابغى اجلس من دون تكمله...:نوم:


ياليت المراقبين يوافقون...:o

serma
26-08-2007, 19:02
><في بيت نايف (ابو احمد)><

"قلووووووووووووووووووووووووووش يمه دريتي ان الماسوه تركت سعود"
ام احمد بشماته :- ههههههههههههههههههههههه احلى خبر سمعته قلت لك مصيره بيترك هالعاقر
جلست ترقص نوف بالصاله والفرحه مو سايعتها ...
وقفت رنا ...قالت نوف لها :- اشك احيانا انك اختي والا كان فرحتي لي
قالت رنا باستهزاء :- افرح لك بايش بالمذله لانك تحبين واحد ما يطيقك واهله جالسين يغصبونه يتزوجك
صرخت امها فيه :- انطمي يالي ما تستحي على وجهك
رنا :- من فينا الي ما يستحي يمه انا والا بنتك الي ترقص هذي"
قالت امها باحتقار "ياليتك تجين فطينه مثلها وتتلحلحين شوي"
قالت رنا تتطنز " تقترحين ادور لي واحد متزوج وسعيد وارسم عليه حتى اخذه من حرمته لا شكرا ما برت للحين "
بدون شعور ضربتها امها كف خلاها تطيح على الصوفا ... هذي مي اول مره تمد امها يدها عليها ..ولا راح تكون الاخيره..
قالت امها وعيونها بلون الدم "هذي اخر مره تهينين فيها اختك فارقي يالله "
طلعت رنا تبكي من الغرفه ..
ونوف وامها كملن شماتتهن بخلق الله ..
دخلت رنا غرفتها وسكرت الباب بقوه...جلست تبكي.. وش الحل العيشه هنا ما تنطاق .. امها واختها يذلنها دايم ولا يطيقن لها كلمه لانها طيبه وقلبها ابيض مو حسوده وتتمنى الشر لكل الناس..
سمعت آذان صلاة العصر...لبست جلالها وبسطت سجادتها وصلت وهي ترفع يدينها للسماء..
"ياربي ..
اوقف بجنبي ..
وارحمني .. وخلصني من هالعيشه ..
قبل لا اتلوث بحسدهن ..
يارب
..لا تتخلى عني..مالي غيرك"
ومسحت وجهها بيدينها وهي تقول "اللهم امين"
،
،
><في بيت راكان><
دخل راكان البيت ..ووقف يناظر مصدوم ... ســــــــاره ...بسم الله وش مغيرها خدودها وراها منتفخه وشفايفها توزن لها عشره كيلو..
وقفت هي وامها اول ما شافته ..وابتسمت له باغراء..لكنه كالعاده تجاهلها ..
رمى السلام عليهن وباس راس امه وراح للدرج ..لحقته ووقفت في وجهه ..
قالت بدلع :- ولو يا ولد العم هذا استقبال
ناظرها وهو يرفع حاجب :-اول شي غطي شعرك لو ما عندك خبر ترى الطرحه طاحت ..
انقهرت منه ساره هذا جبلّه ما يحس ماعنده مشاعر....نهرت نفسها ...ماعنده مشاعر ..هذا سؤال غبي ..الي عاشته معه ما عاشته مع الاربعه الي تزوجتهم بعده..ندمت في اليوم الف مره كانت تحسب الرجال سوى .. لكن يمكن يكونون سوى..بس راكان ماله مثيل...
وتعداها وطلع غرفته ...رمى الشنطه بعصبيه وش تبي ذي لازم يتعكر مزاجه ... على العموم ما معه وقت هو اعتذر من ابو خالد وقال انه بيجي بعد ساعه ..لازم يلبس ويجهز..
بعد ما اخذ حمام سريع ..لبس ثوب ابيض وغتره بيضاء ..مايدري انه بيقطع قلب ساره الي تو تحس بقيمته والي هيمانه في حبه ..تعطر وحط اغراضه بجيبه ..ونزل بسرعه ..
من حسن الحظ قابلته امه مريم عند نص الدرج واشرت له يلحقها لغرفتها ..مر من عند ضيوفه الغير مرغوبين ولا عطاهن وجه ودخل غرفة امه مريم وساره تموت وتعرف وش عندهم بالغرفه..
سالته امه مريم :- خلاص توكلت على الله وبتخطب دانه
ابتسم خالد :- ان شاء الله انا كلمت العم بو خالد وبروح له الحين
انقلب لون وجه امه ...سالها وهو يناظرها بعيون ضيقه :-فيه شي...؟
تورطت ما تدري وش تقول له ..بس لازم يعرف والا ماراح يسامحهن ابد ..
ورمت القنبله "دانه مو بكــــر"
انصدم راكان يعني وشهو مو بكر!
لكنه سأل :- وضحي كلامك
قالت وهي تناظره :- دانه مطلقه ...؟
قال بذهول :- وشهو مطلقه...
امه مريم :- ايه مطلقه
راكان :- من متى ..؟
امه :- من العام ...
قال وهو يضحك بدون نفس:_ زين انك نبهتيني ماعاد ابيها
انصدمت امه فيه مو هذي اخلاق راكان الي تعرفه.."ليش يمه انت البنت معجبتك "
راكان:- ........................
قالت امه والدمعه برمش العين :-مو انت ولدي الي ربيته حتى تكون متخلف للدرجه هذي .. البنت ما توفقت وعانت لين قالت يارب العافيه واخر شئ تصرف نظر عنها
قال يستهزء :- عانت من ايش ..زوجها عيا يجيب لها كولييت الماس هديه بمناسبة عيد زواجهم
ناظرته امه بقوه وعرف انه تجاوز حدوده ...
امه :- فرحتنا يوم قلت انك بتتزوجها وسرقت الفرحه الحين منا..
حرام ما يصير يستغلن حبه لهن بهالشكل...
ضمها لصدره وباس يدها :-مايكون خاطرك الا طيب بتزوجها ولو اني ما عاد ابيها
ما تنكر انها فرحت بس قالت :- لاتكون نسيت نفسك تراك مطلق حرمه بعد
راكان:- ههههههههههههههههههه هذا بلى ابوك ياعقاب انا مو ناقص عله جديده واستغلاليه ثانيه بس يالله البنت جمالها يلحس المخ
امه :-وين شفتها ..؟
وبسرعة البرق رقع السالفه :- اكيد حلوه من كلامكن عنها ...يالله بروح تاخرت على الرجال ..
وطلع من الغرفه وما ناظر لا يمين ولايسار..
لكن على مين لانه يعرف ساره عرف انها ما راح تستسلم ..لحقته عند مواقف السيارات
ساره :-طالع
قال يستهزء :- وش انتي شايفه
ناظرته من فوق لتحت :- كل هالزين على وين ...
ابتسم بدون نفس وحط المفتاح بقفل الباب :- فقدتي الحق بالسؤال من خمس سنين
دخل سيارته و لا كنها موجوده...
ناظرته ساره بحقد والدموع تتجمع بعيونها والله تحبه بس هو ما يحبها يمكن عشان قلة اصلها معه قبل خمس سنين ..بس انت بتكون لي وما راح تكون لغيري ..
؛
؛
=\في بيت ابو خالد \=
قال ابو خالد لزوجته ..:-جهزتي القهوه ،الرجال في الطريق
قالت ام خالد وهي تبخر البيت كالعاده ..:-ايه القهوه زاهبه ..الا من ضيفك
ابوخالد :-راكان
ناظرته ام خالد باستغراب :- راكان بن عبد الرحمن
ابو خالد :- ماغيره
ام خالد :- غريبه وش عنده
ابو خالد :- ماغريب الا الشيطان مسير علي
على انها ما اقتنعت الا انها قالت :-الله يحييه
دخل حمد وهو حاط شنطته الرياضيه على كتفه :-يبه راكان جاء وقلطته بالمجلس
ابو خالد :- الحقني بالقهوه
حمد :-تامر يبه
وطلع ابو خالد لقسم الرجال ..
قالت ام خالد :- بتطلع يمه للنادي الحين
حمد :-ايه بطلع ليه تامرين بشي..
ام خالد :- لا سلامتك
حمد :- الله يسلمك
بعد ما حط حمد القهوه وصب فنجال لابوه ولراكان اعتذر وطلع عشان مايفوته التمرين...
بعدها بدقايق ..قال راكان لابو خالد :- والله ياعم انا جايك بطلب واتمنى ما تردني
قال ابو خالد :-مايرد الكريم الا اللئيم
راكان:- كرمت ياعم ..
ابو خالد :- هات طلبك ياولدي وانا كان بيدي وبمقدوري تراه جاك
راكان :- قدها يا عمي انا جايك وطمعان في قربك .. واتشرف اني اخطب بنتك دانه لاني ابيها زوجة لي..
تفاجا ابو خالد من طلب راكان لانه اخر شئ توقعه ..
.فسر راكان صمته غلط وقال :- لي عمام لكن انت تعرف العلاقات الي بيننا زين لكن ان وافقت دانه بيجون خوالي والشياب وبتقدم لها رسمي وانا ماحبيت اخليهم يجون من الديره الا وانا مالي يدي
مسك ابو خالد يده وقال :-انت عن مية رجال ياولد الغالي وصمتي مو انتقاد لا ,,انت فاجأتني واذا عني ماراح القى احسن منك لبنتي وحبيبة قلبي دانه بس لازم اسال البنت
راكان:-حق وواجب ياعمي
تردد ابو خالد شوي وقال :- انت تعرف ان دانه مطلقه صح
ابتسم راكان :- عندي خبر
ارتاح ابو خالد .. من قلبه
واخذتهم السواليف في السوق وفي الذكريات ....
؛
؛
طلعت دانه من غرفتها ونزلت تحت ..
دانه :-سالت الشغاله do you see my father ?
الشغاله :-no mis
دانه وهي طفشانه لانها مالحقت تجلس معه :- I think he is go out the home
الشغاله :- no mis Dana he is in the home I am shore, look his phone and key is there
واشرت على مفاتحيه وجواله الي محطوطين على الطاوله ...هزت دانه راسها :_thank you Maria you can go
هزت الشغاله راسها باحترام وراحت تشوف اشغالها...
شافت امها تمشي وتشيك على البيت وترتيبه ..ضمتها دانه :- hay mama I miss you
ابتسمت امها :-اتركي عنك لغة الخواجات واهرجي بلغتنا
دانه :- هههههههههههههههههههههههههههه يسلم لي عمرك لو تبغيني ارطن صيني رطنت
امها :- ههههههههههههههههههههههههه لا لا حنا بالعربي ويالله نفهمك
سالتها دانه :- وين ابوي مفتاحه وجواله هنا ...
ام خالد :- عنده رجال بالمجلس...
دانه :- من ...؟
امها :- راكان بن عبد الرحمن
انصدمت دانه :- راكان...وش يبي ..؟
هزت امها كتوفها وجلست على الصوفا :- العلم عند الله بس جيته وراها شئ قلبي يقول لي..
دانه تعرف ان احساس امها دايم في محله...
كملت امها وهي تناظر دانه نظرات لها معنى :- يارب يكون الي في بالي..
قلبها يخفق بقوه ليه...؟؟ ماتدري..؟نظرة امها وراها شئ...
ابتسمت وطلعت غرفتها بسرعه ...
ما امداها تدخل الغرفه الا وجوالها يرن...
دانه :- هلا والله توك على بالي..
هنادي برجتها المعتاده :- مرحبا خير ان شاء الله ما اطري عليك الا لو فيه مصيبه
دانه :- ههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك تخيلي من عندنا
عقدت هنادي حواجبها :- من ..؟ (وجلست تمزح ) لا يكون الجذاب المدمر
كانت تقصد راكان .. وقد شافت له هنادي لقاء الاسبوع الي فات بمجله وانهبلت على صورهّ ...دانه شرت المجله وشافت ان الصوره ما عطت جاذبيته حقها ..
قالت دانه تهمس من الحماس :- ماغيره
صرخت هنادي صرخه بغت تقضي على اذن دانه :- احلفي؟ ...وش يبي؟..يا حظك ؟... شفتيه؟...كيف شكله ؟...ياقلبي ..انا جايه جايه الله لا يعوقني بشر
انهبلت دانه من انفعال بنت عمها وجلست تضحك عليها....
دانه :- اقول اثقلي لا تستخفين ..مدري امي تقول انها حاسه ان في الموضوع انّ
تحمست هنادي :- يعني وش جاي يخطبك...
انصدمت دانه وحمرت خدودها هذا الشي الي كانت تتمناه .. وتحلم به ليل نهار ..ماتدري متى هاجم احلامها وقضى على راحتها النفسيه .. فيه شي جذبها له ..هي ما تنكر وسامته وشكله الي يعذب والدليل هبال بنت عمها عليه وهبال قريباته ..لا الموضوع يتعدى الشكل الخارجي..
اوف اعترفي يادانه....,, اعترفي انك حبيتيه من قبل كم شهر من كلام امه يوم قابلتيها بالنادي...حبيتي فيه مرجلته الي اخذت حق امه له ..حبيتي فيه عزيمته وارادته الي خلته يوقف على رجلينه ويحافظ على حلاله ..حبيتي فيه حبه لامه وموقفه مع امه الي ارضعته .. حبيتي فيه سمعته الطيبه ..حب الناس له ...
رجعت للواقع من صراخ هنادي الي واصل للصين هههههههه :- وش فيك بلمتي ورى ما تتكلمين...؟
دانه :- هههههههههههههههههه معك بس شكلك استخفيتي قلت اكون مستمعه اصرف
قالت هنادي بثقه :- اما كان جاي يخطبك ماني بهنادي بنت ناصر
كبرت الفكره براس دانه لكنها حاربتها يمكن يكون جاي عشان شي ثاني وهي ما تبي بالنهايه تتحطم :-اقول لايكثر ..وش اخبار سعود بالله
حزنت هنادي مره :- آه حالته ما يعلم بها الا الله
كئبت دانه :- هو عندكم بالبيت
هنادي :- لا ببيته بس سعاد عنده الحين
كملت ...:_ وش اخبار الماس ..؟ قسم بالله مايستاهلون الي يصير لهم ابوي تهاوش مع سعود اليوم يبي يزوجه نوف بالغصب
سكتت هنادي وتندمت لانها علمت دانه الماس مو ناقصه ...بس وش تسوي هي ودانه ما بينهن اسرار..
قالت دانه والدموع بعيونها :-ياربي والله ان درت الماس لتموت ..
قالت هنادي بقوه لانها تحب الماس :- بسم الله عليها ازمه وتعدي ويرجعون لبعض ان شاء الله
قالت دانه من قلب :- يارب
دق باب غرفة دانه .."دقيقه هنادي "
"نعم"
طل حمد من طرف الباب :- ابوي يبيك تحت
استغربت دانه وش يبي ابوها ..رجعت للجوال :- ابوي يبيني الله يستر
قالت هنادي تمزح :-ازغرد والا اخليها بعد ما تكلميني هههههههههههههههههههه
انفعلت دانه لان اعصابها متوتره وبطنها كن فيه قطعة ثلج :-اقول ورى ما تنطمين وتخلين عنك هالخرابيط شكلك الله بالخير
هنادي:-هههههههههههههههههههههه اقول انزلي بسرعه لا يجيك عمي يحوسك
نست دانه ان ابوها ينتظرها تحت ..من زود الربشه والتوتر..
دانه :- جعلك.......... يالله باي
هنادي:- ههههههههههههههههههههههه بايات

serma
26-08-2007, 19:03
؛
قالت ام خالد وهي بتشقق من الفرحه :- هذا احلى خبر سمعته ما بغينا نفرح
ابتسم ابو خالد :- لا تستعجلين حنا ما عرفنا راي البنت للحين
ابتسمت ام خالد :- ما راح تلقى احسن من راكان لو تدور الارض اهله يحبونه موظفينه بالشركه يحبونه انت واصدقاء المرحوم ابوه تحبونه ..ومن حبه ربه حبب خلقه فيه
ابو خالد :- صدقتي تذكرين قد قلت لك مره اني ما ودي ازوج قمر ودانه لسى ما تزوجت
ام خالد:- ايه اذكر سبحان الله من كان يصدق
ابو خالد :-سبحانه والله يا انه انشال عن صدري حمل ..كسرت خاطرها حازة بنفسي لانها تزوجت من واحد ما يسوى ظفر من اظافرها...بس الله عوضها برجال يسوى قبيله
سكت ابو خالد وهو يشوف دانه تنزل الدرج ...
ثواني الا وانها داخله غرفة المكتب الي ابوها وامها جالسين فيها ومخلين الباب مفتوح ..
قالت دانه وهي تبلع ريقها :-طلبتني يبه
ابتسم ابوها وهو ياشر عليها تجي تجلس جنبه :- تعالي ابيك بموضوع
جلست دانه جنبه وانتظرته يتكلم ..بس وجه امها منور من شي اكيد حلو
قال ابوها :- شوفي يبه الرياجيل مخابر مو مناظر ..وفيه رياجيل خوتهم تنشرى شراء ..
استغربت دانه .وش السالفه...!
كمل ابوها :-...... وانتي تعرفين راكان شاب راجح عقله ماسك شركه لها وزنها بالبلد والناس تشهد بمرجلته ويحبونه ..وهو اليوم جاي وخطبك مني وش قلتي...
على انها كانت تتمنى هالشي وتحلم به ليل نهار ..الا ان الحلم شي..والواقع شي ..حست دانه بخدر في جسمها معقوله تتحقق احلامها بهالسهوله ..هي تتزوج راكان..........
فسر ابوها سكوتها غلط وقال :-يبه ما راح نغصبك على شي ما تبينه بس فكري الفرصه ما تجي بالعمر مرتين
استوعبت دانه قصد ابوها ...
قالت بحياء وعيونها بالارض :-الشور شورك يبه
استانس ابو خالد وناظر في مرته الفرحانه ...وقال لبنته بحب :-
"اجل الف مبروووووووووك يبه "
استحت دانه وطلعت من الغرفه بسرعه ..

serma
26-08-2007, 19:05
'طبعا انا هكمل القصه هتلاقوا ارقام الاجزاء مختلفه
بس انا بدات من حيث توقفى اخى ناقلها

serma
26-08-2007, 19:06
(الجزء الخامس عشر)

علمتني وشلون احب ..وشلون احب

علمني كيف انسى ..انسى

علمتني وشلون احن..وشلون احن

علمني كيف اقسى..اقسى

سير علي ..سير علي

بس...امسح دموعي وروح

سير علي ..سير علي

جب لي معك.. قلب وروح

سير علي...اذا تذكرت الجروح

ياطاغي النظره خطا....تجزي بهالبخل العطا

وانا الي اهديتك امن ..عين وجفن

هذي فراش ...وذا غطا

يا بحر ....ضايع فيك ..الشط والمرسى

يا جرح ...من وين ابتدي

وانت معي من مولدي

عيت يدي ....على وداعك تهتدي...على وداعك تهتدي

بس انت علمني الجفا ...علمني الجفا

دامي عجزت....اعلمك كيف الوفا

رجع سعود شعره بيده ...وتنفس بقوه ...رجع وجلس على السرير الي يحتضن ريحتها ...
ما بقاله منها الا ريحتها وذكراها .. من كان يصدق
حتى صوتها محروم من سماعه ...
هو يعاني وهي تعاني.....اه ياليت بيده كان يشيل الهم عن قلبها ويحطه على همومه الي صارت جبل ..
تأزم في حياته ضغوط ابوه عليه تزيد ...وهو مو قادر يتحمل انجنوا هم كيف يتزوج بغير الماس .. مستحيل نفسه ما تطاوعه ..الماس مالها مثيل..
صرخ في الغرفه بكل صوته ...
ليش يا الماس................ليش تخليتي عني ....وين وعدك ....ليه اخلفتيه ليه ....
وما جاوبه الا صدى صوته ....
؛
؛
؛
؛
؛
في وقت ....كانت الماس جالسه في غرفتها ومتربعه على الصوفا وماسكه كاس نسكافه بيدينها الثنتين ..
وكانت دموعها تتلاحق ...كانت تبين صغيره وضعيفه بشعرها الي رافعته فوق راسها ولبسها العادي ..

*_حرمتيــــــنا _*

.يا دنيانا من الغالي حرمتينا

بقت كلمه بخواطرنا بعدنا لا ما قلناها

وعلى غفلة من الفرحة .. يا فرقانا سرقتينا ..

حكايتنا مع الغالي بعدنا ما كتبناها ...

لنا غنوه فرح عيت حروفك لا تخليها ..

نغنيها وهو يا ما بصوته قال وغناها!!؟ ..

رسمنا الحلم بعيونه وبالغنا بأمانينا ..

أثارينا نعيش أوهام بنتعب ما وصلناها ..


ضمت الكاس اكثر حتى مابقي عليه الا شوي
ويتكسر...سعود ..اشتقت لك يا نظر عيني ...
(لو تشوف دنياي بدونك ...حزينه مالها معنى...!!)
&&&&&&&&&&&&

serma
26-08-2007, 19:07
(الجزء السادس عشر)



قالت دانه وهي تناظر فستان زواجها الناعم الي معلق بدرجها :-والله مو مصدقه حاسه اني بحلم
هنادي:-ههههههههههههههههههههههه معك حق انا لو مكانك كان استخفيت
دانه :-ههههههههههههههههههههه لا تبالغين ...
هنادي وهي ترتب اغراض دانه الي بتحتاجها اليومين الجايات :- من قال اني ابالغ بالعكس بعدين شوفي زوجك من عجلته خلى الزواج بعد شهر بصراحه هذا اسرع زواج بعايلتنا ههههههههههههههههههههههههههه والكل حاسدك خصوصا مرة عمك نايف وبنتها الي ما تتسمى
ابتسمت دانه ياحلوها ذا الكلمه (زوجكـ) يعني حلالها ملكها وحبيبها بلحالها ...بس حست بقلبها ينقبض ..
لاحظت هنادي الضيق الي انرسم في وجهها :-دانه انتي مو على بعضك خير.؟
ناظرتها دانه بعيون حايره :- انا خايفه ما يكون الانسان الي حلمت فيه كل ليله من يوم ماشفته ..اخاف يطلع شخص ثاني .. حقيقة الانسان ما تبين وتطلع الا مع العشره ..اخاف يكونون الكل مخدوعين فيه
تاففت هنادي :- دانه انتي غاويه نكد الرجال مو مصدق متى يجي اليوم ويتزوجك ..القاعه الي حجزها من ارقى قاعات الرياض تدرين خالتي ام خالد تقول انه دفع سعر الليله دبل ثلاث مرات لان القاعات كلها محجوزه بالعطله ..وبعدين هو رفض يشوفك بالملكه هذا دليل على حبه للبداوه هي ما فيها شي عادي وتعودنا عليها بس هو يفضل يتزوج هالمره على طريقته .. انتي مو متزوجه انسان عادي انتي متزوجه انسان محترم له مكانته بالمجتمع خليك قد المسؤليه وحافظي عليه ، اصله طيب ,, وهذا كفايه.
ضمت دانه بنت عمها وحبيبة قلبها وجلست تبكي...ماتدري بدون هنادي وش كانت بتسوي..
دخلت الماس وغصبت على عمرها تبتسم وتمزح عشان زواج اختها الغاليه :- هذا والعرس ما جاء وجالسات تبكن يا خوفي تروح هنادي معك انتي وزوجك للفندق
ضحكت هنادي:- هههههههههههههههههههههههههههه ان شفت زوجها المزيون وجه لوجه جت علوم
الماس:- ههههههههههههههههههههههههههههههه
ضربتها دانه واشتغلت معها الغيره :- هناديوه ماعاد فيه روحه اجلسي بالبيت مو لازم تحضرين العرس
هنادي وهي تمسح دموع وهميه :- لا ياقليلة الخاتمه ..من زينه اصلا
قالت دانه بدلع :-عاجبني
الماس وهنادي :- هههههههههههههههههههههههههههه
قاطعت الضحك والجو قمر وهي تتنفس لانها طالعه الدرج درجتين درجتين ..سالتها الماس :-خير ان شاء الله شفيك كنك ملحوقه
قالت قمر وهي تحرك حواجبها بخباثه :- تخيلوا من تحت...؟؟
هنادي :- من ...؟
قمر بثقالة دم :- حزروا ..؟
دانه بدت تعصب :- قمير اخلصي من ..؟
بوزت قمر :- تعرفين اني اكره هالاسم كني عجوز ..المهم رنا بنت عمي نايف تحت ..
انصدمن البنات ...:- رنــــــــا
قمر :-هههههههههههههههههههههههه بالله ناظرن بالمرايه وجيهكن تضحك
وكملت ...:-مره مرتبكه يوم دخلت حسبتني بتوطا ببطنها ..
قالت هنادي :- والله فيها الخير طبعا اكيد جايه بلحالها ..
قمر :-ايه امي جالسه معها تحت عجلن انزلن ..
كبرت هالبنت بعيون البنات وخصوصا الماس سبحان الله خلق وفرق ...شتان بينها وبين أختها نوف...
<>
><
<>
مسحت رنا يدينها العرقانه بتنورتها البيضاء .. هي تحب بنات عمها ولما تشوفهن متجمعات تنقهر وتحزن لانها مستثناة بسبب فعايل امها واختها ..صح البنات ما عمرهن اخطن عليها بس علاقتها بهن سطحيه مره وهي تتمنى لو تكون صديقه لهن ..دايم ضحك ووناسه وهبال ..اشياء هي انحرمت منها ..
طبعا ماقدرت تقاوم وشرت لدانه هديه بمناسبة زواجها وطلبت من احمد يوصلها طبعا امها ثارت عليها ونوف بعد بس رنا ذكيه لانها طلبت الاذن من ابوها قبل لا تعلمهن ..
وبعد صراخ وهواش طلعت من البيت تحاول تحبس دموعها ..
وقفت لما شافت دانه تنزل والماس وهنادي ..حست بخجل فضيع من شوفة الماس سوايا اختها تسود الوجه..والبنت زي الملاك ما تستاهل الا كل خير ..
سلمن البنات عليها واستقبلناها احسن استقبال ...
قالت دانه تبتسم بحب :- ماله داعي تكلفين على عمرك
ابتسمت رنا بمحبه صادقه :-ولو هذا اقل من الواجب انتي اختي
تأثرن البنات بكلامها إلي دخل القلب..
مسكت دانه يدها وقالت :-وانتي بعد اختي وحنا كلنا خواتك والبيت مفتوح لك بأي وقت
دمعت عيون رنا من فرحتها .. وقضن البنات أحلى عصريه ..
قالت دانه بابتسامه وهي تثبت لرنا انهن خوات بالفعل مو بالقول بس :- تعالي معي ابغاك تشوفين الفستان
انصدمت رنا ونزلت دموعها من الفرحه ...
وبعد ما هدنها البنات طلعن فوق حتى تشوف قمر الفستان ...
دق احمد على قمر وقال انه قريب من البيت ,, ولما قالت له انها بتلبس عبايتها قال لا بجلس مع خالد شوي وبعدين بناديك ..
بعدها بعشر دقايق وصل احمد للبيت ..
خالد الي كان توه جاي من العمل :-هلا والله بأحمد نور البيت
احمد :-منور بوجودك ... كيف الحال؟
خالد وهم يدخلون داخل :-بخير عساك بخير حياك ..
تردد احمد :- اخاف الاهل داخل
خالد :- لا نصهم طالع ونصهم فوق حياك .. ماله داعي الرسميات ونروح مجالس الرجال
ودخل احمد داخل ... بالحاح من خالد
قال خالد بعد ما جلس احمد :- بطلع انزل بدلة العسكريه
احمد :- خذ راحتك
وطلع خالد ..بعد ماوصى ع القهوه ..
؛
؛
في هالوقت نزلت سعاد من سيارة سلطان ..
قالت سعاد وهي معصبه :- المفروض انك تجيبيني العصر مو قريب من المغرب
ابتسم سلطان لأنه تأخر على أخته بسبب شغله :- امسحيها بوجهي والله ماعاد أتعودها يالله أنا تأخرت
ضحكت سعاد غصب عنها ..ودخلت الصاله ..بعد ما رجع سلطان لشغله على انه بيموت عشان يدخل ... خصوصا وان ملكته تأجلت لان دانه ملكت وعقبها بثلاث أسابيع زواجها ..فتقررت تكون بعد زواج دانه بأسبوعين .
دخلت سعاد الصاله الكبيره وهي تنزل طرحتها وتنفض شعرها من حرارة الجو وتتعطر عشان تنتعش شوي .. بدون طبعا ماتناظر احمد الجالس في الصاله على يدها اليمين ..مشت ونزلت عبايتها قدام المرايه الي بالرسبشن ..عدلت جلابيتها التركوازيه الناعمه .. والضيقه وزينت شعرها الأسود إلي يوصل لتحت خصرها .. عدلت كحل عيونها والروج الترابي ..واخذت شنطتها عشان تطلع فوق ..
؛
كان احمد لاهي عن الدنيا وفجاه شدته ريحة عطر ..عطرها ... متأكد .. لأنه يعرفه بين ألف عطر وعطر..
التفتت و مرته بدون ما تناظر فيه ...
تذكر يوم رفضته وهي تدرس....
تذكر يوم ألغت الملكه
تذكر رفضهـــــــــــــا له ... مرورها بهالشكل وكأنها تقول له ..
أنت مو من مستواي ...
وطاحت عينه بعينها ....
ابتسم :- ياكثر الصدف إلي تجمعنا يا بنت العم
سعاد (مازالت مذهوله كان لابس ثوب إماراتي بيج و غترة بيضاء وطالع مسكت ) :_....................................
وقف وقرب منها وهي وجهها يتلون والصدمه مخليتها تمثال :- وين طوالة لسانك ليش ما تكلمين ...
اول مره تفقد شجاعتها .. وتكون في مزاج ما يساعد ترد عليه .. مرت بجنبه بتطلع الدرج
ومسكها مع ذراعها وهمس :- الوعد بعد شهرين لا تنسين
وفكها وطلعت تركض غرفة البنات ...

serma
26-08-2007, 19:08
(الجزء السابع عشر)

طبعا الي ماتعرفونه ان الماس كانت نازله وشافت الي صار بين احمد وسعاد ...
ناظرت سعاد الي وجهها متغير باستفسار ... ولحقتها لغرفتها ...
رمت سعاد شنطتها على سرير الماس وهي ترجف ...سكرت الماس الباب ..حتى ما احد يسمع كلامهن
وقالت بصدمه :- سعاد وش موقفك مع احمد تحت بدون لا غطاء ولا عبايه
عرفت الماس ان سعاد مصدومه لأنها ترجف بشكل كبير وعطتها كاس مويه وبعد ما هدت حكت لالماس كل شي ..من يوم ما الغت الملكه للي صار بعشاء ابوها للي صار اليوم بالصاله ...
جلست الماس دقايق مو قادره تتكلم ..
الماس :- يالله شكله مصر على الي براسه
هزت سعاد راسها ...وبان عليها الخوف ولو لثانيه بس ما فاتت الماس ..
قالت الماس وهي تمسك يدها :- لاتخافين اذا ما تبينه مو على كيفه
ضحكت سعاد بدون نفس :- ماتعرفين احمد مثلي ..صدقيني قول وفعل وبتقولين سعاد قالت
قالت الماس بقوه :- سامحيه يا سعاد انتي تحبينه

قست نظرة سعاد وقالت:_
ماتوقف الدنيا على شان رجال..
لاصار هو والغدر توم وولايف
ومن خان عهد الحب خاين ومحتال ...
...وما تلحقه بنت الحمايل حسايف

ما يئست الماس من المحاوله وقالت تخفف عن سعاد :-براحتك بس لاتشيلين هم ماراح يسويها وين حنا فيه بالعصر الحجري
قالت سعاد وهي توقف قدامها :- انت تعرفين عيالنا ورياجيلنا في العناد مافيه مثلهم .. والدليل سعود
طعن خنجر قلب الماس..وتلهفت تسال عن احواله بس غيرت رايها..
سعاد:-مازال رافض يتزوج ومنقهر من حركتك يوم قلتي للشغاله تضف اغراضك وانتم بالمزرعه وتجيبها بيت عمي..
حست الماس بالدمع يخز عيونها :- عنيد من يوم يومه وهذا السبب الي خلاني اطلب من الشغاله تضف لي اغراضي قبل جيته لانه ما راح يسمح لي اتركه
تنفست سعاد وقررت تقفل الموضوع لان الحكي ما يفيد والماس لها شهر ونص تاركه سعود ورافضه نهائيا تحاكيه وترجع له .
قالت سعاد وهي تحس بقلبها يوجعها :- الله يستر
الماس بعد حست بخوف الي قاله احمد شي ما يقدر يتجاهله الواحد ويتناساه الي قاله اصر انه راح ينفذه.واحمد ما يخلف وعوده بس كيف راح يتزوجها وهي رافضته وحتى لو غيرت رايها ما تقدر تتراجع لان بينهم تحدي.
الماس :- ماراح يصير الا الخير.، تعالي سلمي على رنا
انصدمت سعاد :- رنا بنت عمي نايف
الماس :- ههههههههه ماغيرها البنت هذي عسل سبحان الله خلق وفرق
قالت سعاد بذهول :- أي والله ياحليلها ..
وطلعن لغرفة دانه لان البنات متجمعات فيها ..
؛
؛
؛
دق احمد على رنا وقال لها تطلعه برى لانه بالسياره..بعد ماسلمت ع البنات ما نزلن معها لانهن خايفات يكون احمد تحت .. ومن العجله نزلت رنا بسرعه وعبايتها على يدها ..طبعا ما انتبهت للرجال الي طالع الدرج ... والي صدمت فيه ..
صرخت رنا لانها بغت تطيح لكن خالد مسكها بسرعه ...(تخيلو الاحراج ههههههه) طبعا يدينه من ورى ظهرها ووجهها على صدره ..بلمح البصر طاحت عيونه على عيونها الخايفه .. اجمل عيون شافها بحياته ..انتبه خالد لنفسه ومسكها مع كتوفها لين وقفها .. وهو يناظرها من فوق لتحت من تنورتها السوداء الناعمه لبلوزتها السوداء الخفيفه وشعرها الاحمر الغامق ... وش هالجمال ...
ماتدري وش صار لها رنا تخدرت كلها .. وش جالسه تهبب وهي تناظر الرجال الي فيه شبه من اخوانها من فوق لتحت ..شكلها تورثت قلت الحياء من امها واختها.. دمعت عيونها هذا اخر شي تتمناه لنفسها ، نزلت بسرعه تحسد عليها نظرا لجزمتها السوداء الي كعبها مسمار ..
"رنـــــــــا"
تكهرب ابو كيانها يوم سمعته يناديها يا زينه ويا زين صوته ..التفتت بسرعه وللمره الثانيه بغت تصدمه لانه كان واقف وراها .. لكنها تمالكت نفسها ، ناظرته بحيره وشافت شنطتها بيده ..يالله الحين بيقول هذي خبله ومضيعه ..لانها يوم طاحت ومسكها وجت عينها بعينه طاحت شنطتها من يدها بدون ماتحس .. ولولا تنبيهه ما درت عنها ..ياخزيااااااااااااااه
اخذت شنطتها منه بدون ما تتكلم بكلمه ..وطلعت تركض للباب ..
وقف خالد .. متسمر في مكانه حس بقلبه يدق بسرعه ...
وشم الهواء الي حوله ,, والي يشيل معه ريحة عطرها .....
؛
؛
طلع احمد من بيت عمه .. وكالعاده لما يشوفها تضيق فيه الوسيعه ..طبعا لاحظت رنا مزاجه المتعكر وخمنت ان السبب سعاد وسكتت لانها تعرف احمد اذا تعكر مزاجه ما يحب يكلم احد ..شغل شريط شعر بسيارته حتى يغير جو
ومع الموسيقى الحزينه وضيقة صدره ...كملت الكلمات الباقي........

مـاعـاد يـاسعنـي مسـاحـه ولا أفـاق

من ضيقتـي مـاأشـوف شـي وسعنـي

كتبنـي التـاريـخ فـي صفحـة فراق

وبصفحـة الأحـزان جـار وطبعنـي

دخلـت أنـا والحـزن غيبـوبـة عنـاق

[بعثـرتنـي] والحـزن عقبـك جمعنـي

سكر المسجل وهو مو بطايق نفسه ...هو ناقص ..ما ينكر انه يحبها من يوم ماكان بالثانويه قبل كم 15 سنه والي سوته فيه ما تسويه الغريبه الي مو من لحمه ودمه ..
وبينتقم والله لينتقم لو اخر يوم بعمره .. والوعد بعد شهرين .. عنده كم وسيله وبيشوف الأنسب ..بتكونين لي ياسعاد وساعتها بتعرفين المذله على اصولها .
سال احمد رنا يبي ينساها لو ثواني :- استانستي اليوم
ابتسمت رنا من قلب وقالت بحماس :- أي والله يا خوي وناسه ما وراها وناسه
ابتسم احمد :- لو داري انك بتستانسين كذا كان جبتك لهم من زمان بدل الانطوائيه الي انتي عايشه فيها
توتر وجهها الحلو وابتسمت غصب :- عادي ياخوي اهم شي اني استانست اليوم
هز احمد راسه ..وسرح في افكاره..
بعد عشر دقايق نزلها عند الباب وراح لاشغاله .. (او هذا عذر قاله لاخته عشان ماتشك به) لانه يبي يختلي بنفسه لان الدنيا طابقة على صدره.
دخلت رنا البيت وهي مهيئه نفسها لضيقة الخلق من امها واختها ...قابلها عند الباب اخوها طلال
طلال:- هلا وغلا وينك حرمتينا من حلى العصر الزين
رنا:- هههههههههههههههه مصالح يعني ..
طلال:- ههههههههههههههههه الدنيا الحين مصالح ..وين رحتي
ابتسمت رنا :- اكيد عندك خبر مسويلي يعني ماتعرف
طلال:- ههههههههههههههههههه احاول اسوي نفسي مؤدب
قالت رنا هامسه :-وين الحكومه
تلفت طلال بخوف (يستهبل) :- ايه صح طالعات السوق
كمل وهو يتأفف :- انا مدري ليه ما يخلصن اشغالهن كلها مثلك ..
دخلت رنا غرفتها وطلال وراها الي قال وهو شكله يترجاها يضحك:- مدام شريرات البيت طالعات وشرايك تسوين لنا عشا محترم بدل طبخ ذا الهنديه الي ذبحنا
ابتسمت رنا لان امها مانعتهن من دخول المطبخ .. او بالتحديد مانعه رنا لان نوف نفس تفكير امها الزواج صرف فلوس وتكشخ بس ..اما رنا تحب الطبخ والترتيب وكل شي يتعلق بالبيت ..
رنا:-اخاف امي تجي تطين لي عيشتي يكفي طلعتي اليوم بهواش وصراخ
العيال يحبون رنا بشكل ما يوصف ومعاملة امها لها وتفريقها بينها وبين نوف قاهرهم بس هي امهم وغصب عليهم الي تسويه ..
رضخ للامر الواقع :- طيب ما احب طبخ امو زيوت وفلفل ذي وش تبغينا نطلب
رنا :- ههههههههههههههه ام زيوت وفلفل الله يحوم كبدك .. تاليتها مسممتنا بسبب نجرتك معها
قال طلال وهو يطلع جواله :- الله يلوم الي يلومني راحت احبالي الصوتيه من الفلفل الي تحطه لعنبو بليسها ما تحس بقوة حرارته
رنا :- طيب يا محمد عبده الغفله اطلب لنا بيتزا ..
ضحك طلال :- يمي يمي باللحم طبعا ..
رنا :- ههههههههههههههههههههه اكيد الحكومه مو هنا خلنا نفلها
طبعا من ظمن قوانين امهم ممنوع اكل لحم بقر بالبيت او أي شي فيه سجق .. بس طلال ورنا متمردين وناصر مثلهم ويمكن ازود ودايم لاخالفوا شي من هالقوانين ياخذون لهم دش محترم .. ويحاولون يخلون اللوم كله عليهم بس للاسف اغلبه يكون على راس رنا المسكينه ما يدرون انها بعنادها وطيبتها تقهر امها لانها ما تبي بنتها الثانيه تكون كذا ...
بعد ما طلبوا ...
جلسوا يسولفون كالعاده بغرفة رنا ..(دايم اخوانها يجلسون معها ويتربعون على السرير ويسولفون بالساعات لان الجلسه معها من جد تونس وما محلي البيت بنظرهم الا وجودها )
سال طلال فجاه :- اقول احمد وينه ...؟؟
قالت رنا :- نزلني وراح يقول عنده شغل ..
وفجاه-------------
"بوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو "
بغى يجي رنا وطلال انهيار عصبي ....
ضحك ناصر :- ول توني ادري انكم رخوم (خوافين) هههههههههههههههههههههههه
رماه طلال بالمخده :- جعلك الضربه فقعت قلبي
عصبت رنا :- ياثقل طينتك مالك داعي روعتني
ناصر :- ههههههههههههههههههههه الي يشوفكم يقول مدخل عليكم اسد
طلال :- ههههههههههههههههههه والله مو بعيده عنك تسويها
ضحك ناصر :- اشم ريحة مؤامره وين الساحرات (يقصد امه و نوف)
رنا وطلال :- هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
ودق جرس الباب .. ووصلت طلبية البيتزا ..والببسي
ضحك ناصر وهم يجلسون قدام التلفزيون لان رنا رفضت تدخلهم غرفتها عشان ريحة الاكل ...
ناصر:-والله ان جت كبيرة الساحرات وشافتنا لتقلبنا ضفادع
طلال :- هههههههههههههههههههههههههههه ياليتها تقلبنا ضفادع بس
ضحكت رنا لان اخوانها الي رياجيل باشناب متاثرين بافلام ديزني
بس هزئتهم لانهم يتكلمون عن امهم بعدم احترام :-اقول هذا امي اسكتوا
والذيب على طاريه ....دخلت امهم عليهم الصاله ...
ناظرت رنا بنظره قويه (لوتدرون بسبب هالنظره انعصر قلب رنا الطيب بشكل ماله مثيل) قالت تستهزء:- مشيتي الي براسك اكيد لقيتي الي تستاهلينه
انقلب لون وجه رنا وانسدت نفوس اخوانها الي كانوا مستانسين ...وماتكلمت ..
قالت نوف وهي ترمي عبايتها :-ورى ماتردين مالك لسان
وقف ناصر الي كانت نوف ترفع له ضغطه وقال وهو معصب :- اقول ورى ما تنطمين لا يجيك كف تعرفين فيه كيف ترفعين صوتك بوجودنا .
حمر وجه نوف من كلام ناصر ..وطلعت زعلانه
هاوشته امه :- زين الي سويته زعلتها
قال ناصر وهو ياخذ جواله ومفتاح سيارته :-عندها مية جدار تختار أي واحد وتصفق راسها فيه
وطلع قبل لا تتازم الامور مع امه ...
وقف طلال وقال لرنا :- روحي غرفتك
وناظر في امه الي فهمت كلامه (يبيها تروح عشان ما يتهاوشن ) طلعت رنا بسرعه ما امدى السهره تحلو الا منقلبه كابوس ..
كانت امهم تعبانه من الفرفره بالاسواق عشان كذا مالها مزاج تهزء رنا ...يعني مو عشان سواد عيونهم
طلع طلال غرفته .. وبكذا تكون انتهت السهره بسدة نفس كالعاده

serma
26-08-2007, 19:09
(الجزء الثامن عشر)

تقلب راكان في فراشه من الملل ..بكره بيكرر كارثته مره ثانيه بيتزوج بنت من نفس الفصيله مدلله ،بنت عز ، قمر ، صغيره بالسن
هو يستاهل الي جاه لو حفظ افكاره لنفسه وما تكلم كان اصرف له .النوم مجافيه كالعاده .. وقف ودار بالغرفه الله لو بيده كان انحاش وركب اول طياره رايحه روما لوس انجلوس مدريد أي مكان ... ما كره الزواج فحياته كثر هالمره .. حتى زواجه من ساره الي كان عارف تفاصيله ما ضيق خلقه كذا
طرت على باله فكره جهنميه ... يالله خله يستانس...اخذ رقمها قبل فتره من اخوها خالد ..وطبعا من كثر كرهه لزواجه رفض يشوفها او حتى يكلمها .. بس الحين خله يجرب حظه .. لانه طلب من خالد يعطيها رقمه واكيد معها ..
اخذ جواله وطلع رقمها الي مكتوب تحت اسم دانه ...
؛
؛
في غرفة دانه
الساعه 12 بالليل
رفعت هنادي راسها وقالت وهي شبه نايمه :-وراك ما تنامين تراك بتعرسين بكره اذا ماعندك خبر
دانه :- اقول الي ايده بالنار مو مثل الي ايده بالمويه
قالت هنادي وكشتها منفوشه من النوم:- يوه الي يسمعك يقول اول مره تتزوج
قالت دانه بخوف وهي تناظر بنت عمها الي نايمه الليله معها :-تصدقين لو اقولك اني خايفه مليون مره الحين
ضحكت هنادي :- ماعندك سالفه طفي النور بنام حرام عليك ..
وطفت هنادي النور بدون حتى ماتعطي دانه وجه ...انسدحت دانه على جنبها واعصابها مره متوتره وفي ظلام الغرفه دق الجوال
معقول انساك ..معقول
تنساني انا على طول ...
راكان ------>> يتصل
شهقت دانه وجلست بسرعه على السرير جلست هنادي معها والخوف في وجهها
هنادي:- وش فيك تشاهقين مين الي داق عبدالعزيز
واخذت الجوال من يد دانه ..وجاء دورها تشهق ...
راكان ...
قالت دانه وهي تحس جسمها يرجف :-وش اسوي
على كثر كلام هنادي في هاللحظه ماتدري وش ترد ...
دق الجوال ..........بالحاح
هنادي:-شكله مصمم ردي عليه ..
فتحت دانه الجوال ، قالت بصوت فيه رجفه :-نعم
؛
؛
حس راكان بالكون كله يتلاشى وفي هاللحظه .. ما معه الا هالصوت الي كنه عسل ..
ابتسم :-ينعم عليك
بغى يغمى على دانه لانها اول مره تسمع صوته ...وظلت ساكته
كمل يمزح :- ما نمتي للحين
السؤال كان شخصي مره ...وما توقعته دانه منه ..حمر وجهها مره واستانست هنادي لانها تحب هالحركات ..وطبعا طار ابو النوم من عيونها
قالت دانه وصوتها يالله ينسمع :- لا
حس راكان نفسه مستانس :- طيب عجبتك الهديه ...
(يقصد طقم الماس مهديه لها بمناسبة الزواج .... ووصلها قبل يومين مع باقة ورد --->> طبعا هو مقنع نفسه ان الطقم مو عشانها لا عشان يبيض وجهه قدام ابوها (الله اعلم بالحقيقه)
آه لو يدري انها بغت تنجن يوم جتها الهديه ويمكن يضحك لو تقول له ان الورد فرحها اكثر من طقم الالماس ...
ابتسمت وقالت من قلب :- تجنن الله يسلمك .. ماكان له داعي تكلف عمرك
آه يازين هالصوت هذي اول مره تكلمه بجمله كامله (هههههه)
تمالك نفسه وتضايق من افكاره ...قال يستهزء :- مو من مقامك
ما انتبهت دانه لنبرة صوته يمكن لانها ما تعرفه او لانها ما توقعت هالشي منه ..
طبعا ما عنده كلام يقوله ....وظلوا ساكتين ...
دانه :- تامر بشي بروح انام
راكان :- ابي سلامتك (وفهمها) يالله سلام
وقال قبل لايسكر :- آه يا بعد بكره
فهمت دانه قصده وحمرت خدودها .. وسكرت الجهاز
ضحكت هنادي من كلامه ومن حياها الزايد ......
عصبت دانه من جراته :-قال ايش يابعد بكره
فطست هنادي من الضحك ...................
دفتها دانه :- ضحكتي بلا ولاضرس قولي امين ، اخمدي يالله
وسكرت النور..........ابتسمت دانه غصب لانها تسمع هنادي تضحك تحت الغطاء ...وبعدها راحت في سابع نومه
تحلم بيوم بكــــــــــــــره...

*&* لا تحلمين كثير يادانه ....وقت الفرح بعد ماحان !! *&*
؛
*
؛
*
>"الساعه 5 العصر "<
جت ام خالد لغرفة دانه :- يالله يابنات صيفنا بسرعه لايروح حجزنا بالمشغل
لبست دانه عبايتها وهنادي ...
ونزلن ...لقن الماس وقمر وسعاد ومنال سابقاتهن ..
وصلهن السواق للمشغل ...
طبعا لدانه غرفة خاصه حتى تتجهز برواقه وتستقر نفسيتها لكن النفسيه كانت زفت ...
جلست هنادي تهديها ,,, وماقدرت دانه تستحمل وجلست تبكي ... (طبعا من طقوس الزواج الازليه ان البنت لازم تبكي بالمشغل ههههههههههه)
وبعدها بنص ساعه ...هدت ...وبدت تكشخ....
طبعا مر الوقت بسرعه ....
وخلصن البنات ....
كانت الماس تلبس فستان زهر من تشكيلة ايلي صعب ... مشكوك وضيق وله ذيل طويل...ومعطيها جو وشعرها رافعته فوق ومنزله منه خصل كيرلي ...ومكياج عيونها خليجي مثقل كحله يجنن والروج زهر لامع اروع منه مافيه
اما قمر فكانت لابسه فستان قصير ناعم ..سماوي ومسيحه شعرها وبالمكياج الخفيف طالعه بريئه وملاك
اما هنادي فكانت لابسه فستان تركواز مع عسلي بما ان الريجيم نجح معها وصار جسمها مثل ماتبي ...وشعرها قاصته على طوله وملففه اطرافه ..ومكياجها كان خليجي روعه ...
وسعاد لابسه فستان ذهبي..من تشكيلة زهير مراد .. جنان قصير من قدام ولابسه معه جزمه ربط ..ومكياجها خليجي طالعه فيه روعه وشعرها مسيحته بس ملفلفه اطرافه ومعطيها جو...
اما منال فكانت لابسه فستان ليموني قصير ... ناعم وشعرها مستشورته على داخل ومكياجها ناعم وطالع خيال
اما ام خالد فلابسه جلابيه حمراء مع ذهبي ولا اروع ... ومسويه مكياج خليجي روعه ...
((((((والاهم عروستنا )))))))
...هالمره حققت حلمها الي ياما تمنته ولبست فستان زواج ناعم رومنسي ....كان من الحرير الخالص..فتحة الصدر وفتحة الظهر كبيره ..مطرز بشك خفيف ..كان ضيق ويتوسع من نص الفخذ وله ذيل طويل ...سيحت شعرها ولففته كله ولبست تاج نحيف يالله ينشاف خيالي ..اما المكياج فكان ولا اروع ...مبين لون عيونها .. ونقاوة بشرتها ..ورموشها الطويله السوداء..ولونت شفايفها بلون زهري حالم له لمعه يشهي ..ماكانت لابسه الا دبلة الخطوبه العريضه الي اهداها لها راكان يوم ملكتهم وحلق طقم الالماس الي اهداه لها قبل كم يوم ...
قالت ام خالد :- يالله الساعه عشر الا عشر تاخرنا
وطلعن في الليموزين الي مرسله لهن راكان مع سواقه ...
،
،
دخلت دانه جناح العروس ... وكانت اللمه حلوه بنات عمها حولها ..ورقص وهبال وضحك ..وقبل الزفه دخل ابوها واخوانها عليها ...
ابوخالد وهو دمعته على وشك تنزل :- الله يوفقك يا بنيتي ..
تاثرت دانه ..كثير بكلامه والي قطع قلبها خالد يوم ظمها لصدره
"مبروك دندونه "
ابتسمت دانه :-يبارك بعمرك خلودي عقبالك
قال خالد من قلب :-اللهم امين
دانه :-هههههههههههه
وسلم عليها حمد وبارك لها ...
ثم شوي الا عمانها ابو سعود وابو احمد جايين يسلمون عليها ..
وعلى ان بعض حركات الشياب قاهره دانه الا انها تحبهم وجيتهم عزيزه على قلبها ...
بعد ماطلعوا الشياب ...
قالت هنادي :- ياحليلهم عماني والله فيهم الخير
رنا :-أي والله .. (وجلست تقرء على دانه )
هنادي :- هههههههههههههههههههههههه جدتي رنا وش تسوين
رنا :-ههههههههههههههه اقرء على دانه من العين ما تشوفينها وش زينها
دانه :-هههههههههههههههههههه اقري ماعليك منها ..
رنا :- كني بشاورك هههههههههههههه ما حنا بفاضين تنصفقين عين ونتورط فيك نبي نوصلك صاغ سليم للحبيب
هنادي :_ ههههههههههههههههههههههه والله انك سنايدي
رنا :- انتي سنايدي تو ههههههههههههههههههه
دخلت عليهم منال ...
منال:- الزفه مابقى عليها شي ترى ،جاهزات
ارتبكت دانه ..قالت هنادي :- ماتخلين رباشتك .. البنت متوتره مو ناقصه
منال:- وانا وش دخلني عبد مامور .. خالتي ام خالد ارسلتني
رنا :- حنا جاهزات متى ما بدن علميني
منال وهي تطلع :-اوكيك
دخلت الماس ومعها سعاد وجلسن يسولفن عشان يخففن على دانه لان شكلها خايفه ومرتبكه ...
قالت رنا لهنادي على جنب بدون ما احد يسمع :- ما تدرين اذا عمتي شيمه بتحضر العرس
قالت هنادي بكره لان شيمه هي ام طليق دانه :- لا ماراح تجي
ارتاحت رنا :- ابركها من حزه سكنها برى الرياض خير وبركه لنا
هنادي :- أي والله
ورجعن يسولفن مع البنات

&&&&&&&&

أميرة رومنسية
30-08-2007, 12:29
قصة رااااااااااااااائعة اتمنى انك تكملها في اسرع وقت

سفيرة الكويت
05-09-2007, 12:59
>>>انتظر تكملة القصه على احرمن الجمر..
عفيه نزليهاا بسرعه...

تقبلي مروري...

serma
09-09-2007, 17:46
(الجزء التاسع عشر)

جلست ساره تكفكف دموعها ... راكان بيكون لغيرها الليله ..وش هالقراده يوم حبته ضاع منها ..
قالت لها امها وهن بالسياره :-ما انتي بمجبره تحضرين خلينا نرجع يمه انسيه
زينت كحلها وكثرت الباودر تحت عيونها قالت بعناد :-بروح ودي اشوف الي اخذته مني ..
امها مغلوب على امرها لان زوجها حمد متسلط وهي شخصيتها ضعيفه وبنتها مثل ابوها متسلطه والي براسها تسويه :- لافات الفوت ما ينفع الصوت
عصبت ساره :- يمه لا تعايريني ... خلاص سكري الموضوع مو قادره استحمل
وسكتت امها غصب....ساره عنيده وماينفع فيها النصح
زينت ساره فستانها الاسود ... الي لبسته متعمده دلالة على حزنها وحدادها عليه ...
وقفت السياره ودخلت هي وامها الفندق الي فيه الزواج ...
؛
قالت الخاله مريم :-هذي مو سوير وش فيها كنها جاية عزاء
ناظرتها ام راكان :- الله يعدي هالليله على خير لاتكون ناويه بمصيبه
عصبت الخاله مريم :- عشان اقصف عمرها حنا ماصدقنا راكان يوافق يتزوج ..
هزت ام راكان راسها :- خير ان شاء الله ..تعالي رحمه عمة راكان وصلت خلينا نسلم عليها
مشت ام راكان ومريم الي كاشخات وحاطات الي وراهن ودونهن بعرس الغالي ..عشان يستقبلن عمة راكان الوحيده الي وقفت معهم (معنويا) بشدتهم ..
قالت رحمه متاثره :- الله يوفق الغالي وتكون زواجة الهناء يارب
ابتسمت ام راكان :- اللهم امين
وراحن للطاولات المخصصه لكبار الشخصيات وجلسن عليها ... وساره الحقد معمي قلبها ...
،
،
الساعه >12 <

طفت انوار القاعه ....................

مذهــــــــــــــــــله ...

ماهي بس قصة حسن

رغم ان الحسن فيها بحد ذاته مشكله ...!!

مذهله .. كل شي فيها طبيعي

ومو طبيعي أجمل من الأخيله

طيبها .. قسوة جفاها

ضحكها .. هيبة بكاها

روحها .. حدة ذكاها

تملئك بالأسئله ..

.. مذهله

يابدايات المحبه ..

يانهايات الوله

هالحسن سبحان ربه ..

ظالم وما أعدله

أعذب من الأمنيات ..

عالم من الأغنيات

يا أجمل الشعر البديع ..

من آخره لين أوله

مذهله .. تملئك بالاسئله

هي حقيقه أو خيال ..

هي ممكنه ولا محال

هو سهلها صعب المنال ..

أو صعبها تستسهله

مذهله .. تملئك بالأسئله

ليه كل مُعْجِزّ .. مر هذا الكون فيها له صله

ليه كل شي فيها .. تظن انك تعرفه. تجهله

ليه كل لا معقول فيها .. ورغم هذا تعقله

ليه عمري .. ما لقى لبرده دفا ..

إلا دفاك

ليه أنا عيني تشوف وما تشوف

إلا بهاك

يا أجمل من الأخيله ..

هذا جواب الأسئله

كي تكوني في عيوني

ومن حنيني

بس فيني

ومو بدوني

... مذهله

مذهله..مذهله..مذهله

وفتحت البوابه وخطت دانه خطواتها بثقه ...على انغام اجمل اغنية زفه ..
والناس مذهولين بجمالها الي ماله مثيل ... ونعومتها ورقتها
لوكان لساره امل قبل خمس دقايق...فتلاشى الان كليـــــــــــــــا مستحيل يناظر فيها راكان وهو متزوج هالبنوته الصغيره يقولون عمرها 22 سنه والي تشوفه ساره بنت عمرها 17 -16 سنه ومسكت كاس العصير بكل قوتها من القهر..
كان قلب دانه تزيد دقاته في كل خطوه تمشيها...وماصدقت وصلت على كرسيها الخاص وجلست ...وبعد كم بيت شعر ...رقصن كل من يعزن على قلبها ..
قالت نوف تهمس في اذن امها :-والله ولا على بالها شفتي كشختها اكيد ان طلاقها من سعود اشاعه
امها:-اوف ماعليك منها مسالة وقت وبيمل من مصاختها الرجال مايقدر يعيش بدون مره وخصوصا اذا كان قد تزوج .. شوفي المزيونه الي هناك تراها مرة زوج بنت عمك دانوه ...
انصدمت نوف وناظرت وحده تاكل دانه بعيونها من الكره ...
قالت نوف بشماته كالعاده:-ههههههههههههه شكل نفسيتها متازمه ..شوفيها كيف تناظر دانوه ..وبعدين طليقته مو مرته لاتنسين (لازم تركز ع النقطه هذي طبعا )
وكملت بقهر :-شفتي يمه بنتك واقفه مع بنات عمي ومع عدوتي الماسوه ...(انقهرت نوف لان البنات رحبن برنا مو زي ماكانت متخيله هي وامها انهن ماعطنها وجه )
قالت امها تتوعد :-شغلها عندي بس اصبري علي...
طبعن تغطن الحريم لان المعرس بيدخل ..
مسكت دانه وردتها الكريستاليه بيدها من التوتر ....وعيونها بالارض.
.وبعد طق الطيران وريحة العود الي فاحت قرب منها وقدام الملا من محبين وحاسدين باس راسها ورمى عليها السلام
(بصراحه الحركه ذي كبرته بعين البنات وبعين دانه اكثر )
قالت سعاد تهمس في اذن الماس :-ياربي يجنن مزيون
وجلست تتامله من ثوبه الابيض وغترته البيضاء الى بشته الاسود وجزمته السوداء(تكرمون) وساعته السوداء كان كاشخ
ردستها الماس بكوعها :- اهجدي لاتفضحينا هههههههه
وبعد السلام عليه وعلى زوجته والرقص والوناسه ....
قالت المطربه بصوت عالي خلى كل القاعه تهجد :- عندي اهداء خاص جدا جدا للعريس من ناس يحبونه
(لعن راكان في نفسه عارف هالليله ماراح تعدي على خير)
وغنت اغنية ...>بحضر زفافكـ ..ياحياتي<

بحضر زفافكـ ياحياتي..

بحضر زفاف الي هويته

وبرزف عشانك لاتحاتي...

وبعطيك كل الي بغيته

بهديك دمعي وعبراتي

والهم اللي فيني رميته

بحضر ولو بعرسك مماتي

شايل معي قلب نسيته

واجمل قديم الذكريات

والظيم اللي منك خذيته

وبذكر ليالي الماضيات

كنت الوليف اللي اهتويته

كنت الذي لجله اباتي

ساهر ونومي ما هتنيته

بهديك في ليله وفاتي

حلم الليالي لي طويته

واعطيك من قلبي امنياتي

تلقى الهنا بدرب مشيته

وتعيش في راحه وسباتي

ويا الذي عقبي لقيته

بحضر زفافك يا حياتي

بحضر زفاف اللي هويته

serma
09-09-2007, 17:47
وبعد ماغنت المطربه ودانه على اعصابها منقهره والبنات مذهولات ...طلعت لهم بنت بآخر العشرينات لابسه اسود والدموع بعيونها تقول احد ميت لها... ومو متغطيه ولا متحجبه ....!!
قالت والدموع تزيد بوسط عينها :-مبروكـ يالغالي
كان راكان منزل راسه وقال بدون نفس :-عقبالك
شهقت :- ما يملا عيني سواك
رفعت دانه عيونها وناظرت في هالوقحه الي تغازل زوجها قدام عينها ..وتلاقت نظرتها بنظرة راكان ..ورفعت حاجب تساله وش الموضوع ...
لكنه وقف ..وسال امه الي كانت واقفه جنبه :- وين ام خالد بسلم عليها قبل لا اطلع
اشرت امه على ام خالد الي كانت متحجبه ..وجت له ..وسلم عليها ..
قالت له والدموع ما تخفى بعيونها :- لا اوصيك يمه على دانه
ابتسم :- افا توصيني على نفسي ياخاله
وناظرها وهو متخدر من جمالها :-دانه بعيوني واغلى بعد منها
ومد يده لدانه .وعلى الرغم من جرحها بسبب الموقف الدرامي الي صار الا انها اخذت يده على الاقل عشان المظاهر قدام خلق الله ..
وطلعوا تاركين ساره وراهم ....تناظر والحقد معميها ...
ثم نزلت ...ومرت من جنب ام خالد وام راكان بسرعه
سالت ام خالد ام راكان :- من هذي البنت
قالت ام راكان وهي مرتفع ضغطها :- طليقة راكان
بغى يغمى على ام خالد :-طالعه قدامه بفستان سواريه ولا غطاء ولاحجاب هذي ماهي بسلومنا
هزت ام راكان راسها :-الله يستر ليتها توقف عند هالشي كان هانت
قالت ام خالد وهي تمسك يدها :- لقت ند لها ودانه ماهي بسيطه وبتقولين ام خالد قالت
ابتسمت ام راكان :-الله يوفقهم جميع
مسحت ام خالد دمعتها :-اللهم امين
؛
؛
قالت نوف لامها وهي وشوي تطيح من الكرسي :-يجنن يمه يا ملحـــــــه
مايحتاج عاد اقول لكم .كان دم ام احمد فاير من حظوظ بنات ابو خالد كل وحده متزوجه رجال احسن من الثانيه ..:-الله لا يهنيها وترجع لامها مثل ذيك المره
نوف :-اللهم امين
وطاحت عينها بعين الماس ..وحمر وجهها مره
تمنت الماس لو تمسك نوف وتدفنها بالحياء..لكن هذا شي مستحيل ..لازم تحافظ على اعصابها وما تتهور وتخرب عرس اختها ..
قالت سعاد تهمس :-اسفهيها وش تبين فيها ..
قالت الماس وهي عاضه على اسنانها :- عساها الموت الي ياخذها قوية عين
عصبت سعاد :-أي قوية عين والي يرحم والدينك وعيونها بالارض ..انتي موسوسه ..

serma
09-09-2007, 17:49
(الجزء العشرون)

طبعا بالسياره غير راكان رأيه بأخر لحظه و أصر يكون هو السواق....وجلس كل دقيقه والثانيه يلتفت ويناظر القمر الي جالسه جنبه صحيح انها الان لابسه عبايه ومايشوف الا يدينها الي تفركها ببعض الا ان صورتها قبل خمس دقايق مافارقت خياله ..وشاف دموعها وهي تودع خواتها وامها ...ورجفتها ..اشياء بسيطه لكنها اثرت عليه...
وصلوا الفندق ...
واخيرا صاروا بلحالهم ...........
جلست دانه على الكرسي الي بالجناح الفخم الي حاجزه راكان ..وهي بتموت من الخوف وكأنها اول مره تتزوج ...على الاقل عبدالعزيز تعرفه وولد عمتها لكن هالشاب الطويل الي واقف قدامها ببساطه (غريب) ...
قال برقه :- تدرين انك اجمل بنت اشوفها بحياتي
حمرت خدودها من جرأته ...وابتسم :-وحياك زايد جمالك جمال
(وش قاعد اقول انا شكلي انهبلت....)
دق قلب دانه بشكل ماله مثيل ........وش قاعد يقول ذا دخل على الغزل على طول
ابتسم :-تكلمي ليه ساكته ذاك اليوم يوم دق جوالك كان لسانك وش طوله (يقصد يوم شافها بالمجلس)
ابتسمت غصب عنها ...وجلست تلعب بطرف فستانها ...
(هالحين انا متزوج لي وحده طرماء)
حط يده على خدها يرفع وجهها :-دانه
ناظرته بعيون ذباحه :-سم
كلمه وحده .........حرفين .........بس كيف تهز كيان رجال
تمالك نفسه .. وش فيه يتصرف كانه مراهق والا واحد اول مره يتزوج ...
لكنه ابتسم :- سم الله عدوك
ومسك يدها الي كانت بارده ثلج ....استغرب :-انتي بردانه !
وحاولت تسحب يدها بس ظل ماسكها ...وما قطع هاللحظه الا باب الجناح يدق (لعن راكان في نفسه ) وراح للباب ولما فتحه لقاها the room serves ...جايبين لهم العشاء الي طلبه راكان على الساعه 2 الفجر ...
حط العشاء وماقدرت دانه تحط لقمه بفمها ...وهي ما اكلت شي من امس ...انتبه راكان الي بعد ما كان له نفس ياكل بس عشانها وحاول فيها تاكل بس اكتفت بالعصير ...
وقف راكان وقال :-انا عندي كم شغله بخلصها تحت اذا تحبين تبدلين ملابسكـ خذي راحتكـ
وطلع برى الغرفه ....
شكرت دانه فقلبها لباقته ......
ولكن المصيبـــــــــــه انها عجزت تفك ازارير الفستان الكريستاليه الي ورى ...
تورطــــــــــــــت
وش ذا الفشله ...حاولت وحاولت لين عورتها يدينها ..
مستحيل تطلب من راكان يفك لها الفستان ...وهو بعيد عنها بتموت من التوتر فما بالها لو بيساعدها تنزل ملابسها ..بغت تدق على هنادي تهزئها لانها هي الي اقنعتها تحط ازارير ورى لانها ستايل (للامانه بعد هي كانت معجبتها الفكره) ..
دارت بجناح العرايس الفخم ....آه ياقلبي
كل شي رومنسي .....انوار خفيفه ...والوان خياليه احمر وزهر وابيض...وشموع في كل مكان وطاحت عينها بالشي الي تجنبته طول ما دخلوا الجناح السرير الكبير الي مرمي عليه ورد طبيعي ...
وحمرت خدودها ....
قالت دانه تتشكى لله :- ياربي وش العمل ..الفستان عيا ينفك معي وفتحته مره كبيره
وبعدها بعشر دقايق ..
سمعت صوت المفتاح بالباب ... وحست بمعدتها تنقلب...
دخل راكان ...وناظرها وهي واقفه قدام المرايه تحاول تفك حلقها (تراجي بالكويتي )بس عجزت لان يدينها ترجف
قرب منها ووخر يدها عن اذنها ونزله لها ...ونزل الثاني وحطه بيدها
لاول مره يكون قريب منها بها الشكل ..ويشوف وجهها من هالمسافه ...
"ياربي هذي رموش طبيعيه ولا تركيب "
لكنه سالها بهدوء :-ليش ما بدلتي ملابسكـ
ومازال نظرها بالارض....
مسكـ يدها وحس برجفه ..
"حبيبتي"
(وش يقول ذا يبي يغمى علي اليوم)
قالت بهمس وخدودها مولعه :-الـ..فستان ...عجزت افك ازاريره من ورى
مسك نفسه لا يضحك ... لانها تتكلم بلهجه مأساويه ..
ووقف ورى ظهرها ...ورجع شعرها الطويل قدام وجلس يفك ازارير الفستان (آه لو تتخيلون شعور دانه المسكينه ههههههه)
ماقدر يقاوم نعومتها ... وريحة عطرها الي يخدر
وباسها مع رقبتها من ورى ...
جمدت دانه مكانها من رقته ...والتفتت يمه وطاحت عيونها بعيونه ...وما قدرت تتنفس ولا ترمش ولا تتكلم ...كان يناظرها بقوه وعيونه الذباحه ...تخدرها ..
مرت من جنبه ...لكنه مسكها ..
قالت بهمس :-ببدل ملابسي
وبعد مقاومه تركها تبدل.... فتحت شنطتها وقلبتها فوق وتحت ...وين ملابس النوم المحتشمه الي شرتها ..كل الي قدامها تل ودانتيل وساتان ...وبصراحه فضايح..
كانت على وشك تبكي وراكان يناظرها ومستانس...جلست تلعن في نفسها خواتها وبنات عمها على هالموقف الي حطنها فيه
الحين وش العمل ...
ابتسم راكان وعرف ان فيه احد مسوي فيها مقلب...وجلس يناظر لانه لو قرر يبدي رايه يمكن تعطيه بوكس ...
وراح يفتح الدرج ويعلق بشته وشماغه ...(يعني يصرف عمره هههههههه)
اختارت دانه اقلهم فضايح وهو ساتان قصير ابيض لحد الركبه ...بس انه كاشف من فوق مره ..والبلى مامعه غطاء
ودخلت الحمام تبدل ....
لبست وهي تلعن من قلب ..اللبس مره مغري ..وش بيظن فيها راكان الحين ...
"حسبي الله عليكم ياخواتي ويا بنات عمي"
زينت شعرها ..وخلاص ماعاد فيه مهرب لازم تطلع ..
طلعت ولقت راكان واقف يتاملها ...من فوق لتحت ........
وماعطاها فرصه تتكلم وتعترض............
؛
؛
؛
><الـسـاعـه 2 الظهر><
قال راكان بهمس ورقه في اذن دانه النايمه :-حبيبتي قومي فاتتنا صلاة الظهر ..
فتحت دانه عيونها وناظرته بحب ثم غضت طرفها وقالت بنعومه :-صباح الخير
ابتسم راكان ابتسامه خلت قلب دانه يرعد :-صباح الجمال والنعومه والرقه ..(كمل يمزح) بعدين حنا مسا الحين مو صباح يالله قومي والا ..........
فهمت قصده وفزت بسرعه من السرير وخدودها حمر ...هي ناقصه (الا) جديده ...
ضحك منها ...ومن حياها ..
دخلت تاخذ لها شاور سريع ..لان راكان سبقها واخذ شاور .. طلعت لابسه الروب ..مالقته بالغرفه ..وبدلت ملابسها بسرعه ..لبست فستان خفيف روعه لحد الركبه..وخلت شعرها سايح وضبطت الميك اب ..
وفجاه دق جوال ...مو جوالها جوال راكان ..وكان حاطه يستقبل مسجات اذا مارد ...
"حبيبي "
المتصله بنت !.........بغى يغمى على دانه
كملت المتصله "مصيرك راجع لي راكان انا مو قادره اعيش بدونك .. والله احبك انا مستعده ارجع لك كل شي عطيتني اياه اصير خادمه لك بس تزوجني من جديد .."(وجلست تبكي)
(عرفنا دانه من البدايه حبوبه ناعمه ورقيقه ...لكن في الجايات خلونا نشوف حقيقه دانه)
مشت دانه بسرعه واخذت الجوال واستقبلت المكالمه ...
"راكان انت معي"
قالت دانه تستهزء "طول عمري اسمع عن ناس مالهم كرامه ولا كبرياء..لكن اليوم مروا علي"
انصدمت ساره "انـ........تي مين
دانه :- هه انا مين انا حبيبه راكان وشريكته انا زوجته ..فهمتي
ماتكلمت ساره من الصدمه ...
كملت دانه :- ان فكرتي بعدين مجرد تفكير تدقين على هالرقم ... راح تندمين طول عمرك اتقي شري احسن لك وتذكري راكان لي وماراح يكون لغيري.
وسكرت التلفون بوجهها .............
جلست ساره مو مستوعبه ......وفجاه اغمي عليها
؛
؛
بعدها بربع ساعه رجع راكان ... ورجع لدانه مزاجها بعدين تتفاهم معه على رواقه بس الحين ما ودها تضيع لحظه وحده من شهر عسلهم ...
تفاجا راكان بشكل دانه ابتسم وقال :- انتي تفاجئيني دايم جمالك فيه سحر
استحت دانه :-راكان لو سمحـ...
راكان وهو يمسك قلبه :- آه
خافت دانه وجت عنده :-فيك شي حاس بشي
راكان:-لا ما فيني شي بس اسمي وانتي تقولينه يهبل
دانه :- هههههههههههههه خوفتني
مسكها راكان مع يدها :-يازين هالضحكه ..
دق باب الجناح....
عصب راكان وقال يمزح :-يارب ما يجون الا ب اللحظات المهمه
استحت دانه ..وراح راكان يشوف الباب
رجع وبيده باقة ورد كبيره ..
قالت دانه بعفويه :-ياي روووووووعه ..من مين..؟؟
ابتسم راكان وقدم لها الورد ..فتحت البطاقه ..
><يادانه بعين بحارك..ترى الاحساس ربانك..
وانا ربان ..هالمركب..طوتني رحلتي عندك..
وحطيت الامل عندك..>< راكـانـ
استانست دانه .. :- روعه مشكور ..
كشر وقال :- بس هذا الي قدرتي عليه
انحرجت دانه :-مـ.انـ..وش اقول
قرب منها وقال وفي عيونه نظره خبيثه :- يسلمو قلبي..انت حياتي..
هو يقرب وهي تبعد هو يقرب وهي تبعد ..لين صارت لازقه بالجدار ..
ودق باب الجناح......
هالمره لعن راكان بصوته ..وعضت دانه لسانها لا تفطس من الضحك على شكله..فتح الباب لينها باقة ورد ..
فتح الكارد لقاها من صديقه محمد ..
نزل الباقه وقال لدانه :-هذي من صديقي محمد
ابتسمت دانه ونزلت الباقه الي معها :- والله وفيه الخير
ابتسم راكان :- أي والله نعم الاخ
تسالت دانه :-تعرفه من زمان ..؟
راكان :- من ايام المتوسط .. والحين حنا نشتغل مع بعض بالشركه هو ينوب عني لاغبت وانا انوب عنه ..يعني ذراعي اليمين هو وكاتم اسراري..
هزت دانه كتوفها :- توقعت الناس الي كذا تلاشوا ..وصارت الدنيا دنيا مصالح
انصدم راكان من ردها ...هذا دليل على ان عقلها كبير تفكيرها غير محدود .. بس يالله وش يدريه يمكن تسوي نفسها مثاليه قدامه ..
غير السيره ....وقال :-اليوم ترى بنسافر
استانست دانه :-متى ..؟
راكان:-9 بالليل حضري اغراضك ..
دانه :-ان شاء الله بس على وين
ابتسم :- خليها مفاجاه ..

serma
09-09-2007, 17:50
(الجزء الحادي والعشرون)

><في بيت ابو خالد><

وقف خالد يمشي ويروح بغرفته ...
ذبحتـــــه الحيره ...قلبه متعلق..ويهوى..
بس وش الحل ...؟؟
دق باب غرفته ..
خالد:-ادخل
دخلت الماس ومعها كاسين كابتشينو :- تفضل الكابتشينو الي تحبه ..
ابتسم خالد :-مشكوره يالغلا..تعالي اجلسي ..
ابتسمت الماس:-انت مو على بعضك .. ما ابي اجلس غصب عنك
خالد:-ههههههههه لا جد تعالي عندي مشكله وباخذ رايك فيها
جلست الماس ..:-خير
خالد :- خير..خير ان شاء الله
قالت بجد :-خالد شفيك اليوم ما اكلت شي على الغداء..
خالد :- انا نويت اتزوج ...
فرحت الماس :- بالله الساعه المباركه ...مشكلتك وشهي ماديه ..؟
هز راسه وقال :- لا مو ماديه انتي تعرفين من يوم ما اشتغلت وانا اكون نفسي والحمد لله اموري الماديه تمام وان نقص شي الوالد مو مقصر
احتارت الماس :-طيب وين المشكله ..؟
تردد خالد ..وقال :-المشكله اني مو عارف من اخذ
ضحكت :-بسيطه انا وامي نختار لك
قال بقوه :-لا لا مافهمتي قصدي..
الماس:-خالد لا تلف ولا تدور خلك صريح
خالد :- انا طايح في هوى بنتين ..
طلعت عيون الماس قدام:- نعم تتكلم جد ولاتمزح
عصب خالد :- والله العظيم احب لي بنتين وكل وحده غاليه ولاني قادر اختار
الماس :- منهن هالبنتين
خالد وهو يشرب من كاسه :-مالك دخل شوري علي
سكتت الماس ..فحياتها ما مر عليها شي كذا..
رجال يحب له ثنتين ...
خالد :- الماسوه
ارتبكت الماس :- والله ياخوي مدري
خالد بيأس :- الماس انا بنجن ..
حطت يدها على كتفه :-فكر يا خوي القلب ما يهوى الا مره ..
سكت خالد ،كملت الماس :- قلبّ السالفه براسك وشوف من الي تناسبك اكثر ومن الي تبيها اكثر هذي عشرة عمر وكل الوقت معك لان ابوي ماعنده خبر وعشان كذا ماراح يلح عليك بالجواب
اخذ خالد بدلته حقت العسكريه ..وحط شماغه على كتفه :- شورك وهداية الله
الماس :-الله وياك ..
ولما وصل الدرج سال :- ماتدرين عن دانه
ابتسمت الماس :- سافروا البارح يقضون شهر العسل ..وبيرجعون في موعد ملكة قمير
قالت قمر الي كانت طالعه من غرفتها :- يووووووووه ياكرهي لها الاسم كني ام جدتكم
خالد والماس :- ههههههههههههههههههههههههههههههه
كملت قمر وسوت نفسها معصبه عشان ما تضحك لانها تحب الضحك :- كنتم تحشون فيني خلاص راحت دندونه العسل وجلست بلحالي بينكم
خالد :- هههههههههههههههههه لا تصجينا كلها سنه وتفتكين منا ..
عصبت قمر ... كلما جت تنسى الموضوع ذكروها فيه ..
قمر وهي معصبه :- مالت عليكم انتم وهالسيره اروح غرفتي ابرك لي منكم
نزل خالد وهو يكلم الماس :- وش فيها هالخبله انهبلت والله لو تعرف سلطان زين ما قالت هالكلام
صرفت الماس الموضوع :- بزر ياخوي ماعليك منها ..
خالد :- الله يعين ...
وقابل امه تحت ...
ام خالد :- عندك استلام يمه
حب خالد راسها :- ايه ..اشوفكم بكره ان شاء الله
ام خالد :- بحفظ الرحمن لاتسرع بالسواقه
ابتسم خالد :- تامرين يالغلا سلام
ام خالد :- مع السلامه
قالت تكلم الماس الي جالسه تقلب في كتاب قدامها :- يمه بغيتك بسالفه
نزلت الماس الكتاب :- سمي يالغاليه
قالت امها وهي تجلس جنبها :- انا جايتك باديه ...(يعني طالبتها طلب وما تبيها تردها )
استوت الماس في جلستها :- انتي تامرين يمه ...
ام خالد :- الله يرضى عليك
خافت الماس :- خير يالغاليه
امها :- كل الخير سعود دق علي ....
فزت الماس من مكانها ..مسكتها امها مع يدها وجلستها ...
"انا ما خلصت كلامي"
تازمت الماس :- يمه قفلي الموضوع
امها :- اسمعيني للاخير ...
غصب على الماس تسمعها :- نعم
امها :- سعود وافق يتزوج ...
صرخت الماس :- يتزوج
امها :- مو انتي طلبتي منه هالشي
سالت دموعها غصب ..
كملت امها :- بس له شرط يبي يجي يشوفك اليوم
قالت الماس بقوه :- لا
قالت امها الحنونه بطبعها بحزم :- لكني عطيته كلمه وقلت له يجي وابوك موافق
انصدمت الماس :- يمه كيف تسوين فيني كذا
مازالت امها معانده :- بيجي بعد ساعه روحي البسي وتكشخي
وطلعت امها من عندها وقلبها يوجعها لانها قست عليها والقسوه مو طبعها ..
طلعت الماس غرفتها معصبه .وينك يادانه والله ولك وحشه من يسمعني ويخفف عني الحين .
؛
؛
ام خالد :- الو السلام عليكم
ام سعود :- وعليكم السلام هلا وخيتي
ام خالد :-هلا بك
(ام سعود وام خالد يقربن لبعض من بعيد امهاتهن بنات خاله وكانو اهلهن جيران ..وعلاقتهم مره قويه ...وهن مثل الخوات )
ام سعود حست بشي مضايق ام خالد :- وش فيك يا ام خالد
قالت ام خالد بضيق :- من غير هالبنت الي عندي والله مدري وش اسوي
حزنت ام سعود لانها تحب الماس موت وماتنسى يوم كانت تنام عندهم لا مرضت ام سعود بسبب السكر والضغط وتتناوب السهر عليها مع البنات كانت نعم البنت واخوان سعود سلطان وفهد يحبونها ويقدرونها ...حتى سعود يوم رفضت سعاد احمد هي الي هدته وخلته يتقبل قرار سعاد بالغاء الملكه والا كانت نيته يزوجها لأحمد غصب ..
ام سعود :- يبي يفرجها الله ، الله يهديهم ازواجنا هم سبب كل هالمصايب
هزت ام خالد راسها :- معك حق بس لو تفكرين بوجهت نظرهم تلاقين معهم حق بس انا الي قاهرني هالبنت الي تموت في زوجها ومعنده ماتبي تشوفه
قالت ام سعود بتفهم :- بعذرها يا وخيتي انا لو مكانها كانت تخبلت
ام خالد بحنان :- وش اخبار سعود ...؟؟
تجمعت الدموع بعيون ام سعود :- حالته ماتسرك يا ام خالد راح مثل العود وماعاد هو الاولي راعي المزح والوناسه ,, ابوه يضغط عليه كثير هاليومين يبيه يتزوج نويفه
عصبت ام خالد :- هه وهو بظنه ان نويفه بتملى عينه بعد بنتي
ام سعود :- تدرين قلت له هالكلام وحلف علي بالطلاق ما افتح هالسيره وعلى قولته ولدي وانا حر انتي مالك دخل
(فعلا بغت تتطور الامور بين ام سعود وابو سعود بسبب زواجة سعود على الماس وبالخصوص من نوف بنت عمه وانتم تعرفون تفكير الاولين .. حلف عليها بالطلاق ماتجيب سيره وقال لها مالها دخل والشرع حلل اربع .. وانها لوتحب ولدها كانت وقفت معه عشان يتزوج ويجيله ظنا .. )
وقالت وصوتها فيه بكيه :- دقيت على العمل مالقيته والجوال مقفل والبيت مايرد ....صار حتى بتنا ماعاد يجيه عشان ما يتهاوش مع ابوه مثل كل مره على هالموضوع ...ابوه لاهي عنه هاليومين بملكة سلطان وبرجعه فهد من الشرقيه (فهد يشتغل بالشرقيه ومايدري عن المشاكل الي صايره هنا بالبيت لان محد جاب له سيره .. عشان يركز في شغله ..حتى زواج دانه ما قدر يحضره لانه ان حضر الزواج ماراح يقدر يحضر ملكة اخوه سلطان ففضل يجي لملكة اخوه ويبارك لعمه ونسيبه الجديد)
قالت الشغاله لام خالد ان سعود برى بالمجلس ...
ام خالد وهي تو تنتبه للوقت لها ساعه الاربع تكلم بالتلفون .. وحست نفسيتها مستقره بعد هالمكالمه لان ام سعود رفيقة عمرها من يوم ما جن على وجه الدنيا ..
ام خالد :- لا تشيلين هم يا وخيتي سعود هنا جاي بيشوف الماس ...
ارتاحت ام سعود :- الله يطمنك بالخير ..تراه ماتغدى ولاراح يسمع لي
ام خالد بحنان لانها تعتبر عيال نايف وناصر عيالها :-لا تشيلين هم انا بغديه ..
قالت ام سعود :- انتي بس علمي الماس و بيطيع
ابتسمت أم خالد :- صار يالله سلام
وسكرت السماعه وراحت للمجلس.....بعد ما ارسلت الشغاله تنادي الماس
؛

serma
09-09-2007, 17:51
الجزء الثاني و العشرون)

قال راكان لدانه :_ عجبك المكان
دارت دانه بالمكان الي كله خضره :- روعه كني بحلم
ناظرها راكان وهي مبسوطه ولاول مره يحس بالذنب لانه تزوجها وهي صغيره مره ..عليه ...بس مطلقه ...
حس بقهر في قلبه ونار تحرقه ...شعور غريب عليه معقول يغار ...لا ..لا مستحيل
جت دانه الي غافله عن مزاجه وجلست جنبه ...وفاجأها بهالسؤال الي طلع منه بدون ارادته ..
راكان :- دانه حبيت اسال انتي ليه تطلقتي ..
انصدمت دانه وانمحت ابتسامتها :-نعم
وسكت مارد عليها ..
قالت وهي مو قادره تمنع دموعها :- كيف تسألني هالسؤال وحنا بشهر العسل
هز كتوفه بدون اهتمام :- خلاص مايهم اعتبريني ماتكلمت
قالت دانه وهي مو قادره تمنع نفسها :-فيه شي مو معجبني من يوم ما تزوجنا ,, وللحين ما ادري وشهو
عصب راكان :- وش قصدك ...
قالت دانه ببرود :- ولاشي
ناظرها .. بعدين صد عنها وظل يناظر في البحيره الي جالسين جنبها ....
وقفت وقالت :- ابي نرجع الفندق ..
وقف راكان بدون ما يتكلم .. وجمع اغراضهم ..
قال بدون اهتمام :- براحتك...
ورجعوا للفندق ...
><
<>
><
<>
><
نزلت الماس تسحب رجولها ماتبي تقابله ....
لكن امها كانت لها بالمرصاد ..
ام خالد :- سعود بالمجلس بلحاله ..روحي له
ترجتها الماس :-يمـه تكفين
عصبت امها :- الماس ...
سكتت الماس لانها ما تبي تزعل امها منها :- طيب طيب لا تعصبين يالغاليه
راحت الماس .. للمجلس وامها واقفه تناظرها...
؛
؛
؛
><في المجلس><
كان سعود على اعصابه ..
قلبه يعوره وده يشوفها .. ومرهق لابعد درجه .. الدوام من جهه ..ابوه الي يضغط عليه من جهه .. والارق الي ما يخليه ينام بالليل..
رفع راسه .. وشاف الماس واقفه عند الباب متردده وعيونها بعيونه ..كانت لابسه جلابيه بيضاء ضيقه فيها جنيهات فضيه ..وكحليه وكانت مره رايقه ..وشعرها رافعته فوق وماسكته مثل الشنيون ..وكانت حاطه مكياج خفيف ما نقص من روعة ملامحها بشي
آآآآآآآآآآآآآآآآه يا الغالــــــــــــــــــــيه .. وش الدنيا بدونك
وقــــــف ...
وما لقت مهرب وراحت تمشي له ....
جلست بالكرسي الي جنبه ...
قال برقه :- تعالي اجلسي جنبي
وهي تقدر تقول له لا !!!!
جت وجلست جنبه ، اخذ اصابعها بيده وباسها واحد واحد ..طاحت الدمعه غصب عنها على كف يده الثانيه ...ناظرها بعيونه الي هي كل عالمها ..
قال وهو يحاول يسيطر على صوته :- لا يالغاليه لا تبكين ...دمعتك عندي اغلى من كنوز الدنيا ...
مسكت يده بيدها ...وتمنت لو هاللحظات تدوم ...
اخيرا تكلمت :-كيف حالك ..؟
ابتسم وبانت خطوط الاجهاد في وجهه :- عايشين ...
عقدت حواجبها :- عايشين !
سحب نفس طويل وقال بصراحه :- وش تتوقعين يكون حالي وأنتي ما أنتي بعندي ...انا آكل بس عشان اعيش .. اتنفس بس عشان اعيش..مسرات الحياه فارقتني ...ليلي تساوى مع نهاري ..
ماقدرت تتمالك نفسها ودفنت عمرها بحضنه ...وجلست طول هالوقت متمسكه فيه ...من زمان ما ارتاحت مثل اليوم الحين وهاللحظه ...
قال بهمس :- ارجعي معي يالغاليه..
رجعت لعقلها ..وبعدت عنه :- لا
قال بيأس :- طيب لمتى ؟
لو خنجر يحزها ما حست بألمه مثل الحين :- خلنا نتطلق ...
فز سعود من مكانه وهو معصب تعصيبة ما قد شافت الماس مثلها :- صاحيه انتي ...
وقفت الماس وحالتها مايعلم بها الا الله ....
راح سعود يمشي للباب ...وقبل لايطلع قال لها :-كيف طاعك قلبك تقولينها ...وانا الي حسبت محد (ن) يحبني في هالكون مثلك ...
نزلت راسها للارض والدموع معميتها ....
كمل ببرود :- فمان الله يا بنت العم ..
وطلع من عندها مهموم ....ومايشوف قدامه من الزعــــــــــل...
؛
؛
؛
><في بيت ابو سعود><
قال سلطان لابوه وهم يتقهوون قهوة العصر :-يبه لا تضغط على سعود انت ما تشوف حالته
ناظره ابوه بعصبيه ..وقال :- وش فيها حالته الرجال الي يتعلق في حرمه مافيه خير
انقهر سلطان من نظرة ابوه للي بين سعود والماس وقال يحاول يقنعه :- يا طويل العمر هم متفاهمين وممشين حياتهم وراضين بقسمة ربي حنا وش دخلنا ,,
قال ابوه بعصبيه :-شلون وش دخلنا .. الا دخلنا ونص واذا هو ماهو بعارف مصلحته نصير مثله ..
سلطان :-بس يبـ
ابوه :- سكر على الموضوع ورح بحالك مالك دخل وسعود دبرته عندي ...
(الا وبدخلة سعود عليهم )
قال ابوه لسلطان من بعد ما سلم سعود عليهم وباس راس ابوه :-الطيب على طاريه ..
عرف سعود هم وش كانوا يتكلمون فيه من نبرة ابوه وملامح سلطان المتشنجه :-خير ان شاء الله
ابوه :- ما يجيك من ورانا الا كل خير دايم ..
هز سعود راسه ..وناظره سلطان بنظره تقول له اصبر هذا ابونا وهذا طبعه ...
قال ابوه :- بكره بنروح ونخطب لك نوف ...
وصل سعود لمرحلة الانفجار ....توه متهاوش مع الماس ..مايبي يكملها مع ابوه ..
وقف سعود وقال :-بالإذن ..
ابوه :- انا ماخلصت كلامي ....
قال سعود بتعب :-العذر والسموحه يبه ...بس انت عارف رأيي
وصل ابوه حده :-الحرمه ذي عاملتلك عمل ...ساحرتك
صح انه زعلان على الماس ومنقهر منها ....بس يحبها والله شاهد ...ومايرضى لاحد يغلط عليها ..
ابتسم :-ايه ساحرتني ...؟
انصدم ابوه ....:- وشهو ساحرتك..؟
قال سعود بقوه :- سحرتني بطيبتها ..بحنيتها .. نعم التربيه ونعم الاخلاق ونعم الزوجه ...والقلب ما يسع احد غيرها ..
وراح يمشي للباب................
قال ابوه :- ان ما جيت بكره العصر هنا عشان نروح نخطب لك لا انت ولدي ولا اعرفك
صرخ سلطان :- لا يبه لا تقولها طلبتك
التفتت سعود...وكل لون من وجهه راح .................هو بحلم ولا بعلم ..
لكن ابوهم كان عنيد :- انت مالك دخل لا والله لتلحقه ....
سعود من هول الصدمه ما نطق ولا بكلمه .....
كمل ابوه بقسوه :- ولا شوف وجهك بالشركه
طلع سعود من البيت زعلان منقهر ....وطلع وراه سلطان ناداه وما عطاه وجه....
مسكه مع يده :- وين رايح ياخوي
قال سعود وهو يرجف من التعصيب الي كابته :-بروح في ستين داهيه اتركني ياسلطان مالي خلق
قال سلطان :-ماراح اتركك وانت بهالحاله ..
وركب سعود سيارته وركب معه سلطان .....
كان الجو بالسياره يخنق...سعود معصب ..وسلطان متوتر ..وكمل الناقص..
يا صغر الفرح في قلبي ..

ويا كبر الألم والآه !! تغرّب في زمنها الناس ..

وزوّد ظلمها ببلواه .. لآنه مختلف عنهم

تبرى من طبايعهم .. تغرّب في زمن هواه ..

وفا وباعوه أحبابه .. وزوّد غدرهم .. همه

وشرّع للهوى بابه .. وأَنحر لأجلهم دمه

ولكن للأسف هانت .. سنين العشره وشانت

دروبٍ بالجفى إبدت .. صبر والصبر ما فاده ..

تحمّل لوعة الحرمان .. بدى يرتاح وبعاده ..

عذاب وغربته .. إنسان

يا دنيا مالها صاحب

غريبه .. صدقها كاذب تجازي من وفا

حرمان...

تضايق سلطان ..وسكر المسجل ناقصين ....ناظره سعود ورجع يكمل سواقته ...مايدري لوين رايح ..
&&&&&

serma
09-09-2007, 17:52
(الجزء الثالث و العشرون)

دخلت منال غرفة سعاد وهي تبكي وحالتها حاله ...
خافت سعاد وقالت بقوه :- منال وش فيك وش صاير
قالت منال وهي تبكي بقوه لدرجة ان امها وهنادي جو يركضون من قوة صوتها ..
هنادي بخوف :- وش فيكم ..؟
ام سعود :- وش صاير..
قالت منال ودموعها تسيل :-ابوي ..
خافن البنات :- وش فيه ابوي ..
قالت منال وهي تحرك يدينها في الهواء:-ابوي قال لسعود تزوج نوف وسعود رفض ..
قالت ام سعود وقلبها يعورها :- طيب
منال وهي قريبه من الهستيريا :- لا مو طيب سعود عيا وطرده ابوي من البيت ومن الشركه اذا ما طاع وجا بكره العصر عشان يخطبون نويفه الله ياخذها .
ارتفع الضغط عند ام سعود وطاحت عليهم ...لانها عارفه ان سعود بيظل على عناده...
صرخن البنات ....
جلست سعاد تبكي من الخوف والقهر وهي حاظنه امها :-بسم الله عليك يمه ...(صرخت في خواتها ) روحن نادن سلطان يجي بسررررررررررررررررعه
قالت منال وهي متشنجه من الخرعه :- سلطان لحق سعود وابوي طلع قبل خمس دقايق ...
راحت هنادي تركض في الغرفه تدور جوالها ...وهي على وشك يغمى عليها ..
"سلااااااااااااااااااااااام ...............يمه "
والتفتن البنات على دخلة رجال الغرفه ...
حظنته هنادي وهي تصيح :- فهد الحق على امي
رمى فهد اغراضه وهو توه واصل من الشرقيه ..وشال امه بين ايدينه ...
قال بعصبيه :- شفيها امي...؟؟
قالت سعاد من بين دموع الخوف وهي تاخذ عبايتها عشان تروح معهم :- اغمي عليها بعدين اقولك السالفه بس بسرعه تكفى لا تروح من يدينا
قال بقوه :-فالك ماقبلناه ..
لحقتهم هنادي بعباية امها ...ولبسوها امها وطلع هو وسعاد ...
قالت منال وهي ضامه هنادي :- آه ياربي احفظ امي واخواني من كل شر
قالت هنادي وهي تبكي :-ليه يبه ليه كذا ...
؛
*
؛
؛
*
؛
؛
>((بعد ساعتين –بالمستشـفى))<
جلس فهد يهدي سعاد ..بعد ماراح الطبيب لان من تشخيص الحاله طلع ان امهم جايتها جلطه بالقلب وانها بين الحياة والموت والاربع وعشرين ساعه الجايه حاسمه
قال فهد والدنيا مو واسعته من الضيقه:-خلاص يا سعاد هدي نفسك .. ان شاء الله تعدي السالفه على خير ..
قالت سعاد وهي حاطه يدها على راسها ومسنده ظهرها للجدار :- هذي امي يا فهد امي ..
قال فهد بتعب :-وامي بعد .. هدي نفسك ويالله مشينا
عنّدت سعاد :-مابي امشي بجلس هنا
تضايق فهد :-يابنت الحلال قعدتك مالها داعي يالله مشينا ..
وتحت اصرار فهد طاعت ومشت معه ...ما امداهم يمشون خطوتين الا وبدخلة سلطان وسعود ...
قال سعود ويده على قلبه :- كيف الوالده وش أخبارها
قال فهد :-بخير بخير
قال سلطان ووجهه منقلب لونه من الخرعه :-وش فيها وينها وش قال الطبيب ..
قال فهد :-على هونك .. هد نفسك الوالده جتها جلطه بالقلب .. وبالعنايه الحين
انصدموا سعود وسلطان :-جلطه
هز فهد راسه ...
قال سعود :-ليه ؟ وش السبب..؟
ناظر فهد في سعاد ..:- علمي علمكم انا توني واصل من الشرقيه شفت الوالده طايحه والبنات حولها واخذتها للمستشفى..
يمكن يكونون كلهم منصدمين والنفسيات دمار ..لكن سلطان كان واعي لتعب فهد من السفر و المفاجاه الشينه الي لقاها اول ما وصل ، ونفسية سعود المتازمه بعد الكارثه الي صارت بينه وبين ابوه ...
قال سلطان وهو يحط يده على ظهر سعاد الي مانطقت ولا بحرف :-مشينا البيت وهناك نتفاهم
وقف سعود مكانه وقال بعناد :- روحوا انتم انا ماراح اجي
قال سلطان بتعصيب :-سعود هذا مو وقته
لكن سعود عطاهم ظهره وراح يمشي وجلست سعاد تبكي ...زياده
احتار فهد الي كان بينهم مثل الأطرش بالزفه ....
فهد :- سلطان وش فيه وش صاير ...سعاد وش فيها سعود علامه ..هنادي ومنال ليش يبكن
قال سلطان :- المكان مو مناسب خلنا نرجع البيت ..ثم اعلمك
غصب عن فهد اجل الموضوع لين يوصلون البيت ..عشان المكان زحمه وناس وماهو مناسب للكلام ...
وطلعو من المستشفى ...
بعد ما حاول سلطان يشوف امه ومنعه الطبيب وقال له يجي بكره لانها بغيبوبه وماراح تدري عنه ..
،
،
،
*((بعد نص ساعه ))*-------- ><في مجلس ابو سعود ><
قال فهد بعصبيه :- ياسلطان جننتني ... تبي تتكلم والا شلون
جلس سلطان وكتف يدينه على صدره وحاس بقلبه يوزن له جبال من ثقله
صرخ فهد لان طبعه عصبي ويثور بسرعه عكس سعود وسلطان :- ياخي تكلم ذبحتني بسكاتك
تنهد سلطان وقال :- وش اقولك .. ابوي يبي يفرق بين سعود والماس
انصدم فهد وجلس مذهول :- مستحيل
ضحك سلطان بدون نفس :- لا مو مستحيل .. ولا يبي يزوجه نوف بنت عمك نايف
طلعت عيون فهد :- نوف نوف ما غيرها
هز سلطان راسه ... قال فهد :- بينهبل سعود ان وافق فيه احد يستغني عن بنت مثل الماس
قال سلطان :- هو رافض وابوي له شهور يزن على راسه لان الماس ما تجيب عيال
انذهل فهد بعده عن اهله خلاه في جهل كامل عن الي يصير :- آفاااااااااااااااااااااااااااااا
كمل سلطان لان الصدمات عقدت لسان فهد :- انا سالت سعاد عن الي صار لامي وظني كان في محله
ناظره فهد وهو ماهو فاهم شي...
سلطان :- ابوي قال لسعود ان ماجاء بكره العصر عشان يروحون يخطبون له نوف لاهو ولده ولا يعرفه
هنا جت الكارثه على راس فهد مثل ضربة العصا ....وما قدر ينطق بحرف ...كيف قدر ابوه يسوي كذا بسعود الي شايل الشغل على راسه ..والي اقربله منهم كلهم بحكم عملهم اليومي مع بعض ...
قال فهد بهدوء يقطع القلب :- اكيد انت تمزح صح..
تجلى الحزن على وجه سلطان :- ياليت يا اخوي ياليت ...
قال فهد يقرر واقع :- وامي طاحت لان ابوي طرد سعود من البيت
سلطان :- ايه .....
قال فهد والحزن ذابحه ذبح ياليته جلس بالشرقيه ولا جا :- لا تقول ان ابوي طرده من الشركه يسويها
قال سلطان بحزن سرق فرحته بملكته الجايه :- ايه ..
حط فهد وجهه بين يدينه :- سعود ما يستغني عن الماس ومستحيل يتزوج عليها ...
قال سلطان وهو يوقف :- الله كريم .. يدبرها بمعرفته
قال فهد وهو يناظر سلطان :- وين رايح ...؟؟
سلطان وهو يلبس شماغه :- بروح اشوف سعود واعرف وش ناوي عليه
وقف فهد :-بروح معك
قال سلطان :- لا أنت خلك مع البنات وانتظر أبوي لين يجي سلم عليه وطمنه على الوالده
اقتنع فهد ...وقال :-صار .. بس تكفى هده وقل له يصبر ترى الوالد على قد ماهو شديد على قد ما يحبنا
سلطان :- يصير خير يالله مع السلامه
فهد :- ماتشوف شر
طلع سلطان من البيت أما فهد فراح يشوف سعاد لأنها متاثره حيل بالي صار....
دخل فهد غرفة سعاد الي كان بابها مفتوح ...وهي جالسه على الصوفا وللان تبكي...
فهد :- خلاص من اليوم وانتي تبكين
قالت سعاد وهي تشاهق :- وشلون ما ابكي واخوي مطرود من البيت والشغل وامي بين الحيا والموت
مسك فهد يدها وقال بحنان الاخو :- خلاص كل عقده ولها حلال امي ان شاء الله تطيب وابوي ما يستغني عن سعود والي قاله كان في ساعة غضب ..
(مايدري فهد هو جالس الحين يقنعها ولا يقنع نفسه )
ناظرته سعاد بقوه وقالت :- ابوي ما يتراجع عن كلمة قالها .. تضحك علي والا على نفسك
سكت فهد مو قادر يجاوب............

serma
09-09-2007, 17:54
(الجزء الرابع و العشرون)

><في ماليزيا ..><

(((في الفندق – تحديدا جناح دانه وراكان...))))

قال راكان لدانه :- دانه قومي اكلي شي من الصبح ما اكلتي
قالت دانه وهي جالسه تناظر في المنظر برى غرفتها :- مالي نفس
قرب منها :- دانه نفسي تعاف الاكل وانتي زعلانه
قست قلبها عشان ماتضعف :- قلت لك مالي نفس عليك بالعافيه
مسك يدها وباسها :- انا اسف يالغاليه والله مدري وش هبلني وخلاني اسال هالسؤال العذر والسموحه
ناظرته دانه والدموع تلمع بعيونها :- مالك حق تسالني هالسؤال في الايام الي مفروض تكون بس لنا
ابتسم بدون نفس بس عشان يخفف الجو المتوتر :-امسحيها في وجهي والله شكلك وانتي زعلانه مو حلو
توسعت عيون دانه من التعصيب :- نعم
ضحك :- لا حول امزح والله امزح
ماقدرت تمنع نفسها وابتسمت ...
قال وهو يوقف ويوقفها معه :- يالله خلينا نتعشى ميت جوع
ابتسمت دانه :- محدن ضربك على يدك وقال لا تآكل
كشر وقال :- ما أحب أكل واحد زعلان مني خصوصا إذا كان هالاحد مزيون و حلو مره
حمرت خدودها ...وضحك :- فديت هالوجه الاحمر والله
استحت دانه :-راكان
قال راكان بوله (ياربي بيذوب كلما نادت اسمه ) :-عيون راكان وقلبه ..
ضحكت :-يسلم قلبك العشاء بيبرد
انهبل راكان :-عيدي عيدي وش قلتي
ضحكت دانه :- وش قلت
راكان :- اخر شي قلتيه ..
قالت دانه بدلع :- قلت يسلم قلبك
قال راكان بوله :-آه ياحظ قلبي
ضحكت دانه من قلب :- وانت وش وقلبك وش
ابتسم راكان ذيك الابتسامه الي تجيب لدانه دوخه وقال:-انـــــــا وقلبي فدى عيونك
ابتسمت من قلب :- الله لا يخليني منك ولا من عيونك ..
راكان :- هههههههههههههههههه لسانك يقطر عسل
سحبته دانه وقالت تمزح :- يالله تعشينا ان جلسنا كذا ما............. وسكتت طبعا متأخره (ههههههه)
ناظرها راكان بخباثه :- كملي وش فيك سكتي
تورطت دانه ..نست ان مايفوته شي وهي خبله كل شي تقوله ,,ارتبكت وطيحت قارورة المويه الي على طاولة العشاء وحاست الدنيا ..
ابتسم راكان وقال يقلدها :-اقول لا تحوسين عشانا والا ...........
حمرت خدودها من كلامه ...وجلس هو يضحك ..
انقهرت دانه منه يحب يحرجها ...
(فكر راكان في نفسه الحق ينقال البنت هذي ما تشبه ساره لو من بعيد ... بس فيه شي يخليه يبعد عنها ..شعور داخلي يضايقه ..مايدري وشهو..بعدين البنت ماعرفتها الا من ثلاث ايام ما يمديها تطلع على حقيقتها ...بس ليه ليه ...لما ما اكلت عافت نفسه الاكل والراحه مو مثل ساره يوم كانت تزعل عليه كان يسفه بها ولاهمه وكان مرتاح البال ...ليه البنت هذي يتمنى ماتغيب عن نظره لحظه ولو يظل يناظرها العمر كله ما مل من وجهها ..ليه يحبها زود لا حمرت خدودها واستحت ..ليه حتى وهي نايمه جنبه يلقى متعه غريبه في تاملها وهي نايمه بوجهها الطفولي الي جننه من ذاك اليوم قبل شهر ونص...
اسئلة مالها إجابات ...واحاسيس غريبه عليه وللصراحه ماتسره !!))
؛
؛
؛
؛
؛
><في بيت ابو خالد ><
دخلت قمر غرفة الماس ..ولقتها تاخذ شاور ...وكانت بتطلع بس لفت انتباهها دفتر زهر محطوط على السرير وبوسطه قلم ..
طبعا قمر ملقوفه وهذا طبعها فتحت الدفتر قرت المكتوب فيه...وماقدرت تمسك دموعها ..كانت الماس كاتبه قصيده ..
قرتها قمر ودموعها تسيــــل..

احس كني فاقده كل ذاتـــي ....مدري وش الي بعدها يحتريـني

من غاب الي حضوره غناتـــي...وانا ادري ان اقصى المواجع تبيني

حاولت الملم بالقصايد شتاتــي..اثر القصايد همها محتوينـــي

وشلون ابهرب من بعض ذكرياتي...دامه جميع الذكريات وحنيــني

من قبل ما البس برقعي او عباتي ...وغلاه لابس نبضة القلب فيـني

كنت افتخر قدام كل البناتـي ...واقول هذا الي ابيه ويبـــيني

وكان الغرور بداخلي من صفاتي...وكان الجنون بدنيته يعترينــي

واليوم والله راس مال سكاتـي...نظرة وداع ساكنه وسط عينـي

اعيش فيها مابقى من حياتــي...ماهمني من ذنبها وش يجينــي

لابد ما يوم يجي به وياتـــي ..ويشوف بعيونه سوايا سنيــني

سكرت قمر الدفتر وراحت تركض لغرفتها ......
لانها سمعت صوت الماس..
دخلت الماس الغرفه ..وحتى مع الشاور مازالت اثار الدموع باينه ...راحت تنشف شعرها ودق جوالها فتحته لقتها خدمة الاهداء والرقم رقم الغالي الي حافظته مثل اسمها واحسن ...

تقوى الهجـر ..

وش لي بقى عندك .. تدوّر لي عذر .. لا تعتـذر

تقوى الهجـر ..

ما نجبـره .. من عافنا ما ينجبـر .. لا تعتـذر

زاح الصبر .. لا لا تعنّى لي وتمـرّ .. وتبغى الصبر .. ويـــن الصبر

جرحي عميق .. والقلب في دمّـه غريـق

وتبغى الصبر .. ويلاه من وين الصبر .. مهما تقول لا تعتـذر

مهما تقــول .. من الأغاني والجمل .. ما يحتمل .. قلبي فدية جبر الألم

يمشي معك درب الندم .. ما يحتـمــل

يكفي عليه .. منك احتمل كذب وغـدر .. حبك سراب .. ضيعت
وقتي أتبعـه

وسط الضبـاب .. وصوتك ينادي اسمعـه .. صرت أتبعه ..

واليوم في صحراء الظما .. ترمي فؤادي وتحرقـه .. ترجع تقـول ..
أبعتـذر .. ليــــه العــذر

دام الهوى .. ما له على قولك عذر .. والجرح يا جرحي يداويه الصبر ..

ليـــه العــذر ؟؟

الله كريم .. الله عليم .. هو عالمٍ بالحال .. ولا يمكن يظيم

عزاه لك .. يا قلب يا أحلى نديم .. عزّتي .. للحب لو يصبح يتيم

حبك يتيم .. وكلك ندم .. حبك يتيم

وين الندم بين السطور .. أمر العدم ماله ظهور ..

ترى هذا غـــرور .. هذا غـــرور

تمشي بطريق .. وأنا بطريق .. اللي يوديني لبعيـــــــــــد

عنّك يا أول رفيق .. البعد يعفيني المزيـــــــــــــــد

وين الوفى والتضحية .. وينك رفيق ..

وين الوفى والتضحية .. وينك رفيق ..

وبتجمع أوراق السنين

لا تنسى تجمع جروحي .. ودمعي .. وآهـاتي معــك

وقلبي بعد ما قتلته .. يا رفيقي .. ما عاد يقدر يمنعك

كل الأمر .. عاد بيديك ..

يا خلّ يا هـــاجــر ..

ما عندك عــذر

انهارت الماس على سريرها ...ومسكت الجوال بكل قوتها .....بكت بصوت عالي ..

حبيبي سامحني...سامحني ...انت ماراح تتزوج وانا على ذمتك ..ماراح تطيعني..ما ابغاك تحرم نفسك من الضنا بأسبابي ....سامحني ..سامحني والله احبك والله العظيم
-------
>>في وقت
جلست قمر على سريرها جامده لا حركه ولاشي ....
قلبها يتقطع على اختها ..
ويتقطع على حالتها ..
الملكه مابقي عليها شي ...ياليتها تكون بحلم وترتاح ..بس لا ماهي بحلم والفستان الموف الي بدرجها الي شرته عشان الملكه يشهد على انها بتتزوج وهذا واقع لازم تقبل به ..
دفنت وجهها في المخده وجلست تبكي لين غلبها النوم والتعب ونامت ...
ودمعتها على خدها ماجفـــــــــــــــــــت!!
×
*
×
*
×
*
×
><في بيت سعود><
قال سلطان لسعود الي جالس ساكت :- سعود شكلي بأجل ملكتي لين تهدى الامور بينك وبين ابوي
ناظره سعود وقال :- انت تعرفني وتعرف ابوي وماراح يتغير شي .. وملكتك ماراح تتأجل
سلطان:-بس ياسعود.........
قاطعه سعود بلهجه حاسمه :- انتهى الموضوع تأجيل مافيه لا والله ما احضر ملكتك انت اجلتها مره وماراح تأجلها مره ثانيه ..
عرف سلطان ان سعود لا قال كلمه نفذها ...فما له داعي يحاول يقنعه
سلطان :-طيب وش ناوي عليه..
هز سعود كتوفه :-ولاشي
عقد سلطان حواجبه :-شلون ولاشي ..
قال سعود والحزن بد بخفاه :-ولاشي زواج على زوجتي ماراح اتزوج لو أموت من الجوع والفقر والكل يتخلى عني
عصب سلطان من كلامه :- وانا وين رحت يا خوي وفهد وين راح حنا معك في الرخا والشده وعز الله ما تنظام وحنا على وجه الدنيا
ابتسم سعود شبه ابتسامه :- ماتقصر ياخوي..
قال سلطان بحزن وجديه :-ابوي عارف انك ماتقدر تستغني عن الشركه
حزت بخاطر سعود هالكلمه لان هذا هو الواقع :-ايه عارف ...بس الي مايعرفه ان الشغل بداله شغل والحلال بداله حلال بس الماس ما بدالها احد
قال سلطان وهو يناظره :-وابوي
عصب سعود :-ابوي تاج راسي وسندي ..وبيظل غالي وماراح اقطعه حنا تربينا على يد وحده وشالنا بطن واحد ..يا اخوي .. حتى لو جفاني الوالد حتى لو تخلى عني ونبذني له فضل وحق علي ..ليته طلب مني أي شي ..اي شي ..كان ماترددت لحظه في تنفيذه ..بس الي يطلبه فوق طاقتي واحتمالي ...
قال سلطان يواسيه ويواسي نفسه :- هونها وتهون ..
قال سعود وهو يفرك عيونه بيدينه من التعب والإرهاق :- الله كريم
&&&&&&&&&&

serma
09-09-2007, 17:55
(الجزء الخامس و العشرون)

><بعد صلاة العصر –بيت ابو سعود><

قال ابو خالد :- يا اخوي اذكر ربك وخل الولد على راحته ..
لكن ابو سعود راسه يابس :- لا والف لا انا ابي اشوف ظنا ولدي قبل لا اموت واذا كان هو مايعرف مصلحته حنا نعرفه بها ..
قال ابو خالد :-اذا ماجاء الحين ناوي تنفذ تهديدك...
ناظره ابو سعود :- ما يبيلها سؤال إلي ما يطيعني لا هو ولدي ولا اعرفه...
قال ابو خالد يحاول يغير رايه :- القسوه ماهي حل
ابو سعود :- الا حل ونص
قال ابو خالد يساله ولو ان السؤال متاخر شوي :- تعال انت ليش نويت تخطبله نوف ..رنا اكبر منها
ابتسم ابو سعود :-رنا ابيها لفهد وهو مكلمني عنها من زمان ...
الا وسلطان يدخل عليهم ووجه متغير :-السلام عليكم
ابوه وعمه :- وعليكم السلام
جلس سلطان جنب ابوه ...قال ابوه :-اخوك وينه ورى ماجا صيفنا
ارتبك سلطان وقال :-اخوي ما راح يجي
عصب ابوه :- نعم
ساله عمه بهدوء :- ليه وينه ...؟
قال سلطان وهو يتجنب النظر فعيون ابوه :-سافر الشرقيه
انصدموا الشياب ...من كلامه
إلا والله يجيب فهد ...:-السلام عليكم ورحمة الله
رد الكل :- وعليكم السلام
وطلع سلطان بسرعه من عندهم ....
دق أبو سعود على السكيورتي إلي يحرسون الشركه وعطاهم الأوامر ما يدخلون سعود لا جاء ابد ..
ودق على مدير العلاقات العامه :-اسمع أبيك تفصل ولدي سعود من عمله عندنا
قال الموظف بارتباك لان إلي يكلمه احد مؤسسي الشركه وهذي أول مره :-والله ياطويل العمر الأخ سعود قدم استقالته اليوم الصبح ...
قال ابو سعود بعصبيه :- شفت يا ابو خالد قدم استقالته كان عارف اني بطرده ان ماجاء..
انقهر فهد من سوايا ابوه في اخوه الكبير وقام وطلع ...
قال ابو خالد :- مالك حق سعود مايستاهل
قال ابو سعود بثقه :- مصيره بيرجع ويترجاني أزوجه نوف ...
سكت ابو خالد اخوه مافيه امل ....
لكنه تذكر وقال :-الا وش اخبار ام سعود ...
قال ابو سعود :- ماطلعت من العنايه للحين بس يمدحونها الدكاتره اليوم يقولون صحت ورجعت نامت وصحتها مستقره..
ابو خالد :-الله يجعله ..يالله بروح امر ام خالد والبنات عشان يزورن ام سعود
وطلع ابو خالد ...
--------<< في هالوقت
قالت الماس لامها :-يمه وش فيها خالتي ...؟
قالت امها :- جتها جلطه بالقلب
انصدمت الماس :- جلطه ......متى ..؟
امها :-امس ...ابوك توه معلمني ماعرف الا من ابو سعود يالله تروحين بيجي الحين عشان نزورها
قالت الماس وقلبها يوجعها من الصدمه :-اكيد بروح مايبيلها سؤال
قالت امها :-اجل عجلي جيبي عبايتك
ركضت الماس غرفتها وعند الدرج حست بدوخه قويه ..ولولا ان قمر كانت نازله كان طاحت على الارض..
صرخت قمر :- يمه الحقي الماس
جت امهن تركض والخوف يملا وجهها :-بسم الله عليك يمه
قالت الماس بتعب :- دوخه بسيطه ماصار إلا الخير
قالت أمها بخوف وهي تسندها مع قمر ويجلسنها على كرسي قريب من الدرج :- بوديك المستشفى حالك هالايام مو معجبني
راحت قمر للمطبخ وجابت لأختها كاس عصير ليمون ...في دقايق
قمر :-سمي بالله
شربت الماس شوي من العصير وحست انها صارت بخير ثم قالت :-بروح لخالتي يمه
شافتها امها مصممه ووجهها رجع له بعض اللون :-طيب ولو اني افضل تجلسين في البيت
قالت الماس بعناد :-دقايق بروح اجيب عبايتي وبرجع
وطلعت غرفتها ...
قالت قمر :-وين بتروحون
قالت امها :-بنزور خالتك ام سعود بالمستشفى
تفاجات قمر :-افا ليه ..؟
قالت امها وهي تطلع غرفتها :-تعبانه تبين تروحين خذي عبايتك ابوك على وصول
؛
؛
؛
؛
><قبل ملكة سلطان وقمر بيوم><
قال راكان وهو يدخل بيته :-ادخلي برجلك اليمين
ابتسمت دانه :-مايبيلها كلام
دخلت دانه القصر مو البيت في حياتها ماتوقعت تدخل بيت بهالجمال والحجم الي يخلي بقلب الواحد رهبه وخوف ..كان مأثث تأثيث أروع منه ماشافت كل شي حولها بالوان الذهب اروع منه مافيه ...صالة الاستقبال الكبيره صالة الطعام الدرج الي بوسط البيت والي فخم مره ....
طبعا ما انتبهت الا وهي في حضن ام راكان :-ياهلا وغلا بنور البيت
قال راكان يمزح :-افا يمه وانا احترق كرتي
باس على راس امه وضمها بحنيه
قالت وهي مدمعه :-انت غالي بس دانه لها معزه غير ...
قالت دانه بحب :-وانتي بغلاة الروح يا خاله
قالت ام راكان :-خلي عنك كلمة خاله ناديني يمه
ابتسمت دانه وهي ماسكه يد ام راكان :-احلى اسم والله تامرين يمه
ومره ثانيه وبدون ما تنتبه دانه الا وهي بأحضان الخاله مريم ...وبين السلام والترحيب الي من القلب...
سحب راكان دانه جنبه ..وقال يمزح :-خلاص حلى هو ماصار سلام ولا تبويس تراها مرتي واغار
حمر وجه دانه وضحكت امه والخاله مريم .....
قالت ام راكان بحنيه :_اخذ دانه لجناحكم خلها ترتاح ...نشوفكم ان شاء الله على العشاء .
كبرت امه بعين دانه ..سبحان فرق بينها وبين ام زوجها الاولي ..والي تحمد ربها انها ماعاشت معهم ببيت واحد ..
قال راكان وهو حاط يده على خصر دانه :-عشاء .! يمه الساعه خمس العصر
قالت الخاله مريم :-لايكثر هرجك اخلص ..خل زوجتك ترتاح توكم واصلين الحين
قال راكان وهو مبتسم :-تامرين يالله بالاذن
وراح وهو ودانه لجناحهم الي بالدور الثاني .....
قالت الخاله مريم :-ماشاء الله تبارك الله مزيونه بالحيل
قالت ام راكان بحب :-ماشاء الله لو نترك جمالها على جنب ، اخلاقها عاليه
قالت الخاله مريم :-سبحان الله ..فرق عسى راكان يقدر قيمتها
ابتسمت امه :-ماتشوفينه لازق فيها وما نزل عيونه من على وجهها
الخاله مريم :-ههههههههههههههههه البنت منحرجه وهو ولا على باله
ام راكان :-الله يتمم عليهم
الخاله مريم :-اللهم امين

><
في وقت
><
قال راكان وهو يجلس على الكرسي الي جنب السرير :-وش رايك ببيتنا
جلست جنبه دانه وقالت وعيونها تلمع من الحماس :-روعه ماتوقعته كذا الصراحه
ابتسم راكان لحماسها ..
حركت دانه يدها قدامه :-ياهوه ...انت معي
ضمها لصدره فجاه وقال :-انا مو معك بس ..انا كلي لك
وبالعزره فكت عمرها منه..ووجهها مولع ...قالت وهي تضحك :-اقول انا هلكانه وابي اتحمم وارتاح ..
ابتسم بخبث :-تتحممين والله فكره حلوه
انقلب لون وجهها :-بلحالي
ضحك من قلب :-خساره ..
ضحكت دانه من مزحه ومعاكسته لها في الطالعه والنازله ...قال لها وهي تفتح درج ملابسها :-شكلي امهاتي حبنك وهذا شي يبشر بالخير
ابتسمت بحب :-وانا اكثر والله احبهن موت
كشر وقال :-بس هن
دانه كانت مدلخه وما انتبهت لقصده :-ايه
قال :-افا
وانتبهت دانه لقصده وجلست تضحك ...
لكنه ظل مكشر
فقالت له وهي تحط اغراضها على الطاوله وتسكر الدرج :-فيه ناس بعد لهم قدر غير بقلبي
ابتسم وقال يسوي نفسه مو فاهم :-ناس من هالناس
ضحكت دانه وقالت تمزح :-مالك دخل والحين استأذن ..
وقف بسرعه لكنها كانت اسرع منه ...دخلت عشان تاخذ شاور وقفلت الباب وهو يضحك ويتوعد انه بيردها ..
انسدح راكان على السرير وعيونه بالسقف ..
وش الي يصير له ...قلبه بدى يميل للبنت هذي ولا لا ؟؟؟
الا وجواله يرن ....ابتسم راكان يوم شاف الرقم
راكان :-هلا وغلا
ضحك محمد :-هلا والله بالي ناسينا صدق مالك خاتمه
راكان :-هههههههههههه اللهم لاحسد
قال محمد يمزح :-من زينك الحين عشان احسدك
كالعاده قاموا يتناقرون ولا كنهم رياجيل كبار....
قال محمد :-متى الوصول
قال راكان :-تونا واصلين ...
قال محمد :-الحمد لله على السلامه ..
راكان :-الله يسلمك ..وش اخبار العمل
محمد :-تمام ..المهم ترى عشاكم بكره عندي
ضحك راكان :- لا حول بدينا
محمد :-لا بدينا ولا انتهينا عشاك جايك جايك بس اخلص وعلمني متى تبيه
قال راكان :-بكره ملكة اخت المدام ..يعني فل وودي نرتاح كل يوم
محمد :-على راحتك ...تامر بشي
راكان :-ابيك سالم .. وسلم لي على الوالده
محمد :-يوصل ...يالله سلام
راكان :-سلام
وطلع راكان من الغرفه ..وراح لمكتبه عشان يشيك على بريده الالكتروني ...الي له اسبوعين من يوم ماتزوج مايدري عنه
بعد ربع ساعه طلعت دانه بعد ماخلصت الشاور ..ومالقت راكان بالغرفه بس مفتاحه وجواله هنا ..يعني بالبيت ماطلع ..
نزلت روب الحمام وغيرت ملابسها ..مشطت شعرها ..
وراحت للسرير عشان ترتاح شوي...لانها تحس بنفسها متخدره من التعب ..
؛
؛
دخل راكان الغرفه ولقاها لسى نايمه ...
همس برقه :-حبيبتي
حست دانه بهمس قريب منها ،فتحت عيونها الا و راكان يكلمها ..
ابتسمت ورفعت نفسها على المخده :-كم الساعه ؟
ابتسم :-عشر بالليل
انصدمت دانه :-نمت كل هذا الوقت..ليش ماصحيتني
ضحك :-ماحبيت ازعجك ..يالله ياقلبي العشاء بيحطونه
وقفت دانه :-يا خزياه والله فشله ..
ومن زود الرجه والعجله ..تعثرت في جزمتها القطنيه (وانتم بكرامه ) ومسكها راكان قبل لاتطيح....
قال يبي يحرجها :-شكل بيطول انتظارهم اليوم
ابتسمت بحيا :-منت جاد
اختفت بسمته :-الا جاد ونص تراهنين ..
قال تترجاه :-راكان والي يسلمك لا تفشلنا
......................................
ولا حياة لمن تنادي..!!^_^
التوقيع :

serma
09-09-2007, 17:57
(الجزء السادس و العشرون)

><في بيت ابو سعود><

قالت ام سعود لزوجها :-مو حرام الي تسويه في ولدك
مارد ابو سعود لان من يوم ماسافر سعود ..وحالته النفسيه تعبانه ..
(ام سعود عدت مرحلة الخطر وصارت صحتها زينه ..بس قلبها المحترق على ضناها ..ما يخليها تهتني لا ليل ولانهار ..)
قال ابو سعود :-نامي الحين وبعدين فرجه
قالت ام سعود وصوتها فيه صيحه :-من وين يجيني النوم وظناي بعيد عني
ابوسعود :- يستاهل ماجاه لو طايعني ماصار من هالكلام شي
عصبت ام سعود :-يطيعك في شي مايبيه ..
ابو سعود :-انا ابوه
قالت ام سعود وهي منقهره :- واذا كنت ابوه
قال بعصبيه :- اذا كنت ابوه له واجب طاعتي
باعتها ام سعود :-لكن انت ماطعت عمي الله يرحمه وتزوجت وضحى (( (ام احمد ) زوجة أخوه نايف ))
(كانت ام احمد (وضحى) بنت عم ابو خالد وابو سعود وابو احمد الوحيده ...وكان ابوهم يبي يزوجها لواحد من عياله لانها يتيمه وابوها متوفي ومالها اخوان ، بس ابو خالد كان ذيك الايام مملك على زوجته وينتظرها تخلص دراستها وتأجل زواجهم كم سنه ولان ابوهم راضي عن زواجته سكت عن سالفة التأجيل ..
ومابقي الا ناصر ونايف ..فقال لناصر يتزوجها ورفض لانه ماكان يطيقها ولايطيق حركاتها لانها كانت تحب اخوه فهد (ابوخالد ) وكانت تتلزق فيهم ..طبعا صارت مشكله كبيره وزعل ابوه عليه ..كم شهر ..ويالله رضى مع الواسطات ولان اخوه نايف تدخل وقال لابوه ان ناصر مايبي وضحى لانه هو يبيها فمشت السالفه على ابوهم وزوجها لنايف ..رغم انه اصغر من ناصر..ونايف كانت معجبته البنت وماعنده مشاكل عليها.
وجلس ابو سعود (ناصر ) عزوبي فتره .. وسمع مره امه الله يرحمها تتكلم عن قريبة هدى زوجة ابو خالد واسمها (هيا) وكانت مزيونه وخلوقه ..وعجبته وخطبها وبعد كم شهر تزوجها ..
طبعا حملت زوجته في نفس الوقت الي حملت فيه زوجة نايف ..وجاه (سعود) ونايف جاه (احمد) ...وبعدها بخمس سنوات تزوج فهد (ابوخالد) من هدى (ام خالد) وحملت في اول زواجهم وجابت (خالد) ))
تغير لون وجه ابو سعود وقال :-انا ماكنت ابي وضحى وانتي عارفه السبب
ام سعود :-ايه عارفه بس سعود بعد له اسبابه
قام ابو سعود ورفع غطاء السرير :-انا بنام قفلي على الموضوع
هذي هي عادة ابو سعود اذا بغى ينهي أي موضوع ..عصبت ام سعود وسكرت النور ..بس ماراح تسكت وبتظل وراه .
؛
؛
؛
><يوم الملكه><
دق سلطان على سعود :-وينك يا سعود ..؟؟ ترى ملكتي اليوم لا يكون نسيت
سعود :-لا مانسيت خلاص انا على وصول
سلطان :-طيب لا تتاخر ..
سعود :-ان شاء الله
سكر سلطان الجوال ...ورجع دق على سعاد الي نزلها قبل كم ساعه في المشغل هي وهنادي ومنال عشان الحفله ..
سلطان :-هاه خلصتن
سعاد :- هلا وغلا بالعريس
سلطان :- هههههههههههههه والله محدن محسسني بفرحتي كثرك
سعاد:-هههههههههههههههههه عشان تعرف قيمتي
سلطان :-عارفها من زمان ..هاه خلصتن
سعاد :-ايه خلصنا
سلطان :-ليه مادقيتي علي طيب
سعاد:-رقمك كان مشغول ..
سلطان :-ايه صح كنت اكلم سعود
تحمست سعاد :-والله و شخباره ..بيحضر
سلطان :-ايه بيحضر ..اخلصن يالله انا قريب من المشغل
سكرت سعاد الجوال ..قالت هنادي :- بيجي سعود
قالت سعاد وهي فرحانه :-ايه
منال :-الحمد لله انه بيجي ماراح نستانس اذا ماحضر
قالت هنادي :- صدقتي ..
سعاد :-يالله بسرعه سلطان اكيد برى الحين
ولبسن عباياتهن الا وسلطان يدق عليهن ويطلعن له.......
؛
؛
؛
رجعت دانه من المشغل من بدري ..عشان تبدل ملابسها بهدوء في بيتها لانها ماتحب تبدل في المشاغل الا عند الضروره القصوى ..
كان فستانها احمر حريري لونه رايق وكان ناعم مره ..من تشكيلة زهير مراد مشكوك شك خفيف..وضيق مبين جسمها وبياض بشرتها طبعا المكياج كان خليجي بحت كحل اسود غامق وروج احمر جرئ روعه ..ام شعرها كانت مسيحته لاول مره ..وكان يلمع مثل الحرير الا لابسته ..
طبعا راكان اضطر يروح للشغل عشان شي طارئ بس سمعته يلعن عمانه ..وهو يركض نازل مع الدرج ..فاضطرت تروح مع السواق ...
لبست وخلصت .. وحطت اللمسات الاخيره ..طالع شكلها خيالي ..بس رجعت اكتئبت لان راكان ماراح يقدر يروح معها ..
اخذت عبايتها ...وشنطتها الصغيره
الا وباب غرفتها يفتح دخل راكان ..وكان باين على وجهه التعب والارهاق..
وتسمر في مكانه لما شافها ..نزلت عبايتها وشنطتها وراحت له بسرعه ..
قالت بخوف:-راكان شفيك ..تعبان
ابتسم :-آه اجل انت دندونتي
ضحكت :-شايفني وحده ثانيه
ضحك وقال بوله :-الله يلوم الي يلومني انا لاشفتك تضيع علومي
دانه :-هههههههههههه كان يومك متعب
جلس على الكرسي :-مره ..حاس اني بيغمى علي
جلست دانه جنبه :-بسم الله عليك ..هذا التعب لان شكلك ماتغديت صح
استغرب راكان :-وش دراك
قالت بثقه :-ادري
قال وهو يناظرها رايحه للباب:-وين
قالت:-بنزل اجيب لك عشا
انصدم :-الساعه ست وملكة اختك
قالت :-اختى الله يوفقها ..وانا احبها بس هي مو أهم منك
وقف بسرعه ومسك يدها قبل لاتطلع ..
قال راكان وهو مو مصدق :- تتكلمين جد
رفعت حاجبها :-وجد الجد ..خذ لك شاور على بال ما انزل واخليهم يسوون لك عشا
كان شبه مصدوم من ردة فعلها ولا بأحلامه يتخيل منها هالشي..معقوله تبديه على اهلها وملكة اختها والله لو انها ساره لتتركه ولو كان على فراش الموت وياكثر ماسوت هالحركه وتركته ..وهو طبعا عادي ماكان يمانع لان وجودها كان علة على قلبه ..
ظل يناظرها وماتكلم ...حطت دانه يدها على خده وقالت:- راكان وش فيك ..؟؟
حط يده على يدها الي خده وقال برقه :-مافيني الا العافيه ..يالغاليه .عطيني خمس دقايق باخذ شاور سريع وببدل ثم نروح سوى
قالت تقاطعه :-بس انت.....
قال يبتسم :-لنا جلسه الليله طويله اما الحين تاخرنا بمافيه الكفايه ..
وتركها وراح للحمام ...
طبعا دانه ماتطيع ..نزلت بسرعه وطلبت منهم يحضرون شي خفيف ياكله ويطلعونه الغرفه ...
دخلت الغرفه .. وبعد خمس دقايق جابت الشغاله العشا والعصير وطلعت..
طلع راكان وشاف صينية الاكل وجلس يضحك ،قال لها يمزح :-يا الله انتي عنيده عناد ماشفت له مثيل
ضحكت وقالت تمازحه :-ياسلام وش بيقولون الناس عني لا شافو رجلي وجهه مشحب وتعبان وحنا مالنا اسبوعين متزوجين
راكان:-هههههههههههههه بيقولون يا حظه بهالمزيونه الي متزوجها .,
حمرت خدودها ...وقال بخبث صارت دانه حافظته :-تدرين اني اتخدر لا حمرتي من الحياء
زاد حمار خدودها ...وعرفة ان هالليله ماراح تعدي على خير...
قالت له وهي تطلع ثوبه من الدرج وتفك ازاريره عشان يلبسه :-خذ البس يالله لا تأخرنا مثل البارح فشلتنا في ماماتي
راكان:-هههههههههههههههه (جلس يغني) محدن ضربكم على ايديكم ؟؟......(وكمل) ياحلو كلمة ماماتي وانتي تقولينها
واخذ الثوب يلبسه ....
ابتسمت وقالت بهمس:-انت الله يسلمك ماتعطي احد فرصه يفكر في شي ..
قال يمزح :-ان عطيتك مجال تفكرين رحت فيها
دانه :-ههههههههههههههههههههه وش شايفني ..
قال بحب :-شايفك امل عمري .. وشمعة حياتي ..
ابتسمت ومسكته مع يده ..وقالت له بتسلط :-اجلس كل لك لقمه وانا بجهز لك ملابسك
جلس راكان وقال يمزح :- طيب عمتي
ضحكت وراحت تطلع غترة بيضاء له ..وتزهب عقاله وطاقيته وتطلع اغراضه الي بثوبه الي نزله ، على الطاوله ...
خلص راكان اكله بسرعه عشان ما تتأخر على اهلها ..
قالت له بحب :-تعال اسكر لك ازارير ثوبك ...
(هو عايش بنعيم ولا يحلم ...)
قربت منه وسكرت له ازاريره ...
باسها على جبهتها وقال برقه :-الله لا يحرمني منك قولي امين
قالت بتأثر :-ولا يحرمني منك .. يالله كمل كشختك ..تعرف اني اموت عليك لاكشخت
ضحك من قلب ..وانتبهت متاخره الى انها بدت تتجرأ معه كثير ..
قال وهو مسوي محزن :-بس اعجبك لا كشخت ..
عطته عطره ...وقالت وهي تضحك :-ايه ماتعجبني الا لاكشخت
انقهر هو منها ..وقال وهو يقرب منها :-بالله
عرفت دانه ان السالفه راحت تتعقد كالعاده ...وقالت بسرعه :-انت تعجبني في كل الحالات بس سماح
قال بغرور :-اشوى على بالي
ضحكت وراحت تاخذ عبايتها ..وشنطتها
قال بابتسامه مافارقته من اليوم :- مشينا
كمل :-امهاتي بيرحون معنا
دانه :-ايه بيروحن
قال يمزح:-هههههههههههههههه تلقين لهن ساعه جاهزات اعرفهن
دانه:-ههههههههههههههههه طيب يالله مانبي نتاخر عليهن
قال بحب:-انتي تامرين امر
حمرت خدودها ,, وضحك
وطلعوا من الغرفه ....
*
×
×
×
*
><في بيت ابو خالد----- في غرفة قمر ><
جلست قمر حزينه ..
قالت الماس تخفف عنها :-يابنت الحلال شفيك هذا شكل وحده ملكتها اليوم
ماردت عليها قمر ...والا والباب ينفتح وبدخلة دانه ، صرخت قمر من قلب وركضت تضمها
قالت والدموع بعيونها :-سخيفه حسبتك ما جيتي من ماليزيا
قالت الماس وهي تضم دانه :-ماعليك منها بزر ..كيفك يالغلا اشتقنالك
ضحكت دانه :-انا بخير....الحمد لله ..وبعدين انا اقدر افوت ملكة قمير وسلطان
قالت الماس بتعب :-شوفي اختك المصون هبلت فيني تقولين بيعدمونها مو مزوجينها
قالت دانه بجديه :-انتي من صدقك فيه وحده تتزوج شاب مثل سلطان وتكتئب انتي تحبين غيره
عصبت قمر :- دانوه خير ان شاء الله حنا بنات متربيات وشهو تحبين غيره ، بس مدري ...
الماس :-وشهو الي مدري
ثارت قمر :-اقول مجنتي تنطنط حولي خلوني فحالي انا مو ناقصه
شوي الا وسعاد ومنال وهنادي جايات ...
صرخت هنادي :-داااااااااااااااااااااااااااااااااانه
ضحكت دانه من بنت عمها المرجوجه ..وضمتها :مشتاقله لك موت اثر لك وحشه يالشينه
تنحنحت هنادي وقالت بغرور :-اصلا انا عارفه ان محدن يقدر يستغني عني
قالت سعاد بعد ماسلمت على دانه :-صدق انك ماخذه فنفسك مقلب ..(وقالت تدق دانه ) ...اصلا من لقى احبابه نسي اصحابه ..
حمرت خدود دانه وجلسن يضحكن عليها ....
نزلن البنات وقمر معهن ... مسكت دانه الماس مع يدها لين فضت الغرفه
دانه :-الماس انتي تعبانه
كابرت الماس :-مافيني الا العافيه
قالت دانه برقه :-الماس انا دانه ..
ارتجفت الماس وامتلت عيونها دموع ....وبعد ثواني قالت :-سعود زعلان علي ..وشكلنا بنتطلق
انصدمت دانه :-تتطلقون
هزت راسها ...
عصبت دانه :-انتي مجنونه ...كيف تتخلين عنه بهالسهوله انتي لو تحبينه ماسويتي كذا
قالت الماس بضعف :-دانه انتي تشكين في حبي له ..
قالت دانه بصراحه :-ايه ..
بكت الماس :-حرام عليك
قالت دانه :-انتي الي حرام عليك الي تسوينه فيه ..
قاطع كلامهن صوت امهن وهي طالعه الدرج تناديهن ..
قالت دانه بسرعه :-امسحي دموعك امي خلقه فاكه مناحه ...
دخلت امهن الغرفه وما انتبهت للتوتر الي صاير ...
قالت :-يالله يابنات الضيوف تحت
قالت الماس :-يالله يمه جايات ..
حطت دانه يدها على يد امها وقالت بدلع :-والله مشتاقله لك موت يالغاليه
ضحكت امها :-بدري
دانه :-هههههههههههههههههههه بدينا الغيره...
ضحكت الماس غصب :-اموت على الثقه
امهن :-الله يتمم لك يمه ..ويعقل اختك
سكتت الماس وناظرتها دانه وكأنها تقول اللهم امين ...

&&&&&&&

serma
09-09-2007, 17:59
(الجزء السابع و العشرون)


في قسم الحريم كانن البنات يرقصن ..ومستانسات حتى قمر كانت تضحك ومرتاحه نوعا ما ..يمكن سعادة دانه انعكست على نفسيتها ...
طبعا كانوا الحاضرين مبهورين بجمال بنات ابو خالد وابو سعود ...
كانت الماس لابسه فستان زمردي روعه ..ورافعه شعرها كله فوق ومسويه مكياج خليجي لانه يناسبها مره..وقمر كانت لابسه فستان موف ضيق مشكوك شك خفيف ..ومسويه مكياج خليجي لاول مره ومغيرها كثير ..اما شعرها فكانت ملفلفته كله ..ومبين لونه الثلجي الحلو ..
اما سعاد فكانت متالقه ولابسه فستان حريري سكري يوصل لحد الركبه ..كان ضيق لحد الخصر وبعدين يتوسع من تحت طالعه فيه بريئه مره ..ومسويه مكياج روعه ..وشعرها الاسود كانت مسيحته عادي وملففه اطرافه..اما هنادي كانت لابسه فستان ترابي مدموج معه تركواز خفيف ..ومسويه مكياج دامجه فيه التركواز والترابي وشعرها مسويته كيرلي عريض ..وطالعه خطيره ..ومنال لابسه فستان زهر مع سماوي ..ومسويه مكياج خفيف وشعرها مسويه له تجعيد ..ولابق لها ..
قالت دانه لهنادي :-غريبه رنا تأخرت
قالت هنادي :-أي والله غريبه انا مكلمتها امس وتقول بتجي...
وكملت هنادي وهي تبتسم بخبث :-الا وش اخبار فارس احلامك ..وجهك يبشر بالخير
قالت دانه بمود غريب عليها :-آه يا هنوده احبه
ارمشت هنادي كم مره مو مصدقه :-نعم ..ماعليش اذني فيها مشاكل اقتصاديه هاليومين
بوزت دانه :-الي سمعته صحيح
قالت ببلاهه :-انتي تحبين زوجك
دانه :-اجل ولد الجيران
هنادي :-هههههههههههههه سبحان الي يغير ولا يتغير
دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههههههه
تحمست هنادي للتفاصيل :-اقول لي معك قعده الليله بعد الملكه ..
هزت دانه راسها وقالت :-راكان رفض يخليني انام هنا
قالت هنادي تتطنز :-لا والله مو على كيفه ..
قالت دانه تتطنز عليها :-لا والله على كيف مين اجل
قالت هنادي تترجاها :-تكفين دانه نامي هنا
دانه :-والله قلت له بالسياره وحنا جايين ورفض
اكتئبت هنادي :-ليه ..؟
صارت خدود دانه ورديه :-يقول مايقدر يستغني عني..
هنادي:-هههههههههههههههه ياعيني على الحب ..الله يتمم لك يالغلا
ابتسمت دانه لبنت عمها الغاليه :-يسلمو قلبي ..الله يرزقك مثل ما رزقني بزوج حتى في احلامي ماكنت أتجرأ احلم بواحد مثله
قالت هنادي بقلب :-اللهم امين
؛
؛
؛
؛
><في بيت ابو احمد><
عصب احمد :-يمه شلون ما انتي رايحه اليوم ملكة عيال عمي
قالت امه بتعب (كذب طبعا) :-يمه السكر مرتفع علي وتعبانه حيل...
احمد:-طيب والاخت نوف ليه ما تبي تروح
قاطعته نوف:-امي تعبانه وبجلس معها
قال احمد يستهزء:-انتي تفكرين بشخص غير نفسك من متى ..
زعلت نوف وقالت امها تدافع عنها :-نوف حنونه من يوم يومها
كمل احمد استهزاءه :-من متى يمه...
قالت نوف..:-انـ.........
لكنه قاطعها بدون اهتمام :-يعني ماراح احد يروح منكم الا رنا
عصبت امها :-لا محدن رايح حتى رنا ..
انهبل احمد :-يمه توني جايبها من المشغل
ما اهتمت امه للموضوع :-ان شاء الله تكون جايه من وين روحه مافيه
الا وبدخلة ابو احمد ....استغل احمد الفرصه لان رايه مو ماشي على امه في اغلب الاحيان لكنها تهاب ابوه ..
احمد:-شف يبه امي ونوف ماراح يحضرن ملكة سلطان
قال ابو احمد بجديته الي تخرع ام احمد ونوف:-نعم
ارتبكت ام احمد :-ا..ا...انـ..........ا تعبانه
عصب عليها :- ماتطيبين ان شاء الله
وناظر في نوف ..وقال يستهزء:-طبعا انتي سر امك وطبعا ماراح تروحين
انقلب لون وجه نوف اصفر من كلام ابوها ....
(كمل) :- حبيبتي رنا وينها ما يوسع صدري في هالبيت غيرها
سمعت رنا ابوها يسال عنها وهي نازله من الدرج ،دخلت الصاله وقالت بحنيه :-عيون رنو نعم يبه
ابتسم ابو احمد ابتسامه غيرت ملامح وجهه الجديه :-ينعم عليك ،جهزتي..
طبعا انتبهت رنا لنظرات امها الي تقول لها مافيه روحه لكن رنا جمدت قلبها وقالت لابوها :-ايه جاهزه..
ابتسم احمد ..وقال ابوها :-يالله مشينا
طلعوا وام احمد ونوف فاير دمهن ...
قالت نوف :-شفتي يمه بنتك شفتيها
ام احمد كانت من قلب منقهره ودها تمسك رنا وتدفنها بالحيا ...
دخل طلال ..وكان كاشخ ..
قالت امه تستهزء:- وانت بعد بتروح لملكة سلطان
عرف طلال ان فيه مشكله صايره طبعا هذي عادة امه تخرب وناسة الواحد ..قال وهو يرجع :-حق وواجب..
وتصادم هو وناصر ...
طلال :-شفيك حول انت
ناصر:-هههههههههههه الله اعلم من الحول ..
طلال :-اخلص بتروح معي بسياره وحده
ناصر :-ايه ..
طلال وهو يغمز له :-يالله مشينا
فهم ناصر الاشاره وطلعوا بسرعه ..
في الشارع قال ناصر لطلال :-وش صاير ..
قال طلال بملل :-حفلات امي المعتاده
هز ناصر راسه :-لاحول ولاقوة الا بالله
طلال :-عادي تعودنا
تبخر حس المرح الي عند ناصر ...:-على قولتك ..لاتقول انهن عين يخلن رنا تحضر
ابتسم طلال :-احمد احيانا يعجبك ..علم ابوي
ناصر:-ههههههههههههههه اكيد ما اعترضت امي
قال طلال بجديه :-ايه ، اسمع لازم واحد منا يرجع مع رنو لان امي بتغسل شراعها لارجعت
ناصر وطلال يعرفون طبع امهم ويعرفون ان تصرفات وطبايع رنا ماتعجبها عشان كذا ..يكونون متواجدين دايم معها او على الاقل واحد منهم لا رجعت عشان يوقفون في وجه امهم حتى ماتمد يدها عليها ..
قال ناصر :- والله يا هالبنت عسل ماتستاهل
قال طلال وهو يشغل السياره :-الله يعجل في نصيبها
ناصر:-آمين
،
،
،
،
><في مجلس الرجال-><
قال الشيخ لسلطان :-قل قبلت
قال سلطان:-قبلت.........
الشيخ ..:-الف مبروك يا ولدي ..
ابتسم سلطان :-الله يبارك فيك ..
قال سعود واحمد الي كانوا جالسين جنب بعض :-مبروك
سلطان :-الله يبارك فيكم ..
طبعا كان سلطان يتلقى التباريك من يمين ويسار..الا وبصوت واحد من الشياب الي يقربون لهم يقول..:-يا بو سعود طلبتك طلب وابيك تقول تم
فجأة هدا المجلس وماعاد فيه صوت ..قال ابو سعود :-جالك ماطلبت يابو عبدالرحمن
ابتسم الشايب وقال :-بما ان اليوم يوم فرح ويوم مبارك ..بغيت اخطب اكبر بناتك لولدي فواز وتصير فرحتنا فرحتين
من جد هالمره هجد المجلس هجده ..تلعب فالأعصاب..
الا وبصوت احمد الي استوعب السالفه بصعوبه يقول :-لاهنت يابو عبدالرحمن ولاهنت ياعمي ..ولاهان الحاضرين اكبر بنات عمي محيره لي ...(يعني له وماراح تتزوج غيره)
انصدم سعود وسلطان وفهد ..والي اكثر صدمه الشياب ابو خالد وابو سعود وابو احمد ...بس فات اوان الاعتراض ..وبما ان كلام احمد دقه قديمه فهم يتماشى مع تفكير الشياب الي عقليتهم ماتغيرت من ايام البداوه قبل سبعين سنه ..
استوعب ابو سعود السالفه وعجبه موقف احمد :-والله يابو عبدالرحمن مثل ماقال احمد بنتي معطيها له..
هز ابو عبدالرحمن راسه :-والنعم والله فيك يا ولد نايف
هز احمد راسه :-ماعليك زود يا بو عبدالرحمن
قال سعود بعد ثواني :-ويش الي سويته مهبول انت
قال احمد ونظراته محتده بسبب الي صار :-لا ما انهبلت ..بس انا ابي سعاد
تناسى سعود انها اخته وقال :-البنت رفضتك مرتين وللحين تبيها
احمد :-القلب وما يهوى ياخوي
سعود :-هههههههههههههههه اخس يا قيس ابن الملوح
احمد :- ههههههههههههههههههه عسى بس ماترفضني للمره الثالثه
عصب سعود لكن سلطان الحنون بطبعه سبقه وقال :-هنا وخلاص مالها راي هذي فيها قبايل
ايده سعود :-جاك العلم الصحيح من سلطان هنا وخلاص مالها راي لان سمعتنا في الوجه
ابتسم احمد في نفسه..جته بارده مبرده ..صحيح انه تفاجأ وانصدم بس عرف كيف يضمن زواجه منها حتى لو ماتبيه ..
بعد شوي جلس خالد جنب سلطان وكلمه في اذنه بهمس...
قام سلطان مع خالد عشان يشوف قمر .......
:
؛
:
؛
-----<<في وقت
كانت قمر ترجف وحالتها صعبه ...قالت دانه وهي ماسكه الضحكه :-يابنت وش فيك اركدي كنك جالسه بالقطب الجنوبي
قالت قمر بعصبيه :-اوف الشمالي واليساري اتركيني بحالي
دانه :-خلاص هدي اعصابك لا تروعين الرجال
عصبت قمر ووقفت بتطلع...مسكتها دانه وجلستها وقالت بجد :-قمر اعقلي ولا تفشلينا سلطان الف وحده تتمناه لاتصيرين كذا
قمر :-طيب طيب
وبعدها بعشر دقايق تغطن خوات قمر والي مو محارم و دخل سلطان وقلب قمر يرقع ..جاء وجلس جنبها ومع الرقص والوناسه ..التفت ولقاها تناظر بالارض..
قال يمزح بوت واطي :-قمري ليه منزل راسه
ولعت خدود قمر ....(قمري) لا ياقليل الادب
قال وهو يبي يحرجها :-اه يازين الحيا
وزادت خدود قمر حمار........
قالت سعاد بلهجه لها معنى :-خف على البنات ، شوي وتشب نار وتحترق
ضحكن البنات وضحك سلطان ..اما قمر جالسه تتحلف في سعاد
قالت الماس لسلطان :-مبروك يا سليطين والله وجا اليوم الي بتحقق امنيتك وتتزوج
ضحك سلطان :-الله يبارك فيك تصدقين ماني مصدق للحين ..
الماس:-هههههههههههههه لا لا صدق
لبس سلطان قمر الدبله وطقم الالماس الي جايبه لها ...
اشر سلطان على سعاد تفضي لي الجو ..طبعا سعاد جلست تتغيبا وقالت هنادي بدفاشه :-مالت عليك الرجال بيجلس مع مرته بلحاله ..
خافت قمر ورفعت راسها بسرعه قال سلطان:-لوداري انك راح ترفعين راسك اول ما تتكلم هنوده كان من زمان خليتها تحكي
ضحكت هنادي....وفهمن البنات الاشاره وطلعن ..
ياشين هالموقف جلست قمر حالتها حاله ..مرتبكه لاخر شي ..
قال سلطان برقه وهو يمسك يدها :-تدرين يالغاليه من كم شهر وانا احلم بهاليوم
هزت قمر راسها وماردت ...
قال يكمل بحنيه :-من اول يوم شفتك في المطبخ
ابتسمت قمر شوي ولاحظ سلطان ابتسامتها
قال يكمل:-هههههههههه اذكر يوم تجرين الباب المسكين بغيتي تخلعينه
ضحكت قمر بنعومه ..قال وهو شكله متوله :-آه يازينها من ضحكه ..
شوي الا وخالد داخل عليهم ...انقهر سلطان ولاحظ خالد هالشي وانبسط
خالد (يبي يقهره) :-اقول يابو نسب ماودك تطلع الرياجيل يسالون عنك
همس سلطان :-سال عنهم ابليس ان شاء الله
ضحكت قمر ومسك سلطان يدها بقوه وكانه ماراح يتركها ...
قال خالد :-ياهوه ..صدق انك جبله وماتفهم التلميح يالله قم صارلك ساعه هنا
سلطان :-اشوف فيك يوم ياخويلد ..وبعدين كيفي هذي مرتي
شمر خالد عن ايدينه وقال :-بلا مرتي بلا جدتي ترانا قبايل مابقى الا وتقول خلها تطلع معي مقهى ولا مطعم
قال سلطان يبي يقهره :-عادي وش فيها
خالد :-احلف بس
وجاء يمشي يمه ..باس سلطان يد قمر الي استحت مره وقال :-وش اسوي يالغلا لو بيدي كان خطفتك ورحنا بعيد عن الناس بس يالله حكم القوي على الضعيف
وقف سلطان وطلع مع خالد الي كان يضحك على شكله وهو معصب ...
وكانت قمر مسمره مكانها ..تناظر في يدها الي كانت دافيه من لمست يده ..
كل خوفها كان اوهام بالعكس كان انسان طيب ومرح ..وكان كلامه معها حلو ..باين انه يحبها كثير ابتسمت لما تذكرت كلامه ..بس لسى تنفر منه ..اكيد انها مريضه ولا مو طبيعيه اكيد..

serma
09-09-2007, 18:01
(الجزء الثامن و العشرون)

><بيت ابو خالد-الساعه 1 بالليل><

راحو المعازيم ..وجلسن البنات بسولفن ويعلقن على العزيمه ..
قالت هنادي :-رنو ليش تاخرتي اليوم
قالت رنا :-ا..امي كانت تعبانه .....
غيرت دانه السالفه لان شكل هنادي الدفشه ازعجت رنا بسؤالها :-اقول رنو الاسبوع الجاي فيه عزيمه في بيتي لازم تحضرين
ابتسمت رنا :-اكيد مايحتاج تقولين لي...
ثم دق جوال رنا الا وهو طلال يقول لها تطلع له ...قالت رنا وهي توقف :-طلال برى اشوفكم على خير
الا وجوال دانه يدق...
راكان :-حياة الروح ..مشينا
دانه ووجهها منور بسماع صوته :-ايه يا حياة حياة الروح
ضحك وقال يمزح :-على هونك ..ارحمي اعصابي
حمرت خدودها :-يالله جايه
قالت هنادي تعلق :-ياعيني وش الي قاله وخلاك تولعين كذا
رمتها دانه بمخدة الصوفا :-مالك دخل
الماس:-بتروحين
قامت دانه :-ايه راكان برى ..
سعاد :-الحمد لله اليوم اربعاء بدري وشفيك انتي ورنا صدق انكم عجز
ضحكت رنا وقالت :-عاد لاصار حبيبك عسل لاتلحسه كله..يالله طلال مو صبور باي
قالن البنات كلهن:-باي
وبعد ماطلع رنا ...
قالت سعاد :-نرجع حق محور حديثا لسى بدري
ضحكت دانه وقالت:-عارفه انه بدري بس الشكوى لله راكان شقيان من صباح ربي
هنادي :-رجلك موسوس احد يشتغل وهو ماله الا اسبوعين متزوج
سعاد تقول لهنادي :-ياشين اللقافه ...روحي لزوجك ماعليك منها ماعندها سالفه
ضحكت دانه :-لاتوصين
قالت الماس :-طيب متى بتجينا
دانه :-هاليومين بس ودي استقر اول ..يالله سلام
وطلعت دانه ..
تذكرت الماس انها تبي تسال دانه عن شي وطلعت تركض وراها ...
طلعت برى للحوش الكبير ولقت سيارتهم مو فيه ..وفجاه رفع رجال راسه وطاحت وشافها واقفه ..
دقت الماس على دانه وما انتبهت للرجال الي ماشي لجهتها..
دانه :-هلا الماس..عارفه نسيت اعلمك المحل الي تبغينه تلقين كيسته بدرج ملابسي القديم واسمه عليها
الماس وهي تبتسم :-طيب تمام ..تعرفين بلايزهم تجنن..يالله سلام
قاطعها صوت :-سلام
طاح الجوال من يد الماس وانكسر ..
جمع سعود قطع الجوال ووقف يتامل حبيبة قلبه وهي متألقه كالعاده ...
قال وهو يطلع جهازه من جيبه :-شخبارك
دمعت عيونها :-بخير
وفك شريحته وحطها بجيبه ..ثم ركب شريحتها في جهازها وشغله وعطاه لها ...
اخذت الجوال بدون ما تتكلم ...
قال وهو يعطيها ظهره ويمشي :-يالله سلام
قالت بهمس ودها تخليه معها اطول وقت ممكن :-سعود
التفت بسرعه وكانه نسى انها جرحته قبل كم يوم :-عيونه
سالت دمعتها :-وش اخبارك
قال بحزن:- وش شايفه
ناظرته ..كان باين انه تعبان مره...
قال بحزن كبير :-ياترى كيف دنياك بدوني ..هي مثلي حزينه ومالها معنى
كانت تبي ترمي نفسها بحضنه..تضمه لصدرها ...وماتتركه ابد..
لكن الدنيا اظلمت بعيونها ودارت بها الارض.......ثم اغمي عليها ..ومسكها قبل لا تجي الارض...صرخ :-الماس
الا وبطلعة البنات على صرخته ...انهبلت سعاد وهنادي :-الماس
وركضت قمر تنادي امها ....
جت ام خالد وام سعود وهن مرتبشات وحالتهن حاله ..جلست ام خالد تبكي :-ياويلي على بنيتي
عصب سعود وشالها :-لا تفاولين عليها يا عمه
وصرخ :-جيبو عبايتها بوديها المستشفى
غابت قمر ثواني ورجعت بسرعه ومعها عباية الماس ..
وبسرعة البرق دخلها سعود السياره ومعه امه وام خالد ....
جلست قمر تبكي وسعاد ضامتها وتبكي معها ..وهنادي ومنال مصدومات وخايفات مره...
؛
؛
؛
؛
؛
><في بيت ابو احمد><
قال طلال وهو يدخل مع رنا :-ادعي تكون الحكومه نايمه
قالت رنا بخوف :-نور الصاله شغال وهذا يعني انها تنتظرنا
عصب طلال :-لاحول
قالت رنا بحزن :-عادي طلول خلنا ناخذ الي فيه النصيب ونخلص
دخلت رنا البيت وطلال وراها ..الا والكف الي يجيها على وجهها ..ولولا وجود طلال وراها كان طاحت ..
قالت امها بعصبيه وعيونها حمر :-مره ثانيه تعوديها تعصين لي كلمه
قال طلال :-يمه وين حنا فيه ..رنا مو بزر تضربينها
صاحت فيه :-انت مالك دخل خلك هايت اصرف لك لا شغل ولا مشغله
حزت بخاطر طلال وقال :-هه نسيتي تساليني اذا كنت توظفت ولا لا ..لكن لا صح انتي ماتهتمين فينا ابد من يوم ما انولدنا ..وانتي راميتنا على المربيات الي كانن احن علينا منك..انا احمد ربي ان جدتي كانت موجوده وربتنا على المرجله وحنا صغرا ولا كان دجينا..
جلست رنا تبكي وهي ماسكه ثوبه من قدام وتهزه :-تكفى طلال اسكت
الا وبدخلة احمد :-خير ان شاء الله صراخكم واصل برى
طلعت رنا غرفتها تركض ودموعها تسيل...اما طلال طلع من البيت معصب ومايشوق قدامه ..
عرف احمد وش الموضوع ..
قال لامه وهو يهمس عشان مايعلى صوته على صوتها :-حرام عليك يمه الي تسوينه فينا والله حرام يعني نهج ونترك لك البيت
ناظرته امه .نظره وطلعت غرفتها عادي...
قفلت رنا الباب عليها ...ونفسيتها تعبانه...جلست تبكي كالعاده دايم..ياربي ليه امي تكرهني ..ليه ..انا ياما حاولت اتقرب منها ..بس ماكانت تصرفاتي تعجبها ولا لبسي ولا صداقاتي ..لدرجة اني جلست طول عمري اتخلى عن أي بنت ابدا اسوي معها صداقه عشان ماتزعل علي ..ولكن مافيه امل مافيه امل
دخل ناصر البيت ..ولقى احمد واقف متسمر ووجهه اسود :-عسى ماشر
قال احمد وهو يطلع غرفته :-الموال المعتاد..دق على طلال طلع زعلان هده وخله يرجع
هز ناصر وراسه ...وطلع الجوال من جيبه..دق ولقى رقمه مقطوع...
قال لاحمد :-عطني جوالك رقمي مقطوع
طلع احمد جواله وعطاه لناصر..:-مافيه ابراج اشحنه
راح احمد غرفته وناصر راح للصاله عشان يحط الجوال بالشاحن...
:
؛
:
؛
((في نفس الوقت))
تجمعوا الناس على سياره صادمه لها عمود كهرب...وثواني الا والشرطه واصله..
قال الضابط :-لاحول شكل الرجال سلم الروح
هز الشرطي راسه:-صدمته قويه والدم في كل مكان ...شكله سلم
قال شيخ المسجد الي كان رايح للمسجد يتسنن ويصلي حتى موعد صلاة الفجر :-لاحول ولاقوة الا بالله ..طلعوا الرجال يمكن حي
هز الضابط راسه :-اظنه سلم..وحنا ننتظر الاسعاف والدفاع المدني عشان يفكون الحديد عجزنا نوصل له ..
الا وبوصول الاسعاف والدفاع....
وبعد وقت طويل من تقطيع الحديد والمحاولات المستميته...قدروا يفكون الحديد...
قال الطبيب :-بسرعه نبضه ضعيف
قال الشيخ:-كيف حالته
هز الطبيب راسه :-ماظنيته بيصمد لين نوصل المستشفى شكل عنده نزيف بالمخ
وطلع الضابط اوراقه الثبوتيه من جيوب ثوبه...
حزن وقال :-لاحول عمره 23 سنه الله يصبر اهله ..على مصيبتهم
ورجع يكلم الشيخ :-ياليت ياشيخ تكلم اهله ..
هز الشيخ راسه ودمعته برمش عينه ..ثم قال :-وش اسم الرجال
الضابط:-طلال بن نايف بن سبع
×
*
×
نزل احمد من غرفته بعد ما اخذ شاور وغير ملابسه ولقى ناصر قلقان :-كلمته
قال ناصر بخوف:- جواله مقفل
عقد احمد حواجبه :-مقفل
قال ناصر وهو يحس بيدينه بدت ترجف :-احمد طلال عمره ماقفل جواله ..
خاف احمد وقال يبي يخفف عن نفسه اكثر من ناصر :-يابن الحلال تفائلوا بالخير ..يمكن خلص شحنه
قال ناصر:-انت تعرف طبع طلال دايم معه بطاريه مشحونه احتياط...
سكت شوي ثم قال :-احمد قلبي يعورني..
سكت احمد الا وجواله يدق...
قال ناصر بسرعه :-من طلال
هز احمد راسه :-رقم غريب
قال ناصر :-رد يمكن طلال يدق من جوال واحد من ربعه
رد احمد وقلبه يعوره :_هلا
الرجال الي على الخط الثاني:-السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احمد :-وعليكم السلام والرحمه
الرجال المتصل :-هذا جوال احمد بن نايف
تمسك احمد في الجدار وقال بهمس:-طلال صاير له شي...
قال المتصل :- اخوك صار له حادث ونقل للمستشفى (............)
قال احمد وهو يرجف :-هو حي
تردد الرجال وقال :-ياولدي اذكر الله ..
صرخ :هو حي
مالقى الرجال الا يعلمه بالحقيقه :-الدكاتره بيسوون الي عليهم والباقي بيد الله
سكر احمد الجوال وركض لغرفته ...وناصر متسمر في مكانه ودموعه تسيل...
نزل احمد .ومفتاحه في يجه وشماغه في اليد الثانيه
قال ناصر :بروح معك
احمد :-لا اجلس هنا
صرخ ناصر :-بروح
طبعا احمد ماعنده وقت يتناقش معه ..وركبوا السياره سوى....
،
/
:
/
،
(((في نفس المستشفى)))
قالت ام سعود لولدها :-يمه اجلس صارلك كم ساعه وانت رايح راجع
قال سعود والخوف على الماس معميه :-مقدر مقدر
جت بتتكلم امه الا وبطلعة الدكتور..:انت زوج الماسه
قال سعود بسرعه :-الماس ايه انا زوجها
قال الدكتور وملامحه ما تطمن :-تفضل معي لمكتبي لو سمحت
وقال يكلم ام خالد وام سعود :-ياليت ياخالات تجلسن هنا شوي ابي الاخ بلحاله
قال ام خالد وهي تبكي :-ياوليدي هذي بنتي
قال الدكتور:-قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا
وراح يمشي وسعود وراه ...
قال الدكتور بعد ماجلس في مكتبه ...:-شف ياخوي..الرسول صلى الله عليه وسلم قال (ان الله اذا احب قومآ ابتلاهم )
كان سعود جالس مستوعب ومو مستوعب...وش موجب هالكلام اكيد فيه مصيبه
كمل الدكتور :-زوجتك مصابه بسرطان الدم
قال سعود بصدمه :-نعم
رحمه الدكتور وقال بهدوء ورقه :-سوينا تحاليل دم وطلعت النتيجه ان زوجتك مصابه بسرطان الدم والحاله للاسف متاخره كثير ..ماينفع معها لا كيماوي ولا علاج ولا ابر..
مازال سعود مصدوم ...:-الماس مصابه بسرطان الدم..
قال الدكتور :-النتيجه بين يديني ..والتحاليل طلعت بدري بفضل اجهزه متطوره تونا جايبينها من برى والاجهزه هذي ما تخطي ابد ..
مازال سعود مصدوم..قال الدكتور يواسيه :-الله معك ياخوي مالك الا الدعاء..
وطاح سعود مغمى عليه...
ركض الدكتور واستدعى الممرضات..ونقلوه لغرفه...
ام سعود وام خالد لما شافن سعود .طالع من غرفة الطبيب على سرير ..يدفونه ممرضات بسرعه..عرفن ان فيه مصيبه..
مسكت ام سعود الدكتور وقالت له ودموعها تسيل:-ولدي وش فيه ..
قال الدكتور بسرعه :-اعذريني ياخاله لازم نستدعي الطبيب يجي يشوفه اظنه انهيار عصبي
وراح الدكتور بسرعه...
وبعد وقت طويل..اكتشفوا انه مصاب بانهيار عصبي حاد..وانه بيبقى غايب عن الوعي كم ساعه..
الطبيب لما شاف حالة ام سعود وام خالد اخذ جوال سعود ودق على ابو سعود
ابو سعود وهو توه راجع من صلاة الفجر :-نعم
الدكتور:-السلام عليكم
استغرب ابو سعود :-وعليكم
الدكتور:-معك الدكتور حسن من مستشفى (........)
خاف ابو سعود :-خير
الدكتور:-خير ان شاء الله بس ولدك سعود مريض وودنا تجي تطلعه على مسؤليتك
انصدم ابو سعود :-سعود علامه وش فيه
قال الدكتور يبي يهديه :-مابه الا كل خير بس انهار من قلة الاكل والنوم وهو الحين بخير بس نبيك تجي تطلعه
سكر ابو سعود جواله...وطار على المستشفى ونسى زعله عليه..!!!!!!!!!

