PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : خَرْبَشَآت عَلَىْ هَآمِشِ آلذَآكِرَةْ ~ مُدَوِنَةْ جَمَآعِيَةْ ~!



صفحة : 1 2 3 [4]

~پورنيما~
02-05-2017, 18:22
سحقاً لكلّ من عذَّب وخان، واستهان بمشاعر إنسان،
كأنّه لا يعلم أنّ قانون هذا الكون كما تُدين تُدان..!

~پورنيما~
05-05-2017, 12:11
أملٌ تألقَ وارتقى
مثل النّجوم محلّقا
في وسطِ قلبٍ في الهمومِ تمزّقا..

قد كنتُ وحدي في المسير
في الحزنِ عشتُ كما الأسير
حتّى رأيت الزّهر يزهر ها هنا..

فبدأتُ أركض نحوهُ
وبدأتُ ألثمُ عطرهُ
حتّى شعرتُ بقيدِ حزنيَ ينكسر..

لكن صباحيَ لم يطُل
فاللسلُ في الأجواءِ حلّ
والغيمُ غطّى كلّ شيءٍ في المدى..

فحنيتُ رأسيَ يائساً
وبدأتُ أبكي جالساً
حتّى أتى بعضُ النسيمِ مواسياً..

فسمعتهُ يقولُ لي
الغيمُ حتماً ينجلي
والشّمسُ في جوفِ الظّلامِ ستنتصر..

أضغي لنُصحيَ لا تملّ
فالنّصرُ إيمانٌ عمل
من نفسكَ كن واثقاً وبلا وجل..

لا، لا تقل هذا مُحال
أو ذاكَ ضربٌ من خيال
كن ثابتاً.. كن راسخاً مثلَ الجِبال..

فجعلتُ أنظرُ للسماء
وسرحتُ في هذا الفصاء
فبدا الغمامُ يزول يُظهرُ لي القمر..

وبدت نجومٌ حولهُ
وبدأتُ ألقى حبّهُ
فأشعّ نحويَ في ضياءٍ وابتسم..

فشعرتُ في نفسي الأمان
وسمعتُ ألحانَ الكمان
ولقد توقّف لحظةً عندي الزّمان..

فعرفتُ أنّ حياتنا
ليست سوى بعضِ المُنى
مبنيةٌ في قلبنا مثل الجُمل..

حتّى نُحقّقها نريد
آمال قلبٍ أن نُعيد
حتّى تصيرَ حياتنا في الكون عيد !


ايمي هيتاري

~پورنيما~
05-05-2017, 12:21
في زنزانة النّسيانِ رأيتُ أحلامي تحتضرُني، ورأيتُ الحزنَ جلادي،
ورأيتُ الوجعَ يواسيني، اختفى نور قمَري، وطُمسَت فرحتي وتلاشت هِمّتي،
وانسابت دمعتي تُضمّدُ جرحي، ألمٌ هو عنواني..
فـ إلى متى وأنا هنا ؟!



منيرة سعد

alnerjis_albery
05-05-2017, 12:41
بالأمس التقينا وبالحب في الله ارتقينا...تعاونّا على البر والتقوى وعلى الخير تعاهدنا...
فشمرت الحياة عن ذراعيها ففرقتنا...وجاء الغد وابتعدنا وكان الوداع آخر ما بدا منّا ...

بقلمي

هيكارو تشان
26-05-2017, 18:42
تلك السماء القرمزية لن أنسى أننا نظرنا إليها..
لن أنسى دفء شمس الصبح التي تحرق جبيني..
ولن أنسى ذلك النسيم الذي يزعجني طيلة وقتي
في ذلك المكان..ضجيج مزعج يجعل رأسي يؤلمني.. ولكنه المكان الذي أحن إليه
أتمنى لو أحتضن جدرانه البيضاء وأقول له وداعاً.. أكرهك ولكني سأفتقد لحظاتي التي قضيتها بداخلك..

ديدا.
27-05-2017, 00:21
.


But what if this woman had a name, what if she had a voice? What if she could tell you
about herself, her history, her family, her thoughts and feelings? What if, by sharing herself with you, you grew to see beyond the exterior, beyond the veil, and see for yourself in what ways you are alike and in what ways you are different?






From My Sisters' Lips
NA'IMA B.ROBERT

أُنسٌ زَهَر
28-05-2017, 17:35
.


