PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : قلوب قاسـية



هشام رجب
09-06-2006, 23:10
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه

تـمـر الأيام تلو الأيام والقلب هو القلـب، نسمع القرآن ونقرأ الأحاديث والقلب هو القلـب، نشاهد العبر ونسمع الأخبار المؤثـرة والقلب هو القلـب.
هذا حالنا أيها الأحبـة.. قلوب قاسـية قد غطاها وحل الذنوب والمعاصـي، نأخذ الأمـوات على أكتافنا ويوما ما سوف نُحمل، والقلب هو القلـب.

وربما تأثر قليلا ذلك القلب المسكين ثم يعود وكأن ما حصل شيء، نرى الحوادث ونشاهد تقطع الأجسـاد، والقلب هو القلـب.
ندخل في الصـلاة ونخرج منها ثم نبحث عن صورة عارية او نبحث عن اغنيـة ماجنة او ستار اكاديـمي، ندخل في الصلاة ونخرج من الصلاة والقلب هو القلـب.
شباب ربما يسمعون عن موت اصحابهم، وكيف كانت نهايتهم المؤلمـة من سوء الخاتـمة، فربما تأثروا قليلا ثم كأن ما حصل شيء.

فلا إلـه إلا الله..
بنات ربما يسمعن عن موت صديقات لهن، سوى كان حادث او مرض، تسقط دمعات قليلا ويتأثرن البنات بموت صديقتهن ثـم تمر الأيام وكأن ما حصل شيء غطتها المعاصي والذنوب، فكلما زادت المعاصي والذنوب كلما قل الإيـمان.
وكلما زادت الطاعات والحسنات زاد الإيـمان وتأثر القلـب وعمل لما بعد المـوت، لماذا هكذا نحن اخواني واخواتي..؟؟نتأثر قليلا ثم كأن ما حصل شيء، قوميدخلون القبر وقبل الخروج من المقبرة يتحدثون عن الترشيحات.. فلا إله إلا الله..
نرى أخواننا في العراق وفي فلسطين وفي الشيشان وفي كشمير وافغانستان وغيرها من البلدان، نرى ما يحصل لهم من قتل وتشريد واعتداء على اخواتنا.


نتأثر قليلا ثم يعود وكأن ما حصل شيء.
نريد الثبات على الديـن، نريد عاطفة تتحرك ثم يعقبها عمل..عمل..عمل جاد وتمسك بالدين، فإن لم نتوب الآن..فمتى يكون ذلك؟؟
إن لم نعود ونصدق مع الله تعالى الآن..فمتى يكون ذلـك؟؟ إن لم نترك الصور والأفلام والغناء الآن الآن..فمتى نتركها؟؟ هل نتركها عندما يقـال فلا مــات..
فيقال.. قـــد فـات..
حاسب نفسك يا عبد الله، وحاسبي نفسك يا امـة الله، الدنيا دار ممر وليست دار بقاء، واليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولا عمـل.

والموت يأتي بغتة والقبر صندوق العمـل
لم يخلقنا الله تعالى عبـث، قال الله تعالـى ( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون ) جاء في التفسير الميسر:
أفحسبتم- أيها الخلق- أنما خلقناكم مهملين, لا أمر ولا نهي ولا ثواب ولا عقاب، وأنكم إلينا لا ترجعون في الآخرة للحساب والجزاء؟
تأتينا المصائب والمشاكل والهموم والضيق والنكبات والزلازل والفيضانات والقلب هو القلب، قلوب قد قست وغفلت عن ذكر الله.
قال الله تعالى ( فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ما كانـوا يعملـون)
وفق الله الجميع لما فيه الخيـر

Hunter_X_Chjr
09-06-2006, 23:51
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الله على الكلمات التي لا تدل إلا على الغيرة و الحب لهذا الدين القيم و العظيم
جزاك الله خير ا أخي هشام على الموضوع و دعني أقول لك
كلما الإنسان يستمع للمحاضرات و الدروس و القرآن الكريم و مبتعدا عن الأغاني و كل أعمال المعاصي
إلا و يزداد إيمانه و بعده عن المحرمات و الفتن
و نسألوا الله تعالى ان يدم علينا نعمه و حسن طاعته و إتباع هدي نبيه صلى الله عليه و سلم
و أن ينصر إخواننا في فلسطين و العراق و أفغانستان و الشيشان و في مشارق الأرض و مغربها أمين
والسلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

هشام رجب
10-06-2006, 19:14
جزاك الله خيرا أخى Hunter_X_Chjr على مرورك الطيب

أخوك فى الله هشام

حنين القلوب
13-06-2006, 15:42
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا لك اخي هشام على الموضوع الرائع ....وكل كلمة قلتها هي الحق للاسف
اللهم اهدينا واغفر لنا

جزاك ربي خيرا
اختك حنين القلوب

أواب
14-06-2006, 02:21
وعليـكم السـلام ورحـمه الله وبـركـاتـه ،،

اخي الكريم هشام رجب كيف حالك ؟ إن شاء الله بخـير !!