سفيرة الكويت
09-09-2007, 19:26
مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووره الأجزااااء اللي نزلتيييهاااا روووعه...
اختي سيرمااا بوووسه كبيره لج علشان تنزلين بسرعه..<<مصلحجيه...
تقبلي مروووري والسموحه ادري جننتج..

serma
09-09-2007, 21:58
عزيزتى سفيرة الكويت .....


لا والله مفيش جنان ولا حاجه بس بعوضك الفترة اللى مانزلتش فيها القصه لانى كنت مسافره ...

وانتى تأمرى .....من عينى ....



على فكرة القصه روعه والاجزاء الجايه تحفه


تحياتى

serma
12-09-2007, 16:29
(الجزء التاسع و العشرون)


><بيت راكان-الساعه خمس ونص الفجر><

التفت راكان لدانه الي كانت تتقلب بالفراش وشغل النور :- دانه فيك شي..؟؟
جلست دانه وقالت وهي تحس بضيق:-لا مافيني الا العافيه..بس ما جاني النوم ..
سحب نفسه وجلس...جنبها..
قالت له :-انت تعبان ولازم تنام
قال بحنيه :-كيف يجيني نوم وانت سهرانه
ابتسمت له بحب :-الله لا يخليني منك ..
مسك يدها بيده ..وابتسم لها بحنيه..تذكرت دانه شي وقالت له :-قبل مانروح الملكه قلت لي بيننا كلام وشهو..؟
راكان:-ايه بيننا كلام بس لاننا رجعنا متاخرين قلت ااجله لبكره..
قالت دانه :-هذانا صاحين وماعندنا شي ..
قال راكان :-على قولتك..
سكت شوي...ثم قال بجديه :-ابي منك وعد تسمعيني للاخير وتفهميني
رجعت دانه شعرها ورى بيدينها وقالت :-ان شاء الله وعد..
ابتسم وقال :-انتي تزوجتيني وانتي ماتعرفين عني شي .. ماتعرفين وش المشاكل الي صارت لي وانا صغير بأول العشرينات..(دانه طبعا كانت متذكره كل كلمه قالتها لها ام راكان بالنادي عنه ..بس حبته هو يتكلم عن نفسه ويحطها معه بالصوره )..اول ماتخرجت من الثانوي جبت نسبه كبيره ..تأهلني لو بغيت ادرس طب ..لكني على صغر سني كنت مقدر ان املاك الوالد وثروته في الاخير بتكون لي ولازم اكون مستوعب لهالمجال وطبعا..قررت ادرس ادارة اعمال لاني وحيد ابوي ولانه راح يحتاجني..وابوي الله يرحمه فرح بقراري وارسلني لجامعه هارفرد وجلست ادرس فيها كم سنه وكنت ناوي اكمل الدكتوراه...
انصدمت دانه :-معك ماجستير
راكان:-ههههههههههههه وش فيك منصدمه ايه معي ماجستير
جلست تضحك :-ههههههههههه شكلي خبله طيب يالله كمل
ابتسم وقال:- ولما بديت التحضير لرسالة الدكتوراه ..جاني الخبر الفاجعه ..ولولا الله ثم وجود صديقي محمد كان استخفيت..(تغير صوته شوي ، هذا الشي مافات دانه الي من كثر حبها له..تألمت لحزنه كثير حست مثل السكين الي تنغرز في قلبها بدون رحمه ...جت جنبه وضمته وظلت بحضنه ، ظمها بقوه ورجع يكمل كلامه ) رجعت الرياض وآه وبديت احارب يمين ويسار ليومك هذا
رفعت راسها تناظره بدون ماتفهم....ثم كمل :-لقيت اعمامي قالبين الدنيا فوق تحت يبون الورث الي كان نصه مكتوب باسم امي ونص باسمي سبحان الله كن ابوي داري عن قلة اصلهم ..ومع كذا مانساهم وعطى كل واحد من الخير والفلوس الكثير ..تخيلي كنت توي راجع من غربه وفاقدن ابوي...وفي الاخير اضطريت اواجه عماني واحط لهم حد و اوقفهم عند حدهم عشان احافظ على حلال امي وحلالي..امي الي ماقدرو حزنها ولا مصيبتها ..
قالت دانه بصدمه :-يا الله .. معقوله فيه ناس كذا
ضحك راكان بدون نفس :-فيه فيه ..(وقال يستهزء) لا انتي ما سمعتي الجزء الحلو من القصه
كشرت وقالت :-اشين من كذا
راكان:-هههههههههههههههههههه بمية مره
دانه :- الله يستر
راكان :-طبعا من اول يوم دخلت السوق وعماني يضربوني يمين ويسار في البدايه قدرو يغلبوني لكن كل ضربه تجيني تقويني وخصوصا مع وقفة اصدقاء ابوي معي وعلى راسهم ابوك
ناظرته دانه :-ابوي انا
ابتسم :-ايه ابوك انتي ماخلاني ولادقيقه وعلمني اساليب السوق واساليب الوالد الله يرحمه وماقصر معي بشي...
قالت ببراءه :- توني ادري صراحه
راكان :-ابوك من النوع الكتوم وهذي الصفه بحد ذاتها كتاب يتعلم الواحد منه ...المهم قوا عودي وصرت ند لهم وكثروا حلفائي وصاروا قبل لا يبدون برسم خطه تضيعني اكون عرفتها .. وبالتالي اقلبها فوق روسهم وجلسنا على ذا الحال ست سنين ...
تحمست دانه :-طيب وش صار بعد ست سنين
رجع شعره بيده وقال يستهزء :- هنا يبدء الاكشن ...كنت مره رايح لموعد عمل قريب من حارة عماني الي ساكنين فيها ..واذن المؤذن للصلاه فاضطريت اصلي بمسجد الحاره..وقفت سيارتي ورى المسجد ..ورحت امشي على رجولي صليت وبعد الصلاه وانا طالع شفت عمي حمد وواحد من عماني يمشون قدامي..وسمعتهم صدفه يتكلمون عن خطه بتخلي ثروتي تصير لهم وحزري وشهي الخطه
طبعا دانه معروف عنها سرعت بديهتها وهي حست بإحساس يقول لها ان ساره لها يد بالموضوع قال بتردد :-ساره لها دخل بالموضوع
قال راكان يمزح :-ماشاء الله عليك فطينه
دانه :- هههههههههههه اعجبك ..ولو ان سيرة شينة الحلايا تقهرني
انصدم راكان من تعليقها :- هههههههههههههههه تغارين علي
ناظرته دانه بنص عين :- مالك شغل
ضحك راكان وقال يتوعد :-بعد ما اخلص من ماساتي بركز على نقطة الغيره هذي
ابتسمت دانه غصب عنها وكمل هو كلامه الي قبل :- طبعا الخطه هذي هي تزويجي ساره ..(وقبل لا تسال كيف جاوب) تعمد عمي احراجي بمجلس كله رجال وقال عطني يدك ولما عطيتها له قال ساره جتك عطيه ما من وراها جزيه وانا وافقت
قالت بقوه :-بعد كل الي سمعته
هز كتوفه بلا مبالاة وقال :-كان عمري وقتها ثلاثين ولا نويت اتزوج لاني مشغول ولازم اسافر بشكل متواصل يعني ماعندي وقت حتى افكر في الموضوع ..والسالفه جتني بارده مبرده عاد انا قلت لازم اكسر الروتين شوي واستانس وانا اراقب محاولاتها هي وابوها عشان ياخذون حلالي...
هزت راسها بدون رضى :-ماعندك سالفه ..انت ماخذ الموضوع لعب
قال :-اصلا السالفه ماطالت الا وانا مطلقها
عصبت دانه :-تخيل لو انها حملت منك ساعتها وش بتسوي
ابتسم وقال :-ساره ماتحب الاطفال وانا بذاك الوقت ما كنت ابيها تكون ام عيالي ..واتفقنا ان مافيه عيال الا بعد كم سنه ..
انقهرت دانه (اصلا فكرت انه كان متزوج بغيرها ترفع ضغطها ) ...وقالت :-حاسب حساب كل شي
حس راكان انها تضايقت وقال يمزح :-حسن التدبير والتفكير من سماة رجل الاعمال الناجح وانا ناجح فعملي..فلازم اكون ناجح في حياتي الشخصيه..
ابتسمت دانه غصب وقالت :-اقول عن الفلسفه الزايده...
راكان:-ههههههههههههههههههههههههههه يازينك لا عصبتي
ضحكت دانه من طريقة تغييره للموضوع ..وقالت بتردد لان الفضول مو من صفاتها لكنه يصير منها اذا تعلق الموضوع براكان :-ممكن اعرف ليش طلقت ساره
قال راكان :-لك كل الحق انا وانتي واحد يالغلا
استانست دانه من رده....وجلس يعلمها بكل شي من كثر طلعاتها برى البيت .......لين اليوم الي لقى فيه الشرايح حقت الجوال والمستندات المسروقه ...
جلست دانه مصدومه بقوه ....وبعد فتره قالت :-مو معقوله الشي الي قاعده اسمعه
قال راكان بقوه :-صدقي ...وتوقعي أي شي منها
قالت دانه والغيره بتموتها :-تدري يوم الزواج بغيت اقوم عليها وامسكها من شعرها ..كيف ما استحت وتغطت عنك
جلس راكان يضحك من عصبيتها...
وانقهرت دانه وقالت :-ايه مبسوط (وجلست تغير صوتها) .....اهداء للعريس من ناس يحبونه ........ورى ما جابت المملك مو احسن تختصر
راكان:-هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
قال يبي يقهرها:-اموت على الغيره والي يغارون هههههههههههههههههههه
ناظرته دانه بنص عين ....قال هو بجديه ولو ان الضحكه بعيونه :-وش تكون سوير جنبك .. مدام معاي القمر ,,مالي ومال النجوم
استانست دانه من غزله فيها...وقالت بدلع وخوف :-تتكلم جد
ناظرها راكان مو مصدق :-وجد الجد انتي ماتعرفين وش تسوين بحياتي ...تدرين اني احس سنين عمري قبل ما اعرفك ضايعه
دمعت عيون دانه وقالت تمزح عشان تخفف الجو :- ما توقعت اني راح القى السعاده بعد الي شفته من ولد عمتي
شافت دانه طيف السؤال بعيون راكان...لا مو سؤال عشرين سؤال...
هي عارفه ومقدره اهمية اللحظات الي يعيشونها الحين..وخصوصا صراحته ، تقدر تقسم انه ماقد تكلم عن الي فخاطره بهالتعمق مع غيرها ولازم تقدره وتبادله ثقته..
قالت له وهي تحس ببروده تسري بجسمها :- عارفه ان عندك الف سؤال وسؤال عن حياتي مع قليل الخاتمه الي كنت متزوجته
قال بهدوء (ظاهري فقط):-مو لازم تتكلمين اذا كان الموضوع يضايقك
شدة يدها على يده وقالت والثقه تلمع فعيونها :- مو انا وانت واحد ..كلنا مرينا بتجربة فظيعه مع ناس ما يستاهلون انت ساره استنزفت منك الصبر واستنزفت منك الماده..انا استنفذ مني (...........) الثقه الايمان بالاخلاص والاهم الحب....يمكن يكون كلامي رومنسي زياده عن اللزوم بس..........
حس راكان بضيقتها...بس عرف انها راح ترتاح للابد لو تكلمت وفضفضت..لان الكبت مو زين ابد ..
كملت..:_........كنت نعم الزوجه له عمري ما قصرت بحقه وكلن يحسده علي مو غرور ولاشي ..بس كنت مثاليه معه ومتفهمه ..وجازاني باني القاه مع السيرلانكيه في غرفة نومي...
لعن راكان بقوه والتفتت دانه له..وابتسمت :-لا تعصب الانسان ذا ما يعنيلي شي...الموضوع هز يمكن ثقتي بنفسي لا اكثر ولا اقل ..
انصدم راكان من جد صدمه..كان متوقعها بنت مدلعه ..لكن الي يسمعه ..لو ينحط على جبال انهد ..كانت ترجف وهي تتكلم والجرح في كل كلمه قالتها ينزف بوضوح ..بس الي ريحه اكثر انه هو من ملك قلبها وهذا شي ما يتثمن بثمن..
قال راكان بندم :-سامحيني يالغاليه ..لاني اخطيت بحقك اول ايام زواجنا
ابتسمت دانه :-تدري حسيت بشي ينفرك مني اول ايام الزواج بس ماكنت ادري وش السبب
قال راكان باكتئاب ولمحة مرح:-اخاف اقولك تتوطين في بطني ..
ماقدرت دانه الا وتبتسم :-عليك الامان تمام كذا
جلس راكان وجلسها مقابل له ومسك يدها وقال :-زواجي من سوير خلاني افقد ثقتي بكل البنات ..وطول السنوات الخمس الي بعد طلاقنا وانا اتجنب الارتباط ..وفي يوم كنت معزوم عند شخص عزيز علي وانا جالس بمجلسه الا ودخلت وحده قلبت لي كياني فوق تحت ...خلتني ما انام الليل ولا اهتني بالنهار ..ومع كل هالشعور الي بقلبي لها الي صار لي مع ساره مازالت اثاره معلمه بقلبي ...
كانت دانه تستمع فيه بتركيز وقلبها يرقص بداخلها ..ابتسمت :-كمل بدى الكلام يحلى
راكان:-ههههههههههههههههههههه
قالت دانه :-غريبه كيف تزوجتني وانت بين شعورين كل شعور ضد الثاني...
تنهد راكان :- امهاتي في الطالعه والنازله مالهن سيره غيرك..كنت منقهر هو انا قدرت انساك حتى يذكرني ..وتنكدت عيشتي علي ..وبدون شعور قلت خلاص بتزوجها ..وضعت في الطوشه...ههههههههههههه قلبي اخذ موقف بدون ما يشور عقلي
قالت دانه ببعد نظر اعجب راكان :-عشان كذا كنت تنفر مني بعض الاحيان
مسك راكان يدها بقوه وقال :-لا تلوميني يالغاليه الي شفته موهين ..انا اقنعت نفسي ان امهاتي هن الي اجبرني اتزوجك لكن التعصيب كله عشان اداري حقيقة اني من كل قلبي كنت ابي اتزوجك وتخيلي الي صار لي مع ساره اثاره باقيه في نفسي هذا وانا ما احبها فما بالك لو كنت احبها وتاذيت كيف بيكون شعوري وكيف بتكون حالتي..كنت احسب الحب ضعف وانا بعمري ما كنت ضعيف..عشان كذا الدلال والجمال كلها اشياء كانت ضدي..تذكرني بسوير لكن خلال ايام عرفت ان الانسان ثمنه من جوهره وانتي ما تتثمنين بثمن لانك احسن شي صار بحياتي ...
قالت دانه و عيونها مدمعه :-الله لا يحرمني منك يارب ..ما اتخيل حياتي بدونك ولا يوم واحد اليوم وانت بالدوام بغيت انجن بس ماله وطفشانه ومتضايقه
راكان:- ول ول كل هذا
دانه :- واكثر
ابتسم :-الو وحده وتلقيني قدامك
ضحكت دانه :-مابغيت اشغلك
راكان :-هو انتي تاركتني بحالي اصلا طول اليوم اتخيلك حتى اني انسحبت من اجتماع مجلس الاداره لاني مو قادر اركز
دانه :-هههههههههههههههههههههههههههه
راكان :-هاه سامحتيني
قالت دانه وهي متاثره وفي كل دقة قلب تكرر احبه والله احبه :-اسامحك على ايش على حبك لي ..هالشي الي تمنيته عمري كله ولا على صراحتك معي الي لو غيرك ما حط للموضوع اهمية ولا اعتبار ولا على ايامي الي اشرقت بنور حبك بعد ما كانت ظلمه وكلها سواد..
سكت راكان وهو متأثر من كلامها ورقتها وصدقـــــــها ..صدق انه كان غبي هذي الانسانه هي نفسها الي كان متأزم من زواجه منها ..
كملت دانه :-مقدر اقول الا انك هناي وسعادتي ..تصدق حسيت بمعنى بيت الشعر هذا..
ياليتني بينك وبين المضـــــره
من غزة الشوكه لسكرة الموت
قال راكان بقوه :-جعل يومي قبل يومك لاتقولين كذا..(كمل يمزح عشان يلطف الجو ويكسر جديته ) وراي دوام لازم ننام ..
ضحكت دانه وهي عارفه ان النوم اخر شي يفكر فيه الحين........ ^_^
،
،
،

serma
12-09-2007, 16:30
><بالمستشفى –قسم الطوارئ><
جلس احمد وهو على اعصابه...بينما ناصر جالس جنبه وماهو قادر يمنع دموعه الي كانت على غفله منه تتسرب ..
قال بتوتر:-احمد صار لنا كم ساعه هنا ولاحس ولاخبر ياخي اعصابي مو مستحمله
قال احمد بهدوء ظاهري بينما القلب من داخل يدق مليون مره في الثانيه :-عمليته صعبه
قال ناصر من بين دموعه :-صدق ان فرص نجاته شبه معدومه
قال احمد بقوه :-فالك ما قبلناه مافيه شي يصعب على ربك سبحانه
ناصر :-ونعم بالله
(طبعا لما وصلوا المستشفى كان طلال بغرفة العمليات لان لازم يوقفون النزيف الي بمخه ..وملامح الجراح ما تبشر بالخير حتى هو قال لهم يستعدون نفسيا لاي نتيجه..طبعا ناصر انهار من البكي اما احمد فسنه وخبرته بالحياه خلته يوقف جامد قوي..صحيح ان القوه شي حلو وينحسد عليه لكن القلب بيكون شايل هموم الدنيا وبالالم غرقان ..والاقسى ان مافيه وسيله تفرغ شحنة هالالم الي وجعه ما مثله وجع ..)
جلس احمد يراقب الرايحين والجايين بقسم الطوارئ لان ممنوع التواجد بقسم العمليات ففضلوا يكونون بالطوارئ حتى يقدرون يعرفون نتيجة العمليه بسرعه..
كان احمد غرقان في افكاره الي توديه يمين ويسار الا وهزة ناصر ليده ..
ناصر:-جوالك يدق
انتبه احمد للجوال وطلعه من جيبه وتسمر مكانه ...
قال ناصر لما شاف ملامحه :-خير ان شاء الله مين ؟
قال احمد بتبلد :-ابوي
صرخ ناصر :-لاترد عليه
قال احمد بجد :-لازم يعرف
قال ناصر بتأثر :-ماراح يتحمل يا احمد ضربتين بالراس توجع ما حنا بناقصين
لكن احمد كان عنيد :-هلا
دخل ابوه في الموضوع على طول :-وينك ورى ماجيت للدوام وناصر وينه وطلال عمله داقين يسالون عنه
ضبط احمد اعصابه وقال :-طلال صار له حادث وحنا بالمستشفى الحين
انصدم ابوه :-وشهو طلال صار له حادث
احمد :-ايه
ماعطاه ابوه فرصه وقال له :-بأي مستشفى انا جاي
علمه احمد عن اسم المستشفى ..والقسم
قبل لايسكر ابوه قال بحزن ماخفى على احمد :-وش اخباره
عرف احمد ان ابوه يقصد طلال..فقال بالطف لهجه ممكنه :-وكل امرك لله يبه وان شاء الله خير
سكر ابوه الجوال وسند احمد ظهره للجدار..وقلبه يتقطع على اخوه الي توه في اول شبابه وهو مرمي في غرفة العمليات بين الحياء والموت ..
ناظر احمد ناصر المنهار جنبه وقدر حزنه لكنه ما منع نفسه يقول :-اضبط اعصابك ياناصر انت رجال
تمالك ناصر نفسه ..احمد مو ناقص وابوه بيجي بعد شوي ومو ناقص مآسي ..
فز ناصر من مكانه بسرعه وقال لاحمد هذا مو الجراح الي مكلف بعملية طلال..
ناظره احمد زين وقدر يتعرف عليه على الرغم من لبسه الازرق ..
احمد :-الا هو
ناصر:-اكيد العمليه انتهت
وقفوا وراحوا للطبيب الي كان يوقع اوراق بالاستقبال ..حس الطبيب بوجودهم والتفت ..
قال احمد والخوف يتجلى بوجهه :-بشر يادكتور
حس الطبيب ان المكان مو مناسب للكلام وخصوصا للصدمه الي راح تواجههم ..فقال :-يا اخوان ياليت تتفضلون معي لمكتبي
انقلب لون وجه احمد وجلس ناصر يرجف..مشوا مع الطبيب بدون ولاكلمه ..
قال الطبيب بعد ماجلس على مكتبه وجلسوا قبالته ..:-والله مدري كيف بقولكم الخبر بس اعرفوا اني الي كاتبه الله بيصير وان كل شي مقدر وله حكمه ..
كانوا على اعصابهم ......
كمل الطبيب:-هو الان بالعنايه الفائقه ..واذا عدت الاربع وعشرين ساعه الجايه على خير بيتعدى مرحلة الخطر
عرف احمد من وجه الطبيب ان فيه شي ...
قال احمد بتردد شبه ملحوظ :-اظن فيه شي مانعرفه يادكتور صح
ناظره الدكتور وكان يشد على القلم الي بين ايدينه دلالة على انه يلاقي صعوبه في الكلام قال بتردد :-ماودي استبق الامور بس ......انا شبه متاكد ...........
صرخ ناصر :-وشهو
ناظره احمد بقوه عشان يتماسك ويحترم الطبيب
قال الطبيب :-اظنه بيفقد حاسة من حواسه
انصدموا احمد وناصر :-ايش
هز الطبيب راسه :-للاسف ان تعدى مرحلة الخطر راح يفقد ياحاسة النظر او الكلام والسمع
كان احمد مو مصدق ..:-مو معقول
الطبيب :-للأسف الضربه جايته على الراس وآذته كثير. حنا سوينا الي علينا والباقي على الله
بعد ماطلع احمد وناصر من غرفة الطبيب...قال ناصر بقوة :-ابوي هناك
رفع احمد راسه ولقى ابوه وعمه خالد جايين بسرعه والخوف في وجيههم ..
قال ابوه وهو يمد يدينه بعجز وخوف :-بشرني عن اخوك
جاء ناصر بيتكلم وسكته احمد بنظره ثم قال :-طلع من غرفة العمليات وبيبقى في العنايه
قال عمه :-وش السالفه وش صاير
احمد :-صار له حادث امس
ابوه :-حادث
احمد :-ايه صادم له عامود كهرباء
قال ابوه بخوف :-وكيف حاله الحين وش صابه وش جاه
قال احمد وهو يمسك يد ابوه :_هد اعصابك يبه ..مافيه كسور ولاشي بس جايته ضربه قويه على الراس وحالته الصراحه خطره
حس احمد بأبوه بدى ينهار ومسكه وجلسه على كراسي الانتظار...
قال ابو خالد:-هد اعصابك يا ابو احمد والي كاتبه الله بيصير
قال ابو احمد :-ونعم بالله
قال احمد :-نبي نرجع للبيت الجلسه هنا بدون فايده
رفض ابوه يرجع وتحت ضغط ابو خالد استسلم ورجعوا للبيت كلهم ...

serma
12-09-2007, 16:31
(الجزءالثلاثون)

فتح سعود عيونه وجلس يناظر في المكان الي هو نايم فيه وهو مو متذكر وش الي صار رفع يده لقى فيها ابره محلول ..اول مره بحياته ينوم في مستشفى ...
ما مر ثواني الا وتطيح عليه الحقيقه وتهز كيانه
الماس....الماس فيها المرض الخبيث...
فز من سريره وفك الابره بقسوه وهو مو مهتم للدم الي بدى ينزل من يده لان جرحها...لبس ملابسه واخذ شماغه بيده..
قابلته الممرضه عند الباب وجلست تصارخ عليه عشان يرجع لسريره لكن ماعطاها وجه وطلع من غرفته بسرعه مثل المجنون وقابل ابوه واخوانه وهم جايين لغرفته يمشون ..
قال ابوه :-وين وين رايح
قال بسرعه وهو ماشي :-بروح لزوجتي ولاتجيب لي سيرة بنت اخوك لا اذبح نفسي
اول مره يتكلم سعود بهالاسلوب وبهالياس بس من يلومه هذي الماس..الماس الي تحمل الذل والجفا والحرمان عشان عيونها..
قال ابوه وهو يحس بندم :-ياولدي هذا مو وقته ..
قال فهد وهو يوقف جنبه :-ياخوي انت معك صدمه كان ارتحت في غرفتك
قال سعود بصوت عالي :-كيف ارتاح وزوجتي تموت
قال سلطان وقلبه محترق عشان اخوه وزوجته الي بمعزة الاخت عنده :-ياخوي خل املك بالله كبير
لكن سعود تركهم وراح لغرفتها...
وقف قدام الاستقبال واخذ رقم غرفتها ........ثواني الا هو يوقف متردد قدام بابها ، دخل الغرفه ولقاها نايمه والاجهزه حولها بالهبل ..سحب كرسي وجلس جنبها ومسك يدها بيده ودموعه تملى عيونه...غمض وحط شفايفه على يدها يحس بالم الم ماينوصف ..الدنيا حوله سوداء ..والحياه مالها بهجه...
حس باصابيع يدها تشد على يده..فتح عيونه ولقاها تناظره ..
ابتسم حتى ما تلاحظ حزنه وتتأثر :-صباح الورد
ناظرت الماس في الساعه الي معلقه قدامها وابتسمت وهي تقول :-على إننا مساء بس يالله بعديها لك صباح الورد ياقلبي
حست بوجهه يتشنج..ثم بسرعه ابتسم وكأنه تذكر شي انتبهت الماس له ..لانها تعرفه اكثر من نفسها
قالت :-سعود وش فيني
تغير لون وجه سعود :-هاه
قالت :-سعود
نزل راسه وقال :-ماطلعت النتايج للحين
قالت بقوه :-سعود انا اعرفك ...؟ وش فيني ترى بسأل الممرضه لا جت فقلي انت احسن
تمنى سعود في هاللحظه لو تنشق الارض وتبلعه ..عرفت الماس ان فيها شي ..بس فضلت يقول لها هو لان الكلام منه يخفف عليها وتتقبله اكثر من الغير ..
قال سعود وعيونه بعيونها :-اظن الي فيك الوكيميا
قالت بهمس :-لوكيميا
هز راسه...
سكتت الماس وياسبحان الله كيف الايمان بالله يقدر يتجاوز كل العقبات ..ابتسمت وقالت لحبيب عمرها ..:-حبيبي
رفع سعود راسه وناظرها :-سمي
حاولت تجلس ووقف يساعدها لين استوت ..حطت يدها جنبها وقالت :-اجلس
جلس جنبها ونامت هي بحضنه ...
ماقدر يمنع دموعه ...حست فيه يبكي حتى بدون ماترفع راسها ..لكنها عدلت جلستها وناظرته قالت بحب :-حبيبي لا تضيق خلقك المرض عندي اهون ولا اشوف دمعه تنزل منك انت الحين قوتي ..وسندي انا بك قويه لاتضعف لانك ان ضعفت انا راح انهار ..هذا امتحان من الله لنا ولازم نجتازه..
مسحت دموعه .وحطت بوسه على جبهته ...
قرر سعود قرار وابن امه وابوه الي يقدر يمنعه ..
قالت الماس:-متى راح اطلع مليت من الجلسه هنا .
سعود:-لين يستكملون التحاليل ..
هزت راسها وقالت :-ابي اطلع
سعود:-لازم تجلسين كم يوم
قالت برجا :-سعود طلبتك طلعني بعدين اراجع
قال سعود :-انت ماتطلبين انتي تامرين الحين اروح واطلعك على مسؤوليتي ولو اني ما أأيد طلعتك
وطلع من عندها....
×
*
×
*
×
*
><في بيت راكان ><
قالت ام راكان وهي تشوف دانه تقوم من على الغداء :-تو يمه هذا اكل..
ابتسمت دانه :-بروح اشوف راكان من يوم ماطلع يكلم مارجع
الخاله مريم :-هذا شي معتاد ولاتستغربين لا قالك انه مسافر
انصدمت دانه :-يسافر
ام راكان :-ايه احيانا يسافر عشان الشغل
ابتسمت دانه :-بالاذن بروح اشوفه
وطلعت فوق ..
قالت الخاله مريم :-الله يكملها بعقلها
ام راكان :-صدقتي يا وخيتي ماشاء الله عليها ونعم الزوجه والله ..طول ما حنا نتغدى وهي تبتسم له وتغرف له اكله بنفسها
الخاله مريم :-هههههههههههههه الله يهنيهم ..الواحد مايتحمل الجلسه معنا اذا الثاني موفيه
ام راكان:-ههههههههههههههههههههههههههه لا تنقين مادامهم مستانسين حنا مانبي شي
الخاله مريم :-الله لايغير عليهم..
دخلت دانه مكتب راكان ومعها كاس شاهي ...ولقته مازال يكلم بالجوال عطاها بوسه طايره في الهوى وضحكت بصوت واطي ...جلست لين خلص..
قال :-آه جا بوقته الشاهي
ابتسمت وهي تعطيه الكاس:-صحه وعافيه
قال برقه :-الله يسلمك ويعافيك ياعمري
قالت وعيونها تبتسم له :-خير ان شاء من الي دق عليك هالحزه
قال راكان وهو شكله طفشان :-لازم اسافر اليوم لندن عندنا عقد عمل ولازم اخلصه
كئبت وقالت :-طيب متى بترجع
راكان:-خلال كم يوم
دانه :-يوه يعني بتطول
راكان :-والله غصب عني ياقلبي هذا شغلي انا مو لازم اسافر دايم وهذي حلاة الموضوع بس بعض العقود مهمه مره ولازم اروح انا او محمد بس ..
تحمست وقالت :-طيب خل محمد يروح بدالك
هز راسه وقال :-محمد توه راجع من سفريه متعبه وطويله
وافقته دانه بس مع كذا ماودها انه يسافر :-طيب ما احد ينوب عنك غير محمد
راكان :-انا ما اثق الا بمحمد ومستحيل اثق بغيره
لازم ترضى دانه بالامر الواقع وماتضيق خلقه لانه على وجه سفر :-طيب حبيبي متى نويت السفر
ناظر في ساعته وابتسم :-بعد ساعتين بالضبط
صرخت :-ساعتين
قال يمزح :-ههههههههههه لا وانتي الصادقه ساعه وخمس وخمسين دقيقه
دانه وهي معصبه :-لا والله وتمزح بعد
وطلعت من المكتب وراحت لغرفتها وهي متضايقه لانه بيسافر وبيغيب عنها كم يوم ماتدري وش صارلها من يوم ماشافته ولاتدري وش صارلها من بعد ماعرفته زين بعد ماتزوجوا كان كل شي بحياتها قدر يغنيها عن الدنيا ومافيها بحبه وعطفه وتفهمه والاهم حبه الصادق لها وهذا كله وهم مالهم الا اسبوعين متزوجين ..
طلعت شنطته وجلست ترتب اغراضه فيها وهي تحاول تمسك نفسها وماتبكي ...وماحست الا بيدينه تلفها عشان تقابله..
قال وهو مكشر :-ليه الدموع .كلها ايام واسبوع بالكثير واكون هنا حتى يمكن ماتلاحظين غيابي
قالت وهي تفرك يدينها فبعض:-كيف تقول كذا انت لاغبت دقيقه ثانيه عن عيني نفسي تعاف كل شي
تأثر راكان بكلامها وناظر في وجهها الي يرد له الروح ..وقال :-ياقلبي لاتخليني اسافر وانا متضايق
مسحت دموعها وقالت :-لا لاتتضايق ..
قال يمزح :-وش تبغيني اجيب لك من هناك
دانه :-ابي سلامتك وتعجل بالجيه
تفاجأ راكان :-تتكلمين من جدك
ناظرته وحطت يدينها على خصرها :-ايه من جدي
راكان:-ههههههههههههههه طيب طيب لاتعصبين
ماقدرت الا تبتسم مايخلي طبعه ابد لازم يقلب المواضيع الجديه لمزح ..
دانه :-هههههههههههههههههههههههه يالله منك ماتخلي طبعك
وقرب منها وقال بخباثه مو غريبه على دانه :-الا على طاري طبعي .....
عرفت دانه وش يفكر فيه :-أوه لا ...الرحله بتفوتك
حرك حواجبه :-بكيفها وبعدين باقي ساعتين ....
دانه :-ههههههههههههههههههههه ان فاتتك الرحله لا تلومني
؛
×
؛
×
؛
(بيت ابو احمد )
دموع رنا من يوم مادرت عن الي صار لطلال وماوقفت ...دخلت عليها اختها تهاني ام عشر سنوات وجلست جنبها تبكي ..
ضمتها رنا لصدرها وقالت :-بس حبيبتي لاتبكين
قالت تهاني وهي تبكي :-ليش تبكين رنا صدق ان طلال بيموت
قالت رنا بقوه :-لا ان شاء الله مايموت طلال تعبان كلها كم يوم ويطلع من المستشفى
قالت تهاني ببراءة الاطفال :-بس احمد كان يقول لامي انها هي السبب في الي صار لطلال
انصدمت رنا :-متى قال هالكلام
تهاني:-قبل شوي
طلعت رنا من غرفتها تركض ولقت احمد طالع من غرفة امه معصب ووجهه احمر ..
مسكته وقالت :-احمد احمد وين رايح لاتطلع زعلان تكفى
قال احمد بعصبيه :-خليني اطلع من هالبيت قبل لا يجيني شي
لكن رنا ظلت متمسكه فيه وهي تبكي :-الله يخليك لاتطلع وانت زعلان يكفي الي صار لطلال من ورى هالزعلات
ولما شافته معند قالت وهذا اخر امل لها :-اذا كنت تحب سعاد وتعزها لاتطلع
ولو داريه رنا كان جابت سيرة سعاد من الاول ..
هدا احمد وقال :-طيب بروح غرفتي ..(وبحنان الاخو قال) وكفايه بكا من صباح ربي وانت حالتك حاله
قال رنا وهي ترجع تبكي :-هذا طلول يا احمد الغالي ..
حط احمد يده على خدها وقال :-كلنا نحبه والبكا ماينفعه .....ماينفعه الا الدعا له بالعافيه
قالت رنا من قلب:-الله يطلعه منها سالم معافى يارب
ابتسم احمد :-هذي اختي الي احبها والي اعرفها
وراح لغرفته ...وقفت رنا متردده تدخل عند امها ولا لا ..من يوم مادرت عن الي صار لطلال وهي بغرفتها ماطلعت ونوف نايمه ماصحت للحين لانها كانت سهرانه البارح ونومها ثقيل .
دخلت رنا غرفة امها ولقتها جالسه وجهها شاحب وكئيب..
قالت رنا بتردد :-يـ..مـ ـه
ناظرتها امها بقسوه وقالت :-نعم خير
ارتجفت رنا ونزلت دموعها :-يمه انا محتاجه لك انا خايفه على طلال ..انا مالي غيرك
مازالت قاسيه حتى بعد الي صار لولدها :-هه توك تتذكرين امك ..روحي لبنات عمك خليهم ينفعونك ..والا روحي لمرة عمك
زاد بكا رنا :-يمه لاتقولين كذا ..
امها:-البنت الي ماتطيع امها ، امها مالها حاجه فيها
انصدمت رنا ومالقت كلام تقوله ..اصلا من متى تذكر ان امها اهتمت فيها ولا اعطتها ربع الي تعطيه نوف من حب ورعايه ..لولا جدتها ام ابوها الي ربتها واحسنت معاملتها ولا كانت تعقدت نفسيا ..مالقت رنا فايده ترجى من الكلام مع امها لان قلبها حجر .
طلعت من غرفة امها وراحت لغرفة طلال...
جلست على سريره...وناظرت أغراضه المبعثره في كل مكان ..و أعلامه حقت فريقه المفضل وكمبيوتره ..ورجعت تبكي ازود من قبل ...
ما تدري كم مر من الوقت ...
قال أبوها وهو يشوف حالتها :-قومي يبه غسلي وجهك وصلي العصر ..وأخوك إن شاء الله بيكون بخير
وقفت رنا وهي تعبانه نفسيتها مره ..وقالت بصوت رايح من كثر البكا :-ان شاء الله يبه
وطلعت وراحت لغرفتها ...عشان تصلي وتدعي لطلال يقوم بالعافيه..
قامت نوف من النوم في هالوقت وراحت لغرفة امها الي كانت تبكي :-يمه شفيه شصاير
قالت امها :-طلال مسوي حادث وبالمستشفى
قالت وهي تهز راسها وتكمل الساندوتش الي بيدها:-على بالي فيه مصيبه هذي طلال وهذي عوايده ينام بالمستشفيات اكثر ماينام ببيتنا
الا وبدخلة ابوها الغرفه ..
قال بعصبيه :-انتي ماتحسين ماعندك دم اختك من صباح ربي ودمعتها على خدها والاكل ما ذاقته وانتي تستهزئين..اخوك بين الحيا والموت وان عاش يمكن يكون طول عمره معاق ...
انصدمت نوف بس ماتقدر تحزن على طلال لانه في هواش مستمر هو وياها دائما ..ماتقدر شي غصب عنها قالت بغباء وانعدام في الاحساس :-يوه معاق فشله يموت احسن له
الا ويجيها كف من ابوها خلاها تستدير على نفسها مرتين من قوته ..
قال بعصبيه مامرت عليه بحياته :-انقلعي غرفتك ولا اشوف وجهك يالله
طلعت نوف لغرفتها تركض وهي تبكي من قوة الكف..بينما جمدت امها من الخوف لانها تهاب زوجها مره والله لو درى انها هي السبب في حادث طلال ليطلقها وهذا اهون شي ممكن يصير .

serma
12-09-2007, 20:39
(الجزء الحادي و الثلاثون)

طارت دانه للمستشفى بعد مادرت عن الي صار لاختها ...
دخلت غرفة الماس وضمتها وهي تبكي قالت الماس تهديها :-هدي نفسك دندون روعتيني
ابتسمت دانه وهي تمسح دموعها :-وتنكتين بعد وانا جايه وقلبي طايح برجولي
الماس:-ماله داعي تجين لاني بطلع الحين
الا وبدخلة سعود...بعد ما تنحنح لانه سمع صوت دانه
سعود:-هلا والله بحرم راكان
ضحكت دانه :-كيفك سعود
ابتسم :-بخير الله يسلمك وانتي كيفك
دانه :-الحمد لله بخير وعافيه
قالت الماس والحب بعيونها وهي تناظره :-عطاني الدكتور خروج
قال سعود يمزح :-بغيت اتوطى ببطنه ..بس فالاخير عطاك خروج على مسؤوليتي
وبلباقه قال :-بروح اوقع الاوراق جهزي اغراضك ..
وطلع من الغرفه...
جلست دانه جنبها ..وقالت لها الماس:-كيف عرفتي باني في المستشفى
دانه :-دقيت على امي بسولف معها وكان صوتها متغير وبعد اصرار وتهديد بأني راح اجيها الحين قالت لي...وعلى طول اخذت عبايتي وجيتك طايره
قالت الماس :-دريتي عن الحادث الي صار لطلال
انصدمت دانه :-وشهو طلال مسوي حادث
هزت الماس راسها :-ايه البارح بالليل
قالت دانه بلهفه :-والحين كيفه
الماس:-حالته خطيره ..وحتى ان تشافى بيفقد حاسه من حواسه
دمعت عيون دانه :-آه ياربي وش ذا المصايب الي جت مره وحده
الماس :-الله يحفظه من كل شر..
دانه :-وش اخبار سعود ..
عقدت الماس حواجبها :-بخير ماشفتيه
دانه :-الا بس انا اسأل وش اخباره بعد الانهيار الي جاه امس
انصدمت الماس :-انهيار ...
ناظرتها دانه باستغراب:-ماعندك خبر
الماس وهي مازالت مصدومه :-لا
كملت دانه :-يوم عرف انك مريضه بالوكيميا (وتغير صوتها بس تماسكت) جاه انهيار عصبي
الي صار لسعود كان صدمه ماوراها صدمه ..حتى بعد مازعلته شهور مازال يحبها وحبه لها يتجلى في كل موقف ..غيرت الماس السالفه الي راح ترجع تفتحها لما تكون معه على انفراد اذا زارها في بيت ابوها .
"وين راكان "
كئبت دانه :-سافر اليوم لندن عنده عمل
الماس:-افا بس توكم متزوجين
دانه :-عارفه بس العمل مهم والسفريات للخارج لابد منها ..
تنحنح سعود وتغطت دانه ..قالت الماس :-ادخل سعود
دخل سعود وقال :-جاهزات نمشي...
وقفت دانه وقالت :-انا سيارتي وسواقي تحت ..
قالت الماس:-تعالي معي لبيت ابوي
ناظرها سعود والفكره تكبر في راسه زود!!
هزت دانه راسها :-اليوم ارتاحي وانا بجيك بكره طلعت بسرعه من البيت ولاقلت لامي ام راكان وامي مريم لانهن طالعات مشوار وماراح يطولن
قال سعود وهو يساعد الماس توقف :-اجل انتظريني انا والماس عشان نطلع مع بعض
دانه :-طيب
وطلعوا من المستشفى سوا ..وتوادعو عند البوابه ...
غمضت الماس عيونها ..من التعب وبعد ربع ساعه صحاها سعود ..
"حبيبتي وصلنا انزلي"
وطلع يفتح لها الباب نزلت وهي للحين ما انتبهت للمكان الي توقف فيه ..نزلت ومشت معه وهو ماسكها ودخلت البيت وفجاه استوعبت الي حولها هي ماهي في بيت ابوها ...هذا بيتها هي وسعود ولا تحلم ..
التفتت بسرعه يمه وناظرته ..ابتسم بخوف وقال :-تو مانور البيت يالغاليه
من فرحة الماس ..شوي وتصيح ..يالله اخيرا رجعت للمكان الي تحبه المكان الي اثثته على مزاجها وذوقها البيت الي شهد احلى سنين عمرها.
وقبل لا تتكلم قال سعود وهو يمسك يدينها الثنتين :-خلينا نبدء صفحه جديده وننسى الشهور الي فرقتنا ونعتبرها ماصارت في يوم ، عشان خاطرك يالغلا تخليت عن كل شي ..ومستعد ادوس الموت برجولي بس لاتخليني ولاتبعدين عني
دمعت عيونها وقالت :-والله اني ما استاهلك
سعود:-لا تعيدين هالكلام ازعل انا ما يملا عيني غيرك ..ولا ابي غيرك
الماس:-بس.......
حط يده على فمها :-اتركي عنك الافكار الي ضيعتنا انت شفتي الي صار بسبب تركك لي الشهور الي فاتت
ماقدرت الماس تقول شي ولا تعترض بعد العذاب الي ذاقته وهي بعيده عنه ..لازم تحافظ على زوجها لان امثاله معدومين .ولا لو واحد غيره كان طلقها ولا تزوج عليها من زمان .
قالت وهي على وشك تبكي :-سامحني يالغالي والله عيشتي بدونك ماهي عيشه كنت اموت واحيا باليوم مية مره بس كنت اتمنى يجيك ظنا وفي نفس الوقت ماكنت ابي اكون موجوده اذا تزوجت حتى ما اشوف غلاي يروح لغيري ...
سعود :- لو يخيروني بينك وبين الف ولد من لحمي ودمي والله لتكونين اختياري بدون تفكير
ضمته الماس:-الله لايحرمني منك
سعود:-ولا منك والحين يالله اطلعي ارتاحي فوق الطبيب يقول لازم ترتاحين
طاعته الماس وراحت لغرفتها ...إلي اشتاقت لها موت ..
×
؛
؛
×
؛
؛
×
><في بيت أبو سعود ><
قالت سعاد وهي تحس بيغمى عليها :-اتزوج احمد مستحيل لا والف لا
قال ابوها بعصبيه ماقد صارت :-بتتزوجينه غصب انتي محيره له الحين
انهبلت سعاد من هالعقليه :-وين حنا عايشين فيه التحيير عاده انتهت من زمان
ابوها:-لا ما انتهت وان ماتزوجتيه له حق يمنعك تاخذين غيره
انقهرت سعاد:-مو على كيفه
ابوها:-الا على كيفه ...
ناظرت سعاد في اخوانها الي جالسين وماتكلموا
قالت وعيونها مدمعه :-سعود تكلم ترضى اتزوج غصب عني
قال سعود :-الموضوع طلع من يدينا ياسعاد
سعاد:-مستحيل مو معقوله
سلطان :-سمعتنا بين يدينك الحين ياسعاد احمد طلبك قدام كل جماعتنا ويش بيكون موقفنا لا رفضتيه وش بيقولون الناس عنا
انقهرت سعاد المسكينه والي ماعلمها احد بموضوع التحيير الا قبل ربع ساعه عشان الظروف الي مرت على العايله ...
قالت وعيونها مدمعه :-كلكم بتاخذون ذنبي
قال فهد :-انتي ليش مأزمه نفسك احمد رجال عن عشرة رياجيل يكفي ان الرجال الي خطبك سكت لما قال له احمد انه يبيك هذا من كبر قدره ومن هيبته
وصلت سعاد لمرحلة الهستيريا ..بس ماباليد حيله سالفة السمعه كاسره ظهرها ..
وقبل لاتطلع قال ابوها :-الملكه و العرس بعد شهر من اليوم والمهر بيجي بكره ..
ناظرت سعاد ابوها وهي حاسه نفسها بتستخف ...دخلت امها المجلس بالقهوه حقت العصر ..
قالت سعاد وهي تحاول محاولتها الاخيره :-يمه يرضيك اتزوج غصب عني
لكن امها من انصار احمد ورأيها من رأي عيالها وزوجها ...
طلعت سعاد لغرفتها وهي واصله حدها من القهر ..حست بدموع الحزن والغدر وقلة الحيله تتجمع في عيونها لكنها تمالكت نفسها وقست قلبها لا ماراح تبكي مايستاهل واصلا ان نزلت دمعه وحده بتجيب الأولي والتالي وتجدد جروحها القديمه الي ماتشافت للحين والي كان هو سببها ...
بعد ساعه دقت عليها الماس...
الماس:-صدق الخبر بتتزوجين احمد بعد شهر
قالت بقهر:-تخيلي
الماس:-ياويل قلبي
سعاد:-قلت لك لا قال كلمه مايتراجع وقبل ما تنتهي الثلاث شهور سوى الي وعدني فيه وعرف كيف مايخليلي درب اقدر منه اتهرب من الزواج به
الماس:-يالله ياربي ..وش بتسوين
قالت سعاد تتطنز :-مابيدي حيله المهر بيجي بكره والملكه بيوم العرس
ماقدرت الماس تمسك نفسها وجلست تضحك ..
عصبت سعاد :-احر ماعندي ابرد ماعندك
حاولت الماس توقف من الضحك بس ماقدرت قالت سعاد :-انا بسكر الحين مالت عليك لاحسيتي بمصيبتي دقي علي
الماس:-خلاص لاتزعلين ياشينك لاصرتي جديه
سعاد:-تبغيني افرح واخواني كلهم ضدي
الماس كانت تعرف ان سعاد تحب احمد بس الي سواه بليلة ملكتهم ماثر عليها مره ومعها حق بس الانسان مو معصوم من الخطا ..
قالت بجديه :-سعاد انسي
عصبت سعاد :-مستحيل كيف تبغيني انسى الي سمعته كل كلمه كل كلمه قالها للحين تقتلني لا لا مستحيل
الماس:-سعاد انتي مقدره للوضع الحين الزواج بيحط حد لكل شي بتكونون كلكم متعادلين بينتهي التحدي وبينتهي كل شي هذي حياة ومسالة عمر فكري في الموضوع
حست سعاد بالدموع الي كالعاده كبحتها بسرعه :-مقدر يا الماس مقدر
الماس:-طيب وش العمل
قالت سعاد باكتئاب :-الزواج بيتم غصب عني وعنادي للاسف مانفعني بتزوجه بس والله ليندم
حزت بخاطر الماس ان سعاد تعاني :-آه ياسعاد محد مرتاح
سعاد:-وش اخبارك انتي
الماس :-تعبانه والله
سعاد :-مارحتي للطبيب ماسويتي فحوصات
الماس :-تعرفين سعود من كثر ماهو موسوس سوالي فحوصات كثيره طالبينها الدكاتره الي برى وارسلها لهم عشان نعرف مستوى المرض ومدى تقدمه والنتايج بتطلع بعد كم اسبوع .
حست سعاد بغصه :-الله يزيدك قوه على قوتك ماشاء الله عليك
قالت الماس بأمل كبير اثر في قلب سعاد :-عيشتي بعيد عن سعود الشهرين الي فاتو استنزفت كل طاقتي وكل مقدرتي على الحزن وعرفت اني ماراح احزن في حياتي كثر ماحزنت وانا بعيده عنه ،لكن لما اخذني من المستشفى للبيت بدون مايشاورني كان هذا اسعد يوم بحياتي حسيتني انولدت من جديد وإذا المرض الخبيث هو الي بيجمعنا يامرحبا به ، اكيد تحسبيني مستخفه بس الحب ياسعاد العشق يشقلب كيان الواحد وهذا حالي صحيح اني تعبانه مره بس شوفته تنور لي دنيتي وتنسيني همومي واوجاعي .
تأثرت سعاد من كلام الماس والحب الي يجمع بينهم على كثر المشاكل الي صارت لهم
وحست بسكين الذكرى وهذاك اليوم تنغرس في جرحها الندي وتزيد التهابه واوجاعه الي ماتنتهي ياشينها لاحب الواحد انسان مايبادله الشعور ويا قو القساوه لما يكون من تحب يكرهك ويبي ينتقم منك ..
ودها تذبح نفسها لانها رغم كل شي صار تحبه وتموت فيه وكانت مقرره ان ماتزوجته ماتتزوج ابد..واليوم المفروض يكون اسعد ايام حياتها يعتبر أسوأها والجاي الله يعينها عليه لانها ماتدري وش نيته في كل هذا...
:

serma
12-09-2007, 20:41
(في بيت ابو احمد)
مر على حادث طلال اسبوعين وتعدى بفضل الله مرحلة الخطر ..بس الدكاتره لسى متخوفين من ان الحادث يتسبب له بإعاقة يمكن تكون متأخره خصوصا وانه فاقد للنظر وهذا شي مؤقت بسبب الضربه الي جته على الراس لكنهم مو متأكدين هل هو شي دائم او مؤقت..ومع كذا طلعوه من المستشفى بشرط ياخذ نقاهه ولايشتغل ولايجهد نفسه والاهم ماينفعل..
قالت رنا لطلال الي كان نايم بسريره لانه كان يتعب على اقل مجهود ..:-هاه وش حاس الحين ..
قال طلال بحزن :-تسالين الاعمى عن شعوره يارنا
رنا كانت متالمه من الي صار لطلال بس لازم تكون ايجابيه عشان يكون قوي ويقدر يواجه مصيره..بدل اليأس يكفي ان امهم ماتحاكيه ولا تسال عن حاله ونوف مثلها يمكن السبب يكون انهن خجلانات قدام الناس منه لانه اعمى ومايشوف..مو يمكن الا اكيد لان رنا سمعتهن وهن يتكلمن بهالشكل..وين حنان الامومه وين الرحمه والرأفه ..
ضربته رنا على يده برقه :- لا تفاول على عمرك ..
ضحك بدون نفس باين ان الاحباط عامل عمايله :-ليه افاول انا اعمى خلقه
الا ونوف تدخل الغرفه قالت بدلع وتشفي طفولي مافيه مراعاة للاحاسيس ولاشي :-تستاهل الي جاك هذا من فعايلك فيني
صرخت فيها رنا:-بــــــــس
تجاهلت رنا ولا كنها تكلمت :-انت انعميت بس وهذا قليل عليك عش بالظلام عمرك كله
الا وصوت كف .......
انصدمت نوف من الكف الي جاها على خدها..وانصدمت رنا لانها هي الي صفقتها الكف ..ماقدرت تتحمل طفح الكيل ..كل شي ممكن تتقبله الا التجريح والاهانات ، حتى الاعداء مستحيل الواحد يكلمهم بهالطريقه وياذيهم كذا
لكن لا.......
هذي نوف وهذي تربية امها لانها الصغيره والوحيده الي ماتربت على يد الجده ام فهد ..وفعلا بنت الرجال ماتربي الارجال ...
قالت رنا وهي تسحبها وتطردها من الغرفه :-قسم بالله ان عدتي هالكلام لكون ذابحتك بيديني سامعه انتي انسانه معدومه احساس
وصفقت الباب وراها...
وقفت شوي ترجف لانها اول مره بحياتها تمد يدها على احد ...
حاول طلال يمزح عشان يخفف صدمة رنا ويخفف الجرح الي تسببت به كلمات نوف:-والله انك تعجبيني كفوها الكف
قالت رنا وكف يدها مولع نار من قوة الضربه :-كل شي له حدود وانا صبري بدا يتلاشى ماعاد اقدر اتحمل اكثر
ومسكت نفسها لا تجلس تبكي لأنه مو ناقص هموم والآم الي فيه كافيه وزود.
غير طلال السالفه :-هاه تجهزتي لعرس احمد
ابتسمت رنا هذا هو الشي الوحيد الي مفرح لها قلبها بعكس نوف وامها الي كنهن بيروحن عزاء ومو مهتمات بشي بس رنا هي الي تساعد احمد في تأثيث بيته وفي حفلة الزواج وفي كل شي
قالت :-يا لبى قلبه اكيد العرس مابقى عليه الا اسبوعين ..وفستاني جاهز ولله الحمد وامور الحفله تمام التمام وبيت احمد صار جاهز الحين .
الا وبدخلة احمد :-كني سمعت سيرة احمد وبيته
قال طلال :-رنا تقول بيتك كنه عشة حمام
احمد :-وشهــــــو رنوه ...
ضحكت رنا :-لا والله طليل مو انت قلت لي ان بيته اكيد مثل عشة الديوك عاد انا قلت لاعشة حمام لانها اكشخ ..
احمد وطلال :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
"بووووووووووووووووووووووووووووو"
احمد وطلال صابهم تبلد حسي بسبب حركات ناصر في تخويفهم بس رنا هي الوحيده الي شكلها ما تأقلمت معه للحين
راحت له بسرعه وهي معصبه :-نويصر اشوف فيك يوم قل امين ..تاليتي بموت بسببك
ناصر:-هههههههههههههههههههه لاحول دايم خفيفه خليك مثل الوجيه الطيبه هذولي شوفيهم تعودوا علي..
مسكته مع شعره الكثير ..وصرخ فيه وهو يضحك :-بسم الله حشى مو بنت قطوه اتركي كشتي خربتيها توني مزيتها بخروع
فكت رنا يدينها بقرف :-ووووووووووووووووع الله يحوم كبدك
احمد :-ههههههههههههههههههههه انت متأكد انك سعودي
طلال :-ههههههههههههههههه شكل فيه عرق هندي
رنا واحمد:-ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سوى نفسه معصب :-تو عجبتكم السالفه..
وفجأه دخلت امهم وفي يدها صيخ شوي مولع احمر ونوف وراها تبتسم بخباثه وتشفي...انعدم الواقع وانعدم الاحساس في لحظات رعب ماقد مرت في حياة العيال ورنا...
كانت امهم ناويه تادب رنا بكويها بالنار لكن احمد حط صدره بينها وبين الصيخ.. ومن قوة حرارته حرق ثوبه وحرق صدره حرق مرعب ...
صرخ ناصر وصرخت رنا ...وضاع طلال بالطوشه لانه يسمع صراخ ويشم ريحة شي محترق
وتغير لون وجه امهم الي صرخت فيه ..:-تستاهل ماجاك لانك ماخليتني اربي هالبنت الي ماتربت
صرخ احمد وهو ماسك صدره وجرحه كله دم وصديد :-حرام عليك رنا شيخة البنات فيه ام تربي بنتها بالحرق.........(صرخ) .....بالحرق
قالت بلامبالاة :-امي من اول كانت تحرق كل الي مايطيعونها وياليتني تعاملت بطريقتها من زمان
صرخ فيها :-يمـــــــــــه هذا وشهو الي ينبض بقلبك وشهو
لكنها طلعت من الغرفه وماعبرته وبدون شعور ركض ناصر لنوف ومسكها من شعرها وضربها ضرب من قوته كانت على وشك تموت بين يدينه ...وضربته امه بالصيخ وحرقت له يده بس ما توقف دقيقه لين مسكه طلال .
.الي قال بصوت عالي والعرق على جبهته :-اتركها ماتستاهل تلوث يدك بها خلها تولي...
واخذتها امها وطلعن ...
قال احمد ..وهو يتألم :- رنا
التفتت رنا له وجسمها معرق ودموعها من قو الالم مو راضيه تنزل وتخفف عنها :-نعم
قال احمد وناصر واقف جنبه وسانده لان شكل السالفه موسالفة حرق وبس :-خذي عبايتك وامشي
ناظر في ناصر :-رح معها لغرفتها ولاتغيب عن عينك
نفذ ناصر كلامه وطلع معها ...
احمد :-طلال قم مشينا
استغرب طلال :-على وين ..؟
احمد :-بنروح لبيتي ، الامل الي تعلقنا فيه طول هالسنين وهم وسراب امي عمرها ماراح تحبنا ولا راح تحن علينا حنا يالعيال ممكن نتدبر امرنا بس رنا من بيحميها منها تو دخلت علينا بصيخ الشوي تبي تكوي رنا عشان تتأدب..ولولا وقوفي في وجهها كان راح وجه رنا فيها ..
خاف طلال :-انت بخير
احمد :-شكل مكسور لي ضلع طعنتها كانت قويه
طلال الي عمره مابكى...نزلت دمعته ..
ناظره ناصر الي توه داخل مع رنا واشر لاحمد ..الي التفت لطلال الي كان يحاول يخفي دموعه ..
احمد :-كبرنا ياطلال وماعاد فيه امل نرجي حنان امنا ..لا تحزن الحزن ماله قيمه ولافايده
قال ناصر بخوف وهو يشوف دم احمد الي مغرق هدومه :-خل السواق يودي طلال ورنا بيتك وبروح انا وياك المستشفى لا تتلوث جروحنا
لكن احمد عنّد :-لا خلني نوديهم ثم نروح
قالت رنا ودموعها تسيل :-بس دمك انت تنزف يا احمد
احمد :-بنوديكم اول شي..
ناصر وهو يحاول يجادله :-بس البيت بعيد
طلال :-احمد بنروح مع السايق وانتم روحوا ...(وجلس يكلم ناصر) ناصر انت فيك شي انجرحت
طبعا العيال مايبون يستغفلون طلال لانه ذكي وسريع بديهه حتى لو كان مايشوف..
ناصر:-ايه فيني جرح بيدي ..وعميق الصراحه
طلال :-اجل خلاص روحوا انتم وحنا بنروح مع السواق
احمد كان في عالم كلها نار تشتعل والم يفوق الوصف وعلى انه مو راضي من هالتخطيط الا ان مابيده شي ..لان ماله قدره على الاعتراض والعناد ..
قال احمد ونزعة الاستبداد وقوة الشخصيه ماتفارقه :-لاوصلتوا دقوا علي فاهمين ولا لا بظل قلقان عليكم لين تطمنوني..
تلمس طلال طريقه وحط يده على ذراع اخوه :-لاتشيل هم انت رح للمستشفى الحين
وبكذا طلع احمد وناصر للمستشفى اما طلال ورنا راحوا مع السواق لبيت احمد ..على الاقل هناك هم بأمان ..

serma
12-09-2007, 20:43
(الجزء الثاني و الثلاثون)

><المستشفى><

قال احمد لناصر وهو يمزح :-حفظونا الي بالمستشفى من كثر ما نترزز هنا
ناصر :-هههههههههههههههههههههههه رايق تنكت وانت محترق ومكسور لك ظلع
اكتئب احمد ولاحظ ناصر هالشي...لكنه فضل يكلمه لما يرجعون البيت....
ناصر :-يالله اوراقك كامله
احمد :-ايه
ناصر :-طيب يالله مشينا
وطلعوا من المستشفى......
بعدها بربع ساعه صلوا للبيت...قابلتهم رنا بسرعه وهي تشوفهم راجعين واشكالهم تعبانه
قالت بخوف:-بشروني عنكم..
احمد :-سليمه مافيه شي...
والتفتت :-وين طلال
قالت رنا وهي تفرك جبهتها من الالم :-بغرفته
خاف ناصر :-ليه وش فيه
رنا :-يقول راسه يعوره مره
ناظر احمد في ناصر وقال :-نوديه المستشفى
رنا :-والله مدري ياخوي عنه له كم يوم يشكي راسه وحالته حاله بس مايبي يروح للمستشفى
دخل احمد وناصر غرفة طلال ولقوه مطفي النور ونايم على السرير ..
احمد :-طلال عسى ما شر تعبان
ناصر :-قم خلنا نوديك المستشفى
قال طلال وهو يجلس :-ماله داعي انتم تعرفوني بعد كل هوشه مع امي اصدع بشروني بس عنكم
قال احمد :- انا بخير عندي ظلع مكسور وحرق بليغ نص صدري شاش وناصر حرق بسيط بس عميق بيده ولافين بعد عليها شاش
قالت رنا :-الحمد لله عدت على خير ..(وجلست تبكي) انا اسفه انا السبب
سكتها ناصر :-اقول لا يكثر بس انسي السالفه (وكمل يبي يغير السالفه ) انا شفت لي صينية حلى معتبره في المطبخ
رنا :-ههههههههههههه من التوتر والخوف حطيت حرتي بالمطبخ
احمد :-طيب بنروح نبدل ملابسنا جيبي القهوه في الصاله نبي نجتمع من زمان ما جلسنا مع بعض
احد لايمهم ..من يتحمل يجلس بجو النكد هذا .
رنا :-تامر ياخوي يالله لا تتأخرون
وطلعت هي وطلال من الغرفه وراح احمد وناصر يغيرون ملابسهم ..
بعد شوي طق باب غرفة احمد ..
احمد :-ادخل
دخل ناصر وهو توه ماخذ شاور قال لاحمد :-احمد انت معجبتك سوايا امي
ناظره احمد بقوه وقال وهو يلبس ملابسه بشويش عشان ما يتعور :-هذا سؤال تسأله
جلس ناصر على طرف السرير وقال :-ياخوي حنا العيال محلول امرنا وماتقدر علينا بس رنا ، رنا من يحميها اليوم ووصلت معها انها كانت بتشوه وجهها بصيخ مولع من النار بكره في غيابنا وش بتسوي
سبحان الله القلوب عند بعضها لان احمد كان يفكر في نفس الموضوع ومتضايق حيل ..
احمد :-بجيبها تسكن معي هنا
انصدم ناصر :-انهبلت انت كيف تسكن معك وبعدين ابوي انت ناسي ماراح يسمح بهالشي
احمد :-اظن حان الوقت المناسب حتى يعرف سوايا امي فينا
تردد ناصر لان ابوه عنيف ويمكن توصل للطلاق ومهما صار هذي امهم ، لاحظ احمد تردده وعرف وش يفكر فيه
قال بصوته الرجولي الي يرهب :-لا تخاف بترجاه لو لزم الموضوع ما يطلقها ولاشي وانه يسمح لرنا تسكن معي ومع زوجتي
هز ناصر راسه :-والله ماظنيته يا احمد مانقدر نقول الا الله يعجل بنصيبها
هز احمد راسه هذا هو الحل وياليت الامور بالساهل ..
وطلعوا لان رنا وطلال ينتظرونهم بالقهوه
،
*
،
*
،
><في بيت راكان><
قالت ام راكان :-شفيك يمه متضايقه
ناظرت دانه خالتها وابتسمت غصب عشان ماتضايقها ..وقالت :-لا ابد يمه يتهيء لك
قالت الخاله مريم :-هذا سؤال الله يهديك ..حبيب القلب له اسبوعين وزود غايب
دانه:-هههههههههههههههههه انتم الخير والبركه يمه
قالت الخاله مريم تمزح :-الله لنا هههههههههههههههههههه من يوم ماسافر وانتي متضايقه
دانه :-آه يمه .. لاغاب عني يظلم الدار والحي..وان غاب غيره ماعسرني غيابه
انا بدونه زهرة مالها ضــي ...بين الهشيم وتستغيث بسحابه
ام راكان والخاله مريم :- ههههههههههههههههههههههههههههههه وطلعتي شاعره بعد
دانه :-هههههههههههههههههههههه الله لا يحرمني منكن يارب
ام راكان وهي تضمها :-ولامنك يمه انتي ماتدرين وجودك كيف منور حياتنا ومسعدنا
دانه بحب :-الله ينور ايامك دوم مو يوم يمه
ووقفت دانه :-يالله تصبحون على خير
الخاله مريم :-بدري يمه
دانه :-بدري من عمرك يالغلا صرت اميل للنوم بدري هالايام
الخاله مريم :-اجل تصبحين على خير
وطلعت غرفتها ...
اخذت دانه شاور ولبست قميص سكري طويل وناعم ...نشفت شعرها ونظفت وجهها من بقايا المكياج ..وجلست على الصوفا الطويله تقرا لها كتاب...
بعد شوي رمت الكتاب وهي طفشانه ..صايره مثل المجنونه من يوم ماسافر راكان لايهنا لها نوم ولا اكل ولا مجلس ..شعور غريب ياما قرت عنه لكن لاول مره تحس به..
فتحت الرسايل المسجله الي على تلفون غرفتها ..كان راكان متعود كل يوم يترك لها رسالة حب صوتيه عليه ..هذا باستثناء المكالمات طوال اليوم ..
جلست تتسمع لرسالته الي تركها له اليوم ......
.........حبيبتي..)
الجو عندنا اليوم بلندن روعه مطر خفيف وجو معتدل فيه نسمة هواء عليله ..كل شي يرفع المعنويات وحلو ...
بس انا ما بعيني غير السواد والكابه ...تدرين ليه لان بيني وبينك بحور وقارات ..تصدقين من ضيقتي جالس بغرفتي ما فكرت اطلع ما توقعت الصراحه ان الاجتماعات بتاخذ كل هالوقت ..بس والله صبري وصل حده ولا قعده و اما تفاهمت معهم ما اكون راكان
(..انتبهي على نفسك
ضمت المخده على صدرها وسرحت ......
وما انتبهت لباب جناحها الي انفتح وبالرجال الي دخل عليها ..
فجاه انتبهت لريحة عطر وفزت من مكانها بسرعه :-راكان
قالتها برقه ..رمى جاكيته وقال :-عيون راكان وقلبه
ما صدقت عمرها ..وركضت له وضمته ..قال لها :-لو داري ان البعد يسوي كذا كان من مبطي سافرت
دانه :-لا والله
راكان :-كيف حالك يالغلا
دانه :-بخير عساك بخير
راكان :-ما اشتقتي لي
حمرت خدودها..وابتسمت
ووصله الجواب...
قال يبي يحرجها :-تدرين شوقي وصل حده يالغلا الليل ماهو ليل والنهار ماهو نهار
دمعت عيونها من كلامه...
راكان:-بدينا وش هوله الدموع
دانه :-كلامك فيه نشوة روح..يحرك فيني الوجدان
انهبل راكان :-ول وش هالرد الكشخه
دانه:-ههههههههههههههههه انافسك في الكلام الحلو
شافت نظرته وقالت بسرعه :-بروح احط لك عشا
مسكها مع يدها :-ماني جوعان
دانه:-طيب بعلم امي بوصولك
راكان:-توني جاي من عندها
ابتسمت دانه منه ..يا الله كيف تغيرت نفسيتها في كم دقيقه ..وصارت الحياه احلى والليل اجمل ..والدنيا بخير!
،
،
،

serma
12-09-2007, 20:44
>في البر كان فهد وخالد طالعين ومعهم قهوتهم لان الجو ممطور وحلو <
قال فهد لخالد :-اقول خواتك بيتزوجن كلهن وانت لسى ماتزوجت
خالد :-ههههههههههههههههههه وانت وش حاشرك
فهد :-شايلن همك لا تعنس
خالد:-هههههههههههههههههههههه تكفي يا الصغيرون شل هم نفسك بالأول
هز فهد كتوفه :-والله انا ماودي بس انت تعرف الشياب يحبون يتدخلون في الي مالهم فيه
خالد :-تعلمني فيهم بعد الي صار لسعود ومرته وانا وادعي ربي يفكني من لقافتهم
فهد :-ههههههههههههههههههههههه آه لوتدري عني
تحمس خالد :-منهي تعيسة الحظ الي بتتزوجها
فهد :-ابوي يبيني اتزوج وحده من بنات عمي نايف
انصدم خالد وقال يتهدد :-اقول لا تقرب ديرتن فيها رنا لاحوسك
فهد:-ههههههههههههههههههههههههههههههه عاد ابوي يبيني اتزوجها ويبي نوف لسعود
عصب خالد واستغرب من نفسه لانه كان حيران بين رنا وبين هنادي و فجأه اتخذ قراره :-يالله منهم مايرحمون ولايخلون رحمة ربي تنزل
رحمه فهد لان ماكانت تفرق عنده يعني مو متعلق في رنا حتى يتازم لان خالد يبيها ..سكت فهد
وقال خالد بخوف:-اكيد عمي علم ابوي باهالسالفه واقطع يدي ان ماكان قايل انك انت الي تبيها
فهد:- ههههههههههههههههه كنك جالس بينهم فعلا هذا الي قاله لابوي ..
خالد:-ياويل قلبي
فهد :-الحمد لله تخبلت انت ياخي لاتشيل همي
هز خالد راسه ينفي هالشي لانه يثق في محبة فهد له :-اقول عن الخرابيط بس الشياب بيطينون عيشتك لين تتزوجها
ابتسم فهد :-هه بعد عرس احمد بحط رجلي وبهج للشرقيه بسري بعد العرس على طول
خالد:-هههههههههههههههه حاسب حساب كل شي
فهد:-افا عليك كم خالد عندي انا
خالد:-الله يسلمك لو عندي اخت رابعه زوجتها لك
فهد:-ههههههههههههههه عن الخراط بس لوعندك اخت ماعبرتني
خالد:-هههههههههههههههههههههههههه
بعد فتره قال خالد :-تعال طيب متى بتتزوج
فهد:-شف الله يسلمك انا بتزوج بقناعه ابي اتزوج باختياري مو باختيار اهلي وشورهم انا ما احب الاستبداد
خالد:-لاتحط نفسك بمشاكل انت في غنى عنها
فهد:-لاتشيل هم ي الي براسي بسويه وانت شفت سعود وش سوى يوم قاله ابوي يتزوج نوف
عقد خالد حواجبه لان ماعنده خبر :-وش سوى
فهد:-طرده ابوي من البيت
انصدم خالد وانكب فنجال القهوه على يده
كمل فهد :-واستقال سعود من الشركه لانه عارف ان ابوي يطرده وجابها من قاصرها
خالد:-ول كل هذا يصير لسعود وحنا ماندري
فهد :-جاني الشرقيه قبل فتره وكان ناوي يأسس مكتب هناك و مادري عنه الحين شكله غير رايه ما دامه رجع الماس
خالد:-لا تبني امال يا فهد كلها يومين وترجع حليمه لعادتها القديمه ويبدون بفتح موضوع نوف يعني يمكن ما الغى موضوع الشرقيه يمكن اجله شوي لين تخف الماس
انقهر فهد :-من جد مدري قلوبهم من ويش مخلوقه الرجال يبي مرته هم وش دخلهم ياخي والله مرت على هالمساكين شهور ما يعلم بها الا الله
هز خالد راسه وكان الكل مو معجبته تصرفات الشياب بس الشكوى لله ..
×
×
×
-في بيت راكان-
×
قال راكان وهو يزين غترته
:-حبيبي تامرين بشي من برى
عطرته دانه بعطره الي يحبه وقالت وهي تبتسم :-سلامتك بس لاتنسى انك عازمني اليوم على العشا برى
ضحك :-هو انا اقدر انسى
ضحكت :-لا ماتقدر
راكان :-اتعب يالثقه
قالت بغرور :-اجل اكيد انا واثقه في نفسي الا اذا كنت ناوي تنام بمكتبك اليوم
ابتسم بخباثه :-اهون عليك
حمرت خدودها وقالت :-لا ماتهون يالله رح لاتفشلنا في محمد اكيد ينتظرك الحين
راكان :-هههههههههههههههه طيب يالله بايو
ابتسمت دانه من قلبها وضمت شماغه لصدرها .. يالله لو احد قايل لها انها راح تتزوج شاب مثل راكان كان ماصدقته واصلا كان قالت له امثال هالشخص معدومين
يالله اليوم بتطلع تسهر معه اما حفلة رجوعهم من شهر العسل الي المفروض يسويها راكان تاجلت بسبب زواج سعاد الي كان قريب مره وهذا الشي مريح دانه لانها ما استعدت نفسيا لمقابلة شينة الحلايا سوير ..تذكرت مكالمتها له يوم صباحية زواجهم ووقاحتها لدرجه خلت دانه تطلع من حدود ادبها ولباقتها
من قلب دانه حاقده عليها كل شي ولا راكان ولا سوير ولاعشرة مثلها يقدرن ياخذنه منها ضعفها وطيبتها الزايده كانن السبب في ضياعها في زواجها الاول كانت تسامح باسراف وتتناسى وهي المتضرره الوحيده وغيرها ولاهمه عايش حياته مرتاح لا احزان ولاهموم ولاقلب منجرح وينزف.
نفضت عنها هالافكار ..وراحت تستعد عشان السهره
بعدها بربع ساعه ..دق باب غرفة دانه ..
دانه:-نعم
الخاله مريم :-هذا انا يمه
مشت دانه بسرعه وربطت الروب حق الحمام زين وفتحت الباب :-هلا يمه
الخاله مريم :-بغيتك بكلمه يمه
دانه :-امري يمه
ودخلت الخاله الغرفه لكن ظلت واقفه وكانت ملامحها جديه لاول مره ، خافت دانه :-يمه فيه شي راكان صاير له شي
قالت الخاله مريم بسرعه :-بسم الله عليه لا لا يمه لاتخافين بس انتي تدرين من عندنا تحت
هز دانه كتوفها :-لا ما عندي خبر مين
قالت الخاله مريم بقرف :-سوير وامها
انصدمت دانه وطاحت منشفة شعرها الي بيدها على الارض:- سوير هنا
الخاله مريم :-ايه
عاد هنا انفجر طبع دانه :-وش تبغى ذي ولها وجه تجي بعد ، بعد فعايلها
الخاله مريم تحسسب دانه معصبه بسبب الحركه الي سوتها سوير يوم الزواج وهي سبب من بين كذا سبب..
الخاله مريم :-بالطقاق اذا ماتبغين تقابلينها لاتنزلين
قالت دانه بتصميم :-هذا بيتي وبيت زوجي ولاهي ولا عشره من اشكالها بيخلوني اتهرب من مواجهة اي شي يهدد حياتي
الخاله مريم من اشد الناس كره لساره وهي صريحه مره وماتحترم لاساره ولا امها بعكس ام راكان الي كانت لبقه معهم..وعجبها تصميم دانه وشخصيتها الحديديه الي كانت مختفيه تحت النعومه والذوق والرقه
ضحكت وقالت :-هلا بك في شلة مريم وراكان لمحاربة سوير
وكعادة الخاله مريم تلطف اي جو مهما كان بروحها المرحه وكلامها الحلو
دانه :-ههههههههههههههههه ومن الزعيم حق شلتنا
الخاله مريم :-انا طبعا
دانه :-طيب يازعيمتنا عطيني ربع ساعه وبجي واوريها قدرها صح
الخاله مريم :- كفو والله ههههههههههههه يالله انا بنزل لهم الحين وبقلق راحتهن لين تجين وتستلمين المهمه
دانه :-ههههههههههه طيب
طلعت الخاله مريم ووقفت دانه وهي تحاول تضبط اعصابها حتى ماتركض وتدق على رجال الامن يجون يسحبونهن مع كششهن ويطردونهن
ابتسمت دانه والله فكره مو شينه ..
حياة الروح ..قلبي ما داق النوم ولايوم لا وحرتاح
راح تنساني او تهواني او تلقاني كل جراح
يامسهرني ليالي وانت على بالي ---------->>الخبله تتصل
ضحكت دانه لان الخبله تدق صدق في وقت الحاجه..
دانه :- هلا هنوده
هنادي :- زين متذكرتني للحين
قالت دانه تتطنز :- احلفي بس مو امس مكلمتك
هنادي :-امس شي ماضي
دانه :-هههههههههههههههه والله انك مضيعه
هنادي :-ههههههههه من زمان
وكملت :-وش رايك نتقابل بهايبر بنده سعاد تبي تسوي جوله فيه وانا مالي خلق افرفر طول الوقت
قالت دانه :-اجليها بكره راكان عازمني على العشاء الليله
هنادي:-هههههههههههههههه عشا المغرب
دانه :-ايه صح نسيت اعلمك سوير عندنا تحت
هنادي:-سوير من ........آه لا هي هي الي يوم الزواج
دانه :-ايه هي
عصبت هنادي :-يا مال الماحي ان شاء الله وش تبي
دانه :-هه تبي تترزز لراكان طبعا
هنادي :-لا والله ما انتي دانه الي اعرفها ان ماوقفتيها عند حدها
قالت دانه بتصميم وتوعد :-لاتوصين دبرتها عندي
هنادي تحمست :-تبين فزعه
دانه :-ههههههههههههههههه لا روحي مع سعاد انا شايلتك لعازه
هنادي:-هههههههههههه طيب تصريفه حلوه عاد الله الله بالزين والكشخه اقهري ام خدود وشفايف خليها تموت ناقصة عمر
دانه :-ههههههههههههههههه ناويتلها بنيه
هنادي :-ههههههههههههه اوكي اكلمك ان شاء الله بكره واخذ الاخبار
دانه :-بحفظ الله ..
وسكرت الجوال ..وهي تقول في نفسها "طيب ياسوير جبتيه لعمرك "
نشفت شعرها ومشطته وركبت فيه اللفافات الكهربائيه بسرعه حتى تموج اطرافه ..وطلعت لبسها الي بتلبسه لاطلعت مع راكان فستان زهر للركبه مموج بازهار ملونه وطالع مره برئ وناعم والاحلى انه لابق لبياض بشرتها ونعومتها ..
بعدها بدقايق وقفت قدام المرايه وعدلت الفستان الي كانت قصته من فوق على اطراف صدرها وكان اغراء حقيقي ^-^ فكت اللفافات وتزل شعرها على كتوفها وظهرها شلالات حرير مموجه ..
وبسرعه خلصت مكياجها..الي كانت فنانه فيه ..كان مكياج عيونها سموكي ..مبين لونها الحلو ورموشها الطوال .. وحطت روج زهر وقلوس لامع وطالعه روعه ..خلصت اللمسات الاخيره على وجهها ..
ولبست سلسال من الذهب الابيض كان مهديه لها راكان يوم رجع من لندن وكان معلق بالسلسال حروف الماسيه تكون جمله والي هي
you are my love
يعني (انتي حبيبتي)
كانت ناعمه وصغيره ..وكلها ذوق ومن اجمل الهدايا الي قدمت لدانه في حياتها او الي شافتها
حطت عطرها (رالف لوران -رومانس)..وعدلت وقفتها ..وراحت للباب عشان تنزل وتواجه اخيرا عدوتها..

serma
12-09-2007, 20:45
(الجزء الثالث و الثلاثون)
>في بيت ابو خالد <

قال خالد لامه :-هاه يمه شرايك بالي قلته
ابتسمت امه :-مايبيلها راي ونعم الاختيار يمه
تردد خالد ولاحظت امه هالشي وسالته :-يمه علامك
قرر خالد يعلمها لانه يعرف ان امه بير عميق والسر ما يطلع من عندها
خالد :-ابوي وعمي ناوين يخطبونها لفهد
انصدمت امه وعصبت :- ماتوقعتها منك يا خالد تخطب بنت ولد عمك يبيها والمشكله مو اي واحد صديقك واقرب عيال عمك فهد
كان خالد مبتسم وانقهرت امه :-الشرهه على الي يجلس معك ويسمعك
مسكها خالد مع يدها وجلسها وهو يضحك لانها انفعلت وماعطته فرصه يتكلم :-اجلسي يالغاليه
نفضت يدها منه وجلست :-نعم
خالد :-يمه وش شايفتني.. فهد ما يبيها بس انتي تعرفين ابوي وعمي يحبون يحشرون انفسهم في الي مالهم فيه
ارتاحت امه وبان هالشي على وجهها :-انا اعرفك يمه زين ولما سمعت هالكلام عرفت انك مو على طبيعتك بعدين انت الله يهديك ماتعرف تختار كلماتك
خالد :-ههههههههههه طيب العذر والسموحه
وكمل...."وش الدبره يمه الشياب مصرين يزوجونه رنا "
هزت امه راسها وقالت له :-خلها على امك
تردد خالد وقالت امه تبي تريحه :-ترى ابوك حنون بطبعه مو مثل عمك ابو سعود جلف وقاسي ويقرر قبل مايفكر
قاطعها خالد :-انا عارف وهذا البلى عمي سعود!
امه :-الله يهداك خلني اكمل كلامي
ابتسم خالد :-تفضلي يمه
امه :-ايه البلى عمك سعود وهو يسمع لابوك طبعا ويقتنع بوجهة نظره
حرك خالد حواجبه :-والله وطلعي مو سهله يا ام خويلد
امه :-ههههههههههههه لاتشيل هم
قال خالد :-طيب متى بتقولين له
امه :-عن العجله الزايده
خالد :- طيب طيب اهم شي عندنا راحتك يالغاليه
امه :- يازين المصالح
خالد :-ههههههههههههههههههه
الا وبدخله ابوه..
وقف خالد وباس راس ابوه ..وجلس معه شوي ووقف بيطلع
قال ابوه :-على وين
خالد :-مواعد اخوياي وبطلع انا وياهم
هز ابوه راسه وطلع خالد من البيت..
التفت ابو خالد لزوجته وسألها :-وش اخبار البنات
تغير لون وجه ام خالد من الحزن وقالت :-والله يابو خالد الماس حالتها تتدهور وصايره جلد على عظم وكلما قلت باخذها معي البيت واهتم فيها قب علي سعود وقال وانا وش فايدتي اذا ما اعتنيت فيها (وعشان ماتطق في راس ابو خالد ويجيبها غصب عنها وعن زوجها قالت) وهي حتى ماتبي الجيه عندنا
ابو خالد :-الله يهدي سرهم ..بس ليش مايسفرها برى
ام خالد :-ارسل تقاريرها برى قبل كم اسبوع والنتيجه يمكن يرسلونها اليوم او بكره
ابو خالد :-علميني اذا ناقصه فلوس انا اتكفل بكل شي
ناظرته زوجته ولولا العشره ومعرفتها بطيبة زوجها كان قالت له تقتلون القتيل وتمشون في جنازته الحين توكم تفكرون في سعود وفي احواله وانتم السبب في استقالته من الشركه وفي تعاسته الشهور الي فاتت
لكنها قالت :-سعود احواله ممتازه مايحتاج معونتكم
طبعا الشياب كالعاده معتبرين هم الصح وغيرهم لا وقال بعناد :-انا بتفاهم معه من يدري كم بيكلف علاجها هذي لوكيميا مو شي هين
عصبت ام خالد :-والي يرحم والدينك يا فهد اتركوهم بحالهم
ناظرها بتعجب لانها اول مره تطلع من طورها :-نعم
ام خالد كانت شايطه ومنقهره وماراح يوقفها شي .:_قلت اتركوهم بحالهم من يوم ماتزوجوا وانتم تحشرون انفسكم في الي مالكم فيه حرام عليكم فرقتوهم شهور وفي النهايه الماس صابها المرض وانطرد سعود من الشركه الي استمرت من ورى جهده وتعبه انكرتوا عليه حقه لانه ماتزوج بنت اخوك المصون
عصب ابو خالد :-لاتغلطين
ام خالد كانت بايعتها:-انت تعرفني زين ما اغلط على احد بس الحق حق وش جاب لجاب اصلا الماس مافيه مثلها ثنتين
تاثر ابو خالد بكلامها وقال :-انا واخواني عارفين هالشي وما حنا بمنكرينه بس العمر يركض وسعود ماعاد هو بصغير
انقهرت ام خالد وقالت :-عمره32 سنه الحياه قدامه حرام عليكم
بس ابو خالد كان له تفكيره :-الي عمارهم 22 -23 متزوجين وعندهم عيال من لحمهم ودمهم
ام خالد :-انت قلت انه مو بصغير اجل اكيد انه يعرف مصلحته وما يحتاج لتدخلاتكم
حشرته ام خالد بزاويه ومالقى له مخرج من كلامها المفروض انه ياخذ احتياطه لان ام خالد في النقاش محدن يغلبها
هز كتوفه وقال :- بسبب مرض الماس اظن ان الموضوع بيتاجل
ارتفع الضغط عند ام خالد ياربي ذولي جبلات ماعندهم دم..البنت فيها مرض خطير وهم بيأجلون الموضوع وش هالحنيه الزايده
لكنها فضلت ماترد لانهم في هالسالفه من كم شهر ومالقوا لهم مخرج ولا حل وسط..
قال ابو خالد :-وش اخبار دانه
ابتسمت ام خالد على الرغم من فيها الصيحه :-احسن شي في هالعايله دانه وراكان
ابتسم زوجها :-الله لا يغير عليهم راكان رجال من رياجيل مأصلين طيبهم ومرجلتهم على كل لسان
تذكرت ام خالد الهديه الي جابها لها من لندن وذكرت الكرم زود على صفات كثيره ما تنوجد بالعاده كلها في شخص..
ام خالد :-وانا اشهد الله يحفظه لدانه من كل مكروه
ابو خالد :- اللهم امين..
جت ام خالد تفتح سالفة خالد لكن ابو خالد سبقها وقال :-وش رايك نخطب لخالد
تهلل وجه ام خالد :-ههههههههههههههههه
عقد ابو خالد حواجبه :-وراك تضحكين انهبلتي
ام خالد :-هههههههه لا ما انهبلت بس خالد قبل شوي كلمني ويبيني اخطب له
هنا جلس ابو خالد يضحك
وقال:-في باله احد معين..؟
ام خالد :-ايه
ابو خالد :- من......؟
ام خالد :-رنا بنت نايف
قال ابو خالد وهو يحرك يده في الهوى كانه يقول ينسى ..:خليه يشوف غيرها ولا اخطبيله انتي بمعرفتك
قالت ام خالد بهدوء :هو مايبي غير رنا
عند ابو خالد :-وانا قلت لا
ام خالد :-ليه لا
ابو خالد تعود يصارح زوجته بعض الاحيان بخططه هو ويا اخوانه
فقال لها :-ناصر يبي يخطبها لفهد ولده يعني مايصير يخطب بنت ولد عمه يبيها
قالت ام خالد :-واذا قلت لك ان فهد مايبيها
ناظرها ابو خالد بقوه :-كيف مايبيها ناصر قايل لي انه طلب منه يخطبها له
هزت ام خالد راسها :-خالد قايل له فهد انه مايبي يتزوج بنت الا باختياره
عصب ابو خالد :- مو على كيفه
طللعت عيون ام خالد :- بتفرضون سيطرتكم غصب
وقف ابو خالد لان المسجد بيقيم لصلاة العشاء :-ايه غصب
وقفت زوجته وقالت والدموع بعيونها :-هذي فرحة ولدك كيف تسرقها منه
لاحظت ان الكلام اثر عليه وقال بصوت متغير :-لا تحسبين قلبي قاسي بس تخيلي موقف ناصر يحير بنات نايف وفي النهايه ما يتزوجون عياله البنات
وطلع من قبل ماترد عليه..
طلعت ام خالد غرفتها وصلت..وجلست تفكر وهي على سجادتها ..وش العمل ناصر هو السبب في الموقف الصعب قدام اخوانه ليش يحير نوف ورنا وهو مو مالي يده من عياله
قالت وهي تناجي ربها.."الله يعينك يا وليدي "
*
*
*
*
*
*
*
قابلت دانه الشغاله وهي نازله تقابل ضيوفها الغير مرغوبين وجلست الشغاله تبحلق في دانه باعجاب ..صريح ابتسمت لها دانه لانها مدحتها ومدحت جمالها
وهي تقول في نفسها "هذي الشغاله الي عايشه معها في بيت واحد وانبهرت من شكلي اجل بعض الناس وش بيسوون "
ونزلت بثقه مالها حدود ..ظهرها مستقيم وعلى شفايفها ابتسامه حلوه

>في وقت<

كاانت ساره جايه تشوف كيف حياة راكان مع زوجته ..
كلما تذكرت هالكلمه تحس انها بتموت من الحسد وكان على قلبها شي ثقيل يبي يتفجر..صار لهم الحين ساعه من يوم ما جو والاخت ما بينت حتى هو مابين ..
قالت ساره بود مصطنع :-اقول ام راكان (ماتعترف بالالقاب مثل خاله وعمه) وين زوجة ولدك مو من عادات الكرام يهملو ضيوفهم
في هاللحظه دخلت دانه ..وقالت بنفس لهجتها :-ومو من عادة الناس يجون فجأه بدون موعد ولا حتى تلفون وهم بالطريق
انقهرت ساره لان دانه سكتتها..
تجاهلتها دانه وراحت تسلم على امها
دانه :-كيفك ياخاله
انحرجت ام ساره من رقة دانه وقربها من القلب آه ياليت بنتها تشوف الفرق الي بينهن وتغسل يدها من راكان
ام ساره وباين عليها انها منحرجه موت :-بخير يا بنيتي كيفك انتي
ابتسمت دانه ابتسامه اخذت قلب ام ساره ورمت ساره بسهم ما يخيب :-بخير عساك بخير
التفتت دانه وقالت وهي تسوي نفسها ما تتذكر :-وش اخبارك يا............ (قالت بدلع) سوري نسيت اسمك
عصبت ساره واوشكت تفقد اعصابها :-ساره (وقالت تبي تقهر دانه ) اسمي ما ينسى ابد
هزت دانه كتوفها وقالت وهي تجلس مقابلة لهم وتحط رجل على رجل بحركه خطيره :-بعض الناس ذكراهم تكون مثل الغبار الي اذا نفخه الواحد يطير ويتلاشى لان مايجي من وراه خير وبعض الناس ذكراهم من دهن العود يبقى سنين وسنين حتى لو غاب شخصه ريحته تبقى
ابتسمت ام راكان غصب عنها والله ولقت ساره ند لها وطلعت دانه مو هينه اما الخاله مريم لولا الحياء والحشيمه كان قمت ورقصت من فرحتها لانها لقت انسانه تعرف توقف هالاشكال عند حدها
ارتفع ضغط ساره وكانت بترد بحده وتخرب الدنيا لولا ان الشغاله جت ونادت دانه
وقفت دانه وقال باستهزاء وهي تناظر ساره الي وجهها شوي ويزرق من التعصيب:-بالاذن مطلوبه على التلفون
ومشت دانه قدام عشان تروح لطاولة التلفون غريبه من بيطلبني الحين وجوالي بالعاده الي يبيني يتصل عليه ...وقفت عند التلفون الي لقته مسكر ..
من ذا الي يستخف دمه عليها
الا وصرخه
"بووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو"
صرخت دانه ويدها على قلبها..
ضحك راكان :-توني ادري انك خوااااااااااااااااافه
عصبت دانه عليه :-لا والله بغيت اموت
كشر راكان :-بسم الله عليك
مشت دانه يقال انها معصبه :-يالله بس لا تكلمني
وقف في وجهها وهز راسه ..:-مافيه روحه وش بتسوين
فيها الضحكه بس مسكت نفسها :-اقول وخر لا يجيك بوكس محترم
راكان:-هههههههههههههه انتي بوكساتك بالنسبة لي مسجات
عضت دانه شفايفها لاتفطس من الضحك ومرت من جنبه لكنه رفعها بين يدينها وشالها ..
صرخت دانه وهي تضحك :-انهبلت انت نزلني

serma
12-09-2007, 20:47
*
قالت ساره بلقافه وانتقاد لام راكان :-وش فيها زوجة ولدك تصارخ
ام راكان :-انا جالسه معك وش يدريني
قالت الخاله مريم وهي تبتسم بشماته :-اكيد عندها احد ومسويلها مفاجات كالعاده
انقهرت ساره ووقفت ..
قالت امها والفشله مقطعتها :-وين
لكن ساره راحت تمشي وسفهت بالكل ..
خطت خمس خطوات الا وتشوف راكان شايل دانه وهي تضحك وتقول له كلام حب عشان ينزلها..
خنقتها العبره وانقهرت زووووووود ..ياليتني اموت ..ياليتني مت يوم فكرت اتركه ...
حس راكان بشي موش ولابد بالجو ..ورفع نظره وطاح بعيون ساره المدمعه ..
غض طرفه لانها لابسه لبس قصير وعاري بالحيل من فوق..انتبهت دانه لتغير مزاجه وعرفت ان الاخت اكيد شرفت..ابتسمت بينها وبين نفسها لانها لو تنوي تنتقم منها وتخطط لها الشي ماراح يكون بقوة هالموقف العفوي..
قالت ساره بقهر :-اظن ان عندك ضيوف ببيتك ياولد العم (شددت على كلمة بيتك حتى تستثني دانه)
قال راكان بحمية عيال العم وعيال الحمايل :-استري عمرك يا مره وبعدين تكلمي
طاح وجه ساره طيحه من ورى تهزيئته .. ورجعت بسرعه للصاله واخذت عبايتها
قالت وهي تبي تبكي :-مشينا يالله
طلعت حتى بدون ما تنتظر امها..
قال راكان وهو معصب :- من متى وذي هنا
دانه :- من ساعه ونص تقريبا
ناظرها وفعيونه اعتذار :-عسى ما ضايقتك
ابتسمت دانه :-تخسي هي واشكالها
ضحك راكان من كلمتها..
وقالت برقه وهي تهمس في وجهه :-وبعدين مدام معاي القمر..مالي ومال النجوم
صاح راكان :-ياويل حالي ارحمينييييييييييييييييييييييييييييييييي
وضمها..
الا وصوت احد وراهم يتنحنح..
قالت الخاله مريم وهي تمسك راكان وتبعده عن دانه بالغصب :-لاحول ماغير لازق بالبنت اربع وعشرين ساعه خلنا نحسسها بحبنا شوي
راكان ودانه :-ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وضمت دانه وهي تهمس في اذنها :-عز الله انك شقرديه ووقفتي الي ما تتسمى عند حدها
دانه :-ههههههههههههههههه اعجبك
قال راكان بلقافه :-وش عندكم تتهامسون
قالت الخاله مريم :-مالك دخل
هز راكان كتوفه وقال :-خساره لو قايلة لي كان عطيتك كاسيت فنانك الاسمر الي تحبينه لانه معي في جيب ثوبي
وضرب على جيبه بيده وطلع صوت الكاسيت
انهبلت الخاله مريم وقالت :-جبت الكاسيت ومن اليوم ساكت اهم شي يكون الاخير
قال راكان مسوي فيها غبي :-ايه اخر شي وش قالولك غبي ..البوم بعترف لك اني بحبك
ضحكت دانه..من ملامح الخاله مريم ..
الي كشت على راكان بيدينها وقالت :-مالت عليك يالمغبر..جايبيلي البوم من عهد جدي لا وفرحان بعد
راكان :-هههههههههههههههه طيب طيب لاتزعلين جبتلك بحبك انا كتير اخر شي هو صح
استانست الخاله مريم وقالت :-غربل الله ابليسك ايه هو جبه يالله بشوف الغلاف
عطاها راكان الكاسيت ومشا هو ودانه وهم يضحكون من كلام الخاله مريم..
ياقلبي...ياربي..يازينه..ياملحه....
قالت دانه وهي تاخذ عبايتها :-هههههههههههه ياحليل امي من جدها تحب وائل كفوري
راكان :-ههههههههههه اي والله تحبه
مو قادره دانه توقف من الضحك..الخاله ذي مليانه مفاجات ومتناقضات..روحها شباب روعه الجلسه معها ماتحسس الواحد بفرق السن الكبير
دانه :-هههههههههههههه مو قادره اوقف من الضحك..ياحبنيلها
قال راكان:- وانا طيب ماتحبيني
ابتسمت دانه :-مالك شغل
قال يمزح :- مافيه عزيمه اجل
عاندته دانه وردت له الصاع صاعين :-اجل مافيه نوم الليله هنا
سوى راكان نفسه مصدوم وقال :-لا يامعوده توبه .. كل شي ولا المنفى
دانه :-هههههههههههههههههه بدينا حركات الدوافير ياخي انت معك ماجستير وانا وبالعله انجح لا وباقيلي ترم واتخرج
راكان :-هههههههههههه يمه من عينك يالله مشينا ترى لو تكنسلين الروحه احسن
حمرت خدودها وقالت وهي تمسكه مع يده وتسحبه للباب :- اقول يالله مشينا لنا شهر وزود متزوجين وماطلعنا الا مرات قليله..
راكان :-طيب ياقاتلتي مشينا
دانه :-هههههههههههههههههههه كاظم الغفله يالله مشينا
قال راكان يستهبل وكانه يكلم نفسه :-لابسه ذا اللبس وحاطه ذا الروج الي يلمع وتبيني اطلع بعد
ولعت خدود دانه لسببين من كلامه ولان امهاته كانن جالسات بصالة الرسبشن الي فوق ةسمعن كلامه وجلسن يضحكن
قالت الخاله مريم تزودها على دانه :-خف على البنت احترقت غربل الله ابليسه انا لو رجلي يقول لي هالكلام توطيت ببطنه
راكان :-هههههههههههههههه زواج مافيه زواج لا تلمحين وبعدين هذي مرتي وانا حر
شبت دانه ضو من كلامهم
قالت ام راكان :-هيه استحوا عاد طبعا غريبه عليكم تقابلون شخص يستحي مو وجهه مغسول بمرق
راكان دانه الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههههههه
سحب راكان دانه وقال :-يالله يا عجيزاتي سلام
قالن يهاوشنه :-عجيزات بعينك يالي ماتستحي
راكان ودانه :-هههههههههههههههه
قالت دانه وهم بالسياره :-الله لايغير علينا ويحفظلنا هالعجوزتين نورات هالبيت
بدون مايعبر راكان عن الي بقلبه حس بها تكبر وتكبر وتكبر حتى ملكت كل شي فيه..
العذوبه
الرقه
المراعاة
الحنيه
التفهم
الاخلاق
صارت كل حياته ..نصفه الثاني..
النفس وهو النفس ما ياخذ له..نسمة هواء الا وتكون الثانيه لها
النبض .. يهذي باسمها
العين وما يملاها الا شوفها
قال وهو يبتسم لحبيبة عمره :-اللهم امين .. ويحفظك لي لانك انتي نوارة حياتي
ابتسمت له دانه ..بكل محبه وبكل ود موجود
كيف قدر يهدم حصونها ويملك مشاعرها واحاسيسها...هذا شي ماتعرف جوابه لكن الي هي اكيده منه
انه هو كل كل حياتها..!!

serma
12-09-2007, 20:48
(الجزء الرابع و الثلاثون)


وقفت سعاد..تناظر في شكلها بالمرايه..
فستان الزواج مثل ما حلمت..نافش وفيه احجار كريمه
..المكياج سموكي روعه الشعر شنيون كشخه
..والباقه من اجمل مايكون
حتى المعرس هو هو من تمنته عينها دايم..
طيب ليه ماتفرح..
مسكت نفسها لاتبكي..
لانها ان بكت جابت القديم والجديد..
راح تبكي على من حبته وخان...على قلبها الي ما يطيع ينسى ..وعلى حضها الي اجبرها ترتبط فيه وهو مايبي الا مذلتها..
قالت الماس .. الي كانت متالقه رغم مرضها في فستان ليموني رووووووعه :-سعاد لاتقطعين قلبي
هزت سعاد راسها وقالت بتاثر :-آه يا الماس...ثقل الجبال على قلبي..
بكت الماس غصبن عنها..اما سعاد فتماسكت لانها حلفت ما تبكي عليه بدمعه يكفي الدموع الي ذرفتها اول مره رفضته يوم كانت تدرس بالجامعه..
دخلت دانه وهنادي وكانن كل وحده احلى من الثانيه ..هنادي لابسه زهر وموف..ودانه لابسه كموني وزهر رووعه..ورافعه شعرها شنيون جاي على وجهها الدائري فتنه
قالت دانه :-الماس خير ان شاء الله
مسحت الماس دموعها وقالت :-صايره حساسه زياده عن اللزوم..شكل الواحد لاقرب من الموت ينهبل
ناظرنها البنات بقسوه لانهن يكرهن انها تتكلم عن مرضها باستخفاف..
قالت هنادي وهي منقهره من كلام الماس :-الزفه بعد شوي سعاد ..يالله جهزي عمرك
حست سعاد برجفه عنيفه ..
وقالت بصوت مرتجف صدم البنات :-جاهزه
><في وقت><
ناظر احمد في ساعته..الساعه 12 بالليل والله ماصارت..
ناظر في سعود وقال :-ياخوي ماصارت بنمرح هنا بالقاعه بدخل خلاص
ضحك سعود :-اقول اركد لاتفشلنا تو بدري
انهبل احمد :-وش تو بدخل الحين يا تعلم الشيبان يا رحت بلحالي
سعود :- هههههههههههههههههههه طيب
<>
على انغام اغنية ..صابر بتحدى العالم ..
انزفت سعاد لانها مو تقليديه وتحب التميز
والغريب انه على الرغم من انها مغصوبه على الزواج الاانها ما بخلت على تجهيزاتها ولا على نفسها بشي..
مشت خطوه..بخطوه..
كان جو القاعه رومنسي...انوار مافيه..كل طاوله عليها شمعه منوره بظلام المكان..
واخيرآ..
وصلت وجلست على الكرسي المخصص لها...
ما امداها تجلس عشر دقايق الا ورنا تكلمها برقه حتى ماتخوفها وتقول :-ترى احمد بيدخل
خافت سعاد وقالت :-الحين
ابتسمت رنا :-ايه ياقلبي الحين ابتسمي شكلك مخترعه تراه حبوب وما يخوف ولايغرك طوله وعرضه
ابتسمت سعاد غصب وقلبها بصدرها مسوي حفلة استنفار
ودقايق..الا وبدخلته ..
كانت سعاد تجبر نفسها تكون قويه لانها لو ضعفت ماراح يرحمها ..جاء وسلم عليها وجلس جنبها..
<>
حس احمد بالكون يهتز تحته..بالناس يتلاشون ..ومايبقى قدامه الاهي
حبيبته
حبيبته الي ذلته..وقست عليه
حبيبته الي تزوجها مخصوص..عشان يذلها مثل ماذلته ويعلمها كيف تحبه ثم يصد عنها حتى تعرف بقسوة الشعور بحب ماله قبول..
15 سنه
ضاعت من عمره..في رجاوي حبها
جلس..وهو يحمد ربه لانه لقى شي يسند نفسه عليه..لاحظ ملامح امه ونوف كن ميت لهم احد..لان بعد الي صار والحرق الي جاه.مارجع رنا للبيت بعذر انه يبيها تساعده .وابوه وافق ولو انه شك بالموضوع بس احمد فضل يأجل السالفه لبعد العرس لانه مو ناقص مشاكل
جته اخته تهاني وقالت له وشفايفها ترجف :-حمودي صدق انك بتترك البيت
ضمها احمد لصدره :-لا ياقلب حمودي..
بكت وقالت :-بس انت اخذت كل اغراضك
مسح دموعها وقال :-لاتبكين ترى بزعل..وبعدين تزعل عمتك سعاد
ناظرت تهاني سعاد وقالت ببراءة الاطفال :-انتي عمتي الحين
ابتسمت سعاد غصب (غص احمد بريقه من بسمتها الي كما نور القمر في وجه تبارك الي خلقه ) :-ايه حبيبتي
حبيبتي .......آآآآآآآآه محلاها من كلمه !!
جلست احمد يتحسر على عمره وهو يشوف سعاد تبوس تهاني
قالت تهاني :-عمتي لازعل احمد تزعلين
حمرت خدود سعاد وقالت :-هاه
وناظرت احمد المبتسم ..وقالت :-ا..ايه حبيبتي
وراحت تهاني ..عشان المصوره بتصور..
نست سعاد تحذر المصوره من انها تطلب اي تقارب بينها وبين احمد وتستاهل الي يجيها ..
كان هو مستناس وموسع صدره..اما سعود فكانت متورطه ماتقدر تنفعل وتفضح عمرها قدام خلق الله ..ولاهي قادره تتحمل قربه منها,
عدت السالفه على خير وبقي الاصعب!!
لا بقوا مع بعض لحالهم وش بيصير...!!
؛
؛
؛
؛
>في صاله الرجال<
قال خالد لفهد المكتئب :-ههههههههه هاه لسى على نيتك بالنحشه
ناظره فهد بضيق مو عارف وش يقول "آسف ياولد عمي ابوي بواسطاته وعلاقاته حلف انه..بيفصلني من شركة ارامكو اذا ماطعته وتزوجت رنا وانت تبيها"
حس خالد بشي ..متغير على فهد الايام الي فاتت مهموم وحزين وحالته زفت..
قال فهد :-لا تسالني وش فيني ياخالد..الي فيني ماراح يسرك
قال خالد بهدوء :-بيزوجونك غصب صح
انصدم فهد ورفع عيونه فعيون خالد :-انت عارف
هز كتوفه وقال :-لا خمنت تذكر اني قلت لك ان الشياب بيطينون عيشتك لين تتزوجها
قال فهد بقهر :-ياليتها تطيين عيشه كان هانت
(وتذكر قبل 3 ايام يوم قال له ابوه بعد مارجعو من صلاة العصر :-بعد عرس احمد جهز نفسك لانك بتملك على رنا بنت عمك
قال فهد بصدمه :-نعم
ابوه :-انعم الله عليك جاك العلم
قال فهد بهدوء تحته بركان ثاير من التعصيب :-اسمح لي يبه هذي مو صفقه من صفقاتكم هذي مسالة عمر وحياه
صارخ ابوه :-وش فيها رنا ست البنات
قال فهد بسرعه :-والنعم فيها يبه ،بس انا ما اخترتها بنفسي ابي اختار بقناعتي
ناظره ابوه وقال : الحمد لله والشكر ترانا بالسعوديه ياولد
فهد :عارف اننا بالسعوديه
ابوه :-اجل خل عنك هالخرابيط كيف بتختار بقناعتك وحنا بفضل الله ماعندنا اختلاط
انقهر فهد لانه ماله اعتراض على رنا ..لا الاعتراض على الاستبداد وعلى تحكمهم بحياة كل واحد في العايله وكانهم مو كفو حتى يختارون من يشاركونهم في الحياه
المساله كانت مساله عناد ..وهو مايبيهم يفرضون عليه رغباتهم
قال فهد وهو قابض يده لدرجة غرست اظافيره في لحمه :- انا ما ابيك تختارون لي .. انا قادر اختار بنفسي
ولاحياة لمن تنادي...!!
قال ابوه وهو يطلع الدرج لغرفته :-الملكه بعد زواج احمد
قال فهد بعناد :-ماني متزوج انا رجال مو بنت انغصب
عصب ابوه وقال بقسوه :-براحتك بس دور لك شغل غير شركة ارامكو
الصدمه افقدت فهد الكلام..ناظر في ابوه وكأنه يشوفه لاول مره
قال والصدمه واضحه بصوته :- اكيد تمزح
ابوه :-انا ما امزح وياليت لو تعتبر من اخوك وعقابي له يوم ماطاعني بس مصيره مسوي الي ابيه
مسك فهد راسه بيدينه وقال :-مستحيل مو قادر اصدق يبه..حنا عيالك
قاطعه ابوه :-وانا ابي مصلحتكم الي غافلين عنها..بنات الحمايل قليل وانا ابي امهات احفادي شقرديات
قال فهد وهو يكمد غيضه من ابوه عشان مايعصي ربه وعشانه متذكر فضل ابوه عليه :-يبه الماس بنت حمايل وهذاك بتزوج رجلها
حس فهد بلمحة الم مرت على وجه ابوه الي قال :-ياليت الكل مثل الماس..عطاها ربي من كل شي وجملها بس حرمها من الضنا..وهذا الي مخليني ابي ازوج سعود نوف
حس فهد انه ديناميت بينفجر في اي لحظه ..
وقال :-ماراح اتزوج رنا
قال ابوه بلامبالاة :-اجل ودع شغلك واتحداك تلقى وظيفه تعطيك هالثروه كل شهر
جا ابوه على الجرح...قال فهد :_يبه حرام عليك سنين من الغربه في الكد والشقا وتبي تحرمني من ثمرة مجهوداتي وتعبي
قال ابوه وهو يكمل طريقه لغرفته :-وافق تسلم ..
ناظره فهد..بتبلد
وقال يكمل :-انتظر قرارك بكره العصر ..ان مارديت من المغرب بكون فاصلك من شغلك وانت تعرفني زين واسال سعود عني.
جلس فهد بغرفته ومانام الليل يفكر وقلبه مليان من الكره على هالوضع وهالمذله..
اشين صفاته عزة نفسه الزايده والي منكده عليه..كيف ينجبر على شي مايبيه
دارت به الافكار يمين وشمال وكل الطرق تقفلت في وجهه ...
لكن عزة نفسه رفضت خضوعه لابوه و اذا يبي يفصله يفصله...
وفعلا هذا الي قاله لابوه..الي رد عليه وقال :- انت معك اجازه لين اليوم الثاني من زواج اختك بعطيك فرصه لين تنتهي اجازتك ان وافقت كان بها ورجعت ولقيت وظيفتك موجوده وان رفضت لا تتعب عمرك وترجع للوظيفه
وطلع وترك فهد يكويه القهر كوي!!))
رجعه للواقع ..يد خالد الي مسكت ذراعه
خالد :-توكل على الله ياخوي وكافي عناد
فهد :-وانت
ضحك خالد :-وانا وش فيني
عصب فهد :-انت تبيها كيف اتزوجها
قال خالد :-الي يسمعك يقول عاشقها..ياخي بنت كلن يتمناها اخلاق وادب وذوق
فهد :-مقدر
انقهر خالد وقال شي صدم وفاجا فهد في نفس الوقت :-شف قسم بالله لتحرم علي هالبنت ليوم الدين
صرخ فهد :-لا
قال خالد بعناد :-حلفت ياخالد وماني ناوي اكفر عن حلفي لاني جاد يا اتتزوجها وتحفظ مستقبلك يا ترفض وتضيع عمرك وفي التالي تضحيتك مالها معنى لاني ما راح اتزوجها
ضربه خالد بشويش وقال وهو يمزح حتى يخفف الجو :-لو ما تزوجتها وش بيسوون بك الشياب بيطردونك من شغلك
كان خالد يمزح ولما شاف نظرة فهد الي تأكد هالشي..ماتت الابتسامه على شفايفه
قال بهمس وعيونه بعمانه وابوه الي كاشخين بالبشوت وفالينها سوالف :-بيطردونك من وظيفتك
هز فهد راسه..
قال خالد وهو يقرب من الهستيريا :-مستحيل كيف ..
ضحك فهد بدون نفس :-وشهو الي كيف الي بروسهم بيسوونه ولو كان بالمريخ
كئب خالد وقال :-عز الله كبروا وخرفوا
ابتسم فهد :- وانا اشهد
ناظره خالد وشوي الا وهم فاطسين ضحك..
قال فهد وهو فيه الضحك :-حسبي الله على ابليس هبلو فينا
خالد :-هههههههههههههههههه ودك تغصب واحدن منهم على شي مايبيه ياترى بيضحك وبينسط مثله الحين
وناظروا في الشياب الي يضحكون ويسولفون
قال فهد يمزح :- ايه احترني تغصبهم عشم ابليس مو في الجنه الا عشمه في لمحة لها
خالد :- هههههههههههههههههه على رايك
كمل خالد بعد كم دقيقه :-وش نويت عليه
قال فهد بعناد :-ماراح يمشون علي رايهم وزواج ماني متزوج لو اموت من الجوع
عصب خالد وتمنى لو يمسك فهد ويخنقه لين يرجع لعقله ..بس مافيه امل عيال عمه روسهم يابسه ونفوسهم عزيزه بالحيل ، صحيح ان خالد نوى يتزوج وتمنى لو تكون من بنات عمه يا رنا يا هنادي..بس رنا وماراح تكون له وهنادي مايدري يبيها ولا لا ؟
×
:

serma
12-09-2007, 20:50
>الساعه1 صباحا<
<في جناحهم بالفندق>

قال احمد لسعاد وهو يناظرها :-والله وكسبت الرهان يابنت العم
نست الخوف..والحزن .. ورجعت لعنادها وقوتها
قالت بغرور:- كسبت تسمي زواجي منك ربح..اعرف انك خسران ياولد العم لاني مابيك
انقهر احمد وتمنى لو يمسكها مع رقبتها ويخنقها.. ما تمل من العناد من القوه ..ومن مذلته
قال يبي يجرحها مثل ما جرحته :- ولا انا ابيك
يمكن تكون ملامحها من برى مثل بركة ماء راكده مليانه بالاسرار وغامضه لكن من جوى كانت مثل مدينه مدمره دمار شامل كلامه جرحها من الصميم للصميم ..
وعم المكان هدوء فضيع...كلن يناظر في غريمه بقوة عين وكبر وعناد
قال وهو يناظرها بعيون سود لحظها يذبح :- تركتيني بليلة الملكه تدرين شلون بتركك انا بليلة زواجنا
رفعت سعاد عيونها بعيونه وقالت بصدمه :-بتطلقني..
ضحك وقال :-لا ..
قالت بخوف :-اجل
قال بلا مبالاة :-انتي في حالك وانا فحالي
فهمت سعاد تعليقه وقصده..حمرت خدودها..وانقهرت لانها كانت بتسوي هالشي قبله..
ناظر احمد فيها وبعروقه تصطلي النيران..عارف ان بعدها عنه فوق طاقته لكن لا...مرجلته فوق كل شي
قال وهو ينزل شماغه ويفك ازارير ثوبه وسعاد عيونها طالعه من مكانها..:-الليله غصب بيجمعنا مكان واحد وسرير واحد
وبكره لارجعنا بيتنا ..انتي لك غرفه وانا غرفه
كانت تتمنى لو تبكي..لكن حتى الدمع قفا وتخلى عنها..فضلت السكوت لان كلمه..بس كلمه..بتفجر البركان الثاير بصدرها..
جلس يناظر بالتلفزيون..
ودخلت سعاد وبدلت ملابسها ..بملابس محتشمه وكانت هلكانه من التعب والتوتر النفسي والتفكير..وقفت قدام المرايه وفكت بنس شعرها حتى طاح على خصرها بتموجاته السوداء
اجبر احمد نفسه يناظر اي شي .. ولايناظرها هي مو داريه ولاعارفه وش تسوي به..
بعد حاله وتعب نامت سعاد...بينما طلع الصبح واحمد ماغمض له جفن
×
×
فتحت سعاد عيونها على همس ينادي باسمها ولقت احمد يصحيها ..رفعت نفسها وغطت جسمها بسرعه ابتسم لها
قال :-ماودك تتغدين
ناظرت فس الساعه ولقتها 2 الظهر قامت بسرعة البرق وقالت وهي شكلها بتبكي :-يوه فاتتني الصلاه
ابتسم احمد من تعابيرها وقال :-حاولت اصحيك بس ما طعتي
انتبهت سعاد لوضعهم الجديد وقالت بهدوء :-صار خير الحين بصليهم
وراحت تاخذ شاور سريع ..
صلت ولبست وخلصت..
قال احمد وهو يشوفها ماذاقت الاكل :-تغدي
سعاد :-لا بس
احمد :- تبغين شي محدد
هزت راسها وهي تشرب العصير :-الاكل الثقيل بعد النوم مباشرة يأذى المعده
احمد :- كلام فاضي
هزت كتوفها :-براحتك انا مو متعوده اكل لاصحيت من النوم شي اشربه يقوم بالواجب
ومارد عليه وكمل اكله وطنشها..
حس احمد باتعدام في الشهيه ماله مثيل بس كان ياكل عناد حتى ماتقول انه ما اكل لعيونها يوم عافت الاكل لكن في الاخير ماقدر يتحمل ويجبر نفسه على الاكل اكثر..
ناظرته سعاد وتمنت لو تمسك كاس المويه الي بيدها وتصبه على راسه ..بس مسكت اعصابها وسكتت..
قال :-اذا كنتي جاهزه بنرجع بيتنا الحين وبالنسبه لشهر العسل.............
قاطعته وقالت :-مالها داعي الادعاءات
ناظرها وقال :-عادي عندك ماتسافرين
سعاد :-وضعنا مايساعد
قال يستهزء :-افهم من كذا ان الوضع مو معجبك
قالت بتحدي وقوه :- لاتفسر الكلام على هواك..
ووقفت وراحت تجمع اغراضها القليله..
انقهر احمد من ردة فعلها صحيح ان شهر العسل بيأزم الامور وبيصعبها عليه ..ويمكن يكون معها حق وضعهم مايساعد بس هو مايبي كلام الناس يجرحها ,,
ناظر في جواله الي بيده بعصبيه "تخبلت انا كيف افكر في شعورها وهي ما فكرت فيني يوم "
جمعت سعاد اغراضها القليله بيدين ترتجف..ماكانت متخيله ان اسعد ايام حياتها بتنقلب نكد كذا..والجاي اعظم بس الله يصبرها
،
،
،
×
،
،
،
<>في بيت ابو احمد <>
دق احمد على ناصر لانها فرصته عشان يتطمن على رنا لان قلبه ماكله عليها
ناصر :-هلا والله بالعريس
احمد :-هههههههههههه هلا بك
قال ناصر بخبث :-غريبه متذكرنا للحين
ابتسم احمد من تعليقه وقال :-عن الحركات الي مالها داعي وبشرني على رنا
ناصر :-بخير انا مثل ما وصيتني ما افارقها ابدآ
هز احمد راسه وقال :-وش انطباعات امي طيب
كئب ناصر :-الله يجيرنا شايطه على اخر شي ومتحلفه في رنا وانا خايف ياخوي اجازتي تنتهي بكره
قال احمد :-خير ان شاء الله انا برجع بيتي اليوم
انصدم ناصر :-من جدك
احمد :-ايه
ناصر :ليش طيب
توهق احمد ولازم على الاقل يلقى عذر يبعده عن الشوشره والا تدخلوا الشياب وهم ان تدخلوا في شي قلبوه فوق تحت
قال بنبره لها معنى :-بيتنا اريح لنا والسفر ملحوق عليه انت عارف مامعي اجازه الا اسبوعين بتروح كلها في الروحه والجيه
ناصر :- هههههههههههههههه ماعندك وقت
احمد :-انتبه عليها لا اوصيك والله قلبي مو متطمن
ناصر :-ياخي لاتوسوس انت توك متزوج عش حياتك وانسانا شوي
احمد :-طيب..كيف طلول
ناصر :-يشكي راسه بس بخير
احمد :-اذا زاد عليه الوجع خذه للطبيب وماعليك منه
ناصر :-صار ..يالله رح لزوجتك وعن الهذره
احمد :-يالله سلام
وسكر الجوال وسرح في هالمشكله ..تذكر الي صار ولمس جرحه الي ماطاب للحين لا وصابه شمم من بعد حفلة العرس البارح ومتورم وزايد وجعه لازم يروح للطبيب ويغير ضمادته .والايغيرها هو وتذكر ان الضمادات بالبيت,,ايه لارجه يضمده
جلس يفكر وراسه بين يدينه "كيف بيلقى عذر لابوه حتى تجي رنا وتسكن معه كيف.."
وقفت سعاد تفكر في الي سمعته..وش فيها رنا !!
وليه احمد مو متطمن..!!
كان احمد يكلمها
سعاد :-نعم
كان طفشان وقال :-انعم الله عليك اقول خلصتي
ارتبكت وقالت :-ايه
واخذ شماغه وطلعوا..

