PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : هل أضاعت شرف عائلتها ؟؟؟



㋡Adriana㋡
09-04-2012, 18:01
السلام عليكم


في كل ليلة أضع فيها رأسي على الوسادة لا أستطيع إبعاد قصة أمينة الفيلاني عن تفكيري أعتقد أنكم شاهدتم قصة هذه الفتاة او سمعتم عنها امينة الفيلاني فتاة مغربيه عمرها 16 عاما تعرضت للاغتصاب من احد الذئاب البشريه وتم تزوجيها لمغتصبها بناء على حل وصلت له العائلتين لحفظ شرف العائله وعوملت معاملة سيئه جدا من قبل زوجها ( مغتصبها ) وعائلته مدة سنة كاملة مما دفعها للانتحار متناولة سم الفئران

أنا لا أريد ان اخوض في تفاصيل قضية الفتاة بالتحديد فالموضوع اعم من قضية هذه الفتاة فكل يوم تغتصب امينة جديده في الوطن العربي والحل هو تزوجيها من الجاني او قتلها

أنا اتحذث عن النظره العربيه لضحايا الاغتصاب و التي أجد انها أبشع بكثير من الجريمه بحد ذاتها حيث يتم النظر الى المغتصبه والزانية بنفس العين كلاهن سيان

فالضحيه بالتأكيد تعرضت لألم جسدي ونفسي و ضاعت كرامتها و أنسانيتها و بدل من أن يتم معالجتها ومدارتها من العائله والمجتمع و قد تحتاج ايضا الى الطب النفسي يتم قذفها في جحيم أعظم و اجبارها على العيش مع الجاني واذا تمردت عن ذلك قد يتم قتلها

أنا أجد ان هناك تخلف كبير جدا في تعريف معنى الشرف عند العرب

فالفتاة التي تعرضت للاغتصاب حتى في طفولتها تعتبر غير شريفه و سيئة الخلق و لا احد يقبل الارتباط بها طول حياتها بلا ذنب !!!

لا أريد الإطاله في الحديث عن هذا الموضوع فهو مؤلم و واضح جدا و لكن أريد منكم الاجابه عن سؤالين فقط لا غير حتى لا ينجني الموضوع منحى اخر


ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

Silent Lord
09-04-2012, 20:56
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


أنا أجد ان هناك تخلف كبير جدا في تعريف معنى الشرف عند العرب

هذا حال جميع من هو مسلم وليس محصوراً على العرب فقط , بل وهو ليس بيدهم , فهذا أمر يُشمأزُ منه بالفعل ..
لذلك لاتلومي من يشمئز من المغتصبات وما نحو ذلك عدا القذف والشتم فهو أمر ليس بيدها على أي حال
والفتاه بطبعها ناعمه ومطمع لكثير من الذئاب البشريه
ويحرى بكل مسلم أن يوفر الحمايه لكل الفتيات اللاتي تحت مسؤوليته حتى لا يقع في مثل هذه المصائب والإحراجات فالوقايه خيرٌ من العلاج


ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

ليس تماماً , لكن كثرة الحديث بهذا الأمر وتناقله وما إلى ذلك قد يجلب للعائله شيئاً من الذل وعدم الإرتياح , لكن هذا لايعني ضياع الشرف بالكامل كونهم غير راضين بذلك


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

إذا بُليتم فإستتروا , نسبة من يوافق على ذلك قليلون جداً , لكن في مثل هذه الحاله حري بأهلها ألّا يخبروه بذلك ..
لأنه في حال عدم معرفة الشاب بذلك لن يحصل أي خلاف بإذن الله
وبالنسبه لمن سيتحدث عن غشاء الأنثى وما إلى ذلك فأقول له بأنه يوجد كثير من العمليات والأطباء الذين يستطيعون معالجة ذلك ..
بعمليات جراحيه وطرق خاصه , سمعت عن قصص كثيره من هذا النوع , أيضاً محرك البحث قوقل يحتوي على الكثير من مثل هذه المعلومات

في أمان الله

Hunter Thompson
09-04-2012, 22:47
ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟

نظرة لا افهمها ابدا, من يستحق الإهانة والإستحقار والعار هو من يقترف عملا خاطئا, فما هي جريمة الفتاة عندما تكون ضحية؟ ألا يكفي ان المسكينة تعرضت لصدمة هائلة جسدية ومعنوية ونفسية؟ لماذا يريدون زيادتها أكثر وأكثر بالنبذ الإجتماعي؟

المفترض أن يتقبلها ويحتويها المجتمع حتى يساعدها على تجاوز ما حصل لها وتلافي حصول أضرار نفسية مستديمة لها.


هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

كلا, ما ذنبها فيما حصل لها؟


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

يعتمد ذلك على العلاج, فلو تم مساعدتها وتأهيلها نفسيا حتى تتجاوز ذلك فلا أرى مشكلة في الزواج بها. المشكلة عندي ليست في "الشرف" بل هو فقط في كونها صحيحة وسليمة نفسيا.

للأسف معاملة الكثير من الناس للمرأة ليس كأنها بشر بل كأنها قطعة قماش يجب ان تكون نظيفة حتى يقبل بها.

chibi chan
09-04-2012, 22:55
موضوع يعور القلب لكنه الواقع
لن يقبل أي رجل عادي بهذا ..
مصيرها أحد أقربائها لسترها ..أو لنفس الشخص الحقير ..


ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟

ليس الكل بنفس النظرة ... لكن أصحاب هذه النظرة لن يتعظو حتى يذوقو من نفس الكأس
والعياذ بالله..


هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟
شرف العائلة سيعتبره الناس ضائع..
الجملة الصحيحة :
الحقير ضيع شرف عائلتها.

cute4ever
10-04-2012, 00:25
الاجابة : نعم اقبل

بس لو فعلا مغتصبة وتأكد الطب الشرعي انها مغتصبة


وعموما دلوقتي المغتصبين بقوا يتقتلوا هنا ... لسه من فترة كان في واحد دخلوا فيه كل سكاكين المطبخ بتاعهم وبتاع الجيران

في كل مكان في جسمه >> حتى عينه

بقى عامل زي القنفذ من كتر السكاكين .. >> كان نفسي احط الصورة بس صعبة جدا .. دوروا عليها في النت انتوا بنفسكم


والله يلعن كل المغتصبين والسفلة

شكرا للموضوع

BO-BA
10-04-2012, 01:04
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

موضوع الاغتصاب موضوع حساس فعلاً ومهين لحامليه لكن ليس هم من أتو به لأنفسهم

مثل هذه القضايا تثير الاشمئزاز جداً بأي حق قد تغتصب فتاة ليس لها لاحول ولا قوة

هل يرى الرجل نفسه قوياً على المرأة ونسى من يكون هو امام رب العباد ويرى نفسه رجلاً

بعد فعلته وهو في الحقيقة ليس أكثر من مجرد حيوان لايعيش الا لغرائزه الشهوانية

أعجبتني إحدى الردود التي حملت في معانيها أنه اذا تم التستر على الامر لايصبح هناك مشاكل

وحقيقة أخرى مثل هذه الامور سببها الرئيسي هو الضعف الايماني ونقص في عقل فاعليه

الله لايرحم كل من فعلها ومات فلم يتب عنها

falcony
10-04-2012, 05:47
لا حول و لا قوة الا بالله

㋡Adriana㋡
10-04-2012, 18:01
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



هذا حال جميع من هو مسلم وليس محصوراً على العرب فقط , بل وهو ليس بيدهم , فهذا أمر يُشمأزُ منه بالفعل ..
لذلك لاتلومي من يشمئز من المغتصبات وما نحو ذلك عدا القذف والشتم فهو أمر ليس بيدها على أي حال
والفتاه بطبعها ناعمه ومطمع لكثير من الذئاب البشريه
ويحرى بكل مسلم أن يوفر الحمايه لكل الفتيات اللاتي تحت مسؤوليته حتى لا يقع في مثل هذه المصائب والإحراجات فالوقايه خيرٌ من العلاج




ليس تماماً , لكن كثرة الحديث بهذا الأمر وتناقله وما إلى ذلك قد يجلب للعائله شيئاً من الذل وعدم الإرتياح , لكن هذا لايعني ضياع الشرف بالكامل كونهم غير راضين بذلك



إذا بُليتم فإستتروا , نسبة من يوافق على ذلك قليلون جداً , لكن في مثل هذه الحاله حري بأهلها ألّا يخبروه بذلك ..
لأنه في حال عدم معرفة الشاب بذلك لن يحصل أي خلاف بإذن الله
وبالنسبه لمن سيتحدث عن غشاء الأنثى وما إلى ذلك فأقول له بأنه يوجد كثير من العمليات والأطباء الذين يستطيعون معالجة ذلك ..
بعمليات جراحيه وطرق خاصه , سمعت عن قصص كثيره من هذا النوع , أيضاً محرك البحث قوقل يحتوي على الكثير من مثل هذه المعلومات

في أمان الله


المغتصبه في الاسلام لا تعتبر عديمة الشرف لأنها مكروها على ذلك كحال المسلم اذا أكره على الكفر لا يعتبر كافر انما لا يزال مسلم في باطنه والمغتصبه ايضا لا يمكن ان تستوي مع الزانية لا نها مكروهه على ذلك فشتان مابين نظرة الاسلام لمعنى الشرف ونظرة التقاليد العربيه
مالذي يشمثز منه يا أخي الفعل نفسه ام الضحية ؟؟؟؟

هي جريمه شنعاء بالفعل لكن ان اتحدث بخصوص نظرة المجتمع للضحية ينظرون اليها على أنها مذنبة وعديمة شرف حتى لو كانت طفله



نسبتهم قليلون بسبب عقليتهم المتخلفه هذا ما أتحدث منه وانا اناقش العقلية العربيه ونظرتها للضحايا لا ابحث على حلول عمليات ترقيع وهذه مصيبه لو انتشرت هذه العمليات سيتساهل الكثيرون في ذلك وفي النهايه هذه وجهة نظرك

دمت بود

KAKASH95
10-04-2012, 18:20
مشكوره اختي و موضوع مهم
و فعلا اصبحت نظرة العرب غريبا جدا و ليس العرب فحسب بل حتى المسلميم من غير العرب و هذا كل له راجع لانه المسلمين و ذلك بعدهم عن دينهم الا من رحم الله

ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

نظره متخلفه مع الاسف و بدلا من ان يعاقب الجاني تعاقب المجني عليها و تزوج ممن دمر حايتها و هذا مع الاسف لنظرة العرب الى الفتاه بطريقه واحده فقط و لاينظرون لها على انها مخلوق له مشاعر و له احساس
لا طبعا و لكن ذلك لايعني انه الموضوع بسيط و لكن اذا كان على الشرف فماذا تفعل اذا كان الله تعالى يسامح الزانيه و الزاني بعد التوبه الصادقه فمابالنا بمن اكره على ذلك اكراها


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

انا شخصيا نعم لما لا بشرط انا تكون بنت محترمه
و لدي تعليق بسيط انه هذا احد اسباب اباحة الزواج المتعدد و واحد من فوائده فمثلا بطيعية البشر ( الرجال) يبحثون عن البنت البكر و لكن عندما تتزوج من بنت عذراء مره خلاص المره الثانيه تكون من واحده مطلقه او مغتصبه..
و تحتسب الاجر عند الله

و انا بالنسبه لي عادي ممكن تكون اول زوجه مغتصبه فهي لم يضع شرفها و مافعلت شيئا لتحاسب عليه و لكن طبعا 97% من الشباب جوابه هو (لا) و حتى لو كانت الزوجه الثانيه سيبحث عن البكر و لاحول و لاقوة الا بالله

تحياتي

.ra7al.
10-04-2012, 19:10
حجز

V.arcuied
11-04-2012, 13:01
في كل ليلة أضع فيها رأسي على الوسادة لا أستطيع إبعاد قصة أمينة الفيلاني عن تفكيري أعتقد أنكم شاهدتم قصة هذه الفتاة او سمعتم عنها امينة الفيلاني فتاة مغربيه عمرها 16 عاما تعرضت للاغتصاب من احد الذئاب البشريه وتم تزوجيها لمغتصبها بناء على حل وصلت له العائلتين لحفظ شرف العائله وعوملت معاملة سيئه جدا من قبل زوجها ( مغتصبها ) وعائلته مدة سنة كاملة مما دفعها للانتحار متناولة سم الفئران


لاحول ولاقوة الا بالله..


تزويجها من المغتصب هي جريمة اخرى بعد الاولى

من الذي يستطيع النظر الى الحيوان الذي اغتصبه

فما بالك ان تعيش معه في بيت واحد!

الفتاة المغتصبة شريفة رغم أنف الجميع!

المغتصب هو من يستحق القتل والتعذيب

زواجها من الذئب هو قتلها

بماذا كانت عائلتها تفكر عندما قامو برمي ابنتهم فلذة اكبادهم لحيوان قذر كهذا!

وله الجرأة ايضا بمعاملتها بشكل سيء بعدما دمر حياتها! ياله من وقح قذر حيوان

اين العدالة هنا؟ لاحول ولاقوة الا بالله

تزويجها منه لحفظ الشرف! لاتطبيق للعدالة ولا خوف على الفتاة من هذا الحيوان

اين العقل اين التفكير اين الاهتمام بالضحية وبمصلحتها في مجتمع همجي سطحي ظالم جاهل!

هل ظن بأنه نجى من العقوبة؟

اين سيهرب من الله؟

واين سيهربون عائلتها من الله

واين سيهربون عائلة الحيوان من الله

الويل لهم!

إنا لله وإنا إليه لراجعون

♥ Ellā
11-04-2012, 13:59
أكثر القصص تزيدني اشمئزازاً هي قصص الاغتصاب والقضايا
الفتاة لقد اغتصبت وهل بيدها ان تفعـل شيئاً .. !! وماذا بيدها ان تفعل
هي الأخرى هكذا رموها ..!! أهذا حل برأيهم ..!! ان يزوجوها لهذا الغبي
لتبقى غير متزوجة تحت كنف اهلها ، ويعطوها حباًً وحناناً ويعوضوها عما حدث معها
لانها لم تطلب ذلك .. ولم تكن تحبه .. حسب علمي صح ..:موسوس:

قضايا الاغتصاب الها ناس تحكي فيها .. احنا مهما كان ماراح نفهم قد المختصين
الي وظيفتهم معالجة هاي القضايا ..

هدوء الملاك
11-04-2012, 14:28
لا اعلم اي تفكير يفكرون به الاهالي اللذين يقومون بمثل هذه الامور صراحة !!
ألم يفكروا بمشاعر الفتاة أمينة !؟ أم لم يهمهم سوى السمعة ما ابنتهم فلا !
ولا اعتقد بما فعلوه ان سمعتهم أصبحت جيدة :تعجب: بل ارها تشوهت اكثر بعد الفعل او الجريمة التي فعلوها
فمرارة شعورها لا توصف ابداً وكيف وهي تعيش مع انسان سلب منها كرامتها ...
مؤلمة تلك القصة فعلاً وتثير الغضب ، فالفتاة المغتصبة ذلك ليس من ذنبها ابداً ، إذاً لماذا يعاملها الناس بحقارة واشتمئزاز !؟

ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟
نظرة خاطئة جداً وظالمة ~
لا ليست هي من اضاعت شرف العائلة ، لكن الذي فعل ذلك واغتصب الفتاة هو الذي من المتفرض الذي اضاع شرفه وشوه سمعته
لكن يبدوا ان الناس لا تركز إلا على الفتاة وكأن الرجل لا بأس بأن بفعل ما يشاء :تعجب:

الله المستعان +__+

شكرا على الطرح ...

Silent Lord
11-04-2012, 14:47
مالذي يشمثز منه يا أخي الفعل نفسه ام الضحية ؟؟؟؟

للأسف من الضحيه , لكن من دون أن يعني ذلك فعلاً , فهو يعلم بأنه أمر ليس بيدها ..
لكن يبقى كلام الناس وتناقل الأخبار فيه شيءٌ من الإحراج والضيق له
وبذلك أنا مثلاً أرى بأن المغتصبه ليست عديمة شرف بل العكس , فهذا أمر ليس بيدها , وحينما أقدم وأوافق بالزواج بإحداهن حاملاً مبدأ " أن شرفها لم يضيع " - وهذا صحيح طبعاً -
سيقوم الكثير ممن حولي بتناقل هذا الخبر ويبدأؤون بقول أن الأخ فلان أقدم على الزواج ببنت فلان المغتصبه و .. و .. من هذه الكلمات المزعجه التي تسبب الإضطراب وعدم الإرتياح
سواءً أكان مايعنونه نقل الخبر بكل مصداقيه وبطيب نيةٍ وتعجب أو كانوا يريدون بذلك الإفساد والنميمه فعذا لا يشكل فرقاً ونتيجته واحده ألا وهي الإضطراب وعدم الإرتياح ..
و طبعًا وبديهيّاً عدم الإرتياح والشعور بالضيق من كلام بعض الناس سيجبرني على فسخ خطوبتي وتقدمي للزواج من هذه المغتصبه بالفعل رغماً عني وليس رغبةً مني !

لذلك ذكرت في ردي السابق بأن الوقايه والستر خير من العلاج , بذلك تحمي العوائل نفسها من شفقة الناس ومن نظرات ذوي العقول المتأخره الذين يعتبرون هذا ضياعاً للشرف
وإنما هو بالعكس فهو ليس بيدها أعاذ الله أهالينا وإيّاكم من مثل هذه الجرائم



نسبتهم قليلون بسبب عقليتهم المتخلفه هذا ما أتحدث منه وانا اناقش العقلية العربيه ونظرتها للضحايا لا ابحث على حلول عمليات ترقيع وهذه مصيبه لو انتشرت هذه العمليات سيتساهل الكثيرون في ذلك وفي النهايه هذه وجهة نظرك

" عقليه عربيه " ما بك عليها يا أختي ؟
بالطبع هذا شيء بديهي بأن الأمر سائدٌ لدى العرب كون الإسلام هو السائد لديهم
أنتي بذلك كأنك توحين أو تلمحين إلى صفه حميده في الغرب وتمدحينهم عليها بطريقه غير مباشره ..
هذا خاطىء وتذكري بأن تفكير الغرب منحط وغير أخلاقي ولايمت للإسلام بصله لذلك هم ينظرون لمثل هذه الجرائم وضحاياها بنظرةٍ عاديه , كونهم لايملكون أي غيرةٍ أصلاً
وإن لم يكن جميعهم ينظرون بهذه النظره فأقول بأن غالبهم على الأقل ينظر للأمر بهذه النظره

أما العرب فهم بعكسهم كونهم مسلمين , ولم يشوهه الأمر في نظر البعض سوى تعصب البعض منهم وتفكيره السطحي والحجري الغير منطقي ورغم وجود هذه الفئه فهذا لايعطي للغرب الحق بن يكونوا أفضل منهم خصوصاً في مثل هذه الأمور .


فشتان مابين نظرة الاسلام لمعنى الشرف ونظرة التقاليد العربيه

نعم صحيح يوجد فئه تفكر بتكفير سطحي غير عقلاني كما ذكرت لكِ أعلاه , والفئه التي تفكر بتفكير عقلاني وتعلم بأن هذا الأمر ليس بيدها وتعلم أحكام الشرع من هذه الناحيه وما إلى ذلك تمتنع عن ذلك أو تُجبر على تركه لأسبابٍ كثيره كما ذكرت لك والذي يتمثل أعظمها في " كلام الناس وحديثهم عنك وعن شريكة حياتك وأم أولادك " سواءً أكان بحسن نيه لمجرد نقل الخبر أو لأجل النميمه والتخريب .

بالنسبة لي لا أمانع بالزواج بمن مرت في مثل هذه الحالات كالمغتصبه والأرمله والعانس وغير ذلك إحتساباً لوجه الله ولكن كـ كزوجه ثانويه لا رئيسيه
تحدثت بعض الردود عن مثل هذه النواحي وبعض التفصيلات وقد أعجبتني هذه الردود بالفعل

George Strait
11-04-2012, 15:34
السلام عليكم


ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

هي نظرة متخلفة ومثيرة للشفقة والسخرية ولا صلة لو بالدين الإسلامي بل هي نظرة محكومة بالتقاليد القديمة في أيام الجاهلية النتنة ، ونظرة الغرب
للفتاة المغتصبة أفضل بكثير من نظرة العرب ، وهناك فرق بأن يمارس شخصان الجنس وكلاهما موافقان وأن يمارس أحدهم الجنس مع فتاة رغما عنها
وذلك باغتصابها ! الغرب يعطون للفرد كامل الحرية في ممارسة الجنس مع أي شخص طالما الطرفين موافقان على ذلك وهذا بالتأكيد محرم ولا يرضاه الإسلام
لكن الأمر يختلف مع فتاة تعرضت للاغتصاب ، ولا ينظرون إلى الأمر كأنه شيء عادي ، بل يستعملون شتى الطرق للبحث عن الجاني وزجه في السجن أو حتى قتله
بينما أغلبية العرب يلقون اللوم بكامله على الفتاة وينظرون إليها نظرة احتقارية مليئة بالحقد ويتهمونها بأنها فاقدة شرف مع أنها لم تفعل هذا بنفسها !!
صدقا ، علينا نحن المسلمين أن نكون منصفين في مسألة الاغتصاب ونظرة المجتمع العربي للفتاة المغتصبة لأنها حقا نظرة ظالمة في كثير من الأحيان ! وهذا بسبب
التقاليد الجاهلية الذي لا زالت تحكم الكثير من المجتمعات العربية ، والغرب بحق سبقنا بكثير في نظرتهم تجاه الفتاة المغتصبة .

