PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : منطقية مغفلة !



killua_
04-07-2012, 00:30
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1754762&stc=1&d=1347904551

http://store2.up-00.com/June12/G1G60761.jpg






منطقية مغفلة !
ذلك من قال الذي يعمل ويجلي ويجتهد يحصل على مبتغاه في النهاية ..
ليس صحيحاً البتة ! ، لقد أمضيت سنوات طويلة وأنا أحارب تلك المصطلحات والمعاني الشائكة في كتب حجمها قد يزن حجم أخي الأصغر ، وما نفعي بها ؟ عمل يجبرني بأن أترك سريراً دافئاً كالذي أنا عليه الآن ؟..
تباً.. على الأقل في سنوات الدراسة كنت أقتنص فرص الغفوات السريعة ذات الخمس دقائق حتى يمل هاتفي المحمول مني ويكاد يقف على قدميه ويرمي بنفسه على رأسي لأستيقظ ..
لكن الآن لا ، وألف لا ، علي أن أستيقظ كالطفل الصغير الذي يُجبر على الذهاب لمدرسته غصباً ، يأكل إفطاره الشهي من بيض وخبز وحبوب ، أما أنا فلا أجد في مطبخي غيرالقهوة ! ، طبعاً لا وقت لي حتى باختيار ما شاهت لي نفسي بأكله ، حتى ذاكرتي تهرب مني عند الانتهاء من العمل ، لن أتذمر، القهوة جيدة ، القهوة مفيدة ، وأنا من عشاق القهوة بشكل لا يصدق ، لكن مؤخراً لسبب ما ، ما عدت أستطيب طعمها المر ، ليس لأنها مرة أكثر من اللازم ، هي ليست مرة كفاية !.
طبعاً لا وقت للتذمر أيضاً فقد أصبحت الساعه الرابعة فجراً ولم نتحرك إلى المشفى بعد ..
- تشارل ! سأخرج ، تأتي معي ؟
- ... هدوء...
" يبدوأنه خرج قبلي ، يا له من زميل عمل " .
تصل للمشفى بعد سماع صوت مجموعة لا بأس بها من السيارات المزعجة التي تعل سكينتك ،وتود وبقوة أن تصرخ بها لتصمت ، لكنك بلا شك تتمالك نفسك وتكمل مشوارك إلى وجهتك ،فلا أريد أن ألكم أحداً لأنه نعتني بالمجنون في هذا الصباح الباكر ..
تصل إلى وجهتك بسلامة ، ويستقبلك وجه آآآه تتمنى أن تلعب به لعبة الملاكمة التي كنت تستلطفها في سنوات المراهقة ، لترى في وجهه بقع زرقاء وحمراء تبدو لك جميلة جداً..
- المرضى ينتظرون قدوم سيادتك !
- سيادتي قد وصل ..
- إذهب وقم بالدورة الصباحية في الجناح الثاني .
- عُلم .

