PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : نهاية الحب



همسة ألم
15-12-2005, 10:54
قررت اني انزل القصة عنكم وابي ارائكم لأني نزلتها في منتدى ثاني وكانت الردود رائعه
فأتمنى ان تعطوني رأيكم في القصه
غزل: هلا حياتي كيف الحال؟
خلود: الحمد الله أخيرا جينا على بالك يالقاطعه
جميله :وجع قاطعه وين أكثر من قاطعه حتى الإتصلات ما تردين ..
غزل:هههههههه اسفه حياتي والله اسفه بس ماكان عندي وقت تدرين كبيرة البيت ههههه والإجازه والسفر والأسواق والله شغله ما في وقت موليه.
جميله: مو منك من اللي يعبرك أصلا ايه والروايات تجلسين تقرين مو مشغوله
غزل: حرام عليكم خلاص عاد ما كان شي سار وانتهى إحنا عيال اليوم
خلود:إحنا عيال ولا بنات أشوف سرتي تخرفين ههههههههههه
غزل:هههههههههههههه الله ياخذ بليسك والله اشتقت لسواليفكم
جميله : يامطول الغيبات جاب الغنايم... قولي قولي بسرعه قابلتي تغريد سألت عنك
غزل : لا والله ما قابلتها توني داشه كان شفتكم وجيتكم على طول
جميله : ما ادري احس هالبنت تبي شي منك
غزل:والله اذا تبي خدمات انا تحت الخدمه لكن اذا نيتها الشر فخليها تقصرالطريق وتبعد ما فيني عالمشاكل
إلا يجون على الجهه اللي هم فيها أبرار وإبتسام وأروى
أبرار : السلام عليكم girls
الجميع : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
غزل: شلون girls مانتي شايفتنا استوينا women
البنات يضحكون
أروى: بدري غزووووووووووووووووول خلنا بالأول نعرس
إبتسام: وجع مالت عليكم قال نعرس أقول انا بآخذ الثانويه وأحطها نومه
جميله: عاد انتي حياتك كلها نوم فنوم بس قبل لا تنامين أوصيك حطي الشهاده على جنب عشان اللي يشوفك وانتي منخمده يعرف على الأقل انك آخذه ثانويه
البنات يضحكون واشتاقوا لبعض أكثر من أول ويروحون الفصل وياخذون حصة كيمياء ورياضيات وادب
إبتسام : اوووووووووووووووووووف ما بغينا نخلص ياهوووووووو أكره الرياضيات والكيمياء
غزل: حرام عليك عاد انا والله ما نومني غير الأدب قال: شعراء العصر الجاهلي إحنا وشلنا فيهم ياربي أكره الأدب
أروى :أقول انتي وهي لو ما تنطمون أوريكم شغلكم زين انا ما أطيق ال مدرسه بكبرها عشان كل وحده تختار ماده مفضله .
أبرار:ههههههههههه عاد هم ايشلهم ويا كسلك يالخبله
غزل: صدق خبله أرووو مالك خص فيني أوكي
أروى: والله أشوفكم سرتو ضدي
خلود ياللا يابنات هجووووووووووووووووووووووم
ويقومن البنات كلهم يفكون علب المويه ويرشون بعضهم إلا وتدخل عليهم المرشده الطلابيه
المرشده: ياسلااااااااااااااااااااام على هالمنظر والله لو أطفال الروضه مايسون كذا شلون انتو يا أول ثانوي.
أبرار:حرام أبله والله تونا مخلصين محاضرات ياطولها تكفين عاد مشيها هالمره
خلود وغزل وابتسام واروى ميتين من الضحك إلا جميله وابرار يحاولون معالمرشده تعديها لهم هالمره المهم المرشده سامحتهم وراحت عنهم
ابتسام:فكه ما بغت تروح هههههههه
غزل: ههه شفتوا جميلوه وابرارو كيف يتشحتونها عشان تسامحهم هههههههههه بطني ما اقدر اتحمل
هههههههههههههههههههه
ابرا: آآآآآخ يالأنذال بعد ما أنقذنا حياتكم تطنزون علينا جميله أمشي نصحح الغلط
البنات:لاااااااااااااااااااااااااااا تكفون خلاص
ابرار: انزين راضونا بسرعه
غزل: اسفه حبيبتي مشكوره على انقاذ حياتي
ابرار: لا مافيه كذا تروحين وتفطرينا على حسابك
غزل: حشالله ما تنقرب وش سويت انا عشان تعاقبيني كذا
خلود: خلاص ياقلبي غزووووول قومي انا وياك نفطرهم
غزل: لا مافي اروى معنا
اروى : اوكي يللا قوموا قبل الزحمه
وهم راجعين كان تجي تغريد وتنادي غزل
تغريد: غزل غزل
خلود: غزل تغريد تناديك
غزل :وينها
اروى : كاهي هناك
غزل تلتفت وتبتسم لها
عاد تجي تغريد
تغريد: كيفك غزل؟
غزل: الحمد الله بخير شلونك انتي عمري؟
خلود بصوت واطي : لونها أصفر
غزل ميته من الضحك
وتغريد انحرجت : الحمد الله تمام اشفيك تضحكين
غزل:هههههههههههه لا ماشي حبيبتي بغيتيني فشي؟
تغريد: ممكن شوي أبغاك فكلام
غزل : اوكي بس مو الحين انا مشغوله اذا كان عندنا حصه فراغ اكلمكأوكي
تغريد: اوكي
وينتهي الدوام والبنات مستعدين يروحون بيتهم ويجي السواق حق كل وحده فيهم
............................................>>> ها ايش رايكم فالقصه اكمل ولا لا
__________________

Chloe
15-12-2005, 16:27
nice
sweet
cute
simple

همسة ألم
16-12-2005, 09:46
مشكور اخوي على المرور وانت وذوقك الأحلى

golden phoenix
17-12-2005, 18:39
السلام عليكم..
أنا مررررررة أحب القصص إللى فيها عن الصديقات والصداقة..
ومتشوقة للتكملة..

تحياتي لك..

همسة ألم
19-12-2005, 04:40
مشكوره ياعمري على متابعتك قصتي وانتي اللي تجنين والله وذوقك الأحلى ::جيد::


وهذا الجزء عشان عيونك الحلوه

نسينا ما نكتب المعلومات المهمه:
عايلة غزل : أكبرهم غزل 16 سنه. لمى 14 سنه. مي 12.5 رماس 5 سنين . ريما 3.5 سنه
محمد 1سنه
أبو محمد دكتور إستشاري وهو واخوانه فاتحين شركه العمر 38سنه
أم محمد مشرفه تربويه ...(موجه) العمر 34 سنه
..................................
أهل أم غزل..........
خيلانها 3 محمد 21 سنه ثالث جامعه قسم مختبرات صحيه
راشد 16 سنه هادي 13 سنه
وخالاتها 6 ما شاء الله عليهم هههههههههه
المهم راح ابدا با لأكبر
أم خالد 38 سنه وريلها ابو خالد 42 سنه
هند 17 سنه خالد 18 سنه
جوري 11 سنه يوسف 5 سنين
...................
أما الثانيه ام محمد وسبق ذكرهم
................................. أم ماجد 32 سنه وريلها أبو ما جد 38 سنه
ماجد 18 سنه و نوف 16 سنه اسامه 11 سنه و جواد 2سنه ........> استوينا هنود
أم مهند 30 سنه وريلها ابو عبد الله 40 سنه مهند 11 سنه وميره 5 سنين و مؤيد 1.5سنه
..............................................
ام فارس 28 سنه ابو فارس 37 سنه و فارس 18 سنه
حسن 12.5 وعبد العزيز 9 سنين و راما 5 سنين و رنيم سنه
.................................................. ......
أم محمد 23 سنه و ريلها أبو محمد 42سنه و رغدى 5 سنين و محمد 4 سنين
.................................................. ........
غزووووووووول عايله محترمه
واهل ابوها عاد العكس 6 عيال و 3 بنات
أكبر وحده الأخت أم جاسم 40 سنه وابو جاسم 48سنه و جاسم 22 سنه و منى 18 سديل 15 سنه
و سمر 13 سنه و عبد الله 8 سنين محمد 3.5 سنه بعد كذا ابو محمد
ابو فهد 36 سنه وام فهد 43سنه اسامي 14 سنه و فهد 13 سنه و شهد 10 سنين و لجين 5 سنين
باسل 2 سنتين
ابو حسين 34 سنه أم حسين 30 سنه وحسين 8 سنين و ريان 2سنتين
وعبد القادرومرته وفاء لين الحين ما خلفوا يحبون بعض ووفاء لين الحين تتعالج وعبد القادر ما همه شي قد مرته وانه عايش معها
وسالم ومرته مريم الحين حامل مالهم سنه متزوجين
ويوسف عمره25 سنه مو متزوج
والعنود 22 سنه و رشا 19 سنه
.................................................. ...
عايلة خلود أبو خلود 52 سنه ام خلود 38 سنه عبدالله 25 سنه و مشعل 21 سنه خلود 16 سنه و سهى 14 سنه و مؤيد 9 سنين معاذ 6 سنين و محمد 3 سنين وجودي 2 سنتين
...........................................
اهل ابوها كثيرين بعضهم فبلد ثاني
اما اهل امها .............................
فالجدة وبعدين خالها عمر ويشتغل سفير في مدينه ثانيه
ومحمد وهو رجل أعمال وعايش في مدينه ثانيه
وفيصل و خالتها ايمان وهي متزوجه وعايشه في نفس المدينه مع اخوها محمد
اولادها اسامه 17 سنه و أحلام 16 سنه و شذى عمرها 6 سنين
و خالتها جواهر وعندها فهد 27سنه واحمد 20 سنه وشجون 19 ومشاعل 18 سنه
وخالتها امل وعندها عندها ولد واحد اسمه شادي
واخر العنقود مرايم دلوعة البيت ونسبت ما اقلكم ام خلود طبعا اكبر وحده.
.................................................. ...................................
وجميله ماشاء الله عليها هي في عايلتها الأساس يعني اهي العمه والخاله وكلش تتكون عايلتها من امها وابوها وجميله16 سنه وغفران 14سنه وسلوى 12 سنهواختها فايزه متزوجه وعمرها20 وجايبه ولد اسمه سالم واخوها سعيد توه متزوج ماله سنتين أخوها حاتم يدرس بره الديره
وطبعا خالا وبنات خالاتها اللي من سنها أشواق و تهاني وامال ..............
.................................................. .................................................. ..........
نرجع ونكمل قصتنا لما رجعت غزل من المدرسه راحت سلمت على امها
ام محمد: ها كيف المدرسه اليوم؟

غزل: ماشي حالها كالعاده ياسعاده لو مافي صحباتي كان مت من زماااااااااااان




ام محمد:هاذا انتوا ماتروحون المدرسه الا عشان اللعب


وتدخل عليهم لمى:




لمى: واللي باط كبدي ماتنجح الا بامتياز

غزل: هههههههههههههه حبيبتي وقت الجد جد واللعب لعب

لمى : المشكله ما شوف شي جد

غزل: ياغبيه قبل الإختبارات بأسبوعين خليها مذاكره

لمى: اهاااااااااااااااااا

ام محمد: الله يكبر عقولكم اقول ذاكروا مو تفشلوني قدام
المعلمات
الا ويدخلون عليهم مي ورماس وريما

مي: ولا يهمك مامي انا برفع راسك قدامهم

غزل: شوف مين يتكلم اقول سدي حلقك احسن لك
لمى تقلد على صوت مي:

ولا يهمك مامي انا برفع راسك إلا بترخي انتي وجهك

مي: مامي شوفيهم بس ينازعوني

ام محمد: اقول يالله كل وحده تنقلع غرفتها وتنخمد

غزل: مامي حرااااااااااام الحين وحده الا ربع

مي : ليش اصلا مفروض ما تنامون إلا ربع ساعه

لمى: انتي لو ما تسكين حلقك لأرميك الحين باللي فرجلي

مي :اووووووووووف كلمة الحق ينزعل منها

غزل: لا والله اجل نامي انتي ربع ساعه فاهمه

رماس :ماما الأبله قالتبكره في رحله للونا ابي اروح

ام محمد: طيب حبيبتي بس اقول لأبوك في الأول

رماس: وااااااااااااااي الله يعني اروح مع صحباتي

لمى: يابختكم مو حنا ياهمي ذاكري حلي الواجب اشمعنى؟

غزل: وي لهاذي الدرجه تكرهين المدرسه

لمى: اهي اللي فرقتنا عن خالاتي بالأول كنا نروح كل يوم
عند grand mother لكن الحين من اربعاء لأربعاء

ام محمد: احمدي ربك لخليها مره في الشهر

البنات: لااااااااااااااااا واللي يرحم والديك

غزل: خساره خالتي ماهي نازله عندنا هالأسبوع

ام محمد: ما ادري سيري دقي على هند اسأليها

غزل: ايه اكيد بس اول ببدل ملابسي واصلي بعدين ادق
يللا عن إذنكم باااااااااااااي

لمى: وانا بعد بطلع انام
.................................................. .........................................
اما في بيت ستكم خلود اول ما دخلت ماشافت احد طلعت غرفتها ويدق جوالها
وتطلع مشاعل بنت خالتها...........

مشاعل: يامرحبا يامرحبا نورك طفا نور الكهربا

خلود:هههههه الله لهاذي الدرجه نوري قوي

مشاعل: اكيد مو بنت خالتي وزوجة اخي عما قريب
خلود استحت وخدودها حمرت ----------->هي من النوع اللي يستحي يتكلم في هالمواضيع
وما تتكلم الا مع صحبتها وحبيبة قلبها غزل

مشاعل: ياويلي منك يالحيويه

خلود: مشاعل ليش داقه قولي بسرعه؟

مشاعل: والله اشتقت لكم نفسي انزل عندكم

خلود: قبل يومين كنتي عندنا اشتقتي لنا ولا لأحد ثاني

مشاعل: احد ثاني مثل منو يعني أقول بلا كلام فاضي المهم
كيف المدرسه اليوم عاد اول يوم؟

خلود: والله لو غزل مو معاي كان مت من الملل

مشاعل: ماشاالله انا اموت واشوف غزل هاذي منو وكيف شكلها

خلود: غزل غزول عسل وطيبه وعلى نياتها

مشاعل: يالله ان شاالله نشوفها لما نجي عندكم
خلود: ان شاالله وراح تحبينها

ويدق الباب على خلود
خلود: لحظه مشاعل ,ميييييييييين؟

مشعل: انا خلود ادش؟

خلود: ايه دش عادي

مشعل هو وخلود وايد يحبون بعض ومتفاهمين

مشعل: مين تكلمين؟ خلود: اكلم مشاعل

مشعل: اهاااااااا مشاعل وكيف احوالهم؟

خلود: الحمد الله تبيني اقول لها مشعل يسلم عليكم

مشعل: قولي لها تسلم لي على فهد أكثر شي وخالوه

خلود:اوكي الا وين ماما وأخواني

مشعل: امي عند جده وابوي عند مرته الأوليه واخواني معها ماعاد
ومؤيدانا ابي اخرج تبين شي؟

خلود:لا سلامتك مشكوره
خلود: معليش مشاعل طولت عليك

مشاعل: لا عادي مافيها شي بس كنتي تكلمين من؟

خلود: هاذا مشعل جا يسألني اذا ابي شي هو طالع الحين

مشاعل: اهااا وكيفهم اهلك يعني أقصد كيف حال خالوه؟

خلود: الحمد الله كلهم طيبين ومشعل يسلم عليكم ويقول سلميله
عليهم كلهم وخصوصا...

مشاعل: منو؟

خلود: ههههه لا تخافين خصوصا فهد وخالتيه

مشاعل: اهاا انزين ان شاالله سلامه يوصليالله حبيبتي بغيتي شي

خلود: لا ياقلبي سلامتك

مشاعل : يالله مع السلامه خلود : مع السلامه

مشاعل اول ما سكرت الخط وهي ترمي نفسها على السرير وتموت من الصياح
وحليلها حز في خاطرها انه مشعل ما يفكر فيها وكانت خايفه من شي واحد في بالها
يسير وكانت دايم تدعي انه ما يجي هاليوم
اما مشعل وحليله كان معجب في غزل وهو ما شافها ولا مره في حياته بس كان يسمع
عنها من اخته كيف كانت تموت عليها وعلى طيبتها وكم مره يرد عليها لما تدق تبي تكلم خلود
وغزل على نياتها ما كانت تدري بشي........
.................................................. .................................................. ......................
اما جميله اول ما دخلت البيت تسلم على اهلها وتطلع تبدل ملابسها ونزلت تساعد امها في
المطبخ ...... ام سعيد: ها حبيبتي كيف المدرسه اليوم؟

جميله : والله تمام , يمه بغيت اقولك انا بسوي عزومه حق صحباتي يوم الخميس
عادي ولا تكونين مشغوله؟

ام سعيد: لا حبيبتي عزمي اللي تبينه ما احد رادك

جميله تحب راس امها : الله يسلمك يالحنون من كل شر

كان تدخل عليهم غفران اللي كانت تموت على الشعر وتقول:
وهاهي الجميلة تقبل رأس امها
رياءً كي توافق على متطلبات الحياه

جميله: وهاهي الغفران التي تتدخل في شيء لا يعنيها
ولكن الإسم وياسبحان الله لا ينطبق على الشخص
ويدخل ابو سعيد وهو يضحك على بناته وهرجتهم

ابو سعيد: ها كيف حال الإمبروطورات اليوم؟

جميله: هههههههههههه صدق والله سرت امبراطوره

ابو سعيد: افا عليك ابنيتي شلون ماهي امبراطوره

غفران: ياسلام وانا؟

ابو سعيد: هههههههه لا تزعلين وانتي بعد ايتها الخنساء.

ام سعيد : خنساء مره وحده بس لا تسمعك سلوى كان تقلبها نكد

سلوى: ومين قالك ما سمعت خلاص ابوي انا شانه الحرب عليك هاليومين

ابو سعيد: افااا بنيتي سلوى شلون تقولين كذا انتي ستهم وتاج روسهم بعد

سلوى:هههههههههه ومين قالكم اني سمعت هرجتكم انا امزح معكم بس
ابيكم تعترفون بطريقتي الخاصه

ام سعيد: آه منك يالعياره بس بعرف انتي طالعه لمنو يالجنيه

سلوى: يبه شوف تقولي جنيه

ابو سعيد : بسم الله عليك بنيتي هاي قمر.

جميله:هههههههههه هيه صدق قمر

ام سعيد: ياللا خلي الخدم ينكبون الغدا

غفران: اوكي
.................................................. وان اذا لقيت ردود ان القصه حلوه بكمل

golden phoenix
19-12-2005, 16:29
سلام..
أبغى أعرف التكملة والحدث المهم إللي تتمحور حوله القصة..

تسلمي..

شكرا لك وأتمنى إنك تمري على قصصي أبغى أعرف رأيك فيها؟
تحياتي لك..

همسة ألم
21-12-2005, 17:17
مشكوره ياعمري وان شاالله امر على قصصك وقصتي تتركز على الحب والصداقه ووقت الأصدقاء في الضيق بس أكثر شي عن الحب

نونونو
21-12-2005, 18:53
واوووووووو وايد عجيبة وبليزوبليز كمليهه

نونونو
21-12-2005, 18:54
بليز

نونونو
21-12-2005, 18:54
كمليها

احزاااان
22-12-2005, 22:39
خطيرررررررررررررة
مرة عجبتني
ابلييييييييييزززززززززززززززززز
كمليها

احزاااان
24-12-2005, 09:55
وينك
انا مشتاقة اعرف بقية الاحداث
ابليييييييييززززززززززززززززززززز

دلوعة باباتي
24-12-2005, 13:08
اعجبتني القصة حيث قمت بنسخها

RAK LOVE
25-12-2005, 08:05
السلام عليكم والرحمه
الصراحه واااااايــــــــــــد تعجبني القصــــــــــص::جيد:: :cool:

RAK LOVE
25-12-2005, 08:07
بس بغية اعرف بقية القصة

همسة ألم
26-12-2005, 08:29
مشكورين حبايبي وانا بكملها عندكم مشكورين جدا على ردودكم الرائعه

همسة ألم
26-12-2005, 08:32
ام ماجد: ايه والله انك صادقه انا مافيني اروح وانزل السوق خلاص تعبت






ام مهند : يا شيخه خلنا نروح بيت الوالده يكون احسن لنا








ام ماجد: متى تبينا نروح الأربعاء أكيد الكل مجتمع هناك بس ام خالد راح تنزل








ام مهند : ماظنتي تنزل لأن الأسبوع اللي قبل كانوا عندنا








ام ماجد: ياللا بقوم اشوف الخدم وش سو في الغدى








ام مهند: اوكي حبيبتي








نوف: امااااااااااااااااااااااااايه ماااااااااااااامي








ام ماجد: بسم الله عليك اشفيك ؟








نوف: خلاااااااااااااص تعبت شوفي الكتب كيف تخرع الواحد







والله لو انه قلبي ضعيف كان حاشتني سكته قلبيه








ماجد: هههههههههههه أحسن تستاهلين نفتك منك








نوف: ويعه على قلبك اللي يسمعك يقول بلبل ماشاالله من







كثر المذاكره.








ماجد: ايه والله السنه آخر سنه يعني لازم معدل








نوف: ماظنتي انك جايبها








ماجد:بتشوفين







ويدق التلفون ويرفع ماجد السماعه: الو







لمى: الو







ماجد: هلا والله







لمى مستحيه : هلا فيك مين ماجد؟







ماجد: ايه عاش من سمع هالصوت







لمى:يعيش غاليك







ماجد: كيف الحال؟







لمى : الحمد الله كيفك انت؟







ماجد: والله مستوره ولله الحمد







لمى: اقول ماجد نوف عندك؟







ماجد في خاطره مصرع ما مليتي مني ولمى ياخساره نفسي اسولف







لولا الرزله اللي بجنبي








مي: ها ايش قالت؟








لمى: انطري شوي ما كلمتها








مي: عيل من أول صافه حنك مع منو ؟








لمى: وانتي شو يخصك؟








مي: بتقولين ولا شلون؟








لمى: أكلم خالتي يالغبيه انقلعي








لمى: الو








نوف: أخيرا رديتي







لمى: ههههه ايش اسوي تعرفين عندنا النقال المتحرك







نوف:هههههههههههههالله يعينكم والله







لمى: ايه والله الا اقول شلون المدرسه اليوم؟







نوف: اوووف طفش توني واصله







لمى: والله ليش متأخره حنا من أول مخلصين







نوف: ايه بس السايق اتأخر







لمى: اوكي بس حبيت أقولك اليوم بنروح المكتبه تروحين معنا ولا شلون







نوف: خلاص اوكي غزل بتروح







لمى: ايه اكيد







نوف: خلاص عيل ان شاالله اجيكم بعد العصر







لمى: اوكي نترياك







نوف: اوكي







.................................................. ........................







في غرفة غزل الساعه2.5:







غزل:





hello








خالد: أهلين








غزل:





How are you?








خالد: الحمد الله بألف صحه وسلامه








غزل:هههههههههه يعني ما ترد ابدا انجليزي








خالد: غزوووول!هلا والله؟








غزل: هههه هلا فيك توك عرفتني؟








خالد: ايه والله صوتك محلو








غزل انحرجت من الإطراء ماتحب احد يمدح فيها حتى لو كانوا صحباتها








غزل: خلوووود وين هنادي؟








خالد: خلود فعينك








غزل: ههههههه انزين عطني هند








خالد: احلمي لين ماتقولين آسف








غزل: والله هالباقي اقولك انت آسف اقول اذلف وعطني هندوه وخلصني








خالد: غزووول اشوف لسانك طول مو عشان داخله ثانوي خلاص








غزل: احم احم








خالد: تراني أكبر منك ب2سنتين








غزل: بسسسسسسسسسسسس ما أحسبها انا








خالد بحنان : هههههههه والله اشتقت لك غزول








غزل شوي وتقفل السماعه فوجه بس استحملت وقالت وصوتها رايح من الحيا







غزل: تشتاقلك العافيه ممكن أكلم هند؟








خالد: اوكي الحين بناديها لك







خالد: هنادي هنادي تعالي كلمي تلفون لك








هند نازله من غرفتها وهي ومعصبه:منو اللي يدق الحين ؟








خالد: هيي انتي هاي غزل








هند: صدق والله تنزل بسرعه وتاخذ السماعه








خالد: سبحان مغير الأحوال








هند: هلا والله هلا بالغلا








غزل من غير نفس: هلا فيك








هند: اشفيك كذا تتكلمين؟








غزل: مو توك تقولين مين اللي مايستحي يدق هالوقت








هند: لا والله حبيبتي ماأقصد انتي اقصد اي وحده من صحباتي يالخبله








غزل: هههههههههه عارفه بس حبيت أتغلى شوي








هند: مالت عليك وعلى زعلك ماتعرفين تزعلين حتى








غزل:ههههههههه اقول نازلين هالأسبوع








هند: لا والله ماظنتي اسمع ماما تقول بنزور عموه هني








غزل: ياهوووووووو وانا اشوف البنت مبسوطه








هند: غزول فكيني منك ومن نغزاتك عاد








غزل : هههههههه عادي حبيبتي موانتي تحبينه








هند: لا ومين قالك اني احبه ولا افكر فيه








غزل: هندوه علينا تراني أعرف انك تموتين عليه بس ماتحبين تبينين








هند: أقول ممكن تغيرين الموضوع تكفين








غزل: هههههه اوكي على راحتك








هند: انزين كيف المدرسه اليوم؟








غزل: جنان خطيره ههههههه والله اليوم تمسكنا المرشده








هند: يالمجرمه من أول يوم








غزل:والله مو انا تعرفيني مؤدبه








هند: ههههههه مره انتبهي على نفسك بس








غزل: شفتي عاد اقول وش رايك ندخل نوفه بنت خالوه








هند: ايه والله اشتقت لكم








هند بنت خالة غزل وما شاالله عليها مثل القمر وملامحها بريئه







وراعية مقالب شعرها طويل تحت ظهرها ومبين عليها اصغر







من سنها بوااااااااايد وشطوره وتمخلصه لأي شي تعمله



غزل: اقول سعود بيكون في بيت عمتك ؟
هند: غززززززززززل انتي ماتفهمين انا وشلي اذا كان
فيه ولا لأ
غزل:خلاص وييه اكلتيني انطري شوي بدخل نوفه
غزل: الو
ماجد: هلا ببنت الخاله
غزل: هلا فيك كيف الحال؟
ماجد : الحمدالله اقول غزووول
غزل: هلا
ماجد: بغيتك في موضوع بس ما ابي احد يدري فيه غير انا واني اوكي
غزل: افااا عليك انت تامر امر
ماجد: مشكوره غزل بس متى تكونين فاضيه
غزل: ماادري اشوف وقت واكلمك وش رايك؟
ماجد: اوكي استناك
غزل: اقول ماجد ممكن اكلم نوف؟
ماجد: تامرين انتي
غزل: هههههههههههه يالمصلحجي
ماجد:ههههههههههه نوفوووووووو نوفوووووو

نوف: نعم
ماجد: كلمي غزول بنت خالوه
نوف : والله هات الحين بكلمها
تاخذنوف السماعه من ماجد
نوف: الو

غزل: اهلين وسهلين ومرحبتين

نوف: هذا كله ترحيب وش وراك

غزل: حرام عليك يعني هذا فكرك فيني

نوف: وييه ماتعرفين المزح مراحب حبيبة قلبي الك تأبريني

غزل: ههههههه تأبرلي عيونك حبيبتي أقول هندوه من ساعه معنا
عالخط وش رايك احطها معنا
نوف : اوكي
غزل : الو هنادي
هند: واخيرا كنت بسكر من ساعه وانا عالخط
غزل:ههههه شسوي عاد
نوف: طيب سلمي على الأقل مو على طول تناقرين
هند:اهلين نوفوه وش الأخبار عندكم؟
نوف:والله ما شي انتي وشلون المدرسه والأحوال المناخيه اليوم في البيت؟
هند:والله تمام والأحوال من الصبح كانت متوتره وعواصف كادت
ان تهب لكن الحمد الله لقد استقر الوضع في المنزل
غزل: ههههههههه شنو خليتوها نشره جويه
نوف : ولسه الحين نبي نقلبها اقتصاديه بعد ويش رايك
غزل: يالله انا معكم في الخط
هند: حسنا ماذا سوف تفعلون كي ينزل المستوى الإقتصادي في المنزل
طبعا كما تعلمون اليوم الدراسي بدأ؟
نوف: نعم سوف اذهب اليوم لمنزل خالتي ام محمد لكي أذهب الى المكتبة مع غزول
ولمى واطفال العائله
غزل: ماذا تقولين! فعلا سوف تأتين معنا الللللللللللللللللللله شي لا شكلي
بنزل المستوى الإقتصادي زيييين
هند: الله يابختكم ياليتني عندكم
نوف: ههههههههه احسن قري في بيتكم بلا قلةحيا
هند: ياربي ليش حظي نحس دايم
غزل: لا والأنحس بعد اننا بنخلي خالي محمد يودينا ياللا موتي غيظه
هند: لااااااااااااااااااااااااااااااا حرام ليش؟
نوف: والله فكره خلاص انا الحين بدق واتفق معه
غزل: اوكي اتفقي ودقي قوليلي الرد
هند: يارب يقول لأ
غزل ونوف: ياشريره حرااااااااااام هند: هههههههه الله يوفقكم بنات مع بداية السنه
غزل: يوفق الجميع
نوف: آمين
غزل: يللا بنات بنام قبل لا تجين ونروح المكتبه ونوف دقي على لمى وردي لنا اذا كان محمد
بيودينا ووووووووصح مين يبي يروح معنا
نوف: والله انا ودي النات الصغار كلهم يجون ونطقم لهم واحد وش رايك
غزل:
ok, very butefull
نوف: ياللا اجل اكلم خالاتي و اقولهم يرسلوهم بيتكم
غزل: اوكي نحن في الإنتظار
هند: هههههههههههه شنو محل
غزل: وانتي الصادقه حظانة اطفال
نوف: قولوا ما شاالله والله لو سار شي ما اعرف غير انتوا
غزل:هههههههههه ماشاالله لا حول ولا قوة الا بالله والى اللقاء
هند: الى اللقاء
نوف: باااااااااااااااااااي
.................................................. ..............................................

همسة ألم
26-12-2005, 08:35
لساعه 3.5: تنزل مشاعل من غرفتها وتروح تحت وجلست مع اهلها وجالسه في عالم ثاني من كثر ما تفكر

شجون: مشاعل اشفيك؟
مشاعل: هااا تكلميني
ام فهد<<جواهر>>: بسم الله عليكي بنيتي اشفيك؟
مشاعل: مافيني شي انتو اللي اشفيكم
شجون: شلون حنا انا من اول اكلمك وانتي مب معايه
مشاعل: ايه كنت افكر احول ادبي لأن العلمي صعب وانا ما فيني
ام فهد : اهاا خلاصيابنيتي سوي اللي يريحك حبيبتي
مشاعل: امي خلود وو...و.و مشششعل يسلمون عليكم
شجون : الله يسلمهم بس لا تقولين لأحمد اخاف ما ينام اذا درى
انه خلود تسلم عليه .
مشاعل وشوي تبكي: لاماني قايله بس قولي لفهد انه ..انه
مشعل يسلم عليه
شجون مستغربه من أختها : اوكي
وتقوم مشاعل بسرعه تطلع غرفتها وام فهد خايفه على بنتها
ام فهد: شجون يمه خالتك ايمان اليوم جايه عندنا قومي قولي لمشاعل
انه احلام تبي تروح معها المكتبه .
شجون : طيب
وتطلع شجون لمشاعل وتدخل غرفتها وتلاقيها مشغله اغنية فضل شاكر ياغايب
< ياغايب ليه ماتسأل احبابك اللي يحبونك ويناموا الليل لعيونك انا بفكر فيك تبعد عني
وتنساني محتاجك جنبي ترعاني تنسيني جروحي واحزاني انا بفكر فيك >
والبنيه فوق السرير ميته صياح.............> شجون شكت انه اختها فيها شي وراحت
جلست يمها وسالتها
شجون: حبيبتي شعوله ليش من اول انتي تصيحين انا من اول ملاحظه انه فيك شي
مشاعل تمسح دموعها: لالا تشيلين هم حبيبتي بس اشوي نفسيتي تعبانه من الدوام
شجون: ياقلبي يامشاعل انا أختك ليش ما تقولين لي اشفيك ؟
مشاعل ما قدرت تستحمل اكثر كان ترمي نفسهافحضن اختها وتصيح اكثر واكثر
.................................................. ........................................
رشا: ايوه والله اليوم الجامعه شي ثاني غير الثانويه موليه ما تجي زيها

منى: امانه يعني تنصحيني ادخل عندكم قسم

E



رشا: والله انا للحين ما اخذت الملازم لكن كل شي يبين بعدين

منى : غزل تقول ادخل طب أحسن او هندسة ديكور
رشا: والله على راحتك اللي تشوفينه مناسب سويه
منى: والله خليني أخلص ثانوي اول بعدين بفكرو استخير الله واللي فيه الخير ربي ييسره
رشا: اقول منى وش رايك نخلي جاسم يودينا المكتبه
منى: منو يبي يروح معنا
رشا: ماحد بس انا وانتي وبشوف العنود تروح ويانا واكيد سديل وسمر وبشوف
أسامي وشهد يروحون ويانا ولا لأ
منى: اوكي بس غريبه ما قلتي غزول وخواتها
رشا: غزول بنت اخوي وانا متأكده انها راح ترفض تروح اذا درت انه جاسم بودينا
منى: اهااااااا كيفها بس اموووت واعرف هيه ليش تكره جسوم
رشا: الله أعلم
منى:اوكي يللا باي بشوف جسوم يودينا ولا لأ
رشا يالله مع السلامه
.................................................. ...................................
منى تروح غرفة جسوم
منى: جسوم ممكن أدش؟
جاسم : هلا مناوي بغيتي شي
منى:تقدر تودينا المكتبه انا وخالاتي وبنات خالي
جاسم: غزل بتروح
منى : لا غزل ولا اخواتها ليه تسأل عنها؟
جاسم: ليش ماتبي تجي انتي كلمتيها
منى: ها لأ ما كلمتها بس حاسه انه عندها مشاريع
جاسم: يا منى ممكن تدقين عليها وتسألينها
منى: اوكي الحين بسألها وعن إذنك
وتروح منى وتقول في قلبها ياحرام ياجاسم الله يعينك
.................................................. ...........................
غزل جالسه في غرفتها وتسمع أغنية عاشق باشق وميته من الصياح اونها
الأغنيه تحزن
غزل حساسه جدا عند العواطف شاعريه ورومنسيه وحنونه وأهم شي عندها انها تساعد
كل من يحب عشان هالشي الكل يلجأ لها وكلامه دايم عسل وحلو مع الكل
.................................................. ..........................................
المهم يدق تلفون غرفتها وترد وهي تشهق من كثر ما تصيح
منى: الو
غزل: اهااها هلا والله
منى : خير حبيبتي اشفيك تبكين احد ساير له شي
غزل: لا والله حياتي كلهم بخير بس توني شايفه فيديو كليب عاشق باشق
كان يأثر فيني .
منى: اهاا عاد هاذي مايبالها تفكير نسيت انه الصياحه من اي شي فيه حب وفراق وموت
تصيح
غزل: مناوي حرام عليك والله يبكي سمعي كلماتها والحانها زين
منى: ههههههههه خلاص ولا تزعلين انا دايم بجيب لك هدايا علب مناديل
غزل: صدق انك سخيفه
منى: غزول تروحين اليوم معنا المكتبه
غزل: خساره حبيبتي والله بنت خالتي اتفقت معي نروح لو مني معطيتها كلمه
كان رحت معك
منى: اهاا اوكي يا قلبي على راحتك بس حبيت اقولك
غزل: ان شاالله مره ثانيه تتعوض
منى: ان شاالله باي
غزل: بايات
منى راحت لغرفة اخوها عشان تخبره ..,منى : جسوم انت هنيه ولا خرجت
جاسم: لا استناك دشي
منى: قلت لك انها عندها مشاريع بس ما صدقت
جاسم: مشاريع مع منو ممكن أعرف؟
منى: اشفيك عصبت عادي خلها تسوي مشاريعها مع اللي تبي انت وشلك فيها
جاسم: شنو وشلي فيها انتي ما تفهمين شو يعني احبها احبها والله احبها هيه ليش
ماتفهمني
منى: ما ادري انت ما صرحت لها بحبك بس مااعتقد انها ماتدري
جاسم : يعني قصدك اعترف
منى: ايه هي لما تجي عند جدتي اعترف لها لما تشوفها لحالها
جاسم: يسير خير
منى فخاطرها مسكين اخوي هي دايم تعاملك بجفاء عيل شلون لو قلت تحبها صدق غزل حنونه
وعاطفيه الا فالهشي اشمعنى انت بالذات ياجاسم ماادري
.................................................. ...............................................
راشد: امايه عطيني فلوس
ام محمد<الجده>: ليش وش تبي امس معطيتك وين راحت
راشد: يايمه انت معطتني حق المدرسه بس تكفين يالغاليه ابي حق المكتبه ابي اروح اتشرى
هادي: هههههههههه يالغاليه شوف شوف الدلع الحين امي حبيبتي ابي فلوس
ام محمد : من عيوني ياوليدي
راشد: افاااااااا يالغلا وش هذا وشمعنى يعني
محمد: لا لا اعتقد انه هادي واخذ فكرك
ام محمد:لااخذ فكري ولا شي بس هو طلباته مو مثلكم ياكثرها
محمد: لا عاد ابي البخشيش اليوم بنات اخواتي يبون اوديهم المكتبه
راشد: شوف الأنذال ولا علموني
هادي: من زينهم لو علموك بتروحهم معهم الا ويا اصحابك انا مستغرب
من محمد رضى بسرعة ليش
راشد:هههههههه يا لذكي ما يبغالها تفكير
هادي:ههههههه يعني افهمها وهي طايره
محمد: ا لحين انتم ليش تحشون هذولا بنات اخواتي ولازم اوديهم اي مكان يبونه
راشد:ايه لو المستوصف تقول انا بروحي تعبان وتبوني اوديكم لكن هاذي عشان البنات في المكتبا ت
الحين مثل الدوداكيد رايح تغازل مو عشان شيىء
محمد: اقول ثمن رمستك بعدين تعال اتكلم فاهم
انا ماني اصغر عيالك كي تحاكيني
راشد:اسف محمد بس امزح معك عادي يعني
محمد :خلاااااص لا تصد نفسي عالأكل سد حلقك بس
راشد:تامرامراخوي
هادي :ههههههههههههههه
ا م محمد:وش بلاك
هادي :ههههههههههه لا ماشي


شجون:حبيبتي لاتقولين كذا ان شاء الله ما يسير من هذا الشيءاللي تفكرين فيه
مشاعل :ما ادري احساسي يقول انه يحب وحده ثا نيه
شجون:لالا ما اصدق
مشاعل:والله احسه يحب هاي غزل ماادري ليه
شجون :شلون وهو ماعمره شافها ولا حتى يعرف عنها شيىء
مشاعل:من قالك اكيد هالخلوددايم تمدح فيها وما تبيه يحبها
شجون:ما ا دري بس وش رايك بعد اسبوعين ننزل عندهم ونروح لخلود ونقول لها تعزم رفيقاتها
ونشوف اذا تستاهل ها لحب كله ولا لا قصدي اهتمامك بيها ولا لا
مشاعل :فكره والله
جات عالطبطاب هالفكره لان جميلة كانت ناويه تكلم زميلاتها انهم كل خميس يروحون
لبعض
جميلة بتكلم ابرار:
جميلة :ها اش رايك
ابرار:انت ما تفهمين اقولك بقول لامي اذا رضت انا جايه بس على الله ما ينكد صلوح
جميلة :منهو صلوح
ابرار:صالح اخوي
جميلة :اها انزين اهو سنة كم
ابرار:اولى ابتدائي
جميله فقلبها خساره والله دخل قلبي من يوم قالت اسمه ما ادري ليش ..؟؟!!
جميله : وتخلينه يتحكم فيك يالغبيه
أبرار: ههههههههه من جدك صدقتي يالغبيه عمره 24 سنه
جميله بفرحه: والله
ابرار: ايه والله اشفيك؟
جميله انتبهت على عمرها: عادي بس توك تقولي اولى ابتدائي
ابرار تحاول تصدقها : ايه اقول تدرين اول الظهر وش يقولي
جميله : شنو يقول؟
ابرار: حضرته داخل غرفتي اونه يبي ينام فيها اقوله انقلع غرفتك مب راضي
كان أخليه شوي عاد انا لما ابي انام لازم اسرح شعري اول بعدين انام قاعد يقولي الأخ:
شنو تسوين بتعرسين انتي فأحلامك
جميله تموت من الضحك وتحس انها تعلقت فيه بزياده ونفسها تعرف سر هالتعلق
أبرار: تضحكين ما عليه اضحكي انتوا أصلا هبل
جميله:والله ماشاالله عليك ما كنت اعرف انك نظاميه وانتي نايمه بعد
أبرار: جميله احسلك خلاص
جميله: اوكي بس ردي لا تنسين بكلم ابتسام الحين تبين شي؟
أبرار:سلامتك خلاص انا برد عليك يللا باي
جميله كلمت ابتسام وغزل وخلود وافقوا ثلاثتهم وعجبتهم الفكره وايد وبعدين ردت لهم ابرار
انها راح تجي اما أروى للأسف ماتقدر
.................................................. .................................
طبعا هالكلام في الساعه 4 العصر
والساعه 4.49:
توصل نوف وماجد واسامه ومع نوف ميره ورغدى ومهند وفارس جاب حسن وراما وعبد العزيز
يجتمعون كلهم في بيت خالتهم ام محمد عند البنات الخمس .
ولمى لما درت انهم وصلوا تنزل عندهم بسرعه كان همها شي واحد تشوف خالها جاب رفيقه وولد
خاله فنفس الوقت صالح
لمى:لما نزلت وما شافت أحد خاب ظنها وكانت تبي ترجع بس كلهم طلعولها من تحت الكنب أ للي في الصاله
وصارخون عاد تخيلوا المنظر كان تزاعق لمى وتشرد وشافتهم وترجع وهي تسب وتلعن والكل يضحك
أما غزل:إللي كانت في غرفتها تبدل ملا بسها تنزل بسرعه وتشوف وش اللي سار ونسيت ما تلبس
الجا كيت يعني خرجت ببنطلون برموده والبادي اللي تحت الجاكيت وشعرها كان مفلوت فكان منظرها يجنن
لأن ماشاء الله شعرها ناعم وتحت ظهرها ووجهها تظهر عليها النعومة والبراءة وبعض المشاكسات
ولكن الحظ تفتح الشغالة لجاسم وكانت هي في الواجهه يا حرام جاسم ذاب لما شافها بهالمنظر سار له
مثل ثلاث سنين ما يقدر يشو فها كلش تغطي عليه هي عصبت لما شا فته يناظرها ولا التفت كان
تقول أفففففففففف أيش الأ دب إلي نازل علينا وتطلع غرفتها بسرعة .
أ ما جاسم تقطع فؤاده لما سمعها تقول كذي ويناظرهم يبيهم يقولوا له إ ن إ سمعو غلط لكن للأ سف تغطي
نوف و لمى ويطلعون فوق عند غزل .
ها وش رايكم عشان خاطركم نزلت 3أحزاء مع بعضها وبعديومين ولا ثلاث انزل غيرها

احزاااان
26-12-2005, 10:59
ابليييززززززززززززززززززززززز
كمليها ماراح اقدر اصبر

golden phoenix
26-12-2005, 14:35
مررررررررررررررررررررة القصة كووووووووووووول

رجاء كميلها ..

تحياتي لك.

همسة ألم
27-12-2005, 04:51
يا حبايبي بكملها بس تراني للحين ما حطيت النهايه ولا الأجزاء ما هي مكمله كاتبه بس خمس أجزاء
بكملها كل يومين أنزل جزء وايش رايكم

همسة ألم
27-12-2005, 04:55
الجزء الخااااامس
نوف: حرام عليك تسوين كذا معه
غزل: ايش اسوي ياربي ما أطيقه كل ما اشوفه يناظرني افتكر كلام سهام شوي وامووووووووت
خلاص انا عفته من زمان ما ابيه وتصيح غزل من قلبها
لمى: خلاص هذا شي سار وانتهى انسي اللي سار والله انه تاب باين عليه
غزل: لاااا مستحيل يتوب ياليته بس كان مع سهام الا مع سحر ونوره وكان واعد نوره وسهام بالزواج الكذااااااب اكره
نوف: خلاص حبيبتي لا تنكدين على عمرك الحين نبي نروح نتشرى للمدرسه خلاص انسي انك قابلتيه اليوم اوكي
غزل: اوكي
نوف: ياللا قومي غسلي وجهك وكملي لبسك عشان نروح الحين
غزل: قامت دخلت الحمام وقفلته ولا شعوريا طاحت في الركنه ولمت رجلها على نفسها ويدها على
وجهها وميته من الصياح تحس انها انخانت رغم انها ما حبته بس هو كان يحبها وكانت مستعده تحبه
بس خانها
وتمر خمس دقايق وهي على هالحاله وتدق لمى الباب على غزل
لمى: غزل افتحي واللي يرحم والديك افتحي
نوف: غزل حبيبتي الحين اروح انادي خالتيه
غزل: لالا تكفين امايه لا الحين اخرج لحظه
وتغسل وجهها وتخرج من الحمام
نوف: خلاص غزول انسي
غزل: اوكي بلبس عباتي وبلحقكم
تدق غزل على خلود جوال.....>
غزل: هااااااي خلود
خلود: هايات اشفيه صوتك حياتي
غزل: انا الحين رايحه المكتبه تروحين نتقابل هناك
خلود: اوكي بقول لمشعل يوديني بس متى ؟
غزل: الحين انا خارجه ياليت انتي بعد تكفين
خلود: خلاص ياعمري الحين بقول لمشعل يوديني اول موصل بدق عليك اوكي
غزل: اوكي
غزل نزلت تحت وكانت مغطيه وجهها من فوق وجاسم اول ماشافها نظر لخالها محمد ومحمد جالس يضحك على حركتها لأنها مغطيه من فوق ...> معه حق ............> لو الدردبت من الدرج شو بيكون مو قفها من عيال خالاتها وجاسم.....هههههههه
المهم ماتكلمت ولا كلمه بس خرجت من البيت وركبت سيارة خالها وبعدين الكل يخرج ويتوزعون على السيارات وجاسم منصدم منها ليش تعامله بهالجفاء
المهم خلوداول ما توصل المكتبه تدق على غزل
غزل: اهلين حياتي
طبعا خلود كانت حاطه على السبيكر و مشعل سمع غزل وشوي ويموت
خلود: هلا غزول كاني قدام الباب وين اروح
غزل: انا بعد تعالي هني انا عند الباب
خلود: اوكي يللا باي
لحظه خلود وسهى انا بنزل معكم
سهى: تنزل وش تسوي
مشعل: عندي كم غرض باخذه وبعدين بطلع
سهى: خلاص قولي وانا اشتريه لك
مشعل: وانتي وشلك بتركبيني فوق ظهرك
خلود: هههههههه ماعليك منها تعال يللا اتأخرت على البنيه
وينزلون خلود تشوف غزل وتروح عندها طبعا سهى راحت مع مي لأنها قريبه من سنها
خلود: غزل اشفيه صوتك اليوم
غزل: هههههه خلينا نتشرى اول حق المدرسه بعدين اقولك وش رايك؟
خلود: اوكي... كيفكم نوف ولمى؟
لمى ونوف: الحمد الله كيفك انتي؟
خلود: بخير
طبعا البنات ما خلوا شي الا اشتروه والأولاد نفس الشي وبعدين طلعوا كلهم فوق في الكافي
البنات راحوا مكان مستور والشباب عادي جالسين في اي مكان
خلود: يللا قولي اشفيك؟
غزل: ههههههههه اوكي حزري اليوم مين جانا ؟
خلود:غزووووووول يلا عااااااد قولي
غزل: جسوم
خلود منصدمه غزل ما عمرها فتحت هالموضوع من سنه والحين تتكلم عنه
خلود: قالك شي؟
غزل: of cours no
خلود: انزين
غزل: شافني وانا نازله وكان يطالع فيني مانزل عيونه عسى عيونه للع...... لا حرام
خلود: هههههههههه
نوف: غزل بصراحه تحبينه ؟
غزل: لالا ما أطيقه
لمى: ايه صح ماتحبه اسألوني انا
خلود: ليش؟
لمى: لأني قريت في دفتر كاتبه شعر وخاطره يدل على كرهها له
نوف:والله قوليه تكفين غزول
غزل: انزين اسمعي : اخيرا تركت قلبه بعدالبكاء
بعد ان جرح قلبي المسكين
أخيرا تركته بعد ان ضاقت
بي الدنيا وضاق بي الكون
أخيرا تركته وشأنه بعد
أن عشت حالة واهمه مسكينه
أخيرا لقد كرهته من
وجدان واعماق قلبي
نوف: ما شاالله عليك قصيده حلوه وحزينه بعد
خلود: انزين قبل كنتي تحبينه
غزل: بصراحه لأ ما كنت احبه بس هو كان يحبني ويموت فيني وانا رضيت بهالشي بس ما حبيته قلت
إمكن مع الأيام أحبه او أميل له بس لما سهام قالت لي عليه و مرام قالت لي على نوره خلاص انا ما قدرت
أتحمل هذا قبل ما يسير شي خاني أجل شلون لو حبيته وتعلقت فيه
لمى: معك حق حياتي
وجالسين يشربون ويتكلمون
إلاَ فجأه لمى غصت عليهم وتكحكح وياحرام شوي وتموت غزل لا شعوريا قامت من مكانها دون ماترمي
شي على وجهها وتروح تبي تنادي احد من خيلانها إلاَ وتلاقي مشعل قدامها ومتصنم لما شافها وغزل تناظره
ماهي فاهمه شي حاسه انها شوي وتموت خايفه من وشو ؟ ماهيبداريه ومشعل شوي ويغمى عليه من جمالها كان
عارف انها غزل لأنها خرجت من نفس المكان إللي هم جالسين فيه والسبب الثاني :قلبه دله عليها غزل متفاجئه
من نظراته ونست موضوع أختها وما تفوق من اللي اهي فيه الا لما جاسم شدها من يدها وصفعها كف على وجهها
طبعا هي مصدومه من الموقف وما سوت شي غير انها تحاول تفك ايدها عنه وهو يمسكها بأقوى ماعنده وهي تقول:
ابعد عني يالنذل فك ايدي مالك شغل فيني

همسة ألم
27-12-2005, 05:00
إلا ومشعل يطب عليه ويديه هذاك الجمع والناس كلها مصدومه من اللي سار وشوي يجون خيلانها وعيال خالاتها
محمد ياخذ غزل عنه :اشفيه وش اللي سار
غزل: الوقح مد ايده علي وصفعني كف من غير ما سوي له شي
جاسم: غزول انتي كنتي مواعده هالوسخ
مشعل: هيي انت ثمن رمستك واعرف انت مع منو تكلم انت تظلم بنات الناس كيفك هو
غزل ما كانت تعرف انه هذا مشعل اخو رفيقتها بس كانت شوي وتصيح غير انها مجوده دموعها عن يشوفها واحد حقير مثل جاسم
محمد: أنا واثق في بنات اختي فاهم بعدين انت وشلك فيها اهلها مو مولينها عندك
جاسم : هذي بنت خالي وشرفها من شرفنا
غزل ما قدرت تجود عمرها اكثر وكان تصارخ عليه وتقول: اسكت يالحقير انت آخر واحد يتكلم عالشرف هذا شرفي وما أسمح لأي أحد يتكلم عنه انت فاهم وما لك خص فيني لو أهلي شايفيني على غلط كان ردوني يالوسخ
مو مثلك مالت عليك وعلى أمثالك
جاسم: يابنت الخال جودي كلامك.
غزل: لما تجود عمايلك السودى تعال تكلم يااا...... تفوو على وجهك
وتمشي عنهم غزل وتدخل عند البنات وماحد شاف السالفه من اولها الا ثنتين نوف وخلود لأن لمى كانت داخل وحست انها ارتاحت شوي فكانوا يبون ينادون غزل.
فلما دخلت غزل عليهم خرجت نوف وتسحب جاسم من بلوزته وتناديه هيه انت
جاسم مصدوم من الحركه : خير أختي تبين شي
نوف: انت على بالك تمد ايدك وتمشي ولا كانه شي سار إعتذر لغزل بسرعه انا شايفه الموقف من اوله وعارفه
غزل طلعت من دون ما تغطي وجهها لأنها كانت خايف على لمى يوم اشرقت علينا البنت شوي وتموت على اختها
نوف كانت ميته من الخوف وماتدري شلون سوت كذا وتكمل كلامها: فخرجت وأظن قابلت هالــ.....
خلود اتشجعت وقررت تدافع عن رفيقتها همها سمعتهالأنها بنت وتدافع بعد عن أخوها وكانت من صدمه من موقفهم
الإثنين وأكثر شي أخوها
خلود: أخوي مشعل انا دقيت عليه ايي هنيه عشان يروح ينادي خيلانها وما كنت ادري انه غزل خرجت
جاسم: انزين حصل خير سوء تفاهم وانحل
راشد: هييه انت على بالك بنت اختي لعبه عندك متى ما بغيت تمد ايدك مدها على رجال مو على بنات ياااا...
هه أظنك فاهمها
جاسم: راشد لو سمحت انا سويت اللي اي واحد يسويه لأهله
تخرج غزل وهي متلثمه : وانت على بالك الناس تسوي كذا انا اول مره اشوف واحد يخاف على هله يقوم يسوي لهم فضيحه وبعدين انا ما ني من أهلك فاهم
مشعل: انا آسف اختي اذا سببت لك مشاكل
غزل ارتبكت لما جت عيونها في عيون مشعل: معذور اخوي الشره مو عليك الشره على بعض ناس
لمى كانت تصيح من الخوف ماتبي اي شي يآذي غزل كان همها غزل وبس
تدخل غزل على لمى: اشفيك حبيبتي
لمى: الحين هذا كله بسببي
غزل: ما عليك حبيبتي شي سار و انتهى
لمى: شوفي خدك كيف مأمر من الضرب دق انه ما يستحي وحش
غزل : خلاص حبيبتي مسحي دموعك هذا واحد ما يستاهل دموعك
.................................................. ..................................
ويروحون بيت ام محمد وكل وحده مزاجها معكر ماهي مستوعبه اللي سار
وهم في بيت ام محمد يدخلون البنات غزل على طول راحت غرفتها وهي في السياره كانت ميته من كثر ماتصيح
ويوم دخلت غرفتها راحت تدق على خلود
خلود طلعت جوالها من الشنطه وقالت غزل
مشعل: خلود حطي على سبيكر بسرعه
خلود اوكي.......... الو
غزل وهي تصيح: خلود عمري... اعتذري لي تكفين من أخوك بس والله هالخبل
ما ادري وش سوى فضحني
خلود: لا عادي حياتي ما سار شي
غزل: والله متفشله موووووت مااحب هالمواقف ابد
خلود: خلاص حبيبتي انسي
غزل: اوكي يلا باي وسلميلي على سهى
خلود: يوصل ان شا الله باي
.................................................. ..........................................
يخرج جاسم من المكتبه وهو معصب وشوي وينفجر من اللي سار كاره عمره وكل اللي حوليه ويروح البيت و
يطلع عند امه
جاسم: تسيري اليوم تخطبينها لي يعني تسيري
ام جاسم : ياوليدي اشفيك بسم الله عليك من هي اللي تباني اخطبها لك
جاسم: غزول يايمه غزول
وشويإلاو دمعته تنزل
ام جاسم : افاااا يا جاسم الرجاجيل دموعهم ماتنزل
جاسم: وش اسوي ببنت اخوك اللي ذبحتني ما تفهم وشو يعني أحبها
ام جاسم: اهي ما تدري انك تحبها لكن بعد اسبوع كلنا مجتمعين في بيت الوالده وانت لما تشوفها كلمها
جاسم: بحاول رغم اني عارف انها ما بتعطيني وجه
ام جاسم: لاتيأس وان شاالله خير
.................................................. .................
نوف ولمى طلعوا عند غزل
نوف: غزول هذاك اخو خلود
غزل: ايه ليه؟
نوف: لا ما شي غزول فارس اليوم ما عطاني وجه موليه وش اسوي
غزل: آآآآآآآآه ايش اللي سار بينكم
نوف: ما أدري والله انا ما سويت شي
غزل: ما سار الا الخير تبيني اكلمه
نوف: لا فشله
غزل: اوكي على راحتك
لمى: آآآآآآآآه اتوقعت اليوم اشوف صالح مع محمد لكن خاب ظني
غزل: ههههههههه آه ياقلبي
نوف: غزول شفتي مشعل اخو خلود كيف يناظرك
غزل: عادي يعني يطالعني زي أي وحده
لمى: ما أعتقد تدرين ليش ؟
غزل: ليش يالحلوه؟
لمى : تذكرين لما طلبتي خلود تسأل مشعل عن اللاب توب شنو قالك
غزل: شنو قالها قصدك
لمى: اوكي لا تزعلين قالها خليها تجيب اللاب توب وانا اوديه لها
غزل: عادي خدمه انسانيه
نوف: الله يالخدمات الإنسانيه
غزل: بنات حرام لا تفهمون قصده غلط
لمى: اوكي ما بنفهم خلاص
وتغمز لمى لنوف
ويدق جوال غزل ويكون ماجد
ماجد: أهلين غزول اكيد مانتي بفايقه عقب اللي سار اليوم
غزل: اهااااا لا عادي انا الحين نازله بس اعذرني نسيت الموضوع
ماجد : لا معذوره بنت الخاله بس تكفين انزلي بسرعه
غزل: اوكي انطر اشوي الحين نازله
وتقوم غزل وتغسل وجهها وتستأذن من نوف ولمى وتنزل تحت
كان تخرج الحديقه وتروح على جهة المسبح وتلاقي ما جد جالس ينتظرها
غزل: بنسوار
ماجد: بنسوار هلا وغلا
غزل: هههههه نعم يالمصلحجي
ماجد يطالع خد غزل ويقول فنفسه والله انه متوحش ماشالله ياغزل قمر : افاااااااا ما عليه مقبوله غزول
غزل لاحظت انه يناظرخدها ونزلت شعرها عليه : أكيد مو محتاجني
.................................................. .............................
أما في غرفة مشعل فكان عايش جو ثاني و أخيرا شاف حبيبته كان سحان ومشغل أغنية راشد الفارس
<< عمري ما تمنيت شي قد ما تمنيت اشوفك وأروى عيني من حلاك وتلمس كفوفي كفوفك>>
مشعل:آآآه وأخيراً شفتك ياقلبي والله بموت من الفرح
سهى: لا لاتموت نبيك تكون حي
ويفز مشعل من فوق السرير وهو شوي يموت من الخرعه( الفجعه)
مشعل: انتي ويش تسوين هني
سهى: هههههههههه كنت حاسه انك تحب غزل
مشعل: أي حب وخرابيط انتي ووجهك
سهى: مشششششششششششششششششعل عليــــــــــنــــا
مشعل خلاص مب عارف وش يقول : اي أحبها وأمووووت فيها ومن زمااااااااان بعد
سهى:عـــــارفـــــــه بس ليش ما تقول لخلود تقولها
مشعل: لا خلود ولا كلام فاضي هاي سر بيني وبينك اوكي
سهى: اوكي اخوي ... ياالله نسيت لشنو جايه لك
مشعل: بسرعه قولي وخلصيني
سهى: اممممممم ايه افتكرت تقول أمي تبيك تطلع باكر تجيب لها أغراض من عند خالتي جواهر
مشعل: افااا هاذي الوالده من عيوني قولي لها
سهى: والله انك أحسن من عبود وتقلد على صوته هي وين ونحن وين مسافة 395كم ماني برايح
مشعل: الله يهديه
سهى : ويهديك انت بعد
مشعل: لا والله
سهى: ايه والله
مشعل كان ياخذ المخده ويرميها عليها وهي تشرد وتسكر الباب وراها
.................................................. ...................................

همسة ألم
27-12-2005, 05:05
ها وش رايكم في القصه الجزء طويل صح خلا ص بكره أنزل الجزء السادس

funky_cool
29-12-2005, 09:33
قصه وايد حلووووووووووووه

funky_cool
29-12-2005, 09:35
علاقات ويا السواق

funky_cool
29-12-2005, 09:37
واااااااااااااااااي شنو ذيه؟؟!!

همسة ألم
29-12-2005, 21:36
حبيبتي ماني فاهمه ولا شي منك بس مشكوره على مرورك وردك الحلو ياحلو

احزاااان
30-12-2005, 10:44
وايييييييييد رووووووووووووووووووعة



تسلمي ياعمري


تحياتي
احزاااااااااان

همسة ألم
30-12-2005, 17:16
انتي الأروع ياقلبي مشكوره على مرورك وردك الرائع واتمكنى تستمتعي بالقصه

golden phoenix
31-12-2005, 21:32
هلا صديقتي.. همسة ألم..

شكرا على التكملة القصة بدأت تصير أحلى عن جد.. وشكرا على مرورك الحلو لقصصي..

بس في عندي تعليق بسيط..

في :جاسم: وش اسوي ببنت اخوك اللي ذبحتني ما تفهم وشو يعني أحبها
ام جاسم: اهي ما تدري انك تحبها لكن بعد اسبوع كلنا مجتمعين في بيت الوالده وانت لما تشوفها كلمها

إحنا في مجتمعنا ما يصير البنت تختلط بالرجل سواء ولد خالتها أو ولد عمتها فما بالك بالخلوة لوحدهما..
بعدين الأم هي غللي تنصح ولدها إن يكلمها صعبة شوي, على العكس المفروض تخليه يصبر إلين ما يصير النصيب ويتقدم لها عن طريق الحلال..

شكرا مرة ثانية ومنتظرة التكملة بفارغ الصبر..

تحياتي لك.

احزاااان
01-01-2006, 17:24
القصة واااااااااااااااااااايد عجبتني
لانها مشووووووووقة
ابي اعرف تكميلتها

همسة ألم
04-01-2006, 08:59
اختي انتقادك على عيني وراسي بس لا جاسم هذي غايتها هي تغار من غزل وووواهلها اقري الأجزاء الباقيه وتفهمين
أختي احزان وعد مني انزل الأجزاء الباقيه

نونونو
05-01-2006, 13:20
كملية كمليو تراه وايد حاللللللللللوووووووووووووووو

بس مو احلى منش

همسة ألم
07-01-2006, 18:14
أهلين حبيبتي نونونو مشكوره ياقلبي على مرورك بعدين اكملها الحين اختبارات عندنا يا قلبي اوكي

baby bobo
07-01-2006, 18:30
مشكوره عالقصه وكمليها

baby

نونونو
09-01-2006, 05:53
بعد الامتحانات تنزلين لي5 اجزاء

ياللة حبيبتي بالتوفيق

همسة ألم
24-01-2006, 15:51
هههه مشكوره ياعمري ومن عيوني بحط 6 أجزاء بعد

احزاااان
05-02-2006, 16:56
ياهوووووو
عساكي بخيرررررررررررررر
طولتي مررررررة
انا قاعدة انتظرك على احر من الجمر

نونونو
08-02-2006, 13:08
وايددددددددددددددد طولتي

Weld Zayed
08-02-2006, 13:15
مشكووره اختي ع القصه ...

نونونو
11-02-2006, 19:27
يلالالالالالالالالالالالالالالالالا

enaaso
20-02-2006, 19:06
كمليها الله يطول عمرج

همسة ألم
25-02-2006, 16:06
آسفه على التأخير بس سارت لي ظروف المهم حبيت أنزل لو جزء بسيط والباقي ورى باكر ان شا الله
أحزان مشكوره على المرور نونونو آسفه على التأخير ومشكوره على المتابعه ولد بو ظبي مشكوره على مرورك اللطيف إيناسو مشكوره أختي على المتابعه
وهذا الباقي
اليوم الثاني في المدرسه خلود وغزل ما قالوا لرفيجاتهم على اللي سار أمس وغزل تحاول تضحك لكن ماهب قادره لين ما أبرار حست انه فيها شي وقررت تكلمها


أبرار: غزول قلبي يللا نطلع بره


غزل: ما فيني خلنا هني أحسن


أبرار : يلا غزول


غزل: أوكي قومي


جميله: وحنا ما تبينا


أبرار: على راحتكم


إبتسام وأروى حسوا انه أبرار تبي غزل في موضوع فقالت أروى :هي انتي جمول


رازه بالويه ليه


جميله: خلاص آسفه اطلعوا ما ابي أطلع


غزل: هههههههه ناس فضوليه


أبرار وغزل راحوا جلسوا تحت شجره قريبه من الفصل على أساس يشوفون المعلمه اذا جتهم


أبرار: غزول اشفيك متغيره اليوم


غزل: ها..لا حبيبتي لا متغيره ولا شي متهيأ لك


أبرار: طب ابي أقول لك شي بس توعديني ما يطلع لأحد


غزل: وعد حبيبتي سرك في بير


أبرار: أنا ..أحب واحد وأموووووووت فيه تكفين ساعديني


غزل تفاجئت من رفيجتها شلون تساعدها هاذي تخبلت شكلها


غزل: شلون ان شاالله


أبرار: عندك ايميل غزول صح


غزل: ايه عندي 3 ايميلات ليه


أبرار: خلاص أنا بعطيك ايميله طرشيله اللي اقولك عليه بس


غزل: أفكرو إذا عجبتني بسويها اوكي


أبرار: أوكي


ويدخلون الفصل عشان المعلمه جتهم ويدرسون 3 حصص الباقيه ويطلعون على جرس الفسحه


بس البنات كانوا جالسين في الحوش وميتين الضحك على سوالف بعض وراحوا المقصف يتشرون أروى اشترت نوتيلا هي وغزول


أروى لما فتحت النوتيلا تحط شوي الملعقه وتمد لأبرار وجت أبرار تاكله الا تبعد


أروى عنها وتقول بطريقه مزح طبعا:أنا ماعمري وكلت أحد اجي الحين اكلك ...>


بصوت رجالي ضخم


غزل لا تدورونها ميته من الضحك


أبرار: مالت ما عندك ذوق


إبتسام وأروى يعلقون على بعض


إبتسام :شنو ذا أروى فكيك من الملعقه وطلعي على حقيتك في البيت كيف تاكلين


أروى : تأشر بلسانها على النوتيلا يعني ألحس


إبتسام تقول لغزل : تلاقيها بملعقة الغرف تاكل فيها وغزل خلاص شوي وتموت من


الضحك وتدعي قلبها الله يحرمها منهم


.................................................. ................................


أما لمى فكانت مع تغريد وبنت عمتها سديل وخلود


لمى ماكانت طايقه سديل لأنها أخت جاسم


تغريد: والله امس أيمن جاب ولدها عندنا


سديل: ومرته معه


لمى:وانتي وشلك معه ولا لأ


سديل انصدمت من لمى ما عمرها كلمتها بهاذي الطريقه


خلود: وهي ما كلمتك على ما اظن


لمى: انتي وشلك ماكلمتك اظن انا بعد


سديل هاديه وحبوبه مره وماتحب حد يضارب بسببها


سديل: خلاص الله يخيلكم


لمى لما شافت سديل وردها جلست تصيح وحضنت سديل وماحد فاهم السالفه وكلهم مستغربين من امى وسديل من زود ما تحب لمى جلست تصيح معها


لمى: اهاااااا تكفين سدول سامحيني ما قصدي والله


سديل: لمى حبيبتي أنا ما ازعل منك أبدا


تغريد غارت من سديل لأن لمى تعزها وايد


لمى حلوه جميله جدا جدا إلا انه فيها تكبر وشعرها تحت كتوفها بشوي


وسديل حليوه ماشاء الله واحلى شى انها طيبة وايد وتغريد شعرها لحد ظهرها وماشاء الله عيونها وساع ومكحله من طبيعة الخالق وحلوه هى بعد ويطلعون الفصل البنات وكل وحده احس انها منكده اما فى مدرسة العيال فا لله لا يوريكم كله ضرب ومضروب واللى يدخن على جنب يعنى من جد رايحين فيها راشد:شباب انا خلا ص ماقدر اتحمل اكثر نايف:والله كله منك وش ايلى حادك ما تقول لها على:ولله لاتشرشح امك معك بعد عنها احسن لك الا شوي وتدمع عيونه لا شعوريا اتذكر حبيبة قلبه رهف


راشد: آآآآآآآه يا رهوفتي شوفي فين وصلتيني بحبي لك


نايف: يا شيخ ارحم نفسك والله ما يجوز اللي تسوي في نفسك


راشد: انت لا حبيت تعال قولي وشه الحب


علي : الحب عذاب أنصحك نايف لا تجربه


نايف: الله لا يقول بس يالله خلنا نطلع الفصل تلاقي الحصه بدت من أول ويطلعون الشباب فصولهم


.................................................. ...................


ويوم الأربعاء الكل متزهب حق الروحه عند بيت الجده طبعا البنات أول مايروحون غرفة خالهم محمد أو راشد ... راشد مسك بنات أخته على جنب وقال أنا بقول لكم سر والله ما يطلع لأحد


نوف : والله ما يطلع


راشد : ههههههه اطلعوا بره


غزل: هههههههه يا بايخ


و جلسوا البنات و قاعدين يتكلمون و راشد سرحان في عالم ثاني

.................................................. ...............
لمى: اشفيك رشود سرحان وفمنوتفكراعترف ؟


راشد:اااااه الحب عذاب


بنات اخواته بصدمه :نعم منوهاي اللي تفكرفيها؟ راشد:ااااااااه رهوف بنت جارتنا نوف :رهف ماغيرها راشد:ايه ليش شنوفيها ؟ لمى:ماتنفعلك ابداابدا راشد منقهرمنهاوشوي يضربها:وليش ماتنفعلي شنوفيها؟ غزل :عادي تنفعلك


لمى:لاوالله اختهاعليهاكلام وصايعه ........


راشدقاطعها:بس رهف ماهب زي اختهارهف مؤدبه


نوف :ياعيني على الحب


راشدبدا يتكلم عن حبه :والله كل ماأشوفهاأصيح مثل الطفل واتعذب والله متعذب في حبها


لمى:حلوه؟


نوف:ماهب مررره حلوه


غزل:أيه عاديه موتزعل


راشد:لاوالله مررررررررره حلوه


لمى:ايه تقول كذي عشان تحبهابس مو بأحلى عني


غزل:افففففففففففف ألحين تبدأبالتكبر


لمى:والله عادي ماقلت غيرالحقيقه


غزل:اكيد.........بس انتي موباحلى عني


لمى:لاوالله.....................عارفه بس البعض يقول انا احلى


غزل:الناس أذواق


نوف:انتوالثنتين لوماسكيتوحلوقكم ترى بسكهالكم


راشدبعالم ثاني ولاشعوريا:وانامع الربع كانت رايحه تاخذ درس خصوصي فرحت انا يوم شفتها ودموعي تنزل لا شعوري الربع كلهم مستغربين ويقولون معقوله هذا كله حب


نوف: أحلى يالحـــــب..!!


لمى: لا عاد هذا عشق مب حب ...بسسسسسس للأسف ما تستهال هالحب كله


راشد خصرها وعارف إنها عقلها صغير وراح عنها خرج عند ربعه وطلعت رهف من بيتهم وشافت راشد وابتسمت له راشد خلاص مب قادر يصدق تبتسم له كان يحليله مغرم فيها


.................................................. ...............


أما هند فكانت تتزهب حق الروحه عند عمتها وجتها أختها جوري وكانت تشاورها هند على لبسها وش تسوي فشعرها


هند: عادي سوي خصل ظفاير وفتحي الباقي ..


جوري:إممم يعني حلو يعجب حنان و عمتيه..؟؟


هند: إيه أكيد ،،أقول جوري وش رايك في لبسي و شعري..؟؟


جوري:ما شاء الله طالعة قمر ..


هند ابتسمت : إنتي القمر حبيبتي..


جوري استغربت هند وايد تهتم بزينتها لما يروحوا عند عمتهم ..أكثر من أي خرجة..


بس ما حطت في بالهــــــــــا..


أم خالد: هنادي..هنادي نزلي بسرعة أشوف..


هند:ها يمـه واشفيك..؟؟


أم خالد انبهرت بجمال بنتها و جاذبيتها بس ما بينت لها ..


واكتفت بابتسامة:روحي و لبسي يوسف..


هند:انزين يمه..


خالد: ما شاء الله وش هالجمال كله ..قمر والله..


هند انحرجت:إنت إللي تهبل يا أخوي..


خالد:عاد ترى أصدق إني أحلى منك..


هند: هههه ..مو لهاذي الدرجة عاد..


خالد: هههههه يلا بسرعه اتزهبوا ما نبي نتأخر


أم خالد: طيب الحين


.................................................. .......


عبد القادر : يلا حبيبتي اتأخرنا


وفاء : أوكي حياتي الحين جايه


عبد القادر مسك وفاء قبل لا تروح و أخذها عنده وهي قريبه منه


عبد القادر: عمري لاتشيلين هم إذا ما في شي أنا ما يهمني غير راحتك كفايه إني أحبك وأموووووت فيك وش تبين بعد ؟؟؟!!!


وفاء دمعن عيونها : حبيبي وأنا أموت فيك وعشان كذا ابي أجيب اللي يخليك ما تبعد عني


عبد القادر ضم وفاء لصدره وحبها على جبينها


عبد القادر: ما يبعدني عن روحي إلا موتي


وفاء: بسم الله عليك يا بعد عمري


أما سالم فدايما نقار مع مرته مريم رغم انهم لساتهم عروسين لكن دايم يتضاربون والعامل الرئيسي أخت مريم وأم سالم أكبر سبب في نقارهم ومضارباتهم


.................................................. ......................


يوصلون أم خالد عند أخت زوجها وهند كانت تدور على سيارة سعود بين السيايير ويخيب ظنها لما لقتها و ينزلون عند عمتهم


العمه: الله يحييهم شلونك ام خالد


ام خالد: الله يحيك الحمد الله طيبه شلونك وشلون عيالك ؟


العمه: الحمد الله ...اللله الله بها الزين ما شا الله هندوه غدت حريمه


هند مستحيه من عمتها : الحلا منك عموه


العمه: بلا مجاملات ماشاالله بنيتي غاويه وش الجمال والزين


جوري:افاااا عموه وانا ما تمدحين ترى يحز في خاطري حيـــــــل؟؟؟


الكل يضحكون على جوري


خالد: عاد من زينك لو كنتي حلوه مدحتك من دون ما تقولين


جوري: ويييي طالع من يتكلم أقول كاهي المرايا ناظر نفسك بعدين تعال تكلم


هند:ههههههه خلاص حنا جيين نستانس


خالد: وانتي الصادقه أقول عموه وين عبود وحمود


العمه: هناك بالمقلط سير عندهم


ويجلسون كلهم وتسأل هند: عموه وين حنان


العمه: فوق بدارها روحي جوري ناديها تلعب معك


حنان أكبر من جوري بسنه بس


هند: لا عموه أنا بطلع لها دارها وتطلع هندوه وتلا قي سعود قدامها سعود مبتسم ويطالعها أما هند فوقفت بصدمه وتناظره وخدودها حمرت



__________________
سعود : واشفيك منصدمه ماتوقعتي إني أكون هني
هند لا شعوريا هزت راسها يعني لأ وضحك سعود وقرب منها وهمس في اذنها : أنا خبيت السياره بشوف شو تسوين كانت ردة فعلك حلوه ياقمر سعود
هند منصدمه بالمرررررره اول مره سعود يتكلم كذي معها وعلى طول طلعت فوق ونكت على الجدار تتنفس بصعوبه ويدها على قلبها وتفتكر كلامه وتبتسم و تمشي لين غرفة حنان وما تلاقيها في غرفتها ولقت فوق السرير كيس أحمر ورقه كبيره مكتوب هنودتي H*s
هند راحت وبتردد فتحت الكيس ولقت دبدوب صغير أبيض ومعه وردة روز وقارورة عطر صغيره ورساله تفتحها وتقراها:
__________________

baby bobo
10-03-2006, 05:29
مشكورة يا همسة الم عالقصة .....

و دخيلج كمليها ..

تحياتي
baby

همسة ألم
10-03-2006, 09:36
مشكوره يا بعد عمري على مرورك يالغلا وبكملها ان شالله بقرب فرصه

همسة ألم
15-03-2006, 13:31
إلى من ملكت قلبي و دخلته و دون استإذان..


هنودتي لا أعرف كيف أصف شعوري تجاهك..ولا أملك إلا أن أقول لك


أحبــــــــــــــــــــــك..


s



هند مصدومه ماهب مصدقه عمرها معقوله سعود يسوي كذا شلون هند استحت وغطت إيدينها على وجهها وتتخيل لو يقول لها هذا الكلام وش بتسوي .



وهي نازله تحت كانت خايفه إنها تشوف سعود وحاطه يدها على قلبها وقاعده تمشي بهدوء وتوها تبي تنزل من الدرجه الأولى إلا سعود يقول لها : ان شاالله عجبتك الهديه وكانت تبي تطيح إلا وسعود يمسكها.



سعود: بسم الله عليك انتبهي ترى في واحد يغليك



هندماهب قادره تحط عينها في عينه خلاص وشوي تطير من الفرح اخيرا سعود حس فيها أخيرا



هند تبعد عن سعود هند: مشكوره عالهديه



وتروح تنزل وتلاقي حنان تنتظرها عند الدرج وهي شاقه حلقها من الإبتسام



حنان : هلا والله



هند: مستغربه ولا كإنه عمرها 12 سنه : هلا فيك



حنان: ها...وش رايك في العطر؟؟



هند: اهو منك!!!



حنان: هههههههه لا من أخوي



هند: أهاااا انزين عيب تتكلمين كذا وانتي صغيره



حنان : عادي إنتي ليش تستحين إنتي تحبينه بس تبينين العكس ليه؟؟!!



هند: أعوذ بالله متأكده انه عمرك 12 أشك ترى



حنان: بسم الله علي ايه متأكده 100%



ويوصلون عند الحريم وحنان تمسك هند من يدها : تراه ما يتحمل أكثر من كذي مصير بجي يوم وتبتعدون وتترجها : بس قولي إذا تحبينه ولا لأ؟؟



هند خافت واللي تقوله حنان صدق: إيه أحبه أحبه من زماااااااااااان



وتروح عند الحريم بسرعه



أما حنان فطارت عند سعود وخبرته باللي استوى



الجزء السادس:



جلسوا أم خالد وام سعود يهرجون وهند جالسه سرحانه معقول يسير هالشي كل شي جايز في هالدنيا ياويلي ليتني صدقت غزول يوم انها تقولي يحبك بس انتي قولي قبل لا يغير رايه



أم سعود: هنادي وش فيك؟



هند: ها..اا.... هلا عموه ..؟



حنان : هههههههه يمكن دريم قيرلس



هند: لا والله



وماحد فاهم شي غير هند وحنان



هند: ايه عموه بغيتيني فشي



أم سعود: لا بس اشوفك مليتي قلت اقول تروحين مع حنان وجوري الحديقه



هند: لا ابد ما أمل منكم شلون أمل ((من أم حبيبي )) من عموه



حنان: يلا هند تعالي الحوش بوريك شي إذا تذكرينه



هند: أنا..! أوكي يللا قومي



ويقومون البنات ويروحون الحوش على جهة الحديقه وهند تسأل حنان



هند: أحد هناك ؟! وتغمز لحنان



حنان : هههههههه لا ماكو أحد اطمني



جوري ماهب فاهمه شي غير انها تناظرهم



جوري: ليش تضحكين



حنان : ليه حرام الضحك وأنا ما ادري



هند: اضحكي على كيفك بس ياويلك إذا في شي ما يسر؟



حنان : حرام أحسنوا الظن



هند: ههههههه توبه ويوصلون عند الجهه الخلفيه للحديقه وتقول حنان لهند : تذكرين هنا وش كان يسير هند تناظر الورد وشجرة التفاح وتضحك اتذكرت سعود وهي وعبد الله ومحمد يوم كانوا صغار وش يزرعون ويا ويلهم اذا غلطوا ....>>



حنان : سعود لين الحين مهتم بالورد وتأشر على الزاويه وهند تناظر هناك وتذكرت الورد اللي زرعوه في الليل بالدس عن أحد يشوفهم هي وسعود وكانت تقول له أبي لونه أحمر وهو يضحك ويقول القمر يختار اللون مب انتي



هند: ليش انا مب قمر



سعود: لا انتي ظله



هند: مابي مب كبفك



سعود: يا خبله ظل القمر وايد حلو و هادئ



هند: من جد سعود: ايه هند: خلاص أنا ظل القمر



سعود: هنادي وش رايك نسمي الورده ظل القمر



هند: لا أنا ظل القمر والورده نسميها سعود



سعود: ههههههههههههههههههههههه



هند: وطي صوتك عن يسمعنا أحد



سعود:خلاص نسميها هند والثانيه سعود



هند: طيب أنا بحط حقت سعود



سعود: أوكي حطي


............................................




حنان: هييه وين سرحتي










هند تبتسم وتقول : في زمااااااااان الله ذكريات حلوه



حنان : هههههه سعود مو راضي يقول لي حكاية الوردتين بس انه دايم يجي وخصوصا يوم 15 ويسقيه ويجلس عنده بالساعات



هند: غريبه



حنان : هنادي انتي اللي غريبه اتغيرتي على سعود بالمره



هند: لا انا ما تغيرت بس استحي منه



حنان : لا ياهنادي خذيها نصيحه البعد يولد الجفا انتبهي



هند فقلبها والله انك يا حنان صادقه في كل كلمه قلتيها بس وش اسوي استحي وربي استحي



هند: يلا خلينا نروح هناك أبي أجلس



حنان : أوكي يلا



وسعود شاف هند وحنان وجوري من بعيد وابتسم واطمئن انه هند تبادله نفس الشعور



.................................................. .....



غزل: أمايه باكر ابي اروح عند جميله الكل مواعدينها



ام محمد: انا ما يخصني قولي لأبوك



أم فارس: والله ماله داعي هالروحه



غزل: سوري خالتيه انا ابي انبسط ورايك على عيني وراسي وكل مين له راي



أم فارس : والله ماله داعي هالروحه



غزل:تهمس لنوف (( أكيد بسوي عيل شنو )) نوف تضحك لأنها عرفت انه غزل انقهرت من حركة خالتها



ويجون الشباب ويجلسون وماجد يناظر لمى وشوي يناظر غزل وغزل تسوي نفسها مب شايفه شي وشوي تضحك



غزل: فارس شلونك ؟



فارس: بخير يادبـــــــــه



غزل: وي اسم الله عليك يا رهيف هههههههه



فارس :والله اني أكبر رهيف



غزل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه

القلب المهموم
16-03-2006, 10:13
اختي ممكن اتكملين القصة احنا ناطرينج

همسة ألم
16-03-2006, 12:10
مشكور أخوي وان شالله أكملها في أقرب فرصه ولا تحرمنا من طلتك يالغلا

القلب المهموم
16-03-2006, 19:57
يـــــــــــــــــــــــــــــــــلا عاد كملوها

همسة ألم
17-03-2006, 01:05
أخوي ما سارت تراني بعد 3 أيام بنزلها اصبر عاد تحمل

همسة ألم
20-03-2006, 15:12
عزيزتي أحزان آسفه يا بعد عمري بس والله المتنتدى مب طايع يفتح معي

حياتي خلود :
يا أغلى حب من بين الناس انتي ملكي وبملقاك يكتمل عمري ..
يا أحلى أيام عمري ياروحي يادوا جروحي حبك عذبني وفراقك سهرني
وشوقي لك ذوبني أتمنى هواك ياروحي وكل جروحي
يا شاغل قلبي ما أبدلك لو بعمري يا بسمة عمري
أهديلك كل يوم من أيام عمري
ياكل الهامي وهيامي انت بقلبي وغيرك ما يرضيني
يا شجوني وعيوني ياكل دموعي وكل أحزاني
ياكل نبضه بقلبي انت اللي ساكن قلبي
حبك غير طبعي وبدل أيامي يا أغلى أحبابي
الولهان أحمد
خلود ابتسمت وبسرعه تطلع جوالها وتكتب :
تطمن قلبي يحبك
كثر عمري وبعد أكثر
تطن لا يجيك الظن
حبك فيني دوم يكبر
ويزيد فيني الوله اكثر
تراك انت الوحيد اللي سكن قلبي
تطمن بعدك بقلبي
وعشقك في سدا روحي
تطمن وحدها أنفاسك أموت فيها وأنا احيا
تطمن مهما غبت انت نبضك ساكن فيني
تطمن حبك فيني دوم يكبر ويزيد فيني الوله اكثر
أمانه ارسليها لحمد من خلود قولي له وتدزه مسج لشجون
شجون يلست تناقز : جتني رساله ايوا جتني رساله ياهووووووووو
مشاعل : ههههههههههه يا حرام اوول مره
شجون: تطنزين حضرتك ايه نسيت جوالك كل شوي تييه مسجات
أحمد : هههههههه والله انكم تكسرون الخاطر
وتفتح المسج شجون وتقراه وهي متشققه من الفرح ولين وصلت النهايه وينقلب ويها
أحمد : وش بلاك من منو المسج
وترمي شجون الجوال لأحمد : خذ شوف مالت على ويها المتخلفه
أحمد يقرى المسج وهو مية من الفرحه ماهب سايعته
ومن زود الفرحه قوموا الحين بوديكم البحر
مشاعل: أمانه شو السالفه
شجون : بعدين مب وقته الحين يغير رايه بسرعه قومي
أحمد : والله ماني بمغير رايي وباكر أغديكم في أحلى مطعم بعد وشتبون انتوا تامرون
مشاعل : الله وناسه يارب دوم مب يوم نبي نروح البارك
أحمد : من عيوني
شجون : يارب دوم تدز مسجات
مشاعل وهي محتاره : أمانه فهموني السالفه
شجون: الحبيبه دزت له مسج وهو بيطير من الفرحه
مشاعل : خلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــود غريـــــــــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــ ـه
شجون تغمز لها بعيونها يعني سكتي : مالغريب الا الشيطان
ويلبسون البنات عبيهم والفرحه مب سايعتهم محد قدهم بيروحون البحر الساعه 3 بالليل
.................................................. ...........
هند يوم ردوا بيتهم على طول طلعت غرفتها وأبوها وايد مستغرب منها مب من عادتها العاده تنثبر عندهم ليما يملون بس اليوم البنت ثقلانه غريبه
بو خالد: وش بلاها بنتك ؟
ام خالد : والله ما ادري وش بلاها من يوم وحنا عند أختك والبنت فعالم ثاني وحنان تقول دريم قيرلز ما فهمت غير بنات أما الشي الثاني ما ادري والله
بو خالد عصب لنه دومه أعماله بره البلاد فأوروبا فهو فاهم كل شي : شنو أحلام فتيات بلا قلة حيا روحي يامره شوفي بنتك وش بلاها؟
ام خالد: انزين باكر يسير خير
بو خالد : انتبهي على بنتك زين تراني ما احب هالأشياء اللي البنات يسونها ؟
ام خالد : بنتك عاقله وفاهمه الحياه زين وانا مراقبتنها زين
أما هند وحليلها ماهي بداريه بشي فغرفتها فوق سريرها عايشه فأحلامها وتفكر باللي استوى اليوم وتقوم وتدق على غزل
غزل كانت حاطه حق هنادي أغنية تعا تقوم غزل وهي ما فتحت عينها من النعاس وتاخذ الجوال وتتثاوب بنعومه :ها وش تبين حد يدق هالوقت ؟
هند: ويلي على النعومه ياويل حالي أنا
غزل : ههههههههههههه انتي ويهك داقه عشان شذي يلا يلا باي خربتي الحلم علي الله يكافيك
هند: ههههههههههههههههههه آي بطني بالله في شنو كنتي تتحلمين
غزل تنهدت : تصدقين نفس اللي احلم عنه كل مره يمكن هالمره العاشره
هند : والله من جد هالمره شو سار
غزل تنهدت تنهيده طويله : انا سافرنا بره البلاد وين ما ادري يا أسبانيا أو اليونان
المهم كنا نبي نرجع خلاص البلاد وانا كنت حبيته خلاص هالمره من جد حبيته
كان هو بعد مسافر معنا وبابا كأنه عرف وقرر يرجعنا وغصب عني ركبت الطياره وانا أصيح وانا ييت أدخل كان يمسك يدي وقال لي غزول أحبك
وانا يلست أصيح من الخاطر وكان أقوله له وانا بعد أحبك وربي يشهد اني أحبك
بس شو بإيدي أسويه قالي تعالي معاي ونتزوج لكن أنا رفضت وقلت له وأهلي وبابا لو بيذبحني و.... لالالا استحي أقولك شو سار

همسة ألم
20-03-2006, 15:13
هند : الله استوى فيلم بحلم
غزل : هنادي هذا وقته تطنزين والله اني شايله هم هالحلم لا مب معقوله نفس الشخص و أحلان مختلفه
هند : إلا أحلام يالغبيه شو يعني
غزل وعيونها تدمع بغزاره بس ما حبت تبين لهنادي : ما ادري أحس اني متضايقه
هند : انتي وايد تتأثرين
اللي كان مأثر فيها انها هاي ولا عاشر مره حلمت فيه
غزل من يوم سمعت كلامها تتذكر اللي في الحلم وهو يترجاها
ويزيد صياحه وتبي تنهي المكالمه بسرعه :
هنوده ليش داقه هالوقت مب من عوايدك
هند:آآآآآآآآآآآآآآآه يا غزولتي يا سار شي اليوم أبد ما توقعته لين الحين أحس اني أحلم مب مصدقه اللي سار
غزل وهي تصيح وتعبانه للآخر : شو اللي ساار؟؟!!
هند: سعود وتقول لها السالفه
غزل : شفتي كنت أقولك يالجدبه تستاهلين
هند: آه الله يخليه لي فديته يهبل
غزل : ههههههههه والله انك خبله شو الرمسه ما تستحين
هند: شنو شنو قلتي رمسه شو اللي خلاك تكلمين شذي من أول ملاحظه هالشي
غزل : ههههههه الخت طايحه في قراية الروايات أتأثرت
هند "ههههههه أونه عاد
غزل: أقول قلبي ويهك فديت السعوديـــــــــن ياربي يخبلون
هند: ياللي ما تستحين أنا اتفديت واحد مب كلهم
غزل : هههههه صدق اتخبلت غصب من اللي سار لك اليوم انا اتفدى الأصل يالمجنونه مب الريايل وععععع مالت
هند: هييي غزول سكتي فاهمه ترى أبوي وأخواني وعماني كلهم ريايل يا الدبه
غزل: شوهاي من جد الحين انا دبه يبتولي عقدي
هند: ههههه والله انك خبله يسمك رشيق والله انك ألآحسن وحده ما شالله الثخن ما ايي يمك
غزل : أتحسب عاد وانا اشوف خالاتك اليوم يمدحون الغزال اللي قدامهم اللي هو طبعا أنا
هند: وعععععع مالت غزال هههههههه والله أنا الغزال
غزل: هه ياحرام غياره لا تغارين بس تران تنحرقين وتنغاظين في النهايه تموتين
هند:هههههههههههههه ياليتني عندك كان خليتك تنخمدين على طول
غزل: ما يحتاج يادبه الحين أبي أنام خخخخخخخ
روحي دوريلك غيري تشتكي له عن سسسـ ... أحسن مانتي
بلاقيه خخخخخخخخخخخخ
هند : خايسه معفنه يالله ولي زين
غزل: أقول أقول هههههه انتبهي ترى أخاف ماتنامين كله تفكرين الفرحه مب سايعتك هههههههههههههههه
هند: خــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايـــــــ ــــــــــــــســـــــــــــــــــــــــــــــــــ ه
مع السلامه
غزل: هههههههه الخايس ويهك والله لا يسلم فيك ولا عظمه مثل ما قومتيني من حلمي يالمعفنه
هند: ههههههههههههههه الحمد الله خير انتقام
غزل: أقول زوديتها أبي انام باي
هند : انخمدي بايات
.................................................. ......
هند طول الليل وهي تفكر ليما تعبت ونامت
أما غزل كانت كئيبه وتضحك وباين انه مب من قلبها مجرد ضحك عشان اللي يكلمها ما ياخذ فخاطره
أم غزل : اليوم بنروح البر يلا قوموا واتزهبوا
غزل باين انها كئيبه : ما أبي مالي بارظ أروح
أم غزل : شنو تيلسين فالبيت بروحك ماكو قومي بلا دلع
غزل دمعت عيونها وحبست الدمعه خافت أمها تسوي لها س و ج
: أمايه مابي مو غصب
أم غزل : يلا قومي بلا قلة حيا
غزل قامت بسرعه ودخلت غرفتها ويلست ورى الباب تصيح تحس انها منهاره وتصيح بحرقة قلب منو هذا ؟ ليش أنا ؟ ليــــــــــــش؟
وحاولت تقوم وغسلت ويها بماي بارد وكحلت عيونها وحطت مرطب بس عشان مايبين حالتها لكن وين الكآبه مبينه عليها وتناظر نفسها في المرايا وتحاول تبتسم لكن ماكو فايده اتنهدت تنهيده طويله وأخذت نفس ولبيست عباتها وطلعت عند أهلها وأخذت دفتر ذكرياتها ومشت
وتروح تحب راس أبوها وتحظنه : يعلني ما أخلى منك يالغالي
بومحمد : هلا بالغاليه وينك يالقاطعه ؟
غزل: أنــــــــاااااااااااا ايه تسيت أنا الي اروح المستشفى وبعدين الشركه صح ياقلبي
بو محمد : ههههههههه السموحه منك يالغاليه
غزل: لا ماكو كذا مافيه
بومحمد
فاهم بنته على شو ناويه : شوتبين أنا تحت امرك الا شي واحد
غزل بحسره وهي حاسه انها تبي تصيح :لالالاحراااااااااام والله أحبه لات حرمني منه تكفى يالغالي
بومحمد : انتي طالعه لمنو عيب
غزل : ليش ان شالله كاني قايله بركب سياره الا هو خيل باباتي تكفى حبيبي انت
ام محمد : يابنت اعقلي

همسة ألم
20-03-2006, 15:13
غزل: أنا اكلم باباتي , باباتي انت تعرف اني ما احب ولا حيوان إلاالخيل وبعد تحرومني منه لا ما يسير شذي هذا ظلم
(( وهني تذكر اللي بالحلم وهو يقول لها هذا ظلم تخليني أحبك وتروحين للأبد ))
وصاحت غزل
بو غزل: غزولتي ( طبعا يتريق على غزل لأنها دايم تقول باباتي )
ليه الصياح انتي كبيره والخيل بتركبيه اذا رحنا مع اعمامك مب رياييل خالتك
غزل وهي وسط دموعها : أنا بركب بعيد والله بس جيبوا لي الخيل حقي غاوي الليل فديته والله
لمى ومي يضحكون
مي: الحمد الله والشكر اتفدى خيل والله انه فيك شي
غزل ( والله مب خيلي بس حتى هو شذي اسمه من اليوم ) قلبي ويهك زين ملقوفه يارب لك الحمد
بو محمد: فديت غزولي أنا يارب ما تحرمني من هالقمر
لمى : أشوف غزول استوت كل شي
غزل : حتى هنا تغارين
الكل يضحك
أم محمد : يلا تأخرنا
ويروحون البر وتجتمع العوايل وياخذون خيمتين وحده حق الرياييل والثانيه للحريم
وعيبهم الجو كان روعه وغزل على جنب سرحانه فغاوي الليل وعلامات الحزن على ويها
محمد: واشفيه القمر حزين وين الإبتسامه الغاويه اللي تعودت عليها
غزل تبتسم وعيونها كلها حزن : هلا خالي
محمد: قمر ... أقصد غزل واشفيك حبيبتي
غزل ما استحملت أكثر كان تصيح وتحضنه وهو حضنها وهو منصدم : غزول قلبي وش بلاك؟؟؟
غزل: تعبانه والله تعبانه
محمد: أوديك المستشفى
غزل : لا نفسيتي تعبانه
محمد نغزه قلبه وبحنيه ويمسك ذقن غزل ويرفع راسها : واشفيك ياقلبي
غزل : أنا ..أنا ما ادري بس أحس اني ابي أصيح
محمد مب مقتنع : انزين اهدي ومابيسير الا الخير اقري قرآن يمكن ترتاحين
غزل : أوكي مشكور خالي


وراحت عنه ودخلت الخيمه ويلست في الركنه وطلعت القرآن تقرى فيه
أم غزل مستغربه من بنتها من الصبح وهي فيها شي
بعدين يدق جوال غزل وترد : هلا بالحنون
بومحمد : هلا وغلا يلاقومي جابولك غاوي الليل
غزل تلف الشيله وتتلثم وتخرج من الخيمه وهي تشوف الخيل وتروح تجري عنده وتحضنه ابوغزل يضحك على خبال بنيته وتركب غزل الخيل
محمد من بعيد:والله لو انها مب بنت اختي كان وقعت في غرامها من زمان مالومك ياجاسم
غزل كانت تروض الخيل وتمشي شوي وبعدين تنطلق بالخيل والكل يناظرها باعجاب شديد وهي مب داريه عن نفسها وبعدت عن الخيمه واهلها وهي تنطلق كان ودها تروح لغاوي الليل وبعدين وقف خيلها وهي سرحانه الخيل وقف يشرب عند الغدير وغزل نزلت من يمه وبعدت شوي وتجي سيارتين كلها شباب غزل نفض قلبها ورمت غشوتها بسرعه ولكن واحد فيهم يوم شاف جمالها وخلاص موبداري بللي حوليه غزل بسرعه تروح لخيلها وتبعد بس ماطاع بعده يبي يرتوي غزل حاسه كانها في ورطه وهذولا وقفو يناظروها وهي مفتشله وينزل اللي اعجب فيها
الشباب:ياهووووو احلى ياخالد ايوه بووليد راوينا شطارتك واحدمنهم قال:مب من العوايد تغازل غزل تناظرهم نظرة استحقار لكل واحد خلتهم ينطمون ومفتشلين من نفسهم
خالد:اي مساعده يالغاليه
غزل: نعم غاليه فعينك
خالد مفتشل بس حس بقلبه ينبض ونفس الشعور عند غزل قلبها يدق دقات مطربه كلها خوف وتحس فيشي له علاقه بلأحلام اللي كانت تحلمها
غزل حاولت تبعد غاوي الليل وهي منسحره بجمال خالد ايه خالد هذا كان اسمه وهذا بعد خالد لا ما أصدق مب معقوله وابتسمت
لكن الخيل مب راضي بعده يبي يرتوي يعاند وكأنه داري بغزل
غزل تراجعت على ورى وهي شايله هم : يلاعااااااااد
خالد : أختي ممكن أساعد
غزل ناظرته وأول ما تلاقت عيونهم كل واحد توتر وحس كأنه كهربا تمشي في دمه
وتغير شكله
غزل وهي متوتر وترتجف: ياليت ...و..والله
خالد قرب من الخيل وحاول يبعده لين مايابه لغزل
غزل : مشكور أخوي وآسفه على اللي سار
خالد وهو يبي يطير من الفرحه :لا بالعكس كل شي منك حلو
آسف قصدي يعني معذوره أختي
غزل تبتسم : عن اذنك
ولأول مره تستحي تركب الخيل قدام أحد العاده ما يهمها
ركبت الخيل والشباب يناظروها وهم مصدومين
واحد منهم : ماشالله غزال

همسة ألم
20-03-2006, 15:14
وهي تبي تروح
خالد :ممكن شوي
غزل: هلا أخوي
خالد : ممكن أعرف اسمك
غزل تضحك وتناظر الشباب نفس اللي قلوه ربعك بس شيل حرف واحد
وتمشي عنه والخيل يجري وخالد واحد هيمان فيها ويناظرها
وقال لا شعوريا : أحبها والله أحبها
ناصر: خالد يلا يوبا عاد ماكانت بنيه
خالد يناظرهم : انتوا شفتوا شكلها
الشباب كلهم :لا والله
حمد : أكيد خسفه لأنها أول ما شافتنا غطت ويها
ناصر: البنات يوم يشوفون شباب وهم حلوين ما يغطون بالعكس
خالد: انزين انطموا الا هاي قمر كامله والكامل الله
غير هذا كله أخلاقها ما شالله عليه وايد محترمه
ناصر : خلود شفتها
خالد: مالك شغل ويا ويلك ترمس عنها انت فاهم
ناصر مشكله اللي يحبون
حمد: ويغارون بعد
خالد : أقول ما ابي يكون يومكم نكد
وسرح يفكر في اسمها غزا ولا غزل لا أكيد غزا .....آآآآآآآآه يا قلبي
.................................................. ..............
غزل وهي راجعه تفكر في الوسيم اللي قابلته خالد الله ما أحلا اسمه
بعد هو يهبل فديته يجنن غزل ضحكت على عمرها ووصلت عند أهلها
بو محمد : وينك هذا كله تأخرتي
غزل خافت :آسفه بس الخيل شاف غدير ويلس يرتوي
محمد: خوفتينا عليك يلا انزلي اشوف
راشد: يلا بسرعه ابي اركب
غزل: اقلب ويهك زيــــــــتتن لو تموت منت براكبه
راشد : غزول
غزل : وصمخ لا يعني لأ
راشد: انزين نلعب كوره مع لمى ونوف اللي يغلب يركب غاوي الليل
وش رايك ؟
لمى : ايه يلا غزول
غزل : أوكي موافقه
غزل كانت تخاف على غاوي الليل ماتحب أحد يركبه
وينقسمون فريقين
الأول: نوف ولمى وغزل وماجد ومهند
الثاني: راشد وهادي وفارس وحسين والبنت الوحيده مي
ويلعبون لمدة نص ساعه
وكل شوي أحد من الفريقين اييب قول
لين ما سارت النتيجه 4-4
تعادل
راشد: يهب مب بنات اللي يشوفكم يقول ناعمات مب يجيبون أهداف
لمى ميته من الضحك :آخ بطني عورني ههههههه تستاهلون تراكم ما عرفتونا زين
فارس: واالله اللي ما توقعتها تييب قول واحد هي نوف
نوف : ههههههه أحسن مب لازم تحط احتياطك
ماجد كان طول الوقت وهو يطالع لمى وعيونه تتأملها بحنيه وكان يناظر تفاصي ويها
وأهدابها الطويله
غزل التفتت على ماجد وتقول في خاطرها يارب لمى تحب ماجد مثل ما يحبها وتنسى صلحلح
غزل من يوم ما ماجد قال لها انه يحب لمى وهي تحاول تخلي لمى تحبه لكن لمى معميه بحب صالح الي كان معمي بحب روان أخت رهف اللي يحبها راشد
راشد: انزين يلا بلنتيات
غزل : لا والله ما فيني تعبت خلاص وبدلع أبي أروووووووووووووووح أغذي حبيبي
غاوي الليل
الكل يضحك على غزل من صجها هاي متخلفه
فارس: وش رايك تتزوجينه بعد
غزل: والله لو طلب ايدي من أبوي ماني بمعترضه بوافق
هادي :ههههههههههههه الله يخس ابليسك
لمى : عاد اتخيلوا الزفه غزل القمر والخيل بجنبها عريسها هههههههه
غزل : مالت عليك عاد من زينك انتي وصا ...ههههههه
ماجد يناظر غزل بعصبيه لمى تحب ومين وليه ما قالت لي
غزل ارتبكت : أقول مين
لمى خايفه وأعصابها وصلت حدها : قولي عادي اللي في التلفزيون شو يعني
هادي: هههههههههههه وحده خيل والثانيه تلفزيون صدق متخلفات
نوف: غزول حبيبك يناديك جيعااااان
غزل : فديته ياربي يلا بروح قبل لا يعصب ما فيني أراضيه
الكل ميت من الضحك على غزل
قامت غزل وقام معها هادي ويأكلوا غاوي الليل
غزل سرحانه في خالد آه يا خالد ما ادري أحس اني أحبه
هادي: غزل
غزل فعالم ثاني ماهب داريه عن شي
هادي قرب من إذنها وصرخ : غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزل
غزل تنتفض: وقامت وهي تصارخ
هادي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
غزل: مالت ما تستحي ما أحبك دبــــــــــــــــــــــــــــــب
هادي: هههههههه أموت فيك أنا

همسة ألم
20-03-2006, 15:15
غزل تقلد صوتهة : هههههه أموت فيك أنا وععععععع مابي حبك يا وحش
هادي: غزل خلاص سمعي
غزل : نـــــــــعـــــــــم
هادي : غزولي ماجد يحب لمى صح
غزل : ما ادري عنهم سير واسأله
هادي: غزل تكفين عاااااااد
غزل: يوووووووو ما ادري غصب هو اعرف
هادي : أحسن انتي تحبين ؟؟؟
غزل وكأنه8 حد صفعها على ويها :أنا لا...لالا مـ....مم.. ما احب
هادي استغرب: انزين وش بلاك خفتي
غزل : لا ماخفت يلا خلصت قوم نروح نلعب كوتشينه
هادي : يلا
.................................................. .
لمى جالسه على جنب لحالها وهي تفكر فصالح آآآآخ ياليتني أقدر أقول له انا أحبك
لوقلت له شنو يسير أكيد خالي محمد بيذبحني يا سلام هويحب عادي وحنا حرام شنو يالسه تقولين انتي يالخبله ناويه على عمرك خلاص انتي حبيه بس في قلبك
وايي ماجد ويلس يمها لمى استحت منه وحست بشعور غريب اتجاه ماجد
ماجد: تفكرين في شنو؟
لمى : ماكو شي يستاهل
ماجد : ولا أنا
لمى ناظرت ماجد وضحكت :ههههههههههه
ماجد وهويتأمل ماقاطع ويها آه فديت هالضحكه : ليش تضحكين
لمى : بصراحه الاانتوا عيال خالتي أحبكم كلكم
ماجد شوي ويصفعها على ويها: أهااااااا
ماجد قام عنها لا يسوي فيها شي وهو مايبي :يلا عن إذنك
لمى : وين توا الناس
ماجد بطرف عينه يناظرها :ليه فبيتك حنا
لمى : هههههههه ياليت
ماجد "أحر ما عندي أبرد ما عندك": ان شالله يوم تكونين زوجتي وراح عنها
لمى وكأنه حد صب عليها ماي بارد ودموعها على طول نزلت وقالت صالح لا أنا مابي ماجد انا احب صالح
لمى يلست تصيح
شو تتوقعون يسير بين غزل وخالد ؟
وشو بيسير بين لمى وماجد بعد الكلام اللي قاله لها
محمد بيقتنع بكلام غزل ولا بيشك فيها ويراقبها ؟
يلا ننتظر ردودكم

همسة ألم
21-03-2006, 08:41
وين الردود حرام عليكم حطمتوني
أحزااان والله مب بإيدي بس مب طايع يشتغل اتلموقع ذاك اليوم

احزاااان
21-03-2006, 11:01
تسلميلي يابعد عمري
مشكوووورة ماقصرتي

حتى انا الموقع مااشتغل معي الا اليوم

ننتظر التكملة

همسة ألم
22-03-2006, 12:49
خيتو ما علقتي عالقصه يعني عالأقل على الأسئله ودي أشوف شو تتخيلون
وغريبه وين الباقي ما ردوا

القلب المهموم
22-03-2006, 18:02
مشكورة اختي ع التكمله لكن ماخمنت الي بيصير بعدين

baby bobo
30-03-2006, 07:39
الصراحة مب عارفة كيف أجاوب عالأسئلة .. أتريا القصة .. عسب أسرق الجواب ..ههههههههههه

كمليها ..
عشان اكمل قصتي .. أوكي ؟؟
تحياتي
بيبي

روح الخلود
07-04-2006, 04:38
مشكور على القصص الجميله منكي يحلوه
احلى قصه
نورتي القصص بالمنتداء منكي

معكم/روح الخلوددددددددد

ali22_70@htmail.com

NoNa_El7NoOoNa
18-04-2006, 13:36
مشكورة خييتو عالقصة الحلوة
ومثل ما تشوفين أنا عضوة يديدة
صراحة وبدون مجاملات شاركت بالمنتدى عشان أطلب منج تكملين القصة

ناطرين الباقي خييتووو

همسة ألم
28-04-2006, 16:52
آسفه اعذروني لأني طولت عليكم لكن هذي ظروفي وأشكر كل من رد على قصتي وشجعتوني اني أكملها
ومشكوره نونا حبيبتي تسلمين الغاليه الله يجبر بخاطرك
يات نوف ويلست يم لمى


نوف : لمو وش بلاك يا قلبي ؟


لمى : لاماابي انا ابي صالح


نوف : ماتبين منو ؟؟!!