في نفس هالوقت ------>>
قالت رنا لناصر :-ياقلبي ياحمود شايلن همنا حتى وهو بعيد
ناصر :- اي والله الله يوفقه يارب في حياته
الا وطلال يدخل :-انتم هنا ياحلوين
رنا :-ههههههههه ايه هنا
سوى طلال نفسه خايف :-الحمد لله خفت حسبتني بلحالي مع الساحرات
ناصر :-هههههههههههههههههههههههههههه سنايدي
عصبت رنا :-عن قلة الادب
قال طلال يبي يقهرها :-بدينا في المحاضرات
قال ناصر :-طفش صح
رنا وطلال :-اي والله
ناصر :- وش رايكم نطلع من البيت نسربت
قالت رنا بخوف حقيقي :-انهبلت انت عشان تحرقنا امي بالحيا
هز ناصر راسه :-علقه تفوت ومحدن يموت
تحمس طلال وقال تذكر يا ناصر المقهى الجديد الي مفتتحينه بشارع الملك عبدالله
تذكر ناصر المقهى الروعه الي توه له شهرين مفتتح :-ايه
طلال :-اجل خلنا نودي رنا بيت عمي سعود ونروح للمقهى ونواعد الشله
استانس ناصر :-والله وجبتها شرايك اخت رنا
سوت فيها معصبه وقالت :-تذكرتوا اني موجوده يالله اني احمدك واشكرك
ناصر وطلال :-ههههههههههههههههههههههههه
تذكرت رنا امها وقالت :-خايفه يا ناصر امي تتحلف فيني
ناصر :-دقي على ابوي وخذي منه الاذن وعقبها ماراح يكون لها كلمه
ترددت رنا وتحت الحاح اخوانها دقت على ابوها ووافق انها تروح لبنات عمها ولا وتتعشى بعد عندهم
قالت رنا :-بروح اجيب عبايتي
وطلعت بسرعه وقف ناصر بيلحقها وطاح جواله وانكسرت شاشته على الرخام ونزل يجمع قطعه
في هالوقت لقت ام احمد الفرصه حتى تشفي غليلها من رنا ..وماراح يبرد قلبها الا لما تحرقها بالنار وبما ان مافيه وقت قبل جيت ناصر مسكت سكين الخضار وحطتها على النار لانها كانت على الطاوله محطوطه وفي طلعة رنا من غرفتها ما درت الا وبامها توقف في وجهها وكانت ناويه تحط السكين الحاميه على خدها لولا ان رنا حطت يدها بين السكين وبين وجهها وجاء الحرق بيدها لا ومن قوته لزقت السكينه بجلدها
وعلى صرخة رنا ..جوا العيال يركضون
وقف ناصر مصدوم ووجهه كانه واحد ميت ..وصدمه طلال من ورى وجمد هو الثاني
سالت دموع ناصر غصب عليه وفوق طاقته قال وهو يصارخ :-حرام عليك يالظالمه
صرخت في وجهه :-استح انا امك
قال وهو شبه مهستر :- لا يكرمن الامهات عندك
الا ويجيه منها كف معتبر...وقف الزمن
مافيه شي حي..
الاعيون تتلاقى ..مو مصدقه مصدومه وعيون قاسيه متحجره
قالت نوف الي شهدت اخر شي من السالفه :-آه ياليتها جت على وجهك يالشينه
الا وناصر يفقد اعصابه ويرميها على الجدار وتفقد وعيها وامها تصارخ ..
قالت بهستيريا :-عند ابوك انا ماخليته يحرقك بالحيا ويطردك انت واخوانك المتخلفين ويزوج اختك ذي شايب من ربعه ماكون بنت ابوي
كانت رنا تتالم بالمره ..ويدها تحرقها
طلال ..مصدوم
ناصر منفعل لحد الاجرام
قالا ناصر يتوعد :-قولي له اني انا السبب وشوفي انا وش بقوله
صرخت :- وش بتقول
قال ناصر يستهزء :-بجيب القديم والجديد واعطيك مثال حي ..حادث طلال انتي السبب في عماه حرق يدي وحرق صدر احمد وكسر ضلعه واخرتها حرق رنا انتي انسانه مريضه
انصدمت امه من كلامه ومن تهديده الا تبصم بالعشره انه قاصده وخافت مره لان لو شم نايف خبر بفعايلها هو بيطلقها لكن قبل الطلاق بياخذ حق عياله منها والعين يالعين
شاف ناصر رجفتها وقال وهو يناظر في نوف الي مغمى عليها :-عساها تموت والا انتي يمه مقدر ادعي عليك بس حسبي الله ونعم الوكيل
واخذ اخوانه وطلع..
بعدها بربع ساعه ..قال ناصر لرنا وهم بالسياره :-كيفك الحين
قالت رنا وهي ترجف :-نص نص بس الحمد لله المراهم مسكنه الوجع
قال طلال باكتئاب :-والحين ياناصر
سوى ناصر الوضع ايزي ..عشان اخوانه ولا بقلبه النار قايده :-عادي خطتنا ماشيه ومدام رنا بخير بنوديها بيت عمي ناصر تغير جو
قالت رنا :-احسن شي تسويه
طلال :-براحتكم على الاقل مانشيل همك وانتي في بيت هالاجاويد
وفعلا نزلت رنا في بيت عمها وراحوا العيال مشوارهم..
قالت هنادي وهي تصارخ :-ياهلاااااااااااااااااا وش هالزياره الحلوه
ابتسمت رنا من قلب :-ماعليش ما امداني اكلمك واعلمك عسى مايكون عندك روحه ولاشي
هنادي :-جتني المسج الي ارسلتيه ولو عندي طلعه لعيونك ااجلها
ابتسمت رنا من قلب وقالت :- وين خالتي
هنادي :-مو هنا طالعه
وفجاه انتبهت هنادي ليد رنا المضمده وقالت بخوف :-رنو شفيك سلامات
تورطت رنا وقالت :-يسلم عمرك يالغلا هذا انا من زود الذرابه حرقت نفسي وانا اطبخ
هنادي :-اح يوجع ..رحتي مستشفى
رنا :- توني جايه
الا وبجية منال :- هلا والله برنو احلى زياره والله
رنا :-هههههههههه كبر راسي من كثر الترحيب
هنادي ورنا :-هههههههههههههههههههه
وبعدين راحن البنات وجلسن بالغرفه ..وراح الوقت بين السوالف والوناسه ..حست رنا ببهجه فقدتها طول عمرها وفي قلبها تمنت لو نوف مثل منال الحين مع هنادي طيوبه وحبوبه وضحك ووناسه لا تنافس ولاكره ..
دق جوال رنا..وطلعته من الشنطه لينه احمد ..
قالت وهي توقف :-بالاذن بنات بطلع اكلم فيه احد من العيال
منال :-لا كلهم طالعين وفهد نايم بغرفته من بعد صلاة العصر
تطمنت رنا وطلعت...
اذن لصلاة المغرب وصحى فهد على صوت الماذن وقام ووضا ولبس عشان يجلس بالمسجد حتى يقيم..الا ويلقى بوجهه بنت شعرها احمر غامق طويل معطيته ظهرها وجالسه على الصوفا الي بالرسبشن ومو وحده من خواته متاكد..
قرب منها ..ووقف عند الزاويه عشان لا التفتت ماتشوفه ويقدر يتخبى ..الا ويسمعها تبكي
"هلا احمد...ايه ...

serma
12-09-2007, 20:52
صارخ احمد :-اكيد انتي بخير وش صار
قالت رنا وهي تحس بالم يدها ينبض وانهارت قوتها لما سمعت صوت اخوها الحنون الي شايل همها حتى باحلى ايام عمره
قالت رنا لان احمد لو ماقالت له جاها وهي ماتبي تزعل سعاد :-كنت رايحه باخذ عبايتي عشان اطلع مع ناصر وطلال ومدري كيف الا وهي حارقتني بسكين
انصدم احمد :-سكين
بكت رنا زود :-ايه سكين كانت تبي تحرق وجهي بس الله ستر
ضاقت باحمد الوسيعه وطبق عليه صدره من الضيق:-آآآآآآآآآآآآآآآآآه ياربي
رنا وهي تمسح دموعها :-سليمه يا خوي هذي امي وهذي طبايعها والدليل الي سوته فيك وفي ناصر مو انا الوحيده الا احرقتني
عصب احمد :-مالك معقد معها
رنا :-اعقل يا احمد .. ابوي ماراح يرضى يخليني اسكن معك يفرجها الله بمعرفته ياخوي انا الحين بروح تاخرت على البنات
احمد :-زين اكلمك شوي
رنا :-اوكي
سكرت رنا الجوال ومسحت دموعها..ووقفت اما فهد خاف تشوفه وهج لغرفته بسرعه..
سكر الباب وجلس مو مستوعب الصدمه الي سمعها..صدمة حياته فيه ام تحرق عيالها بالنار..
هو لاحظ يد رنا المضمد كفها كله ..وماتوقع تكون امها السبب ..من جد زوجة عمه مريضه وماهي صاحيه..
حس الدنيا تضيق عليه ..وش العمل
خالد وحرم يتزوجها حتى لو هو ماتزوجها..هو
لا الوظيفه كانت هامته..ولا شي همه..
لكن الحين..حياة رنا التعيسه بيدينه ان وافق يتزوجها بيطلعها من النار الي عايشه فيها لان مستحيل ابوها يوافق يخليها تسكن مع اخوها وهو موجود وان عرف السبب يمكن توصل للطلاق والفضايح وان مادرى بتذوق رنا الويل..
وبتصميم ..طلع بسرعه للمسجد وبراسه بعد الصلاه موال!!
:
،
:
قال ابو سعود لولده :-وش قرارك مازلت معند
تذكر فهد قراره الجديد ورنا..:-موافق يبه
انصدم ابوه توقع فهد راسه ناشف وبيتعبه
وكمل فهد كلامه وزادت حيرة ابوه :-وابي العرس باسرع وقت ممكن
استانس ابوه وقال :-يامغير القلوب
ناظره فهد وسكت..ماله داعي يعرف احد بالسبب الحقيقي ورى زواجه من رنا .

serma
12-09-2007, 20:53
(الجزء الخامس و الثلاثون)

><الساعه 3 الفجر><

كانت الماس نايمه وسعود يناظر فيها..اختفى لونها مع ايام المرض وليالي التعب كانت تتسحب دايم وهو نايم وتعاني بلحالها ولاكنها داريه انه ماتغمض له عين ولا يغفى له جفن ..
جلس يمسح على شعرها بيده الحنونه ودمعته سايله على خده.."آآآآآآه يالغاليه ياليتني انا الي مكانك اعاني.."
فتحت الماس عيونها وشافت سعود يناظرها بعيون ما ترمش ودمعته على خده تسيل ..
الدمعه الوحيده الي تسللت من قوته ومناعته الي يظهرها قدامها..عرفت دايم انه حنون وانه يحبها بس ماعرفته ضعيف بضعفها..
قالت بهمس وتعب :-حبيبي ليش مانمت
انتبه انها صاحيه مسح دمعته بسرعه وابتسم وقال :-مافيني نوم ارجعي نامي
قالت بحب :-كيف انام وانت كل ليل دمعتك على خدك
ابتسم غصب بيسوي الموضوع ايزي :-آها فيها قبايل ذي من لعب عليك وقال هالكلام
ابتسمت غصب وقالت له وهي تمسك يده بقوه :-يانور عيني احس بك حتى لو ماشفتك
قال وهو يشد اصابعه على اصابعها :-وش حاسه الحين
حاولت تجلس بس ماقدرت كان راسها مصدع ودايخه مره :-تمام بس دايخه مره..وكبدي تحوم علي
نزل من السرير وراح يمشي
سالته الماس :-وين...؟؟
قال وهو يطلع من الغرفه :-دقيقه وراجع
بعد خمس دقايق
رجع سعود ومعه كاس ليمون مد يده لالماس وقال :-سمي بالله
قالت :-ليمون وع ما احبه
ابتسم سعود غصب عنه وقال :-اشربي العصير الحين عشان ترتاحين
عندت الماس :-ما ابيه
عند سعود :-تشربينه ولا شلون
الماس :-هههههههه يمه خفت وش بتسوي يعني
سعود :-هههههههههههههه اقول لا تتحدين
ناظرته الماس بغرور ..وماردت
سعود:-ماقد ربحتي اي تحدي معي فلا تفشلين عمرك الحين
الماس :-ما ابيه
سعود :-الماسوه
انقهرت الماس لانها ماتحبه يناديها كذا وابتسم هو لانه يعرفها ماتطيق هالاسم ..
وبرمشة عين ركضت الماس للحمام ورجعت ...حست بمعدتها انقلبت عليها يوم شمت ريحة الليمون
انصدم سعود هذا حالها كل يوم ...
ساعدها ترجع لسريرها وقال والخوف لاعبن في اعصابه
"وش العمل يالغاليه لمتى بتمين على هالحاله ..كذا بتموتين جوع "
كانت الماس مره تعبانه وماقدرت تردعليه..وبسبب تعبها نامت بحضنه بسرعه ..
غطاها سعود زين وطلع من الغرفه يشيك اذا وصله فاكس من المانيا ..دخل مكتبه ولقى مامن جديد..
جلس على مكتبه يفكر بهالمشاكل الي محاوطته من كل جهه .. مرض زوجته .. جلسته بدون شغل..
وتذكر مكتبه الي كان ناوي يأسسه بالشرقيه لازم ينقله هنا الرياض عشان مايتعب الماس بالمشاوير ولايبعدها عن اهلها لان نفسيتها راح تتأزم
وجلس يراجع اوراقه وخططه ..عشان يفتح مكتب للاستشارات الماليه بحكم خبرته في الامور الماليه والاقتصاد وبوضعه قبل بشركة العايله كمدير تنفيذي لها يأمر وينهى..راح يضطر الحين انه يبدء من الصفر وماصابه احباط ولاشي لان راس المال موجود وهو يتمتع بخبره ممتازه وبمؤهلات عاليه تساعده في مشروعه ، ويمكن لاول مره بحياته حس بالاستقلاليه واهمية شغله ومرد هالشعور لنفسيته الي كانت في حاله سيئه الشهور الي مضت ، مل من تدخلات شياب العايله ومل من تخريبهم لحياته بنية يجيه مولود ..طيب هو راضي بقدره وبالي كتبه الله له ..ليه هم ما يحترمون رأيه ووجهه نظرة كل همهم الورث والورث..هذا هو تركه لهم بكبره..
سند ظهره للكرسي ..وجلس يفكر
ناظر في جواله الي حاطه من المغرب على المكتب ولايدري عنه من ذاك الوقت ..فتحه لقى عشر مكالمات من ابوه ومكالمتين من فهد ومكالمه من الدكتور المسأول عن حالة الماس..انقبض قلبه خير اللهم اجعله خير
اخذ جواله وجرب حظه يمكن يلقى فهد صاحي الحين لانه يحب يقوم ويروح للمجلس لين يقيم والاذان على وشك ياذن
بعد ثالث دقه رد فهد :-هلا
سعود :-سلام
فهد :- وعليكم السلام والرحمه وينك دقيت عليك اليوم مارديت علي
سعود :-ماعليه كنت ناسي جوالي بالمكتب
استغرب فهد :-رجعت للشركه
قال سعود بقوه :-مارجعت ولا راح ارجع
قال فهد :-بس انت قلت.......
قاطعه :-ناسيه بمكتبي الي بالبيت
فهد :-هههههههههه على بالي المهم بعلمك بشي
سعود :-خير اللهم اجعله خير
قال فهد يمزح :-وانا مايجي من وراي الا كل خير
سعود :-هههههههههههههه عن الخراط وعلمني وش عندك
فهد :-بتزوج
انصدم سعود :-ايش
قال فهد وهو بيموت من الضحك على لهجة اخوه المصدومه :-بتزوج ياخي حرام ولا عيب
بدا سعود يستوعب السالفه :-هههههههههههههههههههه لا موحرام ولاعيب
فهد :-على بالي
قال سعود يبي يقهره :-من هي تعيسة الحظ احمممم اقصد سعيدة الحظ
عصب فهد :-امحق اخو الحين تشوف الي بتاخذني تعيسه الا امها داعيتلها
سعود :-هههههههههههههه ماقصدت سقط سهوا
فهد :-اقول سهوا ولا ماسقط احسن
سعود :-هههههههههههههههههههه طيب لا تزعل من هي الي امها داعيتلها
فهد :-ههههههههههههههههه ايه قل كذا من اليوم
سعود :- اعرفها ..؟
فهد :-ايه رنا بنت عمي نايف
ابتسم سعود :-ونعم الاختيار والله ؟؟
قال فهد بكآبه :-اي اختيار والي يسلم عمرك كلها من تخطيطات الشياب
انقهر سعود :- لاحول ولاقوة الا بالله
قال فهد يخفف عنه لانه ذكره بسالفة نوف :-عادي ياخوي ترى الوضع ايزي
قال سعود بقوه :-اذا ماتبيها ماعليك منهم هذي هي شغلتهم تنكيد حياتنا
قال فهد :-لا ياخوي صح اني في البدايه رفضت رفض قاطع بس امس غيرت رايي ووافقت
قال سعود بمرار بحكم تجربته :-وش هددك ابوي ابه
فهد :-يطردني من وظيفتي
صرخ سعود :-ايش
فهد :-الي سمعته
تحطم سعود :-مو معقول ماني مصدق
قال فهد بحزن :-لاصدق
وتم سعود ساكت عرف فهد انه زودها على سعود وحط براسه فكرة انه مايبي رنا وانه متزوجها عشان يحافظ على وظيفته عشان كذا لازم يصحح له نظرته ويصارح اخوه ب الي في قلبه لانه مايقدر يصارح خالد على الرغم من انه صديقه الروح بالروح بس هالمسأله مره حساسه وهو مايبي احد يشفق على رنا ويرحمها ويقول هذي الي تزوجها ولد عمها عشان يفكها من جبروت امها والمآسي الي تسببت لها ..
قال فهد بعد تفكير :-شف انا طالع الحين من البيت نتلاقى في المسجد الي قريب من بيتك ابيك بسالفه
هز سعود راسه وقال :-اوكي
فهد :-يالله سلام
وقف سعود عشان يتوضى ويروح يصلي الفجر ...
،
،
،
،
،
>بعد الصلاه رجع سعود وفهد سوى <

قال سعود وهو يدخل فهد المجلس :-بطل على الماس وبرجع لك
ابتسم فهد :خذ راحتك
ضحك سعود :-لاتوصي
راح سعود لالماس ولقاها تطوي سجادتها وجلالها وتحطها بمكانها ابتسم وقال :-حبيبة قلبي كيفها الحين
ابتسمت الماس :-بخير ياحبيب حبيبة قلبك
ضحك وقال :-اقول لا تقولين هالكلام اتهور
حمرت خدودها وقالت بجرأه :-تهور احد ماسكك
انقهر سعود وقال بملامح ضعف وقلة حيله ضحكت الماس :-شين الحلايا هنا وبروح له
عقدت الماس حواجبها :-من سليطين
سعود :-لا شين الحلايا الثاني
الماس :-ههههههههههههههه فهود
سعود :-ايه ماغيره
خافت الماس وقالت :-خير ان شاء الله عمي فيه شي عمتي.......
مسكها مع كتوفها وقال :-هدي هدي مابهم الا العافيه
مسكت قلبها :-اشوى خفت
قال سعود :-تلاقينا بمسجد الحاره وعنده موضوع يبي شوري فيه
الماس :-موضوع
سعود :-ايه اعلمك بعدين اوكي
ابتسمت بكل حب :-اوكي قلبو
راح سعود فيها ...وقال بتعصيب :-ما اقول الا الله يبلشك يافهيدان والا كان لون هالليله رمادي
الماس :-هههههههههههههههههههههههههههههههههه
قرب منها وقالت له وهي تشوف نواياه :-اقول يالاخو اخوك مرتزع برى رح له لا يجينا يتهبد كالعاده
تذكر سعود دفاشة فهد يسويها والله..
وما امداه يكمل تفكيره الا وفهد جالس يغني عند اخر درجه تحت
الماس :-هههههههههههههههههههههههههه يا حبني لخفة دمه
ناظرها سعود بنص عين :_ احلفي بس
عضت على شفايفها لا تفطس من الضحك من غيرته وقالت :-امزح امزح
ابتسم وقال :-ايه على بالي
وقاطعهم صوت فهد وهو يغني اغنية خالد عبد الرحمن ابصملك على العشره
الماس :-هههههههههههههههههههههههه رح له تفجرت روسنا من صوته الي كله نشاز
عطاها سعود بوسه طايره ...وطلع
حست الماس بوجهها مولع من حركته ...ليه هو الرقه والرومنسيه غريبه على سعود
<>

serma
12-09-2007, 20:54
<>
قال سعود :- اقول انطم لو يدري عنك ابو نايف اعتزل
فهد :-هههههههههههههههههه ياخي يوم كنت ناوي تجحدني ورى ماقلت لي انطق بالبيت ولا اجيك واتعب عمري
سحبه سعود ورجعوا للمجلس :-هههههههههههه ظروف
غمزه فهد :-احلف ..ظروف هههههههههههه
ناظره سعود :-ههههههههههههههههه تراني اكبر منك بسبع سنين اعقل وخلك ثقيل
قال فهد بغرور :-انا عاقل وثقيل من يوم يومي
سعود :-هههههههههههههههه والدليل الحفله الي محييها في بيتي تو
فهد :-هههههههههههههههههه ياخي اذكرك اني هنا
سعود :-طيب طيب خلنا فالمهم
جلس فهد وتغيرت ملا محه فجاه
لاحظ سعود هالتبدل من المزح للجد وقال بتوتر :-خير وش فيه انا اعرفك ماراح تجيني في مثل هالحزه الا ووراك شي كبير
هز فهد راسه وقال :-كبير وبس ياخوي الا صدمة حياتي
عصب سعود ووصل حده :-خل عنك الالغاز وادخل في الموضوع طوالي
هز فهد راسه وقال :- اول ماقال لي ابوي الموضوع عصبت مره ورفضت ومن يوم مارجعت من الشرقيه وكل ماشاف خشتي كرر علي نفس الموال تاليتها قال لي ان معي فرصه لين ينتهي زواج احمد وسعاد لان عطلتي تنتهي امس يعني اليوم الثاني لزواجهم
سعود وهو عاقد اصابعه بقوه :-طيب
كمل فهد :-انت تعرفني ما احب احد يمشي كلامه علي ولا يفرض قراراته حتى لو كان ابوي هو صح يمون علي ويامر وينهي على الروح بس لموضوع اختيار شريكة حياتي ويوقف انا رفضت بكل قوتي فقال انه راح يفصلني من وظيفتي وحلف بهالشي وبصراحه ماشكيت دقيقه في كلامه لانه سوى هالشي فيك وانت الكبير ومدير الشركه يعني بيرحمني انا
وصل سعود حده :-المهم
فهد :-المهم نويت ما ارجع عن قراري والوظيفه بكيفها ..بس
سعود :-ايه
ناظره فهد وقال بجديه :0ثقتي فيك ياخوي كبيره وهالشي الي بقوله لازم يصير بيننا
هز سعود راسه وقال :-افا يافهد حنا اخوان ومايحتاج توصي
فهد :-عارف عارف...
سعود :-طيب وش الي صار وخلاك تغير رايك
مسح فهد وجهه بيدينه وقال :-امس وانا نايم صحيت عشان اصلي المغرب ويوم طلعت من غرفتي الا واشوف لي بنت قاعده بصالة الاستقبال فوق وتكلم
عقد سعود حواجبه :- من هي
فهد :- رنا
انصدم سعود :-رنا بنت عمي
هز فهد وكمل :-المهم بالاول ماعرفتها بس كانت تبكي وهي تكلم وكانت كف يدها ملفوف بضماد..
مافهم سعود شي وش دخل مكالمة رنا ويدها المجروحه وبكاها بالجوال بموافقة فهد بالزواج منها
عرف فهد وش كان يفكر فيه وقال :-تخيل ياخوي ان امها هي الي حارقتها بالنار
صدمة الدنيا تجلت بوجه سعود...
وقال فهد بقهر :-لا وقد حرقت احمد وناصر وان ماخاب ظني بسببها ..واحمد كان معصب وهي تكلمه والظاهر كان يبيها تجي تسكن معه هو وسعاد بس ابوه الظاهر ماراح يرضى..
كمل سعود :- وبالتالي بتعيش رنا بين يدين هالوحش..لان عمي عنيد وماراح يوافق تترك بيته صح
فهد :-ايه والبنت اخلاق وذوق والبنات دايم يذكرنها بالخير ومالها امل غيري .. لان من هنا لين تنخطب بتكون امها الظالمه قضت عليها تخيل كانت تبي تحرق وجهها
قال سعود بحقد زود على حقده عليها وعلى بنتها نوف :-حسبي الله على الظالم
وقف فهد :-انا بروح انام لاننا بنخطب بكره لازم تجي معي
تذكر سعود وقال :-ايه عشان كذا ابوي هالكن جوالي من كثر مايدق خلاص تم متى نويتوا
فهد :-العصر
كان فهد دوم كبير بعين سعود وكبر الحين اكثر واكثر ..
سعود :-الله يوفقك ياخوي ويجزيك بالخير
ابتسم فهد :-يسلمو يالله see you
وراح فهد وطلع سعود فوق...
<>
<>
قالت الماس وهي تمشط شعرها الطويل قدام المرايه :-راح فهد
انصطل سعود من شكلها وقال :-هاه...
ضحكت الماس وعرفة وش فيه مخربط اكيد من كشختها الزايده لان بسبب مرضها ماكانت بالمستوى الي يرضي انوثتها بما انها تحب الكشخه والموضه
قالت برقه :-اقول ياقلبي ..فهد راح
استوعب سعود بصعوبه كلامها وقال :-ايه راح
قربت الماس منه وهي تفتل في قميص احمر ساتان :-وش عنده
سعود :- بيروح يخطب بكره
استانست الماس ونور وجهها :-من
ابتسم سعود :-حزري
الماس :-يوووووه علمني
سعود :-رنا بنت عمي نايف
فرحت الماس :-ونعم الاختيار والله بنت ولا اروع
قرب منها سعود وقال برقه :-نرجع لموضوع التهور مو احسن
حمرت خدود الماس ..من كلامه
وابتسمت له من قلبها الي يموت فيه

×
×
×
*
×
×
×
><في بيت ابو نايف بعد صلاة العصر ><
اجتمعوا شياب العايله الثلاثه ..
وكل العيال كانوا حاضرين ..ماعدا خالد الي ماقدر يجي لانه مستلم في معسكر بعيد عن البيت
قال ابو سعود وهو بيتشقق من الفرحه :-حنا نبي رنا لفهد
ابتسم ابو احمد :-البنت بنتك يا ابو سعود والي تامر به يمشي
ابو سعود :-الله يقدم الي فيه الخير
قاطعهم فهد :-من بعد اذن الكبار ياليت لو تسالنوها عن رايها
ناظره ابوه نظره قويه بس فهد ماعبره ..اما عمه ابو احمد كان متفهم مع لمحة حزن بعيونه
"احمد وانا ابوك قم اسال اختك عن رايها "
باينه الفرحه على وجه احمد واخوانه ..وقال :-ابشر "
وطلع..
كانت رنا بغرفتها ..
مر احمد من صالة الاستقبال وكانن امه ونوف الي حطوا ثلاث غرز براسها بسبب ضربة ناصر لها والي قالت امها لابوها يوم انصدم بالحادث :-انها زلقت وطاحت على راسها
قالت امه وهي متحمسه تحسب الاجتماع اليوم يخص نوف :-هاه متى الملكه
وقف احمد ولو انه مو بطايق يناظر في وجيههن بس كله يهون عشان رنا
قال وهو صاد :-لما نسأل البنت عن رايها
قال نوف بعجله :-انا موافقه خلاص خلهم يملكون
تمنت نوف لو الارض تنشق وتبلعها لان احمد ناظرها باحتقار :-انتي وش يدخلك استحي على وجهك
انصدمت امه ونوف وقالت امه :-مو سعود جاي يخطب نوف
صرخ احمد :-من قاله
ارتبكت امه :-ابوك قال لي انهم بيزوجون نوف لسعود
صرخ :-سعود متزوج
قالت نوف بقلة حيا :-بس مرته ماتجيب عيال
وبدون شعور مسكها احمد من شعرها من ورى وقال وهو يصارخ :-لو تموتين وتطيرين وتوقعين ماراح تتزوجين سعود استحي على وجهك وخلي عندك حيا وحشيمه سعود متزوج بنت عمك
(وناظر في امه وهو مشمئز من هالوضع )
احمد :-يمه .. يمه كيف تفكرن تقطعن في اللحم والدم
صرخت نوف بهستيريا :-مو على كيفك بتزوجه غصبن عليك
بدون شعور صكها احمد كف وقال وهو يناظرها وهي طايحه قدامه على الارض وامها بجنبها :-لامت وسوو لي عزى ذيك الساعه ارجعي احلمي تتزوجينه
صرخت :-جعلك تموت
"ان مات انتظريني لين اموت انا وساعتها فكري مره ثانيه فيه "
ناظروا كلهم في ناصر الي دخل الصاله ..
طنشوا العيال امهم الي تدعي عليهم وراحوا لغرفة رنا
وقف احمد وهو يحس بصداع فظيع..وماسك صدره الي يعوره لـ هاليوم
قال ناصر بسرعه :-شفيك
احمد :-اكيد انخفاض بالضغط
مسكه ناصر ودخلوا غرفة رنا الي كانت جالسه على سريرها وضامه دبدوبها بحضنها والدموع بعيونها
قال ناصر :-بروح اجيب لك ملح وبرجع
خافت رنا وقال احمد بسرعه يوم شاف وجهها:-لاتسوين فلم هندي ضغطي منخفض
ابتسمت رنا غصب..وبعد ماجاء ناصر وخف احمد
قال لها :-رنو وش رايك بفهد ولد عمي ناصر
احتارت رنا :-والله والنعم ما اعرفه بس خواته يحبنه وماسمعت عنه الا كل خير
ابتسم احمد وقال :-طيب هو جاي يخطبك اليوم وش رايك
قالت بدلاخه :-ايش
ناصر :-ههههههههههههه جاي يخطبك
حمرت خدودها وضحكوا عليها العيال
قال احمد :-هاه يالغلا وش رايك
استحت رنا وقالت :-الراي رايكم والشور شوركم
قال ناصر يبي يحرجها :-يعني موافقه
ضربه احمد على ظهره وقال :-لاتحرجها
ووقفوا مسكها احمد وحب على راسها..وناصر نفس الشي
احمد :-تستاهلين كل خير يالغلا وفهد رجال ما مثله
وطلعوا من الغرفه ..
جلست رنا مو مستوعبه شي ..اخيرا بتتزوج وتترك هالبيت الي كله نكد ..
قال احمد لما ساله ابوه عن رايي رنا انها موافقه واستانس فهد..وتحددت الملكه بكره بعد مايسوون التحاليل المطلوبه الليله في مستشفى خاص حتى تطلع في غضون كم ساعه بدل المستشفيات الحكوميه الي تتاخر اسبوع وزود ..
><
<>
><
)(يوم الملكه)(
قال نوف لامها وهي تبكي من قلب :-وش شايفيني عيالك يمه كل واحد بس يضرب فيني
قالت امها وقالبها شايل :-عساهم الماحي والا اختك الي ملكتها الليله ومحدن عبرني واخذ رأيي
قالت نوف :- لا ومسوين لها حفله ببيت احمد وبيتنا وش فيه
طبعاالفكره هذي كانت من اقتراح طلال ابو الخطط ..هو عارفين ان امهم ونوف بينكدن على رنا ليلتها عشان كذا عجبتهم فكرة ان الحفله بتكون في بيت احمد ولو انه مامر على زواجه غير ثلاث ايام وعشان ما تنحرج سعاد لان توها عروس خلى احمد العزيمه للرجال فقط
قالت امها :-بالطقاق ..
طلعت رنا من غرفتها وفستانها بكيس معها وقالت والغصه خانقتها :-يمه ماودك تحضرين ملكتي
ولا قلب يرحم ولا احساس يتأثر
قالت وهي تناظرها من فوق لتحت :-توك تذكرتي امك
قالت بتعب :-انا ذاكرتك دايم العتب على الي ناسيني ومو معتبر لوجودي
وقفت امها وجتها طايره بتصفقها كف الا وبيد تمسك يدها الي بتنمد على رنا
بغت تموت ام احمد من الخوف لان ابو احمد هو الي مسكها..
ناظر في يد رنا وقال :-امك السبب
سكتت رنا ، ناظر في ناصر الي يدها كانت مربوطه
ابو احمد :-وانت بعد
سكتوا العيال ووصل ابو احمد الجواب ..
قال بهدوء :-انتي طالق
انصدموا العيال وصرخت رنا ..:-لايبه تكفى مو بليلة ملكتي
قالت ام احمد بصدمه :-تطلقني يانايف
ناظرها باشمئزاز وقال :-المفروض اني مطلقك من زمان بس عيالي كسروا ظهري والحين كبروا وصارو كلهم فاهمين وعلى وجيه زواج اما انتي طابت النفس منك من متى تهتمين في بيتك او عيالك فيه ام تشوه عيالها انتي مريضه ولولا حلف احمد ورجاويه وحبته ليديني كان يدينك هذي الي حرقت عيالي بتنشوي في النار
ارتجفت ام احمد من كلامه ..
واخذ ابو احمد عياله وطلعوا ...كانت رنا تبكي قال ابوها لها :-يبه لاتحطين بخاطرك ولاتهتمين فكري في مستقبلك انتي الحين بتكونين في ذمة رجال فكري فيه وفكري كيف تسعدينه وامك برجعها لا تخافين بس حبيت اعطيها درس ما ينسى ..يكفيني قهر انها ماراح تحضر ملكتك
مسحت رنا دموعها :-ان شاء الله يبه
قال ناصر اخيرآ بعد صمته من الصدمات الي صارت :-يالله بنزلك عن سعاد وبنروح الشركه
هزت رنا راسها ..وحرك ناصر السياره
،
،

serma
12-09-2007, 20:59
[COLOR="Navy"]كان احمد جالس مهموم حتى الغداء ماطب بطنه وسعاد غصب عنها عافت نفسها الاكل لانه ماذاقه ..
اما الحين فهم على وجه المغرب وهو مانطق كلمه من امس
قالت سعاد غصب عنها :- احمد
وما انتبه..
علت صوتها شوي :-احمد
التفت يمها وقال :-نعم
قالت وهي ماتقدر تنزل عيونها من عليه :-احطلك شي تاكله
قال وهو يصد عنها :-لا
قالت برقه :-بس انت ما اكلت شي من امس
قال بعصبيه :- وانتي وش عليك مو متزوجتني غصب
انقهرت سعاد من ردة فعله هذا جزاها يوم كانت خايفه على صحته ..هذا جزاها الي ما اكلت شي بسببه من البارح
وقفت ولاول مره تحس بالدموع من جد تحرق عيونها وراحت تركض لغرفتها ...
جلست على طرف السرير وهي تمسح دمعه قهرتها ونزلت غصب..
جلس احمد جنبها وقال يطلب سماحها :-لاتزعلين مني انا تعبان شوي
قالت بصوت مخنوق فيه الصيحه :-لاعادي معك حق
انقهر احمد :-لا مامعي حق
قالت :- انت ليش مهتم بمشاعري لها الدرجه مو انت تزوجتني عشان تذلني
جمع على اصابعه من التعصيب وقال وهو يمشي طالع :-تصدقين عاد لو اقولك ان جرح مشاعرك اخر شي ممكن افكر فيه
رفعت عيونها وطاحت بوجهه وهو يناظرها بقوه ..حمرت خدودها..ولمست ازارير بلوزتها بتشوف هي مفتوحه ولا لا عشان يبحلق فيها كذا
ضحك احمد من قلب من حركتها ذي ..وانقهرت سعاد منه وقال قبل لايطلع
"اذا تبغين تشوفين مواهبي في الطبخ الحقيني في المطبخ"
قالت سعاد وهي مذهوله :-هاه
احمد :-ههههههههههههههههه تبغين تشوفين مواهبي بالطبخ
انصدمت سعاد :-انت تعرف تطبخ
قال بغرور :-واحسن طباخ بعد
وطلع من الغرفه ، جلست سعاد مبلمه من الصدمه احمد يطلب منها تروح معه للمطبخ لا وهو الي يطبخ لها ..شكله مايحب يزعل احد وهذي طريقته في الاعتذار
هزأت سعاد نفسها "قومي يالخبله الحقيه ماراح تحصل لك مره ثانيه"
وراحت تركض للمطبخ..
<*>
جلست سعاد على واحد من كراسي المطبخ الفضيه المرتفعه وحطت يدينها تحت ذقنها تناظر احمد وهو مرجع اكمامه ورى ..ويجهز الاغراض الي بيحتاجها لطبخته
ماقدرت سعاد تنزل عيونها عنه ..وتخبلت عليه في نفسها ماكانت متوقعه طلته بهالروعه ..لانها اول مره تجلس مرتاحه وتقزه وهو لاهي عنها
"آآآآآآه ياقلبي " قالتها في نفسها بس حست بالدنيا كلها تسمعها ..
احد يلومها عيونه بلحالها تخبل .. قد سمعت بالعيون الكحلى بس اول مره تشوفها عيون ضيقه سود ورمش عكش (كثير منعكف) تحت حواجب طويله عريضه سوداء كانها مرسومه رسم بوجه اسمر قوي .. ينزل رهبه بقلب الواحد
لامت نفسها على هالافكار الي تودي للانتحار (هههه) و قالت تبتسم له :-مســــاعده
شاف ابتسامتها العذبه من هنا وطاحت الدجاجه على رجله من هنا:-اخ ...
سعاد :-هههههههههههه هذي اولتها
انقهر احمد ..من نفسه ياخي البنت بس ابتسمت لك و شف وش صار طاحت عليك الدجاجه المثلجه بغت تكسر رجلك ..
وقفت سعاد وراحت له عشان تساعده كانت لابسه بلوزه بيضاء قطنيه ضيقه اكمامها قصيره مره وعليها كتابه فضيه من قدام..وبنطلون جنز ضيق وشعرها رافعته شنيون حايس روعه ومسويه مكياج خفيف زاد في جمال عيونها وحاطه قلوس زهر فاتح روعه وطبعا متعطره وريحة عطرها تسحر ..
ناظرها احمد :-على وين
حاولت تمسك نفسها لاتضحك :-بساعدك
ناظرها من فوق لتحت .. وانتبهت لنظراته وحمرت خدودها وهي تلعن نفسها لانها جريئه بزود والدليل لبسها ذا وش بيقول عنها الحين صدق انها خبله المفروض تلبس جلابيه بلوزه طويله ساتره مو ها اللبس كانها من جد عروس سعيده
ابتسم احمد وهو يشوف خدودها مولعه "سعاد القويه العنيده تحمر خدودها من يصدق"
ومن زود الرباشه وهي تمشي لجهته مكان الدجاجه يوم طاحت شويه مويه من الثلج الي كان عليها وصندلها (تكرمون) يزحلق خلقه بدون وجود مويه ، الا وتزحلق وشوي وتطيح على ظهرها .. وتتأذى صرخت من الخوف وحست قلبها بيوقف لان الطيحه بتكون قويه
انهبل احمد يوم زحلقت بالمويه ووقف الزمن حوله رمى الدجاجه على الطاوله ولحق عليها قبل لاتطيح..
تمسكت سعاد فيه ..بكل قوتها وبلاشعور ..مع قميصه من قدام الي تقطعت على طول ازاريره الخمسه الي فوق ضمها لصدره وحس مثل الكهرب الي سرى به ومارحمه ..
وصلت سعاد لمرحلة الهستيريا اول مره يضمها احد بهالطريقه ..
ماصدقت خبر توقف الا وهي مبعده عنه والحياء مقطعها ماتدري كيف تواجه عيونه وتواجه نظراته بعد ماتمسكت فيه بدلاخه وغباء وكانها بتطيح بنار مو رخام ..ياليتها طايحه كان اصرف لها
رفعت عيونها شوي ...الا ويطيح نظرها على صدره
صرخت بصدمـــــــــــــــــــــــــــه من الي تشوفه ..
انتبه احمد لقميصه المفتوح وسكره بسرعه ..وقال بيغير الموضوع وبيرحم نفسه من العذاب الي فيه والي يسببه قربها منه وريحته عطرها الي بأنفاسه الحين :-انتي بخير
هزت راسها بصدمه ماخفتها ..
قال يمزح :- الله ياخذها ذا الدجاجه شكلي برميها
ضحكت غصب :-اخذها الله وخلصت
ضحــــــك من قلبه
انهبلت سعاد لانها اول مره تشوفه يضحك فيها .. يازيــــــــــــــــــــــــــــــــــنه ويازين ضحكته
شاف احمد نظراتها الزايغه وقال بخوف وهو يقرب منها :-سعاد قولي الصدق انتي بخير
استغربت سعاد من سؤاله الي فيه نغمة خوف عليها ,, هذي النغمه ماتنوجد الا في صوت من يحب وهو مستحيل يحبها وان حبها بيكون مثل زوج دانه الاولي ..يحب دانه على طريقته وحبه ما يمنعه من الحرام والنظر يمين ويسار وهذا الي تتمنى الموت على قبوله.
كان يناظر بلوزتها الي كانت بدون ما تنتبه مرتفعه عن بطنها ..بسرعة البرق زينت بلوزتها ونظراته مازالت تقزها
قالت تصرف نظراته الغريبه لها :- ا..ا ..احمد صدرك علامه
نزل احمد عيونه لان افكاره بدت تنحرف ..صدق ماهو بصاحي
قال وهو يعدل ياقة قميصه ويرجعها ورى :- حادث
ارتجفت وجتها الصيحه :- متى..؟؟
قال يسأل بجد مو تهزيء كالعاده :-انتي مهتمه من جد ..؟؟؟
قالت وعيونها تلمع لانها حست بالاهانه من سؤاله وش شايفها :-اجل
ابتسم نص ابتسامه وقال :-قبل عرسنا باسبوعين
قالت وهي تحس بالخوف عليه يشلها :-من ايش...؟؟
حط احمد الدجاجه في قدر وحطه على النار ..وقال يبي يصرف الموضوع بأي وسيله :-حادث مايسوى ..
وكمل وهو يلتفت لها :-اذا لسى مصره تساعديني قطعي البصل
جاب سيرة البصل من هنا .. وتقرفت من هنا وقالت وهي مصدومه :-وعععععع بصل يالله بس قطعه انت
احمد :-هههههههههههههههههه تراه بصل مو شي ثاني عاد لو اقولك اذبحي خروف وش بتسوين
طلعت عيونها قدام ..
COLOR]

serma
12-09-2007, 21:00
طلعت عيونها قدام ..
وقالت :- والله مابقي الاهي .. انا ما اقدر اشوف دم قدامي تبغاني اذبح كائن حي
ماقدر احمد يمسك نفسه وجلس يضحك
عصبت سعاد :-لا والله انا مخترعه وانت تضحك وش الي يضحكك
احمد :-ههههههههههه اضحك من كلمة كائن حي ياكبرها هههههههههههههههههههه
ماقدرت تمسك نفسها لان طبعها مزوحي وضحوك ..وجلست تضحك معه
قال يمزح :-طيب قطعي الفلفل الاخضر والطماط والا فيهم مشكله بعد
قالت وهي تناظره بغرور :-وش قالولك ... على ان ريحتهم تحوم الكبد وتجلس باليدين الا ان طعمهم يمي
"والله لو تنقعين بقدر كله طماط وفلفل تهبليييييييييييييييين "
انجن احمد من اسلوبها في الكلام ..لسانها يقطر عسل ما ينلامون اخوانها الي شوي ويبكون يوم ساعدوها تركب بالسياره معه الجلسه معها ما تنمل..
وقفت تحوس بالمطبخ..ناظرها احمد وقال يمزح والابتسامه مالية وجهه :-اذا ماعندك خبر الطماط والفلفل ينحطون بالثلاجه مو بدرج المنظفات والمناشف
كانت سعاد معطيته ظهرها ..ضحكت منه والتفتت له وهي مسويه مغروره ..
وقالت :-عارفه .. والحين وين مريلة المطبخ
ناظرها احمد وقال وهو عاقدن حواجبه :-وش هي ذي..؟؟
ناظرت فوق وقالت :-ذي الله يسلمك يلبسونها فوق الملابس عشان ما تنعدم من الشغل وعشان ريحة الاكل
فهم احمد وقال وهو ياشر بالملعقه الخشب :-هونيك
سعاد :-هههههههههههههههههه طيب ياهونيك
رجع احمد يكمل الخلطه الي يسويها ولقت سعاد مراييل المطبخ..
قالت له بتهور :-المفروض تلبس وحده حرام قميص ارماني يروح فيها ..
التفت يمها وقال ببراءه :-تعالي لبسيني وحده يديني مو نظيفه
"ياليتني مسكت لساني استاهل الي يجيني صدق اني خبله .."
ناظرها احمد وهي جامده وابتسم ..لانه عرف تفكيرها ، انقهرت منه مو على كيفه يستهزء فيها بتلبسه المريله وش دعوه ماتسوى السالفه
عاندت واخذت له وحده ..وجته تمشي ..حست بحياء تحاول تدفنه من كثر عنادها..
وقف قدامها ونزل راسه لها عشان تربط عليه المريله الي من قرادتها كان خيطها قصير ولازم تقرب منه عشان تقدر تربطه كانت يدينها ترتجف وماقدرت تفلح في ربطها ..لانه مره مره قريب منها ..
وبعد محاولات ربطتها..على رقبته
رفع راسه وقال وهو يبتسم :-ياليتنا من حجنا سالمين
انقهرت سعاد الحين وجهها مولع وجسمها كله ينتفض وهو يستهزئ فيها قالت بقهر :-احمد ربك
ناظرها احمد وقال :-احلفي
ناظرته بنص عين :-والله
الا ويحط يده الي كلها مايونيز واشياء مخلطها كثيره على وجهها ..صرخت بضحكــــــــــــــــــــــــــه :-حسبي الله عليك يا احمد وووووووووووع
ماصدق احمد الحركه الي سواها وجلس يضحك من شكلها ..ومادرى الا وترد له الحركه وتعدم وجهه وملابسه
وجلسوا على هالحاله ..
"احمممممممممممممممممممممم"
التفت احمد وهو ماسك في يده من الخلطه الا ورنا واقفه على الباب ومصدومه من اشكالهم ..
شوي الا وتنفجر بالضحك :-هههههههههههههههههههههههههه علامكم انهبلتوا
وناظرت في وجيههم وملابسهم والمطبخ الي كله مايونيز سايل على الدروج والارضيه ..
ضحك احمد وسعاد..
احمد :-مدري عن بنت عمك ذي ماهي بصاحيه
سعاد :-لا والله انا الي بديت
رنا :-ههههههههههههههههه خلاص انا الغلطانه ..
احمد سعاد :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قال احمد وهو مو مرتاح لشكله كذا قدام رنا :-يالله بروح اخذ شاور
الا وسعاد تقول هالكلمه بنفس الوقت
انحرجوا كلهم .. وكانت رنا اكثرهم الي قالت :-روحو انتم وانا بنتظركم
وراحوا سوى عشان ما يشككون رنا في وضعهم الي لو درو عنه الشياب قلبوا عاليها على واطيها..
دخل احمد غرفته .. وسعاد غرفتها
خلص احمد الشاور ولبس ثوب وشماغ ونزل بسرعه ..لقى رنا منظفه المطبخ بمساعدة الشغاله ومضبطه القهوه ..
قال احمد :-كفو والله رنو لو يدري فهيد انك منظفه مطبخ بيتي ذبحني
حمرت خدود رنـــــــــــــــــــــــــــا وضحك احمد الي قال :-يالله دقايق وراجع علمي المدام
رنا :-ههههههههههههه ان شاء الله
وطلع من البيت ..
في السياره جلس احمد يفكر في احداث اليوم ..تذكر سعاد وعذوبتها ورقتها ..ذكر سؤالها عنه ..مساعدتها له ..نظره الاهتمام الي بعيونها ..
احساسه بوجودها حوله في كل مكان
والله حرام ..ما يهتني بالنوم ابد..صابه ارق ومانام من يوم ماجمعه بها بيت زي خلق الله ، ليش يكابر ليه ماينسى..
نفض هالافكار من راسه كيف ينسى ..عز الله انه بيكون رخمه ان نسى سواياها فيه
في وقت كانت سعاد لابسه وجالسه تمشط شعرها بسرعه عشان تنزل..تذكرت كل المواقف الي صارت لهم بالمطبخ..احمد اليوم ماهو احمد الي عرفته الايام الي فاتت كان يمزح ويوسع الصدر والاهم انه كان يهتم فيها حتى لو انكرت هالشي ..لان لغة العيون ونبرة الصوت ما تكذب ..
حزنت وفكرت ..لوين بيودينا هالطريق ..اي مصيبه هالمره بتبعدنا عن بعض !!
نفضت عنها هالافكار ونزلت لرنا ..
سعاد :-ياقلبي يارنو سوري تاخرت
رنا :-ههههههههههههههه شدعوه tick your time
سعاد :-ههههههههههههههه ماعاد ورى هالتيكه
رنا :-هههههههههههههههههههههه
التفتت سعاد تدور احمد ..قالت رنا:-احمد طلع ويقول راجع
انصدمت سعاد وحزنت بنفس الوقت لانه طلع بسرعه :-ماعاد عندنا وقت لازم نروح للمشغل
ناظرت رنا بالساعه وقالت :-هههههههههههههههههه سعاد الله يعافيك تونا الساعه 6
سعاد :- حتى لو الملكه الساعه تسع وخلق الله بيجتمعون من بعد صلاة العشاء
قالت رنا تمزح :-هههههههههههههههههه ماغير الشله وخليهم ينلطعون عادي
سعاد :-هههههههههههههههههههههههههههه
الا وبدخلة احمد ومعه وجبات ..سريعه
احمد وهو يناظر سعاد :-هذا غداء متاخر وبدال الحوسه الي تو
سعاد :-ههههههههههههههههههههه جاء بوقته
وتغدوا غدا متاخر على قولة احمد ..وبعدها قال :-يالله تروحون المشغل
رنا :-انا جاهزه
سعاد :-دقيقه بجيب عبايتي وشنطتي وبجي
طلعت سعاد بسرعــــــــــه واخذت عبايتها من الدرج ..وهي مشغوله تحط اغراضها بشنطتها الا وبدخلة احمد الغرفه ..ناظرته وطاح قلبها لانها اول مره يدخل غرفتها
طلع بوكه وسحب فلوس وهو يقول :-خذي
ناظرت بشنطتها :-معي فلوس
عصب احمد لكنه مسك عمره :-خلي فلوسك معك انا زوجك ومسؤل عنك
ناظرته وقالت :-مايحتاج
عصب وقال وعيونه كلها شرر :-سعاد صبري مو طويل
ولاحياة لمن تنادي
سحب بوكها بسرعه وقالت له :-احمد جبه
احمد :-لا
يئست منه وقالت باستسلام :-اوكي موافقه اخذها بس رجع بوكي
احمد :-احلــــــــــــــــــــــفي
عصبت هي هالمره :-مايحتاج كلمتي سيف
ماقدر يمنع نفسه وقال :-جربت كلمتك قبل هالمره وما عاد اثق فيها
جرحتها هالكلمات وقالت بانفعال :-ذيك المره غير
قرب منها وقال وحزن هالسنين يطلع :-ليه غير وش الفرق انتي وعدتي واخلفتي بوعدك ومتى بليلة ملكتنا
انصدمت سعاد وقالت بقهر ما ينوصف :- ولك عين تتهمني بعد الي سويته
انصدم من قلب احمد وقال بذهول :-وش سويت ..؟؟
تنكدت حياتها :-لا تسويلي فيها ماتدري انت قضيت علي
احتار احمد من كلامها :-انتي وش تقولين
قالت بانكسار:-انا نسيت انسى وخل ها الليله تعدي على خير
احمد :-بـس............
سعاد :-عشان رنا
مسكته مع اليد الي توجعه ..وقرر يتناسى الموضوع شوي وله تفاهم معها وش قصدها ببعد الي سويته ..

serma
12-09-2007, 21:01
(الجزء السادس و الثلاثون)


><ببيت ابو سعود><

نزل فهد من غرفته كاشــــــــخ كشخة ماوراها كشخه ..
صفر سلطان الي كان جالس تحت :-وش هالزين
فهد :-هههههههههههههههههههههه عقبالك
سلطان :-ههههههههههه الله يرجك رجآ مبرحآ انت ناسي اني مملك
فهد :-ههههههههههههههه لا مو ناسي بس اقول عقبال ما اشوفك كاشخ في يوم عرسك
قال من قلب :-لاتذكرني بعرسي اتأزم ..بعد سنه ونص يا الله العافيه
فهد :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههه انت الي جبته لعمرك كان خطبت غير قمر
سلطان :- كح كح احممممم
فهم فهد الاشاره :-هههههههههههههههههه قصدي حرمكم المصون
سلطان :-ايه بعدي لا اشوفك تجيب طاري محارمنا وبعدين القلب ومايهوى
فهد :-طيب لا تصجنا وتتشكى
سلطان :-ههههههههههههههه طيب
قاطعهم ابو سعود :-مشينا
التفتوا العيال وهزوا روسهم ..الا وهنادي نازله من الدرجه على وجه السرعه هههه
صفرت هنادي وهي تشوف كشخة فهد:-وش هالحلا وش هالزين
حب سلطان يتلقف ويسوي فيها غبي :- من انا
طبعا هنادي ماعندها وقت :-هههههههههههه نو العريس
سلطان :-مالت على ذا الخشه
فهد :-سنايدي والله هههههههههههههههههههههههههههه
ابو سعود :-هاه يبه خويتنا انتي
حبته هنادي على راسه :-لا يالغالي بنخلي السايق يودينا بيت عمو ابو خالد بناخذ قمر والماس من هناك لان محد فاضي يجيبهن
قال سلطان الي خق من يوم ماسمع اسم قمر والي ماشافها من يوم الملكه :-انا بوديكم
مسكت هنادي ضحكتها متحمس اخوها هو ووجهه عشان حرمته مالت عليه لو قمر مو بالسالفه ماعبرها
ابتسم ابو سعود لانه فهم مقصد سلطان
قال فهد يبي يقهره ويحرجه مع ابوه :-لا لا خل السواق يوصلهن انا ابيك ما ادل بيت المملك
عصب سلطان لانه فهم قصد فهد :-انا اعطيك رقمه
فهد :-واذا مارد
سلطان :-بيرد
فهد كان مصر يقهره وقال بغباء ما ينوصف :-طيب واذا مارد ما اعرس يعني
وصل سلطان حده لانه خاف ان ابوه يأمره يروح يجيب المملك وتضيع فرصة شوفة قمر
قال بتعصيب :-ماراح تخرب الدنيا اذا ما اعرست
هنادي :-هههههههههههههههههههه فهود والله انك رهيب
سلطان :-اقول تلطمي لا والله لا احوس هالكشه زود عن حوستها
قالت هنادي وهي تلمس تجعيد شعرها :-ياي والله انك بدوي
سلطان :-والاخت وش هي
هنادي :-هههههههههههههههه بدويه طبعا
فهد سلطان :-ههههههههههههههههههههههههه
فهد :-اختك ذي خبله
سلطان :-من زمـــــــــــــان
مدت هنادي بوزها :-قلبتو علي
فهد سلطان :-ههههههههههههههههههههههههه
ابو سعود :-ترانا تاخرنا يالله يافهد مشينا
قال وهو يناظر في سلطان ويبتسم بشماته :-وسلطان يبه
فهم ابوه قصده وقال :-عنده مشوار اهم منك ومن ملكتك امش اخلص
سلطان :-ههههههههههههههههههههههههههه
فهد بصوت واطي :-ههههههههههههههه وراك وراك
سلطان بنفس درجة الصوت :-بردها لك ووووووووووعد ههههههههههههههه
وطلع فهد مع ابوه اما سلطان فاخذ خواته وراح لبيت عمه
×
×
قال سلطان :-هنوده دقي عليهم خليهم يطلعون
هنادي :- دق انت
سلطان :-مالت على ذا الخشه دقي انتي
طلعت هنادي جوالها وهي تغني :- يا جاحدني ..آه تعب قلبي
منال :-ههههههههههههههههههه
اخذ سلطان كرتون المناديل وحذف به هنادي وقال لمنال :-ضحكتي بلا ضروس
البنات :-ههههههههههههههههههههههههههههههه
دقت هنادي على جوال قمر ..وبعد الرنه الرابعه ردت :-هلا
هنادي :-ساعه يالعنز
(كانت هنادي حاطه سبيكر طبعا عشان تسمع سلطان الي شوي ويطيح على جنبه من كثر التسمع )
قمر :-عنز بعينك
قالت بهمس تحاكي سلطان :-لسان حرمتك يقطر عسل
سلطان :-انطمي
قمر :- انتي يادوووووووووووووووبه
هنادي :-انا دوبه يالعصلا
قمر :-انا عصلا يالحولاء
قالت هنادي بخباثتها المعهوده :-اذا انا دوبه وحولاء فانا طالعتن على اخوي
طبعا قمر دلخه وما تنتبه - والله لا اعلم الماس
هنادي :-ههههههههههههههه الماس بعينك لا اكون فقدت الذاكره بعد مو سليطين زوجك
انصدمت قمر وقالت بلهجة بزران :-انطمي ولاتجيبين سيرة قوزي
هنادي :-هههههههههههه وللللللللللللللللللللل يالحركه
قالت قمر بغرور :-وش قالولك تراني مو هينه
ناظرت هنادي في وجه سلطان الهيمان ..واشرت بعيونها انها بتسكر السبيكر وهز راسه بكلمة لا اما هنادي فقهرته واشرت انها بتسكره
لكنه طلع من جيبه ميتين ريال واشربها قدام وجهها.. استانست هنادي وطمعت واشرت له انها بتسكر وطلع جنبها ميتين ثانيه عاد هنا رحمته واخذتهن منه
وقالت لقمر :-اقول يابنت الشيوخ بتطلعين ولا شلون
قمر :-اوف راحمه البنقالي يعني
كشرت سلطان "بنغالي "
هنادي ومنال :-ههههههههههههههههههههههه
قالت هنادي وهي يالله تمسك عمرها من الضحك :-عجلي اخرقي لايعصب البنغالي ويقحدنا
قمر :-هههههههههههههههههههه حادر ح خرق
وسكرت الجوال
سلطان :-بنغالي
منال وهنادي :-ههههههههههههههههههههههههههههه ماتدري انك انت الي بتودينا
منال :-والله ان درت لتسحب علينا
هنادي :-هههههههههههه ودي اشوف وجهها لما تشوف الاخ بنغالي
سلطان :-هههههههههه انطمي انا اخوك اكبر منك تناديني بنغالي
هنادي :-مرتك هي الي مسميتك بنغالي
قال سلطان بيقهرها :-حلالها اما انتي لا
هنادي :- من زينك اصلا
الا وبـ الماس وقمر طالعات ..
ركبت الماس بالجمس الملكي الخاص بالعايله ورى مع البنات ..وركبت قمرعقبها
هنادي بصوتها كله :-ساعه
هاوشتها قمر بهمس :-وجعوه ماتشوفين الرجال جالس قدام وش هالصوت
كبرت قمر بعينه من هالحركه
نزلت هنادي طرحتها وجلست تضبط مكياجها :- عادي شدعوه محرم محرم
انذهلت قمر من حركتها غريبه شفيها هنادي اليوم منهبله
قمر :-من متى السواويق محارم
سفهتها هنادي وجلست تضبط شكلها صحيح ان الجمس مغيم بس حتى لو الرجال مو محرم ومايجوز تكشف بالسياره وهو جنبها ويقدر لوبغى يناظرها بالراحه ، عضت قمر على لسانها بتحوس هنادي بعدين لانزلوا
اما الماس كانت متفرجه ..ولما ركزت بالسواق عرفته "سلطان ههههههههههه"
ضحكت من قلبها اكيد هذا من مقالب هنادي وسلطان هههههه وسكتت وقمر المسكينه على نياتها
<>

serma
12-09-2007, 21:03
في نفس الوقت رجعت سعاد ورنا من المشغل وكانت رنا كاشخه ومسويه مكياج روعه ..شعرها مسيحته عادي وملفلفه اطرافه ..ولابسه فستان ناعم اسود
قالت سعاد :-واو رووووعه الصراحه والله ليتخبل فهد
حمرت خدود رنا :-هههههههههه مو للدرجه ذي
سعاد :-الا لها ونص
ابتسمت رنا وقالت سعاد :-يالله انا بروح اشيك على شغل الشغالات الله يعافي امي مرسله شغالاتها يساعدن في حفلة الليله
انقبض قلب رنا..وحست بالدموع تخنقها وجلست تناظر بيدها الي آثار الحرق لسى باقيه فيها ، انتبهت سعاد للدموع الي بعيون رنا ورمت عبايتها بسرعه وجلست جنبها وقالت :-رنا علامك
مسحت دموعها وقالت :-ولاشي
سعاد :-وشلون ولاشي والدموع هذي ليش
سكتت رنا وكملت سعاد وهي تمسك يدها :-رنــــــا حنا خوات علميني وش فيك واحلف لك سرك ببير حتى احمد ماراح يدري
قالت رنا وهي تناظر بيدها كانت تحس انها وصلت لمرحلة اللا احتمال :-ملكت كل شي بين يديني كل شي ماعدا حنان الام
انصدمت سعاد وماحبت تقاطعها
كملت :-ما اذكر يوم ضمتني امي لصدرها ما اذكر مسحت على راسي وخففت عني ولا اذكر انها فرحت لي يوم ، يمكن ماراح احد يصدقني ويقولون عني ابالغ بس امي ماتحبني وكلما قلت لها انتي امي قالت لي توك تذكرين امك ..
مسحت دمعه تسللت من بين رموشها
"ماعاد لها بقلبي ود ياسعاد وياليت ربي يسامحني ان كنت عاقه ماراح اقطع فيها ولاراح اكرهها وراح اسوي كل الي امر به ربي وما ازعلها ولا شي بس البعد عنها نعمه ..تدرين ان هي السبب في حادث طلال
قالت سعاد ووجهها منقلب لونه :-ايش
ضحكت رنا بدون نفس وقالت :-يوم رجعنا من ملكة قمر تهاوش مع امي لانها ضربتني كالعاده وطلع زعلان من البيت ومن زود التعصيبه صدم عمود كهرب وصار الي صار وانعمى
ارتجفت سعاد وقالت بهمس :- مو معقول
رنا :-معقول ونص..صارت مشاكل كثيره ما تنعد ولاتحصى واقدر اقول لك انا اخر ابداعات امي حرق بيدي وحرق بيد ناصر واكيد الحرق الي بصدر احمد اتوقع انك تساءلتي عنه
ارتبكت سعاد شوي من كلام رنـــــــا المفروض تكون تعرف مو زوجته ..
وقالت وهي تناظر رنا :-كيف احرقت احمد وناصر غريبه وش السبب
ناظرتها رنا والدمعه متعلقه برمشها الاسود وقالت وهي تغمض عشان ماتطيح دموعها :-كانت تبي تحرق وجهي لكن احمد وقف في وجهها وحرقت صدره
سعاد :- آخ ياقلبي
رنا :-لا وكسرت له ضلع
ناظرتها سعاد بسرعه :-بــــــعد
هزت رنا راسها ...
ضمتها سعاد لصدرها وقالت وهي تمسح شعرها بيدها :-ياقلبي عليك
بكت رنا من قلب وجت الدموع مثل السيل ولا يمكن اكثر ..
رفعت سعاد وجهها بيدينها الثنتين وقالت لها بحب :-رنا اعرف ان هالشي قاسي عليك لكن الحمد لله ان جدتي عوضت عليك وربتك احسن تربيه وصدقيني ومالك علي يمين انك راح تلقين السعاده مع اخوي فهد تراه حنون وطيب لابعد حد والاهم انه يبيك ولو تدرين عن حماسه مجنن امي من اليوم بسيرتك
ضحكت رنا وسعاد تمسح لها دموعها ، ضمتها رنا وقالت :-الله لايحرمني منك يالغاليه
سعاد :-ولامنك
قالت بتخفف ثقل هالجو وتشيل الكآبه من قلب رنا :-يالله عدلي المكياج البنات داقين وهم بالدرب المملك جاي بعد
انفقع قلب رنا وخافت مره ...الا وبدخلة البنات هنادي ومنال والماس
ركضت هنادي وحضنت رنا :-قللووووووووووووووووووووش الف الف مبروك تف تف عن العين والحسد
سعاد :-هههههههههههههههههههههه الله يرجك راح مكياج البنت
رنا :-ههههههههههههههههه الله يبارك فيك عقبالك
رفعت هنادي يدينها للسما وقالت :-من بؤك لباب السما
الماس ومنال وسعاد ورنا :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منال :-لاحول الي يسمعها يقول ميته على العرس
هنادي :-ايه ابي اعرس عندك مانع
الماس :-ههههههههههههههههه على قولتك يومنك ميته على العرس ورى ماتوافيقن على خطباك
هنادي :-يعني لو عشاني ابي اعرس لازم اوافق على اي واحد يخطبني
منال :-طيب طيب صجيتينا بعدين الليله ليلة رنا
رنا :-وهي صادقه الليله ليلتي لا اسمع وحده جايبه لي طاري رجلها او طاري العرس
تفاجئن البنات من جرأة رنا الغريبه عليها ,,لان رنا من النوع الهادي المنطوي الجدي والتغير الي صار ولو انه بسيط الا انه ملحوظ مره
قالت هنادي تحارشها :-اخس يا رنوه منتي بسهله
رنا :-هههههههههههههههه من عاشر القوم
البنات :-ههههههههههههههههههههههههههههه
ناظرت سعاد وسألت :-جيتو بلحالكم
التفتت الماس :-هاو وين راحت قمر تو كانت ويانا
قالت هنادي بخباثه :-ههههههههههههه بس بس عرفت اكيد مع حبيب القلب برى
سعاد :-من
منال :-سليطين من غيره كان بيروح مع فهد وابوي ولما قلنا له اننا بنمر قمر ناخذها جلس بالبيت واصر انه هو الي يوصلنا
سعاد :-مصالح هههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي :-اجل على شان عيوننا نخسي والله
البنات :-هههههههههههههههههههههههههههههههه
<>
><
<>
>لما وصلوا بيت احمد .<
.سلطان ما نطق بحرف ويسمع قمر يوم تهاوش هنادي على حركاتها ماشاء الله عليها ونعم التربيه .. البنت اذا حبت الستر وخافت ربها بالخفاء خلاص وش يبي الرجال اكثر بعد من مخافتها لربها ..
نزلوا البنات كلهن من السياره بسرعه ..اما الباب الي جالسه جنبه قمر قفله سلطان اتوماتيكيا من عنده ..
ومن زود الرباشه نزلوا البنات وقمر بالسياره ..اخذت شنطتها الي طاحت من يدها واختفى العطر تحت المرتبه ..انحنت واخذته ولما التفتت لقت البنات نزلن
عصبت مالت عليهن تاركاتها بالسياره مع البنغالي بلحالها ..
مسكت مسكة الباب وعيا ينفتح يمين يسار مافيه امل ..وانتبهت للقفل ..
حاولت...وحاولت ...وحاولت
لكنه رفض يفتح..!!
يعني السواق قفل عليها متعمد ؟؟
لاول مره تخاف قمر ...
حس سلطان بانها خافت ...وقبل لاتسوي له فضيحه نزل وفتح بابها بنفسها
نزلت قمر بسرعه لكنه مسكها من يدها وقال برقه :-لا سلام ولاكلام يالغاليه شدعوه
انصدمت قمر من قلبها :-سلطان
سلطان :-هههههههههههههه الظاهر الا اذا احلويت من بعد يوم الملكه
ماقدرت قمر تمسك نفسها وضربته بخفه على صدره بالشنطه :-يمه خوفتني
انهبل سلطان :-اقول ...
رفعت قمر عيونها لوجهه :-ســــــــــــــــــــــــــم
تخبل سلطان زود وهو يناظر في وجهها الي على اسمها
مسك يدها الي ترجف :-سم الله عدوك اقول لازم عرس وطنه ورنه
انصدمت قمر وصدقت كلامه ..
قالت بخوف :-لا مايصير
مرت من جنبه لكنه مسكها وقال وهو يعطيها علبه :-البسيه اليوم
ارتبكت قمر :-ماله داعي
قرب منها مررررررررره وهي طبعا طلعت عيونها قدام
وراحت تركض وهو يضحك عليها ويضحك من خوفها ..يا حبه لها
دخلت قمر البيت وراحت تركض لهنادي ..
عرفت هنادي انها بتنذبح اليوم وركضت وتخبت ورى رنا ..
سوت قمر نفسها معصبه موت:-لا والله اقول واجهي مصيرك وخلصي عمرك من الحين
سوت هنادي نفسها خايفه :-الرحمه يا مولاتي
ماقدرت قمر تمسك نفسها :-ههههههههههههههههههههههههههه يامال الماحي
هنادي :-يسلموووووووو حياتو
قمر :-ههههههههههههه حاضرين
سعاد :-ش السالفه
وعلمتهم قمر بالي صار لها برى وجلسوا البنات يضحكون عليها
توزعن البنات بالبيت الي تساعد في الترتيب والي تعدل شكلها ..اما قمر وقفت قدام المرايه وعدلت فستانها الاحمر الرايق وتذكرت العلبه الي عطاها لها سلطان طلعتها من شنطتها وفتحتها لقته سلسال فيه تعلاق على شكل قلب رووووووووعه اطرافه كريستال ومفرغ من جوى وحجمه وسط مميز من الذهب الاصفر ..ضمته في يدها وغمضت عيونها وهي تبوسه ..
اغلى هديـــــــــــــــــــــــــــــه والله
نزلت السلسال الي كانت لابسته ..ولبسته محله
كان مره مناسب مع لون فستانها وطالع جو..
*
*
*

serma
12-09-2007, 21:04
>في بيت راكان >
نزلت دانه بسرعه ...
"ياربي تأخرت مره "
قالت الخاله مريم :-يمه مارحتي للحين
قالت دانه وهي تزين الحلق باذنها :-لا يمه راكان مدري وينه
الخاله مريم :-غريبه مادقيتي عليه
دانه :-الا وقال جاي بالطريق
الا وبدخلة راكان الي شاف دانه معصبه...
قال بسرعه :-سوري قلبو كفرات السياره منسمه واضطريت ابطي بالسرعه
مسرع ماروقت دانه ونست تعصيبتها ..
ابتسمت :-صار خير انت جاهز
انسحر راكان كالعاده بابتسامتها وقال :-ايه يالغلا
وتذكر :-مساء الخير يمه
الخاله مريم :-هههههههههههههههه مساء الانوار بدري
راكان :-والله مدري عن بنتك ذي تحوس مخ الواحد
حمرت خدود دانه
الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههههه
راكان :- ما انتن رايحات معنا
الخاله مريم :-لا بنلحقكم تونا
راكان :-خير ان شاء الله مشينا
هزت دانه راسها وطلعوا
قال راكان بالسياره :-زعلانه قلبوووووووووووووووو
ابتسمت دانه :-لا ياقلب قلبووووووو لازعلانه ولاشي بس عصبت لاني تاخرت بالمشغل وتاخرت بالبس وتاخرت انت وكملتها
راكان :-ههههههههههههههههههههههه بهذلتني كفرات السياره وبدلتها بسرعه حتى اني عطيت الهندي دبل القيمه عشان اخلص بدري بدري
دانه :-الله لايحرمني منك ياقلبي
ناظرها راكان بعيون تلمع حب وتقدير :-ولامنك يانور حياتي
&
*
&
*
&
><بيت احمد-الساعه 9 ونص مساء ><
اجتمعت العايله كلها والاقارب والاصدقـــــــــــــــاء عشان ملكة فهد على بنت عمه رنا ..
كان فهد متحمس مره سبحان الله حس ان قيد هالبنت بيده وخلاصها بزواجه منها ..ناظر في طلال واحمد وناصر ،فرحتهم مو سايعتها الدنيا
الا والشيخ يبدء بمراسم الملكه ...
انتهى كل شي وصارت رنا زوجة له ...
بارك له الكل ..ابوه اعمامه ..اخوانه وعيال عمه ..اصدقاه وكل من يعز عليه ...
الا وابوه يهمس في اذن سعود الي كان جالس على يمينه :-الحين بتملك على نوف
التفت سعود يمه وهو مو مصدق كلامه :-نـــــــــعم
ابوه :-الي سمعته
قال سعود بقهر :- اسف يبه طلبك مرفوض
عصب ابوه :-انا ما اطلب انا آمر
سعود :-لا
عصب ابوه من قلب وقال :-بتتزوجها غصب عليك دمك ودمها متطابقين والاوراق معي
انصدم سعود مو للدرجه هذي
قال بذهول :- وش جاب دمي عندك
(ماتدري عن استبداد ابوك ياسعود وقوة عينه )
ابوه :- خليت المستشفى ياخذونها لك وانت متنوم يوم انهرت
ضاقت بسعود الوسيعه :-يبه من جدك تتكلم
ناظره ابوه نظره مدمره :-ايه من جدي ونوف الله يسلمها سوت التحاليل امس واليوم طلعت النتيجه وشفها
عطاه ابوه ورقه وفعلا طلع كلامه صحيح
قال سعود بكلمات متقطعه :-يبه..مانـ..ي مصدق ليه ليه
ابوه كان راسه حجر لا ويمكن الحجر الين :-ابي يجيلك ضنا
قال سعود بهمس عشان ما ينفضحون :- عساني الموت الي ياخذني يبه كرهتني في حياتي
الا وبصـــــــــــــوت ابو سعود يعلى في مجلس كبير اجتمع فيه القاصي والداني من احباب ويمكن اعداء :-اليوم بتكون الفرحه فرحتين لان الحين بيملك ولدي سعود على نوف بنت عمه نايف وبكذا اكون كسبت جوهرات اخوي بناتاخي لي
جمووووووووووووووووود سرى بين الرجال وبين عيال العايله
فهد..
.مصدوووووووووووووووووم
سلطان
وجهههههههههههههه ما ينتفسر
احمد ناصر طلال
مذهووووووووووووولين بهالخبر
خالد ..
منقهررررررررررررررر من الي يصير لاخته
راكان
موقادرررررررررررر يصدق
والاهم
سعوووووووووووووووووووووووووووود
حس الموت مابينه وبينه الا خطوه
كانه محصور بين نارين .. ولا هو داري وين يلقي ولا وين يروح
محصور بين حبه لزوجته
وبين سمعة بنت عمه الي بتنزل القاع لارفضها
معروف في وسط الشياب الي الله مكثرهم في العايله ان سعود زوجته ماتحمل وان نوف بنت صغيرونه وتقدر تجيب له الولد (شوفوا التفكير طلعت الماس كبيره ونوف صغيرونه وفرق السن بين الثنتين 3 سنوات تقريبا ) طبعا ورفضه لنوف ماله قبول لا بالعكس بيحطم سمعتها وبتعنس بسببه ان رفضها لان الشياب ماراح يلقون تفسير الا واحد
انه شايف عليها شي مو زين!!
ناظر في اخوانه الي شانت وجيههم ...حس بالدنيا تطبق على صدره ولا ياسعه لاكون ولا مكان ولا مساحه
وش العمل...!!
وينكـ يا الماس تشوفين الظلم الي طاح فوق راسي
وينكـ يالغاليه..
ياترى لو قبلت بتسامحيني ..القلب والله العظيم لغيرك ما يميل ولا تدخله بنت غيرك ..حتى النفس ما تتقبل ولو اجبروني ذنب نوف برقابهم
<>
بنفس الوقت
×من يقول القلوب عند بعض ماكذب×
تململت الماس بمكانها وحست بضيق ماينوصف..
تعوذت من ابليس...وفي جو الوناسه هذا والتنكيت والديجي الي راج الدنيا مالقت لا الهدوء ولا الاستقرار النفسي لبركان ثار فجأه بدون مقدمات
وحتى ماتثير الشكوك ..تسحبت وطلعت من مجلس الحريم ..
تحمد ربها ان المعازيم بس العايله والصديقات المقربات يعني محدن يشره على احد
ماقدرت تمسك نفسها ودقت على سعود.....
سندت ظهرها على الجدار وجلست تنتظر يرد..
رنه...ثنتين..ثلاث...............ســـــــــــــــت
مارد عليها
الا وجوالها يدق..
قالت بسرعه بدون ما تناظر اسم المتصل :-سعود
"انا خالد"
استغربت الماس :-هلا خلود
كان خالد مو على عوايده وين المزح والهبال
قال بتردد :-بقولك شي الماس حبيت تعرفينه قبل لا يتم
الماس خافت من قلب يعني شعورها ماخاب :-وشهو
احتار خالد ..بس خلاص ما دامه تعب نفسه وطلع من المجلس لازم يخبرها وينقذ على الاقل زواجها من الانهيار لانها راح تعرف ان سعود انحط بموقف ما ينحسد عليه
خالد :-الماس سعود انحط بموقف ماله مثيل
وصلت حدها :-تكلم خالد ترى اعصابي بدت تتلف
خالد :-عمي قال قدام خمسين رجال تقريبا من معارفنا والي خبرك ان سعود يبي نوف وانه بيملك الحين عليها
لون الكون انقلب رمادي والهوى صار اثقل من الزيت من قسوة الخبر
شوي شوي...زحلقت على ظهرها المسند للجدار وجلست على الارض لان رجلينها ماعاد شالتها ..
"هاه"
جاء الصوت من بعييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييد
رحم خالد حالها ...وقال :-يالغلا انبحل سعود الحين سمعة نوف بين يدينه وعمي لعبها صح اخ لو تشوفينه مانطق بحرف للحين والهمز واللمز اشتغل بالمجلس
حست الماس نفسها في حلم...وتمنت لو تصحى منه وتلقى كل الي قاله خالد ماله اساس من الصحه
ماكانت غشيمه ولاغافله عن تفكير جماعتها الا ماخذه كورس مكثف من هالتفكير من اللوعات الي صابتها باسباب الشياب والي سووه فيها الشهور والسنين الماضيه
قال خالد :-الماس سعود يحبك وهذا شي متجلي للكل .. حبيت احطك بالصوره عشان تعرفين وش حاله الحين
همست :-طيب
خالد :-انتي بخير
"هه بخـــــــــــــــــــــــــــير ..ليه هو لا تبخرت الاحلام يجي الخير "
الماس :-ااا..يه
خالد :-لا بغيتي شي دقي
وسكر الخط
حطت الماس راسها على ركبها وجلست تبكي مو حرام الي يسوونه فيها ..ليه هي ماهي بانسانه تحس ولها مشاعر ولا عشان الموت مابينه وبينها الا خطوه مشوا على المثل القايل لا تأجل عمل اليوم للغد
صور..ذكريات ...ايام روعه مرت بذاكرتها
الحين سعود يحتاجها ..وقفتها بتنقذه من الي هو فيه ومن الفضيحه
لازم موووووووووووقف
وقبل لاتضعف وترجع تفكر في الكارثه الي بتسويها دقت عليه
×
حاول يتجاهل رقمها ..
هو بعالم كئيب بلحاله كانه محكوم عليه وحكمه انه يشوف عالمه ينهار قدام عينه
لكن الحاحها خلاه يرد...
بيسمع البراءه والصفاء الحين بنغمة صوتها ..وهي غافله عن المصيبه الي هو فيها
قال سعود وقلبه يتقطع شرايح شرايح :-هلا
بدون مقدمات قالت :-وافق ياقلبي
انصدم سعود ورجع للواقع بقوه :-نعم
جمدت قلبها :-وافق وملك عليها خلنا نخلص
سعود حس لاول مره بالعبره تخنقه من قلة الحيله :-لا
بكت بالتلفون :-حبيبي سمعة العيله بين يدينك
المست وتر حساس ..
" طوط....... طوط .......طوط ........طوط ..........طوط................
سكرت الخط لانها مو قادره تستحمل ...
الا بصوت واحد من الشياب الي ما يرتاح لهم سعود يقول باهتمام يخفي شماته :-ياولدي وراك ماترد على الشيخ تبي تملك على بنت عمك والا لك عليها اعتراض
شان وجه عمه ابو احمد وفار دم احمد واخوانه
ناظر سعود اخوانــــــــــــــــــــــــــــــه الي كانوا راحمينه وحاسين فيه وقال بقوه وهيبه خلت هالشايب المنافق يسكت وما يفتح فمه بكلمه :-بنت عمي عن عشر بنات يبو خلف والف من يتمناها وقطع لسان من يجيب سيرتها بالشينه
قال الشيخ الي كان مستعجل :-بتملك ياولدي عليها
ناظر سعود ابوه كانه يقول له "ماراح اسامحك ابد وانت المسؤؤل عن النتايج "
التفت وقال للشيخ :- ايه
وتمت الملكه مثل الحلم .. كان سعود مثل الاله الي ترد بالشي الي حافظته لاتحس ولاتذهن ولاتفهم شي..
تبلدت مشاعره وماتت احاسيسه ..
والسبب استبداد ابوه ..وموافقة عمانه
ذنب نوف برقبتهم ؟؟
لانه يحب الماس ولـ الماس ...

serma
12-09-2007, 21:05
(الجزء السابع و الثلاثون)



تلفتت سعاد يمين ويسار بصالة الحريم الكل موجود وفالها الا الماس مختفيه
قالت تحاكي نفسها :-ياترى وين راحت
التفتت هنادي :-تكلميني
قالت سعاد بدون اهتمام :-لا
ووقفت بسرعه تدور الماس..طلعت من صالة الحريم وراحت لصالة الاستقبال مالقت فيها احد ..غريبه وين راحت المطبخ مستحيل شتبي فيه الشغالات قايمات بالشغل كله ..راحت لصاله الجلوس اليوميه ومالقتها ..يمكن فوق وقبل ماتطلع الدرج..
سمعت صوت هامس بزاويه فيها مرايا وتعليقات عبايات رجعت وراحت لها المكان
شافت الماس جالسه على الارض وحاطه راسها بين على ركبها وتبكي
ارتبش قلب سعاد وقالت بخوف كبير :-الماس
رفعت الماس راسها وقامت تركض ورمت نفسها بحضن سعاد وجلست تبكي من قلب لدرجة ان فستان سعاد تغرق بدموعها
انهبلت سعاد ماتدري وش السالفه تشنج قلبها من الخوف وقالت :-الماس الماس سعود صاير له شي
زاد بكا الماس ---------> انهبلت سعاد
قالت وهي تمسك الماس مع كتوفها :-الماس يسلم لي عمرك اخوي صاير له شي
صرخت الماس بهستيريا :- ملك على نوف يا سعاد ملك عليها
لو طايحه سعاد على راسها ماحست بالالم كثره الحين ، كأن كلام الماس صدى صوت يتردد بس ماينفهم :-هاه
رفعت الماس وجه اختلطت فيه الدموع بالكحل الاسود وقالت ودموعها انهار تهل على خدودها :-سووها الشياب وغصبوه يملك على نوف
صرخه خلت البنات يلتفتن
كانت رنا واقفه وسمعت اخر الكلام
قالت ودموعها هلت بسرعة البرق :- الماس تكفين قولي ان الي سمعته مقلب فيني
داخت الماس ومسكتها سعاد :-الماس بسم الله عليك
مسكتها الماس وقالت :-انا بخير
اما رنا فتصنمت مكانها ودموعها عيت توقف من الصدمه ، ليه يمه ليه ارخصتي اختي ليه !!!!!
ليه كذا ليه تخربين بيت الماس والله ماتستاهل
ليه!!
الا وجوال سعاد يرن
احمد --------->>يتصل
قالت بهدوء وهي تحاول تبلع غصتها :-نعم
كان صوت احمد ما ينتفسر شكله مو موافق على هالملكه ومن يقبل المذله لاخته
احمد :-فهد يبي يشوف رنا ارسليها للمجلس
ناظرت سعاد في دموع رنا ويدينها الي ضامتها على صدرها ورجفتها :-خير ان شاء الله
احمد :-عجلي
سعاد :-طيب
وسكر الخط ...
قالت سعاد وهي تناظر رنا :-رنا احمد يبيك تروحين للمجلس فهد يبي يشوفك
ومن يجيله نفس واصلا كيف توري له وجهها بعد عمايل اختها ..خلاص المذله عمتها مع اختها ...امها واختها الوقحه دمرن سمعتها وبيتها وحياتها قبل لاتبدأ ماراح تسامحهن ابدآ
قالت رنا وهي تبكي :-ما ابي ياسعاد ما ابي
والتفتت للدرج وطلعت بسررررررررعه وهي تركض وصوتها وهو تبكي ينسمع
الا وجوال سعاد يرن
احمد--------->>يتصل
تورطت سعاد وردت :-هلا
عصب احمد :-وين رنا فهد ينتظرها
سعاد :-رنا ماتبي تشوفه
احمد :- ايش
سعاد :-الي سمعته
احتار احمد :-طيب وش السبب
ناظرت سعاد في الماس الي جالسه على الكرسي والي دموعها ماوقفت :-درينا عن ملكة سعود ورنا من يوم ماسمعت الخبر وهي متنكده
انصدم احمد :-دريتوا
سعاد :-ايه
قال احمد بهدوء وكانه خايف لو علاّ صوته تسمعه الماس :- طيب الماس درت
تنهدت سعاد من قلب :-ايه وبدون ماتسال احوالها زفت
من قلب قال احمد :-يارررررررربي والله صدمه ومحدن راضي بس...........
وكمل :-يالله بروح اعلم فهد
<>
<>
كان احمد واقف بالسيب الي قدام مدخل المجلس الي كان فهد جالس فيه ينتظر رنا سكر جواله ...
دخل المجلس وقال لفهد الي كان متنكد من الي صار لاخوه :-والله يافهد البنت ماتبي تنزل
خاف فهد :-خير ان شاء الله
احمد :-خير
قال فهد وتفكيره راح لبعيد :-احمد قل الصدق لاتكون مغصوبة علي
ناظره احمد نظرة قويه :-افا يا ابن العم ما ارضاها لك تتزوج بنت ماتبيك
ارتاح فهد :_طيب وش السالفه
تردد احمد لكنه قرر يعلمه حتى بس يعرف ان رنا عكس نوف :-متنكده من ملكة سعود
استغرب فهد :-فيه بنت تزعل لان اختها تملكت
احمد :-لا مافيه بنت تزعل لاملكت اختها لكن فيه بنت اصل تزعل لا تملكت اختها على زوج بنت عمها
تفاجأ فهد من تفكير رنا ..ومن مبادئها هو كان ناوي يتزوجها عشان يرحمها من عيشة العذاب الي كانت عايشتها بس عمره مافكر باخلاقها وتعاملاتها
والحقيقه انه خاف على عمره منها بسبب الي سوته اختها وموافقتها على خطة ابوه عشان يجبرون سعود يتزوجها
وفجأه طرت عليه فكره :-احمد مو رنا زوجتي الحين وانا لها محرم
عقد احمد حواجبه وش مناسبة هالكلام لكنه قال :-الا
فهد :-طيب طلبتك طلب وقل تم
احمد :-تم
×
×
×
×
×
في هالوقت...................
كانت رنا نايمه على بطنها فوق السرير وتبكي من قلب الي صار جرحها جرح ماراح يطيب ابد ..
في ليلة ملكتها الي المفروض تكون اسعد ليله في حياتها
امها رفضت تحضر
ابوها طلق امها
واختها تزوجت زوج بنت عمها
من الي صارت له هالمآسي بهاليوم من انهدمت الانقاض الي باقيه من حياته اليوم ..
فتح باب الغرفه ..
قالت رنا :-ابي اجلس بلحالي
وسكر الباب
ومازالت دموعها هماليل ..الا وبيد على كتفها
قالت بهمس ووجهها مدفون بالمخده :-مابي اكلم احد
الا وصوت غريب
"ولا انــــــــــــــــــــــا"
هذا صوت رجال عمر رنا ماسمعته بحياتها
جلست بسرعه الا وتشوف رجال بنص العشرينات فيه شبه من اخوانها ووجهه يدخل القلب بسرعه ، نشف الدم من وجهها ووقفت وقالت بخوف
"من انت "
ماقدر يمسك نفسه :-ههههههههههههههههه
عصبت رنا :- اطلع من غرفتي
ضحك مره ثانيه وخافت من قلب (صدمة ملكت نوف افقدتها التركيز ) ومشت بسرعه للباب لكنه سبقها وحط ظهره للباب
وصلت معها وقالت ودموعها :-تسيل الله يخليك بطلع
قلب فهد جلس يرقع بصدره قال برقه وحنان :-افا يالغلا شدعوه وش بيقولون عني الناس كرشته زوجته وهو ماجلس معها دقيقه
قالت رنا بغباء :-هاه
ابتسم فهد :-ماعرفتيني
هزت راسها
فهد :-انا فهد
حمر وجه رنا صدق انها غبيه كيف ما انتبهت المفروض انها تعرفه ..مو هو الي يقول لها يالله هذي نقطه سوداء جديده تعزز ثقتها في كرهه للزواج منها
ورجعت تبكي ، صدت عنه وجلست على طرف السرير ..
جلس فهد جنبها وقال :-لا تبكين يالغلا
الا انها زادت ، في اوقات الحزن اي تعاطف او نبرة اهتمام صادقه تثور بركان الالم وتزيده وكأن هالنبره تطلب منه انه يفضي كل الالم الي يحتويه
مسح دموعها بيدينه وقال :-الي صار لسعود والماس مقدر ومكتوب
رنا :-عارفه
فهد :-مادامك عارفه يالغلا ليش هالدموع
ناظرته ولاول مره تطيح عينها بعينه من هالمسافه وقالت :-لما اختي تدمر بيت انسانه عزيزه علي انسانه فتحت لي قلبها لا وبنت عمي بعد لحمي ودمي وش لون تبيني افرح الي سوته نوف ماينغفر لها ابد والي صار لاخوك اجرام بحقه
لمحة الم مرت بوجه فهد وهو يقول :-الله يكون بعونه
قال من قلب مستحيل يكون ماهوب طيب :-يافهد هذي اختي ماعاد لي وجه اقابل به احد اختي ذلتني يا ولد العم ذلتني
عصب فهد وقال :-ما تنذلين ولاينزل لك راس يابنت العم وحنا حيين والي سوته اختك يرجع عليها هي والي معدنه ذهب سعره مايخسف ابد
قالت ببراءه انسانه بداخلها طفله محرومه :-صدق
قال فهد بشعور يحفزه يحميها ويبعد عنها هالدموع الي تغشى وجهن كما القمر في طلته :-الي يقول غير هالكلام والله لا اطا على رقبته
قالت وعيونها تلمع بالدموع :-الله لايحرمني منك قل امين
ابتسم فهد وقال :-متى تبينا نسوي العرس
صارت خدودها زهريه ونزلت راسها ..
ابتسم فهد زود وقال وهو يمسك يدها الي ترتجف :-رايك يهمني يالغلا علميني متى تبينه
كره رنا لشوفة امها واختها بعد الي صار اليوم خلاها ترقب اليوم الي بتفارقهن فيه دوم مو يوم :-ياليت..يكون باسرع وقت
قدر فهد طلبها وعرف سببه ومافسره غلط :-تم يالغاليه
رفعت عيونها وناظرته وطال السكوت ..كيف تشكره وكيف توصل له ان اسعد شي صار لها في حياتها زواجها منه ..
وقف فهد ووقفت رنا معه وقال :-انا بروح الحين احمد يالله وافق وماعطاني الا ربع ساعه بسبب المكان الي حنا فيه
وابتسم
اما رنا ولع وجهها ..
وراح للباب لكنه رجع كأنه ذكر شي ..اخذ علبه مخمليه كانت على سريرها وفتحها كان فيها كولييت من الذهب الابيض وفيه احجار كحليه رايقه ومعه خاتم
قال :-انت انسانه مميزه في حياتي وجبت لك هديه مميزه مثلك صممتها انا بنفسي
جتها الصيحه من اسلوبه من رقته ومن تقديره لها ..
لبسها السلسال الي تعلقاته مربع كبير مفرغ من الوسط وبوسطه دائره مفرغه بعد نصها الماس ونصها الماس كحلي ولبسها الخاتم الي نفس التعلاق بس اصغر ..
حب على جبهتها وقال وهو يحط بطاقته في يدها :-هذا رقمي خزنيه وعطيني نغمه الحين عشان اخزنه
رنا :-ان شاء الله
وطلع من الغرفه ..
جلست رنا وهي تفكر في اللحظات الي جمعتها بزوجها ...
كان حنون......مسح دموعها وخفف عنها
كان طيب .......وما اخذ موقف بسبب المصيبه الي طاحت على راس اخوه بسبايب اختها
وكان مقدر .........لانه ماجادلها بامر تقديم العرس
اخذت سجاده وصلت لربها ركعتين تشكره فيهم على زواجها من هالرجال الطيب وتطلبه يصبرها على الفتره الجايه ..
%

serma
12-09-2007, 21:07
><في بيت ابو احمد><
كانت نوف مشغله المسجل وترقص وتصارخ :-يمه مو مصدقه انا صرت زوجة سعوووووووووووووووووود
امها :-ههههههههههههه قايلتلك مصيره بيكون لك
ورجعت تاكل حب وتشرب شاهي
نوووف :-يسلم لي عمرك يا احلى ام
امها :-هههههههههههههههههه لا تتشققين العرس بعد اسبوعين مامعنا وقت
جلست نوف جنبها :-صدق والله هذا الي مايبيني وقالب الدنيا على بعض يبي العرس بعد اسبوعين
ناظرتها امها وقالت وهي تقلب في القنوات :-انتي ماتعرفين الرياجيل ماعندهم سالفه المهم ابوك قال لي ان عمك ابو سعود يقول انهم يبون العرس بعد اسبوعين
(لازم يجمع سعود معه عشان يرقع السالفه)
تحمست نوف وقال بشماته :-ودي اشوف وجه الماسوووووووووه
امها :-هههههههههههههههه اي والله الخبر بيفجعها يمكن يعجل بموتها ونفتك منها
ضحكت نوف بتبلد للمشاعر ماقد حصل :-هههههههه يارب
"عساني احضر عزاك قبلها "
طاحت بيالة ام احمد ونوف جمدت من الخوف ..
مسكها احمد من شعرها وقال وهو يصارخ :-مو انا قلت لك ماراح تتزوجينه
طلعت نوف على حقيقتها وقالت :-بكيفي انا ابيه
انقهر احمد من قلة تربيتها :-انتي ماعندك احساس الرجال كنه يوقع على ورقة اعدام مو ملكه
تدخلت امه وقالت وهي تصارخ :-اترك اختك واطلع برى
انصدم احمد وناظر امه ..
رمى نوف على الصوفا بقوه وقال يهدد :-سرقتن فرحة رنا باسعد يوم بحياتها دمرتن حياة سعود والماس كرهتني في حياتي وفي بيت ابوي اذا جاء الوقت الي عرفتن فيه انكن خسرتن لا اشوف وحده جايتن لبابي ابدآ وتذكرن هالكلام زين
وطلع معصب...قال ناصر وهو يقابله :-خذني معك
وكان مجمع اغراضه وبيترك البيت
وطلع مع احمد ..
جلست نوف تبكي :-يمه وش ذا الحاله محدن يحبني
عصبت امها من تصرفات عيالها وقالت تهدي نوف :-ماعلينا منهم اهم شي الي بغيناه وصار
استانست نوف :-على قولتك المهم لازم نخطط للتجهيزات
امها :- تعجبيني خلينا في المهم وبالطقاق في اخوانك..
>
<
>
<
>
في بيت احمد
دق خالد على جوال الماس
الماس:-نعم
خالد :-هلا يالغلا مشينا
استغربت الماس وقالت بخوف رغم المصايب الى على راسها:-وين سعود
حس خالد بخوفها وقال :-سعود قال لي وصل الماس المكان الي تبيه
مافهمت الماس معنى هالكلام هي في حال تفكير :-وش قصده
قال خالد بجد :-قصده واضح يا الماس سعود يعطيك حرية الاختيار
ماركزت الماس للحين :-في ايش
خالد مقدر لوضعها عشان كذا صبر على مودها :-يخييرك ياترجعين له ياتتركينه
انصدمت الماس وتمسكت في طرف السرير لين جلست قالت بحزن كبير :-اتركه ماراح اتركه لين ياخذني الموت كيف يقول كذا
خالد :-بعذره ياوخيتي ماينلام
مسحت دموعها وقالت :-انا نازله عشان توديني بيتي
وركزت على كلمة بيتي..كبرت الماس بعين اخوها الي كان متخوف من انفصالهم بعد ملكة سعود على الي ما تتسمى سبحان الله كريهه ومحدن يحبها عكس اخوانها الي يسوون قبيله..
لبست الماس عبايتها ..دخلت سعاد الغرفه وكانت من جد تعبانه بسبب الاحداث الي صارت وبسبب الموقف القوي الي صار مع احمد ورجعتها بالذاكره سنه ورى ..لذكرى ذاك اليوم الي خانها فيه ..
قالت سعاد ووجهها مصفر من الخوف لان فراق الماس عن سعود شبه اكيد :-وش قررتي
لبست الماس طرحتها وقالت لسعاد :-برجع بيتي وبكافح عشان احتفظ بزوجي ولانوف ولاميه مثلها بياخذنه مني انا اعرف قدري عنده زين
صار تطور كبير في موقف الماس قبل كانت رافضه نهائيا فكرة انه يتزوج عليها خوفا منها انه مع الوقت ينقص بقلبه غلاها وفراقه عندها اهون من شوفتها لحبهم وهو يحتضر ..لكن بعد ما تركته ذيك الفتره ماتت باليوم الف مره الكون فقد الوانه والحياه ماعاد فيها مباهج..
عشان كذا قررت تبقى معه على الحلوه والمره وش تبي بعد اكثر من كل رفضه وكل مواقفه القويه بوجه الشياب حتى مايتزوج نوف ..ولو بهالكون احد بيكره نوف لدرجة اللامعقول فهو سعود ..
ابتسمت سعاد من خاطر وضمت الماس مشجعه :-تعجبيني لا ذيك الشينه ولا الي جابوها بيجون بعشر ذره من غلاك عند سعود
ابتسمت الماس :-الله يكون بالعون
وتذكرت ثم سألت :-احد درى بالسالفه
جلست سعاد على طرف السرير :-لا محد درى
الماس :-الحمد لله ماودي امهاتنا يسون مناحه جماعيه انا مو ناقصه
ابتسمت سعاد :-المناحه صايره صايره زين انك بعيده وانا بعيده
التفتت يمها الماس وسألتها:-الا ماقلتيلي وش اخبارك مع احمد
طبعا بسبب المعازيم وجمعة البنات ماصار وقت لالماس انها تسالها عن احوالها
شان وجه سعاد وخنقتها العبره قالت وهي ترمش عشان تمحي الدموع الي تجمعت :-اخباري .. آه وش اعلمك عن اخباري
انصدمت الماس .. توقعت ان سالفة التحدي مكابره من احمد ماتوقعتها جد
قالت وهي تجلس مقابلها :-لا تقولين لي ان سالفة مذلتك براسه للحين
ناظرتها سعاد بعيون دامعه :-كلما قلت زانت العلاقه ترجع تتعقد اكثر اظن ان رفضي له عامل عمايله معه ..
عصبت الماس كل واحد اغبى من الثاني ما دامهم يحبون بعض ليش مايعترفون وينهون هالمهزله :-سعاد عن اللف والدوران وعلميه ليه كنسلتي الملكه وليه رفضتيه يوم خطبك ايام الجامعه
عصبت سعاد من كلام الماس :-كرامتي ما تسمح يا الماس وش اقول له اني احبك واكتشفت انك تخونني ..عشان كذا رفضت الملكه ..واني احبك بعد عشان كذا رفضتك يوم كنت ادرس عشان اعطيك الخيار والحريه حتى مايضيع عمري وانت تنتظرني ..لا والف لا
كانت بتلعنها بس دق خالد عليها ...لانها تاخرت عليه
قالت وهي تاخذ شنطتها :-لي تفاهم معك قريب انتي ماعندك سالفه
ونزلن سوى ..
في الطريق قالت الماس :-الا وين رنا كيف نفسيتها الحين
سعاد :-ياقلبي عليها البنت هذي كتلة احاسيس سبحان الله الي حماها من البيئه الخايسه الي كانت فيها
قالت الماس بطيبة قلبها الي ما خلتها تحقد على رنا الي ماكان لها ذنب في الي صار :-تربية جدتنا الله يرحمها عز الله لو انها حيه للحين لترفع بها الراس
طبعا سعاد ما كانت مستغربه ابد من ردة فعل الماس على رنا لانها تعرف بنت عمها وتوام روحها زين وتعرف ان قلبها ابيض وحقانيه
طلعت الماس ..وكانت سعاد طالعه الدرجه الثالثه الا واحمد توه يوصل ..
قال بوجه يخرع من الجديه :-قولي للشغاله تزهب فراش لناصر بالمجلس حق الرجال بيبات الليله هنا وبكره بينام بالعمل لان عنده دوره عسكريه
(طبعا ناصر راسه والف سيف ماينام بغرف البيت حتى مايحرج سعاد وهي توها عروس وقال لاحمد يا يحطون له فراش بالمجلس البراني يا يحجز له غرفه بفندق او ينام عند واحد من اصدقائه عشان كذا استسلم احمد رغم ان هالشي مو من طبايعه بس المواجهه مع امه واخته على قصرها الا انها استنزفت كل قدرته وكل طاقته وع العموم هي ليله ومن بكره ومن حظ ناصر الزين عنده دوره بالعسكريه ولازم يبات عندهم ولايطلع الابعد اربع شهور هو المفروض تبدء دورته بعد اسبوعين بس يقدر يتواجد بمقر العمل لذاك الوقت)
ماناقشته سعاد لان باين عليه انه ماله خلق احد يحاكيه..لكن قلبها عورها لانه كان ماسك صدره بقوه وجبهته معرقه وهذا دليل على انه يتالم ..
راحت سعاد ورتبت موضوع نوم ناصر
رجعت ومالقت احمد تحت سألت الشغاله عنه ..فقالت لها انه بغرفته وانه طلب منها تجيب لها علبة الاسعافات ..
تشنج صدرها من خوفها عليه واخذت علبة الاسعافات وطلعت له ...
في نفس هالوقت بدل احمد ملابسه ولبس بيجاما بس رمى بلوزتها على جنب لان صدره شاب نار عليه وينزف صديد ودم
نام على السرير ورجوله بالارض..
دق باب غرفته ..
قال وهو لسى مغمض وراسه يعوره :-ادخلي
انفتح الباب ..وقال احمد بصوته القوي :-حطي العلبه هنا واطلعي..
ومافيه رد عصب عاد هو رايق لتناحة الشغالات ..
فتح عيونه الا سعاد هي الي جايبه العلبه وكانت ملامحها ما تنتفسر..
انصدم وكان هالشي واضح عليه :-كان خليتي الشغاله تجيبها ماله داعي تجيبينها انتي
انجرحت من كلامه بس خوفها عليه غلبها
قالت وهي تحس بغصه مثل المشرط تقطع حلقها :-انا اخذتها منها
احمد :--------------------
قربت منه وقالت بجديه :-لو انك متهم بجرحك اكثر ما التهب كذا
احمد نسى الجرح..نسى التعب ..نسى الالم وجلس يناظرها من فستانها الناعم لجمالها الي ماينوصف..
انتبهت لنظراته لكنها ماتبيه يفهمها غلط ويفسر جيتها هذي بشي ثاني ..
فكت العلبه بيدين ترتجف...
وطلعت مرهم الحروق وشاش نظيف ومقص ..
جلست جنبه وفتحت مسحه طبيه ..ومدتها عليه :- خذ امسح بها الجرح
(وطول هالوقت وهي تصد عنه ماتبي تناظر شكله وهو منزل بلوزته ووجهها مولع من الحيا)
ابتسم لاول مره بعد هالمآسي الي مرت عليه وقال :-انتي قلتيها لو انا متهم بجرحي ما التهب كثر
طبعا من الاحراج جتها حالة الدلاخه :-طيب خذ نظف جرحك
لكنه قرب منها وفهمت قصده ..وبنعومه زايده جلست تمسح على الجرح الي كان جاي بالطول على صدر احمد وعرضه يمكن 2 سم وملتهب وحالته حاله عشان كذال طالع شكله مرعب..
ضحك من خوفها لاتعوره وقال :-تراني رجال مو بنت لاتخافين سوي الي تبين عادي
انصدمت سعاد وما لقطت الا كلمة (سوي الي تبين)
عصبت وقالت :-اسوي الي ابي
عرف انها مرتبكه وياليتها تدري انها طاحت بمطب قوووووووي
احمد :-ههههههههههههههههههههههههههههه
عصبت منه :-جالسه انكت انا
قال ووجهه غير عنه اول ماجاء :-ههههههههههههههه شتبغيني اسوي وانت تفكيرك فوادي وانا فوادي
شبت خدودها ضو :-هاه
احمد :-هههههههههههههه هاهين انا اقصد نظفي الجرح براحتك ولاتخافين ماراح اصارخ من الوجع
تمنت لو الارض تنشق وتبلعها ..
ومن زود الفشله ماتحملت تجلس معه ووقفت بسرعه ،
مسكها مع يدها وقال بجد :- امزح معك شدعوه اجلسي
ماتدري هي تخدرت...او تخبلت ..او انهبلت..
لكن اول مره يكلمها برقه مالها حدود ويكون الكلام طالع من قلبه بجد مو مجامله..
جلست لانه طلب منها تجلس ولو قايل ارمي نفسك بالنار بنفس هاللهجه ماترددت دقيقه..
قالت وهي متخرعه من جرحه :-جرحك صايبه شمم
مافهم وش تقصد :-شمم
كانت قريبه منه ..رفعت عيونها وقالت :-اقصد انه ملتهب بسبب العطور والاطياب عشان كذا ينزل صديد ودم وطبعا هذا مع قلة الاهتمام
خلصت تنظيفه وحطت عليه المرهم والشاش ..قربها منه خلى الالم وكانه مثل الحلم...نساه وحس به مو حقيقي لكن الحقيق فربها منه وقلبه الي ينبض وينبض وينبض لعيونها
لو ينكر لو ينفعل ويقلب الدنيا ...هو حبها فصغره ومازال يحبها ..
وقفت ..
لما وصلت الباب قال :-سعاد
التفتت بسرعه :-سم
قال وهو يناظرها بقوه :-وش الذنب الي ارتكبته وجازيتيني فيه بمذلتي
مانسى الموضوع مثل ماكانت تتمنى سعاد
بكل قوتها مسكت شنطة الاسعافات ..ويسأل بعد
التفتت يمه وعطته نظره مالها مثيل ...نظرة قهر..نظرة ادانه ...نظرة الم
وقف وقرب منها ..
قال بثقه قهرتها :-جاوبي عمرك ماكنتي خوافه ولاضعيفه يابنت العم
من قهرها رمت علبة الاسعافات على الارض..وتكسرت كم قطعه
كأنه كان متوقع ردة فعلها ذي..ومارمشت له عين
قالت من القهر بعيون دامعه ورجفه سرت بجسمها كله :-ولك عين تسأل
قال بتعصيبه من ظلمها له :-عمري ما اخطيت في حقك عشان كذا نفسي اعرف وش الذنب سويته
قالت بهستيريا :-احلف بس الي سويته مايسويه قليل اصل
الا ويرفع يده في ساعة فقدان للشعور ويجي بيصفقها كف لكنه مسك نفسه في اخر لحظه لانه تذكر نوف ويده الي نادرا ما تنمد عليها وهي صفاتها مالها مثيل في الشينات وقليلات التربيه ..وعرف انه لو مد يده عليها بيحطها مع هالفئه..
خافت سعاد وانصدمت ..منه ومن نفسها اكثر شي كيف تجرأت وقالت هالكلام الي ماينقال ابد
قال بهمس وعيونه من الزعل ترمي سهامها :-والله ثم والله لو ما انتي ببنت عمي و------- (وقف كلامه ثم قال) ماكان كفاني فيك كف واحد
سعاد:---------------------------
قال وهو يصد عنها :-اطلعي وسكري النور بنام تعبان
فهمت التلميح وطلعت بسرعه تركض لغرفتها ..

serma
12-09-2007, 21:09
(الجزء الثامن و الثلاثون)
دخلت الماس بيتها بهدوء ...تلفتت يمين ويسار وابتسمت وهي تشوف شماغ سعود مرتبه كالعاده وحاطه على الطاوله ..
وقفت قدام المرايه وعدلت مكياجها ..نزلت عبايتها وطلعت الغرفه..
<>
جلس سعود على الصوفا الي بجناحه هو و الماس..وهو يحس بنفسه جثه تهيم بلا روح
الي سواه اليوم اجرام في حق نفسه وفي حق الماس وفي حق نوف بعد..
كيف يقدر يفهمهم ان نفسه عايفه لنوف ولاي حرمه غير الماس ..
آآآآآآآآآآآآخ
الماس..وينها الماس
هي تركته في الاول وهو رافض يتزوج اكيد بتتركه الحين لانه فعلا تزوج؟؟
الا وباب الجناح ينفتح بهدوء..
دخلت الماس كانت الغرفه مظلمه الا الابجوره الي بجنب الصوفا كانت مولعه وسعود جالس جنبها..
رفع سعود نظره وماصدق الي يشوفه
وقف بسرعه وقال مو مصدق وصوته مخطوف من المفاجأه :-الماس
قالت بنعومه :-عيونها
قرب منها :-ماني مصدق توقعت..توقعت..
وسكت))
عرفت الماس تفكيره..
ضمته من قلب وقالت له :-محدن يروح للموت برجلينه ..بعدك عني اقسى من الموت يالغالي وانا معك وماراح اتركك لين ياخذني الموت
قال وهو يحس ضيقه خف نوعا ما :-بسم الله عليك ياعيوني
وسحبها من يدها... "تعالي اجلسي بكلمك "
مشت معه وجلسوا جنب بعض على الصوفا ..مسك يدها وقال :-الي صار اليوم مايغير شي يالغلا
ناظرته وهي تنتظر كلامه بصبر على وشك ينتهي
طاحت نظراته بعيونها الذباحه :-انا ملكت عليها وانا ما ابيها ، بعد زواجنا بسنه نشب ابوي بحقلي عشان اتزوجها وانا كنت رافض
(انصدمت الماس لانه خبر جديد ، كيف كانت غبيه وماصدقت احساسها الي كان يقول لها ان سعود احيانا لارجع من الدوام او من زيارة ابوه ببيته يكون متضايق وتعبان وكلما سألته كان يقول تعبان من الشغل وكانت غصب تصدقه لانها ماتبي تصير من كثر حبها له موسوسه )
قالت له مذهوله :-ثلاث سنين....وانت صابر
ابتسم :-ثلاث سنين وسبعه شهور
ماقدرت تبتسم ..ونزلت راسها ورجعت الدموع الي ظنتها خلصت تنزل ..
مسح دموعها بيده وقال :-لاحول لو داري ما قلت لك شفيك قلبي دموعك صايره قريبه الشهور الي فاتت
ابتسمت غصب ..ورجعت تبكي
ضاق صدر سعود وقال :-توقفين عن البكاء ولا شلون
قالت وهي تنطق مره وتشهق مره :-مو..قادره..اتحمل
مسك يدها بقوه وقال وهو معصب :-النفس عايفتها عايفتها ...وانجبرت عليها الشكوى لله
دق جوال سعود وناظر الساعه 2 الفجر غريبه من الي بيدق عليه الان
ابوسعود ------>>يتصل
ارتفع ضغط سعود وش المصيبه الجديده الحين
سعود :-نعم
قال ابو سعود بدون مقدمات :-علمت الماس
مسك سعود الجوال بيده بقوه من القهر :-ايه
قال بدون اهتمام :-العرس الخميس الي بعد الجاي
قال بصوته كله :-ايش
ابوه :-الي جاك الخميس الجاي والمهر انا عطيته عمك
انقهر سعود :-بعد
قال بدون اهتمام وهو متشقق من الفرحه :-اعتبره معونتي لك
قال سعود بضيق وهو يناظر في الماس :-اجلوا الموضوع
لكن راس ابوه حجر :-انا اعتمدت مع عمك الموعد علم زوجتك
سعود:------------------------
(وش بيقول بعد ..انتهى الكلام)
قال ابوه قبل لايسكر :-بكره ابيك تجيني انت والماس البيت العصر
"طوط...............طوط.......طوط
(وسكر الخط)
سكر سعود جواله وملامحه متحجره ..درت الماس ان في الموضوع إنا ..
قالت بتقرير واقع :-ماظنيت فيه شي اقسى علي من زواجك بغيري
ناظرها سعود ووجهه متشنج وخطوط الارهاق والتعب باينه حول عيونه :-أخ ياقلبي اخاف يجيني سكر وضغط
قالت بسرعه :-بسم الله عليك الي كلمك عمي
هز راسه...
الماس:_ و..........
ناظرها وهو يفرك جبهته بيده :-و ايش يبيني نروح له بكره البيت
عرفت الماس ان عمها ماراح يكلم عشان يقول لهم تعالوا لي بكره ...
قالت وهي تناظر سعود :-ماظنيت عمي بيكلم عشان يقول لك تعالوا لي بكره ..
كيف نسى ان الماس تقدر تكشفه لاكذب عليها
لازم يقول لها هي عارفه عارفه
نزل عيونه بالارض وجلس يدور الجوال على الطاوله مسكت يده وقالت :-حددوا موعد العرس
رفع نظره وهو مصدوم ...شانت ملامحها وعرف انها عرفت
قالت بصوت فيه غصه :-متى !!
سعود :------------------
الماس بصوت عالي مبحوح :-متى ياسعود متى
قال بصوت متجرد من كل روح :-الخميس الي بعد الجاي
غمضت عيونها وتسللت دمعه من بين رموشها ..
ناظرها سعود وهي تحاول تتماسك قدامه ..بس على مين هو يعرفها مثل نفسه واكثر آه ياليته يقدر يبكي بس عشان يخفف الكبت الي يحس فيه والشعور بالظلم الي فرضوه الشياب عليه..
طول عمره كان بار لابوه ..حتى ان ابوه هو الي خاطب له الماس الي صارت كل حياته الحين...
اسعدوه يوم ..واتعسوه دوم
ناظرها وقال بهيبته الي ترهب النفوس :-لاتبكين ..لان مافيه شي بالنسبه لي تغير غير ورقة اعدامآ وقعتها انتي الغاليه انتي حبيبتي ومناي وما لغلا احد عقبك مكان وذنب نوف برقابهم ..
ناظرته الماس الي مسحت دموعها هو مو ناقص وان كانت تبي تكسب هالحرب لازم تكون قويه وتخفي دموعها لليوم الي بيدخل فيه على نوف لان هاليوم ..يوم وفاتها
قالت بحب :-اعرف قدري زين عندك يا ولد العم ولا نويفه ولاعشره من امثالها بيشككني في هالشي
ارتاح سعود من قلب لان الماس رجعت الماس القديمه القويه الشديده ..صار الحين لازم يشيل هم نفسه وهم يوم الخميس الجاي
فكر في نفسه (هه ليه اتعب عمري ..اكيد ابوي حجز ويمكن بعد وزع البطاقات حقت الدعوه وقام بكل شي بنفسه )
×
×
×
×
<>في بيت راكان<>
قال راكان وهو يحاول يهدي دانه :-وبعدين يا دانه لمتى بتجلسين تبكين
كانت دانه جالسه على السرير وضامه ركبها وعندها كرتون مناديل
قالت وهي تشاهق :-ياويلي عليك يا الماس
عصب راكان :-لاتفاولين على البنت يادانه
ناظرته وقالت بعصبيه وهي تمسح دموعها :-الي صار بيقضي على الماس
تنهد راكان :-الله يكون بعونها
رجعت تبكي وتقول :-حسبي الله عليك ياعمي
انهبل راكان :-دانه لا تدعين على عمك
دانه ماكان ودها تدعي عليه بس من جد الي سواه يقهر
قالت وهي تبكي بقوه :-حرام عليه الماس فيها الخبيث ليه مستعجلين على موتها
راكان :- (قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا )
دانه :-ونعم بالله ..
وقفها راكان وقال بحنان :-كل شي يصير لنا في حياتنا مقدر ومكتوب ولا البكاء ولا الدموع بتغيره .. اهم شي يكون عندها اراده كافيه عشان تقدر تحافظ على زوجها
رمت دانه نفسها بحضنه وتمت تبكي
تضايق راكان مره من دموعها الي اول مره يشوفها حس قلبه ينعصر عصر بشكل من جد حس به يوجعه مره
قال وهو متأثر من دموعها :-حبيبتي روفي بي مقدر اتحمل دموعك
خلاها تواجهه وقال :-لو تشوفين ردة فعل سعود اليوم تقولين مودينه مشنقه بس سمعة بنت عمه كانت فوق كل شي عشان كذا وافق الماس تنحسد صدقيني امثاله قليلين ..
قالت بصوت رايح :-صادق والاهم انه يحبه وتحمل المصايب عشانها
ابتسم :-عشان كذا المفروض تفرحين لها مو تزعلين الزعل واجب اذا كان زوجها مو معتبرها شي انا احمد ربي ان سعود عقليته متوازنه لا هي القديمه المتحجره ولا هي المودرن المتخلفه ..
ابتسم دانه من قلب وقالت له بنعومه وهي طالع صغنونه وبريئه بدموعها الي ما نشفت وخشمها الاحمر :-تدري ان كلامك بلسم
قال بخباثه يبي ينسيها مشكلة اختها شوي :-كلامي بس
ضحكت من قلب :-هههههههههههههه ماتخلي حركاتك
حرك حواجبه بحركه تضحك :-حلاتي بحركاتي
دانه :-ههههههههههههههههههه
راكان :-يسعدلي هالضحكه وراعيتها
دمعت عيون دانه
كشر راكان :-وش صار الحين
قالت دانه بتأثر الليله مشاعرها متضاربه :-مدري لاصار لك شي كيف بعيش بدونك
سكت راكان ...............
وكملت :-الله لايحرمني منك ..حياتي انت
باس اصابعها وهو يقول :-ولايحرمني منك ممكن تخلين عنك هالسوالف الي تضيق الخلق ونركز على المهم
حمرت خدودها وفهمت قصده
يموت راكان في شكلها لا استحت ، قال وهو هيمان :-اخ ياقلبي ...ابتسامتك اقوى من ضربة كهرب 220 فولت
ماتت دانه من الحيا وولعت خدودها من كلامه
هنا راح راكان في خرايطها ههههههههههه
*
*

serma
12-09-2007, 21:10
><في بيبت ابو سعود الساعه 4 العصر ><
قالت ام سعود الي ضاق خلقها مره بسبب حركة زوجها :-ليش يا ابو سعود تغصب سعود يتزوج نوف ليه انت ما ظلمته بس انت ظلمت بنت اخوك
ناظرها بطرف عينه لانه ما اقتنع بكلامها :-الي صار هو الي مفروض يصير قبل كم سنه كان عندك ولدك 3 عيال يشيلون اسمه بدال هالسنين الي ضاعن في الهوى انا كنت عارف انه تاليته بيطعيني بس ويش اسوي به عنيد اقشر
وبعدين نوف الف من يتمناها وصغيره في السن يعني تقدر تجيب له الولد
انقهرت ام سعود وحست بالسكر بدا يرتفع عندها وش هالثقه بنوف لها الدرجه رجلها اعمى وماعرف حقيقتها للحين اصلا بنت تحط عينها على زوج بنت عمها الي دمهن واحد هذا قليلة اصل مافيها خير ...من يتمنى ولد من قليلة اصل بس لا حياة لمن تنادي وابو سعود لانوى شي ما يثنيه احد
ناظرها وقال بتعصيب :-اشوف كلامي ماعجبك
ناظرته وقالت بهدوء لان اوان الكلام فات وهي ياما تكلمت معه بس مافيه فايده :-وش بقول انت فكرت عنا وتصرفت بعد عنا كلنا على الله مايجي يوم وتندم فيه على الي سويته
عصب عليها :-اسكتي يامره الالفاظ محاسن
سكتت ماردت عليه الا وبدخلة هنادي الي ضاربه بوز ونص من بعد مادرت عن خبر ملكة سعود على شينة الحلايا حتى منال بعد متضايقه حيل من الي صار لان الخبر كان فاجعه ..
لان ابوهن وبكل برود قال لهن وهن بالسياره راجعات البيت بسيارة سلطان :-ما باركتن لسعود
طار النوم من عيون هنادي ورمت منال جوالها بسرعه اما ام سعود قالت :-نبارك له على ايش ...
راح تفكيرهاااااااااااااااااا بعيد تحسبن الماس حامل
قال ابو سعود وهو بيتشقق من الوناسه :-تباركين له على ملكته على نوف
الجو بالسياره صار هاددددددددددددددددددددددددي
البنات وامهن مذهولااااااااات لدرجة الصدمه ..اما سلطان فكان متضايق مره والله سعود مايستاهل الموقف الي انحط فيه ..
قالت هنادي وهي مو على عوايدها والابتسامه الي دايم شاقة حلقها مختفيه :-سعود والماس برى
وطلعت بسرعه لان مالها خلق تناقش ابوها في مسالة \ليش ماتفرحين لاخوك ترى نوف بنت عمك مثل الماس \ تخسي هلي وجهها مغسول بمرق تصير مثل الماس
قال ابو سعود وهو يوقف :-بناتك علامهن ضاربات بوز ونص
ناضرته ام سعود وماردت عليه لانها عارفه انه يعرف ليش زعلانات البنات ..
>
<
>
<
>في مجلس الحريم>
كانت الماس متوتره وسعود جالس ساكت وحالته مايعلم بها الا ربه الي خلقه
نزلت الماس طرحتها وعدلت شعرها الي رافعته شنيون كشخه ..
ناظرها سعود وابتسم غصب :-قمر والله قمر
الماس :-ههههههههههههههههههه
وماتت الضحكه بدخلة عمها ...هيبته قويه بلحيته الطويله شوي والي مخالطها شيب وبطوله المقارب لطول سعود
وقف سعود وحب راس ابوه وقفت الماس وسلمت على عمها وحبت راسه..
قال عمها ولاكنه مسوي شي :-هلا وغلا بالغاليه
ابتسمت غصب :-هلابك عمي كيفك
جلس وقال :-بخير عساك بخير انتي شخبارك
بغت تموت من القهر لكنها ابتسمت ابتسامه حلوه وقالت :-اخباري تسرك
ابو سعود :-دوم
سكت شوي ثم قال بحنيه نادرا مايطلعها :-شوفي يا بنيتي ما ابيك تزعلين مني على الي سويته لانه بمصلحتك انتي وسعود
"مايبيني ازعل ايه كثر منها "
حست بسعود يتشنج من كلامه وخافت لا ينفجر وتقوم فضيحه
قالت الماس بطيبه قلبها الغلابه دايم :-مافيه بنت تزعل من ابوها تقدر تسميه عتب ياعمي
صراحتها كانت قويه ...لانها كانت جايه من الماس الخجوله ..
ناظرها عمها وقال :-تعالي جنبي
وقفت الماس وجلست جنبه ..
قال لها وهو يمسك يدها :-العمر يركض يابنيتي وسعود ماهو بصغير الا عمارهم بالعشرينات عندهم عيال انا اعرف ان هالشي فيه نوعا ما ظلم لك بس يابوك الدنيا ماهي بمثاليه ولازم احد يضحي انتي بتعيشين معززه مكرمه وقدرك محفوظ ..
قالت الماس وعيونها الخاينه مدمعه :-الي صار صار عمي
قال ابو سعود :-على قولتك
وناظر سعود الي مانطق بحرف وقال :-اسمع
قال سعود :-سم يبه
ابوه :-سم الله عدوك شفت غرفتك القديمه
عقد حواجبه غرفته مازالت موجوده بس محد يستخدمها :-علامها
ابو سعود :-غرفتك مقابله لغرفة اخوك فهد وكلهن جناحات ولا احسن وزي بعض
انصدمت الماس لايكون.................
تخبل سعود وفكر في نفس الشي الي فكرت فيه الماس ...
عاد هنا رمى قنبلته :-واحد من الجناحات بيكون لالماس وواحد بيكون لنوف
قال سعود وهو يشوف وجه الماس ينقلب من الصدمه :-لا لا لا
عصب ابوه :-تقول لي لا
سعود :-بيتنا وين يروح لاسكنا هنا
قالت الماس وهي مو مصدقه اقتراح عمها :-ما ابي اسكن معها في بيت واحد
لكن ابو سعود عنيد :-الحل هذا مؤقت
عصب سعود :-لمتى
ابوه :-عيشوا عندي سنه بس وبعدها سوو الي تبون
انهبل سعود :-وش الحكمه طيب
ابو سعود :-عشان تصفى القلوب يبه ويكون كل شي تحت عيني
---------------------->>>>>>
جلس سعود يتناقش مع ابوه لانه يرفض يخلي الماس تعيش مع نويفه ببيت واحد ولما شافت الماس ان طبع سعود قرب ينفجر غمزت له وكانها تقول اقبل ..وترجته وهي تحرك شفايفها "وافق لا تتهاوش مع عمي تكفى "
سكت شوي وعرف ان ابوه بيمشي الي براسه ...بس بتكون عيشته هنا صعبه
اخر شي استسلم وقال :-موافق
استانس ابوه وقال :-علمت الماس بموعد العرس
عصبت الماس عمها متبلد مايحس :-قالت وهي توقف :-عندي خبر عمي بالاذن بسلم على خالتي
وطلعت من الغرفه بسررررررررررررررعه عشان ماتطب في بطن عمها
قال ابو سعود :-علامها مرتك
شوي ويضحك سعود من الوضع كله وش هالسؤال :-تلومها يبه تدري شلون لو نوف مكانها تتوقع بتتقبل زواجي من غيرها
اول مره ينحرج ابو سعود ..ومايرد
وقف وقال :-رح سلم على امك والحقني بالشركه
وقف سعود :-امي بسلم عليها لكن الشركه مالي رجعه لها
ابو سعود :-عن الكلام الفاضي والحقني عندنا شغل واجد ومحتاجينك
قال سعود وهو يحس من جد بألم من طردة ابوه له من الشركه وضياع هيبته قدام الموظفين يعني على كل طلب مايوافق عليه بينطرد :-اسف يبه مالي رجعه للشركه انا بفتح مكتب هنا وبشتغل بلحالي
انقهر ابوه :-بتنافسنا بالسوق وكل اسرارنا عندك
هز راسه وقال :-لا ما ني بنذل انا ..مكتبي بيكون للاستشارات الماليه الي هي اساس دراستي
عرف ابوه انه ضغط عليه بما فيه الكفايه وقرر يتركه براحته ، هز راسه وقال :-اذا احتجت لفلوس ولاشي علمني
قال سعود :-مستوره الحمد لله
هز راسه :-براحتك
وطلع ...
راح سعود لامه الي كانت تبكي والماس تهديها...
وشافته من هنا ورمت نفسها بحضنه من هنا ، قال سعود وهو يمسح على شعرها الي شاب من هالدنيا وماسيها :-علامك ياست الحبايب ليش الدموع
قالت امه وهي تمسح دموعها بجلالها :-حاسه فيكم يمه وفعايل ابوك ماتسرني بس الشكوى لله حنا مسيرين مو مخيرين
حب راسه ويدها الي جعدها الزمن :-ماعليك يالغاليه انا والماس راضين بحكمة ربي
قالت وهي تناظر زوجة ولدها بحب :-الله يكملك بعقلك يالغاليه يا بنت الغاليه
ضمتها الماس وحبتها مع خدودها :_ولامنك يالغاليه عاد يالله عن الدموع
ابتسمت ام سعود غصب ..ناظر سعود الماس بحب وهي تداري حزنها وجروحها عشانه وعشان امه ...
كانت هنادي واقفه وشافت الموقف وطلعت غرفتها تبكي ...
دخلت عليها منال الي وجهها كئيب :-علامك هنوده
قالت هنادي وهي تبكي من القهر :- والله حرام الي يسويه ابوي منال انتي حاسه بكبر وعظم الشي الي سواه ابوي بالماس وسعود انتي متخيله ابوي دمر حياتهم دمرها وجاب هالسوسه الي بتخرب الدنيا وبتنكد حياتنا وحياتهم
جلست منال وقالت بصوت كله قهر :-تعلميني فيها يا بغضني لها كريهه ما تنحب اصلا كيف تحبين وحده تفرض نفسها على رجال مايبيها الصراحه شي يلوع الكبد
قالت هنادي من قلب :-الله ياخذها
منال :-اااااااااااااااااااااااامين
الا وباب الغرفه يدق برقه ، قامت منال وفتحت الباب :-هلا وغلا
دخلت الماس بعد ماسلمت عليها وجلست يم هنادي الي حاولت تمسح دموعها ومالحقت
قالت لها :-هنوده حياتو الي صار صار وحنا عيال اليوم
هنادي :-----------------
ابتسمت الماس وقالت تمزح :-ياشينك لا عصبتي كنك الصبوحه
انهبلت هنادي وطلع خبالها :-وعععععععععععععع مالقيتي الا هالعجيز تشبهيني فيها
الماس ومنال :- ههههههههههههههههههههههههه
هنادي :-هههههههههههه والله انك رايقه
قالت الماس بابتسامه كئيبه :-اخذ الحزن مني الي اخذ يالغاليه ..وانتي تعرفيني وش كثر احب سعود والمرض ينهش فيني نهش فكرت وقلت بلا انانيه يمكن يلقى السعاده مع نوف وتعطيه الي عجزت انا اعطيه له ..وبدون مانضحك على بعض هالمرض علاجاته تاخر الموت فقط والا هو حاصل حاصل
رجعت هنادي تبكي وتوخر يد الماس بقوه من الزعل :-سخيفه انتي وكلامك
قالت منال فجاه :-هلا سعوووووووود
وسلمت عليه لانها ما نزلت يوم جاء ، كانت ملامحه ما تنتفسر
قال يكلم منال :-هلابك منول
ناظر الماس وقال بملامح غريبه :-تعالي اختاري غرفه
رفعت هنادي راسها وقالت :-غرفه بتنامون عندنا اليوم
سعود :-لا بنسكن عندكم
استانست هنادي :-انت والماس وناسه
قال سعود وهو يطلع :- ونوف بعد بتسكن معنا
وطلع
ناظرت هنادي في الماس مو مصدقه :-من جده رجلك يتكلم ولا يمزح
قالت الماس وتفكيرها مع سعود :-لا ما يمزح عمي اقترح علينا هالشي اليوم بنسكن سنه وبعدين كلن براحته
طلعت الماس من الغرفه ولحقت سعود ...
قال منال وهي بتفرقع :- مو مصدقه لا ياربي هالشينه بتسكن معنا
مسكت هنادي راسها :-الله ياخذها
اكتئبت منال من قلببببببببببببببببببببببببب الله يعين بتكون سنه كبيسه
*فيه ناس مقدمهم خير..وفيه ناس مقدمهم شر
ياترى كيف بتكون حياتهم مع قدوم نوف ...؟؟*
><
دخلت الماس جناح سعود القديم وقالت له :- هاااااي
مارد عليها باين انه زعلان مره ..
قالت بخوف :-سعود علامك
كانت عيونها قاسيه ووجهه ما له ملامح قال بتعصيبه عمر الماس ما شافتها :-وش ابي بالدنيا لا متي علميني...علميني
(يعني سمع كلامها مع هنادي)
كانت امه جايه بتشوف الغرف عشان تخلي الشغالات ينظفنها ووقفت فجاه وهي تسمع صوت سعود جاي من غرفته
الماس :-----------------------
قال وهو يرتجف من الي بصدره :- انتي ماتعرفين قدرك عندي ....ماعند نوف شي تعطينيه ومالقيته عندك ...فاهمه
غير السالفه وقال وهو يناظر في كل ركن من الغرفه :-الغرفه ذي قضيت فيها عمري واحلى سنيني بتكون غرفتنا ما ابي يدخل هالمكان غيرك
قالت بصوت مخنوق :-طيب
سعود :-يالله مشينا بنروح نختار لنا اثاث لها
هزت راسها ومشت معه ..
مسحت ام سعود دمعتها وقالت في نفسها :-ذنب هالمساكين برقبتك يا ناصر
وراحت لغرفة فهد الي بدا يعزل منها ..

keep flying
16-09-2007, 21:28
مشكورة أخت سيرما القصة أكثر من روعة
أتظر التكملة بس يا ليت بسرعة>>طرار وتتشرط

سفيرة الكويت
20-09-2007, 17:22
انا على احر من الجمر انتظر البااااقي ...
مشكوووره اختي سيرمه على الاجزاااء الحلووه...
انتظر..
انتظر..
تقبلي مروري.....

ريم المحبة
22-09-2007, 15:03
مشــــــــــــكووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووره


ع


القــــــــــــــــــــصه الحــــــــــــــــــــــــلووووووووووووووووووه::س عادة::



ننتـــــــــــــتظر جـــــــــــديدك::جيد::

serma
23-09-2007, 10:26
(الجزء التاسع و الثلاثون)



><في بيت احمد ><

دق جوال رنا الي كانت عند اخوها احمد ورافضه ترجع بيت ابوها ..وبما ان ابوها عارف الحين كل شي قدر مشاعرها وخلاها تجلس عند اخوها اصلا عرسها قرب ..
رنا :-هلا
فهد :-يسعدلي الهلا وقايلتها
ابتسمت رنا
وقال فهد :-كيف الغلا ..؟؟
رنا :-الحمد لله انت كيفك
فهد :-بخير مدامك بخير
استحت رنا وعرف فهد هالشي
وقال :-ايه صح نسيت
(الله يلوم الي يلومه زين انه مانسى اسمه هههههه)
كمل--------:_حجزت قاعه
استحت رنا وما تكلمت فقال :-الخميس الجاي زين
انهبلت رنا بهالسرعه بس احسن لها ..كلما تركت بيت ابوها كان بركه
لازم تخلي اخوانها يعيشون حياتهم بدون ما يشيلون همها لمتى بتتنكد حياتهم بسبب كره امها لها ..
قال برقه :- لاتخافين يالغلا من سرعة كل شي انتي الحين اشتري الاغراض الي تحتاجينها مره وبعد العرس كملي اغراضك الناقصه بالراحه اما بالنسبه لي عندنا العمر كله عشان تعرفيني تراني طيب وحليل ورومنسي
طاح وجه رنا من كلامه ومسكت نفسها لاتضحك وتفشل عمرها
فهد :-هههههههههههههههه انا بجيكم البيت بعد صلاة المغرب بعذر اني جايب المهر ابي اشوفك
مازالت رنا مستحيه ----------->>
رنا :-اوكي
فهد :-ههههههههههههههههه يازينها من اوكي تامرين بشي
ابتسمت رنا :-سلامتك ههههههههه
فهد :-الله يسلمك مع السلامه
رنا :-بحفظ الله
ابتسمت رنا من قلبها وفجاه جلست تضحك الله يسلم عمره كلامه عسل واسلوبه يجنن من جد تعلقت فيه بشكل ما ينوصف ..
طارت رنا عشان تدور شي تلبسه خلاص الناس بيصلون المغرب ماعندها وقت ..
*
جلس فهد يفكر ..سبحان الله
كل شي يصير بحكمه من الله..هذي رنا الي ما كان يبيها
رنا الي مايقدر يصبر على بعدها عنه ..حبها من قلبه ..صحيح انه تزوجها يرحمها من حياتها لانه طيب وحس بشي شده لها ..لكن بعد ما كلمها وجلس معها عذر اخوانها في محبتهم لها ..
*
*
*
&
*
*
*
><بالحديقه في بيت راكان ><
سكرت دانه الجوال ..وحست نوعا ما بالراحه من بعد ماكلمت الماس وقدرت تقنعها انها قابله بحكمة الله (وعسى ان تكرهوا شي وهو خير لكم )
شربت العصير ...
كان الجو حلو رايق والهدوء يعم المكان ..
كانت دانه لابسه برمودا سوداء وتي شرت اسود ومسيحه شعرها
الا وراكان يدق عليها :-مساء الخير والاحساس والطيبه مساء مايليق الا باحبابي
دانه :-هههههههههه ارحمني رحت فيها
راكان :-هههههههههههههههههههه
دانه :-بغيت شي قلبو
راكان :- ول وش طيحت هالوجه لازم ابغى شي عشان اكلم
دانه :-ههههههههههههههههههههه لانك مكلمني قبل ربع ساعه وماخليت شي الا قلته عشان كذا قلت يمكن نسيت كلمه منا ولا مناك ماقلتها
راكان :-ههههههههههههههههههه يالله بس من زينك اصلا
عصبت دانه :-ازين منك
راكان :-ههههههههههههههه اصلا انا مكلم مصالح
دانه :-ايه مايحتاج تقول لي شعندك
راكان :-ام محمد صديقي تعبانه عندها سرطان الكبد الله يكفينا شره
(نست دانه الدلع وركزت معه )
راكان :-المهم هو يبي يسافر بها برى عشان يعالجونها لان معاملاتها وتقاريرها جاهزه
دانه :-طيب
قال راكان بجديه :-المشكله ان له اخت وحيده بعمرك ومايقدر يخليها بلحالها في البيت ولا يقدر يوديها بيت عمه لان كله رجال وعزوبيه مرت عمه متوفيه وولد عمه الكبير متزوج من وحده متسلطه و ايمان ما تتفق معها المهم شرايك اقول له يجيبها عندنا لمتى ما يرجعون بالسلامه
تحركت نخوة دانه :-افا يالغلا مايحتاج تشورني حيا الله محمد واهل محمد البيت بيتهم
كبرت بعين راكان لان لو قايل هالشي لساره بتاكله بقشوره :-الله يسلم يدآ ربتك
ابتسمت من كلامه :- ولو يالغالي ما انسى انا من وقف جنبك في محنتك وماقصر عنك بشي
وش يقول راكان ولا وش بيحس به ..البنت هذي تفاجاه كل يوم اكثر من الي قبله ..
دانه :-وش رايك نزور ام محمد قبل لاتسافر
عجبت راكان الفكره لان ماصارت مناسبه حتى تتعرف دانه على اهل محمد الي كان عازمهم بس الشهرين الي فاتو كانو مزوحمين ومشحونين وماجا وقت يقبل فيه عزيمة محمد ..
راكان :-فكره حلوه خصوصا انهم ماراح يقدرون يحضرون عزيمتنا بكره
دانه :-اوكي بقول لماماتي ونروح لهم بعد بكره
راكان :-الي يريحك سويه ، تامرين بشي
دانه :-سلامتك
راكان :-طيب مافيه كلمة حب من هنا ..بوسه طايره من هنا
انهبلت دانه :-ههههههههههههههههه لا مافيه
(طبعا محمد كان توه داخل المكتب وراكان معطيه ظهره على الكرسي ويغازل دانه )
راكان :-ولا بوسه صغنونه
دانه :-ههههههههههههههههههه لا جيت البيت نتفاهم
قال راكان يستهبل :-اجل مسافة الطريق
دانه :-ههههههههههههههههههههه مالك ساعتين من يوم ما رحت
راكان :-وحاسبتها بعد ..
نوت له دانه وقالت بدلع:-لاتظن الثواني بدونك تمر سهله ...تمر موت ..تمر هلاك ..تمر كنها طلعة الروح بسكات
انهبل راكان وشكله من جد نوى يجي البيت طياري
مانوت دانه ترحمه :-تعال مابقالي يوم ..في بعدك يصبرني
اخاف اموت من شوقي ..وانت مطول غيابك
من قلب قال راكان :-ياويل حالي جايك انا على حصاني الابيض اقصد على سيارتي هههههههههه
قالت بدلع :-تعال ماماتي طالعات والبيت مافيه غيري
استانس راكان :-البيت فاضي والله فله
دانه :-ههههههههههههههههههه اش لايسمعك احد من موظفينك وتتفشل
راكان :-من الي بيسمعني بعدين عادي انتي حبيبتي وزوجتي ودندونتي
حمرت خدود دانه :-شكلي انا الي بجيك ههههههههههه
راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههه تختصرين علي
دانه :-ههههههههههههه طيب طيب يالله باي
راكان :-ترى بجي
دانه :-وانا ماني بطايره ....(تبي تخليه ينوي جد يجي) لان شكلي بنزل المسبح اسبح
وقف راكان وقال :-انا جاي الله لايعوقني بشر
دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اوكي
راكان :-سلام
استانست دانه لان خطتها نجحت ..
\اه يارب لا تحرمني منه ولا من طلته \
قال محمد بنعومه وكانه صوت بنت :-حبيبي تبي بوسه
تروع راكان وخذفه بالقلم :-لابارك الله فيك فقعت قلبي
محمد :-هههههههههههههههههههههه انا ادري عنك مسويلي فيها رشدي اباظه
راكان :- ههههههههههههههههه لا اباظه ولا سواده (يستهبل ) الا منهو اباظه
محمد (يجاريه في خباله ) :-ابدا الله يسلمك هذا لاعب جديد بالمنتخب
راكان :-هههههههههههههههه يالله اقلب سحنتك برجع البيت
محمد :-احلف بالله انا مسنتر من صباح ربي هنا وانت مالك الا ساعتين وتبي تطلع
راكان (يرد له الحركه ) :-حبيبتي برجع البيت تكفين
ارتفع ضغط محمد :-وقف شعر راسي الله يحوم كبدك
راكان :-ههههههههههههههههههههه
وافق محمد كالعاده (مايخلي راكان عاداته ) :-متى بترجع
ابتسم راكان :-من غير شر علي ماراح ارجع
نقزت عيون محمد :-اقول عن الخراط معك ساعه
راكان :-يقول المثل لاغاب الاط العب يافار امهاتي طالعات ودندونتي بلحالها في البيت
انهبل محمد :-ههههههههههههههههههههههههههه قل كذا من اليوم
راكان عاد شاف نفسه (يقال عنده سالفه ) :-شفت معي حق
محمد :-يالله درج لا اغير رايي بس والله مردوده
طلع راكان بسرعه وقال عند الباب :_ I Love You
(رمى له بوسه بالهوى وانحاش يعرف محمد يرتفع ضغطه من هالحركات الشاذه) نزل محمد عقاله وهج راكان وهو ميت ضحك...
ضحك محمد من قلب ..علاقته هو وراكان مالها مثيل ...تشاركوا في كل شي في الرخا في الشده في الحزن في كل شي حتى من كثر محبتهم لبعض درسوا نفس التخصص واشتغلوا مع بعض ..
رفع محمد نظره الا وراكان عند الباب
محمد :-هههههههههههههههههه الحمد لله والشكر وش رجعك لا تقول لي ضميرك أنبّك لان ماعندك ضمير
راكان :-ههههههههههههههههههههههههههههه ياخي والله انك سنايدي عارفني صح
محمد :- ههههههههههههههههههه اخلص مارجعت الا عندك شي
ماغابت الابتسامه عن وجه راكان الا انه قال بجديه :-اسمع حرمنا المصون وصتني اطلب منك تجيب اختك عندنا لمتى ماترجعون بالسلامه
تفاجأ محمد صح انه فكر يخليها عند راكان لانه بمثابة اخو لها بس خاف يسبب له مشاكل مع زوجته (حركات الغيره يعني)
قال راكان يضغط عليه :-ياخي ايمان مثل اختي خلها عندنا لين متى ماترجعون حتى دانه متحمسه مره لجيتها
قال محمد بتردد :-والله ماودي احرجك
عصب راكان :-عن الخرابيط وش تحرجني البيت يشيل قبيله ايمان بتكون معززه مكرمه بعطيها جناح مستقل بعيد عن الرايح والجاي حتى ما تستحي وتنحرج وانت تعرف بسفرك بيكون كل الشغل على راسي يعني بيقل تواجدي بالبيت
محمد عارف كل هالاشياء ...
ابتسم وقال :-مايحتاج ياخوي تعطيني هالموجز انا داري ان ايمان اختنا كلنا وان ماراح ارتاح الا اذا كانت تحت وصايتك لين ارجع
ضرب راكان على كتفه :-اجل خلك عنك البربسه وجهز نفسك انت والوالده كلها كم شهر وترجعون
محمد :-ان شاء الله
راكان :-يالله باي
محمد :-هلا والله
وطلع راكان وهو مايدري انه شال حمل كبير عن ظهر محمد الي بين نارين نار خوفه على اخته من الغربه ونار خوفه عليها من عيال عمه الي موب صاحي بعضهم
*
*
*
*
<في بيت احمد>
دخلت سعاد الغرفه الي رنا تنام فيها ولقتها كاشخه تنوره جنز طويله كشخه وبلوزه سوداء خفيفه تحتها بدي سماوي ..والمكياج خبال
سعاد :-ياعينننننننني وش هالزين وش هالحلا
رنا :-هههههههههههههههههههههه مرسي
سعاد (مسويه نفسها غبيه ) :_بتروحين مكان
رنا :-no
سعاد :-طيب وش هالكشخه
ناظرتها رنا وشافت الضحكه بعيونها :- ههههههههههههههه تدرين انك ماتعرفين تكملين كذبتك
سعاد :-هههههههههههههههههههههه ايه ادري
وكملت :-على فكره اخوي فهد من زود مايحبني شكله بيسنتر هنا كل يوم
رقص قلب رنا من يوم ماجت سيرته وحمرت خدودها من تلميح سعاد:-فهد وينه
سعاد :-تحت
ارتبشت رنا :- مالت عليك وساكته من اليوم
حاست الدنيا على الطاوله حقتها وطيحت اغراضها ، اخذت سبري الجسم وقالت لها سعاد وهي بتموت من الضحك :-هيه فرامل لو سمحتي هذا سبري العطر هناك
انتبهت رنا :-اي والله صدق
سعاد :-هههههههههههههههههههههههه الحمد لله والشكر والله انكم مخفات
وطلعت ..:-لاتتاخرين تراه صاجني
رنا :-ههههههههههههههههه يا الله وراك
الا ويدق جوال رنا
بعدها بخمس دقايق رجعت سعاد :-رنو ليه تاخرتي
الا ورنا تمسح دمعه من عيونها
خافت سعاد وجلست جنبها :-رنو شفيك
قالت رنا بابتسامة حب والم :-تهاني داقه علي من جوال ابوي تسالني متى برجع البيت
حزنت سعاد :-بالله
رنا :-والله
ابتسمت سعاد بحب :-ياقلبي شكلها متعلقه فيك
رنا :-صادقه هي متعلقه فيني بس متعلقه في احمد موووووووت
سعاد :-هههههه ياقلبي تجنن
رنا :-اي والله تجنن اذا اشتاقت لاحمد تدق عليه ويطير لها
انصدمت سعاد هذا شي اول مره تعرفه عن احمد شكله وجديته الي طول الوقت ماتهيئه في نظرها انه يكون حنون مع الاطفال وصبورررر اهو لا اجتمع معها في غرفه وحده شوي وتنفجر قنبله نوويه
قالت سعاد تحاول تعدل مزاجها عشان رنا وفهد :-يالله فهد متحلف فيني ان نزلت وانتي مو معي
رنا :-هههههههههههههههههههههه طيب
*
دخل احمد البيت ولقى فهد جالس بالصاله
احمد :-هههههههههههههه والله المشكله وش رايك تجيب قشك وتسكن هنا
فهد :-ههههههههههههههههههههههههه والله ماهي بشينه
الا وبنزلة سعاد ورنا وراها ,,
قال فهد بوله وهو يناظر رنا(طبعا ماعبر احمد وزوجته ) :-ياحي زول مرني ياحيه ..الزين نجدي والدلع شرقاوي
ماتت رنا من الحياء (وا فشلتاه احمد هنااااااااااااااا)
احمد :-هههههههههههههههههه غربل الله ابليسك هذا وحنا عندك وهذا هرجك عاد لو اخليك معها بلحالك وش بتسوي
*

serma
23-09-2007, 10:27
سعاد :-هههههههههههههه وبعدين رنو مو شرقاويه رنو نجديه اصيله
فهد (وعيونه يم رنا تخبل من لبسها ومكياجها ههههه) :-اقول طسوا اصرف انا اعتبر شرقاوي الحين ورنو طبعا مثلي
قال وهو يناظر سعاد واحمد :-خذ زوجتك ورحوا اي مكان لا تسنترون عندي
احمد :-هههههههههههههههههه شرايك نطلع لك من البيت بكبره
فهد (جازت له السالفه ) :-تسوون خير
احمد :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وناظر رنا :-اقول ان قام يخربها ناديني
استحت رنا من كلامهم ...
اما احمد وسعاد طلعوا من عندهم عشان يفضون الجو لهم...
جلست رنا مقابل فهد الي قال لها :-تعالي اجلسي جنبي
استحت رنا :-هنا احسن
فهد (يستهبل) :-حلفي بس تعالي لا اجيك اجلس جنبك
خافت رنا الكرسي مصمم لواحد شلون يجلس جنبها ولما سوى نفسه بيقوم وقفت بسرعه وجت جلست جنبه ..
شوي ويضحك ..قال فهد وهو يطلع من جيبه بطاقة حساب بالبنك :-انا فتحت لك حساب باسمك ونزلت الفلوس فيه اذا تبينها كاش انا اروح واسحبها كلها لك الحين
دمعت عيون رنا :-ليش تتعب عمرك
قرب منها :-تعبك راحه انتي لو تطلبين لبن العصفور جبته لك
ناظرت في وجهه وابتسمت ابتسامه لحست مخه قرب منها مره ...
"احممممممممممممممممممممممم"
عصب فهد :-يامال وش اقول
احمد :-ههههههههههههههههه عن البربسه
استحت رنا ووقفت :-يالله انا بروح
مسكها فهد مع يدها وسفه في احمد الي يغمز له :-بدري ماشبعت منك
ولع وجهها ، وطلعت رنا غرفتها بسرعه ووجهها مولع
احمد :-ههههههههههه لا والله انا ابريق شاهي قدامك ماخذ راحتك ياولد الشيوخ
قال فهد (يبي يقهره) :-حرمتي وانا حر
رماه احمد بالمخده :-مالت عليك شين وقوة عينك
فهد :-ههههههههههههههههه اعجبك
احمد :-هههههههههههههه بزود
الا وسعاد جايبه القهوه والشاهي قال فهد :-بدري
سعاد :-ههههههههههه انا ادري عنك ماينعرف لك مو تو طاردنا
فهد (يناظر احمد بحقد ) :-وش اسوي بشين الحلايا رجلك ماخلاني اتهنى
سعاد :- هههههههههههههههههههه
فهد (يبي يحرجها) :-مالت عليك من حرمه الحين انا اسب رجلك وتضحكين
استغل احمد الفرصه (مسيكين يبي يخفف عن نفسه شوي) :-اي والله صادق يسبني وتضحكين
اختفت ابتسامتها العفويه وجت مكانها ابتسامه متصنعه وقالت :-حتى لو سبك لا بكره الصبح انت بعيني مالك مثيل
(ردت الصاع صاعين)
صفر فهد (متحمس ههههههه) :-اموت انا على الحب واهله
احمد خق من كلامها هو عارف انه مظاهر وانه رد لتحديه بس مع كذا خق :-اقول تقهوى واقلب خشتك ماحنا بفاضين لك
قال فهد بخباثه :-يوه صدق ان وجهي مغسول بمرق نسيت انكم توكم عرسان جدد ...
حمر وجه سعاااااااااااااااد مره \حسبي الله علي ابليسك يافهيدان\ استانس احمد من شكلها ...
بعد ماتقهوى فهد طلع ...من عندهم ..
وبمجرد ماطلع رجع احمد لموقفه منها البارح...قال لها :-مازلتي مصره ماتعلميني وش الي سويته
"ماينسى ذا !!!!!!!!!!"
ناظرته بغرور وكان الكلام مو معجبها ومرت من جنبه بتطلع غرفتها مسكها مع يدها :-ماجاوبتي
انقهرت سعاد منه وقالت له :-انت ماتحبني وانا نفس الشعور So لاتكبر الموضوع
قال يهدد :-بنجلس ترى طول عمرنا كذا انا طلاق ما اطلق
هزت كتوفها :-سو الي تبي عادي ماتفرق عندي
(بغت تقول-انت قضيت علي من زمان وش بيفرق الي بتسويه الحين \بس سكتت)
قال بقهر :-انتي ماتحسين ماعندك شعور مايهمك الانفسك
طعنها اتهامه في الصميم
ناظرته وقالت والصيحه واصله :-اخر من يتكلم عن الشعور هو انت
مسكها بقوه :-ليه
نزلت دموعها الي كبتتها سنه وزود قالت وهي على وشك تنهار :-تخونني ليلة ملكتنا ..تخونني
انهبل احمد :-ايش
قست عيونها وقالت :-وبعدين يا قلبي .. أنتي الأساس وزواجي ما يغير شعوري تجاهك...من قال هالكلام قلي
احمد (ما استوعب السالفه للحين ) :-----------------------
كملت وهي تبكي :-:_والله احبك وحبي لك ماله حدود بتظلين أنتي إلي متربعه على قلبي------>>من قال هالكلام علمني ياولد العم انت ذبحتني ذبحتني وش فرقك عن ولد عمتنا عبدالعزيز قلي انت كنت..................انت كنت..........
وماقدرت تتحمل اكثر وطلعت غرفتها تبكي من قلب ....
جلس احمد مصدووووووم من كلام سعاد ..يعني مو مذله قصدها ..طيب وش سالفة الخيانه منين جابت هالكلام تذكر يا احمد تذكر من الي قلت لها هالكلام عمرك ما تعديت الاخلاق والاعراف حتى قبل ماتتزوج سعاد لان حبها كان مسيطر عليك وعاميك عن غيرها
حس بتعب غريب من امس...
بيطلع غرفته ومن بعدها بيفكر في حل هاللغز !!
*
*

serma
23-09-2007, 10:29
(الجزء الأربعون)




><في بيت ابو خالد><

كانت حالة ام خالد حاله بس تبكي وتمسح دموعها ، توهم راجعين من الملكه وعلمها بكل شي
قال ابو خالد :- يابنت الحلال اذكري الله
ناظرته مرته بنص عين وكملت بكاها
..وشوي الا وهي منفجره في وجهه :-كيف سمحت لاخوك يزوج سعود هو فكر في مصلحة ولده وانت ورى مافكرت بمصلحة بنتك ليه مافكرت في شعورها وانت توافق ان رجلها يتزوج بنت عمها
عصب ابو خالد:-انا واخواني واحد ومصلحتنا وحده وش يبي سعود في حرمه ماتجيب له عيال
انصدممممممممممممممممممت ام خالد
قال ابو خالد :-الماس بنتي ونور عيوني وسعود بعد ولدي وما ارضى مايجي له ضنا يشيل اسمه واسم عيلتنا
قالت ام خالد :- لا تدورون لكم الاعذار انتم تتدخلون في شي مايخصكم
ابو خالد :-شلون مايخصنا
ام خالد :-لا مايخصكم هم حرين اذا جاز لهم الوضع كذا فهذي حياتهم
ابو خالد (طلع شبهه باخوه ابو سعود ) :-لا مو على كيفهم هم جهال لاكبروا بيشكرونا
ام خالد (ودها تذبحه ) :-اذا هم جهال الحين اجل متى بيكبرون
لكن ابو خالد طنشها (هذي حاله اذا ما اعجبه الكلام)
عرفت ام خالد ان الكلام معه بدون فايده
"وكلت امري لك ياربي ..كون في عون هالمسكينه المرض يضغط عليها من جهه وزواج رجلها من جهه "
وكملت مناحتها وقلبها متقطع على بنيتها
"اشوف فيك يوم يا وضحى انتي وبنتك نويف "
كانت دعوتها طالعه من قلب
×
÷
×
>اليوم الثاني -بيت راكان<
دقت هنادي على دانه
دانه :-اهلين بالحلا كله
هنادي :-احم احم من قدي
دانه :-لاتاخذين بنفسك مقلب
هنادي :-ههههههههههههههه خيرك مايكمل دايم
دانه :-ههههههههههههههه وينك
هنادي :-على وصول حظي زين ان ابوي يبي السايق يوديه مشوار يمر بيتك والا كان انطقيت وماجيتك الا متاخره
دانه :-اوكيك انا بالانتظار
وسكرت الجوال ..في هالوقت نزل راكان من غرفتهم
ضمته دانه وقالت :-نمت زين
ابتسم راكان :-احلى نومه والله ساعه بس كانت شي
ابتسمت :-نوم العوافي
قال بحب :-يعافيك
وراحو يتقهوون بلحالهم لان الخاله مريم بغرفتها وام راكان تطلع لدورات تحفيظ القرآن
قال راكان :-هاه وش اخبار التجهيزات
ابتسمت دانه وهي تصب له فنجال قهوه ثاني :-الاخبار تسرك كل شي تمام التمام الحلا وصل العصيرات وصلت العشاء بيجي في الوقت الي نبيه والشغالات مسويات استنفار من اليوم
ابتسم راكان وقال :- تصدقين مالك مثيل
استانست دانه :-ايه اصدق
راكان :-هههههههههههههههههههههههه ماعندك وقت
وتذكر راكان شي :-اووووووووووف
ناظرته دانه :-خير شفيك
قال راكان وهو يناظر في ساعته :-نسيت اشتري عود للرجال مو انا قايل لك البارح ذكريني
ضحكت دانه ضحكه لها معنى عرف راكان ان وراها شي
..وقالت له :-لاتشيل هم انا ارسلت السواق للمحل الي ابوي يجيب العود منه وجاب لنا مجموعه تكفي
انهبل راكان :-انا وش اقول ولا وش اوصفك والله مالك مثيل ماتوقعتك تفهمين في هالامور
كشرت وقالت وهي ماسكه الدله بيدها :-اقول اها تراني بنت رجال
ضحك راكان :-والله والنعم بعد وسبعة انعام
قال وهو يناظر صحن الحلا الي قدامه :-هذا الحلا من المحل الي طالبين فيه لعزيمة الليله
مسكت دانه نفسها لاتضحك :-ايه ليه مو حلو
ناظرها وقال :-الا يجنن كانه حلا بيتي تعاملي معهم دايم
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه طيب
عرف راكان ان ضحتها ذي بعد فيها انّا
الا وبجية الخاله مريم ..
قالت بحب :-نمت زين
راكان :-يسلم لي عمرك اي والله نمت بهدوء وسلام لا بكوس من هنا ولا العاب قتاليه وانا نايم
الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههههههههههه
انقهرت دانه منه وحمرت خدودها :-راكان !
سوى نفسه ولهان وهيمان :-عيونه وقلبه
الخاله مريم :-هههههههههههههههههههههههه خف على عمرك لاتطيح على قهوتنا
دانه :-هههههههههههههههههههههههه ماعليك منه يمه شكله ماصحى من النوم لسى
الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههههههههه والله الظاهر
سوى راكان نفسه معصب :-لا ويحشن فيني وانا جالس
قالت دانه بدلع :-حلالي
تخبل راكان
قالت الخاله مريم :-لاحول شكلي صرت عذول بينكم
راكان ودانه :-ههههههههههههههههههههههههههههههه
الخاله مريم :-والله تشهون الواحد في العرس دانه ان لقيتي احد يدلعني مثل تدليع راكان لك اخطبيه لي قصدي خليه يخطبني
راكان ودانه :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قالت دانه وهي مبسوطه :-ماله مثيل ولاشبيه يمه فديته
طلعت عيون راكان قدام :-ياويل حالي رحت فيها
الخاله مريم :-هههههههههههههههههههههههه ول شكلكم ماتبون لي شله اقلب وجهي احسن
(ماعندها نيه تتركهم لانها مبسوطه حيل لسعادتهم وحبهم الكبير لبعض )
قال راكان :-لا شدعوه ابقي معنا
دانه :-هههههههههههههههههههه اموت على العربي الفصيح واهله
قرب منها راكان :-واموت في الدانات واهلهم
الخاله مريم :-احممممممممممممم
راكان ودانه :-هههههههههههههههههههههههههه
قال راكان يمزح :-يمه صرفي عمرك
الخاله مريم :-عساك الهنا ذبحت البنت من كثر الدلع والحب ماصارت
راكان (يستهبل مروق من بعد هالنومه هههههههه) :-تف تف بسم الله عليك من العين
الخاله مريم :-ارحمنا ياشبيه وائل كفوري
هنا فزعت دانه (رجلها الشكوى لله هههه) :-وش جاب الثرى للثريا يمه
الخاله مريم (مسويه فيها معصبه) :-يالله بس
دانه

serma
23-09-2007, 10:32
دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههه
وقف راكان وقالت الخاله مريم :-ايه شعللها بيننا ورح
راكان :-هههههههههههههههههه انا وش لقبي بالبيت
قالت دانه والخاله مريم بخبال (عايله الله بالخير هههههه) :-راس الفتنه
راكان :-هههههههههههههههههه خلاص انا راس الفتنه وش ترجن من وراي
كانت دانه جالسه على الصوفا الي على الجنب والخاله مريم جالسه بالصوفا المقابله ، التفتت دانه لراكان وارسلته بوسه طايره بالهوى انهبل راكان من قلب وجلست دانه تبتسم على شكله
قالت الخاله مريم :-شفيك متحجر يا اجلس يارح
التفتت يم دانه الي سوت فيها عاقله :-رجلك علامه
هزت كتوفها ببراءه :-علمي علمك ياخاله
انقهر راكان منها تقتل القتيل وتمشي في جنازته
ابتسم وهو يتوعدها ..وراح لغرفته فوق وبعد ثواني نزل ومعه لاب توبه فتحه وجلس يشتغل عليه من كثر ماهو يعجز يفارق دانه صار يجيب اغلب شغله للبيت ويسويه حتى دانه تاخذ خبره لان مجال دراستها ادارة الاعمال ، قربت منه دانه واندمجت بتفاصيل شغله
الا وام راكان توها واصله من برى عشان ماتجلس الخاله مريم بلحالها وهم مندمجين بالشغل
ام راكان :-السلام عليكم
الكل :-وعليكم السلام
دانه :-راجعه بدري يمه اليوم حاسه بشي
ابتسمت ام راكان :-لا والله ياعيون امك بس ودي اريح وما اطول بالجلوس لانك عارفه انه يتعبني واليوم باليل ماراح يكون عندي فرصه اريح عظيماتي فقلت ارجع بدري اليوم وارتاح
ابتسمت دانه بحب :-انا بروح اسوي لك كاس كمون من الي يحبه قلبك
ام راكان كل يوم تكتشف اصالة معدن هالبنت وتحمد ربها عليها حنيتها هذي مو مظاهر قدام راكان لا حنيه نابعه من القلب حنيه متاصله في نفسها من تربيتها ونشأتها
راحت دانه للمطبخ اما راكان الي قلبه يتعلق كل يوم فيها زود رجع يكمل شغله على جهازه
رجعت دانه وقالت :-سمي يمه
ام راكان :-سم الله عدوك
قالت الخاله مريم وهي تتلذذ باكل الحلا الي حاطته دانه مع القهوه :-تسلم هاليدين الي تنلف في حرير من زمان عن حلا البيت الصح
ابتسمت دانه وقالت بنعومه :-صحه وعافيه
شدت انتباهه كلمه وناظر في دانه وقال وهو مو مصدق :-تعرفين تطبخين
دانه :-ههههههههههههههههههه علامك مصدوم ايه اعرف اطبخ
سكر لاب توبه :- والله انك كنز ولا شرايكم يا امهاتي
امه (مريم ) :-الا الكنز رخيص قدامها
حمرت خدود دانه
ام راكان :-وانا اشهد
دق التلفون المعلق بالجدار والمخصص للبوابه الي برى حقت الشارع رد راكان :-نعم
وكمل..........:-وش تنتظر افتح البوابه
قال راكان يكلم دانه :-تنتظرين احد
ابتسمت دانه :-ياويلي بتذبحني هنوده ايه بنت عمي بتجيني،عمي عنده شغل وبينزلها ويروح
راكان :-مو جاي للعزيمه
دانه :-الا بس هنادي لقتها فرصه تجيني بدري
ابتسم راكان :-طيب انا بطلع اسلم عليه
دانه :-اوكي
استغرب راكان :-منتي طالعه معي تسلمين على عمك
دانه :-السواق الي جايبهم كيف اطلع
راكان :-ههههههههههه شكلي من جد ماصحيت من النوم للحين
ابتسمت له دانه وطلع برى يستقبلهم ...
دخلت هنادي وهي متخبله من بيت دانه هذا مو بيت قصر ، ضمت دانه من قلب :-ازيك يا بت ايه القمال د كولو
ناظرت دانه في تنورتها الجنز القصيره وبلوزتها السوداء :-الحين هاللبس العادي مذهلك كذا
هنادي (وهي تناظرها وكانها غبيه) :-لا يالخبله اقصد البيت روعه
دانه :-هههههههههههههههههههه عجلي علقي عبايتك هنا وناظري بشكلك امهاتي جالسات بالصاله الثانيه
قالت هنادي (تستهبل) :-وينها هذي الصاله بعد عشره كيلو
قالت دانه تستهبل مثلها:-هههههههههههههههههه لا اظن يا اثنين يا ثلاثه كيلومتر
صدقت هنادي :-ياليل لو داريه لبست شحاطه
دانه :-ههههههههههههههه شحاطه مع هاللبس الكشخه
هنادي :-انا ادري عنك انتي وبيتك
دانه :-الا شرايك فيه عجبك
لمعت براسها فكره عشان تقهر دانه :-اخ ياقلبي طول وهيبه وشخصيه وصوووت يازين صوته بغيت اتكرفس على الدرج يوم سلم على ابوي وعلي
طلعت عيون دانه قدام :-منهو
هنادي (مسويه على نياتها ) :- من يعني، راكان بالله لا عاد يلبس ثوب اسود وغتره بيضاء والله عذاااااااااااااااااااب
انقهرت دانه لان هنادي تحرق دمها كالعاده :-اقول يالدوبه انطمي لا والله لا اشوتك برى
هنادي :-هههههههههههههههههههههههههه لمازا
دانه :-لمازا لانك تتغزلين في زوجي
هنادي :-الحمد لله والشكر هذا مو غزل هذا تقرير واقع
مسكت دانه نفسها لاتضحك :-الحين كل هذا الكلام وتقرير واقع
هنادي :-وش اسوي اذا رجلك مزيون
مسكتها دانه مع اذنها :-يالله بس لايكثر هرجك
هنادي (مسويه نفسها بتموت من هالمسكه) :-توبه والله توبه كومار احلى منه
(كومار سواق اهل دانه هندي شكله يحوم الكبد)
دانه :-ههههههههههههههههههههههه بسم الله على ركوني من خشته
هنادي :-هههههههههههههههههههههه والله ماينعرف لك
دانه :-اخلصي خلينا نروح يالله فشلتينا
قالت هنادي (وهي تغمز لها) :-والله وصرنا حريم وعرفنا نتكلم
سحبتها دانه بقوه وراحن وهي تضحك من سوالف بنت عمها الخبله
×
×
×
×
×
×
><في بيت احمد><
مانامت سعاد البارح نوم هني وقضتها بكا حتى قربت عيونها تنعمي ..ياشين الكبت وياشين القهر
غره غرورو ورغبته في الانتقام وتزوجها غصب عنها والحين بدا يدمرها ويقضي على البقيه الباقيه منها ..
ناظرت في ساعتها الا وهي الساعه ست ونص المغرب نطت من سريرها واخذت شاور سريع ..
عاد كلش ولا دانه لازم تحضر عزيمتها الي تاجلت كذا مره بسبب ظروف العايله ..
حتى وهي مشغوله في لبسها ومكياجها مانسته ..
ياترى نام البارح وغمض له جفن والا ذبحه السهر والسهد !!
بعدها بساعه طلعت من غرفتها وقفت قدام غرفته ..ناظرت في الباب البني الخشب الي محفور عليه بفن وذوق ..مسكت اصابعها قوه ونزلت بعد كل الي سواه ولسى تحبينه متى بتكرهينه متى ..!!
لاذبحك!
لادمرك!
والا لاقضى على حياتك !!
او بالتحديد لاقضى على الي بقى من حياتك !!
وقفت تحت وفكرت اكيد انه طلع الدوام من بدري وعلى وشك يرجع ..مرتها الشغاله وسالتها :-وين بابا
الشغاله :-بابا تعبان واجد اليوم
ماتت من الخوف سعاد :-ايش
الشغاله :-بابا روح مستشفى وبعدين يطلع غرفه وسكر باب
عصبت سعاد :-ليه ماناديتيني
الشغاله :- هو قول dont say any thing to you beacuse you sleep
خنقتها العبره حتى بعد كل الي صار مايبيهم يزعجونها وهي نايمه
رمت عبايتها وشنطتها وراحت تركض لغرفته ..
فتحت الباب بهدوء ولقته نايم على بطنه ونص الغطاء طايح على الارض والباقي ملتف عليه قربت منه وشافت جنب وجهه معرق لمست وجهه بهدوء ولقته مولع نار
رقع قلب سعاد احمد محموم مره...وش العمل لازم يروح مستشفى "وتذكرت انه على كلام الشغاله رايح للمستشفى ناظرت في الغرفه ولقت كيسة علاج على الدرج الي بجنب السرير "
فتح احمد عيونه وراسه كن بوسطه ضرب طبول من الالم الا ويشوف سعاد واقفه قدام غمض مره ثانيه بالم شكله بدا يهلوس من الحمى يارب اول مره تطيحني سخنه (مرض) ورجع غمض مره ثانيه
قالت سعاد وهي خايفه موت :-احمد احمد انت معي
فتح عيونه وكشر هي حقيقه ولاخيال
رجعت تتكلم ودموعها فعيونها :-احمد ليش ماقلت لي انك مريض
سحب نفسه واعتدل شوي قال وهو منهد حيله :-انتي حقيقه ولاخيال
انهبلت سعاد ونزلت دمعتها :-لا حقيقه والله حقيقه
قال والمرض هاده :-تدرين اني مستحيل اخونك
تخبلت سعاد :-احمد انت مريض
وراحت بتجيب له شي بارد ، مسكها مع يدها بقوه اذهلتها رغم ان المرض مستبد بجسمه
قال وهو يمسكها بقوه :-لا لا انا مو مريض انا .......... تدرين
(كانت حرارته مرتفعه مره حست بها من مسكته ليدها )
قال بضعف صدمها :-تدرين .......من وانا وعمري 15 سنه وانا احلم باليوم الي يجمعنا صديتيني مره واثنين وثلاث لكن ما ان يروح زعلي وقهري الا وارجع لحبك ذليل
كانت سعاد تبكي في صمت من كلامه ..من عمره 15 سنه يحبها والا يهلوس من الحمى الي عليه
كمل كلامه وهو ماسك يدها بقوه :-حلفت ميت يمين ماتزوج غيرك لو ماصرتي من نصيبي ....(كلامه مو مترابط من الحمى)...ياليتك كنت تحبيني ياليت
ماقدرت سعاد تتحمل وهو فلت يدها من يده وغمض عيونه ..
كانت سعاد واقفه متصنمه ..
هزئت نفسها انتي شقاعده تسوين تلحلحي شوي..مسحت دموعها بقفا يدها
نزلت المطبخ تركض وحضرت كمادات بارده عشان تنزل حرارته ..وبسرعه قالت للشغاله تركب شوربه خفيفه وتصلح عصير ليمون وعليه ملعقة عسل وترسله فوق قبل كل شي
طلعت سعاد لغرفته ومعها الكمادات ..ماقدرت تشتغل وتتحرك بحريه بسبب الجلابيه السماويه الضيقه الي لابستها ، طارت غرفتها ونزلت جلابيتها واخذت قميص نوم لها تحبه حيل قبل ماتتزوج قطني لونه زهر عليه دبدوب من قدام ويوصل للنص الساق وحفر من فوق..لبسته بسرعه ولمت شعرها بربطه وركضت لغرفته
اضطرت تجلس بوسط السرير عشان تعرف تسويله الكمادات لانه هو على الطرف ...
>
<
ماتدري كم من الوقت مر...
ساعه ساعتين...الي تذكره انها بالغصيبه خلته يشرب العصير ..اما الشوربه اخذ منها ملعقتين ورفض الباقي ..على الاقل زين انه اكل بس عشان تقدر تعطيه الدواء ..
دق جوالها الي كانت حاطته صامت بس على الهزاز ..
قالت بصوت واطي حتى ماتصحيه :-هلا
دانه :-سعاد وينك الساعه 9
سعاد :-قلبي ماعليش مقدر اجي
انهبلت دانه :-ليش بعدين صوتك ليه واطي
سعاد :- احمد تعبان شوي ومقدر اتركه وهو نايم عندي الحين
خافت دانه وقامت وطلعت من عند البنات :-ليه سلامات
سعاد :- محموم شوي بس راح مستشفى وعطوه مضادات وكل شي تمام حرارته انخفضت
دانه :-مايشوف شر ..ولاتوصين ماني بمعلمه احد
ابتسمت سعاد :-هههههههه تمام تعجبيني يالله ضفي خشتك
دانه :-مقبوله منك هههههههههه
سعاد :-ههههههههههههه
دانه :-يالله قلبوووووو سلام
سعاد :-بحفظ الله
طلعت رنا من غرفتها :-هاي سعوده وينكم مختفين اليوم
ابتسمت سعاد ماتبي تبين لرنا خوفها :-ههههههههه ابد ولاشي هنا بس تعرفين احمد يحب يطنش دوامه احيانا
استغربت رنا :- من متى يداوم احمد الويك اند
طاااااااااااااااااااحت سعاد بمطب وحاولت تصرفها :-احيانا يروح بس مو دوم
قالت رنا وهي تربط شعرها الاحمر بربطه وترجعه ورى:-يعني ماحنا برايحين حفلة دندونه
سعاد :-لا انا مو برايحه
عقدت رنا حواجبها: -ليييييييييه
سعاد تورطت لازم تقول لها :- احمد تعبان شوي عشان كذا موب رايحه اذا تبين تروحين اخلي السواق حق اهلي يوصلك
هزت رنا راسها :-مابقي الا هي سلامته احمد علامه
ابتسمت سعاد :-راسه يعوره شكله فيه انفلونزا
ناظرت رنا بلبس سعاد ، ابتسمت سعاد لانها تشوف رنا فيها ضحكه ..
قالت تهدد :- خير وش هالنضره
ماقدرت تتحمل رنا :-ههههههههههههههههههههههه كانك بزره انت وهالدباديب
سعاد :-ههههههههههههههههه بس بالله مو كيوت
رنا :-هههههههههههههههههههه يجنننننن طالعه صغنونه بيتخبل احمد لاشافك كذا
حمرت خدود سعاد ، قالت رنا تستهبل :-يووووووووه نسيت انك عروووووووس وتستحين
"يالي ماتستحين"
كانت سعاد بتمسكها من شعرها بس رنا انحاشت..وهي تضحك
رجعت سعاد غرفة احمد ..دخلت بشويش الغرفه كانت مظلمه وبارده من المكيف وماكان ينورها الا ابجوره بجنب السرير ..قربت منه بشويش ولمست جبهته انخفضت حرارته بشكل كبير حمدت سعاد ربها ..شالت عنه الكماده وحطت وحده بدالها ...
وجلست جنبه تقرا لها كتاب..