الدور ةالصباحية هي أن تستفتح صباح - أو لنقل فجر - كل مريض في الجناح الثاني يقط في سبات عميق ، لتتأكد من أن كل شيء على ما يرام ، وتصور وضعك هنا ، في حالة يرثى لها من الخمول تستقبل تذمرات مرضى حتى أنت تشعر بالأسف على حالهم ..
عموماً بعد دورة طويلة من الفحوصات المبدئية تبدو لك دهراً بأكمله ، قد تكون محظوظاً لتحظى بجراحة مبدئية من غرز وما شابه ، تساعدك بأن تتغلب على النعاس ..
وإن لم تكن محظوظاً ستكون مشؤماً لأنك ستدخل في غرف العمليات من دون خروج ، عملية بعد أخرى وكأنك في دوامة عميقة ، واللوحة البيضاء التي تعرض للجراحين أوقات العمليات وأنواعها تتغير كل ثانية في جراحات مفاجئة لم تتوقع وجودها ،لا وقت بأن تحك رأسك عليك بالعمل والعمل والعمل المتواصل دون توقف..
عمليات قد تكون لا أمل منها ، وتعلم في قرارة نفسك بأنك ستخسر المريض لكنك تقوم بعملك وكأن حياتك هي من على المحك ، وعمليات أخرى بسيطة جداً ،مبدئية تريد أن تتحدى نفسك وتعملها وأنت مغمض العينين حتى كجزء من المزاح ، لكن رغم ذلك تخسر مريضك ، والأسوء بأنك ستخبر عائلة هذا المسكين بذلك وستشهد لحظة إنهيارهم متأسفاً على حالهم .. تقارن نفسك بهم في كثير من المرات ، فأنت لن تتحمل أبداً بأن تخسر عزيزاً على نفسك كما فعلوا ، وفي نفس اللحظة تتساءل هل فعلت كل شيء ممكن أن تفعله لتنقذه من الموت ،رغم علمك بأنك فعلت كل شيء لازلت تشعر بهذا الندم ولازلت تلوم نفسك لخسراتهم .
هذا الشعور لن يتغير على مدى سنوات الخبرة ، ما يتغير فقط مقدرة الطبيب على إخفاء ذلك..
وفي نهاية اليوم تشعر بأنك منهار ، محطم من كل ناحية ممكن أن تتحطم بها ، لكنك تعمل دون توقف ! ، تنظر لحالة هذا ، تتأكد من ضغط هذا ، وتطلب من الممرضة بأن تعطي هذا مسكناً ، إلخ إلخ إلخ .
عندها تتوقف للحظات تتساءل بها ، لماذا أمضيت سنواتي في الدراسة والاجتهاد ولماذا أمضي أيامي هنا في العمل المتواصل الذي لا نفع منه سوى ألم المفاصل وأسفل الظهر ..

- سيد طبيب !
- ....
- سيد طبيب أنا هنا بالأسفل !
- .. أهلا ؟
- عندما أكبر سأصبح طبيباً حتى أنقذ الناس من الموت ، أريد أن أصبح مثلك !
- ( ابتسامة و تنهيدة ) إعمل واجتهد إذاً!


صحيح، هدفي من هذا كله نشوة الفرح التي تغمرني عندما أنقذ إنساناً على وشك الموت ،فرحة أهله بذلك يغنيني عن كل شيء ، وابتسامة فرح منه لعملي تجعلني أنام مرتاحاً رغم كل هذا الشقاء ، علمي بأنه قد يتزوج أو ينجب طفلاً أو ربما ينجز عملاً ضخماً بعد مساعدتي المتواضعة له يجعلني الأسعد في هذا الكون ، ذلك الشعور رغم بساطته كإكسيرالحياة ، يبث فيك الطاقة بعد أن كنت جثة متحركة تجلي للعمل فقط .
كم أنا سعيد لأنني اخترت هذا المجال الرائع رغم مصطلحاته الشائكة ، وكتبه الثقيلة ويومه المتعب ..
منطقية مغفلة حقاً ! .

mystory
04-07-2012, 00:37
حجز 1 ^^ >>واخيرا ~



واخيرا عدت يا استاذنا العظيم بعد غياب طويييييييييييل
اشتقنا لكتاباتك الرائعة واشتقنا لمواضيعك المبهرة
كما حال تلك القصة البديعة هنا
لقد عرفت فى الحال ان جزء كبيرا من القصة هى حقيقتك
ايها الطبيب المعالج فى البداية احبطنى من دخول كلية الطب فى المستقبل
حتى وصلت انى اُحبط من تكميل التعليم :أوو:
لكن سطورك الاخيرة كانت جميلى بقدر الاولى
لكن الفرق هى انها منحتنى بعض الشجاعة بل احسست ان هذا الكلام لى انا !:أوو:
هيا لن تكفينا قصة واحدة بعد هذا الغياب
نريد ان نرى المزيد لك ف المستقبل
ولقد علمت فائدة وقيمة استيقاظي فى هذا الوقت ^^
هى قرأءة تلك القصة البديعة
دمت بألف خير ~~

ṦảṪảἣ
04-07-2012, 01:09
- 2 -
---

السَّلامُ عليكُم ورحمَة الله وبركآتُه

جمالُ القصص القصيرة بـ كلمتين فقط , هو ما يجعلنا نعلم نحنُ أمام من ؟!
بالطبع , أمام الكاتِب الجميل : كيلوآ , :d

حقيقة القَول ..
أنَّ هذه القصَّة لذيذة و بقدر لذَّتها بقدر سُرعة قراءتها , مثل هذه الحكايا يا صاحبي لا تُملَّ !
خفيفة اللحظة , عظيمة المغزى , و نهاية ببداية مجهولة , هي أكثر القفزات فيها جماليَّة .. أرى أسلوبًا جميلًا جدًّا أسرنا بليونته .
أحببتُ هذه القصَّة فـ سلمت يداك بحقَّ , لا تنسى أن تغرَّد علينا بمثلها كثيرْ ..

