PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : طــــاولة الحيــــاة



king fawaz
07-05-2012, 05:41
http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1686497&d=1338720627




طاولة الحياة



http://st.houzz.com/simages/97040_0_8-3669-eclectic-dining-room.jpg




عيناي مغلقتين نائمتين ورائحه مقززه تحشر نفسها داخل أنفي الطويل...
إستيقظت الأن ... أحاول فتح نافذة الرؤيا لدي ... وعندما أبصرت وجدت نفسي محشوراً بكرسي خشبي ... مقيد بأسلاك شائكه ... يصعب التحرر منها ... !

شممت رائحة دمي يسيل من طرفي كتفاي بهدوء ... إن تلك القيود كانت محكمة الربط ... إنهم يظنون بأنني سأهرب ... لكن ... إلى أين ؟!.

هكذا كنت أسئل نفسي مراراً و تكراراً .

إنهم أمامي الأن ... يحضرون وجبة طعام الإفطار ... تلك الرائحه المقززه ... إنها رائحتهم ...في بالرغم من أشكالهم القبيحه لكن هناك أمر غريب يربطني بهم ...نعم ... إنهم بشر ... ولكن من نوع مختلف تماماً.

كان أحدهم لديه أربعة أعين مخيفه الواحده تخيف أكثر من الاخرى ولديه
ميزه تختلف عن البقيه .. إنه شديد الملاحظه ... لقد لاحظ بأنني قد أستيقظت فأشار للبقيه بأعينه نحوي .
نظروا الثلاثه نحوي بهدوء !.

كانت سيدة المنزل لديها إبتسامه واسعه ولسان طويل ... إنها كثيرة الكلام ... فهي تبحث وتنقض على كل ماهو موجود على طاولتها من حــــديث ... مهما كان طعم الحديث سيء أم جيد .

قهقهت السيده عالِ و كأنها تود من الجميع ملاحظتها و تبرجها الغريب حيث يمكن أن ترى ألوان مختلفه في كل جزء من جلدها ... بينما ركض " أيدي الأخطبوط " هكذا أسميه ... نحوي و بدأت أشعر بأن أربعة من أيديه الطويله تلمس جسدي في كل مكان ... نظر نحو الأخرين وبدأ بالتحدث بلغه غريبه ... لم تكن غريبه لي يوم ... ولكنها أصبحت الأن غريبه تماماً ... بل إنني نسيت جميع أحرافها المركبه .

إنهم يضحكون الأن بصوره غريبه ...يبدو بأن الأخطبوطي قد قال لهم طرفه ..." أطربهم يا أخي "... فلربما يضحكون حتى الموت حينها ألذو بالفرار .

حسناً ... هل أنا مجنون أم ماذا ؟...إنني مقيد حتى الموت " هل نسيت ؟".

" عذراً لنسيانك... أيتها الأسلاك الشائكه " المؤلمه التي أصبح جسدي مخدراً تماماً من غرزك العميقه .


حرك الأخطبوطي الكرسي الخشبي نحو الطاولة الخشبيه التي أمامي ... " يا إلهي "... إنها وجبة الإفطار مثل كل يوم ... لم تتغير الوجبه الكريهه التي يقتادون عليها كل يوم ...!.

هاهي السيده المتبرجه تتذوق الإناء بلسانها الطويل ... يبدو بأن الطعم لم يعجبها فلقد إنقلبت إبتسامتها الواسعه لتصبح رأساً على عقب !.

إنها تنير الموقد وتضع الإناء عليه بينما أعين المتغطرس الأربعه تراقبها بإهتمام ... صرخت نحوه بعنف ثم أدار ظهره مغلقاً أعينه ... إلتفتت نحوي ... لا لم تكن تنظر نحوي بل نحو الأخطبوطي ... فرمقته بنظرة غريبه ... إنها ترسل له قبلات مموجه باللألحان قلبها الرنان ... !.

من الجيد أنه لم يكن أنا ... عندها سأبقى للأبد في هذا المنزل ... نظرت نحو الأخطبوطي ولكنه لم يكترث بل جلس يداعب جسدي في كل مكان ... أحسست بأنه أحمق و ساذج .



صراخ عميييييييق !.
إرتجف جسدي بل أنني شعرت بكل شوكة حديديه داخلي تتحرك من شدة الصوت .


بدأ المتغطرس ذو الأعين غاضباً ... رمى بالسيده المتبرجه أرضاً ... للحظه شعرت بأنه سوف يقطعها إرباً و لكنه لم ينظر نحوها بل نظر نحوي بحقد ... " مالذي فعلته له ؟؟؟ " قلتها لنفسي خائفاً .

إبتعدت أعينه المخيفه عني و ركزت نحو الإناء ثم أخرج من جيب ثوبه زجاجه صغيره ... كتب عليها بلون أحمر " حب النفس ".

رمى بمكنون الزجاجه داخل الإناء بغضب و بدأ يحركه سريعاً و أعينه الأربعه تدور مع تحركات الملعقه .

وقفت المتبرجه بصعوبه ثم دفعت بالمتغطرس أرضاً وكاد الإناء أن يسقط.




صراااااااااااااخ عميق !.
كادت أذناي الصغيرتين أن تخلعان من مكانهما فلقد كان الصراخ قربي تماماً ... إنه ذاك الأخطبوطي .

ركض نحوهما محاولاً أن يصلح ما بينهما ... كانت واحده من أيديه الطويله تجعلهما ينظران نحوه بإهتمام ... إنه يتحدث بنبرة المثقف والهادئ ... غريب !...
يد تهدأ من غضب المتبرجه حيث يلامس شعرها الكثيف بهدوء بينما يد أخرى تحاول مساعدة المتغطرس على الوقوف المضحك في الأمر ... بأنني قد رأيت بعيناي هاتين بقية ما حدث مع أيديه الثلاث الأخرى ...

فلقد رأيت إثنتين تبحثان في جيب ملابس المتغطرس و المتبرجه عن شيء ... أها ... هاهي بعض النقود تخرج من أجيبهما بدون أن لا يشعرا تماماً ...

بقيت يد واحده ... إنها سريعه ... و تتجه نحو ...
الإناء !!!.


كانت معه زجاجه كالتي مع المتغطرس كتب عليها ... " حب المال "...!.




صراااااااااااخ ...

إنه صراخ هادئ هذه المره ... يبدو بأن المياه عادت لمجاريها الأن .

الكل سعيد و راضي ... المتغطرس ذو الأعين الأربعه جلس على الطاوله ... الأخطبوطي المزعج ... جلس يداعب شعري الأسود بأيديه السته بل إنه يجلس و يفكر بعمق لمعرفة أفضل تسريحه لي هذا اليوم من خياله المقحم ... يبدو بأنه يراني لعبته المفضله ... " كالمعتاد " ... !.

فجأه ... تركني !... " تباً ... لماذا جعلت شعري كمن رأى شبحاً أمامه ؟!". إنك شخص عديم الذوق أيها الأخطبوطي !.


وكأنني سأهتم لما يحدث لشعري الأن ... ياللسخريه ... إنني مقيد أم نسيتم...؟!. آآآه ... ليت جسدي يتحدث لكنتم تسمعون صراخ يعلو صراخ الثلاثه مجتمعين ... ولكن لم يعد جسدي يشعر بالحياه .

هاهي المتبرجه الأن ترتشف قليلاً من الإناء ... عندها حدث أمر غريب !.
لقد نمى لها يدان طويلتين و عين ثالثه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.
:
:
:
:
:
صمتاً رجاء ... عقلي قد سكنته الصدمه !.
:
:
:
:
أصوات قهقه عاليه من الثلاثه .
:
:
:
:
حسناً.

عاد عقلي لوعيه من جديد ... يبدو إن هذا اليوم مشابه لما حدث أمس و قبله و قبل أسبوع و قبل شهر و قبل سنه ....... عذراً لا أعلم كم من المدة أنا مقيد ؟!.

أعترف بأنني أرفض الأكل من هذا الإفطار .. كل يوم ... و لكنهم يجبرونني على أن أجلس على هذه الطاولة الخشبيه و كل هذا الأكل الغريب أمامي ... سلطة النفاق ... فاكهة الكذب الأبيض و الأسود ... مكرونة الخيانه ... و اليوم ... أكله جديده ستضاف للإصبح ...إنساناً مختلف ... كما يدعون !.



إبتسمت ببساطه ... وأنا أنظر نحوهم بهدوء ... لن يحدث هذا اليوم و ليس غداً و لا بعد غداً و ليس بعد أسبوع و لا بعد شهر ... بل إنه لن يحدث بعد سنه أو سنتين ... إنه لن يحدث أبداً ... هل سمعتم ؟!.

كانوا الثلاثه ينظرون نحوي بإستغراب و كأن لغتي قد تغيرت عن لغتهم تماماً ... إنها نفس اللغه و لكن المعاني إختلفت !.

إقتربت المتبرجه بشكلها الجديد أمامنا ... إنها تحمل صحن وجبة جديده في قائمة الطعام اليوميه ...
إنه.. " حساء الغفله ".

إقتربوا ... بالصحه و العافيه و الندامه و النسيان !.]





( رجاءً لا تبخلوا علينا برد أو نقد أو تقييم للقصه ودمتم بود :stung: )

( ملاحظه يرجى عدم نقلها فحقوق القصه محفوظه للكاتب )

رِنتي
07-05-2012, 10:32
السلام عليكم

قصتك جميلة وغريبة ^^

اعجبني العنوان .. :)

برأيي ان طاولة الحياة ليست فقط بالاطباق السيئة

هناك العديد من الاطباق الجميلة والرائعة الطعم

اسلوبك في الكتابة سلس وغير ممل اعجبت فيه

لذا اتمنى ان ارى المزيد من كتابتك الرائعة

بالتوفيق
..

مِـدَاد`
07-05-2012, 12:46
لا أصدق عيني!!!
منذ يومين مررت بخاطري وقلت ترى أين فواز؟ نفتقده فعلا!!
وكالعادة الغائب طويلا لما يمر بخاطري فجأة بلا سابق إنذار يقف في وجهي بعد أيام من تذكره :d
وين الغييييييبة فواز وكيف أحوالك افتقدناك جددددا ؟؟؟؟؟ :بكاء:
عسى مانع التواصل خير ~
لانشغالي لم أقرأ القصة بعد، لكن لم أستطع منع نفسي من الترحيب بك وتحذيرك من التغيب مجددا :أبونملة:
صرنا نتوق فعلا لرائحة أعضاء القصص القدامى :فيس يبكي الدم من الشوق لتلك الأيام:
لا تقطعنا مجددا وسأعتبر هذه القصة عربون العودة التي لا انقطاع بعدها!
ملاحظة على الهامش : ضحكت كثيرا ودهشت أكثر لما تفقدت توقيعك ووجدت القطة الجميلة ما تزال تقفز فيه للآن، :d ألم تمسك الفراشة بعد..؟!
مازلت أذكر أيضا القصة الرائعة التي حصلت عليها مقابل القطة ^___^
اه كدت أفعلها مجددا ولا أعرف بنفسي :d
أعتقد أنك تذكرتني بقصة القطة، أنا مداد الفخر ..
سأكمل ما بيدي وأحاول العودة للرد على القصة في الراحة القادمة ..
لنقل أن كل هذا الرد هو حجز :d
كن بخير ولآآآآ تقطعنا مجددا فواز، لا تقطعنا!!

Sleepy Princess
07-05-2012, 15:21
لا أصدق عيني!!!
منذ يومين مررت بخاطري وقلت ترى أين فواز؟ نفتقده فعلا!!
وكالعادة الغائب طويلا لما يمر بخاطري فجأة بلا سابق إنذار يقف في وجهي بعد أيام من تذكره :d
وين الغييييييبة فواز وكيف أحوالك افتقدناك جددددا ؟؟؟؟؟ :بكاء:
عسى مانع التواصل خير ~
لانشغالي لم أقرأ القصة بعد، لكن لم أستطع منع نفسي من الترحيب بك وتحذيرك من التغيب مجددا :أبونملة:
صرنا نتوق فعلا لرائحة أعضاء القصص القدامى :فيس يبكي الدم من الشوق لتلك الأيام:
لا تقطعنا مجددا وسأعتبر هذه القصة عربون العودة التي لا انقطاع بعدها!
ملاحظة على الهامش : ضحكت كثيرا ودهشت أكثر لما تفقدت توقيعك ووجدت القطة الجميلة ما تزال تقفز فيه للآن، :d ألم تمسك الفراشة بعد..؟!
مازلت أذكر أيضا القصة الرائعة التي حصلت عليها مقابل القطة ^___^
اه كدت أفعلها مجددا ولا أعرف بنفسي :d
أعتقد أنك تذكرتني بقصة القطة، أنا مداد الفخر ..
سأكمل ما بيدي وأحاول العودة للرد على القصة في الراحة القادمة ..
لنقل أن كل هذا الرد هو حجز :d
كن بخير ولآآآآ تقطعنا مجددا فواز، لا تقطعنا!!


سيرانو ...نرجو منك أن تعدل ردك قريبا ألى رد يكون ذا صلة بمضمون القصة وليس خارجها ;

سنعود للملك ^^ >>> وماني قافلة الصفحة عشان أتذكر :redface:

أنامل عاشـقه
07-05-2012, 16:02
مــساء الــورد

جميلةٍ

فكرتها أعجبتني

الشخصيات , الغموض جميل

السيدة ذات اللسان الطويل تخيلتها ,, وأعجبتني

أنتظر الفصل القادم بشوق

white dream
07-05-2012, 19:20
السلام عليكم ..!
..
قصة جميلة جدا ... احببتها كثيرا ^^
تعجبت من العنوان عندما دخلت ، ولكن باقي القصة حازت على المقدار الأكبر من تعجبي ..
لكني احببتها في النهاية ، طريقة السرد جميلة ،
والأحداث تدفعك تلقائيا لقراءة السطر التالي ^^
،
مؤسف انها قصيرة ^^
فبطريقة ما احببت تصويرك للـ أخطبوطي ^^ وللسيدة ذات اللسان الطويل ^^
..
في النهاية ، إنها جميلة جدا بكاملها رغم غرابة الفكرة ..
اتشوق لقراءة اخرى لك ..^^
..
تحياتي ^^

مِـدَاد`
07-05-2012, 20:00
سيرانو ...نرجو منك أن تعدل ردك قريبا ألى رد يكون ذا صلة بمضمون القصة وليس خارجها ;

سنعود للملك ^^ >>> وماني قافلة الصفحة عشان أتذكر :redface:
كاتب القصة جزء من مضمون الموضوع ولا؟ :d
وأنت تكلمي سيرانو القط ولا بطل الرواية ولا مين؟ :d >> انتبهي على المذكر في الكلام :d
اه مثلما وعدتك رد جديد نكاية في بعض المتذاكين :d
و... ملاحظة على الهامش يا محششة، الناس لما تستهبل، تخلي ملاحظة بذلك، وليس ترعب الناس وتمشي خير1


.
.
.

ملك النبل فواز!!

ما يزال الرمز في قصتك كما عرفناه في قصصك الماضية ..
فانتازيا مرعبا غامضا لذيذا جدا!!
على أنني أستسمحك عذرا إذ لن يسعفني العقل الحالي بالتفصيل في تعليقي وتحليلي وتخميني لأنني أسابق الزمن في المذاكرة :عبقري:
راقتني الفكرة، كثيرا جدا!!
مع أن طاولة الحياة المتعفنة في القصة كانت سببا كافيا لتزيد من قرف مزاجي وتحرمني من تناول عشائي :أحول:
الشخصية المقيدة = تكبيل الحياة للبشرية وجرها جرا، إنسانا شريفا أو مسخا دنيئا لتشرب من كأس آسنة واحدة وتغرف من صحن متعفن واحد، وتقتات من طاولة مقززة واحدة!!
الأخطبوط = الجشع والخبث..
المتبرجة وصاحب الأعين الثلاثة لم يسعفني العقل المحروق ولا الوقت لأسقطهما على الواقع، ستكون لي عودة لهما في أقرب وقت!!
حساء الغفلة!! وقفت عند هذه الوجبة المقرفة الجديدة مطولا ...
تبا لهكذا حياة عفنة لا تكل من جرنا إلى الحضيض بكل الطرق، طواعية أو جورا وإجبارا!!!

.
.

طاولة الحياة .. عنوان يدعو للتأمل ..
الطاولة لما تملأها الأطعمة تسمى مائدة، فهل ترى لم تسمِّ طاولة الحياة -رغم امتلائها بصنوف الطعام- مائدة ً لخوائها المعنوي وفراغها من دورها في تغذية المتناول منها ..؟!
كطاولة طعام مليئة بالأطعمة السريعة، في شكلها مائدة، وفي قيمتها الغذائية طاولة محطمة!!

.
.

تحتاج القصة لأكثر من قراءة...
وأكثر من مجرد تعليق هارب من بين الكتب والأوراق!!
لذا ستكون لي عودة بإذنه تعالى وإلى ذلك الحين ...
تحية لقلمك الحكيم وخيالك اللامتناهي أيها الملك .. وأكبر تحية لحسك ونبلك ~
اففتقدناهما كل هذه المدة فلا تحرمنا منهما ثانية... رجاءً!!
.
.

أتمنى عليك الانتباه أكثر للأخطاء الإملائية والنحوية والوصف والسرد ونقاط الترقيم، وعموما الجانب اللغوي للقصة (يعني الصياغة) على عكس جانبها الفني والفكري كان يحتاج لمجهود وتنقيح واعتناء أكبر بكثير...
ستكون لي عودة بالملاحظات بعد انتهاء امتحاناتي بإذن الله ~

.
.

اعذرنا على التعليق السريع...
أكتبه ورأسي يهضم آخر معادلات الرياضيات وقوانينها التي فرغت منها لتوي!!
أدام الله نبض النبل في حس هذا القلم الحي...
وفقك الله لما يحب ويرضى ...~

لاڤينيا . .
07-05-2012, 21:03
وآآآآه لآ أكاد أستطيع لملمة أطراف دهشتي حتّى لا
تتمدد أكثر من اللازم !!!
خيالٌ واسع ..وفانتازيا مذهلة ربطتها بالواقع بصورة .. أقلّ ما يقال
عنها خاطفة للأنفاس !

وجدتُ نفسي اقرأ باندفاع وكأنمّا حروفكَ وكلماتك مغناطيس
يجذبني من سطر لآخر حتى وجدت نفسي في آخر السطر !

أما فكرة القصة .. لآ تعليق بعد هذا !

تكبيل الحياة للبشرية وجرها جرا، إنسانا شريفا أو مسخا دنيئا لتشرب من كأس آسنة واحدة وتغرف من صحن متعفن واحد، وتقتات من طاولة مقززة واحدة!!

حقاً حقاً فكرتك عميقة جداً .. لا تصدر إلا من شخصٍ مثقف نبيل مثلك تبارك الرحمن !

سردك جميل ولكن لوهلة شعرت بأنّه يحتاج لترابط أكثر في نصًّ مثل هذا وسرد فكرة كهذه ، وربّما التعمق أكثر قليلاً !!

ويجفّ القلم بعد هذا !
رجاءً لا تحرمنا من قلمكِ الرّاقي المثقف !
ودعنا نرى إبداعات أخرى لك .. أنتظرك بفارغ الصبر ~
استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ]~

Sleepy Princess
10-05-2012, 08:54
أرايت يا كينج ضحكة: ها قد استفزت سيرانو لتعود لك بأأقل تعليق تستحقه :nevreness:

قرأت القصة بين كومة أوراق كما فعلت مدوش ... وكم كان صعب علي تفكيك رمزيتها بنص عقل تجزأ إلى أرباع

لكنني فهمت في النهاي إلى أنك بكل شخصية جسدت جانب من الجوانب المظلمة في حياة البشر ، أو حتى البشر أنفسهم

وكالعادة ...لطالما كنت بارعا في بث أجواء غريبة في قصصك يا ملك ..وهذا أكثر مايعجبني ...

وكل ما في لقصة من تشيهالغوية وازت معاني معينة كان رائعا ...

وكم سأكون سعيدة يا فواز اذا كتبت الجانب الآخر الجميل النبيل المشرق من طاولة الحياة :lemo:

دمت بخير

Aisha-Mizuhara
11-05-2012, 10:58
السلام عليكم
^^"
بالكاد أتخيل أنني سأرد على قصتك
اكثر ما اعجبني هو تصويرك للواقعي اليومي

وللحق
تذكرت زميلاتي:d

king fawaz
16-05-2012, 10:53
واااااو !!!.
ماتوقعت هذا الكم من الردود , كلمة شكر لا تفي حقكم :redface-new:
لي عوده اكيده للرد ع الجميع :gorilla:

king fawaz
16-05-2012, 11:37
السلام عليكم

وعليكم السلام ياهلا برنتي ^^
قصتك جميلة وغريبة ^^

يسلموو من ذوقك ^^
اعجبني العنوان .. :)

برأيي ان طاولة الحياة ليست فقط بالاطباق السيئة

هناك العديد من الاطباق الجميلة والرائعة الطعم


أتفق معكِ ولكن لنكن واقعياً أكثر أصبحت هذه الطاولة الرائعه وجودها قليل جداً -___-
اسلوبك في الكتابة سلس وغير ممل اعجبت فيه

لذا اتمنى ان ارى المزيد من كتابتك الرائعة

بالتوفيق
..


يسلموووو لك ع الرد الرائع و بالتوفيق لك و للجميع و دمتي بود

king fawaz
16-05-2012, 11:53
لا أصدق عيني!!!
منذ يومين مررت بخاطري وقلت ترى أين فواز؟ نفتقده فعلا!!
وكالعادة الغائب طويلا لما يمر بخاطري فجأة بلا سابق إنذار يقف في وجهي بعد أيام من تذكره :d
وين الغييييييبة فواز وكيف أحوالك افتقدناك جددددا ؟؟؟؟؟ :بكاء:
عسى مانع التواصل خير ~
لانشغالي لم أقرأ القصة بعد، لكن لم أستطع منع نفسي من الترحيب بك وتحذيرك من التغيب مجددا :أبونملة:
صرنا نتوق فعلا لرائحة أعضاء القصص القدامى :فيس يبكي الدم من الشوق لتلك الأيام:
لا تقطعنا مجددا وسأعتبر هذه القصة عربون العودة التي لا انقطاع بعدها!
ملاحظة على الهامش : ضحكت كثيرا ودهشت أكثر لما تفقدت توقيعك ووجدت القطة الجميلة ما تزال تقفز فيه للآن، :d ألم تمسك الفراشة بعد..؟!
مازلت أذكر أيضا القصة الرائعة التي حصلت عليها مقابل القطة ^___^
اه كدت أفعلها مجددا ولا أعرف بنفسي :d
أعتقد أنك تذكرتني بقصة القطة، أنا مداد الفخر ..
سأكمل ما بيدي وأحاول العودة للرد على القصة في الراحة القادمة ..
لنقل أن كل هذا الرد هو حجز :d
كن بخير ولآآآآ تقطعنا مجددا فواز، لا تقطعنا!!





اهلين مدادوه ^^
انا بخير والحمدالله و شكراً لسوالك و مشاعرك الطيبه ^^
انتي كيف احوالك مع الدنيا ان شاء الله بخير ؟؟.

انقطاعي كان بسبب الدراسه كانت اخر سنه بالجامعه و حبيت اركز على دراستي اكثر
فغبت مؤقتاً عن المنتدى على حسب ماذكر كانت سنه ونص ^_^

للأسف أصبح لي قراء كارهين لما اكتبه بسبب غيابي و البعض يظن انني لا اهتم بالقارئ
بالعكس اي روايه اكتها احاول قدر المستطاع الرجوع لها والقراءه من جديد حتى استطيع
امسك خيط الاحداث من جديد لكن الأمر يحتاج وقت أكثر والوقت لا يساعد هذه الايام :frown:

بالنسبه للقط نعم لازالت تقفز و تقفز اتعلمني انها مثابره و مصره على تحقيق ماتريد أعجبتني :welcoming:
بالنسبه للقصه التي اهديتها لك اسف لانها كئيبه جدا لما تكن افضل ايامي حينها ^^ أود لو أكتب
أفضل منها وقتها ^^

اكيد لن اغادر مكسات مهما أغيب مصيري العوده لها ^^
مشكوووره مداد او سيرانو ع الكلمات الطيبه جزيتي خيراً على قد نيتك الطيبه دمتي بود

king fawaz
16-05-2012, 12:01
مــساء الــورد

جميلةٍ

فكرتها أعجبتني

الشخصيات , الغموض جميل

السيدة ذات اللسان الطويل تخيلتها ,, وأعجبتني

أنتظر الفصل القادم بشوق


مساء النور و اهلين ^^

يسلموووووو ع رايك الرائع ^^

للاسف هي قصه قصيره و ليست روايه لا أستطيع رؤيتها كالروايه أحيانا البساطه افضل ^^

دمتي بود

king fawaz
16-05-2012, 12:05
السلام عليكم ..!
..

وعليكم السلام ^^


قصة جميلة جدا ... احببتها كثيرا ^^
تعجبت من العنوان عندما دخلت ، ولكن باقي القصة حازت على المقدار الأكبر من تعجبي ..
لكني احببتها في النهاية ، طريقة السرد جميلة ،
والأحداث تدفعك تلقائيا لقراءة السطر التالي ^^
،

وااو مشكوره صراحه انه اسلوبي يجعلك تقراين للأخير هذا شيء افتخر فيه مشكوره ^^


مؤسف انها قصيرة ^^
فبطريقة ما احببت تصويرك للـ أخطبوطي ^^ وللسيدة ذات اللسان الطويل ^^
..


إنني أرى الفكره بسيطه وواضحه ولا تتحمل أن أجعلها روايه ^^ قصه قصيره افضل ^^

في النهاية ، إنها جميلة جدا بكاملها رغم غرابة الفكرة ..
اتشوق لقراءة اخرى لك ..^^
..
تحياتي ^^


يسلموووووو ع رايك الجميل و يسعدني أن القصه حازت على اعجابك التام ^^
لدي المزيد من القصص القصيره في ملفي بأمكانك تصفحها و تحياتي لك و دمتي بود

king fawaz
27-05-2012, 23:17
ملك النبل فواز!!


اهلين ملكة الرقي مداد ^^

ما يزال الرمز في قصتك كما عرفناه في قصصك الماضية ..

احب الرمزيه وهذا اسلوبي صعب اغيرها خصوصا بالقصص القصيره ^^

فانتازيا مرعبا غامضا لذيذا جدا!!
على أنني أستسمحك عذرا إذ لن يسعفني العقل الحالي بالتفصيل في تعليقي وتحليلي وتخميني لأنني أسابق الزمن في المذاكرة :عبقري:
راقتني الفكرة، كثيرا جدا!!
مع أن طاولة الحياة المتعفنة في القصة كانت سببا كافيا لتزيد من قرف مزاجي وتحرمني من تناول عشائي :أحول:


يسلمووووو ع رايك الراقي و اعتذر عما رايته على الطاوله :rolleyes2: :applause:

الشخصية المقيدة = تكبيل الحياة للبشرية وجرها جرا، إنسانا شريفا أو مسخا دنيئا لتشرب من كأس آسنة واحدة وتغرف من صحن متعفن واحد، وتقتات من طاولة مقززة واحدة!!
الأخطبوط = الجشع والخبث..
المتبرجة وصاحب الأعين الثلاثة لم يسعفني العقل المحروق ولا الوقت لأسقطهما على الواقع، ستكون لي عودة لهما في أقرب وقت!!
حساء الغفلة!! وقفت عند هذه الوجبة المقرفة الجديدة مطولا ...
تبا لهكذا حياة عفنة لا تكل من جرنا إلى الحضيض بكل الطرق، طواعية أو جورا وإجبارا!!!

.


هل تعلمني بأنني أكون سعيداً جداً عندما أرى قارئ يفهم خبايا الرموز ؟
و سعدت جداً بردك الصحيح 100% :eagerness:

.

طاولة الحياة .. عنوان يدعو للتأمل ..
الطاولة لما تملأها الأطعمة تسمى مائدة، فهل ترى لم تسمِّ طاولة الحياة -رغم امتلائها بصنوف الطعام- مائدة ً لخوائها المعنوي وفراغها من دورها في تغذية المتناول منها ..؟!
كطاولة طعام مليئة بالأطعمة السريعة، في شكلها مائدة، وفي قيمتها الغذائية طاولة محطمة!!

.


يب الاكل على الطاوله يمثل القيم التي نتغذى منها هذا الزمن -____- الطاوله الحياه نفسها و ماتحمله لنا ^^.

تحتاج القصة لأكثر من قراءة...
وأكثر من مجرد تعليق هارب من بين الكتب والأوراق!!
لذا ستكون لي عودة بإذنه تعالى وإلى ذلك الحين ...
تحية لقلمك الحكيم وخيالك اللامتناهي أيها الملك .. وأكبر تحية لحسك ونبلك ~
اففتقدناهما كل هذه المدة فلا تحرمنا منهما ثانية... رجاءً!!
.


وااو يسلمو ع رايك الراقي و الطيب و بالتاكيد مهما غبت لي عوده لمكسات :listening_headphone.

أتمنى عليك الانتباه أكثر للأخطاء الإملائية والنحوية والوصف والسرد ونقاط الترقيم، وعموما الجانب اللغوي للقصة (يعني الصياغة) على عكس جانبها الفني والفكري كان يحتاج لمجهود وتنقيح واعتناء أكبر بكثير...
ستكون لي عودة بالملاحظات بعد انتهاء امتحاناتي بإذن الله ~

.

بانتظار ملاحظاتك على ماذكرتيه ^^.

اعذرنا على التعليق السريع...
أكتبه ورأسي يهضم آخر معادلات الرياضيات وقوانينها التي فرغت منها لتوي!!
أدام الله نبض النبل في حس هذا القلم الحي...
وفقك الله لما يحب ويرضى ...~








يسلمووووووو و شكرا لا تفي ردك الرائع دمتي بحفظ الله ورعايته ^^

king fawaz
04-06-2012, 12:29
ياهلا بأختي الغاليه ^^

وآآآآه لآ أكاد أستطيع لملمة أطراف دهشتي حتّى لا
تتمدد أكثر من اللازم !!!
خيالٌ واسع ..وفانتازيا مذهلة ربطتها بالواقع بصورة .. أقلّ ما يقال
عنها خاطفة للأنفاس !وجدتُ نفسي اقرأ باندفاع وكأنمّا حروفكَ وكلماتك مغناطيس
يجذبني من سطر لآخر حتى وجدت نفسي في آخر السطر !

صراحه اخرستني كلماتك لم اكن اعلم بأن القصه بهذه الروعه يسلمووووووو كتيرررررر :witless:


أما فكرة القصة .. لآ تعليق بعد هذا !
تكبيل الحياة للبشرية وجرها جرا، إنسانا شريفا أو مسخا دنيئا لتشرب من كأس آسنة واحدة وتغرف من صحن متعفن واحد، وتقتات من طاولة مقززة واحدة!!
حقاً حقاً فكرتك عميقة جداً .. لا تصدر إلا من شخصٍ مثقف نبيل مثلك تبارك الرحمن !

يسلموووو و اسعدني وجود ناس يعلمو الرمزيه و ماقصده اسعدني ذلك فعلاً :encouragement:


سردك جميل ولكن لوهلة شعرت بأنّه يحتاج لترابط أكثر في نصًّ مثل هذا وسرد فكرة كهذه ، وربّما التعمق أكثر قليلاً !!


اتمنى لو حددتي المكان التي تقصدين انه يحتاج لترابط للفائده و المعلومه فقط و شكراً :tan:

ويجفّ القلم بعد هذا !
رجاءً لا تحرمنا من قلمكِ الرّاقي المثقف !
ودعنا نرى إبداعات أخرى لك .. أنتظرك بفارغ الصبر ~
استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ]~

يسلموووووووو كثييييييير ع رد الراقي و اسعدني مرورك و ان شاء الله بنتم بمكسات مدام في قراء مثقفه مثلكم
ودمتي بود

king fawaz
05-06-2012, 01:17
أرايت يا كينج ضحكة: ها قد استفزت سيرانو لتعود لك بأأقل تعليق تستحقه :nevreness:


اهلين اميروه الحمراء ؟ <<< اشتقنا للأميروه الزرقاء كانت فاضيه :biggrin-new:

كيفك ؟ ^^


قرأت القصة بين كومة أوراق كما فعلت مدوش ... وكم كان صعب علي تفكيك رمزيتها بنص عقل تجزأ إلى أرباع
لكنني فهمت في النهاي إلى أنك بكل شخصية جسدت جانب من الجوانب المظلمة في حياة البشر ، أو حتى البشر أنفسهم

فعلاً كلامك صحيح و اصبح أولئك البشر الطاغين حالياً ^_^


وكالعادة ...لطالما كنت بارعا في بث أجواء غريبة في قصصك يا ملك ..وهذا أكثر مايعجبني ...
وكل ما في لقصة من تشيهالغوية وازت معاني معينة كان رائعا ...


يسلمووووووو ع رأيك الرائع ^^


وكم سأكون سعيدة يا فواز اذا كتبت الجانب الآخر الجميل النبيل المشرق من طاولة الحياة :lemo:

بصراحه اتمنى ان اكتبه لكني كاتب واقعي يصعب و القصه رمزيه لكنها احببتها واقعيه اكثر , صحيح هناك جانب جميل ولكن
الطاغي هذا الجانب للأسف -__-


دمت بخير



اسعدني حضورك و دمتي بود :smile-new:

king fawaz
05-06-2012, 01:21
السلام عليكم
^^"

وعليكم السلام ياهلا بنت فيراري ^_^

بالكاد أتخيل أنني سأرد على قصتك
اكثر ما اعجبني هو تصويرك للواقعي اليومي


يسلمووو ع رايك الممتع ^_^

وللحق
تذكرت زميلاتي:d

قويه تذكرتيهم ^_^ يسلموووو ع رايك الراقي و دمتي بود :chuncky:

şᴏƲĻ ɷ
11-06-2012, 15:39
ما هذَا الجمآلْ ؟!

