PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : قلمي وأنا شقاوة من نوع آخر



فسيفساء~
02-07-2013, 20:44
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1928179&stc=1&d=1381603965




http://im41.gulfup.com/PoWLs.png (http://www.gulfup.com/?7Ltxrh)



يتبع أرجو عدم الرد :أوو: ~

فسيفساء~
02-07-2013, 20:46
http://im38.gulfup.com/LG24M.png (http://www.gulfup.com/?DzbHNr)

كيف حالكم أعزائي :أوو: ؟ ~
أتمنى أن تكونوا بألف خير وخير وتكون أوقاتكم مليئة بالمسرات :سعادة2: ~
ها أنا عدت إلى ساحة القصص والروايات بقصة قصيرة ::سعادة:: ، منذ زمن وأنا أنوي تدشينها ؛ إلا أن الدراسة منعتني :بكاء: .
أتمنى أن تكون جلسة طيبة مع شراب تفضلونه وهي :أوو: ~
ملاحظة : كالعادة هي واجب لمادة "العربي" :ضحكة: ، لكن هذه المرة عن غير قصد :d

يتبع أرجو عدم الرد :أوو: ~

فسيفساء~
02-07-2013, 20:47
http://im36.gulfup.com/EJNDJ.png (http://www.gulfup.com/?ER8TzS)

