PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : حفـرة معتمة ~ قصة قصيرة



أنامل عاشـقه
25-09-2012, 13:20
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1776029&stc=1&d=1351517745






وقف بهامته الفارعة وجسده الضخم أرتفع إلى الأمام محدقاً إلى مبنى الدخول إليه بات دورياً
رفع عصا طويلة أمسكت بها أصابعه إلى الأعلى وأستقرت يدهُ الأخرى في جيب بنطال أزرق عسكري
أحتلت ثغره ابتسامة ظهرت خلفها أسنان ملوثة قد غطتها أغبرت السجائر
تحرك نحو المبنى إلى أن دخل بداخله
الأصابع تعبث بالدراهم والأثغر تلوح بالبسمة
فذلك تطوف به أرواح صغاره بملابس ممزقةٍ تكسوها الأتربة والطين بتعانق أذرعهم حوله منتظرين ما اريق عرقه من أجله
والأخر تجسد له أحلامهُ قصراً من الرخام
وأخر يخيل إليه أنه سيصبح في يوماً ما ثرياً
فضاعت الأحلام وتبعثرت الأماني وأضمحلت الأبتسامة لرؤية ذلك الوجه المرعب الذي بات يغزو مضاجعهم منذُ فترة ليست بقصيرة
بخطواتٍ عسكريةٍ حركت جسده وقف أمام أجساد قد غطتها الجروح وأرهاق السنين العجاف
مقل وجله, أوجهه تغطت بالسواد والرعب
نظراته أزهقت الأنفاس وأوقفت القلوب عن ضخ الدماء إلى الأوردة
أرتعدت الأجساد .. وارتعشت الأرواح... وغشت المقل طبقة من الدموع
لم تنازعه روحه , لم يرق ذلك القلب الأسود وهو يقف أمام شيب أثقل كاهل رجل انحى ظهره
لاح وميض بريق الدموع في عينيه فبكى قلبه قبل مقليه
وهو يخرج محفظته الممزقة بكف مرتعشة غمرة بتجاعيد أكلها الدهر
انتزعت يده المحفظة من بين تلك الأصابع الواهنة
لتعبث بمحتوايتها وأنامله تّلمس الأوراق النقدية الشحيحة
قاذفة اياها على الأرض بإبتسامة غلفت بالخبث
ليرمي المحفظة على وجهٍ غرق بالدموع
ليتلوهُ شاب تكاد عظامه تمزق طبقة جلد جسده
بوجه تغطى بالندب وقد اصطبغت عينيه بالفزع
لم يبالي بإرتعاش جسد الشاب الهالك
إنما قام بإنتزاع محفظته لاطماً وجهه بعصاه الصلبة
خر الشاب صريعاً على الأرض بنوبات من الهلع طوقت أنفاسه الهاربة
وقد أستحال جسده يتزلزلُ بعنفاً بدموع تهطل بغزارة من مقليه المتسعة
أنتقل من واحداً إلى أخر رامياً الأموال على الأرض بشتائم تقذف كرصاصة
ثم قام بجمع الأموال في كيساً أمتلئ بها
حاملاً إياها إلى مصيرها المحتوم الذي باتت تنقاد إليه في كل شهر
لم ينبسوا ببنت شفه, فمن هم لكي يحتجوا!!
فهم غرباء على أرض وطن أتوها جوعى هلكى ينشدون الأغاثة
بعيداً عن أشباح البرد والجوع والحمى
ليست لهم حقوق يطالبون بها !!
فهم مجرد أجساد تعمر, أرواح تجهد , أنفاس تزهق بين أحشاء الليل و صدر النهار
من أجل لقمة العيش
للعيش بعيداً عن بؤس الفقر
وهو تجند برداء الوطن , هو حامي الوطن , مغيث الملهوفين بعد رب العالمين
فما ذلك الا قناع تلثم به
بقلب أوحل بالعتمة
وعقل تشرب الخطيئة وتشبع بالنجاسة وتكبر وطغى وعثى في الأرض فساداً وكأنهُ خلق عبثاً
تلطخت يديه بأعراض الناس
أراق دموع المظلومين
لتخر أجسادهم في أواخر الليل رافعة أكف الضراعة نحو السماء مناجية ربها بدعوات تناوبت عليه
أضطجعوا بمقل إشرئبت الحزن وأحتضنت الدموع
فلقد ضاعت الأموال التي أستقطرت زخات عرق رسوم أيام لم تكن لتنتهي
تبعثرت أبصارهم محدقين ببعضهم
ليهتف احدهم بوجه حمل القنوط : " أيبقى الحال هكذا ! "
أشتدت قبضة أحدهم بتقاسيم وجه تمثلت بالقوة : " يجب أن نقف بوجهه "
تقوست شفتي أحدهم إلى الاعلى بوجه رسم الأستهزاء بالرفقه : " ومن يقدر!!! "
جاءت نغمة صوت تعطرت بالأمل
من ورائهم لرجل عانقة قدميه سجادة أضطجع عليها, بسبابة ارتفعت إلى السماء : " الرحمن الذي فوق سبع سموات قادر "
يتبختر بكيس تغوص به الأموال
وسيجارة تعانق أصابعه النجسة.. تصاعدت منها غيوم من الدخان..
بإبتسامة طبعت الأثام وعامت بفرحة الأنتصار والطمع بالمزيد
يتمنى الغرق والغرق في الرذائل إلى قاع أوحالها وسحق الضعفاء والتشبع منهم حتى النهم
خلع ردائه الأزرق رامياً إياهُ في الجهة الخلفية من السيارة
فما هو الا غطاء ألتحف به لتحقيق مأربه الهوجاء وأطماعه العمياء
أمتط سيارته الفارهه مسرعاً بأقصى سرعته
بصخب ألحان تعالت في أرجائها بتمايل جسده المطروب عليها
يقهقه تارى وأخرى يحدق بكيس الأموال وكأنه يجزع من ضياعه أو ابتلاع الأرض له
واصابعه تنتقل من بين أسم لآخر مهاتفاً من تلطخوا بالأوساخ مثله , الحاد منها والغليظ منه ..
فيما كان هو يسبح بفجوره وضجيج ألحان الشيطان يزمر في اذنيه
وفي حين غرة منه أرتطمت سيارته بجسداً كان على حافة الطريق
فحلق الجسد في السماء ليسقط على الأرض بأعضاء تقطعت وتبعثرت
إنحرفت سيارته وإنجرفت صادمة بعامود الكهرباء
تشبثت زخات العرق على جبينه وسالت من على جسده
أستحال وجهه أبيضاً وجسده ملتصق بأكياس الهواء
ابتلع أنفاسه بسيلان قطرات الدم من أعلى رأسه منحدرة على وجهه
حاول أبعاد جسده خائر القوى ووجهه المبهوت عن الأكياس بأعين سكنها الفزع
أمسك بمقبض باب سيارته وهو يركل بابها بشدة إلى أن فتحهُ
خرج منها يترنحُ بعقلا سكر من الصدمة
والدماء تتساقط بغزارة من على وجهه شاقة طريقها بقطرات تنهمر مبللة لملابسه البيضاء
وقف بعينين جاحظتين... بتعطر أنفاسه بالدخان الممزوج بالغبار
أسند جسده على غطاء السيارة لاطماً نفسه به
وكأنهُ سقط في حفرة معتمة محقبة
وهو يحدق إلى أشلاء الجسد المبعثره من حوله برعب , بهلع