لمى : أخوك ماجد ما أبيه


نوف مستغربه : ماجد ليه شو سار ؟شو قالك ؟


لمى تقول لنوف السالفه


نوف : أهاااااا تبين النصيحه


لمى : أكيد ابي عيل شو


نوف : اشتري اللي يحبك وبيعي اللي تحبيه


لمى سكتت فتره وبعدين قالت : ليه ؟


نوف : شوفيني انا اكبر مثال على شان أحب فارس وهو يدري واثق فسار ما يعطيني ويه موليه متأكد من حبي له ويظن اني بصبر على هالحاله


تيي غزل يمهم وتقعد : انزين وش تبي تسوي


نوف : بسم الله


لمى : الرحمن الرحيم


غزل تكمل وهي تتريق : قل اعوذ برب الفلق


يضحكون البنات


لمى : نوف كملي غزول دومك تقطعين السوالف المهمه


غزل :يلا عاد شو سار خليتكم تضحكون كل وحده فيكم كأنه واحد تحبه ميت عندها


نوف: فال الله ولا فالك يالخبله


غزل : هههههههه أونه عاد مابصبر على هالحاله


نوف: هههههههههه خلني أكمل


لمى : كملي كملي


نوف : الله يسلمكم قررت اني انساه أنسى حبه وما أعطيه ويه مايستاهل حبي له


لمى : صادقه والله


غزل: حرام بس هو يحبك


نوف: حبه برص مقطوع الذنب


غزل: هههههههههههه وععععععع خايسه


لمى : ليه مو كامل


نوف: ههههههه الله يخسكن سبالات


وايون الشباب ويلعبون كوتشينه لعبة الحكم


واللي فازت كانت نوف والخسران رشود فنوف حكمت راشد انه يروح السوبر ماركت ويشتري لهم على حسابه


راشد : يالدبه الحين بعد ساعه بينكبون الغدا ماني برايح


نوف: مب كيفك غصبن عليك يالدب انت قوم يلا


والكل سوى حرب ضد راشد ليما وداهم الماركت واللي راح معه نوف ولمى وغزل وهادي وحسين نوف ما طاعت الباقي يروح نذاله


...............................................


وتيي سيارات الشباب عند الخيم لأن يارة واحد منهم بنشر الكفر ...>بتاع السياره او الموتر ..>خخخخخخخخخخخ


المهم يوقفوا عند الخيام يبون مساعده طبعا أهل غزول ما قصروا معهم خالد من يوم شاف الخيل نبض قلبه وحس جسمع يرتعش رعشه خفيفه حبيبتي هنيه هذولا أهلها بنت عرب واصول والله


فقرر انه يخاوي حد من أهلها عشان يسهل الوصول ومن حظه محمد خالها من سنه يعني ترب له


فتصادقوا محمد ارتاح لخاد وربيعه ناصر وحس كانه يعرفهم من وقت ونفس الشي عند خالد وناصر وطلب خالد رقم محمد وهاللي شجعه انه محمد كان منسجم معه وخالد طبعا طلب الرقم بصفة انه بيرد الجميل ومحمد رفض رد الجيل واتفقوا انهم يتخاون ويسيرون ربعه وحده


وحاول محمد يمسكطهم عالغدا لكنهم رفضوا اونهم مستعجلين وخالد الفرحه ماخذه عقله لن خذ رقم محمد مب مصدق روحه


وحركوا الشباب وهم رايحين يات سيارة راشد وغزل ونوف ولمى كانو طالعين فوق وميتين من الضحك على راشد اللي كان معصب وخالد من يوم شاف غزل ابتسم وهو عاقد عمره عليها غزل ناظرت خالد وقلبها ينبض بقوه حاسه بتوتر ملك عمرها وقلبها حبيبي هذا حبيبي وابتسمت له وعيونها كلها هيام وحب نوف تناظر غزل


نوف: انتي ماتستحين وتمسك غطوتها وتغطي ويها


غزل مسكت يد نوف : هذا حبيبي هذا هو


نوف بطلت حلقها : هااااا


غزل قالت لنوف : بعد الغدا أقول لك


ويوصلون وينزلون كملوا لعب كوتشينه والبنات يغيظون الشباب بالحلويات والشيبسات


نوف: تبون سنكرس ولا جالكسي


فارس: والله جد حبيبتي


نوف تطالعه نظرة استحقار: حبك برص قول آمين


غزل: نوفو مقطوع الذنب ولا كامل


لمى : ههههههههههه لا أول قالت مقطوع الذنب مايستاهل كامل


غزل: هههههههههههههههههههه


الشباب ما هم فاهمين شي


نوف: هههههههههه وتمد لسانها لفارس صدق ما يستاهل كامل لازم يكون ناقص مثله


فارس انصدم وش التغير المفاجئ لنوف ليه معقوله ماعادت تحبني


نوف قامت : افففففف ملل قوموا بنات خلنا نروح نيلس ويا خالاتي
__________________

غزل :يلا
لمى : اففف حتى انا انقرفت وهي تناظر ماجد
ماجد :شو سويت أنا
هادي: ههههه حتى انت محاربتك
ماجد يطالع هادي وكان في عيونه سؤال انت دريت اني أحبها هادي ايه ادري انت فاضح عمرك
البنات يروحون عند خالاتهم ويهرجون ويضحكون وايي الغدا ويتغدون ويلسون يهرجون نوف قامت وراحت عند خيل غزل مثل ماتفقت معها عشان تقول لها السالفه
فارس قام يغسل ايده وشاف نوف لوحدها وراح عندها وايي من ورها وكان قريب منها ومسك شعرها بايده تخللت اصابع يده وسط شعرها نوف خافت وطالعت وراها كان تشوف فارس حست بقشعريره تمر بجسمها وأنفاس فارس كانت قريب منها خلت أنفاسها تزيد اول مره فارس يقرب منها هالزود ويه قبالة ويها وانفاسه مع انفاسها كا يدق قلبها بالقوه فجأه حست بالوضع الغلط امبينهم كان ترجع لورى بعيده عنه شوي
فارس : حبيبتي شو فيك ؟
فارس مسك ايد نوف وقربها منه نوف كانت ساكته قلبها يدق بقوه وحاسه جسمها شي يمشي فيه آلمتها بطنهاهالوقت من هالشعور وعيونها دمعت طاحت على خدها دمعه حاره
فارس: نوف انتي تحبيني
وكان يقرب منها زود وحست نوف انفاس فارس دخلت قلبها
نوف((أمووووووووت فيك )): لا ما احبك فارس
فارس انصدم ونزل ايده :ليه شو سار
نوف ونبضات قلبها تزيد عن أول حست باحساس غريب اتجاه فارس : انا ... انا ما حبيت اقول لبنات خالتي على ((وهني صاحت نوف من قلبها )) على ميره اللي تكلمها وتتغزل فيها
فارس :ياقلبي انا بس اتسلى وانتي حبيبتي
نوف هني انهارت من جد : صدق حقير ما ابي حبك خله لك يمكن ينفعك
غزل ماهب بمصدقه ولا كلمه من اللي سمعتها معقوله لا ما اصدق فارس
نذل لهاذي الدرجه أكــــرهــــــــــــــك يا فارس أكــــــــرهــــــــــــــــك
فارس قرب من نوف يبي يمسكها نوف تصيح وخرته بعيد عنها : ابعد عني ما ابيك
غزل هني تشجعت ويات تدافع عن نوف وتروح يم نوف : فارس يانذل ابعد عنها خلاص ماسمعت شو تقول لك
فارس: انتي وشلك وش اللي يابك من الأصل
غزل : ولي زين لا أقول لمك وأبوك على عمايلك يالخايس
وتحضن نوف غزل
نوف : فارس ابعد عني انا ماعدت احبك الله يهنيك مع اللي تحبها
غزل تصيح ويا نوف
غزل: اذلف انت ماتتحشم والله لولا خالتيه ماكنت اعتبرتك قريب لي
فارس يطالع نوف وعيونه مانزلها منها وصد عنهم وراح
غزل : فارس
فارس وقف من دون ما يطالعها
غزل : صدقني انت الخسران مب نوف خسرت وحده تبيع الدنيا عشان ضحكه منك
وشريت وحده رخيصه مستعده تبيعك عشان توصل للي تباه تذكر هاي زين
فارس : باي ومشى عنهم
غزل وهي تصيح: ليه ما قلتي لي ؟ها بقره سباله ما احبك
نوف تحضن غزل بقوه وتصيح من الخاطر : آآآآآآآآآآآها آها أحبه أموووووووت فيه
غزل : لا لا مايستاهل حرام مايستاهل هذا حقير وقح لا نوفه حبيبتي في ناس تستاهلك أكثر لا تضعفين ياقلبي
نوف وهي تشهق من البكي : بحاول غزول ساعديني الله يخليك
غزل :عيوني لك
نوف :انزين شو اسوي الحين
غزل : لازم تقولين انه حبه انتهى ماكو أمل من روجوعه
نوف : انزين شلون
غزل : دزي له مسج ووو عندك أغنية ابعد وخليني
نوف : أوكي بس ماعندي
غزل : افتحي بلوتوثك الحين انا ادزه لك
نوف : اوكي وتفتحه وترسلها نوف لفارس
فارس فتح وشاف مسج يايه وقال فخاطره اكيد نوفه تعتذر ...>وحليله الأخ كان واثق من نفسه
فارس من سمع الغنيه وقررينتقم منهم
.................................................. .................
نوف : غزول قولي يلا عن حبيبك
غزل تبي تغير من الجو شوي: غاوي الليل
نوف: ههههههههههههههههههههههههه
غزل: ههههههههههههههه والله حتى هو سميته شذي لأني أمس وتقول لها السالفه من الف الى ياء
نوف: الله روعه قصه ولا في الأحلام
غزل:ههههههه توني أقول حلمت يالخبله
وسكتوا لمدة دقايق نوف : غزول عندي قصيده أقولها
غزل: اسمعك
نوف : أنا الوحيد اللي بكيت وما بكى مثلي بشر
عنايت من هم وحكيت عن صاحب هاوي الهجر
__________________مع هواجيس سريت هويت ليلي والسهر
للنجوم أنا شكيت
شكيت حتى لأمواج البحر
ياما على فرحه سعيت ضحيت حتى بالعمر و
أهديت له قلبي وعطيته كل ما يبي
ولكن... غدر؟؟
دورت له احلى بيت وكتبت له أحلى شعر
ماعمري عن حبه سهيت
لكن فراقه مكتوب وقدر
وأحلامنا صارت مثل الهدر
على وداعه ماقويت فاتني حتى الصبر
مايوم جفيت أو قسيت
من فراقي حالي ذبل
غاب ورحل لربه غايب وبغيابه دعيت له أجمل فرحات العمر
(( قصيدة انا القمر عيبتني واااااااااااايد وحبيت انزلها في القصه ))
غزل : اله وايد تهبل يالدبه أثرك تكتبين
نوف : هههه والله أدزه مسج لفارس
غزل : امممممممم ايه دزيه أحسن بس لحظه البيت الأخير لا مايستاهل
نوف : أوكي ودزه مسج لفارس
ويأذن العصر ويصلون البنات والرييل
غزل :يللا ماما أبي أتزهب حق الروحه عند جميله
ام محمد : يلا قولي لأبوك ويروحون كل عايله بيتها
في سيارة بومحمد غزل كان فكرها عند حبيب قلبها خالد آآآآآآآه ياخالد معقوله اللي يسير لي اتحلم فيك بعدين أقابلك
غرامي لك أول ما شفت عنيك خلتني أدوب زي النسيم حوليك
لو رحت فين قلبي وعيني عليك ماقدرش أعيش من غير ما افكر فيك
...................................
كانت هذاي الأغنيه آخر ما كتبته غزل في دفتر الذكريات بعنوان أخيرا عرفت من تكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحكت وطالع الشباك : خالد خالد طيب أبي اعرف اشيا وايد عنه شلون ؟
اففف خلني انام احسن لي وتغط في النوم وهي يالسه
أما لمى : فكانت سرحانه ماهب داريه ماجد ولا صالح تسمع نصيحة نوف ولا لأ
آآآآآآآآآه ياربي والله اني محتاره
وكان في الجهه الثانيه قلب بدا ينبض بالحب ممكن تقولون صغيره لكن الحب ما يعرف صغيره ولا كبير كان قلب مي كانت تحس انها تحب .......تحب اللي صادق خالها خالد حالد حبيب أختها غزل ............
بس مي حبته وظلت تطالعه ليما طالع خالد فيها وابتسم كان في خاطره فيها ملامح غزا
أما نوف فكان في خاطرها هي صح اللي سوته ويا فارس ايه صح طبعا صح هذا واحد مايستاهل دمعه من دموعي تنزل عشان نذل مثله ربي بيعوضني بأحسن منه
وماجد : آىه يالمى ليه ماتحبيني مثل ما احبك انا شو سويت لك أحبحك ورب العباد احبك
فارس: كانت فكرة الإنتقام تغمره وهومقرر يسوي اي شي عشان نوفه وغزول يندمون
راشد : فكره على طول ويا رهف ما عمره فكر في غيرها ولا راح يفكر لأنه يموت ان سواها
شو تتوقعون بيسير لأبطال قصتنا ويا ترى بس هذولا البطال ولا في أبطال بعد ما ظهروا ؟
شو تتوقعون ,
__________________

نونونو
01-05-2006, 09:06
مشكورررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر رررة ونتظر الجززء وايد قصير

$$ريم$$
01-05-2006, 12:51
اهاهاهاهاه<<<تصيح <<<بليز كمليه

همسة ألم
08-05-2006, 17:33
يلا هالجزء عشان خاطركم وخصوصا ريم الحلوه عاد كله ولا زعلها فديتها
عبد القادر: والله يا يمه قلت لها مو لازم بس هي الله يهديها راكبه راسها .
الجده ((أم ناصر)): الله يهديها والله مب لازم هالعمليه
عبد القادر وهي يبكي بس ما يبي يبين :يمه تكفين قولي لها
أم ناصر : ان شاء الله عطني أكلمها
عبد القادر يمسح دموعه وينادي على وفاء
وفاء: ها حبيبي في شي
عبد القادر يطالعها بحنان : تعالي ياقلبي اجلسي وكلمي أمي
وفاء: من عيوني حبيبي
وفاء: السلام عليكم خالتي
أم ناصر: وعليكم السلام كيفك بنيتي
وفاء : الحمد الله خالتي كيفك انتي وكيف البنات ؟
ام ناصر : الحمد الله بخير
وفاء حبيبتي ليش يا بنيتي تبي تسوي العمليه
وفاء: خالتي واللي يعافيك خلاص هذا موضوع انتهى أنا قررت أسوي العمليه بعد ما أخذت موافقة عبد القادر
أم ناصر : يعني معزمه تسوينها
وفاء: ايه ياخالتي ادعي لي
ام ناصر وهي تصيح : يالله يارب تنجح العمليه وترجعين سالمه غانمه يا بنيتي
وفاء ودموعها على خدها : مشكوره خالتي
أم ناصر :يلا حبيبتي ما اطول عليك بس متى السفره ان شالله
وفاء: يوم الجمعه الجايه
أم ناصر : خلاص يوم الخميس الكل يجتمع عندي
وفاء : ان شالله
ام ناصر : يلا فمان الله
وفاء: في حفظه ورحمته
وفاء تلتفت حق عبد القادر وهي تبكي وهو بعد يبكي ويضم وفاء ومنظرهم
يقطع القلب
............................
المغرب
غزل كانت زاهبه حق الروحه عند جميله ودقت على خالها محمد يوديها عند جميله طبعا محمد وافق وراحت غزل عند جميله وهي نازله تشوف ابتسام عند الباب الفيلا عاد هالبنت معروفه بأناقتها ونعومتها الزايده
غزل : إبتسام (( طبعا هي متعمده انها تناديها كان خاطرها محمد يتزوج ابتسام ))
ابتسام ما انتبهت انه خال غزل على بالها السواق وتكشف ويها :
أهلين غزول فينك من الصبح أدق
محمد طار عقله يوم شافها وجالس يطالعها
غزل : ههههههه والله كنا في البر مع غاوي الليل
إبتسام : افاااااا منهو غاوي الليل ليه ما علمتيني عنه
غزل تضحك على خبال إبتسام لأنها كانت تستهبل
إبتسام " كيفه الحين ان شاالله غديتيه زين
غزل: لا تخافين وكلته لين ما قال بس
ابتسام : قال بس ولا اهاااااأ طبعا تقلد صوت الخيل
وغزل وخالها ميتيين من الضحك
ابتسام : هذا اللي بقى سواقين ويضحكون
محمد خرج من السياره : أحلى سواق لأحلى عيون
ابتسام قلبها انتفض من الخوف وجلست تطالع فيه وهي مبهته وهومبتسم يطالعها
ابتسام تغشت : آسفه أخوي ما انتبهت
محمد : لا عادي دايما لا تنتبهي
ابتسام منصدمه من جرأته :شو
محمد : ههههههههه أقول معذوره يالغاليه
غزل هني سحبت ابتسام وتقول لخالها: خلاص بقول للسواق يجيني مع السلامه ويدخلون
ومحمد منقهر من حركة بنت أخته أنا ارويها زين هالخايسه
وغزل ميته من الضحك على خالها وابتسام اللي شكلها ميته على خالها
وهم يسلمون على جميله وكانوا ابتسام وغزل أول الواصلين
يدق جوال غزل وترد: هلا وينك
أبرار: هلا فيك أقول خل الهانم تتطلع تستقبلني أنا بره أستناها
غزل : ههههههههه أونه عاد الحين أقولها
أبرار بصوت واطي: بسرعه بتاكد
غزل : خلاص أكيد أقول مع مين
أبرار: ايه قولي يلا باااااااي
غزل : بايات , جميله تقولك أبرار طلعي هي تستناك بره أخوها صالح مستعجل
جميله : ها ..مع صالح أخوها انزين عن اذنكم وتروح على جهة المرايا اللي في المدخل تضبط نفسها
وغزل ميته من الضحك
ابتسام ما كانت على عوايدها شوي متغيره كانت تحس كلمة خال غزل أثرت فيها وااااايد
ابتسام: وش اسمه غزل؟
غزل تستعبط :منو ؟
ابتسام: بلا استهبال خالك
غزل تبتسم: أهااااااااا الله يسلمك اسمه آآه محمد
ابتسام : فديت اسمه يا رب
غزل: ما تستحين تتفدين فخالي
ابتسام : هههههههههه غزل والله انك حماره مالي خص خله هو يجيك مب السواق
غزل: لالالا مافيني على الفشيله قدام البنات
ابتسام : غزول تكفين
غزل تمد يدها : بوسي يدي
ابتسام: تخسين
غزل :أجل لالالا يعني لا
ابتسام : غزول تكفين خلاص انا وابرار انتي توصلينا مع خالك
غزل : تخسين ما تركبين سيارته لو تموتين
ابتسام : وعععع أصلا أمزح معك مب راكبه معه لو شو ما استوى
غزل :ههههههه أحسن
أما جميله فخرجت بره واول ما شافت صالح أخو أبرار شوي ويغمى عليها هو ايه هو نفسه

همسة ألم
08-05-2006, 17:38
غزل راح وجهها ألوان وماهي داريه شنو تسوي غير انها كتبت له كلمات جميله
غزل : وانا أعشقك وحياتي جحيم من بعدك
ويدخلون جميله وابرار وغزل مفتشله من لكلام اللي كاتبته
جميله : وريني شو سار وراحت تقرى الكلام اللي كاتبته وهي تضحك وتبوس غزل على خدها
أبرار: شو السالفه فهموني؟؟!!!
جميله تمسك أبرار وتقول لها السالفه من ألف الى ياء
أبرار: تخسين او مابقى غير انتي تاخذين أخوي ما برضى
غزل : أبرا حبيبتي اشفيك ليش عصبتي شذي
أبرار: هذا اللي بقى والله أخطب لأخوي راعية ماسنجر
جميله: أبرار وش هالكلام احترمي ألفاظك ترى ماحد يرضاها
أبرار قامت من مكانها وراحت عند جميله أونه تبي تعطيها كف
إلا غزل تصارخ وتبكي وابرار حضنت جميله وجميله بعد تبكي مب مستوعبه شي
وابرار ميته من الضحك
أبرار: فديت مرت أخوي خلاص من باكر وحنا عندكم
غزل راحت عند أبرار : انتي صاحيه
أبرار: وبكامل قواي العقليه بعد
غزل تدف ابرار فوق السرير : سخيفه وربي سخيفه حرام والله قلبي كان بيوقف
أبرار : تضحك وجميله وغزل يضربون ابرار لين مو كلهم طاحوا فوق السرير وهم ميتين ضحك على خبالهم
غزل : آآآه أحبكم والله أحبكم
ابرار: وحنا نموت فيك ياقمر انتي
غزل: جميله جا دوري الحين انقلعي يلا
جميله : وين أروح
غزل : عند ابتسام وخلود والله يزعلون الحين
جميله : أونه عاد يزعلون غزول وش وراك
غزل: ماشي بس ذلفي انتي بره
جميله : ههههه أوكي سي يو
غزل: سي يو
أبرار: يلا قولي
غزل: سمعي أنا حلمت امس بالليل ..... وتقول السالف

أبرار: حلفي انتي بس
غزل : والله ها شو رايك
أبرار: عجيبه قولي والله
غزل : والله والله أحبـــــــه أبرار ما عمري حبيت مثله هههههه مصروعه عالحب
اليوم قابلته وأحس اني أحبه من عشر سنين
أبرار: ما تعرفين شي عنه غير اسمه
غزل: ايه ما اعرف غير اسمه وانا الحين ابي الحل منك
أبرار: تبين الحل قلبي ويهك زين
غزل مستغربه : وش فيك أي صفحه تبيني أقلبه
أبرار: باختصار الصفحه الأخيره لأن ما بعدها شي
غزل بنبره خوف وتهكم : وش تقصدين ؟
أبرار: أقصد الوصول له صعب يالخبله ما تعرفين غير اسمه حتى عمره ومن عايلة منو ماتعرفين شنو بتسوين يعني
غزل: أبرار لا تذبحيني وش ذنبي اذا حبيته
أبرار: غزول لا تتعلقين بأوهام وخيال أنا أحبك وابيك تعيشين بسعاده وابي لك الخير بس هالخالد لازم تنسينه ما تعرفين عنه شي غير اسمه بلا خبال غزول فكري بعقلك قبل قلبك
غزل: حشا مب لسان عليك كليتيني
أبرار: غزل والله اني امووووت فيك بس هذا خياااااااااااااال
غزل تعض على شفايها بحزن وطريقه مب مقتنعه بالكلام : انزين انا ابي اعيش في خيالي يلا قومي ننزل للبنات
أبرار تهز راسها : يلا
وينزلون عند البنات ويجلسون هرج وطنازه على بعضهم
غزل : سمعتوا آخر انتاجات اروى الشعريه
أبرار: لا والله قوليها
غزل : لحظه ندق للإستئذان منها
خلود: أونه عاد استعانه بصديق تقصدين
جميله : ليش سرنا من سيربح المليون
ابتسام :ههههههههه بنات ودي أسوي مقلب
غزل : ههههههههه وش رايكم في أروى وحمود
خلود: حمود منو ؟
غزل: خالي محمد
ابتسام: لا والله لا تقربين منه لأذبحك
غزل تحط اصباعها على راسها : كيفي خالي
ابتسام: والله لساني ما يجي على لسانك
غزل: وجع خلاص مع عمي
ابتسام : هيه شذي أنا أرضى
أبرار: بس أروو تزعل والله
غزل: خلاص انا جتني خطه
أبرار: شنو
غزل: وحده تعطيني جوالها
ابتسام : خذي
غزل تدق على عمها وتحط سبيكر
يوسف : ألو نعم
غزل تغير صوتها : ها ها ها هاي ليش معصب حبيبي
يوسف: انتي مين
غزل: أفااا ماهقيت اسبوعين بتخليك تنساني ولا لقيت من يسد مكاني
طبعا كانت تقصد رفيجة عمها اسمها اريج
يوسف: منو انتي يمكن اعرفك
والبنات ميتين من الضحك على غزل
غزل تنعم صوتها زياده : حبيبي بلا استهبال
يوسف: يارب حبيبتي انتي منو ؟
غزل: أنا حبـــيبتك ؟ وتضحك وتبعد الجوال عنها
يوسف : أدري والله أدري أصلا انا احب البنات كلهم بس شو اسمك
غزل بدلع : لا لا لا مستحيل اهئ اهئ تحب غيري ما احبك انا
يوسف ك عساني الموت ان ما قصدي شي أنا قصدي أحبك انتي بس ياقمري
البنات شوي ويموتون من الضحك
غزل تبعد الجهاز عنها وتقول : انا اروايك يالدب لقبي تعطيه اللي تغازلهم
جميله : تكفين كملي
غزل: آآآآآآآمــــــــين عساك الموت ان نسيتني

همسة ألم
08-05-2006, 17:40
يوسف بصدمه : هاااا.. وترضينها علي
غزل: ليش لأ اذا كان قصدك عساك المرض اللي يبهذلك قبل لا تموت بعدين تطلع روحك بالعزره
يوسف وعلامات الحيره فوجه : أفااااا هذا كله شنو
غزل أونها تبكي : انتقام يالخاين لأنك نسيتني
يوسف : والله ورب من خلق الكون صوتك غريب علي
غزل : انزين متى أقابلك ولا ما تبي
يوسف: شلون ما ابي الا ابي ونص انتي آمري بس
غزل: انزين شو رايك باكر الساعه 9 الصبح
يوسف : لا حراااام عليك الشمس واااايد
غزل: عادي
يوسف : لا نسيتي اني دكتور الجلد مانعني عشان معاي حساسيه
غزل : الله والحساسيه انتبه بس
يوسف : لا بس أخاف اسيح من أشعة الشمس
غزل: يا ويل حالي انا اخاف اسيح معك
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود : ياويلي على اللي يسيحون
يوسف : لا عشان ما تسيحين أقول خليها الليل يعني رومنسيه
غزل: لا لا النهار أحسن
يوسف : والله يعني الليل رومنسيه ومع بنت شي ثاني سبشل
غزل: سبشل فعينك يالماصخ
يوسف وعلامات الذهول: منو معاي؟؟؟
غزل: القمر من غيري اوريك تعطي اسمي اللي تغازلهم
يوسف : غـــزول ياللي ما تستحين والله لأذبحك يا بنت ال......
غزل : والنعم فيهم من أولهم لتاليهم ههههههه
يوسف : انزين يالخايسه يالخسفه انا اروايك
غزل: وش بتسوي يالمايع انا اروايك ان ما علمت جدوه ما اكون انا غزل بنت الـ...
يوسف : كاب ولا كلمه والله لخليك جنازه ما تسوى يا سباله بعدين هذا رقم منو ؟؟؟
غزل: رقم رفيجتي ابتسام لا تدق عليه انزين
يوسف: انا اراويك يا سباله باكر ان ما ييتك ومن شعرك حذفتك من البلكون ما أكون ولد ....
غزل : والنعم والله بجدي وباللي خلفوه بس يلا مع السلامه خسرت البنت
يوسف : تستاهلين هيه يا ابتسام ان كنتي تسمعيني خليها تشحن لك البطاقه
غزل: تخسي والله ما اضحكها بلاش لاهي ولا باللي جنبها
أبرار: هههههههههه لا والله انزين من كم الضحكه
غزل: الوحده بـ10 يعني بسرعه جهزوا المبلغ نص لي عشان خليتكم تضحكون والنص الثاني نشحن بطاقة ابتسام
يوسف : خير تسوون ولا تنسوني أنا الربع عشان بعد خليتكم تضحكون
غزل: أقول يلا مع السلامه
يوسف : انزين يا غزول بكره براويك
غزل : ههههههههههههههههه أنتظرك في اللفه
يوسف: تطنزين هااا انزين باكر والله لا تشوفين شي ما يسرك
غزل: خلاص عمو والله توبه
يوسف: يلا اقلبي ويهك
غزل : على اي صفحه
يوسف : رقم6 عشان باكر في حكايات
غزل: ههههههه يلا مع السلامه
يوسف: مع السلامه يالخسفه
ويسكر السماعه
أبرار: ههههههههههههههههههههههههههههه والله انه خطيــــر عمك هذا
ابتسام : الله يعين مرته أكبر مغازلجي
غزل: هههههههههههه يا ويلي بكره بيذبحني
خلود: هههههههههه خلاص بموت
جميله ميته من الضحك : آآآآآخ والله انك مانتي بهينه ياغزول
أبرار: هههههه غزول بكره بكلمك وقولي لي وش سوى فيك
غزل: انتي ويهك تطنزين حضرتك
أبرار: ههههههههههه بس خلي غاوي الليل رقم 2 يجي ينقذك
غزل: آآآآآآه فديته حبيبي
ابتسام : إإإ علينا الآه هاذي ما تطلع الا اذا في رجال
غزل: الله والرجاجيل عاد من حلاتهم
أبرار: هههههههههه ايه والله محد يهبل غير اللي في التلفزيون صح غزول
غزل : ههههههههههههه إيــــــــــه بس
خلود : أمانه شو في
أبرار: تعرفون بنامج دانات كان قبل اسبوع مع الشيخ ناصر بن حمد آل خليفه وغزول بغت تستخف عليه خصوصا وهو في الخيل
غزل: وجع ابرار والله ما أقول لك اسرار
ابتسام : ههههههههههههه تحلمين توصلين له
غزل : وجع الحين حد قال اني احبه وابي اوصل له انا بس معجبه في قصايده وأشجعه في سباق الخيل بسسسسسس مب أكثر
جميله : ايه مادام كذا عادي
غزل : انتي وجهك عاد من زيني باخذ برايك ولا ألقيه وجه أصلا
خلود :ههههههههههههههه فشلوه فشلوه
جميله : مالت عليكن
وجلسوا البنات مع بعضهم لين الساعه 10 وكل وحده دقت على اهلها طبعا غزول دقت على خالها عشان خاطر ابتسام
وابتسام دقت على السواق وكان من الحظ السواق راح المطار يجيب أبوها وابتسام متفشله مب معقوله تجلس عند جميله أكثر والبنات كلهم خارجين
غزل : خلاص تعالي معاي
ابتسام بفجعه ترد : لا لا ما ابي لو انام في الشارع بس أروح معك لأ
غزل : ليـــــــــش عااااد؟
ابتسام : ياويلي اخاف من خالك
أبرار: اونها تخاف الا مستحيه
ابتسام :خلاص عاد وش اسوي
غزل : والله والله اني حلفت عليك تركبين معي
ابتسام : غزول فشله والله فشله مالي وجه موليه تكفين عاد
غزل: عادي انا افهمه الموضوع بس عااد يلاااا
ابتسام : ياويلي لحظه اقول لأمايه
غزل : خذي وقتك
غزول كلمت خالها وخالها طاير من الفرح
أبرار تهمس لغزل : خلينا نطلع بره في الحوش عشان يوم يجي صالح يشوف حبيبة قلبه
غزل: هههههه يلا ما عندي مانع
غزل ترمس جميله : جميله نبي نطلع الحوش عند الزرع
جميله: أوكي عادي ما عندي مانع البيت بيتكم
ويطلعون البنات بره وكانت في الحوش سلوى اخت جميله تلعب كوره
والبنات مستانسين جالسين يضحكون ويرمسون
سلوى : منو يعرف يلعب
البنات : كلنا
خلود : إلا انا
سلوى : انزين شو رايكم نلعب
أبرار : يلا انا وغزول وابتسام فريق
وانتي وجميله وغفران فريق
سلوى : أوكي يلا
ويلعبون البنات كوره واشكالهم خطيره غزل وابرار وابتسام رفعوا عبيهم لحد خصرهم وربطواها بالشيل أما جميله مريحه عمرها بطولها لا عبايه ولاشي بيتها عادي
غزل : ابي شي يربط شعري
سلوى : لا والله روعه وانتي تلعبين يطير زي افلام الكرتون ياليته شعري
غفران : ايه والله ما شالله عليك غزول انتي وابتسام وجميله شعوركم روووووعه
ابتسام : تسلمين حبيبتي كله من ذوقك
أبرار: اقول بلا كلام فاضي ويلا نلعب
ويكملون لعب الا وابرار تطيح وتجي غزل تدز ابتسام فوقها وجميله وخواتها وخلود ميتين من الضحك الا يقومون ويربعون وراها وغزل تشرد عنهم وهي تضحك وتدخل فجأه عليهم سياره وغزل تجري ولا هي شايفتها لأنها تطالع صحباتها وهي تضحك والبنات كلهم يصارخون :غــــــــــــــــــــزل انتبــــهي
غزل بصدمه ومفجوعه وقفت تناظر السياره وصاحب السياره وقف بسرعه وما بقى على السياره وغزل غير شعره غزل دموعها على وجها من الخوف كانت راح تموت وشعرها كله طايح على وجهها يطلع راعي السياره ويروح عند غزل بسرعه
ويصارخ بأعلى صوته : فيك شي حبيبتي طمنيني وهو يهزها غزل تناظره وماهي مستوعبه لين الحين اللي استوى
منو تتوقعون هالشخص اللي نزل وهو خايف على غزل ؟
وش راح يسير في غزل ؟
اذا شفت ردود حلوه راح اكمل تحيتي لكم

نونونو
09-05-2006, 12:28
بلز كمليها اووووووووووو نسيت اشكرش مشكووووووووووووووووووووووورة

Hotaru
09-05-2006, 19:10
مشكور من كل قلبي

همسة ألم
07-06-2006, 15:59
أختي نونونو بالعفو الغاليه بس ياليت تعليق بسيط على الأسئله بليز
أخوي هورتو العفو أخوي ويسلم قلبك

dark's wolf
08-06-2006, 02:46
جميلة جدا جدا في انتظار التكملة على أحرمن الجمر

$$ريم$$
10-06-2006, 17:34
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
امنه كمليها

همسة ألم
11-06-2006, 13:05
مشكورين حبايبي ومن عيوني بكملها لكم

$$ريم$$
11-06-2006, 16:45
اليوم؟

جنيه زرقاء
11-06-2006, 22:36
حياتي ممكن تكملين القصه بسرعه لاني بصراحه ماحب اقرا قصه ناقصه اذا اكتملت بقراها

$$ريم$$
11-06-2006, 22:56
انتحر احسن

سوسيتا قمر
13-06-2006, 01:21
أهلين وسهلين ..
مشكورة خيتو همسة ألم عى القصة روووووووووووعة بس
حرام عليك قـ ـ ـ ـ ـ ـطـ ـ ـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ـ ـ ـ ـي قلوبنا كمليها
أنا انتظر على أحر من الجمر

همسة ألم
13-06-2006, 19:00
مرحبااا اليوم منزله لكم بارت عشان خاطري ممكن طلب
تجاوبون على الأسئله او تعطوني توقعاتكم بلـــــــيز
ريمو لا حبيبي لا تنتحري نباك حنا يا قلبي
ومشكورين الجميع على المرور

يجون رفيجات غزل عندها وخلود تناظر الشخص اللي هو (( أخوها مشعل )) وعرفة من عيونه انه يحب غزل ..خلود في قلبها تصرخ لا لا يامشعل إلا غزل ودمعت عيونها
وتروح عند مشعل وتمسك يده وتهدي فيه
مشعل يكلم غزل: أسف يا عمري ما شفتك والله ما انتبهت لك
غزل تناظره وهي مستغربه من كلمة حبيبتي ويا عمري وتمشي عنه ببرود وهي ملقتنه ظهرها وراحت عند أبرار وحضنتها وجلست تبكي
أبرار : خلاص يا بعد هلي انتي ما سار شي بسم الله عليك وتعطيها قلاس ماي سمي بالله حبيبتي
غزل بعدت شعرها عن وجهها وجلست تطالع اخو خلود مشعل وفكرت في كلام نوف ولمى معقول يحبني متى وكيف لا ياربي ما ابيه يحبني حرام يتعذب بسبتي أنا ما أحبه أحب خـ..خـ..خالد
أما خلود كانت حاسه انه غزل تحب بس منو ما تعرفه للحين واكيد غزل بتقولها خلود راحت جلست يم غزل
خلود: غزل حبيبتي تراه ما شافك الفيلا اضائتها ضعيفه
غزل : لا حبيبتي انا ماني زعلانه أصلا ما معي حق أزعل أبد حتى انا ما انتبهت للسياره آه بس خفت والله مرره خفت
خلود:ههههههههههه منظر مشعل يضحك وهو نازل من السياره ويمسك ويسألك تصدقين ما عرفت انه مشعل
غزل: ههههههه انا من الصدمه ماقدرت أتحرك من مكاني حتى ماقدرت أقوله مافيني شي
خلاص حسيت اني انتهيت مافي امل اني اعيش
خلود: أعوذ بالله الله يخليك لي ولا يحرمني منك قولي آمين
غزل فقلبها ((آه ياخلود لو تدرين اني ممكن اكون العذاب لأخوك كان تمنيتي موتي )): تسلمين يابعد عمري وآمين
خلود : يلا عن اذنكم بروح مشعل ينطرني في السياره
أبرار: اذنك معك عمري
خلود :مع السلامه
الكل : مع السلامه
والبنات كانو يحاولون يخففون صدمة غزل
ابتسام جات جلست يم غزل وهمست في اذنها :يحبك صح
غزل تفاجئت:ما ادري ليه قلتي شذي
ابتسام : من خوفه عليك وهو يمسك ويسألك بعدين كلمة ياعمري اثبتت اليقين
غزل دمعت عيونها : يارب لأ اسكتي جميله جات
جميله : الحمدالله على السلامه غزول
غزل: ليه طالعه من حرب
غفران :هههههههه والله جميله هاذي خبله ياعليها كلام ههههههههههههه
جميله:وجع فشكالكم هذا جزاي
غزل:هههههههههههه نمزح وجع كليتيني
سلوى:حطت معك ليمون على بالها مندي
غزل:ههههههههههههههه يع خايسه
جميله: هههههههههه تذكرين غزل اللي دق عليك ههههههه
غزل: هههههه كثيرين اللي يدقوا اية واحد تقصدين
جميله: اللي يوم دق عليك ويبي يتكلم بعدين قفلتي على وجهه قام دق مره ثانيه ويقول لك لو سمحت ابي بيتزا
غزل: ههههههههههههههه ايه على باله فاتحه مطعم الخبل يع خايس يقول حطي لي شطه مع البيتزا هههههههه صج بدوي
أبرار:ههههههههههههههههههههههههههههه غزول والله عليك حركات تذكرين اللي دق عليك في الليل 3مرات دقيتي علي تبكين كنتي خايفه وحليلك
غزل:هههههههههه والله العظيم كنت بموت من الخوف غير قمت قفلت باب غرفتي بالمفتاح وسكيت الدرايش وفصلت التلفون وكلمت أبرار بالجوال أقول لها ساعديني والأخت ميته من الضحك
ابتسام : ليه وين أهلك
غزل: أمايه واخواتي كانوا عند أهل أمايه وانا كنت عند اهل دادي لكن رجعت البيت قبلهم
جميله :غزول عادي يمكن واحد يآذي بالتلفون مايسوي شي عشان تخافين شذي
غزل : جميلوه لو انه داق عالجوال عادي ممكن مثل ما تقولين لكن هذا داق تلفون غرفتي أكيد أحد داله علي عشان شذي انا خفت
جميله:هههههههههههههههه أذكر انا يوم طلعت الجوال دق واحد هههههههه يقول لي يا جميله ممكن نتعرف ههههههههه على بالي يعرف اسمي والله جلست ابكي أخاف اعطيه احد من الوحوش عادي عندهم يصدقونه ويكذبوني والله
غزل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله تحزنين ياحرااام وش سار بعدين
جميله:ولا قبلين رحت قفلت الجوال وعطيته امي وقلت لها السالفه أمي علمت ابوي وطلع واحد يوم انه يغازل يقول يا جميله
أبرار:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
ابتسام :والله انكم سوالف لو انا ما يهمني على طول بعطيه حمد ايه صح شفتوا فطيم اللي معنا في المدرسه
جميله: وععع ما ادانيها حقت العيال هذي تكلم مليون واحد
ابتسام:ههههه تقول لي في مره كانت جالسه مع أخواتها ويدق جوالها وترد عليه ويطلع واحد يعاكس المهم كلمته لمدة أسبوع وبعدين مره كانت تكلمه وتقول
ألو ألو كان يدخل اخوها ويطيح فيها ضرب هي وخواتها لأنه هو اللي كان يكلمهم وسحب الأجهزه منهم
غزل:ههههههههههههههههههه يا حراااام بس هي غلطانه ليش تكلمهم وتجاريهم بعد وهي عارفه انهم يكذبون عليها خلها تستاهل عشان تتوب بعد كذا ((ويجلسون سوالف ))
أبرار كانت حاطه جوالها على الصامت ويهز جوالها عاد راحت ورى غزل وهم جالسين عند الزرع وظلام شوي ما احد انتبه لها فقالت لأخوها يدخل الفيلا وقفلت وغمزت للبنات يتغشون وهم فهموها وتعدلوا
أبرار: جميله يا بعد عمري انتي ممكن تيبين لي ماي من ايدينك الحلوه
جميله :من عيوني ياعمر جميله انتي كم ابرار عندنا
غزل :3 وتضحك
أبرار: وحده وتموتون ما تلاقون غيرها وتمد لسانها على غزل

همسة ألم
13-06-2006, 19:01
جميله قامت وهي تبي تمشي توها واصله عند باب الفيلا الا وتلاقي سياره قدامها وتطالع داخلها وتلاقي صالح يناظرها وهو مبتسم لها طالعته بصدمه ومبطله عيونها ودخلت بسرعه الفيلا وتدق بالجوال على ابرار وترفع ابرار الجوال وتقرى اسم جميله ويموتون من الضحك البنات
غفران : وش بلاكم تضحكون؟
أبرار ترد: هلا وغلا
جميله : الله لا يهلي فيك يالخايسه يالسباله عنلاتك وش سويت فيك يالملعونه
أبرار: ههههههههههههه ما احد ضربك على ايديك وقالك حبيه
جميله : حبك برص يالخايسه حرام عليك والله ما أأمن لك بعد كذا يالسباله
أبرار: هههههههههههه يلا باي
غزل :هههههههههه حرام ما تستاهل والله
أبرار: يلا مع السلامه صلحلح يستنى باااااااي
البنات : باي
غزل : ابتسام وش قالت لك أمك
ابتسام : قالت عادي روحي مع غزول بس انا خايفه
غزل : من شنو تخافين انا معك
جميله جات عندهم ومعاها قلاس ماي كبته كله فوق غزل وغزل تصارخ
غزل : آهــــــــــأ لا حـــــــــرام عنلاتك يالسباله وش سويت لك انا
جميله: متفقه معاها والله لأراويكم
غزل :خايسه والله ما تستحين حنا في بيتك حشمينا يالدبه
جميله انحرجت : آم سو سوري ما قصدت بس اتغشمر وياك عادي يعني
غزل تناظرها بنص عين : والله ما عندك اسلوب للضيافه كل شوي رايحه غرفتك والحين تطلعينا بره في الحوش تبيينا نروح بسرعه وأخيرا صبيتي قلاس ماي علي تبيني أروح بسرعه لكن الشره مب عليك الشره علي انا اللي عبرت فكرتك ووافقت عليها
جميله بذهول : حرام عليك هذا وانا معلمتك بالسالفه كلها وتظنين فيني كذا
غزل : أقول شكلها مؤامره مدبرينها لي ذلفي عن ويهي يلااا
جميله : غزل والله آسفه ماقصدت شي انا حرام لا تفهميني غلط تكفين
غزل ما قدرت تستحمل أكثر من كذا :هههههههههههههههههههههههههههههههه
يا حرام شوف شكلها انقلب
جميله : حقيره هبله خلاص كفايه مقالب واللي يرحم والديك تكفون تكفين غزول انتي راعية مقالب
غزل :هههههههههههههههه بدلع ((أفــــــــــــكـــــــر))
جميله : تدلع بعد ياملقك
ابتسام : ههههههههههههههه شكلي اليوم خلاص بموت اللي يجلس معكم تذبحونه من الضحك
غزل :والله ناقصتنا اروى السباله اشتقت لها
جميله :والله انك صادقه هي نص الجلسه
غزل : وانا النص الثاني هههههههههااااااااي
ويدق جوال غزل وترد وتناظر ابتسام وتبتسم ابتسامه خبيثه
غزل : أهلين حبيبي
محمد :حبيبك فعينك
غزل : هههههههههه حتى انا حياتني اشتقت لك مووووووت ((وبنبرة حزن )) بس تدري ما اقدر اكلمك وفيه الخايسات ابرار وخلود ويعه الحمدالله افتكيت منهم وذلفوا بدري
ابتسام وجميله مبطلين عيونهم ويطالعون غزل نظرات استحقار غزل مستحيل تكون من هذي النوعيه
محمد: واشفيك يالخبله لا يكون تكلمين واحد وعلى بالك انا هو
غزل: حبيبي انت والله خلاص انت فين عشان اطلع لك
محمد : اطلعي والله انك مجنونه اكيد تسوين مقلب مع الهبل اللي عندك
غزل :هههههههههههه برافوا حياتي يلا بااااااااي
وقفلت الخط وتبوس الجوال وتضمه على قلبها وتطالع رفيجاتها وتبتسم
ابتسام: صج انك حقيره وانا احس من أول اني خايفه وبموت من الخوف لو استمريت معك يالخايسه
جميله: خساره انك تكونين رفيجتي واني ضيعت عمري معك
غزل : خلاص خلصتوا
ابتسام: لأوما بنكون رفيجات سنعات اذا ما صححنا غلطك أول شي بننصحك واذا ما نفع اسفه بس هذي مصلحتك غزول بنعلم أهلك عشان ينتبهون عليك
غزل: ونعم الرفيجات والله يلا ابتسام خلينا نروح تأخرت
ابتسام : لا يا شيخه تستخفين حضرتك
غزل: هههههههههههه لا من جد يلا محمد ينتظرنا
جميله تقرص غزل: ما توبين عن هالحركات يعني
غزل: آآآآآآي عورتيني يا هبله
ابتسام من يوم ما غزل قالت لها الكلام وهي مرتبكه ما تعرف شو تسوي
جميله وغزل يطالعونها ويضحكون
جميله : شو تسوين
ابتسام :هااا ا..ادور الشيله وينها
غزل:هههههههههه على كتفك يالخبله
جميله : هههههههههه الحب وعمايله بقى يعمل كده
غزل: ههههه ما هو يا حبيبتي عامل عمايله معاكي انتي كمان
ابتسام : شنو تعملون لي مسرحيه مصريه
غزل: هههههههه حبيبتي يلا والله اتأخرت بيذبحني
ابتسام : أوكي
ويتغشون البنات ويركبون السياره وابتسام لا حس ولا نفس
وغزل ميته من الضحك محمد كان جرئ لدرجه انه شغل اغنية دلوعتي
وقال بصوت واضح إهداء
<< دلوعتي كل الحلا فيها .. احترت انا ما ادري شسميها
في حسنها كأن البدر ضاوي .. أخت القمر ما حد يساويها
دلوعتي شوفوها
محبوبتي بكامل صفاها .. يا زين بسمتها ومشياها
ما واحد في الكون يسواها .. حتى الخطا منها يحليها>>
وهني محمد ضحك: سواق وسكت
ابتسام انحرقت من كثر المستحى والفشيله وغزل تكلم خالها يسكر المسجله وهو مب طايع وبعدين قفله وقال: خلاص الباقي في وقته
غزل فهمته وضحكت : انشالله بعد بعد 3 سنين
وابتسام تقول لغزل وصف البيت وغزل تقول لخالها ليما نزلت ابتسام وبحيا واضح
:مشكورين وآسفين تعبناكم ويانا
غزل كا نت تبي ترمس كان يقاطعها محمد : تعبكم راحه الغاليه
ابتسام سكرت الباب ودخلت على طول الفيلا
غزل : انت ما تستحي فشلتني قدام البنت وش ذا عاد تحبها هيه بس مب شذي

همسة ألم
13-06-2006, 19:02
وثاني شي شو بتقول البنت الحين مصروع عالبنات
محمد: خلاص آنسه غزل خلصت محاضرتك انا حر بعدين انا معجب فيها الحب ايي بعدين بعد الزواج واذا عرفتها زين وعرفت أخلاقها
غزل : يا سلام بسألك لو الحين خالها سوى فيني شذي بترضى
محمد : خله يجرب عشان يلقى موته
غزل : انزين اللي ما ترضاه علينا لا ترضاه على بنات الناس زين تراها رفيجتي وما ارضى عليها
محمد كبرت فعينه بنت اخته وقال : بنت أجاويد والله ونعم التربيه
غزل بحزن : الله ينعم عليك وانت بعد مفروض ما تسوي شذي بعد جدي ما قصر
محمد : فديت روحك خلاص آسف وهذي آخر مره بعد ها رضيتي الحين يلا عاد ما ابي اشوف
هاحزن والزعل في عيونك
غزل : خلاص طيب أنتهى الموضوع قفل عليه باكر برمس البنت أشوفها تقبل اعتذارك ولا لأ
محمد : فديتك اذا ما رضت بييب لها باقة ورد
غزل لفت عليه وبقهر: مــــــحــــــــــــمــــــــد
محمد : ههههههههههههههههههههههه أمزح وشدعوه عاد ما امزح
غزل ضحكت ويدق جوال محمد
محمد يرد : أهلين بو وليد
خالد : هلا فيك محمد وياي
محمد : ايه شلونك؟؟؟
خالد : الحمد الله شلونك انت
محمد: والله نحمد الله على العافيه
خالد: دوم ان شالله بو عبد الله تستاهل اقول عسى الوقت مب متأخر داق عليك الحين لا يكون سببت لك ازعاج
محمد: لا يا معود وش دعوه عاد بالعكس جرأتني الحين اكلمك وان شالله مع الأيام نتعرف اكثر
خالد : ان شالله ويلا اخوي ما اطول عليك شكلك مع الخط ماشي
محمد : هيه والله بوصل الأهل
خالد : توصلون بالسلامه ان شالله ارمسك وقت ثاني تكون فاضي عسب نحدد موعد نتقابل فيه
محمد : ان شالله مع السلامه ياهلا
خالد : الله يخليك يلا فداعة الرحمن
محمد : فحفظه ورحمته
أكيد بتسألون يوم سمعت هالمكالمه شو استوى فيها
يوم سمعت اسم بو وليد قبض قلبها من الخوف
واخير تجرأت ونطقت: منو هذا ؟؟؟
محمد : وانتي شو خصك ؟؟
غزل : اففففف يعني حرام أسأل
محمد : هههههه عصبت
غزل بطريقة استهزاء: هههههه لا ماني معصبه منو ضحك عليك وقالك معصبه
محمد طالعها وسكت
واحتل الهدوء جو السياره وشغل أغنية على ده الحال لرولا وكان الجو وايد رومنسي غزل غمضت عيونها وغرقت في أحلامها الورديه ليما غفت
ويوم وصلوا محمد يرمسها بصوت دافي يوقظها من نومها : غزل غزول نزلي يلا يا قلبي وصلنا
غزل فتحت عيونها بهدوء: وصلنا
محمد يناظر ساعته : من ربع ساعه تقريبا
غزل فكت عيونها : والله
محمد: ههههههه والله
غزل : مشكور ما تنزل داخل
محمد: لا يا معوده اريد اروح
غزل : اهااا اوكي برايك يلا باي
محمد: باااي
وتدش غزل الفيلا وشافت امها يالسه تنتظرها وتروح تبوسها على خدها : فديت اللي يحاتوني
ام محمد ابتسمت على بنتها ولوت عليها : فديت بنتي ها شو اليلسه طابت لك ما بغيتي تردي
غزل ابتسمت : هيه والله استانسنا واااااايد بعيد عن اجواء المدرسه الا ابويه وينه
ام محمد: لا الظاهر كلكم بتتأخرون اليوم
غزل بطريقة مشاغبه : اهااا يعني اثرك متشوقه حق ريلك وتحاتينه وانا على بالي تحاتيني
ام محمد استحت : عيب يا بنت شو هالرمسه بعد
غزل بنفس اللهجه : هيه لا تحاتين تلاقين اعمامي هناك
لمى تنزل من فوق وتركض عل غزل وتيلس يمها : أهلين غزول فديتك وحشتيني وتبوسها على خدها
غزل :ههههههه تراها كلها 4 ساعات
لمى : بكل بساطه من دونك ملل
غزل : قلت لك تعالي وياي ما طعتي
لمى : لا فكيني ما ابي
غزل : كيفك والله وناسه تعالي فوق في غرفتي اقولك شو استوى ؟؟
ام محمد : وليش مو هني تقولينها ؟؟
غزل : هههه لا الغاليه بس والله تعبانه واريد اطلع أبدل وانسدح على الشبريه وهذي تيي يمي اسولف معها ليما انام
ام محمد: الله يوفقكم ان شالله
لمى : آميــــــــن
ويطلعون البنات غرهم ويرمسون
.................................................. .......
هند جالسه تطاع فيلم كرتون فتيات ومتابعه بإهتمام وتاكل شيبس ويدق باب غرفتها
هند : منو؟؟
خالد : أنا خالد
هند: انزين دش وتطالع الفيلم
خالد :ههههههه للحين تطالعين افلام كرتون
هند : شسوي الملل طفر بي قلت اطالع افلام كرتون
خالد: غريبه ما ظهرتي لحد من رفيجاتك
هند :لا الريم مسافره وهندوه أختها جت عندهم والباقي ما كو مشغولين
خالد: انزين ما رمستي نوفه
هند: ام بلى كلمتها المغرب
وترد تطالع الفيلم
خالد : وش خبار عيال الخاله ؟؟
هند لفت عليه وطالعته بقهر منه : تمام ممكن سؤال ليش ما تدق عليهم انت
خالد : والله ما عندي وقت كلش في النادي
هند : اهمممم عاد شو بيفيدك هالكراتيل

همسة ألم
13-06-2006, 19:03
خالد : ادافع
هند :الله والدفاع عاد كل ماتيي لمى وغزل ما تقصر تعطيهم الدروس
خالد :هههههههه والله اشتقت أعلمهم يازينهم يوم يصدقون اعمارهم ويحطون البطه فراسهم
وغزل يا حليلها يوم تضرب من جد بنيه خخخ اشتقت لضحكتها يوم ما تتقن الحركه تتم تضحك
وما تروم توقف
هند: ههههه هيه والله يا حليلها غزول والله تسوي نفسها فنانه بالغصب
خالد : ههههههههه اما لمى هذي اوووووف شي ثاني خبله من جد
هند : بطلت التلفزيون : والله يوم تجتمع وياك هي وغزل وهادي يستخفون ما ادري وش تسون بس تطنزون على الرايح والجاي وتضحكون
خالد: ههههه ايه والله تذكرين يوم طفرنا بك انا ولمو
هند :ههههههههه ايه والله دومكم تطفرون بي مللتوني والله
وتدخل عليهم ام خالد
ام خالد: خالد متى ييت ؟
خالد :من ساع
ام خالد :انزين اطلع بغيت هنادي فموضوع
هند استغربت وش فيه؟؟
خالد: اوكي يلا باي
هند : باااايااات
خالد طالعها : وش بلاك سرتي بلبل تغردين
هند وام خالد ضحكوا
ام خالد : اش حالك الحين ؟
هند مستغربه بالحيل: الحمد الله انا دايم بعافيه وخير
ام خالد : انزين وش فيه ويهك بلاه شذي
هند: ابد مستغربه
ام خالد: البارح سرحانه واليوم مستغربه انتي شو مسويه ومخبتيه عني
هند انصدمت من كلام امها لهادرجه باين علي اني احب : حشا لله ما سويت شي
ليش انتي صايده علي شي؟؟
ام خالد : بصراحه مانتي بطبيعيه البارح وبعدين حنان تقول أحلام فتيات وشهو هالأحلام اللي تخليك كذا ؟؟
هند : أمايه حنان صغيره وتهذر كلام ما تقصد شي
أم خالد: انتبهي على حركاتك زين وان شفت عليك شي ترى ابوك موصيني انبهك وحاله مب عاجبك
هند : بسم الله انتوا وش بلاكم والله عادي ماني متغيره بس البارح من افكر في ...فـ ريمو مت تيي من السفر كنت احاتيها وبس الواحد حرام ياخذ راحته لازم في شي
أم خالد (( الحمد الله والله اني كنت خايفه )): خذي راحتك بس بحدود الواحد ما يتياوز حدوده ويشكك الناس فيه
هند : انزين يمه حاضر تامرين بشي بعد
ام خالد : سلامتك وانتبهي حق دروسك
هند : ان شالله امايه
ام خالد راحت غرفتها وطمنت ريلها على بنته
هند كانت متوتره تقول لأمها أنا ليش كذبت على امايه الحين لو درت بالسالفه والله مب تثق فيني مره ثانيه يا ربي وش اسوي بس شنو اقول لها انا احب سعود هههههه والله بتذبحني أنا وهو لو درت خلني اكلم اريامو وشوف شو تنصحني
الريم : هلا وغلا بهنوده اش حالك يا بعد طوايفي
هند : بسلم عليك
الريم : أغنية مصطفى قمر
هند :هههههه والله ما اعرف غير اغنية تترجى فيه بس هذي الوحيده اللي اعرفها
الريم: هههههههه أحسن لك والله كانزين اكون مثلك
هند : ان شالله بتكونين احسن بعد .. ها وش علومك ؟؟
الريم : علوم الخير وانتي؟؟
هند : آآآه يالريم وش اقولك وش ما اقول
الريم : يا بعد عمري وش فيك ؟؟
هند : يا عمري اللي سار .... وتقول لها السالفه
والحين ابي الحل منك علميني وش أسوي اعلم امايه ولا اسكت
الريم : والله ياقلبي تبين نصيحتي لا تعلمين امك باللي سار بعدين تستوي مشاكل ما نتي بقدها انتي في غنى عنها لكن أعطيك الحل انا سوي لسعود طاف مو عرف انك تحبيه خلاص وش يبي بعد اذا كان يباك بيخطبك لكن انصحك لا تكلميه وتطوري العلاقه أثر من شذي
هند : أهااا ..آه والله فكرتك حلوه يسير خير وانتوا متى بتردون ؟؟
الريم : باكر ان شالله نسيتي يوم السبت مدارس
هند : أفففف ما فيني على الدروس
الريم : كلنا بس شنو نسوي
هند : يلا ما اطول عليك تامريني بشي
الريم : سلامتك يا قلبي
هند : الله يسلمك يلا مع السلامه
الريم : باي
.................................................. ...
أما مشعل اول ما وصل طلع غرفته وام عبد الله من ولدها
ام عبد الله : خلود يابنت وش بلاه أخوك معتفش ربك ما شر
خلود طالعت مشعل بحزن : ما فيه شي امايه فديتك لا تشيلين هم تلاقينه يريد ينام
ام عبد الله : متوكده انه اخوك ما فيه شي
خلود : هيه امايه وانا الحين بطلع اشوف وش بلاه
ام عبدالله : انزين ليش ويهك معتفس حدره
خلود : لا امايه بس مرهقه تعبانه بس مب اكثر من شذي
وطلعت خلود لأخوها ودقت الباب بهدوء
مشعل كان منسدح وماسك راسه آآخ فضحت عمري شو بتقول البنيه عني الحين
مشعل : منو ..؟
خلود : انا مشعل ممكن ارمسك شوي
مشعل يالله وش هالفشله :زين دشي خلود
خلود فتحت الباب وراحت عند مشعل وجلست فوق السرير يمه وطالعه مشعل كان منسدح قام قعد عشان اخته
خلود : اممم اش حالك يا قلبي
مشعل : تمام وانتي
خلود طالعته وابتسمت : انا بعد تمام
وسكتوا لمدة فتره
مشعل : اي ... يعني ..ليش يايه ؟؟
خلود: اممم اطمن عليك
مشعل نزل راسه : كان باين علي
مسكت خلود مشعل من دقنه ورفعت راسه وطالعه بنظرة حزن : فديت روحك أخوي لا تنزل راسك اللي استوى شي عادي يمكن الغلط مني لأني امدحها عندك وايد
مشعل لف راسه على الجه الثانيه وتنهد : لا تلومين عمرك
خلود قامت وضمت مشعل : لا اخوي لا تيأس بتلاقي اللي تريده
مشعل ابتسم : ان شالله فديتك يالحنون خلاص روحي نامي انتي
خلود طالعته : امممم ممكن طلب
مشعل : هههههه لا
خلود بدلع :عاااااااااااد
مشعل يضحك : عيوني لك
خلود : حاول تنساها
مشعل : بحاول مو اوعدك بس بحاول ممكن الحين اطلبك
خلود بعناد : لأ
مشعل :ههههههههه لا والله من صج
خلود بدلع : أفكر مب اكيد بس افكر
مشعل : يلا عاد عطيتك وجه
خلود : ههههههههه اوكي يا قلبي اسأل عيوني لك
مشعل بتردد ويرفع راسه وتلاقت عيونه بعيون خلود خلود حست بتوتر اخوها
وحبت تزيد من قوة اخوها
خلود : فديتك امرني لا تردد قول اللي تريده عيوني لك
مشعل : تفداك العافيه يا قلبي انتي بس اريدك ما تقولي لها اني احبها بس حاولي تجسين نبضها
خلود نزلت راسها : يسير خير يلا برايك بروح انام
مشعل تنهد :نوم العوافي
خلود الله يعافيك وخرجت قبل لا تطلع طالعت اخوها نظره اخيره كان منسدح فوق سريره وباين عليه علامات الإرهاق
.........................................
راشد كان ويى ربعه في الكافي
علي: ها رشود كيف القلب؟؟؟؟؟؟
راشد : مالك شغل
منصور : افا قويه بو الشباب
راشد : قويه ولا ضعيفه مالي بارظ له
علي : وشدعوه عاد
راشد : أقول وين نايف ما اشوفه
منصور: ايه على فكره وش بلاك مقفل الجوال من الصبح نيوف يدق عليك وانت ما ترد
راشد : والله كنت في البر مع الأهل ويوم يدق كنت ويا العدله اتغدى ويوم فضيت الخط ما يمسك معي الشبكه ضعيفه
ويطلع جواله ويدق على نايف
راشد : كيف بو الشباب ؟
نايف : هلا هلا بو رهوف تمام والله اشحالك انت
راشد : يسرك الحال الا وين انت
نايف : كاني ياي صوبكم في الدرب امشي
راشد : الله يسهل لك دربك
نايف : آمين يلا باي كاني وصلت
راشد : باي
علي : وينه ؟؟
راشد: كاهو وصل عند الباب
نايف ايي يم الشباب
نايف : السلام عليكم
راشد : وعليكم
علي : السلام
منصور :والرحمه
نايف :هههههههه حشا متأثرين بالدراسه اكمال فراغات هو ولا تقصيد مريح
راشد :هههههههه وين كنت من أول بالله عليك
نايف : والله كنت في السوق اوصل خواتي
راشد :هههههههه عساك ما نظرت يمين وشمال
نايف يرمس وعينه على علي يتقصده في رمسته :والله يا شفت لكم وحده يازينها زيناه تذبح تهبل
علي اللي بغى يستخغ بس ما بين غير رفع عيونه وببرود : لا بالله في اي سوق شفتها
نايف : لا والله اشفيك بارد
علي : ابد يلا علمني حرام عليك
نايف :ههههههههه ابد ما يروم يمثل خخخخخخ
علي طفر : افففف يلا عاد مو كانك مزودها شوي
نايف : هههههههه امزح معك يالمغازلجي
علي :تفو على هالويه
منصور : حرام عليك بغى يغمى عليه
علي : تطنزون هااا انا اراويكم
راشد : انت ويهك حرام تلعب عليهم
علي : الله عاد هم اللي ما يلعبون اصلا هم اللي يتسلون وبس
منصور : اللي تتعرف عليك انت بس تتسلى حبيبي
علي : عاد من زين حد عاطنك ويه يالمطفوق
ويدق جوال منصور ويطالع علي ويضحك : كاهم داقين من نفسهم ويقوم عنهم ويرد عالجوال
علي : العن شكله طايح في الحب مثل رشود
راشد : حب شريف وطاهر مب نلعب
علي : تراكم كليتوني خلاص ما يستوي شذي
نايف حب يهدي من الوضع شوي : رشود كيفهم؟؟
راشد ابتسم يوم تذكر رهف : الحمد الله قبل لا ايي هني شا يفهم
علي : افااا ما هقيتها منك يا رشود وانا ما تلقيني ويه
راشد : انت تطنز مانت اخذ اللموضوع بجديه وانا اتضايق من هالشي
علي خذ في خاطره : اهااا اسف شكلي مثقل عليكم يلا مع السلامه وسلمو لي على منصور
ويقوم راشد على طول مسك ايده
راشد : يا معود ايلس ترى كلام قلته لك عشاني احبك ولو ما كت احبك ما كان قلت لك كنت اشيله في قلبي عليك والمكان اللي انت فيه ما اطبه
علي جلس : تسلم والله يا رشود وانا بعد اموووت فيك ويوم اني اقولك وشلك في الحب والله يعلم اني خايف عليك لساتك صغير
راشد : من الحب الحب حلو ما يخوف وبعدين ما يعرف صغير وكبير
علي بلع ريقه وبنبرة توتر وذكرى مؤلمه مرت عليه : الحب عذاب .. الحب يخوف يا راشد يخوف ما تدري وش مصيرك عشان شذي اقول صغير على عذابه يوم ينتهي هالحب ما اظن من كثر حبك لها بتموت
راشد : اااه اموت عشانها تستاهل فديتها
علي : يا حبيبي والله يمكن ما تستاهل هالحب كله انت ما علمتها بحبك تكفى يا رشود يوم تكبر وتزوج حب بكيفك
نايف : علي وش بلاك تتكلم عن الحب بمراره وكانه سبب تعاسه انت .. مستوي لك شي من وراه ؟؟
علي حاس بالعبره خانقته حس بضعف في هالوقت : مب الحين كل شي في وقته حلو
ومسك قلبه بقوه حاس بضيقه في صدره مب قادر يتنفس فطلع من مخباته حبوب وياخذ حبه وشربها من غير ما احد انتبه له لكن من سوء حظه كان ياي منصور من وراه وشافه وصقع كتفه
منصور : وش تسوي
علي منصدم ومتوتر : ما اسوي شي
منصور : امبلى شنو ذي الحبوب اللي تشربها
راشد : اية حبوب الله يهداك ما شرب شي
منصور : امبلى شرب حبوب كانت في مخباته راويني شو هي هالحبوب

تتوقعوا يا حلوين شو هي هالحبوب اللي شربها علي ؟؟؟؟؟؟؟
ومشعل هل راح ينسى غزل ؟؟؟
وخلود شو بتسوي بتكلم غزل ولا عارف رفيجتها ؟؟؟
وهند في النهايه شو اللي راح تسويه راح تخبر امها ولا تكتم هالسر خوفا من شتات العايله ؟؟
أتمنى هالمره بليز اجوبه على الأسئله بليز

$$ريم$$
15-06-2006, 00:09
نستنك ياروحي

تتوقعوا يا حلوين شو هي هالحبوب اللي شربها علي ؟؟؟؟؟؟؟ممكن مخدرات
ومشعل هل راح ينسى غزل ؟؟؟ ما عتقد
وخلود شو بتسوي بتكلم غزل ولا عارف رفيجتها ؟؟؟ بتكلمها
وهند في النهايه شو اللي راح تسويه راح تخبر امها ولا تكتم هالسر خوفا من شتات العايله لامارح تقول لمامتها(امها)
ياريت ماتطولي لاني مستعجله اب اعرف وش بيصير بين
ماجد ولمى
وغزل وخالد
وابتسام ومحمد
وراشدونوف
باي

نونونو
18-06-2006, 10:18
تتوقعوا يا حلوين شو هي هالحبوب اللي شربها علي ؟؟؟؟؟؟........ امممممممممممم ماظن مخدرات
ومشعل هل راح ينسى غزل ؟؟؟ .................لا طبعا
وخلود شو بتسوي بتكلم غزل ولا عارف رفيجتها ؟؟؟..................................عندي احساس بتكلمها واحساس لا
وهند في النهايه شو اللي راح تسويه راح تخبر امها ولا تكتم هالسر خوفا من شتات العايله ؟؟............ماظن بتقول
أتمنى هالمره بليز اجوبه على الأسئله بليز


مشكوووووووووووووورة اختي على الجزء وننتظر التكملة

kurut
20-06-2006, 18:49
لااااااااااااااااااااااااااااا لاتتأخرين علينا احنا ناطرين على احر من الجمر..............
القصه الصراحه روعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
بس اجابات الاسئله مادري عنها لأن الله ويعلم شنو يدون في عقلج ما شاء الله عليج وافكارج الحلوه ما نقدر عليها.......

بس بليييييييييييييييييز لا تتأخرين
جواب واحد بجاوبه بس(اللي نزل من السياره خايف على غزل اظنه خالها محمد كان ياي ياخذها)



لا تطولين علينا ناطرينج


(kurut)

kurut
20-06-2006, 18:53
حبيبتي ارجوج اذا بتنزلين نزلي اجزاء طويـــــــــــــــــــــــــــــله
قد ما تقدرين علشان والله القصه تفقد طعمها اذا مقطع خاصة القصص اللي احداثها ورا بعض ما بينها فاصل

فبلييييييييييييييييييييييييييييييز بسرعه نزليها


(kurut)

نونونو
22-06-2006, 17:54
اففففففففففففففففففففففف متى راح ينزل الجزء

همسة ألم
27-06-2006, 16:18
حبيباتي ان شالله بلبي متطلباتكم بس اعذروني على التأخير والله عندي ظروف صعبه
حبيبتي اللي نزل من السياره كتبته الظاهر اللي هو مشعل
صح ولا يكن ناسيه هههههههههههوهذا حزء عشانكم
علي (( هيه توهقت )): هههههه هيه هذي حبوب صداع
منصور : اهااا انزين عطني الحبوب اريد اشوف حبوب الصداع على قولتك
علي (( وش هالنشبه )): وشدعوه عاااد مانت مصدقني
منصور : لا محشوم بس لوانها مثل ما تقول وش حقه مخاشينها
نايف : هو الصاج علي حنا ربع علمنا شو السالفه ترى مصلحتك من مصلحتنا
علي : والله والنعم فيكم بس ما اريد اتعبكم وياي
راشد : افاااا عليك يا عليوه حنا ربعك وتعبك عسل وراحه وسكر
علي : ههههههههه حشا بتسوي حلا انت
راشد: هههههههه كل لعيونك حبيبي
علي باستسلام ويطالع عيون منصور اللي تم ساكت طلع الحبوب من مخباته وحطها فوق الطاوله
منصور : شو هاي ؟؟؟
علي : حبوب
منصور : بلا استعباط حبوب شو ؟؟
علي سكت فتره وحس انه ضعيف يريد يبكي مثل الياهل حس ان دموعه على طرف عيونه :
حبوب ل... القلب
راشد بصدمه : شنـــــــــــو ...؟؟؟
منصور ما تحمل هالكلمه وخصوصا من رفيق عمره حس انه انخدع لو ما شافه ما كان علمه مب قادر يتحمل هالشي فقام من مكانه وعطا علي جمع على بطنه ويقوم نايف يمسكه
والناس تطالع بصدمه
منصور : هدني هدني عليه ليش ليش ما علمتنا يالنذل
نايف : هدي بالله يا منصور خلنا نفهم السالفه من علي
راشد كان ماسك علي وجلسه يمه حس بصدمه عمره ما توقعها
راشد : انزين تجلسون ممكن ((وجلسوا الشباب)) ورفع راسه ونظره كله متوجه لعلي انزين ممكن نفهم السالفه
(( تعليق بسيط علي ومنصور اكبرمن راشد ب3 سنين لكنهم عايدين واستووا ربع من المدرسه ))
علي منزل راسه وحاط يده عليه : معاي القلب
نايف بدى يسأل : من متى؟؟
علي من 4 شهور
منصور اللي كان مضايق بالحيل وما يريد يرمس حد بالقوه سأل: وش السبب ؟
علي بحزن والم ومراره بكل معاني الألم : الحب
وقعت الإجابه على راشد شرات الصاعقه حس هالوقت انه دايخ مب قادر يستوعب تذكر كل كلمه قالها علي من يوم ترابعوا عن الحب وكلامه عنه بمراره ويوم يسمعون واحد حبي وحده وتزوجها ابتسامته الحزينه
علي قطع عليه حبل افكاره : كنت احبها واموت فيها ما اشوف بالدنيا غيرها..ويطالع راشد .. كنت يوم اشوفها انسى اللي حولي كنت احبها من قلبي آه لو تدرون وش كثر كنت مخلص لها بالحب وربي ورب من خلق هالمخلايق اني ماكنت اشوف بالدنيا احسن من البنات احترمهم واقدرهم لكن بعد اللي سوته قررت انتقم من اي شي اسمه انثى لازم احط من قدرها
نايف : علي حرام عليك مو كلهم سوى
علي : امبلى كلهم سوى كلهم خونه يلعبون بالمشاعر ياخذون اللي يريدنه ويولون
راشد كان متأثر باللي استوى لعلي وما يلومه ولا كلمه : اصابعك مب سوى
علي : إلا سوى ونص في هالزمن تدري رشود شو اللي باط كبدي في الموضوع اني يوم حبيتها قلت في نفسي لازم تعرف ويوم بينت لها استحت وبعدين قالت انها تحس نفس الشعور ناحييتي
وتمينا نرمس بعض كانت تسمعني احلى كلام الحب قبل ما انام كنت احتاج لكلامها يرويني كانت تفوقني الصبح اصلي الفير وقبل ما تقفل تأكد لي انها تحبني وتموت فيني آآآآآآآآه كنت مغفل اصدقها اصدق حبها قلت البنات رقيقات مستحيل يمثلون في الحب لكن هذي حيوانه حيه بصورة انسان فجأه انقطعت عني وانقطعت اخبارها تقدر تقول قرابة شهر خفت عليها حسيت اني بموت بسبتها كنت كل ماروح لأخوها احاول اعرف اخبارها ابد ما كان يرمس الا على عرس اخته من حمد ماكنت ادري اية اخت يقصد ويوم عرس حمد كان متوتر يدش قالي امش وياه لحد الباب و فعلا مشيت معه بس تدري وش الصاعقه اللي شفتها انها كانت تترياه عند الباب هي حبيبتي ازف
ربيعي لحبيبتي ما انتبهت انه حمد ممكن يلاحظ شي لأني وقفت وأطالعها بصدمه صدمة عمري
اللي خدعتني فيه صدمة الحب والعشق وين راح وين راح كل هذا حمد يوم شافها رمسني اني اروح خلاص حسيت بالضيق ملكني اختنق نفسي يوم شفتها تبتسم له مب قادر اتحرك من مكاني حسيت روحي بتطلع التفت حمد علي وسألني ان فيني شي آآآآه بالقوه رمست وقلت له مبروك عليك وعليها كنت اريد اطلع قبل لا اطيح عندهم لكن المفآجأه انها ترد علي بوقاحه الله يبارك فيك والعقبه لك اخوي زادت طعنات قلبي وكأني ناقص عشان ترمس طلعت على طول مارمت اوصل سيارتي لأني طحت خلاص ما رمت اتنفس وايي ياسر اخوها اللي كان اخو قبل ما يكون ربيعي وشلني المستشفى وهناك ظليت فيغيبوبه ويوم فقت قالوا معاي القلب وظليت منوم شهر كنت كره اشوف خواتي ايوني ما ألقيهم وجه ويوم خرجت عيشتهم في جحيم كان اصعب قرار اني اعذب اي بنت اخليها تحب وتعلق وابعد بدون مقدمات ونزل راسه تحت وكمل بكلمتين وكنت هذي عمايلي وحس انه قلبه ينغزه من الألم ما يريد يتذكرها يريد يبعدها من خياله
راشد حس بأنه انتهى من كلام اربيعه يريد يبكي شرات الياهل عشان يرتاح ما الومهيومنه كره الحب لا الظاهر لو رهف سوت فيني شذي بموت مب امرض مستحيل اعيش
نايف تأثر وايد وحس بالكره اتجاه البنت اللي سوت في ربيعه شذي مساكين خوات علي شو ذنبهم يتعذبون بسبة وحده خايسه
منصور منصور حالته ميؤس منها كان في حالة انهيار علي علي الشاب الحلو الوسيم اللي الكل يترجى نظره منه يستوي فيه شذي لا لا لا مستحيل اصدق انه يكون معه القلب ليش
ليش ؟؟؟ لساته في اول العمر آخ فهمت يا علوي ليش مطيح عند ياسر آآآه ياليتك علمتني بس لوقلت لي كنت نصحتك من الخبيثه اخته ....
أخيرا تكلم منصور وقطع على كل واحد فيهم حبل افكاره : ليش يا علي ليش ما علمتني بكل هذا ليش ؟؟
علي طالعه بنظره حزن ونزل راسه : شو اقولك احب اخت ربعي واكلمها كنت راح تنتقد هالشي مني (( ورفع راسه )) بس والله ما كان في نيتي اني ااذيها
راشد : علوي اذا كن تحبها من جد ليش ما خطبتها من اهلها
علي ضحك بمراره : الله يهديك شنو اخطبها وعمري 19 عبالك حنا في اوروبا
راشد : على الأقل تقدم النيه وترمس اخوها
منصور : علي ترى حمد كان يقولي عنه وعنها انهم يحبون بعض
علي حس بمراره فيه ليش تسوي معه شذي ليش هو شو سوى عشان تعذبه حرااااام
نايف يدق رجل منصور يسكته يقول اللي فيه مكفيه ليش تزيد عليه
راشد : الله فيه وما يضيع حق احد
علي : عسى المرض اللي ياني وانا في عز شبابي بسبتها يرد عليها بمصيبه اكبر مثل ما سوت فيني
راشد متعذب ما يحب يسمع اشيا تكدر خاطره بس حس انه يريد يساعد علي ويحسن فكرة الحب
بأي طريقه ويبعده عن تعذيب خواته وهو يتخذ هالقرار كان خايف خايف انه يستوي له شرات الموقف
ويروحون الشباب كل واحد بيته وهو حاط مليون فكره وفكره باللي استوى لعلي اما راشد النوم ما جفا عيونه كلش يفكر لو استوى له شرات ما استوى لعلي ولو سار وما سار ليما اذن الفجر
وقام توضأ وراح يقعد خوانه
راشد دش غرفة محمد بهدوء ورمسه بهمس : محمد يلا اخوي اذن الفجر خلنا نلحق نصل في المسيد
محمد وهو يتمغط وبكسل: ان شالله
راح راشد يقعد هادي
راشد : قوم يلا خلنا نلحق عالفجر بسرعه
هادي والنوم غلب عليه : هاااا ... لا يكون تأخرت على المدرسه
راشد : أي مدرسه انت وويهك هذا كله حب ما نشوف درجات يلا قوم صلي اشوف
هادي بتأفف : انزين ..انزين قايم
وينزلون الشباب في الصاله الرئيسيه وكان ابوهم في انتظارهم كالعاده
هادي يسلم على يد ابوه : صبحك الله بالخير يوبا
بو محمد : الخير في ويهك يا ولدي منك وفيك
ويسلمون الشباب على راس ابوهم
بو محمد : الله يرضى عليكم ويسهل لكم دربكم
راشد  : (( امين وخصوصا مع رهف ))
الكل : آمين ويخليك
محمد : ويحفظك لنا يالغالي ويخليك ذخر لنا ان شالله
ويرحون يصلون في المسيد وهم رادين من الصلاه مثل دايم راشد الهيمان يناظر شباك رهف ومن حظه شافها تسترق النظر عليه راشد لا شعوريا ابتسم وهو حس انه يريد يضحك من وناسته اما رهف استحت ودخلت بسرعه وهي مفتشله من عمرها
دخلت عليها روان : واشفيك ؟؟
رهف متوتره : راشد يناظرني وعرف اني اناظره
روان تهز راسها :شنو ترمسين انتي هندي ماني بفاهمه
رهف تبلع ريقها وتهدي نفسها وابتسمت وطالعت اختها : كنت اناظر من الشباك اريد اشوف ..ر.ر.راشد و..و.وويوم ناظرته كان هو يناظرني ويبتسم يا ويل حالي انا بغيت اموت

همسة ألم
27-06-2006, 16:20
روان : ههههههه انزين ليش ما يقول انه يحبك
رهف : لا والله شلون يالجدبه تريدي امايه تذبحه
روان : عادي كاهو صالح علمني بحبه وما استوى شي لا من شاف ولا من درى
رهف تطالع اختها : بس انتي حرام وااايد تعذبيه وتسوين حركات والله مفروض يكرهك بسببها
روان تحرك كتوفها بدلع : احسن خليه يحبني زياده ويتولع فيني
رهف بحيره وبحزن : شلون وانتي تكلمين غيره
روان : مجرد تسليه يا اختي العزيزة تحبين تجربين
رهف خا فت من اختها:اعوذ با لله منك اقول قومي عني لا تخربيني انا احب راشد وما ابي غيره وهو بعد احسه يحبني
روان: واذا ما يحبك
رهف دموعها في عيونها بحزن : لا تقولين شذي حرام عليك وتروح الحما م تصيح انزين لو كان ما يحبني مثل ما تقول روان ايش بيصير فيني والله بموت والله اني احبه واموت فيه بعد الله يخليك راشد حبني مثل ما احبك الله يخليك ... و تصيح
اما روان رايحه فيها تكلم اكثر من 10وحتى انها تنساهم من كثر ما تكلمهم وتستمع اذا حبها واحد وتعذبه .......>>خخخخخخخخ صدق شريره .
رهف خرجت وجلست فوق سريرها لين ما غفت ونامت
الساعة 1،5.الظهر
مشاعل كانت نازله من فوق :يمه يا لله ما زهبتو الغدا ابي اموت من الجوع
ام فهد: خلي اخوانك اييون وابوك بجيب سمك معه
مشاعل : وعع نسيت انه كل جمعه نتغدى سمك ما ابي آ كل
ام فهد : الله والد لع وش فيه السمك
شجون طلعت من المطبخ ومعها قلاس عصير كوكتيل: ما تحبه خلها على
راحتها بعدين احمد وا عدنا انه يبي يغد ينا اليوم بمطعم
مشاعل : ايه والله نسيت الحمد لله اعتقدت اني بموت من الجوع
وتاخذ مشاعل قلاس العصير وتشرب شجون تسحب القلاس وتضربها على راسها: يا خايسه
تبين روحي المطبخ
مشاعل تسحب من ايدها :خلاص انت روحي خذي
شجون :لا والله اقول عطيني لا اقوم اطب على بطنك
مشاعل تشرب لين نص القلاس وتعطيها الباقي
شجون :لعلك ما توفقين يا لسباله
مشاعل :ههههههههههههههههههههههههه
شجون :اقول امايه متى بنروح عند بيت خالتي
مشاعل :الناس تقول بيت جده يا خبله مو خالتي
شجون : المهم ننزل عندهم
ام فهد:بنروح عند بيت خالك محمد
مشاعل : افففف بنروح عند الملقه شيرين
شجون : حرام عليك
مشاعل : ما أطيقها كأنهم بس هم اصحاب نعمه لا والله حتى حنا الحمد الله مب قاصرنا شي بالعكس وزياده بعد
شجون : عاد هي شذي طبعها شو بتسوين يعني
مشاعل : انزين ليش انا مب مثلها وخلود بعد غير حتى رفيجة خلود ماسوت مثل هالشيرين الدب ما احبها
ام فهد : اقول خلاص تراك حشيتي في البنت ليما قلتي بس تراها بنت اخوي ومرضى عليها
ويدخلون عليهم ابوفهد والعيال
ابو فهد: السلام عليكم
ام فهد والبنات : وعليكم السلام
فهد : ريحة مشاعل فايحه
مشاعل : شنو قالو لك فواحه
احمد :هههههههههههههههههههههه
فهد : ما ادري احس انك حاشه فأحد
ام فهد وشجون يضحكون
مشاعل بطلت عيونها : يمــــــــه ساحر
فهد : أعجبك انا
مشاعل : لا والله مانت بعاجبني ريال وشكبرك ومنت متزوج اللي قدك عندهم 2 مب واحد
فهد : وانتي وشلك لا يكون تحرشين امي من اول
شجون : لا تحش في شرين بنت خالي محمد
فهد : حدك عاااااد عند مرتي يا مشاعلووو فاهمه لا تقربين يمها
الكل انصدم من فهد اول مره يقول انه يحب
ام فهد بلهفه : متى تريدني اخطبها لك
فهد : ههههههههههه حرام عليك يمه تراني امزح
مشاعل اللي كانت مبطله عيونها للآخر وحلقها
بوفهد : يا بنتي سكي حلقك وغمضي عيونك اخاف يستوى فيك شي
شجون واحمد يضحكون عليها
مشاعل تقوم تمسك التكايه الصغيره وتفرها على احمد وشجون وتروح تيلس يم فهد
فهد يطالعها من على جنب : خير اشفيك
مشاعل : حبيبي فهودي
فهد : اقول اذلفي لا بالحذيان اللي يشوتك
مشاعل تمد بوزها اونها زعلت : أفاااااا وهذا وانا اختك الصغيرونه
فهد :ههههههههههه (( ويضم مشاعل لصدره )) ها حبيبي امريني
مشاعل بدلع وهي فحضن اخوها : انت تحب شيرنو ؟
فهد : أولا اسمها شيرين وثانيا تعجبني وثالثا أفكر اني اخطبها
مشاعل ردت مدت بوزها : رابعا متكبره ومغروره وشايفه حالها وخامسا ما احبها
احمد : وانتي وشلك منو اللي بياخذها انتي ولا هو
فهد : مب لازم تحبينها وسادسا ان ماكسرت خشمها لك وخليتها متواضعه ما اكون انا فهد
مشاعل تبوس اخوها على خده : فديتك حبيبي انت والله يا علني ما اخلى منك حبيبي اريدها تغسل ملابسي وتكويها لي بعد
فهد دزها بعيد عنه : أقول ذلفي مب كأني عطيتك ويه
شجون :هههههههه تستاهلين
مشاعل تناظرهم وهي محتره لشنهم يضحكون عليها : دادي شوف
بو فهد : شا شوف انتي اللي يبتيه حق عمرك
ام فهد : يلا قوموا نتغدى
شجون : لا سوري مامي حنا بنروح مع أحمد
أحمد باستغراب : وين ؟
مشاعل : اشوف غيرت رايك
احمد : في شنو ؟؟!!!
شجون : انت قلت بتغدينا فمطعم وبعد بتودينا فبارك
أحمد يحك راسه بغباء : ما اذكر !!
مشاعل متغيظه منه : تراني اخليك تذكر
احمد بابتسامة خبث : شلون يالحلوه
مشاعل تاخذ قلم جيب فهد وترميه على راس احمد وتندس ورى ابوها
أحمد : آآآي يالملعونه والله لاراويك يالخبله وقام يريد يضربها
مشاعل : يبا مساعدتك تكفى
ام فهد : هههههههههههه مشاعل يالشيطانه اعقلي عمرك 18 وكأنه 3 سنين
مشاعل : يمه مو وقتك الحين قومي دافعي عني (( تصرخ يوم أحمد يحاول يضربها وهي منخشه ورى ابوها )) وااااااااااااااااااو
أحمد يجر شعرها وهي تصارخ : آآآآآآآآي يبا يبا
بوفهد : تستاهلين جزاك ثاني مره ما تمدين ايدك على اخوك
مشاعل : تشرد عن احمد : انت الواحد ما يثق فيك بعدين تخونه ((وتشرد عند فهد ))
فهد : ههههههههه عيب هذا ابوك
مشاعل : تكفى فهود ساعدني والله عورني راسي
فهد يرمس احمد : خلك منها خبله ماحد ياخذ عليها
مشاعل تناظره وهي حاطه يدها على خصرها وشوي وترمس الا يغمز لها فهد بعينه عشان يهديها
احمد يريد يغيظ مشاعل : شجون قومي بوديك انتي بس
مشاعل : أفاااا حمادى اخوي حبيبي (( وتروح من وراه وتضمه )) أنا اختك خذني معك
أحمد : ما في اول حبيني مكان ما عورتيني بعدين افكر
مشاعل تحبه على راسه : وععععع اففف يا ريحة شعرك خيستني
أحمد : لا والله احسن عنك قبل لا ا روح صلاة اليمعه ماخذ شاور
فهد : هههههههههههههههههههه والله انك نكته يا مشاعل عياره
مشاعل : خلاص حبيبي وتبوسه من خده أسفه يلا نروح
احمد يبتسم لأخته : قوموا لبسوا عبيكم
مشاعل تروح تركض على الدري: فديتك يا قلبي وترسل له بوسه على الطاير
ام فهد : فديت روحه هالبنت هي اللي محليه البيت
بوفهد يضحك : والله لو عقلت ما ادري شوبيستوي فيني
فهد : هههههههههههه فديت روحها هالغرشوبه
أحمد : هههههههههههههههههههههه ريحة البيت هاي
شجون : مب كأنكم نسيتوا ان عندكم اخت ثانيه
بوفهد يضحك ويضمها : فديت روحك يالعاقله وهاديه وتعرف مصلحة اهلها
شجون تغير وجهها وابتسمت ببرود
مشاعل نزلت : يلااا انا زاهبه
احمد : اوكي يلا عالسياره
مشاعل تركض وتبوس ابوها : يلا تغدى من غيري راويني من يأكلك
ام فهد : لا والله عيل انا وين رحت ان شالله
مشاعل تضحك : ماماتي أحبك
ام فهد تبتسم لبنتها : وانا ما احبك
مشاعل تسوي حركه بشفايفها : امممممم كيفك شي راجع لك صعب نتحكم في مشاعر المرء
ام فهد : عنلاتك مب لسان عليك
مشاعل : هههههههههههههههههههه اي لوفيو ماي فاملي
(( سوري بس ولله ما فيني اكتب انقلش ))
الكل يضحك على مشاعل
ويركبون السياره وهم بالمطعم يدش ربيع احمد شجون تطالعه ونبضات قلبها تزيد وهو يطالعها شجون ارتبكت وغطت ويها وايي عبد الله يسلم على احمد وعيونه على اخته
عبدالله ولد يران احمد واكبر عنه بـ3 سنين
عبد الله : اش حالك احمد ؟
أحمد : أهلين عبود تمام اش حالك انت
عبد الله : الحمد اله
احمد : وينك متى رديت من بريطانيا
عبد الله : والله مالي شهرين راد الديره
احمد : افااا وما تدق تخبرنا وتطمن علينا وتسأل عن احوالنا
عبد الله انحرج : والله آسف بس تعرف كنت اريد استقر شوي في البلاد
احمد ابتسم ويضرب كتف ربيعه بالخفيف : الحمد الله على السلامه والله
عبد الله : الله يسلمك
احمد : وكيف ان شالله لقيت لك شغل ؟
عبد الله : هيه الحمد الله تعرف في شركة الوالد الحين ماسك مدير شؤون العلاقات يعي حسيت بالراحه ويا الأهل
احمد : هيه وانت الصاج اسأل عليه فهود
عبد الله : ههههههههه وليش مب انت
احمد : لا انا ليما الحين ادرس بدري علي وراي سنتين
عبد الله : الله يوفقك يلا استأذن
أحمد : اذنك معك حبيبي
وعبد الله يوم يا يروح طالع شجون بنظره وخرج
شاعل لاحظت نظرات عبد الله فدقت يد اختهامن تحت عسب ما يشوفها احمد وبصوت واطي : يا هووووو الله والإعجاب
شجون كانت متوتره بالحيل فغمزت لمشاعل تاشر على احمد انه هني يعني اسسس
مشاعل بنفس الصوت الواطي : بالله ما عجبك
شجون : وانتي شو خصك شنو بالله عليك شذي على طول
احمد : واشفيكم تتساسرون
شجون : هااا .. لا ماكو شي
احمد شاف عبد الله يوم يطالع شجون وحب يغايظ اخته
احمد : ها شجون ما قلتي لي وش رايك في عبود
مشاعل اللي كانتي ضايعه امبينهم : عبود منو ؟
احمد : اربيعي اللي من ساع يا يسلم
شجون : هي انت وانا شو خصني فيه عادي الريال مابه شي
مشاعل تناظر شجون وخبث : هيه اسمه عبد الله
احمد يناظر شجون : هيه عبد الله يا بعدي انتي
شجون تطالعهم وتاخذ شوي ماي وترمي عليهم احمد ومشاعل تموا يضحكوا
.................................................. ..............
سمر أخت علي رفيج راشد
سمر تروح غرفة علي : علي ... علي
علي يفتح الباب ومن دون نفس : خير تبين شي
سمر أصغر وحده من خوات علي وكانت متعاطفه مع علي رغم معاملته كانت تحس فيه شي يجرحه علي ما كان شذي أبد عمرها 16 سنه وااايد حنونه وعاطفيه
سمر بحنان وابتسامه على ويها : علي يلا تعال تغدى ويانا
علي بجفا : الحين نازل
سمر بيأس لفت كان تريد تمشي الا صوت علي يناديها
سمر فرحت : هلا امر اخوي
علي حز في خاطره أخته وايد طيبه معه وكلام ربعه بعد مأثر فيه : ليش تعامليني شذي رغم معاملتي لك خواتك ما يدنوني
سمر حست انها فرصه تقرب من علي يمكن ربه يهديه قربت من علي ومسكت ايده وبإبتسامه تذوب القلب : لأنك أخوي حبيبي وانت سندي بعد أبوي الله يطول بعمره
علي من يوم قالت حبيبي وسندي تذكر كلامها كلهم واحد يخدعون لا هاي تكرهني فدز اخته بعيد عنه ومن قوة دزته طاحت في الأرض لأنها كانت خفيفه ما تحمل اي شيء
من كثر قره منها جرها من شعرها وينزلها من الدري ويقول لها : كذابه وراك شي اكيد وراك شي مستحيل تقولين عني شذي مستحيل

همسة ألم
27-06-2006, 16:21
ودزها من على الدري وسمر طاحت وتبكي من الألم فيلست تصارخ على اخوها وهي وسط دموعها : نت اخوي انت ليش شذي حد ضايقك حد سوى فيك شي
علي عورت قلبه اخته منظرها يقطع قلبه فسكت عنها ودخل غرفته
سمر تبكي : آآآه يا خوي يا ويل حالي عليك نفسي اعرف شنو اللي غيرك هالوقت بالذات ليش يا علوي ليش ليش مب كفايه امي راحت عني وسابتني هني
.................................................. .................
راشد كان في غرفته يفكر ويمشي في غرفته فراح جلس على الكرسي ويمسك التلفون وبتردد يدق ولا ما يدق واخيرا قرر يدق
********
هذا الرقم طلبه راشد أكيد بتحتارون رقم منو
راشد بتأفف هذي اشفيها ما تشيل التلفون
ويدق مره ثانيه بس عالتلفون العام
راشد : ألو
لمى : هلا
راشد : شلونك لمى
لمى : الحمد الله شلونك انت
راشد : والله ليما الحين ما سويت كشف فحوصات على الألوان بس يقولون أبيض مختلط مع شوي بني يعني يا بنت أختي الفاضله البشره حنطاويه
لمى ميته من الضحك على خالها : لا والله هههههههههههههههه عبالي اسود ههههههههههههههه
الحمد الله انك قلت لي هههههههههههههههههههههه
راشد : ولي مناك اشوف فال الله ولا فالك
لمى : هههههههههه تصدق كنت محتاجه هالضحك منقرفه باكر المدرسه
راشد : ليش قالوا لك مفتح النفوس انتي وهادي الصبح اليوم
لمى بحزن : هههه لا بس اتذكر انكم دوم وياي ما تنسوني
راشد حس على لمى لأنها وايد حساسه : فديتها اللي تحب اهلها وذكراهم حنا نروم ننسى القمر
لمى : فديتك يا عمري الا اشحاتل حبيبة القلب ؟
راشد : آآآآه .. سكتي اليوم استوى شي
لمى بحماس : شنووووو
راشد من طبعه انه يحب يغايظ : بعدين بعدين
لمى : لالالا شنو ذا حرااااام أمانه تقول
راشد مستمتع للآخر: مب الحين يوم اقابلك
لمى فخاطرها تقول يعلك ما توفق دومك تتطفر بي وجع في هالأشكال : الله يخليك
راشد مستانس الأخ ههههههههه والله لأذلك يا لمو
لمى : تكفى
راشد مصر يبي يسمع زفه عشان يزفها زين : ماينفع على التلفون
لمى خلاص وصلت حدها ما تروم تجاريه : وجع في شكلك متخلف انزين ليش داق
راشد : هههههههههههههههههههه عطيني غزول
لمى : تضحك انت ويهك والله لأندمك
راشد : اقول بلا هذره زايده وين غزل
لمى : لحظه الا ليش ما دقيت على غرفتها
راشد : ومنو قال بس ما ترد
لمى : يمكن نايمه
راشد : حد ينام هالوقت
لمى : والله يا خي ما ادري الحين اطلع اشوفها
راشد : بسرعه
لمى تبتسم بمشاكسه افا عليك من عيني هذي قبل هذي : انزين خالي حبيبي انطر شوي
وتطلع لمى بكل برود وتشوف غزل يالسه تطالع مسلسل مكسيكي واتيي لمى اللي كانت تموت على هالمسلسلات وتيلس تطالع المسلسل : الله روعه اي حلقه من زمان بادي
غزل : لا هالحلقه الثالثه انطري الحين بعد 5 شهور تيي الحلقه الأخيره
لمى : هههههههههههههههههه
غزل : قومي روحي غرفتك طالعي لا تيي امايه الحين تذبحنا
لمى : عاد حرام خلاص كبرنا
غزل : لا يا شيخه وين كبرنا لسه في مقتبل العمر كان تبي تكبري كبري بروحك
لمى : هـــه عاد ينفع وتذكرت راشد وتخبط يدها على راسها ..يــــــــووووووووي صح نسيت قومي كلمي رشود يباك
غزل : شو يريد ؟؟
لمى تطالع باهتمام ويوم شافت البطل صرخت : واااااااااااي على قلبي بيذبحني هالملاك
ما ادري بس يلا نزلي كلميه
غزل بطريقة ملل من لمى قامة ورمتها باتكايه وراحت تنادي عل خدامتهم : ياتي .. ياتي وصمخ
ياتي من تحت تطالع فوق : نأم قزول وش يبي انت
غزل : كلمي رشود قولي لي له يدق على غرفتي
ياتي بتأفف: تيب
غزل : تيبه ان سالله
ريماس نطت من تحت على غزل : طيب اقول لماماتي
غزل : انقلعي وتروح غرفتها وترفع السماعه : هلا
راشد : وجع في خدامتكم وفلمى هالزفت
غزل : ههههههه ليش شو مستوي
راشد : هالزفت لمى لاطعتني من ساع وانا عالتلفون لا وتكملها هالياتي (( ويقلد عليها )) الو هي انته رسود يقول قزل انت دق فوق انت فهم ولا شنو يعني
غزل ميته ضحك على خالها : ههههههههههه تعيش وتاكل غيرها
راشد : فال الله ولا فالك
غزل : هههههههههههههه ها خالي ههههه بغيتني فشي
راشد : خلاص تراك مصختيها كل شوي تضحكين
غزل زاد ضحكها : ههههههههههههههههههههههههههههههه شا اسوي يا ربي
راشد : الحمد الله صج اصحاب العقول فراحه
غزل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
راشد : اعوذ بالله اقول اليوم خارجه
غزل : هههههههههه هيه هههههههههه
راشد : لا حول اللهم صبرك يا روح انتي ما تيلسين في البيت موليه
غزل هني سابت الضحك وبدت تفتح حلقها : بسم الله عليه تف تف وجع ترا بس الأربعاء والخميس والجمعه والباقي منرزعه في البيت هب على عيونك مب عيون عليك
راشد : بسم الله الرحمن الرحيم كليتيني بهدومي انزين نرد للمهم متى بتردين
غزل : ما ادري يمكن على عشر
راشد : الحين ما وراك بكره مدرسه
غزل مستغربه : شو رايك يعني عاطله اكيد وراي
راشد : الحمد الله انك عارفه اوكي متى تذاكرين ؟؟
غزل : اشفيك انت اليوم تتحمد في ربك لا يكون تطوعت على غفله
راشد : هههههههه واشفيها لو تطوعت يعني حرام
غزل : لا اقص برقبة اللي يقول حرام منو قال بس انت اخر واحد اتوقعه يسوي هالشي
راشد : وليش يعني على راسي ريشه
غزل : ههههههه لا زرافه
راشد بسخريه : ها ها ها بايخه ما تضحك جيبي غيرها
غزل : مب فاضيه لك
راشد : يلا عاد قولي متى بتذاكرين
غزل : واشفيك انت من الساعه عشر وانا بين هالكتب عيوني انحولت وخلاص خلصت اوكو شي ثاني عيوني
راشد : فديت هالعيون السود انا لا خلاص يا قلبي باكر العصر بييك بتكلم وياك فموضوع
غزل محتاره خايفه من شي ما تدري ليش : الله يحييك في اي وقت بس ممكن سؤال
راشد : عيوني لك
غزل : ههههههههه حلاتك وانت تتغزل تذوب الواحد
راشد : هههههههههه يا بعد عمري ترى اصدق روحي
غزل : لا اسم الله عليك الا انك تصدق روحك عاد الواحد ما يجامل الا تاخذونها بمحمل الجد
راشد : يا قردي يومنك بنت اختي والألعن انك اكثر وحده قريبه مني
غزل : ههههههههههههههه حلاتي اصلا ههههههههههههه
راشد : مشكله اللي اخذين مقلب باعمارهم
غزل ترفع حاجب وبكل غرور : هــــــــه واثقه من عمري اطيح الطير من السما
راشد : ايـــــــــــــــوا ايـــــــــــــــــــــوا يا عيني عفاري عليك بنت اختي
غزل : احم احم اعجبك انا المهم نسيتني بسألك في شنو الموضوع
راشد يتنهد : ان شالله باكر بتعرفين
غزل : اوكي حبيبي بس عن منو لازم اعرف صح
راشد : هيه من حقك عن ربيعي
غزل ضمت حواجبها ما تدري ليش خافت خافت يطلع واحد من ربع خيلانها شافها ويا خالد : اهااا اوكي حبي بكره لقانا
راشد : اوكي بايات
غزل : باي
وتقوم تتمغط وتبتسم على خالها وتخرج من غرفتها تروح عند لمى وتيلس
لمى : شو يريد منك ؟
غزل : ما ادري
لمى : تستهبلين حضرتك
غزل تلتفت عليها : لا والله من جد ما ادري
لمى : وجع هذا خالك يحب يرفع الضغط عند الناس
غزل ابتسمت وفجأه فرطت من الضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بس تدرين زين سويتي فيه متوعد فيك ههههههههههههههههههههه
لمى : خله يزاه ههههههههه
غزل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه رهيب خالك بس مو علي انا
لمى : اكيد مب ست الحسن والدلال وياه اغلب الوقت
غزل : ههههههه يا قلبي في طرق للتعامل مع الناس هههههه تعلمي يالفهيمه
لمى : مب فايقه شراتك

همسة ألم
27-06-2006, 16:22
وسكتوا لمدة فتره وشوي تغني غزل :
أتكلم ولا لأ يا قلبي ولا اعمل ايه
مش واخد باله يا قلبي وبفكر ليه
ده عينيه وكل حاجه فيه بتنادي عليه
لو بص فعيني مره بس حيحس قوام بشوقي ليه
لو بص فعيني مره بس حيحس بأني دايبه فيه
لو قلي تعالي قلبي دق أنا أرحله قوام مألش لأ
وتددن على حسب موسيقة الأغنيه
لمى تطالعها وهي مبتسمه
لمى : لهالدرجه تحبيه يا غزل وانتي ما شفتيه غير مره
غزل كانت حاطه راسها على الكنب ومغمضه عيونها وكانت عارفه اذا فتحتها دموعا بتنزل :
أحبه آآآآآآآآه يا لمى لو تدرين انه اكثر من العشق ما ادري ايش يسمونه مب غرام اكثر من غرام كلامه همسه عيونه نظرته حنانه ابتسامته كل شي يا لمى كل شي ما ادري تصدقين اهوجس به
وردت احلامي اللي أول ما كنت ادري انه هو نسيته لكن يوم سمعت اسمه لمى صدقيني هو هو
ونزلة دموعها وهي مغمضه عيونها لمى حزنت على اختها وحالها آآه يا غزل وش بيدك تسوين ما تعرفين عنه شي يعني حب مستحيل ودي اوعيك من احلامك بس ما اريدك تنجرحي ما اريد ازيد احزانك ما اريد انتي اختي حبيبتي ما اروم اعيش من غيرك لحظه وحده شلون عيل احطم احلامك مستحيل اسوي هالشي مستحيل وراحت يم اختها ومسحت الدموع من خدها وبا ستها على خدها ومسحت شعرها : صدقيني حبيبي ما بيسير شي الا اذا الله كاتبه ومثل ما كتب انك قابلتيه بيكتب كل اللي في الخير ان شالله
غزل ابتسمت على مواساة اختها لها : يا رب يسمع منك
لمى : اممم تدرين انه مي عند وفاء مرت عمي
غزل اللي استغربت وفتحت عيونها : والله من متى
لمى : ما ادري بس يوم ما لقيتها سألت ريماس وقالت انها عند عمتي وفاء
غزل : هيه صج نسيتي اصلا انه مي ما تعيش من دون عمتي وفاء تموت فيها دومها مطيحه هناك
لمى الي بدت تبدي استغرابها من مي في شي من زمان : تصدقين انها تقول اسرارها لها
غزل الليس تكلمت بنبره هاديه تعبر عن أشيا وحقايق في مرت عمها : شي طبيعي وفاء كبيره وفاهمه وانا بعد قبل ما اسوي شي اشورها واخذ رايها يعني تقدرين تقولي انه اسراري عندها
لأني بصراحه مستغنى عن نصايحها وارشاداتها وبعدين الوفا وااااااايد طيبه وحنونه يا رب يعطيه الذريه الصالحه اللي تتمناها
لمى ابتسمت : هيه صج انها عسل وتاخذ العقل بس انتي كل مين يعرف اسرارك اظن اظن
الديره كلها تعرفها ههههههههههه
غزل ابتسمت : هههه عشان انتي و نوفه وابرارو وخلود وعموه والوفا سرت قلت لهم كلهم
لمى الي بطلت حلقها : متى مداك تخبريهم هذولا كلهم
غزل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خلود والوفا ورشرش ما يدرون ليما الحين
لمى : غريبه ما قلتي حق هنادي
غزل: لا تستعجلين بقولها بس اذا رديت من عند عموه
لمى : ههههههههههههههههه اقول شو رايك تسجلين الكلام وتشغلينه لهم كلهم هههههههههههههه
غزل : هههههههههههههه لا ما يحتاي بعدين يمكن ما اقول لرشا كل شي جايز
لمى : يمكن شو دراك
.................................................. .........
مي حاطه راسها فوق رجل وفاء ووفاء تلعب بشعرها
مي : تصدقين عموه
وفاء : شنويا عيون عموه انتي
مي : ما ادري بس يوم شفته حسيت اني احبه
وفاء كانت فاهمه مشاعر مي : حبيبي انتي قلتي انه كبر محمد وترافج وياه صح
مي : صح
وفاء : انزين يا قلبي كبير واااااايد عليك
مي ببراءه وعفه : بس الحب ما يعرف العمر
وفاء بكل حنان ولطف : هيه يا عمري بس مب معاته اذا اي حد ابتسم لنا معناته يحب
مي بخيبه : هااا
وفاء بابتسامه : لأنك صيره وقموره وتاخذين العقل بعد
مي : ههههههههههه (( تناظر وفاء وعيونه شوي تدمع حست انه في شي بيستوي وعبد القادر كان بيدش عند الباب بس شاف منظر وفاء ومي وجلس يطالعهم بهدوء))
مي ردت تتكلم وعيونها ما فارقت عيون وفاء: أحبك عموه والله أحبك
وفاء : يا بعد عمري والله اني اموت فيك بعد واعتبرك شرات بنتي
مي رفعت راسهم وحطت يدينها على رقبة وفاء وتبوس خدها وتضمها وهني عبد القادر يدش عليهم بعد ما دمعت عيونه من اللي شافه وسمعه
عبد القادر : مي يلا قومي من حضني مرتي اشوف ليش تبوسين مرتي
مي : هههههههه ليش ملكك انت بس
عبد القادر : هيه ملكي (( ويناظر وفاء اللي كانت تضحك بنعومه )) ملكي انا بس حبيبتي وعمري وحياتي كلها شي واحد في هالدنيا اسمه وفاء
مي استوى ويها شرات الطماط وفاء ضحكت وغمزت لريلها عبد القادر يأذي مي عشان تتركه بروحه ويا مرته : ان شالله بكره اذا تزوجتي بتفهمين وشو معنى الحب
مي شوي وتبكي : يلا عن اذنكم انا اريد اروح وراحت تبوس وفاء
عبد القادر: وانا ولد البطه السوده
مي راحت تجري وارتمت فحضنه وتبوسه وهو يلعب في شعرها : سلمي على بابا
مي : من عيوني
عبد القادر : تسلم لي هالعيون انا
مي بحركة اطفال : وعيون عمو حبيبي يلا بااااي
وتروح مي ويا السواق
الساعه 5 العصر
غزل كانت تنتظر السواق ودخلت مي
غزل : أخيرا ما بغيتي تريدين تروحين روحي بس ردي السواق
مي كانت على غير العاده طبعا والسبه في هالتصرفات خالد ببرود ترد: كاني رديت
غزل مندهشه: تستهبلين انتي
مي تلتفت عليها وبقلة حيله : لاني استبله ولا شي ثاني خلاص الله يخليك وتروح غرفتها
غزل كانت منصدمه مي الشريه لالا ما اصدق عقلت : غـــــــــــــــــــريبه مي هالقشره
لمى : ههههههههههههههه كل شي جايز
أما غزل راحت ركبت ويا السواق وراحت بيت جدتها وعماتها ياي تولهت عليهم من زمان عنهم
أول ما دخلت الحوش الرئيسي قشعت غطوتها وهي تمشي عجبها الورود اللي زارعينها شكلها جنان فيلست تغني (( أخبارك ايه حبيبي طمني عليك حبيبي وحشني عنيك )) ويجي يوسف من وراها ويشد اذنها
غزل : آآآي آي عورتني هدني
يوسف : الحين يالمطفوقه انا تاخذيني مهزله
غزل : لاااااااااااا والله لا بس كنا طفرانين
يوسف : يا سلام تقومين تتسلين فيني
غزل : آآي عمو حبييبي هدني تكفى

