PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : كشجرة بيذام (قصة رمزية)



•Lίιꞌƒeιια•
30-04-2013, 07:07
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1887155&stc=1&d=1373238858 (http://www.mexat.com/vb/threads/1073563)
http://im34.gulfup.com/IJsS6.png (http://www.gulfup.com/?n8TRvW)

هنالك شجرة بيذام في منزلنا تنتج نوعين من البيذام.
تارة هو موسم البيذام الأحمر، ثم يأتي موسم للبيذام الأصفر.
لكن، تظل بعض الأمور كما هي.

في كل موسم، توجد ثمار جيدة، و تالفة. و أخرى مميزة.
توجد القريبة سهلة المنال، والبعيدة صعبة المنال، وأخرى لا نراها أبداً.
هنالك من نخدع بمظهرها، فنظن أنها جيدة، لكن أول قضمة منها كفيلة لأن تجعلنا نظل نبصق ما تبقى من مذاقها!
و أخرى نأخذها بعد جدال و إستياء مطوّل مع الآخرين لمقايضتها بسبب مظهرها العادي مقارنة بالآخرين. بعدها نكتشف أنها الأفضل بينهن.
و أخرى، نتمنى جميعاً لو أن تكون من نصيبنا!

في ظل الفوضى التي نحدثها أسفل شجرة البيذام محاولين إقتناص ثمرة لم يلحظها الآخرين، تظل هناك في مكان ما ثمار لم نرها أبداً، ولن نراها حتى تسقط ميتة، في كل مرة.
تسقط هذه الثمار ميتة، متيبسة. نتساءل، كيف لم نلحظها؟ لقد كان بعضها جيداً، و بعضها الآخر مميز. و لكن جميعهم ينتهي بهم المطاف بأن يصبحوا تالفين.
لِم؟ مع أن الشجرة تُسقى بشكل يومي. وكل الثمار تبدو جيدة وتنمو بشكل جيد. لِم هؤلاء؟

عندما يأتي موسم آخر، تتلون الثمار بلون أصفر ، و يفقدون مذاقهم المميز الذي لطالما أحببناه.
مع ذلك. يظل القريب و البعيد على مرأى مننا. نعلم بوجودهم، ونحبهم في كل أحوالهم، فلا نسمح للأطفال بقذفهم مع الأحجار الصغيرة التي يجمعونها.
و نقتطفهم في كل الأحوال بعد نضجهم. و تستمر الحكاية خلف الكواليس.
هناك في مكان ما بين أوراق البيذام الضخمة، تبقى مجموعة غير مرئية. وتتساقط واحدة تلو الأخرى بعدها تالفة.
تساءلت، كيف كان طعمها يا ترى؟ هل كانت سيئة؟ لا أعلم شيئاً أكثر مما يبدون. لا أعلم شيئاً أكثر مما هو ظاهري بالنسبة لهم.

الشجرة تحمل الجميع، لكنها لا تبالي حقاً بمن تحمله. ستتركه يذهب لمصيره حين يحين موعده.
لذا الثمار، حين تصبح ناضجة، لا تصبح جزءاً من الشجرة، أكثر مما هي رهينتها.
البعض يعيش معها ولا يبالي بموعده، فقط يعمل بما لديه، وينال ما يريد.
و الآخر يعيش لا مبالياً، و يموت قبل موعده بتآكل داخله.
و الباقون. تائهون. لا يعلمون حتى إن كانوا حقاً ثماراً، أو إن كانوا حقاً جزءاً من شجرة.
هم لا يعيشون للآخرين.
لا يعيشون لأنفسهم.
يعيشون ليجدوا سبباً لعيشهم.
ليتمكنوا من الحياة مثلهم.

•Lίιꞌƒeιια•
30-04-2013, 07:11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :)


وضعت هذه القصة في قسم القصص الواقعية لأني أتحدث عن شجرة موجودة في منزلنا حقاً :D
كانت مجرد وسيلة للتعبير عما يجول بخاطري.
أتمنى أن تروق لكم، ولو أني لا أتوقع الكثير ، فهي مجرد تعبير ما.
على كل حال.
دمتم في أمان الله~

:02.47-tranquillity:

.Swan
01-05-2013, 17:04
# جَميلة !