الفتاة التي يتم اغتصابها لا تضيع شرفها وشرف عائلتها ، فهي ليست المسؤولة عما حدث لها والجاني هو من يجب إلقاء اللوم عليه وملاحقته وإعدامه كونه يسعى في
الأرض فسادا !

قال تعالى : " إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم "



وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

لا أمانع الزواج من فتاة تعرضت للاغتصاب طالما هي مستقرة نفسيا وليست مصابة بأي مرض جنسي .


~


شكر لك على هذا الموضوع المهم

㋡Adriana㋡
11-04-2012, 16:50
للأسف من الضحيه , لكن من دون أن يعني ذلك فعلاً , فهو يعلم بأنه أمر ليس بيدها ..
لكن يبقى كلام الناس وتناقل الأخبار فيه شيءٌ من الإحراج والضيق له
وبذلك أنا مثلاً أرى بأن المغتصبه ليست عديمة شرف بل العكس , فهذا أمر ليس بيدها , وحينما أقدم وأوافق بالزواج بإحداهن حاملاً مبدأ " أن شرفها لم يضيع " - وهذا صحيح طبعاً -
سيقوم الكثير ممن حولي بتناقل هذا الخبر ويبدأؤون بقول أن الأخ فلان أقدم على الزواج ببنت فلان المغتصبه و .. و .. من هذه الكلمات المزعجه التي تسبب الإضطراب وعدم الإرتياح
سواءً أكان مايعنونه نقل الخبر بكل مصداقيه وبطيب نيةٍ وتعجب أو كانوا يريدون بذلك الإفساد والنميمه فعذا لا يشكل فرقاً ونتيجته واحده ألا وهي الإضطراب وعدم الإرتياح ..
و طبعًا وبديهيّاً عدم الإرتياح والشعور بالضيق من كلام بعض الناس سيجبرني على فسخ خطوبتي وتقدمي للزواج من هذه المغتصبه بالفعل رغماً عني وليس رغبةً مني !

لذلك ذكرت في ردي السابق بأن الوقايه والستر خير من العلاج , بذلك تحمي العوائل نفسها من شفقة الناس ومن نظرات ذوي العقول المتأخره الذين يعتبرون هذا ضياعاً للشرف
وإنما هو بالعكس فهو ليس بيدها أعاذ الله أهالينا وإيّاكم من مثل هذه الجرائم



" عقليه عربيه " ما بك عليها يا أختي ؟
بالطبع هذا شيء بديهي بأن الأمر سائدٌ لدى العرب كون الإسلام هو السائد لديهم
أنتي بذلك كأنك توحين أو تلمحين إلى صفه حميده في الغرب وتمدحينهم عليها بطريقه غير مباشره ..
هذا خاطىء وتذكري بأن تفكير الغرب منحط وغير أخلاقي ولايمت للإسلام بصله لذلك هم ينظرون لمثل هذه الجرائم وضحاياها بنظرةٍ عاديه , كونهم لايملكون أي غيرةٍ أصلاً
وإن لم يكن جميعهم ينظرون بهذه النظره فأقول بأن غالبهم على الأقل ينظر للأمر بهذه النظره

أما العرب فهم بعكسهم كونهم مسلمين , ولم يشوهه الأمر في نظر البعض سوى تعصب البعض منهم وتفكيره السطحي والحجري الغير منطقي ورغم وجود هذه الفئه فهذا لايعطي للغرب الحق بن يكونوا أفضل منهم خصوصاً في مثل هذه الأمور .



نعم صحيح يوجد فئه تفكر بتكفير سطحي غير عقلاني كما ذكرت لكِ أعلاه , والفئه التي تفكر بتفكير عقلاني وتعلم بأن هذا الأمر ليس بيدها وتعلم أحكام الشرع من هذه الناحيه وما إلى ذلك تمتنع عن ذلك أو تُجبر على تركه لأسبابٍ كثيره كما ذكرت لك والذي يتمثل أعظمها في " كلام الناس وحديثهم عنك وعن شريكة حياتك وأم أولادك " سواءً أكان بحسن نيه لمجرد نقل الخبر أو لأجل النميمه والتخريب .

بالنسبة لي لا أمانع بالزواج بمن مرت في مثل هذه الحالات كالمغتصبه والأرمله والعانس وغير ذلك إحتساباً لوجه الله ولكن كـ كزوجه ثانويه لا رئيسيه
تحدثت بعض الردود عن مثل هذه النواحي وبعض التفصيلات وقد أعجبتني هذه الردود بالفعل





ا[COLOR="#008080"]ذا كنت ستفكر بما يقوله العامه ويتناقلونه فلم تقدم على اي خطوه جريئه في حياتك حتى لو كانت صحيحه اذا كنت متأكد من اخلاق الفتاة و سلوكها ماشأنك بالعامة من الناس و أرى في هذا التفكير أنانية فأغلب الشباب لا يفكر الا في نفسه لكن ماوضع الفتاة المغتصبة في طفولتها والتي لا ذنب لها اذا انحرمت من الأمومه والاستقرار لو كان الوضع معاكس لقبلة الفتاة الزواج من شاب مارس الفواحش من قبل والعياذ بالله وتاب بعذ ذلك وهناك كثيرون يقبلن بأزواج على هذه الشاكله في أرض الواقع
وكونك تشمثز من الضحيه استغرب من شعورك فعلا فكيف تشمئز من طفله او فتاة عفيفه تعرضت لظروف كهذه مايشمثز منه هي الجريمه نفسها وليست الضحية

وفي الحقيقة أنا لا ألمح للغرب بأي صفه لأن مجتمعهم قذر جدا وخاصة في هذه الأمور ولكن هم بالنهاية غير مسلمين وليس بعد الكفر ذنب و لا شان لنا بهم و لقرب مثال الجيش الأمريكي الجنديات يتعرضن لأعتداء من قبل الجنود ولا حسيب ولا رقيب عليهم من الحكومه

أنا اتحدث على العرب المسلمين الذين لا ينظرون الى الضحيه بنظره اسلاميه عادله و بعض العوائل المتزمته قد يصل بها الأمر لقتل الضحيه أو تزويجها للجاني كما في القصه أيعجبك هذا ؟؟

أما عند قولك انك تقبل الزواج بها بشرط أن تكون زوجه ثانويه لا رئيسيه استغرب من هذا التقسيم لا يوجد في الاسلام مايسمى زوجه رئيسية وثانويه يوb

V.arcuied
11-04-2012, 17:07
للأسف من الضحيه , لكن من دون أن يعني ذلك فعلاً , فهو يعلم بأنه أمر ليس بيدها ..
لكن يبقى كلام الناس وتناقل الأخبار فيه شيءٌ من الإحراج والضيق له
وبذلك أنا مثلاً أرى بأن المغتصبه ليست عديمة شرف بل العكس , فهذا أمر ليس بيدها , وحينما أقدم وأوافق بالزواج بإحداهن حاملاً مبدأ " أن شرفها لم يضيع " - وهذا صحيح طبعاً -
سيقوم الكثير ممن حولي بتناقل هذا الخبر ويبدأؤون بقول أن الأخ فلان أقدم على الزواج ببنت فلان المغتصبه و .. و .. من هذه الكلمات المزعجه التي تسبب الإضطراب وعدم الإرتياح
سواءً أكان مايعنونه نقل الخبر بكل مصداقيه وبطيب نيةٍ وتعجب أو كانوا يريدون بذلك الإفساد والنميمه فعذا لا يشكل فرقاً ونتيجته واحده ألا وهي الإضطراب وعدم الإرتياح ..
و طبعًا وبديهيّاً عدم الإرتياح والشعور بالضيق من كلام بعض الناس سيجبرني على فسخ خطوبتي وتقدمي للزواج من هذه المغتصبه بالفعل رغماً عني وليس رغبةً مني !


ومن ثم تقول


" عقليه عربيه " ما بك عليها يا أختي ؟
بالطبع هذا شيء بديهي بأن الأمر سائدٌ لدى العرب كون الإسلام هو السائد لديهم
أنتي بذلك كأنك توحين أو تلمحين إلى صفه حميده في الغرب وتمدحينهم عليها بطريقه غير مباشره ..
هذا خاطىء وتذكري بأن تفكير الغرب منحط وغير أخلاقي ولايمت للإسلام بصله لذلك هم ينظرون لمثل هذه الجرائم وضحاياها بنظرةٍ عاديه , كونهم لايملكون أي غيرةٍ أصلاً
وإن لم يكن جميعهم ينظرون بهذه النظره فأقول بأن غالبهم على الأقل ينظر للأمر بهذه النظره

أما العرب فهم بعكسهم كونهم مسلمين , ولم يشوهه الأمر في نظر البعض سوى تعصب البعض منهم وتفكيره السطحي والحجري الغير منطقي ورغم وجود هذه الفئه فهذا لايعطي للغرب الحق بن يكونوا أفضل منهم خصوصاً في مثل هذه الأمور .

وتعود مرة اخرى تقول:




بالنسبة لي لا أمانع بالزواج بمن مرت في مثل هذه الحالات كالمغتصبه والأرمله والعانس وغير ذلك إحتساباً لوجه الله ولكن كـ كزوجه ثانويه لا رئيسيه
تحدثت بعض الردود عن مثل هذه النواحي وبعض التفصيلات وقد أعجبتني هذه الردود بالفعل

تقول اولا بأن الرجل يشمئز من المغتصبة وليس بيده وكلام الناس لا يرحم وانك ربما تفسخ الخطوبة بسبب ذلك

بعد ذلك تقوم بمدح العرب وتربطهم بالاسلام

ثم بعد ذلك تقول بأنك لا تمانع الزواج من المغتصبة شريطة أن تكون ثانوية!!!!

أولا

لايوجد شيء في الاسلام اسمه زوجة ثانوية او رئيسية يا اخي الكريم ^_^

التعدد = واجب فيه العدل بالتعامل والنفقة لا يجوز تفضيل الاولى على الثانية او الانجياز لاحداهن

طريقة وصفك للزوجات مع احترامي [مزعجة]


ثانياً

من قال ان المغتصبة تحتاج لك او لغيرك لكي تشفق عليها؟

لا يا اخي الكريم

الفتاة كانت مغتصبة او غير مغتصبة فهي معززة مكرمة لا تحتاج لرجل، تستطيع بناء حياتها من دونه ،الحياة لم تعد مجرد زواج كالسابق

بل حتى الرجال لا يستحقون ان يلقو عليها نظرة واحدة فقط

فهي جوهرة صانها الاسلام ورفع شأنها وليس لبشر ان يجعلها غير ذلك وينظر لها نظرة دونية ^_^

H I N A T A
11-04-2012, 18:00
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحباً أختي الكريمه

لا حول ولا قوة الا بالله
أمر مؤسف أن أسمع مثل هذا النوع من القصص وياليتها كانت مجرد قصه...!
الا انها حقيقه نسمعها ونبكي حين سماعها ولكن أين حل تلك المشكله؟ ، فللأسف أنتشر هذا النوع من الجرائم تلك الأيام

أما بالنسبه لتلك الفتاه
الا يكفيه ما فعله بها منذ البدايه ، وبعد كل هذا يعاملها وأهله بتلك القسوه . لا أعلم اليس لديهم قلب ..!
يعاملونها وكأنها الجانيه هنا...!

وفي النهايه تكون تلك نهايتها منتحره ، لا حول ولا قوة الا بالله :بكاء:

الخطأ منذ البدايه خطأ أهلها لأنهم خافوا من كلام الناس الذي لا ينتهي ، وزوجوها لهذا الذئب


ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

لا أحب أن أجمل كلامي هنا عن العرب كافه لأنه إذا بحثنا سنجد نوعين منهم:

النوع الأول هو من أنعم الله عليه بنعمه العقل والقى في قلبه الله سبحانه وتعالى الشجاعه
يروا أن الفتاه المغتصبه لم تكن الا ضحية لذئب مسعور ، وإن كان الذئب أشرف منه...!

أما النوع الثاني بحق لا أعلم كيف يفكرون وينظرون لتلك الفتاه كأنها المذنبه وتركوا المذنب الحقيقي وبدأوا ينهشون لحم الضحيه
وعلى فكره هذا النوع ليسوا عرب فقط بل غرب أيضاً

أما بنظري تلك الفتاه مسكينه ضاعت ضحيه لشهوات هذا المجرم
صبر الله هؤلاء الفتيات وصبر أهلهم جميعاً

وشكراً لكِ أختي الكريمه على الموضوع ، وجزاكِ الله خيراً

RŬKîĂ ღHěάяT
11-04-2012, 18:04
السلام عليكم


مع الاسف موضوع مهم وحساس لكن اغلب الناس عندهم فكرة سلبية :(



رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟





نظرة ظالمة ناجمة عن التفكير المتخلف :تعجب:
رغم انو الامر حدث رغماً عنها يعاملها البعض على انها المجرمة وليست الضحية
المفروض عائلتها توقف معها والمجتمع يحفظ حقوقها
لكن لا حياة لن تنادي :(
التخالف والعادات البالية هي سبب ظلم الفتاة المغتصبة



هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟


كلا هي ضحية هي الي عم تعاني مو شرف العائلة
اصلا كلام الناس لا بيقدم ولا بيأخر

الناس تريد شيئاً حتى تتحدث فيه و قلة الايمان والخوف من الله
يجعل الم الاخرين متعة لدى البعض

لهذا يصبون عليها التهم ...


يحتاج الناس هذه الايام الى المزيد من الوعي حتى يتمكنو من التعامل مع مثل هذه الحالات
بطريقة صحيحة
ام تزويجها من مغتصبها او قتلها هذا تصرف معاق و مجنون !!
لن يحصلو على الشرف بقتلها
بل اصبحو مجرمين حثالة

ام تزويجها من المجرم هذا جنون اكبر قتلها وهي حيةّ ::غضبان::

خلاص اذا كانت العائلة عم تشوف بنتهم المغتصبة عار اتركوها تعيش لوحدها
دعوها في حال سبيلها
تكمل حياتها بدون هل العائلة المتخلفة !













بالنسبة لي لا أمانع بالزواج بمن مرت في مثل هذه الحالات كالمغتصبه والأرمله والعانس وغير ذلك إحتساباً لوجه الله ولكن كـ كزوجه ثانويه لا رئيسيه



عفوا اخي الكريم ممكن اعرف ليش كازوجة ثانوية ؟.؟
وين المشكلة ان كانت الاولى =\

انا اكره هذا النوع من التفكير :نوم:

الزواج ليس بضاعة تجربها اولى و ثانية و ثالثة ورابعة :بكاء: !!

㋡Adriana㋡
11-04-2012, 19:14
لايوجد شيء في الاسلام اسمه زوجة ثانوية او رئيسية يا اخي الكريم ^_^

التعدد = واجب فيه العدل بالتعامل والنفقة لا يجوز تفضيل الاولى على الثانية او الانجياز لاحداهن

طريقة وصفك للزوجات مع احترامي [مزعجة]



أوافقك أختي G a r n e t :smile-new:

Silent Lord
11-04-2012, 20:05
ذا كنت ستفكر بما يقوله العامه ويتناقلونه فلم تقدم على اي خطوه جريئه في حياتك حتى لو كانت صحيحه اذا كنت متأكد من اخلاق الفتاة و سلوكها ماشأنك بالعامة من الناس و أرى في هذا التفكير أنانية

كيف لا يكون عامة الناس شأني و هم يعيشون في مجتمعي ؟ من حولي .. في محيطي وبيئتي !
وأي شخص في هذه الدنيا لا يبحث عن الإزعاجات والضيق , ولايريدها , وهذا الأمر أحد تلك المسببات


فأغلب الشباب لا يفكر الا في نفسه لكن ماوضع الفتاة المغتصبة في طفولتها والتي لا ذنب لها اذا انحرمت من الأمومه والاستقرار لو كان الوضع معاكس لقبلة الفتاة الزواج من شاب مارس الفواحش من قبل والعياذ بالله وتاب بعذ ذلك وهناك كثيرون يقبلن بأزواج على هذه الشاكله في أرض الواقع

قلت لك هذه نظرة كثيرٍ من الناس ولايمكننا تغييرها فهي موجوده منذ القدم ولن تزول حتى تزول هذه الدنيا التي نحن فيها والله أعلم وليس بيدنا شيءٌ لنفعله ..
لذلك ذكرت في أول الموضوع عن أمر وجوب التحرص والستر لأي أنثى كونه وقايه والوقايه خيرٌ من ألف علاج


وكونك تشمثز من الضحيه استغرب من شعورك فعلا فكيف تشمئز من طفله او فتاة عفيفه تعرضت لظروف كهذه مايشمثز منه هي الجريمه نفسها وليست الضحية

إستوعبي ماقلت أُختاه ؛ قلت لك بأني أنا , بل وأي شاب عاقل يشمأز من دون أن يعني ذلك بالفعل وقد ذكرت لكِ السبب ووضحته بمثال والأحرى بكِ مراجعته ^_^


أنا اتحدث على العرب المسلمين الذين لا ينظرون الى الضحيه بنظره اسلاميه عادله و بعض العوائل المتزمته قد يصل بها الأمر لقتل الضحيه أو تزويجها للجاني كما في القصه أيعجبك هذا ؟؟

نعم صحيح , هذه الفئه موجوده بالفعل وكما قلت لك أعلاه هم يتأثرون بأفكار وهميه وسلبيه ناميه عن نقص علم أو دين أو إلتزام بتقاليد أو ماشابهه ذلك ..
وهذه الفئه من الصعب تغيير تفكيرها ونظرتها أو يستحيل ذلك كما قلت أعلاه كونها على الأغلب لن تزول إلّا بزوال الدنيا والله أعلم طبعاً ..
لذلك كل مانستطيع قوله هو الدعاء لهم بالهدايه ومحاولة نشر سبل التوعيه قدر الإمكان في مثل هذه الأمور

طبعاً لا يعجبني .


أما عند قولك انك تقبل الزواج بها بشرط أن تكون زوجه ثانويه لا رئيسيه استغرب من هذا التقسيم لا يوجد في الاسلام مايسمى زوجه رئيسية وثانويه يوb

الكلام موجه لك وللأخت الأخرى ؛ ماعنيته هو مجرد أسلوب إستعاره مجازي غير حقيقي
فما عنيته هو بأني قد أقبل بشرط ألّا تكون الأولى
لا بأس عندئذٍ أن تكون الثانيه أو الثالثه وسيكون ذلك على الأغلب مراعاتاً للظروف ولأسبابٍ عديده ..
كسترها أو كـ أن يطلب أحد معارفك أو أصدقاءك منك ذلك أو أن يكون لوجه الله .. أو .. أو والأسباب كثيره
وبالطبع سأنفق عليها وأحاول أن أكون عادلاً معها بقدر الإستطاعه

وكلامي هذا لايعني أني ألوم المغتصبات أو أمقتهن أو ماشابهه , لا بالعكس , لكن هناك أسباب كثيره ترغمني على قول ذلك ..
وأولئك الذين ينظرون لمثل هذه الضحايا بنظرات سطحيه يشكلون جزءاً من المجتمع حتى لو كان قليلاً ..
وأنا وغيري نريد العيش براحةٍ وإطمئنان بعيداً عن المشاكل والجدل

Silent Lord
11-04-2012, 20:25
G a r n e t (http://www.mexat.com/vb/members/711293-G-a-r-n-e-t)


ثم بعد ذلك تقول بأنك لا تمانع الزواج من المغتصبة شريطة أن تكون ثانوية!!!!

نعم , لكن ذلك تبعاً لأسباب عديده ذكرتها في ردي على الأخت ㋡Adriana㋡ (http://www.mexat.com/vb/members/244104-%E3%8B%A1Adriana%E3%8B%A1) وكلامي الطويل هذا الذي إقتبستيه ماهو إلّا نقاش وحديث عن القضيه من كافة جوانبها



أولا

لايوجد شيء في الاسلام اسمه زوجة ثانوية او رئيسية يا اخي الكريم ^_^

التعدد = واجب فيه العدل بالتعامل والنفقة لا يجوز تفضيل الاولى على الثانية او الانجياز لاحداهن


أعلم بذلك وقد وضحت هذا الأمر في الرد السابق , وطبعاً في حال قمت بذلك سأكون عادلاً قدر الإنصاف والإمكان وإعتباري لمثل هذا النوع بقبوله كزوجه ثانيه أو ثالثه أو رابعه فقط وليست أولى لا يدخل في باب التفضيل أبداً ^_^


ثانياً

من قال ان المغتصبة تحتاج لك او لغيرك لكي تشفق عليها؟

لا يا اخي الكريم

الفتاة كانت مغتصبة او غير مغتصبة فهي معززة مكرمة لا تحتاج لرجل، تستطيع بناء حياتها من دونه ،الحياة لم تعد مجرد زواج كالسابق

بل حتى الرجال لا يستحقون ان يلقو عليها نظرة واحدة فقط

فهي جوهرة صانها الاسلام ورفع شأنها وليس لبشر ان يجعلها غير ذلك وينظر لها نظرة دونية ^_^


نعم كلامك صحيح , فالإسلام أمّن لكل إمرأةٍ حقها , لكن حديثنا هنا نقاشي ولذلك قمت بنقاش الموضوع من كافة جوانبه ..
وقيامي بالرد على الموضوع ونقاش الأمر لا يعني بأني أقصد بأن المغتصبه بحاجه لي أو لغيري
وهو في نفس الوقت لا يعني بأني أنكرت حقوق المرأه وفضل الإسلام عليها وأني نظرت إليها بنظرةٍ دونيّه ..
لذلك لاتضيعي محور الموضوع وتدخلينا في محاور جدليه قد تحرف مسار الموضوع بأكمله ^_^

V.arcuied
11-04-2012, 21:58
طالما انك لا تقبل المغتصبة الا كزوجة ثانية هذا يعني انك تعتبرها ناقصة



مع انها ليست بناقصة وتستحق ان تكون زوجة اولى ويحق لها ان تختار الرجل الذي تريده كغيرها من النساء

اشعر من حديثك انك مستسلم للعادات والتقاليد لأنك تقول هكذا المجتمع وهذا الواقع والاشمئزاز شعور خارج عن ارادته والزواج من المغتصبة يجلب القيل والقال وانك لا تريد الا الراحة والابتعاد عن المشاكل
كيف لنا ان نغير من العادات التي لاتمت للاسلام بصلة ونحن مستسلمين لها

اذا انت تقول ذلك وغيرك يقول نفس الكلام


من سيغير هذا المجتمع ويخرجه من قوقعة الجهل ؟


على العموم يحق لك رفضها كزوجة اولى لأن هذه حياتك وتفضيلك الشخصي ولن يفرض عليك احد تقبل ذلك
ولكن حاول ان تبتعد عن التعميم على كل الشباب
هذه اول مرة أقرا فيها ان الرجال يشمئزون من الفتاة المغتصبة ولا اخفي عليك اصبت بصدمة
كيف لاحد ان ينظر الى الضحية نظرة اشمئزاز!

لايهم هذه ليست المرة الاولى التي اصاب فيها بالدهشة من تفكير الرجال
ومجتمعنا العربي مليء بالمفاجآت


لذلك لاتضيعي محور الموضوع وتدخلينا في محاور جدليه قد تحرف مسار الموضوع بأكمله ^_^

انا فقط احببت ان اوضح لك هذه النقطة
اعتذر ان تسببت بمضايقتك
ربما انفعلت قليلاً
ولكن بصفتك رجل لا اظن بأنك ستفهم

كلمة اشمئزاز كبيرة وتأثيرها قوي
قدر مشاعر الفتيات فنحن حساسات
استبدلها على الأقل بكلمة [نفور]
أقل وقعاً على القلب

Silent Lord
11-04-2012, 22:51
طالما انك لا تقبل المغتصبة الا كزوجة ثانية هذا يعني انك تعتبرها ناقصة

أولوا النظره السطحيه ممّن هم حولنا جميعاً هم من يعتبرونك ناقصاً بهذه الفعله , أنت وهي !
وصحيح بأنه على المرء عدم الإكتراث لكلام الناس , لكن في مثل هذه الأمور يصعب ذلك .. وهو في نفس الوقت ليس بالمستحيل وفي كل الأحوال الجميع يبحث عن راحته وسلامته من مثل هؤلاء ..
ولذلك وبالنسبة لي أنا أرى بأن طريقتي هذه هي المناسبه , ولكن ومع ذلك قد توجهُ لك هذه الفئه المضايقات والإتهامات التي تجعلك بعينهم وبعين الجميع ناقصاً ..
وحينها نحاول عدم الإكتراث والواجب الصبر والأهم من ذلك كله ألّا تكون الأولى لذات السبب الذي ذكرته [ أولوا النظره السطحيه ممّن هم حولنا جميعاً هم من يعتبرونك ناقصاً بهذه الفعله , أنت وهي ! ]


مع انها ليست بناقصة وتستحق ان تكون زوجة اولى ويحق لها ان تختار الرجل الذي تريده كغيرها من النساء

نعم يحق لها , لِم لا ؟ لكن أنا أقصد بأنه يوجد كثير ممّن يحملون نظرات سطحيه عن المغتصبات فيتركونهن ويلقون اللوم عليهن ويطعنون في شرفهن ..
وهذا له تأثير ولو كان بسيطاً على أصحاب العقول النيّره مما يجعلهم ينفرون منهن , مثل موقفي أنا تماماً فأنا لم أشمأز هكذا بدون أي سبب مثل أصحاب النظرات السطحيه ..
بل على العكس ما أقصده هو أني أشمأز حتى من نفسي بسبب أقاويل الناس وأحاديثها الطاعنه التي تزيل الراحه وتُضفي الهموم ما إن قمت بفعل ذلك وغير ذلك من الأسباب
أي أن ما أريد توصيله لك هو بأن دافع كل شخصٍ عاقل للإشمئزاز هو " الأسباب الناتجه لا غير " بعكس ذوي النظرات السطحيه هداهم الله .

لذلك قلت في بداية ردي بأنه من الأفضل على الفتاه وأهلها أن تستر أمر إغتصابها عن من يقدم إليها تفادياً لكل ذلك ..
وحتى تضمن لنفسها الحريه والحق في الإختيار بأريحيه تامه


من سيغير هذا المجتمع ويخرجه من قوقعة الجهل ؟

لا أدري , هذا في علم الغيب , تقريباً أنا والغالبيه شبه مستسلمين , لكن هذا لا يعني عدم وجود بؤرة أملٍ للتغيير
ونحن في آخر الزمان عموماً .



كلمة اشمئزاز كبيرة وتأثيرها قوي
قدر مشاعر الفتيات فنحن حساسات
استبدلها على الأقل بكلمة [نفور]
أقل وقعاً على القلب


هههههـ , إستبدلت البعض منها والبعض الآخر لم أستبدله :d


انا فقط احببت ان اوضح لك هذه النقطة
اعتذر ان تسببت بمضايقتك
ربما انفعلت قليلاً

لا أبدًا , حيّأك الله في أي وقت ^_^

S A N T O S
11-04-2012, 23:50
ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

قمة التخلف و الرجعية و عدم المسؤولية ...لا


هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

عادي فأنا شخص منفتح وتعرفين جوابي فعندما تجدين الأشخاص يعانون من أجل عادات كبروا معها و في الأخير ينتحرون هروبا من المعاناة فيخرج أحد كبار العقلاء يقول رحل إلى

جهنم لأنه انتحر فهذا يمكن أن يسبب نوبة فكرية حادة لدى طبقة الواعية

بالنسبة للفتاة لديها فرصة واحدة في العيش و التمتع بالحياة وسلبوها أغلى ماتملك

لأنها ضحية عادات كبرت معها فكان الإنتحار الحل الوحيد فكلنا نعرف السبب الحقيقي وراء هذا التخلف

فإدا تركناه سنعيش بسلام :redface:

Imagine Breaker
12-04-2012, 08:35
مرحبا ..

بغض النظر ان كانت الاجابة ستكون نعم ام لا .. لدي تساؤل حول فكرة الموضوع ..

هل القلق الحقيقي يدور حول "البنت" أم حول "تزويج البنت" ..

وكأن البنت لا قيمة لها زواج .. أو كون البنت عذراء فهذا كافي لتحقيق طريق من السعادة ..

الاغتصاب بالطفولة غالبا سيؤثر .. نفسيا واجتماعيا .. واعترافنا ان للمجتمع نظرة سطحية لا يكفي للقضاء على تلك النظرة .. ولا يعني اننا تجاوزنا المشكلة ..

المشكلة اعمق من مجرد مشكلة "هل ستتزوج بنت تعرضت للاغتصاب" .. بل هي قشرة لكوارث وامراض نحتاج لعلاجها اولا .. برأيي ..

كثير من الحالات المغتصب يكون رجل كبير من العائلة .. اي وجود خلل وانحراف نفسي .. اشبه بالمرض المعدي ..

ربما الاهم من ان كانت ستتمكن من الزواج ام لا .. هو هل ستستمر ببيئة ملوثة أم ان عليها الهجرة لبيئة جديدة .. أو صناعة عالم جديد اكثر نظافة ..

الن تواجه مشاكل نفسية في تعاملها مع الرجل مستقبلا ؟؟ لكي لبنت مغتصبة أن تحمي أطفالها مستقبلا ؟؟ مالذي يضمن أن فتاة أخرى مستقبلا لن تتعرض لمثل هذا الأمر ؟؟

اعتقد ان كل هذه أسئلة تحتاج العمل لتجنبيها مستقبلا ..

حسنا نجح الامر وتزوجت البنت وانجبت .. أهذا هو الهدف الأسمى ..

ربما نحتاج لبناء عواميد من القوة للبنات عموما .. وصناعة شخصية .. وهو امر نفتقده أن نجد المعلم والمشرف والعائلة التي تنظر للإنسان او الطفل على انه عضو فاعل له مواهب وقدرات بحاجة لتنميتها .. وليس مجرد اداة تزواج وشرف واسم عائلة ..

الإنسان بعمله .. لا بجنسه او حالة جسمه او صفاته الشكلية بمساحجيق التجميل .. او سمعته الحسنة المفبركة ..

اجابتي .. الانسان يتزوج من يحبها .. ولا علاقة لأمر الاغتصاب بالزواج ولا الحب .. انها ثلاثة مواضيع منفصلة .. تلتقي عند نقاط معينة صحيح .. لكننا ندمجها "كشرط ونتيجة" فتقد قيمتها .. ويتحول الانسان إلى رقم في احصائية .. او فراغ يوضع عليه اشارة صح او خطأ ..

تحياتي وشكرا للموضوع :smilet-digitalpoint

A Z ! Z
12-04-2012, 08:59
㋡Adriana㋡ (http://www.mexat.com/vb/members/244104-%E3%8B%A1Adriana%E3%8B%A1)

معلومه لكي ، من قال بأن من تُغتصب في عالم العرب ، تُزوج بمُغتصبها ؟!
لا تعممو بارك الله فيكم ،

لدينا بالمملكه هذا الشيء لا يرضاه الله ولا رسوله ، ولا عائلة الفتاة ، ولا الفتاة
ابداً ابداً مهما حصل !

ان تُغتصب اغتي من شاب ، لأحظر بعد ذلك فرحها معه مثلاً ؟!
لا والف لا ،

المُغتصب إن كُشفة هويته ، فيقتل ! ،
والفتاة ان صح اغتصابها بأدله ، كوجود علمات ضرب جديده وقوية على مناطق حساسه فيها ،
فذلك يؤكد ضرب المُغتصب للفتاة ، وكذلك لو وجده اي آثار للسائل المنوي لدى المُغتصب وو..إلخ ،
موضوع الأدله وطريقة الكشف ليست الحوار او المعنى لهذا الموضوع ،

لكن المطبق لدينا ليس هذا الشيء اطلاقاً اطلاقاً ،


أنا أجد ان هناك تخلف كبير جدا في تعريف معنى الشرف عند العرب

راجعي معلوماتك ، فكما ذكرت اعلاه 99% من العرب ،

لن يرضى الأخ بأغتصاب اخته ومن ثم تزويجها بمغتصبها
لن يرضى الأب بإغتصاب بنته ومن ثم تزويجها مغتصبها
ولن ترضى الأم بإغتصاب ابنتها ومن ثم تزويجها معتصبها


العوائل جميعها لا تسمح بمثل ذلك ، ما حصل في قصتك لا اعلم ما تُفكر به مثل هذه العائله المنحرفة التفكير ، وحرام عليهم ما فعلوه بإبنتهم ،

العرب هم اكثر الناس تعريفاً للشرف والغيره ، وراجعي معلوماتك على ذلك ، :سعادة2:



ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟


يفضل التعامل مع الأمر بسرية ان استطاعو ، وفعلاً ستسبب هذه الحادثه ، بحديث المجالس لفتره طويله بين الأقارب
لكن الأهم هو انهم يعرفون بأنه ( اغتصبة عُنوتاً ) وليست زانيه برغبتها وكُشفت !
فلذلك شتان ما بين الإثنين ، ولكن فعلاً النظرات ستكون مريبه ، والكلام عن الموضوع سيكون موجود .

المقصود بأضاعة شرف العائله ، هنا ليس بمعناه الأصلي ، لكنها تسببت لهم بفضيحه الجميع يتكلم فيها ، هذا المقصود .



وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟


الحقيقه وواقعها ، بأن مجمل الشباب الى من هم فئة قليله ، لا يرضون بتزوج فتاة غير بكر ،
وتراودهم الشكوك بمجمل الأمر في حين اكتشاف ذلك ،
فيما صحه انها قد اُغتصبت او زنيت وستر عنها !
فلذلك اتقاء الشر من اوله افضل لجميع الشباب من وجع الراس والتكفير والتأكد من صحة الأمر ،

لذا انا عن نفسي لا اقبل

كما ان هُناك نُقطه مُهمه ، ان التزمت الفتاة بما عليها وحافظة على عفتها ومظهرها ،
ولم تخرج متبرجه تظهر للجميع شكلها ومشيتها وحركاتها التي تجذب من هم لايخافون الله ،
يحنها فستكون مسؤوله عن ما حصل لها ، ( فلا تمشي الفتاة في جحرٍ مظلم ، وتقول لدغني عقرب ) < حكمه من عندي :سعادة2:

شكراً ،

:سعادة2:

أكيجينو
12-04-2012, 09:04
موضوع حساس , مزعج في نفس الوقت
ليس لجوهره فقط , بل ما يحيط به من أفكار و ألسن في المجتمع لاترحم

اسلامنا كرّم المرأة , اعطاها حقوقها كاملة
و حجب عنها الكثير ؛ لمصلحتها وبما يحفظ عليها كل خير و يُبعد عنها كل مافيه شر
لذا ؛ حُرم خروج المرأة بلا محرم , و السبب يكمن في حمايتها مما يسوء
و الآن و نحن في زمنٍ حرج , أصبح أغلب الرجال ينظر للمرأة من مفهومه الخاص
و كأنها لم تُخلق إلا لإرضاءه و إشباع رغبته
نسوا أو تناسوا ( وما خلقتُ الجن و الإنس إلا ليعبدون)
المغتصبة يكفيها مابها من سوء , تشتت
و لكن لابد من أن يساندها المجتمع بأخبارها التي تنتشر كل يوم و ربما نالها زيادة من عندهم !!
يرون أنها لم تُخلق إلا لتتزوج , و أنها لن تعيش بلا رجل
و الله لا تستحق كل ما يجري بما أن ما حدث , حدث رغماً عنها

ليكن الله في عون كل من مرت بهذه التجربة
و حفظ نساء المسلمين من كل مايسوء بهن
و عوضنا الله خيراً في عقول هذا المجتمع .

اسـود
12-04-2012, 09:17
في كل ليلة أضع فيها رأسي على الوسادة لا أستطيع إبعاد قصة أمينة الفيلاني عن تفكيري أعتقد أنكم شاهدتم قصة هذه الفتاة او سمعتم عنها امينة الفيلاني فتاة مغربيه عمرها 16 عاما تعرضت للاغتصاب من احد الذئاب البشريه وتم تزوجيها لمغتصبها بناء على حل وصلت له العائلتين لحفظ شرف العائله وعوملت معاملة سيئه جدا من قبل زوجها ( مغتصبها ) وعائلته مدة سنة كاملة مما دفعها للانتحار متناولة سم الفئران

حد المغتصب على قول الأغلبية هو حد المحارب ، إما القتل أو الصلب أو تقطع يده و أرجله من خلاف

وذهب بعض اهل العلم الى نفس حد الزنا ، وبعضهم قال بالتعزير بما يراه القاضي سواء القتل او حد السارق و الزاني

لكن المؤكد هو ان هذه المسألة لا يتدخل فيها أهل الجاني او المجني عليها ليتصالحوا ، وهذه القصة ان كان فيها عبرة

فهي لمن يحكم بغير شرع الله

أما عن نظرة المجتمع للمغتصبة و هل يقبل الشاب الزواج منها ، فالرأي العام نادرا ما يكون على صواب
ولا أهمية للموضوع من هذه الناحية

شكرًا

darknana
12-04-2012, 13:55
ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟
غالبا نظرة متخلفة , تحاسب على ما فعل بها ...ربما أكثر من الجاني نفسه ...الذي قد يسكت على فعلته حتى لو عرف حفاظا على البنت من الفضيحة
هكذا ينجو هو و يرتكب فعلته مع غيرها ... و هي تظل تعاني و تعرف أنه في مكان ما يعيش حياته بسعادة

هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

منطقيا لا
لأن الأمر لم يكن بارادتها
لكن مجتمعيا نعم ...طبعا هي في مكانة أرفع قليلا ممن زنت لكنها لا تزال تعتبر -أقل من البكر-


لن يرضى الأخ بأغتصاب اخته ومن ثم تزويجها بمغتصبها
لن يرضى الأب بإغتصاب بنته ومن ثم تزويجها مغتصبها
ولن ترضى الأم بإغتصاب ابنتها ومن ثم تزويجها معتصبها


في الحالة الطبيعية نعم
لكن لا ننكر الواقع !
هم ينظرون ل"مصلحة" الفتاة و شرف العائلة
ان تزوجت بمغتصبها فستغلق القضية و سيسلمون كلام الناس

العرب هم اكثر الناس تعريفاً للشرف والغيره ، وراجعي معلوماتك على ذلك ،
اوه حقا
حسب ما أراه
العرب جيدون فقط في حماية شرف العائلة دون أدنى اعتبار لأي شيء آخر
الاغتصاب خاصة يسكت غالبا فيه على المجرم !
اذا اغتصبت بنت يقوم اهلها مباشرة بالاجراءات , حبسها و منعها من الخروج على الأقل (للتأكيد على عفاف البنت للناس ) , تحجيبها (حتى لو كانت صغيرة ) . (و الحل الأمثل هو تزويجها و من أفضل من مغتصبها ! )


كما ان هُناك نُقطه مُهمه ، ان التزمت الفتاة بما عليها وحافظة على عفتها ومظهرها ،
ولم تخرج متبرجه تظهر للجميع شكلها ومشيتها وحركاتها التي تجذب من هم لايخافون الله ،
يحنها فستكون مسؤوله عن ما حصل لها ، ( فلا تمشي الفتاة في جحرٍ مظلم ، وتقول لدغني عقرب ) < حكمه من عندي

شكراً ،
أنت مخطأ
نظرتك هاته و كأنها تدل على ان البنت تتبرج و تخرج لتبحث عمن سيغتصبها بيديها
على كل حال مما أٍعرفه أنا عن الاغتصاب و هي 3 حالات فقط ..
كلهن تعرضن للاغتصاب قبل 12
الأولى اغتصبت حين كانت في الثالثة من عمرها و الجاني كان ابن خالتها اغتصبها في عرس أختها طبعا نجا بفعلته و هو الآن يعيش بسعادة مع زوجته >< و لا يزال يحتقر البنت و يقول لها انت دائما ملكي /:
ألثانية التي أعرفها أيضا اغتصبت حين كانت في الثامنة من عمرها في طريقها للمدرسة من قبل مجاهيل ...
الثالثة اغتصبها بائع عجوز حين كانت في السادسة من عمرها حيث أغراها بالحلوى
الثالثة فقط هي من قامت أمها -ليس لديها أب بالمناسبة - برفع دعوى
هل ستقول لي بأن بنت الثلاث سنوات كانت متبرجة حين كانت في عرس أختها !
هل كانت بنت الست سنوات متبرجة و هي ذاهبة للمدرسة
لا تخطأ أرجوك
ثم أخبرني أين ترى بنات يتجولن في أماكن خالية ليلا ! -حتى العاهرات لا يفعلنها , خوفا من السرقة...."
حالة -المتبرجة- ليست دائما السبب
خاصة بالعالم العربي
حيث يتم التضييق على البنت و لا اعتقد أن بنتا طبيعية ستخرج متبرجة الى مكان خال ...الا لمن تغتصب من قبل حبيبها ...همم
على كل شكرا ^^"

V.arcuied
12-04-2012, 15:16
مرحبا ..

بغض النظر ان كانت الاجابة ستكون نعم ام لا .. لدي تساؤل حول فكرة الموضوع ..

هل القلق الحقيقي يدور حول "البنت" أم حول "تزويج البنت" ..

وكأن البنت لا قيمة لها زواج .. أو كون البنت عذراء فهذا كافي لتحقيق طريق من السعادة ..

الاغتصاب بالطفولة غالبا سيؤثر .. نفسيا واجتماعيا .. واعترافنا ان للمجتمع نظرة سطحية لا يكفي للقضاء على تلك النظرة .. ولا يعني اننا تجاوزنا المشكلة ..

المشكلة اعمق من مجرد مشكلة "هل ستتزوج بنت تعرضت للاغتصاب" .. بل هي قشرة لكوارث وامراض نحتاج لعلاجها اولا .. برأيي ..

كثير من الحالات المغتصب يكون رجل كبير من العائلة .. اي وجود خلل وانحراف نفسي .. اشبه بالمرض المعدي ..

ربما الاهم من ان كانت ستتمكن من الزواج ام لا .. هو هل ستستمر ببيئة ملوثة أم ان عليها الهجرة لبيئة جديدة .. أو صناعة عالم جديد اكثر نظافة ..

الن تواجه مشاكل نفسية في تعاملها مع الرجل مستقبلا ؟؟ لكي لبنت مغتصبة أن تحمي أطفالها مستقبلا ؟؟ مالذي يضمن أن فتاة أخرى مستقبلا لن تتعرض لمثل هذا الأمر ؟؟

اعتقد ان كل هذه أسئلة تحتاج العمل لتجنبيها مستقبلا ..

حسنا نجح الامر وتزوجت البنت وانجبت .. أهذا هو الهدف الأسمى ..

ربما نحتاج لبناء عواميد من القوة للبنات عموما .. وصناعة شخصية .. وهو امر نفتقده أن نجد المعلم والمشرف والعائلة التي تنظر للإنسان او الطفل على انه عضو فاعل له مواهب وقدرات بحاجة لتنميتها .. وليس مجرد اداة تزواج وشرف واسم عائلة ..

الإنسان بعمله .. لا بجنسه او حالة جسمه او صفاته الشكلية بمساحجيق التجميل .. او سمعته الحسنة المفبركة ..

اجابتي .. الانسان يتزوج من يحبها .. ولا علاقة لأمر الاغتصاب بالزواج ولا الحب .. انها ثلاثة مواضيع منفصلة .. تلتقي عند نقاط معينة صحيح .. لكننا ندمجها "كشرط ونتيجة" فتقد قيمتها .. ويتحول الانسان إلى رقم في احصائية .. او فراغ يوضع عليه اشارة صح او خطأ ..

تحياتي وشكرا للموضوع :smilet-digitalpoint

ردك اثلج صدري

عقلية استطيع القول بأنها
نادرة

لأول مرة بحياتي أرى رجلاً يفهم النساء وكيف يشعرن وماذا يردن
كثر الله من امثالك دكتور ايماجن
اهنيك على وعيك و رقيك

^__^

Mr.akira
12-04-2012, 15:31
أعتقد أنكم شاهدتم قصة هذه الفتاة او سمعتم عنها امينة الفيلاني فتاة مغربيه عمرها 16 عاما تعرضت للاغتصاب من احد الذئاب البشريه وتم تزوجيها لمغتصبها
صراحة، لم أسمع عنها من قبل، فجرائم الاغتصاب تحدث يوميًا و لا أظن أحدًا يجد سماع هذه القصص أمرًا مُلحًا.
لكني أول مرة أسمع عن مغتصِب يتزوج من الفتاة التي اغتصبها.


ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟
لا أظن أنه يوجد ما يُخجِل في ذلك، صحيح أنه يوجد وحش اغتصبها و يستحق الإعدام إلا أننا لا يجب أن نحكُم على الفتاة المسكينة بنفس الحكم.
إن أنزلت الفتاة دمعة واحدة مِن عينيها حزنًا على شرفها الذي ضاع فهي فتاة محترمة و تستحق الإحترام.


هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟
كلا بالطبع، فهي لم تكُن مسؤولة عما حدث، فما حدث لم يكُن بملء إرادتها، لكن إن كانت الفتاة ترتدي ملابس مثيرة أو أي شيء مما نراه هذه الأيام فلا تلوم إلا نفسها إن حدث لها شيء.


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟
سأقولها لكِ بكل صدق، مع أنني لا أنوي الزواج يومًا إلا أنني لا أجد مانع في الزواج من فتاة شريفة لم تكن السبب فيما حدث لها.
لكن و لكي أقول الصراحة، هناك شيء واحد سيمنعني مِن ذلك، إن كان حدث حمل بسبب الاغتصاب و وُلِد طفل بسبب هذه الجريمة فلا أظن أنني يمكن أن أتزوجها فأنا لا يمكن أن أقوم بتربية ابن ليس من لحمي و دمي.

㋡Adriana㋡
12-04-2012, 20:45
مرحبا ..

بغض النظر ان كانت الاجابة ستكون نعم ام لا .. لدي تساؤل حول فكرة الموضوع ..

هل القلق الحقيقي يدور حول "البنت" أم حول "تزويج البنت" ..

وكأن البنت لا قيمة لها زواج .. أو كون البنت عذراء فهذا كافي لتحقيق طريق من السعادة ..

الاغتصاب بالطفولة غالبا سيؤثر .. نفسيا واجتماعيا .. واعترافنا ان للمجتمع نظرة سطحية لا يكفي للقضاء على تلك النظرة .. ولا يعني اننا تجاوزنا المشكلة ..

المشكلة اعمق من مجرد مشكلة "هل ستتزوج بنت تعرضت للاغتصاب" .. بل هي قشرة لكوارث وامراض نحتاج لعلاجها اولا .. برأيي ..

كثير من الحالات المغتصب يكون رجل كبير من العائلة .. اي وجود خلل وانحراف نفسي .. اشبه بالمرض المعدي ..

ربما الاهم من ان كانت ستتمكن من الزواج ام لا .. هو هل ستستمر ببيئة ملوثة أم ان عليها الهجرة لبيئة جديدة .. أو صناعة عالم جديد اكثر نظافة ..

الن تواجه مشاكل نفسية في تعاملها مع الرجل مستقبلا ؟؟ لكي لبنت مغتصبة أن تحمي أطفالها مستقبلا ؟؟ مالذي يضمن أن فتاة أخرى مستقبلا لن تتعرض لمثل هذا الأمر ؟؟

اعتقد ان كل هذه أسئلة تحتاج العمل لتجنبيها مستقبلا ..

حسنا نجح الامر وتزوجت البنت وانجبت .. أهذا هو الهدف الأسمى ..

ربما نحتاج لبناء عواميد من القوة للبنات عموما .. وصناعة شخصية .. وهو امر نفتقده أن نجد المعلم والمشرف والعائلة التي تنظر للإنسان او الطفل على انه عضو فاعل له مواهب وقدرات بحاجة لتنميتها .. وليس مجرد اداة تزواج وشرف واسم عائلة ..

الإنسان بعمله .. لا بجنسه او حالة جسمه او صفاته الشكلية بمساحجيق التجميل .. او سمعته الحسنة المفبركة ..

اجابتي .. الانسان يتزوج من يحبها .. ولا علاقة لأمر الاغتصاب بالزواج ولا الحب .. انها ثلاثة مواضيع منفصلة .. تلتقي عند نقاط معينة صحيح .. لكننا ندمجها "كشرط ونتيجة" فتقد قيمتها .. ويتحول الانسان إلى رقم في احصائية .. او فراغ يوضع عليه اشارة صح او خطأ ..

تحياتي وشكرا للموضوع :smilet-digitalpoint


القلق الحقيقي يدور على مستقبل الفتاة ونظرة المجتمع أما عن ذكرك انها قد قد تعاني من مشاكل نفسيه هذا يدخل ضمن تفكير المجتمع والاهل ايضا وانا ذكرته في الموضوع فد يتطلب الامر طب نفسي مع مدارة من الاهل والمجتمع بدل نبذها هذا اذا كان تفكير المجتمع صحيح ستكون الفتاة صحيحة العقل والبدن و ستقف على قدميها مجددا

ام في طرحي السؤال للشباب هل تقبل الزواج منها ؟ لا أقصد أن الزواج هو الحل والنهاية السعيده أنما أردت أن أعرف طريقة تفكير الشباب تجاه الفتاة المغتصبه هل ينطر لها نظره خاصه ام بعين العادات والتقاليد

ل
إنسان بعمله .. لا بجنسه او حالة جسمه او صفاته الشكلية بمساحجيق التجميل .. او سمعته الحسنة المفبركة ..

اجابتي .. الانسان يتزوج من يحبها .. ولا علاقة لأمر الاغتصاب بالزواج ولا الحب .. انها ثلاثة مواضيع منفصلة .. تلتقي عند نقاط معينة صحيح .. لكننا ندمجها "كشرط ونتيجة" فتقد قيمتها .. ويتحول الانسان إلى رقم في احصائية .. او فراغ يوضع عليه اشارة صح او خطأ ..

تحياتي وشكرا للموضوع :smilet-digitalpoint



[/quote]

اجابتك صحيحه الانسان يتزوج من يحب لكن في مجتمعنا الانسان يتزوج ثم يحب فالزواج أم كون الانسان رقم في احصائية كلنا ارقام في احصائيات عزيزتي السنا ارقام في احصائيات التعداد السكني و ارقام في طلبة المدارس لكن لا يعني اننا مجرد ارقام لا قيمة لنا

㋡Adriana㋡
12-04-2012, 20:51
㋡Adriana㋡ (http://www.mexat.com/vb/members/244104-%E3%8B%A1Adriana%E3%8B%A1)

معلومه لكي ، من قال بأن من تُغتصب في عالم العرب ، تُزوج بمُغتصبها ؟!
لا تعممو بارك الله فيكم ،

لدينا بالمملكه هذا الشيء لا يرضاه الله ولا رسوله ، ولا عائلة الفتاة ، ولا الفتاة
ابداً ابداً مهما حصل !

ان تُغتصب اغتي من شاب ، لأحظر بعد ذلك فرحها معه مثلاً ؟!
لا والف لا ،

المُغتصب إن كُشفة هويته ، فيقتل ! ،
والفتاة ان صح اغتصابها بأدله ، كوجود علمات ضرب جديده وقوية على مناطق حساسه فيها ،
فذلك يؤكد ضرب المُغتصب للفتاة ، وكذلك لو وجده اي آثار للسائل المنوي لدى المُغتصب وو..إلخ ،
موضوع الأدله وطريقة الكشف ليست الحوار او المعنى لهذا الموضوع ،

لكن المطبق لدينا ليس هذا الشيء اطلاقاً اطلاقاً ،



راجعي معلوماتك ، فكما ذكرت اعلاه 99% من العرب ،

لن يرضى الأخ بأغتصاب اخته ومن ثم تزويجها بمغتصبها
لن يرضى الأب بإغتصاب بنته ومن ثم تزويجها مغتصبها
ولن ترضى الأم بإغتصاب ابنتها ومن ثم تزويجها معتصبها


العوائل جميعها لا تسمح بمثل ذلك ، ما حصل في قصتك لا اعلم ما تُفكر به مثل هذه العائله المنحرفة التفكير ، وحرام عليهم ما فعلوه بإبنتهم ،

العرب هم اكثر الناس تعريفاً للشرف والغيره ، وراجعي معلوماتك على ذلك ، :سعادة2:




يفضل التعامل مع الأمر بسرية ان استطاعو ، وفعلاً ستسبب هذه الحادثه ، بحديث المجالس لفتره طويله بين الأقارب
لكن الأهم هو انهم يعرفون بأنه ( اغتصبة عُنوتاً ) وليست زانيه برغبتها وكُشفت !
فلذلك شتان ما بين الإثنين ، ولكن فعلاً النظرات ستكون مريبه ، والكلام عن الموضوع سيكون موجود .

المقصود بأضاعة شرف العائله ، هنا ليس بمعناه الأصلي ، لكنها تسببت لهم بفضيحه الجميع يتكلم فيها ، هذا المقصود .




الحقيقه وواقعها ، بأن مجمل الشباب الى من هم فئة قليله ، لا يرضون بتزوج فتاة غير بكر ،
وتراودهم الشكوك بمجمل الأمر في حين اكتشاف ذلك ،
فيما صحه انها قد اُغتصبت او زنيت وستر عنها !
فلذلك اتقاء الشر من اوله افضل لجميع الشباب من وجع الراس والتكفير والتأكد من صحة الأمر ،

لذا انا عن نفسي لا اقبل

كما ان هُناك نُقطه مُهمه ، ان التزمت الفتاة بما عليها وحافظة على عفتها ومظهرها ،
ولم تخرج متبرجه تظهر للجميع شكلها ومشيتها وحركاتها التي تجذب من هم لايخافون الله ،
يحنها فستكون مسؤوله عن ما حصل لها ، ( فلا تمشي الفتاة في جحرٍ مظلم ، وتقول لدغني عقرب ) < حكمه من عندي :سعادة2:

شكراً ،

:سعادة2:




أخي لا يهم اذا قتل الجاني او عزر او قطع الا ترى في الموضوع انني لم اذكر لماذا لا يعاقب الجاني هو أمر مهم ان يعاقب الجاني لكن الركيزه االاساسيه التي اتحدث عن في موضوعي بتحديد النظره للفتاة المغتصبه ومستقبلها

فها أنت قلت لا اقبل بالزواج بها فهنا لا يهم اذا كنت تقبل الزواج او لا المهم نظرتك لها انت لا تقبل الزواج بها لانك تشك في أمرها لأنك تعتقد انها قد تكون سيئة

أما عن قولك على الفتاة الا تتبرج و تدخل في جحر مظلم وتقول لدغتني عقرب أغلب المغتصبات اطفال دون 15 سنه و تغتصب اطفال 4 و 5 سنوات ايضا و تغتصب ايضا فتيات عفيفات فالسبب اخي ليس مظهر الفتاة السبب النفوس الضعيفه لا تلقي اللوم على الفتاة دائما و الفتاة المغتصبه في القصه محجبه ومحتشمه

0odyالسفاحFaho
12-04-2012, 21:20
الفتاة المغتصبة,,,هي أجبرت على شي بالاكراه والتجبر

والإكراه ضد الاقتناع

والمكره شخص لاحول له ولاقوة

فكرة الإغتصــآب بشكل عـــآم هي من أدنى وأقبح وأقسى الظواهر التي يمكن أن تكون في هذه الدنيآ
والمغتصب أكره على شي لا يريــده بل وبالقوة

نظرتي الخــآصة للمغتصبات نظرتي لأي فتاة عفيفة,,,
والرجل الذي ينظر للمغتصبة كفتاة ليل,,,أريد أن أسأله,لو أنه تم اغتصابك من شــآذ هل سترضى بنظرة الناس لك كغير رجل؟؟؟؟
أما نظرة المجتمع لا أعلم

تقبلوا مروري
تحياتي

hajimu
13-04-2012, 00:27
ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

ها :disillusionment: ؟!
و ما دخلها ؟
هل هي من قالت للرجل : هيا تعا و أغتصبني !
أكيد لا , فمعضم ضحيايا الأغتصاب هن فتيات صغيرات لا ذنب لهن
حتى و لو قلنا أن الفتاة تستفز الشباب بطريقة لباسها و مكياجها و و و ...... (لا أتحدث عن الفتيات الصغيرات)
هذا ليس مبرر لأي أحد أن يغتصب أي كان و يقول : هي كانت السبب
و هل أنت حيوان ؟! :nonchalance:
لا تستطيع رؤية أمرأة الا و هجمت عليها , هذا الفرق بين الحيوانات و البشر
نظرتي للفتاة أنها ضحية طبعاً , قبل أن تكون ضحية الأغتصاب هي ضحية مجتمها الفاسد
هي لم تضيع شرف العائلة , لكن تفكير المجتمع التعيس يعتقد أن أي فتاة فقد عذريتها (بأي شكل لا يهم) هي عار على عائلتها
و هذا يساوي بين العاهرة و المغتصبة
و هذا غلط , لأن الحقوق سوف تضيع و سوف يتساوى الجلاد و الضحية
و أصلاً ما معنى "شرف" أصلاً ؟
هل هي كلمة مرتبطة بالجنس فقط !
لماذا نحن العرب ربطناها بالجنس ؟
أعني أنه من "شرف" العائلة أيضاً أن لا تظلم بناتها
من "شرف" العائلة أن لا يعاني أحد أفرادها
من "شرف" العائلة أن تستطيع أن تعرف من تسبب بالألم لأحد أفرادها و تحاسبه , ليس أن تزيد الطين بلة و تزوج الفتاة من مغتصبها
شرف = Honor
و ليس Virginity


هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟
أنا صراحةً لا أفكر بالزواج (ليس الأمر أني لا أفكر به , لكن الأمر معقد قليلاً "^^)
لكن لو كنت أفكر به , فأقبل :pride:
لأنني أذكر مسلسل كانت البطلة تعمل كعاهرة و بنشاط أيضاً و متفانية بعملها
من دون علم أهلها طبعاً
و حين طلبها عريس ذهبت هي و صديقتها لعند طبيبة غير رسمة و أجرت عملية رجعت بها مثل السابق :witless:
العريس أنخدع و لا كأن شيء حصل
لهذا لا أثق بالعذراء حتى , أظن المغتصبة أكثر صدقاً (يوجد دليل مادي على الصدق)

موضوع جيد (لا أعرف ما أقول , خفت أن أقول موضوع جميل و رائع فأبدو كالمتوحش :butterfly:)

Libra Genbu
13-04-2012, 06:11
ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟
بصراحه نظره سطحيه بشكل لايوصف


بالنسبه للشرف لا لم تضعه فهي لم ترتكب اي ذنب فهي ضحيه لهذه الجريمه الشنعاء لماذا نزيد الطين بله لماذا اريد ان افهم


اليس من المفروض ان نعالجها و نساعدها و نقوم بإيوائها و ليس قتلها و تعذيبها فما ذنبها تلك الفتاة المسكينه


اعتقد ان العرب بدوؤ يصحوا من هذه الظاهره لا اقول الكل لكن القليل فقد رأو الكثير من الأمور التي تحصل للفتاة


المغتصبه من الم و معانات و يرديون التخفيف عنهم بالزواج كما اعتقد لمدة كم يوم او شهر و بعد ذلك الطلاق حتى تعيش الفتاة حياة سليمه


هممم بالنسبه لتلك الفتاة لا لم اسمع عنها




ولكن ما قرأت انها فتاة مسكينه و ذنها سيتحمله اهلها الى يوم القيامه ما ذنب تلك الفتاة البريئه المسكينه


لا نستطيع القول سوى حسبيا الله ونعم الوكيل

dmw2200
13-04-2012, 07:18
رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

[COLOR="#B22222"]وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

النظر تبقى نظرة احتقار للأسف وبالنسبة لتضييع الشرف فأنا أرى ان المجرم هو من أضاع شرفها

بالنسبة لي أراها صعبة شوية لأنه الأهل سيرفضون تماما هذه الفكرة

V.arcuied
13-04-2012, 13:01
بعدما فكرت عميقاً في هذا الموضوع

وتخيلت نفسي مكان تلك الفتاة

سأشعر أن هذا السؤال


هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟





اهانة لي

وكأن الفتاة اصبحت ناقصة او بها عاهة حتى نسأل هل تقبل يا ترى ام لا ؟

الزواج آخر ما تفكر فيه الفتاة التي تعرضت للاغتصاب

هي تحتاج الى ان تعيد بناء حياتها وتفتح صفحة جديدة وتعالج الضرر الذي الحقه بها الذئب البشري

تقوي من نفسها تكمل دراستها وتتطور نفسيا وعمليا واجتماعيا

الرجال هي آخر ما تحتاج إليه هذه الفتاة

اعلم انكي وضعتي السؤال لنعرف رأي الرجال بالمغتصبة

ولكن

هل الجواب مهم الى هذه الدرجة؟

فسواء تقبلو او لم يتقبلو

هي شريفة وستظل شريفة

البعض هنا يقول

الذئب هو من اضاع شرفها

لا

شرفها لم يضيع

هي كغيرها من الفتيات العفيفات الشريفات الفرق فقط في البكارة

التي من السهل اصلاحها اذا تأكد فعلا بأنه تم الاعتداء عليها

ولكن هل يمكن اصلاح روحها ونفسها التي كسرت ؟

هذا هو الذي علينا ان نركز عليه

لا ان نضعها في تساؤلات لا فائدة منها تشعرها بالنقص وانعدام القيمة

وكأنها مجرد آلة معطوبة لنتسائل يقبلون بها ام لا!

الفتيات المسلمات جواهر ثمينة لا يطالها الا من يستحقها

رجال حقيقين بمعنى الكلمة يحترمون ويفهمون الانثى ويقدرونها

عرفو جوهر الحياة وما الأهم فيها بعيداً عن السطحيات والأنانية والجهل والتهميش


المغتصبة انسانة بكيان وعزة نفس وكرامة وشرف

لاتحتاج الى كلمات كهذه او شفقة وكأن الزواج منها اصبح معروفا او احسان لها!

بل تحتاج الى ايدي تساعدها للوقوف على قدميها مجددا وايجاد طريقها في هذه الحياة التي يوجد بها الكثير من الاشياء الجميلة

عتبي على العوائل التي تربي الفتيات على ان الزواج هو مستقبلهن وضياعه هو ضياع قيمتهن!

تربي فتياتها على الضعف والخضوع والاستسلام والتقليل من قدرهن امام الرجال وكأن الرجال ملوك هذه الدنيا ان قبل بها فازت ان لم يقبلها خسرت!

Shabwah Boy
13-04-2012, 13:26
ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

الانثى دائما مظلومة عند العرب في كل شيء سواء كانت فاعلة او تم فعل عليها ، بالطبع لا انما العائلة هي نفسها اللي اضاعت كرامتها عوضا من ان انهم يدافعون عنهم بنتهم زوجوها مغتصبها يالا الاهآنة


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

اذا اعجبت بها سابقا واكتشفت انها مغتصبة في الحقيقة سأاقبل ، واعرف انه فيه ناس يقولون علي اني " ديوث " ارد عليهم انا ابغى الانثى في الدول العربية تعامل على الاقل ك البشر

㋡Adriana㋡
13-04-2012, 17:18
بصراحه انا استغرب من بعض الردود والتي قامت بتأويل مقصدي في سؤالي للشباب هل تقبل الزواج ؟؟ يطنون انه انتقاص من قيمة الفتاة وان هذا المهم في الامر و نهاية المأساة انا مقصدي من السؤال لا انتقاص ولا اهانه للفتاة انما هو سؤال مجازي اريد ان اعرف النظره الحقيقية للشباب هل هي عين المجتمع والعادات والتقاليد ام لديهم نظره اكثر وعي لأنك لو سألت شاب عن نظرته للقتاة المغتصبه من الممكن ان يقول انها مظلومه و ضحيه وما الى ذلك و لكن لا يقبل الارتباط بها لأنه في باطنه يعتقد انها اصبحت سيئه وهذا المغزى من السؤال يا أعزائي و ارجو من عزيزتي الشقراء G a r n e t ان تفكر في السؤال مره ثالثه

زورو المقنع
13-04-2012, 17:56
ماذا اقول
لا تعليق:frown::frown::frown:

V.arcuied
13-04-2012, 20:31
اختي العزيزة ادريانا

انا لم اقصد بكلامي هذا ابداً

انظري الى هذا السطر في ردي السابق



اعلم انكي وضعتي السؤال لنعرف رأي الرجال بالمغتصبة

ولكن

هل الجواب مهم الى هذه الدرجة؟


اي أنني اعرف نواياكي وأنكي وضعتي السؤال للتساؤل ومعرفة موقف شباب المجتمع من هذا ولم تتعمدي بأي شكل من الاشكال الانتقاص من قيمتها

ما اعنيه هو أن البديهيات معروفة أما الآراء الشاذة عنها تظل آراء شخصية

وبهذا التساؤل وضعنا الفتاة بموضع هش قابل للتجريح بآراء شخصية قد تكون متطرفة وجاحفة بحقها


اعرف انك لاتقصدين اي سوء ولكن هذا التساؤل قد يفتح باب للشباب للاساءة لمن تعرضت للاغتصاب حتى لو لم يكن يقصد

الفتاة التي لم تتعرض لأي اذية تشعر بالسوء بمجرد قرائتها هذه الردود

ما بالك لو قرأت احدى المعتدى عليهن هذه الآراء والكلمات الجارحة؟ كيف ستشعر الفتاة؟

كمثال

لو ان احدهم كتب موضوع

هل تقبل الزواج بمطلقة

وقرات الموضوع والردود فتاة مطلقة ؟ كيف نتوقع ان يكون موقفها ؟

هذا ما اقصده أننا وضعنا الفتيات ذوات الوضع الحساس في قفص النقاش الذي قد يحتوي على آراء فردية غير منصفة وجارحة وتقلل من قيمتها وتجرح مشاعرها

ولكنني مجدداً اذكرك اختي بأنني لا اقصدك انتي شخصياً واؤكد لكي بأن الكل يعلم بأنك لا تقصدين الانتقاص من قيمة الفتاة بأي شكل من الأشكال

شكراً لك

Fikrat
14-04-2012, 08:10
سوف أختصر في كلامي و أقول تابعوا مسلسل فاطمة على mbc 4 هذا المسلسل ناقش قضية الإغتصاب بشكل رائع.

Libra Genbu
14-04-2012, 08:39
سوف أختصر في كلامي و أقول تابعوا مسلسل فاطمة على mbc 4 هذا المسلسل ناقش قضية الإغتصاب بشكل رائع.


1+

Libra Genbu
14-04-2012, 08:46
ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

الانثى دائما مظلومة عند العرب في كل شيء سواء كانت فاعلة او تم فعل عليها ، بالطبع لا انما العائلة هي نفسها اللي اضاعت كرامتها عوضا من ان انهم يدافعون عنهم بنتهم زوجوها مغتصبها يالا الاهآنة


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

اذا اعجبت بها سابقا واكتشفت انها مغتصبة في الحقيقة سأاقبل ، واعرف انه فيه ناس يقولون علي اني " ديوث " ارد عليهم انا ابغى الانثى في الدول العربية تعامل على الاقل ك البشر


:eagerness:

كلامك صحيح اخي الكريم


المرأه في عند العرب لا تعامل جيدا و كله بسبب العادات و التقاليد


لقد عامل الإسلام المرأه معامله حسنه اما و رائعه ايضا لكن العادات او التقاليد التي تقيدنا


قامت بتدمير الكثير من الفتياة الشابات و تحطيم احلامهم

أنـآ بالأمسْ ♥ ~
14-04-2012, 09:59
تسلمي على الموضوع الذي يعنينا كلنا
اي فتاة مغتصبة لم يكن من حقها ان تغتصب و هذا ما يطرح جدلا في عالمنا العربي
فيرون ان شرف العائلة اخد و لن يعود و اول مايفعلونه هو الحاق الذمب كله بالفتاة و لماذا؟ لانها الان فقدت طهارتها و لا يعرفون شعورها او يسمعوها هو مجرد تزويجها بمن فعل فعلته و هذا لاعتبارهم ان الشرف سيعود
ان العرب شعب متخلف و لا اقصد الاساءة لديه دين اسلامي و عقيدة يجب ان تتبع و ليس الفهم السيء للدين يؤدي الى قتل الفتاة .....

اما بالنسبة للذكور اذا علم انه سيتزوج فتاة مغتصبة فلن يفعل ذلك فهو ايضا يعتبر تقليلا من شرفه
و هذا رأيي

Ahmadhelld
14-04-2012, 10:03
ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

العرب بصراحة متخلفين بكل معنى الكلمة عندما يأتي الأمر للتعامل مع الفتيات بشكل عام... إلا من رحم ربي اكيد
وضع مزري صراحة :ميت:
و بيصبح مزري اكثر لو تعرضت لشي مثل هيك

وليش ضيتعه؟
هي ضحية الأمر كان خارج عن قدرتها، المفروض نخفف عنها وما نزيدها عليها
لا لا اعلم بالعفل غباء !!!
الناس اللي يقولون الشرف ضاع... ما بيعرفوا شو الشرف اصلا برأيي :d


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

ليش ما اقبل؟
بشر مثلها مثل غيرها، و ممكن تكون اشرف من كثير بنات يدعون الشرف

اكيد بقبل و بحب كمان ^.^

Libra Genbu
14-04-2012, 10:48
ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

العرب بصراحة متخلفين بكل معنى الكلمة عندما يأتي الأمر للتعامل مع الفتيات بشكل عام... إلا من رحم ربي اكيد
وضع مزري صراحة :ميت:
و بيصبح مزري اكثر لو تعرضت لشي مثل هيك

وليش ضيتعه؟
هي ضحية الأمر كان خارج عن قدرتها، المفروض نخفف عنها وما نزيدها عليها
لا لا اعلم بالعفل غباء !!!
الناس اللي يقولون الشرف ضاع... ما بيعرفوا شو الشرف اصلا برأيي :d


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

ليش ما اقبل؟
بشر مثلها مثل غيرها، و ممكن تكون اشرف من كثير بنات يدعون الشرف

اكيد بقبل و بحب كمان ^.^


أرفع القبعه احتراما لك على كلامك الرائع

:tranquillity:

Libra Genbu
14-04-2012, 10:52
انت عكس اخي الغبي

سألته فقال لي انه ذنبها و سألته لماذا قال لي هناك فرق

اذا كانت في المنزل و تم اغتصابها فلا ذنب لها ( وهذا فقط اذا علمنا القصه الحقيقيه ) واذا كانت تتمشا في الشارع و تم اغتصابها فسأذمها و وتعتبر غير شريف -_- ( اخي غبي )

حسنا سألته اذا طلبوا منك ان تتزوجها قال

لا سيضيع شرفي انا ايضا و ان شرفيها قد ضاع

و اجبته بكلمه واحد

وهي اخرس ولكن بالكويتي :tranquillity:

وقلته انت بالفعل احمق و تفكيرك سطحي

اتسائل ما هذه العقول الغبيه بصراحه ماذنب الفتاة

همممممم

أسئله لا اجابه عنها

Fikrat
14-04-2012, 11:44
طبعاً لذكر مسلسل فاطمة لدي لكم قصمة بالنسبة لقصة أمينة:

نموذج مثالي قدمه مسلسل فاطمة في كيفية التعامل مع جريمة الاغتصاب، وهو ما دفع وسائل إعلام مغربية إلى اعتباره نموذجًا لعلاج حوادث الاغتصاب في المغرب.

أثار مسلسل فاطمة الذي يُعرض علىMBC4 جدلًا كبيرًا على الساحة المغربية، لأنه يقدم نموذجًا للتعامل مع مأساة الاغتصاب عجزت المجتمعات العربية ومنها المغرب عن تقديمه، وخاصة في ظل الغضب الذي فجرته قضية أمينة الفيلالي الفتاة المغربية التي تعرضت للاغتصاب وهي لم تتجاوز 16 عامًا من عمرها.

وقالت الكاتبة فاطمة سلام: "إن حادث انتحار أمينة أدى إلى ارتفاع عدد مشاهدي المسلسل التركي "فاطمة" الذي اشرأبت إليه الأعناق منذ البداية، لأنه يعالج مصير مغتصبة سينجح المجتمع التركي في إدماجها ويضع البلسم المناسب لينسيها ظلم المغتصبين، الشيء الذي لم يتحقق في حالة أمينة".

واعتبرت فاطمة سلام في تقرير لموقع فبراير مغربي، أن المسلسل يقدم للرأي العام صورة واضحة عن قضايا الاغتصاب، والأزمات النفسية التي تعيشها "المغتصبة" في غياب دعم الأسرة لها واتهامها بجريرة أنوثتها.

وأضافت أن المسلسل أعطى النموذج الصحيح للتعامل مع مثل هذه القضايا، عبر التضامن المجتمعي ومحاسبة الجناة، والحرص على تقديم بارقة أمل لكل "مغتصبة" في تمضية بقية حياتها بشكل طبيعي، مع رجل لا يحاسبها طوال عمرها على جريمة لا ذنب لها فيها.

وقارنت بين قصة فاطمة التي تعرضت للاغتصاب ضمن أحداث المسلسل، وقصة أمينة الفيلالي الفتاة المغربية التي تعرضت للاغتصاب في الواقع، وهي لم تتجاوز السادسة عشر من عمرها.

وأشارت إلى أن المسلسل أعطى نموذجًا لكيفية تجاوز مثل تلك الأزمة والخروج منها بسلام، وهو ما لم يحدث مع أمينة التي انتحرت نتيجة العار الذي لاحقها حتى بعد زواجها، ما دفعها إلى الانتحار.

موضوع رائع آنسة Adriana , هذا هو موجز عن أثر مسلسل فاطمة في الوطن العربي و بالأخص حادثة إغتصاب أمينة.

عصام 111
14-04-2012, 11:47
هل تقبل الزواج منها

الجواب ل:لا

انا مااثق انها تكون مافيها شيى يمكن تكون عنده مرض

وشكرا على الموضوع الجميل

Lovely Phantom
21-04-2012, 15:29
سمعت بقصتها رحمها الله

بالكاد ألومها على فعلتها


الملامين هنا أؤلئك الأوغاد الوحوش
الذين استصعب أن أقول أهلها


حسبي الله ونعم الوكيل فيهم

وحسبي الله في من خط قانون منحط كهذا _إن صح ووجد_
وحسبي الله في من وافق على هذا القانون وأقره


::


أما نظرة العرب للمغتصبة

فهي استكمال لنظرتهم للمرأة عامة

نظرة تشعرني بالغثيان !


نظرة تجعلني اشمئز أن أقول أنني عربية وأنتسب لهؤلاء الهمج ..


::

ومرة بعد مرة بعد مرة

أعيد وأقول وأكرر وأنبه وأوضح

الإسلام شيء والعادات شيء


فرجاءَ


لا تخلطوا الحابل بالنابل

فتأسلموا عاداتكم وتشرعنوها


ولا تعودوا إسلامكم وتصبغوه بتقاليدكم المقيتة

RebOo
03-05-2012, 13:34
الإغتصاب شيء من زمان الدنيا حاصل ومعروف أن البنت ضعيفه وما تقدر تقاوم الطفل الصغير فما بالكم بشاب أو رجل !!
لكن الإسلام قدم لنا الحل على طبق من ذهب
( تحريم الخلوة بين المرأة والرجل الأجنبي + ووجود المحرم للمرأة أينما ذهبت )
تحريم الخلوة لعدم تسهيل الوضع للمغتصب أو الزناة وتلاعب الشيطان بعقولهم
ووجود المحرم لأن المحرم غيور على محارمه وهو الوحيد القادر على حماية المرأه
فيه بعض الحالات اللي تحدث فيها حالات الإغتصاب رغم توفر الأمرين إما لإهمال أو لضياع .. إلخ
وفي هذه الحاله فهي فالغالب بلية من رب العالمين للفتاة ليغفر لها ذنوبها بأمره :smile-new:
وطبعا لا يمكن التساهل في النقطة الثانيه لأن البنت هي المتضررة لكن عليها أنها تحتسب الأجر لقاء صبرها
وطبعا بمعرفه الجاني لابد من أخذ حق البنت منه

وعنّي لو وقع بيدي الحكم على أحد المغتصبين كنت حكمت عليه بأبشع صورة تعذيبيه :mad-new:

يـوسـوب
03-05-2012, 15:29
ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

لا تلومينهم يا اختي .. هذا ماهو تخلف

لـو انا خطبت لاقالها الله .. وقالولي ان البنت مغتصبه اكيد ومليون في الميه برفضها .. ليش انا اعلمك ليش

انا وش دراني هي مغتصبه او زانيه !! .. وش يظمن لي !؟ .. يمكن اهلها يسترون عليها ويقولون انها مغتصبه وهي في الحقيقه زانيه الله اعلم !
الشك والخوف لابد يجي


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

مثل ماذكرت .. ما اظمن انها مغتصبه يمكن تكون زانيه ؟!

لكن لو تأكدت فعلاً انها مغتصبه .. وكانت البنت قمه في الخلاق والالتزام .. ليش لا ؟ ... موافق على الزواج لان البنت ماسوت غلط .. منها اتزوج ومنها استر عالبنت واكسب اجرها
عالعموم الله لايحدني على هذي المواقف .. والله يهدي الجميع ويكافينا شر المصايب هذي



بالنسبه للإغتصاب في نظري .. لو كل شخص يطلع مع بناته بدال مايسرحهن في الشارع لحالهن .. ماكان سمعنا بالإغتصاب
ساس المشكله هو ( خروج المرأه من غير محرم ) ... الله سبحانه ما اوجب المحرم الا لحكمه .. لكن اهمال الناس هو السبب



وهناك مشاكل اخرى كثيره .. فكم سمعنا عن بنات ركبن ظهور الخيل واراده الله شاءت ان يفقش غشاء البكاره !
وكم سمعنا عن بنات ضاعت بكارتهن نتيجه الحوادث المروريه !
هذول عاد الله يلطف بهن ويستر عليهن .. قد يكون اختبار لهن والله يجازي الصابرات اجر وقصور الجنه


عالعموم .. لا احب الخوض في هذه المواضيع التي تتعلق بالشرف .. لانها فعلاً تصيب قلبي بالمرض والضيق .. الله يستر على بناتنا وبنات المسلمين

V.arcuied
04-05-2012, 13:03
انا وش دراني هي مغتصبه او زانيه !! .. وش يظمن لي !؟ .. يمكن اهلها يسترون عليها ويقولون انها مغتصبه وهي في الحقيقه زانيه الله اعلم !
الشك والخوف لابد يجي

و هي ايش يضمنها أنك ما زنيت من قبل ؟

يـوسـوب
04-05-2012, 16:06
ههههههه

يختي مادام مافيه سبب يستاهل يخليها تشك اني زنيت واعوذ بالله .. ليش تشك ! ,, كذا يصير اتهام من غير سبب

ماحد يشك الا بسبب ... اما اللي يشك من غير سبب هذا بيشيب نفسه وهو باقي شباب

مثل المغتصبه .. كان السبب هو فقدان البكارهـ .. فاكيد اني بشـك لانه سبب قوي وحنا بشر مانعلم الغيب ,, لاحد يقول اني غلطان او متخلف ! والله انه من ابسط حقوقي اشك
ولو انتي رجال يا اختي كان بتسوين نفس سواتي مع الموقف


بعدين الله يسامحك في قولك ( ايش يضمنها أنك ما زنيت من قبل ؟ ) .. احسها قويـه ... ورانا خوات في البيت واعتقـد هذا اكبر ضمان


وبالله عليك تقفلين الموضوع تراني والله ثم والله اخاف من المواضيع هذي وماحب افكر فيها ولا احب اسمعها .. قسم بالله تضيق صدري

V.arcuied
04-05-2012, 16:21
^
لن اناقشك في الموضوع دامك تضايقت
تمنياتي لك بقلب يعي جوهر الحياة بعيداً عن السطحيات

الوان ..مزيفه..
05-05-2012, 16:30
يعطيك الف عافيه:friendly_wink:

zenaku
06-05-2012, 23:45
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
موضوع جِداً حَساس
الفتاة المُغتَصَبة تُعاني كَثيرا في بُلداننا العربية
بسسب سوء النَظرة لهذهِ الفتاة ينظرون لها ويَتَحدَثون بِها ولكنهم يغفلونَ عن عيوبِهم
لو كان هنالك ميزان ووزنه هذه الفتاة المغتصبة ووزنه بجانبها عُيوبُ من يَنظُر لها نظرة سيئة لوجدتي الميزن يَعلو بهذه الفتاة
سُبحان الله البَشر نَسِيو أَن من خَلَقَنا مُسامِح كريم ورحيم ونَسيو انهم خلقهُ فَكَيفَ نحنُ أَيُها البَشر لا نُسامِح ونَرحَم
إِرحَم تُرحَم هَكذا عَلَمنا ديننا الإسلامي - وتَبقى هَذِه الفَتاة ضَحِية لا يَحِق لنا أن نَقولَ انها ضَيَعت شَرَف العائِلة من سَيُضَيِع هذا الشرف تصرفات العائلة
مع هذِهِ الضَحِية -


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

ولِما لا إن كانت تَملك الأخلاق فهذا لا يَمنع أن أتزوجها فأخلاق الفتاة هي الأهم بالنِسبة لي

أشكرك أختي الفاضلة
تَقبلي مروري : جاسـم

S H A R N A R K
07-05-2012, 00:02
للاسف هذا تفكير مجتمعنا المتخلف منذ قديم الازل , لنامل ان يكون جيلنا هو نقطة التحول الذي يغير هذه المفاهيم ::مغتاظ::

شكرا عالموضوع

ماساكي أنزو
07-05-2012, 00:09
هذه المواضبع دائما ما تجرح قلبي و تؤلمني , وهي النظرة الى تلك الفتاة المغتصبه
ضعيفة هي لا تملك القوة لتقاوم ما هي الا ضحيه بيد أولاءك الذئاب !
ومع ذلك تلقى الذل والمهانة عند أهلها
ربي ارحمنا برحمتك (♉_♉) ...

شكرا على الطرح الجميل

A Z ! Z
07-05-2012, 00:20
darknana (http://www.mexat.com/vb/members/660798-darknana)



في الحالة الطبيعية نعم
لكن لا ننكر الواقع !
هم ينظرون ل"مصلحة" الفتاة و شرف العائلة
ان تزوجت بمغتصبها فستغلق القضية و سيسلمون كلام الناس

عُذراً ، ولكن الجميع ينظر للأمور بنظرته الخاصة !
ان كُنتي ترين هذا بنظرتك الخاصة فهذا شيء يعود لك

اختي ، جُزء من دمي ! ، لا يهم ما يقال ولا يُهم ما قيل !

لن تتزوج من مُغتصبها ابداً ، في حالتنا في الممملكه العربية السعوديه بحمد الله ،

خحالات الإغتصاب تُعامل بجدية قوية جداً ، وليس فقط بين فتاة وفتاة ، كذلك الأمر في الفتيه ( والعياذ بالله )

المُغتصب يُقتل ان اثبتت عليه الأمور ، اختي نحن لسنا بقصة دراميه او مُسلسل خليجي !

المُغتصب لم ولن تجعله العائلة يتزوج الفتاة التي اغتصبها ! - كل ما سيفعلونه هو القبض عليه عنواتاً وتسليمه للمحكمه في قضية !

الأمر هذا لا يغاضى عنه في الشرع اساساً ، اتركي امر عائلتي وشرفي ومن هذا الكلام الي تقولينه والي هو لا يطبق لدينا ، العوائل لا تزوج المُغتصب لكي يسترو على انفسهم !

اساساً من المُحرم شرعاً ان تعرف بالأمر ومع ذلك تقبل بالمُغتصب لأبنتك مثلاً ، ان يتزوجها لتستر عليهم ! ، هذا الزواج اساساً غير صحيح ! ، اثر انه يوجد زاني معروف بين العائلة فيه ! فكيف يزوجوه !


اوه حقا
حسب ما أراه
العرب جيدون فقط في حماية شرف العائلة دون أدنى اعتبار لأي شيء آخر
الاغتصاب خاصة يسكت غالبا فيه على المجرم !
اذا اغتصبت بنت يقوم اهلها مباشرة بالاجراءات , حبسها و منعها من الخروج على الأقل (للتأكيد على عفاف البنت للناس ) , تحجيبها (حتى لو كانت صغيرة ) . (و الحل الأمثل هو تزويجها و من أفضل من مغتصبها ! )

اوليس شرف العائله من شرف ابنتهم ! ، الا ينظر الأب لمُغتصب ابنته ويضع عينه بعينه ! ويعلم تماماً بأنه قد اغتصب ابنته عُنوتاً
ومع ذلك يقول له ( مبروك لك زواجك بإبنتي ، واتمنى لك السعادة معها في حياتكما ) ؟!

الكلام غير منطقي اباً ، ولا نسمعه الى بالقصص الدراميه ! ، لا توجد حالات كهذه حسب مُجتمعي الذي اعيش فيه !

الزاني = يُقتل ان عُرف ، من اي شخصٍ كان ، هذا الشرع قبل ان يكون الشرف للعائلة ، حرام عليهم جميعاً معرفة ما حصل وتغطيته بزواج خاطئ من الأساس !




أنت مخطأ
نظرتك هاته و كأنها تدل على ان البنت تتبرج و تخرج لتبحث عمن سيغتصبها بيديها
على كل حال مما أٍعرفه أنا عن الاغتصاب و هي 3 حالات فقط ..
كلهن تعرضن للاغتصاب قبل 12
الأولى اغتصبت حين كانت في الثالثة من عمرها و الجاني كان ابن خالتها اغتصبها في عرس أختها طبعا نجا بفعلته و هو الآن يعيش بسعادة مع زوجته >< و لا يزال يحتقر البنت و يقول لها انت دائما ملكي /:

ألثانية التي أعرفها أيضا اغتصبت حين كانت في الثامنة من عمرها في طريقها للمدرسة من قبل مجاهيل ...
الثالثة اغتصبها بائع عجوز حين كانت في السادسة من عمرها حيث أغراها بالحلوى
الثالثة فقط هي من قامت أمها -ليس لديها أب بالمناسبة - برفع دعوى
هل ستقول لي بأن بنت الثلاث سنوات كانت متبرجة حين كانت في عرس أختها !
هل كانت بنت الست سنوات متبرجة و هي ذاهبة للمدرسة
لا تخطأ أرجوك
ثم أخبرني أين ترى بنات يتجولن في أماكن خالية ليلا ! -حتى العاهرات لا يفعلنها , خوفا من السرقة...."
حالة -المتبرجة- ليست دائما السبب
خاصة بالعالم العربي
حيث يتم التضييق على البنت و لا اعتقد أن بنتا طبيعية ستخرج متبرجة الى مكان خال ...الا لمن تغتصب من قبل حبيبها ...همم
على كل شكرا ^^"

الثالثة من عُمرها ! ، حقاً ، ولم تمت ؟! :تعجب: !

كل حالتك تعود لشيء واحد فقط

- اشخاص مريضين نفسياً ضعيفين عقلياً ، منحطين اخلاقياً -

وكلها تُعتبر حالت نادره ! ، انا اتكلم عن موضوع واحد ولا تخرجينا منه ارجوك !

ماهو دخل هذه الححالات بزواج المُغتصب من المُغتصبه ! ،

الحالت التي قُلتيها هي حالات خارج موضوعنا تعود لأشخاص مريضة نفسياً ،

ارجعي للموضوع لو سمحتي ، انا لم اختلف في هذه النقاط اصلاً ؟!

تكلمت وابديت رأيي في نُقطه واحده وهي ان العرب يهتمون بالعائلة فقط ولا يهتمون بالفرد !
اي انه في حال ابنتهم اغتصبت فأنهم سيزوجون الشخص الذي اغتصبها لها ( تفادياً للفضائح )

هذا ما اختلفت معك به ، ولا اريد الدخول في مواضيع اُخرى تُعد ( خارج نطاق حديثنا )

اكيميا
07-05-2012, 18:16
ولم تكون الفتآة أضآعت شرف عآئلتهآ بما ليس في يدهآ
وكآنها ذهبت لتغتصب بدون أدنى شك هي ليس لها يد فيما حدث إن كآنت أحد طرفي المشكلة
المغتصب ذئب يستحق الفناء غهو بلا فؤاد وأخلاق قبل أن يقدم على ارتكآب مافعل ذلك الدنيء
عافانا الله وإيآكم
أما عما اسمعه من تزيجها من المغتصب !!
فهذا أكبر ظلم بل انحطاط وضد الإنصآف بدل أن يعآقب تزوجونه من فتآتكم ؟؟؟
ثآنيا لا أرى أنه ضآع شرف عائلتها ولكن دعني أقول المجتمع هو من يرى ذلك وأرى فينا بصمة أمل فلنتفهم الأمور ولنحكم برويــة

انصروا الله
10-05-2012, 12:47
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,

قال تعالى ( وَلا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَمَنْ يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) سورة النور آية 33 ,,

ونحن كمسلمين نأخذ بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ,, فالسبب فى نزول الآية أن أهل الجاهلية ,,
كانوا يكرهوا الإماء والجوارى على البغاء لكسب المال من ورائهم والإستفادة من الأولاد ,,
هذا السبب وعموم اللفظ أن إكراه الأنثى على الزنا والبغاء وممارسة الفاحشة ,,
منهى عنه والأهم أن الله لا يحاسب الإنسان على شئ أكره عليه ,,
فالمتلفظ بلفظة الكفر إكراهاً لا يكفر والأدلة كثيرة فمن يتلفظ بالكفر ,,
الكفر يا إخوان تخيلوا شخص يسب الله غصباً الله يغفر له ذلك ,,
وكذلك إجبار الرجل على التطليق لا يقع الطلاق ,,
وكذلك إجبار الفتاة على الزواج يكون زواجاً غير شرعى ,,
فالإغتصاب لا ذنب للبنت طالما لم تستهر إستهتاراً شديداً ,,
بأن نزلت فى وقت متأخر جداً بدون سبب خطير ,,
أو لبست ملابس سيئة أو خرجت مع شاب فإغتصبها ,,
وهكذا فنظرة الجاهلين للمغتصبة متخلفة ,,
وهناك قصص أسوأ من ذلك بكثير لن أحرق أعصابكم بها ,,
تؤكد أن بعض الأهل يتعاملون مع البنت عموماً أنها متاع ,,
إن سببت للبنت إزعاجاً كل ما عليك تفعله حذف نهائى ,,
أو إلقائها فى أى داهية المهم نرتاح وهناك ما هو أسوأ ,,
لا داعى لذكره فالجاهلية عادت لبلاد العرب بكل آسف ,,


ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

نظرة الغالبية العربية للمرأة فى الـ 100 سنة الماضية متخلفة تماماً ليست فقط النظرة للمغتصبة ,,
فغالبية العرب نظرتهم للمرأة عموماً وللزوجة وللأخت وللمطلقة وللأرملة وللمغتصبة وللزانية ,,
بأنى يزنى الرجل مع العاهرة ويقول ليس علي ذنب لأنها طلبت وأرادت ذلك ,,
وذلك بسبب سببين الإبتعاد عن تعاليم الإسلام وفهم مبتسر ومجتزء للإسلام ,,
يأخذ ما يريده ويترك أغلب تعاليم الإسلام والحل العودة للإسلام مع فاهم متكامل لتعاليمه السامية ,,

وهل أضاعت شرف العائلة ؟ الحقيقة أن هذا المغتصب السافل هو من أضاع شرف عائلته ويستحق الذبح ,,
لكن للأننا نعيش فى زمن الجاهلية الثانية وهى جاهلية أسوأ وأكثر غباءاً من جاهلية سيد الجهل أبو جهل قبحه الله ,,
فجاهلية أبو جهل وأبو لهب كانت جاهلية كبر وقصور فى الفهم وعناد لكن جاهلية 2012 زادت بشئ وهى السفالة ,,
والقذارة والحقارة والدنائة الحيوانات المفترسة تتبرأ من تلك السفالات فالذئب يتمتع بالشرف ,,
فالمغتصب ليس ذئباً بشرياً بل وضيعاً أكثر وضاعة من الشيطان ذات نفسه الذى لم يخطر على باله ,,
أن يغتصب حقيراً أمه أو أخته أو عجوزا بلغت من الكبر عتياً لها عدد من الأحفاد ,,
فنحن فى زمن الذكر ما يضره شئ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ,,


وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟

هذا سؤال لا يمكن الإجابة عليه ببرود أعصاب لأننى لا أعرف وقتها ما قد يحدث لو تعرضت لهذا ,,
قد أقول الآن وأنا مستريح الأعصاب أنتظر وجبة الغداء أقول أكيد راح أقبل وأنا أخدع نفسى ,,
لأننى الحقيقة لا أعلم لو تعرضت لموقف كهذا عُرضت عليا فتاة تعرضت للإغتصاب وهى طفلة ,,
فوقتها سأتعرض لضغوط هائلة من الأهل والأقارب والأصدقاء ونظرة المجتمع ,,
وأيضاً تلك الفتاة تعرضت لإيذاء نفسى شديد هل سأكون مستعد لأتعامل مع نفسية تلك البنت أم لا ؟ ,,
لأن الأمر يحتاج لخبرة فقد أرفض بسبب تلك الأمور لكن ماذا لو الظروف متغيرة مثلاً ,,
سافرت للخارج وتعرفت بفتاة طيبة وخلوقة ومتدينة جداً وتجاوزت أزمتها ,,
وتقدمت لها وصارحنى أهلها بما جرى فقد أوافق لأن أهلى لا يعرفون ,,
ومجتمعى عندما أعود له لا يدرى بهذا السر الرهيب ,,
فحسب نفسية الرجل وظروفه المحيطة قد يوافق ,,

لهذا أتسائل وقد أسأل شيخاً لو تعرضت فتاة للإغتصاب هل يخفى أهلها الخبر ,,
ويتركون منتطقتهم تماماً ويذهبون لمكان لا يعرفهم أحد فيه ولكن بالتأكيد سيصارح الأهل ,,
الشاب الذى سيتقدم للبنت بأن إبنتهم ليست بكراً ولا يذكرون السبب الصريح ويحاولون أن يدارون ,,
بأن يقولوا تعرضت لحادث ووقعت فإفتض الغشاء ,, وهى فعلاً تعرضت لحادث ووقعت ضحية ,,
أو يقولون تزوجت شاباً سافلا يستخدمون أى أسلوب للمدارة ,,

وعلاج تلك المشكلة إعدام المغتصب أو جلده على رؤوس الأشهاد ,,
والعودة لتعاليم الإسلام مع نظرة شمولية ,,

واللهم إنتقم من كل مغتصب ومن كل أهل تعاملوا مع إبنتهم بغباء من قتل وتزويجها للمغتصب ,,
وتلك الفتاة المغربية الله سيرحمها إن شاء الله رغم إنتحارها فالإنتحار معصية وجريمة ,,
لكنه ليس كفراً وإبحثوا عن فتاوى إبن عثيمين وإبن باز ,,

راندي سافاج
10-05-2012, 14:40
لا حول ولا قوه الى بلله

C.F SWAT
04-06-2012, 23:59
الـــسلام عـــليكم ورحـــمة الله ~

موضوع حساس وشيق تشكرين على طرحه أختي الكريمة ..


ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟

بطبيعة الحال, ومن دون أدنى شك, هي نظرة عوراء, رجعية, بل وغبية حتى, بل ومع الأسف فإن الغرب الغير مسلم أفضل من العرب -والذين يفترض بهم أن يكونوا مسلمين- بسبب بسيط؛ وهو أن العرب لم يعملوا في ميزانهم سوى مقياس العادات والتقاليد المتخلفة والتي لا تتصل مع الإسلام بأي شكل من الأشكال, في حين أن الغرب أعملوا في مقياسهم مبدأ إنساني بحت والمحزن أن الإسلام جاء بمباديء الإنسانية تلك التي يعمل بها الغرب وتخلى عنها العرب.
ليس ذلك فحسب, بل إن نظرة العرب -اللاعقلية- تتنافى جملة وتفصيلا مع أبسط مباديء المنطق بالنسبة لهذا الموضوع ليصوروا الفتاة التي وقعت ضحية لجريمة مثل هذه وكأن كان لها يدا في ما حدث لها, متناسين عنصر الإكراه المتوافر في الجريمة.
ولكل من يدعي أن الفتاة هي من جنت على نفسها بتبرجها أو خروجها من غير محرم أو ... إلخ, فإني من خبرة قانونية في مجال القانون الجنائي صادفت حالات تسلل فيها الجاني في ظرف الليل إلى غرفة الفتاة وهي نائمة واعتدى عليها -حدث أن كانت فتاة تبلغ الثانية عشرة من عمرها في قضية من القضايا-, بل وحتى إن خرجت الفتاة متبرجة ومن غير محرم فهذا لا يعد بأي حال من الأحوال ذريعة لشخص -تكرم الحيوانات أن نصفه بها- لكي يقوم بالاعتداء عليها, فالله عز وجل ميز الإنسان عن الحيوان.



هل أضاعت شرف العائله ؟

الشرف والاغتصاب كلمتان لا يجب أن يتواجدان في جملة واحدة على الإطلاق, والأبله فقط هو من يرى غير ذلك.
إذا كانت الفتاة قد حصل وأن وقعت ضحية جريمة فهذا لا يرتبط بأي حال من الأحوال بشرفها, فتوافر عنصر الإكراه في الواقعة ينفي عنها أي تهمة, بل ومن وجهة نظري من يطعن بشرف فتاة تعرضت للاغتصاب في صغرها يجب -في حال إعمال الشريعة الإسلامية- أن يقام عليه حد قذف المحصنات, فهي فتاة شريفة عفيفة رغم أنف من يقول غير ذلك.
بل يجب حتى أن لا تعامل معاملة خاصة تشعرها بأن تغييرا قد حدث بأي حال من الأحوال, فما حدث قد حدث رغما عنها وبطبيعة الحال يؤدي إلى مشاكل نفسية قد تتضاعف في حال عدم تعاون محيطها معها, وهذا هو السبب الرئيسي لحالات انتحار ضحايا الاغتصاب في المجتمع العربي, النظرة الدونية التي ينظر بها المجتمع المتحجر إلى الفتاة.



هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟

السؤال غير منطقي إطلاقا, كمن يسأل "إذا عرفت أن الفتاة التي ترغب بخطبتها قد سرقت محفظتها قبل سبع سنوات!", فالفتاة بكلا الحالتين -مع فارق جسامة الجرائم- وقعت ضحية منعدمة الإرادة لجريمة وقعت رغما عنها, فما المشكلة إذا؟ إن النظرة التقليدية السقيمة التي ينظر بها المجتمع العربي -العربي وليس الإسلامي فشتان بين المجتمعين- إلى المرأة والزواج تثير الاشمئزاز, وكأن المرأة لم تخلق لغير ذلك, مع أن دور المرأة في بناء المجتمعات واضح تشهد عليه كتب التاريخ, فالمرأة فكر وروح وليست مجرد سلعة تمتلك.
شطحت قليلا عن الموضوع لكن أعود للإجابة على السؤال: إن كانت المعايير التي أطلبها في الفتاة متواجدة في فتاة ما -سواء كانت ضحية لجريمة اغتصاب أو تحرير شيكات من دون رصيد- سأتزوجها بالتأكيد من دون أن أفكر بنظرة مجتمع طفولي أو أي شخص رجعي.


سامحوني على الإطالة,
في حفظ الرحمن ~

Ŝнαɴzу✖
05-06-2012, 00:18
الـــسلام عـــليكم ورحـــمة الله ~

موضوع حساس وشيق تشكرين على طرحه أختي الكريمة ..


ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟

بطبيعة الحال, ومن دون أدنى شك, هي نظرة عوراء, رجعية, بل وغبية حتى, بل ومع الأسف فإن الغرب الغير مسلم أفضل من العرب -والذين يفترض بهم أن يكونوا مسلمين- بسبب بسيط؛ وهو أن العرب لم يعملوا في ميزانهم سوى مقياس العادات والتقاليد المتخلفة والتي لا تتصل مع الإسلام بأي شكل من الأشكال, في حين أن الغرب أعملوا في مقياسهم مبدأ إنساني بحت والمحزن أن الإسلام جاء بمباديء الإنسانية تلك التي يعمل بها الغرب وتخلى عنها العرب.
ليس ذلك فحسب, بل إن نظرة العرب -اللاعقلية- تتنافى جملة وتفصيلا مع أبسط مباديء المنطق بالنسبة لهذا الموضوع ليصوروا الفتاة التي وقعت ضحية لجريمة مثل هذه وكأن كان لها يدا في ما حدث لها, متناسين عنصر الإكراه المتوافر في الجريمة.
ولكل من يدعي أن الفتاة هي من جنت على نفسها بتبرجها أو خروجها من غير محرم أو ... إلخ, فإني من خبرة قانونية في مجال القانون الجنائي صادفت حالات تسلل فيها الجاني في ظرف الليل إلى غرفة الفتاة وهي نائمة واعتدى عليها -حدث أن كانت فتاة تبلغ الثانية عشرة من عمرها في قضية من القضايا-, بل وحتى إن خرجت الفتاة متبرجة ومن غير محرم فهذا لا يعد بأي حال من الأحوال ذريعة لشخص -تكرم الحيوانات أن نصفه بها- لكي يقوم بالاعتداء عليها, فالله عز وجل ميز الإنسان عن الحيوان.



هل أضاعت شرف العائله ؟

الشرف والاغتصاب كلمتان لا يجب أن يتواجدان في جملة واحدة على الإطلاق, والأبله فقط هو من يرى غير ذلك.
إذا كانت الفتاة قد حصل وأن وقعت ضحية جريمة فهذا لا يرتبط بأي حال من الأحوال بشرفها, فتوافر عنصر الإكراه في الواقعة ينفي عنها أي تهمة, بل ومن وجهة نظري من يطعن بشرف فتاة تعرضت للاغتصاب في صغرها يجب -في حال إعمال الشريعة الإسلامية- أن يقام عليه حد قذف المحصنات, فهي فتاة شريفة عفيفة رغم أنف من يقول غير ذلك.
بل يجب حتى أن لا تعامل معاملة خاصة تشعرها بأن تغييرا قد حدث بأي حال من الأحوال, فما حدث قد حدث رغما عنها وبطبيعة الحال يؤدي إلى مشاكل نفسية قد تتضاعف في حال عدم تعاون محيطها معها, وهذا هو السبب الرئيسي لحالات انتحار ضحايا الاغتصاب في المجتمع العربي, النظرة الدونية التي ينظر بها المجتمع المتحجر إلى الفتاة.



هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟

السؤال غير منطقي إطلاقا, كمن يسأل "إذا عرفت أن الفتاة التي ترغب بخطبتها قد سرقت محفظتها قبل سبع سنوات!", فالفتاة بكلا الحالتين -مع فارق جسامة الجرائم- وقعت ضحية منعدمة الإرادة لجريمة وقعت رغما عنها, فما المشكلة إذا؟ إن النظرة التقليدية السقيمة التي ينظر بها المجتمع العربي -العربي وليس الإسلامي فشتان بين المجتمعين- إلى المرأة والزواج تثير الاشمئزاز, وكأن المرأة لم تخلق لغير ذلك, مع أن دور المرأة في بناء المجتمعات واضح تشهد عليه كتب التاريخ, فالمرأة فكر وروح وليست مجرد سلعة تمتلك.
شطحت قليلا عن الموضوع لكن أعود للإجابة على السؤال: إن كانت المعايير التي أطلبها في الفتاة متواجدة في فتاة ما -سواء كانت ضحية لجريمة اغتصاب أو تحرير شيكات من دون رصيد- سأتزوجها بالتأكيد من دون أن أفكر بنظرة مجتمع طفولي أو أي شخص رجعي.


سامحوني على الإطالة,
في حفظ الرحمن ~

ماشاءالله تبارك الله كلام جداً رائع وتفكير راقي، لو الجميع يفكر بنفس الطريقة كان الدنيا بخير. وعموماً أنا أشعر بأن النظرة السوداوية لهذه النقطة جاءت من النساء قبل الرجال والله اعلم، الرجل ربما من منظوره أن الفتاة ضعيفة أو لا حول ولا قوة لها أي لا ذنب لها!، بينما المرأة تنظر للأمر بشكلٍ مختلف بعيداً عن القوة والضعف.. أي أنها ترى هذا الأمر مشكلة كبيرة والمسألة تكبر لأنه يتوقف عليها أمور كثيرة!
فتفكيرنا نحن النساء بهذه النقطة جداً حساس ونهولها لدرجة تعيقنا عن أنشطة الحياة بأكملها ونفكر برأي الناس والمجتمع والرجل والزواج والشرف وإخوانها وأبوها وكل شيء!، عقلنا لا يتوقف عن التفكير أبداً وهذا ما أراه والله أعلم هوَ السبب في تهويل هذه النقطة وجعل أمر زواج تلك الفتاة المغتصبة ضربٌ من المستحيل!.

فلو تعرضت فتاة للإغتصاب فستضل ترفض الخطاب وتحبس نفسها داخل دوامة أفكارها السوداء منعزلةُ عن العالم حولها، دون أن تفكر بهذا الأمر على أنه قضاء وقدر وأن الله أراد أن يبتليها ويختبر تصرفها حيال هذا الأمر!.
وعموماً بسبب هذه النظرة أيضاً تتصرف الفتيات على هذا النحو أما الرجال أو الشباب المقبل على الزواج فقد تلقّى تلك النظرة السوداوية لهذا هوَ محتار فيمَ لو كان زواجه منها صائباً أم لا؟! وقد يختار الإبتعاد عنها وعدم الزواج منها تجنباً للإنتقادات وكلام الناس الذي يكثر، بالرغم من أن تلك الفتاة طاهرة عفيفة ومنقاة من أي نظرة سوداء أو اتهامٍ أسديَ لها.

شكراً لك على طرحك للموضوع المهم، والمعذرة إن كنت خرجتُ عن الموضوع قليلاً..

