PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : "فليظن بي ما شاء".



فـــــــرح
26-07-2012, 01:08
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1722750&stc=1&d=1343864495






بسم الله الرّحمان الرَحيم..

ونصلي ونسلّم على خير خَلق الله وخاتمّ الأنبياء
محمّد صلى الله عليه وآله وسلّم
http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054381-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-moon3.png

رمَضان مبارك أيها الأحبة الكِرآم ::سعادة::


,

http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054331-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower1.png
بدايةً
الموضوع يتَحدّث عَن اليَقين بالله عزّ وجَل ^_^
http://im21.gulfup.com/2012-07-26/1343269684253.gif

الفَهرس

اليَقين بالله عزّ وجَل..ما هوَ..وما علاقته بالطاعات؟

اليَقين بالله عزّ وجَل في إجابة الدّعاء
اليَقين بالله عزّ وجَل في التَوبة

,

[ اليَقين بالله عزّ وجَل ..]
http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054330-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower-rose-sc44.png
هوَ العَودة إليه..التضرّع إليه في كلّ حاجـة ..
واللجوء إليه في كلّ فاجِعـة ..
فهوَ جلّ جلاله وتعالـى جدّه أوّل من يجب أن تلجأ إليه.. وما خابَ أو ذل من توجّه إليه

هذا اليَقين المتجسد بصورة جميلة تأسر الجَوارح
حينَ يَقف موسى عليه السلام..والبحر من أمامه
والعدوّ من خَلفه
فوقف باليَقين وهو في عظيم العُسرِ والشدّه فقال:
"قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ"
فما أجملها من ثقة..وما أقواه من قلبٍ عَمر بيقين بالله وملئ به !
عندَها وفي لَمح البَصر!..تتنزل أوامر الله عزّ وجَل:
"أنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ"
فإذا بالأمواج العاتية تتحوّل إلى يابسة لا وجود للماء فيها نهائياً !

"قالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ * قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ
* فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ"
http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054339-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower2.png
حينَما نذنب..نَعصي
حينَ نواجه المَصائب والمَصاعب الشديدة ..
فليس بغير رَحمته نوقن..ولا غَير عَطاءه نَرجو
لَن يَرحمك كَما يَرحمك من خلقك
لَن يجيبك ويَعرف حاجتك كما يَعرف من فَطرك وأوجَدك
كيفَ لا وهو أقرب إليكَ من حبلِ وريدك ويَعلم خفايا الصدور ؟

وما أجمَله من مَوقف..ومآأحسَنه ..
من سيدة كَريمَة أمرها الله عزّ وجَل أن تلقيَ بولَدها في الماء..فاستَجابَت..
إنها والدَة سيدنا موسى عليه السّلام..
لولا يَقينها برَحمة الله وحسن ظنها به لَما ألقَت رَضيعها فلذة كبدها في اليمّ


"أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِي وَعَدُوٌّ لَهُ"
,
http://im21.gulfup.com/2012-07-26/1343269684253.gif

[ اليَقين بالله~حسنُ عَمل وطاعة..]
اليَقين بالله وحسن الظَن به لابدّ وأن يتبعه حسنُ عَمل ..لا بدّ وأن تتبعه طاعة
فاليقين بهِ جلّ وعلا يَتبعه رَجاء بالله تعالـى
وهذا هوَ الفَرق بينَ التمنّي والرّجـاء
فالرّاجي يسعى ويجتَهد..ويحسن ظنّه بالله..فيتطلع لعفوه وواسع رَحمته
بينَما المتمنّي يتطلّع ويتمنّى دونَ عَمل ..