" في ظل الفوضى التي نحدثها أسفل شجرة البيذام محاولين إقتناص ثمرة لم يلحظها الآخرين، تظل هناك في
مكان ما ثمار لم نرها أبداً، ولن نراها حتى تسقط ميتة، في كل مرة."




لمس هذا السطر ذكرى أيامٍ طيبّة رحلت وَ بعثت فينا حنينًا دافئًا لها ..
رآقت لي هذه الشجرة ، وَ ماكتبته دفعني للبحث عنها لأرى شكلها ^_^
جميلة هي الكلمات وَراقتِ الرمزيّه فيها كثيرًا



الشجرة تحمل الجميع، لكنها لا تبالي حقاً بمن تحمله. ستتركه يذهب لمصيره حين يحين موعده.
لذا الثمار، حين تصبح ناضجة، لا تصبح جزءاً من الشجرة، أكثر مما هي رهينتها.
البعض يعيش معها ولا يبالي بموعده، فقط يعمل بما لديه، وينال ما يريد.
و الآخر يعيش لا مبالياً، و يموت قبل موعده بتآكل داخله.
و الباقون. تائهون. لا يعلمون حتى إن كانوا حقاً ثماراً، أو إن كانوا حقاً جزءاً من شجرة.
هم لا يعيشون للآخرين.
لا يعيشون لأنفسهم.
يعيشون ليجدوا سبباً لعيشهم.
ليتمكنوا من الحياة مثلهم.


نعم ، لكن الفرق هو أن الثمار لا تملك الخيّار لكننا نملكه وَ نستطيع وإن في كبد أن نكون كما نريد .
لكن حتى الخيّار قد يكون خافيًا أم ثم تجاهله من قبل البعض ، حيث يعتقدون أنهم كثمار الشجرة لا يملكون شيئًا لأنفسهم سوى الإنتظار بلا هدف.


:

جزاكِ الله خيرًا عزيزتي و وفقك لما يحبه وَيرضاه
يُثبتْ *

*طيار الكاندام*
04-05-2013, 13:40
السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،


ما شاء الله ، أحبٌّ قراءةَ القصصِ الرمزيةِ كثيرًا ، فهي قد ترمز لمتناقضات بوقت واحد ،
و أجدٌ متعة في ذلكَ ..

[ شجرة البيذام ]

أوّل مرة أسمع بها أو أقرأ ! :d

ضربتي بها مثالًا رائعًا ملأتِهِ بتفاصيل دقيقة و حسّاسة ، أحطتِ بكل الجوانبِ المتاحةِ لكِ حولَها ،
راقت لي نظرتٌكِ لهذه الشجرة التي تنم عن خبرة طويلة بها و بمدوامةِ النظرِ لها .

جميلة بكل ما للكلمة من معنى ، أحببتها كثيرًا .


و اعذريني فلستٌ أدري ما أكتب .. ! :d
لم أحب المرور دونَ الرّد


في حفظِ اللهِ

Ļonely Ęlite
04-05-2013, 19:29
السلآم عليكم ~

القصة جمميلة , وغريبة , تدعو للتفكير , ما شجرة البيذآم هذه لم اعرفها
<جآري البحث :غياب: !

شكرا جزيلاً لك ^^

تحياتي ~

•Lίιꞌƒeιια•
04-05-2013, 20:33
(꒪⌓꒪)

مفاجأة حقاً....

•Lίιꞌƒeιια•
04-05-2013, 20:47
# جَميلة !