”كم أتمنى لو تستجيب لي ذرات الأكسجين الكتابية ولكنها -كما يبدو- تكره أن تنصاع لي وتعشق التمرد بكل ما تعنيه الكلمة من معنى .“
أبعدت قلمي عن الورقة الملونة باصفرار باهت ذكرني بعدم قدرتي على الكتابة ، رغم الرغبة الجامحة ، إضافة إلى السواد القاتم الذي سال من قلمي على هيئة حروف تشعر بضجرٍ مقيت وسأم ثقيل ، أبعدت نظري لقلمي الأصفر المخطط بالأسود -وربما العكس- علني أهرب من واقع بغيض ، ألزم علي خلال هذه الفترة جفافًا فكريًا رهيبًا وفي وقت غير جيد بتاتًا ، ففي هذا الوقت -إن صح القول- تحب مشاعري أن تفيض ، تزمجر ، وتعلن وجودها ، ولكن لفكري المتخاصم مع الرطوبة رأي آخر ، همست لقلمي الطويل بهدوء : هل تكرهني ؟ .
أجاب بابتسامة ساخرة : نعم ، لماذا السؤال ؟ .
رددت عليه بابتسامة مماثلة : لا للمناسبة معينة ، فقط لأني أريد أن أطمئن على حالتك النفسية ، وكما يبدو فهي جيدة بشكل يقتلني من الدهشة ، والعكس صحيح .
أطلق صوتًا ما إن دل على شيء فهو الاستنكار المتعجب المصطنع بشكل بحتي : حقًا يا للدهشة !
قلت : أرأيت .
حرك رأسه بأسف : أنتِ حقًا تشعرين بالفراغ وربما الغضب والضحية المسكينة هي ”أنا“ .
تساءلت : أتظن هذا ؟ .
صمت ثم قال : ليس كثيرًا .
اتسعت ابتسامة على ثغري : إذًا أنت تعترف بأن الأمر لا يزعجك .
استنكر : ومن قال هذا ؟! ، أخبرني وسأذهب إليه فأهديه سيل صفعات قد يلهمك عن طريق الخطأ .
تنهدت : لو كان لهذا الشخص وجود لأسرعت إليه وإن كان على سطح القمر .
قال : أنتِ بائسة ! .
همهمت بابتسامة قبعت في زاوية فمي -ربما لتشرب قهوة- : أحقًا ؟! .
قال : بل أجزم عليه بعد آخر كتاباتكِ .
وضعت رأسي على الطاولة وسألته بوجه بشوش : إذًا سيد قلم متى آخر مرة كتبت فيها ؟ .
عقد حاجبيه في محاولة للتذكر : قبل ستة أيام أي في العاشر من ذي الحجة .
سألته بفضول هزم ضحكةً عن إعلان نفسها : بهذا أريد جوابًا صريحًا ، لما الجحود !؟! .
نظر إلي بنظرات قاتلة -هذا إذا كان لديه عينين- وهتف : عفوًا من هو الجاحد بيننا ! ، ورجاءً بلا انحياز .
تهكمت : قال انحياز قال ، ألست جحودًا -وبشدة- لأنك تجبرني الشعور برغبة كتابية بغير موعد مسبق ؟! .
رفع حاجبًا : ومتى كانت الرغبة الجامحة تطلب ترخيصًا بالحضور ؟!! ، ثم من قال بأني أجبرك ؟ ، إنها ذاتك التي تحثك أنت حقًا ... ، لا أعلم ما هو الوصف الذي يليق بك !! .
زممت شفتي وعدت أتمتم لنفسي : هذا صحيح ! ، يا للقلم المسكين .
ادعى نبرة باكية مستكينة : أرأيتِ !! ، أنتِ غير منصفة .
قطبت ، ثم عدت أقول بسخرية : وأنت ذا لسان سليط .
عقد يديه وقال : ماذا ! ماذا ! ، من هو الذي يمتلك لسانًا سليطًا .
أكمل بسخرية : ثم أني قلم فلا أملكُ لسانًا .
ابتسمت بتفكير : ما رأيكَ بـ ... ، رأس جرافيتي سليط ؟ .
أرفقت جملتي بابتسامة مستفزة ، تنهد بحسرة خفية -أو هكذا ظن- عاد ينظر إلي وقال : ألن تذهبي للنوم ، عقرب الساعة القصير ينذر بحلول الثامنة بعد أقل من 3 دقائق ، وعيناك تتذمران من تأخر وقت راحتهما .
تذمرت أنا الأخرى : يا رجل ... ، أعني يا قلم ما بالك ؟!! ، هل أنا التي تمتلك عينان متهالكتان من النوم أم هو أنت ؟ ، ثم إن كنت تريد لوم أحد فعاتب ذاتي التي لم تجد ضالتها .
صمت مطبق عدا صوت نحيب مصطنع درامي على مسرح طاولتي ، حضره كل من دفتري الذي غفا على حين غرة ، وضوء خافت من مصباحي المكتبي المتكاسل ، ولا أنسى ضيف الشرف غطائي الذي وقاني من زفرات جهاز التكييف الباردة ، أثناء يوم خريفي شبه بارد ، قطعته أنا بإشراقة وجه أوقفت وبيل العبارات المنتحبة الصادرة من قلمي ، حيث نظر إلي باستغراب طغى عليه الأمل ، فصحت لأتأكد من وصوله إلى غرفة الإنعاش من فرط السعادة : لقد وجدتها ! ، لقد وجدتها ! ، يا لسعادتي .
بكى بتأثر : أجزم بأنها ليست أكبر من سعادتي .
وسقط مغشيًا عليه من شدة الصدمة المفرحة ، وقد تم نقله للمشفى -علبة الأقلام الوردية- ، عن طريق سيارة الإسعاف خارقة السرعة -يدي- ، وما أن استيقظ حتى أيقن بأن أمامه مستقبل مشرق ، وبالمناسبة مستقبله المشرق هو إجازة ، بينما انطلقت أنا لأكتب ما ترونه أمامكم .
http://im36.gulfup.com/EJNDJ.png (http://www.gulfup.com/?ER8TzS)
بعد شهر وعدد من الأيام :-
دخلت إلى غرفتي راميةً بجسدي على السرير ، فأصيب بعاهة مستديمة في فقراته لثقلي ، تنهدت بينما عيناي تلتهمان قلمي مطالبةً إياه بالالتفات ، وعلى ما يبدو فالمعني كان غير مهتم سوى بأن يحصل على سمرة مناسبة متعرضًا لضوء الشمس في يوم دافئ من أيام شتاءنا العجيب ، تنهدت مرة أخرى علني أحصل على نصف التفاتة ، وهذا ما لم يحدث ، جلست مستوية ورحت أحدق فيه ، وبطريقة ما أحس بوجودي فاستدار وملامح التذمر تعتلي وجهه ، لدرجة أني شككت بكونه قد قرأ ما يحلق في عقلي ، تنحنحت وقلت بابتسامة واسعة : عذرًا سيد قلم على مقاطعتكِ .
وضع يده أسفل خده وقال بتململ : بلا رسميات وأدخلي في صلب الموضوع .
حركت رأسي وتفكيري منصب في نهر”كيف أبدأ حواري أو بالأحرى مجادلتي مع قلمي العنيد“ ، أخذت نفس عميقًا جمعت فيه شتات أفكاري ولملمت كلماتي : قلمي العزيز ، أتعلم كم من الدهر قد مر على آخر مرة كتبت فيها ؟ .
حملق فيَّ بعينين متسعتين مدركًا ما يجول في رأسي من حيرة تجعل الشيب يمرح في رأسه الجرافيتي ، فصاح بصوت باكي : كلا ، لا تقوليها ، لماذا الآن لازلت أستمتع بإجازتي السعيدة ؟!! .
زممت شفتي وقلت بضجر : كفُ عن تكرار قرص التذمر نفسه .
جمع يديه وقال بدرامية : لكن .. ، لكن .. ، إجازتي ! ، مستقبلي المشرق ! ، تَقلُبي في النعيم ! .
زفرت الهواء بحدة من أنفي وقلت : قــــطـــــع ، قــــــــطــــــــــع ، فلتنهي هذا المسلسل الكئيب وتتقبل الأمر الواقع ! .
نظر إلي بنظرات تتوسل الاستعطاف بأن يستحوذ عليّ ، لكن لشرارات الشزر -التي زرعت الرعب في قلب قلمي المتخشب- رأي مختلفٌ جدًا ، همهم على مضض بعد غفوة الذعر : حسنًا ، حسنًا ، ماذا تريد آنسة متطلبة مني ؟ .
أجبت ببراءة تناقضت مع ما رشقته من ذخيرة رعب صاخب قبل ثواني : لا شيء فقط ساندني في كتابة قصة وألهمني القليل .
رفع حاجبًا : فقط ؟! .
أومأت برأسي بينما تمايلت بسمةٌ على ترانيم البشرى المنتظرة ، قطب حاجبيه وعيناه تقدحان بشك وضعني في قفص الاتهام دون دليل ، فصحت : هيا لا أطلب الكثير ! .
لازال تلاصق حاجبيه ينذر بالرفض الأكيد ، فهتفت : يا قلم ألا تستطيع التصديق ! ، للحق إنكِ قلم عنيد ! .
عقد يديه مخرجًا زفيرًا بقي لوقت طويل بين ثنايا رئتيه المتعبتان من صاحبته متقلبة المزاج بشكل جنوني ، همهم بإحباط : لماذا هي مالكتي ؟ .
ابتسمت بشقاوة وضحكة تحاول الفرار من قفص حنجرتي : لا أحد يعلم سوى الله .
جلس القُرفُصَاء ناظرًا إلي بطرف عينه لإجابتي شديدة الشناعة بالنسبة له ، والعكس تمامًا بالنسبة لي ، تنهد وهو يقف : ما باليد حيلة *حملق فيّ بجدية* سأحاول أن أفعل كل ما بوسعي .
أطلقتُ صرخة جذل منتشية ، عدت لأنظر إليه بحماس وقلت : إذًا ماذا برأيك قد أكتب عنه ؟ .
وضع يده تحت ذقنه فغرق في لجة البحث بين ملفات عقله عن فكرة ، وبعد ثواني عديدة حدق فيّ ملقيًا بفكرته في ساحة النقاش : ماذا عن ما يختلج مشاعركِ الآن ؟! .
أومأت برأسي سريعًا ، فتساءل : إذًا ماذا يتواجد في قلبكِ الآن من أحاسيس ؟ .
تصلبت في مكاني ، ثم أطرقت رأسي وأنا أخاطب نفسي : ما أشعر به ! ، ما أشعر به ! .
ألقيت ببصري إليه وحادثته : أتعلم ما يراودني الآن هو كل شيء ، خليط مشاعر صب في قلبي .
نظر إلي باستغراب وقال : وما هذا !! ، على أي حال جَسّدي مع تشعرين به كله .
وضعت يدي على رأسي كضابط الجيش قائلةً :عُلِم وسينفذ إن شاء الله .
توجهت إلى طاولة الدراسة وأنا أنظر إلى الفراغ علني ألتقط فكرة عابرة ، أخفضت رأسي إلى حيث يقبع دفتري الخمول بعينين تترجيان الحصول على غفوة ، همست : نوم .
غرقت في التفكير بصوت خافت : النوم موتة صغرى ، موت ، حزن .
قفزت من مكاني في حماس شديد وقلت : أعرف عن ماذا سأكتب .
وثب قلمي حيثُ كُنت وقال بفضول قُتلت قطة بسببه : أخبريني ؟ .
ابتسمت وأنا أضع سبابتي أمام شفتيّ : ســــــــــر .
قطب حاجبيه بضيق طفولي : هيّا أخبرني ! .
- ستعرف قريبًا كُن صبورًا .
- طالما أنكِ من أتناقش معه فستكون معرفته شبه مستحيلة .
رفعت أنفي في فخر فقال وهو يرفع حاجبًا : أنا لا أمدحكِ ! .
ضحكت : لكنه يبدو كذلك بالنسبة لي .
رفع كتفيه متحدثًا : يا لكِ من فتاة غريبة ! .
امتزج المرح مع السعادة في وجهي مكونًا لوحت عجز قلمي عن قراءة ما تخبئه خلفها ، بدأتُ أخط الكلمات الأولى ، سطرٌ مليءٌ بأبجديتي ، نمت لتصبح فقرةً متكاملةً ، حتى انتهيت بوضع نقطة ، زفرت الهواء وقلت بابتسامة دافئة ونبرة خافتة : وهاهي خاطرة أخرى تنضم للأخريات .
http://im36.gulfup.com/EJNDJ.png (http://www.gulfup.com/?ER8TzS)
تأملتها وأخذت ألتهم السطور :
(نشيج خافت تتبعه شهقات ، دموع خفيفة منزلقة ، وتورد وجنتي يبهت فيحل في موضعها بياض المرض ، وأظل محمومةً بحمى الإرهاق ، ويجول في رأسي الصداع ، بينما تحترف مشاعري صولات بين ثنايا قلبي ، لطالما أخبرتُ بأن حياتكِ قد تكون على المحك .. ، هكذا قالوا وهكذا حدث ، وأظل أخبئ في جفني عبرة محبوسة تنتظر الإفراج ، أنا متعبة من الدنيا ... ، وهي كانت نصبة بفؤاد عليل ، أخرج زفراتٍ سقيمة من أنفي المحمر ، فاهي تعب من التأوهات وذكرى مخلدة حدثت قبل أيام تحضرني :"هكذا هي الحياة يا حياة أنتِ متبعة لكن صدقني الاحتساب سلواك ، فلا تظني أن هذه مصيبة ، فقد تكون نجاة أنتِ تعلمين بأن الصابرين يجازيهم الله بالجنة ، فلا تفقدي الأمل .. ، فقط لا تفقدي الأمل بالله وأحسن الظن به سبحانه ، أحبكِ يا أختاه ولكن الله شاء أن تكوني مريضة وقد توافيك المنية ، أنا سأصبر وأنتِ ستصبرين والفوز العظيم بالآخرة ، وربما العكس فتشفين من علتكِ ونعيش الحياة كما كنا نعيشها ."
أتذكرين ؟ ، أظنكِ كذلك ، وأتساءل إذا ما خزنتي في خزانة ذكرياتكِ طفولتنا الوردية التي لم نلقي فيها بالًا لأي شيء ، سوى أن نجري في حقل جدي بكل سرور وحبور ، وركوبنا لفرس أبي وأكل فطائر أمي الشهية ، مرافقة شقيقنا مازن ، فرحتنا الغامرة بقدوم سامر الصغير .. ، لقد كانت أيامًا جميلة حقًا ولا تزال ، فقبل أسبوع كنا نتسامر بخفوت حتى لا تكتشف "الماما" بقاءنا مستيقظين فنحرم كعقاب من عدة أشياء ، أسجلت ذاكرتكِ تلك اللحظة التي بكيتِ فيها وتذمرت أنا لنياحكِ ؟ ، حيث كان أول يوم في المدرسة لكلينا ، أيام مليئة بنكهات تلذذت بها ، أشتاق لها ولكني أؤمن بأن ما يحدث لنا قضاء وقدر سلطه الله علينا ، أتستمعين أم أنكِ رحلتِ ؟ ، أتساءل ! ، أظنني سأبكي قليلًا وأقرأ سورة يوسف لأخفف وطأة الحزن ، وسأدثركِ جيدًا -إن صح القول- فكل ما تبقى منكِ ألبوم صور وضحكة غلفهما الزمان بغطاء سرمدي ، أخبرتني بأننا سنلتقي إذا ما غادرتِ وأنا أؤمن بهذا ، كذلك أخبرتني أن لا أسمح لدموعي بالانهمار ، ولكنكِ تعرفين طباع الإنسان ، وطباعي .
أحبكِ وأتمنى لقاءكِ في جنة الفردوس متى ما شاء ربي ..)
http://im36.gulfup.com/EJNDJ.png (http://www.gulfup.com/?ER8TzS)
ابتسمت برضا رغم أنها لم تكن بالمستوى المطلوب ، إلا أني أشعر بالسعادة لمجرد نزف قلمي ، أيقظت قلمي الذي كان نائمًا في الخارج بعد أن حاول التقاط بعض الحروف من خاطرتي ، نظر إلي وقال : أنتِ جاحدة ، بعد هذا المعروف تطردينني من الغرفة لمجرد أني حاولت أن أسرق بعض الكلمات التي قمت بنثرها ، هل هذه جريمة ؟ .
كتفت يديّ وطفقت أنظر إليه بحدة : جريمة ! ، أتسميها جريمة ! ، إنها جُرم سأغفره لك هذه المرة .
أطرف بعينيه بصدمة وقال : جُرم أليس هذا مبالغًا فيه !! .
مددت جسدي على سريري بعد أن أطفأت الضوء وأشعلت المصباح الكهربائي بنوره الخافت وهتفتُ : أزِف موعد نومي .
استطردت : أَستذهب لتأخذ إجازة جديدة أم لا ؟ .
لم يصدق ما قلت فأسرع بتوضيب حقيبته الصغيرة ، التي حقًا أتساءل في خلدي من أين ابتاعها ، تداركت أن الأمر عجيب : إلى أين أنت ذاهب ؟ .
استدار إليّ وقال بتعب : سأسافر إلى مكان ما للاستجمام .
نظرت إليه بفم مفتوح : ألديكَ حتى جواز للسفر ؟! .
نظر إليّ بغضب خفيف وقال بعناد : لم تدعيني أعرف شيئًا ، لذلك لا تفكري أني قد أخبركِ بشيء .
عدت للاستلقاء على مضجعي بلا مبالاة طرحت الفضول أرضًا وانتصرت عليه : افعل ما تشاء ولكن أمامك شهر واحد وتعود .
تنهد : حسنًا سأحاول هذا .
نظرت إليه بنظرات باردة : بل يجب .
ابتلع ريقه : بالتأكيد .
ابتسمت بلطف : قلم جيد .
انسل بخفة : سأذهب الآن .
ودعته : رحلة سعيدة .
غطيت نفسي بالغطاء وأنا أفكر : وأخيرًا بعض الراحة .
نثر النوم رذاذه بخفة وغرقت في نومٍ عميقٍ .