فكَيفَ لامرءٍ يُسخِط ربّه ويَظلم وينشر الفَساد ..أن يَكون على يَقين برحمة الله به دونَ أن ينيب !
فهو إذاً خادعً لنَفسه
وكأنه يظنّ بأن المعاصي ستَقوده للجنّة..ولا نسمي ظنّه هذا حَسناً ولا يقيناً بالله بتاتاً
فهذا ليس براجٍ..بَل متمنّي
وهذا منطقيّ
إذ أنّ العَبد يُحسنُ العَمل لعلمِه بأن الله سيجازيه خيراً إن حسُنَت نيته
,
​http://im21.gulfup.com/2012-07-26/1343269684253.gif (http://www.gulfup.com/show/X9dmfl0niyi4owk)
والرّجاء له صور محمودة..منها رجلُ يَعبد الله ويطيعه..فيَرجو ثَوابه
وآخر أذنَب وأخطأ..فتَاب وعاد..ويَرجو المَغفرة والعَفو من الله تعالـى ..


أما من يُذنب ويخطئ ثمّ يَرجو رَحمة الله تعالـى بلا عَمل فهوَ للغَرور بعَينه
http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054339-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower2.png
قيلَ في الرّجاء: ^_^



قال شاه الكرماني : علامة صحة
الرجاء حسن الطاعة .




" الرجاء " حاد يحدو القلوب إلى بلاد المحبوب . وهو الله والدار الآخرة . ويطيب لها السير .


وقيل : هو الاستبشار بجود وفضل الرب تبارك وتعالى . والارتياح لمطالعة كرمه سبحانه


وقيل : هو الثقة بجود الرب تعالى .







وسئل أحمد بن عاصم : ما علامة
الرجاء في العبد ؟


فقال : أن يكون إذا أحاط به الإحسان ألهم الشكر ،
راجيا لتمام النعمة من الله عليه في الدنيا والآخرة ، وتمام عفوه عنه في الآخرة .



ووفقاً لهذه المَقولـة :



وقال أبو علي الروذباري :


الخوف والرجاء كجناحي الطائر إذا استويا استوى الطير وتم طيرانه . وإذا نقص أحدهما وقع فيه النقص . وإذا ذهبا صار الطائر في حد الموت .

فإننا بإذن الله سنأخذ الخَوفَ كجَناح آخر..
في موضوع قادم بإذن الله تعالــى
,

النتيجة من الكلام السابق:
أننانَعمل..وَنُحسن العَمل يقيناً برَحمة الله..بجزاءه العادل ورَحمته الوَاسعــة....

فـــــــرح
26-07-2012, 01:08
سبحانَ الذي يجيب المضطرّ إذا دعاه! ..
سبحانَ من لا تُوصَد أبوابه
هو الفالق الخَالق!
هو الذي يحيي الأرضَ بعدَ موتها !
هوَ الذي يفجّر الأنهارَ والغُيول!
http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054354-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower9.png
مِن جوانب اليَقين بالله سآخذ جانباً لَطيفاً وهو
[اليَقين في استجابة الدّعاء]
,
http://im21.gulfup.com/2012-07-26/1343269684253.gif
قال صلى الله عليه وسلّم :
"ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله لا يستجيب دعاءً من قلبٍ غافل لاه"

اليَقين في الإجابة ...هوَ أن نَدعو الله وأغلب الظَن هو الظَن الحَسن"أي أن الله سيستجيب لَنا"

قال القرطبي في (المفهم): قيل معنى ظن عبدي بي: ظن الإجابة عند الدعاء، وظن القبول عند التوبة،
وظن المغفرة عند الاستغفار،
وظن المجازاة عند فعل العبادة بشروطها،
تمسكاً بصادق وعده،
ويؤيده قوله في الحديث الآخر: "
ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة".
قال : ولذلك ينبغي للمرء أن يجتهد في القيام بما عليه، موقنا بأن الله يقبله، ويغفر له، لأنه وعد بذلك،
وهو لا يخلف الميعاد، فإن اعتقد أو ظن أن الله لا يقبلها،
وأنها لا تنفعه، فهذا هو اليأس من رحمة الله، وهو من الكبائر. انتهى.
إنه اليَقين
الذي رفَع الله بهِ أنبيائه مكانةً
فالدعاء مع اليَقين برحمة الله وعَفوه ولطفه أخرج يونُس من بطن الحوت
فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ

http://im21.gulfup.com/2012-07-26/1343269684253.gif


أليسَ هوَ القائل على لسان نبيّه:
"فليظن بي ما شاء".