لا يمكن أن يحدث هذا !
أنهُ كابوس !!
ما العمل ؟؟ ما الذي سوف يحدث له بعد هذه المصيبة!!
فهو قد قتل نفساً ولطخ يديه بالدماء.. لأول مرة في حياته !
نهش الرعب جسدهُ نهشاً ... وهو يهوي أرضاً ..وقد قيدت روحه سلاسل الفزع
تلاطمت أفكاره في عقله وتشابكت مانعةُ إياهُ من الاستيعاب
وهو يحاول أستعادة أتزانه والنهوض
نهض مرتجفاً بجسداً تسكنهُ أهتزازت عنيفة
ينظر حوله ببصراً زائغ وقد لمعت فكرة في دهاليز عقله
الهرووب !!
نعم !! الهروب قبل اكتشاف الحقيقة !
بخطى تعتريها العثرات هرول إلى سيارته صاعداً إليها بجسداً يرتعش ويكاد يغشى عليه
ضاغطاً على الفرامل منطلقاً بأقصى سرعته ...
مخلفاً وراءهُ معالم جريمة طويت بلا عقاب


انتهى ~

Anna Augello
25-09-2012, 13:25
راااااااااااااااااااااااااائعة بمعنى الكلمة
انت مبدعة بحق.....اسلوبك المدهش الراااااائع جعلني افكر كثيرا محاولة ايجاد كلمات مناسبة لاكتبها في ردي
وصفك لهذا النوع القذر من الناس راااائعة فهم حقا قذارة تلوث العالم
اعجبتني القصة كثيرااااااااااااااااااااااا
واتمنى ان اقرأ المزيد من هذا الاسلوب المبدع...المدهش....الرااااااائع
ارجو ان تتقبلي مروري
تحياتي