يتبع أرجو عدم الرد :أوو: ~

فسيفساء~
02-07-2013, 20:48
وهكذا انتهيت ::سعادة:: ~
أرجو أن تعجبكم وتنال استحسانكم :أوو: .

(http://www.gulfup.com/?5RBfgR)
تفضلوا إنه دوركم في الحديث :رامبو: ~


http://im36.gulfup.com/lty9B.png (http://www.gulfup.com/?5RBfgR)

ωinly
02-07-2013, 22:06
حجــــــــــــــز :قرصان: !

Ł Ơ Ν Ạ ✿
02-07-2013, 23:10
حجز 2 :لعق:
هذه المرة الاولى التي اقرأ لك فيها شيئا :ضحكة: < مبسوطة ::سعادة::

عوودة ~ ^^

السسلآم عليكم ..
كيف الحآل فيفي تشآن ..؟ إن ششآء الله بخير :أوو:
حسسنآ ماذا اقول ..
كانت قصة ممتعة ::سعادة:: .. < ذكرتني بكآرتون كنت اشوفة زمان بطلة كان قلم :ضحكة:
تصويرك لتذمر الاشياء وذلك الجو الممل كان رآئعآ ..
قلمك يبدو مختلفا عن بقية الاقلام فهو يبدو كسولا ولا يحب القيام بعملة :ضحكة:
^ في فترة من الفترات تسآئلت ان كانت الاشياء تحب القيام بعملها ام تحب ان تبقى مرتاحة :موسوس:
محتويات غرفتك اجابت عن هذا جزيئا على ما اعتقد :لقافة:
استمتعت بما خطة قلمك الكسول هآ هنآ ..
على امل قرائة المزيد مما يخطة بعد عودتة من سفرة :لعق:
في آمآن الله ^^

A'SHAR
03-07-2013, 15:26
:e41f::e41f::e41f::e41f::e41f:
بصراحة اسلوبك جميل و احسست ان ما حكتيه اليوم من الأبجدية لمسني و انتابني شعور غريب غير قادر على ترجمته لكلمات
كل ما استطيع قوله انك ابدعتي بجد

أروكاريا
04-07-2013, 07:15
حجز

فسيفساء~
04-07-2013, 12:29
حجز

عودي قريبًا أروتشي ^^ ~

فسيفساء~
04-07-2013, 12:50
عوودة ~ ^^

السسلآم عليكم ..
كيف الحآل فيفي تشآن ..؟ إن ششآء الله بخير :أوو:
حسسنآ ماذا اقول ..
كانت قصة ممتعة ::سعادة:: .. < ذكرتني بكآرتون كنت اشوفة زمان بطلة كان قلم :ضحكة:
تصويرك لتذمر الاشياء وذلك الجو الممل كان رآئعآ ..
قلمك يبدو مختلفا عن بقية الاقلام فهو يبدو كسولا ولا يحب القيام بعملة :ضحكة:
^ في فترة من الفترات تسآئلت ان كانت الاشياء تحب القيام بعملها ام تحب ان تبقى مرتاحة :موسوس:
محتويات غرفتك اجابت عن هذا جزيئا على ما اعتقد :لقافة:
استمتعت بما خطة قلمك الكسول هآ هنآ ..
على امل قرائة المزيد مما يخطة بعد عودتة من سفرة :لعق:
في آمآن الله ^^
عودًا حميدًا :أوو: ~

وعليكم السلام والرحمة :أوو: ~
الحمد لله على كل حال :أوو: ~
لا أعلم :مرتبك: .
الحمد لله أنها إعجابكِ :أوو: ، سأحرص أن أخبر قلمي حتى يجن فرحًا :ضحكة: <~ حقًا ! :ضحكة:
هذا ما يسود جو "غرفتي" :d
نعم لن تصدقي :جرح: ، أنه مهتم كثيرًا بشكله :غول: ، ويجب جره جرًا حتى يقوم بعمله ::غضبان::
^ أظنني أنا كذلك فكرت في هذا :موسوس:
إنها غرفتي فقط وأغراضي أنا :d ، إنها كسولة بحق :d ، إذا ما جُبتِ منزلنا فستجدين المكان يعج بالأصوات :ضحكة: ، بينما غرفتي تغط في نوم عميق :d ، نادرًا ما أجلس فيها :لقافة:
وهو يقهقه بجانبي لثناءك على كسله وما خطه :ضحكة:
لقد عاد وقمت بكتابة شيء لكني أعتقد أنه ليس بالمستوى :نوم: ، بالمناسبة هو سعيدٌ جدًا لمديحك لدرجة الصخب :ضحكة: ~
في حفظ الله ورعايته :أوو:

فسيفساء~
04-07-2013, 12:52
:e41f::e41f::e41f::e41f::e41f:
بصراحة اسلوبك جميل و احسست ان ما حكتيه اليوم من الأبجدية لمسني و انتابني شعور غريب غير قادر على ترجمته لكلمات
كل ما استطيع قوله انك ابدعتي بجد
أشكركِ على التصفيق الحار :طماطم خجولة:
هذا من ذوقكِ :أوو: ، :طماطم: ، وأنا أيضًا لا أستطيع التعبير عن امتناني لردك :طماطم:
الحمد لله :أوو: ~

ωinly
04-07-2013, 12:53
حجــــــــــــــز :قرصان: !


السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ~
كيف حالكِ فيفي تشوان :أوو: ؟! عساكِ بخير و بمزاج جيد بإذن الله.

أولاً عوودة حميدة أيتها المُلازمة لساحة القصص ::سعادة:: , بإذن الله نرى الكثير من نزف قلمك :قرصان: & :سعادة2: .
محاورة ممتعة و شقية :ضحكة: ..لكاتبة ذات أسلوب يتسم بلمسة خاصة بها :أوو: .
أحببت القصة بإختصار رغم قصرها .

المقطع الأول :
تجسيد مشكلة "الجدب الكتابي" . ~> بالفعل أكرهـ ظهور هذه الحالة :جرح: ...
حسناً سيدنا قلم مستفز قليلاً مع الفتاة :d , و لهجة السخرية { ::سخرية:: } من الأخيرة جميلة: .~> :لقافة: .

ومتى كانت الرغبة الجامحة تطلب ترخيصًا بالحضور ؟!! ، ثم من قال بأني أجبرك ؟ ، إنها ذاتك التي تحثك أنت حقًا ...
اتفق معه :لحية: .


قطبت ، ثم عدت أقول بسخرية : وأنت ذا لسان سليط .
عقد يديه وقال : ماذا ! ماذا ! ، من هو الذي يمتلك لسانًا سليطًا .
أكمل بسخرية : ثم أني قلم فلا أملكُ لسانًا .
ابتسمت بتفكير : ما رأيكَ بـ ... ، رأس جرافيتي سليط ؟ .
:ضحكة: !.

تلك اللحظة :نينجا: , بحضور كل من الدفتر و المصباح و الجمادات الأخرى , أطلقتُ عليها "المسرح الصامت" !
~> فقط هكذا خطر ببالي :نينجا: !

المقطع الثاني :
ياعيني على إجازتك ياسيد قلم :d :تعجب: .

و تستمر المحاورات المستديمة لإقتاع القلم العنيد :نوم: .
لكن القلم وجدته كسولٌ نوعاً ما ~> أتمنى ألا يسمعني :D

و بالطبع لا شيء أفضل من الكتابة عما يختلج بدواخلنا آنستي :تدخين: .

المقطع الثالث :

و الآن إلى الخاطرة .
أبجديتك فيها جميلة , مؤثرة , الحزن والألم يغلفها , لـ إنسانة عزيزة ..


"هكذا هي الحياة يا حياة أنتِ متبعة لكن صدقني الاحتساب سلواك ، فلا تظني أن هذه مصيبة ، فقد تكون نجاة أنتِ تعلمين بأن الصابرين يجازيهم الله بالجنة ، فلا تفقدي الأمل .. ، فقط لا تفقدي الأمل بالله وأحسن الظن به سبحانه ، أحبكِ يا أختاه ولكن الله شاء أن تكوني مريضة وقد توافيك المنية ، أنا سأصبر وأنتِ ستصبرين والفوز العظيم بالآخرة ، وربما العكس فتشفين من علتكِ ونعيش الحياة كما كنا نعيشها ."

صدقتي ! , فعسى أن تكرهوا شيئاً و هو خير لكم :نوم: .
لا أدري لكن المقطع هذا أعجبني .


فكل ما تبقى منكِ ألبوم صور وضحكة غلفهما الزمان بغطاء سرمدي
:بكاء: .

فالنهاية كلنّا محض زائرون في هذه الدُنيا .

المقطع الرابع :

طبعاً ستشعر بالرآحة بعد كمية الفضفضة تلك للورق :D .
و يا للقلم المسكين :ضحكة: .


لم يصدق ما قلت فأسرع بتوضيب حقيبته الصغيرة ، التي حقًا أتساءل في خلدي من أين ابتاعها
:p XD

و هذه نهاية المُحاورة مع القلم الكسوول :تصفيق: , سيد قلم لابد له من الترويض :غول: رغم استمتاعي بمعاندته :ضحكة: . ~> كف
وآو قلمك مافي زيووه :ضحكة: , أمنيتي أن يستمتع كثيراً بإستجمامه XD فقد يكوون الأخير له .