فلماذا لا نظنّ بهِ خيراً جلّ جلاله!!
مالَنا سواه..فكلّ الناس يملكون صفة المَحدودية..والعَجر عن عَمل كثير من الأمور
لا تسألن بنيّ آدم حاجة *** وسل الذي أبوابه لا توصد
الله يغضب أن تركت سؤاله ** وبني آدم حين يسأل يغضب
:o
http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054342-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower25-sc44.png

[مالذي يُدخِلُ الشَك أثناء الدّعاء؟]
أثناء العبادة ..
أثناء كلّ عَمل..أليست وساوسه لعنة الله عليه!
فهو يريد لعبدِ الله أن يسيء الظَن بخالقه فَيسوء عَمله

فكَفانا نَدعو ويتملكنا الشَك..
لأن ربنا الله القادر ليسَ كمثله شيء..
فلنوقن براحمنا الذي يَقول : أنا على ظَن عبدي بي
ولنَصبر على الإجابة ونَستمرّ بالطلب ونُكثِر من طَرق باب الرّحمان..
ومن يًكثر من طرقه الباب يَفتَح له!
أي طَلب
مهما صَغر أو تفه
ولا تَستَخف بما تَطلب..فالسلف كانو يسألون الله ملحَ الطَعام
ويَنبغي أن لا نزهُدَ في دعائنا ..ونَطلب ما نشاء حتى لو رأينا أن هذا الأمر مستَحيل التحقق
فما من أمر يَستحيل على الله عزّ وجَل..
..ولنَرفع من سَقف أدعيتنا..فلنَطلب ونَطلب..نحنُ أيها الأحبة نتعاملُ مع الوّهّاب المُعطي
فنسأله الفِردَوس ولنسأله كذا خيرَي الدّنيا والآخرة
ألم يَطلب سلَيمان عليه السّلام من الله ملكاً لا ينبغي لأحد!

http://im21.gulfup.com/2012-07-26/1343269684253.gif
وما مِن مسلمِ يَدعو الله دعوةً إلا أعطاه إحدى الثلاث:
إما أن يستَجيب لدعائه فيعطيه ما طَلب
أو أن يَدفع عَنه بلاءً بمثل الدَعوة
أو أن يدّخر لَه ثواباً بمثل الدعوة
فما أكرمَ الذي يَستحي أن يردّ يدي عَبده صفراً !
http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054336-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower15-sc48.png
مما يعين على استجابة الدّعاء:

الاستغفار
الأكل الحلال
الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلّم
الإلحاح في الدعاء
تخيّر وانتقاء الأوقات المناسبة ومنها
وَقت السَحر ،
ما بينَ الأذان والإقامـة،
عندَ نزول المَطر،
عندَ فطر الصائم
عندَ السَفر
عندَ صياح الديكة
ساعة الجمعـة

فـــــــرح
26-07-2012, 21:26
http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054335-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower14-sc48.png[اليَقين في التَوبـة]
سبحَان غَافرِ الذَنب..
سبحَان القَائل في الحَديث القُدسي:
(يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي،
يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي،
يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة)

http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054330-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower-rose-sc44.png

نحنُ بني آدم كثيروا الذَنب والخطأ..
وهذه الذّنوب لها آثار مؤذية على المرء..لذا عليه أن يَتوب
وهُنـا عندَ التَوبة يَمتحنُ الله عزّ وجَل يَقين الإنسان
فعَليه أن يَنجح في هذا الامتحَان وأن يوقنَ يَقيناً تامّاً بالله الرّحمان الرّحيم لعَبده الفَقير
وأن يَنظُر إلى رَحمة الله قبلَ أن ييأس ويَنظر إلى عظم ذَنبه
وما من أحد يوقنُ بالله إلا أعطاه..إلا نَصره ..وماخاب من استَنجدَ به


,
http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054354-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower9.png
يُحكــى أنّ رجلاً عُرفَ عَنه كَثرة خطأه ،وقيلَ أن رجلاً كانَ ينصَحه بكَثرة
ذات يَوم ..قال له الرَجل الناصح: إنّ الله لا يَغفر لك!!
فاستَفاق الرّجل من غَفلته وقال للرّجل النَاصح له : "سأريك كيف يَغفر الله لي ذّنبي"
قالها وملؤه اليَقين بالله
وانطَلق معتَمراً ..تائباً إلى الله عزّ وجَل

..فجأة ..