serma
23-09-2007, 10:34
>>>>>>>>>في بيت راكان<<<<<<<<
قالت الماس وهي تناظر غرفة دانه الي اثاثها فخم يدمج الذهبي واالبيج والموف :-صراحه ديكورات ولا اروع
كانت دانه مكشره
جلست الماس على الصاله الصغنونه الي مقابله لسرير النوم :-دانه علامك متنكده
دانه من جد منهبله من برود اختها :- ----------------
ابتسمت الماس بالم :-لاتحسبيني متبلده دندون انا اموت في اليوم الف مره بس مابيدي حيله عمي حكم علينا كلنا بالشقى ، دانه انا استنزفت كل مشاعري خلاص ماعاد لي طاقه و لا احتمال
من قلب كانت دانه متنكده اخ من عمها ومن فعايله الشينه
دانه :-الله ياخذها قليلة التربيه
هزت الماس راسها :-الي صار صار وهذا مايغير واقع انه بيدخل عليها بعد اسبوعين
انجنت دانه :- هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
نزلت دموعها غصب وقالت :-لا وعمي الحبيب حكم علينا بعد نسكن سوى عنده بالبيت
دانه (مازالت مصدومه ) :-هااااااااااااااااااااااه
مسحت الماس دموعها ودانه تركض يمها وتضمها من قلب
قالت الماس وهي تمسح دموع اختها :-خلاص خلينا نعيش كل يوم بيومه مايندرى الله وش كاتب لنا
قالت دانه وهي تناظر في وجه اختها بكل حب واحترام :-تواسيني وانا الي مفروض اواسيك
وقفت الماس وقالت :-ماصار الا الي ربي كاتبه يالله شكلك مو حلو لابكيتي
دانه (تذكرت شي) :-هههههههههههههههههههههههههههه
ناظرتها الماس :-ههههههههههه احمدك يارب استخفيتي
دانه :-هههههههههههه لا بس راكان قال لي نفس الكلام
كشرت الماس :-مفشلتنا في الرجال تصيحين عنده
قالت بحب :-ان ما صحت عنده اجل عند مين اصيح
الماس :- ههههههههههههههههه والله انك خبله
الا وهنادي تدخل الغرفه صاروووووووووووخ
دانه :-هههههههههههههههههههه زين انك ماخلعتي الباب شفيك ملحوقه انتي
كان وجه هنادي مروع
قالت وعيونها ناقزه :- سوير تحت
دانه (نست منهي) :-سوير مين
الماس استوعبت قبلها :-متاكده
هنادي :- مو هي الي هدت راكان الاغنيه بالعرس
الماس :-الا هي
(بدت تستوعب دانه )
هنادي :-ماغيرها شوفيها تحت توها واصله
قالت دانه بانفعال :- سوير ماغيرها بنت عم راكان
عصبت هنادي :- وانا وش قاعده اقول من اليوم
دانه :-بموووووووووووووتها
الماس :-خبله انتي لاتفرحين الناس عليك فيه ناس من اهل راكان جايين ومن معارفه لايجي منك الخطأ انتبهي هذي ماجت الا تدور المشاكل اغسلي شراعها مثل اخر مره
هنادي :-ههههههههههههههههههههههه اخ يا ذيك المره ماراح تنساها
روقت دانه والفضل من بعد الله لخفة دم هنادي وعقل اختها
دانه :-هههههههههههههههههههههههههه احيانا والله اعجب نفسي
هنادي :- عن الغرور ويالله ننزل لاتقول الاخت المصون انك خايفه منها
دانه :-تخسي يالله
؛
<
>
؛
نزلت دانه الا وساره جالسه ..قوية عين
ناظرتها ساره وعيونها مليانه حسد "اخ يالقهر اخ اخ "
ابتسمت دانه ابتسامه ولا اروع وردت السلام طبعا ام ساره ردت اما ساره سفهتها ولا كنها موجوده ..
طبعا دانه ماعبرتها ..
جلست دانه الا وجوالها يرن
توأم روحي----------->>يتصل
ابتسمت ونور وجهها :-هلا
راكان (متخبل للان) :-هلا بالطيب الغالي عزيز وشوفتك منوه
حمرت خدود دانه :-هههههههههههههه وش عندك
(سوى فيها معصب) :-قهوة الرجال مويه ماهي بقهوه لا تخلي الشغالات يسونها سويها انتي
خافت دانه :-بالله
راكان (يمسك نفسه لايضحك) :-لا امزح فشله الصراحه
(دانه وقفت وطلعت وساره تموت وتعرف راكان وش يبغى)
قالت دانه وهي تحس يومها كله تنكد :-راكان احلف
راكان :-تعالي المطبخ وذوقيها
دانه (عقدت حواجبها) :- انت بالمطبخ
راكان (والابتسامه شاقه الحلق) :-ايه مالي وجه اقابل الرجال
(حالتها ماتنوصف دانه مسكينه هههههههه)
راحت تمشي للمطبخ ..نادتها هنادي :-دندون
التفتت دانه وقلبها مو معها :-نعم
هنادي :-ام راكان تسال عن دواها
(تذكرت دانه موعد حبوب الضغط) :-راكان ينتظرني بالمطبخ دقايق بروح له وبرجع
ابتسمت هنادي ابتسامه شي ...
دانه :-ههههههههههههههههه ياشين التفكير
هنادي (مسويه بريئه) :-ماقلت شي
دانه :-هههههههههههههههههه عيونك كتاب يالله بروح اشوفه وبجيب الدوا بدربي لانه بالمطبخ
هنادي وهي تغمز لها :-لاتتاخرين مره هاه
دانه (مسويه معصبه) :-هنووووووووووووود
هنادي (وهي تمد يينها قدامها في استسلام) :-ههههههههههههههههههههههه طيب طيب
وراحت وهي تضحك اما دانه فراحت للمطبخ..تتهبد من الخوف
دخلت الا راكان واقف معصب وعاقد يدينه على صدره ..ناظرته دانه وقلبها من جد يرقع
مسك راكان نفسه لايضحك شكلها وهي خايفه شي
"ياويلللللللللللللل حالي تجنن بالاورنج الي لابسته "
قالت له وهي على اعصابها :-راكان شفيها القهوه
(مسوي فيها للحين معصب)
قال وهو يخزها :-وش هالقهوه ذوقيها
تخبلت دانه ، اخذت الدله ورفعتها لقتها فاضيه مافيها شي انصدمت ناظرته مستفسره
الا ويضحك بقووووووووووووووووووووووووووووه
عرفت دانه انها من مقالبه الي دايم ..
وجلست تضحك معه قالت وهي تبي تسوي معصبه بس الضحكه تفلت منها :-يا الله متى بتخلي حركاتك
راكان :-لين اموووووووت
عصبت دانه من هالسيره :-سخييييييييييييييييييييييييييف تفاول على عمرك
انهبل راكان (زعلت جد) قال يسترضيها :-يالي قمر والناس من حولك نجوم
ناظرته دانه بنص عين وسفهته وراحت تصلح القهوه
فجاه رفعها عن الارض وجلس يدور بها في المطبخ
انهبلت دانه :-راكان نزلني فشلتنا ترى عندنا ضيوف بالبيت
راكان :-طيب قولي انك مو زعلانه
دانه :-ههههههههههههههه والله مو زعلانه اتغلى عليك
راكان :-ههههههههههههههه ايه هذا الكلام حريم ماتجون الا بالعين الحمراء
تذكرت دانه :-راكان نزلني يا فشلتي ...بيغضب ربي علي
(انهبل راكان) :-دندونتي شفيك
دانه :-نسيت اودي دواء امي
واخذته من مكانه وركضت برى المطبخ
(قالت وهي عند باب المطبخ) :-لاتروح برجع دقايق
غمز لها :-ههههههههههههه ماعندي نيه
دانه :-ههههههههههههههههه طيب
وطلعت من المطبخ
؛
؛

serma
23-09-2007, 10:36
دخلت دانه المجلس ..
قالت تهمس في قريب من ام راكان :-اسفه يمه على التاخير راكان كان يبي قهوه للرجال
لقطت الخاله مريم الكلام :-ههههههههههههه قولي راكان بالسالفه نعذرك
دانه :-ههههههههههههههههههههههههههههههه فديته
الخاله مريم :-وينه اخذ قهوته (وغمزت لدانه الي حمر وجهها)
غمزتها دانه :-ههههههههههههههههههه لسى
الخاله مريم :-ههههههههههههههههه روحيله اجل لايجينا يشفلنا
دانه :-ههههههههههههه طيب (والتفتت لام راكان) يمه باقي شي تبغينه
ام راكان (طبعا مبتسمه من كلام مريم لدانه ) :-ماعليك امر يمه ابيك تجين معي الغرفه درج ادويتي علق ابيك تفتحينه
قالت دانه وهي تأشر على عيونها :-من عيوني
قالت ام راكان :-تسلم عيونك
(وطبعا الاخت ساره منزله سمعها ودمعتها برمش عينها من هالكلام .. القبول الي لقته دانه مالقته هي كانت مكروهه من اول يوم ماتدري من السبب هي ولا هم..بس الاهم انها خسرته بعد ماحبته وعرفت قيمته لما تزوجت وعاشرت غيره ..عرفت معدنه واصله وتربيته رغم كل الي سوته ورغم انه عرف حقيقتها من الاول ما جرحها ولا حست انه يهينها ، كان احيانا تلقطه وهو يناظرها نظرات شفقه وكانه يقول لها ليش تبيعين نفسك ليش الفلوس مهمه بالنسبه لك .. حتى انه طلقها بهدوء ودفع مؤخرها كله وخلاها تاخذ كل شي ولا طالبها بحاجه ..
نزلت عيونها وهي تقاوم هالدموع ..
الاهم الحين انه لي !!
لي انا !!
وبسترجعه ))
مسكت دانه ام راكان من يدها وساعدتها على الوقوف وهي تبتسم وتكلم ام راكان
سمعت ساره حرمتين جنبها من الجماعه يسولفن بهمس :-
الاولى:-شفتي مرة راكان
الثانيه :-ماشاء الله تبارك الله جمال وذوق شفتيها كيف استقبلتنا وكانها تعرفنا
الاولى -عز الله صبر راكان واثمر صبره
الثانيه :-الله يخليهم لبعض ولايغير عليهم
الاولى :-يارب
انقهرت ساره من هالكلام صحيح انها حلوه وصغنونه بس مو لها الدرجه الي يمدحنها فيها كانهن ماقد شافن في حياتهن بنات
تذكرت ساره شي..وفزت من مكانها
وطلعت من المجلس الكبير الفخم ووقفت قدام المرايه عدلت تنورتها الجينز الرماديه وزينت بلوزتها الحمراء الي اكمامها طويله (لاول مره) بس طبعا كانت ضيقه مره وخفيفه نوعا ما ..رجعت شعرها البني (ماتقلد دانه ترى) لوراء وضبطت مكياجها الي يفتن ومشت
كان راكان واقف يطقطق في جواله سمع صوت مشيه وراه ابتسم وقال :-يادانه بعين راكانك ..ترى الاحساس ربانك
جمدت ساره وراها من متى هالرومنسيه وهالحب المتاجج عمرها ماسمعته يقول لها كلمة حب عمره ماعبرها وعمره اصلا ماجلس معها ربع ساعه على بعضها كانت ببساطه تجهله
ماردت عليه التفت راكان ، وجمد
مالقى كلام ينقال ...
قالت ودموعها تملى العيون :-وين كانت عني هالرومنسيه ياولد العم
راكان :---------------------
في وقت كانت دانه جايه للمطبخ طياري ..وقبل لاتدخل شافت ساره واقفه مع راكان
>وانصدمت<
وظلت جامده مكانها
ساره (وهي تقرب شوي منه ) :-راكان تدري اني تبت وعرفت قيمتك والله مالك مثيل
شعلعل طبع راكان الي ما يطلع بسهوله
وقال يهمس وهو يحاول يقصر صوته لانه لو تكلم بنبرته بيسمعونه كل المعازيم من الجهتين (رجال وحريم):-قسم بالله انه لولا خوفي من الفضايح لا اكون ذابحك ودافنك بمكانك الي انتي واقفه فيه الحين
انقهرت من كلامه ومسحت دموعها الي بعيونها قبل لا تنزل ، قالت تتوسله :-الحب عمى يا راكان
عصب من قلب :-عساك العمى الي يعميك انتي اجنبيه عني اجنبيه مايجوز تطلعين لي كذا انتي ماتخافين ربك
قالت بصوت مرتجف :-لاتدعي علي
راكان :-لا تحطين نفسك بمواقف مالها داعي يابنت العم انسيني
قالت بقوه وصوت متاثر :-عساني الموت ان نسيتك
الا ودانه تهاوش نفسها تلحلحي تاركه هالحرمه مع رجلك وتتفرجين
قال راكان وهو ما انتبه لدخول دانه :-انا متزوج واحب زوجتي موت ومالغيرها مكان ابد وبالذات انتي حطيها في راسك للابد وياليت لو ماعاد تطبين هالبيت ابد ومادامني حي
انصدمت ساره وقالت بصوت عالي:-تطردني وانا الي احبك وش لاقي في هالخايسه
راكان (ونظره مازال بالارض) :-لقيت فيها الي ماراح القاه لافيك ولاغيرك
قالت ساره وهي تمسك كم ثوبه تترجاه(ياشينه من موقف لا باع الواحد كرامته وعزة نفسه ):-راكان انا مستعده اكون خدامه لك تحت رجلينك بس تزوجني لو مسيار
جت دانه والغيره والتقزز من الي تشوفه مالياتها ...مسكت يد ساره الي ماسكه راكان وبعدتها بقوه لدرجة ضربت جنب ساره
قالت تهدد شامخة الراس :-بنت الحمايل ماتذل نفسها وبنت الحمايل ما تتذل لرجل مايبيها---------------
قاطعتها تصارخ فاقده اعصابها لان دانه واقفه مسنده ظهرها على راكان وفي عيونها استحقار :-مالك دخل هذا ولد عمي
دانه :-وهذا زوجي حبيبي ودنيتي
انقهرت ساره وسالت دموعها :-احبه احبه احبه
الا ودانه تصفقها هاك الكف ،
قالت بهمس وفي وجهها وعيد :-هذا جوابي على كلامك وكلمه زياده ويجيك ضرب ماشفتيه بحياتك وساعتها من جد بتطيحين تحت رجولي ذليله وساعتها ماراح ارحمك
هجد الجو الشغالات مصدومات ومن نظره من راكان هجن وشافن اشغالهن من الخوف...ساره ما استوعبت الي جاها والكلام الي قالته لها دانه يرن براسها مثل ضرب الطبول
اما راكان تفاجـأ وشاف وجه ثاني من وجيه شخصية دانه الي تبهره ...القوه والشراسه حبه الكبير بقلبها والي برهنت عنه اليوم والاهم محافظتها على شي هو من حقها وبعد هالكلام وهالكف ماظنته بترجع ساره لهالبيت مره ثانيه
ناظرتها ساره وقالت وهي ترتجف ويها على خدها المحمر :-بتندمين وهذا وعد
قالت دانه بترفع وغرور وهي لافه يدها على يد راكان :-برا ولا اشوفك طابتن بيتي مره ثانيه يقولون حشمة الكلب من حشمة هله عشان كذا بسمح لك تطلعين من بيتي مثل مادخلتي ولا راح انادي السكيورتي واخليهم يسحبونك قبالة خلق الله .. انا (وشددت عليها ورافعه بها راسها فخر وعز ) كرامت زوجي من كرامتي والي يخصه يخصني انا لحالي، ولا له ولا راح يكون له شريك غيري حطي هالكلام حلقه باذنك
طلعت ساره من المطبخ بسررررررررررررررعه البرق اما دانه فقدت توازنها ومسكها راكان
قال بخوف :-حبيبتي بسم الله عليك
وبدون مايقول ركضت الشغاله ومعها كاس مويه
جلس دانه على الكرسي وشربها الماء بشويش ..
قال وهو مختبص من الخوف :-حبيبتي انتي بخير
انخفض ضغط دانه من سوير وفعايلها ، قالت بقهر :-هذي متى راح نفتك منها
ابتسم راكان :-بعد الي صار لها تو والي جاها منك اظنها بتعتبر بيتنا وباء
ناظرته دانه وهي نفسها تخنقه احر ماعندها ابرد ماعنده
هي بتموت من الغيره (الله يكون بعون الماس هذا ودانه ماكملت ثلاث شهور من يوم ماتزوجوا وتموت فيه وتغار اجل الماس وش حالها لا والادهى ان زوجها بيتزوج عليها ) سالت دموعها غصب
انهبل راكان وجلس جنبها ووجهها بين يدينه :- هذي دندون القويه لا يالغلا ماتسوى هالدموع الغاليه تنزل انتي بكفه وكل حريم العالم بكفه وسوير ماتسوى ظفر من اظافرك
قالت ببراءه :-صدق
عصب راكان :-ايه صدق لو اموت واندفن تحت التراب لو انجن لو انهبل لو يصير فيني الي يصير انتي هنا (وضرب على قلبه) متربعه مالك شريك ماحبيت ولا راح احب غيرك والقلب اروح اسافر و يجي بيننا بحورر ومحيطات يبقى معك
قالت دانه وهي تمسح دموعها الي تنزل :-عسى يومي قبل يومك ..وش ابي بالدنيا اذا انت مو فيها (قالت وقلبها ثقيل) راكان شفيك تطري الموت لك ايام
هز كتوفه وقال وهو يوقفها :-مدري بس الموت حق صاير اهوجس به
دانه (زادت دموعها ) :---------------------
راكان :-وبعدين لاتقلبينها نكد يالله اغسلي وجهك انا اسمع احد يناديك
فعلا كانت هنادي تدور عليها ..قامت وغسلت وجهها ولقت القهوه حاطتها الشغاله بالدله زينتها دانه وعطتها راكان الي حب جبهتها وطلع
دخلت هنادي المطبخ كانت تستهبل :-ماصارت من اليوم كل هـ--------------------
(شافت عيون دانه المتنفخه من الصياح )
مسكتها مع يدها :-دانه شفيك
كانت دانه مقهوره واعصابها متوتره :-لعنت سوير تو تخيلي لقيتها في المطبخ مع راكان
حمر وجه هنادي :-هااااااااااااااااااااااااااه
دانه وصوتها يرتجف :-تخيلي تقول تزوجني لو مسيار
بغى يغمى على هنادي مو معقوووووووووووله :-والله الي ماتربت
وكملت :-شقال رجلك
دانه كانت تزين شعرها السايح بيدين ترتجف :-لعنها وماخلى عنها شي بس
كملت هنادي :-وجهها مغسول بمرق
دانه :-جبتيها صح
قالت هنادي وهي تشوف الخاله مريم جايه :-الخاله مريم جايه ابتسمي بعدين لنا جلسه على الجوال وتعلميني بالتفاصيل
ابتسمت دانه مثل ماقالت هنادي
قالت الخاله مريم :-هاه يمه متى العشاء بيجي
ناظرت دانه في ساعة يدها :-بعد ربع ساعه (وابتسمت) وكل شي زاهب
(مافات الخاله مريم ان دانه باكيه بس طنشت )
قالت وهي تبتسم :- طيب يمه لا تتاخرين الحريم يسالن عنك
دانه :-ان شاء الله

serma
23-09-2007, 10:38
(الجزء الحادي و الأربعون)


><الساعه 4 الفجر ><

تقلب احمد في فراشه وهو يحس بجسمه متشنج لكنه يحس براحه احسن من امس ..
هو مو متذكر الي صار له زين ..بس يذكر ان سعاد كانت عنده ماسكه يده وتكلمه وتبكي وكانت حاطه شي على راسه ..شكله يهلوس
لمس جبهته لقى عليها كماده
عقد حواجبه شكله انهبل والله العالم ..
وقف ومشى للحمام ياخذ شاور ...ناظر بجرحه لقاه مضمد ضماده جديده
"ماشاء الله على هالمستوصف ضمادتهم زينه "
نزلها ولقى الجرح ناشف وخاف ماعاد يحس فيه ..
اخذ شاور .. وطلع من الحمام ..
طاير من عيونه النوم وماله نفس ينام شبعان ..لبس ملابسه وجلس بسريره يفكر
وش تسوي الحين ..اكيد نايمه او سهرانه مع رنا !!
وهو يكويه شوقه لها ويموته ويحييه باليوم الف مره
تذكر كلامها له واتهامها بخيانته ...لها
يوم الملكه
تربع على السرير وحط يدينه تحت وجهه يفكر من كان يكلم ياترى ومن الي قال له هالكلام ..
من من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جلس يمكن عشر دقايق يسترجع الذكريات ..الا ويتذكر
تهاني ....
كان يكلم تهاني ..
وقف بسرعه وراح لغرفة رنا ....
وهو بالطريق لقاها جايه من تحت ومعها عصير وشبس
قالت بابتسامه :-هلا حمودي سلامات
كان احمد مشغول البال قال بسرعه :-الله يسلمك
قالت رنا :-تعال في فيلم لتوم كروز جديد خلنا نشوفه اعرفك تحب افلام الاكشن
احمد :- رنو بسالك عن شي اعرف ذاكرتك ماشاء الله اصليه
رنا :-ههههههههههههههههه اسال
قال احمد وهو يجلس :-تذكرين تهاني متى كلمتني
رنو :-هههههههههههههههههههه اي مكالمه من مكالماتها افتح جوالك الحين تلقى فيه مليون مكالمه لها
احمد وهو يبتسم :-دايم عجله خليني احكي
رنو (وهي تحط يدها على فمها) :- تفضل
احمد :-يوم درت اني بملك على سعاد العام قبل ملكتي بكم
استغربت رنا سؤاله بس مو اكثر من استغرابها بحالته هو وسعاد يحبون بعض بس يكابرون والدليل ملكتهم الي انلغت العام
ابتسمت وقالت :-كلمتك يوم كنت في بيت عمي ليلة ملكتك
تغير لون وجهه وما انتبهت رنا
قالت :-سمعتك وانت تحاكي ابوي وتقول له انك بتروح تجلس مع سعود وتشوفون جدول يوم الملكه وتهاني كنا مخبين عليها هالخبر لانها بتصجنا من الصياح بس هي سمعتكم لانها كانت تبيك تجيب لها وجبه من ماكدونالدز وفكت علينا مناحه وبالاخير خلاها ابوي تكلمك والحمد لله هدت وقالت انك قلت انها حبيبتك ومتربعه على قلبك ومن هالخرابيط
---------- كانت سعاد واقفه عند باب غرفة احمد الي نامت فيها بدون ما تدري لانها كانت بجنبه طول الوقت خوفها عليه منعها تتركه وسمعت كل شي انقال --------------
الا وبطيحتها على الارض
صرخت رنا ورمت عصيرها والي بيدها :-سعاد
التفت احمد بسرعه وشافها طايحه مغمى عليها بغت تجيه سكته قلبيه من الخوف ركض لها وجلس جنبها
قال بخوف :-سعاد حبيبتي اصحي تكفين
رفعها ودخلها الغرفه
قال لرنا :-جيبي مويه بارده بسرعه
مسك يدها وجلس يحاكيها ويمسح وجهها بيده :-سعاد حبيبتي اصحي شفيك
وبعد شوي صحت سعاد
ماصدق احمد انها فاقت قال لها وهو يحمد ربه :-طيحتي قلبي ياشيخه
نزلت عيونها ماعاد لها وجه تقابله ماتستاهله مظلوووووووووووووووووم كان وهي الي كانت ظالمته ، كان وفي يحبها من جده يحبها بس هي كانت انانيه سطحيه وهو كان كثير عليها
دخلت رنا ورحمتها من هالضغط ..مسكها احمد وشربها المويه ..
قالت رنا :-بسم الله عليك يا سعوده هذا كله بسبب الارهاق ومقابلتك لاحمد 12 ساعه متواصله لانوم ولا اكل ولا جلوس مثل خلق الله ولاشي
ناظرها احمد بقوه اجل ماكان يهلوس وفعلا هي كانت معه ..وكانت ترعاه
بس ليه ...
بعد ظنها فيه بيكون في قلبها له شعور ..باقي
انتبهت لنظراته اما رنا فطلعت من الغرفه مالها داعي قطة الوجه ههههههههه
قال احمد :-اجل انتي كنتي موجوده وانا ما اهلوس
عدلت جلستها وقالت :- احمد بقول لك كلمه
احمد :-كلمه
هزت راسها
ناظرته بعيون فيها دموع لمحة بصر الا وهي نازله
سعاد :-طلقني
انصدم :-هاه
وقفت وهي دايخه :-طلقني
عصب هذا جزاه
قال وهو يوقف ويناظرها وبعيونه وجوفه ناااااااااااار:-قلت لك انا طلاق ما اطلق
مسكها مع يدها وجلسها :-انتي نامي الحين وبكره نتفاهم
كانت من جد هلكانه ودايخه ..
سمعت كلامه لان مافيها حيل للنقاشات وخصوصا مع احمد
دخلت الفراش واول ماحطت راسها على المخده نامت ..
غطاها احمد ..
وراح ثم جلس على الكرسي الي مقابل لها ...
فكر "شلون اطلقها انهبلت هذي ؟؟ ماتدري انها حياته"
،
،

serma
23-09-2007, 10:39
في نفس الوقت -------->>
>في غرفة دانه <
قالت هنادي :- دندون صح ما قلتيلي شصار اليوم بالمطبخ
اكتئبت دانه (قالت بهمس عشان ماتصحي راكان النايم ) :-عساها الماحي تخيلي ماصدقت خبر اروح مع امي الا وهي رايحه للمطبخ ركض
هنادي (حاقده من قلب ) :-يامثبت العقل والدين
دانه (كانت ماسكه سلك التلفون وتلويه على اصبعها وتتخيله رقبة سوير) :-كانت تقول له احبك والحب يعمي
طلعت عيون هنادي وكأن دانه تشوفهم قالت هنادي وهي متنرفزه :-ياويلي فضيحه وش قال لها
دانه (ضحكت بشماته) :-قال لها عساك العمى الي يعميك
استانست هنادي :- ههههههههههههههههههههههه يبيله حبة راس على هالرد
دانه (اشتغلت الغيره ) :- احمممممممممممم
فهمت هنادي قصدها :-هههههههههههههههههههههههههه لاحول محد بريء عندك
دانه :-ههههههههههههههههههههه ايه محدن بريء
تحمست هنادي :-هاه وش قال رجلك لها بعد
دانه (تعرف سوالف هنادي المفضله ) :-هههههههههههههه قال لها انا متزوج واحب زوجتي موت ومالغيرها مكان ابد وبالذات انتي حطيها في راسك للابد وياليت لو ماعاد تطبين هالبيت ابد ومادامني حي
ماتت هنادي من الوناسه :-هههههههههههههههههههههههههههه كرشها من البيت فديته والله
دانه :- احممممممممممممممم
هنادي :-هههههههههههههههههههههههههههه فهمنا طيب وانتي وش سويتي لها
دانه (بعد ماراح تاثير الصددمه استانست بعمرها يوم كفخت ساره "فيها حره من يوم عرسها واخيرا طلعتها" ) :-عطيتها ذاك الكف
انهبلت هنادي :-كفففففففففففففففف
دانه :-هههههههههههههههههههههههه تخيلي
هنادي :-اخس اخس والله وما انتي بسهله
دانه :-اعجبك هههههههههههههههههههه
هنادي :-طيب ليش كف انا اعرفك ماتحبين العنف ابد اكيد مسويه شي كايد
يوم تذكرت دانه ان ساره لمست راكان لمس حتى لو كم ثوبه ولعت نيران الغيره
قالت بحقد :-تخيلي ياهندود بس تخيلي تجرأت تمسكه
هنادي صررررررررررخت من الصدمه :- هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
سدت دانه سماعة التلفون بيدها :-قصري حسك صحيتي البيت
تخبلت هنادي (ماتنلام) :-دانه تلوميني هذذذذذذذذذذذذذذي فضيحه
دانه :-عارفه
قالت هنادي بقهر :-ياليتك واطيه على رقبتها
دانه :-والله تمنيت هالشي بس لي برستيجي
هنادي :-ههههههههههههههه اموت في البرستيج واهله
دانه :-ههههههههههههههههههه خبله
هنادي :-هههههههههههههههه ماعليك زود
دانه :-من جد لما افكر في موقفي اليوم اتعجب من نفسي ماتوقعت هالشي يجي مني
هنادي :-شوفي قلبي انتي مريتي بتجربه شينه والحمد لله طلعتي منها واستفدتي اشياء مهمه منها الاراده والقوه انتي تدافعين عن حقك عن زوجك انتي فيك قوه عجيببببببببببببببببه ماتطلع الا بوقت الشده
دانه :-صدقتي
سكتت هنادي فجأه ...
عرفت دانه ان هنادي فيها شي
دانه :-هنادي شفيك
هنادي (كانت من قلب مكتئبه ) :- مدري دندون بس اووووووووووف هالنوف ما ادانيها
غمضت دانه عيونها من القهر :-الشكوى لله لازم تتحملين خصوصا وانها بتسكن معك
هنادي :-سكنها جني ان شاء الله
دانه :-آآآآآآآآآمين
هنادي :- من جد ودي اموتها
دانه :-كلنا نفس هالشعور الماس وسعود مايستاهلون هالمصايب
هنادي :- اخ يادانه لو تشوفينه تقولين بيعدمونه لا والعرس بعد اسبوعين
سالت دمعه من عيون دانه وقالت :- حسبي الله عليها الله لايهنيها
قالت هنادي بقهر :- لا وابوي معطيني انا ومنال بطاقة اعتماده يقول اشترن فساتين للعرس بالقيمه الي تبغن
انبطت كبد دانه من عمها فرحان هو ووجهه
قالت هنادي :-يارررررررررربي امي تقنع في ابوي يكون العرس للرجال بس
دانه :-وش قال
هنادي :- مدري للان تحاول فيه
دانه :-يارب يوافق لانه ان ماوافق تورطنا ولازم نحضر عشان ما ننفضح قدام الناس
هنادي :-معك حق يارب يوافق
قالت دانه تبي تونس عمرها وعمر هنادي :- يالله على الاقل زواج فهد ورنا شي يونس
استانست هنادي :-فديتهم كلهم ونااااااااااااااااسه اليوم رحنا وشفنا بيته جناااااااااااان والاثاث على وصول
دانه :- هههههههههههههههههههههه ماشاء الله عليه فهود متحمس
هنادي :- هههههههههههههههههه الله يوفقهم
دانه :-يارب ، سبحان الله هنوده اختين من بطن واحد لكن الطبايع فرق الارض عن السماء
هنادي :-صادقه دندون الشي الي يبكي ويضحك بنفس الوقت ان امي متحمسه موت لزواج فهد ومتكدره من زواج سعود ولا اهتمت به مثل سعود ،ابوي شوي ويقطع شعره لان الغرفه حقت جناح الشينه محدن فكر يشريه وغرفة جناح الماس واثاثها كله وصل
دانه (مقهوره شوي في وصف شعورها) :- اخخخخخخخخخ ياقلبي عمي من جد وش اقول ---------
حزنت هنادي :- ولو بعد مليوووووون سنه تفكير كبارنا ماراح يدخل مزاجي
دانه :- ياويلي عنك ياسعود
دمعت هنادي وقالت من جد :-اه يا دانه سعود كسيررررررررررررررررر
شهقت دانه وبكت غصب عنها
بكت هنادي معها
قالت هنادي من بين دموعها وهي تدور مناديل في درجها :-لا وامها بتجي تحط ملابسها في جناحها قبل العرس بكم يوم بموووووتها لاشفتها ان ما فزع لي سلطان وطلعني من البيت
دانه :-مانبي فضايح هنادي الله يخليك
هنادي :-هذا الي قاهرني يعني لازم انطم
ناظرت دانه في الساعه وقالت :- هنوده انتي فالتها وماعليك مسؤليات وانا بنت متزوجه
هنادي :-هههههههههههههههههههه يعني اضف خشتي
دانه :-سبحان الله محدن يفهمني غيرك
هنادي :-ههههههههههههههههههههه فالحه افهمك بالتصريفات بس
دانه :- ههههههههههههههههههههههه فديتك والله
هنادي (تستهبل عشان تخفف احباطها بسبب زواج سعود) -حمرت خدودي
دانه :-ههههههههههههههههه بالحيل
هنادي :-ههههههههههههههه يالله تامرين بشي
دانه :-سلامتك
هنادي :-الله يسلمك
&
&

serma
23-09-2007, 10:40
ماغفت عين احمد من البارح ولا تحرك من مكانه حس ان نومه بجنبها مو بطاقته .. القريبه البعيده ..
تمدد على الصوفا وعيونه بالسقف حتى النظر ما يقدر يناظرها
كانت وهي نايمه بريئه وصغنونه ..
اه يالقهر ....
تقلب وتقلب .. لكن حالته حاله ..
>الساعه 12 الظهر <
صحت سعاد ..حست بشي غريب
فتحت عيونها النعسانه بقوه ..هذي مو غرفتها
جلست بسرعه الا وتشوف احمد جالس يلبس ملابسه ..حمر وجهها
وش قاعده تسوي بغرفته ..
انتبه احمد لها وقال بدون مايناظرها :-صباح الخير
قالت بهمس :- صباح النور
لبس شماغه وعدله قدام المرايه ...وطلع من الغرفه ..
بعد ماطلع احمد
طق باب الغرفه ..
كانت سعاد مكتئبه حيييييييييييل ومالها خلق اكل (تحسبها الشغاله جايبه الفطور)
الا وصوت رنا :-سعوده
سعاد :-ادخلي رنو
دخلت رنا وشكلها مستحيه وهي تكشر بابتسامه حلوه :-ماقدرت اقاوم وجيت ركض يوم طلع احمد
ابتسمت سعاد :-فديت عمرك
جلست رنا جنبها :-سلامتك قلبي
تذكرت سعاد الاغماء الي صابها البارح وضاق صدرها وقالت تجامل رنا :-الله يسلمك
رنا (تمزح) :- لايكون فيه شي بالطريق
مافهمت سعاد شي من تلميح رنا ويوم شافت غمزتها ولععععععععععععع وجهها ...
رنا :-ههههههههههههههههههه اموت على الحيا خلاص اسحب تعليقي
ضحكت سعاد غصب يا الله رنا هي الوحيده بالبيت الي تضحكها لا راحت وش بيصير
قالت سعاد وهي منفجعه :-رنو ماعندك وقت لازم تبدين تجهزين للعرس فهد جاد بالموعد
استحت رنا وحست بغصة حزن في صدرها :-ايه جاد
سعاد :-ههههههههههههههههههه هبلتي باخوي
رنا :-هههههههههههههههههههههههههه
وقفت رنا :- بروح اشوف اخبار الغداء
نزلت رنا وفزت سعاد من السرير وش قاعده تنتظرين ..روحي لغرفتك لايجي ويلقاك مرتزه هنا بغرفته
مو كافي الي سويتيه فيه اكيد يكرهك كره العمى من تعاملك معه وتضييعك لسنيين عمره
راحت لغرفتها ..والحزن في كل خطوه تمشيها لو صارحت سعود السنه الي فاتت كان عايشه مع الي تحبه بسعاده ويمكن يكون ربي رازقهم ببنت او ولد
دخلت غرفتها بسرعه ورمت نفسها على سريرها وجلست تبكي من قلب ..
هالاسبوع هو اسبوع التنفيس عن الاحزان وعن الكبت وعن الم قرارها بتركه يوم ملكتهم والي دمر قلبها وخلاه انقاض ..
*
*
*
*
*
بعد ما تطمنت رنا على الغداء الي كانت طابخته بنفسها لانها تحب المطبخ وهالشغلات الي كانت محرومه منها في بيت ابوها بسبب امها ..
جلست على السرير ..وماقدرت تقاوم
رنا :- الوووووووووووو
امها :-نعم
رنا (في حلقها غصه ) :- يمه انا رنا
امها :- نعم
سالت دموعها :-يمه زواجي بعد الخميس الجاي
بكل تبلد :-و المطلوب
زادت دموعها :-يمه بغيتك تساعديني بالجهاز
امها :- ماعندي وقت
تبلمت رنا :- هاه
امها :-الي سمعتيه نوف بتتزوج الخميس الي عقب الجاي وحنا مشغولات مره
غمضت عيونها بقوه وحست بقلبها ثقله ثقل الجبال
سكرت الخط بهدوء ...
رمت جوالها جنبها لمتى بترجي حنان امها المعدوم ..
دق الجوال لينه رقم فهد ابتسمت من بين دموعها على الاقل هو الوحيد الي يرتبش قلبها لاسمعت صوته وتحس با احلى الاحاسيس :-هلا
قال فهد بوله :- ما انحرم من هالصوت وراعيته
رنا :-اهلين فهد
فهد (حس بشي مو مضبوط ) :-رنا فيك شي
ماقدرت تسكت ونزلت دموعها ..قالت وهي يالله تركب جملتين على بعض :-ا..انـ..ـا ما ما فيني شي
عصب فهد :-رنا علامك
رنا :-ولاشي
فهد (من جده يتكلم) :-ترى بجي
قالت رنا :-لا توسوس انا بخير بس توني صاحيه من النوم
فهد عرف انها تكذب :-لا والله ومين الي يراسلني الصباح
تذكرت رنا انها تراسلت هي وياه اليوم الصبح عمرها ماكانت تعرف الكذب ولاتضبطه ..
قال فهد بهدوء عشان يمسك نفسه :-رنا تعلميني ولا شلون
عندت رنا :-انا بخير فهد...........
قاطعها :- انا جاااااااااااي
انصدمت رنا :-فـ.............
"طوطططططططططططططططط ...........
سكر الخط
جلست تفكر من جده بيجي .. لا يمكن يهددها اكيد ربع ساعه ويدق عليها ..
غسلت وجهها ..ورفعت شعرها شنيون ناعم ..عدلت بلوزتها البيضاء الخفيفه الي توصل للركب وبنطلونها الاسود الخفيف بما ان الجو حر ..
ونزلت المطبخ تشوف اخبار الغداء...
،
قالت رنا للشغاله :- طلعي من الثلاجه خضار للسلطه بسرعه بنحط الغداء
لكن الشغاله كانت عيونها للباب
ناظرتها رنا وقالت وهي ماتبي تفقد اعصابها :-السلطه
راحت الشغاله ..للثلاجه
اما رنا طفت النار عن الغداء ..مسحت يدينها بمريلة الطبخ ..الي نزلتها وغسلت يدينها ..كانت تتالم بس لازم تتحمل
اخذت صحن عشان تحط فيه السلطه ...
التفتت الا وتشوف فهد واقف بالباب...
طاح الصحن من يدها من الرعبه ...
قالت وهي مو مصدقه :-سويتها وجيت
مشى لجهتها وقال :- واسوي اكثر بعد علامك
صرفت رنا عمرها :-مابي الا العافيه
مسك يدها وقال :- رنا عن الحركات هذي ليش كنتي تبكين يوم كلمتك
وبسرعه البرق امتلت عيونها دموع
طلعت من المطبخ بسرعه لكنه لحقها ومسكها مع يدها ؟؟
قال وهو منقهر :- امك لها دخل بالسالفه
ناظرته رنا وهي مو مصدقه
قال يفسر :- لانك بتتزوجين وهي ما حضرت لا ملكتنا ولا اظن بتحضر تجهيزات العرس
سالت دموعها غصب عنها ..
قال برقه وحنان :-لاتبكين يالغاليه ..انا مدري عن المشكله الي بينكم ولا ابي اعرف لكن المهم والاهم لازم تعرفين اني احبك واني موجود علشانك وجنبك دايم ..والله لو بيدي كان خليت العرس اليوم قبل بكره ...
بدون مقدمات ضمها لصدره ..
قال وهو يبتسم :- بدق اخذ الاذن من اخوك لا يجي ويلقاني هنا ويحوسني
رنا :-هههههههههههههههه
ناظرها :-علامك تضحكين
رنا :-ههههههههههههه كلامك يجنن
غمز لها :-بس كلامي
حمر وجهها ..وحط فهد يده على فمه عشان تسكت ..
فهد :- هلا والله بالنسيب
احمد :-هههههههههههه هلا
فهد ببراءه هههههه :- تصدق اني جوعان ومشتهي كبسة لحم مع شوية ايدامات
عرف احمد قصده :-هههههههههه احلف تصدق كان ودي اعزمك بس غدانا مو كبسه
فهد (يستهبل) :- يالله بس احتسوني (احسبوا حسابي) انا جااااااااي
احمد :- ههههههههههههههههه ازين مافي الموضوع انه اسبوع وافتك من قطات وجهك
فهد :- ههههههههههههههه خمس ايام لو سمحت
احمد :- يالله من فضلك وحاسبها بعد
فهد :-اجل ..
احمد :- طيب لاتعصب ههههههههههههههه
فهد :-اقول لايكثر انا قريب من بيتكم سلام
احمد :-ههههههههههههههه هلا
ناظرته رنا وقالت له :- هههههههههههههههه عليك كذب
فهد :-كل شي حلال في الحب والحرب
رنا :-هههههههههههههههه بالله توني ادري
فهد :- هههههههههههههههههه
وتذكر :- الا تعالي اختي وينها
رنا :-بتنزل الحين
فهد :-كارفتك من اليوم في المطبخ
رنا :-لاتقول كذا عن سعاد والله انها عسل
قرب منها فهد :- والله انتي العسسسسسسسسسل
استحت رنا
الا واحمد يقول :- اقرب تراك بعيد عنها
التفتت فهد :-لاحول ولاقوة الا بالله عليك اوقات غلط
احمد :-هههههههههههههههههه وتعترف بعد
فهد (يتبيزر ) :-زوجتي وانا حر
احمد :-هههههههههههههههههههههه ياخي كلها خمس ايام على قولتك واكلها محد بماسكك
فهد :-اخ ياطولها من ايام
ماتت رنا من الحياء وراحت للمطبخ ركض...
مسكه احمد من ثوبه من قدام وسحبه
احمد :- ههههههههههههه شكلك استخفيت
قال فهد بوله وغرام :-اختك تخلي بالواحد عقل
احمد :-ههههههههههههههههههه اقول قدامي للمجلس بس
فهد (يستهبل) :-طيب عمي
احمد :-هههههههههههههههههههههه
*
*

serma
23-09-2007, 10:41
قالت سعاد لرنا الي جهزت الغداء :- الله يسلم لي عمرك يالغلا من جد مالي وجه المفروض اريحك ما اكرفك
ناظرتها رنا وابتسمت :- حمد لله مابين الخوات هالكلام وبعدين انتي شايلتني على راسك من يوم ماجيت وامس كنتي سهرانه جنب احمد وما نمتي الا الصبح
سعاد :-يابخت فهد فيك
حمر وجه رنا ...
وضحكت سعاد :-يوووووووه نسيت انك بتصيرين عروس
رنا :-ههههههههههههههههههههههه رديتي الحركه
سعاد :- اعجبك
قالت رنا بتردد :-سعاد
التفتت سعاد :-سمي
رنا :- سم الله عدوك ، تقدرين تساعديني في تجهيزات عرسي ترى والله مدري كيف اجهز لعمري
ناظرتها سعاد :-افا يالغلا انتي اختي ويوم المنى والله
رتبت رنا الصحون وخلت الشغاله توديها غرفة الاكل لاحظت سعاد انها تداري دموعها بخصل شعرها الي منفلته على وجهها
مسكتها سعاد وقالت لها :-علامك
ضمت يدينها وقالت :- كلمت امي ابي مساعدتها وقالت انها مشغوله بالتجهيز لعرس نوف
ما استغربت سعاد هالشي من ام تجرأت وعذبت عيالها بالنار ..
قالت ترفع معنويات رنا :-ياااااااااااي وناسه تدرين نبي نبدا العصر ما معنا وقت
تحمست رنا من حماس سعاد :- ههههههههه اوكي
كملت رنا :-ترى فهودي هنا
سعاد :-ههههههههههههههههههههه لو ينام هنا احسن له من المشاوير
رنا :- حراااااااااام عليك انتي واحمد بس تحطيم فيه (قالت بكآبه) انا ماصدقت القى احد ما يستغني عني
سعاد :-كلنا مانستغني عنك والله يهدي الضالين والي اعماهم الحسد
رنا :-امين
*

serma
23-09-2007, 10:41
(الجزء الثاني و الأربعون)


مرت الايام بسرعه ...والليله زواج فهد ورنا..
طبعا احمد ماقدر يكلم سعاد لانها انشغلت بالتجهيزات لزواج رنا...
*
=في القاعه =
قالت سعاد لرنا وهي تعطرها :-ماشاء الله تبارك الله
(وجلست تقرء عليها اءية الكرسي والمعوذات)
ابتسمت رنا :-الله لايخليني منك يالغاليه
حبتها سعاد على جبهتها :-ولامنك
دخلت دانه وهنادي ومنال قمر :-مبروووووووووووووووك
رنا :-ههههههههههههههههههه تبريك بالجمله
دانه :-ههههههههههههه الله يوفقك قلبي تستاهلين كل خير
رنا :-يسلم عمرك..ويبارك فيك ويخليلك راكان
استانست دانه :-آآآآآآآآآآآآآآآمين
دفتها هنادي (دفشه ههههههه) وقالت وهي تسلم على رنا :-الف مبروك يامرة اخوك
رنا :-هههههههههههههههههههه يسلمو حماتي
هنادي :-هههههههههههههههههههه خطيره
كانت رنا لابسه فستان نافش ذيله الطويل مركب عليه ورد احمر طبيعي وكان روووووووووعه وشعرها رافعته شنيون وعليه طرحه خليجيه طوووويله ..اما المكياج فكان سموكي جنان..
اما البنات
سعاد كانت لابسه فستان سماوي وبيج فخم مره ..وشعرها كله كيرلي عريض اما المكياج فكان سموكي رووووووعه
هنادي كانت لابسه فستان تايقر قصير خيالي ومكياج خفيف وشعرها كيرلي جنان وخصوصا انه طولان شوي بعد
منال كانت لابسه فستان ناعم لونه ليموني طالعه فيه صغنونه ومكياج خفيف مره وشعرها القصير مستشورته على داخل وطالعه كيوت
دانه كانت لابسه فستان كموني وزهر فخم مره وله ذيل طويل ..ومكياجها سموكي يدخل عليه الكموني والزهر اما شعرها كانت مسيحته وملفلفه اطرافه بالطول..
قمر كانت لابسه فستان بيج قصيررررر ناعم يجنن وشعرها مسيحته عادي ومكياجها لبناني رايق وطالع جو عليها
دخلت الماس جناح رنا وتوها واصله ...
الماس :-سلام
البنات :-بدررررررررري
الماس :-ههههههههههههههههههه الشوارع كانت زحمه
هنادي (تبي تحرجها) :-الله يرزقنا بمثل هالزحمه
دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههه انتي مضيعه شكلي بخلي ركوني يشوفلك واحد من ربعه
البنات :-هههههههههههههههههههه
هنادي :-والله مو بشينه اهم شي يكون عذاب مثله
عصبت دانه عليها :-هنود اهااااااااااااااااااااااا
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههه لاحول فهمنا
قالت الماس وهي تضم رنا :-الف مبروك يالغاليه
(سالفة زواج نوف من سعود حازه بخاطرها مره الماس ماتستاهل )
قالت تبتسم غصب :-الله يسلمك ويبارك فيك
وراح الوقت في السواليف والضحك والوناسه ، لقت الماس في هالساعات سلوى لروحها المجروحه لكن ترجع تحزن مره وهي تشوف اجواء الزواج وتتذكر انه بنفس هاليوم من الاسبوع الجاي بيكون حبيبها لغيرها ..
لاحظت سعاد حالة الماس وقالت :-الماس تعالي نشوف تجهيزات الزفه
ماصدقت الماس خبر تطلع قبل لاتفك مناحه لان صبرها وصل حده
مسكتها سعاد في زاويه بعيده وقالت :-الماس خليك قويه الحزن متجلي على وجهك الي صار صار على الاقل لاتخسرين كل شي وتفرحين اعداءك
(واشرت لطاوله بعيده) شوفي نويف وامها ولاكن الزواج زواج رنا جالسات مثلهن مثل المعازيم والاجناب ..صدقيني حوبة رنا ماراح تخليهن
ناظرتهن الماس وشافة نوف تدير عيونها في القاعه تدورها ..
الماس (رجعت لها عزيمتها ) :-صدقتي
زينت فستانها الي لونه ازرق بحري روووووووعه وشعرها كله شنيون فخم والمكياج ولا اروع طالعه فيه ملكه
ثم دخلت الصاله مع سعاد
قالت نوف لامها :-يمه شوفيها
ناظرت امها الماس وهي تمشي مع سعاد وتضحك ولا كن شي هامها قالت :-ولها عين تجي
نوف (بتموت من الغيره وهي تشوف كشختها وجمالها) :-تقهررررررر لا وكاشخه بعد
امها :-ماعليك منها الاسبوع الجاي بتتزوجين رجلها وبتكون هي القديمه الي شبع منها
استانست نوف :-صدق يمه
بكل ثقه قالت امها :- اجل
وظلت نوف تخز الماس من فوق لتحت ..
همست سعاد لالماس :-شينة الحلايا تقزك من فوق لتحت
التفتت الماس لها وشافتها تخزها..
ناظرتها الماس باحتقار وكره ..وماعطتها وجه اكثر من كذا
شبت نوف ضو ..
قال لامها :-شفتيها كيف ناظرتني
امها شافت نظرة الماس لها وانقهرت :-ماعليك منها من الي بقلبها والله تخزك
نوف :-طيب نشوف من يربح بالاخير لامن جبتله الولد
ابتسم امها بثقه :-اكيددددددد لاجاء الولد بيحترق كرتها
*
*
ماشافت رنا امها ولاطلت عليها ..وهذا الي جرح قلبها
انزفت رنا ... وانزف عقبها فهد ..
وتمت الامور على خير ..
قال فهد يهمس في اذن رنا :-ياويل حالي وش هالزين
ولعت رنااااااااااااااا
قالت هنادي :-هيه خف على البنت
فهد :- اقول فكيني من شرك يالشينه لا والله بالعقال
هنادي :-ههههههههههههههههه
طاحت عين رنا بعينه وهي تناظره بحب من بشته الاسود لغترته البيضاء كان شكله يخبل
ابتسم لها بحب وهو يناظرها لوقال له احد انه بيحب وحده هالكثر كان ضحك عليه ..
قالت نوف لامها بهمس :-اخسسسسسس نسيبك يجنن
قالت امها بدون اهتمام :- موب ازين من نسيبي الثاني
استانست نوف ..
قال فهد يغمز لامه :-الغاليه صرفيني بطلع
امه :-هههههههههههههههههه يسلملي عمرك (وماتت الابتسامه وهي تشوف ام نوف طالعه الدرج جايه لهم )
قال فهد بسرعه :-من ذي
(اول مره يشوفها)
قالت رنا وهي منزله عيونها الارض وتبلع غصتها بلع :-هذي امي
ناظر رنا بقوه ..ورجع التفت يم الحرمه الي لابسه جلابيه وجايته تمشي ..
حبت على خدود رنا وقالت :-مبروك
رنا:- ---------------------------
وسلمت على فهد الي وقف ..:-مبروك
قال فهد وهو نفسه يتوطى ببطنها :-الله يبارك فيك
في لمحة حنان شبه معدومه قالت :-لا اوصيك على رنا
فهد (بدون نفس) :-رنا بعيوني
وطلعت من المنصه ...
ضاق خلق فهد لان رنا شكلها متنكده ..
وقف بدون مقدمات ومد يده لها ..مسكت يده ووقفت
وطلعوا من القاعه ..
*
*
*
*
****قبل زواج سعود بيومين****
قال ابو سعود لام سعود :-ليه نوف وش منقصها عن غيرها
ارتفع ضغط ام سعود :-ناصر انت عارف رايي بهالزواج اختصر وخله للرجال وبنت اخوك ياخذها رجلها من بيت ابوها
ناظرها بنص عين :-العرس بيكون مثل عرس فهد ورنا فاهمه ولا لا
ام سعود :-بس----------------
عصب :-جاك العلم
ضاق خلق ام سعود كلن كاره هالعرس بس من يحس ..
قال ابو سعود :-ولدك وينه
قالت بدون نفس :-ولدي من عيالي ثلاثه
ناظرها :-سعود من يعني مايرد على مكالماتي
في نفسها "ماينلام"
لكنها قالت :-وش تبي فيه
ابو سعود :-بغسل شراعه
ام سعود بتموت بسببه :-ليه
ابو سعود :-مو مهتم بشي انا الي حاجز القاعه وكل شي ولا وماثث جناحه بنفسي وانتي وبناتك مامنكن فايده
باعتها ام سعود :- انا وبناتي مو موافقات على العرس عارفه انه صاير صاير بس انت ماتقدرتتحكم بالي نحس به ..
انبطت كبده من البرود من عرس سعود ..
وسفه حرمته...
*
*
*
قالت الماس لسعود :-حبيب القلب
التفت يمها وبعيونه نظرة حزن هزتها من داخلها..ااااااااااه حزنها قدام حزنه ولاشي ..
ابتسم غصب :-عيونه
جلست جنبه وقالت (تحاول تخلي الموضوع ايزي) :-ودني بيت عمي اليوم
انقبض قلبه وقال بضيق :-ليه
الماس :-برتب اغراضي
سعود :-----------------
الماس :-اقول لخالد يوديني
سعود :-لا انتي جاهزه
الماس :-ايه
سعود :-مشينا
لبس شماغه وطلعوا ...
؛

serma
23-09-2007, 10:43
؛
في بيت ابو سعود
"هنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااا اااااااادي"
تخرعت هنادي وطاح جوالها من يدها طلعت بالسيب :-منالوه شفيه
قالت منال :-ام نووووووووووف هنا
شبت هنادي :-هنا
منال :-ايه جايبه اغراض العقربه
هنادي (بكت غصب) ودخلت غرفتها وقفلت الباب ..
ومنال نفس الشي دخلت غرفتها وقفلت بابها ...
قالت ام نوف وهي تناظر في البيت بتملك :-حلوه الديكورات الجديده
قالت ام سعود بدون نفس بس بلباقه :-لازم لانها متعوب عليها
ام نوف (مبسوطه) :- وين جناح العرسان
ام سعود (نفسها تقلب الطاوله حقت القهوه على راسها) لكنها قالت :-سوووووونيا
جت الشغاله قالت لها :-سونيا ودي المدام جناح بابا سعود نمبر 2
وقفت ام نوف وقالت ام سعود :-الشغاله بتدلك للجناح خذي راحتك
(ام سعود سوت نفسها انها بتخليها تشوف الجناح وترتب غرفه بنتها بلحالها من باب الذوق ماتدري ان الذوق اخر شي تفكر فيه )
طلعت ام نوف الجناح مع الشغاله ...
الا وبدخلة سعود الماس
انشرح قلب ام سعود الي لها كم يوم ماشافت ولدها ولاسمعت صوته :-هلا يمه
ابتسم سعود :-اهلين بالغاليه
وسلم عليها..
الماس :-هلا خالتي كيفك
ام سعود :-عيون خالتك بخير يالغلا انتي شخبارك وش اخبار العلاج
الماس :-تعبانه شوي بس بخير الدكتور دق على سعود عشان يجي ياخذ وصفة مقويات وهي علاج مبدئي ..الله يستر لان العلاج بالكيماوي هو الخطوه الجايه ..
ضمتها ام سعود :-الله رحمته شامله لخلقه
الماس :-والنعم بالله
ماتدري ام سعود كيف تعلمهم بس لازم تقول لهم ..لان الجناحين متقابلين ..
ام سعود (شكلها تعبانه) :-عيالي
الماس وسعود :-سمي
ام سعود :-ام احمد
قال سعود يهمس :-قطع هالسيره
مسكت الماس يده ...
ام سعود رحمة حال ولدها الي نحفان مره وعيونه تحتها هالات سوداء من الارهاق :-ام احمد فوق ترتب اغراض بنتها
انصدمت الماس وجمد سعود ..
بدون مقدمات طلع سعود من البيت بسررررررررررررررررررررعه ..
دورت الماس اقرب كرسي وجلست عليه ..
خافت عليها ام سعود :-يمه علامك
قالت الماس بتحجر من قوة الالم (الايام الي فاتت كانت مثل الحلم ماحست بحقيقة زواجه الا الحين ) :-ولاشي خاله
نادت ام سعود الشغالات ...
شربت الماس من يدين خالتها كاس مويه ...
قالت الماس بهمس ودموعها بعينها :-خاله مابي اقابلها
ام سعود :-يمه انتي مقابلتها مقابلتها اختصري على عمرك واقطعي راس الحيه من البدايه
ناظرت الماس خالتها الي كانت تنصحها بخبره سنين طوووووووويله ..
جمدت الماس في مكانها
ودقت ام سعود على جوال هنادي :-الو يمه تعالي تحت
هنادي وعيونها مورمه :- ان شفتها تفلت في وجهها
ام سعود :-يمه عن هالالفاظ تعالي الماس تحت
طياررررررررررررررررررررري الا وهنادي عندهم ..
ضمت الماس وقالت لها :-يالله قلبو نرتب جناحك
هزت الماس راسها وهي تحس بتعب ماله مثيل ...
دخلن الجناح ..
وجابن الشغالات الاغراض ..رتبت الماس وهنادي كل شي ...
بعدها بساعتين رجع سعود
ودخل الجناح لقى هنادي نازله تجيب عصير من المطبخ ..والماس ترتب ..
قال :-ذلفت
هزت راسها بدون ماتتكلم..
وقفت الماس على اصابيع رجلينها تحاول تدخل وحده من شناطها بالدرج العلوي ..
وقف سعود وشالها وهي تضحك من المفاجاه ..رفعها لين حطت الشنطه بالدرج ..
نزلها شوي شوي ووجهها مقابله ..
الا ونحنحه على الباب التفتوا سوى الا وهي ام احمد ...
---------------------------- >>هدوء وهالابتسامه اليتيمه ماتت
قال ام احمد بقلة حيا :-هلا والله بنسيبي
قالت الماس وماقدرت تمنع نفسها :-الباب الي دخلتي منه تدلينه
انصدمت ام احمد :-وشهو
الماس :-الي سمعتيه
ناظرت في سعود وقالت :-شفت حرمتك تطردني قدامك
هز سعود كتوفه وقال ببرود :-اظنك سمعتيها زين
انصدمت من قلب وقالت :-انت ماتبي بنتي من جد
سعود :- وجد الجد
قالت بحقد واستهزاء :-وش لاقي في عديمة الفايده ذي
انجرحت الماس بس طبعا هذي مو اول مره تسمع هالكلام منها بس اول مره يكون صريح مو تلميح
انقهر سعود وقال :-اطلعي من غرفتنا لا والله بالعقال وتعوديها تغلطين على زوجتي
ام احمد :-ونوف زوجتك
سعود بمرار :-مافيه شي بالغصب وان كانوا غصبوني اتزوجها فلانهم يبوني اتزوجها ام انا ف ما ابيها
ام احمد وهي تناظر الماس الشاحبه :-هه لاجابتلك نوف الولد ساعتها راح نشوف
وطلعت من الغرفه ..بسرعه
جلست الماس على الصوفا تبكي وحالتها حاله ..جلس جنبها سعود وهو المسكين على وشك يجيه سكر او ضغط قال برقه وصوته الحنون فيه اثار جرح بليغ :-لاتزيدين همي هم يانظر عيني هذي انسانه متبلده وقحه ماعليك منها
قالت الماس وهي تمسح دموعها :-صدقت في شي لاجابت لك الولد ساعتها بتنساني
قال بقوه :-ذكرني الموت ان نسيتك
قالت بسرعه :-بعيد الشر عنك
دخلت هنادي الغرفه وشافت حال الماس وعرفت ان ام نويف بخت عليهم سمها قبل لاتطلع لانها قابلتها عند الدرج وطبعا هنادي سفهتها وماعبرتها
×
×
×
×
×
×
×
×
×
>>>>>>>>>>>يوم الزواج <<<<<<<<<<<
جلس سعود متنح والجوال جنبه يررررررررررن رنين متواصل ولايرد عليه ..
اما الماس وبالغصيبه وداها بيت اهلها ..امس
بيختصر عليها الالم وبيرحم حالها من شوفته...
قال فهد وسلطان الي دخلوا بيته فجاه :-سعود
كان منزل عيونه بالارض محني الراس واصابيعه متشابكه
جلس جنبه فهد وقال :-سعود بلا فضايح الساعه ست المغرب
سعود :-------------------
سلطان :-سعود والي يسلملي عمرك طلبتك
وقام وحب على راسه
رفع راسه سعود ..
قال سلطان :-قم مشينا ياخي فكر في شعور عمي وفي عياله ترى والله مالهم ذنب
فهد :-سلطان معه حق خلي الليله تعدي على خير
الا وبدخلة احمد :-سلام
العيال :-وعليكم
جلس احمد جنبه وقال :- عارف انك مغصوب تتزوج وانا والله حزين مو عشان اختي لا عشانك انت
هز سعود راسه
قال احمد :-عماني وابوي ذبحوني بالمكالمات يحسبونك معي خلنا نروح لهم قم بدل ملابسك
قام سعود وطلع غرفته ..لقى الماس مزهبه له اغراضه وحاطتها على السرير ...
ضاقت فيه الوسيعه وحس بصدره يصغر ويصغر ويمنعه لايتنفس
لبس بسرعه ..يبي يرتااااااااااااااااااح وينتهي من هالليله المشؤومه ...
نزل للعيال وطلعوا كلهم القاعه ...
*

serma
23-09-2007, 10:44
ناظرت دانه اختها وقالت :-الماس انتي واثقه من الي تسوينه
بكل قوه ملكتها كانت مصره تخرب هالليله على نويف وامها :-ايه
قالت دانه وهي مو مصدقه الي تسويه اختها :-انتي يامجنونه يا براسك شي
التفتت الماس وقالت وهي تناظر بدانه وتفكيرها في مكان ثاني وفي واحد مافيه غيره :-اليوم تحسبنها بتنتصر دانه مو بورقه راح تملكه روحتي للعرس عشان اشوف هزيمتها بعيوني وهي تشوف قدري عنده بعيونها اليوم ماراح تنساه بحياتها
خافت دانه :-الماس مانبي فضايح
الماس :-دانه انتي تعرفيني
دخل خالد وامه معه الغرفه بعد مادقوال الباب وجمدوا يوم شافو الماس ..
قالت امها وشكلها بيغمى عليها :-يمه على وين
الماس ببرود :-بروح معكم
خالد انهبل :- من جدك
الماس :-ايه
ناظروا كشختها وجمالها الي يسحر الاعمى ...كانت لابسه فستان زمردي شبيه بفستان نجوى كرم باغنيه (بحبك ولع) على جسمها وعلى طوله وعلى شعرها الي ماسكته من قدام باكسسوار كريستالي ناعم روووووعه والباقي كيرلي طالعه ملفته للانتباه بشكل كبير ..والمكياج كان عذاب سموكي يجننننن على وجه ولا اروع منه ..
قالت امهم :-خالد دانه اطلعوا بكلم اختكم
كانت الماس عارفه ان امها ماراح تعدي لها هالشي ..لان امها ماكانت تبي تروح بس ابوها غصبها وسوى مشكله بالبيت ..
طلعوا من الغرفه ..
قالت ام خالد :- مجنونه انتي وين تروحين
قالت الماس :-بحضر عرسه
خنقت امها الغصه :-يمه مالها داعي
عندت الماس :-طلبتك يمه ابي اروح ما ابي اكون ضعيفه تكفين
رجاها كسر قلب امها ووافقت ..
نزلت الماس مع امها ..
انصدمت قمر :-الماس
ناظرتها الماس اما دانه فغمزت لقمر الصريحه عشان تسكت
مسكتت قمر غصب لان الكل صاير يراعي مشاعر الماس مرررررره ..لان اقل شي يخدشها ويكسر حصون القوه الهشه الي بنتها حول نفسه
قالت الماس لخالد :- خلود انا بجلس ماراح اروح الحين
خالد :-تجين مع السواق بلحالك لا لا روحي معنا
الماس :- حمد بيجلس معي تعرفه مايحب العروس
خالد :- وش الفرق الحين ولا شوي
عدلت الماس فستانها وقالت :-فيه فرق
واضطر انه يوافق وتفكير اخته محيره ...
مسكت دانه قبل لاتطلع وقالت لها :-قبل لا يدخل سعود بوقت كافي دقي علي علميني
دانه (وهي خايفه على شعور اختها ) :- انتي واثقه من الي تسوينه
بعناد وثقه :-ايه لاتنسين
دانه :-طيب
×
×
&
*
*
###
><في القاعه ><
كانت ام سعود وبناتها واصلات حدهن من الضيق وهن يشوفن ام احمد تصول وتجول ومبسوطه ..
"قلللللللللللللللللللللللللللللللللللللوش"
همست هنادي :-وجع ان شاء الله
منال :-من الي جايب ذلي الي فقعن روسنا من اليوم
قالت سعاد تستهزء :- من غيرها ام احمد
ام سعود :- يزغردن على ايش مالت عليهن
جت دفعة حريم يباركن ...
وسلمن على البنات الي واقفات بالاستقبال ..
بعدها وصلت ام خالد وبناتها واستقبلنهن بنات بو سعود الي ملامح وجيههن شينه ..تقولين بعزاء مو عرس
****
جلست سعاد جنب دانه وقالت لها :-وش اخبار الماس
قالت دانه بضيق :-ابشرك استخفت
سعاد :-ليه
الا وجوال سعاد يدق ..:-الو
فهد :-بالملعنه وامها يالله اقنعناه يدخل
سعاد :-متى
فهد :-بعد عشر دقايق لانه يسلم على المباركين وبيجلس معهم شوي
سعاد وهي تفز :-طيب طيب
قالت دانه وهي على وشك تبكي :-بيدخل
سعاد :-ايه فيه ضيوف جدد بيجلس معهم دقايق ثم يدخل
وقفت وقالت :-بقول لامي تعلم العقربه
وراحت سعاد لامها ..طلعت دانه جوالها ودقت على الماس
الماس وقلبها يرررررررجف :-بيدخل
دانه :-ااااااااااااااايه
سكرت الماس الخط وفزت ..
حمد :- مالي خلق اروح
الماس :- حمد ماعندي وقت بعطيك خمس ميه بس تعال معي ماحب اركب مع السواق لحالي
استانس حمد :-طيب
×
×
×
×
×
>>في جناح العروس<<
بتشقق نوف من الفرحه ...
كانت لابسه فستان ابيض نافش ذيله طوووووووووووويل ورافع شعرها ومسويه مكياج خليجي ..
قال لها امها :-نوف يالله جاهزه بيدخل بعد شوي
نوف وهي فاقه خشتها :-من قال لك
باستهزاء :- عمتك
نوف :-هه عمت الغفله هههههههههههه
امها :-يالله عجلي
نوف :- انا جاهزه ..يمه الماسوه جت
امها :-مليون مره تساليني هالسؤال لا ماراح تجي
نوف :-ههههه خسارررررررررررررره ابي اشوف موتها بعيني
امها :-الايام جايه لاتستعجلين شدي همتك وجيبي له الولد
نوف :- ههههههههههههه لاتوصين
انزفت نووووووف على اغنية نوال الزغبي (الي تمنيته )
قالت هنادي تهمس في اذن دانه الي مجمده ملامحها عشان محدن يشمت فيهن :-مالت عليها الي تمنيته مره وحده
دانه :-بكره نوال بسبتها
قالت هنادي بحسره :-اخ ياليت الماس حاضره
ابتسمت دانه غصب وغمزت لهنادي الي مافهمت شي ...
جلست نوف هي متشققه من الوناسه ...
قالت قمر بحقد وهي ناقده عليها :- لو تقوم ترقص احسن
منال :-رقصت عليها المجنه لاتقولينه تجي عليها
طبعا رنا كانت جالسه على طرف الطاوله بجنب دانه وهنادي وسعاد وماسمعت كلام قمر ومنال واصلا لو هي قريبه من البنات ماقالنه لها لانهن يحبنها وجرح مشاعرها اخر شي يفكرن فيه ..
بعدها ....
وصلو الرجال المدخل ...تغطن الحريم وانزف سعود وهو يحس بنفسه مقيود للمشنقه .. كانو الشياب جنبه
واحمد وناصر وراه ...
تحمست نوف وبغت تتشقق وهي تقزه وهو مقبل يمها ...
اول مره تدري انه وسيم حيييييييييييييييل طول وعرض وهيبه وكشخخخخخخخخخخه ...
طبعا سعود مارفع عيونه ولاناظرها ..
جا وجلس جنبها ..
ماباركوا لها العيال ..ووقفوا بجهة سعود ام الشياب فباركوا لنوف وهم متشققين من الفرحه ..
دقت دانه على الماس لان سعود ماراح يطول شكله على نار سبحان الله فرق عن يوم زواجه من الماس كان متشقق من الفرحه وماسك يدها طول الليل
اما الحين ماله ملامح ووجهه مايعبر عن شي
دانه :-الو وينك
الماس :-انزل عبايتي دخل
دانه :-ايه له دقايق عجلي شكله بيطلع
الماس :- طيب معه احد
دانه :-احمد وناصر
تحطمت الماس ..
دانه :-عجلي ادخلي طلعوا بس ترى الشياب مرتزين
الماس :-عز الطلب
نزلت عبايتها وخلتها بالامانات ..
وقفت قدام المرايه الطويله الي بالاستقبال ..رزت عمرها وضبطت شعرها
ابتسمت من بين جروحها الي تنزف كان جمالها ماله مثيل...
دخلت القاعه ...ومن بعيد شافته جالس يم نويف ..
تزعل جروحي واراضي صمتها فيني
واقول ويلي من القصة وراعيها
ماكني الا عصاتن ما تجديني
في مهمهات العيون وشوف مغليها
كسرت حبري على جمر يدفيني
واشعلت حبي قصايد نصفها فيها
مثلي تموت وتباها بالعناويني
ماحصلت روح تزعلها وترضيها
في دفتري حس ماتاصله ايديني
مثل القصيده تتوهني معانيها
دمع بخدي ودمع مات بعيني
والسالفة يابعدي هذي مباديها
تشوفني صمت ماتقدر تحاكيني
واشوفك الشمس تحويني حراويها
وتشوفني حزن ماتقدر تواسيني
واشوفك الشمس تحويني حراويها
دخيل عينيك حبيبي لا تجافيني
ارفق بحالي وروحي لا تجافيها
وان ماحصل منك . لو نظره تكفيني
اضمها في عروقي شوق وارويها
قلبها رجف ورجف ورجف... حست بطعن سيوف من الالم
خلاص راح وقت الانسحاب ..دخلت تمشي بثقه وبهدوء ...
تخبلن الحريم ومحدن عرفها لانها متغيره حيل ...
ومع التركيز عرفوها ..
الماس
شهقت هنادي :-الماااااااااااااااااااااااااااااس
والتفتن البنات ورى وهن يشوفنها تمشي بكل ثقه
كملت الماس طريقها وعيونها عليه وهو تو ماشافها لان عيونه بالارض ...اما نوف الي التفتت وهي مبتسمه شافت الماس وماتت الابتسامه وانقلب لون وجهها
حس سعود بشي ورفع راسه ..
صدمة عمرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررره
طلعت الماس الدرج وعيونها عليها ومسفهه بنويف وامها المنقهره حيل ...
الكل كان متفاجأ ...
الشياب الثلاثه منهبلين ...
مشت لين وقفت قدامه ...وقف بلاشعور وهو يشوفها
والحريم بالصاله متاثرات حيييييييييييييل
قالت بهمس :-في الرخا والشده سوى نسيت
قال بصوت يرجف :-لامانسيت
ضمته قدام الكل من قلب ...
.ونوف دمعتها على وشك تنزل ، ناظرت في امها تستنجد لكن امها هزت كتوفها "ماباليد حيله"
بعدت عنه وقالت :-مبروك
قال بهمس وماسمعه الا نوف لانها الاقرب :-:-تباركين لي في ليلة وفاتي
قالت الماس :-بسم الله عليك يانظر عيني ..
تقدم ابوه وقال :-الله يكملك بعقلك يبه زين انك اقتنعتي
قالت الماس بترفع :- لعيونه امشي للموت عمي
قال سعود بنفس جملتها :-بسم الله عليك يانظر عيني
قال ابو سعود لها وهو يناظر في وجه نوف المتغير :- ما انتي مباركه لبنت عمك
قالت الماس بجرأه :-ماجيت الا عشانه ياعمي ...
والتفتت بتمشي ، مسكها سعود :-وين
ابتسمت بحزن ماخفى عليه :-بروح يا ولد العم انت هنا (واشرت على قلبها)
قال بحب وحزن :-انتبهي على عمرك
ابتسمت :-وانت بعد
جلس سعود وحالته حاله ونوف مقهوووووووووره وفيها الصيحه ..
وبعدها بخمس دقايق طلعوا الشياب
وبعدها بثواني وقف سعود ووقفت نويف معه (خافت لايجحدها قدام الناس لان عقله مو معه مع من اخذت عقله وراحت)
×
طلعت الماس من القاعه بكبرها وركبت السياره الي كانت تنتظرها برى وانهارت كل حصونها وجلست تبكي ..
انهبل حمد منها ... ومن قوة بكاها ..
ومشوا للبيت
حمد :-يكفي يا الماس والله قطعتي قلبي
لكنها ماردت ..وماصدقت خبر والا وتدخل بيت ابوها وتطير على غرفتها ...

serma
23-09-2007, 17:40
(الجزء الثالث و الأربعون)


قال سعود لفهد وهم برى القاعه :-سوق السياره انت مافيني حيل
المزح من طبوع فهد لكنه تخلى عنه وهو يشوف اخوه مدمر لاخر حد ..
قال فهد وهو ياخذ مفتاح السياره :-تامر
كانت نوف تسمعه وهو يحاكي اخوه .. والعبره خانقتها ..
ماعبرها .. فتحت لها امها باب السياره وركبت ورى اما سعود جحدها وركب قدام مع فهد ..
سند سعود راسه وهو متورط توريطة ما مرت عليه بحياته كلها ..وهو مايدري كيف يتصرف ولا وش العمل
لكن الذنب ذنب الشياب وبرقابهم
طبعا ابو سعود حاجز لهم سويت عرسان بفندق خمس نجوم ..
وقف فهد السياره قدام الفندق ..
قال له :-سعود وصلنا
فتح سعود عيونه وقال :-كيف بترجع خذ السياره معك وبكره جبها
قال فهد :-سلطان ورانا برجع معه ..
ضرب فهد على يده وقال :-يالله تتمسى على خير
ونزل وماعبر نويف ولا بارك لها ..
نزل سعود وجحد نويف ...انتظرها لين نزلت وهي تعافر فستانها الطويل
دخل الفندق ومشى ولا التفت لها طلعوا السويت وهو ما يدري هي وراه ولا وين راحت
فتح الباب وانتظرها لين دخلت ..
دخلوا الشنط وراهم وبعدين طلعوا العاملين ..
نزلت عبايتها وناظرته وهو ما ناظرها للحين ..
جلست على الصوفا تنتظره يتكلم ولا عطاها وجه ..
حست بضيق وقهر ...
يوم جته الماس بغى يتشقق اما الحين مو بطايق لها شوف..
ماتدري وش العمل ولا كيف تتصرف ...
اما هو فجلس معطيها ظهره ...
نزلت نظرها ..بالارض مالها الا تمثل دور البريئه الضعيفه حتى يرحمها ووقت ما يجي الولد راح تشوف شغلها مع الماسوه انا ماخلته يطلقها ماهي بنوف
ابتسمت ويالله مسكت نفسها لا يشوفها تنفضح ..
كان سعود متضايق مره يحس بنفسه وكانه جالس مع وحده غريبه اجنبيه عنه ...
مسح وجهه بيدينه وهو يتذكر وصيت عمه وابوه له ..
>>>حط نوف بعيونك ----------- اعدل ------------- ترفق بها تراها صغيرونه
وصوه على كل شي الا عمره ..ماوصوه عليه كان قالوله
وكل امرك لله
شده وتزول
الدنيا مآسي والي جاك مايذكر
عظم الله اجرك
هالكلام كله بيكون مقبول منهم وراكب على الوضع الي هو فيه
..ناجى ربه في السر (ياربي سامحني والله ماني بقادر يارب انت عالم اني مظلوم ومالي ذنب )
احتار سعود ..
وش العمل ...؟؟؟؟
عاجلا او اجلا لازم يواجهها ..وقف وقال بدون مايرفع عيونه فيها :-اذا تبغين تبدلين انا بطلع
وطلع من الغرفه طياري
استانست نوف فديت الحيا والذوق
طلع سعود من السويت بكبره ...ومسك جواله وهو واقف بالسيب المقابل للسويت ماقدر يمنع نفسه
×
×
كانت الماس قافله على نفسها باب الغرفه ودموعها ماوقفت صحيح ان الوقت تاخر الحين بس الغيره تنهشها نهش الموت مابينها وبينه الا خطوه..
دق جوالها في ظلام الغرفه ..
كان نوره هو النور الوحيد الي يكشف عن وجه كله دموع وكرب ..
استوت في جلستها بسررررررررررررررررررعه
امير الروح-------------->>يتصل
طاح الجوال من يدها مرتين ..
قالت بصوت يرتجف :-الو سعود
بصوت من التعب كنه جاي من بعيد :-عيونه وقلبه وروحه
غمضت عيونها وسالت دموعها بكماء مالها صوت ...
حس فيها وحس بدموعها الي من ساعات ماوقفت :- لا يالغاليه دموعك اقسى شي علي
مسحت دموعها وقالت وهي موقادره توقفها كلما مسحت وحده نزل عقبها عشر :-ويني ووين الفرح وغيري شريك فيك
سعود :-القلب ماله غير قربك مداوي ولو يجي بين يديني الف حرمه مايملا عيني غيرك
سالت دموعها وحطت يدها على فمها حتى مايسمعها وهي تبكي
قال بجد :-الماس لا تخليني اجيك الحين
عرفت الماس انه جاد قالت غصب :-اوكي خلاص انطميت
ابتسم غصب وقال :-اثبتيلي
حز بخاطرها وضعهم قالت له بدلع جريح :-هههههههه غن لي طيب
سعود :-هههههههههههههههه وشهو
الماس استغربت طلبها اكثر منه بس صوته حلو وهو متعود يغني لها دايم
الماس :-ههههههههههه غن لي من زمان ماسمعت صوتك
سعود (مسوي فيها مغرور) :-ههههههههه والله مدري روتانا وينها عني للحين
الماس :- ههههههههههههه
سعود :-اخ يازين الضحكه وراعيتها
ولع وجهها....
سعود (وكانه يشوفها):-ياربي كم سنه متزوجين وللحين تستحين
الماس :-ههههههههه من لعب عليك وقال اني مستحيه
سعود :-غشيم عنك
الماس (حمر وجهها زياده) :-يالله غن لا تغير السالفه
ابتسم من قلبه لاول مره في الفتره الاخيره:-وش تبغيني اغني لك
برقه قالت :-على ذوقك
سعود :-يابعد هالعالم وهالناس يا اخر احبابي والاول.
.حبك وسط عيني وع الراس يبقى وحب الغير يرحل
قلبي ع قلبك يمطر احساس ..محال ورد الحب يذبل
مهما نظرت اجناس واجناس ..في عيني انت بس الاجمل
تاثرت الماس من صوته الحنون الي فيه لمحة حزن ومن كلمات الاغنيه الروووووعه
وصلتها رسالته وفهمت قصده...
ابتسمت وهي تفكر انه يكلمها وقلبه معها وهو عريس الليله ..والاخت مجحوده ..
قال يمزح :-وش هالزين اليوم
على ان مجرد تذكرها للعرس يغثها بس من جد نبرته خلتها تبتسم ..
الماس :-عشان تعرف اني ما اخلف بوعودي
اكتئب وهو يذكر وعوده ...
قالت وهي تفكر بنفس تفكيره :-لا يضيق خلقك ياغلا روحي وقلبي مقدر ومكتوب
تنهد :-على قولتك انا بسكر تبين شي
جاء دورها تكتئب وتخنقها العبره
قالت بهدوء :-سلامتك انتبه على نفسك
سعود :-وانتي بعد
وسكر الخط...
تلفت في السيب الطويل العريض الي كله قزاز وديكورات ولا اروع ..ابتسم وهو يفكر يمكن ابوه حاط مراقبين لجناحه عشان يتاكد انه ما هج وترك الشينه
فكر انه لمحها من حلاتها صحيح انها صغنونه بس في وجهها لؤم .. ما حبه
سحب نفس طوووووووووووووووووووووويل وعد لين عشره ثم فتح باب السويت ودخل ...
استحى سعود يوم شافها مبدله ملابسه وجالسه تناظره..ولولا خوفه من الفضايح كان انحاش
لكنه عاتب نفسه "علامك كأنك مراهق " تصرف مثل الرياجيل ..
جاء وجلس بالكرسي الي جنبها ..------------------->>(مازال مو قادر يناظرها)
قالت بدلع :-مافيه مبروك ياولد العم
عقد حواجبه ...ومارد
كملت :-سعود
رفع راسه وناظرها ...ابتسمت وقالت :-زين ناظرتني لو داريه ناديتك باسمك من اليوم
قال بصوت هادي :-بغيتي شي
في نفسها "مالت عليك الليله ليلة عرسنا وتسالني"
كملت بنفس النبره :-ابيك سالم
بدون نفس :-الله يسلمك
ناظر في ساعته وقال :-بنام الحين عشان ماتفوتني صلاة الجمعه
في نفسها "نامت عليك طوفه امحق ليلة عرس"
قالت وهي تسبل بعيونها :- طيب انا مافيني نوم
قال وهو يوقف :-عندك (اشر بعيونه) التلفزيون تسلي فيه واذا كنت جوعانه كلمي الروم سيرفس
طلعت عيونها قدام من جده ذا بيجحدني وبينام ...
وفعلا دخل الغرفه وبدل وحط راسه على طول ...شوي وتعض نوف اصابيعها من القهر مالت عليه ولا كلمه حلوه ولا مجامله وش شايفها بزر عنده ولا اصغر عياله شكلي بتعب معاه واجد ..
دخلت الغرفه لقته وياللمصيبه نايم على الصوفا الي بيمين السرير ، وش قصده ذا !!!!!
جلست على طرف السرير وهي فيها الصيحه ..وش معنى هالحركه
*

serma
23-09-2007, 17:41
النوم
كان ابعد شي عنه لكنه عذر مقنع عشان يرتاح من التوتر الي بيقطع قلبه ..صحيح الصوفا مو مريحه مثل السرير الملوكي الي قدامه لكنه مايقدر نفسه ماتطاوعه ينام وياها بسرير واحد مايقدر شي فوق طاقته ..
مايدري كم مر من الوقت الا ويصحى مخترع ناظر الساعه لقى الصلاه على وشك تقام ..وقف بسرعه ودخل بياخذ شاور ..طلع بسرعه ودور ملابسه على الطاوله ، بدون شعور نادى :-الماس
طلعت له نوف وعيونها مورمه من النوم قالت تتافف :-انا نوووووووف وبعدين صحيتني من النوم وانا مانمت الا متاخر
رفع عيونه لوجهها ...غمض وفتح مرتين زوجته الماس .من .....
نوووووووووووووووووف
طاح عليه الادارك فجاه ..واختل توازنه لكنه مسك نفسه ..
قال وهو يصد عن لبسها الجرئ نوعا ما باستهزاء :-اسفين ارجعي نامي (نوم الظالم عباده)
ولا فكرت التفتت ورجعت تكمل نومتها ماصدق سعود خبر..احتاس بالغرفه وهو مايدري وين ملابسه تافف اخ يا قلبي عودتيني عليك وعلى طبعك..
واخيرا لقى ملابسه ولبس..ثم طلع بسرعه
،
دق جوااااااااااااااال نوف وصجها قامت النوم زهقانه لانها ماتحب احد يخرب عليها نومها
قالت بصوت فيه نوم :-نعم
قالت امها بعصبيه :-ساعه عشان تردين
نوف (وهي تحط المخده فوق راسها) :-يوه يمه احد يدق من صباح ربي
انهبلت امها :-تدرين الساعه كم
نوف :-لا ومايهمني
امها :-ياربي نوف كم مره قلت لك غيري عاداتك انت متزوجه الحين
شوي وتصيح فيها نوم :-يمه تكفين مانمت الا الصبح
راح تفكير امها بعيد :-اهاااااااااااا
مدلخه الاخت مافهمت كلام امها
قالت امها :-هاه وش صار علميني
نوف :-هه ماصار شي
انصدمت امها :-هاه
نوف :-وشهو هاه ماصار شي
عصبت امها :-وش سويتي يالخبله اكيد كل نصايحي راحت بالهواء
نوف :-يمه والله سويت كل الي قلتيلي وسفهني
امها (بتموت قهر) :-سفهك
نوف :-ايه نام وتركني
امها (بتنهبل) :-هاه
طفشت من امها :- هاه ايش يمه هذا الي صار
امها :-لا والله وانتي عادي عندك
نوف :-اوووووف شتبغيني اسوي
امها (تستهزء فيها) :-اجلسي وحطي يدك على خدك
نوف (هبله) :-طيب
انجنت امها :- وشهو الطيب
نوف :-بحط يدي على خدي
امها (بدت تدوخ من ارتفاع السكر ) :-هبله انتي
نوف :-لا
امها :-اجل اسمعيني ونفذي الي اقوله لك والله ليتخبل
تحمست نوف :-طيب
وجلست امها ساعه تعلمها ...
انهبلت نوف :-يمه مكشوفه
امها :-يارررررررربي انتي سوي الي قلته وماعليك
نوف :-طيب
قالت امها :-قومي اكشخي عن النوم
نوف :-يمه تونا
امها :-الساعه وحده ورجلك على وصول
نوف (تصرف امها) :-ان شاء الله
وسكرت امها الخط بعد ماعادت عليها كل الكلام الي قالته ..
لكن نوف حطت راسها ونامت ..
×
×
×
×
طلع سعود من المسجد وبدون ماينتبه لقى نفسه واقف قدام بيت عمه ابو خالد ..
ازين شي ان كل صلاة جمعه الشياب يجتمعون على الغداء وكل اسبوع عند واحد وهالاسبوع عند ابوه
نزل من سيارته ودخل بيت عمه ..
طلع جواله ودق ...
"هلا"
قال بحب :-يسعد لي احلى صوت بالكون
سمع صوت صحن ينكسر وخاف عليها :-الماس انتي بخير
ضحكت غصب من المفاجاه :-ايه بخير ماناظرت الرقم يوم دقيت وتفاجات
ابتسم وقال :-خالد دق علي يقول ليه ماتردين على جوالك
------------>>تحطمت الماس على بالها داق عليها
قالت ببرود :-شيبي بعدين جوالي معي مافيه شي
سعود (حابك السالفه صح):-قال ان له اغراض ببيت الشعر الي برى ويبيك تدخلينها
قالت الماس وهي متضايقه حيل :-طيب برسل وحده من الشغالات
سعود :-لااااااااااااااااااااا (قالها بقوه )
عقدت حواجبها وقال يرقع السالفه :-اقصد فيها فلوس واشياء مهمه والصراحه انه لزم علي اقولك انتي الي تروحين
من القهر تبي تسكر الخط وتمسح دموعها :-طيب طيب انا بسكر
وسكرت بدون ماتسمعه ، ضحك من قلب لانه عرف انها زعلانه عليه على بالها داق عشان خالد طلب منه يدق عليها ...
مسحت الماس يدينها وطلعت من المطبخ ...وثم طلعت للحوش
"الله يهديك ياخالد مطلعني في هالقوايل"
دخلت المجلس بسرعه ..ناظرت مالقت شي فكرت المجلس فاضي لايكون احد اخذ اغراضه احسن يستاهل من قال له يحطها له ...
التفتت بترجع الا وتصدم في صدر رجال ، خافت وتغير لون وجهها
وبدون ماتناظر هجت بسرعه لكنه مسكها قبل لاتروح ...رفعت نظرها وتخبلت :-سعود
ابتسم :- بشحمه ولحمه
(ما استوعبت للحين انه قدامها)
لمست وجهه وقالت وهي مو مصدقه :-تخيلتني احلم
ضحك من قلبه ..
ابتسمت وقالت والغيره تحرقها حرق :-وين شينة الحلايا
قال بدون اهتمام :- مدري
طلعت عيونها
قال :-اقصد بالفندق
انقهرت بفندق بعد لو يقابلها عمها الحين دفنته بالحيا
قالت وهي تناظر فيه بوله :-افطرت
قال وهو يغمز لها :-اخر شي افكر فيه الحين
حمرت خدودها ..ورجعت دمعة عيونها يوم تذكرت ان نويف تشاركها فيه ...
رفع وجهها بيده وقال (يتضيعف) :-تدرين من امس ما طب الاكل بطني
انهبلت :-يخسى الجوع والله مسويه جريش يحبه قلبك
انهبل سعود لانها من اكلاته المفضله ...
شعور الماس ماينوصف ابد ..وش تبي اكثر من جحدته لنويف بصباحية زواجهم ..
قالت تبتسم :-طيب الغداء بحطه الحين
قال يمزح :-جوووووووووعان
الماس :-ههههههههههههههههههههههه وين تبينا نتغدى
قال وهو يمسك يدها :-بكيفك
ابتسمت :-اجل نتغدى داخل امان الشياب مجتمعين وقمر نايمه مالها خلق تتغدى ومافيه غيرنا ومامتي
هز راسه ودخلوا سوى ...
جلس سعود بالمطبخ يناظرها وهي تشتغل وباين عليها انها فرحانه احسن من قبل ...
قال :-مساعده
الماس :-ههههههههههههههههههه لا هم يحسبونك شديد وتنافخ علي وانا اخاف منك لدرجة اجيب لك مويه تغسل وانت جالس
سعود :- هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قال :-بس مقدر اشوفك تشتغلين وانا جالس
ابتسمت :-هذاك ببيتنا اما عند الناس لا تخيل لو يدخل احد علينا ويشوفك تساعدني
ابتسم :-امحقها من مساعده كلها وقفه بجنبك وسوالف اسليك بها
الماس :-ههههههههههههههههههههه
دخلت امها المطبخ وهي تسمعها تضحك غريبه شكل البنت انهبلت ...
دخلت امها المطبخ ولقت الماس متشققه من الفرحه ..
(ما انتبهت لسعود)
امها :- دوم هالضحكه وش فيه
الماس :- ههههههههه ولاشي
امها :-انتي طابخه اليوم
الماس :-يس
ارسل سعود بوسه لالماس الي جلست تضحك
امها انهبلت من قلب شكل البنت جد تخبلت ....التفتت امها الا وتشوف سعود جالس على الكرسي وقف وجاء وسلم عليها
(مصدومه مره اخر شي توقعته )
سعود :-شخبارك عمه
ام خالد :-بخير يمه انت شخبارك
سعود :-بشوفة ناس بخير
وناظر ف الماس الي ذابت ...
قالت امها :-بتتغدى ويانا
سعود :-فيه احد يفوت طبخ الماس
الماس اغترت بعمرها :-شفت نفسي
سعود :-ههههههههههههههههههههه
قالت امها :-يالله تعالي خلي الشغالات يلحقوننا بالصحون
طلع سعود قبلهن مسكتها امها :-انتي داقه عليه
الماس :-لا
امها :--------------

serma
23-09-2007, 17:43
الماس :-والله العظيم
امها :- وين شينت الحلايا
الماس بشماته :-في الفندق
امها :-هههههههه بالله
الماس :-قسم
امها :-من هالحال واردى
الماس :-يارب
وطلعن سوى ...
مر الوقت بسرعه ضاع فيه سعود وهو يناظر زوجته الغاليه الي كلما لاحت في عيونها لمحة حزن محتها بسرعه عشانه ..
قال وهو يوقف :-اذن العصر بروح اصلي
فهمت الماس انه بيرجع لنويف بس لازم تشكر ربها لو واحد غيره كان مافكر فيها شهر على الاقل ..
قال وهو عند الباب الداخلي للبيت :-بكره بمرك ونروح للبيت
انصدمت الماس :-بكره
ابتسم :-ايه
الماس :---------------
سعود :-ماله داعي النفاق مايحتاج شهر عسل بتحجج اني ببدا شغلي وبأجل السفر بعدين
ابتسمت :-براحتك
قرب منها وقال :-مافيه بوسه طايره قبل لا اطلع
حمر وجه الماس :-هههههههههههههههه
قال وعيونه الناعاسات تتاملها :- دوم يارب هالضحكه يالله سلام
الماس :-في امانه الله
صفرت قمر :-ياعييييييييييييييييييييييييني ع الحب
ولع وجه الماس زود وقالت :-قمير تقزين انتي ووجهك
قالت قمر بتقهرها :-ضمات وبوسات ايش الحركات ذي
الماس :-هههههههههههههه قمير انقلعي احسن لك
قمر :-لا والله جد هو عريس وين مرته
ابتسمت يثقه :-بالفندق
قمر :-هههههههههههههههههههههههههه جحدها
الماس :-ههههههههههههههههههههه تخيلي
قمر :-ههههههههههههههههههههههههههههه فديته والله
الماس :احمممممممممممممم
قمر :-ههههههههههههههههههههههه مالت عليك انتي ودندون محد يحكي عندكم
الماس :-تكلمي في كل شي الا ازواجنا
قمر :-من زينهم وبعيدن معي قمرهم كلهم
الماس :-اخس يالحركات والله وصرنا رومنسيين
غمزت قمر ...وابتسمت
الماس :-الا مايكلمك سلطان
قمر :-من فتره لفتره
الماس :-حافظي عليه ياقمر تراه مايتثمن
ارتبكت قمر ..وصرفت عمرها :-بروح اشوف شي اكله
الماس :-ههههههههههههه مسويتلك سلطه شوفيها بالثلاجه
ضمتها قمر :-احلى اخت بالكون
وراحت للمطبخ ..اما الماس راحت تكلم دانه
*
*
*
*
*
><في بيت فهد المؤقت><
قال ناصر لرنا وهو يتقهوى :-بشريني عن احوالك عساك مستانسه
ابتسمت رنا وقالت والسعاده تلمع لاول مره وتبين على وجهها :-والله الحمد لله ياخوي من كان يتوقع
ابتسم ناصر :-فهد رجال ماشاء الله عليه
رنا :-فديته والله مو مقصر علي بشي
قالت :-وانت ياخوي شلونك وشخبار طلال
ناصر :-بخير الحمد لله ان زواجك كان قبل بداية الدوره العسكريه
دمعت عيون رنا :-متى بتروح
ناصر :-بكره ان شاء الله مضت الاسبوعين وبتبدء بكره السبت
وكمل :-اما طلول بخير بس هالراس ماهو بتاركه في حاله
رنا :-والله مدري ياخوي وراه مايروح للمستشفى
ناصر :-تعرفينه انتي عذبوه في المستشفيات بما فيه الكفايه علميني عن اخر اخبارك
قالت رنا :-تدري اني بسكن بالشرقيه
حزن ناصر وقال :-ايه
ابتسمت وقالت وهي فيها لمحة حزن ولمحة راحه لانها بتطلع من هنا بس بتفقد اخوانها وبنات عمها :-فهد بيته هناك جاهز وان شاء الله هاليومين بنسافر لان اجازته انتهت من زمان بس قدر يمددها شوي وهي على وشك تنتهي
قال ناصر بحقد :-مافيه اخبار عن نويف
تضايقت رنا :-بالله لاتذكرني ياخوي الجميع كانهم بعزاء يوم زواجها
كان ناصر مفتشل :-عارف حتى حنا يا اخوانها متضايقين من تزويج سعود غصب لها
تنحنح ناصر وقال :-اقول رنو
ابتسمت :-شعندك
ناصر :-وش هالابتسامه
رنا :-ههههههههههههه غشيمه عنك في راسك شي من اليوم ماطلع للحين
ناصر :-ههههههههههههههههه والله انك خطيره
رنا :اعجبك هههههههههههه
ناصر (مايدري كيف يبدا) :-بغيت اسال عن وحده
انهبلت رنا واستانست :- من
ناصر :-هههههههههههههههههههه صبر
رنا :-طيب يالله حمستني
ناصر :-هن بنات كثار جالسات على وحده من طاولات كبار الشخصيات
رنا :-اي طاوله حدد
ناصر (يتذكر) :-الي باليمين بالطرف
رنا :-ههههههههههههههههههههههههههه
ناصر :-علامك
رنا :-هذي طاولتنا
ناصر :-امممممممم اجل بنات عمي الي كانن جالسات بذيك الطاوله
رنا :-ايه
ناصر :-حلو
رنا :-من الي تسال عنها كيف شكلها
ناصر (ماتنتسى ابد) :-اخخخخخخخ ياقلبي
رنا :-هههههههههههههه علامك
قال وهو حاط يده على قلبه :-طحت ومحد سما علي ياوخيتي
احتارت رنا معه :-اوصفها لي طيب
قال بوله :-وش اوصف وش اقول خالق الزين ابدع
رنا (احترقت من الحماس) :-نويصر علمني ولاغير السالفه
ناصر :-ههههههههههههههههههه لاحول بعلمك
رنا :-عجل قبل لايجي فهود
ناصر :-واذا جاء بالطقاق
رنا (بدت الغيره) :-لا والله تبيني اشوفك تمدح غيري عنده
ناصر :-هههههههههههههههههههه كبرنا وعرفنا نغار
حمر وجهها :-يالله اخلص
ناصر :-كانت متلثمه ...صحيح ان النور كان خافت بس شفتها ومانزلت عيني عنها طول السهره
عقدت رنا حواجبها قال :-ماعرفتيها
رنا :-لا
جلس زين وكمل (متحمس) :-عيون آآآآآآآآآآه وش هالعيون
رنا :-وبعد
ناصر :-ايه صح ذكرت وكانت حاطه فرقه هنديه ..
انصدمت رنا :-فرقه هنديه متاكد
ناصر :-ايه متاكد ماشفتي رمش عينها يارنو يووووووووووه شفته وانا بعيد
رحمته رنا وقالت :-هذي دانه بنت عمي فهد
تحطم ناصر :-احلفي
رنا :- والله
قال من قلب :-اهب عليه راكان مسك القمر بيده علميني بالله اذا العيون كذا اجل وجهها كيف
عصبت رنا :-نويصر انهبلت انت البنت متزوجه حرام تسال عن وصوفها
غريب شعوره ياما مر عليه بنات حلوات الا دانه عليها عيون ذباحه ...
ابتسم :-طيب اكلتيني بقشوري
الا وبدخله فهد
ناصر :-هلا والله بالنسيب
فهد :-اهلييييييييييييين انا اقول وش النور الي منور بالبيت
ناظرته رنا بنص عين :-بالله الحين النور نور نويصر
فهد :-ههههههههههههههههههه انتي الجمال وتاجه وانتي القمر وسراجه
اغترت رنا :-على بالي
فهد (بدت المواهب تطلع) :-انا على بالي على بالي ..انا على بالي ارقص جنبك
انهبلت رنا وقالت وشكلها يضحك :-فهودي ارحمني من المواهب لوتسمعك نوال اعتزلت
سوى معصب :-لا والله جاملي على الاقل
مسكت نفسها لاتضحك :-انا من خوفي عليك من العين اطلب هالطلب لاتغني ابد ابد حتى وانت لحالك يقولون مايحسد الحلال الا راعيه
فهد وناصر :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد :-العبي علي بس يالله كل شي من الحلو حلو
حمرت خدودها ، تنحنح ناصر :-نحنو هنا
فهد (مسوي فيها واصل حده) :-لاحول ولاقوة الا بالله احمد ناشبن بحلقي قبل العرس وانت الحين
ناصر :-ههههههههههههههههههه بسم الله احد قال لك شي ولاداس لك على طرف
قالت رنا :-هيه كلش ولا فهودي
(جلس فهد يتدلع) :-سمعت كلش ولافهودي
ناصر :-ههههههههههههههههههههه حوم الله كبدك
رنا :-نويصر
ناصر :-ههههههههههههههههههههههههه لاحول فهمنا يالله (ووقف) نترخص
وقف فهد ورنا :-على وين العشا
ناصر :-عشان تشوتوني برى هههههههههههههههه لا والله عندي قومه بكره وراي سفر
حزنت رنا وقالت ودموعها شوي وتنزل :-كلمني
ناصر :-ممنوعه المكالمات هناك اذا زاروني العيال كلمتك من جوالاتهم
رنا :-لاتنسى
ناصر :-ان شاء الله
وطلع من عندهم ...معه شعورين
فرحان لان اخته مستانسه في حياتها ومحطم لان الي هواها قلبه متزوجه
هزء نفسه ..البنت يوم كانت مو متزوجه ماقد فكرت فيها جاي الحين تفكر ...
ركب سيارته ومشى عشان يجهز اغراضه وراه سفر طويل ..
*&*
*
*&*
*

serma
23-09-2007, 17:52
(الجزء الرابع و الأربعون)

دخل سعود الجناح والساعه كانت تقريبا خمس الا ربع العصر ...
لقى المكان هاجد ...
دخل الغرفه لقى نوف للان نايمه ...
هز راسه اكره ماعليه النوم الكثير ...
نزل مفتاحه وقال وهو يدخل الغرفه :-نوف
ماصحت
قرب منها :-نوف
فتحت عيونها :-نعم
سعود :-قومي الوقت تاخر
حطت الغطاء على راسها :-طيب
سعود :-يالله قومي
عصبت :-طيب
لاكنها ماتحركت سحب عنها الغطاء جلست وصرخت فيه :-اووووووووووووووف ماتشوفني نايمه
انهبل من قلة ادبها قال بنبره جمدتها :-لاتعلين صوتك علي انا ماني باصغر عيالك
خافت من قلب وطار ابو النوم ...
طلع من الغرفه عشان تبدل ملابسها ..قامت غصب وبدلت ملابسها ...
مالها خلق تحط مكياج ولاشي مشطت شعرها القصير ...
طلعت لقته جالس على الكراسي ويناظر برنامج ومندمج فيه ..
رفعت التلفون :الو الروم سيرفس ...............
وجلس تطلب فطور متاخر انهبل منه سعود منه ...
جلست جنبه ..وقالت تتافف :-غير القناه ملل
مستحيل مو مصدق طينه هالاداميه هذي تصرفات وحده عاقله متزوجه ...عطاها الريموت بيشوف وش بتسوي ..
فرفرت على القنوات ...ومالقت الي تبي رمت الريموت وجلست تتافف
ارتفع ضغط سعود زواجه من الماس حماه من شوفة هالطبايع ونساه وجودها ..
التفت يمها وقال وهو رافع حاجب :-وش تقترحين حتى تفكيني من التافف
عصبت وقالت :- من بيلومني ياخي ولاكني متزوجه
رفع حاجب وقال يستهزء :- وليش ما انتي بحاسه انك متزوجه فيه عقد يثبت هالشي
تهورت :-عارفه بس.....................
شافته يناظرها من فوق لتحت وجمدت وولع وجهها شكلي طحت بمطب قوي!!
سعود :-ايوه كملي
ارتفع ضغطها :- حتى هدايا مثل كل الرجال ما قدمت لي
مانسى سعود هالشي لكنه اهدا زوجته الي تزوجها برغبته وبخاطره ..وهو ماهو بحاس بأي رابط او واجب تجاهها خلي ابوه يهديها مو هو الي تكفل بكل شي
لكن جرح المشاعر ماهو من اطباعه ..
طلع بوكه من جيبه وطلع خمس الاف ريال قال وهو يمدها لها :-مانسيت بس انا ما اعرف وش تحبين خذي هالفلوس وجيبي الي تبين
ماصدقت خبر بركه منه هالشي اخذتها
تذكرت وقالت له :-ايه بس الماسوه مهديها طقم الماس صباحيتكم
مايدري وش الي جاه لكنه وقف بسرعه ومسكها مع يدها وقال يهزها وهو معصب:-لاتجيبين سيرتها فاهمه ابد
خافت موت وجمدت ...:-ط...طيب
وصل الفطور وراح يفتح الباب ...
حط لها الفطور وكان من بينه البيض الي مايواطنه ...
وقف وقال:- بطلع شوي بغيتي شي
كانت مندمجه بالاكل :-لا
وطلع وكبده تلوع عليه من ريحة البيض ..
لاحول ماهو بقادر يجلس معها بمكان واحد حاسه انه بيجيه شي ...
دق جواله على بيت اهله بيتطمن على امه مايدري عنها من امس ..
دق ودق ودق ومحدن رد
قال يكلم نفسه :-غريبه
رجع دق مره ثانيه ردت عليه الشغاله
قال :-نادي ماما ام سعود
الشغاله :- ماما تعبان واجد
انهبل سعود :-هاه
الشغاله :-هذا سكر ارتفع واجد
سعود :-وينها
الشغاله :-روه البارح مستشفى والهين هي هنا
سكرت الجوال بسرعه وركض بينزل لكنه تذكر مفتاحه رجع ودخل
قال لنوف :-بروح بيت ابوي
نوف :-ليه
قال وهو ياخذ مفتاحه :-امي تعبانه
كملت اكلها :-ماتشوف شر
جمد في مكانه :-هذا الي قدرك ربي عليه
ناظرته وجت بترد لكنه سفهها وطلع ...
*
*
*
*
*
&
><في بيت عم راكان ابو سعد ><
قالت ساره وهي رايحه راجعه من القهر :-شفيكم ما تتكلمون طردني من بيته تخيلوا
ناظروا عمانها في بعض وانتظروا اابوها يتكلم صحيح السالفه صار لها اسبوعين لكن ساره مشعلله نارها وماراح تطفي الا اذا انتقمت من دانه وتذلها مثل ما ذلتها
قال عمها محمد :-هاه ياخوي شقولك
قالت ساره وهي شوي وتقطع شعرها :-اقولكم ذلني وطردني
قال عمها بدربحقد (اصغرهم سن ومقنعينه ان راكان ماخذ حلالهم) :-انتم وافقوا بس والله مايصبح عليه الصبح وهو حي
هنا تكلم ابو سعد وقال :-حنا ما حنا بمجرمين ياولد حنا نبي حلالنا بس وان سمعتك تقول هالكلام راح تندم
بدر :-بس------------------
ابو سعد :-لاتجلس تبسبس مجنون انت تذبح الرجال وين حنا فيه
قالت بقلب اسود :- والله الموت قليل عليه
ابوها :-انثبري لو انك سنعه ماطلقك
انصدمت من كلام ابوها :-يبه
ابو سعد :-وحطبه
عصبت ساره :-البلا منه مو مني معقد مره وبدوي صح
ابوها :-قومي اذلفي عن وجهي والاربع مدري الخمس زواجات الي فاتن من السبب في نهايتها
حمر وجهها وسكتت
كمل ابوها :-مصيره بيخطي خطا نقدر منه ناخذ حلالنا
ساره اخر مافي راسها الحين الثروه قالت لهم :-طيب وانا
ابوها :-وانتي علامك
ساره (شوي وتقطع شعرها) :- وكرامتي
ابوها :-لايكثر هرجك انتي الي جبتيه لعمرك
انقهرت من كلام ابوها وطلعت غرفتها ..تحسبهم راح يحلون مشكلتها طلع ماعندهم سالفه
جلست على سريرها بغرفتها :-اشوف فيك يوم يادانه
طلعت صوره لراكان عندها وجلست تتاملها ودموع القهر تغسل وجهها
قالت تكلم الصوره :-احبك وربي وعرفت اني اخطيت ليه ماتصدقني
من زود العصبيه ضربت بالصوره في الجدار وتكسر بروازها مية قطعه ..
جلست تبكي بصوت عالي ...
دخلت امها الغرفه بسرعه وشافت الصوره طايحه والبرواز مكسور..
جلست جنب بنتها الي كانت تبكي من قلب وشعرها طايح على وجهها وضامه يدينها على صدرها وترتجف مع كل شهقه تطلع منها
قالت امها :-يمه علامك
ساره :-ذبحني ذبحني
خافت امها :-وشهو الي ذبحك
ساره :-ذبحني حبه
عرفت امها ان ساره لاحطت شي بالها وماحصلته خلاص توسوس به ..
قالت امها وهي تمسح وجهها :-يمه ماتلاحظين انكم نكدتوا عليه حياته سنين
في لحظه ضعف ..
ساره :-كيف
حاولت امها تقنعها تتركه بحاله لان ساره لو اقتنعت فيه امل انها تقنع ابوها :-يمه تخيلي نفسك في مكانه كان بغربه وعمره 24 سنه مات ابوه ورجع الديره مكسور القلب وتخيلي كان ابوك وعمانك قالبين الدنيا يبون ياخذون حلاله ويطردون امه من البيت الكبير
قالت ساره :-يمه عمي عطى حلاله كله لمرته وولده
امها :-كيفه
ساره (رجعت لطبيعتها) :-لا مو على كيفه
امها :-يمه هذا حلاله
قالت ساره وهي متاثره بابوها :-عم ابوي الله يرحمه ابو ام راكان عطى ثروته لعمي عبدالرحمن (ابو راكان) وجحد ابوي وعماني
انقهرت امها من جحودهم وقالت بقهر :-مو صحيح ابوك وعمانك اخذوا نصيبهم
ساره :-بس عمي غير
امها :-طبعا غير لازم يكون غير
ساره :-ليه لازم يكون غير
قالت امها :-يمه عمك اخذ نصيبه ونصيب زوجته الي هي بنت عمك الوحيده واغلب الثروه لها
ساره (مازالت معنده) :-حتى اصلا الظلم من الاساس من جدي العود الي فضل من البدايه احد على احد
امها :-يمه الجشع مو زين وحنا مالله قاصر علينا بشي ويمكن الي معنا كثر الي مع راكان
ساره :-حتى حتى هذا حلالنا
ارتفع ضغط امها من هالسيره الي ماراح تنتهي :-ساره هالموضوع له فوق العشر سنين خلاص ماتملون
قالت والحقد ذابحها :-لو تمر مو عشر سنين عشرين سنه حلالنا بناخذه وفوقه زياده مدري ليش احساسي يقول لي ان هاليوم قريب
ناظرتها امها نظرة من غسل يده من صلاح شي ..
وش بتصلح ساره عمرها 28 سنه صلاحها متاخر ومافيه امل ..وكلت امرها لله وطلعت من الغرفه ؟؟
وهي تقول :-ياخوفي لايجي يوم تندمون فيه على كل شي
وطلعت بعيد عن هبال ساره ومزاجها المتقلب ..
×
×

serma
23-09-2007, 17:53
><في بيت راكان ><
كان راكان جالس سرحان ويفكر ...فتح جهازه وجلس يشتغل
دخلت دانه معها كاسين كابتشينو وتغني وشكلها مبسوطه ...
ناظرها راكان وهو مبتسم من شكلها وروقانها سالها :-وش هالمود الحلو
ابتسمت :-هههههههههههههههه لو تعرف السبب ما لمتني
عدل جلسته وقال :-يالله علميني عشان احكم
عطته كاسه وقالت وهي تجلس :-ههههههههه بسالك سؤال قبل وابي جوابك
ابتسم :-اسالي (يستهبل) بس لاتقولين شكثر انا احبك لانك عارفه ولاني مليت من هالسؤال
دانه :-هههههههههههه احلف يالله من حظك اني مروقه ولا كان -----------------
راكان :-عارف انام بالمكتب الليله
دانه :-هههههههههههههههههههههههه
كملت :-شف لو رجال بيوم صباحيته ترك عروسه وراح لزوجته الاوليه وش بتفكر فيه
فكر شوي وقال :-انه يحب الاوليه بس هذا شي مو معقول لانه لو يحبه ماراح يتزوج اساسا عليها
غمزت له دانه :-هههههههههههههههههه واذا كان مغصوب
راكان :-اجل الله يعينه بيكون مثل الشبعان الي يجبرونه ياكل وماله قدره لو مجامله
نزل كاسه وهو تو يستوعب :-ههههههههههههههه لاتقولين سعود
هزت راسها
راكان :-هههههههههههههههههه والله يافيكم سحر يابنات ابو خالد
ناظرته بعيون ذبلانه :-صدق
انهبل راكان وبغت ينكب كاس الكابتشينو عليه
دانه :-هههههههههههههههههههههه ترفق على عمرك
قال من قلب :-ارحميني لو سمحتي وراي شغل لا فوق راسي ..
نزلت كاسها ووقفت
راكان :-قلت عندي شغل مو قومي اطلعي
قالت تستهبل :-من صدقك بطلع بجلس اساعدك عندي فضول شغلك ممتع مره
وقف يسحب لها كرسي جنبه وقال :-ايه امسكي الاداره يومين ان لقيتيه ممتع تعالي صفقيني
دانه :-هههههههههههههههههههههه فكره حلوه
ناظرها :-احلفي بس
دانه :-مايحتاج يالله والله ركوني علمني جد
ذاب راكان :-لاقلتي ركوني اتخدر تدرين
حمرت خدودها وقالت وهي تضمه وتتعلق بيده :-عن حركاتك ويالله علمني عشان اساعدك والله امل وانت تشتغل فنفس الوقت انت تتاخر بالليل عشان تخلص اشغالك
راكان :-ههههههههههههههه طيب مو لازم محاضره
جلست جنبه وجلس يشرح لها ..كل شي بالتفصيل الممل ومن زود الحماس جلست تكتب كل شي يقوله لها ..
ناظرها وهي جديه :-من صدقك بتتعلمين شغلي
دانه :-مو حلالنا واحد وبعدين شغلك نفس تخصصي تقريبا
ابتسم راكان :-تمام طيب ياشريكتي فيه 3 معلومات ابيك تحطينها براسك مدامك جديه
دانه :-الي هي
راكان (قلب جدي) :-اولا - السريه مهمه مره الشغل ماتجيبين سيرته لاحد اطلاقا حتى لو ينذكر اسم شركه وتقولين اعرفها او قد سمعت باسمها
انهبلت دانه :-للدرجه ذي
هز راسه :-طبعا حنا نتكلم عن صفقات عن تنافس بسوق عالمي تقريبا ولاعدائنا جواسيس بكل مكان ولازم الواحد ينتبه بسبب كلمه قبل سنه خسرنا حوالي خمسة ملايين
طلعت عيون دانه قدام
وكمل :-بس الحمد لله قدرنا نعوض خسايرنا ونزيد ارباحنا الحياه مدرسه تكاليفها غاليه
كانت دانه مندمجه معه مره بجوه ...
كمل :-المعلومه الثانيه لاتثقين باحد ابد ماعدا شخص الي هو محمد صديقي بس وغيره لا
دانه :-ليش
مانسى راكان ذاك اليوم ولاحظت دانه انه تضايق لكنه قال :-اول مامسكت شغل ابوي كنا نخسر وحنا واثقين من ربحنا بالاخير طلع موظف عندنا يشتغل خاين ويسرب معلوماتنا لعماني واعدائي
دانه تضايقت حيل :-افا
راكان :-الي يقهر مو تسريب المعلومات الفلوس تروح وتجي الي يقهر انه معاصر لابوي وعمه الله يرحمهم من بعدها ماصرت اثق باحد وهذا اسلم لي الصراحه عن التحطيمات والصدمات
قالت له وعيونها بعيونه :-سجنته
راكان :-لا
دانه :-ليه
راكان :-الذل الي واجهه اكبر واصعب من اي عقاب لما طردته قدام الكل
قالت :-ماخفت يحقدون عليك الموظفين
ابتسم وقال :-لا ماخفت لاني عطيته تقاعده كامل ولو غيري كان يحق له مايعطيه قرش واحد
دانه حقدت عليه من الي يقدر يخون راكان :-مايستاهل لانه خاين
راكان :-عارف بس زوجته مالها ذنب وهي مره كبيره بالسن ومريضه وتحتاج لادويه معينه الصراحه ان موصي ناس يشوفون لي احواله بين فتره وفتره
تعجبت دانه :-بعد كل الي سواه
هز راســـــــــــــــــــــــــــــــــــه
هي تحبه وحبته من اول موقف جمعهم الي هو بمزرعه ابوها ..حلمت به ليله ورى ليله ..صورته مافارقت خيالها لاليل ولانهار..تزوجته وعاشت معه وعرفته اكثر وحبته اكثر واكثر
كل يوم تكتشف عن شخصيته اشياء كثيره كانت تجهلها ..شد انتباهها كرمه ومراعاته من البدايه من الي سواه لسوير من حبه لصديقه من مراعاته لامه الي ارضعته والي تحبه حب ماينوصف ...حتى عمامه الي بامكانه انه يدمرهم كلهم مازال ساكت عنهم صونآ للحم والدم ولانهم من ريحة ابوه وبالاخير سالفة الشايب الي خان العشره وباعها بالرخيص لكنه سامحه لسببين عمره الي قضاه في خدمة ابوه وجده والسبب الثاني مرض زوجته واحتياجه لكل ريال عشان مصاريف علاجها ، والله اعلم وش يخبي بعد من هالطيبه ومن هالحنيه الممزوجه بقسوة الرجوله والهيمنه والشخصيه المسيطره
من مثله بس من يجمع هالاخلاق كلها في زمن مافيه اخلاق الا ناس على الاصابع ينعدون
ناظرته وهو يناظرها وهو ساكت متأمل ..
هو فيه غير الحب شعور اقوى واسمى والله لوفيه لينطبق على الي بقلبها له ..
من الي رجع لها ثقتها بنفسها ...؟؟
هو
من الي حببها فيه وفي طبايعه ...؟؟
هو
من الي يسوى عيونها من اول واخر احلامها ..؟
هو
قال بحب :-وش تفكرين فيه
ناظرته بعيون دامعه :-افكر في ان امي داعيلتي بليلة القدر لاني تزوجتك
ابتسم :-طيب ليش الدموع
قالت وهي تمسك يده :-لاني احبك تصدق
قال يمزح :-توني ادري
دانه :-هههههههههههه مشكله الصراحه
قرب منها :-لامشكله ولاشي
قالت تمزح عشان تخفف عبرتها :-باقي المعلومه الثالثه
ضحك :-عارف ماتنسين شي انتي
طلعت عيونها قدام وقالت :-الا نسيت ام محمد شخبارها وبنتها ورى ماجات عندنا يا الله كيف نسيت
راكان :-بنات عمك متزوجات ورى بعض غير المشاكل الي صارت بعذرك يوم نسيتي
دانه :-طيب
راكان :-اضطر محمد ياخذها معهم
دانه :-ليه
راكان :-عيت تجي هنا
دانه :-ليه
راكان :-من الي فهمته من محمد انها رافضه لسببين
دانه :-الي هم
راكان :-لانها ماتقدر تفارق امها
كبرت مررررررررررررررررره بعين دانه
كمل :-الثاني لانها مستحيه من وجودي
كبرت اكثرررررررررررررر بعين دانه
دانه :-طيب وش صار
راكان :-قدم محمد رحلته لانه حجز ثلاث مقاعد وسافروا سوى والله يعينه لانه بيكون بهمين
دانه :-ان شاء الله ماتواجهه متاعب
راكان :-ان صار وواجهته مشاكل اخذت اول طياره ولحقته
يكفيها فخر انها زوجة راكان ............الصديق الوفي ، الابن البار ،
سبحان الله قلبه من ذهـــــــــــــــــــــــــــــــــــب
قال :-المهم نرجع للنقطه الاخيره
دانه :-ok
قال بجديه :-قبل كل شي اقفلي باب المكتب
مافهمت ولاشي لكنها سوت الي قال لها عليه راحت وقفلت الباب ..ورجعت جلست وقف جلس على ركبه بالارض الرخاميه وهي مو فاهمه شي من الي قاعد يسويه وشوي الا ويوخر تحفه كبيره ويرفع شي وتطلع تحته خزانة حديد وقفت وجت عنده وهي مو مصدقه الي تشوفه ...
قالت :-وش ذا
قال :-هذا خزنه حديد المستندات والاوراق المهمه مره احطها فيها ومايعرف عن وجودها بهالكون احد غيري انا وامي لانها تذكرها من ايام الوالد وعلمتني بمكانها بعد وفاته وقدرت اثبت حقي بالملكيه من وصية ابوي والا كان ماحصلت شي الا بعد سنين بسبب المحاكم الي يقضي عمر الواحد وحكمها ما طلع سكر كل شي ورجعه مكانه
وقف وقال وهو يمسح يده بمنديل :-اكبر سر بحياتي عرفتيه لاني انا وانتي واحد ولان ثقتي فيك مالها حد اعرف ان الفلوس شي مايهمك لكن تذكري هذا حلالنا وحلال عيالنا اذا ربي رزقنا بهم ولازم نحافظ عليه شي حطيه ببالك وثقي فيه مال احد عندي حق ابد واظنك عرفتي طبعي وعرفتي اني ما اكل حق احد
بلمت دانه وضاع كل الكلام ..قالت بضيق :-بدا كلامك يخوفني
ابتسم وقال :-تو وناسه شغلي
ابتسمت وقالت :-الله يقدرني وماتندم في يوم على ثقتك فيني
قال بثقه :-ماراح اندم
**
*

serma
23-09-2007, 17:55
><في بيت ابو سعود><
دخل سعود عليهم وكانن البنات جالسات بالصاله الي تحت
انهبلت هنادي :-سعود
التفتت منال :-من
وقفت هنادي وراحت تركض له :-اهلين وسهلين شو هالنور
كان سعود مرتبش وخايف بس من شوفته لملامح خواته كنه ارتاح شوي صحيح اشكالهن مو طبيعيه كالعاده بس على الاقل ما قلبنها مناحه وهذي بشارة خير ..
قال سعود :-هلا امي شفيها
هنادي :-كيف دريت ابوي منبه علينا مانعلمك
سعود :-دريت من الشغاله امي وين
هنادي :-بغرفتها -----و ---------------------
ماعطاها وقت تكمل وطلع لغرفتها بسرعة البرق ..
منال :-علمتيه ان الماس هنا
هنادي :-ههههههههههه لا بس مفاجاه حلوه وعشان يعرف ان الناس اجناس وانهم معادن
منال :-هههههههههههههه صدقتي
دق باب غرفة ام سعود وكانت الماس جالسه معها والخوف شوي ويشلها يوم علمتها هنادي ..
خافت الماس يكون واحد من العيال وراحت تزين غطاها على وجهها
قالت ام سعود :-من
"انـــــــــــــــــــــــــــــــــا"
ارتقص قلب الماس
سعود ..!!
نزلت غطى وجهها وراحت للباب
فتحته وهي مبتسمه وعيونها تلمع ..
قالت بدلع :-هلا وغلا بحبيب القلب والروح والعين
جمد سعود من الصدمه :-الماس
الماس (تمزح) :-الظاهر الا اذا كان لي شبيه
سعود :-هههههههههههههههههه
وخرت له عشان يدخل ...
جلس يم امه ومسك يدها :-سلامتك يالغاليه
امه :-مابي الا العافيه يمه علامك مخترع
سعود :-انتي الغاليه شلون ما اخترع
امه :-مثل ماتشوف انا بخير
من قلب :- دوم مو يوم
جلست الماس جنبه وقالت له :-شف ياسعود رافضه تاخذ علاجها
ناظرها سعود :-مانبي دلع لازم تاخذين علاجك
طبعا سعود الكبير وحبيب قلبها طاعته واخذت دواها ..وجلس معها لين نامت
طلع هو والماس من الغرفه ..
مسكته وقالت :-شده وزالت الحمد لله
ابتسم وقال :- الحمد لله
قالت له :-قبل لاتسال كل الموضوع ارتفاع بالسكر والحمد لله لما توازن سكرها طلعوها البيت
سعود :-الا متى صار كل هذا
الماس (بغصه) :-بعد العرس البارح
سعود :- ومحد قال لي
قالت الماس كالعاده (تدور لعمها بالتحديد الاعذار) :-مايبون يشغلونك عن.........عن.........
سكتت مو قادره تنطقها ..
فهم قصدها وسكت ...
سعود :-الا متى جيتي انا تاركك قبل ساعه
ابتسمت وقالت :-دقيت على هنادي وعلمتني وجيت بسرعه
(يحبها من شي هيــــــــــــــــــــــــــــن)
قال وهو يتامل وجهها الحلو :-اصيله يابنت العم
ابتسمت وقالت تعاتبه :-امك امي يالغالي ولانسيت مواثيقنا
تنهد وقال :-انســــــــــــــــــــــــــاها كيف انســـــــــــــــــــــــاها هو الي يعاهدك بشي يقدر ينســـــــــى عهده وميثاقه ما اقول الا ..............
حطت يدها على فمه لايكمل
الماس :-الي صار صار لاتغضب ربك
هز راسه ..
سحبته وقالت تهمس :-شكلك مانمت البارح
سعود :- ولا غمض لي جفن
الماس :-اجل تعال نم لك كم ساعه
سعود :-فكره ماهي بشينه بس---------------
عرفت الماس وش بيقول لكنه فاجاها وقال :-بنام لي ساعتين صحيني بعدهم لايدري ابوي وياكلني
الماس وقلبها مفرفح :-ههههههههههههههه تامرني امر
***
--------+بعده بساعه+---------
دقت نوف على امها :-الو
امها :-هلا وغلا بالحلا
نوف :-ههههههههههههههههه اهلين ماما شو الاخبار
ام احمد :-تمام والله انتي وشخبارك
نوف :-بخير
امها :-سويتي الي قلته لك
نوف :-لا
عصبت امها :-صاحيه انتي
نوف :-يمه سعود مو هنا
انهبلت امها :-مارجع من اليوم
نوف :-الا بس رجع طلع
امها :--ماشاء الله عليك
نوف :-وش تبيني اسوي
امها :-وين راح
نوف ببرود :-يقول امه تعبانه وراح لها
صارخت امها عليها :-ورى مارحتي معه
نوف :-اوووووف كنت افطر
داخت امها وجلست على اقرب كرسي :-طلع بدون مايتكلم
نوف بغباء ماله مثيل :-الا قال امي تعبانه قلت ماتشوف شر
امها :-وش قال
نوف :-قال هذا الي قدرك ربي عليه وراح
انقهرت امها :-اكيد الشينه هناك
نوف :-من
امها :-ضرتك يالخبله
صارخت :-لاااااااااااااااااااااااااااااا
امها :-الا اكيد بتكون هناك من يوم ماشفت تحديها وقوة عينها يوم عرسكم وانا عارفه انها ماراح تتركه لك تتهنين فيه
جتها الصيحه :-لا لا لا
امها :-بدل الولوله تلحلحي
نوف (مستعده تسوي اي شي) :-نوريني
امها :-دقي عليه وقوليله يجي ياخذك
نوف :-واقابلها لاااااااااااا
تطنزت امها :-لا اجلسي هنا كنك سكني وبنت فهد تستولي عليه
نوف (بسرعه) :-طيب
سكرت امها ...
وراحت تطلع رقمه الي من سنين وهو معها ...
دق ---------------
مافيه رد
>
<
>
<
دخلت الماس الغرفه وجوال سعود مسوي ازعاج ...
مالها الا تحطه صامت ...
شكت بالرقم ..وطارت تنادي هنادي
هنادي :-هاه شفيه
الماس :-تعرفين رقم نويف
هنادي :- مو حافظته بس لاشفته اعرفه
الماس ورتها شاشة الجوال والرقم الي يتصل ..ركزت هنادي :-رقمها
الماس :-متاكده
هنادي :-ايه
استانست هنادي :-هههههههههههههههههههه بتبدين شغلك من الحين
الماس :-افا عليك هذا سعود سعودي انا
حطت اصبعها عشان هنادي تسكت ...
الماس بصوت نعسان :-هلا
نوف ارتفع ضغطهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا
قالت بصوت انعم :-الو
قالت نوف بقهر :-هذا جوال رجلي ليه تردين عليه
قالت الماس تتطنز :-هه من نوووووووووووووويف
انقهرت نووووووف موت :-نوف مرة سعود بن ناصر
الماس (بتموتها قهر خلها تذوق شوي من الي ذوقنه لها ) :-متاكده انك مرته لان ماظنيت في رجال يترك عروسه بصباحيه زواجه
من زود قهرها سكرت الجوال
ضحكت الماس قالت هنادي وهي متشققه من الفرحه :- بشريني
الماس :-ههههههههههههههههههههههه تحطيم نفسي معتبر
هنادي :-كفك
الماس مدت كفها لها وهي تضحك ..
قالت هنادي برعب :-الماس لاتدق على ابوي
ارتاعت الماس ..:-تهقينه
هنادي :- ما اهقى الا متاكده ان دقت على ابوي بيروح فيها رجلك
الماس :-بسم الله عليه
هنادي :-الحقي عمرك اجل وتصرفي قبل لاتحطنا بمصيبه ابوي مانقدر عليه
طارت الماس غرفتها ...مالقت سعود
حزززززززززززززززززززززنت شكله طلع حتى جواله معها ..الا ويضمها من ورى ..صرخت من المفاجاه
الماس :-ههههههههههههههههههههههههههه خرعتني
سعود :-حتى وانتي مخترعه تهبلين
حمرت خدودها ...قال بوله :-تدرين ان حياك ذبااااااااااااااااااااااااح
الماس :-ههههههههههههههههههه انت الي والله كلامك ذباح
قال من قلب :-اخ ياقلبي ..
قالت الماس :-قلبو بقولك شي
همس :-مو وقته
الماس :-بـ..
فكرت وراها تحر عمرها وتحره ...
ونويف بالطقاق فيها

kaleido star
01-10-2007, 22:55
مشكووووووووووور اخوي على القصة

serma
17-10-2007, 21:12
[center](الجزء الخامس و الأربعون)


><في بيت محمد (عم ساره) ><
قال بدر لاخوه محمد :-والله ياهالراكان قاهرني
محمد :-شتبي فيه خله يولي
بدر :-ياخي ليه حنا ماحنا برخوم حتى مانقدر ناخذ حقنا منه
محمد :-يابن الحلال اخونا حمد ماقصر وطول هالسنين يحاول بس مافيه امل
بدر كان الحقد مالي قلبه ملي على الرغم من انه يشتغل مع اخوانه ومنعم الله عليه الا انه حاسد النعمه والنجاح الي راكان فيه ..
قال بعناد :-والله ليندم لو اروح فيه اعدام
محمد مو مرتاح لنوايا بدر
محمد بخوف :- بدر وش في راسك
كان بدر في عالم ثاني كله سواد في سواد وحسد وكره الخير للغير ..
التفت يم اخوه وقال :-بعدين بتعرف
محمد (يمكن يكون الين اخوانه ) :-بدر خف ربك
بدر (عيونه محمره) :-ليه ماخاف هو ربه
محمد :-استغفر الله
حقر اخوه وسكــــــــــــــت مارد عليه
[(((نبذه عن حياة بدر))) طبعا بدر اصغر عمام راكان عمره بالاربعينات فاشل في حياته العائليه تزوج كم مره وكلما تزوج زوجاته يتركنه ليه؟؟ لانه مدمن مخدرات سابق ومعاشر له شلة سرابيت (منحرفين عن الطريق المستقيم) سابقا وحاليا عنده ولد وبنتين وعياله بحضانه امهاتهم لانه مو مؤهل يربيهم بسبب تعاطيه سابقا وسنترته بقسم الشرطه دوم وخصوصا انه انسجن مره مدة خمس سنوات بسبب ضربه لواحد ضرب كان بيوديه للموت لولا ستر الله ، طبعا لولا اخوانه ضامينه عندهم بالشركه وحاطين عيونهم عليه ولا كان انطرد من الشغل وجلس بدون شغل وبدون راتب نقدر نقول انه لو يحط باله بشغله ممكن يمشي حاله لكنه الي براسه حقد دفين على راكان ،لانه لو ورث الورث كان ما بحياته اشتغل وتعب نفسه ثاني شي نظرة راكان له في المناسبات تقهره نظرة غرور ونظرة ثقه هو بنفسه يفتقدها ..يحس حياته مالها معنى ولاطعم وخصوصا انه رجع يتعاطى بس الي بقلبه وبسبب كلام اخوانه عن هالشي دوم وخصوصا ابو سعد (ابوساره)]
وقف ووقف معه محمد الي قال :-بدر عن حركاتك ياخي جننتنا الي كبرك عيالهم بالثنويه
ناظر اخوه وضحك ضحكة استهزاء قال وهو طالع يمشي :-جربتوا طريقتكم خلونا الحين اجرب طريقتي
صرخ محمد :-بدر
بدر قال يصارخ اكثر منه :-في صدري نار لازم اطفيها
محمد (يحاول يقنعه) :-ياخوي النار هذي بالاخير راح تحرقنا كلنا
بدر (مصمم وشايف الي يسويه صح) :-تحرقنا ماعندي مانع بس هي تطفي
محمد :-بدر
لكنه طلع وركب سيارته ومشى بسررررررررررررررررررعه
تورط محمد ، طلع جواله
"الو "
ابو سعد :- نعم
محمد :-ياخوي مصيبه
تافف ابو سعد :-لاتقول بدر
محمد :-ايه
ابو سعد :-لاتقول راكان له دخل بالسالفه
محمد :-الا ياخوي يبي يذبحه
طاحت كاسة الشااهي الي بيد ابو سعد :-هاااااااااااااااااااااه
محمد (من جد بدا يخاف ) :-الي سمعته ياخي تو كان عندي وجلس يهلوس شكله رجع للمخدرات
ضاق خلق ابو سعد ناقص هو اخوه الي يتصرف مثل المراهقين :-لاحول تهقاه وين راح
محمد :-علمي علمك
ابو سعد :-طيب يالله ناقصين مصايب حنا
محمد :-مقدر اجلس انا بروح لراكان
ابوسعد :-انهبلت انت
محمد :-بوقف قريب من شركته عشان لاجاء اخوك اعرف امسكه
ابو سعد :-طيب ببلغ السكيورتي يدورونه
محمد :-نعم الراي
وسكر
*
&
*
><في بيت احمد><
جلس احمد وضغطه مرتفع من الحاله القشرا الي هم فيها ..من اسبوعين وحالتهم حاله سعاد ماتجلس معه ابد بس تصد عنه وماحطت عينها بعينه
من بعد الموقف الاخير الي صار بينهم
الحين من المفروض يزعل هو ولاهي !!
هز راسه وهو يوقف يتمشى بالبيت الخالي ، صدودها مو زعل لا صدودها انكسار والم تحاول تخفيه بس مافيه فايده لانه متجلي على وجهها
مل من الفرفره بالبيت لازم يواجهها ولا بيموت او يصير له شي ، اهتمامها به ورعايتها له يوم كان مريض اكيد تخفي تحتها شعور له لو كان صغير اهم شي هناك امل له معها ، امل انها تحبه
لو على نفسه كل يوم يمر حبها يزيد يقلبه ، وش يسوي الي يحب مايعرف يكره ابد
وليه يكرهها مافيها شي ينكره
تذكـــــــــــــــــــــــــــر
تصرفها مع رنا يوم جت بيتهم وهم مالهم 3 ايام متزوجين لو وحده غيرها قلبت الدنيا على راسه لكن لا هذي سعاد استقبلتها احسن استقبال وقفت جنبها بوقت امهم خذلتهم كلهم ..
كانت صبوره حنونه متفهمه ..وماقصرت مع رنا بشي ..ساعدتها في تجهيزات زواجها من الالف للياء
اما معه هو
..سهرت معه والي سوته ماتسويه وحده تكرهه حتى مع فكرتها انه خاينها ماقصرت وتصرفت احسن تصرف حتى طاب وقدر يقوم منها سليم معافى ..
جاء بيطلع غرفتها وبينهي الخلاف الي بينهم لانه مو قادر يتحمل الصـــــــــــد اكثر من كذا
الا وجواله يدق ..كان بيجحد لكنه كان رقم رنا ..:-هلا
رنا :-هلا بحمودي
احمد :-اهلين رنو كيف الحال
رنا :-بخير يالغالي
احمد :-غريبه داقه
رنا :-هههههههههههههههههه تصريفه حلوه
احمد :-هههههههههههههه لا مو تصريفه بس لانك مكلمتني قبل ساعتين
رنا :-لقيت نفسي فاضيه قلت اكلمك
احمد :-احلفي يالله انتي فاضيه غريبه وقيس ليلى وينه
رنا :-هههههههههههههههه فهد رنا لو سمحت
احمد :-الي هي به اخلصي رجلك وينه
رنـــــــــــا :-فهد برى
احمد (مسوي فيها معصب) :-لا والله ليه يتركك امحق ---------------
رنا :-ههههههههههههههه على هونك بيدخل السياره المواقف وبيطلع
احمد :-كنتم برى
رنا :-ايه كنا ببيت عمي
احمد :-بيت عمي
رنا :-ايه رحنا نشوف عمتي ام سعود
انخرش احمد :-علامها
رنا :-ماعندكم خبر
احمد :-لا
رنا :-عقب زواج سعود ارتفع عليها السكر وطاحت عليهم
احمد :-افـــــــــــــــــــــا
رنا :-تنومت بالمستشفى وعدلوا السكر عندها وطلعت اليوم
احمد :-زين علمتيني بروح اعلم سعاد ونروح لها
رنا :-يكون احســــــــــــن
احمد :-يالله سلام
رنا :-مع السلامه
سكر الجوال وطلع الغرفه بسرعه ..
×
؛
×
كانت سعاد جالسه في وسط سريرها تفكر وتفكر اصلا ماعندها الا التفكير بما انها مضربه عن الجلوس مع احمد ماتقدر قلبها مايطاوعها ماتقدر الي سوته فيه موهين الي سوته ماتسويه وحده غبيـــــــــــــــــــه مره ..
ياربي من الغلطان ...؟؟
هزئت نفسها انتي الغلطانه لاترمين بلاك عليه ..هو عمره ماقصر معك بشي بالعكس حفت رجلينه وهو يخطبك انتي الي كنتي عنيده وراسك يابس وغبيه
اول مره عذرك -------------->>ما ابي اربطه كم سنه معي حتى اخلص جامعه عشان مايندم بعدين على انتظاره لي لين اتخرج
ثاني مره عذرك----------------->>الخيانه وبالاخير طلع يكلم اخته الصغيره
نزلت دموعها غصب..
وهي وقفت اصلا .. القهـــــــ والندم ـــــــــر محرقينها احراق ..!!
دق باب غرفتها ،
غمضت اكيد الشغاله جايبه لها العشاء..ناظرت في الساعه لقت تو بدري على العشاء
قالت :-ادخـــــــــــــــــــــــــــــــــل
دخل احمد غرفتها طلعت عيونها قدام اخر من توقعته بيدخل ويجي يشوفها هو احمد
وقفت بدون شعور .تعلقت عيونهم ببعض ..
قال احمد وهو يتماسك :-ماودك نطلع من البيت
انصدمت سعاد
وقالت :-وين
احمد :-عازمك على العشــــــــــــاء ويمكن نمر بيت عمي تشوفين الاهل قبل
استانست سعاد وقالت بهدوء :-طيب
مسك عمره لا يروح لها ويرفع راسها عشان ترجع تناظره ..زين مو نظره عابره بس
احمد :-يالله بروح اصلي العشا وبرجع الاقيك جاهزه
طلع من غرفتها اسرع من الرصاصه لانه لو طول عندها دقيقه جت علوم ..
جلست سعاد مو مستوعبه شي
لكنها قامت وبدلت ملابسها وكشخت...
نزلت لقته توه واصل من المسجــــــــــد
تعلقت عيونه بها ووصل قلبه لحلقه ..
قال يضيع تفكيره باي شي :-جاهزه
هزت راسها
وطلعوا ....
قال لها وهو بالسياره :-بنروح بيت عمي الحين
سعاد :-طيب
بعد ربع ساعه وصلوا ....
نزل احمــــــــــــــــد ونزلت سعاد من السياره ودخلوا
قال احمد :-بروح المجلس
ودخل المجلس اما هي دخلت البيت ...
لقت الماس وهنادي ومنال جالسات وامها معهن وسوالف وضحك
منال :-سعوووووووووووووووده
التفتن البنات ...ابتسمت سعاد :-وش هالجمعه الحلوه
الماس :-هلا وغلا والله وش هالزياره الحلوه
سعاد :-طواري
سلمت على امها ..
سعاد :-كيفك يالغاليه
امها :-بخير يمه مدامكم بخير
سعاد :-دوم يارب
الا وبنزله سعود من غرفته ، انهبلت سعاد والتفتت لالماس وابتسمت لها الماس وهي تغمز ..
تفاجأ سعود بوجود سعاد :-اهلين حرم احمد مسيره علينا
سعاد :-ههههههههههههههههههه اهلين سعودي كيفك
سعود :-بخير انتي شخبارك
سعاد :-بخير
سعود :-شلون احمد
سعاد :-بخير على فكره تراه برى بالمجلس
سعود :-بروح له
ومشى بيطلع اما الماس لحقته عند الباب
الماس :-سعود
سعود :-عيونه
ابتسمت :-تسلم العيون وراعيها
سعود :-آمريني يالغاليه
الماس بهمس :-تو عمي دق علينا وجاي بالدرب
سعود :-طيب
الماس :-ان شافك جت مشكله
سعود :-ايه فهمت
الماس :-اوكي (كنها حزنت شوي)
مسكها قبل لاتروح وقال لها يهمس :-مافيه بوسه قبل لا اروح
ولع وجهها ..الا وبجية سعاد :-اقول يا اخوان فيه جمهور جالس هنا ومتمتع بالي يشوف بس لو سمحتم رجلي برى ماعنده احد
سعود (يمزح) :-والله المشكله يالله بروح له
التفت لالماس وقال وهو يبتسم :-نكمل كلامنا الليله
انجنت الماس من الفرحــــــــــــه الليله بيكون موجود عندها ..
وطلع
مسكتها سعاد وسحبتها فوق على طول
قالت الماس تضحك :-قطعتي يدي شوي شوي
سعاد :-ههههههههههههههه وش السالفه والله مو فاهمه وين الشينه
الماس :-ههههههههههههههه بالفندق
سعاد (مو مصدقه) :-ههههههههههههههههههههه مو معقوله
الماس :-والله
سعاد جرتها ودخلن غرفة هنادي :-علميني بكل شي من الى
الماس :-قبل كل شي بشريني عنك
ابتسمت سعاد :-اليوم احمد غريب نوعا ما
الماس :-كيف
سعاد (هزت كتوفها حيره) :-مدري بس نظرته لي غير تكهرب جسمي منها
الماس :-ههههههههههههههههه اموت على الوصوف
حمر وجه سعاد وقالت (مسويه معصبه) :-يالله ماعادني بمعلمتك
الماس :-ههههههههههههه خلاص ماعاد بمعلقه بس كملي
سعاد :-ولاشي طلع احمد برئ ومايكلم والي كلمها ذاك اليوم كانت تهاني اخته
انصدمت الماس :-هاه
سعاد :- هو قال لي هالكلام وماصدقته قلت يرقع السالفه عندي لكني سمعته يسال رنا عن الي كلمه بليلة ملكتنا وقالت له رنا تهاني
حطت الماس يدها على فمها :-يا الله
نزلت سعاد راسها :-اغمي علي من بعدها ماقدرت احط عيني بعينه
الماس :-طيب شردة فعله
سعاد :-من بعد ما اغمي علي ماتكلمنا في شي عشاني انشغلت بعرس رنا بس ---------
الماس :-ايه
سعاد :-في حفلة دانه كان محموم مره وسهرت معه ولما صحى والحمى عليه قال لي كلام ماراح انساه بحياتي قال لي (((من وانا وعمري 15 سنه وانا احلم باليوم الي يجمعنا صديتيني مره واثنين وثلاث لكن ما ان يروح زعلي وقهري الا وارجع لحبك ذليل )))
الماس دمعت عيوني
وكملت سعاد ودموعها تنزل :-حلفت ميت يمين ماتزوج غيرك لو ماصرتي من نصيبي ياليتك كنت تحبيني ياليت
ضمتها الماس بقوه وقالت وهي متأثره حيل :-سعاد اصلحي امورك تمسكي برجلك
سعاد :-اخ يا الماس والله انه كثير علي
عصبت الماس :-وش هالكلام الفاضي
سعاد :-طلبت الطلاق
شبت الماس ضو :-صاحيه انتي
سعاد :-لا تعصبين قال لي بعضمة لسانه طلاق ما اطلق
الماس (معصبه) :-لة معطيك طراق احسن بعد
ابتسمت سعاد
مسكت الماس يدها وقالت :-سعاد انتي تحبينه وهو يحبك الي سويتيه معذوره فيه مافيه بنت تتزوج رجال يخونها في ليلة ملكتها وخصوصا لو كانت تحبه لان جرحه بيكون اعمق واخطر والحمد لله انه يحبك كافحي انتي غلطتي مره لاتغلطين مره ثانيه
اقتنعت سعاد بكلام الماس ...ورجع لها عنادها وتصميمها الي تخلت عنهم من يوم ماتزوجته وحبت الحياه معه على كثر ماكرهتها بسبب سواياها فيه ..
قال الماس :-من علمكم عن عمتي
عقدت سعاد :-حواجبها عن امي
الماس :-ايه
سعاد :-مافهمت جاني احمد غرفتي وقال انه عازمني على العشا بس بنسير عليكم
ابتسمت الماس وقالت تستهبل :-مالت عليك من بنت لو وحده غيرك تمسكت فيه باظافرها واسنانها عمتي طاحت علينا بسبب السكر وطلعت اليوم من المستشفى
انهبلت سعاد :-ايش

serma
17-10-2007, 21:13
الماس :-هههههههههههه والله
سعاد :-ماقال لي شي
الماس :-مايبي يخرعك يالخبله شفتي شكثر يحبك
تأثرت سعاد ونزلت دموعها :-فديته والله
الماس :-ياعينــــــــــي يالحب
ناظرتها سعاد :-اخ يا الماس يوم تزوجني غصب توقعته بيذلني مذله ماوراها مذله حتى هو قال لي كذا بس تصرفاته غير
الماس :-يتالم ياسعاد بسبب الي صار له بس حبه لك يمنعه من انه يضايقك بأي شي ..
سعاد :-الله لايحرمني منه
الماس :-امين
دخلــــــــــت هنادي غرفتها لقت البنات فيها
قالت تستهبل :-لا والله غرفتي صاله يوم جالسات فيها
الماس (تخف عليها) :-نحبك شنسوي
سعاد :-ههههههههههههههههه
هنادي :-ههههههههههههههههههه غبيه انا تلعبين علي بكلمتين بس مع كذا ثانكيو احد لاقي في هالزمان احد يقول له كلام حلو لو نصب
الماس :-هههههههههههههههههههههه خبله
هنادي :-على طاري الخبال قمير وعمتي تحت
الماس :-والله
هنادي :-يس
سعاد :-وين ماماتي
هنادي :-بغرفتها تصلي العصر
قالت هنادي لالماس :-ترى سلطان هونا
الماس :-زين علمتيني بروح اجيب غطا وجهي
وطلعوا البنات ..
الا هنادي جلست تصلي العشاء بغرفتها..
÷
÷
سلمت سعاد على ام خالد وقمر
قالت ام خالد بخوف :-شخبار امك ياسعاد يوم قالولي جيت بسرعه
سعاد :-هههههههههههه والله انا مثلك ياعمه مادريت الا قبل شوي
ام خالد :-ههههههههههههه بعد
قمر :-ماتشوف شر ان شاء الله
سعاد :-مايجيك
دق جوالها الينه رقم سلطان ابتسمت سعاد :-هلا
سلطان (يتمصلح) :-هلا بوخيتي الحلوه
استاذنت سعاد وطلعت من الصاله
سعاد :-هههههههههههههههههه مصالح شتبي
سلطان (مسوي برئ) :-حرام عليك انا مصلحجي
سعاد (كاشفته) :-علينا
سلطان :-ههههههههههههههههههههههه ابي خدمه منك
سعاد :-لعنبو ابليس قل تعالي بسلم عليك
سلطان :-ههههههههههههههههه بعدين انتي مرتزه لي دايم ومتى بغيتك رحت لك لكن فيه ناس شوفهم مثل الحروه من وين لوين
سعاد :-هههههههههههههههههههههه اخلص طيب
وجلس يعلم سعاد بخطته ..
سعاد :-ههههههههههههههههههههههههههههههه خطه ميه ميه
سلطان :-موافقه
سعاد :-ايه احمد ربك لو هنادي كان طفرتك
سلطان :-نسيتي اللاب توب الي اخذتيه مني
سعاد :-يووووووووووووووه مانسيته انت للحين
سلطان :-هههههههههههههههه لا بس المهم لا تتاخرين
سعاد :-طيب
رجعت سعاد لام خالد وقمر ..
قالت سعاد بنبره عاديه :-قمير شبلاك مستحيه هنادي مختفيه من اليوم روحي شوفي وينها حتى منال مدري عنها
قمر :-اخاف فيه احد بالبيت
مسكت سعاد نفسها :-مافيه احد سعود عند احمد فهد في بيته وسلطان ماجا من برى للحين
ارتاحت قمر ووقفت وهي تعدل البنجابي الهندي البيج والبني الضيق الي لابسته ...وطلعت الدرج تشوف وين البنات ..
اول ماوصلت لراس الدرج ..ومشت خطوتين الا وصوت :-اخ ياحي هالوجه
انهبلت قمر والتفتت لين سلطان جالس في الصاله الي على اليمين ...
جاء يمشي وقال وهو يقزها :-شخبار الغاليه
ولع وجه قمر :-بـ...بـ..بخير
ابتسم سلطان من وجهها المولع :-دوم يارب
تشجعت وقالت :-وانت وش اخبارك
انهبل سلطان اول مره تعطيه وجه وتساله عن نفسه ، شافت قمر ملامحه وشوي وتفطس من الضحك حتى هي مستغربه من نفسها هالسؤال ماتدري ليه بس قلبها بدا له يميل ..
قال بوله وهو يمسك يدها :-بخير مادامك انتي بخير
وكمل :-شدعوه ماتدقين علي ولاشي
قالت وهي تناظره :-اخاف ازعجك
سلطان :-افا تزعجيني من قال هالكلام
الا وهنادي ناطه عليهم ....
استحت قمر اما سلطان جلس يتحلف في هنادي ...عرفت هنادي انه بيذبحها الا وبجية منال وكملت عليهم ...
فطيت هنادي من الضحك ..
اما منال الخبله جت بسرعه وضمت قمر وجلست تسلم عليها مسكها سلطان وبعدها عنها وقال :-ماصار ذا سلام
ولعت قمر من كلامــــــــــــــــه
قال يهمس لها :-الحين حلال عليهم حرام علي
سحبتها هنادي وقالت له :-حرام عليك احترقت البنت من الحيا
قال سلطان :-من قلب اشوف فيك يوم ياهنادي
هنادي :-آآآآآآآآآآآآآمين
منال :-ههههههههههههههههههههه الحمد لله خبله
التفتت قمر له وقالت غصب عنها :-مع السلامه
انهبل سلطان شوي ويموت من الفرحه ..قمر بدت تتعود عليه شوي شوي ..وهذا شي مفرحه بما انه محبط لانهم ماراح يتزوجون الحين
×
×
÷
×
×
÷
×
×
><في بيت راكان ><
طلعت دانه من المطبخ وبيدها صحن حلى مسويته لان هوايتها هي والخاله مريم التقهوي واكل الحلا في كل وقت
ولما وصلت الصاله الي كانت فيها ام راكان والخاله مريم
قبضها قلبها ووقفت محلها ..مشت شوي الا والصينيه طايحه من يدها
جبصت مكانها ..
جتها الخاله مريم بسرعه :-بسم الله عليك يمه شفيك
دانه :-مدري يمه قلبي يعورني
الخاله مريم :-تعوذي من ابليس
قالت بخوف :-اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
نادت الخاله مريم الشغالات ونظفن المكان اما دانه على اعصابها وترتجف
ام راكان :-بسم الله عليك يمه الرحمن الرحيم
دانه ماتتكلم ولا تتحرك ولاشي بس جامده مكانها ..جابت لها الخاله مريم مويه بارده وشربتها وكأنها احسن ..
،

serma
17-10-2007, 21:14
،
ناظر راكان في ساعه يده لقاها على وشك وتجي تسع تاخر مره على البيت رتب اغراضه وسكر لاب توبه ونادى الفراش وعطاه له يدخله بالسياره ..الي بموقفه الخاص الي قدام الشركه
اخذ الفراش الاغراض ووداها السياره ..وقف راكان وزين شماغه واخذ جواله بيده
وطلع مشى باسياب الشركه الطويله ووصل الاصنصير ونزل ...
مشى لين وصل البوابه القزاز الكبيره الي تطل على شارع مزين باشجار مقصصه زين ومرتبه ..من حسن حظه ان موقع شركته استراتيجي وحلو
طلع من البوابه ورد السلام على الحرس ..وصل سيارته الي كان الفراش مشغلها له وقبل لايركب لفت انتباهه قارورة عصير كبيره مكسوره بوسط الشارع ترك باب سيارته مفتوح
وقال وهو يكلم نفسه :-حرام عليهم مايدرون انه ذنب يخلون الضرر بدرب الناس يالله خلنا ناخذ حسنه
فيما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم [اماطة الاذى عن الطريق حسنه]
طبعا في الجهه الثانيه من الشارع بعيد شوي كان عمه بدر مسنتر له ساعتين ..شاف راكان وهو طالع من الشركه وشغل سيارته والحقد معميه
وجته فرصتـــــــــــه لما شاف راكان يمشي لنص الشارع ...
مشى بسيارته ..ولما مابقي بينه وبينه الا كم متر دعس على البنزين
رفع راكان رساه كان الوقت فات عشان يقدر يتراجع بس يبي يشوف من هذا الي تعمد صدمه بالسياره وياللمصيبه طلع عمه اخو ابوه
صدمه بالسياره وقبل لايطيح مرة عليه صور حياته من يوم ماهو بطفل لايوم ماكبر ...
والاهم مره عليه صور امهاته ...وحبيبة قلبه دانه
دانــــــــــــــــــــــــــــــــــه
بياكلونها عماني بالحيا لامت ...
كيف بتعيش وش بيصير لها ولامهاتي ..حتى محمد مو موجود واقدر اتطمن عليهن
شوي شوي الا ويحس بالم قاتل يلف جسمه كله ..
حس بخدر
حس بالموت يبتسم في وجهه
والاهم
حس بقهر لانه ما امن حياة من يحب في وجيه اعداءه
وطاح راكان والدم ينزف منه بشكل مخيف مره ...
بدر جمد في سيارته وماتحرك ..
الحرس والموظفين الي طالعين جوا يركضون بسرعه لراكان ...الي كان طايح غرقان في دمه .
اما بدر الي تو حس على دمه شغل سيارته وانحاش..
في غضون عشر دقايق امتلى الشارع بسيارة الاسعاف والشرطه والموظفين والحرس والكل خايف وعلى اعصابه
نقلوا راكان للمستشفى اما بدر عمموا عن رقم سيارته الي لقطوها الحرس وجاري البحث عنه ..
محمد كان توه واصل بيكمل مراقبته للشركه وشاف الدنيا قايمه قاعده قرب مره وتلثم وسال واحد عن الي صار وقال له :-الشيخ راكان صدمه واحد بسيارته وهج
انهبل محمد وقال بخوف :-كيف حاله لايكون مات
الولد :-ماندري بس مغمى عليه وينزف شف دمه
ناظر محمد المكان الي اشر عليه الولد وشاف الدم وراح لسيارته يمشي مو حاس بالي حوله ..
جلس ومسك جواله بيد ترتجف ....
الوووووووووو
محمد :=حمد الحق اخوك ذبح راكان
حمد انصدم مره ماتوقع جديه بدر :-لاااااااااا
محمد :-الا الدنيا مقلوبه عليه وولد اخونا بالمستشفى
حمد :-تعال بسرعه لا احد يشوفك
محمد :-كيف اجي وراكان
حمد :-عن المثاليه بدر كشفوه واكيد بيربطونه بنا تعال لايشوفك احد نروح فيها
محمد :-طيب
سكر الجوال وراح لاخوه ....
،
،
><في المستشفى ><
دخلوا راكان الطوارئ بسرعه وكان ثوبه كله دم وشكله شوي ويصفي دمه من قو النزيف .
دخلوه على طول العمليات ..
قال الدكتور :-عنده نزيف داخلي بسرعه لازم نوقف النزيف ولا راح من بين يدينا
وفعلا دخلوه العمليات ...
،
في نفس الوقت شبت دانه ضو من الخوف وصابها شي مثل الهستيريا ..
والي جننها ان لها نص ساعه تدق على جواله ومقفل
وامهات راكان يهدنها لكن بدال ما يهدنها صارن مثلها خايفات موسوسات وحالتهن حاله ..
،
قال الطبيب قبل لايدخل العمليات :-كلموا اهله لازم يتواجدون
الاستقبال :-جواله مكسر بفعل الحادث
الطبيب :-هويته طيب او اوراقه
الاستقبال :-موجوده هويته وعرفناه ممكن نتصل بمقر عمله يعطونا ارقام اهله
الطبيب :-سووا الي عليكم العمليه ماتحتمل تاخير وراح نعملها بس بلغوا اهله في حال انتكس ولاشي يكونون موجودين
الاستقبال :=ان شاء الله
دقوا على الشركه ...ورد الحراس ..
الاستقبال :-الو السلام عليكم شركة (----------)
الحارس :=نعم
الاستقبال :-معاكم مستشفى (------) ياليت لو تعطونا ارقام المعننين بمدير شركتكم راكان بن عبد الرحمن نحتاج وجودهم
الحارس :-والله مااعرف ارقام اهله بس اعرف البيت ممكن اروح واخبرهم
الاستقبال :-ياليت ياخوي حالته ماهي بمطمنه ونحتاج لاهله ضروري
الحارس :-ابشر
وبسرعه طلع الحارس بيت راكان الي يعرف مكانه زين
،
،
،
دق التلفون الخاص ببوابه بيت راكان وردت دانه بسرعه :- الو
الحارس:-السلام عليكم
دانه :-وعليكم
الحارس :-ياطويلة العمر فيه موظف من شركة الشيخ راكان يبي يكلمك برى ادخله
طاح قلب دانه وقالت بهستيريا :-ايه دخله بسرعه
طلعت غرفتها بسرعه البرق ولبست عبايتها وغطت وجهها ونزلت
امهات راكان :-يمه شفيه خوفتينا
دانه :-فيه موظف يبيني من شركة راكان
امهاته :-خير يمه لاتخترعين يمكن الاتصال خربان عندهم ،ومرسل لك الرجال يطمنك
ماردت دانه وطلعت تنتظر الرجال برى ..
بعد ماسلم قال :-الشيخه العم راكان صدمته سياره وحالته حرجه ويبونكم بالمستشفى
الحارس صغير السن عشان كذا ماعرف يعالج الموقف صح ولاعرف يعلمها بطريقه احسن من دفاشته ذي
دانه (تخدرت كل اطرافها ) :- حادث
الا بطلعة امهاته الي مسكنها قبل لاتطيح ؟؟؟
قالت الخاله مريم :-رح قل لهم يجهزون السياره
وراح الولد يركض..
ام راكان بتموت خوف :-يمه علامه راكان
كانت دانه تبكي من قلب :-صدمته سياره وهو بالعمليات وطالبين وجودنا
امه :-يارب لطفك يارب
ووصلت السياره ...
وعلى طول للمستشفى..
في الطريق كانت دانه منهاره وحالها مايعلم به الا الله ...
،
،
دخلن الطوارئ بسرعه ...
قالت دانه للاستقبال :-حنا اهل راكان ...كيف حاله
الرجال :-راكان بن عبد الرحمن
دانه اعصابها تلفت وترجف والدموع ماليه غطاة وجهها :-ايه
الرجال شاف حالها ورحمها :-استريحي اختي توه بالعمليات
قالت دانه :-علمني وش الي صار
الرجال :-والله ماعندنا خبر الي عرفناه انه مصدوم والطبيب معه الحين وكلي امرك لله
مسكتها الخاله مريم من ورى واخذتها :-تعالي يمه اجلسي ..
مشت دانه بلاشعور وجلست ..
ماتدري كم مر من الوقت
الا وشاب متوسط الطول وملامحه شديده يكلمها
ناظرته :-نعم
قال الشاب :-انتي زوجة راكان
دانه :- ومن تكون انت
الشاب :-انا محمد -------
وقفت دانه وقالت من قلب :-هلا محمد الحمد لله ان ربي جابك انا ماني عارفه اتصرف ولاني قادره اعرف شي عنه
قال بحنان :-اهدي التوتر ماينفع توني واصل من المطار الا ويكلموني يعلموني كيف حاله
بكت دانه :-مدري للان بالعمليات
محمد :-شرايكم اوصلكم للبيت ---------------
عندت دانه :-لا بجلس هنا
محمد قدر شعورها :-براحتك
وكمل :-بروح اشوف الاوضاع وبرجع
جلست دانه ..واعصابها تتوتر اكثر ناظرت ساعتها ..صار لهم ساعه وماجاهم خبر للان
بعدها بربع ساعه جا محمد ووجهه متهلل ..
ماقدرت دانه توقف لان حيلها مهدود ...
محمد :-ابشركم تعدى مرحلة الخطر
راح الضعف بلمح البصر ووقفت دانه :-وش الي فيه
محمد :-الي فهمته من الدكتور ان الصدمه جت على عضو الطحال والحمد لله ان الطحال بالامكان الاستغناء عنه عشان كذا اضطروا يزيلونه لانه متفتت من الصدمه وقدروا يوقفون النزيف
انهارت دانه ومسكها محمد قبل لاتطيح ...خافن امهات راكان الي كانن المسكينات بحال مايعلم بها الا الله ...مسكت الخاله مريم دانه من محمد الي استدعى الممرضات ونقلوها لغرفه خاصه ..