*Kyuubi Mimi*
25-09-2012, 17:03
* و لنآ لهذه التحفَة عودَة :redface: ،،

آلاء
25-09-2012, 17:11
أعجبني أسلوبك أختي العزيزة ..................... رااااااااااااااااائعة :cool-new:

أنامل عاشـقه
29-09-2012, 16:21
راااااااااااااااااااااااااائعة بمعنى الكلمة
انت مبدعة بحق.....اسلوبك المدهش الراااااائع جعلني افكر كثيرا محاولة ايجاد كلمات مناسبة لاكتبها في ردي
وصفك لهذا النوع القذر من الناس راااائعة فهم حقا قذارة تلوث العالم
اعجبتني القصة كثيرااااااااااااااااااااااا
واتمنى ان اقرأ المزيد من هذا الاسلوب المبدع...المدهش....الرااااااائع
ارجو ان تتقبلي مروري
تحياتي

مساء الخير

شكرا لك على هذا الثناء ... أفتخر به وأريد التطور أكثر بأذن الله

أقرأي لي أرواح متعانقة فلقد بدأت بأتقان هذا الأسلوب فيها ويشرفني متابعتك لي

شكرا على تواجدكِ ياجميلة

كورابيكا-كاروتا
29-09-2012, 20:17
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال أختي العزيزة ؟

ما شاء الله
جميل حقا ما خطته أناملك

احببت القصة كثيرا
اسلوبك جميل و جذاب و كأننا نعيش بعمق الأحداث >> لا سامح الله

عزيزتي
رجاءا لا تحرمينا من جديدك
دمتي مبدعة

*Kyuubi Mimi*
03-10-2012, 00:17
* و لنآ لهذه التحفَة عودَة :redface: ،،





عُدنا , و الحمد لله xD



السّلام عليكُم و رحمَة الله تعالى و الإكرامُ ,




كيفَ الأحوالُ أناملْ ؟ أرجُو أن تكوني بأحسنِ حالٍ بإذن الله , ^_^

ما خطّتهُ أناملُكِ كان مميزاً فعلاً :أوو: ..
لقد رسمتِ خلال هذه القصة مشهد الظُلمِ و المظلُومينْ ..
و كم الظلمُ قاسٍ و حقيقةٌ وُجِدتْ في قلوبِ البشرِ فاستخدمُوه على المستضعفينْ
متناسينَ أن هناك من يمهلُ و لا يهملْ ~


لكِ مفرداتٌ رائعة ، و أسلوبٌ جميلْ مميزْ ، تبارك الله تعالى .
لكنْ , لربّما تناثرت أخطاءٌ إملائية هُنا و هُناك ، ما لم تكُن موجودَة
لـ بدا النّصُّ أكثرَ جمالاً , فوق جماله ..


كما لاحظتُ أن الترقيم كان مختفياً في البداية ، و من ثم استخدمتِه في الجزء
الأخير من النّصْ , :غياب: .



× عبرَة جميلَة , و قصّة مُمتعَة ..
لا حُرِمنآ من إبداعكِ أخيّة ، استمرّي :redface:





كلّ التوفيقِ لكِ , و دمتِ بخيرْ .

Mαgic мiяage
03-10-2012, 08:27
مرحبا أخيّة ^^

منذ يومين فتحت قصتك وما أن بدأت فيها غلبني النعاس فغفوت دون اكمالها :صمت:
عموما ..
رائعة القصة و معبرة ، وكذلك لديك اسلوب جميل وتشبيهات بليغة حقا ..
بعد ان كان قناعه سترا لأفعاله ! أوقع بنفسه في حفرة معتمة ليجبن ولم يجد سبيلا غير الهروب ..! الأهم من ذلك أن الأبرياء قد سلموا من جشعه أخيرا ..
راقتني القصة ، لكن هناك بعض الأخطاء الاملائية و النحوية حبذا لو تراعيها في المرات القادمة :
غطتها أغبرت السجائر = أغبرة
أنه سيصبح في يوماً ما = يوما ما << بدون حرف الجر او ذات يومٍ
نظراته أزهقت الأنفاس = الأنفس
فبكى قلبه قبل مقليه = مقلتيه
لرجل عانقة قدميه = عانقت
يقهقه تارى وأخرى = تارة
ثم قام بجمع الأموال في كيساً أمتلئ بها = في كيسٍ امتلأ
يتزلزلُ بعنفاً بدموع = بعنفٍ << مايسبقه حرف الجر يكون مجرورا لامنصوبا "تكررت في اكثر من كلمة "
وغيرها ..