وأثناء طوافه حولَ البيت
خرّ ميتاً بينَ الرّكن والمَقام!!
فسَبحان الهَادي..


http://im21.gulfup.com/2012-07-26/1343269684253.gif

خِتاماً أحبّتي في الله


إنّ اليَقين لَه وَقع في القَلب..وَقع قويّ، فهوَ يقوّي الإنسان على المَصائب
والأجمَل، أنّ اليَقين تقوية لصلتنا بالله تعالــى..
لذلك وحينَ تصيب الإنسان مصيبة أو فاجعة
فإن الشيطان يحاولُ الدّخول للإنسان من كلّ حدَب وصَوب ليَجعله يسيئ الظَن بالله تعالـى
فيبدأ اللعين ببثّ وساوسه كالسم كأن يَقول للإنسان:
لو كنتَ تقياً لما فقدتَ أباك ..لو كنت تقياً لما فقدتَ ابنَك
لو كنت
لوكنت!!

http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054336-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower15-sc48.png
بينَما تخيّل لو أننا أثنينا على الله عندَ كلّ ما يصيبنا في هذه الدّنيا لعلمنا بخَير العَوض من عندِ الله
تخيّل لو أننا احتَسبنا الأجر وأيقنا برَحمة الله
فوالله سنَسعَد ..
ونحنً بحاجة إلى هذا اليَقين..اليَقين الذي يُريحُ قُلوب العِباد ويُرضي خالقهم عَتهم
نَحتاجه إن تكاثرت الأخطاء..وتعاظمت الذنوب!
نَحتاجه إن وقَعت بنا مصيبة نَضعف أمامها ويقوَى الشيطان فيها علينا ..نحتاجه!
نَحتاجه في علاقاتنا كآفّة !
وكَم من أناس ..تعلّقت قلوبهم بالله عزّ وجَل فكَانت لَهم معيّة الله وتَوفيقه
لذا أحبتي..
فلنعلّق قلوبنَا بالله عزّ وجَل
ولنَجعل
أفراحنا..
أحزاننا
معلّقة ودائرة حولَ الله عزّ وجَل..وحَولَ صلتنا به..
ولا تتعلّق قلوبنا بسواه..ولنَجعل فَقرنا لله! ..
ومطالبنا موجّهة إليه قبلَ أي أحد سواه!

http://im21.gulfup.com/2012-07-26/1343269684253.gif
في أمانِ الله وحِفظِه::سعادة::

زيــان
27-07-2012, 01:28
يالله .. كلمات رائعه أعطتني طمأنينة عجيبه..
صدقت بكل كلمة قرأتها تأملت حالي وحال غيري.
كنت أحتاج لمثل هذا فعلا ..
شكرا جزيلا عزيزتي فرح جزاك الله خيرا ^_^

كلي أمل في الله
27-07-2012, 02:43
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله أبدعتي أختي فرح :-)
كلماتك الرآئعة
فجزاك الله خير
وبارك الله فيك

في حفظ الرحمن

همس اعماق البحر
28-07-2012, 21:59
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا على ما قدمت ^_^
شعرت وكأنني احلق بحرية وسعادة وطمأنينه وانا اقرؤ كلماتك ::سعادة::
يا رب يسعدك دايما ويستجيب لكل دعواتك :أوو:
اتمنى ان اقرأ لك المزيد ان شاء الله =)