همسة ألم
27-06-2006, 16:23
يوسف : لا بعد وبكل عين قويه تيين عندنا اليوم والسالفه ما بردت
ويشد اذنها وشعرها ويدخلها داخل الفيلا غزل عند الباب تصارخ : آآآآآآآآآآآي جدوه حبيبي ساعدني
الجده : يوسف وحري على بنتي هدها يا يوسف هدها
غزل تفلت من عمها وتروح عند جدتها وتبوس راسها ويدها وتحضنها الجده : حبيبتي ليش الحين يضربك
غزل تطاتلع عمها وتهدد : عموووووووو اعلم
يوسف يغمز لا وارتبك : لا يمه امزح وياها
غزل تكبر عيونها وتطلعه وهو يا يمها : أعطيك اللي تريدينه
غزل بدلع : اممم اوكي مستعد تنفذ كل الطلبات
يوسف : كلها
غزل : وعد
يوسف بقلة حيله : وعد
الجده : وش تتساسرون انتوا
غزل : ماكو شي جدوه حبيبي
الجده مندهشه : انزين علامه يضربك من أول
غزل : ماما حبيبي وتروح يمها وتيلس في حضنها انا وعمي يوسف دايما نلعب صح عمووو
يوسف متنرفز : هيه صح
غزل : جدوه وين العود ورش رش
الجده فوق فغرفهم
غزل تطالع يوسف : أوكي انا بطلع عندهم عمو لا تروح اوكي
يوسف : انزين يالنره
غزل تضحك بدلع وتطلع عنهم
وهي تطلع من الدري كانت تريد تطلع من العتبه الأخيره الا تطالع اخر انسان توقعته اليوم يكون عندهم جاسم جاسم مسك يدها غزل انفجعت منه وحاولت تبعد يدها بس قبضة جاسم كانت اقوى
غزل بيأس: هدني وش تريد مني انت
جاسم : منو حبيبك اللي تريدين تعرفين أخباره
غزل : وانت وشلك اقول هد يدي والله اخليك تندم طول عمرك مب كفايه اللي في المكتبه لا تحسبني سكت خوف منك بس عشان اهلي ما ينصمون فيك هد يدي والله لانادي عمو يوسف
جاسم دزها من يدها وبنظرة استحقار لأخر درجه : حقيره يعني تحبين هذاك النذل
غزل تألمت : سد حلقك ما اسمحلك زين تتهمني بهالألفاظ والله لو درى ابويه ليقتلك
جاسم يطالعها من فوق لتحت : هــه ابوك لو يعرف عواملك بيتبرى منك
غزل هني ما قدرت تستحمل اكثر هي شو سوت له عشان شذي يرمسها
وعطته كف جامد لا شعوريا : قصدك اهلك يستعروا منك يالخايس
ويمسك جاسم شعرها وبيطقها الا يسمعون طيحة احد كانت رشا اغمى عليها من الصدمه رشا انسانه حساسه اول ما تتعب او تنصدم على طول يغمى عليها
غزل تصارخ بهدوء : عموه وتركض عندها ويركض وياها جاسم
جاسم يشلها ويحطها فغرفتها غزل العبره خانقتها فكانت الدموع لشيء الوحيد اللي تقدر تسويه
وتطالع جاسم نظرات اجراميه
جاسم تجاهل نظراتها : يبي ماي اشوف
غزل تروح تييب ماي وترد جاسم حط شوي في يده ويرش ويه رشا ويشربها الباقي
غزل : والله يا جاسم لو رشا صدقت الأكاذيب اللي قلتها ما راح تلوم الا نفسك
جاسم بسخريه : لا يكون تعطيني طراق على ويهي الثاني
غزل افتشلت من عمرها شلون ياتها الجرأه ومدت يدها هذا مهما كان ولد عمتها وأكبر من بواجد بس جاوبت عكس ما توقعت : أخس من شذي 80 جلده عشان تعرف تتكلم في الشرف
رشا تفتح عيونها وتطالعهم دايما شذي بس الحين كلامكم اقوى انتوا قرايب عنلاتكم
رشا : غزول واللي يرحم والديك خلاص تكفين جاسم اكيد ما كان يقصد ما ابي ام جاسم وابومحمد يتفارقون او يسير مشاكل ما لها اول ولا تالي
غزل : مانتي بسامعه ولد اختك الخبل وش يقول
جاسم رفع حاجب طالت وشمخت يا بنت ناصر : ثمني رمستك يا بنت
غزل استحت هذي ثاني مره تغلط عليها شو هالفشله يارب : اطلع بره خلاص وش تريد هني
رشا : جسوم اطلع الحين يوسف يشوفك هني مع غزل ويسوي سالفه
جاسم يطالع غزل : اوكي باي
غزل : اللي ما يهلي
جاسم سمعها فالتفت عليها ابتسم و خرج
غزل : افففف
رشا اللي تكلمت ورحها مقطوعه : غزل صح الكلام اللي يقوله جاسم
غزل : حبيبتي رشا اسمعي وتقولها سالفة المكتبه من طق طق للسلام عليكم حتى اللي استوى عند جميله والمقلب اللي سوته في يوسف وطلابتها بس انها ما تعلم جدتها
رشا : أفااا الحين كل هاي يستوي وما تعلميني هيه الحين لو ماسمعت بالغلط ما كان علمتيني ولو خلود كان علمتيها
غزل : حرام عليك وعلى بالك اليوم ليش يايه لك بعلمك بكل اللي استوى
رشا : ياحرام يا جاسم
غزل شمقت بويها : أفف هو اللي جابه لعمره ما احبه رشا افهميني مثلك انتي الحين ما تحبين محسن وهو يموت على التراب اللي تمشين عليه
رشا : هههههههه يعني لازم تضربين مثال وعلى مين علي انا بعد هيه والله يا غزول ما لومك
غزل تطالعها بطرف عين : لا بعد هاللي قاصر تلوميني
رشا ترمي عليها المخده
رشا تتكلم بشوية ارهاق : اقول غزول نامي عندنا اليوم
غزل : شلون يالذكيه وباكر وراي مدرسه
رشا : عادي شو يعني يبي اغراضك هني وانتهت المشكله
غزل عيبتها الفكره بس هي واعدت راشد: أوكي بس مو الحين ورى باكر
رشا: ليـــــــه ؟
غزل : عشان نروح السوق يالمطفوقه
رشا : هاهاها ي نسيتي يوسف يا حلوه
غزل بنظره مشاكسه : هذا اول طلب عند يوسف
رشا : والله مانتي بهينه
غزل : افا عليك أعجبك انا
رشا : انزين وش الطلب الثاني
غزل : أظن هذي نريد نستعين بصديق
رشا : وشدعوه الحل عندي
غزل : عطيني اشوف
رشا : عرس اخو رفيجتي بعد شهر شو رايك نروح
غزل : يووووي بينسى بعدين يقول عادي قولي
رشا: شنو عبال الدنيا فوضى لا حبيبتي بنييب ورقه وقلم ونخليه يوقع انه موافق ونخليها ترى حتى روحة السوق روحي الحين غرفته وعطيه يوقع
غزل : في شي نسيتيه يالحلوه واهم شي بعد
رشا : شنو ..؟؟
غزل : يوم الأحد بنروح السوق ولما نرد نسهر عنده ليما الصبح بغرفته ونخليه يدق عود ونغني وياه ياااي ونااااسه ونطقها سهره للصبح وش رايك
رشا : فكره حلوه بس وراي جامعه
غزل : عاد انا اللي ما عندي كلاسات بس عادي نغيب
رشا : اوكي قومي نزلي عنده وكتبيه
غزل : ههههههههههههههههههه اوكي يا كيك
وراحت تدور ورقه وقلم في المكتب
أما جاسم نزل شبه معصب وعنود تقابله في الدرج
العنود : جسوم وشبلاك
جاسم : ماشي خالوه خلاص
وينزل تحت ويروح يريد يخرج
يوسف : وش بلاك ؟
جاسم : ماشي
الجده : وحري عليك شلون ما فيك شي وانت شذي
يوسف تذكر انه غزل طلعت فوق اكيد سار شي مع جاسم يوسف عصب وقام خرج مع جاسم جاسم بيركب سيارته
يوسف بصرامه : جـــــــــاســـــــم
جاسم رجع طلع من سيارته : هلا خال
يوسف : وش سار بينك ةبين غزل
جاسم منصدم : ما سار شي
يوسف قرب منه : وانزين هذي تدخل عقل منو ؟؟
جاسم مرتبك : العاقل
يوسف : جسوم تكلم
جاسم : يعني كل ما اعصب ولا ازعل غزول لازم تكون السبب لازم تدخلونها
يوسف : انزين وش بلاك
جاسم : رفيجي مسوي حادث وبروح اشوفه ما يحق لي اعب وازعل عليه لازم غزول
يوسف ضربه على كتفه بخفه ودزه داخل السياره : روح شوف رفيجك .. إلا ما قلت لي وش اسمه ولد منو ..؟؟
جاسم (( واليل هذا يعرف ربعي كلهم )): هذا واحد متعرف عليه اسمه .. اسمه علي ولد عبدالله يلا عن اذنك
ويشغل الموتر ويتحرك
اما يوسف طلع عند البنات وغزل خلاص كانت تريد تطلع
عنود كانت في الصاله يوم م يوسف واشفيهم هذيلا معصبين اليوم
غزل وهي تريد تطلع يوسف سبقها وفتح الباب بقوه
غزل ورشا خافوا لكن غزل تعرف شلون تطفي النار
يوسف ويه احمر فلفل معصب للآخر وغزل ببراءه تضحك
يوسف محتر أما رشا تدقها
غزل سكتت وهي تطالعه : واشفيك شذي فلفل
يوسف قرب منها : وش اللي استوى بينك وبين جاسم
غزل انصعقت معقوله وقاحته لهالدرجه هين يا جسوم اراويك : شنو ما استوى شي اصلا ما شفته
يوسف يستدرجها : يعني يكذب
غزل (( استغفر الله يا رب سامحني )): ماهب غريبه عليه ليش شنو قالك
يوسف : يعني ما شفتيه
غزل : كان شفتني الحين في المستشفى
رشا : ههههههههههههههههههه
يوسف دزها ومشى عنهم
غزل : وين وين يا حلو تعال
يوسف : تقصديني أنا عفوا الآن مشغول
غزل تروح تمسكه من يده : مشغول ولا فاضي وقع بس مابا اعطلك
يوسف : شنو اوقع :
غزل : على الطلبات وتعطيه الورقه
يوسف يقرى : هين يا غزول ان ما خليتك تندمين ما كون انا الأقشر يوسف
غزل تبوسه على خده : أحبك يا لأقشر
رشا : عيـــــــــب عيـــــــــــب
غزل : هههههههههههه عادي عمي
العنود تدش عليهم الغرفه : اهلين غزل
غزل ابتسمت لعمتها وتسلم عليها : أهلين عموه اشحالك
العنود : الحمد الله شلونك انتي
غزل : ماشي هي الحياه ولازم تنعاش
العنود : ههههههههههههههههههه استويتي دليل اغاني
غزل : هههههههههههههه شا اسوي
العنود : اوكي يلا ننزل عند امايه تحت تلاقونها تنطرنا من اول
الكل : يلا
وينزلون تحت عند الجدة و يجلسون بس يضحكون لأن رشا دمها خفيف
ويوسف بس يعلق وانتهى الحديث بمضاربه يوسف ورشا والعنود بطبعها هاديه
وتضحك على خبالهم وغزل ميته من الضحك واحيانا تعلق مع يوسف
وتنسحب مثل الحيه وكأنه لا من شاف ولا من درى ويجي بو حسين ويقومون البنات يسلمون عليه ويوسف قام يسلم
يوحسبن : هاغزول اشحالك
غزل : الحمد الله اش حالك انت عمو ؟
بو حسين : الحمد الله وينك ما نشوفك
غزل : هيه والله مدارس وشي ما نفضى كلش نذاكر
رشا : ونكلم ربيعتنا وانتوا بس يوم الخميس
غزل : ههههههه صادقه رشروش
رشا : رشروش فعينك
يوسف : زعلتي ولا رضيتي انتي بس رشروش يعني رش يرش ولو ما يرش يرش غصبن عن الرش رشا
غزل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رشا : يـــــــــــــــــــمه اريد اغير اسمي
الجده : خلاص يوزو عنها الحين ترجني تبي تغير اسمها
بو حسين : لا رشروش عاقله
رشا : اسمي رشا او رشرش بس
يوسف : يالدلغه وش الفرق رشروش احلى
رشا : انت اسسسسسسسس لا تكلمني
غزل : افاااا وشدعوه عاد
يوسف : والله يا غزول انها مثل النكره
الكل مستغرب عن اللي يهذر فيه يوسف
غزل : هاا
يوسف يأشر على محسن اللي دش من بره
غزل تضحك : ههههههههه اقول رشرش خلنا نطلع احسن
يوسف فتح عيونه على غزل
غزل ترفع حاجب : فوق لا تخاف
رشا تكبر عيونها : ليه ؟
غزل : اطلعي وانا اقولك رشا : اوكي
غزل : يلا العنود
ويطلعون البنات
ان شالله راح أكمل القصه وانزل لكم الجزء بعد يومين
لا تنسوا ارائكم لو سمحتوا

$$ريم$$
29-06-2006, 23:25
ياي القصه روعه بس ماصار مواقف جديده

همسة ألم
30-06-2006, 17:10
أن شاللهبتستوي عن قريب اوكي حبيبي تابعي
شو رايكم نحط يومين محدده في السبوع انزل لكم أجزااااااااء طووووووووووووووووووويله

kurut
01-07-2006, 12:04
بس يومين في الاسبوع؟؟؟

خليها 3 :
كل سبت، واثنين، واربعاء

بلييييييييييييييييييييييييييز اليوم سبت يعني ننتظر منج عاااااااااااد

THE CAT
01-07-2006, 16:15
اختي أنا قرأت القصة من الأول وعجيبتني بليييييز كمليها

kurut
02-07-2006, 13:14
لا شكلها الاخت همسه الم تبي تقطجع قلبنا من الالم حراااااااااااااااااااااام عليج حراااام
ليش جذي تسوين؟؟؟

ما بيضرج شي اذا نزلتيها بسرعه ارجووووووووووووووج

THE CAT
02-07-2006, 14:37
معك حق اختي

بلييييز اختي همسة ألم نزلييييها

لا تذللينا

همسة ألم
03-07-2006, 19:08
لا حرااام عليكم والله ظروفي صعبه وما الاقي فرصه أكتبها والله العظيم
انتوا قلتواها اش بستفيد ارجوكم لا تظونوا فيني شذي تكفون وخلاص انا بشوف الثلاث أيام على حسب والحين بنزل لكم جزء
في غرفة علي :
علي بأسى يفكر في اخته في كل كلمه قالتها له ليما الحين تترددفي باله آآآآآآآخ يا راسي يعورني اهي الحين محتاجتني اهي اختي من امي وابوي اما هذوليك عندهم امهم لا يكون سمور صايبها شي والله لأقلب البيت فوقهم آآآه صادق نيوف يوم يقول خواتك مالهم ذنب يا رب شسوي ارجع شرات اول وانصدم مره ثانيه والله اني محتار ارجع بس مع سمور ولا مع الكل يا رب الهمني
وقام من مكانه وراح عند الباب متردد اذا يخرج ولا لأ واخير فتح الباب وخرج ويلس في الصاله ويات مرت ابوه قبالته ابتسمت يوم شافته يخرج تهلل ويها ببشارة الخير اول مره يجلس في الصاله وعند خواته الحمد الله يارب الحمد الله
ام سالم : ها والله تو ما نورت الصاله علوي يالس فيها بالبركه يا ولدي
اما تهاني وفرح كانوا خايفين منه وتموا ساكتين
علي طالعهم وابتسم وابتسم لخالته : منور بوجودك يا نور البيت وضيه
وقام عندها وباس يدها
ام سالم دمعت عيونها يالله شكثر تمنت ولدها اللي من حشاها يسوي شذي يا ليتك يا علي ولدي افتخر فيك شنو تقولين والله اني ليما الحين افتخر فيه اهو حسبة ولدي فديتك يا علوي
علي اخذ مرت ابوه وجلسوافي الصاله
وطالع خواته وسألهم بحنان على غير العاده : وين سمور عنكم
فرح بطلت عيونها مب مصدقه هذا علوي وبارتباك ترد : أأ...أأ.. ففـ.. فدارها
علي ضم حواجبه : ليش اهي ما تيلس وياكم
ام سالم : والله يا ولدي من يوم وانت حابس روحك فهالدار اهي شراتك ما تخرج الا وقت الوجبات خواتها يروحون عندها يحاولون ايلسون وياها ما تطيع
علي نزل راسه وندم على حال اخته اللي هو السبب فيها : ليش ما علمتوني
تهاني اللي كانت دفشه شوي وبطريقه عشوائيه قالت : وانت حد يقدر يكلمك كبريت تشب في النار بسرعه
ام سالم وفرح خافوا لا تلاقي تهاني طق من علي
علي مات من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
الحين انا كبريت هههههههههههههههههههههههههههههههه
ام سالم : يعلي اسمع هالضحكه دوم يا ضناي
علي : فديتك وفديت روحك يا ام تهاني
تهاني : يعلي ما انحرم من هالضحكه هي شذي خلي البيت يرد شرات اول مب احزان وضيق
علوي تكفى قوم طلع سمور تكفى حبيبي يلا
علي تضايق من كلمة حبيبي كلها مصالح حاول يمسك نفسه وابتسم : من عيوني بس بشرط
فرح وتهاني : آآآآآآآآآآآآآآآآآآمر
علي : ههههههههه اول شي برمسها انا ها شو قلتوا
ام سالم : هذي اختك يا ولدي سوي اللي تباه
علي ابتسم لأم سالم : وحنا عيالك يالغاليه
علي يطق الباب بشويش وكان متوتر ماكان في رد وطقه بعد كم مره لكن بعد ما كو رد
تردد في إنه يفتح الباب ويدش عليها واخيرا فتحه وشاف سمر حالها يكسر الخاطر ويقطع القلب
كانت منسدحه على ويها فوق سريرها وشعرها مفتوح ومترامي في كل مكان وضامها شي في صدرها وما يسمع غير بكاها تقطع قلبه على اخته وراح يمها مسك كتفها ورفعها له وشاف دموعها وشعرها على ويها وهي تشهق من البكي ما صدقت عيونها علي بدارها وضمته وتمت تبكي في حضن اخوها وهو يمسح شعرها
علي : خلاص فديتك عورتي قلبي
سمر : لا جواب
علي : سمور حبيبي قولي لي حد سوى فيك شي
سمر هني رفعت راسها تطالعه : هيه
علي بصدمه : منووو
سمر : انت انت يا علي ليش تسوي فيني شذي انا من بقالي بعد امي غيرك انت وابوي
علي ضمها لصدره : لا حبيبتي لا تقولي شذي انا كنت تعبان هذيك الفتره والحين حمد الله بدأت اتعافى بعدين عندك ام ثانيه خالتي وخواتك عندك لا يكون يسوا فيك شي انتي بس قولي لي
سمر : لا لا بالعكس هم ما سوا لي شي بالعكس واايد يحبونا وخالتي تعاملني أحسن من تعامل بناتها والله ( وطالعته بحزن ) حبيبي انا اختك علمني شو فيك من شو تعبان علي تكفى قولي
علي : انزين شو رايك مب الحين اقولك خلها وقت ثاني الحين انتي وايد تعبانه وبره يالسين ينطرونا خلنا نشوفهم وبعدين بأقولك ها شو قلتي
سمر ابتسمت وشالت شعرها من ويها : وعد
علي رد لها الإبتسامه : وعد يا قلب علي انتي يلا قومي غسلي ويهك سايره لي جيكر
سمر تطق صدره بيدها الصغيره : لالالالا ليش شراتك
علي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يلا قومي تزهبي
سمر : زين وقامت وحطت الصوره فوق سريرها وراحت الحمام
علي مد يده على الصوره وقلبها وشاف صورته وصورة سمر وامهم وابوهم يوم تخرج سمر من المتوسط والكل كان مستانس اااه يالوالده فديتك وفديت ريحتك عسى الله يقدرني احط سمر بعيوني
وطلعت له سمر بد ما رتبت عمرها وشافت الصوره في يد علي راحت جلست عند ريوله
سمر : تتذكر هذا اليوم علوي
علي : افااا وانا اقدر انساه عشان اتذكره
سمر : اشوى
علي قرص اذنها : مشاغبه ليما الحين
سمر : هههههههههه
علي : فديت النعومه يا ربي اريد اتزوج وحده شراتك
سمر بغرور: منت بلاقي وحده تسوى ظفر من أظافيري
علي : فديتها المغروره هههههههههههههه يلا حبيبتي نطلع عند خواتي
سمر : اوكي يا كيك خلنا نطلع
ويطلعون عندهم وعلي ضام سمر في صدره
ابتسموا يوم شا فوهم
تهاني : لا لالا ما روم انا على الرومنسي يا ولي بذوب انا
سمر : ههههههههههههههههههه
علي : لا لا تكفين ما نريدك تذوبين وراك واحد اذا استوى فيك شي بموت
تهاني حمر ويها : بس عاااد
فرح : يا عيني على اللي يستحون يا عيني
سمر راحت عند تهاني وتضمها : بسكم عاد اشفيكم على اختي هدوها بروحها
تهاني تبوس سمر : هيه اسمعوا كلام سمور
ام سالم : الله يخليكم لبعض
الكل : آمين
.................................................. ..............
في غرفة العنود في بيت بو ناصر
البنات يالسين مسوين حفلة غناء مشغلين أغنية راغب وأليسا
غزل تفاعلت ويا الأغنيه وتمت ترقص وتغني
وهي فاتحه شعرها وتحركه أما رشا اخذه دور راغب ضامه شعرها وحاطه كاب
وتموا يغنوا ويسوا حركات للعنود وعنود تضحك على خبالهم
غزل : بتغيب بتروح راح تبقى يا حياتي بالقلب بالروح بالآه فغنياتي وبالعين يا عين لولا بتقرى كلماتي كنت بغني واقول راح حبك على طول
رشا اللي تمسك شعر غزل وتنفض بطريقه مضحكه خلت غزل دموعها تنزل : غنيت وجنيت لعيونك يا غرام وبالحب ياريت بتسيري بإيامي والصوت حبيت وحبيت الإبتسامه وسار عقلي بقول راح حبك على طول
غزل تسوي مثل حركة روميو يالسه على الأرض رجل تكيه فيها والثانيه ممدوده على ورى وفاتحه يدينها : يا ليل يا عين جني الغرااااااااااااااااااااااام
رشا اللي ترفرف بيديناه كأنها تطير وتدور حولين غزل وعنود ميته من الضحك : جني الغرام
غزل راحت يلست عند ريل عنود وتسوي حركات بعيونها : احكيلي يا حب احلى الكلام
رشا راحت يم غزل وتمت تغني وياها : لا تغيبي يا عمري لا تغيبي بالأيام
غزل قامت راحت عند التسريحه وترقص شرات اليسا وهي رافعه يدينها : جني وغني وعني ومني أحلى آآآه
ويدش بو محسن وشا يف البنات عايشين جو وراح يم غزل ويرقص رقص ناصر القصبي ويهز شراته ويد رايحه ويد جايه والبنات ضحك ومسك شعر غزل : قلبي والع طامع صوت الآآآآه
غزل حمر ويها وتمت تضحك رشا تداركت الموقف وراحت عند بو حسين : عقلي قلي ضلي حلي لون الليل
بو حسين يضحك وبند المسجله: وين انتوا ليش الصوت مرتفع جذي
غزل مستحيه ومنزله راسها
رشا بجرأه : عادي وين يعني بدار العنود
بوحسين : ملسونه على جدتها ملكه
رشا : لاااااااااااااا

همسة ألم
03-07-2006, 19:09
بو حسين يطالع غزل الي ليما الحين مستحيه : تصدقين اني احبك
غزل رفعت عيونها وتطالع عمها وحياها زاد وزاد احمرار ويها
بو حسين : ماشالله تستحين غزول
غزل : هههههههههه يعني
بو حسين : وشدعوه عاد انا عمك
غزل : أدري بس الحيا مطلوب
بوحسين : فديت الذرابه والله
ويلس يم العنود يرمسها
رشا : يلا غزول نطلع لداري
غزل : ليه ؟
رشا : بوريك فستاني شارتنه قبل امس
غزل : اوكي يلا قومي
في غرفة رشا
رشا :غزول ليش خليتنا نطلع فوق
غزل كانت منسدحه عالشبريه : لأن العاشق الولهان تحت
رشا : منو جسوم
غزل : جسوم فعينك عاشقك انتي مب انا
رشا بطلت عيونها : محـــــــــــــــــســـــــــــــن
غزل : هيه
رشا : وععععععع وش يابه هذا
غزل تغمض عيونها وتفتحها بطريقه حالمه وبكل عذوبه : الحـــــــــــــــــــــب
رشا بنفس الطريق : في ستين داهيه مب موافقه عليه
غزل قامت يلست : حرااااااااااااااااام عليك
رشا : يا سلاااام وانتي
غزل : لا انا غير
رشا : حتى انا غير
ويضحكون على انفسهم رشا انسدحت على الشبريه
غزل : عموه
رشا : هلا امري تدللي غردي
غزل : هههههههههههههههه الله كلامك حلو اممم اريد اقولك شي
رشا : شنو
غزل : توعديني ما يطلع لحد
رشا : وعد بس شنو
غزل بتنهيد : أنا احب
رشا : هيه والله كلنا (( وتستوعب الكلام وتقوم تنط من السرير )) انتي شنو ؟؟
غزل : هههههههههههههههههه بسم الله عليك واشفيك مخترعه شذي
رشا اللي كانت مب مستوعبه : أمانه انتي شنو ؟؟
غزل : أنا احب واحد وين احبه آآه الا ميته عليه رشا اريد ك تساعديني
رشا مبطله عيونها للآخر : في شنو اساعدك علمني هذا منو وشلون وكيف حبيتيه ووين عرفتيه؟
غزل : اوكي شوي شوي علي وتعلمها السالفه
رشا : بالأمانه تحبيه وهو امس شايفتنه ولا تعرفين عنه ولا شي غير اللهم اسمه خالد حتى عمره ماعرفتيه وهو ولد منو وهالكلام كله وتحبيه غزول حبيبتي اصحي من الحلم اللي انتي فيه
غزل : آآآه يا عموه صحيح اني امس شا يفته لكن انا من زمان احلم فيه وانتي ما سمعتي بالحب من أول نظره
رشا : لا والله شنو تخربطين انتي قال حب من اول نظره هــه صج متخلفه
غزل : عادي ليش مانتي مصدقه يا حبيبتي نوال الزغبي تزوجت عن طريق الحب من أول نظره وكاهي ليما الحين مستمره بزواجها وبعدين لا تنسين هو بعد حسيته يبادلني نفس الشعور
رشا : وش الدليل بعدين هاي مغنيه وحنا حياتنا غير يا حلوه
غزل بتأفف: غير ولا موغير اللي اعرفه اني احبه ومتعلقه فيه والأحلام اللي اتحلمها فيه اكبر دليل
رشا : غزول أقصد الدليل انه يبادلك نفس الشعور
غزل أصيب بكآبه صاجه رشا لو كان ما يحبها : بس هو وايد كان مبين عليه يعني نظراته وكلامه (( وتغرق غزل في ذكرياتها وابتسمت يوم تذكرت انه قال لها كل شي منك حلو وبعدين خاف انها تعصب وصحح كلامه آسف قصدي يعني معذوره اختي ))
رشا : هيه وين رحتي يمكن معجب فيك بس انتي ماشالله عليك تذبحين الواحد مثل القمر كل شي فيك ياخذ العقل
غزل بإحباط : يعني
رشا : أكيــــــــــــــــــــــــــــــد
غزل : بس انا احبه وراح احبه على طول لو في خيالي وأحلامي عادي كفايه اني احبه انا
رشا بيأس: كيفك سوي اللي يريحك
غزل توترت حست قلبها يعورها من كلام رشا وابرار باقي صديقة عمري خلود غريبه اول مره ما اقولها اول وحده بس وعد باكر بقول لها
العنود دشت على البنات وتموا يرمسون هي ورشا اما غزل سحبت نفسها وراحت عند البلكونه آآه يا خالد ليش احبك يعني صح كلام عموه وابرارو آآه ليش حظي شذي ردئ انا ليش شذي احب واحد ما يعرف عني ولا نا اعرف عنه شي وتلاقينه نسيك من هذيك اللحظه صدق انك غبيه يا غزل وهني دموعها خانتها ونزلت على خدها من دون استئذانها تحس قلبها يعتصر من مجرد فكرة انه خالد ما يحبها او حتى يفكر فيها
ومن جهه ثانيه خالد تواعد مع محمد انه يتلاقى وياه في ستار بكس يوم الأحد الساعه 8.5المساء
ومن جهه ثالثه كانت لمى تكلم بعض رفيجاتها على المسن وملت من سوالفهم كانت ما تدش خاطرها فقررت تروح عند خوالها ونزلت للسواق وراحت اول ما دشت تشوف يدتها ويدها سلمت عليهم وجلست وياهم شوي وطلعت فوق تشوف الشباب الدور الثاني واااااايد هادي استغربت من الهدوء وفنفس الوقت شالت هم انه خوالها مب هني وراحت اول غرفة عند رفيق عمرها هادي وماكان فيها احد وكان تدش غرفة راشد بعد ماكو أحد لا حرااام والله الحين أطق من الطفش وتروح غرفة محمد وتهذر بالكلمات الآتيه : بسم الله بسم الله ياااا رب ارحم بعبدتك وتفتح الباب شوي شوي وهي مغمضه عيونها وتفتح الغرفه كانت ظلمه ما فيها احد دشت الغرفه ويلست فوق السرير بكآبه واليأس ملكها ...لا حرااام طالعت البلكونه كانت مفتوحه وتسمع اصوات خواهلا مستانسين وخرجت منها وطالعت كان تلاقي خوالها قبالة المسبح يطفرون بواحد يالس يسبح يا عبالها خالها محمد نفس هيئته كان تنزل الأخت تحت عندهم لمى كانت واااايد أنيقه تحب الإهتمام بالمظهر ورونقها بصفه دائمه حتى وقت النوم وتحليها علامة الجمال اللي في ذقنها وخرجت عند المسبح ويات من ورى راشد وهادي كان ترميهم في المسبح هادي انتبه يوم دفت راشد فمسك ريلها وسحبها معاها بدون قصد منه وتطيح لمى في المسبح ومن كثرما انفجعت من وجودها في المسبح مسكت يد واحد وتعلقت في كتفه وبصدمه غير متوقعه بالنسبه للمى خصوصا تطالع الشخص يوم التفت عليها وشوي ويغمى عليها وفجأه فكت ايده وبعدت عنه بسرعه صالح يطالعها سبحان من خلقها وتطلع لمى من المسبح وهي تركض داخل الفيلا وكان محمد خارج ومعه أكواب ثلج ويطالعها مستغرب واشفيها خايسه ماي
محمد وقف قبالتها عشان ما تروح عنه : وش بلاك شذي خايسه ماي
لمى : ها .. انـ..نـ.. انا ... وارتبكت خايفه صح هي تحب صالح بس تكره هالمواقف شلون هي وهو كانوا في مسبح واحد تطلع محمد اللي ليما الحين ينطر منها جواب قفط ويها وحاولت تبعد عنه تريد تشرد اي مكان لأنها مفتشله من عمرها
محمد عصب منها ووقفها : انتي شنووو ؟
لمى بيأس واحراج : ما كنت ادري انه .. امه في واحد غريب بالمسبح
محمد بطل عيونه وطلع منها شرار احمر ...>>> ههههه اكبر كذابه ومبالغه بس عاد يعني وصف انه معصب وااايد فاهمين صح
نرد نكمل قصتنا ..>> محمد : شنو نزلتي المسبح خبله انتي ما تشوفين صالح
لمى زاد خوفها من محمد : لا مو شذي انا كنت يايه من ورى راشد وهادي احسبك انت في المسبح وكان ادز راشد وهادي في المسبح كان هادي يمسك ريلي عشان ما يطيح واطيح وياه بس
محمد : المفروض قبل ما تروحين تعلمين حد بنات آخر زمن
لمى : اففف كأني قاصده الحين
وتروح بعيد عن خالها محمد بعد ما راحت تم يضحك على شكل لمى وهي خايسه بالماي
واستغرب انها كانت وايد منقهره غريبه !! وراح عند الشباب
أما لمى راحت غرفة هادي ويلست تسب خالها ليش يعصب علي الحين كأني عالمه الغيب ما شالله عليه وحست بالبرد راحت طلعت من ملابس هادي ولبستها واخذت الكاب فوق راسها ونزلت تحت ودشت المطبخ تدور شي تاكله راشد دش عليها
راشد : ههههههههههههههه الحين ليش شذي شكلك

همسة ألم
03-07-2006, 19:11
لمى بنرفزه : مب عاجبك
راشد : لا والله تهبلين مسترجله شي
لمى مبوزه وماترد عليه
راشد : وشفيها براطمك وصلت الأرض
لمى : راشد صالح وش قال علي
راشد : ما قال شي هو يتجرى والله اغرقه في المسبح
لمى تروح يم راشد وتمسك ايده : لا ما اقصد شذي يعني قصدي قال هذي وقحه ما تستحي مثلا
راشد : هههههههههه لا ما قال شي بس منصدم شوي وانتهى الموضوع
لمى انتهى بالنسبه لك لكن لي مستحيل ينتهي
لمى : إلا أقول رشود شنو التطورات اللي استوت
راشد : آآآآه اليوم رهوف ويقولها وش استوى
لمى تغمض عيونها وتفتحها بطريقه حالمه : نيالي
راشد : شنو ... ما سمعت
لمى : هااا لا بس كلام
راشد يحك راسه : ايه على بالي
لمى :تطمن
راشد يغني: يا حبيبي تطمن تطمن مدامك بقلبي
لمى تقاطعه : تدلل اسمها مب تطمن
راشد ياكل وصله من الكيك : كله واحد المهم أغنيه
لمى تاخذ الصحن عنه وتروح عند يدها ويدتها وبعدين راحت بيتهم
.................................................. .................................
الساعه 8.5 المساء
ترررررن ... عمري ما تمنيت شي قدي ما تمنيت اشوفك واوري عيني من حلاك وتلمس كفوفي كفوفك .... تررررررررن ....>> أكيد تسألو هذا شو ههههههه هذا جوال صالح
فقام بعيد عن الشباب
صالح : هلا والله
روان بدلع : هلا حياتي كذا تزعلني منك
صالح : لا حياتي ما عاش من يزعلك
روان : انزين ليه ما قلت لي انك بتيي هني
صالح : ههههههه حبيت اسويها لك مفاجآه
روان : انزين انا بسوي لك احلى مفاجآه ناظر على جهة البلكونه
روان طلعت بكامل زينتها وهي مبتسمه
صالح : اللـــــــــه وش هالزين والحلا
روان : تسلم حبيبي كله من ذوقك
صالح : آآآه يا ليته ذوقي هذا قلبي مب انا
روان تدش غرفتها
صالح : ليش طلعي ما كحلت عيني زين
روان تضحك بميوعه : خلاص حبيبي الحين مضطره اقفل معاك جاني خط
صالح تضايق : منو عالخط الثاني
روان : بنت خالتي اكيد تعرفها
صالح : هيه اوكي يلا باااي
روان : باي وترد عالخط الثاني
روان : هلااا
...: أهلين
روان : ها شو استوى
........: جبت لك رقمه
روان : والله مشكور يا عمري ما قصرت
......: لا تنسين اتفاقنا ماكو رقم ليما نتقابل
روان : اكيد ما نسيت اوكي نتقابل يوم الأحد فستار بكس
.....: من عيوني المهم نشوفك
روان : هههاااي تسلملي عيونك
...: الله يسلمك
.................................................. ..
نرجع لبيت يدة غزل بو غزل راح عند امه ومعه اخوه بو فهد
رشا وغزل نازلين من فوق
رشا : واجتمعت العائله السعيده
غزل : هـــه امحق سعاده شو فيهم كأن حد مية عندهم
رشا : هيه والله غريبه حتى بو حسين معصب شو فيهم
العنود : خلنا نروح نيلس معهم ونفهم سالفتهم
غزل : يلاااا
ويروحون ييلسون البنت بعد ماسلموا
يدخل سالم بمرح : السلاااااااااام عليكم
غزل بنفس المرح : وعليكم السلاااااااااام
يوسف : الظاهر راضي عالمدام اليوم
البنات ماتوا من الضحك
سالم : ههههههههههه لا والله بس اليوم ما شفت رقعة ويها
ام ناصر (( الجده )) : ليش وينها
سالم : البارح وديتها عند اهلها وتقول تعبانه من الحمل وبتبات عندهم
أم ناصر : ميتة النار تسي ريلها لحاله في البيت ينام
سالم : خلها والله ارتحت
بو حسين : يا بختك نمت زيــــن شكلك البارح
سالم : هيه والله تقلبت في السرير ليما قلت بس لدرجة اني طحت من السرير وما حسيت من الفرحه
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه
العنود : أعوذ بالله لهالدرجه ما تحبون حريمكم
بو حسين : والله المره اللي تعب ريلها وما تقدره وش يبي فيها حتى هو يوريها اشيا عمرها ما شافتها يذوقها الويل صح بوهد ولا غلطان
بوفهد : حشاك الغلط لااا صح لسانك ماكو غلط ابدا
غزل رفعت حواجبها : يوووووي مدام شذي ما اريد اتزوج اخاف ادلعه واحطه فعيوني في النهايه يروح للأهله ينكر ويسب فيني لا يوبا ليش اييب العوار حقي
يوسف: ههههههههههههههههه ليش كنتي تريدين تتزوجين
بو حسين : احمدي ربك ريلك يموتفيك وهو بعده ما تزوجك
غزل : لااااااااااااا ما كنت افكر انا لساتني صغيرونه بس هذا الحال وبعدين منو ريلي
بو حسين : جسوم اكو غيره
غزل وقفت وحطت يدينها على خصرها : يا سلااام تقررون مصيري على كيفكم لا والله لو على موتي ما باخذه وبعدين شنو اكو غيره ليه خسفه انا ولا شنو
بو محمد : غزل عيب تكلمين عمك شذي
غزل : بابا انا ما ريد جاسم كاني اقولها قدامكم كلكم
ويدش عبد القادر وهو مستغرب : منو مزعل قمري انا ويروح عند غزل يضمها : اش حالك يمه
ام ناصر : بخير اشحالك انت يا وليدي
عبد القادر: والله ماشي
غزل : عموه ما اريده قلهم هذي حياتي مب كيفهم
عبد القادر: اكيد حبيبتي ما احد يقدر يغصبك على شي وان سووها قولي لي انا وياك على طول
غزل ابتسمت وحست بالرضا على كلام عمها وتبوسه : الله لا يحرمني منك يااااااا رب
بو محمد : ما شالله سارت تحبك اكثر مني
عبد القادر : ههههههههههههههه يا ربي يغار مني
غزل بنبرة حزن : أصلا انا احبكم كلكم والله ما اقدر استغنى عنكم انتو اهلي لكن اللي يريد يغصبني على شي ما اريده بوجهه له مشاعر الكره وما ادانيه ولا اواطنه عيشت الله
رشا تريد تحول الفرصه اتجاها : هيه غزول صاجه في كل كلمه هذي حياتها مب حياتكم كاهو سالم انجبر ياخذ مريم لأنها بنت عمه وشوفوا النتيجه دايم هواشات ومخاصمات وما يدانيها ويمكن اللي يعيش في الكآبه هذي الطفل يكون ضحية أهله
ساله : هيه وانا معكم كلش ولا احد يغصب الثاني وخصوصا امور تتعلق في الحياه البعيده ترى الحيا بنقلب وبيكره عيشته ويكون مجبور
يوسف اللي كان فاااايق لدرجه اني رمس هالرمسه : أشوى عبالي المرأه تنكد حياة الرجل قلت خلاص ما اريد اتزوج لكن مدام شذي غيرت رايي
ام ناصر : يعني خلاص يا ولدي اخطب لك
يوسف بطل عيونه ونقز فوق الكنبه عند امه : لا يمه حرام عليك لساتني توني شباب بعدين متى ما بغيت اتزوج بخلي هالبنات يختارون لي انتي تكفين خلك بعيد عن الموضوع واذا شافوها مناسبه لي ونفس المواصفات بتروحين انتي تكلميهم
أم ناصر : اذلف اشوف خل هالخسفات يروحون يخطبون مدام شذي
بو محمد : هههههههههه ورحت فيها يا يوسف أفندي
يوسف : يمه حرام هذول خسفات وش دخلهم انا الحين ارمسك مب هم
رشا بصوت واطي تمتم : والله الوالد أظنها خرفت
العنود : ههههههههههه لا تسمعك لا تذبحك
بو محمد : ما عليه انا الحين اعلمها
رشا : نصور أمانه لا تعلم ولا بتطردني من البيت تراني بنيه وين أروح
بو حسين : لا تهتمين رش رش بيت أبو حسين يرحب بك
رشا : لا ما ابي غير سريري ما اقدر استغنى عنه حبيبي
بو محمد : مشكلتك انتي حليها
رشا بترجي : ناصر
بومحمد : انزين بشنو تغريني عشان ما افتن
رشا بأسى : باللي تامر عليه
بومحمد أونه يفكر : شفتي الساعه اللي امس شريتيها رشا بخوف وتوتر : هيه وش بلاها
بو محمد با بتسامة خبث : عطيني اياها ريدها
رشا : لاااااااا حراااااااااااام بـ 2000 ريال شلون اعطيك اياها انت ما شالله استشاري وبعد مدير شركه كبيره يعني تاخذ راتب 3 دبلات روح اشتر اذا تريد
بو محمد : لا ما اريد غيرها
غزل ميته من الضحك وهي تناظر جدتها اللي كانت تسمع كل كلمه وتسوي روحها مب وياهم
رشا : هذي نسائيه وش تريد فيها
بو محمد : عيني ليش بعطيها مرتي هديه
رشا : روح اشتر لك
بو محمد : خلاص عيل تحملي ما اييك
رشا : لالا حرام انت ليش شذي وانا اقول أكبر واحد واعقلهم تطلع ..أ..أ ههههههههه (( توهقت ))

بو محمد : لا هللي قاصر تغلطين علي بعد
ام ناصر : ها خلصتوا مناقشات افتتاح القدس ان شالله
غزل : ههههههههههههههه ابشرك جدوه حتى شنوا الهجوم على امريكا
بو محمد : الله يا مكبر كذبتك
رشا : حتى ما وصلنا حدود فلسطين
ام ناصر : قومي لا بارك الله فيك من بنيه الحين انا استويت مخرفه وانت قوم اشوف قوم بدل ما تهزبها يالس تقوم تسوي ...
بو حسين يقطعها : إبتزز يمه يبتزها
ام ناصر : شنو هيه هيه مثل ما قال يبزرها
بو حسين : وش دخل البزر يمه الله يهداك عبالك بتطبخين انتي يبتزها قولي وياي
ي ب ت ز هـ وأخيرا مد بالألف
أم ناصر حز فخاطرها هالأسلوب : شنو تاخذوني مهزله عندكم والله انكم ما تستحون خسارة تربيتي فيكم
عبد القادر : أفاااا يمه حنا عيالك ومالنا غيرك بعد المرحوم الوالد
بومحمد: افا يا يمه اللهيشهد بغلاك في قلبي اقص لسان اللي يذكرك بالسوء
بو حسين اللي كان مفتشل صح اهو بطبعه مزاح لكن هذي الوالده مفروض يراعي مشاعر غيره: حنا مالنا غيرك افا عليك شنو اخذك مهزله انتي ما تعرفين انه ولدك لو ما مزح مره بيموت
ام ناصر : اسم الله عليك بعيد الشر عنك مدام شذي خذ راحتك فديتك
رشا اللي راحت عند حظن امها وتمت تبوس فيها : عاد كله ولا امايتي انا حبيبتي الله لا يحرمني منك يالحنون وتمت تبوس خد امها
يوسف : خلاص لوعتي كبدي ذلفي اشوف

همسة ألم
03-07-2006, 19:12
وراح يبوس راس امه بعد ما دز رشا
رشا : ويه حمار ما تنلام
يوسف : سدي حلقك لا بالنعال فبطنك
رشا : وييي ياخي وش بلاك معتفس تراها امي انا صح يا حلوتي وتبوس خد امها
يوسف : يلا اقلبي في احلى من الملاك هذا خلاص فديتك انتي بتدورين لي العروس اللي اريدها وبعد بسكن عندك وش رايك الله
ام ناصر : فديتك وفديت روحك البيت تحت امرك يا قلبي
يوسف يبوس راس امه : الله لا يحرمنا من طيبة قلبك حنا مالنا غيرك يالغاليه
ام ناصر دمعة عيونها على كلام عيالها : والله انا بعد مالي غيركم بعد المرحوم ابوكم عسى روحه تغمد في الجنه
الكل : آمين
سالم يريد يرجع الجو اللي أول : يالله ما خلص المسلسل الدرامي
غزل : امبلى ما تشوف العايله اجتمعت عند الوالده خلاص انتهى fainly بس استنوا انا لازم اكون وياكم وراحت يلست فحضن ابوها اللي باسها على خدها والكل وااايد مستغربين من علاقة غزل وابوها او غزل ويا الناس كلها
بو محمد : يلا قوموا قوموا نصلي العشاء
ويروحون الريايل يصلون في المسيد والبنات يصلوا وبعد الصلاه اجتمعت العايله من جديد
وهم يشربون القهوه والبعض الشاي
يوسف : غزول قومي صبي لي فنجان شاهي
غزل : مو طيب قهوه بعدين شاهي على طول اتريا شوي
يوسف : انزين بس صبي الحين
غزل قامت صبت لعمها وعطته الفنجان
سالم : فديتك انا بعد اريد شاهي
غزل : من عيوني يا لب عيوني
بو محمد : غزول ما تغازلين حد غيري
غزل : ههههههههههههههه
سالم : يعلني فدى هالعيون وموووووت حره ويأشر لبو محمد
أم ناصر : هيه نسيت ما اخبركم يوم الخميس الياي كل مجتمع هني غدا وعشى بعد مع حريمكم وعيالكم
بوفهد اللي كان في شخصيته دبلوماسي وكانوا البنات وااايد يتضايقون من وجوده وخصوصا غزل ولمى اللي كانوا الأقرب يبغضونه : شنو السبب يمه
غزل تحوس بفمها وبتمتمه تكلم رشا : يعني عيب ولا حرام يوم يجتمعون ما ادري هذا اخوك وش بيب لي
رشا : هي صحيح انه بغيض لكن هم اهو اخوي
غزل : اموت وافهم ابوي ليش يموت فيه ودومهم ويا بعض حتى الحمام اذا مب عيب يروح وياه
رشا : ههههههههههههههههههههه خسك الله والله انك حماره
غزل : اذا انا حماره انتي شنو حمار
رشا : وش الفرق
غزل : هههههههههههههههههههههه افهميها
وشوي انتبهوا للهدوء العارم وموجة الغضب في عيونهم لأنهم يتساسرون وام ناصر بتتكلم
رشا بابتسامه ونفس الشي غزل : آسفه
بو محمد : كملي يمه يعطيك العافيه
أم ناصر : وفاء بتسافر يوم اليمعه عشان التحاليل وخلاص بتسوي العمليه
غزل اللي فتحت فمها من الصدمه الحين مو هي عزمت تسويها بعدين رفضت ليش الحين ردت برايها ليش ولا شعوريا عيونها يات على مها : شنو ؟؟؟ ليش عمو انت تدري انه هالعمليه خـ... خطيره ليش وافقت ليش وهني دموعها خانتها
عبد القادر نزل راسه وعيونه في الأرض : وش بيدي اسوي حاولت اردها لكن اهي مصره وقلبي ما يطاوعني ارفض لها طلب تدرين بهالشي
غزل راحت تجلس عند رجل عمها : عميم خلنا خنا نرمسها مي اكيد لو درت بسير فيها شي انت تدري اننا كلنا متعلقين فيها ((وصوتها يتقطع من البكي)) الله يخليك (( بنظرات ترجي ) الله يخليك لا لا
عبد القادر اللي استسلم لدموع غزل كان شكلها شرات الطفل اللي يريد لعبته وفقدها دموعها وعيونها اللي كلها ترجي ما اروم استحمل خصوصا نظرات هالبنت تحسسني بالضعف عند عيونها : غزل خلاص انا احبها اكثر عنكم كلكم ما سألتوا شنو اللي قدرت اسويه ما سويته سويت المستحيل عشان تشيل هالفكره مب طايعه شو تريديني اسوي اذبح عمري عشان تيوز عن قرارها
غزل وعيونها تترجى عمها وهي يالسه تحت ريله وعينها تتوسل لهلإنسان اللي اهو بعد متضايق مب عارف شو يسوي حاسس روحه مهلوكه ما يقدر عند نظراتها يحس بروحه وده ينفذ كل رغبات هالطفله
بومحمد اللي سحب بنته عنده وحطها في حظنه كانت خفيفه وسهلة لحمل لأنه سحبها من غير جهد : خلاص غزول مفروض توقفين ويا عمك مب تسوين شذي
غزل وهي وسط دموعها الحزينه توها كانت مستانسه وتضحك والحين تحس بروحه بتختنق معقول بداية الأحزان في حياة هالطفله راح تبدى
غزل الغرقانه وسط بكاها : بس بابا شلون نعيش من غير نبض هالحياه من غير حنانها وطيبة قلبها من غير حضنها
بو فهد اللي كان قاسي ومتغايظ من بنت اخوه اللي كان وايد مدلعها وينصحه بهالدلع انه نهايته وخيمه شي مب غريب نفس شعور غزل تجاهه تحس يغار منها عشان بنته ما استحلت ولا مكانه في نفوس اعمامها شراتها
بو فهد بنبرته الامبالاه والقساوه : ان شالله بتنجح العمليه وما بسير الا الخير
غزل كانت منهاره من الخبر اللي سمعته فوق طاقتها وخصوصا قسوة هالعم اخذ الأمور ببساطه ياليته هو ولا هالإنسانه الملاك اللي اخذت عقلي وعزيزه في وسط كل انسان وعمها عمها اللي يحب مرته لدرجة الجنون شلون بيعيش من غيرها اهي تعرف شرات الكل ما يعرف انه وفاء وعبدالقادر من يوم وهم يهال كانوا روح وحده في جسدين كانوا قلب واحد اذا استوى فيها شي يتعذب ليما يخف اللي فيها وهي كانت تحس بكل نبضه ينبض فيها قلب الإنسان اللي وهبت له روحها من يوم وهي صغيره شلون شلون ياناااااس يا عالم بيطيع يعيش من غير حبها ومن غير رعايتها عمها شرات الطفل يوم يشوفها يحتاج لكل حب وابتسامه صادق ليش ليش هم بالذات انا انا .. أنا كنت اعتبرهم قدوه لي كنت مخططه اذا تزوجت بسوي شرات عمتي وفاء ما تسوي كنت بخليها تعلمني شلون أكسب قلبه واخليه يتريا اللحظه اللي يضمني فيها ويعيونه تحتضن عيني قبل روحي ليش يا ربي ليش استغفر الله يا رب سامحني على كلامي
أم ناصر اللي حست بروحها تقطع على ولدها شايفه بعيونها شلون ولدها ما يتنفس من الهوى قبل لا وفاء تنفسه يستغنى عن شربة الماي في عز الظهاري عشان حبيبة قلبه تروي قلبها وكأنه ارتوى من ظماه دموعها نزلت غصب (ن) عليها مسكت روحها وهي تدعي لولدها ومرته
رشا والعنود كانو ماسكين دموعهم عن يضعفوا لازم حد يوقف ويا اخوهم يحسسه بالقوه وانه ما راح يصيب مرته شي الا اللي كتبه الله واللي كتبه رب العالمين في خير للناس كلها
شو تتوقعون بيستوي يوم الأحد لأبطال قصتنا ؟؟؟
ووفاء شنو راح يكون مصيرها بهالعمليه اللي راح تسويها ؟؟
عبد القادر هل باستطاعته انه يقنع وفاء انها ترد رايها واصرارها على انها تكسب أطفال يملوا عليها دنيتها وتضمن عبدالقادر لها طول العمر ؟؟؟
ومي الطفله الصغيره اللي روحها معلقه في هالإنسانه اذا درت بالخبر هل بيكون في يدها قرار عشان تمنع اللي يسير ؟؟
وشنو راح يكون موقفها من هل الحياه هل بتيأس ولا بتكمل مشوراها ...؟؟؟
أتريا ردكم على اسئلتس على أحر من الجمر
تحيتي لكم

kurut
04-07-2006, 18:49
شكرا شكرا على التكمله

واحنا في الانتظار

$$ريم$$
09-07-2006, 23:59
نستناك

همسة ألم
10-07-2006, 17:25
وينكم وانا استنى الأجوبه بليز عاااد

kurut
12-07-2006, 05:34
هههههههههههههههه

يعني انا وريم مو ماليين عيونج الحلوه؟؟؟

بس لان شكله محد متابع غيرنا نزليها علشان خاطرنا


وتسلمين ((همسه الم))

هيلانه
12-07-2006, 06:59
شكلاا شكرا على التكمله واحنا في الانتضار

$$ريم$$
13-07-2006, 20:00
هههههههه
يلا عاد نستناك لاتطولين

$$ريم$$
14-07-2006, 19:38
وينك ماكملتي القصه

همسة ألم
14-07-2006, 21:50
هههههههههههههههه

يعني انا وريم مو ماليين عيونج الحلوه؟؟؟

بس لان شكله محد متابع غيرنا نزليها علشان خاطرنا


وتسلمين ((همسه الم))
هههههههههههههههههههههههه
لا والله مالينها وزود بعد
والله انكم في قلبي حبيتي
أكيد يا قلبي بنزلها لكم تامرين أمر

همسة ألم
14-07-2006, 21:51
شكلاا شكرا على التكمله واحنا في الانتضار
عزيزتي هيلانه مشكوره حبيبة قلبي على متابعتك لي
مرحبا بضيفتنا الجديده

همسة ألم
14-07-2006, 21:52
هههههههه
يلا عاد نستناك لاتطولين
هههههههههههههههههه من عيوني التنيتن ..>> شفتي كيف مستعجله بنزل لكم القصه ههههههههههههه

همسة ألم
14-07-2006, 21:53
أوكي يا حلوين ممكن تجاوبوا على الأسئلة نهاية الجزء بليييييييييييييز
في وسط هالجو الحزين اللي ساد العايله بخبر العمليه كانت العايله في ضحك ووناسه وفجأه فثواني انقلب الحال .. يا ترى هل وفاء راح تنجح عمليتها وتكون نهاية حب سعيده ولا العميله راح تبوء بالفشل وتكون أول نهاية حب حزينه
رشا اللي اخيرا قطعت الصمت والهدوء اللي سكن هالبيت الكبير : يمه انا اريد اروح ويا وفاء لازم حد يكون وياها
يوسف اللي ما عجبته الفكره : نعم نعم اقول اقعدي هني ابرك لك انا وناصر بنروح انتي ما منك لزمه ليش تروحين زحمه يعني
رشا اللي عارضت اخوها بأسلوب اقوى منه : والله الشور مب شورك ولا يكون انت بتشوف وفاء شو تريد وشو ما تريد لا لا حبيبي لازم يكون حد وياها هي ربي ما عطها خوات خلاص حنا خواتها
يوسف اللي بأي طريقه ما يريد رشا تروح : لالا منو قال عيب محسن اخوها بيروح
رشا : الله يسهله وانا بعد بروح
غزل : وانا بابا بعد اريد اروح وياكم
يوسف محتر منهم : كملت والله
رشا وغزل اللي ما سووا بارظ لكلام يوسف ولا اعطوه اهميه وفنفس الوقت : هابابا _ هاناصر
بو محمد ابتسم لهم : يسير خير انشالله
بومحمد : يلا غزول يبا روحي لبسي عباتك بنروح البيت باكر وراك مدرسه
غزل بملل وحزن : حاضر بابا اتريا شوي بس بلبس عباتي فوق
طلعت غزل ومعها رشا ودشوا غرفة رشا
غزل وهي تلبس عباتها : عموه وش تتوقعين يسير
رشا : شنو بيسير يعني عادي ان شالله ما بيسير الا الخير ان شالله
غزل اللي قلبها كان ينبض بخوف جلست عطرف السرير الثاني وعيونها في الأرض وهي تلعب بالشرشف : ما ادري بس عندي احساس غريب
رشا حست بالتوتر صابها يارب اقول لغزول ولا لأ أخاف تنفجر فيني واخيرا قررت رشا : شنو نوع هالإحساس يعني
غزل وهي لساتها في نفس جلستها : ما ادري بس خايفه بالحيل حاسه بتستوي اشياء احنا مب قدها يا عمتي
رشا خافت من كلام غزل احساسها ما يخيب : غزول تكفين تفاولوا خيرا تجدوه
غزل تحاول تقنع عمرها وتشيل نفسية الإحباط عنها : أكيد هذي الغاليه مرت الغالي والله بدعيلها ليل ونهار
رشا قررت تقول لغزل بما انها شريكتها في هالسفره : غزل اكو شي بقولك اياه بس يظل سر بيني وبينك وما احد يدري فيه لو شو ما استوى انتي قد هالسر ولا ما اقوله واريح عمري
غزل : اكيد سرك في بير شنو اللي ما اقوله بعد ما حمستيني قولي لي
رشا رفعت عيونها وطالعت غزل اللي ما غيرت جلستها : العمليه خطيره خطيره وااايد ونجاحها احتماله 7% بس
غزلت للي شلت عيونها من الأرض وطالعت رشا بعيون كلها خوف ومفجوعه ببرود غير متوقع منها : شنو لالالا 7% مستحيل رشا (( بدت تتوتر وبصوت شبه عالي وماسكه يد رشا تحركها )) شنو تقولين انتي شنو هالكلام انتي تكذبين
رشا خلاص فقدت صبرها ودموعها اللي ساحت على خدها المشمشي : غزل شنو اكذب هذا موضوع ما يباله غشمره وفاء حلفتني اني ما اخبر عبد القادر او اي حد
غزل هني انفجرت من البكى وبصوت مسموع وتكلم رشا بصوت شبه عالي : انتي شنو غبيه ولا تستغبين عمي شلون بعيش من غيرها (( تهز يدها )) والله بيحصلها على طول رشا لا لا لازم يعرف الموضوع (( بنبرة أسى وفقد الأمل )) لااااااااااازم
رشا وهي تضم غزل لصدرها وتهديها شوي رغم انه هي محتاجه حد يهديها : لا لا يا غزل انا وعدتها اني ما اخبره وانتي بعد وعدتيني تأكد عليها .. وعديتيني غزل
غزل رفعت راسها وتطالعها بأسى وترجي : بس شذي غلط وعمي عبد القادر راح يموت هو بعد بعدها (( بترجي )) فكري بعقلك لا حراام مستحيل يستوي شذي
رشا وهي تتكلم بآخر شي عندها لتسكيت الطفله الصغيره : غزول مب معناته اذا ما نجحت العمليه انها بتموت لاااا يا قلبي ممكن تعيش
غزل بأسى تمت تبكي بصوت يقطع القلب : رشا عمتي وفااء ( ويلست تشهق من البكي ) احبها انتي شفتيها شلون تعاملنا كأنا من سنها وحتىمي تعاملها نفس الشي هي وسمور شرات معاملتنا وتمت تبكي ويمر شريط ذكرياتها بالإجازه وش ما كانوا يسوا واخيرا تكلمت وهي تبكي : من بيدافع عنا اذا راحت والإجازه كيف بنسهر بلياها ومنو بيدبر لنا مقالب ويشاهد من بعيد وبصمت ووو أسراري لمنو اقولها كلها من غير خوف وينصحني غيرها منو منو غيرها يا رشا .. وغرقت في دوامه من البكي
رشا تحاول تهدي بنت اخوها ياليتني ما قلت لها اذا هي سوت شذي عيل شلون مي وعبد القادر
رشا : افاا عليك غزول حنا وين رحنا حبيبتي
غزل بصعوبه قامت من حضن عمتها وتمت تصارخ وهي وسط دموعها : انتواا انتوا مثلي محتاجين لها محتاجين حبها وحنانها ورعايتها ما احد ما احد يقدر يسوي شرات ما تسوي عمتي وفاء رشا ليش تحاولين تخدعين عمرك بأنك راح تقدرين تستغنين عن هالشي يوم من الأيام
وبنبره هاديه تغمرها البكي وبعطف : انتي بعد محتاجتها اكثر مني يمكن
رشا انفجرت من البكي وخلاص انفجر معها لسانها وهدوءها واعصابها انفلتت : خلاااااااااااااااااص كفايه ليش يا غزول ترجعين لي مواجعي ليش انا اريد انسى هالهموم كلها اريد انساااااااااااااااهاااااااا
بو محمد يالس ينادي غزل ورسل الخدامه الي نادتها
رشا هدت شوي : غزل مسحي دموعك ما اريدهم يشكون واللي يرحم والديك هالشي ما يطلع لأحد
غزل تمسح دموعها وتلف شيلتها
رشا : امبيه طالعي عيونك استوت شرات الفنجان
غزل تبتسم على كلام عمتها وراحت المرايا : يمه الحين ايش بقول لهم
رشا : غسليها ماي بارد
وغسلتها غزل ونزلت عند ابوها وعيونها منتفخه وخشمها محمر
وراحت في حضن ابوها : مع السلامه وعيونها على عمها عبد القادر كانت عيونها غرقانه دموعها بس ما سكتها
عبد القادر ايي يم غزل : وش بلاك تناظريني شذي
غزل ما سكه دموعها : لأني أحبـــــــك
عبد القادر : وانا ما احبك
غزل حطت راسها فصدر ابوها وتمت تبكي
بومحمد :زين شذي بكيت بنتي اشوف راضها يلا
عبد القادر كان يموت على بنات ناصر وام جاسم فخذا غزل في حضنه وتم يضمها ويبوس راسها وهي تشهق من البكي فحضن عمها
رشا كانت تطالعهم من فوق ويلست على الأرض وهي متكيه على الترابزان وتمت تبكي بحرقة قلب يالله يا غزل شلون قدرتي تقطعي قلبي عيل شلون مي الله يعيني
عبد القادر بعد ما خلاها تبكي وهدت شوي : خلاص غزول وش هالدلع عاد امزح معك وبصوت طفولي : أحبك ماما يلا اضحكي ماما
غزل ترفع راسها وهي بعدها تشهق من البكي وتطالع وجه عمها الطفولي وتمت تضحك عليه
يوسف ياخذ غزل : ايه عفيه عالشاطره هاي غزول الشطوره زهبي شنطتك عشان تسافرين ويانا ورشا ما تسافر شو رايك
رشا وهي تسمع هالكلام تمسح دموعها بسرعها وطلعت راسها من الترابزان : مب كيفك يالأعسر غصبن عليك بروح
يوسف : ليش وش بتسوين يالخسفه
رشا محتره من يوسف خذت الشبشب من ريلها ورمتها عليه وبصوت عالي : شذي
يوسف : انا اراويك يارشرش وين الا كباس مب رشرش
وهو معصب يطلع وراها فوق يطاردها وهي تشرد على غرفتها والجده كالعاده يا سعاده تصارخ عليهم : عيب عليكن استويتوا كبار يوسف هد اختك رشا عيب تسوين شذي ويا اخوك
والباقي يضحكون على المنظر
غزل تمت تضحك وخرجت ويا ابوها ودشت يلست في السياره ابوها يلس وياها وتم يطالعها وهي مغطيه وابتسم والله كبرتي يا غزول الله يحميك يا بنتي
شوي غزل انتبهت على ابوها : وراك ما تمشي
ابوها ابتسم : الحين انسه اتريا الأوامر
غزل بابتسامه بااارده : انزين يلا لو سمحت اريد ايس
بو محمد : لا ممنوع

همسة ألم
14-07-2006, 21:53
غزل بهدوء وما عارضت كالعاده : اوكي
بو محمد : غزول هذا الشي كتبه رب العالمين
غزل دايم ويا ابوها من يوم كانت صغيره عشان شذي الكل يقول انها توأم روح ابوها في كل شي حتى شكلها تاخذ منه يوم كان في سنها : ونعم بالله
بو محمد مسك يد بنته : واللي اتوقعه من هالملاك شي كبير بتوقفين ويا عمك وهالدموع اللي اليوم بتكون اخر مره تنزل فيها اوكي حبيبة ابوها
غزل : ان شالله ربي يقدرني يا بابا لكن بالنسبه للدموع ما اوعدك اخاف تخزني تعرف بنتك في هلأمور طالعه لأبوها هههههههه
بو محمد : هههههههههههههههههههههههههههه حبيبة ابوها والله ويبوس يدها وغزل باست يد ابوها وفي قلبها رجا وامل انه تنجح عملية وفاء
اول ما دشوا البيت غزل سلمت على امها وكانت تريد تطلع من الدرج وتسمع كلام امها
ام محمد مستهمه على غزل : وش بلاها ؟.
بو محمد بنتهيده حسره : هيـــــــــــه وفاء بتسافر تسوي العمليه يوم الجمعه
ام محمد : لا والله يالله يا وفاء والله انك بنت حلال ان شالله ربي يرزقها بالذريه الصالحه بهالعمليه يارب
غزل اللي كانت عيونها تدمع على دعوة امها وتتمنى انها تتحقق وا انتبهت للشخص الثاني اللي كان وياها يسمع الكلام وشوي تطالع كان تشوف مي وهي مصدومه من الكلام وويها غرقان وسط دموعها كان بيغمى عليها من هالخبر فنزلت بسرعه من الدرج وغزل تمسك يدها حاولت لكن مي بنيتها وايد قويه فلتت من غزل ونزلت عند ابوها تصارخ بصوت عالي
مي : لاااااااااااااااااااا عمتي وفاء ما بتسوي العمليه اليوم انا كنت عندها ما قالت لي انتو تكذبوووووون لا لا عمتي وفاء مستحيل تهدني بروحي
وتخرج شرات المينونه من البيت وعيونها غرقانه من البكي
ابومحمد لحق بنته يركض وياها وغزل كانت بعباتها وبسرعه تركض ويا ابوها وياها لمى اللي خرجت بشيله ونست عمرها يوم شافت اختها
وغزل ولمى تعبوا ووقفوا وابو محمد يلحق بنته ومسكها وهي تصارخ وتبكي وهو يهدي فيها ويضمها لصدره وهي تبعد عنه وتبكي
مي بصوت كله بكى : يبـــا هدني هدني يوبا اريد اروح عند امايه اريد اعرف ليش ما خبرتني هدني يوبا ( واستسلمت لحضن ابوها وبصوت هادي ) هدنــــــــــــــــي
غزل خنقتها العبره من منظر اختها ولمى دموعها غصب (ن) عليها سالت على ويها لمى تأثرت بالحيل من موقف مي رغم انها كانت على عداوه بينها
ابومحمد وهو يضم بنته اللي ليما الحين تحاول تفلت منه : خلاص حبيبة قلبي خلاص حبيبتي
مي : يوبا اريد اروح يبا تكفى اريد اروح هدني
غزل انتبهت انهم في الشارع وشوي حست بعمرها من غير شله وطالعت لمى اللي كانت لابسه بس شيله
غزل : لمى حبوبه ادري انه مب وقته وانك الحين استويتي رقيقه بس شلون طلعنا شذي
لمى مسحت دموعها بسرعه وبغرور: هااا هيه صح يا ويلي غزول خبيني وسط عباتك تكفين
غزل كانت فاهمه اختها : اوكي بس عطيني شيلتك ما تحتاجينها انتي ما تبانين
لمى : اوكي الحمد الله انك لابسه هالعباه
(( لأنها كانت لابسه عباه على الراس حقت المدرسه ))
غزل : بسوي بروفه ما تعودت عليها
لمى : ههههه يلااا
ودخلت وسط عباة غزل وعطتها الشيله وهي تلفها على راسها كان في واحد في البلكونه وميت ضحك على لمى وغزل وغزل بنظرة التكبر والغرور طالعته
...........: واشعليه يا بنت اللأجاويد يحق لك
غزل بنبرة غرور : مشكور يا ولد الخاله
فارس : هههههههههههههه الا وش عندك طالعه شذي انتي والأخت تحسبون اعماركم في اوروبا
لمى طلعت راسها من العباه : لا تصدق الشوق يابني لك شذي
فارس رفع حاجب : ما دريت انك تحبيني لهالدرجه يعني
غزل ما مملكت نفسها : وعععع على شنو يا حظي الردي
فارس تقريبا كان اوسم واحد في العيله لكن ماجد بعد اخذ منهالحلا والوسامه ازود ماجد كان واايد وسيم وخصوصا ابتسامة اللامبالاه كانت تعطيه مظهر جذاب
أما فارس كانت حلاته في ابتسامته اللي ما يخلى منه ويهه وشعره الناعم على ويهه بس بقصه وايد حلوه ماكان شرات الشباب اللي يسون الهبايل في شعورهم
وهذا الشي اللي يخلي البنات يموتون عليهم وخصوصا هند وغزل ولمى ونوف مفتخرين بعيال خالتهم
غزل ولمى ونوف وهند ينافسون بعض بالجمال كل وحده لها نصيبها من هالجمال
جمال يتفاوت عن الثانيه وطبعا الناس اذواق بعضهم كانوا ينجذبون لهند بشده والبعض الآخر لغزل و.. لمى و... نوف اللي كانت تبهرهم بنعومتها وابتسامتها
لمى كانت مميزه فيهم بشعرها كان قصير حد كتوفها اما باقي البنوتات شعورهم طويله وتلفت الإنتباه أطول شعر كان شعر هند يوصل لحد ركبها وبعده شعر غزل كان فوق الركب بشوي كان هذا حده في الطول ونوف طوله لحد ظهرها ومسويه ليه تدرجات ليما خدها كانت وايد حلوه بهالقصه اما غزل طبقه طويله والطبقه الثانيه لحد ذقنها كن شكلها يهبل وخصوصا يوم شعرها ايي على ويها تجذب ازود وازود
اما هنوده فكانت متفننه انها هي تسوي لعمرها قصات تلفت من حولها بطريقه خلابه
نرجع لقصتنا ...
فارس اموت واذلك يا غزول المذله اللي عمرك ما راح تذوقيها
غزل هـه ما شفت شي يا فروس مدام هاي سوالفك لا أندمك طول عمرك هذي اختي حبيبتي
وتمشي وهي ملقتنه ظهرها ويدشون البيت
ام محمد كانت خايفه على بنتها : هااا .. وش استوى
غزل راحت لأمها وحطت راسها فريلها وامها تمسد شعرها : آآآه يا ماماتي منظرها يقطع القلب عيل شلون عمي شنو بسوي لو درى (وهني تداركت الموضوع وسكتت)
لمى : آه يا حرام الا عمو عبد القادر والله ما يستاهل
ام محمد : الله يصبرهم
ويدش بو محمد وهو شايل مي فحضنه ام محمد قامت لبنتها على طول وخذتها من ريلها وتمت تبوسها وتمسح دموعها : فديتك حبيبتي خلاص يا قلبي لا تسوين في عمرك شذي
بو محمد : يبا غزل ييبي لأختك قلاس ماي
غزل : حاضر بابا وراحت يابت ماي
مي تشهق من البكي فحضن امها وتعطي القلاس لأمها وتشربها ام محمد وتسمي عليها
مي تشهق من البكي : با ..با ..هأ .. هأ .. أ ..أريد .أ..أروح حق حق عمتي وفاااء
ام محمد تضم بنتها لصدرها : خلاص بيبتي فديتك باكر بنروح لها واذا تريدين تنامين عندها ما بقول لك لأ
غزل ضامه حواجبها من الضيق اللي فيها أما لمى ماتحب حد يشوف دموعها او انها تبين انها متضايقه واستأذنت وطلعت غرفتها وغزل بعد سوت نفس الشي
لمى دخلت دراها وسكرت الباب ورمت نفسها فوق السرير بيأس وتمت تبكي يارب ليش انا شذي ليش احس روحي ضايعه حياتي ما ادري عن مستقبلها شي مشاعري تايههاحس اني اني ما ادري ا ادري تعبت وبس آآخ يالمى وهذا ماصابني شي ولساتني في اول عمري وشذي اقول وش خليت للباقي قامت مسحت دموعها وخذت التلفون وضبت على رقم بيت عمتها تريد ترمس سديل اهي محتاجتها الحين وسديل وايد حنونه
لمى : ألو
جاسم : هلا
لمى ابتسمت كانت وايد ترتاح لجاسم لكن هو واايد غيور لدرجة يسبب مشاكل وغصب(ن) عليها تذكرت سالفة المكتبه وبضيق: مساك الله بالخير جاسم

همسة ألم
14-07-2006, 21:54
جاسم حس بنبرة صوتها وهني انحرج من روحه يارب ليش انا طايش لهادرجه ما حشمت خالي ولا خوالها وش هالقفطه لازم اعتذر (( يا حليله توه يفكر خخخخ)) : مساك الله بالنور والسرور أسعد الله مساك والله
لمى هني ردت لهالروح : وااااي هاي كله ترحيب فيني
جاسم ضحك تذكر ايام زمان آآآخ ذكريات ليتها تعود : ههههههه عيل شنو عبالك حنا نهتم في البنات الناعمات
لمى : احم احم مدام شذي كل يوم بدق عليكم لكن بشرط انت ترد علي تدري محتاجين هالكلام بنات هههههههههههههه
جاسم ضحك من خاطر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه
صج بنات لو تشرفونا بعد بنعمل لكم اهتمام اكبر
لمى والله انك مانت بهين يالجسمي يبيني ايي عشان غزول تيي ويانا حرام طلع عاشق الغبرا اخونا في الله يا رب يحنن قلب هالعله الله يا زين ضحكتك والله حتى ويهك اينن يهبل : انزين والله بقول لغزول على عرضكم بنييكم في أقرب فرصه
جاسم هني نسى عمره والله تولهت عليها : صج والله
لمى وحليلك يالجسمي وترد بنبرة احباط : تعرف شنو المشكله
جاسم لالا تكفين ما اصدق : هاا لا ياقلب امك ماكو مشكله ولا هالكلام الفاضي اللي ماله داعي
لمى : هههههههههههههه خلاص عشان خاطر بو .. بو شو ولد عميمه
جاسم : هاهاهاهااااي حلوه لمى (وياخذ نفس ) بو غزل
لمى انحرجت وهاي العله ولا تحس : شو ؟ شنو ؟ الريال ينادونه بولد يدل على رجولته مب بنت عفانا الله
جاسم : آآآه والله يوم طصطلب اختك بغير الإسم
لمى ( يا حرام يالجسمي المشكله انه غزل طالعه لنا بهالخالد لله يصبرك ) : ههههههههههههههه شكلك تحلم ما ظنتي بتصطلب بدنوب
جاسم تضايق : أعوذ بالله تفاولوا بالخير تجدوه وانتي واشفيك من الصبح تتفاولين علي
لمى : ههههههه حرام عليك متى وايد تظلمون يالرياييل
جاسم : ههههههههههههه هيه ظلمتك والله انكم مصايب يالحريم
لمى اسانست من الخاطر على هالمكالمه اللي ترد الروح فديت ولد عميمه والله انه طيب بس يا حرام شو ذنبه لو كن يغار على هالتمثال ,, تقصد غزل ,,
لمى : ههههههههههه والله انك فله خوش ورع بس اريد ارمس سدوله بالله عليك
جاسم : ورع فعينك يالخامه
لمى : هههههههههههه خلاص عاد هي الا كلمه
جاسم : لا تكرريها الحين انادي لك بطتنا
لمى : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وينادي جاسم على سديل
سديل وااايد هاديه ونعومه هالبنت وبارده بعد ويات تنزل من الدرج ببرود وتطالع اخوها اللي الإبتسامه شاقه حلقه
سديل ابتسمت وكملت نزولها وهي ترمس جاسم : غريبه بو بدر وش حقه هالإبتسامه وانت هاليومين فلفل
جاسم يريد يغير من عمره ما يريد يبين لغزل انه شرات اول لازم يعقل هاي بنت خاله ورمس اخته : لا بأذن ربك هالإبتسامه دايم خذي كلمي بنت خالك
سديل (أهااا اكيد السالفه فيها غزول ) خذت السماعه : هلا وغلا
لمى : هلا فيك حبوبه
سديل : تسلمين يالغلا
لمى بنعومه وهي مستانسه : عيوني انتي
سديل : ههههههههه واشفيك لا يكون شفتي صلحلح على قولت غزول
لمى بطريقه حالمه : هيه والله وبعدين لو سمحتي لا تقولين صلحلح بذبحك ان قلتيها مره ثانيه
سديل ميته من الضحك بس ما بينت للمى عن تزعل : انزين صاحبة السعاده وش اناديه
لمى وهي منسدحه على السرير والدب في حضنها وبنعومه: يعني وشو اكو حبيبك حياتك عمرك قلبك
سديل هني انفجرت : هههههههههههههههههه وي كل هذا
لمى بزعل : ليش يعني هالضحك ها والله شكلك من اليوم ماسكه عمرك تخبريني فيك عاد بنت عمتي على خبزة ايدي
سديل تحاول تمسك عمرها : ههه لااا حرام عليك لمو ..ههههههه لا تظلميني هههههه
لمى زعلت بقوه الحين انا فحاله وداقه على هالخامه وتقعد تضحك لي : خلاص يوم تخلصين كركره دقي علي زين
سديل : لااا لمى خلاص والله خلاص يلا حبيبتي ارمسي قولي اللي عندك
لمى : متأكده مب في نص الكلام تضحكين
سديل ردت لحالتها : لا من جد خلاص كملي اسمعك انا
لمى تنهدت : آآه يا سدوله والله الحب عذاب تصدقين ما الوم الجسمي
سديل حزنت على اخوها لأن الأيام اللي فاتت متغير بالحيل عليهم : هيه حرام وحليله اخوي يحز في خاطره يوم غزل تغتر عليه تصدقين البارح سمعت خالي ناصر يقول لأمايه انه غزل هي طبعها شذي وتكبر وتغير وغصب (ن) عليها بتاخذ الجسمي
لمى قلبها بغى يوقف : لاااا حرام غزل ما تدانيه عيشت الله
سديل تضايقت : ليش ان شالله الجسمي مب ناقصه شي
لمى افتشلت من عمرها : لا سدوله لا تفهميني غلط انا ما قصدت شذي هذا شعورها ما احد يقدر يغيره يعني بإيد الله هالمشاعر وبعدين بابا وايد مدلع غزول ماظني بيغصبها على شي ما تريده
سديل : هيه صدقتي انزين شو نسوي عشان هالموضوع
لمى : ههههههههه مب لاقيه غيري تسأليني كان يبت حل حق عمري
سديل : هههههههههههههههههه تعالي سيت اقولك
لمى باهتمام : يالنذله شنو
سديل: مناوي
لمى : شوفيها
سديل ببرود : تسلم عليـههههههههههههههههههههه
لمى مسكت قلبها : يا ملقك وانتي تضحكين
سديل باهتمام : شنو كنتي متوقعه يعني ؟
لمى : انها درت بحبي لصالح لأنها شافت صورته عندك وايد بتسوي استفسار
سديل : ويه عليك يعني ماكو غير انتي اللي تحبين
لمى : لا والله مب بس انا حتى غزول تحب خـ.... وهني سكتت
سديل انصدمت تحب غزل ليه وجاسم : تحب منو ؟
لمى ارتبكت : ها لااا لاا ما تحب احد
سديل : امبلى لمى قولي
لمى : انزين اوعديني ما تخبرين احد
سديل : والله ما بخبر
(( حركتنا يوم كنا يهال هههههههههههه والله ليما الحين ))
لمى : امس وحنا في البر شافت واحد اسمه خالد وحبته
سديل : معقول من اول نظره ما اصدق
لمى : تقول هذا اهو اللي دايم تتحلم فيه تحس انها شافته قبل كذا تعرفه بس وين ما تدري
سديل : اهاااا
لمى : سدولي عطيتيني وعد
سديل : هيه اكيد لا تخافين باكر بتيين المدرسه

همسة ألم
14-07-2006, 21:55
لمى اعتفست من طاري المدرسه : اكيد وريلي فوق رقبتي بعد مب كيفي
سديل : هههههههههه والله انك خبله
لمى : اففففف يا سدول والله اني اكره هالمدرسه مث كرهي لي .. لي تصدقين نسيت
سديل ابتسمت : لأن قلبك عسل يا عسل
لمى : عيب تتغزلين فيني تراني ملك احد
سديل : أونه عاد يدري عنك
لمى بحزن : خلاص حفظت اسطوانتك انتي وغزول والمشكله هي شراتي
سديل تغير الموضوع : اقول شو رايك يوم الأحد نروح عند يدتي
لمى : اوكي بقول لغزول تروح ويانا
سديل: انا بعد بقول لمناوي
لمى : اوكي الا ما دريتي عن عمتي وفاء
سديل بحزن : امبلى دريت وحسيت اني بموت
لمى : عيل ما شفتي مي الخبله ركضت للشارع وهي تبكي وتصارخ غير لحقناها عاد تخيلي خرجت بطولي بس الشيله على راسي وغزول لابسه عباتها عالراس اونها تسوي بروفه على قولتها
سديل : ههههههههههههههه وحليلك غزول يا حرام مي كاسره خاطري هاي حال لدنيا شو بيدنا نسوي
لمى : هيه والله يالله اليوم مستانسه وكئيبه
سديل باستعباط : شلون تسير هاذي
لمى : مستناسه لاشني سبحت مع صلوحتي وكئيبه عشان وفاء
سديل باطه حلقها : شنو سبحتي معه ايا قليلة الحيا
لمى : لا لا تفهمين غلط وش فيك اليوم انتي بس ..وتقول اللي استوى
سديل : هيه والله قلبي بغى يوقف
لمى : لا تخافين قدامك اسد
سديل : لحظه خلني اشوف وينه ما كو حيوانات في الغرفه
لمى : خايـــــــــــــــــــــــــسه سباله
سديل : ههههههههههههههههههههه
لمى : يلا اريد انام الحين توصين شي
سديل : هيه تلحفي زين وفرشي هالضروس الحلوه ونوم العوافي
لمى : ههههههه وش رايك بعد اعطر ضروسي قبل ما انام
سديل : ههههههههه لالا بس عطري ضروس غزول باكر وراها دوام
لمى : ههههههههههههههههههه والله لو تسمعك تذبحك
سديل : عـــــــــــاد امزح
لمى : لا مدام شذي خذي راحتك
سديل : ههههههههههههه يلا تامريني بشي اريد اكل
لمى : شنو تاكلين
سديل : تونا طلبنا بيتزا تبين اييب لك
لمى : ما بقول لأ ارسلي ...>> مب شايف خير
سديل : ههههههههههههههه خلاص باكر اييبه لك في المدرسه
لمى : أقول لو تاكلينه احسن لك يلا باااااي
سديل : هههههههههههه بايات حبوبه
تقفل لمى مع سديل وهي حاسه انها ارتاحت عن اول بشي كثير
أما مي مسكره على روحها الباب وتمت تبكي
.................................................. ..................
في غرفة مشاعل الساعه 9.5 المسا يوم الجمعه
مشاعل : أففففففففففففف وش هالطفش احس اني بطق ودي اشوف غزول والله بأموت يالله الحين بنطر اسبوع ثاني لا ما اروم أصبر أكثر (( مسكينه ما كانت تدري ان غزل بتسافر)) يارب شو اسوي اريد اطفي هاللوعه اللي هني وتأشر عقلبها وجا فبالها انها تكلم خلود
مشاعل بملل واااااضح : ألووووووووووووووووووووووووو
مشعل ابتسم يوم سمع صوتها : هلا
مشاعل (( فديت هالصوت يارب يعلني ما اخلى منك يالغلا)): اهلين مشعل اش حالك ؟
مشعل (( هههههههه يا حليلك يا مشاعل )): الحمد الله يسرك الحال
مشاعل : دوم ان شالله
مشعل : تسلمين والله
مشاعل : الله يسلمك
مشعل : انزين تبين احد
مشاعل اتنرفزت (( مصرع ما مليت والله لو انها الغزال دقت كان تسمرت عنده ان ما راويتك يا مشعل )): لا والله طفشانه قلت ادق عليكم كان ترد انت خلاص بكلمك انت
مشعل (( وش هالبلشه )): تسلمين والله بس انا الحين طالع وراي أشغال
مشاعل هني فقدت صبرها هذا ما يحس ما يحس وجــــــــــــــــع وفقدت صبرها وقالت : أكرهك مشعل اكرهك ودموعها غصبن عليها نزلن لكن مسحتها بسرعه
مشعل انصدم وحس برعشه في جسمه من كلمة مشاعل : تكرهيني يعني هاي شعورك اتجاهي مع الف سلامه ولي زين
مشاعل قطعته : شفت انك عديم احساس بلا مشاعر وماتريت رده لأنها طااااااااااااااخ سكرت السماعه على ويه
مشعل اللي تم مصدوم ما احس بشنو هاي هاي شنو كلمة وقحه قليلة ادب عيل عيني عينك تقول اكرهك واحتر من هالكلمه بالحيل وما يدري عن مشاعر الحب القاتله اللي تتضارب في داخل هالمراهقه يمكن توصل لمشاعر عشق
مشاعل تمسك دموعها ما راح ابكي هيه ليه تبكين وش حقه انزل هالدموع لا ما راح اخليها تنزل لو شو ما استوى بس انا قلت اكرهه ليش معقوله ما حس اني احبه معقوله وخرجت من غرفتها وتروح عند فهد تدق الباب
فهد : منــــــــــــــــو
مشاعل وهي ضايق خلقها للأخير : اكو حد غيري يعطيك ويه
فهد : ادخلي ام لسان ادخلي
مشاعل كان باين عليها مضايقه حدها : ليش ان شالله شا يفني مطلعه لساني
فهد كان يشتغل على الاب توب وشوية اوراق للشركه ويوم طالع مشاعل بهالضيق : ههههههههه واشفيك معصبه
مشاعل جلست يم أخوها : ماني معصبه عادي
فهد حط ايده فوق كتوف مشاعل وضمها لصدره : واشفيه الحلو منو مزعله
مشاعل عند حنية اخوها هني استسلمت لدموعها وخلت ويها في صدر اخوها وتمت في حضنه تبكي
فهد اندهش من اخته وهني مسكها بحنيه : مشاعل حبيبتي ليش تبكين منو مزعلك علميني وانا بذبحه لك يلا عاد
مشاعل : فهود متضايقه ابي اطلع اريد اروح البحر
فهد في هاللحظه دخل الشك في قلبه معقوله هالصغيرونه تحب : ليش اللي يريد يروح البحر وهو زعلان حنا ما نفسرها الاَ...
مشاعل : إلاَ شنو ..؟
فهد وهو يصر على اسنانه ويطالع اخته باهتمام يلاحظ اي شي عليها : يحب
مشاعل ولا كأنه هالكلمه مرت عليها : ومنو يستاهل الحب او مشاعري عشان احبه واقدمها له
فهد هني ارتاح من الخاطر ماكان يدري انه مشاعل فاهمته عشان شذي عرفت تصرف
فهد : انزين (( ورد يطالع عيونها )) وش بلاك
مشاعل هني فقدت صبرها ياااه اخوها بيرفع ضغطها : فهد واشفيك ما فيني شي غير اني متضايقه شوي من كل شي حولي المدرسه الهم وهالغربه اللي حنا فيها وعشان شذي يلست ابكي
فهد ما يدري يصدقها ولا ايش بس كلامها غريب من يوم وهي صغيره وحنا فبلد والأهل فبلد
بس ما حب يضايقها خلاص اخته وعارفها زين بس اهو وااايد يتكدر يوم ترمسعن الدراسه بطريقه ممله يريدها متوفقه دايم هاي تصرف مشاعل كرهها للمدرسه
فهد : اهااا انزين حبوبه قومي لبسي عباتك بوديك البحر واشتري لك آيس كريم بس لا تقولين بهد المدرسه
مشاعل تمسح دموعها : ههههههههههه غصبن عليك بشتري ايس كريم
فهد فرح لشنها ضحكت : آه يالخايسه انا ارويك ماكو ايس كريم
مشاعل : هههههههههههه فديت اخوي أنا (( ويلست تطالعه وهي مبتسمه )) أحبك فهود وتبوسه على خده وتطلع من الغرفه
فهد : يا حليلك يا مشاعل والله انك خبله
.................................................. ..........................
جاسم اللي كان طالع ويا ربعه واستأذن بدري بعذر انه وراه دوام في الشركه لازم يروح من مساع ودش سيارته ويطالع جواله وتردد يدق الحين ولا شنو واخيرا قرر يدق ولا شو
واخيرا يفتح الجوال ومن ثم القائمه ومن ثم الأسماء ومن ثم محمد الـ... ويتم الإتصال
جار الإنتظار و هني يهييي عنده مكالمه محمد اللي اعتذر من صالح وقفل واستغرب جاسم داق عليه فرد يتصل
جاسم طالع الرقم وتوتر حده ورد عليه
محمد وهو عاقد حواجبه : هلا
جاسم بلع ريقه وهو يسمع صوت محمد كان وايد جاد وياه : هلا محمد اش حالك
محمد بجفاء : الحمد الله شفت رقمك بغيت شي
جاسم يالله اكيد زعلته قويه يارب هونها : هيه والله بغيت استسمح منك اخويه والله اعذرني بس الشيطان شاطر
محمد كان قلبه كبير وهو ما يلوم جاسم لشنه يحب غزل والحب أعمى يلا يارب اكتبها من نصيبك : محشوم أخويه بس مو كأنك طولت ونسيت السالفه
جاسم هني انحرج بالمرررره وما عرف شو يقول : آسف والله كنت وايد يعني مفتشل من عمري مالي ويه أرمس
محمد اللي كان وده يشوف شكل جاسم ومات من الضحك : هههههههههههههههههههههههههه تصدق ودي اشوف شكلك
جاسم : غربلك الله يا شيخ ها ان شالله عذرتوا لنا
محمد : ولو محشوم يا بو بدر
جاسم : تسلم والله
وتموا يسولفوا الشباب
وسكر وهو ماشي شاف محل ورد وتذكر غزل ونزل واشترى بوكيه ورد واااااااايد رووووعه كان ورد روز من النوع القطيف ولونه وردي وشرايط وردي بطريقه وايد حلوه ووسط هالورود ورد روز كبيره أكبر الورود في البوكيه لون أحمر مرشوش بكلين شكله رووووعه وخذا بطاقه كتب فيها :
وراح بيت خاله وهو متردد شلون يعطيها الباقه يعني لاهو خطيبها ولا شنو يا ويلي شلون اعطيها هو والله استحي وجات في باله خطه جهنميه طالع ساعته كانت عشر الا خمسه ودق على جوال سديل
سديل كانت في غرفتها وطالعت الجوال غريبه هذا داق الحين
سديل : هلااااااااااااااااااااااااااااااا
جاسم : يعلك هذا كله ترحاب يعني
سديل : جاسم خلاص شو تريد
جاسم متوتر : دقي على لمى قولي لها تنزل اريدها
سديل باستغراب : خبري فيك غزل شو ياب لمى فبالك
جاسم : اهووووووو خلصينا ياخي شو دخلك انتي مبقى غير البطه تيي ترمس
سديل تخصرت : لا والله ترى ما ادق
جاسم انا لله وانا اليه لراجعون : وبعدين يا انسه دقي بسرعه لايجيك شي بطالي
سديل : زين زين سكر انت وانا بدق لها الحين
وسكر منها وهز جالس يفكر في كلام يقوله
(( ترررن .. النغمه موسيقا )) وغصبن عن لمى واهي جايه تاخذ الجوال ترقص على النغمه وبرفعت حاجب غريبه ليش داقه توني رامستها
لمى : هلا والله
سديل بزعل : اهلين لمو انزلي تحت بالله في حوشكم بس تحجبي عدال
لمى : ليش ؟؟؟
سديل : جسوم برى يريد يرمسك
لمى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سديل : واشفيك الحين تضحكين ؟
لمى : اكيد مهزبك عشان شذي صوتك واله خفت عليك يمال الويعه
سديل : ويعه في عيون العدو
لمى : خلاص يلا خلني انزل اشوفه شو يريد
سديل : يلااا باااااي
لمى : بايات
وخذت شال عندها وتحجبت فيه لمى عشانها صغيره فكانت بس تتحجب وتغطي خارج البيت
ونزلت تحت فتحت الباب الخلفي من المطبخ ظهرت وتروح للساحه الأماميه وما شافت احد واستغربت هذا وينه ودقت على سديل
سديل : هلا
لمى : وينه ماكو احد
سديل : ما ادري الحين ادق اسأله
رجعت سديل ترمس لمى : يقول بره الفيلا ما يروم يدش بعدين خالي ينزل له يحسبه يريده
لمى : اهاااا يعني انا اطلع له شذي بالله
سديل: لا خلاص فتحي الباب وهو يدش

همسة ألم
14-07-2006, 21:55
لمى : وكلام الناس شو يقولون لا حبيبتي ما اجيب رمسه حق ابويه اوكي
سديل : وانا شو خصني الحين اقوله
ووصلت سديل جاسم بلمى
جاسم : هلا لمى عادي انا ادش الحين اوني ارمس عمي بس خلك في الساحه الخلفيه
لمى : خلاص انت تامر وها كاني رحت
جاسم : تسلمين يلا مع السلامه
لمى : الله يسلمك
سديل : خلاص اخيرا اموووووووت واعرف شو يريد بك
لمى : خلاص باكر اخبرك
سديل : اوكي يلا باي
لمى : بايات
وتمت تتريا جاسم ليما جاها ومعاه باقة ورد تاخذ العقل
لمى : الله روعه جاسم هذي حق منو
جاسم ابتسم وبتوتر مدها لها : ممكن تحطيها لغزل تكفين لمى
لمى : امممم يعني حق غزول اشمعنى هيه وانا لأ
جاسم : خبري اني ما احبك احب غزول
لمى تتخصر : يا سلام مب كيفك وليش بنت البطه السوده يعني
جاسم يضحك : ههههههههههه لا البطه الصفرا
لمى تبتسم : زين شو تريدني اخبرها
جاسم : ولا شي بس عطيها البوكيه وان شالله تتفهم
لمى بابتسام : اوكي خيو انت تامرني امر من عيوني هذي قبل هذي وش تريد بعد
جاسم : تسلمم لي هالعيون والله اريد اريد اقول عادي
لمى : اكيد قول
جاسم : بس تردين علي وتخبريني شو سوت تكفين
لمى كسر خاطري هالخام بس من عيوني : حاضر كم جاسم عندنا من عيوني الثنتين
جاسم باتسامه ريحة خاطره : تسلم لي هالعيون والله الله يقدرني ارد لك هالجميل يوم عرسك
لمى هني ويهها استوى ألوان الطيف من الإ حراج : شو هذا بعد جسوم عيب هالرمسه
جاسم كان يعامل لمى كأخت له مسك يدها : المفروض يقولون بحضورك ان شالله
لمى طالعت عيون جاسم وحست بشي ينغز قلبها بحضورك ونزلت راسها : بحضورك ان شالله
جاسم : هيه عفيه على اختي الشاطره يلا مع السلامه
لمى : مع السلامه ودشت للمطبخ ومنها لفوق بس استغربت ماكو ابوها غريبه فعلا غريبه وطلعت دار غزل ودقت الباب بهدوء
لا رد ثم ردت مره ثانيه تدق عليه بعد ماكو رد دشت الغرفه وسمعت صوت خرير ماي في الحمام وعرفت انها تاخذ شاور فحطت البوكيه فوق السرير وطلعت
.................................................
في نفس الوقت في بيت بوفهد
شجون كانت يالسه في دارها من يوم ما يو في المطعم وقافله الباب بس بدون ما تقفله بمفتاح
ويالسه فوق سريرها وغارقه في أحلامها ومشغله أغنية لو بص فعيني مره بس
معقوله كنت احبه هـه ليش لأ حليوي وما ناقصه شي يهبل فديته يالله شكثر تغير عن أول
معقوله احمد لاحظ نظراته لي وابتسمت وتخيلت لو ايي يخطبها وش يكون شعورها والله يا شجون تماديتي شنو كلامك الفاضي اللي يالسمه تقولينه ليش تماديت من يوم وهو مسافر وانا اكلمه على المسن معقول يوم شافني الحين تغيرت وجهة نظره لالا عبدالله مب من هالنوعيه عبود غير ..
وتيي مشاعل تفك الباب بهدوء وشجون ولا حست مشاعل في قلبها يا ويل حالي انا اللي عايشين في رومنسيه آآه العقبه لي بس وين مع مشعلوه ما يحس لو شنو ما سويت
............>> هههههههههههه يرحم امك يا مشاعل يايه تقومين شجون من أحلامها تقومين تغرقين انتي في أحلامك
مشاعل سرحانه وهي واقفه ولاهي داريه عن عمرها بوفهد شاف باب الغرفه مفتوح ودخل على بناته وحده فوق السرير مب داريه عن اللي حواليها والثانيه نفس الشي بس واقفه وصوت الأغاني عالي (( بسم الله على بناتي واشفيهم تخبلوا )) ويروح يم مشاعل ويأشر بيده قدام عيونها ومشاعل مبطله عيونها لأن الأخت شجون مخليه الغرفه ظلمه وفاتحه نواستين مشاعل تطالع اليده السوده قدامها وجسمها يرتجف وقلبها فز من مكانه قامت صارخت وعضت يد أبوها وشجون قامت وقفت فوق سريرها من الخوف وتمت تصارخ مع مشاعل وطبعا بو فهد تم يصارخ معهم شجون قامت خذت الأباجوره وتصقعها فراس ابوها
والأب يصارخ : لا بارك الله فيكم من بنات حسبي الله ونعم الوكيل طبعا أحمد وفهد وأم فهد مثل الميانين روحوا غرفة شجون يشوفون اللي استوى
فهد يفتح الليتات وشجون ومشاعل ميتين من الضحك مشاعل طاحت على الأرض وتمسك بطنها وبوفهد قاعد يتحرطم ويمسك يده وراسه
أم فهد : وش فيه وش اللي استوى ؟
بو فهد : اسألي بناتك والله ما عرفنا نربي
احمد يطالعهم : وش سويتوا ..؟
مشاعل ميته من الضحك ما تروم تتحرك من مكانها أما شجون حاسه خلاص شوي وتموت
فهد : أقول تراكم مصختوها وش اللي استوى
شجون : هههههههههههه والله ما ادري شنو سارههههههههههههه من البدايه اسأل مشاعل ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد : تحكي انتي ولا اكو روحه للبحر
مشاعل : ههههههههههههههههههههههههههههههه أنا يوم قلت لي ... وتقول السالفه وهي كل شوي تضحك
ام فهد : هههههههههههههههههه أحسن ككم تستاهلون
فهد واحمد ميتين من الضحك
بوفهد : تضحكون واشعليه مب انتوا اللي اكلتوا الضرب وهذي ام ضروس قال تبي تروح تسوي سنونها اقول والله مافيها شي بالعكس مثل السيف المهند
احمد : هههههههههههههههههههههه لا ويضرب امثال بعد هههههههههههههه
فهد : الظاهر ضربة شجون اثرت هههههههههههههههههههه
أم فهد : ههههههههههههه الله يهداك يا شجون كان من زمان ضربتيه على راسه
بو فهد كشر عن انيابه : ليش شنو عبالكم بسيبهم شذي لا وانتوا بعد تاخذون النصيب
وشاف فوق التسريحه حزام وياخذها ويسك الباب وووو طاااااااااخ طييييييييييييييخ طووووووووووووووخ طخخخخخخخخخخخخخ
كلها في المساكين الخمسه ههههههههههههههههههههههههه
.................................................. ......................
يخرج ابو فهد من البيت اما فهد خذ شجون ومشاعل وروحوا البحر ويلسوا للساعه 11.25 وردوا البيت وكل واحد اخذ شاور ودش غرفته فهد من تعبه على طول نام والباقي فوق سريرهم وهم يستعدون ليوم جديد حافل بلأحداث وحاطين خطط لباكر شنو بسوي وشنو بيستوي
أما بو فهد يوم رد راح غرفته وام فهد كانت يالسه يوم شافت ريلها داش قامت تريد تنام ويمسك يدها بو فهد : وين بتروحين
أم فهد مبوزه : ابي انام
بو فهد يسحب قبالته ويسمك ذقنها : فديت الزعلانيين انا
أم فهد تبعد ريلها وهي تبتسم : وخر عني لا تكلمني
بو فهد يستعبط : ليه حبيبتي
أم فهد : ولك عين عقب اللي ستوى قدام عيالك
بو فهد : أفاااااا حبيبتي انا امزح مع عيالي وامهم الغاليه وانتي بعد ما قصرتي هزبتيني قدامهم
أم فهد: عاد انت عارف اني امزح معك
بو فهد مسكها: هااا يعني كلنا نمزح
ام فهد : ههههههههههههههه اسفه يالغالي
بوفهد : مسموحه يالغلا تعالي فحضني يالغاليه وتيلس م فهد يم ريله وفحضنه وهم يهمسون شرات الكناري ومشاعل واحمد من أول وهم شايفين المشهد الرومانسي طبعا اللي نكد عالكناريالقطاطوه مشاعل وأحمد في نفس الوقت
الأول : يمــــــــه
والثاني : يبـــــــــه
ام فهد استحت وويها استوى شرات الطماط وتبعد عن ريلها
بو فهد بهمس ومتكدر : الله يحرمنا من هالكوابيس
مشاعل اونها ما انتبهت لأمها وتروح تيلس يم امها : واشفيه ويهك شرات الطماط
أم فهد : قومي وش تبين يايه هالحزه انتي واخوك
مشاعل تدور على كذبه : يمه شوفي حمود يبي ياخذ كمبيوتري أونه خربان حقه
أحمد : يبه انزين عطني فلوس أصلحه هذي مب طايعه اخذ حقها
بو فهد : وانت وش حقه تخربه وبعدين رح خذ حق فهود
أحمد : يبه فهود زطي (( وبصوت واطي )) لأبوه طالع بعد لمنو
بو فهد: شنو ما سمعت
مشاعل ميته من الضحك
أحمد : اسم الله مب سموع عليك يبه ما قلت شي قلت فهود زطي ما ايي إلا اطلبه هو كان قلت انت قلت ما عليه ابوي كريم
بو فهد : كم تبي ؟ يعني بكم يصلح هالخراب
أحمد يح راسه : والله أعتقد بـ500 ريال
مشاعل بطلت فمها وعيونها وتطالع اخوها وهو يغمز لها
بو فهد : ليش بتصلح سياره وانا ما ادري
أحمد : والله شو اسوي يبا العطل قوي مب هين مثلك تعرف تيبه( كان قاصد حركة ابوه مع امه)
مشاعل فاهمه احمد وش يقصد ورجعت تضحك
بو فهد : شنو تقول انت
أحمد : يوبا يلا عطني ( ويطالع امه ) أمايه بلاك ساكته تحكي واشفيك يبا شو مسوي بأمايه انت
أم فهد حمر ويها : مو مستوي شي خلاص بو فهد عطهاللي يبي الوقت متأخر باكر وراهم دوام
بو فهد يعطي احمد 500 ريال
أحمد يحب راس أبوه : تسلم يبا ( ويناظر امه ويحب راسها ) تسلميلس انتي بعد يالغلا تلحفي زين يمه عن البرد
ومشاعل وهي تحب راس ابوها ميته من الضحك على رمسة أحمد
بو فهد : انتي وشبلاك من اليوم وانتي تكركرين
أحمد : ما عليك منها يوبا ينت وقعدت
بو فهد : يلاا زين بره بره
ويطلعون بره
بو فهد : أخيرا آه فديتك قربي قربي يا عمري انتي
أم فهد : فديت قلبك بو فهد الله لا يحرمني منك
مشاعل تدخل راسها : يمه وعيني باكر من وقت اوكي
بو فد ياخذ التكايه ويرميها على مشاعل : فزي الله لايبارك فيك
مشاعل تخرج وهي ميته من الضحك : يحليهم العيايز والله عليهم حركات
أحمد : هههههههههههههههه تصدقين أول مره أعرف ابوي رومنسي
مشاعل تطالعه بنص عين : وحظي أثرك طالع لمنو انت الثاني
أحمد سكت ثواني وكان يموت من الضحك
مشاعل : وش بلاك
أحمد : هههههههههههههه مب توك تقولين اني طالع لأبويه
مشاعل تهز راسها بلإيجاب
واحمد يكمل : تخيلت شكل خلود يوم تكون عيوز فديتها يارب
مشاعل ماسكه ضحكتها : حرام عليك البنت فبداية الطريق بنت 16 سنه
أحمد وصل عند غرفته : برايك يلا اريد انام
مشاعل : عونك أخوي
أحمد باستغراب :عانك الرحمن خير شو بغيتي
مشاعل تبتسم بخبث : طلع طلع
أحمد : شنو ؟
مشاعل : شنو بعد شنو تراني انا مطلعه الكذبه ولا اروح اصلح الموضوع
أحمد : أيا البلشه انتي بنت وشلك فيها انا هايت مع الشباب واصرف اما انتي شو تريدين منها

