PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : من دون نقطة!



SΛRO
24-06-2012, 20:52
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1754762&stc=1&d=1347904551


http://store2.up-00.com/June12/3IF68239.bmp

لكل منا منظاره المختلف ونظرته الأكثر اختلافا

.
.

سحابات بيضاء مترامية الأطراف ملأت السماء الزرقاء فلم تجد أشعة الشمس إلا الفراغات بينها لتتسلل منها و تنشر ضوئها الدافئ الممتزج ببرودة نسمات الهواء المحملة برائحة زهور ألليلك العطرة التي ملئت حديقة منزله الخلفية. عبرها بخطى متزنة ليقف أمام جذع شجرة كبيرة ، فأعاد خصلات شعره الفاحمة للوراء متأملا بيت طفولته الذي تربع بين جذوعها ليتذكر عناد جده لأخواله في أن يبني هذا المنزل لأحفاده كي يدخل البهجة والسرور إلى قلوبهم الصغيرة، فلا أحد ينافسه في بناء المنازل الخشبية لكن ما جعلهم مصرين على منعه هو أن الطبيب حذره من القيام بأعمال مجهدة حتى لا تتفاقم الآلام ظهره إلا أنه انتصر في النهاية

هم بصعود سلم منزل الشجرة الخشبي لولا سماعه لنداء أمه من نافذة الصالة الواسعة خلفه

- لا تتأخر يا سامي فالغداء قارب على النضوج

أومأ لها إيجابا وطيف ابتسامة يعلو شفتيه ثم تابع صعوده للأعلى وعيناه تتقدان شوقا لرؤية ما بداخله

وقف على قطعتي الخشب المثبتتان طوليا أمام منزل الشجرة ثم أدار مقبض الباب الصغير إلا أنه لم يفتح فركله بقدمه معترضا! وقد رسم العبوس ملامحه على تقاسيم وجهه فسار على أفرع الشجرة متجها نحو النافذة في الجهة اليمنى من البيت ثم حرك باباها الزجاجي جانبا و دلف لداخل غرفة النوم الصغيرة التي حوت سرير ذو طابقين و أرجوحة قماشية علقت بمحاذاتهما

غادرها بعجلة نحو الأخرى فعجز عن جمع نضرات الشوق والحنين لتلك الأيام الغابرة التي تبعثرت ما إن تأمل محتوياتها ، اللوح المعلق على الحائط بجانبه الخزانة الخشبية يسار الغرفة ،و المكتب الدراسي الذي بجانبه صندوق أسود بنقوش ذهبية شابه بتصميمه شكل صناديق القراصنة في يمين الغرفة

جلس متربعا أمام الصندوق وفتحه ببطء خشية أن يكتشف أن أحدا قد سرق كنوزه الثمينة التي مازال إلى الآن يؤمن بالتفاسير التي أستنتجها عن سبب كونها على تلك الهيئة

رسمت ابتسامة واسعة نفسها على ثغره فور أن وقع نظره على أول كنوزه الثمينة الذي وضعه عندما كان في العاشرة. قطعة جلد صناعي سكرية اللون مطوية جيدا وملفوف حولها شريطة ساتان حمراء سحب طرفها لتنفرد القطعة مع انفراد ذكرياته الثمينة التي مضت عليها خمسة عشر عاما



♥ ♡ ♥

بخطى ثابتة سار على الرصيف الحجري فيما تعلقت عيناه بما رُسِمَ على الورقةِ التي بين يديه .ضربة مباغتة على ظهره!! جعلته يفقد توازنه لتنفلت رسمته ، وتسقط على المياه المنسكبة في أطراف الشارع! فانحنى ماد يده ليلتقطها لولا رؤيته لسيارة قادمة فابتعد لتدهسها!! مضيعة معها جهده المبذول في رسم ما بداخلها حتى بدا شكله حسنا وجميلا كي يقدمه لخاله العائد من سفره بعد غياب دام لثلاث سنوات

وجه نظراته المحملة بالغضب نحو المتهم الذي يقف على بُعد عشر خطوات عنه وابتسامة واسعة تعلو وجهه الأبيض الذي زادته وجنتيه المتوردتان وخصلاته شعره الكستنائية حيوية وإشعاعا فيغدو واضحا للرائي كمّ الطاقة الهائل الذي يمتلكه

فرفع قبضته مهددا فيما يصرخ : ستندم يا وسيم على فعلتك!

تجاهل المعني حديثه وأخرج لسانه متحديا ثم دخل للحافلة التي توقفت منذ ثوان فتبعه الآخر بأقصى ما يملك وهمّ بالدخول لولا أن اعترضت طفلة صهباء طريقه فدفعها من دون قصد لتعطي الإشارة الخضراء لصفارات الإنذار بالانطلاق تبعتها كلمات والدتها التي كان تنظر نحوه وهو يكمل طريقه ركضا نحو المقاعد الخلفية عاتبة على عدم اعتذاره : حقا إن جيل هذا الزمن لا يقدر ولا يحترم أحدا

- آسف

قال سامي بينما مد قطعة حلوى لابنتها فسكتت وأخذتها منه بيدها اليمنى بينما الأخرى تعلقت بثوب والدتها فقد نبهته كلمات المرأة بأنه لم يعتذر عن دفعه للفتاة فاضطر لن يؤجل عقاب ابن خالته قليلا ، ابتسمت له الصغيرة فعاد ليركض باتجاه وسيم بينما بقيت هي - والدة الطفلة - ترف بجفنيها باستغراب لتكمل جملتها التي بدت مبتورة بعدما فعله : و غريبو الأطوار أيضا!!

- أتعلم كم استغرق مني ذلك الرسم حتى أصبح كما أردته..!؟

قال سامي بعد أن وصل لآخر الحافلة فرد عليه وسيم الذي كان واقفا على مرتبة المقعد الأخير : لا أعلم و لا أهتم لمعرفة ذلك

استشاط المعني غضبا مما قاله الأخير فسحبه من قميصه على غفلة منه فوقع مستلقيا على الأرض ليقفز سامي فوقه جاذب إياه من قميصه بينما التمعن عيناه الزرقاوات معبرة عن مدى شدة غضبه : حجزك لمدة أسبوع في غرفتك سيكون كافيا لتعرف كم استغرقت في رسمها.

ثم أكمل حديثه بعد أن اكتست تقاسيم وجهه ملامح شيطانية مرعبة : لأني سأخبر خالتي بأمر هديه خالي علاء التي أفسدتها.