وتمنيت لو انك استخدمتي علامات الترقيم بشكل اكبر للتفرقة بين بعض الجمل والمواقف ^^

واخيرا آمل بأن ارى مزيدا مما خطه قلمك ..~

ωinly
03-10-2012, 11:10
أنامل عآشقة..~:أوو:
أي عالم أدخلتني له بكلماتك ~
لي عوودة عزيزتي بأقرب فرصة...~
:أوو: إلى ذلك الحيين..~
دمتي في حفظ الرحممن...~
:-)

السسلآآم عليــكم~~
كيف حآآلك ؟! إن شآء الله بخيير وصحة~
^^
ماشاء الله~ أني أرى الابدآآع بعينه...لقد ألجمتني بقصتك :بكاء: ~
:أوو:
الأسلووب والوصف والتشبيهات ومحتووى القصة القصييرة~ رآآئع بلآ شك
::سعادة::
فقد صوورتي معاناة المظلووميين واللآجئيين للعمل من بلآد بعيدة :بكاء:~
وطغيآآن الظآلم وفسآده وغرقه بتلك الحفرة التي حفرهآ لنفسه~ :نوم:
والهروووب كمآ يفعل أمثآآله~ متنآسيين أن هنآك ربآ سيحآسبهم لاحقآ :نوم:
تمنيت لوو مآآت بحآدث لكن لا بأس أنتِ من يقرر بقصتك :أوو:~


لديك مووهبة جعلتني آنغمس وأشعر بكتآباتك فاصقليهآ~
لكن لديك بعض الأخطاء الاملآئية فآنتبهي..~ فهي أعآقتني أثنآء القرآءة~
و أيضآ آستخدآمك لعلآمآت الترقييم قليل وخآصة الفآصلة~ لذآ لا تتوآني عن ذلك المرة المقبلة ;) ~

هذآ مالدي وأتمنى أن يفيدك الآخروون أكثر مني :d

وآآصلــي ابدآآآعــك~ ولا تحرمينآ جديدك ^^
وديـــ لك~

أنامل عاشـقه
04-10-2012, 13:14
أعجبني أسلوبك أختي العزيزة ..................... رااااااااااااااااائعة :cool-new:

أختي الجميلة شكرا على تواجدك أني سعيدة أنها أعجبتك

أنامل عاشـقه
04-10-2012, 13:15
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال أختي العزيزة ؟

ما شاء الله
جميل حقا ما خطته أناملك

احببت القصة كثيرا
اسلوبك جميل و جذاب و كأننا نعيش بعمق الأحداث >> لا سامح الله

عزيزتي
رجاءا لا تحرمينا من جديدك
دمتي مبدعة

يا جميلة أسعدني تواجدك

سعيدة انها أعجبتك

أنامل عاشـقه
04-10-2012, 13:20
عُدنا , و الحمد لله xD



السّلام عليكُم و رحمَة الله تعالى و الإكرامُ ,




كيفَ الأحوالُ أناملْ ؟ أرجُو أن تكوني بأحسنِ حالٍ بإذن الله , ^_^

ما خطّتهُ أناملُكِ كان مميزاً فعلاً :أوو: ..
لقد رسمتِ خلال هذه القصة مشهد الظُلمِ و المظلُومينْ ..
و كم الظلمُ قاسٍ و حقيقةٌ وُجِدتْ في قلوبِ البشرِ فاستخدمُوه على المستضعفينْ
متناسينَ أن هناك من يمهلُ و لا يهملْ ~


لكِ مفرداتٌ رائعة ، و أسلوبٌ جميلْ مميزْ ، تبارك الله تعالى .
لكنْ , لربّما تناثرت أخطاءٌ إملائية هُنا و هُناك ، ما لم تكُن موجودَة
لـ بدا النّصُّ أكثرَ جمالاً , فوق جماله ..


كما لاحظتُ أن الترقيم كان مختفياً في البداية ، و من ثم استخدمتِه في الجزء
الأخير من النّصْ , :غياب: .



× عبرَة جميلَة , و قصّة مُمتعَة ..
لا حُرِمنآ من إبداعكِ أخيّة ، استمرّي :redface:





كلّ التوفيقِ لكِ , و دمتِ بخيرْ .