أحببت الحوارات و وصفكِ وبلاغة الكلمات بين السطور :أوو: , وفكرة القلم جميلة . #فقط_أقول

لدي ملاحظة : هناك مواضع تحتاج للحركات {مثل : الضمة ,و الفتحة .. وإلخ } , فاعتني بها أكثر :أوو: .

ليس لدي نقد :غياب: , كما أن ردي قد يكون قاصراً و لا يفي حق القصة بكلماته :لقافة: :جرح: .
و دمتِ متألقة و مبدعة :قرصان: , انتظر نزف قلمكِ القادم فيفي 3>
و عذراً للتأخير :نوم: .
في حفظ الرحمن :وردة: ~

Melody rain
04-07-2013, 12:53
السلام عليكم
ما شاء الله أبداع في الوصف و بلاغة في الكلمات و بساطة في بعض التصوير أمم تبا أتمنى أن أتسطيع أن أكتب هكذا لك سأكتب أفضل من هذا <<<خير أن شاء الله
الموهيم يعني آي آي آي آي أيه أجواء قصتك جعلتني أشعر بالبرد أكثر من ذي قبل و يعني شيسمونه اي تخيلت شكل قلمك شكله يشبهني هههه يحب الأجازة مثلي لو هو قلمي كان هو نايم 24 ساعة متواصله هههه المهم الكلمات كانت جميلة جدا جدا رغم بأنها ليست ذات مستوى عال لكني شعرت بأنها قد خرجت من أعماق القلب شعرت بأنه تجسيد لمشاعر صادقة لم يخالطها شيء من النفاق أو غيرها
بالمناسبة لماذا دفترك 24 نايم ؟
المهم قصة جميلة
أدري أني قرقر واجد بس لأن القصة عجبتني يعني

فسيفساء~
04-07-2013, 14:19
السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ~
كيف حالكِ فيفي تشوان :أوو: ؟! عساكِ بخير و بمزاج جيد بإذن الله.

أولاً عوودة حميدة أيتها المُلازمة لساحة القصص ::سعادة:: , بإذن الله نرى الكثير من نزف قلمك :قرصان: & :سعادة2: .
محاورة ممتعة و شقية :ضحكة: ..لكاتبة ذات أسلوب يتسم بلمسة خاصة بها :أوو: .
أحببت القصة بإختصار رغم قصرها .

المقطع الأول :
تجسيد مشكلة "الجدب الكتابي" . ~> بالفعل أكرهـ ظهور هذه الحالة :جرح: ...
حسناً سيدنا قلم مستفز قليلاً مع الفتاة :D , و لهجة السخرية { ::سخرية:: } من الأخيرة جميلة: .~> :لقافة: .

اتفق معه :لحية: .


:ضحكة: !.

تلك اللحظة :نينجا: , بحضور كل من الدفتر و المصباح و الجمادات الأخرى , أطلقتُ عليها "المسرح الصامت" !
~> فقط هكذا خطر ببالي :نينجا: !

المقطع الثاني :
ياعيني على إجازتك ياسيد قلم :D :تعجب: .

و تستمر المحاورات المستديمة لإقتاع القلم العنيد :نوم: .
لكن القلم وجدته كسولٌ نوعاً ما ~> أتمنى ألا يسمعني :D

و بالطبع لا شيء أفضل من الكتابة عما يختلج بدواخلنا آنستي :تدخين: .

المقطع الثالث :

و الآن إلى الخاطرة .
أبجديتك فيها جميلة , مؤثرة , الحزن والألم يغلفها , لـ إنسانة عزيزة ..



صدقتي ! , فعسى أن تكرهوا شيئاً و هو خير لكم :نوم: .
لا أدري لكن المقطع هذا أعجبني .


:بكاء: .

فالنهاية كلنّا محض زائرون في هذه الدُنيا .

المقطع الرابع :

طبعاً ستشعر بالرآحة بعد كمية الفضفضة تلك للورق :D .
و يا للقلم المسكين :ضحكة: .


:p XD

و هذه نهاية المُحاورة مع القلم الكسوول :تصفيق: , سيد قلم لابد له من الترويض :غول: رغم استمتاعي بمعاندته :ضحكة: . ~> كف
وآو قلمك مافي زيووه :ضحكة: , أمنيتي أن يستمتع كثيراً بإستجمامه XD فقد يكوون الأخير له .

أحببت الحوارات و وصفكِ وبلاغة الكلمات بين السطور :أوو: , وفكرة القلم جميلة . #فقط_أقول

لدي ملاحظة : هناك مواضع تحتاج للحركات {مثل : الضمة ,و الفتحة .. وإلخ } , فاعتني بها أكثر :أوو: .

ليس لدي نقد :غياب: , كما أن ردي قد يكون قاصراً و لا يفي حق القصة بكلماته :لقافة: :جرح: .
و دمتِ متألقة و مبدعة :قرصان: , انتظر نزف قلمكِ القادم فيفي 3>
و عذراً للتأخير :نوم: .
في حفظ الرحمن :وردة: ~

وعليكم السلام والرحمة كابتن :أوو: ~
الحمد لله بخير جدًا خاصةً مع ردودكم التي "توسع الصدر :أوو:" ~

تدايما ::سعادة:: ، إن شاء الله :قرصان: ~
والفضل يعود -بعد الله- لعناد قلمي الكسول :ضحكة: ، :أوو:
ماذا قصيرة :تعجب: ! ، حسنًا عليّ الإعتراف إنها قصيرة :d

بالضبط ، وكنت أعاني منها في تلك الفترة :غياب: ، إلى أن جاء الفرج بينما أكتب السطر الأول منها ، لم أتوقع أبدًا أني سأخرج بها :صمت: <~ لست بأقل كرهًا منكِ :ميت:
قليلًا :تعجب: قليلًا ::غضبان:: قليلًا :غول: ، إنه وقح رغم إلهامه لي :لقافة: ، ولكني أشكره كثيرًا على دعمه :تدخين: <~ لا تخبريه :نينجا:
إنه جميل لأني صاحبته :تدخين: <~ تعليق قلمي : (من قال هذا ::سخرية:: ؟) ، (أنا :تعجب:) ، (بالمناسبة متى إجازتي القادمة :فيس بريء: ؟) ، (لتحلم أيها الصغير :تعجب:) ، (أنتِ قاسية :تعجب: !) ، (لم يخبرك أحد أن ترجع بعد شهر ويوم) ، (وما ذنبي إن كانت الطائرة .. تعطلت :مرتبك:) ، (كاذب :تعجب: !) ، (حسنًا حسنًا :تعجب: ، لكن صدقيني إذا ما رأيتِ البندقية والمراكب المبحرة والمقاهي المطلة عليها ستبقين هناك لحياتكِ كلها) ، (:تعجب:) ، (حسنًا سألتزم الصمت :صمت:)

:فيس يتنهد: رغم أني أكره "إجباري على الكتابة" إلا أني أحبه في ذات الوقت :ضحكة:

ألسنا ظرفاء :ضحكة:

التسمية جميلة :أوو: ~
<~ وليد لحظة :أوو: جميل :قلوب:

:ضحكة:

فليعني الله عليه :بكاء:
نعم كثيرًا :d <~ وارث العرق السوادني :نينجا: + لا تقلقي رميته بعد نقاشنا إلى خارج الغرفة بعد أن تأكدت من أنه لم يأخذ حقيبة سفره :d

بالضبط :أوو: ~

في الحقيقة أنا لم أكن أعاني آنذاك من أي شيء ولكن بطريقة ما هذا ما خرجت به :غياب: ، لا أعلم حقًا لما :صمت: !

:نوم:
لأنه يحكي عما يفترض علينا فعله عند المصيبة ، ربما :غياب:

بالضبط إنها دنيا زائلة فانية ، للحق كنت سعيدة عندما ضمنت شيئًا يتعلق بهذا ~

للحق هذا ما حدث :أوو: ~
يستحق هذا :d

شكرًا شكرًا :فيس ينحني لتصفيق الذي اعتلى المكان: ، نعم :غول: ، وأنا استمتع بـ"نرفزته" <~ :ضحكة:
مين قده مدحتيه :ضحكة: ، سأدخله ليقرأ هذا السطر :d ، لقد استمتع بالإستجمام :لقافة: وهو كذلك لقد تأخر ليوم :عنيد:
أحببتُ ردكِ كثيرًا وتعليقاتكِ حول قلمي الكسول :أوو: ، صدقيني إنه يرقص السامري من الفرح

إن شاء الله :أوو:

الحمد لله :أوو: ، بالعكس كان جيدًا :أوو: ~
دمتِ أنتِ أيضًا ~ ، قريبًا إن شاء الله :أوو:
لا بأس ^^
في رعاية الله ~

فسيفساء~
04-07-2013, 14:29
السلام عليكم
ما شاء الله أبداع في الوصف و بلاغة في الكلمات و بساطة في بعض التصوير أمم تبا أتمنى أن أتسطيع أن أكتب هكذا لك سأكتب أفضل من هذا <<<خير أن شاء الله
الموهيم يعني آي آي آي آي أيه أجواء قصتك جعلتني أشعر بالبرد أكثر من ذي قبل و يعني شيسمونه اي تخيلت شكل قلمك شكله يشبهني هههه يحب الأجازة مثلي لو هو قلمي كان هو نايم 24 ساعة متواصله هههه المهم الكلمات كانت جميلة جدا جدا رغم بأنها ليست ذات مستوى عال لكني شعرت بأنها قد خرجت من أعماق القلب شعرت بأنه تجسيد لمشاعر صادقة لم يخالطها شيء من النفاق أو غيرها
بالمناسبة لماذا دفترك 24 نايم ؟
المهم قصة جميلة
أدري أني قرقر واجد بس لأن القصة عجبتني يعني
وعليكم السلام ~
:طماطم: ، ستستطيع إذا ما استمريت في الكتابة ومارست القراءة العميقة :قرصان: ، بالتأكيد العمل الجاد يثمر :رامبو: <~ :ضحكة:
جيد :d ، رغم هذا فانا في الوقت الحالي أكاد أذوب :جرح: ، أنا أحب الإجازة أيضًا :d ، لكني أمنعه كـ "نذالة" XD :ضحكة: ، شكرًا :طماطم: ، لازلت في مستوى بسيط أمام العمالقة هنا :أوو: ، لأنها كانت عفوية "وليدة لحظة" :أوو: ~
لأنه كسول نوعًا ما :d ثم أن البرد يجعل الجسد خمولًا يستهوي النوم :لقافة:
هذا من ذوقكِ
لا بأس ^^

king fawaz
04-07-2013, 14:33
حجز من اجل الفسيفساء الرائعة ... :e057:

~ Jasmine charm
04-07-2013, 18:08
حجز ... :)

Jorjena
06-07-2013, 04:58
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

بخير والحمدلله..ماذا عنكِ؟

اولا سأقول..:نوم:..انكِ رائعه..وقلمكِ مبدع..:أوو:

القصه نوعها جديد..حقا استمتعت بقراءتها..::سعادة::

في وسط القصه..اشفقت على القلم :مندهش:..لكنه اخذ اجازه..هنيئا له :ضحكة:

حقا احببت كلا الشخصيتين..وهذا غريبا نوعا ما :p

فسيفساااء..لقد ابدعتـــي..استمرررري ::جيد::

فــي امااان اللـــه..^^

فسيفساء~
06-07-2013, 13:10
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

بخير والحمدلله..ماذا عنكِ؟

اولا سأقول..:نوم:..انكِ رائعه..وقلمكِ مبدع..:أوو:

القصه نوعها جديد..حقا استمتعت بقراءتها..::سعادة::

في وسط القصه..اشفقت على القلم :مندهش:..لكنه اخذ اجازه..هنيئا له :ضحكة:

حقا احببت كلا الشخصيتين..وهذا غريبا نوعا ما :p

فسيفساااء..لقد ابدعتـــي..استمرررري ::جيد::

فــي امااان اللـــه..^^

أدامها الله عليكِ ، الحمد لله على كل حال وحال ^^

:أوو: ، هذا من لطفكِ :طماطم:

الحمد لله :أوو: & ::سعادة::

إنه لايستحق الشفقة :غول: ، آه نعم لقد كان سعيدًا بها :ضحكة:

كحم :تدخين: <~كفوف :تعجب:

إن شاء الله :أوو: ~

في حفظ الله ورعايته جوجو تشان :أوو: ~

Sariel
06-07-2013, 15:41
أسعد الله يومكِ بكل ما تحبين, فوو-تشان.

الصراحة أنني لم أستطع إيقاف نفسي من الإبتسام طول مدة قراءتي لهذه الشقاوة الممتعة. حسناً, ربما لم تكن ممتعة للمعنيين في القصة ولكن ما علينا من هذه التفاصيل الصغيرة. ^^

لديكِ بالفعل أسلوب جذاب يُجبر الشخص إجباراً على الإعجاب به, والقصةُ ذاتها اتخذت مساراً مميزاً رغم قُصرها.

سجليني من المعجبات بكِ وبقلمكِ, حفظكما الله لبعضكما البعض. :em_1f62c:

تقبلي تحياتي.

Sleepy Princess
06-07-2013, 15:58
وهذا مكاني

فسيفساء~
06-07-2013, 20:31
أسعد الله يومكِ بكل ما تحبين, فوو-تشان.

الصراحة أنني لم أستطع إيقاف نفسي من الإبتسام طول مدة قراءتي لهذه الشقاوة الممتعة. حسناً, ربما لم تكن ممتعة للمعنيين في القصة ولكن ما علينا من هذه التفاصيل الصغيرة. ^^

لديكِ بالفعل أسلوب جذاب يُجبر الشخص إجباراً على الإعجاب به, والقصةُ ذاتها اتخذت مساراً مميزاً رغم قُصرها.

سجليني من المعجبات بكِ وبقلمكِ, حفظكما الله لبعضكما البعض. :em_1f62c:

تقبلي تحياتي.

ومساء مشبع بكل ما تحبين سيراتشي ~

كحم :تدخين: ، بالضبط هي لم تكن ممتعة أبدًا لقلمي النحيل :ضحكة:

:أوو: سلمتِ على الثناء ، الحمد لله :أوو: ~

إن شاء الله :أوو: ~

طبتِ ::سعادة:: ~

Sleepy Princess
07-07-2013, 21:35
وهذا مكاني

ما هذا يا فتاة ...!! لقد سحرتني بشدة !!

بعدما أضأت غرفتي باضاءة خافتة وتدثرت بغطاء خفيف حدقت إلى اللاب توب وحدق إلي ...وقلنا معا ..أوه نعم لقد حجزنا للاقامة في فندق فيفي

ويا لها من أمسية رائعة بسبع نجوم ...وخدمة ممتازة

الحوار الشقي المرح كان ممتعا بشكل خارق ....

وصفك مبهر وخيالي مليئ بالروح والعفوية لقد لامسني تماما وكنت أبتسم طوال القصة بينما عقلي يجري مع أسطرها بلهفة

رائعة أنت ِ أتمنى ألا يطيل قلمك اجازته كثيرا ..وعلى أي حال فأعتقد أنك ستطاردينه ولو ذهب إلى قمر المريخ :ضحكة:

فسيفساء~
07-07-2013, 21:47
ما هذا يا فتاة ...!! لقد سحرتني بشدة !!

بعدما أضأت غرفتي باضاءة خافتة وتدثرت بغطاء خفيف حدقت إلى اللاب توب وحدق إلي ...وقلنا معا ..أوه نعم لقد حجزنا للاقامة في فندق فيفي

ويا لها من أمسية رائعة بسبع نجوم ...وخدمة ممتازة

الحوار الشقي المرح كان ممتعا بشكل خارق ....

وصفك مبهر وخيالي مليئ بالروح والعفوية لقد لامسني تماما وكنت أبتسم طوال القصة بينما عقلي يجري مع أسطرها بلهفة

رائعة أنت ِ أتمنى ألا يطيل قلمك اجازته كثيرا ..وعلى أي حال فأعتقد أنك ستطاردينه ولو ذهب إلى قمر المريخ :ضحكة:

:طماطم: & :أوو:
من الجيد أنكِ تذكرت :p
كحم :تدخين: <~ :تعجب:
:طماطم: ~
الحمد لله :أوو: ، أوه يا إلهي قلبي الصغير لا يتحمل هذا :طماطم:
لقد عاد ^^ ، بالضبط :قرصان: & :ضحكة: <~ لقد عاد بعد شهر يوم :غول: ، أتصدقين هذا :بكاء: ، يقول أنه استمتع بالبندقية في آخر أسبوع لدرجة بقاءه يوم إضافي :تعجب: ، فعاقبته بلطف :d

JUST A GIRL ^_^
09-07-2013, 01:55
كرسي لي هنا :أوو: سأبذل جهدي للعودة في أقرب فرصة ^^

prison of zero
11-07-2013, 02:43
حجـــــــــــــــز ضخم ولي عودة إن شــاء الله ^^

و..رمضـــان كريم على الجميع...

✲ αиɪи cнαи
11-07-2013, 22:13
حجز :أوو: لي عودة بأقرب فرصة بإذن الله :سعادة2:



http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1885235&stc=1&thumb=1&d=1372954829

prison of zero
12-07-2013, 14:49
الســـلام عليكِ عزيزتي فسيفساء , كيف الحــال ؟

حسناً أنا دائماً ما أرى ردودكِ الجميلة في الروايات , لكنني ولأول مرة أراكِ تكتبين قصة..

ويالها من قصة حقاً ! , لقد فاجأتني كثيراً , فأسلوبكِ جميل جداّ , وسلسل أيضاً , جيدين اختيار الكلمات

بشكلٍ دقيق , وما علىّ القول إلا انكِ مبدعة بحق..

هه حسناً أعتقد أنني لن أصل لمستواكِ إلا بعد جهدٍ جهيد أليس كذلك ؟ ^^

أعجبني العنوان وحثّي على الدخول مراراً وتكراراً , و...محور القصة جميل لأبــــــعد الحدود..

قلمكِ هذا كسول جداً , لكنه مميز على أي حال , هلّا أخبرتني عن المكان الذي اشتريته منه حتي أذهب

لابتياعه ؟ , ههه لقد أكثرتُ من الثرثرة كثيراً..

أتمني أن أرى قصص وروايات أخرى من ابداع أناملكِ الساحرة هذه..

في أمـــــان الله و رعـــــايته

rayanhazem
13-07-2013, 19:48
اعتقد من التعليقات ان القصة رائعة
انا لم اقراها ولكن شدني اسم الموضوع
قلمي و انا

şᴏƲĻ ɷ
16-07-2013, 20:55
حَكايَة جميْلَة, بتفاصيْل رائعَة, استمَتعت بـ
[ الخُوض فِيما بيَن السَّطوُر ] تخيَّلت القلَم الكسُول
وتخيَّلت الكاتبَة المُشاكِسَة, الدَّفتر الّذِي يحتِضن
الحرُوف, فتغفُو فُوقه بعدَ أن انتضَمت ببعضِها
مُشكَّلةً [ هذِه الحكايَة اللّذيذة ] بالخاطرَة الِّتي
اقتَحمت سطُورها ونالت مِن تفرَّد القلم وَ الكاتبة
بالأحداث فأجبرتنا على أن نـ ننتقِل لـ أجواءِها
الخاصَّة, بعيْداً حيثُ :

الحُزن وَ الموت!

