PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : نوارة والصغار قصة رقم ( 1 )



مجرد فتى
13-03-2006, 14:54
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصة جديدة من تأليف اخوكم مجرد فتى
كاتب للقصص القصيرة
وتدور احداث القصة حول الفتاة نوارة والصغار
تابعو معي شو بيصير معهم
واكيد في سؤال
في النهاية واللي يعرف الجواب امممممم يكون شاطر
للاسف اعتزلت اسوي تواقيع

اسم القصه

قصة نوارة والصغار

عشرة امتار فقط بقيت لتصل الدبابات الى البيت .. عشرة امتار تفصلهم عن نوارة والصغار … مقبض الرشاش صار ساخناً جداً .. وفي الهواء رائحة الدم والرصاص والحريق … عشرة امتار فقط والقلوب تخفق من شدة الخوف والهلع

دوي هائل وطنين يملأ الكون .. تنظر حولك .. الى رفاقك المنتشرين في ازقة المخيم .. تتحسس ما تبقى معك من رصاص ثم تتحسس حزامك الناسف حول جسدك ..! احد البيوت الصغيرة ينهار تحت جنازير دبابة .. ترتفع سحابة دخان وغبار كثيف يملأ الارض وما فيها .. وعاصفة من رصاص كأنك ستتنفس طلقة منها

احد الشباب ينشد :- طل سلاحي من جراحي ….

ينضم اليه شبان اخرون مقاومة فلسطين نعم انها عناصر المقاومة تواجه دبابات العدو بكل شجاعة وقوة واستبسلوا في مواجهة العدو وينشدون تلك الكلمات ..

قلبك جامداً وعيناك جمرتان .. صورة واحدة تسيطر على وجدانك .. عشرة امتار بقيت .. عشرة امتار تفصلهم عن نوارة والصغار ..!

النشيد يستمر : دربي مر .. دربك مر .. ادعس فوق ضلوعي ومر.... ربي اكبر وربك اكبر فوق ضلوعي مر ..!!!

من جهاز الراديو الصغير في بيت نواره يأتي صوت المذيع معلناً ان رؤساء العرب يقررون استمرار العمل الدبلوماسي وينتظرون وصول ( قرارات جديدة ) للمنطقه ..!

تلقي نوارة جهاز الراديو بعيدا عنها لتكسره نصفين وتقول الله معنا ً وفجأة .. تنتبه لصوت مكبرات الصوت تطالب سكان المخيم بالاستسلام ..! .. احد الشباب يلقي قنبلة باتجاه مكبرات الصوت … واصبحت اشلاء تثير الرعب في قلوب العدو

فتحت نوارة باب بيتها لترى ماذا حدث بشباب بلدها وما إن رأت
في زاوية قريبة كان مقاتل فلسطيني فقد ساقيه في بداية الانتفاضة .. يجلس على الارض وقد لف ما تبقى من جسده بحزام ناسف .. وفي يده بندقية .. تنظر اليه نواره طويلاً ريتها تستطيع ان تسحبه بعيدا عن طريق الدبابة القادمة من اخر الشارع .. الشاب ينتبه لها .. يرفع قبضته عالياً ويبتسم ويقول الله اكبر فترفع نواره قبضة يدها وتبكي بصمت وتقول ربي معك انه اكبر …! وحدث الانفجار وذهب شهيدا يلاقي ربه امام اعين نواره

دبابة تقتحم الحي مثل ثور هائج .. شاب ملثم يواجهها مطلقاً الرصاص .. ثم يلقي بقنبلة يدوية امام الدبابة الهائجة وانفجرت وبركان من الشظايا تنتشر في كل مكان ..! .. فاطلق المقاومون صيحة عالية كزئير اسود فائزة في معركته الله اكبر ..

يصمت رصاص المقاتلين فجأة عندما رأوا .. دبابة تقترب .. وعلى مقدمتها طفلان مقيدان بالسلاسل اصابع المقاومون لم تعد تستطيع اطلاق النار .. الطفلان كانا ينظران حولهما بذهول .. وقد اصيبا بحالة من الهستيريا كيف النجاة... يصرخون بالم وبكاء انقذونا لا نريد الموت انقذونا ..

تنظر جيدا نوارة بشدة بصرها وما هما إلا .. انهما خالد وسائد .. يا الله
انهما ابناء جارتها التي التي في اول الطريق .....!!

ما العمل وما الحل كيف انقذهما وهما معلقان بتلك السلاسل البشعة فوق الدبابة كيف انقذهما ..!

- اخذوا خالد وسائد … اخذوا خالد وسائد فما العمل يا رفاق (( قالها احد المقاومين )) وقلبه يخفق في شدة .........اخوتي تبا للخونة تبعا للاحتلال كيف انقذ اخوتي ..