ارتفعت زاوية فم وسيم سخرية مما قاله فاستأنف الحديث بصوت تشبع تهكما : أخبرها و غدا سيحضر كل طلاب المدرسة كلابهم المدللة.

انقلبت ملامح وجهه المرعبة إلى مرتعبة من مجرد التفكير بما قاله ابن خالته فهو الوحيد الذي يعلم بخوفه من الكلاب ، فهَمّ المتهكم منهما بإكمال زخرفةِ فكرته بجميع ما يخافه سامي لولا أنهما التفتا فور سماعهما لصراخ السائق: أنتما!! ، توقفا وإلا سأطردكما

جلس كلاهما على المقعد وعيناهما موجهة نحو الأرض فعاد الرجل لمكانه خلف المقود بعد إيقافه المعتاد لهذا الروتين اليومي من الشجارات اللامتناهية ،وقام بتحريك الحافلة بعد تأكده من عدم وجود ركاب إضافيين في الخارج

- كيف أنهيت عقابك بهذه السرعة..!؟

همس سامي فرد المعني عليه فيما أراح رأسه على يديه التي وضعها خلفه بعد أن ثناهما بشكل متقاطع: وكأنني قمت به لأنهيه

أضيقت عينيه استغرابا فصرخ به : هل جننت..!؟

أكمل حديثه بهمس بعد أن أرسل له السائق أحد نظراته المرعبة: أتعلم ما الذي قد يفعله السيد راجي إن علم أنك تجاهلت أوامره..!؟

أطلق وسيم ضحكة قصيرةً ساخرة مما قاله سامي ثم رد عليه بينما يرسم في الهواء ما أُمِرَ بتنفيذه كعقاب : " سترة أمجد جميلة " مئة مرة ، أمِنَ المعقول أنني أكتب شيء كهذا !؟ ، ثم ما قلته يسمى حرية رأي لذا لا دخل للأستاذ فيما أقوله إلا إن كان خاطئا ،وما قلته صحيح عن سترة امجد النتنة.

و أردف بنبرة حالمة بعد أن ضم كفيه شابكاَ أناملهَ بعضها ببعض أمام وجهه: كما أنه إذا انتشر خبر عدم تنفيذي لهذا العقاب سأكون قد حطمت رقم لؤي القياسي في تجاهل العقابات ، وسأدخل في موسوعة المدرسة بدلا عنه

تنهد سامي مغمضا عينيه يائسا منه فلا فائدة ترجى من تحذيره فرغم أنه متميز في درجاته إلا أنه الأكثر شغبا في صفهم

نزل كلاهما من الحافلة بعد أن توقفت في موقفها الخاص ثم سارا متجهين نحو منزل جدهما الأبيض ذو الطابقين فوسيم يسكن هنا هو و والدته لأن والده متوفى أما عن سامي فيأتي إلى هنا مع أمه وشقيقته عندما يسافر والده من أجل بحوثه حول النباتات

دفع وسيم الباب الذي كان مفتوحا من الأساس ثم هتف : لقد عدنا

قابلتهم والدته - هناء - بابتسامة عريضة بينما تحمل بين يديها صندوق من الكرتون مليء بزينة الحفلات : أهلا بعودتكما

أردفت بينما أشارت لهما من خلال النافذة لبيتهم الصغير الذي في أعلى الشجرة : لقد ذهبت سمر بكعك التفاح إلى هناك أسرعا قبل أن تقضي عليه

فيما ألقى وسيم حقيبته أمام الباب ، وخرج علق سامي حقيبته في مكانها ، وملامح الضيق علت تقاسيم وجهه فالزينة ذكرته بأن الهدية التي تعب في رسمها قد أفسدت تماما و لا مجال لإصلاحها

- تشاجرتما كالعادة صحيح ..؟

أومأ إيجابا لخالته ثم خرج لحديقة المنزل الخلفية متجها نحو منزل الشجرة وهو يدوس الأعشاب الخضراء الرطبة دون رحمة معبرا عما في داخله لتتحول خطواته من تلك التي تكاد تحفر الأرض إلى تلك التي لا تكاد تلامسها بعد أن سمع صوت إغلاق الباب مما يعني أن فرصته في تناول الكعك ستذهب أدراج الرياح أن بقي يمشي ببطء

صعد السلالم بسرعة وجذب مقبض الباب بقوة لعله يخيب ظنه ويفتح لكن هيهات فأمر كهذا لن يفوته وسيم بسهوله التف للناحية الأخرى ودخل مع النافذة ثم اتجه نحو الغرفة الواسعة ليقع نظره على الطبق الذي احتوى على آخر ثلاث قطع بين شقيقته الشقراء و ابن خالته فالتقطها ثلاثتها ليقفا كلاهما بعد أن كانا جالسين

وقبل أن ينطقا بشيء قال موجها حديثه لوسيم : سأتنازل عن قطعتين فقط إذا اعتذرت عما أفسدته.

كتف المعني ذراعية بضجر ثم رد : لن أفعل !!

فأكل سامي القطعة الأولى ثم قال بينما ينظر لوسيم بطرف عينه : اممم عصارة مربى التفاح إنها حقا شيء لا يصدق

ثم مص أصبعه الذي علق به قليل من المربى وقال : متأكد أنك لا تريد!؟

لم يرد عليه فهم بتناول الأخرى إلا انه رفع يديه معلنا عن استسلامه أخيرا ثم قال: أي شيء سوى الاعتذار ولكن بشكل معقول.

هتفت سمر بترجي لشقيقها : أرجوك سامي دعه يفسر لي سبب كون علامة الاستفهام على هيئتها تلك، طلبت منه ذلك قبل قليل ولكنه رفض... حبذا لو تشرحانها معا فأنا متأكدة أن تفاسيركما ستجعلني انتصر على بيلسان

- بيلسان !؟

تساءل سامي فأومأت إيجاباَ له ثم قالت مفسرة : إنها طالبة جديدة أتت اليوم إلى صفنا تَدّعي أنها تعرف كل شيء في هذا العالم ، وقد نعتتني بالغبية ،فطلبت من معلمتنا أن تعطينا سؤالا صعبا والتي ستجاوب عليه هي الأذكى لذا اختارت لنا المعلمة هــ....

أسكتها وسيم بوضع يده على فمها بينما يقول : الفتيات المزعجات! ألا تمللن من الثرثرة!؟ ..يكفيك أن تقولي أنه تحدي بينك وبينها والسلام .