تعالَ معي نُجذّف .
ربما يتحرّك الزورق ، إلى الميناءِ يوصلنا كلينا .
أو معاً نغرق ..

_ بسام شمص

هيكارو تشان
28-05-2017, 18:31
ومن الشجر الأخضر النَظِر ستخرج بتلة صغيرة يرويها الأمل لحد الشبع

لحظة ألم تبث..
28-05-2017, 18:36
ومِنْ مِنَا لا يتمنَى ï؛ژلنِسيَانْ

أُنسٌ زَهَر
28-05-2017, 21:33
.



أنا الميّتُ الحيّ

| مما قرأت

لحظة ألم تبث..
30-05-2017, 18:31
~

وَيَأْتِيگ الْمَـ:ــلل منْ حيثُ لا تعْلَم !

وَارِسْ ,
11-07-2017, 01:12
يا لغرابة هذه الدنيا، أحيانًا يسخر الله لك فردًا واحدًا من بين الآلاف، بكلمة واحدة، ببسمة واحدة.
لكنها تكون كل ما احتجته أنت، ما كنت تفتش عنه بين ثنايا نفسك، وظننت أن عتمة عالمك لن تهديك قبسًا من نوره.
أن يجتثك من أعماق يأسك إنسي، ماعاش معك شيئًا من تفاصيل ظلمتك، لا يعلم من أنت، من أين أتيت ولا لأين تقصد، عرفك حيث وقفتم هاهنا، وشاء القدر أن حدث هذا اللقاء.

وَارِسْ ,
11-07-2017, 01:13
إن النجوم المتلألئة في السماء، تفني عمرها في توليد مستمر للطاقة، لتشع ذاك الضياء، تأسر الناظرين وتدل التائهين، ثم تهوي فتكون كالغبار.
وأنتِ كذلك النجم، عدا أن من يحفر في ذاكرة الناس، وينقش اسمه في صفحات التاريخ، وسط لائحة الناجحين، لا يموت.
اسمه خالد، ذكراه خالدة.

ديدا.
15-07-2017, 13:57
.




- هل تذكر أول مرة جئت لرؤيتي؟!
قلت: "أنك تريد العيش كإنسان لا كابن صاحب مغسلة للتنظيف الجاف فقط" أليس كذلك؟ وقد تأكدت من تحقيق ما أردته فقد جعلتك تقود سيارة جميلة، وتلبس ملابس جيدة وأكلت أكلًا جيدًا كذلك. لقد جعلتك تعيش برفاهية، كيف أمكنك أن ترد جميلي هكذا! ليس وكأنني أطلب منك قتل شخصا بريئًا. ذلك الفتى قاتل متسلسل. قاتل متسلسل.


- ما زلت ترتدي هذا الخاتم، لقد اختفى الطلاء تمامًا. وعدتك حينها أن أهديك واحدًا من ذهب حقيقي عندما أجني الكثير من المال. تذكرت هذا بعد عدة سنين. أنا آسف هيونغ نيم


- ما زال بإمكانك حفظ وعدك! اقتل ذلك الفتى ولنبدأ معًا من جديد.


- هيونغ نيم لقد جعلتني أعيش برفاهية فعلًا وسأكون شاكرًا لك دومًا ذلك، لكن أتعرف هيونغ نيم؟ العيش برفاهية ليس كالعيش كإنسان. عندما كنت أعمل لديك عشت حياة رائعة. "على الرجل أن يكون قادرًا على العيش هكذا مرة على الأقل" هذا ما كنت أؤمن به في ذلك الوقت، لكن أتعرف هيونغ نيم؟ طوال ذلك الوقت لم أستطع ولو لمرة النوم براحة في الليل؛ كل الأوغاد الذين قتلتهم استمروا بالظهور في أحلامي، لقد واصلوا سؤالي: "لماذا فعلت هذا بنا ؟ ما السبب؟" ولم يكن لدي ما أجيبهم به. لذا لم أتمكن من النوم جيدًا في الليل هيونغ نيم.. كيف حالك مؤخرًا هيونغ نيم؟ هل يمكنك النوم براحة هذه الأيام؟


-بارك أونغ شول أيها الشقي! (انفعال)
-هيونغ نيم (هدوء)
- أيها الوغد إنك حقًا (انفعال)
- هيونغ نيم (هدوء)
- كيف تجرؤ على الحديث معي هكذا أيها الوغد؟ (انفعال)


صرخ - دو كوانغ هيونغ، دع شقيقك الأصغر ينام بسلام .. أتوسل إليك!