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أتدرين فعندما أفكر بكتابة قصة قصيرة لا أستطيع الأ كتابة فيها عبرة ... معاناة ... الألام ... شي يحرك الأحاسيس

اما عن الأخطاء الأملائية فحقا شعرت بالخجل ....إلى الأن لم اتخطى هذه المعضلة .... أتمنى في القريب العاجل تخطيها ... ليس لاننا لا أعرف .. إنما لسهو ... عدم انتباه ... مع أني أعيدها لمرات كثيرة ولكن سأحاول التدقيق أكثر ... النتبيه يفيدني كثيرا ... وعلامات الترقيم أيضا سهوت عنها ...

ياجميلة شكرا على تواجدك العطر ... شكرا على شذى عطرك في حفرة معتمة

أنامل عاشـقه
04-10-2012, 13:30
مرحبا أخيّة ^^

منذ يومين فتحت قصتك وما أن بدأت فيها غلبني النعاس فغفوت دون اكمالها :صمت:
عموما ..
رائعة القصة و معبرة ، وكذلك لديك اسلوب جميل وتشبيهات بليغة حقا ..
بعد ان كان قناعه سترا لأفعاله ! أوقع بنفسه في حفرة معتمة ليجبن ولم يجد سبيلا غير الهروب ..! الأهم من ذلك أن الأبرياء قد سلموا من جشعه أخيرا ..
راقتني القصة ، لكن هناك بعض الأخطاء الاملائية و النحوية حبذا لو تراعيها في المرات القادمة :
غطتها أغبرت السجائر = أغبرة
أنه سيصبح في يوماً ما = يوما ما << بدون حرف الجر او ذات يومٍ
نظراته أزهقت الأنفاس = الأنفس
فبكى قلبه قبل مقليه = مقلتيه
لرجل عانقة قدميه = عانقت
يقهقه تارى وأخرى = تارة
ثم قام بجمع الأموال في كيساً أمتلئ بها = في كيسٍ امتلأ
يتزلزلُ بعنفاً بدموع = بعنفٍ << مايسبقه حرف الجر يكون مجرورا لامنصوبا "تكررت في اكثر من كلمة "
وغيرها ..

وتمنيت لو انك استخدمتي علامات الترقيم بشكل اكبر للتفرقة بين بعض الجمل والمواقف ^^

واخيرا آمل بأن ارى مزيدا مما خطه قلمك ..~

ياحلوه مرحبا بكِ

كم أسعدني تواجدكِ ..

لأقول الصراحة لم أكن في يوماً ما متفوقة في النحو أبدا لم أكن " إنما في اللغة العربية عامة كنت جيده , المشكلة في التعليم في ذلك الوقت الذي لم نتأسس فيه جيداً " ... أفتقر في لغتنا الجميلة للنحو لست جيدة فيه كافية أشعر إلى الأن ... ولكن سأعود لدراستها في دروس خصوصية... أو دراسة جامعية .... فأنا تخصصي تمريض وقد طغى الأنجليزي على العربي فيها ... آآآآآآآآآآآآآآآه وكم أعشق لغتي وأريد تعلمها بحذافيرها .... الغوص فيها وألتهمها حتى النهم ...

شكرا على وضع أخطائي ساتعلم منها وسأحاول التغلب عليها بقوة .. " مقليه ... أظن أنها صحيحه وتكتب أيضا مقلتيه "

ياجميلة كم عانقة روحي الفرحة لتواجدكِ .... شكرا لك بعمق

لاڤينيا . .
15-10-2012, 23:34
أنامل ! .. لي عودةٌ قريبةٌ جدًّا بإذن الله ، أتوق لالتهام نصًّ من نزف قلمك ~

يميميه
16-10-2012, 10:22
ماشا الله قصتك كلماتها بليغة الله يحفظك

A'SHAR
01-04-2013, 11:56
مرحبا عزيزتي , أشكرك لأنك أنت من المبدعين في هذا المجال و احثك على هذا الخطى اتمنى متابعة جديدك :eagerness:

ناروتو x ساكورا
05-04-2013, 15:05
السلام عليكم
ههه القصه جميله
الأحداث قليله وسريعه لكن الوصف يملأها
عندك براعه كافيه لتأليف روايات طويله مميزه ماشاء الله
الله يوفقك ^^!

~ Jasmine charm
17-04-2013, 17:04
السلام عليكم ...
كيف حالكِ أنامل ؟؟
قصة رائعة جداً
الأسلوب راقي جداً
راقت لي هذه القصة كثيراً
بالفعل هناك بشر لا يمكن تسميتهم ببشر يجب أن يطلق عليهم ووحوش
كحال هذا الرجل في قصتكِ
أبدعتِ عزيزتي
بانتظار ابداعات أخرى
بالتوفيق