حقيْقَةً تصْويِر جميْل , بِتْنآ نَرى [ طآولَة الحيآَةِ المُظلَمَة هذِه ]
تتوَّجْ أمآمَنآ بـ حضُورِ شخُوصٍ كانُوا زوآيآهَـا الأرْبعَة [ الأسيْرُ , الاخْطبُوطِي , ذُو الأعيْنُ الأرْبعَة والسَّيدَةُ
صآحبَة اللِّسآن الطَّويْل ]

كأنَّهآ أبْعآدُ الحيآة .. بـ شتَّى
صنُوف سوآدِهآ وعتْمتِهآ , ورآئِحَةِ إفْطآرِهآ النَّتِنَة


كآنَ لـ المغْزَى جُزءْ كبيْر مِن القصَّة ^^
جُزءْ آسِر , فـ شُكراً لـ وجُود هذَا الفكْر فِي قلِمك


تمنِّيآتِي لـكْ بـ إفْطآر أجْمَل ووجْبَة أشْهَى
مليْئَة بـ التَّفآؤُل والصِّدق والمحبَّة وسآئِر صنُوف الجمآل علَى
طآولَة الحيآة .

silent flower
14-06-2012, 08:56
شكرا على القصه القيمه

بارك الله فيك

ǺṧŦrỈḍ
16-07-2012, 17:43
السلام عليكم ^^
يا لهذه القصة التي أعادت إلي الذكريات .. فعلا لقد كانت من نصيبي في مسابقة ~>:sneakiness:
و أنت ورطتني أخي فواز ، فلكي أكون صريحة لقد تطلب مني فهمها أربعة أو خمس قراءات متعبة بالإضافة إلى قراءة جميع الردود ~>و كللت وحاولات فهمي بالنجاح و الحمد لله ...:highly_amused:
و لفرحتي بفهمها أردت التربيت على ظهري فرحا و تهنئة |>مبالغة ..:welcoming:
لكن بالفعل قصتك جسدت الروعة و الحس العميق و الخيال الجامح ~> عصرت مخي في محاولة لابتكار شيء يشبه قصتك و لكن ":nevreness:" .

أحلى المقاطع "برأيي"~>

إنهم يضحكون الأن بصوره غريبه ...يبدو بأن الأخطبوطي قد قال لهم طرفه ..." أطربهم يا أخي "... فلربما يضحكون حتى الموت حينها ألذو بالفرار .
×××

إنها ترسل له قبلات مموجه باللألحان قلبها الرنان ... !.
من الجيد أنه لم يكن أنا ... عندها سأبقى للأبد في هذا المنزل ..
هنا أعجبني إلتفاتك للطابع الكوميدي البارد ؛ رغم الجدية النسبية التي تتمتع بها القصة .. :eagerness:
××

أعترف بأنني أرفض الأكل من هذا الإفطار .. كل يوم ... و لكنهم يجبرونني على أن أجلس على هذه الطاولة الخشبيه و كل هذا الأكل الغريب أمامي ... سلطة النفاق ... فاكهة الكذب الأبيض و الأسود ... مكرونة الخيانه ... و اليوم ... أكله جديده ستضاف للإصبح ...إنساناً مختلف ... كما يدعون !
أعجبت بنظرتك للمنيو الخاص بتلك الطاولة :applouse: ؛ كما أنه أمر مقرف إذا تخيلنا شكل الطاولة .
×

إقتربوا ... بالصحه و العافيه و الندامه و النسيان !.
لا تعليق .

أجدد تهنئتي لك أخي على ما أنت قادر على تدوينه من إبداع .
ممتنة جدا للصدفة التي جعلتني أقرأ هذه الخاطرة القصصية :applouse: .
و سأبقى في انتظار جوهرة براقة أخرى لك أخي .

كـآيلي
04-04-2019, 13:21
دخلت اليوم لمكسات خصيصا لأعيد قراءة هذه القصة بالذات!
كانت قد مرت علي أحداثها وعلقت في ذهني بعض الأحداث دون أن أدرك ذلك
لكن داهمني اليوم حقل دلالي مفاده "طاولة" "حياة" "فواز" بعد أن صادفت صورة على الفيس هي:
https://scontent.fmad3-6.fna.fbcdn.net/v/t1.15752-9/55942612_578273942680370_2155913586470289408_n.jpg ?_nc_cat=111&_nc_ht=scontent.fmad3-6.fna&oh=6c6de1f3d3991e2221aa1f70b8f30a48&oe=5D359C80