لمس هذا السطر ذكرى أيامٍ طيبّة رحلت وَ بعثت فينا حنينًا دافئًا لها ..
رآقت لي هذه الشجرة ، وَ ماكتبته دفعني للبحث عنها لأرى شكلها ^_^
جميلة هي الكلمات وَراقتِ الرمزيّه فيها كثيرًا



نعم ، لكن الفرق هو أن الثمار لا تملك الخيّار لكننا نملكه وَ نستطيع وإن في كبد أن نكون كما نريد .
لكن حتى الخيّار قد يكون خافيًا أم ثم تجاهله من قبل البعض ، حيث يعتقدون أنهم كثمار الشجرة لا يملكون شيئًا لأنفسهم سوى الإنتظار بلا هدف.


:

جزاكِ الله خيرًا عزيزتي و وفقك لما يحبه وَيرضاه
يُثبتْ *



أهلاً عزيزتي سوان~

!
بداية مدهشة بالنسبة لي، لم أتوقع أبداً أن تحصل هذه القصة على أي إهتمام، لذلك أشكرك حقاً~

شجرة البيذام، أعلم أنها ليست ذائعة الصيت :d لكنها رائعة فعلاً. و ثمرها لذيذ! (ಥ⌣ಥ)


،

أنتي محقة~
يبدو أني كنت متشائمة جداً وأنا أكتب هذه القصة.
كلامك جميل =)

:أوو:
وفقنا و وفقكم~

•Lίιꞌƒeιια•
04-05-2013, 21:07
السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،


ما شاء الله ، أحبٌّ قراءةَ القصصِ الرمزيةِ كثيرًا ، فهي قد ترمز لمتناقضات بوقت واحد ،
و أجدٌ متعة في ذلكَ ..

[ شجرة البيذام ]

أوّل مرة أسمع بها أو أقرأ ! :d

ضربتي بها مثالًا رائعًا ملأتِهِ بتفاصيل دقيقة و حسّاسة ، أحطتِ بكل الجوانبِ المتاحةِ لكِ حولَها ،
راقت لي نظرتٌكِ لهذه الشجرة التي تنم عن خبرة طويلة بها و بمدوامةِ النظرِ لها .

جميلة بكل ما للكلمة من معنى ، أحببتها كثيرًا .


و اعذريني فلستٌ أدري ما أكتب .. ! :d
لم أحب المرور دونَ الرّد


في حفظِ اللهِ


و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أهلاً أخي طيار الكاندام~


فعلاً! القصص الرمزية تدعونا للتفكير.
لكن (هنا)، التفكير ليس عميق. فهي قصة سطحية إلى حد ما بالنسبة لكلمة "تفكير".


،
ههههههههه، يبدو أن هذه القصة فاتحة خير :d

فعلاً، أحب تأمل الأشجار لسبب ما. •ᴗ•

،
حقاً إنها معجزة بالنسبة لما كنت أتوقعه!

لا بأس، سعيدة بردك الكريم، بهذه الردود المشجعة "أتجرأ" للمواصلة. فأنا لا أقارن بالكتّاب هنا '._.

في حفظ الله أخي~
•ᴗ•

•Lίιꞌƒeιια•
04-05-2013, 21:12
السلآم عليكم ~

القصة جمميلة , وغريبة , تدعو للتفكير , ما شجرة البيذآم هذه لم اعرفها
<جآري البحث :غياب: !

شكرا جزيلاً لك ^^

تحياتي ~




و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلاً بك عزيزتي إلايت~

،
شكراً لك (◍^ᴗ^◍)❤
ههههههههههههههه شجرة البيذام ستنال شهرة بسبب هذه القصة :d
بل لكِ ಥ_ಥ

تحية طيبة لكِ~

ṦảṪảἣ
28-06-2013, 18:52
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

حقًا عجيبة هذه الحكاية ، هكذا بسيطة ، حكيمة ، ثابتة و مميزة !
نعم ؛ إنها مميزة بما فيه الكفاية ، حتى تجعلني أستمتع و أفهم ما يدور حولها .

سرني جدًا أن أعرف مكان هذه الحكاية ، و سرني أكثر قراءتها .
أنا ممتنُّ لكِ أختي الكريمة *
لديك قلم آخاذ للغاية و لستُ أجامل ، نرجو أن نرى جديدك قريبًا !

كوني مميزة دومًا