و إن كُنتَ جعلتنا في هذه القصة نُسرُّ جملة عامَّية تقُول :
( يَ حياة الشقى , :d )
فـ أمتعنا المرة القادمة بما يجعلنا نضحك ملأ الفاه حتى نكادُ نتعب , :d

* وَ الصورة آخاذة !

يتبقَّى أن نقُول ازدنت ازدهارًا كبيرًا و إن كانت السطور قليلة , لكن لها وهجُها و قوَّتها اللامسبوقة
دُم هكذا و أكثر فـ لك ثُقلك الذي لا يجعلنا نملَّ من ما قد تكتبه يداك ~

في أمان الله و رعايته

white dream
04-07-2012, 01:12
السلام عليكم ..
كيف حالك أخي ؟ ..
بخير إن شاء الله ...
..
اسألني ما الذي جرني إلى المنتدى في هذه الساعة من الليل ؟ .
الأغلب أنك لن تجد اجابة ..
لكن انا سعيدة جدا بالدخول الآن ..
لقد رأيت رائعة أخرى لك ..
رغم أنها تروي حالك ، لكنها حقا رائعة ..
..
في الحقيقة كل ما تخطه يتجاوز الروعة والمذهل بمراحل ..
بل أن هذه الكلمات اشعر أنها لا توفيك حقك ، بل تنقص منه في الحقيقة ..
لذلك اقدم اعتذاري ، فلا أجد ما أقوله قد يعبر عن ذهولي وانبهاري بكتاباتك ..
فرغم أني سمعت - قرأت - مرة أنك طبيب ...
وربما هذه الكلمات في الأعلى تؤكد ذلك ... لكن اسلوبك الكتابي ..
برأيي الصريح اجده افضل من اسلوب الكثير من الأدباء المعروفين ...
لذلك اخجل من أن اقدم اي كلمة مديح متواضحة ، فهي بالتأكيد تقلل من حقك .
هذا الجزء - المقطع - :


تصل للمشفى بعد سماع صوت مجموعة لا بأس بها من السيارات المزعجة التي تعل سكينتك ،وتود وبقوة أن تصرخ بها لتصمت ، لكنك بلا شك تتمالك نفسك وتكمل مشوارك إلى وجهتك ،فلا أريد أن ألكم أحداً لأنه نعتني بالمجنون في هذا الصباح الباكر ..
تصل إلى وجهتك بسلامة ، ويستقبلك وجه آآآه تتمنى أن تلعب به لعبة الملاكمة التي كنت تستلطفها في سنوات المراهقة ، لترى في وجهه بقع زرقاء وحمراء تبدو لك جميلة جداً..
- المرضى ينتظرون قدوم سيادتك !
- سيادتي قد وصل ..
- إذهب وقم بالدورة الصباحية في الجناح الثاني .
- عُلم .

حسنا ، به شيء غريب حقيقة !! فأنا لا استطيع منع نفسي من قراءته مرة بعد أخرى .. وبنفس الروعة في كل مرة .
هههه ، رغم أنه ( عملي ) جدا ، فإن به شيئا مميزا جدا ^^ .
...
بالعودة للأعلى قليلا ..
تعرف ماذا حدث لي وأنا أقرأ ؟
لقد أصبت حقا بحالة من الإكتئاب الحاد ..
أنا حاليا أدرس الطب .. وصحيح أني ما ازال في البداية ..
إلا أن كلماتك تلك ... ههههههه .. حسنا ، اصابتي بالصدمة نوعا ما مما ستؤول إليه الحال ..
رغم أنه وفي الحقيقة تشوقت لفكرة الكتب الضخمة ، وفكرت ( رائع ) << نعم .. يمكنك وصفي بالجنون !! .
لكن حال المشفى في الفجر ، وكل تلك المشاعر التي اثقلت حروفك :