وقام احد المقاتلين بالتفكير السريع والتسلل إلى تلك الدبابة الحقيرة التي تختبئ خلف اطفال صغار ...وقد قام بالاقتراب بحذر نحو الدبابة والحذر اهم ما يكون عند قيامهم بعملية انتحارية ...

ركب على الدبابة من الخلف وبهدوء شديد صعد إلى اعلاها وفتح باب الدبابة والذي يكون في الاعلى دائما ووضع قنبلة يدوية داخلها وذهب إلى الاطفال وقام بخلع السلاسل عنهم وقذفهم بعيدا عن الدبابة وقفز هو ايضا بعيدا عن الدبابة ورمى وقبل ان يقف ليبتعد اكثر ما هي إلا رصاصة واحدة اصابت رأسه وسقط شهيدا ولكن ما زال حيا في قلوب اصدقائه الذين رأوا ما قام به من شجاعة تذكر في كل مكان وزمان

قام المقاتلون الاخرين باخذ الطفلين واخفاءهما عن نظر الاعداء ولم يجدوا سوى بيت نوارة والاطفال لاخفاءالاطفال عندها وقامت هي بحضنهم واسكاتهم وجمعت قواها لكي لا تصيبهم بهلعها وخوفها....... وقام المقاتلين باكمال المواجهة


قليل من الوقت الصعب يمر وقفت نوارة من وراء النافذة تحتضن الاطفال بعينيها .. تبتعد خطوات .. تنظر الى السماء ، طائرات كثيرة .. تقصف ما تبقى من بيوت ..والسماء سقف دخان ونار …


قام جنود الاحتلال بنشر الجنود حول القرية الصغيرة التي توجد فيها نواره وقامت بمحاصرة المقاومين وانتهت المواجهة وان استمرت فذلك يعني ان يستشهد جميع المقاتلين الفلسطينين او يقعوا في الاسر ويقبض عليهم ويتم تعذيبهم فذهب المقاومين بالفرار بعد ان قتلوا من قوات الاحتلال ما قتلوا ..
وحانت اللحظة وعشرة امتار فقط تفصل الجنود عن بيت نوارة والاطفال

والدبابة تقترب ايضا من خلفهم .. زينب والصغار ينظرون الى نوارة بصمت وخوف وهلع يخرج من قلوبهم وعيونهم

وسمعت صوتا يقول :::
افتخ باب فلسطيني حقير افتخ باب

فقامت نوارة ووضعت ما استطاعت ان تضع من اثاث بيتها لكي تزيد من اغلاق الباب وتحكمه إغلاقا


وعندما مضى على الوقت خمس دقائق قام الاحتلال بهدم البيت عليها وعلى الصغار ونوارة تقول ويقول خلفها الاطفال (( واسلاماه )) (( واسلاماه )) وافلسطينيا اشهد ان لا إله إلا الله وان محمدا رسول الله واستشهدت نوارة والصغار

تحت الانقاض بدا البحث عن نوارة لكي يتم دفنهم في مقبرة الشهداء

وبكى المقاومون على ما حدث لانهم لم يستطيطوا ان يوقفوا تقدم جيش الاحتلال نحو ذلك البيت بيت نواره وتوعدوا باكمال المسيرة لايقاف كل هذه الاعتداءات حتى وان كان العرب يريدون السلام فالمقاومة خيار لا بديل عنه

مين هو البطل في ها القصه ؟

وشكراً

مجرد فتى

بنت دار الزين
14-03-2006, 12:21
سؤالك في غير محله يا أخ (مجرد فتى) لو بحثت عن البطل في هذه القصة لضعت بين السطور التي تحكي معناة هؤلاء الشهداء....وما وجدت لسؤالك أي جواب ففي نظري جميع أعضاء القصة أبطال سواء كانو على الأرض أو في السماء....

قصتك يا أخ (مجرد فتى) رائعة .. لا بل تتمتع بصفات الكمال الخيالي فقد جعلتني أأسر بالكلمات وكأنني أحضر الأحداث في وقت حدوثها .. لقد كنت أحد هؤلاء الشهداء تارة.. وتارة أخرى كنت من بين الأطفال الضعفاء .. ولكن عندما عشت حالة نوارة لم أستطع أن أكمل فعدت للواقع من جديد ورحت ابحر بين كلماتك لأقرأ عن عظمة موقفها الذي يهز الأرض وما فيها..فرغم أن الجو كان حافل بالهزيمة إلا أن مواقفها كانت تؤكد لي في كل كلمة أن الفوز يلاحقها ولم تجعل العدو يسيطر على أفكارها بل فرضتها عليهم بعد الأستسلام...