في حفظ الله ورعايته ~

فـــــــرح
28-07-2012, 22:53
يالله .. كلمات رائعه أعطتني طمأنينة عجيبه..
صدقت بكل كلمة قرأتها تأملت حالي وحال غيري.
كنت أحتاج لمثل هذا فعلا ..
شكرا جزيلا عزيزتي فرح جزاك الله خيرا ^_^



أهلا زياان
أسأل الله أن يريح قَلبكِ على الدّوام غاليتي
وإياكِ يارب
شكراً لمروكِ :سعادة2:




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله أبدعتي أختي فرح :-)
كلماتك الرآئعة
فجزاك الله خير
وبارك الله فيك

في حفظ الرحمن
وعليكم السّلام ورحمة الله وبَركاته ^_^ أهلاً
جزاكِ الله خيراً للمرور عزيزتي ..
نسأل المولى القَبول يارب
أنرتِ :سعادة2:

вℓυє єyєs ɒємσи
29-07-2012, 11:27
ما شاء الله ، تباركــ الله
حزاكِ الله كل خير أختي
وجعله الله تعالى في ميزان حسناتك
شكرا جزيلا لكِ على الموضوع القيم والمفيد
ولقد أتى في وقته فشكرا لكِ مرة أخرى
وباركـ الله فيك

في حفط الرحمن..

Just-life
29-07-2012, 22:47
-
موضوعك روحاني جميل
: )
ويعيد الصلة مرة ثانية برب البشر
ولنعلم ان الله ارحم بنا من انفسنا
جزيتي الجنة ويعطيك العافية
-
بامان الله

عــ الدين ــلاء
31-07-2012, 22:40
السلام عليكم ورحمة الله

عسى ان تكونوا بخير

المستوى العالي كالعادة حفظه الله لكم ولنا

نسال الله ان يبارك لكم في عملكم وان يرزنا اليقين وحسن الرجوع اليه قبل الممات

فـــــــرح
01-08-2012, 05:59
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا على ما قدمت ^_^
شعرت وكأنني احلق بحرية وسعادة وطمأنينه وانا اقرؤ كلماتك ::سعادة::
يا رب يسعدك دايما ويستجيب لكل دعواتك :أوو:
اتمنى ان اقرأ لك المزيد ان شاء الله =)

في حفظ الله ورعايته ~
وإياكِ أختي هَمس ::ٍسعادة::
يسعدني فعلاً انكِ تأثرتِ به وأسأل الله أن يرزقنا الإخلاص في القَول والعَمل يارب :سعادة2:
الله يحفظك ويرضى عليكِ تسلمي:بكاء:
أنرتِ ^_^

فـــــــرح
01-08-2012, 23:24
ما شاء الله ، تباركــ الله
حزاكِ الله كل خير أختي
وجعله الله تعالى في ميزان حسناتك
شكرا جزيلا لكِ على الموضوع القيم والمفيد
ولقد أتى في وقته فشكرا لكِ مرة أخرى
وباركـ الله فيك

في حفط الرحمن..
وإياكِ عزيزتي ^_^
نسأل الله القَبول يارب
أسعدني مرورك ويارب استفدتِ واستزدتِ زادكِ ربي علماً وبارَك لكِ فيه ::جيد::
في أمان الله وحفظه



-
موضوعك روحاني جميل
: )
ويعيد الصلة مرة ثانية برب البشر
ولنعلم ان الله ارحم بنا من انفسنا
جزيتي الجنة ويعطيك العافية
-
بامان الله



وإياكِ شكراً على الدعوة::سعادة:: جزاكِ الله ألف خير
يارب يدخلنا في واسع رَحمته ويَغفر لَنا ما سَلف وييسر لنا الخَير..
آمين
أسعدني مروركِ الله يبارك فيكِ وييسر لك

فـــــــرح
01-08-2012, 23:29
السلام عليكم ورحمة الله

عسى ان تكونوا بخير

المستوى العالي كالعادة حفظه الله لكم ولنا

نسال الله ان يبارك لكم في عملكم وان يرزنا اليقين وحسن الرجوع اليه قبل الممات

وعليكم السلآم ورحمة الله وبَركاته، أهلاً أخـي علاء.. نحنُ ولله الحَمد بخَير ::جيد::
ان شاء الله تكون بأتم العافية ؟
جزاكَ الله خيراً لمرورك الطيّب وان شاء الله أفادَك الموضوع
وأسأل الله أن ينفَعك بما علمك ^_^
في أمانِ الله وحِفظه