( ابتسامة و تنهيدة ) إعمل واجتهد إذاً!
جعلت شيئا كهذا :grumpy: يظهر على وجهي ! ..
..
ولكن لاصدقك بعدما انهيت السطور الأخيرة ، شعرت بشيء معاكس تماما ..
شيء يشبه ما تفعله دفعة من الأدرينالين في لحظة خوف ! ..
..
إن ما خططته بالفعل مذهل ...
أعتذر بشدة للإطالة ..
واعتذاري الأخر لكون ردي - ثرثرتي بالأصح - لا تصل لمستوى قلمك ..

في حفظ الله ~

تُوتْ
04-07-2012, 01:12
اخيرا شُغر مقعدي ..
للحظة ظننته سبقى فارغاً إلى الابد :صمت:
،
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اقلامنا تعجز عن سكب حبرها في كلمات ..
.. عندما تواجه قلمك ،
لطالما كنت شخصاً أود الوصول لمستواه ،
عندما تبدع انمالك ليسكب القلم حبره على الورق فتشكل قصه . ، عندما يكون قلمك بين احظان السبابه و الابهام و مستنداً على الوسطى فتنقد و توجه .. ،
كنت معلماً مبدعاً .. ، و كنا الطلبه ، بعضنا تفوق و ابدع قلمه ..
و البعض الاخر جف حبره ،
و اخرون لايزالون يكافحون محاولين الوصول إلى القمه ..
لا اعلم اين اصبحت انا ! .. ، لكنني اعتقد اني غدوت من المكافحين للوصول الى القمه ..
/
الطب .. انقاذ الانسانيه ،
الطبيب هو البطل المنقذ سواء في الافلام .. او القصص ، و حتى في الحياة
و ان لم يستطع انقاذ بعض المرضى ، يبقى أنه بذل جهداً و ادى واجبه ، .. انا ارى بإنه يجب على كل فرد فكر بإن يصبح طبيباً ان يفكر بالمسؤوليه اولاً ،
الطب مسؤوليه عظيمه تكمن في الحياة او الموت ، عندما تعالج مريضاً فإنك موقن بشيئين .. اما ان يُشفى او ان يموت !
لذا انا تركت ذلك الحلم يذهب مع الريح ، فلست احتمل موت احدٍ بين يدي ، سأظل ألوم نفسي الى ان اجن ..
لكن عندما تساعد مريضاً فيُشفى ، و يعود صحيحاً بعد ان كاد يموت ، هنا تكمن الفرح .. و هنا اشعر بإني البطل ،
..
اشكر الله لمنحه لي هذه الفرصة العظيمة
لإتجول بداخل فكرك المبدع و لإكتب بعض الكلمات ، و لعلها اصبحت كثيرة
الا انني سعيده لكوني اجبت الان ..
و فقك الله لما يحبه و يرضاه ..
كن متواجداً إذا سنحت لك الفرصه ،
كانت قصة رائعه و عظيمة ..
دمت مبدعاً :أوو:

king fawaz
04-07-2012, 01:29
حجز لأخي الغالي كيلوا .,, كم إشتقنا لك يارجل :(

Sleepy Princess
04-07-2012, 02:34
عيوني ما تصدق @@......جحز لكيلوا

Aisha-Mizuhara
04-07-2012, 05:23
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
قِصتك هذه جعلتني أحترم مهنة الطب أكثر فوق احترامي لها
فهي مسؤولية كُبرى .! بل وأي مسؤولية ؟!! :نوم:

عسى الله أن ينور درب كل من سعى ليكون طبيباً لوجه الله بنية حسنة بعيدة كل البٌعد
عن التفاخر ...