serma
17-10-2007, 21:15
فحصها الطبيب وقال الي عندها انهيار عصبي ...
ولازم ترتاح على الاقل كم ساعه..
لكن دانه ما ان صحت الا وتلقى الخاله مريم جالسه معها (طبعا ام راكان رجعت البيت لانها تعبت من الجلوس طول الوقت) قالت :-يمه راكان------------
ابتسمت الخاله مريم :-راكان ابشرك بخير وصحى قبل ساعه من البنج وسأل عنك
بكت دانه غصب وزاد بكاها بدخلة امها وابوها وقمر
ضمتها امها :-بسم الله عليك ياقلب امك
سلموا على ام راكان (مريم)
قال ابوها :-احمدي ربك يبه عدت على خير
قالت دانه :-حامدته وشاكرته
ضمتها قمر وجلست تبكي معها ...
تازمت قمـــــــــــــــــــر الحياه ليه كذا ليه ماسي ...الماس من صوب ودانه من صوب لمتى بيرتاحن ..متى
الحب الزواج ....كلها دروب تمهد للالم ...
غمضت عيونها وضمت اختها المنهاره لصدرها ...
قالت دانه :-بشوفـــــــــــه
امها :-يمه غرفته كلها رجال يزورونه
دانه :-شعلي فيهم هذا زوجي انا اهم منهم كلهم
شوي الا وجوالها يدق...
"الو"
محمد :-هلا يازوجة الغالي كيف حالك الحين
دانه (ماتدري كيف توفيه حقه) :-بخير ياخوي الحمد لله
محمد :-الحمد لله تامرين بشي قبل لا اسكر
دانه :-ابي ازور راكان تقدر تفضي لي الجو
محمد :-اعتبريه صار برجع ادق عليك
دانه :-ماتقصر
محمد :-سلام
دانه :-مع السلامه
امها :-من هذا
دانه :-هذا يمه صديق راكان الروح بالروح من يوم ماجينا وهو معنا وماقصر عنا بشي حتى منع دخول الصحفيين المستشفى والله اني مادري كيف اشكره
امها :-ماشاء الله عليه ..طيب ليه ما اتصلتي علينا
دانه (تعبانه موت) :-يمه انا ما كانت عندي القدره اني افكر بشي ومحمد داقين عليه الموظفين وعشان كذا جانا المستشفى
امها :-الحمد لله على كل حال كفاره ان شاء الله
دانه :-ان شاء الله

serma
18-10-2007, 21:20
(الجزء السادس و الأربعون)



><بيت ابو احمد -غرفة طلال><
قال طلال لناصــــــــــر :- بالله بتسافر رنو بكره ..
ناصر :-ايه كنت عندها العصر وقالت لي ..
طلال :-ودي اشوفها قبل لاتسافر
ناصر :-تبيني اجي اوديك لها
طلال :-ياخي فشله كم الساعه الحين
ناصر (وهو يناظر في ساعته ) :-11ونص حكم
طلال :-اجل بروح اسلم عليها وانا واقف لو حنا مو في عطله مافكرت اروح لهم هالحزه
ناصر :-اجيك
طلال :-لا بخلي السواق يوديني
ناصر :-ياخي خلني اجي اوصلك لايكون امنا تبي تروح كالعاده مكان (قالها بحسره من كثر طلعات امهم)
طلال :-تنتظر الله لايهينها ..
نــــــــاصر :-براحتك .
سكر طلال جواله وراح يتحسس الجدران عشان يطلع ينادي السواق
قابلته امه في الطريق :-وين
ذكر طلال ربه وقال بهدوء :-بغيتي شي
نافخت عليه :-انا امك وتكلمني كذا
الا وبدخلة ابو احمـــــــــــــــــد ، جمدت ام احمد من الخوف اما ابو احمد ضغطه فل ..
مسكها بالعقال ..وهاتك ياضــــــــــــــــــرب
انهبل طلال وهو يسمع صراخ امه .. ومسك ابوه
طلال :-يبه طلبتك تكفى خلاص
ابوه وهو واصل حده :-خلني ابرد حرتي
طلال (يكره المشاكل) :-طلبتك يبه
وقف ابو احمد وقال لها وهو يناظرها بعصبيه :-ان سمعت حسك بالبيت ذبحتك طلعات مافيه طلعات فاهمه ولا لا
ام احمد (ميته خوووووووف ) :------------------
كمل والعقال يلوح به قدامها :-وعيالي ان جاهم منك شي لاتلومين الا نفسك جتى كلام لا تكلمينهم
حس طلال براســــــــــــه يعوره عوار ماله مثيل ..
قال لابوه :-يبه انا طالع تامر شي
طبعا ابوه كان مقدر وضعه واحسن شي انه مو محسسه بنقصان وبشي ..
ابوه :-سلامتك
طلال :-الله يسلمك وطلع بسررررررررعه يبي يرحم نفسه من هالجو الخانق
*
*
><في المستشفى><
دق محمد على دانه ووقف ينتظرها عند باب غرفتها .طلعت دانه والخاله مريم معها
قالت دانه :-عنده احد
ابتسم محمد :-لا
دانه :-الله يعطيك العافيه
محمد (بتواضع) :-ماسويت شي
وصلـــــــــــــــــت دانه باب غرفته وقفت الخاله مريم
قالت لها دانه :-يمه ما انتي بداخله
الخاله مريم :-لا يمه انا شفته روحي انتي انا بنتظرك بالانتظار
دانه :-بس---------------
محمد :-انا بجلس مع الوالده
ماتدري دانه كيف توفيه حقه ..بس حاليا كل همها وتفكيرها في شخص يسوى العالم كله
نايم ورى هالباب الابيض
دخلت غرفة راكان ولقته نايم ووجهه ملتف للجهه الثانيه وشعره طايح على عيونه ...
نزلت غطاء وجهها ...
ســــــــــــــــــــــــــــالت دموعها بلا شعور ..بلا مقاومه ...
ماتدري هل هي دموع ... فرح
هل هي دموع ..خوف من خسرانها له خصوصا بعد ماجربت هالمرار حتى لو كان لكم ساعه
لكنه
الـــــ قاتل ــــــــم
وش الدنيـــــــــــــــــــــــــــــا
وش العالـــــــــــــــــالـــــم
وش الحياه بدونـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه!! !
حطت طرحتها على كتوفها وقربت منه....جلست على الكرسي الي جنب سريره ...مسكت يده الي فيها ابرة المغذي بيدها البارده من الخوف ..
قالت وهي تحب يده من قلب :-اخ ياحيــــــــــــاتي ماتشوف شر ان شاء الله شد حيلك دندونه مالها حياه بدونك
ورجعت تبكي ودموعها من كثرها غرقت يده ...
بيد ترجف رجعت شعره عن عيونه .....
للان منعدم واقعها ..مو مصدقه انه حي وتعدى مرحلة الخطر ...
ولو نكون دقيقين اكثر ..
هي للان ما استوعبت الي صــــــــــــــــار له ...
"كن صوتها جاي من بعيد ..مايدري راكان يحلم ولايهلوس ولا ميت وفارق اهله وخلانه ، غمض عيونه اكثر وهو مايحس بجسمه ..
التفتت بشويش الا ويشوف ملاكه ماسكه يده ومنزله راسها وتبكي لدرجه حس بدموعها على كف يده ...
بذل كل جهده وقال بهمس :-دندونه
رفعت عيونها بسرعه زاد بكاها لانها موقادره تمنع نفسها ابدآآآآآآآآآآ
قالت وهي ضامه يده بيدينها الثنتين :-ياعيونها وحياتها
بنفس الهمس :-انتي بخير
هزت راسها
ورجع غاب عن الوعي
دخلت الغرفه اخوها خالد الي مسكها مع كتفها وقال :-دانه
رفعت راسها ومن شافت اخوها وهي ترمي نفسها في حضنه وتجلس تبكي
مسح خالد على راسها وقال :-احمدي ربك السالفه عدت على خير
دانه :-الحمد لله والشكر له
خالد (بحنيه) :-يالله مشينا
دانه (تقولون متروعه) :-لا بجلس معه
خالد :-دانه هذا قسم رجال وممنوع تتعدين موعد الزيارات
وبعد اقناع ...وافقت تطلع شرط انها تكون من صباح ربي هنا ..

serma
18-10-2007, 21:22
طبعا هنادي من درت ان صديقتها الروح بالروح منومه بالمستشفى الا وتقوم الدنيا وتقعدها تبي تروح لها اخيرا وافق ابوها انها تروح تزورها بما ان اليوم الزيارات مفتوحه في المستشفى مالها مواعيد ..قررت تروح هي وامها اما منال فضلت تزورها من بكره لانها رايحه اليوم تسجل في الجامعه ومنهد حيلها من الدوران ورجلينها تعورها مالها حيل تمتر المستشفى ..اما الماس انخرش قلبها على اختها وقررت تروح معهم
قال سلطان :- منال وينها يمه مو رايحه معنا
امه :-لا ياوليدي رجلينها تعورها من الفرفره اليوم
سلطان :-ابوي بالبيت
امه :-لا معزوم فى عشا في رماح
سلطان :-اوووووووف رماح مره وحده
(منطقه صحراويه حلوه للتخييم بس بعيده عن الرياض)
امه :-تعرف واحد من اصدقاء ابوك مخيم هناك وعازمه
سلطان :-اممممممممممم منال
طلت منال من فوق :-yes brather
سلطان :-هههههههههههه عن الفلسفه وخذي عبايتك بتروحين معنا
تازمت منال :-الله يخليك سليطين رجليني مورمه من الفرفره اليوم ف القوايل
سلطان :-عارف امشي بوديك بيت فهد لانه بطريقنا وحنا راجعين بنمرك
منال :-الله لايعنينا وش هوله
سلطان :-ماراح تجلسين ببيت وش كبره بلحالك
منال :-الشغالات موجودات
لكن من نظره لوجه سلـــــــــطان خافت تزعله لانها تحبه وماتقوى على زعله ولان سلطان ماينحب ان زعل فطارت على غرفتها واخذت عبايتها
كانت هنادي على اعصابها وتتافف ...
نزلت منال قالت هنادي بضيقة اخلاق نادره :-اوووووووف كان نمتي
منال كانت مقدره خوفها على دانه عشان كذا ماردت عليها ..
*
*
*******
بعد ربع ساعه وصلوا المستشفى بعد مانزلوا منال في بيت فهد ..
قال سلطان وهو يكلم امه واخته والماس:-بروح اسال عن غرفة راكان ،غرفة دانه رقم 555
قالت هنادي :-هذيك السادسه
سلطان :-ايه هذيك
مشت هنادي وامها والماس قدامها بخطوه ....
ومن زود الرباشه وبدون ماتنتبه صدمت هنادي في رجال ...
رفعت عيونها الا تشوفه اطول منها واسمر وعيونه نظراتها بحدة السيف ...ولع وجهها والمصيبه ان اسوارة ساعتها نشبت في ازارير ثوبه ..
تورطت هنادي وطاحت بموقف محرج بكل معنى الكلمه ...حاولت تجرها وعيت تطلع
(العن ابو الاحراج ،يدها على صدر الرجال الي للان متحجر ومانطق بحرف تقولون متخدر)
جتها الصيحه بدون شي اعصابها بتنهار ...جرررررررت اسوارتها الي مافيه امل تطلع
تو استووووووووووووعب محمد الي صاير ...
ناظر فعيونها المنحنيه تحاول تحرر يدها من صدره .. ماحطت كحل ولا مسكره بس عيون ماشاء الله تبارك الله رمشها سليل ذباح لاحظ ان عيونها شبيهه بعيون دانه الي لمحها معقوله تكون اختها او تقرب لها
ابتسم وشوي ويجلس يضحك ...قال بهدوء :-اسمحيلي
فكت يدها بسرعه
قام هو وبحركه وحده فك الاسواره الي طاحت على الارض ...
هنادي ماصدقت خبر ، طاحت الاسواره من هنا وانحاشت هي من هنا
اخذ محمد الاسواره بيده ... والتفت لقاها منحاشه ...قلبها في يده وشاف الحرف الي معلق فيها (H) حطها بجيبه مايدري ليه...؟
حتى الرجفه بقلبه مايدري وش سببها !!
قالت امها :-وينك
هنادي (بدري يمه بغيت اروح فيها من الفشيله وانتي مادريتي عني ) :-هنا وين رحت
وصلت هنادي وامها غرفة دانه لقت خالد جالس عندها وهي توقع على اوراق ..
ام سعود :-مساكم الله بالخير
وقف خالد :-هلا بام سعود يامساء الانوار
الماس :-هلا خالد
خالد :-اهلين
طاحت عيونه بهنادي الي من لهفتها على دانه ماغطت عيونها ...ناظرها بخدر .
لكن رد ام سعود رده للواقع :-هلا يمه
اما هنادي ماعندها وقت راحت لدانه وضمتها :-ماتشوفين شر كذا تخوفيني عليك
دانه (للان متاثره من الي صار) :-اخ ياهنوده بغيت اموت
هنادي عصبت :-فالك ماقبلناه
(شافت دانه توقع اوراق الخروج) :-طالعه
دانه :-ايه
الماس وهي تضم اختها :-خليك قويه راح الكثير والاصعب
دانه :-الله لايخليني منكم جميع
قالت ام سعود وهي تسلم عليها :-شده وتزول يمه بس خليك قويه
دانه :-الحمد لله ياخاله كان ممكن تصير الامور اسوء من كذا
وبعد التوقيع ..نزلو كلهم سوى ولاقاهم سلطان بالدرب
قال لدانه :-الحمد لله على السلامه
دانه :-الله يسلمك
سلطان :-مريت على راكان ولقيته نايم
دانه :-هذا من المخدر بس بكره باذن الله بيصحى
سلطان :-مايشوف شر
دانه :-مايجيك
طبعا الخاله مريم مافارقت دانه من يوم ما دروا عن الحادث وكانت تحت بالانتظار مع محمد ينتظرونهم ينزلون
انخرش قلب هنادي ، وانصدم محمد
اجل هالبنت تقرب لدانه ...
طبعا خالد بيوصل ام راكان (مريم) ودانه لبيتهم بما ان دانه رفضت تروح بيت ابوها ..
طلع سلطان وامه واخته قبلهم ...كانت امها تكلمها وما انتبهت
قالت امها :-هنادي
التفتت :-نعم يمه
امها :-اكلمك
هنادي :-سمي يمه
امها :-سم الله عدوك اقول دقي على اختك علميها اننا بالدرب
هنادي :-طيب
كان محمد وراهم ..."اجل اسمها هنادي ..."
ابتسم وراح لسيارته .....
**

serma
18-10-2007, 21:25
><في بيت فهــــد><
قالت رنا لمنال :-عاد كيف حاله زوج دانه
منال :-والله مدري بس الي عرفته انهم مسوين له عمليه
رنا (متاثره وقلبها على دانه) :-ياقلبي يادندون
منال :-الله يقويها
رنا :-تدرين مادريت الا منك
منال :-الحادث اصلا ماصار له ثلاث ساعات
دمعت عيون رنا :-الله يطلعه منها سالم
منال :-يارب
رنا :-ان شاء الله بنزورها قبل لا نسافر
منال :-دندون طلعت من المستشفى بس رجلها هو الي بالمستشفى
رنا :-الله يقومه بالسلامه
منال :-الا فهد وينه
رنا :-راح يجيب اغراض من برى وبيرجع ماراح يطول
تذكرت رنا العشاء الي على النار
قالت لمنال :-اووووووووف شكلنا ماحنا بمتعشين اليوم
منال :-هههههههههههههههههه
الا وجرس الباب يدق
رنا :-روحي افتحي الباب اكيد فهودي وانا بروح اشوف عشانا الي والله العالم احترق
منال :-ليه رجلك ما معه مفتاح
رنا بحب :-الا فديته بس يمكن يدينه مليانه ومو قادر يفتح الباب
منال :-هههههههههههههههههههههههه طيب
راحت منال تفتح باب الشقه ...
ماعندها وقت :-هلاااااااااا فهووووووووووودي
انصدم طلال من صوت الي فتحت له الباب هذا مو صوت رنا متاكد صوت رنا مافيه بحه
طبعا رنا ماطلعت راسها ولاشافت منو الي عند الباب ...
الا وصوت رجال :-السموحه اختي هذا بيت فهد
تبلمت منال :-هاه
طلال (مسكين طاح وجهه) :-اقول هذا بيت فهد بن ناصر
منال (استوعبت ) :-ايه
طلال (يستهبل) :-انتي مين طيب
منال (مطفوقه) :-الحين طاق باب بيتنا وتحقق نعم خير
طلال ابتسامته وشوي وتشق حلقه
نادتها رنا منال من الي عند الباب
"منال"
منال (تستهزء):- مدري واحد يستخف دمه
مسحت رنا يدينها عن المويه وعقدت حواجبها واحد يستخف دمه ...ماقد صارت ذي
جت رنا واشرت لمنال بدون صوت تسالها ردت عليها منال بنفس الحركه ما ادري
قالت رنا :-نعم اخوي
طلال (يستهبل) :-حلفي بس
رنا فطست من الضحك :-طلووووووووووول
طلال :-ههههههههههههههه ايه طلول
منال عيووووووووووونها نقزت عشر متر قدام ياكبررررررررررررررها من فشله
طبعا طلال عنده خبر عن ان الي فتحت له الباب منال اخت فهد لانه سمع رنا تناديها
.. وقال يبي يقهرها :-الا انتم مستقدمين سيلانيه
منال ارتفع الضغط معها سيلانيه بعينك يا..يا..العربجي
رنا :-هههههههههههههههههههه عيب عليك لاتسب حماتي
طلال (بيقهرها زود ) :-هذي لو حماتي ولعت فيها بقاز
رنا :-هههههههههههههههههههههه حرام عليك والله عسل
منال فار دمها ودخلت معصبه ...
رنا :-حياااااااااااااااااااااااااك
طلال :-لا والله مايحتاج بس جيت بسلم عليك قبل لاتسافرين
دمعت عيون رنا :-الله يسلمك طلول والله بشتاق لك ...
طلال (مايحب الوداع ابد) :-اقول عن الخرابيط انحاشي من هنا ابرك لك انتم السابقون ونحن اللاحقون
مسحت رنا دموعها مايخلي طبعه المزووووحي ابد سبحان الله الي عطاه قوه خلته يستحمل خسارته الفادحه لنظره وخلته يتحمل العيشه مع امهم المتسلطه
سال :-الا وين رجلك
رنا :-طالع مشوار وبيرجع
طلال :-على خير يالله سلميني عليه
رنا :-الله يسلمك
التفت طلال بيروح الا ويخمه هذاك الصداع الي زعزع له كيانه ..تمسك في طرف الباب ،
حست رنا بشي غلط قالت بخوف :-طلال
الا ويطيح مغمى عليه على الارض ، صرخت رنا الا وتسمعها منال وتنسى زعلتها وتجي تركض كان طلال طايح على الارض ورنا عنده حالتها واصله للهستيريا
قالت منال بخوف :-رنا علامه
كانت رنا تبكي وهي ماسكه يده :-مدري جا بيروح وطاح فجاه
منال حاطه يدها على قلبها :-رنا شوفيه حي
حطت رنا اذنها على قلبه :-ايه يتنفس واسمع قلبه يدق
منال اختبصت :-وش نسوي بنخليه كذا بالارض
رنا وهي تناظر منال :-تعالي خلينا ندخله
منال مصدومه :-من
رنا :-انا وانتي
منال :-بنقدر عليه
رنا :-ماهو بثقيل يالله تعالي
وبعد تردد جت منال ووجهها مولع وحالته حاله بس ترجف ...بعد جهد جهيد قدرن يشيلنه ويحطنه بالصاله
قالت منال وهي تتنفس بقوه من المجهود الي بذلنه :-والحين وش العمل
رنا وهي تدور ماتدري وش تبي تسوي :-ايه بجيب مويه واحاول اصحيه خليك عنده
منال وهي تناظر طلال الي لون وجهه شاحب بخووووووف ماله مثيل
مسكتها منال قبل لاتروح قالت بخوف:-رنو واذا صحى وشافني مرتزه قدامه
قالت رنا بحزن :-ماتفرق منال لانه اعمى
حزت الكلمه بقلب منال كيف نست ان ولد عمها اعمى وراحت رنا المطبخ
شوي شوي الا ويرجع له وعيه ..فتح عيونه جمدت منال مكانها من الخوف لكنها هزئت نفسها انطمي ولا تتكلمين وموب داري عنك وقفت في مكانها جامده وعيونها عليه ، سالت دمعه من عيونها غصب ومسحتها وهي كل دقيقه تناظر الباب تنتظر رنا تجي ودها تنحاش من الغرفه بكبرها حتى لو هو اعمى مايشوف هو رجال وما تتحمل توقف قدامه كذا بدون غطا
غمض طلال وفتح مرتين هو يحلم ولا يشوف صدق ...
دقق نظره بالبنت الي واقفه قدامه وحالتها حاله ..غمض مره ثانيه وهو للان مو مصدق انه يشوف
كذا ببساطه يطيح مغمى عليه ويصحى يلقى نظره راجع ..له
صحيح ان الشوف ضبابي نوعا ما بس قدر يميز البنت الواقفه قدامه ..ملامح بريئه شعر قصير يجنن
جت رنا الا وتشوفه صاحي :-سلامتك يالغالي
طلال :-الله يسلمك
رنا عيونها مدمعه :-كذا تخوفني عليك
طلال وهو يبتسم ابتسامه خلعت قلب منال من مكانه :-عدت على خير
ناظرت رنا في منال الي كانت تاشر لها "بروح ماقدر اجلس هنا"
ورنا كانت تاشر :-اجلسي ماعندك سالفه مايدري عنك
منال وهي تحرك شفايفها بدون صوت :-بروح لا اتوطى ببطنك
ابتسم طلال غصب
رنا الي حست بحمل كبير يطيح عن اكتافها
ضحكت وقالت "روحي شدعوه بموت اذا ماجلستي عندي"
منال تتوعدها :-هين هين
قال طلال وهو مانسى تهبيلها له عند الباب :-اقول رنو
رنا :-سم
طلال وهو شوي وينفجر بالضحك :-اول مره اشوف سيلانيه بيضاء
انصدمن البنات
طاح الكاس من يد رنا تجمدت منال مكانها
قال رنا :-ط طلال شقلت
طلال وهو يناظر في منال المتحجره كانها تحفه زاويه ههههه :-اقول اول مره اشوف سيلانيه بيضاء
صرخت رنا :-طلال انت تشوف
ضحك طلال :-تخيلي يغمى علي وانا اعمى اصحى والقى نظري راجع لي
هنا استوعبت منال ان نظر طلال رجع له ....وحطت رجلها من الصاله ...
قالت رنا وهي تبكي :-يارب لك الحمد والشكر طلال والله مو مصدقه
تاثر طلال وقال :-ولا انا بس نوبات راسي ذبحتني وكل مالها تزيد اخر مره رحت فيها للطبيب قال لي 70% بالميه يمكن يرجع لك نظرك وعاد السالفه فيها اشاعات وبلاوي عاد انا قلت اجيبها من قاصرها وافك عمري
رنا :-يا الله
الا وفهد يدخل عليهم الصاله وهم في عالمهم ..
قال فهد بهباله المعتاد :-هلا والله ببو نسب
طلال :-ههههههههههههههههههه اهلين فهيدان
قال طلال بيهبل فيه :-وش هالحركات صاير راعي مسؤليات وحركات وتقضي للبيت
انهبل فهد الي كان شايل اكياس اغراض بيده :-هااااااااه
طلال جلس يضحك عليه لما شافه يغمز لرنا يسالها عن السالفه وليش تبكي ...
طلال (ناويله ) :-الله يذكر ايام الكابات بالخير الحين صرنا نلبس غتر
انهبل من قلب فهد وطاحت الاغراض الي معه
قالت رنا (رحمته من الحيره تحبه الشكوى لله) :-طلال رجع له نظره
فهد تخبل :-الله يبشرك بالخير
وضم طلال من قلب ..
قال يسال :-متى
طلال (يمزح) :-ههههههههههههههههه بيتك فيه بركه طحت مغمى علي عند عتبته وصحيت ونظري راد لي اظن لو شاروخ طايح قدام عتبة بيتك في فلم دافيداس مامات
رنا :-هههههههههههههههههههههههههههه لاتشره عليه فهودي اسلاكه ملتمسه
فهد :-ههههههههههههههههههههههه على قولتك الا من دافيداس
طلال (يستهبل) :-واحد من الربع الله يحييك
رنا :-هههههههههههههههههههه
وقف طلال وقال :-نترخص
فهد :-لا لا انت تو صاير لك معجزه نم عندنا
طلال :-لا ما يحتاج السواق ينتظرني تحت
طبعا طلال عنيييييييييييييييييييد مووووووووووووت وماقدروا عليه
شوي الا ويدق سلطان على منال ...
طلعت منال وانهبل فهد يوم شافها :-ههههههههههههههه العايله المصونه مجتمعه اليوم هنا
منال (مفجوعه للان بالي صار ) :-هلا فهود
ناظر في رنا :-اقول قلبووووووو من موزيه للان
قالت له بحب :-ههههههههههههههههه لا خلاص منال اخر شي
فهد :-هههههههههههههههه اكيد
رنا :-ايه
منال :-يالاخوان سلطان تحت بنزل
فهد موفاهم شي بس نزل يوصلها وبالطريق علمته بكل شي ..
(اقصد بكل شي الي صار لدانه وراكان فقط ^_^)
×

serma
18-10-2007, 21:26
><في بيت راكان><
ماقوت دانه تغمض عيونها وتنام ..تقلبت في فراشها
اخر شي قامت جلست ...ناظرت في الجناح الكبير وعيونها مدمعه ...وش كثر قلبها يقبضها والكون بكبره ماهو واسعها ..حتى المكان بغيابه جووووووووووووووه يخنق..
سالت دموعها غصب عنها ...وجلست على هالحال ..
ومادرت الا بيد ام راكان على كتفها
قالت بحنيه :-يمه
لكن دانه كملت بكاها وهي حاطه وجهها على مخدته الي فيها شذا عطره وانفاسه
ومتمسكه فيها بيديها الثنتين ..
ام راكان (جلست جنبها وجلستها ثم ضمتها ) :-بيرجع لنا بالسلامه بكره يابنيتي
دانه ودموعها تسيل :-يارب يمه يارب انا مقدر اعيش بدونه
ام راكان :-وكلي امرك لله ازمه وراح تعدي
دانه (حالتها حاله) :-من يمه من الي يشيل بقلبه الحقد على راكان لدرجة انه يبي يموته
ام راكان لها شكوكها بس حرام الظن لازم تتاكد قبل :-يمكن حادث يمه راكان ماله اعداء
لكن دانه كملت نوبة الصياح الي ماسكتها من يوم مادرت عنه
دخلت ام راكان الغرفه (مريم) لقت دانه بحضن ام راكان الي كانت تمسح هي الثانيه تمسح بالخفاء عن دانه دموعها بجلالها ...
قالت تهمس :-ما نامت كيف حالها
ام راكان (قلبها يتقطع من جهتين من ولدها المريض ومن زوجته المنهاره):-لا مانامت حالتها حاله
مريم :-ما اكلت شي طيب
ام راكان :-عيت عن الاكل تقول كيف اكل وهو ما اكل
مسحت الخاله مريم دموعها بطرف جلالها كل قوتهن عشان هالمسكينه الي متلعوزه بعد الي صار لزوجها ..ومع قوتهن وكل شي الا ان الموضوع جارحها حيل ولا نوم نامت ولا اكل اكلت ..
جلسن امهات راكان مع دانه لين نامت ...
وبعدين طلعن وتركنها لانهن ماذاقن طعم النوم ولا طعم الراحه ..
×
×
صحت دانه الساعه ثمنيه صباحا يعني مانامت الا قرابة الثلاث ساعات بس مو مهم ..
وقفت واخذت شاور سريع ...بدلت ملابسها وخذت عبايتها
قابلتها ام راكان تحت
دانه (تحت عيونها هالات سوداء ووجهها مشحب) :-صباح الخير يمه
ام راكان :-صباح النور
دانه :-بروح لراكان يمه
ام راكان :-مو كأن الوقت مبكر
دانه (مو قادره تجلس دقيقه بالبيت) :-لا مو مبكر انا سالت عن مواعيد زياراتهم والزياره تبدا ثمان ونص
ام راكان بحنيه :-طيب يمه اكلي لك لقمه
دانه :-مالي طوقه للاكل يمه
ام راكان قلبها متقطع عليها :-يمه مايصير
دانه :-ماعليش يمه مالي رغبه اكل مقدر والله
ام راكان :-طيب اشربي شي
دانه من جد مالها نفس بس حرام تكسر بخاطر ام زوجها زود على كسرتها
ابتسمت ابتسامه سطحيه :-تامرين يمه
اخذت دانه عصير وشربت منه شوي ...وحست انها لو بتشرب اكثر بترجع ..
نزلت كاسها لاحظت ام راكان انها من جد مالها نفس للاكل عشان كذا ماحبت تضغط عليها ..
لبست دانه عبايتها وقالت :-يمه تروحين معي
ام راكان :-لا يمه بلحقك انا ومريم
دانه :-زين يالله بالاذن
ام راكان :-هلا يمه
×
×
>>>>بعد ربع ساعه
><في المستشفى ...
غرفة راكان...
وقفت دانه عند باب الغرفه الخاصه وقلبها يرقع ...
رجفت يدها وهي ماسكه مسكة الباب..
لكنها جمعت شجاعتها وقوتها وفتحت الباب...
دخلت الغرفه لقتها فاضيه وسريرها مرتب ..انخرش قلبها
رجعت بسرعه للاستقبال الي مقابلينها
وقالت للموظف:-لو سمحت اخوي حبيت اتأكد من رقم غرفه
الموظف:-اسم المريض لو سمحتي
دانه :-راكان بن عبدالرحمن
الموظف :-الغرفه رقم 600
دانه :-متاكد
الموظف :-نعم اختي
رجعت دانه والافكار تروح بها يمين وشمال ..ويدينها معرقه ودموعها برومش عيونها ..
رجعت للغرفه ولقتها فاضيه ..دخلت ويدها على قلبها ...
لقت مكتوب على السرير في ملف على لوح معدني
"توووووووووووووووفى المريض في الساعه 7 ونص من صباح هذا اليوم بسكته قلبيه وبعد عدة محاولات فاشله لانعاشه "
طاحت شنطتها من يدها وتعلقت روحها بالسمــــــــــــــا
راكان مـــــــــــــــــــــــــــات!!

serma
18-10-2007, 21:28
(الجزء السابع و الأربعون)

><بيت ابو سعود ><
كان نوم الماس البارحه زفت سعود وعدها انه بيجي باليل لكنه اخلف وعده
حست بقهرررررررررر ماينوصف لكنها التمست له الاعذار
شوي الا وباب جناحها ينفتح ...
وبدخلة سعود..
اصلا شاف ملامحها من هنا وعرف انها زعلانه عليه حتى لو تكابر ...
سكر الباب .
ودخل جلس عندها وهي نايمه ومسفهته ..
ابتسم وقال :-صباح الورد
الماس :-صباح النور
سعود :-زعلانه
الماس (تبلع غصتها) :-لا تعرفني لو ازعل من العالم مزعل منك
ابتسم وقال :-ماتصدقين ابوي مكلمني بيزورنا في الفندق امس بعدين كنسل وقال اليوم
طلعت عيون الماس قدام :-هاه
سعود :-ههههههههههه والله
الماس بتنهبل :-تضحك بعد
سعود :-من جد غصب عني اضحك مادامني مقدر ابكي
قالت بقوه :-بسم الله عليك من الدموع ماتوصل للدرجه ذي
قال بكابه :-حطي نفسك مكاني لو مزوجينك غيري وش بيكون شعورك
عمرها مافكرت في هالشي ...
قالت بقوه :-اعووووووذ بالله والله لا انتحر
سعود :-شفتي حالتي زفت ..
مسكت يده :-مابعد شده الا الفرج
سعود :-اخ وين الفرج تسكرت في وجهي كل الابواب
دمعة عيونها :-الصبر يا نظر عيني الصبر
ناظر وجهها وقال :-الماس انتي بخير ...
الا وباب الغرفه يدق
ام سعود :-يمه انتي صاحيه
جت الماس بتقوم وخلاها سعود تتم مكانها وراح يفتح هو الباب
تفاجأت امه يوم شافته :-هلا يمه انت هنا
ابتسم :-ايه توني واصل
وناظر في كاسه مع امه ...
امه :-الماس صاحيه
سعود :-ايه
دخلت امه جلست الماس غصب
قال امه بحنيه :-لا تتحركين خذي اشربي هذا
شمت الماس ريحته من هنا وركض ترجع للحمام من هنا
انهبل سعود وقال بخوف :-يمه الماس علامها
امه وقلبها يتقطع عليها :-والله يمه مدري امس ما ذاقت الاكل
انقهر سعود الماس تعبانه وهو يفرفر بشوارع الرياض لين الساعه 2 بالليل عشان يقلل الوقت الي بيقضيه مع نويف والي ريحه انها كانت نايمه يوم رجع ، في وقت الماس تعاني بلحالها..
مسكته امه وقالت له بهمس :-يمه
سعود قلبه مع زوجته :-نعم
امه :-يمه انا شاكه في شي
ناظرها سعود وهو مو مستوعب نص تفكيره مع امه ونصه مع الماس :- شاكه في شي
امه :-ايه
الا وبدخلة الماس الغرفه وجهها اصفر وحالتها حاله ..
راح لها سعود بسرعه ومسكها ثم خلاها تنام على السرير وغطاها
جلس على الارض ومسكها معه يدها :-هاه ياقلبي عن الدلع
ابتسمت غصب :-امحقه من دلع
سعود :-ههههههههههههه
ناظرته وعيونها تلمع :-دوم هالضحكه
سعود :-وياك بتدوم
ابتسمت والدموع تلمع .....
قال بخوف :-حبيبتي شرايك نروح اليوم المستشفى
خافت الماس وماخفى هالشي على سعود :-انت عارف اني مابي اروح مستشفيات الا عند الشديد القوي
سعود :-بس------------
الماس :مابيهم يذبحوني قبل اواني
عصب سعود لكنه تمالك نفسه شكلها تعبانه قالت امه :-يمه خلها ترتاح لا تتعبها
هز راسه ...
سكر النور وطلع هو وامه الي اشرت له تبيه بغرفتها ...
دخلوا غرفتها وسكرت امه الباب
سعود :-يمه وش في راسك
امه :-مه ماقد فكرت في احتمال ان الماس ممكن تكون حامل
انصدم سعود
امه :-ماقد فكرت
قال بألم :-تفكيري ماراح يكون بصحة تقارير المستشفى يمه (وتهدج صوته) الماس بتضيع مني
تأثرت امه من شكلها ومن دموعه الي طلت ثواني من عيونه ثم اختفت
بدت الفكره تعشش براسه لكنه ذبحها قبل لا تكبر ...
قال سعود :-ذكرتيني يمه انا انتظر فاكس من برى عشان حالة الماس يمكن اركب الخط هنا
امه :-سو الي تبيه يمه
هز راسه وقبل لايطلع ماقدر يمنع نفسه من السؤال :-يمه ليه فكرتي ان الماس ممكن تكون حامل
امه :-يمه الي اشوفه مو وحده فيها الخبيث لا الي اشوفه اعراض حمل امس يوم شمت ريحة السمك طارت رجعت
ابتسم :-يمه الماس تكره السمك خلقه
ابتسمت امه :-عارفه بس ردة فعلها عنيفه امس
قبل لايطلع قالت له امه :-سعود
التفتت بسرعه :-هلا
وجاء يمشي جهتها
"امريني"
امه :يمه وش بتسوي مع نوف
شانت ملامح وجهه ..
قالت امه بتقرير واقع :-ما ظنتي انك قربت صوبها ابد
تغير لون وجهه وعرفت امه ان ظنها في محله
جلس سعود جنبها وقال وهو منزل راسه :-ماني قادر يمه نفسي ماتطاوعني
امه متفهمه شعوره :-عارفه يمه بس البنت مالها ذنب
قال بقوه :-الا الذنب ذنبها هي تزوجتني وهي عارفه اني ما ابيها
امه :-------------------- (معه حق ماقدرت تتكلم)
سعود :-انا محتار يمه شوري علي
امه :-والله يمه ما تنجبر روح على روح حاول تتقبلها وان ماقدرت طلقها خلها تشوف نصيبها
سعود :-عشان يذبحني ابوه
ابتسمت امه :-ابوك ذابحك ذابحك
فهم قصدها وقال :-وش يدريه
امه :-توقع من نوف اي شي
ارتفع ضغط سعود :-ان تكلمت في هالمواضيع الشخصيه مع الشياب دفنتها بالحيا
دق جواله ..
قال لامه يستهزء :-جبنا سيرتها ---------
"نعم
نوف :-وينك
سعود :-شبغيتي
نوف :-الحين تتركني من امس وماتبيني اسال
سعود :-امس كنت فيه بس انتي كنتي نايمه
نوف :-تعال مابي اجلس هنا
سعود :-وين بتروحين
نوف :-جبني بيتنا
انصدم :-بيتنا
نوف (الي حافظه تعليمات امها الي عطتها لها قبل خمس دقايق) :-ايه بيتنا اختصر على عمرك المشاوير لشوفة حبيبة القلب
عصب وقال :-جهزي نفسك انا جاي
وسكر الخط
تتأفف ...وقال لامه :-تبي تجي هنا
انصدمت امه :- من جدها
سعود بقرف :-مدري
وقف وقال :-تريحني لاجت هنا بروح اجيبها
امه :-بحفظ الله
وطلع من الغرفه ...
امه في نفسها "الله يعيننا على المشاكل وعلى المصايب الي بتجي بمقدم نويف بيتنا"
><
في الفندق ...
قالت نوف بتافف :-يوه يمه خربتي علي نومتي والحين بنروح بيت عمي وبشوف المقرد بنات عمي وبشوف الشينه
امها :-نفذي الي قلته لك امس
نوف :-اوووووووف يمه وانا اكلمه تو ماصدق وسكر الخط بوجهه فما بالك لو اقرب منه
امها بعصبيه :-هو رجال ولا لا
نوف :-الا
امها بلهجه تنهي النقاش :-خلاص اجل خطتنا بتنجح حتى لو كان يحب تراب رجلينها فهو في الاخير رجال
نوف :-طيب
امها :-قومي البسي واكشخي
نوف فيها نوم :-يمه ياررررررربي مالي نفس وبعدين تونا
صارخت امها عليها
قالت بخوف :-طيب
سكرت امها وراحت هي تلبس ...
بعد عشر دقايق وصل سعود ونفسه براس خشمه
قال لها :-جاهزه
نوف :-ايه
سعود :-غطي وجهك
غطت وجهها ودخلوا الموظفين واخذوا اغراضها
وطلع سعود وهي وراه حتى ما تكلم معها بكلمه ..
حتى في الطريق ما تكلم معها ...
*

serma
18-10-2007, 21:30
نزلت الماس من غرفتها وراحت للمطبخ تاخذ كاس عصير برتقال ..
كانت لابسه جلابيه ناعمه وجلالها معها عشان تغطي وجهها اذا جاء سلطان وكانت مسيحه شعرها وحاطه مكياج خفيف
طلعت من المطبخ
الا وتطيح عينها بعين نوف تغير لون وجهها ...
قالت نوف تبي تقهرها :-حبيبي اطلع ورني مكان غرفتنا
ارتفع ضغط سعود وعرف انها بتقهر الماس
سعود :-سوووووووووووونيا
جت الشغاله بسرعه
قال لها :-روحي مع المدام للجناح نمبر 2
انقهرت نوف من جحدته لها ، اما سعود راح لالماس بدون شعور وكأن الي يجذبه لها مغناطيس وشي اقوى منه ومنها
قال بنبرة حب وخوف :-كيفك الحين
الماس كانت سهوم الغيره تدمي جروحها بقلبها
ابتسمت غصب وقالت :-كني احسن
قال باهتمام :-طيعيني
الماس تقاطعه :-نظر عيوني
سعود :-امريني
الماس :-خلني براحتي
سعود :-مثل ماتبين بس ان تعبتي زود ما بيننا نقاش
ابتسمت ابتسامه هزته هز :-اتفقنا
سعود بوله :-فديت هالابتسامه وهالوجه
طبعا كانوا في عالمهم ضايعين وغافلين عن نويف الحاقده الي واقفه تناظرهم وتناظره كيف يكلم الماس وتشوف بعيونها الفرق بين تعامله معها وتعامله مع الماس
حتى ملامح وجهه تتغير لاناظر الماس..وسامته تزيد جاذبيته مدمره ووجهه بشوش اما معها فهو متوتر متضايق مكشر
طلعت مع الشغاله بالغصب وهي تتحلف في نفسها وتتوعد ..
دخلت غرفتها ورمت عبايتها وهي ميته قهر وحالتها زفت .."طيب يا الماسوه طيب وانا نوف "
طبعا حطت راسها ونامت اما سعود جلس يسولف ويضحك مع الماس تحت ..
الا وتختفي الا بتسامه عن وجهه ..
التفتت الماس الا وتشوف عمها واقف يناظرهم والوضع مو معجبه ..
قال لالماس :-كيفك اليوم يبه
الماس :-بخير عمي
ناظر في سعود وقال وهو يمشي :-ابيك بالمكتب تعال
ناظر سعود في الماس وقال يستهبل :-وصاتي في خزنة الذهب مو خزنة الفلوس لا تنسين
الماس :-هههههههههههههههههههههههههه الحمد لله والشكر رح لعمي لا يرجع يحوسنا
سعود :-هههههههههههههههههههههههه على قولتك لا تروحين مكان برجع (وقال يغمز لها) اما اذا تبين تطلعين غرفتنا يكون احسن بعد
ولعت الماس :-ههههههههههههههههه سعود
قال بخبال :-ياعيوووووووووووووووووونه
سوت الماس نفسها جديه وناظرت وراه :-هلا عمي مالي دخل هو الي ما لحقك
ارتبك سعود والتفت لقى الماس مسويه فيه مقلب
الماس :-ههههههههههههههههههههه خوووووووووووووواف
سعود مسوي معصب :-حلفي
ابتسمت ووقفت تزين له ازارير ثوبه (((((راح سعود فيها ))))
نزلن هنادي ومنال سوى من فوق قالت هنادي تستهبل :-شوفي اخوك ومرته مسوين روميو وجولييت
ولعت خدود منال :-هناديوووووووووه عيب تناظريهم
هنادي :-ياشيخه الله يرزقنا
منال :-هههههههههههههههههه انت ما انتي بصاحيه
هنادي :-منذو مبطي يا اخت منال
منال :-ههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي تبي تحرجهم :-احمممممممممممممممم
التفت سعود والماس
قال سعود :-هههههههههههههههه تكفين يالمؤدبه
هنادي :-هههههههههههههههههههههه اعجبك مثاليه بسم الله علي
الكل:-ههههههههههههههههههههه
سعود :-الله يخليك لامك وابوك
هنادي (تستهبل) :-ويخليك لالماستك
سعود من قلب :-امين
الماس تذكرت :-سعود عمي
سعود :-اوووووووووف رحت فيها
وراح بسرعه لمكتب ابوه ...دق الباب
ابو سعود :-ادخل
سعود :-طلبتني يبه
ابوه وهو يناظر في اوراق معه :-ايه ادخل وسكر الباب
دخل سعود وسكر الباب وجلس
قال ابوه وهو ينزل نظارته :-زوجتك وين
سعود بعفويه :-الماس برى
ابوه عصب :-لاتنسى انك متزوج ثنتين
(ياحظي والله)
سعود :-مانسيت
ابوه واصل حده :-اجل وش تسوي هنا ومخلي عروستك
سعود وهو طفشان من قلب :-نوف هنا يبه وين بخليها الله يطول لي بعمرك
ابوه مستغرب :-نوف هنا
سعود :-ايه تونا واصلين مالنا الا نص ساعه
ابوه :-توكم مالكم ثلاث ايام ليش رجعتوا
سعود :- هي تبي تجي تستقر وانا بعد وراي اشغال
ابوه منهبل :-ياولد مالك ثلاث ايام متزوج وتبي تشتغل
سعود :-انا توني ماثبتت رجليني بالسوق واصلا الدراسه مابقي عليها شي انت ناسي ان نوف تدرس
ابوه ارتبك :-على الاقل رح للشاليه حقنا الي بالشرقيه
سعود :-يصير خير يبه لاتشيل هم
ابو سعود :-يابوك انا مستعجل ابي اشوف ظناك
سعود في نفسه ودي انتحر :-الله كريم يبه
كمل :-تامر بشي
ابوه :-انا اعرف وش كثر تحب الماس والشاهد الله انها تستاهل منك هالحب بس لا تنسى تعدل
قال سعود وهو يوقف :-بعدل في كل شي الا القلب يبه ماتحكمه ثنتين ومالي عليه تصرف
وقبل لا يعترض ابوه قال :-بالاذن
وطلع
×××××
×××
××
في المستشفى
>بالغرفه الي جنبها<
"يووووووووووه يامحمد بطلع خلاص كيفي"
محمد (شوي ويقطع شعره) :-مهبول انت
"لا"
محمد :-ارتح لك كم يوم طيب
"راحتي ببيتي"
محمد يئس خلاص :-بكيفك انت حر بعدين ليه غيرت غرفتك
"ذبحتني الشمس"
محمد وهو معرق من الصدمه :-بغت تجيني سكته يوم دخلت غرفتك ولقيتها فاضيه
"لا وازيدك من الشعر بيت سمعت ان المريض الي دخلها بعدي مات:
محمد :-لاحول ولا قوة الا بالله
" ماشفت بوك فلوسي"
محمد :-لا يمكن بغرفتك ذيك
"ايه صح نسيت اني حاطه بالدرج"
محمد :-بروح اجيبه لك
"لا انت رح جب الاوراق ابي اوقعها ضاق خلقي بطلع من هنا"
محمد :-اوف منك عنيد
"هههههههههههههه شكرا حياتي"
وقف شعر راس محمد :-حوم الله كبدك متى بتخلي حركاتك
"هههههههههههههههههههههه مدري"
محمد وهو يطلع :- منت بصاحي
طلع بعده بيجيب بوكه من الدرج الي بالغرفه الي جنب غرفته ..
وقف شوي يتعرف على البنت الي واقفه بوسط الغرفه وبيدها ملف
طاحت شنطتها على الارض وقالت بهمس باكي :-آه ياربي لااااااااااا
عرفها راكان
دخل بسرعه الغرفه ...ومسكها :-دانه
تسمرت دانه مكانها وتحجرت ، استوعبت والتفتت :-راكان
التفتت :-عيونه
ماتدري كيف الي وهي حاضنته من قلب ...
وبعدين استوعبت انه تعبان وبعدت عنه
قالت وهي مو قادره تجمع كلمتين على بعض :-من--من ---
واشرت على الملف
اخذه راكان وقراه ابتسم وقال :-حبيبتي ماقريتي الاسم هذا مو اسمي يمكن نسنه الممرضات هنا لاني تركت الغرفه من الفجر
هزت راسها
رمى الملف وقال لها بخوف:-انتي في صدمه
قالت وهي تبكي :-حسبتـ------
ورجعت تبكي
ضمها وقال :-ليش البكا هذاني قدامك لاتخافين علي قطوه بسبع ارواح
انقهرت دانه منه :-خفيف دم
راكان :-ههههههههههههههههه شكرا حياتي
زاد بكاها
حاسه نفسها في حلم مو علم ....
ناظرته وقالت له :-ليش لابس ملابسك
قال باشمئزاز :-من جدك البس هذيك الملابس كني خبل
ضحكت وهي للان تبكي ...
الا وبدخلة محمد الي رجع بسرعه ..
طلع له راكان ومعه دانه :-جبت الاوراق
محمد :-ايه وقعتها وخلصت (قال يكلم دانه) صبحك الله بالخير اختي
دانه :-هلا اخوي
راكان

serma
18-10-2007, 21:33
راكان (يستهبل) :-لا والله احلف
محمد :-ههههههههههههههههههههههه ياخوفي لايكون مخك الي شالوه مو طحالك
راكان :-تاكد من الاوراق لا تكون صدقه وشايلين مخي ههههههههههههههههه
محمد :-الحمد لله والشكر ههههههههههههههه
دانه كانت تراقب علاقة محمد وزوجها ببعض الحين بس عرفت ليه راكان يغلي محمد عن الكل ...الي سواه ماسووه عمانه له
جاء الممرض معه كرسي متحرك المفروض راكان يجلس عليه
الا انه حقره وقال :-شالو طحالي مو رجليني
الممرض :-pleas mr-------
قاطعه راكان :-i dont need it
الممرض :but-----------
ناظره راكان نظره خلته يتراجع
محمد :-ياخي انت تعبان والمسافه طويله
راكان :-انا موب عاجز
همست له دانه :-لاتعصب طيب
ابتسم وقال :-تامرين
ابتسم محمد وهو يشوف راكان مرتاح ومستقر في حياته مع انسانه ونعم التربيه بنت اصول بحق وحقيق ..
لكن محمد رجع اكتئب يوم تذكر كيف بيقدر يعلم راكان ان الي تعمد يصدمه هو عمه شقيق ابوه !
مهما كان والله قووويه
عند المواقف قال محمد :-اوصلكم
قال راكان :-يسلمو ابو حميد السواق هنا ماله داعي تتعب عمرك
محمد :-تعبك راحه
راكان :-تسلم
محمد :-الله يسلمك بالاذن
وراح محمد وراكان ودانه ركبوا سيارتهم ورجعوا البيت
×
÷
×
><في بيت احمد><
طبعا احمد وعد سعاد ووفى وعزمها على العشاء البارح بالليل كانت السهره من اروع مايكون يمكن سعاد خففت من صدها له وراح الوقت كله وهم يسولوفون ويضحكون سوى
في قلبها تمنت لو ان الاوضاع غير وتمنت ان الظروف احسن ....كل يوم تكتشف فيه شي جديد شي يخليها تتحسف اكثر واكثر على الخطا الكبير الي ارتكبته بحقه...
انتهت السهره ورجعوا لبيتهم يمكن لاحظت ان احمد حاول يقنعها تجلس تسولف معه لكن جرحها الندي رجع ينزف ماراح تغفر لنفسها الي سوته فيه عشان كذا اعتذرت ودخلت غرفتها ..
رجع احمد من المسجد بعد ماصلى صلاة الظهر ولقى سعاد قدامه تبخر البيت وشعرها الاسود الطويل مو مربوط ...فز قلبه فزة مالها مثيل وجلس بصدره يرعد ويرعد
لمتى!!
لمتى بيظل محروم منها !!
اخخخخخخخخخخ ياقلبي اخخخخخخخخخخ
شعوره وحبه لها اكبر من كل الكلام واكبر من كل ماقيل وانقال
*
أنساك كلمه مهما لها أيّة وجود بمرجعي
والقلب لا منّه نوى غيرك حبيبي با منعه
تنتابني ذكراك ما بين الوعي والا وعي
ما كنّك الا بحر حلمي والمشاعر الأشرعة
من وين تطلع كنّك الا تقول يا شمس اطلعي
يتنفّس الفجر بنفس حسنك ويشرق مطلعه
مع إن فرعك لو رميت الشمس به عيت تعي
إن ا لدجا يسري لها من دون ما تتوقّعه
إن ا لدجا يكنز عبيره للنسيم ا لمطلعي
كلّه على شان النسيم ا لمطلعي يلعب معه
يمتد ليلي وأشعلك شمعة غلا بين اضلعي
ويمر بي طيفك ويتناثر بصدري واجمعه
تحتاج تتعبني وأنا أحتاج لك وأنته معي
بعض المشاعر تتعب المشتاق لكن ممتعه
موقعك من قلبي تدلّه بس حدّد موقعي
وبعدين خذ قلبي وفي دنيا غرامك ضيّعه
وإن طاب لك شوقي وطاب لصوت همسك مسمعي
القلب لك والشوق في عروقي بكيفك وزّعه
القلب ملكك والفصول الأربعة من مطمعي
دام التقت في مبسمك كل الفصول الأربعة
*
حست سعاد باحد يراقبها ...التفتت لقت احمد واقف يتأملها استحت قالت وهي تبتسم :-اهلين
تخبل احمد :-هلا قلبي
ولععععععععععععععع وجهها "قلبي" هزئت نفسها من كثر ما تتمنى هالكلمه تخيلته يقولها لها
دمعت عيونها غصب ,,
نزلت المبخره على الطاوله ومشت بسررررررررررعه ومرته لكنه مسكها مع يدها التفتت يمه وطار شعرها الي كما الليل على وجهه وعلى كتفه
ملمسه ريحته نعومته ...اشياء زادت في عذاب احمد
قال يهمس :-وين
سعاد (منزله راسها ودموعها برموش عينها) :-------------------
قال بألم :-كل هذا لاني قلت لك قلبي
رفعت نظرها (اجل قالها حقيقه مو تتخيل )
مسك شعرها وبعده عنه
..قال :-لا حطيتوا الغدا نادوني انا بغرفتي
قالت بهمس :-احمد
التفت وقال :-لا تقولين شي سعاد اظن الوقت الي اقتنع فيه ان احساسنا مو متبادل جا فكري بالي يرضيك وانا حاضر
انعصر قلبها عصــــــــــــــــــر ...وسالت دموعها
ماقدر احمد يتحمل وراح لغرفته بسرعة البرق ...دخل الغرفه ورمى شماغه على السرير وضرب الطاوله برجله
"لمـــــــــــــــتى وانت متمسك بسراب خلاص خلاص البنت ماتبيك"
جلس ونفسيته التعبانه مأثره عليه ..ياليته ماتزوجها والله كان الالم على قلبه ونفسه اخف ..الحين مو قادر يعيش بدونها
يحبـــــــــــــــــــها وش يسوي الحب مايعرف حدود مايعرف ظروف ومايعرف شي اسمه كرامه!!
×
جلست سعاد بغرفتها تمسح دموعها ...
وكلامه يتردد في راسها "لا تقولين شي سعاد اظن الوقت الي اقتنع فيه ان احساسنا مو متبادل جا فكري بالي يرضيك وانا حاضر "
مالقت نفسها الا وتدق على الماس ..
الماس :-هلااااااااااااا وغلاااااااااااااااا
سعاد بكت على طول :-الماس
انهبلت الماس :-سعااااااااااااااد علامك
مسحت دموعها وقالت :-احمد يبينا نتطلق
الماس انصدمت صدمة حياتها :-هاااااااااااااااااااااه
سعاد :-وش اسوي يا الماس الحقيني
هدت الماس نفسه هي تعرف سعاد لا زعلت تخبص الدنيا
الماس :-سعاد قلبي وش صار علميني عشان اقدر اساعدك
علمتها سعاد بكل شي ...
الماس :-احمد فهمك غلط
من بين دموعها :-كيف
الماس :-هو يحسبك مايبيك تقولين له كذا
سعاد انصدمت :-لا مو صحيح
الماس :-هو وش دراه كل الي لقاه منك صدود بالله بيجي الحين ويقول ايه صح تبكي لاني قلت لها قلبي
سعاد :-مو معقول
الماس بدت تعصب :-سعادوه ..والله حاله ينرحم
سعاد رجعت تبكي :-وانا والله اني اتعذب يمكن اكثر منه
الماس ارتفع ضغطها :-انتم ثنيناتكم تبون سنع
سعاد :-ليه
الماس :-تحبون بعض وتكابرون سعاد انتي تحبينه
قالت بقوه :-الماس احبه اكثر من نفسي وانتي عارفه هالشي
الماس :-اثبتي له وللكل انك تحبينه
قالت بهمس ودموعها تتلاحق :-كيف
الماس :-السالفه ببساطه يا تعيشين معه العمر كله او تتركيه
انفجر قلبها
تتركــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
الموت ارحم لها !!
سعاد :-مجنونه انتي اتركه مقدر اتركه
الماس وهي تبتسم :-اجل لا تخلين الصبح اليوم يطلع الا وانتي حاله كل خلافاتكم
ارتجفت سعاد من الخوف ومن انه يمكن يصدها وينتقم لنفسه منها
نفضت هالافكار عن راسها ..احمد يستاهل انها تجافز بكل شي على شانه ...
قالت بتردد :-الماس اخاف انه مايبيني
الماس :-سعاد حرام عليك حسي فيه ياشيخه هو قالك جا الوقت الي عرفت فيه ان احاسيسنا مو متبادله فكري بالي يرضيك وانا حاضر مو قلتيلي مره انه يقول طلاق ماراح اطلق لكنه اليوم تنازل عن غروره وعناده عشان يريحك وترتاحين
رجعت سعاد تبكي :-آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه والله اني قليل عليه
الماس :-لا تقللين من قدرك وحلي مشاكلك عوضوا الوقت الي فاتكم
سكرت سعاد الجوال وهي تفكر في كلام الماس وتفكر في طريقه تحل بها مشاكل وماتخسر بها حب حياتها!!
طلعت من غرفتها ودقت على باب غرفة احمد ومارد عليها ، فتحت الباب ولقت غرفته فاضيه
تحطمت آمالها ...
نزلت تحت وقالت لها الشغاله ان احمد طلع عنده شغل مهم والعمل طالبينه
طلعت غرفتها ودموعها سكايب ...
حتى مو قادر يجلس في بيت واحد معها

serma
18-10-2007, 21:36
(الجزء الثامن و الأربعون)



><في بيت راكان><
كان راكان نايم من يوم ما رجعوا الصبح..
نزلت دانه بعد ما مرت عليه وغطته زين وشيكت على حرارته (تحبه هههههه) لقت امهاتها تحت....
قالت الخاله مريم :-الوجــــــــــــــــه اليوم منور
ام راكان :-ههههههههههههههههههههه غربل الله ابليسك يامريم
دانه والابتسامه ماخفت عن وجهها من يوم مارجع :-برجعت الغالي ليش ما ينور
الخاله مريم :-ياعيننننننننننننننني ع الحب
دانه وهي تضمها :-يووووووووووووه يا خاله احبه قليله الا امووووووووووووووت فيه واخاف عليه من نسمة الهواء
ناظرت الخاله مريم ورى وشافت راكان نازل ويأشر لها تكمل وتسأل دانه ------------>>>>>يحبون هالحركات ههههههه
قالت لدانه :-بس
دانه بحب :-وش الي بس يمه هو حياتي كلها هو دنيتي
الخاله مريم والابتسامه من الى :-هههههههههههههههههههه لو يجيك تقولين له هالكلام
دانه (مسويه قويه واثقه) :-طبعا
الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههه قدها
دانه بغرور :-قدها وانا بنت فهد
الا وجوالها يدق...
دانه :-هلا
خالد :-هلا منول انا سواق العايله والظاهر اني مازالت للان
دانه :-ههههههههههههههههههههه فديتك انت احلى اخو بالعالم
خالد :-خفـــــــــــــي علي
دانه :-هههههههههههههههههه هذا الي اسويه
خالد :-ههههههههههههههههههههههه خبله المهم بروح العصر سوق الغنم اجيب لك الي طلبتيه
دانه :-الله لا يخليني منك على فكره حولت لك الفلوس
خالد عصب :-خبله انتي ماتسوى عيب
دانه :-عارفه خلودي بس انا ابيها من حلالي بليز
خالد اقتنع :-معك حق طيب اوامر شي
دانه :-لا الله لايخليني منك وش رايك تجي تتقهوى عندي العصر
خالد :-هههههههههههههههه اموت على المصالح تم
دانه :-انا مصلحجيه ههههههههههههههههههه بس مو مشكله كل شي منك مقبول
خالد :-ههههههههههههههههههه يالله سلام
دانه :-هلا
ام راكان :-يمه ناقصك فلوس
ابتسمت دانه :-لايمه الله لايخليني منك السالفه ومافيها اني حبيت اذبح ذبايح واوزعها على الفقارى بسلامة راكان وحمدآ لله وشكر له واتهاوش انا وخالد يبي يدفع وانا رافضه ابيها تكون من حلالي بعدين يمه ياحبيبة قلبي راكان مو مقصر عني بشي فديته
تأثر راكان وراح الالم الي يحس به ...فعلا دانه اسم على اسم ...
التفتت دانه ولقت راكان واقف يناظرها وقفت بسرعه وقالت بخوف :-ليش واقف اجلس تبي الغرز تنفك وتتعب
ابتسم وقال :-سمعت ناس يقولون فيني ملاحم شعريه ونسيت نفسي
ولعت دانه :-هههههههههههههههههههههههه يمه والله انك شريره
الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههه والله مالي دخل رجلك الي قال لي اسحبك في الكلام
حطت يدها على ظهره وخدها على صدرها :-فديته يمه الله لايخليني منه
تذكرت دانه شي وبعد ماجلس راكان راحت وجابت له جوال ...ناظره
قالت له بضيق :-جوالك تكسر وارسلت السواق وجاب لك واحد جديد
راكان :-ههههههههههههههههههههههه n70
دانه :- هههههههههههههههههههه اعرفك تحبه
راكان :-ماعندي وقت اغير في الجوالات هو يتصل ويرسل خلاص ينفع وبعدين تعودت عليه
دانه :-هههههههههههههههههههههههه عشان كذا انا محترمه نفسي وشريته لك
قال بحب :-تسلمين قلبووووووووووووو
وغمز لها وهمس لها بكلام ... حمرررررررررت خدودها عليه
الخاله مريم تستهبل :-اقول ياولد اقضب ارضك امس بس كنت بين الحيا والموت والحين مدري شعندك تغمز
راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههه يمه احترق وجه دانه
الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههه علم نفسك
راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههه
ام راكان رحمت دانه الي احرجوها مره :-صدق انكم فاصخين الحيا استحووووووووووووو احرجتو البنت
دانه :-هههههههههههههههههههههه
راكان :-لا والله تو عجبتك السالفه
غمزت له وتخبل :-احط لك غداء
راكان (يستهبل) :-ايه وخليهم يرسلونه جناحنا
دانه :-هههههههههههههههههههههههه
الخاله مريم (بتقهره) :-ايه يمه ارسليله غداه للجناح وانتي اجلسي معي ابيك بسالفه
دانه (فهمت حركتها ) :-ههههههههههههههههههههههههه وانا بعد ابيك يمه بشي
راكان انقهر منهن :-احســـــــــــــــــــــــــــن بس خلي الشغاله الفلبينيه الحلوه تجيبه لي
طلعت عيون دانه قدام وعصبت عليه :-لا والله
الخاله مريم :-بتقوم حرب داحس والغبراء الهدنه ياقوم
الكل :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قالت دانه وهي تحقره ويده على ظهرها :-لا تلمسني
راكان :-شدعوه
دانه (مسويه زعلانه) :-لا والله بريء
عرف راكان انها زعلانه عليه ومابيده الا شي واحد يخليها ترضى عليه ..
مسك بطنه :-اييييييييييييييي
التفتت دانه وهي بتموت خوف :-بسم الله علي وش حاسس
راكان (مسوي تعبان) :-قلبي يعورني
(غبي ما انتبهت للتناقض ماسك بطنه ويقول قلبي يعورني هههههههه)
دانه حالتها حاله :-ياويل قلبي اكلم طبيب
راكان :-لا
دانه:-طيب شسوي
راكان :-طيب اسأليني ليش يعورني
دانه شوي وتنهار :-لييييييييييييه
راكان :-لان حبيبة قلبي زعلانه علي
دانه (ما استوعبت) :-هااااااااااه
الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههههههه ياولد لايكون شايلين مخك بدل طحالك
راكان :-هههههههههههههههههه نفس كلام محمد تصدقين
الخاله :-هههههههههههههههههه عليك السلام اجل
عصبت دانه :-خفيف دم
عطاها راكان بوسه على الخد وقال :-ولاتزعلين
راحت فيها دانه وقالت :-هههههههههههههههههه خلاص رضيت
قال راكان يستهبل :-طيب تعالي بعطيك وحده تاكيدا على اول وحده
ام راكان :-هذولي والله المضيعين
الكل :-هههههههههههههههههههههههههههههههه
شوي الا وجوال راكان يدق...
راكان :-هلا
محمد :-اهلين ركون ازيك
راكان :-ههههههههههه هلا ببو حميد تمام
محمد :-الاهل بيزورونكم اليوم يسلمون على مدامتك ويتحمدون لك بالسلامه
تذكر راكان :-الله يحييهم تعال انت ليش رجعت من برى بدري
ضاق صدر محمد وقال بألم :-فات الفوت ياخوي
راكان :-وش قصدك
محمد وهو يحاول يتمالك نفسه :-للاسف المرض استفحل وقضى على الكبد
راكان حزن مره :-افاااااااااااااااااااا
محمد :-الله يلطف بها ياخوي انهد حيلها من الكيماوي
راكان :-الله كريم شف ياخوي الي يلزمك وانا حاضر
محمد :-عارف ياخوي ما يبيلها كلام
راكان :-مابعد شده الا فرج ان شاء الله كيفها الحين
محمد :-ساعات احسن وساعات منتكسه
راكان :-اذا الجيه تتعبها لا تجي حنا نجيكم
محمد :-انت عارف الوالده فالواجب محدن يناقشها
راكان :-هههههههههه الله يخليها لك
محمد :-امين
قال بتردد :-راكان
راكان :-هلا
محمد :-ياخوي مدري كيف اعلمك
راكان ارتبش :-خير
محمد :-الرجال الي صدمك عرفوه الشرطه وانا افضل ماتعرفه
راكان :-عارفه يامحمد
انصدم محمد :-من قالك
راكان :-شفته قبل لايصير الي صار
محمد :-وش ناوي عليه
قال بقسوه :-ناوي اخليه يتعفن بالسجن
محمد ياخذ كثير من طبايع راكان :-كفوووو هذا الراي الصح اصلا المفروض تسجنه من بعد ماحرق مخازن الشركه قبل كم شهر
راكان :-يحمد ربه انها كانت احتياط يعني فاضيه ولا كان رقبته ما تكفيني في خسايرها
محمد :-انت ريح الحين وخل الباقي علي
راكان :-تسلم ابو حميد ماتقصر
محمد :-يالله اشوفك العصر
راكان :-هلا
سكر الجوووووووووووووووووال وسرح في تفكيره
قالت امه :-عرفت من الي صدمك
راكان :-عمي بدر
هدوووووووووء عم المكان
قالت دانه بصدمه :-عمك
هز راكان راسه ....
انقهرت امه :-المفروووووووووض من زمان موريه شغل الله بس انت الله يهديك
قال راكان بواقعيه :-يمه شتبين الناس يقولون سجن عمه
امه :-وش ناوي عليه الحين
قال بقسوه :-لا الحين غير الحين بعذري الرجال متعمد يذبحني ومصيره السجن وراح يعفن فيه وانا راكان ..
التفت يمه دانه المقهوره وقال :-دندونتي ام محمد واخته بيزورونا اليوم بعد صلاة العصر
دانه وهي تحاول تبتسم :-حياهم الله
×
×
×

serma
18-10-2007, 21:39
صحت نوف من النوم وغيرت ملابسها ونزلت للغداء لان عمها مرسل لها الشغاله تناديها
نزلت ولقت الكل جالس على الغداء والي قهرها ان الماس جالسه جنب سعود وهنادي بالطرف الثاني
وقف عمها وسلم عليها :-هلا وغلا بنوف شيخة البنات
قالت وهي تبتسم غصب وعيونها على سعود والماس :-هلا بك عمي
ابو سعود :-شخبارك يبه
نوف :-بخير
وجلست جنب ام سعود
شافت الماس تحط الغداء لسعود وانقهرت "ماله يدين ياخذ الي يبي"
قال عمها باسلوب غبي :-يبه الماس
الماس :-سم عمي
ابو سعود :-يبه نوف
نوف :-هلا
ابو سعود :-انتم الحين خوات وابيكم تتفاهمون مع بعض وتتاقلمون مع حياتكم الجديده بدون مشاكل
قالت الماس :-والله عمي انا عايشه لنفسي ولرضا رجلي علي لا الغير ما يهموني
انقهرت نوف قال عمها :-افا يبه حنا ا نهمك
الماس :-محشوووووووم عمي انت عارف قصدي زين مالي الدخيلين حقوق عندنا
بغت تشقق هنادي من الووووووووووناسه "كفو يا بنت عمي"
استانس سعود والله ولقيت ند يبه ...
وقفت نوف عن السفره
قال عمها :-وين يبه
نوف بغباء وانفعال :-ماللدخيلين حقوق ياعمي وش عاد ورى
سفهتها الماس وكملت غداها ..
قال عمها يسترضيها (يقال انها ام الحفيد المنتظر) :-يبه الماس ماتقصد
الماس :-لا اقصد عمي ولا تزعل مني
نوف :-شفت شفت وتبيني اجلس
الكل انهبلوا من تصرفاتها الطفوليه ...
ابو سعود (شوي ويترجاها) :-يبه لا تاخذين الامور بعصبيه
الا وسعود يقول بصوت ارهب الكل وخلى السكوت يعم المكان :-اجلسي يامره
انهبلت نوف والماس نفسها تقوم ترقص "من هالحال واردى"
نوف :--بس-----------------
عصب سعود ورمى ملعقته على الصحن بقوه :-اقولك اجلسي
جلست نوف بخضوع وخنوع ....
وناظره ابوه نظرات عتب بس ماقدر يهاوشه قدام العيله لانه يؤمن بان الرجال لازم يسنع زوجته ويخليها تحترمه ...
مر وقت الغداء بسلام وهدوء هنادي والماس ومنال متشققات من الفرحه ومن تهزئ سعود لنويف ..
اما نويف تاكل الاكل وتحس بطعمه طعم تراب ..في فمها
بعد الغداء راح ابو سعود وام سعود يقيلون قبل الصلاه والباقين جلسوا تحت يناظرون التلفزيون ..
راحت الماس المطبخ وسوت لسعود شاهي بالنعناع لانه يشربه بعد الاكل
قال لها :-يسلم لي هاليدين
الماس بدلع :-ويسلم لي القايل
وقفت نوف من التعصيبه وطلعت غرفتها ...
اما سعود ولا على باله ...
طلعت نوف غرفتها ودقت على امها قالت بتعصيبه :-يمه ماشفتيه شسوى فيني
امها وموب فاهمه شي :-حبه حبه فهميني
وشرحت لها كل شي ...
انقهررررررررررررررت امها موت وقالت تهاوشها :-خليك انتي بالنوم وهي تستفرد فيه
نوف :-صراحه عافته نفسي مايبيني يمه
انقهرت امها :-بعد هالسنين تقولين عافته نفسي
نوف :-مايبيني طيب
امها :-جيبي الولد يموت فترابك
نوف :-لاحووووووووووول اقول ما يبيني تقول جيبي الولد
امها بتموت من غباء بنتها :-اليله سوي الي علمتك عليه
نوف تستهزء :-هه لاشفت وجهه سويت الي قلتيلي اسويه
باعتها امها :-ان ماجاء علمي عمك
انهبلت نوف :-هاه
امها :-قوليله بخوف عمي انا اخاف انام بلحالي يفهمها ويجيبه لك غصب عليه
عجبتها السالفه :-ههههههههههههه فكره
امها :-يالله سكري لا يجيك ويلقاك تكلمين
نوف :-ايه ان جاء
امها :-نوف
نوف :-طيب طيب
وسكرت امها الخط الا وبدخله سعود والشر بعيونه اختبص قلبها ...
قال وهو يصفق الباب وراه :-الي الحركات البايخه الي سويتيها اليوم لا اشوفك عايدتها
وقفت في وجهه :-اي حركات
صرخ :- تستهبلين انتي
انخرررررش قلبها
قال وهو يمسكها بقوه مع يدها :-احترميني بعدين ولا يعلا صوتك بوجودي وعن حركات البزران الي تسوينها تراني ماحب الهبل
نوف :-وش تحب الماسوه هو اصلا انت تحب غيرها ياشيخ مانزلت عينك عنها طول الوقت تقول توك متزوجها
سعود :-قلتيها ماحب غيرها ولا راح احب حطيها حلقه باذنك وياليتك تكونين نصها في الادب والاخلاق والتعامل
وطلع من الغرفه قبل لا يقتلها لانها باطه كبده
قالت وهي ترتجف :-والله لتندمين يا الماسوه والله
×
×
×
بعد صلاة العصر ....
صلى راكان بالبيت لانه تعبان ومايقدر ينثني وهو يركع ...
جته دانه :-تقبل الله
راكان :-منا ومنكم
ابتسمت :-حبيبي اظن ان صديقك واهله وصلوا الشغاله بلغتني
راكان :-الله يحييهم
وجابت له ملابسه وساعدته في لبسها
قال وهو يمسكها مع يدينها :-مشكوره يالغاليه
ابتسمت :-على ايش
قال بحب بين في صوته :-على كل شي
(يقصد وقفتها معه ..دموعها على كف يده..ليلها الي ما نامته من خوفها عليه وكل شي سوته له بدون علمه)
قالت بدلع :-كم ركوني عندي
راكان :-هههههههههههههههههههه واحد كل الحلا فيه
دانه :-هههههههههههههههههههههههه
راكان :-دوم يارب
دانه :-تسلم قلبي
وبعدها نزلوا تحت ...راكان راح لقسم الرجال ودانه نزلت تسلم على ام محمد واخته ..
انصدمت دانه وهي تشوف امه الي كانت جلد على عظم وعلى كرسي متحرك حز بخاطرها ...
ام محمد :-هلا وغلا
دانه وهي تبتسم :-هلا خالتي
ام محمد :-والله يمه بغيت اجي ابارك لك بالزواج وماكتب الله وصارت مباركتنا مباركه وتهنئه بالسلامه
دانه :-اهم شي نورتوا بيتنا بجيتكم
التفتت دانه لاخت محمد وبهرها شكلها شعر اسود لحد الكتوف وملامح تدخل القلب بسرعه
ابتسمت دانه :-اهلين اكيد انتي ايمان
بين عليها انها كانت مرتبكه وخايفه نوعا ما ..لكن كل هذا تلاشى يوم رحبت فيها دانه
ايمان :-ايه وانت اكيد دانه
دانه :-ههههههههههه ايه
ايمان :-شخبارك
دانه :-والله الحمد لله بخير انتي شخبارك
ايمان :-بخير
ومرت نص ساعه بسرعه حبت دانه فيها اخت محمد مره وامه الي بين ان صحتها مره متدهوره ...
قالت ايمان وهي توقف :-دانه بعد اذنك وين المطبخ
دانه :-هناك بغيتي شي
ايمان :-دوى امي حاطته بترمس خاص بالثلاجه اول ماوصلنا
دانه :-اخلي الشغالات يجيبنه لك
ايمان وهي تبتسم برقه :-لا زم اسويه قبل
دانه :-اوكي قلبي
وعلمتها مكانه ....
><

serma
18-10-2007, 21:42
قال خالد الي واصل له ربع ساعه :-اقول يالنسيب ماعندكم مويه
راكان :-هههههههههههههههههههه الا عندنا
خالد :-طيب بموت عطش لازم الواحد يطر ماتفهم التلميحات
راكان ومحمد :-هههههههههههههههههههههه
رفع راكان سماعه البيت الداخليه ولقاها متعطله
قال يتافف :-اووووووووووف لازم اقوم اناديهم
خالد :-المطبخ له باب خارجي
راكان :-ايه
خالد :-محلوله بروح وانفع نفسي بنفسي
راكان :-هههههههههههههههه مسوي خير بس انتبه ترى فيه ناس داخل لا تروح تتهبد
خالد :-خبل انا
راكان :-محشوم ياخو الغاليه
خالد :-تعبت ننفسك هههههههههههه
راكان :-ههههههههههههههههههه وانا صادق
محمد :-هيه نحنا هونا
راكان :-دارين انك هونا
تركهم خالد يتناقرون وراح لباب المطبخ الي يطل على الحديقه ...
فتح الباب الا ويتسمر مكانه ...
الي يشوفها جن والا انس والا بالاحرى ملاك
تبارك الخلاق ...تقطر نعووووووووووووووووووووووومه ...
انتبه على نفسه ورجع بسرعه لاتشوفه ...
طلع للحديقه وقلبه طبول في صدره ..
اكيد هذي اخت محمد ماغيرها ....

serma
18-10-2007, 21:43
(الجزء التاسع و الأربعون)




><في بيت راكان><
قال محمد لراكان وهو يشوفه تعبان بس يحاول يكون قوي :-راكان
التفت له راكان :-سم
محمد :-سم الله عدوك راكان ليش تكابر
ناظره راكان بقوه :-مافهمت قصدك
محمد :-انا مو غشيم عنك حنا عشرة عمر ليش طلعت من المستشفى وانت تعبان ياخي ما كملت 24 ساعه على بعض
مسك راكان مكان الجرح الي على صغره الا انه ينغزه بالم
قال بجديه :-فيه امور اهم من جلستي في المستشفى
عصب محمد :-مافيه شي بالدنيا اهم من صحتك
راكان (بانت نفسيته صح) :- صحتي وحياتي مثل ماشفت معرضه للخطر ويمكن تضيع في اي لحظه
جاء بيقاطعه محمد وش هالافوال ..لكنه رفع يده يسكته
راكان :-اسمعني للاخير
محمد بغصيبه :-تفضل
راكان قال وهو يعدل جلسته :-شف يا محمد توقعت من عماني اللا متوقع لكني ماتوقعت توصل بهم المواصيل انهم يفكرون يذبحوني (قال وهو مو مصدق) يذبحوني محمد انت متخيل هالشي
محمد :-----------------
راكان :-كيف تبيني اجلس مرتاح وفي نقاهه وهم يهددون بيتي مستقبلي حياتي والاهم اهلي الي مالهم غيري
محمد :-معك حق بس صحتك
قاطعه :-انا رجال قوي واقدر اتحمل والطب تطور والعمليات الي زي كذا بسيطه جدا كانها انفلونزا ولا حمى مو شي يعني وبعدين كلها ثلاث غرز
محمد حس بانه في راسه موال :-راكان وش في راسك
راكان :-شي مفروض اسويه من زمان ولا سويته
محمد (عاقد حواجبه) :-وشهو
راكان (يفكر وعقله بمكان بعيد) :-بعدين اعلمك خلنا الحين في عماني
محمد :-ماله داعي تقابلهم خل الموضوع علي
راكان معند :-لا لا خلاص وقت التقدير وصون القرابه راح الحرب بيننا صارت علنيه يامحمد وهم البادين والله لاخليهم يندمون على اليوم الي انولدوا فيه انا مانسيت سواياهم هالعشر سنوات انا مانسيت دموع امي المفجوعه ببوي مانسيت يوم ما احترموا الشرع وفترة حداد امي واستحلوا البيت بغيابي وابوي ماله كم ساعه متوفي ..لا لا مانسيت ووقت دفع الديون وصل
عرف محمد ان صبر راكان وصل حده ...
الله يعينهم على الفتره الجايه ....
محمد :-طيب وش الخطوه الاولى
راكان :-انا موصي ناس يهتمون بعمي بدر في السجن ويورونه قدره ..باخذ فترة راحه لين اخف من العمليه عشان اواجههم بكل قوتي
محمد :-هذا الكلام المضبوط اهم شي ترتاح
ناظره راكان بحزن :-ويني ووين الراحه وعمي حمد موجود ...
(ليش ذكر عمه حمد
لانــــــــــــــــــــه راس البلا عمه بدر متهور ومدمن مرفوع عنه القلم وعمه محمد ممكن يكون اطيبهم او بالتحديد في حاله لايهش ولاينش ، الان افتك من عمه بدر وبقي الراس الكبير ان عرف دواه بيرتاح طول عمره)
محمد :-يهونها الله ياخوي تعودنا
هز راكان راسه كان وجهه مصفر وشكله من جد تعبان قال محمد :-راكان قم ريح لاتجلس كذا انت مسوي عمليه
راكان :-على قولتك
وقف ووقف معه محمد ...
قال راكان :-محمد بكلم المحامي اليوم مره وجب الاوراق من عنده
محمد مستغرب :-محامي
راكان :-ايه
محمد :-ليه
راكان :-كل شي بوقته
احترم محمد سكوته هو يعرف راكان مايحب يتكلم في شي الا لما يكون واقع وممكن تنفيذه...
محمد :-متى تبيني امره
راكان :-بكره
محمد :-تــــــــــــم
دق محمد على امه وعلى اخته علشان يطلعن ...
الا وبدخلة خالد :-يالله اترخص
راكان :-وين بدري
خالد :-بدري من عمرك وراي كم شغله
وطلع خالد ...
ركب سيارته وجلس يفكر بضيق
"علامي شصار فيني ليه اختبصت يوم شفتها وليه قلبي يدق بقوه "
ضرب الدرقسون بيده وكمل طريقه والافكار تاخذه يمين ويسار!!
×
طلع راكان غرفته وهو يجر رجلينه جر حاس ان ماعاد فيه طاقه وتعبان..
يستاهل الي جاه ..
بعناده يغامر بصحته ، بس لازم لازم يرتب اموره ويظمن مستقبل زوجته وامهاته
نام على السرير واخذ جواله ودق على المحامي
راكان :-السلام عليكم
المحامي :-هلا بالشيخ راكان خطاك السو
راكان :-مايجيك اسمع حمدان لو سمحت ابي منك تجهز لي اوراق بقولك عنها الحين
حمدان المحامي :-متى تبيها
راكان (بسلطته) :-بكره
حمدان المحامي :-اعتبرها عندك
راكان :-ماتقصر ابيك تجهز لي عقود بيع بكل املاكي
انصدم حمدان :-هاه
راكان :-الي سمعته
حمدان اختبص :-تامر وغيره
راكان :-ابي تفتح حسابين في البنك واحد باسم امي والثاني باسم مريم بنت علي اوراقهن الثبوتيه برسلها لك
حمدان :-حسابين ياطويل العمر هذي امور مالي دخل فيها
ارتفع ضغط راكان :-عارف بس بيكون لك دخل اذا كانوا حسابين لمدى الحياه بوجودي وبغيابي هالحسابين بيتمون موجودين
استوعب المحامي :-السموحه غيره
راكان :-الحسابين هذولا بحط فيهم مبالغ بنفسي المطلوب منك تجهز اوراق تضمن نزول مبالغ معينه شهريا ولاتنقص قرش وهالمبالغ من شغلي طبعا
حمدان وهو مندمج يكتب على ورق ملاحظات لان راكان من اهم زباينه وبينهم ثقه من زمان رغم ان علاقتهم ماتتعدى اطار العمل الا ان حمدان يكن له كل الاحترام والتقدير
حمدان :-غيره
راكان :-فيه املاك محدده ابي ابيعها مو متذكرها لكني برسلها لك ايميل المهم المعلومات كلها بتوصلك
حمدان :-ببدء شغلي فيها الحين بقي شي
تنفس راكان ...وقال :-لا مشكور
وسكر الخط..
رمى الجوال جنبه وعيونه بالسقف ..يفكر ويفكر ويفكر الحادث الي صار له هزه من الاعماق هزة مالها مثيل..!!
شاف بعيونه حقد عمانه ... وجبروتهم
شاف بعيونه وش بيسوون لو اخذه الموت ...
ماله الا ينفذ الشي الي يخطط له والي مقتنع فيه ...
دخلت دانه الغرفه ولاول مره تشوف راكان مهموم سرحان والاهم متالم!!
صحيح انه ممكن يكون الم جسدي بسبب الرضوض والعمليه ...لكن دانه حست بانه يتعدى الم الجسد
مشت بشويش حتى ماتزعجه..
جلست جنبه وقالت بحنيه :-قلبي شفيك مهموم
حاول يبتسم :-لا ابد
دانه تحس بقلبها يتقطع لانه بس متضايق من يلومه وعمانه يبون موته :-مضايقك الي سواه عمك
جمد وجهه :-الي سواه مايسويه كافر
قالت من قلب :-حسبي الله عليه
وناظرت حالت راكان قالت بخوف :-راكان اخذت الدوا
هز راسه
راحت وجابته له :-انا مو مستغنيه عنك خذ دواك
ابتسم :-يسلم لي قلبك
ابتسمت وعطته دواه ..
قال راكان بنبره غريبه :-دانه
قالت برقه :-عيونها
ابتسم :-تسلم العيون وراعيتها
دانه :-امرني
راكان :-لو انا في ضيقه ماليه وش بتسوين
وقفت دانه وراحت لدرجها وراكان يناظرها طلعت صندوق ذهبها واخذت بطاقات اعتمادها كلها
جابتها وحطتها عنده ...
راكان يناظرها مو فاهم
قالت له :-انا وانت واحد هذا كل الي املكه خذه
انهبل راكان معقوله فيه بنت تتخلى عن حلالها
وكانها عرفت تفكيره :-حبيبي الذهب بداله ذهب الفلوس بدالها فلوس كل شي يتعوض لكن ركوني ماله بديل
خلاص بيكمل طريقــــــــــــــــــــه وبيسوي الشي الي نواه ماعاد فيها تفكير
ابتسم وقال :-تدرين ان الكون بكفه وانتي بكفه
دمعت عيونها وجلست تبكي
انهبل راكان وقال وهو مازال يحس بنغزات العمليه :-ليش الدموع
قالت وهي تمسحها بيد ترتجف :-راكان بغيت اموت راكان مالي من عقبك حياه
حاول يهديها بس مافيه امل نفسيتها التعبانه تفجرت...والي فجرها نظرة الالم الي لاول مره تشوفها في وجهه من يوم تزوجوا
احتار راكان معها والي حيره اكثر صدمته بحالتها بسبب الحادث الي لولا ستر الله ولاكانوا مصلين عليه الفجر
وصل راكان حده مو قادر يتحمل دموعها :-دانه طلبتك خلاص والله ان دموعك تألمني اكثر من الحادث الي مريت فيه
ناظرته من بين ضباب دموعها :-راكان انت حياتي
ابتسم وقال :-وانتي بعد الحمد لله ربي ستر وهذاني عندك مابي الا العافيه
دانه حست ان نفسها تبكي ليه ماتدري :-ممكن يعيدون الكره مره واثنين وثلاث (تتكلم وهي تحرك يدينها ودموعها على وجهها)
عدل جلسته ومسك يدينها وقال بهمس :-هدي عمرك عشاني وعماني دبرتهم عندي
ماقدرت دانه توقف دموعها ، لكن مايصعب شي على راكان ^_^

serma
18-10-2007, 21:46
><في بيت احمد><
دقت الماس على سعاد :-الو بشريني
قالت سعاد باكتئاب :-وش ابشرك به طلع وللان مارجع
الماس تحطمت :-متى طلع
سعاد :-شفتي يوم سكرت منك ورحت لغرفته لقيته طالع يقول مستدعينه بالعمل
الماس :-يمكن جد مستدعينه
سعاد :-ماظنيته الا يبي الفكه من خشتي
الماس :-ههههههههههههههههههههه
سعاد معصبه :-رايقه انتي ووجهك
الماس :-انا ادري عنك اقول مرده بيرجع اهم شي لاتتراجعين عن الي بتسوينه
قالت بتردد :-والله مدري بس -----------
قاطعتها :-سعاددددددد
سعاد :-طيب طيب بس والله خايفه واذا صدني
الماس:-انتي وش بتخسرين
سعاد :-ولاشي
الماس :-اوكي جاوبتي بنفسك
حست سعاد انها ثقلت على الماس وحتى ماسالتها عن حالها :-اقول شخبار اخوي ونويفوه
مجرد ربط اسم نويف بسعود يقهرها
قالت تتشمت :-هههههههههههههههههههههه مسفه بابوها الي جابها
سعاد :-ههههههههههههههههههههه احلفي
الماس :-ههههههههههههه والله اليوم الصبح يوم جوا البيت
انهبلت سعاد :-نويف بالبيت عندكم
الماس :-هههههههههههههههه ايه اصرف لها من القعده بلحالها
سعاد موب فاهمه ولا شي :-وسعود وينه
الماس :-سعود هنا عندي ...
سعاد (تصارخ وتضحك):-اخسسسسسسسسسسسس يا حركات بالله عطيني الخلطه السريه الي مخليته يموت فيك
الماس :-هههههههههههههههههههه الله لايخليني منه فيه ناس يحبون بعض بس والله ودك تمسكينهم بالزبيريه وتعطينهم جولتين
سعاد :-هههههههههههههههههههههههه تستهبلين زبيريه مره وحده
الماس :-بصراحه انتم ثنيناتكم تجيبون الضغط
سعاد :-شكرا قلبوووووووووووو
الماس :-امدحك انا هههههههههههههههههه
سعاد :-هههههههههههههههههه لا
الماس حست بصوت سعاد يرتجف :-سعاد بليز خليك قويه يقولون من تغلا تخلا
سعاد (ميته خوف) :-الله يعين يابنت عمي
الماس :-روحي خذيلك شاور حار ونعنشي حتى تروقين اعصابك
ولعت سعاد :-تلمحين لشي
الماس (تبي تحرجها) :-ههههههههههههههههههه انتي وفهمك عاد
سعاد من الاحراج :0يالله ضفي وجهك الظاهر انك شاربه شي
الماس :-ههههههههههههههههههه طيب اكلتيني سلا11111م
سعاد :-سلا11111111م
سكرت الجوال فخاطرها ان بنت عمها انهبلت ..الظاهر زواج رجلها لاعب في مخها
طبعا سعاد ماذاقت الغداء ولا جالها نفس تاكل لانه طالع زعلان ومكسور الخاطر..جلست في الصاله ماله كل دقيقه تناظر الساعه وهو مافيه خبر عنه حتى ماكلف نفسه يعلمها انه بيطلع يوم تكرم علم الشغاله انه بيطلع ..
*
><6 المغرب -في الطريق للبيت><
كان احمد توه مخلص اشغاله او نقدر نقول انه ماسك الاستلام عن واحد من زملائه كل هذا بس عشان يطلع من البيت ومن المكان الي هي فيه لايفقد تحكمه في نفسه ويروح يترجاها تحبه وتعطيه فرصه انه يسعدها (ماذكرنا وظيفة احمد من قبل والي هي انه يشتغل في فرقة الدفاع المدني وهي فرقه من جنود الوطن تكافح الحرايق الله يعطيهم العافيه والي في حالة تأهب دايم لاي طارئ ممكن يكون احمد اشتغل فتره مع الشياب لكنه ماقدر يستغني عن فرقة الدفاع المدني لان حب الوطن بدمه من يوم ماكان عمره 22 سنه يعني من 9 سنوات عشان كذا ماتخلى عن عمله لكنه يساعد الشياب بين حين وحين واحسن شي ان الخميس والجمعه عطله عنده لان رتبته كبيره ومايشارك بعمليات الانقاذ الا عند اللزوم والزنقات)
دق جوال احمد :-هلا
ناصر مختبص :-احمد البشاره
احمد تخبل :-شوي شوي علامك منرج
ناصر :-لا منرج ولاشي طلال رجع له نظره
احمد بغى يسوي حادث من صدمته ...:-احلف
ناصر من قلب :-والله العظيم ما اكذب عليك
احمد جلس يضحك مو مصدق الي يسمعه قال بهبال :-ناصر من جدك
ناصر :-قسم بالله انا اكلمك من مقر العمل بنسافر المناطق الشماليه الحين بس رنا كلمتني وعلمتني قبل لا اسافر
احمد :-يارب لك الحمد والشكر والله صدمه من يصدق
ناصر :-رحمة ربك واسعه
احمد :-ونعم بالله بس كيف (مو مستوعب للان)
ناصر مو مستوعب اكثر منه :- علمي علمك الي فهمته انه اغمى عليه ويوم صحى رجع نظره له
احمد :-الصداع الي كان يخمه بين فتره وفتره كان مخوفني
ناصر :-حتى انا
احمد :-طيب هو وينه
ناصر :-هو منوم بالمستشفى الحين
انصدم احمد :-منوم
ناصر :-اغمى عليه مره ثانيه قدام بيت ابوي واخذه السواق وابوي للمستشفى
احمد :-وبعدين
ناصر :-كلمت ابوي يقول ان الطبيب يقول هذا شي طبيعي وبيطلعونه بعد الاشاعات والتحاليل
احمد :-الاغماء شي طبيعي
ناصر :-تخيل يا احمد في ثواني يرجع له نظره اتوقع هذا اقل شي ممكن يصير
احمد كنه اقتنع :-ممكن طيب تدري باي مستشفى هو
ناصر :-ايه
وعلمه بالمستشفى وبرقم غرفته
احمد :-اوكي انت متى بتسافر
ناصر :-بعد ساعه من الحين لازم على الفجر نكون بالمعسكر بتبوك
احمد :-توصل بالسلامه
ناصر :-يسلمك الله توصي بشي
احمد :-اوصيك بالصلاه ونفسك
ناصر :-مايحتاج توصي مع السلامه
احمد :-الله يحفظك
سكر احمد من ناصر وحول طريقه للمستشفى عشان يشوف اخوه ...وصل احمد على الساعه سبع ومن حظه انه موعد زيارات دخل وتوجه لغرفة اخوه
دخل لقى اصدقاه مجتمعين حوله وابوه موجود وولد عمه سلطان ...
احمد :-السلام عليكم
الكل :-وعليكم السلام
حب على راس ابوه ثم راح لطلال
احمد وهو مستانس :-والله انك راعي مفاجأت ياطلول
طلال ملامح التعب باينه على وجهه ونور الغرفه مخفض مره ...
طلال :-هذي حلاتي
احمد سلم عليه :-الحمد لله على سلامتك
طلال :-الله يسلمك
ناظر احمد في النور :-علام النور كذا
ابوه :-اخوك عنده صداع وبما ان نظره تو راجع له فالنور القوي ياذيه لان عيونه ماتعودت على النور لها اكثر من شهر
احمد :-الحمد لله الف مره
طلال :-اي والله معك حق الحمد لله
احمد بحنية الاخ :-علمني وش حاس به
طلال :-والله ياخوي احساس غريب اول مارجع لي نظري حسيت وكاني ما انعميت في يوم لكن بعد مارجعت للبيت قام راسي يدور وعيوني تعورني وبعدين ماعاد دريت عن الدنيا ويوم فتحت لقيتني هنا بالمستشفى
احمد وهو يحط يده على يده :-كفاره ان شاء الله
طلال :-ان شاء الله
انتهى وقت الزياره ...وطلعوا كلهم عشان طلال يرتاح ..
احمد :-يبه معك سياره ولا اوصلك
ابوه :-لا سيارتي معي تعشا عندنا
احمد :-تتعشى عندكم العافيه مره ثانيه
ابوه :-شخبار زوجتك
حس احمد بغصه في حلقه :-بخير عساك بخير
ابوه :- مافيه شي بالطريق
مافهم احمد قصده لثواني ، تغير لون وجهه وارتبك
عصب احمد من لقافة ابوه لكنه مسك نفسه :-تونا بدري
ابوه :-كيف توكم
احمد ضاق صدره :-يبه ماكملنا شهر مع بعض
------->>كانوا بمواقف السيارات ولقى احمد فرصه ينحاش من اسئلة ابوه المحرجه
احمد :-يالله تمسى على خير
والتفت حتى ماسمع رد ابوه ....
ركـــــــــــــــب سيارته وبالطريق كلام ابوه يتردد في راسه
"مافيه شي بالطريق "
جلس يكلم نفسه بألم "اي عيال يبه وهي كلمة قلبي كارهتها مني ..."
ضرب بيده الحره على مسند يده الي بالسياره وهو بيفرقع من القهر ...والاحباط
توه يدري انه يحبها هالكثر وتوه يدري ان فراقها بيالمه الم ماقد حس به !
يمكن تصير معجزه وتقرر تبقى على ذمته لكنه نهر نفسه وهزئها "لاتبني اوهام ياولد نايف لاتبني احلامك من رمال سعاد ماتطيقك بعذرها الصراحه جالس ليلة ملكتها تكلم تهاني بحب وعاطفه ماحسبت حساب ان ممكن احد يسمعك ويفهم غلط ما حسبت حساب مشاعرها لكن لا لانك تحب اختك الصغيره وتنسى الكون لاسمعت صوتها خسرت اهم شي بحياتك خسرت
سعاد!
خنقته الغصه وهو الي ما قد هزه شي بحياته ولاذرف له دمعه باستثناء اليوم الي ماتت فيه جدته الي ربته وربت اخوانه طلال وناصر واخته رنا كانت لهم ام اكثر منها جده ربتهم على علوم الرجال وغرست المرجله والنخوه بقلوبهم علمتهم الصح من الخطأ ومابخلت عليهم بشي واليوم غدوا بين الرياجيل رجال لهم سمعتهم ولهم هيبتهم ويحسب لهم الف حساب
"اااااااااااخ ياليتني اموت "
تدارك نفسه واستغفر ربه .. (ولاتقنطوا من رحمة الله )
يحلها الله بمعرفته وحكمته !
****

serma
18-10-2007, 21:48
><في بيت ابو سعود><
كانت هنادي جالســـــــه بالحديقه سرحانه والجو رايق ورومنسي ...
جلست تفكر في الرجال الي صدمته ذاك اليوم في المستشفى والله ان قلبها من ذاك اليوم للحين يرقع
"بووووووووووووووووووووووووووو"
فزت هنادي من الخرعه ...
منال :-ههههههههههههههههههههههههههههههههه
عصبت هنادي :-ضحكتي من سرك بلا
منال :-الي ماخز عئلك يتهنا به
هنادي تقلد صوتها باستهزاء :-الي ماخز عئلـ------- قومي طسي
منال :-ههههههههههههههههههه
هنادي :-بغت تجيني سكته قلبيه حسبي الله على ابليسك من اخت
منال :-شدعوه كليتني
هنادي برومنسيه :-قطعتي علي تخيلاتي
منال (متحمسه) :-تخيلات في مين
هنادي تربعت بتعلمها لانها بتموت ان ماعلمت احد ولان دانه مشغوله هاليومين بزوجها ومرتبشه بعد الحادث الي جاه
هنادي :-بعلمك بس لاتعلمين احد
قربت منال منها الكرسي وجلست وهي بتفطس حماس :-تعرفيني هنود
وفعلا السر عند منال يموت وهذي صفه من صفاتها الحلوه مثل الهدوء الجرأه والحيا يعني مجموعه اضداد
هنادي وهي تقلب عيونها :-آآآآآآآآآآآه يامنال شفتلك واحد بالمستشفى يجننننننننننننننننننن
حقرتها منال :-على بالي عندك سالفه
هنادي متحمسه :-لا لا مو دكتور ولا ممرض (مو متعوده تقزقز (تناظر) في الموظفين ههههههههههههههه )
منال :-ههههههههههههههههههههه والله انك خبله اجل وش يشتغل لا تقولين من الامن اذبحك
هنادي :-لا لا الامن مايلبسون ثياب وشمغ عاديه
منال :-ههههههههههههههههههههه من جدك ناظرتيه حسبتك تمزحين
هنادي :-ممكن تنطمين شوي
حطت يدها على فمها :-يالله تكلمي
هنادي :-هههههههههههههههههههه الحمد لله مهبوله انتي
منال :-انا ادري عنك تحكين ، ولا اروح ادور نويف واحرق دمها
هنادي :-هههههههههههههههههههه لا لا خلي نويف نروح لها نحرق دمها سوى
منال :-ههههههههههههههههههههههههه
هنادي :-شوفي يا اوختي الفاضله يوم رحت ازور دندونه راح سلطان للاستقبال يسال عن غرفة نسيبنا وغرفه دانه كانت قدامنا ما بيينا وبينها الا كم غرفه المهم وانا ماشيه صدمت لي برجال بدون ما انتبه
انهبلت منال :-يافشييييييييييييييييييييييلتي
هنادي :-لا اصبري لا تولولين الحين
منال وفمها مفتوح من الصدمه :- باقي شي
هنادي (وجهها احمر) :-هههههههههههه شيات مو شي
منال (من الحماس شوي وتطيح بحضن هنادي) :-وش هببتي اطربيني
هنادي (تستهبل):-اطربك وش شايفتني عبد الحليم حافظ
منال :-عبدالحليم ولا سامي الجابر اخلصي كملي
هنادي :-ههههههههه الله يخلف علامك تقطين خيط وخيط
منال عصبت :-هنود
هنادي :- طيب بكمل المهم تعرفين اختك مقروده لابعد حد
منال :-طبعا شي مايبيله كلام
هنادي :-ههههههههههه لا والله وتسب بعد
منال عصبت
هنادي (بدفاشه):-اسوارة ساعتي نشبت بازارير ثوبه
من الصدمه طاحت منال من فوق الكرسي :-هااااااااااااااااااااااه
هنادي شب وجهها ضو :-هههههههههههههههههههههههه والله
منال عدلت جلستها :-لا يالفضيحه
هنادي :-وانا شذنبي
منال (قب وجهها ) :-وش سويتي
هنادي :-هههههههههههههههههه تخيلي الموقف تمنيت والله من كل قلبي لو اكون نمله ولا شي ما ينشاف يدي على صدر الرجال واجرها ومافيه امل تنفك لا وامك وبنت عمك مدرعمات يمشن وما درن عني
منال جتها هستيريا ضحك :-هههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي :-المهم واسحب يدي ومافيه امل شكل يدي معجبها الوضع على صدره
منال :-ههههههههههههههههههههههههههههههه
كملت :-اخرتها وبعد المعاناه قال لي اسمحيلي ومدري كيف الا وهو فاكها
منال :-هههههههههههههههههههههههههههههههه
كملت :-طاحت الاسواره من هنا وحطيت رجلي من هنا
منال :-ههههههههههههههههههههههههههه قسم بالله فلم هندي
هنادي :-ياويل قلبي لو انك شايفته يامنول
تحمست منال :-مزيون
هنادي :-مزيون قليله عليه يجنننننننننننننننن عيونه خبال وبعدين الزين مو كل شي
منال :-الله يخليه لاهله كم تعطينه
هنادي :-امممممممممممممم مدري اظنه بالثلاثينات
منال :-كبير
هنادي :-الحين ثلاثيني كبير
منال :-مايعجبوني
هنادي :-قومي فارقي ماعندك سالفه اجل احب لي بزر توه ببداية العشرين
منال :-خالد ولد عمي مو بزر
ناظرتها هنادي مستغربه :-شجاب سيرة خالد
منال هزت كتوفها :-والله ما تظمنين الشياب اخاف انهم راسمين عليك يبونك له
عصبت هنادي :-مو بكيفهم
منال :-نووّ على سعود وتاليتها سووّ الي بروسهم
هنادي (بخوف):-منال لاتحطميني
منال بعقلانيه :-من جدك هنادي الحين هذا غريب وماتعرفين عنه شي يمكن يكون متزوج، الف يمكن تدرين
قالت بكآبه :-عارفه بس والله من جد قلبي ارتبش يوم طاحت عيني بعينه شعور غريب
منال (بلهجه فيها تنهيده ) :-عارفه وتحسين وكأن في بطنك قالب ثلج وراسك يدوخ
ناظرتها هنادي :-منوووووووووووووووووووووووووول
منال حمر وجهها :-هههههههههههههههههههههههههه كشفتيني
هنادي :-منال وش وراك
منال :-بعلمك بس يكون الكلام بيننا
هنادي :-طبعا
منال :-ياوووووووويلي ياهنوده طحت ولا احد سمى علي
هنادي :-ياكافي
منال :-شفتي يوم نزلتوني ببيت اخوي فهد
هنادي :-ايه
كملت:- المهم راحت رنو تشوف العشاء ودق الباب انا حسبته فهد معه اغراض ومايقدر يفتح الباب ورحت بفتحه
هنادي :-هبلا انتي
منال :-يابنتي الساعه كانت قرابة 12 من بيجيهم هالحزه
هنادي :-اشوا
منال :-المهم فتحت الباب لينه طلال ولد عمي نايف وشكله ماعرف صوتي قال هذا بيت فهد وشكله ارتبك عاد انا قلت ايه قال من انتي --------------
قاطعتها :-ههههههههههههه طولتي لسانك افكورس
منال :-هههههههههههههههههه ايه قلت الحين طاق باب بيتنا وتحقق نعم خير
هنادي :-هههههههههههههههههههههههههههه بالله
منال :-ههههههههههههههههههههههههههههه والله
تحمست :-وبعدين
منال :-ابد راح يحارشني يبيني اتهاوش معه احرق دمي
عصبت هنادي :-سولفتي معه
منال عصبت بدورها :-هنود ترانا بنات حمايل من متى نسولف مع اجناب حتى لو هم عيال عمنا
هنادي :-مدري عنك هذا الي فهمته من كلامك
منال :-هو انتي خليتني اكمل المهم هو سال رنا (وقالت تقلد صوته الخشن) انتم مستقدمين سيلانيه
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه سيلانيه
منال معصبه :-لا والله ولاتقولين يمكن مايقصدني لانه يقصدني
هنادي :-كيف يقصدك وهو تقريبا مايعرف الا ان له بنت عم اسمها منال
منال :-لان رنا نادتني باسمي وسمعه هو ثم سالتني من الي عند الباب وانا قلت واحد يستخف دمه
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههههه بعذره يوم هزئك
منال :-من زينه وحلاته
تحمست هنادي :-كملي قصتك احلى من قصتي
منال :-هههههههههههههههههههه المهم قالت له رنو لاتسب حماتي تدرين شقال
هنادي :-هههههههههههههههههههههههههه لا
منال :-قال (تقلده بنبره تضحك) لو حماتي ولعت فيها بقاز
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
منال :-هههههههههههههههههههههههههه قاز يحرق عدوينه لو مو ولد عمي كان دعيت عليه
هنادي :-ههههههههههههههههههههههه شي الصراحه
قالت هنادي تغمز (تبي تقهرها) :-امممممممم يعني ما حبيتيه ولاشي
عصبت منال :-مابقي الا هي يالله بس
قالت هنادي :-طيب مسكين لويتعب ماراح ترحمينه
منال (بغرور) :-من زينه
هنادي (فيها ضحكه) :-حتى لودريتي انه بالمستشفى متنوم
اختبصت منال وبان على وجهها
هنادي :-ههههههههههههههههههههههه كنت عارفه
منال بخوف :-تستهبلين هنود
هنادي وهي توقف :-لا ما استهبل اغمي عليه البارح وودوه المستشفى وتنوم
دمعت عيونها :-احلفي
هنادي وهي تعقد حواجبها :- منول لايكون حبيتيه
عصبت منال وقالت :-يالله ولد عمي حرام لو اخاف عليه
هنادي :-لا مو حرام
منال (بتغير السالفه) :-يالله خلينا ندخل لا تستفرد العقربه بالماس
وقفت هنادي ومشت مع منال للبيت
هنادي :-الا وينها ما بينت من عقب الغداء اليوم
منال (وهي تهز كتوفها) :-منطقه بغرفتها مالت عليها
هنادي بشماته :-هههههههههههههههههههه شفتي كيف غسل سعود شراعها اليوم على الغداء
منال:-هههههههههههههههههههههههههه لولا خوفي من ابوي يلفعني بصحنه والا كان قمت ورقصت من الوناسه
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههه شعور متبادل
منال :-من جد وش هالطبع والله حتى الهبلا ماتسوي الي سوته اليوم على الغداء
هنادي :-رسمت سنين على سعود تبيه وبراسها انها بتغيره لكنها تجهله مسكينه احيانا ارحمها ضيعت نفسها بنفسها
منال :-لاتشيلين هم هالاشكال يعيشون احسن منا
هنادي :-معك حق بس لاتنسين ان هم من داخل مو مرتاحين ويمكن حتى النوم مايذوقونه مثل خلق الله
منال بجديه :-معك حق الله لايبلانا ولايعنينا ...

serma
18-10-2007, 21:49
><
طلعت الماس من جناحها بعد ماصلت العشاء الا ونوف في وجهها ، حقرتها الماس ولاكنها موجوده
لكن نوف ماكان عندها نيه تعدي الموضوع ..
نوف تستهزء :-سبحان الله الغيره بتقطعك تقطيعك
تعوذت الماس من ابليس لان لو الود ودها كان مسكتها مع شعرها وضربت بها الجدران
الماس تستحقرها :-غيره هه ومن من منك انتي
نوف عصبت :-ليه انا على الاقل كامله واقدر اجيب عيال
حست الماس بجروحها القديمه ترجع تتفتح وقلبها يتقطع والعبره تخنقها ..
كملت نوف وهي تناظر الماس من فوق لتحت :-صحيح اني احب سعودي من سنين لكني عذرتك يوم عشت معه صراحه اكون خبله ان ماتخبلت عليه وحبيته ذوق واخلاق واسلوب حلو
ارتفع ضغط الماس وكملت نوف بتقهرها وتكسر قلبها :-والاهم------------ عاد اظنط فهمتيني
طلت الدموع الخاينه بعيون الماس "كيف قدرت ياسعود كيف ! "
لكنها مسكت نفسها وقالت تستهزء :-على الاقل انا ماخذني وهو يحبني ومعي لانه يحبني الحسره على ناس فايدتهم يفرخون ويجيبون عيال كنهم ارانب
انقلب لون وجه نــــــــــــوف ودخلت الغرفه وصفقتها ...بقوه
الا وبطلعة هنادي ومنال بسرعه ...
هنادي برعبه :-الماس وش فيه من الي يصفق البيبان كذا
الماس مالها نفس تتكلم لان الدموع بعيونها
هنادي وهي تناظر في منال :-الماس شقالت لك هالعقربه اكيد هي ماغيرها
قالت الماس وهي لان متماسكه :-متخلفه بس عطيتها الي تستاهل (قالت تكذب) يالله بروح اصلي كنت طالعه لغرفتي ولقيتها مرتزه تنتظري بالسيب هنا
منال :-عساها الماحي ان شاء الله
دخلت الماس غرفتها..واعصابها ثايره وهايجه ..مو متخيله ان سعود !!
رمت اغراضها الي على الكوميدينه على الارض وجلست على الصوفا تبكي وراسها على ركبها ..
فتح الباب..وسكر
الماس ماعبرته يمكن وحده من البنات ماشافتها لان الصوفا صاده عن الباب وطلعت...
ماحست الا بيدين تمسك يدينها الي حول رجلينها ..
سعود :-حبيبتي شفيك
رفعت نظرها وشافته سعــــــــــود
نفضت يدينه ووقفت .كرامتها ماتسمح لها تعلمه بانها مجروحه حيل منه
استغرب سعود حركتها وقف وقال وهو يشوفها تكابر وتمسح دموعها :-الماس شفيك
بعناد قالت :-مافيني شي
مرت عليه لمحة ابتسامه يعرفها زين لاعندت ...
قال وهو يهز كتوفه :-على بالي فيك شي
ناظرته مو مصدقه اجل فيه احد يبكي وهو مافيه شي والي قهرها وكانها لمحت في وجهه ضحكه ..
من القهر فكت شعرها المرفوع ورمت شباصتها على السرير ...كذا بدون سبب
انقهرت منه وهي تشوفه واقف يناظرها عادي ..بدون شعور اخذت المخده وضربته بها لكنه مسكها وكانه داري عنها
قال لها :-والحين ممكن اعرف شفيك
اخذت مساده ثانيه ورمتها عليه ...ومسكها
سعود :-هديتي الحين
وصلت حدها وقالت وهي يالله تمسك نفسها :-كـ..كيف --------
ورجعت تبكي
سعود محتار منها مو قادره تركب كلمتين على بعض :-ممكن تفهميني حبه حبه
رجعت لها سالفة الكرامه وصدت عنه ...وهي تبكي وتمسح دموعها بعناد
جاء من وراها ومسك كتفها ولفها يمه قال وهو يناظرها :-لو تغليني علميني شفيك
ناظرته ورجعت تحط نظرها على صدره حتى ما تناظر عيونه وهي تساله لانها تعرفه لاكذب وهي ماتبي تعرف الحقيقه يكفي لو يكذب عليها
قالت وهي تمسح دموعها :-عارفه ماعندي سالفه وعارفه اني غبيه اعذرني استيعابي كالعاده بطيء ------------
سكتت تكتم شهقه وتمسح دموعها وماقاطعها كملت :-عارفه انك متزوج نويف مو عشان تتمقل فيها--------------- (رجعت تبكي
كملت :-------------- وانـ.. انك تبي ولد منها بـ...بس الموضوع يجرحني بشكل ماتتصوره
فهم سعود قصدها قال بقوه :-الماس ناظري عيوني
الماس وهي تهز راسها :-لا
عصب وعندّ :-ناظريها نسيتي انك تكشفيني لاكذبت من عيوني
الماس :-لا
سعود وهو يهزها :-الماس ناظريني
رفعت عيونها وناظرت عيونه قال لها :-وربي الي خلقني والي جمعنا ببعض مافيه ولا راح يكون بيني وبينها شي
انصدمت الماس :-واللــــــــه
سعود وهو يناظرها بثقه:-وش شايفه بعيوني
بدون تردد قالت:-شايفه الصدق
سعود وهو يضمها :-اجل خلاص ارتاحي
رجع يسالها ووجهه على شعرها :-بس غريب سؤالك المسأله مو مسألة استيعاب بطئ المسأله شي ثاني من الي قال لك هالكلام
قالت له وهي تناظره :-حزر
ضاق خلقه :-نوف
هزت راسها وراح بسرعه :-يبيلها كسر رقبه
مسكته الماس :-عمي هنا بلا فضايح
وكملت بدلع بتروق اعصابه بعد مارفعت له ضغطه :-وبعدين كيف تتركني بلحالي وتروح
وقف شوي يناظرها وجلس يضحك :-والله ماخليتي عندي مخ
الماس :-ههههههههههههههههههههه تعجبني بمخ وبدونه
سعود :-هههههههههههههههههههههههههههههه فديتك قولي امين
الماس :-وفديتك انت قل امين
وزي ماطلع زعله فجأه------ اختفى فجأه
^_^

ღ قلبي الكبير ღ
22-10-2007, 01:06
السلام ...

انالسى بديت بالقصه
بس بصراحه انا قريت الفصل الأول

وبالمرررررررررررررة عجبني الجزء الرابع


بصراحه تفاعلت معه

واشكركم عالقصه الرايعه

ღ قلبي الكبير ღ
23-10-2007, 22:48
وين التكمله..؟؟

serma
25-10-2007, 08:56
(الجزء الأخمسون)

وقف احمد سيارته قدام البيت ونزل كانت ساعته تقريبا 7 وزود...
حط مفتاحه بجيبه ودخل البيت ولقاه هاجد مافيه حركه ولاشي تلفت يمين ويسار مافيه احد
انعصر قلبه لايكون تركته ...
طلع الدرج بسرعه ...وهو يطلع درجتين درجتين
وقف قدام باب غرفتها وبعد تردد فتحه لقاه فاضي حس بخيبة امل والم ما ينوصف بكلمات ..مسك الباب بقوه وسند ظهره للجدار وهو مغمض عيونه ويتنفس بقوه عشان ماينهار
صدودها له مو بقووووووووووووة تركها له
تركها له دمره...
قضى عليه ...
كسر روحه وقلبــــــــــــــــــــــــــــــــه
ضرب بيده حافة الباب وانجرحت جرح سطحي بس جلس ينزف حط عليه منديل بدون اهتمام يمكن يلقى في الم الجسد راحه ومتنفس للالم الي بروحه والي مو لاقي له مخرج ولاطريق ..
رفع نظره وجلس يناظر في غرفتها الي فضت من كل شي ..من اغراضها ..من وجودها ...ومابقى فيها الا ريحة عطرها
مشى وجلس على طرف سريرها ..الي كان محظوظ وحضنها ...
مسك طرفه بقووووووووووه وقسووووووووووه والقهر يطحنه طحن
وبراســـــــــــه تتردد كلمات (الامـــــــــــــــــاكن)
الاماكن كلها مشتاقه لك ..
والعيون الي انرسم فيها خيالك
والحنين الي سرى بروحي وجالك
ماهو بس انا حبيبي
الاماكن كلها مشتاقه لك
كل شي حولي يذكرني بشي
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي
لو تغيب الدنيا عمرك ماتغيب
شوف حالي آه من تطري علي
الاماكن الي مريت انت فيها
عايشه بروحي وابيها
بس لكن مالقيتك
جيت قبل العطر يبرد
قبل حتى يذوب في صمت الكلام
واحتريتك
كنت اظن الريح جابت
عطرك يسلم علي
كنت اظن الشوق جابك
تجلس بجنبي شوي
كنت اظن وكنت اظن
وخاااااااااااااااااب ظني
ومابقى بالعمر شي احتريتك
المشاعر في غيابك
ذاب فيها كل صوت
والليالي من عذابك عذبت فيني السكوت
وصرت خايف لاتجيني
لحظه يذبل فيها قلبي
وكل اوراقي تموت
آآآآآآآه...آآآآآآآآآآه
لو تدري حبيبي
كيف ايامي بدونك
تسرق العمر وتفوت
آه يالامان ..وين الامان
وانا قلبي من رحلت ..ماعرف طعم الامان
ليه كل ماجيت اسال هالمكان
اسمع الماضي يقول
ماهو بس انا حبيبي
الاماكن كلها
مشتاقه لك
وقـــــــــف وهو يهزء نفسه لا تنحني يا ولد نايف انت رجال وماترضى على نفسك تعيش مع وحده ماتبيك وان كنت تحبها صح بتسوي الي يريحها يمكن تلقى مع غيرك الي مالقته معك...
(غيره)
شبت نيران الغيره بقلبه واحرقته ومابقى فيه غير جسد روحه رماد !
طلع من غرفتها بسرعه قبل لايفقد اعصابه وتنزل دموعه ..
مشى وبمشيته كن جبال الكون على ظهره ...فقد روحه وبهجته ..وحياته ماعاد لها معنى
فتح باب غرفته .....
><
كل دقيقه تناظر سعاد في الساعه وقلبها بين ظلوعها يرقع الي تسويه بيدمرها .. وبينزل كرامتها القاع في حاله وحده لو رفضها وصدها
حست بقلبها يرعد ويرعد ويرعد
الليله تنجلي الحقيقه .. وتقدر تعرف نوايا احمد واذا كان فعلا يحبها او انها خطه من ضمن مخططاته للانتقام منها ...
كانت جريئه حيل يوم نقلت اغراضها لغرفته ..
وجريئــــــــــــــــــه اكثر وهي تنتظره الحين ...
فتح الباب الا وهو يوقف قدامها مصدووووووووووووووووووووووووووووووووووووم
>>>>>>>>>>نظراتهم متشابكه والزمن بينهم معدوم <<<<<<<<<<
صدمة حياته مو مصدق الواقفه قدامه ...
قال بلهجة المصدوم :-سعاد
وقفت ..
سعاد :---------------
قرب منها وقال بتوتر :-مريت غرفتك وشفت اغراضك مو موجوده انتي قررتي تتركيني
ملامح وجهه قطعت قلبها ...
دمعة عيونها وقالت :-مقدر اتركك
احمد:------------------
باعتها سعاد خلاص بتخلي الكرامه تولي ..
والليله
يــــــــــــا تملكه
ياتخســـــــــــــــــــــره!
قالت ودموعها تضايقها :-احمد انا احبك
انصدم
لاحظت ملامحه :-عارفه ماراح تصدقني بس هذي الحقيقه .. ماحبيت ولا راح احب احد مثلك
تضايقت سعاد من سكوته ..
الصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر احه الاسابيع الي عاشتها معه مافادتها بشي في معرفة طبعه ...
كل شي فيه غامض
لكنها شافت فيه لمحات من
الحنيه
القسوه
المرح
القوه
المرجله
..
ناظرته وقالت في نفسها وراه ساكت وماينطق بكلمه ...ليش عيونه تلمع
ليش يقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــزها وكأنها اول مره يشوفها فيها
لكنها كملت كلامها وهي ماسكه يدينها ببعض وكل ماطلت دمعه مسحتها :-اول مره خطبتني رفضتك لاني مابغيتك تتعلق فيني وانا قدامي كم سنه بالجامعه وحتى اعفيك من الاحراج من الشياب لو صار واجبروك تتزوجني او اجبروك تصبر لين اخلص كنت باواخر العشرينات بعمر المفروض تكون متزوج فيه لا وعندك كم ولد .. ثاني مره (مسحت دمعه) وافقت وانا مو مصدقه انك انتظرتني طول هالسنين ومو متخيله حظي حتى احيانا كنت اقول ان
الي يصير روعته مالها مثيل واني بحلم مو علم ..لكني انصدمت يوم سمعتك تكلم بالجوال وظنيت بك السوء (رفعت عيونها له) لاتحسب اني من عدم ثقتي فيك راقبتك ذاك اليوم لا القصه كلها (مسحت دمعه) ان عيوني كانت مشتاقه تشوفك وماصدقت خبر القى فرصه لكني تحطمت عقبها (مسحت دمعه) وتصرفت بتهور وبالنهايه خسرت سنه من عمري عشتها وانا ما احس اني عشتها احس اني مت فيها بكل دقيقه وثانيه ولحظه ..
عارفه اني ظلمتك .. انا لك ان بغيتني وان مابغيتني بعذرك...اصلا انا ما استاهلك
احمد :-----------------------
سالت دموعها يوم طال سكوته ومـــرت من جنبه تركض وهي تجمع بدربها بقايا كرامتها
لكنه مسك يدها ..
التفتت فيه وقالت ودموعها تسيل :-معذور ياولد عمي ماتنجبر روح على روح
جرت نفسها منه بس ماتركها ..
احتارت مو فاهمه شــــــــــــــــــــــــي
صرخت فيه من القهر والخوف :-احمد رد علي كلمني
احمد :-------------------------
ضربته على صدره بيدها الثانيه وقالت له :-خلاص اتركني بروح برجع بيت ابوي بريحك مني للابد
اخيرا تكلم ...وعيونه قبله تكلمت
جيتك بقايا حي كل اكثرة مات
وصلت لك با اخر رمق من حياتي
جيتك خوي الخوف في رحلة الذات
بين الرجا وظروفي القاسياتي
جيتك من الفرقا كثير التلفات
جيت انتحر في نجلك الناعساتي
جيتك مزيج جروح ودموع وأهات
- نديم لعيون الاسف والشماتي
جيتك شظايا تشتعل شوق بسكات
ما ادري حزن مدري سعادة اسكاتي
جيتك لوانتي سابع المستحيلات
اللي يحبك يصنع المعجزاتي
جيت استجيرك من شمس المتاهات
عيت تظللني تحتها عباتي
وابي... أتعافى عقب عذاب المعاناة
على رصيف اشواقك الدافياتي
تلقفيني من ايدين التشتات
صيري بحلاة الروح قارب نجاتي
هلى غلا يمحى كدر كل مافات
يامزنت افراحي ومنبع هناتي

serma
25-10-2007, 08:57
احمد :-الم السنين الي عشتها بين صدودك ورفضك مايجي شي قدام الم صدك لي الحين
استكانت وهجدت وظلت تناظر فيه ..
كمل :-انتي لي يابنت عمي وماراح تكونين لغيري سميها انانيه سميها بداوه مايهم الاسم الاهم ان القلب ما مال لغيرك
انصدمت سعاد
كمل :-كيف تثقين في صدق كلامي يوم قلت لك اني احبك من يوم ماكان عمري 15 وانتي متخيله اني بتخلا عنك باختياري لا ..انا عطيتك الحريه عشان الي يريحك لو يتعبني يريحني ..
قالت وهي تبكي :-صدق
ابتسم من قلبه لاول مره من يوم ماتزوجوا ....
احمد برقه:-مسموحه يالغاليه بدون ماتقولين انتي هنا
وحط يدها على قلبه ....
حمر وجهها ومازالت دموعها تسيل
مسح دموعها وقال بحنيه :-ليش الدموع قلتي انك تحبيني .. وانا من بعدها كأني ملكت الكون بقبضة يدي خلينا ننسى كل الي فات احس ان عمري بدى من اليوم ...
ومن هالليــــــــــــــــــــــــــله ...
حمر وجه سعاد ..... من كلامه
من كان يصدق انه سامحها ..شاف الحيره متجليه على وجهها وقال :-لاتصدقيني لاقلت بنتقم وبذلّك مذله لا انا كنت معصب وزعلان لاني حسبتك تلعبين بمشاعري وتتدلعين لو انتي مكاني وكنتي تكلمين وسمعتك فكرت بنفس تفكيرك السالفه لو نفكر فيها بعقولنا ما تجرح لاننا ماكنا نعرف بعض ولاننا مابيننا مبدأ ثقه لا انخان خيانته تذبح ..اعاهدك في هالليله ومايشهد على عهدنا غير الي خلقنا انك اول واخر حبيبه لي واني راح احميك واصونك وان القلب مشرع لك جميع ابوابه
ابتسمت من بين دموعها :-وانا بعد اعاهدك ياغلاي
تبلم احمد :-شقلتي
حمر وجهها :-قلت انا اعاهد-------
قاطعها :-اخر كلمه هي الي تهمني
سعاد ووجهها مولع
احمد متخبل :-فديت الحيا كله
الا وبيجر العمل يعطي تنبيه ...
احمد وهو يعقد حواجبه :-خير اللهم اجعله خير
خافت سعاد :-احمد شفيه
طلع جواله وقال وهو يناظرها :-خير مافيه شي بس هذا منبه الطوارئ
اختبص قلبها :-طوارئ
احمد :-هلا عبد الكريم خير
الخط الثاني :-الحق يا احمد فيه عماره سكنيه سبعة طوابق تحترق وعندنا نقص كبير محتاجينك
احمد :-مأهوله العماره
الخط الثاني :-عوايل
احمد بسررررعه :- جايكم بالطريق اطلبوا دعم من مراكز الدفاع القريبه
الخط الثاني :-تم
سكر احمد جواله وسعاد بتموت خوف
سعاد :-احمد وش السالفه
احمد وهو يحط جواله بجيبه :-العمل طالبيني لازم اروح
سعاد ودموعها ترجع :-احمد طمني وش فيه
احمد :-مافيه الا الخير
سعاد دموعها تنزل :-احمد علمني طلبتك
استغفر ربه لانه بيكذب عليها وهو بعد شوي ماراح يكون بينه وبين الموت الا شعره :-لاتخافين قلبي السالفه هينه فيه عماره تو تنبنا محترقه
سعاد شكت وقالت له :-طيب ليش الدعم
كيف نسى ذكاءها قال بهدوء وقلبه من داخل يرجف :-العماره كبيره ولازم الدعم عشان الحريق ما ينتشر لان المنطقه كلها بيوت
وقبل لايشمي حبها على راسها ...
احمد :-ادعيلي
سعاد وتحس ببروده تسري في جسمها :-الله معك يحميك
وطلع بســـــــــــــــرعه
÷
*
بعد عشر دقايق وصل احمد للمركز
احمد وهو يشوف الكل مرتبش ومعلنين الطوارئ والجرس يرن
احمد وهو يكلم نائبه :-طلبتوا الدعم
النائب:-ايه وهم بالطريق
بدل احمد ملابسه ولبس ملابس رجال الاطفاء والملابس الواقيه من النــــــار
النائب :-بتشارك بالعمليه
احمد وهو يسكر السحاب :-عندنا نقص بالفريق
النائب:-نعم
احمد بلهجه حاسمه خلت النائب يستحي من سؤاله البايخ:-اجل بشارك مادرست طول عمري وتدربت على مكافحة الحرايق عشان اجلس ورى مكتب والتكييف يبرد علي وفريقي بين الحيا و الموت
وطلع بسرعه وهو يركض وطاقية الاطفاء بيده ...
تحركت الوايتات المحمله بالمويه عشان تلحق الي قبلها وركب احمد في وحده منها
<
وصلوا موقع الحريق ..
نزل احمد ... كانت الليله قمرا لكن الي يشوفها مو قمرا الي يشوفها مصيبه وكارثه .
المكان كله وهج احمر وحراره تحرق ...
الدمار استمد بكل مكان وصراخ الناس والاطفال بكل مكان ..رشاش الماء يرش على النيران وعلى الارض
صراخ رجال الامن يصم الاذاني ...
ركض احمد وهو يصارخ بتعليماته يمين ويسار ولبسه الاصفر يلمع وسط النار ...
وصل الدعم لكن متاخر لان النار بدت تطلع الطوابق العلويه
قزاز الدرايش تكسر تحت قوة النار...والصراخ كل ماله يزيد طبعا بسبب الحريق العظيم اضطروا يقطعون الكهرباء عن المنطقه واظلمت لكن نورها اللون الاحمر للوهج..
وقف احمد عند مدخل العماره ونسق وصول الجرحى والناس لبرى ...
وصلت الاسعافات الي تعدت العشر سيارات ..
هذا شخص به حروق من الدرجه الثانيه وهذا شخص مختنق ...وهذا طفل يسوون له تنفس صناعي وانعاش
عرّق احــــــــمد وصارخ لفريقه :-بسرعه بسرع طلعوا الناس الي فوق الحريقه تمشي لهم بسرعه انقذوهم وارجعوا سالمين
الصراخ وصله مابين :-ابشر ..الله معنا ..يارب ------الخ
مسح عرقه عن جبهته ...صارت لهم ساعتين وهم يحاولون في الحريقه
وركض وهو يكلم الشرطه تفضي الشوارع من الزحمه وركض للجهه الثانيه يساعد الاسعافيين .....
ظلل يده على عيونه لانه عجز يشوف من قوة النور ...
"النار كل مالها تزيد "
ناظر وهو مكشر في الناس الي يطلعون بالعشرات من العماره مابين حريم ورجال وشيوخ واطفال ..
كلمه واحد من الفريق :-فضينا الطوابق الارضيه بقي الطابق الي فوق عجزنا نوصل له ..
احمد عصب وصارخ عشان ينسمع صوته بين هالازعاج الي يدمر الاعصاب :-ليه
الرجال:-المدخل مسدود ومدمر مانقدر نتعداه
انصدم احمد وقال وهو يمسح عرقه بقفا يده :-شلون ماتقدرون يموتون الناس يعني بقى عيلتين فوق
الرجال :-ياطويل العمر عجزنا لازم نحتري فرقه خاصه تفتحه لنا
عصب احمد :-ونلحق العار بفريقنا انا بطلع
انصدم الرجال :-انت
احمد :-عجل خلهم يجيبون سلم بطلع لهم من برى وادخل لهم مع الدريشه
الرجال مذهول الجدران حاره من النار والنار طالعه مع الدرايش وكل مخرج وبعدين انه ينصب سلم على الجدار انتحار
احمد عصب :-بسرعه وش تنتظر
خاف الرجال وركض ينفذ الامر ...
عبدالكريم :-احمد
احمد التفت وهو مكشر
عبدالكريم ياشر على مكان محاوطته الشرطه والامن
انهبل احمد :-تلفزيون
عبدالكريم :-تخيل ماعندهم احساس
وصل احمـــــــد حده وقال وهو يصارخ :-مصايب الناس مو فرجه لهم لا تسمح لاي صحفي او كاميرا تتعدى الحدود
عبدالكريم بسرعه :-ابشر
وراح ينفذ الطلب ....
كل مالهم الصحفيين يزيدون ارتفع ضغط احمد لكن حاجة المحجوزين فوق احتلت كل تفكيره ...
صحفي يكلم عبدالكريم :-يا اخ لو سمحت
عبدالكريم :-نعم
الصحفي:-السلم الي منصوب هناك لايش
التفت عبدالكريم وشاف الفريق يحطون سلم طوارئ على طرف الجدار ويرفعونه للطابق-------السابع
شهق ............
احمد مجنون ...........................
ركض عبدالكريم بكل قوته ...ومسك احمد وهو يزين ملابسه ورجله على السلم :-انهبلت انت
ناظره احمد وقال بعصبيه :-لاتنسى اني مسؤلك ياحضرة الضابط
عصب عبدالكريم :-مايهمني لو كنت المسؤال عن العالم الي تسويه جنون
ناظره باستهزاء :-لو انقاذ الارواح جنون انا راضي
عبدالكريم (يترجاه) :-احمد هذا انتحار بعدين كيف بتنزلهم من فوق
احمد :-يحلها ربك لا وصلت لهم بنحاول نفتح المخرج
عبدالكريم :-احمد انت تمشي للموت برجلينك
احمد بجديه :-موتة بعز ولا عيشة ذل
حط طاقيته على راسه وطلع السلم بين ذهول الناس من متفرجين وصحفيين وتلفزيون ومصابين وناجين .......
>
دق جوال سعاد وفزت من الرعبه ...:-الو
ابو احمد :-هلا بنيتي
انخرش قلبها الساعه الحين قرابة عشر بالليل
سعاد ويدها على قلبها :-هلا عمي
ابو احمد :-يبه مافيه اخبار عن احمد
سعاد وقلبها بيوقف :-علامه احمد عمي
ارتبك عمها وقال :-ماتدرين ان عنده مهمه
سعاد :-الا ادري
عمها :-طيب شصار
سعاد :-مدري جهازه مقفل
عمها وهو خايف :-والله وانا ابوك التلفزيون مايعطونك علم بين
انصدمت :-تلفزيون
عمها :-ايه ناقلين العمليه على تلفزيون
استغربت سعاد :-عمي السالفه ماتسوى كلها عماره فاضيه
انهبل عمها :-وش فاضيه الا عماره سكنيه عوايل كلها
صرخت :-هاه
عمها :-لاتخافين يبه خير خير
سعاد :-اكلمك بعدين عمي
سكرت الجوال وركضت للتلفزيون ......
جلست على اعصابها وهي تشوف الدمار الي بكل مكان وامة محمد الي بالشوارع ...
المذيع :-للان لم يوافيني شي جديد ومازالت محاولات قائد الفريق احمد بن نايف وزملاءه جاريه لتحرير سكان الطابق الاخير
سعاد وهي تبكي :-ياويل قلبي
المذيع :-مثل مانرى (والكاميرا على السلم الحديد الفضي) تم القيام بوضع سلم للطوارئ للصعود للطابق السابع وصعد له قائد الفريق احمد ثم لحقوا به اربعه من الضباط وهم عبدالكريم بن خالد ، حسن بن زيدان ، مهند بن عبدالله ، فهد بن فيصل
ماقدرت رجلينها تشيلها ... وطاحت على اقرب كرسي وهي تبكي وترتجف ...
"يارب رده لي سالم يارب"
ظلت على هالحاله قرابة الساعه وبالتلفزيون يرددون لاجديد لا جديد ...حتى الشغاله من كثر ماهي راحمتها تمر بين فتره وفتره تشيك عليها ..
دق الجرس ..
ثواني الا وبدخله هنادي وسلطان ...
صرخت سعاد وهي تطير بحضن اختها :-هنادي
هنادي الي متروعه قالت بهدوء بعيد عنها :-خلاص سعاد وكلي امرك لله
سعاد وهي صايبتها هستيريا :-ياويلي ياسعاد لو صابه شي
سلطان وهو يمسح على شعرها :-عيني من الله خير يا وخيتي
ومر الوقت وهي بحضن هنادي وسلطان جالس على اعصابه ويدينه متشنجه من التوتر
صرخت هنادي :-سعاد طلعوا طلعوا اشوف ناس
جلست سعاد بسرعه ... وهي ما تتجرا تتنفس من الترقب...
طلع حوالي الـ 15 شخص
حاولت تشوفه بس ماقدرت كلهم لابسين لبس موحد ...وعليهم زحمه بشكل كبير
بعد ربع ساعه ...
>>>>>>>>>>>>>>>>> عاجــــــل
المذيع :-وردنا حالا اتمام عملية الانقاذ بنجاح مع اصابات في المنقذين الخمسه بينهم اصابه خطيره سنذكر الاسم اذا وردنا لاحقا
اغمي على سعاد طوالي ....
وماعاد تذكرت شي
******

serma
25-10-2007, 08:58
(الجزء الحادي و الخمسون)

><بيت ابو سعود ><
رجع سعود من برؤى وكانت الساعه حوالي الوحده باليل
كل هالتأخير عشان الليله بينام عند نوف وماوده يرجع وهي صاحيه ...لكنه انذهل وهو يشوف منال والماس صاحيات وحالتهن حاله
دخل بسرعه :-خير
منال كانت بتتكلم بفاشه لكن الماس سكتتها ..
الماس بهدوء :-احمد طلع بعملية اطفاء و------------------
زاد نبضه :-وايش
الماس :-ماندري يقولون فيه اصابه خطيره وماندري هو ولا غيره
انصدم سعود :-طيب وسعاد ليه تاركينها
الماس :-عندها هنادي وسلطان
طلع بسرعه من البيت لحقته الماس :-لاتسرع وانت تسوق
...كان على اعصابه من خوفه على صديق طفولته ومن توتره ورعبته ...
وصل المستشفى التابع للدفاع المدني ,,ودخل الطوارئ
وشاف الدنيا مقلوبه والصحافيين مسوين زحمه ...
وبعد محاولات وشغله واقناع قدر يدخل لانه من اهل رجال الامن ...
وصل الغرف المخصصه لهم قدامه ثلاث غرف ...وولد عمه بوحده منها
اما يكون بين الحيا والموت
او
طيب
وجــــــــــــمد مكانه ....
طلعو الاطباء من الغرفه وملامح الحزن على وجيههم
"لاحول ولاقوة الا بالله الله يصبر اهله"
طبيب ثاني :-وش اسمه
الطبيب :-اظن احمد بن نايف
"الله يتغمده برحمته "
مالقى نفسه الا وهو راكب سيارته ويمسح دموعه بطرف شماغه دق جواله وازعجه ومسكه وقفله
احمد مات !!!!!!
مو قادر يصدق صديق عمره اخوه ولد عمه رفيق دربه
>
قالت الماس بخوف :-منال سعود مقفل جواله
خافت منال :-هاه مقفله الماس تظنين احمد صاير له شي
قوت الماس نفسها :-لاتفاولين حرام عليك
منال :-ما افاول بس ------- الله يستر
الا وبنزلة الاخت نوف ، شافتها منال من هنا وتعدتها بتطلع غرفتها
قالت باستهزاء وهي تحقر منال:-حضرت الملائكه وهربت الشياطين
عصبت منال ولاول مره من بعد ماسكنت معهم تحتك فيها
منال :-انتي عندك دم او احساس اخوك مايندرا عن مصيره وانتي تبخين سمومك علينا
ناظرتها بنص عين :-اخوي
منال تستهزء وتقلدها :-ايه اخوك
تدخلت الماس وقالت باستحقار :-اخوك احمد يامدام راح في مهمه له اكثر من خمس ساعات ومايندرى عن مصيره
قالت بدون اهتمام :-على بالي عنكم سالفه
الماس ومنال مصدووووووووووووووووووومات
نوف وهي تشوف ملامحهن :-ههههههههههههههههه الحمد لله والشكر شايفات شي غريب
قالت الماس باشمئزاز :-انتي انسانه متبلده ماتحس
عصبت نوف :-حدك
الماس فقدت اعصابها :-حدي ولا مو حدي هذا كلام وحده يمكن اخوها يكون ميت
نوف وهي تعلي صوتها :-مايهمني تدرين بالطقاق اشبعوا فيه
وراحت للمطبخ كانت الماس بتلحقها وتمسح بها البلاط لكن منال مسكتها
منال وهي تهدي الماس :-خليها تولي عساها الماحي مو شي جديد الي صاير خلينا نروح نصلي ركعتين لله ندعي لاحمد فيها اصرف
الماس وهي مدمعه :-يازين ماشرتي يالله
وطلعن غرفهن !
><
&
><
>في بيت احمد <
كانت سعاد منهاره وهنادي تهدي فيها وسلطان مابطلت اتصالاته ووجهه مشحب دروا ان فيه حالة وفاه بس مايعرفون من
الا وبدخلة سعود ووجهه مسود وعيونه حمر ...
عم المكان السكوت ...
مسكه سلطان على جنب :-سعود عرفت هوية المتوفي
هز راسه
همس سلطان :-من
سعود بهمس :-اظنه احمد
سرت الرعده بجسم سلطان :-متاكد شفته
سعود وهو يبلع غصته :-لا ماشفته سمعت دكاتره يتكلمون عنه وانه مات
هدا سلطان نفسه وقال :-لا نستعجل يمكن يكون فيه خطا
سعود :--------------------
سلطان :-لاتقول لسعاد شي
سعود :-طيب
الا وبجوال سلطان يدق رد وبعد شوي صرخ "الله يبشرك بالخيررررررررررررررررررررر"
ركضن لجهته البنات
قال وهو يضحك من الوناسه :-ابشركم احمد حي وطيب ومافيه الاحروق بسيطه وبيطلع من المستشفى عقب بكره حتى يتاكدون انه بخير وانه ماتنفس من غاز الحريقه
بكت سعاد وبكت هنادي معها ...وهن مو مصدقات اما سعود كان مثل الي ضيع شي غالي وفجاه لقاه...جلس يحمد ربه في السر
قال لاخوانه :-الحمد لله على سلامته انا بروح سلطان باتو الليله هنا انت وهنادي
سلطان :-ان شاء الله
وطلع من عندهم ........
شغل جواله الا والماس تدق :-سعود علامك قافل الجوال
سعود وهو فرحان ومختبص :-ابشرك احمد بخير
صرخت :-الله يبشرك بالخير منووووووووووووووووووووووول
سعود :-ههههههههههههههههههههه يالله سلام
وسكر ....
بعد ربع ساعه وصل البيت لقاه مظلم ازين شي سووه انهم ماعلموا ابوه وامه ..
طلع بشويش ويوم حط يده على مسكة غرفة الماس الا ابوه طالع ويناظره
سما سعود بالله
سعود :-مسا الخير يبه
ابوه (معصب) :-انت ماتستحي فشلتنا لو يدري عنك عمك فضحك ليه تارك عروسك وطالع
عصب :-اقابلها يعني
ابوه :-انت عشر دقايق ماجلست معها تبيني اامل انك تقابلها
سعود :-يبه انا تعبان بكره نتفاهم ..
ابوه :-اعـــــــــــــــدل ولا عاقبك ربي
وراح لغرفته ..وقف سعود بين الغرفتين مقهور ...ان كان نومه عندها بيرضي ربه ثم ابوه بينام مو مشكله وحتى هو مايبي يجرحها
دخل الغرفه ولقاها مظلمه بس نور خفيف جنب السرير ..
سحب نفس ودخل الغرفه وهو يدعي تكون نايمه مو ناقص احراجات ...
بدل ملابسه ويوم جاء بينام همست نوف :-سعود
كان معطيها ظهره :-نعم
كملت بنفس اللهجه :-طيب ناظرني وانا اتكلم
تأفف ومسك نفسه لايعصب قال بدون نفس :-نوف انا تعبان وفيني نوم
نوف (عساك لمصيبه جبله ماتحس) قالت بدلع :-بس دقيقه
التفت يمها :-نعم
قالت وهي تجلس وتأشر على رقبتها :-لبست هالسلسال وماقدرت افكه ممكن تساعدني
قال بهدوء وهو يناظره :-خليه مايحتاج تنزلينه
اصرت :-ماني عارفه انام وانا لابسته
في باله(صبر جميل والله المستعان)
جلس وقرب منها وحاول يفكه وش معقده ذا ..
قربت منه وبعمد خلت شعرها الي طولان لكتوفها يطيح على وجهه
ارتبك سعود ...
طاح غطاء قميصها وارتبك زود وتضايق اكثر منها
فك السلسال وعطاه لها
قال وهو مرتفع ضغطه لانه كاشف حركتها :-تصبحين على خير
جاها احباط كل هذا وما تزحزح
قالت وهي على وشك تولع وتعصب :-بتتركني وتنام
مازالت تحاول تغريني ،
قام عن مكانه بعصبيه ولبس ملابسه وقال وهو يكتم صوته لا يطلع :-لا مو نايم وايه بترك لك المكان ارتحتي
وطلع بسرعة الصارووووووووووووخ من البيت
مالقى نفسه الا وهو قدام بيت احمد ..
نزل ودخل ومالقى الا سلطان وهو طالع فوق بينام :-سعود
ناظره سعود :-تعبان وبنام
ما ساله سلطان عن السبب لانه عارف ان حياة اخوه معقده تعقيد الله يعينه عليها
سلطان :-تعال معي الغرفه الي نايم بها فيها سريرين
سعود :-لادق ابوي يسال عني---------
قاطعه :-ماشفناك
سعود وهو يبتسم :-تمام
لكن النوم جافاه وهو يتذكر الموقف الي صار ..كيف يقتنعون ان نفسه ماتطاوعه كيف يقتنعون انه لالماس بس
الله يعينه وبس الفتره الجايه بتكون صعبه حيل !
>

serma
25-10-2007, 08:59
>
<
><بيت راكان><
دق جوال راكان :-هلا محمد
محمد :-انت بالبيت
راكان :-طبعا
محمد وهو معصب :-انا بالطريق
راكان :-بانتظارك
بعد ربع ساعه وصل محمد
قابله راكان تحت
قال محمد وهو يمد الاوراق :-انهبلت انت
راكان مستغرب زعل محمد :-شفيك معصب
محمد وهو من جد واصل حده :-انهبلت انت تبيع املاكك
راكان استوعب وابتسم :-ايه قل كذا من اليوم خفت ان الوالده بها باس
محمد :-لاتغير الموضوع
جلس راكان وقال بجديه :-ماراح اغيره والي براسي بسويه
محمد مو مستوعب تصرف صديقه :-راكان انهبلت انت
قال بجديه وهو يتصفح الاوراق :-لا ما انهبلت انا بكون المتصرف الوحيد في كل الاملاك بس في حالة موتي تروح للي بكتبها باسمه
محمد :----------------------
ناظره راكان وقال :-محمد عماني كل هدفهم الورث الفلوس الاملاك ويبون موتي عشان ياخذونها لكن هذا الشي في احلامهم بتروح الاملاك في حالة موتي لاهلي لزوجتي
محمد :-وتحطها في وجه المدفه انت كذا تأذي اهلك
راكان :-بالعكس احفظ لهم حقهم بالقانون وانت موجود لهم
محمد خنقته انفاسه :-عن هالسيره الشينه انت فكرت بكل عقلك في الخطوه ذي
راكان بعناد :-ايه
محمد وهو يهز كتوفه :-انا اثق في تفكيرك الله يدم الي فيه الخير
راكان :-اللهم امين
محمد :-لازم نروح المحكمه -----تعرف الاجراءات
راكان :-عارف مو مشكله اليوم نوقع الاوراق بحضرة شهود ومحامين والباقي على المحامي مو لازم اتعب اهلي بالشاوير
محمد :-ههههههههههههههههههههههههه حلوه المراكز احيانا
راكان :-ههههههه على قولتك
محمد :-انا بطلع الحين
وقفه راكان :-لا اجلس بكلم المحامين يجوون والشهود
ناظر محمد في ساعته :-الحين الساعه 11 صباحا
راكان :-مايهم الواحد مايظمن عمره
عصب محمد عليه
راكان وهو يوقف :-بروح للاهل اخذ تواقيعهم استرح لين ارجع
محمد وهو يجلس :-اوكي اكلم المحامين
راكان :-ياليت هو معه التعليمات بس قله يجي ويسوي الي وصيت عليه
محمد :-ان شاء الله
دخل راكان داخل ... ومالقى احد في الصاله "شكلهم نايمين او بغرفهم"
دق باب غرفة امه ولقاها تصلي لها ركعتين انتظرها لين خلصت حب على راسها :-صبحك بالخير
امه :-هلا يمه كيف اصبحت
ابتسم :-بخير الحمد لله
امه :-كيف جرحك
راكان (يستهبل) :- ههههههههههههههههههه مايجيله اثنين سنتيمتر يمه لاتخافين
امه :-لا تستهين به يمه
راكان وهو يبتسم :-لاتشيلين هم يمه بغيت توقيعك على بعض الاوراق
امه (متعوده على هالشي) :-اوراق ايش مو انا قلت لك فكني من التوقيع
راكان :-عادي يمه هذي تخص شركة اسهم جديده بشتريلك فيها باسمك
امه :-يمه مابيننا فرق
راكان :-عارف بس وقعي الرجال برى بياخذ الاوراق
وقعت امه على الاوراق بدون ماتقراها ....
وراح لامه (مريم)
امه (مريم) :-يمه خيرك مغرقني
لزم راكان :-زيادة الخير خير
امه (مريم) :-انت مو مقصر فديتك حط فلوسك هذي الي بتشتري فيها بالبنك تحتاجها بعدين
عقد حواجبه :-يمه ترى كلها 3 الاف ريال
امه (مريم) :-طايحه بالشارع الثلاث الاف
راكان :-ههههههههههههههههههه لا بس ماتستاهل كل هالازعاج
امه (مريم) :- الله يهديك عنيد
وقعت على الاوراق وماقرتها وهذا من حظ راكان
بقيت المهمه الصعبه
دانـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه
طلع راكان الغرفه وهو يحس باجهاد ماقد حس به ..
دخل الغرفه بهدوء لقاها نايمه ، جلس يتاملها بحب يفوق الوصف وكانها حست به ...
فتحت عيونها وابتسمت
راكان برقه :-صباح الورد
ابتسمت :-صباح الفل كم الساعه
راكان :-11 وثلث صباحا
دانه :-ليش صاحي كان نمت
ابتسم :-وراي اشغال لازم اقوم
جلست بسرعه :-روحه للدوام قبل 10 ايام مافيه
راكان :-هههههههههههههههههههههههههه اموت على القويين
دانه :-هههههههههههههههههههه لاتصرف روحه مافيه
راكان :-ماراح اروح
ناظرت في الملف الي بيده ، بلع ريقه يارب ما تنتبه للي مكتوب فيه
قال بهدوء :-معي اوراق ابيك توقعينها
مستغربه :-اوراق
راكان :-ايه بساهم لك بشركه جديده اسهم استثمار تنفعك بعدين
دانه :-مايحتاج انت مو مقصر
قال وهو يبتسم :-ماعليه زيادة خير وقعي بسرعه المحامي تحت
بدون تردد خذت القلم ووقعت ...
تنفس راكان وكانه مو مصدق ووقف
دانه :-وين
راكان :-ههههههههههه راجع بروح اخلص هالاوراق تحت وبرجع
غمزت له :-اوكي
راكان تخبل :-ههههههههههههههه ترى بغير رأيي
دانه :-هههههههههههههههههههههههههه مو شينه
راكان :-هههههههههههههههههههه دندون
دانه :-هههههههههههههههههههه طيب انا برجع انام
راكان :-اطلع اصرف هههههههههههههه
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه
نزل بسرعه..ورجعت دانه كملت النومه ، ومشت خطته على خير

ღ قلبي الكبير ღ
26-10-2007, 02:14
sermaأشكرك ياقلبي

عالتكمله

كنت خايفه انك ماتكمليها
بس كنت ح طلعك من تحت الأرض عشان تكمليه

هههههههه
انا عارفه بتقولي أمون
لكن والله اني حبيتك


يلا بانتظار التكمله

تحياتي

ღ قلبي الكبير ღ
28-10-2007, 20:29
سيرما قلبو

حرام عليك وين التكمله
تقطعت
انتظر....

jenaver
29-10-2007, 14:51
السلام عليكم اختي serma
بصراحه القصه كلمت روعه عليها شوي وانا اموت واشوف التكمله لوسمحتي كمليها

serma
31-10-2007, 20:32
عزيزتى قلبى كبير ::

اشكرك على الانتظار وانا علشانك اكملها بس اعذرينى على التاخير
بس انا هكملها علشان خاطر عيونك.....
جينفير ..