أعاد سامي وضع القطعة على الطبق ثم جلس على مقعد جلدي أمام المكتب فيما اتجه وسيم نحو اللوح ومعه سمر و قال : حسنا هل هي العلامة التي في درس المعلم رياض..!؟

أومأ سامي إيجابا فأوقف هو سمر بمحاذاة اللوح بحيث أصبح جانبها الأيمن مقابلا للوح ثم وضع رأس القلم الأسود على اللوح أمام حاجبيها ورسم خطا راجعا للوراء فوق رأسها حتى توقف أمام أسفل رقبتها فكان الناتج النهائي علامة ذات رأس معقوف من الأعلى ومستقيم تقريبا من الأسفل

فقالت سمر بغضب واضح في صوتها : حسنا!! لا أضن شكلها صعبا حتى تلصق رأسي باللوح وترسمها ،أليست تشبه صيوان الأذن؟ إنه أسهل ليساعدك على الرسم

- هه هذا ما يقوله الكثير من الناس ومن ضمنهم علماء اللغة، ولكن لو عدنا للمعنى فهيكلية الرأس مع الرقبة هي الأفضل فهي تحتوي على أغلبية الحواس إضافة للدماغ فنحن قد نستفهم عن هوية ما نرى ونسمع ونشم ونتذوق أما إذا اعتمدنا على شكل صيوان الأذن فهي تستفهم فقط عما تسمعه إضافة لذلك فهذا سيذكرك بمعنى علامة الاستفهام.

- هراء!! فلو كنت فعلا ذكي كما تدعي لما نسيت النقطة .

قالت جملتها الأخيرة فيما رفعت حاجبها الأيسر لتغيظه فنظر نحو رسمته ليتأكد مما قالته وعندما قارب رأس القلم على ملامسة اللوح لوضع النقطة هتف سامي : لا!!

التفتا كلاهما نحوه وقد كان ماد يديه خلال هتافه فأردف مفسرا سبب اعتراضه : النقطة تعني أن علامة الاستفهام انتهت ، وهذا غير صحيح .

أنزل وسيم يده بجانبه وقال بينما تقطيبه واضحة على وجهه : لكن علامة الاستفهام تنتهي دائما بنقطة الإجابة ولذلك وضعت أيها الذكي.

- و كل إجابة نستخرج منها سؤال لذا لانهاية لها.

وضع وسيم القلم في سلة صغيرة معلقة على الحائط و جلس متربعا على الأرضية ثم قال باهتمام مبالغ فيه : هراء بالتأكيد لها نهاية

- حسنا لما لا نجرب ،أنا سأطرح عليك بعض الأسئلة وأنت جاوبني

صرخت سمر بهما وهي تهز رأسها نفيا ثم قالت : هلا كففتما عن ذلك، أنا لم أطلب منكما تغيير شكلها بل قلت فسرا لي سبب كونها هكذا ، سحقا لكما!! لا أعلم كيف طلبت منكما المساعدة!؟ من الأفضل أن أذهب لجدي... على الأقل هو لن يغير شيئا في شكلها.

قالت جملتها الأخيرة وتوجهت نحو الباب إلا أنها توقفت لتعود عندما قال وسيم : الكعكة لو سمحتِ ، وإلا سأخبر بيلسان بأننا ساعدناك في حل السؤال

أعطته الطبق ثم خرجت صافقة الباب خلفها ، فأزاح وسيم نظره عن الباب ليصوبه نحو عيني سامي الزرقاوات ثم قال : هيا ابدأ

- مما تصنع فطيرة التفاح..؟

- من التفاح والدقيق والبيض و الخميرة والسكر..إلخ

- ومن أين يأتي التفاح ..؟

ابتسم وسيم بسخرية : ما هذه الأسئلة !! إنها سخيفة جدا

فأردف سامي: هيا جاوب على الأسئلة دون تذمر!!

زفر المعني بضجر و استأنف الحديث بإجابته : يأتي من شجرة التفاح.

- وكيف نحصل على شجرة التفاح..؟؟

- من بذورها

- ومن أين تأتي البذور..؟؟

- من الأزهار

رفع حاجبه الأيسر متيقنا أن هذا هو السؤال الأخير : كيف ذلك..؟؟

- لا أعلم!

هتف و السعادة تلمع في عينيه : أرأيت يجب أن تكون النهاية من نصيب علامة الاستفهام وليس النقطة.

وقف وسيم شادا قبضتيه وقال معترضا : لكن نستطيع أن نجد إجابة على سؤالك ، لو سألنا والدك أنه خبير في علم النباتات.

ارتفعت زاوية فمه وقال بثقة أكبر : لن تستفيد شيئا ، فسنستخرج من الإجابات أسئلة ومن الأسئلة أسئلة أخرى إلى مالا نهاية ، هكذا يتطور العلم يا صديقي.

- لا! ، سأبحث وأبحث حتى أجد تفسيرا للنقطة التي أسفل العلامة.

سحب سامي درج عريض في المكتب ليخرج منه علبة للعبة كنز القراصنة وأخذ منها قطعة جلدية سكرية اللون وَضِعَت ليرسم عليها الطفل خريطة الكنز الذي سيخبئه إلا أن سامي رسم عليها العلامة وطواها ثم ربطها بشريطه ساتان حمراء وقبل أن يضعها في صندوقه المزخرف الذي بجانب المكتب قال : حتى ذلك أللحين سأحتفظ بعلامة استفهامي من دون نقطة.



♥♡♥

هبت نسمة باردة منعشة محركة معها ستائر النافذة الرقيقة البيضاء لتبدد ذكريات الماضي وتنثرها بعيدا ففتحت عينيها ليقع بصرها على فلذة كبدها الذي تمدد على أريكة بلون أزرق ملكي واضعا ذراعه فوق عينيه بينما تدلت الأخرى لتلامس الأرض

صوت أزيز الباب جعلها ترفع وجهها عن يدها المسندة على الطاولة لترى ابنتها الشقراء بفستانها الربيعي الفضفاض

- يسافر من أجل الدراسة لست سنوات متواصلات دون أن نرى رقعة وجهه، وبدلا من أن يبحث عني ليستقبلني بالأحضان ويعوضني عن سنين الفقد والحرمان يعود من أجل فلسفته هو ووسيم !!

قالت سمر ذلك وقد وضعت يديها على وسطها ونظرات الحنق توجهها لسامي النائم ، فسحبت الكرسي بقوة ليصدر صوت مزعجا بسبب احتكاكه بالأرض وابتسامة خبث تعلو وجهها بينما قطب هو حاجبيه بانزعاج فقالت بصوت عالِ تحدثه : لا تتظاهر بالنوم، وهيا أخبرني عن هوية الهدية التي أحظرتها.؟ عجزت عن معرفتها!؟ أنا لا أعلم لم هداياك دائما مصممة حسب الطلب.؟

التف للناحية الأخرى معطيا إياها ظهره بينما يشير لرأسه بسبابته و يقول : لتحفر اسمك في ذاكرتهم افعل ما يتوقعونه بطريقة غير متوقعة.