Ŝнαɴzу✖
05-06-2012, 00:36
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,

قال تعالى ( وَلا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَمَنْ يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) سورة النور آية 33 ,,

ونحن كمسلمين نأخذ بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ,, فالسبب فى نزول الآية أن أهل الجاهلية ,,
كانوا يكرهوا الإماء والجوارى على البغاء لكسب المال من ورائهم والإستفادة من الأولاد ,,
هذا السبب وعموم اللفظ أن إكراه الأنثى على الزنا والبغاء وممارسة الفاحشة ,,
منهى عنه والأهم أن الله لا يحاسب الإنسان على شئ أكره عليه ,,
فالمتلفظ بلفظة الكفر إكراهاً لا يكفر والأدلة كثيرة فمن يتلفظ بالكفر ,,
الكفر يا إخوان تخيلوا شخص يسب الله غصباً الله يغفر له ذلك ,,
وكذلك إجبار الرجل على التطليق لا يقع الطلاق ,,
وكذلك إجبار الفتاة على الزواج يكون زواجاً غير شرعى ,,
فالإغتصاب لا ذنب للبنت طالما لم تستهر إستهتاراً شديداً ,,
بأن نزلت فى وقت متأخر جداً بدون سبب خطير ,,
أو لبست ملابس سيئة أو خرجت مع شاب فإغتصبها ,,
وهكذا فنظرة الجاهلين للمغتصبة متخلفة ,,
وهناك قصص أسوأ من ذلك بكثير لن أحرق أعصابكم بها ,,
تؤكد أن بعض الأهل يتعاملون مع البنت عموماً أنها متاع ,,
إن سببت للبنت إزعاجاً كل ما عليك تفعله حذف نهائى ,,
أو إلقائها فى أى داهية المهم نرتاح وهناك ما هو أسوأ ,,
لا داعى لذكره فالجاهلية عادت لبلاد العرب بكل آسف ,,



نظرة الغالبية العربية للمرأة فى الـ 100 سنة الماضية متخلفة تماماً ليست فقط النظرة للمغتصبة ,,
فغالبية العرب نظرتهم للمرأة عموماً وللزوجة وللأخت وللمطلقة وللأرملة وللمغتصبة وللزانية ,,
بأنى يزنى الرجل مع العاهرة ويقول ليس علي ذنب لأنها طلبت وأرادت ذلك ,,
وذلك بسبب سببين الإبتعاد عن تعاليم الإسلام وفهم مبتسر ومجتزء للإسلام ,,
يأخذ ما يريده ويترك أغلب تعاليم الإسلام والحل العودة للإسلام مع فاهم متكامل لتعاليمه السامية ,,

وهل أضاعت شرف العائلة ؟ الحقيقة أن هذا المغتصب السافل هو من أضاع شرف عائلته ويستحق الذبح ,,
لكن للأننا نعيش فى زمن الجاهلية الثانية وهى جاهلية أسوأ وأكثر غباءاً من جاهلية سيد الجهل أبو جهل قبحه الله ,,
فجاهلية أبو جهل وأبو لهب كانت جاهلية كبر وقصور فى الفهم وعناد لكن جاهلية 2012 زادت بشئ وهى السفالة ,,
والقذارة والحقارة والدنائة الحيوانات المفترسة تتبرأ من تلك السفالات فالذئب يتمتع بالشرف ,,
فالمغتصب ليس ذئباً بشرياً بل وضيعاً أكثر وضاعة من الشيطان ذات نفسه الذى لم يخطر على باله ,,
أن يغتصب حقيراً أمه أو أخته أو عجوزا بلغت من الكبر عتياً لها عدد من الأحفاد ,,
فنحن فى زمن الذكر ما يضره شئ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ,,



هذا سؤال لا يمكن الإجابة عليه ببرود أعصاب لأننى لا أعرف وقتها ما قد يحدث لو تعرضت لهذا ,,
قد أقول الآن وأنا مستريح الأعصاب أنتظر وجبة الغداء أقول أكيد راح أقبل وأنا أخدع نفسى ,,
لأننى الحقيقة لا أعلم لو تعرضت لموقف كهذا عُرضت عليا فتاة تعرضت للإغتصاب وهى طفلة ,,
فوقتها سأتعرض لضغوط هائلة من الأهل والأقارب والأصدقاء ونظرة المجتمع ,,
وأيضاً تلك الفتاة تعرضت لإيذاء نفسى شديد هل سأكون مستعد لأتعامل مع نفسية تلك البنت أم لا ؟ ,,
لأن الأمر يحتاج لخبرة فقد أرفض بسبب تلك الأمور لكن ماذا لو الظروف متغيرة مثلاً ,,
سافرت للخارج وتعرفت بفتاة طيبة وخلوقة ومتدينة جداً وتجاوزت أزمتها ,,
وتقدمت لها وصارحنى أهلها بما جرى فقد أوافق لأن أهلى لا يعرفون ,,
ومجتمعى عندما أعود له لا يدرى بهذا السر الرهيب ,,
فحسب نفسية الرجل وظروفه المحيطة قد يوافق ,,

لهذا أتسائل وقد أسأل شيخاً لو تعرضت فتاة للإغتصاب هل يخفى أهلها الخبر ,,
ويتركون منتطقتهم تماماً ويذهبون لمكان لا يعرفهم أحد فيه ولكن بالتأكيد سيصارح الأهل ,,
الشاب الذى سيتقدم للبنت بأن إبنتهم ليست بكراً ولا يذكرون السبب الصريح ويحاولون أن يدارون ,,
بأن يقولوا تعرضت لحادث ووقعت فإفتض الغشاء ,, وهى فعلاً تعرضت لحادث ووقعت ضحية ,,
أو يقولون تزوجت شاباً سافلا يستخدمون أى أسلوب للمدارة ,,

وعلاج تلك المشكلة إعدام المغتصب أو جلده على رؤوس الأشهاد ,,
والعودة لتعاليم الإسلام مع نظرة شمولية ,,

واللهم إنتقم من كل مغتصب ومن كل أهل تعاملوا مع إبنتهم بغباء من قتل وتزويجها للمغتصب ,,
وتلك الفتاة المغربية الله سيرحمها إن شاء الله رغم إنتحارها فالإنتحار معصية وجريمة ,,
لكنه ليس كفراً وإبحثوا عن فتاوى إبن عثيمين وإبن باز ,,

أحببت أن أعلِّق على نقطة موافقتك من عدمها على تلك الفتاة، وفعلاً رأيك هوَ الطبيعي والذي سيتخذ أي شاب وإن كنتُ أنا رجلاً سأختار هذا الخيارَ أيضاً مالم تتغيّر نظرة المجتمع بشأن هذهِ الفتاة!.
لكن ماذا لو أن الفتاة أخفت حقيقة تعرضها للإغتصاب، ولم تطلع هذا على أيِّ أحد سوى لـ خطيبها وطمأنته بأن الأمر لم يكن سوى خارجٍ عن سيطرتها!.
قد تكون الفتاة متأزمة نفسياً وهذا وارد جداً جداً جداً، فأيٌّ منّا تتعرض لهذا الموقف أخالها ستحبس نفسها في دوامة سوداء مزعجة كثيراً وستحاربها الكوابيس ليلاً، إلا أنني كأي فتاة وإن كنت لم أتعرض لهذا الموقف وعسا الله أن يحمينا جميعـاً.. أشعر لو كان زوجي في المستقبل متفهماً، وصبوراً.. وطيباً معي ولا يتحدث بشأن هذا الأمر إنما يبدي عدم انزعاجه من البداية وينتهي الموضوع من هناك!، فإنني والله اعلم سأتحسن كثيـــــــراً وسأنسى مامريت به، فالعقبة الأهم والأكبر بالنسبة للفتاة هيَ رأي الزوج بهذا الأمر، أما المجتمع والأهل والأقارب فبإذن الله لن يعلموا بهذا الشأن.. وإن حصل وعرفوا بذلك فهذه مصيبة أخرى تختلف كليًّا عن الزوج.. والله اعلم حيال موقفي تجاه هذا الأمر إلا إن كانوا أقاربي وأهلي متعاطفين معي ويأيدوني ويشهدون بطهارتي ونقائي في السر والعلانية!.

للتعامل مع هذه المشكلة يتطلب تفكيراً راقي عصري والرجوع إلى رأي الدين بذلك فالمرأة حينها لن تـلام على الإطلاق بل إن الشرع في صفها ويتعاطف معها بل وسيتقص ممن فعل هذا الفعل بها!
أساس المشكلة شرحته في ردي السابق والله تعالى اعلم...

C.F SWAT
05-06-2012, 08:32
ماشاءالله تبارك الله كلام جداً رائع وتفكير راقي، لو الجميع يفكر بنفس الطريقة كان الدنيا بخير. وعموماً أنا أشعر بأن النظرة السوداوية لهذه النقطة جاءت من النساء قبل الرجال والله اعلم، الرجل ربما من منظوره أن الفتاة ضعيفة أو لا حول ولا قوة لها أي لا ذنب لها!، بينما المرأة تنظر للأمر بشكلٍ مختلف بعيداً عن القوة والضعف.. أي أنها ترى هذا الأمر مشكلة كبيرة والمسألة تكبر لأنه يتوقف عليها أمور كثيرة!
فتفكيرنا نحن النساء بهذه النقطة جداً حساس ونهولها لدرجة تعيقنا عن أنشطة الحياة بأكملها ونفكر برأي الناس والمجتمع والرجل والزواج والشرف وإخوانها وأبوها وكل شيء!، عقلنا لا يتوقف عن التفكير أبداً وهذا ما أراه والله أعلم هوَ السبب في تهويل هذه النقطة وجعل أمر زواج تلك الفتاة المغتصبة ضربٌ من المستحيل!.

فلو تعرضت فتاة للإغتصاب فستضل ترفض الخطاب وتحبس نفسها داخل دوامة أفكارها السوداء منعزلةُ عن العالم حولها، دون أن تفكر بهذا الأمر على أنه قضاء وقدر وأن الله أراد أن يبتليها ويختبر تصرفها حيال هذا الأمر!.
وعموماً بسبب هذه النظرة أيضاً تتصرف الفتيات على هذا النحو أما الرجال أو الشباب المقبل على الزواج فقد تلقّى تلك النظرة السوداوية لهذا هوَ محتار فيمَ لو كان زواجه منها صائباً أم لا؟! وقد يختار الإبتعاد عنها وعدم الزواج منها تجنباً للإنتقادات وكلام الناس الذي يكثر، بالرغم من أن تلك الفتاة طاهرة عفيفة ومنقاة من أي نظرة سوداء أو اتهامٍ أسديَ لها.

شكراً لك على طرحك للموضوع المهم، والمعذرة إن كنت خرجتُ عن الموضوع قليلاً..







عليَّ أن أختلف معكِ في هذه النقطة.
لا يمكن أن تكون هذه النظرة السوداوية قد ابتدأت عند النساء قبل الرجال, قد تكون بدأت من الإثنين معاً, أو من الرجال فقط في البداية, لكن يستحيل -من وجهة نظري- أن يكنَّ النساء من خلق هذه النظرة تجاه الفتاة. استندت في بناء رأيي على عدة نقاط في كل من علم النفس وعلم الاجتماع.
في البداية فإنه من المسَلمات في علم النفس أن الفتاة تبني رأيها في بعض الأمور على رأي الرجال -رغم تحفظي على هذه النظرية إلا أنها من أكثر النظريات شيوعاً- وبالتالي فإن أي نظرة سلبية تجاه شيءٍ ما من الرجل تخلِقُ نوعا من الحساسية من المرأة تجاه هذا الشيء. طبعاً يجب إعمال مبدأ أن "لكل قاعدة شواذ".
أم بالنسبة لعلم الاجتماع, فإنه مما لا شك فيه أن الطبيعة الصحراوية للمجتمع الذكوري العربي -أعيد وأكرر أني أتحدث عن المجتمع العربي لا الإسلامي- تنفي جملة وتفصيلا فكرة أن النساء هن من خلق هذه النظرة اللامنطقية بالنسبة للفتاة التي تعرضت للاعتداء.
إن تدهور الحالة النفسية للضحية من المستوى الطبيعي إلى مستوى قد يصل إلى الإنعزال أو في بعض الحالات المأساوية إلى الانتحار, هو نتيجة أكيدة لنظرة المجتمع لها لا بسبب الجريمة التي وقعت لها, فبالتأكيد ستتعرض الفتاة لضغوط ومشاكل نفسية نتيجة تعرضها لجريمة -لجريمة بشكل عام فهنالك أناس يحتاجون استشارة طبيب نفسي لمجرد تعرض منازلهم للسرقة- فهذه النتيجة حتمية مرتبطة ارتباطاً كلياً بكون هذه الفتاة أولاً وأخيراً (بشر), لـــكـــن: تدهور الحالة النفسية من سيء إلى أسوأ يقترن اقتراناً لا يقبل اثبات العكس بنظرة المجتمع لها, فالمجتمعات هي من تصنع شخصيات أفرادها -إن شئت الأخذ بهذه النظرية-, فنظرة المجتمع لمن تعرضتْ للاعتداء قد يكون وقعها في نفس الفتاة المسكينة أشدُّ وطئا من الجريمة في بعض الأحيان, بل قد يتعدى ذلك إلى أن تكون نظرة الشفقة تجاهها -الزائدة عن اللازم- سبباً أيضاً في تدهور حالتها النفسية.

أعتذر إن كنت قد شطحت بالموضوع قليلا, رغم أني أرى بارتباط النقاط التي ذكرتها بلب الموضوع ...
في أمان الله ~

أسمى المعاني
05-06-2012, 11:57
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أولا : أحب التعقيب على الموضوع بالكامل ثمن سأتطرق للإجابة على السؤالين
الموضوع حقيقة يقشعر منه البدن لما فيه من حسره و ندامة و شقاء , الله عز و جل في كتابة الكريم حدد أربع شهود عند القضاء في الزنا لم يحددها في القتل , لما يترتب على الزنا عار على الأسرة و سمعتها و جرح لها يمتد إلى سنين
و قرون حادثه صعب على النفس البشرية نسيانها لأنها شرف و عرض كل أسرة لذلك الله عز و جل جعل 4 شهود , و كما نعلم أن الزنا أمر عظيم وكبيرة من كبائر الذنوب ولها وعيد شديد بالعذاب في الآخرة , كما شدد الشارع في عقوبة الزنا إلا أنه جعل له من الاحتياطات والشروط ما يضيق معه إقامة الحد, فلم يجعل الشارع السبيل إلى إثبات الحد إلا في حالتين:



الأولى: اعترافهما اعترافًا صريحًا لا رجعة فيه ولا إكراه.

والثانية: شهادة أربعة عدول بأنهما رأياهما حال الزنا رؤية صريحة (أي رؤية الإيلاج) مع اتفاق رؤيا الجميع, وهذا العدد من الشهود يصعب توافره, إلا إذا كانا مجاهرين أمام الناس بفعلتهما, ولذلك قل ثبوت الزنا بهذه الطريقة جدًا عبر التاريخ , نسأل الله العفو العافية من كل ذالك .




أن نظرة ليس في محل العدل أبداً الله عز وجل يغفر الذنوب لمن تاب و هو سبحانه
اغير مني و منك و من الجميع كما في حديث سعد بن عبادة رضي الله عنه قال ‏: ‏سعد بن عبادة ‏ ‏لو رأيت رجلا مع امرأتي لضربته بالسيف غير مصفح فبلغ ذلك النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال ‏ ‏( أتعجبون من غيرة ‏ ‏سعد ‏ ‏لأنا أغير منه والله أغير مني )

اما بالنسبة لي هل أوافق على الزواج من إمرة اغتصبت منذ الصغر أنا من وجهة نظري على حسب
الفتاة ان كان معهود عنها الصلاة و الصلاح و العفة و الخير لا مانع كما قلت الله عز وجل يغفر الذنوب
لعبادة و هو الرحمن الرحيم و من علامات رضي الله عن عبده حب الناس له ذا يسكون معهود عنها الخير
و حب الناس لها .

لا يسعني الا أن أشكرك على هذا الموضوع الشيق , بارك الله فيك أختي

سيد الجليد
07-06-2012, 01:53
كيف استطاع فعل ذلك الشيطان البشري لان كلمة ذئب اعلى منه مرتبة لوصف هذا الشخص لن تجد الكلمات
المناسبة؛ صراحة لو كانت الفتاة البريئة المغتصبة تقربني او لا تقربني فانا مستعد لقتل الشيطان البشري
بأعنف الوسائل التي لا تذكر
رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه؟
هي نظرة رجعية و غير حضارية لا تملك احساساً بالفتاة البريئة لذلك علينا نحن الجيل الجديد معرفة افضل الطرق لحل المشاكل مهما كان نوعها و بالطرق الجيدة
هل أضاعت شرف العائله ؟
لااااااا طبعا ضياع الشرف عندما يكون قبول الفتاة بالزنا واضح والفعل (من ناحية دينية)
هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها؟
فلنفترض ان السؤال موجه الي فأنا موافق باي حالة لاني بمجرد التفكير بان هذه الفتاة منبوذة مكروها وحيدة لا اطيق تركها وحيدة او حزينة وساكون سعيدا بسترها
بالمناسبة هذا الموضوع من اجمل المواضيع التي شاركت بها
شكر جزيلا لصاحبة الموضوع

a̷đα҉
08-06-2012, 08:40
هل أضاعت
شرف العائله ؟
عند تخلف العرب نعم إلا أنها كانت الضحية <طبعا لا أقصد كل العرب


قال تعالى (
وَلا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَمَنْ يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) سورة النور آية 33 ,,

ونحن كمسلمين نأخذ بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ,, فالسبب فى نزول الآية أن أهل الجاهلية ,,
كانوا يكرهوا الإماء والجوارى على البغاء لكسب المال من ورائهم والإستفادة من الأولاد ,,
هذا السبب وعموم اللفظ أن إكراه الأنثى على الزنا والبغاء وممارسة الفاحشة ,,
منهى عنه والأهم أن الله لا يحاسب الإنسان على شئ أكره عليه ,,
فالمتلفظ بلفظة الكفر إكراهاً لا يكفر والأدلة كثيرة فمن يتلفظ بالكفر ,,
الكفر يا إخوان تخيلوا شخص يسب الله غصباً الله يغفر له ذلك ,,
وكذلك إجبار الرجل على التطليق لا يقع الطلاق ,,
وكذلك إجبار الفتاة على الزواج يكون زواجاً غير شرعى ,,
فالإغتصاب لا ذنب للبنت طالما لم تستهر إستهتاراً شديداً ,,
بأن نزلت فى وقت متأخر جداً بدون سبب خطير ,,
أو لبست ملابس سيئة أو خرجت مع شاب فإغتصبها ,,
وهكذا فنظرة الجاهلين للمغتصبة متخلفة ,,
وهناك قصص أسوأ من ذلك بكثير لن أحرق أعصابكم بها ,,
تؤكد أن بعض الأهل يتعاملون مع البنت عموماً أنها متاع ,,
إن سببت للبنت إزعاجاً كل ما عليك تفعله حذف نهائى ,,
أو إلقائها فى أى داهية المهم نرتاح وهناك ما هو أسوأ ,,
لا داعى لذكره فالجاهلية عادت لبلاد العرب بكل آسف ,,



نظرة الغالبية العربية للمرأة فى الـ 100 سنة الماضية متخلفة تماماً ليست فقط النظرة للمغتصبة ,,
فغالبية العرب نظرتهم للمرأة عموماً وللزوجة وللأخت وللمطلقة وللأرملة وللمغتصبة وللزانية ,,
بأنى يزنى الرجل مع العاهرة ويقول ليس علي ذنب لأنها طلبت وأرادت ذلك ,,
وذلك بسبب سببين الإبتعاد عن تعاليم الإسلام وفهم مبتسر ومجتزء للإسلام ,,
يأخذ ما يريده ويترك أغلب تعاليم الإسلام والحل العودة للإسلام مع فاهم متكامل لتعاليمه السامية ,,

وهل أضاعت شرف العائلة ؟ الحقيقة أن هذا المغتصب السافل هو من أضاع شرف عائلته ويستحق الذبح ,,
لكن للأننا نعيش فى زمن الجاهلية الثانية وهى جاهلية أسوأ وأكثر غباءاً من جاهلية سيد الجهل أبو جهل قبحه الله ,,
فجاهلية أبو جهل وأبو لهب كانت جاهلية كبر وقصور فى الفهم وعناد لكن جاهلية 2012 زادت بشئ وهى السفالة ,,
والقذارة والحقارة والدنائة الحيوانات المفترسة تتبرأ من تلك السفالات فالذئب يتمتع بالشرف ,,
فالمغتصب ليس ذئباً بشرياً بل وضيعاً أكثر وضاعة من الشيطان ذات نفسه الذى لم يخطر على باله ,,
أن يغتصب حقيراً أمه أو أخته أو عجوزا بلغت من الكبر عتياً لها عدد من الأحفاد ,,
فنحن فى زمن الذكر ما يضره شئ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ,,



هذا سؤال لا يمكن الإجابة عليه ببرود أعصاب لأننى لا أعرف وقتها ما قد يحدث لو تعرضت لهذا ,,
قد أقول الآن وأنا مستريح الأعصاب أنتظر وجبة الغداء أقول أكيد راح أقبل وأنا أخدع نفسى ,,
لأننى الحقيقة لا أعلم لو تعرضت لموقف كهذا عُرضت عليا فتاة تعرضت للإغتصاب وهى طفلة ,,
فوقتها سأتعرض لضغوط هائلة من الأهل والأقارب والأصدقاء ونظرة المجتمع ,,
وأيضاً تلك الفتاة تعرضت لإيذاء نفسى شديد هل سأكون مستعد لأتعامل مع نفسية تلك البنت أم لا ؟ ,,
لأن الأمر يحتاج لخبرة فقد أرفض بسبب تلك الأمور لكن ماذا لو الظروف متغيرة مثلاً ,,
سافرت للخارج وتعرفت بفتاة طيبة وخلوقة ومتدينة جداً وتجاوزت أزمتها ,,
وتقدمت لها وصارحنى أهلها بما جرى فقد أوافق لأن أهلى لا يعرفون ,,
ومجتمعى عندما أعود له لا يدرى بهذا السر الرهيب ,,
فحسب نفسية الرجل وظروفه المحيطة قد يوافق ,,

لهذا أتسائل وقد أسأل شيخاً لو تعرضت فتاة للإغتصاب هل يخفى أهلها الخبر ,,
ويتركون منتطقتهم تماماً ويذهبون لمكان لا يعرفهم أحد فيه ولكن بالتأكيد سيصارح الأهل ,,
الشاب الذى سيتقدم للبنت بأن إبنتهم ليست بكراً ولا يذكرون السبب الصريح ويحاولون أن يدارون ,,
بأن يقولوا تعرضت لحادث ووقعت فإفتض الغشاء ,, وهى فعلاً تعرضت لحادث ووقعت ضحية ,,
أو يقولون تزوجت شاباً سافلا يستخدمون أى أسلوب للمدارة ,,

وعلاج تلك المشكلة إعدام المغتصب أو جلده على رؤوس الأشهاد ,,
والعودة لتعاليم الإسلام مع نظرة شمولية ,,

واللهم إنتقم من كل مغتصب ومن كل أهل تعاملوا مع إبنتهم بغباء من قتل وتزويجها للمغتصب ,,
وتلك الفتاة المغربية الله سيرحمها إن شاء الله رغم إنتحارها فالإنتحار معصية وجريمة ,,
لكنه ليس كفراً وإبحثوا عن فتاوى إبن عثيمين وإبن باز ,,

اتفق معاك وبقوة



اوليس شرف العائله من شرف ابنتهم ! ، الا ينظر الأب لمُغتصب ابنته ويضع عينه بعينه ! ويعلم تماماً بأنه قد اغتصب ابنته عُنوتاً
ومع ذلك يقول له ( مبروك لك زواجك بإبنتي ، واتمنى لك السعادة معها في حياتكما ) ؟!