كما قالَت كاتِبتُنا^^


تخيَّلتُ أنَّ الأمر بَدءَ معكِ هكذَا فعلاً, بطريْق
مسدُود بينكِ وبيَن القلم الكسُول, نسجِت مِنه بفضَل
خيالكِ الواسع ومفردَاتكِ الجميْلة هذا الحوار
الرَّائع.


غمرِتني الحكايَة بتفاصيْلها واستهونتي
فكرتَها كثيْراً.




حضره كل من دفتري الذي غفا على حين غرة ، وضوء خافت من مصباحي المكتبي المتكاسل ، ولا أنسى ضيف الشرف غطائي الذي وقاني من زفرات جهاز التكييف الباردة ، أثناء يوم خريفي شبه بارد ، قطعته أنا بإشراقة وجه أوقفت وبيل العبارات المنتحبة الصادرة من قلمي ، حيث نظر إلي باستغراب طغى عليه الأمل ، فصحت لأتأكد من وصوله إلى غرفة الإنعاش من فرط السعادة : لقد وجدتها ! ، لقد وجدتها ! ، يا لسعادتي .
بكى بتأثر : أجزم بأنها ليست أكبر من سعادتي .
وسقط مغشيًا عليه من شدة الصدمة المفرحة ، وقد تم نقله للمشفى -علبة الأقلام الوردية- ، عن طريق سيارة الإسعاف خارقة السرعة -يدي- ، وما أن استيقظ حتى أيقن بأن أمامه مستقبل مشرق ، وبالمناسبة مستقبله المشرق هو إجازة ، بينما انطلقت أنا لأكتب ما ترونه أمامكم .



هذا المقَطع هُو أكثر ما نال
أعجابِي وأعلَن اندِماجِي فِي الحكايَة, حيثُ
كُنت قَد وعدَّت ذاتِي بالمرُور مِن هُنا والقراءَة
وترَك التّعقيْب لوقتٍ آخر, ولكِن :ضحكة: يبدُو أنَّ
ما يحدثُ الآن يشِي بأنَّني لم ألتزِم بهذا الوَعد



قلمكِ رائعِ عزيزِتي,
التَمسَت جمال أسلُوبكِ بكلِّ ثقَة, وراق
لِي كثيْراً أن أقرأ المزيْدَ لكِ, فقَد لمَحت الحكايَة
مُنذ فترةَ تثبيَتها والذِي بالمُناسبَة أباركُه لكِ..


وها أنا ذا الآن أتشَّرف
بـ [ التعقَّيب عليها ] رُغم أنَّ ردِّي
هُو مَحض سطُور مِن كلِمات الثَّناء العاديَّة
فِي غمرَة [ احتباس المُفردات ] وتوارِيها خجلاً
حيثُ يعانِي قلمِي أو بالأحرَى [ لوحَة مفاتيحي ]
مِن ذلِك حاليَّاً :بكاء:



لَن أطيَل أكثر مِن ذلِك ..
دُمِت بأحسَن وأطيَب حال, يجَمعنا بقلمكِ
وبكِ مرّةً أخرى فِي قصَّةٍ جديْدَة:رامبو:

JUST A GIRL ^_^
24-07-2013, 03:09
كرسي لي هنا :أوو: سأبذل جهدي للعودة في أقرب فرصة ^^

متأخرة جدا :ميت: + :جرح:

لكن المهم انني جئت في النهاية :تدخين: << :تعجب:

المهم الآن ..

صباح الليل :لقافة:

الشمس مشرقة و النجوم تتلألأ في السماء .. الوقت المناسب تماما لتكتب " جيجي - تشان " ردها الخنفشاري هذا :ضحكة:

نبدأ على بركة الله :أوو:

***


كيف حالكم أعزائي :أوو: ؟ ~
أتمنى أن تكونوا بألف خير وخير وتكون أوقاتكم مليئة بالمسرات :سعادة2: ~
ها أنا عدت إلى ساحة القصص والروايات بقصة قصيرة ::سعادة:: ، منذ زمن وأنا أنوي تدشينها ؛ إلا أن الدراسة منعتني :بكاء: .
أتمنى أن تكون جلسة طيبة مع شراب تفضلونه وهي :أوو: ~
ملاحظة : كالعادة هي واجب لمادة "العربي" :ضحكة: ، لكن هذه المرة عن غير قصد :D

بألف خير و لله الحمد :أوو:

و أنت يا فيفي الجميلة ؟ أتمنى انك بألف خير و صحة و عافية ^^

و أوقاتك يا حلوتي :أوو: .. جزء الشراب الذي نفضله غير ممكن حاليا :غياب:

أسعد الله مادة العربي الجميلة التي تجعل مخيلتك الخصبة تجود بهذه الروائع :أوو:

***

آنستي العزيزة .. قصتك بديعة للغاية بكل الأشكال

أسلوبك الجذاب .. أحداثك الرائعة هذه .. أم تلك الخاطرة المذهلة التي وجدت لنفسها مكانا بين سطورك :أوو:

أحببتك .. و أحببت قلمك المتمرد صاحب الإجازات الطويلة :ضحكة:

الظاهر أنه من أقارب قلمي :D


لم يصدق ما قلت فأسرع بتوضيب حقيبته الصغيرة ، التي حقًا أتساءل في خلدي من أين ابتاعها ، تداركت أن الأمر عجيب : إلى أين أنت ذاهب ؟

حقيبته الصغيرة :غياب: + :ضحكة:

إنني أتساءل من أين جاءت أيضا :D


أتستمعين أم أنكِ رحلتِ ؟ ، أتساءل ! ، أظنني سأبكي قليلًا وأقرأ سورة يوسف لأخفف وطأة الحزن ، وسأدثركِ جيدًا -إن صح القول- فكل ما تبقى منكِ ألبوم صور وضحكة غلفهما الزمان بغطاء سرمدي ، أخبرتني بأننا سنلتقي إذا ما غادرتِ وأنا أؤمن بهذا ، كذلك أخبرتني أن لا أسمح لدموعي بالانهمار ، ولكنكِ تعرفين طباع الإنسان ، وطباعي .
أحبكِ وأتمنى لقاءكِ في جنة الفردوس متى ما شاء ربي ..

ترقرقت الدموع في عيني و أنا أقرأ هذا المقطع :بكاء:

أبدعت فيه .. كلماتك وصلت إلى قلبي مباشرة ..

فما يخرج من القلب يدخل إليه مباشرة :أوو:


تنهدت بينما عيناي تلتهمان قلمي مطالبةً إياه بالالتفات ، وعلى ما يبدو فالمعني كان غير مهتم سوى بأن يحصل على سمرة مناسبة متعرضًا لضوء الشمس في يوم دافئ من أيام شتاءنا العجيب

قلم يحصل على سمرة :غياب: + :ضحكة:

قلمك هذا خنفشاري تماما xD

لكن أوافقك في أمر شتائنا العجيب هذا :D


جمع يديه وقال بدرامية : لكن .. ، لكن .. ، إجازتي ! ، مستقبلي المشرق ! ، تَقلُبي في النعيم !
زفرت الهواء بحدة من أنفي وقلت : قــــطـــــع ، قــــــــطــــــــــع ، فلتنهي هذا المسلسل الكئيب وتتقبل الأمر الواقع !

:ضحكة: رائعة للغاية


عقد يديه مخرجًا زفيرًا بقي لوقت طويل بين ثنايا رئتيه المتعبتان من صاحبته متقلبة المزاج بشكل جنوني ، همهم بإحباط : لماذا هي مالكتي ؟

مستر قلم .. لا فكرة لديك كم أنت محظوظ بكونها مالكتك :D


”كم أتمنى لو تستجيب لي ذرات الأكسجين الكتابية ولكنها -كما يبدو- تكره أن تنصاع لي وتعشق التمرد بكل ما تعنيه الكلمة من معنى .“

أفهم هذا الإحساس تماما :غياب:

لكن طريقة تعبيرك عنه بديعة تماما :أوو:


استنكر : ومن قال هذا ؟! ، أخبرني وسأذهب إليه فأهديه سيل صفعات قد يلهمك عن طريق الخطأ .
تنهدت : لو كان لهذا الشخص وجود لأسرعت إليه وإن كان على سطح القمر .

:ضحكة:


عقد يديه وقال : ماذا ! ماذا ! ، من هو الذي يمتلك لسانًا سليطًا .
أكمل بسخرية : ثم أني قلم فلا أملكُ لسانًا .
ابتسمت بتفكير : ما رأيكَ بـ ... ، رأس جرافيتي سليط ؟ .

كم كانت قراءة هذه المشاجرات الصغيرة ممتعة بالنسبة لي :أوو:


تذمرت أنا الأخرى : يا رجل ... ، أعني يا قلم ما بالك ؟!!