هزت سمر رأسها سلبا فقد بدأ الآن بطرح عباراته المبهمة ليتركها منشغلة في تفسيرها حتى تدعه ينام فَهَمّتْ بأن تقول شيئا لولا أن شعرت بيد والدتها على رَسغِها منبهة إياها لتترك شقيقها يرتاح ثم وقفت الأم لِتتجه نحو حوض الغسيل و تكمل غسيل أطباق الغداء وابتسامة صغيرة ظاهرة على شفتيها إعجابَ بابنها، فكل شيء منه له نكهته المتفردة بتميزها، فلا نهاية لأفكاره الغريبة كعلامته.


.
.

لطالما أحببت أن يكون كل ما يخصني مختلفا ليس
عبثا ولكن لأكون مميزا عندما يتشابه الآخرون

SΛRO
24-06-2012, 20:53
http://store2.up-00.com/June12/5qI68239.bmp
.
.

كيف حالكم شعب قلعة القصص المحترم^^..!؟

بعد عناء وجهد جهيد انتهيت من قصتي القصيرة لأشارككم بها اليوم مع العلم أنها محاولتي الأولى في كتابة القصص القصيرة ، متشوقة لمعرفة أرائكم بها

والشكر موصول لـ jojo-zak لمساعدتها لي في تحرير النص

بعد مفاوضات مع وسيم وسامي أخذت قطعة الكعك الأخيرة التي سألتني عنها جوجو إنها في الأسفل

.

http://store2.up-00.com/June12/Js771420.gif
إنها لك عزيزتي :ضحكة:
.



أتمنى أن تعجبكم القصة وتصل لمستوى ذائقتكم


.

http://store2.up-00.com/June12/U4968239.bmp

لاڤينيا . .
24-06-2012, 21:49
مكآآآآآآآآآآآآني :d !

pяιиcєѕѕє pєяɒυє
25-06-2012, 16:16
حجز ^^ ..

treecrazy
25-06-2012, 18:35
..

مضطرة للحجز :غياب:..
+
تُثبت..~

T O N Z
25-06-2012, 18:49
و هذا مكاني .. بإذن الله سأعود عقب القراءة :love_heart:

Sleepy Princess
25-06-2012, 20:56
قصة فريدة في أسلوبها وفكرتها
تستحق التصفيق !
دمت متميزا

خيال ماطر
25-06-2012, 21:25
ممممممممممممم...

حجز باستحياء...


رائع ..جميل جداً...


لتحفر اسمك في ذاكرتهم افعل ما يتوقعونه بطريقة غير متوقعة


حلو ..ما شاء الله ..^^

يسعدني تواجدي هنا ..

شكراُ خيتو ...

ناروتو x ساكورا
25-06-2012, 21:25
حجز

قلب جولييت
25-06-2012, 21:59
حجز اضطراري حقا :nevreness:

SΛRO
26-06-2012, 12:04
..

مضطرة للحجز :غياب:..
+
تُثبت..~

http://smiles.domenal.com/smile_albums/other/domenal.com_11.gif
V
V

"تثبت" مرة واحدة ، لم يخطر ذلك على بالي البتة + بانتضارك



مكآآآآآآآآآآآآني :d !

حجز ^^ ..

و هذا مكاني .. بإذن الله سأعود عقب القراءة :love_heart:



ممممممممممممم...

حجز باستحياء...


حجز





حجز اضطراري حقا :nevreness:



بانتضاركم على أحر من الجمر ^^

انقاداتكم + أرائكم


قصة فريدة في أسلوبها وفكرتها
تستحق التصفيق !
دمت متميزا

أنتِ الأولى في الرد أمورة

شكرا عزيزتي أسعدتني كثيرا بإطرائك :أوو: أدام الله لكِ سعادتكِ :سعادة2:

ملاحظة : أنا فتاة ولست فتى :صيني:

mystory
26-06-2012, 20:18
السلام عليكم


كيف الاحوال سارو ؟

(من دون نقطة) اعجبنى العنوان كثيرا
وارى ان هذا ما جذبنى وجذب بقية الاعضاء
عنوان جميل الى قصة جميلة الى تنسيق رائع الى ايدى مبدعة
بالفعل تستحقين التثبيت

ارينا بقية الابداعات فقد وضعتى نفسك فى قائمة المبدعين بتلك القصة (الابداعية)
وهذا قليل عليك
متشوقين للمزيد
فى امان الله

قلب جولييت
26-06-2012, 22:27
حجز اضطراري حقا :nevreness:

عززتيييي :eek-new: سارو ^^ ما هذا الإبداع يافتاة تنتقل العين بين أسطرك بسعادة بالغة =)

عناد جده لأخواله في أن يبني هذا المنزل لأحفاده كي يدخل البهجة والسرور إلى قلوبهم الصغيرة، فلا أحد ينافسه في بناء المنازل الخشبية

آآآآآآآه كم هذا جمييييييييل :أوو: بيت خشبي صغير بين الأشجار :love-struck:

غرفة النوم الصغيرة التي حوت سرير ذو طابقين و أرجوحة قماشية علقت بمحاذاتهما

:أوو:


- أتعلم كم استغرق مني ذلك الرسم حتى أصبح كما أردته..!؟

مسكيييييييييييين يا سامي =(


حجزك لمدة أسبوع في غرفتك سيكون كافيا لتعرف كم استغرقت في رسمها.

ما أقسى ذلك العقاب على شخص مثل وسيم :أوو: فتى يشتعل بالحيوية والنشاط

سترة أمجد جميلة " مئة مرة ، أمِنَ المعقول أنني أكتب شيء كهذا !؟ ، ثم ما قلته يسمى حرية رأي لذا لا دخل للأستاذ فيما أقوله إلا إن كان خاطئا ،وما قلته صحيح عن سترة امجد النتنة.
سلم فمك يعجبني الطفل ذو القناعات الخاصة :redface-new:


كما أنه إذا انتشر خبر عدم تنفيذي لهذا العقاب سأكون قد حطمت رقم لؤي القياسي في تجاهل العقابات ، وسأدخل في موسوعة المدرسة بدلا عنه


راقتني تلك العبارة كثــــــــــــــــــــــــــــــيرا :أوو:


- تشاجرتما كالعادة صحيح ..؟

عند تذكر مشاجرتنا بأيام الطفولة نعشق العودة إليها :أوو: ولاد خالة جمال أووي <<قلبتها عامية ><


اممم عصارة مربى التفاح إنها حقا شيء لا يصدق

:أوو:اممممممممممممممممم تدينين لي بقطعة يا فتاة:uncomfortableness:


أسكتها وسيم بوضع يده على فمها بينما يقول : الفتيات المزعجات! ألا تمللن من الثرثرة!؟ ..يكفيك أن تقولي أنه تحدي بينك وبينها والسلام .