شكرا على مرورك الجميل

serma
31-10-2007, 20:42
(الجزء الثاني و الخمسون)






نزل راكان بسرعه للمجلس لان ضيوفه وصلوا ، عدل شماغه ودخل
راكان :-السلام عليكم
الكل :-وعليكم السلام
وجلسوا .. كان محمد طول فترة النقاش ساكت مايحكي عرف راكان انه زعلان او متضايق ومن يلومه الي يسويه شي خطير ومهم حيل الي يسويه يا يدمر مستقبل يا يبنيه ..
وقعوا الشهود الاربعه على المستندات والي عدد اوراقها اكثر من عشرين ورقه ..
سلم راكان الاوراق لمحاميه :-تفضل يا اخ حمدان وعاد كمل الباقي
حمدان :-تامر طال عمرك يومين بالكثير وتكون عندك الاوراق
راكان (وهو يهز راسه ويسكر قلمه) :-ماتقصر
وقفوا ضيوفه ...وقف معهم :-على وين
واحد من الشهود :-والله يبو فيصل ورانا اشغال
(راكان لقبه من سنين ابو فيصل لانه يحب هالاسم )
راكان :-مافيه طلعه الا انتم متغدين
حاولو يعترضون بس مافيه امل راكان كان ملزم واضطروا انهم يوافقون ويتغدون عنده..
طلع راكان من عندهم وراح بيبلغ دانه عن الضيوف ولقاها تو نازله من فوق
اجوع لوصاله ولا اشبع منه جوع
وانهار وصله مارواني ميّها
عشرة شرف ما شابها خزي وخنوع
ولا جابها مبدا الذراع وليّها
قمة تفاهم بيننا واذرب طبوع
لبــــــــــــا محياها ولبا ضيّها
صحيح انا مسلم ولي قلب (ن) قنوع
لكن ذبحني يوم مابه زيــــــــها
×
رفعت دانه عيونها الا وتشوفه واقف يناظرها ،، يالله كيف الشهور الي مضت ثبتت محبته بلقبها وخلتها راسيه ما تتزعزع مثل الجبال
اخ من حبه الي ملى حياتها وخلى لها لون ومعنى ...
ناظرته وهي تبتسم...
مابينهم كلام ...
بينهم شعور..بينهم احســــــــاس ماينتهي وبينهم حب كل ماله يزيد

احبك والوله فيني يبان في نظرة عيوني
احبك يانظر عيني وانا لك عاشق وولهان
انا يامن سكنت قلبي بحبك صرت مجنوني
الا ياليت تسقيني من اشواق الوله عطشان
كلامك ..رقتك..طيبتك..وضحكاتك انسوني
همومآ عايشه فيني تعذب قلبي الحيران
ترى بعدك يعذبني ، يزود فيني طعوني
انا مو ناقص فراقك بدونك عايش بحرمان
بدونك تكثر جروحي وانا اسمعهم ينادوني
تعال داوي جروحي تراني من البكا تعبان
ترى مهما جرى منك ومهما زادت ظنوني
انا باقي معك وافي مدامك ساكن الوجدان
خلاصة كل ماقلته يبان بنظرة عيوني
تقول اني احبك حيل واني لشوفتك ولهان
×
جمد راكان في مكانه ...
قــــــــــــوة الحب الي جمعهم على الحلوه والمره .زاده ثبات وزاده ثقه...
انسانه بريئه .. صغيره
غيرت نظرته لكل شي ...حتى الهواء غير وطعم الماء صار غير
كل شي في حياته مبتهج ..يحس انه عايش وانه من جده ولاول مره من اعماق قلبه مبسوط وسعيد
طيبك مكفي يابعد قلب مغليك
يكفي وجودك في حياتي مكفي
ليت العمر يهدى والله لاهديك
لحظاتي الحلوه واسكر ملفي
اعاهدك بالي خلق ماني مخليك
لين قلبي النابض احسه مطفي
اخذ الوعد مني بحبي اغطيك
وعدي واذا قلته تراني موفي
×
نزلت له وعيونها بعيونه تتعلق...
طرى لها طاري وخنقتها الغصـــــــــــــــــــــه
(حبيبي....مالي حياه من بعدك)
من كثر ماني احبك صرت اخاف البعد عنك
آه يالدنيا الحزينه كيف اخاف وانا احب
يسكن الخوف بعيوني...والالم يحكم شجوني
مو بيدي يوم اخاف..ومو بيدي يوم انا اسال
وش معك يصبح مصيري..؟
وش بعـــــــــــــــــــــــــــــــــــد حبك اكون !
×
وقف الزمن ووقفت معه انفاسه وهي تمشي له وعيونهم متصله ببعض بطريقه غريبه...
عمره ما آمن بشي اسمه حب ..
آمن بالود والعشره الطيبه هذا ان كان حظه زين ولقى من تقاسمه هالشعور وهالاخلاق..
لكن الي بينه وبين دانه اكبر من كل الود اكبر من كل ما قيل وانقال
يحبــــــــــــها
مختصر شعوره...
وحياته فدوه لعيونها...
انا ماهزني غيرك حبيبي بالبشر انسان
ولاحبيت ابد قبلك ولا افكر احب ثاني
دخيل الليل والقمر او النجم في سمانا ظال
ودخيل الحب وعيونك ودمعا غرق اوجاني
ابي حبك يزلزلني يفجر داخلي بركان
ابيه يطهر جروحي يمحي باقي احزاني
ابيك تكثر الرهبه وقلبي ممتلي ايمان
وابيك تشد من عزمي اذا همي تلقاني
ابي حبك ينسيني همومي وعالم الاحزان
وابي قلبك يصبرني اذا جيتك انا اعاني
ابيك تشيل من قلبي معالم لوعة الحرمان
ابيك توقف بصفي اذا ظرفي تحداني
ابي حبك يجنني وينقش في سماي الوان
ابي قلبك يحسسني بصدق الحب لاجاني
ابيك الصاحب الوافي يحطني دايم بهيمان
ابيك العاشق المخلص يشافي دوم عطشاني
ابي عطشك ابي قربك ابي حب كما البنيان
ابي قلبآ كبيرآ لاملاه الشوق ناداني
ابيك الشاعر الصادق ابيك المغرم الهيمان
تبيع الـــــــــــــــــروح من شانــــــــــــــــي
ابي امكن بقلبك لوحدي مامعي انسان
ابملك كل تفكيرك وتملك كل وجداني
وابي قلبك يواعدني لو خان البشر ماخان
وابي اطلب طلب واحد رجيتك وهو المهم الان
وانا ادري مستحيل ترفض لانك جد تهواني
ابيك تعيش في قلبي اذا تسمح مدى الازمان
ابيك تشوف ماتملك في قلبي وماتعداني
×
ابتسم من كل قلبه :-يسعدلي هالصباح الي لو يجي بنص جمال هالوجه بيكون اروع منه مافيه
حمرت خدودها :-هههههههههههه ترفق بي ركوني
قرب منها وقال بوله :-اه يا زين اسمي لا قلتيه
دانه :-ههههههههههه ياعيني وش هالرومنسيه من الصبح
كشر راكان وسوى فيها زعلان :-لا والله يعني قصدك اني مو رومنسي انا
حمرت :-هههههههههههه من قاله اصلا انت مالك مثيل
استانس راكان :-ايه اشوا على بالي
دانه :-افطـــــــــــــرت
راكان وهو يناظر في ساعته :-ههههههههه الحين حزة غداء
ابتسمت :-عارفه بس اكلت شي
راكان :-شربت لي عصــــــــــــــــير
انصدمت :-بس عصير
هز راسه
عصبت :-راكان انت تعبان ومحتاج تتغذى
راكان :-يازينك لاعصبتي
طلعت عيونها من الزعل :-نعم
راكان :-احممم اقصد وكانك تكلمين بزر توه صغير تراني بكمل خمسه وثلاثين قريب
ناظرته نظره خطيره :-عارفه انك قريب بتكمل خمس وثلاثين
سوى فيها مصدوم :-بالله تعرفين تاريخ ميلادي
عصبت من جدها :-طبعا اكيد اعرف كل شي عنك
راكان (ماسك ضحكته) :-مشكله اجل لازم اغيب سيرة حياتك
من جد وصلت معها الصيحه للدرجه هذي ماتهمه .. ماحركت ولو شوية من فضوله
مرته بسرعه وهي زعلانه ...مسكها
راكان :-زعلانه
دانه (تكابر) :- ليه فيه شي يزعل
راكان وهو يبتسم :-مدري
حاولت تفك يده عنها بس مافيه امل
قالت بتعصيب :-اتركني
راكان (مبسوط) :-no
دانه بترتكب جريمه :-اقول اتركني
راكان (ناوي على الشر) :-وش بتسوين لو عندت
شبت ضو من داخل قالت تهدد :-بوكس صغنون على مكان العمليه يقوم بالواجب
كشر بيكسر خاطرها :-اهون عليك
كسر خاطرها ومستحيل لو مهما كانت زعلانه عليه تأذيه ..
دانه :-------------------------
عرف انه زودها قال وهو يناظر في وجهها :-انتي من مواليد عام 1407 هـ يوم السبت الساعه 5 العصر اول يوم بشهر شعبان درستي بمدارس خاصه من الابتدائي لاخر سنه بالثنوي تخرجتي بنسبة 92% وسجلتي ادارة اعمال بجامعه الملك سعود متاخره ترم ماقد حملتي ولا ماده تزوجتي وانتي باقيلك سنتين وتتخرجين ... درستي عنده سنه وترم ونجحتي فيهم بدون حمل مواد وانقطعتي عن الدراسه سنه وزود .. يعني باقيلك ترم وان شاء الله تخلصينه هالسنه
ناظرته مو مصدقه الي تسمعه ...
راكان :-غلا روحي وقلبي اذا ماعرفت كل شي عنك وش ابي بهالذاكره الي يحسدوني الناس عليها
دمعت عيونها وقالت بدلع:-سخيف
راكان :-ههههههههههههههه تسلمين حياتو داري
دانه :-تراه من ورى قلبي لاتصدق
راكان :-هههههههههههههههه عارف فديت هالقلب الطاهر
حمرت خدودها :-خلاص ركوني خف علي
راكان :-ههههههههههههههههههههه
دانه وهي تناظر الوقت :-حبيبي بروح المطبخ اشوف وش بيطبخون لنا غداء
تذكر راكان :-يالله انتي السبب نسيتيني
دانه خافت :-وش فيه
راكان :-عندي ضيوف خليهم يحسبون حسابهم بالغداء
دانه :-ههههههههههههههههههههههه لا والله ولاطعهم بلحالهم وتسولف معي
راكان :-هههههههههههههههههههههههه تراهم موظفين عندي ومعارف عادي الواحد يستفيد من مركزه لو مره بالسنه
دانه :-ههههههههههههههه توني ادري انك مستبد
راكان (مسوي مصدوم) :-انا مستبد الله يسامحك
دانه :-هههههههههههههههههههههههه دور البريء مايليق عليك غيره
راكان يتوعدها :-طيب يادندون بتندمين
دانه :-ههههههههههههههههههههههههههههههه حلاة الندم اذا جا منك
راكان تخبل :-يابنت ارحميني تراني تعبان ومسوي عمليه ماكملت ثلاث ايام
دانه وهي تغمز له :-ههههههههههههههههههه احد داس لك على طرف
راكان :-هههههههههههههههههههههههه تروحين تشوفين اشغالك والا تفاهمت معك
مشت بسرعه للمطبخ :-ههههههههههههههههههههههه اصبحنا واصبح الملك لله
ناظرها وهي ماشيه للمطبخ...
يارررررررررررررررررررررررررربي شكثر احبها

serma
31-10-2007, 20:43
طلع مكتبه ..
وحط الاوراق بخزانته السريه مكانه الامن..نفض الغبار عن يدينه وهو يحس على الاقل براحه لانه ضمن مستقبل الناس الي يحبهم بهالعالم اكثر من روحه
نزل بسرعه ولقة امهاته يتقهون قهوة الظهر ..
راكان :-صباح الخير
امهاته :-صباح النور
امه (مريم) :-كيف اصبحت
راكان وهو يحب على راسها :-بخير الحمد لله
امه :-الله يجعله
راكان :-عندي ضيوف اليوم على الغداء
ام راكان :-الله يحييهم نعرفهم
راكان :-لا موظفين عندي بالشركه ومعارف
الا بجية دانه :-ركوني بتصلي هنا احط لك سجاده
هز راسه :-لا بروح اصلي في المسجد احس اني احسن اليوم
دانه :-براحتك طيب متى تبون الغداء
راكان :-ثنتين تمام
دانه :-ان شاء الله
وقف وراح لضيوفه ..الي مشوا كلهم لمسجد الحاره يصلون الظهر
قالت ام راكان :-يمه ماتدرين عن سالفة التوقيعات الي اليوم
دانه وهي تفكر :-لا والله يمه اظنها اسهم جديده يبينا نكتتب فيها
مريم :-الا صح اكتتاب هو قال لي كذا
دانه :-وانا بعد
ام راكان (قلبها مو متطمن) :-وانا بعد
دانه :-يالله يمه لاتكبرين السالفه وهي صغيره
ام راكان :-على قولتك
وتفرقن عشان يروحن يصلن الظهر
×
><في بيت ابو سعود ><
قال ابو سعود يكلم ام سعود :-وين مرة ولدك
ناظرت في الماس
ابو سعود :-نوف
ام سعود تذكرت ان سعود متزوج ثنتين :-مدري عنها طلبت غداها فوق
ابو سعود عصب :- من متى وحنا نفترق على الوجبات
ام سعود :-شتبيني اسوي
قال ابو سعود لمنال :-روحي نادي اختك تنزل تغداء معنا
عصبت منال :-خواتي هنا يبه موجودات
عصب ابوها :-نوف اختك قومي ناديها ولاتراديني في الكلام
قامت منال وهي فيها الصيحه :-ان شاء الله
راحت تجر رجلينها اما هنادي والماس جلسن يناظرن في بعض
طلعت منال وهي مقهوره ماتبي تحاكي هالشينه بس حكم ابوها عاد
وصلت لباب جناحها ...
سمعت نوف تحكي على التلفون وصوتها يلعلع:-والله لتندم يمه والله لو توصل السالفه للقتل
انخرش قلب منال من جدها ذي تحكي كذا
دقت الباب بقوه ..
نوف :-لحظه يمه ........... نعم
منال بدون نفس :-ابوي يبيك تحت
نوف بقهر :-ماراح انزل
منال هزت كتوفها وما اهتمت :-كيفك
ونزلت...
ابوها :-هاه وينها
منال وهي تجلس بمكانها :-ماتبي تنزل
ابوها :-قلتيلها اني ابيها
منال :-ايه وعيت تنزل
امها :-والله من زين التربيه
عصب ابو سعود :-بروح اشوفها
الكل مذهـــــــــــــــول من موقفه هو بنفسه يطلع لها
انقهرت الماس من عمها ..ومن تصرفاته الشينه الي وصلت انه يحرم سلطان من الغداء في البيت عشان يجمعها بنويف والحين يطلع لها غرفتها
هنادي :-من جده ابوي
الماس :-جت وحكمت بنت وضيح
منال :-لا وسمعتها تحكي على الجوال وتقول لمها والله لو توصل السالفه للقتل قتلتها
اخترعت امها :-من تقصد
الماس (باستهزاء) :-في مين ياعمه فيني اكيد
ام سعود :-والله الي مو صاحيه
هنادي :-قلنا لكم من زمان بس من الي يسمع
======>>في نفس الوقت
دق باب غرفه نوف ، قالت بدون نفس :-من؟
ابو سعود :-انا يابنيتي
فركت عيونها مره وقطرت كم نقطة مويه فيها ...
فتحت الباب ونظرها للارض :-تفضل عمي
دخل عمها وعيونه عليها
قال بخوف :-علامك يبه
نوف (تتضيعف) :-مافيني شي ياعمي
عمها حس بأنّا في الموضوع :-الا فيك شي علميني
سوت فيها ماودها تقول
عمها :-علامك يبه تبين تروحين لاهلك
نوف :-لا
عمها :-سعود قايل لك شي
عصرت لها دمعتين وجلست تبكي ، اخترع عمها
قال بعصبيه :-علميني وش سوى لك وانا اوريه شغل الله
نوف وهي تمسح دموع التماسيح :-لا لا ياعمي ماودي اكبر السالفه عشاني بس اخاف اجلس في مكان بلحالي
انصدم صدمه :-هاه
نوف :---------------------
عمها :-مانام عندك البارح
نوف :------------------
صرخ عليها :-ردي
نوف :-ايــــــــــــه
وطلع بسرعه من غرفته ...
=======>>تحت
قال سعود لامه وهو ياكل من صحنها :-هههههههههههه الحمد لله عدت على خير
امه :-مالكم حق ماتعلموني بالي صار في احمد تراه بحسبتكم عندي
سعود :-مافيه شك
هنادي :-الا يامامتي سعودي معه حق لو علمكم قلبتم الدنيا خليكم على عماكم تراكم تجننون كذا
ناظر الماس الي تناظره بحب ، ارسل لها بوسه في الهواء واشر عليها تلحقه بعد شوي فوق
حمرت خدودها وهزت لها راســــــــــــــــــــها
منال :-ههههههههههههههههههه تعجبيني هنود
امهن عصبت :-لا والله ومبسوطات بعد
قالت هنادي بتغير السالفه لانها ماتحب ان امها تزعل :-يمه علمتي سعود بالعمال الي مرونا امس
سعود :-اي عمال
امه :-العمال الي يركبون خط الفاكس
الماس :-فاكس
سعود :-ايه الي مرسلين رقمه على اطباء المانيا الا وين ركبتوه
امه :-ركبناه بالصاله الي فوق لان تحت مافيه امكانية تركيب خط جديد
سعود :-مو مشكله
تضايقت الماس من هالسيره
منال :-الا صحيح ماطلعت النتايج
سعود :-لا ماوصلنا شي للان هم كذا راعين لطعات بس في النهايه تقاريرهم ماتكذب
امه :-طيب ارسل لهم مره ثانيه
سعود :-ارسلت لهم قبل ايام والرد بيوصلني يالليله او بكره
انقبض قلب الماس وحالها مو احسن من حال سعود الي ميت خوف
الا وبدخله ابو سعود والشرر يتطاير من عيونه
سكووووووووووووووووووووووت في صاله الاكل
قال ابوه بدون مقدمات :-وين كنت
نزل سعود ملعقته وعرف ان السالفه كبيره وابوه لاعصب مايعرف يفكر في نفس الوقت
قال سعود بهدوء :-كان عندي شغل
ابوه مازال واصل اخر حدوده في التعصيب :-شغل وانت توك عريس جديد
عرف سعود العله (نويف) وجلس يدعي عليها في نفسه من قلب
قال لابوه وهو يوقف ويقرب منه :-يبه خلنا نهرج بالمكتبه
لكن ابوه ما تزحزح من مكانه وقال :-ليه كل البيت داري عن جحداتك لبنت عمك
تضايق سعود من هالسيره وقال :-يبه لو سمحت ماله داعي هالكلام
قال بكل صوته :-وله داعي تنام برى البيت وتترك عروسك استح على وجهك مالك كم يوم متزوج ومسفه بها
مسك نفسه وقال بهمس :-كان عندي شغل ضروري
ابوه وهو ياشر على الماس :-لو عندك شغل وانت عند الماس بتروح
سعود تغير لون وجهه :---------------------
دمعت عيون الماس من التجريح الي يوجهه عمها لحبيب عمرها سعود
صرخ فيه :-رد علي
وصل سعود وحده وفقد اعصابه :-هذي الماس يبه الماس وش جاب لجاب
عصب ابوه وصار يرمي كلامه المسموم على سعود :-انت ما انت بوجه عرس
صرخ سعود :-عارف لكنكم غصبتوني واحرجتوني بمجلس كله رجال
كمل ابوه تجريحه :-عز الله منت برجال
صرخ :-لا تطعني في كرامـــــــــــــــــتي والا اقول خذ راحتك صار هالكلام الي تقوله عادي سنين وانا اسمعه كل الابوان يتمنون راحة عيالهم وانا مالقيت منك يبه الا الشقا والله عمري ماقصرت بشي وافديك بعمري بس ليش تعاملني كذا
لكن ابوه مايهزه شي :-لانك عاصي
انجرح سعود من هالكلام :-انا عاصي
الا وبدخلة نوف الغرفه والجو متوتر ....
قال ابوه وهو يناظره وياشر على نوف :-لانك ماتقوم بواجباتك كامله مع زوجتك
طق فيه عرق ...كيف تجرأت وقالت لابوه عن شي خاص بالمره
ومالقى نفسه الا وهو عندها ويصفقها هــــــــــــــــــــــــــاك الكف الا وهي طايحه
ذهووووووووووووووووووووول ملى المكان ....
الا وكــــــــــــــــــــــــــــــــــف ثاني صدى قوتـــــــــــــــــــــه يملا المكان ...
فزت الماس من مكانها ام سعود شوي ويغمى عليها هنادي ومنال متماسكات وعيونهن مدمعه
قال سعود ويده على خده :-تضربني يبه
ابوه :-واكسر رقبتك كرامتي من كرامتها وانت بتصرفك كنك مديت يدك علي
طلع سعود بسرعــــــــــــة البرق من البيت والماس وراه ...
مسكها عمها :-خليه يولي
الا وتنفض يدها من يده وتركض له ..
مسكته برى بالمواقف الي بالبيت
قالت وهي شوي وتبكي :-سعود لاتروح
صرخ سعود :-مالي قعده هنا مالي قعده
مسكته وهي تبكي :-لاتطلع وانت زعلان
صرخ :-الماس اتركيني
الماس :-سعود لاتسوق وانت زعلان
نفض يدها من يده وركب ...وطلع بسرعه ماقدرت تمنعه قلبها يرجف في مكانها وهي تشوفه يختفي عن عيونها مثل لمح البصر
لحقتهم هنادي ومنال وام سعود
منال :-وينه
الماس وهي ترتجف :-طلع
هنادي وهي تصارخ :-ليه ما منعتيه
الماس :-ماقدرت ياويلي هنادي لو صار فيه شي
ام سعود والي ايمانها بربها قوي :-الله بيحفظه لنا (وضمت الماس المنهاره)
كانت نوف واقفه تناظر هالمشاهد بحقد كبير جاها كف وما اهتزت فيهم شعره والحين محاوطين الماسوه بس عشانها تبكي جعلها الماحي كرهها لها كل ماله يكبر ... محد يحبها هنا الا عمها الي دخل مكتبه وصفق الباب وراه ..
طلعت لغرفتها والحقد مسود لها عيشتها ....
وقبل لاتدخل الغرفه ... صوت تنبيه لفت انتباهها ...
التفتت الا وتشوف رساله واصله في الفاكس .. وبلقافتها المعهوده راحت لها واخذتها ...
صرخت :-ايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــش

serma
31-10-2007, 20:44
سمعت اصواتهم يدخلون وركضت لغرفتها والرساله بيدها ..
انهارت على سريرها وجلست تقراها الف مره ...
الماس حامل
مستحيل والخبيث والمرض ....
لا لا لا مستحيل
دقت على امها :-يمه الحقيني
امها :-شفيك يا بنت
نوف مذهوله :-يمه الحقي الماس حامل
امها مو مصدقه :-ههههههههههههههههه انهبلتي
صرخت نوف :-يمه وصل فاكس من المانيا الماس حامل مو مريضه
امها (تو تنصدم) :-هاااااااااااااااااااااااااااه
نوف وهي ترجف وتروح وتجي بالغرفه :-يمه حامل حامل حامل سعود بيطلقني والله ليطلقني
امها :-لاتفاولين شوفيلك صرفه خليه ينخ لك
نوف وهي تصارخ من الصدمه والخوف :- ما نخ لي الا سعود مستحيل يمه مايطيقني مستحيل اخليه ينخ لي ويتنازل
امها وهي مختبصه :-شوفيلك دبره
نوف بتهور وتخلف :-بقول اني حامل
انهبلت امها من غباءها :-حامل من ثلاث ايام هذي كذبه واضحه وحتى لو فرضنا انك حامل اصلا مايبين الحمل الا بعد شهر
نوف بيأس :-يمه وش اسوي
قالت امها بقسوه وبطء :-لازم يموت الي في بطنها
نوف :-يموووووووووت انهبلتي يمه
امها :- تبين رجلك والا ماتبينه
نوف :-الا ابيه
امها :-خلاص شوفيلك دبره تذبحين فيها ولدها الي في بطنها
نوف (الفكره كانت براسها من اول ماطاح التقرير بيدها ) :-ماهي مشكله عندي طريقه
امها :-حلو طيب احد درى عن خبر حملها
نوف :-لا الرساله طاحت بيدي اول ماوصلت
امها (بتبلد حسي فضيع) :- هههههههههههههههه حبيبة امك خلاص مامعك وقت عجلي
نوف بتصميم :-اعتبري الموضوع منتهي
امها :-انتبهي لا احد يشوفك
نوف :-اكيد
وسكرت التلفون .........
بتموت نوف من الاحباط والقهر والغيره قررت وصممت لازم يموت ولد الماس لازم ...

serma
31-10-2007, 20:47
(الجزء الثالث و الخمسون)


><في بيت ابو احمد ><
دق الجرس
الا والشغاله تجي
ام احمد وهي تفكر في حمل الماس الي طاح على راسها وعلى راس بنتها مثل المصيبه
الشغاله :-ماما رنا هنا
ام احمد :-رنـــــــــا
الا وبدخلة رنا الي كانت متضايقه من وجودها في هالبيت الي تشيل في قلبها من ذكرياته اشينها واسؤها ..
نزلت طرحتها وهي تناظر في امها ..
رنا وهي تقرب منها :-السلام
امها :-تو تذكرتي ان لك ام
ابتسمت رنا بألم :-يمه انا مسافره وجايه اودعك
امها بقسوه :-انتي سافرتي لبنان شهر العسل وش الي تغير
مسكت عبرتها :-هالمره بسافر واسكن بعيد
امها :-ايه الشرقيه صح
رنا :-ايه
حبت على راس امها الي صدت عنها ..
قالت وهي تلملم عبراتها :-انتبهي على عمرك
وطلعت ..
الا ابوها في وجهها ضمها من قلبه :-شلونك يبه شخبارك
رنا :-بخير يالغالي كيفك انت
ابوها :-بخير وينك من زمان عنك
ابتسمت رنا وين من زمان وهو متعشي عندهم قبل اربع ايام
رنا :-مقصرين يبه السموحه منك
دمعت عيونه :-خلاص نويتوا السفر
رنا :-ايه يبه دعواتك
ابوها :-الله يحفظكم من كل سوء يارب
رنا :-يالله يبه
ابوها :-وين
زينت طرحتها :-فهد برى مانبي نتاخر ودنا نوصل قبل الليل مايليل
ابتسم ابوها :-عنيده مثل رجلك
طلع معها وودعهم لين غابوا عن نظره ..
مسح دموعه بشماغه .. راحت الحنونه الله يحفظها ويرزقها
دخل ولقى ام احمد جالسه ..فزت من الخوف يوم شافته قال وهو مايناظرها :-اليوم رديتك
تهلل وجهها
وكمل :-المره الجايه بيكون طلاق بدون رجعه
وطلع من عندهـــــــــــــــــــــا
>>في السياره
شاف فهد رنا ساكته مو على عوايدها
قال برقه :-قلبي ليش ساكته
ابتسمت :-سلامتك
فهد :-الله يسلمك صار شي داخل
عمر فهد ماجاب لرنا سيره الا انه يعرف فعايل امها معها ومع اخوانها ولا راح يقول لها لانه يعرف نفسها عزيزه وكرامتها غاليه وان درت انه داري عن الوضع قبل لايتزوجها اكيد بتتركه وهو مايقوى على بعادها لانها صارت جزء ما يتجزأ من حياته
كمل برقه :-حبيبتي انا حاس فيك لا تكبتين حزنك شاركيني فيه ترى في المشاركه تخفيف
ابتسمت وقالت :-لا يالغالي وقت الحزن راح الوقت الي رجيت فيه حنان امي انتهى تعودت وكبرت واقتنعت الحين انا الي يحزني الحين حالها لا اكثر ولا اقل وبعدين اخواني ابوي وانت موجودين وتحبوني وماتقصرون وش ابي اكثر الله يخليكم لي
ابتسم لها فهد بحب وتقدير لانها قدرت تتغلب على المها وتمشي حياتها بدل دفنها وهي تنتظر محبة ام ماتعرف اصلا وش معنى كلمة حب
قال فهد :-الله يحفظك لي قولي امين
ابتسمت :-امين
فهد (يبي يغير السالفه) :-قلبي حنا ماراح نسافر الحين
انصدمت :-ليه
فهد (مايدري كيف يبلغها) :-امممممم عندي صديق بزوره في المستشفى قبل
ارتاحت رنا :-حق وواجب
فهد :-صادقه
وكمل طريقه ....
×
×
×
><في المستشفى التابع للدفاع المدني><
قالت سلطان لسعاد :-اهدي شفيك
سعاد بتوتر :-ماراح اهداء لين اشوفه بعيوني
ابتسم بيقهرها :-هذي الي ماتبيه وصاجتنا
ناظرته بقوه وسكت وهو يضحك
×
وقف احمد قدام سرير زميلهم الي توفى البارح غمض عيونها عسى الدمع يختفي كان المتوفي عمره 22 سنه توه شاب بمقتبل حياته الله يعين اهله
مسكه عبد الكريم الي مكسوره يده :-الله يرحمه ياخوي
قال احمد وصوته مختنق :- ماكان ودي يموت احد حتى لو كان مو من فريقي
عبدالكريم :-اذكر ربك يا احمد يومه
احمد وهو متضايق من قلب :-الي مهون علي موته انه شهيد
هز عبدالكريم راسه :-ونعم الميته والله
رجع احمد وجلس على سريره وكتوفه منحنيه
(طبعا الاصابات بين الاربعه الي بقوا احياء تفاوتت بين كسور خفيفه وحروق طفيفه )
عبدالكريم :-بشرني عن اصابتك
احمد وهو يناظر في كف يده المضمد ويلمس جنب رقبته الي عليه ستكر :-الحمد لله حروق بسيطه لولا ستر الله والا كان طارت رقبتي بدل الحرق
عبدالكريم :-الا علمني وش صار
احمد ومناظر النار والصراخ والحر والكتمه تتجسد قدام عينه
قال بضيق :-اول ماطلعت فوق لقيت العايلتين طالعين بس محجوزين مايقدرون ينزلون لان الدرج من تحت مسدود بفعل الحريق والخشب المحترق ديكورات العماره كانت كثيره وهي السبب في سد المخرج
عبدالكريم :-طيب
احمد :-ابد نزلنا ولقينا ثغره وقدرنا نخلص اول عايله وانتم اخذتهم ونزلتوا وبقيت انا والشباب وقدرنا نطلع العايله الثانيه وانهار جزء من الديكورات على الدرج وصرنا حائط بشري بيننا وبين العيله (شاف الاعتراض على وجه زميله) ولاتعترض كلهم اطفال صغار وامهم لان رجلها ماكان موجود
واخر من نزل انا وتفاجات الا وحديده تطيح علي وجت على رقبتي وانا مسكتها والا ثقلها ما ينوزن ثقيله ومثل ماتشوف حرق بكف يدي منها غير لسعات النار بسبب عملية الانقاذ
عبدالكريم سكت والا كان وده يسال عن الي مات
عرف احمد ان عبدالكريم وده يعرف شصار للولد الي مات :-اكيد تبي تعرف كيف مات مهند بن عبدالله مدري شصار بالضبط صرخوا فيني الي ينتظروننا وقالو اننا ناقصين مادريت انه لاحقنا ويوم طلعنا فوق لقيناه مغمى عليه وطلعناه لينه قد سلّم والتشخيص يقول انه مات متضرر في الرئتين
عبدالكريم :-الله يرحمه
احمد من قلب :-اللهم امين
وقف عبدالكريم :-انا مكتوب لي خروج
احمد وهو يتنهد :-وانا بعد
عبدالكريم وهو يبتسم :-اجل نشوفك على خير بالمركز
احمد :-ههههههههه مانقدر نستغني
عبدالكريم :-يالله بمشي للبيت ام العيال ماسكينها بتجي سلام
انعصر قلب احمد .. الزياره باديه من نص ساعه ولا شاف احد
قام وتوضا وصلى العصر ...
وقفت سعاد ونفسها وقلبها وجسمها كلهم يرجفون ...
كان معطيهم ظهره ويصلي ..
همس سلطان :-قوي قلبك
وقف احمد وطوى السجاده ...
والتفت الا ويشوف حرمه متغطيه .. ومعها سلطان ولد عمه
نزلت غطى وجهها وركضت له مو مصدقه انها تشوفه طيب ومافيه شي
ضمته وضمها وهي تبكي وهو يالله ماسك نفسه لا ينهار بعد الضغوطات النفسيه الي مر فيها
قال وهو يمسح شعرها :-خلاص يالغاليه هدي نفسك انا بخير مثل ماتشوفين
قالت وهي تبكي وتمسك وجهه مو مصدقه انه حي وانه قدامها
تأثر سلطان وقال يبي يخفف جدية الجو :-تأكدتي انه بخير
وسلم على احمد
قال لاحمد :-جننتنا من البارح ماخلتنا نرقد ولا ناكل ولا شي
احمد :-ههههههههههههههه تحبني ياخي شسوي
حمرت خدود سعاد
سلطان (يستهبل) :-اقول لاتخلوني اتحسر على عمري ترى قدامي سنه بعشر سنين
سعاد :-ههههههههههه الله لا يعنينا
سلطان :-الي يده بالنار مو مثل الي يده بالمويه
سعاد وهي تناظره:-اقول فكنا بس
(وكملت تكلم احمد) :-كتبولك خروج
احمد :-ايه
بغت تشقق من الفرحه ..قالت له :-جبت لك معي ملابس
نسى احمد سالفه الملابس ، حب على راسها :-تسلمين غلاي
حمرت خدودها
سلطان :-احمممممممممممم نحنا هنا
احمد :-ههههههههههههههههههههه
سلطان (يصرف عمره) :-فهد بالطريق مكلمني بروح احتريه تحت
وطلع بسرعه
احمد :-هههههههههههههههههه تصريفه حلوه
صرخ سلطان بالسيب :-اعجبك
ناظرها احمد بحب :-ممكن تساعديني في لبس ملابسي
انصدمت :-هاه
احمد يالله ماسك عمره لايضحك :-اقول ساعديني
ارتبكت وحمرت وحالتها حاله :-بـ...بـ..
احمد :-ههههههههه وشو ب ب لايكون عندك لغه جديده وانا مدري
سعاد شبت ضو وانقهرت منه :-بنادي النيرس
احمد :-هههههههههههه الحين تخلين حرمه تساعد رجلك وانتي موجوده
سعاد (منقهره) :-هذي وظيفتها
احمد (بيقهرها) :- مافيه مشكله والله يا ممرضات ها المستشفى يجيبن العافيه
ولعت من الغيره وقالت وهي تطلع ملابسه من الكيس :-هونت بس عناد لك
احمد وهو مبتسم يازينها لاعندت
وساعدته وهو يلبس ويدينها ترتجف ...
مسكها مع يدها وقربها منه في لمح البصــــــــــر ^_^

serma
31-10-2007, 20:48
×
---------->>>في مواقف المستشفى
قالت رنا لفهد :-لا تتاخر علي
فهد :-انزلي معي
انصدمت :-انهبلت انت
فهد :-هههههههههههه لا بس زوجته صاير لها حادث وابيك تزورينها
ابتسمت :-قل كذا من اليوم
ونزلت وهي على نياتها ...
طلعوا الطابق الي فيه غرفة احمد ..وكان سلطان ينتظرهم في الانتظار
انصدمت رنا :-سلطان
الا وبجيته لهم
سلم على فهد وعليها
سلطان :-شخبارك رنا
رنا :-بخير انت وش اخبارك
سلطان :-الحمد لله بخير
غمز له فهد يسكت لايعلمها وقال :-دلنا على الغرفه
استغربت رنا :-تعرفونه كلكم
سلطان (يستهبل) :-من سنين
عصب فهد عليه ...
ووصلوا الغرفه ...
وقفت رنا وقالت وهي مو فاهمه شي:- من غرفته الحين ذي
دق فهد الباب :-ادخل
انصدمت رنا وقالت بهمس :-احمد
دخلت بسرعه الغرفه لقت احمد لابس ملابسه بيطلع وسعاد عنده ضمته بسرعه وهي خايفه :-احمد بسم الله عليك وش فيه
قال فهد بعد ماسلم عليه :-احمد كان عنده مهمه امس ومتنوم
رنا انصدمت :-ليه ماعلمتني
فهد :-عشان تنهارين اعرفك رنو قلت اجيبك تشوفينه على الطبيعه احسن
احمد بحنان :-انا بخير الحمد لله بس حرق بيدي ورقبتي وبطلع الحين
رنا :-احمدك يارب اشوا اني تو داريه
فهد (يستهبل) :-عشان تعرفين قيمة فهودي
سوت معصبه :-فهودي بيعرف قيمته صح لا وصلنا للبيت
فهد (تفكيره بوادي) :- اه متى نرجع البيت
الكل :- ههههههههههههههههههههههههه
قال سلطان وهو توه يدخل :-يالله بو حميد بوصلكم بيتكم
ومشوا كلهم ...
رنا وفهد سافروا للشرقيه وسلطان يوصل احمد وسعاد بيتهم وهو غافل عن المصيبه الي ببيت ابوه
**
*
**
><في بيت راكان><
دانه :-هلا وغلا خلووووووووووووووووووودي
خالد :-ههههههههههههههه اهلين
دانه :-وش هالزياره الحلوه
خالد (يستخف دمه) :-الحلوين حلوين دوم
دانه :-هههههههههههههه احلف
خالد :-تدرين شلون انا جايك في مصلحه
دانه :-هههههههههه والله اني داريه شعندك
خالد (بدون تردد) :-انا نويت اتزوج
انصدمت دانه من الفرحه :-احلففففففففففففففففففففف
خالد :-ههههههههههههههههه والله
دانه مو مصدقه :- من جدكككككككك والا مقلب
خالد :-والله جد
دانه :-امرني انا مستعده اعطيك اجل الي تبي
خالد :-ههههههههههههههه هذا الي ابيه
وكمل :-شرايك باخت محمد
ماذكرت دانه :-من اخت محمد
خالد :-افففففففف اخت صديق زوجك
دانه :-ااااااااااااااااايه
خالد (يناقرها) :-اي شي فيه حبيب القلب ماتنسينه
دانه :-ههههههههههههههههه وش حارق بصلتك
خالد (يتمصلح) :-انتي الخير والبركه
دانه (كاشفته) :-ههههههههههههههه اموت على التمصلح
خالد :-هههههههههههههههههههه لا من جد شرايك فيها اخطبها
دانه تو تنتبه :-الا وش معنى هي
خالد بهمس :-بعلمك بس لاتعلمين احد
دانه :-قل
خالد :-كنت برروح اشرب مويه وشفتها بمطبخك
عصبت دانه :-تقزقز في بيتي
حقرها :-انطمي وانا شدراني انها بتكون بالمطبخ شفتها من هنا وهجيت من هنا
دانه :- ههههههههههههههههههههه عجبتك
قال بوله :-تهبللللللللللللل
هجدته دانه :-اش لايسمعك راكان يطين عيشتك
خالد (مسوي قوي) :-ماعلي منه بعدين بتصير زوجتي
دانه (تذكره) :-بتصير ماصارت
خالد تأزم :-ليه متزوجه
دانه :-ههههههههههه لا مو متزوجه ولامخطوبه
تنهد :-ياشيخه خوفتيني
دانه وهي فرحانه :-متى بتكلم الوالد
ابتسم بوناسه :- تشورين علي اتوكل على الله
دانه :-توكل على الله البنت ماشاء الله عليها ومن حظك انها من نفس قبيلتنا عشان ما يتحججون الشياب
خالد :-على قولتك
ووقف
دانه :-وين بدري
خالد :-هههههههههه خير البر عاجله
دانه وهي تمشي معه :-الله يوفقك خلوّد
خالد :-اللهم امين سلام
دانه :-سلام
دخل راكان من نفس الباب الي طلع منه خالد ، ابتسمت دانه :-قابلت خالد
راكان :-ايه قابلته ماسالتيه شخبار احمد
دانه :-من احمد
راكان مستغرب :-ولد عمك
خافت دانه :-شفيه احمد
راكان يهدي خوفها :-مو هو في فرقة الدفاع الوطني
دانه :-ايه
راكان :-صار له حادث بعملية انقاذ
دانه :-ياويل قلبي
راكان :-لا تخافين طلع اليوم من المستشفى وطيب
دانه :-الحمد لله
قال بيغير مودها :-حياتي تعالي ابيك تساعديني الشغل متراكم
ابتسمت :-تبشر
وطلعوا لمكتبه فوق
×
×
×
><في بيت حمد عم راكان ><
كانوا عمانه مجتمعين ...ومعهم ساره
قال ابو سعد (حمد) :-اخونا يعذبونه في السجن وانا ان ماخاب ظني باوامر من راكان
قاطعه محمد (ابو علي) :-(ان بعض الظن اثم)
قالت ساره تتافف :-اوووووووووف عن المحاضرات الدينيه
عصب ابو علي :-سبحان الله الحين كلمت الحق تزعلكم
ابو سعد :-على قولة ساره عن المحاضرات ودور لنا صرفه
ابو علي :-صرفت ايش اخوك مرتكب جريمه
ساره ببرود :-لاتكبر الموضوع
ابو علي :-كيف لا اكبره وهو كان يبي يقتل النفس الي الله محرم قتلها
ساره وهي تقلب عيونها :-رجعنا للمحاضرات الدينيه
وقف ابو علي وقال :-اذا مو معجبكم كلامي اطلع احسن
ابو سعد :-اجلس عن الزعل الفاضي وش تقترح
ابو علي :-مدري بنجيب لبدر محامي
ساره :-جبنا له احسن المحامين لكن موقفه ضعيف والي مزود الطين بله ان عليه اكثر من عشرة شهود واولهم راكان
ابو علي :-اجل ياخذ جزاه
عصب ابو سعد :-هذا اخووووونا
قاطعته ساره :-يبه عمي معه حق قي نقطه خله ياخذ جزاه ومنها يريحنا من وجع الراس
كأنه اقتنع :-بس
ساره بلهجة اقناع :-يبه اخذنا كفايتنا منه خلاص وصلنا حدنا انفضحنا في الصحافه وبين اهل السوق من فعايله القشرا خلوها تجي منا وكأننا مناصرين للعداله ومناصرين لولدنا راكان قدام الراي العام حتى نخفف من الاضرار الي سببها لنا عمي بطيشه
هز ابوها راسه :-اممممممم ونعم الرأي برتاح ويريح
وقال بحقد :-انا الي قاهرني انهم يعذبونه في السجنن يصبحونه على ضرب ويمسونه على ضرب
قالت برهبه لانها تعرف راكان لاعصب :-يبه لو يبي راكان محانا عن وجه الارض ومحد فتح فمه بكلمه ليتها توقف على عمي بدر بس
ابو علي (بخوف) :-ياخوفي لايكون حاطنا براسه (انفعل) كله بسببك يا حمد دايم تتحداه وهو ساكت انت الحين طلعت الاسد من عرينه حلني الحين وورني كيف بتحمينا منه ومن بطشه
ارتجف قلبه بصدره من كلام بنته واخوه هو مو غافل عن قوة راكان لكنه كان واعي لنقطه مهمه والاهي نقطة ضعف راكان (الدم الي يربط بينه وبينهم) لكن شكله تبرا من هالقرابه وبيتفضا لهم
قال بو سعد :-رح نهدي اللعب معه هالشهور الجايه
عصبت ساره :-وحلالنا يتهنى فيه مع بنت فهد
ناظرها ابوها من فوق لتحت :-الحين هذا الي هامك
من قلب :-ايه هذا الي هامني ابي اشوفها ذليله ضايعه ووحيده ابي انتقم منها
ابو سعد :-هههههههههههه لا يالشرانيه
ناظرته بحاجب مرفوع :-تلومني
قال ابوها يستهزء :-انا لو احد يكرشني حقدت عليه عمري كله
حمر وجهها :-اووووووف لاتذكرني اشب نار لاذكرت هالموقف
ابوها (متبلد) :-انتي شتبين فيه مو ناقصك شي انتي اغناء مني ومن عمانك
قالت ببرود :-لاول مره بحياتي ادري ان الفلوس ماتجيب سعاده
قال بقوه :-الا الفلوس هي السعاده بحد ذاتها
ناظرته :-بالنسبه لك انت لكن انا لا
قال يستهزء :-اجل ليه مزعجتنا
قالت بحقد :-ابي اذله واذل زوجته زي ماذلنـــــــي
ابوها :-ههههههههههههههه كفوووووووووووو
ابو علي :-طيب الزبده
ابو سعد :-الزبده بنخلي المحامين يدافعون عن هالمتهور الي فضحنا وبنهدي اللعب شوي لين ينسى راكان
قاطعتهم من واقع تجربه :-راكان ماينـــــــــــــسى
صرخ فيها:-الله يسد نفسك قولي امين
هزت كتوفها :-هذا واقع
محمد (ابوعلي) بخوف :-والله لينسفنا
ساره وقفت وماعاد تتحمل الجلسه معهم ...
ابوها :-وين
ساره :-بطلع مليت
ابو علي :- تو ماحلينا المشكله
ساره وهي تحقر عمها :-الا حليناها اقتنع بالحلول المطروحه والا تلحلح وجبلك حل سنع
عصب عمها :-استحي انا عمك
رفعت يدها وهي تمشي دلالة عدم اهتمام ..
قال لاخوه :-ماتشوف بنتك ماتحترمني
ابو سعد وهو يطلع سيقاره ويشغلها :-بنتي الي مو معجبتك عقلها انظف منا اثنيناتنا
هذا شي مفروغ منه وعارفينه ساره بخباثتها وحنكتها تقدر تلقى حل لاي مشكله والمشكله الي مالها حل تقول لهم بدون تردد مالها حل وتدور اشياء تخفف من وقعها عليهم عشان كذا هي شريكه لهم في شغلهم بحكم تخرجها من معهد للاداره العامه وبحكم ممارستها للعمل سنين
طلعت ساره تبي تروح لغرفتها قالت لها امها بلوم :-حرام عليكم الي تسوونه تبون تقتلون الرجال
قالت بكره :-مانبي نقتله حنا مو قتالين هذي كلها سوايا عمي المدمن
امها ما اقتنعت :-تبين تقنعيني انكم بريئين من الي صار
هزت كتوفها بدون اهتمام :-صدقي او لاتصدقي انا قلت لك الصدق
قالت امها لها :-لاتنسين ان الله يمهل ولا يهمل
ساره تضايقت حيل :-اووووووووووووف عن المحاضرات هريتوني من اليوم
وطلعت غرفتها بســــــــــــــــــــرعه ...
جلست امها والقهر ذابحها من سواياهم براكان الي قالبين له حياته نكد في نكد
"حسبي الله ونعم الوكيل" هذا الشي الي تقدر تقوله
دخلت ساره غرفتها وسكرت الباب ورمت نفسها على اول كرسي وجلست تبكي...
وش ذنبها ان كانت تحبه ؟
والله انها تحبه ولو يبيها خادمه ما راح تتردد لحظه ، بس هو الي تكبر عليها وفضلت وحده اصغر منها بالسن زوجه له
مو بيدها لو احباطها والمها تفجروا وصاروا حقد ماينتهي منه ومن زوجته
النار تحرقها كل ليله وما تخليها لا تهتني براحه ولا تهتني بنوم
وكرهها لدانـــــــــــــه كل ماله يكبر اكثر واكثر واكثر
*
*

serma
31-10-2007, 20:51
(الجزء الرابع و الخمسون)



><في بيت ابو خالد><
قال خالد لابوه وجبهته معرقه من الترقب :-هاه يبه شرايك
حك ابوه لحيته الطويله وهو يفكر :-امممممم والله انا قابلت اخوها وماشاء الله عليه رجال طيب
كنه ارتاح شوي بس لازم ياخذ كلمة الموافقه عشان تزيد راحته
خالد وهو يغمز لامه :-يعني شرايك
ام خالد :-والله يبو خالد مدامك تعرف الرجال ومعجبك توكلوا على الله
ابوه قال بأمل :-والله ياوليدي لو تاخذ من بنات عمك ناصر احسن لك
تغير لون وجه خالد وقال بهدوء :-بنات عمي على العين والراس بس انا ابي هالبنت
ابو خالد :-بس---------
قاطعته ام خالد بنبره حلوه :-يبو خالد كسرت بخاطر ولدك اول مره وكان اعتراضك انا رنا لفهد الحين الولد يبي البنت هذي وماشاء الله عليها كل الصفات الزينه موجوده بها دانه شافتها وتمدح فيها وفي اخلاقها يكفي انها قايمه بامها المقعده ويكفي انها اخت محمد الي واقف مع زوج بنتنا وقفه حتى الاخو مع اخوه مايوقفها هذولي ناس مبداهم الطيب يبو خالد وهذا الي نبيه
ابتسم ابوه :-الله يقدم الي فيه الخير بكره نروح انا وعمانك ونخطبها لك
من فرحته قام وحب على راس ابوه وهو مو مصدق انه وافق ، لو ابوه عمه ابو سعود كان غصبه يتزوج من بنات عمه وانا رفض دبر له مصيبه عشان يوافق غصب عليه ، بس يحمد ربه ان فهد هو ابوه الي رغم قسوته الا انه ما يغصبهم على شي مايبونه كذا من مزاجه وعشان يمشي كلامه وعناده عليهم
دخلــــــــــــت قمر الغرفه :-سلااااااااااام
وحبت على راس امها وابوها
ناظرت في ملامح خالد المتشقق من الفرحه :-خير ان شاء الله فرحوني
قال ابوها والابتسامه شاقه حلقه :-اخوك نوى يعرس
انصدمت قمر وجلست تناقز :-احلفففففففففففف خلوووووووووووووووود ياااااااااااااااااي وناسه اخيرا اخوي بيتزوج
خالد :-هههههههههههههههههههههه على هونك اول شي خليني نخطب ونشوف رد الناس
قمر وهي مرتبشه من الفرحه :- من العروس اكيد منال او هنادي
تغير لون وجه خالد وقال له ابوه يعاتبه :-شف الكل متوقع تتزوج من بنات عمك
حطت قمر يدها على فمها وقالت بدلع مخنوق :-oh sorry
خالد :-هههههههههههههههههه ارحميني واخيرا صرتي ترطنين انقليزي
قمر (تستهبل) :-امحق رطن تراني على خبرك بس جلست لي يومين احاول احفظ هالكلمتين
خالد :-ههههههههههههههههههههههه
قال ابوها وهو مبتسم :-الحمد لله والشكر الله لايعنينا
خالد (يبي يحرجها) :-انت ماتدري يبه ليه تتعلم انقليزي
ابوه من جده :-ليه تبي تتعلم
شمت قمر ريحة مقلب بالسالفه
خالد بخباثه :-هههههههههههههه عشان حبيب القلب يرطن انقليزي رطن مو صاحي
ولعت خدود قمر وتوعدته وهي تهج غرفتها :-هين ياخويلد مردوده
الكل :-ههههههههههههههههههههههه
ام خالد :- حرام عليك تحرج اختك
خالد :- ههههههههههههههههههههههه عساني فداها




><
طلعت قمر غرفتها وهي ماله مره من بعد زواج دانه وهي وحيده صحيح ان البنات يجن ويزورنها بس فقدتها لها اثر كبير مسحت دموعها وش يبغن بحياة الشقى وحده مزوجين رجلها غصب عشان يجيب عيال وهي تجلس تتحسر على عمرها والثانيه رجلها عمانه يكرهونه ويبون يموتونه
كم ليله تقضيها وهي تخفف عن الماس المجروحه ودانه المنهاره من خوفها على زوجها كم ليله لما تكسر التلفون تكون مستنزفه مشاعرها
رن جرس رساله جديده
*
قلبي معك لو كان جسمي مع الناس
ماغاب طيفك عن خيالي دقيقه
اجلس بوسط الناس سارح بهوجاس
لافي يدي حيله ولافيه طريقه
حبك بوسط القلب مبني على ساس
وان قلت اموت بشوفتك هي
(الحقيقه)
*
رمت الجوال على السرير وهي تبكي بقوه ... وش مشكلتها ماتدري ..؟؟
دق الجوال وسفهته دق دق وازعجها ,,
مسحت دموعها :-الو
سلطان :-اه ياقلبيييييييييييييييييي
ماقدرت الاتضحك
سلطان بوله :_حراااااااااااااااام عليك لاتعذبيني
قمر :-ههههههههههههه طيب
سلطان :-شخبارك قلبي
حمرت خدودها وسكتـــــــت ...
ابتسم سلطان عرف انه احرجها وقال :-شخبارك قمر
ابتسمت :-طيبه الحمد لله
سلطان (يستهبل) :-الحين ادلعك وماتردين واذا مادلعتك تردين
قمر :_ههههههههههههههه
سلطان تخبل :-بجيكم اليوم
انصدمت :-هاااااااااه
سلطان :-ههههههههههههههههه شفيك قلت بجيكم ماقلت باكلك
ضاعت بين خوفها وبين لهفتها لشوفتـــــــــــه
كمل سلطان بحزن :-قمر ليلي
قمر بهمس :-نعم
سلطان بكآبه :-تدرين اني بسافر اخر هالاسبوع برى
انصدمـــــــــــــت :-تسافر
سلطان :-ايه بكمل الدكتوراه
قمر وهي مدمعه :-تتركني
قال بحزن :-لو الود ودي اخذك معي لكن انتي ناسيه باقيلك سنه ونص وتتخرجين
قالت بصوت مخنوق :-متى بترجع
تنهد من قلبه :-برجع بعد سنه ونص
انهارت على سريرها :-سنه ونص
سلطان :-المفروض دراستي لو اجتهدت وشديت حيلي اخلصها في زمن قياسي الي هو سنتين
لكني بقطع النصف سنه الاخيره وبرجع نتزوج ثم نسافر واكملها
ســـــــــــالت دموعها غصب عنها
سلطان :-قمر ليلي انتي معي
قالت بصوت واضح انها تبكي :-معك
ضاق صدره :-قمر ليلي انا مخبي عنك سالفة سفري من زمان عشان ما يضيق صدرك لاتخليني اندم اني علمتك وما اجلتها ليوم سفري لاجيت اودعك
رجعت تبكي....
سلطان اختبص مابيده حيله عشان ماتبكي :-قمر ليلي طلبتك والله دموعك اغلى شي في حياتي
قالت بتهور وحب تملك :-سلطان لو اقولك لا تسافر بتطيعني
سحب نفس وقال :-لو ماتبيني اسافر ما سافرت بدون تردد بس يهون عليك ما اكمل مستقبلي وارفع من مركزي بين الناس
قالت من قلب :-لا مايهون علي
قال يحاول يستهبل :-على الاقل مع الدراسه راح انسى الاحباط والقهر من التأجيل لعرسنا
قمر :-ههههههههههههه رايق تمزح
سلطان :-الدنيا فانيه غلاي فيها الحلو والمر ليه نقضيها في احزان وهموم خلينا نعيش كل يوم بيومه
قمر :-معك حق
سلطان :-اوكي انا بسكر الحين تامرين بشي
تشجعت وقالت له :-شرايك تجي اليوم تزورنا
انصدم سلطان اول مره تقول له تعال :-غلاي لو ع الجمر تأمر امر ..بمشي حبيبي لو ع الجمر
ولعت خدودها ...
سلطان الي متشقق من الوناسه :-مسافة السكه
قمر :-ههههههههههههه حياك الله
نزلت قمر لامها تحت .... لقت خالد طالع وابوها طالع
قالت بحيا :-مامتي
التفتت امها :-هلا قمور نعم
قالت وهي بتشقق من الحيا :-سلطان بيسير علينا الحين
انصدمت امها
فسرتها قمر غلط ...:-عادي اكلمه وادور لي عذر لايجي
وقفت امها وقالت وعيونها مدمعه :-يمه الله يحييه انا فاجأني كلامك دايم كنت احس انك مو سعيده بهالزواج وماتعطين سلطان وجه
حست قمر بتأنيب الضمير :-يمه العيب مو فيه فيني
ضمتها امها :-ليه يمه العيب فيك
قمر وهي مدمعه :-يمه الي يصير لخواتي هازني من جوى يمه المشكله ان سلطان ولد عمي يعني لشيابنا سلطه عليه وهذا شي مخوفني
ام خالد :-يمه لاتخلين شي يهزك كوني قويه واصابع يدك مو سوى
قمر :-معك حق
ناظرتها امها وقالت وهي تبتسم :-طيب يمه بتقابلينه باللبس ذا
ناظرت قمر في لبسها العادي المريح وابتسمت :-ههههههههههههههههه ما انهبلت للحين
امها :-ههههههههههههههههههههههههههههههه طيب عجلي تلقين سليطين عند الباب
طارت قمر لغرفتها تركض..
ناظرتها امها بحب :-الله يهدي سرك يا بنيتي ويوفقك
×
بعد ربع ساعه ...
دخلت امها الغرفه وابتسمت :-وش هالحلى
ناظرت قمر في تنورتها الجينز الزرقاء وبلوزتها الصفراء الضيقه :-حلو لبسي يمه رابع لبس اغيره كل لبسي قصير او cut
امها :-ههههههههههههههههههه حلو مره بعد ومطلع سمارك صح
مدت بوزها :-لاتذكريني بسماري انا مدري ليه ماطلعت بيضاء مثل خواتي
امها :-هههههههههههههههههه طالعه لابوك وخالد وبعدين انتي عارفه سمارك تنحسدين عليه كم مره بالكليه يسالنك زميلاتك كيف تسمرين
قمر :-ههههههههههههههههههه ماعندهن سالفه عاد انا قمت اتفلسف وانصب
امها :-هههههههههههههههههههههههه
وتذكرت :-يوه نسيتيني سلطان تحت
اختبصت قمر :-اوه يمه ماخلصت
وقلبت الدنيا فوق تحت من التوتر والرباشه مسكتها امها تهديها :-قمور عن الرباشه وانزلي
شوي وتصيح :-يمه توني ماخلصت
امها وهي تناظر مكياجها الناعم وشعرها السايح :-الا انتي جاهزه يالله قدامي
قمر :-يمه------------
لكن امها سحبتها بســـــــــــرعه معها وجلست قمر تضحك من حركة امها ..
وصلن للمجلس وتنحت قمر قدام الباب وقلبها يرقع ...
امها :-قمير ادخلي له انا بروح اشوف القهوه وبلحقك
كشرت :-يمه لاتقولين قمير
امها :- هههههههههههههههههه طيب موب قايله بس ان مادخلتي الحين علمت سلطان بهالاسم
خافت قمر :-طيب طيب
وطقــــــــــــــــــــــت الباب ..
انخرش قلبها من صوته وهو يستهبل لانه عارف انها هي :-امــــــــــــــــان ادخلي
كان سلطان على اعصابه لان اخر مره شافها فيها ذاك اليوم يوم وصلهم لملكة فهد ورنا ومشتاق لها حيل
وقف لا اراديآ وهي تدخل الغرفه ...وقلبها مع كل خطوه تخطيها يزيد نبضه
كانت مستحيه وهي تقرب منه ...
قمر :-السلام عليكم
سلطان :-وعليكم السلام والرحمه
قمر :-كيف حالك
سلطان :-بخير مدامك بخير
ولعت خدودها ...
ابتسم وقال :-ماودك تجلسين لاتستحين البيت بيتك
قمر :-هههههههههههه
زادت ابتسامته :-اخيرا لقينا تجاوب
استحت وجلست جنبه بس بعيد عنه ...كشر وقال :-تراك قريبه بعدي بعد شوي
الخبله صدقته ويوم جت بتبعد مسكها معه يدها
طــــــــــــــــاحت عينها بعينه ...
وماحست الا ودموعها تنزل انهبل سلطان وتضايق ...مسح دموعها بيده :-وبعدين وشهو له الدموع
قالت وهي منزله راسها :-بشتاق لك الله يحفظك
قال وهو يحس بقلبه ثقيل بصدره :- كلها غمضة عين واكون راجع
هزت راسها ، مسك يدها وحبها
دق الباب الا ودخلة امها ومعها القهوه ، وقفت قمر واخذتها منها
ابتسم سلطان :-ماله داعي التعب ياعمه
ابتسمت ام قمر :- مو من واجبك يمه
سلطان :-دعواتك لي ياعمه
خافت ام خالد
وقال يهدي خوفها :-انا برجع اسافر بكمل دراستي
دمعت ام خالد :-والله يمه ماودنا تسافر بلاد الكفار بس مصلحتك تهمنا ، متى بترجع
سلطان :-الدكتوراه تاخذ دراستها حوالي السنتين
وانصدمــــــــــــت من رده :-بعد سنتين
ابتسم وقال وهو يناظر قمر :-بعد سنه ونص نسيتي عرسنا
استحت قمر ....وابتسمت امها ..ناظرت في الساعه وشافت انه بيأذن بعد شوي وحبت تتركهم بلحالهم
وقفت ووقف سلطان احتراما لها ,,
ابتسم سلطان وحب يمزح :-شخبارك مع اللغه الانقليزيه
قمر :- هههههههههههه حتى انت واصلتك ابداعاتي فيها
سلطان :-هههههههههههههههههههههههههه
وقال برقه) :-انتي كل شي عنك لو كبر الذره يهمني
ولعت خدودها ..
واذن المــــــــــــــــــــــؤذن للصلاه ...
كره سلطان فراقها لان سفره بكره بالليل وهو مو قادر يتخيل انه بينحرم من شوفتها سنين هو تعذب لانه ماشافها هالشهور الي مضت اجل كيف بيصبر سنه وزود ...
دمعت عيونها لان وقت فراقهم دنـا ...
التفت يمها وقال :-ربع ساعه يالغاليه وتقام الصلاه ومن بعد ما اطلع من هنا بنقطع عن شوفتك سنه في نظري اشوفها عشر سنين ولاتقولين اجيك وانا رايح المطار مقدر قلبي مايطاوعني اعذب نفسي واعذبك معي
نزلت دموعها وهي تشوف عيونه مدمعه ...
مو هي الوحيده الي تتألم من فراقهم هالمده الطويله ...
وقف وحب على راسها
قال بصوت متأثر حيل اختفى منه المزح :-لا اوصيك على نفسك
مسحت دمعه نزلت من طرف عينها :-ان شاء الله
طلع وهي معه يدها في يده وقفت عنده وهو واقف وفاتح باب سيارته
ناظروا بعض بدون كلام بدون صوت ...
بس ليــــــــــل ونجوم مختفيه يالله تبين ..تضلل وقفتهم
قالت وهي ماسكه يده :-انتبه على نفسك
ابتسم من ورى قلبه الي يتقطع :-ان شاء الله
ما تركـــــــــــــــــــت يده
ناظرها وقال بصوت مرتجف :-قمر ليلي الموضوع علي صعب كفايه اتركيني اروح او قولي لاتسافر واكنسل كل شي
تركت يده وقالت وهي تبتسم مثله من ورى قلبها :-الله معك يحفظك
هز راسه وركب السياره ومشى ...
غمض عيونها تمسح دموعها الي نزلت ...دموع الندم لانها قصرت بحقه الشهور الي فاتت ..دموع حبها له .. ودموع شوقها لشوفته وسماع صوته
دخلت البيت وهي تردد في نفسها "يارب رده لي سالم"
×
×

serma
31-10-2007, 20:52
><بيت ابو سعود><
جلست نوف تروح وتجي بغرفتها تفكر بابسط طريقه تقدر تخلي الماس تسقط حملها فيها بدون مايدرون...
ناظرت في التقرير الي على الطاوله وشقته نصين ورمته بزبالة غرفتها ..
جلست تعض اظافر يدها وهي بتنجن لانها مالقت للان وسيـــــــــــــــــــــــــــــله ...
دق الجوال لينه رقم امها :-نعم
امها :-هاه شسويتي
نوف :-ولاشي
عصبت امها :-كيف ولاشي وش تنتظرين
نوف بعصبيه :-يووووووه مالقيت طريقه للان
امها وهي مقهوره من غباء بنتها :-ماتقدرين تدفينها مع الدرج حق البيت انا الي اذكره انه رخامي واطرافه حديد طالع
انصدمت نوف :-ههههههههههه صدق اني غبيه وانا اقول بسممها ولاشي
امها :-التسميم يقدرون يداوونه بسرعه لكن طيحة الدرج مضمونه وخصوصا انها في الشهور الاولى والا
نوف :-مدري عنها بس الي اشوفه ان مالها بطن
امها :-خلاص اجل تو حملها ماثبت
نوف (بتبلد) :- والله انك شي يمه
امها :-هههههههههههههههههههههه عشان تعرفين المهم استعجلي
نوف :-اوكي
امها :-انتبهي لايدرون عنك تطير رقبتك
نوف :-طيب
تذكرت امها :-سويتي الي قلت لك عليه
نوف بغباء :-ايش
امها بدت تعصب :-الي قلتلك تسوينه مع سعود
نوف تذكرت بقهر :-اخ يمه تدرين شسوى
امها (واثقه) :-هههههههههههه ننتظر اجل ولي العهد
نوف بعصبيه وقهر :-اي ولي عهد سويت كل الي قلتيلي عليه وترك البيت بكبره وهج
انصدمت امها
نوف :-والله
امها عصبت :-وش سويتي
قالت بحماس :-مانزلت اتغدى ويوم طلع لي عمي يسالني شفيني تضيعفت وسويت ماودي اقول له لكنه حلف علي وقلت له اني اخاف اجلس بمكان بلحالي هههههههههههههههههههه
امها :-يالخبيثه ههههههههههههههههههههههه
نوف :-ههههههههههههههههه اعجبك
تحمست امها :-شصار عقب
نوف وهي مقهوره من كف سعود :-ابد نزل ولقى الخ تحت وغسل شراعه وانا من قرادتي نزلت وصفقني كف تخيلي قدام الماسوه وخواته وامه
انهبلت امها :-ليه
نوف:-عمي قال له انه مايقوم بواجباته معي وهو فهمها غلط وحسبني معلمه عمي انه جاحدني من يوم ماتزوجنا
صرخت امها :-وانتي ساكته
نوف بتشفي :-ههههههههههههههه صفقه عمي هذاك الكف وقال له ان كرامتي من كرامته وانه كانه صافق عمي مو صافقني
استانست امها وقالت :- خليك اجل عله على قلبه لين ينخ وينكسر خشمه ويرجع لك ذليل
نوف :-قولتك
امها :-ايه د
نوف :-طيـــــــــــب
تذكرت امها شي ثاني :-ابوك ردني دريتي
نوف مستانسه :-والله احلى خبر
امها :-اي والله فشله اكون مطلقه بهالعمر
نوف :-كله سبايب اخوان الفقر اخواني وخصوصا رنيو
امها :-الا على طاري اختك مرتني اليوم بالبيت
انصدمت نوف :-بالله شتبي
امها :-تودعني لانها مسافره الشرقيه مع رجلها
نوف بدت الغيره والحسد يشتغلون معها ..لان حياه اختها احسن من حياتها ...
تضايقت نوف وقالت لامها :-يالله يمه كلميني باليل
امها :-طيب لا اوصيك
نوف :-ههههههههههههههههههههههه لاتوصين
وسكرت الجوال وهي تقلب الفكره في راسها
*
*
*
كانت الماس تدق على سعود ومايرد عليها والساعه الان 11 بالليل وماله حس ...
قلبها صار ياكلها عليه وهي ماتدري وينه ...
فتحت باب غرفتها وطلعت تبي تنزل تتمشي برى بالحديقه لين يرجع لانه ماراح يهدا لها بال ولايرتاح خاطر وهي بعيده عنه ولاتدرين
لما وصلت الدرج حق البيت دق جوالها ...
الماس بحب ووله وخف :-حبيبي وينك كذا تشغلني عليك
قال سعود بصوت كئيب :-اعذريني يالغاليه
قالت بعيون مدمعه :-بعذرك يانظر عيني
×
سمعت نوف صوت جوالها بالسيب وطلعت من غرفتها ذي فرصتها والاحسن بعد ان الماس واقفه عند حافة الدرج تكلم حبيبها الي حقدت عليها اكثر وماترددت دقيقه لانه يحب الماس ومايحبها هي
التفتت الماس ورى الا وتشوف نوف وراها وتدزها مع الدرج بسرعة البرق ..صرخت الماس بصوت عالي وهجت نوف لغرفتها وهي معرقه ترتجف من الخوف ومن الشي الي سوته ...
سمعت هنادي صراخ برى وطلعت تركض من غرفتها وشافت الماس طايحه وماسكه بطنها وتتلوى من الالم
هنادي بخوف وهي تنزل الست درجات الي بالسلم الي ع اليمين :-الماس
طلعت منال وامها من غرفهن :-وشافن الماس طايحه وهنادي عندها
ام سعود :-بسم الله عليك يمه الرحمن الرحيم
الماس وهي تحس بدوخه وجسمها من قوة الالم متخدر :-الحقيني ياعمه
واغمي عليها ...
صرخن البنات الا وبجية ابوهن من برى الي شافهن براس السلم مجتمعات
رقى الدرج بسرعه ووقف بالمكان الي بين الدرجين المنقسمين يمين ويسار وهو المكان الي الماس طايحه فيه
ابو سعود بخوف :-بسم الله عليها شفيكم
ام سعود وهي تبكي :-ياويلي عن بنيتي الحقني يا ابو سعود
جوا بيرفعونها لكن هنادي صرخت :-لاتحركونها يمكن فيها كسر كلموا الاسعاف هم يعرفون شغلهم
وفعلا ماحركوها وخلال عشر دقايق وصل الاسعاف ونقلوها المستشفى
لما طاحت الماس طاح الجوال معها وسمع سعود صرختها وصرخه وراها مو غريبه عليه
صرخ بالجوال :-المااااااااااااااااااااااااااااس
لكنها ماردت عليه دق على جوالها لقاه مغلق
انهبل ومادرى وش يسوي ولا يدري وش الي صاب الماس
ودق على هنادي ....
قالت هنادي وهي تبكي :-نعم
انخرش قلبه ومن صوت هنادي درى ان فيه شي :-الماس شفيها
انهبلت هنادي :-شدراك
صرخ :-الماس شفيها
هنادي وهي تبكي :-طاحت من على الدرج واغمى عليها
انصدم :-ايش كيف حالها وينكم
الف سؤال وسؤال طرى بباله ...حس بضياع والم وخوف ماينوصف
هنادي :-حنا رايحين لمستشفى ----------- الحقنا هناك
سكر الجوال وركب سيارته ومشى بسررررررررررررعه
والوساوس توديه يمين وشمال

×
×
×
>>>بالمستشفى
كانوا كلهم جالسين منال وهنادي وام وابو سعود .....
طلعت الطبيبه وقالت :-وين زوج المدام
الكل ناظر وقال ابو سعود :-مو موجود انا عمها
الطبيبه :-لازم يكون زوجها هنا
قاطعهم سعود الي ملامح وجهه ما تنوصف :-انا زوجها نعم
الطبيبه :-المدام معها نزيف حاد ويمكن تفقد جنينها
ذهووووووووووووووووووووووول خيم على المكان...
لكن صدمة سعود ماتنوصف :-ايش قلتي
الطبيبه :-انت زوج الماس بنت فهد
هز راسه
الطبيبه :-بسبب سقوطها من الدرج صابها نزيف قوي ويمكن تفقد الجنين
قال بذهول :-الماس حامل
الطبيبه :-ماعندك خبر
سعود :------------------
الطبيبه :-تقديريا زوجتك حامل لها اربع شهور
انهار سعود على اقرب كرسي ...
.قال بصدمه :-الماس حامل
رحمت الطبيبه حاله وقالت :-راح نحاول نوقف النزيف والله يكتب الي فيه الخير
وراحت
لحقها سعود وقال بنبره حزنت الطبيبه وحركت مشاعرها :-دكتوره بين يدين الله ثم يدينك اغلى خلق الله على قلبي
هزت راسها بتفهم :-الله معنا ان شاء الله بس لاتتامل في سلامة الجنين
قال بقوه واصرار اعجبها :-لامال ولاعيال يهموني الي يهمني توأم روحي الي بين الحيا والموت
دمعت الطبيبه وكملت طريقها ....
جلس سعود بالانتظار بعيد عن مكان اهله ...
جاه ابوه :-وكل امرك لله
هز راسه وقال :-ونعم بالله
كان ابوه بيحاول يعتذر منه بطريقه غير مباشره لكن الممرضه جابت اوراق لسعود يوقعها ..
وقع الاوراق وسند ظهره للكرسي وهو مانزل عينه عن ساعة الجدار ...
جت امه وخواته وجلسن جنبه ....
حس بضغط على قلبه ماينوصف ....
قال لامه بتوتر :-يمه لهم ساعتين داخل وش يسوون
مسكت امه ذراعه وقالت :-هدي نفسك يمه الحين بتطلع الطبيبه
نزل راسه وحط كفوف يده على وجهه ...حس روحه متعلقه بين السما والارض
قالت منال بهمس :-طلعت الطبيبه
وقف الكل وركض لها سعود :-بشري
ابتسمت الطبيبه :-الحمد لله قدرنا نوقف النزيف الام بخير باقي البيبي صحيح انها ما اجهضت لكن ما نقدر نحكم اذا كان ثابت او ما تأثر من سقوطها من الدرج لكن الاربع وثمانين ساعه القادمه بتكون حاسمه
قال من قلب :-احمدك يارب ، وينها يادكتوره
الطبيبه :-هي مخدره الان ماشاء الله عليها قويه وخصوصا يوم درت بحملها طلبت منا نساعدها حتى تحافظ عليه
خنقته الغصه :-صحت داخل
الطبيبه :-ثواني بس ثم رجعت غابت عن الوعي
ام سعود :-اللهم لك الحمد تسلمين ياابنيتي ماقصرتي
ابتسمت الطبيبه :- واجبي ياخاله بالاذن
ابو سعود :-الحمد لله على سلامتها ويارب يسلم ولدك يبه
قال سعود وهو لسى مجروح من ابوه :-تسلم يبه
قال بو سعود :-يالله مشينا بنطلع
سعود :-بجلس هنا
ابوه :-هذا قسم حريم ماراح يسمحون لك
سعود :-ماراح اتركها
امه :-رح يمه ريح وانا برافق معها
سعود تردد
لكن امه اقنعته
قال وهو يمشي :-يمه لاصحت كلميني لاصار لها شي نادي الطبيبه او الممرضات
ابتسمت امه :-ابشر يالله رح
وفعلا انهوا الاجراءات اللازمه ورافقت ام سعود معها
قال بو سعود :-عود بيتك يبه
سعود :-اسمحلي يبه عقب الي صار لي اليوم ماظنيته
ابوه :-بس----------------
سعود :-طلبتك يبه اجل الكلام الحين انا تعبان وخايف على الماس
ابوه :-براحتك
وطلعوا .....
البنات وابو سعود رجعوا البيت ....
وسعود رجع البيت الي جمعه هو والماس في يوم البيت الي له ذكرى في كل زاويه من زواياه...
×
كانت نوف ترجف وخايفه من الي سوته ....
سمعت اصواتهم راجعين وماجتها الجرأه تطلع وتسأل عن الي صار او تسوي مصدومه ..
لكنها سمعت صوت سلطان العالي :-من وين الحلويين جايين
قالت هنادي بتعب :-الماس طاحت واغمى عليها
سلطان :-افا
هنادي :-وامي معها الحين
سلطان :-كيف حالها الحين
ابتسمت منال :-شكلنا بنصير عمان قريب
انهارت نوف على الباب من صدمة الخبر ... بعد كل الي سوته وماصار لها شي
صرخ سلطان :-احلــــــــــــــــــــفي
منال وهنادي :-ههههههههههههههههههههه بس ادع ربي يعديها على خير طيحتها قويه
سلطان من قلب :-يارب
التفت وقال :-وين سعود
هنادي :-مدري عنه
سلطان:-ليه مارجع
قالت منال بحقد :-بسبب العقربه نويف جاه من ابوي كف
انهبل سلطان :-تكذبين
هنادي :-لا ماتكذب سالفه طويله بس هذا هو المختصر المفيد
قال سلطان بقهر :-كنت داري ان مقدمها شر علينا
ونزل بسرعه وشماغه بيده ....
هنادي :-وين
سلطان :-بروح له
منال :-تعرف مكانه
سلطان :-ايه
وطلع من البيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــت
*
*

serma
31-10-2007, 20:53
(الجزء الخامس و الخمسون)



><اليوم الثاني><
بيت راكان .......
تسحب راكان بهدوء واخذ دش سريع لبس ثوب ابيض وغتره بيضاء ....
صار له قرابة الاربع ايام ويحس صحته تمام وجروح العمليه بدت تلتئم ..
قالت دانه تتوعده :-على ويــــــــــــــن
ابتسم وهو يعرف ان محاولاته للنحشه باءت بالفشل قال يستهبل :-هههههههههههههه المره الجايه الظاهر بحط لك منوم
دانه :-ههههههههههههه احلف
قرب منها :-والله
حمرت خدودها وهو يناظرها
قالت له :-عن حركاتك الي تقلب كياني وقلي وين رايح من صباح ربي
راكان :-هههههههههههههه مشكله الصراحه
دانه :-راكان
سوى فيها خايف :-قريب
دانه :-يعني وين ..
راكان :-بروح قسم الشرطه
فزت من مكانها :-ليه
راكان :-ههههههههههههههههه بسم الله عليك وش صار نسيتي اني لازم اروح واوقع على اقوالي
ارتاحت :-ايه صح نسيت بس انت تعبان كان اجلتها شوي ...
راكان :-الحمد لله انا بخير بروح القسم ضروري وبرجع انا وعدتك ما ارجع الشركه الا عقب شهر وانا عند وعدي
ابتسمت :-اذا كذا اوكي
ابتسم :-تامرين بشي
قالت برقه :-ابيك سالم
قال من كل قلبه :-يالبى قلبك قولي امين
دانه :-هههههههههههههههههههه امين
وقف وقال بخباثته المعهوده :-اطلع قبل لا اتهور
حمرت دانه وطلع من الغرفه ....
>
في المستشفى
صحت الماس وقالت بصوت مخنوق :-سعود
قربت منها ام سعود :-الحمد لله على السلامه يمه
رفعت الماس عيونها
ام سعود :-سعود كان هنا من صباح ربي وطلع يحاكي الطبيبه من خوفه عليك لانك ماصحيتي للان من المخدر
غصت بدموعها :-ولدي يمه
ابتسمت ام سعود :-ولدك موجود الطبيبه تقول اليومين الجايين بيحددون كل شي
سالت دمعه من عينها :-الله يحفظه لي يارب
مايدري سعود هل هو بحلم او بعلم وان هذا صوتها ...
دخل غرفتها وفرحته شلت كل جسمه ....ووقف يناظرها
ابتسمت بتعب وسالت دمعه ثانيه همست :-سعود
بسرعة البرق جلس جنبها ومسك يدها :-ياقلبه وروحه الحمد لله على سلامتك
الماس وهي تبكي من قلب :-حبيبي انا حامل
ابتسم وقال :-شفتي حكمة الله
ام سعود تمسح دموعها من اشكالهم ...فرحتهم بمولودهم الي مايندرى عنه يشوف النور ولا لا ...حزنهم الي يتقاسمونه في كل وقت وكل حين
قال سعود :-غلاي كيف طحتي
تذكرت كل شـــــــــــــــــــي وقالت بحقد :-نوف السبب
ام سعود وسعود :-نوووووووووووووف
الماس :-ايه كنت اكلمك ويوم التفتت الا وهي وراي ودفتني الا وانا طايحه وركضت لغرفتها
قال سعود بقوه :-انا سمعت صوتها يوم طحتي وقلت يمكن اتخيل
انخفض الضغط عند ام سعود وجلست على الكرسي :-ماهي صاحيه
وقف سعود وطلع من الغرفه
قالت الماس بخوف :-وين راح ياعمه لحقي عليه
طلعت امه ولقته مو موجود ..:-الله يستر
*
بعد ربع ساعه دخل سعود البيت وابوه وخواته كانوا يتجهزون بيطلعون لالماس بالمستشفى ...
ركض لفوق والشر بعيونه ...
لحقه ابوه والبنات وراه ينادونه ومسفه بهم ..
دخل الجناح ولقاها تحكي بالجوال وضحكها واصل لاخر البيت ..
فزت من الخوف يوم شافته ، مسكها من شعرها وقال وهو يصارخ :-كيف تجرأتي كيف
نوف وهي تحاول تفك شعرها منه :-اي عورتني
دخل ابو سعود والبنات وانصدموا
ابوه صرخ :-شفيكم
صرخ سعود :-اسال بنت اخوك
ابو سعود :-شفيه يابنيتي
نوف :-مدري مدري
شدد من مسكته لشعرها وهزها وقال لابوه يستهزء :-الي جبتها لبيتنا واعتبرتها من بناتك وعطيتني لاول مره كف بسببها ماتخاف الله
الكل:-------------------- (على اعصابهم)
كمل وهو يناظرها تناظره بخوف :-هي السبب في طيحة الماس
الكل التفتوا لنوف الي وجهها متغير ....
سعود :-كانت تبي ولدي يموت الي ماتخاف الله
صرخت وهي تحس بشعرها يتقطع في يده :-تكذذذذذذذذذذذب
سعود وهو يرعد بصوته :-الماس ماتكذب
التفتت هنادي وشافت ورقه مقطوعه نصين بالزباله الي بالغرفه راحت تمشي والكل متابعها اخذت الورقه وقرتها وناظرت في نوف بحقد
قالت وهي تمد الورقه لابوها :-خذ يبه اقرى
قرا ابوها الورقــــــــــــــــــــه وناظر في نوف المصدومه :-كيف تجرأتي
صرخت وهي بتموت خوف :-لاتصدقهم عمي ----------
رفع يده يسكتها ، ناظر في ولده وقال وهو محني كتوفه من صدمة في بنت اخوه :-ماتوقعتها منك
قال سعود وهو يرميها على الصوفا :-انتي طالق شيلي قشك وخلي السواق يوديك بيت اهلك لا اشوفك
وطلع من الغرفــــــــــــــــــــــه
طلع ابو سعود وهو يحس بحمل الجبال على كتوفه ..
قالت هنادي قبل لاتطلع :-تستاهلين الي جاك واكثر
منال بتشفي :-هه ابركها من حزه والله
طاحت نوف وهي تبكي مو مصدقه الي صار ....طلقها سعود
صرخت بصوتها
"والله لتندددددددددددددددددددددددددددددددددددددم"
وانهارت تبكي ...
×
×
>>>>>>>في قسم الشرطه
رغم الحاح راكان ماطاع محمد وراح معه القسم ..
قال الضابط :-مافيه اي وسيله لاقناعك تتنازل عن حقك يا شيخ راكان
قال راكان بهدوء :-لا
رغم محاولات الشرطه انه يتنازل عن حقه الا انه رفض ونيته في الانتقام من عمانه حقيقه واقعه ...
وقع على الاوراق وبكذا يكون انتهى دوره وبيرمي مسأله عمه بدر ورى ظهره وبيتفضى لعمه حمد ...
قال راكان وهم بالسياره :-ياكرهي لاقسام الشرطه
محمد :-محد يحبها عجبني موقفك اليوم
هز راسه وقال وهو يركب بجنب محمد الي اصر يسوق عنه :-هم السبب والا القطيعه مو من اطباعي
محمد :-ياشيخ هالاشكال ماتستاهل الا الضرب على الروس
راكان :-معك حق ...
بعدها بعشر دقايق قال راكان لمحمد :-الا شخبار صفقة لندن
محمد :-الطلبيه كبيره يبيلها كم شهر
راكان :-هالطلبيه مهمه مره يامحمد
محمد :-لاتشيل هم وازهلها انا بنفسي بروح و اشرف عليها بنفسي ..
ابتسم راكان :-ماتقصر يبو حميد
محمد :-الله يقدم الي فيه الخير ،
وقال يمزح :-الا اشوف الوجه منور اليوم
راكان :-ههههههههههههههههههه اقول لاتصكني بعين
محمد :-من زينك اصكك بعين
راكان :-ههههههههههههههههههههههه
بعد بعشر دقايق قال راكان :-الا شخبار الوالده
كئب محمد :-والله ماش يبو فيصل صحتها في نزول
هز راكان راسه :-ربك كريم
محمد وهو يوقف قدام بيت راكان :-يالله وصلنا
راكان وهو ينزل :-القهوه
محمد :-مره ثانيه ناسي ان الدنيا على راسي
راكان :-هههههههههههههههه يعطيك العافيه
ابتسم محمد :-الله يعافيك سلام
راكان :-سلام
دخل راكان البيت ومحمد رجع للشركه يشوف اشغاله

serma
31-10-2007, 21:03
(الجزء السادس و الخمسون)


><في بيت احمد><
قال احمد لسعاد :-وش هالعشاء الفنان صراحه هالشغاله طبخها شي
ابتسمت سعاد لانها هي الي طابخه العشاء وتعبانه عليه ..
طلعته من المستشفى عطتها دافع وحببتها في الحياه اكثر
لحظات الخوف والترقب والوساوس هدت حيلها لكنها بينت لها مكانته بقلبها
احمد :-علامك تبتسمين هذا بدل ماتاكليني بقشوري مثل امس بالمستشفى يوم نويت انادي الممرضه تساعدني ابدل ملابسي
شب وجهها ضو وشرقت بالاكل دمعت عيونها وجلست تكح
فز احمد وعطاها مويه :-بسم الله عليك
بعد ماهدت جلس احمد بمكانه :-هههههههههههههههههههههههههه
ناظرته بحقد من قلب اشرق ويضحك هو ووجهه ولاكنه قال شي
كمل بيحرجها وهو يقز وجهها بوله وهيام:-
اكتبني في حياتك عاشق مجنون مامل اشتياقه
ماعرف شلون يقرا العشق او يكتب غرامه
ارسمنـــــي صورة الولهان بالوان الطفولــــــه
تجرحه كلمــــــــــــــــــه وتجيبه ابتسامــــــــه
مغـــــــــــرم فيك لو رفض يبدي غرامـــــــــــــــه
تفضحـــــــــــــــه كلمه ومقصده اهتمــــــــــــــامك
شب وجهها ضو قالت وهي منزله عيونها :- احمد
قال برقه :-ياعيونه وقلبه وروحه
انسدت نفسها عن الاكل ....وماقدرت تبلع شي ...
جربت اخلاق احمد كلها .. ماعدا انه يكون رومنسي ..حست بحيا ماينوصف وخوف ماينوصف
ابتسم احمد ومسك يدها وقال :-ماكملنا الي بديناه امس بالمستشفى
طلعت عيونها قدام من الصدمه :-هاه
احمد :-هههههههههههههههههه حبيبة قلبي تراني ما اكل ولا اعض
ابتسمت غصب عنها
قال احمد وهو يمسك يدها:-
تدري يافرحي وهمي..من كثر ما انت في دمي
كل ماتنظرك عيني ..عيني من عيني تسمي
قالت بهمس :-احمد حرام عليك
احمد :-انتي الي حرام عليك .. حتى ليلة امس ماذاقت النوم عيني
قب وجهها ضوء
ووقفت بتشيل صحون العشاء ...
وقف ومسكها مع يدها ..رفعت عيونها وطاحت بعيونه
قال بهمس :-خلي الشغاله تشيلها اتركيها
ارتبكت :-بس
همس :-سعاد كفايه صدود

*********
في المستشفى ...
قال سعود لمدير المستشفى :-لازم تشوف لي الموضوع لانه كبير وماينسكت
ارتبك مدير المستشفى وقال :-متأكد اخوي
عصب سعود :-اكيد متأكد يعني بجيك على عماي
المدير :-محشوم ولايهمك الان بشوف لك الموضوع
ناظره سعود وبقوه ارهبته :-ياليت والله
رفع التلفون وقال للسكرتير :-فيه مريضه جتنا في الشهر (---------) بتاريخ (---------) اسمها الماس بنت فهد ابيك تعرف لي الطبيب الي كان مسؤل عن حالتها وترسله لمكتبي الحين ضروري
السكرتير :-ان شاء الله
سكر المدير التلفون وابتسم بارتباك :-ثواني بس ويكون كل شي واضح
هز سعود راسه وماهرج بكلمه ..
بعد عشر دقايق ...
دخل الطبيب الي كان مسؤل عن حالة الماس :-السلام عليكم
الكل :-وعليكم السلام
الطبيب :-دكتور قالولي انك طالبني وطالب ملف مريضه خير ان شاء الله
المدير :-تفضل استريح
جلس الطبيب ومعالم الوقار بوجهه ...
المدير :-الاخ سعود زوج مريضتك الماس بنت فهد ومقدم شكوى
التفت يمه الطبيب وكأن سعود لاحظ احتقار في وجهه:-خير يا اخ سعود لايش المشكله
مسك عمره لايقوم يخنقه :-المشكله مثل ماحبيت تسميها هي انك قلت لي ان زوجتي فيها لوكيميا وبعد كم شهر اكتشف ان زوجتي حامل ولافيها الا العافيه ممكن تفهمني الموضوع وممكن تفهمني الصح من الخطا هل هي مريضه وتحتضر ولا حامل وبخير
عقد الطبيب حواجبه وقال بملامح حزينه فيها نفس لمحة الاحتقار الي شافها سعود:-اقدم لك عزاي بما اني قابلتك
طلعت عيون سعود قدام :-عزاك ، عزاك في من
ارتبك الطبيب وقال :-عزاي في وفاة زوجتك الماسه
عصب سعود :-لاتفاول عليها
ناظر الطبيب بالمدير الي حالته حاله وقال :-يا اخ انا مقدر شعورك و-------------------
قاطعه بعصبيه :-زوجتي حيه انهبلت انت
رفع الطبيب يده يوقفه عن الكلام وقال وهو يفرك جبهته :-دقيقه التقارير معي تفضل مو هذا توقيعك على اوراق دخولها المستشفى
اخذ سعود الملف الي بيد الطبيب وانصدم قال وهو مو فاهم شي :-الا توقيعي بس زوجتي حيه وموجوده هنا بعد
الطبيب قرب ينهبل الحرمه متوفيه من كم شهر ..
المدير يكلم الطبيب :-وش قولك يادكتور
الطبيب :-مدري التقارير موجوده والاخت المريضه الماسه متوفيه
ارتفع ضغط سعود وهو تو ينتبه :-يا دكتور اسمها الماس علامك تخربط
انتبه الطبيب :-شقلت اسمها
ناظره سعود وكانه تخبل من بعد هالسؤال :-الماس
وقف الطبيب وسكت شوي ، رجع شعره ورى وقال بهدوء :-ذكرت شي لحظه
اخذ التلفون ودق على قسم الملفات الخاصه بالمرضى ...
الطبيب :-الو ابغى تدورين لي ملف مريضه اسمها الماس بنت فهد دخلت المستشفى في تاريخ (وناظر في سعود الي علمه بالتاريخ واليوم)
الممرضه :-اوكي
الطبيب :-جيبيه مكتب الدكتور اسامه
الممرضه :-حاضر
ثواني الا والممرضه داخله ومعها الملف ...
فتحه الطبيب وهو يحط نظارته ...وتغير لون وجهه ..:- مومعقول
وقف سعود :-خير
ناظره الطبيب وقال :-زوجتك اسمها الماس بنت فهد بن سبع
سعود :-ايه
الطبيب :-مدري شالموضوع لكن فعلا الاخت كانت حامل اتوقع بشهر ونص او شهرين ماتاكدت المده لانها ماطولت بالمستشفى في ذاك الوقت لكنها كانت ضعيفه من قلة الاكل عشان كذا اغمي عليها
فقد سعود اعصابه :-لولا التقرير الي وصلني من المانيا كان مادريت ان زوجتي حامل كل هذا اهمال منكم تخيلوا لو انها باديه تتعالج بالكيماوي وهي سليمه تخيلوا
تورط المدير ...
وقال الطبيب :-يا اخ سعود في هالملفين كان تشخيصي كان سليم وممتاز الماسه كانت مصابه بلوكيما متاخره وتوفت عقب شهر من التشخيص ومن سوء حظك ان اسمها مشابه لاسم زوجتك لان الحرمه الي توفت ماعرفنا عن اهلها شي لانها ساكنه بلحالها وانت مابينت بعد ذيك اليله الي انهرت فيها .. وحسبناك تخليت عنها وماكان عندنا رقم لك حتى احنا كنا ناوين نستعلم عنك لكنها رفضت وقالت انها مقطوعه من شجره وانها ماتبي تشوف زوجها ابد ورضينا بقرارها لانها كانت تعبانه حيل اما زوجتك انت تعرف اليوم الي طلعت فيه انت الي انهيت معاملاتها والي وقعت على دخولها المستشفى ولو كنت منتبه ومركز كان انتبهت انهم اخذوا توقيعك مرتين
سكت سعود يفكر في كلامه ...معه حق
قال بهدوء يكبت انفعاله :-معك حق لكن هذا مايخليكم من مسؤلية الي صار ...
المدير قال بتوتر :-مالك الا طيبة الخاطر وراح نعرف المسؤول ونعاقبه الدكتور ماعمره قصر في واجباته وخبرته تتعدى العشرين سنه والخطأ الي صار اظنه اداري اكثر منه طبي وصدقني يا اخ سعود لو فرضنا انها جت هنا حتى تبدا تتعالج بالكيماوي هالشي غير ممكن قبل اجراء فحوص شامله وساعتها راح يبين كل شي انا ما اقول هالكلام عشان اخلي المستشفى من مسؤلية الي صار لا انا اكلمك بمنطق خارج عن نطاق عملي كمدير وطبيب بهالمستشفى
قال سعود :-انا الي يهمني ان المسؤول عن هالغلط الكبير يلاقي جزاه ارواح الناس مو لعبه
المدير :-وهذا الي راح يصير
قال سعود وهو يناظر في الطبيب وقال بصرامه :-لو تعرفني زين يادكتور ما تخيلت لو للحظه اني اتخلى عن زوجتي وهي في امس الحاجه لي لكن من يجهلك مايثمنك
قال الطبيب بنبرة اعتذار :-الحرمه كانت حالتها النفسيه والصحيه صعبه واسفت لحالها كثير من بيلومني على احتقاري لزوجها
سعود :-صار خير انا المهم عندي الحين الشخص المسؤول عن هالخطأ وراح اتابع الموضوع شخصيا
طلع من الغرفــــــــــــــــه وانهار المدير على كرسيه ...
استغرب الطبيب خوفه وتوتره :-دكتور شفيك متوتر وحالتك حاله جلّ من لايخطئ
قال المدير بعصبيه :-خطا عن خطا يفرق انت تعرف من الرجال الي طلع من هنا
الطبيب :-لا شعرفني
قال وهو شبه يصارخ :-هذا سعود بن سبع هذي عايله لها نفوذ ومعارف وان حطوا المستشفى في روسهم علينا السلام
الطبيب كان مو مهتم لاي شي من هالكلام لانه يراعي الله فقط في مهنته :-باين عليه انه رجال عاقل وثقيل ومعه حق لازم المسؤول يتعاقب وهنا تقع المهمه عليك ، والان اسمح لي عندي مرضى بالانتظار
المدير :-تفضل دكتور ماقصرت
وطلع الطبيب تارك المدير مسوي حالة استنفار بالمستشفى حتى يعرف الي صار بالضبط ....

serma
31-10-2007, 21:08
صار لالماس ثلاث ايام بالمستشفى وحالة الجنين للان مجهولــــــــه وعلمها بالغيب ...
طلع سعود من غرفة المدير طفشان وراح يدور الدكتوره المسؤوله عن حالة الماس وكان في نفسه يحمد الله انها سليمه وان هالشي موثق باوراق رسميه لان اعصابه ماعاد تستحمل صدمات ....
[[[[[[[[آه لو تدري وش ينتظرك ياسعود كان عرفت ان صدمه عن صدمه تفرق !! ]]]]]]]]
كان يعرف مكان مكتب الطبيبه لانه كان يسأل عن الماس وحالها بشكل متواصل..
دق الباب ..
الدكتوره وهي تسوي نقابها :-تفضل
دخل سعود :-سلام عليكم
الدكتوره :-وعليكم السلام اخ سعود جيت بوقتك
خاف سعود وبان هالشي على وجهه قالت الطبيبه :-ابشرك الجنين بخير وتقدر زوجتك تطلع من المستشفى
اشرق وجهه من عقب هالخبر .. كان يتمنى من كل قلبه لو الله ينجي حلمه وحلم زوجته من سنين ويخليه لهم ..
يقولون الواحد مايبني احلامه من رمال ..وسعود بنى احلامه من اوهنها وهو عارف... وكان يدعي ليل نهار ماتضيع هالاحلام بسبب موجة بحر صغيره مالها قيمه ووزن
ابتسم وقال :-الله يبشرك بالخير
قالت الدكتوره :-شف يا اخ سعود ممكن تكون مستغرب ليش انا تعديت التوقيت الدارج من 48 الا 84 ساعه مهله لمعرفة الوضع النهائي للجنين ال 48 ساعه هي الدارج لكني اضفت عليها يوم وكم ساعه حتى تستقر نفسية زوجتك المتدهوره وتخف ضغوطاتها النفسيه الي عاشت معها الشهور الي مضت والي تعتبر من اهم فترات الحمل لكن الي اشوفه انها بدت تسترخي نوعا ما .. وانا اقترح عليك كاخت اكثر مني كطبيبه مختصه تبعدها عن كل الضغوطات لان ممكن في اي لحظة انفعال تجهض
توتر سعود وقال :-ماتقصرين دكتوره المطلوب من الناحيه النفسيه وفهمناه طيب من الناحيه الصحيه وش المطلوب الادويه والاكل وهالاشياء
الدكتوره :-راح اكتب لها مقويات وفيتامينات لا تجهد نفسها باي شي ولاتشيل ثقيل لو حتى دلة قهوه جسمها تعرض لطيحه قويه وراح يكون حساس حيل ادع ربك يحميلك ضناك المفروض باول شهور الحمل تاخذ ادويه خاصه بمنع التشوهات وهالاشياء ولكنها ماخذتها وماعلينا من الي فات زين طبعا بتكون لها زيارت دوريه لمتابعة حملها وفي حالة زوجتك راح تكون مواعيد زيارتها لنا ضعف الحالات الطبيعيه حتى نتابع الوضع عن قرب (ابتسمت) وكلها خمس شهور وراح تعدي بخير ان شاء الله
هز سعود راسه واخذ منه الوصفه حقت الادويه :-ان شاء الله
وقع على اوراق الخروج .... واخيرا بتصفى ايامهم وبيعيشون بسلم وسلام ...
وانا هرج ابوه بكلمه بيتصدى له وبيتفاهم معه ...!
خلاص
انتهى كل شي .. الماس حامل
ونوف اخذت جزاها بعد فعلتها السوداء حمد ربه انها جت بارده مبرده وطلاقه لها له مبرراته ...
والله يعينه على مواجهة عمه ابو احمد ...
×
×
×
*
><بيت راكان><
بخرت دانه راكان...
قال راكان يستهبل :-اقول يا الغاليه مو خايفه علي من ريحة العود
ابتسمت :-لا خلاص جرحك التئم لاتكبر السالفه ترى كنه خدشه صغنونه
ابتسم :-الحين صرت انا الي اكبر السالفه
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه طيب ولاتزعل حقك علي
راكان (موده رايق حيل) :-الله لايجيب الزعل بينك وبيني .. وان زعلت ارضيك انا يانور عيني
حمر وجهها :-ياعيني ع الحب وكلام الحب والروقان
غمز لها :-شقصدك مو مروق انا الايام الي فاتت
دانه :-هههههههههههههههههههههه ركوني لاتتاخر على صديقك
راكان :-هههههههههههههههههه صديقي والا اخوك المربوش وعمي العزيز او عماني يالله احب عبيد من حبي لاهله
دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان :-علامك تضحكين هذا جزاي يوم ماودي ازعل اهلك
دانه :-ههههههههههههههههههههههه الي ضحكني المثل الي قلته
ابتسم :-ليه علامه
دانه :-ههههههههههههههههههه يوووووووووووووووووه مغبر
راكان وهو مسوي معصب :-هيه لاتنسين اني بدوي ابآ عن جد
ابتسمت :-وانا اشهد
دق خالد على جوال راكان :-هههههههههههههههههههه هذا اخوك شب الله فيه (رد عليه) الوووووووو
خالد معصب :-وينك
راكان :-بالبيت
خالد :-يافرررررررررررررحتي
راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههه
تنرفز خالد :-اقول انزل ولا ترى اخذت اختي
راكان (يناظرها) :-تاخذ دندونتي ايه هين اخذ روحي اسهل عليك من اخذها مني
تأثرت دانه بكلامه ...
خالد :-هههههههههههههههههههههه لا يالنسيب روحك مهمه لنا
راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههههههه ابوك يالمصالح
خالد :-ههههههههههههههههههههههههههه الدنيا هيك يالله انزل لا اطلع لك
راكان :-ههههههههههههههههههههههههههه لا ومنقلب لبناني خلك على ما انت عليه اصرف لك
خالد :-طيب طيب انزل
راكان :-ههههههههههههههههه طيب
قال راكان لدانه :-انا ادري شمعجل اخوك رجنا الله يهديه
دانه :-هههههههههههههههههههههههههه فرحان الله يتمم له فرحته على خير
راكان :-اميــــــــــــــــن يالله انا نازل تامرين على شي
ابتسمت :-ابيك سالم غانم ... انتبه على نفسك
حط يده على قلبه :-خفي خفي يادندونتي تراي مو حمل هالكلام الحلو
دانه :-هههههههههههههههههههههههههه لا والله يازيني ويازين كلامي (قالتها بغرور)
قال وعيونه تلمع :-وانا اشهد (مسكها مع يدها ) الا وجواله يدق
قال بعصبيه خلت دانه تفطس ضحك :-غربلك الله ياخويلد ماترحم ولاتخلي رحمة ربك تنزل
وطلع قبل مايكنسل روحته مع عمه وخالد عشان يخطبون له اخت محمد
^_^
×
×
×
×
><في بيت محمد.................
قال خالد لراكان بهمس :-علام صديقك ابطا
راكان :-هههههههههههههه اركد لاتصير خفيف
خالد كان متوتر :-شايفني اناقز هذاني منطق انتظر ردهم
:
:
>>>>>>>>>>>> في نفس الوقت
قال محمد لاخته :-رفضك ماله مبرر
امها :-يمه انا مو دايمه لك
نزلت دموع ايمان غصب :-يمه الله يديمك على راسي لاتقولين كذا
تأثر محمد لكنه قسى قلبه :-ايمان الرجال ماينرد
ايمان :-ليه لانه نسيب صديقك
عصب محمد :-راكان مو صديق بس راكان اخوي الي ماجابته امي لا تقللي من قدره
استحت من اسلوبها في الكلام وقالت تتوسل له يفهمها :-محمد الرجال مالي عليه اعتراض لكن ان تزوجت اترك امي لمين
امها كان حاز بخاطرها انها تكون عثره في طريق سعادة بنتها
قالت قبل مايرد محمد :-محمد موجود والشغاله موجوده تساعدني وبعدين بنقول له يجيب لك بيت قريب منا ومتى مابغيتي تزورينا تقدرين تجين
ايمان مو قادره تتحمل بعادها عن امها :-لا انا مو موافقه
وراحت تركض لغرفتها ...
قال محمد لامه :-يمه حرام نرده
امه كانت محزنه وقالت له :-مانقدر نجبرها يمه ...
محمد :-كلام فاضي يمه ايمان توها صغيره وماتعرف مصلحتها
مسكت امه يده :-سو الي تشوفه مناسب انت بمقام ابوها الحين
طلع محمد من عند امه ...
وهو متضايق مــــــــــــــــــــــــــــره ...
دخل المجلس...
انقبض قلب خالد من ملامح محمد المكشره .. ناظر راكان وجه خوي عمره وعرف انه متضايق ومحتار من شي...
لكن خالد كان ذكي وقبل لايحكي محمد قال بسرعه :-محمد
ناظره محمد :-سم
خالد :-بغيتك برى شوي
ناظروه الشياب مستغربين ...
وقف محمد وطلع معه خالد ...
دخلوا مجلس صغير قال خالد بدون تردد :-رفضت صح
من ملامح محمد عرف الجواب قال خالد :-شف ياخوي انا شاري اختك وابيها زوجة لي ومصر على هالشي ولا ماكان تعبت نفسي واخذتك على جنب قبل لاتعلمنا بردها واتورط مع الشياب
انحرج محمد :-والله ياخالد انت نعم الرجال واعتراض البنت عام مو خاص
خالد :-ممكن اعرفه
محمد بضيق :- ماتبي تترك الوالده
ابتسم خالد :-محلوله هذي مشكله بيسطه وبعدين قالولها اني قليل خاتمه انا اصلا ما ابيها تبعد عن امها
(ولاتقل لهما افا ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمه وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا)
صدق الله العظيم ، الي مافيه خير في اهله وفي والدينه مافيه خير في نفسه قبل الكل ..
محمد :-صدق الله العظيم ، يعني بتسكن هنا
خالد :-افا ماهقيت هالظن منك يا محمد لكني رجال ولد رجال واقدر افتح لزوجتي بيت ...
محمد :-والنعم والله
خالد :-وانت بتكون معنا طبعا
ابتسم محمد :-والله مدري ياخوي ماني بقادر على فراق الوالده ... بس عندي لك شور بيعجبك ..
خالد :-الحقني به تكفى
محمد :-هههههههههههههههههه انا نويت ان شاء الله اتزوج .. شرايك ندور بيتين جنب بعض وبكذا نحل هالمشكله بحيث تكون امي معي وتكون قريبه من ايمان
استانس خالد :-ونعم الراي موافق ومبروك مقدما
محمد :-اجل على بركة الله
خالد :-طيب اسال ايمان
محمد :-ماعليك منها
خالد :-اكيد ترى كل شي ينغصب فيه الا الزواج
محمد :-وكل امرك لله البنت قالت لي بلسانها مالها عليك اعتراض ومشكلتها كانت الوالده وحليناها
ابتسم خالد :-الله يقدم الي فيه الخير ...
ودخلوا على الشياب ...
قال ابو خالد وهو يشوف الوناسه على وجه خالد :-نقول مبروك
محمد :-ايه
ابو خالد :-الله يقدم الي فيه الخير
ابو احمد وابو سعود :-اللهم امين ...
ابو خالد :-اجل لنا زياره لكم عقب الفحوصات
محمد :-حياكم الله ..
راكان :-مبروك ياخويلد الله يتمم لك بخير
خالد :-الله يسلمك
×
بعد ماراحوا الرجال ...
دخلت ايمان المجلس على امها واخوها :-محمد حرام عليك ليه تسوي فيني كذا عشاني يتيمه خلاص
وطلعت تبكي ، تنكدت امها وتنكد محمد
الي وقف ولحقها ..
لقاها قافله عليها باب الغرفه ..:-ايمان افتحي
ماردت عليه
محمد :-ايمان بهرجك شوي افتحي الباب
ماردت لكنها فتحته لانها تحترم اخوها الكبير مره
جلست على سريرها تمسح دموعها ...
جلس جنبها وقال بحنان :-ايمان لاتعيدين هالكلمه مره ثانيه انا ابوك قبل ما اكون اخوك انا الي ربيتك من يوم وانتي صغيره ورعيتك وانتي بمهدك كيف تقولين كذا انتي معترضه على الرجال بعد كل الي قلته لك عنه ان كان لك اعتراض على شخصه انا مستعد اكنسل كل شي ومايهمني احد
قالت وهي تمسح دموعها :- قلت لك انا رافضه المبدأ كله
محمد :-طيب بعلمك وركزي معي
ناظرته :-طيب
ابتسم :-لما دخلت المجلس قام خالد واخذني برى وكان عارف انك رافضه الزواج وقال لي انه يبيك وانه مستعد للي تبينه وانه في الاساس مايبيك تبعدين عن امنا عشان كذا يبيها تعيش معكم
استانست :-جد
محمد :-ايه لكني رفضت
رجعت حزنت
ابتسم :-انتي دوم عجله كذا اسمعيني للاخير
ايمان :-طيب
محمد :-انا نويت اتزوج
صارخت ونست الصياح والزعل :-والله
محمد :-هههههههههههههههههههههههه لاتهبلين بي ايمانوه
ايمان :-ههههههههههههه طيب
محمد :- وقلت لخالد ان مرجلته الي رفضت تسمح له يعيش هنا نفس مرجلتي الي رفضت تسمح لي اخلي رجال غيري يصرف على امي ويشوف طلباتها عشان كذا قررت انا وياه نشتري بيتين جنب بعض منها تكون امي معي ومنها تكون جنبك لا وبينكم باب بعد في الجدار الفاصل بين بيتينا اظن مالك عذر
سكتت ايمان وحمر وجهها ...
ابتسم محمد :-نقول مبروك
ابتسمت وهي مستحيه ..حب على راسها وطلع من الغرفه...
قال لامه الولهانه :-ابشرك موافقه وخاطرها طيب
ابتسمت امه من قلب :-الله يفرح قلبك يمه بهالخبر الزين
×

serma
31-10-2007, 21:11
>>>>>>>>>>بالمستشفى
دخل سعود والابتسامه شاقه حلقه
كانت الماس ترتجف ويدها على قلبها وماسكه امها بقوه
قالت بلهفه :-بشر
ابتسم وقال :-ابشرك حملك ماعليه خطر
نزلت دموعها وضمت امها وهي تبكي مو مصدقــــــه ثلاث ايام عاشتها بين الحيا والموت همومها من جهه وخوفها على ضناها الي ياما حلمت فيه من جهه
تكدر سعود من حزنها
قال وهو يخفف عنها :-الماس خلاص يالغاليه هانت والطبيبه كتبت لك خروج
رفعت راسها :-بالله
ابتسم :-ايه
قالت ام خالد :-ماودك تخليها تجلس معي كم يوم لين ترتاح
قال سعود :-السموحه ياعمه مقدر استغني عنها وتراها بعيوني لاتشيلين همها
ام خالد :-عارفه يمه بس
سعود :-لابس ولاشي ترى ان راحت معك جيت انا معكم
ام خالد والماس :-هههههههههههههههه
ام خالد :-حياك الله يمه
سعود وهو يبتسم :-تسلمين ياعمه الزم ماعلي راحتها ووين ماتبي تروح انا موافق
ابتسمت له بحب وقالت لامها :-يمه من بعد اذنك برجع بيتي
ابتسمت امها وقالت لها وهي تمسح جبينها بيدها :-الي يريحك يريحني يمه
ابتسم سعود وقال :-يالله يالغاليه جهزي اغراضك على بال ما انادي الممرضه تجي تساعدك
وطلع..
بمساعدة امها رتبت اغراضها ولبست عبايتها .. وصلت الممرضه ومعها كرسي بعجلات
قالت الماس لسعود :-بمشي على رجولي
انهبل سعود :-شلون تمشين انتي تعبانه
عندّت :-تعبانه مو معاقه
مابغى سعود يزعلها ورضى غصب عنه وخصوصا انها في مزاج مايسمح له يستهبل عليها عشان تطيعه
×
وصل سعود ام خالد لبيتها ورجع لبيت ابوه ..
قال لها وهم بالسياره :-لاتشيلين هم يالغاليه الزم ماعلي راحتك وبيتنا بنرجع له قريب خلال الاسبوعين الجايات
استغربت الماس من تاجيله روحتهم ولكنها تعبانه وضعيفه ومافيها حيل تدخل معه في نقاش طويل ...
الليله بتريح وبكره فيها فرج..
وصلو لبيت عمها ولقوا الكل باستقبالهم ....
هنادي ومنال :-هلا وغلا انور البيت
ابتسمت الماس :-منور بوجودكم
قالت ام سعود بحنيه :-يمه انتي تعبانه اطلعي ارتاحي ولاتنزلين للعشا بخليهم يطلعونه لك
الماس :-تسلمين ياعمه الله يخليك لي
وطلعت ...ومعها سعود ..
دخلت غرفتهم ونزلت عبايتها بتعب وجهها مشحب ومافيها حيل لشي ..
طلعت ملابس من درجها قال سعود :-وش بتسوين
الماس :-باخذ شاور سريع وبنام احس ان جسمي كله مجهد
سعود :-يكون احسن بعد انتي خذي شاور وانا بوصي لك على حليب بالكاكاو اعرفك تحبينه
الماس :-هههههههههههههههههه كان الطلب على طرف لساني
ابتسم لها سعود :-اجل انا بنزل وانتي خذي شاورك
ابتسمت :-اوكي
نزل تحت لقى امه موجوده والبنات مختفيات نادى الشغاله وقال لها تسوي حليب بالكاكاو لالماس
نادته امه :-يمه سعود
جا وجلس جنبها :-سمي ياست الحبايب
ابتسمت امه :-وجهك منور اكيد اخبارك زينه
ابتسم :-احمد ربي واشكره
ترددت امه لان مو من طبعها تتدخل في حياة احد من عيالها :-مدري بس شقالت لك الطبيبه
ابتسم وقال والفرح الصادق يبين لاول مره على وجهه بعد سنين الغم الي مرت عليه :-كل خير يمه ولدي بخير ووصتني على امه قالت لازم نبعدها عن اي مجهود وعن اي انفعال لان صحتها مو مستقره
قالت امه بتصميم :-تبي راحتها ارجعوا بيتكم
ماتعجب سعود من موقف امه وعدم خوفها من ابوه ومعها حق في كلامها
قال بقهر :-هذا الي انا فكرت فيه لكن فيه مشكله
امه :-مشكله
سعود :-ايه في خراب في توصيلات المويه بالبيت وجايب عمال يصلحونها وشغلهم بياخذ وقت لانه يشمل كل البيت فوق وتحت
امه :-كم يبيلهم
سعود :-مدري انا جايبهم قبل طيحة الماس بيوم
امه :-طيب اجلها لبعدين
سعود :-فات الاوان وبدوا شغلهم مقدر اكنسل شي الان اهم شي هالنويف مو موجوده وعشان كذا ماعلى الماس خوف لانها تحبكم وانتم تحبونها
قالت امه بحنيه :-فيه احد مايحبها
قالت امه :-الا على سيرة الي ما تتسمى وش ناوي عليه
قست ملامح سعود :-خليها تولي الله لايردها
امه :- منت ناوي تردها
قال بقوه :-طبعا من سابع المستحيلات انا ماصدقت ابوي شال يده من الموضوع وزوجتي رجعت لي سالمه لا وحامل بعد (قال بنبره تعبانه) يمه تعبت من الضغوط من سنين وتعبت من العنا والصدمات هالشهور الكئيبه وودي ارتاح واعيش مبسوط انتي عارفه اكثر من الكل شكثر تهمني الماس ووش اكثر احبها يمه والله ثم والله ماني قادر احط نظري بحد وافكر في غيرها الماس ملت لي حياتي .. نعم الزوجه والاخت والصديقه شبي اكثر من كذا
ابتسمت امه وهي تحط يدها على يده :-الله يخليكم لبعض والي يريحك سوه
قال بتصميم :-هذا الي انا ناوي عليه لاتشيلين هم
×

serma
31-10-2007, 21:13
(الجزء السابع و الخمسون)



><في بيت ابو احمد ><
قالت ام احمد لبنتها :-يابرد اعصابك
ناظرتها نوف بملل :-يوه يمه صار لك يومين وانتي هذي سيرتك
جلست امها وقالت وهي مختبصه :-والله ليموتك ابوك من ورى فعلتك
نوف :-اوووووووووووووف
امها :-لا تتاففين وحلي الموضوع
نوف :-خليني افكر انا ماهمني ابوي كلها طراقين ولاهوشتين وينتهي الموضوع انا الي هامني الحين سعود والله لاخليه يندم على ضربه لي واهاناته
سكتت امها وقالت لها :-من جدك
نوف :-ومن جد جدي تذكرين يمه الدكتوره الي رسبتني بالجامعه قبل سنتين
امها :-ايه علامها
قالت بحقد وشماته :-وديتها انا وشلتي بداهيه
تذكرت امها :-هههههههههههههه سالفة الرشاوي
نوف :-ايه بحثت وراها وعرفت انها ترتشي من تحت لتحت ورتبت الموضوع مع وحده ابوها له نفوذ يعني لاصار وتورطت تقدر تطلع منها صاغ سليم وكشفوهم الامن وصارت مصيبه والدكتوره طردوها والبنت بس فصلوها اسبوع هههههههههههههههههههههههه
امها :- ههههههههههههههههههه انتي مخك نظيف ولافكرتي تعجبيني لكن احيانا يصيبك غباء
وقفت نوف ومشت قدام امها التفتت وقالت وهي مكتفه يدينها ونظرها سارح بمكان بعيد :-لا يمه ماعليك والله ليندم ويجيني ذليل بس صبر
ام احمد :-طيب وش براسك
نوف :-بقولك بعدين الي براسي لسى افكر فيه ومارسيت على شي للحين
امها :-فكري بس عجلي قبل لاتطيح مصيبه فوق روسنا
ضحكت بدون نفس :-اوعدك بمصيبه لكنها بتطيح على راس ولد عمي العزيز
امها كانت حاقده عليه :-كفو بنيتي الله يقويك
نوف :-الا صدق وين طلال يمه من يوم ماجيت ماشفته
امها :-من يوم ماطلع من المستشفى وهو عند اخواياه ما يبي يجي البيت تقولين بيتنا مسكون ولاشي حتى احمد والمدام المصون من يوم ماتزوجوا ماشرفونا ...
نوف :-ماتحمدتي له بالسلامه
امها :-دقيت عليه ابوك نشب بحلقي وعيا يخليني اروح كان ودي اروحله بيته واشوف اخباره مع الزفت الي متزوجها
نوف :-عساها الماحي
امها :-امين تمسكنت لين ماتمكنت واخوك الغبي يحبها وهي ماخذه راحتها دايم عند امها
نوف :-من يوم ماجيتهم ماشفتها الشينه جايه
امها :-هه وانتي كنك طولتي عندهم تراك ماكملتي اسبوعين على بعض
نوف بتوعد :-بطوّل ودبرته عندي ان مارجع لي ذليل ماكون نوف
قالت امها بشماته (بدى شغل الحش والتشمت) :- والا رجل بنت عمك دانه
عقدت حواجبها :-علامه زوجها
امها :-نحسته المقروده صار له حادث وبغى يموت
نوف :-ههههههههههههههههههههههههههه مسكين الله يعينه
امها :-ابوك وعمانك زاروه في بيته لانه طلع اليوم الثاني من المستشفى
انهبلت نوف :-مو صاحي وشصار له
امها :-شالو طحاله ..
نوف :-اووووووووف عمليه وطالع اليوم الثاني مو صاحي (قالت بحقد وحسد وحسره) يازينه يمه كله رجوله خساره في وحده مطلقه ومعقده مثل دانوه
امها :-رجلك مو قاصره رجوله بس الماسوه والعلم عند الله شكلها ساحرته
نوف :-والله ليه لا (فكرت شوي) يمه شرايك نسحره
فكرت امها :-فكره زينه واعرف لي حرمه تعرف راعين سحر بس قبل جربي خطتك يمكن تنفع وماندفع الوف ونتكلف
نوف وهي تبتسم :-تمام صار عندي حل بديل ....
امها :-شكلك قررتي شرايك تعلميني عن خطتك وانا اعلمك انا كانت ضابطه
نوف :-طيب بقول لـــــــــــــــــــك
×
×
*
><بيت ابو سعود><
كانت الماس نايمه ...
جلس سعود يتامل ملامحها ..
"يلوموني يوم ما استغني عنك .. يلوموني يوم احبك ..
كم قمر بالكون واحد
كم شمس وحده
اجل ليه مايقتنعون ان قلبي ماسكنه ولاراح يسكنه غيرك "
حست الماس بحد يناظرها فتحت عيونها لقت سعود يناظرها ويفكر ..
قال برقه :-صباح الالماس
الماس :-ههههههههه
سعود :-احلى تصبيحه وربي .. انا استفتحت يومي على وجهك اجل خلاص بيكون حلو لاخره
قالت برقه :-صباح الورد
سعود :-كيفك اليوم
الماس وهي تكشر بدلع :-احس بكسل فضيع والصحه تمام
ابتسم :- شي طبيعي انتي توك ضعيفه
قامت ...
قال سعود :-بطلب الفطور هنا
الماس :-لا خلنا ننزل تحت اكيد عمتي صاحيه الحين
سعود كان خايف عليها :-انتي توك تعبانه والطبيبه قالت لازم ترتاحين (قال يستهبل) يالله اجلسي بغرفتك وشوفي كيف بدلعك
الماس :-هههههههههههههههههههه لا لا اعرف دلعك يخرب الطبع
سعود :-هههههههههههه حرام عليك ...
رمت له بوسه ودخلت تاخذ شاور طبعا سعود عنّد ودق عليهم يطلعون له الفطور فوق ...
بعد عشر دقايق طلعت الماس :-ههههههههههههه مشيت الي براسك
سعود يستهبل :-راسي يابس شسوي
جلست جنبه قال :-لا لا لاتلمسين الفطور انا باكلك بيدي
حمر وجهها :-هههههههههههه ياعيني دلع ورومنسيه شبي اكثر من كذا
عطاها كاسة شاهي وقال بجديه فيها حزن :-تدرين جننوني الشهور الي فاتت كانت حياتي شي ماينطاق كنت اتعذب كل لحظه وثانيه وانا اعد الايام واترقب اليوم الي -------(خنقته غصته ) --------- الي افقدك فيه وكملت علي بزواجي الي انغصبت عليه من بنت عمي قليلة الاصل كرهت حياتي ونفسي ودنيتي وخصوصا تحكمات ابوي وضغطه علي ... ولما طحتي كنت متعلق بالامل ولاّ كان مت
قالت بدموع :-بسم الله عليك
مسك يدها وكمل :-ولما وصلت للمستشفى وحكيت مع الدكتوره انهبلت وهي تتكلم عن جنين وحمل وبغى يجيني انهيار
ضحكت وهي تبكـــــــــــــــــــــــــي
ابتسم وكمل :-رحت لمدير المستشفى وحسته وهددته كنت خايف لا يكون هناك خطأ واتدمر عقب الامل انك بخير وانك حامل بس والحمد لله طلعتي سليمه وحامل
تأثرت الماس من كلامه وقالت :-طيب وش السالفه
سعود :-السالفه بالمختصر ان الممرضه خلطت ملفك بملف مريضه اسمها الماسه وحطته على سريرك وحطة ملفك على سريرها وصارت حوسه انا مادري عن اساس السالفه لكن هذا كلام الطبيب المسؤول والي هو المدير والي قال لي انهم سفروا الممرضه لديرتها عقب هالخطأ الكبير وقبل لاتسالين المريضه توفت بعد طيحتك ذيك بشهر ومن سوء حظي اني انا الي موقع على اوراقك واوراقها ويحسبوني زوجها وكلها هذا بسبب تشابه الاسماء
الماس مو مصدقه كل هالحوسه شهور وهي عايشه برعب وخوف والم وتاليتها تطلع السالفه اعراض حمل ...
قالت بسرعه وخوف :-تخيل لو عالجوني بالكيماوي وش بيصير فيني
سعود :-ولايهمك نفظت لك الطبيب وقلت له هالكلام وقال لي انهم لازم قبل البدء بعلاج الكيماوي يسوون لك فحص شامل وساعتها بيعرفون انك حامل ومافيك الا العافيه
ابتسمت :-الحمد لله على كل حال
سعود :-الحمد لله
تذكرت الماس :-حبيبي ليه مانرجع بيتنا
سعود (يستهبل):-انا الله يسلمني جبت عمال يصلحون مسالك الماء وهذا قبل طيحتك ذي وللاسف بدوا الشغل وماعاد اقدر ااجله
ابتسمت :-عادي اهم شي افتكيت من العقربه
ابتسم وقال بحقد عظيم :-لو انا متزوجها قبلك كان انا بحالين يا مجنون بمستشفى شهار يا منتحر ومخلص عمري
الماس :-هههههههههههههههههههههههههه
ناظر فيها بولــــــــــــه :-فديت هالضحكه ...
حمر وجهها
قال برقته المعهوده :-انتي تدرين ان ابتساماتك وضحكتك تسبب بانفجارات وبراكين بصدري
الماس (بتطير من الوناسه لانها تشوف سعود بدى يرجع الاولي خلي البال) :-هههههههههههههههه للدرجه ذي
كان سعود مروق وقال يستهبل -اخ ااسمعي صار انفجار جديد
الماس :-هههههههههههههههههههههههههههه
سعود :-ههههههههههه انتي ناويه تقضين علي بالانفجارات اليوم
قالت بدلع :-لو ناويه عندك مانع
خق سعود :-يابنت على هونــــــــــــــــــــــــك تراي بتهور
الماس :-هههههههههههههههه طيب كمل فطورك الحين وبعدين تهور براحتك
^___^

serma
31-10-2007, 21:14
بعد ثــــــــــــــــــــــــلاث اسابيع
><في بيت محمد><
كان الكل مجتمع ....لحضور ملكة خالد وايمان حتى فهد ورنا قدروا يجوون ...
رغم ان الاجازه انتهت وبدا العام الدراسي الجديد من اسبوع ...
قالت رنا لالماس :-ياقلبي والله يوم علمني فهد بحملك بغى يجيني اانهيار عصبي من الفرحه
الماس :-هههههههههههههههههههههه تسلمين ياقلبي انا يوم علمتني الطبيبه بغرفة العمليات اني حامل من جد بغيت اموت بسكته قلبيه
رنا متحمسه حيل :-كم لك الحين
الماس وهي تبتسم :-على حسبة الطبيبه والي مو اكيد لاني ما تابعت حملي من اول شي اني بخلص الشهر الخامس بعد اسبوع وبدخل السادس
قالت دانه بوناسه :-ياي بصير خاله
البنات :-هههههههههههههههههههههههههه
قالت الماس لهنادي :-ماتدرين عن العروس
هنادي (تستهبل) :-عروس الغفله والله
الماس :-هناديوه
هنادي :-وانا صادقه ههههههههههههههه الاخت صار لها قرابة الشهرين متزوجه خلاص ماتعتبر عروس
الماس مسويه معصبه :-هناديوه ترى بقول لاخوك انك محرقه دمي
هنادي :-فكينا والي يرحم والديك كلش ولاتقولين لسعود شي
الكل:-هههههههههههههههههههههههههه
هنادي :-هههههههههههههه استغلاليه ، سعادوه بدبي الحين ... تقضي شهر العسل الله يرزقنا في القريب العاجل
البنات :-هههههههههههههههههههههههههههه
دانه :-ههههههههههههههههههه منتي بصاحيه مستعجله على العرس
هنادي (تستهبل) :-ماتلاحظين اني انا اعجلكم على العرس وللان ماتزوجت
البنات :-ههههههههههههههههههههههههههه
طبعا ام خالد وام سعود وامهات راكان جالسات مع ام محمد واهلهم القريبين ...
قالت دانه وهي توقف :-هنوده قومي معي بنروح نشوف ايمان خلصت لبس
هنادي متردده :-دندون ماعرف البنت شلون اقط وجهي
سحبتها دانه
قالت وهم يمشون لغرفة ايمان :-انا بعد ماعرفها ماشفتها الامره قبل كم شهر يوم جو يزورون ركوني بعد الحادث
هنادي :-غريبه انهم مايجونكم حتى زواجك ماحضروه هذا وراكان صديق ولدهم
دانه :-امهم مريضه بالخبيث كفانا ربي شره وتجيها نوبات وعشان كذا كانوا متلعوزين ومالقوا فرصه يجونا البيت بس ماشاء الله محمد رجال ولا كل الرياجيل وقف مع راكان وقفه ماياقفها اخو مع اخوه
هنادي :-الله يخليه لامه واخته
دانه :-امين
هنادي بلقافتها المعهوده :-حلوه مرت اخوك
دانه :-هههههههههههههههه ماتخلين طبعك الحين تشوفينها وتحكمين
هنادي من جد منحرجه :-دانه مالي داعي البنت ماعرفها
دانه بدت تعصب :-هنوده البنت وحيده ولازم نوقف بجنبها شوفي كيف بكلمه كسبنا رنا اخت لنا بعد فعايل امها الشينه وايمان طيوبه مره وحبوبه ووحيده وبتصير منا من هالليله
هنادي :-معك حق
قالت دانه بحقد :-مرة عمك كالعاده ماحضرت
هنادي :-والعقربه بعد
دانه :-ايه صح وش صار بموضوعها
هنادي :-على خبرك جاحدها سعود وماعطى ابوي وجه رغم تلميحاته
دانه :-ماراح لعمي
هنادي :-مدري بس اظنه بيكلمه او كلمه سعود مايحب يقلل احترام الي اكبر منه خصوصا عماني
دانه :-الله يخفيها عن وجه الارض كيف تجرأت ودفت الماس وهي تدري انها حامل
هنادي :-غبيه غباء يفوق الوصف لا وذاك اليوم راميه الفاكس الي وصل بزباله غرفتها واضحه للاعمى الصراحه
دانه :-ربك ما يظيم احد
وقفن عند باب غرفة ايمان دقت دانه الباب ..:-ايمان انا دانه
فتحت ايمان الباب وهي مستحيه
كانت لابسه فستان ناعم ومسيحه شعرها عادي ومكياجها خفيف بس روعه ...
سلمت عليها دانه وقالت :-هذي هنادي بنت عمي ناصر
هنادي :-هلا وغلا بالفرد الجديد المنظم لعيلة الجد سبع الله يرحمه
ايمان ابتسمت ودخلت قلبها هنادي على طول :-ههههههههه هلا بك هنادي
قالت دانه :-هاه خلصتي الاخ خالد مزعجنا يبي يشوفك
كان باين عليها انها مرتبكه قالت هنادي تستهبل :-لاتخافين امونه من خلال خبرتي كعانس ماتزوجت للان تشوف بنات عمها وخواتها يتزوجن احب اعلمك ان كل شي بيكون اوكي وان خالد كائن بشري مثلنا ماياكل ولايعض
دانه وايمان :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشن البنات ...
ووصلن للباب الي يقسم قسم الحريم عن الرجال ...
قالت هنادي :-انا بروح المطبخ اشوف ايش الاخبار (قالت تكلم دانه ) هيه لاتنشبين لهم وصليها واطلعي
حمر وجه ايمان وضحكت دانه من دقات بنت عمها الخبله
وراحت هنادي للمطبخ...
×

serma
31-10-2007, 21:15
(الجزء الثامن و الخمسون)



><في دبـــــــــــــي .............
قال احمد لسعاد وهو يناظر في ساعته :-والله فاتتنا ملكة خويلد اليوم
قالت سعاد برقه :-انا قلت لك خلنا نرجع وانت رافض
غمز احمد :-الحين انا ماصدقت رحمتي حالي وحنيتي علي وتبيني الحين ارجع الديره عشان خويلد ترى مقدر استغني عنك دقيقه وحده الحين بعدين حنا بعذرنا هذا شهر عسل متاخر مررررررررررره
حمر وجهها وضحك احمد :-هههههههههههههههههههههههه تجننين زود وانتي مستحيه من كان متخيل ان سعاد القويه تستحي
ضربته على كتفه بشويش :-شقالولك وجهي مغسول بمرق
احمد :-ههههههههههههههههههههههههههه لا مو القصد القصد انك دوم تناقريني وتتحديني والي اشوفه عكس سعاد الي اعرفها
ابتسمت :-لاتذكرني بذيك الايام كانت عذاب في عذاب
احمد :-الحال من بعضه
سعاد :-صراحه علي غباء ماله مثيل
احمد (يستهبل) :-بدري
سعاد طلعت عيونها :-لا والله يعني عشاننا برى الديره تسوي علي قوي تراك ماتعرفني لاعصبت
احمد :-لا والي يخليك لي شلون ماعرف الا اعرف ونص لاعصبتي شتسوين
سعاد :-ههههههههههههههههههههههههه بالله لاتسوي فيها خايف مايليق عليك
احمد (يتضيعف) :-حرام عليك تراي بشر عادي
قالت بتقدير وحب :-ماظنيتك عادي والا ماغامرت بحياتك في الحريق
قال بتواضع :-كان واجبي واقل من الواجب
ابتسمت :-حطيت روحك على كفك وسويت الي مستحيل غيرك يسويه كلما يعيدون عرض الحادث وعملية الانقاذ يوقف شعر راسي كيف ماخفت وانت طالع لسابع دور على سلم انقاذ عادي
احمد :-خوف اي خوف الوقت كان عدونا ومافكرت دقيقه في نفسي كل تفكيري كان في عيلتين محجوزات في عماره مولعه نار كلها وبعدين مو انا الي بلحالي انقذتهم كان معي اربعه ومات واحد
كل ماله يكبر بعينها ...
كمل وهو يناظر فيها :-هذا شغلي وانا متعود على هالعمليات من تقريبا عشر سنوات
انقبض قلبها ...عشر سنين وهو شايل روحه بكف يده ...
قالت وهالسؤال مايفارق تفكيرها :-حبيبي ليه اخترت فرقة الدفاع
التفت يمها وقال وهو يبتسم ويهز كتوفه :- مدري بس شعور في داخلي خلاني انظم لها يمكن لاني تعودت احمي اخواني من ----------------
سكت وكانه يكشف عن شي ماوده يكشف عنه ... كانت سعاد عارفه ليه سكت وعارفه ان امه الدافع الي خلاه ينظم للدفاع المدني لانه كان يحمي اخوانه من بطشها ولعانتها..
لكنه وعدت رنا تحفظ السر وبتحفظه ...
مسك يده بتملك وقالت :-يالله ممكن احوط (اتمشى)
ناظرها احمد :-هههههههههههههههههههههههههه امداك تتعلمين اللهجه الاماراتيه
سعاد :-ههههههههههههههههههههههه ترى كلها كلمه
قال برقه :-تدرين قلبي
قالت برقه مثله :-ايش
احمد :-حبي لك سنين وسنين مو خساره فيك
استحت سعاد وماردت
احمد :- ههههههههههههههههههههههههههه نحوط احسن بدل حياك الزايد
×
×
×
>>>>> في بيت محمد
بالمجلس...
قالت دانه وهي توقف :-يالله اترككم بلحالكم
مسكتها ايمان وهمست :-لاتروحين
لكن خالد سمعها وغمز لدانه تطلع
دانه :-امونه ماراح ياكلك ترى اخوي حبوب
حمر وجه ايمان ...طلعت دانه وهي تضحك
قال خالد برقه :-شدعوه يالغاليه طيب كلميني لو كلمه
ابتسم من حياها
وقال وهو يمد عليها هديه مغلفه:-تفضلي هالهديه البسيطه ويارب تعجبك
قالت بهمس :-تسلم ماقصرت
تخبل خالد من صوتها وهي تحاكيه :-فديت هالصوت الي كنه كمنجه
ايمان ابتسمت من قلب وهي يالله ماسكه عمرها لا تضحك وتفشل عمرها
قال خالد :-عرفت انك دارسه تاريخ ومخلصته
ايمان :-صحيح
استانس خالد لانها ردت عليه :-خلصت سواليفي يالله سولفي
ابتسمت :-ماعندي سوالف سولف انت
خالد :-طيب اساليني عن اي شي تبينه
ترددت شوي وقالت بحيا :-محمد قال لي انك ماراح تبعدني عن امي
ياحبه لها الي كل ماله يكبر لو واحد مكانه كان زعل لان تفكيرها على امها مو عليه لكنه كان مبسوط ومستانس لان زوجته عطوفه وحنونه .. ولان الله بيبارك لهم في ظناهم اذا كتب لهم يجيبون عيال
قال برقه :-غلاي رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم قال (الجنه تحت اقدام الامهــــــــــــــــــــات) وانا عند وعدي والله لايحرمك منها يوم
ايمان :-صلى الله عليه وسلم ، الله يسعدك مثل ما اسعدتني
ابتسم من قلب :-هالدعوه عندي بكنوز الدنيا
حمر وجهها اما خالد جلس يملي عينه من جمالها ....
قال بعد شوي :-موعد العرس يناسبك
استحت زود وقالت :-مو كنك مستعجل
(طبعا موعد العرس كان ثاني ايام عيد الفطر .. يعني بعد شهرين بالضبط)
قال يستهبل :-من ناحية مستعجل فانا مو مستعجل بس الا طاير من العجله
حمر وجهها ...
هزء خالد نفسه عشان يخف عليها شوي
قال لان ضميره أنبه :-اذا لك اعتراض قوليلي ومايهمك
ابتسمت :-براحتك
جاء خالد بيرد الا ومحمد داخل ....
محمد :-لا والله يا اخ خالد ماكنك فليتها شوي
خالد :-هههههههههههههههههههههههههههه بدينا شغل الانسباء من الحين
محمد :-ههههههههههههههههههههه افا عليك طبعا
وقفت ايمان ...بتطلع قال خالد وهو يوقف :-وين تو الناس
قالت بحيا :-اسمح لي بطلع
خالد :-لو بيدي كان ما وافقت بس حكم القوي على الضعيف مقدر ارد لك طلب
طلعت ايمان من المجلس بسرعه ومحمد يضحك من خالد ... الي ماعبره ويغازلها عيني عينك
محمد :-اقول يا عنترة زمانك الوالد وعمانك كل دقيقه يسالوني عنك
سوى فيها معصب ومرتاع :-عليك السلام ياخالد لا والله ان تفضو لك الشياب لتروح في خبر كان
محمد :-هههههههههههههههههههههههههههههه رح لهم بروح اجيب قهوه جديده جو ضيوف زياده
خالد يستهزء :-الحين من عقب شوفة هالقمر تبيني اجلس طول الليل اتمقل في الوجيه السمحه الي هناك
محمد :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد :-هههههههههههههههه يالله رايح احمد ربي ان فهد هنا موجود
محمد :-ماكنك نسيت ان راكان هناك وانا وسعود
خالد :-هههههههههههههههههههههه لا ياشيخ مانسيت لكن انا ما اجلس مع ثلاثينيين
محمد :-ههههههههههههههههه لا والله يالصغيرون
خالد (مسوي يتمصلح) :-كلش عاد ولا ابو نسب
محمد راح يمشي للباب :-هههههههههههههههه حلوه المصالح
خالد وهو يروح للباب الي يودي لمجلس الرجال البراني :-هههههههههههههههههههه لازم مصالح

serma
31-10-2007, 21:16
فتح محمد باب المطبخ الثاني الي يطل على قسم الرجال وتحديدا الصاله الي يقدمون فيها الاكل ...
دخل بدون مايلتفت ....
الا ويشده هالصوت ...
" القهوه سامجه من مسويها "
الشغاله :-انا
"ياحظي فيك ---"
هزت الشغاله راسها مو فاهمه ولا كلمه ...اما محمد جلس يضحك بصوت واطي
"جيبي الهيل والزعفران الحين "
رفع نظره الا ويطيح على ظهر بنت شعرها طويل فاتح وجسمها مليان لكن حلو وكانت لابسه تنوره جينز وبلوزه سوداء ساده موديلها من فوق افريقي ولابسه عقد طبقات طويل روعه يشوفه يتحرك لاتحركت وهي تشتغل ...
نادى صوت من برى :-هنـــــــادي
"هنا بالمطبخ "
تخبل محمد هذي اجل هنادي الي صدمت فيه بالمستشفى قبل شهر تقريبا...التفتت وطاحت عينها بعينه
تخبل محمد من الي يشوفه قدامه ...
ماعرفت اني على نفسي جنيت
ولاعرفت ان النواظر جارحات
يوم شفت الخل من شوفه ابتليت
يا الهي صرت مدرك ع الممات
في حياتي مثل شخصه ما رأيـت
ماكذبت ان قلت سيد السيدات
طار بي شوقي وعلى صوته انتشيت
قمت الحن على اوتار العازفات
طحت في بحر الغرام ولا نجيت
الله يستر من ايامي المقبلات
*
انصدمت هنادي صدمة عمرها ...هذا هو نفس الرجال الي صدمت فيه بالمستشفى كيف تنساه وهو مافارق خيالها لحظه وحده
ركضت بسرعه برى المطبخ وقلبها يرقع ...
منال :-بسم الله كنك شايفه سكني
قالت هنادي ووجهها احمر وترتجف بهمس :-منال شفته هو هو ماغيره
منال مافهمت ولا كلمه :-هنادي هدي مو فاهمه منك شي
سحبت هنادي نفس طويل وقالت وهي تحس بقلبها يضرب :-تذكرين الرجال الي صدمت فيه بالمستشفى
منال :-فارس احلامك الخيالي علامه
هنادي :-ماراح تصدقيني
منال تحمست :-هنود قولي لا الفعك
هنادي :-ههههههههههه تخيلي شفته بالمطبخ
منال :-هاااااااااااه
هنادي :-هاه ايش اقولك شفته بالمطبخ تو ..
منال :-متأكده
هنادي :-ايه متاكده هو انا اقدر انسى شكله
منال :-هههههههههههههههههههه لا يالمحظوظه مالت علي
غمزت لها هنادي :-والله وصرنا نعرف نحب
حقرتها منال :-طيب عرفتي من وش اسمه
هنادي تذكرت :-لا ياخساره
الا بجية ايمان اخت محمد :-هاي بنات
هنادي :-اهلين هلا وغلا
ايمان :-وراكم واقفين هنا
هنادي :-ضبطت قهوة الرجال وبطلع الصاله الحين
ايمان :-اشوى انك شفتيها قبل لاياخذها محمد اخوي الشغاله الهبلا ماتعرف تصلح القهوه
ابتسمت منال وفهمت هنادي حركتها ..
كملت ايمان الي غافله عن تلميحاتهم :-بروح اشوفه جا ياخذها
وراحت للمطبخ ...
قالت منال بهمس عشان ماتصارخ من الحماس :-من قدك هنود عرفنا هوية فارس احلامك
هنادي :-ههههههههههههههه شفتي الحظ
مشوا للصاله ولحقتهم ايمان قبل لايدخلون قالت منال (تسوي معروف لهنادي ههههههه الي بتموت فضول) :-هاه اخذ اخوك القهوه
ابتسمت ايمان :-قالت لي الشغاله انه دخل واخذها
ابتسمت منال من شكل هنادي الي بتشقق من الفرحه
شافت دانه ملامح هنادي وعرفت ان فيه شي :-شوي شوي لاتتشققين من الوناسه
هنادي :-هههههههههههههههههههههههههه لو تدرين مالمتيني
دانه :-طيب علمني عشان مالومك
التفتت هنادي يمها :-تذكرين فارس احلامي الي علمتك عنه
دانه :-هههههههههههههههههههههههههههه راعي الاسواره
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههههههه ماغيره
دانه المبتسمه :-علامه
هنادي :-تخيلي بس من يكون
تحمست دانه :-عرفتي هويته
هنادي :-ايه
دانه :-من
هنادي :-حزززززززززززري
دانه :-يوووووووووووووه من
هنادي :-محمد
دانه :-محمد من------------اوه صديق حبيب البي
هنادي بخبالها المعتاد :-ايوه صديق حبيب البي (ضربتها دانه على يدها) احمممممممممم اقصد حبيب البك
دانه :-ايه اعقلي
هنادي :-ههههههههههههههههههه انا بوادي وهي بوادي
دانه :-هههههههههههههههههههههه كلش ولاركوني والحين علميني وين شفتيه
هنادي علمت دانه بالسالفه من الاول للاخير
دانه :-ههههههههههههههههههههه سبحان الله تذكرين مو قلت لك اذا ربي كاتبه لك بتجتمعون
قالت هنادي بجديه :-طبعا اذكر وانا صدق انه دخل قلبي من ذاك اليوم الا اني مو مهووسه به يمكن يكون من نصيبي وينقذني من العنوسه ويمكن لا
دانه :-ههههههههههههههههههههههههههههههه الي يسمعك يقول صافقه الخمسين
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههههه زوجوني تنحل عقدتي
دانه :-هههههههههههههههههه خلينا نخلص من زواج خالد ونتفضى لك بعدين
هنادي :-الا على فكره مرة اخوك تجنن ناعمه مره ...
دانه :-ايه ماشاء الله عليها
قالت هنادي وهي تناظر قمر الي تسولف مع رنا:-الا دندون ليش احس قمر مو معنا اليوم ومتضايقه
ابتسمت دانه :-بُعد حبيب القلب عامل عمايله كل ما كلمها فكت مناحه على امي المسيكينه
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههههههههه ياحسرتي عليك ياهنادي محدن يحبك
دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههه احمدك واشكرك يارب ...
هنادي :-الا على الطاري مافيه شي بالطريق
حست دانه بغصه :-لا للاسف
هنادي :-الحمد لله وليش مكتئبه توك متزوجه ..
دانه :-هنادي لي اكثر من خمس شهور متزوجه وللان ماحملت ..
هنادي :-لاتوسوسين .. شوفي الماس من متى متزوجه ومتى حملت
حاولت دانه تبتسم وقالت :-على كثر ماكرهت اجيب عيال وانا في ذمة ------------ انت عارفه من كثر كرهيله ما احب انطق اسمه ،على كثر ما تمنيت كل لحظه ودقيقه اجيب عيال من راكان
ابتسمت هنادي ترفع معنوياتها :-يالله لاتقلبينها نكد وربي بيرزقك بالي تمنين
ابتسمت دانه :-يجيب الله فرج اصلا انا بكلم راكان في هالموضوع لا شفت فرصه مناسبه
هنادي :-مو كنك بتستعجلين
دانه :-لا انا متاكده من الي اسويه
هنادي :-الله يقدم الي فيه خير وتجيب لنا راكان صغيرون
دانه :-ههههههههههههههههههههههههههههه قولي ان شاء الله
هنادي :-ان شاء الله
دق خالد على دانه...
خالد :-هلا دندون تراني دخلت عشاكم مع محمد للمطبخ
دانه :-تسلمون خلوّد
خالد :-يالله سلام
دانه :-سلام
وقفت دانه قالت هنادي :-خير
دانه :-العشا وصل
وقفت هنادي وراحـــــــــــــــت معها للمطبخ .. وبعد شوي لحقتهن قمر وايمان ورنا ومنال والماس
ناظرت هنادي :-هههههههههههههههههه ماشاء الله وش هو له هالجمهور
وكملت وهي تخز الماس الي كانت لابسه لبس حمل يجنن :-وانتي يادوبه رجلك صاجنا بالتعليمات روحي اجلسي لاتولدين علينا
الماس :-هههههههههههههههههههههه انا دوبه وبعدين ويني ووين الولاده تو باقي
هنادي :-والله انتي عكس خلق الله اتوقع منك اي شي
البنات :-ههههههههههههههههههههههههه
دانه بحنيه (تستهبل على الماس) :-اقول لاتحرقين دم اختي ماتشوفينها بتنفقع من الحمل
هنادي :-هههههههههههههههههههههههههههه كفك
ومدت دانه لها كفها :-هههههههههههههههههههه
الماس وهي تناظرهن بنص عين:-خفيفات دم اشوف فيكن يوم
هنادي من قلب :-اللهم امين عاجلا غير اجل
دانه :-هههههههههههههههههههههههه انتي شاربه اليوم شي
البنات :-هههههههههههههههههههههههههه
×
×
×
×
><في الجامعه><
كلمت دانه هنادي :-الو يا اخت هنادي وينك
هنادي :-توني مخلصه محاضره انتي وينك اخاف عندك محاضره ماتقابلنا من اليوم
دانه وهي تعدل نظارتها :-لا ماعندي الا محاضره وحده وخلصتها
هنادي :-عندك off اليوم مثلي
دانه :-ايه
هنادي :-اوف حر الا انتي وينك بالمكان الي دايم
دانه :-ايه
هنادي :-اوكي جايه خمس دقايق
جلست دانه تشرب عصير وتنتظر هنادي كان الجو حر رفعت شعرها بشباصه عشان تبرد شوي رفعت نظرها الا ويطيح على اخر وحده تتمنى شوفها بهالكره الارضيه
ساره :-لايكون تفكرين تطرديني من هالجامعه تحسبينها جامعة ابوك
ناظرتها دانه باحتقار وهي ترجع ورى وتعقد يدينها على صدرها :-ليش اطردك الامن يعطونهم رواتب ليه عشان يطردون الناس الي ماوراهم الا الفرفره وازعاج الناس
انقهرت ساره من برودها ومن ثقتها بنفسها ..
قالت ساره وهي تأشر على بنتين معها مسترجلات وضخمات اشكالهن تخرع :-ماعرفتك على صديقاتي
ناظرتها وحده بنظرات مو طبيعيه وقالت بصوت كانه صوت رجال :-وش هالجمال كله ماقدر الا احسد زوجك
صرخت ساره :-حمد احم اقصد حمده انا جايبتك تتغزلين فيها
تقززت دانه من الشذوذ الي تشوفه ووقف شعر راسها ..
الا وبجية هنادي الي قالت باستحقار :-الا من اشوف مشرفنا بجامعتنا العجوز الشمطاء سوير
انقهرت ساره من كلامها وقالت وهي تناظر في دانه بكره :-الوعد قريب وانا ساره
وراحت بسرعه ..
جلست هنادي :-شتبي ذي اي مصيبه حذفتها علينا
دانه :-يعني شتبي طردتها من بيتي وجايه تنكد لي عيشتي بهالجامعه
هنادي :-من هالمسترجلات الي معها قلبي ناغزني منهن
دانه :-صديقاتها على قولتها بصراحه مقرفات وحده تتغزل فيني عيني عينك تقول (تقلد صوتها الخشن) وش هالجمال كله ماقدر الا احسد زوجك
اختبص قلب هنادي وارتبش :-دندون حنا مو بأي جامعه حنا بجامعة الملك سعود والجامعه كبيره حيل وانا خايفه عليك
دانه بدا الخوف يتحرك بقلبها :-ماراح تمنعني سوير اكمل دراستي هانت هنود .. كلها كم شهر واخلص الترم الي باقي لي واتخرج
×

serma
31-10-2007, 21:17
قالت ساره :-راح اعطيك عشرين الف ان شوهتي وجهها لي تشويه ما يعالجه الجني الازرق
حمده او حمد زي ماتحب ينادونها :-اعتبريها تشوهت من الحين
ابتسمت ساره بفرح ووناسه :-ماقد اعتمدت عليك وخذلتني يا هههههههه حمد
وطلعت عشر الاف وعطتها لها :-شوفي شغلك
وراحت ساره ...
قالت حمده لصديقتها :-شرايك
صديقتها :-هههههههههههههه مخفه تدفع عشرين الف بس عشان الغيره
حمده :-تعرفين ساره مريضه نفسيا
صديقتها :-بتسوين الي تبي
حمده :-اكيد صح انها مريضه نفسيا ولكن ينخاف منها وحنا مو قدها
وناظرت دانه من بعيد وقالت وهي تقزها :-ولو انه حرام هالوجه الي مثل القمر يتشوه
صديقتها :-ههههههههههههههههههه كل شي عشان the money يهون
حمده :-هههههههههههههههههههههه صدقتي
صديقتها :-متى طيب
حمده :-انا شيكت على جدول محاضراتها عندها يوم الاربعاء محاضره وحده صباحا نقدر نمسكها لاطلعت من القاعه ونشوف شغلنا
صديقتها :-تمام الوعد اخر الاسبوع
×
×
×
وقفت هنادي :-يالله دندون جاء السواق بطلع لا تنتحر منال
دانه :-هههههههههههههههههههه خذيني معك اكيد سواقي جا
هنادي :-يالله مشينا ..
طلعت دانه مع هنادي وشافت راكان واقف ينتظرها جنب سيارته بالمكان الي تعودت يوقف سواقها فيه
راكان :-ياهلا وغلا
ابتسمت وكانت بتشقق من الوناسه :-راكان بن عبدالرحمن بجلالة قدره جاي ياخذني
راكان :- هههههههههههههههههههههههههههههه كم دانه عندي ماعندي الا وحده
وركبوا السياره ....
ماشغل راكان سيارته وكان يناظر قدام مصدوم
دانه بخوف :-راكان علامك
راكان :-مو ذي سيارة عمي حمد
دانه :-ايه
ناظرها راكان :-وش السالفه
دانه :-حبيبي خلنا نمشي واعلمك بالطريق بكل شي
وفي الطريق علمته بكل شي ..
راكان بينجن :-عز الله مو صاحيه بنت عمي
دانه :-متخلفه ماعليك منها
راكان :-شلون شعلي منها هذي مجنونه وماتخاف الله
قالت بعناد :-راكان انت الي اصريت علي اكمل هالترم واتخرج
راكان :-وانا مازلت مصر للان وساره دبرتها عندي
التفتت دانه يمه:-وش بتسوي
راكان (كان يفكر ويفكر بما انه يعرف طبع ساره المريض ) :-بجيب ثنتيت يحرسنك لين تخلصين
انهبلت دانه :-سايبه الدعوه راكان ترانا بالسعوديه كيف تجيب لي ثنتين يحرسني ممنوع
رفع حاجب :-ماعليك من هالشي من بكره بيكون معاك ثنتين يحرسنك
دانه :-حبيبي مستحيل امشي في الجامعه ومعي حرس ما احب المظاهر
ابتسم :-مو مشكله بيكونن معك من بعيد لبعيد
دانه :-بس---------------------
قاطعها :-الاحتياط واجب وكلها كم شهر وتتخرجين
عرفت دانه ان راكان مصر على رايه والاعتراض ماراح يجيب نتيجه معه يمكن حتى كلامه ريحها من الخوف الي تحرك بصدرها من وعيد ساره ..
قالت بتغير الموضوع :-قلي ياقلبي كيف قدرت تترك شغلك وتجيني
ابتسم :-افا عشان دندونتي مافيه مستحيل
دانه بتشقق من الوناسه :-ههههههههههههه طيب علمني كيف قدرت تخالف مبادءك وتجيني هالحزه الي المفروض انك فيها بالشغل
غمز لها :-ببساطه اجلت موعد استراحة الغداء لموعد طلعتك من الجامعه يعني صرت اقدر اطلع واجيبك بنفسي من الجامعه ونتغدى سوى
يلومونها يوم تحبه ... حتى كلمة تحبه في حقه قليله ماتوفي ...
كمل يسالها :-هاه غير النكد بشوفة سوير كيف كان يومك
كيف ينتشلها من حالة الاحباط والزعل .. لعالم بس تضحك وتستانس فيه حتى اصعب الامور دايم يهونها عليها ...
ضيقتها في الي صار لاختها الماس ... كان دايم هو واقف معها وما احتاجت في يوم لاحد كثره .. ولا فضفضت وارتاحت لاحد مثله ..وجوده اغناها عن الكل وخلاها في حالة اكتفاء ...
في حالات الاحباط...في حالات الالم ... في حالات الحزن والاه...
من يشفيها ويفرح قلبها غيره....
12 سنه تفصل بينهم ... لكن عمر طول المسافات مابعد بين القلوب العاشقـــــه
كان قبل كل شي ..نعم الاخ والصديق .. حكمته وخبرته تلاقن مع خبرتها رغم صغر سنها ..
ماساه وصدمه وخيانه مزدوجــــــــــــه .. مصايب ضربت حياة كل واحد منهم قبل لايلتقون ..
رب ضرة (ن) نافعه وحكمة الله في زواجاتهم الاولى .. كانوا نصفين كل واحد يكمل الثاني باطباعه ومواصفاته واخلاقه ..
ابتسمت وقالت :-ههههههههههههههه غير النكد وغير الحر الي يخنق كل شي تمام التمام ..
ابتسم راكان :-الحمد لله ..
×

serma
31-10-2007, 21:18
(الجزء التاسع و الخمسون)