جزاك الله خيراً اخي على عرضك الطيب لهذا الموضوع .. أحـسنت ::جيد::

قال صلى الله عليه وسلم (( تهادوا تحابوا ))

أيها المسلم ! .. اجعل قلبك نيّراً ومنيراً بذكر وطاعه الله عز وجل ، فاقبل وجهك لله ثم انظر للجانب المشرق ، ولاتجعل قلبك قاسياً كالحجارة فتهجر عن قراءة القرآن وعن ذكر الله ويفسد قلبك فتصبح منافقاً .. فاحرص كل الحرص يا أيها المؤمن في خشوعك ولـيـن قلبك ومحبتك في الله وابتسامتك واخـلاصك وصبـرك ...

قال تعالى (( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُواْ أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلاَ يَكُونُواْ كَالَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ))

فنسأل الله رب العرش العظيم أن يرحمنا يغفر لنا وأن يجعل القرآن نور صدورنا وشفاء قلوبنا وأن يغمر قلوبنا بذكره وإيمانا !

فبارك الله فيك أخي العزيز ، وســررت بقراءة موضوعك وبالرد فيه .. وتأكد بأننا ننتظر كل جديد من مواضيعك ونشاط من إبـداع :) .. ووفقك الله لما يحب ويرضى

ســلامــً قــولاً مــنــ ربٍ رحــيــمــٍ

HAYAT
14-06-2006, 02:22
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

للآسف الشديد كل ذلك كان بسبب محور الموضوع وأساسه وهو قسوة القلوب
فكيف يقسو القلب؟!
يقسوا القلب بالبعد عن ذكر لله وكثرة الغفلة واللهو بالحرام وكذلك بكثرة المباحات!!
وقلة الطاعات وعدم الإخلاص بالأعمال كل ذلك يسبب توتراً شديداُ وقسوة للقلب..
قال تعالى((كلا بل ران على قلوبهم ماكانو يكسبو))
أي غطي على قلوبهم وقست مع كثرة الذنوب والمعاصي فلم يعودو يحسون بحرارة الذنب أو لذة الطاعة,,
رأيت الذنوب تميت القلوب * * * وقد يورث الذل إدمانها

وترك الذنوب حياة القلوب * * * وخير لنفسك عصيانها

مشكور على الموضوع ::جيد::

هشام رجب
15-06-2006, 11:06
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم على اضافاتكم الجميلة

Rachel Benning
16-06-2006, 00:01
هشام هنا ؟..

اهلا بك ..

نورتنا في نور..

نور حتى الان لم يخبو ..

ولن يخبوا ..

باذن الله ..


جزاك الله كل خير..

موضوعك ..رائع ..

ومفيد .. لامثالي ..

..

بوركت ..


ورزقك الله جنة الفردوس

رحيق الايمان
16-06-2006, 22:19
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
جزاك الله كل الخير أخي الكريم ..هشام
جعله الله لك في ميزان حسناتك

هشام رجب
17-06-2006, 03:30
NORY

رحيق الايمان

جزاكما الله خير الجزاء على مروركما الطيب

sOzZzy
17-06-2006, 06:13
بارك الله فيك أخي الكريم على الموضوع القيم

وكثر الله أمثالك

وجعلة في ميزان حسناتك إن شاء الله

هشام رجب
17-06-2006, 21:10
جزاكى الله خيرا أختى sOzZzy على مرورك الطيب

Mαđ~βόY
19-06-2006, 09:00
مشكور اخوي على الكلام الموؤثر وقد اثر فيني

مشكور والله يجزاك خير

هشام رجب
20-06-2006, 14:36
جزاك الله خيرا أخى #عاشق تاليا# على مرورك الطيب

عاشقة النجوم
11-09-2006, 10:06
انت على حق فمن كثرة الذنوباصبحت قلوبناقاسية الله يهدىالكل ويجعل الجنة مثوانا الاخيرا
جزاك الله خيرااخى علىموضوعك الحلو وجعله فى ميزان حسناتك

هشام رجب
14-09-2006, 01:13
جزاكي الله خيرا أختي عاشقة النجوم على مرورك الطيب

آماليا
17-12-2006, 19:59
ما شاء الله عليك .....بصراحة موضوعك حساس كتير وبعالج واقعنا المرير . الله يرحمنا من اللي جاي ....

هشام رجب
21-12-2006, 19:29
جزاكي الله خيرا أختي اماليا على مرورك الطيب