همسة ألم
14-07-2006, 21:56
مشاعل تحط يدها في خصرها والثانيه متكيه عليها على الجدار وتتلعب في شعرها : العكس خيو انا بنوته اموره أحتاجها وقت الطلعات مع رفيجاتي هاي شي اوكو شي ثاني أحتاج عطور واكسسوار
أحمد : الحين هاي الكم ريال بتسويلك هاي كله
مشاعل : هيه بحطها مع اللي مجمعتهن وبتكفيني وزود بعد
أحمد : اقول ولي زين
مشاعل : حمود عن العياره وعطني اشوف
أحمد : خذي وعطاها ميه
مشاعل : شنو هذا
احمد : اميه
مشاعل : هات الباقي اميه وخمسين
أحمد رافع حاجب : وشو 100 وتموتين تاخذين غيرها ؟
مشاعل : مب كيفك غصبن عليك ولاتراني بحتشرلين الصبح
احمد : ان لله وانا اليه لراجعون زطيه خذي
مشاعل تاخذ : هيه مبغريبه منو اخوي
أحمد : اشعنه تقصدين
مشاعل : ابد سلامتك مب انا زطيه .. وتمشي تريد تروح غرفتها كان تلتفت له ..افهمها وهي طايره
امد ياخذ الشبشب اللي في رجله ويرميه عليها وهي تركض وتروح جهة غرفة البنات وتضحك
مشاعل : ياحرام ما ياني وتمد لسانها لأحمد اللي مات من الغيظه ما يدري ليش حس فجأه بالضيق اللي فيه كافيه
ودخل غرفته وانسدح على السريروكان يطالع صوره اللي في يده آآه يا خلود يعلي ما أخلى منك يالغلا احبك احبك خلود وحس بهم فظيع ما يدري وش سبته غير انه ضم الصوره لصدره وغط في النوم ودموعه على طرف عيونه
.................................................. ...............
خلود كانت تبكي فوق شبريتها وضامه رجلها لها شو أسوي الحين اخوي اللي يحب اعز ربيعاتي ولا ربيعتي اللي ما ادري تحب منو ولا مشاعل المسكينه اللي متيمه بحب مشعل يارب شو اسوي
.................................................. .
غزل خرجت من الحمام وراحت جلست فوق سريرها وشافت الباقه غزل كانت تموت في الورد تنسى عمرها لو شافته صرخت : الله يهبل وراحت خذته ويلست تشمه وشافت الورده الحرا الوحيده : الله والله خوش ذوق ماشالله وتشوف البطاقه وتقراها
وابتسمت فديتك يا جاسم والله انك طيب بس ما اقدر أعطيك قلبي اخاف ترد تمسهم لا مستحيل اعطيله قلبي انزين انا يوم كنت ياهل كنت احبه بس يوم كبرت انصدمت من أفعاله بس ما حاشني شي يعني خلاص انا كنت احبه حب طفوله وبس يارب يكون صح اني ما افكر فيه حتى
انزين وهالكلام الحلو وردت تقرى رسالته مره ثانيه
آسف والله مشاعري عمتني
(( آآآخ مشاعرك حرام جاسم لا تسوي فيني شذي تكفى ))
اعذريني الغاليه آسف تراك قبل ما تكونين
بنت خالي فأنتي في قلبي ومااحد بيسكنه غيرك
(( هني دمعت عيونها انزين وخالد طيب جاسم بعد أحبه لا شنو تحبيه لا ما تحبيه لا يعني لا وبس خلاص انتي بس حزنانه عليه بس هذي السالفه وما فيها ))
وتمت تطالع القلب المرسوم ويلست تضحك تذكرت يوم كانوا صغار
كانت تقوله : جاسم مو شذي يرسمونه
جاسم : شلون زين
غزل : شذي طالع زين
وتمت ترسم وجاسم كان يطالع فيها ورفعت عيونها
غزل : الحين انا اقو لك طالع هني مو فيني ليش تناظرني
جاسم : نفسي ارسمك انتي وايد حلوه
غزل كانت تحبه يوم هي صغيره متعلقه فيه وايد واستانست من كلامه : خلاص يوم تكبروتسير تعرف ترسم اخليك ترسمني شو رايك
جاسم : ههههههههههههههههههههه والله توعديني
غزل : هيه اوعدك بس اول شي لازم ترسم القلب
آآآخ نفس الطريقه ههههههههههههههه ليما الحين ما غيرها ياليتني اروم اعلمه شلون يغيره ههههههههههههههههههه

أشبهك في غرورك وانت باقي جنونك
يا ابتسامي ودمعتي وهناي وشقاي
يا بدايه نهايه ما سكن في ظنوني
يا نهاية بداية ما بقى من عناي
(( يعني انا الحين معنيته انزين هو اللي بدى مب انا بس انا بعد غلط عليه ولازم اعتذر منه بعد ما يسير ابوي لو درى اني عطيته كف بيذبحني لازم اكلمه واعتذر منه ))
محبك ومجنونك g
(( ابتسمت فديتك والله ))
آآآآآآآآآآآآآه يارب وش هالهموم وانا صغيره حاملتها وتمت تفكر في خالد ورمسة رساوأبرار
وفكرت في وفاء وعمها وحالها وشلون بتصلح العمليه حست بصيقه في صدرها وده تبكي وتبكي قامت من مكانها وفتحت دريشة غرفتها وراحت تدف كنبه شوي طويله يم الدريشه وتمت تتأمل في القمر والنجوم و تعيد ذكرياتها في مقابلة خالد وشو قالها وتمت تتذكر شكله صورته مطبوعه في مخيلتها مستحيل تنساه آآه ما ادري ليش حسي بتحرك مشاعري له الإنسان أحساني اعرفه بس كيف ما ادري والله ما ادري كانت فاتحه شعرها والهوى يطيره ودموعها نزلت على خدها كانت مثل القمر فذيك الليله وهي سرحاه في مخيلتها غطت في النوم وهي في مكانها وا بقى على الفجر الا ربع ساعه ويأذن ........
واذن الفجر وقام بو محمد راح غرف بناته فكانت أول غرفه غرفة مي كان يصحيها واندهش يو شاف شكلها عيونها منتفخه شرات الفنجان وعرف انها قضت ليلتها في النحيب على امها الثانيه
بو محمد : يلا حبيبتي توضي وصلي وادعي لها ترى هالدموع ما بتسوي شي
مي قامت من سريرها : ان شالله ودخلت الحمام
وبعدها غرفة ريماس وريما فتح الليتات وسكر المكيف وريما تمت تبكي شرات دايما تريد حد يشيلها ومي تخاصمها وتنادي ياتي تاخذها عشان تلبسهم وتدخلهم الحمام
لمى صحيت برحها وابتسم ابوها يوم شافها توضي
واخيرا فتح غرفة غزل واستغرب لشنها نايمه شذي و يورح يمها ويطالعها ويمسح على شعرها يعلني فداك يالغاليه ويشوف دموعها ويمسحها بإيده يارب واشفيه البنت وهي نايمه تبكي وباسها على راسها كان تفتح عيونها وتطالع ابوها وتبتسم
غزل برقه : بابا شو تسوي هني
بو محمد ابتسم لبنته : يا عيون بابا نشي صلي الفير اذن
غزل تطالع دريشتها :والله
بو محمد : حبيبتي ليش نايمه هني الله يهداك
غزل : هاا .. يبا ما حسيت بعمري بس حسيت بضيقه ويلست هني وما حسيت بك إلا الحين
بو محمد وهو ليما الحين يالس يم غزل : حبيبتي ترى هاكنبه مضره بالصحه ثاني مره نامي على سريرك
غزل : ان شالله
ويوم كانت تريد تقوم مسكها ابوها من يدها
بومحمد : غزول فديتك حبيبتي ليش تصيحين
غزل ارتبكت : أنا كنت بكي
بو محمد : هيه ليش شي يوجعك ؟
غزل مسكت يد ابوها وباستها : لا فديتك بس (وتنزل راسها وتتنهد) عمتي وفاء
بو محمد : ما بيسير لها الا الخير يا قلب ابوها ( ويسوي نفسه عصب ) عنلاتك عمك ما سوى شراتك
غزل : يبا عمو عبد القادر تراه بس قدامنا ولا أنا أتحداك لو ما نفسيته تعبانه وواصل حده بعد
بو محمد : يسير خير نشي الحين توضي وصلي واقري قرآن وتزهبي وراك مدرسه
غزل : ان شالله إلا وين ماما
بو محمد : أمك اليوم معطينها قريه
غزل : اهااا
بو محمد : عاد هالله هالله بخواتك انتي أكبر وحده
غزل تبتسم وتغمز لأبوها : من عيوني أبو غزل
بو محمد :ههههههههه ويروح المسيد وغزل راحت توضي وصلت الفير وسنته ونشت لبست مريولها ولساتها فاتحه شعرها وخرجت عند خواتها وتشوف ريما تبكي وشالتها وحضنتها وتبوسها
غزل : وش بلاك حبيبتي ليش تبكين
ريما وهي بعدها تبكي : الجزمه تعورني
غزل : فديت رووووووحك الحين اغيرها لك
لمى : غزول تراها كذابه بس هي تحب تبكي
غزل : خلاص وش عنه نييب حق أعمارنا عوار الراس
لمى : انزين روحي صلحي شعرك أخاف يبا الحين ايي ويقعد يمدحك ويذم فيني وحليلي
غزل تضحك وتروح تغير نعال ريما وتروح غرفتها تسوي شعرهاوكحلت عيونها وحطت شوي من ملمع الشفاه
وتيي عندها ريماس : غزول عمري لبسيني سلسله وخاتم
غزل تناظرها : اوكي تعالي ويروحون غرفة ريماس وريما
وشافت لمى تسوي شعر ريما بطريقه حلوه
غزل : الله حلو
لمى : عيل شنو مو انا اللي مسويته
غزل : هههههههههههههه فديتك والله باكر سويلي شذي
لمى بدلع : أفكر
غزل تدز لمى بخفه : عنلاتك تذليني
لمى : ماعاش من يذل بنات ناصر بن محمد
غزل : احم احم طبعا
لمى : العن ابو الغرور
ريماس : يلا غزول
غزل : اوكي تعالي وتاخذ سلسله تعليقتها فراشه فيها فصوص وردي وحلقان نفس الشي فراشات صغيره بفصوص وردي والسحبه كلها فراشات وخاتم فراشه وتلبسها هالطقم وتاخذها غرفتها وحطت لها شوي كلين وعطر وملمع شفاه
ولمى ما قصرت نفس الشي في ريما
وكلهم خلصوا وراحوا الصاله اللي فوق قبالة غرفهم وتخرج مي وهي تبكي : ما ابي اروح الدرسه
لمى : وليه واشفيك
مي : بس أحس بضيقه ما اريد اروح
وايي بومحمد : مي واشعنه ما جهزتي
لمى : ما تريد تروح
مي وهي وسط دموعها : بابا ولله ضايق خلقي احس اني ويختفي صوتها من نحيبها القوي
غزل : خلاص بابا خليها اليوم ترتاح
بو محمد ياخذ مي ويكلمها فيغرفتها ولمى وغزل نزلوا تحت ويشوفون الفطور زاهب
غزل : ياتي الحين كم مره اقولك حليب ما ابي سويلي عصير برتقال
ياتي : انتي الحين شوف انا حط كل شي صبر شوي
غزل : عنلاتك يالسباله وين راوني عيل
ياتي : راوني كان يلبس حق ريماس وريما
لمى : تراها من اول خلصت
الا وتحدر عليهم راوني وهي جايبه باقي الفطور
وينزل بو محمد ويا مي وهي لابسه بيجامتها
ويفطرون ويقومون البنت مي تبوس خد ابوها وهي حاضنته من قفاه : آآه يعلني ما اخلى منك يالغالي
بو محمد : فديت لمو انا يلا لا تتأخرون عن دوامكم
غزل : لمى خلاص قومي خلني ابوس ابوي انا بعد
لمى : انتي دومك عنده خلاص كفايه
غزل : لا والله قومي يلا ( وتروح تبوس ابوها من خده ) آآآه فديت الحلوين بالله يبا شلون امايه تصبر عنك يومنها تروح عنك
بومحمد : هههههههههههه فديت رووووحك في كل الأحوال أنا أروح شغلي
لمى : هيه أصلا امايه يوم تروح هالشغل عشان يوم تيلس في البيت ما تقدر تصبر
مي جالسه حزينه على طرف الطاوله وهي مسرحه
بو محمد : هههههههههههههههههههه الله يبلشكم من بنات وش هالكلام بعد
غزل تحضن ابوها : بابا تستحي
يماس في هالوقت انفجرت من الضحك والكل يطالعها مستغربين منها
لمى : وش بلاك ؟
ريماس : بابا يستحي زي ابلتنا هههههههههههه يعني بابا بنت هههههههههه
غزل : ريماس عيب هالكلام أنا امزح مع بابا ما اقصد
لمى : يلا غزول تأخرنا
غزل : اوكي يلا
وتشرب اخر شي من عصيرها وتقوم بسرعه تربط شيلتها ويا خذون خواتهم
بو محمد : اقروا الأذكار والدعيه فديتكم
لمى : من عيوني يالغالي

همسة ألم
14-07-2006, 21:57
ويطلعون لمى كانت تغني << بحبك حب وآه ياللي شغلت القلب وداب مني وكل الحب بيحصلي بنظرة عين تجنني انا كده كده انا مرتحالك ولا ولا سيدي انا محتجالك يلا بقى بقالي سنه مشتقالك تجي تاني تجي هنا لو لو في بالك >> وهي وريماس يغنوا ويرقصوا وهم يمشوا وتنزل عند ريماس ويسون حركات روعه وغزل تهز اسها
غزل : هي خلاص عن يشوفك السواق ويطلب ايدج من ابوي
لمى : يخسي لو ما بقى غيره ما اخذه هالخايس
غزل وريماس يضحكون
ريماس ببراءه : يعني تسيرين سواقه
غزل ماتت من الضحك هي ولمى
لمى : مالت على ويهك صدقت
ويركبون السياره وهم في السياره
لمى : غزول شو رايك في الباقه
غزل : هيه تذكرت منو يابها حقي
لمى : علينــــــــــا هههههههه
غزل ابتسمت غصب عنها : انزين شو تريديني ارمس
لمى : يعني شو رايك
غزل : همممم حلوه ما بها شي
لمى رفعت حاجب : عجيب بس هاللي قدرتي تقوليه
غزل : لا مب بس هاي واااااااايد رهيبه زين وامممم قبلت عذره لأنه يدين لي هو بعذر وغصبن علي برضى بعذره زين ارتحتي
لمى ابتسمت : هي ارتحت
وساد السكون لفتره وتكلمت لمى
لمى : تصدقين غزل اكتشفت موهبه في العايله
غزل : حددي عايلة أمايه ولا أبوي
لمى : لالا ابوي
غزل رفعة حاجب وكبرت عيونها : والله تطورات وش هي هالموهبه
لمى : الغناء والله جد صوتي وصتك وصوت عمي يوسف ورشا وعمي سالم وعمي بو حسين وسديل و(( وهني تكت على أسنانها وقالتها بتركيز على الحروف )) جــــــــــــاسم
غزل تطالعها بنص عين : وش دخلني فيه الحين
لمى : انزين وش معنى هم
غزل : كذا انا كذا حره
لمى اخيرا باحت بالشي اللي في خاطرها : غزل تراهم بيحطوك امام الأمر الواقع
ويوقف السواق عند روضة ريماس وريما وينزلون
غزل ضمة حواجبها وعضت شفاتها على جنب : شلون
لمى بخوف : ما تعصبي
غزل بتجهم : لأ
لمى : البارح كنت أكلم سديل وتقول ....>>
غزل كانت على اصرار اهلها ترفض تريد اهي توافق برايها مب حد يقرر مصيرها
غزل : لا والله يحلمون كيفهم هم والله
لمى : غزل حرام عليك والله الجسمي طيب ورمانسي كفايه انه يحبك
غزل بتنهيده : ما احد ضربه على ايده وقاله يحبني خله يحب شو تريديني اسوي
انا ان شالله فقدته الخايس
لمى : هـــــــي انتي حرام عليك اذا انتي ما تبيه تراه هله يبونه وبعدين مردك له صدقيني وانتي بعدين لا يكون تفكرين بهالخالد
غزل : هيه وشعندك انا حره احب اللي احبه وصدقيني ما احد بيغصبني اخذ هالنكره
لمى : الجسمي مب نكره سيدك وسيد راسك بعد
غزل : هــــه يخسي ما بقى غيره يسيدوني فقدته هالسبال
لمى : الظاهر ما تفهمين
غزل اخيرا بمسكك : يوم تفهمين حقيقة مشاعر ماجد الظاهر اني بفهم مشاعر هالـ.. آه ماكو شي يوفيه حقه
لمى سكتت وهي تفكر في ماجد ولد خالتها حلو ويجنن ويهبل وكل البنات يذوبون عنده وخصوصا يوم نروح المولات انزين ليش يوم ايي يمي احس بإحساس غريب احس برعشه تمشي في جسمي كله واحس قلبي يعورني غريبه وصالح عادي الولد مب حلو شرات مجود انزين ليش انا شذي والتفت تريد ترمس غزل وما لقتها ولقت ورقه جنبها خذتها وكانت كالتالي :
كنتي سرحانه في عالمك الخاص ما حبيت
أخرب عليك .. تراه ولد حلال ..خخخخخخ
سلمي لي على ربيعاتك
Gk
لمى اتنرفزت من حركة غزل : عنلاتك يالسباله انا اراويك يا غزول ولا حاطه لي حرف k وععع مب حلو والله جاسم حرفه احلى
وهي نازله مدرستها سمعت حد يدق لها بواري كان تطالع شافت سيارة جاسم راحت عنده : هاااا انت شو يابك هني يالمدوخ الحين يحسبوني اطلع معك
جاسم : هههههههههههه والله انكم افكار يالبنات الا اقول وينك البارح تعبت وانا اترياك
لمى : كانت تاخذ شاور بس اليوم زبطها لك
جاسم بهبل : شلون يعني
لمى : سألتها وقالت لي .......
جاسم ابتسم وتنهد بالإرتياح
لمى : بس اقول يالأخ خف علينا شوي واوكي اثقل واذا ما حبتك شرات يوم كنتوا يهال
جاسم بطل حلقه يهال ويعرفون هالرمسه : تامرين يالشيخه بس من وين تعلمتي هذا
لمى : من وين بعد من الحياه والمدبلجات والله شذي كانت البطله
جاسم : اقول روحي مدرستك وفكري فدراستك بدل هالخرابيط
لمى : هالخرابيط هي اللي تعلمك
وراحت ويا سديل ودخلوا مدارسهم
.................................................. ................ في نفس الوقت
نوف نشت من الرقاد على صوت جواد اخوها وتقوم وهي شوي وتسوي مناحه عندهم وماجد قام مع ابوه صلى وردوا على البيت كانوا يفطرون
نزلت نوف تحت وهي متزهبه وتكشيرتها في ويها وتيلس عالطاوله بعد ما سلمت على ابوها وامها
أم ماجد : وش بلاك معتفسه شذي
نوف انفلتت كأنها تتريا احد يسألها هالسؤال : شوفي امايه لا عاد اتخلين جواد اييني الليل ما نمته بسبته كله يقومني وشوي يضربني بعد مب حاله هاي
بو ماجد : هاي اخوك وغصبن عليك بتتحملينه
أسامه : والله دايم اقول بس ما احد معبرني
نوف : لا الحين اصدقك
ماجد : حسيتي بالمعاناه يلا عن اذنكم تامروني بشي
نوف : وصلني معاك
ماجد : والسواق
نوف : اولا هاي عبيط يطفر بي وثانيا كأنه هو اخوي كل يوم موديني
ماجد كتم ضحكته : اوكي قومي
ويروحون مدارسهم
................................................
نيي اليوم حق قوم تأخروا في النوم وهم يطفرون بأهلهم هااا عرفتوهم ....
مشاعل ما كان ودها تقوم لأن الأخت نامت متأخره البارح
بو فهد : هي فلاحتك بس يوم تيين تنكدين علي وما تقومين للمدرسه قومي اشوف تزهبي ماكو غياب
مشاعل : فديت روحك والله نعسانه ما اروم افتح عيوني
بو فهد : افتحها لك
مشاعل : وشعليه يوبا تطنز انا بنتك
بوفهد : وانا ابوك ليش البارح تيي وتنكدين قومي اشوف
مشاعل : يبا حشا استوينا يهال
بو فهد راح يمها ويجرها من شعرها : انتي وكشتك يلااااااا
مشاعل : آآآآآآي حرام يبا فديت كشتي والله
بو فهد : يلا بسرعه امك تبي السواق
مشاعل : وين تبي تدشر من صباح الله خير
بو فهد وهو يدزه من كتفها : الله يالهمله الحين امك داشره صدق بنات اخر زمن
مشاعل تتزهب وهي نازله تتحرطم على أبوها اللي اليوم كان فاضي لها يالس يعلق على كل شي تسويه
فهد : واشفيه الحلو
مشاعل : يعني شو فيني (( وتطالع ابوها وهي معصبه ))
أم فهد : شو فيك تعالي افطري
مشاعل تروح عند فهد وتيلس يمه : فهود قوله (وتأشر على أبوها ) أبي أغيب
فهد : فديتك عندك دروس مب زين عليك
مشاعل بدلع عند فهد : إلا يوم مب يضر
فهد : خلاص غيبي
بو فهد : شنو شنو ليه هو بكيفكم غصبن عليها بتروح
فهد يطالع أبوه ومنزل رسه بنظرات تهديد : انزين خلاص انا ما اروم اتحمل اكثر لساني ياكلني
بو فهد : خلاص شو رايك ايي احكه لك
مشاعل : هههههههههههههههههههه وععععععع
أم مشاعل : سلامتك حبيبي روح المستشفى
شجون : ههههههههااااااي وحليلك يا امايه
أحمد يروح ايلس يم فهد وش ماسك عليه علمني وانا اخوك
فهد يطالعه بنص عين : امحق اخ اقول اذلف
بو فهد قام يبي يخرج : يلا مع السلامه
الكل : في حفظ الرحمن
مشاعل : فهودي خلاص اروح انام
فهد : فهودي بعينك اصغر عيالك
مشاعل : هههههههههههههههههه فديتك خلاص اروح انام
فهد : روحي نامي
مشاعل : فديتــــــــــــــــــــــــــــــــــك انا لو منت عايش معنا بعوف البيت
شجون : واناااا افاااا لالا زعلت
مشاعل : كله ولا مرت عبود
الكل صخ من الإسم
وفهد طالعها بدهشه : منو عبود
مشاعل : هههههههههههه زوج المستقبل

همسة ألم
14-07-2006, 21:57
أحمد : مشاعل سدي حلقك
مشاعل : اوكي بااااي وتطلع غرفتها
فهد بتجهم : شجون منو زوج المستقبل
شجون ارتبكت : وانا شدراني هاي السباله ما ادري عنها تقصد منو
فهد : شجون يا ويلك لو ...
أحمد قاطعه : فهـــد شجون مب من النوعيه اللي تتكلم عنها
فهد : انا ماقلت شي انا ارمس بس
شجون قامت وهي حاسه بدموعها : وانا اعرف اللي علي واللي عليكم لا تخافون يلا عن اذنكم تأخرت عن الدوام وطلعت مع السواق
ام فهد : زين شذي زعلت اختك ما تدري انه مشاعل ملسونه
فهد : خلاص انا بعدين اكلمها يلا تأخرت عن الشركه
ويروح كل مين يشوف شغله
.................................................. .......................... بعد في نفس الوقت نروح لديره ثانيه
أم خالد تزقر بنتها : هنـــــــــــــــــــــــــادي يلاااااااا نزلي
هند : اوكي كاني نازله وهي نازله شافت يوسف
هند تذكرت : هيه صح يوسف غزول تسلم عليك وتقولك احبك وراحت باسته وهاذي منها بعد
يوسف : يا بعد عميي (( عمري بس عنده لدغه في حرف الراء)) وانا بعد اشتقت لها فديتها احبها والله احبها
أم خالد : هههههههههههه الله يهديك يا غزول خربتي الولد علي يلا هنادي
هند : اوكي
خالد يخرج من المطبخ : وما رسلت لي انا بعد بوثه
هند : لا رسلت لك تفووو
خالد : افاااا
ويوسف وهند ميتين من الضحك
يوسف : اشوفك تطالعها ابخص لك عيونك
خالد : ههههههههههههههه والله واستوى لي منافس
هند بتوتر وصدمه طالعت خالد : تحبها
خالد ضحك : ما ادري احس بأشياء غريبه
يوسف بقهر : انا اراويك زين يالدب
ويروح عند امه
اما هند راحت المدرسه وهي تفكر في خلود والجسمي وتضحك اشمعنى غزول محاطه بالمعجبين غريبه
.................................................. ........
الساعه 9.5 الضحى ... موعد الفسحه
غزل وخلود قاموا بعيد عن البنات واخيرا يلسوا في مكان هادئ وغزل تلعب برجلها شرات الأطفال وخلود نفس الشي وشوي ثنتيهم رفعوا روسهم وتموا يطالعوا بعض وضحكوا
خلود : اكيد عندك شي قولي اسمعك
غزل : ههههههههههههههه مب قبل ما تقولين انتي
خلود سفه مشعل بس والله ما اقدر ما اقدر انطقها : لا ماكو شي مهم بس احمد دز لي هديه وايد حلوه وطلعت لها السلسله تراويها
غزل : اللـــــــــــــــــــــــــه كشخه ذوقه مب هين وتغمز لخلود وتموا يضحكوا
خلود : انزين مب تقولين
غزل اشمعنى عندك افقد الشجاعه عشانك توأمي استحي منك بس بقول واخذت نفس
خلوود : لهالدرجه الكلام صعب
غزل : لا مو شذي بس اخاف تهزبيني شرات الباقي
خلود مسكت يد غزل : تدرين انك اختي وكل شي بيني وبينك عادي ما نخبي شي على بعض
غزل مسكت يد خلود بقوه واخيرا تشجعت : تدرين خلود يوم كنت اقولك احلامي
خلود ابتسمت : هيه
غزل : قابلته
خلود التفتت لها بفرحه : والله
غزل استانست انه رفيجتها فرحت لها : هيه والله
خلود : قولي كل شي بالتفصيل الممل
طبعا غزل ما قصرت قالت كل اللي فخاطرها وخلود حزنت عليها لأنها ما تعرف غير اسمه خساااره وحزنت على وفاء بالحيل لأنها كم مره راحت السوق وياهم وسهروا ويا بعض
خلود : يالله يا بعد عمري والله
غزل رفعت راسها : خلود تتوقعين هاي بداية الأحزان
خلود : لا الدنيا مب بس احزان صدقيني غزل بتييك ايام تسعدين فيها بالحيل
غزل : انزين شلون اعتذر لجاسم واشكره عالبوكيه
خلود طالعتها بابتسام : ليش ؟؟ يهمك يعني
غزل حمرت خدودها : لاااااااا مب شذي بس
خلود : بس
غزل تطلعها بابتسام : بس بس يعنــــــــــي امممم يعني فشله
خلود : آهااا يعني بس فشله
غزل طالعتها : ليش شايفه غير شذي
خلود : هههههههههههههه يمكن هيه ويمكن لأ
غزل رفعت راسها تشوف السماء : يارب ساعدني
خلود تمسك يد اربيعتها بقوه : آميــــــــــــــــــــــــــــــن يارب تمم على حبيبة قلبي على خير واهديها للطريق السوي
غزل ابتسمت بالفعل كانت محتاجه دعوة ارفيجتها
وصفر جرس الفسحه وراحوا عند البنات
أروى : هيــــــــــــــــه شرفوتوا ما بغيتوا والله
غزل راحت عندها : هيه تونا يينا ليش اكو شي مستوي
ابرار : لا بس اشتقت لك موووووووووووووووووت
غزل تطالعها بنص عين : عن العياره عاد
ابتسام : خلووووووووووود تعالي يمي
غزل تطالع رفيجتهاوتضحك
أبرار : والله العظيم اشتقت لك ياناااس احبها
غزل تطالعها وبضحكه : وانا امووووووووت فيكي
واروى صرعت من الضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبرار : حيوانه هذا يزاتي الحين
اروى : غزول يسور يسأل عنك
غزل : فديته ما نساني
ابرار : وش كبره وينساك مشكله هاي
غزل : هيه يالخبله تأثير الكبر يعني
وتموا يضحكوا البنات وشافوا المعلمات وطلعوا ويا بعض
أبرار تروح يم جميله وتهمس لها يسلمون عليك الجماعه
جميله ويها حمر ( فديته بارب ) وياخذون حصص البنات
وبعد ما ردوا البنات من المدرسه لمى تطلع وتنزل تحت وياها غزل وتموا يسولفوا عن المدرسه بعدين لمى يالسه تهزب غزل عالورقه
غزل تضحك : صدقيني لمى يحبك ما ترومين تلقين مثله واااايد حبوب وغير شذي ماشالله عليه يهبل
لمى : هيه انا ما قلت شي يعني بس تدرين اعتبره شرات اخوي تربيت وياه يعني ما احس اتجاهه الا بالأخوه شو ذنبي انا
غزل : اهاا وصالح
لمى : احبه ما ادري شذي احبه
غزل : وعععععع حد يحب هالإنسان اففف منه
لمى : هي عاد حرام عليك واله يهبل
غزل : اونه عاد والله يا شينه
لمى : اقول يلا نامي
غزل : لا لا ابي ارمس هنادي اول
لمى : ههههههههههه فديتها الصرصوره اشتقت لصوتها
غزل : هههههههههههه حرام عليك والله ليش صرصور
لمى : يوم تعصب شرات الصرصور
غزل : ماسمعتك
لمى : شو تسوي يعني شو ذنبي انا
غزل : هذا انتي كل ما قلنا شي شو ذنبي انا
مالت عليك بالخمس
وتدق على خلود وترمسها
.................................................. .....
في بيت ابو خالد الساعه 2 الظهر
يوسف يروح عند امه : ماما دقي لي على غزول
ام خالد : اقول يلا روح تيي هند خلها ترمسها لك
يوسف : لالالا مالي شغل الحين ابي ارمسها
أم خالد : ياولدي ما تشوفني ازهب الغدا روح حبيبي بعدين ترمسها
يوسف يلس اونه يصيح ويمد ايده على التلفون : خذي دقي لي عليها ابي ارمسها
ام خالد انزين هات وتاخذ وتدق على تلفون غزل
غزل : الو خلود جاني خط ثاني خلني اشوف وارجع اكلمك
خلود : انزين وانا بفكر لك بحل
غزل : ياليت واللله يلا باي
وتروح للخط الثاني
غزل : الو
ام خالد : الو غزل
غزل : هلا خالتيه مرحبا ملا يــــــــــــــــــــــــــــــــين ولا يسدن فديتك خالتيه اشتقت لك وينكم
ام خالد : هههههههه مرحبا بك زود والله تعرفين بو خالد مشغول
يوسف يجرها من تنورتها : يلا مب انتي مشغوله
ام خالد : ييه هذا احتشر علينا انتي شو مسويه فيه كله محتشر يبي يرمسك
غزل : فديت روووووووووحه سوفي والله اشتقت له هالدب عطيني عطيني اكلمه
ام خالد : لا والله اثرك حتى انتي مينونه
وتعطي السماعه يوسف ويوسف يشل التلفون ويروح غرفته
يوسف : غزول حبيبي شلونك
غزل : هلا وغلا ومرحبا بحبيبي وحشاشة شوفي ونظري هلا بعد عمري هلا وغلا
انا تمااام اشحالك انت قلبي
يوسف : بس خلاص استحي انا
غزل : ههههههههههه ويلومني لشني استخف يوم اكلمك اشحالك يا بعد طوايفي
يوسف مد برطمه وبصوت زعل : زعلان كله بسبت خويلد
غزل عقدت حواجبها : ليش حبيبي وش بلاه ؟
يوسف : اول هند يات باستني وتقول هاي من غزول كان يخرج خلّود ويقول انا ما عطتني بوثه
وبعدين هنادي قالت له انت تحبها قال هيه
(( طلع فضايح العيله كلها خخخخخخخخخخ))
غزل انصدمت وارتبكت بالكلام : شـ.. شنو .. شنو تقول حبيبي خالد ما يقصد شذي
يوسف : امبلى بس تراني داق عليك اقول لك يا ويلك لو تحبينه
غزل : ههههههههههههه فديتك يا قلبي انا احبك انت مب خلّود القشره
يوسف ردت له الروح : هههههههههههه اليوم وانا في الروضه وحده يات باستني وعطتني حلاوه
غزل اونها معصبه : يـــــــــــــوسف ماشالله عليك وانت ليش خليتها ان شالله والحلوه باكر تردها
يوسف وهو خايف وبحسره : أكلتها
غزل ما سكه نفسها عن تضحك : انزين طعمه
يوسف : هيه واااااااااايد
ويدش خالد ويطالع يوسف ويضحك وسحب السماعه منه
خالد : هلا غزول اش حالك ؟
غزل نبضات قلبها وقفت : هلا ... هلاخالد
خالد : شلونك ان شالله تمام
غزل : مستحيل اصدق انه خلّود يحبني : هيه الحمد الله شلونك انت ؟
خالد يطالع يوسف اللي قاعد يتحرطم : الحمد الله إلا بسألك انتي شو مسويه فأخوي
يوسف : عذال انت وشلك تحبني واحبها انت شكو
غزل ماتت من الضحك : قالك ما اعتقد في جواب اكثر من شذي
خالد : عن تخربين اخوي بالحب وهو صغير
غزل قلبها عورها : والله انت شكو تدخل بعدين حبي له لأنه طفل مب اكثر ولا أقل
خالد : عارف لأنه قلبك مشغول بحب ثاني
غزل بطلت عيونها من الصدمه : مشغول لا ..لا .. انت شتقول
خالد وهو مبتسم الحين تأكد صادق يا فروس
غزل : هي انت شو تخربط ...انـ.. أنا .. مو ..مو مثل ما تقول
خالد : هههههههههههههههه انزين واشفيك مرتبكه الحب مب جريمه
غزل معقوله يحسبني اني احبه ولا شعوريا : وععععععع صج متخلف
خالد رفع حاجب : منو
غزل : انت بعد منو الحين منو قاص عليك وقالك اني احب
خالد هيه والله انك مانتي بهينه يا غزول : عادي حبي هههههه
غزل : هيه احب شو خصك
خالد ابتسم : يعني صادق فروس
غزل : اهاااا السالفه فيها فروس عيل
خالد : ها .. لالالا مب فروس ما فيها احد
غزل : انزين هي ترى انا ما احب احد بس هالأقشر انا متضاربه وياه ويا نوف وتوعدنا
خالد الله ينكبك يا فروس وحطيتني مهزله قدامها
خالد : أهااا الحين كل هذا استوى وما علمني
غزل : هههههههههه مشغول بفكرة الإنتقام بس الحمد الله عدت على خير والله اني خايفه من نواياه
خالد حس بالخجل والندم لأنه فكر انه يحب اخته اللي امه ما خلفتها شلون سمح للشيطان يلعب بعقله : حبيبتي غزول انتبهي لعمرك تحملي لا يصيبك شي
غزل ابستمت لأنها عرفت انه خالد رجع يفكر فيها كأخت : فديت اخوي انا الله لا يحرمني منك ولا من لسانك الطويل
خالد : عاد هذا مدح ولا ذم
غزل :هههههههههههههههه كليهما

همسة ألم
14-07-2006, 21:58
خالد : انتي ويهك من زين ضحكتك عشان تضحكين كل شوي
غزل حطت يدها على خصرها : فديتها والله ليش عبالك ضحكتك انت
خالد : هههههههههههه أقول يلا خسرتينا فاتوره
غزل : يالزطي عاد انت اللي بتدفعها
خالد : الحين انا زطي الله يسامحك الله يالدنيا من قبل كم يوم دافع فاتوره جامده وكلها اكلمك انتي واختك المهيوته
غزل : هههههههههههههههههههه شو نسوي ربي ما رزقني اخوان غير واحد وبعيد عنا
خالد حز في خاطره كلمة غزل عرف انها تبكي بسبت انه ما عندها اخ كبير
خالد : فديت روحك انا مب بس اخوك الا ابوك بعد لك انتي وخواتك واخالتي
غزل دمعت عيونها غصبن عنها : مشكور خويلد ما قصرت الله لا يحرمنا منك
خالد عرف انها بدت تبكي : منو .. منو خويلد ؟
غزل : ههههههههههههههههههه ام سو سوري
خالد : خلاص اذا بغيتي شي لا يردك الا لسانك
غزل : فديت قلبك اوكي باي وانشالله ازوجك وحده من هالغرشوبات
خالد : هههههههههه خلاص يوم ااشر تيبي لي وحده ما عليها كلام
غزل : تامر أمر كم خويلـ..... خالد عندنا
خالد : هههههههه يلا فمان الله
غزل : في حفظه ورحمته
وتضحك غزل آآه فديت هالخالد والله يارب تخليه لخالتي وتحفظه لشبابه ..
وفكرت في فارس كان تقوم من مكانها وبصوت مسموع : مالت عليه السبااااااااااااااااال فقدته المتخلف
شو تتوقعون بيستوي يوم الأحد لأبطال قصتنا ؟؟؟
ووفاء شنو راح يكون مصيرها بهالعمليه اللي راح تسويها ؟؟
عبد القادر هل باستطاعته انه يقنع وفاء انها ترد رايها واصرارها على انها تكسب أطفال يملوا عليها دنيتها وتضمن عبدالقادر لها طول العمر ؟؟؟
ومي الطفله الصغيره اللي روحها معلقه في هالإنسانه اذا درت بالخبر هل بيكون في يدها قرار عشان تمنع اللي يسير ؟؟
وشنو راح يكون موقفها من هل الحياه هل بتيأس ولا بتكمل مشوراها ...؟؟؟
وخلود راحت تتشجع في الأيام القادمه انها تكلم غزل عن مشعل ولا سحبت الفكره يوم درت عن خالد ؟
وفارس هل راح تنتهي فكرة الإنتقام ولا راح يستمر ؟
أتريا ردكم على اسئلتس على أحر من الجمر
مع حبي لكل من يتابع معي القصه وان شالله الجزء اشبع قلوبكم
محبتكم دوما لا تنسوااا تجاوبوااااا على الأسئله

$$ريم$$
14-07-2006, 23:18
مشكوره عني احساس انو وفاء تموت
ونستناك

$$ريم$$
15-07-2006, 23:41
يالله وينك

همسة ألم
17-07-2006, 16:38
حرام عليك لسه أكتب في الجزء أول ما اخلص بنزله الغاليه
مشكوره على متابعتك الا وين كيوت خير الغاليه هههههههههههه

$$ريم$$
25-07-2006, 17:07
انا اسفـــه احسبك مارح تكملين القصــه
العفو ولو قصتك تستاهل اكثر
والله مدري عنها
نستناك

$$ريم$$
03-08-2006, 20:30
وينك وربي جحده على اصول

funky gir*l*
06-08-2006, 00:43
شكرا ياهمسه كثييييييييييييييير
وننتظر المزيد

همسة ألم
23-08-2006, 00:44
دشت مي على غزل وهي مستغربه منها بلاها تسب منو
مي بهدوء: غزيل ما بتيين معاي عند عمتي وفاء
غزل : لا ما اروم راشد يباني في موضوع اليوم بس ان شالله بعد المغرب نروح
مي : انزين انا الحين ظاهره بروح عندها
غزل : خلاص المغرب نروح كلنا
مي : لا واللي يعافيك ما اروم اصبر اكثر عن شذي
غزل : برايك
مي : اوكي باي
غزل كأنها اتذكرت رمسه لي مي ونادتها
مي التفت عليها وتطالعها
غزل وقفت وراحت يمها : مي حبيبتي لا تضايقين عمتي وفاء ولا تبكين قدامها حنا اهلها ولازم نوقف وياها مب نخليها تضعف
مي نزلت راسها وغزل كملت رمستها
غزل : يا مي يا حبيبتي كل مين فينا عنده حلم يتمنى يوصله ويحققه صح ولا لأ
مي بنبره هااديه وصوت غير مسوع : هيه
غزل : واللي يوقف في طريق حلمنا شنو يكون شعورنا
مي طالعت عيونها في عيون غزل : بنبغضه
غزل ابتسمت : وهاي حلم عمتي وفاء تحلم يكون عندها اطفال يملون عليها البيت وتسمع صياحهم وضحكاتهم
مي : بس هاي عمليه
غزل : وان كان هذا حلم وامنيه لو شو ما كانت ( ودارت ويها للجهه الثانيه عشان تقنع نفسها بالكلام اللي تقوله ) صدقيني يا مي كلنا عندنا احلام وامنيات نتمنى انها تحقق بس كل شي مكتوب ومقدر
مي ابتسمت : فديت رمستك يا غزل اثره عندك كلام تقوليه وينك من الباااارح
غزل من الجهه الثانيه تمسح دموعها وتضحك : هههههههههههههه فديتك حتى انا خلود اليوم قالته لي
مي : اهاا خلاص عيل ما بشكرك على هالفن بدق ارمس خلود واشكرها اما انتي ما منك فايده
غزل تصقعها على كتفها : ههه لا والله احسن منك علأقل يالهيلق
مي : هههههههه يلا ممكن اروح الحين
غزل ابتسمت : وتسوين اللي قلتلك عليه
مي ابتسمت وهزت راسها بما ادري : على حسب رغبتي اخاف دموعي تخوني
غزل : انزين دموع اوكي بس رمسه مني مناك لأ
مي : اوكي باي
خرجت مي وراحت مع الدريول ( السواق) بيت عمها بس قبل مرة على بيت عمتها تاخذ سمر وياها
مي نزلت ودشت بيت عمتها وقابلة جاسم وعمتها في الصاله يالسين يشربون شاهي
مي : السلام عليكم
العمه وجاسم : وعليكم اسلام
ام جاسم : مرحبا مرحبا وش هالزين مي عندنا قربي قربي فديتك
قربت مي من عند عمتها وسلمت عليها ويلست حذالها
مي : اش حالك جسوم
جاسم يطالعها بنص عين : جسوم فعينك
مي : هههههههههههه عن تحتشر علينا خلاص بو بدر
جاسم : الحمد الله اش حالك انتي
مي : تمام
جاسم : إلا شخبار اهلك
مي : ما عليهم شر بخير
جاسم سكت وهو متردد يسأل عن غزول ولا لأ بس في النهايه اختار السكوت اخير له
مي : عموه وينها سمور
ام جاسم : فوق تتزهب
مي : اهااا (وتطالع جاسم ) غريبه ما نت بالشركه
جاسم : ييت اتغدى والحين راد
مي : بابا هناك
جسم : يوم خرجت ماكان موجود ( ويقوم ) يلا امايه تامرني بشي برد الحين
ام جسم : لا فديت روحك انتبه على عمرك بس
جاسم : من عيوني يالغاليه ويحب راسها ويخرج
ام جاسم : إلا امك ما يات
مي : لا للحين ما ردت عندها قريه اليوم
ام جاسم : هيه ومتى تيي اذا عندها قريه
مي : الساعه 4 الا عموه سمور تأخرت ازقريها واللي يعافيك
ام جاسم : الحين تنزل وش حقه مستعجله
مي : وش حقه بعد تأخرنا
سمر كانت نازله من الدرج ويايه صوب مي : هلااا من متى وانتي هني
مي وقفت : من أول اترياك يلا قومي وشحقه يلستي
ام جاسم : انزين تغدوا بلأول
مي : لامشكوره عمتي بس والله مستعجله
ام جاسم : انزين على راحتكم
ويرحون مع السواق لبيت عمهم وأول ما وصلوا مي تنزل من السياره وتروح تركض صوب الباب
وسمر نزلت وتنادي على مي بصوت عالي : انزين صبري شوي
مي وقفت عالباب تاخذ نفسها وتكلم سمر اللي حدرت عليها : مب كفايه مأخرتني من أول
ويدقون الجرس
وفاء كانت في المطبخ تسوي الكيك لأن اليوم الحرمات بيوها عقب المغرب
وفاء : سيرينا روحي فتحي الباب
سيرينا : اوكي مدام وتروح تفتح الباب
وعلى طول يدخلون مي وسمر ومي كانت تلتفت وتدور عمتها
مي : وين عموه
سيرينا : on the kitchen
سمر : ok , thank you
وتلحق مي اللي راحت ركض ويوم دشت لقت مي عند الباب واقفه تطالع وفاء ما هب قادره تدخل ودموعها مغرقه ويها بصمت سمر يات حذالها وترمس بهمس : خلاص مي فديتك لا تزعليها
وفاء تبعد الصينيه وتطالع عند الباب وشافت سمر ومي وابتسمت ومن داخلها قلبها بيتقطع على مي
وفاء : هلا والله بحبايبي مي وش بلاك
مي هني ركضت عند وفاء وضمتها وراسها في صدرها وتمت تبكي من الخاطر سمر يات صوبها وتمت واقفه تطالعهم
وفاء : مي حبيبتي خلاص
مي : ليه ما علمتيني الحين بتهديني بروحي
وفاء نزلت دموعها : لا فديتك انا برد بعد ما اسوي العمليه
سمر : يلا مي عن الدلع الزايد خلني اسلم انا بعد
وفاء تضحك وتمسح دموعها ومي بعدت عنها شوي
سمر تسلم على وفاء وتبوس فيها : خالتي حبيبتي ما تشوفين شر تروحين وتردين بالسلامه
وفاء ابتسمت على كلام سمر : الله يسلمك يا قلبي وتضمها وتبوسها على خدها
وتمت تطالع مي
وفاء : يلا حبيباتي نروح نيلس في الصاله
سمر : اوكي خلاص حنا نسبقك يم يم و انتي كملي الكيكه
ومي تضحك على سمر وفاء تطالعهم وهي تضحك : انزين يلا روحوا الحين ولا ماكو كيك
سمر : لاااااا عاد إلا الكيك خالتي وفاء ما اروم يلا انتي يلا برررره ما اروم انحرم عسب خاطرك
وفاء ضحكت عليهم ومي وسمر راحوا جلسوا في الصاله الخارجيه ومي يالسه تبكي وسمر تهدي فيها
سمر : خلاص يا مي ما كأنك مزودتها حبيتين هي ما استوى لها شي بس بتسوي العمليه بترد وما بتطول
مي : انزين انا احس بخوف ما ادري انا احس خلني ابكي براحتي
سمر : انزين بيخلص الماي من جسمك بعدين من وين بتيبين دموووع
مي ضحكت : بستلف منك
سمر تخصرت : لااا حبيبتي دموعي ما اروووم اعطيها احد ياااا دووووووب انا اصبها وقت ما احتاجها مب شرات بعض ناااس دموعهم زايده
مي : هههههههههههه يالزطيه تراها الا دموع
سمر : دموع ولا غيره ما فيه انتي قفلي الكباس وما يتحاج تطرين من حد
ومي تضحك من قلبها ودشت عليهم وفاء وهي مبتسمه
وفء : أخيرا هالضحكه الحلوه ( وتروح تيلس حذال مي وتمسح دموعها ) هيه هاي مي الحلوه
مي ابتسمت وتتنفس : عمووووه اريد اروح وياااك
وفاء : وين تبين يا قلبي هناك الا مستشفيات وعوار راس وتعب لا حبيبتي خليك عند دروسك
مي : لا لا عاادي باخذ اجازه بعدين انا فخاص يعني عادي
سمر : يا حظك انا لو طاعوا يعطوني ابويه ما يطيع
مي : يلااا عاد عموه اليوم اريد انام عندك
وفاء : صجججج والله اوكي غناتي وانتي سمور باتي اليوم عندي
سمر بحزن : ابويه ما يطيع
مي : كلمي عمتي عمتي وفاااء تكفيـــــــــــــــن
وفاء : خلاص ولا يهمك قوموا الحين نزهب الغدا
البنات : اوووكي
.................................................. ...........................
في بيت ابو ماجد الظهر
نوف وصلت من المدرسه وطلعت دارها بدلت وتوضت وصلت الظهر ونزلت تحت وهي نازله تقابلت نظراتها ويا فارس وماجد تحت في الصاله كانت تريد ترد دارها لكن ماجد طالعها وتوترت ما تدري شو المفروض تسوي بعد اللي استوى يوم الخميس تذكرت قرب فارس منها ان خدودها تحمر من الإحراج واخيرا سارت في نص الصاله
ماجد : هلا نوفه متى وصلتي
نوف : من شوي
وسارت عنهم
ماجد : تعالي اجلسي
نوف تطالع فارس اللي ما شال عينه منها من اول ما نزلت وعصبت منه
نوف : لا بروح اساعد امايه
ام ماجد تدش عليهم : لا حبيبتي خلاص الحين الخدامات بينكبون
نوف يالله يا امايه مب وقتك : انزين برايكم بطلع داري باي
ماجد مستعجب من اخته : نوفه اقولك تعالي شو عندك في غرفتك
نوف : ما شي بس اريد ارمس بنات خالتي
فارس يطالع نوف وعيونه كلهاحزن وندم آآآآآآآآه يانوفه ما ظنيت كل هذا بيستوي لي من يومين بعدوني عن صوتك حنانك آآآخ يا بنت خالتي انتي ماكو شراتك ندمت والله ندمت انا احبك يا نوف حسيت بحبك يوم تهت من غير ما اسمع صوتك ردي لي يا غناتي ردي لي شفت الموت وانا حي
نوف لا اردايا التفتت لفارس وشافت نظرة الحسره والندم في عيون فارس رفعت راسها هذا يومين يا ولد الخاله سون فيك شذي صدق الإنسان ما يحس بقيمة الشي الا يوم يفقده ورفعت راسها بغرور وكبرياء : اش حالك فروس ؟؟؟
فارس :الحمد الله اش حالك انتي
نوف رفعة حاجب من عيونها لكن زادت عليه ابتسامة سخريه : يسرك الحال ولد الخاله
واعطتهم قفاها وخرجت للحوش أما ماجد كا مذهول من اللي شافه وام ماجد ما طرى على بالهاشي الا انهم متخاصمين شرات داااايم
ام ماجد : فاس انت وماجد اذا تبون الغدا الحين بزقر على الخدامات ينكبونه لكم اوبعدين مع بو ماجد احسن
ماجد : والله ما ادري شو رايك فروس
فارس : عادي خالوه بعدين وياكم احسن
ام ماجد : انزين يلا انا بطلع اخذ شاور وتلبس
وطلعت وماجد وفارس يضحكون
فارس : وحليلها والله بتتزهب لأبوك
ماجد : هههههههههههههههه عيل شنو لساتها صغيره امايه فديتها
فارس : هيه والله تصدق اني منصدم انها عندها ولد كبرك
ماجد : اسم الله علي اسم الله وأكبر من عيونك يا ويلك ان سار فيني شي
فارس : هههههههههههههههه لالا قطو بسبعة أرواح
ماجد : أقول اذلف بره يوم تبرد عيونك تعال
فارس : هههههههههههههههههه بارده بارده
ماجد : إلا خل عنك هالضحك وقولي وش مستوي بينك وبينها
فارس تضايق وضم حواجبه فبعض : منو تقصد
ماجد : اكو غيرها نوفو
فارس تنهد ورمى راسه على الكنب وغمض عيونه : ماكو شي
ماجد : ياخي علينا طاع عمرك شلون قايل تون وهي بعد طالع شكلها يوم شافتك ودهاتشرد
فارس على نفس حاله وحس عينه الدمع متجمع فيها : خلاااااااص انتهى اللي بينا يا ماجد انتهى في غمضة عين

همسة ألم
23-08-2006, 00:44
ماجد كن حد صفعه على ويه : شو ....شو ترمس انت ادري انك تتغشمر
فارس فتح عيونه والدموع سالت منها :هاللي استوى خلاص كنت واثق من حبها لي قلت اتسلى هي تحبك ومستحيل تفكر تخلى عنك لكن الظاهر اني كنت غلطان في احكامي وحساباتي
ماجد منصدم وتحت تأثير الصدمه : شو اللي استوى بالضبط وشوهالتسليه اللي انته سويتها والله يا فروس كان سويت شي في اختي ما يسوى لك خير
فارس استحى ونزل راسه : لا شو اسوي في اختك تراها عرضي بعد (ورفع راسه) صدقني مجود اني ندمت احس اني تافه صدقني ماكنت اقصد شي
ماجد : فروس خوفتني اذا ماسويت لها شي شو اللي مستوي زين ارمس ياخي بلاك ترمس بالقطاره
فارس : آآآآآآه يا مجود درت اني ارمس وحده
ماجد طل عيونه : شنو انت ترمس بنات
فارس نزل راسه : شقاعد اقول
ماجد : تنكت حضرتك جاوب
فارس : هيه اسف مجود بس صدقني مجرد تسليه والله شاهد باللي اقوله
ماجد : افاااا يا فروووس ما هقيتها منك انت وانا حاط اختي امانه على ذمتك حرام عليك يا فروس بنات الناس مب لعبه عندك ليش شذي ليش خاف ربك ترى اللي تسويه في بنات الناس بيي يوم عليك
فارس : ماجد والله اني ندمان تكفى خلاص ترى اللي فيني يكفيني لا تقعد تغث بي اريدك تقنع نوف ترد لي والله اني أحـ.. وسكت احترم ماجد
ماجد : ما ادري شقولك يا فارس ابن ادم يوقع فأغلاط لكن حواء هل بيرضيها هالشي
فارس سكت وبعد ثواني : بس
ماجد : لا بس ولا شياته لو هي كانت ترمس كنت بترضاها
فارس عصب وطالع ماجد : طبعا لا حنا عيال وما علينا رمسه لكن هي بنت شراتها شرات القزاز لو صقعه بسيطه وتشوه سمعتها ومحد يرضاها
ماجد : لا تحلل وتحرم على كيفك كله واحد بنت و ولد حرام وهالشي من رب العالمين واذا جينا ناخذ على كلام الناس بنسوي بلاوي ولا حد يقدر يرمس علينا اذا تبنا لكن الذنب ذنب ومعصيته ومغفرته عند رب العالمين ما ندري اذا بيسامحنا ولا لأ انزين من الأساس ليش نسويه وحنا عارفين حكمه يا ولد الخاله اذا حسيت بالذنب مب عشان اختيه حس بالذنب واستح من ربك اللي تسوي معصيتك وهو حاضر
فارس سكت للحظات : مشكور ماجد وانا عرفت غطتي وبإذن الله ماعاد اني مكررها بس رمسها لي تكفى بو سالم
ماجد : ابشر بو نواف ابشر
وقام فارس من مكانه
ماجد : على وين ؟
فارس : طالع اشم هوا وارد
ماجد : انزين لا تطول
فارس : ابشر
طلع فارس وجالس يدور حولينه وشاف نوف على جهة المسبح آآه يا بنت الخاله سلبتي عقلي وفكري يالله شو بيحملني اصبر عن بعادك نوف كانت مسرحه ولا هي حاسه في فارس كانت جالسه ورجلينها على الماي وخصلات شعرها على وجهها يحركها الهوا راح فارس وجلس حذالها نوف تمت تطالعه وهي مذهوله
نوف : انت هي شلون تيي تيلس يمي شذي من غير احم ولا دستور
فارس : ههههههههههه صدق من صاحب قوما 40 يوما سارمنهم فما بالك انتي ويام من يوم هم صغار بس ما توقعت التأثير بيكون الحين
نوف : انت هي جالس تفلسف علي بعدين تقصد منو برمستك ترى ما اسمح لك
فارس يطالعها بنص عين وهو مبتسم من رمسة نوف : وانتي منو
نوف برفعة حاجب : بعد منو نوف
فارس قرب منها وهمس : وأحلى نوف بس انا قصدت منو عشان تتأمرين
نوف استحت يوم قرب منها ما بقى غير شعره وتلصق فيه كان تدزه داخل المسبح وتقوم : كفايه اسمي
فارس : يالنذله الحين هذا جزاي جاي اراضيك
نوف : ما احد طلب منك وانا قلت لك ما عاد لك مكانه بقلبي
ومشت ودشت البيت وماجد يطالعها باستغراب وهي ميته ضحك وطلع يشوف فارس ومن يوم شافه يعصر ثوبه انصرع الثاني من الضحك عشكل ولد خالته : وش اللي استوى
فارس : هاي اختك السباله خيستني بالماي
ماجد : ههههههههههههههههههههههههههههههه لا حول ليش شو سويت لها
فارس : ماشي جالس اراضيها كان تدزني وتقول ماعاد ( وهني صخ فارس شنو نوف من صجها ترمس لا مستحيل لا يا رب معقول انقلبت مشاعرها كره )
ماجد : هيه وين وصلت ما عاد وشو ؟
فرس بذهول : لك مكانه بقلبي
ماجد طالع فارس ومكذبه لكن فارس مصدوم معقوله : لا اكيد تتغشمر وياك توها ميته ضحك
فارس : الله يسمع منك ما اروم اتصور حياتي من غيرها
ماجد بتوتر : لا فرس صج استويت اخاف من الحب
فارس : كل حب له نهايه يا ماجد
ماجد : لا تنسى يا فروس يا سعيده ويا حزينه
فارس وهو مسرح في السما : تتوقع اي نهايه بنكون
واثنينهم نظرة الحزن سايده على ملامحهم
ماجد: لكن تفائل خل لك أمل
فارس ابتسم ابتسامة حزن : يا ليت تعود المياه لمجاريها بحطها في عيوني واحميها بجفوني
ماجد : الله عليك يالرومنسي ... الحين ..... هــه يا فروس صج ما يحس بالنعمه الا يوم نفقدها
فرس : آآآآآه لا تزيد لوعتي في قلبي أحبها ,, ( وبعد ثواني ) تصدق في شي مب راكب عالكلام الي اقوله لك
ماجد : شو ؟
فارس : الحين نهار وفي عز الظهاري بعد والجو حار وكلام رومنسي مب راكبه ولا بتركب بعد
ماجد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه صدق عيال بدو اقل ستوب من هالكلام وفي الليل لنا عوده
فارس : تنهي برنامج انت
ماجد : ههههههههههههه اعتبر
فارس في داخه يا بختك ياماجد الحين شو اسوي ويا نوف
ويحدر عليهم بو ماجد
بو ماجد : السلام عليكم شباب
فاس وماجد : وعليكم السلام
ويقوم ماجد يسلم عى راس ابوه وفارس سلم عليه
فارس : اشحالك عمي
بو ماجد : الحمد الله اش حالك انت ويا الدراسه
فارس : لا الحمد الله تمام شو الشركه وياك
بو ماجد : لا الحمد الله ممتازه وحتى الأسهم السنه حلوه ماشالله
فارس : الحمد الله دوم ان شالله
ماجد : لا يكون بتمون ترمسون اقول يبا ترانا صرعى الجوع
بو ماجد : هههههههههههههه والله انك ملسون تعلم من ولد خالتك يسأل عن حلالهم ويستفسر عنه مو شراتك
ماجد : ان شالله بعدين بعد الغدا
بو ماجد : ههههه انزين يلا خلنا ندش
طلع بو ماجد يبدل ملابسه ويشوف ام ماجد وهي تتعطر ام ماجد شافت ريلها ابتسمت وراحت تسلم عليه ( اكيد عارفين شلون يسلمون ههههه )
بو ماجد مبتسم على مرته اللي من يوم ما اخذها وحياتهم ما تغيرت : عسى لله لا يحرمني منك يالغاليه
ام ماجد وهي فحضن ريلها : ولا منك يا نظر عيني وبعد طوايفي
بو ماجد يبوس راس مرته : تصدقين بقولك سر واعترف خلاص ما اروم اصبر
ام ماجد بحماس : سررر شنو ؟
بو ماجد : والله اتريا اللحظه اللي ارد في البيت والاقيك تستقبليني بكلامك الحلو يا حلو انتي
ام ماجد ضحكت على ريلها يه عارفه انه ما يتصبر عنها دقيقه وحده بس استانست من كلامه
بو ماجد : تكفين لا تذبحيني بهالضحكه
ام ماجد : الله لا يحرمني من رمستك يالغالي وا من طلتك
..........................................
تحت في الصاله فارس وماجد واسمه ونوف وجواد
فارس : خاطر اعرف ابوك شو يسوي راح يبدل ولا شو
ماجد : هههههههههههههههههه تعودنا خلاص
فارس قرب من ماجد : بالله تعرف شو يسون
اسامه قرب من فارس : هيه هذاك اليوم بنموت من الجوع قررنا نطلع نشوف شو يسوي ( ويسوي بإيدينه حركات وهو فاتحها ومغمض عيونه ) الله عالرومانسيه رومانسيه ولا في الأحلام تذبح آآآه يا عيني على الحب
نوف جالسه تلعب جواد وتطالعهم بنص عين واستحقار : هي انت عيب تكلم شذي وبعدين الناس اللي جالس تعلمهم خبره يعين ما يحتاج
فارس وهو يضحك : حلفي انتي بس
نوف تطاله وباستهزاء : والله
فارس يقلد عليها : واللـــــــــــه
نوف : اففف الحين بسألك كل يوم تبي تتغدى عندنا ما عندكم بيت
فارس : مو شغلك يوم انك انتي اللي تدفعين ولا تطبخين ارمسي انزين يا حلو
نوف : لا أصلا فلوس ابوي فلوسي زين وثاني لاتيي عندنا يوم تيي امك تعال وياها زين
ماجد : نوف قطع شو هالرمسه بعد سكتي اخير لك
نوف تطالع ماجد : شو بتسوي يعني
اسامه : لا الأخت نوف لا تكلمين هندوه وغزول ولمى تراهم خربوك علينا
فارس : وانا اشهد
نوف : اسوم لا ترمس عن بنات خالتي شذي وبعدين انا عيوني اتفتحت على اشياء ما كنت اعرفها حسافه والله هالأيام والساعات اللي راحت
فارس لي متى بتم تجرح فيني : هيه حسافه والله سكتي عن ابوك يسمعك ويسألك عن الأشياء
ماجد لااااا شكله نوف وايد متأثره وما راح تنسى بسهوله الله يعين
نوف طالعت وراها وشافت امها وابوها حادرين عليهم
نوف : أخيرا امايه ثاني مره يلسي ويانا هني
بو ماجد : لا ياالشيخه تعلمي من أمك هالمره السنعه بدال ما تعقين هالرمسه
نوف : وليش اتعلم ان شالله توني صغيره
بو ماجد : لا صغيره ولاشي ترى في واحد خاطبنك والريال ما عليه قصور
طبعا بوماجد كأنه عق ( رمى ) عليهم قنبله من غير ما يدري نوف كانت مصدومه وساكته ونزلت راسها اما فارس حس بالدنيا تلف حوله معقوله تروح عنه لأحد ثاني معقوله تكون حليله لشخص غيره وتم يطالعها ويطالع ماجد وبو ماجد يترياه يقول انه يمزح لكن لاحياة لمن تنادي
نوف قطعت حبل الأفكار وهي ترمس : لا يبا انت شنوترمس انا مستحيل اوافق انا توني 16 سنه بعدين اريد اكمل دراستي
بو ماجد : لا يا بنتي انتي مب صغيره امك يوم كانت في سنك كان ماجد بعمر جواد وبعدين هو ما بيمنعك عن دراستك يعني بتفكرين زين
فارس فخاطره يقول لهم ينطرونه بس 3 سنين مب مصدق ليما الحين انها بتكون لغيره
ماجد لاحظ الإنقلاب على فارس ونوف واخاف ابوه يلاحظ هالشي آآخ يا نوف انتي ما تبينه عشان شرات ما تقولين ولا عشان ذرات الحب المتبقيه لفارس
ام ماجد تريد تخفف من الوضع : الحين بنتغدى وبعدين نرمس في هالموضوع
وهم على صفرة الغدا نوف حاطه يدها عى خدها وبالها فشي ثني منو هذا اللي ظهر في هالوقت وبعدين شلون شكله كبير ولا صغير وفارس شنو بيسوي لو وافقت اعطيه فرصه ثانيه ولا على قولتهم ابو طبيع ما ييوز عن طبعه ماادري احس افكاري متشتته ليش هالوقت زين
اما فارس يالس يطالع نوف وهو ميت في قلبه نار تغلي ومن توتره الملعقه رايحه جايه في صحنه ومو حاس بعمره معقوله نسيته ماوحالها الا يومين شنو يومين تكذب على عمرك هي تدري من فتره آآآخ يا نوف طالعي عيوني وبتعرفين شكثر ندمت بس طالعيني
ماجد يراقب الوضع بين فارس ونوف حاس انه نوف محتاره وتحاول تتناسى وجود فارس وجلس يفكر الحين البنت تنخطب وهي صغيره والولد لازم يتخرج ويشتغل بعدين يخطب يعني يمكن لمى تروح في غمضة عين لا لازم ارمس ابويه على الأقل يحيرها لي
.................................................. .................................
في بيت بو محمد في الصاله اللي تحت
غزل ولمى يالسين ويا بعض وهم يسولفون عن المدرسه وغزل ميته ضحك على أختها وسوالفها ويا ربيعتها
غزل وهي تلعب في شعرها : مو كأنه بابا تأخر
لمى : وماما بعد سيري دقي على بابا شوفي
غزل : انزين
وتاخذ اتفون وتصل على ابوها
.................................................. .
في مكتب جاسم في الشركه
جاسم كان مندمج مع الأوراق وسرح شوي ويمر عليه طيف غزل وهي تبتسم طالع الباب وهو شاق الحلق ابتسامه كان تدخل عليه وحده فلقة قمر من يوم شافت جاسم استخفت عليه وفخاطرها يالله ما احلاك
وبصوت ناعم عذب : الأخ جاسم
جاسم انتبه على عمره وطالع باستغراب استغرب من جرأتها واول مره وحده تدخل السركه ولا بعد تكشف وجهها : هلا أختي امري
البنت بابتسامه غاويه : أرسلني إلك الأستاز ناصر
جاسم فع حاجب لا وبعد خالي : هيه هلا اختي منو انتي ؟

همسة ألم
23-08-2006, 00:45
البنت بتجهم : آه ( وبعد لحظات ) هايدا الموضوع ما يخصني بدك تعرف انا مين ازا بتريد عندك اياه بيحكيلك
جاسم بتأفف وطريقة ملل : انزين انتي الحين ليش يايه حقي ؟
ابتسمت البنت وجلست عالكرسي : ما بدك تعزمني على فنجان أهوه على الأأل ( قهوه على الأقل )
جاسم يطالعها وهو على حاله متكي يطالعها بملل للظات ونظرات الإستحقار موجهه لها ولجرأتها واخيرا تحرك وطلب وحده قهوه
البنت : انته ما بدك
جاسم بملل ملحوووظ جدااا : لا اذا كنت اريد كان طلبت يلا اختي ممكن تقولين لي شو تبين الحين
النت بابتسامه تذبح : أولا قبل لا أحكي بشي اسمي مايا عمري 19 سنه هايدي اول زياره للإلي للسعوديه طبعا إجت هون لحتى كمل دراستي في هندسة ديكور
جاسم وهو رافع حاجب : والله ما أذكر اني طلبت مذكرة حياتك وبعدين ماكو قسم هندسة ديكور هني لسه ما فتح
مايا تنهدت : يالله شو هالجفا اللي عندك هلاّ شو عملتلك لحتى تحكي معي هيك
جاسم افتشل : آسف اعذريني شربي قهوتك بردت
مايا : اوكي
ميا وهي تشرب تطالع جاسم بوقاحه الله والله يا جاسم إنك متل الأمر ماشالله يخزي العين حوليك وابتست لأفكارها
جاسم ليماهاللحظه مستغرب منها شو هالجرأه اللي في هالبنت وليش خال ناصر دزها لي وتم يطالعها وعلى غفله ابتسم والله انها حلوه ول ول وش هالعيون الزرق هههههه شو ترمس يا جسوم
جاسم : الحين ممكن سؤال ؟
مايا بابتسامه تذوب القلب : إيه أكيد تفضل ؟
جاسم : آسف على الجرأه بس الحين انتي في السعوديه يعني لازم تغطين ويهك
مايا : ايه هايدي اوانين ( قوانين ) لكن انا ما إلي ساعتين واصله لهون عشان هيك ما غطيت لسه بتعود مع الأيام
جاسم : أهااا انزين سؤال ثاني
مايا : ههههههههههههه إيه عادي خد راحتك
جاسم : ليش يايه السعوديه يعني وش عندك هني ؟
مايا : أنا متل ما إلتلك بدي كمل هندسه لإني سمعت انه فتحه هون السنه ولأن بيّي ما بدّوا إنه كون لحالي بلبنان لازم كون معه لأن الوالده الله يرحمها عطتك عمرا
جاسم حس بالحزن فعيون مايا
جاسم : آسف اختي الله يرحمها
ولا شعريا سأل : منو أبوك ؟
مايا طالعته وقالت : هيدا اللي منشانه أنا هون ممكن هلاّ نروح للأستاز ناصر
جاسم قام من مكانه : أوكي يلا شرفي بس ممكن طلب
مايا : اتفضل
جاسم : ممكن يعني تتغشين بالشال اللي وياك يعني صعبه تمشين وياي والشركه كلها رجال
مايا : ايه مو على عيني ( وتغطت بالشال اللي وياها وكان الغطوه شفاااافه وتضايق جاسم بس في نفسه على الأقل شيء أحسن من لا شيء )
ويروحون عند مكتب بو محمد
جاسم يكلم السكرتير عم علي : انزين متى ندش
السكرتير علي : خمس دقايق بس
جاسم يطالع مايا ويأشر عالكرسي : تفضلي
مايا والإبتسامه ما فارقت ويها : ميغسي
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
لمى : يلا غزول دقي عشان خاطري
غزل : لا خلاص حرام عليك داقه عليه 4 مرات شو بيقول عمي علي
لمى : عاااادي يلااا عاد غزول
غزل بتأفف : انزين وخري مناك اشوف
.................................................. .
ويدق تلفون العم علي : يالله وش هالبلشه
جاسم : خير في شي عمي
علي : هاي غزول حرقت التلفون من أول تبي ترمس الشيخ
جاسم ابتسم وبيطير من الفرح : انزين عطني انا ارد
جاسم : hello
غزل: hay bleas I weant to speak my father d.r Nasser
جاسم وفيه ضحكه ويطنز : بنجور
( صباح الخير )
غزل بدهشه : you speak french
( تتكلم فرنسي )
جاسم : نهي نهي
( لا لا بالهندي هههه)
غزل بقهر : اوه مايقات كوسوفاس تيل ؟
( يا ربي ايش اللي يسير ؟)
جاسم : nothing
( ولا شي )
غزل : what de you speak English ,, cheat
( إيــــــه تتكلم انجليزي .... اللعنه )
أفففف السبال مره يتكلم فرنسي ومره هندي وفي النهايه طلع الخام يرمس انجليزي
لمى : هي هذا منو ؟
غزل : أنا ادري الله يهدي عم علي هذا وقته يجيب واحد سبال
جاسم : hello
غزل : أففف الله لا يهلي فيك قول امين
جاسم : what , what de you say?
( ايه ايه وش تقولين )
غزل بعصبيه ونرفزه : bleeeeeeeeeeeas I weant to speak my father
جاسم هني ضحك من الخاطر وخاطره يشوفها وهي معصبه وتم يضحك بصوت عالي وضحكت معه مايا لا شعوري من الموقف ومن ضحك جاسم
غزل مبطله عيونها : آآآآآه اففففف كأنا قلنا شي يضحك
جاسم : ههههههههههههههه فديت روحك غزول ينقص عليك بسهوله هههههههههههههههههه
غزل بطريقة يأس : جسوووم فقدتك يالسبال .. صدق بايخ شو هالحركه يعني
جاسم : هههههههههههه فديتك زعلتي
غزل لا شعوريا تمت تضحك من الخاطر تخيلت شكل جاسم يوم يقول نهي نهي فديته الهندي هههه: ههههههههههههههههه فديتك لا ما زعلت منك مستحيل أزعل
جاسم مسك قلبه وغمض عيونه آآه أخيرا : فديت هالرمسه والله
غزل انحرجت : أ..أقول جاسم أنا اسفه على اللي سويته ماكان قصدي والله وو..امم و..ومشكور على البوكيه تعبت نفسك
جاسم وهو متكي على المكتب ونسى نفسه : لا تتأسفين ما استوى شي انا اللي غلط وهذي الغيره عمتني وبعدين منو قالك اني تعبت ابدا عادي وخلنا ننسى اللي استوى ونبدا صفحه جديده
غزل : مشكور يا جاسم إلا اقول اريد ارمس ابوي من أول ادق ويرمسني عم علي ويقول مشغول
جاسم : هيه فديتك ( وفتح عيونه وتم يطالع مايا ) والله يستر من هالشغل
غزل : جاسم خوفتني ليش اكو شي مستوي قلبي يعورني
جاسم فديتك قلبك والله : لا غناتي ماكو شي انا بعد بدش عليه بعد شوي تبيني اقوله شي
غزل مبتسمه وخدودها محمره بعد غناتي : لا ماكو شي بس أبي ارمسه بسأل متى يرد البيت جوعانين نترياه
جاسم يا قلبي عليها : يا بعد قلبي تغدوا ترى خالي تغدا هني فديت اللي يحاتون اهلهم
غزل منحرجه بالحيل شو ها عاد غزل صريح استحي انا بعد يا ربي : عاد خلاص مو كأنك مصختها شو هالرمسه بعد عيب
جاسم : هههههههههه انزين خلاص قومي تغدوا لا يستوي فيكم شي
غزل عناد ما ابي : اممم لعانه ما بتغدى يلا باي
وقفلت السماعه قبل لا يتكلم جاسم
جاسم بهمس : بايات يا عمري انتي
مايا اللي كانت تشوف باهتمام ويوم طالعها جاسم ابتسمت له : امبين عليك بتحبّى
جاسم اول مره يبتسم لها ويطالع علي اللي خرج من مكتب خاله عشان شذي اخذ راحته في الكلام : ها عمي شوف خالي تأخرت ترى
علي : اووووه نسيتكم الحين بشوفه (وطالعه بخبث ) تأخرت ونلت
ودش عند بو محمد
جاسم : آه ههههههههه هيه نلت يم سمعت همسها يا عيني على ذرابتها يوم ترمس فرنسي فطينه فديتها
مايا : جاسم
جاسم التفت لمايا : هلا
مايا بغصه : بتحبّى لغزل
جاسم سكت وما رد عليها
ميا بترجي : جاسم إزا كان إلي خاطر عندك احكيلي عنّا بلكن بقدر ساعدك
جاسم : انزين مو الحين متى ما حسيت إني ابي اقول صدقيني بيي ارمسك قصدي احكيلك
مايا : ههههههههه اوكي وانا بانتزارك
علي دش عليهم : يلا جاك الفرج دش داخل
جاسم : هههههههههههههههه يلا مايا قومي
ويدشون عند بو محمد
بو محمد شاف مايا ابتسم على غشوتها وعرف انه جاسم جبرها : هلا هلاوالله بغناتي ( وحبها على راسها )
جاسم كان بيلس يوم شاف الموقف رجع وقف وجالس يطالعهم وهو مصدوم
بو محمد : اجلس يا جاسم وانا بقولك السالفه
.................................................. .................
في بيت بو محمد
لمى : هي غزول واشفيك وشو قالك ؟

همسة ألم
23-08-2006, 00:46
غزل ابتسمت : تصدقين انه طيب
لمى : الحين انا وين وانتي وين هي اقولك شو قال عن ابوي
غزل : هيه يقول تغدوا ابوي تغدى في الشركه
لمى قامت وجلست يم غزل وبفضول : غزول ها شو رايك فيه ما تحسين انك بديتي تحبيه
غزل : لا لا لا مستحيل توصل للحب فهمتي زين
وتقوم وتريد تطلع
لمى : هي انتي وين رايحه
غزل تطالعها بي ابتسام : بروح افكر في قلبي
لمى : مالت عليك وعلى قلبك يالمغروره
غزل : هههههههههههههههه مب أكثر من غرورك يلا شاااو
لمى : تقهر تقهر خالد شو بيسوي لها هالخالد ما يندرى
ام محمد وهي داشه تطالع بنتها باستغراب : ومنو خالد
لمى بطلت عيونها وارتبكت : هااا .. أمايه متى ييتي
ام محمد تطالع بنتها بنقمه : من يوم تقولين تقهر .. إلاّ ما قلتي منو هالخالد ؟
لمى تبلع ريقها ويدها تتنتفض ياربي دايم اورطها : هـ... هذا ولد خالتي بعد منو
ام محمد تيي يم لمى وتمسكها من شعرها : اممم انزين يعني لو كان ولد خالتك شرات ما تقولين وشله ويهك يصفر شذي ( وتصر على شعرها ) خالد منو يا لمى
لمى تبعد عن امها : شنو هاي اللي خالد منو يعني اروح واخلق لك واحد واييبه لك شو تبيني اسوي يعني ما كو غيره يا امايه ولد خاااالتي ولد خااالتي
ام محمد ان شالله يكون ولد اختيه ولا احد ثاني : انزين تغديتوا
لمى : لا والله نترياك انتي وابوي ماكو غير انا وغزول السباله
ام محمد : انزين قولي لهم ينكبون الغدا
لمى : اوكي يا كيك
وتطلع تنادي ياتي بصريخ : ياااااااااااااااااااااااتي كمووووووووووون كويكلي بليييز هيري أب
كان تيي ياتي : نأم
لمى : نكبي الغدا
ياتي بتأفف : انزين
لمى : تتأففين بعد يلا اذلفي اشوف وتطلع لمى فوق غرفة غزل وتطالع الغرف : اللـــــــــــــــــــــــــه وش هالزين رووووووووعه
كانت غزل موصيه أبوها فورد لون احمر ومهندس ديكور يسوي لها الغرفه على حسب الموديل اللي اختارته
فكانت معبه الغرفه بورود حمره وقلوب حمره مرميه على الأرض وفوق سريرها
والتسريحه حاطه تل ناعم لونه أحمر فوقه أحجار كريمه لونها احمر وشفاف وعطورها ومكياجها وورود حمره راميته فوق التسريحه وماسكه بعضه أخذت البتلات القطيفه حقته ورمتها فوق التسريحه
والستاره لونها احمر وبطريقه ديكور حلوه تجذب اللي يشوفها
والأبجورات لونها حمر وفيها احجار كريمه وبطريقه جدااا رائعه ومعلقه في جدار الغرفه نواسه قلب كبير لونه احمر وجنبه قلوب حمره صغيره وفوق الكومدينو جنب الأبجورات حاطه صورتها وهي لابسه تنوره قصيره لونها أبيض وبلوزه بحبال لونها ابيض بعد وفوسطها نازل حزام بجلد لونه أحمر وبوت تحت الركب لون أحمر وحاطه على شعرها طوق ورد روز لون احمر وشعرها الباقي مفتوح كان شكلها وااايد روعه واطار الصوره بعد لونه أحمر وفيه دباديب بيضه وأخيرا فوق الطاوله حاطه نفس التل الأحمر ونفس الطريقه الورد والأحجار الكريمه وحاطه شموع على شكل قلوب حمره وكان جنب الطاوله كنبتين منفصله لونها ابيض وحاطه عليه تكايتين قلوب حمره وأخيرا سريرها كانت حاطه دبدوب ابيض ومعه قلبين حمره مكتوب عليها love you for ever ونفس شرشفها لون أبيض وحاطه تكايه نفس اللي في الكنب وفوق الشرشف ماسكه شوي من الورد ومقطفته وناثرته فوق السرير
.................................................. ..................ز
لمى : الله واااااااااااااااااااااااااااااااااايد روعه الحين هذا كله لمنو خبري مانتي متزوجه
غزل ابتسمت : لي انا ولا حرام
لمى تطالع الغرفه بانبهار وراحت جلست فوق السرير وغزل صارخت : لاااااااااااااااااااااااااااااااااا قومي
لمى قامت بسرعه وهي مفجوعه : وش فيه
غزل : ماظني انك عميه شوفي الورد طااااااح
لمى : يالخامه يالسبااااله وأنا عبالي شي ثاني زوغتيني
( وردت جلست مكانها )
غزل : لالالالالا يلا قومي اجلسي هناااك فوق الكنب السرير لاااا
لمى تطالعها بنص عين : ليش لا يكون بتيبين واحد الغرفه
غزل : هيه وش دراك ماشالله .. فطينه اختي
لمى تقوم وتروح وتيلس فوق الكنب : لا وبعد ولاعه حمره حركااات
غزل متخصره : حضرتك جايه تطنزين طلعي بره اشوف
لمى : وانتي الصادقه جايه اذبحك وانا ارمس عن هالخالد دشت امايه علي وسألتني عنه
غزل فتحت عيونها : يا ويلي منك الحين انتي ترمسين بإسمه بصوت عالي يا ويلي يالغبيه شو ناويه تذبحيني انتي
لمى : شاصلح بعد قهرتيني
غزل : يا سلام تقومين ترمسين عن خالد ونعم الأخت والله
لمى : خاص ولا يهمك اختك صلحتها ترى قلت لها انه ولد خالتي ( وتغمز لها بعينها اونه فرحانه )
غزل حطت يدها على راسها : يالمجرمه الا خربتي ابوها بعد الحين تحسبني احب خويلد تدرين شنو ( وهي رايحه عندها تجرها من يدها ) اقول يلا يلا بره مب طايقه أشوف رقعة ويهك الله ينكبك خربتي
علي الجو اللي عايشته
لمى تشيل يد غزل عنها : وخري يديك زين وبعدين منو قالك اني انا اللي طايقه ويهك وترى مجرد من باب العلم انتي مب هاليوم اللي عايشه هالجو دايم ولله الحمد .. بس احمد ربي مب مصابه بهالدااء
غزل : فارجي زييييين ( وتدزها بره الغرفه وتسكر الباب وتكأت عليه ) يااا رب وش هاالحظ شو اسوي الحين افففف منك يا لمى يااارب بشوف نوفه
.................................................. ....................................
في جده .... في الشركه
فهد دق على مشاعل من الشركه ومشاعل في ساااابع نومه وازعجها الجوال وهي نايمه مسكت الجوال وردت
مشاعل : هاااااا شو تبى
فهد مفجوع : من صدقك نايمه للحين
مشاعل : هيه فهود شو عندك بسرعه ارمس
فهد : هيه انتي الساعه الحين2.5 قومي فزي دقي على شجون ناظريها متى تخرج من الجامعه بمرها
مشاعل : انزين شي ثاني
فهد : لا بس لا تقولين لها اني سألت
مشاعل قامت وجلست : ليش شو استوى امبينكم
فهد : يالملقوفه اقص ايدي من كفي اذا ما جلستي
مشاعل : ههههههههههه يمه يالساحر لا يكون شفتني
فهد يضحك : والله انك نكته مشاعل يلا حبيبي دقي عليها مابي السواق يسبقني
مشاعل : انزين بس اول تمرني تاخذني
فهد مستغرب : ليــــــــــــــــــــش؟
مشاعل : بس شذي طفشاااانه
فهد ( اها طفشانه اتحدى لو انك ما تبي تعرفين السالفه لكن حامض على بوزك ) : انزين انتي دقي ويسير خير
مشاعل : خلاص برايك بدق عليها واتزهب
فهد ( ازهيليها مجنون امرك ) : انزين مشاعل بغيت اسألك
مشاعل : آمر فهود
فهد بطريقه حذره : اممم مشاعل من هو عبود اللي يريد يتزوج شجون
مشاعل ( امبيه لا يكون وهقتها ) : أي عبود
فهد : اللي اليوم الصبح قلتي انه يريدها زوجته
مشاعل : أنا قلت شذي
فهد ( لا شكلها من جد ما في شي ) : لا مو شذي بالضبط بس قلتي انه بيكون ريلها
مشاعل : عادي مب شرط عبود بس عبود هو أكثر شي منتشر
فهد : منتشر !!.. يعني كيف منتشر ؟
مشاعل بنبره مقنعه : يعني أغلبهم أول اسمهم عبد وبعدين ترى شجون تحب عبد المجيد عبد الله وطبعا شعوله حبيبتك تحب فرص العياره وانادعها فيه بس هاي السالفه إلا انت ليش تسأل ؟؟
فهد : أول شي الله ياخذ بليسك خليتني أشك فأختك يالخامه وثاني شي قال عبد المجيد عبدالله قال شقلة الحيا ذي قلنا أغاني هيه عادي لكن تتأملون في الرجاجيل لا عيب
مشاعل ( ياديه النيله قدكي داهيه قال شنو جيت أكحلها عميتها ) : لا حرام حنا ما نقصد شذي ترانا على نياتنا
فهد : مب كأنك شو مصختنها دقي على شجون يلا
مشاعل : طيب طيب الحين بدق بس لا تنسى تمرني
فهد : يلا باي
مشاعل دقت على شجون
.................................................. ...............
شجون كانت جالسه في الكافي على اللاب توب وتكلم عبدالله بالمسن
عبدالله ( تعبت من كثر ما أغليك وأموت فيك ) : تصدقي ما توقعتك بتتغيرين علي يوم ارد
حتى ابتسامه بخلتي فيها علي
شجون ( الفراق اللي نزف دم جرحي من عروقي **** هو الفراق إلي وقف بين حبي وشوقي )
عبادي حرام عليك لا تظلمني بس انصدمت اني شفتك ما توقعت اني بشوفك وبعدين اخوي واختي كانوا وياي
بيذبحني أحمد لو شافني اطالع فيك بس
( تعبت من كثر ما أغليك وأموت فيك ) : ليه اتغير شكلي وانا ما ادري بعدين اخوانك معك عادي شو صار يعني
( الفراق اللي نزف دم جرحي من عروقي **** هو الفراق إلي وقف بين حبي وشوقي )
عبدالله اشفيك بسم الله شو ليش قلبت علي فجأه بعدين شو اللي عادي لا تحسب انا في بريطانيا
( تعبت من كثر ما أغليك وأموت فيك ) : ما قلبت ولا شي إنتي اللي حساسه بعدين شو قصدك بيبريطانيا
شجون منصدمه من كلام عبدالله ليش يتكلم بهالطريقه ما سويت له شي حرام عليك يا عبدالله
( الفراق اللي نزف دم جرحي من عروقي **** هو الفراق إلي وقف بين حبي وشوقي )
أهااا يعني هذا رايك فيني وترى ما قصدت شي بس اذا تريد تفهمها افهمها شرات ما تبي دامنك فهمت الباقي
افهم هذي بعد
عبدالله رجع على ورى وحط راسه على الكرسي وغمض عينه اشفيك يا عبدالله هذي حبيبتك ليش تسوي كذا
( تعبت من كثر ما أغليك وأموت فيك ) : انزين فهمتها تامريني بشي
شجون حبت تلطف الجو من هالمشاحنات
( الفراق اللي نزف دم جرحي من عروقي **** هو الفراق إلي وقف بين حبي وشوقي )
لا فديت روحك سلامتك انتبه على عمرك زين
ابتسم عبدالله وعرف نية شجون الطيبه وقلبها الحنون
( تعبت من كثر ما أغليك وأموت فيك ) : من عيوني حبيبتي راح أشتاق لك
( الفراق اللي نزف دم جرحي من عروقي **** هو الفراق إلي وقف بين حبي وشوقي )
يا بعد عمري وانا بعد يلا ما اطول عليك باااي
( تعبت من كثر ما أغليك وأموت فيك ) : أوكي بااااي
أول ما قفلت حست بقشعريره في جسمها كل ما تتذكر كلام عبدالله ونزلت دمعه من عيونها على طول مسحتها
ويات حذالها ربيعتها فاطمه
فاطمه : شجون يالماصخه يالصخله كلمي مشاعل
شجون شارده وماهي منتبهه : هااا
فاطمه ما استغربت اللي في ربيعتها وي عارفه شو فيها : اقول كلمي مشاعل
شجون خذت جوال فاطمه : ألو
مشاعل انفلتت عليها : لوى ان شالله يا قليلة الحيا وش حقه جوال مشغول من أول
شجون : كنت داشه نت ليش ؟
مشاعل : فهد من ساع وهو يدق يسألني عنك متى تخلصين محاضرتك وانا امشي الكذبه غير اقول للحين عندها محاضره
شجون حست بخوف من يوم قالت فهد : ليش شو يبا ؟
مشاعل : يريد يمر ياخذك الحين
شجون لااا عز الله نهايتي قربت وحست بغصه في حلقها : ليش وين السواق ؟
مشاعل استغربت من صوت اختها : وش بلاك خايفه ليش مسويه شي انتي
شجون بدت تنتفض يدها وتحس برجفه في صوتها : لا .. لا مب مسويه شي
مشاعل : خلاص عيل ليش شذي مرتبكه
غمضت عينها وتحاول تهدي في نفسها : لا مشاعل ما كو شي بس ما ابيه اييني أعصابي تعبانه اليوم مالي خلق
له ولكلامه
وهني تنزل دموع شجون دموع قهر وندم كيف قدرت لها نفسها وتكلم عبدالله عالمسن آآه يا قلبي بس هو .. هو كان محتاجني وكان ولد جيرانا واخته رفيجتي وهي اللي وصلت امبينا عسب يرضي ابوه ويكمل دراسته كان يريدني وياه لازم اتخلى عن هالأسلوب بأي طريقه بس عبود راح يحسب اني ما احبه وانا الحين الي فكرت انسحب بعد 2 سنتين الحين حسيت بالذنب وينك من زمان

همسة ألم
23-08-2006, 00:47
مشاعل اللي طفرت وهي تنادي شجون : هي شجون وين رحتي
شجون انتبهت انها تكلم مشاعل : هيه هلا وياك نعم
مشاعل حست بخوف اختها : شجون يا قلبي تراه قالي على اللي استوى اليوم الصبح وهو جاي يعتذر منك مب يسب فيك ولا يسوي لك شي شرات ما تعتقدين
شجون بأسى ونبرة حزن تقطع القلب : وهذا اللي معذبني يا مشاعل
مشاعل بخوف : يوم نرد البيت بنتكلم الحين تزهبي
شجون استغربت : نرد !! ليش يايه ويانا
مشاعل : عيل شنو عبالك بطوف هالمشهد
شجون ابتسمت : والله انك خبله هههههههههههههههههههه
مشاعل : يلا باااي رصيدي بيخلص عليك وفهود بيعطيني تهزيبه محترمه
شجون وهي تضحك من خاطر على أختها : بايات
وسكرت الخط عن أختها ونزلت راسها قربت منها فاطمه ورفعت راسها
فاطمه : شو فيك يا شجون عبدالله شو سوى هالمره بعد
شجون : لا مو شذي يا فطيم بس انا خلاص ما اقدر اكمل احس اني خاينه في حق اهلي ادري انها بس محادثات عالمسن بس بعد هلي ما بيرضون
فاطمه : يا بعد عمري يا شجون والله انه جميلك هذا فوق روسنا
شجون : صدقيني يا فاطمه اذا كان للحين بره ان ممكن اصبره بس هو خلاص رد لديرته وهله
فاطمه : فديت قلبك يا شجون انتي سويتي اللي ما يتسوى مو كفايه هناك صنتيه عن الحرام وشجعتيه يكمل دراسته حتى هو بعد ما ينسى لك هالجميل صدقيني عبدالله يا شجون كان بإمكانه يسوي هناك اشيا وايد بس حبه لك منعه من هالشي وانتي ما قصرتي ومعاك حق تطلبين انه ما يرمسك طالما خلاص وصل عند اهله وديرته
وبين خواته ولا يهمك الغاليه انا برمسه اليوم وما يسير خاطرك الا طيب يا قلبي
شجون ابتسمت وارتاحت لكلام فاطمه : صدقيني يا فاطمه وانا بعد أعزه ويمكن أكثر من شذي تكفين يا فاطمه
فهميه انه مو قصدي اني عايفتنه ولا شي بس والله اخاف من خواني وهلي وربي
فاطمه مسكت يد شجون وابتسمت لها : خلاص يا قلبي قلت لك خلي عبدالله علي ما احد يعرف له كثري هذا اخوي وانتي أكثر من اختي وصدقيني بسوي المستحيل عشانك
شجون : فديت قلبك يا فطيم انا من غيرك ما ادري شو كان بيسير لي
فاطمه نزلت راسها : وانا اسفه يا شجون اني عطيتك ايميله بس والله اني خفت عليه من ابوي يطرده من البيت
تعرفين ابوي يا شجون صدقيني اني شرات ما سويت الغلط بصلحه
شجون رفعت راسها : افااا عليك يا فطيم لا يا غناتي لا تقولين هالكلام حنا ربع وانا واثقه انك بتساعديني واليوم انتظر منك مكالمه تقولين لي شو سار
فاطمه : ولا يهمك الغاليه وعبادي بيقتنع لأنه مستحيل بيرضى على خواته شي
شجون نغزها قلبها من كلمة خواته معقول يعتبرها اخته : يلا الغاليه فهد ينطرني بره وعلى وعدنا اليوم
فاطمه ابتسمت : من عيوني غناتي
.............................................
في بيت بو ماجد
بوم ماجد وام ماجد طلعوا يقيلون وتموا في الصاله نوف وماجد وفارس وأسامه وجواد ويا نوف
فارس كان كئيب ويطالع نوف بحزن اللي كأنه الموضوع مب هامها
ماجد كان في عالم ثاني يفكر شلون يرمس ابوه بأي طريقه وهو ما ضمن حب لمى له لازم يكون في طريقه لمى تحبه وتكون مخطوبه له في نفس الوقت
وأخيرا تكلم أسامه وقطع عليهم حبل أفكارهم : والله وسرتي عروس نوفه خاطري اشوف شكلك يوم يدش عليك
فارس اللي عصب من رمسة أسامه وتم يطالع نوف ينتظر اجابه منها
نوف لاحظت توتر فارس فحبت تزيد من توتر اعصابه :هههههههههههه ان شالله اسامه وبخليك تنزف معاي بعد ونرقص شو رايك ؟؟
فارس بيقوم يعطيها كف خلاص مب مستحمل بس يد ماجد مسكته ويهديه
أسامه اللي ما همه شي : والله العروس عادي ترقص
نوف : هيه عادي اذا كان جوزها وأخوها يرقصونها
فارس اللي ماكان يقدر غير انه يرمس : يا قليلة الحيا اثرك تتمنين الزواج
نوف ببروده تقهر : قليلة حيا !! ليش كفرت انا الزواج سنة الحياه بعدين كل بنت تتمنى واحد يحبها وماعنده ألاعيب انه يكون زوجها وابو عيالها
فارس : بس بس كافي تجريح أكثر من كذا افهم من كذا انتي موافقه عليه
نوف : لا مو كافي هذا ولاشي من اللي كنت تسويه فيني ذوق اللي كنت اذوقه ولو شوي ذوق من كاس المر والغيره اللي نت اتجرع منها كل يوم في حياتي
فارس حس انه جرح في نوف جرح عمييييق والظاهر انه صعب يبرى حتى ماجد عرف انه هالجرح مستحيل يبرى دامنه من حبيب واللي اكد له كلام نوف
فارس : يعني موافقه عليه
نوف : يمكن هو لا لكن اذا غيره وفي المستقبل اكون كبرت شوي هيه موافقه شو اللي يردني
فارس : وأنا
نوف بأسى وهي متأكده من اللي تقوله : انت ماضي يا فارس ماضي وذكرى مريره
ماجد : نوف حبيبتي لا تسسرعين في لحظة غضب
نوف نزلت راسها أنا احبه ومتأكده بس مجروحه مجروحه يا نااااس ياما ذلني وكليت سم منه لكن كل شي وله حد ماظني اني برد أحبه شرات اول
نوف رفعت راسها : أناا .. قررت يا ماجد وما ..
وهني يدق التلفون والأنظار توجهت عليه قام أسامه رد : ألووووووووو
غزل تضحك : ليش ان اشالله اكلم اندونسيا انا
اسامه : هههههههه لا لللأسف غلطتي هذي استراليا
غزل بسخريه : هي هي هي يا خفة دمك عطني نوفه بسرعه
اسامه : انتي ليش تدقين وقت الأوقات الصعيبه
غزل : ليش لا يكون عندكم حالة ولاده وحنا ما ندري
اسامه بهمس : هيه عندنا ولادة حب ومشاعر وكبرياء عندنا فيلم لسعاد حسني ورشدي أباظا
غزل ماتت من الضحك : امحق ولد والله صغير وهذا كلامه عيل لو كبرت شو بتقول وشو بتسوي
أسامه : لا بخليها لك مفاجأه الحين تريي عبال ما انادي لك الحامل
غزل : هههههههههه الله يرجك اسامه شو هالرمسه بعد
أسامه : نوفه تعالي ارمسي غزل
فارس : مب وقتها الحين قلها بعدين
ماجد : لا قومي رمسيها
.................................................. ...
شجون وهي تطلع من باب الجامعه شافت الرنج السوده وقبضها قلبها لا شكلي بشرد شنو اشرد بعد روحي وسوي نفسك مو هامنك شي ودشت السياره بهدوء
وبنبره وديه مصطنعه : السلام عليكم
فهد : هلا وعليكم السلام كيف دوامك اليوم ؟
شجون : حلو
فهد حرك ووقف والتفت على شجون : وين تبين تتغدين اليوم شو في خاطرك
شجون : ليش ما بتمر مشاعل
فهد : ليش مجنون انا امرها لأ يلا شو خاطر الليدي شجون تتغدا اليوم
شجون ابتسمت : اللي يعجبك اخوي
فهد : لااا ما في قولي لي شو تريدي ومن عيوني الثنتين تريدين ابو شقره ولا بيتزاهت ولا كودو اختاري اللي خاطرك فيه
شجون : لا البارح تغدينا في ابو شقره خلينا نروح بيتزاهت
فهد حرك السياره : من عيوني
.................................................. ......
في نفس الوقت
نوف قامت خذت السماعه : هلا غزول شخبارك
غزل : الحمدالله انتي شلونك وشلون الولاده
نوف : أية ولاده!!
غزل : ولادة الحب والمشاعر على قولة اسامه الا من صج شو السالفه
نوف تطالع اسامه وودها تذبحه وتطالع فارس اللي كان معها عالخط : اقول غزيل خليكي عالخط بحول المكالمه لغرفتي
غزل : اوكي ارتياك مو تطولين
نوف : اوكي يلا
وتطلع من الغرفه
فارس بغيظ : طالع هذي تعالي يون رايحه
نوف تطالعه وتخصره
غزل كانت عالخط لأن نوف اتوترت وما قفلت السماعه
نوف : الو
غزل بغيظ : فارس عندكم
نوف :هيه ليش ؟
غزل تبي تقولها لكن حسة بشي يردها : لا بس سمعت صوته انزين يلا قولي
نوف : شنو يعني السماعه مب مقفوله لحظه خلني اقول لأسامه يقفلها
وزقرت على اسامه يقفلها وراحت تكلم غزل : هيه غزل
غزل : هلا
نوف : ايوه في شنو كنا نتكلم
غزل : ما وحالك المهم عن ولادة الحب
نوف : واللي يعافيك اي حب وخرابيط الا قولي انتقام
غزل : اوب اوب ليش شو السالفه
نوف تقول لغزل اللي استوى وعن اللي خطبها
غزل : بس يا نوف مب معناته توافقين وتدمرين حياتك تأكدي بلأول انك نسيتيه ولا دمرين نفسك
نوف : ما ادري يا غزل بس اللي سوا شي مب هين يا غزل ياليته كم شهر لا هي سنين وهو يذلني واثق
الأخ من حبي له وانا الغبيه اللي كنت ابين له
غزل والله اني باغضته عل اللي سوا فيه : نوف حبيبتي فارس ندم واكيد بيكبر يعقل
نوف : انتي ليش عفتي جاسم على الرغم انك كنتي متقبلته
غزل : نوف جاسم يكلم ربيعاتي في فرق يا بنت الناس
نوف : لا ماكو فرق كلهم خسسه وأنذال
غزل ما حبت تقاوح وايد ويا نوف لأنها مجروحه ومصيرها بيجيها يوم وتعرف الكلام اللي تقوله شرات
ماهي جاها هاليوم اللي بدت تميل فيه لجاسم : الله يهديك ويوفقك غناتي يلا ما اريد ازيد على جروحك
جروح كفايه اللي انتي فيه
نوف بقلق : ليش شي جديد عن فارس
غزل : لالا عن خالد وامايه
نوف مسكت قلبها : يا ويل حالي عليك يا غزول شو استوى
غزل : لا ماسار شي بس وقالت لها السالفه
نوف تنهدت : احمدي ربك عبالها ولد خالتيه
غزل : شنو ؟؟ انتي مجنونه الحين تحسب اني احبه يااا رب ساعدني واله احس اني كرهت الحب
نوف : لا غزول حرام عليك ليش كذا تقولي الحب حلو صدقيني بس حنا ما نعرف نختار نحب منو
غزل بأسى : هـه أي حلو يا نوفه وما جانا منه غير عوار الراس والصدعه اللي حبيته ما ادري عنه اي شي غير اللهم يا كافي اسمه واللي يحبوني كثيرين ما اروم اعطيهم قلبي واحس اني سبب في عذابهم شو اسوي يا نوف والله اني صدعت وانا بنت 16 سنه
نوف ( يا حرام يا غزل والله ما تستاهلي هذا كله يجيك مصيرك بتحبين جاسم عندي احساس ) : حبيبتي لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياه راح يجي يوم ويخليك تنسين هذا كله وتستقرين على حب شخص واحد يموت عليك صدقيني يا غزل طالعي انا مفروض اكون منهاره بس اذا هو شاريني غيره يشريني الف مره
غزل تتنهد : هههههه تحاولين تخفيفين علي وعلى نفسك
نوف : لا لالالا غزل انتي ليش كذا ياخي تفائلي
غزل بصوت غير مقتنع وضمة شفيفها على جنب : بحاااول ... بس اذا نجحت شنو تعطيني
نوف تضحك : أي شي الليدي غزل خاطرها فيه
غزل : اممم وعد مو تسوين نذاله
نوف : وعد وتراني افهم الدرس زين مب نذله شرات بعض ناس
غزل : ههههههه انزين ابي اطلبك
نوف تخصرت : شنو شنو لا يا حلوه ماكو ليما اشوف التطور بعيني
غزل : بتشوفينه وعد بس اول سوي اللي اقولك عليه
نوف : إنا لله خلاص شكواي لربي
غزل : بالله عليك اقسي على قلبك وقولي لفارس امايه تريده يجي عندنا الحين
نوف باسترب : ليش شو تريدين منه
غزل عضت على شفايفها : سلامتك ما اريد منه شي تكفين نوفه
نوف : شلون يعني ما تريديه بس شذي لا يكون بس ...
غزل : لاااااااااا يا شكاكه انا بنت خالتك يالسباله شلون يجي على بالك شذي بس انا اريده في موضوع اقوله لك اذا انتهى بس ابي افهم السالفه اول ما اقولك خرابيط
نوف : لا تكفين قولي لي شو هو؟
غزل : آآآآآم سوري نوفه انتي ليش شذي مستعجله كل شي فوقته حلو يا حلوه .. خلاص تراك طفرتيبي
نوف مب مقتنعه ومبوزه : خلاص بقوله بس وعدتيني تقولين لي
غزل : خلاص من عيوني يا بؤبؤة عيوني
نوف : وعععععععع ياخايسه
غزل : ههههههههههههههههههههههه يلا باي تراني حياتي كلها تلفونات وهم نكد ومشاكل عشان شذي يلا
نوف : ها غزووول اشوف ردينا ترى ما انفذ طلبك
غزل : لالااااا بلييييييييييييز بس يعني اقولك اني بس أتكلم بالتلفون حرام يعني يا خانووو
نوف : ههههههههههه انزين ليش ما تحطين راسك وتنامين
غزل : لا لا ماسكه عمري عشان رشود يي ايي عندي العصر والمغرب بنزور عمتي وفاء يعني الساعه 10 في ساابع نومه ان شالله
نوف : اهاا ماشالله مشغوله اليوم
غزل : ههههههههه حليلي اثرني مهمه
نوف : هههههههه يلا بلحق على فارس قبل ما يروح باي
غزل : تشاااو
.................................................. ..............