المرة الرابعة التي أقرأ فيها ذلك المقطع وأضحك :redface-new: جميل ذلك الوسيم


الفتيات المزعجات! ألا تمللن من الثرثرة!؟ ..يكفيك أن تقولي أنه تحدي بينك وبينها والسلام .

:)


الكعكة لو سمحتِ ، وإلا سأخبر بيلسان بأننا ساعدناك في حل السؤال

ذلك اللئيم يستغل المواقف :mask:


هتف و السعادة تلمع في عينيه : أرأيت يجب أن تكون النهاية من نصيب علامة الاستفهام وليس النقطة.
سعادة لا توصف عندما تثبت أن نظريتك صحيحة :أوو:


وقف وسيم شادا قبضتيه وقال معترضا : لكن نستطيع أن نجد إجابة على سؤالك ، لو سألنا والدك أنه خبير في علم النباتات.

نظرية سامي صحيحية حتى تكتشف ما سبب وجود النقطة


لتحفر اسمك في ذاكرتهم افعل ما يتوقعونه بطريقة غير متوقعة.



جميل ذلك الشخص احجزيه لي

عزيزتي قصتك تلك أسعدتني جدا فهي أكثر من ممتعة حقا تعيد لك ذكريات جميلة ودافئة

=)
دمت بألف خير وأنتظر جديدك بشوق عارم

كورابيكا-كاروتا
28-06-2012, 07:39
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال سارو ؟
أخبارك حبيبتي ؟
بألف خير كما ادعو واتمنى

أولا
مبارك عليك التثبيت تستحق والله ^^

ثانيا
مبارك عليك هذه الموهبة الفذة
مدعة انتي عزيزتي كما اخبرتك سابقا

ما شاء الله تبارك الرحمن
بالفعل اعجبتني قصتك كثيرا جدا

أحببت الشخصيتين الرئيسيتين و حتى الثانوية
فبطريقتك الخاصة أستطعت ان توصلي الينا صورة واضحة و مفصلة عن كل الشخصيات رغم كون القصة قصيرة
و هذا أمر لا ينجح به الجميع حتى لو كان عندهم رواية
لذا هذا تميز من عندك

اضيفي الى ذلك الموضوع المختار
كان فعلا لطيفا و جميلا و طريقة طرحه كانت الأحلى و الأمتع
بالواقع استمتع بالقصة كثيرا عندما قرأتها و لو طالت لتصبح ست اضعاف هذا الطول أو حتى أكثر
لما مللت منها

عاشت اناملك الذهبية حبيبتي
بالفعل احببت القصة كثيييييييييييييييييييييييييرا

لا تحرمينا من جديد ابداعك
دمتي بحفظ الرحمن

همس اعماق البحر
28-06-2012, 09:14
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

:بكاء:
:بكاء:
:بكاء:
:
:
:
لا تقلقي علي انها دموع الفرحة :بكاء:
كيف حالك كاتبتي المبدعة :أوو:؟
اتمنى ان تكوني بخير وسعادة ::سعادة::
ما كل هذا يا فتاة :بكاء:!!

آخيرا بعد عطش أشهر وأشهر من الجفاف ارتويت اخيرا :بكاء:
صدقا ومن كل قلبي قصتك لا توصف لشدة جمالها .. ::سعادة::
ما شاء الله تبارك الرحمان :أوو: اول قصة لك وضربت السوق بقوة :D

سعيدة جدا جدا بما قرأت ::سعادة:: أسعدك الله دائما وابدا ^_^
قصتك تجعل كلمة حجز خجولة جدا :o:

من دون نقطة !
انا من القراء الذين في الغالب لا يلتفتون الى العنوان الا بعد قراءة القصة !
ادخل القصة مباشرة دون اعطاء العنوان اهمية كبيرة
لكن عنوانك هو العنوان الوحيد الذي لم يحرك في داخلي الا شعور واحد منفرد فقط لا غير :واجم:
وهو الشعور بالاستغراب الشديد وانا اقرأه !!!
لم احبه كثيرا وانا داخلة لكن الآن اجد نفسي مغرمه به بشدة :بكاء:

اليوم وبعد مئة سنه كلما سأقرأ او أتذكر هذا العنوان سيرسم خيالي بيتا طفوليا على الشجرة ::سعادة::.. وسأتمنى الطيران على الارجوحة التي علقت بداخله :بكاء: .. وستلوح في مخيلتي طيف ابتسامة سامي وهو يعود لذكرياته مع وسيم وشقيقته:rolleyes: ..وسأرغب بكعكة التفاح التي تسابقوا ليأكلوها :غياب:.. ولن ترسم ملامح العبوس على وجهي في كل مرة تلتقي فيها عيناي بعلامة الاستفام :ضحكة:~ .. سأتذكر كل لحظة وكل ابتسامة وكل شجار وكل تحدي ..سأتذكر كل شيء ::سعادة::

قصة قصيرة لكنها نحتت شخصيات واحداث ومعاني لن تنسى ..
بطريقتك المحببة واسلوبك السلس في الوصف الهادئ الذي تزين بحوار قوي فاتن وشخصيات اقل ما يقال عنها رااائعة جعلت قصتك حكاية من وحي الابداع :سعادة2:!
فشكرا لك على هذه اللحظات السعيدة والمغامرة الممتعة ::سعادة::

اه..كدت انسى ملاحظة صغيرة ^^":

لا تتظاهر بالنوم، وهيا أخبرني عن هوية الهدية التي أحظرتها.؟ أحضرتها ^_^..
دائما الكثير يخطؤ فيها :p

اتمنى لك التوفيق دائما وان لا تحرمينا من قصصك المروية :)
دمت بحفظ الله ورعايته ~

SΛRO
01-07-2012, 01:19
http://store2.up-00.com/Mar12/zZk22042.gif
.
.






رائع ..جميل جداً...




حلو ..ما شاء الله ..^^

يسعدني تواجدي هنا ..