>>>>>>>>> في شركة راكان
قال محمد لراكان :-ابو فيصل
رفع راكان راسه عن شاشة الكومبيوتر :-نعم
محمد :-باخذ شورك في موضوع
راكان :-تفضل
محمد :-انا نويت اعرس
انصدم راكان :-هههههههههههههههه جد ولا مقلب
محمد :-هههههههههههههههههههه جد جد مو مقلب
راكان مصدوم :-غريبه لك سنين وانت رافض تتزوج
محمد :-من عاشر القوم
راكان :-ههههههههههههههههههههههههههه على الاقل انا جربت حظي وتزوجت خابت بالاوله وصابت بالثانيه
محمد :-الله يسعدك دوم
راكان :-تسلم من سعيدة الحظ
ابتسم محمد :-هنادي بنت ناصر بن سبع
انصدم راكان زود :-ههههههههههههههههههههههه والله وما انت بهين يا محمد بنت عم مدامتي
محمد :-هههههههههههههههههههههههههه ايه بنت عمها
راكان :-طيب وش تنتظر توكل على ربك والله بنات هالعايله بنات رجال والي ياخذ منهن ماهو بخسران
محمد :-ناوي ان شاء الله وخصوصا اني خليت الوالده تسوي تحريات عنها والبنت ماهي لاحد للان
راكان :-موفق ان شاء الله
محمد :-تسلم الوالده منتكسه صحتها شوي لاتعافت خطبتها
راكان :-على بركة الله
×
×
×
×
><بيت ابو احمد><
دخل طلال بيت ابوه الي يكرهه بسبب فعايل امه .. لكن ابوه في اجازه ومايقدر يكلمه الا هنا ..
صحيح انه له كم اسبوع من يوم ماطلع من المستشفى لكنه للان باقيه فيه اثار الحادث ورجوع نظره له مره ثانيه ..
دخل داخل وحسب ساعته ..اكيد ابوه موجود هنا واحسن مافي وقت جيته انه بين الصلاتين المغرب والعشاء يعني يقدر يتحجج بالصلاه ولاطلع يصلي مايرجع مره ثانيه هنا ، سبحان الله كيف ان هالبيت الي ضم سنين طفولته وحياته مصدر حزن وضيق له .. حتى ذكرى جدته الغاليه ماخففت من كرهه المتزايد لهالمكان ...
لقى ابوه وامه يتقهوون بالصاله ..
طلال :-السلام عليكم
الكل :-وعليكم
ابوه :-وينك يبه ماتنشاف
ابتسم طلال بعد ماحب على راس ابوه :-يبه مو انا مارك بالشركه قبل يومين
ابوه :-الشركه غير وبيت ابوك غير كلكم رحتوا وتركتوني احمد ورنا تزوجوا وناصر سافر لتبوك يشتغل
دخلت نوف :-وانا يبه مالي رب
ابوها كان معصب للان منها وخصوصا ان لها عنده قرابة الشهر ونص :-الي تعصي زوجها ماهي ببنتي
قالت بقوه :-ماعصيته
عصب ابوها:-اجل اشرحيلي ليش جابك هنا وانتي مالك اسبوعين من يوم ماتزوجتي
نوف بوقاحه :-ورى ماسالته
عصب طلال :-انتي مافي وجهك حيا تردين على ابوك بوقاحه
ام احمد كان الغيض يكمدها لكنها خايفه من زوجها لاتكلمت يطلقها طلاق نهائي عشان كذا سكتت ..
نوف قالت وهي تحقره :-انت مالك دخل
صرخ ابوها فيها :-انقلعي غرفتك لا اشوف وجهك
وطلعت بسرعة الصاروخ ...
شوي الا وامها وراها ...
ابو احمد :-ذلفة مردي
اكتئب طلال لان جيته ضاعت بسبب نوف الي عكننت مزاج ابوه
قال ابوه :-الله يحرق دمها من بنت
طلال بحنيه :-هد اعصابك يبه صحتك بالدنيا
ابوه :-الله يرضى عليك يبه ...
سكت طلال وهو يتحسر على خيبت مجيته لابوه .. بينما ابوه كان يمعن نظره فيه ..
ابتسم ابوه :-بغيت شي يبه حاس ان عندك كلام ودك تقوله
ابتسم طلال :-احساسك بمحله يبه بس انت الحين متنكد وزعلان اخليها يوم ثاني
ابوه :-لا قل الي عندك والله ما يزين خاطري الا علومك انت واخوانك وحبيبة قلبي رنوي والا نويف نسخة من امك بلاني الله بها
سكت طلال شوي وقال :-يبه انا نويت اعرس وابيك تخطب لي
انشرح صدر ابو احمد :-يوم المنى يبه بس انت ناسي ان اخوك ناصر ماتزوج للحين وهو اكبر منك
طلال :-يبه ناصر الحين همه في عمله وشغله موضوع الزواج ماهو في راسه والا انا مستقر في عملي من زمان وقادر افتح لي بيت واكون عايله وبصراحه خايف البنت الي ابيها تروح من يدي
ابوه :-هههههههههههههههههههه مستعجل
طلال :-هههههههههه ايه بزود
انتبه ابوه لشي رغم صغره الا انه كبر قلبه وملاه بالفرح والسرور:-انت قايل لاخوك ناصر قبل لاتقول لي
انحرج طلال وخاف ابوه يزعل ..
ابوه :-الله يرحم تراب امي الي ربتكم على التواصل والتراحم خلاص يبه مدام اخوك ماعند مانع انا بعد ماعندي مانع من البنت الي تبيها
طلال :-منال بنت عمي ناصر
تهلل وجه ابوه :-ونعم الاختيار منى عيني تاخذون من بنات عمانكم وربي حقق لي امنيتي بس هنادي
طلال :-شفيها
ابوه :-مايصير تتزوج اختها الي اصغر منها قبلها ورى ماتتزوجها عماركم متقاربه
طلال :-لا يبه انا ابي منال ولاّ هنادي ماعليها قصور اهم شي املك على منال ولا اخطبها بس وننتظر هنادي لين تتزوج مو مشكله ..
ابوه :- ونعم الشور الحين ادق على عمك ابو خالد وبكره نروح نخطبها لك
حب طلال على راسه :-الله لايحرمنا منك يبه
ابوه :-بالتوفيق ياولدي
ووقف...:-يالله يبه الصلاه مابقي عليها شي وتقام خلنا نمشي للمسجد وقف طلال ومشى معه
*
*
>>>>>>>في غرفة نوف
قالت بعصبيه :-يالله يمه واضحه وضوح الشمس ابوي يكرهني
امها :-كلام فاضي مافيه ابو يكره عياله
نوف (تستهزء) :-لاتقولين لي مافيه ام تكره عيالها لانها نصبه
فهمت امها قصدها وارتبكت :-لا مو نصبه بس اخوانك غير
نوف :-هه وش مميزهم
امها بحقد :-لما تزوجت ابوك وجبت اخوانك الكبار كنت مادبر شي في البيت ولا الامومه والصراحه ماكنت ابي عيال ماحس باي شي يحثني اجيبهم يمكن لاني تزوجت ابوك لانه ولد عمي والا انا مابيه
انصدمت نوف .. كملت امها :-المهم كلن كان داري ومحد حبني واصلا ماهموني لكن لما ابوك شاف قلة اهتمامي باخوانك بنى لنا بيت جنب بيت جدتك وخلاها تربي اخوانك وصاروا معتبرينها امهم اكثر مني ولما ماتت كان احمد مراهق واخوانك يطيعونه ويحبونه وكانوا مايطيقوني بعيشة الله لدرجة ان احمد جلس ببيت جدتك لين باعوه عمانك لان موقعه كان على شارع والبلديه تبي تهدمه .. حتى ان احمد جلس زعلان كم شهر بعد هدم البيت واخوانك مثله لارضى رضوا ولازعل زعلوا .. وكبروا كذا ..
نوف :-طيب ليش ربيتيني انا
امها :-انتي اخر العنقود وحبيت اثبت لهم اني اعرف اربي احسن منهم وماخابت تربيتي طلعتي نسخه مني
نوف :-هههههههههههههههههههههههههه كربون مو نسخه
تذكرت امها :-اقول ابوك ماثارت مجنته شكل رجلك ماعلمه انه مطلقك وماعلمه بالسبب
نوف :-حتى انا لاحظت هالشي
امها :-العده مابقي عليها شي وتنتهي تلحلحي
ابتسمت نوف :-هه راقبيني ووعد اكون بكره ببيتي ...
امها :-هههههههههههههههههههههههههههه فكرتك جهنميه اتحداه ان لقى لها حل والله لينتحر
نوف :-هههههههههههههههههههه يكون احسن ولا المدام الي خايفين عليها كانها اول وحده بالعالم تحمل، لما تسمع الخبر بتموت
امها :-ههههههههههههههههههههههههه متى نويتي تنفذينها
نوف :-بعد بكره انت مو سمعتي تو طلول يبي يخطب منال الزفت يعني ابوي مو فاضي لي بكره ومنها فرصه انشر الخبر بين رفيقاتك يمه وربيعاتك الي يحبن البربره
امها:-اخ من طلول مالقى الا منالوه مالت عليه بس مو معهم توقيتك نعم التوقيت الله يستر من زوجك لايفقد اعصابه ويذبحك اما ربيعاتي لاتشيلين هم ثواني وينتشر الخبر هههههههههههههه
نوف :-هههههههههههههههههه عز الطلب ، اتحداه بيطيح في ورطه مالها حل
امها :-من كل قلبي اتمنى اشوف وجهه لاعلمه ابوك
نوف :-ههههههههههههههههههههههههه وانا بعد
&&&&&&&&&&&

serma
31-10-2007, 21:20
(الجزء الستون)

><بيت ابو سعود><
قال ابو سعود لام سعود :-اليوم بيسير علينا اخوي نايف
استغربت ام سعود من متى زوجها يبلغها بزيارات اخوانه
قال ابو سعود يوم شاف حيرتها :-جايين يخطبون لطلال
اشرق وجه ام سعود :-والله لهنادي
ابو سعود :-لا لمنال
كئبت شوي وقال ابو سعود :- حرام نقطع برزق البنت وهناي بيجيها نصيبها متى مالله كتب
ام سعود :-عارفه بس كذا تكسر قلب هنادي
ابو سعود :-لاتخافين السالفه بس خطبه وبتكون بيننا ومحد بيدري وراح نعلن لا جا نصيب هنادي شرايك ومنها حتى تكمل منال دراستها توها صغيره
انشرح قلب ام سعود احيانا تعجبها تصرفات ابو سعود :-اذا كذا مافيه مشاكل وعداكم العيب
ابو سعود :-طيب علمي منال وشوفيلي رايها اخواني على وصول وماودي احيرهم بالرد
وقفت ام سعود :-ابشر
×
دخلت منال غرفة هنادي ووجهها مولع
هنادي :-خير
منال مرتبكه وحالتها حاله :-طلال تحت بيخطبني
هنادي ما استوعبت :-يخطبك (تو تستوعب صارخت ) يخطبك مبروووووووووووووووووووووووك
منال :-هههههههههههههههههه ترى خطبه عاديه
هنادي :-شلون خطبه عاديه
منال :-الاخ طلال اقترح بما انك لسى ماتزوجتي يكون موضوع خطبتنا كتامي
انهبلت هنادي :-لاتقطعين بنصيبك عشاني
منال بهبال :- وش اقطع وما اقطع خلاص انخطبنا لبعض وبنروح نحلل عشان ماننتظر بعض على الفاضي وبعدين نطلع مو متناسبين هههههههههههه
هنادي:-بس-----------------
قاطعتها منال :-هنوده انتي عارفه ان هذي اول سنه لي بالجامعه يعني ودي استقر وش معجلني
هنادي بجديه :-مدري
منال :-هنوده ياشينك لا صرتي جديه
هنادي (رجعت لهبالها) :-ههههههههههههههههههههههه الله يبلشك وراي بحث لازم اقدمه وانتي شتتي تفكيري وخليتني اعود لواقعي المرير كعانس
منال :-هههههههههههههههههههههههههه منتي بصاحيه
×
>>>>>>>>بمجلس الرجال
قال ابو سعود :-الف مبروك ياولدي
طلال :-الله يبارك فيك
ابوسعود :-باقي بس الفحوصات الله يتمم لكم على خير
طلال :-اللهم امين
كان احمد حاضر وسعود كل واحد بارك له ...
قال ابو خالد :-مبروك ياولدي
طلال:-الله يبارك فيك ياعمي
قال سعود يكلم احمد :-متى وصلت يا احمد
احمد :-امس
ابتسم سعود :-شكل الجلسه بدبي اعجبتك
احمد :-والله ترد الروح لولا ان اجازتي بتنتهي والا كان مددت جلستنا هناك
×
×
اليوم الثاني
><ببيت ابو سعود><
طاح جوال سعود من يده ...
كان مع الماس بغرفتها جالسين يسولفون
صارت تجلس كثير بغرفتها لانها صايره تتعب بسرعه من حملها
خافت الماس :-سعود علامك
سعود :- -------------
صرخت بخوف :-سعود تكفى علامك
قال سعود بلهجه مقطعه مصدومه :-نوف حامل
ناظرته الماس بصدمه كبيره :-هاه
سعود وهو لسى مصدوم :-حامل
خنقتها الغصه وقالت وهي ترتجف من قوة الجرح :-ماهقيتها منك يا الغالي ليتك على الاقل ماعشمتني
سعود :------------------
سالت دموعها وصارت تمسحها بعناد ..
قال ووجهه اسود مكفهر :-الماس ما اخلفت بشي من الي قلته لك
زادت دموعها :-على الاقل اعترف مو تنكر
قال سعود بقوه وقهر:-ورب الكعبه ماقلت الا الصحيح
رفعت راسها له تعرف سعود لا حلف مايكذب ناظرت عيونه وماشافت الا الصدق
قالت بحيره :-طيب كيف ---------------
فتحت فمها وهي تفهم اخيرا ....صرخت :- لا مستحيل
نزل سعود راسه :-فضحتنا وجابت لنا العار
مسكته الماس تهزه :-سعود انت متاكد من كلامك
ناظرها :-عمي مبلغني تو انها حامل
هزت راسها ولاول مره نست غيرتها ودعت ربها تكون حامل منه ولاتجيب لهم العار :-مافهمت قصدي
ناظرها .. وفهم كلامها قال بعصبيه وهو يوقف :-الماس وربي ، وربي وجلالته وقدره مالمست منها شعره
انغمت الماس :-سود الله وجهها ياويلي مصيبه
اخذ سعود شماغه ..
وقفت الماس بالعله ومسكته :-وش نويت عليه
سحب نفس وكلم نفسه "ثواني ثواني استحمل هدي زوجتك لايصيبها مكروه ورح شفلك حل من ورى هالمصيبه"
قال بهدوء :-لاتنفعلين انتي حامل وصحتك ضعيفه بروح اشوف الموضوع وبكلمك
كنها ارتاحت شوي لما جا يطلع مسكته مع يده :-لا تتظاهر قدامي بالهدوء حبيبي انا مو غشيمه عنك وعن اطباعك انت ماتنلام لكن كل الي اطلبه ماتنفعل وتتهور واذكر انك بتكون اب خلال شهرين وان ولدك وامه محتاجينك
يمكن كلامها هدا نفسيته شوي..لكن نار الحميه تستعر بقلبه,,!!
وطلع بسرعه
وقف عند باب سيارته .. وقلبه بسرعه ينبض
مصيبه مصيبه طاحت على راســــــــــــــــــــــــــــــــه
فتح درج سيارته وطلع مسدسه وهو يناظر فيه ...
يذبحها ويمحي عارها والا وش يسوي ..حاول يهدي نفسه لايتهور ويخلي اسم عيلته على كل لسان وزي ماقالت الماس بيجيه ولد وهو محتاجه..
سنين عاشوها بفخر وروسهم بين خلق الله مرفوعه .. وجا اليوم الي مثيلات نوف يوطن روسهم بالتراب ..
صحيح انه اخطا بحقها لكنها كانت تعرف انه مايبيها ومغصوب عليها ووافقت عليه ..وهالشي مايعطيها العذر انها تجيب لهم العار
ركب سيارته وطار لبيت عمه .. وكلماته تتردد براسه..
[[نــــــــــــــوف حامل]]
×
وصل سعود بيت عمه ووجهه ما ينتفسر ..دق الباب وفتح له عمه
سعود :-السلام عليكم
عمه :-وعليكم السلام هلا ياولدي تفضل
دخل سعود المجلس ومن حسن حظه ماكان فيه احد ..
بدا عمه بالكلام بعد ماجلسوا :-يبه انا مدري عن الي صار بينكم بس انت بتصير ابو فكر في ولدك والقرار الي تتخذه بحترمك فيه وماراح اناقشك لكن اعدل بين زوجاتك
كانت جبهته عرقانه ويرجف حتى مفتاح السياره الي ماسكه بقوه جرح له كفه ، يخاف لاتكلم تطلع نيران جوفه وتحرق كل شي ..
استغرب عمه شكله وسكوته ماهو سعود الي يعرفه فيه شي يامريض يا فيه مصيبه
قال عمه باهتمام :-علامك ياولدي
رفع سعود راسه الي يظن انها اخر مره بينرفع فيها بوجه رجال :-لا ياعمي سلامتك بس تعبان شوي
عمه :-سلامتك
قال سعود بهدوء وهو يردد في نفسه (لاتنفجر لا تفضح عمرك وتذبح عمك ) :-ماعليك امر عمي قل لنوف تاخذ اغراضها وتطلع بنرجع بيتنا بس قبل ياعمي بعلمك تراني مطلقها طلقه
انصدم عمه :-مطلقها ليه
سعود :-ماعلينا ياعمي سالفه خاصه بيننا وانحلت خلاص
ارتاح عمه لان الازمه انتهت وبنته بترجع بيت رجلها وماخفى هالشي على سعود الا زاد نيران حقده وغضبه بصدره
طلع عمه وبقى سعود بالمجلس ..
الا وجواله يدق لينه رقم امه جحد ماله وجه ولا اخلاق يرد على احد لكن الجوال مابطل وهو يرن خاف يكون شي ضروري :-هلا
امه :-هلا يمه وينك
سعود :-ببيت عمي نايف خير صاير شي
قالت امه بعتب :-الحين ندري من الناس ان نوف حامل وانت ماتعلمنا
من قال ان الصدمه تشل كل شي حتى اللسان عز الله ماكذب ،
قالت امه :-سعود معي
قال بصوت منجرح متصدع :-ايه
امه حست بشي غلط :-ورى ماترد
سعود :-كيف عرفتي بحمل نوف
امه وهي ماتدري انها تزيد ناره حطب :-ابوك علمني لان واحد من جماعتنا بارك له هههههههههههه اخاف يحسدك لانك بتصير ابو مرتين هالسنه
كملت امه وهي تزيده حقد وغضب :-بعدين تعرف حركات الحريم الخبر ينتشر بينهن بسرعة البرق
ماقدر يتحمل اكثر من كذا :-يمه اكلمك بعدين معي مكالمه ثانيه
امه :-طيب لاتدق على البيت بنطلع دق على جوالي ولاتتاخر على الماس..
وسكرت الجوال ...........
×
>>>>>بغرفة نوف
قالت نوف تهمس لامها عشان ابوها مايسمع :-قلت لك بيجي وجا
امها مبسوطه :-ههههههههههههههه ورطه كبيره الله يعينه
نوف :-احسن ضربتي هذي عن كل الي سواه فيني يستاهل
قاطعهن ابوها :-صار لك نص ساعه عجلي
اخذت اغراضها وعطتها للشغاله ولبست عبايتها ...:-جاهزه الحين
قال ابوها قبل لاتطلع :-لا اوصيك على سعود
نوف باستهزاء :-ان شاء الله
طلعت على طول لسيارة سعود وسنترت قدام معه ..طلع سعود وهو يحس بالارض تدور تحت رجلينه وبصدره يكبر ويكبر كأنه بركان يستعد بينفجر ، ماقدر يتكلم بحرف واحد الخزي والفضيحه الجموا قدرته على الكلام
لحقهم ابوها بالسياره وراحوا للمحكمه وخلصوا كل شي يختص برجعتهم لبعض مره ثانيه
وصل للبيت في دقايق من سرعته في السواقه ..
دخل سيارته البيت وهو مولع ...نزل بسرعه وراح لبابها وفتحه بقوه خلت الباب يتضرر سحبها من يدها بقوه
صرخت من قوة يده على ذراعها
وصرخ بكل صوته :-اطلعي
وجرها معه للبيت داخل وهي من جد كانت عارفه انه بيعصب ويزعل بس مو للدرجه ذي حتى قلبها بدا يرجف بخوف ..
صرخت فيه :-اي عورتني
صرخ وهم يدخلون البيت :-ولا كلمه ولاكمله
جرها جر وهو يطلع لجناحهم صرخت .:-اقدر امشي مو لازم تسحبني كذا قطعت يدي
دفها لداخل الجناح وصفق الباب وقفله قال والتعصيب عاميل عمايله :-واقطع رقبتك من ابوه (بكل صوته ) من
تبلدت دقايق :-ابو من
مسكها مع رقبتها :-لاتستعبطين جنون الارض والسما حولي الحين من من انتي حامل
خافت وتراجعت في سريرها :- مو من احد
لكنه كان ماسكها مع رقبتها وكل ماله يشد في مسكته كان مستعد يقتلها ماعنده مانع ..
صرخ :-مــــــــــــــــــــــــــــــن
تردد صوته في كل مكان ..حتى نوف ولاول مره في حياتها تتمنى لو فيه احد بالبيت بس شكل البيت فاضي والناس طالعين
قالت بخوف :-مو احد
صرخ :-نوف علميني شوفي انا ذابحك ذابحك بس ابي قبل لاتموتين تعلميني من عشان اذبحكم كلكم.. وين عرفتيه ومتى قابلتيه قبل زواجنا ولا بعد تكلمي تكلمي
قالت وهي ترتجف :-سعود انا مو حامل كل هذي خطه عشان ترجعني
عصب وطق به عرق :-تلعبين علي انتي
ناظرته بعيون خايفه :-والله ما سويت شي ولاني بحامل وكل هذا خطه انتقم فيك منها حتى اني خليت الخبر ينتشر بين الناس عشان تتورط
انهبل سعود وحالته مايعلم بها الا الله :-مجنونه انتي كيف تلعبين بسمعتنا كيف
نوف:----------------
صرخ :-ليه ليه وش بيني وبينك ابتليتيني في حياتي سنين وسنين ماعندك كرامه ما تقدرين تحترمين نفسك تدرين انتي دمرتيلي حياتي من سنين ما اهتنيت بنوم ولا بساعه راحه .. انتي مافي قلبك رحمه وصلت بك المواصيل تحاولين تذبحين زوجتي وولدي الي حلمت به اكثر من اربع سنين وكملتيها وانتي تعرضين سمعتك وسمعتنا لكلام الناس .. تدرين ان الموت اهون ولا العار انتي مقدره حجم الشي الي سويتيه والا الحقد والذل معمينك عن كل شي ،(قال وهو متشنج والغصه خانقته ) انتي المسؤوله عن كل الي بيصير لك حطيتيني بهالموقف وتحملي نتايج فعلتك ..
مسكها بقوه وصرخت نوف "قالت في نفسها هذي ثمرة الي زرعتيه يا نوف "
حاولت وحاولت وحاولت ... بس كانت عصبيته معميته عن كل شي ....
ولا ضربها لها ودموعها عطوا نتيجه....
*

*
*

serma
31-10-2007, 21:22
صحت الماس على صوت صفقة باب قويه ، ناظرت في ساعتها لقت سعود له الحين ساعتين من يوم ماطلع ..
وقفت ... وهي لسى متروعه من صوت الباب الي انصفق بقوه ..
غسلت وجهها وعدلت جلابيتها الخفيفه ..زينت شعرها بسرعه وطلعت...
سمعت صوت بكا في غرفة نوف الي مقابله لغرفتها ومابينهم الا سيب وسيع ...ماقدرت تمسك نفسها مشت بسرعه ووقفت عند الباب وسمعت نوف تبكي ..
فتحت الباب..شافت نوف جالسه في طرف السرير وتبكي ..
قالت الماس بخوف :-نوف علامك
مارفعت نوف نظرها ولاشي حطت راسها بين يدينها وجلست تبكي زود
جلست الماس عندها وهي بتموت خوف :-نوف علامك
ضمتها نوف بدون مقدمات .. انصدمت الماس ومسكتها الماس وجلست تهديها لين هدت تقريبا ..
بعد نص ساعه ...
علمت نوف الماس بكل شي صار من اول خطتها لين الي صار بينها وبين سعود ، تغير لون وجه الماس ..
كملت نوف وهي تمسح دموعها الي نزلت من جديد :-استاهل الي جاني منه ولا بعد قليل بحقي توني صحيت لنفسي كان سعود بين نارين نار انه يستر ويغطي هالفضيحه ونقول للناس اني اجهضت او انه يطلقني وان تزوجت مره ثانيه انفضحت في خلق الله وراح يشتغل القيل والقال ويطلع مليون سؤال وسؤال
الماس بهمس :-ليه يانوف ليه تسوين فيه كذا سعود ماعمره قسى ولاجرح احد
رجعت تبكي والندم مقطع قلبها تقطيع :-ياليتني اموت مدري وين اودي وجهي منه ومنك الماس من قبل ماتتزوجون وهو معجبني ياما دقيت على جواله وسكر الخط بوجهي حتى الشهور الاخيره وهذي حالي ازعاج له .. ماكنت اتوقع فيه رجال ممكن يحب زوجته هالكثر لكن الغرور كان معميني وقلت باخذه يعني باخذه توقعت اني لاتزوجته بيكون ملكي وبيحبني مثل ماهو يحبك لكني عرفت انه عشم ابليس في الجنه انه يحبني حتى لما حاولت اني اغويه صد عني وطلع وترك البيت
همست الماس ودموعها برموش عيونها :-يوم عمي عطاه كف
نوف :-ايه
وقفت الماس ومشت للبلكونه التابعه للجناح تبي تشم هواء تبي تحاول نخفف من هالثقل الي على قلبها ...
وقفت نوف وراها وقالت وهي منزله راسها :-سامحيني يابنت عمي ضيعت نفسي بنفسي
ورجعت تبكي كملت :-ماتدرين شكثر انا ندمانه ضيعت هيبتي وكرامتي واجبرت ولد عمي على ------ على ------- (ورجعت تبكي بزود) عشان يحميني من الفضيحه الي جبتها لنفسي ولاهلي
التفتت الماس لجهتها ...
كملت نوف وهي تبكي :-بطلع من حياتك قريب عارفه اني ماجبت لك غير الحزن والضرر وعارفه اني ياما جرحتك واخطيت بحقك .. بس كنت غيوره وعيني فارغه كنت احسدكم كلكم دانه تزوجت مرتين وزواجها الاخير كان زواج تحلم به كل بنت انتي عندك سعود الي حارب الدنيا عشانك رنا عندها فهد الي مسعدها ومغنيها عنا حتى سعاد تزوجت الانسان الي تحبه انا الوحيده الي كنت ارفض كل من تقدم لي لان عيني على سعود حتى امي الي هي امي كانت تزيد من حقدي عليكم وتزيد من اصراري اني اتزوجه عرفت الحين ان امي لو كانت فعلا تحبني ما خلتني ارمي كرامتي بالارض واخليها مداس للكل
ضمتها الماس وخلتها تبكي على كتفها وبكت معها ....
مسحت الماس دموعها بحنيه وقالت :-انسي كل شي صار وابني حياه جديده واحمدي ربك انك تبتي قبل لايفوت الاوان صحيح ان الي صار بيننا مو سهل ولاهين و اكذب عليك ان قلت اني نسيت ، اشياء كثيره ماتنسي بسهوله ..ويبيلها وقت ..حتى الجروح وهي الجروح تتداوى لكن يبيلها وقت حتى تطيب وتتشافى.
سمعت الماس اصوات تحت وقالت بسرعه :-عمتي والبنات رجعوا من برى برسل لك الشغاله ترتب غرفتك ونامي لك كم ساعه ولاتعلمين احد بالي صار وخلي السالفه مثل ماقال سعود انك حملتي واجهضتي
طلعت الماس وانهارت نوف على اقرب كرسي وهي تشوف بعيونها الانسانه الي حبها سعود وعرفت ان الفرق بينهن بعد السما عن الارض ..

jenaver
31-10-2007, 22:06
هـــــــــــــــــــــــــاي
مشكوره اختي عالتكمله وانتظر منك تكملة الاجزاء الثانيه

right click
01-11-2007, 07:44
شكرا على الموضوع. (http://www.ksu.edu.sa)

ღ قلبي الكبير ღ
03-11-2007, 16:51
عزيزتى قلبى كبير ::

اشكرك على الانتظار وانا علشانك اكملها بس اعذرينى على التاخير
بس انا هكملها علشان خاطر عيونك.....




مشكورة
ياقلبي
سيرما
وتسلمي
الف
والله
يعطيك
الصحه يارب
وتسلم
اناملك
عالتكمله

الـدرة المكنـونة
03-11-2007, 17:07
ياااااااي القصه جناااااان ويالبى قلبه راكان تعجبني شخصيته ..
تسلمين حبيبتي على القصه الرائعه ..

ღ قلبي الكبير ღ
04-11-2007, 22:22
سيرما
انا ح اهدك
وين الباقي
اعصابي اعصابي اعصابي
مشاءالله استوت

الغصون
06-11-2007, 22:59
تكفين حبيبتي كملية في اقرب وقت
نبغاها كلهههههههههههههههها الين الاخير
o.k
مشكورة

EdWaRd LoVeR
07-11-2007, 15:37
تكفوووووووووووووون كملو القصه بسررررررررعه


احس عقلي بيطلع من مكانه من كثر التفكير بلييييييييييييييييز


وتسلمييييييييييييين اختي على التكمله ....

serma
08-11-2007, 14:34
(الجزء الحادي و ستون)


><في بيت راكان><
قال راكان لدانه وهو يشوفها سرحانه :-وين وصلتي
ابتسمت :-هنا موجوده
راكان :-صار لك مده وانتي تفكرين كثير وش صاير
كانت تنتظر الفرصه والفرصه الحين جت
قالت برقه :-فيه موضوع مشغلني من فتره
راكان :-موضوع ايش
دانه ماتدري من وين تبدى لكنها قالت :-حبيبي صار لنا فتره متزوجين ولا حملت للحين وانا بديت اوسوس
رجع راكان ينام وقال وهو (يستهبل ):-على بالي عندك سالفه
عصبت وضربته على كتفه:-راكان لاتمزح الموضوع جدي قم اجلس
ابتسم وجلس مره ثانيه:-هذاني جلست بعدين تونا بدري
دانه بحزن :-لا مو بدري
راكان وهو يغمز لها :-و المطلوب
حمر وجهها:-هههههههههههه راكان بلا استهبال ترى والله فيني الصيحه
مسك يدها وقال :-كل شي ولا تصيحين طيب عندي اقتراح
دانه :-وشهو
راكان :-شوفي نبي نعطي انفسنا مهله لين نكمل سنه سوى وان ماصار حمل رحنا نشوف طبيب شرايك
فكرت شوي :-اوكي موافقه
سوى فيها ضعيف :-ممكن انام وراي دوام بكره
ابتسمت :-وانا عندي جامعه بكره شقالو لك لاشغل ولا مشغله
راكان :-ههههههههههههههههه لا محشومه (عصب) يالله اخمدي عاد
دانه :-هههههههههههههههههه لا ويصارخ بعد
راكان :-هههههههههههههههههههههه دانه نامي لا تطيرين مني النوم وتعرفين عقبها وش بيصير
حمر وجهها :-هههههههههههههههههه خلاص بنام وراي بكره محاضره تغث القلب تصبح على خير
راكان :-ههههههههههههه وانتي من اهله
×
×
×
><اليوم الثاني><
>>>>>>>>>>>في الجامعه
حمدت دانه ربها لان المحاضره الي استمرت ساعتين متواصلات انتهت ...
وقفت وجمعت اغراضها وحطتها بالشنطه ...
دقت على هنادي :-الو وينك
هنادي :-بالكافتيريا الي خبرك خلصتي محاضرتك
دانه :-ايه انا جايتك
قالت هنادي بقوه :-لا لاتجين انا اجيك
تاففت دانه :-هنود ماراح يصير شي اليوم اربعاء ولنا يومين ما شفنا احد يالله سلام
سكرت في وجه هنادي المعصبه ضحكت دانه من نفسها لانها خوافــــــــــــــــه .. بزود وماصار شي من الي خافن منه والبنات ما بينن
طلعت من باب القاعه .. ومشت باسياب الجامعه الطويله والكثيره ...
همست حمده :-شوفي كل الحلا هناك
ناظرت صديقتها :-شفتها خلاص تمام نمسكها عند الزاويه الي بالسيب الثاني كل الي فيه يخافون مننا ومحد معلم لا صار شي
حمده :-تمام جبتي الموس
طلعته صديقتها من جيب التنوره :-هذا هو
حمده :-ههههههههههههههههههه وش هالموس العن عربجي مستحيل يمسك واحد مثله
صديقتها وهن يمشن ورى دانه :-عشان تعرفين ان شغلي مضبوط دايم
ولما وصلن للزاويه الي اتفقن عليها طبن على دانه وحشرنها فيها ..تروعت دانه وزادت نبضات قلبها
قالت حمده وهي تحط يدها على فم دانه :-ولا كلمه ياقمر والا قطعت لسانك
الخوف استبد بكل ذره من جسم دانه...رفعت حمد الموس الي بيدها وقربته من وجه دانه الا وبيدين قويه تمسكها وتضربها في الجدار صارت هوشه كبيره .. انتهت بسرعه قياسيه ...
صرخت هنادي :-دانه
لما شافت هنادي الصراخ الي ملى السيب انخرش قلبها رمت دفتر محاضراتها وماذكرت غير دانه ..وبغى يجيها انهيار لولا انها شافت دانه واقفه ووجهها اصفر ومذهوله ..
مسكتها هنادي صرخت :-انتي بخير
دانه بذهول :-ايه
قالت دانه للحرمتين الي حمنها من التشوه ويمكن من القتل :- من انتن
ابتسمت الحرمه :-ما قال لك الشيخ راكان
همست ودموعها بعيونها :-راكان
ابتسمت الحرمه وقالت لها :-خلينا الحين نروح لمكان عشان تهدين وتخف صدمتك وبعدين اعلمك بكل شي
طبعا امن الجامعه اخذوا حمده وصديقتها واعفوا دانه من اي اسئله وماطلبوها ابدا تجيهم الاداره حتى دانه استغربت هالشي..
جلسن البنات بالكافتيريا وهدت دانه اخيرا
قالت هنادي :-ماعرفناكم
الحرمه :-الشيخ راكان راعي فضل علينا من بعد الله سبحانه ابوي الله يرحمه كان يشتغل عندهم مراسل على قد حاله ولما توفى تكفل هو بمصاريفنا ولولا الله ثم مساعدته لنا والا كان متنا من الجوع وانا اشتغل هنا بأمن الجامعه لكن في قسم ثاني بعيد لما دق على الشيخ راكان قبل يومين وطلب مني هالخدمه قلت له انت تامر ماتطلب وعرفت قسمك وتخصصك وحضرت محاضره وحده عشان اتعرف عليك والدكتوره ماقصرت نادتك وخلتني اشوفك لين حفظت ملامحك عقبها صرت متفضيه لك ولا طلعتي كنت انا وزميلاتي نراقبك اول باول
ابتسمت دانه :-انا مديونه لك بعمري
قالت الحرمه وهي تحط يدها على يد دانه :-الي سويته قليل في حق الرجال الي رعانا اكثر من خمس سنين
وقفت وقالت :-استاذن ولاتخافين ماراح تغيبين عن عيني لين تتخرجين ولاتشيلين هم افتكينا من اكثر ثنتين مأزماتنا هنا بالجامعه
قالت هنادي :-يالله كل هذا من ورى سوير ..
دانه :-اليوم يوم المفاجات حسبي الله عليها مجنونه بس وربي لتندم
قالت هنادي بحنان :-دندون انتي بخير
ابتسمت:- غير الرجفه وقلب يرعد انا بخير
************************************************** **

><بيت ابو سعود><
الساعه 3 العصر
نزلت الماس من غرفتها وعبايتها بيدها.. ناظرتها ام سعود مستغربه :-وين يمه
ابتسمت الماس غصب وقال :-عندي موعد مع الطبيبه اليوم
ام سعود :- بس قبل امس كان عندك موعد
تورطت الماس لكنها رقعتها بسرعه :-ايه بس بروح مو مراجعه الحين لارايحه عشان فحوصات
ام سعود على نياتها وصدقت كلام الماس :-طيب يمه اروح معك
الماس :-لا مايحتاج ماراح اطول وبعدين خالد الي بيوديني
ام سعود :-براحتك يمه لو مو خالد معك كان ماخليتك تروحين بلحالك
مشت الماس الا وام سعود تتذكر وتسألها :-يمه نوف هنا
ارتبشت الماس وتغير لون وجهها ام سعود طبعا فهمت السالفه غلط تحسبها تكرهها وماتطيق سيرتها
قالت الماس :-ايه موجوده
ترددت ام سعود :-دريتي انها ......
ابتسمت غصب :-انها حامل ايه دريت ..
ام سعود :-..............
الماس :-يالله بتاخر سلام
وطلعت بسرعه ...
>
>
كانت نوف واقفه على راس السلم وسمعت جواب الماس لو هي مكان الماس كان بكل شر علمت عمتها ان نوف تستخف بهم وتضحك عليهم
ملت الدموع عيونها وراحت تركض لغرفتها ..سكرت الباب ورمت نفسها على السرير تبكي
عيونها محمره وحالتها حاله .. حتى النوم ماذاقته ..
تتحسر على عمرها وتتحسر لانها فرضت نفسها على رجال مايبيها .. اشين مافي الحياه انها تعيش مع واحد مو طايق حتى شكلها ..
دايم كانت تقول ليش يحب الماس والسؤال كان محيرها لان على كلام امها كل الرياجيل مثل بعض واذا عرفت الحرمه تتصرف بتقدر تكسبهم ...
لكن سعود ما لان لها ولا عبرها حتى بنظره وحده دايم كان يصد عنها ويتضايق منها ومن وجوده بلحاله معها ...
حتى دايم كانت زلاته واجد وكان لاجا يكلمها او يناديها ما على لسانه الا (الماس)
حبته وماحبت غيره بحياته .. اشين مافي حبها انها حبت انسان ملك لغيرها صحيح انها زوجته ومثلها مثل الماس لكن حتى لو عدل في القلب مايقدر يعدل وهو ما يحبها ..
جلست ومسحت دموعها تفكر .. كيف بتنقذ شي من احترامها لنفسها قدامه
دق جوالها رفعته ولقته رقم امها ....سالت دموع القهر
"انتي السبب يمه انتي السبب صح اني مسؤوله عن افعالي لكن لو نصحتيني ووقفتي جنبي ورديتني ولا شجعتيني ادمر حياة عيال عمي ماصار الي صار"
نوف :-نعم
امها :-وينك جوالك مقفل من امس
نوف :-البطاريه كانت فاضيه
امها كانت متحمسه :-هاه بشري شصار
مسحت دمعتها :-وشو الي وش صار
ضحكت امها :-انتي فاهمه هاه ننتظر ولي العهد
ضحكت بدون نفس :-مو كنك تستعجلين ولي العهد طوالي
امها :-امممممم يعني صار شي بينكم
مسحت دموعها :-ايه
صارخت امها :-قلوووووووش اخيرا ورى ماعلمتيني
في نفسها "اعلمك ان حياتي كلها تدمرت "
لكنها قررت من اليوم وطالع حياتها ملك لها لحالها وامها بتطلع منها للابد
نوف :-سعود كان هنا وماطلع الا قبل ساعه
امها :-ههههههههههههههههههههه قلت لك مصيره بينخ لك
غمضت عيونها :-يمه اظن سعود جا بسكر
امها :-ههههههههههههههههه والله ما انتي بسهله يالله كلميني
نوف :-ان شاء الله
ورمت جوالها وهي مو طايقه نفسها ولاطايقه حياتها ...
وقفت بتغير ملابسها وتاخذ شاور ثم تنزل تحت ...
*
*

serma
08-11-2007, 14:36
[center]><في السياره
قال خالد لالماس يستهبل :-الحين ماعندكم سواق مسحبتني في هالقوايل
الماس كانت بعالم ثاني :-ههههههههههههه عاد هذا عيوب الاخوه بعدين وين يوديني السواق هناك مشوار ربع ساعه انا يالله اتحمل اروح معه المستوصف القريب من بيت عمي
خالد :-الا شعندك رايحه هناك
مسكت اعصابها وقالت بصوت عادي :-باخذ لي اغراض من هناك
خالد :-وين رجلك
ارتبكت الماس :-مشغول شوي (غيرت السيره) الا شخبار المدام
خالد انبسط :-آآآآآآآآه يا البي
الماس :-ههههههههههههههههههههه سبحان الله هذا الي كان يبي ثنتين
خالد :-ههههههههههههههههه ولاحصل لي اي وحده منهم
الماس :-لو تبي هنادي كان خطبتها
عقد حواجبه :-صح صادقه وتصدقين مرتين كنت بقول لابوي يخطبها لي لكن كل مره اشوفها فيها احسها مثل دانه ومثلك ومثل قمر
الماس استغربت :-شلون يعني
خالد :-اعتبرها اخت لي تعرفين مابيني وبينها الا ثلاث سنوات ومتربين جميع وكنا نلعب سوى وحنا صغار لما افكر وانا بلحالي اقول انها بنت عمي ونعم التربيه وتصلح لي زوجه لكن لما اشوفها احسها مثل اختي ومعزتها بقلبي غير عن بنات عمي
الماس ناويتله :-طيب رنا
خالد :-عاد رنا كنت جد ناوي اخطبها بس فهد كان يبيها وعشان كذا صرفت نظر عنها
الماس :-ياحليلك ياخويلد
خالد :-هههههههههههههههههههه اجنن صح
الماس :-مره هههههههههههههههههه
وصلوا بيت الماس ..ناظر خالد السياره الموقفه قدام الباب وقال وهو يرفع حاجب :-اجل تبين اغراض ، خلاص خلي اغراضك ترجعك
الماس (قلبها يرقع لان تخمينها بمحله) :-ههههههههههههههههههه طيب يالله سلام
ونزلت بسرعه ...
صرخ وهو ينزل دريشة بابها :-ههههههههههههههههههه ام الجحدات
الماس :-هههههههههههههههههه
خالد :-فتح الباب
الماس وهي تدخل مفتاحها بالباب وتفتحه :-ايه
دخلت ومشى خالد ...
مشت وهي توخر عن عدة العمال الي ماخلصوا شغلهم للحين وفتحت باب المدخل ...كان البيت هادي وانواره طافيه
نزلت شنطتها وعبايتها على كرسي بالمدخل ...
عدلت جلابيتها ومشطت شعرها الي شوي ويوصل لخصرها ...
طلعت الدرج حبه حبه ....
وصلت لباب الغرفه المردود ..
فتحته لقت سعود جالس ومنزل راسه ...انتبه لحركه بالغرفه ورفع راسه
همس :-الماس
ابتسمت والدموع بعينها :-روح الماس
وقف وجا عندها :-ليش مادقيتي علي انزل تحت تعب عليك الدرج
(يارق قلبه وتفكر في تعبي بعد)
قالت وهي تمسك يدينه :-لاجل عينك يهون الصعب
ابتسم :-وطبعا طلوع الدرج انجاز عندك
الماس :-هههههههههههههههه تعايرني بكرشتي المنتفخه يعني
سعود :-هههههههههههههه احلى كرشه احد قال شي
الماس وهي تغمز له :-تأثيرات الحمل تحملني عاد
سعود برقه :-انتي حياتي (تغير صوته) وابي سماحك لي .................
حطت يدها على فمه :-لاتكمل عرفت كل شي
عصب سعود وجلس يسب
الماس :-لاتظلمها ماقالت شي ولا جتني انا سمعتها تبكي ورحت لها وعلمتني بكل شي وعلمتني انها مو حامل وانها خطه
جلس سعود :-ماهي صاحيه انا اشك بعقلها
الماس وهي تجلس جنبه :-جاهله ماينشره عليها
وناظرت في وجهه المشحب وعيونه الي مسوده من تحت قالت برقه :-مانمت ولا اكلت شي من امس صح
قال :-من له نفس عقب الي صار
رغم اعتذار نوف منها ورغم ان سعود معه حق بالي سواه الي انه شي يزعجها ويقهرها قالت وهي تمسك يده بقوه :-انس الي صار
ناظر فيها وقال بقوه :-مقدر مقدر انسى ماكنت ابي الامور توصل لها الحد لكنها اجبرتني حاصرتني ماكان عندي حل ثاني الا انها تقول انها اجهضت .........................(سكت)
الماس حست بضيق :-انا ما الومك لو غيرك كان ذبحها
سعود بحقد :-ذبحها حلال حتى لو ماسوت شي اصلا مجرد كلامها في هالمواضيع تستاهل عليه الذبح قوليلي انتم متاكدين انها اخت رنا
الماس :-كل انسان مهما كان فيه بذرة خير صدقني مهما كان ...
سعود من جد حاقد :-الا بنت عمي المصون الي خلتني اخون عهدي معك
القهر بقلبها لكنها قالت :-انا مسامحتك وبعدين هو انا اقدر ازعل من نفسي
ناظرها :-بس انا ماراح اسامح نفسي
كمل وتفكيره شارد :-الله يعدي هالشهور على خير
عقدت حواجبها :-ليه
قال بغموض :-كذا
كان مزاجه مقفل وكئيب حتى هي بدت تصير زيه ...
مسكت نفسها لاتضحك :-سعود بقولك شي
سعود وهو يناظرها :-قولي ياقلبي
الماس :-حبيبي لاتزعل
ابتسم :-تعرفيني مقدر ازعل منك
الماس (بتجننه ) :-احلف
سعود :-هههههههههههههههه ماله داعي
الماس بدلع :-لا احلف اخاف تلفعني طراق
سعود :-ماسويتها اول ماتزوجنا بسويها الحين
الماس (الله لايحرمني منك هو انت لك مثيل وشبيه) :-طيب بقولك بس لاتعصب
ابتسم :-ترى بديت اعصب وانتي ماقلتي شي
الماس :-قصيت شعري
صرخ وفز من مكانه :-هاااااااااااااااااااااااااه لا لا ماتسوينها الماسووووووووووووووووه احلفي
تعرفه الماس يموت في شعرها ويالله بالغصبيه يخليها تغير شكله بدون ماتقصره
سوت ملامحها انها غلطانه اما سعود شكله يضحك وشكله نسي نوف وسنينها
قال وهو يكذب ويصدق :-تمزحين
الماس :-لا
سعود :-ترى بتوطى ببطنك
قالت تقلده :-ماسويتها اول ماتزوجنا بسويها الحين
سعود :-غيرت رايي عندك مانع
الماس :-هههههههههههههههه على كيفك
سعود :-لا على كيفك انتي يالله اشوف وقفي بناظر في طوله الا وين المتر
الماس :-هههههههههههههههههههههههههههههههه وش تبي به
سعود :-بصور معه يعني وش ابي به بقيس طول شعرك
الماس (تستهبل) :-مشكلة الثقه المفقوده بين زوجين
سعود (يحس نفسه روق بعد جيتها ) :-عن الفلسفه الزايده انتي من يوم ماحملتي مستخفه
الماس :-لا والله من حلاتك انت
سعود :-ههههههههههههههههههههههههه الحمد لله يامثبت العقول ...
وقفت الماس بتكفخه ... لكنها مسكت بطنها :-اااااااااي
خاف سعود وجا بسرعه جنبها قال بخوف :-بسم الله شفيك
ابتسمت :- ولدك مسوي ازعاج ببطني
حس بعظامه بردت :-روعتيني حرام عليك
الماس :-ههههههههههههههههههه طيب لاتعصب
قلبه كان عليها :-اذا كنت تعبانه بوديك مستشفى
ابتسمت :-لاتكبر الموضوع قلي انا جوعانه شرايك تجيب لنا شي ناكله ..
سعود (يبي يقهرها) :-نسيت انك صايره مشفوحه
عصبت :-لا والله تراني اكل عن اثنين ...
سعود :-ههههههههههههههههه طيب لاتعصبين (يقلدها)
قالت بدلع :-ولا افكر بعد
خق سعود :-تدرين شلون هونت مو لازم ناكل
الماس :-ههههههههههههههههه طيب انا جوعانه
سوى معصب :-مالت عليك بنطلب غداء متاخر الا صدق تغديتي
حاولت تكذب :-ايه طبعا
يعرفها لاكذبت مايحتاج :-بايـــــــــــــــن ، ليش تهملين نفسك
قالت بجديه :-كيف يجيلي نفس وانا اعرف ان الاكل ماطب بطنك
عصب :-انا قوي واقدر اتحمل وانتي حامل وتحتاجين تتغذين
ابتسمت :-اوامر ثانيه دكتور
سعود :-ههههههههههههههههههه يالله ننزل تحت عشان نطلب غداء واوريك تصليحات العمال
الماس :-حسبي الله عليهم حايسين البيت فوق تحت
سعود :-اهم شي يخلصون شغلهم عقب نجيب عمال ينظفون
فتح لها الباب وطلعوا قالت الماس :-كنت اتمنى اقضي رمضان ببيتنا بس الظاهر ماراح يحصل
اكتئب سعود :-وهذي امنيتي بس الشكوى لله كلها كم شهر واوعدك لا ولدتي وقمتي بالسلامه نرجع بيتنا
ابتسمت :- ان شاء الله
قال بمرار :-غريبه انك تثقين في وعودي للان
حزت هالكلمه بنفسها :-لاتعيد هالكلام مره ثانيه عمرك ماوعدتني واخلفت بوعدك لاتقول كذا ترى ازعل وربي
ابتسم :-طيب لاتزعلي ..
*
*
*
*
><في شركة راكان ><
كان راكان واقف يقرا له ملف ومحمد يكلم بالتلفون ...
قال محمد يتافف بعد ماسكر التلفون :-والله العله
راكان :-نشف دمك هههههههههههه
محمد :-مره كالعاده لازم يسوي فيها فاهم ويناقش السعر
راكان :-هذا هو طبعه بس اهم شي شغلهم مضبوط
محمد وهو يكتب على ورقه ملاحظات :-من ناحية مضبوط مضبوط
راكان :-متى بيبدون يبنون المخازن
محمد :-عقب يومين
ابتسم راكان :-ممتاز بس حط عليها حراسه مو ناقصين حرايق ومصايب
محمد :-اكيد .........اقول ابو فيصل
راكان :-سم
محمد :-عقب ما نخلص بنى المخازن لازم نروح نجيب البضاعه من لندن
راكان :-عارف
محمد :-تمام يعني نقول بنعطيهم شهرين يبنونها فيها
عقد راكان حواجبه :-شف في العيد انا مسنتر مالي روحه
ابتسم محمد :-اقولك باقي شهرين يعني ماراح يروح علينا رمضان ولا عيد الفطر
راكان :-وعيد الاضحى
محمد :-مدري بنشوف متى الموعد النهائي الي بتجهز فيه الشحنه وان كانت بعيد الاضحى الشكوى على الله
راكان :-ان شاء الله ماتكون في عيد
محمد :-حتى لو كانت بكره لازم واحد منا يروح يجيبها ويشرف عليها راكان هذي الصفقه حلم حياتنا اشتغلنا عليها اربع سنوات تخيل اربع سنوات تحضير وتعب ومداولات
تنهد راكان :-الله يقدم الي فيه الخير
محمد :-ان شاء الله ، انا المسؤول عن هذي الصفقه هذا دوري انت كنت مسؤول عن صفقة ماليزيا
راكان :-هههههههههههههههه الي العام
محمد :-الي العام ولا الي قبل عشرين سنه الدور دور
راكان :-طيب اكلتني بقشوري
محمد :-هههههههههههههههههههههههههه
راكان (تذكر) :-الا على الطاري متى ناوي تتلحلح وتخطب
محمد :-امي مو ذاك الزود
راكان :-الوالده وش دخلها من متى الحريم يتدخلن في كلام الرجال
محمد :-عارف مالها دخل بس قلبي مايطاوعني على انها مالها سيره الا هالموضوع
راكان وهو يجلس قدامه ويعدل شماغه :-شف البنت تنخطب وماراح تبقى بدون زواج العمر كله خلنا نروح نخطبها قبل فوات الاوان حتى يمكن هالشي يسعد امك ويفرحها
محمد كان متردد ...
كمل راكان :- هاه شقلت نتوكل على الله ونروح باكر نخطبها
محمد :-على بركة الله
ابتسم راكان :-هذا الكلام
دق تلفون المكتب ورد محمد :-هلا ....... ايه موجود لحظه
مد عليه السماعه :-مكالمه لك
حرك راكان يده :-من !
محمد :حرمه بس مدري من
راكان :-نعم
المتصله :-هلا شيخ راكان كيف حالك
راكان :-انتي ام حسن
المتصله :-ايه
رجف قلب راكان :-دانه فيها شي
المتصله :-لا مافيها شي والي حسبت حسابه صار
انخرش قلبه :-وش صار
المتصله :-هاجموها ثنتين وكانن ناويات يشوهن وجهها لكن الله ستر ومنعناهن بالوقت المناسب
فز من مكانه :-كيفها شخبارها جاها شي
المتصله :- لا هي بخير وتمام وهنادي بنت عمها معها
كنه ارتاح شوي لان هنادي معها
قال وخوفه عليها مجننه :-متاكده
المتصله :-طبعا والا ماكلمتك
عصب راكان :-عطيني اسماء البنات الي سون هالسوات
المتصله :-ابشر حمده بنت عبدالعزيز ومها بنت عبد الاله
قال يتوعد :-شغلهن عندي وانا راكان
المتصله :-تامر بشي ثاني
راكان :-ماقصرتي اختي مشكوره
المتصله :-حق وواجب افضالك مغرقتنا
راكان بتواضع :-الفضل لله
المتصله :-سلام
راكان :-مع السلامه
طلع جواله طوالي بدون مايعطي محمد فرصه يسال عن الموضوع ...
راكان :-الو ابي العقيد فهيد
.............>> الخط الثاني :-هلا معك العقيد فهيد
راكان :-هلا ابو ريان كيفك
العقيد بكل صوته :-هلا وغلا ببو فيصل وينك ياشيخ مبطين عنك
راكان :-هههههههههههههههه مو متقهوي عندك قبل اسبوع
العقيد :-قبل اسبوع يالله العافيه (وكمل ) اكيد مكلم هالحزه مصالح
راكان :-هههههههههههههههه طبعا ازين مافيك ان المصالح معك تثمر
العقيد :-هههههههههههههههه جامل طيب (وبجد) امرني
راكان :-مايامر عليك عدو فيه ثنتين ابيك تشوف شغلك معهن
العقيد :-وش الموضوع
علمه راكان بكل السالفه ...
Center]

serma
08-11-2007, 14:37
قال العقيد وهو يصدر امر ويوقعه :-طيب بنت عمك متورطه ورجلها بتنسحب في القضيه
راكان :-مايهمني هالشي الي يهمني ياخذن جزاهن ارواح الناس مو لعبه وين حنا فيه في حواري امريكا
العقيد :-معك حق وش صار للناس انهبلوا كلما زادو في العلم كلما زادو همجيه وانا اتكلم عن هالفئه ع العموم اصدرت قرار الشكوى وراح يكونن تحت مسؤليتي مباشرة وان شاء الله حقك وحق زوجتك مايروح هدر حنا ببلد تحكمه القوانين والدين ومانسمح للاشكال هذي تشوه سمعتنا وتشوه مجتمعنا
راكان بتقدير لصديقه :-ماتقصر ابو ريان
العقيد :-ولو حتى لو ماكنت صديقي ورفيق عمري كان بسوي نفس الشي هذي وظيفتي احمي المجتمع من هالاشكال
راكان :-ماتقصر
العقيد :-ع العموم انا بتابع الموضوع واعلمك بالتطورات
راكان :-ماتقصر اهم شي رجل زوجتي ماتجي في الموضوع
العقيد :-اكيد مايبيلها كلام
وسكر راكان الجوال ....
قال محمد بذهول :-بنت عمك ذي مجنونه
راكان وهو يتنهد ويقلب الجوال في يده :-قلت لك من زمان بس ماصدقتني
محمد :-مو معقوله اكيد مجنونه فيه احد يمشي برجله للنار
راكان باستهزاء :-كانت مخططه محد يدري بس سبحان الله الي خلاني احط عليها حراسه
محمد :-كانك داري
راكان بكره :-بنت عمي واعرف طبعها وتفكيرها انانيه ماتفكر بنفسها وقاسيه حتى الحجر ما يتجرأ وينافسها في القسوه
محمد :-اجل تستاهل الي بيجيها
هز راكان راسه :-بتطلع منها وهذاني قلت لك من الحين
محمد بقهر :-اكيد بتامن نفسها لكن ع الاقل بتتشرشح في اقسام الشرط
راكان :-ابركها من حزه هي ماهمها الا المظاهر وتستاهل الي بيجيها
وقف راكان وهو يناظر في ساعته :-بروح اطلع زوجتي ماعندها محاضرات متاخره اليوم
محمد :-انا بروح قسم التصميم اشوف رسم المخازن جهز ...
راكان وهو يضرب على كتفه :-الله يعطيك العافيه
محمد :-يعافيك
وطلعوا ........[/

serma
08-11-2007, 14:37
(الجزء الثاني و ستون)
><بيت ابو سعد ><
صرخ ابو سعد في بنته :-مجنونه انتي فضحتينا الله يفضحك
خافت ساره :-يبه حرام عليك عورتني
فك يده منها وفرك وجهه :-وش العمل الحين
دخل ابو علي وصرخ :-صاحيه انتي من متى حريمنا يدخلن سجون
ساره :-اووووووووووف وش دراني
صرخ في اخوه :-لو هذي بنته ذبحتها وشربت من دمها
ابو سعد :-وش العمل الحين سمعتي راحت فيها حسبي الله عليك من بنت
ابو علي يصارخ :-تشوهين حرمة راكان وين حنا فيه مضيعه عقلك
قالت بحقد :-وياليتهن قدرن يشوهنها
ابوها انهبل :-انتي مجنونه هذا الي هامك
ابو علي صفقها كف :-كان المفروض من زمان احد يربيك اخوي ماعرف يربي اخوي ربي وحده انانيه ما تحب الا نفسها والبلا محد يحبها
حقدت على عمها وعلى حركته
قال يكمل :- انتي مثل عمك بدر
صرخت فيهم :- من براءتكم يعني لاتنسون لمحة السعاده الي مرت على وجيهكم يوم دريتوا ان راكان بالمستشفى
ارتبكوا اثنيناتهم وكملت :-تلعبون على مين كلنا طينه وحده وتفكيرنا واحد
صرخ ابوها لان بنته كان صادقه في كلامها صحيح انه مو قاتل بس الي صار لراكان فرح قلبه وحسب ان الثوره مابينه وبينها الا خطوتين
"انقلعي لغرفتك "
طلعت ساره بسرعه .....
قال ابو علي :-وش السواة
جلس ابو سعد :-ياربي من هالبنت
ابو علي :-رح لراكان
انهبل اخوه :-مجنون انت
ابو علي :-هذا سمعتنا وشرفنا بعدين ساره بنت عمه وشرفه وماراح يرضاها
ابو سعد :-الي سوته مو قليل
ابو علي :-رح له وش بتخسر
ابو سعد :-وان كرشني
ابو علي :-الحق ينقال راكان ما يهين من داس بساطه
ناظره ابو سعد بتعصيب
قال ابو علي :-لا تجلس تخزني هذي كلمة حق
ابو سعد (بتردد):- مدري مدري
ابو علي :-رح له فكنا سيرتنا على كل لسان من ورى فعايل بنتك الا ماتحكمها
عصب ابو سعد ...
وطفش ابو علي من اخوه وبنته :-انا طالع الشركه شفلك صرفه ولو رفض راكان يلغي الشكوى اذبح بنتك يكون اصرف
وطلع
بعد عشر دقايق دخلت ام سعد ....
ناظرها وماتكلم
قالت وهي مدمعه :-هذ الي وصلتم له يا حمد اقسام شرطه
صرخ :-فعايل بنتك
قالت بصرامه :-ساره بنتك اكثر منها بنتي انت الي مربيها مو انا
كان معها حق .. وسكت
قالت بقهر لانها تشوف فعايلهم وساكته :-شف تربيتك لوين وصلت ...للقتل ..القتل
ابو سعد وهو يعض على اسنانه :-بس
لكنها كملت :-بنتك لاتخاف من احد ولاتحشم احد حتى انا يا امها ماتحشمني وانت ولا على بالك يالله هذي الي جنيته من تربيتك لها صارت تسحبك في اقسام الشرطه
صرخ :-بس ياحرمه
ام سعد :-كلمة الحق تزعلك
فقد اعصابه :-انتي طالق بالثلاث
انصدمت ام سعد ... وقالت بهدوء وهي تبتسم شامته :-سنين وانت رافض تطلقني وفي ساعه غضب حققت امنيتي بطلع من هالبيت الي يخنقني بفتك منكم ومن مصايبكم ومن غضب ربي عليكم بروح لاهلي واخدم امي واعيش بسلام ولاتجلس تتمنن ولاتنسى ان راتب تقاعدي كبير وراح يغنيني عنك وعن منتك
وطلعت بسرعه ....
فرك ابو سعد وجهه :-بدت حياته تطلع عن سيطرته وزاد كرهه لراكان اضعاف اضعاف !
×
××
×
><بيت راكان ><
كان راكان يضمد جرح بيد دانه
قال وهو يرجع اكمام ثوبه لمحلها :-خلصنا
ابتسمت بحب :-الله لايخليني منك
(ودمعت عيونها )
تضايق راكان :-وبعدين ليش الدموع
قالت وهي متاثره :-حياتي بدونك ولاشي
راكان :-وانا نفس الشي الحمد لله عدت على خير
دانه :-لولا الله ثم الي سويته كان رحت فيها
عصب راكان :-مايهمك يالغاليه باخذلك حقك وعليه زود
الا وباب الجناح يدق.........
وقف راكان وراح يفتح الباب ... ودانه رجعت نامت لان حيلها مهدود
امهات راكان كانن الي عند الباب
قالت امه (مريم) بخوف ماله مثيل :-ياويلي عنك يمه انتي بخير
ام راكان :-بسم الله عليك لو ماعلمتنا الشغاله كان مادرينا
ابتسم راكان من ولههن على دانه ..
جلست دانه :-الله يسلمك يمه جت سليمه الحمد لله
امه (مريم) :-وش صار يمه
راكان :-ساره مرسله بنات يشوهن مدري يقتلن دانه بالجامعه ولولا ستر الله كان راحت فيها
ام راكان :-ياويل قلبي انهبلت ذي ..
امه (مريم) :-الله يمحيها عن الوجود قولي امين ..
راكان :-امين
ام راكان بقسوه :-وبتخلي الموضوع يعدي
راكان :-ماني برخمه اخليه يعدي والله لا ادفعهم الثمن غالي وانا راكان انا قدمت شكوى واتهمت ساره والقضيه بين يدين صديق لي في الحق شديد وينخاف منه
امه (مريم) :-كفو يمه ...
دق باب الجناح
راكان :-ادخل
الشغاله :-بابا ابو سعد تحت يبغى كلام انت
جلسوا كلهم يناظرون في بعض مذهولين ...
وقف راكان بعصبيه ووقفت دانه معه قالت تهديه :-راكان لاتنسى تراه عمك
قال بعصبيه :-والله لا العن خيره
دانه :-حبيبي طلبتك الرجال لو انه اشد اعداءك تراه دايس بساطنا وحنا ما نهين ضيوفنا
قال بتوتر وهو ياخذ شماغه ويلبسه :-يكون خير
وطلع بسرعه ...
قالت امه (مريم) لدانه المتوتره :-هدي اعصابك يمه راكان يعرف يتصرف مع هالاشكال والوكاد انه جاي يبيه يتنازل عن القضيه
ام راكان :-الله يحفظ لي وليدي من كل مكروه ماحامينا وعازنا غيره
دانه وامه (مريم) :-اللهم امين
>
>
>
نزل راكان وهو يحاول يضبط نفسه واعصابه ..
رفع السماعه الخاصه ببوابة البيت :-خله يدخل
وسبقه لمجلس الرجال
بعدها بخمس دقايق دخل عمه وشكله مرتبك وماله خلق
ابو سعد :-السلام عليكم
راكان :-وعليكم السلام
(لولا خوفه من الله كان مارد عليه السلام )
جلس راكان بسرعه وفهمها عمه سلامهم شفهي ...
قال راكان بكبر :-كيف اساعدك يا .... ابو سعد
ابو سعد بارتباك :-والله ...............وسكت
راكان يبي يلعب باعصابه :-ايه
فهم ابو سعد حركته وعرف انه يبي يذله "مردوده وانا ابو سعد مردوده"
وقال :-والله وانا عمك
رفع راكان حاجبه :-الحين اعترفت انك عمي واني ولد اخوك
سوى فيها برئ :-ياولدي انا شسويت لك
عصب راكان لكنه قال ببرود :-ماسويت شي لكن حرقتوا مخازني مره .. رشيتوا موظف عندي مره ... بغيتوا تقتلوني وترملون حرمتي ... وتاليتها تبون تذبحونها
عرق ابو سعد وفك زرار ثوبه الاول :-ا ا ا ..انـ... انا مالي دخل
راكان :-هه ومن الي له دخل ان كنت انت مالك دخل
عمه وهو ينكر الكل بانانيته :-كلها كانت افكار عمك محمد
رفع راكان حاجب وقال باشمئزاز من قلة اصل عمه :-هه عمي ابو علي الي تحت جناحك والي مايهش ولاينش علي هالكلام يا عمي العزيز
ارتبك عمه ...
قال راكان وهو يناظر في ساعته :-انا مو فاضي هذا الي تبي تقوله
مسك ابو سعد نفسه لاينفعل :-انت عارف ليش جاي
انكر راكان :-لا مو عارف
ابو سعد بضيق :-ابيك تتنازل عن القضيه الي رافعها على ساره
راكان :-معصي
انقهر منه .. :-هذي بنت عمك
قاطعه راكان :-بنت عمي الي ماصانت اللحم والدم الي خانت ثقتي فيها قبل كم سنه والا نسيت ياعمي
تغير لون وجه عمه من الفشيله ..
قال راكان وهو يناظره بنظراته الحاده :- اناموافق اتنازل بشرط
ماصدق عمه خبر :-وشهو
راكان :-تجي ساره تعتذر من دانه هنا ببيتي
انصدم عمه :-تـ..تعتذر للغريبه
عصب راكان :-الغريبه هذي زوجتي وام عيالي وتسواكم كلكم
وقف عمه وسوى فيها رجال له كلمه :-اخر كلامك يا راكان
راكان :-ايه معها فرصه اليوم ومن بكره الصبح انصحك تتبرا منها عشان تفتك من عارها قدام خلق الله
طلع عمه من عنده معصب...
جلس راكان بالمجلس طفشان وملان ... رغم كل شي تبقى بنت عمه لحمه ودمه وسمعتها مهما كانت تهمه ..عقد اصابعه وجلس يفكر ..
لازم يطلعها من الموضوع بس مو قبل لا تتربى واذا ماعرف ابوها يربيها هو بيستلم هالمهمه بكل سرور
ما انتبه راكان الا ويد على كتفه رفع راسه :-يمه
جلست امه جنبه :-عمك جاي عشان ساره
راكان وهي يتنهد :-ايه
امه :-وش قلت له
راكان :-قلت له ياتجي تتعذر من دانه وتستسمح منها يا ماراح اغير شي وبخلي القانون ياخذ مجراه
امه ولو انها عارفه الرد مقدما :-وش رد
راكان :-طبعا عصب وقال تبدي الغريبه على بنت عمك وطلع
هزت امه راسها وقالت :-لا تشيل هم عمك واعرفه والله لو يضطر يسحبها ليجيبها تعتذر ليجيبها
ناظرها راكان :-ياليت
ابتسم امه :-اعرفك انت ماتبيها تتسحب في الاقسام
قال :-لا ومو عشانها عشان سمعتي مابي الناس يقولون سحب بنت عمه بالاقسام
امه :-نعم الراي وانا امك عز الله ان تربية ابوك ماراحت في الهواء
مسك راكان يدها :-الله يرحمه ويحفظك لي
><

serma
08-11-2007, 14:38
اليوم الثاني \4 ونص العصر \
><بيت ابو سعود ><قال ابو سعود لمحمد وعمه الي جا معه :- والله الساعه المباركه بس نبي فرصه كم يوم
ابو يوسف (عم محمد) :-خذوا راحتكم يبو سعود
قال محمد يهمس لراكان :-ليه ياخذون فرصه
راكان :-ههههههههههه لايزوجونك طوالي بدون مايسالون عنك
محمد منقهر :-هم يعرفوني وبعدين حياتي كتاب مفتوح
راكان (يستهبل) :- ما دامك ملسون ومو قاصرك ورى ماتهرجهم وتعترض
محمد :-مابقي الا هي
راكان :-ههههههههههه عجيب امرك
محمد :-نتفاهم في المكتب مو هنا
راكان (مسوي خايف) :-ياربي رباااااه مت من الخوف
محمد :-ههههههههههههه الحمد لله والشكر
ورجعوا يسولفون مع الرياجيل ...
×
>بعد ماراحوا الرجال><
جلس ابو سعود بالصاله ونادى ام سعود
ام سعود :-ناديتني
ابو سعود :-ايه تعالي
جت ام سعود وجلست جنبه :-خير
ابو سعود وهو جدي :-اليوم انخطبت هنادي
انشرح صدر ام سعود :-والله هذي الساعه المباركه لمن
ابو سعود :-لمحمد بن ..............
قاطعته :-صديق راكان
ابو سعود :-ايه ماغيره
ام سعود :-ونعم الرجال يكفي انه صديق راكان
ابو سعود ..............
انقبض قلبها :-لا يبو سعود لا لاترفضه
ابو سعود :-ما بي بنتي تتزوج من برى العايله
ام سعود وهي تهدي نفسها :-الرجال من نفس قبيلتنا وراعي دين وبار بامه ومركزه كبير وشهو له ترفضه
ابو سعود عقلية الاولين مسيطره عليه :-انا ابيها لناصر ولد اخوي
ام سعود وهي شوي وتصيح :-يعني شلون تدق عليه يجي يخطبها
عصب :-هذي هنادي بنت ناصر مو اي بنت
كنها ارتاحت :-الرسول صلـ الله عليه وسلم ـى قال (من ترضون دينه وخلقه فزوجوه)
ابو سعود :-عليه الصلاة والسلام بفكر وبشوف
كانت هنادي طالعه من المطبخ وبيدها شبس ...وسمعت كل الكلام الي انقال...
طاح الشبس من يدها ... وتنثر بالارض
سمعت بالاحلام الي تتحطم وبالنفسيه الي تتدمر
ولكنها في هاللحظه بالذات عرفت معناها .........
طلعت غرفتها تركض ودموعها تسيل بدون حس وصوت ...
منال انهبلت وهي تشوفها تركض وتبكي لاول مره تشوف هنادي كذا
لحقتها لغرفتها :-هنادي شفيك
لكن هنادي كانت بصدمتها وماطلعت منها للان ...
هزتها منال وهي نايمه على السرير تصيح :-هنادي وربي لتعلميني شفيك
وبعناد منال تكلمت هنادي :-محمد خطبني ........................... ورجعت تبكي
قلب منال كل مالها دقاته تزيد :-طيب
هنادي وهي مو مصدقه للان :-ابوي يبيني لناصر وشكله بيرفض محمد بدون شوري
انصدمت منال :-لا مستحيل مايسويها ابوي
هنادي :-سمعته يهرج امي باذني هذي
حطت منال يدها على فمها من الذهول :-ياربي مشكله
هنادي :-امي جالسه تقنع فيه وهو مو راضي
منال متحطمه لكنها تحاول تحط بقلب هنادي الامل :-وكلي امرك لله
هنادي :-ابوي واعرفه بيرفض
منال :-هنادي فرضنا انه رفض انتي قلتيلي مره انك مو مهووسه فيه
قاطعتها :-صح انا مو مهووسه فيه لكن مجرد انه يجينا ويخطبني ويرفضه ابوي هذا شي يقهرني ويموتني
منال :-تاملي في ربك خير
هنادي رجعت تبكــــــــــــــــــــــي مو مصدقه الي بيسويه ابوها معقوله لها الدرجه افكاره كذا بنت العم لولد عمها ...
حتى لو ولد عمها مايبيها
وليه تستغرب عقب الي صار لاخوها سعود من تحت روسهم ...
صحيح ان نويف نزلت امس وتعشت معهم لكنها للان تكرهها ولو ان نويف متغيره شوي وصايره عاقله
الله يستر ان ما تزوجت محمد بتجلس طول عمرها عانس واعلى مابخيلهم يركبونه !
×
×
><بيت ابو سعد ><
صرخت ساره :-مابقي الا هي
مسكها ابوها مع يدها :-بتروحين يعني بتروحين
نفضت يده :-على جثتي
ابوها وهو يمكها من شعرها :-سوير انتي صايره مثل عمك راعية مشاكل ياتصلحين الي كسرتيه ولا خيسي بالسجن
قالت وهي تتلوى بتحرر نفسها :-بجيب اكبر محامي بس ماروح لها
ضحك ابوها بدون نفس :-حنا نتكلم هنا عن راكان ... راكان بن عبدالرحمن والله لوتجيبين محامين الدنيا مافكوك منه ومن عقابه
قالت بقهر :-يبه يبي يذلني
ابوها :-طبخ طبختيه يالرفله اكليه
ساره :-يبه وش هالكلام السوقي
ابوها :-سوقي ولا مو سوقي شوفيلك صرفه
ساره :-ماني معتذره منها لو تموت بنت فهد
ابوها :-بتروحين
ساره :-لا
ضربها كف محترم وصرخ :-بتروحين وثاني مره لا اشوفك ترفعين صوتك علي
انهارت على الكرسي ...
قالت بعد شوي :-طيب عطني ساعه بحاول القى طريقه وان مالقيت رحنا لهم عساهم الريح الي ماتخلي لهم تالي
ابوها :-معك لبعد صلاة المغرب
ناظرت في ساعتها ... بقي معها ساعه الا ربع
وقفت وراحت لغرفتها ....
كل معارفها تخلوا عنها .. اصلا من الي يقدر يوقف بوجه راكان الكل يهابه ويخاف منه ..
المشكله انها تعرفه .. يمكن تساهله مع سوايا عمانه شال رهبته من قلبها لكنها بدت تعيد حساباتها وبدت تحس بالرهبه والخوف منه ومن انتقامه الي سوته مو قليل والبنتين الي تهجمّن على دانه ملطوعات بالسجن الحين ومتهماتها انها محرضتهن ..
يعني الكوره بملعب راكان بيده يمحيها عن الوجود وبيده يطلعها من السالفه مثل الشعره من العجين
رمت جوالها على الارض من زود القهر ..امها وتطلقت وابوها الي كان لايهش ولاينش بدى يطلع لها طبعه الحقيقي
مالها الا تنفذ طلب راكان
صرخت بقهر
"وررررررررررررررررررررربي وررررررررربي لتندم لاخر عمرك وماكون انا ساره "
نزلت لابوها وعبايتها بيدها
ابوها الي توه راجع من صلاة المغرب:-هه وين راعين الفزعات ما اشوفهم حلوا مصيبتك
قالت بحقد :- جبت سيرة راكان من هنا ومدري شجاهم الي يقول انه مو قد راكان والي يقول ان مجنون الي يعارضه والي يقول لي مصالح معه وخايف عليها وال يقول انه مسافر اوووووووووف
ابوها حس ببروده تسري بجسمه :-الله يكفينا شره انتي ماتعرفينه واصل بالحيل
قالت :-بيندم يبه بيندم وهذا نذر علي
ابوها :-خليني نخلص من هالورطه الي حطيتينا فيها وساعتها سوي مابدا لك
ساره :-على قولتك
وطلعوا من البيت ...
؛
؛
؛
><بيت احمد ><
اخذت سعاد جوالها ودقت على احمد ..
احمد :-ياهلا وغلا باغلى حبيبه
ولع وجه سعاد :-هلا قلبي
احمد (يستهبل) :-اخ ارحميني تراني بالشغل وملطوع لين الساعه 12 باليل
سعاد :-ههههههههههه طيب
احمد :-يازينها من ضحكه
ولعت مره ثانيه :-احمد ............
احمد (مروق) :-ياروحه وقلبه وعينه
استحت :-وبعدين ممكن تعطيني فرصه احكي
احمد :- هههههههههه يالله قولي بسرعه لاني مقدر اسكت
سعاد :-هههههههههه
احمد حاس انه ملك الكون بيده بزواجه منها
احمد :-وبعدين
سعاد بجديه :-شفت طبلون الكهرب
احمد وهو يعقد حواجبه :-علامه
سعاد :-تو وانا نازله مدري شجاه صار تطلع منه شرارات
عدل جلسته :-شرارات
سعاد :-ايه السالفه مو مهمه لانها بس مره صارت بس حبيت اقول لك الحذر واجب
احمد :-خلاص بكره ان شاء ذكريني اجيب مهندس كهربائي يشوف وش مصيبته
سعاد :-ان شاء الله
احمد وهو مو مرتاح :-بحاول اطلع عشان اجيب الكهربائي وان ماقدرت الشكوى لله بننتظر لين بكره ؟؟
سعاد :-لاتتعب نفسك
احمد :-انتي نظر عيني وخايف عليك بحاول اشوف طلال ان كان فاضي ارسلته لك
سعاد :-على خير ، يالله تامر بشي
احمد (ماعنده وقت) :-مافيه كلمه حلوه مثل اشتقت لك .. ياواحش روحي وشلونك..احبكـ يعني كلمات بسيطه تاثيرها مدمر
حمر وجهها وابتسمت:-انت عارف عن الي بقلبي
احمد :-بس نفسي اسمعها منك
سعاد :-كل شي بوقته حلو
احمد :-....................
الا وصفارات الانذار تضرب عندهم
سعاد بخوف :-شفيه
احمد :-ههههههههههههههه لاتخافين عندنا مهمه الحين
سعاد رجف قلبها :-زي ذيك المهمه
احمد بغموض :-مدري
سعاد :-شايفني غبيه مدير منظر انت
احمد :-ههههههههههههههه حلوه مدير منظر
سعاد شوي وتصيح :-انتبه على نفسك
احمد :-ان شاء الله
سعاد :-ولا تتهور
احمد :-ان شاء الله
سعاد :-واقر المعوذات واية الكرسي عشان ربي يحميك
ابتسم :-ان شاء الله
عصبت عليه :-مبرمجينك كلما اقول لك شي تكرر نفس الكلمه
احمد وهو يوقف :-هههههههههههههههه لا مو مبرمجيني بس مو كل واحد عرفته يخاف علي هالكثر
قالت وهي تمسح دمعه لان اخر اصابه لاحمد مروعتها :-لان مو كل واحد عرفته يحبك كثري
قال برقه :-عارف وماعندي شك
سعاد :-الله يحفظك يانظر عيني
احمد :-امين انتبهي على عمرك وتاكدي انك مقفله كل ابواب البيت
سعاد :-ان شاء الله
احمد :-سلام
سعاد :-مع السلامه
وسكرت الجوال وهي في قلبها بس تدعي الله يحميه لها من كل مكروه...
،
،
،
،
>>>>>>>>>بيت راكان
طاحت فرشة الشعر من يد دانه وناظرت في راكان مصدومه
قالت بصدمه :-شقلت
قرب منها راكان :-ساره تحت
عصبت مره :-لها وجه تجي والله لدق ع الامن يجون يسحبونها برى بيتي
مسكها مع يدها :-اتركني راكان خلني اشوف شغلي معها
راكان :-ولايهمك عمي يوم جاني ذليل اليوم يبيني اتنازل انا وافقت بشرط انها تجي وتطلب منك االسماح
دانه بدلاخه :-هاه
راكان وهو يبتسم ويغمز لها :-ماراح اتدخل خذي راحتك ع الاخير
دانه ماقدرت تمنع نفسها :هههههههههههههههههههه
قالت برقه :-وش السر الي يخليك دايم تغير مودي وفي قمة احزاني تخليني اضحك
خق راكان معها :-اممممممممم مدري يمكن لاني اتالم لاصرتي حزينه واحزن معك عشان كذا لا خففت عنك كني مخفف عن عمري
ضمته بدون مقدمات :-الله لايغير علينا
استانس راكان وقال يستهبل :- يابنت انزلي شوفي شغلك مع سوير وعقبها عذبيني براحتك
دانه :-ههههههههههههههههههههه طيب
نزلوا سوى ووقفت فجاه بنص الدرج سالها راكان :-شفيك وقفتي
ناظرته من فوق لتحت وقالت بغيره :-على وين
راكان مو فاهم شي :-معك افكورس
ناظرته بنص عين :-اقول رح لمكتبك اصرف
انصدم :-ليه
دانه :-كذا
ما استوعب راكان ........ ثواني الا ويفهم قصدها :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اموت على الي يغارون
دانه ماسكه نفسها لاتضحك :-انا شقلت
رجع راكان يطلع وهو يقول والابتسامه شاقه حلقه :-سمعآ وطاعـــــــــــــه
ارسلت له بوسه طايره انهبل وبغى يرجع ينزل لو لا انه خاف منها تكفخه (هههههههههه)
دانه :-هههههههههههههههههههههههه
طيب ياسوير طيب !
نادت الشغاله مره وحده ومن حسن حظها انها كانت ترتب فوق ...
كلمتها دانه بسرعه وفهمتها الي تبيه ابتسمت الشغاله وقالت وهي تنزل :-ok 1 mintes
طلعت دانه بسرعه ودخلت مكتب راكان بدون مقدمات ناظرها راكان وهو مبتسم عيونها تلمع اكيد براسها شي لا والله طحتي ومحد سمى عليك ياساره
اخذت سكين الرسايل الذهبيه الي على المكتب ...
كان بيسالها راكان بس ماعطته فرصه لانها طلعت بسرعه ..
ذبحه الفضول وده يعرف وش بتسوي ..اخذ جواله ودق على امه (مريم) لانها راعية فزعات وبتوقف مع دانه وماراح تمنعها عكس امه الحقيقيه الي بتحاول تمنع دانه باي وسيله ..
راكان :-يمه وينك
امه (مريم) :-بسم الله علي مافيه سلام
راكان :-ههههههههههههه سلام وينك
امه (مريم) :-بالسويت تبعي
راكان :-هههههههههههههههه يمه قد قلت لك انك كشخه
امه (مريم) :-ههههههههههه لا
راكان :-طيب انتي كشخه
امه (مريم) :-ههههههههههههههههه الله يسلمني
راكان :-ههههههههههههههه يمه سوير تحت ودانه نزلت لها خليك معها شكلها ناويه تربيها راقبي وعطيني التفاصيل
امه (مريم) :-شغاله عندك ورى ماتنزل يا صاحب المعالي وتشوف بنفسك
راكان :-ههههههههههههه محشومه بس عندي تعليمات صارمه من الجهات العليا الزم مكتبي ولا اعتب الباب
امه (مريم) :-ههههههههههههههههههههههههههه كفو عز الله انها بنت رجال
راكان بوله :-ياحبيلها
امه (مريم) :-معلومه جديده يعني . اقول بروح افزع لبنيتي قبل لاتجي امك وتحوس الدنيا
راكان :-هههههههههههههههههههه طيب
وسكر الجوال ...

serma
08-11-2007, 14:39
طلعت الخاله مريم من جناحها الي بالدور الي تحت وراحت للصاله ..
كانت دانه تو داخله ...
وقفت سوير بغرور وقالت :-انا جيت اعتذر واحب اقولك اني مو ندمانه على شي
قالت دانه بغرور اقوى من غرورها :-وانتي لو تعلنين عذرك بالتلفزيون ماقبلته لانك ماتهميني لا انتي ولا اعذارك وبعدين صدق من قال ذيل الكلب عوج
عصبت ساره واخذت عبايتها وقبل لاتروح قالت تستهزء :-الا وينه ولد عمي سياراته برى وهو ماله شوف
قالت دانه وهي بس ذكرت اسم راكان تمنت لو تموتها عن الحياه :-لاعاد اسمعك تجيبين طاري اسمه على لسانك مره ثانيه لاني ماراح اتردد في قطعه لك
ناظرتها ساره من فوق لتحت ...قالت دانه بلهجه ناعمه :- لحظه
وقفت ساره والتفتت يمها ...
ابتسمت دانه واشرت على الشغالات يسون الي طلبته منهن ، صرخت ساره لان شغالتين كتفنها ووحده حطت السكينه الخاصه بالرسايل على رقبتها
قالت دانه وهي تقرب منها :-ممكن توصفين لي شعورك
طلعت عيون ساره قدام وخافت من الموت ... والي عزز خوفها لها ان راكان لو فرضنا وذبحتها بيقدر بشكل ما يطلع هو وزوجته منها
قالت بخوف ورجفه :-د..د..دانه تكفين انـ انا اسفه حب راكان اعماني
دانه وهي ترفع حاجب :-هذي هي المره الثانيه الي اخليك فيها تطلعين من بيتي تمشين وتذكري الثالثه ثابته
طبعا الخاله مريم كانت متفــــــــــــــــرجه ومذهوله من تصرف دانه ...
اشرت دانه للشغالات يتركنها
قالت دانه وهي تتعداها :-من غير مطرود
طلعت ساره بسرعة الصاروخ من البيت لابوها الي كان ينتظرها بالسياره برى
قالت الخاله مريم وهي تحب راسها :-والله وعرفتي تربينها وتردين لها الصاع صاعين
قالت دانه :-ماهو طبعي يمه لكن بعض الناس يجبرونك على هالتصرفات هالانسانه هددت حياتي يعني وصلت لحدود الجنون بتصرفاتها من جد شكلها مريضه نفسيا
ام راكان (مريم) :-فعلا انا سمعت امها تلمح قبل كم شهر انها تراجع طبيب نفسي
دانه من قلبها :-من هالحال واردى
ام راكان (مريم) :-طيب يمه انتي روحي ارتاحي وصلي العشا وانا بروح لغرفتي واصلي
ابتسمت :-ان شاء الله ..
طلعت دانه لغرفتها بعدها بخمس دقايق نزل راكان ولقى امه (مريم) تحت
راكان وهو ينزل بسرعه :-هاه شصار
ابتسمت :-علوم
ابتسم :-تدرين شلون بروح المسجد اصلي وعقبها برجع واخذ منك التفاصيل
امه (مريم) :-بحفظ الله
وطلع المسجد وامه راحت لغرفتها

serma
08-11-2007, 14:40
(الجزء الثالث و ستون)

><بيت ابو سعود><
كيف الدموع تستمر ايام وماتوقف ...
مسحت نوف دموعها ..وعدلت شكلها ونزلت تحت هي مواجهه عمها مواجهته وبدل مايكون اجلا بتخليه اجلا
نزلت تحت لقت عمها جالس يتقهوى وعمتها جالسه تقهويه ...
تغيرت لون وجيههم
قالت ام سعود بحنيتها المعروفه :-ليش واقفه تعالي اجلسي
ابتسمت نص ابتسامه وهي تفرك يدينها فبعض
دخلت وحبت راس عمها وجلست جنبه
ماقدر ابو سعود يناظر وجهها ، حست بغصه تخنقها قالت لعمها :-السموحه ياعمي
قال بدون نفس :-الي سويتيه مايسويه كافر
حمر وجهها وتجمعت الدموع بعينها :-السموحه ياعمي كانت ضعافة نفس مني
انصدمت ام سعود من التغير الي صايبها لها الدرجه الحمل مغيرها .. يمكن السالفه كلها غيرة حريم ومادام انها حامل خلاص عقلت وماراح تتعرض لالماس
كان لسى زعلان منها لكنه قال :-الله يسامحنا جميع انتي زوجة ولدي الحين ولك شريكه فيه ارضي بهالواقع شوفيها هي راضيه وانتي الي ماخذتها منها يعني مو باختيارها اما انتي تزوجتيه وانتي عارفه انه متزوج
نوف وهي منزله وجهها من الفشله :-ان شاء الله
وفي هالوقت دخل سعود والماس معه كان مبتسم لكنه شاف نوف من هنا وماتت ابتسامته طوالي ...
توترت بشوفته وتوتر هو بعد .. الجو الي بينهم ماغاب عن عين الماس ..لحظه
سعود والماس:-السلام عليكم
الكل :-وعليكم
قال سعود وهو ماجلس حتى :-انا بطلع فوق
وقال عند الباب :- نوف تعالي حضريلي ملابس باخذ شاور
ارتبكت وانصدمت لانه لاول مره يطلب منها شي وقفت بسرعه :-ان شاء الله
وطلع من الصاله
وقفت ولحقتـــــــــــــــــــــــــــه
تغير لون وجه الماس من الغيره الي ذابحتها ...
قالت :-استاذن بطلع غرفتي
عمها حب يلطف الجو :-اجلسي يبه معي
الماس وهي تحاول تبتسم :-بنزل عبايتي وبرجع
عمها :-براحتك
وطلعت بسرعه وهي ماتشوف من الدموع .. كذا ياسعود هذا ندمكـ ..
،
،
دخلت نوف الغرفه وهي مرتبكه وخايفه ...
لقته واقف ينتظرها ...
وعرفت ان الشاور عذر عشان يحاكيها...
قال بدون مقدمات :-كيفك
دمعت وقالت وعينها بالارض :-بخير
قال سعود وهو من جد متضايق :-ماكنت ابي اتصرف هالتصرف لكنك اجبرتيني اتمنى تكوني في المستقبل اعقل من كذا
نوف بهمس :-ان شاء الله
كمل سعود وهو يحس بضيق بصدره :-شوفي يابنت عمي انا ما رفضت اتزوج بك لشخصك لا انا رافض الزواج على الماس ككل .. لكني انجبرت انتي صغيره وحلوه والف من يتمناك
قاطعته بحزن :-الا انت
حس انه ظلمها في وقت انها هي الي ظلمت نفسها :-للاسف ايه ...
بلعت غصتها وقالت :-انا موافقه على الي تشوفه مناسب
تفاجأ سعود من ردها توقعها تهدده تتوعده تستلعن معه كالعاده :-وش قلتي
قالت بحزن :-ساعدني اسوي لو شي واحد بحياتي صح
رحم حالها لكنه جمد قلبه ان خلاها على ذمته بيظلمها اكثر :-انا بطلقك
ما تفاجأت بقراره .. لكنه هزها من داخل ...
اسوء ماقد مر بحياتها عدم القبول الي شافته منه .. هو مايكرهها لكنه مايتقبلها ولاحتى حاول يتقبلها ...
همست :-الي تشوفه
حس بضيق مايوصف ... وقال :-مو الحين بعد كم شهر
ومشى للباب ,,,
وقبل لايطلع قال :-ابترك لك سالفة الاجهاض دبريها بمعرفتك قبل لاننفصل
هزت راسها
وطلع من الغرفه ...
جلست على طرف السرير تبـــــــــــــــــــــــــــــــــكي ... من القهر والحزن والتحطيم
"انا الي جبته لنفسي"
دق الباب ....
وقفت ومسحت دموعها بسرعه فتحت الباب وتفاجأت :-عمه
دخلت وقالت بحنان :-بغيت اسولف معك شوي
قالت بصوت مبحوح من البكا :-حياك
دخلت ام سعود بهيبتها وسكرت نوف الباب ...
قالت ام سعود بدون مقدمات :-لاحظت انك هاليومين متغيره وفيه شي مضايقك
رجعت الدموع تطل من عيونها ...
قالت :-سلامتك مافيني شي
مسكتها ام سعود مع يدها وقالت لها :-انا بمقام امك وانتي بمكانة بناتي عندي
سالت دموع نوف وضمتها ام سعود لصدرها...
قالت ام سعود وهي تمسح على راسها :-بس يمه هدي نفسك وفضفضيلي
قالت نوف وهي تتذكر كلام سعود :-يمه ما ظنيت حملي بيثبت
انصدمت ام سعود :-ايش
كملت :-لما رحت للطبيبه وبلغتني اني حامل قالت لي ان الحمل مو ثابت ويمكن اجهض ..
رحمتها ام سعود :-الله يستر يمه
قالت نوف :-عطتني فرصه هالاسبوعين وبروح لها يا يثبت يا اكون مجهضته ... لانه توه صغير وبالشهور الاولى
ام سعود :-الله يستر يمه عشان كذا حسيتك منكسره
>>>منكــــ ،،،ــــــــره !!!
آه لو تدرين ان الواحد لا انكسر مره ..صعب يرجع مثل اول
قالت نوف :-الله يكون بالعون ياعمه ..
قالت ام سعود :-يمه انتي مرتاحه مع سعود
سالت دموعها :-الصراحه لا ياعمه لا انا ابيه ولا هو يبيني
ماخاب ظن ام سعود ولكن الي صدمها ان نوف بعد ماتبيه !
قالت :-غريبه الي اعرفه انك تبينه
هزت نوف كتوفها قول الحقيقه هو الشي الوحيد المقنع :-صادقه يمه بس انا كنت احسبه بيترك الماس لا اخذته ولا جبت له ولد ومافكرت مره كيف بعيش مع رجال ما يبيني ومغصوب يتزوجني كنت جاهله وغبيه ..وعرفت اني انا مو قادره اعيش معه وهو ما يحط عينه بعيني ولا يناظرني كني غريبه ..حتى لا بغى شي نادى الماس بالغلط ...
مسحت دموعها ...
وقالت :-انا دخلت غلط بينهم ومالي مكان بحياتهم حتى لو هو ماطلقني فـ مو عشاني عشان ابوي وعماني واصلا عيشتي معه تجرحني وتقتلني بالساعه والدقيقه .. انا صحيت لكن متاخره .. يمكن ياعمه بزمنكم كان الي يهم الحرمه رجال يصرف عليها وبس لكن في زمنا اكثر شي نحتاجه زوج يهتم بنا وبشعورنا ويحبنا ببساطه وهالاشياء مالقيتها مع سعود صح انه ما اخطا علي لكن ماتنجبر روح على روح هذا اقرب وصف لحالنا
مسحت ام سعود دموعها بجلالها :-والله يمه كلنا كنا ضد هالزواج لكن الي صار صار وانا كنت عارفه ان هذي هي النهايه لان سعود ولدي واعرفه زين قلبه ملك لالماس بس
قالت نوف بحزن:-صادقه ومن يلومه الماس تسواي وتسوى عشر مثلي
انصدمت ام سعود تفكر هل هي بعلم ولا حلم
وان الي تتكلم الحين معها هي نوف بنت وضحى الحيــــــــــــــــــــــــهـ
قالت ام سعود وهي توقف :-يمهـ (وعسوا ان تكرهوا شي وهو خيرا لكم) صدق الله العظيم ، كل شي في هالكون له حكمه وماتدرين وش الحكمه من زواجك بسعود .. ورحمة ربك واسعهـ
نوف :-ونعم بالله
××
×
×
>>>>>>في جناح الماس
دخل سعود الجناح لقى الماس جالسه تمشط شعرها بعصبيه ..
على ضيقته لكنه ابتسم شكلها معصبه ...
اخذ مخده صغيره وحطها ورى ظهره قال برقه -قلبووووووووو
التفتت يمه زعلانه وواصله حدها :-لا روح لها وش تبي فيني
ابتسم وقال بيقهرها :-قولكـ
انقهرت منه :-ايه عتب هالباب وشف وش بيصير
سعود :-هههههههههههه ياقويه
من تعصيبتها حذفته بالفرشه تبيها في صدره لكنه حط المخده بينه وبينها
سعود :-ههههههههههههه ماتخلي طبعكـ
حطت عينها على قزازة عطر كبيره .. طلعت عيونه برى
قال يتمصلح :-ما اهون عليك تلفعيني بقزازة العطر
مسكت نفسها لاتضحك ...
وناظرته بحقد ... رجعت شعرها ورى بسرعه ..
وزاد النبض بقلب سعود ... :-دبدوبتي
من جد عصبت :-دبدوبه بعينك
سعود :-ههههههههههههههههه
مسكت بطنها لانها حست بمغص قوي ...
كانت بتطيح لولا انه مسكها ...
صرخ :-المـــــــــــــاس شفيك
قالت وهي بحضنه :-احس بمغص فظيع
اختبص سعود :-توك باخر الشهر السادس ماحولك ولاده
من قوة الالم ماقدرت ترد عليه ... قال بخوف :-تقدرين تمشين ولا اشيلك
قالت بتعب :-اقدر
وقفها وراح جاب عبايتها الي كانت مرميه على السرير
وطلعوا ...
قابلتهم ام سعود بالسيب وارتاعت :-وش فيكم
سعود وهو مسند الماس :-الماس تعبانه يمه تعالي معنا ماني عارف التم على نفسي
امه وهي تحاول تسرع لغرفتها :-يالله بجيب عباتي
طلعت نوف من غرفتها وخافت .....
جت تركض قالت بخوف :-شفيه
لاحظ سعود عيونها المحمره من البكا وزادت ضيقته ضعفين ...
سعود :-الماس تعبانه ...
مسكتها معه ..ونزلوها تحت ...
كانت منال تو جايه من المطبخ وشافت الماس والي صدمها اكثر ان نوف ماسكتها لين يجيب سعود السياره جنب الباب ...
ركضت :-الماس سلامتك
الماس بتعب :-تعبانه شوي
نزلـــــــــــــــت امهم ونوف ساعدت سعود وركبوا الماس بالسياره ...
قالت لسعود وهي تمسك كم ثوبه :-كلمنا وطمنا
هز راسه لان قلبه وعقله مع الماس ...
دخلن البيت وسعود بسرعة البرق مشى للمستشفى

serma
08-11-2007, 14:42
،،
><بيت راكان><
دخل راكان البيت لقى امهاته جالسات يسولفن كالعاده ..
سلم وجلس جنب امه مريم :-يالله يمه عطيني العلوم
امه مريم :-ههههههههههههههههه ماعندك وقت
ام راكان :-والله يا ان حرمتك تنحط على الجرح يطيب
راكان :-تعلمني ولاشلون
امه مريم :-شف اول شي بنت عمك قالت اني جايه اعتذر وماني ندمانه اصلا
راكان :-حلوه ذي تعتذر وموندمانه
كملت امه :-ماشفت شي
راكان :-ايوه
امه :-قالت لها دانه وانتي لو تعلنين عذرك بالتلفزيون ماقبلته لانك ماتهميني لا انتي ولا اعذارك وبعدين صدق من قال ذيل الكلب عوج
راكان :-هههههههههههههههههههههههههه كفو
امهاته :-هههههههههههههههه ماسمعت شي
راكان استانس :-بعد
كملت امه :-قليلة الحيا سالت عنك قالت لها دانه ان جابت سيرتك مره ثانيه قطعت له لسانها بدون ماتتردد
راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههه
امه متحمسه :-نجي لاهم جزء
راكان :-بعد باقي شي
الا وبدخلة دانه لابسه فستان موف صيفي تخبل راكان يوم شافها :-سلام
"وعليكم"
راكان بحب :-هلا هلا يادانه بعين راكانك
حمر وجه دانه وامهاته جلسن يضحكن
قال راكان وهو يوسع لها تجلس جنبه :-تعالي حياتي امي تعلمني بقصة وحده قويه على ايام اول
تحمست دانه وقالت ببراءه :-والله يالله يمه قولي
امه :-هههههههههههههههههه الله يقطع ابليسك
غمز لها وفهمت ..قالت ببراءه :- المهم وين وصلنا
راكان (يستخف دمه) :-وصلنا لاهم جزء
عدلت امه جلستها وقالت له :-المهم ها البنت القويه وقبل لاتطلع ذيك الحرمه قالت لها لحظه ووقفت ذيك وغمزت للشغالات وخلتهن يكتفنها وحطت وحده منهن سكين الرسايل على رقبت ذيك وقالت اشرحيلي شعورك
درت دانه انهم يتكلمون عنها :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انهبل راكان والتفت يم دانه :- من جد سويتي كذا
ابتسمت له وبانت غمازاتها ... وتخبل راكان !
قالت امه :-لا وكرشتها بعد وقالت لها هذي هي المره الثانيه الي اخليك فيها تطلعين من بيتي تمشين وتذكري الثالثه ثابته
راكان وهو يمسك يدها بقوه :-ههههههههههههههههههههه كفووووووووووو والله تربيتي ماراحت هدر
امهاته :- ههههههههههههههههههههههههههه
دانه :- ههههههههههههههههههههه اصغر عيالك
راكان :-هههههههههههههههههههه والله المفروض الواحد يحسب لك الف حساب
دانه وهي ترفع حاجب :-طبعا انا دانه بنت فهد
راكان :-والله والنعم
ابتسمت :-ماعليك زود
تخبل راكان ... وقالت له امه مريم :- نحنو هنا
حــــــــــــمر وجه دانــــــــــــــــه
وقال راكان بطفش (يستهبل) :-لاحول حرام املي عيني من هالوجه الصبوح والله مشكله العجز
امهاته :-هههههههههههههههههههههههههههههه
قالت امه مريم :-بيدك تفتك منا
قاطعها :-عرس مافيه عرس
الكل :- هههههههههههههههههههههههههههههههه
دانه (تستهبل) :-لاتوقف بوجه نصيب ماماتي ركوني
قال بوله زايد بيقهر امهاته :-يالبيـــــــــــــهـ من بكره ازوجهن كم دندونه عندي
دانه :-هههههههههههههههههه
امه مريم :- من حلاتكم (التفتت يم ام راكان ) هاتي عصاك بلفعهم فيها
راكان حب على راسها :-ههههههههههههههههه امسحيها بوجهي تبين العرس ماعندي مانع اهم شي يكون شايب مستقيم ومايتعدى ثمانين ماني فاضي اسوي عزا في بيتي عقب شهرين
الكل :-ههههههههههههههههههههههههههههههه
دانه :-حلوه شايب مستقيم ههههههههههههههههههه
امه مسويه فيها معصبه :-فال الله ولا فالك عزا ايش
قال يستهبل :-وراك مفجوعه يمه امزح
قالت امه :-لاتمزح في هالامور مره ثانيه
راكان وهو يبتسم :-لو الله كاتب يكون ببيتنا عزا عقب شهرين بيكون فيه عزا رضينا ولا مارضينا
هنا عصبت دانه :-عن هالسيره ضيقت خلقي
رفع يدينه :-ما اقوى على زعل نوارات البيت
امه مريم :-هذا الي فالح فيه تلعب علينا
راكان :-هههههههههههههههههههههههههه الله يسلمني
دانه :-هههههههههههههههههههههه لا ويمدح نفسه بعد
راكان :- افا قلبتي علي
دانه :-ههههههههههههههههههههههههههه وانا اقدر
امه مريم :-احممممممممممم لا اله الا الله اليوم فاصخين الحيا
الكل :-هههههههههههههههههههههههههههههه
ام راكان :-انتي علامك منقلبه حسوده اليوم خليهم يتهنون بشبابهم
دانه وراكان :- هههههههههههههههههههههههههههههه
امه مريم :- ههههههههههههههههههههههه وانا احسبك بتفزعين
وقف راكان :-انا عندي شغل اسمحولي لاحطيتوا العشا نادوني
ام راكان :- مو قلنا الشغل بالمكتب مو هنا بترجع لطبعك الاولي شغل شغل شغل
ابتسم وقال :-اليوم عندي كم شغله ماخلصتهن بخلصها ساعه بالكثير وبرجع
طلع راكان وتململت دانه بمكانها ..
الخاله مريم :-هههههههههههههههههههه الله يخلف علينا الحقيه
فزت دانه وحبتها على خده :-هههههههههههههههه يسلمو يا احلى ام
وطلعت تركض ...
امهاته :-ههههههههههههههههههههه الله يخليهم لبعض
ام راكان :-اللهم امين
،
؟
،
دخلت دانه مكتب راكان وكان يشتغل على اللاب توب ... وجنبه كومة ملفات ...
ابتسمت :-مساعده
تنهد راكان :-جابك ربي تعالي ساعديني كنت بكلم محمد لكن مدامك جيتي ساعديني انتي
جلست جنبه ، وفهمها التفاصيل ,,
وراح الوقت لانهم اندمجوا بالشغل
قالت له وهي تسكر اخر ملــــــــــــــــــــف وتتمطى من بعد التعب :-شكل هالصفقه دسمه
ابتسم وهو يسكر اللاب توب :-صفقة العمر على قولتهم ..
دانه :-متى هالصفقه زي ما اشوف صفقه بهالحجم لازم يشرف عليها واحد منكم انت او محمد
راكان :-الدور دور محمد هو الي بيروح
دانه :-هههههههههههههههههه دور محمد
ابتسم راكان :-ايه انا ومحمد حاطين ادوار في السفر لان بعض شغلنا يستوجب نسافر
دانه :-ماشاء الله عليكم تخطيط عملي
راكان :-لازم التخطيط اذا ما احسنتي التخطيط راح تضيعين بالسوق ...
ابتسمت وتمسكت بذراعه وحاطة راسها عليه :-الله يخليك لنا مالي بوجع الراس الارقام صابتني بحول
راكان :-هههههههههههههههههههههه
وقفت ومدت يدها له :-يالله ننزل
مسك يدها ووقف مشت لكنه كان واقف قالت له :-شفيك
قال وهو يقرب منها :-الا ماقلت لك انك طالعه تجننين
حمر وجهها ...
راكان :-ههههههههههههه لاحول تدرين شلون خلينا ننزل لاتجي علوم
دانه :-هههههههههههههههههههه يالله
ونزلوا ...
×
×
×
×
>>>>>>>>>في المستشفى ...
كان سعود واقف يناظر في الطبيبه الي كانت تكشف على الماس وقلبه يعوره وامه تهديه ...
شوي وجت الطبيبه وهي مبتسمه :-لاتخافون خير ان شاء الله
سعود شوي وينهار :-شلون خير وهي تعبانه وتتلوى من بطنها
امه :-يمه هدي نفسك
ابتسمت الطبيبه :-تفضل اجلس
جلس سعود غصب ...
قالت له الطبيبه :-زوجتك اعصابها مشدوده عشان كذا تحس بالام في بطنها
سعود مو فاهم :-ممكن توضحين لي اكثر
الطبيبه :-قلت لك اعصابها مشدوده سببت شوية تقلصات ببطنها خلتها تتالم هالامور نوعا ما عاديه لكن في حالة زوجتك حساسه نظرا للي تعرضت له الشهور الي فاتت من ضغوط واخر طيحه لها ماتساعد في مقاومة هالاشياء
سعود :-طيب وش العمل وش الي يخليها ما تتالم كذا
الطبيبه في نفسها (لو تدرين عن كبر حظك يا الماس برجلك الي نادر وجوده )
قالت :-انا عطيتها مهدي اخذها للبيت وراح تنام بالكثير 12 ساعه هي بامس الحاجه لها نظرا لانها مانامت له اكثر من يوم ..
انقهر سعود لانها تعبانه والسبب هو ..
وقف وقال :-الله يعطيك العافيه ..
قالت له وهي تكتب :-يعافيك ربي ................خذ هذي ادويه لازم تاخذها بانتظام
ومدت الورقه
رفعت راسها ولقته عند الماس يهمس لها ويساعدها ...
امه :-هاتيها يابنيتي انا بعطيها له
الطبيبه :-تفضلي ياخاله
امه :-ماتقصرين
الطبيبه :-واجبي ياخاله ..
همس سعود لها وهي توقف :-تقدرين تمشين
همست :-دايخه شوي
ابتسم :-لانهم معطينك مهدئ كذا يالغاليه يوم وزود ماتنامين
قالت بهمس :-كيف انام وعينك محرومه من النوم
قاطعتهم امه :-يالله يمه مشينا
سعود وهو مسند الماس :-ايه
وطلعوا من المستشفى
:
:
:
:
><بيت احمد ><الساعه - 11 ونصف مساء
كانت سعاد نايمه ...
وماهي بداريه ولاحاسه بالخطر والموت الي يحاوطها من كل مكان ..
تقلبت في فراشها وهي تحس بضيق في التنفس ...
،
،
>>>>>>>>>مقر عمل احمــــــــد
جاء عبدالكريم يركض ...
احمد :-خير
عبدالكريم :-فيه بيت محترق ومافيه الا حرمه
وقف احمد وشغل جرس الانذار معك موقعه وكم في البيت من اشخاص
مد عبدالكريم عليه البلاغ وكمل ...:- الموقع مكتوب عندك والبيت مافيه الا مثل ماقلت لك حرمه والي بلغ شغالتها من عند الجيران لانها ماقدرت تطلع للطابق الثاني تصحي عمتها ...
طاحت الورقه من يد احمد ...وتغير لون وجهه ...
خاف زميله :-احمد علامك
ركض احمد حتى مالبس الواقي من الحريق على بدلة العمل الرسميه
لحقه عبدالكريم :-احمد علامـــــــــــــــك
صرخ احمد :-المحترق بيتي زوجتي بين الحيا والموت يا الحق عليها يا لا
وطلع وركب سيارته بسرعه لحقه زميله على رجوله وماقدر يمنعه قبل لايتحرك بالسياره
دخل المركز وصارخ :-بيت احمد محترق شدوا الهمه بســــــــــــــــــرعه...
بسرعة البرق ... ركبوا سيارات المطافئ ولحقوه ...
بالسياره كانت دمعة احمد برمش عينه ...وهو مسرع بشكل خطير ..
يقطع الاشارات ولاهمه ...
اهم شي يوصل ...
التقرير يقول ان الحريق كبير وتمكن من الدور الثاني وان كانت نايمه بتموت لانها بتتنفس دخان الحريق وهو غاز كربوني خطير ..
!

serma
08-11-2007, 14:42
كلم نفسه :-تماسكي يا نظر عيني انا جاي ...
مرت ربع ساعه وهو ماوصل ....
وقف بنص الشارع ماطفى السياره ولاسكر الباب ..
كانوا الجيران يحاولون يطفون النار بس ماقدروا .... كانت النار طالعه من درايش البيت والدور الثاني مولع نار ولونه يعمي العيون ...
وصلوا اخوياه بعده على طول ... لانهم ماواجهوا زحمه مثله وهو جاي بحكم انهم فرقة انقاذ ولهم خط خاص بالشوارع
ركض للباب ولحقوه زملاؤءه ...
مسكوه وهو يصارخ :-تركوني بدخل
عبدالكريم :-مجنون انت مالبست الواقي
كان احمد يرجف ووجهه احمر :-بكون مجنون لا تركتها تموت قدام عيني يا انقذها يا اموت معها
حاولوا يمنعونه .. لكنه بقوته تغلب عليهم ودخل البيت يركض وهم طايحين على الارض ...
دخلوا وراه ...
وتناثرت المويه ..في الشارع ...
اختلطت المويه بلهيب النار في محاولات يائسه للسيطره على هيجان النار الفضيع ..!
قال واحد من الفريق :-شكله التماس
الثاني :-اظنه انا بعد كذا
صرخ فيهم عبدالكريم وهو يلبس طاقيته :-بسرعه شدوا الهمه الحقوا احمد لايموت
دخل احمد .. البيت وحط يده لا اراديا على وجهه لان النار لسعته فيه ...
انصدم كل شي محترق الاثاث اللوحات كل شي كل شي ...
صرخ بكل حسه وهو يحس بحرارة النار في حلقه وريحة الدخان بانفاســـــــــــــــــــه
"سعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاد "
وما رد على صوته الا الصدى ؟؟
ماقد خاف في حياته هالكثر ..حتى يوم طاحت عليه الديكورات وبغى يموت ماخاف هالكثر
عرف انها نايمه لانها صاحيه من بدري !
ترجى ربه في نفسه "احفظها لي يارب ولا موتنا سوى "
طلع الدرج ورجع خطوه لان النار تحرق وجهه ....حط يدينه يغطي وجهه وماقدر يطلع النار قويه
تذكر المطبخ ركض له وغرق نفسه بالمويه صح انه حل يائس لكنه يضمن له طلوع درجتين بدون مايحترق ..
اخذ معه منشفه كبيره وغرقها مويه ولف بها نفسها..
نجحت خطته ولو انه يحس بحرارة النار على جسمه ....
اخيررررررررا وصل الدور الثاني ولو ان البيت مو بيته ولا كان ماعرف من وين يبدا ولا لوين ينتهي !
وصل جناحهم ...
وكان بابه مردود ..
دف الباب بقوه وصرخ ...سعاد
كنــــــــــــــــــــــه سمع صوت او همس
تلمس طريقه بين الدخان ... ومسكها ..
كانت متراخيه وماتتحرك ...
صرخ بخوف :سعاد
ماتحركت ولا شي ............
غرق غطاء السرير بمويه ولفها فيه وشالها بين يدينه وهو مغطيها كلها ..
كان قلبه يرعد لدرجة انه حس به بيوقف ....
نزل ولما وصل الدرج كانوا اخوياه يحاولون يطفون النار تحت اما الباقي فطلعوا للدور الثاني من برى عن طريق السلالم ....
ضمها لقلبه وهي ساكنه ماتتحرك حتى انفاسها مايحس بها
لاقاه عبدالكريم تحت وشافها معه مغطيها كلها :-الاسعاف برى
طلع احمد وحمد ربه ان اخوياه مبعدين الناس عن مكان الحريق ويحاولون يسيطرون عليه قبل لا ينتشر في البيوت الي حولهم
نزلها بالاسعاف وركب معها
حاولو يسوون لها تنفس صناعي ......لكن مافيه امل
صوت جهاز نبضــــــــــــــــــــــات القلب ضعيف
حاولو ينعشونها ومافيه امل كان ماسك يدها ودموعه تنزل ويمسحها ...
اخر شي ...
طووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووط
رفع نظره وشاف جهاز نبض القلب خط احمر ...
وماحس بنفسه الا وهو مغمى عليه

serma
08-11-2007, 14:44
(الجزء الرابع و ستون)




><بيت ابو سعود><
صحت هنادي متروعه من نومها على صوت شي طاح بالارض برى غرفتها
وقفت بسرعه وعدلت بيجامتها الصفراء وطلعت وهي مصدعه تبي النوم ..شافت امها واقفه ويدها على قلبها وقطع الكاس بالارض
قالت هنادي وهي تمشي بسرعه لامها وتبعد عن القزاز المتكسر :-خليه يمه انا انظفه
ناظرت بامها وشافت وجهها ما ينتفسر مسكتها مع يدها وقالت بخوف :-يمه فيه شي
قالت امها وهي تحس بنغزات في قلبها :-هاه...لا بس قلبي يعورني
خافت هنادي وقالت :-خير ان شاء الله
لكن امها كانت النفسيه تعبانه لسبب ما ؟؟
قالت هنادي :-يمه استريحي لاتكبرين الموضوع
قالت امها والالم بصدرها يزيد :-يمه قلبي مو متطمن ياويل حالي عيالي كل واحد بديره ولا ادري عنه
ضاق خلق هنادي وبدا الخوف يشتغل معها قالت بهدوء ماتحس به :-يمه لاتفاولين عليهم سلطان بسكن طلاب وانتي عارفته مو راعي خرابيط وهمه دراسته حتى انه مستعجل يبي يخلصها عشان يرجع ويتزوج وفهد مع مرته بالشرقيه ولو صاير له شي لاسمح الله بتدق علينا ماتعرف احد هناك وسعاد مع رجلها وسعود هنا
جلست امها بصعوبه :-لا لا قلبي يعورني ماراح اتطمن لين تدقين عليهم
جلست هنادي جنبها :-يمه نخوفهم على الفاضي انتي تعرفين العيال والله لو تقولين انك بتتطمنين ليجون ماعليهم منك
قالت امها وملامحها تعبانه :-اجل دقي على اختك
طلعت عيونها قدام :-مستحيل اكلمها الحين رجلها عندها
امها :-طيب وش السواة قلبي مو متطمن
هنادي وهي تجلس امها :-اذكري الله يمه هذي وساوس شيطان
امها :-لا الله الا الله محمد رسول الله ذاكرته يمه فكل وقت وفكل حين
هنادي وهي تحب على راسها :-اجل لا تكبرين السالفه وتتعبين نفسك بسبب اوهام ..
>
<
>
<
>>>>>>>>>بالمستشفى
قال الطبيب دقوا على اهل هالمرضى لازم يتلقون نبأ وفاتهم
هزت الممرضه راسها :-اوكي
وراح يكمل باقي تعليماته للممرضه ...
بعد ربع ساعه دخل طلال المستشفى بسرعه ...
طلال :-اخوي بغيت اسال عن مريض ومريضه دخلوا قبل ساعه المستشفى
الموظف :-اسماءهم
طلال :-احمد بن نايف وسعاد بنت ناصر
الموظف :-تفضل هذا رقم غرفة احمد بن نايف
طلال تغير لون وجهه :-وسعاد
الموظف بارتباك :-يفضل تراجعون الطبيب المسئول
وقف طلال شوي يجمع افكاره ويتماسك باين الرد من تصريفة الموظف ...
وراح لغرفة اخوه وهو مايدري وش يقول له وهو بالطريق طلع جواله ...
ودق على جوال سعود
>
<
تقلب سعود بفراشه وصوت الجوال مزعجه ..
مد يده واخذ جواله ... لينه رقم طلال
قال وهو يرجع شعره بيده ..بهمس قبل لايرد :-خير اللهم اجعله خير
"الو"
طلال :-هلا سعود كيف حالك
سعود :-بخير خير ان شاء الله
طلال :-خير خير
سعود :-طلال وش فيه مكالمتك هالحزه فيها شي
قال طلال :-احمد وسعاد صار لهم حادث وهم بمستشفى -----------
قام سعود بسرعه :-افااااااااا صار لهم شي
تردد طلال :-مـ مدري توني واصل المستشفى اخويا احمد هم الي داقين علي وعلموني الحقه بالمستشفى
بسرعه البرق لبس سعود ثوبه واخذ شماغه بيده قامت الماس وهي تناظر وجهه
وقفت :-سعود فيه شي
ناظرها وقال :-لا ارجعي نامي
خافت الماس موت :-سعود تكفى قلي شفيه
اخذ مفاتيحه وجواله وقال وهو معطيها ظهره :-واحد من ربعي صار له حادث وبروح له
صدقته :-لاحول ولاقوة الابالله الله يرفع عنه كل ضرر وسوء
طلع بسرعه من الجناح ...
في طريقه شاف امه جالسه مهمومه وهنادي معها وجهها ماينتفسر ,,
استغرب من معلمهم ..
مر من عندهن بسرعه ماله خلق مناحه وهو توه مايدري وش السالفه ولا وش كثر اصاباتهم ..
وقفت امه :-يمه من ...
ارتبك سعود :-من الي من يمه
امه :-من من اخوانك الي تعبان
سعود :-محد يمه محد
امه ودمعتها تفر من عينها :-قلبي يقول لي اني بفقد احد منكم
دمعت عيونه ومافات هالشي هنادي الي بكت غصب وقالت وهي ماسكته :-منهو ياسعود من
نفض سعود يدها ونزل بسرعه دقايق الا وطاحت امه على هنادي ...
صرخت هنادي يمه ...
الا بجية ابوها ومنال :-خير شفيك...............
ركضت منال وطاحت عند امها الي بحضن هنادي :-يمه بسم الله عليك هنادي شفيه
ابوها وهو يساعد البنات يصحن امهن :-علام امك شفيه صاير شي لاخوانك
قالت هنادي وهي تصيح :-مدري امي قلبها يعورها وموسوسه على اخواني وفجاه طلع سعود يركض وشماغه بيده
انصدم ابوها وقلبه عوره :-طلع يركض
قالت وهي تبكي وكلامها يالله ينفهم :-ايه طلع ركض ولما سألناه اذا اخواني صابهم شي دمعت عيونه وماتكلم
صحت ام سعود وقالت ودموعها تسيل :-يمه دقي على اخوك خليه يعلمني من
وقفت هنادي تمسح دموعها بقفا يدها وركضت لغرفتها تجيب جوالها ...
كان سعود قافل جواله ...
انهارت على السرير ودرت ان فيه شي ...
نزلت راسها ومسكته بيدينها وهي تبكي وترجف خوف وترقب من من !
سلطان الي ببلاد الغربـــــــــــــــــــه والي يترقب اليوم الي يرجع فيه عشان يتزوج قمر
فهد الي توه متزوج وما تهنى بزواجه
سعاد الي اخيرا قدرت تحل مشاكلها وتو تبدا حياة جديده مع زوجها الي تعشقه
دخلت منال عليها الغرفه ونفسيتها دمار ..قالت وهي تمسح دموعها بعناد :-هنادي لاتفاولين خير ان شاء الله
قالت تهمس وهي على حالتها :-قلبي يعورني انا بعد
جلست منال جنبها وقالت وهي تمسح دموعها في كل مره :-هنادي امي الي فيها يكفيها السكر عندها 500 ميه وابوي جالس يحاول يكلم سعود
هنادي :-قافل جواله وهذا دليل ان فيه مصيبه
بلاشعور طلعت بكية منال قويه :-ياويلي
ضمتها هنادي وجلسن على هالحاله !
×

serma
08-11-2007, 14:45
>>>>>>>>دخل سعود المستشفى ويده على قلبه
وقف عند مكتب الاستقبال
سعود :-لو سمحت اخوي بغيت اسال عن رجال وزوجته دخلوا بسبب حادث قبل ساعه عندكم
الموظف :-الاسم
سعود :-سعاد بنت ناصر واحمد بن نايف
الموظف وهو يطقطق في الكومبيوتر :-الاخ احمد بن نايف في الغرفه رقم 530
قال بخوف :-وسعاد
تردد الموظف وقال :-يفضل مراجعة الطبيب المسؤول
انخرش قلبه :-من الطبيب وش اسمه
الموظف :-الطبيب \ مشاري
ومشى سعود بسرعه لغرفة احمد ...
كان طلال واقف في هاللحظه وشكله متضايق .. انقبض قلب سعود
سعود :-طلال خير
التفت يمه طلال :-هلا سعود
سعود :-طلال علمني احمد وزوجته فيهم شي وش الي صار انت قلت لي حادث بدون شرح
طلال :-بيتهم احترق والظاهر السبب التماس .. شكل المويه متسربه لطبلون الكهربا
ارتجفت انفاس سعود :-طيب
طلال :-احمـــــــــــــــد مغمى عليه للان شكله جايه انهيار عصبي و...............
سعود :-واختي !
طلال بتردد :-والله مدري شقولك
سعود عصب من المماطل عصب من الخوف ومن الهواجس :-قول شفيها
رحم حاله طلال وقال :-سعاد راحت في غيبوبه
انهار سعود على كراسي الانتظار :-غيبوبه
طلال بحزن :-والعلم عند الله يمكن تصحى ويمكن لا
صرخ من قلبه لكن صرخته اختنقت وصارت همس :-لااااااااااا
جلس طلال جنبه وحط يده على كتفه :-الحمد لله انها ما ماتت
قال سعود بخدر :-كيف ما ماتت طلال اغلب الي يروحون بغيبوبه مايصحون منها ابد
سكت طلال لان كلام سعود مضبوط واصلا هذا الي قاله له الطبيب ...
تردد طلال وقال :-سعود فيه شي ثاني
رفع سعود نظراته الغايمه لولد عمه وقال بصوت متحشرج :-آآآآخ قول ياولد عمي ماعاد ورى الي سمعته
طلال :-سعاد كانت حامل
رفع نظره وقال :-كانت
طلال :-ايه علمني الطبيب انها اجهضت هو صح شرح لي الاسباب بس كلها طبيه ومافهمت منه شي
سعود :---------
وقف سعود ووقف طلال معه :-وين
قال سعود والكون حوله اسود انعدمت الوانه وماتت بهجته :-بشوف اختي
طلال حاول يمنعه بس سعود ماعبره ...
مشى سعود لغرفة الطبيب المسؤول عن سعاد
وبعد دقايق لقى مكتب الطبيب ومن حسن حظه ان الطبيب كان موجوده فيه
سعود وهو يدق الباب ..
الطبيب :-تفضل
دخل سعود :-السلام عليكم
الطبيب :-وعليكم السلام استريح اخوي
جلس سعود وقال :-حبيت اسال عن مريضه دخلت عندكم قبل تقريبا ساعتين الا شوي
الطبيب :-وش اسمها
سعود بغصه :-سعاد بنت ناصر
فتح الطبيب ملفات قدامه وقال وهو يسكر ملف قرا فيه شوي :-المريضه سعاد للاسف راحت في غيبوبه
قال سعود والدموع بعيونه :-دكتور لا تكون موته دماغيه
تغير وجه الطبيب وقال بهدوء :-لا ما ماتت دماغيا بس الامل واهي
لاول مره يتمنى سعود انه يبكي ..
بس تنزل دمعه وحده .. لكن حتى الدموع صارت عصيه وتمردت عليه ومانزلـــــــــــت مو قادر يستوعب الي يسمعه او بالاحرى مو قادر يصدق ويستوعب حس زي شي ينهش فيه يألمه ومايقدر يمنعه .. شاف بعيونه شباب اخته يضيع قدامه .. شاف انهيار ولد عمه ورفيق عمره وهو يشوف زوجته تموت قدامه تدريجيا بلا حول وقوه ..
قال الطبيب يواسيه :-(ولاتقنطوا من رحمة الله)
هز سعود راسه ومارد عليه ...
كمل الطبيب :-بالنسبه لاحمد اظنه زوج المريضه ولا
هز سعود راسه ومارد .. ضاع الكلام وماتت الحروف مابقي الا الالم .. السواد .. وفجيعه هزته في الروح هزه تفوق الوصف!
الطبيب :-اقدر اقول الا الحمد لله لان ما صابه ضرر من الحريق غير شوية حروق بسيطه متفرقه
بلع سعود غصته الي جرحته تجريح :-والانهيار
الطبيب :-الانهيار بسبب خوفه على زوجته اتوقع او بسبب صدمته من كل الاحداث الي مرت انا الي قالوه لي المسعفين ان قلب المريضه توقف وفي هاللحظه اغمى عليه وانهار اتوقع انه حسبها توفت ... طبعا المسعفين ماقصروا وصدموها بالشحنات الكهربائيه وقدروا بقدرة الله يمنعون وفاتها لكن للاسف ان الجنين الي كانت حامل فيه مات بسبب تسمم دم امه بالغازات القاتله الي نتجت بسبب تنفسها الحريق للاسف ياخوي الاضرار الي لحقت بالجهاز التنفسي وبالتالي بدم الام خطيره جدا وانا من الحين اقولك لا تتامل كثير
قال سعود بحزن ماله مثيل :-الله كريم
وقف الطبيب وقال :-ان الله اذا احب قوما ابتلاهم
سعود بحزن وهو يهز راسه :-ونعم بالله
ووقــــــــــــــــف وطلع من غرفة الطبيب وحالته حاله
ياشينها من فجيعه كيف بيعلم ابوه وامه واخواته و الاهم احمد كيف بيبلغونه بالي صار لزوجته وانها يمكن تكون النهايه
طلع سعود يجر رجوله جر..قابله طلال الخوف باين عليه قال بلهفه :-هاه بشر
قال سعود وصوته متغير :-وش ابشرك به أختي راحت من يدينا
تغير صوت طلال وقال من قلب :-لاحول ولاقوة الا بالله الك ماقبلناه يا شيخ
سأله سعود وقلبه يتقطع :-شخبار احمـــــــــــــــــــد
طلال :-لسى ماصحـــــــــى ومتوقعين مايصحى الا بكره
كمل طلال وهو يناظر في ساعته :-يالله ياسعود الساعه على وشك تجي ثلاث الفجر خلنا نروح نريح وبكره من بدري نرجع
سعود ماكان له حيل يرفض او يتعرض :-خير ان شاء الله
وطلعوا من المستشفى !
كلن شايل همه بقلبه وكلن طلع مكسور الخاطر فاقد الامل
عند بوابة المستشفى >>
قال طلال وهو يعدل شماغه :-يالله اشوفك ان شاء الله على خير
قال سعود بضيق :-ان شاء الله
طلال:-سلام
سعود :-مع السلامه
ركب سعود سيارته ودموعه على وشك تنزل الي صار كوم والموقف الي بينحط فيه لا رجع البيت وقابل نظرات اهله الخايفه كوم ثاني ... شغل سيارته وراح لقدره المكتوب وهو يحس بقلبه ثـــــــقيل حيل !
*

serma
08-11-2007, 15:19
(الجزء الخامس و ستون)


>>في بيت ابو سعود<<
كانت الحاله حاله وابو سعود بدى يوسوس دق على سعود ومافيه امل لانه مايردعليهم..اما ام سعود كانت بغرفتها والبنات عندها جالسات ..
طلعت هنادي من الغرفه وهي مو متحمله اسئلة امها الي تقطع قلبها
نزلت تحت لين ابوها جالس وباين عليه انه مهموم جلست هنادي جنبه
قال بتعب :-مادق اخوك
هنادي :0-لا مادق
كملت وهي تشوف ملامحه كئيبه :-روق اعصابك يبه خير ان شاء الله
هز راسه وماتلكم الا وباب المدخل يفتح ويدخل سعود وقفوا كلهم وراحوا له ...
كانت هنادي تحس ببروده تمشي في دمها عجبيه كانها انسان محكوم عليه بالاعدام وجايين ياخذونه عشان بينفذون فيه الحكم
لاول مره يتمنى سعود يكون في مكان غير مكانه الحين لانه مايحب ينقل اخبار شينه لاحد وخصوصا اذا كانت الاخبار عن اعز شخصين على قلبه
أحمـــــــــــــــــد & سعـــــــــــاد
ولد عمه ورفيق دربه
واخته حبيبة قلبه...
اخته العنيده الي راسها يابسه ، اخته الي لانوت على شي محد يقدر عليها ، اخته الي كانت له عون الي وقفت جنبه في محنته وماقصرت عنه بشي ، اخته الي كانت نوارة بيتهم .. اخته الي من احب خلق الله على قلبه!
واخته الي ضاع شبابها اليوم !!
ورمش بعيونه عشان ماتطيح دمعته .. مجرد انه بيعلمهم بالخبر يألم كفايه!
قالت هنادي وهي تركض له :-بشر سعود وش فيه اكيد اكيد مافيه شي
غص بعبرته وطاحت عيونه بعيون ابوه الي كان جالس ويناظره بحزن وكانه عرف انه فيه شي ماهو سار و ان احساس امهم بمحله
ناظرته هنادي وهو يناظر ابوه ورجعت ناظرت له ودموعها تملى عيونها لسى عندها امل مايكون فيه شي لسى في خاطرها تدعي الله يكونون اخوانها بخير ، لكن ملامح اخوها الكبير كانت تعبر عن الف كلمه ...
ماقدرت تكتم اكثر وطلعت صيحتها متقطعه وهي حاطه يدينها الثنتين على فمها عشان ماتصارخ وتفقد السيطره على نفسها
راح سعود يمشي للمكان الي ابوه جالس فيه
بدون مقدمات قال ابوه :-من!
نزل سعود راسه :-سعاد اختي صار لها حادث وهي بغيبوبه الحين
صرخت هنادي :-لاااااااااااااااااااااااااااااا
راح لها سعود بسرعه ومسكها مع يدها وقال بهمس :-امي مو ناقصه لاتزيدن عليها
لكن هنادي جلست تبكي ...
قال سعود لابوه الي متغير لون وجهه :-يبه قل انت لامي انا مو قادر اعلمها اخاف عليها هز ابوه راسه ...
طلع ابوه فوق وجلس سعود تحت وهو مو قادر يتحرك من مكانه جلست هنادي جنبه وهي تبكي :-سـ..سعود سعاد بتموت
قال بقوه :-بسم الله عليها لا ان شاء الله
همست :-طيب
قال بحنيه :-هي في غيبوبه بين يدين الله ادعيلها
وجلست تبكي ..ضمها سعود وجلست تبكي على صدره ..
وقفت نوف وهي تشوف هنادي تبكي على صدر سعود ..ناظرها سعود
جت لهم بسرعه وقالت بخوف :-شفيه شصاير
قال سعود :-سعاد واحمد صار لهم حادث
انصــــــــــــدمت
قالت هنادي بكره :-لاتسوين فيها متاثره كلنا نعرف انك ماتحبين اخوانك
قال سعود بهمس :-هنادي
كملت وهي تحس بتعصيب وحزن ماله مثيل :-انت ماتعرفها هذي انسانه منافقه معدومة احساس
سالت دموع نوف ومسحتها عنهم بسرعه لكنها مافاتت سعود ..
صرخ بقوه :-هنادي
قالت هنادي وهي تحقرها :-بروح لامي اصرف
ومرت من عند نوف وبدون اهتمام صدمتها بكتفها وكملت طريقها ...طلعت نوف بسرعه غرفتها ناداها سعود لكنها ما ردت عليه ...
دخلت نوف جناحها ودموعها تسيل .. شكلها شوهت سمعتها بما فيه الكفايه ، هي ما بكت من كلام هنادي هي بكت لان هذا كان واقعها قبل لاتعقل وتهجد ..
جلست على سريرها وهي تسترجع ذكرياتها مع اخوانها ...تذكرت كل المصايب الي سوتها فيهم والمصايب الي كانت السبب فيها ...
لانها تعرف امها ماتحب الي يتحداها .. وكانت تنفعل عليهم وتأذيهم بشكل ماينوصف
حرق احمد وناصر
ورنـــــــــــــــــا
اخ رنا !!
اختها الحبيبه .. اختها الي على عكسها الكل يحبها ويذكرها بالخير
اختها الي حتى ملكتها ما حضرتها هي وامها
تجهيزات زواجها ما تكرمن وساعدنها فيها...
خسرت اعظم اخت بغرورها وانانيتها وصارت وحيده الحين بهالدنيا ...لا اخوان يحبونها ولا ابو ولا ام حتى ، حتى زوجها مايبيها ومبقيها تحت ذمته عشان بس مايلحقها كلام الناس بسوء
×
×
>>>>>>>في جناح ابو سعود
قالت امـ سعود بهمس :-بنيتي صاير لها حادث
قال ابو سعود :-ايه وهي واحمد بالمستشفى وبخير مافيهم الا العافيه بس بيجلسون اليوم تحت المراقبه لانهم يخافون عليهم لايكونون تنفسوا كربون واجد
طبعا ام سعود ماتفهم في الطب بشي عشان كذا نوعآ ما مشت عليها الكذبه
ناظرت في زوجها وقالت بخوف :-ناصر اذا في سعاد شي علمني
ناظرها بنظراته الي كالعاده وقال :-شفيك يامره قلت لك بخير وبكره نروح نشوفها
ام سعود :-طيب
وجلست تمسح دمعاتها بجلالها ..
قال ابو سعود وهو يحس بضيق :-خلاص يا ام سعود قومي صلي لك ركعتين والله يستر
وقفت وراحت تصلي ركعتين تدعي فيهم الله يحفظ بنتها من كل مكروه
:
:
:
دخل سعود جناح نوف لقاها جالسه وتبكي ...
وقفت يوم شافته :-هلا سعود
سعود :-لاتزعلين من هنادي
قالت وهي تمسح دموعها :-انا موزعلانه منها انا زعلانه من نفسي
استغرب سعود
كملت :-كل الي قالته صح من متى كنت احب اخواني كنت طفله خربها الدلع وخربتها تربية امها كنت عكس رنا في كل شي رنا كانوا العيال يحبونها كانوا لاصارت لها مشكله مع امي يتحملون المسؤوليه كلها عنها كانوا يعزونها يغلونها اما انا كنت اكرههم ما طيقهم بتقول مو معقول في بنت ماتحب اخوانها واقول لك ايه فيه انا
سكت سعود وقدر لها صراحتها لو كان لاحقه شك في توبة نوف خلاص الحين تلاشى!
جلس جنبها وقال بحنيه :-(ان الله يقبل توبة العبد مالم يغرغر) يعني مدام الواحد ماجته سكرات الموت خلاص الله سبحانه وتعالي بيقبل توبته شرط تكون توبة نصوح والاخوان مهما جرى بينهم من مشاكل يبقى حبهم لبعض موجود حتى لو ماحسوا فيه انتي ابدي صفحه جديده وحياه جديده وعوضي عن كل الي فات
رفعت نظرها وطاحت عيونها بعيونه ....
وصلـــــــــــــــته الرساله وحبها له كان واضح بعيونها تضايق سعود ماكان وده تصلح حياتها من جهه وتتدمر من جهه لكنه ما يبي يظلمها معه لانه ما يحبها ولا راح يحبه لان الماس هي كل حياته !
وقف بسرعه وقال بهمس :-تصبحين على خير
وقفت معه وقالت بهمس :-سعود
جمد في مكانه ..
وقفت قدامه وقالت بضعف :-مافيه امل تحبني لو سراب امل
ناظر في وجهها ورحم حالها قال بهمس :-انا ما اكرهك يا نوف
قالت بهمس :-انت فاهم قصدي
تضايق وقال :-لا للاسف الماس كل حياتي
وطلع من غرفتها بسرعه ....
راح لجناحه هو والماس لقاها تصلي الفجر ..وطلع مره ثانيه على عشان يروح يصلي في المسجد مع أبوه
×

serma
08-11-2007, 15:20
بعد الصلاه رجع سعود ...
قالت الماس وهي تناظره :-بشر شخبار صديقك
جلس سعود جنبها وقال بهدوء :-مو صديقي الي رحت له
(لسى مااستوعبت الماس) :-اجل من!
سعود بهدوء اكثر لانه خايف عليها :-سعاد صار لها حادث بسيط ههههههه الخبله طاحت مع الدرج وكسرت رجلها
خافت الماس :-ياقلبي تعورت مره
سعود وهو يدعي ربه ماتكشفه :-لا كسر وارتجاج بسيط بيخلونها عندهم لبكره تحت المراقبه وبعده بتتنوم كم يوم بسبب الكسر الي برجلها
وبسرعه جهز نفسه بينام ..
قالت له :-حبيبي حاسه انك مو على بعضك
شقول لك ..صدمــــــــــة حياتي في اختي هزتني من الاعماق ...
ضيقتي من وضعي انا ونوف ..
والا احمــــــــــــــد الي الله يستر من ردة فعله لا درى عن سعاد !
قال وهو يسكر النور :-تعرفين يوم رحت المستشفى كانت يدي على قلبي من الخوف ويوم رجعت كنت خايف على امي لا يرتفع سكرها والضغط ولا يجيها شي
قالت له :-الحمد لله انها جت على كذا
آه لو تعرفين الحقيقه .. وكله كوم والبيبي الي مات كوم
سعود :-الحمد لله يالله تصبحين على خير
استغربت الماس برود سعود معها مو عوايده ... اكيد فيه شي صاير وكبير لايكون سعاد فيها شي
لا لا بسم الله عليها فعدوينها !
ورجعت غمضت عيونها ومع الافكار الي توديها يمين وشمال نامت
*
*
*
*
*

>>>>>>>>>>>> اليوم الثاني
الساعه 8 صباحآ
بالمستشفى....
فتح احمد عيونه واجهره نور الشمس الي طالع له مع الشباك
للان مو مستوعب شي ..ووينه فيه وليه هو هنا...
وبغمضة عين تذكر كل شي...
نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار & رعب & الم & خوف
ودقات قلب سعاد تـــــــــــــــوقف....
سعاد ماتت لا لا مستحيل !
طلعت تنهيده منه تقطع القلب ..سعاد ماتت وتركته وحيد
ماتت وخلته هو يتعذب وبدل مايكون الموت موتة وحده ..صار موت في كل لحظه وثانيه ودقيقه !
سالت دموعه غصب عنه ، دموعه العزيزه الي ما نزلت الا مره دموعه الغاليه الي ما تتثمن ..
سيل جارف .. وما يمنعه امنع سد انخلق !
لازم يشوفها لازم والا بيموت بحســـــــــــــــــــرته
ضغط على جرس جنب السرير . وجاه الممرض
قال احمد بملامح روعت الممرض :-امس كانت زوجتي معي يوم جيت هنا تقدر تستفسر عن الموضوع
الممرض :-ان شاء الله دقايق وبرجع
وطلع من الغرفه ...قام احمد وغسل وجهه وتوضا...
وصلى صلاة الفجر الي فاتته وصلاة الضحى....
بعد ماخلص صلاه وقف ورجع جلس وراسه منحني ودموعه يمنعها وتنزل ...
دق الباب الا وبدخلة الممرض الغرفه ناظره احمد بعيون ماتشوف ..
قال الممرض :-زوجتك بالعنايه المركزه
عنايه !
سعاد بالعنايه !
رفع نظره وقال ووجهه كله ذهول :-شقلت!
الممرض :-اقول زوجتك بالعنايه المركزه وهذا رقم الغرفه واذا تبيني ارسل للطبيب المسؤول عنها تامر ثواني ويكون عندك
للآن مو مستوعب لان اقل امل له ... لو طلع سراب بيدمره وبيقضي عليه
قال احمد :-زوجتي عايشه
الممرض :-ايه عايشه بس ...................
ناظره احمد :- بس ايش
مشى الممرض للباب وقال بتوتر :-تدري شلون بروح انادي الطبيب المسؤول عنها واخليه يكلمك ..
كان احمد بيمنعه لكن الممرض طلع بسرعه ..
قلبه مو متمطن ..
لكنه شبه ارتاح على الاقل كل شي اهون من الموت .. من انها تروح وتتركه يعيش وحداني
وقف مو قادر يجلس دقيقه على بعضها ..
لازم يشوفها لازم
تذكر رقم الغرفه الي اعطاه له الممرض ..
وقف وطلع من الغرفه بسرعه ...
بعد عشر دقايق وصل غرفتها ... ودخل عليها كانت شاحبه كلها اجهزه ...التفت لان فيه واحد حط يده على كتفه ...
الطبيب :-انت زوج سعاد
احمد :-ايه
الطبيب :-ياليت لو تتفضل معي المكتب ثواني
مشى احمد معه وكانه يروح لمصير مجهول مايعرف عنه شي ...
بعد خمس دقايق ..
قال الطبيب :-شف يا اخ احمد الظاهر انت ماعندك خبر عن مدى اصابة زوجتك .. وانا اشوفها حكمه من الممرض انه ما قال لك ..
احمد :- ....................
الطبيب :-زوجتك في غيبوبه
احمد ..:_...................
كمل :-للاسف ما نقدر نتامل كثير في نجاتها خل املك بالله كبيره والله يعوضك خير في ولدك الي راح ..
همس :-كانت حامل
الطبيب :-ايه لكن بسبب تنفسها لغازات سامه تسمم حملها ومات الجنين ببطنها
قال احمد وهو يتالم الام ماتنوصف ولا يوصلها شرح :-ابي الحقيقه دكتور مابي اتعشم ويخيب ظني ابي الحقيقه الحقيقه واقع انها بين الحيا والموت مؤلم بما فيه الكفايه
الطبيب :-لا تتامل كثير .. حنا متوقعين تموت بسكته دماغيه في اي لحظه الاكسجين نقص عن جسمها بشكل خطير .. ادع ربك وتصدق لها رمضان مابقي عليه الا ايام معدودات وربك ماينسى احد من عباده ...
هز احمد راسه ...
وطلع من الغرفه ...