همسة ألم
23-08-2006, 00:49
في جده في مطعم بيتزاهت
فهد وشجون جالسين وفهد يطلب وطالع شجون : شي في خاطرك
شجون : هيه ريد تشيزكيك بالفراوله
فهد : اوكي 2 تشزكيك فراوله
وراح الجرسون
فهد يطالع شجون : شجون انا اسف اختيه على اللي سار اليوم الصبح انتي اختي واخاف عليك من الهوا
عشان شذي اتصرفت شذي مب قصدي شي انا اثق فيك انتي ومشاعل ثقه عميا وواثق انكم مب انتوا اللي تغلطون هالغلطات
شجون : لا تتأسف يا خوي وانا ما الومك ومن حقك حنا خواتك ولازم تخاف علينا
فهد ابتسم : يعني طاح الحطب
شجون بدالته بابتسامه اكبروقلبها يعورها : فديتك يا فهد طاحوانكسر ان سامحني يا خوي اذا غلط
فهد : مسموحه الشيخه بالحل
شجون : انزين قولي شو بتسوي لمشاعل
فهد : ههههههههههه ظنك شو تسوي الحين
شجون : اممم مشاعل اتوقع انها كسرت جوالتنا اتصال وتلاقيها عند الباب تتريا
فهد : ههههههههههههههه حليلها والله اشوى اني نسيت جوالي في السياره
........................................
مشاعل جالسه في الصاله ومعصبه على الآخر ورجلها رايحه والثانيه جايه وتدق على جوالتهم ولا حد معبر
طيــــــــــــــب ان ما راويتكم
دخل احمد وشافها وجا عندها
احمد : سلاااااام
مشاعل من غير نفس : عليكم
احمد عرف انها متضايقه وحب يغايضها فمسك شعرها : شو بلااااااااااك يا قلبوووو
مشاعل توخر ايده : وخر عني مناك اشوف
احمد ببرود يغني : آه يا قلبي يللي منشغل في هواهم دامهم ما يبونا ليش حنا نبيهم ليش نمشي وراهم ونتمنى رضاهم الله يا قلبي أغلىىى
مشاعل تحط يدها على اذنها : اسسسسسسسسس سببت لي الصنج اسس خلاص ترى مب فايقه لك
احمد : منو مزعل القمر
مشاعل بدلع تروح تمسك يد احمد : حماااااااادي انت ترضى علي يخذلوني
احمد : لا والف لاااا بس قولي منو اللي اذاك وخذلك وانا اروايك فيه
مشاعل : فهد وشجون واعديني يمروني اتغدى وياهم ومنطشيني ولا الأخت شجون مقفله جوالها والأخ ما يرد علي مب معبرني
احمد : افاااا اكيد هاي كله من ورى راس فهيد حبيب قلبك
مشاعل : لا الظاهر اني غلطانه يوم حبيته اكثر عنك انت اطيب
احمد : ادري ادري انتي تعلميني هذا فهيد ابو النذاله دروس اخذ
مشاعل : قولي شنواسوي وابرد خاطري فيهم انت قولي
احمد اونه يفكر : بقولك واشور عليك وانتي سويه مب تقولين لا رام ما يستاهل
مشاعل : لا لا عادي قولي وبقوي قلبي
احمد : شوفي الغاليه سيارة فهد الرنج قبل اسبوع مشتري لها كفرات من دبي طالبها عاد انتي هالله هالله فيها بالمسامير
مشاعل : الا قصدك ابرد خاطرك انت يالغيار
أحمد : لاااااا كيفك قلبه بينحرق شرات ما حرق قلبك وفاتتك سالفه حلوه
مشاعل : يعني اممم انزين لو سوى فيني شي شو اسوي
احمد : لاااا انتي حبيبة قلبه ودلوعته ما بيسوي شي
مشاعل : انزين اشمعنى الكفرات
احمد : آخ يا مشاعل اخوك نذل الحين متواعد مع الرجال يجيبها لي انا وتميت شهرين وانا ترياها وما بقالي الا 2000 ويكمل المبلغ بس المشكله الرجال قالي خلاص جيبها بعدين تاخذ الكفرات وانا حليلي رايح لفهد ابيه يساعدني راح للرجال واعطاها زياده واخذها لسيارته الخاين
مشاعل : فهد يسوي شذي انزي الرجال ليش عطاه اياه
احمد : شاف مبلغ زياده بالله تبينه يترياني
مشاعل : خلاص ولا يهمك لا اخليه يندم انه يخوني ويخونك
احمد ابتسم بخبث : هيه هذي مشاعل السنعه بس انتبهي مو تقولين اني انا اللي قلت لك
مشاعل : لا افااا عليك وشجون الخايسه شغلها زين عندي ان ما خليت قلبها يوقف
احمد : هيه تعجبني اختي والله يلا اريد الخدامه تزهب لي شنطتي
مشاعل : ليش وين رايح
احمد : لا بس بنطلع شاليه مع الشباب
مشاعل : والجامعه
احمد : لا الدكتور مسافر عند اهله وبيغيب اقل شي 3 ايام
مشاعل : انزين والباقي
احمد : لا انا كنت ماخذ ترم صيفي وهي 3 مواد ومخليها حصص ثانيه في ايام ثانيه
مشاعل : يا بختك مب حنا
احمد : قولي ماشالله عن تعطينا عين
مشاعل : ماشالله ماشالله
وطلع احمد وهي طلعت دارها
وشوي تدش عليها مها
ام فهد : مشاعل يمه زقري لى الخدامه تنظف دار اللي يم دار فهد
مشاعل : ليش حد جاي عندنا
ام فهد : هيه مشعل فديته بيجي عندنا كم يوم يخلص اشغاله وبيرد
مشاعل حست باحساس غريب مشعل يووو شلون بقابله بعد اللي استوى مالي وجهه والله يالفشله قلت له اكرهه شو بيقول الحين علي : انزين يمه الحين بقولها وببخر الدار
ام فهد : هيه عفيه عليك غناتي تراه المغرب بيكون واصل عندنا
مشاعل : خلاص يمه ارتاحي فدارك
ونطت مشاعل زهبت الغرفه ونظفتها وعطرتها وبختها وسنعتها عدال وقررت انها تعتذر له عن الكلام اللي قالته
ونزلت تحت تتريا فهد بعد ما اخذت المسامير شرات ماقالها احمد
شوي يدخلون شجون وفهد وهم يضحكون
مشاعل : هلااا والله لا وبعد تضحكون
فهد راح عندها وباسها على خدها : اش حالك شعوله
مشاعل : لا والله تستخف دمك انت وحضرت الخانو الحين ليش ما مريتني شرات ما وعدتني
فهد ما يحب اخته تكون بهالأسلوب : مشاعل صخي شوفي انتي ترمسين ويا منو
مشاعل نزلت راسها
فهد راح صوب المطبخ
ومشاعل والله لا اندمكم وهي ترمس شجون : هي انتي ترى مشاعل دقت عليك وهي تصيح من خاطر وكانت تباك ضروري وهي ميته من الخوف
شجون فتحت عيونها وحست بدوخه ومالقت نفسها الا طايحه مومشاعل راحت تركض عندها ومسكتها : شجون فديتك قومي امزح معك يارب لهالدرجه تحبينها فهـــــــــــــــتد تعاااال
فهد جا صوبها وهو يطالع صريخ مشاعل وركض عند شجون ويكلم مشاعل : جيبي ماي وعطر بسرعه مشاعل ركضت وجابت ماي وطلعت من شنطت شجون عطر
فهد يرش على وجهها شوي مويه ويمسك في المناديل ويحط عطر ويقربه منها وشوي شجون تفتح عيونها
مشاعل : شجون فديتك شو بلاك شي ياك
فهد : شجون يا قلبي شو فيك تعبانه اوديك المستشفى
شجون : لا فديتك بس عشان دوخه توديني المستشفى بس الجو شوي حراره
فهد : متأكده اقول مشاعل خلنا نطلعها دارها
مشاعل : زين
وتمسكها وتوديها غرفتها وهي في الغرفه
مشاعل : شجون يا قلبي امزح معك ما دقت ولا شياته هذا كله تعزينها وتخافين عليها
شجون ابتسمت : حرام عليك يا مشاعل والله بغيت اموت
مشاعل : بعيد الشر عنك لا تقولين شذي بس قهرتوني حتى ما تدقون تقولون ما مداكم تمرون
شجون : ههههههه شاسوي لفهد قالي قفلي جوالك
مشاعل : ما عليك منه انا براويه
ونزلت من عندهم وراحت لموقف سيارة فهد في الحوش وسوت اللي قاله عليها احمد
.................................................. ...............
فارس : ماجد انا بخطبها واللي فيها فيها
ماجد ضحك بكسل وتثاوب : الله يعين انت بالأول تخرج وشد حيلك واشتغل وحنا ما عندنا مانع
فارس : الشغل مضمون لو ما اكمل دراستيه والحمدالله
ماجد : لا ياقلبي لازم معك شهاده
فارس : توني أدري يوم اني ابي اتزوج تكون معاي شهاده ربك ما شر وش بلاك مجود
ماجد : لا من جد حنا نريد الأحسن لأختنا الحين لو يا واحد معه شهاده والثاني ما معه بتعطيها
لمنو قصدي بتاخذ منو ..؟
فارس مستغرب من كلام ماجد وراح يمه ويحس راسه : حرارتك ما فيها شي
ماجد : ليش حد قالك مسخن
فارس : عيل شو هالرمسه اللي تقولها والله شكلك مسطول نام نام وامر عليك باكر نروح النادي
ماجد : اوكي فارس لا تسوي شي ليما اكلم نوف واشوفها
فارس : اللي تشوفه يلا ( ومشى صوب الباب ) يلا فمان الله
ماجد : في حفظه ورحمته إلا تعااالل طالبك طلب لا تقول لأ
فارس رد شوي على ورى : تدلل
ماجد : شيلني ودني غرفتي اريد انام
فارس : لا والله
ماجد : هيه والله
فارس : من عيوني كم ماجد عندي وياخذ قلاس الماي بارد ويسكبه فوق ويه ماجد
ماجد فز : فقدتك يالسبال شو ذا وقام وهو ينفض الماي عن ويهه
فارس ضحك : هذي المساعده اللي عندي الحين تروم تطلع غرفتك من غير حد ما يساعدك
ماجد : فقدتك انته ومساعداتك يالدفش
فارس : يلا باااااي
ماجد يقلد عليه : يلا باي ليش حرمه انت
فارس : ههههههههههههههههه وهز راسه وخرج من الفيلا

همسة ألم
23-08-2006, 00:50
.................................................. .......
نوف كانت في دارها منسدحه على سريرها تفكر في كل اللي استوى انا غلطت ولا معاي الحق في اني اكلمه شذي معقوله شرات ماقالت لي غزل اني ادمر حياتي اذا فكرت اني انتقم من فارس آآه لازم افكر في الموضوع عدل بس فكرة الزواج من هالشخص رافضتها رافضتها
وتذكرت طلب غزل يوم سمعت صوت فارس قامت بسرعه من مكانها وراحت للبلكونه وتنادي عليه : فااااااارس فاااااااااااااارس
فارس قلبه انتفض يا عونه وقلبي انتي والتفت يطالع مكان الصوت : آمري
نوف ارتبكت ياللله ما احلا عيونه فديته يلعب بقلبي لعب : خالتي ام محمد تريدك تمر عليها العصر
فارس يطالع ساعته : خلاص الحين بخطف عليها ما بقى غير ربع ساعه ويأذن يلا عن اذنك
نوف : اذنك معك
وتدش غرفتها وتمسك قلبها صادق غزل يبالي وقت عبال ما امحيه من قلبي محي وانساه
وفتحت اللاب توب ودشت على المسن كان تلاقي غزل فاتحه المسن ودشت عليها
نوف ( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ) : مرحبااااا
غزل :
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
هلا وغلا
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): هلا فيك
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
غريبه داشه مب القلب عندكم
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): لا القلب ياي صوبكم
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
حلفي انتي
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): تعالي ليش داشه نت ليش ما نمتي
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
ما ادري مالي بارظ انام رغم البارح ما نمت غير ربع ساعه
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): يووووو يا ويلي منك بالله عليك  شو اتخبلتي ليش ؟
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
قلت لك متضايقه خيفه من العمليه شو بيستوي فيها
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): أي عمليه .,., أعوذ بالله
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
عمتي وفاء يوم الجمعه بتسافرتسويها وحنا وياها
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): حنا = منو
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
حنا = انا ومي وعمتي رشا ويمكن لمى
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): لااا حرام عليكم كم بتيلسون ؟
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
ما ادري حسب العمليه انا خذيت اجازه من يوم السبت ومي بعد باكر بتاخذ لكن لمى ليما الحين تفكر
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): عيل خلني الحق عليها حراااام بتم بروحي
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
ههههههههههه طالعي منو دش
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): منووووووو
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
هنادي لحظه بخليها تدش ويانا
هند : يااااااي وناسه بنات الخاله ههههه وتستقبل الدعوه
°•.¸.•° هذا القدر لو ما رضيت الفراق يصير وعيونك تشوف°•.¸.•° :
سلااااااام بنات الخاله
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): وعليكم السلام وشحالك الغاليه؟
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
وعليكم .. وينك من ساع ما كنتي في البيت
°•.¸.•° هذا القدر لو ما رضيت الفراق يصير وعيونك تشوف°•.¸.•° :
الحمدالله تمام اشحالك انتي ؟؟ غزول كنت في المدرسه ويا رفيجاتي
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): أنا بخير ونخطبت بعد
°•.¸.•° هذا القدر لو ما رضيت الفراق يصير وعيونك تشوف°•.¸.•° :
والله صج !! منووو..؟
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
واحد ما تعرفه ههههههه بس يقولون مطفوق
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): هيه حدك عاااااد مب مطفوق ما غير المخبول حقك
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
لا لا مب كأنك تعديتي على حقوق خالد
°•.¸.•° هذا القدر لو ما رضيت الفراق يصير وعيونك تشوف°•.¸.•° :
يا هووووو انتوا تضاربتوا بعدين نوفه خطيبها انتي شو ما تعرفينه
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
أنا هذا حبيبي اوكي لو خيال بيظل قلبي اللي ينبض وأحاسيسي اللي اعبر عنها
°•.¸.•° هذا القدر لو ما رضيت الفراق يصير وعيونك تشوف°•.¸.•° :
هـه خلك عيل في أحلامك واذا ما تكسرت وتكسرتي وياها
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
انتي ليش شذي كريهه تحبين تحطمين احلامي
°•.¸.•° هذا القدر لو ما رضيت الفراق يصير وعيونك تشوف°•.¸.•° :
حرام عليك والله خايفه عليك من الواقع
( &**& نوفه قمر  موتوا قهر &**& ): غزول حبيبي خلاص الله يخليك تراك وعدتيني
غزل العبره خانقتها حاسه انها تبي تبكي
( $$تعبت انزف جراحي حبر $$ وأدور للألم أسباب $$ لجل أكتب شعر يحكي بعض أصغر معاناتي $$ )
خلاص خلاص يلا عن اذنكم بااااي
°•.¸.•° هذا القدر لو ما رضيت الفراق يصير وعيونك تشوف°•.¸.•° :
لا لا غزل لحظه لحظه ........
غزلب سكت اللاب توب ورمت نفسها فوق سريرها وحطت ويها على المخده وانغمرت من البكى حرام عليهم يحطموني حرااااام والله حرام أنا شو سويت ليش هم شذي ورفعت راسها ما عليك يا غزل منهم خلهم هم عايشين في احلامهم واثقين منها انتي شو خصك فيهم أهم شي ما اقولهم عن شي يخصني لو شو ما استوى
وسمعت صوت سيارة كانت تقوم من مكانها وتقول لنفسها : والله انك حساسه غزووول خلاص لا تبكين
وقامت غسلت ويها ونزلت لفارس
غزل ابتسمت  : هلااا ولد الخاله اش حالك
فارسيطالعها ومن دون نفس : بخير وين خالتي
غزل ضمت شفايفها وراحت مسكت يد فارس : للأسف خالتك ما تريدك انا اللي اريد ارمسك
فارس شال يدها : شو تريدي
غزل ابتسمت والله لا ألعوزك يا فروس حطت يدها على كتفه ومشته معها للصاله
فارس مستغرب منها : وش بلاك ؟
غزل اشرت عالكرسي : ممكن تتفضل
(( تتوقعون غزل بتخون نوف ولا لأ ))
.................................................. .....................
شجون في غرفتها تفكر في فاطمه شو سوت يارب ستر وش فيها ما دقت ليما الحين الساعه 5 الحين يااارب
يستر والله خايفه شو بيقول شو بيكون موقفه بيكرهني
لا لا عبدالله تفهم وعاقل
...........................................

همسة ألم
23-08-2006, 00:51
مشاعل كانت في غرفتها تتريا مشعل وتفكر في كلام تقوله وقامت بدلت ملابسها وكانت تتزهب
وقررت تقوله انها كانت متضايقه هذاك اليوم وحطت حرتها فيه يوووو شو بيقول هالمشعل والله ما عرف
جده من مزحه اخاف يكون زعل وما يرضى
وتسمع طق الباب على غرفتها
مشاعل : مين
فهد : محمد أمين
مشاعل مدت بوزها تذكرت شلون كلمها : خير شو تريد
فهد : مشاعل حبيبتي بطلي الباب ابى اكلمك
مشاعل : آسفين ما نروم الخدمه مقفله الحين
فهد : شعوله حياتي اهون عليك يعني
مشاعل : شرات ما هنت عليك
فهد : مشاعل بطلي الباب وانا بفهمك السالفه
مشاعل : لا تفهمني ولا افهمك خلاص السالفه مشروحه من نفسها خلاص روح غرفتك
فهد : برايك انتي اللي ضيعتي عليك مفاجأه
وسوى نفسه راح وهو واقف ورى الباب مشاعل جاها فضول تعرف شو السالفه وفتحت الباب شوي شوي
ويطلع لها فهد ويمسكها من خصرها ومشاعل تصارخ : لااااااااا لاااااااا فكني اشوف فكني انا متزاعله وياك
مشعل وصل قبل الموعد بساعه ونص وسلم على خالته وطلع معاها وهم عند أول الدرج شايفين اللي يسير وتموا يضحكوا على مشاعل
فهد : شنو اللي لا لا انتي بتيين وياي
مشاعل : انزين بتشلني يعني نزلني في الأرض اشوف
مشعل هههههههه فديتك يا مشاعل تهبلين آآخ بس لو ما قلتي لي انك تكرهيني
فهد حطها على الأرض وهو ماسك يده من ذراعها
مشاعل مبوزه ولافه الجهه الثانيه : خير الأخو بغيت شي
فهد باسها على خدها : هي حضرة الليدي ممكن تتفضلين معي لغرفتي لو تكرمتي
مشاعل : زين يلا بسرعه مشغوله
فهد يضحك على أخته وياخذها غرفته وقالها : غمضي عينك أول
مشاعل : وهذي غمضنها يلا
فهد :هههههههههه يلا دشي
ودشوا الغرفه ومشعل وخالته طلعوا وهم يمرون من الغرفه وقفت ام فهد تشوفه شو يسوي لأخته
فهد : يلا افتحي عيونك
مشاعل فتحتها وشافت علبة باسكن روبنز الحجم الكبير وجنبه عروسة باربي كبيــــــــره
مشاعل تصارخ وتنط تحضن اخوها وتتعلق على رقبته : ياااااااااااااااااااااااي يعلني فدااااااك حبيبي فهود
الله لا يحرمني منك ( وتبوسه على راسه وخده ) ههههههه شنوتبيني ابيع باسكن عالحاره
فهد : فديتك ما يغلى عليك شي الحين هذا حق شهرين لا تقولين اريد اروح اشتري
مشاعل وهي لسه ضامه اخوها : ههههههههه مشكور فديتك
وتشوف اللي برى الغرفه مشعل وامها وضحكت مشعل على شكلها شرات الأطفال وحمرت وبعدت عن فهد
مشعل يا بختك يا فهد ياليتني بدالك تحبني مب تكرهني
فهد التف مكان ا تطالع مشاعل وشاف مشعل وضحك : هلا وغلا ولد الخاله
مشعل : هلا فيك
وسلموا الشباب على بعض
ام فهد : يا ولدي يا فهد بيعور بطن أختك ليش جبته لها
مشاعل : لا حرام عليك أمايه
مشعل انزين سلمي على الأقل اكرهني بكيفك بس مو تخليني معدوم من الوجود
مشعل : اش حالك مشاعل
مشاعل وااااي يعلني فدى هالحس : تمام اش حالك انته
مشعل : بخير
مشاعل : يلا انا بنزل الباسكن تحت عن يسيح هني واللي يبي يحط على يدي 10 ريال
فهد : هههههههههههه هذا وانا اللي شاريه
ام فهد : هههههههههه يلا مشاعل نزلي فديتك ولا تطلعين حسك مشعل تعبان ويبا ينام
مشاعل تطالع مشعل : لااااااا بدري عالنوم الحين ما تريد باسكن خلاص لك انت مجاني
مشعل يعلني فداها : ههههههههههههههه خلاص اذا مجاني ما اقول لأ
فهد : افاااا لا لا تراني اغار خلاص هاتي ما في لا لك وله
ام فهد : لا ولدي ما عليك في مشاعل كان تبى تريح ريح هذي غايبه اليوم عشان شذي ما همها
مشعل : لا لا عادي يا خاله على قولتها لاحقين عالنوم
فهد : عيل خلاص نزليه يا مشاعل وحنا بننزل تحت في الصالون ولا ان شالله تبون تيلسون في غرفتي
ام فهد : ههههههههه خلاص يا ولدي انا بروح ازهب شنطتي اليوم ابوك داق علي وقالي ازهب الجناط
مشاعل : ليش على وين العزم ؟
فهد : في باريس عندنا صفقه هناك مع أكثر من شركه وابوي بيروح وانا هني بتم اشوفالشركه ما يسير اثنيناتنا نروح ونهد حلالنا
مشاعل تطالع امها : يا عيني مين قدكم رايحين تعيدون شهر العسل في باريس بلاد العشاق
ام فهد : وش هالرمسه بعد عيب
مشعل وفهد تموا يضحكوا على ام فهد اللي حمرت وخضرت من رمسة مشاعل
ام فهد : يلا اشوف نزلي بسرعه
مشاعل : واااااي فديتك تستحين عادي ترى حنا عيالك ( وتاخذ الباسكن وتنزله )
نزلت مشاعل المطبخ وحطت لهم كلهم من الباسكن وخذته وراحت للصالون
في هاللحظه فهد ومشعل كانوا نازلين بس دق جوال فهد واعتذر يروح يشوف جواله عقب يلحقه
مشعل نزل ولس في الصالون ودشت عليه مشاعل وتوترت قدمت له الباسكن
وهي تسأل : عيل وين الباقي
مشعل : فهد يكلم بالجوال وخالتي في دارها بتنزل عقب
مشاعل جلست وهي متوره الحين الوقت المناسب تكلمه : مشعل
مشعل طالعها : هلا
مشاعل : أ..أنننا .. امم .. ما ادري وش اقولك بس انا اسفه وما كنت قاصده اقولك شذي بس كنت متضايقه هذاك
الوقت وحطيت حرتي فيك اسفه واتمنى ما تاخذ في خاطرك من رمستيه
مشعل ابتسم : لا عادي ي مشاعل انا شرات اخوك وانتي شرات اختي خلود وسهى واذا الأخو ما تحمل كلام خواته منو بيتحمل بس تفآجأت من رمستك
مشاعل اختك في عينك انا ماعندي خوان غير احمد وفهد : مشكور ومـ..
ودش عليهم فهد وام فهد واخذوا باسكن وتموا يرمسوا
.................................................. ...................
الساعه 4 العصر في بيت ابو محمد
عند غزل وفارس
غزل : ليش سويت شذي انا شو سويت لك عشان تكرهني لهالدرجه وتطلع علي اشيا انا ما سويتها
فارس ببرودة أعصاب : أية أشياء انا سويتها عشان خلتني اكرهك ومنو قال اني اكرهك
غزل : افعالك تقول انك تكرهني
فارس : انتي بنت خالتي وما اوجه لك اي مشاعر غير الإحترام
غزل : وهذا اللي انا اريده بالضبط منك بس انت للأسف تقول كلام وما تسويه
فارس : اهااا شلون يعني ما فهمت
غزل : ليش تقول لخالد اني احبه
فارس : ما قلت شي من عندي
غزل : لا والله
فارس : هيه والله انتي كاتبه في دفترك خالد أحبه وسأظل أحبه وسيبقى خالدا في قلبي للأبد
غزل هني صنمت هيه والله هذا اللي كتبته في دفتري بس وين شافه : وانت منو قالك انه خالد ولد خالتي
فارس : ليش اكو غيره
غزل : لا مو شذي بس خالد ولد خالتي غير والإنسان اللي كل بنت تفكر انه يكون فارس احلامها غير
فارس : يعني تبين تقولين ما تعرفين حد اسمه خالد
غزل : وها الصدق ما اعرف حد اسمه خالد اللهم شكلا وغير شذي ما اعرف شي
فارس : اسف غزل بس عبالي تحبين ولد خالتيه قلت أسهل لك الموضوع حرام تتعذبين شرات ما تعذبنا
غزل : يعني كنت تريد تسهله مب تنتقم
فارس ضحك : انتقام اي انتقام انا قلبي متعذب ومب فاضي حق هالسوالف
غزل :آسفه فارس لأني ظنيت انك تكرهني وتريد تنتقم
فارس : لا عادي يلا تامرني بشي ولا تشيلين هم انا بكلم خالد وافهمه لسالفه
غزل : لا مشكور وما قصرت وانا خلاص فهمته السالفه
فارس : انزين اختي اذا احتجتي اي شي انتي ولا خالتي ولا خواتك عندك جوالي دقي عليه
ما يحتاج تطرشين احد
غزل : ههههههههه ان شالله الله لا يعوزنا لك
فارس راح يلخبط شعرها : ملسووووونه
غزل : ههههههههههههه
فارس : يلا باي
غزل : فارس
فارس : هلا شي ثاني
غزل : نوف
فارس نزل راسه : انا غلط وندمت قولي لها هالرمسه كان تباني تترياني اسبوع واخذ الرد من ماجد
غزل : تحبها
فارس : إلاّ أموت عالتراب اللي تمشي عليه بس شرات ما قلتي ما حسيت بهالشي ليما فقدته
غزل : الله يهونها ويكبرعقلها
فرس : الله يسمع منك يلا مع السلامه
غزل : مع السلامه
واستناااااانست بالحيل الحين تحس انها مرتاحه خلاص ساروا كلهم يعزوها ويعتبروها اختهم الصغيرونه
وبعد ساعه جا راشد وجلس معهم شوي وقال لغزل سالفة علي
غزل : يا حليله يا حرااام
راشد : والله اني خايف
غزل : ليش تخاف مو كل البنات زي بعض
راشد : المشكله علي عاف شي اسمه بنت حتى خوات معذبهم
غزل : بس خواته مالهم ذنب شو هذا ربيعك لازم يعرف الصح من الغلط وبعدين هذي غلطته من البدايه يعني اذا كلمته شو اللي خلاه واثق ما تكلم غيره
راشد : لأنه وثق فيها
غزل : مب منطق يوثق في وحده ما خافت ربها ولا على سمعة أهلها وهو بعد غلطان شلون يحب ويبني حبه في علاقة حرام عشان شذي ربي ما وفقه ولا سهل عليه
راشد : يعني تبيبني اقوله شذي
غزل : هيه ليش لا قوله ربي ما سهل عليك وخلاك تعرفها على حقيقتها ولأنك انت بديت هالشي حرام شلون تبيه ينتهي بالطيب وهو بناه على معصيه
راشد : الله يكملك بعقلك تصدقين راح عنبالي هالكلام كله
غزل : هههه تسلم والله اكيد بيروح مب انت جالس تفكر في رهوف
راشد : هههههههههههههههه ان شالله يحصل خير وينتهي الموضع على خير
غزل : ان شالله
راشد : يلا سلام توصيني على شي
غزل : سلامتك وخبرني شو يصير وياه
راشد : من عيوني يلا باي

همسة ألم
23-08-2006, 00:52
.................................................. ..........................
بو عبدالله : خلوووووووود سهىىىىىى
خلود وسهى نزلوا عند ابوهم
خلود : هلا يبا بغيت شي
بو عبدالله : هيه يابناتي وينكم اجي البيت وما اشوفكم تعالوا اجلسوا ويانا
سهى : يباااا الله يهداك بس اريد اكمل اللعبه عقب بيك واخليك تمل مني بعد
ام عبدالله : يا بنت عيب واجلسي ابوك بيسافراليوم
خلود : ليش وين ابويه
ابو عبدالله : بروح صوب القصيم بشوف هناك التمور افكر افتح محل تمور
خلود : منو بيروح وياك مشعل ما احد راح صوب خالتي في جده
بو عبدالله : عاد ربي ما رزقني برضي غير هالولد الله يحفظه بسير ويا خوانك عاصم وعبدالرحمن
خلود يا حليلك يا بوي ما ظني بيطيعون : الله يسهل رمستهم
بو عبد الله : لا والله دقي لي عليهم فديتك
مؤيد : يبا اريد بلايستيشن جديد
بو عبدالله : ليش وين مالك
مؤيد : خذته سهى فدارها
سهى : هيه يبا خذله واحد غير ما ابي اريد هذا لي بروحي
بو عبدالله : ان شالله انشالله
خلود تدق على عاصم : ألو
عاصم : هلا خلود في شي
خلو د : لا سلاتك بس ابوي يريدك تيي صوبه
عاصم : افففففف ليش وين اخوك
خلود افف منك بلاكم عاقين اعمالكم لمشعل : اخوي ما احد مسافر
عاصم : يالله يالبلشه نقوم حنا نبتلش في الشيبه
خلود : الله يسامحك حد يقول لأبوه شذي
عاصم : اقول اسسس لا ترمسين بكلمه قولي عصم مشغو ما يروم اييك
خلود : يلا مع السلامه
عاصم : الله لا يسلمكم
خلود سكت السماعه وتحس بدموعها الحين لو مو هم كانوا بيكونون أخوانها من الأب شذي قاسيين على ابوهم
خلود وصوتها مخنوق : يبا عاصم مشغول ادق ارمس عبدالرحمن
بو عبدالله عارف عياله : لا حول ولا قوة الا بالله عطيني انا ارمس عبدالرحمن
.................................................. .....................................
الساعه 7 المغرب في بيت عبد القادر
العايله كلها مجتمعه عند وفاء تواسيها أم ناصر وام جاسم ووفاء وام محمد وام فهد ومريم
والعنود ورشا ومنى وغزل جالسين في صوب في الصاله
ولمى وسديل ويا بعض ومي وسمر جالسين حذال بعض
وأسامي وشهد جالسين حذال خالتهم وأمهم
وفاء قامت بتجيب القهوه
منى : والله يا خالتي ما تقومين
رشا : عيل حنا هنا ليش نسد الطوفه ماشالله
وفاء : يا بنات ارتاحوا ما ابي اتعبكم ويايه
غزل : أفاااا لا تعب ولاشياته حنا هنا للخدمه في أي وقت انتي ارتاحي ولا تخافين على مطبخك ههههههههه
لمى : اذا احتجتوا شي نادوني
سديل : عيل قومي نشيل قلاسات العصير
ويشيلن البنات القلاسات ومنى ورشا وغزل دشوا المطبخ
رشا : غزل طلعي صحون للكيك
غزل : من عيوني لك تأبريني
منى ابتسمت وهي تشيل فناجين القهوه
رشا : لا شكله النفسيه عال العال
غزل تنهدت : لازم اعوض نفسي عالوضع شو بنسوي
منى : رشا قطعي الكيك من هالجهه
رشا : اوكي
غزل : أقول مو كأنه ناس هنا مكانهم غلط
منى : ههههههههههه شو بتسوين يعني بتطردينهم
غزل : آآآخ لو بيدي مب اطردها الا اشد شعرها وارميها بره
رشا : ههههههههههههههههههه بل بل هذا كله شنو
غزل : محتره منها يا ناس انا شو سويت لها عشان تكرهني
منى : هههههه خطفتي الأضواء من عندها
غزل : لا والله عاد هاي الأشكال عندها أضواء
رشا : خلاص تراها بعد بنت أخوي وما ارضى عليها رغم اني ما احبها بس بتم بنت اخوي
منى : هيه صادقه بتم بنت خالنا
غزل بنبره غير مقتنعه : اذا انتا تحسبوها شذي فأنا لا
رشا : هاي مشكلتك لازم تتعودين عليها بتكون ويانا في كل شي اقول مناوي انتي شيلي الفناجين وانا دلة القهوه وغزل قدمي الكيك
غزل : اوكي وتاخذ التبسي وراحت تقدمه
ام ناصر : يعلني فدى هالغزال راعية سنع واصول
غزل : تفداك روحي يا أحلى جده بالكون كله
ام جاسم يا ليتك مع ولدي شرات ما انتي ويا الناس : تسلمين حبيبتي
وتقدم لأمها اللي ابتسمت رضا عليها وعلى تربيتها لبناتها
وبعدين وفاء : فديتكم والله غربلتكم معاي
غزل : افااا عليك ترى ان عدتي هالرمسه بمشي واسيب لك البيت
رشا : يعني انتي ما توبين نقولك هذا بيتنا وحنا لازم نسوي شذي
وفاء : يعلني فداكم والله
ام فهد تطالع بنتها وتدقها تقوم تاخذ الكيك من غزل
اسامي قامت وراحت صوب غزل
غزل تريد تحرجها : اجلسي الحين بيجي دورك لا تخافين عملنا حسابك
منى ورشا والعنود وسديل ولمى ضحكوا من الخاطر على غزل
أم ناصر : ويييه يا هالفشله روحي اجلسي عند امك بلا هروشه زياده ابوك مو مقصر معاك
وانتي ( وتأشر على ام فهد ) علمي بنتك السنع نعنبوه ما في حد من احفادي خدي شراتها
هنا الحريم كلهم ضحكوا والبنات فهموا غزل ليش قالت شذي عارفه جدتها
تموت عليها وبتكمل الباقي
أم فهد : لا يا خاله
ام ناصر : خلخلة عظامك وش حقه الحين تناديني خاله
رشا : يمه خلاص واللي يعافيك
أسماء احترت من الخاطر وتكلمت بنقمه
أسامي : ومنو قالك انا اريد اخذه عنك اقدمه
غزل : لا لا مشكوره ما نبي مساعدة المظاهر روحي مكانك اخاف تنكسر
أسامي : ليش شايفتني ياهل عندك
غزل : يا بنت الناس ليش من أول ما قمتي خلني اكمل واللي عافيك مالي بارظ لك ولا لأم.. وسكتت عشان ما تفشل امها مهما كان هذي امها وربتها عالسنع
وكملت وخصرت أسامي اللي كانت واقفه
وجلسوا البنات
ام ناصر : غزل يمه فديتك حبيبتي تعالي عندي
غزل قامت بدلع والكل فاهم حركات ام ناصر وغزل من يومهم هذي حركاتهم
وراحت غزل باست جدتها : فديت أمايه حبيبتي
ام ناصر : يعلني ما أخلى من القمر
مريم : عاد خليتوها قمر
ام جاسم : قص بلسان منو يقول غير كذا قمر الله يحرسها لأهلها ما حد طاحت عينه عليها الا تخبل عليها ويسأل عنها
ام محمد : حبيبتي غزل قريت المعوذات عن الحسد
ام ناصر : شنو يا ويلك انا كم مه منبهتك تقرينها
غزل : قريتها يا يمه ( وتلوي عليها ) وييي يعلني فدى اللي يحاتوني
ام فهد : أختي ما قالت شي بس هي الصادقه هي حلوه بس في أحلى منها
غزل في خاطرها يعلني افقدك انتي وريلك وعيالك ماعاد فهد هو الطيب فيكم جاكم غلط
وفاء : لا عاد يا ام فهد مع احترامي لك ولذوقك بس غزل جمالها نادر هيه وخواتها ماشالله
غزل : فديتك عميمه
لمى : احم احم عطوني شوي من هالمدح
غزل : ههههههههه شو رايكم في أخت القمر
لمى : لا والله يا اللوتيه
والبنات ضحكوا على كلام غزل
قامت غزل وراحت جلست صوب رشا والبنات
أم ناصر : اقول يا ام جاسم حرمت محمد بن عامر انفست باكر ان شالله بنسير عندها انا وام محمد ووفاء كان تبين تسيرين
ام جاسم : ان شالله يا يمه اقول لبو جاسم وايي عندكم
ام محمد : شو جابت يا يمه
وفاء : يقولون بنيه

همسة ألم
23-08-2006, 00:53
ام ناصر : هيه حليلها جابت بنيه
ام محمد : الله يرزقها بالولد
مريم : اقول ام فهد بدق على سالم يوديني عند اهلي تيين وياي
ام فهد : اشوف اقول لبو فهد اسامي سيري دقي عليه شوفي شو يقول
اسامي : انزين ان شالله
وكان التلفون صوب البنات من يوم جات اسامي
سديل : اقول خالتي رشا سمعتي النكته
رشا : لا شنو هي
سديل : هذا واحد يسأل وحده قالها شو اسمك ؟ قالت : أسماء قالها يعني ما فيش اسم محدد
البنات غصبوا نفسهم عالضحك واسماء محتره منهم
غزل : اقول منى ليش باكر ما تيون ويانا عند عمتي رشا بنروح السوق وعقب بنبات عندها
منى : والله قالت لي رشا وماعليه ان شالله اذا ابوي رضا بنكون سابقينكم
لمى : لا ما بتسبقونا تدرين ليش لأني اول ما اخرج من المدرسه باخذ لحافي
من الصبح عند جدتي
سديل : هبابك ليش بيشرد البيت
غزل : اظني بيسوها من يوم يدري هههههههه
البنات تموا يسولفوا ويضحكوا مع بعضهم
وام فهد خرجت بدري هيه وبناتها واختها
.................................................. ....................
في بيت بو فهد في جده
مشاعل فاتحه مناحه عند اهلها وهي فحضن ابوها
بو فهد : يا بنتي بلاك هي الا 3 أيام وبنرد ما بيستوي شي ليش هالدموع يعني
ام فهد : يا ويلي على بنيتي خلاص انا بجلس عندها تعالي حبيبتي
بو فهد : شنو تيلسين عندها اقول يا بوك سير انت سوي اوراقك وكنسل اوراقنا خلاص ما بنروح
فهد : شنو هالرمسه يايبا هالصفقه ما تتعوض روح وانا بتم هنيه انتبه لها هي بس تتدلع
شجون واقفه بعيد عنهم وهي في عالمها الخاص متوتره وخايفه الساعه 11 وما دقت عليها فاطمه يا ترى شو قالها
فهد : يلا يا مشاعل يرضيك نخسر بسبة دلعك خلاص انا معاك ما كفي يعني
مشعل : خلاص يا خالي توكل على الله وروحوا ومشاعل انا بعد بنتبه لها ولا تخاف عليها
بو فهد : مشكور الغالي ما تقصر
ومشاعل وسط دموعها : يبا انتبه على امايه
بو فهد : ولا يهمك بحطها في عيوني شي ثاني
مشاعل : هيه لا تطولوا بس 3 ايام
بو فهد : ان شالله كم مشاعل عندنا
ام فهد : شجون حبيبتي توصين شي
شجون ابتسمت وهي متوتره : لا يمه مشكوره
مشعل لاحظ شجون من أول ما جا وهي متوتره
ام فهد : فهد يا يبا انتبه على خواتك وعالبيت ترانا ما بنطول وانت يا مشعل انتبه عالبيت
والله اني استانست يوم ييت يوم يروحون اشغالهم يكون حد في البيت
مشعل : ولا يهمك الغليه من عيوني لا تخافين حطي يدك على ماي بارد
فهد : يلا يبا الطياره بتروح وراكم اجراءات الحين
مشاعل سلمت على ابوها وامها وهي وسط دموعها
وشجون سلمت عليهم وهي هاديه اكثر من اللازم والكل لاحظ عليها توترها بس جا عبالهم عشان اهلها بيسافرون من غيرهم السنه
بو فهد : وينه احمد يا بوك ما يا يسلم
مشاعل : احمد سار الشاليه ويا ربعه
بو فهد : ليش ما وراه جامعه
مشاعل : لا يقول دكتوره مسافر
بو فهد : فهد يبه هالله هالله فخواتك وانتبه على احمد لا ينام بره البيت وشوف جامعته اسأل عن دكتوره مسافر شرات ما يقول ولا الولد بايعها
فهد : ان شالله يبا لا توصي حريص
يوصل فهد ابوه وامه المطار بسيارة ابوه
مشاعل سارت غرفتها تريح وتاخذ الواجبات من رفيجاتها
شجون جالسه في الصاله مع مشعل يطالعون روتانا سينما فيلم ميدو مشاكل
مشعل جالس يضحك وهو يطالع شجون اللي مسرحه في عالم ثاني
مشعل : شجون شي بلاك
شجون صاخه ولا هي سامعه ولا كلمه
مشعل بصوت عالي : شجـــــــــون
شجون التفت له : ها .. هلا
مشعل : وش بلاك بنت خالتي
شجون : سلامتك مشعل ما في شي
مشعل : شجون انتي شرات خواتي ما يحتاج اقولك هالكلام اذا فيك شي ومحتاجه مساعدة احد لا تترددين انا من أول ماييت ملاحظ عليك هدوء على غير عادتك
شجون ابتسمت : تسلم يا مشعل صدقني انت بعد معزتك من معزة احمد وفهد بس ماشي مهم
مشعل سكر الصوت وباهتمام : عيل الشي الي مو مهم ممكن اعرفه
شجون : لا بس سارت مشكله اليوم ويا وحده من البنات
مشعل : اممم ممكن اعرف شنو
شجون : لا بس وحده قالت لي كلام وما قالت لي انها ما تبي حد يعرف وانا كنت ارمس وحده وقلت لها عبالي عادي بس هي عصبت اليوم وما تريد تكلمني
مشعل : ههههههه بس السالفه بسيطه يا شجون ما استوى شي لهالدرجه تعزيها
شجون ياليت السالفه شذي كان عادي : هههه يمكن بالنسبه لك عادي
مشعل : عادي خذي لها هديه عاد انتوا البنات بمناسبه ومن غير مناسبه اخذين هدايا واعتذري لها وفهميها السالفه
شجون : ههههههههههههه ان شالله
مشعل : واذا تبين حد يوديك السوق هاليومين تحت الخدمه
شجون : تسلم والله يامشعل ما تقصر
ودق جوالها وهني توترت زياده وهي تطالع الرقم وتبلع ريقها بخوف ويدها انتفضت
مشعل استغرب وش بلاها لهالدرجه السالفه كايده
شجون لاحظت نظرات مشعل فردت عنده
شجون : هلا فطيم
فاطمه : هلااااااا اش حالك حبيبتي
شجون : الحمد الله تمام وانتي شو مسويه
فاطمه : تمااام عسى ما دقيت في وقت متأخر
شجون : لا عادي حبيبتي بس شو صار وياك كلمتيها
فاطمه : امممم هيه كلمتها وهي ما عندها مانع وتشكرك على تفهمك وصبرتي عليها وتعتبرك شراتنا يعني شرات اخته اللي هي انا
شجون هني غصت أخته حبيتك وتعتبرني اختك بصوت مبحوح : اهااا الحمدالله بس انه الموضوع عدى على خير ومشكوره وما قصرت
عبد الله وفاطمه ابتسموا عرفوا من نبرة شجون انها تحب عبدالله وقرر يسوي الخطوه اللي من زمان بيسويها بيتقدم لها واللي فيها فيها
شجون قامت من مكانها ومسحت دمعه نزلت على خدها
فاطمه : لا يا شجون لا تقولينشذي انتي غاليه علينا وهو مستحيل يسوي شي يأذيك
شجون : فيها الخير والحمد الله انها تفهمت
فاطمه : شجون حد عندك
شجون : هيه مشعل ولد خالتي
مشاعل نزلت بسرعه وهي تسأل مشعل : مشعل فهد بأي سياره راح
مشعل : بسيارة ابوك البي ام
مشاعل تسندت على الجدار وتنهدت : آه اشوى
مشعل : ليش ؟
مشاعل : لا بس اسأل تامرني بشي بطلع انام
مشعل : لا سلامتك
مشاعل طلعت دارها ونامت
شجون ردت جلست وهي مرتاحه نسبيا
مشعل : منو
شجون : فاطمه
مشعل : انتهى الموضوع
شجون : هيه فديتها رمسة البنت وفهمتها السالفه والحمد الله انتهى الموضوع
مشعل : تستاهلين كل خير بنت خالتي
.................................................. .................
الساعه 11 المسا في بيت عبد القادر
ام محمد : ها غزل كلمتي السواق
غزل : هيه والحين جاي
وفاء : بدري ما جلستوا
ام محمد : حرام عليك باكر ورانا دوام وانتي بعد ارتاحي
وفاء : تعبكم راحه والبنات ما قصروا
غزل انسحبت من عندهم وطلعت بره في الحوش تمشي وشافت سيارة جاسم وجاسم واقف بره السياره ومتكي عليها وباين عليه مهموم جاها فضول تسأله شو سار خصوصا انه اليوم ابوها مشغول راحت يمه
غزل : السلام عليكم
جاسم التف عليها وشافها متحجبه : هلا وعليكم السلام كيفك غزل
غزل : الحمد الله ليش ما دقيت على عموه تطلع هي والبنات
جاسم : هيه الحين بدق
غزل قربت منه وبهمس : جاسم شي فيك
جاسم : لا
غزل بخوف : ابويه بلاه شي
جاسم : لا
غزل : جاسم وش بلاك ورحمة والديك

همسة ألم
23-08-2006, 00:53
جاسم : غزل والله مالي بارظ ارمس روحي لا احد يشوفك وياي ونبتلش
غزل : وليش ما خفت البارح حد يشوفك
جاسم تم يطالعها آه يا غزل لو تدرين بس شو بيصير فيك : غزل والله تعبان دشي داخل
غزل بحنان : جاسم انا غزل قولي شو فيك شي يعورك
جاسم ابتسم واحلى غزل : لا فديتك ما يعورني شي بس تعبت في الشغل
وسمعوا اصوات حد طالع من البيت الحرمات جالسين يتكلمون
جاسم : غزل تكفين روحي لا يسون لك سالفه
غزل : ليش تخاف عليه
جاسم ابتسم : لو ما خفت عليك اخاف على منو
غزل تستاهلين انتي جبتي حق عمرك الحين وشله هالسؤال ومشت عنه وراحت صوب الحرمات
جاسم فديتك والله وفديت حياك الله لا يحرمني منك
ويروح كل مين بيته
ومي وسمر كانوا مستانسي لأنهم بينامون ويا بعض عند وفاء
ونوم هنيييييء لأبطال قصتنا
............................................
يوم الأحد اليوم الموعود كل مين يصحى ويروح مدارسهم واللي يروح اشغالهم
مشاعل : فهد بتروح الدوام متى
فهد : مب الحين العصر عندي شغل
مشاعل : انزين يلا بااااي
.................................................. ....
الساعه 9 الصبح في مدرسة البنات
جالسين البنات ويا بعضهم ويرمسون ويضحكون غزل وهي متربعه وتفتح العصير
وخلود ترمسها : والبارح مشعل سافر جده
غزل تنفض عنها العصير وتطالع خلود : بلاه اخوك مطيح هناك ظني يحب مشاعل ويريدها
خلود : لا مشعل ما يحبها مشعل وحده ثانيه شاغله قلبه
غزل : لا يا خلود مشعل ما يحبني مب عشانه شافني كم مره استوى يحبني
خلود : هاااا
غزل : لا تستغربين ادري من وقت
خلود : شو رايك عيل
غزل طالعت خلود : خود الغلط منك انتي تقعدين تمدحيني عند الولد غصب يحس بشعور صوبي ولا هو يحب مشاعل ومب حاس بعمره صدقيني يا خلود قولي له غزل انخطبت استوى فيها اي شي وبتشوفين شو يقول
خلود سكت وهي عارفه غزل كلامها احيانا صايب
أروى : غزززززل غزل تعالي بسرعه
غزل : ما فيني اقوم انتي تعالي هني
اروى : اعوذ بالله يالكسل تراك ما بتقومين تعالي وانتي جالسه صوبي
غزل تزحف عندها : هااا شو تبين
اروى : تكلمي عدل زين
غزل : يلا عاد
اروى : طالعي هذيك البنت
غزل : اية وحده تقصدين
اروى : هذيك اللي شعرها طويل ولونه باذنجاني
غزل تطالع : اهااا هيه شو بلاها
اروى : ياسر يريدها
غزل : هااا هذا انتي واثقه فيه كل يوم يريد وحده صدقتيه
ابرار : انا ادري عنها
اروى بوزت : لا عاد هالمره من صجه يبغاها خاطره فيها
غزل : لا هو من زمان شذي تذكرين اول يوم كنا نروح الأسواق شلون كان يرابع ورى البنات
ابرار : هههههههههههه وراعي أسواق بعد
اروى : حرام عليكم هذيك فترة طيش بعدين هو تغير من صجه يريد يخطبها
غزل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه لا والله بيعرس فديت اخويه انااا هههههههههههههههههههههههههه
ابرار : اقولك قومي ارقصي يوم عرسه غزيل
غزل تطالعها بنص عين : ليش قالو لك رقاصه الا هي انتي وين شافها
اروى : امس يوم جا ياخذني كان في هوا كان تيي هذا بتروح سيارتهم والهوا يشيل غشوتها
ومن بعدها الأخ طاح صريع الهوا وسألني استفسر عنها
غزل : اسميه بعد ولا ألف ليله وليله
ابرار : شفتي شلون بروح عند راعي الى سياره واعق غشوتي هههههههههه
اروى : صج سخيفات
غزل : هااا شو تبينا نسوي
اروى : والله من صج يريد يخطبها
غزل : خلاص قوموا نلحقها نشوفها اي صف
وصفر الجرس
والبنات قاموا يلحقوا البنت وشافوها تدش ثالث ادبي
ابرار : لاااا عز الله رحنا فيها ثالث مره وحده
اروى : لا حرام عليكم والله موصيني اعرف بنت منو
غزل انزين لحظه تريوا هني
ودقت الباب وطالعوها البنات
غزل : السلام عليكم ( ونظرها موجهه للبنت ) أختي ممكن لحظه
فرح : أنا
غزل : هيه اختي ممكن شوي لو سمحتي
فرح : ارمسي هني
غزل : اممم الموضوع شوي خاص
فرح : عادي وهذولا رفيجاتي ما اخبي عليهم شي
غزل : اوكي برايك اختي معاك غزل ناصر الـ... سنه أول ثانوي
البنات يطالعوها بإعجاب لها ولجرأتها وخصوصا انها حلوه زادوا اعجاب فيها
فرح : هلا والله وانا فرح عبد الله الـ....
غزل ابتسمت : تشرفنا اختي ممكن سؤال
فرح : تفضلي
غزل : مرتبطه اختي يعني مخطوبه متزوجه
البنات طالعوا غزل باستحقار ولاحظت نظارتهم
غزل : لحظه خواتي لا تفهموني غلط بس بصراحه اخوي يريد يعرس وما بياخذ
احسن منك ان شالله وممكن تقولين لي اذا كنتي متزوجه ولاشي
فرح ابتسمت والبنات مبتسمين ويطالعون جرأة هالبنت
أما ابرار واروى واقفين عند الباب مبطلين عيونهم وهم مفتخرين في جرأة غزل
فرح : لا يا غزل ماني متزوجه ولا مخطوبه
غزل ابتسمت : عيل انشا الله ربي يكتب اللي فيه الخير
وراحت عنها وأول ما خرجت نطت أروى وباستها
أروى : يعلني ماأخلى منك حبيبة قلبي
أبرار : ماشالله عليك غزل
غزل : احم احم ادري ادري هههههه
..............................
يارا : يا بختك يا فرح كان هذولا بيناسبوك
مريم : عاد معروفين بيت الـ ... ناس شبعااانه
فرح : وانا مب طمعانه فيهم وحنا بعد مب محتاجين والحمدالله
يارا : والله كان اللي خطبك صاحب البيجا يا حظك أسميه ماخذ عقل نص بنات المدرسه
فرح : خلاص عاد يا بنات هي ما قالت شي الا رمسه
..................................................
جاسم طالع مع مايا ووداها السوق
مايا : جاسم بدي ادخل the body shop
جاسم : انزين لا تتأخرين
مايا : اوكي ما بدك تدخل معي
جاسم : لا انا اترياك هني
مايا دشت واخرجت بعد ربع ساعه
جاسم : ها تريدين شي ثاني ولا خلاص
مايا : لا خلصت ثانكيو جاسم تعبتك معي
جاسم : لا عادي يلا خلينا نمشي
وركبوا السياره ووصلها لهيلتون ماكان ماهي ساكنه حاليا
جاسم : يلا نزلي وانتبهي تفتحين الباب لأي احد
مايا : أوكي ما بدك تنزل
جاسم : لا شو يطلعني عند بنت بروحها
مايا : اوكي نفطر تحت في البوفيه
جاسم : لا مشكوره ما اشتهي
مايا قدمت لجاسم كيس من the body shop اشترت له طقم حمام
جاسم : ليش آسف ما اقدر اخذ منك بصفتي شو تقدمين لي هديه
مايا : بليز جاسم هايدا شي بسيط واعتبرها بداية صداأه ( صداقه ) جديده امبينا
جاسم : انزين مشكوره
نزلت مايا وطلعت دارها
وجاسم وقف يطالع فيها وهو في خاطره شو بتسوين يا مايا اذا عرفه حقيقتك شلون بيكون وضعك الله يعين الكل ويعينك
.................................................. .............
في الظهر الساعه 2 في بيت ام ناصر
البنات مجتمعين مع بعض وجالسين يتغدوا
يوسف : ويعني البكش كله بينام هني
غزل : هيه وبنروح السوق بعد
يوسف ساكت ومنى تطالع غزل وهي فاتحه عيونها
رشا فهمتها السالفه ومنى تمت تضحك
يوسف : تضحكين على خيبتك
غزل : وانت الصاج على خيبتك انت
يوسف : غزل سكتي
غزل : اصلا انا بسكت مب عشانك قلت لي لا عشان حلقي يعوررررررني
رشا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
لمى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اسميك بعد
سديل : خالي قفطوه قفطوه
العنود : يلا يا بنات خلونا ناخذ غفوه عشان نسهر
منى : هيه صادقه عموه
وطلعوا البنات يقيلون
.................................................. .

همسة ألم
23-08-2006, 00:54
في بيت ابو ياسر
في الصاله
اروى : عاد تصدق ياسر عرفت البنت شو اسمها وبنت منو
ياسر : حلفي انتي بس
اروى : والله العظيم
ياسر : فديتك امايه يلا ارسميهم
ام ياسر : ومنو هاي
ياسر : اريدك تخطبينها لي
ام ياسر : لا تريدني ازوجك وحده ترمسها حرام عليك تاخذها
اروى : لااا يمه حرام البنت ما عليها رمسه
نوره : وهي الصادقه يمه البنت اعرفها وااايد طيبه
ام ياسر : عيل من وين تعرفها
ياسر : والله يا يمه اني لمحتها وهي تمشي والهوا عق غطوتها ودخلت خاطري
عاد قلت لخواتي يسألن عنها
اروى : تصدقين يمه منو اللي رمسها
ياسر : منو
أروى : غزيل فديتها والله يوم قلت لها عنك اول شي تحسب انك تلعب ويوم خبرتها انك جاد في رمستك سارت ورمسة النت من غير لف ولا دوران
ياسر : يعلني فداها حبيبة قلبي امايه اذا اعرست ما احد بيزفني غيرها
ام ياسر : هيه يا ولدي واشعليه مب أختك فديتها ماقصرت غناتي
دش عليهم عادل : ترمسون عن منو
نوره : عن غزل
عادل : حليلها هالبنت شيطانه وشخبارها
اروى : تمام الحمد الله
نوره : اروى ليش ما تقولين لها تيي من زمان مايات
عادل : هي الصاجه لا يكون ما تسأل عني بس
اروى : ههههههه حرام عليكم البنت جدول مواعيدها مضغوطه قالت لي بتيينا يوم ان شالله
ياسر : عاد انا اليوم بسأل عنهم وبخلي ابوي يسأل عن بيت عبدالله الـ..
عادل : ليش ناوي تعرس
ياسر : هيه متخرج وأشتغل في شركه مدير حسابات والحمد الله ماعلي قصور
ام ياسر : الله يوفقكم يا عيالي
الكل : آمييييين
.................................................. ...............
( أكيد تريدون ترفون شلون غزل تسير أختهم الله يسلمكم ام ياسر كانت جارت ام غزل وهي حرمه كبيره لها خبره في الحياه فيوم كانت ولادة لمى اضطر ابو غزل يسيبها عند بيت ام ياسر لأنهم أهل للأمانه وغزل كانت من سن أروى فكانت وايد تبكي ليما رضعتها ام ياسر بعد اذن بو غزل ومن هني سارت اختهم )
في بيت بو فهد بعد العصر
فهد : لا يعني لاااا انا مشغول الحين بروح الشركه
مشاعل : فهــــــــــــد تكفى
فهد : خلاص مشاعل لاااااا ما عندي غيرهاانتوا تموا هني في البيت
مشاعل تطالع مشعل وبترجي : مشعععععععععل الله يخليك قوووووووله
مشعل : ها شو تريدي
مشاعل : لا والله تسوي نفسك جالس قدام هاللاب توب ومانت ويانا يعني
فهد : هههههههههههههههه حتى انت ما سابتك بروحك الله يعينك
مشعل سكر اللاب توب : هااا شو تريدي
مشاعل : قوله يخليني اروح السوق ويا ربيعتي
مشعل : لاااااا
مشاعل : شو اللي لاااااا
مشعل : اذا انا مب مقتنع شلون اقنعه
مشاعل : يلااا عاااااد شوفيها يعني
مشعل : اذا تريدي السوق انا اوديك انتي وشجون
مشاعل : اذا كنت اريد كان خليتكم غصب تودوني
فهد : مشاعل خلاااااص صخي اذا ييت انا اوديك الشلال واتفقي مع ربيعاتك يروحون هناك
مشاعل : صجججججج متى انزين
فهد : عقب المغرب
قامت مشاعل تبوس فهد وتمد لسانه لمشعل
مشعل يضحك على مشاعل وما علق عليها
.................................................. .
في بيت ام ناصر
رشا : يلاااااااا قوموا شو هالنوم اللي فيكم
سديل : خالوه واللي يعافيك سكري الليتات
رشا : قوموا عنلاتكم تزهبوا الساعه 5 متى تبون تروحون ان شالله
لمى : عميمه لاحقين الله يخليك عقب المغرب بنروح
رشا : لاااا والله وقت مالمقاليع يروحون لا حبيبتي الحين بنروح
غزل ترفع اللحاف عن وجهها : عمتي بدرررررررري والله بدرررري
رشا : لااا مو بدري قوموا يلا صلوا
استسلموا البنات لكلام رشا وقاموا يصلون العصر
دشت العنود عليهم وتضحك على اشكالهم اللي مرميه وردت تنام بالعباه والثانيه مهستره
غزل : هلا عموه شي عندك انتي بعد
العنود : قوموا يلا السواق تحت
غزل : بأي سياره
العنود : الفان بعد شنو
البنات قاموا لبسوا ونزلوا وكان في المقعد الخلفي غزل ولمى وسديل
والمقعد الأمامي العنود ومنى ورشا
( يا غايب ليه ما تسأل أحبابك اللي يحبونك ويناموا الليل لعيونك انا بفكر فيك
تبعد عني تنساني محتاجك جنبي ترعاني تنسيني جروحي وأحزاني انا بفكرفيك )
منى : غزل ردي عوالك صدعه ويوم ندش السوق سكريه
غزل : انزين مو راضي يطلع( وطلعته بالقوه من الشنطه)
غزل : هلااااااااا وغلاااااا
ياسر : هلاااااااااااااا وغلاااااااااااااا فيك
غزل : هههههههههه عن الطنازه عاد شخبارك ؟.
ياسر : الحمد الله تمام انتي شلونك
غزل : والله عايشين في الدنيا
ياسر : ووينك ما تسألين عن اخوانك اعوذ بالله لو اتصلي سلمي على الأقل
غزل مفتشله : والله ادري فديتك اني مقصره بس تونا مخلصين من اجازه وكلها كنا في ماليزيا عقب رحنا اليونان وما نزلنا إلا آخر الإجازه بس ن شالله هاليومين بسوي لكم زياره خاصه
ياسر : ههههههههه فديتك والله نترياك الغلا عالموم حبيبتي مشكووووووووور وما قصرتي
غزل : ويييي نسيت ابرك لمعرسنا هههههه مبروك يا قلبي وأخيرا
ياسر : هههههههههه الله يبارك فيك وتسلمين يا غزل انا ادري ان خواتي خديات بس انتي غير
غزل : هههههههههههه حرام عليك والله انها جالسه تدافع عنك اليوم
ياسر : فديتها والله يلا الغاليه توصيني على شي
غزل : لا سلامتك
منى : منو ترمسين
غزل : ياسر فديته تولهت عليهم
رشا : يااا بختك عندك خوان من الرضاعه كان زين يسيرون خواني بعد
غزل : لاااااااا حبيبتي تراني اغاااار عليهم غيره عميااااء
العنود : يلا بنات انزلوا اشوف
نزلوا البنات وما خلوا شي في المحلات ما خذوه
.................................................. ......
الساعه 7 المغرب في ستار بكس
الشباب جالسين خالد وحمد وناصر يتريون محمد ايي صوبهم
خالد يتصل على محمد : وينك فيه ؟
محمد : كاني داش عليكم الحين
وراح محمد صوب خالد وربعه وياه صالح
محمد : كيفكم شباب
ناصر : مرحبا الساع
محمد استغرب وابتسم : مرحبا فيك اخوي
خالد : الحمد الله
محمد : اعرفكم صالح ربيعي وفي نفس الوقت ولد خالي
حمد : هلا والله تشرفنا
صالح  : الشرف لنا
وجلسوا الشباب وتموا يرمسوا
في نفس الوقت كانت غزل والعنود والبنات قريبين من ستار بكس
غزل : عمتي خلينا ندش نشتري شي قبل ما نروح البيت
العنود : انزين بس صبري خلنا نروح آخر محل حق العطور
غزل : اوكي وهي ترمس طالعت عيونها عيون خالد وتموا ثنيناتهم مصدومين
خالد معقول جاب اهله وياه
غزل لا ما اصدق أخيرا شفته آه ياقلبي شو يجنن

همسة ألم
23-08-2006, 00:55
ومشت العنود صوب العطور ويات رشا عند غزل : هي شو بلاك انتي
غزل وهي مبهته : خالد خالد يا عمتي
رشا : شنووو وينه
غزل تأشر صوب خالد : كاهو هناك
رشا : الله يغربلك لا تأشرين فضحتينا عند العربان
وتجرها صوب المحل حق العطور
................................
في نفس الوقت اللي أشرت فيه غزل حمد طالعها ويدق خالد
حمد : أويلي عالعيون السود الوساع تأشر عليك منو قدك ماخذ الأضواء
محمد وصالح ابتسموا والتفوا يطالعوا بس غزل عطتهم ظهرها
خالد عصب من الخاطر يعني محمد ما جابهم وياه : ونت وشلك في بنت الناس خلها بروحها
صالح : منو قدك ههههههه
محمد : الا ما قلتي يا خالد من وين
خالد : انا نصي سعودي والنص الثاني اماراتي
صالح : شلون يعني
خالد : الله يسلمك الوالده سعوديه والوالد اماراتي
محمد : والنعم والله
خالد : الله ينعم فحالك
محمد : والأخوان
ناصر : لا حنا اماراتيه بحت هههههه
محمد : والنعم
حمد : تسلم والله
محمد : هيه لاحظت شوي من كلامكم
خالد اللي كان مضايق وهو يطالع غزل وسط المحل
خالد : عن اذنكم شباب بكلم الوالد وارد لكم
ناصر وحمد اكتفوا بابتسامه
ومحمد وصالح : اذنك معك
خالد قام من عندهم وراح دش المحل وشاف غزل واقفه في صوب والبنات في صوب ثاني
ومبين عليها انها سرحانه وجالسه تفكر قرب منها ومسكها من يدها واخذها معاه صوب العطور بحيث تعطي البنات ظهرها
غزل مصدومه من طريقته معاها وفي نفس الوقت خافت
غزل : هي انت شو تسوي شل ايدك
خالد معصب وكان مبين عليه : مب شايل ليما تغطين عيونك
غزل : وانت من انشالله عشان تتأمر
خالد وعيونه ما نزلها من عيون غزل ما ادري ليش احس اني اعرفك واحس بقربك لو انتي بعيده عني : ما ادري انا منو بس اللي اعرفه اني ما اريد حد يطالع في عيونك
غزل ليش احس اني اعرفه رغم كل المسافات بس احس اني اعرفه قريب منه وااايد : وليش
خالد بترجي : عشان خاطر غطي عيونك ما اريد حد يطالعها غيري
غزل : ما ادري ليش احس اني اعرفك ومن زمان بعد
خالد :ط نفس اللي احسه صوبك ها بتغطين ولا شنو
غزل بارتباك : زين بس شل يدك اللي تسويه حرام وما يجوز لك انك ترمسني
خالد ابتسم وارتاح : من عيوني
ووخر عنها ونادى الرجال وتم يتشرى
غزل راحت حذال العنود و كان قلبها شرات الورق من كثر ما يرتجف معقوله كنت قريبه منه كل هالصوب
وحسيت بأنفاسه قريبه مني وتحس بشي يمشي في جسمها والتفت تطالعه وشافته يحاسب ويروح
رشا : ها غزل شريتي شي
غزل مسرحه ومبهته
رشا : لا حووووول هيه انتي ارمسك
غزل : هااا
رشا : شريتي شي
غزل : لا ما شريت
العنود : انزين يلا نحاسب عشان نطلع
وراحوا البنت يحسابوا وه طالعين الرجال ينادي
العنود : نعم
الرجال : لا مو حضرتك حضرة الأخت (ويأشر على غزل )
غزل : أناا
الرجال : ايه انسه نسيتي تاخدي معك الكيس
رشا : مب انتي تقولين انك ما شريتي
غزل ارتبكت يوم شافت نظرات الرجال نظرة ترجي عرفة انه الموضوع من ورى خالد : هااا هيه حقي نسيت والله
رشا : مب منك من حبيب القلب
غزل اضطرت غصب عنها تاخذ الكيس لا يفضحها ويفضح خالد ومشوا البنات
صوب ستار بكس
غزل جلست يم رشا واعطوا خالد ظهرهم وقبالتهم لمى وسديل وعلى اليمين منى والشمال العنود
لمى كانت جالس قبالها صالح فيوم شافته نست نفسها وتمسك يد سديل
لمى : سديــــــــل لحقي علي قلبي قلبي بيوقف
سديل : بسم الله شو بلاك
لمى : قلبي جلس هناك
سديل تطالع وشافت صالح : الحين هذا الي ذابحتنه عشانه
لمى : آآه يا سديل طالعي شلون يضحك فديته يهبل
سديل : ههههههههه اثرك عاشقه بقوه
شوي تدخل بنت الله عالعبايه ومكياج كامل في وجهها وريحة فايحه عطر كأنها كابه قارورة عطر كامله وجنبها واحد شكله يغث بقوه
غزل بشهقه : لموووووووي طالعي روانو
لمى التفت : استغفر الله العظيم يا ويلها من ربها
رشا : الشرهه مب عليها على الغبي اللي واقف يمها
غزل : ههههههههههه الغبي الليتقولين عنه ما تعرفه ولا يقرب لها
منى : حلفي
لمى : والله
العنود : وانتوا من وين تعرفون هالأشكال
غزل : هذي جارة أهل أمايه كنا وياهم يوم كنا صغار
رشا : استغفرك ربي طالعي وجههاتقولين دفتر تلوين لاعبه في لعب
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منى : ولا العبايه كإنه فستان سهره استغفرك ربي
غزل قلبها يحرقها لما شافت روان تطالع خالد بوقاحه
عند روان الولد تضايق لما شاف خالد : اقول رورو حبيبي خلنا نروح مكان ثاني
روان : لااااا حبيبي ليش عادي خلاص انته بتعطيني رقمه واليوم لك بس بطالع فيه زين
الولد : وليش طوفه قدامك
روان : يالله حبيبي ليش تعصب
الولد : لا تطالعين فيه
روان : اوكي حياتي من عيوني
.................................................. ..
ناصر : الله واكبر طالع طالع البنت
حمد : استغفر الله شو مسويه في عمرها
ناصر : خالد طالع طالع شلون تناظرك أكتك بعيونها
صالح لف يطالع مكان ما يطالعون الشباب وصعق لما شافها هيه ما غيرها من بد كل المخاليق
ليش يا روان ليش صالح قام ونسى نفسه وراح صوب روان
روان يوم شافت صالح وظراته ارتجفت من الخوف وتصنمت ماهب قادره تتحرك من مكانها
واللي معاها يرمس وما اهتم في شي لأنه أصلا مب داري
.............................................
لمى : غزيل طالعي صالح قام قام لروان
غزل طالعت : شنو صالح يا حرام اسميه اليوم ما بينام بيتعذب انه شاف حبيبة قلبه
تخيلوا شكل لمى يوم عرفت الشي
دموعها غرقت وجهها وسديل تسكتها عن ينتبه لها احد لمى لا لا يا صالح ليش انا احبك وانت تركض ورى ناس خايسه الغلط مني يوم حبيتك ياليتني ما عرفتك ليش آه ياقلبي
.........................................
صالح بنيته ضخمه وطويل فيوم راح مسك الولد من كتفه ورفعه وهو يصارخ : يلاااااا انقلع اشوف
الولد خايف بس لازم يسوينفسه قود بوي قدام اللي طالع وياها : ليش يالأخو منو حضرتك
صالح يطالع روان : قولي له منو انا يا هااانم
روان : صالح مالك خص فيني ولو سمحت عن الفضايح قدام الناس
صالح رمى الولد من ايده وراح صوب روان ويمسكها بأقوى ماعنده : مالي خص يا بنت الكلب
يالخايسه ( ويعطيها كف بكل قهر والنار اللي تغلي في قلبه )
محمد وناصر راحوا صوب صالح يمسكوه
ناصر : لا يا صالح لا توصخ ايدك بمسكها خلها تولي
محمد : استعيذ بالله وفكك منها
صالح يطالعها ويتفل على وجهها : انسي انك تعرفين يوم من اليم واحد اسمه صالح
..............................................
غزل يوم شافت خالها : اقول يلا لا يجي يكمل الباقي فينا
لمى ساكته ولا صوت
منى : زين يسوي فيها برد قلبي الله يسعده
سديل خايفه على لمى أما غزل استانست من قلب الإهانه اللي سواها فيها صالح تستاهل
ما احد قالها تطالع حبيبي
.................................................. .....
صالح : خلنا نطلع من هنا
محمد : زين شباب تجون تكملون السهره ويانا
خالد : لا يا محمد حالة ربيعك ما تأهل مصدوم خلكم اليوم ترتاحون ونتقابل باكر ان شالله قبل ما اسافر
صالح : لا افاا عليك يا بو الشباب قدامنا تمشون ان شالله
حمد : صالح لا تكابر هذا جرح وفي الصميم بعد
صالح : اقولكم فضوها من سيره ويلا اليوم عازمكم عالعشا
.................................................. ......

همسة ألم
23-08-2006, 01:07
ورجعوا ابطال قصتنا لبيتهم وكل مين حامل هم وغم
والبعض الآخر الوناتسه مب سايعته
.................................................. ...........
تتوقعون شي بيسير بين غزل وخالد بعد الهديه ؟
ولمى شنو بيكون شعورها بعد الصدمه ؟
وراشد هل الشي اللي سار بين روان وصالح بيأثر عليه ؟
ومعقوله غزل بدت تميل لجاسم ؟
ومايا شو علاقتها بغزل وليش جاسم خايف على غزل ؟
صالح شو بيسوي في روان بعد الي سار ؟
ومشاعل الشي اللي سوته هل ممكن بيأثر على حياتها ؟
.......................................
أتمنى انه يعجبكم الجزء
وآآآآآآآسفه عالتأخير بس والله ظروفي أقوى مني

roro4
23-08-2006, 11:16
شكرا على القصة

roro4
24-08-2006, 21:42
تسلم ايديك على القصة فعلا إنها رائعة وأتمنى انك تكمليها

roro4
25-08-2006, 16:59
وين التكملة

كناري الجنوب
25-08-2006, 18:12
لسوء الأستخدام اللفظي والسوقي وعرض الشتائم


والأستهزاء بوصف مخلوقات الله


أضاعت بريق القصة التي كانت في مجملها جميله


لو استخدام تلك الألفاظ



لذا أكتفي بما قلته من تعليق

ولا حول ولا قوة إلا بالله



الكناري

همسة ألم
25-08-2006, 23:32
رورو هلااا غناتي سررت بإنضمامك معانا في قصتي
اخوي كناري الجنوب سوري اخوي ما فهمت شي ممكن توضح شو اللفظ اللي ما عجبك اخوي ممكن توضح اكثر
انا من جد مستغربه تراه خيال وااااسع واللفظ اللي تقول عليه اذا كان قصدك على
صالح رمى الولد من ايده وراح صوب روان ويمسكها بأقوى ماعنده : مالي خص يا بنت الكلب
يالخايسه ( ويعطيها كف بكل قهر والنار اللي تغلي في قلبه )
اذا كان قصدك هالشي تخيل نفسك موقفه اعتقد بتسوي اكثر من شذي ومشكور اخوي على تعليقك ما عدمنا ان شالله

كناري الجنوب
26-08-2006, 00:11
لاعجب ولا عجاب









ولا تفاجىء ولا أبتهار







ولا أستغراب بمن يكتب قصة جميله كهذه







أن يملك صدر رحب وواسع ليتقبل نقدي







وجميل أن عرفتي مقصدي وهناك أمثال ذلك







ولحرصي على جمال قصتك ولتقدمي لنا ما هو أفضل






بأمكانك استبدال تلك الألفاظ مستقبلاً






فقصة جميلة سطرتها أنامل (( همسة ألم )) أنامل رقيقه





والتي شدتني لأنها خرجت منك وفيك ولك ومعك وبك






خرجت من قلب إلى قلب منصت وعقل مستمع ومفكر






أطربت القراء وعاشو معها لحظات رائعه من خلال أسطرك لقصتك






فقد كتبتي ورسمتي فعجز لساني عن وصف ما عبر به مكنونك






وعجز قلمي عن مجاراتك







أنتي تملكين اسلوب كتابة القصة يلزمك القليل فقط لتعيدي لها بريقها







أكتبي المزيد ولماذا لا تكتبين




وأنتي تملكين هذا الحس وهذا الفكر وهذا القلم الذي أصبح طوعاً لك





لديكي موهبة جميله




فأكتبي ياأنيقة .......... فأنا متابع




الكناري

$$ريم$$
26-08-2006, 05:46
يلا وبصرح صالح غلطان






































































































كان المفروض دفنها عند الباب الكفي شوب
واتمنى تكون هذي اول فرصه لماجد

roro4
26-08-2006, 16:54
أنا أنتظر التكملة أرجوكي لا تموتي وفاء

همسة ألم
26-08-2006, 19:34
رورو حياتي ثانكيو ياقلبي وههههههه ان شالله نشوف شو بستوي
ريم حيااااااتي اشتقت لطلتك الحلوه وههههههههههههههههه حلوه حلوه تسلمين غناتي
مرحبا أخوي كناري الجنوب
أول شي مشكور أخوي على مرورك على قصتي وانتقادك لها بس حبيت أوضح شي
أخوي لك ولباقي الأعضاء الرجاااااااااااااء انكم تقرون قصتي من البدايه عشان ما تستغربون من الكلام اللي في القصه أخوي انا احترم رايك وانتقادك بس بسألك وأتمنى بالفعل إني ألاقي جواب لسؤالي :
أنا في شنو في القصه استهزأت بمخلوقات ربي وربك ... تراني ياخوي مسلمه وسنيه بعد وأعرف حقوقي زين وأنا أكثر وحده اعترض انه حد يستهزأ على مخلوقات اللي خلقني وسواني بأحسن هيئه وجعل عندي معرفه ولسان اذا تكلمت فيه اعرف اوزن الكلام قبل لا أطلعه وماني انسانه جحوده على خلقة ربي اللي خلقني فيها بالعكس اشكره وانا راضيه بهالنعمه وعلى فكره انا عارفه ومتأكده لو إن الإنسان بيده يسوي نفسه كان خلق نفسه بأبهى وأجمل صوره ومستحيل أكفر بشي ربي خلقه أو استهزأ به واذا كنت ياخوي تقصد منظر روان فهذا من صنع الإنسان اهي اللي حطت مكياج وصبغته بألوان يعني موربي اللي آمرها تخرج شذي صح ياخوي ولا أنا غلطانه وبالنسبه ليّه ولي راي البنت اللي تخرج بهالمنظر بصراحه تامه تستاهل كل كلمه تريقه واستهزاء لأنها عصت أمر من أوامر ربي وتراني يوم حطيت هالنموذج في قصتي لأن الكثير متوفر بهالنوع من البنات وحبيت اوري البنات نهاية أي وحده تخرج بهالمنظر واتمنى انك تعرف بقية القصه فيما بعد..... اتريا جوابك وعلى سؤالي هذا بالذات ؟؟؟؟
ثاني شي مشكوووور أخوي على كلامك ويكون في علم كل الأعضاء انه يسعدني انه احد يتناقش معاي وما في مجال للزعل أبدا وانا يوم بديت أكتب كنت حاطه في راسي انه راح ألاقي معجبين لقصتي ومنتقدين
وما أعتقد ياخوي انك يوم انتقدتني المقصد انك تكرهني رغم جلافة أسلوبك في الرد بس ياليت يعني لو قلته بطريقه أحسن هههههههه بس لأنك بالأصل ما تعرفني فشلون تكرهني بالعكس اعتبر انتقادك تشجيع ليّه وأكيد تريد الأحسن لقصتي ولا شوووو....؟؟؟
وهو حصل سوء تفاهم واتمنى انك فهمت قصدي واذا ما ما فهمت عاااادي مجال المناقشه مفتوح
وقول يا اخوي اللي في خاطرك ولا يردك إلاّ لسانك وانا بصحح بعض الأفكار اذا فهمتوني غلط
بسألك أخوي :
انت قريت قصتي من بدايتها .....؟؟!!
اذا ايوه ممكن تكتب ليّ كل الإنتقادات اللي شفتها في قصتي .....؟؟!!
وتحيتي لباقي الأعضاااااء وأنا لساتني أكتب في الجزء وجالسه أعجل عشان خاطركم بس بليز لا تضغطوا عليه عشان ما أنزل أجزاء أي كلام
وهذي جزئيه بسيطه من قصتي
وتموا ساكتين بعد ربع ساعه غزل يات عند رشا تناديها
رشا وهي نايمه : هاااا بنام
غزل : اريد ماي
رشا : انزلي تحت
غزل : ليش ثلاجتك فاضيه
رشا : هيه يلا عاد خلاص صخي
غزل : انزين اخااااف
رشا : تخافين من شنو
غزل : تعالي معايا اخاف يجيني سكريم
رشا : اي سكريم يالخديه روحي والله بنام مب فايقه لك
غزل : اوكي
ونزلت تحت وهي تمشي على اطراف اصابعها يوم دشت المطبخ شافت الباب القزاز مفتوح خافت يمه لا يكون من جد في وحش وتمت تمشي بشويش ليما سمعت دقت عود خرجت للحوش اللي كان كله زرع في الأرض واللي حذال المطبخ ورود وأشجار تمت تمشي بشويش تشوف منو اللي يدق عود في آخر الليل وشافته شافت جاسم جالس عالكرسي وهو يدق ويغني
يا عديم الشوق وبعدي فيك ما أثر
هاااا شو رايكم يا حلويييييييين ؟؟؟

roro4
26-08-2006, 20:21
أنا ما بضغط عليكي بس متشوقة علشان أعرف الأحداث

roro4
28-08-2006, 19:35
أين التكملة

همسة ألم
29-08-2006, 00:15
في بيت ابو فهد في الصاله العلويه
مشاعل وشجون ومشعل جالسين ويا بعض يسولفون ودق التلفون مشاعل قامت ردت
مشاعل : هلا
الأنظار حول مشاعل
الشرطي : بيت طارق محمد الـ......
مشاعل نبضات قلبها بدت تضطرب: هيه أخوي في شي
الشرطي : أختي ممكن تعطيني حد من الرجال يكلمني
مشاعل زاد خوفها وبدت تحس انها تنتفض وبيغمى عليها في أي لحظه : أخوي ماكو حد هني ليش شي مستوي
الشرطي : أختي فهد طارق محمد الـ..... في مستشفى السلام ( الإسم خيالي اعذروني ما اعرف المستشفيات في جده اللهم الألماني )
مشاعل بدت تحس بدوخه وأول شي فكرت تسويه راحت صوب البلكونه وتطالع اي سياره خرج فهد وهني صرخت بأعلى صوت : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا
وطاحت عالأرض وهي تنتفض وتبكي من خاطرها
نرد لشجون ومشعل استغربوا من مشاعل بس تموا يسولفوا ويوم راحت استغربوا اكثر
أول ما صرخت مشاعل ركض مشعل صوبها وشاف السماعه مرميه ومشاعل بدت تنتفض فركض عندها مسكها وضمها
مشعل : مشاعل حبيبتي اشفيك ايش ساير
مشاعل وهي تبكي في حضن مشعل : أ.أن.. أأنا ممما كنت اقصد ا.. اهو قالي
مشعل مو فاهم عن شو ترمس وصارخ في شجون : تعالي امسكيها
شجون تنتفض من شكل اختها يات يمها ومسكتها وهي تبكي
مشعل قام بسرعه مسك السماعه : ألوووووو
الشرطي اللي كان مذهول من يوم سمع الصريخ عرف انه غلط فما حب يسكر السماعه
الشرطي : هـ.. هلا اخوي
مشعل : خير اخوي شو صاير ؟
الشرطي : الأخ فهد طارق الـ... مسوي حادث وهو في العنايه المركزه بمستشفى السلام
مشعل سكر السماعه فوجهه وراح صوب مشاعل :مشاعل فديتك اسمعي
مشاعل تبكي وهي تردد : اأ..ن .. أنا ممما كنت أقصد .. اهو .. اهو قالي
واغمى عليها شجون بدت توتر زياده
شجون وقامت تزاعق : مشععععععععععل شو في قولي شو في واللي يعافيك لا تتركني شي
مشعل رفع راسه وتم يطالعها : ماشي ماشي جيبي عباة اختك خلنا نوديها المستشفى
شجون وسط دموعها قامت بسرعه وراحت غرفة مشاعل خذت عباتها وشيلتها
ونزلت لبست اختها وشالها مشعل وفي هاللحظه عرف انه مشاعل غاليه على قلبه غاليه بالحيل خاف لا ينهار من منظرها خاف في هاللحظه انه يفقدها بعد ما اكتشف حبه الحقيقي لها تروح منه
ركبوا السياره وبسرعه جنونيه وصلوا المستشفى خلال ربع ساعه شجون كانت بتجللط من السرعه اللي يسوق فيها وشوي وتلحق اختها ويغمى عليها
عند باب الطوارئ نزلوا مشاعل وحطوا لها الأكسجين ومشوها صوب العنايه المركزه بدت نبضات قلبها تخف وسوا لها الإنعاش وشجون جالسه تبكي على اختها لهالدرجه الخبر قوي
اما مشعل بعد ما تأكد انه حالة مشاعل استقرت راح صوب الإستعلامات يسأل عن فهد ودلوه على غرفته ويوم جا بيدش منعته الممرضه
مشعل : لو سمحتي بس اشوفه
السيستر : no no pleas no entry
مشعل : انزين وين الدكتور
السيستر ما فهمت شي غير دكتور وأشرت له صوب غرفة الدكتور
في هاللحظه طلعوا مشاعل وحطوها في غرفه ودخلوا شجون وياها وجالسه يمها تبكي محتاجه من يساندها في مصيبتها
مشعل يدق باب الدكتور ودخل : السلام عليكم
الدكتور : هلا وعليكم السلام
مشعل : دكتور انا اصير ولد خالة المريض فهد طارق
الدكتور تغيرت ملامح وجهه : هلا هلا اخوي تفضل
مشعل توتر : دكتور شو في الولد شو صار وياه
الدكتور : والله يا ولدي ما اعرف وش اقولك غير الله يصبركم
.................................................. .....................
في بيت ام ناصر الساعه 10 المساء
لمى كانت منهاره ومعها سديل تهدي فيها
لمى وهي تبكي : اللي قاهرني انها تعرف تعرف ولا قالت لي
سديل : يا لمى يا قلبي اكيد خافت عليك تنصدمين
لمى : مب عذربعد كانت لازم تقولي الله يلعن الحب وسنين الحب
سديل : يالمى انتي لساتك صغيره شو اللي جابرك عالحب وعذابه
لمى : خلاص لو سو ما استوى مالي في الحب ومابخليه يدخل حياتي
سديل : انزين لا تنكدين على عمرك قومي خلينا نروح في الصاله نجلس وياهم
لمى : مالي خلق
سديل : لمى واللي يعافيك مسحي دموعك ويلا تعالي معاي شو قلتي انك بتنسينه ولازم من الحين تطبقين هالشي تعالي طلعي بره خلينا نرمس وننساه من الحين
لمى : ننساه !!
سديل : هي انا بعد انساه تراك طفرتيبي به ليما حسيته جزء يتعلق بحياتنا ولا تنسين انه انا وانتي واحد واللي يجيك يجيني والله اني حاسه فيك وقلبي يعورني شرات ما يعورك قلبك
لمى : فديتك يا سديل الله لا يحرمني منك
سديل ابتسمت : ولا منك يا أحلى أنا في الدنيا
لمى ضحكت عليها
سديل : هي هالضحكه مو دموعك اللي نزلتيها عسب واحد ما يستاهل يلا قومي غسلي ويهك عشان نطلع نسهر وياهم
.................................................. .......
في الصاله :
رشا ومنى والعنود منمدجين في سوالفهم وغزل تحس الفرحه مب سايعتها خاطرها تقوم تشوف الكيس بس خافت عمتها تشك وتعطيها محاضره عن أخلاقيات خالد
رشا : ياااااااادي النيــــــــــــــله يا غزل ياااااااااا ماما
غزل : هاااا شو بلاك
رشا : الحين نرمسك من سااااع وانتي مبتسمه مسرحه في عالمك الوردي وش حقه
غزل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
وتقوم عند عمتها وتمسك يدها وتبوسها : أناااا أسعد انسااااااااااااااااااااااانه في الدنيا
العنود : هههههههههههه ليش شو استوى
منى مبتسمه الله يتمم عليك يا غزل
غزل : لا بس شفتها تنضرب قدامي ...<< طبعا ما يحتاج اقول انها ماعندها ماعند جدتي
منى : حرام والله شفتوا شلون استوى لون ويهه
غزل حزنت على صالح ونزلت راسها وتذكرت لمى يوووووو شلون نسيتها بس خلها عشان تعرف انه ما يستاهل ذره من الحب اللي كانت تعطيه هو
العنود : اصلا هذي ما عندها احد يربيها ولا شلون توطي راس ابوها في الأرض
رشا : غزل صح وين أهلها عنها
غزل : ما ادري يمكن صح اللي تقوله عمتي العنود هي عايشه ويا أمها وأبوها منفصل عنها عشان شذي أمهم توفر لهم اللي يردونه عشان ما يروحون من عندها يوم يكبرون شوي يعني تستوي عمرها 18 هي تقرر تكون ويا منو وأكيد راح تختار اللي موفر لها الراحه والحريه
رشا : بس هالشي غلط يعني هي بهالطريقه ما تدري انها تودي بنتها في الهااااويه وبعدين يعني مهما كان ما تشوفها شلون خارجه من البيت
منى : صج والله شو هالأم البارده
غزل : هـه أمها شراتها تخرج يعني عادي عندها تتمكيج وتلبس هالعباه
منى : معقوله !! يعني تدري بنتها تخرج ويا منو !!!
غزل : طبعا لأ امها عبالها انها في خارج المملكه
العنود : لو كانت خارج المملكه هناك بعد في رب
غزل : هيه صادقه بس هذا للي يفكرون
ويدشون عليهم لمى وسديل
منى : واشفيه خشمك أحمممممر
لمى : ماشي بس زكمت
منى : هههههههههههه زكمتي ولا تصيحين
لمى : هيه أصيح شي في خاطرك بعد
العنود : تعالي لمى حبيبتي عند عمتوه تعالي
راحت لمى صوب عمتها وجلست يمها وحطت راسها فحضن العنود
العنود : وش بلاك حبيبتي
لمى : ماشي عمتي
رشا وغزل ومنى : اللـــــــــــــــه عالدلع
لمى تمد لسانها وتموا يضحكون على حركتها
.................................................. ............
عند الشباب صالح حاس بكتمه في صدره حاس انه بو بدى عنده حمد لاحظ وجه صالح وكحته
حمد : صالح قم اخوي اباك شوي
صالح آآه والله تعبان : اوكي يلا
قام حمد وصالح وراحوا صوب سيارة خالد حمد فتح الباب : دش صالح
صالح طالعه باستغراب بس مافيه حيل يستفسر دخل وحمد سكر الباب وراح صوب المقود وسكر السياره
عند خالد ومحمد وناصر
محمد : شو يريد منه
ناصر : هههههه متأثر حميدان ههههههه
محمد وخالد :هههههههههههههههههه
محمد : لا من صج شو يريد منه
خالد : معقول مالاحظت عليه تعبه
محمد : لا والله
ناصر : أكيد بيوديه المستشفى ويعق عليه كمن رمسه وبيردوا ان شالله لا تخاف ما حنا مجرمين
محمد : افاااا حشاك الخطا يا ولد الأجاويد
خالد يطالع في ناصر بنص عين : ما عليك هو مزحه ثقيل شوي
محمد : الحين هذا مزح اهااا
ناصر : هههه اعذريني يا ولد الناس
محمد : لا عادي انشالله اتعود عليك وعلى مزحك مع الأيام ...( تعجبني حمووود قويه الرمسه )
خالد : محمد ما قد جيت الإمارات
محمد ابتسم ارتاح لهالولد بالحيل : لا والله بس كان تعزمني فأنا جاي ان شالله
خالد : افا عليك اعزمك واعزم قبيلتك بعد
محمد : ههههههههههه ماتقصر والله
خالد : لا صج شورايك تطلع ويانا باكر ان شالله
محمد : اعذرني يا خالد بس والله عندي جامعه والسنه آخر كورس
خالد : اهااا يلا ان شالله ربي يوفقك
محمد : ويوفقنا اجمعين وانت ما وراك دراسه
خالد : هههههههههه لا حنا مأجزين من عندنا
محمد : هههههههههه في أي قسم
خالد : ادارة شئون وعلاقات عامه
محمد : ماشالله حلو القسم
خالد : هيه والله بعد عشان امسك الشركه ويا الوالد
محمد : ماشالله
خالد : وانت في اي قسم
محمد : مختبرات صحيه أفكر اخذ بعد سنه كورس ثاني عشان مشروع ان شالله بسويه
خالد : الله يوفقك ان شالله
محمد :آمين
..................................................

همسة ألم
29-08-2006, 00:16
حمد ماشي على المستشفى وصالح يطالعه بتعب
صالح : وين حمد
حمد : ارتاح بوديك المستشفى
صالح : لا ما يحتاج لا تعب روحك
حمد : لا افاا تعبك راحه يا بو سعيد
ونزل المستشفى وسواله ملف لأنه في خاص وعقب حطوا له اكسجين
وبدت حرارته ترتفع وبدوا يعطوا له مسكنات
حمد وايد خاف على صالح وطفش الدكاتره والممرضين وهو كل شوي يسأل
الدكتور عطاله تنويم
حمد اتصل على خالد ورمس محمد وقاله محمد وخالد راحوا المستشفى واعتذر ناصر وراح الفندق محمد حس انه مب مرتاح لناصر
محمد اتصل على خاله وجا هو امه وجلسوا عند صالح ورجعوا الشباب
محمد : تسلم والله يا حمد ما قصرت
حمد : لا والله يا خوي ما سوينا شي هذا الواجب
محمد : اصيل ولد اصاله والله
حمد : تسلم الله يخليك
.................................................. ...
مشعل في غرفة مشاعل وهو حاط يده على راسه يريد يفهم شو تقصد يوم تقول انه مب قصد منها وشجون حالتها حاله اهي فاهمه شي غير ان اختها طايحه واستغربت وين فهد ماجا
شجون بصوت مخنوق : مشعل
مشعل رفع راسه بتعب : آمري
شجون : وين فهد ليش ما اتصلت عليه وتخبره
مشعل تنهد : شجون انتي مؤمنه بالله
شجون تهز راسها يعني كمل بسرعه
مشعل : فهد في غيبوبه من الحادث اللي استوى له
شجون ذرفت دموعها بدون صوت وحطت يدها على وجها وغابت في نوبه من الصياح
مشعل : لا حول ولا قوة الا بالله يا بنت اهدي ادعي له مب تصيحين
شجون : يا ويلي عليك يا خوي شو بنقول لأمايه وابوي شو بنقول لأحمد
مشعل تذكر احمد يا رب يعني بعد بيوصل الخبر له ليش هو نذير شؤم لهالدرجه
واتصل عليه وقاله يجي المستشفى وعطاله غرفة مشاعل أحمد يوم سمه الخبر بسرعه جاي صوبهم .....,, مشاعل بدت تفتح عيونها وتحس انها تعبانه ومالها خلق لشي
مشعل شافها جا صوبها : ها مشاعل شلونك لحين
هزت راسها : وينه فهد
مشعل : فهد طيب وما بلاه شي
مشاعل : ابي ماااي
شجون قامت بسرعه تنادي المرضه وسقتها شوي ماي
مشاعل تمت ساكته والكل ساكت
مشاعل : انزين اريد اشوفه
مشعل : ممنوع الحين
مشاعل : انزين متى اشوفه
مشعل : مب أول ما تتحسن حالتك
مشاعل كشرت ودرات ويها الصوب الثاني
شجون تعبت زياده عن أول اكثر شي تطلبه انه اخوها يقوم بالسلامه
أحمد دش عليهم ويوم شاف مشاعل استغرب
أحمد : شعوله حبيبتي بلاك فيك شي
مشاعل تطالعه وتبعد عنه وهي في سريرها وتصارخ : بررررررررررررره اطلع برررررررره ما أحبـــــــك اكرهك انت السبب انت السبب اطلع برررررررررررررررره
ما اريد اشوف ويهه طلعووووووووووووووووووووه طلعوووووووووه بره
وتمت تصيح وهي تصارخ انه يطلع شجون حاولت تهديها بس مشاعل ما تستجيب لها وكله تزاعق أحمد كان مصدوم منها لهالدرجه شو سوا مشعل حاول يطلعه بس احمد مب طايع
جو الممرضات واعطو مشاعل مهدي ليما نامت وهي تبكي وتهذر كلمات غريبه
.................................................. .........
في بيت بو ناصر البنات نزلوا عند يوسف
غزل مسويه لهم حشره : يا عمي يوسف يا حياتي يا لب عيني دق دقلي أغنية أجمل إحساس
رشا معترضه : لااا ما نريد يعني ما نريد
سديل : ليش الا غزل صوتها روعه
يوسف : بااااااااااااااااس اسسسسس انكتموا شوي هسس صدعتوا لي راسي الحين اللي يريد أجمل احساس يرفع يده واللي ما يريد ينزلها
الكل رفع يده الا رشا
رشا : لااااااااا مب عدله
لمى : ليش ان شالله
رشا : بس غيروا اطلبوا خليجي وبس
غزل : والله يا خيتي هذي احاسيس
يوسف : خلاااااص صخوا صبي لي قهوه ويلا بدق وانتي غني
العنود صبت قهوه شربها وبدى دق
غزل : احم احم ( وبدت تغني الكل صخ يوم سمع صوتها عذاااب وجاسم من خلف الباب صخ يوم سمع صوتها وهي تغني واتكأ على الباب وهو مغمض عيونه ويتنهد صوتها يدخل قلبه وخصوصا يوم قالت ) يا ويلي ياناااري قلي ازاااااي اداااري شوقي ولهفة قلبي وحتى واحنا سوااا بتنور سنيني ....(( خخخخ مب حافظه أكثر هعهعهع ))
ويوم خلصت تطالعهم وهم مبتسمين غزل ضحكت عليهم وصفقت لنفسها : شكرا شكرا لا داعي
الكل مات من الضحك وصفقوا لها ولمى جلست تصفر غزل استانست من الخاطر
يوسف : الله يا غزل يا عليك صوووووت انما ايه
غزل : والله يعني اسجل في ستار اكاديمي
يوسف : ما تبين نوديك قبرك احسن
غزل :هههههههههههه اعوذ بالله
منى : غزززززززل واللي يعافيك غني الأماكن
غزل : لا لا استحي
رشا : هيه غزيل والله صوتك رووووووعه
العنود : يلا عاد عن الدلع وغنيها
غزل : بشرط عمي يوسف يغني وياي
جاسم وهو يسمع لنقاشهم ياليتني يمك واغنيها لك يا اغلى ما املك
يوسف : موافق انتي ابدي
غزل : اوكي دقي المزيكااااا
البنات ماتوا من الضحك على غزل سايره ربشه ...<< شراتي ههههه
غزل تمت تضحك
يوسف : غزل خلاص يلا عاد
غزل : اوكي اذا تريدوا الأغنيه تنجح بشرط لا احد يطالع فيه لإني راح انصرع من الضحك
رشا : بل بل وليش ان شالله
غزل : ما ادري شي انا شو اسوي
منى : خلاص بس يلا غني
غزل : الأقره يا عم
العنود : هههههههههههههه غزل بس شكلي بموت اليوم
غزل : بل بل لا خلاص بغني يلا
وبدى يوسف يغني وبدت معاه غزل تغني واندمجت في الأغنيه وتمت تغني وكمل بعدها يوسف
وكان صوتهم جذاب وحزين لمى دمعت عيونها ومسحتها وجات عيون غزل مع عيون رشا وهني تمت تضحك
الكل اعترض : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
منى : حرام عليك خربتيها
غزل : مب انا اهي قلت لكم لا احد يطالع فيني
العنود : رشااا انتي طلعي بره
غزل : اعترض خليها تغني شرات ما غنيت
يوسف : لالا تقارين كناري بغراب اعترض بتكسر قزاز غرفتي
البنات تموا يضحكوا
رشا : احلى عن صوتك اعوذ بالله يالغيره والحسد
سديل : يلا غني خالتي رشا عشان عقب كلنا نغني
رشا : اوكي شو اغني
غزل قامت تدور وتغمض عيونها وتفتحها بطريقه وتجلس قدام رشا : يا مهااااااجر
رشا تطالعها بنص عين وضحكت : لاااااااا غيرها
غزل : يلاعاد والله حلوه على صوتك
رشا : ادري ما يحتاج
منى : مشكله اللي يوثقون
العنود : قولوا لها
يوسف : يلا حلوه يا مهاجر
رشا : لا اريد ماهي هاليله
يوسف : يلا عاد هذي اضبطها وايد
وبدت رشا تغني جاسم تعب من الوقفه وطلع فوق وجلس عالدرج لأن الفيلا الأنوار مطفيه وتم يسمعهم وهم يضحكوا ويغنوا وتخيل مايا يالله وش بتسوي غزل ولمى شو بيكون شعورهم يوم يشوفونها آآآآآآآآه الله يسامحك يا خالي غزل صعبه صعبه واااايد
غزل دمعت عيونها هالأغنيه وايد تأثر فيها
رشا سكتت وقامت غزل باستها : الله صوتك حلوووو والأغنيه أحلى وأحلى
يوسف : هههههههههه اشوى بس زال عنك التأثير
رشا : فديتها بنت اخوي طالعوا هاي اللي تقدرالموهبه قامت عندي وباستني
مب انتوا حتى صفقه ما سمعت
سديل : لا خالووووه بس عشان من كثر ما اندمجنا ما قدرنا نحرك يدنا
رشا : لا والله
وتموا يضحكوا ويسولفوا
العنود : يلا يا بنات يوسف باكر وراه شغل الساعه 1.5
يوسف : هيه والله الحين شو يحملني لسان نصور
لمى : احترم اخوك امه ناصر
يوسف : كله واحد
غزل تخصرت : لاااااااا مب واحد لازم الإحترام ترى اقوله كيفك
يوسف : خفت عاااد يلا بره بنات ناصر بس والباقي يتم
لمى : عاااااد اهتمينا شي ولا شي بنكمل السهره بره من عدالها غرفتك
غزل : وهيه الصادقه ولا من زين دقك صمر اذاني
يوسف : افاااا يا ناكرات المعروف قويا بنات ناصر ما ينخاف عليهم
لمى : الله يخلي لي ابوي وارثه القويا من عنده
يوسف : من دلعه لكم ورثتوها ولا ها الخام اي شي تطلبه اييها من غير مجهود
غزل : اناااا مب خامه زيييييييييين والله عاد ابويه يحبني ويموت فينيومايرفض لي طلب
اقوله لاااا لا عاجبني الوضع واااايد
منى : بس احيانا يؤدي للغرور
غزل : انا مو مغروره الا في الأوقات اللي تدعي لهالشي
يوسف : غزل لا تقولين شذي
غزل : عميييي الحين المدلع يستوي مغرور اول مره ادري
رشا : شوفواا بصراحه غزل شراتي هي ولمى يعني فيهم شوي غور ناتج عن الدلع المفرط
يوسف : بس تكلمت الفيلسوفه
رشا تطالعه بنقمه وكملت : بس يعني مو غرور غرور لا والحمد الله بس يوم نستحقر شي غريب علينا ولا ماهو من ثوبنا نسوي يقولون مغروه وهالشي ناتج عن تخلف بعض الناس
غزل تصفر وتصفق : ايواااا ايوااااا يا بتعت علم النفس
رشا : احم احم لا داعي لا داعي ادري ادري
يوسف : شو اللي تدريبه والله انها خبله استخفت
منى : يلا بنات خلينا نكمل السهره
طلعوا البنات وغزل اخر وحده كالعاده وجاسم جالس يطالعهم ونسى انه اللي يسويه حرام
غزل : لالا ما يصحش كده انا اريد اجلس هني
رشا : غزيل وانتي واقفه افتحي الليتات
العنود : لالا شذي احلى
غزل : مب فاتحه شذي احلى
وشغلوا البنات قناة ميلودي وجايبين الشيبسات والعصيرات
وجات اغنية الواد قلبه بيوجعه عااايز حد يدلعه
قامت سديل ترقص وتسوي حركات للعنود ولمى هاااديه
وشوي اغنية روبي انت عارف ليه وهني كل البنات طبوا يرقصوا ماعادا العنود ولمى
وجاسم ميت من الضحك على خبالهم
وجلسوا وهم ميتين من الضحك على اعمارهم تموا يرمسوا شوي وعالساعه 2 بالليل دشوا غرفهم لمى وسديل ويا العنود وغزل ومنى ويا رشا
.................................................. ..............

همسة ألم
29-08-2006, 00:17
الساعه 1.5 في جده المساء في مستشفى السلام
مشعل : انزين يعني ما بترمس شو السالفه
احمد : مب لازم انا اعرف بالأول
مشعل : يعني تسوي نفسك مب فاهم
احمد : انت خبل ولا شنو اقولك مب فااااهم تقولي ما بقول
مشعل تم ساكت
احمد : شو استوى لها بالضبط
مشعل تذكرانه نسى يقوله عن فهد وهني شال هم
مشعل : فهد مسوي حادث
احمد صخ يوم سمع الكلمه وبتوتر : بأي سياره
مشعل : متفيق تسأل عن سياره
احمد قام عنده ومسكه من ثوبه : اقولك بأي سياره
مشعل : بالرنج
أحمد صرخ صرخه هزت المستشفى منها : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا
ونزل عالأرض وهو ماسك وجهه : شو سويت انا شو سويت ياااارب لااااااا
الممرضين والممرضات كلهم انفجعوا وجوا ركض بس مشعل قلهم يرحون
مشعل استغرب ونزل عنده ومسكه من كتفه : أحمد شو في شو اللي استوى
احمد : لا يا مشعل قول غيرها تكفى لاااا يارب سامحني والله مب قصدي والله مب قصدي
وتم يبكي شرات اليهال
مشعل متأثر وايد يارب شو اللي استوى وش بلاهم شو سوووا : يا احمد صل عالنبي وادعي لأخوك وهذوا خواتك انت مفروض تكون سند لهم مب تضعف لهالدرجه
احمد : آآآآآآه يا حرقة قلبي يا مشعل آآآخ يا حرقه
مشعل : شو اللي استوى يا احمد
احمد : وينه اخوي وينه شو صار عليه
مشعل : في غيبوبه الحين وخلال 48 ساعه اذا مافاق بيعطيك عمره
احمد ضرب يده في الأرض وهو يسب ويلعن نفسه عمره ما توقع انه يكون سبب موت اي انسان وكيف هالإنسان لا كان أخوه
شجون كانت تصلي وهي تدعي ربها برجى انه ينقذ اخوها من اللي فيه ومشاعل اختها
...........................................
في غرفة رشا
منى نامت وتموا رشا وغزل يرمسون
غزل :آآآآه يا عمتي شفتي شلون كان يطالعني
رشا ابتسمت : هيه بس معقوله عرفك من عيونك
غزل بطنازه : هذا الحب شفتي شلون
رشا : هههههههههههههههه امحق حب
غزل : اسسس البنت نايمه خفضي حسك
رشا : انزين بس تدرين غزل ماشفته
غزل : قولي والله
رشا : ما ادري هو اللي لابس شماغ اماراتي
غزل : لااااا اللي مب اللي يمه الي يم يمه
رشا : لا والله ما انتبهت له احسبك تقصدين اللي قلت لك عليه
غزل : لااا عاد من عداله
رشا : والله يهبل
غزل : لا يكون
رشا : ليش شراتك قالوا لك
غزل : تمونين انتي
وتموا يضحكوا
غزل : تصدقين خاطري اقوم ادق بيانو
رشا : اعقلي واجلسي مكانك
غزل : بس البيانو في البلكونه يلاا عاااد
رشا : والله مالي خص بتجيبين حق عمرك عوار الراس روحي
غزل : لا خلاص باكر ان شالله
رشا : انزين الساعه الحين 2.5 يلا نامي
غزل : انزين
وتموا ساكتين بعد ربع ساعه غزل يات عند رشا تناديها
رشا وهي نايمه : هاااا بنام
غزل : اريد ماي
رشا : انزلي تحت
غزل : ليش ثلاجتك فاضيه
رشا : هيه يلا عاد خلاص صخي
غزل : انزين اخااااف
رشا : تخافين من شنو
غزل : تعالي معاياخاف يجيني سكريم
رشا : اي سكريم يالخديه روحي والله بنام مب فايقه لك
غزل : اوكي
ونزلت تحت وهي تمشي على اطراف اصابعها يوم دشت المطبخ شافت الباب القزاز مفتوح خافت يمه لا يكون من جد في وحش وتمت تمشي بشويش ليما سمعت دقت عود خرجت للحوش اللي كان كله زرع في الأرض واللي حذال المطبخ ورود وأشجار تمت تمشي بشويش تشوف منو اللي يدق عود في آخر الليل وشافته شافت جاسم جالس عالكرسي وهو يدق ويغني
يا عديم الشوق وبعدي فيك ما أثر
لو أغيب العمر كل العمر أو أكثر

دنيتي قربك هوااااك كان عنواني
خدتني مني معاااااك قلت انساني
وكيف انسى وانت ساكن وسط وجداني
مايجيك اللي يجيني لا عبر طيفك
أختلف ما حس في ملقاي ناديتك
اقترب مني تعااااال ردي لي روحي
شوف غرس الحب طااااال طاال من سبب نوحي
وتوصل جذوره جذور الأرض بجروحي
يا عديم الشوق وبعدي فيك ما أثر
لو أغيب العمر كل العمر أو أكثر
يسألوني الناس وينك وأحبس الدمعه
ليه مبعد عني والأحباب مجتمعه
اذبحوني بالسؤاااااااال هزوا سكوتي
صوتها هز الجبال صرخت سكوتي
ابتسم أرد كان أهون علي موتي
يا عديم الشوق بعدي فيك ما أثر
لو أغيب العمر كل العمر أو أكثر
غزل صخت تحس بقشعريره في جسمها من كلمات الأغنيه تحس انه كان يغنيها لها لها هي وبس وكان شعرها مفتوح وعلى وجهها وتناظر جاسم من تحت عيونها و دمعه من عيونها سالت على خدها تحس صوت جاسم يمشي في جسمها ونفسها بدى يزداد كل ثانيه مع كل كلمه من الأغنيه وهني تحركت تريد تطلع وطلعت صوت
جاسم وقف من مكانه وقرب وهي بعدت شوي تريد تشرد بس تحس انها مب قادره تتحرك وخصوصا هي فاتحه شعرها ولابسه قميص نوم شو شكلها غلط كانت تجذب بطريقه او ثانيه خبلت بجاسم
جاسم لا حرام عليك اللي توسينه فيني آآه شو تجنن هالبنت وبهمس : غزل
غزل ترجع على ورى : أ..أ...أأ.
جاسم : شو تسوين هني
غزل : أ..أأنا بشرب موويه وجيت هنا عشان هناك مافي وووشفت الباب مفتوح جيت انا انا ما كان قصدي انا مـ..مممـ ما انتبهت والله
جاسم ابتسم وصد الجهه الثانيه : انزين يا زوجتي روحي دارك ما يجوز اشوفك شذي
غزل عرقت يوم قال جوزتي خضرت وزرقت وشردت على طول فدار رشا وجالسه تفكر
معقوله رديت احبه شرات ما كنت ياهل معقوله انزين ليش انتفض شذي خلاص بس تعبت آآخ
شكله يهبل وهو يغني آآه يا قلبي منو خالد ولا جاسم نهايتي في الحب مع منو
وغطت في نوم وأحلام سعيده غزل ولا تنسين تقولين لي منو فارس احلامك هالليله هههههه
.............................................
اقبل يوم جديد على ابطال قصتنا هاليوم بيكون سعد لبعض ابطال والبعض الثاني بيعاني من الهموم ولا اوصيكم يا حلوين هالفصل الذات وخصوصا البنوتات جهزوا كلينكس يمكم هههه
بو محمد كسر اتصال على جوال غزل وقامت منى ردت على خالها
منى : هلا خالي
ناصر : هلا مناوي وينها غزل
منى : نايمه ليش
ناصر : وشو قوميها بسرعه اشوف خلها تروح المدرسه
منى بطلت عيونها : حرام خالي شو امس سهرانين ما تطيع تقوم لو شو ما استوى
ناصر : وانتوا شو اللي حادكم عالسهر بعدكم ما شبعتوا
منى : خالي حرام عليك الإجازه كلها مسافرين وين نشبع من بعض
ناصر : مناوي حبيبتي قعديها وعطيها الجوال
منى باستسلام : انزين لحظه
وراحت صوب غزل اللي كانت نايمه نووووم عميق قربت منها : غزل غزل
غزل تلف الجهه الثانيه
منى : غزوووول قومي بسك عاد
غزل : مناوي حرام عاد ما نمت غير الساعه 3
منى : قومي كلمي خالي ناصر كسر جوالك وهو يدق
غزل قامت وشكلها يضحك : هاااا ابوي وينه
منى كتمت ضحكتها ومدت الجوال: هاك ارمسيه
غزل : لالا واللي يعافيك بهزبني
منى : ما يخصني حاولت فيه بس مصر انه يرمسك
غزل تمسك الجوال وبتردد : أألووو
ناصر : لوىىى يالهايته
غزل : باباتي حبيبي خليني اقولك
ناصر : لا تقولين ولا اقول لك قومي بسرعه توضي وصلي وروحي المدرسه
غزل بطلت عيونها : هاااااا باباااااا حراااااااااام نعسانه ما اروم افتح عيوني وين تبا
بومحمد : غزيل استعيذي من الشيطان وروحي لمدرستك ولا عاد تحلمين انك تسافرين
غزل : لالا خلاص شو هو الإضهاد والإجرام
بومحمد : عيب هالرمسه يا بابا
غزل : اسفه
بومحمد : يلا ترى لمى تترياك لا تتأخرين
غزل : انزين
وقامت وهي تطالعهم نايمين يا حظهم نايمين
وقامت تزهبت لأنها بالأصل ما قالت انها بتغيب وجهزت مريولها قدام ابوها بس شذي بس بو محمد شاااااطر يفهم سوالف البنات هههههههههه
غزل لبست ونلت وشافت جدتها ويوسف ولمى وسديل راحت حبت راس جدتها وهي خايفه يطلع جاسم يوسف استغرب بلاه تحجبت
يوسف : غزل ليش لابسه شيلتك ما تريدي تفطري
غزل مبوزه : منو قال لبابا اني بغيب
البنات مسكوا الضحكه
الجده : اناااا و شعنه تبرطمين
غزل : يمــــــــــه حرام عليك طالعي عيوني شلون قايله ليش تخبريه
الجده : مو زين عالبنيه تغيب تفوتها دروس
غزل : انزين ومناوي وعمتي رشا
الجده : لا يقولون المدرسه عطتهم اجازه
غزل والله لاعبتها صح رشرش : حتى انا عندي اجااااازه اعترض
الجده : قومي فديتك افطري ولا تهذربين وايد مب زين
غزل حاسه بصداع من قلة النوم وهي قايمه حست بدوخه
يوسف : شي بلاك
غزل : لا بس قلة نوم
الجده : ويييي فديتك تعالي بشربك حليب بالزنجبيل يخليك تتنشطين
غزل : لالالا يمه الحين بشرب برتقال ويروح
الجده : يا بنيتي هذا احسن
غزل تطالع يوسف بترجي
يوسف : خلاص يمه يقولون البرتقال في فيتامين سي يودي الدوخه بسرعه
غزل : مو كأنه المعلومه غلط
يوسف : ههههههههههههههههههههههه
وفطرت غزل وراحت صوب عمها
غزل : عممممممي حبيبي
يوسف : همممممممممممم

همسة ألم
29-08-2006, 00:17
غزل : متى بتروح الشركه
يوسف : الساعه 6.5
غزل : اممممم عمو حيااااتي
يوسف : باختصار لو سمحتي
غزل : امممم نزلني معاك ما اريد اروح ويا سواقكم غير يهزبني ما احبه
لمى : انزين حنا بنروح الحين يلا باي
ام ناصر : اسميك وش هالرمسه بعد
لمى قفطت : اسفه جدووووه يلا فمان الله
ام ناصر : فداعه ورحمته
سديل : فمان الله يمه
ام ناصر : فحفظه حبيبتي
وطلعوا البنات ولمى اخذه في خاطرها من جدتها وشلها ترمسها شذي وكالعاده سديل تراضيها
يوسف : يلا قومي
غزل : اوكي ماي هاني
يوسف : لا تعوجين لي لسانك تكلمي عربي
غزل : من هالعين قبل هالعين
قامت غزل وسلمت عراس جدتها : مع السلامه يا أحلى عروسه فتانه
ام ناصر : مع السلامه والعروس انتي مب انا
غزل تبي تضحك : هيه ان شالله اعرس واسافر ويا ريلي وعقبها تدوريني تقولين وينها اللي تيي دوم تسأل عني وتدلعني وتزقرني عروس
ام ناصر : وشله يشلك وين تبين
غزل : يمكن اخذ واحد من برى البلاد عقبها بخليك تتحقرصين علي وانا اتغلى
ام ناصر : والله ما ياخذك وانا اشم الهوا اذا هو يبا يشل قشاره وايي هني عندي بعد
غزل : وين تبين جدتي وعماتي شلون اييون يتضايقون منه وبعدين انا اغاااااار انه يصبح ويمسي عليك تريدين تاخذين الأضواء مني لالا أسمح بذلك
ام ناصر : كب كب يا مضيعة المذهب تغارين من جدتك
يوسف مية ضحك
غزل : ههههههههههههههههههههههه فديت عيوزي
ام ناصر : عيز حيلك اسميه لسانك مب طولان
غزل : افاااا لا من صج زعلت ههههههههههه
ام ناصر : يعلك تضحكين من دون ضروس
غزل : افااااا بعدين ما احد بيضويني
ام ناصر : وشو تبين به يا قليلة الأدب عيب اشوفك متلهته عالجواز من الصبح فوق راسي
غزل : بل بل وش حقه اتلهف حراااااام عليك جدووووووه شو هااا بعد زعلت
يوسف خلاص حاس انه بيموت من رمسة غزل دومها تلعوز بأمه ولها معزه عندها
ام ناصر : لالا كان تبين تراه بيموت متلهت هو بعد
غزل : عن منو ترمسين جدتي انا قلت ما با حد اعرفه
ام ناصر : مب بكيفك غصب(ن) عليك بتاخذينه وين تلاقين احسن منه يصونك
غزل عصبت من خاطر وعارفه الكلام مع جدتها ماله قيمه : يلا عمي تأخرت
يوسف : انزين يلا
وطلعوا من غير ما تسلم على جدتها وايد متضايقه حرام تتحكم في حياتها
في السياره الجو هادي ويوسف مبتسم على مزاج غزل اليوم
يوسف : شو بلاك صخيتي مره وحده
غزل انفجرت : عمي والله ما اريد حد يغصبني على شي اذا انا حسيت اني اريده بوافق بس مب الحين وكيفي يمكن ما اريد اخذه ليش جدتي تتحكم فيني حرام انا شو ذنبي
يوسف : هدي اعصااابك ريلاااااااااااكس ريلاااااااااااكس
غزل معصبه من جد : عمي بلا طنازه لو سمحت
يوسف : بل مرتفع المؤشر هههههههه
غزل : عممممممممممممممممممي بس عاااااااااااااد
يوسف بجديه : شوفي غزل ما احد يروم يغصبك على شي انتي ما تريديه صح
غزل : يمكن
يوسف : مب يمكن الا اكيد تدرين انه ابوك ما يرضى عليك وانا بعد
غزل بقهر : دامه مصاحب اخوك اظنه بيفر عقله فر
يوسف : أولا عيب هالرمسه ثانيا ابوك انسان كبير وعاقل
غزل : آسفه
يوسف : انزين ليش ما تريدين جاسم يعيبه شي
غزل ما تقدر تنكر انه مافي شي ينعاب ابد : لا
يوسف : انزين
غزل : خايفه
يوسف : من شنو ...؟
غزل : ما ادري هو يعرف ربيعاتي كان يرمسهم واخاف يكون شذي بعد
يوسف : تدرين انها مراهقه اي شاب شذي وانه اذا تزوج بيعقل
غزل : وان ما عقل
يوسف : جاسم تغير الحين هالأشياء ما تهمه ابد واذا ما تغير انا مستحيل اخليه ياخذك
غزل : مب بس شذي
يوسف : هااا شو بعد
غزل : احس انه اخوي
يوسف : غيرها
غزل : اممممم احس اني ممكن احب غيره
يوسف وقف السياره وطالعها : شلون ما فهمت
غزل خايفه : بقول بس توعدني ما تسوي شي
يوسف : اذا ماغلطي ليش خايفه
غزل : انتوا عندكم الحب عيب
يوسف ماسك اعصابه : على حسب نوع الحب
غزل : واذا كان برررررئ وطاهر
يوسف : شو بتوصلين يا غزل
غزل : انزين اوعدني
يوسف ياخذ نفس وبهدوء ويحاول اصطناعه : وعد خير
غزل : احس يعني مو احس ما ادري شو
يوسف : زين كملي شنو
غزل : اممم يعني اني احب شخص ثاني وفي نفس الوقت جاسم يعني لي حاجه كبيره في قلبي
يوسف : منوهالشخص الثاني
غزل : ما ادري
يوسف : شنو ما تدرين
غزل : والله ما ادري بس يوم شفته حسيت اني اعرفه انه يستوي لنا
يوسف : ووين شفتيه
غزل : في البر
يوسف : لحالك
غزل : لاااااا ويا خوالي وابويه
يوسف : وابوك يعرفه
غزل : ما ادري
يوسف : انزين شلون شفتيه وياهم
غزل عيب يا بنت الكذب حبله قصير شو اسوووووي : ما ادري حنا شذي شفناهم من بعيد
يوسف : وموعيب تطالعين في الشباب
غزل : والله مو قصدي اطالعه لاا بس يوم طالعته حسيت انه يستوي لنا عشان شذي تميت اطالعه
يوسف : يعني لو يستوي لنا كان خشيناه في جيبنا
غزل غصب عليها ضحكت : هههههههههههههههه لا مو قصدي
يوسف : هاااا شنو القصد
غزل باهتمام وااااضح : يمكن ضاع منا وحنا ما ندري
يوسف يطالعها باستهبال : لا والله وخذوه ناس ربوه وبعدين اكتشفنا انه ولدنا
غزل بحماس : هيه بالضبط ما ادري والله احس اني اعرفه
يوسف : اعقلي يالخبله شنو ضاع مننا رمستيه
غزل : انااااااا لاااااااااااااا ما رمسته
يوسف : انزين ليش تصارخين
غزل : بس
يوسف : غزل بس مره شفتيه
غزل : هيه عمممممي والله احس اني ( ونزلت راسها بحزن )
يوسف : غزل تعرفين من بيت منو وهو منو
غزل بنبرة حزن : لا
يوسف : انزين شلون تحسين انك تحبينه وهو ما تعرفينه
غزل : ما ادري احس راسي بينفجر والله العظيم تعبت من كثر التفكير
يوسف : شلي هالأفكار من راسك الحين ما بتعرسين حق اي احد
غزل : انشالله ( وتطالع الساعه وبشهقه ) عمممممي حرام تأخرت بسون لي تحقيق الحين
يوسف : هههههههههه لازم عشان نوديك وانتي راضيه
غزل : يوووووه ياربي والله ما ابا اروح
يوسف : عن الدلع
وخلال دقايق وصلوا عند باب المدرسه ونزلت بعد ما سوا تحقيق وخذوا البطاقه الشخصيه ليوسف ودخلت المدرسه وهي محرجه على المهزله اللي سواها بره
ابله مها جايه صوب غزل : ليش ان شالله متأخره
غزل اففففف ياربي ناقصتها هاي بعد : راحت علي نومه

همسة ألم
29-08-2006, 00:18
ابله مها : تسهروا لآخر الليالي وتتأخرون وبعد المشكله ماخذين اجازه
غزل تطالعها من فوق ليما تحت : اعتقد اني داخله هني بفلوسي اوكي وبعدين مب طارين منك اجازات عارفين حقوقنا زين
وتعطيها قفاها وتروح فصلها والمعلمه متحقرصه من بنات المدارس الخاصه
غزل اول ما دخلت الفصل البنات يبتسمون من الفرحه والبنت على اعصابها
دشت داخل الفصل وسلمت واستسمحت من المعلمه
اروى تمسك ورقه وتكب لها : ههههههه جابوك غصب صح
غزل : هاهاهاي ما يضحك
اروى : اوب اوب المزاج مو رايق
غزل تطالع الورقه وتبتسم : أبي أنااااااااااااام وعقب اقولك
اروى تضحك من خاطر : شلون يالحلوه
غزل : عادي انتي طالعي بس
وحطت راسها عالطاوله وفي سابع نومه
المعلمه ضحكت على غزل وما تكلمت لأنه بان عليها الإرهاق
.................................................. ........
شجون من تعبها نامت في الكرسي من غير ما تحس واحمد جالس يصلي ويدعي ربه ان فهد يقوم بالسلامه واهم شي مشاعل تسامحه وتفهم قصده
مشاعل بدت تفتح عيونها من امس وهي نايمه ومب داريه باللي حوليها
يوم فتحتها شافت مشعل جالس يمها ونايم
مشاعل فديته يارب : مشعل مشعل
مشعل : همممممم
مشاعل : مشعل فديتك قوم نام في البيت
مشعل فتح عيونه وشاف مشاعل : آآآه تعبت والله
مشاعل : فديتك ما تشوف شر
مشعل : ليش تخافين عليه
مشاعل : وعندك شك اني اخاف عليك اكيد ما يبالها كلام
مشعل ابتسم ونزل راسه
مشاعل : شلون فهد
مشعل ارتبك : هيه الحمد الله نايم الحين
مشاعل بتردد : وين احمد
مشعل : يصلي كان وااايد منهار يا مشاعل كسر خاطري شو اللي استوى يا بنت الخاله وريحني
مشاعل نزلت راسها شو اقولك اني انا واحمد السبب الي في فهد تريدني اكرهك فيني عقب ما تغيرت بوايد آآآه يا مشعل لو تدري انت شنو بالنسبه لي وفهد شنو هذا دنيتي وعوزتي في هالدنيا
مشعل : مشاعل افااا تخبين علي قوليلي انا مشعل مو اي احد
مشاعل عشانك مشعل صعب اقولك والله صعب : ماشي يا مشعل وديني عند اخوي
مشعل : قلت لك نايم
مشاعل : اقصد احمد وديني عنده امس كسرت خاطره اريد اراضيه
مشعل ابتسم لها : كنت متوقع انه قلبك طيب وتنسين بسرعه
مشاعل اااااه وفهد بينسى لو درى
وقام مشعل واخذ مشاعل وياه ووداها في الإستراحه عند احمد مشاعل راحت صوب احمد واتريته يخلص بعد ما سلم راحت عنده وضمته وتمت تبكي بهدوء واحمد عيونه تدمع ويبوس راس مشاعل ..,, مشعل تأثر بالحيل من منظرهم يقطع القلب
احمد : فديتك يا مشاعل سامحيني والله ما قصدت اني أأذيه هذا اخوي
مشاعل تبوس يد اخوها وهي وسط دموعها : انت اللي سامحني اني امس طردتك من عندي والله ما قصدت بس ماكنت في وعيي
احمد : فديت روحك يا مشاعل الله لا يحرمني منكم ويقوم فهد بالسلامه
مشاعل : آمين احمد فديتك قوم معاي تعال داري
مشعل : اشوف استوت دارك تراهم برخصونك بعد ساعه
احمد ومشاعل ابتسموا
مشاعل : انزين قبل لا يرخصوني خلني اصلي
.........................................
الساعه 9.5 الصبح
ابرار فوق راس غزل : غزيل قومي يالخمجه
غزل تفتح عيونها : نعم ابي انام خلوني ياخي على راحتي
ابتسام : ليش جيتي اصلا
غزل : شو اسوي بابا يريد ولو الود ودي ما اجي
جميله : انزين قومي اتصلي على حد يطلعك
غزل : الظاهر بروح اكلم خالي محمد
ابتسام : وااااا فديته شخباره
غزل : هههههههههههههههههههه مو طيب
ابتسام : يعلك يالخامه تتفاولين عليه
غزل : منو قدك ماترضى على زوج المستقبل
اروى : هعهع امحق زوج عاد
ابتسام وغزل : حدك عااااااااااااااااد
ابرار : انزين قومي اجلسي عالأقل
غزل تقوم بكسل وااااضح : مافحالي
خلود : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
جميله : بلاك كركرتي مره وحده
خلود : غزيل رديتي لهالكلمه
غزل : ههههههههههههههههه شأسوي بعد
أبرار : ليش شوالسالفه
غزل : السالفه ياختي يوم خلود كانت تيي بيتنا كنت كل ما أمايه تقولي شي اقول ما فحالي وامايه تهزبني قدامها وتقولي عيب ليما راحت هالكلمه من لساني
اروى : والحينه ردت الكلمه
غزل : عليكي نووووور
ابرار : ههههههههههههههههه امحق بنت ليش من السودان الأخت
غزل : آآآآآآآآآآآآآآآآآي يا زول
البنات تموا يضحكوا وغزل طلعت لسانها ونزلت تشوف احد ياخذها
.................................................
هند : تصدقين يالريم اني ليما الحين ما ادري شو اقول
الريم : انتي تنكرين مشاعرك عن الكل
هند : بس للأسف 2 صايديني
الريم : ههههههههههه انا وغزل اكيد
هند : هيه ماشالله وشله عرفتيها
الريم : شذي إلاّ اقولك ماحاول يرمسك
هند : من بعد هذيك السالفه لا
الريم : احسن شذي صح
هند : والله ما ادري شو اقولك بس شكله احسن
الريم : صدقيني انه يحبك ويفكر فعلا بلأمر بجديه
هند : ان شالله
الريم : انزين تفائلي يالدب
هند : ههههههههههه غصب يعني
الريم : هيه غصب مب كيفك اصلا
هند : لا والله
الريم : والله
هند : هممم حبك عبدالله تحت المظله يا ويلك من الله
الريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه منو علمك اياها
(( يا فلاااانوووو ههههه حبيت الجمله تكون في قصتي اممم شو رايك ))
هند : هذاك الفلان صح همووووس (( قمووور ))
هيه يا هنوده صح شاااطره تسمعين الكلام ههههههههه
.................................................. .

همسة ألم
29-08-2006, 00:19
الساعه 2 الظهر في بيت ابو فهد
مشاعل : يلا تأخرنا احماااااااد بسرعه
احمد ومشعل متوترين شو يقولون لها انه في غيبوبه
احمد : مشاعل فديتك غناتي اليوم ماله داعي
مشاعل : شنووو ليش شي مستوي
مشعل : مشاعل اهدي واسمعي زين
مشاعل دمها تجمد : شو شو السالفه
مشعل : انتي تدرين انه الحادث كان خطير صح
مشاعل تبلع ريقها وتهز راسها : يعني شنو
مشعل : فهد في غيبوبه ادعيله يا مشاعل
مشاعل نزلت دموعها : يا ويلي عليك يا خوي
أحمد : مشاعل فديتك لا تسوين في عمرك شذي
مشاعل وهي تبكي من خاطرها وتصقع يدها على خدها : شنو تبيني اسوي وانا اسمع انه اخوي بيفقد حياته بسبة اخوانه يا ويل حالي عليك يا فهد يااااارب ارحم قلب امااايه ورده لنا سالم يارب
مشعل : مشاعل واللي يعافيك اذا تميتي تبكين شذي ما بناخذك ويانا حنا نريدك تكونين عون استويتي فرعون مفروض تروحين تقرين على اخوك وتدعين لها ليما ربي يفرجها عليه
مشاعل هدت شوي من كلامه : انزين الحين وديني له
احمد : انزين مسحي دموعك اذا شافوك شذي ما بيدخلوك
مشاعل : انزين ( وتمسح دموعها بلهفه وتتغشى )
وراحوا المستشفى مشاعل راحت صوب فهد وشافته لافين اضمده على وجهه وطالعت شجون اللي كانت يالسه تقرى قرآن عليه : هااا شو قالوا
شجون تسك القرآن وتحطه على جنب : ما قالوا شي بس يجون يطالعون الضغط ويروحون
مشاعل مسكت يده اخوها ونزلت دموعها غصب عليها وتمت تبوس يده
مشاعل بهمس وحنان : فهد حبيبي عشان خاطري قوم منو بيدافع عني اذا رحت ( وتشهق من البكي ) فديتك فهد والله تفداك روحي كان يستوي فهد ( وتمت تشهق ) خلاص بنخطب لك شيرين انت بس قوم خلاص والله ما آذيك واسوي اللي تبيه كل شي تقوله اسويه عشانك انت بس الله يخليك لا تخليني لحااااالي ... لا لا ت..تـ... تخليني بروووحي يا عزوتي ودنيتي
( وتمت تبكي وتبوس يده ) فـــــــــهد خلاص خلاااااص قوم فديتك قووووم لا تسوي فيني شذي حرام عليك انا شعووووله ( وبدى صوتها يعلى ) فهــــــــد لا تتركني بروحي فهـــــــد قوم
( وتهزه عشان يتحرك ) فهد حراااااام عليك خلااااااااااااص لا تسوي فيني شذي
وجا احمد هو ومشعل يشلونها من عنده وهي تصارخ وتبكي : حراااااااااام عليك
سيبوني عند اخوي هو وعدني انه بيكون وياااااي في كل لحظه في حياتي
لاااااااااااااااااااا مستحيل يروح ويخليني لاااااااااااا لالالالا
شجون منهاره وهي تبكي على جنب من منظر اخوها ومنظر اختها اللي متعلقه في فهد اكثر وحده شلون امها شو بتسوي لاااااااااا يارب ارحمنا برحمتك يااااااارب خلاص ما عاد اقدر احتمل اكثر والله ما احتمل وراحت صوب مشاعل تضمها وهي تبكي وياها
وكانوا في ناس في الغرفه اللي يمها يوم شافوا مشاعل وشجون تموا يبكون من الموقف
.................................................. .........
غزل تلم أغراضها وتاخذ الكيس حق خالد وابتسمت
رشا : شنو بتروحين
غزل : هيه
رشا : انزين اصبروا للمغرب
غزل : لا ابا انام وعقب بذاكر اهملت دروسي وايد
رشا : خساره والله ما اريدكم تروحون
غزل : عاد هذي هي الحياه وين مناوي
رشا : راحت بيتهم من أول
غزل : فديتها الله يعينها
رشا : ويعيني على فرقاكم
غزل طالعت عمتها : من صجك عاد ترمسين
رشا دمعت عيونها وضمت غزل : والله بشتاق لكم والله احبكم
غزل خافت : عمتي شو ياك شو بلاك
رشا زادت في قوة ضمتها : غزل فديتك ما ابا افارقكم اريدكم كلكم حولي لا تهدوني بروحي
غزل دمعت ويا عمتها : عمتي والله ما بنهدك شو ياك شي مستوي
رشا : ما ادري يا غزول احس ما بنكون شرات اول
غزل : لا اعوذ بالله يا عمتي شو تقولين الله بيحفظنا برحمته
رشا جلست تمسح دموعها : توعديني ما تقاطعين وتدقين بالتلفون
غزل : عمتي واللي يعافيك شي مستوي
رشا : لا ما شي بس حسيت بالوحده من غيركم
غزل : يعلني فداك اصلا بنسافرويا بعض هالأسبوع
رشا تنهدت : هيه الله يستر
غزل نزلت راسها وبحزن : آمين
.................................................. ...................................
مي تبوس وفاء : خساره لو بيدي اعيش عندك
وفاء : ههههههههههه انزين تغدي بعدين روحي
مي : ودي بس امايه اشتاقت لي تقول ما تروم تاكل ليما تشوفني اونها عاد مفتحه شهيه يقولون
وفاء : ههههههههههههه الله يحفظك
مي : لا تنسين اذا تريدين اساعدك في شي لا يردك شي
وفاء : فديتك والله اصيله غناتي
مي : تسلمين عمتي ويلا باااي
.................................................. .........
الساعه 12 بالليل مشاعل هديت وااايد وتمت نايمه في حضن احمد وماسكه يد فهد
شجون كانت تقرى قرآن بهدوء
مشعل خرج بره في الإستراحه عشان ياخذون البنات راحتهم
مشاعل وهي نايمه حست شي يمسك يدها بشده فتحت عيونها وهي تطالع يدها وفتحت عيونها اكثر يوم شافت يد فهد اللي تمسكها بأقوى ما عندها
في هاللحظه صخت ودموعها تشر على وجهها وشفايفها ترتجف وبدت تبتسم
ورمست بصوت هااادي : فهد حبيبي
احمد فتح عيونه وشاف اخته : مشاعل شي ياك
مشاعل تهز راسها هي تبكي وتأشر على يد فهد : شوفه شوفه فاق الحمد الله ياربي
شجون طلعت تنادي الدكتور وجوا الدكاتره واستوت في الغرفه فوضى وطلعوا مشاعل وشجون وأحمد راح صوب مشعل وبشره مشعل من الفرحه نط فوق احمد وهو يصرخ وتم يبوسه
.................................................. ...........
الروتين اليومي لأبطال قصتنا في دوامهم ولا شيء جديد الا عايلة بوفهد
اللي استقبلوا اهلهم وراحوا صوب المستشفى وسفر ام عبدالله وخوات ام فهد عند فهد وجواهر يهدونها لأنه تشوه وجه فهد من الحادث تشوه فظيع وحروق في جسمه
فحجز له ابو فهد يسوي عمليات تجميل في كندا يسون له العمليه ومشاعل احتشرت عليهم انها اول وحده تسير ولا ماشي سيره طبعا ما احد ردها لأنهم يعرفون غلاة فهد عندها
أكيد بتسألون عن حالة فهد استوى وايد انطوائي ما يريد حد يشوفه أو يدخل عليه ويسوي حرب ان فكر احد يدخل كان متضيق وايد من شكله وجسمه يحس انه بيموت وانه اذا ما نجحت العمليات يفضل الموت على العيش بهالشكل مشاعل هي الوحيده اللي كانت تدش عليه بعد ما تحشر الدار وتشيل الدنيا بصياحها يطيع تدخل ترمس ليما تمل وتخرج
صالح خرج من المستشفى عقب يوم ثاني وهو انسان ثاني كاره الحياه وكاره نفسه وما يريد يرمس حد الا محمد هو يروح له اما هو حالف ما يطب هذيك الحاره لا يرتكب فيها جريمه
روان كانت خايفه من محمد يسوي لها شي هي أكثر وحده تعرف انه صالح شي كبير بالنسبه لمحمد فكانت متوتره كله كوابيس تحلم فيها قررت ترمس امها انهم ينقولون من فيلتهم الى مكان بعيد وما يقولون لأحد رهف اللي كانت منهاره من هالقرار ومحتره من أختها سارت الشي الوحيد اللي ممكن يكون عدوها اللذود اختها روان تمنت انها تموت في هذي اللحظه شوهت سمعتهم وما همها احد آآخ يا روان لو تدرين شكثر أكرهك
...........................................
في بيت ابو ماجد
دش بو ماجد على نوف في الغرفه وتم يرمس وياها
نوف : يا يبا انا استخرت وما ارتحت للريال الله يوفقه مع غيري
بوماجد : يعني هذا قرارك يا بنتي
نوف : هيه يا يبا وما عندي غيره
بو ماجد : انزين يا بنتي لا يكون تحسبين اني ما اباك لا والله انه غلاتك فوق اي غلاه في الدنيا
وما عطيك الأي حد الا اللي يستاهلك ويعرف يحشمك ويقدرك
نوف : مشكور يا يبا وهذا العشم فيك يا عزوتي في هالدنيا
طلع بو ماجد من دار بنته ونوف حطت راسها عالمخده وتمت تبكي من قلبها تحس انها تبي تصيح وتصيح ليما تقول بس تعبت من الدنيا ونفسها طابت من فارس بس بعدها متعطشه للحب
والحنان اللي اي بنت ممكن تحتاجه
.................................................. .
يوم الأربعاء جميع بنات ابو محمد في البيت
غزل ونوف ولمى كانوا يالسين صوب الحريم والعيال في دار هادي
شوي يدق باب الفيلا قامو الخدم يفتحون الباب ويدشون عليهم
ام خالد وعيالها غزل على طول نطت فوق هنادي
غزل : آآآآآآخ يالسباله ليش ما قلتي
هند وهي لساتها في حضن غزل : آآآي شوي شوي علي بختنق
غزل تبعد عنها وهي تضحك : اصلا مب منك من اللي فرحان فيك
شوي يدخلون يوسف وخالد
غزل بصريخ : خلّوووووووووودي سووووووووووفي
ويركض عندها يوسف ويضمها وتمت تبوسه
ام محمد الصغيرونه : غزول بسك عاد حشرتي الدنيا ابويه تعبان
غزل : احوووه الحين الواحد ما يعبر عن مشاعره
ام خالد : انتي دومك تعبرين عن المشاعر
وتموا يضحكوا ويسولفوا
نوف : غزيل حبيبي
غزل : عيونها وحشاشة شوفها
يوسف : اعترض بس انا
نوف : انزين انطم وابلع لسانك
يوسف مد براطمه اونه زعل
غزل : حراااام عليك عاد الا سواف لا ترمسينه
نوف : ههههههههههههههه انزين خلاص حبيبي روح العب مع اليهال في الحوش وايد حلو جدوه جابت ألعاب جديده لكم
يوسف يطالع غزل : صج
نوف : الله ينطبك يعني شنو أكذب
يوسف : انتي لا ترمسين انا ما رمستك غزولي صج
غزل ميته من الضحك على نوفه اللي كانت محتره من يوسف : هيه حبيبي من صجها نوفه
يوسف : انزين يا قلبي انا بروح العب عقب ارد لك
غزل ونوف مصروعين من الضحك على كلام يوسف
غزل وهي ميته من الضحك تهز راسها
يوسف راح يلعب ولا على باله
نوف : هههههههههه اسميه الولد غرقان في شوشته
غزل : هههههههههههههههههههههههههههههههه آآه يا قلبي يهبل والله
نوفه : هههه ... خلاص عاد اسمعي
غزل : آمريني
نوف : اول شي بلاها هاي يالسه هناك
غزل لحظه وتنادي على هند بصوت مسموع : هنااااااادي يالجيكره
هند : ما غيرك يالدب
غزل : وييي اسمالله عليك غناتي تعالي تعالي
هند : صبري الحين بيي
نوف : شو تبين هناك تعالي ويانا
هند : انزين
ويات صوبهم وتمت تطالع لمى اللي كانت هاديه على غير العاده
هند : لمووووي شي ياك حبيبتي
لمى : لا غناتي عادي ماشي
هند : من صج عيل شو بلاك متضاربين

همسة ألم
29-08-2006, 00:19
غزل : حلوه هاي مضاربين ليش يهال قالوا لك
هند : لا بس يمكن حنيتوا للطفوله
نوف : ههههههههه لالا كنا بس نضارب حشا تقولون عيال مب بنات
غزل : آآآآخ ارجوكم بنسى ماضي الطفوله الدفش اللي كنت عايشه فيه
هند : ههههههههههههههههههههه والله كنتي يا غزل ما احد يقدر يدوس على طرف والا انتي ناطه في حلقه ...(( ههههه هذي أنا يوم كنت طفله كنت شرانيه ههههه ))
غزل : ههههههههه بس قلبي رهيف حسااااس
هند : يبالها كلام كنا كل كلمه او حركه تبكين (( صج صج هذي انااا هههه ))
لمى قامت عنهم وراحت صوب الحرمات
هند : هاي بلاها
غزل : عادي عرفت انه صالح مغرم بروان
هند : لااااااااه يا حرام
غزل : والله اللي قطع قلبي من جد صالح يوم شاف روان
هند بطلت عيونها : وين شافها ؟؟
غزل : في ستار بكس مع واحد وععع انا ما ادري شلون طلعت وياه لو أنا بيجيني غثااا وتلوع كبدي من منظره مقزز شكله شذي من هذولا اللي ما ادري شو يقولون عنهم
هند : شووو وانتي شلون شفتيه ؟
غزل : احوووه حنا يوم الأحد رحنا السوق ومرينا على ستار بكس
هند : انزين صالح شو سوى
غزل بدت تتحمس في السالفه : الله يا عطاها هذاك الكف اللي يبرد الخاطر من قلب لو تشوفين قلبي من الوناسه شلون قايل ولااا بعد طرد هالزفت بس لو ضربه ويبرد خاطري كان نفسي انا اقوم الطشه وأطيح في ضرب شذي مظهره خلاني احس اني ودي اذبحه الخام اللي ما صدق صالح فلته وشرد
هند : بل بل الحين هاي كله استوى
غزل : هيه وعقب طلعنا خفنا خالي محمد يشوفنا
هند : يعني الحين محمد ما يدري انكم تدرون
غزل : لا طبعا ويا ويلك لو تقولين انه حنا علمناك
هند : قلبي اشوف ياهل عندك توصينه
غزل : لا بس أخذ الإحتياط واجب
نوف : تدرين هنادي يا حرام قام عليه صدره غير تنوم في المستشفى
هند : يا حليله وانتي شو دراك
غزل : فاتحه تحقيق الأخت
نوف : خلها غايبه عنا المهم هذي جدوه اليوم العصر جات من عندم وقالت لنا
هند : يالفضيحه دروا بسبة روانو
غزل : حلوه ذي ليش روميو وجولييت لا طبعا قالوا شذي من صدمه وهو ما طاع يقول السالفه اكيد ولا حد بيفضح نفسه عشان وحده خايسه
هند : خلاص كلتني بقشاري ولمى شو سوت
غزل : خليها تفوق وتعرف مصلحتها ما احد يحبها كثر ماجد
نوف : بس والله حرام اسأل مجرب ولا تسأل طبيب
غزل : هههههههههههههههههه ليش تراه تاب ما سامحتيه
نوف : لا خلاص طابت النفس
هند : بل بل احداث عالميه استوت
نوف وغزل يطالعون بعض ويضحكوا من قلب على هند المنقهره منهم
هند : انزين ارمسي شو استوى بعد
نوف قالت السالفه لهند وهي تبرر لنفسها موقفها
هند : يا حليلكم والله شو هالحظ العاثر يعني
غزل : صدقكم من قلب حظ عاثر ليش كذا والله انا نحزن
هند : هههههههههه لا لا يا غناتي انا لا تحسبوني حطيت قلبي في المكان الصح
غزل : صدقك سعودوووو ولا ألف وحده تتمناها ويكون في علمك اني اول وحده من الألف
هند : حامض على بوزك تفكرين فيه حتى
غزل : ليش بتحاربيني من داخل
هند : هيه ليش لا
غزل : اقول صخي نوفه شو ياك
نوف بتنهيده : اسمعوا بنات تذكرون اللي خطبني ابوي جا يرمسني عنه
غزل : هههههه اكيد جوابك لاااا
نوف : هيه
هند : اذا ما تحبين فارس وشه رفضتي
نوف : حرام عليكم لساتني صغيره اللي يسمع يقول طقيت العشرين
غزل تمت تضحك وتموا يسولفون
نوف قامت طلعت الحوش تريد تشوف اليهال
في نفس الوقت دش راشد ودخل ربيعه في الخيمه اللي بره في الحوش ودش يقولهم يسون قهوه
نوف تمت تمشي وهي تفكر وراحت صوب الخيام بس ما انتبهت لأحد هناك
نايف تم يطالع نوف وهو صاخ شو ها ملاك يمشي في الأرض يا قلبي عليها معقول
تم يضخ قلب نايف شرات الطبول معقول احس بالحب من نظره وانا اللي كنت اطنز على راشد اقوم احب من بيته نوف وهي تمشي دق جوالها ولا شعوريا حطت السبيكر
نوف : هااا شي ياك اختي
غزل : نوووووووووف يالياهل وينك
نوف : في الحوش
غزل : لا والله وببرود بعد يالخبله دشي خالي راشد جاب ربيعه صوب الخيام
نوف عرفت انها في المكان الخطأ وطالعت صوب الخيام من داخل وشافته شافت نايف يطالعها ويقول بعيونه كلام هي تمنت تفهمه وعلى طول حطت رجلها دشت داخل وتحس قلبها شرات خيل يركض داخلها آآآخ يا ربي شو عيونه كانت تقول اشيا واشيا منو ها خاطري اعرفه
هند يات صوبها وشافتها مسرحه في عالم ثاني وقربت منها وصرخت : بوووووووو
نوف فزت : الله ينطبك يالحماره
هند : اللي ماخذ عقلك يتهنا به
نوف : هندوه يالبايخه
هند : عيونها يالماصخه
نوف : بسك عاد منو ها اللي يا لراشد شو اسمه
هند فتحت عيونها : ليش شو عندك وياه
نوف : حماااره ولا شي بس أسأل حرام يعني
هند : لا مو حرام بس مستغربه
نوف : عادي يا هووو مجرد سؤال سويتوها حفله
هند : يعني من صج نسيتي فارس
نوف ترمس بصوت عالي : هيه نسيته يا ناس عفته وعفت اسلوبه وهالكلام من شهر تقريبا اوكي خلاص نفسي طابت منه سارت كبدي تلوع يوم اشوفه خلاص ماعاد له مكانه بقلبي
فارس كان مصدوم من الكلام اللي يسمعه معقوله هذي نوف الحساسه الطيبه بس انا لي كرامتي رغم حبي لها بس عندي كرامه ودش عليهم وهو باين عليه الذهول
فارس : شوفي يا بنت الناس الله يهنيك في حياتك مع اللي تبيه وانا ماراح اوقف عوق عليك وعلى طريقك يمكن انا جرحتك وجيتك ندمان واعتذرت بس الظاهر مافي قلبك ذره من الرحمه والحب يمكن عندك لعبه لأن اللي يحب يسامح
نوف : اللي يحب صعب ينبرى جرحه
فارس هز راسه : كل مين له معنى وصنف نفسه في الي يريده وانا هذا اكثر شي اقدر اقوله لك بعد رمستك وليما الحين شاريك اذا فكرتي تغيرين رمستك وهذا الشي اقوله قدام بنت خالتك
هند كانت مذهوله من الشي اللي يستوي قدامها يالله معقوله وصلت لهالحاله وطلع فارس عند العيال وهو حزين بس قال يشغل نفسه في تفكير ثاني احسن يمكن ترد على كلمتها ما يدري انه نوف بدى انسان يدخل قلبه مجرد نظره بدت تميل لهالشخص
غزل دشت عليهم : الحمد الله والشكر حد يرمس هني
هند ونوف ساكتين مالهم بارظ يرمسون
غزل : هيييي شو ياكم
نوف : فارس
غزل : بلاه شي حاشه
هند : لا عق رمسه تسم البدن وراح
غزل : بل بل ليش
نوف : الظاهر سمع كلامي
غزل : لا حوووووول اية كلام
نوف تقول الرمسه لغزل
غزل بحزن واضح : يا حرام فديته تلاقينه متأمل
نوف بكبرياء : عساه شرات ما تأملت فيه
غزل : ما عمري توقعتك تكونين بهالقساوه
نوف من غير تفكير : شرات ما تسوين في ولد عمتك
غزل انصدمت من رمستها وتمت تطالعها مب مصدقه نوف استوت انسانه تجرح اللي حوليها من غير ما تحس معقوله لهالدرجه يعني الحب جرحها وطلعت من عندهم وهي متضايقه
هند : حرام عليك انتي وشفيك عالكل اليوم
نوف : ما ادري بلاها تعق رمسه وناسيه عمرها
هند : لا تتكلمين عنها شذي هي عندها ظروفها
نوف : وانا بعد عندي ظروفي
هند : تدرين يوم يرد لك هذا (( وتأشر على راسها قصدها عقلها )) بيكون لنا رمسه ثانيه
نوف تمت ساكته وحست بغلطتها حرام الحين سارت تجرح من غير ما تحس وبعدين باكر بتسافر وما بشوفها الحين بروح اعتذر منها
هند راحت صوب الصاله وهي رايحه شافت لمى في المطبخ فراحت صوبها وقربت من اذنها
هند : اش حال الحلوه
لمى طالعتها وابتسمت : ماشي حالها
هند : افااا ليش
لمى دمعت عيونها : ماشي اقسى من الدنيا
هند : افااا هالكلام يطلع من الحلوه لمى الصغيرونه المغروره
لمى بدت تذرف دموعها : ياليتني اظل مغروره بعد عالحب
هند : اللي استوى استوى وما بيدك تغيرين شي
لمى : بس صالح ليش اشمعنى هووو يعني

همسة ألم
29-08-2006, 00:20
هند : يمكن يكون لك نصيب في الحب مع غيره
لمى : ما اظن اني بفكر في الحب مره ثانيه
هند : احسن لك بعد فكري في دراستك وعقب بتتزوجين وحبيه عى راحتك وما احد بيقول عليك شي
لمى : هـه ان شالله انتوا من متى تدرون انه يحبها
هند : شراتك ما دريت غير عقب فتره
لمى : وغزل تدري من زمان صح
في هاللحظه قررت انها تدخل وتصلح الأفكار اللي في راس اختها كفايه بنت خالتها
غزل : هيه كنت ادري
لمى تمت تطالعها : ليش ما قلتي
غزل : لا يا الشيخه تريدين تكرهيني قبل لا تكرهيه انا نصحتك واكتفيت ما احب اكون سبب لجرح حد خلاص كفايه والله كفايه
لمى : عالأقل كان اعرف
هند : وكاه الحين عرفتي شي استوى
لمى نزلت راسها وبأسى : آسفه
غزل : مسموحه الظاهر اني بسافروماحد راضي علي
هند : يعني باكر ما بنشوفك
غزل : ما بتشوفين احد من عايلتنا الكريمه غدا بنروح عند جدتي عقب بنطلع على جده ومن جده على كندا يعني صج ارهاق
هند : وطالعين بالسياره على جده
غزل : لا طبعا ليش مخبل
هند : هههههههه تروحون وتردون بالسلامه
غزل تتنهد : وانتي لمى
لمى راحت لأختها وباستها : الله يردكم بالسلامه لا تنسين ما اوصيك على عمرك لأن باكر ما اريد اودعك لأني ما ابي احد يشوف دموعي
غزل تطالع هند : ما اقولك مغروره
وتموا يضحكوا
عند الشباب عايشين جو ولا احلى نايف وراشد في صوب وهادي ويا عيال اخته في صوب
هادي : لا صج ليش ما نجلس وياراشد
ماجد : لأن وببساطه ما نجلس مع يهال
وتموا يضحكوا
هادي : قصدك انا ياهل
ماجد : هههههههههههههه محشوم خالي
هادي : هيه غصب عليك تحترم
ماجد : ياخي ولي زين شايف نفسك على شو بعرف
هادي : كفايه اني هادي
خالد : اويلي عالغرور
حسن : من جد العايله سار فيها الغرور وراثه ليش يعني
هادي : يا ابوك يحق لنا بعد ليش جمال كلنا حلوين لدرجه ما تقدر تختار احلى واحد وثاني شي مب ناقصنا شي ولله الحمد الواحد من يوم يستوي عمره 15 سنه مطلع له سياره ليش ما نشوف نفسنا شوي
خالد : بس هالشي مفروض يخليك متواضع يا خال مب من سمات المسلم الغرور
هادي : ادري يا ولد اختي حرام الواحد يمزح يعني
خالد : لا مب حرام بس انت تحط افكار واللي نفسه ضعيفه بيتسمم منها
هادي : ليش فيران
حسن وماجد واسامه ومهند نقعوا من الضحك
خالد يطالع فارس : تدري شلون مب منه منّا حنّا اللي يالسين ويا يهال قوموا خلنا نشوف كوفي شوب نروح نيلس فيه
فارس : يلا
ماجد : افااا وتهدوني بروحي
خالد : اظنك انضميت لهادي روح مشهم
ماجد : روح ولي زين ناقص يهال
هادي : والله ريلي على ريلكم
خالد : حنّا رشود ما ناخذه نقوم ناخذك
هادي : وهل يقارن الملك بالحاشيه
وهني انصرعوا من الضحك وياتهم غزل
غزل : ضحكوني وياكم
هادي : آسف كلام الملوك ما ينعاد
غزل : ههههه مالت عليك
خالد : افااا الا غزولي ما احد يزعلها
غزل : فديته خلودي
هادي : هي عيني عينك تغازلين قدامي
غزل : ياخي ولي زين مسوي عمرك يعني
هادي : غزول ارمسي زين وحطي شيلتك زين
غزل : حرام عليك مب باين شي
هادي : اقول نزليه للحواجب
غزل : اقول ابلع لسانك احسن
هادي : ترى بعد سنتين انسي انكم تطلعون قدام بعض بحجاب خلاص بتكبرون انتوا
ماجد : هذا وهو ما فقص من بيض شذي رمسته عيل لو فقص شو بيسوي
هاد زعل وايد معتبرينه صغير : تراني رجال وعندي كلمتي وغيره على بنات اخواتي مب ديوث شرات اللي في التلفزيون
غزل : فديت خالي والله وهذا العشم فيك وفالك طيب مب قاعده معاهم يلا شباب مع السلامه
خالد : فديت خالي والله عيل يلا ويانا
حسن : وحنا
فارس : اجلسوا مالكم لزمه
ماجد : فروسي اريدك شوي ممكن
خالد : مب قدامنا تراني اغااار
ماجد : ههههههههه من عيوني لف هناك ولا اقول لا تحرك تعال فارس وراه اقولك
فارس : هههههههه امر ماجد
ماجد بجديه : خلاص انا وياك في موتري وخالد وهادي بموتر خلود
خالد : اوكي مب تضيعون الطريق من سوالفكم
ماجد : لا لا تخاف من عنوني يا ألبي بسبقك لهونيك
.......................................
في سيارة ماجد
ماجد : شي بلاك
فارس : ماشي
ماجد : علي انا
فارس رفع راسه : شوف ماجد انا اطيت اختك فرصه اذا تريد ترد لحبها مره ثانيه
ماجد رفع حاجب : لا والله تعطيها فرصه اللي اعرفه انه هي اللي مفروض تعطيك فرصه مب العكس يالأخ
فارس : ما نت فاهم شي اختك تعدت على كرامتي وقالت رمسه ما توقعتها يوم من الأيام تطلع منها وانا قلت لها اللي عندي واباك باكر تسألها اذا تريدني ولا لأ
ماجد انحرج : اسف يا فارس ما كنت فاهم ولا يهمك يا اخوي وهونها ياخي ما يسوى علينا بنات يسون فينا شذي والله
فارس : وانت الصادق من باكر اذا ردت بدور على عروس امايه تخطبها لي انسى شوي
ماجد : ههههههههههههههههههههههههههههه ومنو بترضى تاخذك
فارس قابل ماجد : وشو رايك في مي بنت خالتي
ماجد : من صجك انت ولا مسخن
فارس : لا والله من صجي اشوفها وايد حلوه وشاطره
ماجد مات من الضحك
فارس : اصلا الغلط مني يوم فكرت ارمسك
ماجد : لا لا صج صج سخيف هههههههههههههههه العب غيرها ابو الشباب
فارس : اول شي انتبه لا تصدم وثاني شي السخيف ويهك ياللوح عطني سبب للضحك
ماجد بجديه شوي : اولا بنت خالتك تدري بقصة الحب اللي كانت بينكم وتتوقع بترضى ماظني وثاني شي عمرها 12 سنه لساتها ياهل وثالث شي قدامها بنتين اتريا ليما يتزوجون عقب قول اباها بنت خالتي هههههههههههههههههههههههههههههه
فارس : ما يضحك لا تضحك ثاني شي وانا مب الحين بتزوجها يوم بتخرج بس هاي الاّ خطبه وثالث شي تراني قلت انها مجرد فكره عشان انسى البلوى اختك
ماجد : احترم عاد انت البلوى مب هي
ووصلوا الكوفي الشباب وجالسين مع بعض سهره حلوه
ماي حتاج اقول سوالفهم عاد تعرفوها الاّ هادي اللي جالس عالنت
.................................................. .....
في غرفة هادي عقب العشا الساعه 1.5
غزل كانت جالسه عالنت وتسولف ويا وحده متعرفه عليها في المنتدى
ودشت عليها نوف
نوف : غزل ممكن شوي
غزل طالعتها وردت عالكمبيوتر واستأذنت وردت تقابلها : آمري
نوف راحت يم غزل : غزل فديتك لا تزعلين مني ولا ما كان قصدي
غزل ساكته
نوف : غزل والله ومن خلق سبع سموات ماكان قصدي اعق هالرمسه بس من الضيقه اللي فيني قلتها ما يهون علي يا اختي اللي امي ما يابتك انك تسافرين وانتي زعلانه
غزل : مسموحه يالشيخه بس ثاني مره انتبهي على رمستك اذا انا سامحتك غيري بيشل في خاطره وينجرح من الكلام اللي قلتيه حضرتك
نوف : فديتك يا غزول ولا ما قصد وربي بس هذا الله ينكبه ضيق بي وانقلع
غزل : لا تسبينه تراه شرات اخوي محمد
نوف انقهرت : انزين شو تقصدين
غزل مسكت يدها : يا نوف انتي تحبينه ليش تكذبين على عمرك
نوف : كنت بالأول احبه والحين لا خلاص هالمشاعر اللي كانت فيني ماتت داخلي
غزل : ليش معقول مب مكن ترجع تتولد مره ثانيه

همسة ألم
29-08-2006, 00:21
نوف : يمكن تنولد لشخص ثاني هيه اما هو لا والف لا
غزل : انزين ليش مب انتوا تطلبون مني اني اسامح جاسم ويوم فعلا بديت احس اني احبه انتوا تتفرقون وانا اظل في الساحه بروحي
نوف : صججججج يعلي ما اخلى منك ومن الأخبار الحلوه
غزل : بس صخي لا احد يسمعك تراني استحي
نوف : ههههههههههه فديتك يا غزول
غزل ابتسمت : تتفداك العافيه ما قلتي لي ليش ماتت المشاعر مره وحده
نوف : عقب تردين من السفر بسمعك اشرطه لفارس ويا ميره يقولها اني ولا شي في حياته واني اعق عمري عليه اكثر من اللازم عفته يا غزل عفته من قلب
غزل نزلت راساها : الله يسامحه على هالرمسه
نوف : يلا انزين سكري هالنت وانزلي تحت ويانا
غزل : من عنوني يا عيوني ههههههه
.................................................. ........
يوم الخميس ... الساعه 5 العصر
نوف كانت يالسه وهي تفكر في اشياء وايد سوتها من يوم ما انولدت ليما الحين وهي تحبه بس غيرت كلمة الحين وحطت عقب فتره وبديت احس مشاعر ثانيه تدخل قلبي معقوله بهالسرعه
ويدق الباب بهدوء
نوف : منوووو ؟
ماجد : الفارس المغوار
نوف : هههههههههه ادخل فديتك
ماجد دخل : شو تسوي الأميره النائمه
نوف : ههههههههه يالسه تفكر في حياتها
ماجد : وياترى قرررتي شو بيكون مصير حبك
نوف جلست : ليش هو دازك تسأل
ماجد : هيه ممكن اعرف راي الحلوه شنو
نوف : اعتقد نهاية حبي لفارس بدت يا ماجد
ماجد نزل راسه آآآه من كلمة نهايه ما اصعبها وخصوصا اذا كانت في الحب : ليش يا بعد عمري
نوف : عفته وطابت النفس منه قولوا الله يسهل لك طريق مع غيري
ماجد : هذا آخر شي عندك
نوف : هيه وما عندي غيره
ماجد : ابد ما توقعت انها تكون نهاية حب حزينه الله يوفقكم
وقام من عندها وخرج وهي رمت نفسها عالمخده وتمت تبكي بحراره كل اللي في قلبها طلعته نهاية حبي له انا بعد ما توقعتها اتوقعت بعيش وياه في بيت واحد وتمت تبكي وقامت مسكت وقلم ودفتر ذكرياتها وكتبت
اليوم الخميس .... الساعه 5.5 في المساء
لا اعلم ماذا اصابني لكن الذي احس به واعرفه جيدا اني قطعت كل حبل من حبال حبي الأول
انهيته لا اعلم لماذا فعلت ذلك فقط الذي اعلمه الآن وما أحس به اني عشت قصة حب ذليله وكانت نهايتها نهاية حزينه ولكن مع ذلك اعتقد بأني مع نهايتي اليوم للحب سوف أبدأ بداية حب جديده ...... فتاة أحزاني
ماعاد لك مكانه بقلبي
ضاق بي صدري ومن الهم عانيت
غلطه ارتكبها قلبي ومن الخطا سهيت
عن حب (ن) سكن قلبي ومن الهوى شقيت
ماخذيت منه غير الألم وآخرها صديت
الذنب ذنبي يوم اني حبيت
وش عاد تبي اكثر مما خذيت
خذيت القلب وغدرت به ووليت
والحين راد لي بعد ما جفيت
آسف لكن أنا غيرك لقيت
وتحرر قلبي ومن حبك انتهيت
وأيامي معك كلها نسيت
نهاية حب.... (( نوف و فارس )) وهاي أول نهاية حب في قصتي نهايه حزينه اتمنى انه اخر نهايه حب حزينه والله جالسه ابكي اهئ هئ
(( كلمات الشعر من تألفي ))
.................................................. .....
في نفس الوقت في غرفة غزل وهي تلبس
جالسه تشوف عطورها وطاحت عينها عالكيس يالله معقوله نسيته وابتسمت دليل انشغالها بجاسم
وشلت الكيس فتحته وشافت عطرين كل واحد أحلى من الثاني وشافت ورقه
حذروا شو مكتوووووب فيها اقول ولا ما اقول اممممم لا ابا أحرق اعصابكم شوي هههههه
دشت لمى على غزل وغزل طوت الورقه ورمتها في درج المكتب
لمى : هااا خلصتي اغراضك كلها
غزل : هيه الحمد الله كلها تمام
لمى : عاد مب تطولون علينا وكل شوي دقي قولي لي شو استوى
غزل : حشى بنزل فاتوره ولا احلى بتكسب شركة الهاتف من وراي
لمى : ههههههههه انتي بتدفعين من جيبك ابوي اللي بيدفع
غزل : ولو الإسراف حرام اخذناه في المدرسه
لمى : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله لا يحرمني منك ولا بفقد حسك
غزل : ادري بعودكم على فراقي من الحين
لمى : ههههههه بعدك ما انخطبتي وهاي رمستك
غزل : اسكتي بس والله اني غثت بي جدتك هذيك المره على هالسالفه
لمى : هههههههههههه اصلا هي هذاك الصباح مب متفيقه لنا
غزل : كيفها العيوز اليوم بحقرها عداااال اخليها تتوله علي زين
لمى : هههههههه حرام عليك امس متصله دورك
غزل : احسن خلها تحس النعمه اللي فقدتها
لمى : الحين انتي تعدين عمرك نعمه
غزل بنص عين : هي نعمه وهبه من الله و أحلى هبه ونعمه في الكون
لمى : الله مره وحده الكون خفي علينا بنت ناصر
غزل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
لمى : يلا قومي ننزل تحت بعد شوي بنروح
غزل : مع السواق
لمى : لا مع ابوي
غزل : كللللللووووووش اخيرا فضى لنا السيد ناصر
لمى : بتطفشين منه في السفر
غزل : انكبي اشوف هذا سيدك يا يمه ما ينمل
لمى : هههههههههه ادري بس اسولف انزين قومي ....<< شفتوا شلون مب طايعه لا تلوموني اذا امايه هزبتني بسبتها
غزل : اوكي بزقر ياتي تنزل الجناط تحت
لمى نزلت وعق فتره نزلت غزل وحصلت موشح من امها على التأخير
واجتمعوا كلهم في بيت ام ناصر الرجال في صوب المجالس والحريم في الصاله
والبنات في غرفة رشا
منى : بنشتاق لكم
رشا : يا بعد عمري يا مناوي بتمين بروحك
غزل : ليش بروحها وياها عمتي العنود
سمر : والله انا اللي بفتقد هالدبه مي مالها داعي تروح
منى : هي صح ليش تروح لساتها صغيره خلها عند دروسها احسن
غزل : برايها ابوي ما يروم يرد لها طلب
منى : الله يهداه خالي ناصر وايد مدلعكم
غزل : تف تف من شر حاسد اذا حسد
منى : هههههههههههههههههه الله ياخذ بليسك
غزل : آمين
رشا : غزيل هناك بتتحجبين
غزل : أكيد يبالها كلام بس متلثم
رشا : والله اذا طاع ناصر بس حجاب بتحجب
غزل : والله اخاف يجيني كندي معجب ههههههههه
منى : ههههههههههههههههههه يا حرام تعقدت
غزل : من حقي اتعقد كل ما اذكر هذاك الماليزي الله ينكبه انغث
منى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله ما نسى هذيك السالفه
سمر : وانا اقول شو بلاه بس يرسل ورود عبالي انتي تشترين وانا شرات الأطرش في الزفه اوصل الورود وامشي
غزل : هههههههههههههه وانا عبالي انك انتي شارتهم لي
منى : يوم احرجتيه طلب فلوس الورد اللي كل يوم دازه لك
رشا ولمى : هههههههههههههههههههههههههه
سديل : ما ينلام ماليزي
اسماء : ان شالله تروحين وترجعين بالسلامه عمتي
رشا بابتسامه : الله يسلمك حبيبتي
اسماء لفت على غزل : وانتي بعد بنشتاق لحشرتك
غزل : هههههههههه وانا بدور حد اضارب وياه عبال ما ايي هني واتضارب
البنات تموا يضحكوا
...........................................
عند الرجال في المجلس
دق جوال ناصر استأذن منهم وطلع يرد عالجوال
مايا : يا بيي والله مليت طأت حيلي هون وانالحالي
ناصر : اصبري يا بنتي ليما ارد من السفر ولكل حادث حديث
مايا : اوكي اوكي بيي انا وين بدي روح مو معأوله بدي اكون لحالي هون
ناصر: خلاص الشقه مابقالها وقت وتنهتي باكر ان شالله بيجي يمرك جاسم ويوديك هناك
ميا : بيي الله يخليك بدي اروح لعمتي العنود اضيع طفشي ومنا اتعرف عليا اكتر
ناصر : لا يا بنتي انا بشوف اقول لجاسم يجيب وياه مناوي طيبه وحليله وحبوبه وقريبه من عمرك ومنها هي تقول للنود ويسير خير
مايا : اوكي

همسة ألم
29-08-2006, 00:21
ناصر : يلا يا بنتي مع السلامه
مايا : يعني بدي كون لروحي والله طفشت
ناصر : خلاص يا بنتي يسير خير لرديت
مايا : اوكي باي
.................................................. ...
تذكرون الورقه اللي قلت لكم عليها هههههههه اقولكم شو كانتمكتوب فيها بس مب الحين في الجزء الجاي احداث بتكون حلوه ان شالله وتسمتعوا فيها
مع تحياتي لكم

رور يا قلبي انتي ابد مب مسويه ضغط عليه انا يوم اطلب منكم وقت اريد انزل لكم جزء ما عليه كلام واتنى اشوفك من متابعي قصتي يا قلبي

roro4
29-08-2006, 04:21
أخيرا سعادتي لا توصف لقد كنت أنتظر الجزء الجديد بفارغ الصبر شكرا لكي سأرد عليكي مرة أخرى بعد
فرأته

roro4
29-08-2006, 11:26
شكرا لك ان الجزء جميل جدا وأنا لست مستغربة لأنك كاتبة رائعة

roro4
08-09-2006, 20:06
مرحبا يا صديقتي لقد تأخرتي كثيرا هل حصل لكي شي:confused:

همسة ألم
11-09-2006, 06:27
هلا يا قلبي مشكوووووره على سؤالك وعلى حرصك للقصه
اختي الغاليه اسمحووووولي بتأخير القصه لأني توني في بداية السنه وهذي السنه معدل تراكمي يعني يبالها اجتهاد وان شالله بحاول انزلها في اقرب فرصه
اختكم همسة ألم

roro4
12-09-2006, 13:10
خذي راحتك وأهم اشي الدراسة الله يوفقك

baby bobo
12-09-2006, 13:26
هلا و الله ...
شحالج همسة ألم ؟؟!

قصتج ما أروم أوصفها .. رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااائعة بكل مافي الكلمة من معنى ..

و سوري لأني ما تميت أرد لمدة فترة طوييييلة ... بس أشكرج واااااااااااايد

roro4
16-09-2006, 21:28
وين التكملة بلشت أنسى الشخصيات وأحداث القصة

همسة ألم
27-09-2006, 23:54
سلام حبايبي
بيبي بوبو كيفك يا قلبووو
هلااا وغلاااا مرحبا الساااع
تما الغاليه انتي ايش اخبارك..؟
تسلمين الغاليه وانتي الأروع
وان شالله ظروفك تتحسن وتمين تردين جزء بجزء اوكي حبي
رور يا قلبي عليك خلاص الغاليه وعد
بعد يومين انزلها لك

roro4
28-09-2006, 21:33
وعد الحر دين عليه فلا تطولي لاني نسيت أحداث القصة وشوية من الشخصيات

همسة ألم
29-09-2006, 21:16
رورو هلا حياتي افااا عليك وانا عند وعدي وهذا الجزء
بس بسأل عن ريم ما احد شافها
يوم الخميس في بيت ابو محمد
هند : يلاااا خالي شو هااا
محمد : لاااا يعني لا
هند : ليش ... والله ملل
محمد : مواعد ربعي
هند : يا سلام ومنو هالربع اللي طلعوا لنا في البخت
محمد : امممم لو اقولك انت وغزيل بتطيرون من الوناسه
هند : ليش ..؟
محمد : لأنه اماراتي
هند نطت عند خالها : صج عنده اخت انزين
محمد يطالعها بنص عين : لا يالشيخه تريديني اقوله عندك خوات
هند : هيه شو فيها قوله عادي بنات خواتي يريدون يتعرفون عليهم
محمد : لو واحد وياني قالي شذي تتوقعين شو بسوي
هند : شنو
محمد : يمكن شلوتي ما يكفي
هند : ههههههههههههههههههههههه
راشد دش عليهم وجلس عالكرسي : سلام عليكم
محمد وهند : وعليكم السلام
محمد : بلاك
راشد : ابد توني ياي من عند صالح وايد تعبان
محمد : الله يعينه
راشد : متى بتروح له
محمد : الله يهداه مب طايع ابد يطلع من البيت
هند : الله يعوضه
محمد طالع هند وباستغراب : شنو
هند : اممم ولا شي رمسه بس
محمد رفع حاجب علامه انه مب مصدق بس مررها عشان راشد
راشد : وين امك
هند : وين بعد اكيد يالسه ويا يدتي
راشد : وليش ما تجلسون وياهم
محمد : الحين طالع اربيعي اليوم طيارته
هند : ليش بيرد يعني
محمد : هيه اقول راشد
راشد وهو يلعب بالجوال : هلا
محمد : شل هندوه وودها عند نوف
هند باعتراض : لااااا حرام عليك يعني ليش ما تودينا بالله
راشد : وين تبون
هند : نبي نروح نتعشى في مطعم طفش
راشد : وبنات زينب
هند : ابد غزيل اليوم بيسافرون لجده عقب 12 بالليل
راشد : انزين مداهم
هند : لا عشان هم الحين في بيت جدتهم مجتمعين
راشد : اوكي خلاص دقي على نوف قولي لها تتزهب
هند : فديتك هذا الخال مب بعض ناس
محمد يالس يرمس بالجوال ولا هو معاها
.................................................. .....
وفاء كانت جالسه في ركنه ونظرة الحزن في عيونها وشافت محمد و باسل ومحمد ولد بو جاسم يلعبون ويا بعض بالألعاب وشوي يتضاربون وابتسمت لوكانت الحين مخلفه وولدها يلعب مع واحد منهم وعبد القادر بيكون مبسوط وتنهدت ولمى من وراها حضنتها وباستها على خدها
لمى : فديتها اللي تتنهد
وفاء طالعتهابابتسام ومسكت يدها ويابتها عندها
وفاء : ها يا حلوه شو عندك من اخبار
لمى يلست عالأرض وحطت راسها في حضن وفاء ودمعت عيونها
وفاء تلعب بشعر لمى وتمسح دموعها : فديت الحلوه ليش زعلانه
لمى : طلع يحب وحده
وفاء نزلت راسها : انزين
لمى : وشافها تخونه
وفاء ابتسمت : انتي زعلانه عشانه يحبها ولا عشانها جرحته
لمى رفعت راسها ومسكت يد وفاء : مب اللي يحب يريد اللي يحبه مستانس
وفاء : هيه
لمى وهي تبكي : اهو انجرح وتنوم في المستشفى
وفاء : فديت قلبك يا لمى
لمى : يمكن انا للحين احبه بس احاول انكر هالشي عشان اساعد نفسي اني انساه بس ما اباه
يفقد حبه للحياه وروحه المرحه
وفاء باست لمى : اممم وليش ما كلمتني من يوم استوى هالشي
لمى : خفت ازيد عليك بس ما رمت اتحمل اريد ارمس وما بلاقي احسن منك
وفاء : يا قلبي عليك يا لمى اذا انا ماسمعت لكم بسمع لمنو
لمى : آآآآآآآآه (( اذا رحتي شو بنسوي بلاك ))
وفاء : يا قلبي عليك توك صغيره على انك تتنهدين من الهموم
لمى ابتسمت ببرود وعيونها مسرحه ونظرة الحزن للخساره : ليش الدنيا تعرف صغير ولا كبير
وفاء باست يد لمى
منى والعنود يوا عندهم
العنود : آآخ يالخيانه
وفاء : ههههههه بسم الله
العنود : لو سمحتي يلا يلسي ويانا ليش يايين هني
منى : لمووو حبيبي شي فيك
لمى : لا تسلمين
منى : متأكده
وفاء : هيه بس تدلع شوي علي قبل لا أسافر
العنود : الله يرجعك بالسلامه
الكل : آمين
وقاموا يلسوا مع الحريم
.................................................. ....
خالد : لااا يالغاليه من عيوني باكر تفتحين عيونك والا انا قدامك
ام خالد : شوف يا ولدي تراني زهقت من ابوك
خالد : افااا ليش يالعيوز شي مستوي
ام خالد : عيز حيلك وين تبا انت ابوك العيوز مب انا
خالد : ههههههههههههههههههه اكيد متضاربين
ام خالد دمعت عيونها : شو اسو له كل ما اقوله قربني من هلي اريد اسلم عليهم ما يطيع
خالد : وهو الصاج يا يمه وبعدين انتي 25 سنه ما احد سأل عنك تريدن الحين يستقبلوك
ام خالد : شو اسوي ياولدي هذولا هلي مهما استوى
خالد : وهم الي غلطوا مب ابوي
ام خالد : مافي رجا منكم
خالد حب يغير السالفه : والحين يا احلى غزلان في الدنيا قولي لي شمسه ما يات
ام خالد : هذي من يوم تزوجت ما نشوفها غير وهي منخشه عن ابوك
خالد : هههههههههههه الله عاد يا البنات عليهم حيا زايد
ام خالد : فديتها والله البارح دقت تسأل اذا ابوك في ولا لاّ
خالد : ههههه و العيوز نخول وتم في البيت
ام خالد : انت العيوز مب ريلي
خالد كتم ضحكته : بل مصرع توك عايفتنه
ام خالد : صخ صخ خلاص لا تعيدها من رمسه
خالد : هههههههه من عيوني يا عيني عليك والله ياااا رب حرمتيه تكون شراتك
ام خالد : خلاص يا ولدي كان تبا رضاي خلني اخطب لك من قرايبي فديتك
خالد تأفف : يااا يمه يا يمه ماباها وبعدين انتي متضاربه ويا هلك شلون بتخطبينها
ام خالد بحنيه : يا ولدي واللي يعافيك يمكن هالشي يقرب من بينا والبنت شرات القمر
خالد يغير الموضوع : هيه تشبه لك ليش ما تمدحينها
ام خالد : احوووو شو هالرمسه بعد
خالد : هههههههههه خلاص يمه الحين لازم اقفل بطلع ويالشباب تامريني بشي الغلا
ام خالد : هيه ادري بك تغير السالفه
خالد : يلا عيل مع السلامه
ام خالد : الله يحفظك
خالد رمى الجوال وهو يفكر في كلام امه ويفكر في حبيبة قلبه وتنهد
حمد : هيه الله يهنيك
خالد فتح عيونه وطالع حمد وابتسم : من متى انت هني
حمد : ههههه نايم في العسل الأخو
خالد : ليش

همسة ألم
29-09-2006, 21:17
حمد : من اول ارمس ما سمعت
خالد : لا عيد
حمد : سوري يا الشيخ كلام الملوك ما ينعاد
خالد خذ التكايه ورماها عليه : انت ويهك عاد
حمد : هههههه قوم يلا تزهب محمد دق ومعزم العشا عنده
خالد : ما تحس انها فشيله
حمد : ابد بالعكس الريال ابن اصول وشيخ بعد
خالد : وش حال صالح
حمد : تصدق انه مغمضني
خالد : اكيد عيل تخيل قلبك يخونك بتصدق هالشي
حمد : هيه والله انا اليوم رحت عنده
خالد : اشوفك قمت تعزه اكثر مني
حمد : ههههههه لا بس هالولد ارتحت له
خالد : كلهم عيال حلال
ناصر داش عليهم : والله انتوا اللي عيال حلال
خالد طالعه بنص عين : ناصر جود كلامك
ناصر : من صج ارمس ما لكم غير كمن اسبوع تعرفونهم وانتوا مطيحين عندهم عسب هـه مصلحه
خالد قام : مشكله اللي يشوفون الناس شرات ما يعرفون انفسهم
حمد : صلوا عالنبي يا شباب ما يسوى هاي كله
ناصر بلا مبالاه : سير علمه الأصول قام ينسانا عسب ناس خانوه هله
خالد : ثمن رمستك لا اقص لك هاللسان وترى مب كل الاماراتيه اصحاب اصول يا ابو اصول
ناصر بقهر : اشوفك قمت تنسى اصلك عسب مشاعر خوانه
خالد : قليل الأصل اللي يسويها وينسى هله الثانين
وطلع من الدار
ناصر : شفت شفت شو سوت فيه البنيه
حمد بتأفف : وانت شو اللي حارقك خله يا خي كيفه برايه يسوي اللي يبيه انت شو اللي قاهرك
ناصر وهو يعض شفايفه آآخ لو شفت عيونها ماكان قلت شذي
حمد يطالعه باستغراب شو ياه هذا خلني اشوف خالد ابرك لي
...........................................
جاسم : انزين يعني تريدني اقول لمناوي
بو محمد : يكون احسن بعد عشان تدري مهما كان هذيك بنيه
جاسم : انزين خالي ولا يهمك تامرني بس مناوي بروحها صعبه شوي شو رايك نقول للعنود بعد
بو محمد بتنهيده : والله فكره بس افكر فيها عدل
جاسم : هي من سنينة رشا
بومحمد : هيه بس ما اظنها تتولف معها افضل مناوي والعنود احسن
جاسم : خلاص اللي تامر عليه عقب العشا اناديهم في الحديقه الخلفيه
بومحمد : مشكور يا ولدي تعبتك وياي
جاسم ابتسم : ولو يالدكتور تعبكم راحه
ضحك بومحمد على كلمة جاسم
.........................................
غزل كانت مسرحه وهي تسمع أغنية لو بغيت الروح وتطالع جاسم وابوها
شو عندهم يا ترى ليش الاحظ جاسم هالفتره وايد قريب من ابوي معقول يسافر ويانا لا يارب
سمر كانت تلعب في اغراض رشا وسحبت شنطة غزل غزل انتبهت لها وراحت بسرعه سحبتها منها
غزل : شو تريدين منها
سمر : بس شي بشوفها شو اخذتي من اغراض
غزل : اسفه في شي ما ابا حد يشوفه
سديل : سموووور عن الشطانه شو هاللقافه اللي فيك
غزل : لا يا سديل عادي والله بس انا حاطه ورقه ما ابا احد يشوفها ( وراحت يلست يم سمر وضمتها من الجنب وباستها على خدها ) ولو سمور اختيه الثانيه وكل شي خاطرها فيه عيوني تلبيه لها قبل يدي
سمر ابتسمت : فديتك والله طيبه
غزل بدلع : ادري ويش الجديد
البنات : ههههههههههههههههههه
رشا : اقول لا تصدقين عمرك
غزل : فديتني والله اهبل
ام ناصر كانت تطلعهم من الباب ودمعت عيونها غزل انتبهت لها وابتسمت بس ما بينت لأحد
وفاء تضم عمتها : شي ياك يالغاليه
ام ناصر : تذكرني بأخت الغالي
وفاء تطالعها وتتنهد : فديتها سبحان الخالق
غزل نطت عندهم : أي عمه
ام ناصر ارتبكت : أي عمه بعد عماتك
غزل بشك : لا انتي قلتي اخت الغالي تقصدين عمة عماتي
رشا : أي عمه حنا ما عندنا عمه
وفاء : ههههه الله ياخذ ابليسك يا غزيل شوها بعد بنخلق لكم يعني
غزل بحيره : امممم ما ادري بس انا اشبه منو ياني فضول
ام ناصر : ليش بناتي مب مالين عينك
غزل تطالع جدتها بنص عين ( هين ان ما خليتك تتولهين علي من قلب ) وقامت ضمت وفاء وتبوسها : تصدقين عمووووه فرحاااانه اني بسااافر وفي ناس بيندمون
ام ناصر تطالعها وبالعصا تأشر عليها : هدي مرة ولدي
غزل : مرة عمي بعد
وفاء : هههههههههههههه عنلاتك غزل
رشا : هـــــــــي لا تآذين امي هذي حبيبتي من لي غيرها
غزل : هيه حبيبتك حد مسكك انا حبيبتي وفااااء الغاليه
ام ناصر : بنات اخر زمن ما ينفع معكم الطيب ابد
غزل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه فديت العيوز والله
ام ناصر : عيز حيلك يا عيوز جسوم
غزل برفعة حاجب وضحكه : اولا لساتني طفله ثانيا اسمه جااااسم ريال وش طوله وش عرضه تقولين له جسوم ما ارضاها
سديل ومناوي ورشا : من متـــــــــى
غزل انحرجت : مب ولد عمتي وشرات اخوي عادي
ام ناصر تضحك : اخاف شي ثاني
غزل استوت شرات الطماط : لا ثاني ولا ثالث
وطلعت من الدار وتموا البنات يضحكون عليها
.................................................. .
خلود كانت في الغرفه مع مشاعل
خلود : الله يعين ويسهل لكم السفره والله ما يستاهل فهد
مشاعل وهي تدمع وتمسح دموعها : آآآخ يا خلود حنا السبب
خلود نزلت راسها وتمسك يد بنت خالتها : لا تقولين شي يا مشاعل اللي الله كاتبه بيسير وانتي ما كنتي غير مسبب مب اكثر
مشاعل : الله يسامحك يا احمد
خلود قلبها عورها وبهمس : شلونه ..؟؟
مشاعل : ما ادري ما شفته من يوم ما استوى الحادث
خلود : وما تدرين عنه شي
مشاعل : امياه تقول يرد البيت يشوف فهد وايلس وياه شوي عقب يدش غرفته وما يطلع منها
خلود : يا قلبي عليه
مشاعل : مب وقتك تتغزلين
خلود : هههه حرام عليك يعني بتسافرون باكر
مشاعل : ان شالله
خلود : ولازم تاخذونه
مشاعل تطالعها بنص عين : لا والله بلفه لك في خرقه تاخذينه وياك شو رايك يعني
خلود : ههههههههههههههههههههه بسك عاد ...عاد لا اوصيك لا تخلينه يطالع في الشقر والحمر ولا تروحون البحر مهما صاااار لا تروحون
مشاعل : هههههه يا ويلي عالغيره وينك يااا احمااااد
خلود تضربها : قصري صوتك فضحتينا غربلك الله
وتدخل عليهم شجون
شجون : هااا كيف الحلوه
مشاعل : آآه الحمد الله
شجون : زهبتي اغراضك
مشاعل : هيه خلاص زهبتها كااامله
شجون : خلود وش رايك تروحين مع زوجك
خلود انحرجت : لا يالشيخه تطنزين
شجون : هههههه لا والله من صجي ارمس مشعل يمكن يتم ويانا
مشاعل سكتت وعقب فتره : اللي سمعته احمد بيتم
خلود بطلت عيونها وتطالع مشاعل : آآآخ يالنذله
مشاعل : ههههههه الله يكافيك يا شجون ضيعتي المفاجآه علي
شجون : هههههههه اسميك يا مشاعل راعية مقالب
مشاعل : شو اسوي برفِّه شوي عن هالنفس الغثيثه
خلود : الحمد الله انهم عارفين انفسهم
مشاعل : يلا عاد انا اسب هيه انتوا لا
خلود : هيـــــــه بس غزل تريد مشعل باكر يوصلها ومشعل ما صدق عشان شي ما ظني بيسافر
مشاعل انحرقت من جوفها بشكل : الله يسهلهم
شجون مبتسمه
خلود تغمز لها : من قلب
مشاعل : لا من بطني شو رايك يعني ..؟؟
خلود : ههههه لا بس قلت يمكن عااااد
مشاعل : ممكن تطلعوووون ابا اناااام
ويدق الباب
شجون : الظاهر ما ترومين تنامين ههه
خلود : هههههههه
مشاعل : شنو الأدب اللي نزل عليكم فجأه دش دش ما احد ماسكك من ايديك
يدش عليهم مشعل وهو مبتسم
مشعل : كيف الحلوين ..؟؟
خلود : الحمد الله تمام
مشعل يطالع مشاعل
مشاعل متجاهلته وهي ودها تقوم تكفخه
مشعل : شعوله فيك شي
مشاعل : ليش يهمك ..؟
مشعل يطالع شجون وهي تغمز له : هيه يهمني اكيد
مشاعل : ليش ان شالله شو اللي يهمك فيه يعني
مشعل : اممم يعني بنت خالتي
مشاعل بنت خالته مب اخته يعني خلود كذابه وتطالعها وخلود ماسكه عمرها تبي تضحك هين يا خلود القرده يعني وحده بوحده انا اراويك
مشاعل : بس متضايقه شوي

همسة ألم
29-09-2006, 21:18
مشعل : اهااا ممكن نعرف شو اللي مضيقك
مشاعل : تحقيق
شجون وخلود ضحكوا
مشعل انحرج : اوكي برايك يلا خلود
مشاعل : وين بتروح
مشعل : ليش يهمك
مشاعل : اممم يعني ولد خالتي
مشعل ابتسم : طيب مالك خص ليش تحقيق
مشاعل تطالعه بنص عين وعلى وجهها شبه ابتسامه : اوكي برايك يلا شجون
الكل مات من الضحك
مشعل : هااا بتقولين ولا شلون
مشاعل : امممم ممكن يوم ثاني
مشعل عقد حواجبه : متى يعني ..؟؟
مشاعل : متى ما حسيت اني ابي ارمس بقولك
مشعل رفع حاجب : اللي تشوفينه يلا خلود عبدالله تحت
مشاعل : ليـــــــــش..؟؟
مشعل : هههههه مب مكفيك 4 ايام وهي عندك
مشاعل : لا خلها واللي يعافيك
مشعل : وش بلاك باكر بتسافرين
مشاعل : انزين برايها ( وتطالع خلود ) والله بتوله علي يالدبه
خلود : حليلي ليش قالوا لك مشاعل
مشاعل : يا شينها اختك تاخذ الشين وتاكل الزين
مشعل : ههههههه كل يرى الناس بعين طبعه
وطلع بره الغرفه ومشاعل مبطله حلقها : الخاااام
شجون : ههههههههههههههههه
خلود : فديته اخوي حبيبي
مشاعل تاخذ المخده وترميها على خلود : يلا بره يلااا ( وتقلدها ) فديته اخوي حبيبي وقت المصلحه حبيبي هااا
خلود : هههههه قالها كل يرى الناس بعين طبعه
دق جوال شجون وقطع عليهم رمستهم
شجون ترد : هلاا فطيم
فاطمه : وينك يالقاطعه ..؟؟
شجون : ليش تسوين عمرك ما تدرين
فاطمه انحرجت : لا والله قبل يومين قالي عبدالله واناا .. كنت شوي مشغوله توي فضيت
شجون برفعة حاجب : اهااا الله يسامحك ليش تعبتي عمرك الا اتصال كان خليتيها يوم السبت يوم تشوفيني احسن ليش غربلتي عمرك
فاطمه : واشفيك شجون فديتك والله كنت بتصل بس عرفت انه اهلكم جوا عندكم قلت يمكن انشغلت وياهم عقب بكلمك
شجون بتنهيده : انزين الحمد الله انا طيبه واخوي ما عليه شر ان شالله يلا تامرين بشي انتي قلتيها عندنا هلنا كان اله يسامحك ليوم بعد ما دقيتي
فاطمه : الله يسامحك يا شجون
شجون : وامين ويسامحك معاي
فاطمه : شجون
شجون : هلا
فاطمه : امممم بسألك انتي تحبين عبد الله
شجون صخت من سؤالها وتمت تطالع مشاعل وخلود اللي كانوا يسمعونها : مب كأن الوقت غلط واحس مافي وقت عشان افكر في هالشي يلا فطيم والله مشغوله خلود ومشاعل عندي
فاطمه : اها زين زعلانه
شجون ابتسمت : شوي عذرك ليما الحين ما قبله نائب الوزير
فاطمه : هههههه زين حبيبي والله العظيم كنت شوي مشغوله وسلامة مشاعل بعد اجر وعافيه وما تشوفون شر ويروح فهد ويرد بالسلامه
شجون : هههههه انزين ام هلال حبه حبه
فاطمه : والله الجامعه بلاك شينه
شجون : قديمه قولي غيرها
فاطمه : الله يالغرور
شجون : يحق لي
فاطمه : خفي علينا
شجون : هههههه يلا فاطمه برايك لازم اسيبك الحين عقب اكلمك
فاطمه : انزين يلاالغاليه مع السلامه
خلود : شو بلاها
شجون : ابد داقه تسلم وترسل سلامات
مشاعل : فيها الير الحين تذكرت كان الله يهداها صبرت شوي بس
خلود : هههههه الله يخسك
مشاعل : لا من صج كان قلتي لها صح النوم
خلود : برايها يعني بتضغطون عالبنيه
شجون : بس صج غريبه هاي اول قصور لها
خلود : على قولة غزول اخلقي لاها عذر لو تدورين لها سبعين عذر اكيد شي ياها ولا اذا بناخذ على الناس من اول اخطائهم عز الله عشنا من غيرهم
شجون : هالبنت حكيمه وخااااطري اشوفها ماشالله عليها
خلود : اكيد مبل اربيعتي
مشاعل : ههههه انتي سايره شيطانه ليش ما ندري
...................................
نوف : هههههههههههه لا لا ما اروم خلاص بطني
هند : هههههههههه شوفي شوفي بالله ما يهبل والله فاتك يا غزيل
نوف : آآآخ بطني خلاص ما بتحمل
هند : والله رهيب الفليم ولا آلن كبور شي ثااااني ههههه مول نو انتري خخخ
نوف : هههه شوفي الساعه 9 بيجي راشد ترى
هند :هيه توه رمسني وقالي نتزهب
نوف : عيل بسألك
هند : اسألي
نوف : اممم منو اربيع راشد الي البارح
هند : ليش
نوف : إلا سؤال ها منو ..؟؟
هند : اممم اظني اسمه نايف
نوف : احلفي
هند : والله
نوف قامت جابت ورقه وقلم وكتبت حزفوك ونوف ونايف وهند تطالع فيها وفجأه
نوف : لاااااااااااااااااا
هند : بسم الله وشفيك
نوف : طلع فراق
هند : بسم الله على عقلك وانتي تصدقين هالخرافات
نوف : ما ادري
هند : وتعالي ليش اصلا كتبتيه شو تبين به
نوف رفعت راسها وطالعت هند وتنهدت : ما ادي
هند : احلفي
نوف : ههههه ( وبحزن ) خايفه
هند : من شنو ..؟
نوف : من الحب
هند : صادقه الحب يخوف ويخوف وااايد
...............................................
ام محمد : انزين ليش ..؟
مريم : والله ما ادري بس احس ولادتي قربت
وفاء : الله يسهل لك
غزل : انزين اذا جبتوه شو بتسموه
مريم : والله سالم وده في مهند
غزل : حرام وان كبر
مريم : شو فيها
غزل : لا بس اقول يعني الواحد قبل لا يسمي يفكر ان كبر
رشا : هههههههههههههههه ليش مو حلو
اسماء : صح تخيليه رجال واسمه مهند وابو عيال صعبه شوي
غزل كبرت عيونها : أحلـــــــــــى اسووووم تشاركني الراي
الكل ضحك على غزل
ام ناصر : فديتك يا غزل قربي قربي
غزل تطالعها : نو نو ماي دير
ام ناصر : هااا شنو تخربطين انتي
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههه
مريم : ههههه الله يهداك يا خالتي
ام ناصر : شنو شنو ترمس هاي ..؟؟
ام محمد : غزل اعقلي
غزل : حاااضر يلا عن اذنكم طالعه اسوي المكااالمااات قبل السفر
ام ناصر : غزيل يعلك الريل تعالي اقولك
غزل : ههههههه ويعله ابوه لجدتي قولوا امين
الكل تم يضحك عليهم
غزل طلعت وتمت ترمس ابرار
ابرار:هيه والله حنا ان شالله باكر امايه بتسير تخطب لصالح
غزل : يا حليلك يا جميله بتستوين عروس
ابرر : والله بدري عليها
غزل : هههههه من ناحية بدري بدري بس ياختي الحب وعمايله
ابرار : يعني خساره ما بتحضرين
غزل : للأسف لا انزين العرس متى
ابرار : لاااا الظاهر بدري خلها تخلص ثاني ثانوي بالأول
غزل : اهاااا يعني بس بيملكون
ابرار : يملكون ان شالله بعد اولى
غزل : الله يوفقها ويسهل لهم
ابرار : يا رب يسمع منك وتروحون وتردون بالسلامه
غزل : امين يلا برور خلني اكلم امايه الحين تبين شي
ابرار : منو امك
غزل : ههههه منو بعد ام اروى فديتها
ابرار : اهااا انزين يلا باي
.................................................
بو محمد : تعالي العنود فديتك قربي
العنود ومناوي مستغربين ويطالعن بعض
العنود : هلا ناصر خير في شي
ناصر : والله ماني عارف شلون ارمس
منى قربت من خالها : خير خال عسى ما شر ربك بخير
جاسم قرب من منى واخذها : تعالي يا مناوي الحين بنقولكم السالفه
العنود : ناصر شو في والله وترتني
ناصر : انا ( وسكت لمدة فتره وعقب كمل ) عندي بنت من سن رشا
منى حطت يدها على فمها تكتم صرخه في داخلها والعنود تمت تطالع اخوها بدهشه
ناصر : اكيد بتستغربون بس انا بقول السالفه وافهمكم يوم سافرت انا والوالد الله يرحمه لبنان قبل 20 سنه هناك شفت ام مايا كانت بنت مدير الشركه اللي كنا بنتعامل معها واضطر ابوي يزوجني بنته وفعلا تزوجتها وكنت كل فتره اروح لبنان ازورها ويومها بشرتني انها حامل يوم قلت للوالد عصب وردني للسعوديه وغصب علي اطلقها واتزوج زينب وفعلا هاللي صار بس استمريت ارسل نفقه لبنتي وكنت كل ما تجيني فرصه اروح ازورها وما خليت لها غرض ليما توفت امها وجبتها الحين واباك يالعنود انتي ومناوي تهتمون فيها ولا اوصيكم فيها عقب ما سافر وان شالله بعد ما نيي بالسفره انا بفهمهم السالفه
العنود : الله يسامحك يا يبا

همسة ألم
29-09-2006, 21:23
مناوي : مستحيل شلون بتقول يا خال تتوقع خالتي بترضى وو غزل وخواتها
يقطعها جاسم : خليها على الله يا منى ولا تشيلين خالي هم اكثر من اللي فيه
ناصر : الحين اللي اريده منكم انكم باكر تروحون عندها وتساعدوها في الشقه اللي شريتها لها
منى والعنود : ان شالله
.................................................. ........
الساعه 2.5 في الليل
غزل ورشا ومي ووفاء وعبد القادر في سياره
ويوسف وناصر مع سالم وجاسم ولمى وسديل ومنى
في المطار
غزل ومنى في نوبة بكاء ورشا تطنز عليهم ويا لمى
غزل : انتو ما عندكم قلب
رشا : خليناه لك يالرقيقه
لمى وسديل : ههههههههههههههه
غزل : بابااااا شوف رشا
منى : ما عليك منها حبيبتي والله بنتوله عليكم
غزل وانا بعد
ناصر : يلا بنات خلينا نروح نسوي التذاكر
لمى تروح صوب غزل وتضمها وتبكي : يا حبيبتي يا غزل
غزل : خلاااص يا قلبي لا تخليني ابكي زياده واللي يعافيك
لمى : تروحون وتردون بالسلامه
غزل : الله يسلمك يا قلبي يلا خلاص سلمي على يبا
لمى راحت صوب ابوها وتمت تحضنه
لمى بنحيب : يبا انتبه على عمرك
ناصر : احوووه اللي يسمعك يقول اول مره اسافر خلاص حبيبتي
لمى : بابا انتبه على عمتي وفاء وعمو عبد القادر ورشا وكلكم
بو محمد : تامرين بس خلاص عاد ما تسوى علينا دموعك
سديل تسلم على وفاء وعيونها مغرقه دموع
ووسط هالحشره غزل راحت على جنب وتمت تطالع وتبكي بهدوء
وياها صوت من وراها
...: بشتاق لك
غزل واقفه مكانها
...: صدقيني غزا
هني لفت تطالع وشافت جاسم ومعه ورده
غزل : يقولون لي غزل مب غزا
جاسم ابتسم : كيفي المهم انتبهي على عمرك ولا تطالعين يمين وشمال
غزل رفعت حاجب : يقولون هذي وصايا المرأه تقولها للرجل
جاسم : ليش انتي مرأه
غزل دقته على يده : صج سخيف
جاسم : هههههه انزين ( وبهمس ) والله احبك
غزل انحرجت وبعدت عنه وراحت صوب ابوها
جاسم فديتك يا اغلى من خلق ربي
.......................................
حمد : ياهووو وينك خلود احاكيك من أول
خالد : شفتها معه
ناصر : هــه طاع بالله
خالد يطالع حمد ويطالع جاسم بنظرة : سمعت شو يقولها بغيت اقوم اذبحه
حمد : ياخي تعوذ من ابليس
خالد رفع راسه وبغرور : يحلم ياخذها عشم ابليس في الجنه
ناصر : لا والله لالا ابد مافي غيرها قوم قوم اذبحه
خالد : نصور مب فايق لك
ناصر : عيل هذا كلام يا ابوي لا تنسى انها سعوديه
خالد : انزين ويعني كاهي امايه متزوجه ابوي
ناصر : هي وعقب فارقت اهلها واظن مب أي مَرَه تروم تحمل
خالد تهند وتم يطالع غزل
والكل اخذ مكانه في الطائره ...( شو رياكم بالله في التخريف لغه عربيه على عاميه هههه )
وبعد دقايق اقلعت الطائره من مطار مدينة ...... الى مطار جده
..............................................
الساعه 6 الفجر في مطار الملك فهد
بو محمد : ها صليتوا الفجر
رشا : هيه خلاص يلا متى الرحله
يوسف : اصبري انتي
عبد القادر جالس يم وفاء ويقرى وياا الأذكار
وفاء : عبد القادر
عبد القادر : عيونه انتي
وفاء : احبـك
عبد القادر ضم يدها على يده بأقوى ما عنده : فديتك يا وفاء
وفاء : عبد القادر
عبد القادر : حياته
وفاء وعيونها تدمع : تحبني ..؟
عبد القادر : لا ما احبك كلمة حب قليله يا وفاء انا اعشقك انتي الهوا اللي اتنفسه انتي روحي في هالدنيا
وفاء : يا حبيبي الله لا يحرمني منك ومن كلامك
عبد القادر : مسحي دموعك يا قلبي وخلي املك بالله قوي
وفاء تتنهد : ان شالله
.................................................. .
احمد : ها يبا ما تغير رايك واروح انا بدالك
ابو فهد : اقول اجلس هني ابرك لك وهالله هالله في الشركه ما اوصيك
احمد : ان شالله ها فهد ..؟
فهد يطالع احمد : الحمد الله
مشعل يمسك كتف فهد : لا تخاف عليه فهد سبع وايمانه بربه قوي
مشاعل تضم امها : عاد لا اوصيك في العصافير وفي شجون
ام فهد : خلاص حبيبتي وانتي بعد اهتمي في اخوك وشوفي شو يريد ولا اوصيك في ابوك وولد خالتك تراك انتي المره هناك
مشاعل : افااا عليك ان ما ذليتهم ذل ما عادا فهودي حبيبي
شجون : هههههه الله يخسك يا مشاعل شو بتسوين لهم
مشاعل : لا بخليها مفاجأه كل يوم بتسمعون الإتصالات بس افصلوا الفيش من الحين
ام فهد : لا يا بنتي عاد انتي كبرتي على هالسوالف واللي يعافيك
مشاعل : انا شو اللي خلاني ارمس قدامها خلاص يمه من عيوني
ويدشون داخل مشاعل وابو فهد ومشعل وفهد متلثم بشماغه
مشاعل : يباااا عبال موعد الطياره بسير اتشرى لي
فهد : مشاعل لا تتأخرين فديتك
مشاعل : من عيوني تبا اشريلك شي
فهد : اشتري لي أي مجله اقتصاديه
مشاعل : مب زين عليك ريح عمرك هذا وقت شغل عاد
مشعل : خير خير بتروحين ويا منو
مشاعل : ويا روحي
مشعل : انزين انتبهي
...........................................
مي : انزين عبال موعدها بنروح نتشرى ونرد بسرعه مانطول
يوسف : لا شنو بروحكم انتوا وين عبالكم
غزل : وين بعد في السعوديه بلاد الأمن والرخاااء ها بابا
بو محمد مصدع وبصوت مليان نوم : بسرعه لا تتأخرون
مي وغزل بسرعه راحوا قبل ما يمنعهم يوسف ورشا جالسه جنب يوسف
مي وغزل دخلوا محل ألعاب أطفال
غزل : يااااربي لالا ما اتحمل طالعي باربي شلون تخبل يا ويل حالي
مي : ههههه غربلك الله غرفتك كلها باربي فضحتينا خفضي صوتك
غزل : انزين لحظه بشتري
مي : احوووه مب الحين خلنا يوم نرد نتشرى
غزل : حرام عليك أخاف تروح طالعي شعرها طويل والأحلى وياها خيل
خالد كان واقف يطالع غزل ومبتسم عليها فديتها والله
خالد بهمس : ما تغلى عليك يالغلا
غزل تمت مبهته شوي بعدين ردت تطالع خالد
خالد بابتسامته : وش بلاك ..؟
مي كانت تمشي وتطالع الألعاب
غزل خايفه مي تشوفها وخايفه من خالد شو يابه هني
خالد : عجبتك اشريها لك
غزل : لا روح ما اباك
خالد رفع حاجب : شلون يعني
غزل بخوف : انت شو تبى مني ليش لاحقني لهني روح يا ابوي وخر عني خاف ربك
خالد حس كلماتها قويه وقلبه نغزه : انزين ..؟
غزل بترجي : خالد تكفى روح اخاف هلي يشوفونك ويسون فيك شي روح من هني
خالد يطالع عيونها بحزن وشوق : يعني خايفه علي
غزل حست بتوتر حست الدموع خانقتها هذا منو هذا منووووو وشو يبى ليش انا وجاسم يااارب ارحمني
غزل : تكفى انت ما ترضاها على اختك وغلاتي عندك توخر عني
خالد : يعلم الله بغلاتك من غلاة الوالده وانا أأذي روحي ولا آذيك والله يوفقك في حياتك
واعطاها ظهره بس قبل مايمشي لف عليها وقالها كلمه خلت غزل في غير وعيها مصدومه من جرأته والثقه اللي فيه
مشاعل تمت تطالع خالد يوم قال لغزل : أحبك وتأكدي ما راح تكونين لغيري لو بعد 100 سنه وبلغي حبيبك اسمعي هالأغنيه زين
مشاعل مرت من جنب غزل ووقفت تطالعها : احمدي ربك في احد يبادلك شعورك
ومشت عنها مي جات عند غزل
مي : هـي يالشيخه يلاااا نادوا على طيارتنا
غزل مسرحه ونزلت دمعه على خدها
مي : غزل وشفيك .؟
غزل مسحت دمعتها ببرود ومشت صوب رشا ويلست عندها ووحضنت يدها وتمت تبكي
وفاء استأذنت من عبدالقادر وراحت صوب غزل ورشا وخذت غزل
وفاء : غزل حبيبتي فيك شي
غزل تبكي وتشهق
وفاء تطالع رشا

همسة ألم
29-09-2006, 21:24
رشا : ما ادري ياتني فجأه تبكي
وفاء : مي حبيبي سار لها شي
مي : ما ادري يوم ييت لقيتها تبكي
وفاء تمسح دموع غزل : غزل حبيبتي الحين بابا يزعل ويحسب فيك شي قولي لي ماما شو في ..؟
غزل تمسح دموعها وبصوت متقطع : خالد
وفاء : شو فيه ..؟
غزل : هني
وفاء : زين ليش تبكين
غزل : هزبته
وفاء : ليش اذاك
غزل هزت راسها بلا وقالت لها السالفه
رشا : فديتك يا غزل حرام عليك لا تسوين في عمرك شي
غزل : ما ادري انزين ليش يرمسني
وفاء : حبيبتي انتي شو قلتي مكتوب في الورقه اللي كتبها لك اكيد يحسب اطباعنا شراتهم
غزل : يعني انا غلطانه
وفاء : لا ابدا مب غلطانه بس كان فهمتيه انه عاداتنا وعادتهم غير كان قلتي له بأسلوب احسن من شي
غزل : ما ادري ما ادري احس روحي ما ادري شلون
رشا : فديتك يا قلبي خلاص ما سار الا الخير بس هاي صدفه
غزل نزلت راسها وهي تتفكر في كلامه
ونادوا على رحلتهم وفي الطياره
وفاء وعبد القادر ويا بعض رشا ومي ويا بعض ويوسف وبومحمد وغزل تمت بروحها
غزل : يا سلااام ما ابا مي انتي روحي
مي : لااا انا صغيره
غزل : بابا حتى انا صغيره
بومحمد :فديتك غزوله حبيبي خلاص اجلسي واذا جا رجال انا ببدلك
غزل ماده بوزها وبزعل : زين
.................................................. ......
مشاعل : يا سلاااااام اذا مو عايبك مكانك انا شو يخصني تبدلني
مشعل : مشاعل تكفين هذي بنيه شلون ايلس انتي قولي لي
مشاعل : ما يخصني تصرف
مشعل وهو متوتر حط يده على شعره ورفعه وبهمس: مشاعل البنيه حلوه وبنت قبايل اجلس يمها عادي
مشاعل طالعته : طبعا لااااا انا لله وانا اليه راجعون تعال اجلس ويا ويلك لوكنت كذاب
مشاعل راحت وطالعت غزل وعرفتها أهااا هذي اللي في المحل
مشاعل : السلام عليكم
وجلست غزل : هلا وعليكم السلام
.................................................. ....
لمى : سدوووول قومي خلاص بسك نوم
سديل : حرام عليك والله ما نمت زين
لمى : سديل يلاااا عاااد الساعه 8
سديل : حرااام عليك شو مصحيك
لمى : قومي يلا الحين بيون هنادي ونوفه يفطرون عندنا يلاااااا خلنا نتزهب
سديل قامت بسرعه : يالخايسه ما قلتي لي البارح كان ماييت
لمى : يلا عاااد عن الدلع الزايد قومي تزهبي
سديل : شلون يالهبله ما جبت ملابس
لمى تجلس عالسرير يمها : افااا عليك وملابسي وين راحت
سديل : لا لا الحين يعرفون ملابسك
لمى : عااادي شو يعني بلا بياخه
سديل : زين الله يفكنا من حنتك وصدعت راسك
دشت سديل الحمام تاخذ لها شاور ولمى طلعت لها طقمين واحد بنطلون جينز برموده وبلوزه وردي والطقم الثاني تنوره لنص الساق لونها بيج ضيقه من فوق واسعه من تحت والبلوزه حيران لونها بيج ومكتوب عليها كلمات بالذهبي ومفتوحه فتحه مثلثه من الصدر للرقبه
طلعت سديل من الحمام وشافت الطقمين لمى ياتها
لمى : ها شو عجبك البسيه واذا ما عجبك اطلع لك غيره
سديل : لا بالعكس الطقم الثاني استر واحلى
لمى : ههههه مالت عليك
سديل : ههههه خلاص بدخل البسه
لمى : اجهز لك عليه اكسسوار
سديل : لااا انا عندي سلسه وحلق ذهب حق امس خلاص بلبسه
لمى : انزين انا باخذ الحين شاور
سديل : اوكي يلا عن اذنك عايزه ابدل ملابسي
لمى : ههه اويل حالي عالمصري
سديل : ترومين انتي
لمى : تبين الصج لا ماهو هذولا اخونا المسلمين شلون اروم
سديل : اها يعني مب عشان اربيعاتك اللي هناك
لمى : هههههه لا كلهم طيوووبين وان في الشرير ترى كل مجتمع فيه الطيب وفيه البطال
سديل : ارحم ام خدمة المجتمع لو يدرون عنك وظفوك
لمى : ارحم حالي ياغالي
سديل : اقول روحي استحمي قبل ما ايون
.................................................. ......
ام فارس : فارس يا يبا روح عند خالتك شفها محتاجه شي تبي شي ترى البيت الا فرة حصاه
فارس : يا يمه انا بروح من غير ما تقولين بس اصبري شوي عالأقل
ام فارس : متى تراك بتصليالجمعه لا تنسى
فارس : هذا فرض علي شلون انساه انتي اهدي ولا تخافين مب مقصرين مع خالتنا الله يجزاك بالخير
ام فارس : وهذا عشمي فيك يا ولدي
فارس قام باس راس امه : الله لا يحرمنا من حنانك
ام فارس ابتسمت لولدها وربت على يده
.................................................. .....
مشاعل ملت وهي يالسه تطالع غزل اللي تطالع فيلم هندي وكانت تترياه يخلص تحس روحها مخنوقه تبي ترمس مللللل طفـــــــــش الطياااره وخصوصا مكان بعيد اففف
(صج والله مررررره ملل مريت فيها كآبه وتعـــــب )
غزل عقب ما خلص الفيلم عدلت جلستها وسكرت الشاشه
مشاعل : حلو الفيلم
غزل ابتسمت لها : هيه حلو ليش ما طالعتي
مشاعل : امم ما ادري ما احب الأفلام وايد
غزل : انتي غريبه بالعكس احسها تحقق احلام وطموحات ناس ما قدروا يحققونها في الواقع
مشاعل بدت علامات الضحك عليها : لا يكون انتي تحسبين هالأشياء صج
غزل بشوية تفكير : هيـه يمكن ليش لأ ..؟
مشاعل ضحكت غصب عنها
غزل باستعجاب : قلت شي يضحك
مشاعل : تصدقين انك طيبه وعلى نياتك
غزل ابتسمت : ليش عشان اني اصدق الأفلام
مشاعل : اكيد هيه
غزل : بس انا ما اصدق افلام الآكشن وهالخرابيط اممم بس الرومنسيه واللي فيها شوي حركات كوميديا
مشاعل : هههههه معك مشاعل الـ.....
غزل بابتسام : وانا غزل الـ......
مشاعل : غزل اممم اسمك مب غريب علي
غزل وانتي بعد مب اخت احمد هههه يا ويلي منك يا خلود بس بسمع نصيحتها : تشابه اسماء
مشاعل : يمكن ليش لأ الا ليش مسافرين كندا مع ايام المدارس
غزل بتنهيد : موعد عمليه لمرة عمي
مشاعل : اجر وعافيه
غزل ابتسمت : حبيبتي والله وانتوا ليش ..؟
مشاعل : عشان اخوي بعد عمليات تجميل لأنه استوى له حادث وو ( سكتت خنقتها العبره ) تشوه
غزل يا حليلك صج انها متأثره : اجر وعافيه الغاليه ما يشوف شر ان شالله والحمد الله انها يات سليمه
مشاعل : هيه الحمد الله مصيبه تهون عن مصيبه
.................................................. ....
مي : ههههه عموه غزول تأقلمت مع الوضع طاع ترمس البنيه
رشا : ههههه يا حليلها توهقت بس البنيه طيبه ولا ... مانبي بنتنا تخرب
مي تطالع عمتها ويها علامات اسهجان : مب كأنك ولد ولا ايم العصر الجاهلي
رشا : عيب عيب يا ماما تقولين لعموه هالرمسه
مي تلوي بوزها : تسوين روحك شرات عمتي وفاااء ما ترووومين هذي الماس شو جابك عندها
رشا مبطله عيونها : مي وويعه شو هالرمسه بعد راعي مشاعري بعد لا اصخك بهاك الكف اللي ينزلك من الطياره ولا اشوف رقعة ويهك
مي : والله وين انزل على البحر المتوسط
رشا تطالعها باستغراب : شو ياب البحر المتوسط عند كندا
مي : اممم ما ادري بس يقولون
رشا : ليش رايحه لبنان ولا المغرب
مي : لا والله من صجك ما تدرين وين رايحين
رشا تصقع راس مي بخفه : ادري يالهبله بس الظاهر انتي ما تدرين
...............................................

همسة ألم
29-09-2006, 21:25
سديل : لميوووو انا نازله تحت
لمى : زين برايك بس بحط شوي من الكريم والحقك
سديل : حشا رايحه فرح تراهم بنات خالتك يا حظي العوي
لمى تلف علي سديل وهي ماسكه المسكره في يدها : ادري وحلو الوحده كل ويوم لها لوك جديد
سديل : هيه اقول لفي عالمرايا وكملي احسن لك ومن الهذربه الزايده
لمى : ههههه ما احد يقدر اللي اسويه ما اخلص من ام غزيل تيني سدول
سديل تروح يمها وتشد شعرها بخفه وتلفها عالمرايا : كملي ولا انا اخبص في ويهك
لمى : آي آي خفي يدك لاخلاص ذلفي انا اخبص لروحي احسن
سديل تفك شعرها : هيه احسن شي ( تطالع المكيجات ) اممم واقولك انا بعد شو رايك اخبص لروحي وياك
لمى برفعة حاجب وتطالعها بنص عين : عيني عينك قدامي بعد
سديل : هههههه امزح معاك يلا انا نازله
لمى : باي
سديل نازله وهي مبتسمه على حركات لمى وما انتبهت لفارس في الصاله وهو يلاعب ريماس
فارس : يلا مناك اصلا انتي الحلا وارثته مني
ريماس : اصلا انته تغااار انا مررره حلوه وانت وحش
فارس : بل مب لسان عليك يالنونو
يماس : انت نونو مب انااا
فارس : لا انتي وانتي وانتي وانا
ريماس : هههههههههههههه مجنون
فارس : آآخ تهبلين تعالي تعالي
قام فارس وشلها ويلاعبها وهو يرميها فوق عقب جلس وحطها فوقه
فارس : شو رايك تتزوجيني
ريماس فتحت عيونها : اهـــــــــأ قليل الأدب
فارس : ههههه ليش شو قلت طالبك على سنة الله ورسوله
ريماس : في احد يبغى يتزوح وحده يقوم يطيرها في الهوا
فارس : ههههههه هيه انا وانتي
ريماس شافت سديل نازله وجايه صوبهم : لا انت تتزوج وحده كبيره اتزوج سديل
فارس باستغراب : منو سديل
ريماس تأشر على سديل الي يايه صوبهم وهي مسرحه : هذي هيه سدوله
فارس لف يطالعها وسرح فيها
سديل كانت مبتسمه وتحولت الإبتسامه لصدمه وركضت صوب المطبخ
ريماس : هااا حلوه
فارس يبوس ريماس ويقوم ويشلها : والله انك خطابه هيه حلوه
ريماس : ههههه يعني راح تتزوجها
فارس يقرص خشمها بخفه : هيه بتزوجها ( وجات فكره خبيثه في راسه ) روحي قولي لها عمو فارس بيتزوجك اصبري عليه سنتين تتزوجيني
ريماس : انزين نزلني اروح اقولها
فارس يبوسها وينزلها : بسرعه قبل لا تيي خالتيه
ريماس تركض صوب سديل وتضنها من رجلها لأنه طولها خخخخ
سديل : وخري عني ما احبك
ريماس : ليش
سديل : ليش ماقلتي انه في رجال
ريماس : بس فارس مو رجال هو قال انه انا وهو نونو
سديل ابتسمت : هيه نونو قولي ليه هين يالنونو
ريماس : انزين هو يقولك انك انتي حلوه وهو بيتزوجك بس انتي اصبري سنتين
سديل مصدومه : شنو
ريماس : اففف ما سمعتي يعني
سديل نزلت لحدها : شاااطره رموسه بخليك ترمين الورد علي يوم الزفه بس قولي شنو يقول
ريماس : اممم حلو يا ويلك لو تكذبين
سديل : لا ما اكذب شنو قال
ريماس تاخذ نفس : يقول بيتزوجك بس انتي اصبري سنتين
سديل ابتسمت : آآخ منه اللعاب
ريماس شردت عنها وراحت لفارس : تقولك آآخ منك يالعبه
فارس : ههههههههههههههههه حلوه لعبه هاي روحي قولي لها من صج يرمسك تتريي
ريماس: ماني فااايقه خلاااص تعبت
فارس راح صوب ريماس : افااا يوم تلاقين العروس ما صدقت روحي قولي لها عفيه عليك
ريماس : زين بس ترى انا برش الورد
فارس رفع حاجب : منو قال
ريماس حطت يدها على خصرها : يا سلاااام سدول قالت لي
فارس يبتسم : احلفي
ريماس : هاا
فارس : اممم قولي لها هو ما يقول انه يحبك بس انتي طيبه شكلك وحلوه وهو بعدين يحبك
ريماس : طيب بس لو ماما خاصمتني بقول فارس قالي
فارس : زين بس يلااا روحي
ريماس ركضت عند سديل وقالتها الكلام
سديل : قولي له بعد سنتين يحلها الف حلال يمكن تلاقي غيرها
ريماس راحت وبتعب تقول لفارس
فارس : هههه انزين هذي آآآآآآآآآخر مره يلا شاطره عفيه عليك
ريماس : خلااااص اخر مره
رواحت صوب سديل : يقولك هو تعلم من الدنيا واذا وعدك صدقيه ما بيخون
سديل : الله يكتب اللي فيه الخير
ريماس : خلاص بس كذه اقول عقب لو تموتون ما اقول شي
سديل : انتي لسانك فصيح ما شالله
ريماس تغمز لها بعينها : حلاتي
سديل : عاشو عاشو غزل نبر تو
ريماس راحت عند فارس وشافت امها يالسه وياه
ريماس راحت عند اذنه وقالت له وفارس ضحك
ام محمد : وش بلاك
فارس : الله يسلمك هذا انا معك بنتك عندنا اسرار
ام محمد : يا ويلي عاد منك يا فروس لو خربت البنت علي
فارس : ههههه حرام عليك ما شالله هيه مب ناقصها شي عشان ازود عليه
ام محمد : بسم الله على بنت اذكر الله اذكره
فارس : ههههه ذكرته يا خاله ذكرت ( وقام من كانه ) يلا خالتي تامريني بشي
ام محمد : فيك الخير يا ولدي سلامتك
فارس : خلاص خالوه أي شي تبينه اتصلي علي
ام محمد : ماتقصر يا فارس
فارس : ولو هذا الواجب يا خالتي
.................................................. ......
في مطار كندا
مشاعل : تصدقين غزل وايد استانست اني عرفتك و ان شالله نتقابل مره ثانيه
غزل : فديتك يا مشاعل انا بعد استانست من خاطر وعلى فكره ترانا شركه وحده يعني يمكن في فندق واحد بعد
مشاعل : الااااي كشخه عيل اذا في نفس الفندق اقابلك تحت تفطرين
غزل : اوكي الغاليه يلا عن اذنك
مشاعل : اذنك معك يا قلبي
غزل راحت صوب عمها يوسف
يوسف : ههههه ما بغيتي تيين كان تأخرتي شوي بعد
غزل : شو اسوي البنيه وايد حبوبه وطيبه للآآآآآآآآآخر
بو محمد : انزين يلا الحين انا ورشا ومي في سياره وغزل ويوسف وعبد القاد ووفاء في سياره
يوسف : غش ليش انتوا اقل
غزل : هيه غش مي انتي تعالي ويا عموه وفاء
وفاء : هههه هين يا غزل
غزل : لاااا مب شي بس انتوا تتكلمون وانا استحي
الكل ضحك على كلام غزل
وتقسموا وراحو ا الفندق
وفاء وعبد القادر اخذوا لهم غرفه مزدوجه خخخ
وغزل ورشا ومي غرفه لحالهم ويوسف وابو محمد في غرفه
غزل ورشا ارتموا فوق السرير
غزل : آآآآي ياضلووووعي تعبونا وهم من طياره لطياره
رشا : ما شالله حسيتك ما حسيتي بالسفره كله تهذرين ويا اللي يمك
غزل : هبيه من عينك
مي : خلاااااص اسسس ابا انام
غزل : وععع انا اول باخذ شاور عقب انام
ومن التعب الكل نام نوم عميــــــــــــــق
بعد ما اكلم ابو محمد ام محمد وامه وطمنهم عليهم نام هو بعد
.................................................. ..............
في ها لأثناء سديل لبست عباتها
وهي تسلم عالبنات
هند : خساره يا هديل ايلسي ويانا
سديل : حرام عليك الساعه 8 بروح زهب اغراضي لباكر
نوف : بس والله الجلسه حلوه ما حسينا فيها
سديل : اكيد حلوه واللي محليها انتوا
نوف : تسلمين والله عيلا لا تقطعين خلينا نشوفك ويوم لمى تيي عندي تعالي وياها
هند : اما انا لو اقولك لباكر تيين مب يايه حنا سفر
سديل : هههه لعيونكم نشد الرحال
هند : تسلم لي هالعيون والله
لمى : هههه الحمد الله والشكر
سديل : يلا بنات مع السلامه
وخرجت وركبت مع جاسم
جاسم : مب كأنك متأخره كان كملتي القعده يا اخت سديل
سديل : اسفه بس داخل بنات خاتها عشان شي تأخرت
منى : وانا اتأخر عن موعدي
سديل : خلاااص قلت اسفه
نزلوا سديل بيتها ومنى والعنود راحوا عند مايا
اول ما طلعوا جاسم يقولهم كيف يتعاملون وياها
العنود : جسوم ترانا مب يهال خلاص نعرف
جاسم : ادري ادري بس انتبهوا بالرمسه
نى : انزين هي ترفع الضغط في طريقة رمستها
جاسم يحك راسه : اممم نوعا ما
العنود ضحكت ومنى مدت بوزها
جاسم : يلا بسكم ودق الباب
مايا اتحجبت عدال وفتحت الباب وهي مبتسمه
العنود ومنى انصرعوا عند جمالها
مايا : يا هلا يا مرحبا فيكن اتفضلوا البيت بيتكن
العنود : هلا فيك حبيبتي
وسلمت عليها ونفس الشي على منى
مايا : هلا جاسم كيفك
جاسم : الحمد الله اشحالك انتي
مايا : ماشي الحمد الله تتفضل ولا بعد ما تروم
منى طالعت العنود وبصوت عالي : يا حليلها ترمس شراتنا
مايا طالعت مى وضحكت : ولو حبيبتي هيدا اصلي وشويه شويه بتكلم شراتكم
منى : هههه ولا يهمك بعطيك كورس بس الفلوس قبل
مايا : ههههه تكرمي يا ألبي
مايا : اتفضلوا
العنود ومنى جلسوا ومايا معهم
جاسم : يلا عن اذنكم

همسة ألم
29-09-2006, 21:25
مايا : مع السلامه
مايا لفت على العنود ومنى : يا هلا والله تو ما نور البيت
منى : منور بوجود اهله
مايا : اممم أي اهل بس انا اللي هون ملل والله
العنود : فديتك يا مايا انزي انا عمتك العنود
مايا : تأبريني ما احلاكي غير شكل عن الصور اللي فرجاني هيه البابا
منى : وانا مناوي ان شالله السنه الجايه بكون في الجامعه
مايا : اهااا وعمتي رشا متل عمري ما هيك
العنود : هيه ان شالله يوم يردون من السفر بتشوفينها
مايا : ان شالله
العنود : اممم والله ما ادري من وين ابدى يا مايا بس انتي بنيه وصعب تتمين هنا بروحك
مايا : هايدي الزروف يا عمتي شو بدنا نعمل وما عملناه
منى : شوفي مايا انا وخالتي فكرنا صعب كل شوي وحنا ياينك تدري امي وجدوه ما يطيعون كل شوي نخرج فعشان شي فكرنا انك تاخذين قشك وتروحين تعيشين عند بيت جدتي ليما يجي خالي ناصر
مايا : بس هيك صعب صعب شو ما نأدر نعمل هيك اوكي تيته شو بدها تأول
العنود : لا تخافين حبيبتي انا برمس امايه وبفهمها السالفه امايه قلبها طيب
مايا : يالله بصراحه ما اعرف شو بدي اأول بس اللي بدكن ياه بيسير
منى : انزين حبيبتي انا مااروم اتأخر عن البيت والحين الساعه 9 وربع وان شالله باكر بتعيشين في بيت جدتي وتقولي لي شو سوت فيك العنود
مايا : هههههه من عيوني
العنود : تأبر لي عيونك
البنات ضحكوا
وعقب جا جاسم اخذهم ومايا ارتاحت نسبيا واستمتعت بالزياره الخفيفه
................................................
اليوم الثاني في كندا
عبد القادر جا لوفاء ومعه ورده يحكها على خدها
وفاء فتحت عيونها وابتسمت : هلا حياتي
عبد القادر : يلا قلبي وعمري قومي خذي شور عشان بنروح نسوي التحاليل
وفاء باست يد عبد القادر : غربلتك وياي
عبد القادر ضمها لصدره : لو سمعت منك هالرمسه مه ثانيه امم بعاقبك
وفاء : والله انزين شنو نوع العقاب
عبد القادر : عقاب فريد من نوعه شفتي شلون ببساطه بروح اخذ لي وحده من الشقر الي هني واسيبك بروحك تتحقرصين
وفاء دزته بعيد عنها واعطته ظهرها : وخر عني
عبد القادر : ههههه حبيبتي والله
وفاء : لا تحااول
عبد القادر يطوقها بيده ويبوسها على خدها : واهون عليك
وفاء ابتسمت : انزين وخر عني
عبد القادر بصوت طفولي : اريد بوثه اول
وفاء ضحكت غصب عليها
عبد القادر نزل وجلس على ركبه : فديت هالضحكه والله يلا هاتي بوسه ويمد لها خده
وفاء : اممم مصر يعني
عبد القادر : هيه ومستحيل اغير رايي
وفاء : امم اوكي قربت منه وعضته على خده
وشردت وهي تضحك صوب الحمام
عبد القادر : آآآآآآآي الله يكافيك يا الدبه هذا جزاتي افاااا ولحقها صوب الحماما وهي قافله الباب وتضحك
عبد القادر : وفاء بطلي الباب
وفاء : ههههه ما ابي
عبد القادر : وفاااء ترى ازعل يلا بطليه
وفاء : لااا وحده بوحده روح للشقر الحينه
عبد القادر : وفاء حياتي ترى انا ابطله من عندي
وفاء : برايك
وشي هدوء وسمعت باب الغرفه ينقفل
وفاء تنادي : عبدووو حبيبي
وفاء ضمت حواجبها : عبدووو اكيد تمزح وياي تريدني افتح الباب
لا جواب
وفاء ضمت بوزها : اوكي
وغسلت ويها وشوي باب الحمام ينفتح ويدش عبد القادر ويروح وراها
وفاء شافته ولا شعوريا صرخت وراحت صوب الدش
وفاء : حيببي عبودي لا لا واللي يعافيك لا
عبد القادر يحك ذقنه ويمسك خده : انتي عورتيني
وفاء : امم حياتي والله اعالجك اذا تريد
عبد القادر : انزين لحظه مكانك لا تتحركين
وراح عندها وحط ايده على خصرها وضمها ولفها خلف كباس الدش
عبد القادر : يلا عطيني بوسه
وفاء قربت منه وباسته على خده
عبد القادر : اللااااااااه وحده ثانيه
وفاء مدت بوزها : حاضرين الشيخ
وباسته على خده الثاني وفتح الدش
وفاء : لاااااااااا خيستني ماي حرام عليك
عبد القادر : هههه امووووت فيك
وفاء تبعد عنه وتحاول تفك ايده وهو ماسكها بالقو ويضحك عليها
وشوي استلسمت ويلست تضربه على صدره وهو يضحك من خاطر عليها باسها على جبهتها وطلع
وفاء خذت شاور وطلعت وهي مبوزه
عبد القادر : نعيما
وفاء : الله ينعم حالك
عبد القادر : تعالي حياتي اجلسي يمي
وفاء : ما ابي
عبد القادر : اموت في الدلع
وفاء : انا مو مدلعه
عبد القادر : الا مدلعه واحلى دلوعه
وفاء : وخر مناك وانته وحش
عبد القادر : هههههه احمدي ربك ما عضيتك ولا قلتي وحش من جد
وفاء : ما تروم
عبد القادر : ما اروم قويه
وفاء مدت لسانها ومشت عبد القادر جا وراها وعضها ي كفها وهي صارخت
وراح ركض يفتح الباب وهو يضحك
رشا : سلام عليكم وش عندكم من الصبح تصارخون
وفاء : تعالي تعالي شوفي اخوك المجرم شو سوا فيني
عبد القادر : مرتي وكيفي
وفاء : هيه مب تعضني
رشا : حشا عليك ما رمت تحمل ما تاكل لحم اصبر كلها اسبوع وانت تعبي بطنك
عبد القادر : ههههه لحم مرتي غير حلو
رشا : ههههه انزين عطنا منه خلنا نذوق
عبد القادر : لالا مخصص لي
وفاء : هي انتوا تتعازمون على لحمي اشوف
والكل ضحك
وفاء : انزين وين البنات
رشا : غزيل نزلت تفطر تحت وانا ييتكم ما بتنزلون
عبد القادر : لا وفاء ما تروم بتسوي التحاليل
رشا : انزين انا بفطر وعقب اطلع لك
وفاء : اوكي
...............................................
غزل يالسه تفطر وشوي شافت مشاعل داشه ابتسمت وأشرت لها
مشاعل : السلام عليكم
غزل : هلا وعليكم السلام تفضلي
مشاعل : فديت والله نزلت بالزور مب طايعين بس حبيت اطمن انك وياي
غزل : هههه ليش انزين
مشاعل : ابد تعرفين اخوي ما يحب ينزل وولدخالتي وياه وما احد ينزل وياي
غزل : انزين الحمد الله اني شفتك
مشاعل : كم رقم غرفتك
غزل : 450
مشاعل : حلو وانا 644 يسير اكلمك اليوم اذا ردينا من المستشفى
غزل : اوكي حنا بعد بعد ربع ساعه رايحيين بس لظاهر ما بنتأخر بس تحاليل ويردون
مشاعل : يلا حبيبتي تامريني بشي
غزل : سلامتك
جات رشا عند غزل : مشاعل
غزل : هيه جلسي كلي وياي
رشا جلست : وانتي تحسبيني اتريا عزومه
غزل تطالعها بنص عين : أشك
رشا : هههه عيل سدي حلقك
ينزل يوسف وابو محمد ويجلسون ويا رشا وغزل
بو محمد : وين مي
رشا : نايمه ليما اليحن
يوسف : بختها
بو محمد : خلااص ليما متى بتنام
يوسف : حرام عليك والله تعب وارهاق شلون ليما متى
غزل :عقب المستشفى وين بنروح
يوسف : احبي ازيد معلومات او اذكرك حنا ليش هني
غزل : بس اليوم بس تحاليل
رشا : ما عليك منهم حناننزل نتحوط في المول اللي قريب من هني
غزل : حلو
يوسف : انا اريد انام
غزل : حلو مرتين
رشا : ههههههههههه
.................................................. ....................
عبد القادر لابس وجالس يمشط شعره
وفاء ياته واتكت على كتفه وبهمس : حياتي
عبد القادر : عيونه انتي
وفاء : تدري وشكثر احبك
عبد القادر لف لها واتكأ عالتسريحه ومسك يدها : اممم احب اسمعها منك
وفاء : صدقني يوم اقول احبك مب شرات الناس ما يقولونها أحبك يوم اقولها اقصد كل معنى من معاني الدنيا اقصد بها اني اعشقك انك روحي انك ناسي انك هلي انك حبيبي حياتي اللي عايشتها احبك تساوي عمر الخليقه عالأرض حبي لك ماله نهايه حبي لك شي فريد من نوعه مافي انسان وصل الحب اللي اكنه لك في قلبي احبك لدرجه اذا عيوني بتنعمي من حبك فداه لجل كلمة احبك اسمعها دوم منك احبك كثر ماني خايفه اني افقدك في لحظه من حياتي تدري شلون ( قربت من اذنه وبهمس ) أحبك
عبد القادر غمض عيونه وهمس لها : وانا اموت فيك
.................................................
مي نزلة تحت عندهم وهي معصبه من غزل وغزل حاقرتها
نزلوا وفاء وعبد القادر وراحوا المستشفى
.............................................
في البلاد
لمى : امايه اتصلتي
ام محمد : هيه كانوا قايمين من النوم
لمى : اهاا تو ما صبحوا
ام محمد : هيه اااه يالبيت بلاهم مظلم
لمى : افااا وانا وين رحت امايه
ام محمد : بس هم عاملين جو في البيت
لمى تغمز لأمها : إلا قولي مفتقدته هو بس
ام محمد : شلون ما افتقده وهو ريحة البيت
لمى : يا عيني يا عيني غزل صريـــــــــــح آآخ يا قلبي زوجوني ابا احب زوجي
ام محمد : ههههه عيب هالرمسه ما تستحين
لمى : اذا قصدتها هيه بستحي واذا لا يعني لا
.................................................. ....
العنود : يا يمه ابوي الله يرحمه هذا اللي سواه ناصر ماله ذنب باللي استوى
ام ناصر وهي تلطم على خدها : يا فضيحتنا بين العربااان شو بيقولون عنا ضيع اخته وخلاه تبعد عنا وضيع ولده وش سويت يا بو ناصر وش سويت
العنود : أي اخت يمه
ام ناصر : عنود والي يعافيك قولي شو نسوي الحينه مع مرت اخوك يالفضيحه يالفضيحه
العنود : حنا ما بنقول شي ناصر اذا رد بيقولها
ام ناصر : وحري على ولدي ظنك اذا ابوك ياني يقولي انه متزوج وعنده بنيه بطيع لا والله يمين الطلاق يرميه علي لالا لازم حنا نرمسها
منى : يا يمه شو بنقول الله يهداك خل خال ناصر ايي بالأول عقب نرمس
ام ناصر : لا انا باخذ البنيه وبروح لأم محمد وافهمها السالفه عقب بنادي عيالي واعرفهم على بنت اخوهم
العنود : وغزل وخواتها
ام ناصر : هيه والله غزل راسها يابس ابوها بييب راسها المهم خلنا نروح للبنيه وناخذها
العنود : ان شالله يمه بتصل في جاسم
.................................................. ..........

همسة ألم
29-09-2006, 21:26
ياسر : كللللووووووش باركوا لي باركووووا
اروى نزلت من غرفتها وهي تضحك على اخوها : وش ياك ..؟
ام ياسر : اقعد يا ولد فشلتنا هذا وانت بتستوي ابو عيال
ياسر : ههه فديتهم وفديت امهم
نوره : بل بل وش السااالفه
اروى : ما ادري عنه من يوم ما جا من برى وهو يزغرط تقولين مره مب رجال
ياسر : مهوووور ارفع في السوط ارفع ارفع
اروى : شو تسوي
ياسر قام يرقص ويا ماتهر ودش عليهم عادل
عادل : عاشوووااا عاشوا الشباب
ودخل يرقص وياهم وقامت رهام تفتح شعرها وترقص
اروى : هههههه كششخه نوير ترقصين
نوره : ليش تخبلت
اروىوهي تهز : هيه الحين انا تخبلت بااااي
وتدخل ترقص بين خوانها
ام ياسر : هههههه يسور ومال الويعه اعقل يا ولدي
ياسر وعادل راحوا يم امهم واخذوها يرقصونها والأم قامت ترقص
نوره : لا حول ولا قوة الا بالله شوفي
ابو ياسر دش البيت ورهام على طول سكرت المسجله
ابو ياسر : الحين انت الي بتعرس ابشر عيل
ياسر : ىسف ابوي بس الفرحه مب مصدق
اروى : يبا شو السالفه
ابو ياسر : ملكته عقب شهر
اروى : لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللييييييييييي فديت معرسناااا حبيبي والله
نوره : مبرووووووك عيل اعطوا الموافقه
ياسر : هيه احم احم من اليوم والرايح فرح حرم ياسر يا عيني
اروى : الله يتمم الفرحه
عادل ابتسم : العقبه لي
اروى : منو
عادل نزل راسه بحزن : الله يتمم اللي فيه الخير
...........................................
مايا : تيته
وركضت في حضنها وتمت تدمع عيونها
ام ناصر : فديتك يا بنتي الله يسامح اللي كان السبب
مايا : تيته خديني معك ما بدي ابأى هون لحالي
ام ناصر بحزن : لا يا بنتي بتيين ويانا اليوم وبوديك عند امك الثانيه تشوفينها
مايا : بس انا ما بدي عيش عنا لا بين البابا ما يكون هونه
ام ناصر : يا بنتي انا بس بقولها السالفه وافهمها وانا باخذك معاي
مايا : خايفه خايفه تكرهني وما تتأبلني
العنود : الخوف من غزل يا مايا راسها يابس
مايا نزلت راسها وبحزن : انا شو زنبي والله ما عملت شي
ام ناصر : يلا يا بنتي الحين خلنا نروح ونكلمها ونشوف شو يستوي
.................................................. .
تتوقعــــــــــــــــــــون
سديل وفارس شو بيستوي بينهم ..؟
هل فارس فعلا اخذ درس من الدنيا ولا لساته طايش ..؟
مشعل ومشاعل شو بيصير بينهم في السفر ..؟
غزل ومشاعل هل علاقة الصداقه بتسمتر اذا عرفت مشاعل انها غزل اربيعة خلود ..؟
هل معقوله تتحرك مشاعر مشعل صوب غزل ولا مشاعره توجهت صوب مشاعل ..؟
ام محمد شو بيكون موقفها من مايا ..؟
وأخيرا وفاء وعبد القادر معقوله تنكتب لهم حياه جديده ..؟
غزل شنو سر الرساله اللي عطاها هي خالد وشو الي مكتوب فيها ..؟
نوف ونايف قصة حب جديده شو النهايه ..؟
وسلااااااااااااامي لكم واتمنى من قلب الجزء يعجبكم لأني واااايد تعبانه ورغم شي يالسه اكتب

roro4
30-09-2006, 11:08
شكرا لكي سأقرأه لقد انتظرت التكملة طويلا حدا شكرا

همسة ألم
18-12-2006, 08:36
رورو حياتي مشكوره الغلا على تشجيعك حبوبه
وكنت أستنى ردك ورد باقي الأعضاء
بس ما عليه ان شالله كم يوم وانا بنزل جزء جديد واتمنى من قلب اشوف مشاراكات احلى من كذا

shymoon
20-12-2006, 01:29
قصة راااااااااااااااااااااااااااااااااائعة يسلمو ايديك.....

jojo1
20-12-2006, 12:28
السلام عليكم ..



مشكوره عالروايه و ان شاء الله راح أبدأ أقراها و بالحقيقه الموضوع شدني و حبيت أشجعك


عشان تكملي الروااايه و لا تقطعينا الا بعد ما تخلص يالغلاا


.....

:)
:)
:)

فراشة الأمل
21-12-2006, 21:53
رووووووووووعه القصة والله

و انا قريتها كلها و متحمسة على الباقي

يلا كملي بسرعة ..

ابي اشوف وش بيصير حمستيني و الله

فراشة الأمل
25-12-2006, 23:29
همسة وينك تأخرتي

و الله حرام عليك كذا تعلقيني انا مره تحمسة للرواية

و الله ادخل المنتدى عشانك

يلا لا تتأخري

اتمنى اني ادخل المنتدى اشوف التكملة

و بليز اذا ما تقدري تنزلي بارت جديد قولي ليه عشان ما يكون عندي امل

واعرف متى بتكملي

اختك فراشة

همسة ألم
28-12-2006, 16:31
يامون .. مشكوره حبيبتي على مرورك ...
جوجو .. حياك الله اختي وقرايه موفقه وان شالله تنال اعجابك .. حبوبه ... وعلى امرك غناتي
فراشة الأمل .. فديت روحك يا قلبي حبيبتي بإذن الله بنزل الجزء بس استنى جهازي يصلح لأني داخله من غير جهازي فديت روحك يا قلبي ...
دمتم بود

فراشة الأمل
29-12-2006, 00:21
و انا استناك

ان شاء الله يتصلح جهازك يتصلح بسررررررررررررعه

و الله يعينا نصبر

همسة ألم
11-01-2007, 22:45
فراشة الأمل تسلمي يا عسل وهذي القصه لعيونك
فتح عيونه وهو يحس بصداع في راسه ورد غمضها جلس وهو يتثاوب وقام دخل الحمام وغسل وجهه وتخيل عيونها وهي تطالعه تخيل شكلها للحظه تخيل الخوف في عيونها شاف حيرتها
ومسك المغسله بقوة يدينه :آآآآخ لو اعرف هذا منو بس ..؟
تخيل جاسم وتم يتفكر فيه ليش رحت وخليتها معه ليش..؟
طلع من دراه وراح صوب الصاله وشاف امه جالسه ومعها بعض الصور تشوفها
راح سلم على راسها : صبحك الله بالخير الغاليه
ام خالد : هلا بولدي حبيبي صبحك بالنور والسرور شلون اصبحت ولدي ..؟
خالد يطالع اللي في يد امه : الحمد الله شنو اللي في يدك يمه
ام خالد دمعت عيونها : هذي الغاليه ترسل لي صور احفاد عيال اخوي محمد الله يرحمه
خالد ابتسم : ليش يا يمه تفتكرين في ناس ما افتكروا فيك
ام خالد : يا يبه هم مالهم خص في اللي استوى
خالد : انزين روايني هلنا الثانيين
ام خالد ابتسمت : خذ شوف هذي البنيه وش رايك فيها
خالد شاف الصوره وابتسم وفي قلبه تشبها وايد : منو هذي يمه
ام خالد : شنو دخلت خاطرك يبه
خالد كشر ودار ويه : إنا لله وانا اليه راجعون
وحط الصوره على الطاوله وقام وطاحت صورة غزل وهي كبيره وهو ما انتبه لها لأنه خرج
ام خالد : الله يسامحك يا ولدي ويهدي بالك انت وابوك
خالد لبس وطلع وهو خارج شاف شمسه ابتسم
خالد : هلا وغلا بشمووس
شمسه راحت ركض لأخوها وضمته : فديتك يا خالد تولهت عليك
خالد : هههههه اهلين بو نايف كيف الحال ..؟
منصور :وخر عن مرتي اشوف
خالد : ههههه ما شفتها هي اللي تلزقت فيني وينك يا مرتي آآآخ
منصور : ههههه شد الهمه تستاهل بو وليد
خالد راح صوب منصور وسلم عليه
منصور : وين معزم
خالد : مب مكان محدد بس ضيقت شوي وقلت اسير
شمسه : ليش لا يكون امي فيها شي
خالد : لا ما بلاها الا العافيه وين الجازي
شمسه : وين بعد في بيتها
خالد : زين يلا منصور بتم هني ولا تيي وياي
منصور : هههههه خلود اعقل وخلنا ندش داخل
خالد : مابا اذا دشيت الا ترواني هالبنيه اللي تباني اعرس عليها
شمسه : حليلها تقصد غزول خاطري اقابلها في الحقيقه
منصور : اجيبها لك اذا تريدين يا عمري
خالد يطالع منصور بنص عين : احم احم يالشيخ وين حنا ..؟؟
منصور : ههههه مرتي وحلالي
شمسه استحت ودخلت عند امها
منصور : يا ريال خلنا ندش ونسلم ونيلس شوي شو بيستوي فيك يعني
خالد : ياخي ماني طايق روحي هاليومين
منصور : حمد يقول شايف لك شوفه
خالد ابتسم : آآخ يا منصور يا عليها سود العيون الكحيله
منصور : خف علينا بو وليد
خالد : ههههه سرنا داخل
منصور : توكلنا على الله
ودشوا داخل وصورة غزل عالأرض وشمسه يالسه تراضي امها
منصور وهو يسلم على خالته وشاف الصوره وشلها
منصور : يا سلام منو هالغرشوبه
شمسه اخذت الصوره من منصور : وانت ليش تطالع فيها
منصور : افااا شفتها طايحه وشليتها
ام خالد : هههه هذي اللي يقولن انها شبيهتي
منصور : لا دامها تشبه عمتي انا اشهد انها من اجمل من خلق ربي
شمسه تضايقت من رمسة منصور وقامت عنهم
خالد : ههههه يا ويلك يالمعرس شو سويت في اختيه الله يعينك
منصور : ههههه ولا يهمك اشوي بترضى الا هاي اللي انت رافضها
ام خالد : هيه يا ولدي قوله
منصور : والله ما عندك نظر كان رفضت هالقمر وهو جاي لحدك
خالد بسرحان : القمر بييني فعلا لصوبي لامني رحت صوبه
ام خالد : الله يهديك يا ولدي
.................................................. .....
هادي : احلف غريبه ما جا فهد وسلم
عمر : عادي ما عمره فكر حتى تبيه الحين يقول
هادي : يا شيخ غريبه عالأقل خبر
عمر : والله البارح شفت سيارة الي جات اخذت اغراضهم كلها
هادي وهو مصدوم : لا يكون صار فيهم شي
عمر : لا يا خوي ماظني المهم اليوم المباره بتجي معنا ولا شلون
هادي : ان شالله يصير يلا عن اذنك
وراح هادي عند امه اللي كانت جالسه مع عيالها
هادي سلم عليهم وجلس
هادي : يمه سمعتي الخبر
محمد : وش هو ..؟
هادي : انا كلمت امي
راشد بصوت حاد : هادي
هادي : اسف بس ما سمعتوا
محمد : ياخي خلصنا من اول ما سمعتوا ما سمعتوا وش فيه ..؟
هادي يطالع امه : ام فهد جيرانا نقلوا من غير ما يخبرون احد
راشد اللي جلس مصدوم من الخبر حس الدم كله تجمع في وجهه ومخنوق
محمد هز راسه لأنه عرف السالفه
ام محمد : لا والله ما احد قالي وغريبه عليها ما اتصلت وخبرتني
راشد لفت الدنيا حوله حس بروحه مخنوقه يبي يشرد يروح أي مكان المهم يطلع ما يردهم يشوفن حالته ما يبيهم يعرفون بحبه المشئوم قام وهو مصدوم من الخبر طلع غرفته وطاح على سريره
وجلس يهاذي ليش يا رهف ليش حرام عليك خذتي قلبي ورحتي ليش ..؟
انا انا منو اللي بحلم فيها منو اللي بتكون ام عيالي وتربيهم وتجلس معي منو اللي بتصبرني اكمل دراستي ليش يا رهف سويتيها فيني ليش رحتي وخليتني بروحي حرام عليك يا قلبي
حرام اللي يصير فيني حرام شو سويت شو ذنبي عشان حبيتك واهويتك عشان مستعد ابيع عمري لجل اشوف ابتسامتك كل صبح قبل ما اروح المدرسه آآآخ يا قلبي احس روحي بتتقطع ما ما اقدر ما اقدر ونزلت دمعه ساخنه من عيون راشد على حبه الصامت لرهف
.................................................. ..................
ام ناصر دخلت بيت ولدها وتنتظر ام محمد تجي عندها
لمى نزلت ركض وهي تصارخ : جدووووووووه حبي
وراحت يمها تضمها وهي مبتسمه بس طالعت اللي جالسه يم العنود باستغراب
ام ناصر : هلا لمى حبيبتي وين امك
لمى وهي تطالع مايا بشوية غرور : الحين نازله منو هذي ..؟
منى تضحك على اسلوب لمى : هذي مايا
لمى جلست جنب منى وبهمس وهي عيونها ما شالتها من مايا : وشنو اللي جابها ..؟
منى : الله يستر بس الحين بتعرفين
لمى : ليش وش صاير لا تكون مرة احد ..؟
منى فطست من الضحك
لمى : هي انتي عااد بسك وش قلت عشان تضحكين
ام ناصر : بسكم من الهذربه انتوا الثنتين
ام محمد نزلت من فوق وهي مبتسمه سلمت على ام جوزها وهي تطالع مايا باستغراب وسلمت عليها وعالبنات
ام ناصر : تعالي يا بنتي يمي اباك في سالفه
ام محمد جلست جنبها : خير يا خالتي عسى ما شر
ام ناصر : الشرما يجيك يا بنيتي
..........................................
ناصروهو في المستشفى راح على جنب وبعصبيه
ناصر : جاسم انا شو قلت امايه لا تدخلونها في السالفه
جاسم : والله يا خال اني شراتك مصدوم من حركة البنات
ناصر : هين يا العنود ان ما راويتك شغلك
جاسم : انت اهدى يا خال هي الحين عند خالتي
ناصر : لاااا يا جاسم لااا بسرعه روح ووقف هالمهزله
جاسم : شلون كذا راح تشك خالتي اكثر
ناصر فقد اعصابه وبصوت عالي : جـــــــاسم كلامي واضح ما ابي اعيده
غزل ورشا ويوسف يطالعون باسستغراب
غزل راحت عند ابوها : يبه واشفيك اهدى ما يسير شي طالع الناس شلون تطالعنا
جاسم سمع حس غزل فديت حسها الغلا
ناصر بعصبيه دف غزل عنه : انتي لا تدخلين جاسم بسرعه روح وقف امي
جاسم : يا خالي انت تعرف جدتي الله يسامحك شلون اروح اوقفها
غزل مصدومه من تعامل ابوها وخصوصا احرجها قدام الناس وكان في واحد يراقبها هي ورشا
غزل بعدت عن ابوها وراحت بعيد
رشا: غزول يلا عاد بلا دلع اشوف
غزل : مابا ما با اول مره شي يسوي ليش
رشا : شفتي اول مره اكيد معصب يا بنت الناس مايسوى انتي على كل شي تزعلين
غزل : لا والله انزين خل ابوك يسوي فيك شي قدام مليون واحد جالس يطالعك
رشا : انزين هدي اعصابك وخفضي حسك ترى هالمهبول من اول يطالع
غزل طالعت في الرجال وغصب عليها عصبت عليه : خير يالشيخ تامر بشي

همسة ألم
11-01-2007, 22:45
الرجال ما فهم ولا كلمه من غزل بس استحى لأنها وايد معصبه فراح عنهم
رشا : الله يغربلك شو سويتي في الرجال يالفضيحه
غزل : احسن خل يولي
مي جات عندهم : يقولكم خالي يوسف تعالوا بسرعه
غزل : أنا ماني راجعه
رشا : اقول عن الدلع ترى ناصر معصب
غزل : مابي مابي كيفي كيفي
رشا : انزين ركبي راسك
وراحت هي ومي وغزل معصبه من ابوها واسلوبه معها
.................................................
ام ناصر : شوفي يا ام محمد انتي حرمه ماشالله مب ناقصك شي
عقل وزين وماشالله الكل يحسدك ويتمناك له
ام محمد مستغربه : تسلمين يا خالتي شو في خوفتيني
العنود : تدرين يا زينب بغلاتك عندنا وعند ناصر بالذات
لمى : خلاص وترتوني وش فيه
ام محمد : عيب يا لمى تكلمي عدل
لمى : اسفه بس تكفون شو في
ام ناصر : مثل ما قالت تدرين ناصر وشلون يغليك يا ام محمد ابا اقولك شيء حتى لو انصدمتي منه وانا امك احكمي بعقلك وترى ولدي ماله ذنب في اللي صار
ام محمد انفسها بدت تقطع من الخوف : ليش لا يكون تزوج علي
ام ناصر : لا والله ما سواها وان سواها لا اقص برقبته يترك الزين والدلال
لمى : عيل شوفيه ابوي صايده شي
ام ناصر : بسم الله على ولدي انتي لو تجلسين ساكته ازين لك
منى والعنود ومايا غصبن عنهم ضحكوا ولمى كشرت
ام ناصر : يا ام محمد انتي ما راح تحاسبين ابو محمد ريلك على اللي سواها قبل ما ياخذك من بيت اهلك ولا هو بيحاسبك على شي سويتيه قبل لا تاخذينه
لمى : وش قصدك يا يمه
ام محمد تطالع بنتها بنظره : ليش يا خاله ظنك اذا سويت غلط في بيت اهلي ناصر بيسكت عليه
ام ناصر : لا يابنتي مو هذا اللي انا قصدته يعني في اشياء تستوي غصب عنا
ام محمد : زين يا خاله وش المغزى من هالرمسه
ام ناصر : يا بنتي بو ناصر الله يرحمه ...... وتقول السالفه
لمى وقفت وتطلع مايا : لااااا مستحيل هذي تكون اختي مستحيل اطلعي برى بيتنا اطلعي
ام محمد اللي حست نفسها خلاص ماهي قادره نفسها راح مره وحده وعلى صوت صرخات لمى طاحت والكل تجمع حولها
لمى : مامااااا كله منك انتي كله منك طلعي بره بيتنا ما نبيك
ام ناصر : لمى عيب اللي تقولينه هذي اختك
لمى : ماما ماما حبيبي قومي ماما كله منكم انتوا انتوا السبب
العنود : لمى حبيبتي ما يسير كذا قومي جيبي كوب مويه منى حبيبتي هاتي عطر
منى حطت عطر في منديل وقربته من ام محمد
لمى جابت كوب مويه وهي تبكي وشايل هم اللي راح يسير في بيتهم معقوله يتفرقون امي وابويه
ام محمد بدت تفيق شوي ودموعها سالت على خدها
ام ناصر : يا زينب يا حبيبتي ترى قبل ما ياخذك بكم سنه وكان ممكن يردها عقب ما اخذك بس هو يحبك وما شاف منك الا كل خير
ام محمد تدمع عيونها : ليش خدعني ليش ما قالي ..؟
العنود : يا ام محمد هو يحبك وشايل هم وقال يخلي البنت عند امها بس امها توفت
مايا اخيرا فاقت من الصدمه والذهول وراحت جلست تحت رجل ام محمد وتمسك يدها وتبوسها وهي تبكي : تسمحي لي اندهلك ماما يمكن بتأولي هلاّ لا ومستحيل بس انا بدي خبرك ايشي واحد بيّي بحبك وبحبّ لا لمى ولا غزل ومي دايم بيحكي لي عنكن دايما بتخيل نفسي عايشه معكن وتحموني وتخافوا عليه كأني وحده من هدولا الصبايا انا انا كنت يتيمه محروم من بيي وانا صغيره صدأني ما كنت بعرفه بنوب حتى صوره لألوا ما عمري عيني طاحت عليه الا يوم صار عمري 16 هايدا الوأت عرفت انه عندي أب زيي زي أي وحده من رفأاتي بيي صحيح مو مأصر معي من يوم وانازغيره بس انا ما كنت اعرف انه بيصرف عليٍّ وبيهتم فيّي كنت دايما احلم انه ياخدني لعلى هايدي الحدائق اتونس معه واضحك كنت محرومه منه ولما اجا البابا كان يمتنع ليشوف الماما وكان دياما يحكي لي عنكن وعنك انتي بالزات كان يألي عنك وعن حنانك
بيي كان دايما يصف لي شعوره لما يبعد عنك وبعدها امايه ماتت راحت وتركتني لحالي ماحدا عندي جدو كان يعاملني حلو بس نادرا لحتى شوفوا لحتى هوه ما مات كمان ما بأى صفيان لي حدى غيركن انا بدي حس اني بنتكن بتحبوها وتهتموا فيها بدي حس بالحب والحنان اللي انحرمت منه بدياك إمّي بدي اكون اخت لا لمى (( وهي تطالعها وجهها غرقان دموع )) بدي خواتي يحبوني بدي حس انه عندي اهل بالدنيا
ام محمد يالسه تبكي قربت من مايا ومسحت دموعها وباستها على جبهتها
ام ناصر والعنود ومنى فرحوا من قلبهم
ام محمد : اعذريني يا خالتي بس انا ما بتم في البيت مهما كان ناصر الله يسامحه جرحني
لمى وهي تبكي وراحت تمسك يد امها وتترجاها : لا يمــه لا لا تكفين يمه لا تروحين وتهدينا بروحنا يمه لااا حنا بناتك
مايا تمت تبكي في حضن العنود : أنا السبب انا السبب يالله يالتيه خدا عمري انا ليش بأيانا هون لحالي ليش يا ربي ما متت مع ماما
العنود: وش هالرمسه يا مايا انتي عاقله وكبيره
لمى: ماما الله يخليك لا تروحين وتسيبينا بروحنا
ام محمد : يا بنتي انا ما بسيبكم بروحكم انا لازم افكر واتخذ القرار الصح قبل لا ابدى حياه جديده
لمى : عيل حنا بنتم هني بروحنا
ام ناصر : زين ابقي في بيتك يا ام محمد ولا جا رجلك روحي بيت اهلك عالأقل البنات يكون احد عندهم ينتبه عليهم
منى : خالتي حرام بعد هالسنين تتفرقون عسب شي صار فوق ارادة خالي غصب عليه
ام محمد ابتسمت لمنى : يا بنتي انا مالي غير رجلي وبناتي وبيتي بس ( وهني تبكي ) بس مفروض يقولي ما يخدعني كل هالمده كلها كان جاب مايا وولفها على خواتها
ام ناصر : ان شالله كل شي بيصير على خير يا بنتي ولا تشيلين هم
انا باخذ مايا معاي وبقول لأعمامها على اللي صار وان شالله يصير خير
ام محمد : ان شالله
وخرجت ام ناصر ومعه البنات ولمى راحت في حضن امها وتموا يبكوا بنحيب مؤلم في البيت الفارغ .. باقي غزل لو درت وش ممكن يستوي..
.................................................. ..
ماجد : بس تصدق شي حلو انك تكون منتصر
فارس : اكيد هالشي يكون حلو بس على حساب مشاعرك
ماجد : انا احس انه لمى ما بتكون من نصيبي وفي نفس الوقت احسها حبي الأول والأخير
ومستحيل اتنازل عنها لأي أحد مهما كان
فارس : هـه هالكلام الحين تقوله انسى الحب لو دقيقه واعمل ليومك يا ماجد
ماجد : طيب بسألك وشكثر تحبها
فارس : انا ما احبها انا مجروح انا اعجبت
ماجد عقد حواجبه : شلون ما فهمت
فارس : انا كنت مجرم ما توقعت اني بأنترك من حبي بس هجرتني هجرتني لأخطاء سويتها اعتذرت وتنازلت عن جزء من كرامتي وصدتني بقوه بكلام جارح سرت شرات الطير المجروح مكسور الجناح أبى اداوي جرحي حتى انسى عقب لقيتها قدامي شفتها كانت حلوه وناعمه باين عليها انها وايد طيبه وهاديه تصدق حسيت اني منجذب لها يمكن مفتون فيها
ماجد : الله الحين هذي كلها مواصفات لقيتها في مره وحده وش تبي ياخي
فارس : هههههه ابا اكبر بسرعه عشان اعرس وارتاااااااح
ماجد : لاحق عالهم والشقا شوف خالك جا
محمد : سلام شبااااب
ماجد : هلا خال
فارس : وعليكم
محمد : ياخي تجيبون الكآبه واشفيكم
ماجد : هههه ياحيي يا خالي
فارس : ههههههههههه اقول خالي متى بتعرس
محمد : خس الله ابليسك حد جاب طاري عوار الراس الحين
ماجد : ههههههههه انا ادري عنه قوله
فارس : لا من جد ماتبي تعرس
محمد : ان شالله بس خلني اخلص السنه
ماجد : افااا يالخيانه
محمد رفع حاجب : ليش ..؟
فارس : انتظرنا ياخي
محمد : ارحم امك اسكت قال اترياك عز الله مخلف خمس
ماجد وفارس طالعوا في بعض مفجوعين
ماجد : ليش لا يكون بتعرس على قطوه
محمد : القطوه مرتك يا قليل الأدب
فارس : ههههههههههههههههههههههه محشوم خالي
ماجد : هههههه ادري عنك تقول خمس خرعتني بغى قلبي يوقف
محمد : عساه اقول ما بتخاوني لصالح بزف له خبر
فارس : لا انا تأخرت عالبيت لازم ارد
ماجد: اويلي عليك يالنونو هههههه
فارس : سك حلقك اقول خال وين راشد ما شفناه اليوم
محمد : تصدق دخل غرفته ولا عاد طلع وانتوا ليش ما جلستوا داخل ليش طالعين بره
ماجد : الجو حلو وين جدي ما طلع اليوم
محمد : ابوي مسافر يالخدي
فارس : اهااا
ويدق جوال محمد استغرب ورد
محمد : ألو هلا لمى
ماجد قلبه ينبض من يوم ما سمع اسمها
محمد : ليش عسى ما شر
محمد : زين زين الحين بجي مسافة الطريق بس
محمد : خلاص يا عمري انتي اهدي والحين جاي

همسة ألم
11-01-2007, 22:46
وقفل مع لمى وبيمشي الا مسكه ماجد ..
ماجد : وشفيهم عسى ما شر ..
محمد : ما ادري ياخي وترتني جالسه تبكي واسمع شهيق زينب
ماجد : بخاويك فارس بتجي
فارس : وراكم
وركبوا سياراتهم ..
.................................................. ..........
يوسف راح يدور غزل .. وشافها في الكافي تحت جالسه ومبوزه ضحك على شكلها ودخل جلس
غزل رفعت راسها وشافته ولفت بوجهها الجهه الثانيه
يوسف مسك يدها وباسها ..: غزول عن الدلع وش تسوين هنا بروحك
غزل ..: هد ايدي ما يخصك
يوسف : افاااا وانا وش خصني
غزل : اخوك
يوسف كبر عيونه : وأبوك
غزل عضت شفايفها : زين ليش سوى كذا بعد مو عدله الرايح والجاي يضحك علي
يوسف : فديتك ابوك معصب وش تبيه يسوي اكيد ما يقصد
غزل دموعها تجمعت في عيونها : ما يحبني
يوسف كتم ضحكته ولف وجهه وانفجر ضحك
غزل سالت دموعها وقامت وبصوت عالي ..: سخيـــــــــــــف ما يضحك انا ما احبكم كلكم
ومشت بسرعه وخرجت وطلعت من المستشفى ..
يوسف ميت ضحك وهو قايم يدورها وين راحت .. وواحد كان يشوف غزل من اول وقام لحقها
غزل راحت تركض وراحت في الحديقه للمستشفى ووقفت يم شجره وانفجرت من الصياح
.......................................
يوسف : لا والله عيل وين راحت هالخبله ..
ناصر : لا حول ولا قوة الا بالله الاقيها منها ولا من جدتها ..
رشا : ليش يمــه فيها شي
ناصر بتوتر : مافي الا العافيه بس انثبري
رشا جلست ومدت بوزها
يوسف للمره الثانيه انفجر من الضحك
رشا عصبت : من فلاحتك عاد تضحك
يوسف : ههههاااااي البنت وعمتها هههاااااي بس لا تشردين شراتها
مي : لا تطنز على اختيه لو سمحت روح دورها
يوسف يطالع مي بنص عين : خدام عندك يالهانم قال شنو روح دورها وخري زين تدل طريقها
ناصر جالس على اعصابه وهو يطالع الجوال يستنى مكالمة جاسم
وفاء في غرفة الأشعه مع عبدالقادر
وخرجوا منها وعبد القادر وجهه متغيــــــر وفاء منزله راسها
يوسف استغرب : ها بشر
...............................................
.... : ليش هالدموع
غزل فتحت عيونها وتمت تطالع الواقف قدامها ورفعة حاجب : وانت شو خصك
ابتسم وقرب منها : عشانك حلوه
غزل ردت على ورى : ابعد عني
الرجال وعيونه ترقرت من الدموع : ليش يا بنتي
غزل : مو بنتك
وسمعوا صوت وحده من ورى : بو ساره
غزل لفت وطالعت الحرمه اللي تنادي الرجال ..
بو ساره : هلا يا عمري
ام ساره قربت من جوزها ومسكت يده : يا بو ساره البنت راحت ترحم الله عليها
غزل تطالعهم ومو فاهمه شي
ام ساره قربت منها : حبيبتي صدقيني مو يقصد بس سبحان الخالق تشبيهين بنتنا
غزل ابتسمت : الله يرحمها
ام ساره : ويحفظك لأهلك
غزل خافت وراحت من دون ولا كلمه ودشت المستشفى ...
.................................................
محمد : ياللــــــــــه الحين كل هذا يستوي وما خبرك عنه
لمى تدافع عن ابوها : يمكن خاف امايه تزعل او جدي موصيه برضاه
ماجد يطالع لمى فديتها والله
فارس يدق رجل ماجد وهو يهمس : خف علينا لا يزيد غرورها
ماجد : لف ويهك اشوف
زينب وهي تبكي : انا مصدووومه شلون سواها وما قالي
فارس : الله يهداك يا خالتي اكيد عنده ظروفه لا تحكمين على الرجال
ماجد : ان شالله لا رد بالسلامه بتعرفين وش اللي خلاه ما يقولك
محمد بتفكير : ما ادري غزل وش راح تسوي لو درت
لمى : هيه والله غزل الا ابوي ما احد ياخذ غلاته عنده بتموت لو درت
فارس ابتسم : لا تخافين على غزل بتموت اذا اخذت غلاة احد ثاني الا هي حلوه
لمى تطالعه بإشمئزاز : هذا همكم يالذيابه
ماجد ومحمد وزينب ضحكوا
فارس : هيه اكيد احلى منك
لمى : تخسي الا هي
ماجد : اكيد ما احد يوصل حلاة لمى
لمى ابتسمت : مشكور ماجد
محمد بنفس الطريقه : مشكور ماجد ويا ويهك صدقتيه اللوتي
لمى : يييييه يا غيرتكم الزااايده
محمد : كبي اشوف الا قولي لي يا ام محمد وش ناويه تسوين
ام محمد : والله ما ادري افكر اجيكم بس بناتي
محمد : اذا ما شالتهم الأرض تشلهم عيونا تعالي عندنا كم يوم ليما تهدى النفوس وان شالله كل شي بنلاقي له حل
ام محمد : ان شالله لمى يا يمه قومي قولي لسيتي ورواني يزهبون اغراضكم
لمى : ان شالله يمه
........................................
نوف : ههههههه الله يخس ابليسك انزين وينه
هادي : في غرفته
نوف : اوكي عطني اياه
هادي : بل اطلع فوق مشوار ما فحالي
نوف : هاااادي يلااا عااااد
هادي : كم تعطيني عشره رايح وعشره جاي

همسة ألم
11-01-2007, 22:47
نوف : ههههههههههههههه زين بعطيك بس يلا روح
هادي : هههه طيب لحظه
وطلع ودق الباب وماحد رد عليه
هادي : راشد نوف عالتلفون
هادي : راشد افتح الباب نوف تباك ..
مافي حس لراشد هادي فتح الباب وشف الغرفه ظلمه وشاف راشد جلس في الركنه ويبكي بكاء يقطع القلب هادي يوم شاف اخوه ما تحمل وراح يمه مسك كتفه
هادي : راشد يا خوي بلاك
راشد رفع راسه شوي ويطالعه وحزن الدنيا في عيونه وفي كره لهادي اللي زف له خبر رحيلها
قام بكسل ومسح بيده دمعه نزلت ودخل في الحمام
هادي اللي كان منصدم من شكل اخوه هذي اول مره في حياته يشوفه ضعيف لهالدرجه
طلع وراح يكلم نوف : نوف الحقي
نوف كانت متكيه عالسرير وتشخبط في دفترها وقامت بسرعه ..
نوف : واشفيه
هادي : راشد يا نوف راشد
نوف : تكلم هادي خوفتني
هادي : تخيلي دخلت غرفته سمعته يون يصيح يا نوف يصيح
نوف : يا قلبي عليك يا خالي ليش وش اللي استوى
هادي : ما ادري وش اسوي يوم رمسة طالعني بنظره بغى يذبحني فيها
نوف : يا حري عليك يا خالي الحين بشوف امايه ونجيكم
هادي : يالخبله مو تقولين لأمك ناقصنا حنا
نوف : اوكي يلا في داعة الله
هادي : في حفظه
................................................
جاسم : هذا اللي صار يا خالي
ناصر بعصبيه : عطني امي
جاسم : انزين اهدى يا خالي
ناصر بصوت عالي وحده : جاسم انت الواحد غلط يعتمد عليك ولا عالبهايم الي معك
غزل ماسكه كتف يوسف وداخله في حضنه
ومي في حضن وفاء وعبدالقادر
جاسم : ياخالي لا تلومني انا وش بيدي اسوي توهم قالوا لي انهم راحوا
ناصر : قسم بالله يا جاسم حرام عليك الي تحبه اذا راحت عند اهلها
جاسم : خال حرام عليك وش ذنبي يا خال
ناصر فقد اعصابه : سير عندهم شوف وش صار
جاسم : يلا مع السلامه
ناصر قفل وهو محروق دمه وجالس يسب كأنه صغر عن سنه
وطالع عبدالقادر وتنهد يوم شاف حال اخوه : لا حول ولا قوة الا بالله
عبد القادر : خير يا اخوي عسى ماشر
ناصر : الشر ما يجيك بس صارت شوي مشاكل
يوسف : مايسير كذا يا ناصر المشاكل تحصل دوم هدي اعصابك خليت الرايح والجاي يوقف يطالعنا صرنا فرجه هني
ناصر : خلهم يولون وش صار معك ..؟
عبد القادر نزل راسه : باكر النتايج وبعده العمليه
ناصر : أجر وعافيه وفاء وخلي ايمانك بالله قوي
وفاء : ونعم بالله
يوسف : طيب يلا نطلع خلنا نروح الفندق
وهم خارجين غزل وهي تركب السياره شافت ابو ساره يبتسم لها ابتسمت له بحزن واشرت له بيدها مع السلامه وركبت السياره وهي سرحانه تفكر ساره راحت عند اللي خلقها وهي صغيره ممكن هي تموت وتودع الدنيا .. طيب واللي يحبوني وشلون بيعيشون .. لا لا انا ما اتصور حياتي من غير اللي احبهم بموووت والله يارب اموت قبل أي حد احبه يموت
يوسف ابتسم على شكل غزل ومسك يدها
غزل طالعته باستغراب
يوسف : تفكرين فيه
غزل هزت راسها بلا
يوسف : نسيتيه
غزل : حاليا هيه
يوسف : ههههه ليش ممكن تفكرين فيه
غزل : اممم ما ادري على حسب
يوسف : وشلون يعني
غزل تغير السالفه : عمي وش رايك في اللي سواه ابوي فينا اليوم مب غلط
يوسف : فينا ولا في جاسم
غزل رفعت راسها وتمت تطالع عيون عمها وجاوبت : حرام يحرمه من اللي يحبه
يوسف ابتسم : تحبينه
غزل شالت عيونها بارتباك : لا مو قصدي
يوسف : هاا
غزل : منو هي اللي اذا راحت بيت اهلها ..
يوسف هههه فديتها الي تغير السالفه :ما ادري كان سألتي ابوك
غزل طالعته باستنكار : عشان يشب فيني
يوسف : ههههه زين عجبتك الجلسه انزلي اشوف
غزل : ها
وتلف حولها وتشوف الفندق وابتسمت وفتحت الباب
...........................................
الساعه العاشره صباحا في كندا .. في المستشفى
مشاعل جالسه مع فهد ومشعل وابوها
فهد : والله اني خايف
مشاعل : فديتك وانا جنبك تخاف ليش
بو فهد : ليش ان شالله اسد
مشعل : ههههه
مشاعل : يعلك تضحك من دون ضروس
فهد : ههههههه هذي دعوه معناتها يارب يطول في عمرك ليما تطيح ضروسك
مشعل يطالع مشاعل وابتسم : معاي ان شالله
مشاعل انحرجت وحبت تدارك الموضوع : يلا واللي تباني اصير عجوز شراتك لا يا يبه
بو فهد : هههههه يلا عاد اونك ما تبين تعيشين
مشاعل تطالع ابوها : ليش بعيش سني وسن غيري
بو فهد : يا قليلة الحيا وش تقصدين
مشاعل تجلس يم فهد وتحتمي فيه : والله كلامي مفهوم
فهد : هههه فديتك يا مشاعل
مشعل : زين لا تكثرون هرج ويلا مشاعل امشي بويدك الفندق
مشاعل تطالع ابوها اللي ما تكلم واستغربت : لا بتم هني
فهد : مشاعل حبي الله يهداك بس العمليه بتطول بتتعبين
مشاعل تبوس راس اخوها : اذا كان وقوفي يمك يتعبني فديته هالتعب بيكون ما احلاه
فهد : فديت روحك يا مشاعل يا حظ اللي بياخذك
مشعل ابتسم ويطالع ابو فهد
مشاعل : لا عبالك بقوله هالرمسه يحلم هالحقوق محفوظه لفهد فقط
مشعل علامة الخيبه في ويه وبوفهد مات من الضحك ومشاعل رفعت حاجب وطنشت ابوها
وجات الممرضه اعطت فهد ابرة المنوم ونقلوه لغرفة العمليات
..............................................
في بيت ام ناصر في المجلس
ابو حسين وابو فهد وام جاسم وسالم والبنات
ابو فهد اللي كان اكثر واحد مصدوم لأنه دوم ويا ناصر ولا عمره جاب له هالطاري
مايا : انا ما بعرف شو بدي أأول
بو حسين ابتسم : لا تقولين هالكلام يا بنت اخوي ان شالله تجوز لكي الإقامه بيننا
منى : هههههه ليش وين هي في فندق
سديل تطالع مايا ولا شعوريا سألت : لمى شو سوت
مايا نزلت راسها والعنود تأشر لسديل بيدها يا ويلك بذبحك
دخل جاسم ويوم شاف مايا كاشفه عن شعرها انصدم من شكلها صح شاف وجهها بس مو بشعرها نسى نفسه وتم يطالع فيها ام جاسم شافته وابتسمت
وخطرت في بالها فكره زي وجهها (( يعني يا شينها خخخ ))
جاسم فاق على نفسه : احم احم درب درب
مايا تغطت وطلعت مع البنات فوق وهم ماشيين
جاسم : خالتي العنود خلك اباك في رمسه
العنود لفت عليها : خير ان شالله
جاسم بابتسامة استهزاء : من وين الخير بيجي
سالم : ليش خير ان شالله
جاسم يطالع جدته : اسأل العجوز
ام ناصر : عجز حيلك انت وحبيبتك
الكل ضحك الا بو فهد الي كان قاسي فاكتفى بابتسامه
جاسم : شو خصها حبيبتي ادعي انه ربي يردها بالسلامه
ام ناصر : انتوا بلاكم تدافعون عن بعضكم البارح هيه وانت الحين
جاسم نسى نفسه وطار عند جدته : حلفي
ام ناصر تأشر بالعكاز اللي في يدها : ايا قليل الحيا يعني اكذب عليك لا الحين املطك بالعصا عظهرك
مايا في خاطرها آآآه هلاّ فهمت شو قصتك يا جاسم
منى : يلا مايا
مايا : اوكي
جاسم : جدتي انتي والعنود خالي ناصر معصب على اللي سويتوه
ام ناصر : وش حقه يعصب هماه بدل ما يشكر يقعد ياخذ في خاطره
العنود خافت : يا ويلي يا اماااايه منه هذا اذا عصب وش بيفكني منه
جاسم بمراره وغصه : حلف علي اذا راحت عند اهلها ما اخذ غزل
ام جاسم : احسن في غيرها مليون خلك وش بتفيدك الحين
جاسم بعصبيه : من المليون مابا غير غزل
ام جاسم : لا تعصب علي الحين اذا هذي رمسة اخوي فأنا بعد غضب الله عليك ان خذيتها
جاسم اللي لفت الدنيا ودارت حوله من هول الصدمه لا شعوريا وقف ومو داري وش يسوي
جاسم : يمـــه حرام عليك هذي روحي تدرين اني حياتي وياها
ام جاسم : مالي خص اذا ابوها بيشوف نفسه عليك وش ناقصك انت عشان هالهيلق ترفضك
جاسم راح يم امه وهو مصدوم : متاكده انك امي
ام جاسم : لا والله ام اللي جنبك
بو حسين : والله من متى
جاسم اللي ما اهتم لأي كلمه قد مو خايف على حبه يروح : اكو ام تبي العذاب لولدها
ام جاسم : العذاب بتذوقه لا خذيتها
جاسم : امي حرام عليك يعني يوم تسامحني وتحبني انتوا ترفضون
ام جاسم : خلها والله لا احرق قلبها شرات ما احرقت قلبي عليك
سالم مصدوم من اخته : فااايزه وش هالرمسه انتي عقلك كبير
ام ناصر : بس خلصتوا اللي عندكم تتهاوشون على شي ليما الحين مو صاير
جاسم راح يم جدته وهو يحب راسها : يمه هذي بنتك قولي لها وش كثر احبها قولي لها عن قصة حبي لها قولي لها عن شوقي وعذابي عن سهري لجل ابتسامه منها
كرهتـ الحال من صغري ..
فديتـ الموتـ لو يدري ..
عساه بس يعبرني ..
وياخذني بسرعه لقبري .. أنا ودي أموتـ وأريح نفسي ..
وخساره أضيع شبابي .. بين حزني وهمي ..
فديتـ الموتـ لو يدري ..
بحال قلبي وضعفي ..
عساه بس يخاويني .. ومن حزني يريحني
ونزلت دمعته وطالع امه وقالها : الله يسامحك يمه كان هذي رمستك كان ودك تشقيني وانا حي
وخرج من البيت مع هذاك الباب طلع
يمكن يرد ويمكن من قوة صدمته يروح ولا عاد يجي ..
معقوله يالزمن تخون من حبك ..
يوم جا الفرح يطرق بابي تصده ..
ليه ؟ وش ذنبي وش اللي سويته ليش تحرموني منها
ليش كلكم ضدي ليش
ضرب الساكن بقوة يده وحط راسه على الطاره وغمض عيونه وهو يراجع ذكراها وذكرى حبه لها وذكرى الأيام اللي مضت وابتسامتها اخر مره ااااه يا قلبي لا تحرموني منها ترجيتكم
خذوا كل شي الا هي الا هي خلوها لي اباها لي تكفون اباها ابا حضنها الدافي ابا ابتسامتها اللي تذوب الصخر ابا دموعها لا شافتني حزين تكفووون لا تحرموني منها
وغاب عن العالم اللي فيه الى عالم ما فيه غير غزل وحبها
(( يا حبي لك يا جاسم والله حزني ))
............................................

همسة ألم
11-01-2007, 22:48
في هالأثناء غزل كانت عند البحر وقت غروب الشمس وجالسه في حزن
تحس في شي بيحول حياتها لجحيم آآه مب مطمنه مب مطمنه أبد للأيام الجايه
ليش يا قلبي وش اللي ينغزك وش اللي مخفيته الأيام علي ..
آآه ياربي ليش احس بالخوف يملكني من كل ناحيه الا قيها من وين ولا من وين
ونزلت دمعه سااخنه على خدها جا يوسف
وشاف دمعتها مسحها لها وضمها لصدره أول ماشافت حضن قدامها استسلمت لدموعها
وغابت في نوبة بكاء عارمه ..
(( الله يعينك يا غزل على ما تخبيه لك الأيام ))
وعقب ما هدت شوي
يوسف بنبرة حنان : يا عمري وش فيك ..؟
غزل : ما ادري احس روحي ضايقه ضايق خلقي خايفه يا عمي خايفه
يوسف : من شنو ..؟
غزل : منه ومن تصرف ابوي ومن عملية عمتي وفاء
يوسف : فديتك يا غزل لا تحملين نفسك فوق طاقتك
غزل رفعت راسها وتمت تطالعه وهي في حضنه ولمحة نظرة حزن في عيونه
غزل : عمي احساسي
يوسف طالعها وضمها بأقوى ما عنده
غزل بخوف : وش فيك وش اللي حصل ..؟؟
يوسف : غزل طلبتك لا تنصدمين اذا ما اخذتيه
غزل مصدومه : منو
يوسف : جاسم نسيه يا غزل من الحين واكرهيه شرات ما كرهتيه اول
غزل قامت من حضن عمها ووقفت وتمت تطالعه ونبضات قلبها تدق بقو
غزل : شو .. شو تقول انت .. يوم كرهته تقولون حبيه ويوم حبيته تطالبوني بكرهه ..
((وانفجرت من البكي وهي تكمل كلامها)) .. انتوااا شنوووو ما تحسووون حرام عليكم والله ماروم اتحمل اكثر والله ماروم خلاااص انااا تعبت ليش تبوني اكرهه ليش ..؟
يوسف قام وضمها لصدره وحاول يهديها ويمسح على شعرا وهي تبكي بكاء يقطع القلب
خانت الايام شخص مايخون ..
ولاهقيت انه كذا طبع الزمن ..
كيف اصبر واعيش مغبون ..
كيف اعيش طالما الحظ اندفن ..
بس ليه اشكي واحسب للضنون ..
ورأس مالي تالي الدنيا كفن ..
ذي بدايه والنهايه وش تكون ..
هو يزول الهم عني ماأظن ..!
.................................................. .....
في بيت ام محمد
ام ماجد وام محمد الصغيره  والبنات جالسين بحجابهم
ام محمد : الله واكبر كل هذ يطلع منك يا ناصر
ام ماجد : صلوا عالنبي يا جماعه الرجال قبل ما ياخذها صار هالشي
ام محمد : ولو مفرووض ما يخدعنا ويوقلنا سالفته قبل ما ياخذ بنتنا
زينب : يا يمه اللي صار صار وانا مالي بد عن زوجي وبناتي وبيتي
ام محمد : ما قلت شي يانا امك كلامك زينة العقل بس لازم نسأله ليش ماقال
لمى : امي الله يهداك قالت لك امايه جدي حالف عليه
ام محمد : والله يا بنتي هذا رجلك وانتي عايشه معه عشرة عمر كان تبين تكملين حياتك وياه وهذا الزين لك كملي وحنا ما بنعارض وبنته بتكون شرات بنتنا واذا ما تريدي تكملي حياتك بيت اهلك موجود ومو قاصرنا شي ولله الحمد البيت يسدنا ويسدك انتي وبناتك
ام ماجد : انشا الله يا زينب تاخذين قرارك بحكمه صدقيني ابو غزل مافي منه
زينب : وهذا الي صدمني انه مافيه منه شلون سواها ابا اعرف
نوف : الله يهداك ياخالتي لو ماكان يحبك كان ردها اول ما توفى ابوه
زينب ابتسمت : هيه والله فديته رجلي
لمى : ههههه هماك تقولين مصدومه
زينب : كبي يا بنت اشوف
ماجد وفارس ضحكوا على شكل خالتهم
فارس : يلا عن اذنكم كان تبين أي شي يا خالتي انا حاضر
زينب :مشكور يا ولدي ماتقصر
ام ماجد : ماجد لا تروح انت خلك شوي مع خالك بنروح معك
ماجد : حاضرين للطيبين
لمى انتهزت الفرصه : خالتي تكفين خلي نوفه تنااام هني تكفين
ام ماجد : قطع وش هالرمسه لمى وبيتها ويش يسوي
لمى : حشا علي بيتها يسدها ويسد عشره منهابس وشفيها هذا بيت غرب الا بيت جدتها
تكفيــــــــــن خالتي مااااجد قول شي
ماجد اللي ذاب يوم سمع اسمه على لسانها فديتك وفديت منطوقك ..
ماجد : يمــه افااا عليك تردين طلب لمى خلاص بتبات ما عليك منها
ام ماجد : لا والله وانت منو ان شالله
ماجد : بعد منو رجال البيت بعد الوالد الله يحفظه
ام ماجد ابتسمت على كلام ولدها : ويحفظك لي يارب
لمى : يعني خلاص بتنااام
ام ماجد : دام الغالي اللي قال وش بنقول
لمى : فديتك يا مااااجد الله لا يحرمني منك اطلب أي شي وانا حااااضره
ماجد لا تدورنه شوي ويغمى عليه ابتسم : امممم أي شي
لمى : انت امر بس
ماجد : وش رايكم تقومون تسون لي تشيزكيك
لمى وجهها انقلب من الطلب وارتبكت
ماجد ضم حواجبه من شكلها : وا شفيك
لمى : لازم يعني تفشلني ويني و وين الطبخ الله يهداك
ماجد ضحك : هههه خلاص سوي لي عصير برتقال من ايدينك
لمى : من عيوني
ماجد بهمس : تسلم لي هالعيون والله
محمد ضحك : سمعتك
ماجد ابتسم .. ودخل نفسه في هرجة خالته وجدته ..<< رهيبه التصريفه مووو خخخ
.......................................
مشاعل كانت واقفه يم الشجره وهي متوتره ليما الحيت ما خرجوه
جا مشعل من وراها : مرحبا يا قمر
مشاعل طالعته وابتسمت بتوتر : هلا مشعل
مشعل بتوتر : اممم كيفك ؟
مشاعل بهمس وهي فرحاااانه اخيرا حسيته يهتم فيني فديتك يا مشعل وشكثر احبك : بخير
مشعل : دوم
مشاعل ابتسمت : وانت شلونك
مشعل يطالعها وهو يبتسم : دامني معاك فأنا عال العال
مشاعل نزلت راسها من الحيا معقوله هذا مشعل لالا مومصدقه اكيد انا احلم
مشعل رفع راس مشاعل وعض شفايفه : مشاعل بسألك
مشاعل بعدت عنه ودارت وجهها وبارتباك : اسأل
مشعل لف يطالعها وسأل : لو قلت لك اني اريدك شو جوابك
مشاعل تنحت من كلمة اريدك ..<< لا تلومونها لو انا بستخف خخخ
مشعل بهمس :
(يادفى الكون نامي)
نــامي على وســادة هنا واحلمي بي
حلم يصير فــواقع ماله وجود
يافرحتي يابهجتي يا نصيبي
ياللي حضنتي الكون بعيونك السود
يامشعله في وسط صدري لهيبي
يامعطره كل الفضا بنفحة العود
نامي ونادي في الحلم يا حبيبي
باجيك لو باب الوصل كان مسدود
مشاعل لفت صوبه وتمت تطالع عيونه واللي قدرت تقوله عشان تخفف على نفسها
مشاعل : انت مسخن ..!!
(( تخيلوا شكل واحد يقول لوحده انه يحبها وهي ترد عليه كذا خخخ ))
مشعل كأنه حد صفعه على وجهه من صدمته من ردها ورفع يده وهو يأشر : انسي اللي صار
ومشى عنها يوم مشى بدت مشاعل تستوعب الكلمات وبدى يرد عقلها واللي بين خفوقها بدى ينبض بأقوى ما عنده يحبني هيه يحبني يباني ليه فديتك يا مشعل يا ويلي ويلاه وش اللي قلت له مو مصدقه ياما تمنيته يقولها لي كنت بحطه بعيوني واسمعه احلى كلام الحب والحين يوم قالها مدري شو قلت له ليش يا مشاعل يالخبله وش سويت ياربيييييه يا ربييييه بمووووت مو قادره اصدق هذا مشعل هيه هو والله هو خلني اكلم شجون بشوفها شو تقولي يا ربيي يالقفطه
مشعل اللي انصدم من ردها ورد بخيبة امل وجلس عالكرسي وحط يده على وجهه الظاهر تعتبرني شرات واحد من اخونها وانا الغبي فسرتها بغير كذا خلني اهبل وراح اظل اهبل
.............................................

همسة ألم
11-01-2007, 22:49
شوف انكسار الورد .. نبَّـت على يدي
دفى جمود البرد ... و اشعلني بجوفه
ما قلت لك يا قلب .. تحلم على قدي
حلمك خذلني و حط خوفي على خوفه
في غرفة راشد ..
نوف ضامه راشد وهي تبكي على ونته ولمى تصيح على حالهم الي انقلب
نوف : فديتك خالي لا تعور قلبك بس كافي
راشد وهو يبكي من جروح قلبه راحت من غير ما تودعه : شلون راحت يا نوف شلون
لمى : بس كافي واللي يعافيكم كافي ياليت مافي في الدنيا خلان ولا احباب ياني كرهت هالحب كثر شعر راسي ما جانا منه الا البلاوي حنا نحلم حلم اكبر منا ليش ما نحلم على قدنا
راشد ودموعه ساحيات على خده وطعن قلبه كلام لمى ..
(( يا قلبي تحلم .. على قدي آآآآه يا رهف ليش ليش يا حبيبتي ))
نوف : راشد واللي يعافيك باكر تلاقي اللي تنسيك طوايفها انت قوم تكفى قوم يا راشد
راشد : وين اقوم وين اروح انا كلي كان لها راحت وخذت روحي معاها
نوف : فديتك يا راشد لا تقول هالرمسه انت لسه بعدك على هالكلام ما شفنا شي من الدنيا باقي ما علمتنا دروس يمكن نستفيد منها وش فايدة الإنسان اذ ما تعلم من اغلاطه
راشد : واللي يعافيك يا نوف هديني بروحي الحين اطلعوا بره خلوني بروحي
لمى : انزين راشد تكفى سوي اللي قالته لك نوف تكفى ياراشد
راشد : قلت اطلعوا بره واللي يعافيكم ابا اتم بروحي
نوف اعطته حبة مهدئ وخرجت هيه ولمى في الصاله اللي فوق جلسوا
نوف تمسح دموعها : وش هالحظ في هالحب
لمى : والي يعافيك لا تذكريني توي نسيته
نوف : فديته خالي شفتي شلون حالته
لمى : لأنه كان يحبها بالعيون بس فديته والله ما يستاهل
..............................................
شجون : هههههههههههههه احلفي زين
مشاعل : الله ينطبك وش دعوه عاد بكذب عليك
شجون : هههههه من وين ترمسين انتي
مشاعل : من الفندق تو ما رديت مع ابوي
شجون : وهو وينه
مشاعل : مع فهد خرجوه من الغرفه وهو مخدر مب داري عن شي
شجون : وعساها نجحت
مشاعل : يووووي ليلك طويل اظن بنجلس اكثر من شهر
شجون : بل حلفي
مشاعل : والله او نرجع نكمل هني بس الأساسيات هني يسويها
شجون : يا حليلك يافهد الله يعينك
مشاعل : اش حاله احمد
شجون : ماشالله عليه قايم بالبيت قيامه الله يحفظه
مشاعل : فديته ياني تولهت على صوته
شجون : ياحليله تعب البارح وهو في الشركه وراح مواصل الجامعه ورد عالشركه وتو مارد البيت وحط راسه ونام ماحط شي في بطنه
مشاعل : فديته والله خلود بتاخذه جاهز مجهز
شجون : هههههه الله ياخذ ابليسك
مشاعل : الحين قولي لي وش اسوي معه
شجون : تبين رايي
مشاعل : عيل ليش داقه عليك عشان اسمع صوتك
شجون : الله يخسك عيل لو تموتين مافيه
مشاعل : لا لا خلاص فديتك يلا قولي وانا استمع
.................................................. .............................
في المملكه .. الساعه 3ونص الليل
دخل البيت وهو حالته حاله تعبان وعيونه متورمه
ام جاسم قامت : جاسم فديتك يا ولدي وينك من اول
جاسم طالعها ببرود وطلع غرفته ولا رد عليها بكلمه
ام جاسم راكبه راسها : ما عليه بترضى يعني بترضى
.................................................. ............
اليوم الثاني طلعت نتايج التحليل ووفاء بتنوم في المستشفى الليله عشان من باكر بسون لها العمليه ماصار شي جديد في هاليوم الا ... بين ... و .....
..................................................
مشاعل راحت لغرفة مشعل ودقت الباب
مشعل فتح الباب وهو مستعجل بيطلع يوم شاف مشاعل رجع على ورى وقال بتردد: خير
مشاعل بارتباك واضح: ممكن احط شي واطلع
مشعل يطالع في يدها اللي حاطتها وراها وفتح الباب : تفضلي
دشت مشاعل حطت فوق التسريحه ورده حمرا وورقه مزخرفه وخرجت
مشعل بسرعه راح صوب الورده وتم يتحسسها وهو يبتسم واخذ الورقه وشم ريحة عطرها تم يستنشقها وهو مغمض عيونه وفتح عيونه ووقرى الورقه
عساني أفقد الدنيا لا زعل علي قلبك ..
عساني أندفن وأموت ولا أشوفك { تخليني }
حسافه يندفن حلمي وأصير بعبرتي مسجون ..
حرام أيأس من الدنيا ؟!!
ولي في دنيتي .. < مثلــــــــــــ M ـــــــــك >
M m m M
إيه أحبك
وأعترف لك إنك اغلى
من حياتي
وإنك أحلامي
وذاتي .. شوف .. شووووف
كيف خط العمر لونه
في كفوفي
كيف ذاب
الوجد كله في حروفي
كيف عثر الشوق جايبني لبابك
وكيف يتعبني غيابك
واعترف
اني أحبك
إيه أحبك
والله أحبك
ياروحي
مشعل اسفه على اللي استوى البارحه بس صدقني مب مستوعبه شي
M
اتسعت الإبتسامه في محياه وضم الورقه لصدره وغمض عيونه وتم يهمس أحبك مشاعل
...............................................
في المملكه وفي جهه ثانيه وبالتحديد في غرفة رهف
فوق سريرها وميته صياح
فهد يفتح الباب : رهف تقولك امي قومي بنروح عند خالتي
رهف وهي تشاهق من البكى : مابي مابي اروح أي مكان بتم بروحي هدني
فهد : انتي هذي حالتك من اسبوع اللي يسمع ذابحينك
رهف : ياليت ذبحتوني ولا تعذبوني شذي
فهد : نعذبك ليش عشان بيت
رهف وهي تبكي قامت من سريرها : فهد تكفى انت تعرف رقم هادي
فهد باستغراب : هيه ليش
رهف تمسح دموعها وتقرب يم اخوها : تكفى كلمه قوله حنا مالنا خص
فهد بخوف : ما اروم يارهف روان تذبحني هي وامي
رهف : روان روان يا سلام نضحي عشانها كل شي عشانها هاااا اللي تضحي عشانها بتودينا في الحضيض وامك ولا داريه عنها
ام فهد من ورى رهف : روان بنتي وانا ابخص فيها
رهف وسط دموعها : وانا شنو بنت الجيران حرام عليك يمه
ام فهد : وش بلاك اربيعاتك تعرفي على غيرهم ما انتهت الدنيا
رهف ياليتهم اربيعاتي هذا حبي يا يمه هذا قلبي
رهف : مابا ابا اتم بروحي ممكن تطلعون بره واذا اعتبرتوني شرات روان ذيك الساعه تعالوا
اطلعوااااااا برررررره لو سمحتوا ما بااااا حد عندي
.................................................. ....................

همسة ألم
11-01-2007, 22:50
اليوم الثالث في المستشفى بعد مرور ثلاث ساعات من دخول وفاء غرفة العمليات
كل من جالس على حده في غرفتها والخوف مالي قلبهم
ناصر يوم شاف حالتهم اقترح عليهم ينزلون تحت يشرون كافي
عبد القادر : لا والله يا خوي مالي خاطر
يوسف : مايسير كذا لسه باقي على العمليه انت من البارح ما طب شي بطنك
عبد القادر : تسلمون ما اريد
ناصر : عبد القادر قوم يلا ما يسير شذي يلا عشان خاطري اخوي
عبد القادر سكت فتره وبدى يتكلم
بس رشا قاطعته : لا لا يلا قوم خلنا ناكل شي وان شالله ما بسير شي
عبد القادر : ومنو اللي له خاطر ياكل
ناصر : عشان خاطري مب شرط تترس هالكريش لا بس شي يسدك شوي
عبد القادر : طيب بس مابي نطول
ناصر : انزين ما يسير خاطرك الا طيب يلا قوموا رشا وغزل جهزوا مي
مي : بابا انا جاهزه وبشتري ورده لماما وفاء
يوسف : زين كلنا بنشري ورد
غزل : انا بتم هني مابا اروح
ناصر : لا يا بنتي ما يسير شذي
غزل تقاطعه : يا بوي انا فطرت قبل لا نجي هني خلاص بتم هني انتوا روحوا وانا ببشركم
رشا : خلاص عيل بجلس وياك
يوسف : رشا انتي ما فطرتي يلا قومي اشوف
رشا : لا مو لازم
عبد القادر : اذا ما رحتي ما بروح
رشا : لا خلاص بمشي وياكم
طلعوا كلهم من الغرفه وغزل عند الشباك تناظر وجا وراها عبد القادر
عبدالقادر : غزل
غزل لفت على عمها وابتسمت بحزن : هلا
عبد القادر : فيك شي حبيبتي هاليومين مب على بعضك
غزل : لا ابدا عمي مافيني الا الخير
عبد القادر : طيب ليش هالحزن كله في عيونك
غزل : انا ابدا مافيني شي عادي
عبد القادر بتوتر : زين تكفين غزول اول ما تطلع دقي علي
غزل ابتسمت : من عيوني ولا يهمك
عبد القادر بتسم : كفو غزيل كفو
.................................................. ........
مشاعل : طيب اصبر الله يهداك
فهد : يا مشعل قولها وراها دراسه انا بطول هني هذي عمليات تجميل الله يهداك
مشاعل : خلاص عالأقل بتم وياك بس اسبوعين
فهد : ودراستك
مشاعل : ولا يهمك السنه بأجل
مشعل اللي عفاريت الدنيا نطت قدامه : لا ما تأجلين روحي ادرسي مافيني
مشعل استغربت : ما فيك على شنو
بو فهد ضحك على بنته : مشاعل يبه تعالي شوي اباك
مشاعل : ابوي مب الحين الحين خلني اشوف ولدك
بو فهد : يلا اليوم بنتم هني وباكر وراه بنروح جده خلاص
مشاعل باندهاش : وفهد
فهد : انا هني مع مشعل لا تحاتين
مشاعل : لا حرام والله
فهد : حبيبتي مشاعل بكلمك يوميا
بو فهد : يلا يا مشاعل قومي خلنا نروح الحين نشري الأغراض لأخوك
مشاعل : زين يلا
خرجت مشاعل مع ابوها وشافت غزل
مشاعل : ابوي تكفى لحظه
بو فهد : واشعندك
مشاعل ابتسمت : هذيكم اربيعتي بروح ارمسها شوي تولهت عليها لي يومين ما شفتها
بو فهد : ماشالله سبحان الخالق لو انا ابوها كان خليتها تغطي ويها
مشاعل : هني يبا عااد طاع ماشالله عليها متحجبه مب باين منها شعره
بو فهد : بس ماشالله عليها فلقة قمر
مشاعل : بس عاد لا تبصبص في البنيه وش كبرك وتعاكس
وراحت وهدت ابوها مبطل عيونه من الصدمه وش هالرمسه بعد غربلاتك مشاعل
.................................................
مشاعل : السلام عليكم يا قمر
غزل لفت وابتسمت بحزن : هلا وعليكم السلام انتي وينك مختفيه
مشاعل : في هذيك الغرفه ههههه
غزل : هههههه يا حليلك وش اخبارك
مشاعل : تمااااام عاااال العاااال
غزل : والله دوم ان شالله
مشاعل : وياك الغلا
غزل : امين يارب يسمع منك اشحال اخوك الحين
مشاعل : والله يحزن وايد تحرقه هالعمليات والله يعينه بقاله 3 شهور
غزل : الله يعنيه ويشفيه
مشاعل : يارب يسمع منك الا انتوا اشحال مرة عمك
غزل بحزن : هيه الحين هي لها زي 3 ساعات ونص في غرفة العمليات
مشاعل : لا والله يا رب تنجح العمليه
غزل : ااااه يارب يسمع منك
مشاعل : يلا الغلا ما اطول عليك بس حنا باكر ولا بعده بنرد جده
غزل ابتسمت : توصلون بالسلامه ان شالله
مشاعل : زين اممم ممكن نتواصل الغلا اذا ما عندك مانع
غزل صج انك متفيقه يا مشاعل وشتبين بوحده كلها هموم الحين مب فايقه ياربيييه وش اقول لها
غزل : ان شا الله الغلا
مشاعل : اوكي هاك رقمي
غزل: لحظه اسجله
مشاعل : زين دقي علي عشان اسجله بعد
غزل دقت عليها وفصلت
مشاعل : حلو ان شالله نتواصل
غزل : ان شالله الغلا
مشاعل : يلا عن اذنك
غزل : اذنك معك غناتي
ومشاعل رايحه خرجت وفاء من غرفة العمليات ودشت غرفتها
غزل طالعت الدكتوره الي ابتسمت
واستاااانست كأن الدنيا فتحت لها باب جديد من الحياه غصب عليها نطت وهي تصارخ من الفرحه طلع مشعل من الغرفه وهو يطالع وانصدم يوم شافها
غزل دشت الغرفه مع وفاء وهي مستانسه
وهي تحاول تتصل على عمها الجوال خارج الخدمه
قامت كتبت رساله
الحمد الله على سلامة الغاليه ابشر يالغالي نجحت
وتم الإرسال .. وفتحت عيونها وهي تنادي بهمس والتعب والإعياء باين عليها
غزل قربت منها وجلست على ركبها وتبوس يدها : الحمد الله على سلامتك الغلا
وفاء ابتسمت وبالصعوبه تتكلم : الله يسلمك .. وينهم
غزل : الحين بييون راحوا يشترون ورد
وفاء نزلت عيونها وهي ترمس : غزل فديتك في سالفه ابا اقولها لك
غزل : زين مب الحين انتي وايد تعبانه خليها شوي
وفاء وهي بصعوبه تتنفس : غزل حبيبتي اسمعي يمكن هالوقت ما اكون في
غزل بدت شفايفها ترتجف من رمستها : لا لا تقولين هالرمسه اللعمليه نجحت
وفاء ابتسمت : الأعمار بيد الله يا غزل
غزل وهي تزيد قوتها على يد عمتها : ونعم بالله وربي كتب لك عمرجديد
وفاء :غزل لا تقطعني وخليني ارمس
غزل : زين مب الحين تكفين مب الحين الحين انتي وايد تعبانه
وفاء : لا الحين اسمعي يا غزل انتي اللي الكل ما يرفض لك طلب
يا حبيبتي يا غزل الله تعالى قال فيما معنى الأيه ولا تقطعوا ارحامكم وانتي ماشالله عليك واصله بالكل حتى خوانك بالرضاع واصله وياهم
غزل وهي تنتفض من رمستها : زين الغاليه هالرمسه بعدين نروم نرمسها انتي ما تقدرين ترمسين الحين خليها شوي بس
وفاء : اششش لا تقطعيني غزل انتي عندك عمه في الإمارات سبحان الخالق انتي اللي ذكرتينا فيها لأنك نسخه طبقه الأصل منها ماشي فرق بينكم
غزل بصدمه : شوووو
وفاء وهي تكح : كح كح هيه يا غزل وحنا مفروض نوصلها لكن الله يسامحه عمي
غزل : جدي وش خصه وشلون جدتي شلون تخلي بنتها تروح بعيد عنها وابوي واعمامي
وفاء: لا يا غزل السالفه مب شي عمتك اخت جدك يعني عمة ابوك وعمتي بعد
وتمت تتنفس بصعوبه
غزل : خلاص بعدين نكمل بروح انادي الدكتور
وهي قايمه تمسك يدها وفاء : لحظه بكمل
غزل : مب الحين
وفاء : غزل في صندوق حاطته في بيتي في غرفة الجلسه يم التلفزيون وحاطه ظرف
الظرف خذيه والصندوق عطيه عبد القادر
وتمت تشاهق
غزل قربت منها وهي ترتجف ومسكت يدها وشوي مالها أي حس أي نفس اصبحت انسانه بجسد من غير روح هني تمت تمسك دمعتها يمكن تأثير المخدر ولاشي
لا هم قالوا لها انها بخير لا مستحيل لاااا لااا انا بشرتهم بنجاحها لااا
وهني صرخت وتمت تبكي
غزل : لاااا يمــــه لاااا عمتي وفااااء قومي قومي تكفين لاااا مستحيل
لاااااااااااااااااا قومي انتي وعدتيني قوووومي لاااااااااااااا وتمت تبوس يدها وهي تشاهق من البكي الله يخليك قومي الله يخليك ساعديني الله يخليك قومي الله يخليـــــــــــــك لا تروحين وتهدينا بروحناااا لااا آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا عمتي قوووومي قومي تكفيـــــــــــــــــن لا تخليني بروحي لااا تهديني ما اعرف وش اسوي ما اعرف شي ماااااعرف والله ما اعرف
......................................
دخل المستشفى بسرعه اول ما وصله المسج انسان فرحاااان طير في السمااااء
قام بسرعه ودخل وطلع وهو مبتسم ومعه باقة الورد ودخل الغرف والإبتسامه ماليه وجهه ووراه رشا ويوسف يلحقونه ويوسف شايل مي ويركض من الفرحه
عبد القادر شاف غزل حاطه وجهها على السرير ويسمع صوت نحيبها
قلبه يقرصه من الخوف وقرب وهو يهمس : وفاء حبيبتي
غزل زاد صياحها يوم سمعت صوت عمها آآآآآآآآه يالصوت الحنون والدافي ياليتها تسمعك
خلااااااص راااااااااااحت راااااااااااااااحت يا عمي
عبد القادر يوم سمع صياحها زاد انتهى تلاشت الإبتسامه طاحت الباقه تحرك بلا شعور
جلس يمها ورفعها عنده ضمها وصرخ : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا مستحيل تروحين وتهديني مستحيـــــــــــــــــــــــــــل وتم يبكي شرات الطفل وفاء في حضنه وغزل ميته صياح وهي على الأرض ووجها على السرير ..
دخلت رشا وهي مبتسمه بس يوم شافت منظرهم طاحت عالأرض : لا لا توك تقولين نجحت وشفيه لا لا الله يخليكم لاااا
يوم دخل يسف رشا تعلقت في رجله وهي تشهق مي الي نزلت من حضن عمها وهي مفجوعه من رشا وشافت وفاء راحت عندها وهي تبكي بهدوء
مي : ماما جبت لك ورد شوفي شلون حلو
غزل تنحب وعبد القادر زادت ضمته لوفاء وسحب مي وضمها وتمت مي تبكي بصوت عالي
مي : لا ماراحت (( وتمت تحرك عمتها وفاء )) قومي الله يخليك لا تروحين
انتي قلتي بتكونين معي يوم اكون عروسه وتمت تبكي وعبدالقادر يسحبها لحضنه وهو غرقان في دموعه محتاج لها محتاج للحضن والحنان للحب والشوق والوله مستحيل يفقدها مستحيل يتخيل يعيش لحظه من غيرها
.................................................. .......................

همسة ألم
11-01-2007, 22:51
... أم ناصر ...
العنود يمه سيري اتصلي حق اخوك شوفي شو صار وياهم ..
أم محمد : ياخالتي فديتج ناصر ما يحب حد يتصل ما تشوفينه مغلق هالتلفون ..
أم جاسم ابتسمت : دقيتي عليه ..؟
ام محمد : لا ما اتصلت خليت لمى تتصل ..
أم ناصر : الله يهداااكي يا ام محمد ..
مايا ابتسمت وضمت ام محمد : بدّى تتدلع شويّي على بيّي ههههه
ام محمد ابتسمت والكل ضحك ..
لمى جات تنط عندهم وهي تصارخ : نجـــــــــــــــــــحــــــــــــــــــــت
نجــــــــــــــــــــــــــــــــحـــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت
العمليه فديييييييييييييييييتهااااااااااااااااااااااااااا
العنود والكل قام عندها وهي تحضنها امها وتبوسها وعيونها تتدمع من الفرحه
ام ناصر : الله يبشرك بالجنه الله يبشرك بالجنه يااااارب
ام جاسم : ياااا علني فداااااااك
وتحب راس لمى
العنود : منو رمسج
لمى : يوم أقولكم لازم أضمن المصادر الرئيسيه وأقردنها
منى : هههههه عيل أكيد غزيلان قايله لك
ام ناصر : وليش ما اتصلت نرمسها
لمى : فديتج هي وياها في المستشفى فدزت مسج
ام فهد : الحمد الله على سلامتها يا خالتي وان شالله تشوفون عيالها
الكل : آميــــــــــــن
جاسم اللي ابتسم على صريخ لمى وضحك عليها يوم نزلت بس خرج من الصاله عشانها مب متحجبه وتم ينادي سديل
سديل راحت عنده ومايا يوم سمعت صوته لفت وارتسمت ابتسامه على وجهها ولمحتها أم جاسم
وابتسمت ومنى لاحظت نظرة أمها الله يستر منك يا أمايه خلي الفرحه تكتمل تكفين
.......................................
جاسم وشكله تغير 180 درجه : اشحالك سدوله
سديل تطالع عيون اخوها الذبلانه وحالته : حمد الله بلاك شي
جاسم : ماشي
وتمت تطالعه في عيونه علامه انها مب مصدقته جاسم ما تحمل نظرتها ونزل عيونه
جاسم : انزين اشحالها وفاء ؟
سديل ابتسمت وجا على بالها بعد غزل سبب له هالحاله وحبت تطمنه : طيبه الحمد الله ونجحت العمليه توها غزيل دازه لنا مسج وتسلم عليكم كلكم (( وتغمز بعيونها ))
جاسم ابتسم والحزن كله تجمع على محياه وعيونه آآآآه ليش يبتي طاريها ليش .. فديتها كنت اترياها ..آآآآه خاطري اعرف خالي يوسف شو قالها عقب ما رمسته .. أحبك غزل والله أحبــــــــــــك تكفين يا يمه لا تحرميني منهاااا ..
سديل وهي تأشر بيدها قبالة وجه جاسم : ويـــــنك اخوي بس عسب قلنا لك طاريها
يااااا بختك يا غزوووول
جاسم رفع راسه : سلمي لي على جدتي .. قولي يمكن اييها الليل يوم يسيرون
وخرج وخلى سديل مذهوله من موقفه : بلاااااه هذاااا
لمى من وراها : منو ؟
سديل : جاسم
لمى رفعت حواجبها : رااااح
سديل : هيه
لمى : صج انك بايخه ليش خليتيه يروح وتاخذ شيلتها وتتحجب وتطلع بسرعه
لمى : جاااااااسممممم
جااااااسمممم
جاسم كان بيركب السياره وطالعها ورفع حاجبه : خبله بلاك شي تصارخين بعدين دشي اشوف ولا السواقين محارم لك
لمى : ههههه شو اسوي خفت تروح بعد
جاسم قرب صوبها : شو تبين ..؟
لمى : واشفيك شي تعبان ..؟
جاسم : ماشي
لمى : افااا عليك جاسم أنا أختك
جاسم : يعني تصارخين ها كله عشان شي
لمى ابتسمت : لا عشان بقولك شي
جاسم ابتسم : قولي
لمى : امممم شفت مايا
جاسم : هيه وش بلاها ..؟
لمى : امممم
جاسم : همممممم
لمى وجاسم : هههههههههههههههههه
لمى : اممم بقول أحسها معجبه
جاسم طالعها في ويها ورفع حاجب واستنكر بحركه في فمه : زين شو دراك ..
لمى : ههههه بقولك يوم سمعت صوتك ياذيك الإبتسامه اللي شقت حلقها ما ادري شوتقول عليها ياخي وغير شي سو نفسك تطالع فوق يالسه تطالعك من الدريشه
جاسم : ههههههههههههههه يلا ولي زين
لمى : برايك بس قلت أخبرك
جاسم : قلعتك انتي واخبارك تصد للنفس وأنا قايل بتجيب لي خبر حلو
لمى بخبث : لا تستعجل على عمرك ..
جاسم لا شعوريا تنهد : آآآآه
لمى : يا ويل حالي وينك تشوفين حالته صعيبه
جاسم : اشحالها
لمى : دقت تتخبرني عنك ذاك اليوم
جاسم بحزن : كانت تصيح
لمى بشك : شو دراك
جاسم : ما ادري شي خمنت
لمى : يعني مب مبين عليها بس تمت تتخبرني عنك
جاسم : ااااااه يا لمى
.................................................. ................
مايا تطالع لمى وجاسم وتحسد لمى اللي يالسه تضحك ويا جاسم يالله ليتني مكانك
أسامي ياتها من وراها : شو يالسه تسوين
مايا فزت وبعدت عن الدريشه : ماشي
اسامي راحت صوب الدريشه وشافت جاسم ولمى وابتسمت
اسامي : شو عايبنك
مايا بخجل : لا شووو
اسامي : اممم كان ما خبروك الأخ مغرم
مايا : هيه بعرف
اسامي : وتحلمي ينسى اللي يحبها
وخرجت من الغرفه
مايا : يالله ما أغلزها (( أغلظها ))
..................................................
في هالأثناء..
يوصل مسج للمى ويقطع رمستها مع جاسم وترمس جاسم وتفتح المسج الا صخت ووقفت عن الرمسه وتمت تقرا وترد تقرا وبدت شفايفها تنتفض وتغير وجهها
جاسم : فيك شي
لمى ساكته ومو رايمه ترمس
سديل : لمى وش فيك
جاسم يسحب الموبايل منها وتم يقرى المسج
(( بموووووووووت والله بموووووووت لمى الحقيني خلااااص
ماا عاااااد فيني اتحمل أعيش لحظه خلاااااص انتهيت انتهيييييت
يا لمــــــــــــــــــى غزل انتهت ليـــــــــــش ليـــــــــــــش
كل اللي أحبهم يبون يبعدوني عنهم ليش يبون يحرموني منهم
انااااا شووووو سويييييييييت ادري اني تعبت جااااسم بس أنا احبــــــــــه الحين أحبه
وبعدووووني عننننننه ما يبوني احبــــــــه ليش شو السبب شي بس
والحين منو راح وفااااااء يا لمى وفااااااء رااااااحت رااااااحت ماعااااد في وفااااااء وفااااء مااااتت تدرين شو يعني ماااااتت يعني خلااااص وفااااء ماحد
بموووووووووووت بموووووووووووت مو رايمه اتحمل أزود مو راااااايمه ))
تم يطالع الكلمات وقلبه بينفجر من الآهات تحبني تحبني حراااااام يمه حرااااام
وفااااء توهم يقولون نجحت شلون ماتت شلوووون طلع جواله ودق على يوسف .
لمى في حضن سديل ومنفجره بكى
لمى : مابااا ماباااا ادش داخل مابا اقتل فرحتهم
سديل : لموو حبي وش بلاك شو مستوي
لمى بنحيب وشهقااات : جاسم .. جاا ..سم تكـ.. تكفى لا تخبرهم تكفى جاااااسسسسسسسسم
وردت انفجرت صياح
سديل : واشفييييييييك وش اللي مستوووووي عاااد خبروني
جاسم والدمعه في طرف عينه : رد يوسف رد
سديل : ليش شو مستوي هناك وفاء صادها شي
لمى صوتها على في الصياح
سديل بدت تدمع : لمى جاسم ارمسوااا عدااال وفاء صادها شي
جاسم بعصبيه : بس عااااد تراك صجيتينا سكي حلقك شوي
سديل : حراااام عليك شو سويت أنا
وتمت تدمع بهدوء
العنود ومنى واسامي خرجوا يشوفون صوت صياح منو
العنود راحت صوب لمى : لمووو حياتي بلااااك
لمى : عموووه
وراحت في حضنها وتمت تبكي
العنود : بسم الله بلاااك شي
منى : سديل غناتي وشفيك
سديل : ما ادري
اسامي كاتمه ضحكتها : انزين ليش تصيحين
سديل راحت في حضن منى : جسوم هزبني وصارخ علي وتمت تبكي
منى تطالع جاسم اللي عيونه ذبلانه ومتوتر عالآخر : انزين لمى وشدخلها تصيح
اسامي بصوت واطي : تلاقيها تأثرت عشان سديل
منى ومايا بصوت واطي تموا يضحكون
العنود : بناااات مو وقتكم الحين
وراحت يم جاسم ولمى في حضن مايا
مايا : شو رايك حبي باخدك معي في الغرفه
لمى تمت تصيح ومشت مع مايا
مايا دخلت من الباب الخلفي عشان ماحد يشوفها من الحريم
...................................
العنود : جاسم واشفيك ..؟
جاسم : ماشي
العنود : جاسم فديتك
جاسم : خالتي تكفين ماجانا من وراك إلا المصايب
جاسم كان مغتاظ من خالته لأن بسببها هدده خاله ناصر وأمه ما صدقت
العنود مصدومه من جاسم : أنا ليش شو صار

همسة ألم
11-01-2007, 22:55
شوف انكسار الورد .. نبَّـت على يدي
دفى جمود البرد ... و اشعلني بجوفه
ما قلت لك يا قلب .. تحلم على قدي
حلمك خذلني و حط خوفي على خوفه
في غرفة راشد ..
نوف ضامه راشد وهي تبكي على ونته ولمى تصيح على حالهم الي انقلب
نوف : فديتك خالي لا تعور قلبك بس كافي
راشد وهو يبكي من جروح قلبه راحت من غير ما تودعه : شلون راحت يا نوف شلون
لمى : بس كافي واللي يعافيكم كافي ياليت مافي في الدنيا خلان ولا احباب ياني كرهت هالحب كثر شعر راسي ما جانا منه الا البلاوي حنا نحلم حلم اكبر منا ليش ما نحلم على قدنا
راشد ودموعه ساحيات على خده وطعن قلبه كلام لمى ..
(( يا قلبي تحلم .. على قدي آآآآه يا رهف ليش ليش يا حبيبتي ))
نوف : راشد واللي يعافيك باكر تلاقي اللي تنسيك طوايفها انت قوم تكفى قوم يا راشد
راشد : وين اقوم وين اروح انا كلي كان لها راحت وخذت روحي معاها
نوف : فديتك يا راشد لا تقول هالرمسه انت لسه بعدك على هالكلام ما شفنا شي من الدنيا باقي ما علمتنا دروس يمكن نستفيد منها وش فايدة الإنسان اذ ما تعلم من اغلاطه
راشد : واللي يعافيك يا نوف هديني بروحي الحين اطلعوا بره خلوني بروحي
لمى : انزين راشد تكفى سوي اللي قالته لك نوف تكفى ياراشد
راشد : قلت اطلعوا بره واللي يعافيكم ابا اتم بروحي
نوف اعطته حبة مهدئ وخرجت هيه ولمى في الصاله اللي فوق جلسوا
نوف تمسح دموعها : وش هالحظ في هالحب
لمى : والي يعافيك لا تذكريني توي نسيته
نوف : فديته خالي شفتي شلون حالته
لمى : لأنه كان يحبها بالعيون بس فديته والله ما يستاهل
..............................................
شجون : هههههههههههههه احلفي زين
مشاعل : الله ينطبك وش دعوه عاد بكذب عليك
شجون : هههههه من وين ترمسين انتي
مشاعل : من الفندق تو ما رديت مع ابوي
شجون : وهو وينه
مشاعل : مع فهد خرجوه من الغرفه وهو مخدر مب داري عن شي
شجون : وعساها نجحت
مشاعل : يووووي ليلك طويل اظن بنجلس اكثر من شهر
شجون : بل حلفي
مشاعل : والله او نرجع نكمل هني بس الأساسيات هني يسويها
شجون : يا حليلك يافهد الله يعينك
مشاعل : اش حاله احمد
شجون : ماشالله عليه قايم بالبيت قيامه الله يحفظه
مشاعل : فديته ياني تولهت على صوته
شجون : ياحليله تعب البارح وهو في الشركه وراح مواصل الجامعه ورد عالشركه وتو مارد البيت وحط راسه ونام ماحط شي في بطنه
مشاعل : فديته والله خلود بتاخذه جاهز مجهز
شجون : هههههه الله ياخذ ابليسك
مشاعل : الحين قولي لي وش اسوي معه
شجون : تبين رايي
مشاعل : عيل ليش داقه عليك عشان اسمع صوتك
شجون : الله يخسك عيل لو تموتين مافيه
مشاعل : لا لا خلاص فديتك يلا قولي وانا استمع
.................................................. .............................
في المملكه .. الساعه 3ونص الليل
دخل البيت وهو حالته حاله تعبان وعيونه متورمه
ام جاسم قامت : جاسم فديتك يا ولدي وينك من اول
جاسم طالعها ببرود وطلع غرفته ولا رد عليها بكلمه
ام جاسم راكبه راسها : ما عليه بترضى يعني بترضى
.................................................. ............
اليوم الثاني طلعت نتايج التحليل ووفاء بتنوم في المستشفى الليله عشان من باكر بسون لها العمليه ماصار شي جديد في هاليوم الا ... بين ... و .....
..................................................
مشاعل راحت لغرفة مشعل ودقت الباب
مشعل فتح الباب وهو مستعجل بيطلع يوم شاف مشاعل رجع على ورى وقال بتردد: خير
مشاعل بارتباك واضح: ممكن احط شي واطلع
مشعل يطالع في يدها اللي حاطتها وراها وفتح الباب : تفضلي
دشت مشاعل حطت فوق التسريحه ورده حمرا وورقه مزخرفه وخرجت
مشعل بسرعه راح صوب الورده وتم يتحسسها وهو يبتسم واخذ الورقه وشم ريحة عطرها تم يستنشقها وهو مغمض عيونه وفتح عيونه ووقرى الورقه
عساني أفقد الدنيا لا زعل علي قلبك ..
عساني أندفن وأموت ولا أشوفك { تخليني }
حسافه يندفن حلمي وأصير بعبرتي مسجون ..
حرام أيأس من الدنيا ؟!!
ولي في دنيتي .. < مثلــــــــــــ M ـــــــــك >
M m m M
إيه أحبك
وأعترف لك إنك اغلى
من حياتي
وإنك أحلامي
وذاتي .. شوف .. شووووف
كيف خط العمر لونه
في كفوفي
كيف ذاب
الوجد كله في حروفي
كيف عثر الشوق جايبني لبابك
وكيف يتعبني غيابك
واعترف
اني أحبك
إيه أحبك
والله أحبك
ياروحي
مشعل اسفه على اللي استوى البارحه بس صدقني مب مستوعبه شي
M
اتسعت الإبتسامه في محياه وضم الورقه لصدره وغمض عيونه وتم يهمس أحبك مشاعل
...............................................
في المملكه وفي جهه ثانيه وبالتحديد في غرفة رهف
فوق سريرها وميته صياح
فهد يفتح الباب : رهف تقولك امي قومي بنروح عند خالتي
رهف وهي تشاهق من البكى : مابي مابي اروح أي مكان بتم بروحي هدني
فهد : انتي هذي حالتك من اسبوع اللي يسمع ذابحينك
رهف : ياليت ذبحتوني ولا تعذبوني شذي
فهد : نعذبك ليش عشان بيت
رهف وهي تبكي قامت من سريرها : فهد تكفى انت تعرف رقم هادي
فهد باستغراب : هيه ليش
رهف تمسح دموعها وتقرب يم اخوها : تكفى كلمه قوله حنا مالنا خص
فهد بخوف : ما اروم يارهف روان تذبحني هي وامي
رهف : روان روان يا سلام نضحي عشانها كل شي عشانها هاااا اللي تضحي عشانها بتودينا في الحضيض وامك ولا داريه عنها
ام فهد من ورى رهف : روان بنتي وانا ابخص فيها
رهف وسط دموعها : وانا شنو بنت الجيران حرام عليك يمه
ام فهد : وش بلاك اربيعاتك تعرفي على غيرهم ما انتهت الدنيا
رهف ياليتهم اربيعاتي هذا حبي يا يمه هذا قلبي
رهف : مابا ابا اتم بروحي ممكن تطلعون بره واذا اعتبرتوني شرات روان ذيك الساعه تعالوا
اطلعوااااااا برررررره لو سمحتوا ما بااااا حد عندي
.................................................. ....................

همسة ألم
11-01-2007, 22:56
جاسم : تبين تعرفين عادي بقولك
وتم يزاعق بصوت عالي والحريم كلهم طلعوا ومصدومين من جاسم وشكله
جاسم : بالأول يوم قلت لك عالمصيبه اللي يات وعلمتك انه خالي ناصر مايبا حد يعرف الموضوع لأنه هو يبي يرمس مرته في هالسالفه ويمكن هو لقالها احسن طاعي مرت خالي شو سوّت راحت على طول عند بيت اهلها يعني لو أنه خالي قايلها مب احسن وبسبب هالشي خالي حرمني من حبي حرمني من روحي تعرفين شو يعني حرمني حلف علي يمين اني ما اخذها وكل ها من شو منك انتي من تهورك ويوم امايه سمعت رمسة خالي حلفت علي بغضبها ان خذتها انا شو سويت شوووو سويت فيك فهميني علميني ليش يوم انها تباني حرمتوني منها وماخلصنا من هالمصيبه الا ياتني الأخس راحت ربي خذى روحها وفااااء مااااتت
من يوم قال هالكلمه ما يسمع الا صريخ ونحيب والتفت وشاف حريم خواله شلون حالتهم وجدته آآآه منها ومن حالتها تبكي الصخر تبكي على ولدها وعلى مرة ولدها اليتيمه
جاسم حس بالغلط اللي سواها انفجر في خالته وهو مب داري عن عمره ندم على كلامه اللي قاله وطلع من البيت ركب سيارته وخرج والكل حالته حاله
ومشى وهو مب داري وين يروح يبا يموت ويفتك يبا يرتاح ليش يا ربي ليتك خذت روحي وتركت لهم وفاء ليش مرت خالي وغزل فديتها ياليتني زوجها كان ضميتها وما هديتها بروحها الحين الكل ملتهي عنها آآآه ياغزل آآآه يا روحي
.................................................. ......
في نفس الوقت قبل لا جاسم يقول انه وفاء ماتت
في غرفة رشا ..
مايا : خلاص حبي اهدي هيك ما نعرف نحكي
لمى تصيح
مايا : اوكي خبريني بلكن بأدر ساعدك
لمى وهي تبكي : ماااتت ماااتت
مايا بطلت عيونها : شو عم تحكي مين الي ماتت
لمى : و.. وفـ .. وفاااء .. آآآآه وتمت تبكي
مايا ضمت لمى في حضنها : ياربي على هالمصيبه ياربي تغفر لها وترحمها
وفي هالأثناء سمعوا صياح الحريم تحت وانفجروا بكى
لمى : آآآآهأأ أكيد اعرفوا اكيـــــد
مايا : بس حبيبتي بس اهدي خلاص بس
.................................................. ....
في المطار .. مشعل ومشاعل وابو فهد ..
بو فهد : عاد لا أوصيك في فهد
مشعل : لا تخاف ياخال بعيوني
بو فهد : مشاعل بلاك صاخه ارمسي
مشعل : هههه خلها ياخال تفكر على مهلها
بو فهد : مشاعل فديتك ردي على الولد هني كأنك موافقه وريحيه
مشاعل ويها محمر وتمنت هالساع انها متغشيه ومرتاحه
بو فهد يبوس راس بنته : مشاعل يبه وربي العالم بغلاتك عندي وانه انتي وأختك نور البيت بس نورك مضوي بزياده مع حركاتك وصدقيني يومني اباك توافقين على مشعل مب لأني ماباك واباك تروحين من عندي لا يا يبه عشان مشعل ما يتعوض مشعل انسان خلوق وماشالله عليه مب مقصر مع احد وانا ما اتمناه يروح لأحد غير بنتي ...<< هاي رمسة أبويه حفظتها من كثر ما يقولها خخخ
مشاعل ضمت ابوها : فديتك يبه خليتني ادمع هههه
مشعل وابو فهد تموا يضحكوا
مشعل : يعني خلاص احط في بطني بطيخه
مشاعل ابتسمت ونزلت راسها من الحيا
بو مشعل : يلا عيل مبروك والله يتمم على خير وهاااي هديه بسيطه
كلللللللللللللللللللوووووووووووووووووووووش
كل اللي في لمطار التفوا على بوفهد ويطالعونه بصدمه والبعض يضحك
مشاعل قفطت من ابوها ونفس الشي مشعل
مشعل : الله يهداك خالي عاد قدام خلق الله
مشاعل : يباااا عاااد فشلتنا
بو فهد : الله عالكذب الحين انا اللي سويت كي هاي مشعل
مشعل : اناااا
مشاعل ابتسمت : هيه انت وش بلاك بس انا قلت ما افشلك
مشعل : انتي بعد الله يسامحكم هين عندي فهيدان بعذبه
مشاعل : ما ينخاف على اخوي
مشعل : ههههه وانتي بس تعالي عندي البيت
مشاعل اتفشلت وراحت بعيد عنهم
بو فهد : بس عاد خف على بنتي ويلا أول ما تنزلون اسبوعين وبتعرسون
مشعل : يلا عندي طموح الأربعة أشهر تعدي بسرعه
بو فهد : ان شالله تستوي خمس
مشعل : هههههه مجرم فديتج
بو فهد : يلا يا ولدي وهالله هالله بأعماركم
مشعل : لا توصي حريص
..........................................
غريبة قصة الدمعة؟
وهي تغسل جفون العين
تريح جفن جفن باكيها
وهي قمة احزانه
في نفس البلد في كندا في المستشفى ..
عبد القادر ضام وفاء من نفس الحاله من أول ماشافها ويبكي
مي نفس حالتها وميته صياح غزل قامت من مكانها وراحت فوق الكنب وضمة رجلها وحاطه وجهها على رجلها وميته صياح رشا على جنب وتبكي بهدوء
يوسف وناصر يحاولون مع الدكتور يخليهم شوي لأن أخوه مو طايع يهد مرته الدكتور حزين على الموقف اللي شافه ما عمره مرت عليه حاله شرات هالحالات لأنهم ما يعرفون قيمة الحب في الله ولا يعرفون قيمة القرابه ..
وافق الدكتور بعد يتركهم لفتره محدده ..
يوسف راح صوب رشا وتم يرمسها وهي مو طايعه تتحرك
راح عند غزل يوم ناداها رفعت راسها كان عيونها منفخه وغرقانه دموع والكحل نازل لى خدها يوسف تقطع قلبه عليها ذبحها مره والحين انذبحت مره ثانيه ياربي ارأف بحالها هالضعيفه
يوسف : غزل غناتي قومي شوفي أختك لازم تكونين قويه مب ضعيفه
غزل تبكي بصمت وتكلمت : حرام عليكم خلوني انزل دموعي وارتااااح تعباااانه أنا أبا حد يوقف وياي شلون تباني أسوي كذا وأنا بروحي هلكانه
ورجعت على حالها وتمت تبكي
بو محمد راح صوب عبد القادر وتم يرمسه
عبدالقادر : روحوا وخلوني وياها شوي
ابو محمد : مايسير كذا يا عبدالقادر هذا قضاء ربك
عبد القادر يبكي بأسى : زين خلوني شوي وياها
غزل تسمع ويزيد نحيبها يا ويل حالي عليك ياعمي ما أتصور أفارق خلي والله بموت
يارب ساعده ياربييييي ما با أفارق أي حد ياربي الله يخليك
بومحمد شل مي اللي من زود ما صاحت نامت شلها وياه وحس بسخونتها واااايد مرتفعه
ونادى عالممرضه تشلها وياها كلهم خرجوا من الغرفه وتركوا عبدالقادر مع حبيبة قلبه اللي راحت غصب عليه مب بيده يساعدها لو ان الإنسان بيده كان عاش باقي العمر معها لكن هو يبغي وفي النهايه الأمر بيد الخالق
عبدالقادر باس راسها وغمض عيونه وغصب عليه سالت دمعته
عبد القادر : ليش يا وفاء رحتي وخليتيني انا شذنبي انتي وعدتيني تتمين وياي وبنجيب عيال وبنات تذكرين هذاك اليوم تذكرين يوم قلتي لي انك ما تهديني بروحي ولا انا اهدك
ليش خنتيني ورحتي ليش ليــــــــــش فهميني انا بعيش لجل منووو علميني ليش رحتي وهديتني تايه مالي مكان في الدنيا رحتي وتميت بروحي منو بيشاركني بيتي عقب روحتك
قلت لك مانبا حد يشاركنا ليش ما طعتي ليش تبين تعذبيني ليش هذا جزاي تخليني بروحي هذا جزاااي آآآآه يا وفاء حرام عليك حرام عليك الله يخليك ردي الله يخليك تعالي يلا لا تخليني أرد بروحي .. شلون أهون عليك أدش البيت وانتي مو معاي شلون أهون عليك لا بغيت ونيس يونسيني ما لقيتك شلون أهون عليك لا بغيت اتغدى مالقيت منو ينكب لي ليش يا وفاء رحتي وخليتني خذيني وياك انا مالي مكان عقبك مالي مكاااااان من غير حضنك الدافي اللي يرويني
وتم يبكي ويشاهق من البكى غزل ضامه يوسف وتبكي وهي تسمع كلام عمها كأنه خناجر وتمت تبكي ويوسف يهديها هي ورشا اللي ماتوا من الصياح وراح لعبدالقادر

همسة ألم
11-01-2007, 22:57
يوسف : عبد القادر فديتك ياخوي استغفر ربك وش الكلام اللي تقوله يلا يا خوي خلنا نسوي الإجراءات وناخذها ويانا ندفنها في السعوديه
عبدالقادر : آآآه يالدنيا شفت ياخوي واحد يدفن خليلته وهو يتمناها وياه
يوسف : الله يصبرك ويصبر كل مسلم
عبد القادر : شلون بعيش من غيرها فهمني قولي صدقني يمكن اقدر استوعب إنها راحت
يوسف : قم ياخوي قم وياي وصل ركعتين يمكن تهدى نفسك
عبدالقادر قام مع يوسف ودش الحمام يغتسل وهو طالع التف لقاهم غاطينها كامل غصب عنه دمعة عيونه وطلع وشافهم كلهم حوليه
بو محمد ضم أخوه : عظم الله أجرك
عبد القادر : أجرنا وأجرك
راح عبد القادر صلى ركعتين وسووا الإجراءات
وسوا أوراق الحجز عشان يردون السعوديه وياخذون الجنازه معهم
رشا وغزل عند مي الي درجة حرارتها مرتفعه وما خفضت
رشا : الله يصبرنا على فراقها
غزل : آآآآه يا رشا مب مصدقه
رشا : ياحرام ماتهنت في حياتها طيبه وعلى نياتها وفقدت أهلها ما بقى لها غير أخوها
غزل دمعت يوم تذكرت محسن : رشا حرام محسن
رشا دمعت عيونها : تصدقين غزل والله مغمضني شلون بيعيش بروحه أول كانت عنده أخته لكن الحين منو عنده
غزل : فديتك يا رشا لا تنسين أعمامي هذا ولد عمهم وعنده خواله وانتي بعد
رشا رفعت راسها : أنا شو
غزل : ادري هالكلام مب وقته بس بقول الكل يعرف وشكثر يحبك محسن يمكن الأمل اللي الحين بيعيش عليه هو انتي لا تكابرين ياعمتي صدقيني صح إني صغيره لكني تعلمت درس
درس وااايد ثمين يوم حسيت إني بخسره حبيته لكن بعد شو يوم الكل الحين ما يريدني أحبه
رشا : ليش تقولين كذا انتي تدرين انه جاسم مستحيل يهدك
غزل ابتسمت بحزن : تتوقعين بعيش على هالأمل الكاذب تصدقين من فراق وفاء وأنا أتأكد بشي واحد أحبب من شأت فلابد من مفارقه
رشا : ليش هاليأس كله غناتي صدقيني حنا ما فارقناها هي في قلبنا وذكراها بيظل دومه ويانا
غزل بدت تبكي : ذكرى تكفين وش بيعذبنا غير الذكريات
رشا : فديت روحك يا غزل لا تبكين خلاص عورتي قلبي من الصياح شوفي عيونك شلون قايلات بالله عليك كمن يوم مر عليك وانتي ما سكبتي هالدموع
غزل : خليني برتاح لا بكيت عالأقل في شي ينزف خارجي وداخلي بيخفف معاناتي
رشا : آآآه يا غزيل الله يكون في العون
غزل : مسكينه مي ما تحملت من زود ماصاحت وصدمتها سخنت
رشا : يا حليلها لا فاقت شو بتسوي
غزل : والله إني خايفه من ردت البلاد
رشا رفعت حاجب : ليش
غزل : هيه صج تعالي انا دزيت مسج للمى
رشا : ياربييييه شو قلتي لها
غزل تعض شفايفها وتبكي : إنها راحت
رشا : يا ويلي ياربييي وشو الحال عندهم الحينه
غزل : عمتي تكفين لا تهديني بروحي والله أحس إني بموت من التعب
رشا : لا تقولين كي فديتك حنا وياك غناتي
وتمت تبكي بصمت ..
.................................................
مشعل : أهااا
خلود : ليش هي شافتك
مشعل : لا ما شافتني بس انا لمحتها استغربت شو جايبها هني بعد
خلود : مشعل تكفى روح شوف شو صار على العمليه
مشعل : خبله انتي بأي حق أروح
خلود : ما ادري بس تكفى روح اسأل
مشعل : خلود اعقلي ويلا لا تطولينها وهي قصيره مع السلامه
خلود اقص يدي لو ماراح يراقب : انزين مع السلامه
بعد ما سكر الخط مشعل كان متردد انه يروح يشوفها هو صح ما يحبها بس ما ينكر انه لا شافها يتلخبط وخاطره يعرف شو فيها لا شعوريا راح الغرفه الي كانت غزل فيها
وشاف جثه مغطيه نزل راسه وحس نبضات قلبه تزيد وبدت ترن كلمات خلود
تكفى روح شوف شو صار في العمليه
تكفى روح شوف شو صار في العمليه
تكفى روح شوف شو صار في العمليه
تكفى روح شوف شو صار في العمليه
تكفى روح شوف شو صار في العمليه
وأخيرا رد لوعيه : لاحول ولا قوة الا بالله الله يسكن روحها الجنه بس غريبه غزل وينها
واهلها وين ..؟
جات الممرضه وتمت ترمس مع مشعل
مشعل مشى للغرفه اللي قالت له عليه الممرضه ولمح غزل وشاف معها رشا
والثنين حالتهم مو احسن من بعض تغمض وايد عليهم وتمنى يكون أخ لهم عشان له الحق انه يواسيهم ..
غزل طالعت وشافت مشعل استحت ونزلت راسها لأنها مب متغشيه ولفت ويها
رشا : بلاك
غزل : لا تطالعين وراك تراه سعودي
رشا غصب عليها ضحكت : ههههه غربل الله العدو يا فشله الحين الأجانب ما نغطي عنهم والسعوديه نغطي
غزل : والله لو إني ما اعرفه ما كان صديت لاكنه الأخ أخو اربيعتي
رشا : ويالفضيحه حلفي
غزل : هاااو ليش اكذب
رشا : والله انك تفشلين
غزل : بالله لو تكرميني بسكوتك مب ناقصه تراني
رشا : حوووه شو قلت انا
غزل : لا ابد سلامتك ما قلتي شي
رشا : انزين أنا بسير اتصل حق الأهل
غزل تنهدت وغمضت عينها
وبدت تتذكر اليوم الصبح من قامت ليما الحين وهي في المستشفى تعبت واااايد
والحين بيردون اليوم السعوديه اذا لقوا تذاكر والله مالي خلق حق شي أحس إني تعبانه وبروح هناك وبلاقي بلاوي الله يستر بس من هالإحساس ..
رشا وهي تبكي : هيه أمايه
ام ناصر : فديتك يابنتي قولي إنها كذبه وفاء حيه
رشا ميته صياح : يمـــه حرام عليك ترحمي عليها
ام ناصر وهي تصيح : لا حول ولا قوة إلا بالله لا حول ولاقوة إلا بالله اللهم أجرنا في مصيبتنا
اللهم أجرنا في مصيبتنا يارب تغفر لها وتسكنها فسيح جناتك
رشا : آمين يارب آمين امايه لا تصيحين فديتك وجعتي لي قلبي
أم ناصر : شو اسوي يابنتي هاي الغاليه مرة الغالي
رشا : أمايه عبد القادر وايد تعبان
ام ناصر : يعلني فداه ولدي أكيد تعبان هذي يابنيتي روحه هذي خليلته
رشا : امايه والله أبي أرد ما أبي أشوف حالته والله قطع قلبيه
يوسف جا من وراها وسحب السماعه : هلا أمايه
ام ناصر : هلا حبيبي يوسف اشحالك وشحال أخوك الحين
يوسف يتنهد : الحمد الله إن شالله باكر بنوصل
ام ناصر : يا ولدي لا أوصيك في أخوك
يوسف : تطمني الغاليه هذا أخوي بحطه في عيوني
ام ناصر : يعلني فداك الله لا يحرمني منكم
يوسف : ولا منك إن شالله وين جاسم
ام ناصر : ما يندرى عنه قط الرمسه وانقلع
يوسف ابتسم : حرام عليك يمه
ام ناصر : يوسف دق عليه شوفه ما يندرى وين راح تراه متهور
يوسف كتم ضحكته على امه : ان شالله يمه يلا مع السلامه
.................................................. ...................

همسة ألم
11-01-2007, 22:58
خلود : لااااااااااااا
مشعل : فديتك خلود عسى ماشر
خلود وهي جالسه ومصدومه من الخبر ودموعها على خدها : تدري انت شو تقول
مشعل: خلود حبيبتي اهدي
خلود : يا ويل قلبي عليك يا مي وريلها يا حرام بيموت تدري وش معنى بيموت
مشعل: هذا قضاء الله وقدره
خلود : يا ويلي مب مصدقه يا مشعل هذي وفاااااء
مشعل : لا حول ولا قوة إلا بالله ادعي لها بالرحمه يا خلود
خلود تمسح دموعها : إن لله وإن إليه راجعون الله يصبر اهلها على فراقها
مشعل: الله يكون في عونهم يلا الغلا بروح اشوف فهد
خلود : في داعة الله
وجلست مصدومه من الخبر الله يصبرهم ويعينهم على ما صابهم
.................................................. ..
أم ماجد : لا حول ولا قوة إلا بالله الله يرحمها ويغفر لها
أم مهند : إن لله وإن إليه راجعون الله يصبر زوجها
أم محمد وعيونها تدمع : والله كانت تنحط على الجرح يبرى
أم محمد (( العوده )) : بس يا زينب ادعي للحرمه حرام كذا انتوا تعذبون روحها
أم محمد : استغفر الله يا ربي عسى ربي يغمد روحها في الجنه يارب
..................................................
يوم رجعوا الفندق
دخل عبدالقادر هو وغزل ورشا يلمون الأغراض
تذكرها قبل يوم يومنه يلعب معها يوم دش الحمام تخيل شكلها يوم كانت خايفه منه وتترجاه
غصب عليه جلس على الأرض وضم رجله وتم يبكي شرات الياهل
.................................................. ..............
((.. كنت أحسبك ماسه تصعب على كل رجال
مادريت انك حجر الكل يدوسه ..))
محمد : انزين هذي مب حاله ياخي كأنها أول وحده خانت
صالح : بلاك ما جربت الجرح
محمد : الله لا يقربني صوب الحرام
صالح : وشتقصد
محمد : ياصالح وش متوقع من وحده ترمسك وتظهر معك انها ما تخونك اذا خانت اهلها ليش ما تخونك هذا الحب حرام يا اخوي يعني بالله كنت راضي ان هاذي تكون ام عيالك اذا تبغي تحب ياخي تزوج وحب مرتك على كيفك ماحدن مسك
صالح : آآآآه الله يكون في العون
محمد : لاحول يعني بتعيش على ذكراها خلها عنك الخايس ماياخذ غير خايس
صالح ضحك
محمد : هيه هالضحكه الي خاطري اشوفها من زمان
صالح : كيف حال راشد بلاني ماشفته البارح واليوم
محمد : والله ما ادري عنه ما يبرح غرفته
صالح يطالعه بنص عين : يعني الحين جاي فوق راسي وناسي اخوك
محمد : ههههه اخوي مقدور عليه
صالح : زين وشتبي الحين
محمد : قوم خلنا نروح أي مكان
صالح : وين تبي بالضبط مالي خلق
محمد : خلنا نروح عند الربع
صالح تذكر : هيه صح كيف حال خالد وحمد
محمد : والله مارمسته يبالي اليوم ارمسه
صالح : يافضيحتك والله الشباب ماقصروا معنا
محمد : والله يشهد بغلاتهم لكن ياخي هذا ناصر الي وياهم ما هضمته
صالح : ههههه لا تذكرني ياخي
محمد : انزين يلا تسبح واظهر اترياك بره
صالح : زين
.................................................. .....
كأنك لقيت اللي يحبك و يغليك
احنا بعد لقينا اللي يمسح ذكرياتك
ذكراك هذي انتهت دون تفسير
صارت اتسمى ماضي ذكرياتي
فرصة سعيدة واجتمعنا على خير
خلك بقايا ساكنة ماضياتي


علي : هــه وشتبين مني الحين
وضحه : تكفى ياعلي والله اني أحبك
علي : ههههه لا والله حلفت عليك تعيدينها
وضحه : علي بلاك متغير علي
علي بقهر : شو اللي ردك لي الحين شو اللي ذكرك فيني
وضحه : علي افهمني
علي : ياخي تراك ابلشتيني مب فاضي لك كأنك تزوجتي ورحتي في غيرك مليون
وضحه بدت تصيح : حرام عليك ياعلي
علي : وانتي مو حرام عليك الي سويتيه فيني مو حرام اللي خليتني اعيش فيه
وضحه : علي تكفى انا مأباه أنا أباك انت
علي : بعدك صغيره على هالكلام يابنت كأنك ماصنتي أهلك صوني زوجك اللي هو اربيعي
وضحه تمت تصيح : حراااام عليك يعني هذا تفكيرك فيني
علي : تدرين بقولك شي هذا أقل شي ممكن أفكره فيك أتوقع انك أخس من كذا بمليون مره
أتوقع إنك كائن حقير عايش في هالأرض حسااااافه يوم قضيته معاك والله حسافه
((.. عندي سؤال خابر فيه تجريح ..
لكن خذه بانبساطي ..
كل مارفعتك بيدي للسماء تطيح
قلي وش أسوي لاصرت واطي ..))
وضحه الي كانت مصدومه من كل كلمه قالها لها علي وسك السماعه على وجهها
علي يوم قفلت غمض عيونه ماعمره حس بقلبه قاسي لهالدرجه حس بضيقه وقام شرب حبه عشان تهدي وطلع عند خواته ..
سمر : ياهلاااا يا هلااا
علي ابتسم لأخته وباسها على راسها
تهاني : احم احم نحن هنااااا
علي : ههههه ادري انكم هنا عيل هناك
تهاني : انزين دلعنا ولا مالنا حق نطالب
علي : لا مالكم حق عندك ريلك بعد كم أسبوع يدلعك على كيفك
تهاني تخبص ويها واستحت الكل ضحك عليها
فرح : حلووو عيل انا ما عندي حد
علي يطالعها بعين : ويسووور مب مالي عينك
فرح : حشا تفشل الواحد
علي : هههههه سو اسوي هاي عااانس لازم ندلعها عشان ما تحس بعنوستها
ام سالم : وييي بسم الله على بنيتي ويا هالفال انت ويهك
سمر : ههههه سامع ياقليل الأدب شو عانس بعد بعدني ما طلعت من الست طعش
علي : دخيلك يابنت السيتطعش خخخخ
ابو سالم دش البيت وتم يطالع عياله
ابو سالم : ضحكونا معكم
ام سالم : حياك حياك بو عيالي تو ما نور البيت هلت وانورت
فرح : امبييييييييه هاي كله غزل عيني عينك
علي : تعلمي باكر شلون تستقبلين ياسر
فرح : يبـــــــه شوف علي
علي يقلدهااا : يبااااا شوف علي
بو سالم : ههههه علي وخر عن اختك وتعال معاي اليوم معزومين في بيت بو منصور
علي : ان شالله يبا على امرك بس بغيت اروح اشوف اربيعي اليوم ماداوم ويانا
بو سالم : انزين ان شالله عقب ما نخرج من عنده روح شوف اربيعك
على : خلاص ماتامر عليه بو علي
ام سالم ابتسمت وتمت تدعي لهم في قلبها
.................................................. ....
اليوم الثاني .. في مطار .....
جا يودعني ..
يحسبني قد الوداع ..
هو بقى بي حيل ..
حتى اجمعـه ..!
شب في روحي ..
جنون وإندفاع ..!
ومدت عروقي يديها .. تمنعه ..
قال .. أحبكـ ..
وابتدأ الغيم اجتماع ..
قلت .. أحبكـ ..
والمطر في اضلعه ..
ترشف عيونه .. دموعي بالتيـاع ..
وتعطش عيوني ..
وتشرب ادمعه ..
يــوم قفــــا ..
وانطفى ذاك الشعـاع
طار قلبي ..
من ضلوعي يتبعـه ..
قلبي .. اللي كلما يلقـاه ضـاع ..
كلما يغفـي ..
بحضنـه روّعه ..
وين أوجه ..؟
كل جهاتي ضياع ..
كل احاسيسي ..
توجهني معه ..!
جاسم في المطار سلم على خواله وجات عينه مع عينها واندهش من منظر عيونها وايد متورمه ومحمره
جاسم : عظم الله اجرك
عبد القادر : اجرنا واجرك
بوفهد سلم على عبدالقادر : عظم الله اجرك ياخوي
عبد القادر : اجرنا واجرك
سالم ضم اخوه وعيونه بدت تدمع على حال اخوه : الله يصبرك على فرقاها ويعوضك بالخير
عبدالقادر ضم اخوه : يصبر الجميع ان شالله
جاسم استغل لحظة انشغالهم وراح يم غزل
جاسم : عظم الله اجرك والحمد الله على السلامه
غزل ابتسمت بحزن ويأس : أجرنا وأجرك والله يسلم قلبك
جاسم نبض قلبه وتم يطالع عيونها : فديتك
غزل لفت ويها استحت من رمسته
جاسم : غزل بقولك شي
غزل : امر
جاسم بلع ريقه : صدقيني مهما جرى تأكدي إني أحبك
غزل هــه آآآه ياقلبي شكله جاي يودعني : زين
جاسم : شو اللي زين
غزل : شو تريدني أقول
جاسم : أي شي بس لا تظلين كي
غزل عطته شي في يده وراحت عند ابوها
جاسم فتح يده وشاف ميدليه محوط داخلها ورد أحمر ومكتوب على حافة اليمين والحافه اللي تحت تكمل لها
أنا في ليلة فراقك شهقت بآخر أنفاسي
دفنت أجمل سنين عمري في حفنة ثرى أرضك
دمعة عينه من كلامها يعني كلمها يوسف شو قال لها يارب يارب ارحمني
.................................................. ................
في بيت ام ناصر يوم دشوا الكل تم يعزي ومرت ثلاث أيام حق العزا
وغزل دومها تشوف مايا وما تهتم انها تسأل
جوا اربيعاتها وأم ياسر وأخوانها يعزونها
غزل يوم شافت عادل تمت تبكي في حضنه كان يحن عليها وايد وهي تولهت عليه من زمان ماشافته
يوسف تفشل من غزل صح عادل اخوها بس هو بعيد عنها ومفروض ماتبكي في حضنه
عادل ولاهو مهتم بيوسف وتم يمسح دموع واخته ويراضيها
في خامس يوم الكل يزهب اغراضه عشان يرجع لبيته
لمى دشت غرفة رشا وتنهدت
غزل : بلاك
لمى : احس اني ماباخذ راحتي في بيتنا
غزل رفعت حاجب : ليش عااااد
لمى : ليش ما تدرين
غزل : لا عن شو
لمى : عن مايا
غزل باستغراب : منومايا
لمى : بلاك مب على الدنيا عايشه منو مايا بعد اختيه
غزل : شوووو اختك
لمى : اختي واختك مايا اللي لك كم يوم تشوفينها طلعت اختنا من ابونا
غزل بطلت عيونها وتمت مصدومه لفتره وعقب رمسة
غزل : انتي عبالك حنا في مسلسل
لمى : ههههه والله العظيم ليش اكذب عليك
غزل حطت يدها على خصرها : لا والله ومن متى ابوي متزوج على امي
لمى : لا قصدك اتزوج على ام مايا وبعدين ام مايا طليقته
غزل جلست يم لمى : لمى لو سمحتي تكلمي عربي لا اصكك بهالكف شلون يعني قبل امايه
لمى رفعت حاجب : حلوه ذي تصكيني كف عشان أرده بعشر وانا ان شالله شلون ارمس هندي
غزل : افففف كملي زيييييين
لمى : الله يسلمك اللي صار (( وتقول السالفه ))
غزل مبطله حلقها : اهااا جدي شرير لهالدرجه
لمى : استغفر الله الرجال ميت
غزل : مستحيل اعتبرها اختي لو شوماصار
لمى : اففف حرام عليك والله انها طيبه
غزل : طيبه تعميك شو أي احد يجي نتبناه
لمى : غزل وجع وش هالكلام بعد
غزل : يوجعك والله رضت ولا انرضت اذا الكل يحسب لها قيمه انا بضرب لها الصفر
لمى : غزل هذي اختك
غزل : وجعه الله لا يقوله انها تكون اختيه كأنك حاسبتنا اختك فأنا لا
لمى : ليش تحسبين السالفه على كيفك
غزل : كيفي ونصصصص فهمتي
لمى : وريني وش بتسوين مع جدتك وابوك
غزل لوت بوزها : بيشوفون
ونزلت تحت في الصاله والكل كان جالس الحريم في صوب والرجال في صوب
غزل : ابووووويه
ناصر : هلا حبيبتي هلا بعيوني
غزل وهي حاطه يدها على خصرها وتأشر على مايا بتقزز : منو هاااااي
ناصر ماعجبه اسلوب بنته قام لها : عيب تتكلمين كذا هذي اختك اكبر منك
غزل : شوووو ما سمعت هاي منو
ام ناصر : غزل اعقلي اشوف
غزل : ماحد له خص فيني
ام محمد : غززززززل عيب هالرمسه وشو انتي ما تستحين
غزل : لا ما استحي يكون في علمك يا اخت مايا انا مب عادتنك وحده من خوااااتي فااااهمه زين
اتمنى انتي بعد ما تعديني وحده من خواتك يالحلوه
ناصر : غزل صخي بلا قلة حيا
غزل : شوووو هيه الحين ياتك من تسدك اكيد بتنسانا لجل عيونها الزرق
ام جاسم : غزل يمه عيب ترمسين ابوك كي
غزل اللي تغيرت 180 درجه بعد وفاة وفاء واللي صارت ما تهتم لمشاعر حد
تغيرت استوت انسانه ثانيه حساسه وشديدة الغيره
غزل وهي ترمس بصوت عالي تبكي : ما يخصكم فيني زين لا تدخلون فيني
وطلعت فوق في غرفة رشا وتمت تبكي فوق سرير رشا
دش عليها ابوها وتمت تبكي في حضنه
ناصر : غزل يبه مكانتك ماحد بياخذها
غزل : بس انا مابي انا مابيها تكون اختيه ليش جات ليش جبتها
ناصر : حبيبتي غزل مايا ما عندها احد امها وجدها ماتوا عشان كذا جبتها هني هذي بعد بنتي
غزل : بس انا ما احبها ومابي احبها
ناصر : زين برايك لا تحبينها بس لا تضيقين عليها زين بابا عشان خاطري انا
غزل وهي تشاهق : تحب منو اكثر انا ولا هي
ناصر ابتسم : اكيد غزولتي ماحدن يسوى غلاتها
غزل مسحت دموعها وبدت تهدى شوي:ابي اروح البيت
ناصر : من عيوني تزهبي
.................................................. .......
أتمنى اني ما طولت عليكم في تنزيل الجزء
وأتمنى ان ينال اعجابكم
ولا تنسوا انتقادكم لقصتي هذا لا يدل على انكم كارهينها بالعكس
يعطيني طموح اني اكملها وتكون نحو الأفضل والأحسن
أختكم في الله
القمـــــــــ (( همسة ألم )) ـــــــــر روحي

همسة ألم
17-02-2007, 01:29
تحطييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييم

نونونو
20-02-2007, 11:49
اختي مشكووووووووووووووووووورة اني غبت عن المنتدى بفترة طويلة بسبت شوي ظروف


ماعندي انتقادات للقصة الا انهي تجننن

واخرشي اتمنى تخلين جاسم وغزل يتزوجون ترا ولا اذا خلتين خالد يتزوج غزل بزنطش من رقبتش


اصلا طرت من الفرحة يوم شوي بادلتة غزل الحب


لانها كانت باطة جبدي من قبل ماتعطي ويه


مسكين جاسم وفارس يستاهل اللي سوت في نوف

اخيرا

مشكووووووووووووووووورة وانتظر نهاية الحب ويش بصيير

همسة ألم
21-02-2007, 13:11
فديت رووووحك ياعسل
والله بجد فرحت على تعليقك
تعليق جدا رائع ودخل السرور لقلبي
والحمد الله رجعتي لنا بالسلامه
واخرشي اتمنى تخلين جاسم وغزل يتزوجون ترا ولا اذا خلتين خالد يتزوج غزل بزنطش من رقبتش

ههههههههههههههه اممممم والله ما ادري وش اقولك بس تابعي وانتي تشوفين بس تكفين بلاش خنق بعدين منو بيسوي النهايه ههههه
اصلا طرت من الفرحة يوم شوي بادلتة غزل الحب
ههههههه يا حليلك والله

لانها كانت باطة جبدي من قبل ماتعطي ويه

ههههههههه حرام عليكي لكل انسان مشاعر واكيد غزل ما سوت هذا الشي الا لأنها شافت شي على جسوم
مسكين جاسم وفارس يستاهل اللي سوت في نوف

هيه والله يستهال هههه

مشكووووره الغلا مره ثانيه وعلى التعليق الرااااائع

همسة ألم
21-02-2007, 13:13
بعد مرور سنه وأبطال قصتنا حالهم تغير
جاسم اللي كان همه غزل وحالتها الحين اللي ماعمره شافها من عزا وفاء وهي صارت انطوائيه ما تطلع من غرفتها تعب وحالته ما يعلم بها الا الله كل يوم يقنع أمه انه ياخذها وامه تحلف بغضب ربها عليه وخصوصا في حالة غزل الحين اللي استوت نفريه من الكل وما تحب أي حد يرمسها
لمى اللي كانت مهتمه بدراستها وانها ثانويه السنه فكانت مهتمه بمذاكرتها اكثر من أي اهتمام اخر وكانت تتناسى صالح كل ماجابوا طاريه وهي انسانه عاديه تلئم جرحها مع الأيام
سديل كانت مع لمى في كل لحظات حياتها وخصوصا دراستهم ويا بعض
ماجد تخرج من الثانوي وكانت نسبته 92 ودخل الجامعه قسم ادارة أعمال عشان يمسك مع ابوه الشركه
كان يطالع لمى وهو يائس انها تلتف له بنظره ولكن كان عنده امل ويقين واللي هو مرتاح له انه ما احد في قلبها
فارس تخرج بنسبة89 ونص دخل مع ماجد بالواسطات لأن نسبته ما تأهل جالس يشد حيله عشان يتزوج
وودر حركات المراهقه والبنات وبدى يعتمد على نفسه
خالد نسبته 96 ونص دخل جامعه قسم الهندسه وكان مرتاح للآخر وماكان يهتم لشي غير انه يعيش كل يوم بيومه ..
هند .. السنه لها نسبه والله يعينها يبالها تكرف كرف عشان تجيب النسبه .. تقدم لها وايد لكن كانت ترفض ..
لين تخرج سعود من الجامعه وتقدم لها وتمت الموافقه واتفقوا على ان الملكه بعد
شهر والعرس بعد 4 شهور من الملكه الكل كان مبسوط لها حتى غزل دمعت عيونها من الفرحه
مي وسمر دخلوا المتوسط مي كانت كل يوم قبل ماتنام تكتب في دفتر مذكراتها كل شي كأنها تكتبه لوفاء كانت متأثره بغيابها بالحيل وماعمرها نستها في هالفتره كلها
مشاعل ومشعل اعرسوا مع شجون وعبدالله في ليله وحده .. شجون حملت ومشاعل ليما الحين تتريا انه الله يعطيها و حياتها مع مشعل مرتاحه بالحيل ..
أحمد طفش من زود ما يحن على الزواج وخلود تنتظر اربيعتها وتوأم روحها ترجع مره ثانيه عشان تكتمل فرحتها ..
فهد تم يشتغل في الشركه وامه ما خلته بحاله كل يوم تحن عليه بسالفة الزواج لين زهق وخطبوله بنت خاله
جميله وصالح مملكين واتفقوا على انه الزواج بعد ما تتخرج من الثانوي ..
أبرار طموووحه للغايه كان همها دراستها وكانت على اتصال بغزل واروى ..
محمد تخرج من الجامعه وتعين في مختبر في احد المستشفيات الحكوميه بعيد عن الشركه ويحس انه مرتاح لأنه تخصص في المجال اللي يريده .. ويستنى ابتسام تتخرج عشان يتقدم لها عند اهلها
فرح اعرست على ياسر وغزل حضرت عرس اخوها لين وقت الزفه وسلمت على اخوها ومرته وجلست شوي مع اربيعاتها وطلعت ..
نوف .. كانت على حالتها هي ونايف النظرات الحل الوحيد بينهم ..
راشد كانت حالته تعبانه لأنه حب رهف بكل أحاسيسه .. نايف وعلي كانوا يحاولون يطلعونه من اللي هو فيه
وأخيرا قرروا يطلعون يكملون دراستهم بره وفعلا كم شهر وراشد وربعه يدرسون في بريطانيا
رهف يوم سمعت خبر سفر راشد تأزمت حالتها وايد وصارت ما ترمس حد كانت يائسه وفاقده الأمل انها ترد روحها لها وخصوصا بعد الفضيحه اللي سوتها لهم روان
الشي الوحيد الي قدرت تسويه راحت للمى في مدرستها في الثانوي وعطتها صندوق صغير في عطر وبطاقه كانت كالتالي ...


http://www.graaam.com/up/p3ic/413bee0ba6.jpg


لمى بكت على حال رهف بس متى ردت بعد فوات الفوت خالي راح وما ظني بيرد الا بعد سنين
يوسف ورشا والعنود وام ناصر حالهم ما تغير على ما هو عليه ام ناصر اللي تبكي على حال عبد القادر
مايا عايشه مع ابوها وتعودت على اسلوب غزل الجاف معها وفقدت الأمل انها تكسبها في يوم من الأيام
عبدالقادر اللي كان يناجي كل ليله وفاء من يوم ما ماتت وهو بيته ما يدخل فيه الا غرفتهم ويجلس في ركنة البيت يبكي ويتذكر وفاء في كل مكان في البيت .. عند الشموع عند تسريحتها ضحكتها آآآآآه يا وفاء وينك عني هالأيام
غزل كانت من مدرستها عالبيت وعلى غرفتها حتى وجبتها اليوميه في غرفتها بين الكمبيوتر ودفتر ذكرياتها كان كل ما جاسم يجي بيتهم تطلع تفتح الشباك وتناظره وتدمع عيونها وترد تدخل غرفتها الإبتسامه صارت شي بعيد منها صارت تخاف تفرح وتغتيل فرحتها تخشى تضحك عقب تندم على انها ضحكت كانت كارهه نفسها وتتريا اللحظه اللي تخرج فيها من العزله ..
منى تقدم لها واحد وكانت متردده في الموافقه إلا يوم غزل رمستها وقالت لها انه في غيره شاريها بذهب
ليما عرفت انه عادل ليما الحين يريدها وماتنازل عنها هالشي فرحها وايد
محسن من بعد وفاة اخته ما ينشاف الا في النادر رشا كان يحز في خاطرها الي سوته فيه
وكانت تتمنى لو يجي عندهم للحظه عشان تقوله اللي في قلبها
خالد واخيرا خالد كانت علاقته قويه مع محمد وكم مره نزل السعوديه وجا عنده ومحمد طلع دبي والعين وتم عنده خالد كان ياخذ اخبار غزل بطريقه غير مباشره وتم مستانس انها ماراحت لأحد
غزل ماطرى على بالها خالد الا في لحظه يوم فتحت الورقه الي عطاها هي مع العطر وتمت تقراها وضحكت على هذاك الوقت آآآآه وينه وكيف حاله الحين ... الله يالدنيا هالورقه ليما الحين عندي
وتمت تقراها ...
http://www.graaam.com/up/p3ic/408ff8a380.jpg

همسة ألم
21-02-2007, 13:14
آآآه ياربي اشحالك الحين معقوله كان يحبني لهالدرجه وانا بعد كنت احبه خذت الورقه ورمتها في الدرج بإهمال
ومسكت دفترها وكتبت
عمر الدموع ماترجع اللي فقدناه...

ولاحتى النسيان يصبرنا لو نسيناه...

هذا جريح.....وهذا يصيح.....وهذا يصرخ

من الآه...

أحديغرق فدمعه...وأحديغرق بهمه....

وأحد يقول ويلاه....

كتمت حزني وشقى عمري... وصبرت ومل

صبري من صبره....

نزف جرحي الدامي وناحت كل آلامي وقف

قلبي من نبضه.....

حقيقه هذه مأساتي...

أذوق المر وأعاني...

وأجامل خاطري المجروح...

وأداري دمعتي وتبوح...

وانسدحت على الشبريه قامت وقررت تروح عند عبدالقادر تولهت عليه من خاطر صار لها زماااان ما شافته
قامت تلبست ونزلت
امها يوم شافتها ابتسمت
ام محمد : على وين غناتي
غزل تطالع مايا بإستحقار : بروح لبيت عمي
ام محمد : انزين وش رايك مايا تروح معك
غزل وقفت وتمت تطالع امها : اذا بتروح خلها تروح لحالها انا راده غرفتي
ام محمد : الله يهداك خلاص تعالي روحي بروحك غناتي
غزل طلعت وركبت مع السواق وهي تسب وتلعن في مايا اللي ما تكلمت ولا كلمه
شافت بيت عبد القادر ظلاااام وشافت سيارة عمها ابتسمت واخذت نفس ونزلت
ودقت الباب لوهله تذكرت وفاء يوم كانت تفتح والإبتسامه على ويها دمعت عيونها وعمها فتح الباب مسحت دمعتها بسرعه وسلمت على عمها
غزل : كيف حالك عمو
عبدالقادر : هلا بعيون عمو الحمد الله كيف حالك انتي
غزل : طيبه
وتطالع البيت ظلام وعمها حالته حاله
غزل : اممم ليش ما تفتح الليتات
عبدالقادر : لا خليها كذا اصلا انا ما استعمل الا غرفة النوم
غزل : اهاا.. زين الخدم فيه ولا راحوا
عبدالقادر : عند امي ليش
غزل ابتسمت لعمها : لااا بس البيت مغبر بالحيل بتصل اخلي السواق يجيبهم هني وانا بروح اسوي نسكافيه لي ولك وش رايك ..
عبدالقادرابتسم والأسى على ويه : اللي تامرين عليه انسه غزل
غزل : عيل يلا اطلع الحوش الجو روعه بره وانا بسوي النسكافيه وبلحقك الحين
ضحك عبدالقادر على غزل وطلع الحوش وجا اخذ خرقه
غزل وهي تسوي النسكافيه تطالع عمها : ليش
عبدالقادر : الطاولات بره حالاتها حاله بمسحها
غزل: اهااا عيل بالتوفيق
ضحك وخرج يمسح الطاوله وتذكر وفاء يومنها تحط الكيك وهي يمسح وتعصب عليه لا نفض الغبار على الكيك
وابتسم يوم تذكرها
غزل حطت النسكافيه فوق الطاوله : بتظل سرحان على طول
عبدالقادر ابتسم : هههه تفضلي يلا
غزل : لحظه بفتح الباب عشان اذا جوا يدشون وبجيب مناديل بعد
عبدالقادر : حااااضر بس لا تطولين بيبرد النسكافيه
غزل : من عيوني
دشت غرفة المجلس وتمت دور مناديل راحت اخذت منديل وهي بتروح لفت انتباه شي على التلفزيون وتذكرت الصندوق والظرف اللي قالته لها وفاء وراحت بسرعه صوبه اخذت الظرف وخشته في شنطتها والصندوق راحت مسحته واخذته معاها في الحوش
عبدالقادر : مب كأنك طولتي
غزل : هههه مو وايد عاد
عبد القادر يطالع الصندوق باستغراب : وش ذا
غزل ابتسمت بحزن : عقب بعطيك اياه
عبدالقادر:عقد حواجبه ليش مو الحين ..
غزل : خلي البيت ينظف أول ولا رحت بعطيك إياه
عبدالقادر : برايك المهم وش اخبارك
غزل : ماشي الحال
عبدالقادر : الحين ثاني مو
غزل : هيه والله وكبرتي يا غزيل
ضحك عبدالقادر على كلامها ودشوا الخدم نظفوا المكان وغزل تساعدهم وعبدالقادر يطالع فيها ويضحك
ماشالله عليها هالبنت تهبل في الواحد
بعد ما خلصوا غزل راحت اعطت الصندوق عمها وباسته على خده وراحت ركبت مع السواق يرجعها البيت
يوم دشت البيت ابوها كان جالس في الصاله مع خواتها
غزل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ناصر : وين كنتي فيه
غزل : عند عمي
ناصر بشده : أي واحد فيهم
غزل تحوس بفمها : عبدالقادر
الكل انصدم وبالأخص ابوها لكن في داخله فخور فيها فخور انها بدت ترد الأوليه وترد عمها بعد
غزل : شي ثاني بعد تعبانه باخذ شاور وانام
ناصر : سلامتك
غزل طلعت غرفتها ركض واخذت شاور عالسريع وجلست على شبريتها وفكت الظرف وتمت تقراه
..........................................

شمس الهدى
21-02-2007, 17:13
You're great, fantastic, impressive and creative
I hope only my stories reach the level of yours :(

a little bit of your 'greeting words' for my story فداك خصلاتي would make me JOYFULL

have a good luck in your writing fututre.. I'm a writer and i can understand your ... let me say feelings!!

همسة ألم
22-02-2007, 07:51
في بيت عبدالقادر في غرفة النوم فتح الصندوق
حذروا وش لقى في الصندوق ..؟
زجاجة عطر فاضيه وهي أول هديه قدمها لها عبدالقادر ليلة زواجهم وكلمة (( أحبك في الله )) منقوشه على قطعة مستقيمه من الفضه
يالله أعظم أنواع الحب هو الحب في الله
ورساله قصيره كان مكتوب فيها ما يلي :
زوجي الغالي :
لا تحزن على فراقي فوالله لو كتب لي عمر ثان لاخترت أن أبدأه معك ولكن أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد ....
أخوي محسن : كنت اتمنى أن أراك عريسا قبل وفاتي ..
أختي أم فهد : لاتقسي على أبنائك بضربهم فهم أحباب الله ولا يحس بالنعمة غير فاقدها ..
كلمتي الأخيره لك يا زوجي الحبيب .. أن تتزوج بعد وفاتي حيث لم يبق لك عذر .. وأرجو أن تسمي أول بناتك باسمي .., واعلم إني سأغار من زوجتك الجديده حتى وأنا في قبري ..
زوجتك المحبه
(( وفاء ))
عبدالقادر تم يبكي ويبكي وضم الورقه لصدره وتمت تتردد كلمة اني راح أغار من زوجتك وأنا في قبري
ليش يا وفااااااء ليش رحتي وخليتني ليش وتم يبكي ويحس بالضعف متملك منه ومن روحه
............................................
غزل تمت تقرى الرساله وعيونها تدمع
ختام الرساله كانت كالآتي :
حبيبتي غزل وطفلتي الصغيره :
أعلم أن والدك لن يرفض لك طلبا لذلك ارجوكي كل الرجاء ان تعملي جاهدة على اصلاح ما اخطأه عمي
عزيزتي غزل : هذا رقم عمتي غزلان 0097150********
(( لا تخافون رقم فتح الإمارات خخخ ))
حبيبتي غزوله صبريها على فراقي وان شاء الله نلتقي في الجنه
لا تنسي مي اهتمي فيها وراعيها
غزل كانت متردده انها تتصل لكن خذت التلفون واتصلت عقب سكرت وفضلت تتصل من جوالها أحسن
ودقت وقلبها ينتفض ويدها ترتجف وتم يدق ويدق ماحد رفع
غزل : اففف ياربي رد وش ذاااا
ودقت مره ثانيه وهي على أعصابها
...........................................
خالد : يمه شمسه حد يسير يرفع السماعه وش ذال البلشه
قام خالد يرفع السماعه وهو معصب : ألو
غزل خافت وسكرت السماعه في وجهه
خالد : قلة حيا نااااس فاضيه
أم خالد : بلاك يا ولدي مشتط اهدى
خالد : وينكم من أول عن هالتلفون
ام خالد : والله دامنك فاضي ليش ما ترد
خالد : مالي بارظ
..............................
غزل :يمه وش هالعصبيه كني ذابحه له حد
ياربي ادق ولا لأ يلا خله يولي بتصل وما همني حتى انا عندي لسان شراته
................................
رد دق التلفون خالد رجع بعصبيه
خالد : خير
غزل تبلع ريقها : مرحبا
خالد هدى شوي : مرحبتين
خالد : هذا بيت فلان الفلاني
خالد : هيه بغيتي شي الشيخه
غزل متنرفزه منه وخاطرها تخمه بكف : هيه لو سمحت ابي اكلم عمتي غزلان ممكن تعطيني اياها اذا ماعليك امر
خالد ابتسم بل بلاها اشتطت مره وحده عمتي غزلان وشاف الكاشف الرقم من السعوديه يمكن ردت من العمليه
غزل : ألووووو
خالد : هيه هلا اختيه منو وفاء
غزل حست بغصه في حلقها وبصوت مبحوح : لا مب وفاء
خالد تندم انه سألها : السموحه أختي الحين بنادي امايه
غزل تمسح دموعها وتبلع ريقها
ام خالد : منو
خالد : ما ادري انتي تعالي ارمسيها
ام خالد قامت وخذت السماعه وخالد دخل غرفته
ام خالد : هلا وعليكم السلام
غزل : اشحالك عمتيه
ام خالد : بخير فديتك اشحالك انتي .
غزل : حمد الله بخير وسهاله
ام خالد : منو معاي يا بنتي
غزل : احم .. اسفه عمتي انا غزل بنت ناصر
ام خالد هلت وفرحت : ياهلا يا هلا بغناتي هلا بغزيل فديتك والله
غزل انحرجت : تتفداك العافيه عميمه
ام خالد : اشحالك يا بنتي ووينها وفاء من سنه وما يندرى عنها
غزل بحزن : انا بخير ووفاء عطتك عمرها
ام خالد : لاااا لا تقولين يا حبيبتي يا وفاء وتمت تمسح دموعها الله يسامحكم ليش ما احد خبرني
غزل : ما ادري انا توني اشوف الرقم ودقيت عليك وان شالله ياعمتي بحاول انا نييلكم في
هالإجازه ما بقى لها شي
ام خالد وهي تمسح دموعها : الله يحييكم يابنتي
غزل : انزين عمتي عادي اتصل لك في أي وقت
ام خالد : وش هالكلام يا بنتي عيب عليك اكيد عادي فديتك
غزل : تسلمين والله عيل الحين بتركك وعقب بتصل عليك
ام خالد : ان شالله فديتك يلا فمان الله
غزل : في داعته ورحمته
قفلت غزل وتمت تطالع في الصوره سبحان الخالق والله اني نسخه كربونيه منها
ام خالد يالسه تبكي في الصاله وخالد خرج وهو متزهب وشاف امه
خالد رايح صوبها : افففف افف عسى ماشر الغاليه ليش هالدموع
ام خالد : وفاء فديتها عطتك عمرها
خالد : لا حول ولا قوة الا بالله عسى الله يغمد روحها الجنه
ام خالد تبكي
خالد اففف منها هالبنت من يوم سمعت صوتها وانا كنت حاس انها بتجيب النكد لأمي
خالد : خلاص يمه لا تاخذين في خاطرك ادعي لها بالجنه وترحمي عليها
ام خالد : الله يرحمها الا انت وين خارج
خالد : متواعد مع الربع طالع معهم
ام خالد : انزين يا ولدي هالله هالله في الطريق
خالد : ان شالله يمه يلا تامريني بشي الحين
ام خالد : سلامتك يبه
..........................................
مشاعل : مشعـــــــــــــــــــــل قوم يلا قوووووم
مشعل : ياربيييييييييه يا مشاعل خير وشتبين
مشاعل : يلا قوم خلنا نطلع زهقت وانت نايم
مشعل : روحي لأمي وخلود
مشاعل : ماشالله تعرف تنكت منو بيوديني
مشعل : حبيبي روحي انتي اتصلي على السواق والله تعباااان اريد اناام
مشاعل : حبيبي انا بطلع معك سار لك كم يوم مشغول
مشعل حس بالتقصير مع مشاعل وضمها وباسها على راسها : من عيوني بس ممكن ربع ساعه تصبرين
مشاعل ابتسمت : عشان خاطرك نص ساعه
مشعل : فديت شعولتي والله
ورجع نام مشاعل رفعت حاجب وبنص ابتسامه : ما صدقت
وطلعت بره تتصل على اهلها
.................................................. .............
نوف : طيب انا بشوف اطلع لها
ام محمد : تكسبين خير اذا طلعتيها من الحبسه اللي هيه فيها
نوف : طيب عن اذنكم
طلعت ودقت 3 دقات عالباب
غزل فتحت الباب واستانست يوم شافت نوف وضمتها
نوف كانت مندهشه من حسن الإستقبال معقول هذي غزول
نوف : يالدبه والله تولهت عليك
غزل : فديتك نوفه وانا بعد تولهت عليك بالحيل
غزل سحبتها وجلسوا فوق السرير
نوف : شو يابنت العلمي ما تسألين عن رفيقة الطفوله
غزل : ههههه دخيلك نوف بقولك شي بس وعد بيظل بينا
نوف قربت من غزل : أكيد بس شنو
غزل طلعت الصوره وراوتها نوف
نوف : هاي الصوره من العصر الحجري خبري فيك من هالجيل
غزل : ههههه تخيلي هاي منو
نوف تطالع غزل باستغراب : منو
غزل تطلق القنبله على نوف وتقولها كل السالفه
نوف : اووووويه حلفي
غزل : تخيلي والله كشخه عندي عمه من الإمارات بموووت بستخف
نوف : هههههه افااا يالخايسه مب مالين عينك
غزل : انتي وجهك مالينها وسادينها بعد
نوف : فديتك ما بتخبرين حد
غزل : لا أول شي بستمر معها بالخفاء ليما تقرب الإجازة عقب بزن فوق راس أبويه
نوف : زين والله وان شالله انتي متى بتطلعين من اللي فيه
غزل : اللي فيه شنو انا فيه بعد
نوف : هالحبسه ياغزل حرام عليك كذا بعدك صغيره على هالأشياء
غزل تنهدت : زين شو أسوي ما أحب أظهر من غرفتيه
نوف : لا لازم ترجعين الأوليه بعدين حتى اربيعاتك متأذين منك
غزل بطلت عيونها : أنااااا
نوف : هيه خلود مأجله عرسها عسب تردين الأوليه عشان تحضرين أختك أروى منكده كل يوم تتصل وما تطعين
تردين عالتلفون أبرار تقول حتى وانتي في الفصل كلامك عن الدراسه وبس وما تصدقين تجي الصرفه غير كذا اغلب الأيام مسجله غياب هنادي واااايد زعلانه يعني ملكتها قربت ولاانتي وياها وانتي تعرفين سعود وش يعني لها وكل ما تنزل ما تجين بيت جدتي وغير كذا انتبهي على نفسك تراك مهملتها بالحيل ووو
غزل رفعت عيونها : ووو شو
نوف متكيه على اسنانها : مايا
غزل : شوفي نوف كل اللي قلتيه ممكن اسويه إلا مايا مستحيل مستحيل احطها في قاموسي فهمتي زين
نوف : ليش وشذنبها هي
غزل : ما ادري بس احسها راح تاخذ اعز ما املك فهمتي
نوف : يعني غيره
غزل : لا مب كي
نوف : عيل
غزل : ممكن نطلع بره نجلس شوي مع امايه ولمى
نوف ابتسمت اووووه قطعت شوط كبير حلووو: زين يا عسل على امرك
طلعت غزل وراحت باست خد امها وجلست في الصاله ام محمد استانست من بنتها
ام محمد : غزول باكر ان شالله اباك تروحين لخلود وايد مقصره معها
غزل ابتسمت : من عيوني وانا بأشري لها جهازها بعد كان تبون
لمى : ههههه لا فهاذي بالذات اجلسي
غزل رمت عليها التكايه وضحكت
مي خرجت من الغرفه وشافت غزل ابتسمت وراحت باستها وضمتها
غزل : آآآي والله صايره دبه
مي : هذا جزااااي مالت على وجهك
نوف : يلا غزل انتي ولمى ومي كان تبين نبغي نطلع بنروح أي مكان
غزل ابتسمت وقامت : زين بروح السوق اشتري لهنادي هديه عسب ملكتها وبعطيها بوسه ههههه
مي : الهديه تباها لكن البوسه خليها لك
غزل : انتي صخي ما احد رمسك
الكل ضحك غزل لبست ونزلت تحت
وهم في السياره
غزل : صح ويش اخر اخبار راشد
لمى : اظن بيكمل لين الجامعه ويمكن يرجع
غزل : آآه والله تولهت عليه من خاطر
مي : هههه تصدقي فروس شو مسوي
غزل : عيب شو فروس بعد اصغر عيالك هو
مي : هههههه طيب تدرين قدم في ادارة اعمال وسوى البلاوي عشان يدخل
غزل اللي تمت تضحك لأنها بالفعل ماكانت تدري عن شي
غزل : والله خسرتيه يا نوفه
نوف : انطمي بالله انا قلبي بيتقطع على المهاجرين
غزل : ههههههههههههه دخيلك منو المهاجرين
مي اللي استوت كل جلستها مع البنات قامت تقلد نوف : ناااايف وما أدراك ما نايف
لمى : هــــي انتي صخي عن يسمعك الأهبل ويعلم ابوي
غزل : هيــه انتي بعد منو نايف
نوف : خبرك عتيق لي سنه احبه وآآآه يالقهر مالنا غير النظر
غزل : قامت تغني منو هذا
نوف : هذا اربيع راشد الله ياخذ ابليسه خذاه معه يكمل دراسته بره
غزل ماتت من الضحك : اهااا عشان شي داقه على خالك كل دقيقه
نوف : والله فاتك يا غزيل كل اربعاء كنا نتصل على الغرفه عشان نايف يرد
لمى : لا والفضيحه يوم رد تلخبط البنت وما ندري الا وهي مقفله السماعه
غزل : ههههههههههههه غربل الله عدوك ليش
نوف : استحيت الله يا غزل لو تسمعين صوته والله أحبــــه
غزل : هي بس عندنا اطفال هني
مي : الله من كبرك انسه غزول
غزل : يلا بنات نزلوا واقسم بالله لو وحده فيكم تسوي حركات ترا مب ناقصنا حنا برواحنا خلنا نشتري غرضنا ونروح البيت واذا تبون اكراميه نتعشى في ماكدونالدز
نوف : الله واكراميتك انسه غزول نزلي نزلي واللي يعافيك
غزل تمت تضحك الله من زمان ما طلعت ونزلوا عند فور ايفر وتمت تتشرى مكياج وعطور لها ولهنادي
نوف : غزيل والله انك خبله
غزل : ليش

همسة ألم
22-02-2007, 07:53
نوف : يعني هنادي عندها مكياج
غزل : لا هذا لجهازها
نوف رفعة حاجب : لا والله
غزل : هههههه اجل امزح من جد والحين بروح محل الذهب واشتري لها طقم هاللي عندي من أفكار حاليا
نوف : شفتي لو تزوجت وجبتي لي هدايا زي وجهك انتي وهالأفكار القديمه بخمك انتي وهديتك بره
غزل بتكشيره طلعت في نوف : شحات ويتشرط لا والله انسه نوف لا تنسين قبل ما تنخطبي اكتبي لي قائمة الهدايا الحديثه عشان اجيبها لك وش رايك في غساله ولا ثلاجه
ما يسمعون الا ضحكة اثنين ميتين من الضحك التفوا وراهم وتفشلوا من الرجال اللي يشتغلون في المحل واللي زادهم فشيله انهم سعوديين غزل عطت الأشياء لمى وحلفت عليها انها هي اللي تحاسب
وهي ركبت السياره هي ونوف الي ماتوا من الضحك على اشكالهم
لمى دخلت السياره : صج انكم قليلات حيا هذا اللي جالسه توصي قبل لا ننزل طالعيهم ميتين من الضحك عليكم
غزل : هههههه شأسوي لها قهرتني
نوف : ههههه انتي بعد افكارك عتيقه ياخي جدديها شوي
غزل : هههههه طيب انا باخذ لها طقم ناعم مب دفش وبوديه محل يغلفه بطريقه كووول
نوف : هيه كان قلتي من أول خليتهم ينقعون من الضحك علينا
غزل : أقول يلا بسرعه بشتري الطقم وبطلع
نزلت مي مع غزل وشافت تعليقه جذبتها بالحيل ذهب أبيض بنت كأنها ملاك وحركة يدها كأنها تبي الرحمه
خذتها غزل لها واشترت لهنادي طقم ناااعم وحاسبت وطلعت
غزل : شو شريتي
مي : خاتم وايد عجبني
غزل : وريني اياه لا رحنا البيت
مي : انشالله
وركبوا السياره
نوف: اقول ترى ماحنا رايحين ماكدونالدز
غزل : ليش
نوف : ماجد بغى يذبحني يوم درى انا بروحنا وقالي ارد البيت
غزل : ياربيييي عاد ما احنا اطفال حنا
لمى : والله صادق يعني الحمدالله احنا متسترين صح بس والله لو واحد من هذولا شافونا بنات لحالنا ما بهدونا
غزل : زين خلاص بنخلي برهان ينزل يشتري لنا وتعالي معانا البيت
نوف : طيب عشان ربوع بس
غزل ضحكت وتذكرت انها ما اتصلت على خلود تواعدها انه باكر بتروح لها
دشوا البنات البيت وغزل هالمره عملت حساب مايا في العشى
خلت الخادمه تعطيها العشا
نوف : طيب غزل حبيبي جربي نجلس معاها
غزل : افففف اذا تبغي تجلسي روحي لحالك انا ما ابغااااا
لمى : والله يا غزل انها طيبه
غزل : طيبه لنفسها
لمى : ميئوس منك
غزل : طيب ليش تكلميني
لمى : هااا بنطم وباكل
غزل : هيه ازين لك
نوف : صح محمد شاف مايا
غزل رفعت راسها : زين
نوف : دخلت خاطره يفكر يخطبها
غزل ابتسمت : حلفي
نوف : والله
غزل : حرام طيب وابتسام
نوف : والله هو مو واعدها
غزل رجعت ها الذاكره يوم وصلت ابتسام : امبلى والله كان معطيها الأمل
نوف : تراها البنت قمر ونصيبها بيجيها
غزل : طيب وقلبها تخيلي نايف كذا يقول
نوف : فال الله ولا هالفال بس اقول يا زينك ساكته
مي ولمى ماتوا من الضحك
غزل : اقووول فضيها من سيره وش رايك نتصل على راشد
نوف : ايه والله انتي ما بيشك لا اتصلتي اما انا كأنه شك كل شوي وانا داقه عليه
غزل ضحكت وجابت جوالها واتصلت على الغرفه الي ساكن فيها
رد علي وهو ميت من الضحك : الو
غزل وجهها حمر مو عارفه وش تقول وبصوت مبحوح : عطني راشد
نوف تضربها وبصوت واطي : يالخبله مو كي
غزل : هي انتي مب نايف ها
نوف : وش دراك بالله
غزل : تراني اسمعهم يقولونه لا علي
نوف : اففف حظي نحس
جا واحد ثاني : السلام عليكم
غزل حشا سنترال : وعليكم السلام اخوي بغيت راشد
نايف : والله راشد مو في الحين من اقوله
غزل تطالع نوف وهي رافعه السبيكر شلون مستوي ويها يوم سمعت صوته
غزل بخبث : قوله نوف تباك
نوف كبرت عيونها
نايف ابتسم : ان شالله
غزل : طيب شكرا
وقفلت السماعه وهي ميته ضحك على نوف اللي نطت تضربها
نوف : والله انك خااااينه
غزل : هذا جزاااي صج لا قالوا خيرا تعمل شر تلقى
نوف : انتي والخير ها زي وجهك نعال
غزل : تخسين نعال جوزك
نوف : حدك عاااد الا جوزي لا تجيبين طاريه
لمى ومي متسدحات من الضحك
.................................................. ......
مشعل ومشاعل طلعوا يتمشوا وهم مستانسين
مشعل : حياتي
مشاعل : عيونها
مشعل : اممم اسألك سؤال وتجاوبين بصراحه
مشاعل : اكيد حبيبي
مشعل : من متى وانتي تحبيني
مشاعل ضحكت ونزلت راسها : من يوم جابوني لك وقالوا هذا ولد خالتك
مشعل باس يدها وضحك : تدرين حبي
مشاعل : هممم
مشعل : اني مرتاح معك وأحبك حب الله يعلمه بقلبي
مشاعل : حبيبي والله طيب ممكن اسألك انا
مشعل : عيوني امري انتي
مشاعل : انتا متى حبيتني
مشعل ابتسم وضمها : شوفي حياتي مو مهم متى المهم اني حبيتك وانك في قلبي ومكانك ما احد بيسكنه
مشاعل : يعني ما تبغا تجاوبني
مشعل : الا اذا تبغي بجاوبك
مشاعل : اممم اكيد ابغى
مشعل : يوم كنت اضارب معك قبل سنه تقريبا
مشاعل ضحكت : مول مو رومنسي حد يحب في مضاربه
مشعل : ههههه ههههه هذا نصيبي معاك
مشاعل : واحلى نصيب
.................................................. ...........
خلود جات تركض من فوق وتسحب السماعه من عبدالله
خلود : هلا وغلا مو مصدقه غزل داااااقه
غزل : هههه هيه غزل يلا ياعسل تجهزي باكر بجيك
خلود : تحت امرك يا قمر وانا استناك
غزل : اجل باكر نتقابل ان شالله
خلود : اوكي غلويتي
غزل : يلا حبي باي
.................................................. .....
ياسر : حياتي اوديك المستشفى
فرح : لا مولازم يا قلبي
ياسر : يلا عاد ما اقدر اشوفك كذا تعبانه
فرح : تسلم حبي بس مو لازم شوي وارجع
ياسر : طيب اوديك عند اهلك
فرح : لا قبل شوي كلمت سمر هي وامي بيجون شوي
ياسر : الله يهديك طيب واشفيها لو رحنا المستشفى ما يسون شي هناك
فرح : ههههه لا اخاف من الإبره
ياسر ضحك على فرح وضمها
دق الباب قام ياسر يفتح ودخلت ام سالم وسمر
سلم عليهم ودخل يلبس عشان يطلع
ياسر : فرح حياتي كان تبغي شي قبل لا اطلع قولي
فرح : لا حبيبي سلامتك
ياسر : طيب اسألي اهلك كان يوصون على شي
فرح فديتك قلبك يا ياسر والله انك طيب : سلامتك حياتي بس انتبه على نفسك
راح عندها باسها من جبهتها وابتسم لها وخرج
فرح : الله يوفقك في الدارين يارب ويحفظك لي
وطلعت عند امها
ام سالم : هااا يمه جبت لك التحليل
فرح : تحليل ايش أمي
سمر : اونه عااااد مو عارفه ههههه
فرح ضحكت وخذت الكشف عن الحمل وشافته وطارت من الفرح
ام سالم : الله يحفظك يا بنتي ويتربى في عزكم ان شالله
سمر : الله بيكون عندنا بيبي من فروحه مب تهانيووو
فرح : حبيبتي والله العقبه لك يارب
سمر حمرت : بعدني صغيره ترى
ام سالم : الا صغيره ولاشي خله يجي اللي يظويك ما بيلاقي احسن منك
سمر ضمة مرت ابوها ودمعت عيونها
.................................................. ............

همسة ألم
22-02-2007, 07:54
يوم الخميس الساعه 3 العصر
عبدالقادر اتصل على محسن
محسن : هلا فيك
عبد القادر : وينك فيه
محسن : ماشي هايت في الشوارع
عبد القادر : طيب وش رايك تجيني شوي ابيك
محسن استغرب : تامر دقايق وانا عندك
عبدالقادر : جيب غدااااك
محسن عقد حواجبه معقوله هذا عبد القادر : هههههه ترانا عصر فات وقت الغدا
عبد القادر : لا تراني اتغدى في كل وقت
محسن : هههههه الله يصبرك يا وفاء
لحظة صمت بين الثنين محسن انصدم من اللي قاله مادرى شلون قالها عقب دقايق
محسن : آ .. آآسف ما .. ما قصدت ما ادري شلون يعني ( وبتحسف ) صج آسف
عبدالقادر تنهد : ماعليك بس يلا تعال ولا تنسى الغدا
محسن : فالك طيب
اول ما قفل منه ضرب الساكن بأقوى ما عنده وحط راسه على الساكن ودمعت عيونه
آآآه يا وفاء تعالي شوفي حالي شلون استويت اول لا مليت جيتك عند باب بيتك الحين ما احد بيعوضني عن حنانك شلون يعوضوني وانتي اللي ربيتيني
رفع راسه على أصوات البواري ورفع يده يعتذر ومشى وقف عند مطعم اشترى اشياء خفيفه وراح صوب عبدالقادر ونزل عنده وشاف وحده بتركب السياره بس وقفت تطالعه
محسن وقف يترياه تركب عشان يدخل
رشا بحيا : السلام عليكم محسن
محسن وهو لاف راسه : هلا وعليكم السلام منو العنود
رشا عود في عينك : لا السموحه وركبت السياره
محسن ضحك وعرف انها رشا ودخل البيت وهو في باله صوت رشا شكلها عصبت جزاها بخليها تندم على اللي قالته ما اكون محسن لا ما خليتك تشوفين النجم في عز الظهر يا بنت محمد
عبد القادر : محسن متى وصلت
محسن انتبه على عبدالقادر : ها هلا تو ما وصلت يلا هات الأغراض خل نتغدى
عبد القادر : زين زين
وفرشوا الأكل عالأرض وبدى عبدالقادر يتكلم
عبد القادر : تذكر يوم وفاء تهزبنا لا جلسنا عالأرض
محسن رفع عيونه وتم يطالع عبد القادر وشافه مبتسم
محسن : هيه اتذكر
عبد القادر : انزين تذكر يوم دشيت علينا وانت مضارب وحالتك حاله شو استوى فيها
محسن وسع عيونه وتم يطالعه
عبد القادر : بلاك
محسن : ماشي بس شوي يعني
عبد القادر : مستغرب
محسن بعلامة تعجب : هيه
عبد القادر : شفت هالبيت الحين استويت انا بروحي فيه
محسن : وش تقصد
عبد القادر يبا يلعب في اعصابه : ماشي يعني يبالنا مره هني
محسن فتح عيونه بصدمه اخته توفت من سنه وبعدين هو يعشقها مب يحبها
عبد القادر ضحك على شكل محسن
محسن : تنكت حضرتك
عبد القادر : لا والله ان شالله تباني اجلس هنا بروحي
محسن : ومنو في الخطه ان شالله
عبد القادر : يقولون خاطرك في رشا
محسن صخ لفتره
عبد القادر كمل رمسته : محسن صح انك رجال وكبير بس بعد اعتبرك شرات ولدي تدري وفاء قبل لاتوفى شو كانت تقولي اتمنى اشوف عيال محسن اتمنى الاعبهم وابي اسمع صجة عيال في هالبيت
محسن منزل راسه وجهه ساده الحزن
عبد القادر بصوت مبحوح : ارفع راسك يا ولدي انا اريدك تسكن هني وتعتبره بيتك وانا عايش عندك خذ البيت كله مالي حاجه فيه بعدها هذا بيتك انت ورشا اذا كنت تريدها اما اذا خاطرك طاب منها فالبنت عند اهلها وما احد تكلم فيكم بس انا ابغي احقق رغبه من رغبات وفاء الله يرحمها
محسن رفع راسه وشاف دمعه على خده
محسن : الله يكتب اللي فيه الخير بس مب الحين
عبد القادر : خاطرك في احد ثاني
محسن ابتسم : لا تكفي وتوفي رشا
عبد القادر ضحك
محسن : بس سألتك بالله يا ابوي اذا البنت ما تباني او عايفتني ما احد يجبرها علي خلوها على راحتها
عبدالقادر : وين بتلاقي احسن منك
محسن : ما تعرف للبنات
عبدالقادر ضحك وقام يغسل يده ومحسن تم سارح لبعيد ليوم من سنتين استوى ومب قادر ينساه
كان بيدخل عند يوسف وهو ماشي في الحوش يسمع بنتين جالسين يرمسون وحده فيهم رشا
رشا : يا ربييييي غثييييييييث تفهمين وش معنى غثيييث ما اطيقه ما اداااااانيه
منى : امووووت واعرف السبب انتي وبنت اخوك اللي يحبكم تكرهونه
رشا : لا السالفه مو كي بس ما ابيه احسه مو من ستايلي
منى : شلون يعني استايلك
رشا : يعين انا خاطري يكون عندي أم جوزي ازورها عيالي عندهم جده
منى : حرام عليك مب يد محسن هالشي ليش تفكيرك كي
محسن غمض عيونه يوم تذكر السالفه وقلبه يعصره يعني كانت تكرهني آآآآه يا رشا دام اخوك جابك لعندي بتشوفين اللي ما شفتيه بخليك تعرفين منو الغثيث صج ولا أصدك لو كنتي في قمة شوقك لي وحاجتك لحناني
.................................................. .......
في بيت ابو سالم في الصاله
ام سالم : سموره حبيبتي اتصلتي على علي
سمر : لااا استحي اخاف حد يرد علي من ربعه
ام سالم : هههه الله يحفظك غناتي عادي انتي مو داقه تغلطين على احد والعياذ بالله
سمر : بس يمه والله اخاف يهزبني
ام سالم : لا علي اكبر من كذا
سمر : زين بتصل عليه بس مب الحين
ام سالم : برايك
سمر : امايه
ام سالم : هااا وش تبين
سمر : امممم ما دريتي
ام سالم طالعت سمر : شنو
سمر : اممم سالم تزوج
ام سالم نزلت راسها : وش دراك ..؟
سمر : البارح حنين ترمس عن اخوها وتقول انه سالم تزوج اخت مرت اخوها ويمكن يوصلون السعوديه قريب
ام سالم : الله يهديه ويوسع على دنياه وآخرته
سمر : يمه علي بيعوضك ان شالله وانتي تختارين له العروس وبتزفينه لها بعد
ام سالم ابتسمت ولوت على سمر : الله لا يحرمني منكم يا بنتي
.................................................. .....
غزل تزهبت وتعدلت ونزلت تحت وهي مبتسمه
غزل : وش رايكم فيني
مي طالعتها وردت طالعت التلفزيون لمى ترمس سديل وماهي معها مايا اللي ابتسمت لغزل وتمت تطالعها غزل استحت من مايا ونزلت راسها
مايا : يخزي العين يالله شو هالحلا كله
غزل صج استحت بالحيل من مايا : تسلمين عيونك الحلوين
ناصر كان مار من الصاله وسمع غزل وابتسم يا زينها عقلت دخل عليهم
بومحمد : الله الله وش هالزين
غزل راحت عند ابوها : حلو
ناصر : انتي اللي محليته
غزل باست ابوها : لأبوي طالعه
مايا : هههههه هيك بغار انا
غزل طالعت مايا وحست بإحساس غريب ناحيتها
غزل : يلا انا بروح الحين تامروني على شي
بو محمد : لا تتأخرين
غزل وهي تأشر على عيونها : من هالعين وهالعين
وطلعت تركض ولبست عباتها وراحت عند خلود
............................................
مشاعل : يا هلا بخلود
خلود : لحظه مو كأنك انتي اللي جايه
مشاعل : عن العياره الزايده هذي دقه عشان نشوف حسن الإستقبال
خلود : ههههه الله يعينك يا مشعل ما تجوزين عن سوالفك
مشاعل : هين يا خلود كان ما خليت احمد يوريك شغلك زين ما اكون بنت بوفهد
خلود : ههههه خله يتحلم اخوك الحين على كيفه
مشعل : خلود عيب هالكلام
خلود نزلت راسها : مشعل انت ومشاعل قلت لكم زواج مو متزوجه من غير اربيعتي
مشعل : لا والله وش رايك تزوجينها بعد احمد
خلود : لا عاد في هذي تحلم
الكل ضحك عليها
معاذ : خلود قومي شوفي صاحبتك جات
خلود : احلف زيييييين
معاذ : ليش اكذب وحده حلوه جات اذا مغلطه لا تقولين لها مغلطه خلني بقولها تعرس علي
مشاعل : صج عينك طويله عيب هالرمسه يقولونها الصغار
معاذ : لا مو عيب لا يكون غرتي عشانها حلوه
مشاعل : وييي مو احلى مني اكيد
معاذ : مشعل روح شوفها
مشاعل : صج قليل ادب وين خالتي تراويك شغلك
معاذ بعدم اهتمام وهو قايم : ليش خايفه مشعل يتزوجها ويجيبون عيال ومشى
مشاعل اللي انصدمت من كلام معاذ وهو صغير هذا كلامه عيل شلون لا كبر وش بيقول وش خلاّ للكبار ما يرمسون لا يكون حتى هم كي كلامهم
مشعل : معاااااذ عيب هالكلام بعدين انا ما ابغى عيال الحين بربيكم انتوا فاهم
معاذ نزل راسه : اسف
مشعل : اطلع غرفتك ولا تطلع منها اليوم واسلاك البلايستيشن والريسيفر هاتها هني بسرعه
معاذ : والله اسف ما قصدت
مشعل : ولااااا كلمه بسرعه سوي اللي قلت لك عليه
مشاعل قامت وطلعت غرفة خلود فوق وقفلت الباب عليها وتمت جالسه مصدومه ما عمرها من زواجها في مشعل فكرت انها ليش ما حملت معقوله تكون ما تجيب عيال لا اعوذ بالله استغفر الله وش هالكلام الي جالسه اقوله بس معاذ صادق شجون حملت والحين على وشك ولاده وانا ولا شي وهو صغير وش فهمه في هالرمسه اكيد سامع خالتي ولا احد يرمس ولا شلون يعق علي هالرمسه
يدق الباب عليها وتمسح دموعها اللي غرقت وجهها وبصوت مبحوح : مين
سهى : محمد أمين يقولك افتحي الباب حالا وقواما
مشاعل : سهى مب متفيقه الحين
سهى : شعوله واشفيك دقيقه باخذ غرض وبطلع
قامت مشاعل وفتحت لها الباب وصدت بوجهها للجهه الثانيه
سهى شافتها وسكتت دخلت اخذت الأغراض وكانت تبي تطلع بس وقفها سؤال مشاعل الغريب
سهى ساكته
مشاعل : ليش ما تجاوبين
سهى : لأن سؤالك سخيف
مشاعل : ليش سخيف قولي الحقيقه لا تخافين ما بتنجرح مشاعري وردت تصيح
سهى راحت عندها وضمتها وهي تقولها : مشاعل شو هالسؤال البايخ طبعا لا امايه ما عمرها جابت طاري العيال ولا فكرت هي مؤمنه وعارفه ان كل شي بقضاء الله وقدره
مشاعل : زين معاذ وش فهمه في هالرمسه
سهى : اممم تلااقينها من المسلسلات صدقيني يا مشاعل امي ما عمرها تكلمت كذا
دخل عليهم مشعل وما تفآجأ من حال مشاعل بس راح عندها واخذها في حضنه سهى ضحكت وطلعت من الغرفه مشعل تم يهدي مشاعل اللي غرقت في نحيب جديد
.................................................. ....................
خلود : يالله شايفه البيت شلون منور
غزل : ههههه بوجود اهله غناتي
خلود : والله من جد اشتقت لك
غزل ابتسمت ونزلت راسها : اسفه حبيبتي بس تدرين الي مريت فيه مو هين
خلود مسكت يد غزل بقوه : عالأقل كنت أتمنى أكون جنبك وما تصديني
غزل حمرت : آسفه خلود مب قصدي والله بس ذيك الفتره كنت كارهه اللي حولي كلهم حسيت الكل بيتخلى عني
خلود : بالعكس لو طالعتي زين بتشوفي الكل حولك وشايل همك حتى اللي يقرون القصة اتحدى لو ما يحبونك صح ... عاد لا تفشلوني قدامها عقب بترد غرفتها ..
غزل : خخخخخ خسك الله أستحي أنا .. لا من جد خلود وينهم اللي حولي احسهم ملوا مني
خلود : تبين الصراحه يمكن ملوا من جلستك في غرفتك ويأسوا انهم يعدلوك
غزل : ههههههه احسن برايهم كيفي
خلود : غزيلان
غزل : عيونها وروحها انتي
خلود : تدرين شكلي بعنس بسبتك
غزل : ههههههههههههههههههههههههههه عرسي حد قالك اتريني
خلود : غزل عااااد وين الوعود افاا نسيتيها ( وتقلد صوت غزل ) بوقف وياك وقت العرس وبروح وياك للمشغل ليما تخلصين وازفك بعد عقب اسوي لك باي باي ولا هذا كله كلام أطفال يوم كبرنا هونتي
غزل : بل بل استوى لك لسان يالدب لا لا تخافين وش رايك الأسبوع الجاي نروح نختار موديل لفستان الشبكه ( وتغمز لها )

همسة ألم
22-02-2007, 07:56
خلود تمت تضحك : لا بنعرس على طول عز الله لو قلت شبكه ذبحني
غزل : ههههه يا حليلهم اموووت واعرف سرهم ليش اللي يبي يعرس دايما يريد كل شي على عجل
(( حقيـــــــــــــــــقه أبي اعرف السبب !! ))
خلود : ومن الحب ما قتل
غزل : هههههه زين نروح نشوف فستان العرس وعقب نروح نشري لك أغراض التجهيز
خلود : فديت روحج الله لا يحرمني منك يا قلبي انتي بس عندي شرط
غزل عقدت حواجبها : لا ترى ما ابي اعرس على احمد
خلود : هههههه يحرم عليك اخمه لو سواها
غزل : ههههه صج ومن الحب الغيور ماقتل
خلود : طبعا يا ويل حالي ما اتخيله مع احد
غزل : هههه اوكي لا يطير عليك الحين خلي مشاعل تتصل عليه
خلود : بس اخاف يقول العرس قريب وانا ما تزهبت
غزل : عادي ان شالله مداك الفستان يمكن ياخذ له شهر والجهاز نعجل عليه واذا ما كفانا الوقت تكملين عقب الزواج عاد منو قدك بتروحين جده
خلود عيونها بتدمع : طيب يعني افارقكم
غزل ضمتها وضحكت : والله اذا جاني حبيبي مالي نظر في غيره لو ياخذني لسطح القمر
خلود ضحكت على كلام غزل : تذكرين يومنك تقولين عاااادي انا أحب أي واحد يتزوجني
غزل : ههههههههههه شي طبيعي ياخي اكيد بحب زوجي اذا نسيت حب المراهقه والبزوره
خلود : اهااا وجاسم
غزل تداري دمعتها : تصدقين ما ادري عنه شي
خلود تبي ترفع ضغطها : عادي حب بزروه
غزل رفعة حاجب وتمت تطالع خلود : اللي يشكيلك حاله اصلا
خلود : هههههه يا ويلي على اللي زعلت
غزل صاخه وما رمست
خلود : بس عااااد وش هالدلع
غزل طالعت خلود : تدرين انك تغيرتي بالحيل
خلود : شلون يعني
غزل : ما ادري بس تغيرتي يعني أول هاديه الحين لا اول تدارين كلامك الحين تعقينه عادي ( وتمت تطالع في عيونها ) احسك غير الحين
خلود ضحكت بألم : ليش الدنيا تخلي احد على حاله
غزل ابتسمت بسخريه : اجل لو ذقتي اللي ذقته وش بتقولين
خلود مسكت يد غزل : ذقته والله ذقته يوم ذقتيه كأنه فيني كأنه فيني تعرفين ذقت عذاب أقوى من اللي عشتيه فراقك وانتي حيه فاهمه يعني شو فراقك وانتي حيه الإنسانه اللي كانت معطيتني حنان وروح من غير ما تنتبه كانت معاي من طفولتي فجأه اختفت وسارت مكانها وحده ثانيه ثانيه
اللي خذاه الموت نبكي وننساه ... الموت من نبكي فراقه وهو حي
غزل بكت : مب يدي مب يدي اللي استوى فيني تكفوووون انسانه ويانا من زمان كانت كل شي في حياتنا كنا نسوي ونقولها كنا نعترف لها بكل شي كنا نقولها أسرار كانت تنصح وترشدنا بطريقه ما تخلينا نحس بغلط او احتقار اللي سويناه فجأه راحت تخيلي انا انا بشرتهم بأنها نجحت العمليه عقب عقب راحت قدام عيني قداااام عيني وهي ترمسني كانت تقولي اشياء وايد (وتمت تشهق من البكي ) فهمتي الحين عرفتي وفاء شنو عرفتي ولا باقي تبين تعرفين والأخس قبل هالشي يوم حبيت جاسم وخلاص مقرره اني اتغير واعطيه فرصه يقولي عم يوسف لو كثر ما حبيتيه ماراح يستوي شي بينكم اختصري الموضوع وانسيه انسيه يا غزل وعيشي حياتك تخيلي يقولونها لك تخيلي شو بيكون موقفك شو بتسوين قولي شي ممكن يساعدني وارد لطبيعتي كررررهتهم والله كرهتهــــــــــــــم ذبحني ذبحني وكملها جاسم يوم ردينا جا يودعني خلاص يا خلود غزل انسانه مجروحه مغدوره من هالزمن ما ادري شو النهايه معاي خايفه وافقد احبابي وانا ما اريد هالشي والله ما ابي
خلود جالسه تبكي من قلب وتبي حد يهديها عشان تروم تهدي اربيعتها المنهاره
.................................................. .....
مشعل : خلاص اشششش
مشاعل : بس انا
حط اصبعه على فمها : قلت لك اششش لا ترمسين لو كنت ابي عيال كان اخذتك ورحنا انا وياك نسوي الكشوفات ما كنت محتاج احد يقولي
مشاعل : مشعل طيب معاذ شو فهمه
مشعل : حبي لو امي تبغي ترمس وتقول شي صدقيني بتجي تقولها لنا الإثنين لا تنسين انه يمكن يكون السبب مني بعد واذا انتي كان تبين عيال ممكن اعطيك حريتك
مشاعل ارتجفت من الكلمه وغمضت عيونها : خلاص اسكت لا تقول هذا الكلام انا ما ابي عيال من غيرك اهم شي اني اكون دوم وياك ما ابي اكون ويا حد غيرك
مشعل ضمها وباسها على جبهتها : فديت روحك يا أغلى زوجه يلا انا الحين طالع تامريني بشي
مشاعل : انتبه على عمرك
مشعل : عيوني لك
ونزل تحت وراح المطبخ يشرب ماي
.................................................. .
خلود : يمــه طالعي عيونك شلون استوت
غزل : خخخ خسك الله تقال الليمون
خلود : ههههه شو رايك نطلع غرفتي نصلح هالعيون
غزل : زين انتي سيري فوق شوفي لي طريق
خلود : اوكيشن بطلع وانتي تريي لا ناديت تعالي ركض
غزل : حشا بحرب
خلود : هههههه لازم انتي امانه
غزل : فديت روحك والله
خلود طلعت فوق وشافت مشاعل وقالت لها انه مشعل طلع وخلود نادت على غزل يوم خرجت
مشعل كان قبالتها وتم يطالعها مصدوم تغيرت بالحيل بس بعدها حلوه غزل استحت وردت الغرفه ومشعل طلع من البيت وصورة غزل في باله وخلود نزلت لغزل
خلود : بلاك ما طلعتي
غزل : لا يالشيخه ونسيتي اخوك
خلود : ماكو حد في البيت
غزل : هيه صح صج ما عندكم امن وامان
خلود : نعنبو دارك ليش برنامج هو
غزل : هههه لا يا عيوني بس ثاني مره انتبهي وفتشي البيت نعنبو دار العدو اخوك حفظ شكلي ابا عن جد حتى لو يحطونه في الإختبار سؤال يجاوب بطلاقه من زود ما يشوفني
خلود : هههههه يا حليله لا تخافين متزوج
غزل رفعة حاجب : ليش ما يجوز اكون الثانيه ( ومدت لسانها )
وخلود ماتت ضحك وطلعوا فوق في غرفة خلود
غزل دشت وشافت مشاعل وابتسمت اما مشاعل وقفت مذهوله
مشاعل : غــــــــــــــــــــزل
غزل : ههههه هيه غــــــــــزل
مشاعل راحت تضمها : يالله يا محاسن الصدف
غزل اويلي ياربييي والله خايفه يدب في قلبها الكره تجاهي : من حسن حظي بعد
مشاعل : واشفيه شكلك كي تعبان
غزل : الله يعين ظروف
مشاعل : فديت قلبك والله تغيرتي
غزل : تتفداك العافيه كيفك وايش خبارك
مشاعل : الحمد الله ماشي حالنا
غزل : وكيف اخوك
مشاعل : فهد يا حليله استوى احلى من أول
غزل وخلود : ههههههههههههههههههههههههه
مشاعل : والله صج ارمس
وتموا البنات يرمسون ويا بعض ومشاعل ما جا على بالها أوهام الماضي
.................................................. ...................
في سيارة مشعل
يالله معقوله هذي غزل .. ليش كذا تغيرت والله تغيرت بالحيل .. ياربي عليها قطعت قلبي
أستغفر الله ياربي وش قاعد تقول يا مشعل استغفر ربك ما يجوز تتفكر في البنت كذا
واتصل على مشاعل عشان يبعد هالهاجس عنه
.................................................. ........
في المغرب بيت ابو سالم
سمر اتصلت على جوال اخوها مغلق
سمر : ياربيييه مغلق
واتصلت على الشقه الي كانوا مستأجرينها رد عليها راشد بصوت متعب ومرهق
سمر تفشلت : السلام عليكم
راشد : هلا وعليكم السلام
سمر : اخوي ممكن تعطيني علي
راشد : علي موفي الحين بس ان شالله لا جا بقوله
سمر : انزين اخوي مشكور
راشد : العفو بس منو اقوله
سمر : البيت
راشد شاف الكاشف : زين عيل الله معاكم وسكر التلفون
سمر تمت صاخه منه والسماعه في اذنها عقب ثواني سكرتها وهي تقول :
زين عيل الله معاكم مالت عليك وعلى وجهك يالدب يالقرد
تهاني داشه على سمر : بل بل منو هذا
سمر : اربيع علوي
تهاني : ليش شو سوا بعد
سمر تقولي لتهاني السالفه
تهاني : زين ما قال شي
سمر : شو اللي ما قال شي امبلى قال
تهاني : شو قال الله معاكم زين قالها
سمر : ياربيييي تستخفين ليش ان شالله يقولها شايفني ضايعه ولا مالي ولي
تهاني : اعوذ بالله وش هالرمسه بعد
سمر : شفتي شلون
تهاني : اقول صخي صج انك متفيقه.. ياسر شو سوى يوم درى انه فروحه حامل
سمر : ما ادري يوم تيي بعد شوي اسأليها
تهاني : صج سخيفه يعني الحين تتفكرين في هاللي رد عليك
سمر : تصدقين تهاني احسه فيه شي
تهاني ابتسمت : ياربييي من هالإحساس وهو بعيد بعد
سمر رمت التكايه عليها : صج خايسه انتي وتفكيرك هاللي ما ادري شلون وتمت تطالع ولدها وقرصته من خشمه وجلس يصيح وطلعت غرفتها وهي تضحك وتسمع تهزيب تهاني لها
.................................................. ................

همسة ألم
22-02-2007, 07:58
محمد : طيب
نوف : نروح ناخذ غزيل من بيت اربيعتها ونتعشى في مطعم
محمد : سين سؤال ما عندك اخو
نوف : ياربييييي ترى لميووو تتحجب عنه وما تاخذ راحتها وياه اونه كبر خلاص
محمد : والله يا بنت اختي جاي من العمل تعباااااان
نوف : الله يخليييييك بس هاذي المره
محمد : ان لله اتصلي على غزل تجهز وبسرع ما تتأخرتراني ابغي انام
نوف : فديت روحك يا أحلى خال
محمد : يلا يلا راشد راح وانا ابتلشت فيكم
وطالع لمى السرحانه ورمى عليها مخدته ولمى طالعته وهي معقده حواجبها ويوم شافته ابتسمت
محمد : واشفيك
لمى : آآآآه خالي محمد ليش الدنيا كذا
محمد : الدنيا كذا كيف يعني
لمى : يعني اللي يحب ما يعيش مع اللي يحبه دايما يا موت او بعد او هجر من غير منذرات للرحيل
محمد : وانتي وشفهمك في هالكلام
لمى بتأفف : عبالك بزر يعني ترى اللي في الروضه يعرفون الحب ومعناه وكلن يفسره على هواه
محمد : هههههه طيب اعصابك انسه لمى كملي وش اللي خلاك تقولين كذا
لمى ردت تطالع بره وبحزن : يعني اول شي صالح وروان بصراحه انا صح اكره روان بس (( سكتت شوي وكأنها متردده عقب كملت )) صالح ما يخصه ليش يتعذب بسبتها بعدين عمتي وفاء وعمي يالله كانوا مثال الحب الصادق اللي الكل يتمنى انه يكون عايش فيه وفارس ونوف بعد نوف من هي ياهل تحب فارس بس ما ادرس شو اللي خبص عليهم وخلى كل واحد في طريق عيال خاله واحس في بغض بينهم وراشد يا حبيبي ياراشد طلع رومنسي بالحيل ما تحمل الصدمه وسافر يدرس بره واللي يحزن اكثر انها مالها خص في اللي استوى كله من اختها الله يسامحها تصدق عطتني غرض اعطيه لراشد تغيرت يا خالي تغيرت لو تشوف شكلها غصب علي دمعت عيوني آآآه وش هالحاله اللي عايشينها تصدق احس رغم اللي عندنا مفتقده اشياء عند غيري يعني الحب والتعاون والتفاهم والإجتماعات الحلوه ما نبي فلوس بس نبي نكون ويا بعض قلوبنا على بعض
محمد يسمع كلام لمى وتم يطالعها وهي تمسح دموعها وعقب فتره : اسمعي يا لمى لو الدنيا على كيفنا كان كل واحد فينا عاشها على ما يهوى لكن الدنيا بحكمة ربنا وخلق لكل منا شي عشان نعرف قدرها ويزيد ايمانا حنا وايد تغيرنا عن اول صح يعني اول عباده ومافي مغريات لكن الحين الدنيا شهوات وملذات يعني بعدنا شوي عن ربنا لو ما بعدنا يا بنت اختي ماكنا نفكر بالحب بطرق اخرى شرات صالح وروان حبهم غلط صح ولا لأ ..؟
واذا على عبدالقادر ووفاء عبدالقادر طيب وربي يمكن يحبه ويختبره بمصايب عشان يخفف عليه في الآخره صدقيني لمى حبيبتي لكل شي حكمه ربي ما خلقنا كي طيب واذا على فارس ونوف تدرين رحمه من ربي انهم تباعدوا يعني لو ظلوا زي ما هم كانت ممكن خلافاتهم تستمر ليما بعد الزواج ويمكن يتشتتون والنتيجه ثمره من هالزواج وشتات في العايله أما راشد اذا تقصدين رهف يمكن راشد اللي صح احس في شي هالولد غير على كثر ما يحبها ما عمره اعترف لها او تعرض لها حتى بكلمه ما كان يرضى يتكلم عنها الا اذا قال احبها اموت فيها وسكت ما يكمل يطلع عشان ما يكمل او يغلط عليها في كلمها يمكن تمسها في شرفها هذا راشد يمكن بعد ربي يحبه ويختبره حنا ليش نعترض على قضاء ربنا ليش ما نحمد الله على اللي عندنا ونصبر في المصايب تراها شدايد وبتزول مب دايمه بإذن الله اصلا هالدنيا بكبرها مب دايمه لنا
لمى رفعت راسها وتمت تطالع خالها وتنهدت : فديت روحك يا خالي بلسم وربي بلسم
محمد : ههههههه زوجوني زوجووووني
نوف دشت الغرفه : يلا يلا بلا زوجوني
محمد : يلا قوموا اركبوا السياره
.................................................. ..........................
عبدالقادر : حمد الله اش حالك انتي
العنود : حمد الله والله عايشين
عبد القادر : عنود بغيت اسألك سؤال
العنود :آمر
عبد القادر : اذا تزوجت رشا قبلك فيها شي
العنود ابتسمت : طبعا لا
عبد القادر : صدقيني يا اختي ودي اشوفك عروس قبلها بس ما ابغي محسن يحس بالوحده
العنود : عبد القادر ياخوي انا عاقله وكبيره وفاهمه بعد الله يوفقهم ونصيبي بيجيني بيجيني واذا تعداني مو معناته وقفت الدنيا الله يوفقه محسن يستاهل رشا ورشوو وين بتلاقي احسن منه
عبد القادر : الله يوفقك ويرزقك من عنده بأخير من عنده
العنود ابتسمت لأخوها
عبد القادر : طيب نادي لي رشا ابغي ارمسها
العنود : ان شالله تامر امر
وقامت العنود نادت راش وجلست مع اخوانها
رشا دخلت الغرفه ونبضات قلبها خايفه وش يبي منها لا يكون غلطت ولا سوت شي بس هي دومها تسلم على محسن لا مو معقوله يكون هذا السبب ودقت الباب
رشا : مرحبااا أدش
عبد القادر طالعها : مراحب دشي دشي
رشا دشت : هلا اخوي بغيتني في شي
عبدالقادر مبتسم وهو يطالعها : اجلسي وش تسوين واقفه
وهي تجلس : على أمرك ها وش السالفه
عبدالقادر : رشا سنه كم الحين
رشا : ثاني جامعه
عبد القادر : وشلون الجامعه وياك
رشا واشفيه توه صحى يسأل عنها : بصراحه روعه خياااال
عبد القادر : ناويه تكملي
رشا الحمدالله واشفيه اخوي لا يكون مسخن : اكيد ولا ليش داخله
عبد القادر : طيب ممكن تكملين وانتي متزوجه
رشا رفعت راسها وتمت تطالع وبعدين نزلت راسها استحت
عبد القادر : اشفيك لا تستحين هذي امر ما فيها حيا
رشا : العنود ما اقدر
عبد القادر : عنودي مو ناقصها شي وهذا نصيب بعدين انا مكلمها
رشا : طيب امي واخواني
عبد القادر ابتسم : محسن كلهم يتمنونه
رشا حمر وجهها وحست عيونها بتدمع
عبد القادر : رشا حبيبتي اذا كان عندك اعتراض عن محسن ما احد بيجبرك عليه المهم راحت اختنا
رشا مسحت دمعتها : الله لا يحرمني منكم اللي تشوفنه في الخير
عبدالقادر قام باس راس رشا : الله يقدم اللي فيه الخير وانتي استخيري
رشا : ان شالله
طلع عبدالقادر واتصل في ناصر واتفق يجي عنده البيت
رشا طلعت عند العند وضمتها وتمت تبكي
عنود : رشرش وش فيك عمري انا ما بعنس لساتني صغيره عمري 23
رشا : بس ما اريد انزف قبلك
عنود نزلت راسها : رشا بقولك شي بو حسين مكلمي في واحد من اصحابه من اسبوع يعني ان شالله ما بعنس هههههههههه
رشا : فديت رووووحك يالدبه وليش ما تخبريني
عنود : لا بس جالسين يتشاورون في الرجال
رشا : تخيلي فرحنا في يوم واحد
عنود : ههههههههههههههههه
رشا : عنودي خاااايفه والله خاااايفه
عنود : هههههه اقولك انا بطني تعورني من اسبوع ونفسي مصدوده
رشا : شكلها نفس الحاله بتجيني
ههههههههههه
.................................................. .........
مشاعل : بدري غزووووله
غزل : من عمرك حبيبتي بس ان شالله اشوفك اكثر خصوصا نشتري جهز عروستنا
خلود : آآآآآآآه خااايفه
غزل : هههههه حال بناتنا اليوم شكلي بعنننننننس
مشاعل : ههههه بدري غزيلان
غزل : اقول وش رايك تزوجيني فهد ما اروم افارق خوختي
مشاعل : ههههههههه والله ما بنلاقي احسن منك زين وحلا ودلع
غزل : خخخخ فديت روحك امزح معاك لا تصدقين
مشاعل : هههههه ادري حبوبه
دق جوال غزل وعطتهم مشغول : يلا بنات مع السلامه نشوفكم على خير
خلود : مع السلامه عيوني والله انبسط بالزياره الحلوه
غزل : تسلمي يا عمري يلا الزياره اجايه عليك
خلود : ابشري من عيوني
غزل : تسلملي هالعيون
وطلعت وركبت السياره وهي تطالع محمد : الشمس من فين طالعه اليوم
محمد : هههههه سلمي طيب
غزل : السلام عليكم والرحمه يا ديار قوم مسلمه مؤمنه تقيه خاشعه
محمد : الله يسد حنك العدو
نوف ولمى : ههههههههههههههه
غزل : هذا جزاي اااه يا قلبي
محمد : اقول حبي صدمني يوم قالوا رحتي لصاحبتك
غزل : اهااا
نوف : غزيل بنروح نتعشى في مطعــــــــــــــــــم
غزل : والله ههههههه غــــــــــــــــريبـــــــــــــــــه
محمد : فين تبغوا تروحوا
غزل : امممم نفسي في اكل صيني
نوف : والله حتى انا
لمى : لاا غيروا انا ما احبه
محمد : ايش رايكم في كودو
نوف : طيب
محمد : هالمى غزل
لمى : اوكي
غزل : شوركم وهداية الله
.................................................. ...........

همسة ألم
22-02-2007, 07:59
خالد : يا ناااااااس تعبببببببببببببببت
حمد : خااالد عاااد اعقل اشوف
خالد : حس فيني ياخي احبها والله احبها وابيها ابيها بكل مافيها بخليها تنساه وتحبيني انا بس بعلمها حبي وبدربها عليه بخليها ما تشوف في دنيتها غير خااااااااالد
حمد : اذا كنت لهالدرجه ليش ما تخطبها من خالها
خالد : انت ويهك بروح اقوله احب بنت اختك اريدها خليله لي
حمد : هههههههه ياخي في عدة أساليب
خالد : آآآآآآآآآآآآآه يا حمد احبها ابيها ابيهااااا ابيها لي ابي افتح عيوني اشفها يمي تبكي بحضني ابي ادلعها ابي الاعبها ابيها لي بروحي اتغزل فيها وفي عيونها
حمد : الاااااااااااه يا خي اقلع ابو الحب مخليك رومنسي
خالد : اقول حمد وديني البيت مو قااادر احس راسي بينفجر
حمد : حركنا
.................................................. ...........
حرقت أيام الماضي وأيام ما كان يجمعنا
ما دريت اني بحرق قلبي وضلع فيني نبض باسمك
حرقت جوفي وحرقت عيوني
على ذكرى حبنا

هند : عيوني والله
غزل : فديت عيونها الحلوه ههههه
هند : اسمع اصوات وين انتوا
غزل : خالك مطلعنا يعشينا
محمد بصوت عالي : كذااااابه هم اللي ابلشوني
هند : ههههههه انذااااال وانا
غزل : انتي سعيداااان
هند : الله ياخذ عدوك اسمه سعود لا تشوهين اسمه
غزل : ههههههههههههههههههههه حياتي عمري سعووووود
هند : انطممممممممممممممي
غزل : يلا باااااي
محمد : ههههه والله انك قليلة ادب
غزل : حرام عليك لازم اثير غيرتها شويه
محمد : عييييييب
نوف تهمس للمى : شايفنا بزارين
لمى : ههههه اقولي حطي مصاصه
دق جوال محمد وسكت البنات
محمد : هلا هلا مرحبا بهالساع
خالد : مرحبا ملايين ولا يسدن اشحالش ..؟
محمد : بخير وعافيه اشحالكم انتوا والربع
خالد : والله تمام ننشد عنكم
محمد : فيك الخير بو وليد والله اعذرني مع هالشغل مره انشغلت
غزل رفعت عيونها بو وليد يعني اسمه خالد وطرى على بالها خالد وابتسمت الله ذكريات والله
خالد : زين عذرناك لا تقطعونا بعد كذا
محمد : مو على هالخشم
خالد : يلا تامرنا بشي
محمد : والله سلامتك بو وليد
خالد : الله يسلمك
محمد قفل وهو مبتسم : والله فيه الخير هالرجال
نوف : شكلك تعزه
محمد : والله رجال لو بيدي ازوجه وحده فيكم
لمى : انت كل ما تصاحب حد اريد ازوجكم هو جالسين على قلبك
محمد : شوف تفكيرها لا يا هبله بس انا ما ابغى بنات اخواتي يرحون الا لرجال
نوف : تسلم يا خالي تسللللللم
بعد العشا بدى محمد بالتوصيل وكل وحده منتهيه من الضحك على سوالف خالهم
غزل فتحت الباب وشافت عمها وهي تضحك : يا هلا يا هلاااا مو مصدقه عيوني
عبد القادر : هلا والله بالداشرات
غزل : افااا افااا
عبد القادر : هههههههه تعالي سلمي
راحت غزل ولمى يسلمون على عمهم
_(( مسكينه غزل ما تدري بالصاعقه اللي راح تسمعها ))_
غزل : فين بابا
عبد القادر : بابا راح ودحين يجي
غزل : هههههه عموووو
ناصر دخل وهو متوتر شوي : هلا ببناتي
غزل : باباتي كيف حالك
وراحت تبوسه
لمى : عيوني بابا وحشتني مره
ناصر : ههههههه
عبدالقادر : ما تقولون مبروك
غزل رفعت حاجب : على ايش
عبد القادر : بيصير عندنا ثلاث عرايس
غزل قلبها نغزها
ناصر اللي طالع عبدالقادر وهو مصدوم
لمى : والله كللللللللللللللللللللوش منو هم
غزل لا مو الحين تكفون بعدين بعدين اذبحوني مو الحين خلي عرس خوختي يخلص بالأول
عبد القادر : أول عروسه عنود وحاتم اربيع بو حسين وثاني عرسان رشا ومحسن وثالث عرسان مايا وجاسم
غزل غمضت عيونها وقلبها بدى يوقف وبدت تتردد الكلمه
مايا وجاسم
مايا وجااااسم
مايا وجاااااااااسم
جااااااااااااااااسم جااااااااااااااااااسم لاااااااا لااااااااا لاااا تذبحوني لاااا تكفون لاااااا
لمى طالعت غزل : مبروك غزولتي تعالي فوق بسرعه
واخذتها قبل لا احد يلاحظ عليها طلعت الغرفه وقفلت الباب
غزل : للللـمممممــ لمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
لمى : هسسس تكفين غزل
غزل تصارخ : لااااااااااااااااااااا لااااااااا قلت لك اكرها قللللللللللللللللللللللللللللت
وطاحت عالأرض تبكي
غزل : لمى لا الله يخليك كلمي جااااسم ليش يسوي فيني كذااااا ليش يا لمى ليش انا احبـــــــــــــــــه
لمى تمت تبكي وجلست تضم اختها اللي ارتمت لحضنها وتمت تشاهق من البكي ونحيبها الي يقطع من القلب
لمى : خلاص غزل كافي كافي عيوني ما عليك به بتتزوجين اللي احسن والله جاسم ما يستاهلك
غزل : لاااااااا لااااااا يالمى تكذبين علي جااااسم ليش ليش خااااااين مو قلت لك من زمان خاين ياليتني ما عطيته قلبي من جديد لاااااااااااااااا يالمى الله يخليك لاااااااا والله ما اقدر حرام
لمى تمت تبكي : خلاااااااص تعبت كل يوم مصيبه يارب تاخذ روحي
غزل تمت تطالع اختها وعيونها تدمع من غير صوت وطلعت من غرفتها وراحت غرفة مايا فتحت الباب
مايا طالعت غزل وهي مصدومه من شكلها غزل مشيت عندها ودموعها مغرقه وجهها ووقفت قدامها
مايا تطالعها بصدمه : غزل شو بكيي
غزل : هني عليك جاسم حطيه في عيونك (( وبدت تشهق )) انتبهي عليه تراه غالي غالي عندي
اسعديه في حياته بس تكفين بعدي عني لا تقربون مني روحوا لا تجون هني والله ما اقدر وطاحت في الأرض وهي ضامه رجلها وميته صياح
مايا قامت عندها : غزل حبيبتي ما راح وافق لا تخافي يا ألبي
غزل رفعت راسها ومسكت يد مايا بأقوى ما عندها : لااااا بتاخذينه صدقيني يحرم علي اذا ما خذاك
وقامت من الغرفه وجات تبي تخرج شافت لمى وهي تصيح صدت عنها وراحت غرفتها قفلت الباب وتمت تطالع في المرايا دموعها وتمسحها خلاص انسيه انسيه هذا زوج اختك .. اختك !
غصب عليها مسكت العطر ورمته في المرايا وراحت فوق سريرها وغطت وجهها وتمت تصيح تصيح على حبها اللي ضيعته بس يوم لقته راح راح لأختها ليش ليش كذااااا انا شو سووووويت رفعت راسها وتمت تبعد شعرها عن وجهها راحت تفتح صندق وشافت الباقه اللي اعطاها هي السنه اللي فاتت وتمت تقرى الورقه
وغمضت عيونها ونزلت دمعه قطعت الورقه ورمتها بعيد ومسكت الباقه ورمتها مع الورق وتمت تبكي وسحبت دفتر الصور يوم كانوا صغار ليما بدت تغطي عنه وكل ما تشوف صوره تدمع عيونها خذت الأوراق والباقه وألبوم الصور ونزلت تحت الحوش كان البيت ظلمه في البدايه خافت بعدين تشجعت راحت على جنب في التربه الي ابوها مسويها وحفرت بيدها ودموعها تتساقط على التربه وحطت الأوراق والباقه وتمت تطالع الصوره وتتحسسها ونزلت دمعه على صورة جاسم ورمت الصور وولعت في المنديل نار ورمتها في الحفره وبدت تنحرق الصور وتمت تبكي ...
قامت بعد ما حرقت الورق ودخلت البيت وكانت تبي تطلع فوق شافت امها نازله
ام محمد : غزل واشفيك
غزل رفعت راسها وابتسمت وعيونها تتساقط دموعها : حرقته
ام محمد : حرقتي منو
غزل شاهقت من البكي وجات امها وضمتها
غزل : راح ماما رااااح خلاص حرقته حرقته
ام محمد : غزل يمه واشفيك ياروح امها
غزل تمسح دموعها : ابي اروح فوق تعبت اماااايه تعبااااانه
ام محمد : انزين حبيبتي واشفيك كذا لك تربه
غزل طلعت الغرفه مع امها ودشت اخذت ملابس ودخلت الحمام وسط المويه
وتمت تتذكر كل شي في حياتها
أحبك جاسم .. أحبك ,,,
.................................................. ..
أم جاسم : خلاص كلمت اخوي فيها
جاسم : وانا شو خصني فيك
ام جاسم : جاسم بتاخذها بتاخذها ولا غضبي عليك ليوم الدين
جاسم : يمه يا يمه ابوس رجلك لا تعذبيني انا ولدك ما تبغين لي السعاده
ام جاسم تمسك وجهه ولدها : والسعاده مع مايا يا ولدي انا ابي لك الخير
جاسم نزلت دمعته : وما فكرتي فيني ولا فيها
ام جاسم : هذا ازين لكم
جاسم : الله يسامحك يمه الله يسامحك
طلع من البيت وراح في البر
كان معذب مرهق تعبااااان خلاص اخر امل امه قطعته تصرفت من دون ما تاخذ رايه وش بيده يسوي
الله يسامحك يمه والله يقدرني يا مايا اعطيك حقوقك
.................................................. .....
....... مع حبي .....
القمــــ همسة ألم ـــر روحي

همسة ألم
01-03-2007, 14:29
مس الهدى
فديت روحك يا عمري وفديت كلامك اللي ينقط عسل
مشكوره حبيبتي على المواساه وفعلا ما احد بيحس فيني الا كاتبه مثلي :(
مشكوره غناتي على مرورك ,...

roro4
02-03-2007, 07:12
أهلا أهلا

صرلي مليون سنة ما دخلت

مشكورة للتكملة يا عسل

roro4
02-03-2007, 07:13
شكراااااااااااااااااااااا

على التكملة :o :) ;) ::جيد::

همسة ألم
09-07-2007, 19:32
لعفوووو يا قلبي ..
وين الباقي وين ريم .. والي كانوا يبتابعون القصه مالهم حس