الكلام غير منطقي اباً ، ولا نسمعه الى بالقصص الدراميه ! ، لا توجد حالات كهذه حسب مُجتمعي الذي اعيش فيه !

الزاني = يُقتل ان عُرف ، من اي شخصٍ كان ، هذا الشرع قبل ان يكون الشرف للعائلة ، حرام عليهم جميعاً معرفة ما حصل وتغطيته بزواج خاطئ من الأساس !


على حسب الاب .. لكن اعتقد أكثرهم كما ذكرت

Crocodile-95
08-06-2012, 10:46
المجتمع الي حولي للأسف نظرته سيئه عن المغتصبة لأنها هذي العادات رسخه في عقولهم


وطبعا الناس راح يعتبرون ان شرف اهلها ضاع وقد تصل الى ان الاخ او الاب يقتلها !!

S h u o q
08-06-2012, 12:18
هنآك ستجدون الردود المثالية
ماشاء الله الشباب و الصبايا كلهم مثقفين و ناس لا تهمهم العادات والتقاليد :victorious:


99,99 من الشباب العربي لا يرضى بغير البكر
00,01 نسبة الزواج من مغتصبه بالطبع وقع ضحية أو وقع في الفخ لان اهل الفتاة لم يصاروحو الشاب من البداية
والا لما كان عقد القران

هي ماأضاعت شرف عائلتها بس اللي صار لها مكتوب ومقدر ويعني حتموت إذا ماتزوجت
وكيف يتأكد الشاب انو هي مغتصبه يمكن يكون لها علاقات مع شباب ,فالأفضل تتزوج من اغتصبها
وترضى بنصيبها ..

عن نفسي مارضى اخوي يتزوج وحده مغتصبه لانو اكيد احب اخواني واتمنى لهم الأفضل
الله يحمي بنات وشباب المسلمين

yuki JudaL
08-06-2012, 12:24
ان لله وان اليه راجعون

exxp
08-06-2012, 12:25
- ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟
نظرة خاطئة.

- هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟
لا.
لكن تلك العائلة أضاعت شرفها بنفسها، فهل يعقل وصف عائلة تفعل فعلًا كهذا بعائلة تحتفظ بشرفها ؟!
أليس الطبيعي هو لكم ذلك المغتصب على وجهه و جعله يندم يومًا لا ينفع الندم ؟!

- هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟
الظروف هي التي تحكم، و لكل حادثٍ حديث .. لا يمكن الإجابة على هذا السؤال بطريقة عادية.
* علمًا أن موضوع أنها مغتصبة أمرٌ سيء مهما كانت الطريقة التي ننظر بها.

exxp
08-06-2012, 12:33
المشكلة أيضًا تكمن في نظرة المجتمع، و خوف العائلتان من ردة فعل المجتمع.

ṜőǾđề
22-06-2012, 20:07
ماذا ذنب الفتاة المغتصبـةة لم يكن بيديهــآ شي تفعله
هي لم تضع شرف عائلتها إنه صاحب القلب الميت الذي أضاع شرفهها و حطم مستقبلها
والأبشع من ذلك إذا تم تزويجها من ذلك الشخص الم يفكر اهلها كييف ستعيش مع شخص
اضاع منها كل شيء
أعلم ان عائلتها خائفه على شرفههم لكن هل تكون اكثر أهمية من قلب تحطم من فلذة كبودهم
للأسف المجتمع هو السبب الأكبببر فنظرته للمغتصبة سيئه للغــآيهـ

D R E A M S
22-06-2012, 20:55
أعتقد أن الجميع يجمع على أن الفتاة المغتصبة ضحية ولا ذنب لها فيما حدث
لكن أود التعليق على فكرة تزويجها بمن اغتصبها
انا أرفض هذه الفكرة تماما
أعتقد أن هذا الفعل هو عقاب مضاعف لها
بأن ترى وجه هذا الذئب يوميا صبح مساء
هذا أمر مرفوض

مطلوب أمنيا
23-06-2012, 18:46
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اخبارك يارب بخير

لا اعلم قصه الفتاه فكل ما حصل لها برقبه عائلتها بعدم الحفاظ على الامانه مهمها كانت الاسباب .



ما رأيكم بالنظره العربيه للفتاة المغتصبه ؟؟ هل أضاعت شرف العائله ؟؟؟

وهناك سؤال خاص للشباب : هل تقبل الزواج بفتاة تعرضت للاغتصاب في طفولتها ؟؟


اولا ساجيبك على سؤال خارج عن الموضوع قبل ان اجيب على سؤالك .

لو قلنا ان المجتمعات العربيه تقبل بالفتاه المغتصبه كامريكا وغيرها

ساسلك هل ستكون الفتيات حريصات على شرفهن ؟

الاسلام حدد للفتاه المسلمه معاير وعارف نهايه تصرفاتها انا اتكلم بواقيعه ,

بحكم الاغتصاب يعامل المجتمع الفتاه المغتصبه بعدم تقبل وتظل الفتاه تحت قضيه تسمى انا مظلومه

㋡Adriana㋡
24-06-2012, 17:36
مطلوب أمنيا

أنا أتحدث عن الفتاة المغتصبة ولبست الزانية ....أتحدث عن ضحية حتى لو كانت مغتصبه أمام نظر ملايين الاشخاص ويعرفون جيدا انها ضحية بريئة او اغتصبت في طفولتها تظل منبوذه في المجتمع كما أن الاسلام لم يحدد شرف الفتاة يفطعة الدم ولو أن ديننا يرى ان المغتصبة مذنبة لأقام عليه الحد او التعزير لكن دييننا دين العدل يعاقب الجاني وليست الضحية أم التقاليد تعاقب الضحية وليس الجاني بل ربما تكافئ الجاني بزواج مجاني من الضحية

وهذه النظره السيئةيجب ان تكون للزانية فقط وليس المغتصبة شتان مابينهما كيف تساوي المذنبة و الضحية هل هذا عادل بنظرك ؟

وللاسف المعايير التي تتحدث عنها لم يضعها المجتمع للذكور لذلك ستجد أغلب الرجال في مجتمعنا يمارسون الزنا قبل الزواج وبعده دون ان يعاقب ودون ان ينظر له نظرة دونية حتى ولا يصبح منبوذ لو كان المجتمع عادل ونظيف لساوى الرجل بالمرأة وليس المرأه بالرجل



ولتوضيح فكرتي سأسألك سؤال


لو سرق مالك هل ترضى أن تقطع يدك أم تقطع يد السارق ؟؟أم تتقاسم المال المسروق مع السارق ؟؟ أو تتنازل عن مالك ؟؟ بأي خيار سترضى ؟؟؟

㋡Adriana㋡
24-06-2012, 17:54
darknana (http://www.mexat.com/vb/members/660798-darknana)




عُذراً ، ولكن الجميع ينظر للأمور بنظرته الخاصة !
ان كُنتي ترين هذا بنظرتك الخاصة فهذا شيء يعود لك

اختي ، جُزء من دمي ! ، لا يهم ما يقال ولا يُهم ما قيل !

لن تتزوج من مُغتصبها ابداً ، في حالتنا في الممملكه العربية السعوديه بحمد الله ،

خحالات الإغتصاب تُعامل بجدية قوية جداً ، وليس فقط بين فتاة وفتاة ، كذلك الأمر في الفتيه ( والعياذ بالله )

المُغتصب يُقتل ان اثبتت عليه الأمور ، اختي نحن لسنا بقصة دراميه او مُسلسل خليجي !

المُغتصب لم ولن تجعله العائلة يتزوج الفتاة التي اغتصبها ! - كل ما سيفعلونه هو القبض عليه عنواتاً وتسليمه للمحكمه في قضية !

الأمر هذا لا يغاضى عنه في الشرع اساساً ، اتركي امر عائلتي وشرفي ومن هذا الكلام الي تقولينه والي هو لا يطبق لدينا ، العوائل لا تزوج المُغتصب لكي يسترو على انفسهم !

اساساً من المُحرم شرعاً ان تعرف بالأمر ومع ذلك تقبل بالمُغتصب لأبنتك مثلاً ، ان يتزوجها لتستر عليهم ! ، هذا الزواج اساساً غير صحيح ! ، اثر انه يوجد زاني معروف بين العائلة فيه ! فكيف يزوجوه !



اوليس شرف العائله من شرف ابنتهم ! ، الا ينظر الأب لمُغتصب ابنته ويضع عينه بعينه ! ويعلم تماماً بأنه قد اغتصب ابنته عُنوتاً
ومع ذلك يقول له ( مبروك لك زواجك بإبنتي ، واتمنى لك السعادة معها في حياتكما ) ؟!

الكلام غير منطقي اباً ، ولا نسمعه الى بالقصص الدراميه ! ، لا توجد حالات كهذه حسب مُجتمعي الذي اعيش فيه !

الزاني = يُقتل ان عُرف ، من اي شخصٍ كان ، هذا الشرع قبل ان يكون الشرف للعائلة ، حرام عليهم جميعاً معرفة ما حصل وتغطيته بزواج خاطئ من الأساس !




الثالثة من عُمرها ! ، حقاً ، ولم تمت ؟! :تعجب: !

كل حالتك تعود لشيء واحد فقط

- اشخاص مريضين نفسياً ضعيفين عقلياً ، منحطين اخلاقياً -

وكلها تُعتبر حالت نادره ! ، انا اتكلم عن موضوع واحد ولا تخرجينا منه ارجوك !

ماهو دخل هذه الححالات بزواج المُغتصب من المُغتصبه ! ،

الحالت التي قُلتيها هي حالات خارج موضوعنا تعود لأشخاص مريضة نفسياً ،

ارجعي للموضوع لو سمحتي ، انا لم اختلف في هذه النقاط اصلاً ؟!

تكلمت وابديت رأيي في نُقطه واحده وهي ان العرب يهتمون بالعائلة فقط ولا يهتمون بالفرد !
اي انه في حال ابنتهم اغتصبت فأنهم سيزوجون الشخص الذي اغتصبها لها ( تفادياً للفضائح )

هذا ما اختلفت معك به ، ولا اريد الدخول في مواضيع اُخرى تُعد ( خارج نطاق حديثنا )




كيف الحالات خارج عن موضوعنا هذه حالة حقيقية فعلا بل ملايين الحالات مثلها وحتى اذا لم تزوج الفتاة من الجاني وحتى لو قتل الجاني ماذا بعد؟؟ كيف هي النظرة للفتاة هل سينظر لها مثل اي فتاة صدقني النظرة سيئه أكثر مما تظن بل ربما حتى الأمهات لن تسمح لبناتها بصداقة فتاة تعرضت لاغتصاب هذه حقيقة نعيشها للاسف وليست قصه درامية بل هي ابشع بمراحل من القصص الدرامية .... النظرة في المجتمعات العربية للمغتصبة مثل الزانية تماما سيظل المجتمع ينظر لها نظره سيئه حتى لو قتل الجاني ....

㋡Adriana㋡
24-06-2012, 18:00
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,

قال تعالى ( وَلا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَمَنْ يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) سورة النور آية 33 ,,

ونحن كمسلمين نأخذ بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ,, فالسبب فى نزول الآية أن أهل الجاهلية ,,
كانوا يكرهوا الإماء والجوارى على البغاء لكسب المال من ورائهم والإستفادة من الأولاد ,,
هذا السبب وعموم اللفظ أن إكراه الأنثى على الزنا والبغاء وممارسة الفاحشة ,,
منهى عنه والأهم أن الله لا يحاسب الإنسان على شئ أكره عليه ,,
فالمتلفظ بلفظة الكفر إكراهاً لا يكفر والأدلة كثيرة فمن يتلفظ بالكفر ,,
الكفر يا إخوان تخيلوا شخص يسب الله غصباً الله يغفر له ذلك ,,
وكذلك إجبار الرجل على التطليق لا يقع الطلاق ,,
وكذلك إجبار الفتاة على الزواج يكون زواجاً غير شرعى ,,
فالإغتصاب لا ذنب للبنت طالما لم تستهر إستهتاراً شديداً ,,
بأن نزلت فى وقت متأخر جداً بدون سبب خطير ,,
أو لبست ملابس سيئة أو خرجت مع شاب فإغتصبها ,,
وهكذا فنظرة الجاهلين للمغتصبة متخلفة ,,
وهناك قصص أسوأ من ذلك بكثير لن أحرق أعصابكم بها ,,
تؤكد أن بعض الأهل يتعاملون مع البنت عموماً أنها متاع ,,
إن سببت للبنت إزعاجاً كل ما عليك تفعله حذف نهائى ,,
أو إلقائها فى أى داهية المهم نرتاح وهناك ما هو أسوأ ,,
لا داعى لذكره فالجاهلية عادت لبلاد العرب بكل آسف ,,



نظرة الغالبية العربية للمرأة فى الـ 100 سنة الماضية متخلفة تماماً ليست فقط النظرة للمغتصبة ,,
فغالبية العرب نظرتهم للمرأة عموماً وللزوجة وللأخت وللمطلقة وللأرملة وللمغتصبة وللزانية ,,
بأنى يزنى الرجل مع العاهرة ويقول ليس علي ذنب لأنها طلبت وأرادت ذلك ,,
وذلك بسبب سببين الإبتعاد عن تعاليم الإسلام وفهم مبتسر ومجتزء للإسلام ,,
يأخذ ما يريده ويترك أغلب تعاليم الإسلام والحل العودة للإسلام مع فاهم متكامل لتعاليمه السامية ,,

وهل أضاعت شرف العائلة ؟ الحقيقة أن هذا المغتصب السافل هو من أضاع شرف عائلته ويستحق الذبح ,,
لكن للأننا نعيش فى زمن الجاهلية الثانية وهى جاهلية أسوأ وأكثر غباءاً من جاهلية سيد الجهل أبو جهل قبحه الله ,,
فجاهلية أبو جهل وأبو لهب كانت جاهلية كبر وقصور فى الفهم وعناد لكن جاهلية 2012 زادت بشئ وهى السفالة ,,
والقذارة والحقارة والدنائة الحيوانات المفترسة تتبرأ من تلك السفالات فالذئب يتمتع بالشرف ,,
فالمغتصب ليس ذئباً بشرياً بل وضيعاً أكثر وضاعة من الشيطان ذات نفسه الذى لم يخطر على باله ,,
أن يغتصب حقيراً أمه أو أخته أو عجوزا بلغت من الكبر عتياً لها عدد من الأحفاد ,,
فنحن فى زمن الذكر ما يضره شئ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ,,



هذا سؤال لا يمكن الإجابة عليه ببرود أعصاب لأننى لا أعرف وقتها ما قد يحدث لو تعرضت لهذا ,,
قد أقول الآن وأنا مستريح الأعصاب أنتظر وجبة الغداء أقول أكيد راح أقبل وأنا أخدع نفسى ,,
لأننى الحقيقة لا أعلم لو تعرضت لموقف كهذا عُرضت عليا فتاة تعرضت للإغتصاب وهى طفلة ,,
فوقتها سأتعرض لضغوط هائلة من الأهل والأقارب والأصدقاء ونظرة المجتمع ,,
وأيضاً تلك الفتاة تعرضت لإيذاء نفسى شديد هل سأكون مستعد لأتعامل مع نفسية تلك البنت أم لا ؟ ,,
لأن الأمر يحتاج لخبرة فقد أرفض بسبب تلك الأمور لكن ماذا لو الظروف متغيرة مثلاً ,,
سافرت للخارج وتعرفت بفتاة طيبة وخلوقة ومتدينة جداً وتجاوزت أزمتها ,,
وتقدمت لها وصارحنى أهلها بما جرى فقد أوافق لأن أهلى لا يعرفون ,,
ومجتمعى عندما أعود له لا يدرى بهذا السر الرهيب ,,
فحسب نفسية الرجل وظروفه المحيطة قد يوافق ,,

لهذا أتسائل وقد أسأل شيخاً لو تعرضت فتاة للإغتصاب هل يخفى أهلها الخبر ,,
ويتركون منتطقتهم تماماً ويذهبون لمكان لا يعرفهم أحد فيه ولكن بالتأكيد سيصارح الأهل ,,
الشاب الذى سيتقدم للبنت بأن إبنتهم ليست بكراً ولا يذكرون السبب الصريح ويحاولون أن يدارون ,,
بأن يقولوا تعرضت لحادث ووقعت فإفتض الغشاء ,, وهى فعلاً تعرضت لحادث ووقعت ضحية ,,
أو يقولون تزوجت شاباً سافلا يستخدمون أى أسلوب للمدارة ,,

وعلاج تلك المشكلة إعدام المغتصب أو جلده على رؤوس الأشهاد ,,
والعودة لتعاليم الإسلام مع نظرة شمولية ,,

واللهم إنتقم من كل مغتصب ومن كل أهل تعاملوا مع إبنتهم بغباء من قتل وتزويجها للمغتصب ,,
وتلك الفتاة المغربية الله سيرحمها إن شاء الله رغم إنتحارها فالإنتحار معصية وجريمة ,,
لكنه ليس كفراً وإبحثوا عن فتاوى إبن عثيمين وإبن باز ,,


لن أزيد كفيت ووفيت ....

$فانيلا لوسي$
24-06-2012, 20:03
والله شي واحد تفكير العرب متخخخلف في كل شي في كل شي
ما اعمم الأغلبية تفكيرهم رجعي للأسف

Fikrat
24-06-2012, 21:37
مهما كتبت يبقى من الذي أكتبه قليل عما هو بالواقع, صراحةً هذه النظرة العربية المتخلفة و التي ليس لها أي دليل سوى التخلف و الهمجية, و حتى ليست لها صلة للدين الإسلامي لا من قريب أو بعيد , على سيرة الإغتصاب, هناك العديد من النساء و الفتياة السوريات تم إغتصابهن بأسوء الحالات و بأشنع الطرق تقشعر بها الأبدان لدرجة تم إغتصاب أمهات أمام أعين أولادهن, و بالذات في محافظة حمص و التي تليها حماة, منذ مدة ليست ببعيدة أي من حوالي 2 أسبوعين تم تزويج هؤولاء الفتيات و النساء من رجال ليسو بعلاقة بعملية الإغتصاب و تم تزويج هؤولاء برضائهن, و على هذا النحو أظن سوف يتغير وجهة نظر المجتمعات العربية أو السورية حول الفتاة المغتصبة لو بالقليل من الأمل...,و على سيرة الإغتصاب, مسلسل فاطمة يستحق لقب أفضل مسلسل تركي ناقش قضية المغتصبات و ببراعة, و أنصحكم بمشاهدته, و شكراً Adriana على الطرح و النقاش الرائع.:peaceful:

عاشقة الغموض
25-06-2012, 23:02
ليت الموضوع يصل عند هذا الحد

بل قد لا يتزوج الرجل هذة الأيام فتاة قد خطبت من قبل....أو مات زوجها أو تطلقت بعد فترة قصيرة

وتنتظر المسكينة لفترة قد تصل إلى سنين عديدة ووقتها تكون قد كبرت و ضاع شبابها فيتزوجها شيخ عجوز

أما عن الإغتصاب........

فحتى في أمريكا حيث الحرية تتعرض الفتاة المغتصبة إلى الكثير من الآلام النفسية (رغم أنها كانت علاقة مع كثيرين) و تحتاج إلى أطباء و أساليب معالجة عديدة

لا يجب أن تعمل المغتصبة هكذا فنحن نزيد الطين بلة وبهذا كأننا ننهي حياتها بكل أبعادها

فهي لم تفعل أي شئ........

و يجب أن يتفهم الرجال هذا و ينبغي على من يتزوجها أن يعاملها بحذر لأنها على الأرجح تعاني من عقدة و رعب من الرجال


وعافانا الله وفتيات المسلمين جميعا