أتمنى يا أخ ( مجرد فتى ) أن تستمر على هذا النمط ... ففي كل كلمة تكتبها تعيش الواقع وكأنك تكتب عن نفسك..
أتمنى لك التوفيق في كتاباتك القادمة وأنصح بأن تعرضها على أحد الخبراء في هذه المواضيع .. حيث أستطيع ودون شك أن أوأكد لك أنها ستجد الإقبال..

ليندا المحبوبه
14-03-2006, 13:24
مشكره على القصه حلوه كتير

ليندا المحبوبه
14-03-2006, 13:26
مشكوه على القصه حلوه كتير

إبتسامة الأفق
16-03-2006, 04:04
مشكور اخوي القصة حلوة مرة

ياقوت
16-03-2006, 19:22
قال الله تعالى في محكم كتابه
بسم الله الرحمن الرحيم

((قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانْظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذَّبِينَ {آل عمران/137} هَذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ {آل عمران/138} وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ {آل عمران/139} إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ {آل عمران/140}
::::::::::::::::::::::::::::

((وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ )){آل عمران/157}

:::::::::::::::::::::::::::::::

( وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ {آل عمران/169} فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ {آل عمران/170} يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ {آل عمران/171} الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِلّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَآ أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌ {آل عمران/172} الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ {آل عمران/173}


::::::::::::::::::::::::

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أخي الكريم
وسدد الله خطاك
كلماتك أبحرت بنا إلى عالم آخر يصعب وصفه
عالم يسوده قوى الظلم والعدوان
تحاول دون جدوى
كبت أنفس استنارت بلا اله إلا الله
أرواح علمت يقينا قول الله تعالى ((( وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ {آل عمران/169} فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ {آل عمران/170} يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ {آل عمران/171}

فهنيئا لها هذا الفضل العظيم
ونسال الله لنا ولهم القبول

:::::::::::::

اخي الكريم
انار الله لك دربك وثبتك على الحق
وفي انتظار جديد ك
دمت بخير

لوليتا
16-03-2006, 21:42
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...

شكراً جزيلاً لك اخي ( مجرد فتى ) ...

بالفعل قصة تقشعر لها الابدان لما تحمل من معنى ومشاهد مؤثرة ... وما يزيد تأثيرها كونها مستقاة من واقع مؤلم ...

برأيي ان البطل هو الشعب الفلسطيني ... بصبره وشجاعته وايمانه ، بمن فيه من مقاومة واطفال ...


من حيث الفكرة ...
الفكرة جميلة جداً وهادفة ... هذا ما اسميه القصة الحديثة ، القصيرة والهادفة .... والتي نحتاجها الان بدلاً من قصص الحب والغرام ...
اهنئك عليها ::جيد::


من حيث الاسلوب ...
اسلوب مميز جداً في الوصف يساعد على ادخال القاريء في الاجواء ... وما اعجبني هو وصف العشرة امتار ثم تأجيلها مرة اخرى للنهاية ...


من حيث اللغة ...
عموماً اللغة رصينة وجيدة ولكن هناك بعض الاخطاء الاعرابية ...


لكن بالفعل هو عمل رائع انتظر رؤية المزيد منه بإذن الله ...
مع خالص احترامي وتقديري ،
لوليتا

المرعبة
17-03-2006, 18:23
حزنتني
القصة رائعة جدا جدا
من حيث الألفاظ والأفكار

شكرا لك على القصة الرائعة جدا
استمر ..... ::جيد::

إبتسامة الأفق
27-03-2006, 12:27
بل إنها قمة في الإبداع ...خيال واسع وقلم شفاف ..وفكر عميق ..وتصور للأحداث دقيق يجعلك وكأنك قد عشت بين أحضان القصة حقيقه


ثابر أخي الكريم على الكتابة ونفع الله بكتاباتك الأمه

مع أرق سلامي

مجرد فتى
28-03-2006, 15:56
أشـــكركم جزيل الشكر على ما قمتم به من ردود رائعة ادخلتني عالم
... عالما لم اكن احلم ان ادخله يوما
بارك الله فيكم

روح تشاد
06-08-2012, 19:43
السلام عليكم اخي مجرد فتى ....
هه انت لست مجرد فتى بل انت فتى بطل ....
لقد اخذتني بين اجواء القصة فخلت نفسي نوارة البطلة التي حاولت جاهدة الا تصيب الاطفال بهلعها
اخذتني بين اجواء القصف فخلت نفسي الشهيد الذي فقد ساقيه وخلت نفسي البطل الذي انقذ الطفلين

أشكرك اخي على قصتك لقد اثريتني بمعلومات ونقلت لي واقع حياة كنت في غفلة عنه

شكرا مجددا اخي ... لا تحرمني ابدعاتك

Miko..
31-12-2014, 01:03
ماشاء الله
اسلوب جميل وكلمات راقية:e056:
تسلم:em_1f607: