PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : يكفيك ياقلبي تب /أما آن المتاب؟



RedRosa
09-07-2016, 18:32
2139890

إلى كم ذا العتاب وكم ذا الإغتراب
يكفيك يا قلبي تب أما آن المتاب
أبديت لي وعودا، أن يعمر الخراب
ما أينعت ثمار ولا اخضر الجناب
فاهجر ركوب الخطا لقد بان الصواب
واصدق فالصدق منج لايرديك الكذاب
واركب ذلولا وسر ليست لك الصعاب
واسلك سبيل الهدى لا تضللك الشعاب
يكفيك تجرى ورا الدنيا فهي السراب
بل إنها جيفة طلابها الكلاب
مهما اعطت حطام مصيره التراب
فحالها عجيب وحالنا العجاب
فكر بأخرى بها يحيطك العذاب
ماذا اعتذاري إذا إن وضع الكتاب
ماذا اعتذاري إذا افردت والحساب
وقيل لي يا هذا كيف مضى الشباب؟

RedRosa
04-08-2016, 09:20
2144950

منذ رصيف الوداع

ابقي عينيك مغطاة

وسر للامام في الطريق الطويل

لا ترفع عنها الغطاء

مادمت تثق انني سابيت ادعو لك

ان تلاقي الخير بذا الطريق الذي به ترتحل

ربما سيكون كل من تقابل ملائكة

ربما ستجد الرحمة بهم كلهم

ربما سياخذون بيدك الى الطريق الصحيح

قد تصطدم بشيء

لكن ربما لن يكون جدار ...ربما سيكون تلال اللؤلؤ والمرجان

ربما ستقابل الثراء

لانك تثق انني سابيت ادعو لك

لا ترفع الغطاء 

وان تعثرت ووقعت

فلربما تكون هذه الفرصة التي ستقابل بها الصديق

ربما سيمدك بالقوة والصبر

ربما سيكون الوفي والامين

قد تواجهك الرغبة لتتعرف على وجه احدهم

لكن ربما لن تكون بحاجة لهذا...ربما سيكون قلبك قد ابصره

ربما قابلت الحب والصوت كافي ليدلك عليه

انا لا اقول لا ترفع الغطاء ابدا 

لكي لا تبصر نساء اخريات

انا فقط اخاف على عينك 

انا لا اقول انك تعني لي الكثير لابقيك هنا

انا فقط اردتك ان تعرف شيء خفي

انا فقط ارتدك ان تعرف ان كل تلك الساعات التي قضيناها

كانت جيده

لذا لا تعلقها بذاكرتك ابدا

وامضي وانت معصوب العينين

فلا تزال انت تثق بانني سابيت ادعو لك؟

RJ.Z
04-08-2016, 10:40
السلام عليكم

كلااامك جدا معبر
شيء صدقا رااائع

تابعي تفوقك.

:e40a:

RedRosa
10-08-2016, 00:28
ما كان للعشرة ان تهون
وما كانت العيون ستخون
وماكان هدر الدموع ليكفي
ولا الانتحاب ليشفي
فان غابت بك عني المنون
لاشكون للجبار مكر اقداري
تسوق القلب لهواك
ثم تترك بالروح ذكرات
ثم تبلي النفس بفرقاك

اللهم هبلي صبرا
اللهم هب له رحمة
واسكنه من جنانك ارفعها

RedRosa
15-08-2016, 08:44
2146538

هل الشكوى من زوايا القصر القديم

ام هي الشكوى من الاركان؟

سعيد الحظ ذا من يملك جدران

يضمان كتفاه في الظلام

يحفظاه سخط الريح

يقيانه رعب الزحام

يردا عليه ولو باصداء

سعيد الحظ ذاك من لا يعوم مثلي في الفضاء

حيث لا يحاضنني غير الظلام

ولا يصد عني رياح المشرق..الا ما اقبل من الشمال

ولا يرد علي الا زحام التسائلات

تساؤلات عن كوني...عمن انا

ولماذا لا يأويني الا المنفى

ولم اقابل غير سجاني وجلادي..

ولم ارافق غير اضدادي

حتى تطبعت شفتاي بالعبوس

وعيني بغير الدمع لن تبوح

انها اهواء البشر

باغية دوما

ينتضرون ولادة الانثى الضعيفه يوم بيوم

لينحتوا على احلامها رذائلهم الدنيه

ليتركوني بائس عبوس

لابيت بلا شعور

غير ما احسه من خطى اقدامهم

التي على صدري تدوس

RedRosa
18-08-2016, 08:09
2147415


ما كنتُ قد طالبتُ بأبعد من الوصلْ
وما كنتُ أبغي غير ابتسامة
انا عندما أعطيتك كُلَ شيء
وقتي كله رخيصهُ وثمينهْ
جانبُ عقليَ الخاصِ بالذاكرة والتفكير
نصفُ قلبيَ المخصص للحبْ
انا عندما تخليتُ عن ساعاتِ الدموع التي كنتُ اذرفها
صرتُ اكبتها وإن كانَ كبتها يخنقني
عندما بقيتُ أمرح وأضحك
واراعي كلَ ثغرةٍ حولكْ
أسدُها ...أخفيها ...أن لاتزعجك
عندما صرتُ أغطي كلا جانبيك وضَهرك...بل وحتى أمامك
ان لا يختَرِقني عابثٌ يلوثَ صفوكْ
أترصدُ كل جراحكَ أطببها
وما لا يمكنُ تطبيبه كنتُ أضمُهُ لجراحيَ بعيداً عنك
رغمَ كونكَ سريعُ الخدشِ...كثيرٌ الجراحْ
عندما بعتُ دلالي اللذي ولدتُ به لادللكْ
عندما تخليتُ عن غروريَ والعناد. لارضيكْ
ادور وادور بكلِ حالاتيَ اريدُ ان ابدوَ كما تشاء انت أنْ ابدو
فقط لكوني كُنت أحملُ لك ذاك الشعورْ
انت لا تعرفهُ؟
لَم تستشعرهُ؟
ولم أكن انا لابوحَ بهْ

ما كنتُ انا منْ يبوحُ به
لكن...الم تحكي لكَ عنهُ كلَ لوحةٍ رسمتَها انت وكلَ لونٍ تطرقتْ لاستخدامِهِ اناملكْ
لا لمْ تفعلْ
ولا حتى أوراقُكَ فعلتْ
ولا وسائدُ الدموعَ التي كنتَ تلملمُ بِها تلكَ الجراح التي أفلتُها بغيرِ قصدٍ انا
كانت قدْ فعلتْ
ولا حتى بعثراتُ مِن ذكرياتْ ....ما أرسلتْ لكَ بوحٍ ...أو حتى تلميحْ...
أو ربما كُلُها فعلتْ وباحتْ 
لكن انتَ ما كنتَ تسمعهاْ
لما قد لا تسمَعُها ...أهو صوتُ النحيبِ اللذي يصلُني الى هُنا يَكون أعلى تردداً منها؟
أم هيَ أُذنكَ التي أغلقتها عن سماعِ كُلُ تراهاتٍ بهاأسميْ؟
أم هيَ أفكارُكَ أرتحلتْ بها كي لا أبدوَ بالذاكرةِ ولا حتى بصورةٍ وحيدةْ؟
أم هي رُبما رغبةُ الهروبِ التي تجرُكَ لتختبيء من ذكرايَ ومن بوحيْ؟
ومن كلُ ما قدْ أعنيهِ انا
الى سهولِ الموتِ ترتحلُ مِنها وتهربْ
لم تباليَ بكونهُ موتٌ والمْ
فقطْ كنتَ لتهربَ من كُليْ 
فهل انا أشدُ من الموتِ قسوةٍ معَ كلِ هباتي لكَ؟
إن كانَ هذا 
إذاً ليسَ عليكَ هربٌ...فقطْ أطردني انا ...لاتوهَ انا بذاتي بلاكْ
الى هضابِ القمعِ لاأاباليْ
ولا أنت تباليْ

أقمعني هُناكَ
بالنهاية انا أريدكَ ملكٌ ولكَ حريةٌ قمعيْ.

RedRosa
28-08-2016, 12:00
2149279
لما
تراني اذكرك كلما جارت بي اقداري
لما اذكرك كلما خنقتني عبره
كلما اخرستني صرخة

كلما جمدتني وحدتي
وكلما بددني خوف

لما تراني اذكرك

RedRosa
24-12-2016, 00:24
اكتب
_ عليكي ان تصدقي ان الفرح والحزن ليس له علاقة بالحوادث الواقعيه هو فقط نتاج تحرك هرموني.
اذا كل ما عليكي فعله هو الشعور بالحزن دون التفكير بشي او بشخص ما . حتى تتوقف الهرمونات عن التحرك وتعودي بشر طبيعي لا يبكي ولا يضحك .


_ اسفة .. انا اصدقكي ... لكنني اضعف من ان اوقف عجلة التفكير به .

_هو بالذات ... هو فقط؟؟؟

_أجل

_ اذا سأعتبره ضمن هرموناتك

RedRosa
04-09-2017, 12:19
غرور
لما الغرور

انا وانت خلقنا من ذات الطينة
انا وانت نسير على ذات الارض
انا وانت سندفن بذات التربة

لما اذا ؟
هل ما تظعه على بشرتك من ثياب اثرى طينتك

هل اسم الحدود التي سميت بها ارضك رفعتها لكوكب اخر

هل بضع شهادات ستحول مكون تربة قبرك

لما انت تعتقد كونك مرتفع