لاڤينيا . .
04-07-2012, 08:21
لحظة !
هل أرى حقاً اسم كيلوا هنا ؟ أم أن النوم مازال ملتصقاً بعيناي :غياب: ؟
حجز :غياب:

رائحة السماء
04-07-2012, 08:24
متأخرين و نحن حاولنا الحصول على مقاعد جيدة:بكاء:

مِـدَاد`
04-07-2012, 08:27
أشعر بالخيانة ود1 !!
شكرا ألف شكر لمن أخبرني بنزول القصة جزاه الله ألف خير طيب1
لولاه ما علمت أن القصة التي أنتظرها من عام جدي اللي قبل قبل قبل قبل قبل الأول قد نزلت أخيرا :تعجب:
و... بعد هذه المقدمة الحاقدة :ضحكة:
أهلآآآآآآ وسهلآآآآآآآآآآآآ كيلوا :أبونملة:
لو نطقت جدران القلعة لعبرت عن صدمة وسعادة مهولة -كتلك التي نشعر بها نحن سكانها- بعودة قصصك إليها... :أبونملة:
هذه المرة في وسعي أن أجزم بأن المشفى انهار!! أو أن يدا مسحت على كل مرضى فرنسا شفت كل عللهم وأمراضهم فخلت المستشفيات لتكتب وتنشر لنا قصة :d
جاري القراءة وسنرى إن كنت ستستعيد مرتبتك في قائمة أفضل كتابي بعدما تفوق عليك أحدهم أم أنك ستبقى الثاني طيب1 :نفس نبرة الحقد الذي كتبت بها المقدمة: >> أمزح طبعا :d
للمرة لا أدري كم، لي عودة!!

.Swan
04-07-2012, 13:57
أهلاً بك كيلوا ، أتمنى أن تكون بخير حال ، ^_^
فاجأتني رؤية قصة باسمك تتواجد مع بقية القصص هنا مجدداً ، و تسعدني عودتك

...

ما أستطيع قوله عن القصة أنها ذات نظرة رومانسيه لـ " الأطباء " ، كالعادة ! :d



هذا الشعور لن يتغير على مدى سنوات الخبرة ، ما يتغير فقط مقدرة الطبيب على إخفاء ذلك..

لا أصدق ، أو أنه طبيب نادر الوجود ، :d




ولماذا أمضي أيامي هنا في العمل المتواصل الذي لا نفع منه سوى ألم المفاصل وأسفل الظهر ..



صحيح، هدفي من هذا كله نشوة الفرح التي تغمرني عندما أنقذ إنساناً على وشك الموت ،فرحة أهله بذلك يغنيني عن كل شيء ، وابتسامة فرح منه لعملي تجعلني أنام مرتاحاً رغم كل هذا الشقاء ، علمي بأنه قد يتزوج أو ينجب طفلاً أو ربما ينجز عملاً ضخماً بعد مساعدتي المتواضعة له يجعلني الأسعد في هذا الكون ، ذلك الشعور رغم بساطته كإكسيرالحياة ، يبث فيك الطاقة بعد أن كنت جثة متحركة تجلي للعمل فقط .
كم أنا سعيد لأنني اخترت هذا المجال الرائع رغم مصطلحاته الشائكة ، وكتبه الثقيلة ويومه المتعب ..
منطقية مغفلة حقاً ! .

أتمنى أن يكون ذلك هو هدف كل طبيب ،:d
إن كانت هذه منطقيه فهي ليست "مغفلة " على الإطلاق بل في غاية التعقل
يا سيد طبيب ، أنت مشغول جداً لتلتقي بالمنطقيات المغفلة الحقيقية ، ولا أظن أنها حتى ترتقي لتكون منطق أصلاً ، :d


- شكراً جزيلاً لك -

killua_
04-07-2012, 21:20
mystory




واخيرا عدت يا استاذنا العظيم بعد غياب طويييييييييييل
اشتقنا لكتاباتك الرائعة واشتقنا لمواضيعك المبهرة


وأتمنى طوعاً بأن تدوم هذه العودة لصالحي :ضحكة:
شاكرٌ لك هذا المديح !