شكراُ خيتو ...

:أوو:

العفووو شيري

أسعدني كثيرا مرورك هنا ^^


♥ ♡ ♥





السلام عليكم


كيف الاحوال سارو ؟

وعليكم السلام

الحمد الله تمام ، كيف حالك أنتِ..!؟


(من دون نقطة) اعجبنى العنوان كثيرا
وارى ان هذا ما جذبنى وجذب بقية الاعضاء
عنوان جميل الى قصة جميلة الى تنسيق رائع الى ايدى مبدعة
بالفعل تستحقين التثبيت

شكرا سوسو على إطرائك أسعدني حقا فلم أخل العنوان سيجذبكم هكذا


ارينا بقية الابداعات فقد وضعتى نفسك فى قائمة المبدعين بتلك القصة (الابداعية)
وهذا قليل عليك
متشوقين للمزيد
فى امان الله

:أوو:

في حفظ الله

♥ ♡ ♥




عززتيييي :eek-new: سارو ^^ ما هذا الإبداع يافتاة تنتقل العين بين أسطرك بسعادة بالغة =)


ما أحلاها من عودة جولي ، و من الجيد أنها أسعدتك فهذا يسعدني أنا أيضا




آآآآآآآه كم هذا جمييييييييل :أوو: بيت خشبي صغير بين الأشجار :love-struck:
:أوو:

حسنا ما رأيك أن نبني أنا وأنتِ واحد فأنا أتوق للجلوس في واحد منها


مسكيييييييييييين يا سامي =(

من المحبط أن تتعبي في صنع شيء ويأتي أحد ليفسده بكل بساطة



ما أقسى ذلك العقاب على شخص مثل وسيم :أوو: فتى يشتعل بالحيوية والنشاط


:غول:


عند تذكر مشاجرتنا بأيام الطفولة نعشق العودة إليها :أوو: ولاد خالة جمال أووي <<قلبتها عامية ><


ههههههه :ضحكة:فعلا ايام غابرة لن تعود :بكاء:


:أوو:اممممممممممممممممم تدينين لي بقطعة يا فتاة:uncomfortableness:

لا أجيد صنعها مع الأسف:ميت:



سعادة لا توصف عندما تثبت أن نظريتك صحيحة :أوو:
نظرية سامي صحيحية حتى تكتشف ما سبب وجود النقطة

معك حق ^^



جميل ذلك الشخص احجزيه لي

عزيزتي قصتك تلك أسعدتني جدا فهي أكثر من ممتعة حقا تعيد لك ذكريات جميلة ودافئة

=)
دمت بألف خير وأنتظر جديدك بشوق عارم





يسرني ذلك حقا جولي لاتحرميني من طلتك عندما تحين مرة أخرى أما بالنسبة لحجز سامي فتفاهمي أنتِ وجوجو على ذلك :موسوس:

في حفظ الله



♥ ♡ ♥



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال سارو ؟
أخبارك حبيبتي ؟
بألف خير كما ادعو واتمنى

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تمام الحمد الله

لاشيء جديد على حطة يدك



أولا
مبارك عليك التثبيت تستحق والله ^^

الله يبارك فيك عقبالك :سعادة2:


ثانيا
مبارك عليك هذه الموهبة الفذة
مدعة انتي عزيزتي كما اخبرتك سابقا

ما شاء الله تبارك الرحمن
بالفعل اعجبتني قصتك كثيرا جدا

من الجيد أنني لم أخيب ضنك :صمت:


أحببت الشخصيتين الرئيسيتين و حتى الثانوية
فبطريقتك الخاصة أستطعت ان توصلي الينا صورة واضحة و مفصلة عن كل الشخصيات رغم كون القصة قصيرة
و هذا أمر لا ينجح به الجميع حتى لو كان عندهم رواية
لذا هذا تميز من عندك

:أوو:


اضيفي الى ذلك الموضوع المختار
كان فعلا لطيفا و جميلا و طريقة طرحه كانت الأحلى و الأمتع
بالواقع استمتع بالقصة كثيرا عندما قرأتها و لو طالت لتصبح ست اضعاف هذا الطول أو حتى أكثر
لما مللت منها

قصة اختيار الموضوع طويلة جدا لكن بدايتها كانت من موضوع قرأته لمداد على ما أعتقد


عاشت اناملك الذهبية حبيبتي
بالفعل احببت القصة كثيييييييييييييييييييييييييرا

لا تحرمينا من جديد ابداعك
دمتي بحفظ الرحمن


شكرا لمرورك كورا خِلت أنك لن تردي

في آمان الله عزيزتي


♥ ♡ ♥



[indent]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

:بكاء:
:بكاء:
:بكاء:
:
:
:
لا تقلقي علي انها دموع الفرحة :بكاء:
كيف حالك كاتبتي المبدعة :أوو:؟
اتمنى ان تكوني بخير وسعادة ::سعادة::
ما كل هذا يا فتاة :بكاء:!!

أخفتني في البداية هموسة

بخير ولله الحمد كيف حالك أنتِ..!؟


آخيرا بعد عطش أشهر وأشهر من الجفاف ارتويت اخيرا :بكاء:
صدقا ومن كل قلبي قصتك لا توصف لشدة جمالها .. ::سعادة::
ما شاء الله تبارك الرحمان :أوو: اول قصة لك وضربت السوق بقوة :d

أحرجتي تواضعي حقا ، لن تصدقي بأنها كانت محفوظة في جهازي منذ أشهر ولم أكن أنوي وضعها لاعتقادي بأنها سيئة



سعيدة جدا جدا بما قرأت ::سعادة:: أسعدك الله دائما وابدا ^_^
قصتك تجعل كلمة حجز خجولة جدا :o:

وأنتِ أيضا لأنك أسعدتني حقا بمرورك هنا


من دون نقطة !
انا من القراء الذين في الغالب لا يلتفتون الى العنوان الا بعد قراءة القصة !
ادخل القصة مباشرة دون اعطاء العنوان اهمية كبيرة
لكن عنوانك هو العنوان الوحيد الذي لم يحرك في داخلي الا شعور واحد منفرد فقط لا غير :واجم:
وهو الشعور بالاستغراب الشديد وانا اقرأه !!!
لم احبه كثيرا وانا داخلة لكن الآن اجد نفسي مغرمه به بشدة :بكاء:

ذلك العنوان جذب الانتباه أكثر من المحتوى :ضحكة:
سيكون لي معه تفاهم من نوع مختلف :غول:


اليوم وبعد مئة سنه كلما سأقرأ او أتذكر هذا العنوان سيرسم خيالي بيتا طفوليا على الشجرة ::سعادة::.. وسأتمنى الطيران على الارجوحة التي علقت بداخله :بكاء: .. وستلوح في مخيلتي طيف ابتسامة سامي وهو يعود لذكرياته مع وسيم وشقيقته:rolleyes: ..وسأرغب بكعكة التفاح التي تسابقوا ليأكلوها :غياب:.. ولن ترسم ملامح العبوس على وجهي في كل مرة تلتقي فيها عيناي بعلامة الاستفام :ضحكة:~ .. سأتذكر كل لحظة وكل ابتسامة وكل شجار وكل تحدي ..سأتذكر كل شيء ::سعادة::

قصة قصيرة لكنها نحتت شخصيات واحداث ومعاني لن تنسى ..
بطريقتك المحببة واسلوبك السلس في الوصف الهادئ الذي تزين بحوار قوي فاتن وشخصيات اقل ما يقال عنها رااائعة جعلت قصتك حكاية من وحي الابداع :سعادة2:!
فشكرا لك على هذه اللحظات السعيدة والمغامرة الممتعة ::سعادة::

ذكرتي كل ماحدث بطريقة جعلتني أتوق للذهاب إلي قريتي الحبيبة الآن ، العفو ^^


اه..كدت انسى ملاحظة صغيرة ^^":
أحضرتها ^_^..
دائما الكثير يخطؤ فيها :p

شكر لك على الملاحظة، سأنتبه في المرة القادمة بإذن الله

في حفظ الله ورعايته

إلى اللقاء/~

http://store2.up-00.com/Mar12/lvM24338.gif
.
.
.

treecrazy
04-07-2012, 22:54
السلام عليكم رحمة الله وبركاته ..

منذ فترة وأنا أحاول العودة ..ولكنني لم أستطع العودة سريعًا ..:جرح:..
لأنني أردتُ قرائتها من جديد لأجمع معلوماتي عن القصة أكثر ..فلا تكفي قراءة واحدة :d


ومن دون فلسفة ندخل في المهم

الحقيقة فكرة جميلة ونظرة مختلفة ..هذا ما طرق أُذني عند القراءة ..
ما أجمل أن يصنع المرء أسلوبه الخاص بنفسه ، ويكتب أفكاره ..أفكاره هو وليس أفكارًا تقليدية تشعر المرء بالملل ..
ابتكار الفكرة ..ميز القصة ..وذلك البيت كان شيئًا غريبًا وجميلاً :d
..
من دون نقطة .
عنوان يجعل المرء متسائلاً ما هي أسباب عدم وجود النقطة :موسوس:..!
رغم أن لكل بداية نهاية :لحية:
لنتفاجئ بحوار مميز بين طرفيّن ..
بحيث يحاول كلاً منهما إثبات رأيه ..

راقتني جدًا ..


سحابات بيضاء مترامية الأطراف ملأت السماء الزرقاء فلم تجد أشعة الشمس إلا الفراغات بينها لتتسلل منها و تنشر ضوئها الدافئ الممتزج ببرودة نسمات الهواء المحملة برائحة زهور ألليلك العطرة التي ملئت حديقة منزله الخلفية.

بربكِ أين الفواصل هنا ..!! :نينجا:
قطعتي نفسي يا فتاة :ضحكة:..!
إن لم تعرفي أين تضعينها ..فطريقة إضافتها سهلة ..للغاية :أوو:
عند الحاجة للتوقف ، عند انتهاء جملة والابتداء بجملة أخرى لنفس الفقرة ..

[ النقطة ] ..ننهي بها الفقرات .. ونبدأ بسطر جديد ..
بالتأكيد أتحدث عن القصة بأكملها وليس فقط هذا المقطع ..
لكن ليس لدي الوقت ..لاقتباس جميع الجمل ..لذا سأكتفي بواحدة ..والمعذرة منكِ ..
..

أدوات الربط أين هي ..!
أين نقاط التنصيص بالحوار .!


رسمت ابتسامة واسعة نفسها على ثغره فور أن وقع نظره على أول كنوزه الثمينة الذي وضعه عندما كان في العاشرة. قطعة جلد صناعي سكرية اللون مطوية جيدا وملفوف حولها شريطة ساتان حمراء سحب طرفها لتنفرد القطعة مع انفراد ذكرياته الثمينة التي مضت عليها خمسة عشر عاما
لا أرى أن هنالك حاجة للتكرار هنا ..:لقافة:
التكرار الحميد هو ما يكون لتوضيح غاية وجبت تكراره ..
وليس تكرار كلمة لم نحتج لتكرارها أصلاً ..
بإمكانكِ جلب كلمة أخرى من عقلكِ الباطن ..تبدين لي فتاة كثيرة القراءة والإطلاع
لذا زلة كتلك .. لا تقعي بها مستقبلاً ..
إن لم تكن تكرارًا لهدف ..:d


.ضربة مباغتة على ظهره!!
ما سبب وضع علامتي التعجب ..:موسوس:..
ليس هنا فقط ..بل في مقاطع أخرى
ما فائدتهما ..!
هل تريدين القول أنه ضربه فجأة علـى ظهره بوضع علامة التعجب..لكن أتقال هكذا بهذه الطريقة ..!
كان سردكِ جيد فلما ..تلك الزيادة ..:جرح:..


نصيحتي لكِ :-
1\ اقرئي عن استخدامات علامات الترقيم فهي مهمة للغاية ..
لاحظت أيضًا هنالك بعض الجمل التي احتجتي لوضع النقطة ..والبدء بسطر جديد لكنكِ لم تفعلي :واجم:

2\ وصفكِ جميل جدًا ودقيق ..لكنكِ بحاجة لموازنة في الوصف ..
فالوصف أشبه بـاالموسيقـى ، يحوي النغمات العالية
والمنخفضة ..والمتوسطة..
فقط وازني ..فكتابتكِ مميزة ^^
3\ هنالك بعض الأخطاء في كتاببة بعض الكلمات ..المعذرة لعدم ذكرها ..:غياب:


"تثبت" مرة واحدة ، لم يخطر ذلك على بالي البتة
ولمَ لا :d !