:ضحكة:


وسقط مغشيًا عليه من شدة الصدمة المفرحة ، وقد تم نقله للمشفى -علبة الأقلام الوردية- ، عن طريق سيارة الإسعاف خارقة السرعة -يدي- ، وما أن استيقظ حتى أيقن بأن أمامه مستقبل مشرق ، وبالمناسبة مستقبله المشرق هو إجازة ، بينما انطلقت أنا لأكتب ما ترونه أمامكم .

xD

***

أنتظرك قريبا يا حلوتي مع إبداع جديد :أوو:

كوني بخير حتى ذلك الحين ^^

أروكاريا
02-08-2013, 17:18
ما شاء الله تبارك الرحمان، أبهرتني يا فسفوسة ، من كان يتوقع أن فتاة بمثل سنك تكتب بمثل هذه البلاغة و بمثل هذا الأسلوب السلس المفهوم
أهنيك عزيزتي على الموهبة التي منحت إياها ، لقد استمتعت صراحة بقراءة هذا الحوار مع القلم، عادة ما يكون هذا الكائن البائس سلاح الكاتب و أنيسه أيضا و ناقل أفكاره، بأبسط كلام القلم هو أعز ما يملكه الكاتب اضافة لخياله و باغته في الكتابة
عند قرائتي لما كتبته تذكرت يوم كنت أخاطب مذكرتي و أصنع معها مسرحيات مطولة، إييييييه أيام زمان
لكن النتيجة بعد كل ذلك الحوار كانت مذهلة، أعجبتني الفقرة التي كتبتها كثيرا ، كانت معبرة و بليغة ما شاء الله
أتمنى أن يعود قلمك في أقرب وقت من اجازته، نرغب في المزيد من الابداعات
في أمان الله~

فسيفساء~
03-08-2013, 03:45
حَكايَة جميْلَة, بتفاصيْل رائعَة, استمَتعت بـ
[ الخُوض فِيما بيَن السَّطوُر ]
:طماطم: & :طماطم: & :طماطم: + سعيدة لأنها أدخلت السرور لفؤادكِ وأقحمتِ في عالمها الصغير روح :أوو: ~

تخيَّلت القلَم الكسُول
نعم كسولٌ بشكل لا تتصورينه :d

وتخيَّلت الكاتبَة المُشاكِسَة
أنا .. مشاكسة :d ، أصدقتِ ذاك الكائن :ضحكة: ، أنا لست مشاكسة أنا أشبه فيسي هذا >:فيس تتلألأ عيونه الذهبية ببراءة:< <~ صواااريخ :تعجب:

الدَّفتر الّذِي يحتِضن
الحرُوف
آه نعم ، المسكين لم ألمسه منذ زمن سحيق :بكاء: ، ولكن عندما أفكر بالأمر أظنه يحضى بغفوة طويلة وهو سعيد بها :ضحكة:

, فتغفُو فُوقه بعدَ أن انتضَمت ببعضِها
مُشكَّلةً [ هذِه الحكايَة اللّذيذة ] بالخاطرَة الِّتي
اقتَحمت سطُورها ونالت مِن تفرَّد القلم وَ الكاتبة
بالأحداث فأجبرتنا على أن نـ ننتقِل لـ أجواءِها
الخاصَّة, بعيْداً حيثُ :

الحُزن وَ الموت!


كما قالَت كاتِبتُنا^^
:طماطم: ، إن قصصكِ -وهو ما لا يختلف عليه اثنان- أكثر جمالًا ورونقًا :أوو: إنها كـــ .. لساني يخونني :جرح: ، أتمنى أن الفكرة قد وصلت ورست :غياي:
بالمناسبة لا زلت مستغربةً من كوني كتبت عن الموت والحزن ! ، أعني آنذاك لا أتذكر أن مزاجي كان معكرًا ، فقد كنت مندفعةً بشكل جنوني وأكاد أطير فرحًا لأني أكتب :ضحكة: ، ولكنها تجربة ممتعة :أوو: ~

تخيَّلتُ أنَّ الأمر بَدءَ معكِ هكذَا فعلاً, بطريْق
مسدُود بينكِ وبيَن القلم الكسُول, نسجِت مِنه بفضَل
خيالكِ الواسع ومفردَاتكِ الجميْلة هذا الحوار
الرَّائع.
أتعلمين لقد بدأ هكذا فعلًا :ضحكة: ، آنذاك <~ تحذير تحذير ستقص قصة حياتها :نينجا:
كنت على وشك النوم إلا أن رغبة جامحة في جعلي أكتب رغمًا عني ، جعلتني أستل دفتري البني الناعس من الدرج ، فتحته وأخذت أحملق كثيرًا في ورقه المصفر وخطوطه السوداء ، ثم انطلقت بالسطر الأول معبرةً عن شعوري .. ثم لا شيء أخذت أحدق فيما حولي الأبجورة بضوءها الباهت ، غطائي المشجر ، شقيقتي المتملمة أمام حاسبها الشخصي ، أنا العاجزة عن الكتابة ، وأخيرًا قلمي الذي جعلته ينبض بالحياة هنا :أوو: ، ومن هنا بدأت القصة حملقت فيه لفترة طويلة ثم تحركت لأشرب ماءً وانبثقت الفكرة من العدم :نينجا: ، دفعت الماء لفمي دفعة واحدةً ثم أصحبت أنا والريح واحد لأجد نفسي على سريري وغطائي يعانق قدمي وأنفاس جهاز التكييف تعلو في ضجر ، أمسكت بقدمي وبدأت الكتابة ، وفجأة وعلى حين غرة وجدتني أضع نقطة ثم أكتب التاريخ واليوم ، صدمت فأنا كتبت دونما توقف .. تلاشت الصدمة واحتل محلها شعور عميق بالنشوة .
أ.هـ
^
ثرثرة طويلة :نينجا:

غمرِتني الحكايَة بتفاصيْلها واستهونتي
فكرتَها كثيْراً.
قرأت ذات مرة قصة مشابهة في كونها حول قلم وكاتب لكنها كانت مأساوية على عكس قصتي التي تمايل الضحك فيها قهقهةً لدرجة أنه تبرأ من نفسه :ضحكة: <~ مصدقة عمرها :d
بالمناسبة سأخبركِ بسر :نينجا: ، أرأيتِ توقفي الأول أي أول إجازة لـ قلمي ، كانت في وقت ما من الإجازة الصيفية والخاطرة كتبتها بعد فترة ، وأتى الجزء الآخر لأجل مسابقة للأسف فاتني الركب وكتبت الجزء على "الفاضي" أو على الأقل هذا ما نسجه شعور الإحباط :غياب: ، إلا أني سعيدة الآن لأني كتبت التكملة :أوو: ~

هذا المقَطع هُو أكثر ما نال
أعجابِي وأعلَن اندِماجِي فِي الحكايَة, حيثُ
كُنت قَد وعدَّت ذاتِي بالمرُور مِن هُنا والقراءَة
وترَك التّعقيْب لوقتٍ آخر, ولكِن :ضحكة: يبدُو أنَّ

ما يحدثُ الآن يشِي بأنَّني لم ألتزِم بهذا الوَعد
لعلمكِ أنا أحب هذا المقطع :أوو: ، كنت أضحك بشدة .. للحق أكثر قصة أحببتها وأطول شيءٍ كتبته :أوو: ~
من الجيد أنكِ لم تلتزم بالوعد :ضحكة: ، أحببتُ تواجدكِ :أوو:

قلمكِ رائعِ عزيزِتي,
التَمسَت جمال أسلُوبكِ بكلِّ ثقَة, وراق
لِي كثيْراً أن أقرأ المزيْدَ لكِ, فقَد لمَحت الحكايَة
مُنذ فترةَ تثبيَتها والذِي بالمُناسبَة أباركُه لكِ..
أنتِ الأروع قلبوشتي :أوو: ~
:أوو: ، إن شاء الله متى ما رأفت بحال "قـــ" لن أكمل الاسم لندعه متى ما هبطت :d
الله يبارك فيكِ :أوو: ~

وها أنا ذا الآن أتشَّرف
بـ [ التعقَّيب عليها ] رُغم أنَّ ردِّي
هُو مَحض سطُور مِن كلِمات الثَّناء العاديَّة
فِي غمرَة [ احتباس المُفردات ] وتوارِيها خجلاً
حيثُ يعانِي قلمِي أو بالأحرَى [ لوحَة مفاتيحي ]

مِن ذلِك حاليَّاً :بكاء:
الشرف لي ولقصتي :أوو: ~
ما قلته يكفي ويوفي بل يفيض من شدة العطاء :طماطم: & بالمناسبة أعني من نفس الحالة :بكاء:

لَن أطيَل أكثر مِن ذلِك ..
دُمِت بأحسَن وأطيَب حال, يجَمعنا بقلمكِ

وبكِ مرّةً أخرى فِي قصَّةٍ جديْدَة:رامبو:
لماذا لا بأس إن أطلتِ :جرح:
أجمعين عزيزتي :أوو:
قلمي متعطل ادعي له بالشفاء العاجل حتى ينقح أو بالأحرى يعيد صياغة شيء :جرح: ~

طبتِ :أوو: ~

فسيفساء~
03-08-2013, 03:46
متأخرة جدا :ميت: + :جرح:
لا بأس :غياب: ، الظروف وما أدراك ما الظروف :صمت:

لكن المهم انني جئت في النهاية :تدخين: << :تعجب:
بالضبط :ضحكة: & :أوو:

المهم الآن ..