ما حال تلك القصة البديعة هنا
لقد عرفت فى الحال ان جزء كبيرا من القصة هى حقيقتك

فعلاً ترجيح صائب ^_^


ايها الطبيب المعالج فى البداية احبطنى من دخول كلية الطب فى المستقبل
حتى وصلت انى اُحبط من تكميل التعليم :أوو:
لكن سطورك الاخيرة كانت جميلى بقدر الاولى
لكن الفرق هى انها منحتنى بعض الشجاعة بل احسست ان هذا الكلام لى انا !:أوو:

ههههههه الحمدلله على هذا
لتدم الشجاعة والنشاط دائماً



هيا لن تكفينا قصة واحدة بعد هذا الغياب
نريد ان نرى المزيد لك ف المستقبل
ولقد علمت فائدة وقيمة استيقاظي فى هذا الوقت ^^
هى قرأءة تلك القصة البديعة
دمت بألف خير ~~

بإذن الله المولى جل جلاله ستكون لي زيارات مشاغبة في قسمي العزيز ~
شاكر لك استماعك ومرورك الكريم ~

treecrazy
04-07-2012, 21:39
قريت البداية ..حسيت أسلوبك متغير :موسوس:.!

حجز :أوو: > والحجوزات قاربت للانفجار xDD
سيتم فتح الحجز ضمن الترتيب :D
> لا تسأل أي ترتيب :ضحكة:

pịηk bŁσờđ
05-07-2012, 00:48
حسنًا..أعترف أن اليومَ عجيب حقًا..

لست أملك ما أقوله، قصصتك غَاصـت في أعمَاقي..


هذا الشعور لن يتغير على مدى سنوات الخبرة ، ما يتغير فقط مقدرة الطبيب على إخفاء ذلك..



- ( ابتسامة و تنهيدة ) إعمل واجتهد إذاً!

أحببتهآأ حقًا..

ومَازلت موقنة..بأن ما يخرج من القلب يخترق القلوب بلا حواجز..:welcoming:

بانتظَار جديدك..وكَم اتمنى أن يَكون قريبًا مع أني لا أظن xD

بالتوفيق في حيَاآتك..وكَان الله في عَونك..

رائحة السماء
05-07-2012, 11:11
متأخرين و نحن حاولنا الحصول على مقاعد جيدة:بكاء:
و هاقد عدنا

أرفع قبعتي احتراماً
1.لقلمك وهو الذي أوصل مشاعرك كاملة
2.لتفانيك بالعمل كـطبيب

قصة بمنتهى االروعة ولا اعتقد ان لي حق التعليق :جرح:
فطريقة إيصالك للأفكار و دأبك ارائع على عملك مُشرفة


إن كانت هذه منطقيه فهي ليست "مغفلة " على الإطلاق بل في غاية التعقل


سعيدون لرؤيتك مجدداً سيد كيلوا
دعنا نرى اسمك مجدداً


كن بخير

king fawaz
05-07-2012, 12:06
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ^^

اهلا بعودتك كيلوا سان ^^

المهم ...

أحببت العنوان كثيراً كذلك المحتوى ^^ فدائماً نلاحظ تلك الأمور الغير منطقيه في حياتنا
ولكنها تعمل لصالح أمور أخرى لم نكن نعلم بها سوى هذه اللحظات البسيطه ^^

شيء مثير للسخريه فعلاً , أحببت جداً محادثة الطبيب مع الطفل ^^ واقعيه كثيراً

بانتظار روائع جديده منك يالغالي و دمت مبدعاً و متألقاً

لاڤينيا . .
05-07-2012, 16:57
لو لم اقرأ القصة وألمسُ فيها أسلوبكَ السّاحر بعمليّته لمَ صدّقت أن أمير
قلعتنا قد عاد أخيراً :بكاء: !
بدت لي القصّة في البداية وكأنّها بوحٌ سطر على صفحةٍ مذكّرات يوميّة
كتبها طبيب يكاد يكون ساخطاً على روتينه اليوميّ !
لكن ما إن استمّريت بالقراءة حتّى تغيّرت نظرتي فوراً ، خصوصاً عند
مقطع الطفل الصغير ، لقد شعرتُ بذات السّعادة والنشوة التي وصفت
بها المقطع الأخير .. إنّه يبعث للنفس شعوراً بالارتياح وبدا أنّه نفذ
من قلبكَ فوراً ليسطر هنا فلامس شغاف قلوبنا فوراً :أوو: !
أتمنى أن أرى لكَ قصة أخرى قريباً فقد اشتقنا لإبداعك :بكاء: ..
:بكاء: :بكاء: ~

conankudo
05-07-2012, 21:25
السلام عليكم أخ killua_

ماشاء الله عليك أخي بالفعل موضوعك جميل جدا وأسلوبك في الكتابة من أروع الأساليب التي رأيتها في هذا المنتدى