مقتبس بتصرف

KEI SHIN
23-09-2017, 13:21
اصبحت الحياة كالشمعة تنطفئ
ثم تشتعل مرة اخرى و انا اراقبها
بابتسامة التي لم تفارقني...

Nikita21
25-10-2017, 04:01
ذلك الصوت المكبوت في داخلي أصبح بالغاً , على الرغم من بلوغه حتى لو أرتفع صوت غنائي لكِ أقصى حدوده و أرهقت حنجرتي ألماً من أجلكِ فأنه لن يصلكِ و على الرغم من أنكِ بعيده عني سأظل أسير نحو الدرب الذي وعدتكِ إلا أتخاذل فيه لعلنا بذلك نلتقي في صدفه لم تكن في الحسبان و في مكان لا يعرفه أحد سوانا نحن فقط

-فضفضه قلمي :d

ديدا.
11-02-2018, 04:16
.










"هي رسائل الحزن، لا لأنها من الحزن جاءت ولكن لأنها إلى الحزن انتهت، ثم لأنها من لسان كان سلماً يترجم عن قلب كان حرباً؛ لأن هذا التاريخ الغزلي كان ينبع كالحياة وكان كالحياة ماضياً إلى قبر..!"








مصطفى صادق الرفاعي

هيكارو تشان
05-03-2018, 17:05
أيها الأُفق المُلون.. إلى متى وستبقى ألوان الغُروب في جبينك تُلطخك؟

هيكارو تشان
05-03-2018, 17:06
تلك النسمة التي مرّت بيننا.. ألقت علينا سلاما..
لكن الرياح المُحملة بالأجيج قد بعثرته..
فأيُّ مناص من هذه الزفرات؟

هيكارو تشان
05-03-2018, 17:09
تحنُّ الرُدهـات إلى وجوده قربها ، أن تراه يُلقي بجسده قُرب جُدرانها ، ويستبكي الصمت بأنينه..
عُنفوان شبابه قد أزهقه الهمُّ والكدر... وغيماته السقيمات فوق رأسه لا تُمطره آمالاً...
أدخنة ماضيه السوداء تنفث في رئتيه سموماً.. تخنقه!
العيون... تاقت إلى رؤية بسماته ، إلى لحظة تحليق روحه في سماء الحُريه..
فجُّ الضوء لابد أن ينتشر في الظُلمه...
لابد أن يعود!

هيكارو تشان
05-03-2018, 17:10
تلك الأذرع التي كانت تؤانسها لحظة إنكسارها ، وتدفعها للمضي وعدم الإستسلام..
اختفت... ولعلها للأبد~

Nikita21
06-06-2018, 08:46
هذا العالم نُشيِّده فينهار ، ثمَّ نُشيِّده ثانيةً ، فننهار
- راينر ماريا ريلكه

ديدا.
22-06-2018, 04:20
.








المعرفة ليست مفتاح السعادة في كل الأحيان كما يعتقد الفلاسفة، بل هي كرة نار تحرق من يمسك بها. ثمة أسرار من الخير لها أن تبقى مغطاة مسربلة في إزارها .. إنك إن كشفت عورتها أصابك الهلع أو الإشمئزاز.




مقتبسة

أرتب النسيان
07-12-2018, 19:24
“وكورقةٍ خضراءَ في حديقةٍ، قريبةٍ، وبعيدةٍ كسحابة. صرتُ مجذافاً كلّما صارتْ زورقاً، وشارعاً كلما ازدحمتْ بالآخرين.وليس كأيّة امرأة، كانت تجيد القول:
- الأمنيةُ.. عذابُ الروح.
- الألَمُ أخرسُ ولا يحُسِنُ النطق.
كنتُ أُدوِّنُ ما تهمسُ... ، تدوينَ ملاكٍ يُصارعُ جَحيمَهُ الخاصّ، مثقلاً بذنوبِ غفلتِهِ، كنتُ أرقبُها تنوءُ بجرحها القديم، مخُفيةً -ما استطاعت- حبّاتٍ من دمعها الأسود، ينزلُ سريعاً، فتخذلُها المناديل.لم أخبرها أنها المرّة الأخيرة التي ستراني فيها، ما تجرأتُ أن أطعنَها برحيلي إلا وأنا محتدمٌ فيه”
"علي محمود خضير"
الحالم يستيقظ