دمتِ بحفظ الرحمن ..~

jojo-zak
16-07-2012, 08:08
تأخرت أليس كذلك :لقافة: لا بأس فمادمت الكعكة شهية المنظر حتى الآن .. إذن أنا لم أتأخر كثيراً هكذا :لعق:!!!
أحم أحم...
1- التصاميم.. لونها الهادئ تعاطف مع عيناي المتعبة !!! ولكن كما هو معروف، أنتِ سيدة التصاميم في قسم الروايات !! لذا فتصاميمك دائماً رائعة

2- العنوان !! جميل.. ويختصر الموضوع كله في ثلاث كلمات + علامة تعجب :p

3- الجملتين اللتان كانت البداية والنهاية من نصيبهما ... أقصد هاتين :
لكل منا منظاره المختلف ونظرته الأكثر اختلافا
....
لطالما أحببت أن يكون كل ما يخصني مختلفا ليس عبثا ولكن لأكون مميزا عندما يتشابه الآخرون

يبدو أنكِ عاندتني عندما قلت أني أحببت جملة سامي الأخيرة !! جئتِ أنتِ لتريني جملتين أخرتين حتى أعشقهما أكثر من الأولى :p

4- أما عن الانتقادات والتوجيهات ... فأعتقد أن مهمتي انتهت قبل وضع القصة وجاء أخرون وأكملوها .. لذا سنتخطى هذه النقطة

5- الفكرة العامة !! كم قلت لكِ مسبقاً.. فكرتك مميزة جداً بل أني لم أعتقد أن هناك أحد سيأتي لينتقد رسم علام الاستفهام ولا بعد مليون سنة !!!
لكنكِ أتيتِ وفعلتِ ذلك !!!

جئتِ بسامي وجعلته رمزاً للتميز !! وهو أكثر مَن أحببت في القصة بكاملها

لكن ولنكون صريحين .. فإنني أعجب بالأشقياء أكثر، لذا فإن وسيم كان نداً ممتاز لسامي ... لكن إنفراد سامي جعله يفوز >> هذا والجملة التي قالها :ضحكة:

أما عن سمر، فقد اخترتي اسمي المفضل، لا أدري لِمَ !! ولكني أحب هذا الاسم !!

:صمت:



والوالدة.. مع أنها لم تظهر كثيراً إلا أن النهاية كانت بوصف شعورها نحو ابنها، ولنقل إنها محظوظة لإنجابها له... فبعد كل شيء هو سبب وجود هذه القصة الجميلة أليس كذلك >>

:غياب:




أعتقد أنني سأعفيكِ من ثرثرتي التي إذا أكثرت قليلاً لن أوقفها أبداً :واجم:
وسآخذ لي ركناً من هذه الأركان و... آآه جيد لقد وصلت القهوة، حسناً.. سأستأذنك حتى آخذ كعكتي وأتناولها عند تلك الطوالة
...


إذا احتجتي أي شيء.. سأكون هناك أتلذذ بطعم هذه الجميلة :سعادة2:

إلى اللقاء ~

glass lady
01-08-2012, 13:56
ما اروع تلك الكلمات .. أني لأرغب بأن اقضي وقتاً أكثر فأنا مستمتعة كثيراً هنا ..!

ارغب بأن يكون ردي لائقاً لذا سأعود لأخط ما تستحقه هذه التحفة الفنية من ردود .. فلا رد قصير يوافي حق ما كتبته ..

لي عودة بكل تأكيد ..

تقبلي جولتي السريعة ولي عودة مع رأي الشخصي الكامل ..


شكراً لكِ

Anoh
20-08-2012, 11:46
>_> اعتقد اني بنسخها عندي واقراها على شاطئ البحر *_*

لي عودة بإذن الله

SΛRO
29-08-2012, 19:19
http://store2.up-00.com/June12/5qI68239.bmp
.
.

treecrazy


السلام عليكم رحمة الله وبركاته ..

منذ فترة وأنا أحاول العودة ..ولكنني لم أستطع العودة سريعًا ..:جرح:..
لأنني أردتُ قرائتها من جديد لأجمع معلوماتي عن القصة أكثر ..فلا تكفي قراءة واحدة :d

وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته

المهم أنك عدتي في النهاية ^^


الحقيقة فكرة جميلة ونظرة مختلفة ..هذا ما طرق أُذني عند القراءة ..
ما أجمل أن يصنع المرء أسلوبه الخاص بنفسه ، ويكتب أفكاره ..أفكاره هو وليس أفكارًا تقليدية تشعر المرء بالملل ..
ابتكار الفكرة ..ميز القصة ..وذلك البيت كان شيئًا غريبًا وجميلاً :d
..
من دون نقطة .
عنوان يجعل المرء متسائلاً ما هي أسباب عدم وجود النقطة :موسوس:..!
رغم أن لكل بداية نهاية :لحية:
لنتفاجئ بحوار مميز بين طرفيّن ..
بحيث يحاول كلاً منهما إثبات رأيه ..

راقتني جدًا ..

يسرني ذلك حقا :سعادة2:

شكرا على نصائحك كرزة << أرى أن هذا أفضل اختصار حتى لو تغيرت بعض الحروف صحيح

بالنسبة للتكرار فأضن اهتمامي بتصحيح الأخطاء الاملائية أشغلني فلم أنتبه عذرا ^^"

أسعدتني بمرورك وأفدتني أيضا

دمتي سعيدة//~

♥ ♡ ♥

jojo-zak

لايهم الوقت المهم أتك أتيتي جوجه << تضل الهاء منتصرة على الواو

شكرا على إطرائك عزيزتي أتعبتك معي كثيرا :مذنب:

الجملتان عشقتهما أيضا !! إذا ليكن في علمك أنهما ولدتا قبل جملة سامي


أما عن سمر، فقد اخترتي اسمي المفضل، لا أدري لِمَ !! ولكني أحب هذا الاسم !!

إذا "سمر" هو إسمك المفضل :لقافة: بالنسبة لي فهو يذكرني بأبطال الديجتال :d


1- التصاميم.. لونها الهادئ تعاطف مع عيناي المتعبة !!!

اهاا مادامت الألوان مريحة لعينيك هذه المرة فالبسي نظاراتك الشمسية المرة القادمة فسأجعلها مشعة :غول:

فالحقيقة أحببت ثرثرتك جوجة:أوو: لاتتوقفي فالمرة القادمة


إذا احتجتي أي شيء.. سأكون هناك أتلذذ بطعم هذه الجميلة:سعادة2:
لن أتردد إن احتجتك::جيد:: فأنا أتمتع بتعذيبك معي :مكر:

دمتِ قي حفظ المولى.^

♥ ♡ ♥

glass lady

في إنتضارك ليدي:سعادة2:

♥ ♡ ♥


Câŋdч ǧ!яl ©

في انتضارك أنتي أيضا ساندي^^

http://store2.up-00.com/June12/U4968239.bmp