دنياي ..دنياك
هو حد يسواك
القلب وياي
والبال وياك

مشى يجر رجوله جر لغرفتها ..
قبل لحظات وقف قدامها وهو متأمل خير يالله كلها كم ساعه وتصحى
والحين يوقف قدامها
وهي يعرف انها تحتضــــــــــــــــر وانها تموت !
ياليت الالم كان مره وانتهى ...
لكن الالم الحين .. عذاب × عذاب × عذاب
دخل غرفتها كانت بتعترض الممرضه لكن الطبيب كان ورى احمد واشر لها تطلع من الغرفـــــــــــــــــه ..
سحب كرسي وجلس جنبها ...
مسك يدها يكلمها ..
(لا تتركيني يالغاليه .. انا بدونك مقدر اعيش .. انا بدونك جسم بدون روح ..عسى الي فيك فيني وفي من يكرهوننا ..احبك وماحبيت غيرك بحياتي ..
قاومي وكافحي اعرفك انتي القويه العنيده الي محدن يقدر عليها ..!
انتي الي جننتيني وهبلتي فيني سنين ..
انتي الي الغاليه انتي قطعه من القلب ... سعاد طلبتك لا تتركيني طلبتك ...
والله لا اموت والله ...)
سالت دموعه .. لا اراديا
كان يعرف انه يموت فيها بس تو يعرف شكثر يحبها
يحبها لدرجه لو كان بيده ما تردد دقيقه وجا فمكانها .. وتحمل الالم والعنا
كان متمسك بيدها بشكل ما ينوصف وكانها بتروح منه لاتركها !
"ربك كريم يا احمد"
احمد :-سعود
سعود :-الحمد لله على سلامتك
احمد :-الله يسلمك
سعود وهو يناظر في اخته الي حبها على جبهتها :-خير ان شاء الله الله يرجعك لنا سالمه يالغاليه
سكت احمد مارد كانت عيونه تسرح على وجهها وعلى شعرها ..
خســـــــــــــــارته عظيمه ومحدن بمقدرها !
قال سعود :-احمد كتبولك خروج قم نطلع
عاند :-اترك سعاد
خنقته الغصه :-ربك معها وجلستك لاتقدم ولاتاخر
احمد :-لا ابي اجلس معها
وماقدر سعود يقنعه ....
واضطر انه يجلس معه لين يقرر متى يرجع
**
*
**
*
**
>>>>>>>>مكتب راكان
قال محمد لراكان :-يبو فيصل للان ماردو الجماعه علينا
ناظره راكان :-ههههههههههههههه والله الازعاج
محمد بقهر من برود راكان المتعمد :-ضامن عمرك انت شعليك حسرتي على الي معلقين بين الارض والسما
راكان :-اصبر الصبر زين
محمد:-للصبــــــــــر آخر ........
كمل راكان يغني :-خلاص عافك الخاطــــــــــر
محمد (مروقين ) :-روح بطــــــــــــريق
راكان :-وانا بطريق
محمد :-خلني على جرحي العتيق
الا وجوال راكان يدق ..
استغرب راكان دانه صاحيه هالحزه ..:-هلا
كانت تبكي :-راكان بروح بيت عمي
اخترع راكان :-دانه شفيك تبكين
دانه المنهاره :-سعاد واحمد صار لهم حادث وهنادي كلمتني تو نفسيتها دمار بروح لهم تكفى
وقف راكان :-تجهزي انا جايك بالطريق بنزلك عندهم وبروح المستشفى
دانه :-والاجتماع الي عندك الساعه تسع
راكان :-خلي الاجتماع يولي انا جايك
دانه :-طيب
سكر راكان الجوال
محمد :-خير الاهل فيهم شي
راكان وهو ياخذ مفتاحه :-احمد ولد عم المدام صار له حادث هو وزوجته
محمد :-لاحول
راكان :-شكلها مصيبه كايده
محمد :-الله يستر رح انت وخل الشغل علي
راكان :-ماتقصر
وطلع بسرعه ...
>
<
>
<
>>>>>>>>> بعد ربع ساعه
دخل راكان البيت وكانت دانه حالتها حاله وتنتظره تحت ...
قال لها :-هدي نفسك يالغلا وان شاء الله خير
اخذت عبايتها :-ان شاء الله
وطلعوا من البيت سالها راكان وهم بالسياره :-ماتدرين بأي مستشفى هم
دانه :-الا بالمستشفى التابع للدفاع المدني
ناظرها وهي شكلها من جد متاثره باين من صوتها :-قلبي ماراح يصير الا الي ربك كاتبه
دانه بصوت كله دموع :-ونعم بالله بس سعاد راحت في غيبوبه
انكمش قلبه غيبوبه !
ذكر واحد من معارفه راح في غيبوبه وعقب كم شهر مات بعد العنا والامال الكاذبه وتعشيم الاطباء لاهله ...
راكان :-الله كريم
دانه :-ونعم بالله
راكان وهو يمسك يدها :-لازم تكونين عون لبنات عمك وتكونين الاقوى بينهم لانهم محتاجين احد قوي ...
دانه :-الله يقدرني
ووصلوا عند بيت عمها ..نزلت دانه وراكان راح للمستشفى ..
دخلت دانه ولقت البيت هاجد ...
طلعت غرفة هنادي ..
الي كانت جالسه تبكي ...
اول ماشافتها هنادي ضمتها من قلب وقالت وهي تبكي :-راحت سعاد يادانه راحت
قالت دانه وهي تبكي :-لاتفاولين عليها لاتفاولين ..
كان باب الغرفه مفتوح دخلت الماس عليهم ...طاح قلبها :-بنات شفيكم سعاد فيها شي
سلمت دانه عليها وغمزت لهنادي تسكت :-شخبارك الماس
الماس بخوف :-دانه شجايبك من صباح ربي
هنادي وهي تمسح دموعها:-فكيت مناحه على دانه و جت بسرعه
عاتبتها الماس :-مالك حق فشلتينا في رجلها
دانه :-لا راكان عنده دوام
الماس :-الا ماعندك جامعه اليوم
دانه :- لا عندي off
الماس وهي تبتسم لهن :-لاتكبرن السالفه الحمد لله ان السالفه كسر رجل مو شي اكبر
ناظرن البنات في بعض ، يعني الماس ماتدري عن الي صار لسعاد صدق !
رقعتها دانه :-معك حق الا شخبار حملك
الماس :-والله تعب الحمل ماتوقعته كذا بس الحمد لله على كل حال .. انا استأذن بروح اريح شوي بتتغدين عندنا
دانه نست كل شي عن الغداء :-مدري عن راكان انا كان عنده شغل تغديت
الماس :-خير ان شاء الله
والتفتت يم هنادي تكلمها :-هنادي عمتو تحت شكلها طفشانه انزلن لها انا تعبت من الجلوس والا كان جلست معها
هنادي :-ان شاء الله
طلعت الماس من الغرفه ، قالت دانه وهي تنزل عبايتها :-شكل سعود ماعلم الماس بالحقيقه
هنادي :-احسن قبل كم يوم تعبت علينا ويوم وداها سعود المستشفى قالت الطبيبه ان تعصيبها وشيلها لاي هم موتر اعصابها وصايبها بتشنج يعني خطر ولازم الواحد ينتبه لها اقل شي يزعلها ممكن يخليها تولد في أي لحظه .. على الاقل ودنا تتعدى الشهر السادس على خير
دانه :-الله كريم (قالت تبي تغير مود هنادي) :-يالله ننزل لعمتي
هنادي زهقانه وعيونها محمره مانامت من امس :-مالي خلق وبعدين فيني نوم
دانه :-لا يالخايسه اجيك وتقولين فيني نوم
هنادي وهي تبتسم :-ما نمت من البارح قالبتها مناحه
مسكت دانه يدها وقالت وهي تجرها للباب :-شوفي الي كاتبه ربي بيصير رضينا ولا لا و الصياح ماينفع الي ينفع الدعاء لله
هنادي بغصه :-هذي اختي يا دانه اختي
دانه كانت فيه بعد غصه بس مسكتها :-واختي بعد ولاتنسين ربك ماينسى عباده (تستهبل) يالله ننزل ونفطر ياشيخه جبتيني من بيتي على الريق
كن هنادي روقت :-فارس احلامك الي جابك هاه
دانه :-هههههههههههههه ايه فارس احلامي عندك مانع

serma
08-11-2007, 15:21
هنادي :-لامانع ولا دواس
وطلعن سوى
قالت هنادي وهن بالدرج ينزلن :-الا رجلك على خبري للحين مزيون
دانه :-ههههههههههههه وزايد زينه بعد
هنادي تحاول تخفف عن عمرها :-ياحظك فيه شبيه فزاع
دانه :-ههههههههههههههههه لا وهو احلى من فزاع بعد
هنادي :-اخ يا البي
دانه اشتغلت غيرتها :- هناديوه
هنادي وهي تبتسم :-طيب نسيت اني طبيت بالعميق
دانه تتوعدها:-ايه لا تنسين بعدين
وصلن تحت صرخت منال :-دندون
دانه :-ههههههههه هلا
منال وهي تسلم عليها :-غريبه جايتنا الصبح
دانه :-ههههههههه طواري كيف حالك
منال :-بخير
دانه :-الا وين عمتو ؟
منال :-راحت للمطبخ وبتجي ..
وجلسن البنات سوى قالت منال لهنادي :-سعود دق وطمنا على احمد يقول طالعين البيت الحين حاول فـ احمد يتغدى معنا وعيا عشان كذا بيتغدى معه .
هنادي بغصه :- وسعاد
منال بحزن :-على حالها فيه تحسن بس طفيف ماينذكر
قالت هنادي وهي تناظر دانه ودموعها بعيونها :-شفتي يادانه
دانه تخفف عنها :-هناديوه أنتي غاويه نكد اليوم روقينا
منال :-وهي صادقه خلينا نستانس قبل لاتنزل شينه الحلايا من فوق
دانه بكره :-ايوه عشان تكمل ونكئب صح
هنادي بحقد :-امس سوت نفسها قدام سعود مصدومه من الي صار لاخوها ماقول الا يا لعنبو خبايري فيها
قالت منال بتغير سيرة نوف الي يكرهنها وتجيب لهن الاحباط:-دريتي ان الاخت انخطبت
دانه :-كح كح غبار
منال تستهبل :-ايه نسيت ان خطيب الاخت هنادي خوي شبيه فزاع
هنادي :-ههههههههههه
دانه انهبلت:-وانتي بعد تقولين شبيه فزاع ماجلس خليجي مزيون الا وشبهتنه فيه
منال بتحرها :-والله شنسوي اذا زين رجلك ماله شبيه ووصيف ومن كل مزيون ياخذ حلايا !
عصبت دانه :-منالوه خمسه وخميسه ان صار لرجلي شي ذبحتك انتي سامعه
منال :-ازعجتينا برجلك وكان مافيه بالكون مزيون غيره
دانه :-ههههههههههه ماينعرف لك
ام سعود قاطعتهن :-هلا والله انا شوف بيتنا منور
وقفت دانه :-ذا نورك ياخاله
وسلمت عليها
ام سعود :-شخبارك يمه
دانه :-بخير الله يسلمك ياعمه شخبارك انتي
ام سعود وهي تجلس :-بخير بفضل ربي
دانه :-دوم
ام سعود :-شخبار رجلك وام راكان ومريم
دانه :-بخير عساك بخير
ام سعود :-الله يجعله
وكن الجو خف شوي منه التوتر بجية دانه ...
&

serma
08-11-2007, 15:22
(الجزء السادس و ستون)


>>>>>>>بيت احمد<<<<<<<
دق راكان باب البيت وفتح له سعود
راكان :-سلام
سعود :-هلا والله ببو فيصل يالله انك تحييه
راكان وهو يسلم عليه :-الله يبقيك كيف الحال
سعود :-بخير الله يسلمك اقلط
دخل راكان البيت وسال سعود وهم يمشون :-شخبار النفسيه
كئب سعود :-والله يبو فيصل لاتسر عدو ولا صديق
راكان من قلب :-الله يكون بالعون
سعود :-الله امين لازم نجتمع حوله شكل السالفه كبيره
حط راكان يده على كتفه :-الله يقومها بالسلامه وكفاره ان شاء الله
سعود :-يارب
دخلوا داخل كان احمد جاس سرحان
راكان :-السلام عليكم
وقف احمد :-وعليكم السلام
راكان وهو يسلم عليه :-الحمد لله على السلامه
احمد :-الله يسلمك يبو فيصل اقلط حياك
راكان وهو يجلس :-الله يبقيك
راكان :-الله يقوم ان شاء الله الاهل بخير وعافيه
حزنه كان واضح ومتجلي على وجهه :-اللهم امين
كان البيت مفرغ من كل شي وريحة النار تطوف بالمكان .. صح ان شركة التنظيف يشتغلون بتنظيف البيت ومخلصين تقريبا من الدورالاول الا انه واضح ان البيت صايرة له كارثه عظيمه
قال راكان وهو مقدر وحاس باحساسه ، حاس بألمه ، وبكبر خسارته ، صعب صعب بالحيل يتحمل الواحد فقدان انسان يعتبر توأم روح له ..يعتبر حبيب يعتبر دنيا ومدار الافلاك له ولحياته ..
دايم كان لا صلى يدعي يارب اجعل يومي قبل يوم امهاتي ودانه يارب ...
يقدر يتحمل فراقه لهن لكن مايقدر يتحمل فراقهن له ..
يكفي ان فراق ابوه موسم بصدره وآثاره لسى باقيه ..يكفي احساسه بثغره فقلبه من فراق اعز انسان عرفه بحياته ..
عقب موتة ابوه عرف انه وصل لاعظم مراحل الحزن .. انه خسر اكبر خساره بحياته .. لان كل شي يتعوض بهالكون الا الوالدين لا راحوا ما يتعوضون ابدآ !
مر الوقت اخف من الي كان متوقعه راكان صحيح ان احمد حزين ومفجوع بس تفاعل نوعآ ما معهم ومع سوالفهم ..
رغم حالات السرحان والتفكير لبعيـــــــــــد
بعدها بساعه ...كلم محمد راكان وسال عن احمد وقال انه جاي بالطريق ..
استأذن راكان بيطلع برى ثواني يكلم
دق على مطعم وطلب لهم غداء بعد صلاة الظهر مباشرة ..
ورجع لهم مرة ثانيه ...
*
*
*
>>>>>>>>> في ديره بعيــــــــــــــــده
يغار سمعي ويشره كل وجداني
لاغاب صوتك نهار مابلغ سمعي
يالي لقيت بنواعس عينك اوطاني
هي ديرتي هي ملاذ القلب هي ربعي
املي النظر من جمالك يوم تلقاني
واحبس خيالك بعيني حبسي لدمعي
لي شفتك اعيش فعيونك ازماني
واخذ من نجومك واشعل بها شمعي
من نورها سالت الفرحه بودياني
ومن سهرها قام يورق بالذهب زرعي
×
قال زميل سلطان :-علامك سرحان
ناظره سلطان وقال بكآبه :-ولاشي
ابتسم زميله :-حنيت للوطن
قال سلطان بحنين :-مالي غنا عن نجد واهلها الله يعدي هالسنين على خير
زميله :-اللهم امين انا بطلع المكتبه تبي شي
سلطان :-لاسلامتك
لقاها سلطان فرصـــــــــــــــــــه دق على قمر
>
>
>>>>>>>> بيت ابو خالد
ارتجف الجوال بيد قمر وهي تشوف رقم سلطان ..
قمر وهي ترتجف :-الو هلا
اللهفه في صوتها الجمت لسانه
قمر دمعت عيونها :-الو سلطان تسمعني رد علي يا الغالي
تخدر سلطان
قمر من جد جتها الصيحه :-سلطان انت معي
سلطان حس من جد بالغربه الحين ..
غربه في بعده عن ديرته عن خلانه عن اهله وعن حبيبة قلبه وزوجته الي طاح في حبها من اول ماشافها ..
وش الغربه !
الغربه لما تشتاق لاحبابك وبينك وبينهم تفصل المسافات
الغربه لما تحتاج لحضن امك وماتلقاها حولك تضمك وتمسح على راسك بحنان
الغربه لما تفقد صوت ابوك ونصايحه الدايمه لك لانك مهما كبرت بالسن تظل بعينه صغير !
الغربه لما تنحرم من شوفة الي تحب وتنحرم من النوم عينك
قال بحب :-هلا يالغاليه هلا بالحبيبه واغلى حبيبه بعد
قمر :-كذا يا الظالم اسبوع ما اسمع حسك
سلطان :-كنت مشغول بالمحاضرات والدراسه اقوم من صباح ربي وارجع العصر هلكان من التعب وما اشوف قدامي
قمر :-كيف حالك
سلطان :-انا بخير بس مشتاق لك موووووووووووووووت
حمر وجهها :-وانا اكثر
سلطان يستهبل وغافل عن كل الي يصير :-ياويـــــــــــــل قلبي لاتخليني احجز على اقرب رحله للديره واجي
قمر :-ههههههههه هانت
سلطان :-أي هانت والله ان الوقت يالله يمشي عندي ...
ناظر سلطان في بطارية جواله ولقاها بتطفي :-غلاي بسكر الحين ولي مكالمه قريبه جوالي بيطفي وماله شاحن هنا وودي اكلم الاهل ..
قمر :-طيب يالغالي لاتقطع

سلطان :-ان شاء الله ، سلام
قمر :-مع السلامه
وسكرت الخط..
×
دق سلطان على بيت اهله ...
ردت امه :-الو
سلطان :-هلا يمه هلا يالغاليه
ماقدرت ام سعود تمسك نفسها عن الصيحه ونزلت دموعها
خاف سلطان :-يمه شفيك
امه وهي تحاول تتكلم كلمتين .. ومو قادره
قال سلطان وهو يحس بحشره من بعده عنهم :-يمه تكفين طلبتك علميني شفيك لا وقسم بالله آخذ اول طياره جايه الرياض
عاد كل شي ولا دراسة احد من عيالها ومستقبله ...
قالت له :-مشتاقه لكـ يمه مشتاقه لكـ بالحيل
دمع سلطان الغربه خاينه وتهز الرجال :-وانا اكثر يمهـ هانت يالغاليه هانت انتي شخبارك وشخبار صحتك وشخبار ابوي عسها بخير
امه :-نحمده ونشكره انا بخير وابوك بخير انت كيف حالك تاكل زين تشرب زين تنام زين
ابتسم سلطان :-الحمد لله يمه تراني ساكن بمكان كله عرب وسعوديين الاخوان بالسفاره مو مقصرين عنا بشي كنا بديرتنا
امه :-تخسي ديرة الكفار تجي مثل ديرة الحرمين الشريفين
سلطان :-ههههههههه فديت الوطنيه يالغاليه
ودعت هنادي دانه لان راكان جا ياخذها بما انها من الصباح عندهم والوقت الحين عصر .. ودخلت البيت لقت امها تكلم سلطان وتمسح دموعها
ركضت هنادي :-يمه بكلمه
اخذت السماعه من امها :-هلا يا سليطين كيف حالك
سلطان :-ههههههههههه هلا بالخبله هنادي
دمعت هنادي :-هلا بخو الخبله
سلطان :-هههههههههه صايره قويه انتي ووجهك عدتك الاخت سعاد الا كيف حالها
غصت هنادي ونزلت دموعها ..
سلطان :-الووووووو
هنادي ماقدرت تتكلم لان دموعها تنزل
سلطان بقوه :-الووووووووو
ناظر في جواله لقاه للان يشتغل وما قفل
سلطان :-الو هنادي جننتيني ردي
ردت بصوت مبين انها تبكي :-هلا سلطان معك مدري شفيه ارسالك خايس
سلطان مامشت عليه التصريفه :-هنادي شفيكم
تورطت :-مافينا الا العافيه بس مشتاقين لك
سلطان :-تلعبين علي علميني وش صاير ابوي فيه شي
هنادي :-بسم الله عليه ..
سلطان ضاقت اخلاقه :-لاحول بتعلميني ولا شلون
اخذت امها سماعه التلفون وهي تتوعده ..
امه :-هلا يمه
سلطان :- اهلين يالغاليه علامكم فيكم شي يمه تكفين علميني لا تخليني اوسوس
امه :-حنا بخير ونحمد ربك انت انتبه على صحتك وعلى دراستك وارجع لنا بالدكتوراه عشان نرفع بك راسنا قدام خلق الله
سلطان :-تامرين يمه سلميني ع البنات منول وسعاد وسلميني على ابوي وسعود جوالي بطاريته ضعبفه ...............
وانقطع الخط ....................
سكرت امه الخط وهي تدعي من ربها يخليه لها ...
دخل سعود البيت .. في هاللحظه وحمد ربه وكأن وجه امه منشرح
"سلام "

serma
08-11-2007, 15:22
امه :-وعليكم السلام
جا وحب على راسها ..
امه :-يمه ودي ازور اختك بتزعل علينا محد زارها
غص سعود لازم يعلمها بس صعب صعب صعب
مسك يدها وحب عليها :-يمه سعاد تعبانه شوي
امه بخوف :-تعبانه زود عن امس
سعود بضيق وخوف على امه :-يمه سعاد فغيبوبه من امس
انصدمت :-غيبوبه
سعود :-ايه يقولون الاطباء انهم مايدرون متى تصحى ...
بكت امه :-ياويل على شبابك يابنتي ..
كانت الماس توها نازله من فوق وخافت :-شفيكم سعاد صاير لها شي
مسكها سعود بيده الثانيه :-تعالي اجلسي وعن الخوف والانفعال سعاد تعبانه شوي
جلست وهي تناظر وجهه الي فاقد كل الوانه ....
قالت وهي ترجف :-سعود انت من امس مو طبيعي قل لي الحقيقه صحيح اني حامل بس اقدر اتحمل ...
مايدري كيف يبسط لها السالفه لانها كبيره ومالها وصف ولا تبسيط
قال وهو يناظرها :-سعاد فغيبوبه
الماس مو مصدقه :-غيبوبه
سعود :-ايه وماندري متى تصحى !
تهدج صوتها :-ياويل قلبي
عصب سعود :-لاتقلبنها مناحه ولا تفاولن عليها ادعن لها هي سليمه مافيها شي بس السبب انها تنفست كربون بشكل كبير ولولا ستر الله كان ماتت ...
امه بايمانها :-الحمد لله على كل حال
الماس :-نقدر نزورها
سعود :- ممنوعه عنها الزيارات لانها ماتدري عنها على العموم بنصبر كم يوم ونشوف ..
قالت امه له :-يمه تغديت
سعود :-ايه تغديت وانتي تغديتي
امه :-ايه تغديت دانه بنت عمك كانت هنا واشوى اجتمعنا كلنا وتغدينا بوجودها الله يستر عليها خففت عنا شوي
سعود :-وراكان ماشاء الله هو الي غدانا والله راح الوقت ونسينا الغداء مادرينا الا هم يدخلونه علينا ...
امه :-رجال من رياجيل مشهود لهم بالمرجله
سعود :-وانا اشهد ...
وقف وقال لالماس :-صحيني لا اذن المغرب بنام
وقفت الماس وقال لها :-لاتطلعين تعب عليك
وتحت اصراره جلست وطلع هو ...
ويوم وصل لجناحه هو والماس طلعت نوف من جناحها ...
قالت له :-مسا الخير
التفت لها :-مسا النور
نوف :-كيفك
سعود :-بخير
نوف قالت بتردد :-كيف حال احمد
قال لها سعود ويده على مسكة الباب :-ماعليه جسديا بخير ونفسيا تعبان
قالت بهمس وخوف :-سعود ودي اروح اجلس معه كم يوم
انصدم سعود وماصدق الي يسمعه ...
فهمت غلط :-اذا ماتبي براحتك
سعود :-لا بالعكس بس انصدمت
نوف بحزن :-عمري ما قمت بواجباتي صح ولا كانت علاقتي باخواني زينه ودي اعوض شوي عن هالتقصير احس بحنين لهم وشوق ووالله لو ابيع نص عمري عشان ارجع كم سنه ورى واصحح علاقتي معهم ماترددت لحظه .
ابتسم وقال :-خلاص عقب المغرب تجهزي عشان اوديك انا الحين بنام ..
نوف بفرحه :-ان شاء الله
دخل سعود غرفته ... وماصدق حط راسه الا وهو نايم ...
>>
>
>>>>>>>>>> بالشرقيه
دقت رنا على احمد مايرد ....
غريبه !
رجعت دقت على طلال ، بعد الدقه الثالثه :-ياحي زولا كلمني ياحيه ..الزين نجدي والدلع شرقاوي
رنا :-ههههههههههههههههههههه ياعيني على التحريف
طلال :-اعجبك هههههههههههههه
رنا :-كيف حالك وش مسوي
طلال :-ابدآ الستر والحال يسرك انتي كيفك وش مسويه
رنا :-بخير الحمد لله
طلال :- كيف الجو عندك بالشرقيه
رنا :-والله حلو بس رطوبه شوي
طلال :-والله حلو ولا مو حلو مافيه مثل الرياض
رنا :-لا والله
طلال (يستهبل ) :-والله لو تروحين لمجاهل افريقيا ويكون معك فهد لتقولين محلا منها شي
رنا :-هههههههههههههه فديته فهودي ماله مثيل
طلال :-يالله اخلصي بس مافيه شي بالطريق
رنا وهي بتتقطع :-ههههههههه الا فيه
بغى يطيح طلال من كرسي مكتبه بالعمل :-احلفي يعني بصير خال
رنا :-هههههههههههههه بعد 7 شهور ان شاء الله
طلال يتشقق من الفرحه:-احلى خـــــــــــــبر الصراحه والله ودي ارقص من الفرحه
رنا :-ههههههههههههههههه الله يرجك
طلال :-هههههههههههههههههه بالله رجلك وش سوى يوم درى
رنا :- هههههههههههههههههههههه لاتذكرني شوي ويحب راس الدكتوره يوم علمته
طلال :-هههههههههههههههههههههههههه الخبل اذا الدكتوره حلوه ورى ما استغل الفرصه وسواها
عصبت رنا :-لا والله فهودي ثقيل مو خفيف مثلك
طلال :-صدق ماتستحين تراني اكبر منك
رنا :-هههههههههههههه بسنه وحده لاتجلس تتكشخ علي
طلال :-يالله مقبوله منك بس عشان البيبي
رنا :-ههههههههههههههه زين صار لي شفيع عندك ..
الا بدخلة فهد ونست رنا طلال وسنينه ^_* .....
طلال يصارخ بالجوال:-هههههههههههههههه ياخي استحوا على وجيهكم كأن احد منزل السماعه على قناة روتانا سينما
فهد الي سمع اخر كلامه :-ههههههههههههههههههههههه انا مدري الهيئه وينها عنك
طلال :-هههههههههههههههه فال الله ولا فالك ...
فهد :-كيف حالك وكيف حال الجماعه
طلال بجديه :-زين انك انت الي رديت علي
فهد عرف ان السالفه فيها ان! وهو يقول لرنا :-حبيبتي ممكن تجيبين لي كاس مويه بارده
رنا وهي تقوم :-من عيوني
فهد :-صرفت رنا قلي شفيه
طلال علمه بكل شي.....
انصدم فهد وضاقت به الدنيا ...
رجعت رنا وعطته المويـــــــــــــــــــه ..اخذها منها بدون مايتكلم
رنا وهي تشوف ملامحه متغيره :-فهد فيه شي
فهد بهدوء :-سعاد اختي صار لها حادث وفي غيبوبه
حطت رنا يدها على قلبها :-هااااااااااااااه
فهد :-واحمد نفسيته يقولون تعبانه بالحيل
رنا بصدمه :-وش السالفه وش صار
فهد :-احترق البيت وكان احمد بالدوام ...وسعاد نايمه وما انقذها الا لما تنفست الكربون واثر على دمها عشان كذا تعطلت بعض خلايا المخ وراحت بغيبوبه عند الله خبرها
دمعت عيونها وسالت الدموع ...
تذكرت سعاد الحنونه الي ماقصرت عنها بشي ، سعاد الي استقبلتها بكل رحابة صدر وهي توها عروس
سعاد الي كانت لها صديقه واخت وام
سعاد الي ساعدتها في تجهيزات زواجها ومابخلت عليها بالنصح والتوجيه !
قال فهد وهو يحاول يكتم حزنه ودمعاته :-بحاول اخذ اجازه كم يوم ونرجع للرياض
رنا :-ياليت لازم نكون معهم بهالوقت
فهد :-الله يقدم الي فيه الخير .

serma
08-11-2007, 15:23
(الجزء السابع و ستون)


<<بيت احمد
يا حب مالي فيك غير الشقا
يا حب اخذ من حياتي مابقا
عشته بإحساسي ولا به شك
يبدل شعوري
حبك جرى بدمي وذاب !!
وقف احمد قدام باب غرفته هو وسعاد...نفسه ماطاعته يدخلها من عقب ما طلع من المستشفى..
يحس بان مجرد ما يتعدى هالباب بيفقد تحكمه فأعصابه ويمكن ينهار ويمكن يموت ولاشي ...
مسك مسكة الباب وحط جبهته عليه وهو مو قادر يستوعب كل إلي قاعد يصير
سعاد ضاعت منه !
لا لا لا مستحـــــــــــــــــيل
"احمد"
صوت قريب .. بس زمان ماسمعه ..
التفت احمد الا ونوف واقفه وراه ..
انصدم وكانت الصدمه واضحه على ملامحه ..قال :-نوف
سالت دموعها وركضت الا وهي بحضنه :-سامحني ياخوي سامحني
احمد تجره الهموم يمين ويسار والحين جية نوف حيرته وشوشت تفكيره ...
قال بهدوء :-مع من جيتي
نوف :-مع سعود
قال وهو يمسح على راسها :-الله يسامح الجميع ..
قالت وهي تمسح دموعها :-انا غلطت بحقك وحق اخواني ولقيتني وحيده بهالدنيا وعرفت قيمتكم تكفى سامحني ياخوي والله اني احبكم بس كنت جاهله وكنت غبيه لابعد حد
ابتسم غصب :-ماصار شي جيتك لبيتي عندي بالدنيا
ابتسمت :-الله لايحرمني منك ياخوي
ابتسم :-وين سعود
نوف :-تحت بيسلم عليك وبيروح عنده شغل
نزلوا سوى وكان سعود واقف ينتظر ...
سعود :-سلام
احمد :-وعليكم السلام ،القهوه
سعود :-لا والله وراي شغل انت ناسي اني فاتح مكتب استشارات وحايس فيه
احمد :-الله يقويك
سعود :-تسلم لا اوصيك على نوف
طارت نوووووووووف للسما فوق من كلمته .. وهذا دليل على ان بقلبه لها ود !
احمد :-مايحتاج توصـــــــــي
سعود :-يالله سلام
الكل :-مع السلامه
طلع سعود ودخلوا الصاله ..قالت نوف :مريت على سعاد اليوم
تشنج وجه احمد وقلبه قبله :-ايه اليوم كنت بالمستشفى لانهم ماكتبولي خروج الا اليوم
نوف حست بألم اخوها :-وكل امرك لله
احمد :- ونعم بالله
تثاوب احمد كان باين عليه انه تعبان
قالت نوف بحنيه :-رح نم وريح
احمد وهو نعسان :-واخليك لحالك
نوف وهي تبتسم :-بحاول اتفيلح واطبخ لنا شي ناكله
احمد :-ههههههههههه نسيت انك فشل بالمطبخ
نوف وهي مستانسه انه يضحك رغم كل الي يمر فيه والي اسعدها اكثر انه استقبلها استقبال ما كانت تتوقعه ولو طردها من بيته ما لامته ولا تجرأت بعد..
غمزت له :-الله يخلي المطاعم انت نم الحين ..
وقف وقال :-انا بنام في المجلس لا تخليني اتاخر في النوم عندي دوام بكره
كانت بتعترض وتقول له انه تعبان وليه مايجلس بالبيت لكنها فكرت وشافت انه يطلع ويختلط بالناس اصرف من جلسته في البيت تشيله الوساوس وتحطه
نوف :-ان شاء الله
راح احمد ينام ودخلت نوف المطبخ الي كان فاضي من كل شي
دارت في البيت تناظره .. بعد الحريق صحيح انه تنظف من اثاره لكن مافيه اثاث بالمره في قسم الحريم ..
يعني الحريق متركز بشكل كبير هنا .. وعلى الدور الثاني بما انه الاقرب
رفعت سماعه التلفون وطلبت لهم عشاء وسكرت الخط ..
على الساعه عشر صحت احمد يقوم يتعشى ...
ناظرته نوف :-احمد ذا عشا
كيف يجيلي نفس للاكل ونظر عيني ماتاكل
احمد:- الحمد لله شبعت
&
&
&
بيت ابو سعود >>>
هنادي :-لو مكانك توطيت ببطنها
الماس كانت تتحرق من الغيره بس تحاول تهون الموضوع وماتكبره :-اتوطى ببطنها ن راحت معه سوق مطعم منتزه لكنها رايحه بيت اخوها
هنادي وهي تحط عصيرها على الطاوله بقوه :-مصدقه انتي هذي نوف نوف
بدت الوساوس تلعب بعقل الماس :-هناديوه خلقه مرتفع ضغطي
هنادي :-انا ادري عنك ليش خليتها تروح معه
الماس :-مو بكيفي اخوك يحبني مووووووت ايه لكنه مايسمح لي اتحكم فيه لاتنسين ان رجال وشيخ الرياجيل وبعدين لما نزلها كلمني على طول من مكتبه يعني رماها ببيت اخوها وراح شغله
هنادي :-قطيعه ليته يطلقها ونفتك منها
الماس :-كافيه خيرها شرها شتبين فيها
هنادي بحقد :-مانسيت سواياها وفعايلها
الماس بحنيه :-مسكينه ياهنادي انتي ماتدرين عن الخوافي
هنادي :-انا اصدق الي عيني شافته
جلست منال معهن :-يوه للان تتكلمون في الشينه
الماس :-اختك حاقده من قلب عليها
هنادي :-انتي تعرفيني ما احب احقد عل احد الا هالنوف كسرت هالقاعده
منال :-الماس هنادي معها حق سواياها ما تنسى .. المهم لاجا اخوي اغسلي شراعه
ناظرتها الماس :-لا والله احلفي بس ...
منال (تستهبل) :-والله
اخذت الماس جوالها بترميه عليها ...
صرخت منال :-استهبل لاحول
الماس بدلع :-كله ولا سعودي ..
"يالبــــــــــــــــــى قلب سعودي!"
التفتن البنات وكان سعود واقف عند الباب ..
الماس :-انا اشوفت البيت زايد نوره ..
ابتسم :-منور باهله
وقفت هنادي وقالت :-ههههههه معروفين هالاهل يالله good night
ناظر سعود فمنال وقال :-مافيه قودنايت انتي بعد
منال :-ههههههههههههه طرده علنيه الماس شوفي رجلك
الماس بدلع:-حلالــــــــــه
خزتها منال :-مالت عليك يادوبهـ
طلعت عيون الماس قدام قالت بدلع :-سعوووووووودي شفها تقول دوبهـ
سعود وهو يناظر منال :-انا ولد ابوي شقلتي
منال :-ههههههههه ماقلت شي حشا منقلبه زوجتك بزر مايتكلم الواحد معها كلمتين
سعود وهو يتوعدها :-تقلبين خشتك ولاشلون
منال :-هههه طيب لو محترمه نفسي مثل هنادي ماتهزئت يالله تصبحون على خير
وطلعت من الصـالهـ..
شاف سعود الماس متضايقه وجلس يغني :-انا لك يابريق الماس ..انا الالماس وانتي لمعة الماسه وحساسه ..
خزته بدلع :-دايم تغني هالمقطع
قال بوله وهو يجلس جنبها :-احبه لان اسمكـ فيهـ
مسكت نفسها لاتخق معه :-والله طيب شكرآ
سعود :-هههههههههههههههه الغاليه مضايقها شي
ناظرته :-ليه انت مسوي شي يضايقني
سعود يستهبل :-لا على خبري ..
وقفت الماس بسرعه ومسكها سعود لانها مالت في وقفتها وبغت تطيح..
قال سعود :-وش هالكشخه وش هالزين ..
ناظرت الماس الجلابيه الي لابستها وبطنها الي قدامها متر امحق كشخه ...
ابتسمت غصب ...
شوي الا تحس بالم خفيف في بطنها ..
تغير وجهها قال سعود بخوف :-الماس فيك شي
الا وبدخلة ام سعود :-شفيكم
وجت لهم بسرعه ...
جلست الماس ويده بيد سعود ويد على بطنها ...
سعود بخوف (بيستخف من خوفه عليها) :-يمه مدري شفيها
امه تهديهم :-لاتكبرون السالفه (تكلم الماس) يمه شفيك
الماس بخوف اكثر منه الم :-مدري احس بشي يتحرك ببطني
ام سعود ماقدرت تمسك نفسها :-هههههههههههههههههههههههههههههههههه
استغربوا منها ..
قالت بخوف :0عمتي شفيني !
سعود :-بنروح مستشفى
ام سعود :-هههههههههههه الله يوسع صدوركم صراحه انتم شي عجيب
سعود :-يمه علامك تضحكين
امه :-يمه هذا ولدك يتحرك ببطن امه
سعود ببلاهه :-هاااااااه
ام سعود :-ههههههههههههههههه لازم يتحرك عشان تعرفون انه طيب وبخير.يمه ماشرحت لك الطبيبه هالكلام
الماس تتذكر :-الظاهر انها قالت لي وانا شعرفني كلما حسيت فيه اخترع
سعود :-هههههههههههههه الماس حرام عليك بتذبحيني
قالت بقوه :-بسم الله عليك
ام سعود :-هههههههههههه الوقت تاخر قوموا نامو ..الا نوف وين
سعود وهو يناظر ملامح الماس الي تغيرت :-بتنام عند اخوها .
ام سعود انصدمت :-سبحان الي يغير ومايتغير
وقفت وقالت :-تصبحون على خير
الماس وسعود :-وانتي من اهله
قال سعود بحنيه :-اذا تعبانه علميني نروح مستشفى
الماس وهي تتنهد :-لا مايحتاج انا خوافه تدري
سعود :-هههههههههههههه ادري
كملت :-وغيوره
سعود :-ههههههههههه ادري
كملت :-واحبك
سعود :-هههههههههههههه ياويل قلبيـ وانا بعد
الماس :-ههههههههههههه
*
*

serma
08-11-2007, 15:25
اليوم الثاني...
الظهر ...
قال فهد لرنا :-يابنت الحلال عن الميانه الزايده وادخلي قبلي
رنا :-يوووووووه فهد من بالله الي بيجي لبيت احمد
فهد :-مدري يمكن اختك نوف
ناظرته رنا :-هه الحمد لله اخر شي ممكن يصير تكون نوف هنا
فهد متذكر كل شي لكنه سكت ...
قال :-لا ماراح ادخل بكون بالمجلس انتي ادخلي
رنا :-طيب زين ان معي نسخه لمفتاح البيت الله يذكر سعاد بالخير (وغصت بعبرتها)
ضاقت اخلاق فهد .وقال بحزن :-الله يقومها بالسلامه ..
رنا :-آميـــــــــــــــــن
دخل فهد المجلس ودخلت رنا البيت ..
كان مبخر ومرتب رغم ان مافيه اثاث...
نزلت عبايتها وشنطتها .. وعدلت تنورتها الجنز وبلوزتها البيضاء نفضت شعرها ..ومشت تشوف الاوضاع بالبيت شكل احمد رايح الدوام لانه سيارته مو موجوده .
طلعت نوف من المطبخ بعد مارتبت الاغراض الي اشتراها احمد . .
انصدمت ...
رنــــــــــا بذهول :-نوف
نوف بصدمـه :-رنـا!
ارتبكت نوف وقالت :-متى جيتوا
رنا مو مستوعبــــــه أي شي :-هـاااه تونا واصلين
دمعت نوف ..
قالت رنا بحنيه :-ماودك تسلمين علي
جت نوف تركض وضمت اختها وهي تبكي ، بكت رنا معها ..
آخر شي قالت رنا وهي تمسح دموع اختها :-عاد يالله عن النكد
نوف وهي تضحك وتبكي بوقت واحد :-غصب عني من فرحتي والله
قالت رنا وهي تمسح دموعها :-لا وبتزيد فرحتك لا دريتي انك بتصيرين خاله
صرخت نوف :-لاااااااااااااااااااا احلفي ياااااااااااااااااااااي وناااااااااااااسه
رنا :-هههههههههههههههههه لاتتشققين
دق جوال رنا :-هلا قلبي
فهد :-هاه فيه احد
رنا وهي تناظر اختها :-نوف هنا
فهد :-اجل انا بروح بيت ابوي ناديها بسلم عليها
رنا :-طيب
سكرت الجوال وقالت لنوف :-فهودي بيسلم عليك قبل لايروح بيت عمي
نوف :-طيب بروح اتغطى ..
وبعد ماسلمت نوف على فهد ...
جلسن البنات يحضرن الغداء ..وراح الوقت في السوالف وشوية دموع .
قالت رنا وهي تجلس بالصاله :-تعالي اجلسي علميني بكل اخبارك
تكدر خاطر نوف وقالت وهي تجلس جنب اختها :-اول شي علميني انتي باخبارك شكلها تسر خلي النكد اخر شي
نزلت رنا بيالة الشاهي :-الله لايجيب نكد ليه مو مستانسه مع سعود
نوف كانت بضيق من فتره طويله ومن بعد ماتعدلت احوالها قطعت علاقتها مع امها وصارت بس تكلم من اسبوع لاسبوع فيها عشان ماتغضب الله ، ولا هي وحيده وضايعه لا كتف تبكي عليه ولاحضن ترتمي فيه وتنفس عن احزانها
وزود عن كذا كره بنات عمها لها ..
جلست نوف تعلم رنا بكل شي صار ...
انهبلت رنا من كل الي تسمعه ..
قالت بدون ماتقدر تمنع نفسها :-نوف كيف تجراتي ..
نوف خلقه طايح وجهها وكارهه نفسها :-لاتذكريني الله يخليك غسل سعود شراعي لين قلت بس و...............
تنكدت رنا وحزنت على حال اختها :-لايكون حقدتي عليه عقب الي سواه
نوف :-لا مقدر احقد عليه معه حق بس كرهت نفسي وكرهت كل الي سويته فيه وفي بنت عمي الي وقفت معي في محنتي
رنا :-الماس
نوف :-ايه الماس ، الماس الي ظلمتها الماس الي اخذت رجلها منها الماس الي كنت اعايرها لانها ماتجيب عيال تدرين رنو (مسحت دمعه) ماينلام سعود في حبها اصلا من حب وحده مثل الماس مستحيل يحب وحده مثلي
انقهرت رنا من تقليل اختها لقدرها:-انتي شيخة البنات بس كنتي غافله وصحيتي والحمد لله طيب شنويتي عليه .
نوف بحزن :-سعود مايبيني
رنا رحمتها :-انتي تبينه
نوف :-سعود رجال والنعم فيه لو لي امل معه لو بس امل عشت طول عمري احتريه يحن لكن سعود لالماس وما للغير عنده مكان على العموم شكلنا بنتطلق
انصدمت رنا رغم ان هذا هو الحل الوحيد لهاالمشكله وحتى الكل يرتاح :-متى!
نوف :-بعد فتره بالله فكيني من سيرة النكد وعلميني عنك
رنا بحب :-اخ يانوف طلعت من جهنم الحمراء وطحت لي بجنه فهد يحبني ويموت فيني وانا بعد امووووووووووت فيه وعايشين احسن عيشه والحمد لله كملت حياتنا وبيصير عندنا بنت او ولد
نوف :-الله يتمم لك بخير من بعد الي صار بيني وبين سعود صحيت على نفسي وعرفت ان الله حق وانه كما تدين تدان وندمت على كل شي سويته معك ومع اخواني صدقيني اني اموت واعيش بالدقيقه الف مره وهذا قليل بحق
رنا بحنيه :-حنا خوات لاتقولين كذا اول كانت امي هي الي تتحكم فيك وتاثر على تفكيرك والحين كبرتي وصرتي مسئوله عن نفسك والحمد لله انك عقلتي وندمتي ومحدن كامل ولاتفكرين في الامس فكري في بكره
نوف :-الله يخليك لي يالغاليه والله جيتك في وقتها
رنا :-اول مادرينا عن حادث سعاد قدم فهد اجازه وجينا على طول كيف احمد وكيف نفسيته
قالت نوف بكآبه :-حاله مايسر لاعدو ولاصديق يالبى قلبه حتى العشا عايفه وامس مانام اخ لوتشوفينه كانه كبران كم سنه وكاسره ظهره الهموم .
رنا دمعت عيونها :-الله يكون بعونه وبعوننا من يلومه هذي سعاد الي حبها سنين لين تزوجها وفجاه وبعد كم شهر من زواجهم تروح بغيبوبه
سالت دموع نوف :-بالله رنو هو ماناقص فكينا
قالت رنا بهمس :-شكله وصل اسمع صوت سيارته داخل البيت ..
وقفن البنات رنا راحت تعدل شكلها ونوف راحت تشوف الغداء ..
دخل احمد يجر رجوله جر وكرهه للبيت عقب سعاد يزيد
بدون شعور نزل شماغه ونادى :-سعاد
جمع على اصابع يده بقهر ، وين انت ووين سعاد
سعاد بين الحيا والموت ..
سعاد راحت
ومابقي منها الا عطرها ..مكان جلوسها .. وصدى ضحكاتها يتردد في كل مكان
قالت نوف وهي تحاول تكون عادي :-ياهلا وغلا بحمودي
احمد وهو يبتسم :-اهلين نويف
نوف :-احط الغداء
احمد وهو يرمي جواله على الطاوله :-مالي نفس
قالت رنا بدلع :-حتى ورنو هنا
استانس احمد يوم سمع صوتها :-رنوووووووو
ركضت رنا لحضنه :-ياقلب رنو كيفك ياالغلا
احمد مو مصدق عيونه :-متى جيتي من الشرقيه
رنا بابتسامه :-من زمان
نوف وهي تتنحنح :-نحنا هونا
احمــــد بابتسامه:-كلكن عينتين براس
قالت رنا :-لازم تتغدى معنا ولا ماتغديت
قالت نوف وهي تغمز له :-ان ماتغدت ذبحنا فهد لانا جوعنا ولده
ثواني مااستوعب احمد والتفت لرنا بذهول :-انتي حامل
رنا حمر وجهها :-ههههههه ايه تخيل
ناظرها احمد من فوق لتحت :-انتي يالصغنونه بتصيرين ام هههه صدق من يتخيل
نوف :-ههههههههههه سبحانه
رنا وهي تحط يدها على خصرها:-تتمهزون فينا من زينكم
احمد :-لا والي يرحم والدينك فكينا لايدري رجلك
البنات :-ههههههههه
تغيرت ملامح احمد نوعآ وباين ان ضحكه زيف وخداع ...
قالت نوف وهي تغمز لرنا تلحقها :-بنحط الغداء الحين اوكي
احمد :-زين انا بآخذ شاور سريع اجل
نوف :-اوكي
وراحن للمطبخ قالت رنا وهي تمسح دموعها الي نزلت بسرعه يوم غاب عن عينها :-ياويل قلبي يانوف ماني متخيله الي شفته هذا اخوي احمد ... صاير عظم على جلد ووجهه فقد نوره
ماقدرت تتحمل نوف دموع اختها وجلست تبكي معها ...
آخر شي قالت رنا :-خلاص نوف لايجي ويشوفنا قالباتها مناحه هو مو ناقص..
نوف وهي تمسح دموعها :-معك حق احمد مو ناقص !
×
×

serma
08-11-2007, 15:26
(الجزء الثامن و ستون)


>>>بيت محمد
قالت ام محمد لولدها :-يمه زواج اختك بعد رمضان على طول لكن ظروف الجماعه ماتساعد ان قال لك خالد انه بياجل العرس لاتتردد
محمد :-افا عليك يمه ولدك رجال ولد رجال ومايهون علي افرح وغيري مكسور الخاطر
ابتسمت امه وبانت تجاعيد وجهها الي انهكه المرض والتعب :-عارفه يمه انك تعرف دروب الرجال لايلحقك شك
محمد :-الله لايحرمني منك يالغاليه
امه بحزن :-محدن دايم لاحد يمه الله يخليك لاختك يارب
تضايق محمد :-يمه عن هالكلام الي يضيق الخلق
امه :-هذا حق يمه علينا
من جده تضايق :-يمه غيري السيره ضاق صدري
ابتسمت امه :-طيب شصار بموضوعك
محمد وهو مو فاهم :-أي موضوع
امه :-موضوع خطبتك من المزيونه ذيك هي شسمها
محمد :-هههههههه هنادي يمه
ابتسمت :-طيب شصار بالموضوع
محمد بضيق من حضه النحس :-انتي ناسيه ان الي صار لها الحادث هي اختها الكبيره
ام محمد وهي تتذكر :-الا ذكرت الله يكون بعون المسلمين
محمد من قلب :-آمين
امه :-يعني بتنتظر
محمد وهو يتنهد :-ابيها يمه ومابي غيرها بنتظر وبشوف اخرها
امها :-الله ينولك الي ببالك يمه
محمد :-آمين (تذكر) الا وين الاخت ايمان
امه :-هههههههه تكلم خالد
محمد :-هههههههه ماصارت مكالمات بروح اخرب عليها
امه :-ههههههههه حرام عليك خلها تتهنى بحياتها
محمد (يستهبل) :-ما قلت شي بس بروح احرق دمها شوي
امه :--هههههههه هذا بلا ابوك ياعقاب
محمد :-هههههههههههههههه
وقف محمد وراح يشوف اخته الي مختفيه ..
×
قالت ايمان لخالد :-كيف الاوضاع عندكم بالعايله
قال خالد بضيق :-لايسر لاعدو ولاصديق
ايمان بحنان :-الله يكون بالعون ماحضروا ملكتنا صح
خالد بحزن :-يوم ملكتنا كانوا بدبي يقضون شهر العسل
حزنت ايمان :-ياقلبي تووووها عروس
خالد :-الله يعين بس
ايمان :-لازم تقف مع ولد عمك في محنته
خالد :-مافيه شك ولو ان دواماتي مو مخليتني ارتاح ولا اشوف احد
ايمان :-يهونها الله
خالد :-يااااااااااااارب الا كيف عمتي وكيف محمد
ايمان وهي تناظر الباب :-ههههههههههه بخير وبدت حركات الاخوان شف محمد واقف على راسي
محمد :-لا والله وتحش فيني وانا واقف
خالد :-هههههههههههههه ياحليله من زمان عنه ابو نسب هاتيه اكلمه
قالت ايمان :-خالد يبي يكلمك
محمد وهو ياخذ الجوال :-ياهلااااااا بالنسيب
خالد :-ههههههههههههههههه هلا وغلا ببو نسب شخبارك كيف الحال
محمد :-بخير عساك بخير انت شخبارك وش علوم الاهل
خالد :-الحمد لله كلهم بخير
محمد :-شخبار احمد وزوجته
خالد بضيق :-الله يكون بعونه زوجته راحت فغيبوبه مايندرى متى تصحى منها
محمد تضايق :-الله يعين المسلمين
خالد :-آمين يالله يبو نسب تامر بشي
محمد:-ابيك سالم وسلم على الوالد
خالد :-يبلغ يالله سلمني على امونتي ازين شي صار لي منك
محمد :-هههههههه لا ياقليل الخاتمه خذ كلم المدام لا اتهاوش معك
خالد :-يكون احسن هههههههههههه سلام
مد الجوال على اخته وطلع من الغرفـه ضايقه اخلاقه نوعآ ما
*
*
*
بليلة رمضـــــــــــــان....
[في نفس الوقت لكننا راح نكون بثلاث اماكن وبين ثلاث قلوب]
بيت راكـــــــــــان>>>>
قال راكان لدانه الي تمشط شعرها :-دندونتي
التفتت يمه :-ياقلب دندون
راكان وهو يجلس جنبها :-تفضلي
ناظرت بكيس هدايا بيده واخذته :-وش ذا ؟
راكان وهو يبتسم :-افتحيه وشوفي وشهو
اخذته دانه وفتحته لقت علبه صغيره مخمل فتحتها لينه سلسال من الذهب الابيض تعليقته حرفها وحرف راكان مشبوكين ببعض كله الماس ..
انبهرت دانه بالهديه
راكان وهو مبتسم :-عساه اعجبك
دانه مالقت كلام لان دموعها تكلمت نيابه عنها ..
تضايق راكان من دموعها :-دندون حياتي وبعدين دموعك تعذبني وتالمني ...
ابتسمت من بين دموعها :-وش اقول وش اخلي لو اسجد لربي مليون سجدة شكر ماقدرت اشكره على نعمته الي انعم بها علي راكان انت حياتي كلها لا الهدايا تزيد من محبتك لانك كبير بعيني تحبني تراعي خاطري ومن يوم ماتزوجنا للان ما قد زعلتني ولا ضايقتني وش ابي اكثر علمني ما اقدر اقول في ليلة ابرك شهر الا ياربي احفظه لي من كل مكروه
تأثر راكان من كلامها وقال يمزح عشان يشوف ابتسامتها وغمازتها الي تذبح :-اقول لاتخليني ابكي ترى اخر مره بكيت فيها كانت قبل 10 سنوات
دانه :-هههههههههههههه ما اتخيل شكلك تبكي راكان بن عبدالرحمن يبكي
راكان :-ههههههه تراي كائن حي واحس
غمزت له بدلع :-ياقلبي عليه من احساس يجنن !
خق راكان معها :-يابنت اهجدي
دانه :-هههههههه ماقلت شي للحين
طلعت عيونه :-كل هذا وماقلتي شي
دانه :-ههههههههههه يالبى قلبك
راكان تخبل :-دندون اذكري الله وارحمي العبد في الله
دانه :-هههههههههه طيب شرايك ننزل لماماتي نهنيهن بالشهر ..
راكان :-بعديـــــــن مو الحين
دانه ولع وجهها :-ركوني
راكان وهو خاق :-ياعيونه
دانه :-تسلم عيونك يالله ننزل لامهاتي لايزعلن .
راكان مكشر :-ملزمه
دانه وهي تسحبه من يده عشان يقوم :-ايه ملزمه يالله قم بلا دلع
راكان :-امحق دلع يالله ننزل
دانه :-ههههههههههههه يالله
وقبل لاتطلع مسك يدها :-لحظه!
دانه بابتسامه :-ركووووووني
راكان :-ههههههههههههههه فهمتيني غلط كنت بلبسك الهديه بس
دانه :-هههههههههه اموت على البريئين طيب لبسنيها
لبسها راكان السلسال الي تتغير الوانه مع انعكاسات النور في رقبتها ..
قال برقه :-مدري من الي محلي الثاني اكثر انتي ولاهو !
ضمته دانه وقالت له :-تسلم الله لايحرمني منك
راكان وهو متخبل :-دندون
دانه وهي تسحبه برى الجناح :-هههههههه نسيت يالله ننزل
نزلوا تحت لقوا امهاتهم جالسات كالعاده يتقهون ...
دانه وهي تحب راس كل وحده :-كل عام وانتن بخير
ام راكان :-وانتي بخير يمه
امه (مريم) :-وانتي يمه عسى ربي يبلغني رمضان الجاي واشوف عيالكم بعد
ابتسمت دانه وقال راكان :-آمين ..
*
*

serma
08-11-2007, 15:27
>>>>بيت ابو سعود
قال سعود لالماس :-كل عام وانتم بخير ياقلبي
الماس :-ههههههههههههههه لا والله
سعود يستهبل :-تبيني اسفه ولدي
كشرت الماس ، وقال سعود بسرعه :-من زينه والله امزح
الماس :-هههههههههههه لاحول علامك خايف ترى ماني بصياحه
ناظرها بذهول :-كل خمس دقايق تصيحين وتقولين انا ما اصيح
استحت :-عاد مو كل خمس دقايق لاتجلس تألف
سعود :-هههههههههه حتى لا انكسر محدد الشفايف تصيحين شفتي شلوون انتي صياحه
الماس (وهي تشوته بالمجله) :-هههههههه اصلا الحرمه الحامل تصير مرهفة الاحاسيس
سعود بوله :-يازينها من احاسيس
الماس :-هههههههههه تو تشتكي مني
سعود :-ههههههههه من حبكـ سبكـ
الماس :-الله يخليك لي يا قلبي وتحبني على كيف كيفك
سعود من قلب :-مقدر اتحمــــــــــــل الرومنسيه انا
الماس :-شفت عاد شلون انا اهبل
سعود برقه :-تهبلين ونص والدليل على كلامي ان بهالكون كله ما اشوف لك مثيل
تأثرت من كلامه والي خلاها تتاثر اكثر نبرته المجروحه وهو يقول هالكلام ...
دمعت عيونها !
قال بسرعه :-هاه بدينا
الماس مسحت دموعها :- الله يخليك لي ولا من في زمنا هذا بتحمل كل الي تحملته عشاني
سعود :-لاني احبكـ ببساطه
الماس برقه:-واناامووووووت فيك
*
*
*
>>>>بالمستشفى
دخل احمد غرفة سعاد الي صار لها اسبوعين وزود في غيبوبه ..
وكل ليله وكل زياره وهو عندها ومايفوته فرصه لشوفتها والجلوس معها
سحب كرسي وجلس جنبها وجمع على يدها بين كفوفه ..
*
تعال ياوجه الـــــسعد واشطب علـــى وجه البغيض
ياحــــيك وطلتـــــــــــك في وجهي بعد ياحيـــــــها

تنعشني انعاش الشفاء..العاجل.. القلب.. المريض
ياايـــــها تدري يالبـــــــــــيك انت وش ياأيها ..؟

ماانتـــــــه بزي الــــناس واكتبها لك بخط عريض
تبغيــــــــــني احلف لا ورب الـــــــبيت منت بزيها

ياللــــــــي غرامك في خفوقي من كثر قدره يفيض
النفــــــــــس تندب حظهــا والعـــــــين تبكي حيها

من عوضك اليا فقدك وان وجد كيف استـــــعيض
وانتي النــــــــــهار وشمسي وشجرة غلاي وفيها

هاجرت واصبح زولك في عيني يهاجرني واميض
يااول جــــــــــــروحي دخـــــــــــــيل الله من تاليها

احيا على وصلك واموت في كل برد وكل قـــــيض
تضمــــــــى مشــــــاعر خافقي لك وانت سبة ريها

لبيك يلي من عشـــــــقتك قمت احس اني حضيض
يامــــــغوين نفسي .. ونفـــــــــسي ذايبه من غيها

انا ادري ان كل الليـــــالي ســـــــــود والايام بيض
دامــــــــــــــك معي ماهـــــــــــمني من كــــــــيها
*
مسح دموعه وقال يكلمها :- اخ يالغاليه بكره رمضان وانا وحداني وما يجبر القلب الا وجودك عشاني يالغاليه عشاني اصحي حاولي وقاومي لا تتركيني
مدري حس بيدها تشد على يده ولا يتوهم ..
فز من مكانه وضرب جرس الممرضه وجت قال بسرعه :-نادي الطبيب
الممرضه :-What happened?
صرخ احمد :-نادي الطبيب
راحت الممرضه تركض ودقايق الا والدكتور جاي ،
الطبيب :-خير ان شاء الله
احمد بلهفه وتوتر :-دكتور كنت ماسك يدها وشدت اصابعها على يدي
انذهل الطبيب :-شدت يدها
احمد بخوف وفرحه :-ايه
فحصها الطبيب وقال بصدمه :-فيه تحسن في مؤشراتها الطبيعيه
احمد وهو يرجف :-زين هالشي طيب
الطبيب وهو يكلم الممرضه وتطلع تركض والابتسامه شاقه الحلق :-اكيد طيب الا ممتاز صح انها ماصحت لكن هذا دليل على انها بخير وان غيبوبتها مؤقته ..ع العموم انا استدعيت فريق كبير وراح نسوي لها فحوص وكل شي راح يتقرر في آوانه
قال احمد وهو طاير من الفرحه :-الله لايخيب ظنك يا دكتور
ابتسم الطبيب :-آمين
واضطر احمد يطلع لان غرفتها امتلت من الاطباء لكنه قدر يشوفها لانه واقف ومابينه وبينهم الا جدار قزاز
>
ليت الوجع بعروق قلبي ولا فيك..
وليت التعب غلطان ساهي ولا جاك..
لو الشفا بضلع صدري لداويك.
. واطحن جميع ضلوع صدري فداياك..
الله من شر المقادير يحميك..
والله يحفظك يا عيوني ويرعاك
<
بعد ربع ساعه كان احمد واقفها على رجوله ولاقدر يجلس من خوفه ورهبته
اصعب اللحظات انك تشوف بعيونكـ مصير اغلى الناس وتكون معلق بين الارض والسما لا انت قادر ترتاح بخبر يفرح قلبكـ وتموت في الدقيقه والثانيه مليون مره من خوفكـ من خسارتهـ ،، في نفس الوقت تتمنى لو الخبر شين انك ماتدري عنهـ وتطوووووووووووووووووووول ، تطووووووووووووووووووول ، تطووووووووووووووووووول
ساعه الحقيقه والساعه الي يزفون فيها خبر وفاة قلبكـ الساعهـ الي تموت فيها وانت حي !
جرب احمد كل انواع الاحزان انواع الالم لكن مثل هالالم ما قد مر عليه !
طلعوها من غرفتها وقف احمد وقال للطبيب :-وين
ابتسم الطبيب :-بنوديها نسوي فحوصات لها تأمل خير كلنا متفائلين ان شاء الله
احمد :-خير ان شاء الله
قال الطبيب :-يالله نستأذن انا افضل تروح البيت وترتاح وراك صيام بكره لان التحاليل تتأخر
احمد ماكان ودهـ يروح بس ماشاف لجلسته سنع وبدون نفس طلع من المستشفى ...
مره بالسيب شلة بنات الستر في وادي وهن في وادي عبايات مخصره شفافه وملونه ،
كان احمد ماشي ما انتبه لهن عدل غترته البيضاء وكمل طريقه
صفرت وحده :-اموت على المرجله والله
قالت وحده وضحكتها ترن بالسيب :-طيب عطنا وجه بنشوف ضحكتك على الاقل علامك مكشر
ناظرهن احمد بنص عين وكمل طريقه وهو سافههن لولا الحياء لينزل عقاله ويميدنهن به
بعد خمس دقايق كان ماشي لبيته لكنه كان كارهه وغير طريقه !

serma
08-11-2007, 15:28
(الجزء التاسع و ستون)



>>>في بيت ابو سعود.
قال سعود لابوه وامه :-يبه يمه احمد بالمجلس ويبيكم
طاح فنجال القهوه من يد ام سعود وارتاعت ..
قال ابو سعود :-قلطت الرجال
سعود :-ايه (يكلم امه) يمه شكله فرحان وعنده اخبار زينه
انشرح قلب امه وابتسم ابوه لاول مره من بعد الحادث..
امه بدموع :-والله
ابتسم سعود :-ايه
ومسك يد امه يقومها ...
دخلت ام سعود وابو سعود المجلس ..
قام احمد وسلم عليهم
قال احمد:-كيف حالكم
ابو سعود وام سعود :-بخير الحمد لله
قال احمد بابتسامه تعبانه :-عاد اليوم ليلة رمضان و جيت ابارك لكم
ما قدرت ام سعود تمنع دموعها وجلست تبكي
قرب احمد منها وحب على راسها :-لا تبكين يا عمه انا كنت عند سعاد قبل شوي و ابشركم انها تحركت
انصدموووووووا :-من جد
احمد :-ايه حركت اصابعها وناديت الطبيب وتركتهم يسوون لها فحوصات وكلهم متأملين بالخير لان غيبوبتها مؤقته مو دايمه
زاد بكا ام سعود ومسحت دموعها..
ابو سعود بتأثر :-الله يبشرك بالخير
ام سعود :-أي والله احسن خبر سمعته من زمان
احمد وتفكيره معها :-الله يكمل هالفرحه على خير !
دخلت نوف بالقهوه :-سلاااااااااااااام
قام احمد وسلم عليها
قالت نوف :-بشرني عن سعاد
احمد :-ابشرك بالخير بدت تتحسن
نوف بفرحه صادقه :-الله يبشرك بالخير
احمد :-تسلمين
ودخل سعود المجلس وضاع الوقت بالسوالف والوناسه وكأن الحمل الي على قلب احمد خف مررررررره
!
@
*
@
*
@
*
!
>>>>>
مرت الايام على احمد بطيئه لكن على الاقل سعاد في تحسن وفتحت عيونها ...
قال احمد وهو ماسك يدها :-هاه يالغاليه ابي اسمع على الاقل كلمة حبيبي ..
ابتسمت سعاد بتعب ورمشت بعيونها ، دمعت عيون احمد وحب يدها ..
احمد :-هالابتسامه عندي بالكوووووووون كله تدرين
سالت دمعه من طرف عينها ومسحها لها احمد وهو يقول :-دموع مابي دموع يكفي الي مرينا فيه نبي نفرح شوي
دق باب غرفتها ودخلت ام سعود والبنات وسعود ...
دخلن البنات طياري وضمنها على خفيف وما اهتمن لاحمد لانها اول مره يشوفن فيها سعاد وهي صاحيه ..
بكت ام سعود وضمت بنتها وجلسن عندها اما احمد طلع برى الغرفه عشان ياخذن راحتهن ...
لحقه سعود الي كان مبسوط حيل :-الحمد لله فيه تحسن
احمد:-اكيد وين كنا ووين صرنا
الا بجية دانه وراكان ..
راكان :-السلام عليكم
احمد وسعود :-وعليكم السلام
دانه :-السلام عليكم
احمد وسعود :-وعليكم السلام
راكان :-بشر شخبار المدام اليوم
احمد بوناسه :-في تحسن الحمد لله
راكان :-من هالحال واحسن ان شاء
احمد :-آميـــــن
دخلت دانه عند سعاد وجلسوا الشباب بصالة الانتظار ..
وقف احمد من الونــــــــــاسه والمفأجاه ..
"نـــــــــــــــــــــــــاصر"
ناصر بعتب :-تمرض زوجتك ويصير لكم حادث واخر من يدري انا
احمد :-ههههههه وعليكم السلام
ناصر وهو يضم اخوه :-هههههههههه السلام عليكم
وسلم على العيال الموجوودين...
سعود :-متى الوصول ؟
ناصر وهو يجلس :-توني واصل الحين
راكان :-مقر عملك بالشمال صح
ناصر :-ايه والله تعب وحاله انا مأمل بابوي يدورلي واسطه تنقلني للريااض وابوي مافضى لي للحين مليت من الوحده هناك .
راكان :-مالك الا واسطه قويه لان موضوعك موب سهل وانا حاضر اقدر ادبركـ بمعرفتي
ناصر :-والله على ايدكـ يبو فيصل الحقني بالفزعه
راكان :-افااااااا عليك اعتبر نفسك منقول ..
ناصر :-تسلم ماتقصر .
احمد :-ماقابلت طلال
ناصر :-طلال بيجي بعد شوي لانه يزور صديق له مريض هنا وبيلحقنا فوق .
راكان :-الا شخبار طلال عسى اموره تمام وطاب من الحادث
احمد :-ايه الحمد لله تمام رجع له نظره الحين بصراحه معجزه من الله .
ومادروا عن الوقت الي راح بســــــرعهـ
طلعت ام سعود وبناتها من غرفه سعاد وتعلق قلب طلال بحبيبة قلبه الي سحبت غطاها على عيونها .
سلمت ام سعود على العيال وطلعت مع سعود ..
خمس دقايق الا ودانه طالعه
رقـــــــــع قلب ناصر غصب يوم شاف دانه طالعه من غرفة سعاد بما ان الصوفآ الي جالس عليها مقابله للغرفه ويشوف الرايح والجاي ..
كانت واقفه وبيدها الجوال ..
دق جوال راكان وطلعه من جيبه :-هلا خلصتي انا هنا بالاستقبال
ووقف يكلم العيال :-يالله فمان الله
سكرت دانه وحطت الجوال بشنطتها وعدلت غطاها على عيونها الذباحه ..
ومشت لهم ...
وقفوا العيال ورموا عليها السلام وردت عليهم بكل ادب ...
ومشت مع زوجها الي واقف ينتظرها ..
جلس ناصر بقوه وطلعت تنهيده منه بدوووون شعور :-آآآآآآآآآآآآه
طلال (يستهزء) :- خيررررررررررررررررر
احمد :-هههههههههه وين حنا فيه ناسي عمرك !
ناصر بضيق :-هههههههههه اقول روقوني بس
احمد :-مهبول انت ما اقول الا الله يخلف عليكـ
طلال :-ههههههه وانت الصادق هيه تراها مرت راكان بن عبدالرحمن عايف عمرك انت
ناصر وهو يوقف :- اقول لايكثر هرجك قم تخاويني
طلال وهو يوقف :-مايبيلها كلام احد تحصل له توصيله مجانيه ويقول لا
احمد وقف بيرجع لسعاد :-اجل حياكم بيتي
ناصر :-لا مالها داعي
احمد يقاطعه :-اقول انا جالس ببيت شكبره بلحالي اسبقوني هناك وجهزوا لي السحور
ناصر وطلال :-هههههههههههههههه
طلال :-هههههههههه احلف بس شغالات عندك
احمد :-احمدوا ربكم لاني ضامكم ببيتي
ناصر :-بدت المنّه ...
سفههم احمد وراح لزوجته
قال ناصر وهو يضرب طلال بكوعه :-اممممم اجل بغيت تهف على وجهك يوم شفت حبيبة القلب
طلال بهيام :-اااااااااخ ومن الحب ماودى لخبر كان
ناصر :-هههههههههههههههه الله لايبلانا .. تزوج وخلصنا
طلال وهو مسوي حزين :-امنية حياتي بس حكموا الشياب ما اتزوجها ولا اعلن عن خطبتي لها الا بعد ما تتزوج هنادي
ناصر :-ههههههههههههههه حرررررررررررام
طلال حقد عليه :-وش وراك انت اضحك اضحك مالت عليك
ناصر :-هههههههههههههههههههههههه
طلال (يتمصلح):-اقول اخوي الحلو !
ناظره ناصر بنص عين :-العن ام المصالح خير
طلال :-شرايك تخطب هنادي عشان اعرس على منال
خزه ناصر :-ههههههه العب غيرها ياشاطر
طلال :-امحق اخو انت متزوج متزوج سو فيني خير وتزوج هنادي برضاك احسن لان الشياب ان تفضو لك العنوا خيرك
ناصر :-فالك ماقبلناه الله يبعدهم عن طريقي وبعدين عرس مابي اعرس
طلال :- ليه!
ناصر :-كذا
طلال بجديه :-الي تبيها محرمه عليك
تضايق ناصر :-لازم تذكرني يعني
طلال :-مدري عنك يبيلك عصا على راسك عشان تعقل
ناصر :-طيب غير السيره الله يسد نفسك
طلال :-طيب فكر بس وش نسحر اخوكـ العود
ناصر :-هههههههههههههههه الله يرجكـ متى بتعقل
طلال (يستهبل) :-لا اعرست اعقل
ناصر بيحرق دمه :-اجل عمرك ماراح تعقل
طلال برعب :- فالك ماقبلناه
ناصر :-هههههههههههههههههههههه

serma
08-11-2007, 15:29
بعد اسبوع>>>>>>
العشر الاواخــــــــــــر"
>>>>بيت راكان
قال راكان لدانه :-جهزي نفسك...........
دانه :-على وين ؟
راكان :-ههههههه طيب خليني اكمل
قالت بدلع :-سوري كمل
راكان بوله وبصوت عالي :-آآآآآآآآآآه ياقلــــــــــــــــــــــــــــبي
جت امه (مريم ) بسرعه :-علامك يمه
راكان وهو يناظرها تنزل الدرج مسرعه :-ماعلامي شي
امه (مريم):-تستهبل انت تو تقول آآآآآآآآآآآآه قلبي
دانه وراكان :-ههههههههههههههههههههه
امه (مريم) :- انهبلت انت دانه رجلك علامه
دانه :-هههههههههههههههه يالبى قلبه وعيونه مابه الا العافيه
امه (مريم) :-هههههههه لا والله غني احسن
دانه وهي تناظره :-لو صوتي حلو ماقصــــــــــــرت
امه (مريم) تمسكه مع شعره الاسود الطويل شوي بشويش :-انت وش مسوي بالبنت
دانه بوله :-اااااااااه يمه ساااااااااااااحرني
امه (مريم) :-يالي ماتستحي تسحر بنت الناس تبي تنكبنا انت
راكان ودانه :-هههههههههههههههههههههه
راكان بوله :-احبها يمه وش السواة
امه (مريم) :-هههههههههههههههههه الله يرجكم حنا بشهر عباده وانتم تبربسون
دانه ولعت قال راكان بيحرجها :-شفتي يمه خليتيها تستحي الله يعين بس
امه (مريم) :-هههههههههه ماعندك وقت والله
طلعت ام راكان من غرفتها وقالت لمريم :-الحين انتي ما تتركينهم بحالهم ما تهنوا من يوم ما اعرسو كل يوم لازقه لهم
الخاله مريم :-هههههههههه احلفي يالمؤدبه الي يسمعك يقول صاكه على نفسها الغرفه ولا تطلع
قال راكان في اذن دانه :-هذي حالتي قبل لا نتزوج عايش مع ثنتين عندهن طفوله متاخره
دانه :-ههههههههههههههههههههههههههههههه
قالت امه (مريم) :-لا وتحش فينا عيني عينك
راكان ببراءه :-مو انا هذي دانه
خزته دانه :-ههههههههههههه خيانه ذي
راكان :-سوري البو انا عندي مبادئ واهمها الصدق
دانه :-هههههههههههههههههههه سلمني عليها
راكان (يستهبل) :-مــــــــــــــــنـ ؟ دريتي ان عندي زوجه ثانيه
طلعت عيون دانه قدام من الغيره :-لو عندك زوجه ثانيه ذبحت نفسي مابقى الا هي
راكان وهو يغمز لها :-وانا لو حريم الدنيا ينعرضن قدامي ما اخترت غيرك زوجه لي
دانه وهي تبتسم :-ايه اشوى على بالي
ام راكان جلست تكلم مريم :-اقول يا مريم قومي امشي
مريم :-على وين
ام راكان :-ناسيه اننا بنسير على ام محمد اليوم والله مقصرين بحقها
مريم :-وانت صادقه ياوخيتي شفت هالكناري متقابلين ونسيت مسيارنا
راكان :-هههههههههههه
دانه :-بروح معكم
مسكها راكان لا توقف :-اجلسي وين تروحين
دانه بغباء :-بروح اسير
راكان :-وتتركيني بلحالي
امهاته :-ههههههههههههههههه افهميها
ولع وجه دانه وقالت له :-هههههههههههه استهبل عليك اصلا مو رايحه
راكان :-هههههههههههه على بالي
دانه :-هههههههههههههه انا ما اصدق تجلس بالبيت تبيني اطلع ..
[في نفسه\سبحانه خلق وفرق ساره ما كان يشوفها الا نادرآ حتى هو وجودها ماكان يهمه بالحيل!
بس وش جاب لجاب هذي دانه الي مالها لا شبيه ولا مثيل ابد]
قال برقه زايده [يقهر امهاته]:-انتي اشري وارتز لك دايم هنا
امه (مريم) :- هذي والله النشبه !
راكان :-هههههههههههههههههههه انا نشبه
امه (مريم) :-ونشبتين
ام راكان :-ههههههههههه مريم تمشين ولا اروح لحالي
وقفت :-هههههههههههه ياشين منة العجز
ام راكان :- هههههههههههه طيب قومي يالبنت سرى الليل
ناظر راكان بالساعه :-تونا الساعه 10 الا ربع
امه :-والله يمه ماودنا نثقل على ام محمد حرمه تعبانه وحالها يتردى كل يوم
راكان :-الله يكون بالعون والله محمد متنكد منها
امه :-الله يخليها له
"آمــــــــينـ "
راحت امه (مريم) تجيب عبايتها وقفت دانه وقال وهو يناظرها :-على وين
دانه وهي تبتسم :-مسويه حلى لامهاتي عشان ياخذنه
راكان :-وراك تتعبين عمرك فيه محلات حلى شكثرها
دانه :-الله لا يعنينا وش هوله نجيب من برى وانا اعرف اسوي حلى يكفي اني ما اطبخ الا نادرآ
وقف :-اجل بجي معك وش هوله اجلس هنا
دانه وهي تبتسم بحب :-يالله يكون احسن بدل ما اشتاق لك
راكان :-ههههههههههههههه من خمس دقايق تشتاقين
دانه بدلع :-شفت عاد شكثر احبك
راكان تخبل:-بتموتيني انتي ناقص عمر
دانه :-ههههههههه بسم الله عليكـ
ومشوا للمطبخ..
انهبل راكان من صواني الحلا الي مسويتها دانه ...
دانه:-هههههههههههه شفيك
راكان :-انتي مسويه كل ذا
دانه :-هههههههههههههه ايه اجل من
راكان :-انتي شي عجيـــــــــــب
دانه :-هههههههه عجيب ليه ترى كل بنات عيلتنا احسن مني بالطبخ
راكان :- انتي مالك شبيه يالغلا
الا وبدخلة امه (مريم) :-ههههههههههه الله لا يبلانا تراكم بتكملون سنه متزوجين مامليتوا من بعض ما احد يقدر منكم يجلس بمكان بلحاله دقايق ..
ضم راكان دانه :-الله لا يفرقنـــــــــا علامك يمه حاسدتنا
استحت دانه :- راكان فشلتنا اعقل
راكان :-ههههههههههه ايه صح لازم اعقل (يستهبل) وين الصحون بقطع الحلا
دانه والخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههههه
دانه ترقع له :-ماعليش يمه ملتمسه الاسلاك عنده
همس :-انتي السبب
قب وجهها !
امه (مريم) :-ههههههههههههههه يالله ماشاء الله عليك امداك تسوين كل ذا
دانه وهي ترتب الحلى :-مايبيله يمه شي سهل .............يالله خلصنا
وعطته الشغاله توديه السياره ..
قالت دانه لراكان وهم طالعين للصاله :-اقول قلبي كنت بتقول لي شي وشهو
راكان :-انتي الله يهديك مرجوجه كنت بقولك اننا بنروح مكه على الاقل الخمس الاولى من العشر الأواخر ونصلي بالحرم صلاة التراويح والقيام
دانه استانست :-ياليت والله احس الصلاه في المسجد الحرام غير ...
راكان :-أي والله قبل لا اتزوجك كنت اقضي العشر الاواخر او الخمس هناك وكانن امهاتي احيانا يجن معي
دانه :-طيب ورى مايروحن معنا
راكان :-مدري ماقلت لهن بس شكلهن مانون هالعام
دانه :-اوكي بجهز اغراضنا متى السفر
راكان :-حجزت لنا طياره الساعه اربع العصر ان شاء الله ..
دانــــــــــه :-ان شاء الله
*

serma
08-11-2007, 15:30
(الجزء السبعون)

قالت دانه لراكان :-انت متخيل ان العيد بعد خمس ايام
راكان بابتسامه :-وبيكون احلى عيد بحياتي
دانه بغباء :-وش معنى
راكان بهمس :- لانه اول عيد نقضيه سوى ياقلبي
قب وجهها
ضحك وقال :-يازين الحيا .
دانه وهي تبتسم :-ماتضيع فرصه ابد
راكان من قلب :-يكفي عمري الي ضاع قبل ما اعرفك
مسكت يده بقوه وقالت :-قدامنا كل العمر بتمل مني
راكان (يستهبل) :-اخسي انا ووجهي
دانه :-متحمس بعد ههههههه
راكان بوله :-وين كنتي عني طول هالسنين وين
ابتسمت :-ركوني اعقل بيأذن الفجر بعد ساعه وطيارتنا الساعه ست لازم نرجع الرياض
غمز لها :-باقي ساعه يالله العافيه تصير فيها علوم
حمر وجهها :-راااااااااااااااااكاااااااااااااان
طلعت عيونه قدام من الخوف (يستهبل) :-افآآآآآآ السالفه فيها راكان مو ركوني نستعجل السحور اصرف
دانه بتموت من خفة دمه :-ههههههههههههههههههههه والله اني اموت فيكـ
تنهد بكل صوته :-يااااااااااااااااااااا ليــــــــــــــــــــــل
دانه :-هههههههههههههههههههههههههه انت علامك تفسر كلامي غلط
راكان وهو يغمز لها :-اقول لازم سحور ماتعشينا الا متاخرين
ولع وجهها :-ركوني
قال بهيام :-ياعيوووووووووووووووونه وقلبه وحياته ودنيته
دانه :-ههههههههههههههههههه كل هذا
راكان :-وتبيني اكمل كملت ..
دانه :-لا وش هوله حفظت كلامك
كشر :-يعني لازم اغير الاسطوانه واجيب جديده
دانه :-ههههههههههههههههههه لا معجبتني وما ابدلها ابد
راكان خق معها :-وبعدين على هالحاله القشــــــرا
دانه :-هههههههههههههه يالله قم سحرني برى مابي اجلس هنا
يستهبل :-لهاالدرجـــــــه ماله من مقابل خشتي
قالت وهي تسبل بعيونها :-انا امل منك نو نو هذا من سابع المستحيلات
خق من جد :-ياووووووووووووووويل حالي
ببراءه :-علامك
قال راكان وهو يوقف وياخذ غترته :-لا تسبلين بعيونك يابنت
قالت برقه :-ماسبلـــــــــــت
راكان :-لا والله احلفي بس
دانه وهي تغمز وتقول بدلع :-مايحتاج احلف
قال يستهبل لانه حس نفسه بيتهور :-معك لين عشره ان مالبستي عبايتك لا تلومين الا نفسك
فزت من مكانها وركضت تاخذ العبايه وهي تضحك
راكان :-ول ما تبيلي شله اليوم
دانه :-ههههههههههههههه بدينا في الجحدات
راكان :-اخلصي يالله باقي خمسه
لبست دانه عبايتها واخذت شنطتها :-هاه خلصت
راكان :-ههههههههه يالله مشينا
وطلعوا برى يتسحرون في مطعـــــــــــــــم
كان الجو بمكه تغشاه السكينه والرحمه ..واجواء رمضان تعم المكان .. وديرة رسولنا ومنبع الوحي والرساله تتلألئ في هالسكون الي تخشع له القلوب
وكله كوم والصلاه بالمسجد الحرام كوم ..وش اعظم من بيت ربنا جل جلاله وش اعظم من الصلاه فيه والطواف حول الكعبه والسعي بين الصفا والمروه هالجبلين الي شهدوا محاولات هاجر عليها السلام وهي تهرول بينهم تدور ماء لظناها الي يشكي من العطش ويضرب الارض برجوله الطاهره الي تفجر حولها ماء زمزم ..
قالت دانه ببهجه :-تصدق ركوني مدن العالم بكوم ومكه بكوم عندي
راكان وهو يتامل الجبال المحاوطه للبيت الحرام من كل جهه هالجبال الي شهدت غزوات الرسول واصحابه :-معك حق تحسين بالامان فيها .
دانه تنفست بعمق ووناسه :-تدري ركوني من نعمة ربي علينا اننا ننتمي لها البلد الغالي الي يظم اطهر مدينتين بالكون
راكان :-معك حق الله يرحم ابو فيصل ويجعل مثواه الجنه شوفي الحرم كيف صار وكيف كان
دانه :-الله يرحمه ويجازيه بالخير والخلف في ابو متعب
راكان :-الله يرحمه والنعم ببو متعب
ناظر في ساعته :-يالله نروح المسجد نصلي بتقام الصلاه
دانه :-يالله
ومشوا على رجولهم لبيت الله الحرام
دانه بحزن :-خساره اليوم اخر يوم لنا هنا
راكان :-شسوي يالغلا مشاغلي وارتباطاتي ما تخليني اتهنى بشي ومحمد الشغل يضغط عليه بالحيل بدوني
دانه :-من جد صديقك محمد يسوى الف رجال
راكان بحب واضح :-محمد اغلى الناس على قلبي لا عيال عم ولا عيال خال مثله ولا ربعه محمد اخوي الي ماجابته امي وابوه رحمة الله عليه كان صديق لابوي
معلومه جديده ذي على دانه :-من جد ابوه صديق الوالد
راكان وهو يناظر عيونها الي كانت طالعه من البرقع الي لابسته :-ايه ماتدرين
دانه :-لا والله مدري
راكان وهو يعقد حواجبه :-الله يرزقه بالي يتمنى
ابتسمت دانه :-لا تكون بنت عمي
راكان :-هههههههههههه كاشفتني
دانه :-مايبيلها كلام
راكان بضيق :-مدري ليه ابو سعود مارد عليه
ارتبكت دانه لانها تعرف عقلية عمها الرجعيه وقالت ترقع له :-انت عارف الي صار لسعاد مو سهل ..
راكان مو مقتنع بالعذر بس يلتسم له الاعذار :-سعاد في تحسن كبير ويمكن تطلع قريب وبنشوف تاليتها محمد ما ينرد وان كان مايبيه يقول له الف وحده تتمناه
لاول مره تحس دانه بالزعل في لهجة راكان والحميه مع خويه ورفيق عمره وفضلت السكوت لانها ماتبي مزاجه يتعكر ...
قال راكان :-انتي صلي هناك بجهة الحريم وانا بروح جهة الرجال جوالك معك
دانه :-ايه معي
راكان :-يالله بروح معك عشان اعرف مكانك
دانه :-يالله
راكان باهتمام :-تعرفين مكان الفندق واسمه طبعا
ابتسمت :-حبيبي علامك اكيد اعرفه
راكان :-لاني اخاف عليك يالغاليه اخاف
تاثرت دانه من كلامه :-لاتخاف يالغالي انا ماراح اتحرك من مكاني وبينا جوال
ابتسم :-يالله بروح
وراح يصلي مع الرجال ...
سالتها وحده جنبها بالصف :- هذا زوجك
دانه :-ايه
الحرمه :-الله يخليه لك
ابتسمت دانه :-تسلمين اختي ..
وكبر الامـــــــــام في هاللحظه !!
بعد الصلاه .....
ماتحركت دانه من مكانها تنتظر راكان الا ويلفت انتباهها شلة شباب يسولفون بصوت عالي وماشين بيطلعون .
وبدون قصد رفعت نظرها الا وصدمــــــــــــــــــــة حياتها !!
:
:
:
حاله حال شباب هاليومين الدين والسنع مايجي الا في رمضان بس ..
تحت الحاح شلته مشوا لمكه اليوم عشان يصلون بالمسجد الحرام لان من المتوقع تكون هالليله ليلة القدر ويبون يستغلونها ويحاولون يكفرون عن ذنوبهم ومصايبهم الي يسوونها لكن الي هز كيانه شي عمره ماتخيله ..
راكان بن عبدالرحمن هنا !!!
معقوله من بد كل الدنيا اجتمع فيه لا وشكله ماهو بلحاله ..
شافه يمشي للصف الثالث عشان يصلي والدنيا وجله من شوفته لانه شخصيه مشهوره ورجل اعمال له وزنه بالبلد وقاموا من هيبته يوسعون له بالصف ..
ملك كل شي المال..النسب...السلطه..الجاه
والاهم
ملك دانــــــــــــــــــــــــــــه
دانه الي ماحب غيرها بحياته دانه الي تسوى عيونه ونظرها دانه الي جرحها جرح ماله مثيل ولا وصيف ..
ساله صديقه :عزوز علامك
التفت وهو يقز راكان وهو ماشي بكل هيبه وغرور (صارت الثقه بالنفس غرور عند بعض الناس)
عبد العزيز :-اراقب من سرق بهجة حياتي مني
صديقه :-هاااااااااااااه انهبلت انت لو حنا مو صايمين كان قلت انك شارب شي
عبدالعزيز :-النار تحرق قلبي حرق
صديقه :-عزوز فهمني لو سمحت ماني فاهم شي
عبدالعزيز وهو يأشر براسه :-شفت هذاك الرجال الي لابس ثوب اسود وغتره بيضاء
التفت صديقه :-ايه علامه
عبدالعزيز بحسد :-عرفته
ركز صديقه وشهق :-ابن عبدالرحمن التاجر بكبره
عبدالعزيز :-انت تدري من ماخذ
صديقه مقفل المزاج عنده مع الصوم والنعاس:-شدراني بس بنت شيوخ الي ماخذها ان ماخاب ظني
عبدالعزيز باستهزاء :-متزوج طليقتي
طار النوم من صديقه :-أي طليقه فيهم
عبدالعزيز بقهر :-الاولى بنت خالي فهد
انهبل صديقه :-انت من جدك تحكي
عبدالعزيز :-ايه
ضحك صديقه :-هههههههههههههه والله وطلعت مو بسيط ياعزوز مرة راكان الي الكل يتحاكى عنها كانت مرتك
عبدالعزيز :-شفت القهر
صديقه حس انه مو مرتاح لردة فعله :-عزوز خلنا نروح شقتنا ننام وسحبه معه غصب والا عيونه متعلقه براكان الي تمشي جنبه اغلى خلق الله على قلبه وتسولف عليه وهو مبتسم
مشى بسرعه وحاول صديقه يمنعه بس ماقدر

serma
08-11-2007, 15:31
قال راكان بابتسامه وهم يدخلون الفندق :-علامك ساكته غريبه
مشت دانه معه وهي للان مصدومه :-هااااااااه لا ولاشي
دخلوا الفندق ..الكبير مره والفخم ..وقابلهم واحد معرفه لراكان سلم على راكان واستحت دانه وانسحبت وجلست على صوفا محطوطه بالصاله الكبيره وماجالس عليها احد غيرها
"كيف الغاليه"
طاحت شنطتها من يدها وانصدمت وضاعت الحروف من فمها مجنون ذا ولا انجن الحين كيف يلحقها للفندق ومع زوجها لا وزوجها معطيهم جنب وجهه ويضحك مع الرجال لو يلتفت ويشوفه قطعه بالحيا
وقفت وحاولت تاخذ الشنطه مرتين وماقدرت نزل بيساعدها صرخت فيه :-بعد عني
عبدالعزيز بوقاحه (كأنه لسى يمون عليها الرجال) :-طيب اعصابك ما اذكرك كنتي عصبيه كنتي كتكوته صغيره .
قالت بهمس :-انت ماتستحي على وجهك انا متزوجه اقلب وجهك فاهم مافيك نخوه ولا حشيمه
ومرت من جنبه بتطلع وقف في وجهها وسفهته وراحت من الجهه الثانيه لكنها مسكها مع يدها ، صرخت :-خير ان شـاء اللـ...............
الا ويمسكه رجال من كتفه ورى ويضربه ذيك الضربه الي خلته يطح بالارض ..
ماتت دانه من الخوف ,, ورفعت نظرها
"راكـــــــــــــــــــــــــــان"
زاد خوفها وهي تشوف ملامح وجهه مرعبه لا ويضرب رجال قدامها ..
قال بهمس :-اطلعي السويت وعطاها المفتاح
ترددت ودها تركض لامان السويت وماودها تروح عشان مايتضرر راكان
قال وهو يحاول يتمالك نفسه :-دانه روحي
في هاللحظه وقف عبدالعزيز وحقره راكان وانقهر منه وقال يبي ينتقم :-ما تنلام من يذوق العسل ما يشبع منه
دانه على وشك يجيها انهيار من استفزازه الواضح لاعصاب راكان كمل يبي يقهره ويطعنه :-بس تدري وش الي يخليني احسن منك انها كانت لي قبل ماتكون لك
حست دانه بدوخه من جد وركضت للسويت موقادره تتحمل الي بيصير ابدآ
طبعا راكان ماغابت دانه عن عينه دقيقه وانصدم لما شاف هالرجال يدخل الفندق بشكله المبهذل الشماغ على الكتف والعقال فوق الطاقيه لا وماشي متقصد دانه بمشيته قدر راكان يصرف الرجال الي له مكانه كبيره بالمجتمع وحتى يخلى له الجو ويقدر يتصرف براحته بدون شوشره وفضايح
في الاول كان يحسبه سربوت وجاي يتعدى على بنات الحمايل بثقالة طينته لكن الحين عرفه ..
مسكه راكان مع ثوبه من قدام وقال وهو يضرب بظهره الجدار :-ان جبت سيرة زوجتي على لسانك مايكفيني فيك الذبح وانا راكان لاتنسى انه مهما علا شاني انا بدوي مأصل
هنا خاااااااااف عبدالعزيز ماتوقع هيبته تخوف للدرجه ذي ولا قوته بعد كان يحسبه يوكل غيره بهالاشياء ولايوسخ ايدينه فيها لكنه طلع غلطان ..
جره راكان وحذفه ع الارض :-ان شفت رقعه وجهك عقب اليوم تشهد على عمرك فاهم ولا لا عز الله انك رخمه ومافيك خير
وانا ما انزل قدري الا للرياجيل عيال الرياجيل قم انقلع ..
قام عبدالعزيز والدنيا تميد تحته والعــــــــــــــــــــار على وجهه وفي مشيته ..
وش الي سويته ياعبدالعزيز، وش الي هببته , كيف تهين دانه بهالشكل وانتي الي حاولت تصلح معها اخطاءك بطلاقك لها انت دمرت كل شي دمرته وانت عارف ومتاكد ان بنت مثل دانه تستاهل منهو احسن منك واطيب مرجله ...وعز الله انها لقته !
عرف ان راكان بن عبدالرحمن لاقال كلمه هو قدها وانه اذا تعرض لدانه مره ثانيه ولا نطق اسمها بس بيسوي تهديده وبيذبحه اصلا المجنون والي عقله ضايع هو الي يتعرض له لانه بيكون عارف انه خسران خسران خسران
وبسرعة االبرق طلع من الفندق ....واستقبله صديقه بالمواقف
شاف ثوبه مغبر وحالته حاله قال برعب :-شصار
عبدالعزيز بتعصيب :-تهاوشت انا وياه
طلعت عيونه من الرعب :-مجنون انت تهاوشت مع الرجال
ركب عبد العزيز السياره :-كنت بس بسلم عليها واسمع صوتها
قاطعه صديقه :-يالمجنووووووووووووون
عبدالعزيز بطفش :-اوووووووووف مو ناقص يكفي انه مسح بي الارض
صديقه وهو يسوق السياره :-احمد ربك انه ماذبحك انت مجنون هذا زوجته
عبدالعزيز بغيره :-لاتنسى انها كانت لي قبله
صديقه نفسه يذبحه :-مجنون انت وربي انك مجنون الحين تروح لمرة الرجال وتقول كانت لي قبلك احمد احمد ربك انه ماذبحك وانك طلعت من الفندق تمشي
عبدالعزيز باستهزاء :-مايبي فضايح ولا مو حبآ فيني تدري من شفت معه راشد الراشد
انهبل صديقه :-مسؤول امن المنطقه الغربيه بكبره
عبد العزيز :-ايه ماغيره
مسك صديقه راسه بيده من الصدمه :-لا انت ناوي تنكبنا صاااااااااحي انت شجاك انهبلت
عبدالعزيز وهو يحقره :-اقول اسكت عني ناقصك انا ابن اللذين طلع اقوى مني وحتى مالمسته لمسه
صديقه بشماته :-احسن تستاهل
عبدالعزيز بتعصيب :-هااااااه اشوف خوفك من راكان واضح
صديقه :-انت ماتعرف راكان زين ولا ماقربت منه ابدا هذا انا حط احد براسه دمره فاهم كيف ؟؟؟
عبدالعزيز خزه وسكـــــــــــــت ...
هز صديقه كتوفه وسكـت الضرب فالميت حرام وعبد العزيز مستهتر وما يتحمل أي مسؤوليه ...
××
×
وقف راكان قدام باب جناحه معصب لدرجه انه مستعد يذبح أي احد عشان يخفف من النار الي بقلبه ..
توه يكتشف صفة جديده "الغيره"
انا اغـــــــــــــــــار !!!!
مو غيره وبس الي حس به ، الي حس به نار تسعر ، الي حسه شي يذبح يودي للاجرام ، بس لانه تكلم معها قليل الخاتمه لا ويبي يقهره بكلامه الي زي السمـ ,, ماعليه شرهه ولا لو الكلام هذا جاي من فم رجال دمه مقابل هالكلمه مايكفي !
سحـب نفس طويل وفتح باب الجناح
كانت دانه ترتجف وبعالم ثاني الصدمه شلتها والي شلها اكثر الي شافته على وجه راكان ...
شي ارعبها واول مره خلال شهور زواجهم يمر عليها
دخل عليها السويت وهو باين انه متضايق ..سكتت دانه كان ودها تساله هو بخير تعور جاه شي ؟؟
بس الخوف الجمها وخلاها تسكت .. من جد شكله واصل حده !
رمى غترته على الطاوله بدون نفس ..
سكتت دانه وهي تنتظره يحكي ويقول شي ؟ أي شي ؟
لكن الصمت طال ..؟؟
وقفت وراحت له وهو جالس ساكت !!
جلست جنبه وناظرت في وجهه ..
قالت برقه :-راكان
نزل نظره للارض شوي ثم التفت لها :-سمـي
دانه :-سم الله عدوك
ابتسم ابتسامه صغنونه ..وقال :-ترانا صايمين عن التسبيل بالعيون
دانه :-هههههههههههههه انت مو معقول تستهبل وشكلك بصراحه ............ يخوف
راكان :-هههههههههههه اول مره تقولين لي شكلي يخوف
دانه بتكشيره :-لان شكلك وانت معصب يضايقني
سحب نفس :-بعض المواقف تستدعي الزعل
مسكت يده المحمره مفاصل اصابيعها :-عسى ماتعورت
راكان :-لا ماتعورت الي صار مايسوى ولابرد قلبي
دانه وهي مدمعه :-عسى ما طول لسانه عليك ال********************************
راكان بقهر :-يخسي ويعقب بس لا تقهرين عمرك ما يسوى
دانه وهي منزله راسها :-والله مو قصدي احطك بهالموقف
راكان بقوه :-انتي مالك دخل هالانسان .................. اللهم اني صائم
دانه بضيق :-طيب انت زعلان الحين
راكان من قلب :-هههههههههههههههههههههههههههه
ياحبني لها ..! شكلها وهي خايفه علي يجنن
طلعت عيونها :-علامك تضحك
راكان :-هههههههههههههههههههههه ولاشي
دانه ابتسمت :-طيب نقفل سيرته احسن شرايك
راكان في باله (قفل الله عمره) :-يكون احسن بعد
ابتسمت :-يالله بروح اكمل تجهيز اغراضي
ناظر راكان في ساعته ووقف :-عجلي لازم نكون بالمطار مابي تفوتنا الرحله مالي خلق السواقه ست ساعات
ابتسمت :-تامر امر اصلا مابقي الا اغراضي الخفيفه والا كل شي جاهز
راكان :-اوكي
*
*

serma
08-11-2007, 15:35
(الجزء الحادي و سبعون)


>>>>>>بيت ابو سعود
نادت ام سعود :-يا هناااااااااادي
نزلت نوف من الدرج :-سمي عمه تبغين شي
ام سعود :-سلامتك يمه بس الشغاله عساها البلا حايسه المطبخ فوق تحت
نوف :-انا بروح اساعدها
ام سعود :-انتي حامل شلون تساعدينها تعب عليك
ارتبكت نوف وتذكرت انها قايله لام سعود انها حامل :-هااااه ايه ياعمه انا بساعدها ماراح اموت من الشغل
نزلت هنادي :-هلا يمه ناديتيني
امها :-ايه روحي ساعدي الشغاله بتجهيز الفطور
هنادي :-ابشري يمه
وعندت نوف وراحت للمطبخ معها
طبعا هنادي للان ماتطيق نوف رغم انها لاحظت تحسن كبير باخلاقها لكن سبحان الله صعب الشعور الاولى يزول ..
قالت هنادي وهي تحاول اكون وديه معها عشان سعود ع الاقل ك-نوف تعرفين تلفين السمبوسه
انصدمت نوف هنادي تحاكيها شخصيا لا وبلهجه وديه :-ايه اعرف
هنادي :-طيب لفيها وانا بصلح البيتزا
نوف بفرح :-ان شاء الله
الا وابو سعود ينادي هنادي :-ســـــم يبه جايه
مسحت يدينها وطلعت من المطبخ تركض ...
كانت الشغاله بالطرف الثاني من المطبخ ترتب مقاضي البيت بالمستودع حاولت تشيل كرتون كبير وماقدرت لانها ضعيفه ...تركت نوف الي بيدها وراحت تساعدها ..
حاولت تعترض الشغاله لكن نوف ماعطتها وجه ساعدتها وشالت معها الكرتون الكبير لا وباقي الاغراض بعد ..
حست بظهرها يعورها لكنها طنشت ...دخلت هنادي المطبخ بعد ربع ساعه ولقت نوف بتخلص شغلها لكن وجهها ما ينتفسر
وقفت نوف وقالت والام ظهرها تزيد :-هنادي قضيت من لف السمبوسه بطلع اريح شوي وبرجع
هنادي :-براحتك
نوف :-بحطها بالثلاجه اوكي
هنادي :-يكون احسن
وصلت نوف لباب المطبخ وخمها الم ببطنها ماينوصف لاحظت هنادي ان نوف مو بخير :-نوف فيك شي !
كابرت نوف :-لا مافيني شي
وطلعت بسرعه .....
كملت هنادي شغلها وجت منال تساعدها ....
دخلت نوف غرفتها وبطنها شاب عليها نار والالام كل مالها تزيد ..
ماقدرت تتحمل اكثر ودقت على سعود ..بالعمل
ناظر سعود بالرقم غريبه نوف تدق عليه :-الو
نوف بالم وهي تبكي :-سعود الحقني بموت
سعود بخوف :-شفيك يابنت
صرخت :-الحقني بموووووووووووووووت
وقف سعود بسرعه وطلع من مكتبه وهو مرتبش ..
كانت هنادي سرحانه بالمطبخ والماس تكلمها وماهي معها
الماس :-هنوده الي ماخذ عقلك
هنادي :-هههههههههههه مره ماخذه
منال :-علامك سرحانه شفيك مو العاده
هنادي بتفكير :-بنات انا حاسه ان نوف فيها شي
منال :-شي ايش ؟
هنادي :-مدري كانت تساعدني بالمطبخ ورحت ورجعت لقيتها مخلصه شغلها ووجهها مشحب
الماس :-يمكن فيها نوم
هنادي :-مدري قلبي مو متطمن
منال بدون اهتمام :-على بالي عندك سالفه قلعتها
مرت خمس دقايق وماقدرت هنادي تتحمل الوسوسه :-انا بطلع اشوفها
منال تستهزء :-من متى المحبه ؟
سفهتها هنادي ..
طلعت هنادي فوق ...
دقت باب جناحها وماردت ، نادتها وماردت ..
وفتحت الباب ...
لقت نوف طايحه على السرير وماسكه بطنها تبكي من قلب
قالت هنادي بخرعه وهي تركض لها :-نوف علامك
نوف بصياح :-بموت ياهنادي بطنـــــــــــــــي بيموتني
اختبصت هنادي ماتدري شتسوي ..
وماتذكرت الا امها وركضت لها ..
امها وهي تشوفها مختبصه :-هنادي شفيك
هنادي برجفه :-يمه نوف تصيح بغرفتها وماسكه بطنها
ابو سعود الي تو داخل الغرفه :-نوف علامها
هنادي :-تعبانه يبه بالحيل
ابو سعود بعصبيه :-ورجلها وينه؟؟؟
ام سعود بقهر :-حنا بوادي وانت بوادي البنت تعبانه تودينا ولا نروح مع السواق
ابو سعود :-تعرفين سواقتي نبي نروح مع السواق
وركضت ام سعود مع هنادي لغرفه نوف
ام سعود وهي تجلسها بشويش :-بسم الله عليك يمه
نوف تبكي وعلى وشك تغيب عن الوعي ..
لبستها ام سعود عبايتها وساعدتهم هنادي
<
<
<<<<<<<<في بيت راكان
من يوم مارجعوا من السفر ناموا على طول وكل ما اذن صلوا ورجعوا نامو من التعب ..
قالت دانه بهمس في اذن راكان :-ركوووووووني
صحى بسرعه على انغام هالصوت الي يحرك شعوره ويتغلغل بالوجدان :-يالبيه
ابتسمت :-شرايك تقوم تقرا قرآن مابقى على اذان المغرب غير ساعه
راكان :-ان شاء الله
دانه وهي توقف :-جهزت لك الحمام اذا تبي تاخذ شاور عشان تصحصح وعلى فكره محمد دق يسال عنك
راكان :-ههههههه سحبت عليه والا انا قايل له بجي الشغل العصر
دانه :-حرام عليك
راكان :-ههههههه والله انك رايقه
دانه بوعيد :-هين نتفاهم عقب الفطور
غمز لها :-قد كلامك
ووووووووووولع وجهها ضو ..
راكان :-هههههههههههههه ممكن تطلعين من الغرفه
دانه :-هههههه طرده صريحه
راكان :- دانوه لاتخربين صومـي
وووووووووووولع وجهها وهجت من الغرفه
راكان :-ههههههههههههه ياحبني لها
ووقف عشان ياخذ شاور ويجلس يقرا قرآن لين يأذن !
نزلت دانه ووجهها للان احمر من كلامه ...
[مايدري انه يعلقها فيه اكثر واكثر واكثر ،مايدري انه النفس انه الهوا وانه الروح والحياه لها ، مايدري انه باسلوبه يزيد من حبها له من غيرتها من خوفها عليه ]
قاطع تفكيرها صوت الخاله مريم :-الوجه شاب ضو اخبرك قلتي بصحيه مو شي ثاني
دانه :-هههههههههههه يمه حرام عليك
امه :-[سيماؤهم على وجههم ]
دانه استحت :-ههههههههههههه يمه ترانا صايمين
امه :-ههههههههههههههههههه والله مدري عنكم ..
ام راكان :-مريم خلي البنت بحالها
الخاله مريم :-هههههههههه جت عجوز البيت
ام راكان :-لا تتشققين يالصغيره
امه (مريم) :-اصغر منك
دانه :-ههههههههههههههههه يااااااربي بدينا المناقر
امه مريم :-هههههههههه تكلمت الحين حرم راكان من جد
دانه بحب :-آآآآآآآآآآآآخ ركووووني
امهاته :-ههههههههههههههههههههه
ام راكان :-الولد ذا مسويلك سحر اكيد
دانه وهي تغمز لها :مرررررررررررره
امهاته :-ههههههههههههههههههههههه
دانه :-انا بروح المطبخ بسوي حنيني لراكان
انصدمن امهات راكان :-حنيني
دانه ببراءه :-ايه حنيني
ام راكان :-تعرفين تسوينه
دانه :-طبـعا
امه (مريم) :-ههههههههههه شجابه على بالك الحين
دانه بابتسامه :-امس رحنا تسحرنا بمطعم يقدم اكلات شعبيه سعوديه وراكان جلس ينتقد اكلهم وانه مو مثل طبخ البيت وخصوصا الحنيني عاد انا قلت بسويه له مفاجاه لان شكله يحبه
مريم وهي تكلم ام راكان :-ههههههه تذكرين يوم جته فتره وازعجنا فيها تقولين منقلب شايب يوم يبي جريش يوم يبي مرقوق
ام راكان :-ههههههههه ايه اذكر كرفنا كرف
مريم :-ههههههههههه الله يسلم عمره ..
دانه وهي تنزل :-يالله العجين يمديه انفجر
امهاته :-ههههههههههههههههههه
وراحت دانه للمطبخ ...
قالت ام راكان بحب :-ياهالبنت تحب ولدنا حب ما ينوصف
مريم بتاثر :-الله يخليهم لبعض ويكفيهم شر من فيه شر وعلى راسهم سوير
ام راكان :-الا ماتلاحظين انهامختفيه من زمان
مريم بشماته :-ابركها من حزه كسر راكان شوكتها بعد سواتها بدانه
ام راكان من قلب :-الله لا يوفقها وين ماراحت
مريم :-امين ..
*
*

serma
08-11-2007, 15:36
>>>>>>>>بالمستشفى
دخل سعود بسرعه المستشفى وهو منقهر لانه تاخر لكن الطريق كان زحمه مره بسبب طلوع الناس من دواماتهم وبسبب اعمال تصليح بالشارع العام ، لكنه دق على هنادي يعلمها تروح لها ولقاهم رايحين للمستشفى وغير طريقه وراح لهم !
دخل قسم الطوارئ على طول
سعود :-لو سمحت اخوي بغيت اسال عن مريضه دخلت تو
الموظف :-الاسم
سعود :-نوف بنت نايف
الموظف :-تقرب لها ؟
سعود :-زوجهـــــا
الموظف :-ثواني ...........
كان سعود على نار .
الموظف :-زوجتك بغرفه العمليات الحين
انصدم :-عمليات
الموظف :-نعم وللاسف ماتقدر تكون هناك بس فيه صالة انتظار لو حبيت تنتظرها ممكن تفضل هناك الصاله اول لفه على يدك اليمين
سعود كان مثل الاطرش بالزفه على الاقل اهله هناك وبيعرف وش السالفه ...
عدل شماغه وهو يمشي بسرعه .
ولقى امه وهنادي وابوه بالانتظار جالسين ...
سعود :-خير شفيها نوف
عصب ابوه :-وينك عن زوجتك انت
مسك سعود اعصابه :-يبه مو وقته الطريق كان زحمه ويالله وصلت
ابوه بعصبيه مالها داعي :-لو البنت على هواك جيت بسرعه لو مشي
تضايق سعود من كلام ابوه وقالت امه يوم شافت وجهه متغير من طريقة كلام ابوه له :-يمه زوجتك بالعمليات
سعود بينهبل :-طيب شفيها ؟
امه بحزن شوي :-كانت حامل واجهضت
انصدم :-هآآآآآآآآه ..
فسروا صدمته انه مصدوم بموت البيبي مايدرون انه تو يدري انها حامل ..
كمل ابوه بزعل ما ينوصف :-انت السبب في موتة ولدك لو تهتم لنوف ماصار الي صار
ام سعود :-خف على الولد يا ناصر ماصارت
خزها بنظره وسكتت ..
كمل ابوه :-انا ملاحظ انك ماتعدل الحب والموده كلها لالماس وهالمسكينه تداري دمعتها بعينها دايم وهي تناظركم اكلك من يد الماس اشغالك تقضيها لك الماس وتعاونك فيها ونوف صفر ع الشمال
وصل سعود حده وطلع من الغرفه ...
قال لام سعود :-شفتي ولدك قليل الخاتمه ؟
وصلت مع ام سعود :-خاف ربك انت صايم خل الولد في حاله انت السبب مو هو ؟
انصدم ابو سعود :-انااااااااااااااا
ام سعود :-ايه انت ، انت الي غصبته يتزوج نوف وانت السبب في كل شي .
هنادي وهي متضايقه حيل :-الله يخليكم خلاص خلونا نتطمن على نوف ..
وطلعت بسرعه ..
لقت سعود واقف قريب من غرفه العمليات الي نوف فيها
هنادي بحنيه :-لاتزعل يا سعود تعرف ابوي لاعصب يقول كلام مايقصده
سعود بضيق :-صار خير ..
وسكتوا ينتظرون طلوع الطبيب ...وسعود كل ساعه يناظر في ساعته ..
طلع الطبيب من الغرفه ..
قال سعود بخوف :-شخبار زوجتي
الطبيب وهو ينزل طاقيته الخضراء :-انت زوج نوف ؟
سعود :-ايه
الطبيب :-المدام شالت شي ثقيل وهي توها حامل بشهورها الاولى وجاها نزيف واجهضت للاسف
سعود وهو للان مصدوم :-كيفها الحين
الطبيب :-سوينا لها تنظيف وهي للان مخدره ماتحس باحد ان شاء الله على بكره اكتب لها خروج
وراح الطبيب ...
طبعا الزياره ممنوعه لان الوقت مو وقت زيارات ولا يقدر يشوفها ..
وقع سعود على اوراقها وطلع مع امه واخته لان ابوه رجع قبلهم مع السواق ...
كانن البنات منال والماس ينتظرنهم .. وما افطرن
اول مادخل ابو سعود قال حطولي الفطور وشكله معصب وخافن يسالنه عشان ما ياخذن تهزيئه..
والحين صار للاذان ساعه وهم مارجعوا ...
طلعت الماس غرفتها ترتاح شوي لانها على اواخر الشهر السابع وصايره تتعب بسرعه ...
بعد دقايق دخل سعود جناحهم شكله هلكان ..
الماس بخوف :-شفيها نوف
سعود وهو يجلس بتعب :-ما راح تصدقين لو اقولك
الماس ارتاعت :-شفيها
سعود :-كانت حامل واجهضت
الماس انصدمـت :-هاآآآآآآآآآآآآآآآآه حامل مو معقوله شلون
ناظرها سعود وسكت ..
عرفت الماس ان سؤالها ماله داعي وقالت :-كيفها الحين
سعود :-ماعليها بس مخدره بكره بتطلع
الماس :-الله يقومها بالسلامه
سعود بتعب :-حطيلي فطور ....
الماس :-ابشر
ناداها قبل لاتطلع :-الماس افطرتي
حمرت خدودها :-هااااا ايه
سعود :-حطيلي فطور وافطري معي
الماس :-طيب
ونزلت للمطبخ ..!
سند سعود راسه للصوفآ ..
نوف حامل .. مو معقول ماقربها غير ذيك الليله الي فقد فيها اعصابه وقهرته بتصرفاتها ال********************************ه
والحين حامل ومجهضه ..
البنت ذي دخلت حياته وقلبتها فوق تحت شعوره تجاهها متضاد ساعه يتمنى يدفنها بالحيا وساعه يرحمها ويتقطع قلبه على حالها يحس براسه بينفجر من الضغوطات الي براسه ..يكفي الماس وحملها المتعب ونفسيتها المتقلبه وسعاد المريضه واحمد الي صاير جلد على عظم !
عرف ان التحسف والتفكير ماراح ينفعه وقف وصلى المغرب بما ان الصلاه بالمسجد فاتته ..
*
نزلت الماس للمطبخ وهي مولعه صحيح انها راحمه نوف بس ماتوقعتها تحمل ابدا صدمه كبيره لها وهي عارفه ان ماطلعت نوف من حياة سعود بسرعه بتموت ولا يجيها شي ..
يكفي انها مانست كل فعايل نوف معها وانها حاقده عليها لكن لما تشوف نظرة الانكسار الي بوجهها ترحمها
حطت فطورها هي وسعود ورتبته بصينيه وخلت الشغاله تلحقها به للغرفه فوق ,,
*
*
*
*

serma
08-11-2007, 15:37
(الجزء الثاني و سبعون)


بيت راكان>>>>>>
ضم راكان دانه وهي ترتب الصحون بالمطبخ ..
صرخت لانها ماحست فيه وهو يدخل المطبخ ..
راكان يستهبل :-ههههههههههه بسم الله شفيك
التفتت يمه :-ههههههههه خوفتني
راكان :-وش هالفطور الروووووووووعه
انور وجهها واشرق من كلامه :-ياعساه صحه وعافيه قل امين
راكان برقه :-امين
دانه بابتسامه:- اصبلك عصير
راكان :-هههههههه ايه
دانه :-علامك تضحك
راكان :-ههههههههه ولاشي
خزته دانه وشافته يناظر جواله ويضحك ..
دانه :-جايك مسج
راكان وهو يناظر في المسج الي جايه من محمد ويتحلف فيه :-هههههههههههههههههههههه ايه
دانه بتموت من الفضول :-من من ؟؟؟
انتبه راكان لها وانها بتموت من الفضول :-مو لازم تعرفين
انصدمــــت دانه من رده وانكمش قلبها معقوله ان راكان الي عاشت وياه هالشهور الي فاتت شخصيه مزيفه وانه بدا يطلع على حقيقته
مسكت نفسها وقررت تقاوم :-ليه مو لازم يالله قلي من مين .؟
راكان (مبسوط بحرقة دمها):-حبيبة القلب هذي خصوصيات .
ارتفع ضغطها وقالت بعصبيه :-يعني ماراح تقولي لي
راكان وهو مبسوط :-ايه
رمت المنشفه الي بيدها وقالت بزعل :-بكيفك انت حر ؟
ومشت بسرعه من قدامه جا بيمسكها بس بعدت عنه ..
ومن زود الرباشه صدمت بزاوية طاولة المطبخ وتعورت :-آآآآآآآآآي
ركض لها راكان وقال بخوف :-تعورتي
نفضت يده عنها لانها لسى زعلانه منه بس من جد ساقها توجعها :-انا بخير خلك في مسجاتك بس
راكان ابتسم غصب :-يابنت الحلال خليني اساعدك
دانه فاير دمها :-مايحتاج انا بخير ..
ناظر راكان في رجلها المحمره :-شوفي رجلك مولعه
ناظرته بنص عين وجت بتمشي بس ماقدرت من الالم ومسكها قبل لاتطيح .
قال لها وهو ماسك نفسه لايضحك :-خليني اساعدك
سكتت من القهر لانها تحتاج مساعدته ..ومادرت الا وهو شايلها ..
صرخت :-هيه اقدر بس اسندني ماله داعي تشيلني
راكان :-ههههههههه خايفه علي والله مو من ثقلك
عصبت :-مو خوف عليك بس فشله قدام امهاتي
راكان :-ههههههههههههههه اكبر كذابه
دانه :-لا والله تو مالي دخل بخصوصياتك والحين كذابه وش بصير بعد شوي
راكان بهمس ووجهه قريب منها :-بتصيرين حبيبتي وقطعه من قلبي ومني
ولع وجهها :-وفر كلامك للمسجااااااااات
راكان :-هههههههههههههههه تغارين
خزته وسكـــــــــــــــــتت
كمل كلامه :-هههههههههههههه والله ان قلت هالكلام لراعي المسجات على قولتك جاني ثم محطني بعقاله
انتبهت :-عقاله!
راكان :-هههههههههههههههههه هذا محمد يتوعدني لاني ماجيت الشغل
ارتفع ضغطها يعني مهبل فيها ومجننها من اليوم واخر شي يطلع صديقه ..
عصبت ومادرت انها تتكلم بدلع :-ان تشوه ساقي انت المسؤول
غمز لها :-ماعليه تعجبيني مهما صار
رجع للغزل وولع وجهها ..قالت بتعصيب :-مو عشانك عشاني
كشر :-افااااااااااااااااا
وقبل مايطلع الدرج جت ام راكان بسرعه :-ياويل قلبي علامك يمه
همس راكان :-عز الله سرى الليل
ضحكت بهمس وناظرها وسكتت مسويه زعلانه عليه
راكان :-ابد يمه صدمت بدرج المطبخ وماتقدر تمشي
امه :-ودها مستشفى اخاف كسر
راكان :-لا مو كسر رضه بسيطه نحط عليها شوية ثلج وتطيب
امه بخوف واضح :-طيب مشت متاكد انه مو كسر
راكان :-ايه مو كسر كانت واقفه عليها بس تعورها
الا وبجية امه (مريم) :-بســــــــــــــــم الله عليك يمه
همس راكان :-كملت لا من جد سرى الليل
دانه تعض على شفايفها لاتفطس ضحك ...
قالت دانة :-انا بخير لاتخافون بس رجلي تعورني
ناظرن في ساقها الي مزرق شوي
امه (مريم) :-امش خلنا نوديها مستشفى اخاف كسر
راكان :-ههههههههههه لاحول والله مو كسر ترى يديني عورتني من ثقلها
دانه :-لا واللهـ
امه بتعصيب :-مثقله عليك جبها نشيلها
راكان :-ههههههههههههههههههههههه اقول يمه ليتها باحمالها تقوم
ضربته امه مريم على ظهره :-ترانا انشط منك لا تسوي قوي علينا
راكان :-ههههههههههههههههه ماقلت شي
ام راكان :-عن البربره الزايده وودها الغرفه وان ماطابت وزاد الوجع عليك علمينا نروح مستشفى
دانه :-ان شاء الله يمه ..
طبعا خلال كلامهم دق التلفون الخاص بالبوابه وردت الشغاله ..وعلمت ام راكان (مريم) بالضيوف الي برى وقالت لها من رباشتها يوم شافت راكان يشيل دانه يدخلون للبيــــت
فتحت الشغاله الباب الكبير الي بوسط البيت ودخلت ام خالد وقمر ...
استحت قمر وحمدت ربها انها مانزلت غطى وجهها ، اما ام خالد اخترعت على بنتها وهي بحضن رجلها ...
طاح وجه دانــــــــــــــــــــــه من امها واختها
ام خالد :-بسم الله عليك يمه سلامتك
راكان يهمس في اذنها :-انا منتحر منتحر الليله
ابتسمت دانه
راكان :-ياهلااااااااا وغلاااااااااا بعمتي انا اشوف الحاره منوره
حمر وجه ام خالد وقالت له :-هلا بك يمه بنتي شفيها
راكان بابتسامه :-تخيلي ياعمه تقول لي شلني وطلعني فوق ولا مافيه سحور
طلعت عيون دانه قدام وخافت من امها :-اناااااااااااااااا
راكان ببراءه :-ايه
امها بتعصيب :-دندون صدق هالكلام
دانه مسكينه تورطت :-لا يمه والله ماقلته
امهاته :-ههههههههههههههههههههههه
امه (مريم) :-ماعليك منه يا ام خالد دانه متعوره شوي
ام خالد بخوف :-وين
دانه :-هههههههههه تو تهزئيني
امها :-هههههههههههه كلش ولا راكان عاد
راكان :-احمـ احمـ سمعتي الكلام الحلو
دانه :-هههههه ايه نتفاهم بعدين يمه ترى ماسلمتي علي
راكان :-ههههههههههه كلن على همه سرى
وكمل يكلم دانه :-اطلعك فوق ولا انزلك في الصاله
دانه متفشله من لبسها وماحطت ميك اب ولاشي :-لا ابي اطلع
راكان :-نستاذن اجل
وطلعـــــــوا ..فوق
سلمت قمر على امهات راكان ...
وراحن كلهن للصالــــــــــــه
جلست قمر تفكر في زوج اختها وحبهم الواضح للكل، لو شافت راكان بمكان عام مستحيل تفكر لو ثانيه انه يكون رومنسي وجرئ ما يستحي ولايخاف من توضيح حبه للكل ولا يتردد دقيقه .. صدق اني كنت غبيه وانا متازمه فحياتي والواحد ماينعرف الا مع العشره مو من الشكل الخارجي لان الرجال غيررررر مع زوجته ، والحقيقه انها تحب سلطان كثير واعجبها من ذاك اليوم بالمطبخ بس كانت تكابر بسبب الي صار لالماس ودانه وكانت بتموت من الخوف بسبب الوساوس الي ذبحتها ذبح..
لكن الاحوال بدت تتعدل الماس حامل وبتولد قريب وزوجها يعشقها عشق صحيح انهم قدروا يزوجونه غيرها بس حبهم صمد وما انهار ودانه عقب الشقا والخيانه مع انسان مايسوى ظفرها لقت نفسها وحياتها بدنيا راكان وتموت فيه بشكل يفوق الوصف !
>
<
>>>>بجناح دانه وراكان
ناظر راكان في دانه المعصبه ..
قال وهو شوي ويضحك :-مساعده
قالت بغرور :-مستغنين
راكان :-افااااااااااا الغاليه زعلانه
دانه بحقد :-لا مو زعلانه اصلا انا ملطشه تتمهزا فيني
جلس راكان جنبها :-طيب لاتعصبين
دانه :---------------
راكان (يستهبل عشان تروق) :-تدرين انك تهبلين لا عصبتي
حمر وجهها ومسكت نفسها لاتضحك
دانه بدلع :-ممكن تجيب لي تنورتي السودا
راكان وهو يرفع حاجب :-تتآمر العمه
دانه مسويه قويه :-راكااااااااااااااااان
راكان راح للدرج وفي نفسه بيرد لها الحركه طيب يادندون ان ماخليتك تحرمين تتامرين علي
فتح درج ملابسها وقلبه فوق تحت ...
انهبلت دانه :-هههههههههههههههه خلاص مابي شي
التفت لها وغمز :-اخيرا رضت العمه علينا
قرب منها وعطاها لبسها
قال وهو ياخذ شماغه :-انا بطلع محمد زعلان مني لاني جحدته وانتي انزلي لامك واختك صح .
دانه :-ايه قمر قليلة الخاتمه حتى ماسلمت علي
راكان :-هههههههههه مستحيه اكيد مني فخليني اطلع بكرامتي لاتكرشيني
دانه :-هههههههههههههه طيب
راكان وهو يمشي للباب :-يالله see you
دانه :- see you
راكان يستهبل :-ههههههه تبي الفكه مني
دانه :-ههههههه وانا اقدر ..
رجع وقال وهو يغمز لها :-ههههههههههه هونت اجل
دانه :-ههههههه كلها مصالح عشان تساعدني لانزلت
راكان معجبه الوضع :-هههههههههه تبيني اشيلك
دانه :-ههههههه لا مابقي الا هي فشله لا تطيح من عين اختي تراها تحسبك ماتبتسم الا بالاعياد
راكان :-هههههههههههه اوف للدرجه ذي شكلي معقد
دانه :-هههههههه طيب راح الوقت ابي البس ملابسي
راكان وزانت له الجلسه الحين زود :-احد ماسكك
دانه :-هههههههه ما اظمنك الصراحه
راكان :-ههههههه ثقتك فيني معدومه
دانه :-ههههههه مره
وكــــــــــــــــــانت على حق ^_*
%
%

serma
08-11-2007, 15:38
(الجزء الثالث و سبعون)




>>>>>>> المستشفى .
طلع احمد من غرفه الطبيب المسؤول عن حاله سعاد ومن كبر حظهم ومن رضا ربي عليهم انها في تحسن ولو انه بطئ نوعآ ما ..لكن رغم احباطه مبسوط نوعا ما ومرتاح ..
صحيح ان الساعه 9 بالليل بس ماصدق خبر تفتح الابواب للزياره عشان يكحل عينه بشوفة محياها..
مشى باسياب المستشفى وطلع للطابق الي غرفتها فيه..
تذكر امس يوم زارها كانت تبتسم له وتتكلم شوي ثم تتعب وتسكت ..وقلبه بغى ينفجر بين ظلوعه من فرحته بس مسك نفسه عشان مايضغط عليها ويتعب نفسيتها
وصل لغرفتها الخاصه وفتح الباب....وطاح جواله من يده..
الغرفــــــــهـ فاضيه!!!!!!!!!!!!
انصدم والصدمه خلته جماد ..لا يتحرك ولايرمش بعينه
يخاف حتى لو اخذ نفس واحد يتاكد واقع ان سعاد مو موجوده بغرفتها وان سريرها مرتب وهذا ماله الا تفسير واحـــد!!
سعاد ماتت ...
دخل يجر الموت الي صاب روحه بخطواته ..
وقف جامد قدام سريرها ولا التفت لا يمين ولايسار
تمنى لو يقدر يبكي ولا ينفس عن الي بقلبه شوي ويرتاح ، لكن الدمع خانه في احوج اللحظات له
"احمـــــــــــــــــــــــد"
التفت بسرعه لمكان الصوت ..كانت سعاد جالسه على الصوفا وضامه رجولها تحتها ومسنده نفسها لمخده كبيره
ناظر فيها وناظر في السرير وهو مصدوم ومو لاقي تفسير للي يشوفه
قالت برقه :-قرب ليش بعيد
ليش بعيد..؟
اخاف اقرب وتكونين سراب وانا مت موته وحده والثانيه ثابته !
همست والتعب على ملامحها واضح وتحاول تخفيه بابتسامتها الحلوه :-لو فيني حيل جيت لك بس للان ادوخ لا تحركت
همس :-انتي حقيقيه
دمعة عيونها :-ايه حقيقيه ونص
قرب منها بسرعه وبدون مقدمات ضمها .. مو مصدق الي يشوفه ابدآآآآآآآآآآآآآآ
سعاد للان حيه وما ماتت وبخير وسلامه !
ابتسمت :-احمد شفيك ؟؟
ناظرها وهو يلمس وجهها يتاكد انها بخير :-مصدوم باختصار
سعاد :-هههه الحمد لله
احمد مذهول :-امس كنت عندك وكنتي يالله تحكين شلون شلون ..حتى الطبيب كان يقول لي اصبر وهو مبتسم
سندت راسها على صدره وقالت :-قبل اسبوع بديت اقدر اتكلم واصير قويه شوي شوي وقلت للطبيب لا يعشمك بأي امل لاني اعرفك بتتحطم صحيح بالظاهر بتكون قوي لكني اعرف احمد الحقيقي زين واعرف انه يحبني مره والي يصيبني يصيبه
احمد :-كنتي بخير وماعلمتيني حرام عليك
سعاد وهي تستجمع قوتها لانه مهما كان لسى ضعيفه :-كنت خايفه عليك لا تتحطم والي عانيته كفايه وانا بعد ماني ناقصه اشوف خيبة املك ..
دخلت عليهم الممرضه وابتسمت وهي تقول لسعاد لا تتكلم كثير لانها تعبانه وان الطبيب بيمر عليها بعد خمس دقايق ..
احمد :-وين طرحتك ...!
سعاد :-جنب سريري ..
وقف وراح يجيب لها طرحتها عشان تغطي وجهها..
دخل عليهم الطبيب عقب خمس دقايق وجلس معهم قرابة النص ساعه ويشرح لهم الاعراض الي بتصيبها الفتره الجايه وانها طبيعيه عشان مايخافون ويوسوسون !
وكلمهم بعد في كل الي صاب سعاد من يوم مادخلت وكيف تحسنت حالتها من الاسوء للأحسن
طلع الطبيب الي بيكتب لها خروج بكره ...
حاولت سعاد تكتم صوتها وشهقاتها يوم درت انها كانت حامل ...
نزلت طرحتها ومسحت دموعها بمنديل ..
خاف احمد :-سعاد شفيك تعبانه انادي الطبيب
سعاد وهي تشاهق :-لا مايحتاج
احمد بضيق :- قوليلي شفيك ولاناديت الطبيب
سعاد وهي تمسح دموعها :-انا كنت حامل ..؟؟
من كثر مامر عليه من مصايب ابتسم غصب
عصبت عليه :-الحين انا حزينه وانت تبتسم
احمد :-صار خير والولد بداله ولد لكن سعاد مابدالها احد
من بين ضيقتها قالت :-بس هذا ولدنا
احمد وهو يهز راسه ويمسك يدها :-كل شي له حكمه يمكن لو ما مات يتشوه ولاشي ونتعذب طول عمرنا معه
كنها اقتنعت ..مسح دموعها وقومها :-قومي ارتاحي سمعتي كلام الطبيب مانبي انتكاسه
سعاد كانت تحس بنعاس فظيع لانها تتعب على اقل شي ،سمعت كلامه ونامت اول ماحطت راسها على المخده .
حبها على جبهتها وطلع لان وقت الزياره انتهى ..!
طلع من المستشفى على الاقل فرحان وهذي اول مره من يوم ماطاحت عليه سعاد.
بعد ربع ساعه ..وصل بيته وكانوا اخوانه للحين ساكنين معه وموسعين صدره ومالين عليه البيت ...
ونوف تمر عليهم من فتره وثانيه ..تذكرها ..
وطلع جواله ، لكنه تذكر انه ماعاد يشتغل يوم طاح من يده بالمستشفى !
يالله يكلم بجوال طلال ولا ناصر
دخل سيارته بمواقف البيت ونزل منها وهو يصفر وشكله متغير من الوناسه
دخل البيت وسمع صجة اخوانه بالمطبخ
طلال يصارخ :-نويصر الله يقطع ابليسك كسررررررررررت كل البيض الي تونا شارينه
ناصر يصارخ :-انت احول البيض ينحط بالثلاجه مو على الارض
طلال :-نظفـــــــــــــــه ياشاطر
ناصر يستهبل :-حاضر عمتي
طلال :-ههههههههههههه انت مو طبيعي شارب شي اليوم
ناصر :-لااااااااااااااااا محبط فقط
طلال يستهزء :-لاتكون الي في بالي
ناصر بضيق :-انطم طيب البنت على ذمة رجال
طلال :-اسمعوا من يتكلم
دخل احمد عليهم...
وقال يستهزء :-الاخوات ليش يتناقرن
اخوانه :-ههههههههههههههههههه
طلال يستهبل كالعاده :-هاه الوجه مشرق خير
ناصر :-كان عند الحبيبه ليه مايشرق اصلا وجهه ما يظلم الا من مقابل وجيهنا الودره
احمد :-ههههههههههههههههه والله انكم مهبل وبعدين المطبخ علامه كله اكياس
ناصر وهو يناظر في اكياس المقاضي الي ماليه المطبخ :-الشرهه على الي مستحي على وجهه ومقضي لبيتك
احمد :-ههههههههههههه مشكورين
طلال وناصر يناظرون في بعض مستغربين احمد يجي من برى مروق ولا يمزح بعد فيه شي اكيد.
احمد شاف ملامح الحيره الي على وجيههم واستانس راح للثلاجه ياخذ عصير
طلال ما قدر يتحمل وساله :-بشر وجهك يقول فيه اخبار حلوه
احمد بوناسه ما تنوصف :-سعاد بتطلع بكره
حط ناصر الاغراض من يده وقال بصدمه :-تمزح ولا من جدك
احمد :-لا والله جد
طلال جلس يصارخ من الوناسه :-مبروووووووووووووووك والله سعاد تستاهل كل خير
احمد :-تسلم
ناصر بفرح :-اخيرا بتفرد هالخشه الي تجيب الاكتئاب
العيال :-ههههههههههههههههههه
طلال :-متى بتطلع ..؟؟؟
احمد :-بكره ان شاء الله
طلال بصدمه :-بكره!
احمد بابتسامه مافارقت وجهه :-كانت في تحسن وماعلمتني واليوم لقيتها تقدر تمشي وتتحرك والطبيب قال بتطلع بكره بس عطاني دسته نصائح
طلال :-الحمد لله عدت على خير انتبه لكهربا بيتك ولي يسلمك
احمد بضيق يوم تذكر الحادث :-والعمال يا ذكي الي ابلشونا طول رمضان وش كانوا يسوون
طلال بغباء :-ايه صح نسيت
ناصر :-هههههههههه الله يخلف عليك
طلال يقلد صوته :-قم قم خلنا نضف عفشنا لا ننكرش بس
احمد بيقهرهم :-ايه صح ضفوا خششكم بترجع نوارة بيتي بكره
ناصر :-ههههههههه ياخي قدر شعورنا على الاقل
طلال :-ههههههههههههه كرشه مالها مثيل
احمد وهو يطلع من المطبخ :-الحمد لله البيت وسيع ويشيلنا كلنا
ناصر :-انا عني بحضر عرس خالد وبرجع تبوك (قالها بكآبه) وماعندي اجازه الا بالعطله الكبيره شفتوا القهر يعني بجلس بشقة الربع لين ارجع
طلال :-وانا برجع بيت الوالد يقولون الوالده تعبانه هاليومين
احمد :-تعبانه
ناصر :-جد
طلال :-ايه تعبانه امس كنت عند ابوي وقال لي انها ماهي بخير الايام ذي
احمد :-شفيها ؟؟
طلال :-مدري
احمد :-لازم نزورها انا انشغلت بزياراتي لسعاد وكلما رحت للبيت ماتجلس معي تسلم خوفا من زعل ابوي وتطلع
ناصر :-نفس حالتي يوم شافتني سلمت علي ببرود مو كني غايب لي اكثر من شهرين
طلال :-هذي امي وهذا طبعها شي جديد يعني ..
احمد غلبته حنيته :-لازم نزورها تراها امنا ...
ناصر :-متى نزورها انا ثالث ايام العيد مسافر
طلال :-انا اصلا بداوم بكره وليلة العيد عشان اقدر احضر زواج خالد بما انه اول عيد
احمد ناظر في ساعته :-شرايكم نتسحر عندهم الليله ترانا مقصرين وما افطرنا ولاتسحرنا عندهم الا كم مره
العيال :-زين
وطلعوا كلهم رايحين لبيت ابوهم...
كل واحد منهم راح بسيارته ، وبعد ربع ساعه كانوا قدام بيت ابوهم ..
نزلوا سوى ...
قال احمد لطلال وهو توه يتذكر :-نوف مالها حس اليوم ما كلمتك
طبعا علاقه نوف تحسنت مع كل اخوانها وصارت ممتازه صحيح انهم مانسوا فعايلها لكنها بالاول والاخير اختهم
طلال وهو يعقد حواجبه :-لا والله مدري عنها ليه مادقيت عليها
احمد :-جوالي خربان
طلال طلع جواله ودخلوا البيت سوى [الرقم المطلوب لايمكن الاتصال به الان فضلا اعد المكالمه في وقت لاحق]
استغرب طلال هالشي
احمد :-هاه كلمتها .؟"
طلال بحيره :-مقفل جهازها
ناصر :-لايكون فيها شي
احمد :-لاتفاول يمكن مفضيه البطاريه ارجع دق عليها بعد شوي
طلال :-طيب
ودخلوا بيتهم قديمــــــــآ
<

serma
08-11-2007, 15:39
كانت ام احمد تهزء بالشغاله تهزئ وتبرد فيها حرتها ...
الوحده شينه لاتخلوا عنها الناس وما رافقها وصادقها الا المصلحجيات ..
حتى قلبها ماحن على عيالها مدري الحجر اقسى ولاقلبها اقسى..
رفعت نظرها الا وعيالها الثلاثه داخلين عليها الصاله
الكل :-ســـــــــــــــلام
امهم :-وعليكم السلام زين تدلون بيتنا للحين
احمد تكلم عن اخوانه لان طلال حساس وناصر دمه حامي :-انتم بالبال دايم بس مشاغل
امه بقهر :-مشغلتك بنت ناصر عنا
مسك احمد نفسه :-يكفي يمه انك ماتكرمتي وزرتيها مره لو مو عشانها عشاني انا
حقرته :-اللي مايطيع امه يستاهل الي يجيه
احمد برحابة صدر :-كيف حالك يمه سمعت انك تعبانه
احساسها بالمرض ماعجبها وجلست تكابر :-انا بخير
احمد :-اكيد يمه اذا تعبانه قولي لي
غصت بعبرتها ...
ابو احمد :-هلا الشباب هنا
التفتوا العيال لجهته وسلموا عليه
ناصر :-اليوم قلنا لازم نجتمع ونتسحر سوى
احمد قلبه مع نوف :-مابقي الا نويف دق عليها طلول اذا رجلها مو عندها انا اروح اجيبها
طلع طلال جواله ودق مره واثنين وعشره وماردت !
بدت الوساوس تشتغل ...
قام طلال ودق على سعود
طلال :-السلام عليكم
سعود :-وعليكم السلام هلا طلول
طلال :-كيف الحال عساك طيب
سعود :-بخير عساك بخير
طلال :-وعمي شخباره والاهل
سعود :-بخير عساك بخير انت كيف حالك
طلال :-بخير الحمد لله
سعود :-الله يجعله
طلال :-اقول يبو نسب نوف شفيها ماترد على جوالها
قال سعود بهدوء :-نوف تعبت علينا شوي وهي بالمستشفى متنومه
تروع طلال :-مستشفى ؟؟
سعود :-لاتخاف سليمه بكره تطلع ان شاء الله
طلال :-ليه شفيها
سعود :-اجهاض !
طلال :-ايوووووووه
سعود :-اسمع ياليت تعلم الوالده عشان تزورها لانها بتكون محتاجه لها انا كلما حاولت ادق على البيت القاه مشغول او مايرد احد
[طبع ام احمد ماتخليه وهو القرقر بالتلفون والحش بخلق الله]
طلاال يناظر في اهله الي كل واحد يساله عشرين سؤال بوقت واحد
طلال :-خير ان شاء الله مافيه زياره الحين صح
سعود :-لا الوقت متاخر مافيه زياره
طلال :-بأي مستشفى هي ..؟؟
سعود :-بالمستشفى (-----) غرفه رقم 12
طلال :-خير ان شاء الله يالله تامر بشي
سعود :-سلامتكـ
ابو احمد بخوف :-اختك علامها
طلال :-مافيها شي تعبانه ومتنومه بالمستشفى
ابوه :-متنومه ليه!
طلال :-شغلات حريم يبه وبكره بتطلع
ارتاح ابوه :-الحمد لله بس متاكد انها بخير
طلال :-توني مكلم رجلها وهي بخير
ابو احمد يكلم زوجته :-بكره تروحين لها وتجيبينها هنا
ام احمد قلبها يعورها على بنتها ولو انها منقهره منها شوي لانها متغيره وصايره رسميه بزود :-ان شاء لله
احمد احساسه كان في محله :-ان شاء الله تقوم سالمه
طلال :-يارب
دق جوال ناصــــــر وطلعه من جيبه ..
ابوه :-من الي متصل عليك..؟؟
ناصر مستغرب راكان داق عليه اول مره غريبه ..
ناصر :-راكان يبه بن عبدالرحمن
وطلع من عندهم يكلم ..
ابوه :-ونعم الرجل والله
احمد :-وانا اشهد رجال عن ميه
ابوه :-تربية عبدالرحمن الله يرحمه
احمد وطلال :-الله يرحمه
×
<
<
طبعا راكان كان يكلم من مكتبه لانه ترك البيت عشان ضيوف دانه ياخذون راحتهم ..
وبعد ما تحمد له محمد بالسلامه ..فك حلقه عليه وهزئه (هههههه)
راكان وهو مسند ظهره لكرسي مكتبه الاسود وبيده قلم يدوره ع المكتب :-السلام عليكم
ناصر :-وعليكم السلام هلا ببو فيصل يالله انك تحييه
راكان :-الله يبقيك كيف الحال
ناصر :-بخير عساك بخير
راكان :-والوالد شخباره عساه بخير
ناصر :-بخير عساه بخير انت شخبارك
راكان :-الحمد لله الاخبار طيبه ...
دخل عليه محمد معه اوراق مهمه راكان :-ثواني ناصر
ناصر :-خذ وقتك
محمد :-انا اشوف الموعد تمام شرايك
راكان :0-اممممممم بدايه شهر 11 تمام خلاص ارسل لهم فاكس بتاكيد الموعد اهم شي هو مناسب لك
محمد :-ايه زين بتكون البنت في بيت رجلها وماشيل همها هي وامي ...
راكان :-اجل توكل على الله
محمد :-ونعم بالله
وطلع
رجع راكان لناصر :-هلا
ناصر :-اهلين
راكان :-اسمع كلمت لك رجال واصل وبيشوف الموضوع يمكن يطول بس اعتبر نفسك منقول
من زين الخبر بغى يغمى على ناصر :- قول وفعل يبو فيصل واردها لك ان شاء الله
راكان :-لو بيدي سرعت نقلك لكن انت عارف انها معجزه انهم يوافقون تنقل هنا بس الصبر وكلها كم شهر وتكونـ هنا
ناصر كان عارف كلام راكان زين وانه مضبوط ميه بالميه يحمد ربه ان فيه امل ينقل ومستعد ينتظر لومية سنه بس اهم شي انه بالنهايه بيجي هنا بين ربعه واهله .
ناصر :-ماقصرت عسى عمرك طويل
راكان :-تسلم يالله تامرني بشي
ناصر :-كفيت ووفيت يبو فيصل
راكان :-هذا واجبي حنا اهل يالله سلام
ناصر :-فمان الله
سكر الجوال وهو مو مصدق ان عقدة حياته انحلت .. والفضل بعد الله لراكان عزالله انه رجال وقدره كل يوم يكبر بعينه .
دخل ناصر يبشر اهله بهالخبر الزين عشان يفرحهم بعد ربشتهم على نوف

serma
08-11-2007, 15:40
(الجزء الرابع و سبعون)


>>>>>>>>بيت راكان
طبعا بعد غياب دام ساعه ^_^ نزلت الاخت دانه لهم بمساعده راكان طبعا هالمره ماشالها بس سندها لين نزلت ...
تنحنح راكان عشان تتغطى قمر وبمساعده امها جلست ...
قالت قمر لدانه بعد ماخلى لهن الجو لان العجز فضلن الجلوس بالمجلس العربي بدل الكراسي :-لا والله روميو وجولييت انتي ورجلك
دانه :-هههههههههه انا اشوفك طول الوقت بتموتين ودك تعلقين بس وجود امهاتي ماساعد
قمر :-هههههههههه قسم بالله بغيت ادخل تحت الطاوله حقت المدخل
دانه :-ههههههههههههههههه ايه الحيا مقطع بعضه
قمر :-والله اني بنت استحي
دانه :-هههههههههههههههههه مره
قمر :-من جد ماتخيلت راكان رومنسي ابد
دانه بتعجب :-ليه ؟
قمر :-مدري احسه يخوف
دانه :-هههههههههه راكان يخوف
قمر :-ايه يخوف
دانه :-حرام عليك والله مافيه احن منه علي
قمر وهي تتنهد :-يازين الرياجيل الي كذا القويين وفي نفس الوقت فيهم حنان
غارت دانه :-هييييييييييييييييييه يابنت الشيوخ
قمر :-هههههههههههه انا عندي سلطان ومايملي عيني غيره
دانه :-الا شخباره تكلمون بعض
قمر بكآبه :-يكلمني هو بس على فترات
دانه وهي تغمز لها :-تحبينه
حمر وجه قمر :-رجلي لازم احبه
دانه :-سبحاااااااااااان مغير الحال
قمر غيرت السالفه لانها استحت :-اخخخخخخ لو تشوفين كرشة الماسوه تضحــــــــــــكـ
دانه بحب لاختها الكبيره :-هههههههه يالبى قلبها مشتاقه لها موت شخبارها
قمر :-بخير .. بس تتدلع من الحمل (وطبت وشوي وتطيح بحضن دانه ) بشري مافيه شي ماشيات
كشرت دانه :-مافيه
قمر :-غريبه خلاص بتكملون سنه متزوجين وماحملتي
دانه متضايقه من هالموضوع ومنكد عليها عيشتها :-أي والله غريبه
قمر :-غريب رجلك ذا ماهمه الموضوع
دانه :-قلت له وقال لي لاكملنا سنه وماحملت نروح نسوي فحوصات هو هامه الموضوع بس مايبي يضغط علي شكله مافيه شي وان البلا مني
قمر :-وانتي شدراك
دانه بقهر :-انتي ناسيه انه كان متزوج قبلي اتوقع انه يعرف انه بخير شكل موانع الحمل الي كنت اخذها وانا متزوجه ----- ماثره علي مره
قمر :-هههههههههه للان ماتحبين تنطقين اسمه
ورجع لذاكرة دانه كل شي صار امس ...
دانه بحقد واضح :-ماعلمتك
قمر تحمست :-ايش ..؟؟؟
دانه :-شفناه بمكــــــــــهـ
طلعت عيون قمر من الصدمه :-عزيز
هزت دانه راسها وعلمت قمر بكل شي من الاول لاخر شي صار
......
قمر :-مجنووووووووووووووون
دانه :-ياقهرني قهر
قمر بشماته :-بس وراه راكان قدره
دانه بحب :-ايه الله يحفظه لي لعن خيره
قمر :-قليل الحيا يستاهل (غيرت السيره) هاه طلع فستانك ..
دانه بابتسامه :-ايه يجنننننننننننن لو تشوفينه
قمر تحمست :-قومي وريني ياه
دانه وهي تناظر في رجلها الي تعورها ..
مدت قمر بوزها :-مالقيتي تطيحين الا بجيتنا
دانه :-هههههههههه راكان الله يخليه لي جنني بالمطبخ
قمر تعلق عليها :-الحب يعمي القلوب
ناظرتها دانه بنظره تضحك
قمر :-هههههههههههههه
وكملن سوالفهن !!


(اول أيـــــــــــام عيد الفطر)
كانن البنات مختبصاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت بين التحضيرات لزواج خالد وبين تجهيزاتهن وبين المعايد..
قالت الماس :-هنادي بالله عليك الحلق طاح بالارض جيبيه
هنادي تستهبل :-متى تنزلين هالحموله وترحميننا
دانه :-هههههههههههههههه حرام عليك
الماس :-هين ياهنوده تجيني بعدين تقولين ببوس ولدك
هنادي نقطة ضعفها الاطفال :-اووووف بدا التمنن
وعطتها الحلق ...
ناظرت دانه في ساعتها وقالت بسرعه :-انا بطلع لايمان ونروح مشغل اشوفكم الليله اوكي (وناظرت في هنادي) تعالي معنا
ارتبكت هنادي وضاق صدرها :-لا انا بروح مع البنات ..
دانه فهمت سبب رفض هنادي ومن بيلومها !
دانه :-براحتك سي يووووووووووووو
وطلعت ...
دقت على راكان
راكان :-هلا يا امسي وباكر هلا يايومي والحاضر
دانه :-هههههههه هلا بحبيب الروح والقلب والعين
راكان :-اوف اوف اوف كل هذا لي !
دانه بدلع :-كمـ راكان عندي !
راكان :-ههههههه واحد
دانه برقه :-والله يحفظه لي حبيبي انا بطلع لايمان ونروح مشغل سوى حرامـ وحيده
راكان بحب وتقدير :-مايحتاج يالغلا تشوريني في الواجب مع من بتروحين ؟
دانه :-طبعا الاخ المعرس مختفي من صباح ربي يعني بروح مع السواق وحمد اخوي
راكان ببراءه :-اوكي
دانه :-انت وينك ..؟؟
راكان :-بالعمل
عقدت حواجبها :-كاني اسمع صوت سيارات عندك
راكان بابتسامه :-ايه انا برى بموقع عمل
ابتسمت :-طيب انتبه على عمرك
راكان :-مايخالف وانتي بعد
دانه :-ان شاء الله سلام
راكان :-سلام
دقت دانه على حمد تشوف وين راح ...
ماتدري ان راكان سبقها ودق عليه وقال له ما يخلي دانه تشوف خشته ...
انقهرت دانه لها عشر دقايق تدق ومسفهها ..
دق راكان على حمد يقول لها تطلع له برى طبعا دانه اكلته بلسانها ...
طلعت برى معصبه لقت راكان ينتظرها ..وتفاجأت..
قالت وهي تضحك :-هههههه عشان كذا حمدوه مسفهني
راكان :-هههههههههههه لازم نسوي تمويهات
دانه :- احلى تمويهات والله بس كيف ناخذ ايمان
راكان غمز لها وقال :-محمد هناك ونمشي انا وياه سوى وننزلكم زين
ابتسمت :-ايه زين
وركبوا سوى رايحين لبيت محمد ..
*

serma
08-11-2007, 15:42
كانت ايمان المسكينه مرتبشه وحالتها حاله صحيح ان دانه ساعدتها كثير في تجهيزات الزواج بحكم ان سنهم واحد وان دانه زوجة راكان صديق اخوها الروح بالروح
خمس دقايق من تفكيرها في دانه الا هي وداخله عليها بعد ما استاذنت ..
ايمان وشوي وتصيح :-دانه جابك ربي شسوي
هدتها دانه وقالت :-رتبتي اغراضك
ايمان وهي ترجف :-ايه
دانه بهدوء:- الفستان واكسسوارته جهزيته
هزت ايمان راسها ..
بعد ربع ساعه شيكت دانه على الاوضاع ولقت ايمان ماشيه بنصيحتها ومرتبه اغراضها صح ..
قالت دانه :-راكان برى ينتظرني ............
قاطعتها ايمان وهي شوي وتنهار :-لاااااااا لا تتركيني
دانه ماقدرت تمسك نفسها :-هههههههههه خليني اكمل محمد برى عنده انتي روحي معه وانا مع رجلي ونتقابل بالمشغل
ايمان وهي حاطه يدها على قلبها :-اشوا حسبتك بتجحديني
دانه :-ههههههههه لا لاتخافين انتي مرة الغالي واخت صديق الغالي
ايمان كنها هدت شوي :-ههههه طيب
وطلعت دانه وايمان معها اما ام محمد بتروح لجمعة عجايز العيله ببيت ابو خالد..
*
*
*


طبعا نروح لنوف الي اجهضت قبل خمس ايام...
كانت نوف نايمه على سريرها ودبدوبها بحضنها وتمسح دموعها ، دموع سوء احوالها وسوء نصيبها وحياتها الشينه .
والقهر انها ماراح تحضر زواج خالد الليله لانها تعبانه وماطابت من الي صار لها ..
دق باب الغرفــــــهـ
نوف وهي تمسح دموعها :-ادخل
دخلت رنا الغرفه ومعها صح شوربه :-هاه الحلوين صحوا من النوم
ابتسمت نوف :-مارحتي للحين للمشغل
رنا وهي تحط الصحن على الطاوله :-تونا بدري الساعه خمس العصر
نوف وهي تجلس :-لابدري ولاشي على بال ماتروحين وتتجهزين يبيلك ساعتين على الاقل
رنا :-هههههههه تكفين من بيناظر في وحده مثلي
نوف :-هههههه توك بطنك ماكبر
ناظرت رنا في الكرشه الصغنونه :-هههههههه بزود .
نوف :-وين امي !
رنا وهي تحط الصحن قريب من اختها :-مدري عنها
نوف :-مو حاضره الزواج
رنا :-لا ماراح تحضر ابوي عياا عشانك
نوف بدون اهتمام :-عادي لو تبي تروح الشغالات موجودات
رنا متروعه :-مجنونه انتي كيف تجلسين في بيت بلحالك
نوف :-عادي وش بيصير لي يعني اعتقد كل شي شين صابني
حزنت رنا على حال اختها والي لولاها ما جت وجلست عند اهلها وتحملت تلميحات امها وكرهها لفهد عشان امه وسالفتها القديمه
قربت رنا من ختها وظمتها
سالت دموع نوف غصب ... دموع الاحباط ودموع الالام الي تحس فيها بجسمها ..
دق جوالها ناظرت الرقم وحذفت الجوال على جنب للميه الالف ..
قالت رنا بهدوء :-نوف الهروب مو طريقه لحل أي خلاف
نوف وهي بحضن اختها :-مابي اسمع صوته ابي انساه
مسكت رنا نوف مع كتوفها وقالت بحنيه :-قلبي انا معك في ان وضعك مو زين وزواجك من الاساس غلط انتي دخلتي بحياة سعود وسعود مافي قلبه غير الماس صحيح انه يحز بقلبي تتطلقين لكن هذا هو الحل السليم انتي توك صغيره وحلوه والمستقبل قدامك
نوف بياس :-أي مستقبل منو الي بيناظر في مطلقه
عصبت رنا من هالمنطق :-كل واحد ينكتب في لوحه قبل لاينولد وش نصيبه بهالدنيا وكلي امرك لله وفكري في الحاضر والمستقبل خليه يجي بـ الي هيبه
رجع سعود يدق عليها وناظرت الجوال وفي عينها نظرة تردد...
ابتسمت لها رنا تشجعها واشرت لها ماتطول بالمكالمه عشان ماتبرد الشوربه !
بصوت يرجف :-الو
ضاقت اخلاق سعود والي قهره انها ماترد على اتصالاته ومن كثر ماهو شايل همها يحس بشي يطبق على انفاسه :-نوووووف مو معقوله كذا ماتردين على مكالماتي من يوم ماطلعتي وانتي رافضه تكلميني
نوف وهي حاطه يدها على فمها تكتم عبراتها وشهقاتها
تكلم بهدوء :-نوف انتي معي
نوف بهمس :-ايه
سعود :-انتي بخير
نوف بهمس :-ايه
سعود وهو يتنهد :-ورى ماتردين علي طيب
استجمعت شجاعتها وقالت :-سعود طلقني
كان سعود حاس انها تبي الطلاق من طريقه كلامها ووتقفيلها لجوالها طول الوقت وان كان مفتوح ماترد على رقمه هو ، عارف ان الموضوع مؤلم له ولها وان الشياب لو يشمون خبر ذبحوه وحاولوا يمنعونه بأي طريقه
سعود :-متاكده من قرارك
نوف :-انا وانت مانصلح لبعض ابدا ثم انت من البدايه ماتبيني وانا ابي انسى كل الي صار ياليت تطلقني في اسرع وقت ولا يدرون الشياب
قال يودعها الوداع الاخير :-انتبهي على نفسك وسامحيني
نوف وصوتها متقطع :-وانت سامحني
سعود :-الله يسامح الجميع ، مع السلامه
نوف انزلق الجوال من يدها ..
ثواني الا رنا راجعه لها عارفه ان نفسيتها زفت وانها ضعيفه معنويا وجسديا وما تنترك بلحالها
جلست رنا جنبها تخفف عنها وترفع معنوياتها قالت نوف وهي تمسح دموعها :-انا سويت الصح وماني ندمانه
ابتسمت رنا وهي تمسح دموعها :-الله يكملك بعقلك
قالت نوف وهي تحاول تلطف الجو :-يالله روحي دقي على رجلك يجي يوديك المشغل الساعه خمس ونص
رنا (تمزح) :-يارررربي تصرفني
نوف :-ههههههههه لاتخلينها تطق براسي واروح
طلعت عيون رنا :-خلاص بروح اجهز نفسي ..
حبتها على خدها وطلعت..
رجعت نوف تنام ...
صحيح ان الطلاق مو سهل ومؤلم بس هذا هو الشي الصح الي المفروض مسويته من زمان وبتنسى مع الايام هالواقع المؤلم !
*
*
*

serma
08-11-2007, 15:43
(الجزء الخامس و سبعون)





>>قاعة الزواج<<
الســــــــــاعه 10 ونص بالليل
?------>>>قسم الرجال
كانت قاعتهم مليانه بالضيوف والمباركين الي جايين يباركون لخالد هالزواج..
وكانوا الشياب مبسوطين رغم تحفظاتهم لان العروس من برى العيله ...
لكن سمعه محمد وابوه قبله شفعت له عنهم ..
ابو خالد :-ما رديت على الرجال
ابو سعود كان فاهم قصد اخوه :-لا
انصدم ابو خالد :-ماهي زينه بحقنا وحقه اذا ماتبي الرجال علمه خله يشوف نصيبه
ابو سعود وهو يعدل نظارته المربعه :-الرجال والنعم فيه
ابو خالد :-طيب وش المشكله
ابوسعود :-انا ابي بناتي ياخذن من عيال عمهن
ابو خالد :-يا ناصر لاتقطع في نصيب البنت اذا الرجال طيب وصدقني لو تاخذ من عيال عمها ويطلع مافيه خير قرابته ماراح تشفع له وتنجح علاقتهم
ابو سعود :-يعني شقولك
ابو خالد :-توكل على الله محمد رجال والنعم فيه ولو خاطب وحده من بناتي ماترددت لحظه وبعدين هم صاروا من العايله الحين
ابو سعود وهو يفكر :-يصير خير انا عني ماظن عندي اعتراض عقب اليوم باقي راي هنادي
ابو خالد :-الله يقدم الي فيه الخير
ووقفوا يسلمون على دفعه جديده ...
>
<
>
>>>> قاعه الحريم
كان صوت الـ Dg مالي القاعه الي تالقت الوانها بين الموف والرمادي وكانت من روعتها وكانها شي خيالي وحلو ...
وكله كوم وكوشة العروس كوم ... طبعا الكوشه كانت هدية منال وقمر للعروس وكانت روعه وكانها هلال مايل بسما سودء كلها نجوم ملونه شي رومنسي حيييييييييييييل ...
قالت الماس لدانه الي نازله من غرفه العروس وذيل فستانها ماسكته عشان ماتطيح :-هاه خلصتوا
دانه وهي تهوي وجهها :-ايه خلصنا بس تونا بدري الزفه بتكون متاخره
الماس عدلت جلابية الحمل الفخمه الي كانت لابستها وقالت :-الاخ خالد منبه علينا مانتعدى الساعه 11
طلعت عيون دانه :-مجنون 11 بدري اجحديه ماعليك منه
قالت الماس وهي تناظر في مكياج اختها الفخم وشعرها الي رافعته ومدخله فيه ورد كموني مثل لون فستانها الحريري الروووووووعه :-قريتي على عمرك
دانه بغرور :-طبعا تبين الناس ينضلوني
الماس :-هههههههههه لا ومغروره بعد
دانه :-ههههههههههههههههه
قاطعتهم هنادي الي كانت كاشخه هي بعد :-ابشركم سعاد وصلت
انهبلت الماس :-هين اوريها تقول لي امس يوم كلمتها مو جايه
هنادي :-ههههههههه وانا بعد
وبعد خمس دقايق جتهم ..
[سعاد عقب ماطلعت من المستشفى ماخلاها احمد تتعب ابدا ولا تلمس شي بالبيت ومدلعها على الاخر وهالشي ساعدها كثير وارتفعت روحها المعنويه وصحتها تحسنت رجع وجهها يشرق واللمعه الي بعيونها والي تسحر احمد دوم رجعت تطل ، ورغم انها ماتشافت مره الا انها احسن بكثيرررررررر من قبل واليوم ماقدرت تفوت حفل اهلها وفرحهم فقررت تحضر ويالله اقنعت احمد]
سعاد :-هاااااااااااي
البنات :-اهلين هلااااااااااا
الماس :-لا والله هذي الي مو جايه
سعاد :-ههههههههههه شسوي يالله اقنعت احمد
>>وحمر وجهها هههه مفضوحه
انتبهت دانه لها وقالت تستهبل :-هههههههههههههه اجل اقنعتيه
قب وجه سعاد :-دانوووووووووووووه
رفعت ايدينها دانه وقالت :-هههههههه اعوذ بالله هه سكتنا انا بروح لمرة اخوي تعالي هنوده
وراحت هي وهنادي
قالت سعاد وهي تجلس :-بسرعه انطقي بقولك خبر بمليون ريال
جلست الماس :-شفيه
سعاد :-نوف ما تبي سعود
الماس مايخبي عنها سعود شي عشان كذا ماتفاجأت
قالت سعاد تستهبل :-ههههه نسيت انك مرة اخوي واخوي مايخبي عنك شي
الماس :-هههههههههه انا مو حشريه الا في هالموضوع صحيح اني راحمتها بس الرحمه شي وانها تكون على ذمة رجلي شي
سعاد وهي تاخذ لها كوب عصير :-معك حق انا لو مكانك كان انجنيت
الماس :-لاجل عين تكرم مدينه
سعاد :-معك حق ..
الماس :-هاه وش اخبارك ؟
سعاد :-اخباري زينه مره الحمد لله انا واحمد مانقدر نستغني عن بعض وهو اثبت لي محبته الله يخليه لي
الماس :-قلت لك قبل بس العناد مشكله
سعاد :-ههههههههه يالله العناد بهارات الحياه
الماس :-هههههههههه مو أي بهارات ، بهارات هنديه هههههههه
>
<
>
<
الساعه 12 ..
انزفت ايمان الي كانت متالقه في فستان سكري نافش وله ذيل طويل مطرز بالذهبي ، الفستان كان مميز بالحيل وملفت للانتباه ..هذا طبعا غير الميك اب الخليجي الروعه والي مطلعها غير عن ايمان النعومه ..
ابتسمت للمصوره الي قاعده تصور الزفه بالفيديو وحولها الفرقه الي ترقص بزفتها ..
كان قلبها يرجف مره ويدينها ماسكه الباقه بقوه من التوتر ، ماطمن قلبها الا خوات خالد وامه وبنات عمه الي كانن طيبات حبوبات معها..
جلست على الكرسي الخاص فيها وبعد التصوير والرقص والوناسه ..
انزف عليها خالد ومعه ابوه واخوها محمد ...
مانزلت عيون خالد عن ايمان الي منزله راسها من الحيا ...
لما وصل عندها حبها على راسها ..
وقفت ايمان وسلمت على عمها ابو خالد وعلى اخوها محمد
طبعا محمد مو معجبه الجو ولا مرتاح ..والي زاد توتره ان هنادي قريبه هو متاكد بس مايدري وينها بين قاعه مليانه بحريم متغطيات كليآ
بارك لاخته ولزوجها بسرعه :-خالد لا اوصيك على ايمان
خالد وهو يقزها قز :-افا يبو حميد ايمان بالعيون
حمر وجهها وهي تسمع كلامه ..
وطلع محمد ...
كشفن خواته وسلمن عليه ...
وبعد التصوير والمباركه طلعوا من القاعـــــــه
×
×
×
>>>>> اليوم الثاني
>>>>بالسياره
دق جوال محمد :-هلا
ابو سعود :-السلام عليكم
استغرب محمد الصوت :-وعليكم السلام
ابو سعود :-انا ابو سعود
كأن مويه بارده منكبه على راس محمد وتوتر مره .:-هلا يبو سعود وعليكم السلام
ابو سعود :-كيف الاحوال وشخبار الوالده
محمد :-بخير عساك بخير
ابو سعود :-انا مكلمك عشان اقولك ان البنت وافقت عليك وشف اليوم الي يناسبك عشان الفحوصات
من ذهول محمد بهالخبر ماقدر يتكلم ..
كمل ابو سعود :-السموحه منك يا ولدي انت عارف الظروف الي مرينا فيها والي اخرت ردنا
محمد شوي ويتشقق بس مسك نفسه لايروح هيبته :-معذور يبو سعود ومالي راي عقب رايك
ابو سعود (تندم على كل ثانيه تردد فيها على تزويجه) :-ماتقصر يا ولدي .. وخير البر عاجله
ماصدق محمد خبر :-ان شاء الله انا عني بروح