PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : نم يا غلام



hesokaakira
04-03-2016, 20:49
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=2128558&d=1462306188 http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=2129578&stc=1&d=1462656696

نَمْ يا غُلامْ
ما عادَ ينفعنا الكلامْ
وارقدْ فإنَّ عروبتي
مشغولةٌ وتنظِّمُ الحفلات
للأعياد
في قصرٍ محاطٍ بالرخامْ

عِيدُ حبٍّ عِيدُ أُمٍّ
عيدُ طِفْلٍ عِيدُ عَامْ

حتى إذا ذكرت قضيَّتُكُم
تراها لا تزال ترتِّبُ الجلسات والجلسات
من أجل السَّلامْ!!

نَمْ يا غُلامْ

نَمْ فوقَ شاطِئك الذي
قد كانَ يحلم أن يرى

بعضَ الحَمَامْ


نَمْ رُبَّما تلقى السَّعَادة بعدما
غطَّى أحبَّتك الرُّكَامْ

نَمْ يا غُلامْ

نم إنَّك البطل الذي
لا ليس يعرف الانهزامْ

نم إنَّك اليَقِظ الذي
يحكي الشَّجَاعة للنِّيامْ


نَمْ يا غُلامْ
فهناك قد حار العدوُّ
وكيف لا يحتار من
يلق الذي يستقبلُ الموتَ الزُّؤامَ
بالابتسامْ!!



يكفيك فخراً أن نراك
مقاتلاً من دون ترسٍ أو حُسِامْ



مُتْ يا غُلامْ
مُتْ يا غُلامْ
واترك فؤادك ساطعاً
كالنَّجم يسطعُ في الظَّلامْ

عبدالله نجيب

وفاء شويح
05-03-2016, 06:00
السلام عليكم و رحمة الله

أولا عاشت الأسامي أستاذ

عبد الله نجيب..يسرني أن أمر عبر

صفحتك و أقرأ لك...يالكلماتك

و يا لأسلوبك.

صورة ذلك الطفل لا تفارق ذهني

إعتقد الجميع أنه كان ميتا و لكن

الواقع أنه كان نائما و لم يكن

يشعر بالمد و الجزر الذي رسى به

على شاطئ هادئ ...صورته تبقى

عبرة للحكام و غيرهم الذين يزحفون

فقط وراء مصالحهم و ليعلم الجميع

أن لذلك الطفل رب لا ينام

بورك بك و ببوحك

تقبل تحياتي

ice-marie
07-03-2016, 17:28
http://store2.up-00.com/2015-12/1449848930631.gif





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ^^

قلم شفيف قد نازع سواد الحبر كي يرنو مضيئا يرفع راية الإباء
ليروي لنا قصة..

حديث يشكو .. ومدن ألم قد ارتدت ثوب البكاء
حسرة ..!
على تفاهات فكر قد أوجدت شعبا بل أمة !
تأبى إلا أن تقضي على صرخة حناجر الشرفاء.
وقد طال الجدب ..
والله قد كتب لنا البقاء
لكن ليس بين أوحال السخافات وسديم الترهات ..!
بل لنا البقاء في ظلال دين وعزة ورفعة وطوبى للغرباء ...

أجد هنا رسائل ألهمت رتما مسلوب التخمين مملوء بعقيق البوح وليس كأي بوح
بل هو بوح صادق قد جاوز عنان الأفق
وياليته يوقظ أمة قد سمعت صراخ غلامها فظنته صراخ طفلة بكماء !
أو ظنته ابتسامات فرحة وبهاء !

علها تدرك أنه صراخ ألام وليست روئ خرساء

بوركت وبورك قلمك فياضا
ولله درك .~
في أمان الله ~

ابا اسحاق
08-03-2016, 15:46
http://store2.up-00.com/2015-12/1449848930631.gif

قرأتها كثيراً مُتَعجبا ً!
كيف تأتي بهذا السهل الممتنع !!
لله درك ،
شاعرٌ متمكن ذو هدف ورسالة .
شكراً لإطلاعنا على موضوع جميل كهذا

وكما تعلم فإني شغوف بمعارضة ما يستهويني من الشعر ،
ولقد عارضتك قديما مرتين - في مديح مكسات وقصيدة آخرى لك -
واليوم أعارض هذه الدرة النيرة ، وأفوز بمعارضتك للمرة الثالثة
وكما قال القائل قديما ً:
فتشبهوا إنْ لمْ تكونوا مثلهم *** إنَّ التشبهَ بالكرامِ فلاحُ

نَمْ يا غُلامْ

نَمْ يا غُلامْ

زِدْ في سُباتك إنّهُ زَمَنُ اللِئامْ
صارعْ جِفونَ الليلِ في دَهْرِ الكَرى
وارجو لنومكَ أنْ يكونَ إلى الدَوامْ
وإذا سَئَلْتَ فلا تَسَلْ عَن نيلِها وفراتِها وخليجها
ودِمَشقِها وأسيرِها
واغْضضْ عَنْ البيتِ الحَرامْ