Flight Risk
09-12-2018, 02:58
نغني نطير نحلم بالكثير لا نحزن ان لم يتحقق حلمنا
نحلم بالربيع و بزمن وديع و بيوم قريب يبتسم لنا
نجمتي لا تنام غيمتي تهوى الكلام

Flight Risk
09-12-2018, 03:04
كانت تحتاج الى ذلك الموقف بالذات مهما ماحمله من قسوة وبشاعة
الا انها كانت تحتاج اليه لابد للكبرياء ان ينخدش وان تعيش بذلك الجرح
عندها فقط ستشعر بالقوة مهما تعددت الاسباب

Flight Risk
15-12-2018, 22:52
“أعلم
أن يدي
ليست مطرقة
لكنني أحيانا أتخيلها
تنهال كغضب بلا نهاية
مهشمة رأس الفراغ
حيث الدمع الحبيس
و الصرخة فى المرآة
سوزان عليوان<كراكيب الكلام

Flight Risk
06-01-2019, 02:38
ايام وحتعدي والناس الي بتلمع حتصدي

Flight Risk
12-01-2019, 19:36
“لم يعُد الأمر مثيراً للإهتمام كما كان، سئِمنا.”

Flight Risk
12-01-2019, 19:37
“‏كانت تلتمس في السماء ماترفض الأرض أن تمنحها إياه.”

Flight Risk
30-01-2019, 05:39
نفس البحر والشط
نفس الهوا والريح
مش نفس القفص بالضبط
نفس الطير الجريح

Flight Risk
03-02-2019, 04:30
اذا ان الحلم بعيد
انساه
عاجز عن التحقيق
انساه

Flight Risk
12-02-2019, 22:34
i love مكسااات

Flight Risk
21-02-2019, 05:48
خطار عدنا الفرج نعلق صواني شموع

Flight Risk
21-02-2019, 05:53
غريب كيف الوقت عم بمرق وانا لسا بمكاني بغني لحالي !

Flight Risk
01-03-2019, 03:27
وانا رغم التوهة بغني وساعات بضحك وحزين

Flight Risk
01-03-2019, 03:35
وإلى طريق ظنّه مختصرا انطلق يركض في تَيْه !

للكاتبة ×hirOki× من " هبتي الاجمل من السماء "

Flight Risk
02-03-2019, 04:07
من يومي وصغر سني وانا بحلم اطير كأني
نسر وبيلف كونه .. ولا حد يطول جنونه

Flight Risk
02-03-2019, 04:10
احلامي كانت بسيطة .. لكن طلعت م المحال

علشان الناس حويطة .. كسرولي في الأمال

وقالولي أفكار عبيطة .. انت في واقع مش خيال

وفضلت واقف مكاني .. بعلن رفضي لزماني
.

Flight Risk
02-03-2019, 04:16
صرنا نجيءُ وملْءَ العين أسئلةٌ
تُرى هو الوقتُ؟؟.. أم أنَّ الرياحَ بنا جَرَتْ على غيرِ ما نهوى مَجاريهǿ!

Flight Risk
12-03-2019, 02:42
“الليل” طويل مليان أحلام تاخدك وتفضل فيها سارح

Flight Risk
12-03-2019, 02:55
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=2238033&stc=1&d=1552359104
من رواية الضفة المظلمة

Flight Risk
12-03-2019, 03:07
هذه هي الحياة أنك تتنازل عن متعك الواحدة بعد الأخرى حتى لا يبقي منها شيء وعندئذ تعلم أنه قد حان وقت الرحيل .

هيكارو تشان
16-03-2019, 17:40
أيها الزائر الظريف، هل جِئتَ تطرقُ نافذتي؟

Flight Risk
18-03-2019, 09:00
“أنْ تَدخُل عالمًا آخر بِمُجَرَّد أنْ تُغلِق باب غُرفَتك”

Flight Risk
22-03-2019, 05:32
انا النغمة انا النشاز
انا العاقل وانا عكسي