لاڤينيا . .
01-08-2012, 23:45
كلماتٌ رائعة تبثُّ شآبيب الطمأنينةِ في قلوبنا فتغمرها بأريجها وعبقها :أوو: ~
سلمت يمناكِ على هذه الكلماتِ الطيّبة ، لا عدمنا قلمكِ بيننا يا فرح الرّوح :أوو: ~
استودعكم الله ♥

لؤلؤه الجنه
02-08-2012, 08:24
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ما شاء الله تبارك الله ... كلمات رائعه وإختيار موفق ... صدقتِ في كل حرف فيها بارك الله فيكِ فروووحه وجزاكِ الله خيراً

وتقبل الله منا ومنكِ صالح الأعمال :)

ذي قار
02-08-2012, 13:50
جزاك الله خيراً لم أقرأ الموضوع كاملاً و لكن مقتطفات من هنا و هناك و لي
عودة بإذن الله .

أثابك الله و أجزل عطائك ^^

H I N A T A
03-08-2012, 00:16
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحباً أختي الكريمه

ما شاء الله ما شاء الله رائع
حجز ولي عوده إن شاء الله ^^

فـــــــرح
03-08-2012, 01:34
كلماتٌ رائعة تبثُّ شآبيب الطمأنينةِ في قلوبنا فتغمرها بأريجها وعبقها :أوو: ~
سلمت يمناكِ على هذه الكلماتِ الطيّبة ، لا عدمنا قلمكِ بيننا يا فرح الرّوح :أوو: ~
استودعكم الله ♥


يارب تدوم هالطمأنينة ::سعادة::
الله يسلمك عزيزتي ويبارك فيكِ وينور قَلبك أنرتِ :أوو:
في حفظ الله
http://icons.mysitemyway.com/wp-content/gallery/simple-red-glossy-icons-natural-wonders/thumbs/thumbs_054330-simple-red-glossy-icon-natural-wonders-flower-rose-sc44.png

فـــــــرح
03-08-2012, 01:45
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ما شاء الله تبارك الله ... كلمات رائعه وإختيار موفق ... صدقتِ في كل حرف فيها بارك الله فيكِ فروووحه وجزاكِ الله خيراً

وتقبل الله منا ومنكِ صالح الأعمال :)
وعليكم السلام ورحمة الله وبَركاته ..أهلاً عزيزتي لؤلؤة ^_^
وبارَكَ فيكِ الرّحمان غاليتي وجعلكِ من الفائزين في شهرهِ الكَريم يارب ::سعادة::
آمين وإياكِ ^^
في أمانِ الله وأنرتِ

فـــــــرح
03-08-2012, 21:31
جزاك الله خيراً لم أقرأ الموضوع كاملاً و لكن مقتطفات من هنا و هناك و لي
عودة بإذن الله .

أثابك الله و أجزل عطائك ^^
أهلاً أخـي المبدع ذي قار ^_^
وإياكم يارب ،
أهلاً بعودتك في أي وقت،
أنرتَ بمرورك





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحباً أختي الكريمه

ما شاء الله ما شاء الله رائع
حجز ولي عوده إن شاء الله ^^
وعليكم السّلام ورحمة الله وبَركاته هلا هيناتا:سعادة2:
جزاكِ الله خيراً لمرورك يارب تستفيدي
أهلاً بعودتك في أي وقت عزيزتي ^_^

stop am top
06-08-2012, 17:01
جزاك الله خيرا

موضع جميل وطرح ائع

فـــــــرح
08-08-2012, 01:26
جزاك الله خيرا

موضع جميل وطرح ائع
أهلاً بكَ أخــي الكَريم
جزَانا وإياك ^_^
شكراً لمرورك الطيّب