فأنت قد جسدت مخاوفي من مهنة الطب ولكنك بالنهاية قد أريتنا روعة وإنسانية هذه المهنة إن كانت مهنة لشخص يتمتع بالأحاسيس والقيم

وفقك الله أخي في مهنتك كطبيب وفي كتاباتك لأنك ماهر بالفعل

سأنتظر ماتخطه يداك في المستقبل فلاتبخل علينا بمجهودك الكريم

دمت بحفظ الرحمن

Sleepy Princess
05-07-2012, 23:16
أهلا بالسفاح الرومانسي l
على فكره أنا فاكة حجزي من سنه السبعين بس مكسات شوي زهايمر .... تعالج هالحالات :>>> تتصفق :ضحكة:
نأتي لموضوع القصه ....شوي علينا كيلوا ! ترى حسيت نفسي دخلتي بالطوفة وطلعت من نهر النيل !!!
حسيت بصراع في نفسي مع أني ما ادري وشدخلني !
....ولما طلع (اليخاندرو ) ...!! حسيت أن فعلا لي علاقه بالموضوع >>>> ترى توها شاربه دبل قهوه من كوستا
كما قالت سوان....شاعرية طبية غايه في التأثير ...وأما النهاية ....أسعدتني بقدر سعادة أبو الهول l
لا تنسى أن تطل علينا من حين لآخر !
فالقلعة ستظل دايما تفتقد شسمه
مع تحياتي ~

killua_
07-07-2012, 20:06
white dream













السلام عليكم ..
كيف حالك أخي ؟ ..
بخير إن شاء الله ...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بألف خير وصحة وسلامة الحمدلله
شكـراً على السؤال ^^

..
اسألني ما الذي جرني إلى المنتدى في هذه الساعة من الليل ؟ .
الأغلب أنك لن تجد اجابة ..
لكن انا سعيدة جدا بالدخول الآن ..
لقد رأيت رائعة أخرى لك ..
رغم أنها تروي حالك ، لكنها حقا رائعة ..

كوب من الماء
التأكد من قفل الأبواب
هذا ما أفعله :ضحكة:


في الحقيقة كل ما تخطه يتجاوز الروعة والمذهل بمراحل ..
بل أن هذه الكلمات اشعر أنها لا توفيك حقك ، بل تنقص منه في الحقيقة ..
لذلك اقدم اعتذاري ، فلا أجد ما أقوله قد يعبر عن ذهولي وانبهاري بكتاباتك ..
فرغم أني سمعت - قرأت - مرة أنك طبيب ...
وربما هذه الكلمات في الأعلى تؤكد ذلك ... لكن اسلوبك الكتابي ..
برأيي الصريح اجده افضل من اسلوب الكثير من الأدباء المعروفين ...
لذلك اخجل من أن اقدم اي كلمة مديح متواضحة ، فهي بالتأكيد تقلل من حقك .
هذا الجزء - المقطع - :

هذا كثير أختي
أخجلتي تواضعي وأسعدتني في نفس الوقت
رغم أني مؤمن بأني هاوي لا أكثر ولا أقل ..





حسنا ، به شيء غريب حقيقة !! فأنا لا استطيع منع نفسي من قراءته مرة بعد أخرى .. وبنفس الروعة في كل مرة .
هههه ، رغم أنه ( عملي ) جدا ، فإن به شيئا مميزا جدا ^^ .
...

ههههههههه جميل ^^


بالعودة للأعلى قليلا ..
تعرف ماذا حدث لي وأنا أقرأ ؟
لقد أصبت حقا بحالة من الإكتئاب الحاد ..
أنا حاليا أدرس الطب .. وصحيح أني ما ازال في البداية ..
إلا أن كلماتك تلك ... ههههههه .. حسنا ، اصابتي بالصدمة نوعا ما مما ستؤول إليه الحال ..
رغم أنه وفي الحقيقة تشوقت لفكرة الكتب الضخمة ، وفكرت ( رائع ) << نعم .. يمكنك وصفي بالجنون !! .
لكن حال المشفى في الفجر ، وكل تلك المشاعر التي اثقلت حروفك :

( ابتسامة و تنهيدة ) إعمل واجتهد إذاً!