صباح الليل :لقافة:

نعم رجاءً المهم :أوو:
الليل ليل :d

الشمس مشرقة و النجوم تتلألأ في السماء .. الوقت المناسب تماما لتكتب " جيجي - تشان " ردها الخنفشاري هذا :ضحكة:

نبدأ على بركة الله :أوو:

أوه الجو جميلٌ للغاية :غياب: ~
تتلألأ :لقافة: <~ تلمح :ضحكة:
لم تكذبي يا خنفشارية :أوو:
بسم الله :أوو: ~

بألف خير و لله الحمد :أوو:

و أنت يا فيفي الجميلة ؟ أتمنى انك بألف خير و صحة و عافية ^^

و أوقاتك يا حلوتي :أوو: .. جزء الشراب الذي نفضله غير ممكن حاليا :غياب:

أسعد الله مادة العربي الجميلة التي تجعل مخيلتك الخصبة تجود بهذه الروائع :أوو:

أسئل الله أن يلبس جميع المؤمنين والمؤمنات ثوب الصحة :أوو:
أنا بخير عدا أن قلمي يعاني من حمى الجفاف الفكري :غياب: ، وهو كذلك الحمد لله :أوو ~
تسري على ما يرام ما بين العائلة والأعمال وغيرها ^^ ، لا بأس ليست خطوة مهمة إلا أنها من باب آداب الضيافة :d ، ولكن أظنها ستكون أجمل معها :أوو: ~
بالفعل :أوو: ، أني مشتاقة لأستاذة العربي التي جعلت أسلوبي يتشقلب :بكاء:

آنستي العزيزة .. قصتك بديعة للغاية بكل الأشكال

أسلوبك الجذاب .. أحداثك الرائعة هذه .. أم تلك الخاطرة المذهلة التي وجدت لنفسها مكانا بين سطورك :أوو:

أحببتك .. و أحببت قلمك المتمرد صاحب الإجازات الطويلة :ضحكة:

الظاهر أنه من أقارب قلمي :D

أمي العزيزة إن المدح مهما كان بسيطًا يذوبني <~ ألا يذكركِ هذا بشيء يتلألأ وذهبي :ضحكة:
:طماطم: ، أنني لسعيدة بأنها نالت إعجاب ذائقتكم الفنية :اوو: ، للحق أني سعيدة وخجلة وكل شيء :أوو: ~
وأنا أحبكِ ماما :فيس تتلألأ عيونه الذهبية ببراءة ومحبة: ، لا تذكرني بما فعله بعد إجازة الشهر تلك :تعجب: <~ ناوية تقتل لولا أنه قلمها ومصاب بحمى = أعزل :ضحكة:
ماماتي نحن أقارب بحد ذاتنا -هنا :نينجا:- فما بالكِ بقلمينا :ضحكة: !

حقيبته الصغيرة :غياب: + :ضحكة:

إنني أتساءل من أين جاءت أيضا :D

نعم :d
أنا حتى الآن لم أسئله :ضحكة: <~ ولم أضع حلًا لـ "من أين اشتراها ؟" أثناء كتابتي لها :نينجا:

ترقرقت الدموع في عيني و أنا أقرأ هذا المقطع :بكاء:

أبدعت فيه .. كلماتك وصلت إلى قلبي مباشرة ..

فما يخرج من القلب يدخل إليه مباشرة :أوو:

من الجيد أن الشعور وصلكِ :أوو: ، ولا أخفي عنكِ أن نوبة حزن التهمتني :بكاء:
الحمد لله الذي قدرني على هذا :طماطم:

قلم يحصل على سمرة :غياب: + :ضحكة:

قلمك هذا خنفشاري تماما xD

لكن أوافقك في أمر شتائنا العجيب هذا :D

نعم لدى فيفي المستحيل حقيقي :ضحكة: & :تدخين:
لا يسمعك ويغتر لا شدة لديّ :نينجا: & :ضحكة:
وهل يخفى القمر :ضحكة:

:ضحكة: رائعة للغاية

:أوو:& :ضحكة:

مستر قلم .. لا فكرة لديك كم أنت محظوظ بكونها مالكتك :D

أنتِ محقة :تعجب: ، لكنه يجحد النعمة :d

أفهم هذا الإحساس تماما :غياب:

لكن طريقة تعبيرك عنه بديعة تماما :أوو:

من هنا خرج كل شيء :أوو: ، انظري إلى رد روح الذي يعتلي ردي هذا واعرفي القصة إذا أردتِ :d

:ضحكة:

:ضحكة:

كم كانت قراءة هذه المشاجرات الصغيرة ممتعة بالنسبة لي :أوو:

ولن تصدقي كيف كان وضع القصة وكتابة الردود عليكم يفوق متعتكِ ، أشكركم جميعًا :أوو:

:ضحكة:

:d

xD

إن قلمي درامي بشكل :ضحكة:

نتظرك قريبا يا حلوتي مع إبداع جديد :أوو:

كوني بخير حتى ذلك الحين ^^

إن شاء الله متى ما رضيت عن شيء تعرفينه ويبدأ بحرف "ق" :جرح: + قلمي أصيب بحمى نووية اسمها الجفاف الكتابي والفكري وكل شيء سووداوي :غياب:
حفظكِ الله جيجي تشان ~

فسيفساء~
03-08-2013, 03:47
ما شاء الله تبارك الرحمان، أبهرتني يا فسفوسة ، من كان يتوقع أن فتاة بمثل سنك تكتب بمثل هذه البلاغة و بمثل هذا الأسلوب السلس المفهوم
أهنيك عزيزتي على الموهبة التي منحت إياها ، لقد استمتعت صراحة بقراءة هذا الحوار مع القلم، عادة ما يكون هذا الكائن البائس سلاح الكاتب و أنيسه أيضا و ناقل أفكاره، بأبسط كلام القلم هو أعز ما يملكه الكاتب اضافة لخياله و باغته في الكتابة
عند قرائتي لما كتبته تذكرت يوم كنت أخاطب مذكرتي و أصنع معها مسرحيات مطولة، إييييييه أيام زمان
لكن النتيجة بعد كل ذلك الحوار كانت مذهلة، أعجبتني الفقرة التي كتبتها كثيرا ، كانت معبرة و بليغة ما شاء الله
أتمنى أن يعود قلمك في أقرب وقت من اجازته، نرغب في المزيد من الابداعات
في أمان الله~

:طماطم: سعيدة لأني كنت بذلك المستوى في عينيكِ أروتشي :طماطم: ~
أقبل التهئنة كوسام خنفشاري :أوو: ، وأنا اسمتعت لاستمتاعكم ولمتعتي أثناء إيغاظته :ضحكة: ، وهو كذلك :أوو: لكن كما ترين إنه شديد العنادة :غياب: ، لا تخبريه لكن هذه هي الحقيقة فرغم شقاوتي المزعجة في أحيان وظريفة في أحيان أخرى معه ، إلا أنه كما يقال "ضرب الحبيب مثل أكل الزبيب" :أوو: & :نينجا:
أحقًا كنتِ كذلك :مندهش: جميل :أوو: ، أتمنى لو تعير شيئًا من نشاطها إلى قلمي :غياب: ، لازلت شابةً أروتشي :صمت:
نعم من الجيد أنها كانت كذلك :غياب: خاصةً وأن سيد قلم قد سخط عليّ وبالعادة تفسد الأمور عند تشقلب مزاجه :ضحكة: ، كنت أحاول تجسيد بعض الأشياء مما تعلمتُ :أوو:
لقد عاد وأصيب بحمى الجفاف الفكري والمهني ووو ... الكثير :غياب:
في حفظ الله :أوو: ~

Nairouz
08-08-2013, 03:42
حجز

Nairouz
02-09-2013, 04:44
السّلآم عليكُم ورحمة الله وبركاته :)
كيف حالك فسفوستي :أوو: عسي أن تكوني بأفضل حال وأتم صحة دوماً :أوو:

تأخرت للعلم بس :غول: مزاجي كان هُناك :ضحكة:
حتي يوم وضعت ردودي الحجرية طارت :ضحكة: << تحسي بيطردوني من مكسات بسبب إني قررت الأمر في كل الردود اللي طارت :ضحكة:
نعود إلي الموضوع الأهم, وهوَ ما كُتِب بالأعلي << قرأته منذ وضع الحجز ولكن آه بس :جرح:

يااااااه أحببت ما كُتب من محاورة شقية بينكِ وبينَ قلمكِ للغاية :أوو:
طريقتكِ مُحببة وشقية فسفوستي وهذا هو المعتاد يا دجاجتي :ضحكة:

قلمكِ كسول وليس كسول << جميعنا نطير إلي جانب الخمول والراحة هذا كثيراً للعلم بس :ضحكة:
الأخ كان يُريد أن يرتاح لا أكثر :ضحكة: << مو كأنه خذ إجازة وكان بيكتسب سمرة :ضحكة:
جميل هوَ تحويلك إلي كل شئ شئ لكيان متنفس ومتحرك, جعلتي لكل شئ لسان ينطق لحاله, فمن الطبيعي أنّ هذهِ الأشياء رغم صمتها إلا إنها تمل وهذا ما فعله قلمكِ :ضحكة:

إجازة سيد قلم :ضحكة: فطستيني ضحك يا بنوتة الله يديم عليكِ السعادة :ضحكة:
القلم هذا رائع وبلا شك << بتذكريني بالانيميشن كثير حبيته :أوو:

ما كتبتيه كان رائع وتغلغلتِ بهِ إلي مشاعر عدة, راق لي ما كتبتيه كثيراً لطالما يمس أوجاع كثيرة بداوخلنا
هذا الاشتياق لشخصُ ما, ولكن بالنهاية هذهِ هي الحياة .. كلنا ضيوف هُنا -_-

جميل حقاً فسفوستي ما قرأته ليس لدي نقد لكِ جميلتي, فلاتركها لغيري :ضحكة: << ما بهرب بس :لعق:
وصفكِ جميل وسلسل وقمتِ بإجادة الشئ الذي كنتِ تريدين توصيله
قمتِ بدمج خيالك الشقي مع واقع نتعايشه بطريقة لذيذة
سلمت يداكِ فسفوسة حقاً على القصة الجميلة :أوو:
أعرف أنّ الرد ليس بالأبعاد المطلوبة ولكن ماذا نفعل :ضحكة: << قلمي بهواي :لقافة:

اسمتعت كثيراً حبيبتي .. بانتظار أي شئ منكِ فسفوسة :)
كوني بخير سوستي :أوو:

Bassam_611
29-12-2013, 11:12
مافهمت بس يلا مشكورررر


بواسطة تطبيق منتديات مكسات