نَمْ يا غُلامْ

لا تَقُلْ لِرفاتِ قَومٍ " أينَ أين الانتقام "
لا تَلُمْ فالناس مَوْتى لا نِيامْ
لَمّا أقالوا بِقَلْبِهم طُهْرَ الكلامْ
لَمّا أقاموا بدورهم صِرْحَ الظلامْ
لَمّا تناسوّا كونهم خيرَ الأنامْ

نَمْ يا غُلامْ

يا أمّة ً شَرِبَتْ دِماء صغيرها
بخنوعها وخضوعها
مَزْجُ الدِماء مَع المُدام
أترومُ خِزياً لا يُرامْ ؟!!
وتقول ضَعْفى !!
بلْ حماقة أجْهَلٍ غَلِبٍ يُسامْ
بلْ كلامٌ لا يُصَدّقهُ الكلامْ
بلْ رجولة ُ ميّتٍ لا تُسْتَقامْ
بلْ دموعٌ لا يُخالطها اعتزام
بل قلوبٌ مِن سُقامٍ في سُقامْ

نَمْ يا غُلامْ

وإذا أتاكَ الماءُ يَغْسِلُ راحتيكَ
ووجْنَتيكَ ويرتقي
معَكَ السلالِمَ للسلامْ
فاذكْر بأنّ عروبة ً ورجْولة ً ومروءة ً
رَقَدتْ جِواركَ في المَنامْ

واذكْرْ عُصابة َ خِسّةٍ مَرحتْ تُعَرْبِدُ
لا يعارضها لِجامْ
وترى رؤوسَ أبالِسٍ
تَدْعو لدار شقاوة ٍ
خَلْفَ المُؤذّنِ أو أمامْ

فاهربْ غلامُ إلى النيامْ

فالعُرْبُ صار كلامُها شِعْرُ الغرامْ
والعُربُ صار خسيسها زين الكِرامْ
والدينُ سار بِغُربةٍ
مِنْ غير جُنْدٍ للحِمى
مِنْ غير رُمْحٍ للزوادةِ أو حًسامْ

فارقُدْ غلامْ

وحقيقة ٌ أنّا جميعا ً نرْتجي
هذا التَسَكّنُ والسَلامْ

فافرحْ غُلامْ

فإذا رَقدتَ فإنّه ُ
نِعْمَ المُرامْ

نَمْ يا غُلامْ

كريم200
26-03-2016, 18:32
������ ���� �� ���� �� ����� ������ �� ���� ������ ���� ��� ���� ���� ����� � ����� ����

Jnoon.al7arf
27-03-2016, 23:54
نِم يا غلام ..
الكسرةُ هنا وصفُ حال وإجبار
فكانت فوضوية اللامبالاة عصا الوجع
التي أبرحت ظهر الغلام لينام
فما النائم إلا ميِّتٌ نتوقع أن يصحو
لذلك ختم الشاعر بـ ( مُت ) يا غلام
تعبيراً عن إستحالة إنتشاله من مسببات نومه
وكي لا ننتظره ما ظلَّ هذا حالُنا .

هو فعلاً السهلُ الممتنع
ولإثبات طُهر الغلام وصدق قضيته
كافأهُ الشاعر بـ تشبيه فؤاده
بالنجم الساطع في الظلام .


مُذهل ورائع ما تذوقتهُ هنا

الضوء المفقود
28-03-2016, 01:11
نَمْ يا غُلامْ
ما عادَ ينفعنا الكلامْ
وارقدْ فإنَّ عروبتي
مشغولةٌ وتنظِّمُ الحفلات
للأعياد 
في قصرٍ محاطٍ بالرخامْ 

عِيدُ حبٍّ عِيدُ أُمٍّ
عيدُ طِفْلٍ عِيدُ عَامْ


دوما في الصميم
ظالم مبتسم ومظلوم سئم البكاء وعفا الجدال
كيف يجادل من ألبس حماقته ثوب التنمق وقفى بهتانه بالوئام
كللوا السلام وكبلوا الحق حتى صار الحق لايستهضم ولا يليق بالعمران
أرثي الأرض التي لن يطول صمتها والذي سواها سينطقها وحينها قل لمن أدرك الصحوة هل أدركت الكلام !

سأظل أقرأ لك على الدوام ياأستاذنا الشاعر
جزاك الله خيرا وزادك من فضله وحفظ لك الأجر

شموخ قلم
29-03-2016, 00:59
سأعود لقلمك الانيق

alnerjis_albery
01-04-2016, 23:41
لي عودة قرببة بإذن الله^^.

شموخ قلم
02-04-2016, 04:39
طرح قيم يحكي لهو أمة لم لاهية ومتعمقة ومخلصة لأنحدار للجحيم ولم تعتبر من أمم قبلها كتبت وامتعت
أنتظر جديدك أسعدك المولى ودمت بحفظه