جعلت شيئا كهذا :grumpy: يظهر على وجهي ! ..
..
ولكن لاصدقك بعدما انهيت السطور الأخيرة ، شعرت بشيء معاكس تماما ..
شيء يشبه ما تفعله دفعة من الأدرينالين في لحظة خوف ! ..

الحمدلله وصلت لمبتغاي
فالإنسان مهما كان عمله ستصيبه لحظات ملل ورغبات في الهرب
لكنه عندما ينظر بعدسات مبطنة سيظهر له هدفه الذي كاد أن ينسى
السبب الذي دفعه ولا زال يدفعه للعمل ^^


إن ما خططته بالفعل مذهل ...
أعتذر بشدة للإطالة ..
واعتذاري الأخر لكون ردي - ثرثرتي بالأصح - لا تصل لمستوى قلمك ..

في حفظ الله ~
على العكس تماماً أختي ، سعيد لهذا الرد البديع الذي أنار صفحتي

وشاكر لك هذه كلمات المديح التي أفرحتني , كوني بأمان الله ~

ṦảṪảἣ
07-07-2012, 23:18
فُكَّ الحجزُ الثاني , بالتوفيق ..

:p

كورابيكا-كاروتا
13-07-2012, 23:36
أمنيتي أن يتمتع العالم و لو بشيء ضئيل من هذه المنطقية المغفلة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال أخي الكريم ؟؟
بألف خير ان شاء الله

نور مكسات بوجودك
لفد تغيبت عنا لفترة طويلة
ان شاء الله متعيدها

نعرف تعبك و دراستك لكن مكسات له حقه ايضا ^^
ربي يوفقك ان شاء الله

طبعا بالنسبة للقصة فهي رائع كما هو متوقع منك
لا مصطلحات طبية صعبة و لا تركيبات جملية مملة

كل شيء سهل و واضح فيدخل بقلب القارئ مباشرة
ليرميه بأحضان تعب الطبيب و حزنه و فرحه

مبدع كما عهدناك أخي الكريم ^^

بانتظار جديدك
و
موفق باذن الله
و
دمت بحفظ الرحمن
^^

JUST A GIRL ^_^
14-07-2012, 15:36
بسم الله الرحمن الرحيم

جميل ما قرأته هنا , كلمات جميلة نظمت في جمل متناسقة نظمت بأسلوب متميز لا يصدر إلا من مبدع ... تصوير ساحر يشعرك بأنك انتقلت من مكانك أمام الشاشة لتكون داخلها , بل إن قدرتك على وصف مشاعر الشخصية وضعني مكانها , مسابقة الزمن , بذل الجهد في عملية ميؤوس منها , تخيل ألم أسرته ... تخيلت الموقف لحظة بلحظة ...
و لكن الشعور بأن لك فضلا و لو قليلا في إنقاذ حياة انسان , أب يعود لأسرته , أو ابن يعود إلى والديه , يالها من سعادة لا يمكن وصفها ... شعور نادر لا يحس به الكثيرون ... بعد قراءتي لبدايتها خمنت أنك طبيب , فلا أحد يستطيع أن يصور تجربة بهذه الدقة إلا إن كانت جزءا منه ...
أنت فنان أخي , فنان يرسم لوحاته بقلمهو يزينها بكلماته ...
أتمنى أن أرى مزيدا من إبداعاتك في المستقبل القريب ...
دمت بخير ...
تحياتي

killua_
29-07-2012, 22:36
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~

شكـراً لكل من مضى و قرأ وعبر !
استمتعت بمحوى ردودكم الجميلة ، بارك الله فيكم أحبتي
أتعذر بسبب انشغالي لم أستطع الرد عليكم جميعاً فرادة !
سامحوني ,,
قد تكون لي عودة أخرى~

Forst Dark S
30-07-2012, 11:44
جرني اسم جميل قد اراد تجريب حظه!
لم أخطأ بالدخول ورؤية المشاعر التي تتحرك هنا
أنها حقا جميلة وقد غلبت خارجا بلا نقد يوفي حقها !